Page 1

‫نشرة شهرية تصدر عن هيئة دبي للطيران المدني‬

‫‪www.viadubaionline.com‬‬

‫االحتفال بالذكرى السبعين‬ ‫التفاقية شيكاغو للطيران المدني‬

‫العدد التاسع عشر ‪ -‬ديسمبر ‪2014‬‬

‫أخبــار الهيئــة‬ ‫االحتفال بالذكرى السبعين‬ ‫لتوقيع اتفاقية الطيران المدني‬ ‫الدولية‬

‫‪2‬‬

‫المنظمة الدولية للطيران‬ ‫تسهل على الدول‬ ‫المدني‬ ‫ّ‬ ‫ربط القارات من خالل‬ ‫الطيران‬

‫‪3‬‬

‫الذكرى السبعون للتوقيع‬ ‫على االتفاقية الدولية‬ ‫للطيران المدني‬

‫‪4‬‬

‫مؤتمر (إيكاو) لمفاوضات‬ ‫الخدمات الجوية(إيكان)‬

‫‪6‬‬

‫الطيران المدني في دبي‬ ‫مسيرة متواصلة من‬ ‫النمو‬

‫‪8‬‬

‫عدد خاص‬

‫طوابع بريدية جديدة‬ ‫احتفاالً بتاريخ‬ ‫الطيران المدني في دبي‬

‫‪13‬‬


‫في عام ‪ ،2007‬تمت إعادة‪ .‬هيكلة وظائف دائرة‬ ‫الطيران المدني في دبي‪ .‬تبع ًا لذلك‪ ،‬تم تأسيس‬ ‫هيئة دبي للطيران المدني كهيئة مستقلة‪،‬‬ ‫بموجب مرسوم صادر عن صاحب السمو الشيخ‬ ‫محمد بن راشد آل مكتوم ‪ ،‬حاكم دبي‪ ،‬القانون‬ ‫رقم ‪ 21‬لسنة ‪ ،2007‬بصيغته المعدلة بموجب‬ ‫القانون رقم ‪ 19‬عام ‪ ،2010‬إلجراء تطوير‬ ‫صناعة النقل الجوي في إمارة دبي واإلشراف‬ ‫على جميع األنشطة المتعلقة بالطيران‪.‬‬

‫عبر دبي نشرة شهرية رسمية تصدر عن‬ ‫هيئة دبي للطيران المدني باللغتين العربية‬ ‫واالنجليزية‪ ،‬بهدف تسليط الضوء على المبادرات‬ ‫والتطورات التي يشهدها قطاع الطيران في‬ ‫دبي‪ ،‬مما يجعلها منصة ناطقة باسم الهيئة‪.‬‬

‫رسالـــــة‬ ‫الرئيـــــــس‬

‫االحتفال بالذكرى السبعين‬ ‫التفاقية شيكاغو‬ ‫للطيران المدني‬ ‫أحمد بن سعيد آل مكتوم‬

‫المشرف العام‬

‫محمد عبد اهلل أهلي‬

‫لمن دواعي السرور البالغ في الذكرى‬ ‫إنه‬ ‫السبعين لتوقيع اتفاقية الطيران‬ ‫المدني الدولية‪ ،‬والذكرى العشرين لليوم‬ ‫العالمي للطيران المدني‪ ،‬استرجاع اإلنجازات‬ ‫التي حققتها صناعة الطيران المدني العالمية‪.‬‬

‫المنسق اإلعالمي‬

‫حنان المازمي‬

‫المحرر المسؤول‬

‫جورج فهيــم‬ ‫المسؤول الفني‬

‫محمد الجاروف‬ ‫البريد اإللكتروني‬ ‫‪E-mail: viadubai@naddalshiba.com‬‬

‫تنويه‬

‫ان المعلومــات الــواردة فــي هــذه النشــرة هــي ألغــراض‬ ‫المعلومــات العامــة فقــط‪ ،‬وال تتحمــل الهيئــة ايــة مســؤولية‬ ‫وال تعطــي أيــة ضمانــات مــن أي نــوع صريحــة أو ضمنيــة عــن‬ ‫اكتمــال او دقــة المعلومــات المنشــورة فيهــا‪ .‬وبخصوص اآلراء او‬ ‫اللقــاءات الــواردة فــي النشــرة فهــي تعبــر عــن اصحابهــا فقــط‪.‬‬ ‫ولذلــك لــن تكــون الهيئــة مســؤولة عــن أيــة خســارة معنويــة‬ ‫أو ماديــة ربمــا قــد تنتــج عــن المعلومــات الــواردة فــي النشــرة ‪.‬‬

‫لإلعالن في النشرة اتصل على‬ ‫العالقات العامة والتسويق واالشراف العام‬

‫ند الشبا للعالقات العامة وتنظيم المعارض‬ ‫هاتــــف ‪+9714 25 66 707‬‬ ‫فاكس ‪+9714 25 66 704‬‬ ‫‪info@naddalshiba.com‬‬ ‫‪www.naddalshiba.com‬‬

‫للعالقــات العامــة وتنظيــم المعـارض‬

‫طبعت في مطابع برنت ول‪ ،‬دبي‬

‫البريد اإللكتروني‪dcaa@dcaa.gov.ae :‬‬ ‫الموقع اإللكتروني‪www.dcaa.gov.ae :‬‬ ‫الهاتف‪)971( 4 216 2009 :‬‬ ‫الفاكس‪)971( 4 224 4502 :‬‬ ‫صندوق البريد‪49888 :‬‬

‫دبي‪ ،‬اإلمارات العربية المتحدة‬

‫وتلبية لدعوة من حكومة الواليات المتحدة‬ ‫األمريكية في عهد الرئيس الراحل فرانكلين‬ ‫روزفلت فــي الحادي عشر من سبتمبر ‪،1944‬‬ ‫اجتمع ممثلو ‪ 54‬دولة في مدينة شيكاغو‬ ‫األمريكية خالل الفترة من ‪ 1‬نوفمبر وحتى‬ ‫السابع من ديسمبر ‪.1944‬‬ ‫وعقد المؤتمر من أجل التوصل لترتيبات‬ ‫فورية تؤسس لمسارات وخدمات طيران‬ ‫عالمية مؤقتة‪ ،‬وإقامة مجلس انتقالي‬ ‫لجمع وتسجيل ودراسة البيانات المتعلقة‬ ‫بالطيران الدولي‪ ،‬والتقدم بالتوصيات التي من‬ ‫لف‬ ‫شأنها تحسينه‪ ،‬وباإلضافة إلى ذلك فقد ُك َ‬ ‫المؤتمر بصياغة المبادئ وتحديد الوسائل‬ ‫التي يجب اتباعها عند تبني اتفاقيات جديدة‬ ‫للطيران‪.‬‬ ‫وبعد مناقشات وجهد مضن توصل المؤتمر‬ ‫بنجاح إلى اتفاقية الطيران المدني الدولي التي‬ ‫تعرف باسم اتفاقية شيكاغو‪ ،‬والتي تضمنت‬ ‫أيضًا بنودًا بشأن تأسيس منظمة الطيران‬ ‫المدني الدولي(إيكاو)‪ ،‬كما تم التوصل كذلك‬ ‫إلى اتفاقيتين أخريين هما‪ :‬اتفاقية النقل الجوي‬ ‫الدولي‪ ،‬واتفاقية خدمات الطيران الدولي العابر‪.‬‬ ‫وفي السابع من ديسمبر ‪ 1944‬وقعت ‪52‬‬ ‫دولة على اتفاقية شيكاغو‪.‬‬ ‫وتعتبر اتفاقية شيكاغو إحدى أدوات معاهدة‬ ‫القانون الدولي العام‪ ،‬التي حظيت بقبول دولي‬ ‫واسع النطاق‪ ،‬حيث بلغ عدد الدول الموقعة‬ ‫عليها ‪ 191‬دولة‪.‬وشكلت بنود االتفاقية‬ ‫والمجهود الكبير الذي بذلته (إيكاو) اإلطار‬ ‫التشريعي الضروري لتطوير الطيران المدني‬ ‫الدولي‪ ،‬والمحافظة على روح الصداقة‬ ‫والتفاهم بين دول وشعوب العالم‪.‬‬

‫وهذه الحقيقة تتضح بصورة جلية في‬ ‫الجمعيات العمومية التي عقدتها إيكاو‪،‬‬ ‫ومؤتمرات النقل الجوي العديدة التي عقدت‬ ‫خالل العقود السبعة الماضية‪ ،‬والتي تم خاللها‬ ‫الموافقة باإلجماع على التوصيات والمقترحات‬ ‫المقدمة إليها‪.‬‬ ‫وتختص إيكاو بصياغة المعايير والممارسات‬ ‫الموصى بها (‪ )SARPS‬التي تغطي مجاالت‬ ‫عديدة بغرض ضمان أمن وسالمة عمليات‬ ‫الطيران المدني الدولي‪ ،‬وتحظى جهود‬ ‫(اإليكاو) المتواصلة من أجل تحسين المعايير‬ ‫والممارسات الموصى بها‪ ،‬بالثناء والتقدير‪.‬‬ ‫وقد أطلقت إيكاو أيضًا العديد من المبادرات‬ ‫التي ساهمت في نمو صناعة النقل الجوي من‬ ‫خالل تبادل الخبرات والمعلومات بين مختلف‬ ‫األطراف الفاعلة في الصناعة‪.‬‬ ‫وعملت دبي على نحو وثيق مع اإليكاو إلنجاح‬ ‫هذه المبادرات‪ ،‬التي حققت تقدمًا كبيرًا على مر‬ ‫السنين‪ ،‬وباإلضافة إلى ذلك قامت دبي بتطوير‬ ‫شبكة بنى تحتية متطورة للطيران‪ ،‬تضم‬ ‫مرافق وخدمات حديثة تخدم الربط الجوي‬ ‫الحيوي بين مختلف أنحاء العالم‪ ،‬لما فيه‬ ‫صالح المسافرين وصناعة الطيران العالمية‪،‬‬ ‫ونحن ملتزمون بمواصلة إسهاماتنا في هذا‬ ‫المجال‪.‬‬ ‫وأود هنا أن أنتهز هذه اللحظة التاريخية التي‬ ‫نحتفل فيها بالذكرى السبعين للتوقيع على‬ ‫اتفاقية شيكاغو كي أشيد بجهود جميع من‬ ‫عملوا في (اإليكاو)‪ ،‬لما قدموه من خدمات‬ ‫قيمة‪.‬‬ ‫كما أود أن أتقدم أيضًا بالتهنئة للدكتور‬ ‫اولومويوا بيرنارد اليو‪ ،‬رئيس مجلس اإليكاو‬ ‫وأعضاء المجلس‪ ،‬والسيد ريموند بنيامين‬ ‫السكرتير العام وجميع العاملين في المنظمة‬ ‫الدولية‪ .‬‬ ‫ديسمبر ‪2014‬‬

‫‪1‬‬


‫االحتفال بالذكرى السبعين التفاقية شيكاغو‬

‫االحتفال بالذكرى السبعين‬ ‫لتوقيع اتفاقية الطيران‬ ‫المدني الدولية‬ ‫سلطان بن سعيد المنصوري‬ ‫وزير االقتصاد ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني‬ ‫دولة اإلمارات العربية المتحدة‬

‫أن أبعث بهذه الرسالة عبر صفحات نشرة (عبر دبي)‪،‬‬ ‫يسعدني‬ ‫في وقت تحتفل فيه صناعة الطيران المدني الدولية‬ ‫بالذكرى السبعين لتوقيع اتفاقية الطيران المدني الدولية المعروفة‬ ‫باسم اتفاقية شيكاغو‪.‬‬ ‫لقد رأت اتفاقية شيكاغو النور في ظروف فريدة في حقبة تأثرت فيها‬ ‫العالقات بين الدول بأحداث الحرب العالمية الثانية‪ ،‬وأنا أعتبر هذه االتفاقية‬ ‫واحدة من أهم أدوات القانون الدولي العام‪ ،‬ألنها جمعت مختلف دول‬ ‫العالم‪ ،‬تحت مظلة واحدة‪ ،‬من أجل تطوير الطيران المدني الدولي‪ ،‬والحفاظ‬ ‫على الصداقة والتفاهم بين أمم وشعوب العالم‪.‬‬ ‫وقد حفلت ديباجة االتفاقية بالعديد من اإلشارات إلى رغبة األطراف في‬ ‫تجنب االحتكاكات ودعم أواصر التعاون بين األمم والشعوب التي يقوم‬ ‫عليها السالم العالمي‪.‬‬ ‫لقد برهنت مساهمات والتزامات الدول بالعمل‪ ،‬من أجل تحقيق أهداف‬ ‫اتفاقية شيكاغو‪ ،‬عن نفسها من خالل صور متعددة في مقدمتها‬ ‫الطريقة التي عقدت بها الكثير من الجمعيات العمومية تحت قيادة‬ ‫منظمة الطيران المدني الدولية(إيكاو)‪ ،‬ومساهمات الدول في مؤتمرات‬ ‫النقل الجوي‪ ،‬والتزام األعضاء في مجلس إيكاو‪ ،‬وعمل لجنة المالحة‬ ‫الجوية‪ ،‬والتزام الدول األعضاء بالمعايير والممارسات الموصى بها من‬ ‫قبل إيكاو وفق ًا لبنود اتفاقية شيكاغو‪..‬الخ‬ ‫وبناء على دعوة من حكومة الواليات المتحدة األمريكية شارك ممثلو ‪54‬‬ ‫دولة في مؤتمر حول الطيران المدني عقد بفندق ستيفنز في شيكاغو في‬ ‫األول من نوفمبر عام ‪ ،1944‬وعلى مدار شهر كامل عكف المشاركون‬ ‫في المؤتمر على العمل ليل نهار من أجل التوصل إلى تحقيق أهدافهم‪،‬‬ ‫بما في ذلك تبني اتفاقية شيكاغو للطيران المدني في ‪ 7‬ديسمبر‬ ‫عام‪.1944‬‬ ‫وتشعر دولة اإلمارات العربية المتحدة بالفخر كونها جزءا ً من (إيكاو)‬ ‫واتفاقية شيكاغو التي انضمت إليها في ‪ 25‬أبريل عام ‪ ،1972‬وجرى‬ ‫انتخابها كعضو في مجلس (إيكاو) عام ‪ ،2007‬وهي تخدم كعضو في‬ ‫المجلس منذ ذلك الحين‪.‬‬ ‫وقد كثفت دولة اإلمارات العربية المتحدة من مساهماتها ومشاركاتها‬ ‫في تطوير صناعة الطيران العالمية في مجاالت عديدة من بينها التعاون‬ ‫‪2‬‬

