Page 1

‫نشرة شهرية تصدر عن هيئة دبي للطيران المدني‬

‫‪www.viadubaionline.com‬‬

‫هيئة دبي للطيران المدني تستعرض‬ ‫خدماتها الذكية في جيتكس‬

‫أخبــار الهيئــة‬ ‫ورشة عمل إلصدار‬ ‫تصاريح نقل البضائع الخطرة‬

‫‪5‬‬

‫شهر التوعية‬ ‫بسرطان الثدي‬

‫العدد الواحد واألربعون ‪ -‬أكتوبر ‪2016‬‬

‫‪5‬‬

‫أخبــار اإلمارات‬ ‫أحمد بن سعيد يفتتح‬ ‫اإلمارات سكاي فارما‬

‫‪14‬‬

‫"مطارات دبي" تجمع ‪16 1.25‬‬ ‫مليون درهم لصالح مستشفى‬ ‫لعالج أمراض العيون‬

‫زيادة جسور المسافرين ‪18‬‬ ‫المتوافقة مع ايرباص ايه‬ ‫‪ 380‬في مطار دبي الدولي‬

‫‪6‬‬

‫نمو حركة المسافرين‬ ‫‪% 95.4‬عبر «دبي ورلد سنترال»‬

‫‪19‬‬

‫اإلمارات تحتفي بيوم الطيران المدني‬ ‫سوق طيران‬ ‫واحدة في جنوب‬ ‫شرق آسيا‬

‫أكبر طائرة‬ ‫في العالم‬ ‫ال تحتاج‬ ‫إلى مدرج‬ ‫‪24‬‬

‫‪ 24‬تقارير خاصة‬

‫إرين أومار‬

‫‪ 32‬شركات الطيران‬

‫“اإلجراء المناسب‬ ‫في الوقت‬ ‫المناسب”‬

‫أسئلة‬ ‫واقعية‬

‫‪31‬‬

‫ألكسندر‬ ‫دي جونياك‬

‫‪30‬‬

‫‪ 35‬شحن ولوجستيك‬

‫عبد اهلل البلوشي‬

‫‪8‬‬

‫‪ 36‬تكنولوجيـــــا‬


‫خدماتنا الذكية‬ ‫التطبيق الذكي لهيئة دبي للطيران المدني‬ ‫يتيح للمتعاملين‪:‬‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫•تصاريح هبوط الطائرات‬

‫•إصدار شهادات عدم ممانعة لنقل المواد المحظورة‬ ‫الخطرة‬ ‫•إصدار شهادات عدم ممانعة لنقل البضائع‬ ‫ِ‬ ‫•إصدار شهادات عدم ممانعة للتصوير الجوي‬

‫•إصدار شهادة عدم ممانعة لألحزمة الضوئية في السماء‬ ‫•إصدار شهادة للموافقة على مهابط الطائرات العمودية‬

‫•إصدار شهادات عدم ممانعة لأللعاب النارية وعروض الليزر‬ ‫•إصدار شهادة عدم ممانعة للبالونات الهوائية‬

‫•إصدار شهادات عدم ممانعة لمهابط الطائرات العمودية‬

‫•إصدار شهادات عدم ممانعة إلرتفاعات المباني أقل من ‪ 300‬متر‬

‫•إصدار شهادات عدم ممانعة إلرتفاعات المباني أعلى من ‪ 300‬متر‬ ‫•إصدار شهادات عدم ممانعة لمحطات تقوية اإلرسال‬ ‫•إصدار شهادة عدم ممانعة الستخدام الرافعات‬

‫•إصدار شهادات عدم ممانعة لإلنارات التحذيرية للطائرات‬

‫متطلبات التسجيل ‪:‬‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫•أسم الشركة‬

‫•عنوان الشركة‬ ‫•هاتف‬

‫•فاكس‬

‫•صندوق البريد‬ ‫•المدينة‬

‫•تحديد السؤال السري‬

‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫•اسم المستخدم‬ ‫•كلمة السر‬

‫•البريد اإللكتروني‬ ‫•اسم الشخصي‬

‫•الهاتف المتنقل‬

‫•رقم بطاقة الهوية‬

‫•تحديد فئة ( فردي –شركة طيران – وكالء – مستشارون‪ -‬موردين )‬

‫يمكنك تحميل التطبيق عن طريق البحث‬ ‫في متجر البالي ستور و متجر أبل ستور‬ ‫عن ‪DCAA :‬‬ ‫أو مسح رمز االستجابة السريعة (‪) QR Code‬‬ ‫لالستفسار يرجى االتصال‬ ‫على رقم الدعم الفني ‪:‬‬

‫‪2‬‬

‫البريد اإللكتروني ‪:‬‬

‫‪+971 56 6810685‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫‪it.support@dcaa.gov.ae‬‬

‫‪www.dcaa.gov.ae‬‬


‫المحتويات‬ ‫في عام ‪ ،2007‬تمت إعادة‪ .‬هيكلة وظائف دائرة‬ ‫الطيران المدني في دبي‪ .‬تبعًا لذلك‪ ،‬تم تأسيس‬ ‫هيئة دبي للطيران المدني كهيئة مستقلة‪ ،‬بموجب‬ ‫مرسوم صادر عن صاحب السمو الشيخ محمد بن‬ ‫راشد آل مكتوم ‪ ،‬حاكم دبي‪ ،‬القانون رقم ‪ 21‬لسنة‬ ‫‪ ،2007‬بصيغته المعدلة بموجب القانون رقم ‪ 19‬عام‬ ‫‪ ،2010‬إلجراء تطوير صناعة النقل الجوي في إمارة دبي‬ ‫واإلشراف على جميع األنشطة المتعلقة بالطيران‪.‬‬

‫أخبار الهيئة‬ ‫‪05‬‬

‫ورشة عمل إلصدار تصاريح نقل البضائع الخطرة‬

‫عبر دبي نشرة شهرية رسمية تصدر عن هيئة دبي للطيران‬ ‫المدني باللغتين العربية واالنجليزية‪ ،‬بهدف تسليط‬ ‫الضوء على المبادرات والتطورات التي يشهدها قطاع‬ ‫الطيران في دبي‪ ،‬مما يجعلها منصة ناطقة باسم الهيئة‪.‬‬

‫المشرف العام‬

‫محمد عبد اهلل أهلي‬ ‫المنسق اإلعالمي‬

‫حنان المازمي‬

‫‪ 05‬شهر التوعية‬ ‫بسرطان الثدي‬

‫المسؤول الفني‬

‫محمد الجاروف‬ ‫البريد اإللكتروني‬ ‫‪E-mail: viadubai@naddalshiba.com‬‬

‫تنويه‬

‫ان المعلومــات الــواردة فــي هــذه النشــرة هــي ألغــراض‬ ‫المعلومــات العامــة فقــط‪ ،‬وال تتحمــل الهيئــة ايــة مســؤولية‬ ‫وال تعطــي أيــة ضمانــات مــن أي نــوع صريحــة أو ضمنيــة عــن‬ ‫اكتمــال او دقــة المعلومــات المنشــورة فيهــا‪ .‬وبخصــوص اآلراء‬ ‫او اللقــاءات الــواردة فــي النشــرة فهــي تعبــر عــن اصحابهــا فقــط‪.‬‬ ‫ولذلــك لــن تكــون الهيئــة مســؤولة عــن أيــة خســارة معنويــة‬ ‫أو ماديــة ربمــا قــد تنتــج عــن المعلومــات الــواردة فــي النشــرة ‪.‬‬

‫حوار الهيئة‬

‫لإلعالن في النشرة اتصل على‬ ‫العالقات العامة والتسويق واالشراف العام‬

‫“اإلجراء المناسب‬

‫ند الشبا للعالقات العامة وتنظيم المعارض‬

‫في الوقت‬

‫هاتــــف ‪+9714 25 66 707‬‬

‫فاكس ‪+9714 25 66 704‬‬ ‫‪info@naddalshiba.com‬‬ ‫‪www.naddalshiba.com‬‬

‫المناسب”‬

‫‪8‬‬

‫عبد الله البلوشي‬

‫للعالقــات العامــة وتنظيــم المعـارض‬

‫طبعت في مطابع برنت ول‪ ،‬دبي‬

‫الرؤيـــة‬

‫تنطلق هيئة دبي للطيران المدني من رؤية دبي في أن تصبح عاصمة الطيران العالمية‬ ‫ُمكنها من النمو‪.‬‬ ‫التي تساهم في رخاء دبي وت َ‬

‫الرسالة‬

‫هيئة دبي للطيران المدني ملتزمة بدعم قطاع الطيران في دبي من خالل‪:‬‬ ‫‪t‬‬ ‫‪t‬‬

‫البريد اإللكتروني‪dcaa@dcaa.gov.ae :‬‬ ‫الموقع اإللكتروني‪www.dcaa.gov.ae :‬‬ ‫الهاتف‪)971( 4 216 2009 :‬‬ ‫الفاكس‪)971( 4 224 4502 :‬‬ ‫صندوق البريد‪49888 :‬‬

‫دبي‪ ،‬اإلمارات العربية المتحدة‬

‫‪t‬‬ ‫‪t‬‬ ‫‪t‬‬ ‫‪t‬‬ ‫‪t‬‬

‫امتالك القيمة الكلية المحتملة كمركز عالمي للسفر والسياحة والتجارة والشحن والدعم اللوجستي‪.‬‬ ‫توفير السعة‪ ،‬والقُ ـدرة على الوصول‪ .‬ورفع قدرة األصول الحالية للوفاء بمتطلبات خطط النمو في قطاعي الطيران واالقتصاد‪.‬‬ ‫ضمان نمو مستدام ومسؤول وملتزم بالسالمة والصحة والبيئة واألمن‪.‬‬ ‫تركز على المتعاملين الكتساب أفضلية تنافسية من اإلبداع والمعرفة والكفاءة‪.‬‬ ‫إنشاء وتوفير خدمات َ‬ ‫بناء القدرات لقطاع الطيران والمحافظة على الموجود منها‪ ،‬وتوفير الفرص الوظيفية للمواطنين‪.‬‬ ‫ضمان توفير إطار تنظيمي شفاف وفعال ومتوازن تجاريًا يعكس مصالح صناعة الطيران في دبي واإلمارات العربية المتحدة‪.‬‬ ‫توفير خدمات تتسم بالكفاءة والفعالية من حيث التكلفة لقطاع الطيران‪.‬‬

‫‪youtube.com/user/dcaadubai‬‬

‫‪twitter.com/DcaaDubai‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫‪http://www.facebook.com/DCAADubai‬‬

‫‪1‬‬


‫المحتويات‬

‫"مطارات دبي" تجمع‬ ‫‪ 1.25‬مليون درهم‬ ‫لصالح مستشفى‬ ‫لعالج أمراض العيون‬ ‫عائشة المنصوري أول إماراتية‬ ‫تقود أكبر طائرة في العالم‬

‫‪16‬‬ ‫أسئلة‬ ‫واقعية‬

‫ألكسندر دي جونياك‬

‫‪22‬‬

‫سوق طيران واحدة‬ ‫في جنوب شرق‬ ‫آسيا‬

‫‪30‬‬

‫إرين أومار‬

‫‪31‬‬

‫«فالي أكيد» تطبيق لمعالجة مشاكل حجوزات الطيران‬

‫وسائل الترفية أصبحت تتحكم في‬ ‫اختيارات المسافرين لشركات الطيران‬

‫‪36‬‬ ‫‪34‬‬

‫جوجل تطلق تطبيق السفر ‪Google Trips‬‬

‫‪ 1.76‬مليون طن حجم الشحن عبر مطارات‬ ‫«دبي» و«أبوظبي» و«الشارقة»‬

‫‪35‬‬

‫‪2‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫‪37‬‬


‫رسالـــــة‬ ‫الرئيـــــــس‬

‫على الطريق‬

‫الصحيح‬

‫يكن حفاظ مطار دبي الدولي في العام ‪ 2015‬على‬ ‫ً‬ ‫ازدحاما على صعيد‬ ‫لم مكانته كأكثر مطارات العالم‬ ‫المسافرين الدوليين باإلنجاز الهين‪ ،‬حيث تفوق في هذا‬ ‫الصدد على أضخم المطارات في العالم‪ .‬ويشير أحدث تقرير‬ ‫صدر عن مجلس المطارات العالمي أن مرتبة مطار دبي‬ ‫الدولي قد ارتفعت لجهة العدد اإلجمالي من المسافرين‪،‬‬ ‫حيث تقدم من المركز السادس في العام ‪ 2014‬إلى المركز‬ ‫الثالث في العام ‪.2015‬‬ ‫وتلك أرقام مشجعة للغاية‪ .‬كما شهد مطار دبي الدولي في‬ ‫العام الماضي التعامل مع ‪ 77.5‬مليون مسافر‪ ،‬بزيادة بنسبة‬ ‫‪ % 10.7‬عن العام ‪ ،2014‬فيما تمكن في شهر أغسطس‬ ‫من العام ‪ 2016‬من التعامل مع رقم قياسي من المسافرين‬ ‫وصل إلى ‪ 7.72‬ماليين مسافر‪ ،‬وهو الرقم األعلى على‬ ‫اإلطالق في شهر واحد‪ ،‬ما يرفع العدد اإلجمالي في األشهر‬ ‫الثمانية األولى من العام ‪ 2016‬إلى ‪ 55.85‬مليون مسافر‪.‬‬ ‫وتكمن الذروة األخرى التي تم تحقيقها في شهر آغسطس‬ ‫في متوسط عدد الركاب في الرحلة الواحدة‪ ،‬حيث تم تسجيل‬ ‫ً‬ ‫مسافرا‪ ،‬وهو أحد أعلى المعدالت الوسطية التي‬ ‫‪237‬‬ ‫شهدها مطار دبي الدولي في تاريخه‪.‬‬ ‫وبهدف التعامل مع األعداد المتزايدة أكثر من أي وقت‬ ‫مضى لجهة المسافرين‪ ،‬والبضائع‪ ،‬وعدد الرحالت الجوية‪،‬‬ ‫وبغية الحفاظ على المرتبة األولى بين أسواق الطيران‬ ‫الرائدة في العالم‪ ،‬فقد قمنا بإجراء ترقية كبرى للكونكورس‬ ‫‪ ،C‬حيث ستمكن هذه التوسعة المطار من استيعاب‬

‫أحمد بن سعيد آل مكتوم‬

‫أسطول طيران اإلمارات المتنامي من الطائرات السوبر‬ ‫جامبو‪ .‬وسيؤدي هذا المشروع إلى زيادة عدد بوابات ‪A380‬‬ ‫في الكونكورس ‪ C‬من ‪ 3‬إلى ‪ 13‬بوابة‪ ،‬ليصل بذلك‬ ‫إجمالي عدد بوابات ‪ A380‬في مطار دبي الدولي إلى ‪،47‬‬ ‫وهو مايفوق أي مطار آخر من مطارات العالم‪ .‬كما سيتم‬ ‫بحلول نهاية العام ‪ 2017‬إنجاز تصميم مدرجين في مطار آل‬ ‫مكتوم الدولي في دبي الجنوب‪.‬‬ ‫لقد سرنا إلى اآلن على الطريق الصحيح الذي سيفضي بنا‬ ‫إلى تحقيق هدفنا الرامي إلى الوصول إلى ‪ 100‬مليون‬ ‫مسافر بحلول العام ‪ ،2020‬األمر الذي يشير إلى أننا نسير‬ ‫في الوجهة الصحيحة الرتياد قمم أعلى‪.‬‬ ‫ً‬ ‫مركزا لألعمال التجارية‪ ،‬والترفيه‪ ،‬ونشاطات‬ ‫لقد غدت دبي‬ ‫الطيران‪ ،‬وكلنا نعلم أن التقدم في قطاع الطيران هو النتيجة‬ ‫الحتمية للتخطيط والتنفيذ الدقيق للسياسات التي وجهتنا‬ ‫إليها قيادتنا الرشيدة‪ .‬ويسعدني أن اؤكد أن تلك اإلنجازات‬ ‫هي شهادة على أن استراتيجيتنا التي تمت صياغتها بشكل‬ ‫صحيح عبر المراحل السابقة‪ ،‬هي استراتيجية تعمل بشكل‬ ‫جيد ودقيق‪ .‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫‪3‬‬


‫رسالـــــة‬ ‫أخبار الهيئة‬

‫المدير العام‬

‫أن نكون حملة‬ ‫لمشاعل االبتكار‬

‫إحساس كبير بالرضى لالستجابة التي حظيت بها‬ ‫َّ‬ ‫ً‬ ‫مبتكرا» من كافة زمالئنا‪ ،‬تلك المبادرة‬ ‫لدي مبادرة «كن‬ ‫التي أطلقتها هيئة دبي للطيران المدني مؤخرا‪ً.‬‬ ‫ويشجعنا هذا الحماس على القيام بالمزيد من المبادرات‬ ‫ً‬ ‫تماما» في‬ ‫المماثلة في خضم سعينا إلى بيئة «مبتكرة‬ ‫قطاع الطيران‪ .‬وقد شكل قيام كافة موظفينا بالمشاركة‬ ‫ً‬ ‫خبرا‬ ‫بكل اندفاع في هذه الطريقة الجديدة من التفكير‬ ‫ً‬ ‫سارا بالنسبة لي‪ .‬دعونا نأمل أن توقد هذه المبادرة مخيلة‬ ‫موظفينا بحيث يفكرون طوال الوقت باالبتكار كمنهج لجعل‬ ‫خدماتنا مفيدة ومربحة لكافة أصحاب المصلحة‪.‬‬ ‫إن التغذية الراجعة التي حصلنا عليها من أصحاب المصلحة‬ ‫ً‬ ‫مبتكرا» قد‬ ‫ومن العمالء تثلج صدورنا‪ ،‬إذ أن ثقافة «كن‬ ‫سيطرت بحق على كوادرنا‪ ،‬وهو ما يتضح من تجسيد نوعية‬ ‫ً‬ ‫مبتكرا» في كافة خدماتهم‪.‬‬ ‫«كن‬ ‫ً‬ ‫مجددا على أن هذه المبادرة تنطوي على‬ ‫أود هنا التأكيد‬ ‫أهمية قصوى على صعيد تقدمنا‪ ،‬وذلك بوصفنا صناعة‬ ‫ً‬ ‫ابتكارا في العالم‪ ،‬وهي رؤية سيدي صاحب‬ ‫الطيران األكثر‬ ‫السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم‪ ،‬نائب رئيس الدولة‬ ‫رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي‪ ،‬رعاه الله‪.‬‬ ‫أحث كافة زمالئنا على دعم هذه المبادرة بكل جدية‪ ،‬وأمل‬ ‫بصدق أن تنجح هذه التجربة في غرس ثقافة االبتكار لدى‬ ‫جميع زمالئنا‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫محمد عبد الله أهلي‬

‫وغني عن القول أن الهدف األسمى يتمثل في اكتساب‬ ‫ً‬ ‫ابتكارا في العالم‪ ،‬ونحن‬ ‫دبي لقب أحد أكثر قطاعات الطيران‬ ‫ماضون بالفعل على هذا المسار الصحيح‪ ،‬حيث يقترب مطار‬ ‫دبي الدولي بسرعة من تحقيق هدف الوصول إلى عتبة‬ ‫‪ 100‬مليون مسافر بحلول العام ‪ .2020‬وما هو أهم من‬ ‫هذه األرقام التي نحسد عليها‪ ،‬هو أن ينظر العالم لمطار‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وأمانا‪.‬‬ ‫تطورا‬ ‫دبي الدولي بوصفه أحد أكثر مطارات العالم‬ ‫وال بد لنا لكي نصل إلى هذا الهدف وما يليه‪ ،‬من أن نتبنى‬ ‫االبتكار كشعار لنا‪ ،‬لما فيه صالح كافة مسافرينا‪ ،‬وعمالئنا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫عموما‪ .‬‬ ‫وأصحاب المصلحة‬ ‫كونوا مبتكرين وحرضوا زمالئكم لكي يكونوا حاملي مشاعل‬ ‫االبتكار‪.‬‬


‫أخبار الهيئة‬

‫ورشة عمل إلصدار تصاريح نقل البضائع الخطرة‬ ‫هيئة دبي للطيران المدني‬ ‫نظمت‬ ‫متمثلة بإدارة امن الطيران‬ ‫والتحقيق في الحوادث ورشة عمل‬ ‫تدريبية على النظام المستحدث‬ ‫إلصدار تصاريح نقل البضائع الخطرة‬ ‫لمجموعة من ضباط وافراد اإلدارة‬

‫العامة ألمن المطارات بالقيادة العامة‬ ‫لشرطة دبي‬ ‫ويخدم هذا النظام عمالء الهيئة من‬ ‫شركات الطيران وشركات الشحن‬ ‫ويمكن الحصول على شهادات عدم‬

‫الممانعة لنقل البضائع الخطرة وفقا‬ ‫للمعايير الدولية والوطنية وقد تم‬ ‫ربط هذا النظام مع اإلدارة العامة‬ ‫ألمن المطارات لتحسين وتسريع‬ ‫سير الية العمل مما يلبي متطلبات‬ ‫مستخدمي وعمالء هذا النظام ‪‬‬

‫شهر التوعية بسرطان الثدي‬ ‫إطار الحملة العالمية «شهر التوعية بسرطان الثدي»‪،‬‬ ‫في‬ ‫والتي تقام سنويا في شهر أكتوبر‪ ،‬نظمت هيئة دبي‬ ‫للطيران المدني حملة توعية صحية بهذه المناسبة‪.‬‬ ‫وتضمنت مشاركة الهيئة في هذه الحملة إرسال سلسلة حلقات‬ ‫تعريفيه عن سرطان الثدي‪ ،‬الكشف المبكر‪ ،‬التشخيص‪ ،‬مراحل‬ ‫المرض‪ ،‬انواعه‪ ،‬طرق العالج وغيرها‪.‬‬ ‫وتعد فعالية «شهر التوعية بسرطان الثدي» فعالية عالمية تنظم‬ ‫في مختلف دول العالم وذلك بهدف زيادة التوعية عن هذا‬ ‫المرض ‪ ،‬ويحمل شعارها اللون الوردي‪ .‬وقد بدأ العمل بها على‬ ‫المستوى العالمي في أكتوبر ‪.2006‬‬ ‫وتأتي مشاركة الهيئة في هذه الفعالية ضمن استراتيجيتها في‬ ‫المشاركة في الفعاليات المجتمعية والعالمية‪ .‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫‪5‬‬


‫أخبار الهيئة‬

‫هيئة دبي للطيران‬ ‫المدني تستعرض‬ ‫خدماتها الذكية‬ ‫في جيتكس‬ ‫سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل‬ ‫زار مكتوم‪ ،‬ولي عهد دبي‪ ،‬رئيس المجلس‬ ‫التنفيذي‪ ،‬جناح هيئة دبي للطيران المدني‬ ‫المشاركة في جيتكس ‪ 2016‬بهدف عرض أحدث‬ ‫الخدمات الذكية التي توفرها لعمالئها‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬


