Issuu on Google+

‫حــــوار مع‬

‫«صــدى الشــام» تنشـــر رســالة ريــاض‬ ‫حجــاب وأســباب اســتقالته مــن اإلئتــاف‬

‫المحامـي‬ ‫سعيد عمر‬ ‫الحزب الديمقراطي الكردي‬

‫سياسية ‪ .‬إخبارية ‪ .‬منوعة‬

‫تفاصيل صفحة ‪11‬‬

‫الثالثاء ‪ 14‬كانون الثاني (يناير) ‪ 2014‬الموافق ‪ 12‬ربيع األول ‪1435‬هـ‬

‫ـر ريــاض حجــاب‬ ‫الحـ ِّ‬ ‫بــدد رئيــس التج ُّمــع الوطنــي ُ‬ ‫الشــكوك التــي لفــت انســحابه مــن اجتماعــات‬ ‫اســطنبول األخيــرة التــي تمخــض عنهــا انتخــاب‬ ‫رئيــس االئتــاف‪ ،‬وبقيــت جملــة مــن األســئلة‬ ‫معلقــة‪ ...‬تفاصيل صفحة ‪2‬‬ ‫عدد الصفحات ‪ 12‬العدد ‪ 23‬السعر ‪ 25‬ل‪.‬س‬

‫أسبوعية مستقلة تصدر صباح كل ثالثاء‬

‫ترحيب الكتل العسكرية بانســحاب أعضاء ‪ 9‬كتل رئيسـية منه‬ ‫أصدقــاء ســوريا وعدوا‬ ‫الجربــا أن ال أســـــــد‬ ‫بســـــــوريا المستقبل‬ ‫كتب المحرر السياسي‬

‫المنســـحبون يربطــــون قرارهـــــم بموافقــة‬ ‫االئتــاف على الذهاب للمفاوضات دون شــروط‬

‫أهــو وعــد كمــا ســابقيه ولــم يطلــق إال‬ ‫كترضيــة‪ ،‬إن لــم نقــل طعم ـا ً للذهــاب إلــى‬ ‫جنيــف‪ ،2‬أم مــا خــرج بــه رئيــس االئتــاف‬ ‫الـــوطنــــــي « أن «أصدقـــــاء ســــوريا»‬ ‫اتفقــوا علــى أن «ال مســتقبل لألســد» فــي‬ ‫ســوريا»‪ ،.‬لــه منطلقاتــه وأســبابه التــي لــم‬ ‫يــك إجــرام بشــار األســد آخرهــا وقــد التأكــد‬ ‫مــن تســليم كيمــاوي ســوريا ليــس أهمهــا‪.‬‬ ‫اجتماعــات مجموعــة أصدقــاء الشــعب‬ ‫الســوري التــي اختتمــت مســاء األحــد فــي‬ ‫باريـــــــــــــــس شـــــــددت علــى أن مؤتمر‬ ‫«جنيــف‪ »2‬المقــرر عقــده فــي ‪ 22‬مــن‬ ‫الشــهر الجاري هو الســبيل الوحيد للســام‪.‬‬ ‫مجموعــة أصدقــاء ســوريا‪ ،‬وهــي تحالــف‬ ‫يتألــف أساســا مــن دول غربيــة ‪ -‬مثــل‬ ‫الواليــات المتحــدة وفرنســا وبريطانيــا ‪-‬‬ ‫وأخــرى خليجيــة عربيــة ‪ -‬منها الســعودية‬ ‫ تدعــم المعارضــة الســورية‪ ،‬قالــت خــال‬‫اجتمــاع باريــس إن الســبيل الوحيــد للحــل‬ ‫السياســي فــي ســوريا هــو عقــد محادثــات‬ ‫جنيــف للســام‪.‬‬ ‫وقــال وزيــر الخارجيــة الفرنســي لــوران‬ ‫فابيــوس متحدثــا باســم المجموعــة‪« :‬ال‬ ‫يوجــد حــل سياســي آخــر ‪ ...‬لــن يكــون‬ ‫هنــاك حــل سياســي لســوريا مــا لــم تعقــد‬ ‫اجتماعــات جنيــف ‪ ».2‬وهــدف المؤتمــر‬ ‫الــذي حددتــه األمــم المتحــدة فــي اتفــاق‬ ‫دولــي أبــرم فــي حزيران‪/‬يونيــو ‪2012‬‬ ‫فــي جنيــف ولــم يطبــق‪ ،‬هــو مناقشــة‬ ‫عمليــة انتقــال سياســي مــع تشــكيل‬ ‫حكومــة موقتــة تضــم أعضــاء مــن النظــام‬ ‫والمعارضــة وتتمتــع بصالحيــات تنفيذيــة‬ ‫كاملــة‪.‬‬ ‫مــن جهتــه‪ ،‬قــال أحمــد الجربــا رئيــس‬ ‫االئتــاف الســوري المعــارض فــي مؤتمــر‬ ‫صحافــي مــع فابيــوس إن «أهــم مــا فــي‬ ‫هــذا االجتمــاع اليــوم أننــا اتفقنــا أن ال‬ ‫مســتقبل لألســد وال لعائلتــه» فــي ســوريا‪.‬‬ ‫وأضــاف الجربــا «أن تنحيــة األســد عــن‬ ‫أي مشــهد مــن المشــهد الســوري باتــت‬ ‫أمــرا محســوما مــن دون أي تأويــل او‬ ‫التبــاس كمــا أن عمليــة تســليم الســلطة‬ ‫بــكل مؤسســاتها باتــت موضــع إجمــاع»‪.‬‬ ‫وتابــع رئيــس االئتــاف الســــــــوري‬ ‫المعــارض‪« :‬نقــف اليــوم أمــام منعطــف‬ ‫تاريخــي ومفصلــي فــي اتجــاه قــرار دولي‪،‬‬ ‫ويمكــن أن نقــول أن إنجــازا كبيــرا علــى‬ ‫طريــق تنحيــة رأس النظــام ومــن معــه قــد‬ ‫تحقــق وقــد دخلنــا مرحلــة الحســم التــي‬ ‫نــدرك صعوبتهــا»‪.‬‬ ‫ولــم يعلــن الجربــا حتــى اآلن بشــكل‬ ‫واضــح مــا إذا كان االئتــاف قــرر‬ ‫المشــاركة فــي مؤتمــر جنيــف‪ .2-‬علمــا ً‬ ‫أن اجتماعــا ‪ 17‬الجــاري فــي اســطنبول‬ ‫لإلئتــاف لتحديــد موقفــه النهائــي مــن‬ ‫حضــور مؤتمــر جنيــف‪2‬‬

‫مقاتل من الجيش الحر يقف أمام مقر لتنظيم داعش سابقاً‬

‫صدى الشام‬ ‫انســحبت غالبيــة قــوى الثــورة الســورية المؤسســة‬ ‫مــن االئتــاف بعــد أن أعلــن ‪ 44‬عضــواً –يمثلــون ‪9‬‬ ‫كتل رئيســة ومؤسســة فــي االئتالف‪ -‬عن انســحابهم‬ ‫قائليــن أن مئــات اآلالف مــن الشــهداء وقريبـا ً منهــم‬ ‫مــن المعتقليــن والمعتقــات‪ ،‬ونصــف مليــون جريح‪،‬‬ ‫و‪ 9‬مالييــن مــا بيــن نــازح ومشــرد)؛ تســتحق أن‬ ‫يكــون لهــا قيــادة تحاكيهــا‪ ،‬وتقتــرب مــن رفعتهــا‪،‬‬ ‫وتتمســك بثوابــت الثــورة وأهدافها‪ ،‬وأن تكون لســان‬ ‫حــال الداخــل‪ ،‬وليســت صــدى إلمــاءات الخــارج‪.‬‬

‫العامــة لالئتــاف صاحبــة االختصــاص الحصــري‬ ‫بذلــك‪ ،‬ومخالفــا ً وثيقتــه التأسيســية التــي نصــت‬ ‫فــي مادتهــا األولــى علــى أن االئتــاف «يهــدف‬ ‫إلــى إســقاط النظــام القائــم برمــوزه‪ ،‬وحــل أجهزته‬ ‫األمنيــة‪ ،‬والعمــل علــى محاســبة المســؤولين‬ ‫عــن دمــاء الشــعب الســوري»‪ ،‬ومخالفــا ً النظــام‬ ‫األساســي لالئتــاف بمادتــه الثانيــة‪ /‬فقــرة ‪« 1‬هــو‬ ‫ائتــاف سياســي يهــدف إلــى إســقاط النظــام القائــم‬ ‫بــكل رمــوزه وأركانــه وتفكيــك أجهزتــه األمنيــة‬ ‫والعمــل علــى محاســبة المتورطيــن فــي الجرائــم‬ ‫التــي ارتكبــت بحــق الســوريين‪».‬‬

‫وأوضحــت القــوى فــي بيــان أن االئتــاف أعلــن‬ ‫عــن اســتعداده للذهــاب لحــل سياســي‪ ،‬بالموافقــة‬ ‫علــى حضــور مؤتمــر جنيــف ‪– 2‬ذو الحساســية‬ ‫العاليــة‪ -‬دون شــروط مخالفــا ً ومتجــاوزاً الهيئــة‬

‫وأكــد البيــان أن االئتــاف يجــب أن يكــون قائمــا ً‬ ‫علــى التشــاركية وأن مؤتمــر جنيــف كمــا هــو مقرر‬ ‫حاليـا ً هــو مؤتمــر استســام وإذعــان‪ ،‬وليــس حـاً‬ ‫سياســيا ً يؤمــن الحــد األدنــى مــن طموحــات الثورة‪،‬‬

‫كمــا يعتبرونه–وفــق الظــروف الحاليــة‪ -‬تســليما ً‬ ‫للثــورة وإبــرا ًء لذمــة القتلــة والمجرميــن‪.‬‬ ‫وتتابعــت الخطــوات بانســحاب معظــم أعضــاء‬ ‫كتلــة األركان ألســباب عــدة علــى رأســها الفشــل‬ ‫فــي تأســيس جيــش وطنــي مــن القــوى الثوريــة‬ ‫علــى األرض‪ ،‬بســبب اختيــار األدوات واألشــخاص‬ ‫الخطــأ لهــذه المهمــة‪.‬‬ ‫وذكــر بيــان صــادر عــن الكتلــة أن لــم يتــم تحصيــن‬ ‫األركان سياســياً‪ ،‬حيــث تركــت للتعامــل مــع‬ ‫المجتمــع الدولــي مباشــرةً‪ ،‬األمــر الــذي أخضعهــا‬ ‫للضغــوط واإلمــاءات بــكل أعمالهــا‪ ،‬وتوزيــع‬ ‫األمــوال مــن رئيــس االئتــاف إلــى الكتائــب‬ ‫مباشــرةً وتجــاوز مؤسســة األركان‪ ،‬ممــا أفقدهــا‬ ‫هيبتهــا وأدى إلــى تراجــع العمــل العســكري حيــث‬ ‫تعــرض الجيــش الحــر النتكاســات كبيــرة‪.‬‬

‫باإلضافــة إلــى عــدم وجــود أي لجنــة أو مكتــب‬ ‫يتابــع األعمــال العســكرية أو يقيمهــا‪ ،‬إضافــةً‬ ‫لغيــاب التقاريــر العســكرية فــي االئتــاف‪ ،‬وبذلــك‬ ‫يكــون أعضــاء االئتــاف منفصليــن عمــا يحــدث في‬ ‫الداخــل باســتثناء مــا يتلقونــه مــن وســائل األعــام‪.‬‬ ‫واســتمرار تجاهــل الواقــع الميدانــي والعســكري‬ ‫ولــم يناقــش إال مــرة واحــدة خــال كل اجتماعــات‬ ‫االئتــاف فــي األشــهر الســتة الماضيــة‪ ،‬وبعــد‬ ‫دخــول كتلــة األركان‪ ،‬حيــث تــم اســتخدام المجلــس‬ ‫العســكري األعلــى بيــن فتــرة وأخــرى كجهــة‬ ‫شــرعية‪ ،‬وتجــاوز القــوى والجبهــات الكبــرى‬ ‫وخاصــة عنــد ترشــيح وزيــري الدفــاع والداخليــة‪.‬‬ ‫باإلضافــة إلــى عــدم مشــاركة االئتــاف فــي حــل‬ ‫الخالفــات بيــن الثــوار‪ ،‬فلــم يشــكل أي لجنــة لذلــك‬ ‫ء مــن الخــاف‪ .‬تفاصيل صفحة ‪2‬‬ ‫بــل أصبــح جــز ً‬

‫االقتصاد السوري رؤية ضبابية‪ ...‬والنظام‪ :‬سوريا بخير‪ 70% ..‬من التجار أوقفوا أعمالهم‬ ‫اســتم ّر الصــفُّ األ ّو ُل مــن المســؤولين‬ ‫االقتصادييــن فــي النظــام‪ ،‬فــي اإلعــان عــن‬ ‫قــوة االقتصــاد الســوري وقدرتــه علــى الصمود‬ ‫وتأميــن احتياجــات الســوريين‪ ،‬فــي وقــت‬ ‫صــدرت تصريحــات عــن مؤسســاته االقتصادية‬ ‫تتحــدث عــن أرقــام ال تدعــم تلــك التّصريحــات‬

‫عــن قــوة االقتصــاد‪ ،‬لتتشـ ّك َل صــورةً لالقتصــاد فــي دمشــق‪ ،‬أن «النظــام مــا زال قــادراً عقــب‬ ‫الســوري لــدى المواطــن ضبابيــة غيــر واضحــة ‪ 3‬ســنوات مــن القتــال أن يــؤدي التزاماتــه‬ ‫األساســية‪ ،‬وإن مــرت أزمــات فــي تأميــن‬ ‫المســتقبل‪.‬‬ ‫بعــض المــواد‪ ،‬لتدهــور الوضــع األمنــي فــي‬ ‫«النظــام يدفــع الرواتــب‪ ،‬ويوفّــر الخبــز بعــض المناطــق»‪.‬‬ ‫تفاصيل صفحة ‪5‬‬ ‫والمــواد الغذائيــة»‪ ،‬يــرى أبــو رامــز‪ ،‬موظــف‬

‫تقاســم مناطــق النفــوذ‪ ..‬معــارك الرقة بيــن فصائل‬ ‫المعارضــة وداعــــــش تلقي بظاللها على كل شــيء‬ ‫تشــهد محافظــة الرقــة منــذ األحــد قبــل الماضــي اشــتباكات هــي األعنــف فــي مناطــق الشــمال الســوري الــذي‬ ‫يخضــع لســيطرة قــوات المعارضــة المســلحة‪ ،‬بيــن مقاتلــي تنظيــم «الدولــة اإلســامية فــي العــراق والشــام»‬ ‫‪/‬داعــش‪ /‬مــن جهــة والجبهــة اإلســامية وجبهــة النصــرة مــن جهــة ثانيــة‪ .‬خلفّــت عــدداً مــن القتلــى والجرحى‬ ‫فــي صفــوف الطرفيــن‪ ،‬وفــي صفــوف المدنييــن أيضاً‪.‬‬ ‫ففــي مدينــة الرقــة وغــداة المظاهرتيــن اللتيــن خرجتــا يــوم األحــد الخامــس مــن الشــهر الجــاري‪ ،‬أعلنــت‬ ‫جبهــة النصــرة ســيطرتها علــى «بريــد الدرعيــة» والــذي كان يتخــذه تنظيــم «داعــش» مقــراً لــه‪ ،‬وبذلــك كان‬ ‫ـر يتخلــى عنــه التنظيــم‪ .‬تفاصيل صفحة ‪2‬‬ ‫أ ّو َل مقـ ٍّ‬

‫‪4‬‬

‫ازدواجيـة الخطــــاب‪ :‬تغليف الهزيمة بالنصر!‬

‫تُعـ ّد هزيمــة حزيــران ‪ 1967‬ثانــي أكبــر الهزائــم التــي منيــت بهــا األ ّمــة العربيــة مــن بعــد نكبــة ‪ ،1948‬وهــو التاريــخ الــذي‬ ‫يعـ ُّد مخاضـا ً عســيراً ارتســمت مــن خاللــه خريطــة المنطقــة بعــد انتهــا�� الحــرب العالميــة الثانيــة‪...‬‬

‫‪9‬‬

‫إضاءات ال تحتمل الصمت‪ ...‬حتى الجنين لم يسلم من انعكاسات الصـراع‬

‫«عندمــا يولــد المولــود ويأتــي لهــذه الحيــاة‪ ..‬ال يبــدأ بالتعــرف إلــى عالــم كان يجهلــه‪ ،‬وإنمــا هــو يتابــع خبراتــه التــي تك ّونــت‬ ‫لديــه وهــو فــي رحــم أمــه»‪...‬‬

‫‪11‬‬

‫التربية ّ‬ ‫هيئة ّ‬ ‫والتعليم تجيب على استفســـارات طالب الثانوية العامة‬

‫أ ّكــدت نســرين كــوارة مســؤولة اإلدارة التعليميــة فــي الهيئــة الســورية للتربيــة والتعليــم أن الجامعــات التركيــة فتحــت بــاب‬ ‫ســوريين حتــى ‪ 15‬أيلــول ولكــن عندمــا تأخــرت نتائــج الطــاب حتــى ‪ 30‬أيلــول‪...‬‬ ‫التســجيل للطــاب ال ُّ‬


‫‪2‬‬

‫المرصد‬

‫«صدى الشــام» تنشـــر رسالة‬ ‫ريــاض حجــاب وأســـــباب‬ ‫اســــــــتقالته مــن اإلئتــاف‬

‫الثالثاء ‪ 14‬كانون الثاني (يناير) ‪ 2014‬الموافق ‪ 12‬ربيع األول ‪1435‬هـ‬

‫آخر معارك المعارضة مع قوات النظام وداعش‬ ‫صدى الشام‬

‫ــر ريــاض‬ ‫الح ِّ‬ ‫بــدد رئيــس التج ُّمــع الوطنــي ُ‬ ‫حجــاب الشــكوك التــي لفــت انســحابه مــن‬ ‫اجتماعــات اســطنبول األخيــرة التــي تمخــض‬ ‫عنهــا انتخــاب رئيــس االئتــاف‪ ،‬وبقيــت‬ ‫جملــة مــن األســئلة معلقــة حــول خســارة‬ ‫حجــاب أمــام أحمــد الجربــا‪ ،‬وهــل انســحب‬ ‫رئيــس الــوزراء المنشــق ريــاض حجــاب مــن‬ ‫االئتــاف بعــد انتخابــات الرئيــس أم سيســتمر‬ ‫ليفعــل بكتلتــه عمــل وأداء الجهــة الشــرعية‬ ‫الممثلــة للمعارضــة الســورية؟‬

‫د ّمــر الجيــش الســوري الحــر دبابــة تابعــة لقــوات النظــام بريــف‬ ‫حمــاه الشــرقي أثنــاء معركــة «قادمــون»‪ ،‬فيمــا اســتهدف‬ ‫الثــوار تج ُّمعــات تابعــة لقــوات النظــام داخــل حديقــة «الحســن»‬ ‫بســاحة العاصــي فــي حمــاه وذلــك بعبوتيــن ناســفتين قتــل علــى‬ ‫إثرهــا (‪ )٥‬عناصــر تابعيــن للنظــام‪ ،‬وجــرح آخــرون‪ ،‬كمــا‬ ‫قصــف (الحــر) بصواريــخ «ميــراج» وقذائــف الهــاون مقــرات‬ ‫لقــوات النظــام فــي (بــري شــرقي وأبــو الباليــا) في ريــف حماه‪.‬‬ ‫وســيطر الثــوار علــى مقــر تنظيــم دولــة العــراق والشــام فــي‬ ‫«جرابلــس» بريــف حلــب بعــد اشــتباكات عنيفــة ضــد مقاتلــي‬ ‫التنظيــم‪.‬‬

‫«صــدى الشــام» تجيــب علــى كل تلــك‬ ‫التســاؤالت عبــر رســالة خاصــة أرســلها‬ ‫حجــاب ألعضــاء التجمــع الوطنــي الحــر الــذي‬ ‫يترأســه‪.‬‬

‫كمــا تصــدّى الجيــش الســوري الحــر اليــوم لمحاولــة قــوات‬ ‫النظــام اقتحــام محيــط الجامــع الكبير فــي حلب القديمــة‪ ،‬بالتزامن‬ ‫مــع اســتهداف رتــل عســكري لقــوات النظــام فــي حــي «الشــيخ‬ ‫ســعيد» بحلــب أدى لمقتــل (‪ )٢٠‬عنصــراً مــن قــوات النظــام‪.‬‬

‫رســالة ريــاض حجــاب إلــى أعضــاء التجمــع‬ ‫الوطنــي الحــر للعامليــن فــي مؤسســات‬ ‫الدولــة الســورية‬

‫ونفــذ الجيــش الســوري الحــر كمينــا ً لقــوات النظــام فــي‬ ‫بلــدة «شــبعا» بدمشــق مــا أدى لمقتــل العشــرات مــن قــوات‬ ‫النظــام‪ ،‬بالتزامــن مــع كميــن آخــر نفــذه الثــوار علــى طريــق‬ ‫مطــار دمشــق الدولــي أدى لمقتــل عــدد مــن عناصــر النظــام‪.‬‬ ‫وشــهدت معامــل اإلســكان العســكري بحــي «الشــيخ ســعيد»‬ ‫بحلــب اشــتباكات بيــن الثــوار والجيــش الســوري الحــر أدت‬ ‫لمقتــل (‪ )٢٠‬عنصــراً لقــوات النظــام‪ ،‬كمــا جــرت اشــتباكات بيــن‬ ‫الجيــش الســوري الحــر وقــوات النظــام فــي قريــة «كفرحمــرة»‬ ‫بريــف حلــب‪ ،‬بالتزامــن مــع اشــتباكات بيــن الطرفيــن فــي‬ ‫حــي «الشــيخ مقصــود» أدت لمقتــل عــدداً مــن قــوات النظــام‪.‬‬ ‫وفــي الرقة‪ ،‬شــهد محيط مشــفى «الســام» اشــتباكات بيــن الثوار‬ ‫وتنظيــم دولــة العــراق والشــام أدت لمقتل عنصريــن من التنظيم‪.‬‬

‫الســادة أعضــاء التج ُّمــع الوطنــي الحــر‬ ‫للعامليــن فــي مؤسســات الدولــة الســورية‬ ‫السالم عليكم ورحمة هللا وبركاته‪،‬‬ ‫اســتكماالً للتواصــل بينــي وبينكــم بوصفــي‬ ‫رئيســا ً للتجمــع أجــد مــن المناســب وضعكــم‬ ‫فــي صــورة التطــورات األخيــرة فــي المشــهد‬ ‫الثــوري والسياســي‪ ،‬بخاصــة مــا يتعلــق بمــا‬ ‫حــدث خــال االجتمــاع األخيــر للهيئــة العامــة‬ ‫لالئتــاف الوطنــي لقــوى الثــورة والمعارضة‪،‬‬ ‫فقد انطلق قرار الترشــح لالنتخابات الرئاســية‬ ‫األخيــرة مــن رؤيــة ترتكــز إلــى العمــل علــى‬ ‫النهــوض بــاألداء العــام لالئتــاف مــن خــال‬ ‫تحويلــه إلــى مؤسســة تعمــل بذهنيــة الفريــق‬ ‫الواحــد‪ ،‬وتتخلــص مــن حالــة االســتقطاب‬ ‫الداخلــي بيــن مكوناتــه السياســية‪ ،‬وكذلــك‬ ‫مــن االســتقطاب العربــي واإلقليمــي‪ ،‬و بهــدف‬ ‫العمــل علــى تمثيــل الشــعب الســوري الثائــر‬ ‫بجميــع مكوناتــه وبخاصــة أولئــك الذيــن‬ ‫يدفعــون الثمــن األكبــر‪ ،‬ويحملــون الثــورة‬ ‫بــكل إبــاء‪ ،‬ويقدّمــون الغالــي والرخيــص‬ ‫فــي ســبيل التخلــص مــن الطغيــان األســدي‪،‬‬ ‫ومــن ربقــة االســتبداد التــي اســتمرت طــوال‬ ‫الخمســين عامــا ً الماضيــة‪.‬‬ ‫ومــن هــذا المنطلــق أردت أن أنهــض بعــبء‬ ‫رئاســة االئتــاف علــى أســاس وطنــي‬ ‫خالــص‪ ،‬بعيــداً عــن االســتقطابات‪ ،‬آمــاً‬ ‫النجــاح لنقــل االئتــاف كمظلــة شــاملة ألغلــب‬ ‫تكتــات المعارضــة الســورية مــن دائــرة‬ ‫التجاذبــات وردود الفعــل إلــى دائــرة العمــل‬ ‫الوطنــي الحقيقــي الهــادف والملتــزم‪ ،‬والــذي‬ ‫ســيؤدي بالنتيجــة إلــى إنهــاء النظــام الغاشــم‬ ‫وبنــاء ســوريا الجديــدة‪.‬‬ ‫وقــد قابلــت معظــم أعضــاء االئتالف الذيــن أثنى‬ ‫شــح وتحمــل المســئولية‬ ‫كثيــر منهــم علــى التر ُّ‬ ‫لالرتقــاء باألداء السياســي والقيــادي لالئتالف‪،‬‬ ‫ولمواجهــة االســتحقاقات الخطــرة المقبلــة‪،‬‬ ‫وشــعرت أن مــن واجبــي أال أتأخــر عــن تحمــل‬ ‫هــذه المســؤولية الوطنيــة التــي خرجنــا مــن‬ ‫أجلهــا وفــاء لشــعبنا وانتصــاراً لثورتــه‪.‬‬ ‫ولقــد قدمــت رؤيــة سياســية أمــام أعضــاء‬ ‫االئتــاف‪ ،‬وأســعدني مــا وجــدت هــذه الرؤيــة‬ ‫مــن قبــول واهتمــام‪ ،‬وجــرت المــداوالت قبــل‬ ‫وبعــد اجتمــاع االئتــاف علــى أســاس أن‬ ‫الفرصــة الحاليــة التــي يمثلهــا اجتمــاع هيئتــه‬ ‫العامــة فــي هــذه الظــروف قــد تكــون األنســب‬ ‫إلعــادة مأسســة االئتــاف وتفعيلــه‪ ،‬بخاصــة‬ ‫قبيــل اتخــاذ قــرارات مقبلــة ســتكون فــي غايــة‬ ‫األهميــة وهــي ال تتعلــق بالمســارات الراهنــة‬ ‫للثــورة فحســب‪ ،‬وإنمــا بمصيرهــا أيض ـاً‪.‬‬ ‫وعلــى الرغــم مــن أن نتيجــة االنتخابــات لــم‬ ‫تعكــس األجــواء التــي ســادت قبلها لمــا يعتري‬ ‫االنتخابــات عامــة مــن تقلبــات وتغيــرات‪،‬‬ ‫لكننــي قبلــت النتيجــة بــروح ديموقراطيــة‪،‬‬ ‫رص‬ ‫وحرصــت مثــل كل الزمــاء علــى‬ ‫ِّ‬ ‫الصفــوف وتوحيــد الجهــود‪.‬‬

‫وفــي المنطقــة الجنوبية‪ ،‬أدت االشــتباكات بين الجيش الســوري‬ ‫الحــر وقــوات النظــام فــي «الشــيخ مســكين» إلــى مقتــل ثالثــة‬ ‫مــن مقاتلــي الحــر‪ ،‬حيــث كانــت قــوات النظــام تحــاول اقتحــام‬ ‫المدينــة مــن جهــة اللــواء (‪ )٨٢‬إضافــة للحواجــز المحيطــة‬ ‫بالمنطقــة‪ ،‬وقــد تصــدى الجيــش الســوري الحــر لمحاولــة‬ ‫االقتحــام ومنــع قــوات النظــام مــن دخــول المدينــة‪.‬‬ ‫وشــهدت قريــة «عتمــان» وحــي المنشــية بدرعــا البلــد‬ ‫اشــتباكات عنيفــة بيــن الجيــش الســوري الحــر وقــوات النظــام‪.‬‬ ‫كمــا جــرت اشــتباكات عنيفــة بيــن الجيش الســوري الحــر وقوات‬ ‫النظــام فــي محيط قريــة «الصمدانية الشــرقية» بالقنيطرة‪.‬‬

‫من شرفة الجيران‬

‫وشــهد المدخــل الشــمالي لمدينــة «الحصــن» فــي ريــف‬ ‫حمــص اشــتباكات بيــن الثــوار وقــوات النظــام‪ ،‬بالتزامــن‬ ‫مــع اشــتباكات بيــن الثــوار وتنظيــم داعــش فــي مدينــة‬ ‫«الرســتن» أدت لمقتــل ثالثــة عناصــر مــن الثــوار‪.‬‬ ‫وقصــف الطيــران الحربــي التابــع للنظــام مدينــة «يبــرود»‬ ‫بريــف دمشــق‪ ،‬كمــا شــهدت بلــدة «خــان الشــيح» قصفــا ً‬ ‫مدفعيــا ً مــن الفــوج (‪ )١٥٣‬التابــع للنظــام‪ ،‬وقامــت قــوات‬ ‫النظــام بقصــف بلــدة «رنكــوس» بريــف دمشــق بالمدفعيــة مــن‬ ‫الفــوج (‪ ،)٦٧‬وشــهد حــي القابــون الدمشــقي قصفـا ً بمضــادات‬ ‫الطيــران مــن مبنــى البحــوث العلميــة‪ ،‬فيمــا شــهدت مدينــة‬ ‫«الكســوة» بريــف دمشــق قصفـا ً برشاشــات الشــيلكا مــن جبــل‬ ‫المضيــع‪ ،‬بالتزامــن مــع قصــف اســتهدف حــي «تشــرين»‬ ‫بدمشــق مصــدره جبــال «عــش الــورور» التــي تســيطر‬ ‫عليهــا قــوات النظــام‪ ،‬كمــا ســقطت قذائــف هــاون علــى ســاحة‬ ‫«الروضــة» وأخــرى علــى حــي «بــاب تومــا» وســط دمشــق‪،‬‬ ‫باإلضافــة لقصــف النظــام مدينــة داريــا بالبراميــل المتفجــرة‪.‬‬ ‫وفــي درعــا‪ ،‬قصفــت قــوات النظــام بالرشاشــات الثقيلــة‬ ‫والشــيلكا الحــي الشــمالي لبلــدة «إبطــع»‪ ،‬بالتزامــن مــع قصــف‬ ‫مدفعــي اســتهدف مدينــة «الشــيخ مســكين» مــن اللــواء (‪،)٨٢‬‬ ‫كمــا شــهدت «بصــرى الشــام» قصــف مدفعــي مــن قبــل قــوات‬ ‫النظــام‪ ،‬فيمــا أدى القصــف المدفعــي وقذائــف الهــاون إلى جرح‬ ‫عــدد مــن المدنييــن فــي بلــدة «الصمدانيــة» بريــف القنيطــرة‪.‬‬ ‫وشــهدت بلــدة «الحولــة» بريــف حمــص قصفــا ً بقذائــف‬ ‫الهــاون مــن قبــل قــوات النظــام اســتهدف منــازل‬ ‫المدنييــن‪ ،‬كمــا اســتهدفت قــوات النظــام بالدبابــات‬ ‫المتمركــزة عنــد حاجــز «ملــوك» بلــدة الغنطــو بحمــص‪.‬‬ ‫وفــي حمــاه‪ ،‬شــهدت بلــدة «عقــرب» قصف ـا ً عنيف ـا ً بالدبابــات‬ ‫والمدفعيــة اســتهدف منــازل المدنييــن‪.‬‬ ‫كمــا قصــف تنظيــم داع��ـش بقذائــف الهــاون ومدافــع (‪)٥٧‬‬ ‫مدينــة البــاب بريــف حلــب‪ .‬فيمــا شــهدت بلــدة «حطلــة» بديــر‬ ‫الــزور قصفــا ً عنيفــا مــن قبــل قوات‪ ‬النظــام‪.‬‬

‫تقاســم مناطــق النفــوذ‪ ..‬معــارك الرقــة بيــن فصائل‬ ‫المعارضــة وداعــــــش تلقي بظاللها على كل شــيء‬ ‫رامي العلي‪ -‬الرقة‬ ‫تشــهد محافظــة الرقــة منــذ األحــد قبــل الماضــي‬ ‫اشــتباكات هــي األعنــف فــي مناطــق الشــمال‬ ‫الســوري الــذي يخضــع لســيطرة قــوات المعارضــة‬ ‫المســلحة‪ ،‬بيــن مقاتلــي تنظيــم «الدولــة اإلســامية‬ ‫فــي العــراق والشــام» ‪/‬داعــش‪ /‬مــن جهــة والجبهــة‬ ‫اإلســامية وجبهــة النصــرة مــن جهــة ثانيــة‪ .‬خلفّــت‬ ‫عــدداً مــن القتلــى والجرحــى فــي صفــوف الطرفيــن‪،‬‬ ‫وفــي صفــوف المدنييــن أيضــاً‪.‬‬ ‫ففــي مدينــة الرقــة وغــداة المظاهرتيــن اللتيــن خرجتا‬ ‫يــوم األحــد الخامــس مــن الشــهر الجــاري‪ ،‬أعلنــت‬ ‫جبهــة النصــرة ســيطرتها علــى «بريــد الدرعيــة»‬ ‫والــذي كان يتخــذه تنظيــم «داعــش» مقــراً لــه‪،‬‬ ‫مقــر يتخلــى عنــه التنظيــم‪.‬‬ ‫وبذلــك كان أ ّو َل‬ ‫ٍّ‬ ‫وتوالــت بعدهــا إعالنــات الجبهــة اإلســامية متمثلــة‬ ‫بحركــة أحــرار الشــام ســيطرتها علــى «مطحنــة‬ ‫الرشــيد» و«النصــرة» علــى «شــركة الميــاه»‬ ‫وغيرهــا‪ ،‬ولتنتقــل بعدهــا المعــارك إلــى محيــط مبنــى‬ ‫المحافظــة واألمــن السياســي ســابقا ً بالقــرب مــن نهــر‬ ‫الفــرات‪.‬‬ ‫دامــت االشــتباكات هنــاك مــدة ثالثــة أيــام تقريبــاً‪،‬‬ ‫تم ّكــن بعدهــا مقاتلــو «داعــش» مــن الســيطرة علــى‬ ‫مبنــى المركــز الثقافــي المقابــل لمبنــى المحافظــة‪،‬‬ ‫وتوســعوا باتجــاه مبنــى «بريــد الســاعة» و«األمــن‬ ‫السياســي»‪ ،‬لتمتــد االشــتباكات لتصــل إلــى شــارعي‬ ‫تــل أبيــض و ‪ 23‬شــباط وســط المدينــة‪ ،‬وأعدمــوا‬ ‫أربعــة عناصــر مــن «النصــرة» فــي حاجــز الجســر‬ ‫القديــم‪ ،‬فــي ظــل تراجــع واضــح مــن مقاتلــي التحالــف‬ ‫«الجبهــة اإلســامية وجبهــة النصــرة» ضــد تنظيــم‬ ‫«داعــش»‪ ،‬والتــي كانــت مــن نتائجهــا فــرض التنظيــم‬ ‫ســيطرته علــى أهم شــوارع المدينــة وانتقــال المعارك‬ ‫إلــى األطــراف باتجــاه المناطــق التــي تســيطر عليهــا‬ ‫«النصــرة» و«أحــرار الشــام»‪.‬‬

‫لكــنَّ أجــوا َء جديــدةً ســرعان مــا ظهــرت‬ ‫غائمــة فــي أفــق العمــل داخــل االئتــاف‪،‬‬ ‫شــفت عــن غمــوض جعــل كثيــراً مــن الزمــاء‬ ‫ـرد بالقرار‪،‬‬ ‫يشــعرون بالريبــة والقلــق من التفـ ُّ‬ ‫والســيما مــا يتعلّــق منــه بالقضايــا المصيرية‪،‬‬ ‫فاتفــق رأينــا معهــم علــى أن االنســحاب مــن‬ ‫االئتــاف بــات ضــرورة بوصفــه احتجاجــا ً‬ ‫واضحـا ً يهــدف إلــى تقويــة االئتــاف وتمتيــن‬ ‫تماســكه‪ ،‬والعــودة بــه إلــى المســار الصحيــح‪.‬‬

‫مناطق النفوذ!!‬

‫إن رغبتنــا جميع ـا ً بــأن تســير الثــورة بخطــى‬ ‫ثابتــة نحــو التخلــص مــن الطاغيــة‪ ،‬ووضــع‬ ‫المعارضــة السياســية وجميــع الســوريين‬ ‫علــى ســكة الطريــق الواضحــة يتطلــب منــا‬ ‫مواجهــة جميــع االســتحقاقات المقبلــة‪ ،‬بمــا‬ ‫فيهــا القضايــا الداخليــة لالئتــاف الوطنــي‪،‬‬ ‫برؤيــة شــفافة وشــجاعة‪ ،‬ونرجــو أن يتحقــق‬ ‫الهــدف ‪ ،‬وأن تبقــى أهــداف الثــورة وحدهــا‬ ‫منــارة طريقنــا‪ .‬والنصــر لشــعبنا‬

‫قائــد لــواء ثــوار الرقــة «أبــو عيســى» والــذي يقــود جبهــة‬ ‫النصــرة بعــد خطــف أميرهــا «أبــي ســعد الحضرمــي» منــذ‬ ‫قرابــة الثالثــة أشــهر‪ ،‬أعلــن حربــه ضــد الظلــم والطغيــان‪،‬‬ ‫ودعــا المقاتليــن إلــى االنضمــام إليــه‪ ،‬األمــر الــذي لــم يحصــل‬ ‫ضلــت كتائــب «حذيفــة بــن اليمــان» و‬ ‫بشــكل كلــي‪ ،‬حيــث ف ّ‬ ‫«لــواء أويــس القرنــي» اعتــزال «الفتنــة» كمــا أســموها‪،‬‬ ‫وقــرروا البقــاء فــي «رباطهــم» حــول الفرقــة الســابعة عشــرة‬ ‫إحــدى ثــاث معاقــل باقيــة للنظــام فــي المحافظــة إضافــة للــواء‬ ‫‪ 93‬بعيــن عيســى ومطــار الطبقــة العســكري‪.‬‬

‫وهللا ولي التوفيق‪ ،‬والسالم عليكم‪..‬‬

‫يســيطر التنظيــم حاليــا ً علــى مســافة تقــارب الكيلومتريــن‬ ‫مــن محيــط مبنــى المحافظــة تشــمل حــي الثكنــة ومستشــفى‬ ‫المواســاة‪ ،‬وصــوالً إلــى شــارع تــل أبيــض والــوادي ومديريــة‬

‫د‪ .‬رياض حجاب‬

‫عبد القادر عبداللي‬

‫الميــاه التــي اســتعادها مجــدداً‪ ،‬فــي حيــن ال تــزال جبهــة النصرة‬ ‫فــي مقراتهــا المعتــادة كمحيــط مدرســة المعــري والملعــب‬ ‫البلــدي وحــي الرميلــة وحــي تشــرين وحــي المشــلب‪ ،‬الــذي‬ ‫يشــهد اشــتباكات متقطعــة مــع تــوارد أنبــاء عــن قــدوم رتــل‬ ‫عســكري لدعــم «النصــرة» و«مبايعــة» ســكان الحــي «ألبــو‬ ‫عيســى»‪ ،‬مــا اســتدعى تعزيــزات عســكرية لتنظيــم «داعــش»‬ ‫باتجــاه بــاب بغــداد وهــو الشــارع المــؤدي إلــى الحــي‪ ،‬كمــا‬ ‫انفجــرت ســيارة ملغومــة يعتقــد أن انتحاري ـا ً كان يقودهــا فــي‬ ‫منطقــة أويــس القرنــي التــي يســيطر عليهــا لــواء تابــع لجبهــة‬ ‫النصــرة‪.‬‬

‫أزمة إنسانية!!‬ ‫مــا يحــدث مــن اشــتباكات فــي األحيــاء الســكنية والتــي باتــت‬ ‫أشــبه بحــرب الشــوارع‪ ،‬فــرض حظــر تجــوال إجبــاري علــى‬ ‫الســكان‪ ،‬فقــد ُحوصــر عــدد كبيــر مــن الســكان فــي منازلهــم‬ ‫لمــدة تجــاوزت الخمســة أيــام‪ ،‬دون كهربــاء‪ ،‬مــع نقــص حــاد‬ ‫فــي مــادة الخبــز‪ ،‬حيــث توقفــت ك ُّل المخابــز فــي المدينــة عــن‬ ‫إنتــاج هــذه المــادة المهمــة فــي حيــاة الســكان‪ ،‬باســتثناء فــرن‬ ‫الفــردوس الــذي شــهد ازدحامـا ً كبيــراً‪ ،‬مــا أجبــر النــاس علــى‬ ‫البحــث عــن بدائــل للخبــز‪ ،‬فــكان «الصمــون» هــو الحــل‪ ،‬وهــو‬ ‫مــا أدى ألزمــة علــى متاجــر بيــع المعجنــات‪ ،‬ومنهــم مــن اختــار‬ ‫صناعــة الخبــز فــي منزلــه‪.‬‬ ‫بعــض ال َم َحــال التجاريــة فــي األحيــاء افتتحــت أبوابهــا لمــدة‬ ‫ُ‬ ‫ســاعات فقــط‪ ،‬فمــع حلــول الليــل‪ ،‬تنعــدم الحيــاة فــي هــذه‬ ‫األحيــاء التــي تكــون قريبــة مــن مناطــق االشــتباك‪ ،‬مــا أدى‬ ‫لنــزوح عــدد كبيــر منهــم إلــى األحيــاء األكثــر أمنــاً‪ ،‬حيــث‬ ‫يتوفــر بعــض مــا يحتاجــه المــرء مــن مق ّومــات الحيــاة‪.‬‬ ‫وبســبب االشــتباكات‪ ،‬انســحبت الكتيبــة التــي كانــت تؤمــن‬ ‫الحمايــة للمستشــفى الوطنــي‪ ،‬كذلــك األمــر بالنســبة للطاقــم‬ ‫الطبــي‪ ،‬ممــا ولّــد أزمــة طبيــة كبيــرة أدت لوفــاة شــخص‬ ‫مصــاب بالقصــور الكلــوي نتيجــة عــدم وجــود المختصيــن‪،‬‬ ‫حيــث اقتصــر مــن فــي المستشــفى علــى أربعــة أشــخاص فقــط‪،‬‬ ‫حتــى حواضــن األطفــال حديثــي الــوالدة خلــت مــن المرافقيــن‪.‬‬

‫في الريف أيضا ً‬ ‫ليســت مدينــة الرقــة هــي الوحيــدة فــي المحافظة‬ ‫التــي تشــهد اشــتباكات‪ ،‬فقــد امتــدت االشــتباكات‬ ‫إلــى معــدان فــي الشــرق‪ ،‬والطبقــة فــي الغــرب‪،‬‬ ‫وتــل أبيــض فــي الشــمال‪ ،‬والتــي شــهدت‬ ‫بدورهــا اشــتباكات عنيفــة‪ ،‬ولكــن كانــت مختلفــة‬ ‫ع ّمــا حصــل فــي مدينــة الرقــة‪ ،‬إذ شــهدت‬ ‫مشــاركة «كتائــب الفــاروق» و «لــواء أحفــاد‬ ‫الرســول» وهــم فصيــان عســكريان ينتميــان‬ ‫للجيــش الحــر‪ ،‬قــام تنظيــم «الدولــة اإلســامية‬ ‫فــي العــراق والشــام» ســابقا ً بقتالهــم وطردهــم‬ ‫مــن مدينــة الرقــة‪ ،‬فاســتقرا فــي الريــف‪.‬‬ ‫وفــي الطبقــة شــاركت بعــض فصائــل مــن «لــواء‬ ‫التوحيــد» فــي المعــارك أيضـاً‪.‬‬

