Page 1

‫ص‪29-28‬‬

‫االخ ـ ــاء الن ـ ــا�رصة‬ ‫يه ـ ــز �أركـ ـ ــان‬ ‫�ضيف ـ ــه هـ‪.‬‬ ‫هرت�سلي ـ ــا بثالثي ـ ــة‬

‫‪4‬‬

‫ص‪20‬‬

‫ماذا قال احلجاج‬ ‫عن م�رص؟!‬

‫ريا�ضة‬

‫‪ 3‬ثقف نف�سك‬

‫ص‪26‬‬

‫دير‬ ‫حمي�سن‬

‫‪� 2‬أ�صلها ثابت‬

‫ص‪4‬‬

‫الشيخ كمال خطيب‬

‫نحن ق�ضاء اهلل الغالب‬ ‫وقدره الذي ال ُي ّرد‬

‫‪ 1‬مقاالت‬

‫اليوم يف "املركز"‬

‫رحـــــــــــــل‬

‫في الناصرة بعد أسبوع‬

‫القطعـــــان‬

‫بعد طردهم من أم الفحم ور شقهم باألحذية في راهط ‪:‬‬

‫"ال �ق��دس ب�ح��اج��ة إل��ى برنامج‬ ‫ع �م��ل ي�ت�ط�ل��ب إرادة س�ي��اس�ي��ة‬ ‫م� ��دع� ��وم� ��ة ب� � � � ��إرادة ش �ع �ب �ي��ة"‬

‫الشيخ كمال خطيب في مؤمتر الدوحة‪:‬‬

‫*غ �س��ان ص��ال��ح ‪ -‬تلميذ ال�ف�ق��ي‪ :‬أل�ف�ق��ي ك��ان من��وذج��ا ح�ي��ا للتنمية‬ ‫ال �ب �ش��ري��ة وك� ��ان م ��ن ال ��ذي ��ن دف� �ع ��وا ب �ه��ذا ال �ق �ط��ار ل�ل�س�ي��ر ق��دم��ا ‪.‬‬ ‫*معتصم خطيب ‪ -‬تلميذ الفقي‪ :‬هل يوجد استفادة اكثر من انه‬ ‫يحببك اكثر باخلالق الباري عز وجل؟ برأيي هذه قمة في االستفاده ‪.‬‬

‫االعتداء على موظف كل ‪ 13‬يوما‬

‫إ‬ ‫ل‬ ‫غ‬ ‫ا‬ ‫ء‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ت‬ ‫خ‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫ض‬ ‫ا‬ ‫ت‬ ‫ع‬ ‫ل‬ ‫ى‬ ‫غ‬ ‫ر‬ ‫ف‬ ‫ا‬ ‫ال‬ ‫ن‬ ‫ت‬ ‫ظ‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫املكاتب‬

‫سعد الذابح‪ ,‬بلع‪,‬‬ ‫سعود وسعد اخلبايا‬

‫كري "ابو العبد" يروي حكاية‬ ‫احلاج محمد مّ‬

‫في ظل اللجنة املعينة‬ ‫مبجلس كفركنا وخالل‬ ‫اربعة شهور‪...‬‬

‫اعمل‬

‫عجبكوا ؟!‬

‫مطعم ومشاوي أبو مراد‬

‫خطوة أخرى في التضييق على أصحاب املكاتب في كفركنا‬

‫باحترام ‪ :‬إدارة املدرسة‬

‫مالحظه ‪ :‬ال ميكن التسجيل بعد ‪14.3.2012‬‬

‫على كل طالب يرغب بالتسجيل احلضور إلى‬ ‫أملدرسه وإحضار مبلغ ‪ 30‬شاقل عن كل وحده يرغب‬ ‫التسجيل لها وذلك قبل املوعد احملدد أعاله ‪.‬‬

‫نعلمكم انه قد بدأ التسجيل المتحانات بجروت‬ ‫االعاده ملوعد صيف ‪ 2012‬جلميع مواضيع‬ ‫البجروت ويستمر حتى يوم االربعاء ‪. 14.3.2012‬‬

‫بدء التسجيل العادة امتحانات بجروت‬

‫خاص‬ ‫باملركز‬

‫‪facebook.com/almrkz.news‬‬

‫لنكون شركاء في الرأي‬

‫نتقبل اقتراحاتكم‪ ,‬تعليقاتكم‪ ,‬آرائكم‪...‬‬

‫شاركونا على صفحة الفيسبوك‬

‫جديد فيسبوكيات املركز‬

‫ع� � � � � مِ�ال� � � � ��ا ت � �ن � �م � ��وي � ��ا‬ ‫وت��رك مَ‬ ‫عال ًا بشرياً‬

‫رائد التنمية البشرية الدكتور ابراهيم الفقي‪:‬‬

‫صحيفة أسبوعية مجانية السنة الرابعة العدد ‪ 193‬اجلمعة ‪2012-3-2‬م املوافق ‪ 9‬ربيع ثاني ‪ 1433‬هجري‬

‫אלמרכז ‪Almrkez -‬‬

‫أخباركم‪ ،‬قضاياكم‪ ،‬همومكم في‬

‫قسم املعارف في مجلس كفركنا‬ ‫مدرسة ابن رشد الثانوية‬


‫‪2‬‬

‫اجلمعة ‪ 2/3/2012‬م املوافق ‪ 9‬ربيع ثاني ‪ 1433‬هـ‬

‫كلمة‬ ‫العدد‬ ‫الله يعني‬ ‫أبو العيال‬

‫ال مير أسبوع إال ونصحو فيه على غالء‬ ‫آخر ملنتج نستهلكه في حياتنا اليومية‪,‬‬ ‫أو ألم��ر ض���روري ال ميكن االستغناء‬ ‫عنه‪ .‬آخرها كان ارتفاع أسعار الوقود بـ‬ ‫‪ 30‬اغورة للتر‪.‬‬ ‫ه���ذا االرت���ف���اع امل��س��ت��م��ر م��ن��ذ أك��ث��ر من‬ ‫ع���ق���د‪ ...‬ع��ل��ى س��ب��ي��ل امل��ث��ال ال احل��ص��ر‪,‬‬ ‫اذكر انه ومنذ اقل من ‪ 10‬سنوات كان‬ ‫سعر(جروس السكر) ‪ 10‬كغم ال يتعدى‬ ‫الـ ‪ 20‬شاقال‪ .‬فيما تعدى سعره اليوم الـ‬ ‫‪ 40‬شاقال‪ .‬أي أن سعر السكر والذي‬ ‫يعد منتجا مستهلكا يوميا قفز بنسبة‬ ‫‪ 100%‬وعليه القياس فيما يخص معظم‬ ‫املوائد الغذائية‪.‬‬ ‫باملقابل فان سعر املاء قفز بنسبة تعدت‬ ‫الـ‪ ,100%‬وك��ذل��ك ال��وق��ود للسيارات‪,‬‬ ‫وارت��ف��ع سعر الكهرباء بنسبة ال بأس‬ ‫بها وسيرتفع مرة أخ��رى قريبا بنسبة‬ ‫‪.30%‬‬ ‫أما فيما يخص رب األسرة العامل‪ ,‬فان‬ ‫معاشه وم��ن��ذ أك��ث��ر م��ن ‪ 10‬س��ن��وات لم‬ ‫يرتفع إال بنسب قليلة لم تتعد الـ ‪.25%‬‬ ‫في عام ‪ 2002‬كان احلد األدنى لألجور‬ ‫‪ 3266‬شيكل‪ ,‬فيما بلغ احل��د األدن��ى‬ ‫ه��ذا ال��ع��ام ‪ 4100‬شيكل‪ .‬باملقابل فان‬ ‫االرتفاع في األمور االستهالكية تعدى‬ ‫في معظم احلاالت الـ ‪.100%‬‬ ‫ه��ذا ال��وض��ع ي��ل��زم ال��ع��ام��ل بالبحث عن‬ ‫مصادر رزق إضافية‪ ,‬واالستغناء عن‬ ‫كثير من األم��ور األساسية لكي يكمل‬ ‫الشهر‪ ,‬أو أن يدخل في ديون ال يدري‬ ‫متى يخرج منها؟‪...‬‬ ‫ه���ذا ال��وض��ع ب��ال��ط��ب��ع ي��ؤث��ر ع��ل��ى كافة‬ ‫امل��راف��ق احلياتية‪ ,‬واملصالح التي أغلق‬ ‫منها ‪ 40000‬مصلحة العام املاضي‪.‬‬ ‫وال�����س�����ؤال ه�����و‪ ,‬إل�����ى م���ت���ى س��ي��س��ت��م��ر‬ ‫ه�����ذا االرت�����ف�����اع امل��س��ت��م��ر ف����ي األم�����ور‬ ‫ال��ض��روري��ة؟‪ ,‬وال��ى متى سيتحمل رب‬ ‫العائلة أعباء الغالء ال��ذي حتركه القلة‬ ‫القليلة من أصحاب الثروات‪ ,‬هذه القلة‬ ‫ال���ت���ي ت��س��ي��ط��ر ع��ل��ى م��ج��ري��ات األم����ور‬ ‫وت��س��ي��ر ال��س��ي��اس��ة وال��س��ي��اس��ي�ين وف��ق‬ ‫أهوائها‪ ,‬بالطرق الشرعية وغيرها‪...‬‬ ‫والله من وراء القصد‬

‫ال ـ ــتحرير‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫الشيخ كمال خطيب في مؤمتر الدوحة‪:‬‬

‫"القدس بحاجة إلى برنامج‬ ‫عمل يتطلب إرادة سياسية‬ ‫مدعومة بإرادة شعبية"‬ ‫عبدالله زيدان‬ ‫أ ّك��د نائب رئيس احل��رك��ة اإلسالمية الشيخ كمال‬ ‫أن م��ؤمت��ر ال���دوح���ة اع��ت��م��د ف��ي توصياته‬ ‫خ��ط��ي��ب ّ‬ ‫األخ���ي���رة م���داخ�ل�ات احل��رك��ة اإلس�لام��ي��ة‪ ،‬منها ما‬ ‫يخص منظمات املجتمع امل��دن��ي ومنها م��ا يخص‬ ‫دع��م وت��ع��زي��ز دور الطلب األردن����ي بترميم وبناء‬ ‫طريق املغاربة وليس االحتالل اإلسرائيلي‪ .‬مؤكدا ً‬ ‫أن "القدس ليست بحاجة إلى مزي ٍد من املؤمترات‬ ‫ّ‬ ‫وإمنا حتتاج إلى برنامج عمل يتطلب إرادة سياسية‬ ‫مدعومة بإرادة شعبية"‪.‬‬ ‫وع���اد وف��د احل��رك��ة اإلس�لام��ي��ة ال��ث�لاث��اء إل��ى البالد‬ ‫والذي شارك إلى جانب وفو ٍد من الداخل الفلسطيني‬ ‫من مختلف األح��زاب واحلركات السياسية تقدمها‬ ‫رئيس جلنة املتابعة العليا للجماهير العربية األستاذ‬ ‫محمد زيدان‪ ،‬في املؤمتر الدولي للدفاع عن القدس‬ ‫الذي ُعقد في العاصمة القطرية الدوحة يومي األحد‬ ‫واالث��ن�ين املاضيني‪ .‬وض��م وف��د احلركة اإلسالمية‬ ‫كلاّ من الشيخ كمال خطيب ‪-‬نائب رئيس احلركة‬ ‫اإلس�لام��ي��ة‪ -‬وال��س��ي��د علي أب��و شيخة ‪-‬مستشار‬ ‫احل��رك��ة اإلس�لام��ي��ة ل��ش��ؤون ال��ق��دس واألق��ص��ى‪-‬‬ ‫والدكتور سليمان إغبارية رئيس صندوق اإلسراء‬ ‫لإلغاثة والتنمية‪.‬‬

‫إرادة سياسية وشعبية‬

‫وفي اليوم التالي كان هناك تقسيم ألربع ورشات بحيث يجب أن نحرر هذا السجني وليس أن ندغدغ‬ ‫عمل للمشاركني في املؤمتر وهذه الورشات ناقشت مشاعره وعواطفه بني مرة ومرة عبر زيارتنا له"‪.‬‬ ‫عددا من القضايا منها قضية االنتهاكات للمسجد‬ ‫األقصى والقدس وقضية القانون الدولي ومحاولة‬ ‫تشاؤم من مجلس األمن‬ ‫م��واج��ه��ة االح��ت�لال ع��ب��ر ه���ذا ال��ق��ان��ون‪ ،‬وجمعيات وحيا الشيخ كمال خطيب مطالبة أمير قطر بنقل‬ ‫امل��ج��ت��م��ع امل��دن��ي ودوره�����ا وت��أث��ي��ره��ا ف��ي مواجهة قضية ال��ق��دس إل��ى مجلس األم���ن لكي يتخذ فيها‬ ‫ق��رار وه��و توجه متقدم‪ .‬وق���ال‪" :‬لكن م��اذا يمُ كن‬ ‫االحتالل"‪.‬‬ ‫وأض�����اف‪" :‬ش����ارك ّك���ل واح����د م��ن وف���د احل��رك��ة أن يفعل ل��ن��ا مجلس األم���ن ول���ه ق����رارات واض��ح��ة‬ ‫اإلسالمية في واحدة من هذه الورشات وكانت لنا وللجمعية العامة قرارات واضحة منذ العام ‪1948‬م‬ ‫أن من مداخالتنا وحتى اآلن‪ ،‬وأم��ام الصلف األمريكي والعنجهية‬ ‫مداخالت مباركة وأعت ّز وأقول ّ‬ ‫مت اعتماده في التوصيات األخيرة في املؤمتر اإلسرائيلية‪ ،‬ك ّل هذه ال��ق��رارات ما ت��زال حبرا ً على‬ ‫ما ّ‬ ‫منها م��ا ي��خ��ص منظمات املجتمع امل��دن��ي ومنها ورق"‪.‬‬ ‫م��ا يخص دع��م وت��ع��زي��ز دور الطلب األردن����ي أن وأض���اف‪" :‬لكن حقيقة أن يقوم زعيم عربي اآلن‬ ‫يقوموا هم بترميم وبناء طريق باب املغاربة وليس بطرح هذا املوضوع وإعادة جتديده ال ميكن إال أن‬ ‫االح���ت�ل�ال‪ .‬والق���ى إق��ب��اال وق��ب��وال ح��ت��ى ك���ان فيه نصنفه في خانة اإليجابية‪ ،‬ولكن كما سبق وقلت‬ ‫مباركة من الوفد األردن��ي ال��ذي ث ّمن هذا املوقف فنحن أمام موقف مجلس األمن القريب نهاية شهر‬ ‫أن األردن هي أيلول املاضي بعدم االعتراف بالدولة الفلسطينية‬ ‫من طرفنا ونحن فعالً نؤكد على ّ‬ ‫من يجب أن يقوم بذلك‪ ،‬باعتبارها متثل احلضور واس��ت��خ��دام الفيتو األم��ري��ك��ي‪ ،‬ه���ذا يجعلنا ننظر‬ ‫اإلسالمي والسيادة اإلسالمية من خ�لال دائ��رة متشائمني إلى مجلس األمن وإلى هيئة األمم املتحدة‬ ‫األوق���اف وجلنة اإلع��م��ار وليس االح��ت�لال وال��ذي وإلى ك ّل هذه احملافل الدولية التي ما تزال إلى اآلن‬ ‫ك ّل مشاريعه هي مكر ودهاء وبأنها تُخفي خلفها خاضعة لالمالءات الغربية واألمريكية على وجه‬ ‫معاني إحتاللية تريد إيقاع األذى بالقدس واملسجد اخلصوص"‪.‬‬ ‫األقصى"‪.‬‬

‫حتويل األقوال إلى أفعال‬

‫"أن القدس ليست بحاجة إلى‬ ‫وقال الشيخ اخلطيب ّ‬ ‫مزيد من امل��ؤمت��رات حيث أنّها ُمشبعة بل ُمتْخمة‬ ‫مبن يتحدث عنها في املؤمترات واحملافل"‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫أن "القدس حتتاج إلى برنامج عمل يتطلب إرادة‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫مواقف‬ ‫ومطلوب‬ ‫سياسية مدعومة بإرادة شعبية‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫من القادة والزعماء العرب بضرورة أن يبادروا إلى‬ ‫مشروع عمل مسا َن ِدي َن باحلضور الشعبي الذي‬ ‫بات مباركا ً في هذه األيام"‪.‬‬ ‫أن "التوصيات التي كانت في املؤمتر‪ ،‬كلها‬ ‫وأضاف ّ‬ ‫مباركة وكلها إيجابية ولها قيمة دون استثناء‪ ،‬أية‬ ‫توصية من التوصيات‪ ،‬ولكنها ستبقى حبرا ً على‬ ‫ورق إذا ل��م جت��د م��ن يحملها ليطبقها على أرض‬ ‫الواقع وهذا ما حتتاج إليه القدس‪ ،‬وإال فهذا املؤمتر‬ ‫سيكون رقما ً ضمن أرقام كثيرة من املؤمترات بد ًءا‬ ‫من املؤمتر األول الذي تأسست فيه منظمة املؤمتر‬ ‫ِ‬ ‫املبارك في‬ ‫اإلسالمي بع َد حريق املسجد األقصى‬ ‫اقتراح زيارة القدس تافه‬ ‫العام ‪1969‬م‪ ،‬هذه سنوات تزيد عن أربعني سنة‪،‬‬ ‫القدس فيها تعاني‪ ،‬لذلك هي حتتاج إلى من يحمل وحول اقتراح محمود عباس بزيارة الزعماء العرب‬ ‫"إن هذا اقتراح ال محل له‪ ،‬بل‬ ‫راية العمل وليس من يظل يحمل راية املؤمترات وال ملدينة القدس‪ ،‬قال‪ّ :‬‬ ‫االستنكارات وال الشجب"‪.‬‬ ‫هو اقتراح تافه ُيعبّر عن شخصية ما تزال شخصية‬ ‫الضعيف الذي ليس بيده ما يعمله"‪ ،‬مضيفا‪" :‬إن‬ ‫ك���ان ه��و ي��ري��د أن ي��أت��ي ب��ال��زع��م��اء ال��ع��رب ل��زي��ارة‬ ‫باب املغاربة‬ ‫وحول برنامج املؤمتر‪ ،‬قال الشيخ كمال‪" :‬الكلمات القدس حتت االحتالل‪ ،‬فهذا بتقديري زيادة فعل في‬ ‫إن زيارة السجني‬ ‫الرئيسية كانت افتتاحية ألمير قطر ورئيس السلطة مواقف التطبيع وليس كما قال هو ّ‬ ‫ّ‬ ‫أن‬ ‫الفلسطينية واجل��ام��ع��ة العربية ومنظمة التعاون ليس معناه ال��رض��ا ببقائه ف��ي السجن"‪ .‬وأك���د ّ‬ ‫اإلسالمي‪ ،‬وهذه كانت االحتفالية‪ ،‬وفي نفس اليوم "امل��ف��ارق��ات كبيرة ج��دا ً والتشبيه ف��ي غير محله‪،‬‬ ‫وردا ً على س���ؤا ٍل فيما ط��ال��ب ب��ه الشيخ بتحويل‬ ‫األقوال إلى أفعال وطبيعتها‪ ،‬قال‪" :‬تتفاوت األفعال‬ ‫ب�ين أداء سياسي ح��ازم وق��وي وص��ري��ح تقوم به‬ ‫احلكومات العربية وبني أداء شعبي ضاغط‪ ،‬وكما‬ ‫رأينا في الفترة األخيرة ما حصل من تظاهرات في‬ ‫مصر وغيرها وق��اد إل��ى تأجيل ه��دم ب��اب املغاربة‬ ‫ألن نوايا الشر ما ت��زال موجودة‬ ‫وال أق��ول إلغاءه ّ‬ ‫"إن‬ ‫ل����دى احل��ك��وم��ة اإلس���رائ���ي���ل���ي���ة"‪ .‬وأض������اف‪ّ :‬‬ ‫أساليب العمل يجب أن تتحول إل��ى معطيات عبر‬ ‫تنفيذ مشاريع لدعم صمود أه��ل القدس في وجه‬ ‫املخططات اإلسرائيلية‪ ،‬هذه كلها مع بعضها البعض‬ ‫إلى جانب األداء اإلعالمي تشكل السد ال��ذي يقف‬ ‫أم��ام غ��ول االحتالل واالستيطان ال��ذي يتج ّذر ك ّل‬ ‫يوم كالسرطان في جسم القدس الشريف"‪.‬‬

‫متسلحون بعملنا ومشاريعنا‬

‫وردا ً على االنتقادات بخصوص مشاركة احلركة‬ ‫اإلسالمية في املؤمتر‪ ،‬قال‪" :‬أتفهم حرص األخوة‬ ‫واألخ����وات على ص��ف��اء م��وق��ف احل��رك��ة اإلسالمية‬ ‫ولكنني أق���ول ل��ه��م‪ :‬احل��رك��ة اإلس�لام��ي��ة ي��ج��ب أن‬ ‫ال تغيب ع��ن أي م��وق��ع"‪ ،‬م��ؤك��دا ً "إن��ن��ا ذهبنا إلى‬ ‫املؤمتر بحمد لله متسلحني مبشاريعنا ومتسلحني‬ ‫بعملنا اليومي"‪ ،‬وأض���اف‪" :‬سافرنا إل��ى املؤمتر‬ ‫يوم اجلمعة وقبلها بيوم‪ ،‬اخلميس املاضي‪ ،‬كنا مع‬ ‫األخوة في الرباط في املسجد األقصى"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬احلركة اإلسالمية تشارك في املؤمترات‬ ‫التي يجب أن ال تغيب عنها حتى ال تبقي املجال أمام‬ ‫من يريدون أن يتاجروا باسم القدس ومن يريدون‬ ‫أن يجعلوا القدس وسيلة ملطامعهم الشخصية"‪.‬‬ ‫واستطرد قائالً‪" :‬الفارق كبير بني من يقول وبني‬ ‫من يقول ويفعل‪ ،‬نحن نقول ونحن نفعل واحلمد‬ ‫لله‪ ،‬لذلك نحن ذهبنا باعتزاز ووجدنا أمامنا مواقفنا‬ ‫وإجنازات احلركة اإلسالمية وأبناءها عبر اإلعجاب‬ ‫واإلك��ب��ار ال��ذي ُيكنه ك�� ّل م��ن يعرف ه��ذه املشاريع‬ ‫وكانت على لسان حال ك ّل املشاركني‪ ،‬في احلديث‬ ‫عن مسيرة البيارق ومشاريع اإلعمار وغيرها من‬ ‫املشاريع"‪.‬‬ ‫وق���ال‪" :‬ل��ذل��ك ليست سياساتنا امل��ؤمت��رات وإمن��ا‬ ‫سياستنا العمل وف��ي نفس ال��وق��ت أن ال ن��دع أي‬ ‫م��ي��دان إال ون��ك��ون فيه ون��ق��ول كلمتنا ونحن نرفع‬ ‫رؤوسنا تسبقنا مواقفنا وليست مجرد شعارات‬ ‫نرفعها"‪.‬‬

‫* املقاالت املنشورة تعبّر عن آراء أصحابها وال تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة‪.‬‬ ‫احمل ّرر املسؤول‪ :‬شادي ع ّباس‬ ‫* املواد املرسلة ال تر ّد إلى أصحابها سواء نشرت أو لم تنشر‪.‬‬ ‫سكرتير التحرير‪ :‬بالل شحادة خمايسي * الرجاء عدم إلقاء الصحيفة الحتوائها آيات من الذكر احلكيم‪.‬‬

‫مكتب الصحيفة‪ :‬كفر كنا‪ ،‬بناية املكتبة اإلسالمية‪ ،‬ص‪.‬ب ‪ ، 1002‬ميكود‪-16930 :‬‬

‫صحيفة أسبوعية هادفة‬

‫هاتف‪04-6411511 :‬‬

‫فاكس‪15346411511 :‬‬

‫قسم التحرير ‪Email: almrkz.news@gmail.com :‬‬

‫شادي عباس‪050-5872171 :‬‬

‫قسم اإلعالنات‪Email: almrkz.adv@gmail.com :‬‬


‫مجمع املجد للحوم والخضار والفواكه‬ ‫‪1‬كغم بطاطا‬

‫‪1.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪1‬كغم برتقال‬

‫‪1.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪1‬كغم بندورة‬

‫‪1.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪1‬كغم حامض‬

‫‪1.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪1‬كغم كوسا‬

‫‪4.99‬‬

‫‪1‬كغم بصل‬

‫‪1.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪1‬كغم ملفوف‬

‫‪1.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪1‬كغم بوملة‬

‫‪1.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪1‬كغم مندلينا‬

‫‪3.49‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪1‬كغم شومر‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪4.99‬‬

‫شوال بطاطا أبيض‬

‫‪ 3‬خسات‬

‫‪29.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫شوال بطاطا أحمر‬

‫‪39.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 1‬كيلو عجل صغير طازج‬

‫بـ ـ ‪4499‬ش‪.‬ج‬

‫‪ 1‬كيلو فخاذ خروف‬

‫بـ ـ ‪6499‬ش‪.‬ج‬

‫‪ 1‬كيلو ستيك انتريكوت عجل‬

‫بـ ـ ‪6499‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 3‬كيلو برجيوت مسحب‬

‫بـ ـ ‪9999‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 4‬كيلو شنيتسل‬ ‫بـ ـ ‪9999‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 4‬كيلو حلمة مطحونة‬ ‫بـ ـ ‪9999‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 7‬كيلو دجاج صحيح‬ ‫بـ ـ ‪9999‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 7‬كيلو فخاذ دجاج‬ ‫بـ ـ ‪9999‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 7‬كيلو صدر دجاج‬ ‫بـ ـ ‪9999‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 3‬كيلو كباب‬ ‫بـ ـ ‪9999‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 3‬كيلو حلمة للطبيخ‬ ‫بـ ـ ‪9999‬ش‪.‬ج‬

