Page 1

‫أطروحح‬ ‫اإلطناب في جزء عم‬ ‫(تقزية علم المعاني)‬ ‫طلة للذهاب في ندوة اختبار مقتزح الزسالت‬

‫المألف‪:‬‬ ‫نوراألمانة‬ ‫‪11111111‬‬

‫كلّية اآلداب في الجامعة اإلسالمية الحكومية سنن كليجوغو يوكياكرتا‬ ‫‪3102‬‬


‫الباب األول‬ ‫مقدمة‬

‫الفصل األول‪ :‬خلفية البحث‬ ‫القرآن ىو مقروء كامل‪ ،‬وىو اسم متام الذى قد اختار اهلل لو‪ .‬ألنو ليس‬ ‫للقرآن قراءة تناظره مثل قراءتو الكرمي‪ ،‬منذ كان الناس يعرفون الكتابة والقراءة‬ ‫ىف سنة مخسة اآللف القدمية حىت اآلن واىل آخره (سهاب‪.)23 96885 ،‬‬ ‫زلمد‬ ‫والقرآن اصطالحا ىو كالم اهلل سبحانو وتعاىل‪ّ ،‬‬ ‫ادلنزل على النّىب ّ‬ ‫صلّى اهلل عليو وسلّم معجزة‪ ،‬ادلكتوب ىف ادلصحف‪ ،‬ادلروي بادلتوتّر‪ ،‬ادلتعبّد‬ ‫بتالوتو (القرآن وترمجتو‪.)64 96881 ،‬‬


‫ّنزل القرآن باللغة العربية ادلبينة ىداية لألمة ليصل اىل درجة التقوي‪ ،‬كما‬ ‫قال اهلل تعايل يف سورة الزمر (‪9)۸۲‬‬ ‫قُ ْرآنًا َعَربِيّاً َغْي َر ِذى ِع َو ٍج لَ َعلَّ ُه ْم يَتَّ ُق ْو َن‪.‬‬ ‫ومن اعجاز القرآن وفضائلو بنسبة الكتاب األخر من ناحية لغتو‪ .‬وليس‬ ‫اهلل يتمثل نفسو على الناس بذاتو‪ ،‬ولكن يتمثل اهلل نفسو على الناس بلغتو‪،‬‬ ‫وىي لغة كونية ولغة الكتاب ادلقدس (اآليات الكونية والوحي) (أسيف ىداية‪،‬‬ ‫‪ .)36 93115‬ولذلك‪ ،‬كانت لغة القرآن تدل على وجود اهلل سبحانو‬ ‫وتعاىل‪.‬‬ ‫عّب بو اإلنسان إللقاء ادلعٌت فيو ايل‬ ‫اللغة ىي نظم أو رمز أو كالم ّ‬ ‫اآلخر‪ .‬واللغة ىي منهاج الرموز الصوتية اإلعتباطية الذى يستخدم اعضاء‬ ‫الفرقة االجتماعية لإلشًتاك وادلوصالت وتعيُت ىويّة نفسو (خَت‪93112 ،‬‬


‫‪ .)23‬أل ّن احدا من صفة اللغة او حقيقة اللغة إعتبطي‪ ،‬حىت يظهر الظواىر‬ ‫متبُت و مشًتك باللفظ‪.‬‬ ‫الىت كان ىف نفس اللغة‪ .‬ومن تلك ظواىر اللغة ّ‬ ‫علميا‪ ،‬كان اعجاز القرآن ىف حتريضو على ادلسلمُت لتفكَته وفتح باب‬ ‫العلم عليهم ودعاىم ليدخلوه ويق ّدموه ويتناولوا كل علم اجلديد الراسخ و‬ ‫االستقامة‪ .‬فأسلوب القرآن من ادلع ّقدة والبديعة جيعل الناس يلتفتون النظر ايل‬ ‫تدريسو وتدبّره‪ ،‬فبذلك أصدرت فروع علم اللغة كالبالغة والنحو والصرف‬ ‫والداللة‪ ،‬وغَتىا‪ .‬وىذه العلوم كلها ذلا وديفة يف الفهم والتعميق معاين آي‬ ‫القرآن‪ ( .‬القطّان‪)23 ،3116،‬‬ ‫الوسائط ادلناسبة تعمق اعجازالقرآن من وحية مجيل األسلوب والبالغة‪.‬‬ ‫جبانب لبد علينا ان نعرف العلوم االخر الذي يتعلّق بالغة العربية‪ ,‬كالنحو و‬ ‫الصرف و غَت ذالك‪ .‬بالبالغة ميكننا تطبيق اللغة العربية باالسلوب اجلميل‪.‬‬


