Issuu on Google+

‫هــل ســنحصد (حريــة) أم غنائــم حــرب؟‬

‫"حلــب المدمــرة بالبراميــل‬ ‫تذكرنــي بالســفيرة قبــل‬ ‫اقتحامهــا"‬ ‫تفاصيل صفحة ‪07‬‬

‫سياسية ‪ .‬إخبارية ‪ .‬منوعة‬

‫حــوار مــع ‪ :‬أبــو الوليــد ـ قائــد كتائــب "منهــاج الســنة"‬

‫الثالثاء ‪ 4‬آذار (مارس) ‪ 2014‬الموافق ‪ 3‬جمادى األولى ‪1435‬هـ‬

‫أسبوعية مستقلة تصدر صباح كل ثالثاء‬

‫يخــرج المغامــر فــي مغامرتــه‪ ،‬فيســافر إلــى جزيــرة مجهولــة‬ ‫كــي يكتشــفها‪ ،‬ويلتقــط بعــض الصــور هنــاك‪ ،‬ثــم يعــود إلــى‬ ‫بلــده ـ بريطانيــا العظمــى ـ وبعدهــا ينشــر الصــور فــي إحــدى‬ ‫أشــهر الصحــف‪( .‬هكــذا كان يخطــط) عندمــا يصــل المغامــر‬ ‫إلــى الجزيــرة‪ ،‬يفاجئــه وجــود ســكان الجزيــرة مــن البشــر ذوي‬ ‫األلبســة الغريبــة‪ ،‬وهــم يمارســون طقوسـا ً غريبــة أيضـاً‪ .‬يندمــج‬ ‫المغامــر فــي الحيــاة الجديــدة محــاوالً اكتشــاف الســكان الجــدد‪،‬‬ ‫وكلمــا قــرر العــودة يكتشــف شــيئا ً جديــداً‪ ،‬فيقــرر البقــاء وقت ـا ً‬ ‫أطــول‪ .‬بعــد زمــن ‪.....‬‬ ‫تفاصيل صفحة ‪9‬‬

‫عدد الصفحات ‪ 12‬العدد ‪ 30‬السعر ‪ 25‬ل‪.‬س‬

‫النظام السوري يس ّلم ثلث مخزونه الكيماوي‪ ..‬ويرفض وجود مراقبين في انتخابات رئيسه المقبل‬

‫العلمانيــون يطلقــون حمامتهــم بيــن صقــور المشــهد الســوري‬ ‫االئتــاف يديــن مجــازر داعــش واإلســاميون يوقفــون قتالهــا‬

‫صدى الشام ‪ -‬وكاالت‬ ‫انتقــد بــان كــي مــون األميــن العــام لألمــم المتحــدة‬ ‫غيــاب االلتــزام البنّــاء بالحــوار لــدى وفــد النظــام‬ ‫الســوري فــي جنيــف‪ ،‬وحثّــه علــى العــودة إلــى‬ ‫المفاوضــات بموقــف بنــاء مطالبـا ً بإيقــاف الحــرب‬ ‫الدمويــة فــي ســوريا‪.‬‬ ‫وقــال بــان كــي مــون أمــام الــدورة الـــ ‪ 25‬لمجلــس‬ ‫حقــوق اإلنســان التابــع لمنظمــة األمــم المتحــدة‬ ‫المنعقــدة فــي جنيــف إن النزاعــات مــن ســوريا‬ ‫إلــى جنــوب الســودان‪ ،‬وجمهوريــة وســط إفريقيــا‬ ‫ـعر‬ ‫تشــير إلــى "مــا يمكــن أن يحصــل عندمــا يشـ ُ‬ ‫المرتكبــون بحريّــة االنتهــاك دون عقوبــات"‪.‬‬ ‫مشــيرا ً إلــى أن "الــدول األعضــاء فــي مجلــس‬ ‫حقــوق اإلنســان ومجلــس األمــن لديهــم واجــب‬ ‫خــاص بإنهــاء هــذه الحــرب الدمويــة‪ ،‬وضمــان‬ ‫مســاءلة قويّــة وأن حصــار المجتمعــات والمــوت‬ ‫مــن الجــوع واالســتخدام العشــوائي للبراميــل‬ ‫المتفجــرة وأســلحة أخــرى أمــور "غيــر مقبولة"‪.‬‬ ‫مــن جهتهــا أكــدت نافــي بيــاي مفوضــة األمــم‬ ‫المتحــدة ال ّ‬ ‫ســامية لحقــوق اإلنســان‪" :‬إن تحديّــات‬ ‫صعبــة تعيــق التوصُّــل للحمايــة الكاملــة لحقــوق‬ ‫االنســان فــي العالــم‪ ،‬وال يــزال اإلفــات مــن‬ ‫العقــاب مستشــريا ً والمحاســبة المســتندة إلــى حكــم‬ ‫القانــون حلمــاً"‪.‬‬ ‫فــي حيــن قــال ســيرجي الفــروف وزيــر الخارجيــة‬ ‫الروســي أمــس االثنيــن إن المســألة الرئيســية‬ ‫فــي الوقــت الحالــي هــي دفــع طرفــي األزمــة فــي‬ ‫ســوريا إلــى مواصلــة الحــوار‪.‬‬ ‫وشــدّد الفــروف علــى ضــرورة اإلســراع فــي‬ ‫مواصلــة المحادثــات بيــن الطرفيــن‪ ،‬مشــيرا ً إلــى‬ ‫أهميــة جهــود األخضــر اإلبراهيمــي المبعــوث‬

‫الدولــي لعمليــة الســام فــي هــذه المحادثــات التــي‬ ‫تهــدف إلــى التو ُّ‬ ‫صــل إلــى حــل وســطي‪ ،‬وتســوية‬ ‫ســلمية لألزمــة الســورية‪.‬‬ ‫مــن جانبهــا انتقــدت وزارة خارجيــة النّظــام‬ ‫تصريحــات بــان كــي مــون‪ ،‬وذكــرت فــي بيــان‬ ‫لهــا نقلتــه وكالــة أنبــاء النظــام ســانا أن كالم‬ ‫بــان كــي مــون "يجافــي الحقيقــة" و"يبتعــد عــن‬ ‫الموضوعيــة" حــول األوضــاع اإلنســانية فــي‬ ‫ســوريا‪ ،‬وأداء وفدهــا فــي مؤتمــر جنيــف مطالبــة‬ ‫إيّــاه بال ّ‬ ‫ســعي لمعالجــة جــذور المســألة الســورية‪،‬‬ ‫وإلــزام مــا ســماه الــدول الداعمــة "لإلرهــاب"‬ ‫بالتوقــف عــن دعمهــا وتســليحها وتمويلهــا‬ ‫وإيجــاد المــاذ اآلمــن لهــا‪.‬‬ ‫مــن جانبــه أكــد هــادي البحــرة عضــو الهيئــة‬ ‫السياســية وكبيــر مفاوضــي وفــد االئتــاف أن‬ ‫االئتــاف يؤمــن بتــازم المســارات فــي المســألة‬ ‫الســورية ويضــع المســار السياســي كأولويــة‬ ‫نصــب أعينــه‪ ،‬لكــن ال بــد مــن وجــود اإلرادة‬ ‫السياســية لــدى النظــام للمضــي إلــى جولــة جديــدة‬ ‫مــن المفاوضــات بــروح إيجابيــة‪ ،‬وااللتــزام‬ ‫بالخــروج بحــل حــول آليــات تطبيــق بيــان جنيــف‪1‬‬ ‫كامــاً بــدءا ً بعمليــة االنتقــال السياســي وتشــكيل‬ ‫هيئــة حكــم انتقالــي تمثــل األداة والجهــة المخولــة‬ ‫بتنفيــذ بيــان جنيــف‪ ،‬والوصــول إلــى تحقيــق‬ ‫بيئــة آمنــة ومحايــدة تمكــن الشــعب الســوري مــن‬ ‫اســتعادة حقوقــه‪.‬‬ ‫وفــي ســياق ثــان‪ ،‬دان االئتــاف اســتقدام النظــام‬ ‫لمليشــيات عراقيــة جديــدة للمشــاركة فــي قتــال‬ ‫الســوريين فــي يبــرود إلــى جانــب مليشــيا حــزب‬ ‫هللا اللبنانــي قائــاً إن ذلــك يــد ّل علــى ضعضعــة‬ ‫تفاصيل صفحة ‪2‬‬ ‫الهيكليــة العســكرية لقواتــه‪.‬‬

‫وتخــوف‬ ‫‪ 270‬عنصــراً‪ ،‬وعقــودٌ بقيمــة ‪ 200‬ألــف دوالرخطــوة انــدالع مظاهــرات فــي ســلمية‬ ‫ّ‬ ‫إلطــاق مديريــة للدفــاع المدنــي فــي حلــب مــن تصعيــد عســكري يطــال أبناءهــا‬ ‫خاص ـ صدى الشام‬

‫مصطفى محمد ـ حلب‬ ‫وعــودٌ تق ـدّم مــن الحكومــة الســورية المؤقتــة وغيرهــا مــن الداعميــن‬ ‫للدفــاع المدنــي فــي مدينــة حلب‪،‬ولعــل ماشــهدته حلــب مؤخــرا ً مــن كبــر‬ ‫حجــم القصف‪،‬والخــراب الــذي شــهدته المدينة‪،‬جعــل الضــوء يُســلّط علــى‬ ‫هــذا الجهــاز‪.‬‬ ‫"أبــو البراءيــن" المديــر اإلداري للدفــاع المدنــي كشــف عــن مســاعدات‬ ‫تقنيــة ومعــدات سـتُقدّم للدفــاع المدني‪،‬وهــذه المســاعدات هي ‪ 5‬ســيارات‬ ‫إطفــاء‪،‬و‪ 5‬شــاحنات "قــاب"‪،‬و‪" 5‬بوكــرات" وهــي اآلن فــي طريقهــا‬ ‫إلــى الداخــل‪.‬‬ ‫ـاس خاصــة بالحريق‪،‬وعقــود‬ ‫ـ‬ ‫لب‬ ‫د‬ ‫ـو‬ ‫ـ‬ ‫عق‬ ‫ـاك‬ ‫ـ‬ ‫هن‬ ‫ـأن‬ ‫ـ‬ ‫أبوالبراءين‪:‬ب‬ ‫وأضــاف‬ ‫َ‬ ‫ٍ‬ ‫معدات‪،‬وبيّــن أن قيمــة هــذه العقــود تصــل إلــى‪ 200‬ألــف دوالر‬ ‫أمريكي‪،‬مقدّمــة إلــى الدفــاع المدنــي‪.‬‬ ‫وأعلــن أنــه ســيُرفد الجهــاز بـــ ‪ 270‬عنصــرا ً ‪،‬وتأتــي هــذه الخطــوة‬ ‫لمحاولــة إطــاق مديريــة للدفــاع المدنــي فــي حلــب‪.‬‬ ‫وطالــب الجهــاز المدنــي الفصائــل العســكرية بتســليمهم الســيارات‬ ‫و"البوكــرات" المحتجــزة لديهم‪،‬وخــصّ المصــدر الــذي فضــل عــدم‬ ‫الكشــف عــن اســمه"لواء التوحيد"‪،‬تســليم الســيارات المحتجــزة‬ ‫لديــه‪،‬وأن هــذه الســيارات المع ـدّة لإلطفاء‪،‬ولإلســعاف‪،‬هي حــق الدفــاع‬ ‫المدني‪،‬فليتكــرم علينــا "التوحيــد" ويعيــد حقوقنــا لنــا‪.‬‬ ‫وأضــاف المصــدر بــأن هــذه الســيارات تتجــوّ ل فــي مدينــة حلــب‬ ‫وريفها‪،‬وأصبحــوا يســتعملونها كســيارات للتنقل‪،‬وأعــرب عــن بالــغ‬ ‫أســفه عــن تخلــي بعــض القــادة عــن مســؤولياتهم‪.‬‬ ‫"محمــد الســيد"المدير المشــرف فــي الدفــاع المدنــي "القطــاع الغربــي"‬ ‫أفاد‪:‬فــي نقطتنــا "األنصــاري" التوجــد لدينــا ســيارة لإلطفاء‪،‬والتتوفــر‬ ‫معــدات ثقيلة‪،‬ومايتوفــر لدينــا معــدات خفيفة‪،‬وأثنــاء القصــف يأتينــا‬ ‫األهالــي‪ ،‬ويقولــون لنــا أن بعضــا ً مــن أقاربنــا عالقونهنا‪،‬ويجــب‬ ‫إخراجهــم مــن تحــت الركام‪،‬وماأدراكماهــذا الــركام؟‬

‫النظــام يجــدد محاولتــه تحويــل عقــود‬ ‫شــركتي الخليــوي مــن ‪ B.O.T‬إلــى‬ ‫ترخيــص‪ ...‬واقتصاديــون يحــذرون‬ ‫ريان محمد‪ -‬دمشق‬

‫أعــاد توجيــه "رئيــس مجلــس وزراء النظــام" وائــل الحلقــي‪،‬‬ ‫قبــل أيــام‪ ،‬تشــكيل لجنــة فنيــة تبحــث تحويــل شــركتي الخلــوي مــن‬ ‫عقــود "بــي أو تــي"‪ ،‬الموقّعــة عــام ‪ ،2001‬إلــى ترخيــص‪ ،‬اللغــط‬ ‫حــول مســتقبل اســتثمار الخلــوي إلــى الواجهــة‪.‬‬ ‫وتعتبــر عقــود ال "بــي او تــي" شــكالً مــن أشــكال تمويــل‬ ‫المشــروعات تمنــح بموجبــه دولــة مــا مســتثمراًأو مجموعــة مــن‬ ‫المســتثمرين امتيــازا ً لتمويــل وتنفيــذ مشــروع معيّــن ثــم تشــغيله‬ ‫واســتغالله تجاريــا لمــدة زمنيــة محــددة‪.‬‬

‫قــد يكــون الــركام ‪ 5‬أســطحة متراكمــة فــوق بعضها‪،‬ونحنالنملــك ســوى‬ ‫معــدات خفيفــة‪ ،‬فمــاذا نفعــل؟‬ ‫ويشــتكي رجــال "الدفــاع المدنــي" مــن تدخــل العســكريين فــي أمــور‬ ‫عملهم‪،‬والســيما عندمــا يتعلــق األمــر بقريــب ألحــد العســكريين‪،‬وهنا‬ ‫يهددوننــا بالقتــل‪ ،‬إن لــم يتــم إنقــاذ العالقيــن مــن تحــت الــركام وهــذا‬ ‫بحســب عناصــر الدفــاع المدنــي‪.‬‬ ‫أمــا عــن األجــور التــي يتقاضاهــا عناصــر هــذا الجهاز‪،‬كمــا أفادنــي‬ ‫"محمــد الســيد‪،‬بحدود ‪ 12000‬ليــرة ســورية شــهرياً‪،‬وهي دون تأميــن‬ ‫أدنــى متطلبــات الحيــاة فــي ظــل ارتفــاع األســعار وموجــة الغــاء‬ ‫الحاصلــة‪.‬‬ ‫"أبــو البراءيــن" قال‪:‬طبيعــة عملنــا تفــرض علينــا أن نكمــل عملنــا‬ ‫بغـ ِ ّ‬ ‫ـض النظــر عمــا نتقاضاه‪،‬فعملنــا إنســاني‪،‬وواجب علينــا تجــاه أهلنــا‪.‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪10‬‬

‫اندلعــت خــال األيــام الماضيــة اعتصامــات تحوّ لــت إلــى‬ ‫مظاهــرات فــي ســاحة ســلمية العامــة بــدأت شــرارتها‬ ‫عقــب اعتــداء مــن عناصــر الشــبيحة علــى المعــارض‬ ‫حســان القصيــر عبــر ضربــه بأخمــص مســدس حربــي‬ ‫علــى رأســه أدى لدخولــه فــي غيبوبــة‪ ،‬م ّمــا دفــع بعائلتــه‬ ‫لالعتصــام فــي الســاحة العامــة بعــد أن فشــلت محاولتهــم‬ ‫القصــاص مــن المجرميــن عبــر أفــرع األمن ذات الســطوة‬ ‫داخــل المدينــة‪.‬‬ ‫وذكــر شــهود عيــان مــن أهالــي المدينــة أن النظــام‬ ‫الســوري فــاوض عبــر متنفذيــه فــي حــزب البعــث‬ ‫ومديــر المنطقــة أهالــي المدينــة‪ ،‬واجتمــع معهــم فــي‬ ‫المركــز الثقافــي ليوقفــوا المظاهــرات‪ ،‬وأنــه ســيتم كــفُّ‬ ‫يــد الشــبيحة واألمــن وإحالتهــم إلــى القضــاء‪ ،‬إال أن‬ ‫االجتمــاع فشــل‪ ،‬وانطلقــت عقــب جلســة المفاوضــات‬ ‫مظاهــرات تجــوب شــوارع المدينــة هتفــت بإخــراج آل‬ ‫ســامة وآل حمــدان مــن المدينــة‪ ،‬أمــر دفــع باللجــان‬ ‫الشــعبية القتحامهــا وتفريــق المظاهــرة بالقــوة عبــر‬ ‫اســتخدام األســلحة الخفيفــة والمتوســطة‪ ،‬واســتمر‬ ‫إطــاق النــار ألكثــر مــن ســاعتين‪.‬‬ ‫ويضيــف الشــهود إنــه كان مــن الالفــت اســتخدام اللجــان‬ ‫الشــعبية مــن هاتيــن العائلتيــن لعبــارات طائفيــة ضــد‬ ‫أهالــي المدينــة مكرســة عبــر تلــك الهتافــات الــوالء‬ ‫الطائفــي لبشــار األســد‪.‬‬ ‫وقــال شــهود مــن وجهــاء المدينــة إن ســلمية شــهدت‬ ‫حــوادث أمنيــة متكــررة طالــت أبناءهــا بخطفهــم مــن‬ ‫اللجــان الشــعبية مقابــل دفــع فديــة‪ ،‬وراحــت تتطــور هــذه‬ ‫الظاهــرة التــي كانــت تحصــل بالســر لالنتقــال إلــى العلــن‪،‬‬ ‫كان آخرهــا خطــف الشــاب المعــارض قاســم حمــود الــذي‬ ‫أخــذ مــن قبــل تلــك اللجــان فــي وضــح النهــار ليجبــر‬

‫أهلــه علــى دفــع فديــة‪ ،‬ويعثــروا بعدهــا علــى جثــة ابنهــم‬ ‫مقتــوالً‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأضــاف الشــهود إن المدينــة تشــهد تضييقـا مــن نواحــي‬ ‫الخدمــات والمعيشــة وتصعيــدا ً أمنيـا ً واضحا ً طال ســكانها‬ ‫وباألخــص المعارضيــن المعروفيــن الذيــن أخــذت حــوادث‬ ‫قتلهــم تحــت التعذيــب تتكــرر‪ ،‬وهــو أمــر لــم يكــن يحصــل‬ ‫خــال الســنوات الماضيــة إال مــا نــدر‪.‬‬ ‫ـث إشــاعات طائفيــة متكــررة مــن‬ ‫ويعمــل النظــام علــى بـ ّ ِ‬ ‫قبيــل قــدوم ‪/‬داعــش‪ /‬وجبهــة النصــرة ومخاطــر اقتحامهم‬ ‫لهــا علــى الســكان وأنهــم يســعون لســبي ســكانها‪ .‬وقــام‬ ‫النظــام بجلــب راجمــة صواريــخ ووضعهــا علــى ســطح‬ ‫مبنــى الخدمــات ونشــر عــدة دبابــات فــي ضواحــي‬ ‫المدينــة عقــب تفجيــر إرهابــي أودى بحيــاة العشــرات مــن‬ ‫األطفــال فــي مدرســة فــي قريــة الكافــات التابعــة للمدينــة‪.‬‬ ‫ويقــول معارضــون إن النظــام قــام بافتعــال التفجيــر الــذي‬ ‫ال يوجــد أي مبــرر لــه ســوى القتــل أثنــاء انعقــاد مؤتمــر‬ ‫جنيــف ‪ 2‬للترويــج لدعايتــه بحمايــة األقليــات وبــدالً مــن‬ ‫جلــب أجهــزة لكشــف الســيارات المفخخــة قــام بجلــب‬ ‫دبابــات وكأن مــن قــام بالجريمــة اســتخدم رتـاً عســكريا ً‬ ‫فــي تنفيذهــا‪.‬‬ ‫ويبــدي المعارضــون تخوّ فهــم مــن أن مــا جــرى كان‬ ‫مبيتـا ً وقــد يــؤدي هدفــه بفــرض قبضــة عســكرية شــديدة‬ ‫فــي الفتــرة القادمــة كعقــاب لهــذه المدينــة التــي رفضــت‬ ‫مــا يــروج لــه النظــام مــن حمايــة األقليــات وشــاركت‬ ‫فــي المظاهــرات ضــد األســد منــذ انــدالع الثــورة وحتــى‬ ‫اآلن‪ ،‬وأنهــا حاليــا ً متروكــة لمصيــر مجهــول معتبريــن‬ ‫أن التصعيــد الجــاري هدفــه دفــع بعــض الشــباب لحمــل‬ ‫الســاح ضــد عوائــل الشــبيحة وهــو مــا ســيبرر اســتخدام‬ ‫النظــام للســاح بشــكل علنــي ونصــب الحواجــز ضمــن‬ ‫المدينــة نفســها لتطهيرهــا مــن “اإلرهابييــن” الجــدد‪.‬‬

‫العدالة االنتقالية في سوريا بين المفهوم وتحديات التطبيق‬ ‫يعتبــر مفهــوم العدالــة االنتقاليــة مــن المفاهيــم الجديــدة بالنســبة للمجتمــع الســوري‪ ،‬الــذي لــم يكــن يعلــم عنــه الكثيــر فــي‬ ‫الفتــرة الماضيــة ‪....‬‬

‫أنفلونزا الخنازير" تطرق باب السوريين‪...‬وتودي بحياة ‪"19‬‬ ‫أعلــن "وزيــر الصحــة فــي حكومــة النظــام" ســعد النايف‪،‬نهايــة األســبوع الماضــي‪ ،‬أنعــدد وفيــات أنفلونــزا الخنازيــر فــي‬ ‫ســوريا وصــل إلــى ‪ 19‬وفــاة مــن أصــل ‪ 59‬حالــة مشــتبهة‪...‬‬

‫نادي الغرافة القطري يخصص ريع مباراته مع معيذر لمصلحة أطفال سوريا الجرحى‬ ‫قــرر نــادي الغرافــة تخصيــص ريــع مبــاراة فريــق الكــرة بالنــادي مــع معيــذر التــي ســتقام بعــد غــدا ً الجمعــة فــي إطــار‬ ‫مباريــات الجولــة الحاديــة والعشــرين مــن دوري نجــوم قطــر‪...‬‬


‫‪2‬‬

‫المرصد‬

‫الثالثاء ‪ 4‬آذار (مارس) ‪ 2014‬الموافق ‪ 3‬جمادى األولى ‪1435‬هـ‬

‫"الجبهة الســورية" العلمانية مكونّ جديد في جسم المعارضة السورية‬

‫ريفان سلمان ـ صدى الشام‬ ‫انطلقــت "الجبهــة الســورية" العلمانيــة التوجُّــه األســبوع‬ ‫الجــاري كمكــوّ ن جديــد فــي جســم المعارضــة الســورية لتتخــذ‬ ‫مــن اســطنبول مقــرا ً لهــا مؤكــدة فــي البيــان الختامــي لمؤتمرهــا‬ ‫األوّ ل علــى عشــرة بنــود‪ ،‬حــددت فيهــا مســار الجبهــة‪.‬‬ ‫وبينــت لمــى األتاســي األميــن العــام للجبهــة أنّهــا تنظيــم‬ ‫يتميــز عــن باقــي المكوّ نــات بعنصــر الشــباب‪ ،‬وجــاءت لتض ـ ّم‬ ‫شــخصيات‪ ،‬لــم تجــد نفســها فــي أي مــن األحــزاب‪ ،‬والكتــل‬ ‫المعارضــة ألســباب متنوعــة‪.‬‬ ‫وأضافــت األتاســي فــي تصريــح خــاص لصــدى الشــام ّ‬ ‫إن الجبهة‬ ‫ليســت عمليــة تحــدّي‪ ،‬وال تريــد إقصــاء أحــد‪ ،‬بــل تمــدّ يدهــا‬ ‫لمكوّ نــات المعارضــة كافــة‪ ،‬بمــا فيهــا هيئــة التنســيق للعمــل‬ ‫علــى وقــف إراقــة الدمــاء والوصــول إلــى حـ ٍ ّل يرضــي تطلُّعــات‬ ‫الشــعب الســوري عبــر إســقاط النظــام برمــوزه ومرتكزاتــه‬ ‫كافــة‪.‬‬ ‫وأ ّكــدت األتاســي علــى إيمــان الجبهــة بالعمــل السياســي ســبيالً‬ ‫لحـ ِ ّل األزمــة‪ ،‬ولكنهــا رأت بـ ّ‬ ‫ـأن جنيف‪ 2‬كان مجــرّ د عمل إعالمي‬ ‫إن كان مــن وفــد النظــام الســوري‪ ،‬أم مــن جانــب المعارضــة‪،‬‬ ‫وأنّــه عبــارة عــن إرادة دوليــة ألنّــه لــم يتــم االتفــاق الحقيقــي‪،‬‬ ‫فــا وليــد المعلــم‪ ،‬وال لونــا الشــبل‪ ،‬وال وفــد المعارضــة المعيــن‬ ‫بأغلبــه مــن الخــارج ســيقررون مصيــر ســوريا‪ ،‬ورفضــت‬ ‫وصــف الجبهــة بحمامــة ال ّ‬ ‫ســام البيضــاء قائلــة "كيــف ســنكون‬ ‫حمائ ـ َم بيــن الصقــور؟! "‬ ‫وبيّنــت األتاســي أن نتائــج انطــاق الجبهــة لــن تكــون علــى‬ ‫المــدى القصيــر بــل ربمــا بعــد ‪ 3‬ســنين أو ‪ 10‬ســنين وربمــا‬ ‫‪ 20‬ســنة‪ ،‬ولكـ ْ‬ ‫ـن هنــاك أمــورٌ تطرحهــا الجبهــة‪ ،‬ســيجد الشــارع‬ ‫الســوري مــع الوقــت أن الح ـ َّل يكمــن فيهــا‪.‬‬ ‫وذكــر البيــان الختامــي الصــادر عــن المؤتمــر أن الجبهــة إطــار‬

‫سياســي تلتقــي فيه العديــد من التيارات السياســية والشــخصيات‬ ‫الوطنيــة المســتقلة التــي يجمعُهــا رؤى مشــتركة تتمحــور‬ ‫حــول ‪ /10/‬مبــادئ تنطلــق مــن أن اإلنســان أوالً‪ ،‬والعمــل‬ ‫علــى تكريــس المواطنــة لتحقيــق المســاواة بيــن الســوريين‬ ‫والديمقراطيــة المبنيــة علــى فصــل الســلطات‪ ،‬وتحييــد الســلطة‬ ‫أي ِ عمــل سياســية‪.‬‬ ‫القضائيــة والمؤسســة العســكرية عــن ّ‬ ‫باإلضافــة إلــى الالمركزيــة كوســيلة أنجــع لتعزيــز الديمقراطيــة‬ ‫والحفــاظ علــى وحــدة الدولــة وحـ ِ ّل القضايــا الوطنيــة‪.‬‬ ‫كمــا أ ّكــد البيــان علــى العلمانيــة بمفهومهــا الّــذي يعنــي الحيــاد‬ ‫اإليجابــي للدولــة تجــاه أبنائهــا كافــة علــى اختــاف انتماءاتهــم‬ ‫الدينيــة والمذهبيــة والقوميــة‪.‬‬ ‫كمــا بيّنــت الجبهــة أنّهــا تؤمـ ُ‬ ‫ـن بأهــداف‪ ،‬ومبــادئ ثــورة الشــعب‬ ‫الســوي وأنّهــا جــز ٌء مــن المعارضــة‪ ،‬وليســت بديـاً عــن أحــد‪،‬‬ ‫وتســعى للتعــاون بإيجابيــة مــع القــوى السياســية الوطنيــة كافــة‬ ‫لتحقيــق أهــداف الثــورة‪.‬‬ ‫س ْ‬ ‫وأوضحــت الجبهــة أنهــا تؤمــن بال ّ‬ ‫ِــلمية‪ ،‬وتعتبــر القــوى‬ ‫المســلحة أمــرا ً واقعـاً‪ ،‬البـدّ مــن التعامــل معــه بحكمــة وســعيها‬ ‫لجمــع هــذه القــوى فــي جيــش مو ّحــد‪ ،‬يخضــع لقيــادة سياســية‬ ‫والمطالبــة بمغــادرة ك ّل المســلحين غيــر الســوريين للبــاد‪،‬‬ ‫داعيــة لقــف فــوري لحمــام الــدم‪ ،‬وتشــكيل هيئــة حكــم انتقاليــة‬ ‫تتمتــع بالصالحيــات كافــة‪ ،‬وضــرورة تحقيــق المصالحــة‬ ‫الوطنيــة‪ ،‬وبنــاء عالقــات متوازنــة مــع الــدول كافــة وفــق قاعــدة‬ ‫الحفــاظ علــى الســيادة الوطنيــة‪ ،‬وتحقيــق مصالــح الشــعب‬ ‫الســوري‪ ،‬وحــ ِ ّل القضايــا العالقــة فــي المنطقــة والعالــم حــاً‬ ‫عــادالً بالوســائل الســلمية‪.‬‬ ‫مــن جابنهــا بيّنــت الفنانــة لويــز عبــد الكريــم ضيفــة المؤتمــر‬ ‫أن البنــود المكتوبــة مناســبة للســوريين ألن النظــام ســيرحل‬

‫عبد القادر عبداللي‬

‫من شرفة الجيران‬

‫برمــوزه كافــة‪ ،‬ويحتــاج الســوريين بعــده للعيــش مــع بعــض‬ ‫ســواء كانــوا مــواالة أم معارضــة‪ .‬ودعــت لالســتفادة مــن‬ ‫تجــارب كثيــرة‪ ،‬وكبيــرة جــدا ً فــي العالــم صــار فيهــا حــروب‬ ‫َ‬ ‫أهليــة كالثــورة علــى الكنيســة فــي أوروبــا‪ ،‬ومــا حصــل فيهــا‬ ‫مــن قتــل مــن ك ِ ّل األطــراف وبيــن الســوريين‪ ،‬وبينهــم اليــوم‬ ‫مئــة ســنة‪ ،‬ف ُهــم اآلن متعايشــون‪ ،‬ويحترمــون المواطــن ومبادئ‬ ‫االنســانية مترســخة لديهــم‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ـارب أقــرب كجنــوب إفريقيــا حيــث أوقــف نيلســون‬ ‫وأن هنــاك تجـ َ‬ ‫ً‬ ‫مانديــا الحــرب عندمــا أصبــح رئيسـا مــن خــال إقامــة مصالحة‬ ‫وطنيــة بيــن النــاس لــم يتحاكــم فيهــا الجميــع بــل فقــط المســؤول‬ ‫المباشــر مــن كل األطــراف المتقاتلــة والحــرب اللبنانيــة‪ ،‬أقــرب‬ ‫مثــال أيضـا ً حيــث يتقاتــل النــاس فيمــا بينهــم بقــرار سياســي‪.‬‬ ‫وختمــت الفنانــة إن السياســة تقتلنــا‪ ،‬والسياســيين يجلســون‬ ‫علــى طاوالتهــم يشــربون‪ ،‬ويأكلــون‪ ،‬ويضحكــون‪ ،‬ويعملــون مــا‬ ‫يريــدون‪ ،‬ولــن نخــرج مــن هــذه الدّوامــة دون الوعــي الكفيــل‬ ‫بتحقيــق التعايــش‪.‬‬

‫االئتــاف يديــن مجــازر داعــش‪...‬‬ ‫والجبهــة اإلســامية توقــف القتــال معهــا‬ ‫صدى الشام ـ وكاالت‬ ‫يديــن االئتــاف الوطنــي الســوري المجــازر‬ ‫التــي ارتكبهــا تنظيــم "الدولــة اإلســامية‬ ‫فــي العــراق والشــام" ‪/‬داعــش‪ /‬المتطــرّ ف‪،‬‬ ‫شــف عنهــا بعــد العثــور علــى مقابــر‬ ‫والتــي ُك ِ‬ ‫جماعيــة فــي مناطــق مــن ريــف حلــب‪ ،‬كان‬ ‫التنظيــم قــد انســحب منهــا مؤخــراً‪ ،‬بحســب‬ ‫لجــان التنســيق المحليــة‪.‬‬ ‫وجــدّد االئتــاف فــي بيــان لــه رفضــه‬ ‫للتنظيمــات المتطرفــة التــي ال تلتــزم‬ ‫بمبــادئ الثــورة‪ ،‬والتــي أدانهــا االئتــاف‬

‫فــي مناســبات عــدة‪ ،‬وكان قــد لفظهــا‬ ‫الشــعب الســوري عــن طريــق مظاهــرات‬ ‫حاشــدة‪ ،‬كمــا تصــدّى الجيــش الســوري‬ ‫الحــر لمحــاوالت هــذه التنظيمــات الســيطرة‬ ‫علــى مناطــق فــي الريــف الشــمالي لحلــب‪،‬‬ ‫وأوقــف عمليــات تقييــد الحريــات والترويــع‬ ‫التــي ترتكــب بحــق المدنييــن‪.‬‬ ‫فــي حيــن أعلنــت فيــه الجبهــة اإلســامية‬ ‫إيقاف ـا ً فوري ـا ً للعمليــات العســكرية والقتاليــة‬ ‫مــع تنظيــم ‪/‬داعــش‪ /‬علــى األراضــي‬

‫االئتــاف‪ :‬اســتيراد األســد للميليشــيات‬ ‫الطائفيــة ال يعنــي إال عجــزه عن حماية نفســه‬ ‫صدى الشام ـ وكاالت‬ ‫اعتبــرت نــورا األميــر نائــب رئيــس االئتــاف الوطنــي الســوري تعقيبـا ً‬ ‫علــى اســتنجاد النظــام الســوري بميليشــيات عراقيــة جديــدة إلــى جانــب‬ ‫مليشــيا حــزب هللا اللبنانــي فــي معركــة يبــرود‪ ،‬يــد ّل علــى ضعضعــة‬ ‫الهيكليــة العســكرية لقواتــه‪.‬‬ ‫وقالــت فــي تصريــح خــاص لمكتــب االئتــاف اإلعالمــي‪" :‬إن اســتعانة‬ ‫بشــار األســد بميليشــيا حــزب هللا اإلرهابــي فــي البدايــة‪ ،‬شــ ّكلت‬ ‫اإلرهاصــات األولــى القتــراب أجلــه العســكري‪ ،‬التــي يحــاول خاللــه‬ ‫قمــع اإلرادة الشــعبية‪ .‬وانطالق ـا ً مــن ذلــك‪ ،‬فــإن اســتعانة قــوات األســد‬ ‫وميليشــيا نصــر هللا بعصابــات بــدر العراقيــة‪ ،‬والتــي أتــت اليــوم‬ ‫لمســاندتهم فــي يبــرود التــي اعتبرهــا نصــر هللا معركتــه الحاســمة‪،‬‬ ‫يعنــي أن الواقــع العســكري لــكال الطرفيــن أمســى علــى حافــة الهاويــة‪،‬‬ ‫وأصبــح قــاب قوســين أو أدنــى مــن االنهيــار"‪.‬‬ ‫وأردفــت األميــر فــي تصريحهــا " ال بــدّ أن يتخــذ المجتمــع الدولــي‬ ‫خطــوات عاجلــة‪ ،‬لــردع األســد عــن اســتيراده لإلرهــاب والمافيــات‬ ‫ّ‬ ‫العــزل مــن الســوريين"‪.‬‬ ‫الطائفيــة‪ ،‬والتــي يقتــل بواســطتها‬ ‫هــذا واســتهزأت األميــر بمــا وصفــه رئيــس لجنــة األمــن القومــي‬ ‫والسياســة الخارجيــة فــي إيــران " باجتمــاع برلمانــي مشــترك"‪،‬‬ ‫ســيجمع بيــن إيــران والعــراق وميليشــيا حــزب هللا والنظــام الســوري‬ ‫فــي العاشــر مــن آذار الجــاري بطهــران‪ .‬وقالــت‪ّ " :‬‬ ‫إن مثــل هــؤالء‬ ‫يجهلــون معنــى البرلمانــات‪ ،‬والتــي تعتبــر بدورهــا النــواة األساســية‬ ‫للديمقراطيــة داخــل الــدول‪ .‬فلقاؤهــم ال يعــدو كونــه اجتمــاع مافيــوي‪،‬‬ ‫يخططــون مــن خاللــه لقتــل الســوريين‪ ،‬وتصديــر اإلرهــاب إلــى جميــع‬ ‫أنحــاء الوطــن العربــي‪ ،‬والعالــم"‪.‬‬ ‫وبالنســبة لتكثيــف ميليشــيا حــزب هللا هجماتهــا العســكرية لدعــم بشــار‬ ‫األســد فــي اســتهداف المدنييــن بيبــرود‪ ،‬قالــت نائــب رئيــس االئتــاف‬ ‫الوطنــي " يحــاول نصــر هللا مــن خــال ذلــك‪ ،‬اصطنــاع نصــر ُخلّبــي‬ ‫فــي يبــرود‪ ،‬للتغطيــة علــى تخاذلــه وعــدم جرأتــه بالــردّ علــى غــارات‬ ‫االحتــال اإلســرائيلي التــي اســتهدفت مواقعــه العســكرية األســبوع‬ ‫الماضــي‪ .‬إضافــة لمحاولتــه اســتعادة هيبتــه العســكرية داخــل المنطقــة‪،‬‬ ‫والتــي فقدهــا بعــد ســقوط ورقــة المقاومــة‪ ،‬التــي كان يســتخدمها كأحــد‬ ‫األســاليب لتغطيــة عورتــه السياســية"‪.‬‬ ‫وفــي الســياق ذاتــه لــم يســتغرب فايــز ســارة عضــو الهيئــة السياســية‬ ‫لالئتــاف الوطنــي الســوري فــي تصريــح ســابق لمكتــب االئتــاف‬ ‫اإلعالمــي مــن "تخــاذل ميليشــيا حــزب هللا‪ ،‬بالــردّ علــى الهجمــات‬ ‫الجويــة لقــوات االحتــال اإلســرائيلي علــى لبنــان‪ ،‬وقــال‪ " :‬إن عــدم‬ ‫الــردّ علــى قــوات االحتــال مــن جانــب الميليشــيا اإلرهابيــة لحــزب هللا‪،‬‬ ‫ليــس بالجديــد‪ ،‬فسياســة التخــاذل والخنــوع بحجــة الحكمــة السياســية‪،‬‬ ‫هــي سياســة اتنهجهــا‪ ،‬نظــام األســد طيلــة فتــرة حكمــه المســتبد للشــعب‬ ‫الســوري"‪ ،‬وأردف ســارة " ّإل أن الغريــب باألمــر أن ميليشــيا حــزب‬ ‫هللا‪ ،‬لــم تســتنكر حتــى بتصريحاتهــا السياســية اختــراق الســيادة‬ ‫الوطنيــة‪ ،‬والتــي طالمــا ادّعــى أن مشــروعية وجــوده وتســليحه فــي‬ ‫لبنــان‪ ،‬هــو مــن أجــل الحفــاظ عليهــا"‪.‬‬ ‫وأوضــح ســارة أن هــذه الضربــات اإلســرائيلية المتكــررة‪ ،‬تعــرّ ي جميــع‬ ‫ادعــاءات المقاومــة التــي تعتمــد عليهــا قــوات النظــام ومليشــيا حــزب‬ ‫هللا فــي تســويق أجندتهــا السياســية داخــل المنطقــة‪.‬‬ ‫وختــم ســارة بقولــه‪ " :‬إنــه مــن المخــزي أن يعتبر حــزب هللا أن معركته‬ ‫الحقيقيــة واألساســية فــي يبــرود وليــس فــي تـ ّل أبيــب"‪ ،‬مضيفـا ً "إن‬ ‫تعامــي حــزب هللا عــن الضربــات العســكرية لالحتــال اإلســرائيلي‪،‬‬ ‫يؤكــد أن وجــوده ليــس لــردع االحتــال‪ ،‬وإنمــا يشــكل ذراعــا عســكريا ً‬ ‫لتنفيــذ األجنــدات السياســية لالحتــال اإلســرائيلي‪ ،‬مــن خــال تدميــر‬ ‫ســوريا وقتــل الســوريين عــن طريــق الوكالــة"‪.‬‬

‫الســورية كافّــةً والنــزول عنــد أحــكام‬ ‫وقــرارات المحاكــم الشــرعية التــي ترتضيهــا‬ ‫داعــش للفصــل فيمــا مضــى مــن دمــاء‬ ‫وخالفــات‪ ،‬وفيمــا هــو عالــق مــن المســائل‬ ‫بــا شــروط مســبقة‪.‬‬ ‫واعتبــرت الجبهــة اإلســامية فــي بيــان‬ ‫صــادر عنهــا أمــس االثنيــن أن" مــا مضــى‬ ‫مــن نزعــات الشــيطان‪ ،‬واســتحكام األهــواء‬ ‫" ودعــت إلــى فتــح صفحــة جديــدة مــع‬ ‫داعــش‪.‬‬

‫النظام يؤكد إجــراء االنتخابات‬ ‫فــي موعدهــا ويرفــض‬ ‫وجــود مراقبيــن دولييــن‬ ‫وكاالت‬

‫رفضــت بثينــة شــعبان المستشــارة السياســية واإلعالميــة‬ ‫فــي النظــام الســوري وجــود مراقبيــن دولييــن فــي انتخابــات‬ ‫النظــام الرئاســية قائلــة إن االنتخابــات دســتورية‪ ،‬وســتجري‬ ‫فــي موعدهــا‪ ،‬وســيفتح بــاب التر ُّ‬ ‫شــح ألقطــاب المعارضــة‬ ‫بشــكل قانونــي وشــفاف‪ ،‬وال داعــي للقبــول بإشــراف دولــي‬ ‫فلدينــا مصداقيــة وال نقبــل بالتدخــل ألن التشــكيك ســيحصل‪.‬‬ ‫وأضافــت شــعبان فــي لقــاء مــع قنــاة "المياديــن" إننــا نــرى‬ ‫بــأن الظــروف الحاليــة جيــدة جــداً‪ ،‬وال تســتدعي تأجيــل‬ ‫االنتخابــات إال إذا حصــل شــيء خــارج عــن اإلرادة فــي‬ ‫المســتقبل‪.‬‬ ‫وقالــت إن الحكومــة الســورية لــن تتــرك باب ـا ً إال وســتطرقه‬ ‫إليقــاف ســفك الدمــاء‪ ،‬وتابعــت "إن مؤتمــر جنيــف ليــس‬ ‫هدفــا ً بحــد ذاتــه بــل هــو وســيلة لتحقيــق الهــدف المتمثــل‬ ‫بوقــف ســفك الــدم الســوري وإنهــاء المشــكلة فــي ســوريا‪،‬‬ ‫وذهابنــا إلــى جولــة ثالثــة مــن المفاوضــات ســيكون قــرار‬ ‫الحكومــة الســورية التــي تســعى بشــكل جــدي مــن أجــل الحــل‬ ‫السياســي رغــم كل مــا يقــال ومــا يشــاع"‪.‬‬ ‫وأضافــت شــعبان‪ ..‬إننــا نتوقــع أن يعكــس التقريــر الــذي‬ ‫ســيقدّمه المبعــوث األممــي إلــى ســوريا الوســيط األخضــر‬ ‫اإلبراهيمــي إلــى مجلــس األمــن واألمــم المتحــدة بخصــوص‬ ‫المفاوضــات حقيقــة مــا جــرى فيهــا‪ ،‬وال نريــد منــه ســوى‬ ‫الصــدق وقــول مــا حــدث فع ـاً فــي جنيــف وأن يكــون دقيق ـا ً‬ ‫ويضــع النقــاط علــى الحــروف مــن أجــل إتمــام العمليــة‬ ‫السياســية ويســمي مــن ســاهم فــي عرقلــة العمليــة السياســية‬ ‫وإبطــاء المحادثــات‪.‬‬ ‫وتابعــت المستشــارة السياســية واإلعالميــة فــي رئاســة‬ ‫الجمهوريــة‪ ..‬إن الحكومــة الســورية تؤيــد مــا جــاء فــي‬ ‫القــرار الدولــي رقــم ‪ 2139‬بشــأن إيصــال المســاعدات‬ ‫اإلنســانية إلــى المحتاجيــن إليهــا فــي ســوريا وهــي تتعــاون‬ ‫منــذ بدايــة األزمــة وتبــذل قصــارى جهدهــا بالتعــاون مــع‬ ‫المنظمــات األمميــة والهــال األحمــر الســوري والصليــب‬ ‫األحمــر إليصــال المســاعدات ألي مــكان تســتطيع الوصــول‬ ‫إليــه لكــن اإلرهابييــن يمنعــون وصــول تلــك المســاعدات إلــى‬ ‫المحتاجيــن إليهــا والجهــات المســتهدفة لســوريا هــي التــي‬ ‫تزيــد الوضــع تعقيــدا مشــيرة إلــى أن التقييمــات األمريكيــة‬ ‫حــول مــا يجــري فــي ســوريا كانــت خاطئــة وغيــر دقيقــة بمــا‬ ‫فــي ذلــك تقييــم القــرار ‪.2139‬‬ ‫وحــول مــا يســمى هيئــة الحكــم االنتقاليــة قالــت شــعبان‬ ‫"فــي التعابيــر السياســية ال يوجــد شــيء اســمه هيئــة حكــم‬ ‫انتقاليــة‪ ،‬فهــذا المصطلــح تــم اختراعــه خصيص ـا ً لنــا ونحــن‬ ‫نعتقــد بوجــود حكومــة مو ّ‬ ‫ســعة تشــمل جميــع األطــراف وال‬ ‫مانــع لدينــا مــن هــذا األمــر‪ ،‬ولكــن علــى أن نناقــش جنيــف‬ ‫‪ 1‬بنــدا ً بنــداً"‪.‬‬ ‫وأوضحــت شــعبان أن األولويــة بالنســبة لوفــد الجمهوريــة‬ ‫العربيــة الســورية هــي أولويــة المواطــن الســوري المتمثلــة‬ ‫باألمــن واألمــان ووقــف اإلرهــاب ثــم االنتقــال لمناقشــة‬ ‫الحكومــة الموســعة‪.‬‬