‫كفركنـــا ‪ -‬الشارع الرئيسي‬ ‫هاتف‪0548198138 04-6516832 :‬‬

‫فرع‬ ‫كفر كنا‬


‫‪4‬‬

‫اجلمعة ‪ 2/3/2012‬م املوافق ‪ 9‬ربيع ثاني ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫نحن قضاء الله الغالب وقدره الذي ال ُير ّد‬ ‫الشيخ كمال خطيب ‪ -‬نائب رئيس احلركة االسالمية‬ ‫ي�ق��ول األس �ت��اذ ال��دك �ت��ور محمد ق��ط��ب ف��ي ك��ت��اب��ه "م��ف��اه��ي��م ينبغي‬ ‫��ح��ح"‪ ،‬في مقدمة فصله ال��ذي هو بعنوان "مفهوم القضاء‬ ‫أن ُت��ص َّ‬ ‫والقدر"‪(( :‬اإلميان بالقضاء والقدر جز ٌء رئيس من عقيدة املسلم كما‬ ‫بيّنها حديث جبريل عليه السالم‪" :‬اإلميان أن تؤمن بالله ومالئكته‬ ‫وكتبه ورسله واليوم اآلخر والقدر خيره وشره"‪ ،‬وهذا من مميزات‬ ‫هذه األمة في تاريخها الطويل‪ ،‬ولكنه كان في حس األجيال األولى‬ ‫من هذه األمة قوة دافعة بنّاءة محركة بقدر ما صار في حس األجيال‬ ‫املتأخرة منها قوة سلبية هدامة ُمخذلة‪ ،‬حني انحرف مفهوم القضاء‬ ‫والقدر في حسها عن صورته الصحيحة التي عاشتها األجيال األولى‬ ‫وبنت وعمرت‪.‬‬ ‫إن ألفاظ اإلميان بالقضاء والقدر هي نفسها في ماضي األمة مثلما‬ ‫هي في حاضرها ومستقبلها‪ ،‬ولكن االختالف هو في حقيقة الفهم‬ ‫لتلك األلفاظ متا ًما‪ ،‬مثلما أن ألفاظ الشهادة التي كانت تنطقها األجيال‬ ‫األول��ى من املسلمني هي ذات األلفاظ التي جرت على لسان األجيال‬ ‫املتأخرة "أشهد أن ال إل��ه إال الله وأشهد أن محم ًدا رس��ول الله"‪،‬‬ ‫ولكن األولى كانت تهز األرض كلها وحتركها‪ ،‬ألنها كانت تعمل في‬ ‫واقع األرض برصيدها الكامل وشحنتها الكاملة‪ ،‬واألخيرة لم تعد‬ ‫تضع شيئًا في األرض‪ ،‬بل لم تعد تستطيع أن حتافظ على الوجود‬ ‫اإلس�لام��ي أم��ام الغزو العسكري والسياسي واالق��ت��ص��ادي‪ ،‬وأم��ام‬ ‫الغزو الفكري ال��ذي هو أخطر من ه��ؤالء جمي ًعا‪ ،‬ألنها ص��ارت كلمة‬ ‫بغير ُ‬ ‫شحنة وال رصيد‪.‬‬ ‫وح��رك��ات الصالة من قيام ورك��وع وسجود وق��رآن ُيتلى وألفاظ‬ ‫تتردد هي هي منذ كانت إلى اليوم‪ ،‬لم يتغير فيها شيء‪ ،‬ولكنها كانت‬ ‫تُقام فتعلن وج��ود أمة حية مهيبة‪ ،‬ألنها كانت ت��ؤ َّدى على حقيقتها‬ ‫وت��ؤدي مقتضاها‪ ،‬فتعلن وج��ود األم��ة التي حققت في عالم الواقع‬ ‫غاية الوجود اإلنساني‪ ،‬فكان لها من ثـ َ ّم الغلبة على أية أمة أخرى‬ ‫ال حتقق هذا الوجود على صورته الصحيحة حتقي ًقا لسنة الله في‬ ‫األرض {ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن األرض يرثها‬ ‫عبادي‬ ‫َ‬ ‫الصاحلون} (األنبياء‪.)105 :‬‬ ‫ومثل الشهادتني والصالة كذلك عقيدة القضاء والقدر؛ فإن صورتها‬ ‫الظاهرة هي اإلميان بأن كل ما يحدث في هذا الكون وفي حياة اإلنسان‬ ‫يجري بقضاء من الله وقدر‪ ،‬وأنه ال يحدث في هذا الكون كله وال في‬ ‫حياة اإلنسان إال ما قدره الله سبحانه {إنا كل شيء خلقناه بقدر}‬ ‫(القمر‪{ ،)49 :‬قل لن يصيبنا إال ما كتب الله لنا‪ ،‬هو موالنا وعلى‬ ‫فليتوكل املؤمنون} (التوبة‪ ،)51 :‬ولكن الفارق الضخم في حقيقة‬ ‫هذه العقيدة بني األجيال األولى وبني األجيال املتأخرة هو الفارق بني‬ ‫التوكل على الله كما مارسته األجيال األولى وبني التواكل الذي حدث‬ ‫في عصر االنحسار ثم االنحدار‪ ،‬وهو فارقٌ ال يقل ضخامة عن فارق‬ ‫"ال إله إال الله" وفارق الصالة وسائر العبادات ما بني هذه األجيال‬ ‫وبني تلك األجيال‪.‬‬ ‫لقد كان املسلم األول يؤمن بأن كل ما يحدث له أو يحدث في الكون‬ ‫هو بقضاء الله وقدره‪ ،‬وأن شيئًا لن يغير ما ق ّدره الله منذ األزل في‬ ‫اللوح احملفوظ‪.‬‬ ‫ثم كانت نتيجة إميانه بذلك أن يقول لنفسه‪ :‬أإذا ذهبت إلى ميدان‬ ‫علي ما قدره الله‬ ‫القتال أُقت ُل بسبب ذهابي إلى هناك؟ أم أنه يجري ّ‬ ‫لي؟ فإذا كان ُكتب لي الشهادة هناك فأُقتل بقضاء من الله وقدر‪ ،‬وإن‬ ‫علي املوت‬ ‫كان كتب لي العودة فأعود‪ ،‬ثم إنني إن كان الله قد كتب ّ‬ ‫كنت مكاني هذا ول ْم أذهب للقتال‪ ،‬إذن فما الذي ُيقعدني‬ ‫فسأموت ولو ُ‬ ‫عن القتال؟ خوف املوت‪ ،‬وهو مقد ٌر على أي حال؟ أم خوف األذى ولن‬ ‫ينالني منه إال ما قدره الله في كل حال؟ كال؛ فلنذهب إلى أداء فريضة‬ ‫ربنا ول��ن يصيبنا إال ما كتب الله لنا هو موالنا وعلى الله فليتوكل‬ ‫ٍ‬ ‫بنفس ُ‬ ‫شجاعة فيستبسل‪ ،‬فيُمضي الله‬ ‫املؤمنون‪ ،‬ثم يذهب إلى القتال‬ ‫به قدره في األرض وينصر به هذا الدين ومي ّكن له‪ ،‬ثم يكون من أمره‬ ‫ما ق��دره الله له؛ إ ّم��ا الشهادة وإ ّم��ا النصر {قل هل تربصون بنا إال‬ ‫إحدى احلسنيني} (التوبة‪.)52 :‬‬ ‫‪ ....‬ك��ذل��ك ك��ان املسلم األول يفعل وه��و يكشف مجاهيل األرض‬ ‫لنشر الدعوة‪ ،‬ولطلب العلم وللسعي وراء الرزق‪ ،‬وميشي في مناكب‬ ‫حسه أن‬ ‫األرض ويتعرض إلى األخطار واملشقات‪ ،‬كانت القاعدة في ّ‬ ‫أقدم‪ ....‬وتوكل على الله‪ ،‬فكيف حتول هذا اإلقدام إلى تقاعس وتعود‬ ‫في انتظار ما قدره الله؟!))‪.‬‬ ‫إن اإلمي��ان بالقضاء والقدر ال يعني أب�� ًدا أن يتنصل كل إنسان من‬ ‫مسؤوليته أو أن يفشل في مهمته محملاً سبب ذلك للقضاء والقدر‪،‬‬ ‫إنه اجلهل بعينه‪ ،‬ذلكم أنه كان دائ ًما في حس اإلنسان املسلم أن إميانه‬ ‫بالقضاء والقدر ال ينفي مسؤوليته عن عمله حني يرتكب خطأ يعرضه‬ ‫إلى احملاسبة أو اجلزاء‪.‬‬ ‫هكذا كان ملا خالف الرماة املسلمون على جبل أحد توجيهات رسول‬ ‫الله & فنزلوا من مواقعهم قبل اإلذن لهم بذلك‪ ،‬فكانت عملية االلتفاف‬ ‫التي نفذها املشركون‪ ،‬والتي حولت سير املعركة من انتصار إلى‬ ‫هزمية واضطراب في صفوف جيش املسلمني‪ ،‬بل وإصابة رسول الله‬

‫& ب��ج��راح‪ .‬ون��زل‬ ‫ال��ق��رآن ال��ك��رمي من‬ ‫ع���ن���د ال����ل����ه ب��ع��ت��اب‬ ‫ش���دي���د ل��ل��م��ؤم��ن�ين‬ ‫ع����ل����ى م������ا ف���ع���ل���وا‬ ‫{أوملّ�������ا أص��اب��ت��ك��م‬ ‫مصيبة ق��د أصبتم‬ ‫م��ث��ل��ي��ه��ا ق��ل��ت��م أن��ى‬ ‫ه�����ذا؟! ق���ل ه���و من‬ ‫ع�����ن�����د أن����ف����س����ك����م‪،‬‬ ‫إن ال���ل���ه ع���ل���ى ك��ل‬ ‫ش��يء ق��دي��ر * وما‬ ‫أصابكم يوم التقى‬ ‫اجلمعان فبإذن الله‬ ‫وليعلم املؤمنني}‬ ‫(آل ع��������م��������ران‪:‬‬ ‫‪.)166+165‬‬ ‫إن م ��ا ح �ص��ل هو‬ ‫م���ن ع��ن��د أن��ف��س��ك��م‬ ‫وأنتم السبب فيه‪ ،‬وف��ي ذات الوقت هو ب��إذن الله‪ ،‬فاملسؤولية عن‬ ‫اخلطأ قائمة‪ ،‬واإلميان بأنه من قضاء الله وقدره قائم‪ ،‬وال يتعارضان‪،‬‬ ‫وإن هذا كان من أعظم ما تر ّبت عليه األمة‪ :‬إزالة التعارض بني إميان‬ ‫اإلنسان مبسؤوليته عن عمله وبني إميانه بقضاء الله وقدره‪.‬‬ ‫وف��ي املقابل فإنه ل��م يكن ف��ي ح��س األم��ة اإلس�لام��ي��ة َت��ع ٌ‬ ‫��ارض بني‬ ‫التسليم لقدر الله والعمل على تغيير الواقع السيّئ حني يكون‪ ،‬وحني‬ ‫يوجد واق ٌع سيئ في حياة الناس فهو واق ٌع بقضاء الله وقدره‪ ،‬سوا ًء‬ ‫كان بسبب من عند الناس ‪-‬كما حدث للمسلمني يوم معركة أحد بسبب‬ ‫مخالفتهم ألمر رسول الله &‪ -‬أو بسبب وأمر ال مسؤولية ألحد فيه‬ ‫كما كان يوم طاعون عمواس أيام اخلليفة عمر بن اخلطاب رضي الله‬ ‫عنه‪ ،‬حيث لم تكن أسباب الطاعون معر وفة يومئ ٍذ وال وسائل عالجه‪،‬‬ ‫فال مسؤولية على أحد في ذلك احلني‪ ،‬فهذا وغيره مما يصيب الناس‬ ‫في األرض يحدث كله بقضاء الله وقدره‪ ،‬ولكن الله سبحانه لم يأمر‬ ‫الناس أن يستسلموا لقدر الله وعدم العمل على تغيير الواقع السيّئ‬ ‫الذي هم فيه‪.‬‬ ‫فبالعودة إل��ى معركة أ ُ ُح���د وح�ين وقعت الهزمية بسبب م��ن عند‬ ‫املؤمنني وبقدر من عند الله في الوقت نفسه {قل هو من عند أنفسكم‪،‬‬ ‫إن الله على كل شيء قدير‪ ،‬وما أصابكم يوم التقى اجلمعان فبإذن‬ ‫ال��ل��ه}‪ ،‬ولقد طلب الله من املؤمنني أن يرضوا ويسلموا لهذا القدر‬ ‫امل��ق��دور؛ {‪..‬ف��أث��اب��ك��م غ ًما بغم لكيال حت��زن��وا على م��ا فاتكم وال ما‬ ‫أصابكم والله خبي ٌر مبا تعملون} (آل عمران‪.)153 :‬‬ ‫ففي الوقت الذي طلب منهم أن يسلموا لهذا القدر فإنه سبحانه لم‬ ‫يأمرهم أن يستسلموا للهزمية ويقعدوا وال ُيحاولوا تغيير املوقف‬ ‫السيّئ ال��ذي وج��دوا أنفسهم فيه بحجة أن��ه ق��در مقدور لم يكونوا‬ ‫ليفلتوا منه مهما ح��اول��وا؟! فها ه��و القائد وامل��رب��ي رس��ول الله &‬ ‫أول وسيد وأعظم من يؤمن بقضاء الله وقدره ويستسلم ألمر ربه‬ ‫سبحانه‪ ،‬يتصرف تصر ًفا يشير إلى اجتا ٍه مغاير‪ ..‬فقد جمع املسلمني‬ ‫رغم الشهداء واجلراح للقاء العدو مرة أخرى‪ ،‬مع أن آثار الهزمية لم‬ ‫تنت ِه من األجساد وال من النفوس‪ ،‬ولقد امتدح الله سبحانه موقف‬ ‫املؤمنني هذا واستجابتهم السريعة والفورية لرسول الله & بقوله‬ ‫سبحانه‪{ :‬الذين استجابوا لله والرسول من بعد ما أصابهم القرح‪،‬‬ ‫للذين أحسنوا منهم وات َقوا أج ٌر عظيم * الذين قال لهم الناس إن الناس‬ ‫قد جمعوا لكم فاخشَ وهم‪ ،‬فزادهم إميانًا‪ ،‬وقالوا‪ :‬حسبنا الله و ِنعم‬ ‫الوكيل * فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم ميسسهم سوء واتبعوا‬ ‫رضوان الله‪ ،‬والله ذو فضل عظيم} (آل عمران‪.)174-172 :‬‬ ‫ف�ه��ؤالء ال��ذي��ن هُ ��زم��وا ب��ق��در م��ن ال��ل��ه وإن ك��ان بسبب م��ن أنفسهم‬ ‫يقولون‪{ :‬حسبنا الله و ِنعم الوكيل}‪ ،‬أي أنهم يتوكلون على الله‬ ‫ليخرجوا من الواقع السيئ إلى واق��ع جديد‪ ،‬إنهم أرادوا أن يغيروا‬ ‫قضاء الله (الهزمية) بقضاء آخر لله هو قضاء النصر‪.‬‬ ‫وفي طاعون عمواس‪ ،‬علم اخلليفة عمر رضي الله عنه بخبر الطاعون‬ ‫فأمر اجلند باالنصراف‪ .‬فقال له أب��و عبيدة رض��ي الله عنه‪" :‬أتفر‬ ‫من قدر الله؟!"‪ ،‬قال‪" :‬أف�� ّر من قدر الله إلى قدر الله"؛ وهي عبارة‬ ‫بليغة تدل على عمق فهم عمر رضي الله عنه لقضية اإلميان بالقضاء‬ ‫والقدر‪ ،‬إن الطاعون قد ٌر واق ٌع على الناس ولكنه لم يكن قد وقع بع ُد‬ ‫ولم ُيصب جيش عمر رضي الله عنه‪ ،‬فالعمل على حتاشيه واجب‪،‬‬ ‫وحني يحدث هذا التحاشي والنجاة فإنه يكون قدر من الله سبحانه‪،‬‬ ‫فقدر الله بالطاعون ال مينع قدر الله بالنجاة من الطاعون‪ .‬ولقد اتخذ‬ ‫عمر األسباب التي ظنها مؤدية إلى النجاة فوقعت النجاة بقدر من الله‪.‬‬ ‫حس األمة اإلسالمية واجب التسليم لقدر‬ ‫لذلك فإنه لم يتعارض في ّ‬ ‫الله مع محاولة التغيير تطل ًعا إلى قدر جديد من عند الله‪ .‬وكان هذا‬ ‫من روائع ما تر ّبت عليه األمة لتتوازن به بني سلبية االستسالم التي‬

‫حتطم اإلرادة وب�ين ال��رغ��ب��ة اجل��ام��ح��ة ال��ت��ي ال‬ ‫تعرف التسليم‪.‬‬ ‫وعلى مدار التاريخ اإلسالمي‪ ،‬حيث كان حال‬ ‫األمة يتراوح بني االنتصارات والهزائم‪ ،‬والقوة‬ ‫والضعف‪ ،‬واإلقبال واإلدبار‪ ،‬كانت تتردد على‬ ‫ألسنة ال��ن��اس‪ ،‬ب��ل إن��ه��ا أصبحت ح��ال��ة شعبية‬ ‫عامة‪ ،‬أن الهزمية والضعف واإلدب���ار هو قدر‬ ‫من الله يجب التسليم به واالستسالم له‪ ،‬إلى‬ ‫أن ك��ان يخرج العلماء األف��ذاذ وال��دع��اة املصلحون وامل��ج��ددون الذين‬ ‫يحاربون هذه املفاهيم املغلوطة واملشوهة لإلسالم‪ ،‬وليذكروا الناس‬ ‫بأن الهزمية إن كانت قد ًرا من الله إال أن السعي لتغييرها وحتويلها إلى‬ ‫انتصار هو كذلك قدر ال بد من العمل واالستعداد له‪.‬‬ ‫هكذا كان احلل يوم احتل التتار بالد الشرق اإلسالمي ودمروا بغداد‬ ‫عاصمة اخلالفة يومها وشاع بني املسلمني مقولة "إذا قيل لك إن التتار‬ ‫وأن املسلمني أب ًدا لن‬ ‫قد انهزموا فال تصدق"‪ .‬وكأن التتار ال ُيهزمون ّ‬ ‫وأن هذا قدر ال بد من التسليم به‪ ،‬إال أن صيحة ابن تيمية‬ ‫ينتصروا‪ّ ،‬‬ ‫وابن القيم وغيرهما من علماء األمة أدت إلى تغيير قدر الهزمية في‬ ‫بغداد إلى قدر النصر في معركة "شقحب" وغيرها‪.‬‬ ‫ومثل ذلك كان حني احتل الفرجنة األوروب��ي��ون (الصليبيون) بالد‬ ‫املسلمني واح��ت��ل��وا ال��ق��دس وم��ن��ع��وا األذان م��ن أن ُي��رف��ع ف��ي املسجد‬ ‫األقصى‪ ،‬بل إنهم جعلوه إسطبلاً خليولهم‪ ،‬فكان من اعتبر هذا قد ًرا‬ ‫ال بد أن نرضى به ونستسلم له‪ ،‬إلى أن كانت صيحة العلماء بقيادة‬ ‫القاضي الفاضل وبهاء الدين ابن شداد وغيرهما والتقت مع همة البطل‬ ‫بأن ما حصل هو قد ٌر من الله نسلم به‪ ،‬ولكننا ال نستسلم‬ ‫صالح الدين ّ‬ ‫وأن الهزمية أمام الصليبيني كانت ق��د ًرا‪ ،‬ولكن االستعداد للنصر‬ ‫له‪ّ ،‬‬ ‫عليهم في حطني كانت قد ًرا كذلك‪ .‬وهو ما كان من صيحة العز بن عبد‬ ‫السالم وغيره‪ ،‬التي التقت وهمة السلطان قطز والقائد بيبرس‪ ،‬فكان‬ ‫النصر في عني جالوت‪.‬‬ ‫ول �ع��ل م��ن املسلمني م��ن ت��ع��ام��ل��وا ك��ذل��ك م��ع االح��ت�لال اإلس��رائ��ي��ل��ي‬ ‫لفلسطني على أنه قد ٌر رباني ال بد أن نرضى به ونستسلم له‪ ،‬لنقول‬ ‫لهم‪ :‬نعم؛ إن االحتالل وإن النكبة وإن النكسة هي قد ٌر نرضى به‪ ،‬ألنه‬ ‫من الله‪ ،‬وإن كان سببه من أنفسنا ومن عوامل بشرية منا ومن غيرنا‪،‬‬ ‫لكن السعي لتغيير هذا االحتالل وإزالته هو كذلك قدر رباني‪ ..‬فوجود‬ ‫االحتالل قدر وزوال االحتالل قدر‪ ،‬وإذا كنا سلمنا بذلك القدر وأنه من‬ ‫عند الله فإننا ال نستسلم له‪ ،‬وإمنا نسعى لوصول وحتقيق القدر الذي‬ ‫هو زواله بإذن الله‪ ،‬ولكن بجهودنا وسعينا وبكل إمكاناتنا‪.‬‬ ‫وإن وجود الطواغيت العرب واحلكام الفاسدين املأجورين من الذين‬ ‫أذل��وا الشعوب وسرقوا مقدراتها وأذلوها وضيعوا حقوقها هو بال‬ ‫شك قد ٌر من الله سبحانه‪ ،‬اجتمعت فيه ظروف وأسباب بشرية‪ ،‬ولكن‬ ‫من قال إن املطلوب هو االستسالم لذلك القدر والقبول بهؤالء الظلمة‬ ‫املأجورين يجثمون على صدورنا أبد الدهر؟‬ ‫إن صرخة املظلوم في وجه الظالم وإن كلمة احلق في وجه سلطان‬ ‫جائر هي قدر كذلك من الله سبحانه نحن مأمورون به كما قال &‪:‬‬ ‫"أفضل اجلهاد كلمة حق في وجه سلطان جائر"‪.‬‬ ‫فإذا كان وجود القذافي وبن علي ومبارك واألسد وغيرهم ‪-‬وأمثالهم‬ ‫كثيرون‪ -‬هو قدر كانت له أسباب وظروف بشرية؛ فإن االنتفاضات‬ ‫والثورات إلزال��ة هؤالء الظاملني كانت ق��د ًرا مقدو ًرا تهيأت له أسباب‬ ‫بشرية كذلك‪ ،‬وإن كان ثمنها دماء وأشالء وأيتام وأرامل وجراحات‪،‬‬ ‫كما نشهد ما يحصل في سوريا في أيامنا هذه‪ ،‬وحصل من قبل في‬ ‫تونس ومصر وليبيا واليمن‪.‬‬ ‫نعم؛ إن اجلوع قد ٌر ال بد أن نسعى إلزالته بالبحث عن الرزق الذي‬ ‫ه��و ق��در ك��ذل��ك‪ ،‬وإن امل���رض ق��در ال ب��د أن نسعى إلزال��ت��ه ب��ال��ت��داوي‬ ‫والعالج الذي هو قدر‪ ،‬وإن الضعف والهوان قدر ال بد أن نواجهه بقدر‬ ‫البحث عن أسباب القوة {وأع ّدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط‬ ‫اخليل}‪ ،‬وإن االحتالل قدر ال بد أن نواجهه بق َدر مقاومته ومقارعته‬ ‫بكل الوسائل املشروعة‪ ،‬وإن الظلم قدر ال بد أن نزيله بق َدر الوقوف في‬ ‫وجهه ومنازلته مهما كان الثمن‪.‬‬ ‫إن�ه��ا لعنة الضعفاء وامل��ه��زوم�ين؛ تلك ال��ت��ي ي��ت��ذرع بها أصحابها‬ ‫بالقضاء والقدر لتبرير هوانهم وتقصيرهم وقعودهم عن منازلة أهل‬ ‫الباطل والظلمة والطواغيت‪ ،‬وإمنا أهل العزائم وأصحاب احلق وحملة‬ ‫الرساالت هم الذين يسعون لتغيير ق��د ِر الظلم بق َدر املواجهة‪ ،‬وقدر‬ ‫اليأس بق َدر التفاؤل‪ ..‬وفي ذلك قال الشاعر‪:‬‬ ‫تفاءل تفاءل وال تيأسن وال تعتذر بالقضا والقدر‬ ‫إذا املرء يو ًما أراد ال ُعال فال بد أن يستحث السير‬ ‫ومثل الشاعر قال فيلسوف اإلسالم املرحوم محمد إقبال‪" :‬املسلم‬ ‫الضعيف يعتذر دائ ًما بالقضاء والقدر‪ ،‬وأما املؤمن القوي فهو بنفسه‬ ‫قضاء الله وقدره الذي ال ُير ّد"‪.‬‬ ‫نعم؛ إننا لسنا ضعفاء ولن نكون كذلك بإذن الله‪ ،‬ولن نبرر تقصيرنا‬ ‫وتقاعسنا بالقضاء والقدر‪ ،‬وإمنا نحن الذين قد أخذنا على أنفسنا العهد‬ ‫مع الله سبحانه بأن نظل نقارع الباطل مهما كانت أسماؤه وشعاراته‬ ‫ومهما بلغت قوته وجبروته‪ ،‬فنحن بإذن الله قضاء الله الغالب وقدره‬ ‫الذي ال ُي��ر ّد‪ ،‬إننا قدر الله سبحانه الذي به سيرفع الله عز وجل عن‬ ‫أمتنا ق��� َدر الظلم والطغيان واجل��ب��روت واالح��ت�لال‪ ،‬وه��ا ه��م شباب‬ ‫اإلسالم وفتيانه األماجد وقد شمروا عن سواعد اجلد واجلهاد في كل‬ ‫البقاع والبالد ولسان حالهم يقول‪ :‬نحن قدر الله‪ ..‬ووي ٌل ثم وي ٌل ملن‬ ‫ُيعاند األق��دار‪ .‬ونحن قضاء الله وطيوره األبابيل‪ ،‬ووي ٌل للجبابرة ثم‬ ‫وي ٌل ثم وي ٌل‪ ..‬فحجارتنا من سجيل‪.‬‬ ‫ولوالدي باملغفرة‬ ‫رحم الله قار ًئا دعا لنفسه ولي‬ ‫ّ‬ ‫غالب على أمره ولكنّ أكثر الناس ال يعلمون}‬ ‫{والله‬ ‫ٌ‬


‫وجبات إفطار زوجية (علب ‪ -‬מגשים)‬ ‫‪35‬‬

‫حمص ‪ /‬فول ‪ /‬مسبحة ‪ /‬شكشوكة ‪ /‬عجة‬ ‫الوجبة مقدمة مع فالفل‪ ،‬سلطات‪ ،‬بطاطا وخبز‬

‫الوجبة مقدمة مع سلطات‪ ،‬بطاطا وخبز‬

‫‪ 35‬ش‪.‬ج‬

‫‪ 2‬أسياخ فخاذ مسحبة‬

‫‪ 30‬ش‪.‬ج‬

‫شنيتسل دجاج‬

‫‪ 30‬ش‪.‬ج‬

‫نصف دجاجة مشوية‬

‫علب (מגשים)‬ ‫صغري‬

‫ش‪.‬ج‬

‫وجبات غداء ‪ /‬عشاء (מגשים إرساليات)‬

‫كبدة‪/‬قلوب دجاج مشوي ‪ /‬مع بصل‬ ‫ستيك دجاج مشوي‬

‫‪ 25‬ش‪.‬ج‬

‫أجنحة دجاج حار ‪ /‬عادي‬

‫حمص‬

‫‪10‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪20‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫لفة دجاج محشية باألرز (فخاذ مسحبة)‬

‫فول‬

‫‪10‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪20‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 2‬سياخ كباب حلبي‬

‫مسبحة‬

‫‪10‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪20‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫شكشوكة‬

‫‪10‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪20‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫بطاطا‬

‫‪10‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪15‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫فالفل‬

‫‪5‬‬

‫‪10‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪10‬‬

‫كباب‬

‫ش‪.‬ج‬

‫شنيتسل‬

‫ش‪.‬ج‬

‫سلطات‬

‫جميع أنواع‬ ‫املشروبات الخفيفة‬

‫حجم صغري‬

‫‪5‬‬

‫حجم كبري‬

‫‪10‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 30‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 35‬ش‪.‬ج‬

‫وجبات سريعة (إرساليات)‬ ‫رغيف‬

‫برجيت‬

‫شوارما عجل ‪ /‬خروف‬ ‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 30‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 25‬ش‪.‬ج‬

‫كنتاكي‬

‫كبري‬

‫‪ 30‬ش‪.‬ج‬

‫كبدة ‪ /‬قلوب‬ ‫نقانق حارة‬ ‫فالفل‬ ‫عروسة‬

‫‪ 20‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 20‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 20‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 25‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 20‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 20‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 10‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 15‬ش‪.‬ج‬

‫باجيت ‪ /‬لفة‬ ‫‪ 20‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 20‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 20‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 30‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 20‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 20‬ش‪.‬ج‬


‫‪6‬‬

‫اجلمعة ‪ 2/3/2012‬م املوافق ‪ 9‬ربيع ثاني ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫بعد طردهم من أم الفحم ور شقهم باألحذية في راهط ‪:‬‬

‫القطعان في الناصرة بعد أسبوع‬ ‫بالل خمايسي‬ ‫ع��ل��م م��راس��ل��ن��ا أن ش��رط��ة ال��ش��م��ال ص��ادق��ت ي��وم‬ ‫األح���د‪ ،‬على مظاهرة لليمني املتطرف أم��ام منزل‬ ‫عضو الكنيست حنني زعبي في مدينة الناصرة‪,‬‬ ‫حيث م��ن امل��ق��رر أن ت��ك��ون التظاهرة ب��ت��اري��خ ‪11‬‬ ‫آذار‪ /‬مارس القريب‪.‬‬ ‫وعلم أن الشرطة قررت على تغيير مسار التظاهرة‬ ‫حيث لم تتوافق مع مخطط حركة "ارض إسرائيل‬ ‫لنا"‪ ،‬والتي طالبت بإجراء املظاهرة بعد أن قامت‬ ‫بها ف��ي أم الفحم ساب ًقا والتظاهر ض��د احلركة‬ ‫اإلسالمية‪.‬‬ ‫ومن املقرر أن يكون املسار على بعد كيلومتر من‬ ‫بيت زعبي ‪ ,‬علما أن الشرطة ترفض حتى اآلن ذكر‬ ‫املسار‪.‬‬ ‫وك���ان ق��ط��ع��ان ال��ي��م�ين امل��ت��ط��رف ق��د ق��دم��وا طلبا‪ً,‬‬ ‫بواسطة الناشط اليميني ايتمار بن جبير وباروخ‬ ‫م���ارزل وعضو الكنيست ب��ن آري‪ ,‬إل��ى الشرطة‬ ‫اإلسرائيلية للتظاهر امام منزل النائبة حنني زعبي‬ ‫وأم���ام مكاتب التجمع ال��وط��ن��ي ال��دمي��ق��راط��ي في‬ ‫الناصرة‪ ,‬إال أن الشرطة لم تصادق على التاريخ‬ ‫امل��ط��ل��وب‪ ,‬كما أن��ه��ا أعلمت أن��ه��ا ل��ن ت��ص��ادق على‬ ‫التظاهر أمام بيت عضو الكنيست زعبي‪.‬‬ ‫للحديث عن هذه الزيارة االستفزازية كان لنا هذه‬ ‫اللقاءات مع قيادات سياسية ودينية‪:‬‬

