Page 1

‫نشرة شهرية تصدر عن هيئة دبي للطيران المدني‬

‫العدد الخامس والثالثون ‪ -‬أبريل ‪2016‬‬

‫‪www.viadubaionline.com‬‬

‫أخبــار الهيئــة‬

‫القمة العالمية لسالمة‬ ‫الطيران تناقش تحديات‬ ‫قطاع النقل الجوي‬ ‫العالمي‬

‫‪6‬‬

‫اليوم العالمي لحماية‬ ‫المستهلك ‪2016‬‬

‫‪7‬‬

‫أخبــار اإلمارات‬ ‫مطار دبي األول عالمي ًا ‪12‬‬ ‫في رحالت «إيه ‪»380‬‬

‫مطارات دبي تنفذ نظام ‪14‬‬

‫اتبع األخضر لتسهيل‬ ‫العمليات‬

‫افتتاح مراكز العمليات‬ ‫الجمركية وغرف المراقبة‬ ‫والسيطرة في مطار دبي‬ ‫الدولي‬

‫‪15‬‬

‫بدال‬ ‫القياسات الحيوية‬ ‫ً‬ ‫من الجوازات للصعود للطائرة‬

‫‪22‬‬

‫آراء‬

‫ملتزمون بضمان‬ ‫سالمة األجواء‬

‫حافظ مسعود‬

‫‪ 24‬تقارير خاصة‬

‫الدمج اآلمن للطائرات‬ ‫دون طيار لن يكون‬ ‫عملية محدودة‬

‫أضخم طائرة بالعالم‬ ‫تستعد لإلقالع‬

‫‪10‬‬

‫‪ 36‬شركات الطيران‬

‫‪31‬‬

‫مايكل‬ ‫هويرتا‬

‫ماسة التخاد‬ ‫حاجة ّ‬ ‫تدابير بيئية‬

‫‪34‬‬

‫‪ 38‬شحن ولوجستيك‬

‫د‪ .‬أولومويا‬ ‫بينارد أليو‬

‫‪35‬‬

‫‪ 40‬تكنولوجيـــــا‬


‫‪M‬‬ ‫‪ORLD‬‬

‫ﺗﺬاﻛﺮ ﻣﺠﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪4th Annual‬‬

‫‪AVIATION‬‬

‫ﻟﻠﻌﺎﻣﻠﻴﻦ ﻓﻲ ﻣﺠﺎل ﺳﻼﻣﺔ‬ ‫اﻟﻄﻴﺮان‬ ‫ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﻤﻮﻗﻊ اﻻﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‬

‫‪SAFETY SUMMIT‬‬

‫‪www.aviationsafety.ae‬‬

‫‪Strategies that save lives and grow businesses‬‬

‫إﻧﺘﺮﻛﻮﻧﺘﻴﻨﻨﺘﺎل دﺑﻲ ﻓﺴﺘﻴﻔﺎل ﺳﻴﺘﻲ – دﺑﻲ‬

‫ﺳﺠﻞ اﻵن!‬

‫اﻟﺒﺮﻳﺪ اﻻﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪info@aviationsafety.ae :‬‬

‫ﻫﺎﺗﻒ‪+971 4 447 53 57:‬‬

‫ﻗﺎﺋﻤﺔ اﻟﻤﺘﺤﺪﺛﻴﻦ‪:‬‬ ‫روﺑﻴﻦ ﻣﻮراﻟﻴﺲ‬

‫ﻫﺎري ﻧﻴﻠﺴﻮن‬

‫ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎم اﻟﺴﻼﻣﺔ واﻷﻣﻦ‪،‬‬ ‫ﺧﻄﻮط ﻫﻮﻧﻎ ﻛﻮﻧﻎ اﻟﺠﻮﻳﺔ‬

‫اﻟﻤﺴﺘﺸﺎر اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي ﻟﺴﻼﻣﺔ اﻟﻤﻨﺘﺠﺎت‬ ‫اﻳﺮﺑﺎص‬

‫ﻧﻴﻜﻼس داﻟﺴﺘﺮوم‬

‫ﺑﻬﺮﻣﻴﺪﺑﺎﺗﻲ ﺳﺮﻳﻨﻴﻔﺎس‬

‫ﻣﺪﻳﺮ اﻟﻤﻮارد اﻟﺒﺸﺮﻳﺔ‪،‬‬ ‫اﻹﻣﺎرات‬

‫ﺑﻦ أﻟﻜﻮت‬

‫اﻟﻤﺪﻳﺮ اﻟﺪوﻟﻲ‪ ،‬اﻟﺠﻬﺎز‬ ‫اﻟﻤﺮﻛﺰي‬ ‫ﻟﻠﻤﺤﺎﺳﺒﺎت‬

‫ﺗﻴﻢ اﻟﺠﻴﺎد‬

‫ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺴﻼﻣﺔ واﻷﻣﻦ‪،‬‬ ‫اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺠﻮﻳﺔ‬ ‫اﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺔ‬

‫رﺋﻴﺲ ﺳﻼﻣﺔ اﻟﻄﻴﺮان‪ ،‬وﻣﻜﺎﻓﺤﺔ ﺣﺮاﺋﻖ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﺮات وﻋﻤﻠﻴﺎت اﻹﻧﻘﺎذ‪،‬‬ ‫ﻓﻲ ﻣﻄﺎر ﺑﻨﻐﺎﻟﻮر اﻟﺪوﻟﻲ‬ ‫اﻟﺸﺮﻛﺎء اﻻﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻴﻮن‪:‬‬

‫ﺷﺮﻛﺎء اﻟﻤﻌﺮﻓﺔ‪:‬‬

‫راﻋﻲ اﻟﺸﻌﺎر‪:‬‬

‫راﻋﻲ اﻟﻨﺸﺮات اﻟﻤﻄﺒﻮﻋﺔ‪:‬‬

‫اﻟﺮﻋﺎة‪:‬‬

‫اﻟﻌﺎرﺿﻴﻦ‪:‬‬

‫‪screen, test, analyse‬‬

‫اﻟﻤﻨﻈﻤﻴﻦ‪:‬‬

‫‪2‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫‪a streamline marketing group event‬‬

‫‪www.aviationsafety.ae‬‬


‫المحتويات‬ ‫في عام ‪ ،2007‬تمت إعادة‪ .‬هيكلة وظائف دائرة‬ ‫الطيران المدني في دبي‪ .‬تبعًا لذلك‪ ،‬تم تأسيس‬ ‫هيئة دبي للطيران المدني كهيئة مستقلة‪ ،‬بموجب‬ ‫مرسوم صادر عن صاحب السمو الشيخ محمد بن‬ ‫راشد آل مكتوم ‪ ،‬حاكم دبي‪ ،‬القانون رقم ‪ 21‬لسنة‬ ‫‪ ،2007‬بصيغته المعدلة بموجب القانون رقم ‪ 19‬عام‬ ‫‪ ،2010‬إلجراء تطوير صناعة النقل الجوي في إمارة دبي‬ ‫واإلشراف على جميع األنشطة المتعلقة بالطيران‪.‬‬

‫أخبار الهيئة‬ ‫‪05‬‬

‫عبر دبي نشرة شهرية رسمية تصدر عن هيئة دبي للطيران‬ ‫المدني باللغتين العربية واالنجليزية‪ ،‬بهدف تسليط‬ ‫الضوء على المبادرات والتطورات التي يشهدها قطاع‬ ‫الطيران في دبي‪ ،‬مما يجعلها منصة ناطقة باسم الهيئة‪.‬‬

‫فعالية ساعة‬ ‫األرض ‪2016‬‬

‫المشرف العام‬

‫محمد عبد اهلل أهلي‬

‫‪ 07‬فعالية يوم األم‬

‫المنسق اإلعالمي‬

‫حنان المازمي‬

‫المسؤول الفني‬

‫محمد الجاروف‬ ‫البريد اإللكتروني‬ ‫‪E-mail: viadubai@naddalshiba.com‬‬

‫تنويه‬

‫حوار الهيئة‬

‫ان المعلومــات الــواردة فــي هــذه النشــرة هــي ألغــراض‬ ‫المعلومــات العامــة فقــط‪ ،‬وال تتحمــل الهيئــة ايــة مســؤولية‬ ‫وال تعطــي أيــة ضمانــات مــن أي نــوع صريحــة أو ضمنيــة عــن‬ ‫اكتمــال او دقــة المعلومــات المنشــورة فيهــا‪ .‬وبخصــوص اآلراء‬ ‫او اللقــاءات الــواردة فــي النشــرة فهــي تعبــر عــن اصحابهــا فقــط‪.‬‬ ‫ولذلــك لــن تكــون الهيئــة مســؤولة عــن أيــة خســارة معنويــة‬ ‫أو ماديــة ربمــا قــد تنتــج عــن المعلومــات الــواردة فــي النشــرة ‪.‬‬

‫ملتزمون بضمان‬

‫لإلعالن في النشرة اتصل على‬

‫سالمة األجواء‬

‫العالقات العامة والتسويق واالشراف العام‬

‫ند الشبا للعالقات العامة وتنظيم المعارض‬ ‫هاتــــف ‪+9714 25 66 707‬‬

‫فاكس ‪+9714 25 66 704‬‬ ‫‪info@naddalshiba.com‬‬ ‫‪www.naddalshiba.com‬‬

‫حافظ‬ ‫مسعود‬

‫‪10‬‬

‫للعالقــات العامــة وتنظيــم المعـارض‬

‫طبعت في مطابع برنت ول‪ ،‬دبي‬

‫الرؤيـــة‬

‫تنطلق هيئة دبي للطيران المدني من رؤية دبي في أن تصبح عاصمة الطيران العالمية‬ ‫ُمكنها من النمو‪.‬‬ ‫التي تساهم في رخاء دبي وت َ‬

‫الرسالة‬

‫هيئة دبي للطيران المدني ملتزمة بدعم قطاع الطيران في دبي من خالل‪:‬‬ ‫‪t‬‬ ‫‪t‬‬

‫البريد اإللكتروني‪dcaa@dcaa.gov.ae :‬‬ ‫الموقع اإللكتروني‪www.dcaa.gov.ae :‬‬ ‫الهاتف‪)971( 4 216 2009 :‬‬ ‫الفاكس‪)971( 4 224 4502 :‬‬ ‫صندوق البريد‪49888 :‬‬

‫دبي‪ ،‬اإلمارات العربية المتحدة‬

‫‪t‬‬ ‫‪t‬‬ ‫‪t‬‬ ‫‪t‬‬ ‫‪t‬‬

‫امتالك القيمة الكلية المحتملة كمركز عالمي للسفر والسياحة والتجارة والشحن والدعم اللوجستي‪.‬‬ ‫توفير السعة‪ ،‬والقُ ـدرة على الوصول‪ .‬ورفع قدرة األصول الحالية للوفاء بمتطلبات خطط النمو في قطاعي الطيران واالقتصاد‪.‬‬ ‫ضمان نمو مستدام ومسؤول وملتزم بالسالمة والصحة والبيئة واألمن‪.‬‬ ‫تركز على المتعاملين الكتساب أفضلية تنافسية من اإلبداع والمعرفة والكفاءة‪.‬‬ ‫إنشاء وتوفير خدمات َ‬ ‫بناء القدرات لقطاع الطيران والمحافظة على الموجود منها‪ ،‬وتوفير الفرص الوظيفية للمواطنين‪.‬‬ ‫ضمان توفير إطار تنظيمي شفاف وفعال ومتوازن تجاريًا يعكس مصالح صناعة الطيران في دبي واإلمارات العربية المتحدة‪.‬‬ ‫توفير خدمات تتسم بالكفاءة والفعالية من حيث التكلفة لقطاع الطيران‪.‬‬

‫‪youtube.com/user/dcaadubai‬‬

‫‪twitter.com/DcaaDubai‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫‪http://www.facebook.com/DCAADubai‬‬

‫‪1‬‬


‫المحتويات‬

‫‪ 5‬مليارات دوالر حصة دبي‬ ‫من التحول الرقمي‬

‫‪40‬‬ ‫‪30‬‬

‫كيف تتصرف في حال‬ ‫فقدت حقائب سفرك؟‬

‫‪36‬‬

‫شركات الطيران التي تقدم خدمات‬ ‫واي فاي مجانية‬

‫‪39‬‬

‫طائرة شحن جديدة تنضم لـ «االتحاد»‬

‫‪42‬‬

‫تطورات تكنولوجية في الطيران‬

‫تدريب الطيارين بنظارات افتراضية‬

‫أخبار اإلمارات‬ ‫‪12‬‬

‫ً‬ ‫عالميا‬ ‫مطار دبي األول‬ ‫في رحالت «إيه ‪»380‬‬

‫‪14‬‬

‫مطارات دبي تنفذ نظام‬ ‫اتبع األخضر لتسهيل العمليات‬

‫‪15‬‬

‫افتتاح مراكز العمليات الجمركية‬ ‫وغرف المراقبة والسيطرة في‬ ‫مطار دبي الدولي‬

‫‪18‬‬

‫طيران اإلمارات تخطف األنظار في‬ ‫بورصة برلين السياحية‬

‫‪19‬‬

‫تعيين ‪ 600‬موظف في مطار‬ ‫أبوظبي الجديد‬

‫ما هي أكثر مطارات العالم‬

‫ً‬ ‫إسعادا للمسافرين؟‬ ‫‪2‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫‪29‬‬


‫رسالـــــة‬ ‫الرئيـــــــس‬

‫نصلكم بالعالم‬ ‫تعتبر‬

‫دبي اليوم واحدة من أهم مراكز الطيران في‬ ‫العالم‪ ،‬وهي المكانة التي لم تتحقق من فراغ‪.‬‬

‫فخلف هذه المكانة هنالك رؤية قيادتنا الرشيدة والجهود‬ ‫المركزة والحثيثة التي قام بها جميع المنخرطين في صناعة‬ ‫الطيران‪ ،‬وهو األمر الذي أدى إلى استثمارات ومبادرات‬ ‫ضخمة في هذا القطاع‪.‬‬ ‫ويعتبر مطار دبي الدولي المطار األول في العالم لجهة‬ ‫حركة المسافرين الدوليين‪ ،‬وقد وسع المطار طاقته‬ ‫االستيعابية إلى ‪ 90‬مليون مسافر من خالل افتتاح‬ ‫الكونكورس دي‪ ،‬الذي انفقت في سبيله استثمارات‬ ‫وصلت إلى ‪ 1.2‬مليار دوالر أمريكي‪ .‬وال يهدف هذا إلى‬ ‫تعزيز الخدمات وحسب‪ ،‬بل يتعدى ذلك إلى تعزيز الطاقة‬ ‫االستيعابية الالزمة لما يزيد عن ‪ 70‬شركة طيران دوليه‬ ‫ً‬ ‫موطنا لها‪.‬‬ ‫تعتبر هذا المبنى الجديد‬

‫أحمد بن سعيد آل مكتوم‬

‫ً‬ ‫قدما الستقبال ما يزيد عن ‪ 85‬مليون مسافر في‬ ‫ونتطلع‬ ‫العام ‪ ،2016‬فيما نتوقع أن نتمكن بحلول العام ‪ 2020‬من‬ ‫ً‬ ‫سنويا‪.‬‬ ‫استقبال ما يربو عن ‪ 100‬مليون مسافر‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مدهشا حيث كان يحتل‬ ‫تقدما‬ ‫لقد حقق مطار دبي الدولي‬ ‫المركز ‪ 30‬في قائمة أكثر مطارات العالم مشغولية وذلك‬ ‫قبل عقد ونيف من اليوم‪ ،‬إال أنه تمكن من احتالل الصدارة‬ ‫للعام الثاني على التوالي في العام ‪ 2015‬بوصفه المطار‬ ‫األكثر مشغولية في العالم لجهة المسافرين الدوليين‪.‬‬ ‫كما يعتبر مطار دبي الدولي المركز الريادي في العالم‬ ‫بالنسبة لعمليات الطائرات الضخمة من طراز ايرباص ايه‬ ‫‪ ،380‬وذلك مع توجه حوالي ‪ 16,000‬رحلة تستعمل هذه‬ ‫الطائرات عبره إلى ‪ 39‬وجهة حول العالم‪.‬‬ ‫وتتمثل المبادرة الرئيسة األخرى في مطار آل مكتوم‬ ‫الدولي الذي سيمكننا لدى إنجازه بشكل كامل من استقبال‬ ‫ً‬ ‫سنويا‪.‬‬ ‫ما يزيد عن ‪ 220‬مليون مسافر‬ ‫ً‬ ‫مؤخرا اتفاقية لتوسعة مبنى المسافرين في‬ ‫ولقد وقعنا‬ ‫مطار آل مكتوم الدولي‪ ،‬وهي عتبة تاريخية في رحلة هذا‬ ‫المطار الذي من المنتظر أن يصبح المطار األضخم في‬ ‫العالم‪.‬‬

‫اننا نستلهم انجاز كل ذلك من رؤية صاحب السمو الشيخ‬ ‫محمد بن راشد آل مكتوم‪ ،‬نائب رئيس الدولة رئيس مجلس‬ ‫الوزراء حاكم دبي رعاه الله‪ ،‬الرامية إلى جعل دبي المركز‬ ‫العالمي للطيران‪.‬‬ ‫وسوف تستضيف دبي ممثلة بهيئة دبي للطيران المدني‬ ‫القمة العالمية لسالمة الطيران التي ستجمع قادة وصناع‬ ‫القرار وخبراء صناعة الطيران من كل أنحاء العالم تحت‬ ‫سقف واحد‪ ،‬وهو األمر الذي يندرج في إطار مبادراتنا‬ ‫الرامية إلى مشاركة رحلة نمونا واالستفادة من خبرات‬ ‫ومعارف صناعة الطيران الدولية‪ ،‬لما فيه تحقيق المزيد من‬ ‫التميز في دبي‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وفي الوقت الذي يواصل فيه قطاع الطيران في دبي‬ ‫ً‬ ‫أنموذجا يقتدي‬ ‫نموه‪ ،‬فإننا ملتزمون بأن نجعل من أنفسنا‬ ‫به قطاع الطيران الدولي في تقديم أفضل تجربة سفر‬ ‫للمسافرين‪.‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫‪3‬‬


‫رسالـــــة‬ ‫أخبار الهيئة‬

‫المدير العام‬

‫السالمة أولوية‬ ‫قصوى‬ ‫يتابع‬

‫قطاع الطيران نموه في كافة أرجاء العالم‪ ،‬ويرتفع‬ ‫مع هذا النمو التركيز على السالمة‪.‬‬

‫وسالمة الطيران هي مسألة ال تقتصر على الحدود‬ ‫اإلقليمية‪ ،‬بل هي مسؤولية تعني كافة أصحاب المصلحة‪.‬‬ ‫وتتابع هيئة دبي للطيران المدني التزامها الراسخ بالسالمة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وتماشيا مع أهدافها باستضافة القمة‬ ‫وسوف تقوم الهيئة‬ ‫العالمية لسالمة الطيران‪ ،‬التي ستجلب صانعي القرار‬ ‫الدوليين في حقل سالمة الطيران‪ ،‬والجهات التنظيمية‪،‬‬ ‫ومشغلي المطارات وشركات الطيران وأصحاب مصلحة‬ ‫أخرين‪ ،‬لمناقشة اإلجراءات األساسية الناظمة للسالمة‪،‬‬ ‫وذلك بهدف تمكين اإلدارة الكفوءة للعمليات‪ ،‬والتهديدات‪،‬‬ ‫والمخاطر التي تواجه المختصين في سالمة الطيران من‬ ‫كافة أنحاء العالم‪.‬‬ ‫وسينخرط أصحاب المصلحة المحليين والدوليين الذين‬ ‫ينتمون إلى هيئات تنظيمية‪ ،‬وشركات طيران ومطارات‪،‬‬ ‫وشركات مصنعة للطائرات‪ ،‬ونقابات الطيارين‪ ،‬ومنظمات‬ ‫السالمة والجهات المزودة لخدمات المراقبة الجوية‪ ،‬في‬ ‫هذه القمة التي ستنعقد في ‪ 25‬و‪ 26‬أبريل بهدف تسليط‬ ‫الضوء على االستراتيجيات الجوهرية لثقافة السالمة في‬ ‫المستقبل‪.‬‬ ‫وتنعقد هذه القمة في وقت تتابع فيه اإلمارات العربية‬ ‫المتحدة وضع بصمتها على سالمة الطيران‪ ،‬حيث حققت‬ ‫في العام الماضي أعلى درجة في العالم في مجال سالمة‬ ‫الطيران في تاريخ المنظمة الدولية للطيران المدني‪ ،‬فيما‬ ‫ً‬ ‫مؤخرا شركتي طيران اإلمارات وطيران‬ ‫صنفت دراسة نشرت‬ ‫االتحاد ضمن قائمة الشركات العشرة األولى في العام‬ ‫‪ 2016‬لناحية السالمة‪ ،‬وذلك بعد تتبع ‪ 407‬شركات طيران‪.‬‬ ‫ويتابع الطيران تأكيد اهمية سالمة الطيران‪ ،‬حيث شهدت‬ ‫ً‬ ‫انخفاضا في الحوادث المميتة‪،‬‬ ‫األعوام الستون المنصرمة‬

‫‪4‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫محمد عبد الله أهلي‬

‫وسجل العام ‪ 2015‬نسبة حوادث مميتة لرحالت الركاب‬ ‫بمعدل حادث واحد لكل ‪ 4.8‬ماليين رحلة‪ ،‬ما يجعل العام‬ ‫‪ 2015‬العام األكثر سالمة في التاريخ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫نتاجا للطائرات‬ ‫ويأتي هذا التحسن في سالمة الطيران‬ ‫اآلمنة ولتبني أحدث التكنولوجيات الالزمة لضمان سالمة‬ ‫األجواء‪.‬‬ ‫ومع متابعة دبي لمسار نموها القوي وإلرسائها معايير فإن‬ ‫ً‬ ‫مناسبا لمشاركة رحلة نجاحنا مع األخرين‪ ،‬والتعلم‬ ‫الوقت بات‬ ‫من خبرات الالعبين الدوليين‪ ،‬والحصول على معلومات‬ ‫قيمة منهم‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫باهرا‪.‬‬ ‫نجاحا‬ ‫نتمنى أن تحقق القمة العالمية لسالمة الطيران‬


‫أخبار الهيئة‬

‫تعزية ألسر ضحايا فالي دبي ‪ -‬رحلة رقم ‪Fz981 -‬‬ ‫يتقدم سمو الشيخ احمد بن سعيد ال‬ ‫مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني‬ ‫– رئيس مؤسسة دبي لخدمات المالحة‬ ‫الجوية وسعادة محمد عبدالله اهلي‬ ‫مدير عام هيئة دبي للطيران المدني‬ ‫– الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي‬ ‫لخدمات المالحة الجوية وكافة المدراء‬ ‫والرؤساء التنفيذيين وجميع العامليين‬ ‫في هيئة دبي للطيران المدني‬

‫ومؤسسة دبي لخدمات المالحة الجوية‬ ‫بخالص تعازيهم ومواساتهم ألسر‬ ‫ضحايا الحادث االليم وذويهم وللحكومة‬ ‫والشعب الروسي ولجميع العاملين‬ ‫في شركة فالي دبي‪.‬‬ ‫واعرب سموه عن بالغ حزنه لتحطم طائرة‬ ‫فالي دبي من طراز بوينغ ‪800-737‬‬ ‫رحلة رقم ‪ Fz981‬أثناء هبوطها في مطار‬

‫مدينة روست اون دون ‪ -‬جنوب روسيا ‪،‬‬ ‫فجر يوم السبت الموافق ‪ 19‬من شهر‬ ‫مارس ‪.2016 -‬‬ ‫كما يتقدم سموه بالشكر الجزيل لكافة‬ ‫الجهات بدول العالم على تقديم‬ ‫تعازيهم ومواساتهم وصدق مشاعرهم‬ ‫ومساهمتهم وابداء مساعدتهم ان‬ ‫دعت الحاجة‪.‬‬

‫فعالية ساعة األرض ‪2016‬‬ ‫للطيران‬ ‫دبي‬ ‫هيئة‬ ‫شاركت المدني في الحدث البيئي‬ ‫العالمي مبادرة ساعة االرض‪ ،‬التي‬ ‫نظمتها هيئة كهرباء ومياه دبي تحت‬ ‫رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد‬ ‫بن راشد آل مكتوم‪ ،‬ولي عهد دبي‬ ‫رئيس المجلس التنفيذي إلمارة دبي‬ ‫التي اقيمت في «حديقة باي أفنيو‬ ‫بارك» ‪ -‬منطقة الخليج التجاري وجاءت‬ ‫مشاركة الهيئة ضمن سياساتها للحفاظ‬ ‫على البيئة ‪.‬‬

‫وقد حضر الفعالية من هيئة دبي للطيران‬ ‫المدني كل من‪:‬‬ ‫أحمد الزرعوني – مدير العالقات العامة‬ ‫فاطمة الحمادي – تنفيذي أول االتصال‬ ‫المؤسسي‬ ‫كما تم ايضا خالل الفعالية تكريم هيئة‬ ‫دبي للطيران المدني ضمن الجهات‬ ‫المشاركة في الحدث‪ .‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫‪5‬‬


