Page 1


‫كريكاتير‬ ‫شوفتى يا كوىك ابن بطة ماىش ورايا‬ ‫امبارح و عامل يقول حلوتك يا مريش انت بس انا‬ ‫فاقساه دا طمعان ىف العشة الىل حيلتى‬

‫والله يا سوسو الشهر الىل فات كان‬ ‫هيبيض عشان يكتب عليا عرىف‬ ‫بس دا ملام يدن‬ ‫وال افكر فيه‬

‫‪1‬‬


Contents ‫كريكاتير‬ Photo Open Day ‫معلومات عامه‬ ‫امثال شعبية‬ KFC walt disney ‫خاطرة‬ ‫سناد هادزيتش‬ ‫أبو هيف‬ Games AlexMEC 2012 Family delegates articles Magazine Team CLOSING MEC 2012

1 2 3 6 7 8 10 12 14 16 18 19 20 22 23


‫‪Open Day‬‬

‫يوم كان ينتظره املشاركني وفريق العمل يسمي باليوم املفتوح تبادل االدوار فيه‬ ‫املشاركني مع فريق العمل كانوا اللجنه التنظيميه لليوم و اللجنه االكادمييه و املوارد‬ ‫البرشيه و اللجنه االعالميه قاموا باليوم من اوله ألخره و قدموا لنا محارضات و ورش‬ ‫عمل‪ ,‬يوم لن ينيس ألنهم اثبتوا انهم قادرين عيل كل يشء و عيل اي يشء‪.‬‬ ‫نتمني لكم التوفيق ‪.‬‬

‫‪AlexMEC 2012 Family‬‬ ‫‪3‬‬


‫‪Photo‬‬ ‫عبد اهلل مهدي‬ ‫ولــد عبــد اهلل مهــدي يــوم الجمعــة‬ ‫الموافــق ‪ 5/10/1990‬و منــذ ان كان‬ ‫فــي الصــف الثانــي حقــوق انجليــزي‬ ‫و هــو يعشــق فــن التصويــر و كانــت‬ ‫بدايتــه كمصــور فــي شــهر‪5/2011‬‬ ‫اشــتهر عبــداهلل بخفــة دمــه و سالســة‬ ‫معاملتــه مــع النــاس و فنــه فــي التعبيــر‬ ‫عــن رؤيتــه عبــر صــوره و ايضــا‬ ‫اشــتهر بحــب النــاس لــه‪.‬‬ ‫و اشــتهر عبــداهلل مهــدي بالعديــد مــن‬ ‫االلقــاب واشــهرها ابــو سامية(وســامية‬ ‫هــي عشــقه االول واالخيــر) ولقــب‬ ‫بهــذا بعــد شــرائه لهــا منــذ حوالــي‬ ‫خمســة اشــهر ‪( .‬و لاليضــاح ســامية‬ ‫هــي كاميرتــه)‬ ‫و نتمنــى لــه كل التوفيــق فــي مشــواره‬ ‫الفنــي‪ ...‬و تابعــوا اعمــال ابــو ســامية‬ ‫عبــر صفحتــه علــى الفيســبوك‪:‬‬ ‫‪FB/A.Mahdy.Photography‬‬

‫‪Media Team‬‬

‫‪2‬‬


‫ياسمين علي اثناء قيامها بمهامها كاحد افراد فريق العمل‬

‫فريق العمل و هو يبادل المشاركين اماكنهم في‬ ‫حضور المحاضرات‬

‫ندى عيد اثناء قيامها بمهامها كاحد افراد فريق العمل‬

‫مي حسام من المشاركين و هي في دور أحد اعضاء لجنة الموارد‬ ‫البشرية‬

‫يسرا مجدي اثناء قيامها بمهامها كاحد افراد‬ ‫فريق العمل‬

‫‪5‬‬


‫اية حسن من المشاركين وهي في دور أحد اعضاء‬ ‫اللجنة االكاديمية‬ ‫فريق العمل و هو يبادل المشاركين اماكنهم في حضور المحاضرات‬