‫أخبار الهيئة‬

‫شاركت هيئة دبي للطيران المدني في أسبوع‬ ‫جيتكس للتقنية ‪ ، 2016‬وذلك ضمن منصة حكومة‬ ‫دبي الذكية حيث قامت الهيئة بعرض آخر إنجازاتها‬ ‫من الخدمات الذكية والمبتكرة التي تقدمها بهدف‬ ‫االرتقاء بتجربة المتعاملين‪.‬‬ ‫وتأتي مشاركة الهيئة في إطار حرصها على عرض‬ ‫مختلف الخدمات والتطبيقات التي تعرضها في‬ ‫هذا الحدث السنوي البارز‪.‬‬ ‫وقال محمد عبدالله اهلي مدير عام هيئة دبي‬ ‫للطيران المدني ‪ :‬يعد معرض جيتكس هو الحدث‬ ‫األبرز على المستوى اإلقليمي لكونه منصة مثالية‬ ‫لتعزيز التواصل مع المتعاملين واطالعهم على‬ ‫جديد السوق في مجال االستخدام األمثل ألحدث‬ ‫التقنيات‬ ‫وتأتي مشاركة هيئة دبي للطيران المدني بالمعرض‬ ‫في إطار الحرص على تعريف زوار المعرض على‬ ‫الخدمات الذكية والمشاريع الجديدة التي تتماشى‬ ‫مع رؤية القيادة الرشيدة الرامية إلى ترسيخ مكانة‬

‫امارة دبي في طليعة المدن الذكية على المستوى‬ ‫العالمي‪ .‬ونحن نؤكد على التواجد بصورة سنوية‬ ‫وذلك إلبراز الدور الرائد للهيئة على صعيد االبتكار‬ ‫والتطوير وتلتقي جهود الهيئة مع جهود حكومة‬ ‫دبي الذكية في توفير تجربة مبتكرة لرواد معرض‬ ‫جيتكس‪.‬‬ ‫وعرضت الهيئة خدماتها الذكية تحت مظلة منصة‬ ‫دبي الذكية منها خدمة الطائرات من دون طيار‬ ‫والتي تعرض في قطاع الطيران‪.‬‬ ‫اما في القطاع العام فتم استعراض خدمات‬ ‫الهيئة الذكية والتجريبية واالطالق التجريبي للموقع‬ ‫االلكتروني بحلته الجديدة ‪.‬‬ ‫والجدير بالذكر أن هيئة دبي للطيران المدني تشارك‬ ‫بشكل سنوي في «أسبوع جيتكس للتقنية» والذي‬ ‫ُي َع ّد إحدى أكبر الفعاليات المهمة في امارة دبي‬ ‫‪ ،‬والتي تجمع مئات الشركات والمؤسسات الرائدة‬ ‫والمهتمين في مجال تقنية المعلومات والخدمات‬ ‫الذكية‪ .‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫‪7‬‬


‫حوار الهيئة‬

‫عبد الله محمد البلوشي‪ ،‬قسم التحقيق في الحوادث والوقائع‪ ،‬هيئة دبي للطيران المدني‬

‫“اإلجراء المناسب في الوقت المناسب”‬

‫قسم التحقيق في الحوادث‬ ‫يتحول إلى قسم ذكي‬ ‫بالكامل في ‪2018‬‬

‫قسم التحقيق في الحوادث في هيئة دبي‬ ‫يعمل للطيران المدني على ضمان التحقيق في‬ ‫الحوادث والوقائع واإلبالغ عنها‪ ،‬وذلك بهدف ضمان القيام‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مجددا‪.‬‬ ‫حاجزا يقي من وقوعها‬ ‫بإجراءات وقائية تشكل‬ ‫وكان القسم قد نفذ في العام ‪ 2015‬ما يزيد‬ ‫عن ‪ 383‬عملية تفتيش‪ ،‬حيث تشكل عمليات‬ ‫التفتيش هذه حجر الزاوية فيما يتعلق باتخاذ‬ ‫إجراءات وقائية تطال العوامل التي قد‬ ‫تفضي إلى وقوع حوادث أو وقائع‪ ،‬وذلك‬ ‫ً‬ ‫وفقا لما قاله عبد الله محمد عبد الله حسان‬ ‫البلوشي‪ ،‬من قسم التحقيق في الحوادث‬ ‫والوقائع‪ ،‬هيئة دبي للطيران المدني‪ ،‬في‬ ‫مقابلة أجرتها (عبر دبي) معه‪.‬‬ ‫وقال البلوشي الذي عمل في صناعة الطيران‬ ‫على مدى السنوات الثماني الماضية‪،‬‬ ‫بدءا في هندسة طيران اإلمارات و من ثم‬ ‫انضمامه الى الهيئة‪ ،‬أن القسم يتابع العمل‬ ‫التميز عندما يتعلق األمر بالتحقيق‬ ‫نحو بلوغ‬ ‫ّ‬ ‫في الحوادث والوقائع والوقاية منها‪ ،‬وعليه‬ ‫ً‬ ‫أيضا لمشروع ذكي سيكون‬ ‫فقد خطط القسم‬ ‫من شأنه تحقيق قفزة هائلة تجعل منه قسم‬ ‫ً‬ ‫وتاليا تفاصيل اللقاء‪:‬‬ ‫تحقيق ذكي بالكامل‪.‬‬ ‫ما هو دور قسم التحقيق في الحوادث في‬ ‫هيئة دبي للطيران المدني؟‬ ‫نحقق بشكل أساسي في األحداث التي تؤثر‬ ‫على سالمة نشاطات الطيران التي تجري في‬ ‫حدود دبي‪ ،‬حيث تتنوع هذه األحداث باالعتماد‬ ‫على نوع النشاط‪ ،‬وحجمه‪ ،‬وموقعه‪ ،‬ونوع‬ ‫الطائرة‪ ،‬إلخ‪ .‬وبناء على تلك العوامل وغيرها‪،‬‬ ‫فإن نوع الحدث يختلف بين حادث أو واقعة‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫وال يسعى التحقيق في حوادث ووقائع‬ ‫الطائرات إلى إلقاء المسؤولية أو اللوم على‬ ‫أحد‪ ،‬إذ نسعى في األساس لمعرفة ما حدث‪،‬‬ ‫وكيف حدث‪ ،‬وكيف يمكن الحيلولة دون وقوعه‬ ‫ً‬ ‫مجددا‪ ،‬وبالتالي فإن األمر يتعلق بضمان‬ ‫الحفاظ على السالمة‪ ،‬بوصفها الركيزة التي‬ ‫بنيت عليها صناعة الطيران‪.‬‬ ‫وكما يفهم من األمر‪ ،‬فإن األجراءات التي تتم‬ ‫مناقشتها هي بمثابة رد فعل في طبيعتها‪،‬‬ ‫أي عندما يقع حادث ما‪ ،‬نرد عليه من خالل‬ ‫تحقيقنا فيه‪ ،‬وعليك أن تفهم أنه ال توجد‬ ‫سيناريوهات مثالية ودائمة على أرض الواقع‪،‬‬ ‫وال يمكنك بالتالي أن تتخلص من فرص‬ ‫ً‬ ‫عذرا لكي‬ ‫وقوع حادث ما‪ ،‬لكن هذا ال يشكل‬ ‫ال تحاول على األقل تقليص هذه الفرص‪.‬‬ ‫ً‬ ‫فاعال على‬ ‫ويدرك القسم الحاجة لكي يكون‬ ‫هذا الصعيد‪ ،‬وعليه يقوم القسم بالتعاون مع‬ ‫الهيئة العامة للطيران المدني بتنفيذ عمليات‬ ‫تفتيش منتظمة على جوانب السالمة لدى‬ ‫المشغلين والمطارات‪ ،‬وذلك بغية تحديد‬ ‫الظروف غير األمنة التي قد تكون ضارة إذا‬ ‫تركت دون معالجة‪.‬‬ ‫ونحن نعمل عادة بتنسيق وثيق مع الهيئة‬ ‫العامة للطيران المدني‪ ،‬وشرطة دبي‪،‬‬ ‫ومؤسسة مطارات دبي والعديد من الهيئات‬ ‫العامة والمشغلين بهدف التحقيق في‬

‫ً‬ ‫أيضا بعمليات تفتيش كتدابير‬ ‫األحداث والقيام‬ ‫وقائية‪ .‬وقد كان للتعاون والعمل كفريق‬ ‫والروح المهنية السائدة بيننا‪ ،‬الدور األبرز‬ ‫في الحفاظ على هذا المستوى المرتفع من‬ ‫سالمة الطيران في إمارة دبي‪.‬‬ ‫وعندما يتم تصنيف حدث ما (حادث أو واقعة)‬ ‫ً‬ ‫وفقا للملحق ‪ 13‬الخاص‬ ‫على أنه حدث‬ ‫بالمنظمة الدولية للطيران المدني (ايكاو)‪،‬‬ ‫فإن الهيئة العامة للطيران المدني تقود عملية‬ ‫التحقيق بوصفها ممثل دولة اإلمارات العربية‬ ‫المتحدة التي تعتبر بدورها دولة متعاقدة مع‬ ‫المنظمة الدولية للطيران المدني‪ ،‬ويصبح‬ ‫فريق قسم التحقيق في الحوادث والوقائع‬ ‫ً‬ ‫عضوا في‬ ‫في هيئة دبي للطيران المدني‬ ‫فريق التحقيق هذا‪ ،‬وتعمل الهيئتان سوياً‬ ‫لغاية رفع مستوى السالمة في إمارة دبي‬ ‫وفي صناعة الطيران بالمجمل‪.‬‬ ‫أما في حالة التحقيقات التي ال تندرج ضمن‬ ‫الملحق ‪ ،13‬فإننا نقوم بالتحقيق بمفردنا‪،‬‬ ‫ونقوم بتعميم التقرير ومتابعة التوصيات‪.‬‬ ‫ما هو دورك ضمن إدارتك؟‬ ‫ينطوي عملي على االستجابة للحوادث‬ ‫والوقائع على مدار الساعة طوال أيام‬ ‫األسبوع‪ ،‬حيث أقوم بتنفيذ التحقيقات‬ ‫الميدانية األولية‪ ،‬وأجمع المعلومات‪ ،‬وأكتب‬


‫حوار الهيئة‬

‫التقارير التي تتضمن التوصيات‪ ،‬وأوزع التقارير‬ ‫وأقوم بمتابعة التوصيات مع الجهات ذات‬ ‫الصلة‪.‬‬ ‫كما أقدم المساعدة في تنفيذ عمليات‬ ‫التفتيش المنتظمة التي تتم بالتعاون مع‬ ‫الهيئة العامة للطيران المدني‪ ،‬حيث نقوم‬ ‫خالل عمليات التفتيش هذه بفحص جوانب‬ ‫السالمة في المطار نفسه أو لدى الجهة‬ ‫المشغلة‪ .‬نحن نعمل من أجل تخفيف حاالت‬ ‫عدم المطابقة تلك‪ ،‬ومن أجل رفع مستويات‬ ‫السالمة بحيث نخفض معدل الحوادث أو‬ ‫الوقائع التي قد تحدث‪.‬‬ ‫كيف تسهم إدارتك في نمو صناعة الطيران؟‬ ‫من المعلوم أن صناعة الطيران تنمو بشكل‬ ‫سريع‪ ،‬وهي أسرع وأكثر وسائل السفر‬ ‫سالمة‪ .‬وقد كان نمو صناعة الطيران في دبي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ممكنا نتيجة رؤية‬ ‫سريعا‪ ،‬وكان ذلك األمر‬ ‫نموا‬ ‫قيادتنا الرشيدة‪ ،‬تلك الرؤية الطموحة التي‬ ‫تدفعنا لكي نصبح الرقم ‪ 1‬على الدوام‪.‬‬ ‫وصناعة الطيران مبنية على السالمة‪ ،‬لكن‬ ‫ً‬ ‫ضغطا‬ ‫النمو السريع للطيران يحمل في طياته‬ ‫ً‬ ‫كبيرا ال يتوجب أن يكون على حساب تهديد‬ ‫السالمة‪ ،‬فذلك ثمن كبير ال يمكن أن ندفعه‪.‬‬ ‫وتكمن مساهمتنا في تقليص مخاطر الحوادث‬ ‫واحتمال وقوعها في خضم النمو الذي نمر به‪.‬‬ ‫ونحاول أن نغطي كافة الحوادث والوقائع‬ ‫ً‬ ‫تقريبا‪ ،‬وذلك بغض النظر عن حجم الضرر‬ ‫الناجم عنها‪ ،‬حيث أن تجاهل الوقائع الطفيفة‬ ‫باالعتماد على حجم الضرر قد يؤدي إلى نتيجة‬ ‫ً‬ ‫وضررا على المدى الطويل‪.‬‬ ‫أكثر شدة‬ ‫ما هي التحديات التي تواجهكم في الحفاظ‬ ‫على السالمة؟‬ ‫يتوجب علينا بالنظر إلى النمو السريع لصناعة‬ ‫الطيران أن نواكب التكنولوجيات الجديدة‪،‬‬ ‫والمعايير واألنظمة الجديدة‪ ،‬والعمليات‬ ‫واإلجراءات التي تتبناها الجهات المشغلة‬ ‫وشركات الطيران وباقي الجهات المختلفة‪،‬‬ ‫وعلينا أن نكون بمنتهى الديناميكية والمرونة‪.‬‬ ‫وكما قلت ً‬ ‫أنفا‪ ،‬فإن النمو يحمل في طياته‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫كبيرا‪ ،‬والضغط يؤثر بالتالي على‬ ‫ضغطا‬ ‫البشر‪ ،‬والعوامل البشرية هاجس كبير في أي‬ ‫ً‬ ‫حادثا ما‪ .‬ومن وجهة نظري‬ ‫عملية تحقيق تطال‬ ‫فإن التكنولوجيا ال تفشل عادة حتى يتفاعل‬ ‫البشر معها‪ ،‬وفي المقام األخر‪ ،‬فقد صمم‬ ‫البشر في الواقع تلك التكنولوجيا‪ ،‬وهو األمر‬ ‫الذي يرسم صورة ساخرة‪ .‬لكن تلك الصورة‬

‫“نكتشف ما حدث‪،‬‬ ‫وكيف حدث‪ ،‬وكيف‬ ‫يمكن الحيلولة دون‬ ‫ً‬ ‫مجددا”‬ ‫وقوعه‬ ‫تظهر الدور الحيوي الذي تلعبه عملية التحقيق‬ ‫في الحوادث على نمو صناعة الطيران‪ .‬أما‬ ‫التحدي األخر فهو الوقائع األرضية التي تكون‬ ‫الطائرة فيها على األرض ومحاطة بجيش من‬ ‫الموظفين األرضيين لغرض تقديم الصيانة‬ ‫والمساعدة على تحميل المسافرين واألمتعة‪،‬‬ ‫وهو األمر الذي يخلق بيئة قابلة للخطأ‪ ،‬حين‬ ‫يعمل البشر الذين يتعرضون للكثير من‬ ‫الضغط بالقرب من طائرة ما‪ .‬وعادة ما تكون‬ ‫الوقائع األرضية طفيفة‪ ،‬لكن يتوجب علينا مرة‬ ‫أخرى أن نبقيها في حدها األدنى‪.‬‬ ‫وفي األونة األخيرة‪ ،‬فقد أصبحت نظم‬ ‫الطائرات المسيرة عن بعد أو الطائرات دون‬ ‫ً‬ ‫خصوصا أنها في‬ ‫طيار مصدر قلق متزايد‪،‬‬ ‫متناول العموم الذين يجهلون أو يمتلكون‬ ‫معرفة محدودة بالمخاطر التي يشكلونها على‬ ‫الحركة الجوية عند تسيير هذه الطائرات بشكل‬ ‫غير مسؤول‪ .‬برامج التوعية متوفرة‪ ،‬ونحن‬ ‫نحث العموم على التعرف عليها‪.‬‬ ‫كيف تواجهون تلك التحديات؟‬ ‫االبتكار هو أحد الوسائل التي تستعمل‬ ‫لمواجهة التحديات‪ ،‬وقيادتنا تشجع على‬ ‫ً‬ ‫دائما على أهبة‬ ‫االبتكار‪ ،‬وعليك أن تكون‬ ‫ً‬ ‫االستعداد‪ ،‬وأن تبتكر على الدوام طرقا جديدة‬ ‫للتعامل مع أي قضية‪.‬‬ ‫هل لك أن تقدم لنا أمثلة عن وقائع أكثر‬ ‫ً‬ ‫شيوعا؟‬ ‫ً‬ ‫كما ذكرت أنفا‪ ،‬الوقائع األرضية الطفيفة‬ ‫ً‬ ‫تكرارا‪.‬‬ ‫شائعة ويمكن أن تقع بشكل أكثر‬ ‫ما عدد عمليات التحقيق والتفتيش التي‬ ‫تقومون بها بشكل شهري؟‬ ‫ً‬ ‫عاما‬ ‫قد تستغرق بعض عمليات التحقيق‬ ‫ً‬ ‫كامال‪ ،‬فيما يتم القيام ببعضها األخر في‬ ‫غضون شهر واحد‪ .‬وبالتالي ال يمكنني وضع‬ ‫رقم محدد بالنسبة لعدد عمليات التحقيق التي‬ ‫ً‬ ‫سنويا‪ ،‬لكننا مشغولون على‬ ‫نقوم بتنفيذها‬ ‫الدوام إن كان بإمكاني أن أقول ذلك‪ ،‬ونحن‬ ‫نعامل كافة التحقيقات بمستوى الجدية التي‬ ‫تستحقه‪.‬‬

‫أما بالنسبة لعمليات التفتيش‪ ،‬فإننا ننفذ‬ ‫ً‬ ‫شهريا بالتعاون‬ ‫بين ‪ 20‬و‪ 30‬عملية تفتيش‬ ‫مع الهيئة العامة للطيران المدني‪ ،‬وهي‬ ‫تطال المشغلين المختلفين‪.‬وكنا في العام‬ ‫‪ 2015‬قد نفذنا ‪ 335‬عملية تفتيش مع الهيئة‬ ‫العامة للطيران المدني طالت مشغلين أجانب‪،‬‬ ‫وحوالي ‪ 28‬عملية تفتيش طالت مشغلينا‬ ‫وتعلقت بجوانب خطر مختلفة في المطارات‪.‬‬ ‫والرقم في ارتفاع مستمر لمواكبة النمو‬ ‫المستمر في صناعة الطيران في دبي ودولة‬ ‫اإلمارات العربية المتحدة‪.‬‬ ‫هل لك أن تتحدث لنا عن بعض الخطط‬ ‫المستقبلية؟‬ ‫لدينا مشروع في طور اإلعداد‪ ،‬وهو تحويل‬ ‫قسم التحقيق إلى قسم ذكي من خالل‬ ‫استخدام التكنولوجيا في عملية التحقيق‪.‬‬ ‫ومن شأن ذلك مساعدتنا على القيام بقفزة‬ ‫مبتكرة في عملية التحقيق‪.‬ويتم في الوقت‬ ‫ً‬ ‫ورقيا‪ ،‬والهدف هنا أن‬ ‫الراهن توثيق التقارير‬ ‫ً‬ ‫ذكيا‪ .‬الجانب المبتكر في‬ ‫نجعل ذلك التوثيق‬ ‫هذا المشروع هو أننا نحاول تقليص التدخل‬ ‫البشري في مرحلة جمع المعلومات المتعلقة‬ ‫بالتحقيق‪ ،‬ونحن نهدف إلى جعل كامل جهد‬ ‫ً‬ ‫منصبا على عملية التحليل‪.‬‬ ‫المحقق‬ ‫الجانب الهام األخر في عمليات التحقيق‬ ‫هو تعميم اإلخطارات بمجرد وقوع حدث‬ ‫ما‪ ،‬والنظام سيساعدنا في إيجاد طريقة‬ ‫أسرع‪ ،‬وأوضح لتعميم المعلومات دون‬ ‫أي جهد‪ .‬كما سيتم تطوير النظام بالنسبة‬ ‫للقيام بالتحقيق الميداني األولي‪ ،‬بحيث‬ ‫يكون ذاتي الذكاء‪ ،‬ويحفظ االستنتاجات‬ ‫واإلدخاالت السابقة‪ ،‬ويقترح بالتالي عناصر‬ ‫ونواحي يمكن للمحقق النظر فيها‪ ،‬وذلك‬ ‫بهدف مساعدته على جمع أكبر قدر يحتاجه‬ ‫من المعلومات التي يستعملها في عملية‬ ‫التحليل‪.‬ومن المتوقع أن يتم إطالق هذا‬ ‫النظام في العام ‪.2018‬‬ ‫ما هي الفوائد المتوقعة؟‬ ‫سيساعد النظام على تقليص الجهد المبذول‬ ‫في جمع المعلومات‪ ،‬وسوف يركز المحقق‬ ‫فقط على عملية التحليل‪ .‬كما سيقلص بشكل‬ ‫ً‬ ‫وعوضا عن التقاط‬ ‫كبير زمن إنجاز التحقيق‪،‬‬ ‫الصور في موقع الحدث والوصول إليه بشكل‬ ‫فعلي‪ ،‬سيقوم النظام بذلك بالنيابة عنك‪.‬‬ ‫وسوف يقوم بتعميم التقارير على الجهات‬ ‫المعنية‪ ،‬وسيخلق بالتالي منصة مشتركة‬ ‫يمكن للجهات المعنية الولوج إليها بهدف أن‬ ‫تصبح أكثر سالمة‪ .‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫‪9‬‬


‫موضوع الغالف‬

‫اإلمارات تحتفي‬ ‫بيوم الطيران المدني‬ ‫الهيئة العامة للطيران‬ ‫احتفلت المدني في ‪ 5‬أكتوبر سنويا‬ ‫بيوم الطيران في دولة اإلمارات العربية‬ ‫المتحدة للعام الثالث على التوالي‪.‬‬ ‫وأتى االحتفال لتسليط الضوء على إنجازات‬ ‫الهيئة المميزة في القطاع ومواكبة أحدث‬ ‫التطورات واالبتكارات فيه وتعميم معايير‬ ‫السالمة وكفاءة التشغيل في مجال النقل‬ ‫الجوي بعد أن تألقت من موقعها كهمزة‬ ‫وصل بين الشرق والغرب ومركز عالمي‬ ‫للسياحة واألعمال في إرساء إرث غني من‬ ‫النجاحات ضمن قطاع الطيران الحديث في‬ ‫عالم اليوم‪.‬‬ ‫ويتوافق تاريخ يوم اإلمارات للطيران المدني‬ ‫في دولة اإلمارات مع ذكرى هبوط أول طائرة‬ ‫مسجل‬ ‫في مطار إماراتي حيث كان أول هبوط‬ ‫ّ‬ ‫لطائرة عند الساعة الرابعة من يوم ‪ 5‬أكتوبر‬ ‫ّ‬ ‫المحطة بإمارة الشارقة‬ ‫‪ 1932‬في مطار‬ ‫وكانت تابعة للخطوط اإلمبراطورية البريطانية‬ ‫ً‬ ‫وقادمة من مدينة جاودر في الباكستان‪.‬‬ ‫وكانت الطائرة من طراز هاندلي بيج أتش بي‬ ‫‪ 42‬مزدوجة األجنحة بأربعة مراوح تحمل أربعة‬