‫أخبار الهيئة‬

‫تستضيفها الهيئة‬ ‫أبريل الجاري‬

‫القمة العالمية‬ ‫لسالمة الطيران‬ ‫تناقش تحديات‬ ‫قطاع النقل‬ ‫الجوي الدولي‬ ‫هيئة دبي للطيران المدني‪،‬‬ ‫أعلنت عن استضافتها لفعاليات‬ ‫الدورة الرابعة للقمة العالمية لسالمة‬ ‫الطيران‪ ،‬يومي ‪ 25‬و‪ 26‬أبريل ‪2016‬‬ ‫في فندق انتركونتيننتال فستيفال‬ ‫سيتي في دبي‪ ،‬وذلك استجابة‬ ‫للتحديات المستمرة التي تواجه قطاع‬ ‫الطيران المدني‪.‬‬ ‫وتستقطب الفعالية التي تنظمها‬ ‫مجموعة «ستريم الين للتسويق»‬ ‫ً‬ ‫نخبة من األطراف الرئيسية ذات الصلة‬ ‫على المستويين اإلقليمي والدولي‬ ‫من الهيئات التنظيمية وشركات‬ ‫الطيران وشركات تشغيل المطارات‬ ‫وشركات تصنيع الطائرات والجمعيات‬ ‫والمنظمات الرائدة في مجال أنظمة‬ ‫السالمة وشركات توفير خدمات مراقبة‬ ‫الحركة الجوية‪ ،‬وذلك بهدف تسليط‬ ‫الضوء على االستراتيجيات الرئيسية‬ ‫المعتمدة في مجال ثقافة السالمة‬ ‫في المستقبل‪.‬‬ ‫تتطرق القمة إلى اآلليات التي يعتمدها‬ ‫قطاع الطيران‪ ،‬بهدف توحيد معايير‬ ‫السالمة وتطبيق أفضل الممارسات‬ ‫في مختلف أنحاء العالم ال سيما في‬ ‫ضوء تأثير النمو المتسارع لشركات‬ ‫الطيران في األسواق الناشئة‪ ،‬إضافة‬

‫‪6‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫إلى النهج الذي ينبغي على المطارات‬ ‫اعتماده لتحسين ممارسات السالمة‬ ‫واالرتقاء بها في ظل المستويات‬ ‫المتزايدة لحركة الطائرات الجوية وافتتاح‬ ‫مسارات سفر جديدة‪ .‬كما ستنظر‬ ‫جلسات عمل القمة في اآللية التي‬ ‫تعتمدها شركات الطيران والمطارات‬ ‫لقياس أدائها الخاص‪ ،‬وتنفيذ التدابير‬ ‫التنبؤية الفاعلة وإجراءات التحقق من‬ ‫الضغط للحيلولة دون وقوع الحوادث‪.‬‬

‫أهلي‪:‬‬ ‫ملتزمون بدعم‬ ‫التطوير المستمر‬ ‫لمعايير األمن‬ ‫والسالمة في دبي‬

‫وتتطرق بعض من جلسات عمل القمة‬ ‫إلى إنشاء ثقافة عادلة‪ ،‬واستراتيجيات‬ ‫إدارة فاعلة للطاقم بهدف تطبيق‬ ‫عمليات السالمة‪ ،‬وإدارة المخاطر‬ ‫والسالمة التنبؤية بما يكفل سالمة‬ ‫ً‬ ‫فضال عن تتبع رحالت‬ ‫الشحن الجوي‬ ‫الطيران وسالمتها‪.‬‬

‫مستويات األداء واالحتفاء بأفضل‬ ‫ً‬ ‫حرصا على‬ ‫الممارسات‪ ،‬ما يجعلنا أكثر‬ ‫دعم فعاليات القمة‪ .‬ونتطلع قدماً‬ ‫لدعم مسيرة التعليم واالبتكارات التي‬ ‫ستتمخض عنها القمة‪ ،‬وتسليط الضوء‬ ‫على التزام دبي بضمان مستقبل آمن‬ ‫للسفر الجوي”‪.‬‬

‫وبهذه المناسبة‪ ،‬قال محمد عبدالله‬ ‫أهلي‪ ،‬مدير عام “هيئة دبي للطيران‬ ‫المدني”‪“ :‬تلتزم “هيئة دبي للطيران‬ ‫المدني” بدعم عملية التطوير المستمر‬ ‫للسالمة في قطاع الطيران حول‬ ‫العالم‪ .‬ونؤمن بأهمية الدور الذي‬ ‫سيلعبه خبراء السالمة العالميون‬ ‫المجتمعون في القمة‪ ،‬والفرق‬ ‫الحقيقي الذي سيحدثونه في القطاع”‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬ستسهم الفعالية في تعزيز‬

‫من جانبه‪ ،‬قال نيك ويب‪ ،‬المدير‬ ‫الشريك في مجموعة «ستريم الين‬ ‫للتسويق» المنظمة للقمة‪“ :‬تعتبر‬ ‫“القمة العالمية لسالمة الطيران”‬ ‫المنصة األمثل الجتماع قادة الفكر من‬ ‫قطاع سالمة الطيران‪ ،‬حيث سيناقشون‬ ‫تدابير السالمة والعمليات الضرورية‬ ‫إلدارة التهديدات والمخاطر والعوائق‬ ‫التي تفرض تحدياتها على متخصصي‬ ‫سالمة الطيران حول العالم”‪ .‬‬


‫أخبار الهيئة‬

‫فعالية يوم األم‬

‫هيئة دبي للطيران المدني‬ ‫نظمت حفل تكريم لموظفاتها االمهات‬ ‫وذلك بمناسبة يوم األم‪ .‬فقد كرم سعادة‬ ‫محمد عبدالله اهلي مدير عام هيئة دبي‬

‫للطيران المدني االمهات العامالت بالهيئة‬ ‫تقديرا لهن على مسؤوليتهن وتربيتهن‬ ‫لألجيال القادمة وما لهن من دور كبير في‬ ‫تنشئة اجيال المستقبل‪.‬‬

‫تم خالل التكريم تقديم قسائم مشتريات‬ ‫من سوق دبي الحرة وصورة تذكارية لكل من‬ ‫االمهات مرسومة من قبل احدى الموظفات‬ ‫كمبادرة منها ‪ .‬‬

‫اليوم العالمي لحماية المستهلك ‪2016‬‬ ‫اليوم العالمي لحماية‬ ‫بمنا سبة المستهلك ‪ 2016‬تحث‬ ‫هيئة دبي للطيران المدني مستهلكي‬ ‫قطاع الطيران بالتأكد من حقوقهم‬ ‫وواجباتهم من خالل التعامل مع‬ ‫مقدمي الخدمات في قطاع الطيران‪.‬‬

‫وتقوم الهيئة باستقبال شكاوى‬ ‫ومالحظات المستهلكين في قطاع‬ ‫الطيران من خالل منصتين رئيسيتين‬ ‫وهما مجلس محمد بن راشد الذكي‬ ‫ونظام الشكاوى واالقتراحات لحكومة‬ ‫دبي‪.‬‬

‫وتؤكد الهيئة على المستهلكين‬ ‫التواصل المباشر مع مقدمي الخدمات‬ ‫قبل استقبالها للشكاوى ذات الصلة‬ ‫بقطاع الطيران‪.‬‬ ‫وتهدف الهيئة الى رفع مستوى وعي‬ ‫المستهلكين من خالل وضع خطط‬ ‫وبرامج استراتيجية لتحقيق زيادة نسبة‬ ‫الوعي لديهم مما له االثر المباشر في‬ ‫خفض اعداد الشكاوى في القطاع‪ .‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫‪7‬‬


‫أخبار الهيئة‬

‫توقيع عقود جديدة ومساهمة فعالة في المؤتمر ولقاءات أعمال رفيعة المستوى‬

‫مشاركة ناجحة لمؤسسة دبي لخدمات المالحة الجوية في‬ ‫المؤتمر العالمي إلدارة الحركة الجوية ‪ 2016‬في مدريد‬ ‫وفد رفيع المستوى َّ‬ ‫مثل مؤسسة دبي لخدمات المالحة الجوية في المؤتمر العالمي‬ ‫توصل إلدارة الحركة الجوية ‪ 2016‬الذي انعقد في مدريد الشهر الماضي‪ ،‬إلى توقيع عقدين‬ ‫جديدين مع مزود خدمات المالحة الجوية األلماني دويتشه فالغشيرانغ جي ام بي اتش‪.‬‬ ‫وتؤشر هذه التعاقدات الجديدة إلى‬ ‫بداية شراكة طويلة األمد بين هاتين‬ ‫المؤسستين المزودتين لخدمات المالحة‬ ‫الجوية‪.‬‬ ‫وكانت مؤسسة دبي لخدمات المالحة‬ ‫الجوية قد شاركت بشكل فعال في‬ ‫أعمال المؤتمر العالمي إلدارة الحركة‬ ‫الجوية الذي انعقد في مدريد الشهر‬ ‫الماضي‪ ،‬والذي جلب القادة العالميين‬ ‫وصناع القرار في قطاع الطيران تحت‬ ‫سقف واحد لمناقشة وعرض وبيع‬ ‫الوسائط التي من شأنها تطوير أداء‬ ‫إدارة الحركة الجوية‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫ويهدف أحد العقود إلى تأمين الخدمات‬ ‫االستشارية بين المؤسستين بما يمكن‬ ‫من تقييم البنية التحتية الحالية المتوفرة‬ ‫لعمليات التدريب‪ ،‬وتقديم فرص‬ ‫لتعزيزها‪ ،‬فيما يهدف العقد الثاني إلى‬ ‫شراء واحدة من رخص التدريب التي‬ ‫توفرها المؤسسة األلمانية على شكل‬ ‫منتج موجه لمزودي خدمات المالحة‬ ‫الجوية‪.‬‬ ‫كما تهدف هذه العقود إلى تعزيز‬ ‫معايير التدريب العملياتي المتبعة في‬ ‫المؤسسة من خالل تقديم أدوات‬ ‫وحلول تدريبية فريدة‪ ،‬وإلى إجراء مقارنة‬ ‫مرجعية حول أفضل الممارسات المتبعة‬

‫على المستويات اإلدارية والعملياتية‪،‬‬ ‫فيما ستمكن هذه االتفاقيات كال‬ ‫المؤسستين من الوصول إلى منصة‬ ‫لتبادل المعارف بالنظر إلى أن كلتا‬ ‫المؤسستين تعمالن في بيئات فريدة‬ ‫من نوعها‪.‬‬ ‫وبالنظر إلى التزام كلتا المؤسستين‬ ‫بتقديم خدمات مالحة جوية هي بين‬ ‫األفضل في العالم‪ ،‬فإن من شأن‬ ‫العقدين تمهيد الطريق للتوصل إلى‬ ‫اتفاقية تؤمن الدعم لمؤسسة دبي‬ ‫لخدمات المالحة الجوية في مسعاها‬ ‫الرامي إلى إنجاز رؤيتها المتعلقة‬ ‫"بتحويل السماء"‪ ،‬وذلك من خالل تعزيز‬


‫حوار الهيئة‬

‫السالمة‪ ،‬والطاقة االستيعابية والكفاءة‬ ‫بما ال يشمل الشرق األوسط وحسب‪،‬‬ ‫بل يتجاوزه‪ .‬كما تأتي هذه العقود في‬ ‫وقت مناسب لدعم طموحات مؤسسة‬ ‫دويتشه فالغشيرانغ الهادفة إلى العمل‬ ‫مع أهم مؤسسات خدمات المالحة‬ ‫الجوية في منطقة الشرق األوسط‪،‬‬ ‫وعلى رأسها مؤسسة دبي لخدمات‬ ‫المالحة الجوية التي تسعى على‬ ‫الدوام لبناء شراكات مع جهات يمكن‬ ‫معها تحقيق مكاسب على صعيد التعزيز‬ ‫والنمو المتبادلين‪.‬‬ ‫محادثات شركة ايرباص بروسكي‬ ‫ومؤسسة دبي لخدمات المالحة الجوية‬ ‫التقى الوفد رفيع المستوى الذي مثل‬ ‫مؤسسة دبي لخدمات المالحة الجوية‬ ‫في المؤتمر بمسؤولين عن شركة‬ ‫ايرباص بروسكي‪ ،‬حيث تم في االجتماع‬ ‫مناقشة إطالق نسخة أفضل وأحدث من‬ ‫ميزة "رادار الرحالت ‪ "24‬تتضمن بيانات‬ ‫مزودي خدمات المالحة الجوية‪ ،‬وذلك‬ ‫ضمن تعاون مشترك بين الجهتين‪.‬‬ ‫وتؤمن هذه المنصة الجديدة بيانات‬ ‫مدمجة ومنتظمة تعكس المعلومات‬ ‫المتوفرة لمزودي خدمات المالحة الجوية‬ ‫وتفاصيل خطط الرحالت‪ ،‬حيث تترافق‬ ‫هذه البيانات مع بيانات تتعلق باألحوال‬ ‫الجوية السائدة‪.‬‬ ‫وتمتاز القاعدة البرمجية الجديدة لهذه‬ ‫المنصة بتقديم بيانات خدمات مراقبة‬ ‫الحركة الجوية التي سيتم إضافتها إلى‬ ‫رادار الرحالت بهدف تأمين إمكانية معززة‬ ‫لتتبع كافة الرحالت حول العالم‪.‬‬ ‫كما تؤمن المنصة معلومات فريدة‬ ‫لمؤسسة دبي لخدمات المالحة الجوية‪،‬‬ ‫بما في ذلك المعلومات التي تتوفر‬ ‫لدى الطلب فيما يتعلق بمراقبة مطارات‬ ‫دبي‪ ،‬والتبيان المبتكر للكثافة البشرية‬ ‫عندما تتجاوز الطاقة االستيعابية في‬ ‫مطار ما‪ ،‬أو على النقيض من ذلك عندما‬ ‫تنخفض دون حدود الطاقة االستيعابية‬ ‫للمطارات‪.‬‬ ‫كما تمتاز هذه المنصة بتقديم معلومات‬ ‫حول معدل الزمن الذي تمضيه الطائرات‬ ‫على مدرج المطار بانتظار حصولها على‬ ‫ترخيص اإلقالع‪ ،‬وهي قادرة على تقديم‬

‫معلومات حول الحركة الجوية المخططة‬ ‫عبر أي منطقة طيران محددة‪.‬‬ ‫محادثات مع شركة كومسوفت‬ ‫سولوشن التابعة لمجموعة فريكوينتس‬ ‫وضمن إطار تنفيذه ألبحاث سوق‬ ‫تهدف إلى تحديد أدوات ونظم جديدة‬ ‫يمكن االستفادة منها‪ ،‬فقد عقد الوفد‬ ‫رفيع المستوى الممثل للمؤسسة في‬ ‫ً‬ ‫اجتماعا مع شركة كومسوفت‬ ‫المؤتمر‬ ‫سولوشنز بهداف دراسة خيارات جديدة‪.‬‬ ‫وكانت شركة كومسوفت سولوشنز‬ ‫التابعة لمجموعة فريكوينتس قد قدمت‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جديدا إلدارة معلومات الطيران‪،‬‬ ‫نظاما‬ ‫وذلك على هامش المؤتمر العالمي‬ ‫إلدارة الحركة الجوية ‪.2016‬‬ ‫ومن الممكن توسيع نظام "منشئ‬ ‫ً‬ ‫نظاما إلدارة‬ ‫البيانات" هذا ليصبح‬ ‫معلومات الطيران‪ ،‬وهو يقدم على‬ ‫أساس خدمة إدارة معلومات الطيران‪،‬‬ ‫حيث يقدم إشعارات رقمية لنظم إدارة‬ ‫الطيران‪ ،‬كما يقدم خدمات تخطيط وإيجاز‬ ‫الرحالت‪ ،‬وميزات إدارة البيانات الثابتة‪،‬‬ ‫إضافة إلى منشورات حزمة معلومات‬ ‫الطيران‪.‬‬

‫نيلز سفان المستشار لدى مؤسسة دبي‬ ‫لخدمات المالحة الجوية‪ ،‬عضو محاور في‬ ‫"الجلسة الواقعية"‬ ‫شارك نيلز سفان المستشار لدى‬ ‫مؤسسة دبي لخدمات المالحة الجوية‬ ‫بصفة عضو محاور في "الجلسة‬ ‫الواقعية" التي ضمت إلى جانبه كال‬ ‫من أولي ساندين الرئيس التنفيذي‬ ‫إلدارة الطيران المدني في السويد‪،‬‬ ‫ومودي شيخ الرئيس التنفيذي لمؤسسة‬ ‫سيريدج‪ ،‬وكالوس شورليه الرئيس‬ ‫التنفيذي لمؤسسة دويتشه فالغشيرانغ‬ ‫جي ام بي اتش األلمانية‪.‬‬ ‫وركزت الجلسة على مناقشة الكيفية‬ ‫ً‬ ‫وفقا لها إضافة‬ ‫التي يمكن للمطارات‬ ‫القيمة لعمالئها من خالل أبراج المراقبة‪،‬‬ ‫ومواجهة تحديات المتغيرات المتسارعة‬ ‫لصناعة إدارة الحركة الجوية‪ ،‬وتكنولوجيا‬ ‫أبراج المراقبة عن بعد التي تعتبر فرصة‬ ‫لتعزيز الكفاءة العملياتية لمزودي خدمات‬ ‫المالحة الجوية‪ ،‬إضافة إلى االستعانة‬ ‫بمصادر خارجية تنافسية والقيمة‬ ‫المضافة لذلك على المستخدمين‪،‬‬ ‫وتنفيذ صناعة القرار التعاوني للمطارات‬ ‫بشكل أوسع‪ .‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫‪9‬‬


‫حوار الهيئة‬

‫حافظ مسعود‪ ،‬رئيس قسم االشراف‬ ‫على المطارات في هيئة دبي للطيران المدني‬

‫ملتزمون بضمان‬ ‫سالمة األجواء‬

‫هيئة دبي للطيران المدني خالل الشهر‬ ‫تستضيف‬ ‫الحالي القمة العالمية لسالمة الطيران‬ ‫التي تجمع القادة العالميين وصناع القرار فيما يخص‬ ‫سالمة الطيران ضمن منصة واحدة مشتركة‪.‬‬ ‫وقد تحدث حافظ مسعود رئيس قسم‬ ‫االشراف على المطارات في هيئة‬ ‫دبي للطيران المدني‪ ،‬إلى (عبر دبي)‬ ‫حول هذه القمة المرتقبة والكيفية التي‬ ‫سيساهم بها قسمكم في ضمان‬ ‫سالمة أجواء دبي‪.‬‬ ‫مقتطفات من المقابلة‪:‬‬ ‫هل لك أن تطلعنا على الدور‬ ‫االساسي ألدارتكم واإلنجازات التي‬ ‫حققها لهيئة دبي للطيران المدني؟‬ ‫تقوم ادارة المقاييس والنظم بدور‬ ‫محوري في تعزيز سالمة العمليات‬ ‫الرئيسية للطيران المدني في دبي‪.‬‬ ‫وتعتبر ادارة المقاييس والنظم ادارة‬ ‫تشريعية تعهد إليها مسؤولية اإلشراف‬ ‫على أمور السالمة والبيئة في قطاع‬ ‫الطيران في امارة دبي‪ ،‬والترويج لها‪.‬‬ ‫وتقوم االدارة باإلشراف على كافة‬ ‫النشاطات التي يمكن أن تؤثر على‬ ‫السالمة والبيئة‪ ،‬معتمدة في ذلك على‬ ‫المعايير والقواعد التنظيمية المعتمدة‬ ‫لدى المنظمة الدولية للطيران المدني‬ ‫لجهة االشراف على المطارات ‪ ،‬وضبط‬ ‫البيئة والعوائق التي قد تواجه قطاع‬ ‫الطيران‪ ،‬وسالمة الطيران والقواعد‬ ‫الناظمة لهذا القطاع‪.‬‬ ‫قسم االشراف على المطارات‬ ‫ويقع على قسم االشراف‬

‫‪10‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫على‬

‫المطارات مسؤولية االشراف والتدقيق‬ ‫على سالمة عمليات المطار وعلى‬ ‫خدمات مكافحة الحرائق‪.‬‬ ‫باالضافة الى االشراف على كافة‬ ‫المرافق األرضية والخارجية المرتبطة‬ ‫بكافة تحركات الطيران المدني في‬ ‫إمارة دبي‪ ،‬بما فيها مطارات ومهابط‬ ‫الطائرات العمودية‪ ،‬ومرافق الطيران‬ ‫الرياضي‪ ،‬ومرافق طيران نوادي‬ ‫الطيران‪ ،‬وأكاديميات التدريب على‬ ‫الطيران‪ ،‬وذلك بهدف أن يضمن القسم‬ ‫تحقيق مسؤولياته فيما يتعلق بااللتزام‬ ‫بالقواعد التنظيمية وتلبية احتياجات هيئة‬ ‫دبي للطيران المدني وحكومة دبي‪.‬‬ ‫قسم النظم وسالمة الطيران‬ ‫يعنى هذا القسم باإلشراف على‬ ‫السالمة ومنح شهادات تأكيد االمتثال‬ ‫لكافة جهات الطيران في إمارة دبي‪ ،‬بما‬ ‫في ذلك تقييم المخاطر وتقييم مستوى‬ ‫السالمة الخاص بكافة جهات الطيران‬ ‫التي لم يتم ترخيصها من قبل الهيئة‬ ‫العامة للطيران المدني‪ .‬ويتضمن ذلك‬ ‫صياغة وتطوير السياسات‪ ،‬واإلجراءات‪،‬‬ ‫والقواعد التنظيمية بما يتوافق والقانون‬ ‫رقم ‪ 7‬لعام ‪ 2015‬الناظم لسالمة وأمن‬ ‫المجال الجوي لإلمارات العربية المتحدة‪.‬‬ ‫قسم البيئة وسالمة االجواء‬ ‫تقع على عاتق قسم البيئة وضبط‬ ‫المعوقات مسؤولية تنسيق السياسات‬

‫البيئية في قطاع الطيران في دبي‪،‬‬ ‫والسيطرة على العقبات التي تعترض‬ ‫المجال الجوي إلمارة دبي‪.‬‬


‫حوار الهيئة‬

‫ما هي خططكم للعام ‪2016‬؟‬ ‫سوف نحاول بعد اصدار القانون الجديد‬ ‫رقم ‪ 7‬للعام ‪ 2015‬الصادر عن حكومة دبي‪،‬‬ ‫بشأن امن وسالمة المجال الجوي إلمارة‬ ‫دبي‪ ،‬أن نفعل ما بوسعنا لوضع وتنفيذ‬ ‫التكنولوجيات الجديدة‪ ،‬وذلك بهدف تعزيز‬ ‫سالمة وأمن الطيران في دبي‪.‬‬ ‫تستضيف دبي القمة العالمية لسالمة‬ ‫الطيران‪ .‬كيف تسهم هذه القمة في‬ ‫صناعة الطيران اإلقليمية والدولية؟‬ ‫لقد غدت القمة العالمية لسالمة الطيران‬ ‫التي تستضيفها هيئة دبي للطيران‬ ‫ً‬ ‫مكانا اللتقاء لقادة الفكر في‬ ‫المدني‬ ‫القطاع العالمي لسالمة الطيران‪،‬‬ ‫حيث يناقشون من خاللها اإلجراءات‬ ‫الرئيسة للسالمة بهدف اإلدارة الصحيحة‬ ‫والمخاطر‬ ‫والتهديدات‬ ‫للعمليات‬ ‫والمصائب التي تواجه المختصين في‬ ‫سالمة الطيران في كافة أرجاء العالم‪.‬‬ ‫وسوف ينخرط في القمة العالمية‬ ‫لسالمة الطيران ‪ 2016‬أصحاب المصلحة‬

‫المحليين والدوليين الذين ينتمون إلى‬ ‫الهيئات وشركات الطيران وشركات‬ ‫تشغيل المطارات والشركات الصانعة‬ ‫للطائرات‪ ،‬إضافة إلى نقابات الطيارين‬ ‫ومنظمات السالمة ومزودي خدمات‬ ‫ضبط الحركة الجوية‪ ،‬وذلك بهدف تسليط‬ ‫الضوء على االستراتيجيات الجوهرية‬ ‫المتعلقة بمستقبل ثقافة السالمة‪.‬‬ ‫ومن المتوقع للحركة الجوية أن تتضاعف‬ ‫في غضون السنوات الخمسة عشرة‬ ‫القادمة‪ ،‬وسوف تقدم القمة العالمية‬ ‫لسالمة الطيران فرصة للمختصين‬ ‫في صناعة الطيران لمناقشة ذلك‪،‬‬ ‫ولمناقشة الكيفية التي يمكن من خاللها‬ ‫دعم التحديات والمتطلبات المتزايدة لهذه‬ ‫الصناعة المزدهرة‪.‬‬ ‫أين تقف دولة اإلمارات العربية المتحدة‬ ‫لجهة االلتزام بسالمة الطيران؟‬ ‫تعتبر سالمة الطيران من أولى أولويات‬ ‫مؤسسة مطارات دبي‪ ،‬وهي في صلب‬ ‫نجاح أي مشغل مسؤول للمطارات‪ ،‬كما‬

‫تعتبر مؤسسة حيوية على صعيد أي قرار‬ ‫أو إجراء‪.‬‬ ‫وتقوم مؤسسة مطارات دبي بمراجعة‬ ‫ً‬ ‫وفقا لها تحسين‬ ‫الكيفية التي يمكن‬ ‫السالمة واألمن والمسؤولية البيئية‬ ‫للمطارات‪ ،‬وهي تعمل عن كثب‬ ‫لتحقيق ذلك بالتعاون مع شرطة دبي‪،‬‬ ‫والهيئة العامة للطيران المدني‪ ،‬وهيئة‬ ‫دبي للطيران المدني‪ ،‬وباقي أصحاب‬ ‫المصلحة‪ ،‬وذلك من خالل االلتزام‬ ‫بالقواعد التنظيمية الوطنية والدولية‪.‬‬ ‫لقد حققت اإلمارات العربية المتحدة‬ ‫أعلى المراتب في العالم لجهة االلتزام‬ ‫بمعايير الدولية لسالمة الطيران من‬ ‫خالل التزامها بالبرنامج العالمي لتدقيق‬ ‫مراقبة السالمة الجوية الذي تشرف‬ ‫عليه المنظمة الدولية للطيران المدني‪.‬‬ ‫وقد حققت اإلمارات العربية المتحدة‬ ‫نسبة نجاح وصلت إلى ‪ ،% 98.86‬وهي‬ ‫النسبة األعلى التي تم تسجيلها في‬ ‫تاريخ المنظمة‪ .‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫‪11‬‬