‫ديسمبر ‪2014‬‬

‫الدولي‪ ،‬وتوفير مرافق وبنى تحتية لتسهيل النقل الجوي‪ ،‬وتحقيق الربط‬ ‫الجوي بين مختلف دول العالم من خالل شركات الطيران الوطنية‪،‬‬ ‫والمساهمة في ضمان أمن وسالمة صناعة الطيران‪ ،‬وتوفير خدمات‬ ‫المالحة الجوية وحماية البيئة‪.‬‬ ‫وتلعب الهيئة العامة للطيران المدني دورا ً هام ًا على صعيد التعاون الدولي‪،‬‬ ‫وتشارك بفاعلية في دعم وتنشيط التعاون الدولي واإلقليمي‪.‬‬ ‫لقد اعتمدت دولة اإلمارات العربية على معدات حديثة ومتطورة في بناء‬ ‫أو تشغيل البنية التحتية للطيران‪ ،‬وتوفر اإلمارات ربط ًا جوي ًا مع مختلف‬ ‫أنحاء العالم من خالل مطاراتها السبعة‪ .‬ويحتل مطار دبي الدولي في‬ ‫الوقت الراهن‪ ،‬أحدى المرتبتين االوليين‪ ،‬بأعداد المسافرين الدوليين‬ ‫على مستوى مطارات العالم‪ .‬وتبرهن مرافق البنية التحتية المتطورة‬ ‫للطيران على مدى التزام دولة اإلمارات بتسهيل وتحقيق الربط الجوي بين‬ ‫مختلف أنحاء العالم‪.‬‬ ‫وتواصل شركات الطيران الوطنية تقديم خدمات مبتكرة وإتاحة الفرصة‬ ‫أمام جمهور المسافرين للسفر بسهولة من خالل ربط قارات العالم‪،‬‬ ‫وباإلضافة إلى ذلك هناك أكثر من ‪ 100‬شركة طيران تعمل في مطارات‬ ‫دولة اإلمارات‪.‬‬ ‫ونحن ندرك جيدا ً فوائد تحرير صناعة النقل الجوي‪ ،‬وقد وصل عدد‬ ‫اتفاقيات التحرير الكامل أو األجواء المفتوحة التي وقعتها دولة اإلمارات‬ ‫الى ‪ 122‬اتفاقية مع الدول األعضاء في إيكاو‪ ،‬مما يثبت بوضوح العقلية‬ ‫المتفتحة التي تتعامل بها دولة اإلمارات مع قضية تحرير صناعة النقل‬ ‫الجوي‪.‬وقد برهنت دولة اإلمارات مرارا ً وتكرارا ً على مدى التزامها بسالمة‬ ‫وأمن البيئة في صناعة الطيران المدني‪ ،‬حيث تمثل حماية البيئة والتنمية‬ ‫المستدامة عنصرين رئيسين في سياسة الطيران بدولة اإلمارات العربية‬ ‫المتحدة‪.‬‬ ‫وستواصل دولة اإلمارات بالتعاون مع السلطات المحلية وكافة األطراف‬ ‫المعنية المساهمة في دعم الصداقة بين شعوب ودول العالم من خالل‬ ‫الطيران لما فيه صالح المسافرين‪.‬‬ ‫وأود أن أنتهز فرصة االحتفال بالذكرى السبعين لتوقيع اتفاقية شيكاغو‬ ‫لتهنئة إيكاو وسعادة اولومويوا بيرنارد اليو رئيس مجلس إيكاو وأعضاء‬ ‫المجلس‪ ،‬والسيد ريموند بنيامين السكرتير العام‪.‬‬ ‫وأود أيض ًا أن أشكر سعادة محمد عبد اهلل أهلي المدير العام لهيئة دبي‬ ‫للطيران المدني على تخصيص نشرة عبر دبي الشهرية التي تصدرها‬ ‫الهيئة لتسليط الضوء على مساهمات الموقعين على االتفاقية‬ ‫ومنظمة إيكاو لتكريس جهودهم لما فيه تطوير صناعة الطيران‬ ‫العالمية‪ .‬‬


‫االحتفال بالذكرى السبعين التفاقية شيكاغو‬

‫المنظمة الدولية للطيران المدني‬ ‫تسهل على الدول ربط القارات من‬ ‫ّ‬ ‫خالل الطيران‬ ‫محمد عبد اهلل أهلي‬ ‫مدير عام‬ ‫هيئة دبي للطيران المدني‬

‫لشرف لي أن أشارك في احتفاالت الذكرى السبعين للتوقيع‬ ‫إنه‬ ‫على اتفاقية الطيران المدني الدولية المعروفة باسم‬ ‫(اتفاقية شيكاغو)‪.‬‬ ‫لقد دعت حكومة الواليات المتحدة األمريكية تحت قيادة الرئيس‬ ‫األمريكي الراحل فرانكلين روزفلت ممثلي دول التحالف وبعض‬ ‫الدول المحايدة لعقد اجتماع في شيكاغو حول الطيران المدني‬ ‫الدولي‪.‬‬ ‫وتلبية لهذه الدعوة اجتمع ممثلو ‪ 54‬دولة‪ ،‬من بينها دولتان‬ ‫بصفة مراقب‪ ،‬في فندق ستيفنز في شيكاغو خالل الفترة من‬ ‫‪ 1‬إلى ‪ 7‬ديسمبر عام ‪ .1944‬وتبنى االجتماع في السابع عشر من‬ ‫ديسمبر اتفاقية الطيران المدني الدولي‪ ،‬ووقعت عليها ‪ 52‬دولة‪،‬‬ ‫كما تم خالل االجتماع أيض ًا التوصل إلى اتفاقيتين دوليتين أخريين‬ ‫ملحقتين باتفاقية شيكاغو هما‪ :‬اتفاقية النقل الجوي الدولي‪،‬‬ ‫واتفاقية الخدمات الجوية العابرة الدولية‪.‬‬ ‫وفي الذكرى السبعين التفاقية شيكاغو تتصدر منظمة الطيران‬ ‫المدني الدولية(إيكاو) المشهد باعتبارها الكيان العالمي الوحيد‬ ‫المعني بالشؤون العامة للطيران المدني الدولي‪.‬‬ ‫وتضم إيكاو التي خرجت من رحم اتفاقية شيكاغو‪ ،‬جمعية‬ ‫عمومية ومجلس ًا وعددا ً من األقسام واإلدارات األخرى‪ ،‬حيثما‬ ‫تدعو الحاجة‪ ،‬وتحدد االتفاقية أيض ًا األهداف والغايات التي تسعى‬ ‫إيكاو لتحقيقها‪ ،‬والتي تشمل‪ -‬ضمن أشياء أخرى‪ -‬تطوير المبادئ‬ ‫والتكتيكات الخاصة بالمالحة الجوية‪ ،‬ودعم تطوير وتخطيط النقل‬ ‫الجوي‪ ،‬لضمان النمو اآلمن والمنتظم لصناعة الطيران المدني‬ ‫العالمية‪ ،‬وتشجيع تطوير شركات طيران ومطارات ومرافق مالحة‬ ‫جوية‪ ،‬وضمان سالمة الطيران اثناء التحليق في االجواء الدولية‪.‬‬ ‫وقد ولدت منظمة الطيران المدني الدولية المؤقتة (إيكاو) في‬ ‫يونيو عام ‪ ،1945‬في حين بدأت المنظمة الدائمة في ممارسة‬ ‫عملها بدءا ً من ‪ 4‬أبريل ‪.1947‬‬ ‫وباإلضافة إلى الجمعية االنتقالية التي عقدتها في عام ‪ ،1946‬عقدت‬ ‫إيكاو ‪ 38‬جمعية عمومية منذ عام ‪ .1947‬ويحفل سجلها في‬ ‫تطوير صناعة النقل الجوي الدولية‪ ،‬بالعديد من اإلنجازات من بينها‬

‫مؤتمرات النقل الجوي التي لعبت دورا ً رئيس ًا في تطوير صناعة‬ ‫النقل الجوي‪ ،‬حيث عقد أول مؤتمر من هذا النوع في عام ‪1977‬‬ ‫لرصد التحديات التي تواجهها صناعة النقل الجوي الدولية‪ ،‬وجاء‬ ‫عقد المؤتمر بناء على القرار رقم (ايه ‪ )25 - 21‬الذي تبنته الجمعية‬ ‫العامة لإليكاو في عام ‪.1974‬‬ ‫ومنذ ذلك الحين ارتفع عدد مؤتمرات النقل الجوي التي عقدتها‬ ‫إيكاو إلى ‪ 6‬مؤتمرات‪ ،‬وقد توصل المؤتمر السادس إلى العديد من‬ ‫التوصيات الهامة الخاصة بتطوير صناعة النقل الجوي‪.‬‬ ‫وعلى امتداد عقود عديدة عملت هيئة دبي للطيران المدني بتعاون‬ ‫وثيق مع إيكاو من أجل دعم ومساندة أنشطتها بصور متعددة‪،‬‬ ‫ومن أبرز صور التعاون بين الهيئة وإيكاو‪ ،‬تنظيم أول مؤتمر‬ ‫لخدمات المالحة الجوية (إيكان ‪ )2008‬الذي استضافته هيئة دبي‬ ‫للطيران المدني في نوفمبر عام ‪ ،2008‬بمشاركة ‪ 27‬دولة من‬ ‫أفريقيا وآسيا وأوروبا والشرق األوسط وأمريكا الشمالية‪ .‬وعلى‬ ‫مدار ثالثة أيام فقط عقد المشاركون أكثر من مائة اجتماع ثنائي‬ ‫رسمي وغير رسمي‪ ،‬أسفرت بدورها عن التوقيع على ‪ 28‬اتفاق ًا‬ ‫وتفاهم ًا‪ ،‬ومنذ ذلك الحين شهد عدد المشاركين في هذا النوع من‬ ‫المؤتمرات زيادة كبيرة في أعداد المشاركين واالتفاقيات الموقعة‪.‬‬ ‫وساندت حكومة دبي بقوة المنتدى الدولي حول تحرير صناعة النقل‬ ‫الجوي الذي نظمته إيكاو في دبي في ديسمبر عام ‪ ،2006‬ويعد هذا‬ ‫المنتدى أكبر تجمع دولي تحشده إيكاو بعد مؤتمر النقل الجوي‬ ‫العالمي الخامس الذي عقد عام ‪.2003‬‬ ‫وركز المنتدى على خلق منصة لتشارك التجارب وتبادل المعلومات‬ ‫ووجهات النظر حول سبل تحرير صناعة النقل الجوي والنتائج‬ ‫المترتبة على ذلك‪ ،‬وتسليط الضوء على الخيارات السياسية‬ ‫المتاحة والمناهج المختلفة في التعاطي مع تحرير النقل الجوي‪.‬‬ ‫وتلتزم هيئة دبي للطيران المدني‪ ،‬بمواصلة جهودها لدعم وتطوير‬ ‫صناعة النقل الجوي الدولية لما فيه مصلحة الشعوب وتحقيق‬ ‫الصداقة والتفاهم بين األمم‪ ،‬وفي الوقت نفسه دعم جهود‬ ‫صناعة الطيران في الحفاظ على معايير األمن والسالمة وصداقة‬ ‫البيئة‪.‬‬ ‫وأريد أن أنتهز الفرصة في هذا اليوم التاريخي الذي نحتفل فيه‬ ‫بحلول الذكرى السبعين لتوقيع اتفاقية شيكاغو‪ ،‬لكي أوجه الشكر‬ ‫إلى (إيكاو) وكل الدول التي أسهمت في تطوير صناعة النقل الجوي‬ ‫الدولي‪ ،‬كما أريد أن أنتهز الفرصة أيض ًا كي أتقدم أنا وجميع العاملين‬ ‫معي في الهيئة بخالص التهنئة إلى السيد ريموند بنيامين‬ ‫السكرتير العام وفريق اإليكاو النشط‪ .‬‬ ‫ديسمبر ‪2014‬‬

‫‪3‬‬


‫االحتفال بالذكرى السبعين التفاقية شيكاغو‬

‫الذكرى السبعون للتوقيع‬ ‫على االتفاقية الدولية للطيران المدني‬ ‫ً‬ ‫عامـــا مـــن اآلن تجمـــع ممثلـــو ‪ 54‬دولـــة فـــي مدينـــة‬ ‫ســـبعين‬ ‫شـــيكاغو‪ ،‬بدعـــوة مـــن الواليـــات المتحـــدة األمريكيـــة لصياغـــة‬ ‫مبـــادئ وأســـس حقبـــة جديـــدة مثيـــرة مـــن الطيـــران المدنـــي الدولـــي‪.‬‬