‫ركاب مع قبطانها البريطاني هورسي حيث‬ ‫حطت في هبوطها التاريخي على أرض دولة‬ ‫اإلمارات قبل أن تتابع طريقها نحو مملكة‬ ‫البحرين‪.‬‬ ‫وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل‬ ‫مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني‬ ‫رئيس مطارات دبي الرئيس األعلى الرئيس‬ ‫تعد‬ ‫التنفيذي لطيران اإلمارات والمجموعة‪ّ :‬‬ ‫دولة اإلمارات اليوم رائدة في صناعة الطيران‬ ‫العالمية ونحن مستمرون في بذل جهودنا‬ ‫للحفاظ على مكانتنا المرموقة بفضل ما‬ ‫حظينا به من قيادة حكيمة‪.‬‬ ‫وأضاف‪ :‬الطيران في اإلمارات يعتبر من‬ ‫المكونات االستراتيجية الداعمة للنمو‬ ‫االقتصادي وقد عملت الرؤية الحكيمة‬ ‫لقيادتنا على إرساء أسس البنية التحتية‬ ‫السليمة واألنظمة واالستثمارات المناسبة‬ ‫لتوفير المنتجات المبتكرة وتجربة العمالء‬

‫المتميزة وكلها عناصر تساهم ً‬ ‫معا في بناء‬ ‫مركز عالمي مرموق للطيران‪.‬‬ ‫وأعرب سموه عن تفاؤله حيال ما ينتظرنا‬ ‫في السنوات المقبلة بينما يواصل الطيران‬ ‫لعب دوره األساسي كقطاع اقتصادي وداعم‬ ‫للنمو في اإلمارات ما سيكون له أكبر األثر‬ ‫في تحقيق تنمية مستدامة تعود بالمنفعة‬ ‫على األجيال المقبلة‪.‬‬ ‫وقال معالي المهندس سلطان بن سعيد‬ ‫المنصوري وزير االقتصاد ورئيس مجلس‬ ‫ّ‬ ‫"يمثل‬ ‫إدارة الهيئة العامة للطيران المدني‪:‬‬ ‫االحتفال باليوم الوطني للطيران تتويجاً‬ ‫لتضافر كافة الجهود في قطاع الطيران‬ ‫الوطني خالل العقود الماضية؛ ما أثمر‬ ‫التطورات النوعية والموقع المتميز الذي‬ ‫نحظى به اليوم‪.‬‬ ‫وتابع‪ :‬تهدف دولة اإلمارات إلى المحافظة‬ ‫على وتيرة النمو في قطاع الطيران بالتزامن‬ ‫مع اتباع أعلى المعايير المعتمدة في مجال‬ ‫السالمة واألمن ومواصلة تفعيل االبتكار‬ ‫الذي يعد قيمة تأسيسية متأصلة في صناعة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أساسيا لتطور القطاع‬ ‫ومحفزا‬ ‫النقل الجوي‬ ‫حول العالم وسنواصل الحرص على تحقيق‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫عالميا ُيحتَ رم ويحتذى‪.‬‬ ‫نموذجا‬ ‫التميز لنكون‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫عالميا في‬ ‫وأحرزت دولة اإلمارات المركز األول‬ ‫االمتثال للمعايير الدولية لسالمة الطيران‬ ‫عام ‪ 2015‬بعد عمليات تدقيق شاملة من‬ ‫قبل برنامج تدقيق السالمة التابع للمنظمة‬ ‫الدولية للطيران المدني "إيكاو"‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬


‫موضوع الغالف‬

‫وسجلت دولة اإلمارات المعدل األعلى في‬ ‫ّ‬ ‫تاريخ المنظمة الدولية للطيران المدني بنسبة‬ ‫‪ % 98.86‬في هذا المجال‪.‬‬ ‫وعن هذا اإلنجاز قال معالي المنصوري‪ :‬إن‬ ‫إحراز المركز األول في مجال سالمة الطيران‬ ‫نتيجة مستحقة بجدارة للجهود الحثيثة التي‬ ‫بذلتها وتبذلها الهيئة العامة للطيران المدني‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ودوليا فمبادراتها في ترسيخ‬ ‫وإقليميا‬ ‫محليا‬ ‫تأثيرا شامالً‬ ‫ً‬ ‫ثقافة سالمة الطيران أحدثت‬ ‫في النمو والتطور الذي شهده القطاع‬ ‫على مستوى الدولة الفتا إلى أن سالمة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جنبا إلى جنب‬ ‫دوما أولوية‬ ‫الطيران كانت‬ ‫مع المستوى الراقي للخدمة والمقومات‬ ‫المتعددة للنمو‪ .‬وتولي دولة اإلمارات‬ ‫أهمية كبيرة ألمن الطيران المدني وتتخذ‬ ‫كافة اإلجراءات الكفيلة بضمان أمن وسالمة‬ ‫مختلف عملياته‪.‬‬

‫وبصفتها متعاونة مع المنظمة الدولية‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫حيويا‬ ‫دورا‬ ‫للطيران المدني لعبت اإلمارات‬ ‫في تطوير أمن الطيران المدني على‬ ‫المستويات اإلقليمية والدولية من أجل‬ ‫حماية أمن الطيران من أية خروقات‪.‬‬ ‫ويسهم التركيز على األبحاث واالبتكار في‬ ‫قطاع الطيران على مستوى العالم في تطوير‬ ‫تقنيات طيران أكثر كفاءة ويرسي عمليات أكثر‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فضال عن دوره‬ ‫ورفقا بالبيئة‬ ‫وأمنا‬ ‫سالمة‬ ‫في إثراء الكفاءات والطاقات في الجامعات‬ ‫حيث أطلقت دولة اإلمارات "برنامج االبتكار‬ ‫في مجال الطيران" في يونيو ‪ 2015‬بهدف‬ ‫تحفيز االبتكار في هذه الصناعة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أيضا جائزة يتم منحها كل‬ ‫ويتضمن البرنامج‬ ‫عامين وترمي إلى تحفيز االبتكار واإلبداع عبر‬ ‫تحسين تجربة المسافرين واالرتقاء بمعايير‬

‫السالمة وخفض االنبعاثات‪ .‬وتواصل‬ ‫مطارات الدولة السبعة تألقها على خارطة‬ ‫صناعة الطيران العالمية محققة معدالت‬ ‫نمو سريعة وقفزات نوعية في تصنيفها‬ ‫متفو ً‬ ‫قة على مطارات عالمية ذات‬ ‫الدولي‬ ‫ّ‬ ‫تاريخ عريق‪.‬‬ ‫وواصل مطار دبي الدولي استقبال المزيد‬ ‫من المسافرين الذين بلغ عددهم ‪ 7.7‬مليون‬ ‫مسافر في شهر اغسطس من العام الحالي‬ ‫ليصبح العدد اإلجمالي للمسافرين عبر مطار‬ ‫دبي الدولي ‪ 55.4‬مليون مسافر خالل ثمانية‬ ‫أشهر في ‪.2016‬‬ ‫أما مطار آل مكتوم الدولي فسيصبح أكبر‬ ‫مطار في العالم بقدرة استيعاب تبلغ ‪160‬‬ ‫مليون مسافر و‪ 12‬مليون طن من حمولة‬ ‫الشحن الجوي بحلول عام ‪.2020‬‬ ‫وصرح محمد عبد الله أهلي مدير عام هيئة‬ ‫ّ‬ ‫دبي للطيران المدني‪ :‬حققت دولة اإلمارات‬ ‫المتحدة وجهاتها المختصة في مجال‬ ‫العربية‬ ‫ّ‬ ‫الطيران المدني من المطارات وشركات‬ ‫الطيران أعلى مستويات النجاح والتزال تطمح‬ ‫بالمزيد‪.‬‬ ‫وتابع‪ :‬نحن نفتخر كممثلي قطاع الطيران‬ ‫في إمارة دبي بأن نكون شريكا في هذا‬ ‫النجاح من خالل مساهمتنا في تطوير‬ ‫مجال الطيران المدني على الصعيد الدولي‬ ‫والعالمي من خالل توفير نظام نقل جوي‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫‪11‬‬


‫موضوع الغالف‬

‫سلطان المنصوري‬

‫آمن وفعال إضافة إلى التعاون مع منظمات‬ ‫دولية هامة مثل منظمة الطيران المدني‬ ‫الدولي‪”.‬‬ ‫وقال سعادة سيف محمد السويدي مدير عام‬ ‫الهيئة العامة للطيران المدني‪ :‬إن امتالك‬ ‫دولة اإلمارات الثنتين من أسرع خطوط‬ ‫ً‬ ‫نموا في العالم وتطويرها المستمر‬ ‫الطيران‬ ‫لبنيتها التحتية االستثنائية في قطاع الطيران‬ ‫وخططها غير المسبوقة إلنشاء مدينة‬ ‫متكاملة للطيران هي األولى من نوعها على‬ ‫مستوى العالم يضعها في موقع ريادي‬ ‫لمستقبل حافل باإلنجازات في هذا المجال‪.‬‬ ‫وتابع‪ :‬نؤكد التزامنا الدائم بتنفيذ رؤية‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وتجاريا‬ ‫اقتصاديا‬ ‫مركزا‬ ‫قيادة الدولة لجعلها‬ ‫ً‬ ‫وسياحيا ألكثر من ملياري شخص عبر التحول‬ ‫المتنوع القائم على المعرفة‬ ‫نحو االقتصاد‬ ‫ّ‬ ‫واالبتكار‪ .‬واتخذت دولة اإلمارات خطوات‬ ‫هامة لضمان االرتقاء المستمر بمعايير‬ ‫حوكمة منشآت النقل الجوي فيها سواء على‬ ‫مستوى ناقالتها الوطنية أو بالنسبة للخطوط‬ ‫الجوية التابعة لشركاتها الثنائية وذلك بموازاة‬ ‫النمو المستمر الذي يشهده قطاع خدمات‬ ‫النقل الجوي فيها‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫محمد أهلي‬

‫وفي هذا السياق أبرمت دولة اإلمارات‬ ‫عام ‪ 2015‬ما مجموعه ‪ 16‬اتفاقية لتنظيم‬ ‫خدمات النقل الجوي بصورتها النهائية‬ ‫وعقدت ‪ 48‬جولة من مباحثات النقل الجوي‬ ‫ّ‬ ‫ووقعت ‪ 27‬مذكرة تفاهم وسجلين‬ ‫الثنائية‬ ‫للمناقشات‪.‬إلى ذلك عقدت دولة اإلمارات‬ ‫اتفاقيات ثنائية مع ‪ 168‬دولة مما يمهد‬ ‫الطريق لناقالتها الوطنية وناقالت شركائها‬ ‫لفتح آفاق جديدة للتشغيل‪.‬‬ ‫يشار إلى أن الدولة أبرمت ‪ 131‬اتفاقية‬ ‫أجواء مفتوحة أو محررة بالكامل لتحرير الحركة‬ ‫الجوية من وإلى الدول الشريكة وخارجها‬ ‫وبالتالي حافظت دولة اإلمارات على‬ ‫ً‬ ‫عالميا من حيث عدد اتفاقيات‬ ‫مركزها الثاني‬ ‫النقل الجوي مفتوحة األجواء؛ مباشرة بعد‬ ‫الواليات المتحدة األمريكية‪.‬‬ ‫وقالت ليلى علي بن حارب المهيري المدير‬ ‫العام المساعد لالستراتيجية والشؤون‬ ‫الدولية في الهيئة العامة للطيران المدني‪:‬‬ ‫إن الهيئة في دولة اإلمارات تحرص‬ ‫باستمرار على إبرام اتفاقيات محررة مع‬ ‫دول العالم تمهد الطريق لمؤسسات النقل‬ ‫الجوي لدولة االمارات وشركائها لتوسعة‬

‫سيف السويدي‬

‫نطاق التشغيل وتحرير تدفق حركة النقل‬ ‫الجوي من وإلى الدول الشريكة وفي ما‬ ‫وراء أقاليمها‪.‬‬ ‫وبهذه المناسبة ولتسليط الضوء على‬ ‫إنجازات صناعة الطيران ّ‬ ‫تنظم الهيئة العامة‬ ‫للطيران المدني مجموعة متنوعة من‬ ‫األنشطة المخصصة للجمهور مثل الجوالت‬ ‫بالمناطيد وتشكيالت الطيران التي تضم‬ ‫متنوعة من الطائرات من نادي‬ ‫طرازات‬ ‫ّ‬ ‫الجزيرة للطيران باإلضافة إلى المسابقات‬ ‫وأنشطة الفنون واألشغال والفعاليات‬ ‫العائلية على مدرج نادي الجزيرة للطيران في‬ ‫رأس الخيمة‪.‬‬ ‫وقال الشيخ خالد عصام القاسمي رئيس‬ ‫دائرة الطيران المدني‪-‬الشارقة‪ :‬إن يوم‬ ‫الخامس من أكتوبر يوم فخر و اعتزاز لما وصل‬ ‫إليه قطاع الطيران في دولة اإلمارات العربية‬ ‫المتحدة منذ نشأته مشيرا إلى أن هذا النجاح‬ ‫ثمرة جهود قطاعات ووجهات متكاتفة تعمل‬ ‫ً‬ ‫معا للمحافظة على مكانة اإلمارات وجعلها‬ ‫في مصاف الدول الكبرى كما ان هذا اليوم‬ ‫ً‬ ‫دافعا لنا لبذل المزيد لمواكبة التطور‬ ‫يعد‬ ‫وتحقيق الريادة في هذا القطاع‪.‬‬


‫موضوع الغالف‬

‫الشيخ خالد عصام القاسمي‬

‫وقال جيمس هوجن الرئيس التنفيذي‬ ‫لمجموعة االتحاد للطيران‪ :‬تفخر االتحاد للطيران‬ ‫وشركائها من شركات الطيران األخرى بلعب دور‬ ‫هام ورئيسي في بروز دولة اإلمارات العربية‬ ‫المتحدة كمحور لقطاع الطيران العالمي‪ .‬وتابع‪:‬‬ ‫سنواصل التزامنا تجاه دعم مسيرة إنشاء بنية‬ ‫تحتية عالمية المستوى للطيران واألهم من‬ ‫ذلك تطوير قوة عاملة من الخبراء والكفاءات‬ ‫المهنية على صعيد الطيران في دولة اإلمارات‬ ‫العربية المتحدة‪.‬‬ ‫بدوره رأى غيث الغيث الرئيس التنفيذي‬ ‫لشركة فالي دبي أن اليوم الوطني للطيران‬ ‫وتفوقها‬ ‫في دولة اإلمارات يعكس نجاحها‬ ‫ّ‬ ‫في اكتساب موقعها الريادي كمركز عالمي‬ ‫ً‬ ‫مؤكدا مواصلة فالي دبي‬ ‫لصناعة الطيران‬ ‫دعم مسيرة التنمية االقتصادية والمساهمة‬ ‫في تعزيز التدفق الحر للتجارة والسياحة‬ ‫فيها‪.‬‬ ‫من جانبه اعتبر عادل علي الرئيس التنفيذي‬ ‫لشركة العربية للطيران أن قطاع الطيران في‬ ‫سجل نقالت نوعية خالل العقد‬ ‫دولة اإلمارات ّ‬ ‫ً‬ ‫نموا‬ ‫الماضي ليصبح اليوم ضمن األسرع‬ ‫ً‬ ‫مؤكدا أن اليوم الوطني‬ ‫على مستوى العالم‬

‫غيث الغيث‬

‫جيمس هوجن‬

‫للطيران ال يحتفل فقط بهذا التقدم المتميز‬ ‫الذي أحرزته الدولة في تطوير قطاع الطيران‬ ‫ً‬ ‫أيضا بجهود العاملين فيه‬ ‫فيها بل يحتفي‬ ‫والذين جعلوا كل ذلك ممكنا‪ً.‬‬

‫ً‬ ‫داعيا إلرساء منظومة‬ ‫العامة على األرباح‬ ‫تشريعية وتنظيمية شاملة تضمن مراعاة‬ ‫معايير السالمة واألمن في قطاع الفضاء‬ ‫الذي يواصل التوسع باستمرار‪.‬‬

‫وأشار إلى أن قطاع الطيران في دولة‬ ‫اإلمارات يواصل ومنذ االنطالقة األولى‬ ‫للعربية للطيران عام ‪ 2003‬كأول شركة‬ ‫طيران اقتصادي في المنطقة تسجيل‬ ‫اإلنجازات عبر إدائه النوعي في هذا المجال‬ ‫المتغير باستمرار‪.‬‬

‫ً‬ ‫وتأكيدا على تميز وإنجازات دولة اإلمارات‬ ‫في قطاع خدمات النقل الجوي خالل العام‬ ‫المنصرم سجلت مطارات الدولة وخطوطها‬ ‫الجوية مجموعة مرموقة من اإلنجازات‬ ‫والجوائز المتميزة بما في ذلك "أفضل مطار‬ ‫في الشرق األوسط" لمطار دبي الدولي‬ ‫من جوائز بزنس ترافلر الشرق األوسط ولقب‬ ‫"أفضل خطوط جوية في العالم" لطيران‬ ‫اإلمارات وجائزتين أخريين بما في ذلك‬ ‫"الخطوط الجوية ذات الدرجة االقتصادية‬ ‫األفضل" و"الخطوط الجوية ذات الطاقم‬ ‫األفضل" في جوائز بيزنس ترافلر الشرق‬ ‫األوسط لعام ‪.2016‬‬

‫وأسهمت دولة اإلمارات بدور حيوي في‬ ‫جمع أبرز الالعبين الدوليين في قطاعات‬ ‫الفضاء والطيران المدني حيث استضافت‬ ‫في مارس ‪ 2016‬المنتدى العالمي‬ ‫للمنظمة الدولية للطيران المدني ‪/‬إيكاو‪/‬‬ ‫ومكتب األمم المتحدة للفضاء الخارجي ‪/‬‬ ‫يونوسا‪ /‬لمناقشة التحديات والفرص‬ ‫المتاحة ألنشطة الفضاء والطيران المدني‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫سلط معالي‬ ‫وفي كلمته أمام المنتدى‬ ‫المهندس سلطان بن سعيد المنصوري‬ ‫وزير االقتصاد في دولة اإلمارات ورئيس‬ ‫مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني‬ ‫الضوء على أهمية تقديم القطاع المصلحة‬

‫وحصلت طيران االتحاد على جائزتي "أفضل‬ ‫درجة أولى" و"أفضل برنامج للمسافر الدائم"‬ ‫في جوائز بزنس ترافلر الشرق األوسط لعام‬ ‫‪ .2016‬كما حصلت العربية للطيران على جائزة‬ ‫"أفضل طيران اقتصادي" ضمن جوائز بزنس‬ ‫ترافلر الشرق األوسط لعام ‪ .2016‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫‪13‬‬


‫أخبار اإلمارات‬

‫أحمد بن سعيد يفتتح اإلمارات سكاي فارما‬

‫سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس‬ ‫افتتح‬ ‫األعلى لمجموعة طيران اإلمارات ‪ ..‬مركز «اإلمارات سكاي فارما» في‬ ‫قرية الشحن بمطار دبي الدولي أحدث منشأة للمجموعة مخصصة لمناولة األدوية‬ ‫الحساسة للحرارة بسرعة وأمان بتكلفة قدرها ‪ 600‬مليون درهم ‪.‬‬ ‫ورافق سموه معالي عبدالرحمن بن محمد‬ ‫العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع‬ ‫ومعالي حميد محمد القطامي رئيس‬ ‫مجلس اإلدارة المدير العام لهيئة الصحة‬ ‫بدبي وعدد من المسؤولين بطيران‬ ‫االمارات وهيئة الطيران المدني بدبي‬ ‫ومطارات دبي و وزارة الصحة وهيئة دبي‬ ‫للصحة وادارة أمن مطارات دبي‪.‬‬ ‫وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل‬ ‫مكتوم عقب افتتاح المنشأة إن دولة‬ ‫اإلمارات العربية المتحدة تمتلك سمعة‬ ‫كبيرة ومشهود لها في مجال الخدمات‬ ‫اللوجستية على الصعيد العالمي ‪ ..‬مشيرا‬ ‫إلى أن افتتاح هذه المنشأة في دبي‬ ‫سيساهم في تشجيع المزيد من الشركات‬ ‫على استخدامها لخدمة السوق المحلية‬ ‫والمناطق الحرة إلى جانب ربط األسواق‬ ‫المصدرة لألدوية بالمستهلكة لها عبر مطار‬ ‫دبي الدولي باعتباره مركزا للنقل الجوي‬ ‫بين الشرق والغرب‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫ولفت سموه إلى أن الخدمة الجديدة‬ ‫التي تقدمها اإلمارات للشحن جاءت بعد‬ ‫توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن‬ ‫راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس‬ ‫مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله لدعم‬ ‫وإيجاد الوسيلة لخدمة المؤسسات‪.‬‬ ‫وأضاف إن تواجد منشأة مخصصة لمناولة‬ ‫األدوية الحساسة للحرارة من قبل اإلمارات‬ ‫للشحن في مطار دبي الدولي وفي‬ ‫مطار آل مكتوم ومشاركة وزارة الصحة‬ ‫ستفي بالمهمة الرئيسية وهي خدمة دولة‬ ‫اإلمارات والمنطقة سواء بالنسبة للكثير‬ ‫من البضائع والمصانع الموجودة في دولة‬ ‫اإلمارات والتي يمكن أن تزيد في السنوات‬ ‫القادمة وبالنسبة للكثير من الشحنات‬ ‫التي تمر عبر دبي كون طيران اإلمارات أو‬ ‫اإلمارات للشحن من احد الشركات العالمية‬ ‫في هذا المجال‪.‬‬ ‫وأكد سموه أن أحد األهداف الرئيسية‬ ‫الفتتاح المنشأة تعزيز مكانة دبي كمركز‬

‫اصبحت دبي قبلة‬ ‫للشركات والمؤسسات‬ ‫الصحية والدوائية‬ ‫ً‬ ‫نظرا‬ ‫العالمية‬ ‫للتسهيالت واالمكانيات‬ ‫المتوفرة التى تشجع‬ ‫على االستثمار في هذا‬ ‫القطاع‬ ‫للنقل الجوي ونقل األدوية بين األسواق‬ ‫المنتجة واألسواق المستهلكة وتوفير‬ ‫الخدمة لشحنات الترانزيت وخدمة الشركات‬ ‫المصنعة التي نطمح أن تزيد في‬ ‫المستقبل القريب ‪..‬مشيرا إلى أن الشركة‬ ‫تركز على المحافظة على الشحنات الدوائية‬ ‫من المصنع حتى وصولها للعمالء وأن‬