‫أخبار اإلمارات‬

‫ً‬ ‫عالميا‬ ‫مطار دبي األول‬ ‫في رحالت «إيه ‪»380‬‬ ‫مطار دبي الدولي قائمة‬ ‫ً‬ ‫إشغاال‬ ‫احتل أكبر مطارات العالم‬ ‫لرحالت الطائرة العمالقة ايه ‪ 380‬مع‬ ‫وجود أسطول طيران اإلمارات الذي‬ ‫يضم اليوم نحو ‪ 76‬طائرة من هذا‬ ‫الطراز‪.‬‬ ‫ويشير تقرير لمركز الطيران إلى أن‬ ‫عدد الرحالت األسبوعية لهذه الطائرة‬ ‫من مطار دبي يصل إلى ‪ 492‬رحلة‬ ‫بفارق كبير عن ثاني مطارات العالم‬ ‫من حيث رحالت ايه ‪ 380‬وهو مطار‬ ‫هيثرو في لندن والذي تغادر منه‬ ‫‪ 192‬رحلة أسبوعيا لهذه الطائرة يليه‬ ‫مطار تشانغي في سنغافورة بـ‬ ‫‪ 122‬رحلة‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫وتعد رحلة طيران اإلمارات بين دبي‬ ‫وداالس أطول رحالت الطائرة أما‬ ‫أقصرها فهي بين دبي والكويت‬ ‫وتستحوذ طيران اإلمارات على ‪% 94‬‬ ‫من الرحالت المغادرة من مطار دبي‬ ‫بهذه الطائرة مقابل ‪ 6‬لرحالت كوانتاس‬ ‫القادمة عبر دبي إلى لندن‪.‬‬

‫ً‬ ‫‪15‬‬ ‫مطارا‬

‫وتتركز رحالت ايه ‪ 380‬في نحو ‪15‬‬ ‫مطارا في العالم تمثل ‪ % 76‬من‬ ‫رحالت هذه الطائرة منها ‪ 3‬مطارات ال‬ ‫تمتلك الناقلة الوطنية هذه الطائرة‪.‬‬ ‫ويستقبل مطار هيثرو اكبر عدد من‬ ‫رحالت الناقالت األجنبية حيث تمثل‬ ‫الناقالت األجنبية نحو ‪ % 70‬من‬

‫رحالت ايه ‪ 380‬والباقي لشركة‬ ‫الخطوط البريطانية‪ .‬وتهيمن طيران‬ ‫اإلمارات واالتحاد للطيران وكوانتاس‬ ‫على أطول ‪ 10‬رحالت في العالم‬ ‫لهذه الطائرة حيث تعد رحلة كوانتاس‬ ‫بين سيدني وداالس أطول رحلة لهذه‬ ‫الطائرة في العالم لكن إعالن طيران‬ ‫اإلمارات استخدام ايه ‪ 380‬في رحلتها‬ ‫المباشرة إلى أوكالند يعني تصدرها‬ ‫لقائمة أطول الرحالت‪.‬‬ ‫ويتراوح معدل رحالت الطائرة بين‬ ‫‪ 8000—7000‬كم وهي الرحالت‬ ‫الطويلة التي تشغلها طيران اإلمارات‬ ‫والسنغافورية وكوانتاس لكن هذا ال‬ ‫ينفي وجود رحالت اقصر مثل رحلة‬


‫أخبار اإلمارات‬

‫طيران اإلمارات بين دبي والكويت‬ ‫والتي ال تزيد عن ‪ 851‬كم‪.‬‬ ‫وعملت طيران اإلمارات على تغيير‬ ‫طبيعة رحالت هذه الطائرة حيث أدخلت‬ ‫خالل العام الماضي نظام الدرجتين‬ ‫عليها بسعة وصلت إلى ‪ 615‬مسافرا‬ ‫وبدأت في تسيير رحالت الى كل من‬ ‫كوبنهاجن وماليزيا وغيرهما‪ .‬وما زالت‬ ‫هناك شركات طيران مرشحة في‬ ‫المستقبل لتشغيل هذه الطائرة ومنها‬ ‫الخطوط الجوية التركية التي لم تمتلك‬ ‫بعد هذه الطائرة والخطوط اإليرانية‪.‬‬

‫رقمان قياسيان‬

‫من ناحية أخرى‪ ،‬عدلت طيران اإلمارات‬ ‫من خططها لتشغيل أول رحلة مباشرة‬ ‫إلى العاصمة النيوزلندية أوكالند‪.‬‬ ‫وبذلك حطمت طيران اإلمارات رقمين‬ ‫قياسيين وهما أطول رحلة طيران في‬ ‫العالم والتي تستمر ألكثر من ‪ 17‬ساعة‬ ‫متواصلة إضافة إلى تسيير أطول رحلة‬

‫في العالم للطائرة ايه ‪ 380‬متفوقة‬ ‫بذلك على رحلة كوانتاس بين سيدني‬ ‫في استراليا وداالس في الواليات‬ ‫المتحدة‪.‬‬

‫إطالق رحالت يومية إلى سيبو‬ ‫وكالرك في الفلبين‬

‫استضافت طيران اإلمارات في مقرها‬ ‫الرئيس بدبي أكثر من ‪ 75‬من شركاء‬ ‫صناعة السفر‪ ،‬لمشاهدة عرض عن‬ ‫خدمتها اليومية الجديدة الى سيبو‬ ‫وكالرك في الفلبين قدمته بالمشاركة‬ ‫مع هيئة ترويج السياحة الفلبينية‪ .‬يأتي‬ ‫ذلك مع اقتراب موعد إطالق هذه‬ ‫الخدمة بعد أربعة أسابيع‪.‬‬ ‫وقال خالد بالجافلة‪ ،‬نائب رئيس طيران‬ ‫اإلمارات اإلقليمي للعمليات التجارية‬ ‫لإلمارات وسلطنة عمان إن خدمة سيبو‬ ‫وكالرك هي أول خط جديد لنا منذ‬ ‫بداية عام ‪ ،2016‬ونحن على استعداد‬ ‫تام إلطالقها في الموعد المحدد‪ ،‬حيث‬ ‫ً‬ ‫حاليا بترويج هاتين الوجهتين في‬ ‫نقوم‬

‫دبي والمنطقة وعبر العالم من أجل‬ ‫استقطاب السياح في االتجاهين»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عددا من المسؤولين‬ ‫وضم الحضور‬ ‫الحكوميين الفلبينيين‪ ،‬منهم السفير‬ ‫الفلبيني لدى اإلمارات كونستانسيو‬ ‫فينجنو‪ ،‬والقنصل الفلبيني العام بول‬ ‫كورتس‪ ،‬وماريان كاريال رئيس مجلس‬ ‫العمل الفلبيني في دبي والمناطق‬ ‫الشمالية‪ ،‬وإيريك إيلنار الملحق التجاري‬ ‫الفلبيني‪ ،‬وجيل هيريكو الملحق‬ ‫الزراعي‪ ،‬ود‪ .‬ريبيكا ديسيديريو الرئيس‬ ‫التنفيذي لمدينة دبي الطبية‪ .‬ونقلت‬ ‫طيران اإلمارات منذ إطالق خدمتها بين‬ ‫دبي ومانيال عام ‪ 1990‬أكثر من ‪7.5‬‬ ‫ماليين فلبيني وسائح ورجل أعمال‪،‬‬ ‫وزاد عدد الركاب الذين نقلتهم على‬ ‫هذا الخط في العام الماضي وحده‬ ‫ً‬ ‫الفا‪ .‬وسوف تساهم الخدمة‬ ‫على ‪550‬‬ ‫الجديدة إلى سيبو وكالرك في تعزيز‬ ‫حركة السياحة الدولية‪ ،‬ودعم حملة»زوروا‬ ‫الفلبين ثانية في ‪«2016‬التي أطلقتها‬ ‫وزارة السياحة الفلبينية‪ .‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫‪13‬‬


‫أخبار اإلمارات‬

‫مطارات دبي تنفذ نظام‬ ‫اتبع األخضر لتسهيل العمليات‬ ‫مؤسسة مطارات دبي بالتعاون‬ ‫نفذت مع شركة هانيويل المزود‬ ‫التقني نظام التوجيه «اتبع األخضر» وهو‬ ‫تكنولوجيا متطورة تستخدمها المطارات‬ ‫لتسهيل العمليات والتعامل الكفء مع‬ ‫الحركة األرضية وخفض االتصاالت بين‬ ‫برج المراقبة والطيارين‪.‬‬ ‫ويعمل هذا الحل المتطور إلدارة الحركة‬ ‫األرضية على مساعدة الطيارين على‬ ‫المالحة اآلمنة عبر شبكة الممرات‬ ‫المعقدة المفضية من وإلى المدارج‬ ‫وذلك حتى في حال انخفاض الرؤية‪.‬‬ ‫ويقوم هذا النظام على تقييم حركة‬ ‫الطائرات ووضع باحة المطار وتحديد‬ ‫المسار األكثر كفاءة إلى البوابة أو من‬ ‫البوابة إلى المدرج ومن ثم يقوم بتشغيل‬ ‫سلسلة من المصابيح المثبتة على هذه‬ ‫المسارات وبالتالي يمكن للطيارين أن‬ ‫يتبعوا هذه المصابيح الخضراء بسهولة‬ ‫عوضا عن التواصل عبر الالسلكي مع برج‬ ‫المراقبة‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫ويساعد نظام إدارة الحركة األرضية‬ ‫من شركة هانيويل على خفض زمن‬ ‫وصول الطائرة إلى المدرج وبالعكس‬ ‫وتوفير الوقود وانبعاث الغازات وتعزيز‬ ‫سالمة المسارب المفضية إلى المدارج‬ ‫والبوابات ‪.‬‬ ‫كما يخفض النظام الجديد من الضغوط‬ ‫المترتبة على عمليات مراقبي الحركة‬ ‫األرضية ويعزز الوعي الظرفي ويولد‬ ‫وفرا إضافيا من خالل خفض اإلنارة‬ ‫وتكاليف التشغيل‪.‬‬ ‫وفي تعليقه على نظام إدارة الحركة‬ ‫األرضية في مطار دبي الدولي ‪.‬‬ ‫قال كريس غارتون النائب األول للرئيس‬ ‫التنفيذي لشؤون العمليات في‬ ‫مؤسسة مطارات دبي إن مطار دبي‬ ‫يتبنى بشكل منتظم أحدث التكنولوجيات‬ ‫التي تسهيل العمليات والحد من انبعاث‬ ‫الغازات وتعزيز السالمة وتلبية متطلبات‬ ‫الطاقة االستيعابية ويمنح عمالءه خبرة‬

‫عالمية متفوقة ‪ ..‬الفتا إلى أن نظام‬ ‫هانيويل إلدارة الحركة األرضية يلبي‬ ‫هذه المتطلبات كافة‪ .‬من جانبه قال‬ ‫نورم غيلزدورف رئيس هانيويل في‬ ‫الشرق األوسط وآسيا وروسيا ‪ ..‬إن‬ ‫مطار دبي الذي يعتبر بالفعل واحدا من‬ ‫أكثر المطارات مشغولية في العالم هو‬ ‫على مسار نمو متميز حيث تستمر أعداد‬ ‫المسافرين والرحالت في االرتفاع مع‬ ‫نمو االقتصاد‪.‬‬ ‫وأعرب عن فخر شركته بتقديم تكنولوجيتها‬ ‫المتطورة لما من شأنه مساعدة هذا‬ ‫المطار على إدارة الحركة المتزايدة‬ ‫للرحالت بشكل أفضل ‪.‬‬ ‫وأكد التزامها بمساعدة مطار دبي‬ ‫الدولي على الوصول إلى قدرته‬ ‫االستيعابية القصوى من خالل استغالل‬ ‫التكنولوجيات الذكية التي تعزز السالمة‬ ‫وترفع من الكفاءة التشغيلية وتحد من‬ ‫األثر البيئي وتؤمن فاعلية محسنة على‬ ‫صعيد التكلفة‪ .‬‬


‫أخبار اإلمارات‬

‫افتتاح مراكز العمليات الجمركية وغرف المراقبة‬ ‫والسيطرة في مطار دبي الدولي‬ ‫ً‬ ‫مؤخرا توسعات‬ ‫جمارك دبي‬ ‫دشنت جمركية جديدة في مطارات‬ ‫دبي شملت مراكز العمليات « سي سي‬ ‫تي في» ومراكز المراقبة والسيطرة‬ ‫الجمركية « بي إتش إس» في مبنى‬ ‫المسافرين رقم ‪ /1/‬ومبنى المسافرين‬ ‫رقم ‪ /3/‬ومشروع المستودع الذكي في‬ ‫مبنى المسافرين رقم ‪ /1/‬مع مرافق‬ ‫عالية الجودة الستراحة الموظفين‪.‬‬ ‫وافتتح سلطان أحمد بن سليم رئيس‬ ‫موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة‬ ‫الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة‬ ‫التوسعات والتطويرات الجمركية الجديدة‬ ‫بحضور أحمد محبوب مصبح مدير جمارك‬ ‫دبي وجمال الحاي النائب األول لرئيس‬ ‫مؤسسة مطارات دبي واللواء طيار‬ ‫أحمد محمد بن ثاني مساعد القائد العام‬ ‫لشرطة دبي لشؤون المنافذ واللواء‬ ‫جمال بالهول بالقيادة العامة لشرطة‬ ‫دبي والعميد علي عتيق بن الحج مدير‬ ‫اإلدارة العامة ألمن المطارات وبول‬ ‫جريفيث الرئيس التنفيذي لمطارات دبي‬ ‫وجمال بن زعل نائب الرئيس للعميات‬ ‫والشحن مطارات دبي والعقيد طالل‬ ‫الشنقيطي مساعد المدير العام لإلدارة‬ ‫العامة لإلقامة وشؤون األجانب لشؤون‬ ‫المنافذ الجوية والعقيد علي الدحيل‬ ‫بالقيادة العامة لشرطة دبي وسلطان‬ ‫الجوكر مستشار مدير جمارك دبي‬ ‫والمدراء التنفيذين بجمارك دبي و أحمد‬ ‫عبد الله بن الحج مدير إدارة عمليات‬ ‫المسافرين بجمارك دبي‪.‬‬ ‫وعبر سعادة سلطان أحمد بن سليم عن‬ ‫شكره لسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل‬ ‫مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني‬ ‫الرئيس األعلى لمجموعة طيران اإلمارات‬ ‫لقيادته الحكيمة لمؤسسة مطارات‬ ‫دبي ودعمه غير المحدود لجمارك دبي‬ ‫وكافة الشركاء االستراتيجيين العاملين‬ ‫بالمطار‪..‬‬ ‫وأكد أن التطويرات والتحديثات التي‬ ‫أدخلتها جمارك دبي في العمل الجمركي‬

‫بمطارات دبي من شأنها زيادة الطاقة‬ ‫االستيعابية للتعامل مع المسافرين‬ ‫والحقائب واالستعداد للزيادة المتوقعة‬ ‫في أعداد الزوار القادمين للدولة عبر‬ ‫مطار دبي الدولي خالل األعوام القليلة‬ ‫المقبلة خاصة أننا على أعتاب استضافة‬ ‫معرض إكسبو ‪ 2020‬وزيادة كفاءة‬ ‫التعامل مع المسافرين وإسعادهم‬ ‫بخدمات متميزة وإجراءات وأنظمة من‬ ‫شأنها تسريع إنجاز معامالتهم إضافة‬ ‫إلى تعزيز الكفاءة األمنية ما يسهم في‬ ‫تحقيق رؤية اإلمارات ‪ 2021‬وخطة دبي‬ ‫‪ 2021‬في مجاالت السياحة والتجارة‬ ‫واألعمال واألمن واالستقرار المجتمعي‪.‬‬ ‫من جانبه قال أحمد محبوب مصبح‪:‬‬ ‫«إن التوسعات الجمركية في مطارات‬ ‫دبي تأتي ضمن توجيهات حكومتنا‬ ‫الرشيدة في االرتقاء بمستوى الخدمات‬ ‫التي تقدمها الجهات الحكومية للعمالء‬ ‫والمستثمرين والتجار والزوار للمساهمة‬ ‫بفعالية في جعل إمارة دبي محطة‬ ‫عالمية لالقتصاد حيث سعينا إلى‬ ‫تطوير مراكز العمليات وغرف المراقبة‬ ‫والسيطرة في مباني مطار دبي‬

‫الدولي انطالقا من الحرص على توفير‬ ‫الدعم الكامل لموظفينا في هذا المنفذ‬ ‫الحيوي الذي تصدر قائمة أكبر مطارات‬ ‫العالم بأعداد المسافرين الدوليين في‬ ‫عام ‪ 2015‬للعام الثاني على التوالي‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن التوسعات الجمركية في‬ ‫مبنى المطار رقم ‪ /1/‬قد شملت عرض‬ ‫عن استحداث المستودع الجمركي‬ ‫الذكي الذي يعد األول من نوعه على‬ ‫مستوى اإلدارات الجمركية في المنطقة‬ ‫حيث يختصر هذا النظام الذكي وقت‬ ‫الموظفين العاملين فيه إذ يتعرف النظام‬ ‫على الشحنات والطرود الموجودة في‬ ‫المستودع عن طريق الشريحة الموجودة‬ ‫على الطرد بحيث يتم التعرف على مكان‬ ‫البضاعة المراد تخليصها واإلفراج عنها‬ ‫بمعرفة الشخص المسؤول والحيلولة‬ ‫دون فقدان أي بضاعة أو تعامل أي‬ ‫شخص غير مخول له التعامل معها في‬ ‫المستودع الذكي الذي يعطي في‬ ‫الوقت نفسه إشارة بوجود خطأ فادح‬ ‫أو استالم بضاعة من أرفف المستودع‬ ‫بطريقة خطأ تستوجب معاينتها من قبل‬ ‫األشخاص المخولين‪ .‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫‪15‬‬


‫أخبار اإلمارات‬

‫ً‬ ‫شخصا ضحايا حادث تحطم طائرة‬ ‫‪61‬‬ ‫فالي دبي في مدينة روستوف‬ ‫غيث الغيث الرئيس التنفيذي‬ ‫أعرب لشركة فالي دبي عن‬ ‫تضامن الشركة التام مع أسر وأقارب‬ ‫المسافرين وطاقم الضيافة على رحلة‬ ‫فالي دبي التي تعرضت للحادث في‬ ‫روسيا والتي نتج عنها وفاة جميع من‬ ‫ً‬ ‫مؤكدا أن فالي‬ ‫كانوا على متن الرحلة‪،‬‬ ‫دبي تعمل مع السلطات المختصة‬ ‫للوقوف على أسباب هذا الحادث‬ ‫كما يتم التواصل مع أهالي الضحايا‬ ‫الدعم لهم في هذه‬ ‫لتقديم كل‬ ‫ّ‬ ‫الظروف الصعبة‪ ،‬وأدلى بالتصريح‬ ‫التالي‪:‬‬ ‫جاء ذلك خالل مؤتمر صحفي عقدته‬ ‫الشركة في مقر المكتب اإلعالمي‬ ‫لحكومة دبي حول الحادث األليم‬ ‫لتحطم طائرة الشركة ‪ FZ981‬في مطار‬ ‫روستوف جنوب روسيا‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫وشارك في المؤتمر الذي بدأ بالوقوف‬ ‫دقيقة حداد على أرواح ضحايا الحادث‪،‬‬ ‫غيث الغيث الرئيس التنفيذي لشركة‬ ‫فالي دبي‪ ،‬وإسماعيل الحوسني‪،‬‬ ‫المدير العام المساعد لقطاع التحقيقات‬ ‫في الحوادث الجوية بالهيئة العامة‬ ‫للطيران المدني‪ ،‬وجيمس فايل‪ ،‬النائب‬ ‫األول لرئيس العمليات الجوية في‬ ‫فالي دبي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫شخصيا بمتابعة‬ ‫وقال الغيث‪ «:‬انا أقوم‬ ‫ودعم فريق العمل المعنية بالحادث‪،‬‬ ‫ونركز جهودنا على جمع الحقائق وتقديم‬ ‫الدعم للسلطات‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وحاليا يقوم فريقنا بالتواصل مع‬ ‫العائالت وأقارب المسافرين والطاقم‬ ‫وذلك لتقديم أي مساعدة ممكنة‪.‬‬ ‫وسنبذل كل ما في وسعنا لالهتمام‬

‫بعائالت من كانوا على متن الطائرة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وختاما ال يمكنني وصف مدى تأثري‬ ‫وحزني على المتضررين من هذا الحادث‬ ‫األليم"‪.‬‬ ‫وبسؤاله عن مالبسات الحادث‬ ‫والفرضيات المتعددة التي انتشرت‬ ‫على المنصات اإلعالمية المختلفة‪ ،‬أكد‬ ‫الغيث أن المالبسات غير معلومة حتى‬ ‫ً‬ ‫فورا‬ ‫اآلن وسوف يتم الكشف عنها‬ ‫ً‬ ‫مشيرا‬ ‫عند االنتهاء من التحقيقات ‪،‬‬ ‫إلى أنه ال يمكن في الوقت الراهن‬ ‫التعليق على المعلومات المنتشرة‬ ‫على وسائل اإلعالم المختلفة ألنها‬ ‫غير مؤكدة وتبقى مجرد توقعات‬ ‫واستنتاجات‪.‬‬ ‫وفي ختام المؤتمر الصحفي أكد الغيث‬ ‫أن األولوية المطلقة لفالي دبي في‬


‫أخبار اإلمارات‬

‫الوقت الراهن هي الوقوف بجانب ذوي لجنة التحقيقات تستمع‬ ‫للتسجيل الصوتي لقمرة‬ ‫الضحايا من الركاب وأفراد الطاقم‪.‬‬ ‫القيادة بطائرة "فالي دبي"‬

‫وأعلن سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل‬ ‫مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس‬ ‫األعلى لمجموعة طيران اإلمارات رئيس‬ ‫مجلس ادارة شركة "فالي دبي" أنه تم‬ ‫اتخاذ كافة االجراءات الالزمة وفق آلية‬ ‫االستجابة لألزمات في حادثة تحطم‬ ‫طائرة فالي دبي أثناء هبوطها في‬ ‫مطار مدينة روستوف أون دون الروسية‬ ‫‪..‬مشددا على أن حكومة دبي ال تدخر‬ ‫جهدا في تقديم كافة أشكال الدعم‬ ‫الممكنة لذوي الضحايا‪.‬‬ ‫ومن جانبه قال سيف السويدي مدير‬ ‫عام الهيئة العامة للطيران المدني "‬ ‫لن ندخر جهدا لتقديم المساعدة لذوي‬ ‫الضحايا " ‪..‬مؤكدا ان سفارة الدولة في‬ ‫روسيا فتحت مكتبا لمتابعة تطورات‬ ‫الحادث وتقديم المساعدة ألهالي‬ ‫الضحايا والرد على جميع االستفسارات‪.‬‬ ‫وأكد أن فالي دبي تمتلك أحدث‬ ‫أسطول جوي وطائرات حديثة وطواقم‬ ‫محترفة ‪ ..‬ورجح أن يكون الحادث "نتيجة‬ ‫ظروف جوية ‪ ..‬لكن ال نجزم ونتحرك بناء‬ ‫على وقائع”‪.‬‬ ‫ً‬ ‫قائمة‬ ‫ومن جانب آخر أكدت فالي دبي‬ ‫بأسماء ضحايا الحادث للرحلة إف زد‬ ‫ً‬ ‫راكبا‪ ،‬وذلك بعد أن‬ ‫‪ 981‬وعددهم ‪62‬‬ ‫قامت بالتواصل مع عائالتهم جميعا‪ً،‬‬ ‫وقالت إدارة الناقلة‪« :‬اآلن تؤكد فالي‬ ‫دبي بحزن أسماء الركاب والطاقم الذين‬ ‫فقدوا حياتهم في الحادث األليم»‪.‬‬

‫وشركة بوينغ‪ ،‬وفريق التحقيق لدولة‬ ‫اإلمارات العربية المتحدة‪ ،‬سوف يأتي‬ ‫بنتائج جيدة ومفيدة لسير التحقيق‪".‬‬

‫وأعلنت الهيئة العامة للطيران المدني أن‬ ‫فريق التحقيق المشترك في حادث طائرة‬ ‫فالي دبي‪ ،‬والمكون من لجنة التحقيقات‬ ‫الفدرالية الروسية وقطاع التحقيقات‬ ‫في الحوادث الجوية اإلماراتي‪ ،‬ومجلس‬ ‫سالمة النقل الوطني األميركي‪،‬‬ ‫ً‬ ‫حاليا بمراجعة بيانات‬ ‫وشركة بوينغ يقوم‬ ‫مسجالت الطيران وتحليلها‪.‬‬

‫كما ذكر المهندس إسماعيل الحوسني‪،‬‬ ‫المدير العام المساعد للتحقيق في‬ ‫الحوادث الجوية "أن فريقي التحقيق‬ ‫الروسي واإلماراتي يعملون بتعاون‬ ‫تام ومستمر مع الجهات األخرى من‬ ‫أجل استكمال التحقيق حيث ستلقى‬ ‫البيانات التي يتم جمعها عناية فائقة‬ ‫في تحليلها”‪.‬‬