‫حسن هاني من المشاركين و هو في‬ ‫دور اح اعضاء اللجنة االكاديمية‬

‫ساندي الدالي من المشاركين و هي في دور أحد اعضاء اللجنة االعالمية‬

‫‪4‬‬


‫امثال شعبية‬ ‫اللى إختشوا ماتوا‬

‫حسبة برما‬

‫فــى أربعينيــات القــرن الفائــت فــى‬ ‫مصــر كانــت الحمامــات العامــة منتشــرة‬ ‫وهــو مــكان أقــرب إلــى مراكــز التجميــل‬ ‫حاليــاً كان فيــه (الســاونا والتدليــك (‬ ‫المســاج ) واإلســتحمام وتقليــم األظافــر‬ ‫‪+‬البديكيــر‪ +‬المانيكيــر ) وتجميــل‬ ‫العرائــس وكان فــى يــوم فــى األســبوع‬ ‫مخصــص للحريــم وفــي يــوم مــن‬ ‫أيــام الحريــم الحمــام ولــع وكلهــم‬ ‫عرايــا كتيــر منهــم جريــوا للشــوارع‬ ‫و مفرئــش معاهــم الحيــاء او الخشــا‬ ‫ســاعتها واللــى مارضــوش يطلعــوا‬ ‫لحيأهــم همــا اللــي ماتــوا فــي الحمــام‬ ‫فاللى إختشوا ماتوا داخل الحمام ‪.‬‬

‫حســبة برمــا مقولــة مصريــة شــهيرة‬ ‫بتتقــال لمــا يحتــار الشــخص فــي حســبة‬ ‫حاجــة معينــة‬ ‫ويرجــع أصــل هــذا المثــل الشــهير إلــى‬ ‫احــدى قريــة مصريــة تابعــة لمركــز‬ ‫طنطــا بمحافظــة الغربيــة وهــي قريــة (‬ ‫برمــا ) التــي تبعــد عــن طنطــا بحوالــي‬ ‫‪ 12‬كيلــو متــر‪.‬‬ ‫وجــاء المثــل عندمــا خبــط احــد‬ ‫االشــخاص بســت كانــت شــايلة قفــص‬ ‫مليــان بالبيــض فحــاول يعوضهــا للــي‬ ‫فقدتــه مــن البيــض فســالها النــاس‪ :‬كــم‬ ‫بيضــه كانــت بالقفــص ؟‬ ‫فقالــت ‪ :‬لــو عديتــم البيــض بالثالثــة‬ ‫يتبقــي بيضــة ‪ ،‬وباالربعــة تبقــي بيضــة‬ ‫‪ ،‬وبالخمســة تبقــي بيضــة ‪ ،‬وبالســتة‬ ‫تبقــي بيضــة ‪ ،‬ولــو احصيتمــوه‬ ‫بالســبعة فمايتبقــاش حاجــة‪.‬‬ ‫وبعــد حســابات وحيــرة كتيــرة عرفــوا‬ ‫ان القفــص كان فيــه ‪ 301‬بيضــة ومــن‬ ‫هنــا جــاء المثــل حســبة برمــا‬

‫‪7‬‬


‫معلومات عامه‬

‫إذا كان هناك متثال يف حديقة معينة لشخص ما وكانت أرجل الحصان األمامية‬ ‫مرفوعتان فإن الرجل قد مات يف معركة‪.‬‬ ‫وإن كانت رجالً واحدة مرفوعة فإن الرجل مات متأثرا ً بجروح أصيب بها يف معركة‪.‬‬ ‫وإن كانت جميعها عىل األرض فإنه قد مات من أسباب طبيعية‪.‬‬