‫وائل عمري‬

‫رامز جرايسي‬

‫الشيخ ايهاب خليل‬

‫العربي‪ ,‬ونقول للوسط العربي وأله��ل الناصرة من رجال الشرطة الذين هدفهم حماية املستوطنني‪,‬‬ ‫أن ال يعبروا هذه العصابة وان يعطوها االهتمام ونحن ندعو الشباب للتروي والهدوء و"كلب يعوي‬ ‫املعقول‪ .‬وبطبيعة احل��ال ف��ان الشرطة ستحضر على القمر لن يضره"‪.‬‬ ‫ب��أع��داد كبيرة حلمايتهم‪ ,‬ول��ذل��ك يجب أن نأخذ‬ ‫األم���ور بالتروي والعقالنية ف��ي ه��ذا ال��زم��ن ال��ذي‬ ‫الشرطة تتحمل املسؤولية!‬ ‫تتصيد فيه ال��ش��رط��ه شبابنا ون��ح��ن ن��رف��ض هذه‬ ‫الزيارة وهذه العصابة من الناس‪ ,‬ونحن مع األخت‬ ‫ص���رح امل��ه��ن��دس رام����ز ج��راي��س��ي‪ ،‬رئ��ي��س بلدية‬ ‫حنني وال نوافق على من يدخل إلى بلدنا للتظاهر‬ ‫الناصرة ر ًدا على استفزاز اليمني واملدعو مارزل‬ ‫ضدها‪ ,‬ونحن يهمنا سالمة شبابنا لذلك نخشى من‬ ‫بالتظاهر في الناصرة ضد عضو الكنيست حنني‬ ‫ردة فعل الشباب عندنا كي ال يزج بها في السجون‬ ‫زعبي‪ ،‬واص ًفا هذه اخلطوة باالستفزاز ّية والتي‬ ‫أو ان يتم قمعهم وضربهم من اجل مظاهرة عدد‬ ‫تهدف إلى رفع ال��روح العنصرية ضد العرب في‬ ‫سلسلة حمالت حتريضية!‬ ‫من املأفونني‪ ,‬الذين سيتظاهرون ملدة عشر دقائق‬ ‫البالد واإلساءة لسمعة املدينة وأهلها وكل شعبنا‪.‬‬ ‫ويرحلون‪ ,‬وهم يعرفون بأنهم غير مرحب بهم في‬ ‫وح ّمل جرايسي املسؤولية الكاملة لقيادة الشرطة‬ ‫الشيخ إيهاب خليل‪ -‬مسؤول احلركة اإلسالمية‬ ‫بلدنا ولكن سيحضر‬ ‫لنتائج مثل هذه اخلطوة االستفزازية مؤك ًدا أن أهل‬ ‫في الناصرة ق��ال‪ ":‬ه��ذه ال��زي��ارة وه��ذا الشخص‬ ‫معهم امل��ئ��ات‬ ‫املدينة لن يقفوا مكتوفي األي��دي إزاء هذا االستفزاز‬ ‫وزمرته غير مرغوب فيهم في الناصرة‪ ,‬وتعتبر‬ ‫الوقح‪ ،‬وأنهم سيدافعون عن كرامة املدينة وسوف‬ ‫هذه الزيارة ضمن سلسلة احلمالت التحريضية‬ ‫ي���ف��� ّوت���ون ال���ف���رص���ة أم���ام‬ ‫ال��ي��م��ي��ن��ي��ة ال��ف��اش��ي��ة ال���ت���ي ي��ق��وم��ون ب��ه��ا ضد‬ ‫م�����ارزل وغ���ي���ره إلح����راز‬ ‫اجلماهير العربية وليست ضد حنني زعبي‪,‬‬ ‫مكاسب عنصر ّية ضيّقة‪.‬‬ ‫ب���ل ض���د ال���ع���رب اج���م���ع‪ ,‬وع���ل���ى ال��ش��رط��ة‬ ‫وم���ن ن��اح��ي��ة أخ���رى أف��اد‬ ‫وم���ؤس���س���ات ال���دول���ة ان ت��ق��ف مل��ن��ع ه��ذه‬ ‫رئيس البلدية أنه سيطرح‬ ‫الزيارة االستفزازية للناصرة واجلماهير‬ ‫امل���وض���وع أم����ام املجلس‬ ‫العربية في الداخل الفلسطيني‪.‬‬ ‫ال���ب���ل���دي ف����ي اج��ت��م��اع��ه‬ ‫القريب بعد غد‪.‬‬

‫"كلب يعوي على‬ ‫القمر لن يضره"‬

‫ال��ش��ي��خ ض��ي��اء اب���و اح��م��د إم���ام مسجد‬ ‫السالم ق��ال‪ ":‬طبعا هذه الزيارة‬ ‫مثل سابقاتها من الزيارات‬ ‫على الوسط‬

‫باروخ مارزل‬

‫الشيخ ضياء أبو أحمد‬

‫موافقة الشرطة على تظاهر ه��ؤالء وع��دم رفضها‪,‬‬ ‫أي باروخ مارزل لم يتوجه للمحكمة للقيام بزيارة‬ ‫للناصرة كما فعل عندما زار ام الفحم‪ ,‬ونحن نعلم‬ ‫ان���ه س��ي��ق��وم ع��ل��ى ح��م��اي��ة ه���ؤالء االالف م��ن رج��ال‬ ‫االم��ن لتمكنهم من التظاهر ضد تواجد العرب في‬ ‫هذه البالد‪ ,‬وليس الهدف هو حنني وإمنا هو الوجود‬ ‫العربي‪ ,‬وتخويف شعبنا وإخراجه من دائرة النضال‬ ‫السياسي‪ ,‬واملفارقة أنني عندما اردت التظاهر ضد‬ ‫زي��ارة بيرس مبظاهرة قانونية خالل دقيقة قامت‬ ‫الشرطة باعتقالي وهاجمت املتظاهرين مع كالبها‪,‬‬ ‫وهذا يكشف القناع عن وجه الشرطة احلقيقي التي‬ ‫تتعامل مع العرب يشكل فظ وإرهاب سياسي‪ ,‬ومن‬ ‫ناحية حتمي قطعان اليمني املتطرفني في كل مكان‪,‬‬ ‫وهناك جلنه شعبية في الناصرة تشكلت للتصدي‬ ‫لهذه التظاهرة‪ ,‬واق��ت��رح أن يكون ي��وم االح��د يوم‬ ‫للتظاهر ضد العنصرية والعنصريني ونقول لهم ال‬ ‫وهذا وطننا وسنبقى فيه ما دام الزعتر والزيتون‪.‬‬

‫اليمني‬ ‫يستمد قوته‬ ‫من مؤسسات‬ ‫الدولة!‬ ‫وائ��ل عمري ‪ -‬سكرتير‬ ‫ح���������زب ال����ت����ج����م����ع ف���ي‬ ‫ال���ن���اص���رة ق�����ال‪ ":‬نحن‬ ‫ن��ع��ت��ب��ر زي�������ارة م�����ارزل‬ ‫ليست زي���ارة لألعشاب‬ ‫ال�����ض�����ارة ب�����ل ه�����ي ل��ب‬ ‫ال��س��ي��اس��ة االس��رائ��ي��ل��ي��ة‬ ‫وم���ؤش���را ع��ل��ى ان���ع���دام‬ ‫ه��������ام��������ش احل��������ري��������ات‬ ‫ال��س��ي��اس��ي��ة وان اليمني‬ ‫يتصرف بهذه الوقاحة‬ ‫ألن����ه ي��ع��ل��م ان����ه يستمد‬ ‫ق����وت����ه م����ن م���ؤس���س���ات‬ ‫ال�����دول�����ة وه�������ذا ي��ف��س��ر‬

‫مارزل خالل محاوالته دخول أم الفحم‬


‫‪8‬‬

‫اجلمعة ‪ 2/3/2012‬م املوافق ‪ 9‬ربيع ثاني ‪ 1433‬هـ‬

‫في ظل اللجنة‬ ‫املعينة مبجلس كفركنا‬ ‫وخالل اربعة شهور‪...‬‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫االعتداء على موظف كل ‪ 13‬يوما‬

‫بالل خمايسي‬ ‫قال حسان طه رئيس جلنة املوظفني في مجلس كفركنا ملراسلنا انه‪:‬‬ ‫قام املجلس احمللي وبعد تشاور مع جميع املوظفني تعليق العمل ليوم‬ ‫واح��د وذل��ك نتيجة تكرار ظاهرة االع��ت��داءات على املوظفني من قبل‬ ‫بعض املواطنني من كفركنا‪.‬‬ ‫وذك��ر ط��ه خ�لال حديثة م��ع مراسلنا‪ ":‬ان��ه مت ف��ي االون���ة االخيرة‬ ‫تسجيل ‪ 9‬اع��ت��داءات تضمن االع��ت��داء اجلسدي واللفظي‪ .‬وق��د عزا‬ ‫حسان طه تلك االعتداءات التي يتعرض‬ ‫لها املوظفون بأنها نتاج سلوك‬ ‫غ��ي��ر ح��ض��اري‬ ‫وغير مسؤول‬ ‫م��ن قبل بعض‬ ‫املواطنني"‪.‬‬ ‫وف�������ي رده‬

‫على س��ؤال��ن��ا ان ك��ان��ت نسبة االع���ت���داءات على امل��وظ��ف�ين زادت في‬ ‫ظل تواجد اللجنة املعينة ق��ال‪ ":‬حقيقة ال ميكن جتاهلها ان نسبة‬ ‫االعتداءات في ظل وجود اللجنة املعينة زادت بنسبة كبيرة هنالك‬ ‫مقارنة مع وجود رئيس منتخب من البلدة‪ ,‬بحيث في املاضي ومع‬ ‫وج��ود ه��ذه االدارات ك��ان يتم تقدمي اخلدمات بشكل عشوائي في‬ ‫بعض األحيان‪ ,‬وبعيدة عن النظم والقوانني‪ .‬وهنا اؤكد أني ال أدافع‬ ‫عن اللجنة املعينة‪ ,‬وإمن��ا ما يقوم به املوظفون وف��ق معايير مهنية‬ ‫وقوانني نعمل حسبها‪ ,‬ومجرد رفض املوظف خرق هذه النظم يتم‬ ‫االعتداء علية إما جسديا أو لفظيا"‪.‬‬ ‫وتابع حسان طه‪ ":‬نحن نعمل على تقدمي‬ ‫اخل��دم��ات للجمهور‪ ,‬وم��ن الطبيعي أن‬ ‫ت��ك��ون ع�ل�اق���ات ج��ي��دة بيننا‬ ‫وب��ي�ن امل���واط���ن�ي�ن ك��ون��ن��ا‬ ‫ج������زء ال ي��ت��ج��زأ‬

‫توزيع أكثر من ‪ 200‬حاسوب على‬ ‫معلمي املدارس االبتدائية في كفر كنا‬ ‫استلم ي��وم الثالثاء ه��ذا األس��ب��وع ع��ش��رات املعلمني‬ ‫واملربني في املدارس االبتدائية في كفر كنا حواسيب‬ ‫نقالة شخصية مت توزيعها في اطار البرامج اجلديدة‬ ‫واإلص�لاح��ات اخل��اص��ة ف��ي جهاز التربية والتعليم‬ ‫وذل����ك ب��ال��ت��ع��اون واالش����ت����راك م���ع وزارة ال��ت��رب��ي��ة‬ ‫والتعليم‪.‬‬ ‫ومت اي��ض��ا ت��رك��ي��ب ‪ 105‬أج��ه��زة وش���اش���ات ع��رض‬ ‫(מקרנים) ف��ي غ��رف ال��ت��دري��س حيث ب��إم��ك��ان كل‬ ‫م��درس جتهيز امل��واد التعليمية في حاسوبه النقال‬ ‫وربط احلاسوب بشاشات العرض وبالتالي تدريس‬ ‫الطالب أو ع��رض الشرائح او االف�لام التعليمية من‬ ‫خ�ل�ال احل���اس���وب ال��ش��خ��ص��ي ل��ك��ل م����درس وأي��ض��ا‬ ‫بإمكان امل��درس حتويل امل��واد وتلخيص ال��دروس او‬ ‫حتى ال��وظ��ائ��ف البينية بالبريد االلكتروني جلميع‬ ‫الطالب بشكل سريع ومهني ودون ان يحتاج الطالب‬ ‫الى كتابة املواد املطلوبة في دفاترة او كتبه‪.‬‬ ‫وخالل اجلولة في املدارس االبتدائية في كفر كنا مت توزيع‬ ‫احلواسيب واالط�لاع على عملية تسليم احلواسيب جلميع‬ ‫املدرسني وأيضا سماع أق��وال وردود فعل م��دراء املدارس‬

‫ش ــكر عـ ــلى تعـ ـ ـ ــاز‬ ‫بسم الله الرحمن الرحيم‬

‫نتقدم بجزيل الشكر وعظيم االمتنان‬ ‫لكل من واسانا في مصابنا‬ ‫بفقيدتنا املغفور لها بإذن الله تعالى‬ ‫واملدرسني‪.‬‬ ‫وم��ن ب�ين م��ا ت��ه��دف ال��ي��ه حملة ت��وزي��ع احل��واس��ي��ب النقالة‬ ‫إضافة إلى العصرنة واالنتقال إلى التكنولوجيا املتطورة‬ ‫في عملية التدريس ايضا هنالك جانب توفير أوراق الطباعة‬ ‫والكتابة كجزء من احلفاظ على البيئة‪.‬‬

‫احتفال مميز حتت عنوان "تراثنا حضارة وأصالة"‬ ‫في الروضة اإلسالمية في كفر كنا‬ ‫ب����ادرت م��رب��ي��ات ف��ي روض���ة ال��ب��راع��م االس�لام��ي��ة ك��ف��ر كنا‬ ‫ل��دع��وة اجل���دات الغاليات للمشاركة ف��ي احتفال مميز حتت‬ ‫عنوان "تراثنا حضارة وأصالة" (العرس الشعبي ) حيث مت‬ ‫استقبال اجل��دات بالبخور والتهاليل‪.‬وكانت ضيفة االحتفال‬ ‫األخ��ت فتحية خطيب ام مبارك حيث تولت عرافة البرنامج‬ ‫وأض��ف��ت ج���وا ً مم��ي��زا ً ع��ل��ى االح��ت��ف��ال‪.‬ول��ق��د تخلل االح��ت��ف��ال‬ ‫سكيتش م��س��رح��ي مب��ش��ارك��ة األم��ه��ات ي��ت��ح��دث ع��ن احل��م��اة‬ ‫والكنة ‪ .‬وك��ان زينة االح��ت��ف��ال ف��ق��رات مميزه لألطفال التي‬ ‫أبهجت القلوب وأثارت االنفعال ‪.‬ومت اختتام البرنامج بتناول‬ ‫وجبة الغداء على مائدة عرس الروضة ومت توزيع الهدايا‪.‬في‬ ‫اخلتام شكرت اجلدات على املشاركة الفعالة وكل من ساهم‬ ‫ف��ي إجن���اح ال��ب��رن��ام��ج‪ .‬امل��رك��زة س��ن��اء خطيب‪،‬السيدة فتحية‬

‫م���ن ه����ذا امل��ج��ت��م��ع‬ ‫وه���ذه ال��ب��ل��دة‪ ,‬الن‬ ‫امل��ع��ام��ل��ة احل��س��ن��ة‬ ‫م���������ن ال�����ط�����رف��ي��ن‬ ‫ت����س����ه����ل ع���م���ل���ي���ة‬ ‫ت���ق���دمي اخل���دم���ات‬ ‫وال تزيدها تعقيداً‪,‬‬ ‫وإج�������ب�������ار ب��ع��ض‬ ‫امل����وظ����ف��ي�ن ت��ق��دمي‬ ‫بالغات للشرطة"‪ .‬حسان طه ‪ -‬رئيس جلنة املوظفني‬ ‫وطالب حسان طه‬ ‫عقالء كفركنا العمل على زيادة الوعي عند املواطنني‪ ,‬وان ال يصبح‬ ‫املوظف " مطبه" للجميع‪ .‬وقال ان االعتداءات ال تقتصر على قسم‬ ‫اجلباية وإمنا على أقسام أخرى‪.‬‬ ‫وختم حسان ط��ه‪ ":‬نحن نتفهم حاجة املواطنني للخدمات‪ ,‬ونحن‬ ‫نسعى دائما الى تطويرها وحتسينها وتقدمي افضل اخلدمات ضمن‬ ‫النظم والقوانني‪ ,‬باملقابل مطلوب من املوظف حسن استقبال املواطن‬ ‫وتقدمي االحترام له‪ ,‬وهذا ينطبق على اجلهتني"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع" املوظفون ج��زء من أب��ن��اء كفركنا ونسعى الن تبقى الثقة‬ ‫كبيرة بني املوظفني واملواطنني وان ال تنعدم‪ ,‬ألنهم بحاجة لنا ونحن‬ ‫بحاجة لهم‪ ,‬لتقدمي اخل��دم��ات‪ ,‬وامل��ف��روض ان يتحلوا بالصبر وان‬ ‫يبادلونا االحترام‪ ,‬ومن واجب املوظفني أن يبادلوهم نفس الشعور‪.‬‬

‫احلاجة فاطمة حسني عباس‬ ‫"أم حسني"‬ ‫سواء باحلضور الشخصي أو باالتصال الهاتفي‪ ,‬داعيـن املولى‬ ‫ً‬ ‫عز وجل أن يكتب ذلك في ميزان حسناتكم وأن ال يريكم‬ ‫مكروه ًا في عزيز لديكم‪..‬‬

‫كما ونشكر أهلنا في كفركنا على‬ ‫وقفتهم ومساندتهم لنا في مصابنا‬ ‫{ إ ِ َنّا لِل َّ ِه َوإ ِ َنّا إِلَيْ ِه َر ِ‬ ‫ون }‬ ‫اج ُع َ‬

‫آل عباس ‪ -‬كفر كنا‬ ‫خطيب‪،‬السيد عفيف عواوده مطعم كرمي السيد ادهم خمايسي‬ ‫على مساهمتهم في إجناح هذا اليوم وعلى التبرع السخي‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫اجلمعة ‪ 2/3/2012‬م املوافق ‪ 9‬ربيع ثاني ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫خطوة أخرى في التضييق على أصحاب املكاتب في كفركنا‬

‫إلغاء التخفيضات على‬ ‫غرف االنتظار في املكاتب‬ ‫املركز‬ ‫تعد بلدة كفركنا من البلدات "ال��رائ��دة" في محيطها من ناحية أسعار‬ ‫األرنونا‪ .‬سبق وكتبنا مرارا عن أسعار األرنونا املرتفعة جدا نسبة إلى‬ ‫القرى والبلدات األخرى‪ .‬حتى أن بعض األسعار تعدت في قيمتها أسعارا‬ ‫في بلدات يهودية مزدهرة أمثال هرتسليا ونتسيرت عيليت املجاورة‪.‬‬ ‫فعلى سبيل املثال ال احلصر تبلغ تسعيرة األرن��ون��ا للمساكن في‬ ‫كفركنا ‪ 35.12‬شيكل للمتر بينما تبلغ ‪ 30.91‬في طرعان‪31,67 ,‬‬ ‫في هرتسليا في أحياء مشابهة من ناحية مستوى املعيشة لكفركنا‪.‬‬ ‫ال ينفك املسؤولون في مجلس كفركنا في استحداث واستخراج‬ ‫قوانني جديدة من جعبتهم‪ ,‬هدفها الوحيد الدخول إلى جيوب الناس‬ ‫وسرقة أموالهم حتت غطاء القانون!!‬ ‫آخ���ر ب��ط��والت ق��س��م اجل��ب��اي��ة وال��ق��ائ��م�ين ع��ل��ى امل��ج��ل��س ك��ان��ت إل��غ��اء‬ ‫التخفيض على غ��رف االنتظار في املكاتب‪ .‬األم��ر ال��ذي يثقل كاهل‬ ‫أصحاب املكاتب بضرائب إضافية تصل إلى آالف الشواقل‪.‬‬ ‫فيما يتعلق باملكاتب فان كفركنا تتصدر األسعار‪ .‬ففي بلدتنا "التي‬ ‫وصلت أعلى درجات التطور" يدفع أصحاب املكاتب ‪ 155.53‬شاقال‬

‫للمتر الواحد‪ ,‬بينما جتبي السلطة احمللية في طرعان املجاورة ‪61.8‬‬ ‫شاقال للمتر‪ ,‬وجتبي هرتسليا ‪ 147.84‬شاقال للمتر‪.‬‬ ‫األم��ر لم يتوقف عند ه��ذا احل��د‪ ,‬فال يكفي األس��ع��ار الباهظة‪ ,‬ولكن‬ ‫يجب أن يدفع أصحاب املكاتب ‪ 155.53‬شاقال على املتر في غرف‬ ‫االنتظار‪ ,‬فيما كانوا يدفعون في السنوات السابقة اقل من نصف هذه‬ ‫التسعيرة‪.‬‬ ‫يظهر‬ ‫‪2012‬‬ ‫لعام‬ ‫اجلديدة‬ ‫��ا‬ ‫ن‬ ‫��و‬ ‫ن‬ ‫األر‬ ‫تسعيرة‬ ‫في‬ ‫رسوم الدفع األدنى واألقصى لألرنونا في البالد‬ ‫وب��ش��ك��ل واض����ح ب��ن��د "غ����رف ان��ت��ظ��ار للمكاتب‬ ‫وفق تسعيرة وزارة الداخلية‬ ‫وال��ع��ي��ادات"‪ 69.86 ,‬للمتر ال��واح��د‪ .‬ولكن يأبى‬ ‫املسؤولون في املجلس احمللي محاسبة أصحاب‬ ‫األقصى‬ ‫األدنى‬ ‫امل��ك��ات��ب وف��ق ه��ذه التسعيرة وي��ف��رض��ون عليهم‬ ‫‪106.99‬‬ ‫‪30.8‬‬ ‫‪ 155.53‬شاقل للمتر على جميع مساحة املكتب‪ .‬مساكن‬ ‫‪342.79‬‬ ‫‪60.62‬‬ ‫وقد ردوا عدة استئنافات واعتراضات قدمت من مكاتب‬ ‫أصحاب املكاتب بهذا الشأن‪.‬‬ ‫‪1234.59‬‬ ‫‪412.26‬‬ ‫توجهنا ف��ي صحيفة امل��رك��ز إل��ى ال��ن��اط��ق بلسان بنوك‬ ‫‪147.37‬‬ ‫‪22.10‬‬ ‫املجلس احمللي لالستفسار عن املوضوع‪ ,‬وعرضنا صناعة ومتاجر‬

‫عليه ع��دة ت��س��اؤالت ف��ي م��وض��وع األرن��ون��ا‪ ,‬بعد توجه العديد من‬ ‫أصحاب املكاتب إلى صحيفة املركز لعرض هذه املشكلة‪...‬‬ ‫• ملاذا لم يقبل املجلس االعتراضات مع أن أمر االرنونا يبني وبشكل‬ ‫واضح أن تسعيرة غرف االنتظار للمكاتب والعيادات يبلغ ‪69.86‬‬ ‫شيكل للمتر املربع؟‬


‫اجلمعة ‪ 2/3/2012‬م املوافق ‪ 9‬ربيع ثاني ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫‪11‬‬

‫األرنونا للبنوك في هرتسليا‬ ‫‪ 1235‬شيكل للمتر بينما في‬ ‫كفر كنا ‪ 440‬شيكل‬

‫قائمة بتسعيرة‬ ‫األرن��ون��ا ف��ي كفر‬ ‫كنا تظهر بشكل‬ ‫واض� � � � � ��ح غ � ��رف‬ ‫االنتظار ‪69٫86‬‬ ‫ش � �ي � �ك� ��ل ل �ل �م �ت��ر‬ ‫املربع‬

‫• في ظل الوضع السائد وتردي احلالة االقتصادية‪ .‬وبعد أن أغلقت‬ ‫‪ 40,000‬مصلحة في البالد العام املاضي‪ ,‬هل ترون انه من املناسب‬ ‫رفع أسعار االرنونا في كل عام؟‬ ‫• هل سيعالج املجلس احمللي موضوع االعتراضات؟ وهل سيقبل‬ ‫االعتراضات املقدمة إليه بشأن غرف االنتظار؟‬ ‫• ملاذا تتصدر كفركنا جميع البلدات احمليطة بأسعار االرنونا‪ ,‬وحتى‬ ‫اليهودية منها مع أنها ال تعطي خدمات أفضل من هذه البلدات؟‬ ‫• ملاذا ال تفرض السلطة ضرائب عالية على املؤسسات الربحية مثل‬ ‫البنوك والبريد والعيادات العامة‪ ,‬بينما تثقل كاهل املواطن بفرض‬ ‫ضريبة جديدة‪.‬‬

‫املجلس احمللي‪ " :‬ليس بإمكان‬ ‫املجلس متويل قياس عقارات ومتابعة القياسات‬ ‫كل عام وعلى مدار العام"‬

‫املجلس احمللي ب���دوره أرس��ل لنا ردا ع��ن ال��ت��س��اؤالت أع�لاه قائال‪:‬‬ ‫" قضية غ��رف االن��ت��ظ��ار ف��ي امل��ك��ات��ب اخل��اص��ة وال��ت��ي ه��ي مكاتب‬ ‫ملصالح ربحية سبق وان طرحت من قبل بعض أصحاب املكاتب‬ ‫(ومت شرح األمر ألصحاب املكاتب واملصالح والشركات) والتأكيد‬ ‫ل��ه��م أن ال��ق��ان��ون ال يسمح باستثناء م��س��اح��ة غ���رف االن��ت��ظ��ار في‬ ‫املكاتب اخلاصة‪ .‬ولو كان األم��ر مسموحا لتحولت كل املكاتب في‬ ‫كل مكان ل "غرف انتظار" وكان بإمكان اجلميع "التخلص" من‬ ‫اكبر املساحات املسجلة كجزء من العقار عن طريق تسجيلها غرف‬ ‫انتظار‪ ،‬ومجلس كفر كنا يسير وفق ما ينص القانون‪ .‬لذا ال ميكن‬ ‫إخراج غرف االنتظار خاصة وانه ليس هناك أي رقابة على املوضوع‬ ‫وليس بإمكان املجلس إن كان مجلس كفر كنا أو أي سلطة محلية‬ ‫متويل قياس عقارات ومتابعة القياسات كل عام وعلى مدار العام‬ ‫وهنا يسأل السؤال هل غرفة االنتظار هي جزء من املكتب أم ال وان‬ ‫كانت جزء من املكتب إذا فهي حتصل على خدمات املجلس‪".‬‬ ‫وأض����اف‪ ":‬بالنسبة للعيادات الطبية ف��األم��ر ي��ك��ون ب��ن��اء على أن‬ ‫العيادات العامة (كصناديق املرضى وليست العيادات اخلاصة) هي‬ ‫تخدم اجلمهور وتعد مساحات عامة وان كانت في نطاق صناديق‬ ‫امل��رض��ى املختلفة‪ .‬وع��ل��ى ذك��ر ال��ع��ي��ادات فعلى سبيل امل��ث��ال عيادة‬ ‫الزهراء في كفر كنا حتصل على تخفيض من هذا النوع كونها تخدم‬ ‫اجلمهور عامة وهي ليس مصلحة ربحية وال مصلحة خاصة‪".‬‬ ‫وقال‪ ":‬بالنسبة لقبول أو عدم قبول االعتراضات التي تقدم فاملجلس‬ ‫يقبل االعتراضات القانونية ويرفض االعتراضات الغير قانونية (أو‬

‫غير املنطقية أحيانا) وكما رفض اعتراضات‬ ‫أيضا قبل اعتراضات أخرى متكن أصحابها‬ ‫إثبات صدق ادعائهم وهذا يثبت أن املجلس‬ ‫احمل���ل���ي ي��ت��ع��ام��ل م���ع األم�����ر ب��ش��ك��ل مهني‬ ‫وموضوعي‪" .‬‬ ‫وعلق قائال عن إغالق املصالح‪ ":‬فيما يتعلق‬ ‫مب��ا ذك��رت��ه ح��ول إغ�ل�اق ‪ 40‬أل��ف مصلحة‬ ‫في البالد العام املاضي ووفق ما نعي وما‬ ‫نعرف مجلس كفر كنا غير مسؤول عن هذه‬ ‫املصالح وقضية رف��ع األرن��ون��ا إم��ا إشاعة‬ ‫كاذبة أو تفسير غير صحيح أو غير دقيق‬ ‫ملا كتب في أمر ضريبة األرنونا ومن يريد‬ ‫ش���رح أو تفسير ب��إم��ك��ان��ه ال��ت��وج��ه لقسم‬ ‫ش���ك���اوى اجل��م��ه��ور وب��ال��ت��أك��ي��د سيحصل‬ ‫ع��ل��ى تفسير خ��ط��ي وش����رح واف����ي ع��ن أي‬ ‫استفسار‪".‬‬ ‫بالنسبة ملوضوع االعتراضات قال الناطق‪":‬‬ ‫نعود ونؤكد ونكرر أن املجلس يقوم بتلقي‬ ‫االعتراضات والبت فيها واإلجابة على كل‬ ‫اع��ت��راض واع��ت��راض عن طريق مهنيني في‬ ‫املجلس احمللي لذا فان كل اعتراض يفحص‬ ‫بشكل مهني وموضوعي وال نرى أن هناك‬ ‫مجاال للسؤال "هل سيعالج املجلس احمللي‬ ‫موضوع االع��ت��راض��ات؟" أو "ه��ل سيقبل‬ ‫االع���ت���راض���ات امل��ق��دم��ة إل��ي��ه ب��ش��أن غ��رف‬ ‫االن��ت��ظ��ار؟"‪ ،‬فمن يقدم االع��ت��راض يحصل‬ ‫على اجلواب‪.‬‬ ‫أما بالنسبة للسؤال "مل��اذا تتصدر كفركنا‬ ‫جميع ال��ب��ل��دات احمليطة بأسعار األرن��ون��ا‪,‬‬ ‫وح��ت��ى ال��ي��ه��ودي��ة م��ن��ه��ا م��ع أن��ه��ا ال تعطي‬ ‫خدمات أفضل منها؟" ق��ال الناطق‪ ":‬أوال‬ ‫كفر كنا ال تتصدر قائمة أسعار ضريبة األرنونا (ضريبة األرنونا‬ ‫ف��ي ال��ن��اص��رة على سبيل امل��ث��ال أغ��ل��ى م��ن كفر كنا لكن نحن لسنا‬ ‫بصدد املقارنة) وثانيا أمر ضريبة األرنونا واألسعار موجودة في‬ ‫أمر الضريبة في كفر كنا منذ أكثر من خمسة عشر عاما بعد أن مت‬ ‫املصادقة عليها من قبل املجلس احمللي آنذاك ووفق قانون السلطات‬ ‫احمللية فانه ال ميكن تخفيض ضريبة األرن��ون��ا اق��ل ما هو موجود‬ ‫في أمر ضريبة األرنونا وان حصل األمر فانه يستوجب مصادقة‬ ‫وزارت����ي ال��داخ��ل��ي��ة وامل��ال��ي��ة وب��ش��روط ليست بالسهلة وم��ن يقوم‬ ‫بتخفيض الضريبة وع��دم احلصول على املصادقة القانونية (كما‬ ‫حصل سابقا في املجلس) فان األم��ر يعد مخالفة جنائية قد تصل‬ ‫أيضا إلى إلزام رئيس املجلس بدفع التخفيضات من ماله اخلاص‪".‬‬ ‫وفيما يخص ال��س��ؤال ع��ن ع��دم ف��رض ال��ض��رائ��ب على املؤسسات‬ ‫الربحية مثل البنوك والبريد والعيادات العامة يقول الناطق‪ ":‬إن‬ ‫األم���ر ع��ك��س ذل���ك مت��ام��ا ف��أع��ل��ى أس��ع��ار في‬ ‫ضرائب األرنونا يجبى من البنوك ومحطات‬ ‫ال��وق��ود وم��ص��ال��ح أخ���رى لكن ن��ن��وه هنا أن‬ ‫مكتب م��ح��ام��اة أو ع��ي��ادة طبيب خ��اص��ة أو‬ ‫صحيفة أو مكتب إعالنات أو مكتب تأمينات‬ ‫أو سوبرماركت أو كراج تصليح السيارات‬ ‫ف���ي األول واألخ���ي���ر م��ص��ل��ح��ة أو مؤسسة‬ ‫ربحية أقيمت باألساس بهدف الربح كما هو‬ ‫البنك رمبا أن الفارق الوحيد هو نسبة الربح‬ ‫لكن ف��ي املجمل املصلحة ال��ت��ج��اري��ة تهدف‬ ‫وتعمل وتقام للربح‪".‬‬

