Page 1


‫على غير العادة خرج اليوم من بيته فى كامل أناقته ‪ ،‬فاليوم سيكون إحدى األيام الفارقة فى حياته ‪ .‬ھا ھى تقف‬ ‫امامه كعادتھا فى كامل زينتھا‬ ‫اراد ان يقترب منھا ليصارحھا بحبه الذى اخفاه طوال الشھور الماضية ‪ ،‬فكان يعاملھا طوال ھذه الفترة معاملة‬ ‫االصدقاء‬ ‫ال يعلم لماذا رجع الى الخلف عندما اقترب منھا ؟!!! ربما بسبب تلك الفتاة الواقفة معاھا ‪ ،‬لم يعتد ابداً أن يقف‬ ‫معاھا أحد ‪ ،‬يا لسوء حظه !!!!‬ ‫اسند رأسه الى الحائط الذى بجوراه و اخذت الذكريات تداعبه كما تداعب نفحات النسيم االزھار‬ ‫تذكر أول مرة دق فيھا قلبه من حوالى ‪ ٣‬أعوام ‪ ،‬تذكر الفتاة التى كان يحبھا فى الماضى و قد ظن أنه نسيھا !!!‬ ‫متذكرا عندما كانوا اصدقاء !!!! حاول نسيان ما جرى بعضھا لكنه لم يفلح !!!‬ ‫اسند رأسه أكثر للوراء‬ ‫ً‬ ‫جال فى خاطره تلك االيام البعيدة عندما اقترب منھا و صارحھا بحبه و قد ظن انھا ستبادله نفس الشعور ‪ ،‬و لكن‬ ‫خاب ظن ھذا الشاب بجملة " آسفة ‪ ،‬انا مبفكرش فى االرتباط دلوقتى"‬ ‫ربما كان عواقب اعترافه ھذا اكثر سو ًء على ھذا الشاب ‪ ،‬فقد ابتعدت عنه تلك الفتاة و خسرھا الى االبد !!!‬ ‫خسرھا كزوجة و خسرھا كصديقة !!!!‬ ‫ما أصعب ذاك الشعور السخيف بخسارة كل شيئ !!‬ ‫كان يظن أن االيام سوف تنسيه ‪ ،‬لكن ھيھات أن يھدأ قلب قد جرحه عشق‬ ‫حاول ان يبعد عنه تلك الذكريات السيئة و لكنه لم يفلح ‪ ،‬إلى أن اتاه صوت عذب رقيق افاقه من غفوته‬ ‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‪-‬‬

‫إيه يا عم واقف كدة ليه ؟!!!‬ ‫معلش اصل لقيتك واقفة مع صحبتك ‪ ،‬فمحبتش ازعجكم‬ ‫عادى ‪ ،‬انا خلصت كالم من بدرى بس لقيتك سرحان و مندمج مع نفسك فمحبتش ازعجك‬ ‫يا ريتك كنتى فوقتينى‬ ‫كنت سرحان فى ايه‬ ‫افتكرت عمرى كله‬ ‫يا عم متھولش دول كلھم على بعض ‪ ٥‬دقايق‬ ‫الـ ‪ ٥‬دقايق دول كانوا عبارة عن ذكريات العمر كله‬ ‫المھم انت كنت اتصلت بيا امبارح ‪ ،‬و قولت انك عايز تقابلنى ‪ ،‬خير ؟؟‬ ‫مفيش ‪ ،‬كنت عايز اقولك انى مش عايز اخسرك ☺‬ ‫ايه ؟!!!!‬ ‫مش عايز اخسرك ‪ ،‬و يال عشان اتأخرنا عالسكشن‬ ‫تنظر اليه باستغراب شديد و تتقدمه ثم يتبعھا‬ ‫*** تمت ***‬


خمس دقايق محمد رضوان  

قصة قصيرة - من صفحة واحدة لمحمد رضوان

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you