Issuu on Google+

‫األمم المتحدة‬ ‫مكتب تنسيق الشؤون اإلنسانية‬ ‫األراضي الفلسطينية المحتلة‬

‫حماية المدنيين‬ ‫‪ 21- 15‬أيلول‪/‬سبتمبر ‪2010‬‬

‫الضفة الغربية‬ ‫أحدث التطورات منذ الثالثاء الموافق ‪ 21‬أيلول‪/‬سبتمبر ‪2010‬‬ ‫‪ 22‬أيلول‪/‬سبتمبر‪ :‬قتل فلسطيني وأصيب آخر بجروح خطيرة بعد اندالع مواجھات في حي سلوان في القدس الشرقيّة ما بين‬ ‫ّ‬ ‫توظفھم وزارة اإلسكان اإلسرائيلية لحماية المستوطنين اإلسرائيليين‬ ‫السكان الفلسطينيين وحراس أمن إسرائيليين خاصين‬ ‫الذين يعيشون في الحي الفلسطيني‪ .‬وفي أعقاب ھذا الحادث اندلعت مواجھات أخرى ما بين الفلسطينيين وقوات األمن‬ ‫اإلسرائيلية في مناطق مختلفة في القدس الشرقيّة أسفرت عن إصابة ‪ 28‬فلسطينيا ً‪ .‬وما تزال األوضاع متوترة للغاية في‬ ‫المدينة‪.‬‬

‫مقتل مس ّلح وإصابة ‪ 12‬مدنيا فلسطينيا على يد القوات اإلسرائيلية‬ ‫قتلت القوات اإلسرائيلية ھذا األسبوع مسلحا فلسطينيا وأصابت ‪ 12‬مدنيا من بينھم ثالثة أطفال‪ ،‬في حوادث متفرقة في أنحاء‬ ‫الضفة الغربية‪ ،‬بما فيھا القدس الشرقية‪ .‬ومنذ مطلع عام ‪ 2010‬قتل تسعة فلسطينيين وجنديين إسرائيليين في سياق حوادث‬ ‫العنف التي نفذتھا قوات األمن اإلسرائيلية في الضفة الغربية‪ ،‬وذلك مقارنة بـ ‪ 16‬إصابة وحالتي قتل وقعت خالل الفترة المماثلة‬ ‫من عام ‪ .2009‬إضافة إلى ذلك‪ ،‬أصيب ‪ 821‬فلسطينيا و‪ 113‬من أفراد الشرطة والجنود اإلسرائيليين في السياق ذاته منذ مطلع‬ ‫العام مقارنة بـ ‪ 633‬إصابة و ‪ 24‬حالة قتل في الفترة ذاتھا في عام ‪.2009‬‬ ‫في سياق غارة ُنفذت خالل منتصف ليلة ‪ 17‬أيلول‪/‬سبتمبر في مخيم نور شمس لالجئين )محافظة طولكرم(‪ ،‬قتلت القوات‬ ‫اإلسرائيلية مسلحا فلسطينيا يبلغ من العمر ‪ 38‬عاما ً ينتسب لحركة حماس‪ .‬ووفقا لما أفاد به المتحدث باسم الجيش اإلسرائيلي‪،‬‬ ‫كما اقتبست عنه المصادر اإلعالمية اإلسرائيلية‪ ،‬فقد أطلق الجنود اإلسرائيليين النار على الفلسطيني بينما كان "يركض بصورة‬ ‫مثيرة للشبھات باتجاه قوات ]الجيش اإلسرائيلي[‪ ،‬رافضا االنصياع ألمر الجنود بالتوقف‪ ".‬ووفقا لتحقيق أجراه المركز الفلسطيني‬ ‫لحقوق اإلنسان‪ ،‬قتل ھذا الشاب الفلسطيني بينما كان نائما ً في منزله‪ .‬وقد اعتقل ‪ 16‬فلسطينيا ً آخرين خالل ھذه العملية‪.‬‬ ‫سبعة من بين إصابات ھذا األسبوع في صفوف الفلسطينيين وقعت خالل مواجھات ما بين فلسطينيين وقوات إسرائيلية في قرية‬ ‫العيسوية في القدس الشرقية‪ .‬وقد حدثت ھذه المواجھات بعد أن أغلقت القوات اإلسرائيلية مدخل القرية بكتل إسمنتية خالل عيد‬ ‫الغفران )الكيبور( اليھودي )‪ 18‬أيلول‪/‬سبتمبر(‪ .‬وأصيب خمسة آخرون‪ ،‬من بينھم طفالن‪ ،‬وناشطان إسرائيليان ودوليان‪ ،‬خالل‬ ‫المظاھرات األسبوعية التي ُن ّ‬ ‫ظمت ضد بناء الجدار في قرية بلعين )محافظة رام ﷲ(؛ وضد حظر وصول الفلسطينيين إلى‬ ‫أراض زراعية بالقرب من مستوطنة كرمي تسور )محافظة الخليل(‪ .‬وخالل ھذا األسبوع أيضا ً اعتدت القوات اإلسرائيلية جسديا ً‬ ‫على طفلة تبلغ من العمر ‪ 13‬عاما ً عند حاجز جدار في محافظة بيت لحم عندما منعت القوات وصول ثالثة فتيات كن في طريق‬ ‫عودتھن من المدرسة إلى المنزل‪.‬‬