‫• املجلس يدعي أن احد أسباب التسعيرة املوحدة وعدم‬ ‫فصل غ��رف االن�ت�ظ��ار ع��ن ب��اق��ي امل�ك�ت��ب‪ ,‬االدع ��اء ان ��ه‪" :‬ال‬ ‫ميكن إخ ��راج غ��رف االن�ت�ظ��ار خاصة وان��ه ليس هناك أي‬ ‫رقابة على املوضوع وليس بإمكان املجلس إن كان مجلس‬ ‫كفر كنا أو أي سلطة محلية متويل قياس عقارات ومتابعة‬ ‫القياسات كل عام وعلى مدار العام"؟!! هل تقصير املجلس‬ ‫يعتبر دافعا لتغرمي املواطنني على أمور ممكن أن يكونوا‬ ‫معفيني منها؟!!‬ ‫• املجلس يدعي انه يقدم اخلدمات لهذه املكاتب بالتالي‬ ‫ف�ه��ي م�ل��زم��ة ب��دف��ع األرن���ون���ا؟؟ ال ن���دري ع��ن أي خ��دم��ات‬ ‫ي�ت�ح��دث امل �ج �ل��س؟ ه��ل ه��ي ت�ل��ك ال �ت��ي تقتصر ع�ل��ى جمع‬ ‫النفايات‪....‬؟؟‬ ‫• املجلس ي��دع��ي أن تخفيض األرن��ون��ا أم��ر صعب وهو‬ ‫غير ق��ان��ون��ي!! أوال ه�ن��اك إمكانية واردة للتخفيض كما‬ ‫ذكر املجلس‪ .‬ثانيا نحن نطالب على األقل بتجميد أسعار‬ ‫األرنونا وعدم رفعها كل عام‪...‬‬ ‫• وأخيرا يجب أن ال نقسو على املسؤولني في املجلس؟!!‬ ‫فهم رحيمون ومتسامحون مع املؤسسات "الفقيرة" مثل‬ ‫البنوك والبريد‪ ,‬حيث يصل سعر متر األرنونا في البريد‬ ‫إلى ‪ 69.86‬ويدفع البنوك ‪ 440.14‬شاقال للمتر‪ ,‬اقرب ما‬ ‫يكون للتسعيرة األدن��ى‪ .‬أم��ا في هرتسليا فتدفع البنوك‬ ‫‪ 1235.8‬شاقال للمتر‪.‬‬

‫في تسعيرة األرنونا اجلديدة لعام ‪2012‬‬ ‫يظهر وبشكل واضح بند "غرف انتظار‬ ‫للمكاتب والعيادات"‪ 69.86 ,‬للمتر الواحد‪.‬‬ ‫ولكن يأبى املسؤولون في املجلس احمللي‬ ‫محاسبة أصحاب املكاتب وفق هذه‬ ‫التسعيرة ويفرضون عليهم ‪ 155.53‬شاقل‬ ‫للمتر على جميع مساحة املكتب‪ .‬وقد ردوا‬ ‫عدة استئنافات واعتراضات قدمت من‬ ‫أصحاب املكاتب بهذا الشأن‬

‫مغالطات وتغيير للحقائق‬

‫رد امل� �ج� �ل ��س احمل � �ل� ��ي ي � �ع� ��رض ع ��دة‬ ‫تساؤالت حول املوضوع؟!!‬ ‫• املجلس يدعي ان التخفيضات التي‬ ‫تعطى على غرف االنتظار غير واردة‬ ‫وهي مخالفة للقانون!! والسؤال هنا‬ ‫هل تخالف جميع املجالس التي تعطي‬ ‫ال �ت �خ �ف �ي �ض��ات ع �ل��ى غ� ��رف االن �ت �ظ��ار‬ ‫القانون؟؟!!‬

‫قائمة بتسعيرة‬ ‫األرنونا في قرية‬ ‫طرعان املجاورة‬ ‫ل �ك �ف��ر ك �ن��ا يظهر‬ ‫ف�ي�ه��ا س �ع��ر امل�ت��ر‬ ‫للمكاتب ‪61٫80‬‬ ‫شيكل وهو قريب‬ ‫ج� ��دا ً م ��ن ال�س�ع��ر‬ ‫األدنى‬


‫‪12‬‬ ‫كري "ابو العبد" يروي حكاية‬ ‫احلاج محمد مّ‬ ‫اجلمعة ‪ 2/3/2012‬م املوافق ‪ 9‬ربيع ثاني ‪ 1433‬هـ‬

‫سعد الذابح‪ ,‬بلع‪,‬‬ ‫سعود وسعد اخلبايا‬

‫محمد كرمي‬ ‫يحلق اجلميع حول كبار السن من‬ ‫اج��دادن��ا وآبائنا لسماع احلكايات‬ ‫التراثية طالبني العودة إل��ى التراث‬ ‫العتيق للوقوف على تلك احلضارة‬ ‫اآلخ��ذة إل��ى ال���زوال في ه��ذا العصر‬ ‫املتلفز احمل��وس��ب وامل��ت��س��ارع‪ .‬من‬ ‫احلكايات التراثية التي نقلها االباء‬ ‫ع����ن االج���������داد ه����ي ق���ص���ة "س��ع��د‬ ‫اذب���ح"‪ ..‬للحديث عن ه��ذه احلكاية‬ ‫وم����ا ت��ع��ن��ي��ه م���ن م���ع���ان���ي‪ ,‬ك����ان لنا‬ ‫ه���ذا احل����وار م��ع احل���اج محمد عبد‬ ‫القادر كرمي(ابو العبد) ليحدثنا عن‬ ‫قصة"سعد الذبح" وتقسيم فصل‬ ‫الشتاء في املاضي‪.‬‬ ‫"ك����ان م��ن ع����ادات ال��ف�لاح ال��ع��رب��ي‬ ‫ال��ف��ل��س��ط��ي��ن��ي أن ي��ق��س��م امل���وس���م‬ ‫ال�����زراع�����ي إل�����ى ف����ت����رات م��خ��ت��ل��ف��ة‪،‬‬ ‫حسب أح��داث مختلفة وش��دة البرد‬ ‫والشتاء‪.‬‬ ‫فمثال سميت الفترة من ‪ 23.12‬حتى‬ ‫‪ 31.1‬باملربعنيات‪ .‬متتد هذه الفترة‬ ‫على ‪ 40‬ي��و ًم��ا وفيها أط���ول ليالي‬

‫الشتاء‪ .‬أم��ا الفترة التي تليها فهي‬ ‫"اخلمسينيات" تتخللها فترة هامة‬ ‫تسمى "امل��س��ت��ق��رض��ات" ومدتها‬ ‫سبعة أي���ام ح��س��ب م��ا ق��ال��ه شباط‬ ‫آلذار‪" :‬آذار يا ابن عمي‪ ،‬أربعة منك‬ ‫وثالثة مني‪ ،‬لنوقد للعجوز دوالبها‬ ‫وللصبية قبقابها"‪.‬‬ ‫وت��ق��س��م اخل��م��س��ي��ن��ي��ات إل���ى أرب��ع��ة‬ ‫أق���س���ام م��ت��س��اوي��ة‪ ،‬م����دة ك���ل قسم‬ ‫‪ 12.5‬يو ًما‪ ،‬كل واحدة منها أسمها‬ ‫سع ًدا‪ .‬والسعود األربعة هي‪:‬‬ ‫‪ .1‬س��ع��د ذاب����ح ‪ -‬م��ن ‪ 1/2‬حتى‬ ‫‪ - 12.5/2‬ال��ب��رد ف��ي��ه ذاب���ح وم��ا‬ ‫بخلي وال كلب نابح‪.‬‬ ‫‪ .2‬سعد بلع ‪ -‬من ‪ 12.5/2‬حتى‬ ‫‪ - 25/2‬ت��رت��ف��ع درج����ة احل����رارة‬ ‫فتبتلع األرض كل املطر‪.‬‬ ‫‪ .3‬سعد السعود ‪ -‬من ‪ 25/2‬حتى‬ ‫‪ - 9.5/3‬ب��ت��دور امل���ي ف��ي ال��ع��ود‬ ‫وبدفى كل مبرود‪.‬‬ ‫‪ .4‬سعد اخلبايا ‪ -‬من ‪ 9.5/3‬حتى‬ ‫‪ - 22/3‬بتطلع من األرض اخلبايا)‬ ‫الزواحفׂ)‪.‬‬

‫اما قصة سعد هذا‪:‬‬ ‫واكمل احلاج ابو العبد‪":‬فيروى أن‬ ‫قبيلة قد خرجت للغزو فضاع عنها‬ ‫شخص يدعى سع ًدا‪ .‬وك��ان الفصل‬ ‫شتا ًء والبرد ق��ارص‪ .‬وعندما اشتد‬ ‫به اخلطب والكرب‪ ،‬وهطلت األمطار‪،‬‬ ‫وامتألت االودي��ة‪ ،‬وس��ارت السيول‬ ‫ولم يجد سعد مكانًا يلجأ اليه‪ ،‬ذبح‬ ‫ناقته واختبأ في جوفها‪ ،‬فنجا بقدرة‬ ‫ق��ادر وقيل "سعد ذاب���ح"‪ .‬وعندما‬ ‫لم يجد سعد طعا ًما يقتات ويسد به‬ ‫رمقه‪ ،‬بدأ يأكل ويبلع حلم الناقة مدة‬ ‫أسبوعني فقيل "سعد ب��ل��ع"‪ .‬وفي‬ ‫هذه االثناء‪ ،‬انقشعت الغيوم وهدأت‬ ‫العاصفة‪ ،‬وك���ان سعد ه��ذا ذو حظ‬ ‫وفير وجنا من املوت بأعجوبة‪ ،‬فهو‬ ‫ذو سعد فقيل "سعد السعود"‪.‬‬ ‫وانهى احلاج ابو العبد‪":‬ثم أن سع ًدا‪،‬‬ ‫بعد كل هذا الغياب الطويل عن قبيلته‬ ‫التي استيأست م��ن ع��ودت��ه وصلت‬ ‫عليه صالة الغائب‪ ،‬خرج من مخبأه‬ ‫ليعود الى أهله وقبيلته ساملًا‪ ،‬فقيل‬ ‫"سعد خبايا"‪.‬‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬


‫سوق قاسم املنداوي‬ ‫كفر كنا‬

‫بجانب المدرسة االبتدائية «ج»‬ ‫طريق مسجد عمر بن الخطاب‬ ‫‪ -‬بيت السيد خالد أبو راس ‪-‬‬

‫‪0526188516‬‬ ‫‪ 7‬كغم بندورة‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 7‬حبات بوملي‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 5‬كيلو بطاطا أبيض‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 3‬كغم مندلينا‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫بإدارة ‪ :‬قاسم وإخوانه‬

‫مــلـك السوق‬

‫يـــــا مــنداوي‬

‫البيع بالمفرق وليس بالجملة !!‬

‫‪ 7‬كغم حامض‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 7‬كغم جريفوت‬ ‫ش‪.‬ج‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪9.99‬‬

‫‪ 5‬كغم ملفوف أبيض‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 3‬خسات‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫ش‪.‬ج‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪9.99‬‬

‫شوال بطاطا أبيض‬

‫‪24.99‬‬

‫‪9.99‬‬

‫‪ 5‬كغم جزر بلدي‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 3‬كغم بطاطا بلدية‬

‫سلتني بندورة شيري‬

‫شوال جزر‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 7‬ضمم بقدونس‬

‫‪ 2‬كغم تفاح أصفر‬

‫‪14.99‬‬

‫‪ 7‬كغم بصل‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 7‬كغم برتقال‬

‫‪9.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫شوال بطاطا أحمر‬

‫‪39.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬


‫‪14‬‬

‫اجلمعة ‪ 2/3/2012‬م املوافق ‪ 9‬ربيع ثاني ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫شادي ريحاني من الناصرة‪:‬‬

‫كلنا أسف من تصرف الشرطة عندما قامت‬ ‫باعتقال عمي وابنه من بيت العزاء!‬ ‫أكد الناطق بلسان شرطة الشمال‪ ،‬ياكي اوحانا‪ ،‬عالقة لهما باحلادث إطالقا‪ ،‬وان ال خلفية جنائية‬ ‫ف��ي ب��ي��ان ع��م��م��ه ع��ل��ى وس��ائ��ل اإلع��ل�ام ‪ ،‬إن���ه ال لذلك أبداً‪.‬‬ ‫عالقة لألب احلاج عامر ريحاني وابنه إبراهيم وأش���ار الناطق بلسان ال��ش��رط��ة‪ ،‬أن��ه مت إط�لاق‬ ‫س��راح األب وإبنه دون قيد‬ ‫ب��ال��ض��ل��وع ب��وف��اة اإلب��ن��ة شيرين‬ ‫أو شرط‪.‬‬ ‫ال��ب��ال��غ��ة م��ن ال��ع��م��ر ‪ 30‬ع��ام��اً‪ ،‬اث��ر‬ ‫وف������ي ح����دي����ث م����ع ش����ادي‬ ‫سقوطها ع��ن سطح امل��ن��زل مساء‬ ‫ري��ح��ان��ي اب��ن ع��م املرحومة‬ ‫السبت املاضي‪.‬‬ ‫‪ ":‬احل��م��د ال��ل��ه رب العاملني‬ ‫وج���اء ف��ي ال��ب��ي��ان ‪ ،‬ان��ه وع��ل��ى اثر‬ ‫على ما اصابنا الن ما حصل‬ ‫احل��ادث األليم ال��ذي أودى بحياة‬ ‫قضاء وقدر من الله واحلمد‬ ‫اإلب���ن���ة ش��ي��ري��ن‪ ،‬ق��ام��ت ال��ش��رط��ة‬ ‫الله على ب��راءة عمي وابنه‪،‬‬ ‫بإعتقال وال��ده��ا البالغ م��ن العمر‬ ‫وق���د ك��ن��ت م��ت��أك��دا م���ن ه��ذا‬ ‫‪ 60‬عاماً‪ ،‬وشقيقها في العشرينات‬ ‫فنحن عائلة متدينة ونؤمن‬ ‫م��ن ع��م��ره‪ ،‬لإلشتباه بضلوعهما‬ ‫ابراهيم ريحاني‬ ‫ب��ال��ل��ه وال ن��ق��وم ب����أي عمل‬ ‫بالتسبب ب��وف��ات��ه��ا‪ ،‬إال ان���ه وبعد‬ ‫يغضبه وشيرين كانت اختا ً‬ ‫التحقيقات املكثفة معهما في وحدة‬ ‫التحقيقات املركزية في لواء الشمال‪ ،‬تبني انه ال لنا جميعا ولم يكن أي شيء ينقصها "‪ .‬وأضاف‬

‫مجلس عني ماهل احمللي‬ ‫يصادق على ميزانية لعام ‪2012‬‬

‫ص��ادق املجلس احمللي عني ماهل على ميزانية عام‬ ‫‪ 2012‬في جلسة املجلس الغير عادية التي انعقدت‬ ‫ي��وم اخلميس ‪ .16/2/2012‬وق��د بلغت ميزانية‬ ‫املجلس احمللي لهذا العام حوالي ‪ 60‬مليون شيكل‪.‬‬ ‫أفتتح رئيس املجلس احمللي أحمد خالد حبيب الله‬ ‫اجللسة بعرض وض��ع املجلس املالي‪ ،‬حيث استلم‬ ‫اإلدارة بدين ‪ 62‬مليون شيكل‪،‬واستطاع خ�لال ‪3‬‬ ‫سنوات تقليص العجز الى ‪ 32‬مليون شيكل‪ ،‬عدا عن‬ ‫االلتزامات الشهرية العادية‪.‬‬ ‫كما وأوضح رئيس املجلس لألعضاء واحلضور ان‬ ‫هذه امليزانية متعلقة بخطة اإلشفاء والتي صودق‬ ‫عليها في مكاتب وزارة الداخلية واملالية والقريبة‬ ‫من التنفيذ‪ .‬كما وأشار ان نسبة اجلباية لعام ‪2011‬‬ ‫بلغت ‪ , 77%‬وذل��ك بفضل اجلهود اجلبارة إلدارة‬ ‫املجلس وقسم اجلباية‪ .‬عندما سئل من قبل اإلعضاء‬ ‫عن شركة اجلباية ‪ ,‬أوضح انها انهت عملها لطلبها‬ ‫رس��وم مباشرة وم��ن دائ��م��ي ال��دف��ع مببالغ عادية‪.‬‬ ‫واملجلس احمل��ل��ي ب��ص��دد التعاقد م��ع ش��رك��ة اخ��رى‬ ‫بديلة‪.‬‬ ‫أما بالنسبة لسلك التعليم فقد ظهر تفصيل تام حول‬

‫التعليم وزي���ادة ميزانيته بعد دخ��ول مشروع עוז‬ ‫לתמורה في املرحلة الثانوية‪ .‬كما وزادت ميزانية‬ ‫قسم الرفاه االجتماعي ‪ ,‬وهبات وزارة الداخلية عدا‬ ‫تخصيص مبلغ لدعم مشروع פרח وإدخال مشروع‬ ‫קרב و שחר لتمكني طالب الكليات واملعاهد العليا‬ ‫في مجال التدريس بإقامة فترة تدريب (סטאג)‬ ‫ف��ي امل���دارس اإلبتدائية واإلع���دادي���ة‪ .‬أم��ا ف��ي مجال‬ ‫الرياضة ‪ ,‬فقد رصدت ميزانية غير عادية للشروع‬ ‫في حتضير ملعب ك��رة القدم وم��درج��ات ومواقف‬ ‫للسيارات‪.‬‬

‫ستيريو‬ ‫أجنادين‬

‫للسهرات امللتزمة‬

‫إحياء سهرات عرائس ‪ +‬جتالية‬ ‫‪0525388779‬‬

‫فرقة أطفال‬ ‫إلحياء احلفالت‬ ‫واملهرجانات‬

‫للحجز واالستفسار‪:‬‬ ‫‪ ( 0546951964‬سالم حماد أم صهيب)‬

‫شادي ريحاني ‪ ":‬كلنا اسف‬ ‫من تصرف الشرطة عندما‬ ‫ق��ام��ت ب��اع��ت��ق��ال ع��م��ي واب��ن��ه‬ ‫من بيت العزاء وكانت تسيطر على العائلة اجواء‬ ‫من احل��زن الشديد فكان هذا االم��ر محرجا ً لكل‬ ‫العائلة فعمي عامر م��ع��روف بأخالقه وحسن‬ ‫سيرته بني الناس"‪.‬‬ ‫وتابع ريحاني ‪ ":‬كل الكالم ال��ذي يتحدث عن‬ ‫قتل هو عار عن الصحة فكل ما جرى أن الشرطة‬ ‫قامت بإجراء التحقيقات ليس أكثر واحلمد الله‬ ‫فال يصيبنا أال ما كتب الله لنا ونحن نؤكد انه ال‬ ‫صحة لهذه اإلشاعات بني الناس "‪.‬‬ ‫وفي حديث مع ابراهيم ريحاني شقيق املرحومة‬ ‫وال���ذي أطلق س��راح��ه ق��ال ‪ ":‬ال ميكن أن اف��رط‬ ‫بشعرة من شعر اختي شيرين فانا كنت احبها‬ ‫جدا وال افرط فيها ابدأ فكيف لي ان اقتلها واحرم‬

‫اط��ف��ال��ه��ا م��ن ح��ن��ان أم��ه��م "‪.‬وأض�����اف إب��راه��ي��م‬ ‫ريحاني ‪ ":‬ان كل ما أتعبني وأرهقني خالل هذه‬ ‫الفترة ليس ألنني اعتقلت واتهمت بقتل شقيقتي‬ ‫إمن��ا ألن��ن��ي ل��م استطع وداع��ه��ا ورؤي��ت��ه��ا للمرة‬ ‫االخيرة حيث مت اعتقالي ومنعي من املشاركة‬ ‫في مراسيم اجلنازة وتوديع أختي الغالية آلخر‬ ‫مرة"‪.‬‬ ‫اما محمد ريحاني شقيق املرحومة شيرين فقد‬ ‫قال ‪ ":‬احلمد الله رب العاملني فال اعتراض على‬ ‫قضاء الله وق��دره فالتقرير الطبي أش��ار الى ان‬ ‫شقيقتي عندما تواجدت على السطح ارتفع لديها‬ ‫نسبة السكر في ال��دم‪ ،‬وأصيبت ب��دوار وفقدت‬ ‫ت��وازن��ه��ا وسقطت وه���ذا م��ا أثبتته التحقيقات‬ ‫أيضا"‪.‬‬

‫احتمال عودة اإلفراج اإلداري‬ ‫أفادت مؤسسة يوسف الصديق أن جلنة الداخلية‬ ‫وج�����ودة ال��ب��ي��ئ��ة ف���ي ال��ك��ن��ي��س��ت ب��رئ��اس��ة عضو‬ ‫الكنيست أمنون كوهن ‪ ,‬ناقشت أمر وزير األمن‬ ‫ال��داخ��ل��ي يتسحاق اهرونوفيتش املقترح‬ ‫‪ ,‬وفق صالحياته املنوطه به في قانون‬ ‫السجون بتحديد أماكن السجن أو سعة‬ ‫السجن (م�ل�اك ال��س��ج��ن) وه���و العدد‬ ‫األقصى الذي ميكن للسجون استيعابه‬ ‫حيث ُقلِص ع��دد أماكن االحتجاز من‬ ‫‪ِ 17700‬ل ‪ 16873‬مل��دة سنه‬ ‫اب����ت����داءا م���ن ‪2012/2/29‬‬ ‫ح��ت��ى ‪ . 2013/2/28‬وعليه‬ ‫ه��ن��اك اح��ت��م��ال ك��ب��ي��ر ب��ع��ودة اإلف����راج‬ ‫اإلداري (املنهلي) في الوقت القريب ‪ .‬يذكر أن‬ ‫عدد السجناء واألسرى الذي تستطيع السجون‬ ‫اإلسرائيلية استيعابهم حتدد يوم ‪4\8\2011‬‬ ‫بأنه ‪ 17700‬حتى يوم ‪. 3\8\2012‬‬ ‫وك��ان��ت مصلحة ال��س��ج��ون ق��د ج��م��دت اإلف���راج‬ ‫اإلداري ب��ع��د عملية ال��ت��ب��ادل األخ���ي���رة بسبب‬ ‫اإلف��راج عن ‪ 1477‬أسير ويسود وضع صعب‬ ‫بالنسبة للسجناء واألسرى في السجون بسبب‬ ‫توقف اإلفراج اإلداري األمر الذي يسبب احلزن‬ ‫واألسى للسجني أو األسير وكذلك ألهله وعائلته‬

‫الذين ينتظرون اإلفراج عنه بفارغ الصبر ‪.‬‬ ‫وم���ن اجل��دي��ر ذك����ره أن وزي���ر األم���ن ال��داخ��ل��ي‬ ‫ومبوافقة جلنة الداخلية والبيئة في الكنيست‬ ‫يحدد من وقت آلخر عدد أماكن السجن‬ ‫أو سعة ال��س��ج��ون لفترة ال ت��زي��د عن‬ ‫سنه ‪ .‬إدارة مصلحة السجون حتصي‬ ‫ي��وم��ي��ا ع���دد ال��س��ج��ن��اء أو األس���رى‬ ‫لتفحص إذا ك���ان ه���ذا ال��ع��دد يزيد‬ ‫عن سعة السجون أم ال عندها تعلن‬ ‫تطبيق أو عدم تطبيق اإلفراج‬ ‫اإلداري في ذلك اليوم ‪.‬‬ ‫وقد أكد السيد فراس العمري‬ ‫م��دي��ر م��ؤس��س��ة ي��وس��ف الصديق‬ ‫لرعاية السجني أن عددا من أسرى الداخل سيتم‬ ‫اإلف���راج عنهم مباشرة ف��ي ح��ال ع��ودة اإلف��راج‬ ‫اإلداري في األيام القريبة ‪.‬‬ ‫وف���ي س��ي��اق م��ت��ص��ل ص���ادق���ت جل��ن��ة ال��داخ��ل��ي��ة‬ ‫وال��ب��ي��ئ��ة ف���ي ال��ك��ن��ي��س��ت ي����وم االث���ن�ي�ن ال��س��اب��ق‬ ‫(‪ )2012/2/20‬على اق��ت��راح ق��ان��ون مبوجبه‬ ‫السجني احملكوم عليه حتى أربع سنوات يكون‬ ‫مستحق ل�لإف��راج اإلداري (املنهلي) وم��ا فوق‬ ‫األربع سنوات مينح احلق باإلفراج اإلداري فقط‬ ‫في حال مت منحه الثلث في جلنة الثلث ‪.‬‬

‫تشييع جثمان‬ ‫بيسان جبارين باجواء‬ ‫من احلزن بالناصرة‬ ‫ش��ي��ع ال��ع��ش��رات م��ن اب��ن��اء م��دي��ن��ة ال��ن��اص��رة‬ ‫واه��ال��ي حي ال��ك��روم في الناصرة ظهر يوم‬ ‫اجلمعة املاضية بأجواء ملؤها احلزن جثمان‬ ‫ال��ط��ف��ل��ة ب��ي��س��ان رام����ي اب��راه��ي��م ج��ب��اري��ن (‬ ‫سنتان ونصف )‪ ,‬التي توفيت صباح يوم‬ ‫اجلمعه بشكل مفاجئ اذ وجدها والداها بال‬ ‫حراك في سريرها ‪.‬‬

‫وق����د أدى‬ ‫املشيعون‬ ‫ص�������ل������اة‬ ‫اجل��ن��ازة على جثمان امل��رح��وم��ة بيسان بعد‬ ‫ص�ل�اة اجل��م��ع��ة ف��ي مسجد خ��ال��د ب��ن الوليد‬ ‫‪ ،‬وم��ن ث��م وري جثمانها الطاهر ال��ث��رى في‬ ‫املقبرة االسالمية اجلديدة في املدينة‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫اجلمعة ‪ 2/3/2012‬م املوافق ‪ 9‬ربيع ثاني ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫رائد التنمية البشرية الدكتور ابراهيم الفقي‪:‬‬

‫رح � ��ل ع� � مِ�ال� ��ا ت �ن �م��وي �اً‬ ‫وت��رك َ‬ ‫عاملا بشرياً‬

‫*غ �س��ان ص��ال��ح ‪ -‬تلميذ ال �ف �ق��ي‪ :‬أل�ف�ق��ي ك��ان من��وذج��ا ح�ي��ا للتنمية‬ ‫ال �ب �ش��ري��ة وك� ��ان م ��ن ال ��ذي ��ن دف� �ع ��وا ب��ه��ذا ال �ق �ط��ار ل�ل�س�ي��ر ق��دم��ا ‪.‬‬ ‫*معتصم خطيب ‪ -‬تلميذ الفقي ‪ :‬هل يوجد استفادة اكثر من انه‬ ‫يحببك اكثر باخلالق الباري عز وجل؟ برأيي هذه قمة في االستفاده ‪.‬‬ ‫تقرير ‪ :‬محمد عواودة‬

‫الدكتور إبراهيم الفقي اخلبير ورائد التنمية البشرية‬ ‫‪,‬اول من ادخلها ووضع أسسها في العالم العربي‬ ‫واإلسالمي ‪.‬رحل قبل أسبوعني عن الدنيا عن عمر‬ ‫ناهز ‪ 62‬عاما حيث قضى م��ع شقيقته ومربية‬ ‫األط��ف��ال ف��ي ح��ادث حريق مؤسف ت��ارك��ا وراءه‬ ‫على املستوى االجتماعي زوج��ة وولدين ‪ ,‬وكنز‬ ‫ثمني من األلقاب والشهادات واملؤلفات واملصادر‬ ‫السمعية والبصرية في علم التنمية البشرية العلم‬ ‫الذي طرق أبواب اجلامعات واملؤسسات التربوية‬ ‫والتعليمية واالجتماعية وصوال إلى البيوت حتى‬ ‫باتت مصدرا أساسيا ينتفع بها في سبيل نهوض‬ ‫مجتمعاتنا وشبابنا نحو األفضل ‪.‬‬ ‫رحيله فطر قلوب املاليني باحلزن واألس��ى وبعث في‬ ‫نفوسهم األسف على فقدان األمة العربية واإلسالمية‬ ‫كمثله ‪ .‬فمنهم من ق��رأ له ومنهم من سمع منه ومنهم‬ ‫من سمع عنه وكلهم أحبوه ‪.‬لكن هنالك الكثيرين ممن لم‬ ‫ي َدعوا حرفا يفلت من إصداراته ومصادره إال ورسخوه‬ ‫في عقولهم‪ ,‬وه��م كثر في مجتمعنا الداخلي م��اذا عنهم‬ ‫؟ومن هو الدكتور إبراهيم الفقي في نظرهم ؟‬