‫أخبار اإلمارات‬

‫الخدمة الجديدة لم تكن موجودة من قبل‬ ‫بهذا الحجم الكبير‪.‬‬ ‫من جانبه قال معالي حميد القطامى ان‬ ‫هذا المشروع مكسب كبير لصناعة الدواء‬ ‫ويشكل اضافة كبيرة للصناعة الدوائية‬ ‫وتطوير تقديم الخدمات الدوائية ‪..‬مشيرا‬ ‫الى ان هيئة الصحة بدبي من الجهات‬ ‫المستفيدة منه فى تقديم خدماتها‬ ‫بالنسبة للدواء وفي نفس الوقت يسهم‬ ‫بتدعيم نمو القطاع الصحى ونقل االدوية‬ ‫ويشكل اضافة فى خدمة الصحة والمرضى‬ ‫وسيكون له تاثيره االيجابى خالل الفترة‬ ‫المقبلة على القطاع الصحي فى الدولة‪.‬‬ ‫واضاف ان دبى اصبحت اليوم قبلة‬ ‫للشركات والمؤسسات الصحية والدوائية‬ ‫العالمية نظرا للتسهيالت واالمكانيات‬ ‫المتوفرة التى تشجع على االستثمار في‬ ‫هذا القطاع ومثل هذا المشروع يسهم‬ ‫في تدعيم هذا التوجه ‪..‬مشيرا الى اهمية‬ ‫سالمة نقل االدوية وبالتالي سالمة‬ ‫المريض وخدمته مثمنا تعاون الجهات‬ ‫المشاركة فى خروج مثل هذا المشروع الى‬ ‫الواقع ‪.‬‬ ‫وقال نبيل سلطان نائب رئيس أول طيران‬ ‫اإلمارات لدائرة الشحن ‪ -‬خالل مؤتمر‬ ‫صحفي قبل االفتتاح ‪ « -‬تعد األدوية من‬ ‫أهم المنتجات التي ننقلها وذلك نظرا‬ ‫لضرورتها وتأثيرها على الناس والمجتمعات‬ ‫في العالم»‪ .‬وأضاف «نظرا لكوننا روادا‬ ‫في صناعة الشحن الجوي العالمية فقد‬

‫منشأة «اإلمارات سكاي‬ ‫فارما» جزء من توسعة‬ ‫جديدة مساحتها ‪11‬‬ ‫ألف متر مربع لمحطة‬ ‫اإلمارات سكاي سنترال‬ ‫في مطار دبي الدولي‬ ‫رأينا أن بناء وتجهيز منشآت حديثة للشحن‬ ‫المبرد من أجل نقل األدوية ليس باألمر‬ ‫الكافي لذلك اتخذنا خطوة أخرى لضمان‬ ‫امتثال عملياتنا ألعلى المعايير الدولية‬ ‫وطمأنة عمالئنا باستمرار أن شحن‬ ‫بضائعهم القيمة الحساسة للحرارة مع‬ ‫اإلمارات للشحن الجوي هو الخيار اآلمن‬ ‫واألمثل ألعمالهم وعمالئهم»‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن منشأة «اإلمارات سكاي‬ ‫فارما» جزء من توسعة جديدة مساحتها‬ ‫‪ 11‬ألف متر مربع لمحطة اإلمارات سكاي‬ ‫سنترال في مطار دبي الدولي وتضم‬ ‫منطقتين يمكن التحكم بدرجة حرارتهما‬ ‫«‪ 8 2-‬درجات مئوية و‪ 25 15-‬درجة‬ ‫مئوية « و‪ 88‬موقعا مكيف الهواء ضمن‬ ‫نظام منصات المناولة اآللي و‪ 5‬أرصفة‬ ‫مكيفة الهواء لتفريغ وتحميل البضائع‬ ‫في الشاحنات وتعزز المنشأة مجموعة‬ ‫منتجات وحلول الشحن المبرد المبتكرة‬ ‫التي توفرها اإلمارات للشحن الجوي بما‬

‫في ذلك المنصات المبردة والحاويات‬ ‫البيضاء واألغلفة البيضاء المتطورة التي‬ ‫صممت جميعا للمحافظة على درجة حرارة‬ ‫الشحنات ومنع تذبذبها خالل مختلف‬ ‫مراحل عملية النقل‪.‬‬ ‫ونوه إلى أن منشأة «اإلمارات سكاي‬ ‫فارما» تحظى أيضا باالعتماد والمصادقة‬ ‫بموجب توجيهات االتحاد األوروبي‬ ‫لممارسات التوزيع الجيد «‪ » GDP‬للمنتجات‬ ‫الطبية لالستخدام البشري التي وضعها‬ ‫مكتب فيريتاس وتؤكد شهادة االعتماد‬ ‫التزام الناقلة بالتوجيهات الصارمة في‬ ‫نقل ومناولة المنتجات الدوائية وتغطي‬ ‫جميع أنشطة مناولة المنتجات الدوائية‬ ‫التي تقوم بها اإلمارات للشحن الجوي‬ ‫في مطار دبي الدولي ومطار آل مكتوم‬ ‫الدولي وخدمة الشحن البري التي تربط ما‬ ‫بين المطارين‪.‬‬ ‫وتعد «اإلمارات للشحن الجوي» أول‬ ‫ناقلة شحن في العالم تنال اعتماد‬ ‫ممارسات التوزيع الجيد لعمليات مركزها‬ ‫الرئيس التي تتم عبر مطارين وخدمة‬ ‫الشاحنات البرية على مدار الساعة التي‬ ‫تربط بينهما كما يعد المركز الرئيس‬ ‫للناقلة في دبي أيضا أكبر منشأة في‬ ‫العالم تنال هذا االعتماد ‪..‬وتدير الناقلة‬ ‫أكبر مساحة معتمدة أوروبيا على مستوى‬ ‫العالم توفر ما مجموعه « ‪ « 8600‬متر‬ ‫مربع مخصصة لمناولة المنتجات الدوائية‬ ‫في مطاري دبي الدولي وآل مكتوم‬ ‫الدولي‪ .‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫‪15‬‬


‫أخبار اإلمارات‬

‫"مطارات دبي" تجمع ‪ 1.25‬مليون درهم‬ ‫لصالح مستشفى لعالج أمراض العيون‬ ‫مؤسسة مطارات دبي بالتعاون مع شركائها االستراتيجيين مبلغ ‪ 1.25‬مليون‬ ‫جمعت‬ ‫درهم لصالح مستشفى أوربيس لعالج امراض العيون وهي مؤسسة خيرية‬ ‫دولية ذاع صيتها نتيجة الخدمات الطبية التي تقدمها من خالل مستشفاها الطائر‪.‬‬ ‫وتوقعت المؤسسة ان يساهم هذا التبرع‬ ‫بتوفير العالج إلعادة بصر ما يقارب ‪ 31‬ألف‬ ‫طفل حول العالم يعانون من مرض إعتام‬ ‫عدسة العين‪.‬‬ ‫تم تقديم هذا التبرع بحضور كل من بول‬ ‫غريفيث الرئيس التنفيذي لمطارات دبي‬ ‫وجمال الحاي نائب الرئيس وكريس غارتون‬ ‫نائب الرئيس التنفيذي للعمليات وآن ماري‬ ‫نائب الرئيس التنفيذي للموارد البشرية‬ ‫وسعيد عبيد الهلي من الهالل األحمر‬ ‫واحمد جاسم مدير عالقات مكتب رئيس‬ ‫مؤسسة مطارات دبي وعبد الله النجار مدير‬ ‫عالقات الموظفين وعبد الله السويدي مدير‬ ‫عالقات الشركات في مركز الشحن وعدد من‬ ‫كبار الموظفين في مطارات دبي‪.‬‬ ‫ويأتي هذا التبرع ضمن المبادرة اإلنسانية‬ ‫التي اطلقتها مطارات دبي تحت عنوان "‬ ‫استعادة بصرك تفرحنا " في شهر مارس‬ ‫الماضي تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن‬ ‫سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران‬ ‫المدني رئيس مؤسسة مطارات دبي‪.‬‬ ‫وتضمنت المبادرة عددا من النشاطات‬ ‫الهادفة إلى جمع التبرعات لهذا الغرض‬ ‫النبيل منها مأدبة غداء خيرية رعتها شركة‬

‫‪16‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫اإلمارات لتموين الطائرات ومسابقة لسحب‬ ‫طائرة عمالقة من طراز ‪ 747‬تابعة لشركة‬ ‫ناشونال اير كارغو وذلك ألبعد مسافة‬ ‫ممكنة من قبل المتبرعين باإلضافة الى‬ ‫تنظيم مسابقات رياضية مثل كرة السلة‬ ‫والبولنغ حيث قام المشاركون باللعب‬ ‫وهم مغمضي العينين وذلك بهدف‬ ‫التعريف بنوعية التحديات اليومية التي‬

‫تواجه األشخاص الذين يعانون من عاهات‬ ‫بصرية‪ .‬وذكر بول غريفيث الرئيس التنفيذي‬ ‫لمؤسسة مطارات دبي ان الحملة حققت‬ ‫نجاحا باهرا لجهة نتائجها الطيبة منوها ان‬ ‫الجهود الجماعية لموظفي مطارات دبي‬ ‫والشركاء االستراتيجيين ستسهم جميعها‬ ‫في تحسين حياة األالف من األطفال من‬ ‫خالل استعادة بصرهم‪ .‬‬


‫أخبار اإلمارات‬

‫ً‬ ‫مسجال أعلى رقم في تاريخه خالل شهر‬

‫‪ 7.7‬ماليين مسافر عبر مطار دبي في أغسطس‬ ‫مطار دبي الدولي أعلى حركة مسافرين في تاريخه خالل شهر واحد‪ ،‬بوصول عدد‬ ‫سجل‬ ‫مستخدميه إلى ‪ 7.7‬ماليين مسافر في أغسطس بزيادة نسبتها ‪ % 6.1‬عن أغسطس‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مؤخرا‪.‬‬ ‫استنادا لتقرير أصدرته مطارات دبي‬ ‫‪ 2015‬الذي سجل ‪ 7.28‬ماليين مسافر وذلك‬

‫وبذلك‪ ،‬ارتفع إجمالي أعداد المسافرين‬ ‫عبر المطار إلى ‪ 55.85‬مليون مسافر‬ ‫خالل األشهر الثمانية األولى من العام‬ ‫الجاري بزيادة نسبتها ‪ % 6.9‬مقارنة مع‬ ‫‪ 52.26‬مليونا خالل الفترة المقابلة من‬ ‫‪ .2015‬وعزا التقرير هذا االرتفاع الكبير‬ ‫بأعداد المسافرين خالل شهر أغسطس‬ ‫إلى انتهاء فترة اإلجازة الصيفية وبداية‬ ‫الموسم الدراسي‪.‬‬

‫وعلى صعيد المدينة األبرز من حيث أعداد‬ ‫المسافرين‪ ،‬فقد احتلت لندن المرتبة‬ ‫األولى مع زيادة المسافرين إلى ‪371.3‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ألفا فالكويت‬ ‫ألفا‪ ،‬تلتها الدوحة بـ ‪252.6‬‬ ‫ً‬ ‫بـ ‪ 240.7‬ألفا‪ .‬وبالنسبة للمدينة األسرع‬ ‫نموا‪ ،‬فقد تصدرت مدينة باكو القائمة‬ ‫بنسبة زيادة ‪ % 284.5‬بإجمالي أعداد‬ ‫مسافرين ليصل الرقم إلى ‪ 240.7‬ألف‬ ‫راكب تلتها مشهد بـ‪ % 118.6‬وبوسطن‬ ‫‪.% 88.2‬‬

‫ً‬ ‫نموا خالل‬ ‫وحول األسواق األسرع‬ ‫أغسطس‪ ،‬احتلت أوروبا الشرقية المركز‬ ‫األول بنمو ‪ ،% 67.9‬تليها آسيا بـ‪% 13‬‬ ‫وأميركا الجنوبية بـ‪ % 11.7‬وشبه القارة‬ ‫الهندية ‪ % 11.7‬نتيجة افتتاح طيران‬ ‫ً‬ ‫خطوطا جديدة إلى‬ ‫اإلمارات وفالي دبي‬ ‫هذه الدول واألسواق‪.‬‬

‫واظهر تقرير مطارات دبي ارتفاع متوسط‬ ‫الركاب على الرحلة الواحدة عبر المطار‬ ‫في أغسطس إلى ‪ 237‬مسافرا للرحلة‬ ‫الواحدة‪ ،‬وهي أعلى نسبة سجلها المطار‬ ‫لغاية اآلن‪.‬‬

‫ً‬ ‫نموا‬ ‫األسرع‬

‫وعلى صعيد الدولة األهم من حيث‬ ‫إجمالي عدد المسافرين‪ ،‬فقد واصلت‬ ‫الهند احتالل المركز األول خالل أغسطس‬ ‫مع ارتفاع المسافرين بين مطار دبي‬ ‫والمطارات الهندية إلى ‪ 924.25‬ألف‬ ‫راكب‪ ،‬تليها المملكة المتحدة بـ‪ 584.5‬ألف‬ ‫راكب فالسعودية بـ‪ 535.28‬ألفا‪.‬‬

‫حركة الطائرات‬

‫وسجلت حركة الطائرات عبر المطار ‪33.82‬‬ ‫ألف حركة بانخفاض نسبته ‪ % 2.7‬مقارنة‬ ‫مع ‪ 34.77‬ألف حركة في أغسطس ‪2015‬‬ ‫مع تزايد اتجاه الناقالت الجوية وعلى‬ ‫رأسها طيران اإلمارات على استخدام‬ ‫طائرات ضخمة على رحالتها لتلبية الطلب‬ ‫على السفر على المستويين اإلقليمي‬ ‫والدولي‪.‬‬

‫جمال الحاي‬

‫وارتفع إجمالي عدد حركة الطائرات عبر‬ ‫المطار خالل األشهر الثمانية األولى من‬ ‫ً‬ ‫ألفا بزيادة نسبتها ‪2.9‬‬ ‫العام إلى ‪276.2‬‬ ‫ً‬ ‫‪ %‬مقارنة مع ‪ 268.3‬ألفا خالل الفترة ذاتها‬ ‫من ‪.2015‬‬

‫تحول‬

‫وقال جمال الحاي نائب الرئيس في مطارات‬ ‫ً‬ ‫متزامنا مع مرور ‪56‬‬ ‫دبي‪ :‬يأتي هذا النمو‬ ‫عاما على افتتاح أول مطار في إمارة دبي‪،‬‬ ‫ومصدر السرور بهذه األرقام القياسية‪،‬‬ ‫منبعه العودة إلى ذلك التاريخ‪ ،‬الذي افتتح‬ ‫فيه أول مطار في اإلمارة في العام ‪1960‬‬ ‫وكيف تحول هذا المطار خالل ‪ 56‬عاما من‬ ‫مجرد مهبط رملي للتزود بالوقود‪ ،‬إلى‬ ‫اكبر مطار في العالم بأعداد المسافرين‬ ‫الدوليين‪».‬‬ ‫وأضاف أن مطارنا سيواصل النمو‪«:،‬وبالتالي‬ ‫فإن تركيزنا سيستمر ليس للحفاظ على‬ ‫موقعنا من حيث كوننا المطار األكثر‬ ‫مشغولية في العالم‪ ،‬بل ايضا من حيث‬ ‫نوعية وجودة الخدمات المتوفرة للمسافرين‬ ‫والمتعاملين‪ .‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫‪17‬‬


‫أخبار اإلمارات‬

‫زيادة جسور المسافرين‬ ‫المتوافقة مع ايرباص ايه ‪380‬‬ ‫في مطار دبي الدولي‬ ‫مطارات دبي بدء العمل بمشروع تطويري‬ ‫أعلنت‬ ‫لتعزيز قدرات وتحسين خدمات مبنى‬ ‫«الكونكورس سي» بمطار دبي الدولي‪.‬‬ ‫ويساهم المشروع في زيادة الطاقة‬ ‫االستيعابية في المبنى من حيث عدد‬ ‫جسور تحميل المسافرين التي تستطيع‬ ‫التعامل مع الطائرات العمالقة من طراز‬ ‫ً‬ ‫جسرا بدال من‬ ‫ايرباص ايه ‪ 380‬إلى ‪13‬‬ ‫‪ 3‬جسور في الوقت الراهن‪ ،‬بهدف تلبية‬ ‫احتياجات طيران اإلمارات المستقبلية‬ ‫ومواكبة نمو عدد هذا النوع من الطائرات‬ ‫ضمن أسطول الناقلة‪.‬‬ ‫ومع انجاز المشروع التطويري بنهاية العام‬ ‫‪ ،2018‬سيرتفع اجمالي عدد جسور التحميل‬ ‫ذات الرمز ‪ F‬المتوافقة مع الطائرة إيه ‪380‬‬ ‫بجميع مباني مطار دبي إلى ‪ 47‬جسرا بدال‬ ‫من ‪ 37‬جسرا في الوقت الحالي‪.‬‬ ‫ويحتل مطار دبي الدولي‪ ،‬قائمة اكبر‬ ‫مطارات العالم من حيث أعداد جسور‬ ‫التحميل التي يمكنها التعامل مع طائرات‬

‫‪18‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫ايرباص ايه ‪ .380‬وزيادة أعداد هذه الجسور‬ ‫يعزز موقع مطار دبي وأهميته على هذا‬ ‫الصعيد‪.‬‬

‫وتحسين خدماته من خالل تطبيق التكنولوجيا‬ ‫الذكية‪ ،‬وتصميم وتنفيذ عمليات لتحسين‬ ‫تجربة المسافرين على كافة األصعدة‪.‬‬ ‫كما يشمل تجديد وإعادة تصميم األماكن‬ ‫المخصصة النتظار المسافرين أمام بوابات‬ ‫الصعود للطائرات‪ ،‬وزيادة مساحة صاالت‬ ‫شركات الطيران‪ ،‬إضافة إلى تحسينات‬ ‫تطال الجو العام داخل المبنى‪.‬‬

‫ومشروع تطوير «الكونكورس سي» بدأ‬ ‫العمل في تنفيذه في الربع الثالث من‬ ‫العام الجاري‪ ،‬وهو جزء من برنامج مؤسسة‬ ‫مطارات دبي المسمى «مطار دبي الدولي‬ ‫بالس»‪ ،‬الذي تسعى من خالله مطارات‬ ‫دبي إلى رفع الطاقة االستيعابية للمطار‬ ‫ً‬ ‫سنويا بحلول‬ ‫إلى ‪ 118‬مليون مسافر‬ ‫‪ ،2023‬دون بناء أية بنى تحتية إضافية‪.‬‬

‫وقال برايان طومبسون‪ ،‬النائب األول‬ ‫للرئيس لشؤون التطوير في مؤسسة‬ ‫مطارات دبي‪ :‬بالنظر إلى الدور المركزي‬ ‫الذي سيواصل المطار لعبه في اقتصاد‬ ‫دبي في السنوات العشر المقبلة‪ ،‬نقوم‬ ‫بشكل مستمر بتوفير طاقات وتسهيالت‬ ‫إضافية ترتقي بنوعية الخدمات لعمالئنا‪،‬‬ ‫ومشروع التطوير هذا يخدم رؤيتنا التي‬ ‫يتضمنها برنامج «مطار دبي الدولي‬ ‫بالس»‪ .‬‬

‫ً‬ ‫جزءا من‬ ‫وأصبح «الكونكورس سي»‬ ‫مبنى المسافرين ‪ 3‬المخصص لطيران‬ ‫اإلمارات وشريكتها كوانتاس‪ ،‬بعد افتتاح‬ ‫«الكونكورس دي» في فبراير الماضي‪.‬‬

‫ويستهدف البرنامج تعزيز قدرات المطار‬


‫أخبار اإلمارات‬

‫‪ % 95.4‬نمو حركة المسافرين‬ ‫عبر «دبي ورلد سنترال»‬ ‫حركة المسافرين عبر مطار دبي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫قياسيا‬ ‫نموا‬ ‫سجلت ورلد سنترال‪،‬‬ ‫نسبته ‪ % 95.4‬خالل النصف األول من‬ ‫العام الجاري‪ ،‬مقارنة بالفترة المناظرة من‬ ‫العام ‪ .2015‬وارتفع عدد المسافرين خالل‬ ‫األشهر الستة األولى من العام الحالي‬ ‫ً‬ ‫مسافرا‪ ،‬مقارنة‬ ‫إلى ‪ 410‬آالف و‪278‬‬ ‫ً‬ ‫مسافرا في الفترة‬ ‫مع ‪ 209‬آالف و‪989‬‬ ‫المناظرة من العام ‪.2015‬‬ ‫عزت مطارات دبي هذا االرتفاع إلى بدء‬ ‫ً‬ ‫عددا من رحالتها من‬ ‫تشغيل فالي دبي‬ ‫خالل مطار دبي ورلد سنترال‪ ،‬يصل إلى‬ ‫ً‬ ‫أسبوعيا لخدمة خمس وجهات‬ ‫‪ 35‬رحلة‬ ‫دولية‪ ،‬إلى جانب رحالتها األساسية التي‬ ‫تسيرها من المبنى ‪ 2‬في مطار دبي‬ ‫الدولي‪ .‬إضافة إلى تخطيط الناقلة لزيادة‬ ‫عدد رحالتها من دبي ورلد سنترال خالل‬ ‫الجدول الزمني الشتوي‪.‬‬ ‫ويخدم دبي ورلد سنترال في الوقت‬ ‫الراهن ‪ 17‬ناقلة تسير في المتوسط ‪174‬‬ ‫ً‬ ‫أسبوعيا إلى ‪ 39‬وجهة حول العالم‪،‬‬ ‫رحلة‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫رئيسيا لنحو‬ ‫مركزا‬ ‫فضال عن كون المطار‬ ‫‪ 34‬شركة شحن جوي تخدم ‪ 141‬وجهة‬ ‫ومركز شحن حول العالم‪.‬‬ ‫وساهمت الزيادة في الطلب على السفر‬ ‫عبر مطار دبي ورلد سنترال في حدوث‬ ‫ارتفاع ملحوظ في حركة الطائرات‪ ،‬حيث‬ ‫ارتفعت إلى ‪ 18126‬حركة في النصف‬ ‫األول من العام الجاري بزيادة ‪ 4.8‬في‬ ‫المئة مقارنة مع ‪ 17.302‬حركة سجلت‬ ‫خالل األشهر الستة األولى من ‪.2015‬‬ ‫وعلى صعيد الشحن‪ ،‬أظهر تقرير مطارات‬ ‫دبي حدوث انخفاض بحركة الشحن الجوي‬ ‫عبر المطار نسبته ‪ % 2.9‬إلى نحو ‪430‬‬ ‫ألف طن‪ ،‬مقارنة مع ‪ 443‬ألف طن من‬ ‫البضائع خالل النصف األول من العام‬ ‫الماضي‪.‬‬ ‫وقال جمال زعل نائب الرئيس للعمليات‬ ‫في مطار دبي ورلد سنترال‪« :‬نحن سعداء‬ ‫للغاية للنمو التدريجي الذي يحققه المطار‬ ‫ونتطلع إلى مواصلة هذا النمو خالل‬ ‫الفترة المتبقية من العام»‪ .‬وأضاف‪:‬‬

‫جمال زعل‬

‫«مطار دبي ورلد سنترال يعتبر في‬ ‫ً‬ ‫مركزا‬ ‫الوقت الراهن واحدا من أفضل ‪20‬‬ ‫ً‬ ‫دوليا للشحن الجوي حول العالم‪ ،‬وندرس‬ ‫كل ما من شأنه تعزيز عمليات نقل الركاب‬ ‫منه خالل الفترة المقبلة‪ ،‬خاصة أن المطار‬ ‫ً‬ ‫حاليا‪ ،‬تنفيذ برنامج التوسعة لرفع‬ ‫يشهد‬ ‫طاقته االستيعابية إلى ‪ 26‬مليون مسافر‬ ‫ً‬ ‫سنويا بحلول العام ‪ .»2018‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫‪19‬‬