‫األحداث المتصلة بعنف المستوطنين‬ ‫سجّل مكتب تنسيق الشؤون اإلنسانية في األراضي الفلسطينية المحتلة خالل ھذا األسبوع ستة حوادث نفذھا مستوطنون‬ ‫إسرائيليون أسفرت إما عن إصابات في صفوف الفلسطينيين )حادث واحد( أو أضرار بممتلكاتھم )خمسة(‪ .‬وفي المجمل‪ ،‬وقع‬

‫حماية المدنيين‪ 21-15 ،‬أيلول‪/‬سبتمبر ‪2010‬‬ ‫ص‪.‬ب‪ 38172 .‬القدس‪ ,‬ھاتف‪ 02 – 582 5853 /9962 :‬فاكس‪www.ochaopt.org ochaopt@un.org 02 - 582 5841 :‬‬

‫‪1‬‬


‫خالل عام ‪ 2010‬ما مجموعه ‪ 199‬حادثا ً أسفرت إما عن إصابات في صفوف الفلسطينيين أو أضرار بممتلكاتھم‪ ،‬وذلك مقارنة‬ ‫بـ‪ 105‬حوادث سُجّ لت خالل الفترة المماثلة من العام الماضي‪.‬‬ ‫خالل اشتباك ما بين سكان فلسطينيين من قرية بورين )محافظة نابلس( ومستوطنين إسرائيليين من مستوطنة يتسھار المجاورة‪،‬‬ ‫أصيب فلسطينيان – ومستوطن إسرائيلي بحسب المصادر اإلعالمية اإلسرائيلية‪ .‬إضافة إلى ذلك وقعت اشتباكات ما بين‬ ‫مستوطنين إسرائيليين وسكان فلسطينيين في المنطقة التي تسيطر عليھا إسرائيل في مدينة الخليل انتھت دون أن تسفر عن أي‬ ‫إصابات‪.‬‬ ‫وفي حادثين أسفرا عن وقوع أضرار بالممتلكات‪ ،‬أحرق مستوطنون إسرائيليون النار في ‪ 50‬شجرة زيتون تعود لقرية كفر قدوم‬ ‫)محافظة قلقيلية(؛ كما واقتلع مستوطنون إسرائيليون ما يزيد عن ‪ 180‬كرمة عنب قديمة وأخرى زرعت حديثا في منطقة البويرا‬ ‫)محافظة الخليل( والخضر )محافظة بيت لحم(‪ .‬إضافة إلى أنّ سكانا من قرية عصيرة القبلية )محافظة رام ﷲ( أفادوا أنّ‬ ‫مستوطنين إسرائيليين أحرقوا عشرات باالت البرسيم‪.‬‬