‫طــرق نقــل الكيمــاوي‬ ‫وســبب اختيــار‬ ‫مينــاء الالذقيــة‬ ‫بــد ًال مــن طرطــوس‬ ‫هاشم حاج بكري ـ الالذقية‬ ‫أشــار الناشــطون إلــى أنــه أثنــاء عملية نقل الســاح‬ ‫الكيمــاوي يتــم إغــاق جميـ��ع الطــرق المؤديــة‬ ‫إلــى مرفــأ الالذقيــة مــع انتشــار أمنــي كثيــف فــي‬ ‫المناطــق المحيطــة بــه والطــرق المؤديــة لــه كافــة‪.‬‬ ‫ووصــل عــددُ الدفعــات التــي نُ ْ‬ ‫قلــت إلــى خمــس‬ ‫دفعــات‪ ،‬ومــن المقــرّ ر أن تنقــل المــواد الكيماويــة‬ ‫الموزعــة علــى أنحــاء ســوريا إلــى مينــاء الالذقيــة‪،‬‬ ‫ومــن ثــم شــحنها إلــى الميــاه اإلقليميــة فــي البحــر‬ ‫المتوســط عبــر ســفن دانماركيــة ونرويجيــة بحماية‬ ‫ســفن روســية ليجــري إتالفهــا علــى متــن ســفينة‬ ‫أمريكيــة‪ ،‬وقــد كانــت الحكومــة الســورية هــي التــي‬ ‫حــددت مينــاء الالذقيــة لنقــل هــذه المــواد‪.‬‬ ‫وبيّــن المســاعد أول عثمــان أســبرو وهــو منشــق‬ ‫مــن قيــادة القــوى البحريــة بالالذقيــة أن ســبب‬ ‫اختيــار النظــام لمينــاء الالذقيــة علــى الرغــم مــن‬ ‫وجــود مينــاء آخــر وهــو مينــاء طرطــوس والــذي‬ ‫ـر أمانـاً‪ ،‬وال ّ‬ ‫ســببُ فــي‬ ‫يعتبــر أقـ َ‬ ‫ـرب‪ ،‬وأوسـ َع‪ ،‬وأكثـ َ‬ ‫ذلــك أن النظــام يريــد أن يكــون خـ ُّ‬ ‫ـط ســير الكيمــاوي‬ ‫قريبــا ً مــن مناطــق المعارضــة ليدّعــي أنــه مهــدّد‬ ‫ــره‬ ‫بالقصــف مــن قــوات المعارضــة‪ ،‬وليبــرّ ر تأ ُّخ َ‬ ‫فــي عمليــة النقــل‪ ،‬ولكــي يضمــن وقــوف المجتمــع‬ ‫الدولــي إلــى جانبــه فــي حــال حاولــت قــوات‬ ‫المعارضــة التقـدُّم باتجــاه مدينــة الالذقيــة ألن ذلــك‬ ‫ســيهدد عمليــة النقــل كمــا يدّعــي النظــام‪.‬‬ ‫وقــد نُ ْ‬ ‫قلــت دفعــةٌ جديــدة مــن الســاح الكيمــاوي‬ ‫الســوري منــذ عــدة أيــام عبــر مدينــة الالذقيــة‬ ‫باتجــاه المينــاء‪ ،‬وذلــك بعــد قــرار مجلــس األمــن‬ ‫إتــاف مخــزون النظــام الســوري مــن المــواد‬ ‫الكيماويــة‪ ،‬جــاء القــرار عقــب قيــام القــوات‬ ‫النظاميــة باســتخدام المــواد الكيماويــة فــي قصــف‬ ‫المناطــق الخارجــة عــن ســيطرتها‪ ،‬وكان أبرزهــا‬ ‫فــي الغوطــة الشــرقية فــي ريــف دمشــق حيــث راح‬ ‫ضحيتهــا المئــات مــن ســكان المنطقــة‪.‬‬ ‫وقــد قــدّرت منظمــة األســلحة الكيماويــة برنامــج‬ ‫تدميــر الكيمــاوي الســوري بنحــو ‪ 30‬مليــون‬ ‫يــورو‪ ،‬فبحســب أحــدث تقريــر أصــدره المعهــد‬ ‫الدولــي لمكافحــة اإلرهــاب" فــي إســرائيل‪ ،‬قــد‬ ‫بلــغ المخــزون الســوري مــن األســلحة الكيماويــة‬ ‫قرابــة ألــف طــن‪ ،‬والــذي يتضمّــن غــاز الخــردل‪،‬‬ ‫الســارين‪ ،‬وغــاز األعصــاب القاتــل ‪ّ ،‬‬ ‫موزعــة علــى‬ ‫َّ‬ ‫‪ 50‬موقع ـا ً مختلف ـاً‪ ،‬وبحســب التقريــر فــإن مراكـ َ‬ ‫ـز‬ ‫إنتــاج غــاز الســارين‪ ،‬والــذي يعتبــر األخطــر‬ ‫متركــزة فــي خمســة أماكــن هــي الســفيرة‪ ،‬حمــاه‪،‬‬ ‫حمــص‪ ،‬الالذقيــة‪ ،‬وتدمــر‪.‬‬ ‫وظهــر تصعيــدٌ فــي مواقــف الحكومــات الغربيــة‬ ‫إزاء البــطء مــن الحكومــة الســورية فــي متابعة نقل‬ ‫األســلحة الكيماويــة‪ ،‬حيــث تنتهــي المهلــة النهائيــة‬ ‫لتســليم ك ِ ّل المــواد الســامة بحلــول منتصــف ‪2014‬‬ ‫وعــزت دمشــق التأ ُّخــر فــي تســليم المــواد‬ ‫الكيماويــة لمشــاكل أمنيــة‪ ،‬وخطــر الهجمــات التــي‬ ‫يشــنها مقاتلــو المعارضــة علــى طــرق نقلهــا إلــى‬ ‫مينــاء الالذقيــة علــى عكــس مــا قالــه ناشــطون مــن‬ ‫داخــل المدينــة علــى إن الجيــش الحــر ال مصلحــة‬ ‫لــه باســتهداف هــذه القوافــل ألن ذلــك ســيؤدّي‬ ‫إلــى إصابــة عــدد كبيــر مــن ســكان المدينــة‪ ،‬وهــو‬ ‫يريــد حمايــة المدنييــن والدفــاع عنهــم‪ ،‬وليــس‬ ‫اســتهدافهم كمــا أن مصلحتــه فــي إخــراج هــذه‬ ‫المــواد مــن يــد النظــام لكــي ال تُس ـتَخدم مــن قبلــه‬ ‫فــي المســتقبل‪.‬‬

‫الســوري وحــروب اآلخرين‬ ‫قبــل أيــام احتفــل الســوريون الثوريــون بانتصــار الثــورة‬ ‫األوكرانيــة المباركــة‪ ،‬وكأن القضيــة األوكرانيــة انتهــت‪،‬‬ ‫ولــم يتذكــروا بــأن المعارضــة األوكرانيــة الحاليــة كانــت‬ ‫حاكمــة قبــل ذلــك‪ ،‬وهــي نفســها لــم تســتطع أن تفعــل شــيئا ً‬ ‫لروســيا‪ ...‬ولكــن دخــول الــروس عســكريا ً إلــى القــرم‪،‬‬ ‫و(احتاللهــم) هــذه المنطقــة ربــط ألســنة هــؤالء الســوريين‪،‬‬ ‫وباتــوا ينتظــرون نــزول المظاهــرات فــي موســكو متناســين‬ ‫أنهــا نزلــت قبــل فتــرة طويلــة‪ ،‬وقُمعــت بشــدّة‪..‬‬ ‫مــن الجبهــة األخرى تحدّث المحللون السياســيون الممانعون‬ ‫والمقاومــون عــن الشــرعية األوكرانيــة المســفوكة علــى‬ ‫أيــدي المتطرفيــن القومييــن المســلحين األوكرانييــن بدعــم‬ ‫مــن الغــرب والواليــات المتحــدة األمريكيــة‪ ...‬بمعنــى آخــر‪،‬‬ ‫تحــوّ ل الصــراع األوكرانــي الروســي إلــى صــراع بيــن‬ ‫النظــام والمعارضــة‪ ...‬بمســميات متشــابهة ومتطابقــة لمــا‬ ‫يُســتخدم فــي ســوريا أحيان ـاً‪...‬‬ ‫األمــر نفســه ينطبــق علــى مظاهــرات فنزويــا‪ ،‬علــى الرغــم‬ ‫مــن عــدم اهتمــام اإلعــام العالمــي بهــا كثيــراً‪ .‬فقد أيّــد الثوار‬ ‫الســوريون المتظاهريــن الفنزويلييــن ضــد خليفــة تشــافيز‪...‬‬ ‫ودعــم الممانعــون المقاومــون الشــرعية فــي مواجهــة‬ ‫الغــرب والواليــات المتحــدة واإلمبرياليــة األمريكيــة‪...‬‬ ‫فــي قضيــة الصــراع بيــن حكومــة العدالــة والتنميــة وفتح هللا‬ ‫غــوالن أيض ـا ً تخــوّ ف الســوريون مــن خســارة أرضوغــان‬ ‫االنتخابــات‪ ،‬وبالتالــي أن يالقــوا معاملــة كالتــي حدثــت فــي‬ ‫مصــر التــي أصبحــت ممانعــة مقاومــة وتتهــم الواليــات‬ ‫المتحــدة والغــرب واالمبرياليــة بدعــم اإلرهــاب األخوانــي‪،‬‬ ‫وهنــا بالمناســبة‪ ،‬أقــول إن االســتحمار للنــاس قضيــة قائمــة‬ ‫منــذ األزل‪ ،‬لذلــك علينــا نحــن المتفرجيــن الذيــن نعتبــر‬ ‫حميــرا ً بنظرهــم أال نغضــب مــن هــذه المتواليــة‪" :‬الغــرب‪،‬‬ ‫أمريــكا‪ ،‬اإلمبرياليــة‪ ...‬إلــخ‪ ".‬وقــد اســتوردها حافــظ األســد‬ ‫بحقــوق حصريــة لمنطقــة الشــرق األوســط مــن المنظومــة‬ ‫االشــتراكية قبــل أكثــر مــن خمســة وعشــرين عامــاً‪ ،‬وقــد‬ ‫أضــاف إليهــا نكهــة خاصــة بــه اســمها "أطــراف كامــب‬ ‫ديفيــد"‪ .‬الطريــف جــدا ً عندمــا يقــدم الممانعــون المصريــون‬ ‫(أطــراف كامــب ديفيــد ســابقاً) هــذه المتواليــة علــى قنــاة‬ ‫العربيــة التــي نعــرف أنهــا ســعودية‪ ...‬والســعودية ال تخفــي‬ ‫صداقتهــا ألوربــا والواليــات المتحــدة واإلمبرياليــة‪..‬‬ ‫نعــم‪ ،‬عشــنا عقــوداً‪ ،‬والخــوف يســكننا فــي حلّنــا وترحالنــا‪.‬‬ ‫فالخــوف فــي ســوريا مــن كل شــيء ينتقــل مــع الســوري إلى‬ ‫خارجهــا أيض ـاً‪ ،‬ألن جهــاز المخابــرات الخارجيــة الســوري‬ ‫يختلــف عــن أجهــزة المخابــرات الخارجيــة العالميــة كلهــا‬ ‫بــأن عملــه هــو مالحقــة الســوريين وكتابــة التقاريــر‬ ‫حــول مــاذا يتكلمــون؟ وبمــن يلتقــون مــن مواطنيهــم غيــر‬ ‫المخلصيــن؟ ومــن مواطنــي الــدول العربيــة المعاديــة‪.‬‬ ‫ثــم انتقــل إلــى قلوبنــا خــوف أشــد هــو الخــوف مــن الغــد‪،‬‬ ‫وصــار أي موقــف مهمــا كان صغيــرا ً يُثيــر مخاوفنــا‪،‬‬ ‫ويجعلنــا نرتجــف‪ ...‬هــذا الخــوف جعــل الصــراع بيــن غــوالن‬ ‫ورجــب طيــب أرضوغــان محــط رقابــة الســوريين أكثــر مــن‬ ‫رصدهــم ألخبــار ســوريا ذاتهــا‪ ...‬فهــم يخشــون علــى شــظف‬ ‫العيــش فــي هــذا البلــد لســبب واحــد هــو األمــان النســبي‬ ‫وعــدم التعــرّ ض لهــم‪ ،‬والمعاملــة المقبولــة مــن النــاس‬ ‫عموم ـا ً والجيــدة مــن قســم كبيــر مــن النــاس‪.‬‬ ‫مــا إن ارتــاح الســوريون قلي ـاً حتــى عــادت قضيــة غــوالن‬ ‫لالنفجــار ثانيــة‪ ،‬فالتســريبات الصوتيــة التــي نُشــرت أثــرّ ت‬ ‫كثيــرا ً علــى وضــع حــزب العدالــة والتنميــة‪ ،‬خاصــة بعــد‬ ‫ادّعــاء صحيفــة أمريكيــة بإمكانيــة نشــر أشــرطة فيــدو لكبــار‬ ‫أركان حــزب العدالــة والتنميــة‪ ...‬أي أن الترقــب علــى أحــر‬ ‫مــن الجمــر‪...‬‬ ‫لــم تســكت الحكومــة التركيــة علــى هجــوم غــوالن‪ ،‬فقــد‬ ‫كانــت هــذه القضيــة موضــوع اجتمــاع هيئــة األمــن القومــي‬ ‫المنعقــد فــي شــهر شــباط‪ ،‬وجــاء فــي تصريــح رســمي بــأن‬ ‫هيئــة األمــن القومــي ناقشــت قضيــة البنيــة الموازيــة (هــذه‬ ‫التســمية المعتمــدة حاليــا ً لجماعــة فتــح هللا غــوالن)‪ .‬وقــد‬ ‫أقــرّ "قانــون تنظيــم معاهــد الــدروس الخاصــة" بســرعة‬ ‫كبــرى‪ ،‬وهــو القانــون الــذي كان الشــعرة التــي قصمــت‬ ‫ظهــر البعيــر‪.‬‬ ‫األبعــد مــن هــذا هنــاك تســريبات صحفيــة تقــول إن اتصــاالت‬ ‫مكثفــة تجــري ســرا ً بيــن الواليــات المتحــدة والحكومــة‬ ‫التركيــة مــن أجــل تســليم فتــح هللا غــوالن‪ ،‬حتــى إن هنــاك‬ ‫مــن يدّعــي تحضيــر ســجن إيمرلــي الــذي يقيــم فيــه عبــد‬ ‫هللا أوجــان مــن أجــل ســجن فتــح هللا غــوالن فيــه‪ ،‬ويبــدو‬ ‫أن هــذا أيضــا ً جــزء مــن الحــرب النفســية القائمــة بيــن‬ ‫الطرفيــن‪...‬‬ ‫األمــر غيــر المســتغرب نهائيــا ً أن أدعيــاء اإللحــاد‬ ‫والعلمانيــة يؤيــدون بحمــاس شــديد إســام يميــن أرضوغــان‬ ‫المتمثــل بفتــح هللا غــوالن فــي تركيــا‪ ،‬ويؤيــدون إســام‬ ‫يميــن األخــوان فــي مصــر المتمثــل فــي الجماعــات الســلفية‬ ‫المتحالفــة مــع السيســي بحجــة الخطــر اإلســامي القــادم مــن‬ ‫أرضوغــان وأخــوان مصــر‪ ...‬ليــس مســتغربا ً ألن السياســة‬ ‫تبيــح كل شــيء‪ ،‬وهنــا تخطــر ببالــي عبــارة بالتركيــة فيمــا‬ ‫لــو ترجمناهــا حرفي ـا ً تعنــي "ممارســة السياســة" ولكنهــا‬ ‫تعنــي بلغــة النــاس "الكــذب" وفيهــا نــوع مــن الــذكاء‬ ‫الفطــري الشــعبي‪ ،‬فالسياســة غالبــا ً مــا تكــون فــن قــول‬ ‫الكــذب واإلقنــاع بــه‪ ،‬وعندمــا نســمع الكــذب السياســي‪،‬‬ ‫ونعــرف أنــه كــذب‪ ،‬فهــذه ليســت ميــزة تشــير إلــى تفوقنــا‬ ‫وذكائنــا بقــدر مــا هــي ميــزة تشــير إلــى تخلــف السياســي‬ ‫وجهلــه‪.‬‬ ‫البعــض يعتــب علــى الفضائيــات العربيــة ألنهــا باتــت تهمــل‬ ‫الخبــر الســوري‪ ،‬أال تــرون أن الســوري نفســه بــات يهمــل‬ ‫خبــره الســوري‪ ،‬وهــو يلهــث وراء أوكرانيــا وفنزويــا؟!!‬


‫صدى البلد‬

‫الثالثاء ‪ 4‬آذار (مارس) ‪ 2014‬الموافق ‪ 3‬جمادى األولى ‪1435‬هـ‬

‫الســورية‪ ..‬إلــى أيــن؟‬ ‫الثــورة ّ‬ ‫رانيا مصطفى ـ صدى الشام‬

‫انتهــت جولتــا جنيــف‪ 2‬مــن عشــرة أيــام‪ ،‬دون‬ ‫نتائــج ملموســة علــى صعيــد البــدء بالمرحلــة‬ ‫االنتقاليــة‪ .‬أميــركا ودول أوروبــا‪ ،‬وبقيــة الــدول‬ ‫اإلقليميــة والعربيــة تريــد التغييــر‪ ،‬فقــد باتــت‬ ‫تستشــعر خطــر اســتمرار الصــراع المســلح‪،‬‬ ‫وانعكاســاته علــى دول الجــوار‪ ،‬حيــث تصاعــد‬ ‫التطــرّ ف الدينــي فــي العــراق وتركيــا ولبنــان‪.‬‬ ‫روســيا‪" ،‬الكســولة" ديبلوماســياً‪ ،‬ترفــض التغييــر‬ ‫دون ضمــان مصالحهــا‪.‬‬ ‫وفــي الوقــت نفســه هــي تعجــز عــن ضمــان تلــك‬ ‫المصالــح؛ لذلــك تمسّــكت بالوضــع علــى مــا هــو‬ ‫عليــه‪ ،‬أي بقــاء النظــام الســوري‪ ،‬واألســد علــى‬ ‫رأســه‪ .‬لكـ ّ‬ ‫ـن ذلــك يظــل تأجيـاً للحــل ال أكثــر؛ فمــا‬ ‫مــن عاقــل يراهــن علــى قــدرة النظــام علــى ضمــان‬ ‫عــودة االســتقرار بعــد كل الضعــف الــذي ح ـ َّل بــه‪،‬‬ ‫لدرجــة أنــه بــات يعتمــد فــي معاركــه أغلبِهــا علــى‬ ‫قــوات غيــر ســورية‪ ،‬مدعومــة مــن إيــران‪ ،‬لبنانيــة‬ ‫مــن حــزب هللا وعراقيــة مــن ميليشــيا أبــي الفضــل‬ ‫العبــاس‪.‬‬ ‫المعارضــة الســورية الممثلــة فــي االئتــاف‬ ‫الســوري ترتهــن كليــا ً لــإرادة األمريكيــة‪/‬‬ ‫الســعودية‪ ،‬وبدرجــات أقــل األوروبيــة والتركيــة‬ ‫والق َ‬ ‫طريــة؛ وهــي وإن شــهدت خــال جولتــي‬ ‫جنيــف بعــض التقــارب مــع الــرُّ وس‪ ،‬لكنــه لــم‬ ‫يتطــور‪ ،‬ولــم يكــن أكثــر مــن محاولــة روســيّة‬ ‫إلضعــاف وفــد المعارضــة‪ ،‬عبــر توســيعه ليشــمل‬ ‫أطرافــا ً أخــرى‪ ،‬كانــت مدعومــة مــن روســيا‪،‬‬ ‫مثــل هيئــة التنســيق‪ .‬وهــو مــا لــم يحــدث‪ ،‬مبرهنـا ً‬ ‫علــى ضعــف الديبلوماســية الروســية فــي فــرض‬ ‫اختراقهــا لوفــد المعارضــة؛ فهــي تراخــت فــي‬ ‫دعــم الهيئــة‪ ،‬واكتفــت بتبنّــي خطــاب النظــام‪ ،‬عــن‬ ‫مكافحــة اإلرهــاب وغيــر ذلــك مــن الــكالم الــذي‬ ‫غر ُ‬ ‫ضــهُ تضييــ ُع الوقــت وإفشــال المؤتمــر‪.‬‬ ‫النظــام الســوري اضطــرَّ إلــى الذّهــاب إلــى جنيــف‪،‬‬ ‫لكنــه فــي الوقــت نفســه ســعى إلــى إفشــاله‪ ،‬عبــر‬ ‫التســويف والمماطلــة‪ ،‬وتشــتيت المفاوضيــن عبــر‬ ‫إغراقهــم فــي التفاصيــل‪ ،‬وقــد خدمــه في ذلــك فصل‬ ‫المســارات اإلنســانية والسياســية والعســكرية‪...‬‬ ‫ورغــم ضعــف موقفــه فــي الجلســة االفتتاحيــة‪ ،‬إال‬ ‫أنــه اســتطاع العرقلــة مســتعينا ً بالموقــف الروســي‬ ‫المؤ ِيّــد لــه‪ .‬لكنــه لكــي يكســب تأييــد الــروس حــاول‬ ‫تقديــم نفســه مــن جديــد علــى أنــه قــادر علــى وضع‬ ‫الحلــول بنفســه؛ فقــد تولــى مســألة إخــراج بعــض‬ ‫المدنييــن مــن حمــص المحاصــرة وإدخــال بعــض‬ ‫المســاعدات الغذائيــة والطبيــة بنفســه بالتنســيق‬

‫مــع بعــض المنظمــات التابعــة لألمــم المتحــدة‪ ،‬بعــد‬ ‫أن كان قــد فُـ ِـرض األمــر عليــه‪.‬‬ ‫وكذلــك يحــاول النظــام التهدئــة فــي مناطــق عديدة‪،‬‬ ‫خصوص ـا ً دمشــق ومحيطهــا‪ ،‬ليظهــر قدرتــه علــى‬ ‫توفيــر منــاخ آمــن مجــدداً‪ ،‬وبالتالــي قدرتــه علــى‬ ‫تجديــد نفســه أمــام الــروس واســتثماراتهم القادمة‪.‬‬ ‫فحلــب وداريــا ومؤ ّخــرا ً يبــرود أُمطــرت بالبراميــل‬ ‫المتفجــرة‪ ،‬مــن أجــل إجبارهــا علــى القبــول بهــدن‬ ‫وفــق شــروط النظــام‪ ،‬أو اقتحامهــا؛ وكذلــك تــدك‬ ‫حمــص المحاصــرة والمليحــة اآلن بســبب رفضهــا‬ ‫عقــد هــدن مماثلــة مــع النظــام‪.‬‬ ‫هــذه الهــدن تصــبُّ فــي مصلحــة النظــام مــن جهـ ِة‬ ‫تهدئــة بعــض الجبهــات وتفرُّ غــه لجبهــات أخــرى‪،‬‬ ‫فضـاً عــن أنهــا تظهــره بمظهــر القادر علــى تجديد‬ ‫نفســه؛ ولكــن أيضــا ً لــم يكــن النظــام ليقبــل فــي‬ ‫الســابق بأقــل مــن دخــول المناطــق المحــررة مــن‬ ‫ســيطرته‪ ،‬والتنكيــل بهــا‪ ،‬وتهجيــر أهلهــا بالكامــل‪،‬‬ ‫كمــا فعــل فــي القصيــر ومعظــم أحيــاء حمــص التــي‬ ‫ســيطر عليهــا ومنهــا بابــا عمــرو‪.‬‬ ‫وفــي هــذا الســياق‪ ،‬بعــض الهــدن فيهــا تنــازل مــن‬ ‫النظــام‪ ،‬كبــرزة التــي قبــل ببقــاء الجيــش الحــر‬ ‫ـض‬ ‫فيهــا‪ ،‬وبحواجــز مشــتركة معــه‪ ،‬وبإخــراج بعـ ٍ‬ ‫مــن معتقليهــا؛ فيمــا هدنــة المعضميــة وبيــت ســحم‬ ‫وببيــا‪ ،‬جــاءت فــي مصلحتــه‪ ،‬مــن حيــث دخولــه‬ ‫ْ‬ ‫ــع أعالمــه فيهــا مقابــل إدخــال بعــض‬ ‫إليهــا‪ ،‬ورف ِ‬ ‫المــواد اإلغاثيــة‪.‬‬ ‫وبالنظــر إلــى واقــع الثــورة‪ ،‬نجــد أنهــا عانــت‬ ‫الكثيــر مــن المشــكالت المتراكمــة‪ ،‬والتي لم يســمح‬ ‫النظــام بإعطــاء فرصــة لحلهــا‪ ،‬بــل هــو مــن ســاهم‬ ‫فــي خلــق العديــد منهــا‪ ،‬يخدمــه فــي ذلــك غيــاب‬ ‫الحامــل السياســي للثــورة‪ ،‬وعجــز المعارضــة بــك ِ ّل‬ ‫أطيافهــا عــن القيــام بهــذا الــدور‪ ،‬لقصــور فــي‬ ‫فهمهــا للثــورة‪ .‬هــذه المشــكالت تفاقمــت إلــى ح ـ ِدّ‬ ‫االســتعصاء؛ وأكثرهــا صعوبــة هــي مشــكلة التحكم‬ ‫اإلقليمــي والدعــم المالــي بالكتائــب المقاتلــة‪ ،‬والتي‬ ‫انتهــت بالثــورة بعــدة جيــوش‪ ،‬أغلبهــا إســامية‬ ‫الطابــع‪ ،‬وكلهــا تســعى إلقامــة حكمهــا القروســطي‬ ‫الفئــوي بعيــدا ً عــن الثــورة بوصفهــا ثــورةً شــعبيةً‬ ‫ولــك ِ ّل الســوريين؛ هــذا فضــاً عــن المجموعــات‬ ‫التابعــة لتنظيــم القاعــدة‪ ،‬والتــي بعضها يقيــم دولته‬ ‫فــي المناطــق المحــررة (داعــش) وبعضهــا يؤجلهــا‬ ‫حتــى ســقوط النظام(النصــرة)‪ .‬وبالتالــي هنــاك‬ ‫تفــكك فــي المجموعــات المقاتلــة‪ ،‬وعــدم تنســيق‬ ‫وفقــدان اســتراتيجية عامــة وشــاملة للقتــال‪.‬‬ ‫بعــض المناطــق حافظــت علــى جيشــها الحــرّ قويـاً‪،‬‬ ‫مثــل بــرزة‪ ،‬وبــدأت تستشــعر اســتحالة التنســيق‬

‫دمعة مــن عمر الثورة‬

‫نبيل شبيب‬

‫شروق وغروب‬

‫واســتحالة الحســم‪ ،‬ممّــا جعلهــا تقبــل بالهدنــة‬ ‫حفاظـا ً علــى األرواح واألمــاك المتبقيــة‪ .‬ومناطــق‬ ‫أخــرى مــا زالــت تقــاوم (داريــا ويبــرود)‪ ،‬فيمــا‬ ‫مناطــق أخــرى قبلــت بالهــدن تحــت المــوت جوعـا ً‬ ‫كمخيــم اليرمــوك والمعضميــة‪ .‬يضــاف إلــى ذلــك‬ ‫أن الحاضنــة الشــعبية للثــورة فــي المناطــق التــي‬ ‫قبلــت بالهــدن تريــد التهدئــة‪ ،‬وبالمثــل فــإن معظــم‬ ‫الحاضنــة الشــعبية للنظــام تريدهــا‪ ،‬بعــد تعــب‬ ‫وإنهــاك طويــل‪.‬‬ ‫وبالتالــي نحــن أمــام واقــع ُمتغيّــر دوم ـاً؛ براميــل‬ ‫ومدافــع‪ ،‬وكذلــك هــدن وتهدئــة‪ ،‬بعضهــا بلــغ ح ـدَّ‬ ‫المصافحــة بيــن مقاتلــي الجيشــين‪ .‬وكتائــب طائفية‬ ‫شــيعية تتربّــص علــى مرابــط بعــض المناطــق‬ ‫تهديــدا ً القتحامهــا‪ ،‬فيمــا جيــوش وجبهــات‬ ‫أخــرى طائفيــة‪ ،‬تتقاتــل وتنهــك الثــورة بأجنداتهــا‬ ‫الفئويــة؛ تقــدم للجيــش الحــر فــي درعــا وحلــب‬ ‫وريــف حمــاه الشــمالي‪ .‬وسياســيا ً تصعيــد ناعــم‬ ‫ال يهــدد النظــام فــي مجلــس األمــن عبــر مشــروع‬ ‫قــرار المســاعدات اإلنســانية‪ ،‬وال يتضمــن إلزامــه‬ ‫بالقــوة تحــت الفصــل الســابع‪.‬‬ ‫تنوّ عــت أشــكا ُل الهــدن بيــن التهدئــة وعــودة‬ ‫المهجريــن وإدخــال مــواد اإلغاثــة‪ ،‬فــي ظــل‬ ‫هــذا الواقــع الموضوعــي للثــورة‪ .‬الحاضنــة‬ ‫الشــعبية للثــورة‪ ،‬التــي صمــدت‪ ،‬وقدّمــت الكثيــر‬ ‫مــن التضحيــات‪ ،‬والمعانــاة اإلنســانية‪ ،‬لديهــا‬ ‫أســباب مضاعفــة لتســتمر بثورتهــا‪ ،‬وبالتالــي‬ ‫خــرق الهــدن متوقّــع مــن الطرفيــن ولــو بعــد‬ ‫حيــن‪ ،‬ولكــن وبخصــوص الثــورة يتطلــب األمــر‬ ‫عقالنيــة‪ ،‬وتنظيم ـا ً أكثــر؛ وال يُعــرف مــا ســتؤول‬ ‫إليــه األمــور‪ ،‬مــع التعقيــدات التــي تواجــه الثــورة؛‬ ‫سياســيا ً عبــر اســتمرار الدعــم الروســي‪ ،‬والدعــم‬ ‫اإليرانــي الالمحــدود‪ ،‬وداخليــا ً عبــر مواجهــة‬ ‫الثــورة المضــادة ممثّلــة بالتطــرف والقمــع الجديــد‬ ‫باســم الديــن‪ ،‬والمدعــوم خليجيــاً‪.‬‬

‫داعــش تنســحب مــن‬ ‫أعــزاز‪ ..‬وعيــون الثــوار‬ ‫تتجــه نحــو مدينــة الباب‬

‫بقلم‪ :‬عزة سليمان‬ ‫أنــا الحــرة والتــي تعيــش فــي منفــى‪ ،‬هنــا أهلــي‪ ،‬وهنــا غربتــي ‪ ..‬هنــا‬ ‫رفعــت رايــات الثــورة‪ ،‬وهنــا أحرقوهــا ‪..‬هنــا هتفنــا للحريــة‪ ،‬وهنــا‬ ‫عابوهــا‪ .‬هنــا ســرقوا الثــورة ال بــل وأدوهــا!!‬ ‫فــي بــادي حيــث تك ّمــم األفــواه‪ ،‬وال صــوت إال للبندقيــة‪ ،‬وال قلــب يــدقُّ‬ ‫إال نبــض المدفعيــة‪ ،‬بكيــت الحريــة دمعــة تاهــت علــى ســفوح عمــري‬ ‫صرخــت بأعلــى صــوت‪ ،‬فاختنقــت بحــروف كلماتــي‪ ..‬واســتجمعت مــا‬ ‫تبقــى لــي مــن عزيمــة ألهمــس ‪...‬خيانــة ‪ ..‬خيانــة ‪ ..‬هنــاك مــن خــان‬ ‫الوطــن‪ ،‬هنــاك مــن خــان الشــهيد ‪ !!..‬خانــوا األســير‪..‬خانوا الحجــارة‬ ‫‪..‬التاريــخ ‪ ..‬خانــوا طفــل علــى أعتــاب خيمــة ‪...‬خانــوا اإلنســان‪!!..‬‬ ‫كنــت أعلــم أنهــا ســتولد‪ ،‬ولكــن لســت أعلــم متــى تنتهــي؟؟ بالــكاد‬ ‫ـي تجاهلهــا كمــا يصعــب علــي‬ ‫أعرفهــا‪ ،‬لــم تعــد كمــا كانــت‪ ،‬يصعــب علـ ّ‬ ‫النظــر إلــى مــا آلــت إليــه حالهــا‪.‬‬ ‫لــم يعــد باإلمــكان أنــا أناديهــا باســمها‪ ،‬لــم يعــد لهــا اســم !!ســأنادي‬ ‫الثــورة التــي عرفتهــا ‪..‬يــا ثــورة بعمــر وطــن ‪..‬يــا ثــورة بحلــم شــعب‬ ‫‪..‬يــا ثــورة مــن دم ‪...‬يــا ثــورة نحــرت علــى مذبــح الحديــد والنــار ‪!!..‬‬ ‫يــا وطنــا ً ‪..‬تكــورت مآســي البشــر‪ ،‬واســتقرت علــى ترابــك ‪...‬وبيــن‬ ‫أكتافــك فتحــت جبهــات وحفــرت خنــادق ‪...‬وبراحتيــك دفنــت بقايــا مــن‬ ‫عــاش فــي أحضانــك ‪ ..‬ومــن عينيــك بكيتنــا‪ ،‬وبكيــت حالك‪..‬ولــم يعــد‬ ‫باليــد حيلــة‪ ،‬فعلــى شــفاهك ختمــت الــدول العظمــى أكبــر المؤامــرات‪..‬‬ ‫وفــي خاليــا دماغــك حبكــوا القصــة‪ ،‬وأقفلــوا القضيــة وحكــم القاضــي‬ ‫بمــوت الشــعب وســجون أبديــة !!‪..‬وطنــي مــا أقســاك ‪..‬ال بــل‪ ..‬ربمــا‬ ‫مــا أقســانا؟؟!!‬ ‫أراهــا جنينـاً‪ ،‬اختنــق بالحبــل الســري فــي بطــن أمه‪...‬كنــا باالنتظــار فــي‬ ‫حالــة مــن الترقــب‪ ،‬كنــا نعنــف بعضنــا فــي تســميتها‪ ...‬ومــن يكفلهــا‪...‬‬ ‫ولكنهــا اختنقــت ‪ ..‬ال بــل تــم إجهاضها‪...‬ومازلنــا نحــارب بعضنــا علــى‬ ‫الــا شــيء ‪ ..‬ولكــن ال بــد مــن تســميتها ‪ ..‬هــي دمعــة مــن عمــر الثــورة‬ ‫‪ ..‬فهــل ســتحبل ســوريا مــن جديــد ؟؟!!‬

‫‪3‬‬

‫أمين بنا ـ حلب‬ ‫وأخيــراً‪ ،‬فُ ّ‬ ‫الحصــار المفــروضُ علــى الريــف الشــمالي الحلبيبعــد‬ ‫ــك‬ ‫ُ‬ ‫إعــان بعــد "داعش"االنســحاب مــن مدينــة أعــزاز وماحولهــا‪،‬‬ ‫ويأتــي هــذا اإلعــان بعــد اشــتباكات خاضهــا الثــوار مــن عــدة فصائــل‬ ‫عســكرية بقيــادة الجبهــة اإلســامية‪ ،‬ومشــاركة العديــد مــن الفصائــل‪،‬‬ ‫وأهمُّهــا كان "جيــش المجاهديــن" وهــذا بحســب الغرفــة المشــتركة‬ ‫التــي أعلــن القيــام عنهــا‪.‬‬ ‫وجــاء انســحاب" داعــش" مــن أعــزاز بعــد انســحابها مــن "مطــار‬ ‫منغ"العســكري الــذي‪ ،‬وبحســب القائــد العســكري"أبو أســامة" كان‬ ‫يشــكل القاعــدة األكبــر لتجمعــات داعــش فــي عمــوم الريــف الحلبــي‪.‬‬ ‫وصاحــب االنســحاب اإلعــان عــن ثــاث مقابــر جماعيــة فــي المدينــة‪،‬‬ ‫وذكــر "حســين " اإلعالمــي فــي مدينــة أعــزاز وماحولهــا أن عــدد‬ ‫الضحايــا يق ـدّر بـــ ‪ 20‬ضحيــة‪ ،‬وأغلــب الضحايــا ُممثّــل بهــم‪ ،‬ووُ ِجــد‬ ‫بع ُ‬ ‫ضهــم دون رؤوس‪.‬‬ ‫هــذا وصــرّ ح القيــادي البــارز بالجبهــة اإلســامية "محمــد أبــو‬ ‫أســامة" بــأن األنظــار متوجّهــة نحــو مدينــة الراعــي‪ ،‬مدينــة البــاب‬ ‫التــي تعتبــر اآلن مــن أهــم مــدن الريــف الحلبــي التــي تســيطر عليهــا‬ ‫"داعــش"‪ ،‬وبحســب األهالــي هنــا فــإن مدينــة البــاب تعتبــر المركــز‬ ‫التجــاري والصناعــي األهــم علــى مســتوى محافظــة حلــب‪.‬‬ ‫كمــا أفــادت مصــادر عســكرية فــي الجبهــة اإلســامية بــأن هــذا‬ ‫االنســحاب لداعــش يــؤدّي إلــى تخفيــف الضغــط عــن المقاتليــن‬ ‫المتواجديــن فــي الجبهــات الحاميــة مــع قــوات النظــام‪ ،‬والســيما فــي‬ ‫جبهــة الشــيخ نجــار‪ ،‬واللــواء ‪ ،80‬والتــي شــهدت تقدّم ـا ً للنظــام علــى‬ ‫حســاب قتالنــا مــع داعــش التــي‪ ،‬وعلــى حــدّ تعبيــر المصــدر بــأن‬ ‫األخيــرة كانــت تحــاول فــرض طــوق علــى المقاتليــن‪ ،‬وقطــع طــرق‬ ‫اإلمــداد علــى الثــوار‪.‬‬

‫حاجتنــا إلــى اإلبــداع ال التقليد‬ ‫فــي صناعــة إنســان الثــورة‬ ‫ال بــد فــي الســؤال عــن مــآالت ثورتنــا وســواها‬ ‫فــي الربيــع العربــي مــن أن ننتــزع أنفســنا مــن‬ ‫النظــرة المحصــورة فــي الحــدث التفصيلــي‪،‬‬ ‫مثــل اســتبدال ســلطة بســلطة‪ ،‬ووضــع أنفســنا‬ ‫فــي إطــار البعــد التاريخــي األوســع للحــدث وفــق‬ ‫مــا يبــدو مــن معطياتــه حاليــاً‪ ..‬فنحــن نعايــش‬ ‫حركــة تغييــر تاريخــي جــذري وبعيــد المــدى‪.‬‬ ‫وإذا كانــت عقــدة المشــهد الراهــن مــن‬ ‫مجــرى التغييــر تؤكــد أن عنصــر اإلنســان هــو‬ ‫محــور عمليــة التغييــر الجاريــة‪ ..‬بإيجابياتهــا‬ ‫وســلبياتها‪ ،‬فلنتســاءل علــى ضــوء ذلــك‪ :‬أيــن‬ ‫الخلــل؟‪ ..‬أو لنتســاءل كيــف نعالــج الخلــل علــى‬ ‫مســتوى „اإلنســان“ صانــع الثــورات؟‬ ‫يوجــد مــن ينطلــق مــن مراجعــة ثــورات مضــت‬ ‫كالثــورة الفرنســية‪ ،‬فيطالــب بظهــور روســو‬ ‫ـار النصــر‪ ،‬ويحرص‬ ‫وفولتيــر لتتخـذَ الثــورةُ مسـ َ‬ ‫آخــرون علــى انتمائنــا الحضــاري‪ ،‬فينتظــرون‬ ‫ظهــور صــاح الديــن‪ ..‬وأكثرنــا ينطلــق بحمــد‬ ‫هللا مــن واجــب التأ ِ ّ‬ ‫ســي بمحمــد صلــى هللا عليــه‬ ‫وســلم‪.‬‬ ‫فلنأخــذ بمــا يأخــذ بــه أغلبنــا‪ ..‬وســنجد أنــه ال‬ ‫يــزال يســيطر علينــا عنصــر التقليــد الشــكلي‪،‬‬ ‫وأننــا نعتبــره هــو واجــب التأســي‪ ،‬ثــم ال نفعــل‬ ‫ذلــك أو نحاولــه‪ ،‬ونخفــق‪ ..‬والواقــع أن التقليــد‬ ‫الشــكلي المجــرد مســتحيل موضوعيــاً‪.‬‬ ‫لعــل المثــال االســتفزازي يو ّ‬ ‫ضــح المقصــود‪:‬‬ ‫هــل يمكــن التأســي عســكريا ً بحفــر خنــدق‬ ‫فــي مواجهــة البراميــل المتفجــرة فــي الحــرب‬ ‫الهمجيــة ضــد شــعب ســوريا؟‬ ‫ال أحــد يقــول ذلــك بطبيعــة الحــال‪ ،‬ولكــن كثيــرا ً‬ ‫مــا نمــارس مــا يعبــر عــن ذلــك فــي مياديــن‬ ‫عديــدة‪.‬‬ ‫نحــن مطالبــون فــي إطــار التأسّــي الواجــب‪،‬‬ ‫أن تكــون لدينــا القــدرة علــى إبــداع الوســيلة‬ ‫المناســبة فــي عصرنــا وعالمنــا لمواجهــة مــا‬ ‫نتعــرض لــه‪ ،‬فــي مختلــف المياديــن‪.‬‬ ‫هكــذا نتأسّــى بالنبــي صلــى هللا عليــه وســلم‬ ‫وصحبــه عندمــا أبدعــوا الوســائل المناســبة‬ ‫لمواجهــة مــا تعرضــوا إليــه فــي عالمهــم‬ ‫وعصرهــم‪.‬‬ ‫نحــن مطالبــون بالقــدرة الذاتيــة علــى التعامــل‬ ‫اآلن مــع الظــروف القائمــة والطارئــة اآلن‪..‬‬ ‫المحليــة واإلقليميــة والدوليــة‪ ،‬علــى غــرار‬ ‫جوهــر القــدرة الذاتيــة‪ ،‬وليس شــكلها التطبيقي‪،‬‬ ‫فــي تعاملــه صلــى هللا عليــه وســلم وتعامــل‬ ‫صحبــه رضــوان هللا عليهــم مــع الظــروف التــي‬ ‫كانــت قائمــة وطارئــة حولهــم آنــذاك‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫إن جوهــر التأ ّ‬ ‫ســي بالرعيــل األول‪ ..‬هــو اإلبــداع‬ ‫ال التقليــد‬ ‫يعنــي ذلــك فيمــا يعنيــه ‪-‬إذا أردنــا صادقيــن‬ ‫تطبيــق القــرآن الكريــم علــى واقعنا‪ ..‬كمــا طبقوه‬ ‫علــى واقعهــم‪ -‬أنــه ال بــد لنــا مــن اســتيعاب‬ ‫واقعنــا المعاصــر هــذا‪ ،‬مثلمــا اســتوعبوا واقعهــم‬ ‫ذاك‪ ..‬وإال يكــون تطبيقنــا للقــرآن الكريــم خاطئـاً‪،‬‬ ‫وهــذا المعنــى يعبــر عنــه األصوليــون بكلمــة‬ ‫إســقاط النــص علــى الواقعــة‪.‬‬ ‫مثــال اســتفزازي آخــر ذو صلــة بمناهــج العمــل‬ ‫اإلســامي للتوضيــح‪.‬‬ ‫نــردّد قولــه تعالــى {كــم مــن فئــة قليلــة غلبــت‬ ‫فئــة كثيــرة بــإذن هللا وهللا مــع الصابريــن}‪..‬‬ ‫فنتحــدث عــن ضــرورة تكويــن الفئــة القليلــة‬ ‫المؤمنــة العاملــة التــي تســير علــى خطــا الفئــة‬ ‫األولــى فــي العهــد المكــي‪ ..‬أو القليلــة عدديــا ً‬ ‫التــي شــكلت مجتمــع المدينــة‪ ..‬ولكــن‪ :‬هــل‬ ‫تكمــن مشــكلتنا المعاصــرة هنــا فعــاً‪ ،‬أم فيمــا‬ ‫يعبــر عنــه الحديــث الصحيــح حــول تعليــل مــا‬ ‫نحــن عليــه مــن تقهقــر بحالــة غثــاء الســيل؟‬ ‫نحــن مــا بيــن خمــس ســكان العالــم وربعــه‪..‬‬ ‫ولكــن كغثــاء الســيل‪ ..‬فــا ي ُحـ ّل اســتيعابنا لهــذه‬ ‫اآليــة وتطبيقهــا مشــكلتنا مــع واقعنــا‪ ..‬وإن كان‬ ‫هــذا أيضــا ضروري ـا ً وواجبــا‪ .‬لســنا قلّــة تطلــب‬ ‫النصــر علــى كثــرة فــي معركــة قتاليــة‪ ..‬تتحــدث‬ ‫اآليــة الكريمــة عنهــا‪ ،‬بــل نحــن كثــرة‪ ..‬كثــرة‪..‬‬ ‫تحتــاج إلــى انتشــال نفســها مــن حالــة غثــاء‬ ‫الســيل إلــى حالــة اإلنســان الفاعــل فــي عالمــه‬ ‫وعصــره‪.‬‬ ‫عندما ننظر في المناهج بهذا المنظور نجد‪:‬‬ ‫مــن يفكــر بإشــكالية صناعــة القلّــة المتميــزة‪،‬‬ ‫يتســاءل عــن قيــادات متميّــزة‪ ..‬وقــد يركــز‬ ‫عليهــا‪ ،‬وهــو عمــل مفيــد‪ ،‬وقــد يحقــق حصيلــة‬ ‫محــدودة‪ ،‬ولكــن قــد يصنــع مــا ترمــز إليــه كلمــة‬ ‫الشــيخ والمريــد‪ ،‬وعلــى جميــع األحــوال ال يكفــي‬