‫هل يدفعُ أرضوغان ثمنَ‬ ‫محاباته للممانعة؟‬ ‫مازالــت األزمــة السياســية التركيــة تتفاعــل علــى الرغــم مــن هــدوء حدتهــا‬ ‫قليـاً‪ .‬وإذا كان الجميــع يتحــدث عــن أزمــة بيــن أرضوغــان وأهــم داعميــه‬ ‫فــي الوســط الدينــي وهــو الشــيخ فتــح هللا غــوالن‪ ،‬فــإن قضيــة الفســاد‬ ‫األساســية التــي اعتبــرت الضربــة الموجهــة للحكومــة والــرد القــوي‬ ‫(يعتبــره البعــض ضربــة قاضيــة) الــذي فجــر هــذه األزمــة بقيــت ســراً‬ ‫غائب ـا ً ال يتــم البحــث فيــه كثيــراً‪ ،‬أو يبحــث علــى اســتحياء‪.‬‬ ‫مــا الجريمــة المقترفــة التــي يُــراد ألرضوغــان فقــط أن يدفــع فاتورتهــا؟ هل‬ ‫هــي الفســاد؟ نعــم‪ .‬إنــه الفســاد بحســب مــا يصفــه معارضــو أرضوغــان‪،‬‬ ‫والمؤامــرة بحســب أرضوغــان وأنصــاره‪ .‬وتقــول التقاريــر بــأن هــذا‬ ‫(الفســاد‪ /‬المؤامــرة) مســتمر منــذ ســنين‪ ،‬وعلــى علــم الجميــع‪ ،‬ولكــن أحــداً‬ ‫ت علــى ذكــره؟ لمــاذا؟ ألن أحــداً ال يعتقــد بــأن الحصــول علــى أمــوال‬ ‫لــم يــأ ِ‬ ‫دولــة أجنبيــة‪ ،‬وخاصــة إلــى كانــت أمــوال دولــة ممانعــة يمكــن أن يُســبب‬ ‫مشــكلة‪ ،‬فالعالــم معتــاد علــى أمــوال الممانعيــن‪ ،‬وقــد كســب كثيــرون أمــوال‬ ‫الممانــع الســابق صــدام حســين‪ ،‬ومــا المانــع اليــوم مــن كســب أمــوال‬ ‫الممانــع آيــة هللا العظمــى علــي خامنئــي؟‬ ‫مــا ســم ّي فســاد هــو خــرق الحصــار المفــروض علــى إيــران عــن طريــق‬ ‫رجــال أعمــال أتــراك‪ ،‬وبيــع البتــرول اإليرانــي‪ ،‬واســتخدام ثمنــه بتمويــل‬ ‫صفقــات وتصديــر بضائــع محظــورة إليــران عــن طريــق تبييــض ثمــن‬ ‫(أو أربــاح) هــذه البضائــع‪ .‬نعــم هــذا هــو باختصــار مــا جــرى‪ .‬هــل هــذا‬ ‫مشــروع؟ رئيــس الحكومــة التركــي يــراه مشــروعاً‪ .‬فاألمــر مجــرد تجــارة‪،‬‬ ‫وحقــق ربح ـا ً لرجــال أعمــال أتــراك يســتثمرون فــي بلدهــم‪ .‬اإلســاميون‬ ‫والبعثيــون الســوريون اإليديولوجيــون البســطاء ال يســتطيعون تقبّــل‬ ‫هــذا األمــر‪ .‬المعارضــون الســوريون األرضوغانيــون يعتبــرون هــذا غيــر‬ ‫ممكــن‪ ،‬وهــي كذبــة كبــرى‪ .‬كيــف يدعــم أرضوغــان ثــوار ســوريا‪ ،‬وأفــراد‬ ‫حكومتــه يقبضــون مــن الذيــن يحاربــون الثــوار الســوريين؟ والبعثيــون‬ ‫سـ َّ‬ ‫ـذج أيضـا ً ال يصدقــون‪ ،‬ويعتبرونــه مســتحيالً‪« :‬كيــف يدعــم أرضوغــان‬ ‫ال ُّ‬ ‫اإلرهابييــن المكلفيــن مــن اإلمبرياليــة العالميــة بضــرب الممانعــة‪ ،‬ويخــرق‬ ‫الحصــار الــذي تفرضــه اإلمبرياليــة علــى إيــران صاحبــة االمتيــاز الحصري‬ ‫لماركــة الممانعــة؟»‪.‬‬ ‫يبــرز إلــى الواجهــة مــن بيــن رجــال األعمــال الذيــن أداروا هــذا العمــل رظــا‬ ‫ظـ ّراب (رضــا ضـ َراب) الــذي صــدر قــرار قضائــي بتوقيفــه‪ .‬مــن هــو رضــا‬ ‫ضــراب؟ شــاب أذري القوميــة وقــد ولــد فــي العاصمــة األذربيجانيــة باكــو‬ ‫عــام ‪ ،1984‬إيرانــي التبعيــة‪ ،‬جــاء إلــى تركيــا‪ ،‬وحصــل علــى الجنســية‬ ‫التركيــة واشــتهر مــن خــال مجــات المنوعــات وظهــوره مــع نجمــات‬ ‫الغنــاء أكثــر مــن شــهرته فــي مجــال األعمــال‪ ،‬وهــو متــزوج واحــدة مــن‬ ‫نجمــات الغنــاء فــي تركيــا حالي ـاً‪ .‬والبــد مــن التذكيــر بــأن علــي خامنئــي‬ ‫أيضــا ً أذري القوميــة إيرانــي التبعيــة‪ ...‬وهنــاك تســريبات صحفيــة بــأن‬ ‫شــريكه هــو رجــل األعمــال اإليرانــي بابــك زنجانــي الــذي تُقــدر ثروتــه‬ ‫بـــ ‪ 13.5‬مليــار دوالر‪ ،‬وأدرج أخيــراً اســمه علــى قائمــة وزارة الخزانــة‬ ‫األمريكيــة والقائمــة األوربيــة المعاقبيــن لدعمهــم النظــام اإليرانــي‪ .‬طبع ـا ً‬ ‫لعــب زنجانــي دوراً مهمـا ً بااللتفــاف علــى حظــر تصديــر البتــرول اإليرانــي‪،‬‬ ‫ويعتبــر مــن أكبــر مصــادر تأميــن القطــع األجنبــي لمــا يســمى فــي إيــران‬ ‫«الثــورة اإلســامية»‪ ..‬ونشــاط زنجانــي خــارج إيــران يتــم عبــر ثالثــة‬ ‫مراكــز هــي تركيــا إمــارة دبــي وماليزيــا‪ ،‬وبحســب ادعائــه فهــو يؤمــن‬ ‫أكبــر مــورد للخزينــة اإليرانيــة والحــرس الثــوري اإليرانــي مــن القطــع‬ ‫األجنبــي‪( .‬وكالــة ‪ ISNA‬لألنبــاء ‪.)2010‬‬ ‫إذا كان زنجانــي المعلــم الحقيقــي لعمليــات االلتفــاف علــى العقوبــات‬ ‫األمريكيــة واألوربيــة يعتــرف ســنة ‪ 2010‬بأنــه يديــر هــذه العمليــات عبــر‬ ‫سســها فــي حــول العالــم ومراكزهــا فــي تركيــا ودبــي‬ ‫أربــع وســتين شــركة أ َّ‬ ‫وماليزيــا‪ ،‬لمــاذا لــم يفتــح الموضــوع يومئــذ؟ أو هــل فُتــح التحقيــق يومئــذ‪،‬‬ ‫ووضــع فــي الخزانــة إلــى موعــد لزومــه؟‬ ‫ثمــة عبــارة غريبــة تأتــي علــى ألســنة قــادة حــزب العدالــة والتنميــة‬ ‫وهــي «المؤامــرة الخارجيــة» ويربطونهــا بشــكل مباشــر بأحــداث تقســيم‬ ‫(غــزي)‪ ،‬ويقولــون‪ :‬بعــد أن فشــل المتآمــرون فــي احتجاجــات غــازي‬ ‫طرقــوا هــذا البــاب‪ ،‬ويقولــون هنــاك تحقيقــات تتــم فــي الموضــوع‪ .‬وهــل‬ ‫القــوة الخارجيــة التــي تقــف وراء أحــداث تقســيم مجهولــة؟ كانــت الالفتــات‬ ‫كلهــا تحمــل توقيع ـا ً صريح ـا ً واحــداً‪« :‬اتحــاد الجمعيــات العلويــة»‪ ،‬وهــذا‬ ‫العنــوان الفرعــي يقــود بشــكل مباشــر دون لــف أو دوران إلــى «قــم»‪...‬‬ ‫فإلــى متــى هــذا التحقيــق؟‬ ‫نعــم‪ ،‬هنــاك قــوة خارجيــة تقــف وراء هــذه القضيــة‪ ،‬ولكــن هــل يمكــن أن‬ ‫تكــون إيــران؟ إيــران وقفــت وراء أحــداث تقســيم‪ ،‬ومولتهــا‪ ،‬ولــم تفعــل هذا‬ ‫ســراً‪ ،‬فقــد أبــرزت عنوانهــا مــن خالل توقيــع الفتــات المحتجين في تقســيم‪،‬‬ ‫وهتافاتهــم‪« :‬ال نريــد تســمية الجســر باســم قاتــل العلوييــن‪ /‬يشــيرون إلــى‬ ‫الســلطان ســليم األول الــذي كســر الشــاه إســماعيل الصفــوي»‪ ،‬وصــورة‬ ‫عمالقــة للخليفــة علــي بــن أبــي طالــب (رض) عُلقــت علــى واجهــة مركــز‬ ‫أتاتــورك الثقافــي مذيلــة بالتوقيــع نفســه‪ ،‬ولكنهــا هــل يمكــن أن تكــون هــي‬ ‫وراء القضيــة التــي أســماها المدعــي العــام فــي تركيــا فســاداً‪ ،‬وأســمتها‬ ‫الحكومــة مؤامــرة؟ ألــم تكــن هــذه العمليــات لمصلحتهــا‪ ،‬وهــي المســتفيدة‬ ‫مــن األمــر؟ هــل فتــح األمريــكان لهــم بابـا ً آخــر‪ ،‬ولم يعــودوا بحاجــة حكومة‬ ‫العدالــة والتنميــة مــن أجــل خــرق العقوبــات‪ ،‬لذلــك أحرقــوا ورقتهــم هــذه؟‬

‫ما عالقة فتح هللا غوالن من كل هذا؟‬

‫يبــدو أن أحــداً لــم يكــن يســتطيع فتــح هــذا الملــف دون موافقــة الشــيخ‬ ‫فتــح هللا غــوالن صاحــب النفــوذ األقــوى فــي البيروقراطيــة التركيــة‪.‬‬ ‫وعندمــا بــدأت مصالــح الشــيخ غــوالن تتضــرر بعــد شــعور حــزب‬ ‫العدالــة والتنميــة بالقــوة‪ ،‬أراد أن يخــز رئيــس الحكومــة بقــوة لكــي‬ ‫يجعلــه يعــي لمــا هــو فيــه‪.‬‬ ‫بالنتيجــة تبيّــن بــأن الحكومــة التركيــة –أي حكومــة العدالــة والتنميــة‬ ‫برئاســة رجــب طيــب أرضوغــان‪ -‬كانــت تُســ ّهل تدفــق مليــارات‬ ‫الــدوالرات إلــى خزينــة الممانعــة األساســية‪ .‬ومــن أحاديــث بابــك‬ ‫زنجانــي نعــرف بــأن دبــي وماليزيــا أيضــا ً لهمــا دور ال يقــل عــن‬ ‫الــدور التركــي فــي دعــم ممانعــة قــم‪ .‬فهــل يدفــع أرضوغــان اليــوم‬ ‫ثمــن محاباتــه للمانعــة؟ عفــواً‪ ،‬الممانعــة ســابقاً؟‬


‫صدى البلد‬

‫الثالثاء ‪ 14‬كانون الثاني (يناير) ‪ 2014‬الموافق ‪ 12‬ربيع األول ‪1435‬هـ‬

‫تنهض من جديد ‬ ‫حلب‬ ‫ُ‬

‫‪3‬‬

‫نبيل شبيب‬

‫شروق وغروب‬

‫يوجه مسار الثورة؟؟‬ ‫من ّ‬ ‫زيــن مجــذوب‬ ‫بيــن الشــهر األخير فــي العــام الماضي‪ ،‬واألســبوع‬ ‫األول فــي العــام الجديــد‪ ،‬عاشــت مدينــة حلــب‬ ‫تغييــراً ملحوظــا ً فــي شــكل الصــراع القائــم‪.‬‬ ‫الكثيــر مــن األحــداث ال ُمتســارعة علــى مختلــف‬ ‫األصعــدة وأهمهــا المعركــة األخيــرة مــع ذراع‬ ‫تنظيــم القاعــدة فــي المدينــة «داعــش» بــدأت‬ ‫الفتــرة بتزايــد وتيــرة وعنــف اعتــداءات التنظيــم‬ ‫علــى الفصائــل العســكرية وإعدامهــا ألحــد القــادة‬ ‫العســكريين‪ ،‬وعلــى الناشــطين اإلعالمييــن‬ ‫ق الســكان فــي‬ ‫و المدنييــن والمضايقــات بحــ ّ‬ ‫مركــز المدينــة وريفهــا وذلــك لدفعهــم لالعتــراف‬ ‫ســلطة الوحيــدة فــي المناطق‬ ‫بالتنظيــم علــى أنــه ال ّ‬ ‫غيــر الخاضعــة لســيطرة النظــام‪ ،‬أو مبايعتهــا‬ ‫حســب تعبيرهــم‪.‬‬ ‫محــاوالت غيــر مســبوقة للنظــام إلعــادة الســيطرة‬ ‫علــى المدينــة‪ ،‬والتــي أنهاها بعشــرة أيــام متواصلة‬ ‫مــن القصــف الهمجــي علــى المدينــة وريفهــا‬ ‫بالبراميــل المتفجــرة أســفرت عــن ‪ ٨٠٠‬مــن القتلى‬ ‫و أكثــر مــن ‪ ٢٠٠٠‬مــن الجرحــى و المصابيــن‪.‬‬ ‫بــدأ العــام الجديــد بصــورة مفجعــة للطبيــب‬ ‫«وريــان» أحــد الكــوادر الطبيــة فــي حركــة أحــرار‬ ‫الشــام ‪ ،‬وأحــد ناشــطي الثــورة منــذ بداياتهــا‪ ،‬حيث‬ ‫قتلــه متط ّرفــو داعــش تحــت التعذيــب بعــد اعتقالــه‬ ‫ألســباب تتعلــق «بمعارضتــه لتصرفاتهــم»‪.‬‬

‫المـــــوت جوعــــــاً‬ ‫عنــوان الحــرب فــي‬ ‫مخيم اليرمـــوك‬ ‫زيد محمد‬ ‫فشــلت العديــد مــن النــداءات إلغاثــة أهالــي مخيــم‬ ‫اليرمــوك مــن الحصــار الطابــق عليهم‪ ،‬خــال األيام‬ ‫األخيــرة‪ ،‬نشــرت عبرهــا صــور العديــد مــن أهلــه‬ ‫بينهــم أطفــال قضــوا جوعـاً‪ ،‬فــي التوصــل إلــى حــل‬ ‫ينقــذ أالف المدنييــن المتبقيــن داخــل المخيــم‪.‬‬ ‫«يــا أمــي نفســي أكل رغيــف خبــز حــاف»‪ ،‬تقــول‬ ‫أم ســيف ‪ ،‬مــن مخيــم اليرمــوك فــي دمشــق‪ ،‬إننــا‬ ‫«نمــوت جوعـا ً قــد تتوفــر لدينــا في بعــض األحيان‬ ‫بعــض المعكرونــة أو العــدس نقــوم بخبزهــا»‪.‬‬ ‫وتضيــف «ال شــيء لــأكل فــي المخيــم‪ ،‬فســعر كيلو‬ ‫البرغــل ‪ 2000‬والــرز ‪ 6000‬ليرة ســورية إن وجد‪،‬‬ ‫والبعــض يطهــو األعشــاب أو الفجــل إن توفــر‪ ،‬فهنــا‬ ‫نقص شــديد بالمــواد الغذائيــة والطبية»‪.‬‬ ‫وأبــو حــازم‪ ،‬متقاعــد مــن أهالــي المخيــم‪،‬‬

‫ح ّقي أتع ّلم روسي ؟؟!!‬ ‫ريّان محمد‬

‫الصــورة كانــت مســتف ّزة لدرجــة تســمية الجمعــة‬ ‫ُّ‬ ‫األولــى فــي ‪ ٢٠١٤‬باســم الطبيــب‪ ،‬األســبوع‬ ‫األول شــهد أيضــا ً اقتحــام عناصــر الدولــة‬ ‫االســامية «داعــش» لمقــر تج ُّمــع أنــا ســوري ‪،‬‬ ‫وهــو تجمــع لناشــطين مدنييــن فــي حلــب المدينــة‬ ‫و اعتقــال ك ّل الموجوديــن‪ ،‬ومحاولــة مجموعــة‬ ‫أخــرى تابعــة للتنظيــم الســيطرة علــى قريــة‬ ‫األتــارب فــي ريــف حلــب الغربــي‪.‬‬ ‫كان الــر ُّد ســريعا ً وغيــر متوقــع ألغلــب المحليين‪،‬‬ ‫وذلــك بعــد تشــكيل مجموعــة مــن الفصائــل‬ ‫العســكرية التــي تتبــع بجــزء منهــا ألركان الجيــش‬ ‫الح ـ ّر تجمعــا ً عســكريا ً يضمهــا ســمي‬ ‫ال ُّ‬ ‫ســوري ُ‬ ‫بـــ « جيــش المجاهديــن» وإعالنــه فــور تشــكيله‬ ‫الحــرب علــى التنظيــم المتطــرف الــذي أذاق‬ ‫المدينــة وثورتهــا األ َم ّريَــن‪ ،‬باعتبــاره فصيــا ً‬ ‫تكفيريــا ً معاديــا ً للثــورة‪.‬‬

‫مق ّرهــا الرئيســي فــي المدينــة‪ ،‬حيــث أعدمتهــم‬ ‫أمــام المقــر الكائــن فــي ح ـ ّي «قاضــي عســكر»‪،‬‬ ‫عــرف منهــم ‪ ٤‬مــن الناشــطين اإلعالمييــن التــي‬ ‫اعتقلتهــم الدولــة مــن مقــر تجمــع أنــا ســوري‪.‬‬ ‫هــذا الســرد الطويــل والضــروري إلحــداث مــا‬ ‫يربــو علــى الشــهر فــي عاصمــة الشــمال‪ ،‬يفــرض‬ ‫علــى المراقــب طــرح التســاؤالت‪.‬‬ ‫هــل تدفــع المدينــة ثمــن توازنــات القــوى السياســية‬ ‫اإلقليميــة و العالميــة المتدخلــة فــي الصــراع‬ ‫الســوري ؟؟ وهل ســتكون أرض تصفية الحســابات‬ ‫األخيــرة ؟؟ أم أن الســيناريو الدمــوي هــذا ســيتكرر‬ ‫بطــرق مختلفــة علــى ك ّل التــراب الســوري؟؟‬ ‫الســؤال برســم المتناحريــن علــى مقاعــد التمثيل في‬ ‫االئتــاف الوطني لقــوى الثورة‪ ،‬والــذي أعاد انتخاب‬ ‫رئيســه الســابق فــي انتخابــات جــرت فــي العاصمــة‬ ‫التركيــة اســطنبول‪ ،‬فــي فضيحــة جديــدة واتهامــات‬ ‫بالتزويــر و تهديــدات باالنســحاب مــن االئتــاف‪.‬‬

‫امتــدت المعــارك بســرعة لتشــمل المدينــة و‬ ‫ريفهــا الغربــي الشــمالي و الشــرقي‪ ،‬ومــرة‬ ‫أخــرى وخالفـا ً للتوقعــات كانــت انتصــارات جيــش‬ ‫المجاهديــن وفصائــل أخــرى أعلنــت تأييدهــا‬ ‫لموقفــه مــن داعــش‪ ،‬كانــت ســريعة وعلــى‬ ‫مختلــف الجبهــات المفتوحــة‪.‬‬

‫وذلــك فــي ذات يــوم مجــزرة النشــطاء التــي قامــت‬ ‫بهــا داعــش فــي حلــب اإلجابــة علــى التســاؤالت‬ ‫الســابقة قــد تتــرك للمســتقبل‪.‬‬

‫لكــن مأســاة المدينــة لــم تنتــه قبــل أن ينتهــي‬ ‫األســبوع األول هــذا‪ ،‬وذلــك بعــد ارتــكاب‬ ‫«داعــش» أو الدولــة اإلســامية فــي العــراق‬ ‫ق خمســين مــن معتقليهــا في‬ ‫والشــام مجــزرة ً بحـ ِّ‬

‫ي فــي‬ ‫األكيــد فيمــا يحصــل أنَّ الشــما َل الســور َّ‬ ‫للتحــرر للمــرة الثانيــة خــال أقــل مــن‬ ‫طريقــه‬ ‫ُّ‬ ‫ســنتين مــن ســيطرة الطغــاة الجــدد مثبتيــن أنهــم‬ ‫أقــرب إلــى الحريــة مــن أي وقــت مضــى‪.‬‬

‫لــم تعــد بقايــا النظــام تملــك مــن أمرهــا شــيئاً‪ ،‬فهــي مــا يحتــاج إلــى تطهيــر وإصــاح فــي مســار الثــورة‬ ‫علــى كــفّ العفريــت الروســي واإليرانــي‪ ،‬وبقايــا كبيــر‪ ..‬ولكــن ليــس «أضخــم» ممــا ينتظــر فــي كل‬ ‫كيمياويــة إذا اكتمــل تنفيــذ صفقتهــا غــاب حــرص حــدث تاريخــي كبيــر‪..‬‬ ‫قــوى غربيــة وإقليميــة علــى اســتبقاء بقايــا النظام‪..‬‬ ‫تضخيــم المشــكالت أخطــر مــن المشــكالت نفســها‪،‬‬ ‫ومــا انقطــع البحــث عــن بديــل عن بقايــا النظــام‪ ،‬وأهم كذلــك التهويــن مــن شــأنها‪ ..‬إنمــا المطلــوب ســلوك‬ ‫مــا يــراد مــن البديــل فــي الوقــت الحاضــر هــو التصدّي ســبيل عالجهــا بمواجهتهــا فــي ميدانهــا مباشــرة‪،‬‬ ‫لمــا تســميه تلــك القــوى باإلرهــاب وفــق تصنيفاتهــا وليــس عبــر «العالــم االفتراضــي» أو بأســلوب‬ ‫التــي تجعــل التخلــص مــن «التوجــه اإلســامي» أهــم «التنفيــس عــن الغضــب واأللــم» أو بنفســية‬ ‫مــا يضعــون لــه عنــوان «الحــرب علــى اإلرهــاب»‪.‬‬ ‫«المتعالــي» عــن بعــد علــى أهلــه وثــوار بلــده‬ ‫وشــهدائهم وضحايــا أخطائهــم‪.‬‬ ‫أمــا المالييــن مــن ال ُمشـ ّردين داخــل الوطــن وخــارج‬ ‫الحــدود‪ ،‬فــا يســتطيعون تحويــل مســار الثــورة فــي إنَّ معيــا َر الجديّــة هــو طــرح الحديــث عــن مشــكلة‬ ‫االتجــاه الــذي يريــدون‪.‬‬ ‫مــا‪ ،‬علــى أرضهــا‪ ،‬ومــع القادريــن علــى حلهــا‪.‬‬

‫شرطان‪ ..‬لتوجيه مسار الثورة‬ ‫يوجــد مــن يطرحــون مســألة توجيــه مســار الثــورة‬ ‫الشــعبية فــي ســورية عبــر مقــوالت متعــددة‪ ..‬منها‪:‬‬ ‫(‪ )١‬القــوى الدوليــة تتح ّكــم فــي مســار الثــورة‬ ‫ويجــب التعامــل معهــا علــى هــذا األســاس‪..‬‬ ‫ـي وإيــران طــرف فاعــل فيــه‬ ‫(‪ )٢‬يــدور صــرا ٌ‬ ‫ع إقليمـ ٌّ‬ ‫فيجــب العمــل للتأثيــر عليها‪..‬‬ ‫(‪ )٣‬ال غنــى عــن األداة السياســية‪ ،‬وليــس لدينــا‬ ‫ســوى االئتــاف‪ ،‬وإن بــدأ العمــل علــى إيجــاد مــن‬ ‫يخلفــه عبــر «قرطبــة»‪..‬‬ ‫(‪ )٤‬الثــوار وحدهــم مــن يملكــون تحديــد مســار‬ ‫الثــورة بمــا يصنعونــه علــى األرض‪ ،‬وال يمكــن‬ ‫فــرض مــا ال يقبلــون بــه‪.‬‬

‫يقــول إن «أعــداداً متزايــدة تدخــل إلــى المشــافي‬ ‫الميدانيــة مــن المدنييــن يعانــون مــن نقــص شــديد‬ ‫فــي التغذيــة وجفــاف»‪.‬‬ ‫وعــن أعــداد مــن قضــوا جوع ـاً‪ ،‬رأى أن «مــوت‬ ‫إنســان واحــد جوعـا ً كمــوت ‪ 100‬شــخص‪ ،‬حيــث‬ ‫أن العالــم أجمــع لــم يعــد يحمــل قيمــة لإلنســان»‪،‬‬ ‫ناتــج ليــس عــن نقــص‬ ‫مبينــا ً أن «الجــو َع‬ ‫ٌ‬ ‫األغذيــة فــي البــاد‪ ،‬بــل بحصــار خانــق لــم يميــز‬ ‫بيــن مــن يحمــل الســاح والمدنــي الــذي أراد أن‬ ‫يحفــظ كرامتــه‪ ،‬ويبقــى فــي بيتــه»‪.‬‬

‫‪ -١‬تطهيــر مســار الثــورة ذاتيــا لزيــادة قــوة مــا‬ ‫تصنعــه علــى األرض‪.‬‬

‫بــدوره قــال طارق‪ ،‬ناشــط فــي اإلغاثــة‪ ،‬إن «حصار‬ ‫المخيــم زاد عــن ‪ 180‬يومـا ً‪ ،‬دون كهربــاء أو مــاء‪،‬‬ ‫أو طعــام‪ ،‬مــا تســبب فــي مقتــل العشــرات جوعا»‪.‬‬ ‫وبيــن أن «مســاعي فــك الحصــار لــم تنجــح‪ ،‬رغــم‬ ‫المناشــدات العديــدة مــن قبــل دول ومنظمــات‪،‬‬ ‫لوجــود أطــراف مــن النظــام والمعارضــة ترفــض‬

‫‪ -٢‬العمــل الفعــال الهــادف للتأثيــر علــى العناصــر‬ ‫الثالثــة األخــرى‪ ،.‬وهــي عناصــر سياســية‪ ،‬ويجــب‬ ‫أن يكــون التأثيــر سياســياً‪.‬‬

‫التطهير الذاتي مهمة مزدوجة‬ ‫ال يذهبّــن القــارئ إلــى الظــنّ أن المقصــود بتطهيــر‬ ‫الثــورة مــا يجــري أو بعــض مــا يجــري شــمال‬ ‫الوطــن تحــت عنــوان «الحــرب علــى داعــش»‪.‬‬

‫الحلــول المطروحــة‪ ،‬مصــرة علــى تواصــل‬ ‫المعــارك واالتجــار بمآســي الســكان»‪.‬‬ ‫يشــار إلــى أن مخيــم اليرمــوك يقــع جنوب دمشــق‬ ‫إلــى جانــب مخيــم فلســطين والتضامــن والقــدم‬ ‫والعســالي والحجــر األســود‪ ،‬الخاضعــة لســيطرة‬ ‫مســلحين معارضيــن‪ ،‬وهــو يخضــع للحصــار‬ ‫منــذ كانــون أول مــن عــام ‪ ،2013‬تحــت شــعار‬ ‫«الركــوع أو الجــوع»‪.‬‬

‫ي أثبــت إلــى‬ ‫إنَّ «النظــام التعليمــ َّي الســور َّ‬ ‫اليــوم رغــم ك َّل مــا يتحدثــون عنــه مــن تحديــث‬ ‫المناهــج ورفــع مســتوى المعلميــن‪ ،‬حيــث لــم‬ ‫ينجحــوا فــي عكــس ذلــك علــى الطــاب»‪.‬‬

‫روســية لتعليــم اللغــة للطــاب الســوريين‪ ،‬ليــس‬ ‫بالعــدد الكافــي لتعليــم اللغــة فــي المــدارس‬ ‫الســورية‪ ،‬إال إذا تــم طــرح تعليــم هــذه اللغــة فــي‬ ‫مناطــق محــدودة»‪.‬‬

‫ورأت أن «إضافــة لغــات جديــدة للمناهــج‬ ‫التعليميــة ليــس خطــأ لكــن يجــب أن يقتــرن‬ ‫عــال للغــات األجنبيــة‬ ‫تعليمــي‬ ‫بمســتوى‬ ‫ٍ‬ ‫ٍّ‬ ‫الرئيســية اإلنكليزيــة والفرنســية»‪.‬‬

‫وتابــع «أضــاف إلــى ذلــك التكلفــة الماديــة‬ ‫لتعليــم اللغــة‪ ،‬فــا أعتقــد أن المدرســة الروســية‬ ‫ســتقبل مــا تقبلــه المدرســة الســورية»‪.‬‬

‫أثــار قــرار وزارة التربيــة إدراج اللغــة الروســية‬ ‫فــي المناهــج التعليميــة اعتبــاراً مــن الســنة‬ ‫الدراســية المقبلــة إلــى جانــب اللغــة اإلنكليزيــة‪،‬‬ ‫علــى أن يتــ َّم االختيــا ُر بينهــا وبيــن الفرنســية‬ ‫كلغــة أجنبيــة ثانيــة‪ ،‬موجــة مــن الســخرية‬ ‫مــن جانبــه‪ ،‬قــال أبــو عدنــان‪ ،‬رب أســرة‪ ،‬إن‬ ‫والته ُّكــم لــدى الســوريين‪.‬‬ ‫«تعليــم لغــات ثانويــة كالروســية يشــ ّكل عبئــا ً‬ ‫وأطل ـ َ‬ ‫ق مجموع ـةٌ مــن األشــخاص حمل ـةً عبــر كبيــراً علــى األســرة‪ ،‬حيــث يمكــن أن نســاعد‬ ‫مواقــع التواصــل االجتماعــي «فيــس بــوك» أبناءنــا بتعلــم االنكليزيــة والفرنســية‪ ،‬والتــي‬ ‫تحــت عنــوان «حقــي أتعلــم روســي»‪ ،‬تطالــب لــوال مســاعدتنا ال يمكــن أن يحصلــوا علــى‬ ‫بســخرية إعــادة الســوريين إلــى المــدارس لتعلُّــم الفائــدة مــن تعلمهــا‪ ،‬لكــن مــع الروســية لــن‬ ‫الروســية‪ ،‬حيــث عبــرت التعليقــاتُ الســاخرةُ نكــون قادريــن علــى تقديــم شــيء لهــم»‪.‬‬ ‫ُّ‬ ‫عــن امتنــان لمــا تق ّد ُمـهُ روســيا مــن دعــم للنظــام‬ ‫فــي حربــه علــى المطالبيــن بالحريــة والكرامــة‪ ،‬بــدوره‪ ،‬رأى محمــود‪ ،‬خبيــر تربــوي‪ ،‬أنَّ «طــرح‬ ‫الروســية لــه خلفيــة سياســية تعــود‬ ‫ـزل بالمد ّرســات تعليــم اللغــة ُّ‬ ‫إضافــة إلــى مــن ذهــب إلــى التَّغـ ُّ‬ ‫لتحالــف النظــام مع روســيا»‪ ،‬معتبــراً أن «القرار‬ ‫الروســيات المعــروف عنهــن جمالهــنَّ ‪.‬‬ ‫ُّ‬ ‫اتخــذ بشــكل ارتجالــي حيــث لــم يتــم دراســة‬ ‫فيمــا تقــول أمــل‪ ،‬طالبــة دراســات عليــا‪« ،‬دعْهــم اإلمكانيــات المتوافــرة لتدريــس هــذه المــادة»‪.‬‬ ‫يعلّمــوا اللغــة االنكليزيــة بشــكل جيّــد‪ ،‬وال نريــد‬ ‫وأضــاف «أن اإلعــان عن اســتقدام ‪ 450‬معلمة‬ ‫لغــات أخــرى»‪.‬‬

‫كمــا رأى أن «النظــام لــم يقــم وزن ـا ً إلشــكالية‬ ‫الــروس فــي المجتمــع الســوري‪ ،‬حيــث تعتبــر‬ ‫روســيا أحــد أطــراف األزمــة التــي تعيشــها‬ ‫البــاد منــذ ســنوات‪ ،‬مــا ســيحمل حساســية أو‬ ‫قــد تشــكل قهريــة لجــزء مــن الشــعب»‪.‬‬ ‫ســورية تــد ّرس اللغــة‬ ‫يشــار إلــى أنَّ المـ‬ ‫ـدارس ال ُّ‬ ‫َ‬ ‫اإلنكليزيــة إلــى جانــب اللغــة ال ِّرســمية العربيــة‬ ‫منــذ الصــف األول االبتدائــي‪ ،‬بينمــا تــدرس‬ ‫اللغــة الفرنســية إلــى جانــب هاتيــن اللغتيــن‬ ‫اعتبــاراً مــن الصــف الســابع‪.‬‬ ‫يذكــر أن روســيا مــن أكبــر حلفــاء النِّظــام‪،‬‬ ‫ق النقــض الفيتــو ثــاث‬ ‫وســبق أن اســتخدمت حـ َّ‬ ‫مــرات فــي مجلــس األمــن لمنــع اتّخــاذ قــرار‬ ‫يديــن النظــام‪ ،‬معتبــرة أن هــذه القــرارات تفتــح‬ ‫بــاب التدخــل الخارجــي‪.‬‬

‫من معالم التأثير الثوري المطلوب‬

‫إن اســتكمال العمــل علــى توجيــه مســار الثــورة‪،‬‬ ‫هــذه مقــوالت ال جــدوى منهــا عندمــا يتبنّــى بعضنــا مرتبـطٌ بالتأثيــر سياســيا ً علــى الجهــات التــي تعمــل‬ ‫إحداهــا‪ ،‬ويغفــل عــن األخــرى‪ ،‬فصناعــة األحــداث علــى امتــاك هــذا المســار‪ ،‬كل منهــا لمصلحــة‬ ‫الكبيــرة ال يمســك بزمــام مقودهــا «الرئيســي» مآربــه أو مــا يحقــق مصالحــه المشــروعة وغيــر‬ ‫طــرفٌ واحــ ٌد بالمطلــق!‪..‬‬ ‫المشــروعة‪.‬‬ ‫إذا كان غالــب المخلصيــن يــرى ضــرورة أن يوجــه‬ ‫الثــوار مســار الثــورة‪ ،‬فــا غنــى عــن شــرطين‬ ‫متكامليــن للعمــل‪:‬‬

‫مــن جهتهــا‪ ،‬قالــت أم زهيــر‪« ،‬هنــاك مــن ال‬ ‫يريــد أن تنتهــي مأســاتنا فــي المخيــم‪ ،‬قبــل أيــام‬ ‫دخلــت ســيارات الهــال األحمــر واألمــم المتحــدة‪،‬‬ ‫أخرجــوا أعــداداً مــن المرضــى وكبــار الســن‪،‬‬ ‫لكــن خــال العمليــة تــم إطــاق النــار مــن مصــدر‬ ‫مجهــول علــى الســيارات‪ ،‬مــا تســبب فــي وقــوع‬ ‫اشــتباك أودى بحيــاة عــدد مــن عناصــر الهــال‬ ‫األـــحمر ومــا ســمي بالدفــاع الوطنــي»‪.‬‬

‫والتطهيــر الذاتــي واإلصــاح عمليــة متواصلــة‬ ‫متحركــة‪ ،‬تعلــو وتهبــط‪ ،‬وتتقــدم‪ ،‬وتنتكــس‪ ،‬وتنجــح‬ ‫وتخفــق‪ ،‬والمهــم هــو الحصيلــة‪ ،‬واألهــم أضعافــا ً‬ ‫مضاعفــة هــو إدراكنــا أن «تأثيــر الثــورة» علــى‬ ‫القــوى الدوليــة واإلقليميــة والسياســية‪ ،‬التــي تريــد‬ ‫توجيــه مســارها‪ ،‬رهــن بمســتوى مــا يتحقــق مــن‬ ‫التطهيــر الذاتــي واإلصــاح‪ ،‬ارتفاعــا ً وانخفاضــاً‪،‬‬ ‫إلــى أن تظهــر الحصيلــة النهائيــة‪ ،‬ونعتقــد اعتقــاداً‬ ‫جازمــا ً أنهــا ســتكون نصــراً مبينــا ً كبيــراً‪ ،‬ولكــن‬ ‫يمكــن أن تكــون أيضـا ً ســقطة تاريخيــة خطيــرة‪ ..‬إذا‬ ‫تأخــر شــرط التّطهيــر فانهــار شــرط التأثيــر‪ ،‬أو إذا‬ ‫وأدنــا الثــورة فــي أنفســنا فغبنــا عــن مســارها فــي‬ ‫الواقــع القائــم المتغيــر باســتمرار مــن حولنــا‪.‬‬

‫للقــوى الدوليــة مآربهــا وحســاباتها‪ ،‬ولكــن ال تملــك‬ ‫ـن‪ ،‬إال مــن خــال مــن‬ ‫التحـ ُّ‬ ‫ـاق حــد ٍ‬ ‫ث ُمعيّـ ٍ‬ ‫ـرك فــي نطـ ِ‬ ‫تســتطيع الوصــول إليــه مــن القــوى الفاعلــة مباشــرة‬ ‫فــي الحــدث‪ ..‬وهــذه «أدوات» داخــل صفــوف الثورة‪،‬‬ ‫أو مــن يعتبــر نفســه مــن الثــورة‪ ،‬فيجــب التواصــل‬ ‫معهــا والتأثيــر عليهــا كــي تتحــول مــن أدوات تعتمــد‬ ‫عليهــا القــوى الدوليــة إلــى عناصــر أساســية مــن‬ ‫تأثيــر الثــورة علــى القــوى الدوليــة‪..‬‬ ‫وللصــراع اإلقليمــي جــذو ُره وأســبابُه وعناصــره‬ ‫وقــواه وتأثيــره علــى مســار الثــورة‪ ،‬وســوريا‬ ‫جــزء مــن المنطقــة التــي ســبق تقســيمها جغرافي ـا ً‬ ‫وسياســياً‪ ،‬بــل األخطــر مــن ذلــك تمزيــق مصالحهــا‬ ‫وفــق ارتباطاتهــا بالقــوى الدوليــة‪ ،‬ويجــب أن يكــون‬ ‫تحريــر ســوريا مــن ويــات الصــراع اإلقليمــي جــزءاً‬ ‫مــن طــرح مســتقبلي بديــل عــن الصراع‪ ،‬فلــن يتوقف‬ ‫الصــراع دون وجــود بديــل فاعــل ومقنــع يحقــق‬ ‫المصالــح المشــروعة‪ ،‬المشــتركة واالنفراديــة‪.‬‬

‫ـب تتخلــل األخطــا ُء أدا َءهُ‪ ،‬ويؤمــل أال تبلــغ‬ ‫هــذا واجـ ٌ‬ ‫مســتوى خطايــا فاحشــة‪ ،‬ولكــن الواجبــات الحاليــة‬ ‫أكبــر وأوســع‪ ،‬بــل وأكثــر تعقيــداً وتشــمل مختلــف‬ ‫الفصائــل المســلحة وحتــى العامليــن فــي القطاعــات‬ ‫كمــا ينبغــي التعامــل مــع عنصــر «السياســة‬ ‫المدنيــة‪..‬‬ ‫الســورية» أنهــا جنيــن يولــد فــي مخــاض الثــورة‪،‬‬ ‫ليــس هــذا مــن بــاب «لومهــا» وهــي ‪-‬على مــا فيها‪ -‬ســواء فــي ذلــك مــن تعاملــوا‪ ،‬ويتعاملــون مــع الثورة‬ ‫خيــر شــأنا ً وأعظــم عطــا ًء مــن كل مــن يلومهــا‪ ،‬بوســائل تقليديــة مرفوضــة‪ ،‬أو باعتبارهــا «حدث ـاً»‬ ‫إنمــا ال يــزال جميعنــا يكتفــي بتوجيــه الســبابة إلــى يحقّــق للسياســيين «أهدافهــم»‪ ،‬أو أولئــك الذيــن‬ ‫تحركــوا ألول مــرة فــي غمــار الحيــاة السياســية‪ ،‬ولم‬ ‫المريــض‪ ،‬ويقــول‪ :‬عــا َم أنــت مريــض؟‬ ‫يمتلكــوا حتــى اآلن القــدرة علــى التأثيــر السياســي‬ ‫ال يفيــد القــول هــذا «مــرض» أو هــذا «معيــب» أو وفــق مصلحــة الثــورة والشــعب والوطــن‪.‬‬ ‫هــذه «خيانــة» أو هــذا «اســتغالل»‪ ..‬إلــى آخــره‪،‬‬ ‫فمكمــن المشــكلة أن اإلصابــات انتشــرت‪ ،‬وتنتشــر إنّ مــا تحتــاج الثــورة إليــه فــي جميــع مــا ســبق هــو‬ ‫بغــض‬ ‫لغيــاب المناعــة بمفعــول العقــود الماضيــة‪ ،‬أي ارتفــاع مســتوى السياســة إلــى مســتواها‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫غيــاب القادريــن علــى التعامــل مــع اإلصابــة بصورة النظــر عــن «قوالــب العمــل السياســي»‪.‬‬ ‫هادفــة ال تســبب تفاقــم المشــكالت بــدالً مــن حلهــا!‪..‬‬ ‫ومــا ســبق مجــرد «عناويــن» لبعــض مــا يجــب أن‬ ‫بتعبيــر آخــر‪ :‬يجــب أن يشــمل مســار الثــورة تحملــه القــوى الثوريــة المخلصــة علــى عاتقهــا‪،‬‬ ‫مهمــة مزدوجــة فــي وقــت واحــد‪ :‬أداء المســؤولية وهــذا م ّمــا يوجــب تكــرار التأكيــد مــرة بعــد أخــرى‪:‬‬ ‫الجســيمة المتمثلــة فــي عمليــة التطهيــر الذاتــي‬ ‫واإلصــاح المتوازنــة الناجحــة‪ ،‬وعمليــة تأهيــل إن مــا ظهــر مــن تشــكيالت كبــرى للقــوى الثوريــة‬ ‫القادريــن علــى أداء هــذه المســؤولية فع ـاً دون أن داخــل الوطــن يحمــل اآلن مســؤولية اســتكمال مــا‬ ‫يطــرح مــن أهــداف سياســية بعيــدة وعناويــن عامــة‬ ‫يكــون مفعــول الــدّواء أســوأ مــن الــدّاء نفســه‪.‬‬ ‫وتصــورات ذاتيــة فــي صيغــة «كليــات كبــرى»‪،‬‬ ‫بــأن يضــع بالتعــاون مــع المخلصيــن رؤيــة متكاملــة‬ ‫التأثير السياسي رهن بالتّطهير الذاتي‬ ‫إن عمليــة التطهيــر الذاتــي واإلصــاح ضروريــة األركان‪ ،‬ومشــروعا ً متيــن البنيــان‪ ،‬وأهداف ـا ً بعيــدة‬ ‫للتأثيــر السياســي علــى العناصــر السياســية الثالثــة ومرحليــة فــي نطــاق مخطــط مــرن قابــل للتعديــل‪،‬‬ ‫األخــرى‪ ،‬ولكــن ال يعنــي ذلــك أنهمــا مرحلــة بعــد ينطلــق مــن اإلمكانــات الحاليــة ومن حســن توظيفها‪،‬‬ ‫أخــرى‪ ..‬بمعنــى أن التأثيــر ال يبــدأ إال بعــد اكتمــال وتنميتهــا وتطويرهــا‪ ،‬واســتكمال الناقــص منهــا‪.‬‬ ‫عمليــة التطهيــر‪ ،‬وال ســيما أنهــا عمليــة ال تنتهــي‬ ‫مــن دون ذلــك تــزداد أصــوات شــاذة تتحــد ُ‬ ‫ّث عــن‬ ‫فهــي تطــور نحــو األفضــل‪ ،‬وهــذا واجــب دائــم‬ ‫تأبيــن الثــورة دون أن يكــون ألصحابهــا ناق ـةٌ فيهــا‬ ‫وضــروري حتــى تفــارق األرواح األجســاد‪.‬‬ ‫دم‪ ..‬فتســاهم فــي التثبيــط مــن‬ ‫وال جم ـ ٌل وال قطــرةُ ٍ‬ ‫ولكــنّ األمــو َر نســبيةٌ‪ ،‬وواجــب مضاعفــة الجهــود خــارج مســار الثــورة‪.‬‬ ‫للتطهيــر الذاتي واإلصالح أصبح شــديد اإللحــاح اآلن‪.‬‬ ‫ولكــن مــن دون ذلــك أيض ـا ً «نتمنّــى» مــن منطلــق‬ ‫المياديــن متعــددة والمســؤوليات كبيــرة‪ ،‬وال يفيــد اإلخــاص للثــورة والشــعب والوطــن واألمــة‬ ‫فيهــا تبــادل االتهامــات وتدافــع المســؤوليات واإلنســان‪ ،‬أن تمتلك الثورة زمام مســارها بنفســها‪..‬‬ ‫و«إنتــاج» الــكالم أكثــر مــن بــذل الجهــد الهــادف‪ .‬ونعلــم أنّ التمنّــي ال يغنــي عــن العمــل شــيئاً‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫تحليالت سياسية‬