‫قبل‬

‫وس ــتعقد إي ــكاو جلس ــة اس ــتثنائية لمجل ــس إي ــكاو ف ــي الثام ــن م ــن ديس ــمبر‬ ‫الحالــي فــي نفــس القاعــة التــي اجتمــع فيهــا ممثلــو الــدول الـــــ ‪ 54‬فــي عــام‬ ‫‪ ،1944‬فيم ــا كان يع ــرف ف ــي ذل ــك الوق ــت باس ــم فن ــدق س ــتيفن ش ــيكاغو‪،‬‬ ‫وســـيركز القـــرار الـــذي ســـيتم تبنيـــه خـــال اجتمـــاع إيـــكاو علـــى األهميـــة‬ ‫التاريخي ــة والمس ــتقبلية لالتفاقي ــة الدولي ــة ح ــول الطي ــران المدن ــي‪ ،‬الت ــي‬ ‫ً‬ ‫اختصـــارا‬ ‫تعـــد األبـــرز فـــي صناعـــة الطيـــران المدنـــي‪ ،‬والتـــي باتـــت تعـــرف‬ ‫الي ــوم باس ــم اتفاقي ــة ش ــيكاغو‪ ،‬وه ــي االتفاقي ــة الت ــي تأسس ــت بموجبه ــا‬ ‫المنظم ــة الدولي ــة للطي ــران المدن ــي ‪.‬‬ ‫وتمث ــل اتفاقي ــة ش ــيكاغو الت ــي احت ــاج الدبلوماس ــيون الذي ــن يمثل ــون ال ــدول‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫رائـــدا بـــكل‬ ‫إنجـــازا‬ ‫نهـــارا وليلـــة‬ ‫الــــ ‪ 54‬المشـــاركة فـــي االجتمـــاع إلـــى ‪40‬‬ ‫المقاييـــس‪.‬‬ ‫وبالرغــم مــن أن تبنــي االتفاقيــة جــاء فــي فتــرة حافلــة بالنزاعــات والتضحيــات‬ ‫الدوليــة‪ ،‬إال أن مــن قامــوا بصياغــة االتفاقيــة كانــوا يضعــون نصــب أعينهــم‬ ‫الســـماء المشـــتركة التـــي يتقاســـمها الجميـــع باعتبارهـــا منصـــة لتحقيـــق‬ ‫الســام وبلــورة معنــى جديــد لمفهــوم ســيادة الــدول الــذي كان سـ ً‬ ‫ـائدا فــي‬ ‫ذل ــك الوق ــت‪.‬‬ ‫ومازال ــت الرؤي ــة المش ــتركة لم ــن قام ــوا بالتحضي ــرات الت ــي س ــبقت صياغ ــة‬ ‫االتفاقيـــة تتـــردد أصداؤهـــا حتـــى اآلن‪ ،‬لتؤكـــد أن التطويـــر المســـتقبلي‬ ‫للطيــران المدنــي الدولــي يمكــن أن يســهم بصــورة كبيــرة فــي تحقيــق بنــاء‬ ‫الصداق ــة بي ــن الش ــعوب وال ــدول ف ــي مختل ــف أنح ــاء العال ــم والمحافظ ــة‬ ‫عليه ــا"‪.‬‬ ‫وباإلضافــة إلــى ذلــك ســعى مــن قامــوا بصياغــة االتفاقيــة إلــى ضمــان أن‬ ‫ي ــؤدي التوقي ــع عليه ــا إل ــى دع ــم التع ــاون ال ــذي ال مف ــر من ــه بي ــن الش ــعوب‬ ‫وال ــدول حت ــى ينع ــم العال ــم بس ــام حقيق ــي ‪.‬‬ ‫وخ ــال العق ــود الس ــبعة الماضي ــة الت ــي كان ــت فيه ــا االتفاقي ــة ومالحقه ــا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مرشـــدا لنـــا‪ ،‬تمكنـــت اإليـــكاو والـــدول الــــ‪ 191‬األعضـــاء‬ ‫نبراســـا‬ ‫الـ‪19‬عشـــر‬ ‫فيهـــا‪ ،‬مـــن تحقيـــق تقـــدم كبيـــر لتحقيـــق هـــذه الرؤيـــة‪ ،‬ممـــا جعـــل النقـــل‬ ‫الج ــوي مكون ـ ًـا هام ـ ًـا م ــن مكون ــات المجتم ــع الدول ــي‪ ،‬وقاط ــرة حيوي ــة للنم ــو‬ ‫االقتص ــادي والتط ــور االجتماع ــي والثقاف ــي‪ ،‬فض ـ ً‬ ‫ـا ع ــن كون ــه أكث ــر وس ــائل‬ ‫النق ــل الجماع ــي الت ــي عرفته ــا البش ــرية أمن ــا وكف ــاءة‪.‬‬ ‫ويع ــود الجان ــب األكب ــر م ــن الفض ــل ف ــي ذل ــك إل ــى الت ــزام ال ــدول األعض ــاء‬ ‫للعمـــل بجديـــة بصـــورة مشـــتركة مـــن خـــال إيـــكاو والمنظمـــات األخـــرى‬ ‫المعني ــة بصناع ــة النق ــل الج ــوي م ــن أج ــل التطبي ــق األمي ــن لبن ــود ونص ــوص‬ ‫اتفاقيـــة شـــيكاغو‪ ،‬وغيرهـــا مـــن األدوات القانونيـــة المكملـــة المتعلقـــة‬ ‫بالطيـــران المدنـــي الدولـــي التـــي تبنتهـــا إيـــكاو‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫ديسمبر ‪2014‬‬

‫الدكتور اولومويوا بيرنارد اليو‬ ‫رئيس مجلس المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو)‬

‫ونح ــن إذ نحتف ــل الي ــوم بإنجازاتن ــا الجماعي ــة‪ ،‬والمس ــاهمات التاريخي ــة الت ــي‬ ‫جعلتهــا ممكنــة‪ ،‬نــدرك بعمــق التحديــات الكثيــرة التــي تنتظرنــا علــى الطريــق‪.‬‬ ‫وف ــي مقدم ــة ه ــذه التحدي ــات أن قط ــاع الطي ــران س ــيواصل خ ــال العق ــود‬ ‫القادمــة النمــو بصــورة غيــر مســبوقة‪ ،‬حيــث مــن المتوقــع أن يتضاعــف عــدد‬ ‫المس ــافرين وحج ــم الحرك ــة الجوي ــة بحل ــول ع ــام ‪.2030‬‬ ‫وف ــي الوق ــت ال ــذي نرح ــب في ــه به ــذا النم ــو ونتطل ــع لزي ــادة حج ــم مش ــاركة‬ ‫النقـــل الجـــوي فـــي الرفاهيـــة االجتماعيـــة واالقتصاديـــة لدولنـــا‪ ،‬إال أننـــا‬ ‫ً‬ ‫ضغوطـــا غيـــر‬ ‫يجـــب أن نـــدرك فـــي الوقـــت نفســـه أن هـــذا النمـــو ســـيولد‬ ‫مس ــبوقة عل ــى ال ــدول األعض ــاء م ــن أج ــل تحس ــين والحف ــاظ عل ــى معايي ــر‬ ‫ســامة وكفــاءة نظــام النقــل الجــوي‪ ،‬وفــي نفــس الوقــت تقليــص بصمتــه‬ ‫الكربوني ــة عل ــى البيئ ــة‪.‬‬ ‫وهنـــاك تحـــد آخـــر يتمثـــل فـــي تســـريع عمليـــة تحريـــر قطـــاع النقـــل الجـــوي‬ ‫والتصـــدي بفاعليـــة للمشـــكالت العديـــدة التـــي تؤثـــر علـــى الجـــدوى‬ ‫االقتصاديـــة والتجاريـــة لصناعـــة النقـــل الجـــوي الحديثـــة‪.‬‬


‫االحتفال بالذكرى السبعين التفاقية شيكاغو‬

‫قائمة الحكومات والسلطات التي تمت دعوتها‬ ‫للمشاركة في المؤتمر آنذاك‬ ‫‪• Syria‬‬ ‫‪• Turkey‬‬ ‫‪• Union of South‬‬ ‫‪Africa‬‬ ‫‪• Union of Soviet‬‬ ‫‪• Socialist Republics‬‬ ‫‪• Uruguay‬‬ ‫‪• Venezuela‬‬ ‫‪• Yugoslavia‬‬ ‫‪• The Danish‬‬ ‫‪Minister in‬‬ ‫‪Washington‬‬ ‫‪• The Thai Minister‬‬ ‫‪in Washington‬‬

‫‪Luxembourg‬‬ ‫‪Mexico‬‬ ‫‪Netherlands‬‬ ‫‪New Zealand‬‬ ‫‪Nicaragua‬‬ ‫‪Norway‬‬ ‫‪Panama‬‬ ‫‪Paraguay‬‬ ‫‪Peru‬‬ ‫‪Philippines‬‬ ‫‪Poland‬‬ ‫‪Portugal‬‬ ‫‪Saudi Arabia‬‬ ‫‪Spain‬‬ ‫‪Sweden‬‬ ‫‪Switzerland‬‬

‫ •‬ ‫ •‬ ‫ •‬ ‫ •‬ ‫ •‬ ‫ •‬ ‫ •‬ ‫ •‬ ‫ •‬ ‫ •‬ ‫ •‬ ‫ •‬ ‫ •‬ ‫ •‬ ‫ •‬ ‫ •‬

‫‪• El Salvador‬‬ ‫‪• Ethiopia‬‬ ‫‪• French‬‬ ‫‪Delegation‬‬ ‫‪• Great Britain‬‬ ‫‪• Greece‬‬ ‫‪• Guatemala‬‬ ‫‪• Haiti‬‬ ‫‪• Honduras‬‬ ‫‪• Iceland‬‬ ‫‪• India‬‬ ‫‪• Iran‬‬ ‫‪• Iraq‬‬ ‫‪• Ireland‬‬ ‫‪• Lebanon‬‬ ‫‪• Liberia‬‬

‫ •‬ ‫ •‬ ‫ •‬ ‫ •‬ ‫ •‬ ‫ •‬ ‫ •‬ ‫ •‬ ‫ •‬ ‫ •‬ ‫ •‬ ‫ •‬ ‫ •‬

‫‪Afghanistan‬‬ ‫‪Australia‬‬ ‫‪Belgium‬‬ ‫‪Bolivia‬‬ ‫‪Brazil‬‬ ‫‪Canada‬‬ ‫‪Chile‬‬ ‫‪China‬‬ ‫‪Colombia‬‬ ‫‪Costa Rica‬‬ ‫‪Cuba‬‬ ‫‪Czechoslovakia‬‬ ‫‪Dominican‬‬ ‫‪Republic‬‬ ‫‪• Ecuador‬‬ ‫‪• Egypt‬‬

‫ال تدعونــا نشــتت أبصارنــا عــن التطــورات الحاليــة التــي تتمثــل فــي االنتشــار‬ ‫الواســـع ألنظمـــة الطائـــرات بـــدون طيـــار الموجهـــة عـــن بعـــد‪ ،‬واالهتمـــام‬ ‫اإلعالم ــي المتزاي ــد بم ــا ب ــات يع ــرف باس ــم الرح ــات الجوي ــة دون المداري ــة‪،‬‬ ‫وكال التطوري ــن ق ــد يصبح ــان قريب ـ ًـا أم ـ ً‬ ‫ـرا ش ــائع الح ــدوث‪.‬‬ ‫وتق ــع المس ــؤولية الجماعي ــة عل ــى عات ــق مجتم ــع الطي ــران المدن ــي الدول ــي‬ ‫لضمــان أن تلحــق خطــى الــدول األعضــاء فــي إيــكاو وغيرهــا مــن المنظمــات‬ ‫الدولي ــة المعني ــة بالنق ــل الج ــوي‪ ،‬بالتط ــورات التكنولوجي ــة الجدي ــدة‪ ،‬والتأك ــد‬ ‫مـــن التطبيـــق الكونـــي للمعاييـــر المنصـــوص عليهـــا فـــي مالحـــق اتفاقيـــة‬ ‫شــيكاغو بطريقــة منســقة‪ ،‬وال يجــوز أن نتــرك دولــة تتخلــف عــن الركــب‪ ،‬كمــا‬ ‫أن كل مس ــافر يج ــب أن يتلق ــى كاف ــة الضمان ــات ب ــأن خدم ــات النق ــل الج ــوي‬ ‫أمنـــة وســـالمة ويمكنـــه االعتمـــاد عليهـــا بصـــرف النظـــر عـــن الوجهـــة التـــي‬ ‫يطي ــر إليه ــا‪.‬‬ ‫وبالطب ــع ف ــإن ه ــذه التحدي ــات ليس ــت جدي ــدة عل ــى صناع ــة النق ــل الج ــوي‪،‬‬ ‫ولك ــن االخت ــاف بي ــن م ــا كان قائم ـ ًـا قب ــل س ــبعين عام ـ ًـا وبي ــن م ــا نواجه ــه‬ ‫اليــوم‪ ،‬هــو أن العالــم أصبــح أكثــر ترابطـ ًـا وتداخـ ً‬ ‫ـا بصــورة أكبــر مــن أي وقــت‬ ‫مضـــى‪ ،‬وقـــد خلـــق هـــذا الترابـــط والتداخـــل صـــات أقـــوى بيـــن المصالـــح‬ ‫المش ــتركة لل ــدول‪ ،‬وتنام ــي اإلجم ــاع الدول ــي عل ــى أن النق ــل الج ــوي يج ــب‬ ‫أن يعم ــل لم ــا في ــه مصلح ــة الجمي ــع‪.‬‬ ‫وأنـــا واثـــق مـــن أن التعـــاون المشـــترك والدعـــم بيـــن الـــدول األعضـــاء‬ ‫واألطـــراف األخـــرى المعنيـــة بصناعـــة النقـــل الجـــوي‪ ،‬ســـيظالن قائميـــن‬ ‫ومحافظيـــن علـــى قـــوة قطـــاع الطيـــران لخدمـــة األجيـــال القادمـــة‪.‬‬ ‫ونحــن إذ نتأمــل سـ ً‬ ‫ـويا أوضــاع نظــام النقــل الجــوي الحديــث‪ ،‬والجســور التــي‬ ‫ش ــيدها بينن ــا‪ ،‬والرخ ــاء والتنمي ــة اللذي ــن حققناهم ــا بفض ــل التواص ــل فيم ــا‬ ‫بينن ــا عب ــر ه ــذه الجس ــور‪ ،‬دعون ــا أال ننس ــى المؤسس ــين له ــذه االتفاقي ــة‪،‬‬ ‫والش ــجاعة الت ــي أبدوه ــا ف ــي الحل ــم ببن ــاء عال ــم مختل ــف‪.‬‬

