Page 1

‫نشرة شهرية تصدر عن هيئة دبي للطيران المدني‬

‫العدد الرابع والثالثون ‪ -‬مارس ‪2016‬‬

‫‪www.viadubaionline.com‬‬

‫أخبــار الهيئــة‬ ‫مبادرة دوام‬ ‫بال مركبات ‪2016‬‬

‫‪6‬‬

‫فحص طبي مجاني‬ ‫لموظفي الهيئة‬

‫‪8‬‬

‫أخبــار اإلمارات‬ ‫‪ 78‬مليون مسافر‬ ‫عبر مطار دبي‬ ‫الدولي في ‪2015‬‬

‫‪12‬‬

‫طيران اإلمارات الناقلة‬ ‫األعلى قيمة بـ ‪7.7‬‬ ‫مليارات دوالر‬

‫‪14‬‬

‫تصميم جديد لموقع‬ ‫فالي دبي الستكشاف‬ ‫شبكة الوجهات‬

‫‪16‬‬

‫‪20‬‬

‫سير رحالتها عبر مطار دبي‬ ‫مخصص ألكثر من ‪ 70‬ناقلة دولية ُت ّ‬

‫افتتاح «الكونكورس دي» بكلفة ‪ 4.4‬مليارات درهم‬ ‫آراء‬

‫‪ 2015‬عام قياسي‬

‫أبراج المراقبة المدارة‬ ‫عن بعد تكنولوجيا‬ ‫تغير قواعد اللعبة‬ ‫ّ‬

‫‪ 300‬ألف أمريكي يملكون‬ ‫طائرات دون طيار‬

‫للنمو في هيئة دبي‬ ‫للطيران المدني‬

‫كريستوفر‬ ‫سوريش‬

‫‪ 26‬تقارير خاصة‬

‫‪10‬‬

‫‪ 30‬أخبار عربية‬

‫‪48‬‬

‫جيف‬ ‫بول‬

‫‪ 44‬شحن ولوجستيك‬

‫‪ 36‬مليار دوالر أرباح‬ ‫شركات الطيران‬ ‫في ‪2016‬‬

‫‪40‬‬

‫توني‬ ‫تايلر‬

‫‪41‬‬

‫‪ 46‬تكنولوجيـــــا‬


‫خدماتنا الذكية‬ ‫التطبيق الذكي لهيئة دبي للطيران المدني‬ ‫يتيح للمتعاملين‪:‬‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫•تصاريح هبوط الطائرات‬

‫•إصدار شهادات عدم ممانعة لنقل المواد المحظورة‬ ‫الخطرة‬ ‫•إصدار شهادات عدم ممانعة لنقل البضائع‬ ‫ِ‬ ‫•إصدار شهادات عدم ممانعة للتصوير الجوي‬

‫•إصدار شهادة عدم ممانعة لألحزمة الضوئية في السماء‬ ‫•إصدار شهادة للموافقة على مهابط الطائرات العمودية‬

‫•إصدار شهادات عدم ممانعة لأللعاب النارية وعروض الليزر‬ ‫•إصدار شهادة عدم ممانعة للبالونات الهوائية‬

‫•إصدار شهادات عدم ممانعة لمهابط الطائرات العمودية‬

‫•إصدار شهادات عدم ممانعة إلرتفاعات المباني أقل من ‪ 300‬متر‬

‫•إصدار شهادات عدم ممانعة إلرتفاعات المباني أعلى من ‪ 300‬متر‬ ‫•إصدار شهادات عدم ممانعة لمحطات تقوية اإلرسال‬ ‫•إصدار شهادة عدم ممانعة الستخدام الرافعات‬

‫•إصدار شهادات عدم ممانعة لإلنارات التحذيرية للطائرات‬

‫متطلبات التسجيل ‪:‬‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫•أسم الشركة‬

‫•عنوان الشركة‬ ‫•هاتف‬

‫•فاكس‬

‫•صندوق البريد‬ ‫•المدينة‬

‫•تحديد السؤال السري‬

‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫•اسم المستخدم‬ ‫•كلمة السر‬

‫•البريد اإللكتروني‬ ‫•اسم الشخصي‬

‫•الهاتف المتنقل‬

‫•رقم بطاقة الهوية‬

‫•تحديد فئة ( فردي –شركة طيران – وكالء – مستشارون‪ -‬موردين )‬

‫يمكنك تحميل التطبيق عن طريق البحث‬ ‫في متجر البالي ستور و متجر أبل ستور‬ ‫عن ‪DCAA :‬‬ ‫أو مسح رمز االستجابة السريعة (‪) QR Code‬‬ ‫لالستفسار يرجى االتصال‬ ‫على رقم الدعم الفني ‪:‬‬

‫‪2‬‬

‫البريد اإللكتروني ‪:‬‬

‫‪+971 56 6810685‬‬

‫مارس ‪2016‬‬ ‫‪it.support@dcaa.gov.ae‬‬

‫‪www.dcaa.gov.ae‬‬


‫المحتويات‬ ‫في عام ‪ ،2007‬تمت إعادة‪ .‬هيكلة وظائف دائرة‬ ‫الطيران المدني في دبي‪ .‬تبعًا لذلك‪ ،‬تم تأسيس‬ ‫هيئة دبي للطيران المدني كهيئة مستقلة‪ ،‬بموجب‬ ‫مرسوم صادر عن صاحب السمو الشيخ محمد بن‬ ‫راشد آل مكتوم ‪ ،‬حاكم دبي‪ ،‬القانون رقم ‪ 21‬لسنة‬ ‫‪ ،2007‬بصيغته المعدلة بموجب القانون رقم ‪ 19‬عام‬ ‫‪ ،2010‬إلجراء تطوير صناعة النقل الجوي في إمارة دبي‬ ‫واإلشراف على جميع األنشطة المتعلقة بالطيران‪.‬‬

‫أخبار الهيئة‬ ‫‪05‬‬

‫عبر دبي نشرة شهرية رسمية تصدر عن هيئة دبي للطيران‬ ‫المدني باللغتين العربية واالنجليزية‪ ،‬بهدف تسليط‬ ‫الضوء على المبادرات والتطورات التي يشهدها قطاع‬ ‫الطيران في دبي‪ ،‬مما يجعلها منصة ناطقة باسم الهيئة‪.‬‬

‫ورشة تعريفية حول‬ ‫قانون المعاشات‬

‫والتأمينات االجتماعية‬

‫للموظفين المواطنين‬

‫المشرف العام‬

‫محمد عبد اهلل أهلي‬

‫‪06‬‬

‫المنسق اإلعالمي‬

‫مبادرة دوام بال مركبات ‪2016‬‬

‫حنان المازمي‬

‫المسؤول الفني‬

‫محمد الجاروف‬ ‫البريد اإللكتروني‬ ‫‪E-mail: viadubai@naddalshiba.com‬‬

‫تنويه‬

‫حوار الهيئة‬

‫ان المعلومــات الــواردة فــي هــذه النشــرة هــي ألغــراض‬ ‫المعلومــات العامــة فقــط‪ ،‬وال تتحمــل الهيئــة ايــة مســؤولية‬ ‫وال تعطــي أيــة ضمانــات مــن أي نــوع صريحــة أو ضمنيــة عــن‬ ‫اكتمــال او دقــة المعلومــات المنشــورة فيهــا‪ .‬وبخصــوص اآلراء‬ ‫او اللقــاءات الــواردة فــي النشــرة فهــي تعبــر عــن اصحابهــا فقــط‪.‬‬ ‫ولذلــك لــن تكــون الهيئــة مســؤولة عــن أيــة خســارة معنويــة‬ ‫أو ماديــة ربمــا قــد تنتــج عــن المعلومــات الــواردة فــي النشــرة ‪.‬‬

‫‪ 2015‬عام قياسي‬

‫لإلعالن في النشرة اتصل على‬

‫للنمو في هيئة‬

‫العالقات العامة والتسويق واالشراف العام‬

‫ند الشبا للعالقات العامة وتنظيم المعارض‬

‫دبي للطيران‬

‫هاتــــف ‪+9714 25 66 707‬‬

‫فاكس ‪+9714 25 66 704‬‬ ‫‪info@naddalshiba.com‬‬ ‫‪www.naddalshiba.com‬‬

‫المدني‬

‫للعالقــات العامــة وتنظيــم المعـارض‬

‫‪10‬‬

‫كريستوفر‬ ‫سوريش‬

‫طبعت في مطابع برنت ول‪ ،‬دبي‬

‫الرؤيـــة‬

‫تنطلق هيئة دبي للطيران المدني من رؤية دبي في أن تصبح عاصمة الطيران العالمية‬ ‫ُمكنها من النمو‪.‬‬ ‫التي تساهم في رخاء دبي وت َ‬

‫الرسالة‬

‫هيئة دبي للطيران المدني ملتزمة بدعم قطاع الطيران في دبي من خالل‪:‬‬ ‫‪t‬‬ ‫‪t‬‬

‫البريد اإللكتروني‪dcaa@dcaa.gov.ae :‬‬ ‫الموقع اإللكتروني‪www.dcaa.gov.ae :‬‬ ‫الهاتف‪)971( 4 216 2009 :‬‬ ‫الفاكس‪)971( 4 224 4502 :‬‬ ‫صندوق البريد‪49888 :‬‬

‫دبي‪ ،‬اإلمارات العربية المتحدة‬

‫‪t‬‬ ‫‪t‬‬ ‫‪t‬‬ ‫‪t‬‬ ‫‪t‬‬

‫امتالك القيمة الكلية المحتملة كمركز عالمي للسفر والسياحة والتجارة والشحن والدعم اللوجستي‪.‬‬ ‫توفير السعة‪ ،‬والقُ ـدرة على الوصول‪ .‬ورفع قدرة األصول الحالية للوفاء بمتطلبات خطط النمو في قطاعي الطيران واالقتصاد‪.‬‬ ‫ضمان نمو مستدام ومسؤول وملتزم بالسالمة والصحة والبيئة واألمن‪.‬‬ ‫تركز على المتعاملين الكتساب أفضلية تنافسية من اإلبداع والمعرفة والكفاءة‪.‬‬ ‫إنشاء وتوفير خدمات َ‬ ‫بناء القدرات لقطاع الطيران والمحافظة على الموجود منها‪ ،‬وتوفير الفرص الوظيفية للمواطنين‪.‬‬ ‫ضمان توفير إطار تنظيمي شفاف وفعال ومتوازن تجاريًا يعكس مصالح صناعة الطيران في دبي واإلمارات العربية المتحدة‪.‬‬ ‫توفير خدمات تتسم بالكفاءة والفعالية من حيث التكلفة لقطاع الطيران‪.‬‬

‫‪youtube.com/user/dcaadubai‬‬

‫‪twitter.com/DcaaDubai‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫‪http://www.facebook.com/DCAADubai‬‬

‫‪1‬‬


‫المحتويات‬

‫أخبار اإلمارات‬

‫‪38‬‬

‫اياتا وهاريس يطلقان سكاي فيوجن‬ ‫لتحسين إدارة الحركة الجوية‬

‫‪42‬‬

‫العربية للطيران تحقق ‪ 531‬مليون درهم‬ ‫صافي أرباح في ‪2015‬‬

‫‪44‬‬

‫ً‬ ‫عالميا في مؤشر «أجيليتي»‬ ‫اإلمارات الثانية‬ ‫اللوجستي لألسواق الناشئة ‪2016‬‬

‫‪49‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫اصطناعيا للمالحة‬ ‫قمرا‬ ‫الصين تطلق نحو ‪40‬‬ ‫بيدو في خمس سنوات‬

‫‪12‬‬

‫«واي فاي» عالي السرعة‬ ‫على «بوينغ ‪»757‬‬

‫‪49‬‬

‫‪ 78‬مليون مسافر عبر مطار دبي‬ ‫الدولي في ‪2015‬‬

‫‪14‬‬

‫مهرجان «طيــران اإلمارات‬ ‫لآلداب»‪..‬قصص نجاح ملهمة‬

‫‪15‬‬

‫طيران اإلمارات الناقلة األعلى‬ ‫قيمة بـ ‪ 7.7‬مليارات دوالر‬

‫‪16‬‬

‫تصميم جديد لموقع فالي دبي‬ ‫الستكشاف شبكة الوجهات‬

‫‪17‬‬

‫«االتحاد للطيران» نقلت ‪ 17‬مليون‬ ‫مسافر في ‪2015‬‬

‫معرض‬ ‫سنغافورة‬ ‫الجوي‬ ‫‪26‬‬ ‫‪2‬‬

‫مارس ‪2016‬‬


‫رسالـــــة‬ ‫الرئيـــــــس‬

‫(الكونكورس دي)‬ ‫إضافة نوعية في مسيرة‬

‫الطيران في دبي‬

‫دبي االستثمار في تطوير بنية تحتية متفوقة‬ ‫تتابع لخدمة شركات الطيران والمسافرين بهدف تعزيز‬ ‫مستويات خدمة شركات الطيران الدولية وعمالئها‪ ،‬مع‬ ‫قيامها في الوقت ذاته بتأمين الطاقة االستيعابية الالزمة‬ ‫لتلبية الطلب المتزايد‪.‬‬

‫أحمد بن سعيد آل مكتوم‬

‫ويعتبر افتتاح (الكونكورس دي) إضافة نوعية في مسيرة‬ ‫الطيران في دبي‪ ،‬وسيكون من شأنه تقديم دعم قوي‬ ‫للنمو الكبير والمستمر في هذا القطاع‪.‬‬ ‫وقد تمكن مطار دبي الدولي مع هذا االفتتاح من رفع‬ ‫ً‬ ‫مليونا إلى ‪ 90‬مليون مسافر‪.‬‬ ‫قدرته االستيعابية من ‪75‬‬ ‫وسيكون من شأن االستثمار الذي وصلت قيمته إلى ‪1.2‬‬ ‫مليار دوالر أمريكي والذي خصص إلنجاز الكونكورس دي‬ ‫الصديق للبيئة‪ ،‬أن يعزز الخدمة والقدرة االستيعابية الالزمة‬ ‫التي تمكن ما يزيد عن ‪ 70‬شركة طيران دولية من أن تعتبره‬ ‫ً‬ ‫مقرا لها‪.‬‬ ‫اآلن‬ ‫وقد تم تصميم الكونكورس دي حول متطلبات الزبائن‪،‬‬ ‫وهو يتمتع بمسافات مشي قصيرة‪ ،‬وبعدد أكبر من‬ ‫فسحات الجلوس‪ ،‬وخيارات أوسع من االستراحات ومنافذ‬ ‫تجارة التجزئة وبيع المأكوالت والمشروبات العالمية‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جيدا لدى‬ ‫وانطباعا‬ ‫الطابع‪ ،‬والتي ستترك بكل تأكيد بهجة‬ ‫المسافرين ولدى شركائنا في شركات الطيران‪.‬‬

‫ً‬ ‫متوافقا مع‬ ‫ويأتي هذا االفتتاح التاريخي للكونكورس دي‬ ‫رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم‪ ،‬نائب‬ ‫رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي‪ ،‬الذي كان‬ ‫للتميز والتركيز على ضمان‬ ‫على الدوام مصدر إلهام لنا‬ ‫ّ‬ ‫سعادة عمالئنا‪.‬‬ ‫وهنا أود على وجه الخصوص التقدم بالشكر لمؤسسة‬ ‫مدينة دبي للطيران‪ ،‬ومؤسسة مطارات دبي‪ ،‬ولكافة‬ ‫أصحاب المصلحة الذين عملوا بشكل دؤوب ألشهر عديدة‬ ‫إلخراج الكونكورس دي إلى حيز الواقع‪.‬‬ ‫لقد أثبتت دبي مرة أخرى من خالل هذا االفتتاح الناجح‬ ‫بالتميز‪ .‬‬ ‫للكونكورس دي التزامها الراسخ‬ ‫ّ‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫‪3‬‬


‫رسالـــــة‬ ‫أخبار الهيئة‬

‫المدير العام‬

‫نجاح كبير‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫كبيرا لصناعة الطيران‬ ‫إنجازا‬ ‫افتتاح الكونكورس دي‬ ‫يعتبر في دبي‪ ،‬التي تسهم بما يزيد عن ‪ % 27‬من‬ ‫الناتج المحلي اإلجمالي لإلمارة‪ ،‬و‪ % 21‬من إجمالي العمالة‬ ‫فيها‪.‬‬ ‫وسيسمح الكونكورس الجديد لدبي بتقديم خدمات‬ ‫أفضل‪ ،‬وضمان رضا المسافرين وشركات الطيران على حد‬ ‫سواء‪.‬‬ ‫ويتمتع الكونكورس دي بالعديد من الميزات التي تركز على‬ ‫العمالء‪ ،‬بما في ذلك القطار الخاص بالمطار‪ ،‬الذي يربط‬ ‫الكونكورس مع مبنى المسافرين رقم ‪ 1‬ـــ الذي تم تجديده‬ ‫ً‬ ‫مؤخرا ـــ والذي يمكنه نقل ‪ 300‬مسافر في الرحلة الواحدة‪.‬‬

‫محمد عبد الله أهلي‬

‫ويؤمن الكونكورس الذي صمم على شكل بناء مركزي‬ ‫له فسحة سماوية‪ ،‬مسافات مشي قصيرة تفضي إلى‬ ‫بوابات مفتوحة تسمح للمسافرين بالصعود إلى الطائرة‬ ‫مباشرة من منطقة االنتظار‪ ،‬ما يؤمن لهم المزيد من‬ ‫الحرية والوقت للتمتع بنطاق كامل من المنافذ المثيرة لبيع‬ ‫األطعمة والمشروبات‪.‬‬ ‫كما سيكون بإمكان المسافرين التمتع بعدد من فسحات‬ ‫الجلوس والترفيه المريحة‪ .‬ويمتاز الكونكورس دي بتسع‬ ‫استراحات تنتشر على مساحة ‪ 7,000‬متر مربع‪ ،‬إضافة‬ ‫إلى استراحة «المجلس» الجديدة‪ ،‬واستراحتين لفندق‬ ‫ً‬ ‫مرحبا المخصصة لكبار‬ ‫مطار دبي الدولي ‪ ،‬واستراحة‬ ‫الشخصيات‪.‬‬ ‫ً‬ ‫موقفا‬ ‫ويتضمن موقف الطائرات التابع للكونكورس دي ‪21‬‬ ‫ً‬ ‫مالصقا‪ ،‬بإمكان أربعة منها استيعاب طائرات إيرباص إيه‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪ 380‬أو بوينغ ‪ ،747‬و‪ 11‬موقفا بعيدا‪ ،‬صممت بطاقة‬ ‫استيعابية تصل إلى ‪ 18‬مليون مسافر‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫وفي الوقت الذي احتل فيه مطار دبي الدولي للمرة الثانية‬ ‫ً‬ ‫اشغاال لجهة حركة‬ ‫على التوالي مكانته كأكثر مطارات العالم‬ ‫المسافرين الدوليين‪ ،‬وذلك بعد أن تجاوزت حركته ‪ 78‬مليون‬ ‫مسافر في العام ‪ ،2015‬فإن لنا الفخر لكي نقول أننا كنا‬ ‫قادرين على الدوام على تعزيز خبرة المسافرين واالستجابة‬ ‫في الوقت ذاته لهذا الطلب المتنامي‪.‬‬ ‫وفي الوقت الذي نحتفل فيه بهذا النجاح الكبير‪ ،‬فإن لنا‬ ‫الفخر بأن نقول أننا نتطلع إلى المستقبل للترحيب بما يزيد‬ ‫عن ‪ 85‬مليون مسافر في العام ‪ .2016‬‬


‫أخبار الهيئة‬

‫ورشة تعريفية حول قانون المعاشات والتأمينات‬ ‫االجتماعية للموظفين المواطنين‬ ‫هيئة دبي للطيران المدني‬ ‫نظمت قسم الموارد البشرية بإدارة‬ ‫الدعم المؤسسي بالتعاون مع الهيئة‬ ‫العامة للمعاشات والتأمينات االجتماعية‬ ‫ورشة تعريفية حول قانون المعاشات‬ ‫للموظفين‬ ‫االجتماعية‬ ‫والتأمينات‬ ‫المواطنين‪.‬‬ ‫حضر الورشة من جانب هيئة دبي للطيران‬ ‫المدني مدراء االدارة ورؤساء االقسام‬ ‫والموظفين‪.‬‬ ‫ونيابة عن سعادة محمد عبدالله اهلي‬ ‫مدير عام هيئة دبي للطيران المدني وجه‬ ‫السيد عبدالرحيم المال ‪ -‬مدير ادارة الدعم‬ ‫المؤسسي بالطيران المدني الشكر لهيئة‬ ‫المعاشات على تلبية الدعوى لتنفيذ‬ ‫الورشة وقال‪ «:‬نحرص في «هيئة دبي‬ ‫للطيران المدني» على امداد موظفينا‬ ‫بكافة المعلومات التي تتعلق بمسيرة‬ ‫حياتهم المهنية‪ ،‬ليستفيدوا من كافة‬ ‫المميزات التي يوفرها قانون المعاشات‬ ‫االتحادي‪ ،‬ويحصلوا على أفضل الخدمات‬ ‫المقدمة من الهيئة العامة للمعاشات‬ ‫والتأمينات االجتماعية‪ ،‬ويأخذوا كافة‬

‫قراراتهم بناء على وعي كامل بما سيوفره‬ ‫القانون من حقوق وما يترتب على‬ ‫ذلك من التزامات‪ ،‬لذا سعينا من خالل‬ ‫استضافة هيئة المعاشات إلى تقديم‬ ‫التوعية الالزمة للموظفين‪ ،‬وتهدف‬ ‫الورشة الى التعرف بشكل مفصل عن‬ ‫قانون المعاشات الحالي وما يتضمنه من‬ ‫مزايا ومنافع تأمينيه»‪.‬‬ ‫تضمنت الورشة تعريف الموظفين‬ ‫بأنظمة االشتراك والتقاعد كما اتاح اللقاء‬

‫المفتوح طرح االسئلة واالستفسارات‬ ‫المختصة بالموضوع وتقديم االقتراحات‬ ‫البناءة ‪.‬‬ ‫وبنهاية الورشة قام مدير ادارة الدعم‬ ‫المؤسسي السيد عبدالرحيم المال بتقديم‬ ‫درع تذكاري وشهادة شكر الى السيد خليفة‬ ‫الفالسي مدير مركز عمليات دبي باإلنابة‬ ‫ الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات‬‫االجتماعية وذلك لتعاونهم وتواصلهم‬ ‫الدائم‪ .‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫‪5‬‬


‫أخبار الهيئة‬

‫مبادرة دوام بال مركبات ‪2016‬‬ ‫هيئة دبي للطيران المدني‬ ‫شاركت‬ ‫بمبادرة يوم بال مركبات‬ ‫‪ 2016‬والتي تنظمها بلدية دبي سنويا‪.‬‬ ‫الى استخدام‬ ‫وتهدف المبادرة‬ ‫الموظفين لوسائل النقل العام‬ ‫للوصول إلى مقر عملهم وذلك بدل‬ ‫استخدام مركباتهم الخاصة‪.‬‬ ‫وقد حضر المعرض المصاحب للمبادرة‬ ‫والتي نظمتها بلدية دبي السيد‬ ‫محمد لنجاوي مدير ادارة امن الطيران‬ ‫وتحقيق الحوادث حيث تم في‬ ‫المعرض عرض االنجازات والمشاريع‬ ‫المخطط لها في مجال المحافظة على‬

‫‪6‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫الموارد الطبيعية‬ ‫والطاقة المتجددة ‪.‬‬

‫والتنقل االخضر‬

‫وصرح سعادة محمد عبدالله اهلي مدير‬ ‫عام هيئة دبي للطيران المدني‪«:‬تسعى‬ ‫هيئة دبي للطيران المدني للمشاركة‬ ‫سنويا بمبادرة يوم بال مركبات‬ ‫والتي تأتي لبناء ثقافة تعي بأهمية‬ ‫الحفاظ على البيئة واستدامة الموارد‬ ‫الطبيعية الوطنية وتساهم الهيئة بدعم‬ ‫الموظفين للمشاركة في مثل هذه‬ ‫الفعاليات المختصة في المجال البيئي‬ ‫مما يزيد من الوعي بأهمية المبادرة‬ ‫ونحن ندعو الجميع الي االستمرارية‬ ‫باستبدال المركبات واستخدام الوسائل‬

‫االخرى والتي تقلل من التأثير على‬ ‫البيئة في ظل توفر كل الوسائل البديلة‬ ‫بطريقة سهلة وسلسة »‪.‬‬ ‫واتت مشاركة الهيئة لهذه السنة‬ ‫بتنظيم سحوبات للموظفين المشاركين‬ ‫تضمنت قسائم من سوق دبي الحرة‬ ‫وذلك لتشجيعهم وتحفيزهم على‬ ‫استخدام وسائل النقل العام‪.‬‬ ‫وتساهم هيئة دبي للطيران المدني‬ ‫بالمشاركة البناءة والفعالة في دعم‬ ‫مثل هذه الفعاليات المجتمعية وادراج‬ ‫موظفيها بهدف تفعيل مستوى‬ ‫االستجابة للمسؤولية المجتمعية‪.‬‬


‫أخبار الهيئة‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫‪7‬‬


‫أخبار الهيئة‬

‫فحص طبي مجاني لموظفي الهيئة‬ ‫هيئة دبي للطيران المدني‬ ‫نظمت‬ ‫قسم االتصال المؤسسي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫طبيا‬ ‫فحصا‬ ‫بإدارة الدعم المؤسسي‬ ‫ً‬ ‫مجانيا ليوم واحد للموظفين وذلك‬ ‫بالتعاون مع برايم ميديكال سنتر‪ .‬فقد‬ ‫شمل الفحص تقديم خدمات لفحص‬ ‫سكر الدم و ضغط الدم وحساب مؤشر‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ايضا مع اليوم‬ ‫وتزامنا‬ ‫كتلة الجسم‪.‬‬ ‫العالمي للسرطان تم تقديم نشرات‬ ‫تثقيفيه عن سرطان الثدي وعنق الرحم‬ ‫وخالل الفحص قدم‬ ‫والبروستات‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مجانيا للموظفين‬ ‫عرضا‬ ‫الفريق الطبي‬ ‫عن طريق توزيع قسائم لفحص نسبة‬ ‫الكوليسترول‪.‬‬ ‫يذكر بان هيئة دبي للطيران المدني‬ ‫حددت شهر فبراير شهرا للصحة كمبادرة‬ ‫منها لتوعية موظفي الهيئة بأهمية‬ ‫المتابعة الصحية ‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫مارس ‪2016‬‬


‫أخبار الهيئة‬

‫فعالية «أسبوع الصحة»‬ ‫هيئة دبي للطيران المدني‬ ‫نظمت‬ ‫برعاية جمعية االتحاد التعاونية‬ ‫فعالية «أسبوع الصحة»‪ ،‬من خالل توزيع‬ ‫فواكه متنوعة طيلة ايام األسبوع من شهر‬

‫فبراير على موظفي الهيئة حيث يتم توزيع‬ ‫فاكهة في كل يوم من االسبوع المخصص‬ ‫ويتم ارسال معلومات عن فائدة الفاكهة‬ ‫من خالل البريد االلكتروني الداخلي‪.‬‬

‫تهدف هذه المبادرة إلى التوعية بأهمية‬ ‫الفواكه وفائدتها الصحية لجسم اإلنسان‪،‬‬ ‫وغرس عادات األكل الصحي لدى‬ ‫الموظفين‪ .‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫‪9‬‬


‫حوار الهيئة‬

‫كريستوفر سوريش‪ ،‬رئيس قسم الشؤون المالية‬ ‫واإلدارية‪ ،‬هيئة دبي للطيران المدني‬

‫‪ 2015‬عام قياسي للنمو‬ ‫في هيئة دبي للطيران المدني‬ ‫قامت‬

‫هيئة دبي للطيران المدني بتوسيع‬ ‫خدماتها بشكل متواصل لصالح‬ ‫المستهدفين النهائيين‪ ،‬وهي تسجل نمو ًا في إيرادات‬ ‫خدماتها‪ ،‬ما يعكس األسس الراسخة وقوة قطاع الطيران‬ ‫في دبي‪ ،‬وذلك وفق ًا لما قاله كريستوفر سوريش‪،‬‬ ‫رئيس قسم الشؤون المالية واإلدارية في الهيئة‪.‬‬