‫الثالثاء ‪ 14‬كانون الثاني (يناير) ‪ 2014‬الموافق ‪ 12‬ربيع األول ‪1435‬هـ‬

‫ال يمحو آثارها غير المصالحة وجبر حقوق المتضررين‬

‫قوانيــن ومراســيم تعســفية منافية لروح الدســتور‬ ‫والعهــود والمواثيــق الدولية بحق أكراد ســــــوريا‬

‫فيكتوريوس بيان شمس‬

‫والت احمه‬ ‫عانــى الكــرد فــي ســوريا مــن مختلــف صنــوف‬ ‫ســبل وطــرق ممنهجــة‬ ‫االضطهــاد والقمــع‪ ،‬وفــق‬ ‫ٍ‬ ‫مــن الســلطات الســورية‪ ،‬عبــر جمل ـ ٍة مــن القوانيــن‬ ‫والمراســيم المنافيــة لــروح الدســتور والعهــود‬ ‫والمواثيــق الدوليــة‪ ،‬لتتنــاول تلك اإلجــراءات الصادرة‬ ‫الشــعب الكــردي علــى وجــه الخصــوص دون غيرهــم‬ ‫مــن الطيــف الســوري‪ ،‬متزامنــا ً مــع آلــة االعتقــال‬ ‫والقتــل العمــد‪ ،‬لتكــون صــوراً جليــةً لدفــع الكــردي‬ ‫نحــو دول الشــتات باحثــا ً عــن األمــن واالنتمــاء‪.‬‬

‫تُعـ ّد هزيمــة حزيــران ‪ 1967‬ثانــي أكبــر الهزائــم التــي منيــت بهــا األ ّمــة العربيــة مــن‬ ‫بعــد نكبــة ‪ ،1948‬وهــو التاريــخ الــذي يعــ ُّد مخاضــا ً عســيراً ارتســمت مــن خاللــه‬ ‫خريطــة المنطقــة بعــد انتهــاء الحــرب العالميــة الثانيــة‪ ،‬وبــدء االســتعمار الغربــي‬ ‫بالجــاء عــن الــدول العربيــة‪ ،‬وبالتَّحديــد الــدول التــي تقــع فــي الشــق اآلســيوي‪.‬‬ ‫هــذا الجــاء الــذي اســتوحي منــه مفهــوم «نمــط اإلنتــاج الكولونيالــي»‪ ،‬للتدليــل علــى‬ ‫تبعيتهــا بعــد «اســتقاللها» لــدول «المتروبــول»‪.‬‬ ‫لكــن الهيمنــة باقيــة مــا بقيــت الحــدو ُد التــي رســمها االســتعمار‪ ،‬وبقيــت األنظمــة التي‬ ‫ارتضاهــا‪ ،‬ومثــال ذلــك‪ :‬اإلعــان عــن تأســيس «حــزب البعــث العربــي االشــتراكي»‬ ‫قبيــل إعــان قيــام الكيــان الصهيونــي بعــام تقريبــاً‪ ،‬وقبــل خــروج «االنتــداب»‬ ‫الفرنســي علــى ســوريا بأيــام قليلــة‪ ،‬وهــو الحــزب الــذي ســيلعب دوراً محوريـا ً فيمــا‬ ‫بعــد‪ ،‬يبقــي القائــم‪ ،‬قائ ـ ٌم ببقائــه‪.‬‬

‫إحصاء استثنائي يشمل ‪ 150‬ألف كردي‬ ‫تُعــرف الجنســية فــي القانــون الدولــي الخــاص‪،‬‬ ‫بأنهــا تلــك الرابطــة القانونيــة والسياســية القائمــة‬ ‫بيــن الفــرد والدولــة‪ ،‬بحيــث يصبــح بموجبهــا أحــد‬ ‫ســكانها‪ ،‬لــم يشــفع هــذا التعريــف لمجموعــ ٍة مــن‬ ‫المواطنيــن الكــرد فــي ســوريا‪ ،‬الذيــن نُزعــت عنهــم‬ ‫الجنســية الســورية التــي كانــوا يتمتعــون بهــا منــذ‬ ‫أمـ ٍد بعيــد‪ ،‬علــى خلفيــة اإلحصــاء االســتثنائي الــذي‬ ‫أجــري فــي محافظــة الحســكة فــي ‪ 5‬تشــرين األول‪/‬‬ ‫أكتوبــر ‪ ،1962‬بموجــب المرســوم التشــريعي رقــم‬ ‫‪ /93/‬تاريــخ ‪ 23‬آب‪ -‬أغســطس ‪.1962/‬‬ ‫اإلحصــاء الــذي شــمل آنــذاك ‪ 150‬ألــف كــردي‪،‬‬ ‫صنّفهــم تحــت مســمى «األجنبــي»‪ ،‬وقيــدوا بهــذه‬ ‫ســجالت المدنيــة فــي المحافظــة‪،‬‬ ‫الصفــة فــي ال ّ‬ ‫والبعــض اآلخــر لــم يــرد لهــم أســماء فــي ســجالت‬ ‫اإلحصــاء‪ ،‬وتمــت تســميتهم «مكتومــي القيــد»‪ ،‬نُفِّــذ‬ ‫ـكل عشــوائي دون أي وجــه حق‪ ،‬تحت‬ ‫اإلحصــاء بشـ ٍ‬ ‫ذريعــة «ال بــد مــن تنقيــة ســجالت األحــوال المدنيــة‬ ‫مــن جميــع األشــخاص غيــر ا��ســوريين الدخــاء»‬ ‫وفق ـا ً ألســباب المرســوم التشــريعي‪ ،‬الــذي يتنافــى‬ ‫مــع الفقــرة األولــى مــن المــادة الخامســة عشــرة‬ ‫مــن اإلعــان العالمــي لحقــوق اإلنســان ‪،1948‬‬ ‫ص مــن جنســيته تعســفا ً‬ ‫التــي ال تجيــز حرمــان شــخ ٍ‬ ‫أو إنــكار حقــه فــي تغييرهــا‪.‬‬ ‫ونتيجــةً لهــذا اإلحصــاء الــذي جــ ّرد عشــرات‬ ‫اآلالف مــن جنســيتهم‪ ،‬انقســم المواطنــون الكــرد‬ ‫إلــى ثــاث فئــات‪:‬‬ ‫الفئــة األولــى‪ :‬مواطنــون كــرد متمتعــون بالجنســية‬ ‫الســورية‪.‬‬ ‫الفئــة الثانيــة‪ :‬مواطنــون كرد ُجـ ِّردوا من الجنســية‪،‬‬ ‫وســجلوا فــي الســجالت الرســمية علــى أنهــم‬ ‫«أجانــب»‪ ،‬ويتــم منحهــم بطاقــة تعريــف حمــراء‪،‬‬ ‫وال تجيــز لهــم هــذه البطاقــة إمكانيــة الحصــول علــى‬ ‫جــواز ســفر‪ ،‬أو المغــادرة خــارج البــاد‪ ،‬أو النــوم‬ ‫فــي الفنــادق‪.‬‬ ‫الفئــة الثالثــة‪ :‬مواطنــون كــرد ُجـ ّردوا مــن الجنســية‪،‬‬ ‫ولــم يتــم قيدهــم فــي الســجالت الرســمية نهائيــاً‪،‬‬ ‫وأطلــق عليهــم «مكتــوم»‪ ،‬ال يملكــون أيــة وثائــق‬ ‫رســمية باســتثناء شــهادة التعريــف مــن المختــار‪،‬‬ ‫ـق مــن‬ ‫أو ســند اإلقامــة‪ ،‬وبذلــك ال يتمتعــون بــأي حـ ٍ‬ ‫حقــوق المواطــن‪ .‬ويأتــي مســمى «المكتــوم» وفــق‬ ‫ب «أجنبــي»‬ ‫وأم مواطنــة‪ ،‬ولــد أل ٍ‬ ‫ولـ ٍد أل ٍ‬ ‫ب «أجنبــي» ٍ‬ ‫وأم «مكتومــة»‪ ،.‬ولــد ألبويــن «مكتوميــن»‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫المثيــر للدهشــة فــي اإلحصــاء االســتثنائي التعســفي‪،‬‬ ‫ـوم واحــد‪ ،‬بأنــه شــمل البعــض‬ ‫الــذي جــرى لمــدة يـ ٍ‬ ‫دون آخريــن مــن العائلــة الواحــدة‪ ،‬فأصبــح األب‬ ‫أجنبيـاً‪ ،‬وبقــي االبــن مواطنـاً‪ ،‬وكذلك شــمل اإلحصاء‬ ‫أشــخاصا ً مــن ذوي المناصــب الرفيعــة فــي الدولــة‪،‬‬ ‫مثــل رئيس أركان الجيش الســوري في الخمســينيات‬ ‫اللــواء «توفيــق نظــام الديــن»‪ ،‬و»عبدالباقــي نظــام‬ ‫الديــن» عضــو البرلمــان الســوري‪ ،‬و»خليــل معمــو‬ ‫إبراهيــم باشــا» عضــو البرلمــان الســوري‪.‬‬ ‫كان لإلحصــاء االســتثنائي ‪ ،1962‬األثــر البالــغ‬ ‫علــى شــريح ٍة واســعة مــن المجتمــع‪ ،‬مــن انتــزاع‬ ‫الجنســية التــي أصبحــت بمثابــة الحاجــز والعــبء‬ ‫ـرك ضمــن ســوريا‪ ،‬ومنعــه مــن العمــل‬ ‫أمــام أي تحـ ٍ‬ ‫فــي الدوائــر الحكوميــة‪ ،‬إلــى جانــب عــدم تمتّــع تلــك‬ ‫الشــريحة بحــق االنتخــاب‪ ،‬وااللتحــاق بالخدمــة‬ ‫اإللزاميــة‪ ،‬باإلضافــة إلــى حرمانهــم مــن حــق‬ ‫تملّــك األراضــي والعقــارات‪ ،‬وعــدم االســتفادة مــن‬ ‫الضمــان الصحــي والبطاقــة التموينية‪ ،‬واالستشــفاء‬ ‫فــي المشــافي والنقــاط الطبيــة‪ ،‬وصــوالً إلــى ســلك‬ ‫التعليــم‪ ،‬حيــث ال يحــق لمكتومــي القيــد الحصــول‬ ‫علــى وثائــق الشــهادة اإلعداديــة والثانويــة‪ ،‬وكانــت‬ ‫هــذه األســباب كفيلـةً بفتــح بــاب الهجرة أمــام اآلالف‬ ‫مــن المواطنيــن الكــرد نحــو دول الشــتات‪ ،‬بحثــا ً‬ ‫عــن أبســط القيــم اإلنســانية‪ ،‬والتمتــع بالجنســية‬ ‫ســلبت منهــم فــي وطنهــم بيــن ليلـ ٍة وضحاهــا‪.‬‬ ‫التــي ُ‬

‫الحزام العربي‬ ‫أصــدر رئيــس الشــعبة السياســية بمحافظــة الحســكة‬ ‫المــازم أول محمــد طلــب هــال «وزيــر الزراعــة‬ ‫‪ ،1970‬وزيــر الصناعــة ‪ ،1971‬ســفير ســوريا‬ ‫فــي بولونيــا ‪ »1979 -1972‬دراس ـةً عــن محافظــة‬ ‫الجزيــرة مــن النواحــي القوميــة واالجتماعيــة‬ ‫والسياســية فــي ‪ 13‬تشــرين الثانــي‪ /‬نوفمبــر ‪،1963‬‬ ‫وتأتــي الدراســة مــن ‪ 156‬صفحــة مــن الحجــم‬ ‫ت تهــدف إلــى‬ ‫الصغيــر‪ ،‬قـدّم مــن خاللهــا عــدة توصيــا ٍ‬

‫ازدواجيـــة الخطــــــاب‪:‬‬ ‫تغليــف الهزيمة بالنصر!‬

‫تذويــب وصهــر الكــرد فــي بوتقــة القوميــة العربيــة‪،‬‬ ‫ودفعهــم نحــو الهجــرة الداخليــة والخارجيــة‪ ،‬وذلــك‬ ‫وفــق العديــد مــن السياســات الممنهجــة ترمــي «إلــى‬ ‫إســكان عناصــر عربيــة وقوميــة في المناطــق الكردية‬ ‫علــى الحــدود‪ ،‬فهــم حصن المســتقبل‪ ،‬ورقابــة بالوقت‬ ‫نفســه علــى األكــراد‪ ،‬ريثمــا يتــم تهجيرهــم‪ ،‬ونقتــرح‬ ‫أن تكــونَ هــذه مــن “شَــ ّمر” ألنهــم أوالً مــن أفقــر‬ ‫القبائــل فــي األرض‪ ،‬وثانيــا ً هــم مضمونــون قوميــا ً‬ ‫مئــة بالمئــة‪ .‬جعــل الشــريط الشــمالي للجزيــرة منطقةً‬ ‫عســكريةً كمنطقــة الجبهــة‪ ،‬بحيــث توضــع فيهــا‬ ‫قطعــات عســكرية مهمتهــا إســكان العــرب‪ ،‬وإجــاء‬ ‫األكــراد‪ ،‬وفــق مــا ترســم الدولــة مــن خطــة‪ .‬إنشــاء‬ ‫مــزارع جماعيــة للعــرب الذيــن تســكنهم الدولــة فــي‬ ‫الشــريط الشــمالي‪ ،‬علــى أن تكــون هــذه المــزارع‬ ‫مدربـةً ومســلحةً عســكريا ً كـ»المســتعمرات اليهودية‬ ‫علــى الحــدود تمام ـاً»‪.‬‬ ‫ولعــل أكثــر مقترحــات هــال عنصريـةً هــو الحــزام‬ ‫ع أق ّرتــه الحكوم ـةُ الســوريةُ‬ ‫العربــي‪ ،‬وهــو مشــرو ٌ‬ ‫فــي عــام ‪ ،1965‬يهــدف إلــى تفريغ منطقــة الجزيرة‬ ‫«محافظــة الحســكة»‪ ،‬مــن ســكانها الكــرد وتوطيــن‬ ‫أس ـ ٍر عربي ـ ٍة عوض ـا ً عنهــم‪ ،‬يمتــد الحــزام العربــي‬ ‫مــن الحــدود العراقيــة شــرقا ً وصــوالً إلــى مدينــة‬ ‫ســرى كانيــه‪ /‬رأس العيــن غربـاً‪ ،‬بطــول ‪ 350‬كيلــو‬ ‫متــراً‪ ،‬وعــرض ‪10-15‬كيلومتــراً‪ ،‬وفقــا ً للقــرار‬ ‫(‪ )521‬الصــادر عــن المؤتمــر القطــري الخامــس‬ ‫االســتثنائي لحــزب البعــث العربــي االشــتراكي‬ ‫الســوري‪ ،‬الــذي تــم بموجبه توزيــع آالف الهكتارات‬ ‫مــن أراضــي الجزيــرة الخصبــة المســتولى عليهــا‬ ‫مــن الكــورد‪ ،‬وفــق قانــون اإلصــاح الزراعــي لعــام‬ ‫‪ 1958‬علــى عوائــل عربيــة‪ُ ،‬جلبــت مــن محافظــة‬ ‫الرقــة وحلــب‪ ،‬عبــر ذريعــة غمــر أراضيهــم بميــاه‬ ‫نهــر الفــرات‪.‬‬ ‫جــاء المؤتمــر القطــري الثالــث لحــزب البعــث العربــي‬ ‫االشــتراكي فــي ســوريا المنعقــد فــي أيلــول‪ /‬ســبتمبر‬ ‫عــام ‪1966‬م‪ ،‬ليؤكــد فــي الفقــرة الخامســة مــن‬ ‫توصياتــه بخصــوص محافظــة الحســكة علــى «إعــادة‬ ‫النظــر بملكيــة األراضــي الواقعــة علــى الحــدود‬ ‫الســورية–التركية وعلــى امتــداد ‪ 350‬كــم وبعمــق‬ ‫‪ 15–10‬كــم‪ ،‬واعتبارهــا ملــكا ً للدولــة‪ ،‬وتطبــق فيهــا‬ ‫أنظمــة االســتثمار المالئمــة بمــا يحقــق أمــن الدولــة»‪.‬‬ ‫انتهــزت الســلطات الســورية فرصــة بنــاء ســد‬ ‫الفــرات فــي محافظــة الرقــة‪ ،‬لتوطيــن أكثــر مــن‬ ‫أربعــة آالف عائل ـ ٍة عربيــة «‪25000‬ألــف نســمة»‬ ‫غمــرت أراضيهــم ميــاه ســد الفــرات‪ ،‬ليتــم تنفيــذ‬ ‫الحــزام العربــي لعــزل الكــرد الســوريين عــن‬ ‫حــزام‬ ‫إخوتهــم فــي تركيــا والعــراق‪ ،‬عبــر بنــاء‬ ‫ٍ‬ ‫بشــري‪ ،‬فــي محاولـ ٍة إلنهــاء التواصــل‪ ،‬إلــى جانــب‬ ‫حرمــان الكــرد مــن مصــادر رزقهــم‪ ،‬لتشــكيل‬ ‫آلــ ٍة مــن الضغــط تدفعهــم نحــو الهجــرة القســرية‬ ‫بعيــداً عــن أماكنهــم‪ ،‬والعمــل علــى إجــراء تغييــ ٍر‬ ‫ديموغرافــي فــي المناطــق الكرديــة‪.‬‬ ‫بــدأ تنفيــذ المشــروع فــي ‪ 24‬حزيــران‪ /‬يونيــو‬ ‫‪ ،1974‬حيــث وصــل عــدد «المســتوطنات» التــي تــم‬ ‫إعدادهــا إلــى ‪« 39‬مســتوطن ٍة» نموذجيــة‪ ،‬مدججـ ٍة‬ ‫ســاح‪ ،‬ومــز ّود ٍة بالمــاء والمــدارس والكهربــاء‬ ‫بال ِّ‬ ‫وكل المســتلزمات الخدميــة‪ ،‬منهــا ‪ 12‬فــي منطقــة‬ ‫ديريك‪/‬المالكيــة – ‪ 12‬فــي منطقــة قامشــلو‪/‬‬ ‫القامشــلي – ‪ 15‬فــي منطقــة ســرى كانيــه‪/‬رأس‬ ‫العيــن‪ ،‬وبلغــت المســاحات المســلمة لهــم حوالــي‬ ‫‪ 800000‬ألــف دونــم‪ ،‬اســتفادت منهــا حوالــي‬ ‫‪ 4500‬عائلــة عربيــة‪ ،‬بينمــا بلــغ عــدد القــرى‬ ‫الكرديــة التــي شــملها الحــزام ‪ 335‬قريــة مــن أقصى‬ ‫شــمال شــرق محافظــة الحســكة إلــى قــرب محافظــة‬ ‫الرقــة غربـاً‪ ،‬لتحصــل كل عائلـ ٍة علــى مســاح ٍة تقــدر‬ ‫مــن ‪ 150‬إلــى ‪ 300‬دونــم مــن أخصــب األراضــي‬ ‫الزراعيــة العائــدة للفالحيــن الكــرد‪ .‬لقيــت فكــرة‬ ‫نــزع األراضــي مــن الكــرد مقاومـةً كبيــرةً مــن قبــل‬ ‫أصحــاب األراضــي‪ ،‬لكــن لجــوء الســلطات آنــذاك‬ ‫إلــى اســتخدام مختلــف أشــكال القمــع والترهيــب‬ ‫واالضطهــاد حــال دون اســتمرار تلــك المقاومــة‪.‬‬

‫المرسوم ‪ 49‬لعام ‪2008‬‬ ‫المرســوم ‪ 49‬لعــام ‪ 2008‬الخــاص ببيــع األراضــي‬ ‫والعقــارات‪ ،‬يعتبــر مــن أســوأ المراســيم علــى اإلطالق‬ ‫تجــاه الكــرد فــي عمــوم محافظــة الحســكة‪ ،‬حيــث‬ ‫يشــرعن إخضــاع تملّــك األراضــي والعقــارات إلــى‬ ‫جمل ـ ٍة مــن الموافقــات األمنيــة والوزاريــة‪ .‬المرســوم‬

‫التشــريعي رقــم ‪ 49‬لعــام ‪ ،2008‬الصــادر بتاريــخ ‪10‬‬ ‫أيلول‪/‬ســبتمبر ‪ 2008‬المشــدد لبعــض المــواد مــن‬ ‫القانــون رقــم ‪/41/‬الصــادر بتاريــخ ‪ 26‬تشــرين األول‪/‬‬ ‫أكتوبــر ‪ ،2004‬ينــص «ال يجــوز إنشــاء أو نقــل أو‬ ‫تعديــل أو اكتســاب أي حــق عينــي عقــاري علــى عقار‬ ‫كائــن فــي منطقــة حدوديــة‪ ،‬أو إشــغاله عــن طريــق‬ ‫االســتئجار أو االســتثمار‪ ،‬أو بأيــة طريقـ ٍة كانــت لمــدة‬ ‫تزيــد علــى ثــاث ســنوات الســم أو لمنفعــة شــخص‬ ‫طبيعي أو اعتباري‪ ،‬إال بترخيص مســبق‪ ،‬ســواء كان‬ ‫العقــار مبنيـا ً أم غيــر مبنــي واقعـا ً ضمــن المخططــات‬ ‫التنظيميــة أم خارجهــا»‪.‬‬ ‫وبســبب الخصوصيــة الســكانية في محافظة الحســكة‬ ‫ذات الغالبيــة الكرديــة المتاخمــة للحــدود التركيــة‪،‬‬ ‫تــم اعتبــار محافظــة الحســكة بالكامــل منطقــةً‬ ‫حدوديــة بخــاف المحافظــات األخــرى‪ ،‬بالرغــم أن‬ ‫مســاحتها تبلــغ قرابــة ‪ 23500‬كــم‪ ،2‬وأطرافهــا‬ ‫تبعــد عــن الحــدود الدوليــة لــدول الجــوار مســافة‬ ‫مــا بيــن ‪ 200/250‬كــم تقريبــاً‪ ،‬وفقــا ً للمرســوم‬ ‫التشــريعي رقــم ‪ 136‬الصــادر بتاريــخ ‪ 11‬تشــرين‬ ‫الثانــي‪ /‬نوفمبــر ‪ ،1964‬حيــث ال يمكــن ‹›إنشــاء‬ ‫أو نقــل أو تعديــل أي حــق مــن الحقــوق العينيــة‬ ‫علــى األراضــي الكائنــة فــي مناطــق الحــدود وكــذا‬ ‫ت‬ ‫ت أو عقــد مقــاوال ٍ‬ ‫اســتئجارها‪ ،‬وتأســيس شــركا ٍ‬ ‫الســتثمارها زراعيـا ً لمــد ٍة تزيــد علــى ثــاث ســنوات‪،‬‬ ‫وكذلــك جميــع عقــود الشــركات أو عقــود االســتثمار‬ ‫الزراعــي التــي تتطلــب اســتحضار مزارعيــن أو‬ ‫عمــال أو خبــراء مــن األقضيــة‪ ،‬أو مــن البــاد‬ ‫األجنبيــة‪ ،‬إال برخصــ ٍة مســبقة تصــدر بقــرا ٍر عــن‬ ‫وزيــر الداخليــة‪ ،‬بنــا ًء علــى اقتــراح وزيــر الزراعــة‬ ‫واإلصــاح الزراعــي بعــد موافقــة وزيــر الدفــاع»‪.‬‬ ‫وبذلــك يكــون مجمــل أهالــي محافظــة الحســكة‬ ‫قــد تضــرروا مــن تبعيــات المرســوم الــذي تــم‬ ‫بموجبــه حظــر بيــع أو شــراء‪ ،‬أو رهــن أو تملــك‬ ‫العقــارات فــي المناطــق الحدوديــة مــن البــاد‪ ،‬ممــا‬ ‫ـلل اقتصــادي كبيــر فــي تلــك‬ ‫تســبب فــي إحــداث شـ ٍ‬ ‫المناطــق‪ ،‬وخاصــةً فــي محافظــة الحســكة التــي‬ ‫تعتبــر بموجــب هــذا المرســوم منطقــة حدوديــة‬ ‫بكامــل حدودهــا اإلداريــة‪ ،‬وهكــذا يهــدف المشــروع‬ ‫إلــى إخــاء المنطقــة مــن قاطنيهــا‪ ،‬ودفعهــم نحــو‬ ‫الهجــرة الداخليــة والخارجيــة‪ ،‬بعــد تضــرر شــريح ٍة‬ ‫كبيــرة مــن مواطنــي المحافظــة‪ ،‬مــن عمــال البنــاء‬ ‫والمهندســين والمحاميــن وأصحــاب العقــارات‪.‬‬

‫خالصة‬ ‫لــم تتوقــف معانــاة الكــردي أمــام هذه المراســيم‬ ‫واإلجــراءات فحســب‪ ،‬فقــد م ُورســت بحقــه مــن‬ ‫الســلطات الســورية العديــد مــن السياســات‬ ‫اإلقصائيــة الممنهجــة‪ ،‬إلــى جانــب اســتخدام‬ ‫القــوة المفرطــة فــي أكثــر مــن موضــع‪ ،‬جــراء‬ ‫ـال تراكمــي مــن الشــعب الكردي في ســوريا‬ ‫نضـ ٍ‬ ‫فــي ســبيل حريتــه وحريــة كل الســوريين‪ ،‬فقــدم‬ ‫آالف الضحايــا والمعتقليــن منــذ حريــق ســينما‬ ‫عامــودا ‪ 13‬تشــرين الثانــي‪ ،1960‬وأول‬ ‫تظاهــر ٍة أمــام القصــر الجمهــوري ‪ 21‬آذار‬ ‫‪ ،1986‬وصــوالً إلــى حريــق ســجن الحســكة‬ ‫المركــزي ‪ 24‬آذار ‪ ،1993‬وانتفاضــة ‪12‬‬ ‫آذار ‪ ،2004‬ومقتــل الشــيخ محمــد الخزنــوي‬ ‫‪ ،2005‬ومجــزرة ليلــة نــوروز فــي قامشــلو‬ ‫‪ ،2008‬ومجــزرة نــوروز الرقــة ‪.2010‬‬ ‫ـر بهــا‬ ‫فــي مرحلــة التحــول الديمقراطــي التــي تمـ ُّ‬ ‫ســوريا علــى خلفيــة أحــداث الثــورة الســورية‬ ‫آذار‪ /‬مــارس ‪ ،2011‬بــات مــن الضــروري علــى‬ ‫ك ِّل األطــر االجتماعيــة والمدنيــة والسياســية في‬ ‫المعارضــة الســورية علــى اختــاف مشــاربهم‬ ‫وتوجهاتهــم‪ ،‬التحكــم إلــى لغــة المنطــق والحوار‬ ‫واإلنصــاف‪ ،‬والوقــوف بــكل جديــ ٍة أمــام مــا‬ ‫تعــ ّرض لــه الشــعب الكــردي فــي ســوريا‪،‬‬ ‫والعمــل علــى إزالــة كل التراكمــات التــي خلفتهــا‬ ‫السياســات المتبعــة مــن الســلطات الســورية‬ ‫القائمــة آنــذاك‪ ،‬إلــى جانــب جبــر الضــرر‬ ‫بشــكل مباشــر‬ ‫للمواطنيــن الذيــن تعرضــوا‬ ‫ٍ‬ ‫آلثــار تلــك المراســيم والقوانيــن‪ ،‬عبــر مصالحـ ٍة‬ ‫وطنيـ ٍة جامعــة‪ ،‬تعــزز العيــش المشــترك بين ك ّل‬ ‫ســاعي لبنــاء ســوريا لــك ِّل‬ ‫ال ُمكـ ِّون الســوري‪ ،‬ال َّ‬ ‫الســوريين‪ ،‬ســوريا دولــة القانــون يتســاوى‬ ‫فيهــا المواطنــون بالواجبــات والحقــوق‪.‬‬

‫وصــل «حــزب البعــث العربــي االشــتراكي» إلــى الســلطة فــي ســوريا بانقــاب ‪ 8‬آذار‬ ‫‪ 1963‬رافع ـا ً شــعار «أ ّمــة عربيــة واحــدة ‪ ..‬ذات رســالة خالــدة!»‪ .‬ومــن إنجازاتــه‬ ‫اإلصــاح الزراعــي الــذي قــام بــه؛ فأعــاد توزيــع األراضــي علــى الفالحيــن‪ ،‬منهي ـا ً‬ ‫بذلــك عهــد اإلقطــاع‪ ،‬ليولــ َد نظــا ٌم برجــوازي صغيــر‪ ،‬يحمــل فكــراً قوميــاً‪ ،‬ينــادي‬ ‫بتحريــر فلســطين‪ ،‬واألحــواز‪ ،‬وأنطاكيــا ولــواء اســكندرونة‪ ،‬وباقــي األراضــي العربيــة‬ ‫المحتلــة‪ ،‬بعــد عصــر االنحطــاط الطويــل‪ ،‬ويمثــل طبقــة‪ ،‬بالقــدر ذاتــه الــذي سينشــئ‬ ‫فيــه طبقــة تحمــي امتيازاتهــا أجهــزة أمنــه‪ ،‬علــى حســاب حــزب ســيأفل نج ُمــه فيمــا‬ ‫بعــد لحســاب هــذه األجهــزة التــي ســتلعب الــدور األبــرز فــي عمليــة إخضــاع الشــعب‬ ‫الســوري‪.‬‬ ‫والسؤال‪ :‬ما الذي أنجز من برنامج التحرير الذي رفعه هذا الحزب؟‬ ‫فــي العــام ‪ 1967‬خســرت األ ّمــة العربيــة مــا بقــي مــن فلســطين (غــزة والضفــة)‪،‬‬ ‫شــف فيمــا بعــد‪ ،‬أن خســارة الجــوالن كانــت مرســومة‬ ‫والجــوالن‪ ،‬وســيناء‪ .‬وقــد تك ّ‬ ‫مــن وزيــر الدفــاع الســوري آنــذاك حافــظ األســد‪ ،‬الــذي أعلــن عــن ســقوط محافظــة‬ ‫صحــة الســوري‬ ‫القنيطــرة الســورية قبــل ســقوطها بأيــام‪ .‬وعندمــا اتصــل بــه وزيـ ُر ال َّ‬ ‫فــي ذلــك الوقــت‪ ،‬الســيد عبــد الرحمــن األكتــع الــذي كان متواجــداً فــي قريــة فيــق‬ ‫الجوالنيــة ليعلمــه أن القنيطــرة لــم تســقط بعــد‪ ،‬وبّخــه حافــظ األســد بأحــط العبــارات‪،‬‬ ‫ويُقــال أنــه صفعــه فيمــا بعــد‪.‬‬ ‫بعــد الهزيمــة‪ ،‬كان لألميــن القطــري المســاعد «لحــزب البعــث العربــي االشــتراكي»‪،‬‬ ‫صــاح جديــد وهــو العســكري المخضــرم‪ ،‬والحاكــم الفعلــي‪ ،‬هــذا التصريــح‪« :‬انتصرنا‬ ‫علــى اليهــود طالمــا أخفقــوا فــي إســقاط النظــام»‪ .‬والمعــروف أن «إســرائيل» لــم يكــن‬ ‫إســقاط النظــام فــي حســاباتها‪ ،‬بــل كانــت تســعى الحتــال مــا احتلــت‪.‬‬ ‫فــي العــام ‪ 1973‬دخلــت ســوريا ومصــر الحــرب مــع العــدو الصهيونــي مجـدّداً‪ ،‬وهــي‬ ‫الحــرب األولــى التــي يبــادر فيهــا العــرب‪ ،‬لــم تكــن النتائــج كمــا كان متأم ـاً‪ ،‬فقيــادة‬ ‫جيــش العــدو أعلنــت أن‪« :‬دمشــق تبعــد ‪ 40‬كــم عــن مرمــى المدفعيــة اإلســرائيلية»‪،‬‬ ‫ثــم أن مدينــة القنيطــرة عــادت بعــد توقيــع اتفاقيــة الهدنــة عــام ‪ ،1974‬ولــوال ّ‬ ‫تدخــل‬ ‫الــدول العظمــى أميــركا – «االتحــاد الســوفييتي» الجتاحــت القــوات الصهيونيــة‬ ‫دمشــق‪.‬‬ ‫يذكــر ســليم نعامــة وهــو مؤلّــف كتــاب «ســاح المد ّرعــات والمشــاة والمظلييــن‬ ‫اإلســرائيلي»‪ ،‬وهــو أحــد األساســيين فــي «الهــال األحمــر العربــي الســوري» وشــاهد‬ ‫ميدانــي علــى تلــك الفتــرة‪ ،‬أن الخســائر الســورية علــى جبهــة تــل الفــرس كانــت‬ ‫كارثيــة‪ ،‬أعطبــت (‪ )7‬دبابــات مــن اللــواء «جوالنــي» التــي كانــت متمركــزة أعلــى‬ ‫التــل‪ ،‬المئــات مــن الدبابــات الســورية أعطبــت عطبـا ً كامـاً‪ ،‬فيمــا لــم يتكبّــد الصهاينــة‬ ‫ســوى عطــب فــي جهــاز اتصــاالت دبابــة قائــد المجموعــة الصهيونيــة‪ ،‬هــذا عــدا عــن‬ ‫الخســائر الكارثيــة بســاح الج ـ ِّو الســوري‪ ،‬ولــوال وصــول منظومــة الدفــاع الجــوي‬ ‫الســوفييتية «ســام ‪ »6‬فــي وقتهــا‪ ،‬لوصــل الطيــران الصهيونــي إلــى كل أنحــاء البــاد‪.‬‬ ‫أمــا الكاتــب البريطانــي باتريــك ســيل‪ ،‬فيــروي فــي كتابــه «الصــراع علــى الشــرق‬ ‫األوســط» أن ضبــاط حافــظ األســد‪ ،‬تن ّكــروا فــي تلــك الحــرب بثيــاب رعــاة أغنــام‬ ‫ليســتطيعوا تجــاوز المنطقــة باتّجــاه دمشــق!‬ ‫لكــن الخســائر لــم تتوقــف عنــد هــذه الحــدود‪ ،‬ففــي حزيــران ‪ ،1982‬خســرت القــوات‬ ‫الجويــة الســورية فــي ســماء لبنــان ‪ 82‬مقاتلــة‪ ،‬مقابــل مقاتلــة صهيونيــة واحــدة‪ ،‬هــذا‬ ‫فــي يــوم واحــد‪ .‬لــوال أن قــوات المشــاة ع ّوضــت عــن ذلــك بمواجهــات شرســة فــي‬ ‫الســلطان يعقــوب البقاعيــة لكانــت الخســائر أكبــر مــن أن تُحتمــل‪.‬‬ ‫بعــد وراثــة بشــار األســد الســلطةَ عــن أبيــه‪ ،‬أخــذت األمــور مــآالت أخــرى أكثــر‬ ‫خطــورة‪ .‬ففــي العــام ‪ 2003‬قــام الطيــران الصهيونــي باإلغــارة علــى معســكر «عيــن‬ ‫الصاحــب» قــرب العاصمــة دمشــق‪ ،‬ثــم أتبعتــه بغــارة وهميــة علــى قصــر تشــرين‬ ‫الرئاســي فــي الالذقيــة أدّت إلــى تحطيــم زجاجــه بعــد فتــح جــدار الصــوت فوقــه‬ ‫مباشــرةً‪ ،‬دون أن يســتطيع الــرادار الســوري رصدَهــا‪ ،‬وبالتالــي فــإن فاعليــة قــوات‬ ‫الدفــاع الجــوي (وهــي الســاح األضخــم عــدداً») كانــت معدومــة‪.‬‬ ‫بــرز مــع هــذا االعتــداء ذلــك الــرد األثيــر‪« :‬ســوريا ســتر ُّد فــي الزمــان والمــكان‬ ‫المناســبين»!‬ ‫عــاود الطيــران الصهيونــي الكــ ّرة فــي العــام ‪ 2007‬باإلغــارة علــى الموقــع الــذي‬ ‫يُعتقــد أنــه مشــروع مفاعــل نــووي فــي مدينــة ديــر الــزور شــرقي ســوريا‪ ،‬والــذي كان‬ ‫تحــت إشــراف خبــراء كورييــن شــماليين‪ ،‬وكان الــرد األثيــر ذاتــه‪« :‬ســوريا ســتر ُّد فــي‬ ‫الزمــان والمــكان المناســبين»!‬ ‫ع طويـ ٌل فــي قصــف المفاعــات‪ ،‬فقــد قصفــت فــي العــام ‪ 1981‬مفاعــل‬ ‫«إلســرائيل» بــا ٌ‬ ‫تمــوز العراقي‪.‬‬ ‫بعــد انــدالع الثــورة الســورية‪ ،‬والتــي اعتبرهــا النظــام الســوري «مؤامــرة كونيــة»‬ ‫ب مــن صلفــه فــي التعامــل مــع الثــورة التــي جنحــت‬ ‫عليــه‪ ،‬ثــم فيمــا بعــد‪ ،‬وبســب ٍ‬ ‫نحــو العنــف المسـلّح لــرد هجمــات النظــام علــى المــدن والقــرى واســتباحتها‪ ،‬تحولــت‬ ‫الثــورة إلــى حــرب طاحنــة‪ ،‬أنتجــت العديــد مــن المعــادالت الداخليــة والخارجيــة‬ ‫ـان كثيــرة‬ ‫المعقّــدة‪ ،‬وبعــد تفتّــت جيــش النظــام فــي هــذه الحــرب‪ ،‬حــاول النظــام فــي أحيـ ٍ‬ ‫تهريــب مــا لديــه مــن أســلحة نوعيــة لحليفــه اللبنانــي «حــزب هللا»‪ ،‬فــكان الطيــران‬ ‫الصهيونــي فــي المرصــاد فــي كل مــرة‪ ،‬واالعتــداءات فــي هــذه المرحلــة أصبح��ـت‬ ‫أكثــر مــن أن تحصــى‪ ،‬لكــن الــرد لــم يتغيّــر!‬ ‫بعــد انــدالع الثــورة الســورية بأشــهر قليلــة‪ ،‬اعتــرف النظــام الســوري‪- ،‬وهــو امتــداد‬ ‫للنظــام ذاتــه الــذي رفــع شــعار «التحريــر»‪ -‬بالدولــة الفلســطينية علــى حــدود العــام‬ ‫‪.1967‬‬ ‫هزيمــة العــام ‪ 1967‬أنتجــت نظامـا ً ديماغوجيـا ً يعتــرف بنتائجهــا بازدواجية شــعاراتية‬ ‫واضحــة‪ :‬التحريــر لمخاطبــة الداخــل‪ ،‬واالعتــراف لطمأنــة الخارج!‬


‫اقتصاد‬

‫الثالثاء ‪ 14‬كانون الثاني (يناير) ‪ 2014‬الموافق ‪ 12‬ربيع األول ‪1435‬هـ‬

‫االقتصــاد الســوري رؤيــة ضبابية‪...‬والنظــام‪:‬‬ ‫ســوريا بخيــر‪ 70% ..‬مــن التجــار أوقفــوا أعمالهــم‬

‫‪5‬‬

‫عدنان عبد الرزاق‬

‫زيد محمد‬ ‫اســتم ّر الصــفُّ األ ّو ُل مــن المســؤولين‬ ‫االقتصادييــن فــي النظــام‪ ،‬فــي اإلعــان عــن‬ ‫قــوة االقتصــاد الســوري وقدرتــه علــى الصمــود‬ ‫وتأميــن احتياجــات الســوريين‪ ،‬فــي وقــت‬ ‫صــدرت تصريحــات عــن مؤسســاته االقتصاديــة‬ ‫تتحــدث عــن أرقــام ال تدعــم تلــك التّصريحــات‬ ‫عــن قــوة االقتصــاد‪ ،‬لتتشـ ّك َل صــورةً لالقتصــاد‬ ‫الســوري لــدى المواطــن ضبابيــة غيــر واضحــة‬ ‫المســتقبل‪.‬‬

‫رأس المال على عقب‬

‫تعالوا نلعب «اقتصاد بسياسة»‪..‬‬

‫«النظــام يدفــع الرواتــب‪ ،‬ويوفّــر الخبــز‬ ‫والمــواد الغذائيــة»‪ ،‬يــرى أبــو رامــز‪ ،‬موظــف‬ ‫فــي دمشــق‪ ،‬أن «النظــام مــا زال قــادراً عقــب‬ ‫‪ 3‬ســنوات مــن القتــال أن يــؤدي التزاماتــه‬ ‫األساســية‪ ،‬وإن مــرت أزمــات فــي تأميــن بعــض‬ ‫المــواد‪ ،‬لتدهــور الوضــع األمنــي فــي بعــض‬ ‫المناطــق»‪.‬‬ ‫وأضــاف أن «مهمــا كانــت الخســائر لــن يســمح‬ ‫حلفــاء النظــام أن يضعــف‪ ،‬وهــم يمدّونــه بــكل عــن العمــل فــي البــاد‪ ،‬وفــي أحســن الحــاالت ال يرغــب أن يتح َّمــ َل الخســائر الكثيــرة‪ ،‬الفتــة‬ ‫مــا يحتاجــه‪ ،‬ويجعلــه يســتمر‪ ،‬وحتــى بعــد تخفيــض حجــم عملهــم إلــى الحــدود الدنيــا‪ ،‬إلــى أن اإلنتــاج المحلــي الصناعــي والزراعــي‬ ‫والحيوانــي والنباتــي انخفــض ألكثــر مــن‬ ‫انقضــاء األزمــة ســيكون فــي البــاد الكثيــر مــن بهــدف حمايــة أنفســهم مــن الخســائر»‪.‬‬ ‫‪ 50%‬نتيجــة توتــر المناطــق الريفيــة‪.‬‬ ‫االســتثمارات»‪.‬‬ ‫ورأى أن «تــردّي وضــع األعمــال‪ ،‬وقــدرات‬ ‫مــن جانبــه‪ ،‬قــال فــراس‪ ،‬تاجــر‪ ،‬إن «الوضــع النظــام الرقابيــة‪ ،‬إضافــة إلــى ارتفــاع حجــم وتحدَّثــت الــوزارة حــول ســعيها إلعــادة‬ ‫االقتصــادي فــي البــاد متــردٍّ‪ ،‬فالحركــة الفســاد‪ ،‬دفعــت بالكثيــر مــن رجــال اإلعمــال إلــى اســتقطابهم وتثبيتهــم فــي الســوق‪ ،‬عبــر تقديــم‬ ‫التجاريــة تراجعــت بشــكل كبيــر‪ ،‬بالتزامــن مــع عــدم دفــع مــا عليهــم مــن مســتحقات للقــروض التســهيالت الكثيــرة وإعــادة النظــر بالبيانــات‬ ‫ارتفــاع األســعار بشــكل كبيــر يفــوق مــا يعادلهــا و ضرائــب ورســوم‪ ،‬ومنهــم جــزء كبيــر خــرج الجمركيــة واإلعفــاء مــن بعــض الضرائــب‬ ‫دوليــاً»‪.‬‬ ‫مــن البــاد وأنشــأ أعمــاالً جديــدة»‪.‬‬ ‫والرســوم وتســهيل عمليــات نقــل البضائــع‪.‬‬ ‫أضــاف أن «معظــم المعامــل والــورش‪ ،‬التــي‬ ‫كانــت فــي البــاد توقفــت عــن العمــل‪ ،‬كمــا لــم‬ ‫نعــد نســتطيع الوصــول إلــى العديــد مــن مناطــق‬ ‫البــاد جــراء األحــداث التــي تشــهدها‪ ،‬مــا جعلنــا‬ ‫نخفــض مســتوى أعمالنــا»‪.‬‬ ‫بــدوره‪ ،‬قــال مطيــع‪ ،‬تاجــر‪ ،‬إن «تذبــذب‬ ‫قــرارات النظــام مــن تمويــل المســتوردات‪،‬‬ ‫وعــدم اســتقرار ســعر الصــرف‪ ،‬إضافــة إلــى‬ ‫الحالــة األمنيــة المترديــة‪ ،‬والتــي تســببت فــي‬ ‫انقطــاع الطرقــات الرئيســية فــي البــاد لفتــرات‬ ‫زمنيــة بشــكل متكــرر‪ ،‬كل ذلــك ســاهم بجعــل‬ ‫الكثيــر مــن الت َُّّجــار والصناعييــن يعزفــون‬