‫من هو الفقي ؟؟‬ ‫ مؤسس ورئيس مجلس إدارة املركز الكندي للتنمية‬‫البشرية (‪.)CTCHD‬‬ ‫ مؤسس ورئيس مجلس إدارة املركز الكندي للبرمجة‬‫اللغوية العصبية(‪. )CTCNLP‬‬ ‫ م���ؤس���س ورئ����ي����س م��ج��ل��س إدارة ش���رك���ة ك��ي��وب��س‬‫العاملية(‪. )CIS‬‬ ‫ دك��ت��ور ف��ي علم امليتافيزيقا م��ن جامعة ل��وس أجنلوس‬‫بالواليات املتحدة األمريكية‬ ‫ د‪ .‬إب����راه����ي����م ال���ف���ق���ي ه�����و امل�����ؤل�����ف ل���ع���ل���م ‪Neuro‬‬‫‪. )Conditioning Dynamics (NDC‬‬ ‫ مؤسس علم ق��وة الطاقة البشرية ‪Power Human‬‬‫‪. )Energy (PHE‬‬ ‫ متخصص وم����درس م��ت��ق��دم ف��ي ال��ت��ن��ومي ب��اإلي��ح��اء من‬‫املؤسسة األمريكية للتنومي باإليحاء‬ ‫واألك��ادمي��ي��ة األمريكية للتنومي ب��اإلي��ح��اء واملعهد األمريكي‬ ‫بنيويورك في التنومي باإليحاء‪ ‬‬ ‫واملؤسسة الكندية للتنومي باإليحاء‪ .‬‬ ‫‪ -‬م��درب معتمد في البرمجة اللغوية العصبية من املؤسسة‬

‫األمريكية للبرمجة اللغوية العصبية‪.‬‬ ‫ مدرس معتمد للعالج بخط احلياة ‪Time Line Therapy‬‬‫ مدرب معتمد في الذاكرة من املعهد األمريكي للذاكرة بنيويورك‪.‬‬‫ مدرب معتمد للتنمية البشرية من حكومة كيبيك بكندا للشركات‬‫واملؤسسات‪.‬‬ ‫ م��درب ريكي من ‪Ricki Usui & Karma & Ligherian‬‬‫بكندا‪.‬‬ ‫ حصل على مرتبة الشرف األولى في السلوك البشري من املؤسسة‬‫األمريكية للفنادق ‪.‬‬ ‫ حصل على مرتبة الشرف األولى في اإلدارة واملبيعات والتسويق‬‫من املؤسسة األمريكية للفنادق‪.‬‬ ‫ حصل علي ‪ 23‬دب��ل��وم م��ن أع��ل��ى التخصصات ف��ي علم النفس‬‫واإلدارة واملبيعات والتسويق والتنمية البشرية‪.‬‬ ‫ شغل منصب املدير العام لعدة فنادق خمسة جنوم في مونتريال‪-‬‬‫كندا‪.‬‬ ‫ له عدة مؤلفات ترجمت إلى ثالث لغات ( اإلجنليزية – الفرنسية –‬‫العربية) حققت مبيعات ألكثر من مليون نسخة في العالم‪ .‬‬ ‫ درب أك��ث��ر م��ن ‪ 700‬أل��ف شخص ف��ي م��ح��اض��رات��ه ح��ول العالم‬‫وحاضر ودرب بثالث لغات اإلجنليزية – الفرنسية – العربية‬ ‫ بطل مصر السابق في تنس الطاولة وق��د مثل مصر في بطولة‬‫العالم في أملانيا الغربية عام ‪ .1969‬‬ ‫ عاش في مونتريال بكندا مع زوجته أمال وابنتيهما التوأم نانسي‬‫ونرمني ‪.‬‬


‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫من كل بستان زهرة‬ ‫امتألت مؤلفات الراحل باحلكم ‪,‬النصائح ‪,‬القصص والتجارب‬ ‫وك��ان م��ن الصعب أن جت��د واح���دة منها متميزة ع��ن الباقي في‬ ‫معانيها وأهدافها‪ .‬فكان من الصعب أن ندونها جميعا إمنا اقتطفنا‬ ‫من كل بستان زهره جميلة رائحتها زكية ومما قاله ‪:‬‬ ‫" إن ِ‬ ‫أن ي ُكون الشُ غل الشاغل ل ُكل‬ ‫رضا الله تبارك وتعالى‪,‬‬ ‫يجب ْ‬ ‫ُ‬ ‫إنسان ِفي َهذه احلياة " ‪ .‬وأيضا ‪ ":‬الهروب هو السبب الوحيد في‬ ‫الفشل ‪ ،‬لذا فإنك لن تفشل طاملا لم تتوقف عن احملاولة " ‪ .‬وأيضا‬ ‫‪ ":‬الناجح هو ال��ذي يظل يبحث عن عمل‪ ،‬بعد أن يجد وظيفة" ‪.‬‬ ‫ثم ‪ ":‬تفاءل‪ :‬عقلك مثل حديقة‪ ،‬إما تزرعها بورد األمل والتفاؤل‬ ‫أو متألها بشوك اليأس والتشاؤم ‪ ..‬تفاءلوا باخلير جتدوه‪ ،‬امأل‬ ‫رأسك بورد األمل " وايضا ‪ ":‬من شجرة واح��دة تصنع مليون‬ ‫عود كبريت‪ ،‬و ميكن لعود كبريت واحد أن يحرق مليون شجرة‬ ‫‪ ..‬لذلك ال تدع أمر سلبي واحد يؤثر على ماليني اإليجابيات في‬ ‫حياتك " واي��ض��ا ‪ ":‬ل��وال حتدياتي مل��ا تعلمت‪ ,‬ل��وال تعاستي ملا‬ ‫سعدت‪ ,‬لوال آالمي ملا ارحتت‪ ,‬لوال مرضي ملا شفيت‪ ,‬لوال فقري‬ ‫ملا اغتنيت‪ ,‬لوال ضياعي ملا وج��دت‪ ,‬لوال فشلي ملا جنحت‪ ,‬ولوال‬ ‫إدراكي ملا أصبحت "‬

‫توفي وقلبه نابض باحلياة‬ ‫وكان لشريحة كبيرة من شبابنا نصيب في نهل علم الدكتور الفقي‬ ‫والغوص في افكاره وقد ترك رحيله اثرا كبيرا في نفوسهم‪ .‬التقينا‬ ‫باثنني منهم مكتفني بانطباعاتهم عن الدكتور ومسيرته العلمية ‪.‬‬ ‫االستاذ غسان صالح – املشهد ‪ -‬جمعية اعمار للتنمية والتطوير‬ ‫االقتصادي اح��د اللذين نالوا شهادة التخرج بتوقيعه اخلاص‬ ‫من احدى دوراته في اجلامعه االهلية عمان قال‪ ":‬ان املوت قدر‬ ‫محتوم على كل اخلالئق‪ ،‬ولكن وقعه يأتي أحيانا أكثر من أحيان‬ ‫أخرى ‪ ,‬فقد فقدت األمة ماليني من الناس ولكن هناك من تذكروه‬ ‫ليوم أو يومني أو أكثر بقليل وهناك من بقي وق��ع موته مدويا‬ ‫‪،‬وهذا يدل على حجم الفراغ الذي خلفه‪ ،‬والدكتور إبراهيم ألفقي‬ ‫من الذين خلفوا فراغا كبيرا وذلك ألنه توفي وقلبه نابض باحلياة‬ ‫وفي جعبته الكثير‪ ,‬وقد عقبت في يوم وفاته‪" :‬انك حتزن لوفاة‬ ‫أشخاص كثر ولكن كيف لو كنت جتلس أمامه يوما ما" وحقيقة‬ ‫للوهلة األول��ى حني سماعي بخبر الوفاة عاد إلي ذهني الشريط‬ ‫بصوته"عش باألمل عش باحلب‪ ، "....‬وحقيقة تلقيت العديد من‬ ‫املكاملات فور سماعهم اخلبر ملعرفة زمالئي تعلقي به وخصوصا‬ ‫أنني أتابعه قبل أكثر من ‪ 12‬عاما حني كان عالم التنمية مجهوال‬ ‫للكثير من الناس‪.‬‬ ‫وقال عن الفقي ‪ ":‬شخصية الفرد تصقل‬ ‫بالتأثر من عدة أشخاص وملهمني وليس‬ ‫من شخص واح��د‪ ،‬فمنهم املوجه ومنهم‬ ‫املربي ومنهم القدوة وما إلى ذلك ‪ ,‬الفقي‬ ‫ك��ان عبارة عن مفتاح الدافعية واإلرادة‪،‬‬ ‫تذكر سيرته وإرادته وإصراره كان كافيا‬ ‫ليعطيني شحنة من الدافعية واالنطالق‬ ‫ألن��ه ك��ان مثاال حيا‪ ,‬فكنت كثيرا ما أذكر‬ ‫‪ ":‬قصة جلى الصحون الذي أصبح مديرا‬ ‫للفندق؟"‬ ‫وي����ق����ول غ���س���ان ‪ ":‬ل���ق���د ق������رأت ج��م��ي��ع‬ ‫إص���دارات���ه تقريبا وش��اه��دت الكثير من‬ ‫محاضراته ولكنني استمتعت بحضور‬ ‫محاضرات بشكل مباشر منه شخصيا في‬ ‫قاعة القصر الثقافي في األردن ‪ ,‬وحصلت‬ ‫ع��ل��ى دب��ل��وم ال��ب��رم��ج��ة ال��ل��غ��وي��ة العصبية‬ ‫م��ن امل��رك��ز الكندي ومساعد مم��ارس في‬ ‫البرمجة اللغوية وكذلك ممارس معتمد في‬ ‫البرمجة اللغوية ‪,‬وكانت عن طريق مركز‬ ‫تابع للمعهد الكندي‪.‬‬

‫اجلمعة ‪ 2/3/2012‬م املوافق ‪ 9‬ربيع ثاني ‪ 1433‬هـ‬

‫واحلقيقة لقد صدمت فعال لكنه قدر الله احملتوم وال اعتراض على‬ ‫حكمه تعالى وسيبقى حيا في قلوبنا " ‪.‬‬

‫كاملعادن ال��ن��ادرة حيث لن جتد الكثير منهم والدكتور إبراهيم‬ ‫ألفقي رحمه الله واحد من املعادن النادرة في مجاله‪ ،‬هناك بعض‬ ‫الشخصيات والتي كان يعرف الدكتور إبراهيم ألفقي أنهم مميزون‬ ‫في عالم التنمية وكان كذلك يعرف أنهم ينافسونه أمثال الدكتور‬ ‫ال جناح بدون التوكل على الله‬ ‫صالح الراشد وجنيب الرفاعي وأيوب االيوب وطارق سويدان‬ ‫‪ ,‬ول��ك��ن ك��ل ل��ه أس��ل��وب��ه وطريقته اخل��اص��ة ف��ي ال��ط��رح وم��ا ميز وك��ان للفقي فضل كبير بعد الفضل األكبر من الله عز وجل في‬ ‫ألفقي انه الوحيد الذي كان مصريا من بينهم وغالبية الباقني من تغلب معتصم على الكثير من املصاعب واملتاعب في حياته فيقول‬ ‫اخلليج العربي ومييز‬ ‫‪ ":‬م���ا ق��دم��ه ل���ي ال��ف��ق��ي ال ي��ث��م��ن وق��د‬ ‫امل��ص��ري��ون خفة ظلهم‬ ‫استفدت منه‬ ‫وروح الدعابة عندهم‬ ‫ال��ى درج��ة عالية ج��دا فقد نغلبت على‬ ‫وأساليبهم العفوية في‬ ‫معظم املصاعب التي واجهتها بحياتي‬ ‫احلديث‪ ،‬ولكن علينا ان‬ ‫تغلبت عليها بفضل الله ومن ثم فضل‬ ‫نتذكر انه كان السباق‬ ‫ال��دك��ت��ور اب��راه��ي��م ال��ف��ق��ي ف��ه��و علمني‬ ‫ف���ي ال��ت��ن��م��ي��ة ال��ب��ش��ري��ة‬ ‫اس��اس النجاح وه��و حق التوكل على‬ ‫وص���اح���ب ام��ت��ي��از في‬ ‫الله ‪ ,‬وان��ه م��ع وج��ود ك��ل اإلمكانيات‬ ‫عدة علوم‪.‬‬ ‫للنجاح دون التوكل على الله ال يوجد‬ ‫وانهى غسان قائال ‪":‬‬ ‫جن���اح ‪ .‬ف��أن��ت دون ال��ت��وك��ل ع��ل��ى الله‬ ‫بعد دخول علم التنمية‬ ‫كالنقطة ال��ت��ي خ��رج��ت م��ن احمل��ي��ط و‬ ‫البشرية للعالم العربي‬ ‫وتبخرت في ث��وان‪ .‬وم��ع التوكل على‬ ‫����رون‬ ‫أص����ب����ح احمل����اض‬ ‫معتصم جميل خطيب‬ ‫االستاذ غسان صالح‬ ‫الله أنت موجود في قوة عظمة مكينة‬ ‫في هذا املجال كاملغنني‬ ‫‪.‬فهل يوجد استفادة اكثر من انه يحببك‬ ‫وع��ارض��ي األزي����اء كل‬ ‫اكثر باخلالق الباري عز وجل؟ برأيي هذه قمة في االستفاده ‪.‬‬ ‫يوم نسمع عن محاضر أو كاتب أو مركز في التنمية البشرية‪،‬‬ ‫ولكن السؤال هنا هل الذي يتحدث عن جتارب شخصية وواقعية‬ ‫لوال وجود عكس املعنى‬ ‫ح��ص��ل��ت ل��ه ك��ال��ذي ُي��� َرك���ب وي��ؤل��ف ال��ق��ص��ص م��ن ه��ن��ا وه��ن��اك؟‬ ‫والسؤال الثاني هل الذي كان في أول الركب وفي املقعد األمامي‬ ‫ملا كان للمعنى معنى‬ ‫في املقطورة كالذي قفز إليها وتشبث بها وهي منطلقة؟‬ ‫ألفقي كان منوذجا حيا للتنمية البشرية وك��ان من الذين دفعوا‬ ‫بهذا القطار للسير قدما‪ ،‬وان تناول وسائل اإلعالم لوفاته كحدث‬ ‫وحول ثروته العلمية التي انتقاها من الفقي قال معتصم ‪ ":‬قرأت‬ ‫وان تغيير مئات األشخاص صورتهم الشخصية بصورته في‬ ‫له كل مؤلفاته التي يزخر بها السوق احمللي وكان اجمل ما قراته‬ ‫مواقع التواصل االجتماعي وان تهافت اآلالف لسماع محاضراته‬ ‫للدكتور الفقي رحمه الله كتاب عشرة مفاتيح للنجاح وهو اول‬ ‫املسجلة أو ق��راءة كتبه بعد وفاته تدل ان هذا الشخص ترك أثرا‬ ‫كتاب قرأته فقد علمني كشرط اول و أساسي التوكل على الله‬ ‫وبصمة ُح��رم منها الكثيرون ‪ ،‬نسأل الله ان يجعل علمه وعمله‬ ‫علمني عن الدوافع للوصول للنجاح والقمة علمني ان اكون مرنا‬ ‫صدقة جارية تشفع له يوم القيامة‪ ‬‬ ‫في اسلوبي ومن اجمل ما تعلمته منه عبارة ( لوال وجود عكس‬ ‫املعنى ملا كان للمعنى معنى) علمني منها انه لوال وجود فشلي‬ ‫ملا جنحت ل��وال وج��ود تعاستي ملا سعدت علمني عن ق��وة احلب‬ ‫ٌ‬ ‫مثل اعلى في االخالق واالتزان‬ ‫أما الشاب معتصم جميل خطيب وكما اعرفه شخصيا فقد نذر والتسامح ان��ه��ا ق��وة وليست ضعفا علمني ان احل��ي��اة كصدى‬ ‫لنفسه أن يقرأ جميع إص���دارات الدكتور الفقي ومتابعة أعمال ال��ص��وت م��ا ت��ص��دره او ترسله يرجع اليك م��ن نفس ال��ن��وع ف��إذا‬ ‫الراحل الكتساب حياة تنبض بالعلم واألمل وقد وفى بوعده بل احببت الناس حبا صادقا احبك الناس والعكس صحيح علمني‬ ‫وقف عند كثير من احملطات التي رسمها الفقي وأهداها ملاليني من احاديث الرسول & مثل (كل الناس غاد فبائع نفسه فمعتقها‬ ‫او موبقها ) أي اج��ع��ل غ���دوك ل��ه��دف وال‬ ‫تغدو وتسير متخبطا باحلياة بال هدف‬ ‫علمني الصبر ومقولة االم���ام علي كرم‬ ‫ال��ل��ه وج��ه��ه (عليكم بالصبر ف��ان الصبر‬ ‫م��ن األمي���ان ك��ال��رأس م��ن اجل��س��د ال خير‬ ‫ف��ي جسد ال رأس معه وال ف��ي امي���ان ال‬ ‫صبر معه ) هذه نبذة قليلة من ما تعلمته‬ ‫منه فعلم الدكتور رحمه الله ك��ان غزيرا‬ ‫وبفضل الله استفدت منه وطبقته وكان‬ ‫جن��اح��ا كبير وراح����ة نفسية وروح��ان��ي��ه‬ ‫واتزان في احلياة‪.‬‬

‫مخطئ من انتقد الفقي‬

‫العاملني العربي‬ ‫واإلسالمي ليسا عقيمني‬ ‫اما ما قدمه الفقي للعالم العربي واإلسالمي‬ ‫قال ‪ ":‬بشفافية وواقعية في كتب الفقي الكثير من التكرار فما‬ ‫هو موجود في كتاب ت��رى منه ج��زءا كبيرا في كتاب آخ��ر ولكن‬ ‫خالصة م��ا قدمه ف��ي كتبه وع��ص��ارة أف��ك��اره كانت مبثابة إث��راء‬ ‫للمكتبة العربية واإلس�لام��ي��ة خصوصا ان��ه ل��م يتكل للترجمة‬ ‫والنسخ واللصق إمنا قدم أفكارا حديثة حيث كان هو املرجعية‬ ‫فيها‪ .‬وبإمكان من أراد اخلوض في عالم التنمية ان يؤلف مجلدات‬ ‫من عصارة أفكار ألفقي‪.‬‬ ‫وعن سؤالنا عن خليفة الفقي في الوطن العربي قال غسان ‪":‬‬ ‫ان العاملني العربي واإلسالمي ليسا عقيمني ولكن فيهما أشخاص‬

‫‪17‬‬

‫الشباب في العالم حيث يقول معتصم أن انطباعاته عن الراحل لن‬ ‫تفيه حقه حتى بعد رحيله ‪.‬‬ ‫وأض��اف ‪ ":‬الدكتور إبراهيم الفقي رحمه الله بالنسبة لي هو‬ ‫أستاذي ومعلمي ومثل أعلى لألخالق واالت��زان في احلياة فهو‬ ‫لي كاألب واألم اللذين يحرصان على سعادة ولدهم في احلياة ‪.‬‬ ‫وكيف تلقى خبر وفاته قال معتصم ‪ ":‬الفقي مات بجسده ولكنه‬ ‫ترك علمه وبصماته تركها لتغزو قلوبنا‪ .‬كان ذلك في اليوم الثاني‬ ‫م��ن وف��ات��ه ول��م يكن محض صدفه بقدر أن��ه مخطط مسبقا من‬ ‫وال��داي اللذان ق��ررا عدم إخباري لعلمهم مبكانة الفقي في قلبي‬ ‫وانه من احالمي االلتقاء به في يوم ما واحتدث معه وجها لوجه‪.‬‬

‫وك���ان ملعتصم رأي���ي فيمن ان��ت��ق��د الفقي‬ ‫فقال ‪ ":‬لقد حتدث الدكتور ابراهيم الفقي‬ ‫رحمه الله عن ثالثة أعداء لألنسان جتعله‬ ‫سلبيا وجتعله ضحية وهم‪ :‬النقد ‪,‬املقارنة‬ ‫وال��ل��وم ‪ .‬لكل م��ن انتقد وينتقد الدكتور‬ ‫الفقي فلينظر ال��ى انتقاده ويحلله فيجد‬ ‫انه هو مخطئ فالدكتور رحمه الله انسان‬ ‫بحث عن مساعدة الناس ‪.‬انسان بحث عن‬ ‫مرضاة الله عز وجل في مساعدته خللقه‬ ‫‪ .‬ك��ان شخصيه متزنة روحانيه يتحدث‬ ‫بحب ب��واق��ع ب��إث��ب��ات ب��إمل��ام فكيف ممكن‬ ‫ان يكون ننتقده في اسلوبه ال��ذي جذب‬ ‫املاليني ولنا أن نتساءل كم هم الذين انتقدوه ؟" ‪.‬‬ ‫لكن هو قدر الله أن يكون شهيدا في بلده فمن مات حريقا فهو‬ ‫شهيد كما جاء في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ‪.‬‬ ‫وكان اخر ما دونه في صفحته الرئيسية في موقع فيس بوك "‬ ‫أن الشئ الذي يبنه االنسان الفاضل موجود في اعماقه ‪ ,‬اما الشئ‬ ‫الذي يبحث عنه االنسان العادي فهو موجود في االخرين " وايضا‬ ‫‪ ":‬ابتعد عن االش��خ��اص الذين يحاولون التقليل من طموحاتك‬ ‫بينما ال��ن��اس العظماء ه��م ال��ذي��ن يشعرونك ان��ك باستطاعتك أن‬ ‫تصبح واحدا منهم " ‪.‬‬


‫‪18‬‬

‫اجلمعة ‪ 2/3/2012‬م املوافق ‪ 9‬ربيع ثاني ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫الطريق إلى التمكني‬ ‫تبدأ باملسجد والسوق معا‬

‫من املسؤول‬ ‫عن اوضاعنا‬ ‫الراهنة ؟‬

‫محمود نايف خطيب‬ ‫مدير مركز األبحاث واإلعالم – جمعية إعمار‬

‫في ظل ثورات "الربيع العربي" كما أصطلح على تسميته حتى اآلن‬ ‫ي��دور احلديث عن طبيعة النظام السياسي واالقتصادي ال��ذي من‬ ‫املفروض تطبيقه في هذه الدول‪ .‬والصراع متأجج ما بني العلمانيني‬ ‫ال��ذي��ن خ��س��روا االن��ت��خ��اب��ات وال��ذي��ن ي��دع��ون إل��ى تبني نظم ارضية‬ ‫بشرية‪ ،‬وبني احلركات اإلسالمية التي تدعو الى‬ ‫تطبيق النظام الرباني أال وهو اإلسالم‪ ..‬في هذه‬ ‫العجالة نطرح أهم ما جاء في مقال للفيلسوف‬ ‫األسترالي "ديفد سطوف" لنثبت أن "الطريق‬ ‫الى احلياة الطيبة تبدأ باملسجد والسوق معاً‪.‬‬ ‫يقول الفيلسوف ديفد سطوف في مقاله املثير‬ ‫جدا "ملاذا من املفضل أن نكون محافظني" ‪" :‬إن‬ ‫تطلعات الشيوعيني مبا يخص الظروف امللزمة‬ ‫لتحقيق السعادة لإلنسانية كانت مبثابة الوقود‬ ‫العاطفي الذي أدى إلى نتائج فظيعة ومرعبة‪،!!..‬‬ ‫ففي كل مكان ك��ان للشيوعيني اليد العليا جند معاناة بدرجة وفي‬ ‫نطاق منقطع النظير‪ !!..‬وفي كل مكان كان يواجه الشيوعيون مقاومة‬ ‫نشطة‪ ،‬جند حربا ال نهائية‪ ،‬وفي حاالت كثيرة يسود اجلوع‪ !!..‬انظر‬ ‫إلى الفظائع التي قام بها لينني وستالني وماو تسي تونغ وكاسترو‬ ‫وغيرهم‪"!!..‬‬ ‫يكمل سطوف مثبتا أن العالم "احل��ر" (يقصد الغرب الرأسمالي)‬ ‫أدى ب��دوره أيضا إلى حتقيق نتائج كارثية في سعيه نحو السعادة‬ ‫مثله مثل األنظمة الشيوعية‪ ،‬فقال‪" :‬ليس فقط الشيوعيون وحدهم‬ ‫ال��ذي��ن أدوا إل��ى نتائج كارثية ومعاكسة ألهدافهم التي ترمي إلى‬ ‫حتقيق السعادة لإلنسانية‪ ،!!..‬إمنا العالم "احلر" أدى بدوره أيضا‬ ‫إلى حتقيق نتائج كارثية في سعيه نحو نفس الهدف‪ !!..‬ولدي الكثير‬ ‫من األمثلة إلثبات ذلك!!"‪.‬‬ ‫يكمل وي��ق��ول‪" :‬إن األم��ن على املمتلكات واألرواح ف��ي املجتمعات‬ ‫الغربية مقارنة مبا كان قبل مئة أو خمسني أو خمس وعشرين سنة‬ ‫هو في وضع مأساوي (الفيلسوف سطوف قال هذا الكالم في العام‬ ‫‪.")1990‬‬ ‫وقال سطوف مثبتا أن العالم "احلر" ال أمان فيه على املمتلكات‪" :‬‬ ‫"ك��ل م��درس��ة‪ ،‬وك��ل غرفة هاتف‪ ،‬وك��ل مبنى أو جتمع جماهيري ال‬ ‫ُيحرس بشكل ثابت ومستمر فانه سيتعرض يوميا ال محالة للسطو‬ ‫والنهب‪ ،!!..‬وكل مسكن وبيت خاص‪ ،‬ومكان عمل يتعرض للسطو إن‬ ‫لم يحصن‪ ،‬وأحيانا يتم نهبه بالرغم من حتصينه‪ ،!!..‬بطبيعة األمر‬ ‫فإن الشرطة تبدي اهتماما متواضعا أمام تعاظم اجلرمية والعنف‪،!!..‬‬ ‫هذا العنف ال��ذي لن تستطيع أن حتد منه حتى لو حصلت على قوة‬ ‫ت��س��اوي ع��ش��رة أض��ع��اف م��ا ل��دي��ه��ا‪ ،!!..‬طبعا ه��ذا حت��ت اف��ت��راض أن‬ ‫الشرطة نفسها لم تلطخ يديها ول��م تتوسخ في اجل��رمي��ة‪ .!!..‬الذين‬ ‫يقومون بتأمني املمتلكات وصلوا إلى قناعة أكثر فأكثر بأن مؤسسة‬ ‫التأمني‪ ،‬مثل قطار البخار واحترام النساء أصبحت تنتمي إلى عالم‬ ‫فان أو في طريقه إلى الفناء"‪.‬‬ ‫وقال سطوف مثبتا أن العالم "احلر" ال أمان فيه على األرواح فقال‪:‬‬ ‫"كل ولد وامرأة ورجل عادي من الطبقة الوسطى أو من طبقة أعلى‬ ‫معرض خلطر ال��ض��رب أو القتل أو االغ��ت��ص��اب ف��ي ال��ش��ارع‪ ،‬وفي‬ ‫املواصالت العامة‪ ،‬حتى في البيت‪ !!..‬هذا الوضع في العالم "احلر"‬ ‫ال يوجد له مثيل في األماكن األخرى في العالم‪ ،!!..‬ولم يكن له مثيل‬ ‫في املاضي في العالم "احل��ر"‪ !!..‬حتى في زمن احلرب واالحتالل‪.‬‬ ‫السلطات حتافظ على حياة األشجار والنباتات في األماكن واحلدائق‬ ‫العامة‪ !!..‬لكن حياة املئات من الناس تنزف يوميا‪ ،!!..‬تقريبا كل عائلة‬ ‫حظيت وجربت بنفسها نتيجة االستهتار الذي يبديه جتار املخدرات‬ ‫ومتعاطوها بحياة البشر نتيجة النتشار استعمال امل��خ��درات‪،!!..‬‬ ‫وال��ش��اذون جنسيا يطالبون بحقوقهم م��ن أج��ل أن يعرضوا حياة‬ ‫اآلخرين للخطر (عن طريق نشرهم ملرض االيدز)‪."!!..‬‬ ‫وأضاف سطوف بعد أن أثبت أن ال أمان على األرواح واملمتلكات في‬ ‫العالم الغربي فقال‪" :‬من املمكن أن يقوم أحدهم بإعداد قائمة ليثبت‬ ‫فيها أنه بالرغم من التعاسة التي حصلت في العالم الغربي نتيجة‬