‫ً‬ ‫أيضـــا نبنـــي فـــوق الصـــرح الشـــامخ الـــذي شـــيده أصحـــاب الـــرؤي‬ ‫ودعونـــا‬ ‫العظيمـــة مـــن أمثـــال إدوارد وارنـــر‪ ،‬وإلبـــرت روبـــر وغيرهمـــا ممـــن شـــاركوا‬ ‫فـــي اجتمـــاع ‪ ،1944‬والذيـــن أثرونـــا بعملهـــم‪ ،‬وباإلنجـــازات الكبيـــرة التـــي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫جديـــدا غيـــر مســـبوق مـــن الثقـــة والتعـــاون‬ ‫كنـــزا‬ ‫اســـتنادا إليـــه‪،‬‬ ‫تحققـــت‬ ‫الدولـــي‪ ،‬وهـــي نفـــس القيـــم التـــي سنســـتند عليهـــا لتحقيـــق أهدافنـــا‬ ‫النبيلـــة والدائمـــة‪ .‬‬ ‫ديسمبر ‪2014‬‬

‫‪5‬‬


‫االحتفال بالذكرى السبعين التفاقية شيكاغو‬

‫مؤتمر (إيكاو)‬ ‫لمفاوضات‬ ‫الخدمات الجوية‬ ‫(إيكان)‬ ‫محمد عبد اهلل أهلي‪ ،‬المدير العام لهيئة دبي للطيران المدني يتلقى جائزة منظمة‬ ‫(إيكاو) خالل مؤتمر (إيكان) ‪ 2011‬في الهند‪ ،‬تقديرًا لمبادرته باستضافة أول مؤتمر‬ ‫لإليكان في دبي عام ‪2008‬‬ ‫عـــام ‪ 2003‬طرحـــت ســـكرتارية منظمـــة الطيـــران المدنـــي (إيـــكاو)‬ ‫مفهـــوم «الســـوق العالمـــي لمفاوضـــات اتفاقيـــات الخدمـــات‬ ‫الجوي ــة» خ ــال المؤتم ــر العالم ــي الخام ــس للنق ــل الج ــوي‪ ،‬لبح ــث الكيفي ــة‬ ‫التـــي يمكـــن مـــن خاللهـــا لمنظمـــة الطيـــران المدنـــي الدولـــي تســـهيل‬ ‫ومســـاعدة الـــدول األعضـــاء علـــى القيـــام بتحريـــر النقـــل الجـــوي‪ .‬وطـــورت‬ ‫المنظم ــة مفه ــوم «التف ــاوض تح ــت س ــقف واح ــد» كح ــل يغن ــي ع ــن الحاج ــة‬ ‫إل ــى الس ــفر واالنخ ــراط ف ــي مفاوض ــات عدي ــدة ق ــد تك ــون عبئ ـ ًـا مالي ـ ًـا ثقي ـ ً‬ ‫ـا‬ ‫علـــى كاهـــل الـــدول‪.‬‬

‫في‬

‫وبعــد مناقشــات مــع مكتــب النقــل الجــوي التابــع لإليــكاو‪ ،‬قــررت هيئــة دبــي‬ ‫للطي ــران المدن ــي قب ــول تح ــدي اس ــتضافة أول مؤتم ــر لإلي ــكاو لمفاوض ــات‬ ‫اتفاقيـــات الخدمـــات الجوية(إيـــكان) فـــي دبـــي‪ ،‬وتقدمـــت بعـــرض لإليـــكاو‬ ‫ممه ــدة الطري ــق بذل ــك أم ــام مؤتم ــرات إي ــكان‪ ،‬وعق ــدت إي ــكاو أول مؤتم ــر‬ ‫م ــن ه ــذا الن ــوع ف ــي ع ــام ‪.2008‬‬ ‫وشـــاركت وفـــود مـــن ‪ 27‬دولـــة فـــي أفريقيـــا وأســـيا وأوروبـــا وشـــمال‬ ‫أمريـــكا والشـــرق األوســـط فـــي هـــذا المؤتمـــر‪ ،‬وخـــال ثالثـــة أيـــام عقـــدت‬ ‫الوف ــود المش ــاركة أكث ــر م ــن ‪ 100‬اجتم ــاع رس ــمي وغي ــر رس ــمي بمتوس ــط‬ ‫أربعـــة اجتماعـــات لـــكل وفـــد‪ ،‬وأســـفرت هـــذه االجتماعـــات عـــن توقيـــع ‪20‬‬ ‫اتفاق ـ ًـا‪ ،‬س ــاهمت ف ــي تحوي ــل ه ــذا المفه ــوم إل ــى واق ــع‪ ،‬وباإلضاف ــة إل ــى‬ ‫االجتماع ــات التفاوضي ــة‪ ،‬ش ــكل المؤتم ــر منص ــة لتكوي ــن ش ــبكات العالق ــات‬ ‫المهني ــة‪ ،‬فتح ــت الب ــاب أم ــام مزي ــد م ــن التع ــاون المس ــتقبلي والعالق ــات‬ ‫الودي ــة بي ــن ال ــدول‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫المتعلق ــة بالمفاوض ــات إلكتروني ـ ًـا‪ ،‬مم ــا س ــهل المفاوض ــات وس ــرع التوص ــل‬ ‫التفاقي ــات للخدم ــات الجوي ــة‪ ،‬و(أو) مذك ــرات التفاه ــم بي ــن ال ــدول ‪.‬‬ ‫وتظهــر التصريحــات التاليــة لكبــار القــادة ومســؤولي إيــكاو بوضــوح األهميــة‬ ‫الكبيــرة والــدور الحيــوي الــذي تلعبــه مؤتمــرات إيــكان‪:‬‬ ‫“مـــرت االقتصـــادات العالميـــة بتغيـــرات ســـريعة‪ ،‬ومـــن الواضـــح بصـــورة‬ ‫متزايــدة أن اتفاقيــات الخدمــات الجويــة تشــهد تحسـ ً‬ ‫ـنا لتواكــب هــذه التغيــرات‪،‬‬ ‫باعتباره ــا ركن ـ ًـا أساس ــيا م ــن أركان صناع ــة النق ــل الج ــوي‪.‬‬ ‫وتتض ــح أهمي ــة ه ــذه االتفاقي ــات عندم ــا ن ــدرك اآلث ــار اإليجابي ــة الكبي ــرة الت ــي‬ ‫تحققه ــا للس ــياحة وحرك ــة التج ــارة العالمي ــة‪ .‬وه ــذا ه ــو الس ــبب ال ــذي دف ــع‬ ‫هيئـــة دبـــي للطيـــران المدنـــي ألن تأخـــذ علـــى عاتقهـــا مبـــادرة اســـتضافة‬ ‫المؤتمـــر‪ ،‬وتوفيـــر منصـــة مثاليـــة للـــدول المشـــاركة»‪.‬‬

‫سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران‬ ‫المدني‪ ،‬خالل مؤتمر إيكان ‪ 2008-‬دبي‪ ،‬اإلمارات العربية المتحدة‪.‬‬ ‫“نتيجـــة لنجـــاح المؤتمـــر واســـتجابة لرغبـــة الـــدول المشـــاركة‪ ،‬قـــررت إيـــكاو‬ ‫مواصلــة عقــد المؤتمــر فــي مناطــق مختلفــة مــن العالــم بصــورة منتظمــة”‪.‬‬

‫السيدة‪ /‬أف‪ .‬اودتوال مديرة مكتب النقل الجوي‪ ،‬نيابة عن السكرتير‬ ‫العام لإليكاو‪ ،‬مؤتمر إيكان ‪ 2009-‬اسطنبول‪ ،‬تركيا‪.‬‬ ‫“ يوف ــر إي ــكان أم ـ ً‬ ‫ـواال كبي ــرة لل ــدول‪ ،‬وم ــن واق ــع تجربتن ــا ف ــي جامي ــكا ف ــإن‬ ‫تكلفـــة اســـتضافة مؤتمـــر إيـــكان تعـــادل تكلفـــة زيـــارة وفدنـــا لرحلـــة واحـــدة‬ ‫آلســـيا إلجـــراء مفاوضـــات ثنائيـــة”‬

‫ً‬ ‫واســـتنادا إلـــى النجـــاح الـــذي حققـــه‬ ‫واســـتجابة لمطالـــب الـــدول األعضـــاء‪،‬‬ ‫المؤتمــر‪ ،‬قــرت إيــكاو مواصلــة عقــد المؤتمــر بصــورة منتظمــة فــي مناطــق‬ ‫مختلفــة مــن العالــم‪ .‬ويتجلــى النجــاح الــذي حققــه إيــكان فــي الزيــادة الكبيــرة‬ ‫ف ــي ع ــدد ال ــدول الت ــي ش ــاركت ف ــي المؤتم ــرات الالحق ــة‪ ،‬ويظه ــر الج ــدول‬ ‫التال ــي م ــدى النج ــاح ال ــذي حقق ــه المؤتم ــر وم ــدى الش ــعبية الت ــي يحظ ــى‬ ‫به ــا بي ــن ال ــدول األعض ــاء‪.‬‬

‫الكولونيل اوسكار ديربي‪ ،‬رئيس هيئة الطيران المدني في جاميكا‬ ‫خالل مؤتمر إيكان ‪ 2010-‬مونتينجرو باي جاميكا‪.‬‬

‫وســـاعد مفهـــوم إيـــكان الـــدول فـــي التغلـــب علـــى معوقـــات التفـــاوض‬ ‫الثنائ ــي ح ــول اتفاقي ــات الخدم ــات الجوي ــة عل ــى أس ــس فردي ــة‪ ،‬فض ـ ً‬ ‫ـا ع ــن‬ ‫تيس ــير العث ــور عل ــى الم ــكان والموع ــد المناس ــبين‪ ،‬وتس ــهيل تب ــادل األم ــور‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫هامـــا فـــي عمليـــة التنميـــة االقتصاديـــة للـــدول‪،‬‬ ‫دورا‬ ‫“ يلعـــب الطيـــران‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫والس ــفر ج ـ ً‬ ‫ـوا لم ــا يع ــد امتي ــازا قاص ــرا عل ــى صف ــوة قليل ــة‪ ،‬وإنم ــا خي ــار مت ــاح‬ ‫لش ــرائح واس ــعة م ــن المجتم ــع‪ ،‬ويمك ــن لش ــركات الطي ــران أن تك ــون س ــفراء‬

‫ديسمبر ‪2014‬‬


‫االحتفال بالذكرى السبعين التفاقية شيكاغو‬

‫للنوايـــا الحســـنة لتحقيـــق التقـــارب بيـــن الـــدول‪ ،‬وتحتـــاج صناعـــة الطيـــران‬ ‫لنم ــاذج مرن ــة ومبتك ــرة‪ ،‬حت ــى تتمك ــن م ــن تحقي ــق مزي ــد م ــن الرب ــط الج ــوي‬ ‫بي ــن ال ــدول‪ ،‬وترس ــيخ أواص ــر االتص ــاالت المباش ــرة بي ــن األف ــراد جنب ـ ًـا إل ــى‬ ‫جن ــب م ــع التج ــارة واألعم ــال‪.‬‬ ‫وحتــى يمكــن تحقيــق ذلــك ال بــد للحكومــات مــن التفــاوض بصــورة مســتمرة‬ ‫مـــن أجـــل التوقيـــع علـــى اتفاقيـــات ثنائيـــة‪ ،‬تســـمح وتوســـع حـــق ناقالتهـــا‬ ‫الوطنيـــة فـــي الوصـــول إلـــى األســـواق الجديـــدة والناشـــئة‪ .‬ويوفـــر إيـــكان‬ ‫منص ــة مريح ــة وضروري ــة لتحقي ــق ذل ــك‪ ،‬كم ــا تمك ــن ع ــدد كبي ــر م ــن ال ــدول‬ ‫مـــن التفـــاوض للتوصـــل بســـرعة التفاقيـــات ثنائيـــة‪ ،‬وفـــي نفـــس الوقـــت‬ ‫توفـــر الجهـــد والمـــال‪ ،‬وقـــد مهـــد مؤتمـــر النقـــل الجـــوي فـــي عـــام ‪2003‬‬ ‫الطري ــق أم ــام ه ــذا النظ ــام الك ــفء لمفاوض ــات الخدم ــات الجوي ــة‪ ،‬وأود أن‬ ‫أهن ــئ إي ــكاو عل ــى النج ــاح ف ــي ترس ــيخ مكان ــة إي ــكان بالش ــراكة م ــع ال ــدول‬ ‫المضيفـــة»‪.‬‬