‫ذلــك دون أن يتكامــل مــع الــذي يفكــر بإشــكالية‬ ‫كثــرة الغثــاء‪ ،‬ويــدرك أن القيــادات المتميــزة‬ ‫ال تظهــر مــن قلــب غثــاء الســيل‪ ،‬فــا بــد مــن‬ ‫عمــل أوســع نطاق ـا ً بكثيــر‪ ..‬كــي تظهــر الكثــرة‬ ‫الكافيــة التــي تتحــرك „مــع“ القيــادات وليــس‬ ‫„وراءهــا“‪ ..‬أي مــن هــم علــى اســتعداد للســير‬ ‫الواعــي والعمــل الواعــي واالرتقــاء عبــر العمــل‬ ‫إلــى مســتوى القيــادة‪.‬‬ ‫لــم يتب ـدّل دورنــا الذاتــي فــي صناعــة التغييــر‪،‬‬ ‫ويجــب أن يتبــدّل‪ ،‬دون أن يتبــدّل فهمنــا‬ ‫للتعامــل مــع أنفســنا‪ ،‬بحيــث ال نبقــى علــى مــا‬ ‫نحــن عليــه‪ ،‬وبحيــث ال نغيّــر مــا بأنفســنا فــي‬ ‫اتجــاه األســوأ‪ ،‬كيــا يغيّــر هللا نعمــة فتــح بوابــة‬ ‫المســتقبل عبــر ثــورات الربيــع العربــي‪ ..‬فآنــذاك‬ ‫نحمــل المســؤولية فــي الدنيــا واآلخــرة‪ ،‬عــن‬ ‫إغــاق هــذه البوابــة فــي وجــوه أنفســنا نحــن‪،‬‬ ‫ولــن تغلــق بوابــة المســتقبل‪ ،‬إنمــا يســري آنــذاك‬ ‫أن يأتــي هللا بقــوم آخريــن‪ ،‬ال يكونــون أمثالنــا‬ ‫فيتابعــون الطريــق‪.‬‬ ‫إن جــ ّل مــا نســتطيع الجــزم بــه هــو الصــورة‬ ‫اإلجماليــة‪ ..‬وهــي أننــا أصبحنــا منــذ ثالثــة أعوام‬ ‫علــى بوابــة تغييــر جــذري شــامل‪ ،‬فهــو مغــزى‬ ‫الثــورات العربيــة‪ ،‬ومــا يتصــل بهــا إقليميــا ً‬ ‫ودولي ـاً‪ ،‬وهــو مآلهــا‪ ،‬وهــو المشــهد اإلجمالــي‬ ‫الكبيــر بعناصــره الجغرافيــة والبشــرية وأبعــاده‬ ‫السياســية واالجتماعيــة‪ ،‬وهــو متطــاول فــي‬ ‫بعــده التاريخــي الز��نــي أيض ـاً‪ .‬والمغــزى هــو‪:‬‬ ‫ليســت الثــورة فــي أي بلــد مــن بلــدان الربيــع‬ ‫العربــي أو ســواها ثــورة علــى هيــكل ســلطة‬ ‫اســتبدادية إن ســقط انتهــى االســتبداد بــل هــي‬ ‫ثــورة علــى كل مــا أدّى ويمكــن أن يــؤدّي مجــددا ً‬ ‫إلــى اســتبداد وفســاد وتجزئــة وتخلّــف‪.‬‬ ‫ولكــن الغالبيــة العظمــى مــن االتجاهــات‬ ‫والتنظيمــات المتعــددة انطلقــت لتواكــب الثــورة‬ ‫بمــا حملــه كل منهــا علــى حــدة‪ ،‬مــن حقبــة مــا‬ ‫قبــل الثــورة‪ ..‬وليــس بمــا حملتــه الثــورة لهــا‬ ‫مــن أجــل مســتقبل آخــر‪.‬‬ ‫يســري هــذا علــى العلمانييــن واإلســاميين‪..‬‬ ‫علــى القومييــن والليبرالييــن‪ ..‬علــى الحداثييــن‬ ‫والســلفيين‪ ..‬وغيرهــم‪ ،‬والمفــروض أن تحــرر‬ ‫الثــورات هــذه االتجاهــات والتنظيمــات جميعــا ً‬ ‫مــن نفســها‪ ،‬ومــا نشــأت عليــه‪ ،‬وليــس مــن‬ ‫االســتبداد والفســاد والهيمنــة األجنبيــة فحســب‪،‬‬ ‫ولكــن أصبــح كل منهــا يعمــل مــن منطلــق تحرير‬ ‫نفســه مــن التالقــي مــع اآلخــر علــى أرضيــة‬ ‫مشــتركة‪ ،‬بــل بــات يســتعدي اآلخــر‪ ..‬متوّ همــا ً‬ ‫أنــه ســينتصر وحــده‪ ..‬وبــات يختــزل انتصــار‬ ‫الثــورة فــي انتصــاره‪.‬‬ ‫ال حاجــة للحديــث طويـاً ع ّمــا نعرفــه‪ ،‬ونرصــده‬ ‫جميعـاً‪ ،‬مــن كيــد روســي أو إيرانــي أو أمريكــي‬ ‫أو غربــي‪ ،‬وال عــن بوائــق بــؤر اســتبداد وفســاد‬ ‫تلبــس بــزة عســكرية أو جلبابــا ً دينيــا ً أو روبــا ً‬ ‫قضائيـاً‪.‬‬ ‫هــذا حديــث ال ينتهــي‪ ،‬ألن الكيــد متواصــل ولــن‬ ‫ينتهــي‪ ..‬وتتركــز الفائــدة فــي الحديــث عنــه‬ ‫عندمــا يكــون فــي المــكان والزمــان المناســبين‬ ‫لتدبيــر إجــراءات تطبيقيــة وخطــوات عمليــة‬ ‫مضــادة‪.‬‬ ‫ومثــل ذلــك الحديــث عــن بلطجيــة وشــبيحة‬ ‫وأمــراء حــرب ولصــوص ثــورة وسياســات‬ ‫عقيمــة وتنظيمــات متعصبــة لنفســها‪ ،‬وحتــى‬ ‫عــن آالم المعانــاة اإلنســانية الهائلــة المتراكمــة‪..‬‬ ‫نحــن فــي جميــع ذلــك أمــام تفاصيــل المشــهد‪،‬‬ ‫أمــام إصابــات مرضيــة‪ ،‬بعضهــا وليــد االســتكبار‬ ‫وبعضهــا وليــد جــذور التخلــف الذاتــي‪،‬‬ ‫واإلصابــات ال تعالــج بالشــكوى‪ ،‬بــل بالعمــل‬ ‫الهــادف بشــروط التأهيــل للعــاج‪.‬‬ ‫ولكــن مــاذا ع ّمــن ينســب نفســه لإلخــاص فــي‬ ‫العمــل مــن أجــل تحريــر إرادة الشــعوب‪ ،‬باعتبار‬ ‫ذلــك هــو الهــدف األول مــن الثــورات؟‪..‬‬ ‫إن مــا نحتــاج إليــه مــن عمــل جماعــي علــى هــذا‬ ‫الصعيــد ال يتحقــق دون تمكيــن أنفســنا أفــرادا ً‬ ‫مــن ممارســة العمــل الجماعــي حقــا‪ ،‬العمــل‬ ‫الفاعــل المثمــر الــذي يجمــع المختلفيــن فيكمــل‬ ‫بعضهــم بعضـاً‪ ،‬وليــس عمــل المتجانســين الذين‬ ‫يتحركــون طابــورا ً خلــف مــن يحرّ كهــم‪ ،‬وقــد‬ ‫يطربــون لنغــم واحــد أو حــداء واحــد‪ ..‬ولكــن‬ ‫غالبـا ً مــا يكتشــفون بعــد أن يشــتعل الشــيب فــي‬ ‫الــرؤوس أنهــم مــا يزالــون حيــث كانــوا قبــل‬ ‫عقــود وعقــود‪.‬‬ ‫أعاننــا هللا علــى مــا نحــن فيــه‪ ،‬ووفّقنــا إلــى مــا‬ ‫يرضيــه‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫تحليالت سياسية‬

‫الثالثاء ‪ 4‬آذار (مارس) ‪ 2014‬الموافق ‪ 3‬جمادى األولى ‪1435‬هـ‬

‫العدالة االنتقالية في سوريا بين المفهوم وتحديات التطبيق‬

‫دياب سرية‬ ‫يعتبــر مفهــوم العدالــة االنتقاليــة مــن المفاهيــم الجديــدة‬ ‫بالنســبة للمجتمــع الســوري‪ ،‬الــذي لــم يكــن يعلــم عنــه الكثيــر‬ ‫فــي الفتــرة الماضيــة‪ ،‬ولربمــا تختلــط األمــور علــى البعــض‬ ‫عنــد قــراءة الكلمتيــن مــع بعضهمــا‪ ،‬فمــا هــو هــذا المفهــوم؟‬ ‫وكيــف يمكــن تطبيقــه؟‬ ‫العدالة االنتقالية‬ ‫مفهــوم العدالــة االنتقاليــة مفهــوم مر ّكــب مكــوّ ن مــن مقطعيــن‬ ‫همــا العدالــة واالنتقــال‪ ،‬ويمكــن أن نعرفــه بالقــول أنــه تحقيــق‬ ‫العدالــة فــي فتــرة انتقاليــة تمــرّ بهــا الدولــة خــال االنتقــال مــن‬ ‫حكــم عســكري إلــى حكــم مدنــي أو مــن حالــة حــرب داخليــة أو‬ ‫خارجيــة إلــى حالــة ســلم عبــر تطبيــق مجموعــة مــن التدابيــر‬ ‫القضائيــة وغيــر القضائيــة تعالــج مــن خاللهــا مــا ورثــه‬ ‫المجتمــع مــن انتهــاكات جســيمة لحقــوق اإلنســان‪ ،‬وتمنــع‬ ‫ارتــكاب جرائــم جديــدة‪ .‬الهــدف األساســي مــن هــذه التدابيــر‬ ‫هــو إحقــاق الحــق‪ ،‬وليــس االنتقــام‪.‬‬ ‫تجارب تطبيق العدالة االنتقالية في دول العالم‬ ‫يرجــع تاريــخ العدالــة االنتقاليــة إلــى مرحلــة مــا بعــد الحــرب‬ ‫العالميــة الثانيــة ومحاكمــات نورمبــرغ والقضــاء علــى النازيــة‬ ‫فــي ألمانيــا‪ ،‬وقــد ّ‬ ‫توطــد مفهــوم العدالــة االنتقاليــة‪ ،‬وأخــذ‬ ‫ينتشــر فيمــا بعــد عبــر جهــود تقصــي الحقائــق فــي أمريــكا‬ ‫الجنوبيــة‪ ،‬فقــد ســاهمت لجــان الحقيقــة فــي األرجنتيــن ‪1983‬‬ ‫وتشــيلي ‪ 1990‬فــي ترســيخ معنــى العدالــة االنتقاليــة لمصلحة‬ ‫ضحايــا االنتهــاكات‪ ،‬وفــي جمهوريــة تشيكوســلوفاكيا الســابقة‬ ‫عــام ‪ 1991‬ســاهمت برامــج تطبيــق العدالــة اإلنتقاليــة فــي‬ ‫منــع منتهكــي حقــوق اإلنســان الســابقين مــن الوصــول إلــى‬ ‫مناصــب فــي الســلطة عبــر ماعــرف بعمليــات التطهيــر‪.‬‬ ‫وكان للجنــة الحقيقــة والمصالحــة فــي جنــوب أفريقيــا عــام‬ ‫‪ 1995‬دور كبيــر ومهــ ٌم فــي دفــع مجتمعــات أخــرى لتبنــي‬ ‫فكــرة “العدالــة االنتقاليــة”‪ .‬وفــي العالــم العربــي تعتبــر‬ ‫المملكــة المغربيــة الدولــة العربيــة الرائــدة فــي مجــال تطبيــق‬ ‫مفهــوم العدالــة االنتقاليــة مــن خــال إنشــاء عــدة لجــان وطنيــة‬ ‫مهمتهــا التحقيــق والتحــري بشــأن انتهــاكات حقــوق االنســان‬ ‫فــي البــاد خــال الفتــرة التــي ســبقت تولــي الملــك محمــد‬ ‫الســادس الســلطة ولــرد االعتبــار للضحايــا وجبــر األضــرار‬ ‫وتحقيــق المصالحــة االجتماعيــة الشــاملة‪ ،‬وهنــاك تجــارب‬ ‫أخــرى ولــدت بعــد ثــورات الربيــع العربــي فــي كل مــن تونــس‬ ‫واليمــن وســوريا تســاهم فــي تعزيــز الجهــود نحــو االنتقــال‬ ‫بالمجتمــع إلــى حالــة ديمقراطيــة‪ ،‬ومعالجــة إرث الماضــي‪.‬‬ ‫فــي النهايــة يمكــن القــول بــأن ك َّل تلــك الجهــود فــي مجــال‬ ‫العدالــة االنتقاليــة‪ ،‬تكللــت بإنشــاء المحكمــة الجنائيــة الدوليــة‬ ‫التــي تعتبــر قمــة التطــور فــي نضــال البشــرية ضــد امتهــان‬ ‫كرامــة اإلنســان وحقوقــه‪.‬‬ ‫العدالة االنتقالية في سوريا‬ ‫رزحــت ســوريا‪ ،‬ولعقــود عديــدة تحــت حكــم نظــام قمعــي‬ ‫دكتاتــوري وهــي تواجــه اآلن العنــف الــذي تعــرّ ض لــه‬ ‫المجتمــع خــال الثــورة التــي قامــت لإلطاحــة بهــذا النظــام‪.‬‬ ‫ولــم تكــن نتيجــة ذلــك انهيــار نظــام الدولــة وعــدم شــرعية‬ ‫المؤسســات فحســب‪ ،‬بــل نتــج عــن ذلــك أيضــا ً صدمــات‬ ‫واســعة النطــاق‪ ،‬وتشــتت فــي المجتمــع‪.‬‬ ‫مــن هــذا الواقــع ركــز مشــروع “اليــوم التالــي” علــى تكريــس‬ ‫فكــرة العدالــة االنتقاليــة عبــر تشــكيل لجنــة تحضيريــة للعدالــة‬ ‫االنتقاليــة تقــوم بشــكل فــوري بصياغــة اســتراتيجية للعدالــة‬ ‫االنتقاليــة والبــدء بتنفيذهــا والتخطيــط لحمايــة الســجالت‬ ‫والوثائــق والبــدء بالتواصــل مــع الشــعب الســوري للعمــل على‬ ‫تفــادي الهجمــات االنتقاميــة وزيــادة الوعــي بآليــات العدالــة‬ ‫االنتقاليــة ورصــد االهتمــام الدولــي والنظــر فــي إطــارات‬ ‫العمــل المناســبة لتنســيق ودمــج آليــات العدالــة االنتقاليــة‬ ‫المتعــددة وإعــداد الكــوادر ليعملــوا فــي مؤسســاتها‪ ،‬وفــي‬ ‫المرحلــة االنتقاليــة يتــم تحويــل اللجنــة التحضيريــة إلــى لجنــة‬ ‫وطنيــة مســتقلة للعدالــة االنتقاليــة بتفويــض رســمي يخولهــا‬ ‫التنســيق واإلشــراف علــى جــدول أعمــال العدالــة االنتقاليــة‬ ‫علــى المســتوى الوطنــي لضمــان دمــج وتناســق‪ ،‬وتناســب‬ ‫عناصرهــا المختلفــة والعمــل علــى التوفيــق بيــن المبــادرات‬ ‫والتعامــل مــع أي تبايــن فــي صياغــة وتطبيــق السياســات‬ ‫المتبعــة‪.‬‬ ‫باإلضافــة إلــى تأســيس محكمــة جنائيــة خاصــة تكــون‬ ‫بمثابــة كيــان قضائــي مســتقل مؤقــت ضمــن النظــام القضائــي‬ ‫الســوري‪ ،‬وذلــك وفقـا ً للمعاييــر الدوليــة‪ ،‬وتحــت ســيادة الدولة‬ ‫الســورية لمحاكمــة األفــراد ذوي المناصــب العليــا‪ ،‬مثــل كبــار‬ ‫المســؤولين فــي نظــام األســد وأفــراد عائلــة األســد ومرتكبــي‬

‫لماذا فشــل مؤتمــر جنيف؟!‬ ‫عمار األحمد‬

‫الجرائــم ضــد اإلنســانية علــى أن يتــم محاكمــة األفــراد ذوي‬ ‫المناصــب األدنــى مــن خــال اإلجــراءات القضائيــة االعتياديــة‬ ‫المتعــارف عليهــا وقــد أوصــى مشــروع “اليــوم التالــي”‬ ‫بتشــكيل لجنــة تقصــي حقائــق للبــدء بعمليــة البحــث عــن‬ ‫الحقيقــة بشــكل واســع وشــامل وجمــع روايــات ومقاطعتهــا‬ ‫خــال الثــورة‪.‬‬ ‫وســتعمل تحــت هــذه اللجنــة لجــان فرعيــة إحداهــا تاريخيــة‬ ‫تتعامــل مــع انتهــاكات فتــرة مــا قبــل الثــورة‪ ،‬والثانية ســتتعامل‬ ‫مــع فتــرة الثــورة نفســها‪.‬‬ ‫كمــا وضــع مشــروع “اليــوم التالــي” رؤيــة لنظــام تعويــض‬ ‫ضحايــا انتهــاكات حقــوق اإلنســان‪ ،‬بعــدة أشــكال‪ ،‬منهــا‬ ‫التعويــض المــادي والرمــزي ورد األمــوال إلــى أصحابهــا‬ ‫وإعــادة التأهيــل وضمانــات عــدم عــودة الممارســات الخاطئــة‬ ‫وتقديــم اعتــذارات رســمية‪.‬‬ ‫إضافــة إلــى تمكيــن المصالحــة الوطنيــة علــى المــدى البعيــد‬ ‫مــن خــال تدريــس الثــورة فــي المناهــج الدراســية وكتــب‬ ‫التاريــخ‪ ،‬وإقامــة النصــب التذكاريــة والدعــم النفســي‬ ‫واالجتماعــي والحــوار والتواصــل الوطنــي‪.‬‬ ‫تحد��ات تطبيق العدالة االنتقالية في سوريا‬ ‫أن أهــم التّحديّــات التــي تواجــه تطبيــق العدالــة االنتقاليــة فــي‬ ‫ســوريا تعتمــد إلــى حـ ٍدّ كبيــر علــى طبيعــة انتقــال النظــام فــي‬ ‫ســوريا (إن كان مــن خــال تدخــل دولــي أو مفاوضــات لتســليم‬ ‫الســلطة) والمتغيــرات األساســية فــي طــول بقــاء الحكومــة‬ ‫الحاليــة ُممســكة بزمــام األمــور فــي البــاد‪ ،‬فــإذا مــا تــم تســليم‬ ‫الســلطة عبــر مفاوضــات‪ ،‬فســوف يخلــف ذلــك آثــارا ً محــدودة‬ ‫مقارنــة بانتقــال يعقــب فتــرة طويلــة مــن النــزاع المســلح‬ ‫المتبــوع بانهيــار النظــام‪.‬‬ ‫ومهمــا كان الســيناريو فــإن جهــود تحقيــق العدالــة االنتقاليــة‬ ‫ســوف تواجــه تحديــات كبيــرة بشــكل عــام لعــل أهمهــا‪:‬‬ ‫‪1‬ـ عــدم المعرفــة‪ :‬عــدم الوعــي بمفهــوم العدالــة االنتقاليــة‬ ‫يمثّــل التحــدي األهــم الــذي يواجــه تطبيقهــا فــي المجتمــع‬ ‫الســوري‪ ،‬فقــد تكــون غيــر مفهومــة بشــكل جيّــد عــن البعــض‪،‬‬ ‫أو يتــم الخلــط بينهــا وبيــن مفهــوم العدالــة الجنائيــة لذالــك‬ ‫يعمــل مشــروع “اليــوم التالــي” علــى تعزيــز المفهــوم عنــد‬ ‫المجتمــع الســوري بشــكل مبسّــط وعميــق يتيــح لألشــخاص‬ ‫الحاصليــن علــى تعليــم بســيط التعــرف عليهــا والتفاعــل معهــا‬ ‫عبــر سلســة مــن األفــام الكرتونيــة الموجــة لجيــل الشــباب‬ ‫تنشــر بشــكل دوري علــى شــبكات التواصــل االجتماعــي‪،‬‬ ‫باإلضافــة إلــى طباعــة كتيبــات عــن مفهــوم العدالــة االنتقاليــة‬ ‫تحتــوي رســوما ً توضيحيــة وشــرحا ً بســيطا ً عنهــا‪.‬‬ ‫‪2‬ـ انقســام المجتمــع‪ :‬لقــد أدّت الثــورة الســورية إلــى تفاقــم‬ ‫التوتــرات العرقيــة والطائفيــة والقوميــة القائمــة وتعميــق‬ ‫االنقســامات االجتماعيــة‪ ،‬وخلقــت حالــة مــن عــدم الثقــة‬ ‫ســاهم بتكريســها النظــام‪ .‬تمثــل هــذه االنقســامات المجتمعيــة‬ ‫تحديّ ـا ً خطيــرا ً فــي طريــق تحقيــق العدالــة االنتقاليــة‪ .‬يســعى‬ ‫مشــروع “اليــوم التالــي” إلــى خلــق منــاخ حــواري بيــن‬

‫مختلــف الطوائــف والقوميــات فــي ســوريا بهــدف إعــادة الثقــة‬ ‫فــي مــا بينهــا‪ ،‬ويعمــل علــى إلــزام الحكومــة الجديــدة بمبــادئ‬ ‫العــدل والمســاواة فــي التعامــل مــع الضحايــا كافــة مــن مختلــف‬ ‫الطوائــف‪.‬‬ ‫‪3‬ـ عــدم كفايــة المــوارد األساســية‪ :‬أن العقوبــات الدوليــة‬ ‫المفروضــة علــى ســوريا أدت إلــى إعاقــة تطــوّ ر االقتصــاد‬ ‫الســوري وتالشــي المــوارد األساســية التــي يمكــن أليــة ســلطة‬ ‫ســوف تأتــي مــا بعــد األســد االعتمــاد عليهــا فــي تطبيــق‬ ‫العدالــة االنتقاليــة‪.‬‬ ‫‪4‬ـ القــدرة المحــدودة والشــرعية المهــددة‪ :‬لقــد ســيطر‬ ‫النظــام علــى مؤسســات الدولــة بكافــة أشــكالها‪ ،‬القضائيــة‬ ‫والنيابيــة وســخرها لقمــع الشــعب الســوري‪ ،‬وقــد شــارك‬ ‫بعــض المســؤولين والموظفيــن الحكوميــن فــي األنتهــاكات‬ ‫التــي مارســها النظــام‪ ،‬وبالتالــي فــإن مشــروعية المؤسســات‬ ‫واألشــخاص الحالييــن ال تتوافــق مــع المعاييــر واألعــراف‬ ‫الدوليــة لتطبيــق العدالــة االنتقاليــة‪ ،‬يــرى مشــروع “اليــوم‬ ‫التالــي” أن هنــاك حاجــة ملحــة إلجــراء عمليــة تدقيــق فعالــة‬ ‫وشــفافة مــع المســؤولين الرســميين الســابقين‪ .‬كمــا يقتــرح‬ ‫المشــروع أن تبقــي حكومــة مــا بعــد األســد المجــال مفتوح ـا ً‬ ‫أمــام دور دولــي فــي تطبيــق إطــار عمــل العدالــة االنتقاليــة‪،‬‬ ‫وقــد وضــع حــدود وشــروط واضحــة لهــذا الــدور‪.‬‬ ‫‪5‬ـ الحاجــة إلــى العاجلــة إلــى المســاءلة‪ :‬بعــد انتقــال الســلطة‬ ‫ســتكون هنــاك حاجــة ملحــة وعاجلــة للتطبيــق العدالــة‬ ‫والمســاءلة مــن قبــل الضحايــا‪ ،‬وقــد يلجــأ البعــض إلــى الثــأر‬ ‫ألنفســهم بشــكل مباشــر عــن بعــض مــن االنتهــاكات الماضيــة‬ ‫التــي وقعــت عليهــم والتــي تتــراوح مابيــن القتــل خــارج نظــام‬ ‫القضــاء إلــى التعذيــب فــي الســجون واالغتصــاب والحرمــان‬ ‫مــن الجنســية‪ ...‬ألــخ‪ ،‬يســعى مشــروع “اليــوم التالــي” إلــى‬ ‫التعامــل مــع المعطيــات علــى أرض الواقــع واألخــذ بــآراء‬ ‫الضحايــا والقــدرة علــى االســتجابة للمطالــب كجــزء جوهــري‬ ‫مــن إطــار عمــل العدالــة األنتقاليــة‪ ،‬كــي يتحلــى ذلــك اإلطــار‬ ‫بالمصداقيــة والشــرعية‪.‬‬ ‫نحو مستقبل أفضل‬ ‫إن عمليــة معالجــة التركــة القمعيــة للنظــام الســابق مــن‬ ‫انتهــاكات لحقــوق اإلنســان وتدميــر ممنهــج للمجتمــع‬ ‫الســوري‪ ،‬ال يمكــن لهــا أن تســتقيم بإعــادة تكــرار األخطــاء‬ ‫الســابقة‪ ،‬كمــا أنــه ال يمكــن للمجتمــع الســوري العبــور إلــى‬ ‫المصالحــة الوطنيــة‪ ،‬وبنــاء المســتقبل دون العــودة إلــى‬ ‫الماضــي ومحاســبة كل مــن ثبتــت إدانتــه وتورطــة بجرائــم‬ ‫بعيــدا ً عــن منطــق الثــأر أو عدالــة المنتصــر‪.‬‬ ‫مــن هــذا المنطلــق يســعى مشــروع "اليــوم التلــي" إلــى‬ ‫معاجلــة هــذه القضايــا الحساســة ضمــن إطــار قانونــي واضــح‬ ‫متوافــق مــع أعلــى المعاييــر الدوليــة فــي مجــال تطبيــق العدالة‬ ‫االنتقاليــة واالســتفادة مــن تجــارب الــدول التــي طبقــت خطــط‬ ‫واضحــة فــي هــذا المجــال أمــاً فــي رســم مســتقبل أفضــل‬ ‫لســوريا الدولــة المدنيــة الديمقراطيــة‪.‬‬

‫تهمة‪ ..‬تضاف بكثافة إلى سجل بقايا النظام األسود‬ ‫شام صافي‬ ‫يُشــيع النظــام الســوري إشــاعا ٍ‬ ‫ت توهــن نفســية األمــة كوســيلة فــي حربــه ضــد الشــعب‪،‬‬ ‫وينشــرها بينالنــاس ليتلقفهــا بعضهــم‪ ،‬ويســتعمل‪ ،‬ويســاهم فــي ذلــك أدواتــه الشــهيرة‬ ‫(التكاســي) أوســيارات األجــرة التــي تجــوب األماكــن وتنشــر بيــن النــاس عــدة أفــكار منطلقيــن‬ ‫منأنهــم ال ينتمــون إلــى هــؤالء وال إلــى هــؤالء أي ال إلــى النظــام وال إلــى الثوارمدعيــن أن‬ ‫كليهمــا دمــر البلــد وأن كليهمــا ال ينفــع‪ ،‬وأن كليهمــا خــرّ ب كل شــيء‪.‬‬ ‫طبع ـا ً كل ذلــك بأمــر مــن النظــام كــي ينشــروا الضعــف ظانيــن أنهــم سيســحبون ورقــة الدعــم‬ ‫ألبنائهــم الثــوار بعــد أن أيقــن أن أوراقــه جميعهــا قــد اخترقــت ‪..‬‬ ‫مــن جهــة أخــرى قــام بإجبــار النــاس وأصحــاب المحــات علــى دهــن إغــاق محالتهــم بعلــم‬ ‫النظــام‪ ،‬ويجبــرون معظــم أصحــاب المواصــات العامــة علــى رفــع العلــم أيضــا ًلينشــروا الوهــن‬ ‫إعالمي ـا ً وصوري ـا ً بشــكل يظنــون أنــه مؤثــر فــي حــرب النظــام الخاســرة فــي نهايــة المطــاف‪،‬‬ ‫يترافــق كل ذلــك مــع ادّعائهــم بأنهــم انتصــروا فــي تمثيليــا تمثلــوا بعضهــا باســتغالل حاجــات‬ ‫النــاس وبعضهــا اآلخــر مســتغلين غفلتهــم عــن دناءتــه وخباثتــه و ُم ْكــره ‪ ..‬صوروهــا ونشــروها‬ ‫علم ـا ً بــأن جــزءا ً منهــا فشــل أثنــاء التصويــر‪ -‬داعميــن ذلــك وكالعــادة برســائل تصــل علــى‬‫الجــواالت تفيــد بأنهــم ســيطروا‪ ،‬وانتصرواعلــى اإلرهــاب ‪ ..‬ومــا عودونــا مــن رســائل تســليم‬ ‫الســاح! ‪ ..‬ومنــذ ثــاث ســنوات!‬ ‫منــذ ثــاث ســنوات يشــيعون بأنهــم انتصــروا مــع كل تمثيليــة إعالميــة وفــي هــذه الفتــرة مــن‬ ‫مؤتمــر جينيــف ومــن انتهــاء مــدة ســفكه لدمــاء النــاس حســب تمثيليــة واليتــه حتــى عــام‬ ‫‪ ، 2014‬هجمــة إعالميــة نفســية جديــدة تســير علــى أكثــر مــن صعيــد فــي هــذا اإلطــار‪.‬‬ ‫إشــاعات أخــرى غرضهــا توهيــن نفســية األمــة‪ ،‬مــن بينهــا نشــر إشــاعة إلحصائيــة مفادهــا‬ ‫ارتفــاع نســب الطــاق‪ ،‬ولمــن ال يعلــم‪ ،‬فالنظــام ال يفلــح فــي هــذا األمــر خاصــة فــي فتــرة الحــرب‬ ‫القائمــة‪ ،‬وليــس هنــاك أصــاً كادر يعتمــد عليــه فــي عمــل هذااإلحصــاء ذي مصداقيــة‪ ،‬ولــم‬ ‫يقومــوا بعمــل كهــذا‪ -‬وأص ـاً أدوات عمــل إحصائيــة كهــذه غيــر متوفــرة فــي ســجالتهم‪ ،‬وال‬ ‫تصــل فــي دوائــر الدولــة المنهــارة أو هياكلهاالمتآكلــة اآلن‪.‬‬ ‫إشــاعة أخــرى تدعــم مــا ســبق مــن تمثيليــات إعالميــة بــأن الحواجــز ســيرفعونها عــن دمشــق‬ ‫فــي الوقــت الــذي يزيــد فيــه التفتيــش والعرقلــة فعليـا ً‬

‫الدليــل األكبــر علــى كل تلــك التمثيليــات واإلشــاعات هــو أن كل شــخص يعيــش اليــوم في ســوريا‬ ‫قــد لمــس‪ ،‬وشــاهد عيانـا ً اإلجبــار علــى فعــل مــا يريــد إشــاعته النظــام لتصويــره وخــداع الناس‪.‬‬ ‫وآخرهــا تمثيليــة المســيرات حيــث قــام بقايــا النظــام بإرســال باصــات حملــوا بهــا الشــباب‬ ‫عنــوة مــن الشــوارع‪ ،‬وأخذوهــم إلــى أماكــن دمشــق المختلفــة ليهتفــوا فــي مســيرة قســرية‬ ‫(علــى غــرار طريقــة االعتقــاالت العشــوائية) ‪ ..‬عــدا عــن وجــود أنــاس هــم ليســوا مــن أهالــي‬ ‫المنطقــة بــل مــن مرتزقــة النظــام جــاؤوا ليكملــوا المســرحية فــي تمــازج قســري بيــن مجبريــن‬ ‫ومرتزقــة معروفــي الهويــة واألصــول!‬ ‫بقايــا النظــام تآكلــت كل أوراقــه داخلي ـا ً وانفضــح ورغــم ذلكيســتمر فــي التمثيــل علــى العالــم‬ ‫طالمــا يســتمرُّ فــي تمثيليتــه‪ ،‬وآخرهــا جينيــف‪ ،2‬ولميعــد موثوق ـا ً بــه ال داخلي ـا ً وال خارجي ـاً‪،‬‬ ‫وبقــاؤه حتــى اآلن فقــط لينفــذ مهمــة فحســب فــي تحويــل ســوريا إلــى رمــاد مطحــون بتوافــق‬ ‫دولــي قــذر علــى مصالحهــم بينمــا يشــ ّكل الشــعب وقــودا ً لحــرب وســخة بيــن دول العالــم‬ ‫ومثاقيلهــا‪.‬‬

‫فشــل جنيــف يســاوي تأبيــد حالــة الدمــار والقتــل بســوريا‪ ،‬وتأجيــل‬ ‫نهايــة الصــراع الدمــوي إلــى أجــل الحــق‪ ،‬واإليغــال فــي التد ّخــل‬ ‫اإلقليمــي والدولــي فــي ســوريا‪.‬‬ ‫ولكــن‪ ،‬هــل كان بمقــدور المعارضــة تقديــم تنــازالت فــي مســألة‬ ‫الهيئــة االن��قاليــة؟ قطعــا ً األمــر غيــر ممكــن‪ .‬هــل كان بمقــدور‬ ‫النّظــام تقديــم تنــازالت‪ ،‬والبــدء بتشــكيل هيئــة انتقاليــة؟ لقــد راهنّــا‬ ‫علــى الضغــط الدولــي وخطــر االهتــزاز اإلقليمــي ووعــي روســيا‬ ‫مصالحهــا فــي ســوريا‪ ،‬ولكــن كل ذلــك تبيّــن أنّــه تســرّ ع مــن قبلنــا‪،‬‬ ‫ورغبــة فــي إنهــاء القتــال أكثــر ممــا هــو واقعــي‪.‬‬ ‫إذاً‪ :‬األكيــد ّ‬ ‫أن النظــام ال يريــد جنيــف‪ ،‬وهــو مُجبــرٌ عليــه‪ ،‬وأن‬ ‫ُ‬ ‫وس ال يســتطيعون تجاهــل الضــرورة الدولية لمســار سياســي‪،‬‬ ‫الــرُّ َ‬ ‫ـواز للمســار‬ ‫ـي ٍ مـ ٍ‬ ‫وبالتالــي عمــل الــروس مــن أجــل مســار سياسـ ّ‬ ‫العســكري‪ ،‬مــع االســتمرار باألكاذيــب عــن مســؤولية المعارضــة‬ ‫ومؤيــدي الثــورة فــي منــع تحقــق الحــل السياســي‪.‬‬ ‫علــى األرض تبــدو مؤشــرات المعــارك كبيــرة بــدءا ً مــن يبــرود‬ ‫وصــوالً إلــى درعــا وحلــب‪ ،‬وفــي محيــط دمشــق ُ‬ ‫عقــدت بعــضُ‬ ‫أي ِ وقــتٍ‪.‬‬ ‫الهــدن‪ ،‬وقــد تســحب فــي ّ‬ ‫النظــام يتلقــى دعم ـا ً إضافي ـا ً مــن حــزب هللا وروســيا وإيــران كــي‬ ‫يحســموا المعــارك‪ ،‬وقيــادة االئتــاف تســتبدل قائــد أركان الجيــش‬ ‫الحــر‪ ،‬وســليم إدريــس يرفــض‪ ،‬ويُفتــح هنــا صــرا ٌ‬ ‫ع جديــدٌ‪،‬‬ ‫واألخبــار تتوالــى عــن ســاح نوعــي قــادم‪ ،‬وبالتالــي ينتظــر‬ ‫ســوريا معــارك قاســية‪.‬‬ ‫وإذا كان جنيــف مســألة دوليــة وإقليمية‪َّ ،‬‬ ‫ـبب فشــله الحقيقي‬ ‫فإن سـ َ‬ ‫متعلّــق بأســباب داخليــة وخارجيــة‪ ،‬داخليــة‪ ،‬وترتبــط بغيــاب أيــة‬ ‫اســتراتيجية وطنيــة للثــورة وللصــراع العســكري ومنــذ بدايتهــا‪،‬‬ ‫فعاشــت فوضــى مســتمرة وال زالــت‪ ،‬فوضــى فــي المياديــن‬ ‫كافــة‪ ،‬فــا خطــة للقــوى السياســية الرئيســية لنظــام الحكــم القــادم‬ ‫أو لكيفيــة إســقاط النظــام‪ ،‬وفــي العمــل العســكري‪ ،‬ال جبهــات أو‬ ‫قيــادة أو أهــداف موحــدة‪ ،‬وهنــاك مرجعيــات مختلفــة تبــدأ بالمحلي‬ ‫وتصــل إلــى الخالفــة اإلســامية‪ ،‬عــدا عــن التّد ُّخــل اإلقليمــي‬ ‫واألمريكــي الشــديد فــي هــذا الموضــوع‪ ،‬وبالتالــي التح ُّكــم بســير‬ ‫المعــارك الداخليــة‪.‬‬ ‫وقــد تركــت قطاعــات شــعبية واســعة وفــي المــدن والمناطــق كافــة‬ ‫إلعــام النظــام واعتبارهــا إ ّمــا أقليــات مذعــورة‪ ،‬وإمــا مجموعــات‬ ‫ُمغــرّ ر بهــا‪ ،‬بــل تصــل التفاهــة حدّهــا األقصــى حينمــا يقــال أن وليــد‬ ‫سـنّة مغلوب علــى أمرهم‪ ،‬أي أن‬ ‫المعلــم وعمــران الزعبــي وو‪ ،‬هم ُ‬ ‫الثــورة ســنية والنظــام علــوي‪ ،‬وال شــيء غيــر ذلــك؛ فهــذا خطــاب‬ ‫ّ‬ ‫ويعظــم مســائل بســيطة‪ ،‬وال‬ ‫بائــس تمام ـاً‪ ،‬وهــو مجــافٍ للواقــع‪،‬‬ ‫يقــدر خطــورة طائفيتــه علــى الوعــي وترســيخ االنقســامات بيــن‬ ‫جمهــور النظــام وجمهــور الثــورة‪ ،‬وهنــاك إشــكال فــي عــدم القدرة‬ ‫علــى إيجــاد آليــة قضائيــة تنظــر بشــؤون النــاس فــي المناطــق‬ ‫المحــررة‪ ،‬أو ضــرورة خضــوع المأســورين إلــى محاكمــات عادلــة‬ ‫ويتــرك األمــر إمــا إلــى محاكــم شــرعية‪ ،‬وتنفــذ حكــم القتــل بهــم‪،‬‬ ‫وال أحــد يعــرف مــدى صوابيتهــا‪ ،‬أو ال يعــرف أي مصيــر لهــم!‬ ‫وهــو عمــل يشــبه تمامـا ً طريقــة احتجــاز النظــام للمأســورين لديــه‪،‬‬ ‫وقــد فشــلت فكــرة المجالــس المحليــة‪ ،‬وتتبيعهــا سياســيا ً لقــوى‬ ‫سياســية وحزبيــة‪ ،‬وهــو مــا يســري علــى الكتائــب العســكري‪،‬‬ ‫حيــث يكــون الدّعـ ُم مشــروطا ً بالــوالء لجماعــة أو مجلــس أو تيــار‬ ‫بعينــه‪ .‬وهنــاك رداءة إعــام الثــورة‪ ،‬فرغــم اقتــراب عامهــا الرابــع‬ ‫لــم تظهــر فضائيــة واحــدة تعمــل بمهنيــة وتصــوّ ر الواقــع كمــا هــو‬ ‫تمام ـا ً وشــاعت فــي اآلونــة األخيــرة اإلذاعــات‪ ،‬وهــذه لــم تثبــت‬ ‫أيــة أهميــة تذكــر‪ ،‬وربمــا جرائــد الثــورة هــي األفضــل فــي ذلــك‪،‬‬ ‫ولكنــه بقيــت محــدودة وهامشــية التأثيــر‪ ،‬حيــث ال نجــد تأثيــرا ً‬ ‫لهــا علــى تنظيــم الشــؤون الحياتيــة والثوريــة للثــوار‪ ،‬رغــم أن‬ ‫أهميتهــا‪ ،‬ومبــرّ ر وجودهــا يكمــن فــي االرتقــاء بالوعــي وتقييــم‬ ‫الثــورة والمعارضــة‪ ،‬وهــذا يوضــح أنّهــا ال تدعــم جديــا ً مــن‬ ‫الهيئــات السياســية وهــي بدورهــا ال تتبنّــى تصــوُّ را ً مســبقا ً عــن‬ ‫عملهــا الالحــق‪ ،‬وكيــف تصــل إلــى غاياتهــا فــي االرتقــاء بالوعــي‪،‬‬ ‫ولنقــل اإلســهام فــي تحديــد مشــكالت الثــورة وفــي اقتــراح األفــكار‬ ‫والمســاهمة فــي خلــق وعــي ثــوري‪ ،‬وقــد ظهــرت هشاشــة إعــام‬ ‫المعارضــة فــي جنيــف‪ ،‬حيــث لــم يُلمــس لهــا تأثيــر أبــدا ً باســتثناء‬ ‫بعــض األصــوات الفرديــة‪ ،‬وهــذا يوضــح ّ‬ ‫أن العفويــة والفوضــى‬ ‫هــي السياســة العامــة لقــوى المعارضــة والثــورة؛ إذا هكــذا واقــع‬ ‫هــو الــذي ســاهم فــي عــدم توســع الثــورة‪ ،‬وخمودهــا التدريجــي‬ ‫فــي المناطــق التــي يســيطر عليهــا النظــام ســواء فــي دمشــق أو‬ ‫فــي مــدن أخــرى‪.‬‬ ‫طبعــاً‪ ،‬الخيــار األمنــي والعســكري الوحيــد للنظــام فــي مواجهــة‬ ‫الشــعب‪ ،‬هــو عامــل مركــزي فــي منــع انتشــار الثــورة‪ ،‬وفــي تقييــد‬ ‫كل نشــاطاتها‪ ،‬ولكــن هــذا أمــر أقــل مــن طبيعــي فهــو نظــام!‪ ،‬وقــد‬ ‫قــام بــدوره هــذا بصــورة فاقــت كل التوقعــات‪ ،‬وفــي الممارســات‬ ‫كافــة‪.‬‬ ‫األســباب الخارجيــة‪ ،‬وتتعلــق برغبــة الــدول اإلقليميــة والعالميــة‪،‬‬ ‫وهنــا لــن نتكلــم عــن حلفــاء النظــام‪ ،‬فهــم قطع ـا ً يريــدون اجتثــاث‬ ‫ـدي فــي النظــام؛ تلــك الــدول عملــت بشــكل‬ ‫الثــورة وك ّل تغييــر جـ ّ‬ ‫رئيســي علــى إنهــاء الثــورة‪ ،‬ولــم تتجــاوز فكــرة الحــل السياســي‬ ‫باألصــل‪ ،‬وســاهمت مــن ناحيــة أخــرى‪ ،‬فــي دفعهــا نحــو العســكرة‪،‬‬ ‫وتطييفهــا بــك ِ ّل ال ُّ‬ ‫سـبُل‪ ،‬ودعمــت كل الكتائب ذات التوجه اإلســامي‬ ‫المتشــدّد‪ ،‬وهــي المســؤولة عــن تشــكيل الجبهــة اإلســامية‬ ‫مؤخــراً؛ وجــاء دعمهــا المــال والســاح بصــورة هامشــية ورديئــة‪.‬‬ ‫وبعكــس آراء تؤكــد االســتقاللية‪ ،‬فــإن دول اإلقليــم ال تعمــل خــارج‬ ‫السياســة األمريكيــة فــي ســوريا‪ ،‬والتــي تتلّخــص فــي إيقــاف‬ ‫الثــورة وتدميــر ســوريا‪ ،‬وتســليمها إلــى روســيا وإزالــة خطرهــا‬ ‫ـتمر هــي الطاقــة الذاتيــة‬ ‫عــن إســرائيل‪ ،‬ومــا منــع ذلــك وبشــك ٍل مسـ ٍ ّ‬ ‫ّ‬ ‫ألي ِ حـ ٍل يمكــن أن‬ ‫للثــورة‪ ،‬حيــث كان تجدّدهــا هــو الوحيــد المانــع ّ‬ ‫يقــدم لهــا‪ ،‬عــدا عــن التصعيــد المســتمر للنظــام فــي خيــاره األمنــي‬ ‫أي مالمــحٍ لحــل سياســي‪.‬‬ ‫العســكري‪ ،‬رافض ـا ً َّ‬ ‫غيــاب نيّــة أمريــكا بالتدخــل العســكري‪ ،‬أو توريــد ســاح نوعــي‬ ‫ومتقـدّم للمعارضــة‪ ،‬هــو أمــرٌ يعرفــه النظــام تمامـاً‪ ،‬وهــذا بعكــس‬ ‫غبــاء المعارضــة‪ ،‬التــي بنــت جــزءا ً مــن اســتراتيجيتها إلســقاط‬ ‫ــم التد ُّخــل والســاح‪ ،‬وبالتالــي أجبــرت ســوريا‬ ‫النظــام علــى َو ْه ِ‬ ‫علــى صــراع عســكري مســتدام هــو بحقيقتــه اســتنزاف مخيــف‬ ‫لبشــر وثــروات ســوريا‪ ،‬وتهميــش حالــي‪ ،‬والحــق لهــا فــي اللعبــة‬ ‫اإلقليميــة وتحويلهــا إلــى بلــد تابــع ألكثــر مــن عقــد‪ ،‬وربمــا لزمــن‬ ‫أطــول‪.‬‬ ‫هــذه بعــض األســباب الحقيقيــة لفشــل جنيــف؛ وهــو سيســتمرُّ‬ ‫بالفشــل مــا لــم تتغيــر المعطيــات الداخليــة والخارجيــة‪ ،‬نحــو‬ ‫جــدي ٍ للنظــام‪.‬‬ ‫انتصــارات داخليــة أو تهديــد دولــي‬ ‫ّ‬