‫وتحدث سوريش في مقابلة مع‬ ‫عبر دبي حول دور قسم الشؤون‬ ‫المالية واإلدارية والطرق التي يتبعها‬ ‫للمساهمة في تعزيز الكفاءات بما‬ ‫يتناسب وأهداف هيئة دبي للطيران‬ ‫المدني‪.‬‬

‫والعالقة مع المصارف‪ ،‬وتقديم تقارير‬ ‫إدارة المعلومات وجرد الموجودات‬ ‫واألصول الثابتة‪ ،‬وإعداد وتحرير وتقديم‬ ‫الموازنة المالية السنوية لهيئة دبي‬ ‫للطيران المدني‪ ،‬إضافة إلى إنجاز‬ ‫الحسابات السنوية‪ ،‬وإعداد البيانات‬ ‫المالية‪ ،‬وتنمية اإليرادات‪ ،‬ومراجعة‬ ‫األسعار‪.‬‬

‫ما هي الوظائف األساسية في‬ ‫إدارتك؟‬ ‫يتلخص الدور األساسي إلدارتنا في‬ ‫دعم عمليات اإلدارات الرئيسية في هيئة‬ ‫دبي للطيران المدني ومساعدتها على‬ ‫تنظيم الطيران في إمارة دبي‪ .‬ونقوم‬ ‫بتسهيل العمليات من خالل تأمين‬ ‫التخطيط المالي‪ ،‬والتمويل‪ ،‬وحفظ‬ ‫السجالت‪ ،‬وتنفيذ دراسات الجدوى‪،‬‬ ‫وتقديم المعلومات الالزمة لصنع‬ ‫القرارات وتنفيذ المشاريع والمشتريات‪.‬‬

‫كما نعمل على ضمان التنفيذ الفعال‬ ‫والتوافق مع كافة القوانين واألحكام‬ ‫والمعايير‬ ‫التنظيمية‬ ‫والقواعد‬ ‫والسياسات النافذة‪ ،‬وذلك في كافة‬ ‫اإلجراءات المالية الخاصة بهيئة دبي‬ ‫للطيران المدني‪.‬‬

‫مقتطفات من المقابلة‪:‬‬

‫وإدارتنا مسؤولة عن المشتريات‪،‬‬ ‫والموازنة‪ ،‬وفوترة اإليرادات‪ ،‬وتحصيل‬ ‫األموال‪ ،‬وسداد الدفعات المالية‪،‬‬

‫‪10‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫ونعمل اآلن على تنفيذ الموازنة‬ ‫المرتكزة على األداء‪ ،‬والتي تتطلب‬ ‫ارتباط الموازنة والتنفيذ للتأشير‬ ‫على األداء الالزم لتحقيق األهداف‬ ‫االستراتيجية‪ ،‬ورؤية هيئة دبي للطيران‬ ‫المدني ومهمتها‪ .‬وتهدف اإلدارة إلى‬ ‫تقديم الخدمات ذات القيمة المضافة‬ ‫القصوى لكافة أصحاب المصلحة في‬

‫سجلت هيئة دبي‬ ‫للطيران المدني‬ ‫ً‬ ‫ارتفاعا بنسبة‬ ‫‪ % 14‬في إيراداتها‪،‬‬ ‫وفي ذلك مؤشر‬ ‫واضح على نمو‬ ‫أعمالها‬ ‫هيئة دبي للطيران المدني‪ ،‬وذلك بغية‬ ‫تحقيق رؤيتها الرامية إلى «جعل دبي‬ ‫مركز الطيران العالمية» وهو ما يسهم‬ ‫في تحقيق االزدهار وتمكين النمو‪.‬‬ ‫ونعمل إضافة لعملنا المتواصل‬ ‫الساعي إلى تسهيل تحقيق هدف هيئة‬ ‫دبي للطيران المدني الرامي إلى جعل‬ ‫دبي عاصمة الطيران العالمية‪ ،‬على‬


‫حوار الهيئة‬

‫تقديم خدمة الدفع‬ ‫االلكتروني لكامل‬ ‫خدماتها مع نهاية‬ ‫العام‬ ‫ضمان تحديث خدماتنا وتنفيذ أحدث‬ ‫التكنولوجيات‪.‬‬ ‫هل لك أن تحدثنا عن التقدم الذي‬ ‫احرزته إدارتكم في السنوات الخمسة‬ ‫الماضية؟‬ ‫إن هيئة دبي للطيران المدني هي الجهة‬ ‫التنظيمية لصناعة الطيران التي تسهم‬ ‫بنحو ‪ % 28‬في الناتج المحلي اإلجمالي‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أيضا نسبة ‪ % 19‬من فرص‬ ‫والتي تؤمن‬ ‫التوظيف‪ ،‬وهي تتمتع بمركز مالي قوي‬ ‫للغاية‪.‬‬ ‫وبالنظر إلى أن الهيئة هي الجهة‬ ‫الناظمة لصناعة الطيران في دبي‪،‬‬ ‫فإن أدائنا المالي هو مؤشر على األداء‬ ‫القوي لصناعة الطيران‪.‬‬ ‫وقد سجلت الهيئة منذ العام ‪2009‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وسطيا في إيراداتها بنسبة ‪% 9‬‬ ‫نموا‬ ‫سنويا‪ ،‬وسجلت في العام ‪ 2015‬ارتفاعاً‬ ‫ً‬ ‫بنسبة ‪ % 14‬في إيراداتها‪ .‬وكانت‬ ‫‪ 2015‬سنة قياسية لجهة اإليرادات‪،‬‬ ‫حيث كانت الزيادة في عديد المسافرين‬ ‫وحركة الطائرات‪ ،‬وارتفاع السياحة ونمو‬ ‫الشركات الناقلة الوطنية عوامل حاسمة‬ ‫في هذا النمو‪.‬‬ ‫ويلعب قسم الشؤون المالية واإلدارية‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫هاما في األداء المالي لهذه الهيئة‬ ‫دورا‬ ‫التنظيمية‪ ،‬حيث يقوم بإصدار وتنفيذ‬ ‫النظام المالي‪ ،‬ونظم وإجراءات الرقابة‬ ‫المالية‪ ،‬بما يكفل تحقيق أداء متميز‪،‬‬ ‫واالستخدام األمثل للموارد‪ .‬وتقوم‬ ‫اإلدارة بضمان التنفيذ الفعال لكافة‬ ‫القوانين‪ ،‬واألحكام‪ ،‬والقواعد الناظمة‪،‬‬ ‫والمعايير والسياسات النافذة في‬ ‫اإلجراءات المالية للهيئة‪ ،‬ومن ذلك على‬ ‫سبيل المثال تمكننا من تحقيق كفاءة‬ ‫بنسبة ‪ % 100‬في تحصيل اإليرادات‬ ‫التي تصل إلى مبالغ ضخمة‪.‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫مرتفعا‬ ‫معدال‬ ‫كيف تضمن إدارتكم‬ ‫لرضا الزبائن؟‬ ‫كنا نعمل على إضافة خدمات جديدة‬ ‫لجعل اإلجراءات أسهل بالنسبة لعمالئنا‪،‬‬ ‫وبالتالي تعزيز مستويات رضا الزبائن‪.‬‬ ‫وقد اعتمدنا في هذا الصدد الدفع‬ ‫االلكتروني لتحصيل اإليرادات‪ ،‬حيث أنها‬ ‫تمكن جميع عمالئنا بما في ذلك شركات‬ ‫الطيران من تقديم طلباتهم وتنفيذ‬ ‫المدفوعات عبر اإلنترنت‪ ،‬وهو األمر‬ ‫الذي يوفر وقتهم‪ .‬وقد وسعنا نظام‬ ‫ً‬ ‫حاليا‬ ‫الدفع االلكتروني بحيث بات يغطي‬ ‫‪ % 80‬من خدماتنا‪.‬‬ ‫ونخطط للتوصل في نهاية العام الحالي‬ ‫إلى الوصول إلى نسبة ‪ % 100‬من‬ ‫خدمات هيئة دبي للطيران المدني‬ ‫بنظام الدفع االلكتروني‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أيضا لجعل «التوريد‬ ‫كما نخطط‬ ‫االلكتروني» وهو تسجيل الموردين عبر‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اعتبارا من هذا الشهر‪.‬‬ ‫متوفرا‬ ‫االنترنت‬ ‫كم عدد الزبائن الذين يستعملون خدمة‬ ‫الدفع االلكتروني‬ ‫تترافق خدمة الدفع اإللكتروني مع‬ ‫الخدمات اإللكترونية األخرى التي‬ ‫تقدمها هيئة دبي للطيران المدني‬ ‫على اإلنترنت‪ ،‬والتي تنطبق على حد‬ ‫سواء على الدفعات النقدية واالئتمانية‬ ‫للزبائن الذين يستعملون الخدمة‪.‬‬ ‫ولذلك فإن أكثر من ‪ % 90‬من الزبائن‬ ‫الذين يسددون دفعاتهم بطريقة نقدية‬ ‫أو ائتمانية باتوا يستخدمون بالفعل‬ ‫هذه الخدمات اإللكترونية التي تقدمها‬ ‫الهيئة‪ ،‬حيث تصل عمليات هذه الخدمات‬ ‫إلى قرابة ‪ 10,000‬عملية في السنة‪.‬‬ ‫كيف تضمنون الكفاءات ضمن‬ ‫إدارتكم؟ وهل تعتمدون على‬ ‫التكنولوجيا؟‬ ‫تلتزم هيئة دبي للطيران المدني‬ ‫بإجراءات القانون المالي‪ ،‬وباألحكام‬ ‫والقواعد الناظمة الصادرة عن حكومة‬ ‫دبي‪ ،‬ويتم بالتالي إعداد خرائط‬ ‫العمليات وتوثيقها لصالح الوظائف‬ ‫المالية المختلفة‪ ،‬والتي تتضمن‬ ‫والمشتريات‪،‬‬ ‫الموازنة‪،‬‬ ‫عمليات‬ ‫المستحقة‪،‬‬ ‫والدفعات‬ ‫والذمم‪،‬‬

‫واألصول الثابتة‪ ،‬واستطالع رضا‬ ‫الموردين‪ ،‬إضافة إلى غيرها من‬ ‫العمليات‪ .‬وهذه العمليات هي جزء‬ ‫من نظام إدارة الجودة ايزو ‪ ،9001‬الذي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وخارجيا من قبل‬ ‫داخليا‪،‬‬ ‫يتم تدقيقه‬ ‫مدققي الجهة المانحة‪.‬‬ ‫كما يسهم استعمال التكنولوجيا‬ ‫الكفاءات‪.‬‬ ‫تعزيز‬ ‫في‬ ‫الحديثة‬ ‫فالسياسات واإلجراءات على سبيل‬ ‫المثال مبنية في صلب نظام تخطيط‬ ‫الموارد الحكومية الذي يقدم رقابة‬ ‫ً‬ ‫وتحكما أفضل لجهة‬ ‫داخلية أفضل‬

‫نخطط للتوصل‬ ‫في نهاية العام‬ ‫الحالي إلى‬ ‫الوصول إلى نسبة‬ ‫‪ % 100‬من خدمات‬ ‫هيئة دبي للطيران‬ ‫المدني بنظام‬ ‫الدفع االلكتروني‬ ‫المعامالت‪ ،‬فيما تتم المعامالت‬ ‫المالية بين إدارتنا وإدارات حكومة دبي‬ ‫عبر االنترنت من خالل نظام المعلومات‬ ‫الحكومي المؤتمتة الخاص بنظام‬ ‫تخطيط الموارد الحكومية‪.‬‬ ‫ماهي خططكم للعام ‪2016‬؟‬ ‫سنركز باإلضافة إلى الوصول بنسبة‬ ‫‪ % 100‬من خدماتنا بنظام الدفع‬ ‫االلكتروني‪ ،‬على زيادة أتمتة اإلدارة‬ ‫في األيام القادمة‪ ،‬إضافة إلى توسيع‬ ‫قاعدة اإلتاحة والخدمات المتوفرة عبر‬ ‫االنترنت لزبائننا وموردينا على حد سواء‪.‬‬ ‫كما نعكف مع باقي اإلدارات على‬ ‫دراسة سبل تعزيز وزيادة خدماتنا التي‬ ‫نقدمها لصناعة الطيران‪ .‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫‪11‬‬


‫أخبار اإلمارات‬

‫‪ 78‬مليون مسافر عبر مطار دبي‬ ‫الدولي في ‪2015‬‬ ‫تقرير صادر عن مؤسسة مطارات‬ ‫أفاد دبي‪ ،‬بأن مطار دبي الدولي‬ ‫احتفظ بصدارته لقائمة أضخم مطارات‬ ‫العالم بأعداد المسافرين الدوليين‪ ،‬مع‬ ‫ارتفاع إجمالي عدد مستخدمي المطار إلى‬ ‫‪ 78‬مليون مسافر في عام ‪ ،2015‬بزيادة‬ ‫‪ % 10.7‬مقارنة مع عام ‪ .2014‬وكشف‬ ‫التقرير عن أن الرحالت الجوية عبر المطار‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫كبيرا في العام الماضي‪،‬‬ ‫نموا‬ ‫سجلت‬ ‫حيث ارتفعت إلى ‪ 403‬آالف و‪ 517‬حركة‪،‬‬ ‫بزيادة نسبتها ‪ ،% 14.1‬مقارنة مع العام‬ ‫السابق‪ .‬وذكر التقرير أن السوق الهندية‬ ‫احتفظت بمكانتها باعتبارها أكبر سوق من‬ ‫حيث عدد المسافرين عبر المطار‪ ،‬بإجمالي‬ ‫يتجاوز ‪ 10.39‬ماليين مسافر‪ ،‬بينما‬ ‫احتلت مدينة الدوحة المرتبة األولى من‬ ‫حيث النمو في إجمالي عدد المسافرين‬ ‫عبر المطار‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫مطارات العالم‬

‫ً‬ ‫وتفصيال‪ ،‬أفاد تقرير صادر عن مؤسسة‬ ‫مطارات دبي‪ ،‬بأن مطار دبي الدولي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جديدا بحفاظه على‬ ‫دوليا‬ ‫إنجازا‬ ‫سجل‬ ‫موقعه على رأس قائمة أضخم مطارات‬ ‫العالم بأعداد المسافرين الدوليين‪ ،‬مع‬ ‫ارتفاع إجمالي عدد مستخدمي المطار‬ ‫إلى ‪ 78‬مليون مسافر في عام ‪.2015‬‬ ‫وأشار التقرير إلى ارتفاع عدد المسافرين‬ ‫مليونا و‪ً 14‬‬ ‫ً‬ ‫ألفا و‪838‬‬ ‫عبر المطار إلى ‪78‬‬ ‫ً‬ ‫مسافرا في العام الماضي‪ ،‬بزيادة‬ ‫نسبتها ‪ % 10.7‬مقارنة مع ‪ 70‬مليوناً‬ ‫ً‬ ‫و‪ً 473‬‬ ‫مسافرا في عام ‪،2014‬‬ ‫ألفا و‪893‬‬ ‫ً‬ ‫مدعوما بالنمو الكبير والتوسعات التي‬ ‫أجرتها «طيران اإلمارات» و«فالي دبي»‬ ‫والعديد من الناقالت األخرى باتجاه‬ ‫محطات وخطوط جديدة حول العالم‪.‬‬

‫ولفت إلى أن شهري أغسطس وديسمبر‬ ‫‪ 2015‬أسهما في احتفاظ مطار دبي‬ ‫بالترتيب األول على قائمة أضخم مطارات‬ ‫العالم‪ ،‬حيث سجلت حركة المسافرين‬ ‫في أغسطس رقم سبعة ماليين و‪200‬‬ ‫ألف مسافر‪ ،‬في حين سجلت سبعة‬ ‫ماليين و‪ 35‬ألف مسافر في ديسمبر‬ ‫‪ .2015‬وأكد التقرير ارتفاع متوسط حركة‬ ‫المسافرين عبر المطار إلى ‪ 6.5‬ماليين‬ ‫ً‬ ‫شهريا‪.‬‬ ‫مسافر‬

‫حركة الطائرات‬

‫وكشف التقرير عن أن الرحالت الجوية‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫كبيرا‬ ‫نموا‬ ‫عبر مطار دبي الدولي سجلت‬ ‫في عام ‪ ،2015‬حيث ارتفعت إلى ‪403‬‬ ‫آالف و‪ 517‬حركة‪ ،‬بزيادة نسبتها ‪14.1‬‬ ‫ً‬ ‫ألفا و‪ 507‬حركات‬ ‫‪ ،%‬مقارنة مع ‪353‬‬ ‫سجلت خالل عام ‪ .2014‬وأكد التقرير أن‬


‫أخبار اإلمارات‬

‫توسع كل من «طيران اإلمارات» و«فالي‬ ‫دبي» باتجاه ‪ 12‬وجهة جديدة‪ ،‬أسهم‬ ‫في تعزيز أهمية مطار دبي وجاذبيته‬ ‫لجهة إتاحة المزيد من الخيارات والوجهات‬ ‫أمام المسافرين‪ ،‬وربطهم بأكثر من ‪240‬‬ ‫عاصمة ومدينة يخدمها المطار وفق أفضل‬ ‫األوقات‪ ،‬مقارنة بمطارات دولية أخرى‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى بدء ناقالت جديدة خدماتها‬ ‫عبر المطار‪ ،‬أبرزها‪ :‬شركة «طيران اير كندا»‬ ‫من تورونتو‪ ،‬وشركة «يورو وينجز» من‬ ‫مدينة كولون‪ ،‬وغيرهما‪.‬‬ ‫وعلى صعيد أبرز األسواق وأكثرها أهمية‬ ‫في التعامل مع مطار دبي‪ ،‬ذكر التقرير أن‬ ‫السوق الهندية احتفظت بمكانتها باعتبارها‬ ‫أكبر سوق مع ارتفاع إجمالي عدد المسافرين‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مسافرا‬ ‫ألفا و‪376‬‬ ‫إلى ‪ 10‬ماليين و‪391‬‬ ‫في ‪ ،2015‬بزيادة نسبتها ‪ % 17‬مقارنة‬ ‫بعام ‪ ،2014‬واحتلت السوق البريطانية‬ ‫المركز الثاني برصيد خمسة ماليين ‪682‬‬ ‫ً‬ ‫ألفا و‪ 307‬مسافرين‪ ،‬بزيادة نسبتها ‪،% 6‬‬ ‫تليها السوق السعودية برصيد خمسة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مسافرا بزيادة‬ ‫ألفا و ‪358‬‬ ‫ماليين و‪466‬‬ ‫نسبتها ‪ % 12‬مقارنة مع عام ‪.2014‬‬ ‫وأشار التقرير إلى أن مدينة الدوحة احتلت‬ ‫المرتبة األولى من حيث النمو في عدد‬ ‫المسافرين عبر المطار‪ ،‬برصيد مليونين‬ ‫و‪ً 782‬‬ ‫ألفا و‪ 600‬مسافر في ‪ ،2015‬بزيادة‬

‫نسبتها ‪ % 18‬مقارنة مع عام ‪ ،2014‬تليها‬ ‫مدينة لندن برصيد مليونين ‪ً 659‬‬ ‫ألفا و‪602‬‬ ‫مسافر بزيادة نسبتها ‪ ،% 1‬تليها مدينة‬ ‫ً‬ ‫ألفا و‪221‬‬ ‫مومباي برصيد مليونين و‪24‬‬ ‫ً‬ ‫مسافرا‪ ،‬بزيادة نسبتها ‪ % 14‬مقارنة بعام‬ ‫‪.2014‬‬ ‫ً‬ ‫نموا‪،‬‬ ‫وعلى صعيد األسواق األسرع‬ ‫احتلت أميركا الشمالية المرتبة األولى‪،‬‬ ‫حيث ارتفعت أعداد المسافرين بين هذه‬ ‫السوق ومطار دبي بنسبة ‪ % 25‬في‬ ‫‪ ،2015‬بفضل توسع «طيران اإلمارات»‬ ‫باتجاه هذه السوق‪ ،‬تليها السوق الخليجية‬ ‫بنسبة ‪ ،% 15‬وتليها السوق اآلسيوية‬ ‫بنسبة ‪.% 12‬‬ ‫وقال نائب الرئيس في مطارات دبي‪،‬‬ ‫جمال الحاي‪« :‬حققنا إنجازات متعددة‬ ‫أسهمت في احتفاظنا بموقعنا األول‬ ‫على قائمة أضخم مطارات العالم‪،‬‬ ‫كما سجلنا الكثير في مجاالت الخدمات‬ ‫والترفيه وإسعاد المسافرين عبر المطار»‪،‬‬ ‫وأضاف الحاي‪« :‬أمامنا مشوار طويل‬ ‫وإنجازات إضافية يجب تحقيقها‪ ،‬أبرزها بدء‬ ‫التشغيل الرسمي لمبنى (الكونكورس‬ ‫دي) خالل الربع األول من العام الجاري‪ ،‬ما‬ ‫سيساعدنا على رفع طاقتنا االستيعابية‬ ‫ً‬ ‫سنويا‪ ،‬لتوفير‬ ‫إلى ‪ 90‬مليون مسافر‬ ‫أفضل الخدمات لمسافرينا»‪ .‬‬

‫ً‬ ‫نموا في‬ ‫‪%3.4‬‬ ‫الشحن الجوي‬ ‫أكد التقرير أنه رغم انتقال‬ ‫جميع الشركات والناقالت‬ ‫المتخصصة بالشحن الجوي‪،‬‬ ‫من مطار دبي الدولي للعمل‬ ‫في مطار آل مكتوم في‬ ‫«دبي ورلد سنترال»‪ ،‬إال أن‬ ‫حجم الشحن عبر مطار دبي‪،‬‬ ‫ارتفع إلى مليوني طن و‪506‬‬ ‫ً‬ ‫كيلوغراما في‬ ‫آالف و‪92‬‬ ‫‪ 2015‬بزيادة ‪ ،% 3.4‬مقارنة‬ ‫مع مليوني طن و‪ً 423‬‬ ‫ألفا‬ ‫ً‬ ‫كيلوغراما من الشحنات‬ ‫و‪677‬‬ ‫في عام ‪.2014‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫‪13‬‬


‫أخبار اإلمارات‬

‫مهرجان «طيــران اإلمارات لآلداب»‪..‬‬

‫قصص نجاح ملهمة‬

‫مهرجان طيران اإلمارات‬ ‫يسعى‬ ‫لآلداب‪ ،‬الذي يقام في الفترة‬ ‫ما بين ‪ 1‬إلى ‪ 12‬مارس المقبل‪ ،‬إلى نشر‬ ‫الثقافة وحب الكتب والمطالعة‪ ،‬وبث روح‬ ‫ً‬ ‫جنبا إلى جنب مع تحفيز‬ ‫اإلبداع والتميز‪،‬‬ ‫الجيل الجديد من الكتّ اب والمؤلفين الواعدين‬ ‫على البدء بإطالق مكنوناتهم اإلبداعية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ملموسا في‬ ‫نجاحا‬ ‫وقد حقق المهرجان‬ ‫السنوات الماضية‪ ،‬في اكتشاف عدد كبير‬ ‫من المواهب الدفينة‪ ،‬من خالل مساهمته‬ ‫في صناعة الكتّ اب الجدد في اإلمارات‪.‬‬

‫ُي َع ّد مهرجان طيران‬ ‫اإلمارات لآلداب أكبر‬ ‫تظاهرة في الشرق‬ ‫األوسط تحتفي‬ ‫بالكلمة المكتوبة‬ ‫والمقروءة‬

‫وأسهم مهرجان طيران اإلمارات لآلداب في‬ ‫وضع مجموعة كبيرة من الكتّ اب الواعدين‬ ‫على الطريق الصحيح‪ ،‬ودعمهم من خالل‬ ‫توفير ورش عمل للكتابة اإلبداعية‪ ،‬بإشراف‬ ‫نخبة من المحترفين والخبراء المبدعين‪،‬‬ ‫إضافة إلى المساعدة على نشر أعمالهم‪.‬‬ ‫ومن قصص النجاح الكبيرة التي يحتفي‬ ‫بها المهرجان قصتا المؤلفتين راشيل‬ ‫هاميلتون‪ ،‬وأنابيل كانتاريا‪ ،‬اللتين تشاركان‬ ‫في دورة مهرجان ‪ 2016‬مع نخبة من‬ ‫المؤلفين العالميين الذين يستضيفهم‬ ‫الحدث المنتظر‪.‬‬

‫وقالت كيهكشان إن «المهرجان يواصل‬ ‫توفير منصة مهمة للشباب للتعبير عن‬ ‫ً‬ ‫كثيرا‪ ،‬فقد‬ ‫إبداعاتهم األدبية‪ ،‬وكوني أقرأ‬ ‫استفدت بشكل كبير من المشاركة مع‬ ‫العديد من المؤلفين الذين شجعوني‬ ‫ألصبح كاتبة‪ ،‬وكواحدة من الفائزين بجائزة‬ ‫(تعليم)‪ ،‬أود أن أشير إلى أنني تمكنت من‬ ‫صقل مهاراتي في مجال الكتابة اإلبداعية‪،‬‬ ‫من خالل مشاركتي المستمرة في هذه‬

‫وكانت بدايتهما في المهرجان من خالل‬ ‫مسابقة «مونتيغرابا للكتابة»‪ ،‬وأصبحت‬ ‫ً‬ ‫مبيعا‬ ‫كتبهما اليوم من أكثر كتب الناشئين‬ ‫على مستوى العالم‪ ،‬كما أن هناك الكاتبة‬ ‫لوسي سترينج‪ ،‬الفائزة في دورة ‪،2014‬‬ ‫والتي ستصدر كتابها األول العام الجاري‬ ‫بالتعاون مع دار النشر «‪»Chicken House‬‬ ‫التي أسسها باري كننغهام‪ ،‬وهو بدوره‬ ‫مكتشف الكاتبة «جي كي رولينغ» مؤلفة‬ ‫سلسلة هاري بوتر‪.‬‬ ‫وتعد قصة الكاتبة كيهكشان باسو‪ ،‬التي فازت‬ ‫في يناير ‪ 2012‬بجائزة «تعليم» في اإلمارات‪،‬‬ ‫من أحدث قصص النجاح في المهرجان‪،‬‬ ‫وقامت كيهكشان بنشر كتابها المصور «شجرة‬ ‫األمل» كجزء من سلسلة «أصوات األجيال‬ ‫القادمة الدولية» لكتب األطفال‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫المسابقة‪ ،‬التي منحتني الثقة لكتابة‬ ‫(شجرة األمل)»‪.‬‬ ‫يقدم المهرجان جلسة «كيف يصل كتابك‬ ‫إلى دور النشر ورفوف القراء» الخاصة‬ ‫مع نخبة الكتّ اب وخبراء صناعة النشر في‬ ‫العالم‪ ،‬بما في ذلك «شون فاي وولف»‪،‬‬ ‫ً‬ ‫عاما‪ ،‬والذي نشر‬ ‫الكاتب البالغ من العمر ‪17‬‬ ‫عمله «‪ »Quest for Justice‬عن طريق النشر‬ ‫الذاتي‪ ،‬وهو بمثابة سرد لمغامرة عابرة‬ ‫لعاشق للعبة «ماينكرافت» وغيرها الكثير‬ ‫من الفعاليات‪.‬‬ ‫وي َع ّد مهرجان طيران اإلمارات لآلداب أكبر‬ ‫ُ‬ ‫تظاهرة في الشرق األوسط تحتفي بالكلمة‬ ‫المكتوبة والمقروءة‪ ،‬إذ يوفر لجمهوره‪،‬‬ ‫بمختلف أعمارهم‪ ،‬فرصة استثنائية لاللتقاء‬ ‫مع المؤلفين واألدباء والكتّ اب من مختلف‬ ‫أنحاء العالم‪ ،‬لرفد الثقافة‪ ،‬وتعزيز التعليم‪،‬‬ ‫ونشر قيم الحوار البناء‪ ،‬وتشجيع المطالعة‪،‬‬ ‫كأولوية تتجاوز كل األولويات األخرى‪ .‬‬