‫فخامة رئيس الهند شيرماتي براتبها ديفيسنا باتيل‪ ،‬خالل الجلسة‬ ‫االفتتاحية لمؤتمر إيكان ‪ 2011‬بومباي‪ ،‬الهند‪.‬‬ ‫“مـــن الواضـــح أن هـــذا المســـتوى مـــن النمـــو يتطلـــب توقيـــع مزيـــد مـــن‬ ‫اتفاقـــات الخدمـــات الجويـــة بيـــن عـــدد أكبـــر مـــن الـــدول‪ ،‬وهـــي عمليـــة قـــد‬ ‫تكــون مكلفــة ومســتهلكة للوقــت دون ضمانــات بتحقيــق النجــاح‪ ،‬وهــذا هــو‬ ‫م ــا يجع ــل إي ــكان نظام ـ ًـا عملي ـ ًـا ومقتص ـ ً‬ ‫ـدا ف ــي التكالي ــف “‪.‬‬

‫السيد روبرت كوبا غوانزاليس‪ ،‬رئيس إيكان‪ 2012- ،‬جدة‪ ،‬المملكة‬ ‫العربية السعودية‪.‬‬ ‫“بالنظ ــر إل ــى ال ــدور الحي ــوي ال ــذي يلعب ــه الطي ــران ف ــي االقتص ــاد العالم ــي‪،‬‬ ‫وأهمي ــة خل ــق عال ــم أفض ــل لألجي ــال الحالي ــة والالحق ــة‪ ،‬نح ــن واثق ــون م ــن أن‬ ‫المفاوض ــات الت ــي س ــتتم خ ــال المؤتم ــر‪ ،‬س ــتحقق فوائ ــد كبي ــرة لصناع ــة‬ ‫الطي ــران العالمي ــة “‪.‬‬

‫السيدة الوزيرة ديبو بيترز‪ ،‬إيكان ‪ 2013-‬دربان جنوب أفريقيا‪.‬‬ ‫لقــد دفــع النجــاح الــذي حققــه اإليــكان والفوائــد التــي جلبهــا‪ ،‬الجمعيــة العامــة‬ ‫إليــكاو إلــى تبنــي القــرار رقــم (ايــه‪ )37-20‬لعــام ‪ ،2010‬والــذي يشــجع الــدول‬ ‫علــى اســتخدام مفهــوم « الســوق العالمــي لمفاوضــات اتفاقيــات الخدمــات‬ ‫الجوي ــة»‪ ،‬واالس ــتفادة م ــن ه ــذا االبت ــكار الفري ــد ال ــذي توصل ــت إلي ــه إي ــكاو‪.‬‬ ‫ومــن المؤكــد أن المشــاركات الضخمــة والــدور الحيــوي الــذي لعبتــه ســكرتارية‬ ‫إي ــكاو ومكت ــب النق ــل الج ــوي تس ــتحق اإلش ــادة‪ ،‬فق ــد س ــاهمت جهودهم ــا‬ ‫ف ــي مس ــاعدة ال ــدول عل ــى ترس ــيخ وتقوي ــة عالقاته ــا السياس ــية المتعلق ــة‬ ‫بحقــوق الطيــران‪ ،‬وتحقيــق منافــع عديــدة للمســافرين‪ ،‬وفــي نفــس الوقــت‬ ‫تحقي ــق التنمي ــة المس ــتدامة ف ــي صناع ــة النق ــل الج ــوي‪.‬‬ ‫ولي ــس هن ــاك ش ــك ف ــي أن اإلي ــكان وج ــدت لتبق ــى كح ــدث دوري لإلي ــكاو‪،‬‬ ‫وهيئ ــة دب ــي للطي ــران المدن ــي فخ ــورة باس ــتضافة أول مؤتم ــر لإلي ــكان‪ .‬‬

‫المشاركة في ايكان‬ ‫‪2008‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪2013‬‬

‫‪2014‬‬

‫دبي‬

‫اسطنبول‬

‫مونتنجرو باي‬

‫مومباي‬

‫اإلمارات‬ ‫العربية‬ ‫المتحدة‬

‫تركيا‬

‫جاميكا‬

‫الهند‬

‫جدة‬ ‫السعودية‪,‬‬

‫دربان‬

‫بالي‬

‫جنوب أفريقيا‬

‫اندونيسيا‬

‫عدد الدول‬ ‫المشاركة‬

‫‪27‬‬

‫‪52‬‬

‫‪38‬‬

‫‪64‬‬

‫‪62‬‬

‫‪73‬‬

‫‪78‬‬

‫عدد االجتماعات‬ ‫المنعقدة‬

‫‪100‬‬

‫‪200‬‬

‫‪200‬‬

‫‪340‬‬

‫‪350‬‬

‫‪486‬‬

‫‪550‬‬

‫عدد االتفاقيات‬ ‫والترتيبات الموقعة‬

‫‪20‬‬

‫‪60‬‬

‫‪60‬‬

‫‪120+‬‬

‫‪130+‬‬

‫‪458‬‬

‫‪500+‬‬

‫عدد المشاركين‬

‫‪106‬‬

‫‪200‬‬

‫‪160‬‬

‫‪350‬‬

‫‪350‬‬

‫‪400+‬‬

‫‪500+‬‬

‫العام ومكان‬ ‫االنعقاد‬

‫ديسمبر ‪2014‬‬

‫‪7‬‬


‫االحتفال بالذكرى السبعين التفاقية شيكاغو‬

‫الطيران المدني في دبي‬ ‫مسيرة متواصلة من النمو‬ ‫ثالثة أصول هامة تملكها دبي ساهمت في ترسيخ مكانتها على خريطة الطيران العالمية هي ‪ :‬سياسة األجواء‬ ‫المفتوحة‪ ،‬ومطاران دوليان يعززان من ربطها جويًا مع بقية أنحاء العالم‪ ،‬وناقلتان جويتان حاصلتان على العديد‬ ‫من الجوائز الدولية هما «طيران اإلمارات» و«فالي دبي»‪.‬‬

‫الي ــوم األول لتطبي ــق سياس ــة األج ــواء المفتوح ــة ف ــي ع ــام ‪1937‬‬ ‫عق ــب قي ــام المغف ــور ل ــه الش ــيخ س ــعيد ب ــن مكت ــوم عل ــى توقي ــع‬ ‫اتفـــاق دبـــي التجـــاري الجـــوي مـــع هيكينباثـــوم المعتمـــد السياســـي لحكومـــة‬ ‫صاحب ــة الجالل ــة‪ ،‬ال ــذي س ــهل تح ــركات رح ــات الخط ــوط الجوي ــة اإلمبراطوري ــة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أساســـيا فـــي تطـــور ونمـــو صناعـــة‬ ‫العبـــا‬ ‫عبـــر دبـــي‪ ،‬أصبحـــت إمـــارة دبـــي‬ ‫الطيـــران فـــي دولـــة اإلمـــارات العربيـــة منـــذ تأسيســـها عـــام ‪.1971‬‬

‫منذ‬

‫وق ــد منح ــت السياس ــات التقدمي ــة الت ــي طبقه ــا الش ــيخ راش ــد ب ــن س ــعيد آل‬ ‫مكتـــوم ومـــن خلفـــه مـــن الحـــكام ممـــن أدركـــوا الفوائـــد الكبيـــرة التـــي يمكـــن‬ ‫لصناعـــة الطيـــران أن تجلبهـــا علـــى التنميـــة االقتصاديـــة واالجتماعيـــة فـــي‬ ‫المنطقـــة بصفـــة عامـــة‪ ،‬وفـــي دبـــي بصفـــة خاصـــة‪ ،‬منحـــت دفعـــة قويـــة‬ ‫لصناعـــة الطيـــران مكنتهـــا مـــن النمـــو بطريقـــة أذهلـــت العالـــم‪.‬‬

‫أول مطار في دبي‬ ‫رســـخت دبـــي مكانتهـــا علـــى خريطـــة الطيـــران العالميـــة مـــن خـــال تســـجيل‬ ‫معـــدالت نمـــو اســـتثنائية‪ ،‬ونزعـــة التوســـع الطموحـــة لصناعـــة الطيـــران‬ ‫لديها‪،‬وش ــيدت اإلم ــارة أول مط ــار ف ــي ع ــام ‪ 1960‬عل ــى مس ــاحة واس ــعة م ــن‬ ‫األرض عن ــد أط ــراف المدين ــة ف ــي ذل ــك الوق ــت‪ ،‬وكان ق ـ ً‬ ‫ـادرا عل ــى اس ــتقبال‬ ‫طائـــرات بحجـــم طائـــرات دي ســـي ‪ ،-3‬و فـــي عـــام ‪1963‬شـــيد أول مـــدرج‬ ‫إس ــفلتي ف ــي المط ــار‪ ،‬وبحل ــول ع ــام ‪ 1969‬كان المط ــار يخ ــدم تس ــع ش ــركات‬ ‫طيـــران تســـير رحـــات إلـــى نحـــو ‪ 20‬وجهـــة حـــول العالـــم‪.‬‬ ‫وف ــي ه ــذا التوقي ــت أصبح ــت اإلم ــارات عض ـ ً‬ ‫ـوا ف ــي اتح ــاد اإلم ــارات العربي ــة‪،‬‬ ‫وتط ــور المط ــار ليصب ــح مبن ــى مكون ـ ًـا م ــن ثالث ــة طواب ــق وب ــرج جدي ــد للمراقب ــة‬ ‫ومم ــرات رب ــط إضافي ــة م ــع الم ــدرج وتحس ــين ألنظم ــة اإلض ــاءة عل ــى الم ــدرج‪،‬‬ ‫ومع ــدات مس ــاعدة الطائ ــرات عل ــى الهب ــوط‪.‬‬ ‫وف ــي الثال ــث والعش ــرين م ــن ش ــهر ديس ــمبر ع ــام ‪ 1980‬أصب ــح مط ــار دب ــي‬ ‫عض ـ ً‬ ‫ـوا ف ــي مجل ــس المط ــارات العالم ــي‪ ،‬وف ــي ماي ــو ع ــام ‪ 2006‬اجتم ــع ‪250‬‬ ‫مــن كبــار مــدراء الطيــران مــن ‪ 25‬دولــة فــي هونــغ كونــغ لحضــور حفــل التوقيــع‬ ‫عل ــى االتف ــاق التاريخ ــي إلدم ــاج منطقت ــي آس ــيا م ــع الباس ــيفيك ف ــي مجل ــس‬ ‫المط ــارات العالم ــي‪.‬‬ ‫وعقــب ذلــك عقــدت جمعيــة عموميــة لمنطقــة آســيا الباســيفيك انتخــب خاللهــا‬ ‫محمــد عبــد اللــه أهلــي الــذي كان يشــغل وقتهــا منصــب مديــر العمليــات فــي‬ ‫دائ ــرة الطي ــران المدن ــي بدب ــي كأول نائ ــب رئي ــس للمنطق ــة المش ــتركة‪ ،‬فيم ــا‬ ‫انتخــب مــور والتــون رئيــس مجلــس اإلدارة والرئيــس التنفيــذي لمطــار ســيدني‬ ‫رئيس ـ ًـا‪.‬‬ ‫ويغط ــي االندم ــاج اإلقليم ــي ال ــذي ت ــواله محم ــد أهل ــي ‪ % 60‬م ــن س ــكان‬ ‫العال ــم‪ ،‬وه ــي منطق ــة تض ــم نح ــو ‪ 478‬مط ـ ً‬ ‫ـارا ف ــي ‪ 50‬دول ــة تغط ــي الش ــرق‬ ‫األوســط وشــبه القــارة الهنديــة وكومنولــث الــدول المســتقلة وشــمال وجنــوب‬