‫تعزي ـ ـ ــة‬

‫لفقدان األم��ان على األرواح واملمتلكات‪ ،‬باملقابل فهنالك تغييرات‬ ‫قد حدثت وزادت من سعادتنا في ال��غ��رب‪ !!..‬ولكني أج��زم أن��ه بني‬ ‫السنوات ‪ 1967‬و ‪ 1987‬لم يحصل في الغرب أن أصبح شخص‬ ‫م��ا أك��ث��ر س���ع���ادة‪ !!..‬باستثناء جت��ار امل��خ��درات وأص��ح��اب صناعة‬ ‫اجلنس والصور واألف�لام اإلباحية‪ ..‬وال أظن أن‬ ‫ال��رج��ال واألوالد والنساء أصبحوا أكثر سعادة‬ ‫نتيجة للفوضى التي أحدثتها األفكار واجلمعيات‬ ‫ال��ن��س��وي��ة (ال��ف��ي��م��ن��ي��س��ت��ي��وت)‪ !!..‬واض���ح ج���دا أن‬ ‫احلركة النسوية أدت بالنساء إلى نتائج معاكسة‬ ‫مثل ف��ق��دان األم���ن ال��ق��ان��ون��ي واجل��س��دي ف��ي ربع‬ ‫القرن املاضي"‪.‬‬ ‫الفيلسوف األس��ت��رال��ي ديفد سطوف (‪– 1927‬‬ ‫‪ )1994‬كانت له نظرة نقدية عن احلضارة الغربية‬ ‫وفشلها في إسعاد اإلنسان بالرغم من كل التقدم‬ ‫ال���ذي حظيت ب��ه‪ .‬س��ط��وف أث���ار ح��ول��ه ضجة كبيرة وذل���ك لتحديه‬ ‫املستمر لألمور املتفق عليها من اجلميع‪ ..‬مثل النظريات املاركسية‬ ‫(الشيوعية)‪ ،‬والنظريات الفيمنستية (النسوية) والتي تدعو إلى‬ ‫حت��رر امل��رأة من كل ش���يء‪ !!..‬استطاع بسخريته املستمرة من هذه‬ ‫األفكار كسب الكثير من األعداء!! حتى أنه صرح أن الرجال باملعدل‬ ‫لديهم قدرة عقلية وفكرية أكثر من النساء‪ ،‬هذا األمر أدى إلى طرده‬ ‫س فيها ملدة ‪ 30‬سنة‪ ،‬في‬ ‫في عام ‪ 1987‬من جامعة سيدني التي َد َّر َ‬ ‫العام ‪ 1994‬انتحر بعد أن أصيب مبرض السرطان‪.‬‬ ‫واضح أن سطوف أمضى عمره منتقدا للشيوعية والرأسمالية‪ ،‬األمر‬ ‫ال��ذي ك��ان مكلفا له وأكسبه الكثير من األع��داء وأدى به إل��ى فقدان‬ ‫منصبه‪ ،‬لكنه ولألسف لم يهتد للطريق الصواب‪ ،‬ولم يجد حال بالرغم‬ ‫من أن عقله املتنور قد أوصله إلى بطالن النظم البشرية وعدم قدرتها‬ ‫على حتقيق السعادة للبشرية‪ ..‬لقد فاته أمر جلل في طبيعة البشر‪،‬‬ ‫لقد فاته أن اإلنسان خُ لق من قبضة من طني األرض ونفخة من روح‬ ‫الله‪ ،‬فاته أن اإلنسان جسد وروح‪ ،‬وأن الشيوعية والرأسمالية سعت‬ ‫دائما إلى تلبية حاجات اجلسد مهملة بشكل مقصود ال��روح‪ ..‬حتى‬ ‫أنه بعد أن رأى فشل هذه النظم في حتقيق السعادة قال بأن السعادة‬ ‫هدف ال ميكن حتقيقه البتة‪ ،‬ويجب على البشرية أن تبحث عن أهداف‬ ‫أخرى مثل الطهارة واالستقامة وأخالق أخرى مثل الوفاء والشجاعة‪.‬‬ ‫لكن ما عالقة السوق واملسجد بكل ما ذكر؟!‪ ،‬احلقيقة أنني كلما خطر‬ ‫ببالي أن الرسول صلى الله عليه ملا هاجر إلى املدينة وشرع في بناء‬ ‫الدولة بدأ باملسجد والسوق معا ً تفيض في نفسي من املعاني ما ال‬ ‫أظن أن لي القدرة على إحصائه!!‪ .‬ولكن يكفيني في هذا النقاش أن‬ ‫اإلس�لام كدين شامل لم يهمل جانب ال��روح (كما فعلت الشيوعية‬ ‫والرأسمالية في الغرب)‪ ،‬والذي يرمز إليه باملسجد حيث تتم العبادات‬ ‫التي تلبي حاجات الروح‪ ،‬ولم يهمل جانب اجلسد (كما فعلت البوذية‬ ‫والهندوكية في الشرق) والذي يرمز إليه بالسوق حيث تشترى فيه‬ ‫احلاجيات التي تلبي حاجات اجلسد‪.‬‬ ‫إن االهتمام بشؤون الناس االقتصادية هو ليس تفضال من احلركات‬ ‫اإلسالمية!! بل هو من لب هذا الدين!! هذا الفكر والنهج جنده متأصال‬ ‫عند احلركات اإلسالمية التي تتبنى فكرة اإلسالم الشمولي‪ ..‬والتي‬ ‫كما يبدو أنها في طريقها إلى التمكني بإذن الله لتتولى شؤون العباد‬ ‫وتطبق اإلسالم بشموليته‪ .‬وقد كتب الشيخ يوسف القرضاوي كتابا‬ ‫رائعا ملن يريد االستزادة في هذا املوضوع يبني فيه أهمية األخالق في‬ ‫االقتصاد بعنوان "دور القيم واألخالق في االقتصاد اإلسالمي"‪.‬‬ ‫ال شك أن من يهمل أيا من هذه اجلوانب – االقتصاد واألخالق ‪ -‬مثله‬ ‫كمثل ال��ذي تضخمت إح��دى رجليه وضمرت األخ���رى‪ ..‬ال شك أنه‬ ‫سيسير‪ ،‬ولكنه سيسر ببطء‪ ،‬وسيسير في تعرج‪ ،‬وحتما سيسقط‪..‬‬ ‫لذلك فإن النظام اإلسالمي إن ُطبق بشموليته في بلدان الربيع العربي‬ ‫حتما س��ي��ؤدي إل��ى من��و اقتصادي ثابت غير متعرج يلبي حاجات‬ ‫الناس املادية‪ ..‬وسينعش بورصة العبادات واألخالق ليكفل حاجات‬ ‫الناس الروحية‪..‬‬

‫تعزي ـ ـ ــة‬

‫نتق ّدم بأح ّر التعازي القلبية إلى‬ ‫آل خمايسي بوفاة فقيدتهم الشابة‬

‫نتق ّدم بأح ّر التعازي القلبية إلى‬ ‫آل عباس بوفاة فقيدتهم‬

‫تغ ّمد الله الفقيدة بواسع رحمته وأسكنها فسيح جنانه‬

‫تغ ّمد الله الفقيدة بواسع رحمته وأسكنها فسيح جنانه‬

‫رجاء نظيم خمايسي‬

‫إنّا للّه وإنّا إليه راجعون‬ ‫احلركة اإلسالمية ‪ -‬كفر كنا‬

‫احلاجة فاطمة حسني عباس "أم حسني"‬ ‫إنّا للّه وإنّا إليه راجعون‬ ‫احلركة اإلسالمية ‪ -‬كفر كنا‬

‫عـ ـ ـ ـ ـ ــامر ع ـ ـ ـ ـ ـ ــواودة‬

‫الدنيا من حولنا تعج باملؤمترات وال��ث��ورات التي اندلعت منذ اكثر‬ ‫من عام في بعض الدول العربية‪ ,‬حيث اطلق عليها مصطلح "الربيع‬ ‫العربي" فتم االطاحة ببعض احلكام الطغاة املستبدين وم��ا زالت‬ ‫بعض االنظمة واحلكام حتارب وتعمل على اخماد الثورة في دولهم‪...‬‬ ‫فنحن في الداخل ال نسطتيع ان نعمل كل شيء ! فما هو االسلوب‬ ‫الذي اتبعناه للتضامن مع شعوبنا العربية الثائرة واملنتفضة لتحقيق‬ ‫طموحاتهم وكرامتهم‪.‬‬ ‫الواقع اننا نخوض اشد التحديات هوال وخطرا في تاريخنا ونحن‬ ‫بغير سالح! اجلماهير العربية في هذه البالد تعيش ازمة اقتصادية‬ ‫وسياسية وضائقة معيشية‪.‬‬ ‫كيف نصمد امام النكبات واالزمات؟ كيف نتغلب عليها ونحقق امالنا‬ ‫وحقوقنا؟‬ ‫ال نستطيع ونحن نشاهد قضايانا واحوالنا اال ان نتساءل مل��اذا ال‬ ‫تستقيم امورنا وحقوقنا حتى اليوم؟ ومن املسؤول عن اوضاعنا‬ ‫الراهنة؟‬ ‫ليست ال��ع��ل��ة والتقصير م��ن جماهيرنا ولكنها ال��ع��ل��ة م��ن قيادتنا‬ ‫وممثلينها في حتمل املسؤولية ومتابعة قضايانا لنيل حقوقنا العادلة‬ ‫في هذه البالد‪ ,‬ومن هذه القضايا واالزمات‪:‬‬ ‫سياسة التضييق والتمييز والقوانني العنصرية التي تتبهعا احلكومة‬ ‫االسرائيلية من خالل سن القوانني تستهدف اعاقة تطورنا وتهميشنا‪.‬‬ ‫ازمة السكن‪ :‬هناك سياسة مبرمجة من خالل عدم توسيع اخلارطة‬ ‫الهيكلية للحد من التوسع العمراني في القرى واملدن العربية منذ اكثر‬ ‫من عشرين عاماً‪ ,‬مما ادى الى عوائق امام االزواج الشابة والتكاثر‬ ‫الطبيعي عندنا وذلك في صعوبة بناء وامتالك شقة سكنية‪ ,‬اضف‬ ‫الى ذلك اسعار قسيمة االرض الباهظة‪ ,‬وتكلفة رس��وم التراخيص‬ ‫والضرائب املفروضة الستصدار رخصة بناء‪ ,‬وقد تصل مصاريف‬ ‫هذه الرسوم والشروط الضرائبية الغير مبررة الى مبلغ وقدرة اكثر‬ ‫من ‪ 100,000‬شيكل وذلك قبل البدء في بناء هذه الوحدة السكنية‬ ‫"املتواضعة" وفيما يتعلق في املباني الغير مرخصة واملهددة بالهدم‬ ‫ودفع غرامات باهظة يصعب على املواطن تنفيذها‪ ,‬فحدث وال حرج!‬ ‫غ�لاء املعيشة‪ :‬تشهد ه��ذه االي��ام ازم��ة اقتصادية وغ�لاء معيشة في‬ ‫االحتياجات الضرورية واالساسية لالنسان‪.‬‬ ‫وارتفاع ثمن الكهرباء وامل��اء‪ ,‬وارتفاع اسعار الوقود في كل بداية‬ ‫شهر بشكل رهيب‪ ,‬والتي تقع على كاهل رب االسرة‪.‬‬ ‫ازم��ة التعليم‪ :‬ان ش��روط وقبول الطالب لالحتاق في اجلامعات هي‬ ‫شروط تعجيزية وصعبة وتعيق الطالب العربي في اجتيازها في اغلب‬ ‫االحيان‪ ,‬االمر الذي يؤدي الى االلتحاق والدراسة في اجلامعات خارج‬ ‫البالد‪,‬وكما يشار الى ان تكاليف التعليم اجلامعي باهظة‪ ,‬مما يصعب‬ ‫على الطالب واالهالي االلتزام بتكاليف التعليم في اغلب االحيان!‬ ‫وبعد تخرجهم من اجلامعة لم يجدوا وظائف في مجال حتصيلهم‬ ‫العلمي وف��ي مجال اختصاصهم ففي ه��ذه احل��ال��ة يضطر البعض‬ ‫لالنضمام الى سوق البطالة وطابور العاطلني عن العمل‪.‬‬ ‫وف��ي ظل تضعضع االوض���اع االقتصادية واملصالح التجارية في‬ ‫س���وق ال��ع��م��ل احمل��ل��ي وه��ج��رة املستهلكني وال��زب��ائ��ن ال���ى الشبكات‬ ‫وامل��راك��ز التجارية في امل��دن اليهودية(واملدعومة من احلكومة‪)...‬‬ ‫واسواق الضفة الغربية‪ ,‬ومع تدفق العمال واصحاب املهن املختلفة‬ ‫من اخواننا الضفة الغربية للعمل في ورشات البناء والصناعة عندنا‬ ‫مقابل اسعار "معتدلة" لتنفيذ هذه االعمال وذلك على حساب ومكان‬ ‫املقاولني احملليني في قرانا ومدننا دافعي الضرائب واملقيدين في‬ ‫تنفيذ القوانني واالنظمة واالمان واحملافظة على سالمة وتامني العمال‬ ‫وحقوقهم!‬ ‫ه��ذا ال��وض��ع ادى ال��ى اغ�لاق العديد م��ن املصالح التجارية واعمال‬ ‫املقاوالت وعدم ايجاد فرص عمل الصحاب املهن املختلفة!!‬ ‫املطلوب منا في هذه االيام احلرجة والتي حتاك ضدنا سياسة التضييق‬ ‫والتمييز العنصري وارتفاع االسعار االستهالكية‪ ,‬فاملتضرر االول‬ ‫نحن العرب في داخل دولة اسرائيل "الدميقراطية"!! فمن حقنا رفع‬ ‫صوتنا عاليا ً والتظاهر واالحتجاج ورفع الشعارات املنددة وفضح‬ ‫ه��ذه السياسة املمنهجة ضدنا واملطالبة بتحقيق حقوقنا العادلة‬ ‫واملطالبة باملساواة وبالعيش الكرمي‪.‬‬ ‫فمن غير املنطق وفي غياب العدالة االجتماعية ان نكون متساوين‬ ‫نحن العرب واليهود في هذه البالد في دفع الضرائب وتنفيذ القوانني‬ ‫وغير متساوين في نيل احلقوق‬


‫‪20‬‬

‫اجلمعة ‪ 2/3/2012‬م املوافق ‪ 9‬ربيع ثاني ‪ 1433‬هـ‬

‫ثقف نف�سك !!‬ ‫ثقف نف�سك !!‬

‫اهلل بهدي‬

‫تق َّدم شاب تقى وفقير خلطبة فتاة فلم يوافق أهلها عليه !!‬ ‫ثم تق َّدم شاب غنى و فاسق خلطبتها فوافقوا عليه و قالوا ‪ " :‬سيهديه الله "‬ ‫أليس " الهادى " هو نفسه " الرزاق " ؟!‬

‫هل تعلم؟!‬

‫ه��ل تعلم ان اجل��م��ل��ة ال��وح��ي��دة التى‬ ‫تستطيع نطقها دون حتريك شفتاك‬ ‫هى‪... ...‬‬ ‫ال اله اال الله‬ ‫ه��ل ت��ع��ل��م مل����اذا جعلها ال��ل��ه ه��ك��ذا ‪..‬‬ ‫ألن االنسان حني يحتضر احيانا ال‬ ‫يستطيع حتريك شفتاه ‪..‬اللهم ارزقنا‬ ‫حسن اخلامتة ‪ ..‬و ارزق��ن��ا الشهادة‬ ‫عند امل ــوت‬

‫�آية قر�آنيّة تُلهم يف اكت�شاف‬ ‫خر�سانة مقاومة للزالزل‬

‫ماذا قال احلجاج عن م�رص؟!‬ ‫صدق احلجاج بن يوسف الثقفى حني قال عن املصريني فى وصيته لطارق‬ ‫ابن عمرو حني صنف العرب فقال عن املصريني ‪:‬‬ ‫لو والك امير املؤمنني امر مصر فعليك بالعدل فهم قتله الظلمة وهادمى‬ ‫االمم وما اتى عليهم قادم بخير إال التقموه كما تلتقم االم رضيعها‬ ‫وما اتى عليهم قادم بشر إال أكلوة كما تأكل النار اجف احلطب‬ ‫وه��م اه��ل ق��وة وصبر‪ ,‬وجلدة وحمل واليغرنك صبرهم وال تستضعف‬ ‫قوتهم‬ ‫فهم إن قاموا لنصرة رجل ما تركوه إال والتاج على رأسه‪ ,‬وإن قاموا على‬ ‫رجل ما تركوه إال وقد قطعوا رأسه‪ ,‬فأتقى غضبهم وال تشعل نارا ال يطفئها‬ ‫إال خالقهم‬ ‫فأنتصر بهم فهم خير اجناد االرض وأتق فيهم ثالثا‪:‬‬ ‫‪ -1‬نساؤهم فال تقربهم بسوء وإال اكلوك كما تأكل االسود فرائسها‬ ‫‪ -2‬ارضهم وإال حاربتك صخور جبالهم‬ ‫‪ -3‬دينهم وإال احرقوا عليك دنياك‬ ‫وهم صخرة فى جبل كبرياء الله تتحطم عليها احالم اعدائهم وأعداء الله‬

‫العثور على ن�سخة من االجنيل نادرة جد ًا تنب�ؤ امل�سيح‬ ‫عليه ال�سالم ب�سيدنا حممد �صلى اهلل عليه و �سلم‬ ‫في خبر نشرته قناة العربية ‪ ،‬أثار‬ ‫جدال شديدا في األوساط املسيحية‪،‬‬ ‫حيث أن��ه ق��د مت ال��ع��ث��ور على نسخة‬ ‫ن����ادرة ج���دا ً و غ��ي��ر م��ح��رف��ة مكتوبة‬ ‫ب��ال��ل��غ��ة اآلرم���ي���ة ت��ع��ود ال����ى م���ا قبل‬ ‫‪1500‬عام و قد مت العثور عليها في‬ ‫تركيا‪ ،‬حيث تشير هذه النسخة إلى‬ ‫تنبؤ امل��س��ي��ح عليه ال��س�لام بسيدنا‬ ‫م��ح��م��د ص��ل��ى ال��ل��ه ع��ل��ي��ه و س��ل��م من‬ ‫بعده‪.‬‬ ‫ووف�����ق�����ا ل��ص��ح��ي��ف��ة (دي�����ل�����ي م���ي���ل)‬ ‫البريطانية أشارت الى ان هذا احلدث‬ ‫يشغل الفاتيكان‪ ،‬حيث طلب البابا‬ ‫بنديكتوس ال��س��ادس ع��ش��ر معاينة‬ ‫الكتاب الذي بقي في اخلفاء أكثر من‬ ‫‪ 12‬عاما ً بعد اكتشافه‪.‬‬ ‫و ت��ق��در ق��ي��م��ة ه���ذه ال��ن��س��خ��ة ب ‪22‬‬ ‫مليون دوالر أميركي‪ ،‬و لكن الكنيسة‬ ‫ع��م��دت على اخ��ف��ائ��ه طيلة السنوات‬ ‫املاضية لتوافقه مع ما جاء في القرآن‬ ‫الكرمي بهذا اخلصوص وفقا ً ملا قاله‬ ‫وزي����ر ال��س��ي��اح��ة ال��ت��رك��ي أرط��غ��ول‬ ‫غوناي ‪.‬‬ ‫ويتوافق مضمون ه��ذه النسخة من‬ ‫اإلجنيل مع العقيدة اإلسالمية‪ ،‬حيث‬ ‫يصف املسيح بأنه بشر وليس إلها ً‬ ‫ُي��ع��ب��د‪ ،‬ف���اإلس�ل�ام ي��رف��ض ال��ث��ال��وث‬ ‫املقدس وصلب املسيح‪ ،‬وأن عيسى‬ ‫تنبأ ظهور النبي محمد من بعده‪.‬‬

‫ثقف نفسك واقرأ كثيرا ً استفد وأفد غيرك فالقراءة تزود عقولنا مبواد املعرفة‬ ‫فقط‪ ,‬والتفكير هو الذي يجعلنا منلك ما نقرأ …‬ ‫اخترنا لكم في صحيفة املركز زاوية"ثقف نفسك" والتي تهدف إلى تغطيه كل‬ ‫ما يتعلق بالثقافه في جميع املجاالت‪ ..‬بإمكانكم إرسال اقتراحاتكم ومواد تتعلق‬ ‫بالزاوية على البريد االلكتروني للصحيفة‪.‬‬

‫وج�����اء ف���ي نسخة‬ ‫اإلجنيل أن املسيح‬ ‫أخ��ب��ر ك��اه��ن��ا ً سأله‬ ‫ع������م������ن ي����خ����ل����ف����ه‪،‬‬ ‫ف��ق��ال‪" :‬محمد هو‬ ‫اس��م��ه امل��ب��ارك‪ ،‬من‬ ‫س�ل�ال���ة إس��م��اع��ي��ل‬ ‫أب���������و ال�������ع�������رب"‪.‬‬ ‫وذك�����ر غ���ون���اي أن‬ ‫ال��ف��ات��ي��ك��ان طلبت‬ ‫رس����م����ي����ا ً م��ع��اي��ن��ة‬ ‫الكتاب الذي أصبح بحوزة السلطات‬ ‫ال��ت��رك��ي��ة‪ ،‬ب��ع��د اخ��ت��ف��ائ��ه ع���ام ‪2000‬‬ ‫مبنطقة البحر امل��ت��وس��ط ف��ي تركيا‪،‬‬ ‫واتهمت حينها عصابة م��ن مهربي‬ ‫اآلث��ار بسرقته خالل احلفريات غير‬ ‫الشرعية وتتم محاكمتهم حالياً‪.‬‬ ‫ويقول القرآن الكرمي في اآلية ‪ 6‬من‬ ‫يسى ا ْب ُن‬ ‫سورة الصف‪َ ( :‬وإ ِ ْذ َقا َل ِع َ‬ ‫َم ْريمَ َ َيا َبنِي إ ِ ْس َرا ِئي َل إ ِ ِنّي َر ُسو ُل اللَّهِ‬ ‫ص ِّدقا ً مِّلَا َبينْ َ َي َد َّي ِم َن التَّ ْو َرا ِة‬ ‫إِلَيْ ُكم ُّم َ‬ ‫َو ُم��بَ ِّ‬ ‫��ش��را ً ِب�� َر ُس��و ٍل َي��أْ ِت��ي ِم��ن َب�� ْع�� ِدي‬ ‫اس�� ُم�� ُه أ َ ْح�� َم�� ُد َفل َ َّما َج��اء ُه��م بِالْبَيِّن ِ‬ ‫َات‬ ‫ْ‬ ‫َقالُوا َه َذا ِ‬ ‫ني)‪.‬‬ ‫س ْح ٌر ُّمبِ ٌ‬ ‫وقال القس إحسان أوزبك لصحيفة‬ ‫"زم��������ان" ال���ت���رك���ي���ة‪" :‬إن ن��س��خ��ة‬ ‫اإلجنيل تعود إلى أحد أتباع القديس‬ ‫برنابا ألنها كتبت في القرن اخلامس‬ ‫أو السادس‪ ،‬بينما عاش القس برنابا‬

‫توصلت عاملة مصر ّية إل��ى اكتشاف م��ادة خرسانيّة تسمح بحماية‬ ‫َّ‬ ‫املنشآت من آث��ار ال��زالزل‪ ،‬بعدما ألهمتها آية في القرآن الكرمي بهذا‬ ‫االخ��ت��راع‪ ،‬األم��ر ال��ذي حصلت مبقتضاه على جائزة االستحقاق في‬ ‫لندن‪.‬‬ ‫وجنحت ليلى عبد املنعم احلاصلة على شهادة الدكتوراة في الهندسة‪،‬‬ ‫م��ن ال��ت��وص��ل إل���ى اك��ت��ش��اف واب��ت��ك��ار خ��رس��ان��ة مسلحة م��ن ح��وائ��ط‬ ‫البيتومني من احلديد املنصهر‪ ،‬معتمد ًة في اختراعها على آيتني من‬ ‫سورة الكهف “آتوني زبر احلديد حتى إذا ساوى بني الصدفني قال‬ ‫انفخوا حتى إذا جعله نارا قال آتوني أفرغ عليه قطرا * فما اسطاعوا‬ ‫أن يظهروه وما استطاعوا له نقبا”‪.‬‬ ‫وأش��ارت العاملة املصر َّية إلى أن ما جاء في سورة الكهف استوقفها‬ ‫لتتدبر موقف نزوله جيداً‪ ،‬وألهمها لتجري عددا ً من التجارب فتوصلت‬ ‫ال��ى تركيبة جديدة من “اخلرسانة املسلحة”‪ ،‬التي استخدمت فيها‬ ‫نفس امل��واد التي استخدمها ذو القرنني إلقامة احلاجز بني اجلبلني‪،‬‬ ‫وهي مواد مستخرجة من منتجات البترول ُيضاف إليها حديد منصهر‬ ‫مع االسفلت‪ ،‬فحصلت على مادة صلبة تساعد في مقاومة الزالزل‪.‬‬ ‫أن الدكتورة ليلى عبد املنعم صاحبة ‪ 100‬اختراع‪ ،‬ومنحت‬ ‫ُيشار إلى ّ‬ ‫“جائزة االستحقاق في لندن” على ابتكارها األخير كما وصفها أحد‬ ‫أعضاء جلنة التحكيم التي منحتها اجلائزة بـ “أم املخترعني التي تعمل‬ ‫في صمت أبو الهول وشموخ األهرامات”‪.‬‬

‫ق�صة‬ ‫في القرن األول للميالد لكونه أحد‬ ‫رسل املسيح"‪.‬‬ ‫فيما أوضح أستاذ علم الالهوت عمر‬ ‫فاروق هرمان‪" :‬أن الفحص العلمي‬ ‫سيمكننا ق��ري��ب��ا ً م���ن ك��ش��ف العمر‬ ‫احلقيقي للنسخة وستحدد إن كانت‬ ‫كتبت فعالً عن طريق القديس برنابا‬ ‫أو أحد أتباعه"‪.‬‬ ‫ُي��ش��ار إل��ى أن مخطوطة م��ن الكتاب‬ ‫امل���ق���دس ب��ال��ل��غ��ة ال��س��ي��ري��ان��ي��ة كتبها‬ ‫امل��س��ي��ح وت���ق���در قيمتها ب��ن��ح��و ‪2.4‬‬ ‫مليون دوالر‪ ،‬ستعرض في متحف‬ ‫األنثوغرافيا في أنقرة‪.‬‬ ‫وكانت السلطات التركية قررت نقلها‬ ‫للمتحف لصيانتها واحلفاظ عليها من‬ ‫التلف لكونها إحدى األصول الثقافية‪.‬‬ ‫وحت����وي امل��خ��ط��وط��ة م��ق��ت��ط��ف��ات من‬ ‫الكتاب املقدس مكتوبة بأحرف ذهبية‬ ‫على اجللد ومرتبطة بوتر‪.‬‬

‫اراد امير أحد البالد ان يتنازل عن عرشه ألكثر انسان صادق وامني‬ ‫فأقام حفلة وجمع فيها آالفا ً من الناس وقال ‪:‬‬ ‫أريد شابا ً صغيرا ً أهيئه ليأخذ عرشي من بعدي ‪ ,‬ولكن بشرط أن‬ ‫أعطي لكل ش��اب من املوجودين في احلفلة شجرة البوزي وقال‬ ‫لهم أكثر شجرة تطرح وردا ً جميالً سينال عرشي ‪ ,‬فذهب الناس‬ ‫ليزرعوا الشجرة‪.‬‬ ‫فقام أحدهم ليزرع الشجرة فماتت منه ‪ ,‬فقال والده اذهب واحضر‬ ‫غيرها حتى تنال عرش امللك فأبى وقال‪:‬‬ ‫ال اخون امانة امللك ‪ ,‬ونسي األمر ومضت سنة وذهب جميع الناس‬ ‫للملك ليختار أجمل زهرة ‪ ,‬فجاء الناس ومعهم ال��زرع اجلميل إال‬ ‫الشاب الذي ماتت منه الزرعة ‪ ,‬فاختاره امللك ليأخذ العرش منه‪,‬‬ ‫فتعجب الناس وقالوا‪ :‬ملاذا؟‬ ‫ً‬ ‫فقال الن��ي اعطيتكم كلكم ج��ذورا ميتة فكلكم غير صادقني وهذا‬ ‫الشاب الوحيد ال��ذي صدقني ‪ ,‬ولذلك هو ال��ذي ميلك العرش من‬ ‫بعدي‪.‬‬

‫علي الطنطاوي من كتاب �صور وخواطر‪:‬‬ ‫انكم سعداء ولكن ال تدرون‬ ‫سعداء ان عرفتم قدر النعم التي تستمتعون بها‬ ‫سعداء ان عرفتم نفوسكم وانتفعتم باملخزون من قواها‬ ‫سعداء ان طلبتم السعادة من انفسكم ال ممن حولكم‬ ‫سعداء ان كانت افكاركم دائما ً مع الله فشكرمت كل نعمة وصبرمت على كل‬ ‫بلية فكنتم رابحني في احلالني ناجحني في احلياتني‬

‫ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !!‬

‫ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !!‬

‫ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !!‬

‫يحررها ‪-‬بالل خماي�سي‬ ‫مرام عابد‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬


‫حملة العر�سان ‪2‬‬

‫حملة العر�سان ‪1‬‬

‫ براد ‪ 640‬لتر بابني‬‫ فرن داخل اخلزانة ‪ Bosch‬أملاني نيروستا‬‫ غاز كريستال نيروستا ‪ 4‬رؤوس ‪ +‬توربو‬‫ غسالة ‪ 7 LG‬كغم ‪ 800‬دورة‪ ،‬باب جانبي‬‫‪ -‬شاشة ‪ DVD + 32" LCD‬هدية‬

‫ براد ‪ 500‬لتر‬‫ فرن داخل اخلزانة ‪ -‬نيروستا ‪ +‬توربو‬‫ غاز ‪ 4‬رؤوس على الشايش ‪ +‬توربو‬‫‪ -‬غسالة ‪ 6‬كغم ‪ 800‬دورة ‪ -‬خدمة وكفالة كريستال‬

‫‪7990‬‬

‫هدايا‬

‫‪13990‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫هدايا‬

‫ميكروجال ‪ +‬مكنسة كهربائية ‪ +‬ابريق كهربائي ‪+‬‬ ‫طاحونة قهوة ‪ +‬مكسر خالط ‪ +‬مكوى ‪ +‬فرد شعر‬