‫واحدة من امتياز اللغة الذي يستخدم ىذا القرآن ىو زيادة اللفظ على‬ ‫ادلعٌت‪ .‬و ىذه الزيادة ذلا الوظيفة و ادلعٌت‪ ,‬ىذا ىو االء طناب‪ .‬ىذا األسلوب‬ ‫مدخول يف علم البالغة عن علم ادلعاين‪ .‬كما يف ىذه اآلية‬ ‫وح ‪( "...‬القدر‪)3 9‬‬ ‫"تَنَ َّزُل الْ َم َالئِ َكةُ َو ُّ‬ ‫الر ُ‬ ‫يف ىذه اآلية ذكر اهلل "الروح" بعد " ادلالئكة " مع أ ّن كلمة "الروح"‬ ‫بعض من" ادلالئكة "‪ .‬ذكر روح القدس (جّبيل) بعد ادلالئكة جزية اهلل لو‪ .‬و‬ ‫كاجلّبيل ة من شكل األخر‪ .‬وظيفة زيادة الكلمة لئحًتام اخلص‪.‬‬ ‫من تعرض السابق‪ ,‬ظهرت ئرادة ادلألف دلعرفة معجزة القرآن من ناحية‬ ‫عم( تقريب ادلعاين)"‪.‬‬ ‫الئطناب حبزمة يف " االءطناب يف جز ّ‬ ‫الفصل الثاني‪ :‬تحديد البحث‬


‫بناء على خلفية البحث السابقة فوضع لو ىذا البحث أسلوب آيات‬ ‫عم‪ .‬وكان األسلوب فيها موضوع البحث ليعّب إعجازه‪ .‬ومن‬ ‫القرآن يف جزء ّ‬ ‫اإلعجاز القرآن‪ ،‬ىناك انتقال الكالم من األسلوب إىل األسلوب اآلخر‬ ‫وأسراره يف تركيب اللغة القرآنية‪ .‬ودراسة اليت تبحث يف ىذا البحث يعٌت‬ ‫دراسة بالغية‪.‬‬ ‫اقتضى الباحثة على البحث والتحليل عن تلك ادلسألة اليت تشتمل على‬ ‫األمور التالية ‪9‬‬ ‫أ‪.‬‬

‫عم؟‬ ‫كيف شكل االءطناب يف جزء ّ‬

‫عم؟‬ ‫ب‪ .‬ما معٌت األطناب يف جزء ّ‬

‫الفصل الثالث ‪ :‬أغراض البحث وفوائده‬


‫أغراض البحث اليت قررىا الباحثة يف ىذا البحث تعتمد على حتقيق البحث‬ ‫السابق وىي ‪9‬‬ ‫أ‪.‬‬

‫عم‪.‬‬ ‫دلعرفة شكل االئطناب يف جزء ّ‬

‫عم‬ ‫ب‪ .‬دلعرفة معٌت ااالءطناب يف جزء ّ‬ ‫ّأما فوائد هذا البحث يعني‪:‬‬ ‫أ‪.‬‬

‫نظريا من نتائج ىذه البحث توقّع استطاع اعطاءتفكَت العلمي يف‬ ‫رلال اللغة و اآلداب و ينفع لطالّب قسم اللغة العربيّة و اجملتمع‬ ‫األخر‪.‬‬

‫ب‪ .‬و يف العملية توقّع استطاع أن يعطي ادلسامهة للباحثُت و خصوصا‬ ‫للّغويّن يف تطوير تبصرة العلم يف رلال اللغة العربية‪ ,‬والبالغة حصوصا‬ ‫من اطناب‪.‬‬


‫ت‪ .‬لزيادة االئيمان أ ّن القرآن معجزة ممتزة‬ ‫عم‬ ‫ث‪ .‬مساعدة لفهم اآلية يف جزء ّ‬

‫الفصل الرابع ‪ :‬الدراسة السابقة‬ ‫بعد أن حبث الدراسة السابقة يف مكتبة اجلامعة اإلسالمية‬ ‫احلكمية سنن غونوع جايت بندوع ويف مكتبة كلّية اآلداب و اإلنسانية‪,‬‬ ‫اكتشاف الكاتب البحث يبحث يف البالغة عن ادلعاين‪ .‬ولكن مل جيد‬ ‫عم‪ .‬ىناك بعض الكتابات يبحث يف‬ ‫البحث يف اإلطناب يف جزء ّ‬ ‫إطناب ‪ .6 ,‬جيجُت زين الدين على موضوع "اإلعجاز و اإلطناب يف‬ ‫العمال" أل محد شوقي)" و ‪ .3‬اسف‬ ‫الشوكنية(دراسة يف القصيدة "ايّها ّ‬ ‫مشس الدين‪ ,‬حتت ادلوضوع "اإلعجاز و اإلطناب يف القرآن الكرمي (‬ ‫الدراسة ادلعنوية عن سورة يوسف)"‪.‬‬