‫أخبار اإلمارات‬

‫«طيران اإلمارات» األولى في السعة‬ ‫المقعدية بين «آسيا باسفيك» والمنطقة‬ ‫«طيران اإلمارات» في المركز‬ ‫حلت‬ ‫األول‪ ،‬باعتبارها أكبر ناقلة جوية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وفقا للسعة المقعدية التي توفرها‬ ‫على رحالت الطيران بين منطقتي «آسيا‬ ‫باسفيك» والشرق األوسط‪ ،‬وذلك‬ ‫ً‬ ‫فقا لبيانات مؤسسة «فاليت غلوبال»‬ ‫المتخصصة في قطاع الطيران‪.‬‬ ‫وكشفت المؤسسة أن «طيران اإلمارات»‬ ‫ّ‬ ‫وشغلت‬ ‫سجلت أكثر من ‪ 1.14‬مليون مقعد‬ ‫‪ 2869‬رحلة جوية خالل مايو ‪ ،2016‬مشيرة‬ ‫إلى أن الناقالت اإلماراتية‪« :‬طيران‬ ‫اإلمارات»‪ ،‬و«االتحاد للطيران»‪ ،‬و«فالي‬ ‫ً‬ ‫إجماال‬ ‫دبي»‪ ،‬و«العربية للطيران» سجلت‬ ‫ً‬ ‫مليونا و‪ً 916‬‬ ‫ً‬ ‫مقعدا خالل مايو‬ ‫ألفا و‪826‬‬ ‫الماضي‪ ،‬وشغلت ما مجموعه ‪ 6667‬رحلة‬ ‫جوية خالل الفترة ذاتها‪.‬‬ ‫وأظهرت بيانات المؤسسة أن الناقالت‬ ‫اإلماراتية عززت من حصصها السوقية في‬ ‫منطقة آسيا باسفيك‪ ،‬الفتة إلى أن جميع‬ ‫الناقالت جاءت ضمن المراكز الـ‪ 10‬األولى‬ ‫ً‬ ‫ربطا بين منطقة آسيا باسفيك‬ ‫األكثر‬ ‫والوجهات والمحطات الرئيسة في إقليم‬ ‫ً‬ ‫ووفقا لبيانات «فاليت‬ ‫الشرق األوسط‪.‬‬ ‫غلوبال»‪ ،‬فقد ّ‬ ‫حلت «االتحاد للطيران» في‬ ‫المركز الثالث كأكبر الناقالت الجوية توفيراً‬ ‫للسعة المقعدية بين المنطقتين مسجلة‬ ‫ً‬ ‫ألفا و‪ 800‬مقعد خالل مايو‬ ‫أكثر من ‪620‬‬ ‫‪ 2016‬من خالل ‪ 1874‬رحلة جوية‪ ،‬فيما‬ ‫حلت «العربية للطيران» في المركز السادس‬ ‫بإجمالي ‪ 176‬ألف مقعد وتشغيل أكثر من‬ ‫‪ 1000‬رحلة جوية‪.‬‬

‫‪20‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫«طيران اإلمارات» تمول ‪36‬‬ ‫طائرة بـ ‪ 33‬مليار درهم‬ ‫وعلى صعيد آخر نجحت طيران اإلمارات وقبل‬ ‫انتهاء العام المالي في توفير التمويل لـ‪36‬‬ ‫طائرة قيمتها ‪ 33‬مليار درهم يتوقع أن‬ ‫تتسلمها الناقلة خالل العام المالي الجاري‬ ‫الذي ينتهي في مارس المقبل‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ووفقا للبيانات المالية للشركة تمت تغطية‬ ‫كافة االحتياجات التمويلية للناقلة خالل‬ ‫العام ‪ 2016‬عبر مختلف آليات التمويل‬ ‫المعتادة مستفيدة من سمعة الشركة‬ ‫في األسواق العالمية وجذب العديد من‬ ‫مؤسسات التمويل المختلفة‪.‬‬ ‫وخالل العام المالي الماضي جمعت الشركة‬ ‫‪ 26‬مليار درهم لتمويل ‪ 29‬طائرة منها ‪16‬‬ ‫طائرة طراز ايه ‪ 380‬و ‪ 12‬طائرة بوينغ ‪،777‬‬ ‫حيث تعتمد الناقلة استراتيجية التنوع من‬ ‫ً‬ ‫مبتكرا خالل‬ ‫مصادر التمويل وبعضها كان‬ ‫العام الماضي‪ ،‬حيث لجأت الشركة إلى‬ ‫تمويل بعض الطائرات من السوق الياباني‪.‬‬ ‫وباإلضافة الى السوق الياباني فإن الناقلة‬ ‫مستمرة في تنويع مصادر التمويل‪،‬‬ ‫سواء التمويل المصرفي التجاري أو إصدار‬ ‫الصكوك أو السندات إضافة الى التأجير‬ ‫التمويلي‪.‬‬ ‫وحافظت طيران اإلمارات خالل السنوات‬ ‫الماضية على حداثة عمر أسطولها بمعدل‬ ‫‪ 6‬سنوات وهو من بين األحدث في العالم‪.‬‬

‫كما حققت المؤشرات المالية األخرى حققت‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫كبيرا خالل السنوات الماضية‪ ،‬حيث‬ ‫تحسنا‬ ‫نمت عائداتها قبل الضرائب والفوائد‬ ‫والتأجير بنحو ‪ % 28‬في العام الماضي‬ ‫مقارنة مع ‪ % 20‬في العام الذي سبقه مع‬ ‫تحسن ربحية الشركة لتصل الى ‪ 7.1‬مليارات‬ ‫درهم‪.‬‬ ‫وبالمقابل تراجعت التكاليف التشغيلية‬ ‫بنسبة بلغت ‪ % 8‬عن العام الذي سبقه‬ ‫كما انخفضت تكلفة الوقود لتشكل ‪26‬‬ ‫‪ %‬مقارنة مع ‪ % 35‬في العام المالي‬ ‫‪.2014‬‬ ‫ومن جهة أخرى‪ ،‬قالت صحيفة بيزنس‬ ‫إنسايدر إن «طيران اإلمارات» ال تزال تحتفظ‬ ‫مشتر في العالم لطائرات ايرباص‬ ‫بمركز أكبر‬ ‫ٍ‬ ‫ايه ‪ 380‬العمالقة‪ .‬واضافت الصحيفة ان‬ ‫طيران اإلمارات طلبت شراء ‪ 140‬طائرة من‬ ‫ايرباص ايه ‪ ،380‬من اصل طلبات شراء تبلغ‬ ‫‪ 319‬طائرة من جميع شركات الطيران في‬ ‫العالم‪.‬‬ ‫وكانت شركة ايرباص تعاني في السنوات‬ ‫األخيرة من العثور على مشترين لتلك‬ ‫الطائرة‪ ،‬لكن هذه المعاناة كانت مفعمة‬ ‫بالمنافسة من طائرات ايرباص المستعملة‬ ‫التي دخلت سوق تأجير الطائرات‪ .‬لكن هناك‬ ‫ً‬ ‫ايضا من شركات مثل‬ ‫منافسة متوقعة‬ ‫الخطوط الماليزية التي تنوي التخلي عن‬ ‫اسطولها من طائرات ايه ‪ 380‬المكون من‬ ‫ست طائرات‪ ،‬التي يمكن ان تدخل سوق‬ ‫التأجير‪ .‬‬


‫أخبار اإلمارات‬

‫‪ % 50‬زيادة في حجوزات‬ ‫معرض المطارات ‪ 2017‬بدبي‬

‫منظمو «معرض المطارات» في دبي‪ ،‬المزيد من التوسع على الدورة‬ ‫أعلن‬ ‫الجديدة التي ستقام في الفترة بين ‪ 15‬و‪ 17‬مايو ‪ 2016‬في مركز دبي‬ ‫الدولي للمؤتمرات والمعارض‪ ،‬مدعومة بالنجاح الكبير في الدورة السابقة ‪.‬‬ ‫وأكد المنظمون أن االهتمام الكبير‬ ‫لصناعة الطيران العالمية في سوق‬ ‫الشرق األوسط زاد حجوزات مساحات‬ ‫المعرض بنسبة ‪ ،% 50‬مقارنة مع‬ ‫الدورة الماضية‪.‬‬ ‫وكانت الدورة األخيرة من المعرض التي‬ ‫أقيمت تحت رعاية سمو الشيخ أحمد‬ ‫بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي‬ ‫للطيران الرئيس األعلى لمجموعة طيران‬ ‫ً‬ ‫نجاحا حتى‬ ‫اإلمارات‪ ،‬النسخة األكثر‬ ‫تاريخه‪ ،‬وذلك مع مشاركة ‪ 300‬عارض‬ ‫ً‬ ‫بلدا‪ ،‬وحجز قاعات زعبيل ‪ 4‬و‪ 5‬و‪6‬‬ ‫من ‪55‬‬ ‫بمساحة إجمالية بلغت ‪ 15‬ألف متر مربع‪.‬‬ ‫وكان سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل‬ ‫مكتوم راعي المعرض قد أكد في‬ ‫تصريحات سابقة‪ :‬أن نجاح معرض‬ ‫المطارات يعكس االهتمام القوي والثقة‬ ‫العالمية الراسخة في الشرق األوسط‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وخصوصا اإلمارات العربية المتحدة‪،‬‬ ‫التي تقوم باستثمارات كبيرة في هذا‬ ‫القطاع‪ ،‬وتتبنى بفاعلية أحدث االبتكارات‬ ‫التكنولوجية‪ ،‬فيما تشرع أبوابها أمام‬ ‫الالعبين العالميين في هذه الصناعة‬ ‫لعدد هائل من الفرص”‪.‬‬

‫الهندسية‪ ،‬ووكالة دبي الوطنية للسفر‬ ‫الجوي إضافة إلى حشد من جهات‬ ‫واتحادات الطيران اإلقليمية والدولية‪.‬‬ ‫وستقام نسخة العام ‪ 2017‬إلى جانب‬ ‫معرض تموين المطارات وخدمات‬ ‫الرحالت في الشرق األوسط الذي‬ ‫يعتبر المعرض المتخصص األضخم من‬ ‫نوعه في دول مجلس التعاون الخليجي‬ ‫بالنسبة للشركات الراغبة باستغالل‬ ‫الفرص التي يقدمها قطاع تموين‬ ‫الطيران المزدهر‪.‬‬ ‫وستتابع النسخة السابعة عشرة من‬ ‫معرض المطارات عملها كمنصة‬ ‫للشركات الراغبة في عرض منتجاتها‬ ‫وخدماتها الخاصة بالمطارات والطيران‪.‬‬ ‫وقال سعادة اللواء أحمد بن ثاني‬

‫مساعد القائد لشؤون المنافذ في‬ ‫شرطة دبي‪ :‬إن التكنولوجيا المتطورة‬ ‫والحلول الذكية تلعب دورا حاسما في‬ ‫تعزيز أمن المطارات خاصة في ظل‬ ‫النمو القياسي الذي تشهده حركة‬ ‫السفر حول العالم‪ ،‬مشيرا إلى أن الطرق‬ ‫التقليدية في توفير األمن لم تعد تجدي‬ ‫نفعا خاصة في بيئة مليئة بالتحديات‬ ‫على مدار الساعة مثل بيئة الطيران‪.‬‬ ‫وأضاف‪ :‬نركز بشكل اساسي على‬ ‫استخدام افضل التقنيات في كافة‬ ‫عملياتنا في مطارات دبي للحفاظ على‬ ‫المستوى الرفيع من األمن المتوفر في‬ ‫هذا المرفق العالمي ومواكبة النمو‬ ‫القياسي بأعداد المسافرين الذين‬ ‫يستخدمون المطار والمتوقع ان يصل‬ ‫عددهم الى ‪ 100‬مليون مسافر في‬ ‫‪ . 2020‬‬

‫ويصل إجمالي استثمارات الدولة في‬ ‫تطوير أبرز مطاراتها إلى نحو ‪ 30‬مليار‬ ‫دوالر من إجمالي ‪ 100‬مليار دوالر‬ ‫استثمارات مرصودة لتطوير مطارات‬ ‫رئيسية في دول الشرق االوسط ‪.‬‬ ‫ويتم تنظيم معرض المطارات الذي‬ ‫يعتبر معرض المطارات السنوي‬ ‫األضخم في العالم من قبل شركة‬ ‫ريد الشرق األوسط للمعارض‪ ،‬فيما‬ ‫يستمد المعرض الدعم من هيئة دبي‬ ‫للطيران المدني‪ ،‬ومؤسسة مطارات‬ ‫دبي ومؤسسة دبي لمشاريع الطيران‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫باهرا حققه معرض‬ ‫نجاحا‬ ‫المطارت في نسخته السابقة‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫‪21‬‬


‫أخبار اإلمارات‬

‫عائشة المنصوري أول إماراتية تقود أكبر طائرة في العالم‬ ‫التفوق علي بقية زمالئها من مختلف الجنسيات في‬ ‫عائشة المنصوري‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫استطاعت‬ ‫«االتحاد للطيران»‪ ،‬واختيرت من الشركة لتصبح أول مواطنة إماراتية تقود‬ ‫أكبر طائرة في العالم‪ ،‬وهي الطائرة العمالقة «إيرباص إيه ‪.”380‬‬ ‫وأوضحت إنها «شعرت بالفخر الشديد‪،‬‬ ‫وبالمسؤولية الكبيرة الملقاة علي عاتقها‪،‬‬ ‫بعد أن اختارتها الشركة بعد اختبارات صعبة‬ ‫تعد من الجيل الجديد‬ ‫لتقود الطائرة التي ّ‬ ‫وتعد أكبر طائرة ركاب تجارية في‬ ‫للطائرات‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫عددا يراوح بين ‪ 550‬و‪580‬‬ ‫العالم‪ ،‬وتحمل‬ ‫ً‬ ‫راكبا”‪.‬‬ ‫وأضافت المنصوري‪ ،‬وهي مساعد طيار‬ ‫في‪« ‬االتحاد للطيران” “إنها انضمت‬ ‫إلى برنامج الطيارين اإلماراتيين التابع‬ ‫للشركة منذ عام ‪ ،2007‬ودرست عامين‬ ‫في األكاديمية الدولية للطيران (هورايزن)‬ ‫بالعين‪ ،‬وعينت مساعد طيار ثان في‬ ‫(االتحاد للطيران)‪ ،‬وبدأت قيادة الطائرات‬ ‫من طراز (إيرباص إيه ‪ ،)320‬إذ اقتصرت‬ ‫رحالتها على‪ ‬الرحالت‪ ‬القصيرة التي تقل‬ ‫عدد ساعات الطيران بينها وبين‪ ‬أبوظبي‪ ‬عن‬ ‫خمس ساعات”‪.‬‬ ‫وأشارت إلى أنها «رقيت بعد أربع سنوات‬ ‫من انضمامها إلى الشركة لمساعد طيار‪،‬‬ ‫وبدأت قيادة الطائرات من طراز (إيرباص‬ ‫إيه ‪ ،)330‬وذهبت بها إلى وجهات بعيدة‬ ‫ً‬ ‫أحيانا إلى أكثر من ‪ 12‬ساعة طيران‪،‬‬ ‫تحتاج‬ ‫مثل‪ ‬أستراليا‪ ‬وفرنسا والمغرب‪ ،‬وغيرها‬ ‫لتحقق حتى اآلن ‪ 3000‬ساعة طيران”‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫طائرة في العالم‪ ،‬وستتسلمها «االتحاد»‬ ‫خالل العام المقبل‪ ،‬موضحة أن «حجم هذا‬ ‫ً‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫الطراز أصغر‪ ،‬إال إنها متقدمة‬ ‫للغاية”‪.‬‬ ‫وعن الصعوبات والتحديات التي تواجهها‬ ‫في مهنتها‪ ،‬قالت‪« :‬إنها تعشق هذه‬ ‫المهنة التي كانت تتمناها منذ الطفولة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فارقا بين الرجل‬ ‫وأنها ال تشعر بأن هناك‬ ‫والمرأة في هذه المهنة‪ ،‬أو في غيرها‬ ‫من المهن‪ ،‬فالصعوبات التي تواجه الرجال‬ ‫والنساء في هذه المهنة واحدة ال تختلف‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أحيانا‪ ،‬وعدم‬ ‫وهي ساعات العمل الطويلة‬ ‫الحصول علي إجازات أيام الجمع واألعياد‬ ‫والعطالت الرسمية”‪.‬‬

‫وذكرت المنصوري أنه «بعد اختيارها لتكون‬ ‫أول إماراتية تقود الطائرة العمالقة (إيرباص‬ ‫ايه ‪ )380‬قامت بقيادة الطائرة إلى نيويورك‬ ‫وملبورن وسيدني وبومباي ولندن»‪ ،‬الفتة‬ ‫إلى تلقيها تدريبات مكثفة في «االتحاد»‬ ‫بعد اختيارها لتقود الطائرة‪ ،‬بعد أن بدأت‬ ‫الشركة في تسلم طائرات عدة من هذا‬ ‫ً‬ ‫تباعا‬ ‫الطراز من شركة «إيرباص» الفرنسية‬ ‫منذ نهاية عام ‪.2014‬‬

‫وأكدت أنها «تتلقي الدعم بشكل كامل‬ ‫من (االتحاد للطيران)‪ ،‬وعائلتها وأصدقائها‪،‬‬ ‫وتشعر بأنهم يفخرون بها ويساندوها في‬ ‫كل الظروف لمواجهة التحديات والصعوبات‬ ‫التي تواجهها”‪.‬‬

‫وتطمح المنصوري إلى أن يتم ترقيتها إلى‬ ‫كابتن طيار‪ ،‬وهي بحاجة للوصول إلى ‪5500‬‬ ‫ساعة طيران حتى تصبح كابتن طيار‪ .‬كما‬ ‫ً‬ ‫مستقبال لتقود‬ ‫تتمني أن يتم اختيارها كذلك‬ ‫الطائرة «إيرباص إيه ‪ ،»350‬وهي أحدث‬

‫ّ‬ ‫وأكدت نائب الرئيس لشؤون الموارد‬ ‫البشرية في «االتحاد للطيران» و»االتحاد‬ ‫ً‬ ‫حاليا‬ ‫الهندسية»‪ ،‬منى وليد‪ ،‬أنه «توجد‬ ‫‪ 50‬مواطنة يقدن طائرات في (االتحاد‬ ‫للطيران)‪ ،‬ويشمل هذا العدد المواطنات‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫المتدربات على الطيران”‪ .‬وذكرت أن‬ ‫ّ‬ ‫«الشركة ركزت جهودها منذ إطالقها في‬ ‫عام ‪ 2003‬على مبدأ تكافؤ الفرص في‬ ‫استقطاب وتطوير الكوادر اإلماراتية من‬ ‫الجنسين‪ ،‬من أجل إيجاد‪ ‬فرص عمل‪ ‬واعدة‪،‬‬ ‫وإعداد قادة المستقبل في قطاع الطيران‬ ‫على المستوين الوطني والعالمي»‪،‬‬ ‫ً‬ ‫تماما مرحلة‬ ‫مشيرة إلى أن «االتحاد» تخطت‬ ‫الصعوبة في استقطاب المواطنين في‬ ‫قطاع الطيران بعد أن أصبح المواطنون‪،‬‬ ‫السيما الشباب على قناعة تامة بأنه يوجد‬ ‫مجال كبير للمواطنين للعمل في شركتهم‬ ‫الوطنية في مختلف القطاعات‪.‬‬ ‫وذكرت منى وليد إن «المواطنات في‬ ‫(االتحاد للطيران) يعملن في مختلف‬ ‫الوظائف‪ ،‬بما فيها الضيافة الجوية‪،‬‬ ‫وهندسة الطيران‪ ،‬والتسويق‪ ،‬والموارد‬ ‫البشرية‪ ،‬والشؤون المالية واإلدارية‪،‬‬ ‫والمحطات الخارجية»‪ ،‬كاشفة أن «هناك‬ ‫ما يراوح بين ‪ 150‬و‪ 200‬مواطن ومواطنة‬ ‫ً‬ ‫سنويا في المحطات الخارجية‬ ‫يعملون‬ ‫للشركة في دول ومدن رئيسة في‪ ‬الواليات‬ ‫المتحدة‪ ‬وأوروبا واليابان والخليج”‪ .‬‬

‫المصدر‪ :‬جريدة االتحاد‬


‫أخبار اإلمارات‬

‫«االتحاد» أفضل شركة طيران للوجهات خارج شبكتها‬ ‫االتحاد للطيران‪ ،‬بجائزة «أفضل‬ ‫فازت‬ ‫شركة طيران دولية للوجهات‬ ‫خارج شبكة وجهاتها»‪ ،‬في إطار «جوائز قطاع‬ ‫السفر الوطني» لعام ‪ ،2016‬التي تنظمها‬ ‫«رابطة وكالء السفر في نيوزيلندا»‪،‬‬ ‫والتي تم توزيعها في مدينة أوكالند في‬ ‫ً‬ ‫مؤخرا‪ .‬وجاءت الجائزة التي فازت‬ ‫نيوزيلندا‬ ‫بناء على تصويت‬ ‫بها االتحاد للطيران‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تقديرا‬ ‫خبراء قطاع السفر في نيوزيلندا‪،‬‬ ‫للمنتجات والخدمات عالمية المستوى التي‬ ‫توفرها الشركة‪.‬‬ ‫وقالت سارة بيلت‪ ،‬المدير العام لمكاتب‬ ‫االتحاد للطيران في أستراليا ونيوزيلندا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫نيابة عن الشركة‪:‬‬ ‫والتي تسلمت الجائزة‬ ‫باعتبارنا شركة طيران ال تشغل الرحالت في‬ ‫نيوزيلندا‪ ،‬فإننا نعتمد على دعم شركائنا من‬

‫شركات الطيران‪ ،‬لتوفير رحالت ربط سلسة‬ ‫عابرة لبحر تاسمان من نيوزيلندا إلى وجهاتنا‬ ‫في أستراليا‪ .‬وتمثل الشراكات التي نتمتع‬ ‫ً‬ ‫عامال‬ ‫بها مع شركات الطيران الشريكة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫حيويا لنجاحنا في السوق النيوزيلندية‪.‬‬