‫كما عقدت مجموعة المختصين‬ ‫ً‬ ‫اجتماعا يتعلق‬ ‫بالتسجيل الصوتي‬ ‫بتحليل التسجيل الصوتي لقمرة‬ ‫القيادة‪ ،‬والبدء بإعداد نص مكتوب عن‬ ‫الصوت المسجل‪ ،‬بينما تم نقل حطام‬ ‫ً‬ ‫كامال وحفظه في مكان آمن ‪،‬‬ ‫الطائرة‬ ‫حيث يقوم المختصون بإجراء اإلختبارات‬ ‫األولية عليه‪.‬‬

‫وعلى صعيد آخر أعلنت شركة‪ ‬فالي‬ ‫دبي أنها بدأت برنامجا تقدم بموجبه‬ ‫‪ 20‬ألف دوالر أميركي لكل مسافر من‬ ‫مسافري الطائرئة المنكوبة‪.‬‬

‫وقال سيف محمد السويدي‪ ،‬المدير‬ ‫العام للهيئة العامة للطيران المدني‪،‬‬ ‫"إن تالقح األفكار بين الجهات ذات‬ ‫الصلة والتي تتمتع بخبرات عالية في‬ ‫هذا المجال من لجنة التحقيق الفيدرالية‬ ‫الروسية التي تقود التحقيق‪ ،‬ومجلس‬ ‫سالمة النقل الوطني األميركي‪،‬‬

‫وقالت الشركة في أحدث بيان رسمي‪" :‬‬ ‫في الوقت الراهن ينصب اهتمامنا‬ ‫على تحديد والتواصل مع العائالت التي‬ ‫فقدت أحبائها في حادث اليوم األليم‪،‬‬ ‫وذلك لتقديم الدعم الفوري لهم‪ ،‬كما‬ ‫برنامج لدفعات‬ ‫تقوم فالي دبي بإعداد‬ ‫ٍ‬ ‫المشقة للعائالت بقيمة ‪20,000‬‬ ‫دوالر أمريكي لكل مسافر‪ ،‬وذلك‬ ‫بحسب شروط النقل الخاصة بالناقلة‪،‬‬ ‫وبهدف تلبية االحتياجات المالية العاجلة‬ ‫لعائالتهم"‪ .‬‬

‫وقال غيث الغيث‪ ،‬الرئيس التنفيذي‬ ‫ً‬ ‫«مجددا تتقدم فالي دبي‬ ‫لفالي دبي‪:‬‬ ‫بأصدق المواساة إلى من فقدوا أحباءهم‬ ‫في هذه المأساة‪ ،‬ونضع في قمة‬ ‫أولوياتنا اآلن االهتمام بالعائالت التي‬ ‫تألمت جراء حادث الرحلة إف زد ‪ ،981‬كما‬ ‫نشكر المسؤولين الروس والسلطات‬ ‫المحلية والمتطوعين الذين يعملون في‬ ‫هذه الظروف الصعبة ونسعى لمواصلة‬ ‫تقديم الدعم الالزم لهم»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫مركزا لرعاية‬ ‫وأقامت فالي دبي‬ ‫العائالت في روستوف أون دون‪،‬‬ ‫وذلك لتقديم المساعدة والمعلومات‬ ‫للعائالت المكلومة‪.‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫‪17‬‬


‫أخبار اإلمارات‬

‫طيران اإلمارات تخطف األنظار في بورصة برلين السياحية‬ ‫طيران اإلمارات النقاب‬ ‫كشفت‬ ‫عن جناح جديد متميز في‬ ‫معرض «بورصة برلين السياحية»‪ ،‬كما‬ ‫عرضت في الجناح مقاعد جديدة لدرجة‬ ‫رجال األعمال على طائراتها البوينج ‪.777‬‬ ‫ويعكس تصميم الجناح العصري الجديد‬ ‫ذي الثالثة أدوار‪ ،‬الذي أطلقت الناقلة‬ ‫عليه اسم «طيران اإلمارات إمكانيات بال‬ ‫حدود»‪،Emirates Infinite Possibilities‬‬ ‫االفاق الواسعة التي توفرها الناقلة‬ ‫لركابها‪ ،‬كما يوفر أمام الزوار فرصة‬ ‫لالطالع على بعض المنتجات الجوية‬ ‫الحصرية لطيران اإلمارات‪.‬‬ ‫وقال السير تيم كالرك‪ ،‬رئيس طيران‬ ‫اإلمارات‪« :‬يعد معرض بورصة برلين‬ ‫السياحية ملتقى للعالم‪ ،‬حيث يشارك فيه‬ ‫‪ 10‬آالف عارض من ‪ 180‬دولة‪ .‬كما يمثل‬ ‫بالنسبة إلينا في طيران اإلمارات منصة‬ ‫مثالية الستعراض منتجاتنا وخدماتنا»‪.‬‬ ‫وأضاف بقوله‪« :‬نستطيع بفضل جناحنا‬ ‫المبتكر «إمكانات بال حدود» إلهام‬ ‫المسافرين عبر العالم‪ ،‬كما يمكن لفريقنا‬ ‫في الجناح تبادل األفكار مع الزوار من‬ ‫شركائنا وعمالئنا الحاليين والجدد والجهات‬ ‫ذات العالقة»‪.‬‬

‫‪18‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫وباإلضافة إلى الجناح الجديد‪ ،‬يتوفر أمام‬ ‫الزوار الفرصة لالطالع على مقاعد درجة‬ ‫رجال األعمال الجديدة ً‬ ‫كليا التي ستستخدم‬ ‫ألول مرة على طائرات البوينج ‪777-300ER‬‬ ‫ً‬ ‫اعتبارا‬ ‫التي ستبدأ طيران اإلمارات تسلمها‬ ‫من نوفمبر (تشرين الثاني) ‪.2016‬‬ ‫وتم تصميم المقعد الجديد لتوفير أعلى‬ ‫مستويات الراحة للعمالء بما فيها مسند‬ ‫للرأس مصمم مع مراعاة هندسة الجسم‪،‬‬ ‫ووحدة تحكم حديثة تعمل باللمس وتتيح‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تماما‬ ‫مستو‬ ‫تلقائيا ليصبح‬ ‫تحويل المقعد‬ ‫ٍ‬ ‫كما السرير‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وفضال عن ذلك‪ ،‬عملت الناقلة على‬ ‫رفد هذا المقعد الجديد بأكبر شاشات‬ ‫التلفزيون الشخصية في عالم الطيران‬ ‫تصل حجمها إلى ‪ 23‬بوصة مما يتيح‬ ‫للعمالء االستمتاع بجميع ما يوفره نظام‬ ‫ً‬ ‫فضال عن وسائل‬ ‫‪ ice‬للترفيه الجوي‪،‬‬ ‫الراحة اإلضافية كالثالجة الصغيرة المثبتة‬ ‫في المقعد عل نحو يريح المسافر‪.‬‬ ‫ويعد جناح طيران اإلمارات األطول في‬ ‫بورصة برلين للسياحة هذا العام‪ .‬ويعرض‬ ‫هذا العام جناح الدرجة األولى الخاص الذي‬ ‫تشتهر به طيران اإلمارات حول العالم‪،‬‬

‫باإلضافة إلى مقاعد الدرجة السياحية‬ ‫بمساحاتها الرحبة‪ ،‬واثنين من أيقونات‬ ‫طائرة اإلمارات ‪ A380‬وهما‪ ،‬الشاور‬ ‫سبا التابعة للدرجة األولى‪ ،‬والصالون‬ ‫الجوي الذي يعد المكان المثالي للقاء‬ ‫ركاب الدرجتين األولى ورجال األعمال‬ ‫ً‬ ‫أيضا‬ ‫في األجواء‪ .‬كما يرحب الصالون‬ ‫بزوار المعرض ويدعوهم اللتقاط صور‬ ‫شخصية لهم ونشر زياراتهم على قنوات‬ ‫التواصل االجتماعي‪.‬‬ ‫وعلى مدى العقدين اآلخيرين‪ ،‬عززت‬ ‫طيران اإلمارات التزامها المتواصل تجاه‬ ‫معرض بورصة برلين للسفر‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلى التزامها نحو السوق األلمانية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫يوميا‬ ‫وتوفر طيران اإلمارات عشر رحالت‬ ‫إلى أربع مدن ألمانية‪ ،‬حيث تخدم طائرة‬ ‫اإليرباص ‪ A380‬العمالقة ثالث من‬ ‫هذه المدن‪ ،‬وهي ميونيخ‪ ،‬فرانكفورت‬ ‫ودوسلدورف‪.‬‬ ‫وعالوة على ذلك‪ ،‬تتيح الناقلة رحالت‬ ‫ربط مرنة للمسافرين حول العالم إلى‬ ‫جزر المالديف‪ ،‬وهي الدولة التي اختيرت‬ ‫لتكون الشريك الرسمي لدورة هذا العام‬ ‫من معرض بورصة برلين السياحية‪ ،‬وذلك‬ ‫عبر مقرها في دبي‪ .‬‬


‫أخبار اإلمارات‬

‫تعيين ‪ 600‬موظف في مطار أبوظبي الجديد‬ ‫مطارات أبوظبي بأنها ستقوم‬ ‫أفادت بتعيين عدد يراوح بين ‪500‬‬ ‫و‪ 600‬موظف‪ ،‬منهم ‪ % 50‬على األقل‬ ‫من المواطنين‪ ،‬للعمل في مجمع مطار‬ ‫أبوظبي الجديد‪ ،‬الذي سيتم افتتاحه في‬ ‫شهر ديسمبر من العام المقبل‪ ،‬الذي‬ ‫بلغت نسبة اإلنجاز فيه أكثر من ‪.% 70‬‬ ‫وأوضحت «مطارات أبوظبي» أنها‬ ‫وضعت خطة عملية تضمن توافر‬ ‫القدرات المواطنة‪ ،‬بحلول موعد‬ ‫االفتتاح‪ ،‬مشيرة إلى أن نسبة التوطين‬

‫في قسم إدارة المشروعات التابع لها‬ ‫ً‬ ‫حاليا‪ .‬وأشارت‬ ‫المطار الجديد تبلغ ‪% 43‬‬ ‫ً‬ ‫إلى أن نسبة التوطين بالشركة حاليا تبلغ‬ ‫‪.% 50.16‬‬

‫المجمع الجديد‬

‫قال رئيس مجلس إدارة «مطارات‬ ‫أبوظبي»‪ ،‬علي ماجد المنصوري‪،‬‬ ‫لـ«اإلمارات اليوم» إن التوطين يعد من‬ ‫أولويات «مطارات أبوظبي»‪ ،‬وأن مشروع‬ ‫مبنى المطار الجديد يعد من أهم الركائز‬ ‫نحو بناء مستقبل ريادي إلمارة أبوظبي‪،‬‬

‫وبالتالي البد أن تكون للمواطنين الحصة‬ ‫الكبيرة في تشغيله‪ ،‬وذلك من خالل دعم‬ ‫الشباب المواطنين وتمكينهم من القيام‬ ‫بدور رائد في إدارته وتشغيله‪ .‬ولفت‬ ‫المنصوري إلى أن «مطارات أبوظبي»‬ ‫وضعت خطة عملية تضمن توافر القدرات‬ ‫المواطنة مع موعد افتتاح المطار الجديد‬ ‫العام المقبل‪ ،‬وإطالق برنامج التدريب‬ ‫الوطني لهذا الغرض منذ عام ‪،2013‬‬ ‫ً‬ ‫موضحا أنه سيتم إلحاق غالبية المنتسبين‬ ‫لهذا البرنامج بإدارتي عمليات المطار‬ ‫والجانب الجوي‪ .‬‬

‫االتحاد للطيران‪ % 63 :‬زيادة المسافرين مع شريك الحصص جيت آيروايز‬ ‫االتحاد للطيران‪ ،‬عن زيادة‬ ‫أعلنت بنسبة ‪ % 63‬في معدل أعداد‬ ‫المسافرين للعام الكامل مع شريك‬ ‫الحصص جيت آيروايز من وإلى الهند‪ ،‬األمر‬ ‫الذي يؤكد قوة شراكة الحصص والتزام‬ ‫الشركة نحو واحدة من أكبر أسواق السفر‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫العالمية‪ .‬ونقلت الشركتان ً‬ ‫قياسيا‬ ‫عددا‬ ‫معا‬ ‫من المسافرين بلغ ‪ 3.3‬ماليين مسافر‬

‫بين المركز الرئيسي للعمليات التشغيلية‬ ‫لالتحاد للطيران في أبوظبي والهند‬ ‫في عام ‪ ،2015‬األمر الذي يمثل زيادة‬ ‫تم‬ ‫كبيرة وذلك مقارنة بمليوني مسافر ّ‬ ‫ً‬ ‫شهرا الماضية‪.‬‬ ‫نقلهم خالل اإلثني عشر‬ ‫وأصبحت االتحاد للطيران أول شركة طيران‬ ‫خارجية تستثمر في ناقل هندي في ظل‬ ‫قواعد االستثمار األجنبي المباشر الهندية‪،‬‬

‫عندما استثمرت ‪ 750‬مليون دوالر أميركي‬ ‫في جيت آيروايز مقابل ‪ % 24‬من حصص‬ ‫الشركة خالل عام ‪ .2013‬وتشغل االتحاد‬ ‫ً‬ ‫حاليا ‪ 175‬رحلة كل أسبوع من وإلى‬ ‫للطيران‬ ‫‪ 11‬مدينة هندية‪ .‬تقدم الشبكات المشتركة‬ ‫لالتحاد للطيران وجيت آيروايز أكثر من ‪250‬‬ ‫أسبوعيا بين أبوظبي و‪ 15‬مدينة في‬ ‫رحلة‬ ‫ً‬ ‫الهند‪ .‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫‪19‬‬


‫أخبار اإلمارات‬

‫مطار أبوظبي الدولي يحصل على «اآليزو» في إدارة استمرارية األعمال‬ ‫مطار أبوظبي الدولي على‬ ‫حصل‬ ‫شهادة نظام اإلدارة اآليزو‬ ‫‪ 22301‬إلدارة استمرارية األعمال‪ ،‬ليكون‬ ‫بذلك المطار األول في منطقة الشرق‬ ‫األوسط وبين مجموعة محدودة من‬ ‫المطارات على مستوى العالم التي‬ ‫تحصل على هذا االعتراف الدولي‬ ‫المرموق‪.‬‬ ‫وتعتبر هذه الشهادة بمثابة معيار معترف‬ ‫ً‬ ‫عالميا ألفضل الممارسات في مجال‬ ‫به‬ ‫إدارة استمرارية األعمال‪ ،‬ويأتي ذلك‬ ‫ً‬ ‫اعترافا بالخطوات التي اتخذتها مطارات‬ ‫أبوظبي لتطبيق آليات تضمن استمرارية‬ ‫العمليات في حال وقوع أي اضطرابات‬ ‫أو حوادث‪.‬‬ ‫وجاء منح هذه الشهادة لمطار أبوظبي‬ ‫الدولي بعد عملية تدقيق خارجية على‬ ‫األنظمة التي يطبقها فريق إدارة‬ ‫المخاطر والعمليات‪.‬وفي هذا السياق‪،‬‬ ‫قال المهندس أحمد الهدابي‪ ،‬الرئيس‬ ‫التنفيذي للعمليات في مطارات أبوظبي‪:‬‬ ‫«إن حصولنا على شهادة اآليزو ‪22301‬‬ ‫يؤكد أن أنظمة استمرارية األعمال التي‬ ‫يطبقها مطار أبوظبي الدولي تتمتع‬ ‫بأعلى المعايير‪ ،‬وهي دليل على أن‬ ‫المطار قادر على العمل واالستمرار في‬

‫العمليات في حال حدوث أي اضطرابات‬ ‫في عمليات المطار‪».‬‬ ‫وأضاف الهدابي‪« :‬يسلط هذا اإلنجاز‬ ‫الضوء على التزام مطارات أبوظبي اتجاه‬ ‫دعم جهود حكومة أبوظبي في تحقيق‬ ‫التميز في منشآتها ومؤسساتها التابعة‬ ‫لها‪ ،‬بما يسهم في دعم مسيرتنا‪،‬‬ ‫ونجاح عملياتنا في مختلف األعمال‬ ‫والخدمات»‪.‬‬ ‫وكانت مطارات أبوظبي أول ُم ّشغل‬

‫مطارات في المنطقة يحصل على‬ ‫شهادة اآليزو ‪ 9001‬في نظام إدارة‬ ‫الجودة‪ ،‬واآليزو ‪ 14001‬في نظام‬ ‫اإلدارة البيئية‪ ،‬وشهادة اآليزو ‪18001‬‬ ‫في الصحة المهنية ونظام إدارة‬ ‫السالمة عبر مختلف مطاراتها‪ .‬وتكمن‬ ‫رؤية مطارات أبوظبي في أن تصبح‬ ‫مجموعة المطارات الرائدة على مستوى‬ ‫العالم‪ ،‬حيث يعتبر تقديم خدمات عالمية‬ ‫المستوى‪ ،‬وبنية تحتية متميزة بفريق‬ ‫فاعل‪ ،‬خطوة أساسية تجاه تحقيق هذه‬ ‫الرؤية ‪ .‬‬

‫مطار الشارقة الدولي يطلق تطبيقه األول للهواتف الذكية‬ ‫مطار الشارقة الدولي تطبيق‬ ‫أطلق‬ ‫الهاتف الذكي في متجري أبل‬ ‫وأندرويد والذي يلبي متطلبات المسافرين‬ ‫والجمهور من المعلومات التي يحتاجونها‬ ‫عند سفره عبر المطار‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ويمكن تطبيق المسافرين ذو التصميم‬ ‫المميز المستخدمين من الحصول على‬ ‫مفصلة عن حالة الرحلة والتتبع‬ ‫تحديثات‬ ‫ّ‬ ‫المباشر لخط سير الرحلة‪ .‬ومن الخدمات‬ ‫التي يوفرها التطبيق خرائط المبنى بتقنية‬ ‫‪ 3D‬ثالثية األبعاد‪ ،‬التي تحدد جميع الخدمات‬ ‫والمرافق الموجودة في المطار‪  .‬ومن‬ ‫المميزات المفيدة ‪ ‬للتطبيق‪ ,‬التخطيط‬ ‫السليم للسفر عبر مطار الشارقة الدولي‪،‬‬

‫‪20‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫حيث تم ربط التطبيق بتطبيق السفر‬ ‫والسياحة‪ ،‬وتزويد المستخدمين بمعلومات‬ ‫التأشيرات ومعلومات األمن والجمارك‪ .‬كما‬ ‫حرص مطار الشارقة الدولي على توفير عدة‬ ‫قنوات للتواصل مع عمالئه عبر التطبيق‬ ‫وذلك عن طريق االتصال بقسم عالقات‬ ‫العمالء‪ ،‬وبقسم األمتعة المفقودة‪ ،‬مع‬ ‫إمكانية مشاركة مالحظاتهم عبر نموذج برنامج‬ ‫“ألننا نهتم”‪ ،‬والتواصل مع مطار الشارقة‬ ‫الدولي عبر قنوات التواصل االجتماعي‪.‬‬ ‫وقال علي سالم المدفع‪ ،‬رئيس هيئة‬ ‫مطار الشارقة الدولي‪”:‬إن مطار الشارقة‬ ‫الدولي يحرص على مواكبة التطور التقني‬ ‫والخدمات الذكية واإللكترونية وتقديمها‬

‫لعمالئه والمسافرين عبر المطار‪ .‬ولقد‬ ‫ً‬ ‫إلحاحا‬ ‫أصبحت احتياجات المسافرين أكثر‬ ‫للخدمات اإللكترونية مع تطور التطبيقات‬ ‫والهواتف الذكية‪ ،‬وكذلك سرعة الحصول‬ ‫على المعلومات في المطار والرحالت”‪ .‬‬


‫خدماتنا الذكية‬ ‫التطبيق الذكي لهيئة دبي للطيران المدني‬ ‫يتيح للمتعاملين‪:‬‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫•تصاريح هبوط الطائرات‬

‫•إصدار شهادات عدم ممانعة لنقل المواد المحظورة‬ ‫الخطرة‬ ‫•إصدار شهادات عدم ممانعة لنقل البضائع‬ ‫ِ‬ ‫•إصدار شهادات عدم ممانعة للتصوير الجوي‬

‫•إصدار شهادة عدم ممانعة لألحزمة الضوئية في السماء‬ ‫•إصدار شهادة للموافقة على مهابط الطائرات العمودية‬

‫•إصدار شهادات عدم ممانعة لأللعاب النارية وعروض الليزر‬ ‫•إصدار شهادة عدم ممانعة للبالونات الهوائية‬

‫•إصدار شهادات عدم ممانعة لمهابط الطائرات العمودية‬

‫•إصدار شهادات عدم ممانعة إلرتفاعات المباني أقل من ‪ 300‬متر‬

‫•إصدار شهادات عدم ممانعة إلرتفاعات المباني أعلى من ‪ 300‬متر‬ ‫•إصدار شهادات عدم ممانعة لمحطات تقوية اإلرسال‬ ‫•إصدار شهادة عدم ممانعة الستخدام الرافعات‬

‫•إصدار شهادات عدم ممانعة لإلنارات التحذيرية للطائرات‬

‫متطلبات التسجيل ‪:‬‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫•أسم الشركة‬

‫•عنوان الشركة‬ ‫•هاتف‬

‫•فاكس‬

‫•صندوق البريد‬ ‫•المدينة‬

‫•تحديد السؤال السري‬

‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫•اسم المستخدم‬ ‫•كلمة السر‬

‫•البريد اإللكتروني‬ ‫•اسم الشخصي‬

‫•الهاتف المتنقل‬

‫•رقم بطاقة الهوية‬

‫•تحديد فئة ( فردي –شركة طيران – وكالء – مستشارون‪ -‬موردين )‬

‫يمكنك تحميل التطبيق عن طريق البحث‬ ‫في متجر البالي ستور و متجر أبل ستور‬ ‫عن ‪DCAA :‬‬ ‫أو مسح رمز االستجابة السريعة (‪) QR Code‬‬ ‫لالستفسار يرجى االتصال‬ ‫على رقم الدعم الفني ‪:‬‬ ‫البريد اإللكتروني ‪:‬‬

‫‪+971 56 6810685‬‬

‫‪it.support@dcaa.gov.ae‬‬

‫أبريل‬

‫‪www.dcaa.gov.ae‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪2016‬‬


‫موضوع الغالف‬

‫المسار الذكي للسفر‬

‫ً‬ ‫بدال‬ ‫القياسات الحيوية‬ ‫من الجوازات للصعود للطائرة‬ ‫قد‬

‫يصبح إبراز جواز السفر وأذن الصعود إلى الطائرة في القريب العاجل شيئ ًا من الماضي مع التطورات‬ ‫السريعة التي تشهدها المطارات في مجال تدقيق الهوية المرتكز إلى المعلومات الحيوية‪.‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مؤخرا‬ ‫حيويا أطلقته‬ ‫نظاما‬ ‫ذلك أن‬ ‫شركة سيتا المزودة لخدمات تكنولوجيا‬ ‫المعلومات في قطاع الطيران‪ ،‬يسمح‬ ‫للمسافرين بالتحرك عبر المطار والصعود‬ ‫إلى الطائرة بمجرد اخضاعهم لتدقيق‬ ‫حيوي‪ ،‬دون الحاجة إلى إبراز بطاقة‬ ‫الصعود إلى الطائرة أو جواز السفر أو أية‬ ‫وثائق سفر أخرى‪.‬‬ ‫ويتم من خالل نظام المسار الذكي من‬ ‫سيتا التقاط تفاصيل المسافر الحيوية‬ ‫من خالل مسح الوجه عند نقطة االتصال‬ ‫األولى في الرحلة‪.‬‬ ‫ومن ثم يتم مطابقة السجل الناتج عن‬ ‫عملية المسح مع وثائق سفر المسافر‪،‬‬ ‫التي عادة ما تكون جواز السفر‪ ،‬و يتم‬ ‫عندها إنشاء رمز تحقق واحد آمن‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫ويمكن للمسافرين عند إتمام ذلك وفي‬ ‫كل خطوة من خطوات رحلتهم بداية من‬ ‫وانتهاء بصعود الطائرة‪،‬‬ ‫تسجيل الوصول‬ ‫ً‬ ‫أن يحصلوا على موافقات الدخول‬ ‫ببساطة بمجرد إجراء مسح لوجوههم‪،‬‬ ‫ودون أن يتوجب عليهم إبراز جوازات‬ ‫سفرهم أو بطاقات الصعود إلى الطائرة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫حاليا مع عدد من‬ ‫وقالت سيتا إنها تعمل‬ ‫كبريات شركات الطيران والمطارات في‬ ‫العالم على تضمين المعلومات الحيوية‬ ‫في رحلة المسافرين‪ ،‬وأنها تتوقع أن‬ ‫يصبح استعمال المسافرين لمعلوماتهم‬ ‫الحيوية النمط السائد في مطارات العالم‬ ‫بحلول العام ‪.2020‬‬ ‫وقال ماتيس سيرفونتين‪ ،‬نائب رئيس‬ ‫الشركة لحلول المطارات‪" :‬يتلخص جوهر‬