‫مبنا�سبة العر�ض اجلديد للمحل‬

‫فر�صة ال تعو�ض‬

‫ندعوكم مل�شاهدة العر�ض ثالثي الأبعاد يف املحل‬ ‫شاشة ‪( 3D 42" LED‬ثالثي األبعاد)‬ ‫‪ 4 +‬نظارات خاصة هدية ‪ +‬شاشة ‪ "LCD 32‬هدية‬

‫فقط ‪5590‬ش‪.‬ج بدل ‪ 8500‬ش‪.‬ج‬ ‫מערכת קולנוע ביתית ‪ 5‬سماعات ‪ +‬رسيفر‬ ‫‪ + HDMI DVD +‬מתקן אייפון ‪usb +‬‬

‫فقط ‪ 2290‬ش‪.‬ج بدل ‪ 3500‬ش‪.‬ج‬ ‫جهاز ممير ‪ HD‬اجلديد ‪ + HUMMER‬انترنت‬

‫فقط ‪ 1490‬ش‪.‬ج‬

‫غسالة ‪ 6‬كغم باب علوي ‪ -‬ايطالي ‪ -‬كفالة ‪ 3‬سنوات‬

‫فقط ‪ 2490‬ش‪.‬ج‬

‫ش‪.‬ج‬

‫ميكروجال ‪ +‬مكنسة كهربائية ‪ +‬ابريق كهربائي ‪+‬‬ ‫طاحونة قهوة ‪ +‬مكسر خالط ‪ +‬مكوى ‪ +‬فرد شعر‬

‫حــمـــلـــة‬

‫‪Normande‬‬ ‫ براد ‪ 540 Normande‬لتر‬‫ غاز ‪ 4‬رؤوس ‪Normande‬‬‫ فرن ‪( Normande‬داخل اخلزانة) ‪ +‬توربو‬‫ غسالة ‪ 5‬كغم ‪ 600 Normande‬دورة‬‫ شاشة ‪ "32 LCD Normande‬كفالة ‪ 3‬سنوات‬‫هدايا‪ :‬مكروجال نورمندي ‪ +‬مكنسة كهربائية نورمندي ‪+‬‬ ‫مكوى بخار نورمندي ‪ +‬فرد شعر ‪ +‬خالط نورمندي ‪ 4‬لتر‬ ‫‪ +‬طاحونة قهوة ‪ +‬ابريق كهربائي‬

‫فقط‬

‫‪8990‬‬

‫ش‪.‬ج‬


‫‪22‬‬

‫اجلمعة ‪ 2/3/2012‬م املوافق ‪ 9‬ربيع ثاني ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫صور نادرة حلياة الناس في الناصرة خالل الفترة ‪0‬‬ ‫ص��ور ن���ادرة م��ن األرش��ي��ف الغربي‬ ‫حل��ي��اة ال���ن���اس ف���ي ال��ن��اص��رة خ�لال‬ ‫ال��ف��ت��رة ‪ 1940 - 1840‬م��ي�لادي‪,‬‬ ‫ح��ي��ث ت��وث��ق ال��ص��ور طبيعة احل��ي��اة‬ ‫ف��ي امل��دي��ن��ة العربية وب��ع��ض ال�� ُق��رى‬ ‫املجاورة ُمثل قرية صفورية‪.‬‬ ‫ت��ق��ع م��دي��ن��ة ال���ن���اص���رة ف���ي منطقة‬ ‫اجل��ل��ي��ل وت��ب��ع��د ح��وال��ي ‪ 24‬ك��م عن‬ ‫بحيرة طبريا‪ ,‬وتُعتبر املدينة املركز‬ ‫األداري والثقافي واملركز الرئيسي‬ ‫لعرب فلسطني ‪ ,48‬وقد كان ملوقعها‬ ‫اجل��غ��راف��ي أهمية منذ ال��ق��دم فكانت‬ ‫طرق فرعية تصلها بالطرق الرئيسية‬ ‫التي تربط ب�ين س��وري��ة ومصر من‬ ‫ج��ه��ة وب��ي�ن األردن وف��ل��س��ط�ين من‬ ‫جهة أخرى‪ .‬وكانت القوافل التجارية‬ ‫تع ّرج عليها أثناء مرورها في مرج‬ ‫ابن عامر‪.‬‬ ‫اعتمد سكان القضاء قدميا وحديثا‬ ‫ع���ل���ى م���دي���ن���ة ال���ن���اص���رة ف����ي ت��ل��ب��ي��ة‬ ‫احتياجاتهم‪ ،‬وكان ال بد لهذه املدينة‬ ‫من توفير مثل تلك االحتياجات‪ ،‬فنمت‬ ‫وازده���رت وك��اف��ح أهلها ف��ي العمل‪،‬‬ ‫ح��ي��ث اش��ت��غ��ل ق��س��م م��ن��ه��م ب��زراع��ة‬ ‫األشجار املثمرة واخلضراوات‪ ،‬كما‬ ‫راج���ت أع��م��ال ال��ت��ج��ارة فيها وكانت‬ ‫متثل السوق الرئيس لعشرات القرى‪،‬‬ ‫التي تبيع ما تنتجه فيها وتبتاع منها‬ ‫ك��ل م��ا حتتاجه‪ ،‬كما ازده���رت كذلك‬ ‫ال��ص��ن��اع��ات اخل��ف��ي��ف��ة‪ ،‬م��ث��ل أع��م��ال‬ ‫التجارة واحلدادة والدباغة واخلياطة‬ ‫وال��ص��ب��اغ��ة وأع��م��ال ال��ب��ن��اء وال��ه��داي��ا‬ ‫التذكارية من سجاد ونحاس وخشب‬ ‫محفور‪ ,‬كما اشتهرت نساء الناصرة‬ ‫بأشغال اإلبرة‪.‬‬ ‫وف����ي ال���ن���اص���رة م��ع��اص��ر ل��ل��زي��ت��ون‬ ‫وال���س���م���س���م الس����ت����خ����راج ال���زي���ت‬ ‫عام فقد امتاز لباس الرجل واملرأة في فلسطني حتمل أس��م��اء مختلفة‪ ،‬وع���ادة م��ا تنسب هذه‬ ‫والطحينة‪ ،‬وفيها مصانع للصابون‪.‬‬ ‫و قامت الناصرة منذ القدم بالوظيفة االقتصادية عامة وفي الناصرة بشكل خاص‪ ،‬بكثرة القطع التسميات إلى عائالت من سكان املدينة نفسها‬ ‫ملجموعة كبيرة من القرى والتجمعات السكانية‪ .‬التي يرتديها كل من الرجل وامل��رأة‪ ،‬كما أمتاز تعيش في تلك احلارة أو في ذلك احلي‪ ،‬وكانت‬ ‫وال زال��ت املدينة ت��ؤدي ه��ذه الوظيفة لعشرات لباس أهل الناصرة وخاصة لباس املرأة بطولة‪ ،‬كلمة (محلة) وال��ت��ي تعني ح���ارة شائعة ج��دا ً‬ ‫إذ كان يغطي جسمها بالكامل باستثناء الوجه في الناصرة مثل األح��ي��اء العربية التي حتمل‬ ‫اآلالف من السكان العرب في املنطقة‪.‬‬ ‫بعد اختالط أهل فلسطني باألمم األخرى‪ ،‬تنوعت واليدين‪.‬‬ ‫تسميات (محلة) في العاصمة ب��غ��داد‪ ،‬إضافة‬ ‫تُقسم مدينة ال��ن��اص��رة إل��ى ح���ارات أو أحياء إلى ذلك كانت بعض تسميات احل��ارات ترتبط‬ ‫األزياء واختلفت من منطقة إلى أخرى‪ ،‬وبشكل‬

‫مب��وق��ع��ه��ا ب��ال��ن��س��ب��ة ل��ل��ب��ل��دة ن��ف��س��ه��ا ك���احل���ارة‬ ‫الشرقية‪ ،‬أما األس��واق في الناصرة فقد أخذت‬ ‫تسميتها م��ن املهنة التي مت��ارس فيها كسوق‬ ‫ال��ص��ب��اغ�ين‪ ،‬س��وق ال��ق��ه��اوي‪ ،‬س��وق اخل��ض��رة‪،‬‬ ‫سوق الصياغ‪ ،‬سوق السكافية‪ ،‬سوق املواستية‬ ‫واحل�����دادي�����ن‪ ،‬س����وق ال��ن��ج��اري��ن وغ��ي��ره��ا من‬ ‫التسميات‪.‬‬


‫اجلمعة ‪ 2/3/2012‬م املوافق ‪ 9‬ربيع ثاني ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫‪1940 – 1840‬م‬

‫‪23‬‬

‫تكنولوجيا ‪ ...‬تكنولوجيا ‪...‬‬

‫أدمان التكنولوجيا‬ ‫مهندس البرمجة‪ :‬عرسان سمير عواودة‬

‫فقدان السمع‬

‫يستيقظ اإلنسان كل صباح ليجد نفسه مدمنا‬ ‫على عدد هائل من أجهزة التكنولوجيا‪ ،‬بداية‬ ‫منذ ‪ 30‬عاما كان الناس يتحدثون عن املخاوف‬ ‫م��ن ال��ت��ل��ف��زي��ون وال���رمي���وت ك��ن��ت��رول‪ ،‬م���رورا‬ ‫ال��ت��ي مي��ك��ن أن ت��ل��ح��ق ال��ض��رر بسمعهم من‬ ‫بالهاتف الذكي وأج��ه��زة الكمبيوتر‪ ،‬ونهاية‬ ‫ج��راء االستماع إل��ى املوسيقى الصاخبة من‬ ‫ب��اإلن��ت��رن��ت وال���ب���ري���د اإلل��ك��ت��رون��ي وم��واق��ع‬ ‫سماعات الستريو الشخصية‪ .‬اختفى اجلدل‬ ‫التواصل االجتماعي مثل تويتر والفيسبوك‪.‬‬ ‫مع اختفاء السماعات‪ ،‬وحل جدل جديد يتعلق‬ ‫الشاشات‬ ‫ساعات طويلة يقضيها كل منا أمام‬ ‫بسماعات الهيدفون التي تستخدم مع الهاتف‬ ‫ما‬ ‫أن‬ ‫تؤكد‬ ‫واألزرار‪ ،‬فالكثير من الدراسات‬ ‫والكمبيوتر‪ ،‬لكن ما زالت املخاوف هي نفسها‪،‬‬ ‫ال يقل عن ‪ % 64‬من الناس يقضون أكثر من‬ ‫م��ا ج��ع��ل ف��رن��س��ا حت��ظ��ر ع��ل��ى امل��ص��ن��ع�ين بيع‬ ‫وحدها‬ ‫‪ 4‬ساعات أم��ام شاشات الكمبيوتر‬ ‫األدوات ال��ق��ادرة على إن��ت��اج األص����وات فوق‬ ‫هؤالء‬ ‫يقضيها‬ ‫يوميا‪ ،‬ناهيك عن الساعات التي‬ ‫مستوى معني‪.‬‬ ‫أمام أجهزة التكنولوجيا األخرى‪ .‬هل تعلم أن‬ ‫أكثر‬ ‫بيع‬ ‫كما‬ ‫حاليا‪،‬‬ ‫هناك ‪ 4.6‬باليني هاتف محمول في العالم‬ ‫فقدان املال‬ ‫إدمان‬ ‫إنه‬ ‫وحده‪،‬‬ ‫املاضي‬ ‫من مليار جهاز إلكتروني في العام‬ ‫إن كان للهوس باستخدام التكنولوجيا آثار سلبية في الصحة‬ ‫��ان‬ ‫م‬ ‫إد‬ ‫بنا‬ ‫يفعل‬ ‫��اذا‬ ‫م‬ ‫��‬ ‫ف‬ ‫��درات‪،‬‬ ‫ال يقل خ��ط��ورة ع��ن إدم���ان امل��خ‬ ‫والعالقات االجتماعية‪ ،‬فمن بني أكثر اآلث��ار السلبية أن هذا‬ ‫التكنولوجيا؟‬ ‫الهوس مكلف ويسبب الكثير من اخلسائر امل��ادي��ة‪ ،‬فلم يعد‬ ‫الشخص يكتفي بجهاز واحد من النوع نفسه‪ ،‬بل أصبح يقتني‬ ‫عندما نسمع مصطلح اإلدم���ان يتبادر إل��ى ال��ذه��ن ف���ورا أن أحدث نسخة من اجلهاز‪ ،‬ما يؤدي إلى إثقال ميزانية األسرة‬ ‫امل��ق��ص��ود ه��و إدم���ان امل��خ��درات أو ال��ك��ح��ول‪ ،‬لكن البعض قد ببنود جديدة‪ ،‬كما يؤدي إلى تراكم الديون في بعض األحيان‪.‬‬ ‫يفاجأ بأن هناك نوعا آخر من اإلدم��ان ال يقل خطورة انتشر‬ ‫بني الناس في السنوات العشر األخيرة‪ :‬إدمان التكنولوجيا‪،‬‬ ‫عالمات على أنك مدمن؟‬ ‫وتتضمن مشاهدة التلفزيون وال��رس��ائ��ل النصية وم��واق��ع • عندما تستيقظ م��ن ن��وم��ك فيكون أول م��ا تفكر فيه هو‬ ‫اإلنترنت وم��واق��ع التواصل االجتماعي وأل��ع��اب الكمبيوتر الوصول إلى هاتفك النقال‪ ،‬أو فحص بريدك اإللكتروني أو‬ ‫واملواقع اإلباحية وأجهزة الهاتف الذكي‪.‬‬ ‫ال��دخ��ول إل��ى شبكة اإلنترنت‪ ،‬حتى قبل أن تقول ملن حولك‬ ‫يخطف‬ ‫الذي‬ ‫الساحر‬ ‫يجلس الكثيرون أمام عالم التكنولوجيا‬ ‫صباح اخلير‪.‬‬ ‫العقول وال��ق��ل��وب‪ ،‬لكنهم ال ي���درون أنهم شيئا فشيئا‪ ،‬ومع • عندما يكون لديك أكثر من هاتف نقال وأكثر من جهاز‬ ‫زيادة عدد الساعات التي يقضونها أمام هذا العالم الساحر‪ ،‬كمبيوتر في الوقت نفسه‪ ،‬كما ال تكتفي باشتراك اإلنترنت‬ ‫سيصبحون مدمني تكنولوجيا‪ ،‬وهو مثل أي إدمان آخر يدفع املنزلي فتحمل معك جهاز اإلن��ت��رن��ت النقال لتشبك م��ن أي‬ ‫من خالله الكثيرون ثمنا فادحا‪.‬‬ ‫مكان‪.‬‬ ‫ما الذي يفعله بك إدمان التكنولوجيا؟‬ ‫• ال ميكنك أن تستمر ألكثر من ‪ 5‬دقائق من دون التحقق من‬

‫فرط احلساسية الكهرومغناطيسية‬

‫إدم�����ان اس���ت���خ���دام األج���ه���زة ال��ت��ك��ن��ول��وج��ي��ة ي��ع��ن��ي أن��ن��ا‬ ‫محاصرون بكم هائل من احلقول الكهرومغناطيسية‪،‬‬ ‫وتتفاوت األع��راض الناجمة عن ذل��ك من الصداع احلاد‬ ‫وح��رق اجللد الرتعاش العضالت واألل��م املزمن‪ ،‬وتقدر‬ ‫ب��ع��ض األرق�����ام أن خ��م��س��ة ف��ي امل��ائ��ة م��ن امل��دم��ن�ين على‬ ‫التكنولوجيا يعانون من هذه األعراض‪.‬‬

‫اكتئاب الفيسبوك‬

‫أص��ب��ح اس��ت��خ��دام م��واق��ع ال��ت��واص��ل االج��ت��م��اع��ي مبنزلة‬ ‫احلمى التي جتتاح العالم‪ ،‬وقد حذر املتخصصون مؤخرا‬ ‫مما أطلقوا عليه "اكتئاب الفيسبوك" حيث يستخدم الناس‬ ‫هذه املواقع بالساعات على حساب صحتهم‪ ،‬خاصة األطفال‬ ‫واملراهقون‪ ،‬فاستخدام مواقع التواصل االجتماعي لفترات‬ ‫طويلة ميكن أن يؤثر في أمناط النوم ومستويات احترام الذات‬ ‫وقد يؤدي إلى االكتئاب‪.‬‬

‫اإلجهاد‬

‫قدميا كان عمال املصانع واخلياطة واملوسيقيون هم األكثر‬ ‫عرضة للخطر من اإلصابة املتكررة باإلجهاد‪ ،‬ولكن اآلن أصبح‬ ‫استخدام التكنولوجيا السبب األول لإلجهاد‪ ،‬فاستخدام لوحة‬ ‫املفاتيح لفترة طويلة يصيب األصابع واملعصمني والذراعني‬ ‫والكتفني بالكثير م��ن امل��ش��اك��ل‪ ،‬وم��ع م���رور ال��وق��ت يصبح‬ ‫اجلسم غير قادر على إصالح الضرر‪.‬‬

‫الصداع‬

‫لسنوات اح��ت��دم اجل���دل ح��ول م��ا إذا ك��ان��ت ال��ه��وات��ف النقالة‬ ‫ضارة أم ال‪ ،‬لكن الكثير من الدراسات أظهرت وجود صلة بني‬ ‫الصداع واستخدام احملمول‪ .‬وقد وجدت دراسة بتكليف من‬ ‫مصنعي الهواتف في عام ‪ 2008‬أن إج��راء مكاملة قبل وقت‬ ‫قصير من النوم ميكن أن تؤثر في نوعية النوم‪ ،‬مما قد يؤدي‬ ‫إلى الصداع في اليوم التالي‪.‬‬

‫بريدك اإللكتروني‪ ،‬ومعرفة أحدث التعليقات في الفيسبوك‬ ‫وتويتر‪.‬‬ ‫• ال ميكنك قضاء عطلة ليوم كامل من دون الوصول إلى‬ ‫ج��ه��از كمبيوتر أو ج��ه��از إل��ك��ت��رون��ي م��ح��م��ول أو االت��ص��ال‬ ‫ب��اإلن��ت��رن��ت‪ ،‬وتنتابك العصبية وت��ك��ون ش��دي��د االن��ف��ع��ال إذا‬ ‫شعرت أنك في مكان ال يسمح لك باستخدام شبكة الهاتف أو‬ ‫أن بطارية الهاتف نفدت‪.‬‬ ‫• عندما تذهب إلى النوم تتأكد من أن اجلهاز االلكتروني‬ ‫(الهاتف أو الالب توب) أقرب إليك من زوجتك‪.‬‬ ‫• عندما تستغل التوقف في إش��ارات امل��رور لكتابة رسالة‬ ‫نصية أو اإلطالع على بريدك اإللكتروني‪.‬‬ ‫• عندما تقوم بترقية جهازك اإللكتروني كل ‪ 6‬أشهر ويكون‬ ‫لديك دائما جهاز آخر احتياطي‪.‬‬ ‫• عندما تكذب على اآلخرين مبقدار الوقت الذي تقضيه أمام‬ ‫أجهزة التكنولوجيا‪ ،‬فتقول «أجلس أمام اإلنترنت ‪ 4‬دقائق»‬ ‫وفي احلقيقة جتلس ‪ 4‬ساعات‪.‬‬ ‫• عندما تفضل اس��ت��خ��دام ال��رس��ائ��ل النصية على التفاعل‬ ‫البشري وعندما تفضل ألعاب الكمبيوتر على ممارسة أي‬ ‫نشاط آخر‪.‬‬ ‫• عندما يكون غوغول أعز أصدقائك ومرجعك األول واألخير‬ ‫للتأكد من املعلومات‪.‬‬


‫‪26‬‬

‫اجلمعة ‪ 2/3/2012‬م املوافق ‪ 9‬ربيع ثاني ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫كتب مدرسية * كتب دينية * موسوعات وقرطاسية‬ ‫* ألعاب مميزة‪ ،‬تعليمية وترفيهية‬

‫هــذه املسابقة حتت رعايـة‬

‫كفر كنا ‪ -‬بجانب مسجد عمر بن اخلطاب ‪ ،‬هاتف‪04-6516008 :‬‬

‫شامة على خد بالدي‬

‫‪21‬‬

‫جواب األحجية السابقة هو ‪ :‬قناة الكابري‬ ‫الفائز‪ :‬عمر فاروق عباس‪ -‬كفركنا‬

‫وتنقل املياه من قرية الكابري املهجرة وحتى مدينة عكا وقد بنيت‬ ‫بعض قنوات املياه التي كانت جتلب املياه منها إلى عكا في العصر‬ ‫الهلنستي وبنيت قناتان في القرن التاسع عشر للغرض ذاته من‬ ‫قبل حاكمني متتاليني من حكام عكا‪ .‬هما ‪ :‬احمد باشا اجلزار سنة‬ ‫‪ 1800‬وسليمان باشا في سنة ‪ .1841‬وبلغ طول القناة نحو ‪15‬‬ ‫كم وتظهر براعة مهندسي القناة في هندسة القناة بطريقة تسير‬ ‫بها املياه بفعل اجلاذبية على مسافة طويلة ‪.‬‬

‫قناة الكابري‬

‫تعرض الزاوية حتت رعاية موقع الصور الفلسطينية بعدسة املربي محمد كرمي‪Arab-album.com :‬‬ ‫على الراغبني باملشاركة إرسال إجاباتهم مع رقم هاتف للتواصل معهم‪،‬‬ ‫عبر البريد االلكتروني فقط ‪almrkz.adv@gmail.com :‬‬

‫ترصد للفائز األسبوعي جائزة قيمة‪.‬‬

‫أصلها ثابت وفرعها في السماء‬

‫دير محيسن‬

‫احدى مجنزرات االحتالل املتبقية في القرية بعد احلرب‬

‫ع ـ ـ ــدد ال ــسك ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــان‪ 534 :1948 :‬نسمة‬ ‫مس ـ ـ ـ ـ ـ ــاحته ـ ـ ــا‪ 10008 :‬دومن ـ ـ ـ ــا‬ ‫إعـ ــداد ‪ :‬شـ ـ ــادي عب ـ ـ ــاس‬

‫تقع في لواء الرملة وتبعد عنها ‪ 12‬كم إلى اجلنوب‬ ‫الشرقي‪ .‬ترتفع عن سطح البحر ‪ 150‬مترا‪ .‬حتيط‬ ‫بها أراضي قرى خربة بيت فار وخلدة وصيدون‬ ‫واخلاليل‪ .‬بلغت مساحة أراضيها ‪ 10,008‬دومنا‪.‬‬ ‫مت احتالل القرية في إط��ار عملية نحشون‪ ,‬وكان‬ ‫ذل��ك في ‪ 6‬نيسان‪ 1948 ،‬وق��د بلغ ع��دد سكانها‬ ‫آن��ذاك ‪ 534‬نسمة‪ .‬ق��در ع��دد الالجئني من القرية‬ ‫في عام ‪ 1998‬بـ ‪3,277‬‬ ‫الجئا‪.‬‬ ‫ك��ان��ت القرية ت��ق��وم على‬ ‫جن����د م���س���ت���و‪ ،‬م��ت��ط��اول‬ ‫نسبيا ً وممتد من الشمال‬ ‫إل�����ى اجل����ن����وب‪ .‬وك���ان���ت‬ ‫وصلة تربطها بالطريق‬ ‫ال����ع����ام امل���م���ت���د ب��ي�ن غ���زة‬ ‫وط��ري��ق الرملة‪-‬القدس‬ ‫ال����ع����ام‪ ،‬ال�����ذي ك����ان مير‬ ‫على بعد ‪ 200‬متر إلى منظر للجهة الغربية للقرية التي دمرها االحتالل وطهرواسكانها عرقيا‬ ‫اجل����ن����وب م���ن���ه���ا‪ .‬وك����ان‬

‫بعض ال��ط��رق الترابية يصلها بالقرى امل��ج��اورة‬ ‫أيضاً‪ .‬و ُع��دت دير محيسن قائمة في املوقع الذي‬ ‫ك���ان يطلق عليه الصليبيون اس���م دي���ر موسيم‬ ‫(‪ .)Deirmusim‬في أواخر القرن التاسع عشر‪،‬‬ ‫شاهد مؤلفو كتاب (مسح فلسطني الغربية) (‪The‬‬ ‫‪ )Survey of Western Palestine‬املوقع‪،‬‬ ‫وق��ال��وا أن��ه م��وق��ع كبير الرقعة تتبعثر فيه بقايا‬

‫سؤال األسبوع‪ :‬ما اسم املقام الذي نراه في الصورة ؟‬ ‫رمز‪ :‬هناك قرية بجانبه سميت على اسم صاحب املقام؟‬ ‫م��ن��ازل م��ه��ج��ورة‪ .‬وك���ان ُي��ع��رف أي��ض��ا ً ب��اس��م أُم‬ ‫الشقف‪ .‬وفي األزمنة احلديثة‪ ،‬كانت منازل القرية‬ ‫مبنية ب��احل��ج��ارة ع��ل��ى ج��وان��ب ال��ط��رق املتشعبة‬ ‫من وسط القرية؛ ومع متدد القرية ُبنيت املنازل‬ ‫في م��وازاة الطريق العام املار إلى اجلنوب‪ .‬وكان‬ ‫لسكان القرية‪ ،‬ومعظمهم م��ن املسلمني‪ ،‬مسجد‬ ‫وبضعة دكاكني‪ .‬وكانت زراعتهم بعلية‪ ،‬وتعتمد‬ ‫ع��ل��ى احل���ب���وب ال��ت��ي ك��ان��ت ُت�����زرع ف���ي األراض����ي‬ ‫امل��س��ت��وي��ة امل��ن��خ��ف��ض��ة‪ ،‬وع��ل��ى األش���ج���ار امل��ث��م��رة‬ ‫ال��ت��ي ك��ان��ت م��غ��روس��ة ف��ي امل��ن��ح��درات وك���ان أه��م‬ ‫الغالل الزراعية الزيتون والعنب والتني واللوز‪.‬‬ ‫ف��ي ‪ ،1945/1944‬ك���ان م��ا م��ج��م��وع��ه ‪7881‬‬ ‫دومن��ا ً مخصصا ً للحبوب‪ ،‬و‪ 45‬دومن��ا ً مرويا ً أو‬ ‫مستخدما ً للبساتني‪.‬‬ ‫إحتالل القرية‬ ‫ليلة ‪ 31‬آذار ‪1-‬ن��ي��س��ان ‪ ،1948‬اجتمع رئيس‬ ‫الوكالة اليهودية دافيد بن‪-‬غوريون إلى أعضاء‬ ‫هيئة األركان في الهاغاناه‪ ،‬وقرروا القيام بعملية‬ ‫خاصة لالستيالء على القرى الواقعة بني السهل‬ ‫ونصت األوام��ر التي أعطيت‬ ‫الساحلي وال��ق��دس‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫للكتائب الثالث‪ ،‬التي ُحشدت لهذه الغاية‪ ،‬على أن‬ ‫(ك��ل القرى العربية الواقعة على احمل��ور [محور‬ ‫خُ ��ل��دة‪-‬ال��ق��دس] يجب أن تعامل معاملة جتمعات‬ ‫ع���دوة‪ ،‬أو ق��واع��د ان��ط�لاق ل�لإغ��ارة)‪ .‬ب���دأت عملية‬ ‫نحشون ب��اح��ت�لال دي��ر محيسن وج��ارت��ه��ا خُ لدة‬ ‫في ‪ 6‬نيسان‪ .‬وق��د ُسويت القرية ب��األرض ُبعيد‬ ‫احتاللها على األرجح‪ ،‬على غرار ما جرى لغيرها‬ ‫من القرى التي احتُلّت في سياق هذه العلمية‪.‬‬

‫يكتفي (تاريخ الهاغاناه) بالقول إن دير محيسن‬ ‫احتُلت (بسهولة)‪ .‬لكن بالغا ً عسكريا ً بريطانياً‪،‬‬ ‫نقلته صحيفة (نيويورك تاميز)‪ ،‬ذك��ر أن القتال‬ ‫ف��ي ال��ق��ري��ة اس��ت��م��ر ح��ت��ى ال��ل��ي��ل‪ .‬وي��ش��ي��ر امل���ؤرخ‬ ‫اإلسرائيلي بني موريس إلى أن احملتلني لم يكونوا‬ ‫بحاجة إلى إصدار أوامر بالطرد‪ ،‬ألن السكان كانوا‬ ‫قد فروا قبل هجمات الهاغاناه أو في أثنائها‪ .‬وقد‬ ‫ح��اول��ت ال��ق��وات العربية م��رت�ين‪ ،‬عبثاً‪ ،‬أن تسترد‬ ‫القرية في اليومني التاليني‪ .‬وفي اليوم الثالث (‪9‬‬ ‫ن��ي��س��ان)‪ ،‬طلبت ال��ق��وات البريطانية امل��راب��ط��ة في‬ ‫اللطرون من الهاغاناه أن تنسحب من القرية‪ ،‬ألن‬ ‫الطريق املارة بها كانت حيوية‪ ،‬بحسب ما زعمت‪،‬‬ ‫خلطوط إمدادها‪ .‬واستنادا ً إلى صحيفة (نيويورك‬ ‫ت��امي��ز)‪ ،‬التي أوردت نبأ الطلب البريطاني‪ ،‬فإن‬ ‫ق����وات ال��ه��اغ��ان��اه أخ��ل��ت ال��ق��ري��ة ب��ع��د أن طمأنها‬ ‫البريطانيون إلى أن قوافلها لن تتعرض للهجوم‬ ‫في هذه املنطقة‪ .‬وال ُيعرف بالتحديد متى عادت‬ ‫ق��وات الهاغاناه الحتالل القرية‪ ،‬لكن األرج��ح أن‬ ‫ذلك حدث مباشرة بعد أن أخالها البريطانيون‪ ،‬في‬ ‫وقت ما قبل ‪ 15‬أيار‪.‬‬ ‫القرية اليوم‬ ‫تقع مستعمرة بكواع‪ ،‬التي أُنشئت في سنة ‪،1951‬‬ ‫على أراضي القرية‪ ،‬في اجلزء الشمالي الغربي من‬ ‫املوقع‪.‬‬ ‫تغلب النباتات البرية على موقع القرية الذي ُجرف‬ ‫وسوي باألرض‪ ،‬كما ينبت فيه شجر اللوز والتوت‬ ‫ُ‬ ‫والرمان‪ .‬وفي اجلهة الغربية صف من شجر التني‪.‬‬