‫‪6‬‬


‫طريقــة رسيــة لقــي الدجــاج مــن دون الحاجــة ألســتخدام زيــت الطبــخ ‪ ،‬لكــن‬ ‫هارالنــد مل يعجبــه الوضــع فــكان طموحــه اكــر مــا عليــه يف ذلــك الوقــت ‪ ،‬ففــي‬ ‫عــام ‪ 1936‬منــح مــن قبــل حاكــم واليــة كنتــايك رتبــة كولونيــل تكرميــا لــه ‪ ،‬وعــرض‬ ‫عليــه عــام ‪1953‬م رشاء املطعــم مقابــل ‪ 150‬الــف دوالر‪ ،‬ولكــن هارالنــد رفــض العرض‬ ‫واكمــل مشــواره ‪ ،‬ولكــن بعــد فــرة قصــرة اضطــر لبيــع املطعــم بنصــف املبلــغ الــذي‬ ‫عــرض عليــه مــن قبــل حاكــم واليــة كنتــايك وذلــك بســبب إعــادة تخطيــط املدينــة‬ ‫‪.‬وابتعــاد مطعمــه عــن الطــرق الرسيعــة مــا قلــل عــدد زبائنــه‬ ‫بعدمــا خــر هارالنــد مــن تجربتــه الســابقة مل يستســلم بــل ظــل يقاتــل ويقــاوم ‪،‬‬ ‫فبــدء بتحضــر خلطتــه الرسيــة وعرضهــا عــى املطاعــم ‪ ،‬ولكنــه اصيــب بخيبــة امــل‬ ‫اخــرى ‪ ،‬فخــال ســنتني مل يســتطع إال اقنــاع ‪ 5‬مطاعــم فقــط ‪ ،‬فــكان خــال هــذه‬ ‫الســنتني يســافر مــن واليــة ألخــرى مــن اجــل بيــع الخلطــة الجاهــزة ‪ .‬شــئيا فشــئيا‬ ‫اســتطاع تأســييس سلســلة مطاعــم دجــاج كنتــايك حتــى وصــل إال ‪ 200‬مطعــم ويف‬ ‫عــام ‪ 1963‬وصــل عــدد فــروع مطاعــم كنتــايك إىل ‪ 600‬فــرع‪ ،‬ويف تلــك الفــرة قــر بيــع‬ ‫امتيــاز مطاعــم كنتــايك إىل جــان بـراون واملليونــر جــاك مــايس ‪ ،‬مقابــل مليــون دوالر‬ ‫وراتــب شــهري قــدره ‪ 40‬الــف دوالر ثــم بعــد ذلــك ‪ 75‬الــف دوالر مــدى الحيــاة ‪،‬‬ ‫‪.‬ومقعــد دائــم لــه يف مجلــس اإلدارة‬ ‫تــويف الكولونيــل هارالنــد عــن عمــر ناهــز ‪ 90‬عــام قضاهــا يف رصاع وكفــاح ال يعرفــان‬ ‫امللــل واليــأس ‪ ،‬ومــا زالــت مطاعــم كنتــايك تواصــل انتشــارها بقــوة حتــى وصلــت إىل‬ ‫أكــر مــن ‪ 11‬الــف فــرع حــول العــامل‪ ،‬نعــم إنهــا قصــة كفــاح ومثابــره ستســطر يف‬ ‫العقــول واألذهــان ولــن يســتطيع الزمــان محوهــا مهــا فعــل‬

‫‪9‬‬


‫‪KFC‬‬ ‫هارالند ساندرز‬

‫أمريــي الجنســية كانــت ارستــه تعــاين مــن الفقــر وتــدين مســتوى املعيشــة ‪ ،‬فقــد‬ ‫تــويف والــده وهــو يبلــغ مــن العمــر ‪ 6‬ســنوات ‪ ،‬فأصبــح وامــه وحيديــن يصارعــان‬ ‫الحيــاة ومتاعبهــا ‪ ،‬فاضطــرت والدتــه للعمــل وظــل يرعــى اخيــه واختــه ويعــد‬ ‫لهــا الطعــام ‪ ،‬مل يكــن يعلــم هارالنــد بــأن هــذا العمــل الشــاق بالنســبة ملــن‬ ‫يف عمــره كان يخبــي لهــا يف املســتقبل مليــارات الــدوالرات ‪ ،‬لقــد اتقــن هارالنــد‬ ‫‪.‬فــن الطبــخ واصبــح يعشــقه وهــذا ســبب الخلطــة الشــهرية التــي اخرتعهــا الحقــا‬ ‫رغــم املصاعــب التــي ظلــت تالحــق ملعــت يف فكــر هارالنــد فكــرة إنشــاء‬ ‫هارالنــد منــذ وفــات والــده ‪ ،‬فقــد مطعــم يقــدم الطعــام لســكان املدينــة‬ ‫أكمــل دراســته الثانويــة ثــم التحــق ‪ ،‬بــدء هارالنــد بالعمــل والتخطيــط‬ ‫بالجامعــة وتخصــص يف قســم املحامــاة فحــول احــد الغــرف يف املحطــة التــي‬ ‫‪ ،‬عــى الرغــم مــن دراســته فقــد عمــل كان ميلكهــا إال مطبخــا لبيــع الدجــاج‬ ‫يف خدمــة الســيارات وامل ـزارع واإلطفــاء املقــي والبطاطــس والخضــار ‪ ،‬فاشــتهر‬ ‫والجيــش ‪ ،‬فيبــدو انــه مل يــرك عمــا إال املطعــم خــال بضــع شــهور واصبــح‬ ‫مكتظــا بالزبايــن ‪ ،‬فقــام بإغــاق املحطــة‬ ‫ودخــل فيــه‬ ‫ثــم اشــرى محطــة لخدمــة الســيارات يف وتحويلهــا إال مطعــا تحــت مســمى كايف‬ ‫ســاندرز ‪ ،‬بعــد عــر ســنوات اكتشــف‬ ‫واليــة كنتــايك‬ ‫‪8‬‬