‫أخبار اإلمارات‬

‫طيران اإلمارات الناقلة األعلى قيمة بـ ‪ 7.7‬مليارات دوالر‬ ‫من‬ ‫اإلمارات‪:‬‬ ‫«طيران‬ ‫تمكنت المحافظة على مركز الصدارة‬ ‫كأعلى عالمة تجارية من حيث القيمة بين‬ ‫الناقالت الجوية على مستوى العالم‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وفقا لتقرير «براند فاينانس‬ ‫وذلك‬ ‫غلوبال ‪ »500‬لعام ‪ ،2016‬الذي صدر‬ ‫ً‬ ‫أخيرا‪ ،‬بحسب ما نقلته صحيفة «البيان”‪.‬‬ ‫وارتفعت قيمة العالمة التجارية للناقلة‬ ‫بنسبة ‪ % 17‬في العام الماضي‪ ،‬لتصل‬ ‫إلى ‪ 7.7‬مليارات دوالر‪.‬‬ ‫وأشار التقرير السنوي المعني بتقييم‬ ‫العالمات التجارية بشكل مستقل‪ ،‬إلى‬ ‫أن هذا هو العام الخامس على التوالي‪،‬‬ ‫الذي تتقدم فيه الناقلة اإلماراتية بصورة‬ ‫مطردة في التصنيف‪ ،‬حيث احتلت‬ ‫المرتبة ‪ 171‬على قائمة أغلى العالمات‬ ‫ً‬ ‫مركزا‬ ‫التجارية في العالم‪ ،‬متفوقة بـ ‪47‬‬ ‫عن أقرب ناقلة جوية ضمن القائمة‪.‬كما‬ ‫ً‬ ‫أيضا بمكانتها‬ ‫احتفظت طيران اإلمارات‬

‫الراسخة كأعلى عالمة تجارية قيمة في‬ ‫منطقة الشرق األوسط‪ .‬وتضاعفت‬ ‫قيمة العالمة التجارية لطيران اإلمارات‪،‬‬ ‫أكثر من مرتين منذ العام ‪ ،2009‬حين‬ ‫ظهرت للمرة األولى في تقرير «براند‬ ‫فاينانس غلوبال ‪.”500‬‬ ‫وقال بطرس بطرس‪ ،‬نائب رئيس‬ ‫أول طيران اإلمارات لدائرة االتصاالت‬ ‫المشتركة والتسويق والعالمة التجارية‪،‬‬ ‫«إننا نستثمر بصورة استراتيجية في بناء‬ ‫عالمتنا التجارية‪ ،‬وهو ما ينعكس في‬ ‫كافة أنشطتنا وعملياتنا‪.‬‬ ‫فقد نجحنا في تمييز العالمة التجارية‬ ‫لطيران اإلمارات‪ ،‬ليس فقط من خالل‬ ‫برامجنا وحمالتنا التسويقية ومبادرات‬ ‫ً‬ ‫أيضا من‬ ‫الرعاية التي ننفذها‪ ،‬وإنما‬ ‫خالل المزايا التنافسية الذي نحظى بها‪،‬‬ ‫والتي تجمع بين تقديم منتجات وخدمات‬ ‫تتمتع بأرفع مستويات التميز والجودة‪،‬‬

‫بطرس بطرس‬

‫واستغالل أحدث التقنيات لالرتقاء بتجربة‬ ‫السفر إلى مستويات متفوقة جديدة‪،‬‬ ‫بالتزامن مع العمل بدأب على تعزيز‬ ‫مستويات الخدمة الرفيعة التي يوفرها‬ ‫سواء على األرض‬ ‫أفراد أطقم الخدمات‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أم في األجواء”‪ .‬‬

‫‪..‬وصفحتها تتجاوز مليون متابع على إنستجرام‬ ‫شركة طيران اإلمارات عن‬ ‫أعلنت‬ ‫تجاوز عدد متابعيها على‬ ‫موقع إنستجرام حاجز المليون شخص‪،‬‬ ‫لتصبح األولى‪ ‬في قطاع النقل‬ ‫والمواصالت من حيث عدد المتابعين‬ ‫على الموقع‪.‬‬

‫ووصل إجمالي عدد متابعي طيران اإلمارات‬ ‫عبر ‪ 4‬منصات للتواصل االجتماعي (فيس‬

‫بوك‪ ،‬تويتر‪ ،‬جوجل بلس‪ ،‬إنستجرام)‪ ،‬إلى‬ ‫‪ 11‬مليون متابع‪.،‬‬

‫وكانت طيران اإلمارات‪ ،‬التي فازت‬ ‫مؤخرا‪ ‬بلقب أغلى عالمة تجارية في‬ ‫قطاع الطيران المدني‪ ،‬أطلقت صفحتها‬ ‫عبر موقع إنستجرام في نوفمبر ‪،2013‬‬ ‫وفي ‪ 3‬سنوات فقط استطاع محتوى‬ ‫التواصل الخاص بالشركة اجتذاب‪ ‬أكثر‬ ‫من ‪ 5.8‬ماليين‪ ‬تعبير وتعليق إيجابي‪.‬‬ ‫وتستخدم طيران اإلمارات صفحتها‬ ‫عبر إنستجرام لنشر قصص مرئية في‬ ‫مجاالت تتنوع بين الرياضة‪ ،‬وأسلوب‬ ‫الحياة والسفر‪ ،‬إلى المغامرات‬ ‫واألطعمة‪ ،‬بهدف تعزيز ارتباط الناس‬ ‫بما يحبونه‪.‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫‪15‬‬


‫أخبار اإلمارات‬

‫تصميم جديد لموقع فالي دبي الستكشاف شبكة الوجهات‬ ‫فالي دبي النسخة الجديدة‬ ‫أعلنت‬ ‫من موقعها اإللكتروني‬ ‫ّ‬ ‫تصفح مرنة لعمالئها‪،‬‬ ‫لتوفير تجربة‬ ‫وتحفيز المسافرين الباحثين عن مغامرة‬ ‫على اكتشاف شبكتها التي تصل إلى‬ ‫‪ 89‬وجهة‪.‬‬ ‫يتوفر موقع فالي دبي اإللكتروني‬ ‫باللغة العربية واإلنجليزية والروسية وتم‬ ‫إعادة تصميم الموقع بشكل ومظهر‬ ‫وميزات جديدة‪ .‬عند زيارة ‪flydubai.‬‬ ‫‪ ،com‬سيلحظ المستخدم تجربة‬ ‫ذات طابع شخصي عن طريق تلقي‬ ‫بناء على موقعه‬ ‫المحتوى حسب الطلب ً‬ ‫الجغرافي والتفاعل السابق مع الموقع‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فضال عن ضبط الصيغة األمثل للموقع‬ ‫ً‬ ‫تلقائيا لتتالءم مع الجهاز المستخدم‬ ‫في تصفح الموقع‪ .‬باإلضافة إلى‬ ‫ذلك‪ ،‬يوفر الموقع معلومات مفيدة‬ ‫عن الوجهات الجديدة ونصائح سفر‬ ‫لرحلة ممتعة خاصة في رحالت اللحظة‬ ‫األخيرة إلى وجهات فالي دبي الرائعة كـ‬ ‫براتيسالفا وتبليسي وزنجبار‪.‬‬ ‫وقال راميش فينكات‪ ،‬الرئيس التنفيذي‬ ‫للمعلومات في فالي دبي‪« ،‬يسعدنا‬ ‫أن نطلق موقعنا اإللكتروني الجديد‬ ‫المحدث بالكامل‪ .‬يؤكد انتقال نظام الحجز‬ ‫إلى دبي وإعادة تصميم الموقع التزامنا‬

‫لتوفير أفضل تجربة سفر لعمالئنا خالل‬ ‫زيارتهم لموقع ‪».flydubai.com‬‬ ‫وتضم شبكة الناقلة اليوم ‪ 90‬وجهة‪،‬‬ ‫منها ‪ 18‬وجهة جديدة أطلقت خالل‬ ‫العام الماضي‪.‬‬ ‫وربطت الناقلة من خالل رحالتها ‪ 59‬وجهة‬ ‫لم تكن تتصل بدبي بخط جوي مباشر أو‬ ‫لم تكن أي من الناقالت الوطنية التي‬ ‫ً‬ ‫رحالت مباشرة‬ ‫مقرا تسير‬ ‫تتخذ من دبي‬ ‫ٍ‬

‫ً‬ ‫أسطوال يتكون‬ ‫إليها‪ .‬وتمتلك الشركة‬ ‫ً‬ ‫طائرة‪ ،‬وتتسلم أكثر من ‪100‬‬ ‫من ‪50‬‬ ‫طائرة جديدة بحلول العام ‪.2023‬‬ ‫وأسهمت المرونة واالستجابة التي‬ ‫تتمتع بهما الناقلة في دعم التنمية‬ ‫االقتصادية في دبي‪ ،‬وذلك بالتماشي‬ ‫مع رؤية حكومة اإلمارة‪ ،‬وتعزيز الحركة‬ ‫أسواق عانت‬ ‫التجارية والسياحية مع‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫سابقا من ضعف أو غياب خدمات الربط‬ ‫الجوي‪ .‬‬

‫ً‬ ‫«فالي دبي» ّ‬ ‫أسبوعيا إلى السعودية‬ ‫تنظم ‪ 298‬رحلة‬ ‫الرئيس التنفيذي للشؤون‬ ‫أكد‬ ‫التجارية في شركة «فالي دبي»‬ ‫حمد عبيدالله‪ ،‬أن الناقلة اإلماراتية‬ ‫تسير طائرات إلى‬ ‫«االقتصادية»‪ ،‬باتت‬ ‫ّ‬ ‫‪ 14‬وجهة في المملكة العربية السعودية‬ ‫من خالل ‪ 298‬رحلة أسبوعية‪ ،‬بعدما‬ ‫طورت السلطات السعودية وهيئة‬ ‫ّ‬ ‫الطيران المدني البنى التحتية والمطارات‬ ‫الداخلية‪« ،‬ما أتاح لنا الوصول إلى‬ ‫مزيد من المسافرين السعوديين في‬ ‫مدنهم‪ ،‬وتسهيل السفر لسكان هذه‬ ‫المناطق أو زوارها من اإلمارات وغيرها»‪.‬‬ ‫واعتبر عبيدالله في حوار مع «الحياة»‪،‬‬

‫‪16‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫أن السوق السعودية من األسواق‬ ‫ً‬ ‫الفتا إلى أن‬ ‫المهمة لـ «فالي دبي»‪،‬‬ ‫المسافرين من الشباب والعائالت‬ ‫ً‬ ‫مرورا بدبي‬ ‫«يستفيدون من شبكتنا‬ ‫إلى وجهات في أوروبا‪ ،‬من أهمها‬ ‫بوخارست وصوفيا وبراغ واسطنبول‬ ‫ً‬ ‫وتحديدا إلى يريفان‬ ‫ووسط آسيا‪،‬‬ ‫وتبيليسي وباكو وكازاخستان‪ ،‬وشبه‬ ‫القارة الهندية في كولومبو والمالديف‬ ‫وكاتماندو»‪.‬وأشار إلى أن اقتصادات‬ ‫ً‬ ‫وتحديدا اإلمارات‪« ،‬حققت‬ ‫دول الخليج‪،‬‬ ‫طفرة كبيرة على مدى العقد الماضي‪،‬‬ ‫رافقها تطور ملحوظ في البنى‬

‫التحتية واألنظمة والتشريعات الخاصة‬ ‫بمؤسسات األعمال‪ ،‬لمواكبة حاجات‬ ‫المتغيرة باستمرار»‪.‬‬ ‫السوق‬ ‫ّ‬ ‫وأعلن عبيدالله «تصميم نموذج عمل‬ ‫«فالي دبي» المبني على المرونة‬ ‫والسالسة‪ ،‬ما أتاح لخطوطنا الجوية‬ ‫سهولة التغيير مع متطلبات المسافرين‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مبكرا إلى التغييرات في سوق‬ ‫وتنبهنا‬ ‫ّ‬ ‫السفر والتحديات التي تشمل األوضاع‬ ‫األمنية اإلقليمية وأسعار الوقود‪،‬‬ ‫وكذلك تزايد الحاجة إلى السفر للوجهات‬ ‫القريبة»‪ .‬‬


‫أخبار اإلمارات‬

‫«االتحاد للطيران» تتيح‬ ‫لمسافريها إلى أميركا إنهاء‬ ‫إجراءاتهم بمطار أبوظبي‬ ‫«االتحاد للطيران» الناقل‬ ‫أعلنت‬ ‫الوطني لدولة اإلمارات‪ ،‬عن‬ ‫تعزيز تجارب عمالئها المسافرين إلى‬ ‫أي من وجهاتها في الواليات المتحدة‬ ‫األميركية عبر استكمال متطلبات السفر‬ ‫والهجرة قبل اإلقالع في مكتب الجمارك‬ ‫وحماية الحدود األميركي الكائن في‬ ‫المبنى ‪ 3‬بمطار أبوظبي الدولي‪.‬‬ ‫ويشمل ذلك المسافرين إلى شيكاغو‬ ‫وداالس ولوس أنجيليس ونيويورك‬ ‫وسان فرانسيسكو وواشنطن‪ .‬‬

‫«االتحاد للطيران» نقلت ‪ 17‬مليون مسافر في ‪2015‬‬ ‫شركة «االتحاد للطيران»‪،‬‬ ‫أكدت‬ ‫لدولة‬ ‫الوطني‬ ‫الناقل‬ ‫اإلمارات‪ ،‬تسجيل أداء قوي على‬ ‫الصعيد التشغيلي عام ‪ ،2015‬مع‬ ‫استمرار نمو أعداد المسافرين وحمولة‬ ‫الشحن‪ .‬وأعلنت في بيان أنها ستتسلم‬ ‫خالل العام الحالي ‪ 10‬طائرات جديدة‪،‬‬ ‫من بينها ‪ 3‬طائرات من طراز «إرباص أي‬ ‫‪ ،»380‬ليرتفع أسطولها من الناقالت‬ ‫إلى ‪ 131‬طائرة‪.‬‬ ‫وقال رئيسها التنفيذي جـــيمس هــوغــن‪:‬‬ ‫«استطعنا خـــالل عـــام ‪ 2015‬تـــوفــيــر‬ ‫خيـــارات تــنــافسيــة جــديدة للماليين من‬ ‫المسافرين عبر شبكتنا المتنامية من‬

‫ً‬ ‫مؤكدا أن «الشركة‬ ‫شركائنا بالحصص»‪،‬‬ ‫مستمرة في مجابهة التحديات خالل‬ ‫السيما اإلجراءات الحمائية‬ ‫العام الحالي‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫التي تنادي بها كبريات شركات الطيران‬ ‫األميركية واألوروبية»‪.‬‬ ‫وأكدت الشركة نقل «أكثر من ‪17.4‬‬ ‫مليون مسافر العام الماضي‪ ،‬بزيادة‬ ‫‪ 17‬في المئة مقارنة بعام ‪.»2014‬‬ ‫وبلغ عدد الرحالت التي شغلتها‬ ‫‪ 97400‬رحلة قطعت ‪ 467‬مليون‬ ‫كيلومتر‪ .‬وأكدت استمرار نمو الطلب‬ ‫من قبل المسافرين‪ ،‬ما يساهم في‬ ‫تخطي الزيادة في القدرة االستيعابية‬ ‫للشركة‪.‬‬

‫‪..‬و تفتتح صالة فخمة جديدة لمسافري الدرجة األولى في أبوظبي‬ ‫تفتتح االتحاد للطيران خالل شهر مايو‬ ‫من العام الجاري صالة مطار‬ ‫فخمة جديدة لمسافري الدرجة األولى‬ ‫في مبنى الركاب رقم ‪ 3‬بمطار أبوظبي‬ ‫الدولي وذلك لالستخدام الحصري من‬ ‫جانب ضيوف الدرجة األولى وأعضاء‬ ‫الفئة البالتينية لبرنامج ضيف االتحاد‬ ‫وضيوف الفئة البالتينية لشركاء االتحاد‬ ‫للطيران وضيوف مقصورة اإليوان على‬ ‫متن أسطول الشركة من طائرات آيرباص‬ ‫‪.A380‬‬ ‫وتعكس االستثمارات في المرافق‬ ‫الراقية وتطويرها التزام الشركة نحو‬ ‫صفوة ضيوفها‪.‬‬ ‫وبهذه المناسبة‪ ،‬أفاد بيتر بومغارتنر‪،‬‬ ‫رئيس الشؤون التجارية في االتحاد‬ ‫للطيران‪« :‬تمثل صالة المطار الجديدة‬ ‫لضيوف الدرجة األولى في ابوظبي‬ ‫جوهرة التاج بالنسبة لمجموعة الصاالت‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫متزايدا وإبراز‬ ‫نموا‬ ‫العالمية التي تشهد‬ ‫التصميم واالبتكار الذكي‪ ،‬إلى جانب‬ ‫أفضل تجربة مطار للدرجات الممتازة‪.‬‬

‫الموجودة على متن الطائرة ونتطلع إلى‬ ‫الكشف عن الكثير من خصائصها الفريدة‬ ‫بفخر كبير‪».‬‬

‫ونحن على ثقة بأننا سنقدم منتجات‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫واسعا على غرار تلك‬ ‫إعجابا‬ ‫وخدمات تنال‬

‫تشمل الصالة المتطورة عناصر التصميم‬ ‫العربي الحديث ومستويات راقية من‬

‫األناقة والفخامة التي تنسجم مع‬ ‫العالمة التجارية لالتحاد للطيران‪ ،‬وإظهار‬ ‫مستوى الضيافة الرائعة والمسيرة‬ ‫التميز في تجربتها الحائزة‬ ‫المستمرة نحو‬ ‫ّ‬ ‫على جوائز متعددة في الدرجة األولى‪،‬‬ ‫سواء على األرض أو في األجواء‪ .‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫‪17‬‬


‫أخبار اإلمارات‬

‫افتتاح فرع جديد لـ (ساتا) في مطار الشارقة الدولي‬ ‫علي سالم المدفع‪ ،‬رئيس‬ ‫دشن هيئة مطار الشارقة الدولي‬ ‫يرافقه الشيخ فيصل بن سعود‬ ‫القاسمي‪ ،‬مدير هيئة مطار الشارقة‬ ‫الدولي‪ ،‬وأرشد منير مدير عام وكالة‬ ‫مطار الشارقة للسفريات «ساتا»‪،‬‬ ‫المكتب الجديد بالكامل لـ «ساتا»‪،‬‬ ‫والذي صمم بطريقة عصرية في‬ ‫الدور األرضي لصالة المغادرين بمطار‬ ‫الشارقة الدولي‪ .‬‬ ‫وقال علي سالم المدفع‪ ،‬رئيس هيئة‬ ‫مطار الشارقة الدولي عقب االفتتاح‪،‬‬ ‫أن وكالة مطار الشارقة للسفريات تحقق‬ ‫نجاحات متوالية‪ ،‬وتخطو خطوات واسعة‬ ‫في مختلف إمارات الدولة‪ ،‬ويأتي‬ ‫افتتاح هذا الفرع المتجدد والكبير في‬ ‫مطار الشارقة الدولي ليقدم خدمات‬ ‫أشمل للمسافرين‪ ،‬والسيما أن مطار‬ ‫الشارقة الدولي يشهد حركة نشطة‬ ‫في أعداد المسافرين وحركة الطائرات‪،‬‬ ‫حيث تجاوز عدد المسافرين خالل العام‬ ‫الماضي عشرة ماليين مسافر‪ .‬وال‬

‫شك أنه مع وجود وكالة سفريات بحجم‬ ‫«ساتا»‪ ،‬فإننا سنضمن تقديم أرقى‬ ‫الخدمات للمسافرين‪ .‬‬ ‫ومن جهته أكد الشيخ فيصل بن سعود‬ ‫القاسمي‪ ،‬مدير هيئة مطار الشارقة‬ ‫الدولي حرص المطار على توفير كافة‬

‫الخدمات‪ ،‬وبأعلى مستويات الجودة‬ ‫للمسافرين ومستخدمي المطار‪ ،‬حيث‬ ‫تلبي مرافق المطار كافة متطلباتهم‬ ‫واحتياجاتهم‪ ،‬وعلى الرغم من تواجد ساتا‬ ‫في المطار منذ سنوات‪ ،‬إال أن المكتب‬ ‫الجديد سوف يقدم خدمات إضافية‬ ‫ومميزة لعمالئه والمسافرين‪ .‬‬

‫مطار الشارقة والخدمات اإلنسانية تنظمان دورة بلغة اإلشارة‬ ‫هيئة مطار الشارقة الدولي‬ ‫نظمت وبالتعاون مع مدينة الشارقة‬ ‫للخدمات اإلنسانية دورة بعنوان «لغة‬ ‫اإلشارة» استمرت لمدة ثالثة أيام‪ ،‬والتي‬ ‫هدفت إلى التعريف بلغة اإلشارة وقواعدها‬ ‫وأسسها‪ ،‬والتعرف على االستراتيجيات‬ ‫العامة للتحدث بين الفرد السامع والفرد‬ ‫األصم خصوصا في المطارات‪ .‬‬ ‫ويأتي تنظيم الدورة التي عقدت في المبنى‬ ‫الرئيسي إلدارة مطار الشاقة الدولي في‬ ‫ظل مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين‬ ‫الطرفين في منتصف العام ‪ ،2014‬ومن‬ ‫بنودها تبادل الخبرات والمشورة والدعم‬ ‫في القضايا ذات االهتمام المشترك‪ ،‬وعقد‬ ‫لقاءات دورية لتبادل اآلراء والمعلومات‬ ‫لمعالجة الصعوبات التي تعترض سبيل‬ ‫تنفيذ األهداف المشتركة‪ .‬وشارك في‬

‫‪18‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫الدورة العديد من موظفي الهيئة‪ ،‬الذين‬ ‫تفاعلوا وأبدوا مستوى رضاهم بالمعلومات‬ ‫التي حصلوا عليها في كيفية التعامل مع‬

‫هذه الفئة المهمة من المجتمع‪ ،‬والسيما‬ ‫في المطار الذي يزوره آالف المسافرين‬ ‫يوميا‪ .‬‬


‫مارس ‪2016‬‬

‫‪19‬‬


‫موضوع الغالف‬

‫سير رحالتها عبر مطار دبي‬ ‫مخصص ألكثر من ‪ 70‬ناقلة دولية ُت ّ‬

‫افتتاح «الكونكورس دي» بكلفة ‪ 4.4‬مليارات درهم‬ ‫رفع‬

‫مطار دبي الدولي‪،‬‬ ‫الذي يحتل المركز‬ ‫ً‬ ‫عالميا بأعداد المسافرين‬ ‫األول‬ ‫الدوليين‪ ،‬طاقته االستيعابية‬ ‫من ‪ 75‬إلى ‪ 90‬مليون مسافر‪،‬‬ ‫مع افتتاح «الكونكورس دي»‪،‬‬ ‫بكلفة قدرها ‪ 4.4‬مليارات درهم‬ ‫«‪ 1.2‬مليار دوالر»‪ ،‬بهدف‬ ‫تحسين الخدمات وتعزيز الطاقة‬ ‫االستيعابية للمطار‪ .‬وسيتم‬ ‫تخصيص هذا المبنى ألكثر من‬ ‫‪ 70‬ناقلة دولية تسير رحالتها‬ ‫عبر المطار‪.‬‬

‫‪20‬‬

‫مارس ‪2016‬‬


‫موضوع الغالف‬

‫ويتضمن موقف الطائرات التابع‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مالصقا‪ ،‬بإمكان‬ ‫موقفا‬ ‫للكونكورس دي ‪21‬‬ ‫أربعة منها استيعاب طائرات إيرباص إيه‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫بعيدا‪،‬‬ ‫موقفا‬ ‫‪ 380‬أو بوينغ ‪ ،747‬و‪11‬‬ ‫صممت بطاقة استيعابية تصل إلى ‪18‬‬ ‫مليون مسافر‪.‬‬ ‫وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد‬ ‫آل مكتوم‪ ،‬رئيس هيئة دبي للطيران‬ ‫المدني‪ ،‬رئيس مطارات دبي‪ ،‬الرئيس‬ ‫األعلى الرئيس التنفيذي لطيران اإلمارات‬ ‫والمجموعة‪«:‬نتابع االستثمار في تطوير‬ ‫البنية التحتية الالزمة‪ ،‬بهدف تعزيز‬ ‫مستويات الخدمات المقدمة لشركات‬ ‫الطيران الدولية والمسافرين على رحالتها‪،‬‬ ‫إضافة إلى تأمين الطاقة االستيعابية‬ ‫الالزمة لتلبية الطلب المتزايد‪ .‬ويأتي‬ ‫المسافر في قلب تصميم الكونكورس‬ ‫دي‪ ،‬مع مسافات مشي أقصر‪ ،‬ومناطق‬ ‫جلوس أكثر باإلضافة إلى استحداث‬ ‫المزيد من االستراحات‪ ،‬وتوفير منتجات‬ ‫تجارة تجزئة وأطعمة ومشروبات ذات‬ ‫مستوى عالمي‪ ،‬قادرة بالتأكيد على إبهاج‬ ‫المسافرين وشركائنا من الخطوط الجوية‬ ‫وإثارة إعجابهم»‪.‬‬ ‫وكانت الرحلة األولى التي تم الترحيب فيها‬ ‫ضمن المنشأة الجديدة هي رحلة الخطوط‬ ‫الجوية البريطانية رقم ‪ ،105‬حيث يأتي هذا‬ ‫التشغيل التاريخي األول بعد شهور من‬ ‫االختبارات المكثفة‪ ،‬وبعد تجربة تشغيلية‬ ‫جرى تنفيذها في وقت مبكر من هذا‬ ‫الشهر وانخرط بها ‪ 2,000‬من الجمهور‪.‬‬ ‫وقد لعب المتطوعون للتجربة دور‬ ‫المسافرين الواصلين إلى الكونكورس‬ ‫دي‪ ،‬أو المغادرين أو العابرين من خالله‪،‬‬ ‫حيث تم اختبار اللوحات االرشادية‪ ،‬ومنافذ‬ ‫بيع األطعمة والمشروبات‪ ،‬وتدفق حركة‬ ‫المسافرين ضمن البناء الجديد‪.‬‬ ‫وشمل اليوم األول لإلفتتاح على قيام‬ ‫شركتي طيران بعملياتها من خالل‬ ‫الكونكورس دي (الخطوط الجوية البريطانية‪،‬‬ ‫والخطوط الجوية الملكية األردنية) على أن‬ ‫تستكمل باقي المراحل التشغيلية في‬ ‫األسابيع القليلة القادمة‪.‬‬

‫طاقة‬

‫وقال جمال الحاي نائب الرئيس في‬ ‫مطارات دبي‪«:‬بمعزل عن ميزاته التي تركز‬

‫سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم‬

‫على المسافرين‪ ،‬فإن الكونكورس دي هو‬ ‫خطوة إضافية على طريق تأمين الطاقة‬ ‫االستيعابية في وقتها‪ .‬وبهذه المناسبة‬ ‫نود اإلعالن عن تقديراتنا إلجمالي أعداد‬ ‫المسافرين عبر مطار دبي الدولي‬ ‫في العام ‪ 2016‬حيث نتوقع أن يصل‬ ‫عددهم إلى ‪ 85‬مليون مسافر‪ .‬وأضاف‬ ‫الحاي‪«:‬في الحقيقة لقد بات مطار دبي‬ ‫الدولي مع إضافة الكونكورس دي أكبر‬ ‫وأفضل»‪.‬‬

‫ولفغانغ بوك‪ .‬كما ستقدم مؤسسة‬ ‫مطارات دبي أول منفذ في مطار شرق‬ ‫أوسطي لسلسلة مطاعم الوجبات‬ ‫السريعة البريطانية «بريه أ مانجيه»‪.‬‬ ‫وتتضمن باقي األمور التي تقدم للمرة‬ ‫األولى في مطار دبي الدولي مقهى‬ ‫«باتلر شوكوليت كافيه» وشركة «كامدن‬ ‫فود» التي ستقدم خيارات عشاء صحية‬ ‫ً‬ ‫معا باستعمال منتجات‬ ‫ولذيذة في آن‬ ‫عضوية وطبيعية‪.‬‬