‫وفــي ظــل هــذا الواقــع‪ ،‬خــرج عــدد مــن‬ ‫مســؤولي النظــام المالييــن واالقتصادييــن‪ ،‬فــي‬ ‫مقدمتهــم حاكــم مصــرف ســورية المركــزي‪،‬‬ ‫علــى المواطنيــن يتحدثــون عــن الوضــع الجيّــد‬ ‫لالقتصــاد الســوري‪ ،‬رغــم كل ما يحكــى‪ ،‬إضافة‬ ‫إلــى ســيل مــن األرقــام عــن حجــم االســتثمارات‬ ‫الجديــدة الوافــدة إلــى الســوق الســورية‪.‬‬ ‫فــي وقــت كانــت مصــادر فــي «وزارة التجــارة‬ ‫الداخليــة وحمايــة المســتهلك»‪ ،‬بينــت أن‬ ‫أكثــر مــن ‪ 70%‬مــن المســتوردين والتجــار‬ ‫الســوريين أوقفــوا أعمالهــم خــال األزمــة‪،‬‬ ‫ومنهــم مــن هــو خــارج البــاد‪ ،‬ومنهــم مــن‬

‫ســوري شــهد‬ ‫يشــار إلــى أنَّ االقتصــاد ال ُّ‬ ‫ت كبيــرةً خــال األعــوام الثالثــة‬ ‫خســارا ٍ‬ ‫الماضيــة‪ ،‬بحســب تقاريــر‪ ،‬جــ ّراء الصــراع‬ ‫ب فــي‬ ‫الدائــر فــي البــاد‪ ،‬والــذي تســبّ َ‬ ‫دمــار كبيــر فــي البنــى التحتيــة‪ ،‬والمنشــآت‬ ‫االقتصاديــة‪ ،‬إضافــة إلــى عقوبــات اقتصاديــة‬ ‫أحاديــة الجانــب‪ ،‬مــا انعكــس علــى المواطــن‬ ‫الســوري ســلباً‪ ،‬حيــث ارتفعــت نســبة البطالــة‬ ‫واألســعار‪ ،‬التــي وصلــت إلــى مســتويات غيــر‬ ‫مســبوقة‪ ،‬دون وجــود بــوادر حــ ٍّل ترفــع عــن‬ ‫الســوريين حمـاً ثقيـاً اســتنزفهم طــوال الفتــرة‬ ‫الماضيــة‪.‬‬

‫اقتصاديــون ُ ّ‬ ‫يشــككون بقــدرة ّ‬ ‫النظــام‬ ‫تحويــل الدعــــم مــن عينــي إلــى مـــــادي‬

‫ق يجمــ ُع التبرعــات‬ ‫لــو أُحــدث صنــدو ٌ‬ ‫والمعونــات والهبــات فقــط منــذ بدايــة‬ ‫الثــورة‪ ،‬وأســندت مهمــة إدارتــه لــكادر‬ ‫متخصــص‪ ،‬وتــ َّم منــ ُع التدخــل والســرقة‬ ‫والنزيــف‪ ،‬طبعـا ً وأعيــد النظــر بعــدد وحجــم‬ ‫المؤتمــرات والترحــال عبــر الطائــرات‬ ‫والحجــوزات الفندقيــة‪ ،‬لكانــت المعارضــة‬ ‫الســورية‪ ،‬ليســت بغنــى دولــة الكويت‪-‬التــي‬ ‫اســتضافت مؤتمريــن‪ ،‬ومنحــت وســوارها‬ ‫مــاالً لالجئيــن‪ -‬بــل لــم يــك فــي المعارضــة‬ ‫جائــع وال شــاهدنا الســوريين الالجئيــن‬ ‫يتنقلــون مــن رصيــف إلــى مخيم‪...‬ولــم‬ ‫يقفــوا علــى أبــواب اللئــام‪.‬‬

‫تقــوم المقاربــة التنمويــة التدخليــة التــي‬ ‫تبنتهــا الحكومــة خــال ‪ 2014‬علــى‬ ‫مجموعــة مــن األهــداف ذات ثالثــة أبعــاد‪،‬‬ ‫يتعلــق األول بتفعيــل الحركــة االقتصاديــة‬ ‫واالجتماعيــة وإعطــاء األولويــة للقطــاع‬ ‫اإلنتاجــي الزراعــي والصناعــي‪ ،‬كمــا‬ ‫بــل ولم ّولــت المعارضــة بعــد عــام نفســها‪ ،‬يتعلــق البعــد الثانــي بزيــادة قــدرة الدولــة‬ ‫مــن أدوات ومســتلزمات إســقاط النظــام‪ ،‬علــى التدخــل فــي الســوق‪ ،‬أمــا البعــد الثالث‬ ‫والســتقلت بقرارهــا السياســي عــن فيعتمــد علــى تعزيــز مفهــوم التشــاركية‬ ‫المموليــن والمانحيــن أيضــاً‪.‬‬ ‫وإعــادة االندمــاج االقتصــادي واالجتماعــي‬ ‫فــي العمليــة التنمويــة واإلنتاجيــة‪.‬‬ ‫ولكــن كل ذلــك لــم يحصــل‪ ،‬رغــم أن‬ ‫ثمــة اقتصادييــن تقدّمــوا بهكــذا مشــروع ومــن أجــل ترجمــة األبعــاد المذكــورة‬ ‫فنّــدوا عبــر الخطــة كل االحتياجــات وحتــى إلــى واقــع فعلــي‪ ،‬فقــد تــم تحديــد أهــداف‬ ‫اإلغــراءات‪ ،‬بيــد أن أصحــاب القــرار تنمويــة محــددة تقــوم عليهــا سياســة‬ ‫وموظفــي الثــورة الذيــن يتقاضــون لقــاء الدولــة التنمويــة علــى المســتويين اآلنــي‬ ‫نميمتهــم وفتنهــم بالــدوالر‪ ،‬حالــوا دون ذلــك والمتوســط‪ ،‬إذ تتركــز تلــك األهــداف فــي‬ ‫المشــروع الــذي ربمــا كان يغنــي الســوريين خلــق قنــوات إنتاجيــة‬ ‫ع ّمــا هــم فيــه اليــوم‪ ،‬ولربمــا أبعدهــم عــن‬ ‫موســوعة غينــس لجهة أكبــر أزمة إنســانية جديــدة تســاهم فــي رفــد الخزينــة العامــة‬ ‫فــي العصــر الحديــث وأكبــر عــدد الجئيــن‪ -‬للدولــة بالليــرة الســورية وبالقطــع األجنبــي‬ ‫أي الــدوالر التصديــري‪.‬‬ ‫نســبة وتناســب‪ -‬يشــهدها التاريــخ‪.‬‬ ‫لمــاذا دخلــت «بالنكد»هكــذا دونمــا أي‬ ‫وأي أمــل يرتجــى ممــا فــات ومــن‬ ‫تقديــم‪ُّ ،‬‬ ‫الفكــر النّكوصــي؟؟ قــد يســأل قــارئ‪.‬‬

‫ومــن بيــن تلــك األهــداف أيضــا ً تحســين‬ ‫المســتوى المعيشــي وزيــادة القــدرة‬ ‫الشــرائية للمواطنيــن‪ ،‬مــن خــال تخفيــض‬ ‫تكاليــف اإلنتــاج واألســعار النهائيــة وتوفيــر‬ ‫الســلع بكميــات كبيــرة فــي األســواق‪ ،‬إلــى‬ ‫جانــب تطويــر اإلنتــاج المحلــي الســلعي‬ ‫والخدمــي بطريقــة مرنــة مــن حيــث القطــاع‬ ‫والنشــاط والتــوزع الجغرافــي‪.‬‬

‫ إجمالــي الخســائر االقتصاديــة لألزمــة‬‫الســورية بلغــت لغايــة نهايــة العــام‬ ‫المنصــرم مــا يقــرب ‪ 103.1‬مليــار دوالر‪.‬‬

‫لنســأل عــن أيــة مقاربــة تدخليــة يمكــن‬ ‫لحكومــة النظــام أن تقــوم فيهــا وهي‪-‬كمــا‬ ‫قلنــا‪ -‬ال تملــك جـ َّل األرض الســورية‪ ،‬ناهيك‬ ‫عــن توقــف شــبه مطلــق لإلنتــاج الصناعــي‬ ‫الخــاص وجــل الحكومــي وتراجــع االنتــاج‬ ‫الزراعــي وتوقــف الســياحي‪.‬‬

‫بــدأت بنــكء الجــرح ألمريــن اثنيــن‪ ،‬واتهــام‬ ‫مــن اعتــاش مــن المعارضــة وخبــرز‬ ‫الالجئيــن ودم القتلــى‪ ،‬ليــس منهمــا‪ ،‬بــل‬ ‫األول أن أعــرض بعــض النتائــج واألرقــام‬ ‫الموثوقــة والموثقــة‪ ،‬وأقــول بعدهــا مــاذا‬ ‫يفعــل نظــام بشــار األســد رغــم إيــام تلــك وأشــارت إلــى أن األهــداف ركزت أيضا ً على‬ ‫زيــادة معــدالت التشــغيل وإعــادة االندمــاج‬ ‫المعطيــات‪.‬‬ ‫فــي النســيج االجتماعــي‪ ،‬كذلــك زيــادة‬ ‫ إذا اســتمرت وتيــرة حركــة الالجئيــن المكــون المحلــي فــي الســلة االســتهالكية‬‫الســوريين فإنهــم ســيصبحون فــي نهايــة باتجــاه تحســين مقومــات األمــن الغذائــي‪،‬‬ ‫العــام الجــاري أكبــر مجموعــة الجئــة فــي وأخيــراً تخفيــف أعبــاء االســتيراد وتعزيــز‬ ‫التاريــخ ‪.‬‬ ‫الطلــب علــى الليــرة الســورية»‪.‬‬

‫ األزمــة تتســبب بخســارة اقتصاديــة‬‫لســوريا بمتوســط شــهري قــدره ‪3.8‬‬ ‫مليــارات دوالر ‪.‬‬

‫ريان محمد‬

‫ تراجــع عــدد ســ ّكان ســوريا بأكثــر مــن‬‫‪ ،8%‬بينمــا غــادر ‪ % 36.9‬مــن الســكان‬ ‫أماكــن ســكنهم الطبيعــي‪ ،‬حيــث خــرج ‪1.73‬‬ ‫مليــون الجــئ‪.‬‬ ‫ مــا يزيــد عــن ‪ 7‬مالييــن ســوري هربــوا‬‫مــن أماكــن إقامتهــم األصليــة إلــى المــدن‬ ‫الرئيســية خصوصــا ً دمشــق‪ ،‬ويعيشــون‬ ‫كالجئيــن فــي دول الجــوار‪.‬‬

‫شــكك اقتصاديــون بقــدرة النظــام علــى النجاح بما وتابــع أن «النظــام بعــد إعــان فشــله‪ ،‬وفــي ظل‬ ‫يطرحــه بتحويــل الدعم المعنــوي إلى دعــم مادي‪ ،‬األزمــة‪ ،‬قــام برفــع ســعر لتــر المــازوت عــدة‬ ‫مســترجعين تجارب فاشــلة لــه‪ ،‬و ُمتّهمينه بالعمل مــرات ليصــل اليــوم إلــى ‪ 60‬ليــرة والبنزيــن‬ ‫علــى ســحب الدعــم المتبقــي مــن الســوريين‪ 100 ،‬ليــرة وهــو غيــر متوفــر فــي محطــات‬ ‫الذيــن يعانــي المالييــن منهم مــن الفقــر والبطالة‪ .‬الوقــود فــي حيــن تجدهــا فــي الســوق الســوداء‬ ‫بأســعار مرتفعــة‪ ،‬مــا يؤكــد استشــراء الفســاد‬ ‫وكانــت وزارة التجــارة الداخليــة وحمايــة فــي مؤسســاته»‪.‬‬ ‫المســتهلك‪ ،‬كشــفت قبــل أيــام عن وجود دراســة‬ ‫لتحويــل قيمــة مــواد الدعــم مــن مســتحقات مــن جانبــه‪ ،‬تســاءل إيــاد‪ ،‬باحــث اقتصــادي‪،‬‬ ‫عينيــة إلــى ماديــة‪ ،‬أي تحويــل قيمــة الدعــم عن عــن «آليــة تقييــم قيمــة هــذا الدعــم فــي ظــل‬ ‫تواتــر ارتفــاع األســعار‪ ،‬وانخفــاض قيمــة‬ ‫طريــق بطاقــة مصرفيــة‪.‬‬ ‫الليــرة الشــرائية»‪ ،‬مشــككا ً فــي «قــدرة النظــام‬ ‫وقــال ربيــع‪ ،‬محلــل اقتصــادي‪ ،‬إن «تجربــة علــى إيصــال بــدل الدعــم الــذي يتحــدث عنــه‬ ‫النظــام فــي إعــادة توزيــع الدّعــم‪ ،‬وتحويلــه للمواطنيــن‪ ،‬مــع ضعــف البنيــة التحتيــة‬ ‫مــن عينيــة إلــى ماديــة‪ ،‬وخاصــة فــي مــادة المصرفيــة وقلــة الصرافــات وعــدم تغطيتهــا‬ ‫المــازوت‪ ،‬كانــت ســلبية جــداً‪ ،‬حيــث اعتــرف للكثيــر مــن مناطــق البــاد‪ ،‬والتــي تحتــاج إلــى‬ ‫بفشــلها‪ ،‬وتــم الحديــث عــن عمليــات ســرقة ســنوات لتطويرهــا‪ ،‬مــا يحــرم أعــداداً كبيــرة من‬ ‫وفســاد وتزويــر تقــدر بمئــات المالييــن»‪.‬‬ ‫المواطنيــن مــن الحصــول علــى حصصهــم»‪.‬‬

‫واعتبــر أن «النظــام يقــدّم بكشــفه تحويــل‬ ‫الدعــم العينــي إلــى مــادي‪ ،‬للتخلــص مــن هــذا‬ ‫الدعــم عبــر اإلعــان عــن فشــلها‪ ،‬متحججــا ً‬ ‫بالفســاد وعــدم جــدوى اآلليــات المعتمــدة»‪،‬‬ ‫شــارع‬ ‫ـص تذ ُّم َر ال ّ‬ ‫الفتـا ً إلــى أن «النظــام قــد يمتـ ُّ‬ ‫عبــر اإلعــان عــن رفــع الرواتــب‪ ،‬أو توفيــر‬ ‫تلــك المــواد عقــب فقدهــا فــي األســواق‪ ،‬مــا‬ ‫يثيــر شــعور مــن االرتيــاح لديهــم»‪.‬‬ ‫يشــار إلــى أن مصــادر حكوميــة مطلعــة‬ ‫أوضحــت مؤخــراً‪ ،‬أن الحكومــة جــادة باســتبدال‬ ‫الدعــم الــذي تقدمــه للمواطنيــن عبــر بعــض‬ ‫الســلع بمبالــغ نقديــة تصــرف شــهرياً‪ ،‬مــن‬ ‫خــال دراســة تــ َّم توزي ُعهــا علــى الــوزارات‬ ‫كافــة إلبــداء مالحظاتهــا ورأيهــا بالمشــروع‪،‬‬ ‫حيــث تتوقــع أن يوفــر النظــام وفــورات هائلــة‬ ‫مــن المبالــغ التــي تدعــم بهــا بعــض الســلع‪.‬‬

‫تنمويــة تدخليــة‪ ،‬تســعى خاللهــا إلــى تدعيــم‬ ‫حركــة النشــاط االقتصــادي وزيــادة القــدرة‬ ‫علــى ضبــط األســواق وخفــض األســعار‪،‬‬ ‫بمــا فــي ذلــك العمــل علــى تعزيــز مبــدأ‬ ‫التشــاركية وغيرهــا مــن األهــداف التــي‬ ‫تحقــق االندمــاج بمختلــف أنواعــه وأشــكاله‬ ‫فــي العمليــة التنمويــة‪.‬‬

‫ولعــل األهــم فقــدان مــا يســمى «مــوارد‬ ‫الخزينــة» مــن نفــط وضرائــب وفوائــض‬ ‫مؤسســات اقتصاديــة‪ ،‬فأيــة مقاربــة وأي‬ ‫تدخــل يمكــن أن تقــوم بــه الحكومــة التــي ال‬ ‫حــق لهــا بالتدخــل أصـاً‪ ،‬ليــس العتبــارات‬ ‫لهــا عالقــة بالتحريــر واالنفتــاح واقتصــاد‬ ‫الســوق‪ ،‬بــل لعــدم وجــود ميزانيــات‬ ‫لمؤسســاتها وعمالتهــا يضمــن دفــع رواتــب‬ ‫وأجــور ألشــهر قليلــة‪ ،‬فجــل الشــق الجــاري‬ ‫يتــم تحويله‪-‬مــع كامــل االســتثماري‪ -‬فــي‬ ‫صالــح اآللــة العســكرية والرشــى السياســية‬ ‫وكســب المغيبيــن‪.‬‬

‫ أعــداد الالجئيــن الســوريين فــي دول‬‫الجــوار بأكثــر مــن ‪ 3‬مالييــن شــخص‪ ،‬فيمــا‬ ‫قــدرت أعــداد النازحيــن داخليــا بأكثــر مــن‬ ‫خالصــة القــول‪ :‬رغــم كل مــا يعانيــه النظــام‬ ‫‪ 4.25‬مليــون شــخص‪.‬‬ ‫مــن ضغــوط سياســية واجتماعيــة وديــون‪،‬‬ ‫ ‪ 2.33‬مليــون مواطــن فقــدوا مصــدر إال أنــه دعــا الــوزارات جميعهــا لوضــع‬‫رزقهــم ووظائفهــم‪ ،‬وهــو مــا أســهم خطــط «للمقاربــة التدخليــة» لمناقشــتها‬ ‫فــي ارتفــاع نســبة البطالــة لتصــل إلــى فــي هيئــة تخطيــط الدولــة‪ ،‬مــا يعنــي أنــه‬ ‫‪ ،48.6%‬وتهديــد معيشــة مــا يقــرب مــن يلمــح لبقائــه فــي الحكــم والســتخدامه لعبــة‬ ‫المواطــن ودخولــه دعايــة انتخابيــة ‪.‬‬ ‫‪ 10‬مالييــن مواطــن‪.‬‬ ‫ ‪ 18‬مليــون ســوري يعيشــون «تحــت خــط‬‫الفقــر االعلــى» واحتمــاالت بلــوغ ســوريا‬ ‫المجاعــة ألول مــرة فــي التاريــخ الحديــث‪.‬‬

‫وفــي الماقبــل‪ ،‬يعانــي المهجــرون‬ ‫الســوريون حتــى وجــود مــأوى يلجــؤون‬ ‫إليــه‪ ،‬ويعانــي نازحــو الداخــل مــن الجــوع‬ ‫حتــى المــوت‪ ،‬ببســاطة ألن المعارضــة بــا‬ ‫رأس رغــم وجــود المــال‪ ،‬وألن الهــواة فيها‬ ‫أصحــاب القــرار رغــم وجــود محترفيــن‬ ‫وأصحــاب خبــرات تراكميــة ‪.‬‬

‫إذاً‪ ،‬ورغــم هــذه المعطيــات‪ ،‬يحــاول‬ ‫النظــام‪ ،‬وفــق منطــق اإليهــام أو الدعايــة‬ ‫االنتخابيــة‪ ،‬أو ربمــا مــن منطلــق كأنــك‬ ‫تعيــش أبــداً‪ ،‬يحــاول أن يعمل‪ ،‬وكأن ســوريا‬ ‫مســتقرة وكلهــا تحــت ســيطرته‪..‬وكل لكــن ذلــك ال يعنــي البتــة أن مقاربــة النظــام‬ ‫عوامــل وخطــوط ووســائل اإلنتــاج بحالتهــا التدخليــة ســتطبق وأن الســوق الســورية‬ ‫ســتنتظم والليــرة ســتنتعش‪ ،‬وال يعنــي‬ ‫وإنتاجهــا وطاقاتهــا القصــوى‪.‬‬ ‫بــأي شــكل مــن األشــكال أن إرادة الشــعب‬ ‫آخــر مــا حــرر «تبنــت الحكومــة الســورية الســوري ســتقهر‪ .‬فاألمــر بر ّمتــه سياســة‬ ‫خــال العــام الجــاري مــا ســمته مقاربــة وال سياســة حتــى فيمــا يتعلّــق باالقتصــاد‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫تحقيقات وقضايا‬

‫الثالثاء ‪ 14‬كانون الثاني (يناير) ‪ 2014‬الموافق ‪ 12‬ربيع األول ‪1435‬هـ‬

‫نبل والزهراء‪ ..‬وجع النظام في الريف الحلبي الشمالي‬ ‫مصطفى محمد ‪ -‬حلب‬ ‫شــكلت مدينتــا نبــل والزهــراء منــذ انطــاق الثــورة الســورية‬ ‫العائــق الكبيــر أمــام الثــوار فــي الريــف الحلبــي الشــمالي كمــا‬ ‫يفيــد الناشــطون‪ ،‬وذكــرت مصــاد ُر بــأنَّ هاتيــن المدينتيــن كانتــا‬ ‫مــن أولــى المــدن التــي شــكلت مــا عــرف الحقـا ً باللجــان الشــعبية‬ ‫«الشّــبّيحة» دفاعــا ً عــن النظــام وللوقــوف فــي وجــه الثــوار‪،‬‬ ‫وبذلــك كانــت تغـ ّرد خــارج ســرب القــرى والمــدن المجــاورة لهــا‪.‬‬ ‫وجديــ ٌر بالذكــر هنــا أنَّ ســ ّكان هاتيــن المدينتيــن مــن أبنــاء‬ ‫المذهــب «االثنــي عشــري» شــيعة الخامنئــي الفارســية األصــل‬ ‫فكــراً وعقيــدةً‪ ،‬وبالتالــي تعتب ـ ُر هاتــان المدينتــان وحيدتيــن علــى‬ ‫مســتوى مدينــة حلــب وريفهــا فــي اعتنــاق هــذا المذهــب‪ ،‬ولع ـ َّل‬ ‫الموق ـ َع الجغراف ـ َّي المميــز لهاتيــن المدينتيــن ش ـ ّكل عام ـاً مهم ـا ً‬ ‫أيض ـا ً للنظــام‪ ،‬فالقــرب مــن مطــار «منــغ العســكري» والطريــق‬ ‫الدولــي الــذي يربــط حلــب بالجــارة تركيــا «حلب‪-‬غــازي عنتــاب»‬ ‫وغيرهــا مــن العوامــل جعــل النظــام يبالــغ فــي دعــم هاتيــن‬ ‫المدينتيــن حيــث جعــل منهمــا قاعــدة رئيســية ووحيــدة متبقيــة‬ ‫فــي شــمالي حلــب‪.‬‬

‫«االنتمــاء الطائفــي» واالنســياق األعمــى وراء الطائفيــة التــي‬ ‫هــي قريبــة مــن الطائفــة التــي ينتمــي إليهــا النظــام الســوري‬ ‫«العلويــة»‪ ،‬ولــم يكتفــوا بالوقــوف علــى الحواجــز بــل وشــاركوا‬ ‫الجيــش فــي عمليــات االقتحــام وحمــات النهــب والحــرق للمــدن‬ ‫المجــاورة التــي قــام النظــام بمداهمتهــا‪.‬‬ ‫فمــن عنــدان إلــى تــل رفعــت إلــى مــارع وغيرهــا‪ ،‬ويذكــر محمــود‬ ‫بــأن مــن قــام بالســطو علــى أغــراض بيتــه هــم ش ـبّيحة مــن نبــل‬ ‫والزهــراء ودليلــه كتابــات وجدهــا فــي بيتــه بعــد عودتــه إليــه‬ ‫مكتــوب فيهــا حرفيــا ً «رجــال نبــل األســد» ولــم يكتفــوا بنهــب‬ ‫محتويــات المنــزل بالكامــل وقــد تــم إحراقــه أيض ـاً‪.‬‬

‫االعتداءات تصل المدينة‬ ‫القائــد الميدانــي بجبهــة حلــب القديمــة «أبــو حســين» قــال‪ :‬إن من‬ ‫يقاتــل مــع النظــام هنــا فــي جبهــة حلــب القديمــة هــم مــن أهالــي‬ ‫نبــل والزهــراء وليــس هــذا خفيـا ً ألحــد‪ ،‬فالــكل يعلــم هــذا‪.‬‬ ‫وقــد أســرنا أكثــر مــن شــخص منهــم وبعــد التحقيــق اعترفــوا بــأن‬ ‫جبهــة حلــب القديمــة وبأمــر مــن النظــام هــي للشــبيحة مــن أهالــي‬ ‫نبــل والزهراء‪.‬‬ ‫وقــد أفــاد الثــوار أيضــا ً بــأن لهــم تواجــداً فــي أغلــب جبهــات‬ ‫حلــب‪ ،‬ويبــدو هــذا جليـا ً مــن خــال صفحــات التواصــل االجتماعــي‬ ‫المقربــة مــن النظــام‪ ،‬وكثــرة عــدد القتلــى مــن صفــوف األهالــي‬ ‫مــن نبــل والزهــراء‪.‬‬ ‫ويفيــد األهالــي بالمناطــق الخاضعــة لســيطرة النظــام بــأن أهالــي‬ ‫مدين��ــي نبــل والزهــراء يقومــون بالســيطرة علــى البيــوت هنــاك‬ ‫وإيــواء عوائلهــم الفاريــن مــن الحصــار المطبــق علــى المدينتيــن ‪.‬‬

‫سكان المدينتين يستعبدون جيرانهم‬ ‫لــم تكــن هنــاك مشــاكل بيــن هاتيــن المدينتيــن والمــدن المجــاورة‪،‬‬ ‫ولكــن ال يمنــع بــأنَّ الشُّــعو َر العــا َم ألهالــي المــدن المجــاورة‬ ‫كان الظاهــر لــه «عــدم الرضــا» تجــاه تصرفــات النظــام ودعمــه‬ ‫الالمحــدود لهاتيــن المدينتيــن كمــا يفيــد األهالــي هنــا بــأن الخدمات‬ ‫ال ُمقدّمــة مــن النظــام كانــت تعــادل أضعــاف مــا يقــدم لغيــر هاتيــن‬ ‫المدينتيــن قبــل الثــورة‪ ،‬اندلعــت الثــورة ومــع بدايــات تســليح‬ ‫الثــورة بــدأ س ـ ّكانُ المدينتيــن باســتعداء الجيــران الثــوار‪ ،‬ويفيــد‬ ‫«أحمــد» بأنــه عندمــا بــدأ الثــوار بمحاولــة تحصيــل الســاح عــن‬ ‫طريــق الشــراء فــإن األهالــي مــن مدينتــي نبــل والزهــراء كانــوا‬ ‫يجمعــون ك ّل الســاح مــن التجــار‪ ،‬وكانــوا الســبب األول فــي‬ ‫مضاعفــة أســعار الســاح إلــى ثالثــة أضعــاف أحيانــا ً كمــا أفــاد‬ ‫بــأن النظــام كان يم ـ ّول تجــار الســاح للمحاولــة منــه حينهــا فــي‬ ‫تقليــل كميــة الســاح مــن الســوق عمــاً منــه بتجفيــف المنابــع‬ ‫ســاح‪ ،‬كمــا وقــد اختطفــوا عــدداً كبيــراً مــن‬ ‫ال ُممــدّة للثــ ّوار بال ّ‬ ‫أهالــي القــرى المجــاورة وإلــى اآلن اليــزال المئــات مــن المعتقليــن‬ ‫مــن األهالــي المدنييــن هنــاك ويالقــون مــا يالقــون مــن التعذيــب‬ ‫الممنهــج وقلــة الطعــام وغيرهــا‪ ،‬ولــم يكتفــوا بذلــك بــل وكانــوا‬ ‫مــن أوائــل المتطوعيــن للوقــوف علــى الحواجــز التــي تتبــع‬ ‫للنظــام‪ ،‬شــاهد عيــان أفــاد ‪:‬بــأن الســبب الوحيــد لدعــم النظــام‬ ‫مــن طــرف ســكان هاتيــن المدينتيــن والدعــم مــن النظــام لهــم‬

‫«الطبيــب عبــدهللا» قــال لصــدى الشــام‪ :‬يقــع منزلــي فــي حــي‬ ‫«ســيف الدولــة» وكونــي مــن أبنــاء الريــف الشــمالي وكانــت لــي‬ ‫مشــاركات فــي بدايــة الحــراك ونتيجــة الخــوف مــن البطــش بــي‬ ‫وبعائلتــي اضطــررت لتــرك منزلــي هنــاك بمناطــق النظــام‪ ،‬وأتيــت‬ ‫إلــى المناطــق المحــررة‪ ،‬وقــد قمــت باالتصــال بجيرانــي هنــاك‪،‬‬ ‫وأفادونــي بــأن منزلــي قــد تــم االســتيالء عليــه مــن شــبيحة بلــدة‬ ‫نبــل وأنهــم قــد أقامــوا فيــه‪.‬‬

‫المدينتان محاصرتان‬ ‫يشــارك فــي الحصــار علــى هاتيــن المدينتيــن أكثــر مــن فصيــل‬ ‫ولــواء وهــو مســتمر منــذ حوالــي العــام والنصــف والحصــار‬ ‫مطبــق مــن ثــاث جهــات فقــط‪ ،‬أمــا الجهــة الرابعــة فهــي خــارج‬ ‫ســيطرة الثــوار جغرافيــا ً فالمدينتــان تتصــان جغرافيــا ً بمنطقــة‬ ‫عفريــن المســيطر عليهــا مــن األحــزاب الكرديــة المســلحة‬ ‫والمواليــة للنظــام كمــا ذكــرت المصــادر هنــا‪« ،‬أبــو عبيــدة» قائــد‬ ‫ميدانــي مشــارك بالحصــار علــى المدينتيــن قــال‪ :‬لــم تكــن لدينــا‬ ‫أيــة مشــكلة مــع أهالــي هاتيــن المدينتيــن بــل علــى العكــس فهنــاك‬ ‫حــاالت تصاهــر بيننــا وبينهــم‪ ،‬والعــدد يفــوق ‪ 300‬حالــة تصاهــر‬ ‫ولكنهــم اختــاروا أن يكونــوا فــي صــفِّ النظــام مــع إدراكهــم بــأن‬ ‫مطالــب الثــورة ُمحقّــة ومــع معرفتهــم المحقــة بالظلــم الواقــع‬ ‫علينــا‪ ،‬وأضــاف‪ :‬مــا يمنعنــا مــن اقتحــام هاتيــن المدينتيــن‬ ‫األطفــال والنســاء فقــط لســنا مجرميــن نحــاول إعــداد خطــة تكفــل‬

‫تقليــل عــدد الضحايــا مــن المدنييــن فقــط‪.‬‬ ‫وتــدور بشــكل شــبه يومــي اشــتباكات علــى أطــراف المدينتيــن‬ ‫بمحاولــة مــن شــبيحة المدينتيــن اقتحــام البلــدات الصغيــرة‬ ‫المجــاورة هــذا بحســب ناشــطين‪ ،‬وتفيــد المصــادر أيضــا ً بــأن‬ ‫الطيــران العمــودي دائــم النــزول بهاتيــن المدينتيــن وأن المســيطر‬ ‫علــى هاتيــن المدينتيــن هــو «حــزب هللا» ولعــل تســريبات‬ ‫كثيــرة ظهــرت لإلعــام مــن داخــل المدينتيــن تفيــد بذلــك أيض ـا ً‬ ‫‪ ،‬والثــوار وبشــكل شــبه يومــي يمطــرون تجمعــات حــزب هللا‬ ‫هنــاك بالصواريــخ المحليــة لمعرفتهــم بخصوصيــة نبــل والزهــراء‬ ‫بالنســبة للنظــام وأكثــر مــن مــرة هــ ّد َد الثــوار النظــام بأنــه فــي‬ ‫حــال اســتمرار النظــام بقصــف المدنييــن فــي المناطــق المحــررة‬ ‫بأنهــم ســوف يــردون بقصــف مدينتــي نبــل والزهــراء كمــا فعــل‬ ‫مؤخــراً لــواء «أحــرار ســوريا»‬

‫ممر وحي ٌد‬ ‫عفرين ٌّ‬ ‫الحصــار المطبــق مــن ثالثــة جهــات هــي تحــت ســيطرة الثــوار‬ ‫وهــي مناطــق خاضعــة لســلطتهم بينمــا تقــع الجهــة الرابعــة تحــت‬ ‫ســيطرة لجــان الحمايــة الشــعبية الكرديــة «‪« »p y d‬عفريــن»‬ ‫وهــذا مــا جعــل مــن مدينــة عفريــن منفــذاً لســكان هاتيــن‬ ‫المدينتيــن ومركــزاً للتســوق فتفيــد معلومــات مــن منطقــة عفريــن‬ ‫بــأن هنــاك أســواقا ً معينــة هــي مخصصــة لألهالــي مــن مدينتــي‬ ‫نبــل والزهــراء ‪،‬وأنهــم يتســوقون ك َّل حاجاتهــم مــن هنــاك‬ ‫‪،‬وكمــا أكــدت مصــادر أيض ـا ً بــأن النظــام يقــوم بإمــداد األحــزاب‬ ‫الكرديــة المواليــة لــه بالســاح عــن طريــق هاتيــن المدينتيــن‪،‬إذاً‬ ‫المصالــح المتبادلــة بيــن الفريقيــن تجعــل مــن الحصــار المطبــق‬ ‫غيــر فعــال تقريبـا ً ‪،‬وقــد قــام الثــوار بأكثــر مــن محاولــة للتفــاوض‬ ‫مــع األحــزاب الكرديــة لتســليمهم المناطــق التــي تقــع علــى تمــاس‬ ‫مباشــر مــع نبــل والزهــراء ولكــن بــاءت بالفشــل وعــن هــذا قــال‬ ‫«المقاتــل حســين»‪:‬حاولنا أكثــر مــن مــرة التفــاوض مــع األحــزاب‬ ‫الكرديــة لتســليمنا األراضــي الواقعــة علــى حــدود المدينتيــن ولكــن‬ ‫مــا يحكــم هــذه األحــزاب الــوالء للنظــام بالتالــي الــوالء لشــبيحة‬ ‫النظــام فــي هاتيــن المدينتيــن وفــي إحــدى المفاوضــات شــارفنا‬ ‫علــى االتفــاق‪ ،‬وبالفعــل بــدأت األحــزاب الكرديــة بتســليمنا المواقع‬ ‫ولكنهــم غــدروا بنــا‪ ،‬وقتلــوا مجموعــة لنــا مــن الفــوج ‪.22‬‬

‫مستفيدون من النظام‬ ‫شــاهد عيــان مــن مدينــة نبــل فضــل عــدم الكشــف عــن‬ ‫اســمه قــال‪ :‬مــع بدايــة الثــورة قامــت بعــض المبــادرات من‬ ‫عقــاء المدينتيــن لمحاولــة تحييــد المدينتيــن عمــا يجــري‪.‬‬ ‫فبالنهايــة نحــن مدينتــان ضمــن واقــع جغرافــي محيــط بنــا‬ ‫ينتمــي للثــورة‪ ،‬ولدينــا عالقــات ومصالــح مــع هــذا المحيط‬ ‫ولكــن محاوالتهــم جوبهــت بالرفــض الشــديد والتخويــن‬ ‫أحيانـا ً فهــم متنفــذون‪ ،‬وتصلهــم األمــوال مــن النظــام ومــن‬ ‫إيــران وهــم مســتفيدون ‪،‬وأضــاف‪ :‬ال يهمهــم الحــال التــي‬ ‫وصلنــا لهــا فســعر أســطوانة الغــاز الواحــدة تصــل اآلن‬ ‫إلــى ‪ 15000‬ليــرة ســورية وســعر الكيلــو الواحــد للســكر‬ ‫‪ 500‬ليــرة ‪،‬حاولنــا أن نحــذر الجميــع فــي البدايــة ولكــن لم‬ ‫يســتجب أحــد لتحذيراتنــا وهــذه هــي النتيجــة‪.‬‬

‫أخٌّ يشــاركُ فــي قتــل أخيــه‪ ...‬األســرة الواحــدة تدفــع‬ ‫فاتــور َة القتــال الدائــر بيــن الجيــــش الحُــرِّ وداعــــــش‬ ‫مصطفى محمد ‪ -‬حلب‬ ‫االنتمــاءات الفصائليــة ضمــن أفــراد األســرة الواحــدة والخالفــات‬ ‫التــي تنجــم عــن اختــاف األجنــدات بيــن هــذا الفصيــل وذاك‪،‬‬ ‫وفــي ظــل الصــراع الدائــر واالشــتباكات فــي مدينــة حلــب وريفهــا‬ ‫بيــن أطــراف مــن الجيــش الحــر والدولــة اإلســامية فــي العــراق‬ ‫والشــام جعــل مــن الصــراع أحيانـا ً صراعـا ً بيــن األخــوة األشــقاء‬ ‫أمــراً واقع ـا ً هــذه األيــام‪.‬‬ ‫فكثيــراً مــا تجــد بيــن أفــراد األســرة الواحــدة شــخصا ً ينتمــي ألحــد‬ ‫أطــراف أو كال الطرفيــن المتصارعيــن اآلن‪ ،‬فــكان أن حصلــت‬ ‫مواجهــات بيــن األخــوة أنفســهم هــذا مــا حصــل لــرب أســرة فــي‬ ‫أحــد مــدن الريــف الشــمالي الحلبــي المحــرر‪.‬‬ ‫حرص ـا ً علــى الخصوصيــة هنــا‪ ،‬اضطــررت لعــدم ذكــر األســماء‬ ‫والمدينــة التــي وقعــت بهــا الحادثــة التــي تتلّخــص بأنــه ونتيجــة‬ ‫اشــتباك بيــن أطــراف وفصائــل مــن الجيــش الحــر والتنظيــم‪،‬‬ ‫وقــد نجــم عــن هــذا االشــتباك ضحيــة واحــدة‪ ،‬وللمصادفــة هنــا‬ ‫فــإن األخ الشــقيق للضحيــة كان مــن الطــرف المقابــل بــل ومــن‬ ‫المشــاركين بالصــراع «األخ قتــل أخــاه» إن صــح التعبيــر هنــا‪.‬‬ ‫صــدى الشــام التقــت والــد الضحيــة‪ ،‬فقال‪:‬لــم أكــن أتوقــع بيــوم‬ ‫مــن األيــام أن تصــل األمــور لهــذه الدرجــة‪ ،‬فقــد شــارك أحــد‬ ‫أبنائــي فــي قتــل شــقيقه األصغــر‪ ،‬فعــن مــاذا تريدنــي أن أتحــدث؟‬ ‫وأضــاف‪ :‬لــو تعلــم مــدى األلــم الــذي أعانيــه!! لــم أرســل أوالدي‬ ‫لكــي يقتلــوا بعضهــم‪ ،‬فالنظــام يقتلنــا ونحــن نقتــل بعضنــا بعض ـا ً‬ ‫ومــاذا ســوف أقــول عــن ابنــي «شــهيد» ومــاذا أقــول عــن ابنــي‬ ‫اآلخــر مجاهــد!‬ ‫وختــم الوالد‪:‬تعانــي أ ُّم ُهــم األ ّم َّر ْيــن‪ ،‬وأرجــو مــن هللا أن يلهمهــا‬ ‫ويلهمنــي الصبــر والســلوان‪.‬‬

‫تفكك وخوف‬ ‫االجتماعــي «ماهــر النعســاني» أفــاد‪ :‬ليــس هــذا االنقســام‬ ‫األســري جديــداً‪ ،‬فمــع بدايــة الثــورة شــهدت األســرة الســورية‬ ‫أيضـا ً انقســامات بيــن مؤيــد للثــورة ومطالبهــا المشــروعة وبيــن‬ ‫معــارض للثــورة‪ ،‬وهكــذا ولكــن اآلن يشــتد االنقســام ألن الخــاف‬

‫هنــا ضمــن الجســد الثــوري أو لكــي أكــون دقيقـا ً هنــا الخــاف بيــن‬ ‫الفصائــل المعاديــة للنظــام بالتالــي هنــا مــن يدفــع الفاتــورة األكبــر‬ ‫هــي الفصائــل المحســوبة ضــد النظــام‪.‬‬ ‫ومشــكلتنا هنــا بــأن هــذا الخــاف يدمــر بعــض األســر أحيانــا ً‬ ‫والس��ـيما األســر التــي ينتســب أفرادهــا للفصائــل المتقاتلــة ونحــن‬ ‫هنــا أمــام مشــكلة إنســانية بالغــة الخطــورة فالخــاف يفــكك هــذه‬ ‫األســر ويجعــل مــن األشــقاء أعــداء متقاتليــن وقــد تعصــف هــذه‬ ‫المشــكلة بالمجتمــع ككل‪.‬‬

‫اآلباء‪ ..‬األجندات تقتل أوالدنا‬ ‫«أبــو حمــزة» أب ألبنــاء منتميــن لجهــات وفصائــل مختلفــة‬ ‫ينتمــي أحــد أوالده لفصيــل مــن أحــد فصائــل الجيــش الحــر واالبــن‬ ‫الثانــي لتنظيــم الدولــة اإلســامية فــي العــراق والشــام‪ ،‬عندمــا‬ ‫زرنــاه الحظنــا القلــق البالــغ والواضــح عليــه وعلــى زوجتــه‬ ‫«أم حمزة»فقال‪:‬أنــا أرســلت أوالدي لكــي يقاتلــوا فــي صفــوف‬ ‫الثــورة‪ ،‬هــذه الثــورة المشــروعة المطالــب والقائمــة ضــد نظــام‬ ‫بالــغ فــي إجرامــه ووحشــتيه ضــد شــعب أعــزل‪ ،‬ولــم أرســلهم‬ ‫لكــي يقاتلــوا بعضهــم البعــض!‬ ‫وأضــاف «أبــو حمــزة»‪ :‬فصيــل الدولــة اإلســامية فــي العــراق‬ ‫والشــام فيــه أنــاس مخلصــون وصادقــون والكثيــر مــن أبنائنــا‬ ‫انضــم لهــذا الفصيــل وال أقــول أنهــم مخلصــون بالمجمــل‪ ،‬ولكــن‬ ‫هنــاك شــكوك حــول األجنــدات التــي يتبناهــا أمراؤهــم فقــد كثــر‬ ‫اللغــط حــول تصرفــات بعضهم‪،‬أمــا بالنســبة للهجمــة المنظمــة‬ ‫التــي تشــن عليهــم مــن قبــل فصائــل الجيــش الحــر فهــي تثيــر‬ ‫الشــكوك والتســاؤل أيضــاً!‬ ‫«أم حمــزة» قالــت‪ :‬لســت معنيــة بخالفاتهــم مــا أريــده ســامة‬ ‫أوالدي فقــط‪...‬‬ ‫أريــد أن ألـ َّم شــم َل عائلتــي‪ ،‬ولكــن وقــع الخــاف بيــن أوالدي وهــم‬ ‫ال يتكلمــون مــع بعضهم‪.‬‬