‫افضــل و اكــر رشكات انتــاج الرســوم املتحركــة يف العــامل ‪ ،‬ومــن املعــروف اآلن أن‬ ‫رشكــة والــت ديــزين عائدهــا ســنويا مــا يقــرب مــن ‪ 36‬مليــار دوالر يف الســنة املاليــة‬ ‫‪.2010‬‬ ‫و يشــتهر والــت ديــزين بصفــة خاصــة كمنتــج افــام و رجــل ترفيــه محبــوب وكذلــك‬ ‫مبدعــا يف الرســوم املتحركــة وتصميــم الحدائــق الرتفيهيــة ‪.‬‬ ‫خلــق هــو وموظفــوه بعــض الشــخصيات الخياليــة األكــر شــهرة يف العــامل مبــا يف ذلــك‬ ‫ميــي مــاوس‪ ،‬والــذي قــام ديــزين نفســه بتقديــم الصــوت األصــي للشــخصية ‪ .‬خــال‬ ‫حياتــه تلقــى هــو أربعــة جوائــز االوســكار فخريــة وحصــل عــى ‪ 22‬جائــزة أوســكار‬ ‫مــن مــا مجموعــه ‪ 59‬ترشــيحات مبــا يف ذلــك ‪ ،‬مبــا يف ذلــك حصولــه عــى أربعــة‬ ‫جوائــز يف ســنة واحــدة مــا أتــاح لــه املزيــد مــن الجوائــز والرتشــيحات مــن أي فــرد‬ ‫آخــر يف التاريــخ‪ .‬ديــزين أيضــا فــاز بســبع جوائــز إميــي وذكــر اســمه عــى ديــزين النــد‬ ‫والــت ديــزين العامليــة منتجــع مالهــى يف الواليــات املتحــدة‪ ،‬فضــا عــن املنتجعــات‬ ‫منتجــع ديــزين طوكيــو الــدويل‪ ،‬ديــزين النــد باريــس‪ ،‬ديــزين النــد هونــج كونــج‬ ‫تــويف والــر اليــاس ديــزين برسطــان الرئــة يف ‪ 15‬ديســمرب ‪ 1966‬عــن عمــر يناهــز ال‬ ‫‪ 65‬عــام‪.‬‬ ‫و يف الســنة التــي تــويف فيــه بــدأ البنــاء عــى منتجــع والــت ديــزين العاملــي يف واليــة‬ ‫فلوريــدا و افتتــح شــقيقه روي ديــزين اململكــة الســحرية يف ‪ 1‬اكتوبــر ‪. 1971‬‬

‫‪11‬‬


‫‪walt disney‬‬

‫والتر الياس ديزني‬ ‫كان والــر اليــاس «والــت» ديــزين (‪5‬‬ ‫ديســمرب ‪ 15 1901‬ديســمرب ‪)1966‬‬ ‫االمريــي الجنســية منتــج افــام ‪،‬‬ ‫مديــر‪ ،‬كاتــب الســيناريو وممثــل‬ ‫الصوت‪،‬مصمــم للرســوم املتحركــة‪،‬‬ ‫منظــم ‪ ،‬رمزمــن الرمــوز الدوليــة‪،‬‬ ‫ومحســن‪ ،‬معــروف جيــدا لنفــوذه يف‬ ‫مجــال الرتفيــه خــال القــرن ‪ 20‬جنبــا‬ ‫إىل جنــب مــع شــقيقه روي ديــزين وكان‬ ‫املؤســس لرشكــة إنتــاج والــت ديــزين‪،‬‬ ‫التــي أصبحــت فيــا بعــد واحــدة مــن‬ ‫‪10‬‬