‫الحصول على رمز تحقق واحد في جمع‬ ‫البيانات ومطابقتها في أقرب عملية‬ ‫ممكنة من العمليات المرتبطة بالسفر‪،‬‬ ‫وذلك بغية الحصول على رمز تحقق قوي‪.‬‬ ‫ويتضمن ذلك ً‬ ‫كال من المعلومات الحيوية‬ ‫والذاتية‪ ،‬حيث يمكن بعد ذلك في‬ ‫حال الضرورة وفي خطوات الحقة في‬ ‫الرحلة‪ ،‬تحديث هذه المعلومات من خالل‬ ‫ً‬ ‫تفصيال يتم الحصول عليها‬ ‫معلومات أكثر‬ ‫من النظم الخاصة بشركات الطيران أو‬ ‫ً‬ ‫تماما‬ ‫المطارات أو الحكومات‪ .‬هذه هي‬ ‫ً‬ ‫وفقا لها بتصميم‬ ‫الطريقة التي قمنا‬ ‫المسار الذكي من سيتا‪".‬‬ ‫لقد بات هذا النظام وتجربة التجول‬ ‫السلسة في متناول المسافرين اليوم‪.‬‬ ‫وعلى نقيض العروض األخرى‪ ،‬يمكن‬


‫موضوع الغالف‬

‫الطائرة‪ .‬ولعل ظهور "رمز التحقق الواحد"‬ ‫هو التطور األكثر إثارة بالنسبة للمسافرين‬ ‫الذين يرجون إنجاز أمورهم بسرعة في‬ ‫المطارات‪.‬‬ ‫يستعمل نظام المسار الذكي من سيتا‬ ‫المعلومات الحيوية إلنشاء رمز تحقق‬ ‫واحد يستعمل في كل خطوة من‬ ‫خطوات رحلة المسافر في المطار‪.‬‬ ‫ويمكن بسهولة دمج هذا النظام في‬ ‫البنى التحتية الحالية لنظم شركات‬ ‫الطيران‪ ،‬ويتضمن ذلك بشكل قياسي‬ ‫االستخدام المشترك وتجهيزات الخدمة‬ ‫الذاتية قيد االستعمال في هذه‬ ‫الصناعة‪ ،‬بما في ذلك مكاتب تسجيل‬ ‫الوصول‪ ،‬ووحدات تسليم األمتعة‪،‬‬ ‫وبوابات الوصول اآلمن‪ ،‬وعمليات‬ ‫الصعود إلى الطائرة والضبط اآللي‬ ‫للحدود‪ ،‬ما يجعل االستخدام السريع‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وفعاال لناحية‬ ‫سهال‬ ‫أمرا‬ ‫للنظام‬ ‫التكلفة‪.‬‬

‫دمج النظام الذي طورته سيتا بسهولة‬ ‫في البنى التحتية للمطارات وفي نظم‬ ‫ً‬ ‫فعليا‪.‬‬ ‫شركات الطيران الموجودة‬ ‫ويتضمن ذلك بشكل قياسي االستخدام‬ ‫المشترك وتجهيزات الخدمة الذاتية قيد‬ ‫االستعمال في هذه الصناعة‪ ،‬بما في‬ ‫ذلك مكاتب تسجيل الوصول‪ ،‬ووحدات‬ ‫تسليم األمتعة‪ ،‬وبوابات الوصول اآلمن‪،‬‬ ‫وعمليات الصعود إلى الطائرة والضبط‬ ‫اآللي للحدود‪ ،‬ما يجعل االستخدام‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وفعاال لناحية‬ ‫سهال‬ ‫أمرا‬ ‫السريع للنظام‬ ‫التكلفة‪.‬‬ ‫كما يمكن دمج نظام المسار الذكي مع‬ ‫النظم وقواعد البيانات الحكومية‪ ،‬ما‬ ‫يسمح بتكامل نظم الهجرة وضبط الحدود‪.‬‬

‫كيف يقدم المساعدة‬

‫إن مستقبل السفر الجوي في طريقه‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ملموسا‪،‬‬ ‫واقعا‬ ‫بسرعة لكي يصبح‬ ‫نتمكن فيه من تقديم خبرة تفصيلية تبدأ‬ ‫عند تسجيل الوصول وتنتهي عند باب‬

‫كما يمكن دمج المسار الذكي مع النظم‬ ‫وقواعد البيانات الحكومية‪ ،‬ما يسمح‬ ‫بتكامل إجراءات الهجرة وضبط الحدود‪.‬‬ ‫ويسمح هذا النظام الذي صمم ليكون‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫معياريا‪ ،‬بأن تنفيذ المطارات كامل‬ ‫نظاما‬ ‫إدارة الرحلة في المطار على شكل خدمة‬ ‫ذاتية للمسافرين‪.‬‬ ‫وتعمل تكنولوجيا المسار الذكي على‬ ‫التقاط تفاصيل المسافر الحيوية من‬ ‫خالل مسح الوجه عند نقطة االتصال‬ ‫األولى في الرحلة‪.‬ومن ثم يتم مطابقة‬ ‫السجل الناتج عن عملية المسح مع وثائق‬ ‫سفر المسافر‪ ،‬ويتم عندها إنشاء رمز‬ ‫تحقق واحد آمن‪.‬‬ ‫ويمكن للمسافرين عند إتمام ذلك وفي‬ ‫كل خطوة من خطوات رحلتهم سواء كانت‬ ‫عند تسليمهم ألمتعتهم بشكل ذاتي أو‬ ‫عند نقاط التفتيش أو الصعود للطائرة‪ ،‬أن‬ ‫يحصلوا على موافقات الدخول ببساطة‬ ‫بمجرد إجراء مسح لوجوههم‪ ،‬ودون أن‬ ‫يتوجب عليهم إبراز جوازات سفرهم أو‬ ‫بطاقات الصعود إلى الطائرة‪.‬‬ ‫وعليه فإنه من السهولة بمكان إدراك‬ ‫السبب الذي يجعل المطارات وشركات‬ ‫الطيران تتبنى هذا النظام بكل هذا‬ ‫الحماس‪ ،‬حيث أن من شأنه تحسين الرقابة‬ ‫األمنية‪ ،‬وتسريع معامالت المسافرين‪،‬‬

‫وخفض الموارد الالزمة إلدارة رحلة‬ ‫السفر‪ ،‬وهو ما ينعكس بشكل إيجابي‬ ‫على خبرة المسافرين الذين ستتاح لهم‬ ‫بشكل أكبر فرصة االستمتاع بوسائل‬ ‫الراحة التي توفرها المطارات‪.‬‬

‫يتضمن نظام المسار الذكي‪:‬‬ ‫أكشاك الخدمة الذاتية ذات االستعمال‬ ‫العادي‪ ،‬وقدرات التحاق وتسجيل حيوية‬ ‫وأمنة‬ ‫وحدات لتسليم األمتعة بشكل ذاتي‪،‬‬ ‫سواء تلك التي يمكن إعادة تجهيزها‬ ‫للتوافق مع النظام أو الوحدات الجديدة‬ ‫المتوافقة مع النظام‬ ‫بوابات أحادية أو ثنائية األبواب لصعود‬ ‫الطائرة بشكل ذاتي‪ ،‬أو للنفاذ عبر‬ ‫نقاط التفتيش إلى المناطق األمنة‪ ،‬أو‬ ‫لغرض تمكين الضبط األوتوماتيكي‬ ‫للمعابر الحدودية‬ ‫منصة أحادية قادرة على االندماج مع‬ ‫تجهيزات مباني المسافرين ذات‬ ‫االستعمال العادي‪ ،‬أو نظم معالجة‬ ‫شؤون المسافرين ذات االستعمال‬ ‫العادي‪ ،‬أو أكشاك الخدمة الذاتية‬ ‫وتجهيزات تسليم الحقائب والبوابات‬ ‫ذات االستعمال العادي‪.‬‬ ‫نظام خلفي إلدارة التحقق من الهوية‬ ‫يلتقط بيانات سفر الركاب وبياناتهم‬ ‫الشخصية ويربطها مع معلوماتهم‬ ‫الحيوية‪.‬‬ ‫ويتكامل هذا النظام مع‪:‬‬ ‫بوابة يوم العمليات لمعلومات‬ ‫األعمال‪ ،‬وهي بوابة معلومات أعمال‬ ‫ترتكز على السحابة لمراجعة البيانات‬ ‫الحساسة‪ ،‬ولمراقبة وقياس وتوقع‬ ‫التحديات المرتبطة بالدفق العملياتي‬ ‫اليومي‪ ،‬وغير ذلك من المهام‪.‬‬ ‫إدارة المطار‪ ،‬وهي مجموعة من‬ ‫التطبيقات البرمجية المتكاملة التي‬ ‫تمكن من ضبط كافة عمليات المطارات‬ ‫من نقطة مركزية واحدة‪ ،‬ما يجعل‬ ‫اإلدراك الظرفي العام مسألة سهلة‪ .‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫‪23‬‬


‫تقرير خاص‬

‫‪ 3.5‬مليارات شخص‬ ‫تمتعوا بـسفر آمن‬ ‫في ‪2015‬‬

‫‪24‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬


‫تقرير خاص‬

‫كشف‬

‫تقرير أداء السالمة الصادر عن االتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) ‪ ،‬أن العام‬ ‫الماضي شهد الكثير من التناقضات المتعلقة بسالمة الطيران والنقل‬ ‫الجوي‪ ،‬مؤكدا أن العام الماضي يمثل عاما آمنا من حيث الحوادث المميتة‪ ،‬رغم تسجيل‬ ‫حالتين من األعمال التدميرية الناتجة عن انتحار طيار‪ ،‬وعمل إرهابي محتمل‪ ،‬إال أنه‬ ‫انتهى بتسجيل سفر آمن لنحو ‪ 3.5‬مليارات مسافر على متن ‪ 37.6‬مليون رحلة جوية‪.‬‬ ‫ووفق تقرير االتحاد الدولي للنقل الجوي‬ ‫(إياتا) الجديد عن أداء السالمة لقطاع‬ ‫صناعة الطيران التجاري لعام ‪،2015‬‬ ‫وصلت نسبة معدل حوادث الطائرات‬ ‫على المستوى العالمي العام (والذي‬ ‫يقاس بخسائر الهياكل لكل مليون رحلة)‬ ‫إلى ‪ ،0.32‬وهو ما يعادل نسبة حادث‬ ‫واحد لكل ‪ 3.1‬مليون رحلة جوية‪.‬وشدد‬ ‫التقرير على أن هذا المعدل غير الجيد ال‬ ‫يقارن بمعدل عام ‪ 2014‬والذي وصل إلى‬ ‫نسبة ‪ ،0.27‬ولكنه يمثل تحسنا بنسبة ‪30‬‬ ‫في المائة مقارنة مع معدل السنوات‬ ‫الخمس السابقة (من ‪ 2010‬إلى ‪)2014‬‬ ‫والذي وصل إلى نسبة ‪ 0.46‬حوادث كلية‬ ‫لكل مليون رحلة جوية‪.‬‬ ‫وسجل العام الماضي أربع حوادث أدت‬ ‫إلى وفاة ركاب‪ ،‬شاركت فيها طائرات‬ ‫الدفع التوربيني بـ‪ 136‬حالة وفاة‪ .‬ويقارن‬ ‫هذا الرقم بمعدل ‪ 17.6‬من الحوادث‬ ‫سنويا خالل‬ ‫المميتة و‪ 504‬حالة وفاة‬ ‫ً‬ ‫السنوات الخمس السابقة‪.‬‬ ‫وبلغ معدل حوادث هياكل الطائرات‬ ‫ألعضاء االتحاد الدولي للنقل الجوي‬ ‫«إياتا» نسبة ‪ 0.22‬لعام ‪( 2015‬بمعدل‬ ‫حادث واحد لكل ‪ 4.5‬مليون رحلة)‪ ،‬وهو‬ ‫معدل يتفوق على المعدل العالمي‬ ‫بنسبة ‪ 31‬في المائة‪ ،‬الذي يتماشى‬ ‫نسبيا مع معدل الخمس سنوات‬ ‫ً‬ ‫الماضية‪ ،‬والذي وصل إلى نسبة ‪0.21‬‬ ‫لكل مليون رحلة ولكنه أعلى من معدل‬ ‫حوادث هياكل الطائرات لعام ‪ 2014‬والذي‬ ‫وصل إلى ‪ 0.12‬لكل مليون رحلة‪.‬‬

‫والطاقم عام ‪ .2015‬ومع ذلك‪ ،‬ال يمكن‬ ‫تضمينها في إحصائيات الحوادث‪ ،‬حيث‬ ‫إنها صنفت كأعمال متعمدة بتدخل غير‬ ‫مشروع‪.‬‬ ‫وفي هذا الشأن‪ ،‬قال توني تايلر‪ ،‬المدير‬ ‫العام والرئيس التنفيذي التحاد النقل‬ ‫عاما آخر من‬ ‫الجوي الدولي‪« :‬كان ‪ً 2015‬‬ ‫التناقضات عندما يتعلق األمر باألداء‬ ‫في سالمة الطيران‪ .‬أما من ناحية عدد‬ ‫الحوادث المميتة‪ ،‬فقد كانت سنة آمنة‬ ‫للغاية‪.‬‬ ‫وتبين ذلك بيانات العمليات طويل األجل‪،‬‬ ‫لتؤكد ً‬ ‫أيضا بأن قطاع الطيران أصبح أكثر‬ ‫جميعا باثنين من‬ ‫أمانً ا‪ .‬ومع أننا صدمنا‬ ‫ً‬ ‫األفعال التدميرية المتعمدة (جيرمان‬ ‫وينغز ‪ )9525‬و(ميتروجيت ‪ )9568‬لكن‬ ‫في الحقيقة ال توجد حلول سهلة لقضايا‬ ‫الصحة العقلية واألمن التي أوصلتنا‬ ‫إلى هذه المآسي‪ ،‬لذلك يستمر قطاع‬ ‫صناعة الطيران بالعمل على تقليل مثل‬ ‫هذه األخطار‪ ،‬والتأكد من أن مثل هذه‬ ‫األحداث لن تقع مرة أخرى»‪.‬‬

‫وكشف تقرير أداء السالمة لعام ‪2015‬‬ ‫باألرقام‪ ،‬عن أنه تم تسجيل سفر آمن لـ‪3.5‬‬ ‫مليارات مسافر على متن ‪ 37.6‬مليون‬ ‫رحلة جوية (‪ 31.4‬مليون رحلة بالطائرات‬ ‫النفاثة‪ ،‬و‪ 6.2‬مليون رحلة بطائرات الدفع‬ ‫التوربيني)‪ .‬وسجلت ‪ 136‬حالة وفاة‬ ‫مقارنة بـ‪ 641‬حالة وفاة خالل عام ‪،2014‬‬ ‫مع معدل وسطي ‪ 5.4‬حالة وفاة خالل‬ ‫األعوام الخمس ‪ ،2014 - 2010‬وتتضمن‬ ‫أرقام نتائج عام ‪ 2015‬حاالت الوفاة التي‬ ‫حصلت إثر حادثتي (جيرمان وينغز ‪)9525‬‬ ‫و(ميتروجيت ‪ )9568‬حيث وصل المتوسط‬ ‫إلى ‪ 510‬حالة وفاة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫حادثا‬ ‫وخالل عام ‪ 2015‬تم تسجيل ‪68‬‬ ‫(على جميع أنواع الطائرات)‪ ،‬ويعتبر هذا‬ ‫الرقم أقل من عام ‪ 2014‬التي سجلت ‪77‬‬ ‫ً‬ ‫حادثا مع متوسط حوادث خالل األعوام‬ ‫الخمس الماضية بلغ ‪ .90‬وبحسب تقرير‬ ‫أداء السالمة‪ ،‬تم تسجيل أربع حوادث‬ ‫كبيرة (جميع أنواع الطائرات) خالل عام‬ ‫ً‬ ‫حادثا خالل عام ‪،2014‬‬ ‫‪ ،2015‬مقارنة بـ‪12‬‬ ‫بمعدل وسطي ‪ 17.6‬حادث خالل األعوام‬ ‫الخمس الماضية‪ .‬‬

‫وبين التقرير أن الحوادث التي وقعت‬ ‫العام الماضي والتي تمثلت في حادثة‬ ‫فقدان الطائرة األلمانية «جيرمان وينغز‬ ‫‪ »9525‬التي وقعت بسبب انتحار الطيار‪،‬‬ ‫أو حادثة طائرة «ميتروجيت ‪ »9568‬التي‬ ‫وقعت بسبب عمل إرهابي محتمل‪ ،‬كانت‬ ‫قد أسفرت عن مقتل ‪ 374‬من الركاب‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫‪25‬‬


‫أخبار عربية‬

‫ً‬ ‫مجانا‬ ‫مطار الملك خالد الدولي يطلق خدمة اإلنترنت‬ ‫للطيران‬ ‫العامة‬ ‫اإلدارة‬ ‫أعلنت‬ ‫المدني أن خدمة اإلنترنت‬ ‫الالسلكي المجاني‪ ،‬واي فاي‪ ،‬في‬ ‫مطار الملك خالد الدولي في الرياض‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مجانا وللجميع”‪،‬‬ ‫“أصبحت متوفرة اآلن‬ ‫مشيرة إلى أن هذه الخدمة المجانية‬ ‫ستكون متاحة “لمدة ثالث ساعات لكل‬ ‫مستخدم”‪.‬‬ ‫وتتميز خدمة اإلنترنت الالسلكي‪ ،‬واي‬ ‫ّ‬ ‫فاي‪ ،‬التي طرحتها اإلدارة في مبنى‬ ‫ً‬ ‫جدا‪ ،‬و هي‬ ‫المطار ‪ ،‬بسرعات كبيرة‬ ‫مجانية لكافة األفراد في المبنى و متاحة‬ ‫للمسافرين القادمين أو المغادرين ‪.‬‬ ‫وتعمل اإلدارة العامة للطيران المدني‬ ‫على تطوير مستمر و دائم لخدمات‬ ‫مبنى الركاب في مطار الملك خالد‬ ‫الدولي واالستفادة من التكنولوجيا‬

‫‪ 5.5‬مليارات ريال لتحديث‬ ‫مطارات السعودية في ‪2016‬‬ ‫مستشار رئيس الهيئة العامة‬ ‫كشف‬ ‫للطيران المدني السعودي‪،‬‬ ‫فيصل الصقير‪ ،‬عن رصد ‪ 5.5‬مليارات ريال‬ ‫لتحديث المطارات خالل العام الحالي في‬ ‫إطار خطة الخصخصة التي تم اإلعالن عنها‬ ‫ً‬ ‫أخيرا‪ ،‬وذلك على الرغم من انخفاض أسعار‬ ‫النفط‪.‬‬ ‫ً‬ ‫مؤخرا في تصريح لنشرة بلومبيرغ‪،‬‬ ‫وأكد‬ ‫بحسب ما نقلته صحيفة «المدينة»‪ ،‬التزام‬ ‫ً‬ ‫مشيرا‬ ‫الهيئة بتنفيذ مشاريعها الطموحة‪،‬‬ ‫إلى أن أي تأخير في اإلنجاز سيكون ألسباب‬ ‫تقنية‪ .‬وتوقع الصقير بدء «طيران المها»‬ ‫العمل خالل الربع الثاني من العام الحالي‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مضيفا أن إصدار أي رخص جديدة للتشغيل‬ ‫في المستقبل مرهون بإجراء دراسات‬ ‫لوضع السوق‪.‬‬ ‫وأعلنت الهيئة في وقت سابق عن‬ ‫خطتها إلنهاء خصخصة المطارات الدولية‬ ‫واإلقليمية والمحلية بحلول ‪ ،2020‬فيما‬ ‫ً‬ ‫حاليا على تنفيذ مشاريع بقيمة‬ ‫يجرى العمل‬ ‫‪ 10‬مليارات دوالر‪ .‬‬

‫‪26‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫لمواكبة روح العصر‪ ،‬إذ أصبحت‬ ‫ً‬ ‫دورا‬ ‫المتطورة اليوم تلعب‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫حيويا في أداء المطارات العالمية من‬ ‫خالل توفير الوقت والجهد وتسريع إنجاز‬

‫العمل و التقليل من األخطاء البشرية‪،‬‬ ‫بما يحقق الكفاءة والفعالية في تقديم‬ ‫الخدمات الالزمة لحركة النقل الجوي‬ ‫الدولي‪ .‬‬

‫الخطوط السعودية المشغل األول في العالم‬ ‫لطائرة إيرباص ‪ A330-300‬اإلقليمية‬ ‫العمل حاليا لتجميع أول‬ ‫يجري‬ ‫طائرة من طراز “‪A330-300‬‬ ‫“اإلقليمية» وهي الطائرة األحدث‬ ‫بين منتجات شركة إيرباص‪ ،‬لصالح‬ ‫مشغلها األول في العالم الخطوط‬ ‫الجوية العربية السعودية‪ ،‬وذلك في‬ ‫خط التجميع النهائي لطائرات إيرباص‬ ‫في مدينة تولوز الفرنسية‪.‬‬ ‫وتعد الطائرة التي يجري تجميعها حاليا‬ ‫هي األولى من «‪ »20‬طائرة من هذا‬ ‫الطراز تعاقدت الخطوط السعودية‬ ‫لإلستحواذ عليها‪ ،‬وبهذا يصبح الناقل‬ ‫الوطني للمملكة العربية السعودية‬ ‫ّ‬ ‫تشغل هذا الطراز‬ ‫أول شركة طيران‬ ‫من الطائرات في العالم‪ ،‬بحسب‬ ‫ما قالت وكالة األنباء السعودية‬ ‫«واس”‪.‬‬ ‫ودخلت الطائرة المرحلة األولية من‬ ‫ً‬ ‫الحقا لخط‬ ‫تجميع الهيكل‪ ،‬وستنتقل‬ ‫تجميع آخر لربط أجزاء الجناح مع بعضها‬

‫والبدء في تركيب مقصورة القيادة‬ ‫وأول دائرة كهربائية في الطائرة ثم‬ ‫يتوالى بعد ذلك تركيب كافة أجزاء‬ ‫ومكونات الطائرة‪.‬‬ ‫وتم تصميم طائرة ‪A330-300‬‬ ‫“اإلقليمية» الجديدة لتتسع لنحو‬ ‫‪ 400‬مسافر باإلضافة إلى الطيران‬ ‫مسافة ‪ 3000‬ميل بحري مما سيؤدي‬ ‫الى توفير ملحوظ في التكاليف من‬ ‫خالل الوزن التشغيلي المخفض بنحو‬ ‫‪ 200‬طن‪.‬‬ ‫كما أن تخفيض احتراق الوقود وتكاليف‬ ‫الصيانة سيؤدي إلى خفض التكلفة‬ ‫اإلجمالية لكل مقعد بنسبة تصل‬ ‫إلى ‪ % 26‬مقارنة مع تكاليف طائرات‬ ‫“‪ ”A330-300‬ذات المدى التشغيلي‬ ‫ً‬ ‫حاليا‪،‬‬ ‫الطويل الموجودة في الخدمة‬ ‫كما تستفيد ‪“ A330‬اإلقليمية» من‬ ‫أحدث التقنيات الخاصة بطائرتي‬ ‫‪ A350 XWB‬و‪ .A380‬‬


‫أخبار عربية‬

‫االياتا‪ 7 -‬ماليين‬ ‫مسافر عبر‬ ‫األردن خالل‬ ‫‪2015‬‬ ‫نائب رئيس االتحاد الدولي للنقل‬ ‫قال الجوي “االياتا” لمنطقة الشرق‬ ‫األوسط وشمال إفريقيا حسين الدباس‬ ‫إن عدد المسافرين عبر األردن وصل إلى‬ ‫‪ 7‬ماليين شخص خالل في ‪ ،2015‬في‬ ‫حين يتوقع أن يصل عددهم إلى ‪15.5‬‬ ‫مليون مسافر خالل السنوات العشرين‬ ‫المقبلة‪.‬‬ ‫وأوضح الدباس في كلمته التي ألقاها‬ ‫خالل مؤتمر “االياتا” في األردن‪ ،‬بحضور‬ ‫وزير السياحة واآلثار نايف الفايز‪ ،‬أن عدد‬ ‫وظائف قطاع النقل الجوي في العالم‬ ‫تبلغ حوالي ‪ 58‬مليون وظيفة‪ ،‬وهو ما‬ ‫يقدر بنحو ‪ % 3.4‬من الدخل اإلجمالي‬ ‫العالمي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫مطارا موجودا‬ ‫وأضاف أن هناك ‪3864‬‬ ‫حول العالم‪ ،‬لتخدم حوالي ‪ 1397‬شركة‬ ‫طيران وهي عدد شركات الطيران في‬

‫العالم‪ ،‬وتسير ما يعادل ‪ 37.4‬مليون رحلة‬ ‫ً‬ ‫مشيرا إلى أن القيمة العالمية‬ ‫سنوية‪،‬‬ ‫للشحن الجوي بلغت ‪ 6.4‬ترليون دوالر‪.‬‬ ‫وبين الدباس أن “االياتا” التي تأسست‬ ‫العام ‪ 1945‬بلغ عدد أعضائها ‪ 260‬شركة‬ ‫طيران بما فيهم الملكية األردنية‪ ،‬التي‬ ‫بدورها تنقل حوالي ‪ % 83‬من حركة‬ ‫النقل الجوي في العالم‪ ،‬بقيمة إجمالية‬ ‫تبلغ ‪ 365‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫وأضاف أن “اياتا” أسست مكتبها في‬ ‫األردن العام ‪ ،1991‬ليكون المكتب‬ ‫اإلقليمي لمنطقة الشرق األوسط‬ ‫ً‬ ‫الفتا أنه يخدم ‪ 41‬دولة‬ ‫وشمال إفريقيا‪،‬‬