‫استئناف عمليات الھدم في المنطقة )ج( والقدس الشرقية‬ ‫سجّل مكتب تنسيق الشؤون اإلنسانية في األراضي الفلسطينية المحتلة ھدم ثمانية مبان في القدس الشرقية والمنطقة )ج( في‬ ‫الضفة الغربية وذلك بعد توقف استمر أكثر من ‪ 30‬يوما ً‪ .‬حيث ھدمت السلطات اإلسرائيلية في القدس الشرقية سبعة مبان يمتلكھا‬ ‫فلسطينيون في حي الطور بحجة عدم حصولھا على تراخيص للبناء وتضررت جراء الھدم أربع عائالت فلسطينية‪ .‬وتضمنت‬ ‫ھذه المباني حظيرتين للماشية ومبنى إسمنتي يستخدم للتخزين وتربية الحمام‪ ،‬وجدار حجري‪ ،‬وحظيرتي أغنام خاليتين‪ .‬وخالل‬ ‫عملية الھدم ن ّفذت الجرافات اإلسرائيلية عملية تجريف لألرضي واقتلعت ‪ 15‬شجرة من أنواع مختلفة ودمّرت ثالث خزانات‬ ‫للمياه وعدة أطنان من علف الماشية‪ .‬وقد تلقى أحد المالكين على األقل إشعارا من بلدية القدس قبل شھر واحد ينص على أنه‬ ‫يربي الماشية بصورة "غير قانونية"‪ .‬ومنذ مطلع عام ‪ ،2010‬ھدمت السلطات اإلسرائيلية ‪ 31‬مبنى يمتلكھا الفلسطينيون في‬ ‫القدس الشرقية‪ ،‬من بينھا خمسة منازل سكنية‪ ،‬األمر الذي أدى إلى تھجير ‪ 25‬شخصا؛ وذلك إضافة إلى ھدم ستة مباني ھدمھا‬ ‫أصحابھا األمر الذي أدى إلى تھجير ‪ 22‬شخصا ً‪.‬‬ ‫وفي المنطقة )ج( ھدمت سلطة الطبيعة والحدائق اإلسرائيلية حظيرة ماشية كبيرة في المجمّع البدوي أم العبور في غور األردن‪.‬‬ ‫وقد كان ھذا المبنى يقع على دونم من األرض ويُستخدم إليواء مئات األبقار واألغنام‪ .‬وأدت عملية الھدم ھذه إلى تضرر مصادر‬ ‫كسب الرزق لسكان المجمّع برمته والذي يتألف من ‪ 11‬أسرة )‪ 60‬شخص‪ ،‬من بينھم ‪ 34‬طفال(‪ .‬ووفقا لممثل المجمّع فقد أحرق‬ ‫الموظفون اإلسرائيليون ‪ 30‬حمولة شاحنة من األسمدة العضوية وصادروا قضبانا معدنية ) ُتق ّدر قيمتھا بـ‪ 190,000‬شيكل‪(.‬‬ ‫وتلقى سكان المجمّع قبل ثالثة أيام من عملية الھدم أمراً بالطرد من سلطة الطبيعة والحدائق اإلسرائيلية بحجة أنّ المجمّع يقع في‬ ‫"محميّة طبيعية"‪ .‬ومنذ مطلع عام ‪ ،2010‬ھدمت السلطات اإلسرائيلية ‪ 248‬مبنى يمتلكھا الفلسطينيون في المنطقة )ج( األمر‬ ‫الذي أدى إلى تھجير ‪ 293‬شخصا‪ ،‬وذلك مقارنة بھدم ‪ 186‬مبنى وتھجير ‪ 319‬شخصا ً في الفترة المماثلة من عام ‪.2009‬‬ ‫وفي السياق ذاته أصدرت السلطات اإلسرائيلية أوامر بوقف البناء ضد ‪ 35‬مبنى تقع في أربعة مجمعات سكنية في المنطقة )ج(‬ ‫في ك ّل من محافظات سلفيت‪ ،‬وقلقيلة والخليل ُمعرّ ضة ما يزيد عن ‪ 90‬شخصا ً لخطر التھجير ومھددة مصادر كسب الرزق‬ ‫لعشرات آخرين‪ .‬وفي محافظة الخليل أ ُصدر أمر بالھدم ضد بئر ماء زراعي تمتلكه عائلتان‪ .‬كما وأصدر أمر باإلخالء ضد‬ ‫فلسطينيين يفلحون ‪ 44‬دونما من األراضي الزراعية في منطقة الفارعة )محافظة الخليل( بحجة أن األرض مص ّنفة على أنھا‬ ‫"أراضي دولة"‪.‬‬