‫‪8‬‬

‫ديسمبر ‪2014‬‬

‫ش ــرق آس ــيا واوش ــينيا ودول ج ــزر الباس ــيفيك وفانكوف ــر وس ــان فرانسيس ــكو‬ ‫وه ــواوي‪ ،‬وتس ــتقبل مط ــارات ه ــذه المنطق ــة نح ــو ملي ــار مس ــافر‪ ،‬وتنق ــل نح ــو‬ ‫‪ 30‬ملي ــون ط ــن م ــن الش ــحن‪ ،‬فيم ــا يبل ــغ إجمال ــي ع ــدد ح ــركات الطائ ــرات نح ــو‬ ‫‪ 9‬ماليي ــن حرك ــة‪.‬‬ ‫وس ــهل االندم ــاج تش ــارك الم ــوارد والتقني ــات الجدي ــدة والخب ــرة اإلداري ــة عب ــر‬ ‫المنطقتيـــن ممـــا دعـــم دور المطـــارات باعتبـــاره قاطـــرة للنمـــو االقتصـــادي‪.‬‬ ‫وف ــي أبري ــل ع ــام ‪ 1984‬ت ــم تش ــييد م ــدرج آخ ــر متط ــور ف ــي مط ــار دب ــي يض ــم‬ ‫أحــدث أجهــزة األرصــاد الجويــة‪ ،‬ونظــم إضــاءة المدرجــات ومعــدات الهبــوط ممــا‬ ‫أه ــل المط ــار للحص ــول عل ــى تصني ــف المس ــتوى الثان ــي م ــن المط ــارات‪ ،‬وب ــدأ‬ ‫الم ــدرج الجدي ــد ف ــي العم ــل ع ــام ‪.1988‬‬ ‫وخـــال عقـــد واحـــد مـــن الزمـــن تضاعـــف عـــدد المســـافرين الذيـــن‬ ‫يســـتخدمون المطـــار مـــن ‪ 4.3‬مالييـــن مســـافر‪ ،‬إلـــى ‪ 9.7‬مالييـــن فـــي‬ ‫عـــام ‪ ،1998‬وهـــو نفـــس العـــام الـــذي شـــهد افتتـــاح المبنـــى رقـــم ‪2‬‬ ‫بالمطـــار‪ ،‬ممـــا ســـاهم فـــي رفـــع الطاقـــة االســـتيعابية للمطـــار بمقـــدار‬ ‫ً‬ ‫ســـنويا‪.‬‬ ‫مليونـــي مســـافر‬ ‫ودش ــن افتت ــاح مبن ــى الش ــيخ راش ــد ال ــذي يع ــرف أيض ـ ًـا باس ــم المبن ــى ‪ 1‬ب ــدأ‬ ‫فص ــل جدي ــد ف ــي تاري ــخ صناع ــة الطي ــران المدن ــي ف ــي دب ــي‪ ،‬وكان المبن ــى‬ ‫يمث ــل المرحل ــة األول ــى م ــن خط ــة تطوي ــر ثالثي ــة المراح ــل بتكلف ــة مقداره ــا ‪2‬‬ ‫ملي ــار دره ــم‪ ،‬وق ــد أدى افتت ــاح المبن ــى إل ــى رف ــع الطاق ــة االس ــتيعابية للمط ــار‬ ‫م ــن ‪ 10‬ماليي ــن مس ــافر إل ــى ‪ 23‬مليون ـ ًـا س ـ ً‬ ‫ـنويا‪.‬‬ ‫وفــي عــام ‪ 2008‬افتتحــت مؤسســة مطــارات دبــي المبنــى ‪ 3‬فــي مطــار دبــي‬


‫االحتفال بالذكرى السبعين التفاقية شيكاغو‬

‫ً‬ ‫حصريـــا الســـتخدام‬ ‫الدولـــي الـــذي طـــال انتظـــاره ‪ ،‬وهـــو المبنـــى المخصـــص‬ ‫طيــران اإلمــارات‪ ،‬ولــم يســهم افتتــاح أكبــر أول مبنــى ســفر مفــرد فــي العالــم‬ ‫إل ــى زي ــادة الطاق ــة االس ــتيعابية لمط ــار دب ــي الدول ــي إل ــى ‪ 60‬ملي ــون مس ــافر‬ ‫سـ ً‬ ‫ـنويا فق ــط ولكن ــه فت ــح الطري ــق أيض ـ ًـا أم ــام حص ــول المط ــار عل ــى العدي ــد‬ ‫م ــن الجوائ ــز الدولي ــة المرموق ــة‪.‬‬ ‫وفـــي عـــام ‪ 2009‬تجـــاوز عـــدد المســـافرين فـــي المطـــار حاجـــز الـــ ‪ 40‬مليـــون‬ ‫مس ــافر‪ ،‬مم ــا جعل ــه ينت ــزع لق ــب المط ــار األس ــرع نم ـ ً‬ ‫ـوا‪ ،‬ويح ــرز لنفس ــه موط ــئ‬ ‫ق ــدم كواح ــد م ــن أه ــم خمس ــين مرك ـ ً‬ ‫ـزا لصناع ــة الطي ــران ف ــي العال ــم ‪.‬‬ ‫ووفق ـ ًـا إلحص ــاءات مجل ــس المط ــارات العالم ــي صن ــف مط ــار دب ــي الدول ــي‬ ‫ً‬ ‫عالميـــا فـــي قائمـــة أســـرع المطـــارات‬ ‫فـــي عـــام ‪ 2002‬فـــي المرتبـــة الثانيـــة‬ ‫ً‬ ‫نمـــوا‪ ،‬وبلـــغ عـــدد المســـافرين الذيـــن اســـتخدموا المطـــار فـــي عـــام ‪2003‬‬ ‫ً‬ ‫حوالـــي ‪ 18‬مليونـــا‪ ،‬ممـــا جعلـــه أهـــم مركـــز لصناعـــة الطيـــران فـــي منطقـــة‬ ‫الشـــرق األوســـط‪.‬‬

‫وفــي عــام ‪ 2012‬أصبــح مطــار دبــي الدولــي أكبــر مطــار فــي العالــم مــن حيــث‬ ‫عــدد المســافرين الدولييــن الذيــن بلــغ عددهــم ‪ 57.6‬مليــون مســافر‪.‬‬

‫ومـــن المتوقـــع أن يصـــل عـــدد المســـافرين الذيـــن اســـتخدموا مطـــار دبـــي‬ ‫الدولــي بنهايــة عــام ‪ 2014‬حوالــي ‪ 70‬مليــون مســافر‪ ،‬مــا يضــع المطــار علــى‬ ‫طري ــق أن يصب ــح أكب ــر مط ــار ف ــي العال ــم م ــن حي ــث ع ــدد المس ــافرين الدوليي ــن‬ ‫بحل ــول ع ــام ‪.2015‬‬

‫طيران اإلمارات قصة نجاح استثنائية‬ ‫قص ــة النج ــاح االس ــتثنائي ال ــذي حققت ــه ش ــركة طي ــران دب ــي ي ــؤرخ ف ــي الوق ــت‬ ‫نفس ــه للعدي ــد م ــن التط ــورات الهام ــة الت ــي عاش ــتها اإلم ــارة‪.‬‬ ‫ودش ــنت «طي ــران اإلم ــارات» ف ــي ‪ 35‬أكتوب ــر أول ــى رحالته ــا المنطلق ــة م ــن‬ ‫دبــي‪ ،‬وكان أســطول الشــركة وقتهــا مكونـ ًـا مــن طائرتيــن إحداهمــا مؤجــرة مــن‬ ‫طــراز بوينــغ ‪ 737‬واألخــرى مــن طــراز إيربــاص ‪ 300-‬بــي‪ ،4‬وفــي غضــون عقــود‬ ‫قليلـــة أصبحـــت «طيـــران اإلمـــارات» إمبراطوريـــة متراميـــة األطـــراف للســـفر‬ ‫والس ــياحة‪ ،‬وبالرغ ــم م ــن أن ش ــركة طي ــران اإلم ــارات مملوك ــة بالكام ــل لحكوم ــة‬ ‫دبــي إال أن نموهــا االســتثنائي لــم يعتمــد علــى الحمايــة وإنمــا المنافســة مــع‬ ‫الع ــدد المتنام ــي م ــن ش ــركات الطي ــران الدولي ــة الت ــي تعم ــل م ــن وإل ــى وعب ــر‬ ‫دب ــي مس ــتفيدة م ــن سياس ــة األج ــواء المفتوح ــة‪ ،‬ومن ــذ الع ــام الثال ــث عل ــى‬ ‫ب ــدء تش ــغيلها حقق ــت طي ــران اإلم ــارات أرباح ـ ًـا س ــنوية كبي ــرة ‪.‬‬

‫وفـــي ينايـــر ‪ 2013‬افتتـــح مبنـــى الكونكـــورس إيـــه والـــذي يعـــد أول مبنـــى‬ ‫ف ــي العال ــم يش ــيد خصيص ـ ًـا الس ــتقبال طائ ــرات إيرب ــاص إي ــه ‪ ،380‬ال ــذي رف ــع‬ ‫الطاقــة االســتيعابية للمطــار إلــى ‪ 75‬مليــون مســافر‪ ،‬كمــا شــهد المبنــى رقــم‬ ‫‪ 2‬بالمط ــار عملي ــة تجدي ــد ش ــاملة م ــع ب ــدء تش ــغيل ش ــركة ف ــاي دب ــي‪ ،‬وه ــي‬ ‫أول ش ــركة للطي ــران االقتص ــادي ف ــي دب ــي‪.‬‬

‫ويتك ــون أس ــطول طي ــران اإلم ــارات حالي ـ ًـا م ــن ‪ 230‬طائ ــرة‪ ،‬وتس ــير رح ــات إل ــى‬ ‫‪ 240‬وجه ــة ف ــي ‪ 80‬دول ــة ح ــول العال ــم‪ ،‬وف ــي كل أس ــبوع تقل ــع نح ــو ‪1500‬‬ ‫رحل ــة للش ــركة م ــن مط ــار دب ــي ف ــي طريقه ــا إل ــى وجهاته ــا عب ــر ق ــارات العال ــم‬ ‫الس ــت‪.‬‬

‫كم ــا افتتح ــت مط ــارات دب ــي المرحل ــة األول ــى م ــن مط ــار آل مكت ــوم الدول ــي‬ ‫فـــي دبـــي ورلـــد ســـنترال لعمليـــات الشـــحن فـــي يونيـــو عـــام ‪ ،2010‬وفـــي‬ ‫ع ــام ‪ 2013‬ب ــدأت أول ــى رح ــات المس ــافرين م ــن المط ــار الجدي ــد‪ ،‬مم ــا جع ــل‬ ‫دب ــي تنض ــم لن ــادي الم ــدن الت ــي تمل ــك مطاري ــن‪ ،‬والت ــي يق ــدر عدده ــا بنح ــو‬ ‫‪ 50‬مدينـــة‪.‬‬

‫وفـــي عـــام ‪ 2001‬برهنـــت طيـــران اإلمـــارات علـــى ثقتهـــا فـــي فـــرص النمـــو‬ ‫المســـتقبلي القويـــة فـــي صناعـــة الطيـــران‪ ،‬مـــن خـــال اإلعـــان عـــن أكبـــر‬ ‫صفق ــة ف ــي تاري ــخ صناع ــة الطي ــران المدن ــي لش ــراء ‪ 58‬طائ ــرة جدي ــدة بقيم ــة‬ ‫‪ 15‬ملي ــار دوالر موزع ــة م ــا بي ــن بوين ــغ وإيرب ــاص لدع ــم أس ــطولها ال ــذي يع ــد‬ ‫األحـــدث فـــي العالـــم ‪.‬‬ ‫ديسمبر ‪2014‬‬

‫‪9‬‬


‫االحتفال بالذكرى السبعين التفاقية شيكاغو‬

‫وفـــي عـــام ‪ 2005‬أعلنـــت طيـــران اإلمـــارات عـــن أكبـــر طلبيـــة لهـــا تشـــمل ‪ 42‬فالي دبي قصة نجاح جديدة‬

‫طائـــرة مـــن مختلـــف الطـــرز‪ ،‬فـــي صفقـــة قـــدرت قيمتهـــا بنحـــو ‪ 9.7‬مليـــارات‬ ‫دوالر‪.‬‬

‫وف ــي ع ــام ‪ 2006‬وخ ــال مع ــرض فارنب ــوه طلب ــت طي ــران اإلم ــارات ش ــراء ‪10‬‬ ‫طائــرات بوينــغ جديــدة مــن طــراز ‪ 747-8‬إف‪ ،‬تعمــل بمحــركات (جينيكــس) التــي‬ ‫تنتجهـــا شـــركة جنـــرال إليكتريـــك‪ ،‬وقـــدرت قيمـــة الصفقـــة بنحـــو ‪ 3.3‬مليـــارات‬ ‫دوالر‪.‬‬ ‫وخـــال معـــرض دبـــي للطيـــران عـــام ‪ 2007‬وقعـــت اإلمـــارات اتفاقيـــة لشـــراء‬ ‫‪ 120‬طائ ــرة إيرب ــاص إي ــه ‪ 350‬باإلضاف ــة إل ــى ‪ 11‬طائ ــرة م ــن ط ــراز إيرب ــاص إي ــه‬ ‫‪ 380‬و‪ 12‬طائـــرة مـــن طـــراز بوينـــغ ‪ 777-300‬آي آر‪ ،‬وقـــدرت قيمـــة الصفقـــة‬ ‫بنحــو ‪ 39.9‬مليــار دوالر‪ ،‬ومــن المتوقــع أن تتســلم طيــران اإلمــارات أول طائــرة‬ ‫إي ــه ‪ 350‬ف ــي ع ــام ‪. 2015‬‬ ‫وف ــي إط ــار خط ــة التوس ــع االس ــتراتيجي للش ــركة أعلن ــت طي ــران اإلم ــارات‬ ‫خـــال معـــرض برليـــن للطيـــران عـــن شـــراء ‪ 32‬طائـــرة إيربـــاص إيـــه ‪، 380‬‬ ‫وفــي شــهر يوليــو مــن نفــس العــام طلبــت الشــركة خــال معــرض فارنبــورة‬ ‫شــراء ‪ 30‬طائــرة مــن طــراز بوينــغ ‪ 777-300‬آي آر‪ ،‬وقــدرت القيمــة اإلجماليــة‬ ‫للصفقتيـــن بنحـــو ‪ 13.4‬مليـــار دوالر‪ ،‬وخـــال معـــرض دبـــي للطيـــران عـــام‬ ‫‪ 2010‬طلبـــت الشـــركة أكبـــر صفقـــة فـــي تاريـــخ شـــركة بوينـــغ مـــن حيـــث‬ ‫القيم ــة عندم ــا طلب ــت ش ــراء ‪ 50‬طائ ــرة إضافي ــة م ــن ط ــراز بوين ــغ ‪777-300‬‬ ‫آي آر بقيم ــة ‪ 18‬ملي ــار دوالر‪ .‬وتع ــد طي ــران اإلم ــارات حالي ـ ًـا أكب ــر مش ــغل ف ــي‬ ‫العال ــم لطائ ــرات إيرب ــاص إي ــه ‪ 380‬وبوين ــغ ‪ ،777‬ويص ــل ع ــدد الطائ ــرات الت ــي‬ ‫تعاق ــدت الش ــركة عل ــى ش ــرائها حالي ـ ًـا نح ــو ‪ 280‬طائ ــرة بقيم ــة إجمالي ــة تص ــل‬ ‫إل ــى ‪ 138‬ملي ــار دوالر حت ــى نوفمب ــر ‪.2014‬‬ ‫وتعكـــس اســـتراتيجية الشـــركة فـــي امتـــاك أحـــدث أســـاطيل الطيـــران‬ ‫التج ــاري ف ــي العال ــم التزامه ــا بتحقي ــق رؤي ــة حكوم ــة دب ــي ف ــي أن تك ــون‬ ‫دب ــي عاصم ــة الطي ــران األول ــى ف ــي العال ــم‪ ،‬وأب ــرز مرك ــز للرح ــات الدولي ــة‬ ‫طويلـــة المـــدى‪.‬‬ ‫وفــي العــام المالــي ‪ 2013/2014‬نقلــت طيــران اإلمــارات ‪ 44.5‬مليــون مســافر‬ ‫و ‪ 2.35‬مليــون طــن مــن الشــحن‪ ،‬ومــن المتوقــع أن يرتفــع عــدد الــركاب الذيــن‬ ‫تقــوم الشــركة بنقلهــم إلــى ‪ 70‬مليــون مســافر بحلــول عــام ‪.2020‬‬