‫ويتصل الكونكورس دي مع مبنى‬ ‫المسافرين رقم ‪ 1‬بواسطة قطار بإمكانه‬ ‫نقل ‪ 300‬مسافر في كل رحلة‪ .‬ويقدم‬ ‫الكونكورس دي الذي صمم حول بناء‬ ‫مركزي له فسحة سماوية‪ ،‬مسافات‬ ‫مشي قصيرة تفضي إلى بوابات مفتوحة‬ ‫تسمح للمسافرين بالصعود إلى الطائرة‬ ‫مباشرة من منطقة االنتظار‪ ،‬وتؤمن لهم‬ ‫المزيد من الحرية والوقت للتمتع بنطاق‬ ‫كامل من المنافذ المثيرة لبيع األطعمة‬ ‫والمشروبات‪.‬‬

‫كما سيشكل «يو سوشي» إضافة‬ ‫شعبية للمطار بالنسبة لهؤالء الذين‬ ‫يستمتعون ببعض العروض المسرحية‬ ‫أثناء تناول طعامهم‪ ،‬فيما سيشكل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مفضال‬ ‫مكانا‬ ‫مقهى «سي إن إن كافيه»‬ ‫للمدمنين على األخبار الذين يريدون البقاء‬ ‫على اطالع على قضايا العالم أثناء تناول‬ ‫قهوتهم‪.‬‬

‫عالمات‬

‫وسوف يتم تقديم عدد من العالمات‬ ‫التجارية العالمية ذائعة الصيت للمرة‬ ‫األولى في دبي والمنطقة‪ ،‬بما في‬ ‫ذلك «ذا كيتشن» أو المطبخ الذي يقدم‬ ‫للمسافرين ابتكارات من الشيف الشهير‬

‫كما تتضمن باقي المنافذ الجديدة مطعم‬ ‫الشاورما اللبناني المفضل «شاورمنجي»‬ ‫والمطبخ المكسيكي «تاكادو»‪ ،‬حيث يعتبر‬ ‫كالهما من األمثلة المحلية التي تحظى‬ ‫بشعبية واسعة فيما يخص بيع الطعام‬ ‫ً‬ ‫منفذا‬ ‫في الشوارع‪ .‬ويضاف إلى ذلك‬ ‫ً‬ ‫ثانيا لمتجر ماسالي للبهارات المطحونة‬ ‫من سلسلة متاجر «تيست أو إندنا»‪ ،‬إال‬ ‫ً‬ ‫حجما‪.‬‬ ‫أنه أكبر‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫‪21‬‬


‫موضوع الغالف‬

‫منافذ‬

‫كما سيتضمن الكونكورس دي منافذ‬ ‫مفضلة للمسافرين موجودة في المطار‬

‫مثل «جيراف» التي ستفتتح منفذها‬ ‫الثاني في مطار دبي الدولي‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫منافذ لكل من ستارباكس‪ ،‬وكيه إف سي‪،‬‬ ‫وكريسبي كريم‪ ،‬وماكدونالدز‪ ،‬ويريوش‬ ‫دوريه‪ ،‬وذا نودل هاوس‪ ،‬وكافييه هاوس‬ ‫أند برونييه‪ ،‬ودرافت هاوس سبورتس بار‪،‬‬ ‫وكوستا كوفي‪.‬‬ ‫وسيقدم الكونكورس الكثير من فسحات‬ ‫الجلوس المريحة ومفاهيم الرفاهية مثل‬ ‫«بي ريالكس» و«سنوز كيوبس» ذائعة‬ ‫الشعبية التي تقديم طريقة مناسبة‬ ‫لالستراحة بين الرحالت‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أيضا بتسع‬ ‫كما سيمتاز الكونكورس دي‬ ‫استراحات تنتشر على مساحة ‪6,926‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مربعا‪ ،‬وتتضمن ‪ 5‬استراحات‬ ‫مترا‬ ‫لشركات الطيران‪ ،‬واستراحة «المجلس»‬ ‫الجديدة‪ ،‬واستراحتين لفندق مطار دبي‬ ‫ً‬ ‫مرحبا المخصصة لكبار‬ ‫الدولي‪ ،‬واستراحة‬ ‫الشخصيات‪.‬‬ ‫وحصلت مجموعة «جيه سي ديكو» على‬ ‫االمتياز الحصري لتشغيل اإلعالنات في‬ ‫الكونكورس دي‪ ،‬حيث ستقدم أحدث‬ ‫وأضخم مجموعة من التجهيزات الرقمية‬ ‫وباقي التجهيزات المستعملة لإلعالن في‬ ‫مطار دبي الدولي‪ .‬كما سينتج عن الشراكة‬ ‫القائمة الناجحة مع شركة «جابات توباكو‬

‫‪22‬‬

‫مارس ‪2016‬‬


‫موضوع الغالف‬

‫انترناشونال» تزويد الكونكورس دي بثالث‬ ‫استراحات إضافية للمدخنين‪.‬‬

‫السوق الحرة‬

‫تتضمن السوق الحرة في الكونكورس‬ ‫دي في مطار دبي الدولي ما مجموعه‬ ‫‪ 175‬ركن بيع على مساحة ‪ 7,000‬متر‬ ‫مربع‪ ،‬ما يرفع إجمالي مساحة عمليات‬

‫تجارة التجزئة في مطار دبي الدولي إلى‬ ‫‪ 33,000‬متر مربع‪ ،‬تختص الموضة منها‬ ‫بمساحة إجمالية تبلغ ‪ 1,000‬متر مربع‬ ‫مقسمة إلى منطقتين‪ ،‬فيما تختص‬ ‫العطورات ومساحيق التجميل بمساحة‬ ‫‪ 1,500‬متر مربع‪ ،‬بينما تحتل المشروبات‬ ‫واألطعمة مساحة تقارب ‪ 1,000‬متر‬ ‫مربع‪.‬‬

‫«البريطانية» تدشن ردهة فاخرة‬ ‫لمسافري «األولى» و «رجال‬ ‫األعمال»‬

‫كشفت الخطوط الجوية البريطانية عن‬ ‫افتتاح ردهتها الفاخرة الجديدة في‬ ‫مطار دبي الدولي في منطقة اللقاء‬ ‫والمميزة‪.‬‬ ‫«الكونكورس دي» الجديدة‬ ‫ّ‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫‪23‬‬


‫موضوع الغالف‬

‫يتصل الكونكورس دي‬ ‫مع مبنى المسافرين‬ ‫رقم ‪ 1‬بواسطة قطار‬ ‫بإمكانه نقل ‪300‬‬ ‫مسافر في كل رحلة‬ ‫وتتميز الصالة الجديدة بمرآة جدارية تعكس‬ ‫اإلضاءة بشكل مذهل‪ ،‬مما يعكس‬ ‫ً‬ ‫اتساعا للصالة‪ .‬كما يمكن‬ ‫صورة أكثر‬ ‫للعمالء االختيار من بين مجموعة من‬ ‫األطعمة الساخنة والباردة وكذلك التمتع‬ ‫بالمشروبات المميزة من ديلي‪.‬‬ ‫وتم عمل أسطح األرضيات بشكل كامل‬ ‫من الرخام األسود والبلوط األوروبي‪.‬‬

‫‪24‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫ويقدم كونكورد في الصالة‪ ،‬منطقة‬ ‫حصرية لمسافرين الدرجة األولى‬ ‫«فيرست» وضيوفهم ليتمكنوا من‬ ‫االسترخاء وتناول الطعام وتجديد نشاطهم‬ ‫في منطقة خاصة قبل صعودهم على‬ ‫متن الطائرة‪.‬‬ ‫وقال باولو دي رينزيس‪ ،‬رئيس مبيعات‬ ‫الشرق األوسط وأفريقيا وآسيا الوسطى‬ ‫في الخطوط الجوية البريطانية‪« :‬قام‬ ‫مصممونا بخلق مساحات تتسم بالعصرية‬ ‫واألناقة لعمالء «كلوب وورلد» و «فيرست»‬ ‫لالسترخاء وتناول الطعام واالنتعاش قبل‬ ‫صعودهم على متن رحلتهم المتوجهة‬ ‫إلى مطار هيثرو‪ .‬كما حرصنا على وجود‬ ‫نقاط لتوصيالت كهربائية ليتمكن عمالؤنا‬ ‫من شحن أجهزتهم الكهربائية الخاصة قبل‬ ‫السفر»‪ .‬وتستقبل الردهة الجديدة عمالء‬ ‫الخطوط الجوية البريطانية من درجة «كلوب‬ ‫وورلد» لرجال األعمال والدرجة األولى‬

‫«فيرست»‪ ،‬إضافة إلى أعضاء «سيلفر»‬ ‫و «جولد» اكسيكيوتيف كلوب‪ .‬وسيحظى‬ ‫مسافرو الدرجة األولى وضيوفهم بحق‬ ‫الدخول الحصري إلى صالة «كونكورد»‬ ‫الخاصة والجديدة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫بيئة‬ ‫وستوفر الردهة الرئيسية للعمالء‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فنية‬ ‫أعماال‬ ‫تضم‬ ‫مالئمة للعمل‪ ،‬والتي‬ ‫ّ‬ ‫للفنان العراقي األصل ضياء العزاوي‪ ،‬إلى‬ ‫جانب صور للتراث الخليجي من أرشيف‬ ‫الخطوط الجوية البريطانية‪.‬‬ ‫وسيتم منح العمالء األوائل بطاقة‬ ‫ّ‬ ‫دخول خاصة ضمن حجرة استقبال صالة‬ ‫ٍ‬ ‫«كونكورد» الحصرية‪ ،‬حيث يقومون‬ ‫ببساطة بتمرير هذه البطاقات في جهاز‬ ‫القارئ اإللكتروني الذي يسمح لهم‬ ‫بالدخول ليستمتعوا داخل الردهة بتناول‬ ‫أشهى المأكوالت قبل إقالع رحلتهم‬ ‫الخاصة‪ .‬‬ ‫واسترخائهم في حجراتهم‬ ‫ّ‬


‫موضوع الغالف‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫‪25‬‬


‫تقرير خاص‬

‫معرض سنغافورة الجوي‬

‫أضخم معرض في آسيا يحصل‬ ‫على ثقة العارضين وأصحاب المصلحة‬

‫اختتم‬

‫معرض سنغافورة‬ ‫الجوي ‪2016‬‬ ‫الذي امتد على مدار ‪ 6‬أيام‬ ‫ً‬ ‫مسجال زيادة‬ ‫أعماله بنجاح‬ ‫بنسبة تفوق ‪ % 14‬لجهة‬ ‫صفقات األعمال‪ ،‬بما في‬ ‫ذلك ‪ 10‬صفقات تربو قيمتها‬ ‫اإلجمالية عن ‪ 12.3‬مليار‬ ‫دوالر‪ ،‬وبزيادة بنسبة ‪% 10‬‬ ‫في عدد الزوار التجاريين‪،‬‬ ‫وبتأكيد ما يزيد عن ‪% 70‬‬ ‫من العارضين مشاركتهم‬ ‫في النسخة القادمة من‬ ‫المعرض‪ ،‬والتي ستنعقد‬ ‫في الفترة بين ‪ 6‬و‪ 11‬فبراير‬ ‫من العام ‪ 2018‬في مركز‬ ‫معارض مطار شانجي‪.‬‬

‫ويعتبر هذا المعرض الذي يقام مرة كل‬ ‫عامين منصة للمؤتمرات رفيعة المستوى‬ ‫المخصصة لكبار الالعبين في صناعة‬ ‫الطيران العالمية‪ ،‬وذلك من خالل قمة قادة‬ ‫الطيران في معرض سنغافورة الجوي‪،‬‬ ‫ومن خالل فعاليات أخرى هي منتدى ايه‬ ‫ستار لقادة تكنولوجيا الفضاء‪ ،‬ومؤتمر‬ ‫سنغافورة لتكنولوجيا وهندسة الفضاء‪.‬‬ ‫وقد أثنى العارضون والزوار التجاريون‬ ‫على النطاق الواسع من الفرص والحوارات‬ ‫والتكنولوجيات الناشئة التي شكلت‬ ‫المواضيع الرئيسة لنسخة هذا العام من‬ ‫المعرض الذي يعتبر من ضمن أهم معارض‬ ‫الفضاء والدفاع في العالم‪.‬‬

‫‪26‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫وشارك ما يزيد عن ‪ 1,000‬شركة عارضة‬ ‫تنتمي لما يزيد عن ‪ً 50‬‬ ‫بلدا في معرض هذا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أيضا ‪ 20‬جناحا خصصت‬ ‫العام الذي تضمن‬ ‫للمجموعات والبلدان‪.‬‬ ‫وقال فنسنت غوري‪ ،‬رئيس االتحاد‬ ‫الفرنسي للصناعات الفضائية للشؤون‬ ‫األوروبية والدولية‪« :‬انطوت هذه النسخة‬ ‫من معرض سنغافورة الجوي على نجاح‬ ‫متميز لكافة أعضاء االتحاد الفرنسي‬ ‫للصناعات الفضائية‪ ،‬سيما للمؤسسات‬ ‫الصغيرة والمتوسطة لدينا‪ .‬وقد منحتنا‬ ‫ً‬ ‫بعدا أعمق بوضوح‬ ‫مكانة «البلد المميز»‬ ‫لجهة العالقة بين الصناعتين لدينا‪ ،‬ونحن‬ ‫نتطلع للمزيد من النمو‪».‬‬

‫كما صنعت الفلبين التاريخ في المعرض‬ ‫من خالل مشاركتها للمرة األولى فيه في‬ ‫ظل جناح وطني‪ ،‬وأحيت هذا الظهور األول‬ ‫باإلعالن عن صفقات مع شركة إيرباص‪،‬‬ ‫ومع شركتي هاريس ورولز رويس‪.‬‬ ‫وقال غلين بيناراندا‪ ،‬المستشار التجاري‬ ‫في مركز الفيلبين للتجارة واالستثمار في‬ ‫سفارة الفلبين‪« :‬زرنا هذا المعرض للمرة‬ ‫األولى مع وفودنا الرسمية قبل عامين‪،‬‬ ‫ورأينا أن هنالك إمكانية مستقبلية لنا‪.‬‬ ‫وشعرنا في هذا العام أننا جاهزون لتقديم‬ ‫أنفسنا وعرض رغبتنا في التوصل لشراكات‬ ‫مع العديد من شركات الفضاء‪ .‬ويسعدنا‬ ‫تطلع الناس لما يمكن أن تقدمه الفلبين‪،‬‬


‫تقرير خاص‬

‫ً‬ ‫جدا مع كبار‬ ‫وكان لنا اجتماعات إيجابية‬ ‫الالعبين وحتى مع الشركاء المحتملين في‬ ‫هذه الصناعة‪».‬‬

‫الطبيعة المتغيرة لصفقات األعمال‬

‫تم التوصل في معرض سنغافورة الجوي‬ ‫‪ 2016‬إلى إجمالي ‪ 50‬صفقة تمثل زيادة‬ ‫بنسبة ‪ % 14‬مقارنة بنسخة ‪ 2014‬من‬ ‫المعرض‪ .‬وتضمنت هذه الصفقات‬ ‫التوصل إلى ‪ 10‬صفقات بقيمة إجمالية‬ ‫بلغت ‪ 12.3‬مليار دوالر‪ ،‬و‪ 40‬صفقة لم‬ ‫تحدد قيمتها أعلنت عنها ‪ 20‬شركة‪.‬‬ ‫وقد جاءت نسبة متزايدة من هذه اإلعالنات‬ ‫والصفقات دون اإلفصاح عن قيمتها‬ ‫ً‬ ‫تماشيا مع التوجهات المتغيرة لألعمال‬ ‫ً‬ ‫ومع الطبيعة األكثر تعقيدا وتنافسية لهذه‬ ‫الصناعة‪ .‬كما تم اإلفصاح عن عدد أكبر‬ ‫من الصفقات من قبل شركات الطيران‬ ‫منخفضة التكلفة وشركات تأجير الطائرات‪،‬‬ ‫وذلك مقارنة مع نسخة العام ‪.2014‬‬ ‫ويضاف لذلك توقيع ثمان مذكرات تفاهم‬ ‫مقارنة بأربع فقط في نسخة العام ‪،2014‬‬ ‫وهو ما يتماشى مع شعي أصحاب‬ ‫المصلحة في هذه الصناعة لبناء قدراتهم‬ ‫المستقبلية‪.‬‬

‫المميزات الرئيسية‬

‫شهد معرض سنغافورة الجوي ‪ 2016‬زيادة‬ ‫قاربت العشرة بالمائة لجهة الزوار التجاريين‪،‬‬

‫ً‬ ‫تقريبا لجهة عدد‬ ‫إضافة لزيادة بنسبة ‪% 5‬‬ ‫الوفود من كبار الشخصيات‪ .‬كما كان هنالك‬ ‫ارتفاع في عدد الشركات المحلية التي‬ ‫عرضت ضمن جناح سنغافورة‪ ،‬مع مشاركة‬ ‫‪ 36‬شركة في نسخة هذا العام‪ ،‬مقارنة‬ ‫بتسع وعشرين شركة في نسخة العام‬ ‫‪.2014‬‬

‫الفرص الناشئة‬

‫امتد النطاق الواسع من الفرص التي‬ ‫قدمها المعرض الجوي عبر قطاعات‬ ‫التجارة‪ ،‬والدفاع‪ ،‬والصيانة واإلصالح‬ ‫والتشغيل‪ ،‬والبحث والتطوير‪ ،‬وحتى عبر‬ ‫القطاعات المنتجة‪ ،‬ولم تنجم هذه الفرص‬ ‫ضمن قطاعات صناعة الطيران وحسب‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أيضا من دول وأسواق آسيوية‬ ‫بل نجمت‬ ‫قدمت إمكانيات مستقبلية كبيرة‪ ،‬وشكلت‬ ‫مجاالت تركيز رئيسية للعارضين والزوار‪.‬‬ ‫وأعلن بعض عمالقة هذه الصناعة مثل‬ ‫جي اي افييشن عن استثمارات جديدة في‬ ‫منشآت الصيانة واإلصالح والتشغيل في‬ ‫سنغافورة‪ ،‬بما في ذلك تأسيس مركز‬ ‫جديد للتكنولوجيات المتقدمة بهدف البحث‬ ‫والتطوير في تطبيقات اإلصالح‪ ،‬فيما‬ ‫افتتحت مؤسسة برات اند ويتني أول‬ ‫منشأة إنتاجية لها في سنغافورة‪ ،‬وهي‬ ‫المنشأة الوحيدة لها خارج الواليات المتحدة‬ ‫إلنتاج مكونات محرك بيور باور‪ ،‬وهو أحدث‬ ‫محرك تنتجه الشركة‪.‬‬

‫وتضمن الطيف المتنامي للفرص في مجال‬ ‫الصيانة واإلصالح والتشغيل االتفاقية‬ ‫التي تم توقيعها بين شركة إيرباص وشركة‬ ‫اس اي ايه الهندسية لتأسيس شركة‬ ‫مساهمة مقرها في سنغافورة‪ .‬وستقوم‬ ‫هذه الشركة بتقديم خدمات صيانة هياكل‬ ‫الطائرات وتعزيز وتعديل مقصورات‬ ‫الطائرات من طراز إيرباص ايه ‪ ،380‬وايه‬ ‫‪ ،350‬وايه ‪ ،330‬وذلك في ضمن منطقة‬ ‫آسيا المحيط الهادئ وفي خارجها‪ ،‬بما يؤشر‬ ‫ألول تعاون لشركة اس اي ايه الهندسية مع‬ ‫أحد كبار منتجي الطائرات في مجال صيانة‬ ‫هياكل الطائرات‪.‬‬

‫خلق الفرص ألجيال المستقبل‬

‫شهدت النسخة االفتتاحية من حرم الكلية‬ ‫الجوية لمعرض سنغافورة الجوي والتي‬ ‫انعقدت في الفترة بين ‪ 18‬و‪ 19‬فبراير‪،‬‬ ‫قيام حوالي ‪ 3,000‬من طالب التعليم‬ ‫الثانوي وبعد الثانوي ومن عمال الصيانة‬ ‫والمهنيين الشبان العاملين بدوام كامل‪،‬‬ ‫بزيارة المعرض‪.‬‬ ‫وقد عرضت هذه المبادرة الجديدة التي تم‬ ‫تصميمها بغرض تعزيز االهتمام وتقديم‬ ‫ً‬ ‫بدءا من استكشاف‬ ‫أفكار تخص الصناعة‬ ‫ً‬ ‫فرص التعليم العالي وانتهاءا بتقديم مهن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫واسعا من‬ ‫نطاقا‬ ‫مجزية في حقل الطيران‪،‬‬ ‫فرص تطوير التعليم والمهن التي يوفرها‬ ‫قطاع الطيران والفضاء في سنغافورة‪ .‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫‪27‬‬


‫تقرير خاص‬

‫بزيادة نسبتها ‪ % 11.5‬في ‪2015‬‬

‫الشرق األوسط في صدارة النمو العالمي ألعداد المسافرين‬ ‫ذكر‬

‫مجلس المطارات العالمي أن الشرق األوسط قد تفوق على باقي مناطق العالم‬ ‫لناحية نمو حركة المسافرين في العام ‪ ،2015‬وسجل زيادة قوية ثنائية المنزلة‬ ‫ً‬ ‫مستفيدا في ذلك‬ ‫في العدد اإلجمالي للمسافرين‪ ،‬وبنسبة وصلت إلى ‪،% 11.3‬‬ ‫بشكل رئيسي من نمو حركة المسافرين الدوليين‪.‬‬ ‫وكان النمو في الحركة في الشرق األوسط‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫خصيصا في النصف‬ ‫بارزا بشكل أكبر‬ ‫الثاني من العام‪ ،‬حيث تفوقت منطقة‬ ‫الشرق األوسط بشكل متجانس في‬ ‫غضون األشهر الست المتتالية على كافة‬ ‫المناطق األخرى‪.‬‬ ‫كما قدم الشرق األوسط في العام ‪2015‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫قويا في الشحن الجوي‪ ،‬وذلك بنسبة‬ ‫نموا‬ ‫‪ ،% 10.7‬فيما حققت باقي المناطق نسبة‬ ‫نمو هامشية‪.‬‬ ‫وقد حققت حركة المسافرين في العالم‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫نموا‬ ‫وفقا لمجلس المطارات العالمي‬ ‫بنسبة ‪ % 6.1‬في الفترة الممتدة بين‬ ‫شهري يناير وديسمبر ‪ ،2015‬وهو أقوى‬ ‫نمو يتم تحقيقه منذ العام ‪.2010‬‬ ‫وقال مجلس المطارات العالمي إن‬ ‫ذلك يمثل أقوى معدل نمو في حركة‬ ‫المسافرين منذ العام ‪ 2015‬الذي تعافت‬ ‫فيه حركة المسافرين من فترة الركود‬ ‫الكبير‪ .‬وفي الواقع وعلى الرغم من‬ ‫النمو االقتصادي الضعيف المقدر في‬ ‫العام ‪ 2015‬بنسبة ‪ ،% 3.1‬فإن نمو حركة‬ ‫المسافرين قد اقترب العام الماضي من‬ ‫مستوياته التي شهدها في الفترة بين‬ ‫‪ ،2004-2007‬والتي سبقت فترة الركود‪.‬‬ ‫وقد سجلت أسواق الطيران الريادية في‬ ‫وعمان‬ ‫اإلمارات العربية المتحدة‪ ،‬وقطر‪ً ،‬‬ ‫نسب نمو ثنائية المنزلة في إجمالي‬ ‫حركة المسافرين‪ ،‬وذلك بنسبة ‪،% 11‬‬ ‫و‪ % 17.1‬و‪ % 17.3‬على الترتيب‪.‬‬ ‫كما سجلت مراكز الطيران الرئيسية الثالثة‬

‫‪28‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مذهال‪ ،‬حيث‬ ‫سنويا‬ ‫نموا‬ ‫في المنطقة‬ ‫وسجل مطار دبي الدولي زيادة بواقع ‪7.5‬‬ ‫مليون مسافر‪ ،‬فيما سجل مطار الدوحة‬ ‫الدولي زيادة بواقع ‪ 4.5‬مليون مسافر‪،‬‬ ‫في حين سجل مطار أبو ظبي الدولي‬ ‫زيادة بواقع ‪ 3.4‬مليون مسافر‪ ،‬ما يعني‬ ‫ولدت للمنطقة‬ ‫أن المطارات الثالثة قد‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫إضافيا من المسافرين بلغ ‪15.5‬‬ ‫عددا‬ ‫مليون مسافر على مدار العام‪.‬‬

‫أسواق الشحن الجوي‬

‫شهدت أسواق‬ ‫ً‬ ‫متواضعا بنسبة‬ ‫الشحن‪ ،‬ويعود‬ ‫النمو المنخفض‬

‫ً‬ ‫نموا‬ ‫الشحن الجوي‬ ‫‪ % 2.3‬في إجمالي‬ ‫ذلك بشكل كبير إلى‬ ‫الذي سجلته األسواق‬

‫الشرق األوسط‬ ‫يسجل أقوى نمو‬ ‫في الشحن الجوي‬ ‫الناشئة واالقتصاديات النامية‪ ،‬وهو األمر‬ ‫ً‬ ‫تواضعا‬ ‫الذي ترافق مع االنتعاش األكثر‬ ‫لالقتصاديات المتقدمة‪ .‬ويشتمل النمو‬ ‫على نمو بنسبة ‪ % 2.5‬في الشحن‬ ‫الدولي‪ ،‬وبنسبة ‪ % 1.8‬في الشحن‬ ‫المحلي‪ ،‬محسوب على أساس سنوي‪.‬‬


‫تقرير خاص‬

‫حركة المسافرين‬ ‫ً‬ ‫نموا بنسبة‬ ‫تسجل‬ ‫‪ % 6‬في العام‬ ‫‪2015‬‬ ‫ويعكس التباطؤ الذي جاء أسرع من‬ ‫المتوقع في واردات وصادرات الصين‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫صناعيا أكثر‬ ‫ونشاطا‬ ‫رأسماليا‬ ‫استثمارا‬ ‫ً‬ ‫ضعفا‪ ،‬وهما المحركين الرئيسين لالقتصاد‬ ‫العالمي في العقدين الماضيين‪.‬‬

‫المحتسب بنسبة ‪ % 5‬في الفترة بين‬ ‫شهري يناير وديسمبر من العام ذاته‪ ،‬في‬ ‫حين تفوقت حركة المسافرين المحليين‬ ‫على الحركة الدولية للمسافرين بواقع ‪0.4‬‬ ‫نقاط مئوية (‪ % 5.2‬مقابل ‪ ،)% 4.8‬وهو‬ ‫األمر الذي يعود بشكل كبير إلى النمو‬ ‫القوي لحركة المسافرين المحليين في‬ ‫اليونان (‪ ،)% +20.6‬وتركيا (‪،)% +13.4‬‬ ‫واالتحاد الروسي (‪ ،)% +8.2‬وإسبانيا‬ ‫(‪ .)% +6.2‬وفيما يتعلق بحركة المسافرين‬ ‫الدوليين فقد نتج نصف النمو المتحقق عن‬ ‫أربعة أسواق رئيسية هي إيطاليا (‪،)% +7.3‬‬ ‫وإسبانيا (‪ ،)% +5.9‬وألمانيا (‪،)% +4.6‬‬ ‫والمملكة المتحدة (‪.)% +4.5‬‬

‫وكان الشرق األوسط المنطقة الوحيدة‬ ‫التي قدمت زيادة قوية بنسبة ‪% 10.7‬‬ ‫لناحية نمو الشحن الجوي في العام ‪،2015‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫هامشيا‪.‬‬ ‫نموا‬ ‫فيما حققت باقي المناطق‬

‫أما المطارات التي جاءت في صدارة النمو‬ ‫في المنطقة فهي مطار أتاتورك في‬ ‫اسطنبول (‪ +5.2‬مليون)‪ ،‬ومطار مدريد‬ ‫(‪ +5‬مليون)‪ ،‬ومطار صبيحة كوكجن في‬ ‫اسطنبول (‪ +4.7‬مليون)‪ ،‬ومطار دبلن‬ ‫(‪ +3.3‬مليون)‪ ،‬ومطار أمستردام (‪+3.3‬‬ ‫مليون)‪.‬‬