‫مدارس في المنطقة )ج( دون المعايير‬ ‫وجد تقرير وقائع مشترك أصدرته ك ّل من منظمة اليونيسيف ووزارة التربية والتعليم العالي حول التعليم‪ ،‬أنّ ‪ 24‬مدرسة من بين‬ ‫‪ 135‬مدرسة من مدارس السلطة الفلسطينية التي يدرس فيھا ‪ 10,000‬طالب من الشرائح المھمشة في المنطقة )ج( دون‬ ‫المعايير وتقع في مبان غير آمنة‪ ،‬من بينھا الخيام‪ ،‬والغرف المتحركة‪ ،‬والمباني اإلسمنتية البدائية‪ ،‬وأكواخ الصفيح‪ .‬وقد وجد‬ ‫التقرير أن ھذه المدارس ال تستوفي معايير السالمة والنظافة األساسية وال تتوفر فيھا إال القليل من سبل الوقاية من حرّ الصيف‬ ‫وبرد الشتاء وھي بحاجة ماسّة للمساعدة اإلنسانية‪ .‬باإلضافة إلى ذلك‪ ،‬وجد التقرير أن ‪ 42‬مدرسة من بين المدارس الحكومية الـ‬ ‫‪ 135‬تتضمن مرافق مياه وصرف صحي رديئة وغير كافية‪.‬‬ ‫حماية المدنيين‪ 21-15 ،‬أيلول‪/‬سبتمبر ‪2010‬‬ ‫ص‪.‬ب‪ 38172 .‬القدس‪ ,‬ھاتف‪ 02 – 582 5853 /9962 :‬فاكس‪www.ochaopt.org ochaopt@un.org 02 - 582 5841 :‬‬

‫‪2‬‬


‫علما ً أنّ السنة الدراسية بدأت في ‪ 15‬أيلول‪/‬سبتمبر حيث يدرس ‪ 38,000‬طالب في صفوف األول وحتى الثاني عشر في ‪147‬‬ ‫مدرسة حكومية ومدارس وكالة األونروا في المنطقة )ج(‪ .‬جدير بالذكر أن بناء المدارس أو توسيعھا يتطلّب الحصول على‬ ‫تصريح من اإلدارة المدنية اإلسرائيلية وھي تصاريح إن لم يكن صعبا ً فمن شبه المستحيل الحصول عليھا‪.‬‬

‫إغالق عام يفرض لمدة يومين في الضفة الغربية‬ ‫فرضت السلطات اإلسرائيلية إغالقا شامال على الضفة الغربية لمدة يومين )من ‪ 17‬إلى ‪ 18‬أيلول‪/‬سبتمبر( بمناسبة عيد الغفران‬ ‫)الكيبور( اليھودي‪ .‬وقد مُنع جميع الفلسطينيين الذين يحملون ھوية الضفة الغربية‪ ،‬ومن بينھم أولئك الذين يحملون تصاريح‬ ‫سارية المفعول‪ ،‬من دخول إسرائيل والقدس الشرقية خالل فترة اإلغالق باستثناء موظفي المنظمات الدولية والفرق الطبية‬ ‫والمعلمين‪.‬‬