‫‪10‬‬

‫ديسمبر ‪2014‬‬

‫فــي الوقــت الــذي كانــت شــركة طيــران اإلمــارات تواصــل نجاحهــا أطلقــت دبــي‬ ‫أول شـــركة للطيـــران االقتصـــادي فـــي اإلمـــارة تحـــت اســـم «فـــاي دبـــي»‪،‬‬ ‫لتعزي ــز الرب ــط الج ــوي بي ــن دب ــي والعدي ــد م ــن مناط ــق العال ــم ‪ ،‬ومن ــذ بداي ــة‬ ‫انط ــاق رحالته ــا كرس ــت ف ــاي دب ــي نفس ــها لتبس ــيط الس ــفر ومن ــح المس ــافر‬ ‫جرعــة إضافيــة مــن الراحــة واالســترخاء‪ ،‬وقــد أعلنــت حكومــة دبــي عــن تأســيس‬ ‫الش ــركة رس ـ ً‬ ‫ـميا ف ــي م ــارس ‪ ،2008‬وخ ــال مع ــرض فارنب ــورة للطي ــران ف ــي‬ ‫ش ــهر يوني ــو م ــن نف ــس الع ــام طلب ــت ف ــاي دب ــي ش ــراء ‪ 50‬طائ ــرة م ــن ط ــراز‬ ‫بوينـــغ ‪ 737-800‬أن جـــي‪ ،‬وفـــي مايـــو ‪ 2009‬تســـلمت الشـــركة أول طائـــرة‪،‬‬ ‫وف ــي األول م ــن يوني ــو دش ــنت أول رحل ــة إل ــى مط ــار بي ــروت الدول ــي‪.‬‬ ‫وبنهايـــة الشـــهر األول كانـــت فـــاي دبـــي تســـير رحـــات إلـــى كل مـــن عمـــان‬ ‫ودمش ــق واإلس ــكندرية‪ .‬وم ــع توال ــي تس ــلم الطائ ــرات‪ ،‬زادت دب ــي م ــن ع ــدد‬ ‫رحالتهـــا‪ ،‬وأصبحـــت تســـير رحـــات يوميـــة إلـــى كافـــة الـــدول الخليجيـــة ودول‬ ‫الش ــرق األوس ــط وش ــمال أفريقي ــا وش ــبه الق ــارة الهندي ــة وآس ــيا الوس ــطى‬ ‫وش ــرق أوروب ــا‪.‬‬ ‫ويص ــل ع ــدد الوجه ــات الجوي ــة الت ــي تطي ــر إليه ــا الش ــركة حالي ـ ًـا إل ــى ‪ 86‬وجه ــة‬ ‫حـــول العالـــم‪ ،‬مـــن بينهـــا ‪ 54‬وجهـــة لـــم تكـــن تخـــدم مـــن دبـــي بشـــكل كاف‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫حديثـــا مـــن الطائـــرات يضـــم ‪ 42‬طائـــرة مـــن طـــراز‬ ‫أســـطوال‬ ‫وتملـــك الشـــركة‬ ‫بوينـــغ ‪ ،737-800‬وتقـــوم بتســـيير ‪ 1100‬رحلـــة أســـبوعية إلـــى العديـــد مـــن‬ ‫الم ــدن ف ــي كل م ــن ال ــدول الخليجي ــة ودول الش ــرق األوس ــط وش ــمال أفريقي ــا‬ ‫وش ــبه الق ــارة الهندي ــة وآس ــيا الوس ــطى وش ــرق أوروب ــا‪.‬‬ ‫ويصـــل عـــدد طلبيـــات طائـــرات البوينـــغ التـــي تنتظـــر الشـــركة تســـلمها ‪111‬‬ ‫طائـــرة‪ ،‬وتخطـــط لتســـيير رحـــات إلـــى ‪ 100‬وجهـــة حـــول العالـــم بحلـــول عـــام‬ ‫‪.2020‬‬

‫هيئة دبي للطيران المدني‬ ‫قب ــل اإلع ــان رس ـ ً‬ ‫ـميا ع ــن تش ــكيل دول ــة اإلم ــارات أص ــدر المغف ــور ل ــه الش ــيخ‬ ‫ً‬ ‫راش ــد ب ــن س ــعيد آل مكت ــوم حاك ــم دب ــي مرس ــوما ف ــي ‪ 18‬م ــارس ع ــام ‪1971‬‬ ‫بتش ــكيل أول دائ ــرة حكومي ــة ف ــي دب ــي تح ــت اس ــم دائ ــرة الطي ــران المدن ــي‪.‬‬ ‫ووفق ـ ًـا للمرس ــوم ال ــذي أص ــدره الحاك ــم ف ــإن الدائ ــرة تخت ــص باإلش ــراف عل ــى‬


‫االحتفال بالذكرى السبعين التفاقية شيكاغو‬

‫جمي ــع األم ــور المتعلق ــة بالطي ــران المدن ــي‪ ،‬وتطبي ــق القواني ــن والتش ــريعات‬ ‫الخاصــة بذلــك فــي دبــي‪ .‬وباإلضافــة إلــى ذلــك فإنهــا تقــوم أيضـ ًـا باإلشــراف‬ ‫عل ــى تطبي ــق االتفاقي ــة الموقع ــة بي ــن حكوم ــة دب ــي وبي ــن ش ــركة( إي ــه آي إل)‬ ‫ ومقره ــا بريطاني ــا‪ -‬بخص ــوص إدارة مط ــار دب ــي الدول ــي‪.‬‬‫وفـــي ‪ 30‬ســـبتمبر ‪ 2007‬أصـــدر صاحـــب الســـمو الشـــيخ محمـــد بـــن راشـــد‬ ‫آل مكت ــوم حاك ــم دب ــي القان ــون رق ــم ‪ 21‬لس ــنة ‪ 2007‬بتأس ــيس هيئ ــة دب ــي‬ ‫للطيــران المدنــي هيئــة ذات شــخصية قانونيــة واســتقالل مالــي وإداري‪ ،‬وقــد‬ ‫ً‬ ‫الحقـــا بالقانـــون رقـــم ‪ 19‬لســـنة ‪ 2010‬وتتولـــى‬ ‫عـــدل القانـــون المشـــار إليـــه‬ ‫هيئــة دبــي للطيــران المدنــي تقديــم كل الدعــم لنمــو صناعــة الطيــران المدنــي‬ ‫ف ــي دب ــي والمحافظ ــة عل ــى أعل ــى درج ــات أم ــن وس ــامة الطي ــران المدن ــي‬ ‫فــي دبــي مــن خــال االلتــزام بالمعاييــر والممارســات الموصــى بهــا مــن قبــل‬ ‫منظم ــة الطي ــران المدن ــي الدولي ــة‪ ،‬فض ـ ً‬ ‫ـا ع ــن المعايي ــر المنص ــوص عليه ــا‬ ‫ف ــي القواني ــن والتش ــريعات الدولي ــة‪.‬‬ ‫ويعك ــس ذل ــك رؤي ــة قي ــادات دول ــة اإلم ــارات العربي ــة‪ ،‬ورؤي ــة صاح ــب الس ــمو‬ ‫الش ــيخ محم ــد ب ــن راش ــد نائ ــب رئي ــس الدول ــة‪ ،‬رئي ــس مجل ــس ال ــوزراء‪ ،‬حاك ــم‬ ‫دبــي بتحقيــق تنميــة شــاملة ودائمــة فــي العديــد مــن القطاعــات االســتراتيجية‬ ‫لضم ــان الرخ ــاء والنم ــو المس ــتدام‪.‬‬ ‫ولضمـــان النمـــو المســـتدام فـــي صناعـــة الطيـــران فـــي دبـــي‪ ،‬ومســـاندة‬ ‫اقتص ــاد اإلم ــارة صاغ ــت هيئ ــة دب ــي للطي ــران المدن ــي الخط ــة االس ــتراتيجية‬ ‫للطيـــران المدنـــي ألعـــوام ‪2013‬و ‪ 2015‬والتـــي تأخـــذ فـــي حســـبانها خطـــة‬ ‫النمــو االســتراتيجية لمطــارات دبــي بحلــول عــام ‪ 2020‬خطــة التوســع لشــركات‬ ‫ً‬ ‫أيضـــا بدعـــم نمـــو‬ ‫الطيـــران الوطنيـــة‪ ،‬وباإلضافـــة إلـــى ذلـــك تطلـــع الهيئـــة‬ ‫مســاهمة صناعــة الطيــران فــي إجمالــي الناتــج المحلــي لدبــي‪ ،‬والعمــل علــى‬ ‫تحقي ــق التكام ــل بي ــن األط ــراف المعني ــة‪.‬‬ ‫وتغطـــي اســـتراتيجية الهيئـــة خمســـة جوانـــب أساســـية تؤثـــر علـــى عمـــل‬ ‫قط ــاع الطي ــران وه ــي‪ :‬النم ــو‪ ،‬الطاق ــة االس ــتيعابية‪ ،‬االس ــتدامة‪ ،‬العم ــاء‪،‬‬ ‫القـــدرات‪.‬‬ ‫وتهـــدف الخطـــة بصـــورة أساســـية لدعـــم تنافســـية قطـــاع الطيـــران فـــي‬ ‫دب ــي والعم ــل عل ــى زي ــادة أع ــداد المس ــافرين وحج ــم حرك ــة الش ــحن ف ــي‬ ‫مطـــاري دبـــي الدولـــي ومطـــار آل مكتـــوم الدولـــي فـــي دبـــي ســـنترال‪،‬‬

‫فضـ ً‬ ‫ـا عــن العمــل علــى ضمــان وتســهيل حــق شــركات الطيــران الوطنيــة‬ ‫فـــي الوصـــول إلـــى مختلـــف األســـواق مـــن خـــال توقيـــع اتفاقـــات‬ ‫ومذكــرات تفاهــم ثنائيــة ومتعــددة األطــراف للخدمــات الجويــة مــع الــدول‬ ‫األخ ــرى‪.‬‬ ‫وف ــي نف ــس الوق ــت العم ــل عل ــى تش ــجيع ش ــركات الطي ــران األجنبي ــة عل ــى‬ ‫ً‬ ‫واســـتنادا علـــى رؤيـــة صاحـــب الســـمو الشـــيخ‬ ‫اســـتخدام مطـــارات اإلمـــارة‬ ‫محمـــد بـــن راشـــد آل مكتـــوم نائـــب رئيـــس الدولـــة رئيـــس مجلـــس الـــوزراء‬ ‫حاكــم دبــي تقــوم هيئــة الطيــران المدنــي بدعــم ومســاندة منظمــة الطيــران‬ ‫المدنـــي الدوليـــة لعقـــد وتنظيـــم المؤتمـــرات والنـــدوات الخاصـــة بصناعـــة‬ ‫الطي ــران المدن ــي ف ــي المنطق ــة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وتماشـــيا مـــع هـــذه الرؤيـــة راعـــت هيئـــة دبـــي للطيـــران المدنـــي المؤتمـــر‬ ‫الدولــي لتحريــر النقــل الجــوي الــذي نظمتــه إيــكاو فــي عــام ‪ 2006‬وهــو أول‬ ‫مؤتم ــر م ــن نوع ــه يعق ــد خ ــارج مدين ــة مونتري ــال بكن ــدا‪ ،‬وق ــد حق ــق المؤتم ــر‬ ‫نجاح ـ ًـا كبي ـ ً‬ ‫ـرا حي ــث ش ــارك في ــه أكث ــر م ــن ‪ 400‬مش ــارك‪.‬كما أخ ــذت هيئ ــة دب ــي‬ ‫للطيـــران المدنـــي علـــى عاتقهـــا تحـــدي اســـتضافة أول مؤتمـــر مفاوضـــات‬ ‫اتفاقيــات الخدمــات الجويــة ( إيــكان) عــام ‪ 2008‬مبرهنــة بذلــك علــى التزامهــا‬ ‫بالعم ــل م ــن أج ــل تطوي ــر الطي ــران المدن ــي الدول ــي‪.‬‬