‫أكثر من ‪ 7‬ماليين مسافر عبروا مطار الشارقة خالل ‪ 8‬أشهر‬ ‫إجمالي عدد المسافرين عبر‬ ‫بلغ “مطار الشارقة الدولي”‪ ،‬خالل‬ ‫األشهر الثمانية األولى من ‪،2016‬‬ ‫ً‬ ‫سبعة ماليين و‪ً 349‬‬ ‫مسافرا‪،‬‬ ‫ألفا و‪333‬‬ ‫ً‬ ‫مقارنة بستة ماليين و‪ 540‬ألفا و‪163‬‬ ‫ً‬ ‫مسافرا خالل الفترة ذاتها من العام‬ ‫ً‬ ‫الماضي‪ ،‬محققة نمو ‪.% 12.3‬‬ ‫وأظهرت بيانات صادرة عن المطار‪ ،‬أن‬ ‫حركة الطائرات خالل الفترة نفسها‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ألفا و‪ 846‬حركة‪،‬‬ ‫وصلت إلى ‪49‬‬ ‫ً‬ ‫ألفا و‪ 492‬حركة للرحالت‬ ‫منها ‪48‬‬ ‫المجدولة‪ ،‬و‪ 1353‬حركة غير مجدولة‪.‬‬

‫وأشارت البيانات إلى أن إجمالي أعداد‬ ‫المسافرين الذين دخلوا المطار خالل‬ ‫الفترة من يناير إلى أغسطس من العام‬ ‫الجاري‪ ،‬وصل إلى ثالثة ماليين و‪ً 60‬‬ ‫ألفا‬ ‫ً‬ ‫مسافرا مقابل ثالثة ماليين و‪45‬‬ ‫و‪126‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ألفا و‪ 792‬مسافرا خرجوا عبر المطار‪.‬‬ ‫وأوضحت البيانات أن حجم الشحن‬ ‫الجوي عبر “مطار الشارقة الدولي”‬ ‫خالل األشهر الثمانية األولى من‬ ‫ألفا و‪ً 599‬‬ ‫العام الجاري‪ ،‬بلغ ‪ً 123‬‬ ‫طنا‪،‬‬ ‫فيما بلغ حجم الشحن الجوي البحري‬ ‫‪ً 8525‬‬ ‫طنا‪ .‬‬

‫وأشادت بيلت بشركة «فيرجن أستراليا»‪،‬‬ ‫شريكة االتحاد للطيران بالحصص‪ ،‬وشركة‬ ‫«طيران نيوزيلندا»‪ ،‬الشريك بالرمز لالتحاد‬ ‫للطيران‪ ،‬على مساهماتهم في نجاح‬ ‫الشركة‪ .‬‬

‫سوق دبي الحرة تفوز بجائزة‬ ‫أفضل عالمة تجارية عالمية‬

‫سوق دبي الحرة للسنة الثانية‬ ‫فازت‬ ‫على التوالي بجائزة «أفضل‬ ‫عالمة تجارية للعام» في مجال تجزئة‬ ‫األسواق الحرة خالل حفل توزيع جوائز‬ ‫أفضل العالمات التجارية العالمية‪ ،‬الذي‬ ‫أقيم في مبنى شقق قصر كنسينغتون‬ ‫الفندقية في العاصمة البريطانية لندن‪.‬‬ ‫شهد حفل توزيع الجوائز الذي ينظمه‬ ‫منتدى العالمات التجارية العالمية حصول‬ ‫السوق الحرة على الجائزة الوطنية إلى‬ ‫جانب عالمات تجارية من ‪ 30‬دولة‪ ،‬ونالت‬ ‫جميع العالمات الفائزة ‪-‬وفق فئة كل منها‪-‬‬ ‫جائزة جديدة جرى تصميمها على شكل‬ ‫ً‬ ‫قيراطا‪.‬‬ ‫تذكار مطلي بالذهب من عيار ‪24‬‬ ‫وقال كولم ماكلوكلين‪ ،‬النائب التنفيذي‬ ‫لرئيس مجلس اإلدارة الرئيس لتنفيذي‬ ‫لسوق دبي الحرة‪ :‬يسعدنا أن نتلقى‬ ‫ً‬ ‫مجددا جائزة أفضل عالمة تجارية للعام‬ ‫من جوائز العالمات التجارية العالمية‪،‬‬ ‫وأشكر أعضاء المجلس وشركائه على‬ ‫التصويت لصالح سوق دبي الحرة‪ ،‬وهذه‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫عاما‪،‬‬ ‫تتويجا لجهودنا على مدى ‪33‬‬ ‫الجائزة‬ ‫والرامية إلى تأسيس وبناء اسمنا التجاري‬ ‫الذي بات يحظى بتقدير عالمي واسع‪ .‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫‪23‬‬


‫تقرير خاص‬

‫أكبر طائرة في العالم‬ ‫ال تحتاج إلى مدرج المطار‬ ‫نجحت أضخم طائرة فى العالم والمعروفة باسم ‪Airlander 10‬‬ ‫فى أولى تجاربها بمطار كاردنجتون شمال لندن‪ ،‬وقضت ‪ 20‬دقيقة‬ ‫فى الهواء بعد أشهر من التحضير‪ ،‬إذ تعد هذه الطائرة هجينا بين‬ ‫المنطاد والهليكوبتر‪ ،‬وصممت خصيصا لالستخدام من قبل للجيش‬ ‫األمريكى‪ ،‬وفقدت تمويلها فى عام ‪ 2013‬بسبب خفض اإلنفاق‬ ‫الدفاعى‪ ،‬ومنذ ذلك الحين‪ ،‬حصلت المركبات الجوية الهجينة على‬ ‫‪ 4.4‬مليون دوالر من خالل حملتين للتمويل الجماعى‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫المنح المقدمة من حكومتى االتحاد األوروبى والمملكة المتحدة‪.‬‬ ‫تجربة أضخم طائرة فى العالم‬

‫تصميم الطائرة‬

‫ووفقا للموقع الهولندى ‪ The next web‬تتميز الطائرة‬ ‫‪ Airlander 10‬بتصميم مختلف‪ ،‬كما تعد الطائرة التى يبلغ‬ ‫طولها ‪ 300‬قدم أطول بنحو ‪ 50‬قدما من أكبر طائرات‬

‫‪24‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫الركاب فى العالم‪ ،‬إذ تضم أربعة محركات مع عدم وجود‬ ‫هيكل داخلى‪ ،‬إذ يتم الحفاظ على شكلها عن طريق الهيليوم‬ ‫المضغوط‪.‬‬

‫الطائرة األكبر فى العالم‬

‫على عكس الطائرات التقليدية ال تحتاج ‪ Airlander 10‬إلى مدرج‬ ‫المطار‪ ،‬مما يجعلها قادرة على الهبوط على أى سطح‪ ،‬بما فى‬ ‫ذلك الثلوج والجليد والماء‪ ،‬وفى حالة وجود ركاب يمكن للطائرة‬ ‫أن تبقى فى رحلة لمدة تصل إلى خمسة أيام‪ ،‬أما فى حالة‬ ‫الطيران فارغة فيمكنها البقاء فى الجو ألكثر من أسبوعين‪.‬‬ ‫ويمكن للطائرة التعامل بكل سهولة مع المعدات والقيام‬ ‫بخدمات توصيل فى بعض المناطق األكثر قسوة مثل المناطق‬ ‫النفطية فى الخارج‪ ،‬ويمكنها أيضا حمل ما يصل إلى ‪ 10‬آالف‬ ‫طن من البضائع‪ .‬‬


‫تقرير خاص‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫‪25‬‬


‫أخبار عربية‬

‫قطر تسمح لمسافري الترانزيت عبر مطار حمد بالبقاء في أراضيها ‪ 4‬أيام‬ ‫ً‬ ‫مؤخرا‪ ،‬عن استحداث نظام‬ ‫قطر‬ ‫أعلنت‬ ‫جديد في التأشيرات السياحية‬ ‫التي تُ منح للمسافرين العابرين (الترانزيت)‬ ‫من العاصمة القطرية الدوحة‪ ،‬عبر مطار‬ ‫(حمد الدولي)‪ ،‬وذلك بعد إجراءات مشابهة‬ ‫ً‬ ‫مؤخرا مع ركاب السفن السياحية‬ ‫اتخذتها‬ ‫(رحالت الكروز)‪.‬‬ ‫وذكر بيان صحفي صادر عن الهيئة العامة‬ ‫للسياحة‪ ،‬أن النظام الجديد لتأشيرة‬ ‫العبور «الترانزيت» يسمح للركاب الذين‬ ‫يقضون خمس ساعات على األقل كوقت‬ ‫عبور في مطار حمد الدولي‪ ،‬بالبقاء‬ ‫في قطر لمدة تصل إلى ‪ 96‬ساعة‬ ‫(أربعة أيام)‪ ،‬دون حاجة للتقدم بطلب‬ ‫مسبق للحصول على تأشيرة دخول‪.‬‬ ‫ويقضي النظام السابق‪ ،‬للمسافرين الذين‬ ‫يقضون ثماني ساعات كحد أدنى في‬

‫مطار حمد الدولي‪ ،‬بالبقاء لمدة أقصاها ‪48‬‬ ‫ساعة (يومان) في قطر‪ .‬وبموجب النظام‬ ‫الجديد‪ ،‬سيتم إصدار تأشيرة عبور قطر‬ ‫ً‬ ‫مجانا وتصبح متاحة للمسافرين من جميع‬

‫‪ 8700‬منصب شغل في قطاع‬ ‫صناعة الطيران بالمغرب‬ ‫قطاع صناعة الطيران ‪ ،‬الذي كان‬ ‫إستطاع شبه منعدم في السابق‪ ،‬أن‬ ‫يفرض نفسه كأحد المجاالت الصناعية الواعدة‬ ‫بالمغرب ‪ ،‬بعدما ترأس الملك محمد السادس‪،‬‬ ‫بالقصر الملكي بطنجة‪ ،‬حفل التوقيع على‬ ‫بروتوكول اتفاق يهم إحداث منظومة صناعية‬ ‫لمجموعة “بوينغ” المصنفة رقم واحد عالميا‬ ‫في مجال صناعة الطائرات بالمغرب‪.‬‬ ‫وينص االتفاق على توطين ‪ 120‬شركة متعاقدة‬ ‫مع بوينغ في المنطقة الصناعية ما سيؤمن‬ ‫‪ 8700‬وظيفة اضافية لعمال متخصصين‪،‬‬ ‫بحسب الحكومة المغربية وادارة بوينغ‪،‬‬ ‫وسيمكن المغرب من زيادة صادراته في قطاع‬ ‫الطيران بما قيمته مليار دوالر بحسب المصادر‬ ‫نفسها‪ ،‬ومن أجل تغطية حاجيات التكوين‬ ‫الخاصة بمنظومتها‪ ،‬سيتم تنفيذ برامج تكوينية‬ ‫معدة خصيصا من طرف “بوينغ”‪ .‬وقد حضر‬ ‫حفل التوقيع على البروتوكول‪ ،‬كل من رئيسا‬ ‫غرفتي البرلمان‪ ،‬ومستشارو الملك‪ ،‬وأعضاء‬ ‫الحكومة‪ ،‬وممثلو السلك الدبلوماسي‬ ‫المعتمد بالرباط‪ ،‬وفاعلون اقتصاديون وعدد‬ ‫من الشخصيات‪ .‬‬

‫‪26‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫الجنسيات‪ ،‬لدى وصولهم إلى مطار حمد‬ ‫المتابعة‬ ‫الدولي‪ ،‬وذلك بمجرد تأكيد رحالت‬ ‫َ‬ ‫الخاصة بهم واالنتهاء من إجراءات مراجعة‬ ‫الجوازات‪ .‬‬

‫«طيران صاللة» تخطط إلنشاء أكاديمية ظفار‬ ‫للطيران التي تعد األولى من نوعها في السلطنة‬ ‫الرئيس التنفيذي لشركة طيران‬ ‫أكد‬ ‫صاللة سام وليام أن قطاع‬ ‫الطيران يعتبر عامال أساسيا في دفع‬ ‫عجلة التجارة العالمية والتبادل الثقافي‬ ‫بين الشعوب كما أحدث قطاع الطيران‬ ‫التجاري خالل مئة عام من وجوده ثورة‬ ‫في العالم بمساهمته في التنمية‬ ‫االقتصادية للدول وطيران صاللة‬ ‫والذي يعد الوليد الجديد في قطاع‬ ‫النقل الجوي بالسلطنة بعد الطيران‬ ‫العماني سوف يعمل أن يكون بالفعل‬ ‫محركا أساسيا وجديرا بالثقة التي حاز‬ ‫عليها خاصة وأنه سوف يكون الطيران‬ ‫التجاري الخاص األول بعمان‪ ،‬كما أن‬

‫اختيار الشركة لمحافظة ظفار يأتي‬ ‫في إطار االختيار الصحيح ألولئك الذين‬ ‫يبحثون عن الوجه الحديث في الجزيرة‬ ‫العربية وفي ذات الوقت يرغبون في‬ ‫الشعور بالروح القديمة لها‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل العرض المرئي الذي‬ ‫قدمته الشركة بمنتجع هيلتون صاللة‬ ‫وبرعاية د‪.‬أحمد بن علي الحبشي‬ ‫المستشار بمكتب وزير الدولة ومحافظ‬ ‫ظفار للشؤون الفنية وبحضور عدد‬ ‫كبير من المهتمين بالقطاع السياحي‬ ‫ومديري العموم وشركات السفر‬ ‫والسياحة‪ .‬‬


‫أخبار عربية‬

‫الخطوط الجوية الكويتية‬ ‫تخطط لالستثمار في‬ ‫قطاع الطيران االقتصادي‬ ‫جريدة “السياسة” الكويتية‬ ‫علمت‬ ‫من مصادر مطلعة أن الخطوط‬ ‫ً‬ ‫جديا لالستثمار في‬ ‫الجوية الكويتية تخطط‬ ‫قطاع الطيران منخفض التكاليف (الطيران‬ ‫االقتصادي)‪ ،‬من خالل إنشاء قطاع داخل‬ ‫الشركة تُ‬ ‫ستصدر له تراخيص خاصة به‪،‬‬ ‫َ‬ ‫أو عبر االستحواذ على إحدى الشركات‬ ‫العاملة في المجال نفسه‪.‬‬ ‫وأوضحت المصادر أن االتجاه نحو تقديم‬ ‫خدمات النقل الجوي االقتصادي ُيعد‬ ‫خطوة تأتي في إطار توجيهات القيادة‬ ‫‪----‬السياسية بتعزيز حركة االستثمارات‬‫غير النفطية لتوفير مصادر رافدة لمصدر‬ ‫الدخل الوحيد المتمثل في النفط‪،‬‬ ‫ً‬ ‫خصوصا أن الطيران االقتصادي برهن‬ ‫أرباحا ونمواً‬ ‫ً‬ ‫على إمكان نجاحه وتحقيقه‬

‫ً‬ ‫مطردا رغم التحديات التي يواجهها قطاع‬ ‫ً‬ ‫الطيران عموما‪ ،‬إضافة الى أن سوق‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫كبيرا‬ ‫نموا‬ ‫النقل الجوي بالكويت يشهد‬ ‫وتسيطر عليه شركات إقليمية وأجنبية‪.‬‬ ‫وأشارت المصادر إلى أن الموضوع مازال‬ ‫محل درس لدى اإلدارة العليا بالشركة‪،‬‬ ‫حيث تقوم إحدى الجهات االستشارية‬ ‫بإعداد دراسة وافية عن أفضل الخيارات‬ ‫المتاحة في هذا األمر‪ ،‬السيما وأن هناك‬ ‫بعض الشركات تسعى لدخول شريك‬

‫استراتيجي بحجم الخطوط الكويتية‪ ،‬في‬ ‫ً‬ ‫حاليا‬ ‫وقت يشهد فيه الناقل الوطني‬ ‫نقلة نوعية على جميع األصعدة ‪ ،‬السيما‬ ‫األسطول الحديث الذي يتزامن توافد‬ ‫طائراته الجديدة مع االنطالقة الكبرى‬ ‫عند تدشين عمل المبنى المساند لمطار‬ ‫الكويت الدولي بنهاية ‪ ،2017‬ليكون‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وحصريا‬ ‫رئيسيا‬ ‫مركزا‬ ‫المبنى الحديث‬ ‫لعمليات “الكويتية” يخصص بالكامل‬ ‫للناقل الوطني بطاقة استيعابية تصل‬ ‫ً‬ ‫سنويا‪ .‬‬ ‫الى ‪ 5‬ماليين راكب‬

‫ساتس السنغافورية ‪ ..‬ثاني مشغل شحن في مطار الدمام‬ ‫الهيئة العامة للطيران المدني‬ ‫وقعت‬ ‫السعودي‪ ،‬عقد رخصة تشغيل‬ ‫صاالت الشحن الثانية‪ ،‬في مطار الملك‬ ‫فهد الدولي بالدمام‪ ،‬مع شركة “ساتس”‬ ‫السنغافورية المختصة في مجال‬ ‫المناولة األرضية ومناولة الشحن‪ ،‬وذلك‬ ‫ضمن خطط التطوير المستمر للخدمات‬ ‫اللوجستية في المطارات‪.‬‬ ‫الموقع االلكتروني للمشغل الجديد‬ ‫ساتس أورد في هذا السياق مقاال ترجمته‬ ‫عنه‪ ‬الرياض‪ ‬بوست أكد فيه أن هذه الخطوة‬ ‫تأتي تلبية لرغبة السعودية في مساهمة‬ ‫«ساتس» في تنشيط وتطوير حركة‬ ‫االستيراد والتصدير في المملكة والعطاء‬ ‫مطار الملك فهد الدولي خيارات جديدة‬ ‫لتعزيز خدمات الشحن الجوي فيه‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬اعتبر مدير عام مطار الملك فهد‬ ‫الدولي‪ ،‬تركي بن عبد الله الجعويني‪ ،‬أن‬ ‫شركة “ساتس” من الشركات الرائدة في‬ ‫آسيا‪ ،‬في مجال المناولة األرضية ومناولة‬ ‫الشحن‪.‬‬

‫وأوضح أن هذه الخطوة تأتي لتلبية‬ ‫متطلبات النمو المتسارع في مجال الشحن‬ ‫في المنطقة‪ ،‬وأضاف‪“ :‬دخول “ساتس”‬ ‫كمشغل شحن ثاني يدعم توجهات الهيئة‬ ‫العامة للطيران المدني‪ ،‬لتطوير مجال‬ ‫ً‬ ‫ونظرا لما تتمتع‬ ‫الشحن في المطارات‪،‬‬ ‫به الشركة من خبرة في تشغيل محطات‬ ‫البضائع في‪ ‬الصين‪ ‬والهند وأندونيسيا‬ ‫وعمان وسنغافورة‪ ،‬فستقوم الشركة‬ ‫بإدخال المستويات األعلى في التصنيف‪،‬‬ ‫فيما يتعلق بنقل البضائع وتكنولوجيا‬

‫جديدة لضمان التشغيل الكفء والفعال‬ ‫لمحطة البضائع” ‪.‬‬ ‫ووفقا لموقع الشركة ستتولى ساتس‬ ‫بناء محطة جديدة للبضائع في محيط‬ ‫مطار الملك فهد الدولي و مرفق يكون‬ ‫ً‬ ‫قادرا على التعامل مع ‪ 150،000‬طن من‬ ‫البضائع سنويا ‪ ،‬وكذلك مرفقا مخصصا‬ ‫لتلبية االحتياجات المتزايدة لتبريد الصناعات‬ ‫الدوائية والغذائية والسلع الحساسة من‬ ‫الحرارة ‪ .‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫‪27‬‬


‫أخبار عربية‬

‫الخطوط السعودية تواصل تحديث أسطولها بـ ‪ 63‬طائرة جديدة‬ ‫وزير النقل السعودي‪ ،‬ورئيس‬ ‫أعلن‬ ‫مجلس إدارة المؤسسة العامة‬ ‫للخطوط الجوية العربية السعودية‪ ،‬سليمان‬ ‫بن عبدالله الحمدان‪ ،‬موافقة مجلس اإلدارة‬ ‫على خطة تحديث أسطول المؤسسة التي‬ ‫بموجبها سوف تشتري الخطوط السعودية‬ ‫‪ 63‬طائرة من أحدث ما أنتجته صناعة النقل‬ ‫الجوي‪.‬‬ ‫وقال الحمدان ‪«:‬ضمن بشائر الخير في‬ ‫اليوم الوطني وفي إطار الخطوات‬ ‫واإلجراءات التنفيذية لبرنامج التحول‬ ‫والخطة االستراتيجية التي يجري تنفيذها‬ ‫في المؤسسة العامة للخطوط الجوية‬ ‫العربية السعودية‪ ،‬وشركاتها ووحداتها‬ ‫االستراتيجية‪ ،‬يسرني اإلعالن عن استحواذ‬ ‫المؤسسة على ‪ 63‬طائرة حديثة إلى جانب‬ ‫االتفاقيات التي سبق اإلعالن عنها‪ ،‬ضمن‬ ‫البرامج الطموحة لتحديث وتنمية أسطول‬ ‫الناقل الوطني”‪.‬‬ ‫وأكد أن االتفاقيات الجديدة سوف تدعم‬ ‫الخطط التشغيلية للخطوط السعودية‬ ‫ً‬ ‫ودوليا‪ ،‬وبرنامجها الطموح للتحول‬ ‫داخليا‬

‫الذي تم إقراره ودعمه من قبل مجلس إدارة‬ ‫المؤسسة‪ ،‬ويجري إنجاز العديد من مبادراته‬ ‫وأهداف خطته االستراتيجية‪.‬‬

‫ ‪ 13‬طائرة من طراز بوينغ ‪“ B787‬دريمالينر”‬‫ ‪ 35‬طائرة من الجيل الجديد إليرباص‬‫(‪)A320/A321-neo‬‬

‫من جانبه‪ ،‬أوضح المدير العام للخطوط‬ ‫الجوية السعودية‪ ،‬صالح بن ناصر الجاسر‪،‬‬ ‫أن االتفاقيات الجديدة التي تم توقيعها‬ ‫ً‬ ‫أخيرا تتضمن االستحواذ على ‪ 63‬طائرة‬ ‫حديثة على النحو التالي ‪:‬‬

‫وأكد الجاسر أن هذه الطائرات تضاف إلى ‪50‬‬ ‫طائرة من طرازي ‪ A330‬اإلقليمية الجديدة‬ ‫و ‪ A320‬التي تم توقيع اتفاقيتها العام‬ ‫الماضي في باريس‪ ،‬خالل زيارة ولي ولي‬ ‫العهد السعودي األمير محمد بن سلمان‬ ‫للجمهورية الفرنسية‪ ،‬وقد تم استالم‬ ‫طالئع هذا األسطول الشهر الماضي‪ .‬‬

‫‪ 15 -‬طائرة من طراز بوينغ ‪B777-300ER‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جديدا‬ ‫عاما‬ ‫مديرا‬ ‫لوفتهانزا تعين‬ ‫لعملياتها في السعودية‬ ‫األلمانية‬ ‫الجوية‬ ‫الخطوط‬ ‫أعلنت «لوفتهانزا» عن تعيين مارك‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جديدا لعملياتها‬ ‫عاما‬ ‫مديرا‬ ‫لوكاس باي‬ ‫في السعودية‪ .‬ويتطلع باي إلى تعزيز‬ ‫وتنمية أعمال الناقلة في أنحاء المملكة‪.‬‬ ‫ومن خالل ما يتمتع به من خبرة طويلة‬ ‫ً‬ ‫عاما في قطاع الطيران‪،‬‬ ‫تتجاوز ‪20‬‬ ‫سوف يقود باي فريق العمل لتعزيز‬ ‫حضوره في المملكة عن طريق زيادة‬ ‫المبيعات وتوفير خدمة تتسم بالسهولة‬ ‫والكفاءة للعمالء‪.‬‬ ‫وقبل أن يتولى منصبه الجديد في‬ ‫السعودية‪ ،‬تقلد باي منصب رئيس‬ ‫«سويس إنترناشيونال إيرالينز» (سويس)‬ ‫في الخليج وباكستان‪ ،‬والتي تعد إحدى‬ ‫الناقالت التابعة لمجموعة «لوفتهانزا»‪،‬‬