‫قطاع غزة‬ ‫التصعيد يؤدي إلى مقتل فلسطيني وإصابة أربعة آخرين‬

‫خ الل الفت رة الت ي ش ملھا التقري ر قتل ت الق وات اإلس رائيلية م دنيا فل سطينيا وأص ابت أربع ة آخ رين‪ .‬وف ي ع ام ‪ 2010‬قُت ل ‪47‬‬ ‫فلسطينيا )من بينھم ‪ 20‬مدنيا( وثالثة جن ود إس رائيليين‪ ،‬وأح د الرعاي ا األجان ب‪ ،‬عل ى خلفي ة ال صراع الفل سطيني اإلس رائيلي ف ي‬ ‫قطاع غزة وجنوب إسرائيل‪ .‬وأصيب ‪ 191‬فلسطينيا آخرين )من بينھم ‪ 166‬مدنيا( وثمانية جنود إسرائيليين‪.‬‬ ‫في أعقاب تصعيد في إطالق الصواريخ وقذائف الھاون على يد الف صائل الفل سطينية باتج اه جن وب إس رائيل ن ّف ذت الق وات الجو ّي ة‬ ‫اإلسرائيلية عدّة غارات جويّة داخل قطاع غزة‪ .‬أسفرت إحدى ھذه الغارات الت ي اس تھدفت أنفاق ا تق ع أس فل الح دود م ا ب ين م صر‬ ‫وغزة عن مقتل فلسطيني ك ان يعم ل داخ ل أح د األنف اق وإص ابة ثالث ة آخ رين‪ .‬وق د أص يب ھ ذا األس بوع أي ضا ً ‪ 13‬شخ صا ً آخ ر‬ ‫جراء حوادث انھيار أنف اق‪ .‬ون ّف ذت الق وات اإلس رائيلية غ ارات جو ّي ة أخ رى اس تھدفت قاع دة ع سكرية ف ي منطق ة رف ح وم صنعا ً‬ ‫إلنتاج أنابيب المياه في منطقة خانيونس؛ حيث تعرّ ض المصنع ألضرار جسيمة‪ .‬ولم يبلّغ عن إصابات أو أضرار بسبب الھجم ات‬ ‫الفلسطينية‪.‬‬ ‫وأصيب فلسطيني آخر خالل الفترة التي شملھا التقرير عندما أطلقت الق وات اإلس رائيلية الن ار "التحذيري ة" باتج اه أش خاص ك انوا‬ ‫يجمعون الخردة المعدنية بالقرب من السياج الحدودي الذي يفصل قطاع غزة عن إسرائيل في منطقة بيت الھيا‪ .‬وفي ع ام ‪2010‬‬ ‫أص يب ‪ 38‬فل سطينيا ف ي ظ روف م شابھة‪ .‬وف ي س تة ح وادث متفرق ة أخ رى وقع ت خ الل ھ ذا األس بوع أي ضا ً توغل ت الق وات‬ ‫اإلسرائيلية مسافة تبلغ عدة مئات من األمتار داخل قطاع غزة وان سحبت بع د تنفي ذ عملي ات تجري ف لألراض ي‪ .‬ومن ذ أواخ ر ع ام‬ ‫‪ 2008‬يحظر على الفلسطينيين كليا ً أو جزئيا ً الوص ول إل ى من اطق تبع د ع ن ال سياج الح دودي حت ى م سافة ‪ 1,500‬مت ر‪ ،‬وھ ي‬ ‫مناطق ُتش ّكل ‪ 17‬بالمائة من أراضي قطاع غزة‪ .‬على غرار ذلك‪ ،‬يحظر الوصول إل ى من اطق ف ي البح ر تق ع إل ى م ا بع د م سافة‬ ‫ثالثة أميال بحرية عن الشاطئ‪ .‬وخ الل ھ ذا األس بوع أطلق ت الق وات البحري ة اإلس رائيلية الن ار "التحذيري ة" باتج اه ق وارب ص يد‬ ‫فلسطينية مجبرة إياھا على العودة إلى الشاطئ‪.‬‬