‫انخفضت حركة المسافرين في إفريقيا‬ ‫بنسبة ‪ % 0.4‬في شهر ديسمبر وحده‪،‬‬ ‫وبنسبة ‪ % 0.1‬في الفترة من يناير وحتى‬ ‫ديسمبر‪.‬‬

‫أمريكا الالتينية ‪ -‬الكاريبي‬

‫األسواق اإلقليمية‪ :‬المسافرون‬ ‫إفريقيا‪:‬‬

‫آسيا‪-‬المحيط الهادئ‪:‬‬

‫نمت حركة المسافرين في منطقة آسيا‪-‬‬ ‫المحيط الهادئ بنسبة ‪ % 8.1‬في شهر‬ ‫ً‬ ‫متوافقا مع‬ ‫ديسمبر‪ ،‬حيث جاء هذا النمو‬ ‫النمو بنسبة ‪ % 8‬الذي جرى احتسابه على‬ ‫أساس سنوي‪ .‬وما تزال الصين والهند‬ ‫أهم قوتين محركتين للنمو القوي في‬ ‫عديد المسافرين ً‬ ‫جوا في المنطقة‪ ،‬وذلك‬ ‫بنسبة ‪ % 8‬و‪ % 16.4‬على الترتيب‪.‬‬ ‫ومن بين كبار المساهمين األخرين في‬ ‫تحقيق هذا النمو القوي في عديد‬ ‫المسافرين في المنطقة‪ ،‬تايلند‬ ‫(‪ ،)% +21.2‬وكوريا (‪ ،)% +10.7‬وهونغ‬ ‫كونغ (‪ ،)% +8.3‬واليابان (‪ .)% +4‬أما‬ ‫إندونيسيا فقد كانت الدولة الوحيدة التي‬ ‫أنهت العام بخسارة في حركة المسافرين‬ ‫وبنسبة بلغت ‪.% 1.2‬‬

‫أوروبا‪:‬‬

‫حققت أوروبا في شهر ديسمبر من‬ ‫ً‬ ‫نموا بنسبة ‪ % 5.1‬في‬ ‫العام ‪2015‬‬ ‫إجمالي المسافر‪ ،‬وهو ما يتوافق والنمو‬

‫وصل النمو في إجمالي المسافرين في‬ ‫منطقة أمريكا الالتينية‪-‬الكاريبي في اثني‬ ‫ً‬ ‫شهرا إلى ‪ ،% 5.5‬حيث جاء ذلك‬ ‫عشر‬ ‫ً‬ ‫نتاجا للنمو القوي في حركة المسافرين‬ ‫الدوليين (‪ )% +7.4‬والمسافرين المحليين‬ ‫(‪ ،)% +5.2‬وذلك على الرغم من حالة‬ ‫الركود التي سجلتها البرازيل‪ ،‬والمشاكل‬ ‫االقتصادية التي تتعرض لها بلدان أخرى‬ ‫في المنطقة‪.‬‬

‫أمريكا الشمالية‪:‬‬

‫حققت حركة المسافرين في أمريكا‬ ‫ً‬ ‫نموا بنسبة ‪ % 4.9‬في شهر‬ ‫الشمالية‬ ‫ديسمبر من العام ‪ ،2015‬وهي نسبة تقل‬ ‫ً‬ ‫قليال عن نسبة النمو التي تم تحقيقها‬ ‫على مدار العام والتي بلغت ‪.% 5.6‬‬ ‫وشهدت حركة المسافرين الدوليين في‬ ‫أثناء العام زيادة بنسبة ‪ ،% 6.1‬فيما نمت‬ ‫حركة المسافرين المحليين بنسبة ‪،% 5.5‬‬ ‫ما يؤكد مرونة التعافي في الواليات‬ ‫المتحدة وارتفاع سعر صرف الدوالر في‬ ‫مقابل سلة من أهم العمالت األخرى‪ .‬أما‬ ‫كندا التي تعتمد على صادرات النفط وعلى‬ ‫الحركة العابرة للحدود‪ ،‬فقد حققت على أي‬ ‫ً‬ ‫نموا بنسبة ‪ % 3.7‬في إجمالي حركة‬ ‫حال‬ ‫المسافرين‪.‬‬

‫ووصل مطار أطلنطا إلى عتبة هامة‬ ‫بتحقيقه ‪ 100‬مليون مسافر‪ ،‬وذلك بنتيجة‬ ‫العدد اإلضافي من المسافرين الذي حققه‬ ‫في العام ‪ 2015‬والذي بلغ ‪ 5.3‬مليون‬ ‫ً‬ ‫أيضا تسجيل نمو مذهل‬ ‫مسافر‪ .‬كما تم‬ ‫في مطار شيكاغو أوهارا (‪ +6.9‬مليون)‪،‬‬ ‫ومطار داالس‪-‬لوف فيلد (‪ +5.1‬مليون)‪،‬‬ ‫ومطار سياتل (‪ +4.8‬مليون)‪ ،‬ومطار لوس‬ ‫أنجيليس (‪ +4‬مليون)‪.‬‬

‫‪ 2015‬العام األقوى‬ ‫في خمس سنين‬ ‫لناحية نمو حركة‬ ‫المسافرين‬ ‫أما على صعيد حركة المسافرين الدوليين‪،‬‬ ‫فقد تمكنت أربع مطارات في المنطقة من‬ ‫إضافة ما يزيد عن مليون مسافر دولي‬ ‫خالل العام ‪ :2015‬وهي مطار تورينتو‬ ‫بيرسون الدولي (‪ +1.8‬مليون)‪ ،‬مطار جيه‬ ‫إف كيه في نيويورك (‪ +1.8‬مليون)‪ ،‬مطار‬ ‫لوس أنجيليس الدولي (‪ +1.6‬مليون)‪،‬‬ ‫ومطار ميامي الدولي (‪ 1.1‬مليون)‪.‬‬

‫الشحن الجوي‬

‫تمكنت منطقة الشرق األوسط في تسعة‬ ‫أشهر من العام ‪ 2015‬من تجاوز كافة‬ ‫المناطق األخرى لناحية نمو الشحن الدولي‪،‬‬ ‫فيما جاء أدائها أفضل من بقية العالم‬ ‫في إجمالي الشحن الذي تم تسجيله في‬ ‫عشرة أشهر من العام ذاته‪ .‬وعلى مستوى‬ ‫البلدان‪ ،‬فقد سجلت اإلمارات العربية‬ ‫ً‬ ‫نموا بنسبة ‪ % 4.4‬في الشحن‬ ‫المتحدة‬ ‫الدولي وإجمالي الشحن بنسبة‪ ،‬فيما‬ ‫سجلت قطر وهي ثاني أكبر سوق في‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مذهال بنسبة‬ ‫نموا‬ ‫المنطقة للشحن الجوي‬ ‫‪ % 47.3‬في إجمالي الشحن‪.‬‬ ‫وقد تمكن مطار الدوحة الدولي في أثناء‬ ‫العام من إضافة ‪ 463,000‬طن من الشحن‬ ‫ً‬ ‫معدال يقارب ‪ 39,000‬طن‬ ‫الجوي‪ ،‬ما يمثل‬ ‫ً‬ ‫من الشحن الجوي شهريا‪ .‬وبعبارة أخرى‬ ‫فإن هذا النمو المذهل يعادل ‪ 340‬حركة‬ ‫إضافية شهرية لطائرة شحن من طراز ‪400-‬‬ ‫‪ 747‬بحمولة كاملة‪ .‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫‪29‬‬


‫أخبار عربية‬

‫جمارك مطار جدة‪ ..‬رقابة على الحقائب الملغومة وفنون لكشف المهربين‬ ‫منظومة العمل في مطار‬ ‫نشطت‬ ‫الملك عبدالعزيز الدولي في‬ ‫ظل التزايد الملحوظ لحركة المسافرين‬ ‫وتقاطر الرحالت من كل بلدان العالم‬ ‫وتخطت مسؤولية منسوبي المرفأ‬ ‫الجوى حدود التنظيم وصناعة اإلنجاز‬ ‫وخلق حالة من االنسابية في األداء الى‬ ‫حدود الرقابة الحديدية على ما يحمله‬ ‫القادمون داخل حقائبهم والعمل على‬ ‫ً‬ ‫حفاظا على سالمة‬ ‫ترسيخ األمان الكامل‬ ‫البالد وكانت االحصاءات الموثقة قد أكدت‬ ‫أن ‪ 10‬ماليين راكب وضعفي هذا الرقم‬ ‫من الحقائب تدفقت على مطار الملك‬ ‫عبدالعزيز الدولي بجدة ‪ 2015‬األمر الذي‬ ‫استدعى اليقظة في متابعة محتوى‬ ‫الحقائب المتحركة على السير والتي‬ ‫تمر لثوان عبر األجهزة التقنية شديدة‬ ‫الحساسية‪ .‬وقال مدير عام الجمارك بمطار‬ ‫جدة لصحيفة المدينة‪ :‬إن عمل الجمارك‬

‫«السعودية لهندسة وصناعة الطيران»‬ ‫تظهر قدراتها أمام ‪ 400‬شركة أجنبية‬ ‫السعودية لهندسة وصناعة‬ ‫أظهرت‬ ‫الطيران قدراتها ومرافقها‬ ‫المستقبلية لصيانة الطائرات ومحركاتها‬ ‫وأجزائها أمام أكثر من ‪ 400‬شركة من شركات‬ ‫مقدمة خدمات الصيانة للطائرات ومصنعي‬ ‫معدات صيانة الطائرات والموردين‬ ‫والالعبين اإلقليميين الرئيسيين لصيانة‬ ‫وإصالح وتجديد مقصورات الطائرات في‬ ‫الشرق األوسط‪ ،‬من خالل مؤتمر ومعرض‬ ‫الشرق األوسط لصيانة وإصالح وتجديد‬ ‫مقصورات الطائرات والذي أقيم بمدينة‬ ‫دبي بمركز دبي التجاري العالمي والذي‬ ‫ً‬ ‫مؤخرا‪ ،‬والذي يعد منصة متكاملة تخدم‬ ‫افتتح‬ ‫كل الشركات المتخصصة بصناعة الطائرات‬ ‫والصناعات األخرى ذات الصلة والراغبة في‬ ‫التوسع ضمن السوق اإلقليمية الواعدة‪.‬‬ ‫ويقدم المعرض أحدث المفاهيم وأكثرها‬ ‫ابتكارا في ميدان الطيران وصيانة وإصالح‬ ‫الطائرات وصناعة تجديد الطائرات باإلضافة‬ ‫إلى مشاركة من قبل شركات الطيران‪ ،‬وقد‬ ‫بلغ عدد زوار المعرض لهذا العام أكثر من‬ ‫‪ 3.000‬زائر‪ .‬‬

‫‪30‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫ال يبدأ من الكونترات التي توضع عليها‬ ‫الحقائب بل من قبل أن تهبط الرحلة‬ ‫على أراضي المملكة بـ «‪ »8‬ساعات حيث‬ ‫يعكف فرق التحري والضبط‪ ،‬على مراجعة‬ ‫الرحالت القادمة للمطار خالل ‪ 8‬ساعات‬

‫ومراجعتها بشكل دقيق‪ ،‬من حيث مصدر‬ ‫القدوم ومعايير أخرى تختص بتفاصيل‬ ‫الرحلة او بالغات صادرة عن عناصر معينة‬ ‫بالرحلة‪ ،‬أو خطابات سرية تفيد بمسألة ما‬ ‫تكمن على الرحلة القادمة‪ .‬‬

‫طيران الخليج تؤكد طلبية‬ ‫‪ 29‬طائرة من إيرباص‬ ‫‪A320neo‬‬ ‫طيران الخليج‪ ،‬الناقلة‬ ‫أضافت الوطنية لمملكة البحرين‪،‬‬ ‫‪ 29‬طائرة من طائرات إيرباص‬ ‫‪ A320neo‬إلى أسطولها‪ ،‬لتشمل‬ ‫‪ 17‬طائرة من طراز ‪ A321neo‬و‪12‬‬ ‫طائرة من طراز ‪ ،A320neo‬تشمل ‪10‬‬ ‫طائرات ‪ A320neo‬تم تأكيد طلبها في‬ ‫عام ‪.2012‬‬ ‫وأشار بيان الشركة أنه تم توقيع‬ ‫اإلتفاقية خالل اليوم األول من‬ ‫معرض البحرين الدولي للطيران من‬ ‫قبل القائم بأعمال الرئيس التنفيذي‬ ‫ّ‬ ‫المسلم‬ ‫لطيران الخليج‪ ،‬ماهر سلمان‬ ‫والرئيس والمدير التنفيذي في شركة‬ ‫إيرباص‪ ،‬فابريس بريجييه‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫أسطوال‬ ‫حاليا‬ ‫وتشغل طيران الخليج‬ ‫ً‬ ‫مكونا من ‪ 28‬طائرة من طائرات‬ ‫ّ‬ ‫إيرباص‪ ،‬وستتوافق الطائرات الجديدة‬

‫بشكل مثالي مع األسطول الحالي‬ ‫ً‬ ‫نظرا للميزات التشغيلية‬ ‫وذلك‬ ‫التشغيلة‬ ‫وتكاليفها‬ ‫المشتركة‬ ‫المنخفضة والكفاءة في إستهالك‬ ‫الوقود وكونها األفضل ضمن فئتها‬ ‫من طائرات الممر الواحد‪ .‬‬ ‫وقال‪ ‬القائم بأعمال الرئيس التنفيذي‬ ‫للشركة ماهر سلمان المسلم‪:‬‬ ‫«تتكون طلبياتنا الجديدة من طائرات‬ ‫إيرباص التي تتفق مع مهمتنا في‬ ‫تعزيز وتبسيط هيكلة أسطولنا؛ حيث‬ ‫المعدلة احتياجات‬ ‫تؤمن هذه الطلبيات‬ ‫ّ‬ ‫طيران الخليج لخطط توسع شبكتنا‬ ‫المستقبلية”‪.‬‬ ‫وأضاف قائال‪« :‬أتطلع لالستمرار في‬ ‫عملية تحديث أسطول طيران الخليج‬ ‫لدعم تعزيز شبكة وجهاتنا وتحسين‬ ‫تجربة سفر عمالئنا في المجمل”‪ .‬‬


‫أخبار عربية‬

‫مطار الملكة علياء استقبل‬ ‫‪ 7‬ماليين مسافر في ‪2015‬‬

‫األرقام الصادرة عن «مجموعة‬ ‫أظهرت‬ ‫المطار الدولي»‪ ،‬الشركة‬ ‫األردنية المسؤولة عن إعادة تأهيل‬ ‫«مطار الملكة علياء الدولي» وتوسيعه‬ ‫وتشغيله‪ ،‬أن المطار استقبل ‪7.095‬‬ ‫مليون مسافر خالل العام الماضي‬ ‫بارتفاع سنوي طفيف بلغ ‪ 0.1‬في المئة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مقارنة بعام ‪.2014‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫في المقابل‪ّ ،‬‬ ‫سنويا‬ ‫ارتفاعا‬ ‫حقق المطار‬ ‫ً‬ ‫ملموسا في حركة الشحن الجوي بلغت‬ ‫‪ 100.6‬ألف طن بنمو بلغ ‪ 7.3‬في المئة‪،‬‬

‫سجلت الحركة السنوية للطائرات‬ ‫بينما‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫انخفاضا بلغ ‪ 1.9‬في المئة‪ ،‬بواقع ‪71753‬‬ ‫حركة‪ .‬وفي ديسمبر ‪ ،2015‬تجاوز عدد‬ ‫المسافرين نصف مليون مسافر للمرة‬ ‫األولى في تاريخ المطار حيث استقبل‬ ‫ً‬ ‫مسافرا‪ ،‬في مقابل ‪497824‬‬ ‫‪533051‬‬ ‫ً‬ ‫مسافرا خالل الفترة ذاتها من العام‬ ‫الماضي‪ ،‬بارتفاع نسبته ‪ 7.1‬في المئة‪.‬‬ ‫وفي الشهر ذاته‪ ،‬حقق المطار أعلى نتائج‬ ‫على اإلطالق لحركة الشحن الجوي خالل‬ ‫ً‬ ‫طنا‪ ،‬بينما وصلت‬ ‫مسجلة ‪9764‬‬ ‫شهر‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫حركة الطائرات إلى ‪ 5813‬حركة مقارنة‬

‫ً‬ ‫ارتفاعا‬ ‫بـ‪ 5439‬حركة خالل ‪ ،2014‬لتحقق‬ ‫ً‬ ‫سنويا نسبته ‪ 6.9‬في المئة‪.‬‬ ‫وقال الرئيس التنفيذي لـ «مجموعة المطار‬ ‫الدولي» كيلد بنجر‪« :‬مع اختتام عام آخر‬ ‫مكلل باإلنجازات‪ّ ،‬‬ ‫تمكن مطار الملكة علياء‬ ‫الدولي من تحقيق نتائج الفتة طوال‬ ‫تجسدت في‬ ‫شهور العام الماضي‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫استقبال ما يزيد على ‪ 500‬ألف مسافر‬ ‫خالل كانون األول الماضي وتحقيق أرقام‬ ‫قياسية لحركة الشحن الجوي وتسجيل‬ ‫ارتفاع في حركة الطائرات»‪ .‬‬

‫القطرية للشحن الجوي تطلق ‪ 3‬وجهات جديدة‬ ‫شركة القطرية للشحن الجوي‬ ‫أعلنت عن إطالق ثالث وجهات جديدة‬ ‫للشحن هي بودابست وبراج وهو تشي‬ ‫منه في مارس ‪ .2016‬وبتدشين الوجهات‬ ‫الجديدة‪ ،‬سيرتفع إجمالي عدد وجهات الشركة‬ ‫في أوروبا إلى ‪ 14‬وجهة وفي منطقة آسيا‬ ‫والمحيط الهادئ إلى ست‪.‬‬ ‫ً‬ ‫المكون من‬ ‫حاليا أسطولها‬ ‫وتسير الشركة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫‪ 16‬طائرة شحن إلى ‪ 52‬وجهة خاصة للشحن‬ ‫إضافة إلى نقلها البضائع في المقصورة‬ ‫السفلية من طائرات الركاب إلى أكثر من ‪150‬‬ ‫وجهة حول العالم‪ .‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫‪31‬‬


‫أخبار عربية‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جديدا لحجوزات السفر‬ ‫إلكترونيا‬ ‫موقعا‬ ‫«ريجنسي للسفريات» تطلق‬ ‫طارق عبداللطيف طه الرئيس‬ ‫أكد التنفيذي لشركة ريجنسي للسياحة‬ ‫والسفر أهمية مواكبة النمو الحاصل‬ ‫في حركة السفر اإللكتروني في قطر‬ ‫واإلقليم والعالم األمر الذي أولته الشركة‬ ‫اهتماما كبيرا من خالل توفير خدمات السفر‬ ‫اإللكتروني المتطورة‪.‬‬ ‫وأشار إلى أنه وتماشيا مع التطور الدائم‬ ‫للتكنولوجيا ولحرص ريجنسي على تقديم‬ ‫أفضل الخدمات لعمالئها على الدوام‬ ‫أطلقت الشركة الموقع اإللكتروني الجديد‬ ‫«‪ ،»www.myholidays.com‬الذي يقدم‬ ‫خدمات لكافة حجوزات السفر والسياحة‬ ‫ويلبي متطلبات المسافرين وتطلعاتهم‪.‬‬ ‫ولفت إلى أن هذه الخطوة ستسهم في‬ ‫ترسيخ مكانة ريجنسي للسفريات والسياحة‬ ‫الحائزة على عدة جوائز عالمية باإلضافة لتقديم‬ ‫كافة خدماتها المتميزة عبر الشبكة العنكبوتية‪.‬‬ ‫وبين عبداللطيف أن مطوري هذا الموقع‬ ‫اهتموا باألمن والخصوصية لمستخدميه‬ ‫حيث إنه يحرص على سرية وأمان عمليات‬

‫الدفع التي تتم من خالله عبر استخدام‬ ‫أحدث اآلليات والتطبيقات الالزمة وأكثرها‬ ‫ً‬ ‫أمنا‪.‬‬ ‫ولفت الرئيس التنفيذي إلى أن الموقع‬ ‫يتعامل مع البنوك الرئيسية في الدولة‬ ‫وأن التعامل مع هذا الموقع آمن جدا‬ ‫من حيث استخدام البطاقات البنكية على‬ ‫ً‬ ‫مشيرا إلى وجود ‪ 45‬مطورا‬ ‫اختالق أنواعها‬ ‫مختصا في شركة ديسكفري لتكنولوجيا‬ ‫المعلومات التي تأسست في العام ‪2015‬‬

‫«مصر للطيران» تطلق خدمة‬

‫تطبيق المحمول لألسواق الحرة‬

‫شركة مصر للطيران للسياحة‬ ‫تطلق «الكرنك» واألسواق الحرة‪ ،‬اليوم‬ ‫اإلثنين‪ ،‬خدمة تطبيق المحمول لشركةاألسواق‬ ‫الحرة؛ لتكون بداية للثورة التكنولوجية للشركة‪.‬‬ ‫وأكد صفوت مسلم‪ ،‬رئيس شركة مصر‬ ‫للطيران للسياحة «الكرنك» واألسواق الحرة‪،‬‬ ‫أن هذه الخدمة هي نتاج جهد طويل قام به‬ ‫فريق عمل من المتميزين في الشركة‪.‬‬ ‫حيث سيضيف الكثير من المميزات إلى‬ ‫موضحا‬ ‫العمالء‪ ،‬منها توفير الوقت والجهد‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أنه من خالل هذا التطبيق سيتمكن عمالؤها‬ ‫من االطالع على جميع ما تعرضه الشركة من‬ ‫منتجات ذات ماركات عالمية وعالمات تجارية‬ ‫متميزة‪ .‬‬

‫‪32‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫كجزء من مجموعة ريجنسي القابضة بهدف‬ ‫إنشاء وتطوير موقع إلكتروني على أعلى‬ ‫مستوى من الكفاءة والفاعلية ليلبي حاجة‬ ‫المسافرين‪.‬‬ ‫وأشار عبداللطيف إلى أن الموقع يوفر‬ ‫تعامال سهال خالل عملية الحجز ألكثر‬ ‫من شخص ويوفر أفضل أسعار التذاكر‬ ‫والوجهات السياحية والفندقية في أي وجهة‬ ‫في العالم وعلى متن أية شركة طيران‪ .‬‬

‫ارتفاع حركة مطار بيروت مع بداية ‪2016‬‬ ‫حركة مطار بيروت خالل‬ ‫إرتفعت‬ ‫الشهر األول من العام‬ ‫الجديد بنسبة ‪ 9‬بالمئة مسجلة ‪546‬‬ ‫الفا و‪ 609‬ركاب على صعيد الركاب‬ ‫و‪ 11‬بالمئة على صعيد حركة الطائرات‬ ‫في حركتها من لبنان واليه‪.‬‬ ‫وكان العام الماضي ‪ 2015‬قد اختتم‬ ‫على تسجيل المطار سبعة ماليين‬ ‫ً‬ ‫و‪ً 240‬‬ ‫راكبا بزيادة قاربت ‪11‬‬ ‫الفا و‪243‬‬ ‫بالمئة عن العام ‪ 2014‬الذي كان سجل‬ ‫ً‬ ‫راكبا‪.‬‬ ‫ستة ماليين و‪ 567‬الفا و‪833‬‬ ‫وبحسب اإلحصاءات الرسمية الصادرة‬ ‫عن دائرة األبحاث والدراسات في‬ ‫المديرية العامة للطيران المدني‪ ،‬فقد‬ ‫سجلت حركة الوافدين الى لبنان خالل‬ ‫الشهر األول من العام الحالي ‪ً 243‬‬ ‫الفا‬

‫ً‬ ‫راكبا‪ ،‬كما ارتفع عدد المغادرين‬ ‫و‪144‬‬ ‫ً‬ ‫مسجال ‪ 298‬الفاً‬ ‫بنسبة ‪ 8,30‬بالمئة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫راكبا‪ ،‬وبلغ مجموع الرحالت‬ ‫و‪349‬‬ ‫الجوية لشركات الطيران المستخدمة‬ ‫لمطار رفيق الحريري الدولي في‬ ‫بيروت في الشهر األول من العام‬ ‫الحالي ‪ 5729‬رحلة‪ ،‬بزيادة ‪ 11‬بالمئة‬ ‫عن نفس الفترة من العام الماضي‪،‬‬ ‫وتوزعت هذه الرحالت على ‪ 2868‬رحلة‬ ‫وصول الى و‪ 2861‬رحلة إقالع‪.‬‬ ‫وارتفع حجم البضائع المستوردة‬ ‫بنسبة ‪ 2,75‬بالمئة وبلغ ‪ً 3707,75‬‬ ‫طنا‬ ‫في حين تراجع حجم البضائع الصادرة‬ ‫بنسبة ‪ 12‬بالمئة وسجل ‪1904,55‬‬ ‫ً‬ ‫طنا ليصبح مجموع البضائع المنقولة‬ ‫ً‬ ‫جوا في كانون الثاني الماضي‬ ‫‪ 5612,304‬طنا (بتراجع ‪ 3‬بالمئة)‪ .‬‬


‫أخبار عربية‬

‫‪ 8‬ماليين مسافر استقبلهم مطار البحرين خالل ‪2015‬‬ ‫وكيل شؤون الطيران المدني في‬ ‫أكد البحرين أحمد نعمة أن مطار البحرين‬ ‫الدولي استقبل خالل العام الماضي‬ ‫حوالي ‪ 8‬ماليين مسافر‪ ،‬وذلك بمعدل‬ ‫زيادة ‪ % 8‬عن العام الذي قبله‪ ،‬الفتً ا‬ ‫إلى أن المملكة لديها تاريخ عريق في‬ ‫مجال الطيران يمتد ألكثر من ثمانين سنة‪،‬‬ ‫وذلك منذ أوائل القرن التاسع عشر‪.‬‬

‫الجو في الشرق األوسط ومشاركتهم‬ ‫كذلك في افتتاح «الطيران الدولي»‪.‬‬ ‫وتابع بقوله «كما نسقنا مع شركات‬ ‫متخصصة في تنظيم المؤتمرات‬ ‫مؤتمرا عالي‬ ‫وورش العمل‪ ،‬وأقمنا‬ ‫ً‬ ‫المستوى بمسمى «النقل الجوي للقرن‬ ‫‪ »21‬وتواجد فيه متحدثين من األسماء‬

‫الالمعة في عالم الطيران مثل الرئيس‬ ‫التنفيذي للخطوط القطرية أكبر الباكر‬ ‫والرئيس التنفيذي للعربية للطيران عادل‬ ‫علي والرئيس التنفيذي للخطوط الكويتية‬ ‫وممثل لشركة لوفت انزا في المنطقة‬ ‫وشركة ناس السعودية‪ ،‬وتمخض عن‬ ‫وشيق عن التحديات‬ ‫المؤتمر نقاش كبير‬ ‫ّ‬ ‫والمنافسة»‪ .‬‬

‫وأوضح أن هناك أكثر من ‪ 40‬شركة طيران‬ ‫منتظمة تشغل خطوطها من البحرين‪،‬‬ ‫الفتا إلى أن طيران الخليج تعتبر من أكبر‬ ‫الشركات التي تمتلك شبكة رحالت مرتكزة‬ ‫على دول الخليج والشرق األوسط‪.‬‬ ‫وأضاف أن المملكة لديها ‪ 86‬اتفاقية‬ ‫تفاهم فيما يتعلق بالطيران المدني‪ ،‬من‬ ‫بينها حوالي ‪ 50‬اتفاقية أجواء مفتوحة‪.‬‬ ‫ولفت إلى أن النسخة الثالثة من معرض‬ ‫ً‬ ‫تغييرا‬ ‫البحرين الدولي للطيران شهدت‬ ‫ً‬ ‫كبيرا في التنظيم‪ ،‬إذ أنه لم يكن هناك‬ ‫تركيز في السابق على الفعاليات‬ ‫المصاحبة للمعرض‪ ،‬ولكن مع النسخة‬ ‫األخيرة وضعت خطة استراتيجية لضرورة‬ ‫عددا من المختصين‪،‬‬ ‫إقامة فعاليات تضم ً‬ ‫وبذلك نظمت فعاليات رئيسة من بينها‬ ‫فعالية تهدف إلى جمع كبار قادة سالح‬