‫اقتصاد‬

‫الثالثاء ‪ 4‬آذار (مارس) ‪ 2014‬الموافق ‪ 3‬جمادى األولى ‪1435‬هـ‬

‫يجــدد محاولتــه تحويــل عقــود شــركتي‬ ‫النظــام‬ ‫ّ‬ ‫الخليــوي مــن ‪ B.O.T‬إلــى ترخيص‪...‬واقتصاديــون‬ ‫يحــذرون مــن تكبيــد الخزينــة العامــة خســائر كبيــرة‬ ‫ريان محمد‪ -‬دمشق‬ ‫أعــاد توجيــه "رئيــس مجلــس وزراء النظــام" وائــل‬ ‫الحلقــي‪ ،‬قبــل أيــام‪ ،‬تشــكيل لجنــة فنيــة تبحــث تحويــل‬ ‫شــركتي الخلــوي مــن عقــود "بــي أو تــي"‪ ،‬الموقّعــة‬ ‫عــام ‪ ،2001‬إلــى ترخيــص‪ ،‬اللغــط حــول مســتقبل‬ ‫اســتثمار الخلــوي إلــى الواجهــة‪.‬‬ ‫وتعتبــر عقــود ال "بــي او تــي" شــكالً مــن أشــكال‬ ‫تمويــل المشــروعات تمنــح بموجبــه دولــة مــا مســتثمراًأو‬ ‫مجموعــة مــن المســتثمرين امتيــازا ً لتمويــل وتنفيــذ‬ ‫مشــروع معيّــن ثــم تشــغيله واســتغالله تجاريــا لمــدة‬ ‫زمنيــة محــددة‪.‬‬ ‫وبعــد نهايــة مــدة العقــد يعــود المشــروع إلــى الدولــة‪،‬‬ ‫فــي حيــن يســتند الترخيــص إلــى ملكيــة الشــركة مــن‬ ‫المســتثمرين‪ ،‬ويعطــي عقــد الـــ بــي أو تــي المســتثمر‬ ‫الكثيــر مــن االمتيــازات والتســهيالت الضريبيــة ال يحصــل‬ ‫عليهــا الترخيــص‪.‬‬ ‫وتح ـدّث الحلقــي عــن "حــرص الحكومــة علــى الوقــوف‬ ‫إلــى جانــب شــركتي االتصــاالت الخلويــة ومســاعدتهما‬ ‫علــى االســتمرارية مــن خــال إيجــاد صيغــة عقديــة جديدة‬ ‫تحقــق اســتثمارات إضافيــة تعــزز االســتمرارية وتحقيــق‬ ‫أفضــل الخدمــات للمواطنيــن وعــدم تحميلهمــا أعبــاء‬ ‫ماليــة جديــدة"‪.‬‬ ‫ولفــت الحلقــي إلــى أن "الحكومــة تســعى إلدخــال مشــغل‬ ‫خلــوي ثالــث عبــر التواصــل مــع الـدُّول الصَّديقــة‪ ،‬وذلــك‬ ‫بهــدف تحقيــق التنافســية والخدمــات األفضــل وتحقيــق‬ ‫العائديــة الماديــة الجيــدة للخزينــة العامــة للدولــة‬ ‫وضمــان اســتمرارية شــركات الخلــوي بالعمــل كداعــم‬ ‫ورافــد أساســي لالقتصــاد الوطنــي وتقديــم خدمــات‬ ‫متميــزة للمواطنيــن"‪.‬‬ ‫وقــال اقتصاديــون‪ ،‬لـ"صــدى الشــام"‪ ،‬إن "هــذا الطــرح‬ ‫ليــس جديــدا ً علــى النظــام‪ ،‬ففــي عــام ‪ ،2010‬قامــت‬ ‫الحكومــة حينهــا‪ ،‬بإقــرار تحويــل عقــدي الخلــوي مــن‬ ‫(بــي او تــي) إلــى ترخيــص‪ ،‬لكنــه لــم يجــد طريقــه إلــى‬ ‫التطبيــق بســبب رفــض الكثيــر مــن الفعاليــات لهــذا‬ ‫التحويــل‪ ،‬وذلــك لمــا ســيكبد الخزينــة العامــة مــن خســائر‬ ‫كبيــرة‪ ،‬تقــدر بمليــارات الليــرات الســورية"‪.‬‬ ‫ولفتــوا إلــى أن "النظــام يعيــد هــذا التحــول إلــى قانــون‬ ‫االتصــاالت ‪ 18‬لعــام ‪ ،2010‬وربطــه بإدخــال مشــغل‬ ‫ثالــث‪ ،‬مــا قــد يش ـ ّكل كســر الحتــكار االتصــال الخلــوي‪،‬‬ ‫إذا تــم بشــكل حــر وشــفاف‪ ،‬كمــا يحــرم الدولــة مــن أكثــر‬ ‫االســتثمارات ربحيــة‪ ،‬حيــث تســتبعد شــركة االتصــاالت‬ ‫مــن هــذا الســوق"‪.‬‬ ‫ُّ‬ ‫وينــص قانــون االتصــاالت‪ 18‬لعــام ‪ 2010‬فــي األحــكام‬ ‫االنتقاليــة علــى اإلبقــاء علــى عقــود االتصــاالت النقالــة‬ ‫ســارية المفعــول إلــى حيــن اتخــاذ القــرار المناســب بشــأن‬ ‫توفيقهــا وفقــا ً ألحــكام القانــون األساســي خــال مهلــة‬ ‫ال تتجــاوز العــام مــن تاريــخ نفــاذ القانــون‪ ،‬كمــا نــص‬ ‫علــى أن يعــد فــي حكــم المرخــص لــه كل شــخص كان‬ ‫يقــوم بصفــة مشــروعة بتاريــخ نفــاذ القانــون و تقديــم‬ ‫أي خدمــة مــن الخدمــات الخاصــة ألحكامــه‪ ،‬أو تشــغيل‬ ‫شــبكة اتصــاالت أو باســتخدام الطيــف التــرددي الراديــو‬ ‫محليـا ً لفتــرة انتقاليــة ال تتجــاوز العــام الواحــد‪ ،‬وهــذا مــا‬ ‫لــم يتحقــق إلــى اليــوم‪.‬‬ ‫ويتابعــون "عقــد بــي او تــي يتيــح لشــركة االتصــاالت‬

‫تملــك شــركتي الخلــوي‪ ،‬فــي وقــت يتــ ُّم إدخــال مشــغل‬ ‫ثالــث‪ ،‬هــذا يجعــل الدولــة شــريكا ً قويـاً‪ ،‬وصاحــب حصــة‬ ‫كبيــرة فــي الســوق‪ ،‬يجعلهــا قــادرا ً علــى منــع االحتــكار‬ ‫الواقــع حاليـاً‪ ،‬إضافــة إلــى تحقيــق مــردود كبيــر للخزينــة‬ ‫العامــة"‪.‬‬ ‫وأضافــوا "لقــد كان لنقابــة االتصــاالت دورٌ كبيــرٌ فــي‬ ‫تعطيــل تحويــل العقــد إلــى ترخيــص عــام ‪ ،2010‬لمــا‬ ‫بينتــه مــن أن هــذا التحــول ســيحرم الشــركة مــن إيــرادات‬ ‫كبيــرة‪ ،‬قدرتهــا حينهــا أنهــا ســتبلغ نحــو ‪ 800‬مليــار‬ ‫ليــرة علــى مــدى ‪20‬عامـاً‪ ،‬وســيخرج الشــركة من ســوق‬ ‫الخلــوي‪ ،‬فــي حيــن أعطيــت شــركتي الخلــوي الكثيــر مــن‬ ‫الميــزات الضريبيــة‪ ،‬علــى أســاس أن تعــود ملكيتهــا إلــى‬ ‫الدولــة‪ ،‬فكيــف اليــوم يريــد النظــام التنــازل عــن الملكيــة‬ ‫فــي حيــن ضيــع علــى الخزينــة مئــات المليــارات خــال‬ ‫الســنوات الماضيــة"‪.‬‬ ‫وأوضحــوا أن "البيانــات الماليــة لعــام ‪ 2013‬بينــت أن‬ ‫صافــي إيــرادات شــركتي الخلــوي بلــغ ‪ 101.7‬مليــار‪،‬‬ ‫نحــو نصفهــا لشــركة االتصــاالت‪ ،‬فــي حيــن يتوقّــع أن‬ ‫تزيــد حصتهــا بنســب تتــراوح بيــن ‪ 3-5%‬حتــى نهايــة‬ ‫عقــد الشــركتين عــام ‪ ،2016‬هــذا باإلضافــة إلــى قيمــة‬ ‫رأس المــال الثابــت والتــي تقــدر بنحــو ‪ 100 – 75‬مليــار‬ ‫ليــرة‪ ،‬علــى أســاس أســعار عــام ‪."2011‬‬ ‫ويضيفــون "إذا أربــاح شــركة االتصــاالت ســتكون خــال‬ ‫الثــاث ســنوات المقبلــة ‪ 150‬مليــار ليــرة‪ ،‬أضــف عليهــا‬ ‫الحــد األدنــى مــن قيمــة رأس المــال الثابــت ‪ 75‬مليــاراً‪،‬‬ ‫فيصبــح المجمــوع ‪ 225‬مليــاراً‪ ،‬هــذا فــي حــال لــم يتــم‬ ‫تمديــد العقــد لثــاث ســنوات تصبــح حصــة االتصــاالت‬ ‫حينهــا ‪ 60‬مليــار ليــرة ســنوياً‪ ،‬دون إضافــة ارتفــاع قيمــة‬ ‫رأس المــال الثابــت"‪.‬‬ ‫ويــرون أن "العمــل بقانــون االتصــاالت القاضــي بوضــع‬ ‫ترخيــص ســنوي بــدل عقــد بــي او تيالناظــم لعمــل‬ ‫شــركتي الخلــوي‪ ،‬مدتــه ‪ 20‬عامــاً‪ ،‬مقابــل دفعهمــا‬ ‫نحــو ‪ 50‬مليــار ليــرة لمــرة واحــدة‪ ،‬مــع نســبة ‪25%‬‬ ‫مــن إيراداتهمــا الســنوية‪ ،‬وإذا اســتندنا لصافــي دخلهمــا‬

‫ريان محمد ـ دمشق‬

‫اشــتكى صناعيــو دمشــق مــن قلــة التعويضــات التــي‬ ‫يقدمهــا النظــام‪ ،‬لألضــرار التــي لحقــت بهــم جــرّ اء‬ ‫األعمــال العســكرية والقصــف‪ ،‬وكان أســاس إقرارهــا‬ ‫تحميــل "العصابــات اإلرهابيــة" مســؤولية تلــك األضرار‪.‬‬ ‫قــال محمــد‪ ،‬صناعــي دمشــقي‪" ،‬منــذ أكثــر مــن عــام‬ ‫تعرّ ضــت منشــأتي الصناعيــة ألضــرار كبيــرة جــراء‬ ‫ســرقت بالكامــل‪،‬‬ ‫القصــف والمواجهــات العســكرية‪ ،‬ثــم ُ‬ ‫وعندمــا فُتِــ َح بــاب التقــدم بطلبــات التعويــض‪ ،‬قدمنــا‬ ‫مــع الكثيــر مــن المتضررين‪،‬صــورة مصدقــة عــن‬ ‫ســند الملكيــة‪ ،‬أو عــن عقــد اإليجــار مرفــق بإخــراج‬ ‫قيــد عقــاري مصــدق بــدالً مــن صــورة الطابــو‪ ،‬وأيض ـا ً‬ ‫الســجل الصناعــي وشــهادة عضويــة غرفــة الصناعــة‪،‬‬ ‫وضبــط شــرطة نتهــم فيــه عصابــات مســلحة بالقيــام بتلــك‬ ‫األعمــال"‪.‬‬ ‫وأضــاف "بعــد معاملة طويلــة بُلّغنا بــأن التعويضاتأقرت‪،‬‬ ‫وحصلــت علــى ‪ 30‬مليــون ليــرة‪ ،‬فــي حيــن قيمــة‬ ‫األضــرار بلغــت أكثــر مــن ‪ 340‬مليــون ليــرة"‪ ،‬معتبــرا ً‬ ‫أن "هــذا المبلــغ غيــر كاف لترميــم بنــاء المنشــأة"‪.‬‬ ‫مــن جانبــه‪ ،‬قــال أبــو راشــد‪ ،‬صناعــي‪" ،‬لقــد خســرت‬ ‫معملــي ومنزلــي جــراء القصــف‪ ،‬وتقدمــت بطلــب‬ ‫تعويــض مــع كامــل األوراق‪ ،‬لكــن ملفــي لــم يُبــت فيــه‪،‬‬ ‫ألن لجنــة الكشــف لــم تســتطع دخــول المنطقــة للكشــف‬ ‫علــى األضــرار وتقديرهــا‪ ،‬وهــذا يعنــي تأجيــل التعويــض‬ ‫إلــى أجــل غيــر مســمى"‪.‬‬ ‫وأضــاف "كل جنــى العمــر كان فــي معملــي‪ ،‬وبحســب‬ ‫مــا ســمعت عــن التعويضــات التــي تســلمها الصناعيــون‪،‬‬ ‫فهــو ال يذكــر‪ ،‬وال يكفــي للترميــم فمــا بالــك بــاآلالت‬ ‫ســرقت‪ ،‬إن‬ ‫والمــواد األوليــة‪ ،‬التــي إمــا تضــررت وإمــا ُ‬ ‫صــرف تعويضــات عادلــة هــي مــن أهــم الملفــات التــي‬ ‫يجــب أن تعالــج لمــا لهــا مــن انعــكاس علــى إعــادة الحيــاة‬ ‫للصناعــة الســورية"‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وكانــت غرفــة صناعــة دمشــق قالــت‪ ،‬مؤخــرا إن قيمــة‬ ‫التعويــض العظمــى للصناعييــن ‪ 10‬مالييــن ليــرة‪ ,‬تمنــح‬

‫التــي لحقــت بالصناعــة الســورية بشــقيها العــام والخــاص‬ ‫منــذ بدايــة األزمــة ولغايــة شــهر تشــرين األول بلغــت‬ ‫حســب البيانــات المتوافــرة ‪ 336‬مليــار ليــرة‪.‬‬ ‫بــدوره‪ ،‬قــال إيــاد‪ ،‬محلــل اقتصــادي‪ ،‬إن "معظم المنشــآت‬ ‫االقتصاديــة فــي ضواحــي دمشــق وريفهــا‪ ،‬تعرضــت إلــى‬ ‫أضــرار كبيــرة ونهــب‪ ،‬بع ُ‬ ‫ضهــا تســيطر عليــه القــوات‬

‫عدنان عبد الرزاق‬

‫رأس المال على عقب‬

‫ديــون ميتــة قضــت علــى مــا‬ ‫تب ّقــى فــي االقتصــاد مــن حيــاة‬

‫عــام ‪2013‬البالــغ ‪ 100‬مليــار ليــرة‪ ،‬فســتكون مجمــل مــا‬ ‫تحصــل عليــه الدولــة هــو‪ ،550‬أمّــا إذا عــادت ملكيــة‬ ‫الشــركتين إلــى الدولــة‪ ،‬فســيكون مجمــل مــا ســتجنيه‬ ‫الدولــة‪ ،‬مــع مــا تبقــى مــن العقــد واســتثمار لمــدة ‪20‬‬ ‫عامــاً‪ ،‬دون حســاب النمــو الســنوي لألربــاح وقيمــة‬ ‫الموجــودات‪ ،‬نحــو ‪ 2.225‬تريليــون ليــرة‪ ،‬مــن الــازم‬ ‫أن تعــود علــى المواطنيــن عبــر توزيــع الدخــل العــادل‪ ،‬ال‬ ‫أن تتمركــز فــي يــد قلــة مــن األشــخاص"‪.‬‬ ‫وبيّنــوا أن "ربــط إدخــال مشــغل ثالــث بتحويــل عقــدي‬ ‫الشــركة إلــى ترخيــص هــو نــوع مــن االبتــزاز"‪ ،‬الفتيــن‬ ‫إلــى أن كلفــة تخديــم المشــترك الواحــد فــي شــبكة جديــدة‬ ‫تتــراوح بيــن ‪ 10-12‬دوالرا ً (‪1500-1800‬ليــرة)‪ ،‬مــا‬ ‫يعنــي أن تخديــم ‪ 10‬مالييــن مشــترك بحاجــة إلــى ‪100‬‬ ‫مليــون دوالر (‪ 1.5‬مليــار ليــرة)"‪.‬‬ ‫واعتبــروا أن "قياسـا ً بالنمــو الســنوي لشــركتي الخلوي‪،‬‬ ‫وانخفــاض تكلفــة تخديــم المشــترك‪ ،‬فــإن أســعار الخدمــة‬ ‫التــي يحصــل عليهــا الســوريون مرتفعــة جــدا"‪.‬‬ ‫وتســاءلوا "لمصلحــة مــن يتــم طــرح تحويــل العقــود‬ ‫اآلن‪ ،‬مــا سيســبب خســارة ‪ 225‬مليــار ليــرة‪ ،‬إضافــة‬ ‫إلــى أن االنتظــار إلــى انتهــاء العقــد عــام ‪ ،2016‬ســيتيح‬ ‫طــرح الترخيــص للمزايــدة‪ ،‬مــا يؤمــن حصــول الدولــة‬ ‫علــى مكاســب أكبــر وخدمــات أفضــل بأســعار أقــل"‪.‬‬ ‫يشــار إلــى أن عقــد الـــ (بــي او تــي) الخــاص بمشــغل‬ ‫الخلــوي أبــرم فــي عــام ‪ 2001‬بيــن مؤسســة االتصــاالت‬ ‫وشــركتي ســيرتيل و ‪ ،mtn‬حيــث نــصَّ العق ـدُ علــى أن‬ ‫‪ 30٪‬مــن إيــرادات الســنوات الثــاث األولـى‏‪ ،‬و‪ 40٪‬مــن‬ ‫إيــرادات الســنوات الثــاث التاليـة‏‪ ،‬و‪ 50٪‬مــن اإليــرادات‬ ‫للثــاث ســنوات التاليــة ولغايــة نهايــة العقــد للدولــة‪،‬‬ ‫وبعــد ‪15‬عامــا ً مــن بــدء المشــروع أي‪ 2016‬ســيؤول‬ ‫للدولــة مجانــا ً مــع كامــل تجهيزاته‪،‬وفــي حــال تمديــد‬ ‫العقــد ولمــدة ثــاث ســنوات فقــط تحصــل المؤسســة علــى‬ ‫نســبة ‪ 60٪‬مــن اإليــرادات الســنوية‪.‬‏‬ ‫ويأتــي طــرح هــذا التحويــل لعقــود شــركتي الخلــوي‬ ‫فــي ظــل شــبه انهيــار للدولــة مــع مــا تشــهده البــاد‬ ‫مــن أحــداث دمويــة‪ ،‬مــا جعــل الفســاد يســتفحل فــي‬ ‫مؤسســات الدولــة‪ ،‬حيــث تــم تغيُّــب الرقابــة الحقيقيــة‪،‬‬ ‫واعتبــر الــوالء للنظــام هــو الغافــر لــكل تجــاوز‪ ،‬وخاصــة‬ ‫إن كان أحــد مالكــي شــركتي الخلــوي يعمــل علــى تمويــل‬ ‫ميليشــيات تقاتــل إلــى جانــب النظــام‪ ،‬وتصلــه قرابــة مــع‬ ‫رأس النظــام‪.‬‬

‫بعــد تحميــل المســؤولية "للعصابــات اإلرهابيــة"‪...‬‬ ‫صناعيــون يشــكون انخفــاض قيمــة تعويــض األضرار‬ ‫لمــن تجــاوزت أضــراره ‪ 110‬مالييــن ليــرة‪ ،‬وتســتثنى‬ ‫مــن التعويضــات حــاالت الســرقة والخطــف والمبالــغ‬ ‫الماليــة المســروقة‪ ,‬الفتــة إلىــأن التعويضــات تقتصــر‬ ‫فقــط علــى البنــاء واآلالت المتضــررة الموجــودة فعليــا ً‬ ‫لحظــة إجــراء الكشــف الحســي‪.‬‬ ‫وأوضحــت الغرفــة أنهلــن يتــم تعويــض الصناعييــن‬ ‫عــن األضــرار التــي لحقــت بهــم خــال األزمــة فــي حــال‬ ‫تجــاوزت أضــرار الصناعــي ‪ 5‬مالييــن ليــرة إال فــي حــال‬ ‫إجــراء الكشــف الحســي مــن اللجنــة المختصــة فــي وزارة‬ ‫الماليــة‪.‬‬ ‫وبيّنــت الغرفــة أنــه اُســتُثنيت المــواد األوليــة‪ ،‬حيــث‬ ‫تطــوى اإلضبــارة التــي تقتصــر علــى طلــب تعويــض عــن‬ ‫مســروقات ومــواد أوليــة فقــط‪ ,‬ويبقــى طلــب التعويــض‬ ‫المقــدم فــي الحفــظ حتــى عــودة األمــان للمنطقــة التــي‬ ‫تقــع فيهــا المنشــأة المتضــررة إلجــراء الكشــف الحســي‬ ‫الحق ـاً‪.‬‬ ‫وكان وزارةالصناعــة أعلنــت‪ ،‬فــي شــهر تشــرين الثانــي‬ ‫الماضــي‪ ,‬أن قيمــة األضــرار المباشــرة وغيــر المباشــرة‬

‫‪5‬‬

‫النظاميــة‪ ،‬وأخــرى مقاتلــو المعارضــة‪ ،‬مــا تســبب فــي‬ ‫إيقــاف عجلتهــا اإلنتاجية‪،‬وقطــع أرزاق عشــرات آالف‬ ‫العائــات‪ ،‬دون أن يكــون هنــاك أحــد مهتــم بحالهــم"‪.‬‬ ‫وأضــاف "قــد يكــون ملــف التعويضــات ودعــم المنشــآت‬ ‫الصناعيــة ليــس رقمــا ً واحــداً‪ ،‬بيــن الملفــات الســورية‬ ‫التــي بحاجــة إلــى حلــول‪ ،‬لكنــه مــن الملفــات المهمــة‬ ‫والمســتعجلة‪ ،‬حيــث تعتبــر الصناعــة قاطــرة تنميــة‬ ‫مهمــة فــي ظــل الدمــار الكبيــر الــذي تعيشــه البــاد"‪.‬‬ ‫ورأى أن "التعويضــات يجــب أن تتناســب مــع الخســائر‪،‬‬ ‫المثمنــة علــى أســاس األســعار الرائجــة‪ ،‬كمــا يجــب أن‬ ‫تغطــي ترميــم البنــاء واآلالت إضافــة إلــى تعويــض جــزء‬ ‫مــن المــواد األوليــة وتســهيل وصــول المــواد األوليــة‬ ‫بأســعار مقبولــة"‪.‬‬ ‫ولفــت إلــى أن "خســائر ســوريا فــي الوقــت الحالــي‬ ‫بــدأت تقــاس بالدقيقــة‪ ،‬مــا يســتدعي مــن الســوريين‬ ‫وقفــة واحــدة‪ ،‬لوقــف القتــال علــى أســاس تحقيــق مطالــب‬ ‫الشــعب بالحريــة والكرامــة‪ ،‬والبــدء بإحيــاء البــاد عبــر‬ ‫قطاعاتهــا االقتصاديــة لتأميــن تحقيــق العيــش الكريــم"‪.‬‬ ‫يشــار إلــى أن االقتصــاد الســوري تعــرّ ض لخســائر كبيــرة‬ ‫خــال الســنوات الثــاث الماضيــة‪ ،‬جــراء األحــداث‪،‬‬ ‫تقــدر بمئــات مالييــن الــدوالرات فــي حيــن قــد تحتــاج‬ ‫إلــى عقــود إلعادتهــا كمــا كانــت‪ ،‬األمــر الــذي يســتدعي‬ ‫اســتنفار جهــود الســوريين كافــة لتتضافــر‪ ،‬فــي بنــاء‬ ‫ســوريا دولــة القانــون والمواطنــة‪ ،‬كمــا يحلمــون بهــا‪.‬‬

‫أثــارت وزيــرة ســابقة حفيظتــي مــن خــال طلبهــا مــن المصــارف باالســتمرار‬ ‫بمنــح القــروض‪ ،‬فــي موقــف يمكــن اعتبــاره "متاجــرة وطنيــة" مــن الســيدة‬ ‫الوزيــرة‪ ،‬وفــق منطــق انفعالــي يــراد منه‪-‬علــى مــا أحســب‪ -‬لفــت االنتبــاه‪ ،‬أو‬ ‫الظهــور فــي موقع"الفهمــان"‪ ،‬ألن ســيادتها لــم توجّــه كال َمهــا للمصــارف‬ ‫الحكوميــة التــي مــن المفتــرض أن تســتمر بمنــح القــروض‪ ،‬ولــو عبــر اإلقــراض‬ ‫الخارجــي والتمويــل بالعجــز‪ ،‬وليــس لمصــارف خاصــة أكل التضخــم النقدي حتى‬ ‫رســاميل فروعهــا‪ ،‬وحالــت حــرب األســد أو نحــرق البلــد‪ ،‬حتــى دون اســترداد‬ ‫أمــوال المؤسســين والمودعيــن‪.‬‬ ‫وهاكــم حكايــة القــروض‪ ،‬وكيــف تعا َم ـ َل المصــرف المركــزي معهــا بالمســطرة‬ ‫نفســها؟ مــا يدلــل علــى بقــاء الذهنيــة الهدامــة ‪..‬أيض ـا ً إلــى األبــد ‪.‬‬ ‫ج ـدّد مصــرف ســوريا المركــزي قــرار عــدم الســماح للمصــارف العاملــة فــي‬ ‫ســوريا مــن عامــة‪ ،‬وخاصــة منــح القــروض‪ ،‬مبــرّ را ً أن القــروض أوقفــت‬ ‫خــال الفتــرة الماضيــة بقــرار حكومــي بنــاء علــى اقتــراح مــن الســلطات‬ ‫النقديــة المختصــة حفاظــا ً علــى ســيولة بعــض المصــارف العامــة‪ ،‬وتعــرّ ض‬ ‫بعضهــا للمخاطــر‪ ،‬ألن‪-‬وجهــة نظــر المركــزي‪ -‬إعــادة فتــح القنــوات التســليفية‬ ‫واإلقراضيــة فــي المصــارف العاملــة‪ ،‬وتحديــدا ً العامــة منهــا يرتكــز إلــى أســس‬ ‫عــدة يبــرز منهــا توفــر الســيولة المطلوبــة لــدى ك ٍ ّل مــن هــذه المصــارف إضافــة‬ ‫إلــى الجــدوى االقتصاديــة مــن هــذا القــرض ناهيــك عــن أســس أخــرى لضمــان‬ ‫القــروض‪ ،‬بعدمــا رزحــت المصــارف تحــت وطأتــه من قــروض متعثــرة بمليارات‬ ‫الليــرات الســورية ممّــا ينفــي إمكانيــة إعــادة اإلقــراض فــي الوقــت الحاضــر‬ ‫بالنســبة لبعــض المصــارف التــي قــد تجــاوزت قروضهــا الخطــوط الحمــر‪.‬‬ ‫وأصبحــت الســيولة خــال الفتــرات الماضيــة أقــل مــن النســب التــي حددهــا‬ ‫مجلــس النقــد والتســليف‪ .‬فالمســألة ال تتعلــق بأشــخاص طبيعييــن أو اعتبارييــن‬ ‫بــل تتعلــق أوالً وآخــرا ً بتوفــر مقومــات اإلقــراض لــدى المصــارف وتوفــر‬ ‫الجــدوى مــن ذلــك وقــدرة المقتــرض علــى الســداد ألن األمــوال التــي تقــرض‬ ‫لألشــخاص طبيعييــن كانــوا أم اعتبارييــن مــن صناديــق المصــارف إنمــا هــي‬ ‫أمــوال مودعيــن آخريــن‪ ،‬وأمــوال المصــرف بشــكل نهائــي‪ ،‬ولذلــك ال صلــة‬ ‫لتصنيــف الشــخص بيــن طبيعــي واعتبــاري فــي مســألة عــودة القــروض مــن‬ ‫عدمهــا‪.‬‬ ‫قــد يكــون تبريــر "أبــو المصــارف" من وجهــة نظــر اقتصادية نظريــة‪ ،‬صحيحة‪،‬‬ ‫لكنّهــا ال تتناســب بالمطلــق مــع مفهــوم الدولــة التــي حــرص نظــام األســد أن‬ ‫تكون"دولــة أبويــة" بعــد انســحاباته المتتاليــة مــن "الليبراليــة" واقتصــاد‬ ‫الســوق الــذي أقــرّ ه المؤتمــر القطــري العاشــر لحــزب البعــث الحاكــم عــام‪،2005‬‬ ‫فمــا جــرى مــن مالحقــة شــركات الصيرفــة واإلمــاء علــى المصــارف الخاصــة‬ ‫والحجــز علــى أمــوال رجــال األعمــال بتهــم اإلرهــاب أو تمويلــه‪ ،‬وتجميــد بعــض‬ ‫االســتثمارات لــدول عربيــة وأوروبيــة‪ ،‬يوحــي أن نظــام األســد يمكــن أن يقــدم‬ ‫علــى وضــع اليــد وربما"تأميم"جديــد يعيــد ســوريا إلــى عهد"النضــال والمــد‬ ‫القومــي" وقــت فعلهــا ســالفوه أيــام الوحــدة مــع مصــر مطلــع ســتينيات القــرن‬ ‫المنصــرم‪ .‬ألن الــدول التــي تهتــم بــدوران عجلــة إنتاجهــا وتحســين اقتصادهــا‪،‬‬ ‫وبالتالــي مســتوى معيشــة مواطنيهــا‪ ،‬ال تقيــس العمــل العــام بمنطــق الربحيــة‪،‬‬ ‫وأخــص دولــة مثــل التــي يقودهــا بشــار األســد‪ ،‬بــددت كامــل أموالهــا‪ ،‬ورهنــت‬ ‫مصيــر ومســتقبل الســوريين‪ ،‬فــي تمويــل الحــرب علــى الحريــة والكرامــة‪ ،‬فكيف‬ ‫تبــرر حكومــة األســد تمويــل الحــرب بالعجــز واالســتدانة‪ ،‬وال تمــوّ ل المصــارف‬ ‫العامــة لتســعف مــن تهدمــت منشــآتهم بنيــران الحــرب‪ ،‬مــن إعــادة هيكلتهــا‬ ‫وتدويــر آالتهــا وضــخ منتجاتهــا فــي الســوق الســورية التــي تعانــي النــدرة‬ ‫وارتفــاع األســعار‪ ،‬لئــا نجافــي الحقائــق والبدهيــات االقتصاديــة نقــول‪ :‬مــن حق‬ ‫المصــارف الخاصــة أن تتوقــف عــن منــح القــروض‪ ،‬بــل و"تهــرب بريشــها"‬ ‫مــن ســوق مصرفيــة ال تتحقــق فيهــا أدنــى شــروط األمــان‪ ،‬بيــد أن مأخذنــا‬ ‫علــى حاكــم المصــرف المركــزي أديــب ميالــة فــي تجديــد قــرار إيقــاف القــروض‬ ‫وتمويــل المنشــآت االقتصاديــة‪ ،‬هــو مــن منطلــق ومفهــوم عمــل الدولــة‪ ،‬والتــي‪-‬‬ ‫والمصــارف األوروبيــة واألمريكيــة دالئــل وقــت أزمــة ‪ 2008‬التــي فجرهــا بنــك‬ ‫ليمــان بــرازدرز ‪ -‬قــد تســعف المصــارف عبــر زيــادة رأســمالها التأسيســي أو‬ ‫عبــر اإلقــراض مــن صناديــق‪ ،‬وحتــى مصــادر خارجيــة‪ ،‬بصــرف النظــر عــن‬ ‫ضعــف مصــادر التمويــل التــي تعانيهــا المصــارف الســورية عامــة بســبب عــدم‬ ‫تغطيــة رأس المــال‪ ،‬وعــدم القــدرة علــى جــذب الودائــع‪ ،‬إضافــة‪ ،‬وهــو الســبب‬ ‫األهــم برأينــا‪ ،‬وصــول كتــل الديــون المشــكوك بتحصيلها"الميتــة" إلــى أكبــر‬ ‫البــت بالديــون المالحقــة قضائيــا ً‬ ‫ّ‬ ‫مــن رأس مــال بعــض المصــارف‪ ،‬وعــدم‬ ‫بســبب التوقــف عــن التسديد‪..‬واألســباب هنــا كثيــرة‪ ،‬منهــا تهديــم المنشــآت‬ ‫والمشــروعات جــراء التــي تــم االقتــراض ألجلهــا‪ ،‬أو هــروب المقترضيــن إلــى‬ ‫خــارج القطــر‪.‬‬ ‫أمــا النقطــة التــي لــم يــأت عليهــا المصــرف المركــزي‪ ،‬وهــي األهــم فــي عــدم‬ ‫االســتمرار فــي منــح القــروض‪ ،‬إضافــة إلــى عــدم ضمــان التســديد وصعوبــة‬ ‫معرفــة مــاءة المقتــرض وقدرتــه علــى الســداد‪ ،‬فــي واقع وصــول نيــران الحرب‬ ‫لــك ِ ّل ال ُمـدُن والمنشــآت واحتمــال التهديــم فــي أيــة لحظــة‪ ،‬إضافــة إلــى ذلــك‪ ،‬هــي‬ ‫مســألة التضخــم النقــدي الــذي لحــق بالليــرة الســورية وأمــل ســعر صرفهــا أمــام‬ ‫العمــات الرئيســية‪ ،‬فــإن كانــت خســارة الليــرة مــن قيمتهــا تجــاوزت ‪140%‬‬ ‫منــذ انــدالع الثــورة عــام ‪ 2011‬فــأي ســعر فائــدة يمكــن أن يعــوّ ض للمصــارف‬ ‫تلــك الخســائر الهائلــة فيمــا لــو جــازف واســتمر فــي اإلقــراض‪.‬‬ ‫ولعــل فــي آخــر تقريــر رســمي صــدر عــن مجلــس النقــد والتســليف وعــن‬ ‫المصــارف الخاصــة العاملــة فــي دمشــق‪ ،‬إنمــا أكــد علــى وقوعهــا فــي خســائر‬ ‫كبيــرة بفعــل انخفــاض ســعر صــرف الــدوالر ‪ .‬علــى ســبيل الذكــر ال الحصــر‪،‬‬ ‫وخــال فــي األخيــر مــن عــام ‪ 2013‬ســجل بنــك األردن ‪-‬ســوريا خســارةً ‪ -‬فــي‬ ‫األشــهر الثالثــة األخيــرة مــن العــام الفائــت فقــط‪ -‬وصلــت إلــى حوالــي ‪850‬‬ ‫أي ســتة مالييــن دوالر‪ ،‬وأصبحــت قيمتــه الدفتريــة تعــادل ‪2.45‬‬ ‫مليــون ليــرة ّ‬ ‫مليــار ليــرة أي نحــ�� ‪ 18‬مليــون دوالر فــي حيــن أن بنــك ســوريا والمهجــر‬ ‫خســر فــي الفتــرة ذاتهــا‪ 400 ،‬مليــون ليــرة أي ‪ 3‬مالييــن دوالر‪ ،‬وأصبحــت‬ ‫قيمتــه الدفتريــة ‪ 1,47‬مليــار ليــرة ســورية أي مــا يعــادل عشــرة مالييــن دوالر ‪،‬‬ ‫خالصــة القــول‪ :‬المســألة علــى مــا نعتقــد أبســط ممــا ســاقها المصــرف المركــزي‬ ‫وأكثــر ســهولة للفهــم‪ ،‬فاإليــداع توقــف فــي جميــع المصــارف العاملــة فــي‬ ‫ســوريا‪ ،‬ألن التَّض ُّخــم ســيأكل مــن كتلــة اإليــداع أضعــاف مــا يمكــن أن يعوّ ضهــا‬ ‫ســعر الفائــدة الــذي ال يتجــاوز‪ 11%‬وأن حجــم اإلقــراض زاد عــن اإليداعــات‬ ‫أصــاً قبــل انــدالع الثــورة‪ ،‬بــل وأكبــر حتــى مــن رأس مــال المصــارف ومــن‬ ‫االحتياطــي اإللزامــي المــودع فــي المصــرف المركــزي كضمــان اســتعادة مبلــغ‬ ‫أي مــودع فيمــا لــو حــدث طــارئ‪ ،‬ولــم يســتطع المصــرف تســديد اإليداعــات‪.‬‬ ‫هــذا إن لــم نــأت علــى "العامــل النفســي" المتأتــي عــن الحــرب والــذي يزيــد‬ ‫الشـ ّ‬ ‫ـك لــدى كبــار وصغــار المودعيــن بإمكانيــة اســترجاع إيداعاتهــم‪ ،‬فالثقــة هــي‬ ‫مــا يجــذب المســتثمرين واألمــوال والمودعيــن‪ ،‬وليــس اإلعفــاءات والخطابــات‬ ‫والشــعارات كمــا يظــن نظــام بشــار األســد ‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫تحقيقات وقضايا‬

‫الثالثاء ‪ 4‬آذار (مارس) ‪ 2014‬الموافق ‪ 3‬جمادى األولى ‪1435‬هـ‬

‫"أنفلونزا الخنازير" تطرق باب السوريين‪...‬وتودي بحياة ‪19‬‬ ‫ريان محمد ـ دمشق‬ ‫أعلــن "وزيــر الصحــة فــي حكومــة النظــام"‬ ‫ســعد النايف‪،‬نهايــة األســبوع الماضــي‪ ،‬أنعــدد‬ ‫وفيــات أنفلونــزا الخنازيــر فــي ســوريا وصــل‬ ‫إلــى ‪ 19‬وفــاة مــن أصــل ‪ 59‬حالــة مشــتبهة‪،‬‬ ‫مبينــا ً أنالعــدد األكبــر للوفيــات والحــاالت‬ ‫ســجّل فــي محافظــة حمــاه ومعظــم الوفيــات‬ ‫مــن ذوي األمــراض المزمنــة‪.‬‬ ‫وقــال النايــف إنهتــم تأميــن الــدواء الخــاص‬ ‫بمعالجــة أنفلونــزا الخنازيــر بالتعــاون مــع‬ ‫منظمــة الصحــة العالميــة وتوزيعــه علــى‬ ‫جميــع المحافظــات‪.‬‬ ‫وكانــت مصــادر طبيــة‪ ،‬ذكــرت فــي تصريحــات‬ ‫لصحيفــة "الســفير" اللبنانيــة مؤخــرا ً قولهــا‬ ‫إن وبــاء أنفلونــزا الخنازيــر عــاد إلــى ســوريا‬ ‫بعــد غيــاب اســتمر خمســة أعــوام تقريبــاً‪،‬‬ ‫مســبّبة ســقوط أربــع وفيــات فــي حمــاة‪،‬‬ ‫مشــيرة إلــى أن مستشــفيات مثــل حمــص‬ ‫وطرطــوس‪ ،‬تعاملــت الكــوادر الطبيــة فيهــا‬ ‫مــع األعــراض باعتبارهــا ذات رئــة‪ ،‬إال أن‬ ‫أعــراض المــرض‪ ،‬الــذي ســبب العديــد مــن‬ ‫الوفيــات‪ ،‬هــي أعــراض مــرض ‪H1N1‬‬ ‫المتعــارف عليــه أنفلونــزا الخنازيــر‪.‬‬ ‫بدورهــا‪ ،‬ذكــرت الممثــل المقيــم لمنظمــة‬ ‫الصحــة العالميــة فــي دمشــق اليزابيــت‬ ‫هــوف‪ ،‬أنعـدّة دُول ســجلت ازديــادا ً فــي حــاالت‬ ‫اإلصابــة باألنفلونــزا‪ ،‬والســيما أنفلونــزا‬ ‫الخنازيــر‪ ،‬لكــن مــا يقلــق فــي ســوريا هــي‬ ‫الظــروف الصعبــة التــي تواجههــا واضطــرار‬ ‫العديــد مــن األســر لتــرك منازلهــا‪ ،‬واإلقامــة‬ ‫فــي أماكــن قــد ال تحقــق الشــروط الصحيــة‪.‬‬ ‫ويعانــي معظــم الســوريين مــن ظــروف‬

‫إنســانية صعبــة‪ ،‬فــي حيــن أكثــر مــن ‪9‬‬ ‫مالييــن شــخص هــم نازحــون أو الجئــون‬ ‫داخــل وخــارج البــاد‪ ،‬فــي حيــن هنــاك مئــات‬ ‫اآلالف محاصريــن أو يعيشــون فــي مناطــق‬ ‫القتــال‪ ،‬ويعانــون مــن نقــص شــديد فــي‬ ‫المــواد الطبيــة والغذائيــة‪.‬‬ ‫ورأت هــوف أنالوقايــة أفضــل مــن العــاج‬ ‫لجميــع األمــراض والســيما األنفلونــزا‪،‬‬ ‫فإجــراءات بســيطة مثــل غســل األيــدي ووضع‬ ‫اليــد علــى األنــف والفــم عنــد العطــاس‪ ،‬وتــرك‬ ‫مســافة متــر واحــد بيــن الشــخص الســليم‬ ‫والمصــاب تســاعد علــى حمايــة األشــخاص‬ ‫مــن المــرض وخفــض انتشــاره‪ ،‬مبينــةً‬ ‫أنالمنظمــة تعمــل علــى دعــم القطــاع الصحــي‬ ‫للتأكــد مــن اتخــاذ اإلجــراءات المناســبة‬ ‫للتصــدي للمــرض مــن خــال توفيــر اللقاحــات‬ ‫وتوزيعهــا علــى المحافظــات‪.‬‬ ‫مــن جهتهــا‪ ،‬بينــت مديريــة األمــراض‬ ‫الســارية والمزمنــة أن ‪ 80%‬مــن الحــاالت‬ ‫المشــتبهة فــي ســوريا‪ ،‬ســجّلت بيــن الفئــة‬ ‫العمريــة مــن ‪ 15‬إلــى ‪ 50‬ســنة و‪ 60%‬منهــا‬ ‫بيــن النســاء‪ ،‬مشــيرة إلــى أنالســبب قــد يعــود‬ ‫إلــى أن تلــك الفئــة العمريــة أكثــر نشــاطا ً‬ ‫وتنقـاً والبنيــة الجســمية للنســاء أضعــف مــن‬ ‫الرجــال‪ ،‬موضحــةً أنالــوزارة ستســتلم ‪100‬‬ ‫ألــف جرعــة لقــاح مــن روســيا بعــد اســتكمال‬ ‫إجــراءات التســجيل وســيتم توزيعهــا علــى‬ ‫جميــع المحافظــات‪.‬‬ ‫بــدوره‪ ،‬بيّــن الدكتــور ســامي‪ ،‬اختصــاص‬ ‫أمــراض صدريــة‪ ،‬أن مــن أهــم أعــراض‬ ‫أنفلونــزا الخنازيــر هــي "ارتفــاع درجــة‬

‫نزار محمد ـ صدى الشام‬

‫الحــرارة بشــكل كبيــر‪ ،‬وســعال جــاف وحــاد‪،‬‬ ‫مترافقــة بوهــن جســدي وصــداع شــديديْن"‪.‬‬ ‫ولفــت إلــى أن "أنفلونــزا الخنازيــر ال تترافــق‬ ‫مــع ســيالن أنفــي أو عطــاس‪ ،‬في حيــن يصاب‬ ‫بقشــعريرة‪ ،‬وآالم شــديدة فــي الصــدر"‪،‬‬ ‫مضيفــا إلــى أن "أعــراض أنفلونــزا الخنازيــر‬ ‫تتطــور بســرعة فــي غضــون ســاعات قليلة"‪.‬‬ ‫وأوضــح أن فتــرة نشــاط هــذا الفيــروس‬ ‫تقــ ُّل تدريجيــا ً مــع بدايــة شــهر آذار‪ ،‬مبينــا‬ ‫أن "أكثــر الفئــات المهــددة بهــذا المــرض‬ ‫هــم الحوامــل‪ ،‬وكبــار الســن فــوق ‪65‬‬ ‫عام ـاً‪ ،‬واألطفــال أقــل مــن ســنتين‪ ،‬ومرضــى‬ ‫األمــراض التنفســية والجهــاز الــدوري‪،‬‬ ‫وأصحــاب الســمنة المفرطــة‪ ،‬والمصابيــن‬ ‫بارتفــاع نســبة الســكر فــي الــدم"‪.‬‬