‫تح ّول الخالف إلى صراع‬ ‫عنــد التحــدث عــن نتائــج الصــراع بيــن األبنــاء المنتميــن لفصائــل‬ ‫مختلفــة يجــدر بنــا الحديــث أيض ـا ً عــن حساســية هــذه المشــكلة‬ ‫بالنســبة للعوائــل والســيما أن معظــم مــدن الريــف الحلبــي تحكمهــا‬

‫مجموعــة مــن القوانيــن العائليــة‪ ،‬وأغلــب األهالــي يعرفــون‬ ‫بعضهــم البعــض‪ ،‬تقــول مصــادر بــأن االنتمــاء أو اللــون الفصيلــي‬ ‫يتمتــع بانتشــار بيــن عوائــل محــددة بالتالــي فــإن هــذه العائلــة‬ ‫تنعــزل مــن تلقــاء نفســها عــن العوائــل المحيطــة بهــا ‪،‬وهكــذا‬ ‫يتحــول هــذا االنعــزال تدريجيــا ً إلــى جفــاء بيــن هــذه العوائــل‬ ‫بالتالــي فــإن هــذه المشــكلة الحاليــة فــي ظــل الصــراع الحالــي‬ ‫تهــدد الســلم األهلــي كمــا أفادنــا الناشــطون هنــا‪.‬‬ ‫«ناشطون يتحدّثون عن مبادرات»‬ ‫كمــا ذكرنــا آنفــا ً بــأن الســلم األســري واالجتماعــي مهــدد اآلن‬ ‫بالصميــم فــي بعــض مــدن الريــف الشــمالي الحلبــي‪ ،‬فــإن ناشــطين‬ ‫قرعــوا أجــراس اإلنــذار إلشــعار األهالــي بخطــورة األوضــاع‬ ‫الراهنــة‪.‬‬ ‫وعــن هــذا أفادنــا «أبــو حســين» أحــد أعضــاء المبــادرة فقــال‪:‬‬ ‫مــع شــعورنا بخطــورة األوضــاع الراهنــة وتأثيراتهــا علــى‬ ‫األســرة الواحــدة أوالً‪ ،‬وفــي ظــل انتســاب األشــقاء ألكثــر مــن‬ ‫فصيــل والعوائــل فيمــا بينهــا‪ ،‬فــكان البــ ّد مــن تحركنــا بمبــادرة‬ ‫تقتضــي أن نقــو َم بإحضــار ك ّل فــرد مــن مدينتــا منتســب لتنظيــم‬ ‫الدولــة اإلســامية فــي العــراق والشــام إلــى بيتــه وتعهــده بعــدم‬ ‫الرجــوع إلــى صفــوف الفصيــل المذكــور‪ ،‬وبهــذا نحــاول رد َم‬ ‫الهــوة بيــن أبنائنــا‪.‬‬

‫داعــش تعيد‬ ‫حياة مطـــــار‬ ‫منــغ بقصــف‬ ‫المنــــــاطق‬ ‫أمين بنا ‪ -‬حلب‬ ‫لــم يصــدّق أهالــي الريــف الشــمالي‬ ‫الحلبــي أن انتهــى كابــوس اســمه‬ ‫«مطــار منغ العســكري» عنــد تحريره‬ ‫مــن قبــل الثــوار بعــد معــارك طاحنــة‬ ‫اشــترك فيهــا أكثــر من فصيل عســكري‬ ‫مــن لــواء التوحيــد إلــى لــواء الفتــح‬ ‫وعاصفــة الشــمال وداعــش وغيرهــا‪.‬‬

‫هــذا المطــار الــذي شــ ّكل مــا يســمى‬ ‫قاعــدة لضــرب أغلــب مــدن الريــف‬ ‫الشــمالي كمــا يقــول ناشــطون‪ ،‬فقــد‬ ‫كلّــف تحريــر هــذا المطــار مــا يفــوق‬ ‫‪ 300‬شــهيد مــن طــرف الثــوار حتــى‬ ‫تــم تحريــره منــذ قرابــة النصــف عــام‪،‬‬ ‫واعتبــر مراقبــون تحريــر هــذا المطــار‬ ‫البالــغ التحصيــن مــن قــوات النظــام‬ ‫والبالــغ األهميــة الجغرافيــة المتاخــم‬ ‫لمدينتــي «نبــل والزهــراء» المواليتيــن‬ ‫للنظــام مــن أهــم إنجــازات الثــوار فــي‬ ‫حلــب وريفهــا‪.‬‬ ‫ولعــل مــن أهــم المــدن التــي كانــت‬ ‫متضــ ّررة مــن قصفــه المدفعــي «تــل‬ ‫رفعــت وإعــزاز وحيــان وعنــدان»‬ ‫فكــون المطــار قريب ـا ً مــن هــذه المــدن‬ ‫جعــل مــن اســتهداف قــوات النظــام‬ ‫التــي كانــت تتحصــن فيــه قبــل التحريــر‬ ‫لهــذه المــدن أمــراً فــي غاية الســهولة‪،‬‬ ‫فالقذائــف المدفعيــة كانــت تهطــل لي ـاً‬ ‫ونهــاراً علــى هــذه المــدن كمــا أفادنــا‬ ‫األهالــي‪ ،‬تحــرر المطــار والمشــاركون‬ ‫فــي عمليــة التحريــر هــم داعــش و‬ ‫لــواء عاصفــة الشــمال ولــواء الفتــح‪.‬‬ ‫بعــد التحريــر نشــب الصــراع‬ ‫المعــروف للجميــع بيــن فصيــل‬ ‫عاصفــة الشــمال وداعــش وانتهــى‬ ‫الصــراع بتالشــي مــا يعــرف لــواء‬ ‫عاصفــة الشــمال كمــا ذكــرت‬ ‫المصــادر‪ ،‬واســتلمت داعــش هــذا‬ ‫المطــار بمقراتــه ومدفعيتــه وغنائمــه‪،‬‬ ‫وأعلنــت هــذا المطــار «منــغ» منطقــة‬ ‫عســكرية خاصــة وممنــوع علــى غيــر‬ ‫المنتســب لداعــش زيــارة المطــار‬ ‫والــكالم هنــا ألحــد القــادة الميدانييــن‬ ‫بلــواء عاصفــة الشــمال‪.‬‬ ‫واليــوم وفــي ظــل الصــراع الناشــب‬ ‫حديثــا ً بيــن أغلــب الفصائــل المقاتلــة‬ ‫فــي حلــب وريفهــا وفصيــل داعــش‪،‬‬ ‫فقــد عــاودت مدفعيــة المطــار مزاولــة‬ ‫عملهــا بقصــف المناطــق والمــدن‬ ‫المحــررة التــي خرجــت عــن ســيطرة‬ ‫داعــش ‪،‬التاريــخ يعيــد نفســه فقــد تــم‬ ‫اســتهداف مدينــة تــل رفعــت ومدينــة‬ ‫حيــان مــن قــوات داعــش‪ ،‬وبــات‬ ‫المطــار المحــ ّرر بحاجــة إلــى تحريــر‬ ‫مــن جديــد بحســب شــاهد عيــان مــن‬ ‫مدينــة «تــل رفعــت»‪.‬‬ ‫يقــول األهالــي مــن هنــا كان النظــام‬ ‫يمطرنــا بالصواريــخ والمدفعيــة‬ ‫مــن المطــار واآلن داعــش تمطرنــا‬ ‫بالمدفعيــة فمــا الفــرق بينهــم؟‬ ‫ويشـ ّكل المطــار حاليـا ً واحــداً مــن أهــم‬ ‫النقــاط التــي تتمركــز فيهــا داعــش‬ ‫بالريــف الحلبــي الشــمالي ‪.‬‬ ‫وهــل محكــوم علــى قــرى الريــف‬ ‫الشــمالي المجــاورة لمطــار منــغ‬ ‫العســكري التعايــش مــع الرعــب الــذي‬ ‫يخلقــه هــذا المطــار بغــض النظــر عــن‬ ‫الجهــة التــي تقصــف؟‬


‫الثالثاء ‪ 14‬كانون الثاني (يناير) ‪ 2014‬الموافق ‪ 12‬ربيع األول ‪1435‬هـ‬

‫تجــارة اآلثــار تهــدد معالــم ســوريا األثريــة‬ ‫دوليــة تحــذر مــن عواقــب ذلــك‬ ‫ومنظمــات‬ ‫ّ‬ ‫نزار محمد ‪« -‬صدى الشام»‬

‫تحقيقات وقضايا‬

‫حراقات الموت البطيء‪..‬‬ ‫ّ‬

‫‪7‬‬

‫موجة من األوبئة تجتاح ديرالزور‬ ‫تيم أبو بكر‪ -‬دير الزور‬

‫عندمــا تتج ـ ّول فــي ريــف ديــر الــزور وســواء‬ ‫كانــت الريــاح غربيــة أم شــرقية تــرى‬ ‫وبــك ّل وضــوح غيومــا ً ســوداء تشــبه غيــوم‬ ‫األعاصيــر والكــوارث تُغ ِّ‬ ‫طــي الســماء هنــاك‪،‬‬ ‫ودون الســؤال عــن مصــدر تلــك الغيوم وســبب‬ ‫تشــكلها ســيعلم أي زائــر لريــف ديرالــزور أن‬ ‫مــن يقــف وراء تلــك الكارثــة هــي الحراقــات‬ ‫النفطيــة البدائيــة المنتشــرة فــي األريــاف‪.‬‬ ‫فمنظــر الغيــوم تلــك بــدا مألوفــا ً ألهالــي‬ ‫المناطــق هنــاك وكأنــه صــار جــزءاً مــن‬ ‫حياتهــم اليوميــة‪.‬‬

‫منــذ انــدالع الثــورة الســورية‬ ‫وتح ّولهــا إلــى المســلحة‪ ،‬ظهــرت‬ ‫علــى األرض فئــة مــن المســتغلّين األهالي حفرت منازلها‬ ‫الذيــن هدفــوا إلــى كســب المــال نتيجــة للظــروف االقتصاديــة المأســاوية التــي‬ ‫بأيــة وســيلة كانــت‪ ،‬ومــن بيــن تمثلــت بانخفــاض قيمــة الليــرة وارتفــاع أســعار وأردف كالمــه « إنّ أغلــب المشــترين هــم أقــارب‬ ‫الســلع الغذائيــة باإلضافــة لتراكمــات اقتصاديــة مســؤولين فــي الــدول األخــرى يســعون مــن‬ ‫المصــادر التــي طمعــوا بهــا هــي‬ ‫أخــرى أنهكــت جيــب المواطــن‪ ،‬بــدأ البعــض فــي خــال شــراء هــذه القطــع التقــ ّرب إلــى هــؤالء‬ ‫التجــارة باآلثــار وبيــع وشــراء المناطــق المحــررة يســمعون بمغريــات بيــع المســؤولين عــن طريــق تقديــم القطعــة األثريــة‬ ‫القطــع األثريــة باإلضافــة إلــى اآلثــار والمــردود المالــي الكبيــر الــذي يأتــي مــن لهــم كهدايــا»‪.‬‬ ‫ذلــك لتبــدأ ورشــات البحــث عــن اآلثــار تعمــل فــي‬ ‫ذلــك‪ ،‬عمــل العديــد مــن األهالــي الكثيــر مــن المنــازل بشــكل ســري أمــاً بإيجــاد منظمات دوليّة تحذر‬ ‫علــى حفــر منازلهــم علّهــم قطعــة أثريــة تقابــل الكســر المــادي الــذي أصابهــم‬ ‫بعدمــا غــدت تجــارة اآلثــار رائجــة علــى مســتوى‬ ‫وتعوضهــم‪.‬‬ ‫يجــدون قطعــة أثريــة تســاعدهم‬ ‫دولــي‪ ،‬بــدأت العديــد مــن المنظمــات الثقافيــة‬ ‫فــي تغطيــة مصاريفهــم الحياتيــة‪ .‬علــي أحــد أبنــاء مدينــة منبــج قــرر أن يحفــر تنبّــه مــن خطــورة وعــدم شــرعية الطريقــة التــي‬ ‫فــي المســتقبل‪ ،‬إذ فــي األخيــر ال يجــب أن يفلــت‬ ‫أحــد مــن العقــاب فــي دولــة ســوريا المســتقبل»‪.‬‬

‫وتتــم أغلــب الصفقــات بنفــس هــذه الطريقــة‬ ‫فمث ـاً إ ّمــا أن يشــتري المس ـ ّوق القطعــة ليبيعهــا‬ ‫فــي خــارج ســوريا بســعر أغلــى أو يحصــل علــى‬ ‫نســبة معينــة مقابــل بيــع القطعــة األثريــة بســعر‬ ‫يرضــى عنــه صاحبهــا»‪.‬‬

‫فــي إحــدى غــرف بيتــه حســب توجيهــات أحــد‬ ‫الخبــراء لــه وبنــاء علــى إشــارات جهــاز رصــد‬ ‫المعــادن كمــا قــال لنــا الشــاب علــي‪ ،‬وأضــاف‬ ‫« بعــد أن قمــت بالحفــر لمــدة تجــاوزت الشــهر‬ ‫وعمــق اجتــاز الـــ‪ 7‬أمتــار لــم أجــد ســوى كــوم‬ ‫فخــار وفوانيــس قديمــة وقطــع زجــاج مكســورة‬ ‫تعــود للعهــد اليونانــي‪ ،‬ووجــدت أيضــا ً تمثــاالً‬ ‫صغيــراً محنطــا ً بعظــم إنســان لكــن دون رأس‪،‬‬ ‫إذ قــال لــي خبيــر اآلثــار لــو كان الــرأس موجــوداً‬ ‫الشــتريته منــك بألــف دوالر»‪.‬‬

‫تســتخدم فــي التنقيــب عــن اآلثــار فــي ســوريا‪،‬‬ ‫منهــا اليونســكو التــي أبــدت قلقهــا الشــديد مــن‬ ‫عمليــات التنقيــب عــن اآلثــار‪.‬‬

‫ولكــن يــرى العديــد مــن المهتمين‬ ‫أنّ عائلــة األســد كانــت العائلــة‬ ‫الوحيــدة التــي اســتنزفت آثــار‬ ‫ســوريا وتاجــرت بقســم كبيــر‬ ‫منهــا فــي أيــام القبضــة الشــديدة‬ ‫التــي فرضتهــا علــى كل مــن‬ ‫يعثــر علــى قطعــة أثريــة مــا‪،‬‬ ‫وهــذه األعمــال ال قتهــا المنظمــات سماسرة أصبحوا أثرياء‬ ‫التجــار‬ ‫الدوليّــة بدعــوات عديــدة تحــذر ولّــدت التجــارة فــي اآلثــار العديــد مــن ّ‬ ‫الذيــن أصبحــوا علــى حــ ّد قــول أحــد المطلعيــن‬ ‫مــن عواقــب هــذه األفعــال‪.‬‬ ‫( ال يتكلمــون إال بمئــات آالف الــدوالرات )‬ ‫آثار سوريا تعاني القصف‬ ‫تكتــف آلــة القتــل التــي نالــت مــن أرواح‬ ‫لــم‬ ‫ِ‬ ‫األبريــاء فــي ســوريا مــن قصــف المبانــي‬ ‫والمناطــق المكتظــة بالمدنييــن‪ ،‬بــل امتــدت إلــى‬ ‫ضــرب العديــد مــن المعالــم األثريــة مثــل القصــف‬ ‫الــذي جــرى علــى قلعــة الحصن في حمــص وقلعة‬ ‫ابــن معــن فــي ريــف تدمر التــي اســتخدمتها قوات‬ ‫النظــام كنقطــة عســكرية لهــا وحصــن األكــراد‬ ‫والجامــع األمــوي فــي حلــب الــذي أصبــح أغلــب‬ ‫بنائــه مســاويا ً لــأرض والقصــف الــذي حصــل‬ ‫علــى مدينــة كاتمــو اآلشــورية فــي ديــر الــزور‬ ‫باإلضافــة إلــى ســرقة التماثيــل والقطــع الثمينــة‬ ‫مــن المتاحــف المتواجــدة فــي المــدن الســورية‪.‬‬

‫ولالطــاع أكثــر علــى الموضــوع كان لصــدى‬ ‫الشــام أن تلتقــي بخبيــر آثــار يعمــل ســراً داخــل‬ ‫التعــرف علــى عملــه‬ ‫المناطــق المحــررة‪ ،‬بعــد‬ ‫ُّ‬ ‫وأخــذ نبــذة عامــة عــن اآلثــار حدّثنــا عــن طبيعــة‬ ‫تجــارة اآلثــار‪ ،‬وكيــف تتــم؟؟‬ ‫يقــول ا ‪ ،‬س لصــدى الشــام « تقــوم اليــوم فــي‬ ‫أغلــب المناطــق المحــررة وباألخــص فــي مدينــة‬ ‫منبــج عمليــات كثيــرة للتنقيــب عــن اآلثــار مــا‬ ‫نتــج عــن ذلــك إيجــاد الكثيــر مــن األشــخاص‬ ‫قطعــا ً ثمينــة تعــود إلــى العصــور الرومانيــة‬ ‫واليونانيــة‪ ،‬وفــي تجــارة اآلثــار نوعــان مــن‬ ‫األشــخاص همــا )صاحــب القطعــة ومســ ّوقها)‬

‫وفــي مؤتمــر صحفــي عقدتــه إيرينــا بوكوفــا‬ ‫رئيســة منظمــة األمــم المتحــدة للتربيــة والعلــم‬ ‫والثقافــة (اليونســكو) فــي منتصف الشــهر الحالي‬ ‫قالــت ضمــن المؤتمــر « إنّ أكبــر مشــكلة تحــدث‬ ‫ـض النظــر عــن مــدى الدَّمــار الــذي‬ ‫فــي ســوريا بِ َغـ ِّ‬ ‫طــال مواقــع أثريــة هــو العمليــات الكثيــرة للتنقيــب‬ ‫عــن اآلثــار بشــكل غيــر قانونــي‪ ،‬ونحـ ّـذر صــاالت‬ ‫المــزادات والمتاحــف مــن هــذه المشــكلة»‪.‬‬ ‫فــي حيــن حـ ّـذر المركــز العربــي اإلقليمــي للتــراث‬ ‫العالمــي الواقــع فــي المنامــة عاصمــة البحريــن‬ ‫عــن خطــر اســتهداف المعالــم األثريــة فــي ظــل‬ ‫الظــروف التــي تشــهدها ســوريا‪ ،‬هــذا المركــز‬ ‫الــذي يقــع تحــت ظــل منظمــة األمــم المتحــدة‬ ‫«منظمــة اليونســكو» يهــدف إلى توجيــه االهتمام‬ ‫إلــى المخاطــر الكبيــرة التــي تثــار حــول األماكــن‬ ‫األثريــة فــي البلــدان المشــتعلة بالحــروب وإرشــاد‬ ‫النــاس فــي نفــس المناطــق علــى أثــر المواقــع‬ ‫التاريخيــة التــي تحمــل قصصـا ً لحضــارات قطنــت‬ ‫فــي األراضــي الســورية‪.‬‬ ‫ي حــق‬ ‫لكــن قــال المركــز بــأنّ اليونســكو ال تمتلــك أ ّ‬ ‫قانونــي يم ّكنهــا مــن التدخــل لحمايــة هــذه اآلثــار‬ ‫حســب العــرف الدولــي‪ ،‬ولكــن يمكنهــا أن تطالــب‬ ‫بالتحــرك القضائــي ضــد ك ِّل من يعتدي علــى اآلثار‪.‬‬

‫فــي المقابــل تكبّــدت مناطــق االشــتباكات بيــن‬ ‫الثــوار وقــوات النظــام ضمــن المواقــع األثريــة‬ ‫مهمــة إضافيــة علــى عاتق الثــوار أال وهــي حماية‬ ‫المنطقــة األثريــة مــن لصــوص الحــرب باإلضافــة‬ ‫لمهمتهــا الرئيســية فــي مجابهــة قــوات األســد‪.‬‬

‫رفعت األسد سرق اآلثار‬ ‫قصــص االنتهــاكات الحاصلــة بحــق القطــع‬ ‫والمبانــي األثريــة لــم تكــن مقتصــرة علــى هــذا‬ ‫الزمــن‪ ،‬إذ المعــروف قديمــا ً عــن مجــال اآلثــار‬ ‫أنّــه كان فــي يــد رفعــت األســد الــذي احتكر لنفســه‬ ‫الحفــر والتنقيــب بحث ـا ً عــن القطــع الثمينــة‪ ،‬فــي‬ ‫حيــن ورد فــي الدســتور عكــس ذلــك كونهــا حقـا ً‬ ‫يُفــرض لمصلحــة الدولــة‪ ،‬كان رفعــت ســارق‬ ‫اآلثــار األول حســب مــن عايشــوا تلــك الفتــرة‪.‬‬ ‫ومــن القصــص التــي راجــت آنــذاك عنــد اســتيالئه‬ ‫علــى كميــة مــن الليــرات الذهبيــة التــي وجدهــا‬ ‫األهالــي أثنــاء حفريــات البلديــة مقابــل المســرح‬ ‫الرومانــي المتواجــد فــي درعــا‪ ،‬والكنــز اآلخــر‬ ‫الــذي عثــر عليــه فــي تــل عــرار بريــف درعــا‬ ‫والــذي يعــود إلــى عصــر اإلمبراطــور جــو‬ ‫ســتنيان‪ ،‬وتناقــل النــاس إشــاعات آنــذاك ذكــرت‬ ‫اســتيالء رفعــت لتمثــال (البريقــة) الذهبــي‬ ‫وبعــض الحلــي التــي تعــود إلحــدى الملــكات‬ ‫التدمريــات وحزمــة ســيوف مرصعــة باألحجــار‬ ‫الكريمــة باإلضافــة إلــى أشــياء أخــرى ثمينــة‪.‬‬ ‫يقــول الشــاب عــاء «ال يجــب أن نر ّكــز االهتمــام‬ ‫فــي هــذه الظــروف علــى عمليــات الحفــر‬ ‫والتنقيــب عــن اآلثــار فقــط‪ ،‬إذ البــد مــن اإلبقــاء‬ ‫علــى الملفــات التــي تديــن رفعــت األســد فــي‬ ‫ســرقة اآلثــار لتقديمهــا إلــى لجــان قضائيــة دولية‬

‫أحد الحقوقيين « علينا بالتوثيق»‬ ‫إذ فــي ظــل انشــغال الثــوار فــي معاركهــم مــع قــوات النظــام التــي اشــتدت المجابهــات‬ ‫فــي الفتــرات األخيــرة وإهمــال المجالــس المحليّــة لهــذا األمــر نتيجــة انشــغالهم بمواضيــع‬ ‫أهـ ّم مــن ذلــك مثــل تأميــن الخبــز والكهربــاء والمــاء والنظافــة ‪ ...‬الــخ‪ ،‬األمــر الــذي جعــل‬ ‫تجــارة القطــع األثريــة مســموحة ســريّاً‪.‬‬ ‫وعــن مــدى جرميــة االتجــار باآلثــار قــال القاضــي طــال الحوشــان لصــدى الشــام «إنّ‬ ‫جريمــة التنقيــب عــن اآلثــار معاقــب عليهــا حســب القانــون رقــم واحــد الصــادر عــام‬ ‫‪ 1999‬وكان يعــود تقديــر العقوبــة إلــى المحاكــم حســب نــوع القضيــة وظروفهــا المشــددة‬ ‫أو المخففــة للعقــاب ولكــن فــي كل األحــوال ال تقـ ّل عــن الســنة‪ ،‬ولكــن فــي بلدنــا كان حــق‬ ‫التنقيــب مســموح للعائلــة الحاكمــة فقــط‪ ،‬فــي حيــن تعتمــد البلــدان األخــرى علــى منــح‬ ‫تراخيــص لمــن يريــد التنقيــب عــن اآلثــار»‪.‬‬ ‫وأردف «فــي الحقيقــة لقــد حاولنــا كمجلــس قضــاء حاولنــا العمــل علــى موضــوع اآلثــار‪،‬‬ ‫وطلبنــا حراســة المتاحــف مــن المجالــس المحليّــة فلــم يــرد علينــا أحــد‪ ،‬لــذا نطالــب فــي‬ ‫هــذه المرحلــة الناشــطين بتوثيــق صفقــات البيــع والشــراء للقطــع األثريــة فقــط»‪.‬‬

‫يقــول األهالــي هنــا أن فــي أواخــر شــهر أيــار‬ ‫مــن عــام ‪ 2012‬وبعــد تحريــر الريــف الشــرقي‬ ‫بالكامــل مــن مدينــة البوكمــال وصــوالً إلــى‬ ‫منطقــة الصالحيــة مدخــل مدينــة ديرالــزور‬ ‫مــن الجهــة الغربيــة بــدأت قصــة البحــث عــن‬ ‫النفــط واســتخراجه‪ ،‬وكان لألمــر مراحــل‬ ‫متتاليــة‪ ،‬فيــروي لنــا‪« :‬جاســم» أحــد المدنييــن‬ ‫فــي ريــف ديرالــزور الشــرقي تلــك المراحــل‬ ‫ـر مدينـةَ البوكمــال‪،‬‬ ‫ـش الحـ ُّ‬ ‫«عندمــا حـ ّر َر الجيـ ُ‬ ‫وبــدأ بالزحــف نحــو الريــف وتحريــر المدينــة‬ ‫تلــو المدينــة والكتيبــة تلــو الكتيبــة‪ ،‬اســتولى‬ ‫الجيــش الحــر خاللهــا علــى عــدة آبــار للنفــط‬ ‫المنتشــرة بكثــرة فــي المحافظــة وبعــد التحريــر‬ ‫عــاد النــاس إلــى حياتهــم اليوميــة‪ ،‬مــع بقــاء‬ ‫الســيطرة للجيــش الحــر علــى تلــك المناطــق»‪.‬‬ ‫مشــيراً إلــى أنــه عنــد انتهــاء أيــة معركــة‬ ‫يتــم تقســيم الغنائــم كمــا جــرت العــادة‪ ،‬لكــن‬ ‫هــذه المــرة لــم تقتصــر الغنائــم علــى اآلليــات‬ ‫الثقيلــة أو الذخيــرة فقــط‪ ،‬حيــث ظهــرت مــن‬ ‫بيــن تلــك الغنائــم آبــار النفــط الموجــودة هنــاك‪،‬‬ ‫فبــادرت األطــراف بوضــع يدهــا علــى تلــك‬ ‫اآلبــار قبــل غيرهــا وانقســمت بيــن الجيــش‬ ‫الحــر المشــاركين فــي المعــارك وبيــن العشــائر‬ ‫القريبــة مــن اآلبــار وبــات القانــون الســائد‬ ‫للحصــول علــى أي بئــر هــو المســارعة إليــه‬ ‫قبــل أن يســبقك غيــرك إليــه‪.‬‬

‫وأضــاف مصعــب أن تجــار النفــط كانــوا‬ ‫يقومــون بمــلء الخزانــات مــن النفــط غيــر‬ ‫المكــ ّرر وبيعــه علــى الحــدود‪ ،‬أمــا المكــ ّرر‬ ‫منــه فيبــاع داخــل األراضــي الســورية كمــا‬ ‫أنهــم قامــوا مؤخــراً باســتقدام حراقــات آليــة‬ ‫مــن تركيــا‪.‬‬

‫وهكــذا تمــت عمليــة تقاســم النفــط فــي يــرى األهالــي أن حراقــات النفــط والتكريــر‬ ‫ديرالــزور دون االحتــكام إلــى هيئــات شــرعية العشــوائي قــد أدّى إلــى أضــرار كبيــرة فــي‬ ‫أو قضائيــة فهــي علــى حــد قــول جاســم لــم صحتهــم وفــي األراضــي الزراعيــة بســبب‬ ‫الدخــان الناتــج أثنــاء عمليــة التكريــر‬ ‫تكــن موجــودة آنــذاك ‪..‬‬ ‫وبــدأت بعــد ذلــك عمليــة اســتخراج النفــط‬ ‫مــن تلــك اآلبــار عــن طريــق جعــل ثقــوب فــي‬ ‫أنابيــب الضــخ الواصلــة بيــن نقطــة وأخــرى‪،‬‬ ‫ليخــرج النفــط مــن تلــك األنابيــب ثــم يُعبّــأ فــي‬ ‫صهاريــج وبراميــل‪ ،‬ويأخــذ ك ُّل مشــارك فــي‬ ‫تلــك العمليــة حصتــه‪ ،‬ويذهــب بهــا‪.‬‬

‫وقــد بــدأت تلــك األعــراض بالظهــور فأغلــب‬ ‫األراضــي الزراعيــة القريبــة مــن اآلبــار‬ ‫المســتخدمة قــد أصبحــت غيــر صالحــة‬ ‫للزراعــة‪ ،‬ولــن تعــود تلــك األراضــي إلــى‬ ‫العمــل قبــل عشــر ســنوات وإن عــادت ســتعود‬ ‫بإنتــاج قليــل جــداً كمــا أفادنــا «خليــل»‬ ‫مهنــدس زراعــي‪.‬‬

‫وأضــاف جاســم أن هــؤالء النــاس قــد واجهــوا‬ ‫الكثيــر مــن الصعوبــات‪ ،‬فبعــض تلــك اآلبــار وعلــى الصعيــد الصحــي‪ ،‬هنــاك موجــة مــن‬ ‫كان قــد تتوقــف عــن الضــخ بســبب فتــرة األوبئــة تجتــاح محافظــة ديرالــزور‬ ‫االنقطــاع الطويلــة لنشــوب الحــرب ولتعطــل‬ ‫مــن التفوئيــد والمالريــا إلــى أمــراض الجلــد‬ ‫المراقبيــن والموظفيــن المشــرفين عليــه‪.‬‬ ‫وصــوالً‬ ‫للتشــوهات الخلقيــة والجنينيــة‬ ‫ُّ‬ ‫موضح ـا ً أن تجــار النفــط عجــزوا فــي البدايــة‬ ‫وقــد زرنــا أحــد المراكــز الصحيــة فــي‬ ‫عــن اســتخراج النفــط‪ ،‬لكنهــم لــم يدخــروا‬ ‫الريــف الشــرقي للمحافظــة وأطلعنــا الدكتــور‬ ‫طريقــة فــي ذلــك حتــى اســتعانوا أخيــراً ببعــض‬ ‫«عبدالفتــاح» علــى الوضــع الصحــي‪.‬‬ ‫الفنييــن مــن ذوي النفــوس الضعيفــة الذيــن‬ ‫نصحــوا باســتخدام مــواد تلقــى داخــل البئــر بــات ال يخفــى علــى أحــد أن اســتخراج النفــط‬ ‫لتهيّ َجهــا ثــم إغالقــه والعــودة لــه بعــد فتــرة العشــوائي وتكريــره بطــرق بدائيــة هــو الســبب‬ ‫مــن الزمــن فيكــون قــد أصبــح صالحـا ً للعمــل‪ ،‬الرئيســي للعديــد مــن الحــاالت التــي تواجهنــا‬ ‫وهــذا مــا حــدث فعــاً‪ ،‬وباتــت أغلــب اآلبــار كل يــوم‪ ،‬وقــد نبّهنــا لهــذا األمــر منــذ اليــوم‬ ‫تعمــل‪ ،‬وأصبحــت العشــيرة التــي ال تملــك األول ألن الدخــان المنتشــر فــي الهــواء ملــيء‬ ‫بئــراً تذهــب وتبحــث عــن اآلبــار التــي حفرهــا باألوبئــة والغــازات الســامة والقاتلــة‪.‬‬ ‫النظــام إبــان فتــرة حكمــه لكنــه لــم يكملهــا‪.‬‬ ‫وأي شــخص‬ ‫وهــذه الغــازات منتشــرة في الجو‪ُّ ،‬‬ ‫ولنتعــرف علــى كيفيــة تكريــر النفــط التقينــا معــ ّرض الستنشــاقها‪ ،‬ونحــن علــى مســتوى‬ ‫ـوه فــي‬ ‫«مصعــب» أحــد الفنييــن الذيــن كان يعمــل مخبــر صحــي قــد أتتنــا ثالثــون حالــة تشـ ُّ‬ ‫ســابقا ً فــي حقــل العمــر النفطــي‪:‬‬ ‫النطــاف لــدى الرجــال مــن ثمانيــة أشــهر أي‬ ‫منــذ بــدء العمــل العشــوائي فــي النفــط فعليــك أن‬ ‫فــي البدايــة معمــل «الكونتســتات» وهــو‬ ‫تتخيــل حجــم الضــرر الــذي نعيشــه اليــوم‪ ،‬ومن‬ ‫معمــل منتــج للغــاز وكان يــزود حقــل العمــر‬ ‫المؤكــد أن اآلن ليــس هنــاك إحصائيــة دقيقــة‬ ‫بالغــاز لتوليــد الطاقــة الكهربائيــة و يضــم عــدة‬ ‫تكشــف عــن حجــم االصابــات‪.‬‬ ‫آبــار جاهــزة للعمــل والتــي تنتــج مــادة البنزيــن‬ ‫األحمــر الــذي بــات يســتخدم بكثــرة فــي تشــغيل وأضــاف الدكتــور عبــد الفتــاح أن حــاالت‬ ‫مولــدات الكهربــاء‪.‬‬ ‫التشــوه الجنينــي تتزايــد كل فتــرة واآلن بيــن‬ ‫يــدي عشــر حــاالت ناهيــك عــن الوفيــات فــي‬ ‫كمــا أن هنــاك آبــاراً تضـ ُّ‬ ‫ـخ مــادة الــكاز والباقــي‬ ‫صفــوف مرضــى الربــو الذيــن لــم يعــودوا‬ ‫تضـ ُّ‬ ‫ـخ النفــط الخــام «الثقيــل» والــذي يحتــاج‬ ‫يســتطيعون العيــش دون األوكســجين بعــد‬ ‫إلــى تكريــر‪.‬‬ ‫تطــ ّور حــاالت ال ّربــو عندهــم‪.‬‬ ‫وأوضــح «مصعــب» أن عمليــة التكريــر تتــم‬ ‫ّ الخطــر األكبــر يكمــن فــي النــاس الذيــن‬ ‫عــن طريــق وضــع النفــط فــي برميل أســطواني‬ ‫ـرض الســرطان‪ ،‬ونحــن هنــا ليــس‬ ‫أصابهــم مـ ُ‬ ‫ويقومــون بإشــعال النــار تحــت البرميــل الــذي لدينــا اإلمكانــات الكافيــة إلجــراء التحاليــل‬ ‫يوجــد بداخلــه أنبــوب معدنــي يمــر بحفــرة المناســبة‪.‬‬ ‫مليئــة بالمــاء مــن أجــل التبريــد ويخــرج منــه‬ ‫المــواد أول تلــك المــواد المفــرزة هــو الــكاز لــم تقتصــر أضــرار «الذهــب األســود» علــى‬ ‫ألنــه خفيــف مــن ثــم البنزيــن‪ ،‬فالمــازوت‪ ،‬األراضــي الزراعيــة وعلــى صحــة اإلنســان‪،‬‬ ‫فــكل يــوم هنــاك عشــرات الحــوادث التــي‬ ‫وأخيــراً الشــحم‪.‬‬ ‫تــودي بحيــاة النــاس بســبب انتشــار النفــط فــي‬ ‫وتتــم هــذه العمليــة فــي األراضــي الزراعيــة الطرقــات بعــد تســاقطه مــن ســيارات تجــاره‪.‬‬ ‫وتحــت ظــروف غيــر صحيــة البتــة ودون أخــذ الذيــن يذهبــون لبيعــه وجلــب المــال الــذي‬ ‫الحيطــة والحــذر‪ ،‬وقــد تعــرض الكثيــر للمــوت وكمــا يقــول األهالــي ســيصرفونه بالتأكيــد‬ ‫بســبب انفجــار تلــك المــواد واحتراقهــا‪.‬‬ ‫علــى صحتهــم فــي المســتقبل‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫فضائيات‬

‫عالــم بشــــار‬ ‫األســد السري‬ ‫بعــد أيــام مــن اإلعــان عنــه عرضــت قنــاة األورينــت‬ ‫الحلقــة األولــى مــن سلســلتها الوثائقيــة عالــم بشــار‬ ‫األســد الســري‪ ،‬وقــد حــاول فريــق العمــل فــي الفيلــم‬ ‫الــذي صــورت مقابالتــه فــي أكثــر مــن عاصمــة‬ ‫عربيــة وأجنبيــة‪ ،‬حاولــوا تقديــم مــادة وثائقيــة متقنــة‬ ‫مــن خــال شــهادات أشــخاص علــى صلــة مباشــرة‬ ‫بالحــدث‪ ،‬ومــن بينهــم عبــد الحليــم خــدام النائــب‬ ‫الســابق لرئيــس الجمهوريــة‪ ،‬وكذلــك محمــد حبــش‬ ‫العضــو الســابق فــي مجلــس الشــعب‪ ،‬ورجــل األعمال‬ ‫فــراس طــاس‪ ،‬وآخــرون‪ ،‬ولعــل أهــم الشــهادات‬ ‫كانــت للدكتــور عبــد هللا الفــواز‪ ،‬وقــد عرفــت عنــه‬ ‫القنــاة بأنــه قائــد الفريــق الــذي قــاد عمليــة اختــراق‬ ‫حســاب بشــار األســد والــذي يرتكــز الفيلــم‪ -‬المسلســل‬ ‫الوثائقــي علــى عملــه مــن خــال تهكيــره حســابات‬ ‫بشــار وزوجتــه‪ ،‬وعــدد مــن المقربيــن منــه‪.‬‬ ‫وتبــدو شــهادة الفــواز مــن خــال الحلقــة األولــى‬ ‫التــي بثتهــا األورينــت مليئــة بالتفاصيــل‪ ،‬لكــن‬ ‫الحلقــة األولــى كانــت تمهيديــة فقــط‪ ،‬وقــد ســردت‬ ‫فــي نصفهــا تقريبــا ً التفاصيــل التــي أدت لصعــود‬ ‫بشــار األســد إلــى الســلطة ثــم كيفيــة تعاطيــه مــع‬ ‫الثــورة منــذ بدايتهــا‪ ،‬وهــذه وكمــا يعلــم الجميــع‬ ‫ليســت عالمــا ً ســرياً‪ ،‬بــل هــي عالــم واضــح كل‬ ‫الوضــوح‪ ،‬ولــم يتــم تقديــم أيــة معلومــة جديــدة‪،‬‬ ‫بــل تــم إغفــال بعــض المعلومــات‪ ...‬مثــاً حيــن‬ ‫جــاء الحديــث عــن ســليمان معــروف الشــخص‬ ‫أي‬ ‫الــذي يثــق بــه بشــار األســد كثيــراً‪ ،‬لــم يذكــر ُّ‬ ‫مــن الشــهود أن معــروف هــذا هــو رئيــس مجلــس‬ ‫إدارة تلفزيــون الدنيــا ومالــك راديــو فــن‪ ،‬وهــو يدير‬ ‫شــبكة إعالميــة ســرية وعلنيــة ومــن بينهــا موقــع‬ ‫شــوكو ماكــو‪ ،‬وهــذه المعلومــات يعلمهــا الكثيــر‬ ‫مــن الســوريين‪ ،‬ولكننــا لــن نكــون قســاة فــي حكمنــا‬ ‫علــى السلســلة الوثائقيــة قبــل أن تكتمــل حلقاتهــا‪،‬‬ ‫إنمــا هــي مالحظــات أوليــة ال بــد منهــا‪.‬‬

‫زيارة مقر داعش‬ ‫وســنبقى فــي قنــاة أورينــت فقــد اســتطاعت الدخــول‬ ‫إلــى مدينــة الدانــا فــي ريــف إدلــب بعــد تحريرهــا‬ ‫مــن قبضــة داعــش‪ ،‬وقــد أظهــر التقريــر عــدداً‬ ‫مــن الشــهادات كمــا هــو واجــب‪ ،‬لكــن مالحظتيــن‬ ‫بســيطتين اســتوقفتاني أوالهمــا أن المراســل قال إن‬ ‫إحــدى هــذه الســيارات‪ ،‬وهــو يظهــر لنــا ســيارة تــم‬ ‫تزويدهــا بقنبلــة للتفجيــر‪ ،‬قــال إنهــا معــدة للتفجيــر‬ ‫فــي األماكــن اآلمنــة واســتهداف المدنييــن‪ ،‬وهــو ما‬ ‫يذكرنــا بــكالم إعــام النظــام تمامـاً‪ ،‬فمــا أدراه أنهــا‬ ‫لــم تكــن معــدة الســتهداف تجمــع عســكري أو ربمــا‬ ‫حاجــز للجيــش الحــر مث ـاً؟ وثانــي الوقفــات كانــت‬ ‫وهــو يختــم تقريــره بتلــك الطريقــة االســتعراضية‬ ‫التــي ال تختلــف كثيــراً عــن طريقــة «ولكــن رجــال‬ ‫قواتنــا المســلحة اســتطاعوا ‪ .....‬كــذا وكــذا»‪.‬‬ ‫ليــس مــن خــاف فــي أن داعــش قــد أســاءت لســير‬ ‫الثــورة وأفقدتهــا بوصلتهــا شــهوراً‪ ،‬وقــد دفعنــا‬ ‫جميعــا ً بشــكل أو بآخــر ثمــن الســكوت عليهــا‪،‬‬ ‫وعلــى وجودهــا‪ ،‬لكــن مهنيــا ً علينــا أن نعالــج‬ ‫الموضــوع بطريقــة مختلفــة‪ ،‬أليــس كذلــك؟‬

‫ ‬

‫أمام الكاميرا‬ ‫الصديــق مالــك أبــو خيــر هــو أ ّول مراســل‬ ‫تلفزيونــي يدخــل معلــوال بعــد المعــارك التــي‬ ‫دارت فيهــا‪ ،‬ويســتطيع بتقريــر تلفزيونــي متقــن‬ ‫أن ينقــل الصــورة مــن الداخــل‪.‬‬

‫ثائر الزعزوع‬

‫فضائيات بفتح التاء‬

‫التقريــر الــذي عرضتــه «أخبــار اآلن» يقــدّم‬ ‫صــورة مختلفــة عمــا يمكــن التنبــؤ بــه‪ ،‬أو‬ ‫توقعــه مــن حجــم الدمــار الــذي ســببته آلــة‬ ‫النظــام العســكرية لواحــدة مــن أقــدم مــدن‬ ‫العالــم‪ ،‬قصــف الدبابــات مــن التــال القريبــة‬ ‫واضــح وضــوح العيــن‪ ،‬وقــد رصدتــه الكاميــرا‬ ‫ي عــارف بالعلــوم‬ ‫بدقــة وعنايــة‪ ،‬ولعــ َّل أ َّ‬ ‫العســكرية يســتطيع وبســهولة اإلشــارة إلــى‬ ‫أن التدميــر الــذي حــل بســقف ديــر مــار تقــا‬ ‫ناجــم عــن قصــف مدفعــي‪ ،‬عشــوائي‪ ،‬الهــدف‬ ‫منــه التدميــر ليــس إالّ‪ ،‬واإلســاءة للثــورة م ّمــن‬ ‫يدعــي حمايــة األقليــات الدينيــة ومــن نظــام‬ ‫لعــب وبــكل صفاقــة بورقــة الطائفيــة‪ ،‬لكــن فــي‬ ‫زمــن الصــورة كل كــذب النظــام يتطايــر كأوراق‬ ‫الخريــف‪ ،‬فهــذا الربيــع لــن يهنــأ حتــى يقتلعــه‬ ‫مــن جــذوره‪.‬‬

‫الساروت وعودة الثورة‬ ‫كانــت هتافــات عبــد الباســط ســاروت بمثابــة نقطــ�� انطــاق‬ ‫للثــورة‪ ،‬فالشــاب الــذي كان رياضيــا ً متميــزاً تحــول ومــع‬ ‫انطالقــة الثــورة إلــى واح ـ ٍد مــن أبطالهــا‪ ،‬ولــم يتوقّــف عــن‬ ‫حفــر مــكان عميــق لــه فــي قلــوب النــاس‪ ،‬وشــكل أيقونــة‬ ‫حيــة مــن خــال أناشــيده المتميــزة التــي رددهــا الكثيــرون‪،‬‬ ‫وظلــت «جنــة وهللا جنــة» وبعــد مــرور أكثــر مــن ســنتين‬ ‫ونصــف واحــدة مــن أهــم أناشــيد الثــورة‪.‬‬