‫خاطرة‬ ‫كتبت كثيرا ما كتبت بسالسة و سهولة في اي موضوع و اي قضية و لكن‬ ‫المرة دي مختلفة تماما كل ما امسك قلمي و أجي ابتدي االقي مليون فكرة‬ ‫و فكرة داخلين في بعض بس ده اللي خالني اصر على التكملة المرة دي‬ ‫‪(( ,‬ماشاء اهلل انت بتصلي؟؟؟)) جملة اصبحت بتتقال باستغراب و فرحة‬ ‫ملهاش مثيل ‪ ,‬تعالوا نبص على سبيل المثال و ليس الحصر على نموذجين‬ ‫من مجتمعنا ‪ ,‬االول عدد المحجبات في بناتنا و امهاتنا و اصدقائنا اغلبية‬ ‫‪,‬و الثاني عدد المصلين في العشر االواخر من رمضان ماليين مملينة‬ ‫(العدد في الليمون ما شاء اهلل فعال) طيب نبص بقى في االيام العادية‬ ‫خمسة او سته اللي بينزلوا يصلوا ‪ ,‬المحجبات اللي بيقعدوا في الكافيهات‬ ‫و بيدخنوا و غيره و غيره كتير ‪ ,‬نفس الشخص اللي كان بيصلي معانا‬ ‫من شوية في العشر االواخر عادي جدا لما تسمعه بيقول «هنسكور منين‬ ‫النهاردة» (يعني حنئضى او نجيب المصلحة و ال مؤاخذة) او انا رايح‬ ‫البار الفالني ‪ ,‬بيبقى االمر عادي جدا و ال انت مستغرب و ال حاجة اكنه‬ ‫بيقول حاخد شاي و ال قهوة مثال ‪ ....‬اصبح التدين عندنا بالمظاهر و ليس‬ ‫الجوهر الصالح ‪ ,‬كثيرا او بيعدي علينا الموقف ده (ايه؟!! ليبرالي !!!)‬ ‫استغفر ربنا بقى و ارجع عن اللي انت فيه ‪ ,‬ماهو احنا ماشوفناش مرة‬ ‫‪).‬واحد فيهم بيركعها (اال من رحم ربي طبعا‬ ‫الموضوع مؤلم اوي مش كدة؟ محتاجين نفوق اوي من غفلتنا و نرجع‬ ‫تاني نقرب من ربنا و يا رب يسامحنا على كل اللي عملناه ماهو الغفور‬ ‫الرحيم‪ .......‬ارحمنا يا رب‬

‫‪13‬‬


‫خاطرة‬

‫بقلم احمد موسى‬

‫مــا تيجــوا نتكلــم بصراحــة هيحصــل ايــه لــو اتكلمنــا بصراحــة اذا نظرنــا‬ ‫الــى شــخصية المتحــرش نجــده شــخص عنــده كبــت او شــخص غيــر ســوي‬ ‫و التحــرش لــه انــواع ‪ :‬تحــرش مــادي ملموس(يكــون بلمــس الضحيــة‬ ‫او االلتصــاق بهــا فــي االماكــن العامــة) التحــرش الســمعي وينقســم هــذا‬ ‫التحــرش لنوعيــن ‪ :‬االول هــو عــن طريــق المعاكســات بشــكل مبتــذل و‬ ‫جــارح للحيــاء (فيــن ايــام عبــد الفتــاح القصــري يــا صفايــح الزبــدة الســايحة‬ ‫‪ ,‬كان رايــق أوي و هــو بيعاكــس) امــا الثانــي فهــو عــن طريــق االغانــي‬ ‫الرديئــة فعــا بيئــة و ســيس و جــو رخيــص و ايحــاءات جنســية صريحــة‬ ‫‪ ,‬امــا التحــرش البصــري فيكــون عــن طريــق اشــارات مهينــة او ايحــاء‬ ‫بالجســد بشــكل مرئــي للضحيــة ‪ .‬كــم مــرة كنــت جانــي او مجنــي عليــه؟؟‬ ‫االنــكار مــش حينفعــك ‪ ,‬اعتــرف احســنلك و ال تخجــل طيــب كــم مــرة ادرت‬ ‫ظهــرك او تغاضيــت عــن تحــرش يحــدث امامــك و قلــت فــي داخلــك و انــا‬ ‫‪.‬مالــي ‪ .‬عزيــزي القــارىء نحــن فــي زمــن المســخ ‪ ...‬احــم اقصــد التحــرش‬ ‫ابــدا بتغييــر نفســك و راجــع حياتــك فليــس هنــاك شــخص متحــرش و انمــا‬ ‫‪.‬هنــاك عقــل مريــض‬ ‫‪..‬و اخيرا اللهم ارحمنا برحمتك يا ارحم الراحمين‬