‫وينصــح األطبــاء أي شــخص يشــعر‬ ‫باألعــراض الســابقة‪ ،‬مراجعــة الطبيــب فــورا ً‬ ‫إلجــراء الفحوصــات الطبيــة الضروريــة‪،‬‬ ‫واالنتبــاه إلــى الخلــط بيــن أمــراض كــذات‬ ‫الرئــة أو الكريــب‪ ،‬وأنفلونــزا الخنازيــر‪.‬‬ ‫وســبق للمــرض أن انتشــر فــي ســوريا فــي‬ ‫العــام ‪ ،2009‬وحينهــا أعلنــت الحكومــة عــن‬ ‫وجــوده‪ ،‬باعتبــاره وبــا ًء عالميـاً‪ ،‬إال أن الرقــم‬ ‫الحقيقــي لعــدد الوفيــات لــم يعــرف تمامـاً‪ ،‬وإن‬ ‫ســجلت رســميا ً مئــات اإلصابــات‪.‬‬ ‫يشــار إلــى أن عــدة مــدن ومناطــق ســورية‬ ‫تشــهد عمليــا ٍ‬ ‫ت عســكريةً واشــتباكات خلّفــت‬ ‫أوضاعــا ً إنســانية وصحيــة ســيئة‪ ،‬فــي ظــل‬ ‫تراجــع الخدمــة الطبيــة ونقــص أصنــاف‬ ‫عديــدة مــن األدويــة فــي ســوريا‪.‬‬

‫كمائــن النظــام مجــزرة تلــو األخــرى‬ ‫صبر درويش ـ دمشق‬

‫ارتكبــت قــوات النظــام مجــزرةً مُروّ عــة بحــقّ ِ العشــرات مــن‬ ‫الســوريين الذيــن كانــوا يحاولــون الخــروج مــن بلــدة العتيبــة‬ ‫جنــوب الغوطــة الشــرقية‪ ،‬وذلــك بكميــن نصبتــه لهــم‪ ،‬أودى‬ ‫بحيــاة أغلــب أفــراد القافلــة‪.‬‬ ‫وفــي الوقــت الــذي أورد فيــه إعــام النظــام واإلعــام الموالــي‬ ‫لــه‪ ،‬أنبــاء تفيــد بــأن الذيــن قضــوا فــي هــذا الكميــن الشــائن هــم‬ ‫مــن المقاتليــن‪ ،‬وأغلبهــم مــن جنســيات أجنبيــة‪ ،‬أكــدت أطيــاف‬ ‫تابعــة إلــى المعارضــة علــى أن القافلــة هــم مــن المدنييــن الذين‬ ‫كانــوا يحاولــون الخــروج مــن الغوطــة الشــرقية المحاصــرة‬ ‫منــذ أكثــر مــن عــام‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫حيــث أورد المكتــب الحقوقــي الموحــد فــي الغوطــة الشــرقية‬ ‫أنــه "فــي تمــام الســاعة الثالثــة صبــاح الــــ ‪ 26‬مــن الشــهر‬ ‫الجــاري‪ ،‬قــام النظــام برفقــة حــزب هللا اللبنانــي‪ ،‬بنصــب‬ ‫كميــن‪ ,‬وأثنــاء مــرور القافلــة مــن طريــق العتيبــة تــم تفجيــر‬ ‫حزاميــن مــن األلغــام والعبــوات الناســفة المزروعــة علــى‬ ‫طــول الطريــق‪ ،‬ثــم قامــت قــوات األســد وحــزب هللا اللبنانــي‬ ‫باســتهدافهم بالرشاشــات الثقيلــة وراجمــات الصواريــخ إليقــاع‬ ‫أكبــر عــدد مــن الشــهداء فــي صفوفهــم"‪.‬‬ ‫فــي آذار مــن العــام الماضــي‪ ،‬بــدأت قــوات النظــام بحصــار‬ ‫بلــدة العتيبــة‪ ،‬والتقــدُّم باتجــاه القــرى المحيطــة بهــا‪ ،‬ومــن‬ ‫المعلــوم أن قــوات زهــران علــوش (لــواء اإلســام) ومعــه‬ ‫جبهــة النصــرة‪ ،‬كانــوا يحكمــون ســيطرتهم علــى البلــدة‬ ‫والبلــدات المحيطــة بهــا‪ ،‬إذ كان طريــق القوافــل تحــت ســيطرة‬ ‫هــذه القــوات‪ ،‬وتحديــدا ً زهــران علــوش‪ ،‬إذ كان الســيطرة‬ ‫علــى طريــق القوافــل يعنــي الســيطرة علــى أحــد أهــم مصــادر‬ ‫الدخــل‪ ،‬حيــث علــى الجميــع الدفــع للــواء اإلســام مقابــل تأمين‬ ‫طريــق القوافــل الممتــد مــن محيــط دمشــق وحتــى الحــدود‬ ‫التركيــة مــرورا ً ببلــدة القريتيــن الواقعــة شــرق مدينــة حمــص‬ ‫والريحانيــة المحاذيــة للحــدود التركيــة‪.‬‬ ‫لــم يســتغرق حصــار البلــدة ســوى أســابيع قليلــة حتــى تمكنــت‬ ‫قــوات النظــام حوالــي منتصــف نيســان مــن ذاك العــام مــن‬ ‫إحــكام ســيطرتها علــى بلــدة العتيبــة‪ ،‬ومعهــا حوالــي اإلحــدى‬

‫بعد قــرار مجانيــة التعليم‬ ‫الجامعــي فــي الجامعــات‬ ‫التركيّــة ‪ :‬مصاعــب أخــرى‬ ‫تقــف فــي وجــه الطــاب‬

‫عشــرة بلــدة أخــرى محيطــة بهــا كالبحاريــة والقيســا وحــران‬ ‫العواميــد وغيرهــا‪.‬‬ ‫شــكلت خســارة العتيبــة ضربــة قاصمــة لقــوات المعارضــة‬ ‫المتواجــدة فــي الغوطــة الشــرقية‪ ،‬إذ حرمتهــا مــن أهــم‬ ‫الممــرات اللوجســتية لعبــور الذخيــرة والعتــاد باإلضافــة‬ ‫للمــواد اإلغاثيــة المختلفــة‪.‬‬ ‫مــع ســقوط بلــدة العتيبــة بيــد قــوات النظــام ســيحكم هــذا‬ ‫األخيــر حصــاره علــى الغوطــة الشــرقية بالكامــل‪ ،‬وهــو‬ ‫مــا أدى إلــى تدهــور األوضــاع اإلنســانية كمــا القتاليــة فــي‬ ‫المنطقــة بالكامــل‪.‬‬ ‫ك ّل المحــاوالت التــي ســعت قــوات المعارضــة مــن خاللهــا إلــى‬ ‫اســتعادة الســيطرة علــى البلــدة بــاءت بالفشــل‪ ،‬وآخرهــا كانــت‬ ‫المعــارك التــي أطلقــت تحــت اســم "هللا أعلــى وأجــل"‪ ،‬والتــي‬ ‫تم ّكــن الثــوار مــن خاللهــا مــن إعــادة ســيطرتهم علــى حاجــز‬ ‫التاميكــو الواقــع علــى طريــق بلــدة المليحــة جنــوب الغوطــة‬ ‫الشــرقية‪.‬‬ ‫شــارك عــددٌ كبيــرٌ مــن قــوات المعارضــة فــي هــذه المعــارك‪،‬‬ ‫والتــي جــرى تكتُّــم كبيــر عليهــا فــي أثنائــه وذلــك بســبب‬ ‫خصوصيــة هــذه المعركــة التــي بثــت التفــاؤل فــي نفــوس‬ ‫ســكان الغوطــة‪ ،‬كونهــا وضعــت إعــادة الســيطرة علــى طريــق‬ ‫القوافــل علــى رأس أهدافهــا‪ ،‬بينمــا أتــى اقتحــام حاجــز‬ ‫التاميكــو ليزيــد مــن دعــم األهالــي وباقــي الكتائــب العســكرية‬ ‫لهــذه المعركــة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫محمــود الــذي كان مشــاركا فــي هــذه المعــارك فــي صفــوف‬ ‫أحــد األلويــة المعارضــة يقــول‪ :‬شــاركت كبــرى التشــكيالت‬ ‫المقاتلــة فــي هــذه المعركــة‪ ،‬كلــواء الصديــق ولــواء االســام‬ ‫الــذي أصبــح جيــش اإلســام‪ ،‬ولــواء الشــام وشــباب الهــدى‬ ‫وغيرهــم الكثيــر‪ ،‬وكانــت معركــة يفتــرض بهــا أن تكــون‬ ‫واحــدة مــن أضخــم معــارك ريــف دمشــق"‪.‬‬ ‫فعـاً أحيطــت هــذه المعركــة بتغطيــة إعالميــة كبيــرة‪ ،‬بيــد أنهــا‬ ‫مــا إن حققــت انتصارهــا فــي حاجــز التاميكــو‪ ،‬حتــى توقفــت‬ ‫بالكامــل‪ ،‬مــن غيــر أن تحــرز الح ـدّ األدنــى مــن أهدافهــا‪ ،‬أي‬ ‫إعــادة الســيطرة علــى بلــدة العتيبــة والقــرى المحيطــة بهــا‪.‬‬

‫مســتقبل طالبــي مجهــول وانقطــاع مــازال مــن غيــر حــل عــن الدراســة‬ ‫وخطــورة ســلوك الطــرق واجتيــاز حواجزهــا‪ ،‬فيمــا الفســاد يعـ ّم أرجــاء‬ ‫الجامعــات التابعــة للنظــام‪ ،‬وغيــر ذلــك العديــد مــن العوامــل قــد كانــت‬ ‫تواجــه طلبــة الجامعــات الســورية الذيــن انقطعــوا عــن دراســتهم إلــى‬ ‫اآلن‪.‬‬ ‫فــي المقابــل قــرر كثيــرون مــن الطــاب أن يتوجهــوا إلــى الجامعــات‬ ‫األجنبيــة إلكمــال دراســتهم‪ ,‬رغــم المســاعدات التــي تقدمهــا تركيــا إلــى‬ ‫الطــاب الســوريين بتســهيل دراســتهم‪ ،‬ولكــن تقــف ظــروف عديــدة‬ ‫كحائــط فــي وجــه الســوريين‪.‬‬ ‫التعليم في تركيا أصبح مجانا ً‬ ‫قامــت وزارة التعليــم العالــي فــي تركيــا بإصــدار قــرار ســمحت فيــه‬ ‫للطلبــة الســوريين بالدراســة فــي الجامعــات الحكوميــة مجان ـا ً ويعتبــر‬ ‫الطلبــة المسـجّلون مدرجيــن ضمــن الئحــة " طلبــة دول أقربــاء ســوريا‬ ‫"ويشــمل القــرار أيضــا ً حصــول الطــاب الســوريين علــى الضمــان‬ ‫الصحــي الــذي يمكــن للطالــب عبــره التــداوي مجانـاً‪ ,‬باإلضافــة لتمكيــن‬ ‫الطــاب مــن الحصــول علــى األدويــة التــي يحتاجونهــا وفــق الئحــة‬ ‫أســعار رمزيــة خاصــة بهــم‪.‬‬ ‫أ ّمــا بالنســبة للطــاب الذيــن قامــوا بالتســجيل فــي الجامعــات التركيــة‬ ‫مســبقاً‪ ،‬وقدّمــوا امتحانــات الفصــل الثانــي‪ ،‬وقــد دفعــوا األقســاط‬ ‫المترتبــة عليهــم باعتبارهــم طــاب أجانــب فيحـ ّ‬ ‫ق لهــم القيــام بمعاملــة‬ ‫إداريــة الســترداد مــا دفعــوه للجامعــة المنتســبين إليهــا‪.‬‬ ‫الجديــر ذكــره ّ‬ ‫أن القــرار قــد أثــار موجــة مــن االختــاف فيمــا يتعلــق‬ ‫بتكــرار إعالنــه ّإل ّ‬ ‫أن القــرار األول الــذي صــدر فــي الفصــل الدراســي‬ ‫الماضــي كان يقتصــر علــى الطلبــة الذيــن تركــوا دراســتهم جبــرا ً بســبب‬ ‫مالحقتهــم مــن قــوات األســد‪ ،‬أ ّمــا هــذا القــرار فقــد تــم تعميمــه ليشــمل‬ ‫جميــع الســوريين دون أي اســتثناء‪.‬‬

‫فرصة للمقيمين في تركيا فقط‬

‫يقــول محمــود‪" :‬بعــد البــدء بمعركــة هللا أعلــى وأجــل‪ ،‬وكنــا‬ ‫قــد أحرزنــا بعــض التقــدم باتجــاه بلــدة البحاريــة المحاذيــة‬ ‫للعتيبــة‪ ،‬فوجئنــا بانســحاب كتائــب جيــش اإلســام التابعــة‬ ‫لزهــران علــوش‪ ،‬وهــو شــي ٌء صــدم س ـ ّكان الغوطــة بالكامــل‬ ‫قبــل المقاتليــن‪ ،‬إذ حتــى هــذه اللحظــة لــم يفهــم بالضبــط ســبب‬ ‫هــذا االنســحاب‪ ،‬بينمــا بــدأ زخــم المعركــة بالتراجــع حتــى تــم‬ ‫االعــان عــن وقفهــا بالكامــل"‪.‬‬ ‫إن المجــزرة التــي ارتكبتهــا قــوات النظــام قبــل عــدة أيــام لــم‬ ‫تكــن هــي األولــى‪ ،‬فقــد ارتكبــت أكثــر مــن واحــدة فــي هــذه‬ ‫المنطقــة بالــذات‪ ،‬واحــدة ســقط فيهــا حوالــي الســتين مقات ـاً‬ ‫مــن أفــراد الجيــش الحــر وأخــرى حوالــي التســعة والخمســين‬ ‫مقات ـاً‪.‬‬ ‫وهــو الشــيء الــذي يشــير إلــى األهميــة الحاســمة لموقــع بلــدة‬ ‫العتيبــة فــي كونهــا المدخــل الرئيســي لحركــة القوافــل مــن‬ ‫وإلــى الغوطــة الشــرقية‪.‬‬ ‫يقــف المدنيــون اليــوم فــي المــدن والبلــدات المحاصــرة بانتظار‬ ‫أن تعمــل "جيــوش" المعارضــة شــيئا ً يســاهم فــي فــك الحصار‬ ‫عــن هــذه المناطــق‪ ،‬ويعلمــون جيــدا ً –أي المدنييــن‪ -‬أن أكثــر‬ ‫مــن ســنة مــن تــذرر قــوات المعارضــة وتفككهــا لــم يفــض إال‬ ‫إلــى مزيــد مــن الخســارات علــى كافــة األصعــدة‪ ،‬وأنــه حــان‬ ‫الوقــت كــي تتوحــد هــذه التشــكيالت العســكرية وتبــدأ العمــل‬ ‫بمنطــق ثــوري‪ ،‬يضــع تحريــر األراضــي الســورية فــي ســياق‬ ‫إســقاط النظــام علــى رأس أولوياتهــا‪ ،‬وأن أي خيــار غيــر ذلــك‬ ‫ال يعــدو أن يكــون خيانــة لمنطلقــات ثــورة الشــعب الســوري‪.‬‬

‫بالتعريــج علــى الخبــر والتفكيــر فــي آثــاره‪ ،‬يــرى عــدد مــن الطــاب فــي‬ ‫الداخــل الســوري حســب االســتفتاء الــذي قامــت بــه أورينــت لبعــض‬ ‫الطلبــة يــرون ّ‬ ‫أن هــذا القــرار فعليــا ً متر ّكــز لمــن متواجــد فقــط فــي‬ ‫ســوريا‪ ،‬أ ّمــا مــن متواجــد فــي داخــل ســوريا فــا يمكــن لــه أن يســتفيد‬ ‫مــن القــرار بســبب ظــروف الطرقــات وصعوبــة اجتيــاز الحــدود لدرجــة‬ ‫االســتحالة أحيان ـاً‪.‬‬ ‫فــي الســياق نفســه‪ ،‬يجمــع غالبيــة الطلبــة علــى اســتحالة إكمــال‬ ‫دراســتهم فــي الجامعــات التركيّــة بســبب كثــرة المصاريــف وعجزهــم‬ ‫عــن تغطيتهــا بحكــم ّ‬ ‫أن أغلــب أهالــي الطــاب الجامعييــن فــي ســوريا‬ ‫هــم مــن الطبقــة االقتصاديــة المتوســطة‪.‬‬ ‫علــي الحمــود طالــب أدب عربــي فــي جامعــة دمشــق يقــول لنــا "‬ ‫منعتنــي الظــروف األمنيّــة‪ ،‬أن أراجــع جامعتــي‪ ،‬وقــد أضعــت علــى‬ ‫نفســي ســنتين متواصلتيــن فبينمــا زمالئــي قــد تخرّ جــوا اليــوم وأنــا‬ ‫مــا زالــت أنتظــر الفــرج حتّــى أعــود لجامعتــي‪ّ ,‬‬ ‫إن األتــراك ســاعدوا‬ ‫الســوريين بهــذا القــرار‪ ،‬ولكــن ليــس جميــع الســوريين قادريــن علــى‬ ‫تحمّــل المصاريــف واألعبــاء التــي يفرضهــا االســتقرار هنــاك"‪.‬‬ ‫فــي المقابــل كان لبعــض الطــاب أســباب أخــرى قــد تمنعهــم مــن‬ ‫التســجيل فــي الجامعــات الحكوميــة التركيــة‪ ,‬وأهمّهــا ســيطرة تنظيــم‬ ‫داعــش مؤخــرا ً علــى المعابــر الحدوديّــة‪ ،‬م ّمــا أدّى إلــى تشــديد الجيــش‬ ‫التركــي المنتشــر علــى طــول الحــدود علــى عمليــات التهريــب التــي‬ ‫كانــت فــي الســابق تحــدث بشــكل اعتيــادي وبعلــم عناصــر الجيــش‬ ‫التركــي‪.‬‬ ‫ويــرى وســيم األحمــد طالــب ســنة ثالثــة تجــارة واقتصــاد فــي جامعــة‬ ‫حلــب ّ‬ ‫أن مشــكلة عبــور الحــدود أهـ ّم المشــاكل التــي تعيق أحــام الطالب‬ ‫فــي الذهــاب إلكمــال دراســته فــي تركيــا‪ ,‬ناهيــك عــن الــــ ‪ 10000‬ليــرة‬ ‫ســورية التــي ســيتم دفعهــا للمهــرّ ب كــي يدلّــك علــى الطريــق اآلمــن‪.‬‬ ‫فــي النهايــة يــرى معظــم الطـ ّـاب ّ‬ ‫أن المســاعدات التــي تقدمهــا تركيــا‬ ‫للســوريين بشــكل عــام لــم تقــم أي دولــة عربيــة بهــا‪ ,‬ولكــن جــاء‬ ‫تنظيــم داعــش فــي النهايــة ليقضــي علــى عمليــات االتصــال بيــن تركيــا‬ ‫وســوريا‪ ،‬وقــد قطــع أرزاق العديــد مــن الت ّجــار البســطاء الذيــن اعتــادوا‬ ‫لفتــرة بتجــارة البضائــع بيــن تركيــا وســوريا‪.‬‬

‫" بيت بيت" للقاح شــلل األطفــال بريف الالذقية‬ ‫جهان حاج بكري ‪ -‬الالذقية‬ ‫بدعــم مــن وحــدة تنســيق الدعــم ‪ Acu‬وبإشــراف الهــال األحمــر‬ ‫القطــري تباشــر حملــة "بيــت بيــت" للقــاح ضــد شــلل األطفــال‬ ‫عملهــا بريــف الالذقيــة المحــرر كبــادرة هــي األولــى مــن نوعهــا‬ ‫فــي ظــ ّل الظــروف القاســية التــي تعيشــها المناطــق المحــررة‬ ‫عملــت الحملــة علــى تغطيــة جميــع القــرى فــي ريــف الالذقيــة‬ ‫المحــرر وجــزءا مــن ريــف إدلــب الغربــي قســمت الحملــة إلــى‬ ‫جــوالت الجولــة األولــى‪ ،‬انطلقــت فــي الثانــي مــن كانــون األول‬ ‫عــدد األطفــال الذيــن تلقــوا اللقــاح ‪ 5‬آالف طفــل‪.‬‬ ‫أمــا الجولــة الثانيــة فكانــت فــي الثامــن والعشــرين مــن الشــهر‬ ‫نفســه بلــغ عــدد األطفــال فــي الجولــة الثانيــة ‪ 4700‬طفــل بســبب‬ ‫القصــف المســتمر علــى القــرى ونــزوح عــدد مــن األهالــي‪.‬‬ ‫تعمــل الحملــة تحــت شــعار بيــت بيــت أي ســيت ُّم زيــارة ك ّل طفــل‬ ‫أي طفــل‬ ‫بمنزلــه‪ ،‬والتأ ُّكــد مــن أنــه أخــذ اللقــاح‪ ،‬ولــم يتــم تجاهــل ّ‬ ‫فــي المنطقــة‪ .‬تطــوّ ع للعمــل بالحملــة مجموعــة مــن شــباب ريــف‬ ‫الالذقيــة خضعــوا لــدورة تدريــب علــى كيفيــة أعطــاء اللقــاح‪،‬‬ ‫ووزعــوا إلــى ّ‬ ‫قطاعــات يــرأس كل قطــاع ممــرض‪ ،‬ويشــرف علــى‬ ‫الحملــة ثالثــة أطبــاء‪.‬‬ ‫التقــت «صــدى الشــام» رئيــس المشــرفين الدكتــور أبــو طالــب‬ ‫الــذي أ ّكــد علــى أهميــة الحملــة والعمــل الجماعــي‪ ،‬وتف��عــل الناس‬ ‫معهــم "تــم بعــون هللا وللمــرة األولــى فــي ريــف الالذقيــة المحــرر‬ ‫البــدء بعمليــة تلقيــح األطفــال تحــت ســن الخمــس ســنوات‪ ،‬ونحــن‬ ‫ّ‬ ‫نــوزع لقــاح شــلل األطفــال‪ ،‬وســنتابع حتــى‬ ‫اآلن كبدايــة هنــا‪،‬‬ ‫يكمــل األطفــال جميــع لقاحاتهــم " وشــكر الجهــات التــي ســاعدتهم‬

‫بهــذا العمــل اإلنســاني "نشــكر منظمــة الصحــة العالميــة والهــال‬ ‫األحمــر القطــري ومنظمــة ‪ Acu‬والمكتــب الطبــي الموحّــد فــي‬ ‫الســاحل الســوري " صعوبــات كبيــرة واجهــت الحملــة فمناطــق‬ ‫العمــل تتعــرض للقصــف اليومــي‪ ،‬ويعجــز فريــق العمــل مــن‬ ‫الوصــول إلــى بعــض األطفــال الموجوديــن فــي القــرى القريبــة‬ ‫مــن خطــوط الجبهــة‪ ،‬فهــي تتعــرض لقصــف بشــكل كبيــر فض ـاً‬ ‫عــن الكلفــة العاليــة للتنقــل‪.‬‬ ‫الممــرض مالــك المســوؤل عــن قطــاع أوبيــن واليمضيــة يــرى‬ ‫بــأن إيجابيــات الحملــة كبيــرة جــدا ً علــى الرغــم مــن الخطــر‬ ‫الكبيــر فــي العمــل "وفّــرت الحملــة علــى األهالــي عنــاء وتكاليــف‬ ‫الســفر إلــى تركيــا مــن أجــل الحصــول علــى اللقــاح‪ ،‬ومــن ناحيــة‬ ‫أخــرى فهــي تحمــي أطفــال المناطــق المحــررة والبيئــة أيضــا ً‬ ‫مــن انتشــار هــذا الوبــاء " لــن يتوقــف عمــل الحملــة عنــد لقــاح‬ ‫شــلل األطفــال قريبـا ً ســتزود المنطقــة بلقاحــات أخــرى كالحصبــة‬ ‫والســعال الديكــي باإلضافــة إلــى أنّهــا أدخلــت األمــان والراحــة‬ ‫إلــى األهالــي فــا خــوف علــى أوالدهــم مــن هــذه الناحيــة أم أحمــد‬ ‫شــكرت ك ّل َمــن ســاعد بإيصــال اللقــاح إلــى طفلهــا‪ ،‬ونوّ هــت إلــى‬ ‫مــا عانتــه مــن قبــل بســبب هــذا األمــر "كنــت أذهــب الــى تركيــا‬ ‫مــن أجــل اللقــاح‪ ،‬لقــد وفّــرت علينــا الكثيــر نشــكرهم‪ ،‬وأتمنّــى أن‬ ‫يتابعــوا عملهــم‪ ،‬ويســاعدوا جميــع األطفــال" غطــت الحملــة ‪98‬‬ ‫بالمئــة مــن األطفــال بريــف الالذقيــة دون الخمــس ســنوات‪ ،‬أمــا‬ ‫الباقــي فــكان العائــق األكبــر هــو عــدم القــدرة علــى الوصــول إلــى‬ ‫مناطقهــم التــي تعــد محــاور وخطــوط اشــتباك أولــى‪.‬‬


‫حوارات‬

‫الثالثاء ‪ 4‬آذار (مارس) ‪ 2014‬الموافق ‪ 3‬جمادى األولى ‪1435‬هـ‬

‫الحــرب ضــد تنظيــم دولــة‬ ‫الشــام والعراق ســبب أساســي‬ ‫فــي عــدم فتــح جبهة الســاحل‬ ‫أبــو رشــاد‪ ..‬معركــة الســاحل أم‬ ‫المعارك وال تطمينات ألي شخص‬ ‫كان شــريكاً بقتــل الســوريين‬

‫‪7‬‬

‫المدمرة بالبراميل تذكرني بالســفيرة قبل اقتحامها"‬ ‫"حلب ُ ّ‬ ‫قائــد كتائب "منهاج الســنة" في حوار خاص لصدى الشــام‬ ‫"تنظيــم الدولــة ســاعد النظــام علــى تــدارك موقفــه‬ ‫الضعيــف فــي حلــب"‬

‫حاوره ‪ :‬جهان حاج بكري ـ الالذقية‬

‫ـ بعــض الفصائــل اإلســامية تحتكــر‬ ‫الســاح وتمنــع الجيــش الحــر مــن‬ ‫العمــل‬ ‫ـ الهدنــة مــع التنظيــم لــم تخــرق مــن‬ ‫كال الطرفيــن ‪..‬‬ ‫ـ تحتــاج جبهــة الســاحل إلــى دعــم كبيــر‪،‬‬ ‫ونســعى للحصــول علــى أســلحة نوعيــة‬ ‫تقلــب الموازيــن ‪..‬‬ ‫أبــو رشــاد قائــد كتيبــة "المصطفــى" بريــف الالذقيــة‬ ‫بجبــل التركمــان تتبــع كتيبتــه للــواء جبــل التركمــان‪،‬‬ ‫فــي حــوار خــاص لـــ «صــدى الشــام» تح ـدّث عــن‬ ‫معركــة الســاحل وحربهــم األخيــرة مــع تنظيــم الدولــة‬ ‫رافضـا ً إغفــال أي أمــر يقــف فــي وجــه عمــل كتائــب‬ ‫الجيــش الحــر مؤكــدا ً أنــه خــرج ضــد الظلــم‪ ،‬ولــن‬ ‫يســكت عــن األخطــاء القاتلــة التــي تحصــل‪.‬‬

‫ماهــي المحــاور التــي تقاتــل بهــا‬ ‫كتيبتــك؟‬ ‫محــور بــرج ال‪ 45‬وقريــة بيــت شــردق بجبــل‬ ‫التركمــان‪.‬‬

‫ماهي خصوصية معركة الساحل؟‬ ‫معركــة الســاحل أم المعــارك تــؤدي إلــى ضــرب‬ ‫النظــام فــي معاقلــه‪ ،‬وضــرب خزانــه البشــري فــي‬ ‫قــرى طرطــوس والالذقيــة التــي تعـدُّ مصــدر شــبيحة‬ ‫النظــام فتــح جبهــة الســاحل ســيجبر شــبيحة النظــام‬ ‫علــى االنســحاب مــن باقــي الجبهــات والعــودة إلــى‬ ‫قراهــم للدفــاع عــن أهلهــم‪ ،‬ســتخفف عــن جميــع‬ ‫الجبهــات‪.‬‬ ‫وضــع الســاحل اآلن صعــب فــي ظــل الحصــار الخانق‬ ‫علــى القــرى المحــررة‪ ،‬فجميــع القــرى المحيطــة‬ ‫بهــا تعتبــر مؤيــدة للنظــام‪ ،‬مــا رأيــك بفتــح جبهــة‬ ‫الســاحل؟‬ ‫مــن الضــروري جــدا ً فتــح جبهــة الســاحل‪ ،‬ويجــب‬ ‫أن تكــون أولويــة لهــا أهميــة كبيــرة خصوص ـا ً أنهــا‬ ‫ســتصلنا بالبحــر‪ ،‬ويكــون للثــورة معبــر بحــري‪.‬‬

‫ماهــي المشــاكل والصعوبــات التــي‬ ‫تمنــع فتــح جبهة الســاحل؟‬ ‫أوّ لهــا الحــرب ضــد تنظيــم دولــة الشــام والعــراق‬ ‫وقلــة الدعــم لكتائــب الجيــش الحــر وســيطرة الكتائــب‬ ‫اإلســامية علــى الدعــم واألســلحة وعــدم العمــل بهــا‬ ‫بحجــة التخطيــط لمعركــة حاســمة والحاجــة إلــى‬ ‫أســلحة نوعيــة تغيــر موازييــن القــوة علــى األرض‪.‬‬

‫يدفعنــي جوابــك إلــى الســؤال عــن‬ ‫ســبب إعالنــك الحــرب ضــد تنظيــم‬ ‫دولــة الشــام والعــراق؟‬ ‫مــع األســف أجبرنــا علــى الحــرب معهــم بســبب‬ ‫أفعالهــم المســيئة لنــا وألهالــي جبــل التركمــان مــن‬ ‫تكفيــر وقتــل والجرائــم التــي ارتكبوهــا بحــق نــاس‬ ‫كان لهــم الفضــل األكبــر فــي الثــورة‪ ،‬قتلــوا القائــد‬ ‫أبــو بصيــر والشــيخ جــال ‪.‬‬ ‫كيــف تـ ّم توقيـ ُع الهدنــة مــع التنظيــم وتبادل األســرى‬ ‫بينكــم ؟ كان اتفاقـا ً شــفهيا ً بواســطة جبهــة النصــرة‪،‬‬ ‫تبادلنــا األســرى‪ ،‬وتمــت إزالــة الحواجــز مــن كال‬ ‫الطرفيــن وعدنــا إلــى محاورنــا‪ ،‬ولــم تخــرق الهدنــة‬ ‫حتــى اآلن‪.‬‬

‫عليــه النظــام مــع تركيــا ومنــه تصلــون‬ ‫إلــى البحــر هــل تســعون لتحريــره؟‬ ‫تبنّــى أنصــار الشــام عمليــة تحريــر المعبــر‪ ،‬ومنعــوا‬ ‫كتائــب الجيــش الحــر مــن العمــل علــى تحريــره‪،‬‬ ‫وهــم يخططــون لضربــه بحســب مــا يقولــون لكننــا‬ ‫ومنــذ عاميــن‪ ،‬ونحــن نســمع الــكالم نفســه‪.‬‬

‫مــا رأيــك بالدعــم الــذي يصــل إلــى‬ ‫جبهــة الســاحل؟‬ ‫يصــل الدعــم مــن أكثــر مــن جهــة‪ ،‬يُســرق الكثيــر‬ ‫منــه مــن قبــل شــبيحة الثــورة‪ ،‬هيئــة األركان تعطينــا‬ ‫ّ‬ ‫يــوزع ‪ 80‬بالمئــة تذهــب إلــى الفصائــل‬ ‫أيضــاً‪،‬‬ ‫الكبــرى‪ ،‬والباقــي إلــى الجيــش الحــر‪ ،‬يضيــف‬ ‫مســتدركاً‪ ،‬وغالب ـا ً مــا يقاســموننا علــى ‪ 20‬بالمئــة‪،‬‬ ‫ونحــن نحتــاج إلــى أســلحة نوعيــة‪ ،‬ومضــاد طيــران‪.‬‬ ‫جبهــة الســاحل مــن أخطــر الجبهــات فــي ســوريا‬ ‫تحتــاج إلــى دعــم أكبــر خصوصــا ً كتائــب الجيــش‬ ‫الحــر‪.‬‬

‫لكننــا ســمعنا عــن أســلحة نوعيــة‬ ‫ومضــاد طيــران ســيقدم للجيــش الحــر‬ ‫هــل وصلكــم شــيء؟‬ ‫ال‪ ،‬لم يصلنا ال تزال وعود كالعادة‪.‬‬

‫وضــع حلــب صعــب‪ .‬كيــف يمكنكــم‬ ‫التخفيــف عنهــا؟‬ ‫حلــب تتعــرض لقصــف بالبراميــل مــن قبــل النظــام‬ ‫وحــرب علــى األرض مــن قبــل التنظيــم نحــن فــي‬ ‫الســاحل‪ ،‬ال نســتطيع مســاعدتهم كثيــراً‪ ،‬يحتاجــون‬ ‫إلــى مضــاد طيــران ودعــم الثــوار والجيــش الحــر‬ ‫جبهــة الســاحل تفيــد دمشــق وحمــص‪.‬‬

‫قامــت هيئــة األركان بتعيين العميد‬ ‫عبــد اإللــه البشــير قائــداً للمجلــس‬ ‫العســكري وإقالــة اللــواء ســليم إدريــس‪،‬‬ ‫مــا رأيــك بهــذه الخطــوة؟‬ ‫أي جديــد‪ ،‬ســليم إدريــس لم يقدم‬ ‫ال أظــن بأنــه ســيقدم َّ‬ ‫لنــا الكثيــر‪ .‬زار جبهــة الســاحل فــي المعركــة األخيرة‬ ‫"معركــة عائشــة أم المؤمنيــن " قـدّم وعــودا ً كثيرة‪،‬‬ ‫لكــن لــم يصــل منهــا شــيء‪ ،‬واليــوم ال يعنينــا مــا‬ ‫يحصــل بالخــارج‪.‬‬

‫مارأيــك باالئتــاف ومــا قدّمــه‬ ‫للثــورة ؟‬ ‫جميــع محاوالتهــم بحــ ّل المشــكلة الســورية كانــت‬ ‫فاشــلة‪ ،‬لــم يقدمــوا للثــورة أي شــيء‪ ،‬كنــا نأمــل أن‬ ‫يكــون لهــم دور أكبــر للتواصــل مــع الثــوار بالداخــل‬ ‫وتأميــن ســاح للجيــش الحــر أو حتــى حظــر جــوي‪.‬‬

‫هــل لديكــم تطمينــات للعلويــة فــي‬ ‫وقــع عليكــم لــوم كبيــر ألنكــم الســاحل الســوري باعتبــار مشــاكلكم‬ ‫لــم تســاندوا ثــوار جبــل األكــراد فــي مــع مــن ســاند النظــام وليــس معهــم‬ ‫المعركــة األخيــرة‪ ،‬ولــم تفتحــوا جبهــة كأقليــة تعيــش فــي الســاحل؟‬ ‫جبــل التركمــان‪ ،‬مارأيــك بذلــك؟‬ ‫العلويــة متورطــون مــع النظــام‪ ،‬وال تطمينــات‬ ‫ألي شــخص شــارك بقتــل الســوريين مــن العلويــة‬ ‫ّ‬ ‫وغيرهــم ‪..‬‬

‫كانــت كتائــب الجيــش الحــر فــي جبــل التركمــان‬ ‫جاهــزة فــي أكثــر مــن محور لكــن الجبهة اإلســامية‪،‬‬ ‫ولهــا وزن كبيــر فــي جبــل التركمــان علــى الصعيــد‬ ‫العســكري طلبــت التأجيــل وبعدهــا رفضــت فتــح‬ ‫الجبهــة‪ ،‬وال أعلــم مــا ســبب ذلــك‪.‬‬

‫أخيــراً كيــف تريــد أن تكــون ســوريا‬ ‫المســتقبل؟‬

‫تبعــدون عــن معبــر كســب أقل من‬ ‫‪ 3‬كيلــو متــر وهــو آخــر معبــر يســيطر‬

‫أســعى‪ ،‬وأتمنــى أن تكــون دولــة لــكل الســوريين‬ ‫يحكمهــا اإلســام المعتــدل الــذي يراعــي جميــع‬ ‫الطوائــف‪.‬‬

‫حاوره ‪ :‬مصطفى محمد ـ حلب‬ ‫صــدى الشــام التقــت قائــد كتائــب "منهــاج الســنة" التابعــة للجبهــة‬ ‫اإلســامية فــي حلــب‪ ،‬وتنــاول الحــوار الوضــع العســكري الراهــن فــي حلــب‬ ‫وريفهــا والمعــارك التــي تــدور مــع النظــام والتنظيــم ‪.‬‬ ‫أبو الوليد ما هي الجبهات التي تتواجد بها كتائبكم "منهاج السنة"؟‬ ‫أحبّــذ لــو أعــدت صياغــة الســؤال‪ ،‬فجبهاتنــا الســابقة تختلــف عــن جبهاتنــا‬ ‫الحاليــة!‬

‫ما هي مناطق جبهاتكم السابقة والحالية؟‬

‫جبهاتنــا كانــت تمتــد‪ ،‬وتتـ ّ‬ ‫ـوزع علــى المدينــة والريــف‪ ،‬ولكــن أهــم الجبهــات‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫كانــت فــي حلــب القديمــة‪ ،‬واللــواء ‪ ،80‬ونبــل والزهــراء‪.‬‬ ‫أمــا اآلن‪ ،‬وأقــول هــذا الــكالم موجوعـا ً فــإن جبهتــي اآلن الريــف الشــمالي‬ ‫فقــط مــع التنظيــم‪.‬‬

‫مــا الــذي أجبركــم علــى تغييــر تموضُــع جبهاتكــم‬ ‫وتحويلهــا إلــى الريــف؟‬

‫جبهــة حلــب مربوطــة بجبهــة الريــف‪ ،‬والحــرب مــع التنظيــم فُرضــت علينا‪،‬‬ ‫كــم كنــا ســعداء بقتــال التنظيــم إلــى جانبنــا!! ولكــن التنظيــم قــرر االنتقــال‬ ‫مــن حــرب النظــام إلــى حربنــا‪ ،‬والحــرب فرضــت علينــا‪.‬‬ ‫التنظيــم بغــى علينــا‪ ،‬ورفــض ك ّل مبــادرات الصلــح التــي طرحــت‪ ،‬نعــم كنــا‬ ‫مرتاحيــن لمحاســبة التنظيــم للمســيئين واللصــوص‪ ،‬ولكــن التنظيــم صــار‬ ‫ألي فصيــل‬ ‫يحاســبُ المســيء وغيــر المســيء‪ ،‬بــل وأصبــح االنتمــاء لنــا أو ّ‬ ‫تهمــة نســتحق العقــاب والمحاســبة عليهــا‪ ،‬وهــذه الحــال غيّــرت المعادلــة‬ ‫تمامـا ً فــي حلــب‪.‬‬

‫هــل قلبــت الحــرب مــع التنظيــم معادلــة الســيطرة‬ ‫علــى حلــب بينكــم وبيــن النظــام؟‬ ‫نعــم‪ ،‬وبــكل أســف‪ ،‬كنّــا علــى وشــك إحــكام الســيطرة علــى جميــع المناطــق‬ ‫الهامــة‪ ،‬وكان النظــام يلفــظ أنفاســه األخيــرة فــي حلــب‪ ،‬والدليــل طلــب‬ ‫النظــام وقــف إطــاق النــار فــي حلــب‪ ،‬وكلكــم يشــاهد اآلن مــا يجــري فــي‬ ‫حلــب مــن هجــوم شــرس ومنظــم وعلــى جميــع الجبهــات‪ ،‬التنظيــم ســاعد‬ ‫النظــام بقصــد أو بــدون قصــد!‬

‫برأيــك ومــن خــال خبرتــك العســكرية‪ ،‬هــل حلــب‬ ‫اآلن فــي خطــر؟‬ ‫نحــن نقاتــل علــى جبهتيــن‪ ،‬مــع التنظيــم ومــع النظــام بالتزامــن‪ ،‬والنظــام‬ ‫يصعــد مــن هجمتــه علــى حلــب‪ ،‬ومدينــة حلــب تذكرنــي اآلن بمدينــة‬ ‫الســفيرة التــي كنــت أنــا آخــر المنســحبين منهــا‪.‬‬ ‫النظــام يتبــع سياســة "األرض المحروقــة"‪ ،‬وإذا لــم يتــم تــدارك الوضــع‬ ‫وحصولنــا علــى الســاح الثقيــل‪ ،‬فــإن الوضــع ينتقــل تدريجيـا ً إلــى مصلحــة‬ ‫النظــام‪ ،‬ولكــن لســت متشــائما ً إلــى درجــة كبيــرة‪ ،‬فالثــوار والمجاهــدون‬ ‫مرابطــون وعازمــون علــى بــذل أرواحهــم‪.‬‬

‫كيــف تقييــم وضــع الريــف الشــمالي‪ ،‬وأيــن وصلتــم‬ ‫بحربكــم مــع التنظيــم؟‬

‫دفعنــا غاليــا ً ثمــن تحريــر الريــف أو أيــة منطقــة حررناهــا مــن أيــدي‬ ‫النظــام‪ ،‬واليــوم نعيــد دفــع الفاتــورة‪ ،‬نحــن نحــارب التنظيــم ألنهــم بغــوا‬ ‫علينــا‪ ،‬وال أقــول أن كل أفــراد التنظيــم بســوية واحــدة‪ .‬والــكالم للتاريــخ‬ ‫بعــض أفــراد التنظيــم مــن الصادقيــن المخلصيــن ولكــن هــم مغيبــون مــن‬ ‫قاداتهــم‪ ،‬وأغلــب القــادة عمــاء وضبطنــا أكثــر مــن مــرة جــوازات ســفر‬ ‫"إيرانيــة" "وباكســتانية"في مقارهــم بعــد مداهمتهــا‪.‬‬ ‫الحــرب ســجال وهــم اآلن مســيطرون علــى الشــريط الحــدودي بالكامــل‬ ‫تقريبــاً‪ ،‬ولدينــا خطــط وعازمــون علــى إعــادة تحريــر الريــف عمومــاً‪.‬‬

‫معبــر بــاب الســامة وعلــى أهميتــه هــو واقــع اآلن‬ ‫ـك الحصــار عنــه؟‬ ‫تحــت ســيطرة التنظيــم‪ ،‬هــل تحاولــون فـ َّ‬

‫معبــر بــاب الســامة مــع "تركيــا" ليــس مهمـا ً لنــا فقــط كعســكريين‪ ،‬ولكــن‬ ‫هــو مهــم للصغيــر والمريــض والعامــل‪ ،‬والتنظيــم يحــاول الســيطرة عليــه‬ ‫لقطــع اإلمــدادات عنــا‪ ،‬والتفجيــر األخيــر بســيارة مفخخــة والــذي أودى‬ ‫بحيــاة ‪ 20‬مدني ـاً‪ ،‬جلُّهــم مــن األطفــال يخــدم مــن؟‬ ‫السؤال برسم التنظيم‪ ،‬األطفال الذين قتلوا هل هم صحوات؟‬ ‫وهــل نحــن صحــوات‪ ،‬نحــن مجاهــدون فــي ســبيل هللا‪ ،‬وعبــد القــادر الصالح‬ ‫وعبــر كل تصريحاتــه عــن مســتقبل ســوريا مــا بعــد األســد كان يقــول بــأن‬

‫هدفــه إقامــة دولــة إســامية تراعــى فيهــا حقــوق األقليــات غيــر المســلمة‪.‬‬

‫لديكــم‪ ،‬وكيــف‬ ‫هــل يوجــد أســرى مــن التنظيــم‬ ‫ُ‬ ‫يتــم التعامــل معهــم؟‬

‫قلــت لــك أن التنظيــم كان يحــارب معنــا‪ ،‬وأنــا شــخصيا ً كان يحــارب معــي‬ ‫وفــي كتيبتــي مجاهــد مــن "كوســفو"‪ ،‬وفــي أحــد المعــارك تمــت إصابتــه‪،‬‬ ‫وقمنــا بإســعافه‪ ،‬وجلــس فــي بيتــي طــوال فتــرة العــاج‪ ،‬وصــار صديق ـا ً‬ ‫ألطفالــي‪ ،‬واليــوم أتفاجــأ بأنــه هــو عينــه يهددنــي بالقتــل‪ ،‬وقــد أرســل لــي‬ ‫ســكينا ً داللــة عــن التهديــد‪ ،‬مشــكلتنا اآلن مــع األدمغــة التــي تحكمهــم‪،‬‬ ‫وخصوصـا ً بعــد اتصالهــم بالعــراق وحكومة"المالكــي" بالتحديــد وجارتهــا‬ ‫"إيــران"‪ ،‬لدينــا أســرى منهــم‪ ،‬ونعاملهــم كمــا يملــي علينــا ديننــا‪ ،‬ولكــن‬ ‫هــم بالمقابــل يقتلــون كل األســرى‪ ،‬وشــاهدتم أنتــم والعالــم مشــاهد المجــازر‬ ‫الجماعيــة التــي وجــدت بجانــب مقارهــم ‪.‬‬