‫مي سكاف‬ ‫ليســت مــي ســكاف الفنانــة األنيقــة أوالً‪ ،‬ثــم الثائــرة البطلــة‬ ‫ثانيـا ً فــي حاجــة إلــى شــهادة مــن أحــد لتؤكــد إيمانهــا بالثــورة‪،‬‬ ‫وقــد شــكل ظهورهــا مؤخــراً علــى قنــاة ســوريا الشــعب دليـاً‬ ‫آخــر علــى نبــل الثــورة الســورية وقيمتهــا األخالقيــة‪ ،‬مــي‬ ‫دافعــت عــن الثــورة‪ ،‬فهــي ابنتهــا‪ ،‬ودافعــت عــن الســوريين‬ ‫الذيــن خرجــوا ضــد النظــام‪ ،‬تحدَّثــت عــن أســرتها‪ ،‬وعــن‬ ‫ألمهــا بصــدق تمتلكــه‪ ،‬وكيــف غنــى رجــال حمــاة باســمها‪،‬‬ ‫فــي هتافاتهــم‪ ،‬بينمــا اضطهدهــا النظــام القاتــل الــذي ال يطيــق‬ ‫صــوت الحريــة‪ ،‬وال يســتطيع العيــش إال بالقتــل واالســتبداد‪،‬‬ ‫شــهادة مــي ســكاف علــى ســوريا الشــعب‪ ،‬شــهادة ســورية‬ ‫بامتيــاز‪ ،‬ثوريــة بامتيــاز‪...‬‬

‫دريد لحام‬ ‫فــي ك ِّل إطاللــة لــه يثيــر دريــد لحام االنتهــازي والتابــع المخلص‬ ‫لنظــام األســد‪ ،‬يثيــر تســاؤالً لــدى الكثيــر مــن النــاس عــن المبلغ‬ ‫الــذي يتقاضــاه مقابــل ظهوره بهــذا المظهــر الهزيل‪.‬‬ ‫ولعــل الجميــع يــرددون كلمــا شــاهدوه‪ :‬هللا أعلــم كــم يقبــض‪،‬‬ ‫والحقيقــة أن العارفيــن بدريــد لحــام يعلمــون تمامـا ً مــدى بخلــه‬ ‫وحبــه للمــال‪ ،‬لكــن دفاعــه عــن بشــار األســد وعــن حــزب هللا‬ ‫ال عالقــة لــه بمــا يقبضــه بــل بطبيعتــه هــو شــخصياً‪ ،‬فهــو‬ ‫علــى مــا يبــدو يســتعذب العبوديــة‪ ،‬وهــو مســتعد ليبيــع تاريخــه‬ ‫الشــخصي بأســره إرضــاء لس ـيّده‪ ،‬دريــد لحــام فــي لقائــه مــع‬ ‫قنــاة المياديــن كان ممثـاً هزيـاً‪ ،‬وشــخصا ً أشــد هــزاالً‪ ،‬لــم تعــد‬ ‫أيــة كلمــة منــه مقنعــة‪ ،‬هــو يكــذب هكــذا مجان ـا ً وبــا مقابــل‪.‬‬

‫كندة الخضر‬ ‫كمــا فعلــت مــن قبــل زميلتهــا ميشــلين عــازر تقف كنــدة الخضر‬ ‫مراســلة تلفزيــون ســما بيــن األشــاء فــي مشــهد ال يعكس فقط‬ ‫وحشــية النظــام وانحطاطــه األخالقــي‪ ،‬بــل هــو يقــدم أنموذجـا ً‬ ‫واضحــا ً وضــوح الشــمس عــن انحطــاط العامليــن كافــة فــي‬

‫كنفــه‪ ،‬فالفتــاة التــي ابتــدأت حياتهــا ســكرتيرة فــي إحــدى‬ ‫وســائل اإلعــام‪ ،‬تقــف بيــن الجثــث وكأنهــا تقــدم تقريــراً عــن‬ ‫إحــدى الحدائــق‪ ،‬فــا تشــعرك وهــي تقــف بيــن الجثــث أن ثمــة‬ ‫دمــاء أو أجســاداً بشــرية‪ ،‬فهــي تتعامــل مــع األمــر ببســاطة‬ ‫وســادية غريبــة‪ ،‬تتجـ ّول حاملــة ميكرفونهــا وتســرد التفاصيــل‬ ‫بشــهوانية ال تختلــف فــي شــيء عــن شــهوانية بشــار األســد‬ ‫وهــو يتلمــظ عبــارات القتــل‪ ،‬ويربــي عليهــا أوالده كمــا ربــاه‬ ‫أبــوه مــن قبــل‪ ،‬ليــس فــي هــذا الــكالم خــروج علــى الموضــوع‬ ‫لكنــه الموضــوع نفســه‪.‬‬ ‫فالنظــام ال ُمنحــ ُّ‬ ‫ط أخالقيــا ً اســتطاع تجنيــد عشــرات اآلالف‬ ‫مــن أمثالــه‪ ،‬أولئــك الذيــن يعتبــرون قتــل الســوريين انتصــاراً‬ ‫وصمــوداً‪ ،‬ويهللــون للقاتــل ويعتبرونــه بطـاً‪ ،‬قنــاة ســما ومــن‬ ‫قبلهــا الدنيــا ومعهمــا الفضائيــة واألخباريــة‪ ،‬ال تختلــف كثيــراً‬ ‫عــن البراميــل المتفجــرة‪ ،‬وال الســاح الكيمــاوي جميعهــا تقتــل‬ ‫الســوريين‪ .‬وجميعهــا أهــداف ومــن الواجــب تدميرهــا‪ .‬ولعــل‬ ‫مــن بقــي مــن متابعيــن لمثــل هــذه الفضائيــات هــم مجرمــون‬ ‫شــأنهم شــأن العامليــن فيهــا‪ ،‬فأيّ ـةُ إنســانية تســمح لســوري‬ ‫أن يــرى ســوريين قتلــوا بهــذه الطريقــة الوحشــية‪ ،‬وأي ديــن‬ ‫وأيــة أخــاق يحملهــا أتبــاع النظــام؟؟‬

‫أسماء األخرس‬ ‫بشــيء مــن االســتهتار‪ ،‬والتســويق الرخيــص ظهــرت زوجــة‬ ‫بشــار األســد أســماء فــي مدرســة أبنــاء الشــهداء‪ ،‬فقبلــت‪،‬‬ ‫وعانقــت‪ ،‬وهنــا أيضـا ً وفــي كل مــرة تظهــر فيهــا هــي أو زوجها‬ ‫وزعــت أســماء ضحــكات ســخيفة وغبيــة‪ ،‬هــي ال تســتطيع أن‬ ‫تقــول لهــؤالء األطفــال إن آباءهــم قتلــوا بســبب حماقــة زوجهــا‪،‬‬ ‫وأنهــم قتلــوا أطفــاالً فــي أعمارهــم‪ ،‬ود ّمــروا بيوتــا‪ ً،‬وهجــروا‬ ‫عائــات‪ ،‬هــي ال تســتطيع أن تقــول لهــم إن آباءهــم قتلــة‪،‬‬ ‫وليســوا شــهداء‪ ،‬لذلــك فهــي تضحــك مثــل البلهــاء‪.‬‬

‫ ‬

‫موجز أخبار‪:‬‬ ‫مذيعــة‪ :‬ســيادة الوزيــر صحــي رح تد ّرســوا‬ ‫لغــة روســية الســنة الجايــة بالمــدارس؟‬

‫تمــر فــي‬ ‫وزيــر التربيــة‪ :‬إن ســوريا اليــوم‬ ‫ُّ‬ ‫مرحلــة مهمــة مــن تاريخهــا‪ ،‬ونحــن وإيمان ـا ً‬ ‫منــا بأهميــة هــذه المرحلــة قررنــا أن نخطــو‬ ‫خطــوات إلــى األمــام‪.‬‬

‫مذيعــة‪ :‬طيــب ممكــن تشــرحلنا ســيادتك شــو‬ ‫فوائــد دراســة اللغــة الروســية؟‬

‫مذيعــة‪ :‬وهيــك متــل مــا شــفتو مشــاهدينا‬ ‫اللغــة الروســية رح تكــون مهمــة جــداً‬ ‫للمرحلــة المهمــة بتاريخنــا‪ ،‬ونحنــا بنشــكر‬ ‫الســيد الوزيــر علــى هاإليضــاح‪ ..‬شــكراً‬ ‫ســيادة الوزيــر‬

‫وزير التربية‪ :‬إي لكان‪،‬‬

‫وزيــر التربيــة‪ :‬انطالقــا ً مــن حرصنــا علــى‬ ‫توفيــر أفضل المناهــج التربوية فإننا فــي وزارة‬ ‫التربيــة نعمــل جاهديــن علــى تطويــر مناهجنــا‬ ‫واالســتعانة بكافــة وســائل التعليــم الحديثــة‪.‬‬ ‫مذيعــة‪ :‬عفــواً ســيادة الوزيــر‪ ،‬بــس أنــا مــا‬ ‫فهمــت شــي‬

‫وقــد انتشــرت صــور عبــد الباســط ســاروت كثيــراً وهــو‬ ‫يقــود التظاهــرات فــي أحيــاء حمــص‪ ،‬واشــتهر كثيــراً بوقفتــه‬ ‫الرجوليــة حتــى أطلــق عليــه الكثيــرون تســمية حــارس‬ ‫الكرامــة الســورية‪ ،‬وهــو بهــذا يعــود إلــى عملــه األساســي‬ ‫حارسـا ً لنــادي الكرامــة الحمصــي الشــهير‪ ،‬لكنــه اآلن يحرس‬ ‫الكرامــة الســورية بأناشــيده وإصــراره منقطــع النظيــر علــى‬ ‫االســتمرار‪ ،‬فلــم يغــادر حمــص مثلمــا فعــل الكثيــرون‪ ،‬ولــم‬ ‫يغــادر ســوريا كمــا فعــل أغلبنــا بســبب المالحقــة أو االعتقــال‬ ‫بــل ظــ َّل مرابطــا ً حيــث ظهــر أ ّول مــرة‪ ،‬ركــض‪ ،‬واختبــأ‪،‬‬ ‫وأنشــد بصوتــه المبحــوح مــرات ومــرات‪ ،‬وقــد انضــم‬ ‫الســاروت فيمــا بعــد إلــى رفاقــه فحمــل الســاح حيــن لــم يعــد‬ ‫ثمــة حــل‪ ،‬فالنظــام الــذي يقصــف المــدن والقــرى بالطائــرات‬ ‫والدبابــات ال يمكــن بــأي حــال مــن الحــاالت أن يفهــم اللغــة‬ ‫الســلمية الراقيــة التــي كان الســاروت يشــدو بهــا‪.‬‬ ‫وهكــذا غــاب الســاروت فــي زحــام القصــف اليومــي وأخبــار‬ ‫المجــازر المتالحقــة والدمــار الهائــل الــذي لحــق بــكل مــكان‬ ‫فــي ســوريا‪ ،‬ولــم تعــد وقفتــه الشــهيرة فــي حــي البياضــة أو‬ ‫فــي ديــر بعلبــة وال غنــاؤه يســتوقف الكثيريــن‪ ،‬وغــاب فــي‬ ‫تفاصيــل المشــهد كمــا غــاب الكثيــرون‪ ،‬بعضهــم ف ـ َّر بجلــده‪،‬‬ ‫والتجــأ إلــى بــاد هللا الواســعة‪ ،‬وآخــرون انخرطــوا فــي‬ ‫العمــل السياســي فظهــروا خطبــاء فــي مناســبات «ثوريــة»‬ ‫وأجريــت معهــم لقــاءات تلفزيونيــة مط ّولــة تحدثــوا خاللهــا‬ ‫عــن نضالهــم‪ ،‬بــل إن واحــداً أو اثنيــن منهــم علــى األقــل‬ ‫حظــي بفيلمــه الوثائقــي الخــاص‪ ،‬وكانــت مشــاركته كناشــط‬ ‫فــي الثــورة بطاقــة عبــوره إلــى الضفــة األخــرى للمتوســط‬ ‫وربمــا أبعــد مــن ذلــك كثيــراً‪ ،‬وأنــا هنــا ال ألــوم أحــداً‪ ،‬وال‬ ‫أنتقــص مــن قيمــة مــا فعلــوه‪.‬‬ ‫لكــن الســاروت اختفــى‪ ،‬هكــذا كانــت تقــول الوقائــع‪ ،‬اختفــى‬ ‫تمامــاً‪ ،‬فلــم نســمع أنــه ســافر‪ ،‬ولــم نقــرأ لــه تعليقــا ً علــى‬ ‫الفيــس بــوك‪ ،‬ولــم نعــد نســمع صوتــه يشــدو بأناشــيد الثــورة‪،‬‬ ‫كانــت تردنــا األخبــار بأنــه فــي الرســتن‪ ،‬فــي تلبيســة‪ ،‬فــي‬ ‫بابــا عمــرو‪ ،‬إلــى أن ظهــر أخيــراً مســتنداً علــى جــدار فــي‬ ‫أحــد المشــافي الميدانيــة‪ ،‬وتحــت صورتــه خبــر يقــول إن‬ ‫حــارس الكرامــة فقــد اثنيــن مــن أشــقائه فــي معركــة فــك‬ ‫الحصــار عــن حمــص‪ ،‬وفــي تفاصيــل الخبــر أن قرابــة ســتين‬ ‫مقاتـاً مــن كتيبــة شــهداء البياضــة قضــوا خــال محاولتهــم‬ ‫فــك الحصــار عــن األحيــاء المحاصــرة‪ ،‬ومــن أجــل إدخــال‬ ‫الطحيــن للنــاس الجوعــى بعــد جلبــه مــن المطاحــن بيــن حيــي‬ ‫القصــور والخالديــة‪.‬‬ ‫وفــي فيديــو بثَّــه ناشــطون علــى االنترنــت يظهــر الســاروت‬ ‫نتحب ـاً‪ ،‬وبلهجــة بدويــة مثقلــة بالحــزن يقــول‪ :‬بدنــا نفتــح‬ ‫ُم ِ‬ ‫طريــق للعالــم‪ ...‬لــم يكــن ضعيفــا ً رغــم مــا يحملــه بــكاؤه‬ ‫مــن ألــم لكنــه كان غاضب ـا ً فهــو لــم يســتطع أن يفتــح طريق ـا ً‬ ‫للنــاس‪.‬‬ ‫«الســاروت» كتــب علــى صفحتــه الشــخصية على الفيســبوك‪:‬‬ ‫« عــرس جماعــي لـــ ‪ 62‬بط ـاً نالــوا الشــهادة فــي ظــروف‬ ‫ال تص ـدّق‪ ،‬كانــوا يحملــون علــى أعناقهــم هــم ‪ 3000‬نســمة‬ ‫فــي حمــص المحاصــرة‪ ،‬وكانــوا آخــر أمــل لفــك هــذا الحصــار‬ ‫اللعيــن‪ ،‬رحمكــم هللا يــا أبطــال‪ ،‬عــذراً يــا رجولتــي ال أســتطيع‬ ‫منــع نفســي عــن البــكاء»‪.‬‬

‫ ‬

‫مراقب‬

‫الثالثاء ‪ 14‬كانون الثاني (يناير) ‪ 2014‬الموافق ‪ 12‬ربيع األول ‪1435‬هـ‬

‫وزيــر التربيــة‪ :‬إننــا نتوجــه بالشــكر العميــق‬ ‫لتوجيهــات الســيد الرئيــس الحكيمــة التــي‬ ‫اســتطاعت أن تنقلنــا نقلــة نوعيــة‪.‬‬

‫وتعــد «كتيبــة شــهداء البياضــة»‪ ،‬التــي استشــهد وأصيــب‬ ‫معظــم مقاتليهــا‪ ،‬أول كتيبــة تشــكلت فــي الثــورة الســورية‪،‬‬ ‫ويطلــق عليهــا الســوريون اســم «كتيبــة الســاروت» نســبة‬ ‫إلــى الثائــر عبــد الباســط الســاروت الــذي كان من مؤسســيها‪،‬‬ ‫وقــد نعــى علــى صفحتــه الرســمية استشــهاد شــقيقيه «أحمد»‬ ‫و«عبــد هللا» اللذ ْيــن شــاركا فــي معركــة فــكِّ الحصــار‪ ،‬وكان‬ ‫قــد ودع شــقيقين آخريــن لــه همــا «وليــد» الــذي استشــهد‬ ‫أواخــر عــام ‪ 2011‬و»محمــد» الــذي استشــهد فــي مطلــع‬ ‫عــام ‪.2013‬‬ ‫يعــود عبــد الباســط الســاروت ليشــغل النــاس‪ ،‬فالبطــل ذو‬ ‫الصــوت الملــيء شــجنا ً وحزنــا ً مــا زال موجــوداً‪ ،‬مقاتــل‬ ‫شــجاع‪ ،‬كمــا كان متظاهــراً شــجاعاً‪ ،‬غيّــر الكثيــرون صــور‬ ‫بروفايالتهــم علــى الفيســبوك ووضعــوا صــورة الســاروت‬ ‫مــن جديــد‪ ،‬وعــادت عبــارة «حــارس الكرامــة الســورية»‬ ‫لتزيّــن تعليقاتهــم‪ ،‬ومــن المؤكــد أن الســاروت لــن يراقــب‬ ‫الفيســبوك ليرصــد نســبة جماهيريتــه‪ ،‬وال ليــرى تضامــن‬ ‫اآلخريــن معــه‪ ،‬فهــو لــم يخــرج ثائــراً علــى النظــام لهــذه‬ ‫األســباب‪.‬‬ ‫إذاً‪ ،‬الســاروت مــرة أخــرى يعــود إلــى الواجهــة‪ ،‬بالتزامــن‬ ‫تمام ـا ً مــع بــدء الجيــش الحــر وعــدد مــن الفصائــل المقاتلــة‬ ‫علــى األرض حربهــا ضــد تنظيــم دولــة العــراق والشــام‬ ‫اإلســامية‪ ،‬بــدأت أعــام الثــورة تعــود لترفــرف فــوق المبانــي‬ ‫والمناطــق التــي احتلتهــا داعــش‪ ،‬عــادت حناجــر الســوريين‬ ‫لتشــدو مــن جديــد أناشــيد الثــورة األولــى‪ ،‬وبالشــعارات‬ ‫س ـ ْفر الثــورة‪،‬‬ ‫التــي صادرتهــا داعــش‪ ،‬وكأننــا نعيــد قــراءة ٍ‬ ‫وســنصغي مجــدداً لحــارس الكرامــة الســورية وهــو يشــدو‬ ‫مــن جديــد‪ .‬وجنــة جنــة ســوريا يــا وطنــا‪..‬‬


‫مجتمع‬

‫الثالثاء ‪ 14‬كانون الثاني (يناير) ‪ 2014‬الموافق ‪ 12‬ربيع األول ‪1435‬هـ‬

‫‪9‬‬

‫وردة مصطفى‬

‫إضــاءات ال تحتمــل الصمــت‪ ...‬حتــى الجنيــن‬ ‫لــم يســــــلم من انعكاســـــــــات الصــــــــراع‬

‫االســترخاء والفــرح والحــب والشــعور بالرضــا واألمــان والســعادة‪،‬‬ ‫كلهــا مشــاعر إيجابيــة مــن األهميــة أن تعيشــها الحامــل إن رغبــت‬ ‫فــي التأثيــر الصحــي علــى الجنيــن‪ .‬فتلــك المشــاعر تــؤدي إلــى إفــراز‬ ‫هرمونــات معينــة تنتقــل مــن دم األم الحامــل للجنيــن فتؤثــر فــي نمــوه‬ ‫العقلــي والجســمي إيجابيــاً‪ ،‬كمــا أن تلــك المشــاعر تقــوي الجهــاز‬ ‫المناعــي لــأم والجنيــن‪.‬‬

‫مــا مــن أمانــة فــي عنــق العالــم تفــوق فــي قدســيتها األطفــال‪،‬‬ ‫ومــا مــن واجــب يعلــو فــي أهميتــه فــوق احتــرام الجميــع‬ ‫لحقــوق األطفــال‪ ،‬ألن حمايتهــم واحتــرام حقوقهــم حمايــةً‬ ‫لمســتقبل البشــرية بأســرها‪.‬‬

‫تهجيــر‪ ،‬قتــل‪ ،‬قصــف‪ ،‬اغتصــاب‪ ،‬نــزوح‪ ،‬تفجيرات‪....‬أحــداث‬ ‫كثيــرة تتعــرض لهــا المــرأة الحامــل فــي ظــل النــزاع المســلح‬ ‫الــذي تعيشــه ســوريا ‪ -‬فــي المناطــق الســاخنة – فتواجــه‬ ‫المــرأة الحامــل جــراء ذلــك الكثيــر مــن التحديــات الشــديدة‬ ‫المســتوى والتــي تؤثــر ســلبا ً علــى الجنيــن وتؤثــر علــى‬ ‫نمــوه مــن جميــع النواحــي منهــا‪:‬‬ ‫ سوء التغذية‪.‬‬‫ إلصابة بأشكال مختلفة من األمراض‪.‬‬‫ التلوث البيئي‪.‬‬‫ الضغوط المستمرة والصدمات النفسية القوية‪.‬‬‫‪ -‬مشاعر سلبية شديدة المستوى (قلق‪ ،‬خوف‪ ،‬غضب‪ ،‬حزن)‪.‬‬

‫ اإلجهاد النفسي‪.‬‬‫هــذا ويرتبــط الجنيــن خــال مراحــل نمــوه بــاألم ارتباطـا ً وثيقـا ً‬ ‫فســيولوجيا ً ونفســياً‪ .‬فســيولوجيا ً ألن الــدورة الدمويــة لك ٍّل‬ ‫مــن الجنيــن واألم متصلــة‪ ،‬فكأنــه عضــو مــن أعضائهــا يعتمــد‬ ‫عليهــا فــي التغذيــة‪ .‬ويرتبــط بهــا نفســيا ً ألن مشــاعر األم‬ ‫وأحاسيســها وانفعاالتهــا تؤثــر علــى الجنيــن فيتفاعــل معهــا‪.‬‬

‫حيــث أكــدت الدراســات الحديثــة أن شــعور الجنيــن بأمــه يــزداد‬ ‫بشــكل مســتمر مــع الوقــت‪ .‬وهــذا ال يتعلــق بســماعه لدقــات‬ ‫قلبهــا فحســب‪ ،‬ولكــن األمــر يتعــدى ذلــك؛ حيــث وجــد أن‬ ‫الجنيــن يســتلم إشــارات كيماويــة مــن األم مــن خالل المشــيمة‪.‬‬

‫االرتبــاط الفســيولوجي والنفســي بيــن المــرأة‬ ‫الحامــل والجنين‪:‬‬ ‫يصــل الحبــل الســري بيــن الجنيــن واألم عــن طريــق المشــيمة‪،‬‬ ‫وهــذا االرتبــاط الفســيولوجي يحقــق لــه احتياجاتــه مــن الغذاء‪،‬‬ ‫فالمــواد الغذائيــة التــي يحتاجهــا الجنيــن لنمــوه يأخذهــا مــن‬ ‫دم أمــه‪ ،‬لذلــك فــإن نقــص غــذاء الحامــل وضعــف شــهيتها‬ ‫يــؤدي إلــى اضطــراب فــي صحتهــا مــن جهــة‪ ،‬وقــد يــؤدي إلــى‬ ‫نقــص فــي المــواد الضروريــة الالزمــة لنمــو الجنيــن مــن جهــة‬ ‫أخــرى‪ ،‬وبالتالــي يكــون تأثيــر ذلــك ســلبيا ً علــى ســامة بنيتــه‪.‬‬ ‫ويرتبــط الجنيــن بــاألم مــن الناحية النفســية والعقلية‪ ،‬فمشــاعر‬ ‫األم وأحاسيســها وانفعاالتهــا وأفكارهــا تصــل للجنيــن‪ ،‬فالقلــق‬ ‫والخــوف والغضــب والفــرح واالســترخاء والحــزن واإلحبــاط‬ ‫تصــل جميعهــا عبــر رســائل كيميائيــة – الهرمونــات – تنتشــر‬ ‫فــي دم األم وتصــل إلــى دم الجنيــن عبــر المشــيمة فتؤثــر فيــه‪.‬‬ ‫ـور وســائل مراقبــة األجنة تمكــن الباحثون مــن متابعة‬ ‫ومــع تطـ ُّ‬ ‫ســلوكيات األجنــة ومــن مشــاهدة حركاتهــا وردود أفعالهــا‬ ‫للمؤثــرات الخارجيــة وتبيــن أن هنــاك عالقــة بيــن االضطــراب‬ ‫االنفعالــي لــأم قبــل الــوالدة وصحــة المولــود وســلوكه‪.‬‬ ‫تتض ّمــن مرحلــة مــا قبــل الــوالدة عــدداً مــن العوامــل التــي‬ ‫تؤثــر علــى الطفــل قبــل مولــده والتــي تــؤدي إلــى إصابتــه‬ ‫باإلعاقــة فــي أحيــان عــدة منهــا‪:‬‬

‫إصابة األم باألمراض في المرحلة الجنينية‬ ‫تتعــرض المــرأة الحامــل فــي ظــل النــزاع الســوري للكثيــر‬ ‫مــن األمــراض وخاصــة المــرأة التــي تعيــش فــي المناطــق‬ ‫الســاخنة التــي تع ّرضــت للتهجيــر وغيرهــا مــن األحــداث‬ ‫القاســية جــداً‪ ،‬وهــذه األمــراض مــن شــأنها التأثيــر علــى‬ ‫صحــة الجنيــن‪ ،‬فقــد كشــفت الدراســات الطبيــة عــن وجــود‬ ‫فيروســات تعيــش فــي جســم اإلنســان بعضهــا لــه أعــراض‬ ‫ظاهــرة والبعــض اآلخــر ليســت لــه أعــراض‪ ،‬وال يمكــن‬ ‫الكشــف عنهــا إال بالتحليــل المخبــري‪ ،‬وألن جســم الجنيــن‬ ‫ال يوجــد فيــه مناعــة فهــو غيــر قــادر علــى تكويــن األجســام‬ ‫المضــادة‪ ،‬فــإذا انتقــل إليــه فيــروس مــا عــن طريــق المشــيمة‬ ‫يفتــك بــه بســهولة‪ ،‬ويــؤدي ذلــك إلــى اإلجهــاض أو إعاقــة‬ ‫نمــوه فــي الرحــم وبالتالــي قــد يصبــح وليــداً مشــوهاً‪.‬‬ ‫هــذا وقــد حــذر األطبــاء فــي ســوريا مــن أن المزيــد مــن األطفــال‬ ‫يولــدون بتشــوهات َخلقية (عيــوب والدة)‪ ،‬وذلــك نتيجة النهيار‬ ‫نظــام الرعايــة الصحيــة‪ ،‬وأكــدوا أن ذلــك يعــود لعــدم حصــول‬ ‫النســاء علــى حمــض الفوليــك الــذي يعطــى للمــرأة التــي تريــد‬ ‫الحمــل لتقليــل احتمــاالت إنجــاب طفــل لديــه تشــوهات فــي‬ ‫األنبــوب العصبــي‪ ،‬ومنهــا انعــدام وجــود أجــزاء مــن الدمــاغ‪.‬‬ ‫فقــد تــم تســجيل حــاالت والدة ألطفــال يعانــون مــن عــدم وجــود‬ ‫أجــزاء مــن الدمــاغ‪ ،‬وعــادة مــا يولــد هــذا الطفــل ميتـاً‪ ،‬أو يموت‬ ‫مباشــرة بعــد الــوالدة‪ .‬وســجلت هذه الحاالت في شــمال ســوريا‪،‬‬ ‫حيــث لــم تعــد توجــد الخدمــات الصحيــة المعنيــة بـــرعاية ما قبل‬ ‫اإلنجــاب التــي تقــدم للمــرأة التــي تفكــر فــي الحمل‪.‬‬

‫الرحــم أول بيئــة يعيــش فيهــا الطفــل جنينـاً‪ ،‬ويغادرهــا متأثــراً بكثيــر‬ ‫مــن المؤثــرات البيئيــة التــي تعرضــت لهــا األم‪ ،‬لذلــك يجــب أن تــدرك‬ ‫ك ُّل أ ٍّم أن جنينهــا أمانــة‪ ،‬وأن تربيتــه صحيـا ً ونفســيا ً ال تبــدأ بوالدتــه‪،‬‬ ‫بــل بمجــرد أن يحتضــن رحمهــا نطفــة ال حــول لهــا وال قــوة‪ ،‬لذلــك‬ ‫ربــي طفلــك وهــو فــي رحمــك‪.‬‬ ‫مــن أجــل التأثيــر اإليجابــي علــى الجنيــن‪ ،‬ال بــد أوالً مــن االبتعــاد عــن‬ ‫العوامــل ذات التأثيــر الســلبي علــى تكويــن الجنيــن والمذكــورة ســابقا ً‬ ‫قــدر اإلمــكان مــن خــال التعايــش ومعرفــة اآلليــة المناســبة للتكيــف‬ ‫مــع الظــروف الصعبــة‪ .‬وثاني ـا ً مــن خــال ممارســة أســاليب إيجابيــة‬ ‫تســاعد األم الحامــل والمحيطيــن بهــا‪ -‬أولهــم الــزوج‪ -‬علــى اســتخراج‬ ‫أقصــى مــا يمكــن مــن الجنيــن‪.‬‬

‫«عندمــا يولــد المولــود ويأتــي لهــذه‬ ‫الحيــاة‪ ..‬ال يبــدأ بالتعــرف إلــى عالم كان‬ ‫يجهلــه‪ ،‬وإنمــا هــو يتابــع خبراتــه التــي‬ ‫تك ّونــت لديــه وهــو فــي رحــم أمــه»‪.‬‬

‫«حــق الحيــاة» أ ّو ُل حقــوق اإلنســان‪ ،‬وهــو حــق ثابــت‬ ‫صــت التشــريعات‬ ‫لــك ِّل إنســان كبيــراً كان أم صغيــراً‪ .‬وقــد خ ّ‬ ‫الدوليــة الطفــل بنصــوص عـدّة تهــدف لحمايــة حقــه بالحيــاة‪،‬‬ ‫مــع اإلشــارة إلــى أن الحمايــة الخاصــة للطفــل تبــدأ مــن أول‬ ‫لحظــة مــن حياتــه‪ ،‬وأي اعتــداء عليــه أو علــى أ ّمــه الحامــل‬ ‫بــه يشــكل اعتــدا ًء علــى حــق اإلنســان فــي الحيــاة‪.‬‬

‫ربي طفلك‪ ...‬وهو في رحمك‬

‫سوء تغذية المرأة الحامل‬ ‫تعيــش المــرأة الحامــل فــي المناطــق الســاخنة مــن ســورية‬ ‫ظروفــا ً صحيــة ســيئة‪ ،‬وخاصــة التــي أجبــرت فيهــا علــى‬ ‫التهجيــر والنــزوح‪ ،‬فتتع ـ ّرض لســوء تغذيــة بشــكل واضــح‪،‬‬ ‫وهــذا يؤثــر ســلبا ً علــى صحتهــا وبالتالــي صحــة الجنيــن‬ ‫وســامته‪ .‬وقــد يــؤدي ســوء التغذيــة الشــديد إلــى حــدوث‬ ‫��ــاالت مــن اإلعاقــة العقليــة البســيطة لــدى الجنيــن‪.‬‬ ‫هــذا وإن ســوء تغذيــة األم الحامــل ال يعنــي فقط نقــص األطعمة‬ ‫وإنمــا يتضمــن أيضـا ً عــدم تنــاول كميــات كافيــة مــن العناصــر‬ ‫الغذائيــة الالزمــة للجســم‪ ،‬وقــد دلــت التجــارب المســتخدمة‬ ‫علــى بعــض الحيوانــات علــى أن ســوء التغذيــة يــؤدّي إلــى نمو‬ ‫غيــر طبيعــي فــي الدمــاغ‪ ،‬ووجــد أن هنــاك ارتباطـا ً بيــن حاالت‬ ‫ســوء التغذيــة والــوالدات المبكــرة ونقــص وزن الطفــل عنــد‬ ‫الــوالدة‪ ،‬وقــد وجــد أن هــؤالء األطفــال فــي العــادة يكونــون‬ ‫أكثــر عرضــة لإلصابــة باضطرابــات الجهــاز العصبــي والشــلل‬ ‫الدماغــي وضعــف الحنجــرة وشــق الحلــق أو الشــفة وغيرهــا‬ ‫حيــث أن المصــدر الوحيــد لغــذاء الجنيــن هــو دم األم‪.‬‬ ‫ولذلــك فــإن الغــذاء الذي يفتقــر إلى العناصر الغذائيــة الضرورية‬ ‫يــؤدي إلــى اضطرابــات فــي تكويــن الجنيــن تظهــر آثارهــا علــى‬ ‫تشــوهات أو أمــراض أو عــدم اكتمــال نمــو الجنيــن أو‬ ‫هيئــة‬ ‫ُّ‬ ‫فقــدان وظيفــة مــن وظائفــه الحيويــة أو تدني مســتوى كفاءتها‪.‬‬ ‫وتؤكــ ُد الدراســات التــي أجريــت علــى عــدد كبيــر مــن‬ ‫األمهــات الفقيــرات تأثيــر التغذيــة خــال شــهور الحمــل‪ ،‬حيــث‬ ‫بينــت النتائــج أن أعضــاء المواليــد مثــل القلــب والكبــد والغــدد‬ ‫الصمــاء كانــت صغيــرة الحجــم فــي أطفالهــن وذلــك بالمقارنــة‬ ‫بمواليــد األمهــات الالئــي يتمتعــن برعايــة صحيــة وغذائيــة‬ ‫خــال شــهور الحمــل‪.‬‬

‫التلوث البيئي‬ ‫ـو‬ ‫تعيــش المــرأة الحامــل فــي مناطــق النــزاع الســاخنة فــي َجـ ٍّ‬ ‫ملــ ّوث وغيــر صحــي خاصــة تلــك المناطــق التــي تعرضــت‬ ‫الســتخدام األســلحة الكيماوية والغازات الســامة‪ ،‬هذا من شــأنه‬ ‫أن يشــكل خطــراً كبيــراً علــى صحــة الجنيــن ونمــوه‪ ،‬حيــث إن‬ ‫ملوثــات البيئــة لهــا تأثيــر ســلبي علــى الجنيــن فــي كل مرحلــة‬ ‫مــن مراحــل عمــره‪ ،‬فتكــون الســبب فــي عرقلــة نمــوه أو فــي‬ ‫نمــوه بطريقــة غيــر طبيعيــة وتعرضــه للتشــوهات واألمــراض‪.‬‬ ‫تســبب المــواد الملوثــة للبيئــة إعاقــة التصــاق البويضــة‬ ‫الملقحــة فــي بطانــة الرحــم‪ ،‬أو حــدوث الوفــاة المبكــرة‬ ‫للجنيــن‪ ،‬أو حــدوث اإلجهــاض وذلــك فــي حالــة تعــرض األم‬ ‫الحامــل لهــا خــال األســبوعين األول والثانــي مــن الحمــل‪.‬‬ ‫أمــا إذا تعرضــت األم الحامــل للمــواد الملوثــة خــال مرحلــة‬ ‫تكويــن أعضــاء الجنيــن فــي الفتــرة مــا بيــن يــوم وحتــى اليــوم‬ ‫الســتين مــن الحمــل فــإن هــذا التعــرض يــؤدي إلــى حــدوث‬ ‫تشــوهات فــي مختلــف أعضاء وأجهزة وأنســجة جســم الجنين‪،‬‬ ‫حيــث يتأثــر القلــب بهــذه المــواد تأثــراً واضحــا ً وذلــك مــن‬ ‫منتصــف األســبوع الثالــث حتــى منتصــف األســبوع الســادس‪،‬‬ ‫كمــا يتأثــر الجهــاز العصبــي مــن بدايــة األســبوع الثالــث وحتــى‬ ‫بدايــة األســبوع الســادس‪ ،‬ويتأثــر نمــو األطــراف ابتــداء مــن‬ ‫نصــف األســبوع الرابــع إلى نصــف األســبوع الثامن‪ ،‬واألســنان‬ ‫تتأثــر مــن نهايــة األســبوع الســابع إلــى بداية األســبوع التاســع‪.‬‬ ‫مــن هنــا حــ ّرم القانــون الدولــي اســتعمال الغــازات التــي‬ ‫تؤثــر ســلبيا ً علــى النســاء الحوامــل‪ ،‬وأوجــب معاملــة النســاء‬ ‫الحوامــل معاملــة خاصــة فــي الحــروب‪.‬‬

‫حالة األم االنفعالية‬ ‫علــى الرغــم مــن أنــه ال يوجــد اتصــال مباشــر بيــن الجهــاز‬ ‫العصبــي لــأم والجهــاز العصبــي للجنيــن فــإن الحالــة‬ ‫االنفعاليــة لــأم تؤثــر علــى انفعــاالت الجنيــن وتكوينهــا‪ ،‬ألن‬ ‫انفعــاالت األم مثــل الغضــب‬ ‫والخــوف والقلــق تثيــر الجهــاز العصبــي الــاإرادي منتجــة‬ ‫مــواد كيميائيــة معينــة تســير فــي الــدم‪ ،‬وتــؤدّي إلــى تغييــر‬ ‫التمثيــل الغذائــي للمواليــد‪ .‬فتتغيــر مك ّونــات الــدم‪ ،‬وتنتقــل مواد‬ ‫كيميائيــة جديــدة عبــر المشــيمة محدثــة تغيــراً فــي دم الجنيــن ‪.‬‬ ‫وقــد تكــون هــذه المــواد مثيــرة للجنيــن إذ لوحــظ أن حــركات‬ ‫الجنيــن ازدادت مئــات المــرات عندمــا كانــت أمهاتهــم‬ ‫االنفعالــي‬ ‫ــب‬ ‫تواجهــن ضغوطــا ً انفعاليــة‪ ،‬ولــو اســتمر التقلُّ ُ‬ ‫ُّ‬ ‫أســابي َع عديــدةً فــإن حــركات الجنيــن تســتمر بمعــدل زائــد‬ ‫طــول هــذه الفتــرة‪ .‬وعندمــا تكــون هــذه االضطرابــات قصيــرة‬ ‫فــإن حــركات الجنيــن الثائــرة تســتمر لمــدة ســاعات‪ ،‬أمــا إذا‬ ‫اســتمرت طــول مــدة الحمــل فســوف تحــدث عواقــب مســتديمة‬ ‫فــي الطفــل‪ ،‬وهنــا تكمــن المشــكلة‪.‬‬

‫العوامل السلبية المؤثرة على نمو الجنين وصحته‬ ‫نتيجــة للظــروف القاســية واألحــداث الصادمــة التــي تعيشــها‬ ‫المــرأة الســورية بشــكل عــام والمــرأة الحامــل بشــكل خــاص‪،‬‬

‫تعانــي جــراء ذلــك مــن مشــاعر مختلفــة أكثرهــا القلــق والخوف‬ ‫والحــزن والغضــب‪ ،...‬كل منهــا يــؤدي إلــى إفــراز هرمونــات‬ ‫معينــة حســب نــوع االنفعــال وشــدته‪ ،‬تنتشــر هــذه الهرمونــات‬ ‫فــي الــدم وتؤثــر علــى وظائــف أجهــزة الجســم‪ .‬ففــي حالــة‬ ‫الخــوف علــى ســبيل المثــال‪ ،‬تفــرز الغــدة الكظريــة هرمــون‬ ‫األدريناليــن الــذي يجعــل الجســم فــي حالة مــن التوتــر والضغط‪.‬‬ ‫وفــي حالــة األم الحامــل رغــم أن دورتهــا الدمويــة منفصلــة‬ ‫عــن دورة الجنيــن الدمويــة‪ ،‬إال أنــه أصبــح مؤكــداً أن‬ ‫التغيــرات التــي تحــدث فــي دمهــا بســبب انفعاالتهــا تنتقــل‬ ‫للجنيــن عــن طريــق المشــيمة فتؤثــر فيــه‪.‬‬ ‫وقــد ذكــر الباحثــون أن المشــاعر الســلبية المؤثــرة علــى‬ ‫الجنيــن هــي المشــاعر العنيفــة الناتجــة مثــاً عــن وفــاة‬ ‫األب أو االبــن أو الــزوج وليســت المشــاعر االعتياديــة التــي‬ ‫أي إنســان فــي حياتــه اليوميــة‪،‬‬ ‫مــن الممكــن أن تم ـ َّر علــى ِّ‬ ‫ولألســف كثيــراً مــا تتعــ ّرض المــرأة الســورية الحامــل‬ ‫لمشــاعر عنيفــة وعنيفــة جــداً‪.‬‬

‫غضب المرأة الحامل يؤثر على قلوب األجنة‬ ‫أكــدت الدراســات أن التصرفــات الغاضبــة التــي تنتــج عــن‬ ‫الحامــل قــد تؤثــر علــى نمــو قلــب الجنيــن‪ ،‬وأن النســاء‬ ‫الالتــي يغضبــن خــال فتــرة الحمــل تكــون أجنتهــن تحــت‬ ‫التعــرض لمشــاكل قلبيــة‪.‬‬ ‫خطــر‬ ‫ُّ‬ ‫وإن التغيــرات الهرمونيــة فــي جســم الحامــل التــي تســبب‬ ‫مثــل هــذه التصرفــات العنيفــة قــد تمــر عبــر المشــيمة إلــى‬ ‫الجنيــن‪ ،‬وقــد يكــون لهــا تأثيــر علــى طريقــة نمــو خاليــاه‪.‬‬

‫الضغوط المستمرة والصدمات النفسية‬ ‫تتعــرض األم الحامــل فــي ظــل النــزاع الســوري المســلح‬ ‫للضغــوط بشــكل مســتمر والتــي تختلــف فــي شــدتها‪ ،‬كمــا‬ ‫تتعــرض لصدمــات نفســية مختلفــة بســبب مــا تشــهده ومــا‬ ‫تعيشــه مــن أحــداث قاســية‪ ،‬هــذا كلــه يؤثــر ســلبا ً علــى الجنين‬ ‫فيصبــح أكثــر نشــاطا ً وأقــل اســتقراراً‪ .‬وبعــد ميــاده غالبــا ً‬ ‫تميــل حالتــه المزاجيــة االنفعاليــة للســلبية فيكــون عصبي ـاً‪،‬‬ ‫تهدئتــه صعبــة‪ ،‬وربمــا يعانــي مــن نشــاط مفــرط وحساســية‬ ‫زائــدة‪ ،‬الميــل للبــكاء المســتمر‪ ،‬وقــد يعانــي مــن التوتــر‪ ،‬بطء‬ ‫فــي ردود األفعــال‪ ،‬اضطــراب فــي عــادات النــوم والرضاعــة‪،‬‬ ‫حساســية شــديدة للبيئــة المحيطــة بــه‪ .‬وقــد تؤثــر علــى النمــو‬ ‫الفكــري للطفــل وتظهــر اضطرابــات الســلوك عنــده‪.‬‬ ‫هــذا يعنــي فــي نهايــة المطــاف أن الطفــل العصبــي ليــس نتــاج‬ ‫مرحلــة الطفولــة األولــى فقــط‪ ،‬فقــد يكــون نتــاج مرحلــة حمــل‬ ‫تفتقــر إلــى الظــروف النفســية المالئمــة لنمــوه‪.‬‬ ‫هــذا وإن الضغــوط المســتمرة والصدمــات النفســية القويــة‬ ‫تزيــد مــن إفــراز الجســم لهرمــون «الكورتيــزون» نتيجــة‬ ‫التوتــر والضغــط العالــي‪ .‬ويلعــب هرمــون الكورتيــزون دوراً‬ ‫مهم ـا ً فــي وظائــف معظــم أعضــاء الجســم‪ ،‬وزيــادة إفــرازه‬ ‫ينقــص مناعــة الجســم‪ ،‬وينتقــل فــي حالــة المــرأة الحامــل‬ ‫للجنيــن فيؤثــر علــى نمــو نظــام المناعــة الطبيعــي لديــه‪.‬‬ ‫ض لهــا األ ُّم فــي‬ ‫وقــد تــؤدّي الضغــوط النفســية التــي تتعــ ّر ُ‬ ‫الشــهور الثالثــة األولــى للحمــل إلــى زيــادة احتمــال والدة‬ ‫طفــل يعانــي مــن عيــوب خلقيــة فــي جهــازه العصبــي‪.‬‬ ‫كمــا أن مشــاهدة األم الحامــل لمناظــر الحــرب يمكــن أن تــؤدي‬ ‫إلــى الــوالدة قبــل الوقــت المناســب ألن مشــاهدة هــذه المشــاهد‬ ‫القاســية يــؤدي إلــى اضطرابــات فــي الحالــة النفســية‪.‬‬ ‫كمــا أن الضغوطــات النفســية القويــة التــي تنتــج عــادة عــن‬ ‫األحــداث الموتــرة قــد تــؤدي خــال الحمــل إلــى إصابــة الجنيــن‬ ‫باضطرابــات أو تشــوهات خلقيــة كالشــرم الحلقــي أو مــا يعرف‬ ‫بانشــقاق الشــفة والحلــق وغيرهــا مــن الحاالت غيــر الطبيعية‪.‬‬ ‫ســر العلمــاء أن الضغــط النفســي يســبب ارتفــاع مســتويات‬ ‫وف ّ‬ ‫هرمــون التوتــر «الكورتيــزون» فــي الجســم‪ ،‬ممــا يــؤدي إلــى‬ ‫زيــادة نســبة الســكر فــي الــدم‪ ،‬وانخفــاض نســبة األوكســجين‬ ‫فــي األنســجة‪ ،‬وهمــا العامــان الرئيســيان اللــذان يتســببان‬ ‫فــي إصابــة الجنيــن بتشــوهات خلقيــة‪.‬‬