‫وحوالي ‪ 7700‬وكيل سياحة على صعيد‬ ‫المنطقة‪.‬وأكد الدباس بحضور عدد من‬ ‫ممثلي قطاعات الطيران والسياحة‬ ‫والنقل الرسمية والخاصة في المملكة‪،‬‬ ‫أن الطيران الذي يعتمد على ثالثة محاور‬ ‫رئيسة وهي السالمة‪ ،‬واالستدامة‬ ‫والربحية‪ ،‬هو أكثر الصناعات الديناميكية‬ ‫في العالم‪.‬‬ ‫وأكد الدباس‪ ،‬أن التطور في شركات‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اقتصاديا‪ ،‬ما يؤثر‬ ‫تطورا‬ ‫الطيران يتبعه‬ ‫بشكل أو بآخر على مجاالت الحياة بشكل‬ ‫عام‪ ،‬ال سيما أن أكثر من مليار شخص‬ ‫ً‬ ‫سنويا بهدف السياحة‪ ،‬التي‬ ‫يسافرون‬ ‫تعتبر رابع أقوى صناعة في العالم‪ .‬‬

‫األردنية تبحث عن خطوط طيران جديدة‬ ‫باسل الكيالني‪ ،‬مساعد المدير‬ ‫قال التنفيذي لشركة الخطوط الملكية‬ ‫الجوية األردنية (الناقل الرسمي لألردن)‪،‬‬ ‫إن الشركة تبحث عن‪ ‬خطوط طيران‬ ‫جديدة‪ ‬في وجهات مختلفة من العالم‪،‬‬ ‫لتعويض الخطوط المهمة التي خسرتها‬ ‫خالل السنوات الخمس األخيرة بسبب‬ ‫االضطرابات في المنطقة العربية‪.‬‬ ‫وأضاف الكيالني في تصريح لـ«العربي‬ ‫الجديد»‪ ،‬أن الشركة تكبدت خسائر كبيرة‪،‬‬ ‫بسبب توقف رحالتها إلى وجهات وخطوط‬ ‫تشغيلية أساسية‪ ،‬خاصة إلى سورية‬ ‫والعراق وليبيا واليمن‪ ،‬إضافة إلى إلغاء‬

‫‪ 8‬محطات أخرى لعدم جدواها االقتصادية‪.‬‬ ‫وعادت الشركة إلى تحقيق األرباح خالل‬ ‫العام الماضي بعد خسائر في العام‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫صافيا في‬ ‫ربحا‬ ‫السابق عليه‪ ،‬محققة‬ ‫الفترة من يناير‪/‬كانون الثاني ‪ 2015‬حتى‬ ‫سبتمبر‪/‬أيلول الماضي‪ ،‬بلغ نحو ‪ 37‬مليون‬ ‫دوالر قبل الضريبة‪ ،‬مقارنة بخسارة صافية‬ ‫قدرها ‪ 22.1‬مليون دوالر خالل الفترة‬ ‫نفسها من العام ‪ .2014‬كما رفعت الشركة‬ ‫رأسمالها إلى ‪ 140‬مليون دوالر مؤخرا في‬ ‫إطار خطة لتجاوز أزمتها المالية‪.‬‬ ‫وبحسب مساعد المدير التنفيذي للخطوط‬ ‫الملكية الجوية‪ ،‬فإن الشركة نجحت في‬

‫إيجاد خطوط طيران في بعض البلدان‪،‬‬ ‫منها المملكة العربية السعودية‪ ،‬وكذلك‬ ‫الصين التي تشهد طفرات تجارية مع‬ ‫األردن‪ ،‬بهدف رفع الطاقة التشغيلية‬ ‫وتحقيق نتائج مالية أفضل وتجاوز الخسائر‬ ‫التي منيت بها في السنوات األخيرة‪.‬‬ ‫ولم تقتصر تداعيات االضطرابات في‬ ‫المنطقة على‪ ‬الناقل الجوي األردني‪ ،‬وإنما‬ ‫طاولت عمليات النقل البري ونشاط‬ ‫حد كبير‬ ‫الشاحنات‪ ،‬التي كانت تستفيد إلى ّ‬ ‫من تجارة الترانزيت التي كانت تقوم بها‬ ‫األردن مع الدول المجاورة‪ ،‬السيما سورية‬ ‫والعراق‪ .‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫‪27‬‬


‫أخبار عربية‬

‫الهيمنة اإللكترونية تطيح بالتذاكر التقليدية‬ ‫في اآلونة األخيرة مبيعات‬ ‫انحسرت وكاالت السفر والسياحة‬ ‫في السعودية إلى نحو ‪ % 60‬نتيجة‬ ‫انتشار مواقع إلكترونية تقدم خدمات‬ ‫حجز الطيران والفنادق‪.‬‬ ‫وكشف مالك لوكاالت السفر والسياحة‬ ‫في السعودية عن انحسار مبيعاتهم نحو‬ ‫‪ % 60‬خالل األعوام الخمسة األخيرة؛‬ ‫مؤكدين أن تنامي وعي السعوديين‬

‫بالتقنية الحديثة واستخداماتها فاقم من‬ ‫خسارتهم في قطاع األفراد‪ .‬وأشاروا‬ ‫إلى خروج وكاالت سياحية عدة من‬ ‫السوق بعد تسجيلها خسائر ضخمة‪.‬‬ ‫وأوضحوا في حديث لصحيفة «عكاظ»‬ ‫أن الحلول أمام الوكاالت لتحقيق‬ ‫أرباح انحصرت في البرامج السياحية‬ ‫الشاملة والرحالت الدراسية والعالجية‬ ‫إلى جانب العقود الحكومية والخاصة‬ ‫اآلجلة‪ ،‬إال أنها ال تحقق للمستثمرين‬

‫المرونة الكافية في الوفاء بعموالت‬ ‫دورية تطلبها وكالة الطيران الدولية‬ ‫«آياتا”‪ .‬وقال مدير وكالة سياحة وسفر‬ ‫عبدالرحمن شمس إن مبيعات وأرباح‬ ‫وكاالت السفر في المملكة تأثرت سلبا‬ ‫بتزايد أعداد المواقع اإللكترونية‪ ،‬التي‬ ‫تقدم خدمات حجز الفنادق والطيران‬ ‫بسهولة ودون تكاليف إضافية مبالغ‬ ‫فيها‪ ،‬إلى جانب تقديم خطوط الطيران‬ ‫نفسها خدمات إلكترونية‪ .‬‬

‫«الكويتية» تجري برامج الصيانة الثقيلة لـ«بوينغ»‬ ‫بأقل من شركات الصيانة العالمية‬

‫ارتفاع حركة النقل الجوي‬ ‫في المطارات المغربية‬

‫حركة النقل الجوي التجاري‬ ‫سجلت‬ ‫للمسافرين على مستوى مختلف‬ ‫مطارات المملكة ارتفاعا ملموسا خالل شهر‬ ‫يناير الماضي بنسبة ‪ 3.88‬في المائة‪.‬وأفاد‬ ‫بيان للمكتب الوطني للمطارات في المغرب‬ ‫أن عدد المسافرين انتقل من مليون و‪ 282‬ألفا‬ ‫و‪ 439‬مسافرا في يناير من السنة الماضية‬ ‫إلى مليون و‪ 332‬ألفا‪ ،‬و‪ 143‬مسافرا في‬ ‫الشهر ذاته من العام الجاري‪.‬‬ ‫وقد ساهم مطار محمد الخامس الدولي‬ ‫للدارالبيضاء لوحده في هذا االرتفاع‪ ،‬بحصة‬ ‫‪ 49.51‬في المائة متبوعا بمطار مراكش لمنارة‬ ‫(‪64‬ر‪ 20‬في المائة)ومطار أكادير المسيرة‬ ‫(‪40‬ر‪ 7‬في المائة) وفاس سايس (‪03‬ر‪ 5‬في‬ ‫المائة)‪ .‬‬

‫‪28‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫شركة الخطوط الجوية‬ ‫أعلنت الكويتية ممثلة بدائرة‬ ‫الهندسة عن قيامها باعمال برامج‬ ‫الصيانة الثقيلة (سي ‪ -‬تشيك) الحدى‬ ‫طائراتها من طراز بوينغ (بي‪ )777‬باقل‬ ‫من المدة المقررة في شركات الصيانة‬ ‫العالمية‪ .‬وقالت الشركة في بيان‬ ‫صحافي انه تم انجاز هذا العمل خالل‬ ‫‪ 24‬يوما وأقل من المدة المقدمة من‬ ‫قبل اعرق شركات الصيانة بثمانية ايام‬ ‫حيث تخلل هذا العمل انجاز ‪ 850‬طلب‬

‫عمل صيانة مجدولة روتينية واصالح‬ ‫‪ 1300‬عطل فني غير مجدول وتصليح‬ ‫‪ 8000‬قطعة في الورش الفنية منها‬ ‫‪ 250‬قطعة ألجهزة الترفيه على متن‬ ‫الطائرة‪ .‬ونقل البيان عن رئيس مجلس‬ ‫االدارة والعضو المنتدب لـ «الكويتية»‬ ‫رشا الرومي قولها ان الشركة تمتلك‬ ‫كوادر وطنية لديها روح التحدي والمثابرة‬ ‫لتحقيق النجاح‪ ،‬معربة عن تمنياتها بالنجاح‬ ‫لجميع العاملين في قسم الصيانة على‬ ‫الجهود الكبيرة التي يبذلونها‪ .‬‬


‫أخبار دولية‬

‫ما هي أكثر مطارات العالم إسعاد ًا للمسافرين؟‬ ‫أدرك‬

‫قطاع الطيران العالمي أن سعادة المسافرين في المطارات‬ ‫تجعل تجربة السفر تجربة استثنائية‪ ،‬ولذا بادرت مطارات كثيرة‬ ‫إلى تغيير مكوناتها وابتكار سبل ضمان أفضل تجربة للمسافرين‪.‬‬ ‫وقد تم اإلعالن بالفعل عن الفائزين بـ «جوائز‬ ‫جودة خدمات المطارات» لعام ‪ ،2015‬وهي‬ ‫تكرم المطارات التي تقوم بمجهود‬ ‫جوائز ّ‬ ‫إضافي لضمان رسم البسمة على وجوه‬ ‫المسافرين‪.‬‬ ‫وجاء مطارا «إنتشون الدولي» في‬ ‫كوريا الجنوبية ومطار «شانغي» في‬ ‫سنغافورة في المرتبة األولى بين أفضل‬ ‫المطارات عن فئة حجم الخدمات‪ ،‬إذ يخدم‬ ‫المطاران أكثر من ‪ 40‬مليون مسافر في‬ ‫العام‪.‬‬ ‫وهذا ليس اإلنجاز األول لهذين المطارين‬ ‫ّ‬ ‫احتل المرتبتين األولى والثانية في‬ ‫اللذين‬ ‫قائمة أفضل المطارات‪ ،‬بحسب بحث أجراه‬ ‫موقع “‪ ”Sleeping in Airports‬اإللكتروني‪.‬‬

‫ّ‬ ‫وحل مطار بكين‬ ‫العالم لخدمة المسافرين‪،‬‬ ‫في المرتبة الثانية في فئة أفضل وأكبر‬ ‫المطارات‪.‬‬

‫العام فمنحت لمطار إنديانابوليس الدولي‬ ‫في والية إنديانا األمريكية‪ ،‬ولم يتمكن‬ ‫أي من المطارات في أمريكا الشمالية من‬ ‫الوصول إلى الـ ‪ 40‬مليون مسافر في‬ ‫العام‪.‬‬

‫وتعادل مطار شانغهاي بودنغ الدولي مع‬ ‫مطار بكين في الحلول في المرتبة الثانية‪،‬‬ ‫ويمكن للمسافرين الوصول إلى المطار من‬ ‫خالل قطار «شانغهاي ترانسرابيد»‪ ،‬الذي‬ ‫يعتبر أحد أسرع القطارات في العالم‪.‬‬

‫وفاز مطار موريشيوس في دولة‬ ‫موريشيوس بجائزة أفضل مطار في‬ ‫أفريقيا‪.‬‬

‫ّ‬ ‫وحل مطار هيثرو الدولي في لندن في‬ ‫المرتبة األولى كأفضل مطار في أوروبا‪،‬‬ ‫يستقبل أكثر من ‪ 40‬مليون مسافر في‬ ‫العام‪.‬‬

‫عمان‬ ‫وفاز مطار الملكة علياء الدولي في ّ‬ ‫بجائزة أفضل مطار في منطقة الشرق‬ ‫األوسط‪ .‬ويخدم المطار مليوني مسافر‬ ‫ً‬ ‫سنويا‪.‬‬

‫أما جائزة أفضل مطار في أمريكا الشمالية‬ ‫يستقبل أكثر من ‪ 40‬مليون مسافر في‬

‫وحاز مطار غواياكيل الدولي في اإلكوادور‬ ‫جائزة أفضل مطار في أمريكا الالتينية‪ .‬‬

‫ونجح مطار «شانغي» في الحفاظ على‬ ‫المرتبة األولى في جوائز جودة خدمات‬ ‫المطارات‪ ،‬بفضل توظيفه إبداعات خارجة‬ ‫عن المألوف في مجال خدمة مرتاديه‪،‬‬ ‫كصالة عرض األفالم التي تعرض أحدث‬ ‫إصدارات السينما العالمية على مدار‬ ‫الساعة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫استنادا‬ ‫وتُ ّوج أفضل المطارات في العالم‬ ‫إلى استطالع للرأي شمل أكثر من ‪ 550‬ألف‬ ‫مسافر في أكثر من ‪ 300‬مطار و‪ 80‬دولة‬ ‫حول العالم‪.‬‬ ‫ً‬ ‫استنادا إلى‬ ‫وقيم المسافرون المطارات‬ ‫ّ‬ ‫مقاييس متعددة مثل سهولة الوصول‬ ‫إلى المطار‪ ،‬وإجراءات الحصول على بطاقة‬ ‫الصعود إلى الطائرة‪ ،‬واألمن في المطار‪،‬‬ ‫والخدمات المتعلقة بالطعام والشراب‬ ‫والبيع بالتجزئة‪.‬‬ ‫وتعادل مطار إنشيون في كوريا الجنوبية مع‬ ‫مطار شانغي‪ ،‬كأفضل وأكبر مطارين في‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫‪29‬‬


‫أخبار دولية‬

‫كيف تتصرف في حال‬ ‫فقدت حقائب سفرك؟‬ ‫تفعل إذا اكتشفت‬ ‫لدى الوصول إلى‬ ‫مطار وجهتك أن حقائبك‬ ‫اختفت؟ إذا كانت الرحلة‬ ‫بغرض التسوق فربما‬ ‫األمتعة المفقودة ليست‬ ‫مشكلة كبيرة‪.‬‬

‫ماذا‬

‫ولكن ماذا لو كانت رحلة تنزه او سفاري‬ ‫أو حتى الستقالل سفينة سياحية؟ ضياع‬ ‫األمتعة في هذه الحالة سوف يكون‬ ‫مشكلة كبيرة‪ ،‬فلتتخيل‪ ،‬على سبيل المثال‪،‬‬ ‫الذهاب في رحلة تنزه جبلية بدون حقيبة‬ ‫ظهر أو حذاء سير‪ .‬وتشير ساندرا كرافت‬ ‫من المكتب اإلعالمي في شركة الطيران‬ ‫األلمانية( لوفتهانزا) إلى أن « المسافرين‬ ‫الذين يصلون إلى جهة عطلتهم بدون‬ ‫أمتعتهم يمكنهم التسوق الستبدال‬ ‫المفردات الضرورية‪ ،‬وذلك في إطار لوائح‬ ‫المسؤولية “‪.‬‬ ‫وبموجب اتفاقية مونتريال لعام ‪،1999‬‬ ‫يحق للركاب الذين يشترون مالبس أو‬ ‫أدوات نظافة شخصية بديلة لالستخدام‬ ‫الفوري الحصول على تعويض عن نفقاتهم‬ ‫من شركة الطيران‪.‬‬ ‫ولكن من المهم التذكر أن هناك حدا شامال‬ ‫على التعويض ككل حيث يبلغ نحو ‪1400‬‬ ‫دوالر‪ .‬كما أن مبدأ الحد من الضرر يطبق‬ ‫ما يعني أن الركاب يجب أن يحاولوا إبقاء‬ ‫تكلفة المشتريات التعويضية متدنية قدر‬ ‫المستطاع‪ .‬وهنا تشير إيفا كالر من مكتب‬ ‫شؤون المستهلك في برلين إلى أن هذا‬

‫‪30‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫يعني أن الراكب يجب أن يستطيع تفسير‬ ‫كل قطعة من المشتريات‪ .‬وتقول خبيرة‬ ‫حماية المستهلك «تظهر أغلب المشاكل‬ ‫عندما ال يمكن لألشخاص أن يحددوا بشكل‬ ‫مالئم لماذا سعوا للحصول على تعويض‬ ‫“‪.‬تبدأ أول خطوة في المطار حيث يتعين‬ ‫على الراكب اإلبالغ مباشرة عن أمتعته‬ ‫المفقودة في قاعة الحقائب‪ .‬وفي حال‬ ‫غادروا حرم المطار ثم عادوا لتقديم شكوى‬ ‫فسوف يتحتم عليهم إثبات أن الحقائب‬ ‫ضاعت فعليا خالل الرحلة‪.‬‬ ‫وهناك قسم للمفقودات في المطارات‬ ‫حيث يمكن اإلبالغ أوال عن األمتعة‬ ‫المفقودة‪ .‬وتشرح كريستين كوخ رئيس‬ ‫عمليات وحدة قسم المفقودات فى مطار‬ ‫فرانكفورت كيفية عمل الوحدة وتقول‬ ‫«في البداية نحاول تحديد أي امتعة تم‬ ‫شحنها في رحلة اخرى أو ما إذا كانت أمتعة‬ ‫كبيرة الحجم”‪.‬‬ ‫ثم يتعين بعد ذلك ان يحدد الراكب كعب‬ ‫تحديد االمتعة الذي حصل عليه مع بطاقة‬ ‫المرور الستقالل الطائرة‪ ،‬ويساعد نظام‬ ‫رقمي مرتبط بنحو ‪ 2800‬مطار فى أنحاء‬ ‫العالم في عملية البحث‪.‬‬

‫يجب اإلبالغ عن‬ ‫فقدان الحقائب‬ ‫قبل مغادرة المطار‬ ‫وإذا لم يتم تحديد موقع األمتعة خالل‬ ‫سبعة أيام يتم نقل المشكلة إلى شركة‬ ‫الطيران للتعامل معها‪ .‬وتقول كريستينا‬ ‫كوخ «يتم العثور على أغلب األمتعة‬ ‫المفقودة خالل يومين أو ثالثة”‪ .‬وبحسب‬ ‫البيانات التي جمعتها شركة «سيتا»‬ ‫المتخصصة فى تكنولوجيا المعلومات‬ ‫بقطاع الطيران‪ ،‬فإن متوسط وقت العثور‬ ‫على الحقائب المفقودة في ‪ 2014‬كان‬ ‫‪6‬ر‪ 1‬يوم‪ .‬وفي المتوسط يضيع ‪3‬ر‪7‬‬ ‫حقائب أو يتأخر وصولها أو تتعرض للضرر‬ ‫من أصل كل ألف حقيبة‪ .‬وفي عام ‪2014‬‬ ‫لم تظهر مجددا نحو ‪3‬ر‪ 1‬مليون حقيبة‪.‬‬ ‫وفي مثل هذه الحاالت‪ ،‬سوف تعوض‬ ‫شركات الطيران عادة الركاب تعويضا يبلغ‬ ‫أقصاه ‪ 1400‬دوالر‪ .‬وتنصح خبيرة شؤون‬ ‫المستهلك في برلين كالر هؤالء الذين‬ ‫لديهم أغراض قيمة في أمتعتهم باتخاذ‬ ‫إجراءات تأمين إضافية‪ .‬‬


‫أخبار دولية‬

‫أضخم طائرة بالعالم تستعد لإلقالع والبقاء‬ ‫محلقة ثالثة أسابيع متواصلة‬ ‫بدأ‬

‫العد التنازلي إلقالع أضخم الطائرات التي صنعت في العالم حتى اآلن‪،‬‬ ‫في ثمرة لجهود أميركية بريطانية مشتركة على مدار ثالث سنوات‪،‬‬ ‫وهي قادرة على البقاء في الجو لمدة ‪ 3‬أسابيع‪ ،‬ويمكنها اإلقالع ‪.‬والهبوط‬ ‫على مجموعة متنوعة من األسطح المختلفة‬ ‫والطائرة الهجينة التي تتفوق على اإليرباص‬ ‫الشهيرة في الحجم وتجمع بين صفات‬ ‫الطائرات والمروحيات‪ ،‬من تطوير شركة‬ ‫«هيبريد اير» البريطانية‪ ،‬وهي جزء من‬ ‫مشروع عسكري كان يعمل الجيش األميركي‬ ‫عليه قبل أن يتوقف في العام ‪.2012‬‬ ‫وتولت الشركة البريطانية العمالقة‬ ‫والمتخصصة في مجال صناعة الطائرات‬ ‫االستفادة من المشروع وتحويل الطائرة‬ ‫المبتكرة إلى االستخدامات المدنية بدال من‬ ‫العسكرية‪.‬‬ ‫والطائرة ليس بها هياكل داخلية‪ ،‬ولكنها‬ ‫تصبح جامدة ومتماسكة عندما تضخ بداخلها‬ ‫كميات كبيرة من الهيليوم‪.‬‬ ‫وتتضمن «كايرو ايرباص» الجديدة وعاء‬ ‫يحمل ‪ 1.3‬مليون قدم مكعبة من الغاز‪،‬‬

‫وهي كمية تكفي لملئ أكثر من ‪ 15‬بركة‬ ‫سباحة أولمبية‪ ،‬وتم اختبارها باستخدام‬ ‫بالون الهيليوم في شهر تشرين األول‬ ‫ً‬ ‫حاليا تركيب‬ ‫الماضي‪ ،‬على أنه يجري‬ ‫المحركات والمروحيات الالزمة لتشغيل‬ ‫الطائرة وهي مرحلة يتوقع االنتهاء منها‬ ‫خالل الشهور القليلة المقبلة لتصبح بذلك‬ ‫جاهزة لالستخدام‪.‬‬ ‫وتملك «ايرلندر ‪ »10‬القدرة على الطيران‬ ‫على ارتفاع ‪ 20‬ألف قدم‪ ،‬لكنها في رحلتها‬ ‫التجريبية األولى ستحلق على ارتفاع ال‬ ‫يتجاوز ‪ 4‬آالف قدم‪ ،‬وبسرعة ‪ 45‬ميل‪/‬ساعة‬ ‫لمدة ال تزيد عن ساعتين‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عسكريا‪،‬‬ ‫ويمكن استخدم «قاهرة ايرباص»‬ ‫فهي قادرة على البقاء في الجو لمدة ‪3‬‬ ‫أسابيع‪ ،‬ويمكنها اإلقالع والهبوط على‬ ‫مجموعة متنوعة من األسطح المختلفة‪،‬‬

‫وصوال إلى إنتاج طائرة فارهة تقدم خدمات‬ ‫مميزة لرجال األعمال والمسافرين‪،‬وتتضمن‬ ‫ً‬ ‫مزيدا من‬ ‫الكثير من المرافق التي توفر‬ ‫الراحة والرفاهية للركاب‪.‬‬ ‫وبدأت طلبات شراء «ايرلندر ‪ »10‬تنهال‬ ‫على الشركة المصنعة‪ ،‬حيث تقدمت‬ ‫الكثير من شركات النقل والسياحة‪ ،‬وبعض‬ ‫األثرياء بطلبات للحصول على هذه الطائرة‬ ‫العمالقة واآلمنة‪.‬‬ ‫يشار إلى أن “إيرباص” من طراز “‪”A380‬‬ ‫هي أكبر طائرة ركاب في العالم حتى‬ ‫اآلن‪ ،‬وهي ذات طابقين وتعمل على أربع‬ ‫محركات نفاثة من نوع ترنت ‪ 900‬من صنع‬ ‫«رولز رايز» أنتجتها شركة صناعة الطائرات‬ ‫األوروبية «إيرباص» وأقلعت في أول‬ ‫طيران فعلي لها في ‪ 27‬نيسان‪/‬أبريل‬ ‫‪ 2005‬من مطار مدينة تولوز الفرنسية‪ .‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫‪31‬‬


‫أخبار دولية‬

‫إيرباص وبوينغ توقعان عقود ًا ضخمة‬ ‫عمالقا صناعة الطيران «إيرباص»‬ ‫فاز‬ ‫األوروبية و«بوينغ» األميركية‬ ‫بعقود ضخمة مع شركات آسيوية في‬ ‫سنغافورة خالل أكبر معرض للطيران‬ ‫ينظم في آسيا رغم التباطؤ االقتصادي‬ ‫العالمي‪.‬‬ ‫سنغافورة‪ :‬يتعلق عقد ايرباص ببيع ست‬ ‫طائرات «ايه‪ »350-900‬لشركة الطيران‬ ‫الفلبينية‪ ،‬فيما وقعت بوينغ صفقة مع‬ ‫شركة «اوكاي ايرويز» الصينية الخاصة‬ ‫لبيعها ‪ 12‬طائرة‪.‬‬ ‫واعلنت مجموعة ايرباص انها فازت‬ ‫بصفقة بقيمة ‪ 1,85‬مليار دوالر لبيع‬ ‫شركة الطيران الفلبينية ست طائرات من‬ ‫طراز «ايه‪ .»350-900‬كما تملك شركة‬ ‫الطيران الفلبينية خيار شراء ست طائرات‬ ‫اضافية‪ ،‬كما اعلنت الشركتان خالل‬