‫‪12‬‬


‫رحلتــه إىل مكــة س ـ ًرا عــى األقــدام‪ ،‬حيــث عــر خاللهــا حــدود ســت دول قبــل أن‬ ‫يصــل إىل الســعودية‪ ،‬مشـرا إىل أنــه عندمــا كان يُســأل أمل يخــف مــن الـراري والجبــال‬ ‫والطرقــات املظلمــة‪ ،‬كان يجيــب‪« :‬اللــه معــي فل ـ َم أخــاف‪.‬‬ ‫ وقــال ســناد‪ ،‬إنــه خــرج للحــج س ـرا عــى األقــدام‪ ،‬لعجــزه عــن مصاريــف رحلــة‬‫الحــج‪ ،‬مضيفــا‪ « :‬ال أحمــل ىف حقيبتــى طعامــا أو رشابــا‪ ،‬ولكــن أحمــل ىف قلبــى‬ ‫اإلميــان»‪.‬‬ ‫ومنــذ أن خــرج هادزيتــش‪ ،‬مــن بــاده‪ ،‬قاصــدا مكــة املكرمــة‪ ،‬كان راف ًعــا للعلــم‬ ‫ــا عــى شــهداء الثــورة الســورية‪.‬‬ ‫الســورى مكتوبًــا عليــه «النــر» و ُم َرت ِّح ً‬ ‫ كنــت إمتنــى ان تســلط عليــه األضــواء كــا فعلــوا مــع فيليكــس فهــذا الرجــل تغلــب‬‫عــى الصعوبــات املاديــة التــي يعيشــها ومتســك بحلمــه بــأداء فريضــة الحــج هــذا هــو‬ ‫مــن يجــب ان يكــون مثــال إعــى للجميــع فاألحــام ســهل تحقيقهــا إذا متســكنا بهــا‬ ‫واذا وثقنــا بــأن اللــه معنــا دامئـاً‪.‬‬

‫‪15‬‬


‫سناد هادزيتش‬

‫ وصـ َـل إىل م ّكــة املكرمــة البوســني «ســناد هادزيتــش» ألداء فريضــة الحــج‪ ،‬بعدمــا‬‫قطــع مســافات طويلــه مشــياً عــى األقــدام حــوايل ‪ 6000‬كيلــو مــر مــن مدينتــه يف‬ ‫شــال البوســنة إىل مكــة املكرمــة‪.‬‬ ‫وكان هادزيتــش قــد بــدأ رحلتــه يف شــهر يونيــو املــايض مواصــاً قطــع مســافة‬ ‫مقدارهــا ‪ 20‬إىل ‪ 30‬كيلومــرا ً يوميًــا‪.‬‬ ‫ وفيــا يخــص نومــه‪ ،‬فــكان ينــام يف الشــوارع أو املســاجد معتمــدا ً عــى ضيافــة‬‫أهــل الخــر لتدبــر املــأكل واملــرب أثنــاء رحلتــه حيــث مل يكــن معــه إال ‪ 200‬يــورو‬ ‫أثنــاء رحلتــه‪.‬‬ ‫ ويقــول «هادزيتــش» البالــغ مــن العمــر «‪ 47‬عا ًمــا» إنــه كان يريــد تأديــة فريضــة‬‫الحــج لكــن مل يكــن لديــه مــال كاف لتحمــل نفقــات الحــج‪ ،‬لذلــك قــرر أن يبــدأ‬ ‫‪14‬‬