‫‪ 9‬مليارات دوالر حصيلة عقود معرض البحرين الدولي للطيران‬ ‫قاعدة الصخير الجوية جنوبي‬ ‫في المنامة ُأقيم معرض البحرين‬ ‫الدولي للطيران حيث ُعرضت أكثر من ‪100‬‬ ‫طائرة بحضور وفود من أكثر من ‪ 34‬دولة‪.‬‬ ‫وذكرت صحيفة محلية أن معرض البحرين‬ ‫الدولي للطيران سجل إجمالي عقود‬ ‫موقعة على هامش نشاطاته بقيمة ‪9‬‬ ‫مليارات دوالر‪.‬‬ ‫وقال وزير المواصالت واالتصاالت‬ ‫البحريني كمال بن أحمد محمد إن‬ ‫االستثمار الذي وضع في المعرض‬ ‫الدولي للطيران سيخلق وظائف جديدة‬

‫ويجلب مزيدا من االستثمارات لصناعة‬ ‫الطيران في البحرين‪.‬‬

‫لعدد ‪ 16‬طائرة من بوينج لتمضي قدما‬ ‫في خطط تجديد أسطولها‪ .‬‬

‫وأضاف “نقوم بأنشطة متعددة في‬ ‫مطاراتنا‪ ..‬عمليات صيانة وإصالح‪ ..‬صالة‬ ‫سفر جديدة‪ ..‬مبنى جديد للخدمات‪..‬‬ ‫مجمع جديد لخزانات الوقود‪ .‬ونأمل‬ ‫أن توفر كل تلك األشياء مزيدا من‬ ‫الوظائف لنبقى على مزيد من التواصل‬ ‫الذي سيجذب مزيدا من الرحالت الجوية‬ ‫والشركات لمملكتنا‪”.‬‬ ‫وطلبت طيران الخليج شراء ‪ 19‬طائرة‬ ‫جديدة من إيرباص وقامت بترقية طلبية‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫‪33‬‬


‫أخبار دولية‬

‫«دي إتش ال»‪ -‬انضمام طائرتين من طراز بوينغ ‪ 200-767‬إلى أسطول الشركة‬ ‫شركة «دي إتش ال»‪ ،‬مزود‬ ‫أعلنت‬ ‫خدمات البريد السريع والخدمات‬ ‫اللوجستية في العالم عن إدخال طائرتين‬ ‫من طراز بوينغ ‪ 767‬إلى الخدمة ضمن‬ ‫أسطولها في الشرق األوسط وشمال‬ ‫إفريقيا والذي يتم تسيير عملياته من‬ ‫مملكة البحرين‪.‬‬ ‫والجدير ذكره أن شركة «دي إتش ال»‬ ‫ستسير طائرتيها من طراز بوينغ ‪200-‬‬ ‫‪ 767‬إلى عدد من الوجهات عبر شبكتها‬ ‫اإلقليمية‪ ،‬مما سيؤدي إلى زيادة عدد‬ ‫الرحالت إلى األسواق الرئيسية مثل‬ ‫المملكة العربية السعودية واالمارات‬ ‫العربية المتحدة وأفغانستان وباكستان‪،‬‬ ‫مع إمكانية االستفادة منها في وجهات‬ ‫إضافية بحسب متطلبات الخدمة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وتعليقا على هذا الحدث‪ ،‬قال مالكوم‬ ‫ماكبث‪ ،‬نائب رئيس «دي إتش ال» لخدمات‬ ‫الطيران في الشرق األوسط وإفريقيا‪:‬‬

‫«اياتا»‪ -‬انخفاض أسعار‬ ‫السفر بالطائرات دعم‬ ‫الطلب في ‪2015‬‬ ‫قال «االتحاد الدولي للنقل الجوي»‬ ‫ً‬ ‫مؤخرا أن هبوط أسعار‬ ‫(اياتا)‬ ‫السفر بالطائرات خمسة في المئة‬ ‫على أساس سنوي دعم الطلب على‬ ‫السفر ً‬ ‫جوا في ‪ ،2015‬على رغم ضعف‬ ‫العوامل األساسية االقتصادية‪.‬‬ ‫وأوضح «اياتا» في تقريره الشهري أن‬ ‫«الطلب على السفر بالطائرات ارتفع‬ ‫‪ 6.5‬في المئة ‪.» 2015‬‬ ‫وعلى أساس شهري فإن معدل النمو‬ ‫تباطأ نهاية العام ليبلغ ‪ 5.4‬في المئة‬ ‫كانون األول (ديسمبر) الماضي مقارنة‬ ‫بـ‪ 5.9‬في المئة تشرين الثاني (نوفمبر)‬ ‫‪ ،2015‬و‪ 7.1‬في المئة تشرين األول‬ ‫(اكتوبر) العام الماضي‪ .‬‬

‫‪34‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫«يؤكد توسع أسطولنا الجوي في منطقة‬ ‫الشرق األوسط وشمال إفريقيا التزامنا‬ ‫التام باالستثمار في المنطقة من خالل‬ ‫تعزيز قدراتنا الجوية وتوفير خدمات للمزيد‬ ‫من الوجهات مع زيادة السرعة والمرونة‬ ‫والموثوقية‪ ،‬إلى جانب زيادة عدد رحالتنا‬ ‫وتقوية عالقاتنا في أسواق تجارية مهمة‬ ‫على الصعيدين اإلقليمي والدولي»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫قائال «نحن نخطط لزيادة‬ ‫وأضاف ماكبث‬ ‫عدد طائرات أسطول «دي إتش ال»‬ ‫واالستمرار في تطوير وتحديث أسطولنا‬ ‫اإلقليمي بإدخال المزيد من الطائرات‬ ‫ً‬ ‫حجما ذات الكفاءة العالية في‬ ‫األكبر‬ ‫استهالك الوقود والطاقة لتعزيز قدراتنا‬ ‫وزيادة عدد وجهاتنا ورحالتنا‪ ،‬وكذلك‬ ‫تحسين كفاءة انبعاثات الكربون الناتجة عن‬ ‫عملياتنا‪ .‬فطائرتا بوينغ ‪ 767‬تحرقان حوالي‬ ‫‪5000‬كجم من الوقود في الساعة‪ ،‬وقد‬ ‫ً‬ ‫انخفاضا في انبعاثات الكربون‬ ‫حققنا‬ ‫شهريا باإلجمال‪ .‬ونتوقع‬ ‫بحوالي ‪ 425‬طنا‬ ‫ً‬

‫مالكوم ماكبث‬

‫ً‬ ‫خفضا في انبعاثات الكربون‬ ‫أن نحقق‬ ‫بمتوسط يبلغ ‪ 8‬في المئة‪ ،‬إن لم يكن أكثر‪،‬‬ ‫بعد إدخال طائرتي بوينغ ‪ 767‬في الخدمة‪،‬‬ ‫ما سيؤدي إلى تعزيز عملياتنا بطائرات‬ ‫الشحن بوينغ ‪ 757‬الحالية‪ ،‬وهي الطائرات‬ ‫األكثر فعالية من حيث التكلفة اليوم في‬ ‫عمليات الشحن الجوي اإلقليمية»‪ .‬‬

‫«باس» تتفاوض لتقديم الخدمات األرضية‬

‫لـ ‪ 5‬مطارات عالمية‬

‫مسؤول تنفيذي بشركة‬ ‫كشف‬ ‫البحرين‬ ‫مطار‬ ‫خدمات‬ ‫«باس»‪ -‬التي تدير العمليات األرضية‬ ‫والهندسية في مطار البحرين «أن‬ ‫الشركة تتفاوض إلدارة الخدمات‬ ‫األرضية لـ‪ 5‬مطارات عالمية في‬ ‫المنطقة»‪.‬‬

‫العاملة البحرينية التي تشكل أكثر من‬ ‫‪ % 80‬من إجمالي أعداد الموظفين‪،‬‬ ‫والمقدرين بنحو ‪ 2000‬شخص‪ ،‬لتكون‬ ‫بذلك أكثر شركة خليجية قامت بتوطين‬ ‫وظائفها في مجال إدارة المطارات‪،‬‬ ‫من أصغر الدرجات الوظيفية وحتى‬ ‫أعالها‪.‬‬

‫وقال الرئيس التنفيذي للعمليات‬ ‫بشركة خدمات مطار البحرين «باس»‪،‬‬ ‫طوني سميث‪ ،‬إن الشركة تتفاوض‬ ‫حاليا لتقديم الخدمات األرضية لـ‪5‬‬ ‫ً‬ ‫مشيرا «أن الشركة‬ ‫مطارات عالمية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ستتعاقد اليوم مع مطار دولي في‬ ‫الخليج لتقديم الخدمات األرضية وجميع‬ ‫خدمات التموين»‪.‬‬

‫وأضاف سميث بأن أغلب إدارات‬ ‫الشركة تصل نسبة البحرنة فيها إلى‬ ‫‪ ،% 100‬وأن األعداد القليلة من‬ ‫األجانب التي يتم توظيفها تأتي‬ ‫بسبب الحاجة إلى خبرات أجنبية في‬ ‫مجاالت تخصصية مثل صيانة مختلف‬ ‫أنوع الطائرات‪ ،‬أو في قسم التموين‬ ‫حيث الحاجة إلى طباخين يجيدون إعداد‬ ‫الوجبات المختلفة لتلبية متطلبات‬ ‫شركات الطيران العالمية‪ .‬‬

‫وأفاد بأن صورة الشركة تعكسها القوى‬


‫أخبار دولية‬

‫ً‬ ‫التزاما بالوقت‬ ‫المطارات العالمية األكثر‬ ‫أفاد‬

‫تقرير لـ «أو ايه جي» المتخصصة في تقديم معلومات عن الطيران‪ ،‬في تصنيف‬ ‫ألفضل المطارات وشركات الطيران حول العالم‪ ،‬لجهة االلتزام في الوقت‪ ،‬أن‬ ‫ً‬ ‫انضباطا في‬ ‫دول اليابان وألمانيا وأستراليا جاءت في المراتب األولى ألكثر المطارات‬ ‫مواعيد إقالع رحالتها وهبوطها‪.‬‬ ‫وذكر التقرير الذي نشره موقع «سي ان‬ ‫ان» اإلخباري أن مطاري اليابان الرئيسين‬ ‫ً‬ ‫انضباطا‬ ‫حصال على لقب أكثر المطارات‬ ‫في مواعيد إقالع الرحالت على مستوى‬ ‫العالم‪ ،‬إذ حصد مطار «أوساكا ايتامي»‬ ‫نسبة ‪ 93.85‬في المئة لجهة دقة االلتزام‬ ‫بالمواعيد ضمن قائمة أفضل المطارات‬ ‫الصغيرة‪ ،‬فيما حصل مطار «طوكيو هانيدا»‬ ‫على نسبة ‪ 91.25‬في المئة ضمن قائمة‬ ‫أفضل المطارات الكبيرة‪.‬‬ ‫ويأتي بعد مطار «طوكيو هانيدا» في‬ ‫أفضل المطارات الكبيرة‪ ،‬مطار ميونيخ‬ ‫بنسبة ‪ 87.71‬المئة‪ ،‬ثم مطار سيدني‬ ‫(‪ )85.2‬في المئة‪.‬‬

‫في غاية األهمية»‪.‬وأشار غرانت إلى‬ ‫أن «شعبية أي شركة طيران تتأثر بشكل‬ ‫كبير عندما يحصل تأخير في المواعيد‪ ،‬إذ‬ ‫ينشر المسافرون استيائهم في مواقع‬ ‫ً‬ ‫مضيفا أنه «حين‬ ‫التواصل االجتماعي»‪،‬‬ ‫يغرد مسافر مستاء في تويتر عن تأخر‬ ‫ً‬ ‫سلبا على‬ ‫موعد طائرته‪ ،‬فإن ذلك يؤثر‬ ‫سمعة الشركة»‪.‬‬ ‫وأضاف أن «المطارات الجوية األوروبية‬ ‫وشركات الطيران الكبرى ممثلة على‬ ‫نحو سيئ‪ ،‬مثل مطار هيثرو في لندن»‪.‬‬ ‫وفي تصنيف شركات الطيران‪ ،‬حققت «ار‬

‫باتليك» للسنة الثانية على التوالي‪ ،‬لقب‬ ‫أفضل شركات الطيران لجهة االلتزام في‬ ‫الوقت بنسبة​​‪ 94.39‬في المئة‪.‬‬ ‫وجاءت «كوبا ا ي رالينز» البانامية من‬ ‫المتصدرين في ا لقائمة بنسبة ‪91.69‬‬ ‫في المئة‪ ،‬تلت ه ا «ازول» البرازيلية‬ ‫بنسبة ‪ 91.03‬في المئة‪ ،‬ثم «الخطوط‬ ‫اليابانية» بن س بة ‪ 90.44‬في المئة‬ ‫و»اول نيبون ا ر ويز» اليابانية بنسبة‬ ‫‪ 89.65‬المئة‪.‬و ذ كرت «أو ايه جي» أن‬ ‫االلتزام بموا ع يد الطيران بات يتحسن‬ ‫في جميع أنحاء العالم‪ .‬‬

‫وتصدر مطار كوبنهاغن قائمة المطارات‬ ‫ذات الحجم المتوسط بنسبة ‪ 88.53‬في‬ ‫المئة‪ ،‬تالها مطار «موسكو شيريميتييفو»‬ ‫بنسبة ‪ 88.4‬في المئة‪ ،‬وهلسنكي ‪88.43‬‬ ‫في المئة‪ ،‬فيما تصدر مطار «أوساكا»‬ ‫قائمة المطارات الصغيرة‪ ،‬وتالها مطار‬ ‫بروكسيل جنوب شارلروا بنسبة ‪ 93.61‬في‬ ‫المئة‪ ،‬ثم مطار «بنما توكومين» الدولي‬ ‫(‪ 92.55‬في المئة)‪ ،‬ومطار ستافانغر في‬ ‫النروج (‪ 91.15‬في المئة)‪ ،‬فيما حصل‬ ‫مطار بريستول في إنكلترا على ‪ 8.64‬في‬ ‫المئة‪.‬‬ ‫وقال المحلل في «أو ايه جي» جون‬ ‫غرانت أن «انضباط اليابان في المواعيد‬ ‫مستوحى من العادات والتقاليد في‬ ‫مجتمعهم التي تحرص على أهمية‬ ‫االلتزام بالوقت»‪.‬‬ ‫وذكر غرانت أن «العمل في المطارات‬ ‫مكلف ً‬ ‫جدا وشركات الطيران تريد الحصول‬ ‫على أقصى فائدة‪ ،‬لذلك فااللتزام‬ ‫بمواعيد إقالع الرحالت وهبوطها أمر‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫‪35‬‬


‫أخبار دولية‬

‫بوينغ تفوز بصفقة مع شركة طيران صينية‬ ‫شركة "بوينغ" األمريكية‬ ‫ً‬ ‫مؤخرا أنها‬ ‫أعلنت لصناعة الطائرات‬ ‫فازت بعقد مع شركة "أوكاي إيرويز"‬ ‫الصينية التي ستشتري ‪ 12‬طائرة بقيمة‬ ‫‪ 1.3‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫وقال رئيس مجلس إدارة الشركة الصينية‬ ‫وانغ شوشنغ للصحافيين‪" :‬الشعب‬ ‫الصيني يحسن االدخار‪ ...‬ال يهم إن‬ ‫ساءت حال االقتصاد‪ ،‬فسيواصلون‬ ‫السفر"‪.‬‬ ‫وأضاف شوشنغ‪" :‬حاليا نركز على‬ ‫المنطقة وسنغافورة هي إحدى‬ ‫الوجهات التي ندرسها"‪.‬‬

‫وتأسست "أوكاي إيرويز" في عام‬ ‫‪ ،2004‬وهي شركة الطيران األولى‬ ‫ذات الملكية الخاصة في الصين‪ ،‬وتسير‬ ‫رحالت إلى اليابان وتايالند وجزيرة جيجو‬ ‫الكورية الجنوبية‪ ،‬إضافة إلى رحالت‬ ‫داخلية‪.‬‬ ‫وفي عام ‪ ،2014‬وافقت الشركة على‬ ‫شراء ‪ 10‬طائرات بوينغ ذات ممر واحد‬ ‫بقيمة ‪ 980‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫وتنتظر الصفقة األخيرة مصادقة‬ ‫الحكومة الصينية لتسري‪ ،‬بحسب ما‬ ‫أعلنت شركة الطائرات األمريكية في‬ ‫معرض سنغافورة للطيران‪.‬‬

‫كما أعلنت مجموعة "إيرباص" األوروبية‬ ‫لصناعة الطيران اليوم أيضا على هامش‬ ‫معرض سنغافورة‪ ،‬أنها فازت بصفقة‬ ‫بقيمة ‪ 1.85‬مليار دوالر لبيع ‪ 6‬طائرات‬ ‫من طراز "إيه‪ "350-900‬لشركة الطيران‬ ‫الفيليبينية‪ .‬‬

‫‪..‬و تخفض إنتاج طائرتها الجامبو ‪ 747‬إلى النصف‬ ‫شركة بوينغ‪ ،‬كبرى مصنعي‬ ‫أعلنت الطائرات في العالم‪ ،‬أنها‬ ‫ستخفض إنتاج طائراتها الجامبو من طراز‬ ‫‪ 747-8‬إلى النصف‪.‬وستخفض الشركة‬ ‫إنتاج ذلك الطراز إلى ‪ 6‬طائرات سنويا‬ ‫اعتبارا من سبتمبر ‪ /‬ايلول المقبل‪.‬‬ ‫وفقدت الطائرة من طراز الجامبو‪،‬‬ ‫ذات المحركات األربعة‪ ،‬شعبيتها بعد‬ ‫إنتاج طائرة أخرى بمحركين فقط توفر‬ ‫في استهالك الوقود‪ .‬ولكن الطائرة‬ ‫الجامبو ‪ 747‬ستظل الطائرة األساسية‬

‫‪36‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫في أسطول الرئاسة األمريكية «اير‬ ‫فورس‪ »1‬ولكن مع إضافة تحديثات‬ ‫عليها‪.‬‬ ‫ويقول خبير شؤون الطيران ريتشارد‬ ‫أبوالفيا إن «خط إنتاج الطائرة ‪747‬‬ ‫يحتضر ببطء”‪.‬وأضاف « بوينغ ال يمكنها‬ ‫إنهاء خط إنتاج ‪ 747‬مباشرة‪ ،‬ألنها بحاجة‬ ‫لعام أو عامين حتى تستبدلها بطائرات‬ ‫أخرى ألسطول الرئاسة األمريكية”‪.‬‬ ‫وتستخدم طائرات الجامبو ‪ 747‬خالل‬

‫المرحلة الماضية ألغراض شحن أكثر من‬ ‫استخدامها لنقل الركاب‪.‬‬ ‫ويقول راي كونور الرئيس التنفيذي‬ ‫للطائرات التجارية في بوينغ إن «سوق‬ ‫الشحن الذي تعافى منذ عام ‪ 2013‬دخل‬ ‫في مرحلة جمود وانخفض الطلب على‬ ‫إنتاج الطائرة ‪.”747‬‬ ‫وشهدت أسواق المال ارتفاعا في‬ ‫أسهم بوينغ في تعامالت الجمعة‬ ‫بقيمة ‪ 0.98‬في المئة‪ .‬‬


‫مارس ‪2016‬‬

‫‪37‬‬


‫إدارة الحركة الجوية‬

‫لماذا يمكن لتنظيم‬ ‫إدارة الحركة الجوية في‬ ‫المنطقة أن يوفر ‪16.3‬‬ ‫مليار درهم‬ ‫شركة اكس جيتس اإلقليمية‬ ‫قالت‬ ‫ً‬ ‫مؤخرا‬ ‫التي تم تأسيسها‬ ‫في دبي‪ ،‬وهي شركة مساهمة بين‬ ‫شركتي برايفت جيت تشارتر وجيت‬ ‫كونيكشنز‪ ،‬إن تنظيم الحركة في المجال‬ ‫الجوي األعلى لمنطقة الشرق األوسط‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫قويا لقطاع الطيران في‬ ‫محفزا‬ ‫سيكون‬ ‫المنطقة‪.‬‬ ‫ويحذو التفائل شركة اكس جت حول‬ ‫مقدرات نمو صناعة الطائرات النفاثة‬ ‫الخاصة في العام ‪ ،2016‬وهي التي‬ ‫كانت قد سجلت استجابة قوية على‬ ‫خياراتها إلدارة الطائرات‪.‬‬ ‫وقال هيو كورتني‪ ،‬المؤسس الشريك‬ ‫للشركة‪ ،‬في معرض اقتباسه للنتائج‬ ‫التي عرض لها تقرير جديد صدر عن وكالة‬ ‫ناتس البريطانية التي تضم متخصصين‬ ‫في إدارة الحركة الجوية العالمية‪ ،‬أنه‬ ‫يمكن للشرق األوسط في غضون‬ ‫العشر سنوات القادمة تحقيق ‪16.3‬‬ ‫مليار درهم على شكل منافع اقتصادية‪،‬‬ ‫وذلك من خالل إجراء تحسينات على‬ ‫نظم ضبط الحركة الجوية‪ .‬‬

‫اياتا وهاريس‬ ‫يطلقان سكاي‬ ‫فيوجن لتحسين‬ ‫إدارة الحركة الجوية‬ ‫االتحاد الدولي للنقل‬ ‫توصل‬ ‫الجوي (اياتا) وشركة هاريس‬ ‫األمريكية لالتصاالت إلى شراكة لتطوير‬ ‫سكاي فيوجن‪ ،‬وهي أداة ترتكز على‬ ‫السحابة يمكن للمطارات ولشركات‬ ‫الطيران ولمزودي خدمات المالحة‬ ‫الجوية أن تتبادل من خاللها معلومات‬ ‫عملياتية عبر مناطق معلومات الرحالت‪.‬‬ ‫ومن شأن التبادل األفضل للمعلومات‬ ‫أن يتيح للمستخدمين إمكانية تنظيم‬ ‫ً‬ ‫وفقا للعراقيل‬ ‫عمليات التخطيط‬ ‫والفعاليات األخرى المرتبطة بإدارة‬ ‫الحركة الجوية‪ ،‬إضافة إلى خفض‬ ‫نفقات إتاحة وتبادل المعلومات‪.‬‬ ‫ويتم تشغيل معلومات سكاي فيوجن‬ ‫بواسطة بروتوكول تبادل بيانات الخاص‬ ‫بالنظام المفتوح إلدارة المعلومات‪،‬‬ ‫وهو النظام الذي يتوافق مع توصيات‬ ‫المنظمة الدولية للطيران المدني ومع‬ ‫خطة المالحة الجوية العالمية التي‬

‫وضعهتا المنظمة‪ .‬وسوف يتوفر منتج‬ ‫سكاي فيوجن بالنسبة للمستخدمين‬ ‫ً‬ ‫اعتبارا من مارس ‪،2016‬‬ ‫من الطيارين‬ ‫فيما سيتوفر لالستخدام التجاري اعتباراً‬ ‫من يوليو ‪.2016‬‬ ‫وحيث أن شركات الطيران‪ ،‬والمطارات‪،‬‬ ‫ومزودي خدمات المالحة الجوية‬ ‫ً‬ ‫سويا نفس األهداف الرامية‬ ‫يتشاطرون‬ ‫إلى تحسين الكفاءة وخفض تكاليف‬ ‫التشغيل والحد من االنبعاثات الغازية‪،‬‬ ‫فإن من شأن هذه المنصة أن تسهل‬ ‫عملية التبادل الفعال للمعلومات‪،‬‬ ‫وأن تؤدي بالتالي إلى اتخاذ القرارات‬ ‫العملياتية ضمن أعلى فائدة يمكن‬ ‫الحصول عليها من نظام إدارة الحركة‬ ‫ً‬ ‫وفقا لما قاله روب‬ ‫الجوية»‪ ،‬وذلك‬ ‫إيغلز‪ ،‬مدير بنية إدارة الحركة الجوية في‬ ‫اياتا‪ .‬‬

‫لجنة أمريكية تقر تشريع ًا يقضي بخصخصة مراقبة الحركة الجوية‬ ‫وكالة رويترز أن لجنة تضم‬ ‫أفادت‬ ‫أعضاء من مجلس النواب‬ ‫الذي يسيطر عليه الحزب الجمهوري‬ ‫ً‬ ‫تشريعا‬ ‫في الواليات المتحدة‪ ،‬أقرت‬ ‫يقضي بخصخصة نظام مراقبة الحركة‬ ‫الجوية في الواليات المتحدة‪ ،‬حيث‬ ‫ً‬ ‫جزءا من مسودة قانون‬ ‫جاء ذلك‬ ‫مدته ست سنوات يجيز تمويل وكالة‬ ‫الطيران الفدرالية‪.‬‬ ‫النواب‬ ‫مساعي‬ ‫تنجح‬ ‫ولم‬ ‫التشريع‬ ‫لتعديل‬ ‫الديمقراطيين‬ ‫بالشكل الذي تبقى معه خدمة‬ ‫ً‬ ‫جزءا من اختصاصات وكالة‬ ‫الرحالت‬ ‫الطيران الفدرالية‪.‬‬

‫‪38‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫وتمكنت لجنة المواصالت والبنية‬ ‫التحتية في مجلس النواب وبأغلبية‬ ‫ً‬ ‫صوتا بين الحزبين من‬ ‫‪ 32‬مقابل ‪26‬‬ ‫تحويل اإلجراء للدراسة من قبل كامل‬ ‫مجلس النواب‪.‬‬ ‫وقال النواب الجمهوريون بما فيهم‬ ‫رئيس اللجنة بيل شوستر النائب عن‬ ‫والية بنسلفانيا أنه يجب نقل مراقبة‬ ‫الحركة الجوية إلى القطاع الخاص بهدف‬ ‫حماية النظام من خفض التمويل الناجم‬ ‫عن عجز الموازنة ومن إمكانية وقف‬ ‫عمل الوكاالت الحكومية‪ ،‬وذلك بهدف‬ ‫ضمان التعزيز المالئم للتكنولوجيا التي‬ ‫تعود إلى عدة عقود خلت‪ .‬‬


‫إدارة الحركة الجوية‬

‫تغيير مسار رحالت بيرث لدراسة الضجيج‬ ‫موقع اير ترافيك مانجمنت‬ ‫أورد‬ ‫مؤسسة‬ ‫أن‬ ‫االلكتروني‬ ‫ايرسيرفيسيز للخدمات الجوية ستنفذ‬ ‫دراسة قصيرة األمد في مطار بيرث‬ ‫لمقارنة بيانات الضجيج المشكل والضجيج‬ ‫الفعلي‪ ،‬وذلك ضمن الجهود التي تقوم‬ ‫ً‬ ‫حاليا الستطالع فرص‬ ‫بها المؤسسة‬ ‫خفض ضجيج الطائرات‪.‬‬ ‫وسيلحظ السكان القاطنون جنوب مطار‬ ‫بيرث في أثناء تنفيذ الدراسة‪ ،‬بعض‬ ‫التغييرات في مسار الرحالت‪ ،‬وذلك حتى‬ ‫‪ 10‬أبريل‪.2016 ،‬‬ ‫وتأتي هذه الدراسة في أعقاب تقييم‬ ‫بيئي قامت به المؤسسة في العام‬