‫معرض سنغافورة للطيران‪ .‬وقال رئيس‬ ‫شركة الطيران الفيليبينية خايمي بوتيستا‬ ‫ان الطائرات ستستخدم في الرحالت‬ ‫الطويلة من مانيال الى الواليات المتحدة‬ ‫وكندا واوروبا‪ .‬وقيمة الصفقة ‪ 1,85‬مليار‬ ‫دوالر على الئحة االسعار‪ ،‬لكن شركات‬ ‫الطيران غالبا ما تستفيد من حسومات‬ ‫على مشترياتها‪.‬‬ ‫وبلغت نسبة النمو االقتصادي في‬ ‫الفلبين في السنوات الست الماضية‬ ‫في ظل حكم الرئيس بنينيو اكينو ‪6,2‬‬ ‫بالمئة‪ ،‬واعتبرت االفضل اداء في آسيا‬ ‫ما عزز الطلب على حركة الطيران‪ .‬وتعتمد‬ ‫الفلبين على الشتات البالغ حوالى عشرة‬ ‫ماليين فلبيني يعملون في الخارج‪ ،‬اي‬ ‫ما يشكل عشرة بالمئة من عدد السكان‪.‬‬ ‫من جهتها‪ ،‬اعلنت «بوينغ» فوزها بعقد‬

‫مع شركة «اوكاي ايرويز» الصينية التي‬ ‫ستشتري ‪ 12‬طائرة بقيمة ‪ 1,3‬مليار‬ ‫دوالر‪ ،‬في صفقة تثبت صالبة قطاع‬ ‫السفر في البالد بالرغم من التباطؤ‬ ‫االقتصادي‪.‬‬ ‫وصرح رئيس مجلس ادارة “اوكاي ايرويز»‬ ‫وانغ شوشنغ للصحافيين ان «الشعب‬ ‫الصيني يحسن االدخار‪ ...‬ال يهم ان‬ ‫ساءت حال االقتصاد‪ ،‬فسيواصلون‬ ‫السفر»‪ .‬واضاف «حاليا نركز على‬ ‫المنطقة وسنغافورة هي احدى الوجهات‬ ‫التي ندرسها”‪.‬‬ ‫وتأسست «اوكاي ايرويز» في ‪،2004‬‬ ‫وهي شركة الطيران االولى ذات ملكية‬ ‫خاصة في الصين‪ ،‬وتسير رحالت الى‬ ‫اليابان وتايالند وجزيرة جيجو الكورية‬ ‫الجنوبية‪ ،‬اضافة الى رحالت داخلية‪ .‬‬

‫«إياتا» تتوقع انخفاض أسعار التذاكر بنسبة ‪% 5‬‬ ‫التنفيذي‬ ‫الرئيس‬ ‫نائب‬ ‫توقع‬ ‫لمنطقة الشرق األوسط‬ ‫وشمال إفريقيا‪ ،‬في االتحاد الدولي‬ ‫دباس‪ ،‬أن‬ ‫للنقل الجوي (إياتا)‪ ،‬حسين ّ‬ ‫تنخفض أسعار تذاكر الطيران‪ ،‬بنسبة‬ ‫تصل إلى ‪ % 5‬في المتوسط‪ ،‬خالل‬ ‫ً‬ ‫تأثرا بانخفاض أسعار‬ ‫العام الجاري‪،‬‬ ‫النفط‪.‬‬ ‫دباس‪ ،‬في تصريحات‬ ‫واستبعد‬ ‫ّ‬ ‫صحافية على هامش القمة العالمية‬ ‫لصناعة الطيران في أبوظبي أمس‪،‬‬ ‫حدوث انخفاض كبير في أسعار التذاكر‪،‬‬ ‫ً‬ ‫الفتا إلى أن هناك عوامل أخرى‪ ،‬تحد‬ ‫من ذلك‪ ،‬مثل عدم حدوث انخفاض في‬ ‫أسعار الخدمات المختلفة في قطاع‬ ‫ً‬ ‫فضال عن معادلة العرض‬ ‫الطيران‪،‬‬ ‫والطلب في السوق‪ ،‬التي تؤثر بشكل‬ ‫أساسي في أسعار التذاكر‪.‬‬ ‫دباس أن كلفة الوقود‬ ‫وأوضح‬ ‫ّ‬ ‫انخفضت من ‪ % 35‬في مجمل سعر‬

‫‪32‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫التذكرة‪ ،‬إلى ما يراوح بين ‪ 29‬و‪% 30‬‬ ‫ً‬ ‫حاليا‪ ،‬بعد انخفاض سعر النفط‪.‬وأكد أن‬ ‫ً‬ ‫الناقالت الخليجية‪ ،‬وتحديدا اإلماراتية‪،‬‬ ‫تتصدرها شركتا «طيران اإلمارات»‬ ‫و«االتحاد للطيران»‪ ،‬تقود النمو الكبير‬ ‫الذي يشهده قطاع الطيران في منطقة‬ ‫ً‬ ‫حاليا‪.‬‬ ‫الشرق األوسط وشمال إفريقيا‬ ‫ولفت إلى أن عدد الركاب‪ ،‬في منطقة‬ ‫الشرق األوسط‪ ،‬ينمو بنسبة تبلغ ‪% 9.6‬‬ ‫ً‬ ‫سنويا‪ ،‬في حين يقل معدل نمو الركاب‬ ‫العالمي عن ‪ ،% 6‬فيما ينمو معدل‬ ‫الشحن في المنطقة بنسبة ‪% 5.4‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫سنويا في‬ ‫نموا‬ ‫سنويا‪ ،‬مقابل ‪% 2.2‬‬ ‫قطاع الشحن على المستوى العالمي‪.‬‬ ‫دباس أن تحقق الناقالت‬ ‫وتوقع‬ ‫ّ‬ ‫الوطنية في منطقة الشرق األوسط‬ ‫ً‬ ‫أرباحا تقدر بنحو ‪1.7‬‬ ‫وشمال إفريقيا‬ ‫مليار دوالر (نحو ‪ 6.2‬مليارات درهم)‪،‬‬ ‫العام الجاري‪ ،‬مقارنة بنحو ‪ 1.3‬مليار‬ ‫دوالر (نحو ‪ 4.8‬مليارات درهم)‪ ،‬تم‬

‫حسين دباس‬

‫تحقيقها في نهاية العام الماضي‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن أرباح شركات الطيران‬ ‫العالمية وصلت‪ ،‬خالل عام ‪ ،2015‬إلى‬ ‫‪ 33‬مليار دوالر (نحو ‪ 121‬مليار درهم)‪،‬‬ ‫ومن المتوقع أن ترتفع إلى ‪ 36‬مليار‬ ‫دوالر (نحو ‪ 132‬مليار درهم)‪ ،‬خالل‬ ‫العام الجاري‪ ،‬نصفها على األقل أرباح‬ ‫للناقالت األميركية فقط‪ .‬‬


‫أبريل ‪2016‬‬

‫‪33‬‬


‫آراء‬

‫الدمج اآلمن للطائرات دون طيار‬ ‫لن يكون على اإلطالق عملية‬ ‫محدودة‬ ‫هدفنا في تأسيس إطار تنظيمي مرتكز على األداء‪ ،‬بإمكانه‬ ‫ً‬ ‫عوضا عن تصنيف يرتكز فقط على‬ ‫مواجهة المخاطر المحتملة‪،‬‬ ‫أوزان وسرعات هذه الطائرات‪.‬‬

‫مايكل هويرتا‬ ‫المدير اإلداري‪ ،‬إدارة الطيران الفدرالية‬

‫اجتماعنا اليوم لهو شهادة على النفوذ الهائل الذي حققته‬ ‫إن‬ ‫نظم الطائرات دون طيار على مجتمعنا في غضون فترة‬ ‫وجيزة للغاية‪.‬‬

‫وبالحديث عن القواعد الجديدة فإننا نتوقع إنجاز القواعد الناظمة‬ ‫الستخدام الطائرات غير المأهولة صغيرة الحجم في ربيع العام‬ ‫الحالي‪ ،‬حيث سيكون من شأن ذلك السماح بعمليات تجارية‬ ‫روتينية للطائرات غير المأهولة ضمن قيود محددة ولدينا عدد كبير‬ ‫من المبادرات األخرى قيد التنفيذ أو التخطيط‪.‬‬ ‫إن الدمج اآلمن للطائرات دون طيار لن يكون على اإلطالق عملية‬ ‫ً‬ ‫يوما ما لنقول‪ :‬حسنا‪ ،‬لقد أنجزنا عملنا‪.‬‬ ‫محدودة‪ ،‬حيث سنجلس‬ ‫علينا أن نتابع تطوير مقاربتنا بالشكل الذي يمكننا من خالله احتواء‬ ‫االبتكار مع المحافظة في الوقت نفسه على أعلى مستويات‬ ‫السالمة‪ .‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫هاما على صعيد العديد من المبادرات‪ :‬نظام‬ ‫تقدما‬ ‫لقد أحرزنا‬ ‫تسجيل متين‪ ،‬ولجنة مصغرة لوضع قواعد طيران نظم الطائرات‬ ‫غير المأهولة‪ ،‬وحملة ناجحة لحظر طيران هذه الطائرات في محيط‬ ‫ملعب سوبر باول‪ ،‬وغيرها كثير‪.‬‬ ‫ونشعر بتشجيع كبير جراء العدد الكبير من التراخيص الممنوحة‬ ‫للطائرات دون طيار‪.‬‬ ‫لدينا نظام تسجيل ناجح ألننا أي إدارة الطيران الفدرالية‪ ،‬نعرف أننا‬ ‫لن نستطيع وال يجب علينا أن نقوم بذلك منفردين‪ .‬وقد شكلنا‬ ‫ً‬ ‫متنوعا مهمته إعداد التوصيات التي تتعلق بما يجب‬ ‫فريق عمل‬ ‫أن يبدو عليه هذا النظام‪.‬‬ ‫وباالعتماد على األراء التي تقدم بها شركاؤنا في فريق العمل‪،‬‬ ‫تكون لدينا الشعور بأننا ال يجب أن نتعامل بالطريقة ذاتها مع‬ ‫فقد َّ‬ ‫كافة نظم الطائرات غير المأهولة‪.‬‬ ‫وكنا قد أعلنا في وقت متأخر الشهر الماضي عن نيتنا تشكيل‬ ‫لجنة مصغرة لوضع قواعد الطيران‪ ،‬مهمتها وضع توصيات‬ ‫للطريقة التي يمكننا من خاللها السماح بشكل آمن بقيام‬ ‫أشخاص بتشغيل نظم محددة من الطائرات غير المأهولة‪ .‬ويكمن‬

‫‪34‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫(مقتطفات من اللقاء الصحفي «ساوث باي ساوث ويست» أو الجنوب‬ ‫عبر الجنوب الغربي)‬


‫آراء‬

‫ماسة التخاد‬ ‫حاجة ّ‬ ‫تدابير بيئية‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫واضحا ٕالى قطاع‬ ‫توجها‬ ‫العالم تتوجه في الوقت الراهن‬ ‫ٔا نظار‬ ‫النقل الجوي في مرحلة ما بعد الدورة الحادية والعشرين‬ ‫لموتمر األطراف في اتفاقية األمم المتحدة اإلطارية بشأن تغير‬ ‫ٔ‬ ‫المناخ (‪ ،)COP/21‬ويجب علينا ٔان نستجيب من خالل تحقيق تقدم‬ ‫ملموس في الحد من االنبعاثات‪.‬‬ ‫ً‬ ‫تناقصا‬ ‫عدد من الدول الجزرية في المحيط الهادئ تشهد بالفعل‬ ‫ً‬ ‫بالغا في اإليرادات بسبب تغير المناخ‪ ،‬وهنا ال يمكن تجاهل الحاجة‬ ‫ً‬ ‫الماسة حقا باتخاذ تدابير بيئية‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وأنا فخور ً‬ ‫جدا بدرجة القيادة التي قدمها مجتمع الطيران في تحدي‬ ‫خفض انبعاثات الطيران ‪.‬‬ ‫على سبيل المثال تنتج الرحلة الدولية اليوم بشكل متوسط​​فقط‬ ‫نصف انبعاثات ‪ CO2‬التي كانت تنتجها ذات الرحلة في عام ‪.1990‬‬ ‫وهذا يكفي كإشارة واضحة تعبر عن حزمنا والتزامنا ولكن العالم‬ ‫يتوقع ويستحق أكثر من قطاع الطيران‪.‬‬ ‫حتى يومنا هذا هناك اجمالي ‪ 87‬دولة تمثل حوالي ‪ % 90‬من حركة‬ ‫الطيران الدولي العالمي منذ بدء تقديم خطط عمل خفض االنبعاثات‬ ‫لمنظمة الطيران المدني الدولي (ايكاو)‪.‬‬

‫د‪ .‬أولومويا بينارد أليو‬ ‫رئيس مجلس منظمة الطيران المدني‬ ‫الدولي ‪ -‬إيكاو‬

‫على الدول األعضاء في منظمة الطيران المدني الدولي (ايكاو)‬ ‫االستمرار بالتطوير وااللتزام بخطط عمل خفض االنبعاثات‪.‬‬ ‫ويجب عليهم أعتماد التدابير القائمة على آليات السوق (‪)MBM‬‬ ‫للطيران العالمي في الدورة ‪ 39‬للجمعية العمومية لإليكاو القادمة‪.‬‬ ‫هذا احد اكبر التحديات للقيادة في عصرنا‪ .‬ودعمكم ومشاركتكم في‬ ‫كل خطوة على هذا الطريق تساعدنا بضمان نتيجة إيجابية‪ .‬‬

‫حققت ﻟﺠﻨﺔ منظمة الطيران المدني الدولي )االيكاو( ﻟﺤﻤﺎﻴﺔ اﻟﺒﻴﺌﺔ‬ ‫ﻓﻲ مجال اﻟطﻴران (‪ )CAEP‬توافق آراء الدول بشأن معيار ‪ CO2‬جديد‬ ‫للطائرات‪.‬‬ ‫ولكن إلى جانب هذا المعيار الجديد‪ ،‬يجب أن تستمر منظمة الطيران‬ ‫المدني الدولي (ايكاو) بدفع توافق آراء قطاع الطيران والتقدم في‬ ‫جميع األهداف البيئية مثل‪:‬‬ ‫ الحاجة لطاقات اكثر استدامة كبدائل للوقود األحفوري‪.‬‬‫ زيادة الخطوط الجوية لإلقبال على التكنولوجيات واالجراءات‬‫الفعالة من حيث الطاقة‪.‬‬ ‫ يتوجب على مرافق المطار والبنى التحتية في قطاع الطيران أن‬‫تكون مستدامة ومراعية للمناخ ‪.‬‬

‫(مقتطفات من الكلمة االفتتاحية في مؤتمر قمة قادة الطيران بمعرض‪ ‬‬ ‫سنغافورة الجوي)‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫‪35‬‬


‫شركات الطيران‬

‫شركات الطيران التي تقدم خدمات واي فاي مجانية‬ ‫موقع ‪ roadwarriorvoices‬عن شركات الطيران التى تقدم خدمة‬ ‫كشف الواي فاي المجانية لمسافريها أثناء تواجدهم في السماء‪ ،‬وهو‬ ‫عدد قليل من الشركات وهي‪:‬‬

‫‪1‬‬

‫طيران اإلمارات ‪ :Emirates‬توفر‬ ‫خدمة الواي فاي المجانية في‬ ‫أسطولها الكبير من طائرات إيرباص‬ ‫من طراز ‪ A380‬المتجهة الى أو من‬ ‫دبي‪ ،‬وتوفر ما يصل إلى ‪10‬ميجا بايت‬ ‫مما يجعل من السهل تفحص البريد‬ ‫اإللكتروني أو الدردشة على وسائل‬ ‫التواصل االجتماعية‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫شركة طيران النرويج ‪:Norwegian‬‬ ‫تقدم خدمة الواي فاي المجانية‬ ‫لجميع المسافرين على متن رحالتها‬ ‫داخل أوروبا وبين الواليات المتحدة‬ ‫ومنطقة البحر الكاريبي‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫طيران إيسالندا ‪ :Icelandair‬تتيح‬ ‫الواي فاي المجانية على متن‬ ‫أسطولها على جميع الرحالت في درجة‬ ‫رجال األعمال وأعضاء النخبة‪.‬‬

‫‪36‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫‪4‬‬

‫طيران فينير ‪ :Finnair‬توفر الخدمة‬ ‫علي طائرات ايرباص ‪ A350‬الجديدة‬ ‫لجميع العمالء في درجة رجال األعمال‬ ‫وأعضاء النخبة‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫طيران ينغوس ‪ :Aer Lingus‬تقدم‬ ‫خدمة الواي فاي المجانية على درجة‬ ‫رجال األعمال على طائرات ايرباص ‪.A350‬‬

‫‪6‬‬

‫طيران سوندوست ‪ :Southwest‬تتيح‬ ‫خدمة الواي فاي المجانية لألعضاء‬ ‫األكثر والء‪.‬‬

‫‪7‬‬

‫شركة جيت بلو ‪ :jetBlue‬تقدم خدمة‬ ‫اإلنترنت الالسلكي لجميع العمالء‬ ‫في معظم طائراتها‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫‪Garuda‬‬ ‫إندونيسيا‬ ‫جارودا‬ ‫‪ :Indonesia‬توفر خدمة اإلنترنت‬

‫الالسلكي مجانا لعمالء الدرجة األولى‬ ‫علي طائراتها من طراز بوينج ‪.777‬‬

‫‪9‬‬

‫طيران هونغ كونغ ‪Hong Kong‬‬ ‫‪ :Airlines‬تقدم ميزة اإلنترنت‬ ‫أالسلكي المجاني على طائرات إيرباص‬ ‫‪ A330-200‬بين لندن وهونغ كونغ‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫طيران نوك ‪ :Nok Air‬تتيح خدمة‬ ‫اإلنترنت الالسلكي مجانا علي‬ ‫جميع رحالتها‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫الخطوط الجوية التركية ‪Turkish‬‬ ‫‪ :Airlines‬توفر خدمة اإلنترنت‬ ‫مجانا على طائراته من طراز بوينج ‪.777‬‬

‫‪12‬‬

‫خطوط ذا بست ‪ The post‬تقدم‬ ‫خدمات واي فاي مجانية على‬ ‫كافة طائراتها‪ .‬‬


‫أبريل ‪2016‬‬

‫‪37‬‬


‫شحن ولوجستيك‬

‫ضعف عوائد الشحن‬ ‫الجوي بالرغم من ارتفاع‬ ‫الطلب‬ ‫االتحاد الدولي للنقل الجوي (اياتا)‬ ‫قال ‪,‬إن الطلب العالمي على الشحن‬ ‫الجوي ارتفع في يناير بأسرع وتيرة له منذ‬ ‫أبريل ‪ , 2015‬لكن مع زيادة الطاقة المتاحة‬ ‫ال تزال العائدات ومعامالت الحمولة‬ ‫تواجه ضغوطا‪.‬‬ ‫وقال االتحاد في نشرته الشهرية إن الطلب‬ ‫على الشحن الجوي زاد ‪ % 2.7‬في يناير‪.‬‬ ‫وتابع «رغم هذه البداية القوية فإن‬ ‫الضعف الكامن لألداء التجاري يجعل من‬ ‫المستبعد أن يتسارع هذا النمو بشكل‬ ‫كبير في األشهر القادمة‪”.‬‬

‫وزادت الطاقة المتاحة سبعة في المئة‬ ‫في يناير كانون الثاني بوتيرة أسرع من‬ ‫الطلب وهو ما أدى إلى هبوط معامالت‬ ‫الحمولة ‪ 1.8‬نقطة مئوية إلى ‪.% 41.3‬‬

‫وقال توني تايلر مدير اياتا في بيان «إن‬ ‫نمو األحجام أخبار جيدة لكن العائدات‬ ‫واإليرادات ال تزال تواجه ضغوطا‬ ‫شديدة‪ ”.‬‬

‫شركات الشحن األجنبية تستحوذ‬ ‫على الصادرات المصرية إلى أمريكا‬ ‫مصر للطيران حصة كبيرة داخل‬ ‫فقدت‬ ‫سوق الشحن الجوى المتجهة‬ ‫إلى الواليات المتحدة االمريكية نتيجة قرار‬ ‫األخيرة بوقف شحن البضائع على طائرات‬ ‫الركاب‪.‬‬ ‫وقال باسم جوهر رئيس شركة مصر‬ ‫للطيران للشحن الجوى ان شركته كانت‬ ‫تنقل ‪ 20‬طنا يوميا من الصادرات‬ ‫المصرية إلى السوق األمريكى على‬

‫طائرات الركاب‪ .‬وأضاف أن الشركة‬ ‫فقدت جزءا كبيرا من حصتها نتيجة لجوء‬ ‫المصدرين المصريين إلى شركات طيران‬ ‫اخرى بديلة عن شركة مصر للطيران‪.‬‬ ‫وأوضح أن الشركة لجأت الفترة األخيرة‬ ‫إلى شحن البضائع إلى مطار كولون‬ ‫بألمانيا ثم االتفاق مع إحدى الشركات‬ ‫لشحنها إلى الواليات المتحدة‪ ،‬وهو ما‬ ‫أدى إلى ارتفاع كبير فى تكاليف الشحن‬

‫على المصدرين‪ .‬وذكر أن رحالت طائرات‬ ‫الركاب كانت توفر بصفة يومية فرصة‬ ‫أمام الصادرات المصرية‪ ،‬وان الشركات‬ ‫األجنبية المنتظمة إقتنصت حصة كبيرة‬ ‫من حجم الشحنات اليومية لشركة مصر‬ ‫للطيران‪.‬‬ ‫وتختص قرارات الواليات المتحدة‬ ‫األمريكية وكندا بتشديد اإلجراءات المتبعة‬ ‫فى استالم بضائع الشحن الجوى من‬ ‫مصر فى إطار تبعات سقوط الطائرة‬ ‫الروسية تتضمن اإلبقاء على البضائع‬ ‫فى المطارات المحلية لمدة ‪ 48‬ساعة‬ ‫قبل إقالع الرحالت ومثل ذات المدة فى‬ ‫مطار الوصول إلى جانب تسجيل عمليات‬ ‫التفتيش صوت وصورة وبثها لدى جهات‬ ‫األمن بالدولة األخرى للتأكد من سالمة‬ ‫اإلجراءات‪.‬‬ ‫تستحوذ شركة مصر للطيران للشحن‬ ‫الجوى على ‪ % 65‬من سوق الشحن‬ ‫الجوى محليا فيما تمثل السوق األمريكية‬ ‫‪ % 10‬فقط من إجمالى تشغيل الشركة‬ ‫إلى الدول األجنبية‪ .‬‬

‫‪38‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬


‫شحن ولوجستيك‬

‫طائرة شحن جديدة تنضم لـ «االتحاد»‬ ‫قسم «االتحاد للشحن» طائرة‬ ‫تسلم‬ ‫شحن جديدة من طراز بوينغ‬ ‫‪ ،777‬مما سيمكن ذراع الشحن التابعة‬ ‫ً‬ ‫قدما في‬ ‫المضي‬ ‫لالتحاد للطيران من ُ‬ ‫ُخطته التوسعية خالل العام ‪ .2016‬ومع‬ ‫المقرر أن يرتفع‬ ‫انضمام الطائرة الجديدة‪ُ ،‬‬ ‫عدد أسطول طائرات الشحن في الشركة‬ ‫إلى ‪ 11‬طائرة‪.‬‬ ‫وكان قسم االتحاد للشحن قد أعلن خالل‬ ‫معرض دبي للطيران الذي أقيم العام‬ ‫الماضي أنه سيتسلم طائرتين إضافيتين‬ ‫ضمن طلبية شراء تقدم بها في العام‬ ‫‪ 2013‬قوامها ‪ 199‬طائرة بقيمة ‪67‬‬ ‫مليار دوالر‪ .‬وتُ قدر قيمة طائرتي الشحن‬ ‫ً‬ ‫وفقا لقائمة األسعار ‪637‬‬ ‫اإلضافيتين‬ ‫ويتوقع وصول طائرة الشحن‬ ‫مليون دوالر‪ُ .‬‬ ‫الثانية إلى أبوظبي في شهر مارس‪.‬‬ ‫تجدر اإلشارة إلى أن كلتا الطائرتين‬ ‫مجهزتان بتسعة مقاعد ما من شأنه أن يتيح‬ ‫لالتحاد للشحن نقل مزيد من سائسي‬ ‫الخيول في إطار برنامج «اإلسطبالت‬ ‫الجوية» التابع له‪ ،‬والذي يدعم نقل‬ ‫الخيول ذات القيمة العالية‪ .‬وجدير بالذكر‬ ‫أن الطائرتين الجديدتين ستكونان من‬ ‫اولى طائرات االتحاد للشحن المجهزتين‬ ‫وفق هذا النحو‪ .‬ويشرف على تقديم‬ ‫خدمات «اإلسطبالت الجوية» مديرون‬ ‫متخصصون‪ ،‬تدعمهم فرق مناولة في‬

‫الجو وعلى األرض على حد سواء‪ ،‬حيث‬ ‫يتم نقل الخيول في الوقت الراهن‬ ‫إلى وجهات في أوروبا وآسيا وإفريقيا‬ ‫وأستراليا واألمريكيتين‪.‬‬