‫العــامل عــام ‪ 1963..‬ومل يقــم الســباق مــرة أخــرى‪..‬‬ ‫وكان ذلــك بالســباحة ملــدة ‪ 36‬ســاعة يف بحــرة ميتشــجان بالواليــات املتحــدة لقطــع‬ ‫مســافة بلغــت ‪ 135‬كيلومـرا‪..‬‬ ‫كــا فــاز أبــو هيــف بالعديــد مــن الســباقات يف األرجنتــن‪ ..‬واحدهــا بلــغ ‪250‬‬ ‫كيلوم ـرا‪ ..‬واســتطاع الســباحة ملــدة ‪ 60‬ســاعة مــن روســاريو ايل العاصمــة بيونــس‬ ‫ايــرس‪ ..‬وألن أحــدا ً مــن الســباحني مل يكمــل الســباق الصعــب إيل نهايتــه فقــد تــم‬ ‫ترتيــب الالعبــن طبقــا للمســافة التــي تــم قطعهــا‪ ..‬وكان أبــو هيــف يف املقدمــة ليتــم‬ ‫تتويجــه‪..‬‬ ‫وأحتل أيضا املركز األول يف سباق نهر السني بفرنسا مع مرعي حامد عام ‪1952..‬‬ ‫واســتمرارا للجانــب اإلنســاين عنــد أبــو هيــف فقــد تــرع أيضــا بجائزتــه لجــورج‬ ‫فالــري الفرنــي بطــل العــامل يف ســباق الظهــر عقــب إصابتــه بشــلل األطفــال‪..‬‬ ‫ويف عــام ‪ 1965‬أقيــم ســباق مونرتيــال الــدويل ‪ ،‬عــي طريقــة التتابــع ملــدة ‪ 30‬ســاعة‪،‬‬ ‫ويقــوم كل ســباح بالســباحة ملــدة ســاعة بالتبــادل مــع زميــل لــه ‪ ،‬وكان يشــارك أبــو‬ ‫هيــف الســباح اإليطــايل جوليــو ترافاليــو الــذي مل يســتطع إكــال الســباق إلصابتــه‬ ‫بنزلــة بــرد ‪ ،‬ليخــرج مــن املــاء إيل املستشــفي‪ ..‬وأرص أبــو هيــف عــي إكــال الســباحة‬ ‫مبفــرده حتــي النهايــة يف تأكيــد دافــع عــي اإلرصار والتحــدي ‪ ..‬ليحصــل أبــو هيــف‬ ‫املعجــزة عــي املركــز األول‪.‬‬ ‫وألن الســرة رائعــة حقــا ‪ ..‬فقــد وقــع االختيــار عــي أبــو هيــف ليكــون أفضــل ريــايض‬ ‫يف العــامل عــام ‪ 1963‬يف االســتفتاء الســنوي بايطاليــا الختيــار أحســن النجــوم العامليــن‬ ‫‪ ،‬لينضــم أبــو هيــف إيل القامئــة الذهبيــة مــع الجوهــرة الســوداء بيليــه نجــم الربازيــل‬ ‫والعــامل يف كــرة القــدم وذلــك عــام ‪ 1961‬ومــن بعــده ريفيـرا يف العــام التــايل ثــم أبــو‬ ‫هيف‬

‫‪17‬‬


‫أبو هيف‬ ‫االســم‪:‬عبد اللطيــف خميــس ابــو‬ ‫هيــف‬ ‫تاريخ الميالد‪ 30:‬يناير‪1929‬‬ ‫المدينه‪:‬االسكندريه‬ ‫المؤهــل الدراســي‪:‬خريج كليــه‬ ‫ســانت هيرســت العســكريه‬ ‫بلنــدن‪1956‬‬

‫حاصــل عــى وســام الرياضــة مــن رئاســة الجمهوريــة وفــاز بلقــب ســباح القــرن‬ ‫العرشيــن يف مايــو ‪ 2001‬تقديــرا النجازاتــه وأطلــق عليــه االتحــاد الــدويل ملحــريف‬ ‫الســباحة الطويلــة لقــب أعظــم ســباح يف التاريــخ وقهــر املانــش ‪ 3‬مــرات واختــر‬ ‫أفضــل ‪ 3‬ســباح يف العــامل‬ ‫إن الحديــث عــن عبــد اللطيــف أبوهيــف وإنجازاتــه يحتــاج إيل ‹موســوعة›‪ ..‬ولكــن‬ ‫يكفــي إنــه الســباح الــذي نجــح يف عبــور املانــش ثــاث مـرات ‪ ،‬محققــا رقــا قياســيا‬ ‫عامليــا عــام ‪1953‬‬ ‫ويف عــام ‪ 1955‬انتــزع املركــز األول يف أول ســباق دويل للامنــش رغــم مشــاركة أرسع‬ ‫الســباحني العامليــن ومنهــم تــوم بــارك العمــاق والبطــل األمريــي‪..‬‬ ‫ولــن ينــس التاريــخ أن أبــو هيــف تــرع بجائزتــه املاليــة ألرسة الســباح اإلنجليــزي‬ ‫الــذي غــرق يف بحــر املانــش أثنــاء عبــوره مبفــرده دون مركــب مرافــق‪ ..‬وقــد تــرك‬ ‫ماتيــوس ويــب أرسة مكونــة مــن ســبعة أف ـراد‪.‬‬ ‫كــا أحتــل أبــو هيــف املركــز األول يف أطــول وأعظــم ســباق للســباحة الطويلــة حــول‬ ‫‪16‬‬