‫‪ 2015‬لتجربة تأجيل الرحالت المغادرة ً‬ ‫ليال‬ ‫عبر المدرج ‪ ،21‬والتي أشارت إلى أن ذلك‬ ‫لم يؤد إلى تحسينات على الضجيج الكلي‬ ‫الذي يتعرض له مجتمع بيرث‪.‬‬ ‫وستشهد هذه الدراسة قصيرة األمد‬ ‫مغادرة بعض الطائرات من المدرج ‪21‬‬ ‫مساء‬ ‫في مطار بيرث بين الساعة ‪10‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫صباحا‪ ،‬في طريقها إلى‬ ‫والساعة ‪5‬‬ ‫وجهات في الشمال والغرب‪ ،‬ومتابعة‬ ‫التحليق في خط مستقيم دون أي التفاف‬ ‫إلى أن تقترب إلى مطار جانداكوت‪.‬ومن‬ ‫ثم تقوم باالستدارة نحو الجنوب الغربي‬ ‫حتى تصل إلى ارتفاع ‪ 8,000‬قدم‪ ،‬قبل‬ ‫أن تستدير ثانية لمتابعة التحليق ضمن‬ ‫وجهاتها‪ .‬‬

‫ناتس تنفذ برنامج إدارة المجال الجوي لمدينة لندن‬

‫نظام الوصول (بوينت ميرج) في مطار لندن سيتي‬

‫وكالة ناتس‪ ،‬مزود خدمات‬ ‫قامت‬ ‫المالحة في المملكة المتحدة‪،‬‬ ‫بتنفيذ مقترح تغيير المجال الجوي للمرحلة‬ ‫األولى من برنامج إدارة المجال الجوي‬ ‫لمدينة لندن‪.‬‬ ‫ومهدت هذه التغييرات التي جاءت بعد‬ ‫موافقة هيئة الطيران المدني في نوفمبر‬ ‫‪ ،2015‬الطريق أمام تحديث أوسع للمجال‬ ‫الجوي بهدف تقديم رحالت أكثر كفاءة‪،‬‬ ‫وخفض الوقود‪ ،‬وخفض انبعاثات غاز ثاني‬ ‫أوكسيد الكربون‪ ،‬وخفض الضجيج‪ ،‬وإبقاء‬ ‫الطائرات على ارتفاعات أعلى‪ ،‬وتقليص‬ ‫المناطق التي يتم عادة التحليق فوقها‪.‬‬

‫فيما تم نسخ باقي المسارات الحالية‬ ‫ً‬ ‫وفقا لمعيار مالحة المنطقة‬ ‫في المطار‬ ‫الذي سيمكن الطائرات من التحليق على‬ ‫ارتفاعات أعلى بشكل أسرع‪.‬‬ ‫ً‬ ‫نهارا من‬ ‫وسوف يتم نقل الحركة المغادرة‬ ‫مطار ستانستد والتي تتوجه اليوم إلى‬ ‫الجنوب‪ ،‬إلى المسارات الحالية المتوجهة‬

‫ً‬ ‫شرقا ما يسمح للطائرات بالتحليق على‬ ‫ارتفاعات أعلى بشكل أسرع‪.‬كما سيتم‬ ‫أيضاً تنفيذ التغييرات عالية المستوى‬ ‫والتي تندرج على ارتفاعات تبدأ عند ‪7,000‬‬ ‫قدم‪ ،‬وذلك على طول الساحل الجنوبي‪،‬‬ ‫األمر الذي سيطال مطار بورنموث‬ ‫وساوثامبتون وتاغ فارنبورو‪ ،‬ما يعني‬ ‫ً‬ ‫عددا أقل من الرحالت فوق اليابسة‪ .‬‬

‫وتضمنت التغييرات استعمال نظام‬ ‫الوصول بوينت ميرج في مطار لندن‬ ‫سيتي‪ ،‬حيث يستعمل هذا النظام فوق‬ ‫البحر ويستبدل المسارات التقليدية التي‬ ‫تتم فوق اليابسة‪ .‬كما تضمنت خطوط‬ ‫تنظيم جديدة لمسارات الرحالت المغادرة‬ ‫من مطار لندن سيتي والتي تعبر فوق‬ ‫إيسكس وكينت‪.‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫‪39‬‬


‫آراء‬

‫أبراج المراقبة المدارة عن‬ ‫تغير قواعد‬ ‫بعد تكنولوجيا ّ‬ ‫اللعبة‬

‫جيف بول‬ ‫المدير العام‪ ،‬منظمة خدمات المالحة الجوية المدنية‬ ‫(كانسو)‬

‫في هذا القرن تطورات هامة في تكنولوجيا إدارة‬ ‫شهدنا‬ ‫الحركة الجوية‪ ،‬وما أبراج المراقبة المدارة عن بعد إال‬ ‫مثال على العدد الكبير من التكنولوجيات واإلجراءات الجديدة التي‬ ‫ً‬ ‫عالميا‪.‬‬ ‫تعمل على تحويل أداء إدارة الحركة الجوية‬ ‫ً‬ ‫مبكرا للحكم على هذه األبراج حيث تم وضع أولها‬ ‫وما يزال الوقت‬ ‫موضع التشغيل (برج أورنسكولدفيك الذي يدار من ساندزفال‬ ‫في السويد) منذ أقل من عام من اآلن‪.‬‬ ‫لكننا بدأنا بالفعل تعلم دروس مفيدة وهو ما يمنحنا الفرصة‬ ‫لمعالحة أية مخاوف ولتحسين عملها مع بدء األخرين لإلنتاج‪.‬‬ ‫والشراكة واحدة من ثالثة ركائز تعتمد عليها خطة كانسو‬ ‫االستراتيجية الرامية إلدارة صناعة الحركة الجوية‪ ،‬الرؤية ‪.2020‬‬ ‫والشراكة بالغة الحيوية لتطوير عمليات أبراج المراقبة المدارة عن‬ ‫بعد والتي تتطلب عمل جهات تنظيمية على ضمان أن تكون هذه‬ ‫األبراج أمنة وقادرة على تقديم خدمات جوية فعالة‪ ،‬والمطارات‬ ‫التي نقدم لها هذه الخدمات والتي هي بحاجة لمن يؤكد لها أنه‬ ‫سيتم بالفعل تعزيز خدمة الحركة الجوية‪ ،‬وبكل تأكيد األشخاص‬ ‫الذين سيتوجب عليهم تشغيل هذا النظام‪ ،‬ومراقبي الحركة‬ ‫الجوية ومحطات خدمة المعلومات األوتوماتيكية التي تشكل لهم‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫كبيرا‪.‬‬ ‫تغييرا‬ ‫هذه األبراج‬ ‫ً‬ ‫خصوصا‬ ‫وتقدم أبراج المراقبة المدارة عن بعد إمكانيات هائلة‪،‬‬ ‫لجهة تمكين خدمات الحركة الجوية في المطارات النائية والحفاظ‬ ‫على عمل وجدوى هذه المطارات من خالل الوفر الذي تحققه‬ ‫لناحية التكاليف‪ .‬ولهذا األمر تبعات هامة على تنمية بعض‬

‫‪40‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫البلدان‪ ،‬ومنها على سبيل المثال بلدان إفريقية تعاني من‬ ‫تخلف البنية التحتية لخدمات المالحة الجوية‪ ،‬إضافة إلى أن أبراج‬ ‫المراقبة المدارة عن بعد بإمكانها تحسين الربط وبالتالي تعزيز‬ ‫السياحة وتقديم فرص ولوج األسواق‪ ،‬التي تعزز بدورها الناتج‬ ‫تغير قواعد‬ ‫اإلجمالي المحلي‪ .‬إن هذه األبراج هي بحق تكنولوجيا ّ‬ ‫اللعبة بالنسبة لجميع الشركاء‪ ،‬وأعتقد بقوة أن الجميع سيستفيد‬ ‫منها‪.‬‬ ‫وعليه فإن التحدي الذي أطرحه على هذا المؤتمر الخاص بأبراج‬ ‫المراقبة االفتراضية والمدارة عن بعد هو مالءمة التزامات كانسو‬ ‫التغير‬ ‫األربعة الرئيسية التي تم تضمينها في الرؤية ‪ :2020‬قبول‬ ‫ّ‬ ‫والتكنولوجيات الجديدة بوصفها محركات للتحول‪ ،‬والسالمة‬ ‫المعززة والكفاءة المحسنة‪ ،‬وتعزيز السالمة بوصفها األولوية‬ ‫القصوى لنا‪ ،‬والتركيز على التنفيذ من خالل برامج منظمة على‬ ‫مستويات عالمية وإقليمية ومحلية‪ ،‬بحيث تترافق مع إدارة قوية‬ ‫للبرامج‪ .‬والقيام بذلك من خالل شراكات قوية مع كافة أصحاب‬ ‫المصلحة‪ .‬‬

‫(مقتطفات من مالحظاته خالل مؤتمر أبراج المراقبة االفتراضية والمدارة‬ ‫عن بعد الذي انعقد في لندن)‬


‫آراء‬

‫‪ 36‬مليار دوالر أرباح شركات‬ ‫الطيران في ‪2016‬‬ ‫ستلعب‬

‫ً‬ ‫دورا بعيد األجل في توجيه‬ ‫صناعة الطيران‬ ‫االقتصادات المزدهرة‪.‬‬

‫ونتوقع مع العمل الدؤوب واحتشاد عدد من العوامل الهامة أن‬ ‫ً‬ ‫أرباحا بقيمة ‪ 36‬مليار دوالر‪،‬‬ ‫تحقق شركات الطيران في العام ‪2016‬‬ ‫وبهامش ربح صاف نسبته ‪.% 5.1‬‬ ‫واألهم من ذلك أن شركات الطيران قد بدأت تقديم عوائد طبيعية‬ ‫إلى المستثمرين فيها‪ ،‬والذين لن يكون بمقدورنا دونهم الوفاء‬ ‫بالطلب المتوقع على السفر الجوي‪.‬‬ ‫ما الذي حصل؟ أسعار النفط ساعدت بالتأكيد‪ ،‬إال أنه تم تخفيف هذا‬ ‫األثر في العديد من بقاع العالم نتيجة عقود مسبقة بمستويات‬ ‫أعلى من السوق‪ ،‬إضافة إلى ارتفاع سعر صرف الدوالر األمريكي‬ ‫في مقابل العمالت المحلية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فارقا‬ ‫أيضا‬ ‫كما أن المكاسب على صعيد كفاءة الرحالت قد شكلت‬ ‫ً‬ ‫هاما‪ ،‬حيث تصل نسبة إشغال شركات الطيران لما يزيد عن ‪% 80‬‬ ‫قويا جدا‪ً،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫من سعة مقاعدها‪ .‬وأخيرا ما يزال الطلب على منتجنا‬ ‫حيث شهدنا في العام الماضي أقوى نمو في خمس سنوات على‬ ‫صعيد الحركة‪.‬‬ ‫لكن أرباح شركات الطيران ما تزال هشة في مواجهة أية ضرائب‬ ‫جديدة قد يخطط لها شركاؤنا الحكوميون‪.‬أضف إلى ذلك أن الربحية‬ ‫ليست موزعة بالتساوي‪.‬‬ ‫لماذا تتخلف هذه المنطقة لجهة األرباح رغم إمكانياتها الهائلة ورغم‬ ‫ً‬ ‫موطنا للكثير من شركات الطيران التي تتمتع بإدارة جيدة‬ ‫كونها‬ ‫وبسمعة ممتازة لما تقدمه من خدمات جيدة للزبائن‪.‬‬

‫توني تايلر‬ ‫المدير العام والرئيس التنفيذي‪ ،‬االتحاد الدولي‬ ‫للنقل الجوي ‪ -‬اياتا‬

‫وفي المقام الثالث‪ ،‬هذه المنطقة هي موطن منافسة مستعرة‬ ‫ً‬ ‫دائما‪.‬‬ ‫على الدوام‪ ،‬وبالطبع فإن المنافسة أمر جيد‬ ‫إال أن الحفاظ على قطاع نقل جوي مزدهر في جنوب شرق آسيا‪،‬‬ ‫والمنافع االقتصادية واالجتماعية التي يمكن أن تنتج عن ذلك‪ ،‬هو‬ ‫ً‬ ‫تحديا يواجه شركات الطيران‪.‬‬ ‫أمر أوسع بكثير من أن يكون‬ ‫على الحكومات ومزودي خدمات البنى التحتية اإلدالء بدلوها إلبقاء‬ ‫النفقات منخفضة والكفاءة مرتفعة‪ .‬‬

‫(مقتطفات من مالحظاته في قمة قادة الطيران في معرض‬ ‫سنغافورة الجوي ‪)2016‬‬

‫في المقام األول‪ ،‬لقد انخفضت أسعار الوقود إال أن الدوالر‬ ‫األمريكي قد ارتفع بنسبة ‪ % 20‬في األشهر الثمانية عشرة األخيرة‪،‬‬ ‫وهو ما حد بشكل كبير من األثر اإليجابي لهذا االنخفاض‪.‬‬ ‫وفي المقام الثاني‪ ،‬تمثل منطقة آسيا‪-‬المحيط الهادئ نسبة ‪ % 40‬من‬ ‫إجمالي الشحن الجوي العالمي‪ ،‬ولم يكن العمل بمثل هذه القسوة‪.‬‬ ‫وهنالك تحديات شديدة تعترض سبل تعزيز تعهد القيمة من خالل‬ ‫التكنولوجيا والعمليات المحسنة‪.‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫‪41‬‬


‫شركات الطيران‬

‫العربية للطيران تحقق ‪ 531‬مليون درهم صافي أرباح في ‪2015‬‬ ‫“العربية للطيران”‪ ،‬أول شركة‬ ‫أعلنت‬ ‫طيران اقتصادي في منطقة‬ ‫الشرق األوسط وشمال أفريقيا‪ ،‬عن‬ ‫نتائجها للسنة المالية المنتهية في ‪31‬‬ ‫ً‬ ‫عاما آخر من‬ ‫ديسمبر ‪ 2015‬والتي تعكس‬ ‫النمو المتواصل والمستويات العالية من‬ ‫الربحية‪.‬‬

‫‪ %6‬عن صافي أرباح الشركة لنفس‬ ‫الفترة من عام ‪ 2014‬والتي بلغت ‪566‬‬ ‫مليون درهم إماراتي‪ .‬في حين وصلت‬ ‫إيرادات الشركة على مدى عام ‪2015‬‬ ‫إلى‪ 3.8‬مليار درهم إمارتي والذي يمثل‬ ‫زيادة نسبتها ‪ % 3‬عن عام ‪ 2014‬نتيجة‬ ‫لالزدياد المضطرد في عدد المسافرين‪.‬‬

‫وكشفت “العربية للطيران” عن األرباح‬ ‫الصافية التي حققتها على مدى العام‬ ‫المنصرم والتي بلغت ‪ 531‬مليون درهم‬ ‫ً‬ ‫انخفاضا بنسبة‬ ‫إماراتي‪ ،‬وهو ما يمثل‬

‫ونقلت الشركة على متن طائراتها ما يزيد‬ ‫على‪ 7.6‬مليون مسافر في عام ‪،2015‬‬ ‫ً‬ ‫ارتفاعا بمقدار ‪ % 12‬مقارنة‬ ‫ما يمثل‬ ‫بالعام الذي سبقه‪ ،‬فيما بلغ معدل‬

‫إشغال المقاعد – نسبة عدد المسافرين‬ ‫إلى عدد المقاعد المتاحة –‪ % 79‬خالل‬ ‫هذه الفترة‪.‬‬ ‫وفي معرض تعليقه على النتائج‪،‬‬ ‫قال الشيخ عبد الله بن محمد آل ثاني‪،‬‬ ‫رئيس مجلس إدارة “العربية للطيران”‪:‬‬ ‫ً‬ ‫عاما آخر من‬ ‫“حققت “العربية للطيران”‬ ‫النمو واإلنجازات؛ وعززت مكانتها الرائدة‬ ‫في السوق بفضل استراتيجيتها المميزة‬ ‫للتوسع‪ ،‬وكفاءة عملياتها التشغيلية‪،‬‬ ‫وضبطها المحكم للتكاليف‪ .‬‬

‫شركات طيران صينية تتفق فيما بينها‬ ‫على حظر المسافرين المشاكسين‬ ‫خمس من اكبر شركات‬ ‫اتفقت الطيران الصينية على‬ ‫المشاكسين‬ ‫المسافرين‬ ‫وضع‬ ‫وسيئي التصرف على قائمة سوداء‪.‬‬ ‫وتتزايد المشاكل التي يسببها هؤالء‬ ‫المسافرون مع ارتفاع عدد المسافرين‬ ‫في الصين‪ .‬والشركات الخمس هي‬ ‫(اير تشاينا) و(تشاينا ايسترن) و(تشاينا‬ ‫سوذرن) و(هاينان ايرالينز) و(سبرينغ‬ ‫اير)‪ .‬وقالت الشركات الخمس إنها‬ ‫ستتبادل فيما بينها بيانات المسافرين‬ ‫الذين يسيئون التصرف اثناء الرحالت‬ ‫ومنعهم من ركوب اي رحلة مستقبال‪.‬‬ ‫يذكر ان سوق الطيران المدني في‬ ‫الصين يشهد ومنذ عدة سنوات نموا‬ ‫كبيرا‪ ،‬إذ تجاوز عدد المسافرين ‪100‬‬ ‫مليون للمرة االولى في عام ‪.2014‬‬

‫وتشير التوقعات الى ان حجم هذه‬ ‫السوق سيتجاوز حجم السوق االمريكية‬ ‫لتصبح اكبر سوق طيران في العالم‬ ‫في عام ‪.2034‬‬ ‫ولكن هذا النمو االنفجاري صاحبته‬ ‫زيادة الرحالت التي تتأخر عن مواعيدها‬ ‫وقلق من السلوك المنفلت لبعض‬ ‫المسافرين الصينيين‪.‬وكانت السلطات‬ ‫الصينية اضطرت في تموز ‪ /‬يوليو‬ ‫الماضي الى ايقاف كافة العمليات‬ ‫في مطار صغير شرقي الصين بعد ان‬ ‫اضرم مسافر النار في ستائر وصحف‬ ‫داخل قمرة الدرجة االولى في احدى‬ ‫طائرات شركة طيران (شينزين) والتي‬ ‫كانت متوجهة من مدينة تايزو الساحلية‬ ‫الى مدينة غوانجو الجنوبية‪ .‬‬

‫طيران ناس يزيد عدد رحالته‬ ‫المباشرة إلى أبو ظبي‬ ‫طيران ناس عن إضافة‬ ‫ً‬ ‫أسبوعيا‬ ‫كشفت رحلتين مباشرتين‬ ‫تربطان بين الرياض وأبوظبي لتصل عدد‬ ‫رحالتها بين الوجهتين إلى سبع رحالت‬ ‫أسبوعية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫يوميا‬ ‫وستنطلق الرحالت بين الوجهتين‬ ‫ً‬ ‫بدءا من ‪ 27‬مارس الجاري من الرياض في‬ ‫ً‬ ‫الساعة ‪ 9:35‬صباحا‪ ،‬وتصل إلى أبوظبي‬ ‫مساء بالتوقيت‬ ‫في الساعة ‪12:35‬‬ ‫ً‬ ‫المحلي‪ ،‬فيما تقلع رحالت العودة من‬ ‫مطار أبوظبي الدولي في الساعة ‪2:45‬‬ ‫مساء‪ ،‬وتصل إلى مطار الملك خالد‬ ‫ً‬ ‫مساء‪.‬‬ ‫بالرياض في الساعة ‪3:45‬‬ ‫ً‬ ‫وسيتم توفير تذاكر الرحالت المقرر‬ ‫تسييرها باستخدام طائرة من طراز إيرباص‬ ‫إيه ‪ 320‬عبر الموقع اإللكتروني لطيران‬ ‫ناس‪ ،‬أو من خالل وكاالت السفر‪ .‬‬

‫‪42‬‬

‫مارس ‪2016‬‬


‫شركات الطيران‬

‫الخطوط الكويتية تطبق مبدأ‬ ‫القطعة مع أمتعة الركاب‬

‫«لوفتهانزا» نقلت ‪ 107‬ماليين‬

‫راكب في ‪2015‬‬

‫مجموعة لوفتهانزا االلمانية للطيران انها نقلت‬ ‫أعلنت عددا قياسيا من الركاب في ‪ 2015‬رغم االضرابات‬ ‫المتكررة للطيارين وطواقم الطيران في الخالفات الطويلة‬ ‫والمريرة‪ .‬وجاء في بيان الشركة ان خطوط طيران مجموعة‬ ‫لوفتهانزا نقلت ‪ 107,7‬مليون راكب في ‪ 2015‬وهو رقم‬ ‫قياسي جديد‪ .‬‬

‫الخطوط الجوية الكويتية‪ ،‬عن سياسة أوزان‬ ‫أعلنت األمتعة الجديدة المسموح بها على متن‬ ‫طائراتها‪ ،‬حيث تم تطبيق مبدأ القطعة في التعامل مع‬ ‫األمتعة‪ ،‬وذلك لتقديم خدمة متميزة وتوفير تجربة سفر‬ ‫سلسة للمسافرين‪.‬‬ ‫ً‬ ‫مجانا حسب درجة السفر‪،‬‬ ‫وتتفاوت األوزان المسموح بها‬ ‫وتمنح االمتيازات الجديدة لألمتعة المحمولة باليد بحسب‬ ‫وزنها‪ ،‬فضمن مقصورة الركاب على درجة السفر‪ ،‬يمكن‬ ‫حمل حقيبة واحدة ال يتجاوز وزنها ‪ 11‬كغ للدرجة األولى‬ ‫ودرجة رجال األعمال‪ ،‬مقابل حقيبة واحدة ال يتجاوز وزنها ‪7‬‬ ‫كغ للدرجة السياحية‪.‬كما يمكن للركاب باإلضافة إلى األمتعة‬ ‫ً‬ ‫مجانا على‬ ‫اليدوية المحمولة‪ ،‬حمل حقيبة جهاز حاسب آلي‬ ‫متن الطائرة‪.‬‬

‫ويمثل ذلك زيادة بنسبة ‪ % 1,6‬عن عدد الركاب في العام‬ ‫الذي سبق‪ .‬وتمتلك لوفتهانزا كذلك شركتي الطيران‬ ‫النمساوية والسويسرية اضافة الى خطوط جيرمانوينغز‬ ‫للسفر المنخفض التكلفة‪ ،‬التي تضررت بسبب تحطم احدى‬ ‫طائراتها في مارس والذي ادى الى مقتل جميع ركابها‬ ‫وعددهم ‪ 150‬راكبا‪.‬‬ ‫وقالت لوفتهانزا انها قامت باكثر من مليون رحلة خالل العام‬ ‫الماضي بزيادة بنسبة ‪ ،% 0,2‬وحققت اعلى نسبة اشغال‬ ‫للمقاعد بنسبة ‪ % 80,4‬اي بارتفاع بنسبة ‪ % 0,3‬عن العام‬ ‫‪ .2014‬‬

‫وقالت “الكويتية” إن جميع هذه التغييرات من قبل الخطوط‬ ‫الجوية الكويتية تعتبر أكثر فائدة للمسافر من سياسة األمتعة‬ ‫ً‬ ‫سابقا‪ ،‬حيث إن أسعار الوزن الزائد بمفهوم القطعة‬ ‫المطبقة‬ ‫توفيرا للمسافر‪ ،‬فعوضاً‬ ‫ً‬ ‫إلى جميع وجهات السفر يعتبر أكثر‬ ‫ً‬ ‫اعتمادا على الوزن‪ ،‬يتم‬ ‫عن قياس الوزن المسموح حمله‬ ‫توفير عدد من الحقائب‪ ،‬لكل منها وزن أقصى مسموح به‪ .‬‬

‫شركة طيران مصرية تدشن خطين جديدين لبروكسل وكازاخستان‬ ‫حسين الشريف رئيس القطاع‬ ‫أعلن التجاري لشركة طيران «فالي‬ ‫إيجيبت» المصرية الخاصة أنه سيتم‬ ‫تدشين خطين جديدين بين مطاري‬ ‫الغردقة وشرم الشيخ وبروكسل‬ ‫وكازاخستان لتنشيط حركة السياحة للمدن‬ ‫الداخلية‪.‬‬ ‫جاء ذلك في تصريحات صحافية أجريت‬ ‫ً‬ ‫مؤخرا قال فيها الشريف‪« :‬إن شركة فالي‬ ‫إيجيبت تعمل في مجال شركات الشارتر‬

‫وهي من أحدث شركات الطيران المصرية‬ ‫الخاصة وتمتلك طائرتين من طراز بوينغ‬ ‫‪ 800\737‬وهناك خطة لزيادة أسطول‬ ‫الشركة إلى ‪ 12‬طائرة من نفس الطراز‬ ‫حتى عام ‪ 2019‬في حالة تحسن األحوال‬ ‫السياحية وأن الشركة تنظم حاليا ‪ 5‬رحالت‬ ‫أسبوعيا بين الغردقة وشرم الشيخ وكل‬ ‫من إيطاليا والتفيا وآستونيا ويقتصر‬ ‫أداء الشركة على نقل السياح وتنشيط‬ ‫حركة السياحة الدولية إلى منتجعات البحر‬ ‫األحمر»‪ .‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫‪43‬‬


‫شحن ولوجستيك‬

‫ً‬ ‫عالميا‬ ‫اإلمارات الثانية‬

‫في مؤشر «أجيليتي»‬

‫اللوجستي لألسواق‬ ‫الناشئة ‪2016‬‬

‫شركة‬ ‫مؤشر‬ ‫اإلمارات‬ ‫اللوجستي‬ ‫تصدرت «أجيليتي»‬ ‫السنوي ال ‪ 7‬لألسواق الناشئة ‪،2016‬‬ ‫بمعياري‪ :‬مزاولة األعمال وبنية المواصالت‬ ‫وترابطها‪ ،‬فيما حلت الدولة بالمرتبة الثانية‬ ‫بعد الصين‪ ،‬ضمن معايير المؤشر بشكل‬ ‫عام‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وفقا لمؤشر «أجيليتي» ‪ ،2016‬تصدرت‬ ‫خليجيا وإقليمياً‬ ‫ً‬ ‫اإلمارات المرتبة األولى‬ ‫في حجم االستثمارات المخطط لها في‬ ‫قطاع اللوجستيات‪ ،‬لما تتمتع به الدولة‬ ‫من كفاءة في البنية التحتية ممثلة في‬ ‫ً‬ ‫فضال عن‬ ‫المطارات والموانئ والطرق‪،‬‬ ‫االستقرار وبيئة األعمال الجاذبة‪ .‬وبحسب‬ ‫مؤشر «أجيليتي»‪ ،‬التي تتواجد في ‪100‬‬ ‫سوق حول العالم‪ ،‬تصدرت اإلمارات جميع‬ ‫الدول المشمولة بالمؤشر على صعيد‬ ‫«المواصالت»‪ ،‬عبر أفضل بنية تحتية في‬ ‫مجال النقل إضافة إلى أفضل ممارسات‬ ‫إدارة الجمارك والحدود‪ ،‬تليها في هذا‬ ‫المضمار ماليزيا والصين وتشيلي‪.‬‬

‫‪ 99‬مليار درهم حجم القطاع‬

‫وقال باسل الدباغ‪ ،‬الرئيس التنفيذي لشركة‬ ‫«أجيليتي» في أبوظبي‪ ،‬خالل مؤتمر‬ ‫صحفي في دبي‪ :‬إن التقديرات السوقية‬ ‫تشير إلى وصول حجم قطاع اللوجستيات‬ ‫في اإلمارات إلى نحو ‪ 99‬مليار درهم «‪27‬‬ ‫مليار دوالر»‪ ،‬فيما يتوقع أن ينمو القطاع‬ ‫بنسبة تزيد على ‪.% 4‬‬ ‫وجاءت اإلمارات بالمرتبة الثانية في المؤشر‬ ‫متفوقة على منافسيها من االقتصادات‬ ‫ً‬ ‫حجما‪ ،‬بعد الصين بالمرتبة األولى‬ ‫األكبر‬ ‫لهذا العام‪ ،‬مع األخذ باالعتبار أن االقتصاد‬ ‫اإلماراتي أصغر من نظيره الصيني ب ‪25‬‬ ‫مرة‪ ،‬والهندي ب‪ 5‬مرات‪ ،‬والبرازيلي ب ‪6‬‬ ‫مرات‪.‬ويهدف «مؤشر أجيليتي للخدمات‬ ‫اللوجستية في األسواق الناشئة» إلى‬ ‫تصنيف ‪ 45‬من األسواق الناشئة بناء على‬