‫قتــل األجنــة الســوريين وتــردي مســتوى‬ ‫العنايــة الصحيــة‬ ‫لــم يســلم األجنــة فــي بطــون األمهــات وحديثــي الــوالدة مــن‬ ‫النــزاع المســلح الــذي تعيشــه ســوريا‪ .‬حيــث أعربــت منظمــة‬ ‫األمــم المتحــدة للطفولــة «يونيســيف» عــن قلقها لتزايــد وفيات‬ ‫األطفــال فــي ســوريا‪ ،‬وأشــارت إلــى النقــص فــي المعــدات‬ ‫الضروريــة مــع تأثــر المنشــآت الطبيــة جــراء اســتمرار‬ ‫العنــف‪ .‬وأكــدت المنظمــة عقــب زيــارات ميدانيــة إلــى محافظــة‬ ‫الرقــة إلــى أن «العديــد مــن المواليــد ُ‬ ‫الخـدَّج بالمحافظــة ماتــوا‬ ‫بانتظــار حاضنــة»‪ .‬ونقلــت عــن عامليــن فــي القطــاع الصحــي‬ ‫إلــى تزايــد حــاالت الــوالدة المبكــرة واإلجهــاض‪.‬‬

‫مــع العلــم أن مشــاعر الفرح والســعادة ليســت بهذه الســهولة فــي ظروف‬ ‫المــرأة الحامــل الحالية إال أن اســتخدام تقنيات االســترخاء مفيــدة جداً‪.‬‬ ‫كمــا أن مشــاعر الحــب هامــة جــداً‪ ،‬هــذه المشــاعر بالــذات ال يجــب أن‬ ‫تتأثــر أيـا ً كانــت الظــروف‪ ،‬فالحــب الــدواء الفعــال فــي زمــن الحــرب‪.‬‬ ‫«مــن األهميــة هنــا تســليط الضــوء علــى أن االبتســامة مــن شــأنها‬ ‫أن تزيــد مــن إنتــاج مــادة الســيروتونين فــي الدِّمــاغ‪ ،‬وهــي مــادة‬ ‫كيميائيــة حيويــة مســؤولة عــن اإلحســاس بالســعادة وتشــفي مــن‬ ‫االكتئــاب والهــم والحــزن»‬ ‫إن دور األب فــي رعايــة الطفــل قبــل ميــاده وبعــده ال يقــل أهميــة عــن‬ ‫دور األم‪ ،‬فرعايــة الــزوج لزوجتــه الحامــل ومراعاتــه لمشــاعرها‬ ‫وتعبهــا ومســاندتها نفســيا ً لــه أكبــر األثــر علــى صحــة الجنيــن وحالته‬ ‫المزاجيــة بعــد الميــاد‪ .‬كمــا أن الحــب والتفاهــم بيــن الزوجيــن مهــم‬ ‫مــن أجــل إنجــاب أطفــال أســوياء‪.‬‬ ‫وفــي حــال غيــاب الــزوج لســبب مــا ‪ -‬وفــاة أو خطــف أو فقــدان‬ ‫أو اعتقــال‪ -‬فمــن المهــم هنــا قيــام المحيــط الخارجــي بتعويــض هــذه‬ ‫المكانــة وتقديــم الدعــم والمســاندة للمــرأة الحامــل قــدر المســتطاع‪.‬‬ ‫إن الرعايــة للمــرأة الحامــل أثنــاء فتــرة الحمــل تعتبــر ذات أهميــة كبيرة‬ ‫مــن أجــل الحفــاظ علــى صحــة األم والجنيــن ومنــع حــدوث المضاعفات‬ ‫الخطيــرة التــي قــد تتعـ ّرض لهــا المــرأة الحامــل أثنــاء الحمل والــوالدة‪.‬‬ ‫إن المــرأة تحتــاج أثنــاء فتــرة الحمــل إلــى نصائــح وإرشــادات عديــدة‬ ‫مــن أجــل ضمــان صحتهــا وصحــة جنينهــا‪ ،‬يجــب معرفتهــا وااللتــزام‬ ‫بهــا‪ ،‬وال بــد مــن توعيــة المــرأة الحامــل التوعيــة الصحيــة والنفســية‬ ‫المناســبة إلنجــاب الطفــل الــذي تتمنــاه وتحبــه‪ ،‬مــن هنــا علــى المــرأة‬ ‫الحامــل التــي تعيــش فــي المناطــق الســاخنة البحــث عــن الســبل التــي‬ ‫تســاعدها علــى تأميــن الرعايــة الصحيــة المناســبة‪.‬‬ ‫وألن ســوء تغذيــة الحامــل يؤثــر ســلبا ً علــى الجنيــن‪ ،‬فمــن األهميــة‬ ‫هنــا أن يحتــوي غــذاء الحامــل علــى المــواد الالزمــة لصحتهــا وصحــة‬ ‫الجنيــن‪ ،‬كاألســماك واللحــوم والبيــض والحليــب والجبــن والفواكــه‬ ‫والخضــروات‪ ..‬إضافــة إلــى تنــاول الفيتامينــات الضروريــة تحــت‬ ‫إشــراف الطبيــب‪ .‬أمــا فــي ظــل الظــروف القاســية فمــن الضــروري‬ ‫الحصــول علــى الغــذاء المناســب قــدر اإلمــكان‪.‬‬ ‫كمــا يجــب أن تتجنــب الحامــل الســجائر والكحــول والمخــدرات التي تؤثر‬ ‫ســلبا ً علــى تطــور ذكاء الجنيــن وعلى ســامته الجســمية والمزاجية‪.‬‬ ‫إن األجــواء الهادئــة والمســتقرة مــن العوامــل التــي تســاعد علــى‬ ‫اســتقرار الجنيــن نفســياً‪ ،‬بينمــا الضوضــاء والضجيــج يؤثــران ســلبا ً‬ ‫علــى الحالــة المزاجيــة للجنيــن والطفــل فيمــا بعــد‪ .‬فالجنيــن ابتــدا ًء‬ ‫مــن شــهره الثالــث يســتطيع ســماع األصــوات‪ ،‬ألن حاســة الســمع‬ ‫هــي أول حاســة تتكــون لديــه‪.‬‬ ‫لقــد بينــت بعــض الدراســات أن الجنيــن يتأثــر إيجابــا ً بالموســيقا‬ ‫الهادئــة إذ أنهــا تــؤدي إلــى هــدوء ملحــوظ فــي ضربــات قلبــه‪،‬‬ ‫كمــا أنهــا تؤثــر علــى ســامة صحتــه ونمــوه وســامة األم الحامــل‪.‬‬ ‫بينمــا ســماع الحامــل للموســيقا الصاخبــة ومشــاهدتها ألفــام العنــف‬ ‫والجريمــة يــؤدي إلــى زيــادة فــي ضربــات قلــب الجنيــن واضطرابــه‪،‬‬ ‫والموســيقا وســيلة متاحــة لــأم أيــا ً كان الظــرف‪.‬‬ ‫إن التحــدث مــع الجنيــن فــي فتــرة الحمــل لــه دور هــام وإيجابــي‪،‬‬ ‫ويســاعده علــى تطويــر مهــارات االتصــال‪ ،‬ويألــف مــا ســمعه فــي‬ ‫رحــم أ ّمــه بعــد الميــاد‪ .‬كمــا أن تحـدُّث األب مــع الجنيــن بــأن يقتــرب‬ ‫مــن بطــن زوجتــه الحامــل‪ ،‬ويغنــي أو يدنــدن لــه‪ ،‬يجعــل الرابطــة‬ ‫بينهمــا واســتعداد الرضيــع للتفاعــل معــه أقــوى بعــد الميــاد‪ ،‬والجنين‬ ‫ـس الحاجــة لمــن يتح ـدّث إليــه‪.‬‬ ‫فــي هــذه الظــروف الصعبــة فــي أ َمـ ِّ‬ ‫ويعطــي التفكيــر اإليجابــي للحامــل قــوة كبيــرة تســاعدها علــى تحمــل‬ ‫أعبــاء الحمــل كمــا يســاهم فــي رفــع الــروح المعنويــة التفــاؤل‪،‬‬ ‫وبالتالــي ينعكــس ذلــك علــى الجنيــن‪.‬‬ ‫هــذه العوامــل جميعهــا مــن شــأنها خلــق جيــل متــوازن جســديا ً‬ ‫ونفســيا ً واجتماعيـا ً ‪ ...‬جيــل متألــق فــي غـ ٍد متألــق أســس لــه اآلبــاء‬ ‫واألمهــات‪ ..‬واســتلم ثمرتــه جنيــن ولــد مــن رحــم أمــه يبكــي‪ ،‬ويصرخ‬ ‫علــى مــا ح ـ َّل بأســرته ووطنــه‪ ...‬وفــي الوقــت ذاتــه يبســم ابتســامة‬ ‫أمــل بالغــد الجميــل‪ .‬غــده المنتظــر‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫رياضة ومنوعات‬

‫الثالثاء ‪ 14‬كانون الثاني (يناير) ‪ 2014‬الموافق ‪ 12‬ربيع األول ‪1435‬هـ‬

‫مقتــل العـــب النجــم‬ ‫الســاحلي‪ ..‬أمير داعش‬

‫نجـــاة الحــارس عبــد‬ ‫الباســـط ســــاروت‬

‫المخابـــــرات تعتقــل قــرار غريــب يطــال‬ ‫ماهــر الســـــــــــــيد الالعـــــب غباشــــــي‬ ‫أنس عمو‬ ‫أصــدر االتحــاد الســوري لكــرة القــدم قبــل‬ ‫قرابــة األســبوعين قــراراً شــديد الغرابــة‬ ‫يقضــي بحرمــان العــب نــادي االتحــاد محمــد‬ ‫غبــاش بســبب اعتراضــه علــى وجبــات العشــاء‬ ‫التــي قدمــت لالعبــي المنتخــب الوطنــي خــال‬ ‫معســكره األخيــر بدمشــق والتــي وصفهــا‬ ‫الالعــب بأنهــا ســيئة وغيــر مشــبعة ممــا‬ ‫دفــع بأعضــاء اتّحــاد كــرة القــدم بإقــرار هــذه‬ ‫العقوبــة الغريبــة كجــزاء رادع لالعــب الــذي‬ ‫تجـ ّرأ وانتقــد فــي بلــد يحــرم عليــك فيــه االنتقاد‪.‬‬

‫قتــل الخميــس الماضــي أحمــد وعبــد هللا‬ ‫ســاروت شــقيقا حــارس مرمــى منتخــب‬ ‫ســوريا ونــادي الكرامــة عبــد الباســط‬ ‫ســاروت خــال كميــن أعدتــه قــوات النظــام‬ ‫الســوري خــال محاولــة كتيبــة شــهداء‬ ‫البياضــة كســر الحصــار عــن أحيــاء حمــص‬ ‫القديمــة إلدخــال مــادة الطحيــن إليهــا ممــا‬ ‫أســفر عــن مقتــل ‪ 62‬عنصــراً مــن أفــراد‬ ‫الكتيبــة فيمــا تعــ ّرض العشــرات إلصابــات‬ ‫مختلفــة بينمــا نجــا عبــد الباســط ســاروت‬ ‫مــن الكميــن بأعجوبــة‪.‬‬

‫أســفرت المعــارك بيــن الجيــش الســوري‬ ‫الحــر وقــوات داعــش فــي الشــمال‬ ‫الســوري مؤخــراً عــن مقتــل أميــر تنظيــم‬ ‫داعــش بمحافظــة إدلــب التونســي «ســيف‬ ‫خشــاف» الملقــب بأبــو عبــد هللا التونســي‬ ‫بعــد مداهمــة عناصــر كتيبــة صقور الشــام‬ ‫وشــهداء ســوريا لمقــر التنظيــم بمحافظــة‬ ‫إدلــب‪.‬‬ ‫خشــاف ابــن مدينــة سوســة التونســية‬ ‫كان صانــع ألعــاب نــادي النجــم الســاحلي‬ ‫بكــرة الســلة قبــل قدومــه إلــى ســوريا‬ ‫والتحاقــه بداعــش‪.‬‬

‫وبذلــك يلتحــق أحمــد وعبــد هللا بشــقيقيهما‬ ‫محمــد ووليــد اللذيــن قتــا خــال العاميــن‬ ‫الماضييــن‪.‬‬

‫العــب منتخــب هولنــدا يدعــم ضحايــا‬ ‫العنــف فــي ســوريا‬ ‫مــع حلــول العــام ‪ 2014‬أطلــق العــب كــرة القــدم‬ ‫الهولنــدي «ريــكاردو كيشــنا» المنحــدر مــن أصــول‬ ‫ســورية مناشــدة مــن أجــل إيقــاف العنــف فــي‬ ‫ســوريا‪ ،‬حيــث نشــر مؤخــراً صــورة لــه وقــد ارتــدى‬ ‫قميصـا ً كتــب عليــه‪ :‬أنــا أدعــم الضحايــا فــي ســوريا‪.‬‬ ‫يذكــر بــأن ريــكاردو كيشــنا َمثَّــل منتخــب هولنــدا‬ ‫للشــباب‪ ،‬كمــا يلعــب مــع شــباب نــادي أجاكــس‬ ‫أمســتردام الــذي اختتــم مؤخــراً مشــاركته بــدوري‬ ‫أبطــال أوروبــا للشــباب أمــام نــادي برشــلونة‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪1‬‬

‫عــاد العــب منتخــب ســوريا ماهــر الســيد‬ ‫للظهــور مجــدداً األســبوع الماضــي بعــد‬ ‫اختفــاء مفاجــئ دام ألربعــة أيــام أثــار‬ ‫الكثيــر مــن التأويــات الصحفية التي أشــار‬ ‫بعضهــا بــأن الالعــب قــد يكــون تعــ َّرض‬ ‫للخطــف علــى أيــدي عصابــة مجهولــة‬ ‫خصوصــا ً وأنــه اختفــى وضــح النهــار‬ ‫أثنــاء توجهــه للتمريــن مــع نــادي الوحــدة‪،‬‬ ‫لكــن االتحــاد الرياضــي الســوري الحــر‬ ‫أكــد بــأن الالعــب ماهــر الســيد كان معتقـاً‬ ‫مــن المخابــرات العامــة الفــرع ‪ 40‬التابــع‬ ‫لحافــظ مخلــوف‪.‬‬

‫الغرابــة لــم تتوقــف هنــا‪ ،‬بــل امتــدت لالعــب‬ ‫الــذي أرسـ َل بعــد بضعــة أيــام كتابـا ً التحــاد الكرة‬ ‫يعتــذر فيــه عمــا بــدر منــه‪ ،‬حيــث اعتبــر مــا بــدر‬ ‫ـان غيــر مقصــودة‪ ،‬وبأنــه ال يتمنّى‬ ‫منــه زلّــة لسـ ٍ‬ ‫الوقــوع بمثــل هــذه الهفــوة مســتقبالً (كمــا جــاء‬ ‫بالكتــاب)‪ ،‬وكأن الالعــب أقــدم علــى ارتــكاب‬ ‫جريمــة عندمــا انتقــد وجبــات العشــاء الســيئة‬ ‫والتــي ال تليــق بالعبــي المنتخــب الوطنــي‪.‬‬ ‫ومــا يلفــت النظــر بالكتــاب المرســل مــن الالعب‬ ‫محمــد غبــاش هــو افتتاحيــة كتابــه التــي بدأهــا‬ ‫بعبــارة «الرفــاق أعضــاء اتحــاد كــرة القــدم»‪،‬‬ ‫قبــل أن يختتمــه بعبــارة «والخلــود لرســالتنا»‪..‬‬ ‫وهــو ذات األســلوب البعثــي المتبع بالمراســات‬ ‫الحكوميــة نتيجــة هيمنــة حــزب البعــث علــى‬ ‫كامــل مفاصــل الدولــة‪ ،‬والــذي مــا زال متبعــا ً‬ ‫حتــى بعــد مــرور ثالثــة أعــوام علــى انطــاق‬ ‫الثــورة الســورية‪.‬‬

‫صدى‬ ‫ا��تراضي‬

‫‪3‬‬

‫‪Mustafa Alaziz‬‬

‫‪4‬‬

‫مــا كان علــى الســوريين أن يبوحــوا بهــذا الســر الرهيــب‪ :‬المــوت وال المذلــة ‪..‬‬ ‫لقد قدموا بذلك للطاغية الصغير الوصفة كلها!‬ ‫‪Dara Abdallah‬‬

‫‪6‬‬

‫أقهقِ ـهُ ضحــكا ً مــن الفزلــكات التــي تُج ـ ّزأ الموقِــف مــن بعــض الكيانــات السياس ـيَّة‪،‬‬ ‫هرب ـا ً مــن اتّخــاذ المواقــف الحاســمة‪ ،‬كأن يأتيــك عبقــري ويقــول بأنّــه مــع ســاح‬ ‫حــزب هللا فــي “المقاومــة” الخارجيَّــة‪ ،‬وض ـدّه فــي االبتــزاز الداخلــي‪ ،‬أو أن تكــون‬ ‫مــع “مقاومــة” حــزب العمــال الكردســتاني ضــد األتــراك‪ ،‬وضــد “أخطائــه” فــي‬ ‫اإلدارة الداخليــة للمجتمــع الكــردي‪ ،‬أو أن تكــون مــع رجولــة وشــهامة صــدام حســين‬ ‫وضــد “بعــض ارتكاباتــه” تجــاه العراقييــن‪ ،‬أو أن تكــون مــع “مشــروع” جمــال‬ ‫عبدالناصــر “العروبــي”‪ ،‬وضــ ّد الدولــة األمنيــة البوليســيَّة التــي ك ّرســها‪ .‬أو أن‬ ‫تكــون مــع “جهــاد” داعــش‪ ،‬وضــد “بعــض األخطــاء” فــي تطبيــق الشــريعة‪.‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬

‫هــؤالء النــاس ال يســتطيعون أن يكونــوا مــع الثــورة الســورية يــا شــباب‪ ،‬ألن الثــورة‬ ‫الســوريّة بكليّتهــا وجذريّتهــا وعمقهــا ضــد هــذا التلفيــق األخالقــي‪ ،‬هــي ضدّهــم‬ ‫بالضبــط‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫خليل حم سورك‬

‫أفقي‪:‬‬

‫عمودي‪:‬‬

‫‪ -1‬من خلفاء العصر الراشدي‬ ‫‪ -2‬حرف ناصب – فشل – نلعب‬ ‫‪ -3‬حافظ – من يعمل بالتجارة (معكوسة)‬

‫‪ -1‬ممثل سوري ‪ -‬برق‬ ‫‪ -2‬ضابط سوري منشق ‪ -‬لفظ يستدل به على الشيء‬ ‫‪ -3‬نداوي جراح ‪ -‬حرف عطف (معكوسة)‬ ‫‪ -4‬تقوى ‪ -‬غم ‪ -‬لغة‬ ‫‪ -5‬طائر جارح ‪ -‬شرع‬ ‫‪ -6‬أآلم ‪ -‬كوكب من المجموعة الشمسية‬ ‫‪ -7‬رداء ‪ -‬نافس (معكوسة)‬ ‫‪ -8‬تكتمل ‪ -‬الكللي (معكوسة)‬ ‫‪ -9‬واحدة لقياس الوزن ‪ -‬سقاية (معكوسة)‬ ‫ متشابهان‬‫‪ -10‬الجمل ‪ -‬جزء‬ ‫‪ -11‬ارعب (معكوسة) ‪ -‬منجم‬ ‫‪ -12‬رتب ‪ -‬نشر ‪ -‬صوت األسد‬

‫– هاجم و اعتدى (معكوسة)‬

‫‪ -4‬مرغوب – القدرة على االحتواء‬ ‫‪ -5‬دمر – اترك – في الجهاز الهضمي‬ ‫‪ -6‬ابنه – ذعر‬ ‫‪ -7‬متشابهان – لقاء – قديم‬ ‫‪ -8‬مركز (معكوسة) ‪ -‬القوم‬ ‫‪ -9‬دولة أوروبية ‪ -‬وثب‬ ‫‪ -10‬اداة نهي ‪ -‬حصن ‪ -‬من النجوم‬ ‫‪ -11‬مادة قاتلة (معكوسة) ‪ -‬لحظي‬ ‫‪ -12‬عاصمة عربية ‪ -‬دمار‬

‫كان لنــا وطــن نمــوت مــن اجلــه واصبــح لنــا وطــن نمــوت علــى يــده‪ - .‬احــام‬ ‫مســتغانمي‬ ‫الدكتور فيصل القاسم‬ ‫هــل تعلــم أن أقــدم ســجين سياســي فــي العالــم موجــود فــي ســجون بشــار األســد وهــو‬ ‫مــن األقليــة الســريانية‪ .‬مســجون منــذ ‪ 36‬عامــاً‪ ،‬واســمه ملكــي يوســف كوريــة‪.‬‬ ‫ويتشــدق بشــار بحمايــة األقليــات‪.‬‬ ‫‪Dirar Khattab‬‬ ‫معارضينــا األعــزاء‪ ...‬بحبكــن لمــا بتعقــدو مؤتمــرات بيكــون أول أهدافهــا تفعيــل دور‬ ‫الشــباب فــي اتخــاذ القــرار بهالمرحلــة‪ ...‬وبيكــون أصغــر واحــد بالمدعويــن مقطــوع‬ ‫نســله من عشــر ســنين‪ ‬‬ ‫‪Burhan Ghalioun‬‬

‫الحل السابق‪:‬‬ ‫أفقي‪:‬‬ ‫‪ -1‬حسام تحسين بك‬ ‫‪ -2‬سوق ‪ -‬كسل ‪ -‬حنين‬ ‫‪-3‬يراقب ‪ -‬من ‪ -‬لب‬ ‫‪ -4‬بولندا ‪ -‬هوى‬ ‫‪ -5‬اعلم ‪ -‬جار ‪ -‬جمح‬ ‫‪ -6‬ال ‪ -‬المعتمة‬ ‫‪ -7‬سبات ‪ -‬سب (معكوسة) ‪ -‬قارب‬

‫‪ -8‬يدعم ‪ -‬مات‬ ‫‪ -9‬دفين ‪ -‬قارض ‪ -‬ال‬ ‫‪ -10‬المكيال‬ ‫‪ -11‬مد ‪ -‬من ‪ -‬كب ‪ -‬بحر‬ ‫‪ -12‬البقرة ‪ -‬ي ي‬ ‫عمودي‪:‬‬ ‫‪ -1‬حسين السيد ‪ -‬مر‬ ‫‪ -2‬سور ‪ -‬عابد فهد‬ ‫‪ -3‬اقابل ‪ -‬أعي‬

‫‪ -4‬قوم ‪ -‬نمت (معكوسة) ‪ -‬مل‬ ‫‪ -5‬تكبل ‪ -‬أنب‬ ‫‪ -6‬حس ‪ -‬نجلب ‪ -‬قل‬ ‫‪-7‬سل ‪ -‬دامس ‪ -‬امكر‬ ‫‪ -8‬مارع ‪ -‬مركبة‬ ‫‪ -9‬نحن ‪ -‬تقاضي‬ ‫‪ -10‬بن ‪ -‬هجمات ‪ -‬اب‬ ‫‪ -11‬كيلومتر ‪ -‬الحي‬ ‫‪ -12‬نباح ‪ -‬بلل ‪ -‬ري‬

‫يحصــــــد‬ ‫أرواح ‪182‬‬ ‫ال عبــــــــاً‬ ‫رياضيـــــاً‬ ‫معارضـــــاً‬ ‫وثــق االتحــاد الرياضــي الســوري‬ ‫الحــر مؤخــراً مقتــل ‪ 182‬رياضيــا ً‬ ‫معارضــا ً قضــوا علــى أيــدي قــوات‬ ‫النظــام الســوري منــذ انــدالع الثــورة‬ ‫الســورية وحتــى نهايــة عــام ‪.2013‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2013‬‬

‫أنس عمو‬

‫ولــم تذكــر أيــة معلومــات إضافيــة عــن‬ ‫أســباب وظــروف االعتقــال فــي ظــل‬ ‫الصمــت الــذي التزمــه الالعــب بعــد‬ ‫إطــاق ســراحه‪.‬‬

‫‪12 11 10‬‬

‫ ‬

‫لــن يمكــن التقــدم فــي الحــل علــى أي طريــق‪ ،‬وال التوصــل إلــى أي تفاهــم ســوري‪،‬‬ ‫مــن دون تبديــد الشــكوك العميقــة المحيطــة بموقــف المجتمــع الدولــي وإعــادة بنائــه‪ ‬‬ ‫أحرار الثورة في سلمية‬ ‫هناك لغو يدور حول تمركز كتيبة دبابات و مدفعية في مقر الشــبيحة مســتفيدين من جو‬ ‫حاولوا أن يجعلوه مالئما بعد تفجير قرية الكافات و بأن األسد و شبيحته هم حماة لألقليات ؟‬ ‫هــذا عهــر األســد و نحــن نحملــه كامــل المســؤلية علــى تفجيــر الكافــات و كل‬‫تفجيــر يقــع علــى األرض الســورية فمــا هــو و داعــش إال وجهــان لعملــة واحــدة‬ ‫‪ -‬نحن في سلمية لسنا أقلية نحن جزء هام من شعب عظيم هو الشعب السوري‪.‬‬

‫وكان الغمــوض يكتنــف عــدد القتلــى‬ ‫الرياضييــن فــي ظــل عــدم وجــود توثيق‬ ‫رســمي مــن المنظمــات الرياضيــة‬ ‫المعارضــة‪ ،‬قبــل أن يعلــن االتحــاد‬ ‫ـر مؤخــراً عــن‬ ‫الحـ ُّ‬ ‫الرياضــي الســوري ّ‬ ‫أرقامــه التــي وثقهــا بالتاريــخ وظــروف‬ ‫الوفــاة‪ ،‬باإلضافــة لمقاطــع الفيديــو‬ ‫والتــي تنفــرد بنشــرها «صدى الشــام»‪.‬‬ ‫ق االتحــاد اختفــاء رياضييــن‬ ‫كمــا وثَّــ َ‬ ‫اثنيــن منــذ عــدة أشــهر‪ ،‬ولــم تــرد‬ ‫أيّــةُ معلومــات عنهمــا حتــى اآلن‬ ‫وهمــا مصطفــى جبقجــي حــارس‬ ‫مرمــى نــادي االتحــاد ســابقا ً ومــدرب‬ ‫كــرة القــدم الحالــي الــذي اختفــى فــي‬ ‫ح ـ ِّي الشــعار بمدينــة حلــب فــي شــهر‬ ‫حزيــران الماضــي‪ ,‬ومحمــد غســان‬ ‫صابونــي رئيــس نــادي الحريــة ســابقا ً‬ ‫الــذي اختفــى فــي شــهر آب مــن العــام‬ ‫توج ِهــ ِه لتفقــد‬ ‫قبــل الماضــي خــال ُّ‬ ‫منزلــه بحــي اإلذاعــة بحلــب‪.‬‬ ‫ووثــق مقتــل أربعــة عشــر رياضيــا ً‬ ‫فــي عــام ‪ ،2011‬و‪ 88‬عــام ‪2012‬‬ ‫و‪ 80‬رياضي ـا ً العــام الماضــي‪ ,‬ويتــوزع‬ ‫الضحايــا علــى األلعــاب الرياضيــة‬ ‫الجماعيــة والفرديــة كافــة‪ ،‬ومــن‬ ‫بينهــم‪ ،‬هنــاك العبــون حاليون ســابقون‬ ‫ومدربــون وأعضــاء مجالــس إدارات‬ ‫ق االحصائيــةُ‬ ‫األنديــة‪ ،‬فيمــا لــم تتطــ ّر ِ‬ ‫المشــجعين واأللتــراس‪،‬‬ ‫لقتلــى روابــط‬ ‫ّ‬ ‫كمــا اقتصــرت علــى الرياضييــن‬ ‫الســوريين والالجئين الفلســطينيين فقط‬ ‫علــى أن يتــم الحقــا ً إعــان إحصائيــة‬ ‫أخــرى خاصــة بالرياضييــن مــن غيــر‬ ‫الســوريين والذيــن ارتقــى معظمهــم‬ ‫بالمعــارك ضــد قــوات النظــام الســوري‪.‬‬ ‫ويعــد شــهرا أيلــول مــن عــام ‪2012‬‬ ‫وآذار مــن العــام الماضــي أكثــر األشــهر‬ ‫دمويــة حيــث ارتقــى اثنــا عشــر رياضيا ً‬ ‫فــي ك ٍّل منهمــا‪ ,‬كمــا يعتبــر يــوم ‪16‬‬ ‫أيلــول ‪ 2012‬أكثــر األيــام دمويــة حيــث‬ ‫قتــل أربعــة رياضييــن وهــم‪ :‬أحمــد‬ ‫جميــل منصــور حــارس مرمــى ناديــي‬ ‫تشــرين وأميــة بكــرة القــدم‪ ,‬ونــور هللا‬ ‫شــهاب الفاعــوري حــارس المرمــى‬ ‫الســابق بنــادي الشــعلة لكــرة القــدم‪،‬‬ ‫وشــقيقه وليــد شــهاب الفاعــوري‬ ‫الالعــب الســابق بنــادي الشــعلة‪،‬‬ ‫ومحســن نصيــرات حكــم كــرة القــدم‬ ‫والالعــب الســابق بنــادي الشــعلة‪.‬‬ ‫ومــن بيــن الضحايــا تــم توثيــق مقتــل‬ ‫‪ 47‬رياضي ـا ً جــراء انتســابهم للجيــش‬ ‫الســوري الحــر فــي معاركــه مــع قــوات‬ ‫النظــام‪.‬‬ ‫كمــا أكــد المكتــب اإلعالمــي لالتحــاد‬ ‫الرياضــي الســوري مقتــل قرابــة‬ ‫العشــرين رياضيــاً‪ ،‬يتــ ُّم العمــل حاليــا ً‬ ‫علــى توثيــق ظــروف ومالبســات‬ ‫وفاتهــم وتســجيل شــهادات بعــض‬ ‫الشــهود وهــو مــا يرجــح ارتفــاع‬ ‫عــدد القتلــى الرياضييــن الحقــاً‪ ,‬كمــا‬ ‫تــ َّم اإلعــان فــي إحصائيــة منفصلــة‬ ‫عــن توثيــق أســماء ‪ 25‬رياضيـا ً قتلــوا‬ ‫خــال حملهــم الســاح إلــى جانــب‬ ‫قــوات النظــام‪ ،‬أو مارســوا أعمــاالً‬ ‫إجراميــة لقمــع المظاهــرات‪.‬‬


‫حوارات‬

‫الثالثاء ‪ 14‬كانون الثاني (يناير) ‪ 2014‬الموافق ‪ 12‬ربيع األول ‪1435‬هـ‬

‫التربيــة ّ‬ ‫هيئــة ّ‬ ‫والتعليــم تجيــب علــى‬ ‫استفســـــارات طــاب الثانويــة العامــة‬

‫كــوارة‪ ..‬الشَّــهادة الليبية تســمحُ بدخــول الجامعات‬ ‫التركيــة شــرطَ تحصيلهــم ‪ 80‬بالمئة مــن العالمات‬ ‫ّ‬ ‫ريفان سلمان‬ ‫أ ّكــدت نســرين كــوارة مســؤولة اإلدارة التعليميــة‬ ‫فــي الهيئــة الســورية للتربيــة والتعليــم أن‬ ‫الجامعــات التركيــة فتحــت بــاب التســجيل للطــاب‬ ‫ســوريين حتــى ‪ 15‬أيلــول ولكــن عندمــا تأخــرت‬ ‫ال ُّ‬ ‫نتائــج الطــاب حتــى ‪ 30‬أيلــول أحالــوا األمــر‬ ‫لموافقــة خطيــة مــن وزارة الخارجيــة‪.‬‬

‫ مــا توقعاتكــم بخصــوص مؤتمــر‬‫جنيــف؟؟ وهــل يمكــن أن يفضــي إلــى‬ ‫حــل يرضــي جميــع األطــراف في ســوريا‬ ‫بمــا فيهــم الطــرف الكــوردي؟‬ ‫برأيــي مؤتمــر «جنيــف ‪ »2‬ســيعقد فــي‬ ‫موعــده‪ ،‬ولــن يجــري أي تغييــر علــى ذلــك‬ ‫بموجــب قــرار أميركــي ‪ -‬روســي يرفــض أي‬ ‫تأجيــل‪ ،‬ستســتمر المفاوضــات لوقــت طويــل‬ ‫كــي ينجــح المؤتمــر ال بــد مــن تهيئــة المنــاخ‬ ‫المناســب لــه‪.‬‬ ‫وذلــك مــن خــال إيقــاف األعمــال المســلحة‬ ‫والســماح بدخــول المســاعدات للمناطــق‬ ‫المســيطر عليهــا مــن قبــل األطــراف المشــاركة‬ ‫فــي المؤتمــر‪.‬‬

‫فمجــرد حصــول الطالــب علــى شــهادة ليبيــة فإنهــا‬ ‫تفتــح أمامــه ك َّل الفــرص لدخــول الجامعــات ألنهــا‬ ‫شــهادة دولــة‪ ،‬وليســت جهــة مــا غيــر معتــرف‬ ‫عليهــا‪ ،‬وأينمــا ذهــب الطالــب يســتطيع التســجيل‬ ‫بهــا‪.‬‬

‫أمــا بالنســبة إلرضــاء جميــع االطــراف ال أعتقــد‬ ‫ذلــك ألنــه ســتكون هنــاك حلــول ســتفرض‬ ‫علــى الجميــع مــن قبــل الــدول الكبــرى وك ٌّل‬ ‫حســب مصلحتــه‪ ،‬والمعارضــة ال تملــك قرارهــا‬ ‫السياســي‪.‬‬

‫ولاللتحــاق بالجامعــات التركيــة‪ ،‬أوضحــت مســؤولة‬ ‫اإلدارة التعليميــة أنــه يوجــد ثــاث حــاالت لاللتحــاق‬ ‫بالجامعــة‪ ،‬األولــى‪ :‬تقديــم اختبــار «اليــوس» الــذي‬ ‫يســمح لألجانــب بدخــول الجامعــات‪ ،‬وهــذا دائمــا ً‬ ‫يســبق امتحانــات الثانــوي أو بعــده بســنة‪.‬‬

‫أمــا األمــر الثانــي فيتعلــق بعالمات الطــاب‪ ،‬فجامعة‬ ‫اســطنبول تكنــت تطالــب أن يكــون الحــد األدنــى‬ ‫لعالماتــه ‪ 80‬بالمئــة للشــهادة الليبيــة‪ ،‬ويجمــع‬ ‫لهــا تثقيــل بعــض العالمــات حســب االختصــاص‪،‬‬ ‫فالجامعــات التقنيــة تثقــل عالمــة الرياضيــات‬ ‫والفيزيــاء واالنكليــزي‪ ،‬وأمــا الطريقــة األخــرى‬ ‫لدخــول الطــاب تكــون بعــد الحصــول علــى المنــح‬ ‫الدراســية‪ ،‬ولحصــول الطــاب علــى المنــح يحتــاج‬ ‫إلــى شــرط عمــري ومعظــم الطــاب الســوريين‬ ‫يحققونهــا‪ ،‬ويجــب أن يكــون العمــر ال يتجــاوز‬ ‫مواليــد الـــ ‪ 1992‬فأكبــر ال يقبــل منحــة دراســية فــي‬ ‫التعليــم الجامعــي‪ ،‬ويحتــاج دخــول بعــض الجامعــات‬ ‫إلــى متطلبــات مثـاً جامعــة البوســفور تطلــب ‪/‬ســاد‪/‬‬ ‫وهــو اختبــار دخــول باللغــة االنكليزيــة والتوفيــل‪،‬‬ ‫ويتــم ترجيــح الطالــب فــي حــال حصولــه علــى‬ ‫التوفيــل‪ ،‬وعندمــا تريــد الدخــول إلــى اختصاصــات‬ ‫العلــوم اإلنســانية ينظــرون إلــى الفلســفة ‪.‬‬ ‫وأكــدت كــوارة أن شــهادة البكالوريــا بمثابــة فيــزا‬ ‫الدخــول‪ ،‬ولكنهــا ليســت كافيــة إال بعــد اجتيــاز‬ ‫اختبــار الدخــول‪ ،‬ويبــدأ التســجيل فــي الشــهر‬ ‫الرابــع‪ ،‬وتبــدأ االختبــارات فــي الشــهر الخامــس‪،‬‬ ‫وتنتهــي فــي الســادس وفــي الســابع يفتحــون بــاب‬ ‫ي فــرع يختــار الطالــب‪ ،‬ولكــن هنــاك‬ ‫الترجيــح أل ِّ‬ ‫جامعــات فــي اســطنبول أقــل عالمــة يريــد الطالــب‬ ‫الحصــول عليهــا كــي يدخــل بعــد أن يحصــل علــى‬ ‫‪ 40‬بالمئــة فــي اختبــار اليــوس الــذي يحتــوي علــى‬ ‫رياضيــات واختبــار ذكاء ولغــة تركيــة‪.‬‬ ‫وهــذا هــو األمــر األهــم لــدى الطــاب‪ ،‬وهنــاك‬ ‫جامعــات تعتمــد علــى االختبــارات الثالثــة‪ ،‬وأخــرى‬ ‫تأخــذ فقــط عالمــة اختبــار الرياضيــات مثــل جامعــة‬ ‫مرمــرا ويلــدز تكنــك‪ ،‬أمــا اســطنبول تأخــذ عالمــة‬ ‫‪ 45‬ألســئلة الــذكاء و‪ 35‬للرياضيــات باإلضافــة إلــى‬ ‫ســاعة تركــي‪.‬‬ ‫ونصحــت مســؤولة التعليــم الطــاب بتعلُّــم اللغــة‬ ‫الــذي يختصــر ســنة‪ ،‬فامتحــان التركــي داخــل‬ ‫الجامعــات صعــب جــداً‪ ،‬وال يجــب علــى الطالــب‬ ‫تقديمــه‪ ،‬أمــا األمــر الــذي يحقــق رغبتــه هــو عالمــة‬ ‫الرياضيــات وأســئلة الــذكاء‪ ،‬فمــن يجلــب عالمــة آ‬ ‫تدخــل مباشــرة وإذا جلبــت ب تدخــل بعــد ‪ 6‬أشــهر‬ ‫وإذا جلبــت عالمــة ج فتحتفــظ بحــق الدخــول إلــى‬ ‫الجامعــة لكــن بعــد ســنة‪.‬‬ ‫ولذلــك يمكــن للطالــب تعلُّــم لغة من الخــارج‪ ،‬ويجب‬ ‫أن يكــون التومــر الــذي يمكــن أن تحصــل عليهــا‬ ‫مــن الخــارج مقبــوالً ومعتمــداً والتومــر الممنــوح‬ ‫فــي أنقــرة أو اســطنبول مقبــول أينمــا ذهــب شــرط‬ ‫الحاصــل علــى عالمــات جيــدة بالمســتوى الثالــث‬ ‫والتــي تخــ ّول الطالــب الدخــول‪ ،‬فأدنــى مســتوى‬ ‫يقبــل هــو بــي بيــر أي مســتوى صــف ثالــث‪،‬‬

‫حــــــوار مــع المحــــامــــي‬ ‫سعيد عمر مســــؤول مكتـــب‬ ‫العالقــــــات الوطنيـــــة فــي‬ ‫الحــزب الديمقراطــي الكــردي‬ ‫فـــي ســوريا «البارتــي»‬ ‫حاوره في أربيل‪ :‬زافين إسماعيل‬

‫وبيَّنــت كــوارة فــي حديــث لصــدى الشــام أن الهيئــة‬ ‫تواصلــت مــع رئاســة مجلــس الجامعــات التركيــة‬ ‫لفتــح الفرصــة مــن جديــد‪ ،‬ولــم تنجــح الخطــوة‪،‬‬ ‫فتُ ـ ِرك األم ـ ُر حتــى هــذه الســنة‪ ،‬وأن هنــاك مســاع‬ ‫متواصلــة مــن الهيئــة ممثلــة بالمديــر التنفيــذي عبد‬ ‫الرحمــن كــوارة ومجلــس األمانــة إلتمــام األمــر‬ ‫ومحاولــة الحصــول علــى منــح كاملــة للطــاب‬ ‫ســواء مــن ليبيــا بتوزيــع الطــاب الحاصليــن‬ ‫علــى شــهادات ليبيــة علــى الجامعــات الليبيــة أو‬ ‫بالحصــول علــى منــح كاملــة للجامعــات الخاصــة‬ ‫فــي تركيــا‪.‬‬

‫فدائمــا ً يحتــاج إلــى ســنة تحضيريــة‪ ،‬وحاولــت‬ ‫الهيئــة الســنة الماضيــة أن تجمــع االثنيــن معــاً‪،‬‬ ‫ُّ‬ ‫التأخــر فــي االختبــارات الثانويــة تســبب‬ ‫ولكــن‬ ‫فــي تأخيــر دخــول الطــاب الجامعــات‪ ،‬ولكــن لــو‬ ‫أنهــم تقدّمــوا المتحانــات االختبــار ألمكنهــم ذلــك‬ ‫ألن هنــاك الكثيــر مــن الطــاب دخلــوا الجامعــة بعــد‬ ‫الحصــول علــى عالمــات قبــول‪ ،‬وانتظــروا‪ ،‬أي‬ ‫دخلــوا دخــوالً شــرطيا ً حتــى وصــول الشــهادة وهــذا‬ ‫مــا حــدث عــام ‪.2013‬‬