‫تعزيز فرص التوسع‬

‫أكبر طائرة شحن‬

‫من جهته‪ ،‬قال مارتن بينتروت‪ ،‬نائب‬ ‫أول للرئيس لشؤون المبيعات في‬ ‫منطقة الشرق األوسط وروسيا‬ ‫وآسيا الوسطى في بوينغ للطائرات‬ ‫التجارية‪« :‬لقد أثبتت طائرة ‪777F‬‬ ‫للشحن منذ دخولها حيز الخدمة قبل‬ ‫تسع سنوات مكانتها كأكبر طائرات‬ ‫للشحن ذات المحركين وأكثرها كفاءة‬ ‫على مستوى العالم»‪ .‬وأضاف مارتن‪:‬‬ ‫«إننا فخورون بالدور الذي تلعبه الطائرة‬ ‫ضمن أسطول االتحاد للشحن فيما‬ ‫يواصل تعزيز قوته وتوسعة عملياته‬ ‫حول العالم»‪.‬‬

‫تحدث كيفن نايت‪،‬‬ ‫وبهذه المناسبة‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫رئيس شؤون االستراتيجية والتخطيط‬ ‫ً‬ ‫قائال‪« :‬تعزز طائرات‬ ‫في االتحاد للطيران‪،‬‬ ‫الشحن الجديدة فرص التوسع في خدمات‬ ‫المتخصصة لدينا‪ ،‬كما أنها تسهم‬ ‫الشحن ُ‬ ‫في زيادة حصتنا بالسوق‪ .‬قمنا على‬ ‫مدار العام الماضي بالتوسع في أمريكا‬ ‫الجنوبية وأفريقيا وآسيا‪ ،‬وال ريب أن‬ ‫الطائرات الجديدة ستساهم في تعزيز‬ ‫قدرتنا االستيعابية وتمكننا من زيادة عدد‬ ‫الرحالت عبر شبكة رحالتنا المنتظمة‪ .‬غير أن‬ ‫األهم من ذلك ً‬ ‫أيضا هو أنها ستساهم‬ ‫في تعزيز فرص تأجير الطائرات للتوسع‬ ‫في مناطق النمو في العالم»‪.‬‬

‫خوان‪ ،‬وبوغوتا‪ ،‬وغوانغزهو‪ ،‬وداكار‪،‬‬ ‫ودواال‪ ،‬وإلدوريت‪ ،‬وهانوي‪ ،‬وهيوستن‪،‬‬ ‫ونواكشوط‪ ،‬والشارقة‪ ،‬وتبليسي‪.‬‬

‫وعلى مدار عام ‪ ،2015‬عمل قسم‬ ‫االتحاد للشحن على تعزيز نطاق وصوله‬ ‫على الصعيد العالمي عبر توفير خدمات‬ ‫الشحن في بطن الطائرات المخصصة‬ ‫للركاب على الوجهات الستة الجديدة التي‬ ‫أطلقتها االتحاد للطيران‪ ،‬بما في ذلك‬ ‫إدنبره ومدريد وكولكاتا‪ .‬وتشغل الشركة‬ ‫حاليا رحالت شحن منتظمة مخصصة‬ ‫ً‬ ‫للشحن فقط تشمل ً‬ ‫كل من هاهن‪ ،‬وسان‬

‫تجدر اإلشارة إلى أن لدى االتحاد للشحن‬ ‫في الوقت الراهن ثالث طائرات من طراز‬ ‫بوينغ ‪ ،777F‬وثالث طائرات من طراز‬ ‫بوينغ ‪ 747‬إلى جانب أربع طائرات من‬ ‫طراز إيرباص ‪ .A330‬وتخدم ذراع الشحن‬ ‫التابعة للناقل الوطني لدولة اإلمارات‬ ‫حاليا ‪ 14‬وجهة مخصصة لعمليات الشحن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫انطالقا من مركز عملياته‬ ‫فقط حول العالم‬ ‫التشغيلية في أبوظبي‪ .‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫‪39‬‬


‫تكنولوجيا‬

‫خبراء في تقنية المعلومات ‪« :‬التحول الرقمي يساعد الشركات على مواكبة‬ ‫المتغيرات السريعة في عالم االعمال»‬

‫‪ 5‬مليــارات دوالر حصــة دبــي من التحول الرقمي‬ ‫تشير أحدث البيانات اإلحصائية إلى أن التحول الرقمي سيقدم المارة دبي في غضون‬ ‫السنوات الخمس المقبلة فرصة لكسب عوائد تصل قيمتها إلى ‪ 4.9‬مليارات دوالر‪.‬‬ ‫ومن المتوقع مع قيام الحكومة بتنفيذ العديد من المبادرات الذكية‪ ،‬أن تعم فوائد التحول‬ ‫الرقمي على كافة القطاعات االقتصادية‪ ،‬سيما منها قطاعات النقل‪ ،‬والطيران‪ ،‬والسياحة‪.‬‬ ‫وقال أشلي وودبريدج‪ ،‬مهندس حلول‬ ‫العمالء في شركة سيسكو في كلمته‬ ‫التي ألقاها في جلسة «التحول الرقمي»‬ ‫التي عقدها (مجلس كبار مسؤولي تقنية‬ ‫المعلومات) في االمارات ‪« :‬تنفذ قيادة‬ ‫اإلمارات العربية المتحدة مبادرات فاعلة‬ ‫بهدف أن تصبح اإلمارات المكان األكثر‬ ‫ذكاء في العالم‪ .‬وهذه المبادرات تلهم‬ ‫ً‬

‫‪40‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫الشركات على دفع نفسها في اتجاه‬ ‫التحول الرقمي‪ .‬وتقدر سيسكو في‬ ‫ً‬ ‫مؤخرا‪ ،‬أن هذا التحول‬ ‫استطالع أجرته‬ ‫الرقمي سيسهم في السنوات الخمسة‬ ‫القادمة بحوالي ‪ 4.9‬مليارات دوالر في‬ ‫الناتج اإلجمالي المحلي المارة دبي‪،‬‬ ‫منها حوالي ‪ 3.7‬مليار دوالر تعود للقطاع‬ ‫الخاص‪.‬‬

‫وقد اشتمل اجتماع (مجلس كبار مسؤولي‬ ‫تقنية المعلومات) في االمارات الذي‬ ‫ً‬ ‫مؤخرا في نادي البادية للغولف‬ ‫انعقد‬ ‫في فيستيفال سيتي‪ ،‬على حضور ما‬ ‫يزيد عن ‪ 30‬شخصية من كبار مسؤولي‬ ‫تقنية المعلومات الذين ينتمون لقطاعات‬ ‫مختلفة في اإلمارات العربية المتحدة‪،‬‬ ‫بما في ذلك النفط والغاز‪ ،‬والخدمات‬


‫تكنولوجيا‬

‫اللوجستية‪ ،‬والتمويل‪ ،‬والطاقة‪ ،‬وتكنولوجيا‬ ‫المعلومات‪ ،‬حيث تبادلوا الخبرات وناقشوا‬ ‫التحديات والفرص المتعلقة بعملية وفرص‬ ‫التحول الرقمي‪.‬‬

‫الذي يهدف الى االرتقاء بصناعة تقنية‬ ‫المعلومات في االمارات ونشر الوعي‬ ‫بأفضل الممارسات العالمية على هذا‬ ‫الصعيد»‪.‬‬

‫وقال أحمد المال‪ ،‬النائب األول لرئيس شركة‬ ‫اإلمارات العالمية لأللومينيوم لشؤون‬ ‫تكنولوجيا المعلومات ورئيس (مجلس‬ ‫كبار مسؤولي تقنية المعلومات)‪« :‬إن‬ ‫التكنولوجيا المتغيرة بسرعة تحتم على‬ ‫الشركات مواكبة التطورات واالستفادة‬ ‫منها‪ ،‬وهو األمر الذي قد ينطوي على‬ ‫ً‬ ‫خصوصا مع حاجة كبار‬ ‫بعض التحديات‬ ‫مسؤولي تقنية المعلومات لمواءمة‬ ‫المبادرات التكنولوجية الجديدة لتتماشى‬ ‫مع أهداف هذه المؤسسات‪ ،‬والسعي‬ ‫في الوقت ذاته لمواجهة التحديات المتمثلة‬ ‫بالمنافسة العالمية ومدى توفر الموارد‪.‬‬ ‫ولعل تبادل الوسائل المجربة والمختبرة هي‬ ‫الميزة األهم (لمجلس كبار مسؤولي تقنية‬ ‫ً‬ ‫حاليا‬ ‫المعلومات)‪ ،‬حيث يحصل المجلس‬ ‫على استجابة هائلة من قبل المسؤولين‬ ‫المعنيين بقطاع تقنية المعلومات في‬ ‫االمارات لالنضمام الى هذا المجلس‪،‬‬

‫ومن جانبه قال عبد القادر عبيد‪ ،‬الرئيس‬ ‫التنفيذي لشركة سمارت ورلد‪ « :‬تشكل‬ ‫مبادرات حكومة دولة اإلمارات العربية‬ ‫المتحدة الرامية إلى تبني التكنولوجيا الذكية‬ ‫ودفع االبتكار في جميع القطاعات‪ ،‬القوة‬ ‫الدافعة للهيئات والشركات الى متابعة‬ ‫هذا التوجه ومواجهة المنافسة بنجاح‬ ‫على المستوى العالمي‪ .‬ومن شأن تجربة‬ ‫(مجلس كبار مسؤولي تقنية المعلومات)‬ ‫أن تقدم المساعدة للشركات في جميع‬ ‫أنحاء دولة اإلمارات العربية المتحدة لتنفيذ‬ ‫استراتيجيات فعالة تساهم في نهاية‬ ‫المطاف الى جذب المزيد من األعمال‬ ‫واالستثمارات الدولية الى الدولة‪».‬‬ ‫وتبادل كبار مسؤولي تقنية المعلومات‬ ‫خالل الجلسة التحديات والفرص التي‬ ‫تنطوي عليها عملية التحول الرقمي محليا‬ ‫ودوليا‪.‬‬

‫وقال عبد العزيز آل علي‪ ،‬نائب الرئيس‬ ‫لتكنولوجيا المعلومات في شركة أدنوك‪« :‬إن‬ ‫مبادرات الحكومة تدفع شركات مثلنا للعمل‬ ‫التميز من خالل التحول‬ ‫بنشاط على تحقيق‬ ‫ّ‬ ‫الرقمي‪ .‬ونعتقد أن الحلول الرقمية ستقدم‬ ‫خدمات كثيرة في مجال األداء‪ ،‬والعمليات‪،‬‬ ‫واألمن‪ ،‬والتحكم‪ ،‬ونمو العمال‪ ،‬ونحل نعمل‬ ‫بفاعلية على تحقيق ذلك‪ .‬لقد وضعنا الخطط‬ ‫الالزمة وبدأنا تنفيذها‪ ،‬وتتمثل خطوتنا‬ ‫التالية في الوصول إلى تكنولوجيا «سماك»‬ ‫(‪)SMAC: Social, Mobile, Analytics, Cloud‬‬ ‫التي تنطوي على أبعاد اجتماعية وحركية‬ ‫ً‬ ‫جدا‬ ‫وتحليلية وسحابية‪ .‬وهو األمر المفيد‬ ‫بالنسبة ألعمال مثل عملنا حيث ينتشر زبائننا‬ ‫في العديد من البلدان‪ ،‬مما سيساعدنا على‬ ‫تلبية توقعات الزبائن ومنافسة المنافسين‪».‬‬ ‫وقال تميم رزفون‪ ،‬مدير تكنولوجيا‬ ‫المعلومات في مجموعة كمال عثمان‬ ‫جمجوم‪« :‬يشكل (مجلس كبار مسؤولي‬ ‫تقنية المعلومات) منصة قوية تقدم فرصة‬ ‫للتعلم من خبرات مؤسسات أخرى‪ ،‬وعندما‬ ‫نجتمع بوصفنا كبار مسؤولي المعلومات‬ ‫فإن الميزة األهم هي سماع ما قام به‬ ‫األخرون‪ ،‬ومعرفة النواحي والتحديات التي‬ ‫قد تواجهها‪ ،‬حيث من شأن ذلك مساعدتنا‬ ‫على تحضير أنفسنا بشكل أفضل وتحقيق‬ ‫المكاسب على المدى البعيد‪ ».‬ويعقد‬ ‫(مجلس كبار مسؤولي تقنية المعلومات)‬ ‫اجتماعات شهرية منتظمة يوفرألعضائه من‬ ‫خاللها فرصة االطالع على اراء وافكار القادة‬ ‫المحليين والعالميين المعروفين‪ ،‬فيما يتعلق‬ ‫بمواضيع ذات أهمية لهم وألعمالهم‪ ،‬إضافة‬ ‫إلى المشاركة في الرحالت الميدانية المحلية‬ ‫والخارجية وفي الجلسات التعليمية‪ .‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫‪41‬‬


‫تكنولوجيا‬

‫تطورات تكنولوجية في الطيران‬

‫تدريب الطيارين بنظارات افتراضية‬ ‫تتخيل تركيب طائرة مصنوعة بطابعة ثالثية األبعاد؟ ال تستغرب‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫هل‬ ‫فطائرة كهذه ليست من فيلم خيال علمي‪ ..‬إذ أنها باتت حقيقة‬ ‫في عالم التكنولوجيا المتطور ورفاهية الطيران وتدريب الطيارين‪.‬‬ ‫طائرات مصنوعة بطابعات ثالثية األبعاد‬ ‫أكثر من ألف قطعة من طائرة “‪”A350‬‬ ‫تُ صنع من خالل الطباعة ثالثية األبعاد‪.‬‬ ‫ويتوقع خبراء الطيران أن هذه التقنية‬ ‫ستستمر في النمو مع الوقت‪.‬‬ ‫ويقول ايدو إيلون‪ ،‬المدير العام‬ ‫لستراتاسيس في جنوب آسيا والمحيط‬ ‫الهادئ‪« :‬بدأنا بقطع الغيار على متن‬ ‫الطائرات التي تتطلب استبدال من وقت‬ ‫آلخر‪ ،‬مثل المقابض‪ .‬ولكن هذا سيتحول‬ ‫ً‬ ‫قريبا‪ ،‬إذ بإمكان الطابعات ثالثية األبعاد‬ ‫طباعة القطع المستخدمة في تصنيع‬ ‫ّ‬ ‫مشقة‬ ‫الطائرات‪ ،‬ما سيخفف من‬ ‫صنع بعض قطع الغيار‪ ،‬ويوفر الكلفة‬ ‫والوقت‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وغالبا‪ ،‬فإن القطع المصنوعة بالطباعة‬ ‫ثالثية األبعاد أخف بين ‪ 30‬و‪ 55‬بالمائة‪،‬‬ ‫وتستخدم أقل بـ‪ 90‬بالمئة من المواد الخام‬ ‫مقارنة بالقطع التي تُ صنع باألسلوب‬ ‫التقليدي‪.‬‬ ‫شاشة على ظهر الكرسي أم لوح ذكي بين‬ ‫يديك؟ وتمثل اآلداتان مستقبل خدمات‬ ‫الترفيه على متن الطائرات‪ ،‬إذ أن نظام‬ ‫ترفيه «ثيلس» الجديد “‪ ”،AVANT‬يسمح‬ ‫للمسافر بمشاهدة التلفاز‪ ،‬والعمل على‬ ‫لوح ذكي في الوقت ذاته‪ ،‬من خالل‬ ‫ً‬ ‫معا‪ .‬ويستطيع‬ ‫توفير جهاز يدمج اإلثنين‬ ‫المسافر التحكم بالجهاز من خالل آداة‬ ‫تحرك عن بعد اسمها «آفي‪ »،‬شبيهة‬ ‫ويعتبر اللوح الذكي‬ ‫بالهاتف الذكي‪ُ .‬‬ ‫بمثابة شاشة ثانية‪ ،‬تسمح للمستخدمين‬ ‫ً‬ ‫أفالما أخرى أثناء مشاهدة فيلم‬ ‫بتصفح‬ ‫على الشاشة الرئيسية‪ ،‬وربط الهاتف‬ ‫الذكي الشخصي بالجهاز لعرض أشياء‬ ‫ً‬ ‫أيضا‪.‬‬ ‫شخصية‬

‫‪42‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫التحكم بالعين‬ ‫ويستهدف نظام الترفيه في األجواء‬ ‫المسافرين في درجة األعمال أو الدرجة‬ ‫األولى والذين تبعد شاشات التلفزة‬ ‫الخاصة بهم عن مقاعدهم‪ .‬لذا‪ ،‬ستتوفر‬ ‫تقنية جديدة تسمح للمسافر بتوقيف أو‬ ‫ً‬ ‫مستخدما حركات عينيه‪ ،‬إذ‬ ‫تشغيل شاشته‬ ‫ً‬ ‫أن الشاشة ستتوقف تلقائيا عندما يبعد‬ ‫ً‬ ‫تلقائيا عند النظر‬ ‫المشاهد وجهه وتعمل‬ ‫إليها‪ .‬ومن المتوقع أن ترى هذه التكنولوجيا‬ ‫النور خالل الـ‪ 5‬أو ‪ 7‬سنوات المقبلة‪.‬‬ ‫تطبيق سفر يتناسب مع كل الوجهات‬ ‫ويعمل المطورون على صنع تطبيق قابل‬ ‫تغير موقع أو وجهة المسافر‪.‬‬ ‫للتكيف مع ّ‬ ‫ّ‬ ‫ويطمح هذا التطبيق إلى جمع معلومات‬ ‫عن جميع الرحالت والمطارات في مكان‬ ‫واحد‪ ،‬ما سيسهل عملية تفقد المسافر‬ ‫لمعلومات سفره‪ .‬كما سيتمكن التطبيق من‬ ‫تنبيه المسافر‪ ،‬في حال فقدان أمتعته‪.‬‬

‫تدريب الطيارين بواسطة نظارات الواقع‬ ‫االفتراضي‬ ‫وقامت شركة سنغافورة للهندسة‬ ‫التكنولوجية بعرض نظارات جديدة تظهر‬ ‫الواقع االفتراضي لتدريب الطيارين‪.‬‬ ‫وتعمل النظارات عندما يضعها المتدربون‬ ‫لتعرض لهم قمرة قيادة افتراضية‪ .‬كما‬ ‫تقدم النظارات تعليمات حول عملية‬ ‫تشغيل الطائرات‪ ،‬إذ يستطيع المتدرب‬ ‫التفاعل معها من خالل استخدام وحدة‬ ‫تحكم متصلة بها أو عن طريق أجهزة‬ ‫استشعار الحركة‪ .‬ومن المفترض‪ ،‬أن‬ ‫تخفف التكنولوجيا من القيود الحالية‬ ‫المفروضة على المساحة والقدرة على‬ ‫التنقل خالل التدريب‪ ،‬إذ يستطيع الطيارون‬ ‫التدرب في أي مكان توجد فيه نظارة وجهاز‬ ‫ّ‬ ‫كمبيوتر محمول‪ ،‬ما يحد من الحاجة لغرفة‬ ‫محاكاة كاملة‪ .‬‬


‫تكنولوجيا‬

‫«مطارات دبي» دليل خدمات ذكي للمسافرين‬ ‫التطبيق الذكي الذي أطلقته‬ ‫يوفر‬ ‫«مطارات دبي» جميع المعلومات‬ ‫التي يحتاج إليها المسافرون عبر مطاري‬ ‫دبي وآل مكتوم الدوليين‪ ،‬إذ يتيح‬ ‫للمسافرين التعرف إلى مراحل السفر‬ ‫بداية من مكاتب إنهاء اإلجراءات حتى‬ ‫الوصول إلى بوابة الصعود إلى الطائرة‪.‬‬ ‫ويتوافق عمل التطبيق مع نظامي تشغيل‬ ‫الهواتف واألجهزة الذكية «أندرويد‪ ،‬أي أو‬ ‫إس»‪ ،‬ويقدم خدماته باللغتين العربية‬ ‫واإلنجليزية‪.‬‬ ‫وتشمل باقة الخدمات التي يوفرها‬ ‫التطبيق‪ ،‬خدمة «متابعة سير الرحالت»‪،‬‬ ‫التي تسمح للمستخدم بإدخال رقم‬ ‫الرحلة‪ ،‬ليتلقى بعدها ً‬ ‫كما من المعلومات‬ ‫المفصلة عن تلك الرحلة لتسهيل سفره‬ ‫وتحسين تجربته مع المطار‪ .‬كما يتيح خدمة‬ ‫تتبع الرحلة وخرائط المطار بتقنية األبعاد‬ ‫ّ‬ ‫الثالثية‪ ،‬التي من الممكن استخدامها‬ ‫لتحديد جميع الخدمات المتوافرة وأماكن‬

‫خدمة جديدة‪ ..‬حجوزات‬ ‫الطائرات الخاصة عبر‬ ‫الهواتف الذكية‬ ‫بمقدور المسافرين في‬ ‫أصبح‬ ‫المملكة العربية السعودية‬ ‫ودولة اإلمارات العربية الحجز للسفر عبر‬ ‫الطائرات الخاصة باستخدام الهواتف‬ ‫الذكية خالل ثوان معدودة‪ ،‬بعد أن أتاحت‬ ‫شركة جيتس سمارت العالمية هذه‬ ‫الخدمة ألول مرة في الشرق األوسط‬ ‫لعمالئها بالمملكة واإلمارات‪ .‬ونقلت‬ ‫صحيفة «الشرق» عن المدير التنفيذي‬ ‫للشركة‪ ،‬سيرجي بتروسوف‪ ،‬أن الخدمة‬ ‫تتيح للعميل وألول مرة في الشرق‬ ‫األوسط الحجز مباشرة على الطائرات‬ ‫ً‬ ‫مضيفا بأن الخدمة المتاحة‬ ‫الخاصة‪،‬‬ ‫اآلن الحجز للسفر بين دبي والرياض‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫متاحا للمسافرين‬ ‫وقريبا سيكون ذلك‬ ‫في مدن ودول خليجية أخرى‪ ،‬منها جدة‬ ‫والكويت‪ .‬‬

‫الطعام والشراب والتسوق في‬ ‫المطارين‪ .‬ويعرض التطبيق في قسم‬ ‫تهم جميع‬ ‫«قبل السفر» معلومات‬ ‫ّ‬ ‫المسافرين قبل سفرهم من مطار دبي‬ ‫أو عبره‪ ،‬مثل إجراءات التأشيرة أو قوانين‬ ‫الحقائب‪ ،‬ما ّ‬ ‫يمكنهم من التخطيط لرحلتهم‬

‫بكفاءة عالية‪ ،‬في حين يعرض قسم‬ ‫«بينما أنت هنا» تفاصيل عن خدمات‬ ‫التسوق والطعام ووسائل الترفيه العامة‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫التي يمكن للزوار استخدامها حين الوصول‬ ‫إلى أي من المطارين‪ ،‬إضافة إلى بعض‬ ‫الخدمات غير المتوقعة‪ .‬‬

‫ايرباص تقدم للعالم طائرة المستقبل التفاعلية‬ ‫شركة إيرباص العالمية‬ ‫كشفت‬ ‫المتخصصة في صناعة‬ ‫وتطوير الطائرات عن نموذج مستقبلي‬ ‫لطائراتها‪ ،‬كما قامت بتسجيل براءة‬ ‫اختراع لنوافذ تفاعلية يمكن للمسافر‬ ‫من خاللها أن يتعرف على كافة المعالم‬ ‫التي تحلق الطائرة فوقها‪.‬‬ ‫وأشارت إيرباص أن التطورات‬ ‫التكنولوجية منذ سبعينات القرن‬ ‫ً‬ ‫فروقا كبيرة في‬ ‫الماضي قد أحدثت‬ ‫مجال النقل الجوي‪ ،‬ال سيما تقليص‬ ‫واالنبعاثات‬ ‫الوقود‬ ‫استهالك‬ ‫الصادرة بنسب تصل إلى ‪،% 70‬‬ ‫إضافة إلى تقليل الضجيج بنسبة‬ ‫وصلت إلى ‪.% 75‬‬ ‫وبحسب ما ذكر موقع «ارابيان‬ ‫إيرباص‬ ‫رؤية‬ ‫فإن‬ ‫بيزنيس»‬ ‫المستقبلية تنصب بشكل أساسي‬ ‫على متطلبات الركاب والسوق‬

‫المتنامي واآلثار الديموغرافية‪ ،‬مع‬ ‫عدم إغفال الجوانب السلبية المؤثرة‬ ‫على البيئة المحيطة‪.‬‬ ‫ويرى القائمون على الشركة أنه بحلول‬ ‫العام ‪ 2050‬سيكون عالم الطيران قد‬ ‫شهد طفرة نوعية‪ ،‬حيث ستقل قيم‬ ‫االنبعاثات بشكل قياسي وستصبح‬ ‫مدد الرحالت أقل بكثير‪ ،‬كما ستتعدى‬ ‫فكرة الطيران المستدام مجرد تصميم‬ ‫الطائرات‪.‬‬ ‫وفرغت بحوث ايرباص إلى أن كل رحلة‬ ‫جوية حول العالم يمكن أن تنقضي‬ ‫بزمن أقل بنحو ‪ 13‬دقيقة مما هي‬ ‫عليه اآلن‪ ،‬األمر الذي سيوفر قرابة ‪500‬‬ ‫مليون ساعة طيران على المسافرين‬ ‫سنويا‪ ،‬وكذلك توفير قرابة ‪ 9‬ماليين‬ ‫ً‬ ‫طن من الوقود المحترق وهو ما‬ ‫يحمي البيئة من ‪ 28‬طنً ا من غاز ثاني‬ ‫أكسيد الكربون‪ .‬‬

‫أبريل ‪2016‬‬

‫‪43‬‬

عبر دبي | ابريل 2016  

العدد الخامس والثلاثون - ابريل 2016 عبر دبي - نشرة شهرية تصدر عن هيئة دبي للطيران المدني

عبر دبي | ابريل 2016  

العدد الخامس والثلاثون - ابريل 2016 عبر دبي - نشرة شهرية تصدر عن هيئة دبي للطيران المدني

Advertisement