‫‪44‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫أحجامها‪ ،‬وظروف مزاولة األعمال فيها‪،‬‬ ‫وبنيتها التحتية‪ ،‬إلى جانب عوامل عدة أخرى‬ ‫تعزز قدرتها على جذب مزودي الخدمات‬ ‫اللوجستية‪ ،‬والمخلصين الجمركيين‪،‬‬ ‫والموزعين‪ ،‬وشركات الشحن بأشكالها‬ ‫كافة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫استبيانا بمشاركة ‪1118‬‬ ‫وتضمن المؤشر‬ ‫من المسؤولين التنفيذيين في قطاع‬ ‫الخدمات اللوجستية وسالسل اإلمداد من‬ ‫أنحاء مختلفة من العالم‪.‬‬

‫بيئة مزاولة األعمال‬

‫وبحسب المؤشر‪ ،‬فإن اإلمارات وقطر‬ ‫وسلطنة عمان جاءت ضمن الدول التي‬ ‫تتيح البيئة األفضل لمزاولة األعمال بناء‬ ‫على معايير عدة‪ ،‬مثل إمكانية الوصول‬ ‫إلى السوق‪ ،‬ومستوى المخاطر‪،‬‬ ‫واالستثمار‬ ‫التنظيمية‪،‬‬ ‫والنواحي‬ ‫األجنبي‪ ،‬والتطور العمراني‪ ،‬وكيفية‬ ‫توزيع الثروات وقد شغلت دول مجلس‬ ‫التعاون األخرى بدورها مراتب متقدمة‬ ‫على ذات الصعيد‪ ،‬حيث احتلت السعودية‬

‫المرتبة ال‪ ،5‬والكويت ال ‪ ،9‬فيما جاءت‬ ‫البحرين في المرتبة ال ‪.11‬‬ ‫وتصدرت اإلمارات جميع الدول المشمولة‬ ‫بالمؤشر على صعيد «المواصالت»‪ ،‬من‬ ‫خالل البنية التحتية ووسائل النقل وإدارة‬ ‫الجمارك والحدود التي استثمرت فيها‬ ‫بقوة‪ ،‬وأدى موقعها الجغرافي والبيئي‬ ‫المواتي لألعمال لجعلها نقطة عبور‬ ‫استراتيجية تربط بين الشرق والغرب‪.‬‬ ‫وقال إلياس منعم‪ ،‬الرئيس التنفيذي في‬ ‫منطقة الشرق األوسط وإفريقيا لدى‬ ‫«أجيليتي للخدمات اللوجستية العالمية‬ ‫ً‬ ‫مثاال‬ ‫المتكاملة»‪« :‬تمثل دولة اإلمارات‬ ‫يحتذى به لألسواق الناشئة والمتطورة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ملحوظا‬ ‫تفوقا‬ ‫على حد سواء‪ ،‬حيث حققت‬ ‫في مجاالت هامة عدة بالنسبة لموفري‬ ‫ً‬ ‫فضال عن‬ ‫الخدمات اللوجستية وعمالئهم‪،‬‬ ‫أن تميز بنيتها التحتية وأطرها التنظيمية ال‬ ‫يقتصر على كونها األفضل من نوعها في‬ ‫األسواق الناشئة فحسب‪ ،‬وإنما تعد رائدة‬ ‫ً‬ ‫عالميا بغض النظر عن تصنيف السوق»‪ .‬‬


‫شحن ولوجستيك‬

‫«سنتر بوينت للحلول اللوجستية»‬ ‫ً‬ ‫مستودعا في «دبي الجنوب»‬ ‫تبني‬

‫‪ 7‬شركات شحن عالمية تبدأ أعمالها‬ ‫في مطار الملك فهد نهاية ‪2016‬‬ ‫مدير عام مطار الملك فهد‬ ‫أكد الدولي في الدمام المهندس‬ ‫يوسف الظاهري سعي المطار‬ ‫إلى التطوير المستمر للبنية التحتية‬ ‫والتوسع في الخدمات‪ ،‬وذلك‬ ‫بإضافة عدد من الشركات العالمية‬ ‫الكبرى في مجال الشحن بقرية‬ ‫ً‬ ‫مشيرا إلى أن‬ ‫الشحن في المطار‪،‬‬ ‫القرية تعد األولى من نوعها؛ حيث‬ ‫تم البدء في المرحلة الثانية والثالثة‪.‬‬ ‫وكشف المهندس الظاهري عن مخطط‬ ‫استراتيجي للقرية‪ ،‬بحيث تكون نموذجية‬ ‫ً‬ ‫الفتا إلى‬ ‫على مستوى منطقة الخليج‪،‬‬ ‫ً‬ ‫حاليا تبلغ ‪7‬‬ ‫أن عدد الشركات العاملة‬ ‫شركات للنقل السريع‪ .‬‬

‫«سنتر بوينت للحلول‬ ‫أعلنت اللوجستية» إقامة مستودع‬ ‫جديد لها بالمنطقة اللوجستية في‬ ‫ً‬ ‫تماشيا‬ ‫مشروع «دبي الجنوب»‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫خطتها الطموحة لتعزيز مكانتها‬ ‫مع‬ ‫المتنامية في األسواق اإلقليمية‬ ‫المقرر افتتاح المرفق‬ ‫والعالمية‪ .‬ومن‬ ‫ّ‬ ‫الجديد‪ ،‬الذي يمتد على مساحة ‪22,55‬‬ ‫ألف متر مربع‪ ،‬خالل أكتوبر المقبل‪.‬‬ ‫يأتي ذلك في إطار سعي الشركة‬ ‫إلى توسيع نطاق أعمالها التشغيلية‬ ‫والوصول المباشر إلى كبرى األسواق‬ ‫العالمية خاصة أفريقيا والهند‬ ‫والصين‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫المتوقع أن يسهم المرفق‬ ‫ومن‬ ‫في دفع نمو إيرادات الشركة إلى‬ ‫ً‬ ‫سنويا‪ ،‬في إضافة‬ ‫‪ 50‬مليون درهم‬ ‫نوعية إلى الشبكة الواسعة من‬ ‫االستثمارات اللوجستية التي تديرها‬ ‫الشركة والبالغة قيمتها اإلجمالية أكثر‬ ‫من ‪ 100‬مليون درهم إضافة إلى‬ ‫مساحة خاصة للتخزين والتوزيع تمتد‬

‫مربع‪.‬وقال‬ ‫ألكثر من ‪ 3‬ماليين قدم‬ ‫ّ‬ ‫أحمد األنصاري‪ ،‬نائب مدير العمليات‬ ‫في «مدينة دبي اللوجستية» إن‬ ‫هذه الخطوة تأتي في وقت مناسب‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ملحوظا في‬ ‫ارتفاعا‬ ‫تشهد فيه دبي‬ ‫الطلب على وجود بنية تحتية لوجستية‬ ‫قوية قادرة على المساهمة الفاعلة‬ ‫في دفع عجلة الطفرة المتنامية التي‬ ‫يشهدها القطاع اللوجستي على‬ ‫المستوى العالمي‪.‬‬ ‫وقال صالح عبدالله لوتاه‪ ،‬رئيس مجلس‬ ‫إدارة سنتر بوينت للحلول اللوجستية‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫نتطلع من خالل المستودع الجديد‪،‬‬ ‫إننا‬ ‫وبالشراكة مع دبي الجنوب‪ ،‬إلى تعزيز‬ ‫حضورنا الجغرافي لضمان الوصول‬ ‫بخدماتنا عالية الجودة إلى قاعدة أكبر‬ ‫من العمالء في مختلف أنحاء العالم‪،‬‬ ‫ً‬ ‫تأكيدا على التزامنا المطرد بدعم مسيرة‬ ‫التنمية االقتصادية الشاملة لدبي‬ ‫التي تعد من أهم الوجهات التجارية‬ ‫واللوجستية الرائدة في العالم‪ ،‬ما‬ ‫ً‬ ‫رواد القطاع‬ ‫يفتح‬ ‫آفاقا واسعة أمام كبار ّ‬ ‫والتوسع‪ .‬‬ ‫للنمو‬ ‫ّ‬

‫«الفرنسية للشحن الجوي» تفتتح مكتب ًا إقليمي ًا في مطار دبي‬ ‫خطوط إير فرانس ‪ /‬كي‬ ‫انتقلت‬ ‫ال ام للشحن‪ ،‬إلى مكتبها‬ ‫اإلقليمي الجديد في مركز الشحن‬ ‫والخدمات اللوجستية في مطار دبي‬ ‫الدولي‪.‬‬ ‫وقام بافتتاح المكتب الجديد فيصل‬ ‫المال المدير التنفيذي لمركز الشحن‬ ‫في المطار بحضور عبد الله بن خدية‬ ‫رئيس خدمات الشحن وستانيالس برون‬ ‫رئيس منطقة الشرق األوسط والخليج‬ ‫وشبه القارة الهندية في خطوط اير‬ ‫فرانس كي ال ام وصوفي دوريه‬ ‫مدير المشروع في الشركة‪ ،‬وعدد‬ ‫من كبار المسؤولين في مركز الشحن‬ ‫في المطار وخطوط ايرفرانس كي ال‬

‫ام‪.‬ويأتي افتتاح المكتب الجديد ‪ -‬الذي‬ ‫يمتاز بمساحات واسعة ومواصفات‬ ‫مميزة ‪ -‬ضمن اطار خطط اير فرانس‬ ‫‪ /‬كي ال ام لالرتقاء بنوعية الخدمات‬

‫التي توفرها للمتعاملين معها‪ ،‬في‬ ‫ظل النمو الكبير الذي شهدته أعمالها‬ ‫خالل السنوات الماضية في األسواق‬ ‫والمناطق التي تخدمها‪ .‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫‪45‬‬


‫تكنولوجيا‬

‫‪ 18‬مليار درهم حجم االستفادة المتوقعة في ‪2020‬‬

‫دبي مؤهلة لالستفادة من القيمة الهائلة‬ ‫التي تقدمها انترنت األشياء‬

‫استطلع كبار مسؤولي قطاع تقنية المعلومات العاملين لدى ‪ 35‬شركة تعمل في‬ ‫قطاعات ‪ -‬الطاقة‪ ،‬والخدمات اللوجستية‪ ،‬والتمويل‪ ،‬والصحة‪ ،‬والطيران‪،‬‬ ‫والحكومة‪ ،‬والتشييد‪ ،‬والنفط والغاز‪ ،‬وغيرها من القطاعات ‪ -‬الطرق الممكنة الستغالل‬ ‫الفرص التي تصل قيمتها إلى عدة مليارات من الدوالر‪ ،‬وذلك من خالل مناقشة‬ ‫استخدام (إنترنت األشياء) خالل الجلسة األولى لمجلس كبار مسؤولي المعلومات‬ ‫التي انعقدت في نادي اإلمارات للغولف‪.‬‬ ‫ويعتبر (مجلس كبار مسؤولي قطاع‬ ‫المعلومات) الذي يعتبر أول مجلس‬ ‫من نوعه على اإلطالق لكبار مسؤولي‬ ‫المعلومات في اإلمارات العربية المتحدة‪،‬‬ ‫مبادرة تهدف إلى دفع النمو االقتصادي‬ ‫إلى مستوى جديد من خالل انضواء‬ ‫كبار مسؤولي المعلومات من شركات‬ ‫القطاعين الحكومي والخاص في اإلمارات‬ ‫العربية المتحدة تحت منصة واحدة تهدف‬ ‫إلى تشارك أفضل الممارسات الدولية‪،‬‬ ‫واستشراق حلول األعمال التي تتماهى‬ ‫مع استراتيجية االبتكار في اإلمارات‬ ‫العربية المتحدة‪ ،‬وهدف الحكومة الرامي‬ ‫لجعل اإلمارات أكثر بلدان العالم في مجال‬ ‫االبتكار بحلول العام ‪.2021‬‬ ‫وقال أحمد المال‪ ،‬النائب األول لرئيس‬ ‫شركة اإلمارات العالمية لأللومينيوم‬ ‫لشؤون تكنولوجيا المعلومات‪ ،‬ورئيس‬ ‫مجلس كبار مسؤولي المعلومات‪ ،‬إن‬ ‫تشارك الخبرات سيقود المؤسسات في‬ ‫كافة أنحاء اإلمارات العربية المتحدة إلى‬ ‫دفع النمو االقتصادى للمستوى التالي‪.‬‬ ‫واضاف المال‪" :‬إن مستوى االهتمام الكبير‬ ‫الذي شهدته الجلسة األولى يظهر بحد ذاته‬ ‫أننا بحاجة إلى المزيد على هذا الصعيد‪،‬‬ ‫وسوف يساعد مجلس كبار مسؤولي‬ ‫المعلومات على ربط المؤسسات‬

‫‪46‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫واالستفادة من فرص التشبيك وتبادل‬ ‫المعرفة‪ ،‬والتعلم من الخبراء العالميين‪.‬‬ ‫واألمر ال يقتصر على األفكار‪ ،‬بل يتعدى‬ ‫ذلك إلى تنفيذ هذه األفكار‪ ".‬وأضاف‪:‬‬ ‫"نحن نخطط للمضي أبعد والبدء بتحديد‬ ‫المعايير‪ ،‬وتشارك دراسات الحاالت وشق‬ ‫الطرق أمام المؤسسات‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫المستوى الكلي‪ ،‬وذلك باالعتماد على‬ ‫االحتياجات والتوجهات الناشئة‪".‬‬ ‫ومن جانبه قال عبد القادر عبيد‪ ،‬الرئيس‬ ‫التنفيذي لشركة سمارت ورلد‪" :‬نحن‬ ‫سعداء ً‬ ‫جدا باالستجابة التي انطوت عليها‬ ‫الجلسة األولى التي نظمها المجلس‪ .‬إن‬ ‫مبادرة مجلس كبار مسؤولي المعلومات‬ ‫تتوافق واستراتيجية حكومتنا الرشيدة‪،‬‬ ‫ونحن واثقون من أن هذه المنصة‬ ‫ً‬ ‫بعيدا في المساهمة في دعم‬ ‫ستمضي‬ ‫االبتكار في كافة القطاعات‪ ،‬ودفع النمو‬ ‫ليس على مستوى إقليمي وحسب‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أيضا‪ ،‬وذلك‬ ‫وإنما على المستوى العالمي‬ ‫ضمن بيئة صديقة وتعاونية‪".‬‬ ‫وقال كريستوفر ريبرغر‪ ،‬مدير سيسكو‪،‬‬ ‫في خطابه الذي وجهه في أول جلسة‬ ‫لمجلس كبار مسؤولي المعلومات‪،‬‬ ‫حول إنترنت األشياء‪" :‬تشرع دبي في‬ ‫تنفيذ المرحلة التالية من تطورها بهدف‬ ‫تمكين الحياة‪ ،‬واالقتصاد‪ ،‬والسياحة‪.‬‬

‫المال‪:‬‬

‫"مجلس كبار‬ ‫مسؤولي‬ ‫المعلومات يرسي‬ ‫معايير الصناعة‪،‬‬ ‫ويتبنى ثقافة‬ ‫تشارك األفكار‬ ‫والمعرفة"‬ ‫وبالنظر إلى حرص الحكومة على جعلها‬ ‫مدينة ذكية فإن هنالك قيمة هائلة يمكن‬ ‫خلقها من خالل استخدام إنترنت األشياء‪،‬‬ ‫والتي تتوافق مع االستراتيجية األشمل‬ ‫التي تتبناها اإلمارات العربية المتحدة‪.‬‬ ‫هنالك فرصة كبيرة لشركات لقطاع العام‬ ‫ً‬ ‫أيضا‪ ،‬حيث تتراكم‬ ‫وشركات القطاع الخاص‬ ‫المنافع ليس فقط لجهة توفير التكاليف‬ ‫ً‬ ‫أيضا لناحية تعزيز رضا‬ ‫والمداخيل‪ ،‬وإنما‬ ‫الزبائن‪ ،‬بالشكل الذي تتصاعد معه القيمة‬ ‫بالنسبة للمؤسسات والصناعات‪".‬‬


‫تكنولوجيا‬

‫واضاف كريستوفر‪ ":‬إن تركيز اإلمارات‬ ‫العربية المتحدة على رضا الزبائن وعلى‬ ‫ً‬ ‫أيضا على دفع‬ ‫سعادة سكانها سيعمل‬ ‫المؤسسات لقياس قيمة تعزيز التجارب‪،‬‬ ‫وهو األمر الذي تمكنه إنترنت األشياء"‪.‬‬ ‫وتعمل إنترنت كل األشياء التي تعرفها‬ ‫المشبك للناس‪،‬‬ ‫سيسكو على أنها الربط‬ ‫ّ‬ ‫والعمليات‪ ،‬والبيانات‪ ،‬واألشياء‪ ،‬على‬ ‫تحويل الصناعات والبلدان والمجتمعات‬ ‫الى واقع افضل‪ ،‬كما انها تخدم كركيزة‬ ‫للفرص االقتصادية العالمية‪.‬‬ ‫وقد قامت سيسكو بدراسة مجاالت‬ ‫إنترنت األشياء التي تتوافق مع رؤية دبي‬ ‫كمدينة ذكية‪ ،‬وقدرة إنترنت األشياء على‬ ‫مساعدة مؤسسات القطاع العام على‬ ‫إدارة األصول‪ ،‬وتعزيز األداء‪ ،‬وخلق نماذج‬ ‫أعمال جديدة‪ .‬وتقدر فرص القطاعين العام‬ ‫والخاص في دبي في السنوات الخمس‬ ‫القادمة بحوالي ‪ 17.9‬مليار درهم إماراتي‪.‬‬ ‫وسوف يعقد أعضاء مجلس كبار مسؤولي‬ ‫المعلومات اجتماعات شهرية منتظمة‬ ‫سيحصلون أثناءها على فرصة التعلم من‬ ‫القادة المحليين والعالميين ذائعي الصيت‪،‬‬ ‫وذلك فيما يتعلق بمواضيع ذات صلة لهم‬ ‫وألعمالهم‪ ،‬إضافة إلى مشاركتهم في‬

‫الجوالت اإلطالعية المحلية والخارجية وفي‬ ‫الجلسات التعليمية‪ .‬ومن جانبه قال أجاي‬ ‫راثي‪ ،‬الرئيس التنفيذي لشركة ميراس‬ ‫هولدينغ القابضة‪ ،‬في معرض تشارك‬ ‫خبرته أثناء حضورة الجلسة األولى لمجلس‬ ‫أمن‬ ‫كبار مسؤولي المعلومات‪" :‬لقد ّ‬ ‫مجلس كبار مسؤولي المعلومات منصة‬ ‫قوية للتعلم من الخبراء الذين هم في‬ ‫عداد األفضل في مجاالتهم‪ ،‬وهو يقدم‬ ‫الفرصة لكافة أعضائه لفهم الكيفية التي‬ ‫ً‬ ‫وفقا لها‪ ،‬استغالل بعض من‬ ‫يمكنهم‬ ‫الخبرات التي يتشارك بها كبار مسؤولي‬ ‫المعلومات الذين ينتمون إلى قطاعات‬ ‫مختلفة‪.‬‬ ‫وتنظر المؤسسات إلى تكنولوجيا‬ ‫المعلومات‪ ،‬بوصفها وسيلة لإلنفاق‪،‬‬ ‫ومنصة كبار مسؤولي المعلومات تمكننا‬ ‫وتساعدنا على بناء بيئة يمكننا فيها تبني‬ ‫تغيير هذه القناعة لدى المؤسسات‪ ،‬والنظر‬ ‫إلى تكنولوجيا المعلومات ليس كوسيلة‬ ‫لالنفاق‪ ،‬وإنما من وسيلة للمنافع المادية‬ ‫التي يمكن لهذه المؤسسات جنيها‪".‬‬ ‫ومن المتوقع مع األخذ بعين االعتبار حقيقة‬ ‫توفر الولوج لالنترنت لحوالي نصف سكان‬ ‫ً‬ ‫تقريبا بحلول العام ‪ ،2020‬أن يتم ربط‬ ‫العالم‬ ‫ً‬ ‫ما يزيد عن ‪ 50‬مليار عنصرا إلى اإلنترنت‪.‬‬

‫كبار مسؤولي‬ ‫المعلومات في‬ ‫الحكومة والقطاعات‬ ‫الخاصة ينضوون‬ ‫تحت منصة‬ ‫واحدة لدفع النمو‬ ‫اإلقليمي إلى‬ ‫مستوى جديد‬ ‫وتشكل النتائج التي يمكن لهذه االرتباطات‬ ‫جعلها ممكنة جوهر القوة الحقيقية إلنترنت‬ ‫ً‬ ‫وفقا لهذا‬ ‫األشياء‪ .‬وتمثل إنترنت األشياء‬ ‫التعريف فرصة اقتصادية مادية لكل من‬ ‫القطاعين العام والخاص‪ .‬ويقدر التحليل‬ ‫االقتصادي العملي المتحفظ الذي نفذته‬ ‫سيسكو للخدمات االستشارية‪ ،‬والذي يركز‬ ‫على استعمال حاالت يمكن وضعها موضع‬ ‫التنفيذ في األجل القصير‪ ،‬تحقيق قيمة‬ ‫عالمية ممكنة تصل إلى ‪ 19‬تريليون دوالر‬ ‫في الفترة بين عامي ‪ .2013-2022‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫‪47‬‬


‫تكنولوجيا‬

‫‪ 300‬ألف أمريكي يملكون‬ ‫طائرات دون طيار‬

‫االتحادي‬ ‫الطيران‬ ‫هيئة‬ ‫قالت‬ ‫األمريكية إن نحو ‪ 300‬ألف‬ ‫أمريكي سجلوا امتالكهم لطائرات بال‬ ‫طيار في البيانات االتحادية الجديدة‪،‬‬ ‫التي تهدف إلى التعامل مع زيادة في‬ ‫تحليق طائرات بال طيار قرب المطارات‬ ‫والمناطق العامة دون تصريح‪.‬‬ ‫وذكرت هيئة الطيران أن ‪295306‬‬ ‫مالكين لهذا النوع من الطائرات سجلوا‬

‫‪48‬‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫شهرا ُأطلقت في‬ ‫أسماءهم خالل مهلة‬ ‫ً‬ ‫‪ 21‬ديسمبر‪ ،‬وحصلوا من الهيئة على‬ ‫رقم سيوضع على الطائرة كما تحمل كل‬ ‫سيارة لوحة أرقام‪.‬‬

‫احتفال عيد الميالد تراوح بين ‪ 700‬ألف‬ ‫ومليون طائرة‪.‬وقال مايكل ويرتا‪ ،‬مدير‬ ‫هيئة الطيران االتحادي في بيان‪« :‬األعداد‬ ‫التي سجلت حتى اآلن مشجعة للغاية»‪.‬‬

‫ولم يتضح عدد الطائرات بال طيار التي‬ ‫تم تسجيلها‪ ،‬وأمر التسجيل يسري على‬ ‫طائرات بال طيار زنتها تتراوح بين ‪250‬‬ ‫كيلوجراما‪ ،‬وقال خبراء إن عدد‬ ‫جراما و‪25‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الطائرات بال طيار التي قدمت كهدايا خالل‬

‫ويرى المسؤولون االتحاديون أن عمليات‬ ‫التسجيل على اإلنترنت هي وسيلة‬ ‫للتعامل مع مخاوف أمنية ثارت نتيجة‬ ‫تحليق طائرات بال طيار قرب المطارات‬ ‫واألماكن العامة المزدحمة‪ .‬‬


‫تكنولوجيا‬

‫«واي فاي» عالي السرعة على «بوينغ ‪»757‬‬ ‫شركة «هانيويل ايروسبيس»‪،‬‬ ‫كشفت عن موافقة إدارة الطيران‬ ‫الفيدرالية األميركية على إدراج نظامها‬ ‫«جيت ويف» لالتصاالت الالسلكية على‬ ‫متن الطائرة ضمن طائرة «بوينغ ‪.»757‬‬ ‫ويعد جهاز االتصال «جيت ويف» الخاص‬ ‫بشركة «هانيويل» الجهاز الحصري الذي‬ ‫يوفر للطائرات خدمة االتصال بشبكة‬ ‫«جلوبال إكسبريس» التابعة لشركة‬ ‫«إنمارسات»‪ ،‬وهي شبكة اتصاالت‬ ‫األقمار الصناعية ذات النطاق العريض‬ ‫عالية السرعة الوحيدة التي تغطي جميع‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫سريعا‬ ‫اتصاال‬ ‫أنحاء العالم‪ ،‬والتي ستوفر‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وموثوقا سواء فوق األرض أو‬ ‫وسلسا‬ ‫البحر‪.‬‬ ‫وقال جاك جاكوبز‪ ،‬نائب الرئيس‬ ‫للسالمة واالتصال في شركة «هانيويل‬ ‫ايروسبيس»‪« :‬لم تعد إمكانية التواصل‬

‫مع اآلخرين من الكماليات في عالمنا‬ ‫اليوم بل أصبحت من التطلعات البديهية‬ ‫الركاب والطيارين‪.‬‬ ‫لكل من ّ‬ ‫ٍ‬ ‫ويمثل حصول تجهيزات «جيت ويف»‬ ‫على شهادة االعتماد التجاري األول‬ ‫ً‬ ‫متاحا‬ ‫خطوة كبيرة في جعل النظام‬ ‫ً‬ ‫تجاريا‪ ،‬كما إنه يعزز من الوصول إلى‬ ‫خدمة اتصال سريعة وموثوقة أمام‬

‫شركات الطيران والركاب المسافرين في‬ ‫كافة أرجاء العالم»‪.‬وقال ليو مونديل‪،‬‬ ‫رئيس «إنمارسات أفييشين»‪« :‬لطالما‬ ‫ً‬ ‫سابقا‬ ‫عانت شركات الخطوط الجوية‬ ‫في سعيها لتلبية تطلعات المسافرين‬ ‫في الحصول على خدمة اتصال موثوقة‬ ‫وفعالة وعالية السرعة على متن‬ ‫الرحالت الجوية وذلك بسبب عدم وجود‬ ‫التكنولوجيا الالزمة لذلك‪ .‬‬

‫ً‬ ‫اصطناعيا للمالحة بيدو في خمس سنوات‬ ‫الصين تطلق نحو ‪ 40‬قمر ًا‬ ‫ران تشنغ تشي المتحدث باسم‬ ‫قال نظام القمر االصطناعي للمالحة‬ ‫بيدو وهو ايضا مدير مكتب مالحة القمر‬ ‫االصطناعي الصيني‪ ،‬قال انه سيتم‬ ‫وضع ‪ 18‬قمرا اصطناعيا اخر في المدار‬ ‫لخدمات المالحة بيدو بحلول نهاية عام‬ ‫‪.2018‬‬

‫من ‪ 35‬قمرا اصطناعيا بحلول عام ‪2020‬‬ ‫لتوفير تغطية عالمية للمواقع بدقة‬

‫تحديد تبلغ أقل من عشرة أمتار ودقة‬ ‫توقيت ‪ 20‬نانو‪ /‬ثانية‪ .‬‬

‫وقال ان الصين تخطط إلطالق حوالى‬ ‫‪ 40‬قمرا اصطناعيا للمالحة «بيدو» في‬ ‫الخمس سنوات المقبلة لدعم شبكة‬ ‫المالحة وتحديد المواقع العالمية‪.‬‬ ‫وأضاف ران ان دقة تحديد المواقع لنظام‬ ‫القمر االصطناعي للمالحة «بيدو» داخل‬ ‫الصين بلغت خمسة أمتار مع تحسن‬ ‫البرمجية الخوارزمية وتطور التكنولوجيات‬ ‫األخرى ‪.‬‬ ‫وبحسب تقارير سابقة‪ ،‬فإن الصين‬ ‫خططت إلقامة نظام بيدو متكامل يتكون‬

‫مارس ‪2016‬‬

‫‪49‬‬

عبر دبي | مارس 2016  

العدد الرابع والثلاثون - مارس 2016 عبر دبي - نشرة شهرية تصدر عن هيئة دبي للطيران المدني

عبر دبي | مارس 2016  

العدد الرابع والثلاثون - مارس 2016 عبر دبي - نشرة شهرية تصدر عن هيئة دبي للطيران المدني

Advertisement