AlexMEC 2012 Family

19


Gam es Sudoku

9 7 3 2 1 4 5 9 8 3 6 8 5 4

4 8 6 1 9 2 1 4 6 1 7 4 1 6

18


‫‪Sara Zakaria Abdallah‬‬ ‫‪1/2‬‬ ‫و دى النتيجة الى االن‬ ‫بس دى مش نتيجة ماتش كورة قدم‬ ‫دى نتيجــة ماتــش تانــى كبيــر و البقــاء للعبــة الحلــوة اكيــد ‪ ..........‬لعبــة‬ ‫الحيــاة‬ ‫نــاس فنانــة و نــاس محتاســة و نــاس نيتهــا صافيــة و نــاس معاهــم ربنــا ‪,‬‬ ‫ونــاس بتنبســط بــاى حاجــة و نــاس بتتلــكك عشــان تفــرح و نــاس منظــر مــن‬ ‫بــرة و دمــار مــن جــوة و فــى االخــر بــردة و الــى االن النتيجــة لســة‬ ‫‪1/2‬‬

‫يسرا مجدى‬ ‫‪ 22‬سنة‬ ‫عندما نتوحد بجميع اختالفتنا على حب الوطن ‪ .......‬من أجمل ما مررت‬ ‫به ‪ ...‬نموذج محاكاة مجلس الوزراء‬

‫‪Reem Mohamed‬‬ ‫البد من السعى وراء اهدافك واذا فشلت ال تياس فاعرف انك فى يوم ما‬ ‫سوف تكون ناجح‬

‫‪Yasmine M. ElKhouly‬‬ ‫«‪Mistakes are the portals of success and‬‬ ‫‪»experience is the name we give to our faults‬‬

‫‪21‬‬


‫‪delegates articles‬‬ ‫إعجاز القران علي مر العصور‬ ‫احمد ميالد‬ ‫‪ 20‬سنة‬ ‫اك َما َّ‬ ‫السما ِء َو َّ‬ ‫الطارق * َو َما أَ ْد َر َ‬ ‫ارق * ال َنّ ْج ُم َ‬ ‫الط ُ‬ ‫الثّ ُ‬ ‫اقب)‬ ‫(قال تعالي ( َو َّ‬ ‫ِ‬ ‫[الطارق‪]3-1 :‬‬ ‫هل تعرفون من هو ولماذا سمي بهذا األسم‬ ‫اكتشف العلماء وجود نجوم نابضة تصدر أصوات طرق أشبه بالمطرقة‪،‬‬ ‫ووجدوا أن هذه النجوم تصدر موجات جذبية تستطيع اختراق وثقب أي‬ ‫شيء بما فيها األرض وغيرها‪ ،‬ولذلك أطلقوا عليها صفتين‪ :‬صفة تتعلق‬ ‫بالطرق فهي مطارق كونية‪ ،‬وصفة تتعلق بالقدرة على النفاذ والثقب فهي‬ ‫ثاقبة‪ ،‬هذا ما لخصه لنا القرآن في آية رائعة‪ ،‬يقول تعالى في وصف هذه‬ ‫النجوم من خالل كلمتين‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫َّ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ارق * َو َما أد َراك َما الطارق * الن ْج ُم الث ُ‬ ‫اقب) [الطارق‪:‬‬ ‫( َو َّ‬ ‫السما ِء َوالط ِ‬ ‫‪]3-1‬‬ ‫فكلمة (الطارق) تعبر تعبيراً دقيقاً عن عمل هذه النجوم‪ ،‬وكلمة (الثاقب)‬ ‫تعبر تعبيراً دقيقاً عن نواتج هذه النجوم وهي الموجات الثاقبة‪ ،‬وال نملك إال‬ ‫أن نقول‪ :‬سبحان اهلل! يا بديع السموات واألرض‬

‫‪20‬‬


CLOSING MEC 2012 29 NOVEMBER

23


Magazine Team

‫عبد اهلل مهدى‬ Photographer

‫يسرا محمد‬ Vice Head Editor

‫محمد غنام‬ Head Editor

‫رحمه محمد النور‬ Socail mesdia

‫عبداهلل حنفى‬ Photographer

‫نبيل حسين النور‬ Dedigner 22


ALEX MEC'12  

This is Magazine for Alex MEC'12 Part 3