‫عم‪,‬‬ ‫ولكن من نتائج ىذه البحث‪ ,‬مل جيد البحث يف إطناب يف جزء ّ‬ ‫عم‪.‬‬ ‫فالباحث يريد أن يبحث يف إطناب يف جزء ّ‬ ‫الفصل الخامس ‪ :‬أساس التفكير‬ ‫يقرر عجز الناس نفسا أو رلموعة ألويت الكتاب‬ ‫القرآن حيتوي على ادلعٌت ّ‬ ‫كالقرآن‪ .‬القرآن يستخدم ألن حتدى العرب‪ ,‬بل ليس عندىم القدر ولو‬ ‫يقوي‬ ‫كانواعادلا يف الفصاحة و البالغة‪ .‬عجز القريشيّون يف حتدى القرآن‪ّ ,‬‬ ‫معجزات القرآن‪.‬‬

‫واحدة من معجزات القرآن ىو لفظو مجيل‪ .‬قد حبث شعراء العرب يف‬ ‫‪.‬مجيل القرآن‪ ,‬فظهر علم البالغة‪.‬‬


‫تأسس على صفية القلب و دقة و وضوح يف نظر انواع‬ ‫علميّا‪ ,‬البالغة ّ‬ ‫األسلوب‪.‬فواحدة من فرع البالغة ىو ادلعاين و إطناب بعض من ادلعاين‪.‬‬ ‫اإلطناب ىو إضافة مجلة أل ّن لو فاءدة‪.‬‬ ‫اإلطناب لو بعض األشكال‪ ,‬يعٍت‪9‬‬ ‫تزييل(مرافقةاجلملة بكلمة أخرى الذي فيو ادلعٌت)‬ ‫كان تزييل قسمان‪9‬‬ ‫‪ .6‬جار رلر ادلثل (يسري على سبيل ادلثال) عندما مت إضافة مجل أمهية‬ ‫مستقلة‪ ،‬ال يتطلب اجلملة األوىل‪ .‬على سبيل ادلثال‪9‬‬ ‫وقٓا‬ ‫َوقُ ْل َجآءَ ٱ ْحلَ ُّق َوَزَى َق ٱلْبَ ِط ُل ٓ إِ َّن ٱلْبَ ِط َل َكا َن َزُى ً‬ ‫(اإلسراء‪)769‬‬ ‫‪ .3‬غَت جار رلر ادلثل‪ ,‬الكلمة الثانية ال تبعيد من الكلمة األوىل‪ ,‬مثل‪9‬‬


‫ِ‬ ‫اى ْم ِِبَا َك َفُروا ٓ َوَى ْل ُُنَا ِزي إَِّال الْ َك ُف َور (سباء ‪)66 9‬‬ ‫َذل َ‬ ‫ك َجَزيْنَ ُ‬ ‫الفصل السادس ‪ :‬خطوات البحث‬ ‫‪ .6‬طريقة البحث‬ ‫يصور آيات القرآن منهجيا‪.‬و يف‬ ‫الكاتب يستخدم الطريقة التحليلية‪ّ .‬‬ ‫ىذا البحث يستجدم البالغة خصوصا عن إطناب‪.‬‬ ‫‪ .3‬نوع البيانات‬ ‫نوع البيانات ادلستخدم ىي البيانات النوعي يعٍت من القرآن‬

‫‪ .2‬تعيُت مصادر البيانات‬ ‫مصادر البيانات ادلستجدم يعٍت القرآن و الكتب ادلطابق بالبحث‪.‬‬ ‫‪ .3‬طريقة مجع البيانات‬


‫الكاتبة تستخدم الدراسة الكتبية يعٍت بالقرآأة‪,‬و الدراسة اآليات الذي‬ ‫عم‪.‬‬ ‫فيها اإلطناب يف جزء ّ‬ ‫‪ .4‬حتليل البيانات‬

‫يقرر اخلالصة‬ ‫وحللت الكاتبة كل سورة اليت يتضمن بإطناب مثّ ّ‬ ‫‪ .5‬االستنتاج‬ ‫بعد أن حتللو الكاتبة مث استنجت االستنتاج‪ ،‬وىو إجابة عن األسئلة اليت‬ ‫تتعلق بادلشكالت ادلبحوثة كما يعرض يف حتديد البحث‬

Ithnab fi juz 'ama  

linu'ammiqilQur'an

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you