‫معابر غزة‪ :‬ما زال أثر "تخفيف" القيود محدودا‬ ‫ب الرغم م ن زي ادة ال واردات الملحوظ ة الت ي ش ھدھا قط اع غ زة من ذ أواخ ر حزي ران‪/‬يوني و ‪ ،2010‬م ا زال دخ ول م واد البن اء‬ ‫المطلوبة لتلبية حاجة السكان الكبيرة من السكن والبنية التحتية محظوراً بالكامل تقريبا‪ .‬وبالرغم من بع ض المؤش رات عل ى ع ودة‬ ‫النشاط في القطاع الخاص‪ ،‬ال يتو ّقع أن يكون ھنالك نمو م ستدام نظ را للقي ود المتواص لة عل ى الت صدير وص عوبة اس تيراد اآلالت‬ ‫والمعدات‪.‬‬ ‫وقد طرأ خالل الفترة التي شملھا التقرير )‪ 18-12‬أيلول‪/‬سبتمبر( انخف اض طفي ف عل ى واردات غ زة مقارن ة باألس ابيع الماض ية‬ ‫)‪ 775‬مقابل ‪ 807‬حمول ة ش احنة(‪ ،‬نظ راً لتقلي ل ع دد أي ام ف تح المع ابر )أربع ة أي ام ب دال م ن خم سة( ب سبب عطل ة عي د الغف ران‬ ‫)الكيبور( اليھودي‪ .‬وال يمثل ھذا الرقم من حموالت الشاحنات التي سُمح بدخولھا ھذا األسبوع سوى ‪ 28‬بالمائة من المعدّل‬ ‫حماية المدنيين‪ 21-15 ،‬أيلول‪/‬سبتمبر ‪2010‬‬ ‫ص‪.‬ب‪ 38172 .‬القدس‪ ,‬ھاتف‪ 02 – 582 5853 /9962 :‬فاكس‪www.ochaopt.org ochaopt@un.org 02 - 582 5841 :‬‬

‫‪3‬‬


‫األس بوعي لحم والت ال شاحنات الت ي دخل ت إل ى غ زة خ الل الخم سة أش ھر األول ى م ن ع ام ‪ ،(2,807) 2007‬أي قب ل ف رض‬ ‫الحصار‪ ،‬ولكنھا أعلى بنسبة ‪ 40‬بالمائة من المعدل األسبوعي من حم والت ال شاحنات الت ي دخل ت ف ي ع ام ‪ 2010‬قب ل تخفي ف‬ ‫القيود‪ .‬وتتضمّن المواد الجديدة التي سُمح ب دخولھا ھ ذا األس بوع اآلالت ال صناعية‪ ،‬وال سيارات وقط ع الغي ار وكمالي ات ال سيارات‬ ‫التي تدخل ألول مرة منذ حزيران‪/‬يونيو ‪.2007‬‬