‫‪11‬‬

‫والمفــروض أن تكــون الــدورةُ مكثّفــةً‪ ،‬وتقــوم‬ ‫الجامعــة بتخصيــص يــوم المتحــان الطــاب الذيــن‬ ‫تعلمــوا اللغــة ليحصلــوا علــى الوثيقــة‪ ،‬وغالبـا ً يحدد‬ ‫يــوم امتحــان اللغــة نهايــة شــهر الخامــس لل ُملّميــن‬ ‫باللغــة التركــي يدفــع الطالــب الرســوم وبعــد تجــاوز‬ ‫االمتحــان يمكــن القبــول فــي الجامعــة أيض ـاً‪ ،‬وإذا‬ ‫لــم يتــم تجــاوزه يعطــون الطالــب مهلــة أخــرى حتــى‬ ‫الشــهر العاشــر‪.‬‬ ‫وتضيــف كــوارة إن الجامعــات التركيــة مفتوحــة‬ ‫أمــام الطــاب الســوريين‪ ،‬وأيضــا ً للحاصليــن‬ ‫علــى الشــهادة الثانويــة فــي المــدارس الســورية‪،‬‬ ‫ويحتــاج الطــاب للدخــول فيهــا للحصــول علــى ‪70‬‬ ‫بالمئــة مــن الدرجــات‪ ،‬ولكــن هنــاك شــهادات كالتــي‬ ‫يمنحهــا االئتــاف الســوري لــم تحــز علــى اعتــراف‬ ‫الــدول‪ ،‬ولكــن المفاضلــة ليســت ســهلة‬ ‫فهنــاك أعــدا ٌد كبيــرةٌ مــن الطــاب وعــدد المقاعــد‬ ‫محــدود‪ ،‬ويجــب علــى الطالــب أن ال يتــرك أي بــاب‬ ‫أو منحــة‪ ،‬ويفتــح بــاب المنــح فــي بدايــة الشــهر‬ ‫الثانــي وحتــى الشــهر الثالــث‪.‬‬ ‫وإذا ق ـدّم الطالــب اليــوس فــي اســطنبول تفتــح لــه‬ ‫جميــع الجامعــات فــي غــازي عينتــاب وجامعــات‬ ‫الجنــوب الشــرقي‪ ،‬ويجــري التقديــم علــى اختبــار‬ ‫اليــوس بالشــهر الرابــع والتقــدم لــه بالشــهر‬ ‫الخامــس‪.‬‬ ‫ويحتــاج الطالــب لدراســة ‪/‬متروبــول‪ /‬وهمــا‬ ‫كتابــان فــي الرياضيــات وأســئلة الــذكاء‪ ،‬وســتصدر‬ ‫الهيئــة نشــرة بمواعيــد االمتحانــات وشــروطها‬ ‫لــكل جامعــة ومواعيــد االختبــار وشــروط الدخــول‬ ‫والتفاصيــل علــى موقــع الهيئــة علــى االنترنــت‪.‬‬ ‫وحــول طــاب الشــهادة الليبيــة فقــد تقــدم ‪ 20‬مــن‬ ‫أصــل ‪ 1800‬طالــب ســمحت الحكومــة الليبيــة بهــم‪،‬‬ ‫وعندمــا تأخــر االختبــار مــن شــهر ‪ 6‬حتــى الشــهر‬ ‫الســابع تقريبــاً‪ ،‬وضــع شــرط أن يتــم الطالــب‬ ‫‪ /18/‬وهــذا يتســبب بإشــكالية للطالــب الســوري‪،‬‬ ‫وأخبرناهــم أن هنــاك طالبــا ً ال تتجــاوز أعمارهــم‬ ‫‪ /16/‬والطالــب النظامــي يكــون مواليــده ‪/1995/‬‬ ‫واألصغــر يكونــون مــن مواليــد ‪،31/1/1996‬‬ ‫وأبنــاء الهيئــة التدريســية يذهبــون كمســتمعين‬ ‫وطــاب وضعهــم أهاليهــم فــي الروضــة لمــدة‬ ‫عاميــن فقبلوهــا وأصبــح لدينــا ‪ 1996‬والشــهر‬ ‫األول مــن بدايــة عــام ‪ ،1997‬وعندمــا تأخــر اختبــار‬ ‫الدخــول‪ ،‬قالــوا طالبكــم الذيــن أنهــوا الحــادي‬ ‫عشــر فــي الشــهر الخامــس لديهــم فرصــة لاللتحــاق‬ ‫‪ ،18/8‬وفــي اختبــارات الشــهر ‪ 11‬أعطــوا فرصــة‬ ‫أخــرى‪.‬‬ ‫وتابعــت الهيئــة مــع الطــاب الذيــن أصبحــوا‬ ‫بكالوريــا‪ ،‬ولكــن شــرط أن يكــون أي طالــب حاصــل‬ ‫علــى التاســع منــذ ‪ 3‬ســنوات علــى األقــل أي قبــل‬ ‫‪ 2011‬وهــذا قانــون‪ ،‬فكيــف تجلــب طــاب عاشــر‬ ‫يذهبــوا بكالوريــا لمــاذا؟ وهــذا الخلــل ارتكبــه بعــض‬ ‫األســاتذة والمــدراء فجلبــوا الطــاب علــى اعتبــار‬ ‫الشــهادة الليبيــة ســهلة وهــذا خطــأ‪.‬‬ ‫ووجهــت كــوارة عــدة نصائــح أهمهــا صحــة‬

‫المصــادر‪ ،‬وأن تكــون موثوقــة وال يجــب أن يرجــع‬ ‫الطالــب فــي معلوماتــه إلــى مصــادر واهيــة‪ ،‬فــإذا‬ ‫لــم يصــل الطالــب إلــى طريــق الصــواب يتح ّمــل هــو‬ ‫المســؤولية‪ ،‬وحــول مــن يدّعــي الحصــول علــى‬ ‫رخصــة أمريكيــة للتدريــس أضافــت كــوارة إنــه‬ ‫مــن الصعــب بمــكان حصولهــم علــى موافقــة تركيــة‬ ‫وأقــرب للمســتحيل‪ ،‬ويجــب علــى الطــاب أن ال‬ ‫يذهبــوا إلــى شــيء غيــر مؤكــد ألن تركيــا بلــد ال‬ ‫يعطــي اعتمــاداً باعتــراف‪ ،‬ويجــب علــى الطــاب‬ ‫أن يتعلمــوا اللغــة التركيــة والعــودة بشــهادات‬ ‫قويــة‪ ،‬ولذلــك يوجــد احتمــا ٌل كبي ـ ٌر باالدّعــاء أنّهــم‬ ‫ســيحصلون‪ ،‬أمــا القوانيــن التركيــة فــا تســمح‪.‬‬ ‫وحــول التكاليــف الماليــة قالــت مســؤولة اإلدارة‬ ‫التعليميــة‪ ،‬إن االمتحانــات الليبيــة مجانيــة‬ ‫والتســجيل والكتــب وااللتحــاق باالمتحانــات‬ ‫والحصــول علــى الشــهادة وتصديقهــا بــدون مقابــل‬ ‫رغــم كل مــا تكلفــه للهيئــة‪ ،‬وأي مبلــغ أخذتــه‬ ‫المــدارس هــي خدمــات تلــك المدرســة التــي قدمتهــا‬ ‫للطالــب‪ ،‬والهيئــة تتعــاون مــع المــدارس كــي‬ ‫يكونــوا واضحيــن‪ ،‬فالهيئــة ال تتقاضــى شــيئاً‪ ،‬رغــم‬ ‫أن الطالــب يكلــف الهيئــة الكثيــر وعلــى مســتوى‬ ‫تصديــق الشــهادة كمثــال فإنهــا تكلــف ‪ 10‬دوالرات‬ ‫للطالــب الواحــد‪ ،‬باإلضافــة إلــى وجــود الليبييــن‬ ‫واالعــداد لالمتحانــات‪.‬‬ ‫وكشــفت كــوارة أن أعــداد الطــاب الذيــن تقدّمــوا‬ ‫الختبــار الثانويــة الليبيــة تجــاوز ‪ /2200/‬طالــب‪،‬‬ ‫وهــذا العــدد مفتــوح وليــس لــه ســقف وقــد تجــاوز‬ ‫عــدد المســجلين هــذا العــام حوالــى ‪ 8000‬طالــب‬ ‫بتزايــد بلــغ ‪ /3/‬أضعــاف‪ ،‬وبلــغ تعــدا ُد ال ُمد ّرســين‬ ‫الليبييــن ‪ 14‬مدرسـا ً العــام الماضــي مو ّزعيــن علــى‬ ‫‪ 55‬مركــزاً‪ ،‬ويجــري تصحيــح األوراق فــي ليبيــا‪.‬‬ ‫وتحدثــت كــوارة عــن إبــرام اتفــاق لت َعلُّــم اللغــة‬ ‫التركيــة مــع جامعــة صبــاح الديــن زعيــم حيــث‬ ‫كانــت الــدورة األولــى علــى حســاب الهيئــة بالكامــل‪،‬‬ ‫وأمــا الــدورة الثانيــة فجــرى التشــارك فــي تكاليفهــا‬ ‫مــع الطالــب‪ ،‬وتجــري دراســة لتكــون امتحانــات‬ ‫بالريحانيــة وانطاكيــا‪ ،‬ومســتمرون بتســجيل الطالب‬ ‫وهنــاك تســهيالت‪ ،‬أمــا قضيــة الحصــول علــى جواز‬ ‫الســفر لــم تحــل حتــى اآلن وهنــاك تعــاون مــع‬ ‫اليونيســف وتضامــن مــع الالجئيــن الســوريين‪،‬‬ ‫فظــرف الطــاب اســتثنائي ويمكــن أن تح ـ َّل قريب ـاً‪.‬‬ ‫وأوضحــت كــوارة إن فــرص الدراســات العليــا‬ ‫مفتوحــة للطــاب الســوريين أيضـا ً ولكــن كل شــيء‬ ‫يحتــاج إلــى اختبــار‪ ،‬واللغــة هــي العائــق ويجــب‬ ‫أن يحصــل علــى جــي آر جــي وهــي اختبــارات لغــة‬ ‫انكليزيــة‪ ،‬ويوكســيك ليصنــص للدراســات العليــا‪،‬‬ ‫وهنــاك بعــض الشــروط للمنــح كالعمر والمعــدل بكل‬ ‫ســنة والمعــدل العــام مــع كشــف العالمــات والبعــض‬ ‫يحتــاج إلــى تذكيــة مــن دكاتــرة فــي الجامعة درســوا‬ ‫الطالــب‪ ،‬فدخولهــم الجامعــات يأتــي فــي خانــة‬ ‫الســهل الممتنــع‪ ،‬والحاجــز يكمــن فــي اللغــة ألنــه‬ ‫يجــب أن يتقــنَ لغتيــن‪ ،‬وشــرط العمــر للمنــح فقــط‬ ‫والعــام الماضــي كان الشــرط أن ال يزيــد العمــر عــن‬ ‫مواليــد ‪ ،1982‬وتختلــف تكاليفهــا حســب الفــرع‪.‬‬

‫الوطنــي الكــردي ضمــن االئتــاف الســوري‬ ‫المعــارض ســيكون ممثلــو الكــرد ضمــن هــذا‬ ‫الوفــد‪.‬‬ ‫وحضــور جنيــف‪ 2‬مهــم بالنســبة للكــرد‪ ،‬كمــا‬ ‫أن الذهــاب الــى جنيــف‪ 2‬ســيتم علــى أســاس‬ ‫مقــررات جنيــف‪1‬‬

‫ كيــف تقــرأ مؤتمــر جنيــف‪ 2‬مــن‬‫زاويــة‪ :‬هــل هــو اتفــاق بيــن الــدول‬ ‫الكبرى«الواليــات المتحــدة وروســيا» ‪ -‬تتوقــع أنــه ســيكون للقضيــة الكرديــة‬ ‫أم هنــاك إرادة مــن النظــام والمعارضــة فــي ســوريا مــكان أروقــة جنيــف؟‬ ‫للجلــوس حــول طاولــة التفــاوض‬ ‫وبالتالــي حــل المشــكل الســوري المندلع ال أعتقــد بأنــه ســيناقش مؤتمــر جنيــف اثنيــن‪،‬‬ ‫القضيــة الكرديــة كملــف خــاص ‪ ،‬بــل ســيناقش‬ ‫منــذ مــا يقــارب الثالثــة أعــوام؟؟‬ ‫هــو اتفــاق وتفاهــم بيــن امريــكا وروســيا‬ ‫‪،‬ألنهمــا كانــا فــي مــأزق حقيقــي‪ ،‬ألن أوبامــا‬ ‫كان قــد تعجــل بتوجيــه ضربــة الــى ســوريا‪،‬‬ ‫وبوتيــن قــد وجــه إنــذاراً الــى أوبامــا فــي حــال‬ ‫ضــرب الواليــات المتحــدة لســوريا‪،‬‬ ‫والواقــع‪ ،‬روســيا وأميــركا منــذ البدايــة‪ ،‬لــم‬ ‫تخططــا لحــرب مفتوحــة‪ ،‬لذلــك جــاءت اتفاقيــة‬ ‫كيــري ‪ -‬الفــروف تجــاه الســاح الكيمــاوي‬ ‫الســوري إلنقــاذ موقــف رئيســيهما‪ ،‬وأصبحــت‬ ‫جنيــف‪ 2‬نتيجــة لتفاهمــات الدولتيــن تجــاه‬ ‫قضايــا فــي الشــرق األوســط ومنهــا األزمــة‬ ‫الســورية‪.‬‬ ‫كمــا أن ألمريــكا همومـا ً اقتصاديــة فــي داخلهــا‪،‬‬ ‫وأرادت روســيا أن تكــون لهــا مكاســبها فــي‬ ‫ســوريا‪ ،‬وتبغــي الحفــاظ علــى هــذه المكاســب‪،‬‬ ‫ألنهــا خســرت فــي العــراق ومصــر وليبيــا‬ ‫ومناطــق أخــرى‪.‬‬ ‫أمــا فــي ســوريا فقــد تعلمــت روســيا الــدرس‬ ‫جيــداً‪ ،‬وأرادت أال تقــع فــي الخطــأ االســتراتيجي‬ ‫نفســه‪ ،‬وأعتقــد ان فاتــورة روســيا ليــس‬ ‫موجــودة فــي ســوريا بــل فــي مناطــق أخــرى‬ ‫علــى أن تصــرف لهــا أمريــكا فــي أماكــن أخــرى‬ ‫علــى حســاب الشــعب الســوري‪.‬‬ ‫وهــذا المؤتمــر ليــس بــإرادة الطرفيــن‬ ‫المتصارعيــن (المعارضــة والنظام)والســبب‬ ‫معــروف كمــا ذكــرت‪.‬‬

‫المؤتمــر هــذا الموضــوع كموضــوع ســوري‬ ‫بحــت‪ ،‬وبشــكل عــام علــى العمــوم هنــاك‬ ‫وثيقــة كرديــة مقدمــة الــى االئتــاف الســوري‬ ‫المعــارض‪.‬‬

‫ أكــد الرئيــس مســعود بارزانــي ان‬‫الكــرد سيشــاركون فــي جنيــف بوفــد‬ ‫موحــد خــال لقائــه مــع دبلوماســيين‬ ‫أجانــب فــي اربيــل‪ ،‬هــل تتوقعــون أن‬ ‫يحــدث توافــق بيــن أطــراف المجلــس‬ ‫الوطنــي الكــردي ومجلــس غربــي‬ ‫كردســتان بهــذا الخصــوص؟‬ ‫نعــم هنــاك اتفــاق وقــع فــي هوليــر بيــن‬ ‫المجلســين بــأن يشــارك الكــرد فــي المؤتمــر‬ ‫كوفــد مشــترك‪ ،‬وهنــاك مســاع وجهــود حثيثــة‬ ‫ومشــكورة مــن قبــل الرئيــس مســعود بارزانــي‬ ‫بــأن يكــون هنــاك وفــد كــردي موحــد‪ ،‬ولكــن‬ ‫مــن الصعــب الموافقــة علــى أن يكــون هنــاك‬ ‫وفــد كــردي خــاص بالكــرد‪.‬‬ ‫ومــا يهــم المجلــس الوطنــي الكــردي هــو تحقيق‬ ‫تشــكيل هيئــة انتقاليــة للحكــم في ســوريا وإقامة‬ ‫نظــام ديمقراطــي ومنــح الحقــوق للمكونــات‬ ‫كافــة وفــي المقدمــة حقــوق الشــعب الكــوردي‬ ‫المشــروعة والمقــرة فــي الدســتور الســوري‬ ‫القــادم علــى أســاس الشــراكة الكاملــة‪.‬‬

‫ لنعــد الــى الشــأن الكــردي الداخلــي إلى‬‫أيــن وصلــت تحضيــرات مؤتمــر االتحــاد‬ ‫ هــل سيفســر جنيــف ‪ 2‬علــى أســاس السياســي كونكــم الطــرف االكبــر فــي‬‫جنيــف ‪ 1‬وفيــه بنــد واضــح وصريــح هــذا االتحــاد؟‬ ‫علــى انتقــال الســلطة مــن نظــام األســد هنــاك تحضيــرات مــن قبــل اللجنــة التحضيريــة‬ ‫وأعمالهــا لــم تنتــه بعــد‪ ،‬خاصــة فــي مناطــق‬ ‫للمعارضــة؟‬ ‫هــذا إذا نجــح المؤتمــر‪ ،‬جنيــف‪ 2‬ســيكون علــى‬ ‫أســاس جنيــف‪ 1‬علــى أن‪« :‬تشــكل حكومــة‬ ‫انتقاليــة‪ ،‬يمكــن للمؤتمــر أن يخلــق جــواً حياديـا ً‬ ‫يمكــن فيــه للعمليــة االنتقاليــة أن تجــري‪،‬‬ ‫وهــذا يعنــي أن الحكومــة االنتقاليــة ســتتمتع‬ ‫بكامــل ســلطتها التنفيذيــة‪ ،‬ويمكــن أن تتضمــن‬ ‫أعضــاء مــن الحكومــة الحاليــة والمعارضــة‬ ‫ومجموعــات أخــرى‪ ،‬وينبغــي أن تشــ ّكل علــى‬ ‫أســاس مــن التوافــق المتبــادل»‪.‬‬

‫ هــل سيشــارك الكــرد فــي مؤتمــر‬‫جنيــف ‪ 2‬واذا شــاركوا هــل ســتكون‬ ‫المشــاركة بوفــد موحــد ضمــن‬ ‫المعارضــة الســورية‪ ،‬أم ســيكون بالوفــد‬ ‫مســتقالً بذاتــه؟‬ ‫نعــم بالتأكيــد سيشــارك الكــرد فــي مؤتمــر‬ ‫جنيــف‪ 2‬ضمــن وفــد المعارضــة‪ ،‬ألنــه ســيكون‬ ‫هنــاك وفــدان فقــط (وفــد المعارضــة ووفــد‬ ‫للنظــام) باعتبــار أن الكــرد المتمثليــن بالمجلــس‬

‫عفريــن وكوبانــى وحلــب لكــون هنــاك‬ ‫صعوبــات فــي التنقــل‪ ،‬وفــي حــال االنتهــاء مــن‬ ‫التحضيــرات‪ ،‬ســيحدد موعــد لعقــد المؤتمــر‪.‬‬

‫أعلــن مجلــس غــرب كوردســتان‬‫عــن إدارة ذاتيــة للمناطــق الكرديــة‬ ‫فــي ســوريا‪ ،‬كيــف تنظــرون إلــى هــذا‬ ‫اإلعــان؟ وهــل اإلدارة الذاتيــة تلبــي‬ ‫طمــوح الكــرد فــي ســوريا؟‬ ‫المجلــس الوطنــي الكــردي أكــد فــي اجتماعــه‬ ‫بقامشــلو عــدم مســؤوليته عــن أي قــرار‬ ‫أو تصــرف باســم الهيئــة الكرديــة العليــا‬ ‫واللجــان التابعــة لهــا‪ ،‬وأن المجلــس غيــر‬ ‫معنــي بــاإلدارة الذاتيــة المعلنــة‪ ،‬وعلــى كافــة‬ ‫األحــزاب والمكونــات التابعــة للمجلــس االلتــزام‬ ‫بهــذا الموقــف‪.‬‬ ‫ال أعتقــد ذلــك بــان يلبــي طمــوح الكــرد‪ ،‬ألن كل‬ ‫مــن يعمــل بمفــرده ويهمــش اآلخريــن سيفشــل‬ ‫بالتأكيد‪.‬‬


‫لالشتراك في جريدة صدى الشام يرجى ملء االستمارة الموجودة في موقعنا االلكتروني‬

‫سياسية ‪ .‬إخبارية ‪ .‬منوعة‬

‫داعــش اســــتحقاقات جنيــف‬ ‫والتعطيــل اإلقليمــي‬ ‫ع ّمار األحمد‬ ‫الحــدث المترقــب‪ ،‬أي جنيــف‪ 2‬هــو الــذي يصنــع‬ ‫الواقــع فــي ســوريا اآلن؛ فــكل مــا يجــري‪،‬‬ ‫وســواء أعقــد جنيــف أم لــم يعقــد فهــو يحــدث‬ ‫بداللتــه بالتحديــد‪ .‬الحرب المســتعرة ضــد داعش‪،‬‬ ‫فــي ســوريا والعــراق‪ ،‬هــي تفصيــل مــن اتفاقــات‬ ‫بيــن أمريــكا والســعودية وإيــران‪ ،‬وربمــا تكــون‬ ‫بدايــة مرحلــة جنيــف الســوري ذاته‪ ،‬حيــث تتح ّكم‬ ‫إيــران عبــر المالكــي فــي العــراق‪ ،‬ويعــاد تأهيلــه‬ ‫عبــر معركــة ضــد داعــش والقاعــدة والســنة‬ ‫وتحشــيد الطائفيــة الشــيعية فــي األنبــار بالتحديد‪.‬‬ ‫ـص مــن داعــش بدعــم‬ ‫وفــي ســوريا‪ ،‬يتـ ُّم التخلـ ُ‬ ‫ســعودي واضــح‪ ،‬يعطيهــا دوراً أكبــر‪ ،‬ويشــركها‬ ‫فــي جنيــف القــادم كدولــة مقــررة لجــزء مــن ذلك‬ ‫االتفــاق؛ إذاً العــراق إليــران وبمباركــة ســعودية‪.‬‬ ‫وســوريا ملتقــى مصالــح‪ ،‬للســعودية وإيــران‬ ‫وروســيا‪ ،‬وســيحدث فــك جزئــي للعالقــة‬ ‫التاريخيــة بيــن إيــران والنظــام الســوري‪،‬‬ ‫وتحجيــم لــدور حــزب هللا فــي لبنــان‪.‬‬ ‫وقــد ظهــر ذلــك واضحـا ً فــي الســخاء الســعودي‬ ‫بمليــارات ثــاث للجيــش‪ ،‬ليقــول األخيــر أنّــه‬ ‫قــادر علــى بنــاء قــوة عســكرية تمنــع تهديــد‬ ‫إســرائيل للبنــان‪ ،‬وأن علــى حــزب هللا تســليم‬ ‫أســلحته والتحــ ّول نحــو السياســة بالكامــل‪،‬‬ ‫وليــس خوضهــا بقــوة الســاح كذلــك‪.‬‬ ‫ق مصلحــة‬ ‫اســتنقاع الوضــع الســوري‪ ،‬يحقــ ُ‬ ‫إســرائيلية مباشــرة‪ ،‬حيث دمــار الدولــة والمجتمع‬ ‫وليــس النظــام‪ ،‬ولكــن اســتمرار تدفــق الدواعشــة‬ ‫وأشــباههم إلــى ســوريا‪ ،‬سيشــكل مشــكلة‬ ‫مســتقبلية لــدور الجــوار ولروســيا‪ ،‬وبالتالــي فــإن‬ ‫روســيا ذاتهــا ســهلت عمليّــة تصفيــة داعــش‪،‬‬ ‫رغــم أن تصفيتهــا ســحبت مــن يــد النظــام ورقــة‬ ‫قويــة قبــل جنيــف‪ ،‬تقــول بأنــه يحــارب اإلرهــاب‬ ‫وعلــى جنيــف الســوري أن يحــارب اإلرهــاب‬ ‫بالتحديــد‪ ،‬ولكــن النظــام المولغ فــي القتــل والدمار‬ ‫لــن يعــدم وســيلة جديــدة للكــذب‪ ،‬وســيقول إن مــا‬ ‫يحــدث فــي ســوريا مجموعــات عســكرية متقاتلــة‪،‬‬ ‫بيــن داعــش وســواها‪ ،‬وهــي ال يمكــن أن تشــكل‬ ‫نظامــا ً بديــاً‪ ،‬وهــو مــا يحــدث اآلن كذلــك‪ ،‬فــي‬ ‫مناطــق الثــورة بالتحديــد!‪.‬‬ ‫هــذه الحجــة تُســحب مــن يــد النظــام فــي حالــة‬ ‫واحــدة‪ ،‬إن أنهــت الجبهــة اإلســامية والجيــش‬ ‫الحــر وبقيــة الكتائــب المســلحة حالــة التــذ ّرر‬ ‫التــي تعيشــها‪ ،‬وتبنّــت بوضــوح شــديد‪،‬‬ ‫اســتراتيجية وطنيــة‪ ،‬وببرنامــج واضــح ومحـدّد‪،‬‬ ‫يقــول بــأن الدولــة المســتقبلية الســورية دولــة‬ ‫لــكل الســوريين‪ ،‬والتوقــف نهائيــا ً عــن اللغــة‬ ‫الطائفيــة التــي تبــرز لــدى هــذه القــوى ضــد‬ ‫الطائفــة العلويــة «النصيريــة»‪ ،‬وتتجاهــل الــدور‬ ‫الكارثــي لتجــار دمشــق أو حلــب أو غيرهــا فــي‬ ‫عــدم نصــرة لثــورة‪ ،‬وبقاءهــم حتــى هــذه اللحظة‬ ‫ضمــن تحالــف النظــام ذاتــه‪ ،‬عــدا عــن بقاء قســم‬ ‫مــن الســكان مؤيــد للنظــام ومــن كل الطوائــف‪،‬‬ ‫إضافــة لبقــاء المؤسســة الدينيــة الســنية تحــت‬ ‫هيمنــة النظــام؟!‬ ‫إنهــاء داعــش ضــرورة للثــورة‪ ،‬كمــا إن إنهــاء‬ ‫جميــع الفصائــل التكفيريــة هــو ضــرورة لهــا‬ ‫وهــو مــا قــام‪ ،‬ويقــوم بــه الشــعب مباشــرة األن‪،‬‬ ‫ألنّهــا كانــت بمثابــة ثــورة مضــادة‪ ،‬وعملــت‬ ‫موضوعيــا ً وعبــر تشــويه الثــورة لمصلحــة‬ ‫النظــام بالتحديــد‪ ،‬عــدا عــن أنّ معظــم مناطــق‬ ‫ســوريا تحــ ّرر عبــر الثــورة الشــعبية وعبــر‬ ‫الحــر بالتحديــد‪.‬‬ ‫ومــن هنــا يتبيّــن لنــا محاولــة اللــف علــى‬ ‫ذلــك اإلنهــاء مــن النصــرة وأحــرار الشــام فــي‬ ‫بعــض المناطــق‪ ،‬وإيجــاد مبــررات معينــة تُنهــي‬ ‫معركــة الجيــش الحــر ضدهــا‪ ،‬تحــت مســميات‬ ‫فتنــة وتحكيــم ومــا شــاكل ذلــك‪ ،‬وهــو يوضــح‬ ‫الوجــه الحقيقــي لهــذه القــوى‪ ،‬والتــي ال تختلــف‬ ‫عــن داعــش ســوى فــي همجيــة األخيــرة‪ ،‬بينمــا‬ ‫البرنامــج السياســي الطائفــي والتكفيــري تقريبـا ً‬ ‫واضــح للمجتمــع بأكملــه‪.‬‬ ‫جنيــف القــادم‪ ،‬رفضتــه قطــر مــن قبــل‪ ،‬حيــن‬ ‫رفضــت االئتــاف الوطنــي‪ ،‬واآلن كتلــة الصبــاغ‬

‫انســحبت ألســباب واهيــة‪ ،‬وبالتالــي ال تــزال‬ ‫الخالفــات القطريــة الســعودية تلعــب فــي الثورة‪،‬‬ ‫رغــم أن الســعودية نفســها غيــر متشــجعة‬ ‫لجنيــف‪ .‬ومــع انعقــاد كتلــة مــن المعارضــة فــي‬ ‫قرطبــة‪ ،‬وبدعــم ألمانــي‪ ،‬يتبيــن أن هنــاك واقع ـا ً‬ ‫جديــداً‪ ،‬ربمــا يتركــب مــن قــوى متعــددة منهــا‬ ‫االئتــاف ومنهــا الجبهــة اإلســامية‪ ،‬وربمــا‬ ‫يقابــل ذلــك‪ ،‬جــزء مــن االئتــاف وهيئة التنســيق‬ ‫وقــوى أخــرى‪.‬‬ ‫وبالتالــي مــا يحصــل اآلن ســيئ للغايــة لجهــة‬ ‫ضعــف وتشــتت المعارضــة‪ ،‬وسيســتفيد منهــا‬ ‫النظــام فــي طــرح رؤيتــه المتعلقــة بأنــه يواجــه‬ ‫إرهابــا ً منظمــا ً وتدخــاً خارجيــاً‪ ،‬وهــو قــادر‬ ‫علــى قمعــه‪ ،‬وهــو مــن أمــن خطــوط إيصــال‬ ‫الكيمــاوي إلــى الالذقيــة ثــم البحــر‪ ،‬وبالتالــي‬ ‫الحــرب علــى داعــش لــم يســتثمرها االئتــاف‬ ‫جيــداً‪ ،‬وبتشــظيه الجديــد قــد يخفّــف مــن فــرص‬ ‫نجــاح جنيــف‪ ،‬وربمــا يخفّــف مــن جديتــه فــي‬ ‫حــال انعقــاده وتبينــه مقرراتــه دوليــاً‪.‬‬ ‫مــن بـ ّر َر لداعــش مــن القــوى السياســية‪ ،‬عليهــا‬ ‫أن تذهــب معهــا‪ ،‬ومــن قــال أن كل الســاح ضــد‬ ‫النظــام ســاح شــريف أو هكــذا قــول‪ ،‬يعبــر عــن‬ ‫غبــاء سياســي قــ ّل نظيــره‪ ،‬فداعــش والنصــرة‬ ‫وأحــرار الشــام وأشــباهها تقــوم بالممارســات‬ ‫ذاتهــا‪ ،‬ولكــن بهمجيــة أقــل فقــط! ولهــذا ال‬ ‫بــد مــن العــودة نحــو الكتائــب الشــعبية والحــر‬ ‫كفصيــل رئيســي ومهميــن علــى كافــة التشــكيالت‬ ‫العســكرية؛ الســعودية وغيرهــا بإمكانهــا أن تلعب‬ ‫دوراً أكبــر فــي حــال فهمــت مكمــن قــوة الثــورة‪،‬‬ ‫ولكنهــا هــي كمــا النظــام تريدهــا طائفيــة‪ ،‬كــي‬ ‫يُغلــق بــاب الثــورة فــي ســوريا‪ ،‬وفــي تلــك البــاد‪.‬‬ ‫مــع الخــاص مــن داعــش‪ ،‬وعــودة الــروح‬ ‫للحــ ّر‪ ،‬وللمعتقليــن مــن أقبيــة داعــش للحيــاة‬ ‫وتجــدّد المظاهــرات ضدهــا وضــد كل مــن‬ ‫يشــبهها‪ ،‬تتأكــد ضــرورة عــودة الشــعب نفســه‬ ‫إلــى الثــورة؛ ويشــير إلــى ضــرورة الفصــل‬ ‫المطلــق بيــن أعمــال الســاح وأعمــال المدنيــة‪،‬‬ ‫أي الســاح للقتــال وللجبهــات والسياســة‬ ‫واألمــور المدنيــة والقضــاء وحيــاة النــاس‬ ‫اليوميــة‪ ،‬بــل والســجون‪ ،‬هــي حصــراً للمجالــس‬ ‫المحليــة والمدنيــة ومختلــف أشــكال التنظيــم‬ ‫المدنــي والسياســي للمجتمــع‪ ،‬وبالتالــي هنــاك‬ ‫فرصــة ثمينــة فــي الحــرب المســتعرة‪ ،‬تشــير‬ ‫أن الثــورة تنتصــر حينمــا تذهــب نحــو أهدافهــا‬ ‫العامــة‪ ،‬ولمصلحــة كل النــاس‪ ،‬ونحــو تخصيص‬ ‫الســاح للقتــال واألمــور المدنيــة يقــوم بهــا‬ ‫أنــاس مدنيــون‪ ،‬وربمــا تكــون مســألة محاصــرة‬ ‫التطييــف ورفــض كل أشــكال وممارســاته ضمــن‬ ‫الثــورة‪ ،‬وال ســيما ممــن يحملــون الســاح‪،‬‬ ‫بوابــة قويــة لتجـدّد تدفــق الثــورة‪ ،‬فهــل تســتطيع‬ ‫الثــورة ذلــك؟!‬ ‫الشــعب فــي عــدرا العماليــة‪ ،‬حمــى أبنــاء‬ ‫«الطائفــة العلويــة» وســواهم باســتثناء القتلــة‬ ‫والمجرميــن‪ ،‬وقــد فعــل ذلــك فــي كامــل ســوريا‪،‬‬ ‫وهــذا يؤكــد وبقــوة أن طائفيــة ســورية ليســت‬ ‫أصيلــة وتتحــدّد بقــوة كبيــرة فــي كتلــة مــن‬ ‫الكتائــب العســكرية المدعومــة خليجيـا ً وإقليميـاً‪،‬‬ ‫وأنّ الجيــش الحــر بمدنييــه العســكريين‬ ‫وبمنشــقيه إضافــة للشــعب الثائــر‪ ،‬ال يطــرح أبــداً‬ ‫رؤيــة طائفيــة‪ ،‬وبالتالــي هنــاك ضــرورة لتج ـدّد‬ ‫الثــورة واســتئناف أهدافها األولــى‪ ،‬حيث الحرية‬ ‫والعدالــة االجتماعيــة واســتعادة الجــوالن‪ ،‬كمــا‬ ‫صــرخ أهــل الحجــر األســود‪ ،‬وســواهم مــراراً‪،‬‬ ‫وعوقبــوا علــى وطنيتهــم الصادحــة بحصــار‬ ‫ت بطــيء جــراء ذلــك‪.‬‬ ‫مســتمر‪ ،‬وبمــو ٍ‬ ‫جنيــف علــى األبــواب‪ ،‬وال تــزال المعارضــة‬ ‫غارقــة فــي عجزهــا وفضائحهــا وانقســاماتها‪،‬‬ ‫وقــد يســتغل ذلــك النظــام وير ّكــب معارضــة‬ ‫ـتمر فــي معركتــه ضــد‬ ‫مــا‪ ،‬ويجـدّد لنفســه‪ ،‬ويسـ ُّ‬ ‫الشــعب ســنوات إضافيــة‪ .‬فهــل تَعقــل المعارضــة‬ ‫ضــرورة أن تكــون معارضــة وتمتلــك رؤيــة‬ ‫لجنيــف ولســوريا‪ ،‬وتبتعـ ُد عــن التبعيــة للمحاور‬ ‫اإلقليميــة والدوليــة؛ الجربــا ال يســتطيع ذلــك‬ ‫أبــداً‪ ،‬والصبّــاغ كذلــك؛ نعــم المعارضــة فاشــلة‬ ‫بالكامــل‪ ،‬وال تــزال انقســاماتها تتوالــى والشــعب‬ ‫يعيــش المأســاة كاملــة‪ ،‬مــن حصــار وقتــل‬ ‫ممنهــج ومعتقــات ودمــار ولجــوء وتهجيــر‬ ‫ومجــازر‪.‬‬

‫المدير العام ورئيس التحرير‪ :‬عبسي سميسم‬ ‫أمين التحرير‪ :‬ريفان سلمان‬ ‫المدير الفني‪ :‬ليث عبيد‬ ‫المدير اإلداري‪ :‬مصطفى سميسم‬

‫كتب نجاتي طيارة‬

‫هل عودة ترتجى إلى أهداف الثورة؟؟‬ ‫فــي األســبوع الماضــي‪ ،‬دعــوت عبــر هــذه‬ ‫الزاويــة إلــى المراجعــة واســتنهاض األهــداف‬ ‫األولــى لثورتنــا التــي قامــت أساســا ً ضــد‬ ‫االســتبداد‪ ،‬وكان شــعارها األول مــن أجــل‬ ‫الحريــة والكرامــة‪.‬‬ ‫وجــاءت أخبــار الصــراع الــذي انفجــر ضــد‬ ‫الدولــة اإلســامية فــي العــراق والشــام‬ ‫(داعــش) لتعلــن نفــاد صبــر كتائــب المقاتليــن‬ ‫ووحداتهــم من ممارســات داعش واســتبدادها‬ ‫بأهلنــا‪ ،‬وذلــك بعــد تصا ُعــد جرائمهــا وعنفهــا‬ ‫ضــد طابــع الحيــاة المدنيــة اليوميــة فــي‬ ‫أماكــن ســيطرتها‪ ،‬وكذلــك ضــد نشــطاء‬ ‫الثــورة وأصدقائهــا وقادتهــا‪ ،‬بــدءاً مــن األب‬ ‫واإلنســاني الكبيــر باولــو إلــى الناشــط فــراس‬ ‫الحــاج صالــح إلــى القيــادي الشــهيد أبــو ريــان‬ ‫وصــوالً إلــى اقتحــام وردة الثورة فــي كفرنبل‪،‬‬ ‫وتدميــر مكاتــب إعالمييهــا وخطفهــم‪ .‬األمــر‬ ‫الــذي يؤكــد‪ ،‬فــي رأيــي‪ ،‬مــا كانــت قــد وصلــت‬ ‫إليــه ثورتنــا فــي نهايــة مرحلتهــا الســلمية‬ ‫مــع النظــام‪ .‬وهــي أن كل مســتبد فــي النهايــة‬ ‫لــن يقبــل الحــوار والمراجعــة‪ ،‬فهــو ســيلجأ‬ ‫بطبيعتــه إلــى القــوة والعنــف وســيلة وحيــدة‬ ‫لحــل الصــراع‪.‬‬ ‫هكــذا فعــل النظــام المســتبد اســتناداً إلــى‬ ‫عصبيــة مجتمعيــة مدعــاة‪ ،‬وكذلــك فعلــت‬ ‫داعــش اســتناداً إلــى عصبيــة دينيــة مدعــاة‪،‬‬ ‫وســيفعل ذلــك كل مــن يدّعــي اســتبداداً مــا‬ ‫أي ادّعــاء آخــر!‪.‬‬ ‫تحــت ِّ‬ ‫ع مــع داعــش بســبب‬ ‫ب الصــرا ُ‬ ‫ولــم ينشــ ِ‬ ‫شــعارتها وأهدافهــا الدينيــة المعلنــة ‪ ،‬فهــي‬ ‫مــا تتشــارك بهــا مــع مــن يقاتلهــا اليــوم‪ ،‬بــل‬ ‫نشــب كمــا هــو معــروف بســبب اســتبدادها‬

‫بأمــور النــاس‪ ،‬وادعائهــا الحاكميــة الدينيــة‬ ‫ألمرائهــا فــي ذلــك‪ ،‬وهــم فــي النهايــة‪ ،‬وكمــا‬ ‫قيــل ‪ :‬رجــال مثــل غيرهــم مــن الرجــال‪،‬‬ ‫وليســوا مــن طينــة أخــرى معصومــة أو‬ ‫مقدســة‪ ،‬ويمكــن لهــم أن يصيبــوا‪ ،‬ويخطئــوا‬ ‫بطبيعــة الحــال!‬ ‫صــرا َع الــذي انفجــر ضــد داعــش‬ ‫كمــا أنّ ال ِّ‬ ‫قــد أتــى فــي ســياق متوقــع‪ ،‬ولــم يكــن مفاجئـا ً‬ ‫إال لمــن كانــوا يتمســكون بوحــدة الصــف ضــد‬ ‫نظــام الطغيــان‪ ،‬ويرفعــون فــي ســبيل ذلــك مــا‬ ‫يــكاد يطابــق الشــعار الشــهير( ال صــوت يعلو‬ ‫فــوق صــوت المعركــة)‪ ،‬والــذي طالمــا رفعــه‬ ‫النظــام فــي وجــه الخارجيــن عــن طاعتــه!‬

‫الصــرا َع ضــد‬ ‫والمراجعــة التــي أرى أنَّ‬ ‫ِّ‬ ‫داعــش فتــح الطريــق مجــدداً للقيــام‬ ‫بهــا‪ ،‬ينبغــي لهــا أن تســتمر ضــد فكــر‬ ‫ونمــوذج الداعشــيين‪ ،‬وضــد أفكارونمــاذج‬ ‫االســتبداديين جميعــاً‪ ،‬فهــي صحــوة عقليــة‬ ‫ونــداء مســؤول لتوحيــد الجهــود وتصويبهــا‬ ‫قبــل أي شــيء آخــر‪.‬‬

‫ذلــك أن تلــك الوحــدة المزعومــة كانــت‬ ‫تغطــي االســتبداد‪ ،‬ولــم تســتخدم إال لحمايتــه‪ ،‬نــداء عليــه أن يرتفــع إلــى مســتوى‬ ‫ـر خــرج عــن التَّضحيــات العظيمــة التــي ق َّد َمهــا‪ ،‬ومــا زال‬ ‫وتبريــر إلغائــه لــك ِّل تفكيــر ُحـ ٍّ‬ ‫شــعبنا يقدّمهــا‪ ،‬بصــورة غيــر مســبوقة‪،‬‬ ‫طاعتــه‪ ،‬وتجــاوز حــرم ســلطانه!‪.‬‬ ‫علــى الرغــم مــن ك ِّل الصمــت والعجــز‬ ‫واليــوم مــن جديــد‪ ،‬فــإن االســتبداديين الجــد َد المحيــط بهــا!‬ ‫هــم وحدُهــم الذيــن يشـقّون الصــف الوطنــي‪،‬‬ ‫يتوجــب المســارعة‬ ‫ويبعثــرون جهــود الثــوار بحجــة حاكميــة وســيكون ذلــك أقــ ّل مــا‬ ‫ّ‬ ‫ـي بثورتنــا‪ ،‬وفــي أي موقــع‬ ‫دينيــة تمنــع مراجعتهــم ونقــد أفعالهــم‪.‬‬ ‫إليــه مــن ك ِّل معنـ ٍّ‬ ‫كان‪ ،‬أمــام كل مــا حــدث مــن مــآس خــال‬ ‫وقــد كان ذلــك شــديد الوضــوح مــع داعــش مــا يقــارب الســنوات الثــاث الماضيــة ‪،‬‬ ‫التــي عملــت منــذ بدايــة انتشــارها علــى وعلــى رأســها آالم مســيرة الالجئيــن وفظائــع‬ ‫إقامــة دويلتهــا الخاصــة بهــا ووفــق قالبهــا الكيمــاوي والبراميلــي و مــا تشــير إليــه‬ ‫المحــدود والماضــوي‪ ،‬كمــا يســتمر ذلــك مــع األخبــار األخيــرة فــي االســتمرار الفاجــع‪،‬‬ ‫كل مــن يماثلهــا‪ ،‬ويقيــم فــي حــدود ســيطرته لنهــر شــهداء الجــوع والحصــار فــي الــزارة‬ ‫العســكرية واســتبداده بــه‪ ،‬مشــروع مجتمــع الغوطــة والمعضميــة واليرمــوك والحولــة‬ ‫آخــر ودويلــة أخــرى ضيقــة بمقــدار ضيــق والوعــر وغيرهــا‪ ،‬وكوكبــة شــهداء معركــة‬ ‫ســلفيته‪ ،‬مؤجـاً بذلــك العمــل مــن أجــل هــدف المطاحــن فــي حمــص المحاصــرة‪!،‬‬ ‫التغييــر الــذي يســتحق وحــده أن يبقــى‬ ‫هدف ـا ً مركزي ـا ً جامع ـاً‪ ،‬وبعــده ســيكون قــرار فهــل تحــدث هــذه المراجعة وبيــن أبنــاء الثورة‬ ‫الشــعب الســوري هــو مصــدر ك ِّل حاكميــة ! أوالً‪ ،‬اليــوم قبــل الغــد‪ ،‬وقبل فــوات األوان؟‬

‫مستشارو التحرير‬

‫مكتب دمشق والمنطقة الجنوبية‬

‫مكتب حلب والرقة‬

‫دير الزور‬

‫عدنان عبد الرزاق‬

‫ريان محمد‬

‫جورج ميالة‬

‫تيم ابو بكر‬

‫حمزة مصطفى‬

‫أركان الديراني‬

‫مصطفى محمد‬

‫ثائر زعزوع‬

‫عمار األحمد‬

‫ليليا نحاس‬

‫رانية مصطفى‬ ‫صبر درويش‬

‫اآلراء الواردة في الجريدة ال تعبر بالضرورة عن رآي جريدة صدى الشام وحق الرد مكفول للجميع‬

‫‪www.sadaalshaam.net‬‬


Sada alsham issue 23