‫عنــد التكلــم عــن الريــف الشــمالي يقودنــي الحديث‬ ‫للســؤال‪،‬عن وضــع جبهة نبــل والزهراء؟‬ ‫لــم تكــن لدينــا أيــة مشــكلة مــع جيراننــا أهالــي نبــل والزهــراء‪ ،‬فنحــن‬ ‫أهــل‪ ،‬والدليــل عالقــات المصاهــرة والنســابة التــي تربطنــا معهــم‪ ،‬لســنا‬ ‫علــى عــداء مــع أحــد بســبب االنتمــاء الدينــي‪ ،‬فســوريا لهــا نكهــة خاصــة‬ ‫وخصوصيتهــا تنبــع مــن التعــدد الطائفــي والدينــي‪ ،‬ولكــن بالمقابــل هــم‬ ‫بادرونــا العــداء ‪"،‬خضــور" مــن قــادة النظــام صــرّ ح مــن مدينــة نبــل بــأن‬ ‫قتالنــا واجــب دينــي ووطنــي‪ ،‬وســمعتم بالشــعارات الطائفيــة التــي أطلقوها‪،‬‬ ‫ومــا منعنــا ومــا يمنعنــا عــن اقتحــام نبــل والزهــراء "المدنيــون األبريــاء"‬ ‫لســنا مجرميــن‪ ،‬والجبهــة بنبــل والزهــراء بــاردة هــذه األيــام‪ ،‬ويعــود‬ ‫الفضــل للتنظيــم ومحاربتنــا لــه‪.‬‬

‫أبــو الوليــد أيــن وصلتــم فــي مشــروع االتحــاد‬ ‫بينكــم وبيــن الفصائــل األخــرى تحــت مســمى"الجبهة‬ ‫اإلســامية"؟‬ ‫الجبهــة اإلســامية‪ ،‬وبفضــل هللا تســير إلــى األمــام ‪ ،‬وهــي واحــدة مــن‬ ‫أقــوى الكتــل العســكرية التــي تقاتــل النظــام وأعوانــه اآلن‪ ،‬وعملهــا‬ ‫يقــوم علــى التنســيق فيمــا بيــن الفصائــل‪ ،‬وتوحيــد الجهــود‪ ،‬والتشــارك‬ ‫بالجبهــات‪ ،‬ودليلــي علــى أن الجبهــة اإلســامية تســير إلــى األمــام وجــود‬ ‫مقاتليــن مــن "لــواء التوحيــد" فــي أكثــر مــن محافظــة مثــل "الالذقيــة‪،‬‬ ‫وحمــاة‪ ،‬وديــر الــزور"‬ ‫وبالمقابــل وجــود مقاتليــن مــن الفصائــل األخــرى فــي حلــب إلــى جانبنــا‬ ‫أيض ـاً‪.‬‬

‫وتغيــرات عــدة حصلــت‬ ‫إقالــة اللــواء "ســليم إدريــس ُّ‬ ‫فــي هيئــة األركان‪ ،‬مــا تعليقــك هنا؟‬ ‫أنا رجل عسكري على األرض‪،‬ال يهمني ما يجري في الخارج‪.‬‬

‫مؤتمــر جنيــف‪ 2‬عقــد‪ ،‬وانتهــى بفشــل ذريــع‪ ،‬هــل‬ ‫كنــت تأمــل بنجــاح هــذا المؤتمــر؟‬ ‫أي مؤتمــر هــذا؟ مؤتمــر جنيــف‪ 2‬أكبــر مؤامــرة علــى الشــعب الســوري‬ ‫والثــورة بالتحديــد‪ ،‬نظــام ال تحكمــه إال عقليــة القتــل والطائفيــة التــي‬ ‫يحاصــر نفســه فيهــا‪ ،‬النظــام يتحالــف مــع "إيــران" وحــزب "الــات"‬ ‫الــذي بــادل الســوريين الذيــن اســتقبلوه بالــورود أثنــاء حربــه المزعومــة‬ ‫فــي العــام ‪ ، 2006‬بادلهــم بالذبــح والتنكيــل‪.‬‬ ‫هــل يعقــل أن هــذا النظــام ســيقوم بالتخلّــي عــن ســوريا مــن خــال‬ ‫مفاوضــات‪ ،‬النظــام ال يفهــم إال لغــة القــوة‪ ،‬ونحــن نتعامــل معــه وباللغــة‬ ‫التــي يفهمهــا‪.‬‬

‫ســورية مــا بعــد "األســد" كيــف تريــدون شــكل‬ ‫الحكــم فيهــا؟‬

‫أنــا رجــل عــادي‪ ،‬وبعي ـدٌ ك َّل البعــد عــن السياســة‪ ،‬لنــدعِ السياســةَ وشــكل‬ ‫الحكــم للشــعب‪ ،‬ولكــن مــا أرغبــه قيــام دولــة كمــا كان يشــتهيها الشــهيد‬ ‫"عبــد القــادر الصالــح" دولــة إســامية معتدلــة‪ ،‬يراعــى فيهــا حقــوق‬ ‫األقليــات‪ ،‬وعنــد الحديــث عــن األقليــات‪ ،‬أقــول وللجميــع ّ‬ ‫إن األقليــات جــز ٌء‬ ‫ـي مــن ســوريا‪ ،‬فســوريا جــزء مــن بــاد الشــام‪ ،‬وبــاد الشــام مباركة‪.‬‬ ‫أساسـ ٌّ‬


‫‪8‬‬

‫فضائيات‬

‫الثالثاء ‪ 4‬آذار (مارس) ‪ 2014‬الموافق ‪ 3‬جمادى األولى ‪1435‬هـ‬

‫بالســوري الفصيح أمام الكاميرا‬ ‫ شو عم يساووا بتلفزيونات الممانعة هل األيام؟‬‫ عنجد ما بتعرف؟‬‫ ال وهللا‬‫ ســماع يــا ســيدي‪ ،‬قــال هــدول الجماعــة بلشــوا بحملتهــن‬‫االنتخابيــة‪ ،‬يعنــي مــن كــم يــوم وهنــي نازليــن مســيرات‬ ‫تأييــد‪ ،‬بــس شــو مســيرات؟‬ ‫ لك مسيرات شو وحملة انتخابية شو؟‬‫ يــا ســام‪ ،‬ليــش مــا بتعــرف إنــو بشــار بــدو يرشــح نفســو‬‫ع الرئاســة؟‬ ‫ عم تحكي جد؟ رئاسة شو؟‬‫ لك الرئاسة‪ ،‬رئاسة الجمهورية‬‫ أيا جمهورية؟‬‫ لــك شــو قصتــك اليــوم؟ كل ســؤال وراه ســؤال؟ الزلمــة‬‫بــدو يرشــح نفســو لرئاســة الجمهوريــة العربيــة الســورية‬ ‫ أخــي خدنــي علــى قــد عقلــي‪ ،‬يعنــي هــو بــدو يصيــر‬‫رئيــس مــرة تانيــة؟‬ ‫ مو مرة تانية مرة رابعة وانت الصادق‬‫ إي ماشي‪ ،‬مرة رابعة‪ ،‬بس مين بدو ينتخبو؟‬‫ جماعتو‬‫ مين جماعتو؟‬‫ الشبيحة‪ ،‬وهالكم واحد اللي لساتهن مصدقين كذبتو‬‫ كم واحد‪ ،‬يعني قديش؟‬‫ شو بيعرفني‪ ،‬مليون‪ ،‬مليونين‪ ،‬هللا أعلم‬‫ يعني هدول مو كم واحد‪ ،‬هدول كم مليون‬‫ إي كم مليون‪ ،‬وشو يعني؟‬‫ ليــش عصبــت؟ أنــا مــا بــدي يــاك تعصــب‪ ،‬نحنــا عــم‬‫نتناقــش‪ ،‬بدنــا نعــرف شــو عــم يســاووا بإعــام الممانعــة‪،‬‬ ‫قلــت لــي عــم يجهــزوا حملتهــن االنتخابيــة؟‬ ‫ إي‬‫ طيب‪ ،‬ونحنا شو عم نساوي؟‬‫ مين نحنا؟‬‫ نحنا‪ ،‬يعني نحنا اللي ما بدنا ياه‪.‬‬‫ نحنــا يــا صاحبــي عــم نتفــرج‪ ،‬عــم نســتنى‪ ،‬قــال بجنيــف‬‫تالتــة رح يوصلــوا لحــل‬ ‫ ودخلك ومن هون لجنيف تالتة‪ ،‬شو بدو يصير؟‬‫ شــو بــدو يصيــر‪ ،‬وهللا مــا بعــرف‪ ،‬خليهــا علــى هللا‪...‬‬‫تشــرب شــاي؟‬

‫يا جزيرة‪ ...‬أين سوريا؟‬

‫ثائر الزعزوع‬

‫بشــكل مفاجــئ‪ ،‬بــدأت أخبــار ســوريا تتناقــص عــن شاشــة‬ ‫الســوري يشــغل حيّــزا ً مــن‬ ‫الخبــر‬ ‫قنــاة الجزيــرة‪ ،‬ولــم يعــد‬ ‫ُ‬ ‫ُّ‬ ‫تفكيــر القنــاة التــي تكــرس جهدهــا كثيــرا ً للشــأن المصــري‪،‬‬ ‫وتصطــاد فــي مياهــه‪ ،‬تســاءل بعــض المتابعيــن الســوريين‬ ‫عــن الخبــر الســوري‪ ،‬وهــم الــذي اعتــادوا أن يبحثــوا عنــه‬ ‫فــي قنــاة الجزيــرة أوالً‪ ،‬كونهــا تتمتــع بمهنيــة عاليــة‪ ،‬وكونهــا‬ ‫المتّهــم الرئيــس مــن نظــام الممانعــة بقيــادة المؤامــرة الكونيــة‬ ‫ضــده‪ ،‬ولعــل فــي تســاؤل الســوريين عــن غيــاب خبرهــم عــن‬ ‫شاشــة الجزيــرة شــيئا ً مــن الالســتغراب‪ ،‬فمــا هكــذا عهدنــاك‬ ‫يــا جزيــرة‪.‬‬

‫برهان غليون‬ ‫فــي سلســلة لقاءاتــه التــي أجراهــا علــى هامــش مؤتمــر‬ ‫جنيــف‪ 2‬التقــى اإلعالمــي موســى العمــر بالمفكــر الســوري‬ ‫والرئيــس األســبق للمجلــس الوطنــي الســوري الدكتــور برهــان‬ ‫غليــون‪ ،‬وكان حديــث الدكتــور غليــون شــفافا ً ومليئـا ً بالتفــاؤل‪،‬‬ ‫عكــس مــا كان يريــد العمــر أن يســير اللقــاء‪ ،‬وبيــن تفــاؤل‬ ‫غليــون‪ ،‬وإصــرار العمــر علــى أن الثــورة ماتــت‪ ،‬ولــم يتبــقَّ‬ ‫منهــا شــيء‪ ،‬بــرزت معضلــة األســئلة التحريضيــة التــي يعمــد‬ ‫بعــض اإلعالمييــن لطرحهــا علــى ضيوفهــم‪ ،‬كــي يجعلوهــم‬ ‫منفعليــن علــى مبــدأ االتجــاه المعاكــس الــذي يخــرج الضيــوف‬ ‫عــن وقارهــم فــي الكثيــر مــن األحيــان‪ ،‬ويدفعهــم دفع ـا ً للــردح‬ ‫وكيــل الشــتائم‪ ،‬لكــن محــاوالت العمــر بــاءت بالفشــل‪ ،‬وظــل‬ ‫غليــون حتــى جوابــه األخيــر مبتســماً‪ ،‬قــادرا ً ال علــى التفــاؤل‬ ‫فقــط‪ ،‬بــل علــى زراعــة األمــل‪.‬‬

‫رانيا قيصر‬ ‫ال تتجــاوز مــدة التقريــر الــذي عرضتــه قنــاة ســي بــي إس‬ ‫األميركيــة الدقيقتيــن ونصــف الدقيقــة‪ ،‬ومــع هــذا فقــد أعطانــا‬ ‫صــورة وافيــة عــن قيمــة العمــل الكبيــر الــذي تقــوم بــه‬ ‫الناشــطة الســورية األميركيــة رانيــا قيصــر‪ ،‬والتــي دخلــت‬ ‫بعــض المناطــق المحــررة‪ ،‬وبــدأت بتعليــم الناشــطين فنــون‬ ‫القيــادة والتنظيــم‪ ،‬وقامــت أيضـا ً بتوزيــع المســاعدات لألهالــي‬ ‫المحتاجيــن وفــوق هــذا وذاك فقــد وجهــت نــداءات اســتغاثة‬ ‫للعالــم بأســره لمســاعدة الســوريين فــي محنتهــم‪ ...‬شــكرا ً رانيــا‬

‫واحد سوري ‪ +‬واحد سوري‬

‫بمعية الدكتورة نهلة عيسى… معاذ الخالد ‪..‬صحفي آخر يستشهد في سجون الطاغية‬ ‫الهيئــة العامــة للثــورة ـ المكتــب اإلعالمي ـ لصالح كلنا شــركاء‬

‫ ‬

‫ســيرة بطــل ابتــدأت فــي ‪ . 15/3/2011‬نادتــه الحريــة‪ ،‬فخــرج‬ ‫فــي ذلــك اليــوم مطالبـا ً بالحريــة لــك ِ ّل الســوريين‪ ،‬واســتمر فــي‬ ‫التفانــي فــي خدمــة الثــورة لغايــة ‪ 5/6/2012‬تاريــخ اعتقالــه؛‬ ‫ليخــرج منــه فــي ‪ ،1/3/2014‬جثــةً هامــدة بعــد عشــرة أيــام‬ ‫علــى وفاتــه‪.‬‬ ‫معــاذ الخالــد‪ ،‬الصحفــي والشــاعر وطالــب كليــة اإلعــام‪،‬‬ ‫وابــن الجــوالن المبــاع‪ ،‬عايــش ك ّل لحظــات ثــورة الكرامــة‪،‬‬ ‫وأخــذ علــى عاتقــه تزييــن كل المظاهــرات بالفتــات يصنعهــا‬ ‫وأصدقــاؤه‪ ،‬فســاحات بــرزة‪ ،‬القابــون‪ ،‬الميــدان‪ ،‬الحجــر‬ ‫األســود‪ ،‬دمشــق وســاحاتها جميعهــا تشــهد أنــه‪ ،‬ســوري‬

‫أصيــل‪ ،‬عــرف الطريــق إلــى الجــوالن‪ ،‬ووحــده مــن صــدح‬ ‫بــأن تحريــر الجــوالن ال يكــون إال بتحريــر الشــام‪ ،‬وحــده قــاد‬ ‫أولــى المظاهــرات فــي مســاكن بــرزة‪.‬‬ ‫معــاذ الخالــد أو فتــى الجــوالن كمــا كان يســميه زمــاء دراســته‬ ‫هــو ذاتــه الشــاعر العاشــق آلالئــه‪ ،‬وهــو مــن كتــب آالف‬ ‫األبيــات لهــا وللثــورة‪ ،‬كتــب للجــوالن وللتحريــر الــذي لــن‬ ‫يشــهده‪ ،‬اليــوم يغيبــه المــوت فــي ســجون النظــام الفاشــي‪،‬‬ ‫بعــد اعتقــا ٍل دام قرابــة العاميــن‪ ،‬تنقــل خاللهــا مــن ســجن‬ ‫األمــن السياســي بدمشــق‪ ،‬ومــن ثــم إلــى ســجن قيادة الشــرطة‪،‬‬ ‫وبعدهــا إلــى ســجن صيدنايــا ليســتقر بــه الحــال فــي العــزل‬ ‫السياســي بســجن عــدرا‪ ،‬حيــث تقــول المعلومــات التــي رشــحت‬

‫مــن هنــاك ّ‬ ‫أن معــاذ وفــي الفتــرة األخيــرة مــن ســجنه أصيــب‬ ‫بمــرض عصبــي وفقــدان للذاكــرة نتيجــة الضــرب الشــديد الــذي‬ ‫تعــرّ ض لــه أثنــاء اعتقالــه‪.‬‬ ‫معــاذ الخالــد‪ ..‬هــو الشــقيق األصغــر للشــهيد أســامة الخالــد‬ ‫الــذي كان مــن أوائــل المنشــقين عــن النظــام المجــرم‪ ..‬والــذي‬ ‫قاتلــه فــي مختلــف المــدن الســورية ليرتقــي الحقـا ً علــى أرض‬ ‫الشــهباء حلــب بتاريــخ ‪.4/9/2012‬‬ ‫معــاذ الــذي لــم يبلــغ الخامســة والعشــرين مــن عمــره حتــى‬ ‫تاريــخ استشــهاده‪ ،‬كان طالبــا ً فــي كليــة اإلعــام بجامعــة‬ ‫دمشــق قبــل أن يصــدر قــرار فصلــه منهــا لنشــاطه الثــوري‬ ‫بمعيــة الدكتــورة الشــبيحة نهلــة عيســى‪.‬‬

‫ ‬

‫موجز أخبار‪:‬‬ ‫مذيعــة‪ :‬دكتــور‪ ،‬شــو فيــك تخبّرنــا عــن أمــراض‬ ‫ا لشــيخو خة ؟‬ ‫دكتــور‪ :‬يعنــي أمــراض الشــيخوخة كتيــرة‪ ،‬ومــن‬ ‫بينهــا الضعــف الشــديد بالذاكــرة‪ ،‬وضعــف المفاصــل‪،‬‬ ‫وأمــراض الصــدر‪.‬‬ ‫مذيعــة‪ :‬يعنــي شــيوخ الخليــج صابتهــم كل هــاي‬ ‫األمــراض‬ ‫دكتــور‪ :‬أل فــي فــرق بيــن الشــيخوخة وبيــن شــيوخ‬ ‫الخليــج‬ ‫مذيعة‪ :‬أل دكتور ما في فرق‪ ،‬هني معهن شيخوخة‪،‬‬ ‫دكتــور‪ :‬يــا بنتــي الشــيخوخة يعنــي التقدم بالســن‪ ،‬يعني‬ ‫ممكــن يكــون واحــد مــن عنا ومعــو هــاي األعراض‬ ‫مذيعــة‪ :‬أل دكتــور‪ ،‬اســمحلي صحــح معلوماتــك نحنــا‬ ‫شــعب شــاب‪ ،‬وبحياتنــا مــا بنشــيخ‪ ،‬وبنكــره كل هــدول‬ ‫الشــيوخ الخونــة‬

‫دكتور‪ :‬يا آنسة‪ ،‬وحّدي هللا‪ ،‬شو دخل هي بهي؟‬ ‫مذيعــة‪ :‬كيــف شــو دخــل؟ نحنــا شــعب المقاومــة‬ ‫والممانعــة‪ ،‬نحنــا الجيــش العقائــدي الباســل‪ ،‬نحنــا رمــز‬ ‫الصمــود والبطولــة‬ ‫دكتور‪ :‬عفوا ً بس هادا برنامج طبي مو هيك؟‬ ‫مذيعــة‪ :‬إي طبــي‪ ،‬ليــش شــو بيتعــارض الطــب مــع‬ ‫الممانعــة؟‬ ‫دكتور‪ :‬ال وهللا ما بيتعارض‪ ،‬بس في فرق‪.‬‬ ‫مذيعــة‪ :‬مــا فــي فــرق‪ ،‬هــاي هــي الحقيقــة‪ ،‬هنــي غيــر‬ ‫نحنــا‪ ،‬ونحنــا غيــر هنــي‪ ،‬مزبــوط وإال أنــا غلطانــة‬ ‫دكتــور‪ :‬ال أعــوز بــاهلل شــو غلطانــة‪ ،‬أص ـاً هنــي كلــن‬ ‫تعبانيــن‪ ،‬ومــا بيقــدروا يوقفــوا علــى رجليهــن‪ ،‬بــس‬ ‫نحنــا هللا حامينــا‪ ،‬نحــن شــعب غيــر شــكل‪.‬‬ ‫مذيعــة‪ :‬بنهايــة حلقتنــا‪ ،‬بنشــكر الدكتــور اللــي شــرحلنا‬ ‫ســبب تخلــف مجتمعــات النفــط‪ ،‬وتقــدم مجتمعنــا‪.‬‬

‫فضائيات بفتح التاء‬

‫كأنــك يا بو زيــد ما غزيت‪...‬‬ ‫(مــن زمــان كنــا نســتخف باألخبــار الســورية ‪..‬انــو شــو‬ ‫يعنــي "صــرح مصــدر مســؤول" ‪..‬ميــن هالكائــن الخرافــي‬ ‫المســؤول اللــي بــدون هويــة‪ ..‬اليــوم إعالمنــا "الثــوري"‬ ‫اللــي عميتنافــس مــع إعــام النظــام علــى ســمة "الممانعــة‬ ‫والمقاومــة" ‪..‬بتالقيــه منزليــن خــاص‪-‬؟ ‪..‬أو وكاالت‬ ‫وبيحطلــك أخبــار جايبهــا مــن بيــت أبــوه‪ ..‬وكأنــك يــا بــو زيــد‬ ‫مــا غزيــت!)‪.‬‬ ‫أســتعير بدايــة هــذه العبــارة التــي كتبتهــا الصديقــة نــور‬ ‫مارتينــي علــى صفحتهــا علــى الفيــس بــوك‪ ،‬والتــي تختصــر‬ ‫الكثيــر مــن "كــوارث" مــا يســمى باإلعــام الثــوري‪ ،‬والــذي‬ ‫بــدأ يتفــوق فــي بعــض فبركاتــه علــى إعــام النظــام‪ ،‬وقــد‬ ‫انتشــرت بيــن صفوفــه حملــة التســريبات‪ ،‬والحصريــات التــي‬ ‫ال حصــر لهــا‪ ،‬ضاربــا ً عــرض الحائــط ال القواعــد المهنيــة‬ ‫المهنيــة فقــط‪ ،‬بــل قيــم الثــورة وأفكارهــا والتــي كان اإلعــام‬ ‫الهابــط الــذي يديــره النظــام أحــد أســبابها المباشــرة‪ ،‬ســواء‬ ‫أكنــا أرخنــا لذلــك أم لــم نفعــل‪ ،‬فواقــع الحــال الــذي ترافــق‬ ‫مــع المظاهــرات األولــى التــي خرجــت فــي مختلــف المــدن‬ ‫الســورية‪ ،‬والتــي نقتــرب مــن ذكــرى انطالقتهــا بعــد أيــام‪،‬‬ ‫واقــع الحــال يقــول إن الالفتــات التــي رفعــت فــي المظاهــرات‬ ‫تضمنــت عبــارات اإلعــام الســوري خايــن‪ ،‬ومــن ســمع ليــس‬ ‫كمــن رأى‪ ،‬وإلــى آخــر مــا هنــاك مــن الفتــات‪ ،‬رفعتهــا دومــا‬ ‫أوالً‪ ،‬وكنــت شــاهدا ً علــى واحــدة مــن أكبــر المظاهــرات التــي‬ ‫خرجــت فيهــا مــن الجامــع الكبيــر‪ ،‬فــي نيســان عــام ‪.2011‬‬ ‫ولعلنــا اليــوم ونحــن نعــدّ العــدة شــئنا أم أبينــا للبــدء‬ ‫باالختــاف حــول موعــد انــدالع الثــورة بيــن الخامــس عشــر‬ ‫مــن آذار والثامــن عشــر منــه‪ ،‬فإننــا أحــوج مــا نكــون إلــى‬ ‫إجــراء مراجعــة إلزاميــة لمــا حققنــاه إعالميـاً‪ ،‬وندقــق كثيــرا ً‬ ‫فــي التقصيــر الكبيــر‪ ،‬أو فــي بعــض التفــوق الــذي حققنــاه‪،‬‬ ‫وبمــا إننــا نتحــدث فــي هــذه الصفحــة عــن الفضائيــات‪ ،‬فأظــن‪،‬‬ ‫وبعــض الظــن إثــم‪ ،‬أننــا أشــبعناها نقــداً‪ ،‬حاولنــا أن نكــون‬ ‫موضوعيــن خــال تعاطينــا معهــا‪ ،‬ال لشــيء إال كــي ال نكــون‬ ‫مثــل مــن يجلــد نفســه‪ ،‬ولكــن الحقيقــة تقــول عكــس مــا تمنينا‪،‬‬ ‫وعكــس مــا حلمنــا‪ ،‬ففضائيــات الثــورة‪ ،‬أو المعارضــة كمــا‬ ‫اقترحــت علــى تســميتها فــي مقــال ســابق حققــت فشـاً ذريعـا ً‬ ‫ولــم تســتطع أن تكــون رديفـاً‪ ،‬ولــو صغيــرا ً للثــورة‪ ،‬فضائيــات‬ ‫ال يتجــاوز عددهــا أصابــع اليــد الواحــدة لــم تســتطع أن تفقــأ‬ ‫عيــن ��لنظــام‪ ،‬وال أن تقــدم نــدا ً حقيقي ـا ً لمنظومتــه اإلعالميــة‬ ‫الهزيلــة المضحكــة‪ ،‬بــل إنهــا كانــت أكثــر ضعفـا ً مــن أدواتــه‪،‬‬ ‫وأقــل قــدرة علــى اإلقنــاع مــن اإلخباريــة الســورية‪ ،‬أو‬ ‫تلفزيــون الدنيــا التــي أســقط فــي يدهــا منــذ اليــوم األول‬ ‫للثــورة‪ ،‬وبــدأت لعبــة الفبركــة والتزييــف‪ ،‬فلــم يكــن غريبــا ً‬ ‫أن تخــرج مظاهــرة فــي الميــدان لتشــكر الســماء علــى نعمــة‬ ‫المطــر‪ ،‬وال أن تقيــم قطــر مجســمات تحاكــي ســاحة األموييــن‪،‬‬ ‫أو ســاحة الســاعة فــي حمــص‪ ،‬لكــن بالمقابــل‪ ،‬مــن يتذكــر‬ ‫ســاعة الصفــر؟‪ ...‬ألــم تتحــول ســاعة الصفــر التــي روجــت‬ ‫لهــا فضائيتــان أو ثــاث إلــى مثــار ســخرية حتــى بالنســبة‬ ‫لزعيــم العصابــة األســدية نفســه الــذي قــال فــي إحــدى لقاءاتــه‬ ‫الصحفيــة‪ :‬إنهــم يتحدثــون عــن ســاعة الصفــر‪ ،‬ثــم أطلــق‬ ‫ضحكــة ســاخرة‪.‬‬ ‫ثــم ألــم تتحــول معركــة "القصيــر" إلــى "لطميــة" أنفقــت‬ ‫فضائيــات الثــورة وقتــا ً طويــاً فــي التباكــي عليهــا وكأنهــا‬ ‫نهايــة الكــون‪ ،‬بينمــا هــي معركــة واحــدة فــي سلســلة معــارك‬ ‫كثيــرة وطويلــة‪ ،‬فلــم تعمــد إلــى التحليــل المنطقــي‪ ،‬بــل إلــى‬ ‫النــواح والبــكاء‪ ،‬بــل والتخويــن‪ ،‬فكانــت ســببا ً مــن أســباب‬ ‫انكســار النــاس فــي بعــض المناطــق‪ ،‬بــل وعزوفهــم عــن‬ ‫متابعــة هــذه القنــوات التــي شــبهها أحــد اإلعالمييــن بغــراب‬ ‫البيــن‪ ،‬الــذي يــدل علــى الخــراب‪.‬‬ ‫بين يد ُّل على الخراب؟‬ ‫هل حقا ً كان إعالم الثورة‬ ‫َ‬ ‫غراب ٍ‬ ‫فــي واحــدة مــن الهفــوات اإلعالميــة والمهنيــة الكبيــرة والتــي‬ ‫وقــع فيهــا أحــد المراســلين الــذي ال يمكــن التشــكيك ال فــي‬ ‫إخالصــه وال فــي ثوريتــه‪ ،‬وفــي أثنــاء تصويــر تقريــر عن أحد‬ ‫المشــافي الميدانيــة فــي مدينــة الرقــة قبــل أن تســقط المدينــة‬ ‫بيــد داعــش‪ ،‬قــام المراســل بتصويــر المنطقــة التــي يقــع فيهــا‬ ‫المشــفى الميدانــي‪ ،‬فرســم‪ ،‬دون قصــد منــه‪ ،‬إحداثيــات كاملــة‬ ‫لطيــران النظــام الــذي نفــذ غــارة علــى المشــفى بعــد ســاعات‬ ‫مــن عــرض التقريــر علــى فضائيــة الثــورة و أســفرت الغــارة‬ ‫عــن تدميــر المشــفى وســقوط ســبعة عشــر شــهيداً‪.‬‬ ‫والحقيقــة أنــي ال أريــد أن أوجــه بكالمــي هــذا االتهــام ألحــد‪،‬‬ ‫أو اللــوم علــى أحــد بعينــه‪ ،‬لكــن جميعنــا مالمــون‪ ،‬وجميعنــا‬ ‫نتحمــل األخطــاء الكارثيــة التــي وقــع فيهــا إعــام الثــورة‪ ،‬إلــى‬ ‫أن وصــل إلــى هــذه الطريــق المغلقــة التــي لــن يكــون بإمكانــه‬ ‫وبســهولة العــودة عنهــا‪ ،‬إال بثــورة حقيقيــة تحــدث داخلــه‪،‬‬ ‫إحــدى القنــوات‪ ،‬وهــذه كارثــة بحــد ذاتهــا‪ ،‬اســتعانت بأحــد‬ ‫اإلعالمييــن ذوي الخبــرة الطويلــة والــذي تربطــه بالنظــام‬ ‫وبأجهزتــه األمنيــة عالقــة ود‪ ،‬ليديــر دفتهــا بعــد اســتقالة‬ ‫أحــد إعالمييهــا الثورييــن‪ ،‬وقنــاة أخــرى كلفــت شــخصا ً‬ ‫ليــس ســوريا بــإدراة دفتهــا اإلخباريــة علم ـا ً بأنــه ال يعــرف‬ ‫أيــن تقــع بنــش مث ـاً‪ ،‬وال يعلــم إن كانــت ديــر عطيــة قريبــة‬ ‫مــن ديــر الــزور أو بعيــدة عنهــا‪ ،‬وكــي تزيــد القنــاة نفســها‬ ‫اإلبــداع إبداعــا ً فقــد اســتغنت عــن خدمــات نصــف كادرهــا‬ ‫مــن اإلعالمييــن الســوريين واســتعانت بإعالمييــن مــن دول‬ ‫عربيــة "شــقيقة" فــي مشــهد كوميــدي حقــاً‪.‬‬ ‫هــذا التوصيــف‪ ،‬هــو غيــض مــن فيــض‪ ،‬وهــو ال يقلــل مــن‬ ‫قيمــة جهــد المجتهديــن فيهــا‪ ،‬لكنــه أيضــا ً رســالة مبطنــة‬ ‫للقائميــن عليهــا لعلهــم يرســمون صــورة مختلفــة‪ ،‬ونحــن‬ ‫نســير باتجــاه عامنــا الرابــع‪ ،‬فهــل يتذكــر القائمــون علــى‬ ‫أمــور تلــك الفضائيــات أن يراجعــوا حســاباتهم ولــو قليــاً‬ ‫لعلهــم يتالفــون أخطاءهــم‪ ،‬ويســتعيدوا جمهورهــم‪.‬‬


‫ثقافة وفن‬

‫الثالثاء ‪ 4‬آذار (مارس) ‪ 2014‬الموافق ‪ 3‬جمادى األولى ‪1435‬هـ‬

‫‪9‬‬

‫هــل ســنحصد (حرية) أم غنائــم حرب؟ ‪ 1/3‬االنقســام الســوري خطيئــة‬ ‫وفيــة لســببها عظمــى‪ ،‬وال نجــاة منهــا‬ ‫الحــرب ليســت وســيلة ّ‬ ‫تحليــل خطــاب برهــان غليــون‬ ‫‪2014/2/14‬‬ ‫غريب ميرزا ‪ -‬صدى الشام‬

‫يخــرج المغامــر فــي مغامرتــه‪ ،‬فيســافر إلــى جزيرة‬ ‫مجهولــة كــي يكتشــفها‪ ،‬ويلتقــط بعــض الصــور‬ ‫هنــاك‪ ،‬ثــم يعــود إلــى بلــده ـ بريطانيــا العظمــى ـ‬ ‫وبعدهــا ينشــر الصــور فــي إحــدى أشــهر الصحــف‪.‬‬ ‫(هكــذا كان يخطــط) عندمــا يصــل المغامــر إلــى‬ ‫الجزيــرة‪ ،‬يفاجئــه وجــود ســكان الجزيــرة مــن‬ ‫البشــر ذوي األلبســة الغريبــة‪ ،‬وهــم يمارســون‬ ‫طقوسـا ً غريبــة أيضـاً‪ .‬يندمــج المغامــر فــي الحيــاة‬ ‫الجديــدة محــاوالً اكتشــاف الســكان الجــدد‪ ،‬وكلمــا‬ ‫قــرر العــودة يكتشــف شــيئا ً جديــداً‪ ،‬فيقــرر البقــاء‬ ‫وقتــا ً أطــول‪ .‬بعــد زمــن‪ ،‬يســأله أحــد الســكان‬ ‫“ســؤاالً نبيــاً” مــاذا تريــد مــن هــذه الجزيــرة؟‬ ‫فيجــد المغامــر صعوبــة فــي إيجــاد جــواب‪.‬‬

‫هل تحقق الحرب غايات نبيلة؟‬ ‫الحــرب قائمــة اآلن فــي ســوريا‪ ،‬هنــاك طــرف‬ ‫معــارض يقــول إنــه يريــد أن يحقــق الحريــة‪،‬‬ ‫وهنــاك آخــر يقــول إنــه يريــد أن يبنــي دولــة‬ ‫إســامية تحقــق الخيــر للجميــع‪ ،‬وهنــاك طــرف‬ ‫يمثــل النظــام يقــول إن هدفــه أن يحــارب اإلرهــاب‪،‬‬ ‫ويحفــظ الكرامــة للســوريين‪.‬‬

‫النتيجــة التــي نراهــا علــى األرض‬ ‫بعيــداً عــن خطــاب أي طــرف كان‪،‬‬ ‫كيــف نســتطيع أن نحددهــا بدقــة؟‬

‫لنبنــي مجموعــةً مــن المشــاهدات التــي تعبّــر عــن‬ ‫األحــداث الجاريــة علــى األرض‪ ،‬ولنتخيــل أننــا‬ ‫أي خطــاب‪،‬‬ ‫صــ ُّم‪ ،‬ال نســتطيع أن نســم َع أو نقــرأ ّ‬ ‫فقــط نــرى علــى األرض مــا يحــدث أمامنــا‪ .‬أي كــي‬ ‫تبنــي هــذه المجموعــة تخيــل أنــك قمــر صناعــي‪،‬‬ ‫يصــور مــا يحــدث فقــط‪ ،‬ال يســتطيع القمــر أن‬ ‫يصــور مــا يحــدث داخــل الغــرف المغلقــة‪ ،‬مــا‬ ‫يحــدث هــو‪:‬‬ ‫(تدميــر بيــوت‪ ،‬هجــرة‪ ،‬نــزوح خارجــي‪ ،‬قتلــى‪،‬‬ ‫معذبــون‪ ،‬مــدن آمنــة‪ ،‬مســلحون‪ ،‬مظاهــر فقــر‬ ‫شــديد‪ ،‬بنيــة تحتيــة مدمــرة‪ ،‬غابــات محترقــة‪،‬‬ ‫أســلحة واشــتباكات ومعــارك‪ ،‬جرحى ومشــوّ هون‪،‬‬ ‫حيــاة طبيعيــة فــي بعــض المــدن‪ ،‬حيــاة طبيعيــة فــي‬ ‫بعــض المناطــق التــي تدمــرت “أحيانـاً”) هــذه هــي‬ ‫الصــورة الواقعيــة تمامـاً‪ ،‬هــل يوجــد شــيء آخــر؟‬ ‫يمكــن أن تضيــف إذا أردت‪.‬‬ ‫إن هــذه الصــورة “الصمــاء” تبــدو مرعبــة جــداً‪،‬‬ ‫ألنهــا مــن غيــر معنــى؛ تجعــل األلــم (الــذي ال يمكــن‬ ‫للقمــر الصناعــي أن يرصــده) تافهـاً‪ ،‬تضحيــة مــن‬ ‫غيــر مقابــل‪ ،‬أو حتــى إنــه ليــس تضحيــة بــل نتيجــة‬ ‫حتميــة لشــيء ال نعــرف مــا هــو؟!‬ ‫أي شــخص يأخــذ دور هــذا القمــر‬ ‫لــذا سيســرع ُّ‬ ‫الصناعــي إلــى تحطيمــه‪ ،‬واســتبداله بســمّاعات‬ ‫كــي يســتطيع ســماع خطــاب هــذه الكائنــات علــى‬ ‫األرض‪ .‬أصبــح مــن الضــروري إذا ً أن يكــون لدينــا‬ ‫خطــاب‪ ،‬لســبب مــا‪ .‬هــذا الســبب تحــدده المجموعة‬ ‫الســابقة مــن الصــور الواقعيــة علــى األرض‪ :‬مــاذا‬ ‫لــو كانــت حياتنــا ـــحقيقةًـ مــن غيــر خطــاب؟‬ ‫وألننــا شــرّ عنا إذا ً وجــود خطــاب لســبب مــا ‪،‬‬ ‫ســندعوه الســبب “النبيــل” ؛ فإنــه بإمكاننــا اآلن‬ ‫أن نســأل ســؤالنا “النبيــل” الــذي ينتمــي بــدوره‬ ‫للخطــاب أيضــاً‪:‬‬ ‫هــل تســتطيع الحــرب أن تحقــق الحريــة كمــا يقــول‬ ‫خطــاب المعارضــة؟ أو محاربــة اإلرهــاب كمــا‬ ‫يقــول خطــاب الســلطة؟‬ ‫ً‬ ‫إذا كان الجــواب ممكنــا‪ ،‬فهــذا يعنــي أن ســبب‬ ‫الحــرب مرتبــط فــي البدايــة بالنتيجــة التــي تريــد أن‬ ‫تصــل إليهــا‪ .‬أي أن النتيجــة التــي تريــد أن تصــل‬ ‫إليهــا الحــرب‪ ،‬هــي ذاتهــا النقطــة التــي انطلقــت‬ ‫منهــا‪ .‬والحــرب مــا كانــت‪ ،‬إال لتوفــر الشــروط‬ ‫الالزمــة لتحقيــق الســبب األول‪.‬‬

‫هــل الحــرب توفــر الشــروط المالئمــة‬ ‫إلنتعــاش الغايــات النبيلــة‪ ،‬حق ـاً؟‬ ‫ال يمكننا أن نجيب بسهولة أبداً‪.‬‬ ‫يمكــن أن نضــع الحــرب كظاهــرة تعليليــة فــي‬ ‫اتجاهيــن‪ ،‬األول يجعــل الحــرب ـ كمــا كنــا نتكلــم‬ ‫خطابيــا ً ـ أداة لتحقيــق غاياتهــا النبيلــة‪ ،‬أي إنّهــا‬ ‫الحقــة لســبب مــا‪ .‬ســندعو هــذا االتجــاه باالتجــاه‬

‫الالحــق‪ .‬االتجــاه الثانــي يجعــل الحــرب ســابقة‬ ‫علــى كل شــيء‪ ،‬وهــي كانــت قبــل كل شــيء‪ ،‬وهــذا‬ ‫يحيــل إلــى القمــر الصناعــي‪ ،‬نصــور مــن غيــر أن‬ ‫نســمع الخطــاب بدايــة‪ .‬ســندعوه اتجــاه “فوكــو”‬ ‫االتجاه الالحق‪:‬‬ ‫تشــكل تبريــر الحــرب‪ ،‬بســؤال محــوري بــدأ مــع‬ ‫عصــر التنويــر فــي أوروبــا وحتــى اآلن‪ :‬هــل‬ ‫الحــرب جــزء مــن الطبيعــة البشــرية أم ال؟ هــل‬ ‫اإلنســان خيــر بطبعــه أم ال؟ هوبــز كان يقــول إن‬ ‫الحــرب (حــرب الــكل ضــد الــكل) هــي القانــون‬ ‫الطبيعــي‪ ،‬فــي حيــن أن روســو كان يقــول إن‬ ‫اإلنســان خيــر بطبيعتــه‪ ،‬والحــرب هــي ناتــج‬ ‫عــن المجتمــع‪ .‬وبيــن هذيــن الحديــن نجــد الكثيــر‬ ‫مــن الطــروح المختلفــة‪ .‬مــع تطــور علــم النفــس‬ ‫الجمعــي‪ ،‬أصبحــت الحــرب عبــارة عــن تنفيــس‬ ‫للعُصــاب الداخلــي فــي الجماعــة‪ ،‬كــي ال ينفجــر‬ ‫باتجــاه الداخــل‪ ،‬تقــوم الجماعــة بتنفيســه نحــو‬ ‫الخــارج بشــكل حــرب‪ .‬يمكننــا أيضــا ً أن نضــع‬ ‫مجموعــة تعليــات للحــرب تحــت مســمى‪ :‬القيــم‬ ‫الجمعي��ـة النفســية (كاالنتقــام مــن جماعــة أخــرى‪،‬‬ ‫وتحقيــق الكرامــة للجماعــة‪ ،‬واكتســاب المجــد‬ ‫الخــاص بالجماعــة أو تاريخهــا ‪ )....‬وبالســياق‬ ‫ذاتــه يمكننــا أن نــدرج فكــرة الهويــة‪ ،‬حيــث يميــل‬ ‫بعــض األنتروبولوجييــن إلــى اعتبــار الحــرب هــي‬ ‫الدليــل األول علــى إحســاس جماعــة بهويتهــا‪.‬‬ ‫وهــي بذلــك شــكل مــن أشــكال التواصــل المدفــوع‬ ‫بالهويــة الجمعيــة‪.‬‬

‫هنــاك أيضــا ً إرجــاع الحــرب إلــى تنفيــذ لعقائــد‬ ‫إيديولوجيــة‪ ،‬يتطلــب تحقيقهــا القيــام بالحــرب‪،‬‬ ‫مث ـاً مقولــة النضــال القومــي الســترداد األراضــي‬ ‫وتحقيــق الوحــدة القوميــة‪ ،‬أو المقولــة الجهاديــة‬ ‫وغيرهــا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أخيــراً‪ ،‬وهــذا هــو التعليــل األكثــر رواجـا‪ .‬وهــو مــا‬ ‫يمكننــا أن نقــول إنــه توســيع جســد الجماعــة‪ .‬أي‬ ‫إنــه إرجــاع اقتصــادي‪ ،‬الجماعــة تريــد أن تربــح‬ ‫المزيــد مــن االمتيــازات االقتصاديــة‪.‬‬

‫اتجاه فوكو‪:‬‬ ‫فوكــو فــي منهجــه المعــروف‪ ،‬ليســت الحــرب‬ ‫بالنســبة إليــه ظاهــرة مفاجئــة أو مســتقلة‪،‬‬ ‫إنهــا مجــرد تكثيــف لحالــة هيمنــة دائمــة تتمثــل‬ ‫بالســلطة‪ .‬فالســلم الــذي يرافــق الســلطة ليــس‬ ‫حالــة (ال حــرب) إنــه شــكل آخــر للحــرب‪ .‬وتأتــي‬ ‫المعــارك لتكثــف هــذه الحالــة‪ .‬وبالتالــي الحــرب‬ ‫مســتمرة‪ ،‬ولكنهــا تأخــذ أشــكاالً عديــدة منهــا‬ ‫الســلطة ومنهــا المعركــة واالقتتــال‪ .‬وبالتالــي منــذ‬ ‫البــدء كان هنــاك حــرب‪ ،‬والســبب ليــس ألنــه كان‬

‫فــي البــدء ســيد وعبــد‪ ،‬علــى العكــس الحــرب بــدأت‬ ‫مــع المســاواة التــي بــدأت بهــا البشــرية‪ .‬فالنــاس‬ ‫كانــت متســاوية (أو هــذه هــي الحالــة األروميــة)‬ ‫لــذا كان كل طــرف يخــاف مــن اآلخــر وبــدأت‬ ‫الحــرب لكســر هــذا التســاوي‪ ،‬وخلــق حالــة هيمنــة‬ ‫دائمــة هــي أحــد تمظهــرات الحــرب‪ .‬إذا ً الكائــن‬ ‫البشــري كان فــي البــدء مــع (مســاواة ـ حــرب )‬ ‫وال يمكــن أن نتخيــل أحــد هذيــن العنصريــن دون‬ ‫اآلخــر‪.‬‬ ‫هــل نســتطيع اآلن اإلجابــة علــى الســؤال؟ ال ألنــه‬ ‫يجــب أن نســأل الســؤال األهــم‪ :‬مــا هــي الغايــة‬ ‫النبيلــة؟‬

‫ما هي المصلحة العليا؟‬

‫غريب ميرزا ‪ -‬صدى الشام‬ ‫هــذا التحليــل ال يهتــم بـــ برهــان غليــون الشــخص‪،‬‬ ‫وإنمــا باعتبــاره أحــد أعــام المعارضــة الســورية‪،‬‬ ‫رغــم أنــه قــدّم خطابــه بشــكل شــخصي‪ .‬ليــس‬ ‫هــذا الخطــاب عينــة مــن الخطــاب المعــارض‬ ‫الســوري‪ ،‬لكنــه يصلــح لإلضــاءة علــى أكثــر أشــكال‬ ‫الخطــاب علمانيــة ومدنيــة‪ ،‬بســبب توجــه صاحبهــا‬ ‫المعــروف‪ .‬ربمــا يشــ ّكل هــذا الخطــاب واحــدا ً مــن‬ ‫أكثــر رؤى المعارضــة تنــوراً‪ .‬ســنقوم بتحليلــه هنــا‪،‬‬ ‫كــي نكشــف كيــف تتحــرك المعارضــة الســورية؟‬ ‫نتو ّخــى أن يكــون التحليــل علميـاً‪ ،‬وإن كان المــكان‬ ‫ال يتســع لتحليــل خطــاب أكاديمــي‪.‬‬