‫تضرر آالف الطالب في غزة بسبب نقص الغرف الدراسية‬ ‫مع بدء السنة الدراسية ‪ 2010-2011‬في غزة )‪ 14‬أيلول‪/‬سبتمبر( ما زال آالف األطفال يعانون من نقص حاد في الغرف‬ ‫الدراسية ويأتي ذلك بصورة أساسية نتيجة نقص مواد البناء الضرورية إلنشاء مرافق تعليمية إضافية‪ .‬وتفيد وكالة غوث وتشغيل‬ ‫الالجئين الفلسطينيين )األونروا( التي تدير ما يزيد عن ‪ 230‬مدرسة في قطاع غزة )‪ 36‬بالمائة تقريبا من مجمل المدارس في‬ ‫قطاع غزة( أنّ ما يقرب من ‪ 40,000‬طالب في قطاع غزة لم يتمكنوا من التسجيل في مدارسھا نظرا للنقص الحاد في الغرف‬ ‫الدراسية‪ .‬وتق ّدر الوكالة أنّ ھنالك حاجة لبناء ‪ 100‬مدرسة جديدة لتلبية حاجة األعداد المتزايدة من الطالب؛ مع العلم أنه لم يت ّم‬ ‫بناء أي مدرسة جديدة منذ فرض الحصار اإلسرائيلي على قطاع غزة في عام ‪ .2007‬ويدرس الطالب المتضررون في مدارس‬ ‫حكومية وخاصّة‪ ،‬وھي مدارس مكتظة للغاية‪ ،‬مثلھا مثل مدارس األونروا‪ .‬ويعمل ما يقرب من ‪ 80‬بالمائة منھا بنظام الفترتين‬ ‫)المسائية والصباحية( إلى جانب ‪ 90‬بالمائة من مدارس األونروا )تقرير وقائع المشترك الصادر عن منظمة اليونيسيف ووزارة‬ ‫التربية والتعليم العالي حول التعليم(‪ ،‬علما ً أنّ ھذا اإلجراء اضطر المدارس إلى تقليص أوقات العمل بحوالي ‪ 30‬بالمائة‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى إلغاء بعض النشاطات الالمنھجية‪ ،‬وبالتالي تضرّ ر جودة التعليم‪.‬‬

‫ما زال انقطاع الكھرباء في أنحاء قطاع غزة مستمراً‪ 6-4 :‬ساعات يوميا ً‬ ‫خالل ھذا األسبوع‪ ،‬طرأ انخفاض طفيف على واردات الوقود الصناعي مقارنة باألسبوع السابق )‪ 1.98‬مقابل ‪ 2.1‬ملي ون لت ر(‪.‬‬ ‫و ُت ّ‬ ‫مثل كمية الوقود التي دخلت إلى قطاع غزة ھذا األسبوع حوالي نصف الكميّة المق درة م ن الوق ود لت شغيل محط ة تولي د كھرب اء‬ ‫غزة بقدرتھا التشغيلية الكاملة )‪ 80‬ميغاوط(‪ .‬ونتيجة لذلك‪ ،‬ما زال معظ م س كان قط اع غ زة يع انون م ن انقط اع الكھرب اء بمع دل‬ ‫يتراوح بين ‪ 4‬و‪ 6‬ساعة يوميا ً‪ ،‬وھو ما يُعتبر تحسّنا ً نسبيا ً مقارنة بالمعدل الذي ك ان س ائدا حت ى آب‪/‬أغ سطس وبل غ ‪ 12-8‬س اعة‬ ‫يومي ا ً‪ .‬وي ؤثر انقط اع الكھرب اء عل ى الحي اة اليومي ة ف ي قط اع غ زة‪ ،‬بم ا فيھ ا ت وفير خ دمات حيوي ة‪ ،‬كإم دادات المي اه‪ ،‬وخ دمات‬ ‫معالجة وإزالة مياه الصرف الصحي وعمل الخدمات الطبية مما يؤثر على العالج الطبي‪.‬‬

‫النسخة الملزمة للتقرير ھي النسخة اإلنجليزية‬ ‫‪http://www.ochaopt.org/documents/ocha_opt_protection_of_civilians_2010_09_24_english.pdf‬‬

‫حماية المدنيين‪ 21-15 ،‬أيلول‪/‬سبتمبر ‪2010‬‬ ‫ص‪.‬ب‪ 38172 .‬القدس‪ ,‬ھاتف‪ 02 – 582 5853 /9962 :‬فاكس‪www.ochaopt.org ochaopt@un.org 02 - 582 5841 :‬‬

‫‪4‬‬


http://www.ochaopt.org/documents/ocha_opt_protection_of_civilians_2010_09_24_arabic