‫‪28‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫حيث كان يمارس مهام عمله من دبي‬ ‫بدولة اإلمارات العربية المتحدة‪ .‬وكان باي‬ ‫قد انتقل إلى منطقة الخليج في عام‬ ‫‪ 2011‬كمدير لـ «سويس» و»لوفتهانزا»‬ ‫ً‬ ‫‪ ‬وتعليقا على تولي‬ ‫في سلطنة عمان‪.‬‬ ‫باي منصبه الجديد‪ ،‬قال كارستن زانج‪،‬‬

‫مدير أول «لوفتهانزا» في منطقة الخليج‬ ‫وإيران وأفغانستان وباكستان‪« :‬يسرنا أن‬ ‫نرحب بمارك باي في منصب مدير عام‬ ‫’لوفتهانزا‘ الجديد في السعودية‪ .‬ويتمتع‬ ‫باي بخبرة طويلة ومعرفة ثرية بقطاع‬ ‫ً‬ ‫فضال عن إلمامه بالسوق‪ .‬‬ ‫الطيران‪،‬‬


‫أخبار دولية‬

‫بوينج‪ :‬حجم سوق‬ ‫الطيران في الصين‬ ‫سيتجاوز التريليون دوالر‬ ‫ً‬ ‫خالل ‪20‬‬ ‫عاما‬ ‫تقارير إخبارية أن شركة صناعة‬ ‫ذكرت الطائرات األمريكية العمالقة‬ ‫بوينج تتوقع ان تصبح الصين أول دولة‬ ‫في العالم يتجاوز حجم سوق الطيران فيها‬ ‫مستوى التريليون دوالر خالل ‪ 20‬عاما‪.‬‬ ‫كما تتوقع الشركة األمريكية وصول حجم‬ ‫مشتريات الصين من الطائرات إلى ‪6810‬‬ ‫طائرات خالل العشرين عاما المقبلة بما‬ ‫تقدر قيمته بحوالي ‪025‬ر‪ 1‬تريليون دوالر‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة‬ ‫(شينخوا) عن راندي تينسيث نائب رئيس‬ ‫«بوينج للطائرات التجارية» لشئون‬ ‫التسويق القول «مع تحول الصين إلى‬ ‫اقتصاد يعتمد أكثر على االستهالك‪ ،‬فإن‬ ‫الطيران سيلعب دورا رئيسيا في تطورها‬ ‫االقتصادي”‪.‬‬ ‫وأضاف أن أنشطة السفر والنقل أصبحت‬

‫خدمات رئيسية ‪ ،‬ومن المتوقع نمو حركة‬ ‫نقل الركاب جوا في الصين بمعدل ‪4‬ر‪6‬‬ ‫‪ %‬سنويا خالل العشرين عاما المقبلة‪.‬‬ ‫وبحسب بيان بوينج فإن الصين ستحتاج‬ ‫إلى ‪ 5110‬طائرات ذات الممر الواحد‬ ‫حتى ‪ 2035‬بما يعادل ‪ % 75‬من إجمالي‬ ‫الطائرات الجديدة التي ستحصل عليها‬ ‫خالل تلك الفترة‪.‬‬ ‫وأضاف البيان أنه من المتوقع أن يصبح‬ ‫نشاط الشحن الجوي قاطرة رئيسية للنمو‬

‫ً‬ ‫عالميا‬ ‫تركيا العاشرة‬ ‫في مجال النقل الجوي المدني‬ ‫التركية‬ ‫الحكومة‬ ‫قالت إن بالدها حققت‬ ‫المرتبة العاشرة في مجال النقل‬ ‫الجوي بين دول المنظمة الدولية‬ ‫للطيران المدني (إيكاو)‪.‬‬ ‫المواصالت‬ ‫وزير‬ ‫وأشار‬ ‫واالتصاالت والنقل البحري‬ ‫التركي أحمد أرسالن‪ ،‬خالل‬ ‫كلمته في الدورة الـ ‪ 39‬الجتماع‬ ‫الجمعية العامة للمنظمة الدولية‪،‬‬ ‫المنعقدة في مدينة مونتريال‬ ‫الكندية‪ ،‬أن “من بين أولوياتنا‪،‬‬ ‫زيادة فعالية تركيا كدولة وصلت‬ ‫إلى هذا المستوى المتقدم في‬ ‫النقل الجوي بالمنظمة الدولية‬

‫المستمر لقطاع الطيران الصيني بفضل‬ ‫النمو القوي للتجارة اإللكترونية في‬ ‫الصين‪ ،‬حيث ستحتاج الصين إلى ‪180‬‬ ‫طائرة شحن جديدة و‪ 410‬طائرات يمكن‬ ‫تحويلها إلى طائرة شحن في المستقبل‪.‬‬ ‫وتتوقع بوينج وصول حجم مشتريات‬ ‫صناعة الطيران العالمية خالل العشرين‬ ‫عاما المقبلة إلى ‪ 39620‬طائرة بقيمة‬ ‫‪9‬ر‪ 5‬تريليون دوالر‪ ،‬تمثل الصين ‪% 17‬‬ ‫منها‪.‬‬

‫عمالق الطيران األوروبي إيرباص يوقع‬ ‫عقدا بقيمة ‪ 3‬مليارات يورو مع بولندا‬ ‫ً‬

‫للطيران المدني”‪ .‬وأضاف أن‬ ‫الحكومة التركية “أولت أهمية‬ ‫كبيرة لقطاع النقل الجوي المدني‬ ‫منذ ‪ ،2003‬آخذة بعين االعتبار‬ ‫موقعها االستراتيجي وحجم‬ ‫االقتصاد وإمكانات السياحة”‪.‬‬

‫المسؤولون فى عمالق الطيران األوروبي «إيرباص»‬ ‫وقع‬ ‫عقدا قيمته ‪ 3‬مليارات يورو مع الحكومة البولندية فى‬ ‫ً‬ ‫مقابل حصولها على ‪ 50‬طائرة مروحية متعددة األغراض من‬ ‫طراز «كاراكال»‪ ،‬وقد جرت المفاوضات أثناء حضور رئيس‬ ‫إيرباص معرض التسليح فى مدينة كيلس هو يعتبر أكبر‬ ‫ثالث معرض أوروبي لألسلحة‪.‬‬

‫وذكر الوزير أن عدد ركاب النقل‬ ‫الجوي في تركيا بلغ ‪ 35‬مليون‬ ‫ً‬ ‫سنويا عام ‪ 2003‬قبل‬ ‫راكب‬ ‫أن يرتفع إلى ‪ 181‬مليون في‬ ‫‪ .2015‬وعلى صعيد الرحالت‬ ‫الخارجية‪ ،‬بلغت نحو ‪ 282‬رحلة‬ ‫إلى وجهات مختلفة حول العالم‬ ‫في الوقت الراهن‪ ،‬بعد أن كانت‬ ‫‪ 60‬وجهة عام ‪ .2003‬‬

‫وتسعى شركة «إيرباص» لتعزيز تواجدها فى بولندا‬ ‫وتوفير ‪ 300‬وظيفة مباشرة من خالل مصنع الطيران‬ ‫الحربى فى لودز والذى يصنع اآلالت مخصصة‬ ‫للتصدير‪ ،‬وتحتل بولندا المركز الخامس بالنسبة للشركة‬ ‫األوروبية بعد فرنسا وألمانيا وبريطانيا وأسبانيا‪.‬‬ ‫جدير بالذكر أن بولندا تعمل على تنويع أسلحتها وقد‬ ‫رصدت لذلك ‪ 30‬مليار يورو حتى عام ‪ ،2022‬ووقعت‬ ‫عقدا مع الشركة األمريكية «رايسون» لشراء أنظمة الدفاع‬ ‫األرضية «باتريوت» قيمتها ‪ 10‬مليارات يورو‪ .‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫‪29‬‬


‫آراء‬

‫أسئلة واقعية‬

‫ألكسندر دي جونياك‬ ‫المدير العام والرئيس التنفيذي‬ ‫االتحاد الدولي للنقل الجوي (اياتا)‬

‫المنتظر أن تحقق كافة شركات الطيران العالمية في هذا‬ ‫من‬ ‫ً‬ ‫أرباحا صافية تبلغ ‪ 39.4‬مليار دوالر أمريكي‪ ،‬ما‬ ‫العام‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫قياسيا في صناعة الطيران‪ .‬كما سيكون العام الحالي‬ ‫رقما‬ ‫يمثل‬ ‫العام الثاني فقط في تاريخنا والعام الثاني على التوالي الذي‬ ‫يتجاوز فيه العائد االستثماري لشركات الطيران (‪ )% 9.8‬تكلفة‬ ‫رأس المال (‪ )% 6.8‬على مستوى صناعة الطيران‪.‬‬ ‫وتأتي هذه النتائج الطيبة حصيلة الكثير من العمل الجاد‪ ،‬وإعادة‬ ‫الهيكلة الداخلية‪ ،‬وإعادة هندسة العمليات‪ ،‬في حين ساهمت‬ ‫أسعار النفط المنخفضة في ذلك بالطبع‪ .‬أما الطلب على نقل‬ ‫المسافرين فهو مرن بشكل فاق التوقعات في وجه حالة عدم‬ ‫اليقين التي تسود االقتصاد العالمي (على الرغم من عدم‬ ‫إمكانية قول الشيء نفسه بالنسبة للطلب على الشحن)‪ .‬ولم‬ ‫تشهد السنوات القليلة الماضية األزمات العالمية الكبرى التي‬ ‫ميزت الجزء األول من القرن الحالي‪.‬‬ ‫لكنني ال أعتقد أننا يجب أن نشعر باالرتياح البالغ تجاه نجاحنا‪ .‬ففي‬ ‫المقام األول‪ ،‬األرباح غير موزعة بالتساوي‪ ،‬حيث أن قرابة ‪% 60‬‬ ‫منها ّ‬ ‫تولدها صناعة الطيران األمريكية‪ .‬وعلى الرغم من ذلك فإن‬ ‫باقي العالم يمر بدرجات متفاوتة من النجاح‪ ،‬فيما بعض بقاعه‪،‬‬ ‫ومنها البرازيل على سبيل المثال تعاني أزمة‪.‬‬ ‫لكل عمل تجاري طبيعي دورة حياة عمل‪ ،‬ومن غير المنطقي أن‬ ‫نتوقع أن األوقات الطيبة ستدوم إلى األبد‪ ،‬والتغييرات الدرامية‬ ‫ليست باألمر غير الشائع في عملنا‪ ،‬واألفق مليء بالتهديدات‬ ‫المحتملة‪.‬‬

‫‪30‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫ماذا لو أرتفعت أسعار النفط فجأة بنفس السرعة التي انخفضت‬ ‫بها؟‬ ‫ما الذي سوف يحدث في حال تعرض أحد االقتصادات الكبرى‬ ‫لهبوط حاد؟‬ ‫هل يمكن للخطاب الحالي الذي ينادي بسياسات الحماية أن يبدد‬ ‫الطلب على الربط العالمي؟ و‪ ...‬هل يقبع في مكان ما مسبب‬ ‫خلل يمكن أن يعيد تشكيل جزء رئيس من صناعتنا؟‬ ‫تلك أسئلة واقعية حتى لو لم تكن مثيرة للسرور‪ ،‬وأنا ال أقدم أية‬ ‫توقعات من خالل طرحي لها‪ ،‬إال أن هذه األسئلة يجب أن تفضي‬ ‫بنا إلى وجهة اليقظة‪.‬‬ ‫أنا من أشد المؤمنين بالسرعة واالبتكار‪ ،‬ونحن ليس بإمكاننا‬ ‫توقع المستقبل‪ ،‬لكننا بحاجة إلى أن نكون مستعدين للرد بسرعة‬ ‫عندما تتغير البيئة‪ .‬ليس هذا باألمر السهل بالنسبة ألي عمل‬ ‫تجاري‪ ،‬وهو بمثابة نضال حقيقي بالنسبة للصناعات التي توجهها‬ ‫العمليات والتي تركز على السالمة‪ ،‬كما هي الحال بالنسبة‬ ‫لصناعة النقل الجوي‪ .‬‬

‫مقتطفات منقحة من كلمة ألقاها في ندوة اياتا المالية العالمية‪.‬‬


‫آراء‬

‫سوق طيران واحدة‬ ‫في جنوب شرق آسيا‬

‫الرغم من أن سياسة األجواء المفتوحة في دول جنوب‬ ‫على‬ ‫شرق آسيا (آسيان) قد دخلت بالفعل حيز التنفيذ‪ ،‬إال‬ ‫أن هنالك حاجة لتنسيق المعايير في كافة أرجاء المنطقة لجهة‬ ‫معايير الترخيص لشركات الطيران‪ ،‬وإصدار الشهادات‪ ،‬والتدريب‬ ‫والسالمة‪ ،‬وذلك على سبيل المثال ال الحصر‪ .‬يجب أن يكون‬ ‫هنالك تعاون بين هيئات الحركة الجوية بحيث يتوفر طريق كفوء‬ ‫للطائرات لكي تحلق في المنطقة‪ ،‬فيما يجب أن يتم توحيد‬ ‫التكاليف لدى كافة دول آسيان‪.‬‬ ‫ونعتقد أن هذا هو المفتاح لتعبئة الموارد وتحقيق اقتصادات‬ ‫الوفرة‪ ،‬حيث أن ذلك سيخلق المزيد من الحركة‪ ،‬وبالتالي يعزز‬ ‫ً‬ ‫خصوصا الصغيرة والمتوسطة منها‪ .‬كما من شأن ذلك‬ ‫األعمال‪،‬‬ ‫تسهيل األسواق الجديدة أو الوجهات الجديدة مثل المدن التي‬ ‫تأتي في المقام الثاني أو الثالث‪ ،‬بشكل يمكن معه ربطها من‬ ‫خالل السفر الجوي‪.‬‬ ‫وتعتبر وزارة النقل ومديرية الطيران المدني في الواجهة‬ ‫عندما يتعلق األمر بمحاولة دفع كافة دول آسيان لتوحيد‬ ‫متطلبات التدريب والسالمة بالنسبة لشركات الطيران التي‬ ‫ً‬ ‫مقرا لها‪ .‬وكانت بروناي‪ ،‬وكمبوديا‪ ،‬والوس‪،‬‬ ‫تتخذ من المنطقة‬ ‫وإندونيسيا‪ ،‬وماليزيا‪ ،‬وميانمار‪ ،‬وسنغافورة‪ ،‬وتايالند‪ ،‬والفلبين‪،‬‬ ‫وفيتنام قد وافقت في أبريل على أن تكون جزءا من سياسة‬ ‫آسيان لألجواء المفتوحة‪ ،‬حيث تؤمن هذه السياسة أو االتفاقية‬ ‫ً‬ ‫مقرا لها‪،‬‬ ‫بيئة حرة لشركات الطيران التي تتخذ من منطقة آسيان‬ ‫لكي تشغل رحالتها عبر هذه المنطقة‪ ،‬وهي قادرة على تشغيل‬ ‫ً‬ ‫انطالقا من موطنها إلى وجهات‬ ‫عدد ال محدود من الرحالت‬ ‫مختلفة في المنطقة‪ ،‬بشرط توفر أذونات الهبوط في المطارات‪.‬‬ ‫وعلى أية حال‪ ،‬فإن اتفاقية آسيان لألجواء المفتوحة ما تزال في‬ ‫ً‬ ‫عوضا عن أن‬ ‫الوقت الراهن في الحق الخامس من حقوق الحرية‬ ‫تكون في الحق التاسع كما هي الحال في أوروبا‪.‬‬

‫إرين أومار‬ ‫الرئيس التنفيذي لشركة اير آسيا بي اتش‬ ‫دي‬

‫التاسع شركات الطيران الحق بحمل المسافرين من خارج موطنها‪،‬‬ ‫أي عادة من وجهة معينة في بلد أجنبي ونقلهم إلى وجهة أخرى‬ ‫في نفس البلد األجنبي‪).‬‬ ‫ً‬ ‫صعودا إلى حق الحرية التاسع‪،‬‬ ‫نأمل أن تتحرك هذه االتفاقية‬ ‫فمن المهم أن يكون لدينا سوق طيران واحدة‪ ،‬ألن األجواء‬ ‫المفتوحة بالكامل ستكون عديمة المعنى دون سوق طيران‬ ‫واحدة‪ .‬‬

‫مقتطفات منقحة من مقابلة تناولت شركات الطيران اإلقليمية‬

‫(إن حريات الجو هي اتفاقيات طيران تجاري دولية تسمح لشركة‬ ‫طيران بلد ما بدخول بلد أخر والهبوط فيه‪ .‬وتتضمن هذه االتفاقية‬ ‫التي تمت صياغتها ضمن ميثاق شيكاغو في العام ‪ ،1944‬تسع‬ ‫حقوق حرية‪ ،‬حيث يسمح الحق الخامس لشركات الطيران بحمل‬ ‫المسافرين من موطن الشركة (البلد آ) وإنزالهم في بلد أخر (البلد‬ ‫ً‬ ‫أيضا نقل المسافرين من البلد‬ ‫ب)‪ .‬كما ُيسمح لشركات الطيران‬ ‫ب إلى وجهات دولية أخرى‪ .‬وعلى الجانب األخر‪ ،‬يمنح حق الحرية‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫‪31‬‬


‫شركات الطيران‬

‫تليجراف‪ 40.5 :‬مليار دوالر إيرادات شركات الطيران العالمية من الرسوم اإلضافية‬ ‫حجم‬ ‫مالية‬ ‫دراسة‬ ‫كشفت‬ ‫إجمالي‪ ‬الرسوم‪ ‬اإلضافية‬ ‫التي تفرضها شركات الطيران على‬ ‫األمتعة التى يحملها المسافرون‪ ،‬حيث‬ ‫بلغ مجموع ما تم جمعه شركات الطيران‬ ‫حول‪ ‬العالم‪ ‬حوالي ‪ 40.5‬مليار دوالر‬ ‫خالل عام ‪ ،2015‬حسبما ذكرت صحيفة‬ ‫«تليجراف» البريطانية‪.‬‬ ‫الخاصة‬ ‫البحوث‬ ‫شركة‬ ‫وأعلنت‬ ‫بالمستهلك «أيديا ووركس»‪ ،‬والتي يقع‬ ‫مقرها‪ ‬في‪ ‬والية ويسكونسن األمريكية‪،‬‬ ‫أن شركة الطيران األمريكية «يونايتد‬ ‫آيرالينز» تصدرت الالئحة هذا العام‬ ‫بمجموع ‪ 6.2‬مليار دوالر‪ ،‬يليها شركتا‬ ‫«أمريكان» و»دلتا» األمريكيتان على‬ ‫التوالي‪.‬‬ ‫وكانت شركة الخطوط‪ ‬الجوية‪ ‬األمريكية‬ ‫تصدرت‬ ‫قد‬ ‫آيرالينز»‬ ‫«أمريكان‬ ‫القائمة‪ ‬في‪ ‬عام ‪ 2008‬كأول شركة‬ ‫طيران أمريكية كبرى تعتمد رسوما‬ ‫إضافية على األمتعة التي يحملها‬ ‫وهي‪ ‬الرسوم‪ ‬التي‬ ‫معه‪،‬‬ ‫المسافر‬

‫تزايدت معدالتها مؤخرا لتتجاوز سعر‬ ‫التذكرة نفسها في بعض األحيان‪.‬‬ ‫وتنمو مجموع تلك الرسوم كل عام منذ‬ ‫عام ‪ ،2007‬حيث بلغت حصة أكبر ‪10‬‬ ‫شركات خطوط طيران‪ ‬بالعالم حوالي ‪26‬‬ ‫مليار دوالر خالل عام ‪ ،2015‬بينما حققت‬ ‫الشركات مجتمعة في عام ‪ 2008‬حوالي‬ ‫‪ 8.3‬مليار دوالركإيرادات‪ ‬إضافية‪.‬‬ ‫وتعد شركة الخطوط‪ ‬الجوية‪ ‬األمريكية‬ ‫«سبيريت آيرالينز» أكبر المستفيدين‬

‫من تلك الرسوم‪ ،‬حيث شكلت الرسوم‬ ‫اإلضافية حوالي ‪ 43‬بالمئة من حجم‬ ‫إيراداتها في عام ‪ ،2015‬تليها شركة‬ ‫الطيران األمريكية أليجانت للطيران‪ ،‬حيث‬ ‫تشكل تلك الرسوم حوالي ‪ % 40‬من حجم‬ ‫مبيعاتها‪.‬‬ ‫وشملت الدراسة بيانات ‪ 67‬شركة طيران‬ ‫حول العالم‪ ،‬شكلت‪ ‬إيرادات‪ ‬الرسوم‬ ‫اإلضافية حوالي ‪ % 9‬من الحجم اإلجمالي‬ ‫لمبيعاتها‪ .‬‬

‫طيران الخليج تعلن عن جدولة جديدة لرحالتها إلى العاصمة اليونانية أثينا‬ ‫طيران الخليج – الناقلة‬ ‫أعلنت الوطنية لمملكة البحرين –‬ ‫عن جدولة جديدة لرحالتها من وإلى‬ ‫العاصمة اليونانية أثينا‪ .‬طيران الخليج‬ ‫ً‬ ‫حاليا‬ ‫تسير أربع رحالت أسبوعية‬ ‫التي‬ ‫ّ‬ ‫بين مطار البحرين الدولي ومطار أثينا‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫جديدا لرحلتين‬ ‫توقيتا‬ ‫الدولي طرحت‬ ‫من رحالتها األسبوعية إلى أثينا والذي‬ ‫ً‬ ‫بدءا من الثاني من‬ ‫سيتم العمل به‬ ‫نوفمبر مع طرح الرحالت الصباحية‪.‬‬ ‫وتؤمن الجدولة الجديدة للرحالت مرونة‬ ‫أكبر للمسافرين عبر اختيارهم لألوقات‬

‫ربط أفضل مع‬ ‫التي تناسبهم من خالل ٍ‬ ‫دول الخليج العربي وشبه القارة الهندية‬ ‫والشرق األقصى‪.‬‬ ‫رئيس القطاع التجاري بطيران الخليج أحمد‬ ‫جناحي ّ‬ ‫علق بقوله «لقد أثبتت خدماتنا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫إلى أثينا نموا مضطردا وثابتا منذ‬ ‫معاودتنا لتلك الخدمات في صيف العام‬ ‫‪.2014‬‬ ‫إن أثينا تمثل وجهة أوروبية رئيسية على‬ ‫توجه العديد‬ ‫شبكة وجهاتنا؛ حيث شهدنا ّ‬ ‫من مسافرينا في المنطقة لقضاء‬ ‫عطالتهم في اليونان والجدولة الجديدة‬ ‫تؤمن مرونة أكبر مع رحلتين‬ ‫للرحالت‬ ‫ّ‬ ‫صباحيتين من البحرين‪ .‬كما أن هذه‬ ‫الجدولة الجديدة ستعزز من رحالت الربط‬ ‫لمسافرينا على مختلف أصولهم وعلى‬ ‫مدى شبكة وجهاتنا‪ ”.‬‬