‫حــرب مــن أجــل العدالــة‪ ،‬حــرب مــن أجــل الحريــة‬ ‫ضــد المســتبد‪ ،‬حــرب مــن أجــل حمايــة الشــعب‬ ‫مــن الــذل ومــن اإلرهــاب‪ .‬ويمكــن أن نعــدّدَ إلــى‬ ‫مــا النهايــة هــذه المصالــح العليــا النبيلــة‪ ،‬التــي‬ ‫مــن أجلهــا تنشــأ الحــرب‪ .‬تاريخيــا ً ال يمكــن أن‬ ‫نجــد حربــا ً دون هــذه المصالــح العليــا‪ .‬اآللهــة‬ ‫العديــدة كانــت يومــا ً مــا حتــى الزمــن القريــب‪،‬‬ ‫وحتــى الحاضــر أيض ـا ً بالنســبة للجهادييــن‪ ،‬هــي‬ ‫المصلحــة العليــا التــي تســبب الحــرب‪ ،‬كل طــرف‬ ‫يريــد مصلحتــه العليــا التــي هــي بالضــرورة ضــد‬ ‫المصلحــة العليــا للطــرف اآلخــر‪.‬‬ ‫عندمــا بــدأ أســر العبيــد مــن أفريقيــا إلــى‬ ‫األمريكيتيــن‪ ،‬كانــت المصلحــة العليــا هــي ‪ :‬تنويــر‬ ‫البشــرية‪ ،‬وصــدرت عــدة مقــوالت كنســية تعتبــر‬ ‫هــؤالء الســود ال يملكــون روحـا ً بشــرية (وهــو مــا‬ ‫يماثــل التكفيــر عنــد اإلســاميين‪ ،‬أو االســتبدادية‬ ‫عنــد األمريكييــن والســيما فــي عهــد بــوش)‬ ‫هــذه المصالــح العليــا تملــك هــذه الشــروط كــي‬ ‫توجــد‪:‬‬ ‫‪1‬ـ هــي كائنــات خطابيــة فقــط‪ ،‬لــوال الخطــاب مــا‬ ‫كان هنــاك حــرب‪.‬‬ ‫‪2‬ـ كل واحدة كي توجد ال بد أن ال توجد األخرى‪.‬‬ ‫‪3‬ـ ال توجد إال بالمفاضالت الدقيقة بينها‪.‬‬ ‫جميــع هــذه المصالــح العليــا‪ ،‬هــي مفاهيــم مجــرّ دة‬ ‫(عدالــة‪ ،‬حريــة‪ ،‬كرامــة‪ ).... ،‬هــذه المفاهيــم‬ ‫المجــردة كيــف يمكــن فصلهــا عــن بعضهــا؟ إن‬ ‫كل منهــا ال يمكــن تعريفــه‪ ،‬أي إعطــاؤه هويــة‪ ،‬إال‬ ‫مــن خــال اآلخــر‪ .‬كل منهــا ال وجــود لــه إال داخــل‬ ‫اآلخــر‪ ،‬لــذا هــي اآللهــة الدائمــة‪ .‬نحــن نحــارب مــن‬ ‫أجــل آلهــة‪.‬‬

‫الطرف ‪1‬‬

‫الطرف ‪2‬‬

‫ثورة‬

‫نظام‬

‫المفاضالت‬

‫شعب‬

‫نظام‬

‫معارضة‬

‫نظام‬

‫كــي نحــارب مــن أجــل آلهــة علينــا أن نمنــح (آلهتنا‬ ‫الخاصــة ـ مصلحتنــا العليــا) ظــاالً‪ .‬كيــف تنشــأ‬ ‫هــذه الظــال التعريفيــة؟ عــن طريــق المفاضــات‬ ‫الدقيقــة بينهــا‪ ،‬فالمصلحــة اآللهــة للطــرف أ هــي‬ ‫الحريــة‪ ،‬لكــن المصلحــة اآللهــة للطــرف ب هــي‬ ‫الكرامــة واالســتقالل‪ .‬هنــاك انحــراف بيــن هذيــن‬ ‫الكائنيــن المجرّ ديــن‪ ،‬وهــو االنحــراف الــذي‬ ‫يعطــي كل منهمــا ظــاالً تجعلــه ممكنــا ً كــي تبــدأ‬ ‫الحــرب‪ .‬مــن ناحيــة المنطــق‪ :‬ال يمكــن أن يوجــد‬ ‫أي منهمــا إال ضمــن اآلخــر‪ ،‬لــذا تنشــأ االنحرافــات‬ ‫أو المفاضــات بالطــرق التاليــة‪ ،‬بالخطــوات‬ ‫المتتابعــة‪:‬‬ ‫‪1‬ـ التكذيــب‪ :‬باعتبــار أن الطــرف اآلخــر يمــارس‬ ‫خطاب ـا ً مُموّ ه ـاً‪.‬‬ ‫‪2‬ـ الســببية‪ :‬حيــث إن المصلحــة العليــا لنــا هــي‬ ‫الســبب لتحقيــق المصلحــة العليــا لآلخــر‪ ،‬أي أنهــا‬ ‫األم التــي يجــب أن تســترجع ســلطتها األولــى‪ ،‬هــذه‬ ‫الســلطة التــي تحــاول المصلحــة ـ اآللهــة األخــرى‬ ‫أن تســرقها‪.‬‬ ‫‪3‬ـ االســمية‪ :‬مــع تقــدم الحــرب‪ ،‬تصبــح االنحرافات‬ ‫عبــارة عــن أســماء تحــدد ك َّل طــرف مــن اآلخــر‪.‬‬ ‫أي اصطالحـا ً كــي ينتمــي كل فــرد إلــى طرفــه‪ ،‬ألن‬ ‫الحــرب تكــون حينهــا صــارت ال خطابيــة‪ ،‬شــيئا ً‬ ‫موجــودا ً وحســب‪ .‬وهكــذا تكتســب اآللهــة جســدها‬ ‫النهائــي‪ ،‬وتفقــد طبيعتهــا المجــردة‪ ،‬ويتحــول‬ ‫الخطــاب إلــى تكــرار ضخــم لهــا‪ ،‬ال يمــس إال‬ ‫طرفهــا دون أن يشــكل هويتهــا‪ .‬تصبــح هــي مــن‬ ‫يشــكل الخطــاب‪ .‬وحينهــا ال يتكلــم أحــد عــن تحقيــق‬ ‫المصلحــة ـ اآللهــة‪ ،‬وإنمــا يصبــح مــن الضــروري‬ ‫أن تتكلــم المصلحــة ـ اآللهــة عــن مــاذا ستكســب‬ ‫مــن غنائــم الحــرب‪ .‬أي يصبــح الخطــاب خطابــا ً‬ ‫مــن أجــل غنائــم الحــرب ال الحريــة أو غيرهــا‪.‬‬

‫ثنائيتان في الخطاب‬

‫عمــد برهــان غليــون إلى مخاطبة الشــعب الســوري‪،‬‬ ‫أي دون أن يتكلــم بصيغــة األنــا‪ ،‬بــل‬ ‫وجه ـا ً لوجــه‪ّ ،‬‬ ‫اعتمــد صيغــة الغائــب‪ ،‬ومــن ثــم المخاطــب‪ .‬وهــذا‬ ‫الشــكل يضمــن انفصــال الكاتــب عــن موضوعــه‪،‬‬ ‫وهــو مــا يضمــن لــه الموضوعيــة فــي الــكالم‪ ،‬أي‬ ‫القــدرة علــى الرؤيــة مــن بعيــد‪ .‬وهــذا مــا يضمــن‬ ‫التأثيــر األكبــر مــن الخطــاب العاطفــي بضميــر‬ ‫المتكلــم‪ .‬إن الــكالم بصيغــة الغائــب توفــر أيضــا ً‬ ‫شــكالً مــن التوقيــر والتفخيــم للموضــوع المخاطــب‬ ‫ضمــن الســياق‪.‬‬ ‫نجــد فــي خطــاب غليــون ثنائيتيــن عامتيــن بال ّ‬ ‫شــكل‬ ‫التالــي (الطــرف األول هــو الطــرف الــذي ينطــق‬ ‫باســمه أو عنــه غليــون)‬

‫نالحــظ أن الطــرف األول أخــذ أكثــر مــن حالــة‪ ،‬فــي‬ ‫حيــن أن الطــرف الثانــي أخــذ حالــة واحــدة فقــط‪.‬‬ ‫هــذا يحيــل إلــى الحركيــة والديناميكيــة والتغيُّــر‬ ‫الــذي يميّــز الطــرف األول‪ .‬فــي حيــن إن الطــرف‬ ‫الثانــي كان لــه حالــة واحــدة فقط‪:‬النظــام‪ .‬م ّمــا يحيــل‬ ‫إلــى ثباتــه وســكونيته‪ .‬هــذا الفــرق الكبيــر بيــن‬ ‫الديناميكيــة والســكون‪ ،‬يُرجــع إلــى الفــرق بيــن‬ ‫الرغبــة بالديموقراطيــة والفرديــة مقابــل االســتبداد‪.‬‬ ‫حيــث الطــرف األول يطالــب بالديموقراطيــة والثانــي‬ ‫يتمســك باالســتبداد‪.‬‬ ‫عندمــا كان غليــون يتكلــم عــن الطــرف األول‬ ‫اســتخدم فــي األغلــب “أفعــاالً” لتوصيفــه مثــل‪:‬‬ ‫يكافــح ‪ ،‬يقــدم (تضحيــات)‪ ،‬يعانــي‪ ،‬يفكــر‪ ،‬يحقــق‪،‬‬ ‫يحفــظ‪ ...‬واســتخدم القليــل مــن “المصــادر”‬ ‫و”األســماء” فــي وصفــه مثــل‪ :‬أســطورة‪ ،‬تطلعــات‪،‬‬ ‫حريــة‪ ،‬كرامــة‪.‬‬ ‫أمــا عندمــا كان يتكلــم عــن الطــرف الثانــي‪ ،‬فإنــه‬ ‫اســتخدم “المصــادر واألســماء” فــي حديثــه عنــه‬ ‫مثــل‪ :‬عــدوان‪ ،‬ترويــع‪ ،‬ســجون‪ ،‬جــوع‪ ،‬جرائــم‪،‬‬ ‫ســلطة‪ ،‬قمــع‪ ،‬انتقــام‪ ،‬عصابــة‪ ،‬مافيا‪،‬ســلطة‪،‬‬ ‫مخابرات‪،‬ممثليــن كاذبيــن‪ ...‬فــي حيــن اســتخدم‬ ‫القليــل مــن “األفعــال” مثــل‪ :‬يســتمر‪ ،‬ســيهرب‪،‬‬ ‫يطمــح‪.... ،‬‬ ‫هــذا الفــارق الواضــح بيــن اســتخدام األفعــال بكثــرة‬ ‫فــي الــكالم عــن الشــعب (الطــرف األول) والمصــادر‬ ‫واألســماء فــي كالم عــن النظــام‪ ،‬يحيــل إلــى‬ ‫“اإلرادة” والحركــة دون الوصــول إلــى نتيجــة أو‬ ‫أرض ثابتــة لــدى الطــرف األول (الــذي هــو شــعب‪،‬‬ ‫معارضــة‪ ،‬ثــورة) فــي مقابــل “قــدرة” وقــوة لــدى‬

‫النظــام‪ .‬وهــذا مــا هــو واضــح علــى أرض الواقــع‬ ‫برأينــا‪ ،‬أو كمــا ظهــر فــي خطــاب غليــون‪.‬‬

‫منطق‪ ،‬استراتيجية‪ ،‬أخالق ‪ ،‬رغبة‬

‫يبــدو أن إحالــة القــدرة إلــى النظــام‪ ،‬تنبــع مــن‬ ‫الرؤيــة الواقعيــة‪ ،‬فالشــعب يعانــي مــن البراميــل‬ ‫مثــاً التــي يلقيهــا النظــام‪ .‬أي مــن القــوّ ة الماديــة‬ ‫التــي يمتلكهــا النظــام‪ .‬ومــن نقطــة أخــرى‪ ،‬منحــت‬ ‫هــذه القــدرة اتســاقا ً منطقياً‪،‬عندمــا ربــط لــبّ النظــام‬ ‫بـ”الكبــار” الذيــن ســيقدّمون للمحاكمــة‪ ،‬ربمــا‬ ‫خــارج ســوريا‪ ،‬كمــا قــال‪.‬‬ ‫هنــا يدخــل العــب جديــد أو طــرف جديــد فــي‬ ‫خطــاب غليــون‪ ،‬ليكمــل االتســاق المنطقــي ويصبــح‬ ‫اتســاقا ً اســتراتيجيا ً أيضـاً‪ :‬وهــو الطــرف الدولــي‪ .‬فـ‬ ‫“الدولــي” ســيحاكم الكبــار المجرميــن‪ .‬الـ”الدولي”‬ ‫ســنبرهن لــه أن ســوريا قــادرة علــى حكــم نفســها‬ ‫وتصحيــح أخطائهــا‪“ .‬الدولــي” أشــار إليــه غليــون‬ ‫بصــورة الغائــب غيــر المحــدد نهائي ـاً‪ ،‬عندمــا قــال‬ ‫فــي البدايــة‪ :‬ال “أحــد” يقــدر علــى أن ينكــر تطلعــات‬ ‫الشــعب الســوري‪“ .‬األحــد” يبــدو أنــه يحيــل‬ ‫إلى”الدولــي” ووروده فــي هــذه الصيغــة يــدل علــى‬ ‫قوتــه وحضــوره شــبه الغيبــي‪.‬‬ ‫يكمــل غليــون االتســاق المنطقــي‪ ،‬واالســتراتيجي‪،‬‬ ‫بأخالقيــة ال تنفصــل عــن الصفتيــن الســابقتين‪.‬‬ ‫عندمــا يخاطــب النــاس المصطفيــن إلــى جانــب‬ ‫النظــام‪ ،‬فهــم مخدوعــون بالنظــام‪ ،‬لــم يصفهــم‬ ‫غليــون بصفــات هجوميــة‪ ،‬بــل برأهــم عندمــا‬ ‫اســتخدم لفــظ “الكبــار” أي أخرجهــم مــن دائــرة‬ ‫االتهــام‪ .‬ودعاهــم كــي يكونــوا شــركاء فــي بنــاء‬ ‫ســوريا‪.‬‬ ‫هنــا يدخــل طــرف آخــر يعطــي الســياق‪ :‬الرغبــة‬ ‫واألمنيــة أو الهــدف‪ ،‬هــذا الطــرف هــو ســوريا فــي‬ ‫خطــاب غليــون‪.‬‬ ‫ســوريا ســتولد مــن جديــد‪ ،‬أبناؤهــا متســاوون‪ ،‬حكم‬ ‫القانــون‪ ،‬ال تمييــز علــى أســاس الديــن أو غيــره‪.‬‬

‫االنقسام ‪:‬الخطيئة العظمى‬

‫لكــن ســوريا هــذه‪ ،‬ســنعيد توحيــد أبنائهــا‪ ،‬إذاً‪ :‬هــي‬ ‫ســوريا مقســمة‪ .‬هــذا مــا يمكــن أن نســتنتجه مــن‬ ‫الســياق دون أن يذكــره غليــون صراحــة‪ .‬ســتبدو‬ ‫اآلن أن “االنقســام” يشــ ّكل فــي وعــي غليــون‬ ‫الخطيئــة القادمــة‪ ،‬التــي يتنبــأ بهــا دون أن يذكرهــا‬ ‫علنـاً‪ .‬فلنالحــظ أنــه تكلّـ َم عــن إعــادة توحيد ســوريا‪،‬‬ ‫دون أن يذكــر القســمة فيهــا صراحــة‪ ،‬إنــه يخفيهــا‬ ‫ضمــن الســياق‪ .‬تكلــم عــن توحيــد المعارضــة‪ ،‬عــن‬ ‫توحيــد المقاتليــن وإعــادة هيكلــة مقاتليــن‪ ،‬وكذلــك‬ ‫توحيــد وإعــادة هيكلــة الطاقــم السياســي المعــارض‪.‬‬ ‫إعــادات التوحيــد هــذه هــي مــا يحيــل إلــى االنقســام‬ ‫الــذي ظــل مضمــرا ً فــي خطــاب غليــون‪.‬‬ ‫ويبلــغ هــذا اإلضمــار حــدا ً أقصــى عندمــا يتكلــم‬ ‫عــن (أن النظــام الســوري مســؤول عــن تقســيم _‬ ‫كائــن مــا مضمــر ال يذكــره غليــون‪ ،‬وال نعــرف علــى‬ ‫مــن يعــود هــذا الضميــر الغائــب_ بواســطة جرائــم‬ ‫متبادلــة) يأتــي كالمــه هــذا فــي عقــب كالمــه عــن‬ ‫توحيــد السياســيين المعارضيــن‪ .‬هــذا اإلضمــار‬ ‫الشــديد يعطــي “االنقســام” نكهــة الخطيئــة بشــكل‬ ‫يثيــر الخــوف‪ ،‬لــدى غليــون‪.‬‬ ‫أخيــراً‪ ،‬يختــم غليــون خطابــه بعامــل نجــاح هــو‪:‬‬ ‫الثقــة‪ ،‬أي أنــه يحيــل إلــى الشــعور والعقــل العاطفــي‬ ‫لتأكيــد النجــاح‪.‬‬

‫مالحظات ختامية‪:‬‬

‫ـاب‪ ،‬لكننــا نقــول إن غليــون لــم يذكــر‬ ‫لــن نقيّــم الخطـ َ‬ ‫فــي خطابــه أي إحالــة إلــى فعــل إجرائــي‪ ،‬أو فعــل‬ ‫واقعــي‪ .‬بــل ظــل خطابــه ســردا ً لمــا هــو كائــن‪ ،‬مــع‬ ‫تقديــم رؤيــة لمــا هــو متمنــى فقــط‪ ،‬دون أن يكــون‬ ‫هنــاك أي فعــل تحويلــي قــادر علــى نقــل “إرادة‬ ‫الشــعب” إلــى “قــدرة”‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫رياضة ومنوعات‬

‫الثالثاء ‪ 4‬آذار (مارس) ‪ 2014‬الموافق ‪ 3‬جمادى األولى ‪1435‬هـ‬

‫الوكيــل يفــوز برئاســة النــادي‬ ‫الرياضــي الســوري بقطــر‬

‫نــادي الغرافــة القطــري يخصــص ريــع مباراتــه‬ ‫مــع معيــذر لمصلحــة أطفــال ســوريا الجرحــى‬

‫ ‬ ‫قــرر نــادي الغرافــة تخصيــص ريــع مبــاراة‬ ‫فريــق الكــرة بالنــادي مــع معيــذر التــي ســتقام‬ ‫بعــد غــدا ً الجمعــة فــي إطــار مباريــات الجولــة‬ ‫الحاديــة والعشــرين مــن دوري نجــوم قطــر‪،‬‬ ‫لمصلحــة أطفــال ســوريا الجرحــى‪.‬‬ ‫وتجــدر اإلشــارة إلــى أن جمعيــة الجماهيــر‬ ‫بنــادي الغرافــة وجهــت الدعــوة لجماهيــر‬ ‫وعشــاق الفهــود لحضــور مبــاراة معيــذر‪،‬‬ ‫وأعــدت جمعيــة الجماهيــر بالنــادي برنامجــا ً‬ ‫حافــاً لجماهيــر الفهــود فــي هــذه المبــاراة‪،‬‬ ‫وتخصيــص العديــد مــن الجوائــز للجماهيــر‬ ‫أجــرى النــادي الرياضــي الســوري بقطــر يــوم‬ ‫أمــس الســبت أولــى عملياتــه االنتخابيــة بعــد‬ ‫تصــدي لجنــة تســيير األمــور لمهمــة قيــادة النادي‬ ‫خــال األشــهر التســعة الماضيــة‪.‬‬ ‫االنتخابــات التــي أقيمــت بفنــدق انتركونتيننتــال‬ ‫بالعاصمــة القطريــة الدوحــة جــرت بأجــواء‬ ‫ديمقراطيــة‪ ،‬ووديــة بيــن األعضــاء المتنافســين‬ ‫وســط حضــور معظــم أعضــاء النــادي وعــدد مــن‬ ‫ضيــوف الشــرف واإلعالمييــن البارزيــن يتقدمهــم‬ ‫األســاتذة فيصــل القاســم وأيمــن جــادة ومنقــذ‬ ‫العلــي‪.‬‬

‫ومــع نهايــة الجولــة االنتخابيــة فــاز االســتاذ‬ ‫فهــد الوكيــل بمقعــد الرئاســة بعدمــا تحصــل علــى‬ ‫‪ /35/‬صوتــاً‪ ،‬فــي حيــن تمكــن ثالثــة مرشــحين‬ ‫للوصــول لعضويــة مجلــس اإلدارة‪ ،‬وهــم‪ :‬عبــد‬ ‫الــرؤوف األميــر‪ ،‬حيــدر خطــاب‪ ،‬رامــي عيســى‪،‬‬ ‫فيمــا فــازت الســيدة رحــاب اليوســفي بالتزكيــة‬ ‫لتشــغل المقعــد األنثــوي الوحيــد‪.‬‬ ‫االتحــاد الرياضــي الســوري الحــر وباســم كافــة‬ ‫أعضائــه يبــارك لألعضــاء الناجحيــن‪ ،‬ويتمنّــى‬ ‫لهــم التوفيــق بمهمتهــم القادمــة واالرتقــاء‬ ‫بمســيرة النــادي‪.‬‬

‫التــي ســتحضر المبــاراة فــي الملعــب‪ ،‬عبــارة‬ ‫عــن أجهــزة الكترونيــة مــن أجهــزة تليفزيــون‪،‬‬ ‫وســتريو وأجهــزة تليفونــات وتذاكــر ســفر‪،‬‬ ‫وســيتم الســحب علــى هــذه الجوائــز فــي يــوم‬ ‫المبــاراة نفســه‪.‬‬ ‫ووجّهــت الجمعيــة الدعــوة لجماهيــر الفهــود‬ ‫مــن أجــل التواجــد فــي الملعــب خــال مبــاراة‬ ‫معيــذر ‪ ،‬لمســاندة فريقنــا والوقــوف خلــف‬ ‫الالعبيــن مــن جهــة‪ ،‬واالســتمتاع بالبرنامــج‬ ‫الــذي تــم إعــداده لجماهيرنــا التــي ســتحضر‬ ‫المبــاراة مــن جهــة أخــرى‪.‬‬

‫مديــر المنتخب الســوري يزور اتحــاد الكاراتيه التركي‬

‫االعتــداء علــى وفــد االتحــاد الرياضي الســوري الحر‬ ‫مواطنــون أتــراك يعتــدون علــى وفــد االتحــاد الرياضــي الســوري الحــر "مكتــب حلــب"‬ ‫بمنطقــة الريحانيــة أثنــاء توجههــم لمدينــة أورفــه التركيــة لحضــور اجتمــاع رياضــي هــام‪،‬‬ ‫اإلصابــات متوســطة بيــن أعضــاء الوفــد المكــوّ ن مــن ثالثــة أشــخاص وهــم‪ :‬عــروة قنواتــي‪،‬‬ ‫أحمــد شــرم‪ ،‬أحمــد ســندة‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫زيــارة ســريعة للكابتــن عمــاد زيــن العابديــن‬ ‫مديــر المنتخــب الســوري للكاراتيــه إلــى‬ ‫تركيــا اســتغرقت يوميــن زار خاللهــا اتحــاد‬ ‫الكاراتيــه التركــي برفقــة الدكتــور ســليم أبــو‬

‫‪12 11 10‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫قويــدر عضــو مجلــس إدارة رابطــة الرياضييــن‬ ‫الســوريين األحــرار تــم خاللهــا مناقشــة العديــد‬ ‫مــن القضايــا بغيــة دعــم منتخــب الكاراتيــه‬ ‫الســوري الحــر‪.‬‬

‫صدى‬ ‫افتراضي‬

‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬

‫عروة أبو الورد‬

‫‪7‬‬

‫وهللا ياشــيخ معــاذ لــو بتحكيلــك كلمتيــن ‪ ..‬وبتفرطهــا لهــا القصــة صفحتــك صــار‬ ‫فيهــا ‪ 50‬ألــف معجــب صالتــي علــى النبــي‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫أبو حجر‬

‫‪8‬‬

‫أرجــو مــن القائميــن علــى حملــة ترشــيحي لمنصــب الرئاســة تحــت شــعار " أبــو‬ ‫حجــر ‪..‬أو بشــار روث البقــر "‪ ..‬أن يوقفــوا هــذه المهزلــة ‪ ،‬فكرســي الرئاســة‬ ‫محجــوز لـــ" الشــهيد المجهــول "‪.‬‬

‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬

‫الدكتور فيصل القاسم‬

‫أفقي ‪:‬‬ ‫‪ .1‬الرئيس السابق لالئتالف السوري المعارض‬ ‫‪ .2‬طمأنينــة – مــكان وضــع الميــت قبــل دفنــه – أداة‬ ‫استفهام‬ ‫‪ .3‬أعط – حيوان من فصيلة الكالب – اختبار‬ ‫‪ .4‬هتف – ممنوع‬ ‫‪ .5‬مذهب – من الحبوب‬ ‫‪ .6‬حاسوب محمول – والدة‬ ‫‪ .7‬ثلثــا أســر – فقــد الحيــاة – فتــرة طويلــة مــن‬ ‫الزمــن‬ ‫‪ .8‬غطى – الغالف الخارجي‬ ‫‪ .9‬رن – شارك – قهوة‬ ‫‪ .10‬ردم – من شعراء العرب – للتمنّي‬ ‫‪ .11‬فقــد مــن عزمــه – أداة نهــي – مجموعــة كبيــرة‬ ‫مــن الكواكب‬ ‫‪ .12‬من علماء العرب – يعطي ثمرا ً‬

‫الحل السابق ‪:‬‬ ‫أفقي ‪:‬‬ ‫‪ . 1‬طل الملوحي ‪ -‬ود‬ ‫‪ . 2‬بريــق (معكوســة) – إعاقــة‬ ‫(معكوســة)‬ ‫‪ . 3‬يي ‪ -‬هم ‪ -‬أسير‬ ‫‪ . 4‬الكبير ‪ -‬يتق‬ ‫‪ . 5‬سب ‪ -‬خبر ‪ -‬المع‬ ‫‪ . 6‬النواعير ‪ -‬طرز‬ ‫‪ . 7‬لسان ‪ -‬حكاية‬

‫عمودي ‪:‬‬ ‫‪ .1‬من رموز النظام – أداة نهي‬ ‫‪ .2‬من الرتب العسكرية – استجذاب‬ ‫‪ .3‬حكــم مؤقــت بإشــراف دولــة كبــرى – تفاخــر‬ ‫بنعمتــه‬ ‫‪ .4‬ظالم – لغز‬ ‫‪ .5‬قادم – يتهاون – خاصتي‬ ‫‪ .6‬لجــأ– مــن أساســات الجامــع – كل مــن ينتمــي‬ ‫إلــى ســالتين‬ ‫‪ .7‬أخفى – من الكواكب المحيطة باألرض‬ ‫‪ .8‬من مفرقعات األعياد – تنظيم إرهابي – بحر‬ ‫‪ .9‬شــاي باالنجليزيــة (معكوســة) – دولــة عربيــة‬ ‫– قصــف‬ ‫‪ .10‬فقر (معكوسة) – وضب – قديم‬ ‫‪ .11‬من األشهر القمرية – نجتمع‬ ‫‪ .12‬ممثل سوري‬

‫‪ . 8‬آت – ضلل (معكوسة)‬ ‫‪ . 9‬عم ‪ -‬ال ‪ -‬عرين‬ ‫‪ . 10‬رث ‪ -‬الظبي‬ ‫‪ . 11‬القواشيش ‪ -‬أرد‬ ‫‪ . 12‬فيصل القاسم‬ ‫عمودي‪:‬‬ ‫‪ . 1‬القط (معكوسة) ‪ -‬األعراف‬ ‫‪ . 2‬لــي – متسلســل (معكوســة) ‪-‬‬ ‫لــي‬ ‫‪ . 3‬ارتكبنا ‪ -‬صقر (معكوسة)‬

‫فســاد اتحــاد الكرة‬ ‫الســوري يعرقــل‬ ‫انتقــاالت الالعبين‬ ‫المنشــقين‬

‫‪ . 4‬لبيب‪ -‬ون ‪ -‬لوثا (معكوسة)‬ ‫‪ . 5‬أخي (معكوسة) ‪ -‬قل ‪ -‬اا‬ ‫‪ . 6‬يعبره (معكوسة) ‪ -‬نشل‬ ‫‪ . 7‬ري ‪ -‬دع ‪ -‬يق‬ ‫‪ . 8‬حــت – حر(معكوســة) – أشــار‬ ‫(معكوسة)‬ ‫‪ . 9‬يقاتل ‪ -‬كليل‬ ‫‪ . 10‬إسقاط النظام‬ ‫‪ . 11‬وعي‪ -‬مريض ‪ -‬بر‬ ‫‪ . 12‬دارة عزة ‪ -‬أيده‬

‫بمــا أن المخابــرات الروســية أخرجــت أمــس إلــى شــوارع موســكو مســيرة تأييــد‬ ‫لغــزو أوكرانيــا يعنــي الغــزو صــار شــرعياً‪ ،‬ويحظــى بشــعبية‪.‬‬

‫مصطفى الشيحاوي‬ ‫كــي ال تنطلــي كذبتهــم‪ ،‬فالجرافــة تعــرف مــن هــم ‪..‬نحــن نســوق للنظــام روايتــه‬ ‫‪..‬كــي تصبــح كمينــا ً لمقاتليــن‪ .‬اي مقاتليــن مقابــل مقاتليــن‪ ،‬وتنتهــي أحاسيســنا‬ ‫بالمجــزرة‪.‬‬ ‫هــؤالء يضافــون إلــى الجرائــم ضــد اإلنســانية‪..‬إنهم معتقلــون أو مخطوفــون انهــم‬ ‫ثوريــون قتلهــم دســتور البــاد الخائــن‪.‬‬

‫محمود جاسم‬ ‫كنــت أســمع غنيــه ببلــدي بالماضــي وكانــه كان يغنــه للمســتقبل خضــرا يــا بلــدي‬ ‫خضــرا نحــن الثــوار محــروس بعيــن القــدره تبقــى هالــدار‪ ..‬وانشــا هللا تظلــي‬ ‫محروســه‬

‫‪Modar Maksod‬‬ ‫يلتقــي رأس هــذا القلــم مــع ظلــه علــى هــذه الورقــة هــذه الورقــة صفحــة مــن‬ ‫صفحــات القــدر الطائــش‪ ،‬تحمــل مســاحات مخيفــة مــن البيــاض والمجهــول‪ ،‬ال‬ ‫أدري مــاذا ســيأتي فــي الســطر القــادم‪،‬‬ ‫مفاجآت العبارة كاستفقادات األلم وابتسامات تبشر بالندم‬ ‫أخاف‪ ،‬نعم أخاف أن أبكي بعد سطر من الضحك نعم إني أخاف العدم‬ ‫ال أدري متى تنكفئ السطور‪ ،‬وينتهي حبر هذا القلم؟؟‬

‫يســتغل اتحــاد كــرة القــدم الســوري‬ ‫تحكمــه ببرنامــج الـــ “تــي إم إس”‬ ‫االلكترونــي الــذي ينظــم عمليــة‬ ‫انتقــال الالعبيــن الدوليــة والــذي‬ ‫اعتمــده الفيفــا قبــل أربــع ســنوات‬ ‫لمنــع انتقــال الالعبيــن األحــرار‬ ‫الذيــن انشـقّوا عــن النظــام الســوري‬ ‫وحرمانهــم مــن عقــود احترافيــة‬ ‫عديــدة‪ ،‬بعدمــا رفضــوا إرســال‬ ‫بطاقاتهــم الدوليــة ألنديتهــم الجديــدة‬ ‫ممّــا حــرم عشــرات الالعبيــن‬ ‫الســوريين مــن متابعــة مســيرتهم‬ ‫الرياضيــة‪.‬‬ ‫تجــاوزات االتحــاد الســوري لكــرة‬ ‫القــدم المتعلقــة ببرنامــج الـــ «تــي‬ ‫ام اس» لــم تقتصــر فقــط علــى‬ ‫االمتنــاع عــن إرســال البطاقــات‬ ‫الدوليــة لالعبيــن األحــرار‪ ،‬بــل امتــد‬ ‫فســادهم ألمــور أخــرى أبرزهــا تلقي‬ ‫الرشــاوى قبــل أن يرســلوا البطاقات‬ ‫الدوليــة لالعبيــن الذيــن يتلقــون‬ ‫عقــودا ً خارجيــة‪ ،‬وكذلــك الســماح‬ ‫لبعــض الالعبيــن باللعــب بما يسـمّى‬ ‫بالــدوري الســوري حاليــا ً بالرغــم‬ ‫مــن تواجــد بطاقاتهــم الدوليــة‬ ‫خــارج ســوريا بعــد إغــاق فتــرة‬ ‫القيــد الشــتوية‪ ،‬أبرزهــم الالعــب‬ ‫خالــد البابــا كابتــن فريــق الطليعــة‬ ‫حاليــا ً والــذي مــا زالــت بطاقتــه‬ ‫الدوليــة بنــادي الشــباب البحرينــي‬ ‫الــذي لعــب معــه ببدايــة الموســم‪،‬‬ ‫والالعــب ماهــر بــرازي الــذي يلعــب‬ ‫حاليــا ً مــع نــادي الكرامــة بالرغــم‬ ‫مــن تواجــد بطاقتــه الدوليــة مــع‬ ‫نــادي شــباب الحســين الــذي لعــب‬ ‫لــه بالموســمين األخيريــن وهــو‬ ‫مــا يعتبــر خرقــا ً واضحــا ً لقوانيــن‬ ‫الفيفــا‪.‬‬ ‫ملفــات الفســاد التحــاد كــرة القــدم‬ ‫الســوري المتعلقــة بانتقــاالت‬ ‫الالعبيــن امتــدت ألبعــد مــن ذلــك‬ ‫بعــد التزويــر بوثائــق انتقــال بعــض‬ ‫الالعبيــن فــي مقدمتهــم قضيــة‬ ‫انتقــال الالعــب محمــد درويــش‬ ‫ميــدو مطلــع العــام ‪ 2012‬مــن نــادي‬ ‫أميــة إلــى نــادي المبــرة اللبنانــي‬ ‫بنظــام اإلعــارة لمــدة ســتة أشــهر‬ ‫فقــط علــى أن يعــود بعدهــا لناديــه‬ ‫َّ‬ ‫لكــن المســؤولين باتحــاد‬ ‫أميــة‪،‬‬ ‫الكــرة قامــوا آنــذاك بتزويــر وثيقــة‬ ‫انتقــال نهائيــة لالعــب ممّــا حــرم‬ ‫نــادي أميــة مــن حقــه المالــي بعــد‬ ‫ذلــك عندمــا انتقــل الالعــب ميــدو‬ ‫للعــب فــي مصــر‪ ،‬ومــن ثــم اليمــن‬ ‫قبــل أن يســتقر أخيــرا ً بنــادي‬ ‫المحافظــة الســوري‪ ،‬وبالرغــم مــن‬ ‫تقديــم نــادي أميــة لشــكوى رســمية‬ ‫مرفقــة بــاألوراق الثبوتيــة حينهــا‬ ‫إال أن اتحــاد الكــرة لــم يبــت بهــذه‬ ‫الشــكوى حتــى اآلن‪.‬‬


‫ترجمات‬

‫الثالثاء ‪ 4‬آذار (مارس) ‪ 2014‬الموافق ‪ 3‬جمادى األولى ‪1435‬هـ‬

‫مخيم اليرموك يظهر يأس الالجئين‬ ‫طابــور انتظار الطعام في ّ‬ ‫مشــهد لحشــد ضخم من الفلســطينيين ينتظرون المساعدات‬ ‫فــي مخيــم اليرمــوك‪ ،‬والتي اســتمرت تحت الحصار لمدة شــهر‬ ‫بقلم‪:‬هارييت شيروود‬ ‫‪ 26‬شباط ‪2014‬‬ ‫من صحيفة‪ :‬الغارديان‬ ‫ترجمة‪ :‬نهال عبيد‬

‫منظــر للخــراب ال يمكــن تصــوُّ ره‪ :‬هــي صــورة لحشــد مــن الرجــال‬ ‫والنســاء واألطفــال علــى امتــداد النظــر فــي منطقــة مخيــم اليرموك‬ ‫لالجئيــن الفلســطينيين فــي دمشــق والتــي دمرتهــا الحــرب‪.‬‬ ‫نشــرت وكالــة األمــم المتحــدة لالجئيــن الفلســطينيين‪ ،‬األونــروا‪،‬‬ ‫يــوم األربعــاء صــورة آلالف الفلســطينيين البائســين والمحاصريــن‬ ‫داخــل المخيــم الواقــع علــى أطــراف العاصمــة الســورية وهــم‬ ‫يطوقــون موظفــي اإلغاثــة الذيــن كانــوا يحاولــون توزيــع‬ ‫المســاعدات الغذائيــة‪.‬‬ ‫و يعانــي أكثــر مــن ‪ 18.000‬مــن الموجوديــن داخل مخيــم اليرموك‬ ‫المحاصــر مــن نقــص حــاد فــي المــواد الغذائيــة واألدويــة‪ ،‬وغيرهــا‬ ‫مــن المســتلزمات الضروريــة‪ .‬حيــث كان قــد تــم تدميــر جــزء كبيــر‬ ‫مــن المخيــم جــرّ اء القصــف‪ ،‬كمــا أن محــاوالت إيصــال المســاعدات‬ ‫إلــى أولئــك القابعيــن فــي الداخــل المحاصــر كانــت قــد فشــلت ألكثــر‬ ‫مــن مــرة بســبب اســتمرار القتــال فــي الحــرب األهليــة الدائــرة منــذ‬ ‫ثــاث ســنوات في ســوريا‪.‬‬ ‫وقــد ســلم موظفــو األمــم المتحــدة مــا يقــارب ‪ 7.000‬ســلة غذائيــة‬ ‫خــال األســابيع األخيــرة‪ ،‬وذلــك عقــب المفاوضــات التــي جــرت‬ ‫بيــن الحكومــة الســورية ومقاتلــي المعارضــة المســلحة والفصائــل‬ ‫الفلســطينية المنتشــرة داخــل المخيــم‪.‬‬ ‫وقــد تــم آخــر تســليم يــوم األربعــاء لـــ ‪ 450‬ســلة‪ ،‬وكمــا اعترفــت‬ ‫األمــم المتحــدة بــأن مســتوى المســاعدات هــو “قطــرة فــي محيط”‪.‬‬ ‫وبســبب ذلــك الحصــار قُطــع المخيّــم عــن الخــارج منــذ شــهر‬ ‫حزيــران الفائــت‪ .‬فالعديــد مــن الســكان هــم اآلن يعانــون مــن‬ ‫الضعــف وســوء التغذيــة الحــاد‪ .‬فضـاً عــن إصابتهــم باألمــراض‪.‬‬ ‫وكان قــد وصــف فيليبيــو غرانــدي‪ ،‬رئيــس الوكالــة‪ ،‬المخيّــم‬ ‫كمدينــة أشــباح عقــب زيــارة قــام بهــا هــذا األســبوع‪ ،‬وصــرّ ح قائـاً‬ ‫بــأن “الدمــار ال يصــدق‪ .‬مــا رأيتــه اآلن ليــس مبنــى واحــد فــارغ‬ ‫كقوقعــة‪ .‬لقــد اســودّت كلهــا بفعــل الدخــان” ‪.‬‬ ‫وقــال أيضـا ً أن مــا صدمــه أكثــر هــو مظهــر ســكان المخيــم الذيــن‬ ‫غمرتهــم الميــاه أثنــاء توجههــم نحــو نقــاط توزيــع المســاعدات‪.‬‬ ‫وصــرّ ح قائــاً “لقــد بــدوا كأشــباح‪ .‬هــؤالء النــاس الذيــن لــم‬ ‫يخرجــوا مــن المخيــم‪ ،‬والذيــن بقــوا محاصريــن هنــاك‪ ،‬ليــس‬ ‫فقــط بــدون طعــام‪ ،‬وأدويــة‪ ،‬وميــاه نظيفــة ‪ -‬وجميــع األساســيات‬ ‫ ولكــن تعرضــوا أيض ـا ً للخــوف بســبب شراســة القتــال هنــاك ‪...‬‬‫فهــم ال يــكادون يتكلمــون‪ .‬لقــد حاولــت التحــدث إلــى العديــد منهــم‪،‬‬ ‫فــكان الجميــع يــروي نفــس قصــص الحرمــان الكلــي‪.‬‬

‫نقطــة التوزيــع هــي “منطقــة الخاليــة مــن البشــر”‪ ،‬مهملــة مــن‬ ‫قبــل مواقــع للقناصــة‪ ،‬تقــع بيــن نقطــة تفتيــش تســيطر عليهــا‬ ‫الحكومــة الســورية والداخــل‪.‬‬ ‫وقــال غرانــدي “مــاذا عــن أولئــك الذيــن ال يمكنهــم الوصــول إلــى‬ ‫نقطــة التوزيــع؟” وأضــاف‪“ :‬أنــا متأكــد مــن أن هنــاك الكثيــر‬ ‫مــن النــاس الذيــن لــم يتلقــوا مســاعدات الشــهر الماضــي ألنهــم‬ ‫إمــا ضعفــاء جــداً‪ ،‬أو ربمــا كبــار الســن‪ ،‬أو أنهــم أطفــال غيــر‬ ‫مصحوبيــن بذويهــم‪”.‬‬ ‫وباإلضافــة لـــ ‪ 18.000‬الجــئ فلســطيني مســجلين‪ ،‬كان هنــاك عدد‬ ‫غيــر معــروف مــن ســكان المحاصريــن داخــل اليرمــوك‪ .‬كمــا كانــت‬ ‫تحتــوي الســلل الغذائيــة التــي وزعتهــا األونــروا علــى اللحــوم‬ ‫المعلبــة واألرز والعــدس ‪ -‬وهــي تكفــي إلطعــام أســرة مكونــة مــن‬ ‫ثمانيــة أشــخاص لمــدة ‪ 10‬أيــام‪.‬‬ ‫وقــال ناطــق باســم األونــروا بــأن الوكالــة حــذرت مــن أن تدهــور‬ ‫األوضــاع داخــل المخيــم قــد يــؤدي إلــى انتشــار األمــراض واألوبئة‬ ‫‪ .‬وكانــت قــد ذكــرت التقاريــر بــأن هنــاك العديــد مــن األمهــات متــن‬ ‫أثنــاء الــوالدة‪ ،‬كمــا أن هنالــك عائــات مازالــت علــى قيــد الحيــاة‪،‬‬ ‫وهــي تقتــات مــن أعــاف الحيوانــات‪ ،‬وأضــاف الناطــق بــأن األمــم‬ ‫المتحــدة قــد أرســلت ‪ 10.000‬جرعــة مــن لقــاح شــلل األطفــال‬ ‫الشــهر الماضــي‪.‬‬ ‫وكان مجلــس األمــن الدولــي قــد تبنــى قــرارا ً األســبوع الماضــي‬ ‫يدعــو جميــع األطــراف فــي ســوريا علــى اتخــاذ خطــوات لتســهيل‬ ‫جهــود األمــم المتحــدة والــوكاالت اإلنســانية األخــرى لتوفيــر‬

‫اإلغاثــة للمدنييــن “‪ ،‬بمــا فــي ذلــك تســهيل وصــول المســاعدات‬ ‫اإلنســانية فــوراً‪ ،‬ودون عوائــق إلــى الســكان المحتاجيــن‬ ‫للمســاعدة فــي جميــع المناطــق الخاضعــة لســيطرتها “‪.‬‬ ‫ووصــف غرانــدي‪ ،‬الوضــع علــى األرض أنــه “فوضــوي جــداً”‪.‬‬ ‫فالــكل يطلــب التوزيــع‪ .‬وأضــاف “المفاوضــات مــع الكثيــر مــن‬ ‫الجماعــات المختلفــة وهــي معقــدة للغايــة”‪.‬‬ ‫مخيــم اليرمــوك‪ ،‬يبعــد حوالــي خمســة أميــال عــن وســط دمشــق‪،‬‬ ‫وكان موطن ـا ً ألكثــر مــن ‪ 100.000‬الجــئ فلســطيني مســجل قبــل‬ ‫الحــرب‪ .‬وقــد فــرّ العديــد منهــم إلــى مناطــق أخــرى مــن ســوريا‪ ،‬أو‬ ‫فــي الخــارج‪ .‬والبعــض اتجــه إلــى غــزة‪.‬‬ ‫ووفقـا ً لألرقــام الصــادرة عــن المرصــد الســوري لحقــوق اإلنســان‬ ‫يــوم األربعــاء‪ ،‬ســجل مقتــل حوالــي ‪ 3.300‬شــخص خــال الحــرب‬ ‫فــي ســوريا منــذ بدايــة هــذا العــام‪ .‬وقــال أيضــا ً أن ‪ 70‬شــخصا ً‬ ‫مــن مقاتلــي المعارضــة قتلــوا فــي هجــوم قــوات النظــام علــى‬ ‫المنطقــة التــي يســيطر عليهــا المســلحون جنــوب دمشــق فجــر‬ ‫اليــوم األربعــاء‪ ،‬مــع عشــرات آخريــن فــي عــداد المفقوديــن‪ .‬بينمــا‬ ‫ذكــرت وكالــة األنبــاء الســورية (ســانا) ان عــدد القتلــى بلــغ ‪.175‬‬ ‫وقــد حصــدت الحــرب األهليــة الســورية أكثــر مــن ‪100.000‬‬ ‫شــخص منــذ عــام ‪ ،2011‬وأجبــرت حوالــي ‪ 6‬مالييــن شــخص‬ ‫بالنــزوح مــن ديارهــم‪.‬‬ ‫كمــا ذكــرت وكالــة األونــروا بــأن ‪ 12‬مــن موظفيهــا قتلــوا فــي‬ ‫ســوريا منــذ بــدء الحــرب قبــل مــا يقــرب مــن ثــاث ســنوات‪ ،‬و ‪20‬‬ ‫آخريــن هــم فــي عــداد المفقوديــن‪.‬‬