‫المستقبل ملك دبي‬ ‫خـــال نصـــف القـــرن الماضـــي اســـتخدم مطـــار دبـــي الدولـــي أكثـــر مـــن ‪400‬‬ ‫مليـــون مســـافر‪ ،‬وخـــال الفتـــرة بيـــن عامـــي ‪ 2003‬و‪ 2013‬ســـجل المطـــار‬ ‫معــدل نمــو ســنوي‪ % 15‬فــي المتوســط‪ ،‬وهــو معــدل يفــوق كثيـ ً‬ ‫ـرا معــدالت‬ ‫النم ــو المس ــجلة‪.‬وحافظ نم ــو صناع ــة الطي ــران ف ــي دب ــي عل ــى ق ــوة دفع ــه‪،‬‬ ‫س ــواء فيم ــا يتعل ــق بالعملي ــات ف ــي الج ــو أو عل ــى األرض تماش ـ ً‬ ‫ـيا م ــع رؤي ــة‬ ‫حكوم ــة دب ــي بزي ــادة نس ــبة مس ــاهمة الطي ــران ف ــي إجمال ــي النات ــج المحل ــي‬ ‫ف ــي اإلم ــارة إل ــى ‪ % 32‬بحل ــول ع ــام ‪ 2020‬وتحوي ــل دب ــي إل ــى مرك ــز عالم ــي‬ ‫ديسمبر ‪2014‬‬

‫‪11‬‬


‫االحتفال بالذكرى السبعين التفاقية شيكاغو‬

‫للطيــران فــي القــرن الواحــد والعشــرين‪ ،‬ومــن أجــل تحقيــق هــذه الرؤيــة ضخــت‬ ‫الحكوم ــة اس ــتثمارات ضخم ــة لبن ــاء وتطوي ــر ش ــبكة بن ــاء تحتي ــة ومراف ــق حديث ــة‬ ‫لخدم ــة الطي ــران‪.‬‬ ‫وســـتنفق دبـــي ‪ 32‬مليـــار دوالر لتوســـيع مطـــار آل مكتـــوم الدولـــي حتـــى‬ ‫يتمك ــن م ــن اس ــتيعاب ‪ 200‬ملي ــون مس ــافر س ـ ً‬ ‫ـنويا للعق ــد الق ــادم‪ ،‬وه ــو م ــا‬ ‫يبل ــغ ثالث ــة أضع ــاف ع ــدد المس ــافرين ف ــي اإلم ــارة حالي ـ ًـا‪ ،‬وق ــد اعتم ــد صاح ــب‬ ‫الس ــمو الش ــيخ محم ــد ب ــن راش ــد تصامي ــم المرحل ــة الثاني ــة م ــن توس ــيع مط ــار‬ ‫آل مكت ــوم وال ــذي س ــيربط بي ــن المبن ــى الحال ــي م ــن خ ــال قط ــار إلكترون ــي‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫ويؤك ــد التقري ــر أن طي ــران اإلم ــارات ومؤسس ــة مط ــارات دب ــي وقط ــاع الطي ــران‬ ‫بصفـــة عامـــة ســـاهمت بحوالـــي ‪ 26.7‬مليـــار دوالر فـــي اقتصـــاد دبـــي فـــي‬ ‫ع ــام ‪ 2013‬بنس ــبة ‪ % 27‬ووف ــر نح ــو ‪ 416500‬فرص ــة عم ــل بنس ــبة ‪ % 21‬م ــن‬ ‫إجمال ــي ف ــرص العم ــل ف ــي اإلم ــارة خ ــال نف ــس الع ــام‪.‬‬ ‫ويقـــول ســـمو الشـــيخ أحمـــد بـــن ســـعيد آل مكتـــوم رئيـــس هيئـــة دبـــي‬ ‫للطيـــران المدنـــي‪ ،‬رئيـــس مؤسســـة مطـــارات دبـــي‪ ،‬الرئيـــس والرئيـــس‬ ‫التنفيـــذي األعلـــى لطيـــران اإلمـــارات والمجموعـــة ‪ «:‬نجـــاح دبـــي ينبـــع مـــن‬ ‫وضــوح الرؤيــة والتخطيــط المتأنــي والتنفيــذ الجماعــي‪ ،‬وليــس مصادفــة أن‬ ‫دب ــي أصبح ــت الي ــوم مرك ـ ً‬ ‫ـزا عالمي ـ ًـا للطي ــران‪ ،‬فق ــد تطل ــب من ــا ذل ــك س ــنوات‬ ‫م ــن العم ــل الش ــاق لبن ــاء الق ــدرات والكف ــاءات والبني ــة التحتي ــة الت ــي نمتلكه ــا‬ ‫الي ــوم‪ ،‬مم ــا جعلن ــا نق ــف عل ــى أرض صلب ــة لمواصل ــة النم ــو والتطوي ــر ف ــي‬ ‫المســـتقبل»‪.‬‬

‫ومـــن المقـــرر أن يتـــم افتتـــاح مبنـــى الكونكـــورس دي خـــال الربـــع األول مـــن‬ ‫العــام القــادم‪ ،‬ويعــد الكونكــورس دي جـ ً‬ ‫ـزءا مــن خطــة تطويــر أشــمل بقيمــة ‪7.8‬‬ ‫ملي ــارات دوالر تس ــتهدف رف ــع الطاق ــة االس ــتيعابية للمط ــار إل ــى ‪ 100‬ملي ــون‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪.2020‬ووفقـــا لتقديـــرات هيئـــة دبـــي للطيـــران المدنـــي‬ ‫ســـنويا بحلـــول عـــام‬ ‫م ــن المتوق ــع أن يص ــل حج ــم حرك ــة الطائ ــرات ف ــي مط ــاري دب ــي الدول ــي وآل‬ ‫مكت ــوم الدول ــي إل ــى ‪ 665‬أل ــف حرك ــة ف ــي ع ــام ‪.2020‬كم ــا تس ــعى مؤسس ــة‬ ‫دب ــي لخدم ــات المالح ــة الجوي ــة والت ــي تق ــدم خدم ــات أب ــراج المراقب ــة الجوي ــة‬ ‫ف ــي كال المطاري ــن بتطوي ــر برام ــج وخط ــط عدي ــدة للتط ــور والتوس ــيع م ــن أج ــل‬ ‫المحافظ ــة عل ــى ريادته ــا وتنافس ــها وربحه ــا‪.‬‬

‫ويضيــف ســموه ‪ «:‬ســنواصل تطبيــق منهــج يقــوم علــى اإلجمــاع فيمــا يتعلــق‬ ‫بضــخ االســتثمارات فــي مشــاريع البنيــة التحتيــة وفتــح البــاب أمــام المنافســة‪،‬‬ ‫والتركيــز علــى فتــح وربــط األســواق مــن خــال عمليــات تتســم بالكفــاءة‪ .‬ونحــن‬ ‫نرغــب فــي النهايــة فــي أن تكــون دبــي الخيــار المفضــل للمســافرين الدولييــن‬ ‫والتجــار كمركــز للنقــل»‪.‬‬

‫وتشــير أحــدث الدراســات إلــى أن التأثيــر االقتصــادي الشــامل لكافــة األنشــطة‬ ‫المرتبطـــة بالطيـــران والســـياحة فـــي دبـــي ســـيرتفع إلـــى ‪ 53.1‬مليـــار دوالر‬ ‫بحلــول عــام ‪ 2020‬قبــل أن يقفــز إلــى ‪ 88.1‬مليـ ً‬ ‫ـارا فــي عــام ‪ ،2030‬وسيســهم‬ ‫ف ــي توفي ــر ‪ 1194700‬وظيف ــة‪.‬‬

‫ووفق ـ ًـا لتقري ــر مجموع ــة أكس ــفورد االقتصادي ــة ف ــإن الرب ــط الج ــوي الجي ــد ال ــذي‬ ‫تتمت ــع ب ــه دب ــي م ــع مختل ــف أنح ــاء العال ــم ه ــو أغل ــى األص ــول الت ــي تمتلكه ــا‬ ‫حيـــث ترتبـــط دبـــي مـــع ‪ 25‬مدينـــة عالميـــة يصـــل عـــدد ســـكان كل منهـــا إلـــى‬ ‫عش ــرة ماليي ــن نس ــمة عل ــى األق ــل بنس ــبة ‪% 81‬م ــن الم ــدن العالمي ــة‪.‬‬

‫وتتوقـــع دبـــي أن ترحـــب فـــي عـــام ‪ 2020‬بـــــ ‪ 20‬مليـــون زائـــر لمعـــرض‬ ‫إكس ــبو ‪ ،2020‬وم ــن المتوق ــع أن تق ــوم طي ــران اإلم ــارات بنق ــل حوال ــي ‪70‬‬ ‫ملي ــون مس ــافر وفق ـ ًـا لتقري ــر أعدت ــه مجموع ــة أكس ــفورد االقتصادية‪.‬ويش ــير‬ ‫التقري ــر إل ــى أن اس ــتضافة المع ــرض ستس ــهم ف ــي تس ــريع وتي ــرة تنفي ــذ ‪6‬‬ ‫مش ــروعات عمالق ــة ف ــي مج ــال الطي ــران لزي ــادة الطاق ــة االس ــتيعابية للمط ــار‬ ‫وإع ــادة هيكل ــة المج ــال الج ــوي‪ ،‬وإضاف ــة مزي ــد م ــن س ــاحات ص ــف الطائ ــرات‬ ‫فــي المطــار بمــا يمكنــه مــن اســتقبال ‪ 90‬مليــون مســافر بحلــول عــام ‪،2018‬‬ ‫عل ــى أن يرتف ــع الع ــدد إل ــى ‪ 126.5‬ملي ــون مس ــافر بحل ــول ع ــام ‪ ،2020‬وه ــو‬ ‫م ــا يزي ــد بنس ــبة ‪ % 30‬ع ــن الطاق ــة االس ــتيعابية القص ــوى األصلي ــة المق ــررة‬ ‫ل ــه ف ــي ع ــام ‪.2010‬‬

‫وترتب ــط دب ــي برح ــات جوي ــة مباش ــرة م ــع ‪ 149‬مدين ــة يزي ــد تع ــداد س ــكان كل‬ ‫منهــا علــى مليــون نســمة‪ ،‬ممــا يخلــق سـ ً‬ ‫ـوقا مترابطــة للتصديــر فــي منطقــة‬ ‫شاســعة تضــم ‪ 916‬مليــون نســمة بنســبة ‪ % 13‬مــن إجمالــي ســكان العالــم‪.‬‬

‫ديسمبر ‪2014‬‬

‫وخ ــال الفت ــرة بي ــن عام ــي ‪ 1990‬و ‪ 2013‬نم ــت ق ــدرة صناع ــة الش ــحن الج ــوي‬ ‫ً‬ ‫ســـنويا فـــي المتوســـط بالمقارنـــة مـــع نســـبة‬ ‫فـــي دبـــي بنســـبة ‪% 13.5‬‬ ‫نمـــو ‪ % 5.6‬فـــي حركـــة التجـــارة العالميـــة‪ ،‬وبالنظـــر إلـــى ســـجلها الممتـــاز‬ ‫واالس ــتعدادات الضخم ــة الت ــي تق ــوم به ــا للتحضي ــر للمس ــتقبل لي ــس هن ــاك‬ ‫شــك فــي أن دبــي ســتواصل التحليــق عاليـ ًـا فــي كل مــا مــن شــأنه أن يســهم‬ ‫فـــي نجاحهـــا‪ .‬‬


‫االحتفال بالذكرى السبعين التفاقية شيكاغو‬

‫طوابع بريدية جديدة احتفا ً‬ ‫ال بتاريخ‬ ‫الطيران المدني في دبي‬ ‫انضمت هيئة دبي للطيران المدني إلى شركة بريد اإلمارات (أمبوست) إلصدار ثالثة طوابع‬ ‫بريدية تعكس ثالث حقب من مسيرة النجاح الباهر لقطاع الطيران المدني في دبي منذ‬ ‫حقبة استقبال الطائرات البرمائية على مياه الخورفي العام ‪ 1937‬وتحول مطار دبي في‬ ‫الوقت الراهن إلى واحد من أفضل مطارات العالم‪ .‬وتخدم هذا المطار ناقلتان وطنيتان‬ ‫هما طيران اإلمارات وفالي دبي اللتان تحلقان عاليًا في سماء صناعة النقل الجوي‬ ‫اإلقليمية والعالمية‪ .‬باإلضافة إلى جوانب أخرى مرتبطة بقطاع الطيران‪.‬‬

‫ديسمبر ‪2014‬‬

‫‪13‬‬

عبر دبي | ديسمبر 2014  

العدد التاسع عشر - ديسمبر 2014 عبر دبي - نشرة شهرية تصدر عن هيئة دبي للطيران المدني

عبر دبي | ديسمبر 2014  

العدد التاسع عشر - ديسمبر 2014 عبر دبي - نشرة شهرية تصدر عن هيئة دبي للطيران المدني

Advertisement