‫‪32‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬


‫شركات الطيران‬

‫مصر للطيران تطلق خدمات جديدة للركاب‬ ‫على موقعها اإللكتروني‬ ‫صفوت مسلم رئيس الشركة‬ ‫أعلن‬ ‫القابضة لمصر للطيران أن‬ ‫الشركة أطلقت مؤخرا مجموعة من‬ ‫الخدمات اإللكترونية للركاب كجزء من‬ ‫إستراتيجيتها لتفعيل ما يعرف بـــ«وسائل‬ ‫السفر االلكترونية الحديثة عبر المطارات»‬ ‫أو(‪ ،)Full Airport Automation‬حيث تقوم‬ ‫حاليا بإطالق خدمة جديدة وهي‬ ‫الشركة‬ ‫ً‬ ‫“‪ ”Home Printing Bag Tag‬والتي تتيح‬ ‫للعمالء امكانية طبع بطاقات حقائبهم‬ ‫كاف‪.‬‬ ‫قبل الرحلة بوقت ٍ‬ ‫وقال “ مسلم “ فى تصريحات صحفية‬ ‫اليوم السبت إن هذه الخدمة ستوفر‬ ‫الكثير من الوقت والجهد على الركاب أثناء‬ ‫إنهاء إجراءات سفرهم فى صاالت السفر‬ ‫وأن الشركة حريصة على تنفيذ عدد من‬ ‫الخدمات اإللكترونية المتطورة تحت شعار‪:‬‬ ‫“سافر من بيتك” والتى ستجعل من‬ ‫السفر على مصر للطيران تجربة متميزة‬ ‫ومليئة بجميع عناصر الراحة والرفاهية وأن‬ ‫الشركة ً‬ ‫أيضا بصدد اإلعالن عن إطـالقها‬

‫لمجموعة من التطبيقات الحـديثة التي‬ ‫من شأنها تقوية وسائل االتصـال بينها‬ ‫وبين عمالئها حول العالم‪ ،‬ومن بين هذه‬ ‫التطبيقات”‪”Keep Me Informed‬وهى‬ ‫تهدف إلى إخطار العميل ‪ -‬بصفة مستمرة‬ ‫ بأي تغييرات قد تطرأ على رحلته أو حجزه‬‫ومعرفته بكل ما تطرحه الشركة من خدمات‬ ‫جديدة من خالل إرسالها لرسائل عبر البريد‬ ‫االليكترونى أو رسائل نصية قصيرة عبر‬ ‫الهواتف المحمولة‪.‬‬ ‫وأضاف “ مسلم “ ‪ :‬هناك باقات عدة من‬ ‫الخدمات التكنولوجية التى تقدمها الشركة‬ ‫حاليا لعمالئها والتى تتيح للراكب معرفة‬ ‫ً‬ ‫المزيد عنها سواء من خالل تحميل تطبيق‬ ‫مصر للطيران على هواتفهم الجوالة أو‬ ‫زيارة موقعها اإللكتروني ‪www.egyptair.‬‬ ‫‪ com‬والذي يمكنهم من خالله حجز رحالتهم‬ ‫إلى أي وجهه يريدونها في شبكة خطوط‬ ‫مصر للطيران‪ ،‬وتعديل مواعيد السفر و‬ ‫إنهاء إجراءاتهم وطبع بطاقات صعود‬ ‫الطائرة واختيار المقاعد والوجبة المفضلة‬

‫لديهم‪ ،‬مع إمكانية الدخول على حسابهم‬ ‫الشخصي على صفحة برنامج ‪EGYPTAIR‬‬ ‫‪ Plus‬والحصول على أية معلومات عن‬ ‫البرنامج‪.‬‬ ‫وعروضه المتميزة مثل الخدمات التي‬ ‫يقدمها على األمتعة واألوزان المسموح‬ ‫بها كذلك تحديد ومعرفة أماكن تواجد‬ ‫استراحات مصر للطيران فى المطارات‬ ‫العالمية والتعرف على أحدث عروض‬ ‫الشركة وبرامجها السياحية المتنوعة‬ ‫ً‬ ‫فضل عن إطالع العمالء على أحدث‬ ‫التطورات بالشركة وأخبارها من خالل‬ ‫تلقى العميل للتنبيهات على هاتفه و‬ ‫بريديه اإللكترونى كما تتوافر جميع هذه‬ ‫الخدمات بسبع لغات مختلفة وهى‬ ‫العربية واإلنجليزية والفرنسية واأللمانية‬ ‫واإليطالية‪،‬‬ ‫والصينية‬ ‫واإلسبانية‬ ‫باإلضافة إلى الروابط المباشرة بصفحات‬ ‫مصر للطيران الرسمية على مواقع‬ ‫التواصل االجتماعى فيسبوك‪ ،‬تويتر‪،‬‬ ‫يوتيوب وغيرها ‪ .‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫‪33‬‬


‫شركات الطيران‬

‫وسائل الترفية أصبحت تتحكم‬ ‫في اختيارات المسافرين لشركات الطيران‬ ‫الرحالت الجوية الطويلة دوما إلى وسائل الترفيه التى ال تجعل الركاب يشعرون‬ ‫تحتاج‬ ‫بالملل وخالل العقود الماضية حتى التسعينيات من القرن العشرين كان أقصى ما‬ ‫يتمناه الراكب هو مشاهدة فيلم في مقدمة الكابينة وجرى ذلك أوال باستخدام عاكس للصورة‬ ‫(بروجيكتر) وبعد ذلك وضع شاشات تتدلى من السقف فى أماكن متفرقة من الطائرة‪.‬‬ ‫أما اآلن فقد باتت عملية امتاع المسافر‬ ‫مهمة تجارية‪ ،‬وهي ال تتأتى بدون ثمن‬ ‫إذ تنفق شركات الطيران آالف الدوالرات‬ ‫على وسائل الترفيه من خالل تزويد‬ ‫المقاعد بجهاز تلفاز أو أفالم أو ألعاب‬ ‫حسب الطلب طيلة المسافة التى‬ ‫تقطعها الطائرة لكن أدوات التسلية‬ ‫والترفيه أثناء الرحالت الجوية تطورت‬ ‫كثيرا وتمر حاليا بثورة تكنولوجية فى‬ ‫مجال الترفيه على متن الطائرات إذ‬ ‫أصبحت الطائرات متصلة بشبكة اإلنترنت‬ ‫عبر األقمار الصناعية‪ ،‬كما أصبحت خدمات‬ ‫«الواي فاي» اآلن متوافرة بصورة‬ ‫اعتيادية على متن العديد من رحالت‬ ‫شركات الطيران‪.‬‬ ‫لكن هذه الخدمة ليست مجانية فى‬ ‫معظم األحيان إذ يتعين على الراكب أن‬

‫‪34‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫يدفع مقابل لخدمة الدخول على اإلنترنت‪.‬‬ ‫المزيد من شركات الطيران أصبحت توفر‬ ‫هذه الخدمة فى السنوات الخمس‬ ‫الماضية واشتركت أكثر من ‪ 60‬شركة‬ ‫طيران تستخدم طائرات إيرباص فى هذه‬ ‫الخدمة وبالرغم من التكلفة فإن توفير‬ ‫خدمة الواى فاى على الرحالت أصبح‬ ‫يؤثر فى اختيار الركاب ألي شركة طيران‬ ‫يستخدمون وأى طائرات يستقلون‪.‬‬ ‫ويشير تقرير أصدرته احدى الشركات‬ ‫المتخصصة فى مجال السفر إلى أن‬ ‫«ثلثي» المشاركين فى استطالع الرأى‬ ‫يبحثون عن الطائرات المزودة بخدمة‬ ‫«الواى فاي» كى يظلوا على اتصال‬ ‫بالعالم الخارجى أثناء الرحلة‪ ،‬لكن برغم ذلك‬ ‫فإن هناك مخاطر أمنية لوجود خدمة الواى‬ ‫فاى على متن الطائرات‪ .‬حيث يجعل من‬

‫السهل القيام بأعمال القرصنة واختطاف‬ ‫الطائرات خالل الرحالت الجوية‪.‬‬ ‫وثمة مشكلة أساسية أخرى يتحدث عنها‬ ‫خبراء نظم االتصاالت بشركات الطيران‬ ‫هى كيفية ضمان توفير مثل هذه‬ ‫الخدمات فى أسطول الطائرات فى حين‬ ‫أنها مكلفة فى معظم الحاالت‪ ،‬ورسوم‬ ‫التوصيل أعلى بكثير من الرسوم التى‬ ‫تفرض على األرض‪.‬‬ ‫وفى القريب العاجل ربما يستطيع الركاب‬ ‫التحدث إلى اصدقائهم على األرض من‬ ‫خالل نظام الشاشات الخاصة باألجهزة‬ ‫وخاصة إن التطبيقات األولية موجودة‪،‬‬ ‫وقد تكون باهظة التكلفة اآلن لكن من‬ ‫المتوقع أن تنخفض أسعارها عندما يتم‬ ‫تسويقها على ناطق واسع‪ .‬‬


‫شحن ولوجستيك‬

‫‪ 1.76‬مليون طن حجم الشحن‬ ‫عبر مطارات «دبي» و«أبوظبي» و«الشارقة»‬ ‫إجمالي حجم المناولة للبضائع المنقولة ً‬ ‫جوا في مطارات دبي‪ ،‬وأبوظبي‪،‬‬ ‫ألفا و‪ً 742‬‬ ‫‬مليونا و‪ً 769‬‬ ‫ً‬ ‫طنا خالل النصف األول من العام‬ ‫بلغ والشارقة‪،‬‬ ‫الجاري‪ ،‬مقابل مليون و‪ً 765‬‬ ‫ألفا و‪ 603‬أطنان خالل الفترة ذاتها من العام‬ ‫الماضي‪ ،‬بنسبة نمو طفيفة بلغت ‪.% 0.23‬‬ ‫وأظهرت بيانات صادرة عن المطارات‬ ‫الثالث أن هذه المطارات تعاملت خالل‬ ‫النصف األول من العام الجاري مع ‪57‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مسافرا‪،‬‬ ‫مليونا و‪ 704‬آالف و‪815‬‬ ‫ً‬ ‫مقابل ‪ 54‬مليونا و‪ 200‬ألف و‪865‬‬ ‫ً‬ ‫مسافرا‪ ،‬بنسبة نمو بلغت ‪.% 6.4‬‬ ‫ً‬ ‫ووفقا لبيانات مطار دبي الدولي‪ ،‬ارتفع‬ ‫حجم الشحن الجوي عبر المطار بنسبة‬ ‫‪ % 3.8‬ليصل إلى مليون و‪ً 282‬‬ ‫ألفا و‪25‬‬ ‫ً‬ ‫طنا في النصف األول من العام الجاري‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مقابل مليون و‪ 233‬ألفا و‪ 378‬طنا خالل‬ ‫الفترة ذاتها من العام الماضي‪.‬‬ ‫كما تعامل مطار دبي مع ما مجموعه ‪40‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مسافرا في‬ ‫مليونا و‪ 506‬آالف و‪456‬‬ ‫النصف األول‪ ،‬مقارنة مع ‪ 38‬مليوناً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مسافرا في الفترة‬ ‫ألفا و‪288‬‬ ‫و‪299‬‬ ‫المناظرة من عام ‪ ،2015‬بزيادة نسبتها‬ ‫‪.% 5.8‬‬ ‫وأفادت بيانات مطار أبوظبي الدولي‬ ‫بوصول حجم الشحن الجوي عبر المطار‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫طنا خالل النصف‬ ‫ألفا و‪191‬‬ ‫إلى ‪389‬‬ ‫ً‬ ‫األول‪ ،‬مقابل ‪ 414‬ألفا و‪ 203‬أطنان في‬ ‫الفترة ذاتها من العام الماضي‪ ،‬في‬ ‫حين نمت حركة المسافرين عبر المطار‬ ‫في النصف األول من العام الجاري‬ ‫ً‬ ‫مليونا و‪848‬‬ ‫بنسبة ‪ ،% 6.6‬مع ‪11‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مسافرا‪ ،‬مقارنة بالفترة ذاتها‬ ‫ألفا و‪359‬‬ ‫من عام ‪ ،2015‬التي بلغت فيها أعداد‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ألفا و‪577‬‬ ‫مليونا و‪111‬‬ ‫المسافرين ‪11‬‬ ‫ً‬ ‫مسافرا‪.‬‬ ‫وبالنسبة لمطار الشارقة الدولي‪،‬‬ ‫أشارت البيانات إلى أن حجم مناولة‬ ‫الشحن في المطار سجل خالل النصف‬ ‫ألفا و‪ً 526‬‬ ‫ً‬ ‫طنا مقابل‬ ‫األول أكثر من ‪98‬‬

‫ألفا و‪ً 22‬‬ ‫ً‬ ‫طنا خالل الفترة ذاتها من‬ ‫‪118‬‬ ‫العام الماضي‪ ،‬بينما تعامل المطار خالل‬ ‫الفترة من يناير إلى يونيو ‪ 2016‬مع أكثر‬

‫من ‪ 5.35‬ماليين مسافر‪ ،‬مقارنة مع‬ ‫‪ 4.79‬ماليين مسافر في الفترة نفسها‬ ‫من عام ‪ .2015‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫‪35‬‬


‫تكنولوجيا‬

‫«فالي أكيد» تطبيق لمعالجة‬ ‫مشاكل حجوزات الطيران‬ ‫أكيد هو تطبيق من تطوير شركة ‪ Leandiv‬وهي شركة‬ ‫فالي‬ ‫سعودية متخصصة في تطوير تطبيقات مبتكرة لحل‬ ‫المشاكل التي يواجهها الناس في شتى المجاالت‪.‬‬ ‫وجدت الشركة حاجة ملحة لخدمة المسافرين‬ ‫على الخطوط الجوية في الخليج بشكل‬ ‫عام‪ ،‬وفي السعودية بشكل خاص‪ ،‬من‬ ‫ناحية العثور على حجوزات الطيران المناسبة‬ ‫دون إهدار للوقت والجهد في البحث عن‬ ‫حجوزات‪ ،‬أو االضطرار ‪-----‬لخيارات أخرى غير‬ ‫مفضلة للسفر‪.‬‬ ‫التطبيق يقدم العديد من المزايا التي من‬ ‫شأنها أن تجعله من أهم التطبيقات التي‬ ‫ال يستغني عنها أي مسافر‪.‬‬ ‫تطبيق “فالي أكيد”‪ ،‬تطبيق لمعالجة‬ ‫مشاكل حجوزات الطيران يتيح للمستخدمين‬ ‫خدمة الحجز الذاتي من اختيار الوجهة وحتى‬ ‫إصدار التذاكر بخطوات قليلة ‪ ،‬حيث أن‬ ‫المستخدم سيحصل على فرصة لحجز‬ ‫المقاعد بمجرد توفرها‪ ،‬وبعد ذلك لديه‬ ‫خيار رائع بتفويض التطبيق لشراء التذكرة‬ ‫مباشرة حتى ال يفوته موعد السداد‪ ،‬أو أن‬ ‫يشتريها بنفسه قبل انتهاء الموعد‪ .‬أفضل‬ ‫حجوزات الذهاب والعودة لزيادة فرصتك‬ ‫في التأكيد تلميح يعرفه كثير ممن عانى‬

‫‪36‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫ً‬ ‫خصوصا في المواسم‬ ‫من توفر الحجوزات‬ ‫واإلجازات‪ ،‬وهو البحث عن حجز الذهاب‬ ‫بشكل منفصل ثم حجز العودة بتذكرتين‬ ‫منفصلة‪.‬‬ ‫“فالي أكيد” أتاح هذه الخاصية في‬ ‫التحديث األخير‪ ،‬حيث يمكنك التحكم‬ ‫بسهولة في فصل الحجوزات أو جمعها‬ ‫ً‬ ‫معا‪ ،‬وذلك لزيادة فرص عمالئه في‬ ‫الحصول على حجز‪.‬‬ ‫ال يكتفي التطبيق بحجز أي مقعد يتوفر‬ ‫فقط ‪ ،‬بل باستطاعتك تحديد سعر التذكرة‬ ‫ً‬ ‫خصوصا على الرحالت الدولية‬ ‫المرغوب‬ ‫إلى أي وجهة حول العالم على كل من‬ ‫ً‬ ‫وقريبا‬ ‫الخطوط السعودية وطيران ناس‪،‬‬ ‫سيتم اضافة الخطوط القطرية والتركية‪.‬‬ ‫سيقوم التطبيق بحجز المقعد على السعر‬ ‫الذي تنتظره بمجرد توفر المقعد أو هبوط‬ ‫أسعار التذاكر‪.‬‬ ‫كما أطلق التطبيق ضمن حزمة التحديثات‬ ‫األخيرة عضوية الصقور إلعطاء األولوية‬

‫في الحجوزات على قائمة االنتظار‪.‬‬ ‫وعند سؤال خدمة العمالء من خالل‬ ‫الموقع االلكتروني الخاص بالتطبيق‬ ‫عن المميزات األخرى للعضوية ‪ ،‬وعدوا‬ ‫بإضافة مجموعة من المميزات التنافسية‬ ‫لألعضاء تضاف إلى أولوية الحجوزات ‪،‬‬ ‫منها على سبيل المثال توصيل مجاني‬ ‫للمطار وخصومات أخرى رائعة سيتم‬ ‫اإلعالن عنها في حينه‪.‬‬ ‫كما أن تطبيق “فالي أكيد” يوفر محرك‬ ‫بحث متقدم يساعدك في تحديد رحلتك‬ ‫بشكل مفصل على ظروفك من ناحية‬ ‫الوقت المناسب للسفر‪ ،‬وعدد مرات‬ ‫التوقف المرغوبة‪ ،‬ومدة الطيران‪ ،‬وسعر‬ ‫التذاكر‪ ،‬وتشكيلة من الخطوط الناقلة‬ ‫المتاحة بين الوجهات‪.‬‬ ‫كما يمكنك أن تقوم بحفظ عمليات البحث‬ ‫الخاصة على شكل حجوزات مفضلة لتتمكن‬ ‫من حجزها بضغطة زر واحدة في وقت‬ ‫الحق مع تكرار نفس التفضيالت بما فيها‬ ‫الركاب المسافرين‪ .‬‬


‫تكنولوجيا‬

‫جوجل تطلق تطبيق السفر ‪Google Trips‬‬ ‫ّ‬ ‫تتعلق بنتائج‬ ‫أن قامت جوجل خالل السنوات القليلة الماضية بتقديم تحسينات كبيرة‬ ‫بعد‬ ‫محرك البحث الخاص بها وكذلك في‬ ‫البحث عن السفر والتخطيط للرحالت ضمن ّ‬ ‫تطبيق واحد يحمل‬ ‫أخيرا عن دمج كل هذه الجهود ضمن‬ ‫خدمة ‪ ،Google Now‬أعلنت الشركة ً‬ ‫ٍ‬ ‫اسم ‪ Google Trips‬يتوفر مجانً ا ألندرويد و ‪.iOS‬‬ ‫يهدف التطبيق لمساعدة المسافر في‬ ‫بشكل جيد لرحلته‪ ،‬وإزالة عوامل‬ ‫التخطيط‬ ‫ٍ‬ ‫التوتر الناتج عن السفر‪ ،‬واستغالل‬ ‫للتجول‬ ‫الوقت بأفضل شكل ممكن‬ ‫ّ‬ ‫وزيارة‪ ‬األماكن المثيرة لالهتمام‪.‬‬ ‫وتصف جوجل تطبيقها الجديد بأنه‬ ‫“دليل سياحي” في جيبة المستخدم‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫خطة‬ ‫تلقائيا ببناء‬ ‫حيث يبدأ التطبيق‬ ‫ً‬ ‫المستخدم من خالل رسائل إثبات‬ ‫سفر ُ‬ ‫حجوزات الطائرات والفنادق الموجودة‬ ‫في حساب البريد اإللكتروني لخدمة‬ ‫‪ ،Gmail‬كما يقوم التطبيق باقتراح‬ ‫بناء على ما تعرفه جوجل‬ ‫األماكن لزيارتها ً‬ ‫من معلومات مسبقة عن المستخدم‪،‬‬

‫كما تتيح له إضافة األماكن بشكل‬ ‫يدوي‪ ‬بحيث يمكن الوصول لجميع‬ ‫هذه المعلومات في أي وقت دون‬ ‫الحاجة التصال باإلنترنت‪ ،‬بما في ذلك‬ ‫إرشادات الطريق إلى الفندق والمطاعم‬ ‫والمقاهي وغيرها من األماكن‪.‬‬ ‫يمتلك التطبيق قاعدة بيانات تتضمن‬ ‫أفضل األماكن التي تستحق الزيارة‬ ‫في أكثر من ‪ 200‬مدينة حول‬ ‫العالم‪ ،‬حيث يتم عرض هذه األماكن‬ ‫تلقائيا بحسب المدينة‬ ‫للمستخدم‬ ‫ً‬ ‫التي يعتزم زيارتها‪ ،‬ويقوم التطبيق‬ ‫باقتراح خطط يومية للزيارة يمكن‬ ‫للمسافر اتّ باعها‪.‬‬

‫ورغم وجود العديد من تطبيقات السفر‬ ‫المستخدم في‪ ‬عمل ّ‬ ‫خطة‬ ‫التي تساعد ُ‬ ‫ً‬ ‫مثل)‪ ،‬إال أن‬ ‫لزيارته (على غرار ‪TripIT‬‬ ‫تطبيق جوجل يتميز بعدة اشياء‪ ،‬منها‬ ‫أن الخطة نفسها تختلف من شخص‬ ‫ً‬ ‫إضافة‬ ‫إلى آخر بحسب اهتماماته‪،‬‬ ‫إلى أن التطبيق يتميز بواجهات جميلة‬ ‫وسهلة التصفح ناهيك عن كون التطبيق‬ ‫يستفيد من خدمات جوجل األخرى مثل‬ ‫الخرائط ومعلومات األماكن وتقييماتها‬ ‫لتقديم تجربة مميزة‪.‬‬ ‫يمكن الحصول على التطبيق اآلن عبر‬ ‫متجر جوجل بالي‪ ،‬كما يمكن معرفة المزيد‬ ‫عنه من خالل موقعه الرسمي‪ .‬‬

‫أكتوبر ‪2016‬‬

‫‪37‬‬

عبر دبي | اكتوبر 2016  

العدد الواحد والاربعون - اكتوبر 2016 عبر دبي - نشرة شهرية تصدر عن هيئة دبي للطيران المدني

عبر دبي | اكتوبر 2016  

العدد الواحد والاربعون - اكتوبر 2016 عبر دبي - نشرة شهرية تصدر عن هيئة دبي للطيران المدني

Advertisement