‫تتصدر قائمــة انتهاكات حقوق اإلنســان‬ ‫الواليــات المتحــدة‪ :‬ســوريا‬ ‫ّ‬ ‫في عــام ‪2013‬‬ ‫بقلم ‪ :‬الرا جاكس‬ ‫‪ 27‬شباط ‪2014‬‬ ‫من صحيفة ‪ :‬الس فيغاس صن‬ ‫ترجمة ‪ :‬نهال عبيد‬

‫واشــنطن (ا ف ب) ‪ -‬خلصــت إدارة أوبامــا خــال اجتمــاع لهــا‬ ‫يــوم الخميــس بــأن ســوريا تعرّ ضــت ألعنــف هجــوم باألســلحة‬ ‫الكيميائيــة فــي الصيــف الماضــي‪ .‬وقالــت الواليــات المتحــدة بــأن‬ ‫أكثــر مــن ‪ 1400‬شــخص تعرضــوا ألســوأ انتهــاك لحقــوق اإلنســان‬ ‫فــي العالــم لعــام ‪.2013‬‬ ‫ومــن أبــرز مــا جــاء فــي التقريــر الــذي أعدتــه وزارة الخارجيــة‬ ‫أيض ـا ً االضطرابــات فــي أوكرانيــا‪ ،‬والتــي أطاحــت بحكومتهــا‪.‬‬ ‫كمــا أشــار المســح إلــى بعض الــدول التي تظهــر انتهاكاتهــا بانتظام‬ ‫فــي هــذه الجولــة الســنوية‪ :‬إيــران‪ ،‬والتالعــب باالنتخابــات والقيود‬ ‫المفروضــة علــى الحريــات المدنيــة ‪ -‬كوريــا الشــمالية‪ ،‬والتقاريــر‬ ‫التــي تفشــي بالقتــل فــي خــارج نطــاق القضــاء‪ ،‬واالعتقــاالت‪،‬‬ ‫والتعذيــب‪ ،‬روســيا البيضــاء‪ ،‬وضــرب المتظاهريــن مــع عــدم‬ ‫وجــود الضوابــط والتوازنــات مــن قبــل الحكومــة االســتبدادية‪.‬‬ ‫لكــن اإلدارة األمريكيــة ذكــرت بــأن الهجــوم الــذي شـنّه األســد فــي‬ ‫‪ 21‬باألســلحة الكيميائيــة علــى ضواحــي دمشــق فــي ســوريا كان‬ ‫“واحــدا ً مــن العديــد مــن الفظائــع خــال الحــرب األهليــة المليئــة‬ ‫بالجرائــم التــي ال تعــد وال تحصــى ضــد اإلنســانية”‪ ،‬بمــا فــي‬ ‫ذلــك التعذيــب والقتــل للســجناء‪ ،‬واســتهداف المدنييــن بالقنابــل‬ ‫وصواريــخ الســكود والبراميــل المتفجــرة‪.‬‬ ‫كمــا وصــف التقريــر معانــاة الســوريين بأنها”مأســاة قــد حلــت‬ ‫بالشــعب الســوري مــن جهــة الدمــار الواســع والتكلفــة البشــرية‪.”،‬‬ ‫وحســب مــا ذكرتــه التقاريــر بــأن أكثــر مــن ‪ 100.000‬شــخص‬ ‫قتلــوا فــي الحــرب األهليــة الســورية‪ .‬فالهجــوم باألســلحة‬ ‫الكيماويــة‪ ،‬والتــي أشــارت واشــنطن بالالئمــة علــى حكومــة‬ ‫الرئيــس الســوري بشــار األســد‪ ،‬تســبّب بمقتــل ‪ 1.492‬شــخصا ً‬ ‫علــى األقــل‪ ،‬بينهــم أكثــر مــن ‪ 400‬طفــل ‪.‬‬ ‫وذكــرت المخابــرات األمريكيــة فــي تقريرهــا كل هــذه األحــداث‪،‬‬ ‫ولكنهــا لــم تقــدّم التفاصيــل عــن كيفيــة الحصــول عليهــا‪.‬‬ ‫وقــال المرصــد الســوري لحقــوق اإلنســان والــذي مقــره بريطانيــا‪،‬‬ ‫بأنــه يجمــع المعلومــات مــن شــبكة مــن الناشــطين المناهضيــن‬ ‫للنظــام فــي ســوريا‪ ،‬والــذي ذكــر بــأن عــدد القتلــى أقــل بكثيــر مــن‬ ‫أقــل مــن ‪1.000‬‬ ‫كمــا ســلط التقريــر الضــوء أيضـا ً علــى اإلجــراءات التــي اتخذتهــا‬ ‫الحكومــة ضــد االحتجاجــات الســلمية فــي أوكرانيــا وروســيا‬

‫ورفضهــم المعاقبــة النتهــاكات حقــوق اإلنســان خــال عــام ‪.2013‬‬ ‫حيــث اندلعــت االضطرابــات فــي أوكرانيــا خــال العــام الماضــي‬ ‫مــن هــذا الشــهر‪ ،‬ممــا اضطــر الرئيــس فيكتــور يانوكوفيتــش علــى‬ ‫الفــرار مــن العاصمــة‪ ،‬كييــف‪ .‬يــوم الخميــس‪ ،‬و حســب مــا ذكــرت‬ ‫وكاالت األنبــاء الروســية بــأن يانوكوفيتــش كان يقيــم فــي مص ّحــة‬ ‫الكرمليــن خــارج موســكو للحمايــة‪.‬‬ ‫وذكــر تقريــر األمــم المتحــدة‪ ،‬بــأن االنتخابــات البرلمانيــة فــي‬ ‫ـف بالمعاييــر الدوليــة مــن حيــث النزاهــة وشــفافية‪،‬‬ ‫أوكرانيــا لــم تـ ِ‬ ‫وكمــا أن قــوات األمــن قامــت بضــرب المتظاهريــن بالهــراوات‬ ‫وغيرهــا مــن أشــكال القــوة فــي ‪ 30‬تشــرين الثانــي خــال مظاهــرة‬ ‫ســلمية ضــد الحكومــة فــي كييــف فــي الســاحة الرئيســية‪.‬‬ ‫وجــاء فــي التقريــر أيضــا ً أن االعتــداء األكثــر فظاعــة فــي‬ ‫أوكرانيــا حصــل العــام الماضــي مــن خــال حملــة القمــع التــي‬ ‫شــنتها الحكومــة علــى وســائل اإلعــام‪ ،‬بمــا فــي ذلــك العنــف ضــد‬ ‫الصحفييــن‪ .‬كمــا انتقــد الحكومــة يانوكوفيتــش لزيــادة الضغــط‬ ‫علــى نشــطاء المجتمــع المدنــي والمنظمــات غيــر الحكوميــة‪.‬‬ ‫وقــال التقريــر بــأن قــوات األمــن األوكرانيــة جمعــت المعتقليــن‪،‬‬ ‫ووضعتهــم لفتــرات طويلــة فــي ســجون غيــر صحيــة‪ ،‬كمــا تف ّ‬ ‫شــى‬ ‫الفســاد فــي المحاكــم وعبــر الحكومــة‪ ،‬وغيــر ذلــك مــن المضايقــات‬ ‫والتمييــز ضــد األقليــات العرقيــة والنــاس مثليــي الجنــس‪.‬‬ ‫كمــا وصــف وزيــر الخارجيــة جــون كيــري أوكرانيــا علــى أنهــا‬ ‫مثــال ألمــة التقــت فيهــا الحكومــات الطاغيــة والفســاد مــع ردّة فعــل‬ ‫الجمهــور الحــادة والمطالبــة بالديمقراطيــة‪.‬‬ ‫وقــال أيضــا ً بــأن مقتــل ‪ 16‬شــخصا ً فــي فنزويــا‪ ،‬خــال‬ ‫االحتجاجــات المناهضــة للحكومــة هــذا الشــهر‪ ،‬هــو شــيء آخــر‪.‬‬ ‫وأضــاف كيــري بــأن “النضــال مــن أجــل الحقــوق والكرامــة ليــس‬

‫مالئمـا ً لمــا نشــهده فــي جميــع أنحــاء العالــم‪ ”،‬كمــا صــرح كيــري‬ ‫للصحفييــن‪“ .‬إن بعــض األماكــن التــي تواجــه أعظــم التحديــات‬ ‫األمنيــة الوطنيــة اليــوم هــي نفســها األماكــن التــي تنكــر فيهــا‬ ‫الحكومــات حقــوق اإلنســان األساســية للنــاس فــي دولهــم‪ ،‬وهــذا‬ ‫ليــس مــن قبيــل المصادفــة”‪.‬‬ ‫وأضــاف‪“ :‬لقــد رأينــا كيــف أن الحــوار الوطنــي والتقــدم‬ ‫الديمقراطــي يمكــن أن يجعــل مــن الــدول أكثــر اســتقراراً‪ ،‬وجعلهــم‬ ‫شــركاء أكثــر قــوة مــن أجــل الســام والرخــاء”‪.‬‬ ‫أمــا فــي مصــر‪ ،‬حيــث أطيــح بالحكومــة للمــرة الثانيــة خــال ثــاث‬ ‫ســنوات‪ ،‬انتقــدت وزارة الخارجيــة قــوات األمــن لفشــلها فــي‬ ‫احتــرام التجمُّــع والحقــوق الدينيــة‪ ،‬واســتخدام القــوة المفرطــة‪.‬‬ ‫وخلــص التقريــر إلــى أنــه ال الرئيــس الســابق محمــد مرســي وال‬ ‫الحكومــة المؤقتــة برئاســة المشــير عبــد الفتــاح السيســي قامــت‬ ‫بعمــل جيــد فــي الدفــاع عــن حقــوق اإلنســان‪.‬‬ ‫وأشــار أوزرا زيــا مســاعد وزيــر الخارجيــة‪ ،‬والــذي يشــرف علــى‬ ‫الدراســة‪ ،‬إلــى “المخــاوف والعجــز المســتمر” عــن كليهمــا‪ .‬حيــث‬ ‫قــال بأن”هــذه المخــاوف ال تــزال بالتأكيــد”‪.‬‬ ‫وقــال زيــا أيضـا ً أن الواليــات المتحــدة “رأت تح ُّ‬ ‫ســنا ً ملموسـاً” فــي‬ ‫إيــران منــذ انتخابــات يونيــو حزيــران للرئيــس حســن روحانــي‪،‬‬ ‫الــذي ينظــر إليــه علــى نطــاق واســع باعتبــاره الزعيــم األكثــر‬ ‫اعتــداالً فــي الحكومــة التــي يديرهــا رجــل الديــن فــي الجمهوريــة‬ ‫اإلســامية‪.‬‬ ‫بينمــا انتقــد كيــري إيــران‪ ،‬جنبـا ً إلــى جنــب مــع روســيا ونيجيريــا‬ ‫وأوغنــدا ومــا يصــل إلــى ‪ 80‬دولــة فــي جميــع أنحــاء العالــم حيــث‬ ‫يواجــه النــاس مــن مثليــي الجنــس قوانيــن التمييــز والعنــف بســبب‬ ‫ميولهــم الجنســية‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫دبلوماســيون‪ :‬سوريا‬ ‫توافــق علــى جــدول‬ ‫نيســان الجديد إلزالة‬ ‫المــواد الكيماويــة‬

‫بقلم ‪ :‬دومينيك إيفانز ومايكل نيكوالس‬ ‫‪ 26‬شباط ‪2014‬‬ ‫من صحيفة ‪ :‬شيكاغو تريبيون‬ ‫ترجمة ‪ :‬نهال عبيد‬

‫صــرّ ح دبلوماســيون يــوم األربعــاء الفائــت أن ســوريا‬ ‫وافقــت علــى الجــدول الزمنــي الجديــد إلزالة األســلحة‬ ‫الكيماويــة فــي أواخــر نيســان بعــد إخفاقهــا فــي تلبيــة‬ ‫الموعــد النهائــي لشــحن الترســانة فــي وقــت ســابق‬ ‫مــن هــذا الشــهر‪.‬‬ ‫وكانــت قــد ســلمت حكومــة األســد فــي ‪ 5‬شــباط أكثــر‬ ‫مــن ‪ 1،300‬طــن مــن المــواد الكيماويــة الســامة‬ ‫لتدميرهــا فــي الخــارج ‪ ،‬وهــي بنســبة ‪ 5‬بالمئــة مــن‬ ‫الترســانة الكيماويــة الكليــة لســوريا وذلــك بموجــب‬ ‫اتفــاق تــم التوصــل إليــه بيــن الواليــات المتحــدة‬ ‫وروســيا إثــر هجــوم شــنه األســد بهــذه األســلحة‬ ‫وتســبب بمقتــل المئــات مــن النــاس فــي جميــع أنحــاء‬ ‫دمشــق العــام الماضــي‪.‬‬ ‫ولكــن ســوريا لــم تشــحن ســوى القليــل مــن البضائــع‬ ‫إلــى خــارج البــاد حتــى اآلن‪ ،‬وهــو جــزء صغيــر مــن‬ ‫مخزونهــا المعلــن لمنظمــة حظــر األســلحة الكيماويــة‬ ‫(أوبــك) والتــي تشــرف علــى عمليــة التســليم جنبــا ً‬ ‫إلــى جنــب مــع األمــم المتحــدة‪.‬‬ ‫وقالــت منظمــة حظــر األســلحة الكيماويــة بــأن‬ ‫الشــحنة الرابعــة‪ ،‬التــي تحتــوي علــى غــاز الخــردل‪،‬‬ ‫غــادرت مــن ســوريا يــوم األربعــاء‪ .‬كمــا رحّبــت‬ ‫المنظمــة بهــذه الخطــوة‪ ،‬فــي حيــن حثــت دمشــق‬ ‫علــى “االســتمرار بهــذا الزخــم” وذلــك مــن خــال‬ ‫شــحن المــواد الكيماويــة خــارج البــاد‪.‬‬ ‫ووســط اإلحبــاط الدولــي المتزايــد إزاء بــطء التقــدم‪،‬‬ ‫قدمــت ســوريا األســبوع الماضــي جديــدة تهــدف‬ ‫إلزالــة المــواد الكيماويــة المتبقيــة خــال ‪ 100‬يــوم‬ ‫‪ ،‬وكان قــد حــددت موعــدا ً يتمثــل بيــن أواخــر أيــار أو‬ ‫أوائــل حزيــران الســتكماله‪.‬‬ ‫لكــن منظمــة حظــر األوبــك قالــت أن بإمــكان ســوريا‬ ‫إنجــاز هــذا العمــل بشــكل أســرع‪ ،‬علــى الرغــم‬ ‫مــن القتــال بيــن قــوات األســد وقــوات المعارضــة‬ ‫المســلحة الذيــن يســعون لإلطاحــة بــه‪.‬‬ ‫وقــال دبلوماســيون إن الجــدول الزمنــي الجديــد قــد‬ ‫يجعــل ســوريا تعيــد النظــر فــي نقــل معظــم المــواد‬ ‫الكيماويــة المتبقيــة فــي الالذقيــة فــي المينــاء المطــل‬ ‫علــى البحــر المتوســط ‪ .‬والمقــرر فــي ‪ 13‬أبريــل‬ ‫حيــث ســيتم شــحنها خارجــا ً للتدميــر‪.‬‬ ‫كمــا وذكــرت الوكالــة بأنــه ســوف يتــم تســليمها‬ ‫الشــحنات فــي‪ 27‬نيســان‪ ،‬ومــن موقعيــن‪ ،‬وذلــك‬ ‫بســبب الوضــع األمنــي المضطــرب فــي الالذقيــة‪.‬‬ ‫وكمــا صــرّ ح دبلوماســيون بأنــه مــن المتوقــع ترحيــل‬ ‫شــحنة إضافيــة أيضــا ً مــن مينــاء الالذقيــة‪ ،‬وعلــى‬ ‫متــن ســفن دوليــة خــال نهايــة األســبوع‪.‬‬ ‫وقــال مبعــوث غربــي كبيــر أنــه “ مــن المحتمــل أن‬ ‫تشــهد األيــام القليلــة المقبلــة بعــض التحــركات”‪،‬‬ ‫وأضــاف أيضــا ً أن “هــذا كلــه بســبب مواصلــة‬ ‫الــروس الضغــط علــى النظــام‪ .‬وأن هــذه العمليــة‬ ‫تمضــي قدمــاً‪ ،‬ولــم تخــرج عــن مســارها تمامــاً‪”.‬‬ ‫كمــا رفــض متحــدث باســم منظمــة حظــر األســلحة‬ ‫الكيماويــة التعليــق علــى الجــدول الزمنــي‪.‬‬ ‫وقــد وافــق األســد علــى تدميــر األســلحة الكيماويــة‬ ‫فــي أعقــاب الغضــب العالمــي بشــأن هجــوم غــاز‬ ‫الســارين الــذي شــنّه فــي شــهر آب مــن العــام‬ ‫الماضــي‪.‬‬ ‫وكانــت الواليــات المتحــدة قــد وجّهــت تهديــدا ً‬ ‫بتوجيــه ضربــات عســكرية لنظــام األســد‪ ،‬وذلــك إثــر‬ ‫ـف هجــوم كيمــاوي شــهده العالــم فــي عــام‬ ‫ش ـ ِنّه أعنـ َ‬ ‫‪ - 2013‬الــذي ألقــى باللــوم علــى مقاتلــي المعارضــة‬ ‫المســلحة فــي الهجــوم ‪ -‬تع ّهــد بالتخلــي عــن األســلحة‬ ‫الكيماويــة‪.‬‬ ‫ويظهــر الجــدول الزمنــي ليكــون حــاً وســطا ً بيــن‬ ‫دمشــق والقــوى الغربيــة والــذي قــال األســبوع‬ ‫الماضــي إن شــحنة مــن المــواد الكيماويــة يمكــن أن‬ ‫تكتمــل بحلــول نهايــة مــارس آذار‪.‬‬ ‫وقــد أرســلت الواليــات المتحــدة ســفينة (م ‪ -‬ف )‪،‬‬ ‫وهــي ســفينة مجهــزة بمعــدات خاصــة إلبطــال مفعول‬ ‫أســوأ المــواد الكيماويــة الســورية فــي البحــر‪ ،‬وتقــول‬ ‫إنهــا ســوف تحتــاج ‪ 90‬يومـا ً الســتكمال تدميرهــا‪.‬‬


‫سياسية ‪ .‬إخبارية ‪ .‬منوعة‬

‫‪f‬‬

‫لالشتراك في جريدة صدى الشام يرجى ملء االستمارة الموجودة في موقعنا االلكتروني‬

‫"فلــوكا الحريــة"‬

‫لمســاعدة ضحايــا‬ ‫القتــال فــي الالذقيــة‬

‫هــذا ما جناه الفيســبوك‬ ‫علــى الثــورة الســورية‬ ‫أركان الديراني ـ دمشق‬

‫عبــارات طنّانــة شــهيرة تتــردّد كل دقيقــة علــى صفحــات الثــورة‬ ‫ّ‬ ‫المنظريــن‬ ‫الســورية علــى الفيســبوك‪ ،‬وعلــى حســابات بعــض‬ ‫المشــاهير ممــن اتخذهــم أنصــار الثــورة كمصــدر رئيــس للمعلومــات‬ ‫واألخبــار ‪.‬‬ ‫نجــح اإلعالميــون فــي الثــورة المصريــة والتونســية وغيرهــا فــي‬ ‫توظيــف الفيســبوك بالشــكل األمثــل‪ ،‬واســتغالله كوســيلة إعــام‬ ‫اجتماعــي بشــكل ممنهــج‪ ،‬ومنظــم‪ ،‬وذلــك بالتعــاون مــع الشــبكات‬ ‫االجتماعيــة األخــرى وعلــى رأســها تويتــر‪.‬‬ ‫أمــا فــي الثــورة الســورية‪ ،‬فصفحاتهــا علــى الفيســبوك تمــارس كل‬ ‫شــيء تقريبــا ً إال اإلعــام‪ ،‬وهنــاك مثاليــة مطلقــة تكرّ ســها حســابات‬ ‫مثقفــي الثــورة علــى الفيســبوك‪ ،‬تســببت فــي خلــق واقــع افتراضــي‬ ‫معــزول‪ ،‬وتعميــق حالــة الغفلــة التامــة عــن حقائــق الوضــع علــى‬ ‫األرض‪.‬‬ ‫ففــي حيــن تجتــاح قــوات األســد المــدن والقــرى‪ ،‬تجــد النقاشــات‬ ‫الثوريــة‪ ،‬وقــد احتدمــت علــى أشــدها بيــن أنصــار “الدولــة اإلســامية”‬ ‫وأنصــار “الدولــة المدنيــة” وكأن النظــام قــد ســقط‪ ،‬وحســم األمــر‬ ‫وأصبــح لــدى الســوريين متّســ ٌع مــن الرفاهيــة للخــوض فــي هــذه‬ ‫النقاشــات‪.‬‬ ‫فــي الثــورة الســورية فقــط‪ ،‬يحظــر المثقفــون بعضهــم البعــض علــى‬ ‫ّ‬ ‫المنظــرون واإلعالميــون حروبــا ً علــى بعضهــم‬ ‫الفيســبوك‪ ،‬ويشــن‬ ‫البعــض‪ ،‬فهنــا إعالمــي يتهــم آخــر بتلقــي األمــوال مــن قطــر‪ ،‬وهنــاك‬ ‫صحفــي يتهــم ناشــطا ً بالعمالــة لمنظمــة “مجتمــع مدنــي” ‪ ،‬وأمــا‬ ‫اختــراع القصــص وتســريب المعلومــات واالجتماعــات‪ ،‬فحــدّث وال‬ ‫حــرج‪ ،‬فهــي المنشــورات األكثــر إقبــاالً مــن قبــل رواد الفيســبوك‬ ‫واألســرع نشــراً‪ ،‬ولهــا األولويــة علــى األخبــار الهامــة‪ ،‬والتحليــات‬ ‫الرصينــة ‪.‬‬ ‫فــي عالــم الفيســبوك الثــوري‪ ،‬أتبــاع الســعودية مــن الثــوار ال يعملــون‬ ‫“اليــك” لمنشــور نشــره معــارض محســوب علــى قطــر‪ ،‬وأمــا أتبــاع‬ ‫قطــر فيســخرون م ّمــن تموّ لهــم الســعودية‪ ،‬وفــي حالــة ثالثــة تجدأتبــاع‬ ‫إحــدى المنظمــات األمريكيــة‪ ،‬وهــم منكبّــون علــى التشــهير بنجــم‬ ‫فيســبوكي كبيــر تمولــه جهــة أخــرى والعكــس صحيــح‪.‬‬ ‫فلهــذا اإلعالمــي محبــوه ومعجبــوه الــذي يظهــرون إعجاباتهــم دون‬ ‫غيــره‪ ،‬ويصدّقــون كل مــا ينشــره فقــط ألن هــذا النجــم الفيســبوكي هــو‬ ‫الــذي نشــرها دونـا ً عــن ســواه !‬ ‫جهــد آخــر ضائــع يتمثّــل فــي كثــرة صفحــات الفيســبوك الثوريــة‬ ‫المستنســخة ذات المحتــوى الســطحي المكــرر‪ ،‬والتــي زاد عددهــا‬ ‫بحيــث أصبــح لــكل مدينــة‪ ،‬أو شــارع مغســل دبابــات خــاص بــه‪،‬‬ ‫وعدســة شــاب خاصــة بــه‪ ،‬وقنــاة جزيــرة وعربيــة لــكل حــي فــي‬ ‫ســوريا تقريبــا‪ ،‬فــي حيــن لــم يكلــف الشــباب الســوري نفســه بتعلــم‬ ‫اللغــات االجنبيــة وتأســيس صفحــات فاعلــة مؤثــرة لمخاطبــة الــرأي‬ ‫العــام العالمــي بــدال مــن إضاعــة الوقــت والمــال ونشــر الخالفــات‬ ‫والشــائعات عبــر الصفحــات المكــررة والمستنســخة بــا فائــدة‪.‬‬ ‫وكثيــرا ً مــا أدخــل الفيســبوك ألنشــر خبــرا ً مه ّمـا ً أو أنقــل حدثـا ً طارئـا‪ً،‬‬ ‫فأجــد الجميــع منهمكيــن باإلعجــاب بمنشــورات المنظرّ يــن الكبــار مــن‬ ‫قبيــل “صبــاح الياســمين الدمشــقي” أو “أشــتاق لقهــوة دمشــق”‪.‬‬ ‫وكثيــرا ً مــا اشــتكى لــي إعالميــون عــرب أن صفحــات الثــورة الســورية‬ ‫ال تحــوي ســوى المنشــورات التنظيريــة واألشــعار‪ ،‬وإعالنــات‬ ‫المؤتمــرات التــي ســتقام فــي هــذه الدولــة أو تلــك‪ ،‬فض ـاً عــن تركيــز‬ ‫ّ‬ ‫والتحــزب وتكريــس حالــة مــن‬ ‫قــادة اإلعــام الثــوري علــى الحشــد‬ ‫االنفصــال بيــن أتبــاع االتجاهــات السياســية والفكريــة‪ ،‬فــي حيــن‬ ‫يســتمر النظــام بإلقــاء البراميــل وحــرق المــدن أثنــاء انشــغال الثــوار‬ ‫بالتنظيــر علــى الفيســبوك ‪.‬‬ ‫ومــع مــرور الوقــت‪ ،‬وطــول أمــد الثــورة الســورية‪ ،‬تبيــن أن الفيســبوك‬ ‫ليــس هــو الوســيلة األفضــل لتكويــن الصــورة اإلعالميــة الصحيحــة‬ ‫عــن الشــأن الســوري‪ ،‬فمــن اســتلم زمــام النشــاط اإلعالمــي الثــوري‬ ‫علــى الفيســبوك هــم فــي الغالــب هــواة قابعــون خــارج ســوريا‪ ،‬ولديهــم‬ ‫مــن الرفاهيــة مــا يكفــي للتنظيــر وكتابــة األشــعار الثوريــة‪ ،‬ونســخ‬ ‫ولصــق األخبــار واإلشــاعات دون التثبــت مــن صدقهــا‪ ،‬وهــو مــا أوقــع‬ ‫اإلعــام المؤيــد للثــورة فــي مشــاكل وإحراجــات عديــدة‪ ،‬ومــا حادثــة‬ ‫“انشــقاق الشــرع” عنــا ببعيــدة كمثــال بســيط‪.‬‬ ‫فــي الثــورة الســورية فقــط‪ ،‬مؤسســات وكتائــب ليــس لهــا وجــود‬ ‫إال علــى صفحــات الفيســبوك‪ ،‬وصفحــات أخــرى جمــع أصحابهــا‬ ‫ثــروات هائلــة تحــت شــعار جمــع التبرعــات وإرســال الغــذاء للمناطــق‬ ‫المحاصــرة‪ ،‬وأمــا الغروبــات الفيســبوكية الخاصــة بالهــروب والفــرار‬ ‫مــن ســوريا واللجــوء والتأشــيرات إلــى الســويد وأوروبــا وكنــدا‪،‬‬ ‫فأغلبيــة أعضائهــا هــم مــن مؤيّــدي الثــورة‪ ،‬وقلّمــا تجــد فــي هــذه‬ ‫الغروبــات شــبيحا ً واحــدا ً أو مؤيــدا ً للنظــام‪.‬‬ ‫أمــا “نجمــات” الفيســبوك الثوريــات‪ ،‬فالحديــث عنهــن يطــول‪ ،‬فهنــا‬ ‫مئــات اإلعجابــات مــن أجــل فســتان ارتدتــه إحــدى الناشــطات وعليــه‬ ‫علــم الثــورة‪ ،‬وهنــاك عشــرات التعليقــات مــن أجــل بيــت شــعر أو عبارة‬ ‫ثوريــة فــي منتهــى الركاكــة والســخف‪ ،‬ولكــن ال بــأس فقائلتــه هــي‬ ‫الناشــطة المعروفــة “فالنــة” والتــي ال يجــوز الشــك بوالئهــا الثــوري‬ ‫العظيــم‪ ،‬وأمــا تلــك “الناشــطة” التــي أضاعــت قطتهــا‪ ،‬فاســتحقت بــكل‬ ‫جــدارة آالف اإلعجابــات وحمــات الدعــم والتضامــن وإشــغال الــرأي‬ ‫العــام الثــوري بهــذه القضيــة المصيريــة!‬ ‫ومــن البدهــي‪ ،‬أنــه ال توجــد معاييــر موحــدة للنشــر علــى صفحــات‬ ‫الفيســبوك‪ ،‬وال هيئــة أو مشــروع ناظــم لعمــل هــذه الصفحــات الثوريــة‪،‬‬ ‫وال رؤيــة وموحــدة أو مشــروع ثابــت ينظــم عمــل هــذه الصفحـ��ات‬ ‫والحســابات‪ ،‬ويبــدو أن أمامنــا وقــت طويــل حتــى يقــرر إعالميــو‬ ‫الفيســبوك تغطيــة الشــأن الســوري بمزيــد مــن االحتــراف والمهنيــة‪.‬‬

‫هاشم حاج بكري ـ الالذقية‬

‫ناشــطات يوثقن أســماء وأماكن دفــن الضحايا‬

‫تيم أبو بكر ـ دير الزور‬ ‫تقــوم منظمــة "حــق " العاملــة فــي ديــر الــزور والتــي‬ ‫تضــم مجموعــة مــن النســاء الالتــي ندبــن أنفســهن‬ ‫لتوثيــق أســماء الشــهداء ولتنظيــم مقابــر ضحايــا الحــرب‬ ‫فــي ديــر الــزور‪.‬‬ ‫حيــث تتعــرّ ض المقابــر للقصــف حالهــا حــال كل شــيء‬ ‫فــي مدينــة ديــر الــزور يخضــع لســيطرة كتائــب الجيــش‬ ‫الحــر‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫تتــوزع هــذه المقابــر بيــن األحيــاء الخاضعــة لســيطرة‬ ‫المعارضــة بســبب صعوبــة الوصــول إلــى المقبــرة‬ ‫الرئيســية للمدينــة لوقوعهــا بيــد قــوات النظــام الســوري‬ ‫ممّــا اضطــرّ النــاس مــع تــأزم الوضــع وارتفــاع عــدد‬ ‫الضحايــا يوميــا ً إلــى اســتخدام الحدائــق الواقعــة بيــن‬ ‫األحيــاء‪ ،‬وأصبحــت هــذه العــادة تجــري فــي معظــم المــدن‬ ‫الســورية‪.‬‬ ‫يبــدأ عمــل "منظمــة حــق" بعــد حفــر القبــر ودفــن‬ ‫الضحيــة فترســم عضــوات المنظمــة مخططــات ليســهل‬ ‫عليهــن تقســيم المقبــرة إلــى باحــات‪ ،‬ثــم يصنعــن جــداول‬ ‫بأســماء الضحايــا حســب تاريــخ ومــكان الوفــاة‪ .‬تقــول‬ ‫خولــة إحــدى الناشــطات فــي منظمــة حــق‪ :‬الهــدف مــن‬ ‫رســم المخططــات وتقســيم المقبــرة إلــى باحــات وترقيمها‬ ‫هــو ألجــل الحفــاظ علــى مــكان واســم الضحيــة مهمــا‬ ‫تعرضــت المقبــرة للقصــف‪ ،‬وتعرّ ضــت أســماء القبــور‬ ‫للمحــو وتضيــف خولــة‪ :‬أن الهــدف األســاس هــو‬ ‫عندمــا يأتــي أهالــي الضحايــا النازحــون خــارج المدينــة‬ ‫منــذ عــام تقريب ـاً‪ ،‬والذيــن لــم يتمكنــوا مــن العــودة إلــى‬ ‫اآلن يجــدون قبــور أبنائهــم بعــد أن حافظنــا عليهــا مــن‬ ‫الضيــاع أو المحــو وهلل الحمــد‪.‬‬ ‫يشــوب عمــل هــؤالء النســوة الكثيــر مــن المخاطــر‬ ‫كتواجدهــن فــي أماكــن تســاقط القذائــف أثنــاء عملهــن‬ ‫فــي المقبــرة وقربهــن أيضــا ً مــن نقــاط اشــتباكات‬ ‫متواصلــة بيــن كتائــب الجيــش الحــر وجيــش النظــام‪.‬‬ ‫حدثنــا أبــو محمــد وهــو حــارس المقبــرة ومتعــاون‬ ‫مــع منظمــة حــق‪ :‬جــاءت فكــرة هــؤالء النســوة مســعفة‬ ‫بالنســبة لــي‪ ،‬فأنــا أعمــل هنــا بمفــردي منــذ انــدالع‬

‫المدير العام ورئيس التحرير‪ :‬عبسي سميسم‬ ‫أمين التحرير‪ :‬ريفان سلمان‬ ‫االخراج الفني‪ :‬مصطفى سميسم‬

‫األحــداث‪ ،‬أقــوم بســقاية األشــجار التــي تتخلــل قبــور‬ ‫الشــهداء‪ ،‬لكــن األمــر قــد ســاء بعــد تعــرض المقبــرة‬ ‫للقصــف بشــكل متكــرر ممــا اضطرنــي إلــى إعــادة ترميــم‬ ‫بعــض القبــور التــي خربــت بســبب القصــف‪ ،‬ويكمــل‬ ‫أبــو محمــد قولــه أنــه بمســاعدة منظمــة حــق قــد س ـهّل‬ ‫األمــر علينــا جميعـاً‪ ،‬فبــات اآلن هنــاك جــداول ورســومات‬ ‫بأماكــن القبــور‪ ،‬وقــد اســتطعنا مؤخــرا ً الحفــاظ علــى‬ ‫مــكان تواجــد حفــرة كبيــرة داخــل المقبــرة تضــم خمســة‬ ‫وثالثيــن شــهيدا ً مــن عائلــة واحــدة‪ ،‬أُعدمــوا ميدانيـا ً عنــد‬ ‫اقتحــام جيــش النظــام للمدينــة‪ ،‬وعثــر عليهــم بعــد تحريــر‬ ‫المنطقــة علــى أيــدي الجيــش الحــر‪.‬‬ ‫وذكــر لنــا أحــد أقــارب ضحايــا المجــزرة قائ ـاً أنــه كان‬ ‫خــارج المدينــة‪ ،‬ولــم يكــن يعلــم مــكان دفنهــم إلــى حيــن‬ ‫عودتــه ورأيتــه للتنظيــم الحاصــل‪.‬‬ ‫ال يقتصــر عمــل هــؤالء النســوة علــى التنظيــم فقــط بــل‬ ‫يتفقــدن ويعــدن كتابــة أســماء الموتــى علــى القبــور‪،‬‬ ‫فبعضهــا يــزول بســبب تســاقط القذائــف والخــراب الــذي‬ ‫تســببه عنــد انفجارهــا‪ ،‬وقــد يقمــن بهــذه العمليــة عــدة‬ ‫مــرات خــال األســبوع الواحــد‪ .‬بعــد جوالتهــن الميدانيــة‬ ‫علــى القبــور‪ ،‬وأخــذ الرســومات والتقســيمات للمقابــر‬ ‫تذهــب النســوة فــي منظمــة "حــق" ليســجلن عملهــم فــي‬ ‫قوائــم منظمــة علــى حواســيبهن لكــي تســاعدهن هــذه‬ ‫الجــداول فيمــا بعــد بعملهــن اإلحصائــي‪.‬‬ ‫تقــول أم مريــم المســؤولة عــن منظمــة حــق فــي مدينــة‬ ‫ديــر الــزور‪ :‬إن هدفنــا فــي المنظمــة ال يقتصــر علــى‬ ‫العمــل ضمــن المقبــرة والقبــور وتنظيمهــا ورعايتهــا بــل‬ ‫نســعى أيضـا ً للدفــاع عــن حقــوق اإلنســان وحريتــه‪ ,‬كمــا‬ ‫نعنــى بجميــع انتهــاكات حقــوق اإلنســان التــي حصلــت‬ ‫مــن النظــام المجــرم وجميــع االنتهــاكات التــي تحصــل‬ ‫مــن الجماعــات األخــرى‪.‬‬ ‫يقــول النــاس هنــا فــي ديــر الــزور عــن هــؤالء النســوة‬ ‫إنهــن مقاتــات مــن نــوع آخــر حيــث أنهــن كرســن‬ ‫وقتهــن لرعايــة القبــور التــي تحتضــن مــن قضــى فــي‬ ‫ســبيل الحريــة‪ ،‬رغــم كل المخاطــر التــي تحيــط بعملهــن‪.‬‬

‫مستشارو التحرير‬

‫دمشق والمنطقة الجنوبية‬

‫دير الزور‬

‫عدنان عبد الرزاق‬

‫ريان محمد‬

‫تيم ابو بكر‬

‫حمزة مصطفى‬

‫أركان الديراني‬

‫ثائر زعزوع‬

‫عمار األحمد‬

‫حلب‬

‫رانية مصطفى‬

‫مصطفى محمد‬ ‫اآلراء الواردة في الجريدة ال تعبر بالضرورة عن رآي جريدة صدى الشام وحق الرد مكفول للجميع‬

‫أقامــت مؤسســة "فلــوكا الحريــة" مركــزا ً تخصصيــا ً‬ ‫للعــاج الفيزيائــي لمســاعدة المحتاجيــن مــن ضحايــا القتــال‬ ‫بيــن قــوى الثــورة وقــوات األســد‪ ،‬بالقــرب مــن الحــدود‬ ‫الســورية التركيــة وفــي إحــدى قــرى جبــل التركمــان فــي‬ ‫ريــف الالذقيــة‪.‬‬ ‫افتتــح المركــز رغــم معوّ قــات كثيــرة كانــت فــي مواجهــة‬ ‫الناشــطين الذيــن يشــرفون علــى هــذه األعمــال اإلنســانية‪،‬‬ ‫وكان البـدّ مــن مواجهــة الصعوبــات مهمــا كانــت ألن إنشــاء‬ ‫ضــروري و ُم ِلــ ٌّح مــع تزايــد ضحايــا القتــال‬ ‫هــذا المركــز‬ ‫ٌّ‬ ‫والمحتاجيــن إلــى هــذا النــوع مــن العــاج‪.‬‬ ‫يقــول الدكتــور أبــو إبراهيــم عــن مرحلــة التأســيس‪،‬‬ ‫وكيــف بــدأت فكــرة إقامــة المركــز "كنــا نــرى مــا يعانيــه‬ ‫الســوريون مــن صعوبــات كــي يحصلــوا علــى العــاج‬ ‫الطبــي فــي جميــع أشــكاله‪ ،‬حيــث كانــوا يضطــرون لعبــور‬ ‫الحــدود باتجــاه تركيــا‪ ،‬خاصــة أنــه وفــي كثيــر مــن الحــاالت‬ ‫ال يتمكــن الكثيــرون مــن الســفر بســبب الوضــاع األمنيــة‪،‬‬ ‫وبســبب الكلفــة الماديــة التــي تكــون باهظــة فــي بعــض‬ ‫الحــاالت واألحيــان‪ ،‬ممــا اضطــر كثيــر منهــم للنــوم فــي‬ ‫الحدائــق العامــة بســبب عــدم تمكنهــم مــن اإلقامــة فــي بيــت‬ ‫أو فنــدق"‪.‬‬ ‫ويضيــف أبــو إبراهيــم " فــي البدايــة كنــت الطبيــب الوحيــد‬ ‫فــي المركــز وكنــت أضطــر للعمــل ســاعات طويلــة وحتــى‬ ‫وقــت متأخــر مــن الليــل‪ ،‬لكــن تطــوّ ع عــددٌ مــن الشــباب‬ ‫للعمــل معنــا‪ ،‬بعــد أن قمنــا بتدريبهــم‪ ،‬وعبــر دورات تدريبية‬ ‫ســريعة‪ ،‬وبمســاعدة أطبّــاء أجانــب اكتســب هــؤالء الشــبان‬ ‫خبــرة جيــدة‪ ،‬وســاعدونا بشــكل كبيــر فــي العمــل الطبــي"‪.‬‬ ‫ويضيــف أبــو إبراهيــم أن معظــم الحــاالت التــي كانــت تأتينــا‬ ‫هــي إصابــات ناتجــة عــن أعمــال القتــال‪ ،‬وكانــت مهمتنــا‬ ‫فــي المقــام األول معالجــة المقاتليــن بــك ِ ّل الوســائل الممكنــة‬ ‫إلعادتهــم إلــى ســاحات القتــال‪ ،‬وحرصنــا دائمــا ً علــى‬ ‫إشــعارهم بأننــا معهــم‪ ،‬وأن تضحياتهــم غاليــة علــى قلوبنــا‪.‬‬ ‫ويتابــع الطبيــب قائــاً بغصّــة أنــا اآلن موجــود فــي تركيــا‬ ‫بعيــدا ً عــن المركــز ألســباب خاصــة‪ ،‬ولكــن مــن بيــن هــذه‬ ‫األســباب التــي دفعتنــي للخــروج هــو وجــود جماعــات‬ ‫غيــر منضبطــة‪ ،‬ويمكــن أن تداهــم المركــز بــأي وقــت‪ ،‬وال‬ ‫يوجــد مــن يردعهــم‪ ،‬وتحـدّث الطبيــب أن زمــاءه األطبــاء‬ ‫ينوبــون عنــه اآلن فــي المركــز لمتابعــة العمــل ومعالجــة‬ ‫الحــاالت التــي تحتــاج العــاج‪.‬‬ ‫ـي‪ ،‬وال يأخــذ أي مقابــل‬ ‫وأشــار الطبيــب إلــى أن عملــه مجانـ ٌّ‬ ‫ـاض أي أجــر‪ ،‬وأوضــح أن مــا يحـ ُّ‬ ‫ـز فــي‬ ‫منــذ البدايــة ولــم يتقـ َ‬ ‫نفســه اآلن هــو اضطــراره لالبتعــاد عــن المركــز‪ ،‬وتمنّــى أن‬ ‫تتح ّ‬ ‫ســن األمــور ليعــود‪ ،‬ويتابــع عملــه هنــاك‪.‬‬ ‫أثنــاء الزيــارة التــي قمنــا بهــا للمركــز رأينــا عــددا ً كبيــرا ً‬ ‫مــن المرضــى يتلقّــون العــاج‪ ،‬ويســتقبل المركــز مــا يقــارب‬ ‫‪ 50‬حالــة يوميــاً‪ ،‬معظمهــم مــن المقاتليــن الذيــن ينتمــون‬ ‫للجيــش الحــر‪ ،‬وأحمــد الــذي أجبــر علــى بتــر أحــد اصابعــه‬ ‫مــن الحــاالت الذيــن التقينــاه بالمركــز‪ ،‬وأكــد أنــه أصيــب‬ ‫فــي المعــارك التــي كان يخوضهــا ضــد قــوات جيــش األســد‪،‬‬ ‫وأنــه أصيــب قبــل افتتــاح المركــز حيــث كان يتوجــب عليــه‬ ‫الســفر إلــى تركيــا للعــاج‪ ،‬ولــم تكــن كتيبتــه قــادرة علــى‬ ‫تحمّــل أعبــاء الســفر‪ ،‬ولهــذا كان يذهــب إلــى تركيــا مــرة‬ ‫واحــدة أســبوعيا ً لمتابعــة عالجــه‪ ،‬اآلن المقاتــل أحمــد‬ ‫يتابــع عالجــه فــي المركــز بعــد افتتاحــه‪ ،‬ويقــول "أصبحــت‬ ‫أخضــع اآلن إلــى ســت جلســات أســبوعياً‪ ،‬أشــعر بتح ُّ‬ ‫ســن‪،‬‬ ‫وســأعود إلــى كتيبتــي قريبــا ً ألتابــع القتــال‪ ،‬فقــد قطعــت‬ ‫وعــدا ً علــى نفســي باالنتقــام مــن الذيــن قتلــوا أخــي"‪.‬‬ ‫ويحــاول األطبــاء نيــل ثقــة المرضــى فــي العــاج‪،‬‬ ‫وتــدور أحاديــث بيــن المرضــى واألطبــاء والعامليــن فــي‬ ‫ـص أحيان ـا ً علــى المرضــى‬ ‫المركــز‪ ،‬ويســرد األطبّــاء القصـ َ‬ ‫والمصابيــن رافعيــن مــن معنوياتهــم‪ ،‬كمــا يقــول الطبيــب‬ ‫ألحمــد (ثمــن الحريــة غــا ٍل وســوريا بتســتاهل) ومــا ندفعــه‬ ‫مــن ثمــن ألجــل مســتقبل أوالدنــا‪ ،‬وهــو غــال بالتأكيــد لكنهــم‬ ‫يســتحقون أن يعيشــوا حيــاة أفضــل‪.‬‬ ‫اإلمكانيــات هنــا ضعيفــة‪ ،‬هنــاك نقــصٌ كبيــرٌ فــي األدويــة‬ ‫وصعوبــة فــي الحصــول عليهــا‪ ،‬األجهــزة أيضــا ً قديمــة‬ ‫بعــض الشــيء إال أنهــا تفــي بالغــرض‪ ،‬فاألطبّــاء هنــا‬ ‫يبذلــون أقصــى طاقاتهــم‪ ،‬ومهمتُهــم ليســت بالســهلة‪،‬‬ ‫والتعامــل مــع المرضــى صعــبٌ ‪ ،‬وإخراجهــم مــن حاالتهــم‬ ‫أشــبه بالمســتحيل فــي بعــض الحــاالت بســبب مــا عانــوه مــن‬ ‫آالم ومــآس ويتطلــب جهــدا ً كبيــرا ً إلعادتهــم إلــى حياتهــم‬ ‫الطبيعيــة ‪.‬‬

‫صبر درويش‬

‫حماة وريفها‬ ‫غريب ميرزا‬ ‫‪www.sadaalshaam.net‬‬


Sada alsham issue 30