‫مقام الشيخ خالد القريب من القرية‬


‫‪28‬‬

‫اجلمعة ‪ 2/3/2012‬م املوافق ‪ 9‬ربيع ثاني ‪ 1433‬هـ‬ ‫الزاوية الرياضية برعاية‬

‫االخ ـ ــاء الن ـ ــاصرة يه ـ ــز أركـ ـ ــان‬ ‫ضيف ـ ــه هـ‪ .‬هرتسلي ـ ــا بثالثي ـ ــة‬ ‫املركز‬ ‫ويستمر ف��ري��ق االخ��اء‬ ‫الناصرة ببث مسلسل‬ ‫االن���ت���ص���ارات واظ��ه��ار‬ ‫ج��دارت��ه ب�ين الكبار في‬ ‫ال��درج��ة امل��م��ت��ازة ‪.‬فبعد‬ ‫تصميم وارادة جامحه‬ ‫على الفوز حقق االخاء‬ ‫ف���وزا بيتيا ع��ل��ى فريق‬ ‫ه���ب���وع���ي���ل ه��رت��س��ل��ي��ا‬ ‫بثالثية م��ق��اب��ل ه���دف ‪,‬‬ ‫وذل����ك ع��ل��ى ال���رغ���م من‬ ‫غ��ي��اب القطبني املهاجم‬ ‫س��رغ��ي اي��ال��ي وامل��داف��ع‬ ‫حوديدا‬ ‫ث�لاث��ي��ة االه����داف ب��دأه��ا‬ ‫نفذها متقنة العب هرتسليا شلومو ليفي مقلصا‬ ‫متير فور في الدقيقة ‪ 19‬وعززها أنس دبور في‬ ‫النتيجة (‪ )1-3‬لتنتهي املباراة بفوز كبير ومقنع‬ ‫الدقيقة ‪ 28‬وك��ان الهدف الثالث في الدقيقة ‪90‬‬ ‫للفريق النصراوي الذي يواصل من اسبوع آلخر‬ ‫عن طريق امجد سليمان بصاروخيه من عشرين‬ ‫االلتصاق أكثر بالقمة ‪.‬لكن ماذا مع مباراة اليوم‬ ‫مترا فريق هرتسليا جنح بتقليص النتيجة بهدف‬ ‫؟ال��ي��وم ال��ف��ري��ق ال��ن��ص��راوي ف��ي ملعب وينتر في‬ ‫يتيم جاء في الدقيقة ‪ 59‬من ضربة جزاء من ‪11‬‬ ‫ضيافة املتصدر هبوعيل رم��ات غان وال غنى عن‬ ‫مترا بعد ان ارتطمت الكرة بيد احد العبي االخاء‬ ‫الفوز‪.‬‬

‫الالعبون العرب من الدرجات العليا‬ ‫ضيوفا على ندوة رياضية في كفرمندا‬ ‫املركز‬ ‫ح���ل ال�لاع��ب��ون‬ ‫العرب من فرق‬ ‫الدرجات العليا‬ ‫وغيرها ضيوفا‬ ‫ع�����ل�����ى امل�����رك�����ز‬ ‫اجل����م����اه����ي����ري‬ ‫ف�����ي ك���ف���رم���ن���دا‬ ‫وذل��ك استجابة‬ ‫ل���دع���وة األخ��ي��ر‬ ‫ل��ل��م��ش��ارك��ة في‬ ‫ن����دوة ري��اض��ي��ة‬ ‫‪.‬وك����ان م��ن بني‬ ‫الالعبني صالح‬ ‫حصارمة‪ ،‬احمد قسوم‪ ،‬علي خطيب‪ ،‬احمد‬ ‫سبع‪ ،‬حامت عبد احلميد‪ ،‬عبدالله قدح ونائل‬ ‫خطبا ب��اإلض��اف��ة إل��ى إدارة أخ���اء الناصره‬ ‫ممثله بأحمد حلو وأبو دية ‪.‬‬ ‫وأقيمت الندوة التي حضرها مئات الشباب‬ ‫من كفرمندا للتعرف وااللتقاء بنجوم الكرة‬ ‫ال��ع��رب ع��ن ق��رب واالس��ت��م��اع إل��ى جتاربهم‬ ‫الكروية ‪.‬‬ ‫وافتتح الندوة كل من مدير قسم الرياضة‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫ف��ي مجلس ك��ف��ر م��ن��دا ع���ادل ع���زام وع���ادل‬ ‫سمحات مدير امل��رك��ز اجلماهيري بكلمات‬ ‫استهلوها بتقدمي الشكرللحضور من أهالي‬ ‫القرية وكذلك لالعبي الوسط العربي على‬ ‫تلبيتهم الدعوة ومن ثم استمع احلضور إلى‬ ‫بعض الالعبني الذين حتدثوا عن مسيرتهم‬ ‫الكروية الناجحه وال��ظ��روف التي ترافقهم‬ ‫مع فرقهم ‪ .‬وفي النهاية مت تكرميهم من قبل‬ ‫ادارة املركز ‪.‬‬

‫العب هبوعيل كفركنا محمود عودة ‪:‬‬

‫فوز له طعم خاص‬ ‫وفي الوقت املناسب‬ ‫املركز‬ ‫ق��ال م��داف��ع ف��ري��ق هبوعيل كفركنا ال�لاع��ب احليفاوي‬ ‫محمود عوده أن الفوز الذي حققه فريقه على اخاء عكا‬ ‫بهدفني مقابل ه��دف ل��ه طعم خ��اص وج���اء ف��ي الوقت‬ ‫املناسب ‪.‬‬ ‫ه��ذا ال��ف��وز وض��ع ح��دا للخاسرات القاتلة ال��ت��ي حلقت‬ ‫بالفريق ف��ي الفترة االخ��ي��رة ‪,‬وق��د خلق أج���واء ايجابية‬ ‫ورسم طريقا جديدا نحو بقاء الفريق في األولى‪.‬وكان‬ ‫الالعب عودة عنصرا هاما في الفوز حيث سجل الهدف‬ ‫األول وحلقه الالعب دافيد بهدف ثان بينما تلقى هدفا‬ ‫مباغتا في الدقيقة االخيرة من املباراة ‪.‬‬

‫وق��������ال ع�����ودة‬ ‫‪ ":‬انا مسرور محمود عودة ‪ -‬مدافع بوظيفة مهاجم‬ ‫ج�����دا ‪.‬ال���ه���دف‬ ‫ال����ذي سجلته‬ ‫منحني قوة كبيرة كونه ساهم في صنع ابتسامه على‬ ‫وج���وه الالعبني بعد أسابيع ع��ج��اف وامت��ن��ى أن يكون‬ ‫فاحته ملرحلة انتصارات فقط على هبوعيل الدالية وما‬ ‫بعده لدفع عجلة الفريق والهروب من القاع" ‪.‬‬ ‫ويستضيف اليوم االحمر الكناوي فريق هبوعيل الدالية‬ ‫على ملعب كفركنا ومن املؤكد عودة حارس املرمى محمد‬ ‫اعمر واملهاجم اورن زيلكا بعد قضائهما عقوبة اإلبعاد ‪.‬‬

‫تعادل بطعم اخلسارة ملكابي‬ ‫كفركنا مع املتصدر جلبواع‬

‫لم يفلح فريق مكابي كفركنا في صنع فوز بيتي‬ ‫على امل��ت��ص��در آس��ي ج��ل��ب��واع مكتفيا بالتعادل‬ ‫هدف لهدف على الرغم من امتالكه مفاتيح الفوز‬ ‫فقد سيطر على مجريات املباراة ووصل إلى عدة‬ ‫فرص للتسجيل متكن بإحداها الالعب شحاده‬ ‫شحاده من ترجمتها لهدف ‪.‬‬ ‫هذه النتيجة قلبت إرادة اجلهاز الفني واإلداري‬ ‫ال��ذي��ن ط��ال��ب��وا بها قبل امل��ب��اراة لكن ت��ف��وق أداء‬

‫ال��ف��ري��ق داخ���ل امللعب استحق ال��ف��وز وغ��ي��ر من‬ ‫مطالبهم خ�ل�ال امل���ب���اراة وك���ان ال��ت��ع��ادل بطعم‬ ‫اخلسارة ‪.‬‬ ‫م���ب���اراة ال��ي��وم ليست اق���ل أه��م��ي��ة م��ن سابقتها‬ ‫وس��ي��ح��ل ال��ف��ري��ق ض��ي��ف��ا ع��ل��ى ف��ري��ق هبوعيل‬ ‫كرميئيل صفد حيث تسود الفريق أجواء ايجابية‬ ‫م���ن خ�لال��ه��ا ي��س��ت��م��د ال�لاع��ب��ون ق��وت��ه��م حلصد‬ ‫النتائج الطيبة ‪.‬‬

‫محمد عواودة وعبد الرؤوف طه‬ ‫يشكرون مدربهم على ثقته بهم‬

‫لكنهما ف��ي تناقض ح��ول ه��وي��ة ال��ف��ري��ق املفضل‬ ‫املركز‬ ‫ق��ال ال�لاع��ب��ان ال��ش��ب�لان محمد عبد ال����رؤوف طه لديهم اذ أن محمد من عشاق الريال وعبد الرؤوف‬ ‫ومحمد عبد السالم عواوده أنهما تطورا واكتسبا مع برشلونه لكنهما يعزفان عن اجلداالت الكثيرة‬ ‫مهارات ك��رة القدم منذ انضمامهم لفريق براعم ال��ت��ي ت���دور ب�ين ال��ص��غ��ار وال��ك��ب��ار ح��ول الفريقني‬ ‫االع��ت��ص��ام واص��ب��ح��ت ل��دي��ه��م ال���ق���درة ف��ي اللعب العامليني ‪.‬‬ ‫بالشكل السليم م��ن��ذ أن ت��ع��رف��ا ع��ل��ى امل����درب اب��و اجلدير ذكره أن محمد يلعب بوظيفة مدافع اما عبد‬ ‫ال ال��رؤوف يلعب كظهير وطموحهما أن تفتح لهما‬ ‫ال��ب��راء ‪ .‬وق���ال االث��ن��ان وه��م��ا صديقان‬ ‫أب���واب التوفيق ومستقبل جيد في‬ ‫ي��ف��ت��رق��ان ف��ي امل��درس��ة وم���ع الفريق‬ ‫كرة القدم ‪.‬‬ ‫أنهما يحظيان باللعب في كل مباراة‬ ‫وي��ش��ار أن فريق البراعم تغلب‬ ‫وي��ن��ف��ذان تعليمات امل���درب بالشكل‬ ‫اجلمعه املاضية على فريق براعم‬ ‫الذي يرضيه ‪.‬‬ ‫معاوية بالنتيجة ‪ 6-1‬حيث‬ ‫ك����م����ا وي������أم���ل��ان أن ي���ت���وج‬ ‫سجل لالعتصام كل من‬ ‫فريقهما بلقب ال��ك��أس إلى‬ ‫زي���ن ال���دي���ن خمايسي‬ ‫جانب لقب البطولة ال��ذي‬ ‫‪ ، 2‬ذي����اب ع��ب��اس ‪،1‬‬ ‫أصبح بني أيديهم ‪.‬‬ ‫أحمد عبد الله ‪ ،1‬مجد‬ ‫وم��ن البديهي أن يتابع‬ ‫ع���������واودة ‪ ،1‬ع��ص��ام‬ ‫م��ح��م��د وع��ب��د ال����رؤوف‬ ‫ع��ب��اس ‪ ،1‬علي ناصر‬ ‫امل�����ب�����اري�����ات ال���ع���امل���ي���ة‬ ‫أمارة ‪.1‬‬ ‫واخ���ب���اره���ا امل��ت��واص��ل��ة‬ ‫محمد عواودة وعبد الرؤوف طه‬


‫اجلمعة ‪ 2/3/2012‬م املوافق ‪ 9‬ربيع ثاني ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫الناشئ الطرعاني مصطفى أبو رحال‬ ‫يهدي شبيبة سخنني املرتبة األولى‬ ‫املركز‬ ‫اع���رب مهاجم ف��ري��ق شبيبة احت���اد ابناء‬ ‫سخنني ال�لاع��ب الطرعاني مصطفى ابو‬ ‫رح��ال ع��ن سعادته الكبيرة بالفوز ال��ذي‬ ‫صنعه ب���دوره لفريق شبيبة احت���اد ابناء‬ ‫سخنني في الدرجة املمتازة السبت املاضي‬ ‫بهدفني لهدف على صاحب القمة رم��ات‬ ‫ه��ش��ارون ليحل م��ك��ان��ه ف��ي ق��م��ة ال��درج��ة‬ ‫املمتازة ‪ .‬حيث دخ��ل مصطفى بديال مع‬ ‫بداية الشوط الثاني من امل��ب��اراة ليحدث‬ ‫منقلبا في األداء والنتيجة بعد تأخر الفريق‬ ‫‪.‬‬ ‫وفي حديث مع مصطفى قال أن هذا الفوز‬ ‫منحه الكثير من الثقه وانه لم يتحقق لوال جهود‬ ‫زم�لائ��ه ال�لاع��ب�ين ب��ق��ي��ادة امل���درب ال��ق��دي��ر عباس‬ ‫ص��وان ‪.‬وق���ال ‪ ":‬كانت م��ب��اراة صعبه ج��دا مما‬ ‫منح الفوز طعما خاصا ومنحنا طاقه كبيره من‬ ‫اجل التنافس بقوة نحو الدرجة العليا للشبيبه‬ ‫" ‪ .‬وقال ‪ ":‬فريقنا يسير بخطى ثابته والنتائج‬ ‫االي��ج��اب��ي��ة ه��ي ث��م��رة اجل��ه��ود ال��ت��ي نقدمها في‬ ‫التدريبات وامل��درب عباس له حصه كبيره بهذا‬ ‫النجاح "‪.‬‬ ‫وميلك مصطفى في رصيدة ‪ 12‬هدفا ‪ 4‬منها في‬

‫الكاس ويشارك في كل املباريات آمال باالرتقاء‬ ‫مع فريقه في نهاية املوسم إلى العليا ‪.‬‬ ‫وكان مصطفى بدا مسيرته الرياضية في فريق‬ ‫هبوعيل حيفا إال ان��ه انتقل إل��ى سخنني بكامل‬ ‫رغ��ب��ت��ه م��ت��ح��دث��ا ع���ن ال���ف���روق���ات ب�ي�ن ال��ف��ري��ق�ين‬ ‫قائال ‪ ":‬وج��دت في سخنني كل وسائل الراحه‬ ‫واالجواء ايجابية أكثر من حيفا حيث عانيت من‬ ‫التمييز هناك " ‪.‬‬ ‫وع��ن طموحاته ق��ال ‪ " :‬امت��ن��ى ب��ذل امل��زي��د من‬ ‫العطاء وأن تتكلل جهودي بالنجاح نحو فريق‬ ‫الكبار في احتاد ابناء سخنني ومنها إلى اوروبا‬ ‫باذن الله "‬

‫املالكم الكناوي صبحي أمارة يحافظ‬ ‫على لقبه ويتحضر لبطولة في النمسا‬ ‫املركز‬ ‫حافظ املالكم الكناوي العب أوروبا ومنتخب البالد‬ ‫صبحي بدران أمارة على لقبه بطال للمرة الرابعة‬ ‫وذلك في بطولة الشبيبة والشباب التي أقيمت في‬ ‫كفرياسيف بني تاريخ ‪ 2\23-25‬والتي شارك‬ ‫فيها ‪ 200‬العب عربا ويهودا منهم أبطال محليون‬ ‫والعبون في اوروبا‪.‬‬ ‫كما حصل املالكم تامر عامر ع��واودة على املرتبة‬ ‫الثانية بوزن ‪ 75‬كغم وحصل ‪ 12‬مالكما كناويا‬ ‫على املرتبة الثالثة ‪.‬‬ ‫وم���ن اجل���دي���ر ذك����ره ان امل�ل�اك���م ص��ب��ح��ي ب���دران‬ ‫ام��ارة يتحضر للسفر في ‪ 8/3‬الى النمسا ضمن‬ ‫املنتخب والذي سيشرف عليه املدرب بدران امارة‬ ‫للمشاركة في دوري حتضيري لبطوالت اوروبية‬ ‫صبحي وتامر‪ ...‬إجنازات طيبة‬ ‫وسيرافق املنتخب مدير ع��ام احت��اد املالكمة في‬ ‫اسرائيل د‪ .‬وليام شحادة ‪.‬‬ ‫وف��ي حديث م��ع امل���درب ب���دران ام���ارة ق��ال‪" :‬ه��ذه املشاركة في التحديات والبطوالت التي يحصد من‬ ‫ليست امل��رة األول��ى التي يشارك فيها العبون من خاللها النتائج املشرفة والطيبة ‪ ،‬وامتنى ان ينجح‬ ‫فريق مخلص للكفوف الذهبية في مباريات دولية بتحقيق نتائج مشرفة في هذا العام ايضا"‪.‬‬ ‫وع��امل��ي��ة‪ ،‬استطيع ال��ق��ول ب��ان صبحي ال مي��ل من‬

‫املركز ‬

‫قدامى كفركنا يواصل‬ ‫االنتصارات ويقترب من القمة‬

‫حقق فريق قدامى كفركنا يوم اجلمعة فوزا خارجيا هاما على فريق قدامى كريات طبعون بهدفني‬ ‫مقابل هدف ‪ .‬هذا الفوز هو الفوز اخلامس على التوالي للفريق ‪.‬وبه اقترب الفريق من قمة الدوري‬ ‫بفارق ‪ 5‬نقاط عن املتصدر علما أن الفريق الكناوي تنقصه مباراة ‪.‬وقد سجل الهدفني كل من مراد‬ ‫عباس وعزمي زريقي ‪.‬‬ ‫و امتاز في املباراة الالعب املايسترو سائد أبو يونس الذي صال وجال في امللعب و كان مصدر ثقة‬ ‫وأدى مهمته في اجلناح األمين بالشكل املطلوب ‪ .‬اجلدير ذكره أن الفريق الكناوي خسر على ملعبه‬ ‫في مباراة اإلياب بالنتيجة ‪.4-1‬‬

‫‪29‬‬

‫رمانه تفرمل املتصدر عرعرة‬ ‫وكفركنا حتسن ضيافة الناصرة‬

‫املركز‬ ‫مت����ك����ن ف�����ري�����ق األن�����ص�����ار‬ ‫رمانه من الفوز على فريق‬ ‫اخل���ط���اف ع���رع���رة م��ت��ص��در‬ ‫الئ��ح��ة ال�����دوري اإلس�لام��ي‬ ‫في لقاء مؤجل بينهما بثالثة‬ ‫أه��داف مقابل هدفني اجري‬ ‫م���س���اء االث���ن�ي�ن ع��ل��ى ملعب‬ ‫صندله ‪.‬‬ ‫نتيجة امل���ب���اراة ه���ذه زادت‬ ‫م����ن ل��ه��ي��ب ال���ق���م���ة ف����ي ظ��ل‬ ‫التنافس الشرس بني عرعرة‬ ‫وكفركنا ورمبا يدخل رمانه‬ ‫عامر ابو حسني ورمزي شدافنة ‪ -‬هدفان لكل منهما‪ ،‬واليوم؟‬ ‫إلى الصراع ‪.‬‬ ‫س��ج��ل أه����داف رم��ان��ه عامر‬ ‫محط انظار الفرق والعبيها ‪.‬كون فريق رمانه‬ ‫اب������و ح���س�ي�ن (‪ )2‬واح���م���د‬ ‫سيسعى للثأر خلسارته في جولة الذهاب وهو‬ ‫حجيري (‪. )1‬‬ ‫وعلى ملعب كفركنا اجريت مباراة االعتصام قادر بحلقاته الهجومية على ارباك االعتصام‬ ‫وبالل بن رباح الناصرة وفاز صاحب األرض واحداث أي نتيجة لصاحلة على ملعبه‬ ‫بأربعة أهداف مقابل هدفني في مباراة مثيرة وف���ي ح��دي��ث م��ع إداري ال��ف��ري��ق رائ���د ه��ب��رات‬ ‫ك���اد ب�ل�ال ب��ن رب����اح أن ي��ك��س��ب امل���ب���اراة ل��وال عن املباراة قال ‪ ":‬معطيات الفريقني ستلقي‬ ‫ص��ح��وة ه��ج��وم االع��ت��ص��ام وس���رع���ة إدراك����ه بظاللها على أجواء املباراة وال شك أنها مباراة‬ ‫للتسجيل حيث متكنت الناصرة من تسجيل من طراز خاص ‪ .‬واجلواب واضح حول هدفنا‬ ‫من هذه املباراة اال وهو الفوز فقط اذا ما اردنا‬ ‫هدفني بعد تأخره بالنتيجة وكاد أن يتفوق ‪.‬‬ ‫سجل اه��داف االعتصام رمزي شدافنه (‪ , )2‬املرتبة االول��ى ‪.‬وكلي أم��ل أن يكون الالعبون‬ ‫مؤيد شحاده (‪ , )1‬شحاده شحاده (‪ )1‬بينما على قدر كبير من االستعداد للمباراة " ‪.‬‬ ‫اما املواجهه االخ��رى في ديربي الناصرة بني‬ ‫سجل هدفي الناصرة الالعب مراد قاسم ‪.‬‬ ‫اليوم وعلى ملعب الهيب تتجدد املواجهه بني فريق البيارق الرينة وبالل بن رباح ال تعدو‬ ‫رمانه وكفركنا ضمن مباريات ال��دوري وهي كونها مباراة اخوية بني جارين عزيزين ‪.‬‬


‫‪30‬‬

‫اجلمعة ‪ 2/3/2012‬م املوافق ‪ 9‬ربيع ثاني ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫فتافيت املركز‬

‫إلى أعزائنا القراء‪...‬على ك ّل من يرغب بنشر صورة‬ ‫طفله مجانا إرسالها عبر البريد األلكتروني للصحيفة‪،‬‬ ‫مع كتابة اسم الطفل الكامل‪ ،‬اجليل والبلد‪...‬‬

‫سليم رياض‬

‫غرام صالح‬

‫ماريا كايد‬

‫الناصرة‬

‫املشهد‬

‫كفر كنا‬

‫‪ 7‬سنوات‬

‫‪ 8‬سنوات‬

‫سنتان ونصف‬

‫محمد سامي‬

‫مروة خالد‬

‫ميرا رباح‬

‫كفر كنا‬

‫كفر كنا‬

‫كفر كنا‬

‫‪ 5‬سنوات‬

‫‪ 4‬شهور‬

‫سنة وشهران‬

‫حسني‬

‫العمر‪:‬‬

‫سعيد‬

‫العمر‪:‬‬

‫سيدي‬

‫أبو خلف‬

‫العمر‪:‬‬

‫العمر‪:‬‬

‫هبرات‬

‫حَ‬ ‫رير ُ‬ ‫ستحيل!‬ ‫ت‬ ‫امل َ‬ ‫ُ‬

‫هند فايز أحمد – الصف العاشر – يافة الناصرة‬ ‫س َراحِ املُست َِحي َل!‬ ‫َق َّر ُ‬ ‫رت إِطالقَ َ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫سجونٌ ِب َداخلي ُمن ُذ َز َم ٍن ط ِويل‬ ‫َف ُه َو َم ُ‬ ‫يس لَها َمثِيل‬ ‫َف َقد ُك ُ‬ ‫نت َقد َقيَّد ُت ُه ِب ُقيُو ٍد لَ َ‬ ‫َو ِعن َد َما َح َّرر ُت ُه ‪َ ,‬وال َدم ُع َعلَى ُوجنَت ََّي َيسيل!‬ ‫رضا ِ‬ ‫طوط ا ُ‬ ‫وت خُ َ‬ ‫مت أ َ ً‬ ‫عت ِفي َها النَّخيل‬ ‫واس َع ًة َو َز َر ُ‬ ‫س ُ‬ ‫َم َح ُ‬ ‫حل ُدو ِد َو َر َ‬ ‫َ‬ ‫ست وإ َّيا ُه‪,‬‬ ‫َو ِمن ُث َّم َجل ُ‬ ‫َو َبع َد َكال ِم َقلِي ِل‪...‬‬ ‫َصا ُف َح ا َ‬ ‫خللي ِل لِلخَ لي ِل‬ ‫َو َق ُ‬ ‫صا َفحتُ ُه ت َ‬ ‫فت َو َعانَقتُ ُه َو ِمن ُث َّم َ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫سبِيل‬ ‫ة‬ ‫ق‬ ‫ا‬ ‫د‬ ‫لص‬ ‫ل‬ ‫ر‬ ‫أخض‬ ‫اط‬ ‫ِس‬ ‫ب‬ ‫نا‬ ‫م‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫أ‬ ‫َح‬ ‫َ َ َ‬ ‫َوان َفت َ َ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫لمِ‬ ‫َ‬ ‫َفال تَسألوني ا َذا لل ُمستَحيل أميل؟!‬ ‫ّاس بِاألقا ِويل‬ ‫َف ُه َو لَ َ‬ ‫يس املُستَحي َل الذي َت َق َّو َل َعلَي ِه النَ ُ‬ ‫ِ‬ ‫الص ِديقُ ا َ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫جلليل‬ ‫ل‬ ‫ي‬ ‫َح‬ ‫ت‬ ‫س‬ ‫مل‬ ‫َبل ُه َو ا‬ ‫َ‬ ‫َوب َِسجنِ ِه تَغ ُدو ا َ‬ ‫حليا َة بِال استِنشاقٍ للنَّسي ِم َوال َعليل‬ ‫وت ا َ‬ ‫حليا َة َو َيف ِق ُد َز ِميل َ ُه ُك َّل َز ِميل‬ ‫َو مَت ُ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫الس ِ‬ ‫كون َوتُطف ُئ َ‬ ‫شم َع َة القندي َل‬ ‫َو َت ُه ُّب ِر َي ُ‬ ‫اح ُّ‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫لجِ‬ ‫قِ‬ ‫مِ‬ ‫َ‬ ‫ر‬ ‫ال‬ ‫سح‬ ‫اآلصل ِم َن األصيل‬ ‫اد‬ ‫م‬ ‫ب‬ ‫ى‬ ‫ط‬ ‫غ‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫ز‬ ‫ال‬ ‫مخففة)‬ ‫(ياء‬ ‫ي‬ ‫ل‬ ‫ع‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫يح‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َو ً‬ ‫َ ُ‬ ‫َّ َ‬ ‫َ انَ ُ‬ ‫لط َوا ِغيت َ‬ ‫َولِ َ‬ ‫الظل َ َم ِة َمهالُ َعلَى َرف ِع َبنَا ِد َق ُكم لِ َقت ِل املُعيلَ‬ ‫َو َعلَى جَ َ‬ ‫ات ال َعويل‬ ‫ت ُرأ ُكم ال َو ِق َح إِلخ َراجِ أص َو َ‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫َ‬ ‫ّاس)‬ ‫ن‬ ‫ال‬ ‫ها‬ ‫ي‬ ‫‪(...‬أ‬ ‫ا‬ ‫ب‬ ‫ج‬ ‫َع َ ًَ‬ ‫ُّ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫أ ُك ُل َهذا َو َما ِزلتُم تَأسرونَ املستَحيل؟!‬ ‫ُف ُكوا ال ُقيُو َد واص َهرو َها َف َقد َحانَ َمو ِع َد التَغيي ِر َوالتَّبديل‬ ‫َوال َتتَأ َّملوا أن َيضحى املُستَحي َل َقتيال‬ ‫َو ُيصب ُِح لحَ َد ُه ُم َكلَالً بِاألكاليل‬ ‫وف َيقبَ ُع ُك ُّل َظالِ ٍم َعن َك ِ‬ ‫رسيِّ ِه َو َيستَ ِع َد لِل َرحيلَ‬ ‫س َ‬ ‫َفبِتَحري ِر ِه َ‬ ‫ِ‬ ‫ستُ َغ ِّر ُد ُ‬ ‫الطيو ُر أحلا َن َها َو ُيطلقَ ذوي األصوات امل َ َواوي َل‬ ‫َو َ‬ ‫ُ‬ ‫األرض ُك َّل َج ِميل‬ ‫ستُز ِه ُر الزُهو ُر َز َه َراتَها َوتَرتَدي‬ ‫ّو َ‬

‫مجان ًا‬

‫حكروش‬

‫العمر‪:‬‬

‫العمر‪:‬‬

‫سقط الباستيل‬ ‫بقلم‪:‬راية حسن خطيب‪-‬الصف التاسع‬ ‫ٍ‬ ‫ِ‬ ‫خراف‬ ‫كصوف‬ ‫متكاثف ٌة‬ ‫َ‬ ‫ج لت ِّو ِه ِمن منج ِم فحمٍ‪,‬‬ ‫خ َر َ‬ ‫ٌ‬ ‫ومئذنة متخر عبابها‬ ‫ُ‬ ‫السال ِم‬ ‫يعلوها‬ ‫هالل ّ‬ ‫ِ‬ ‫وحش ٌد كبي ٌر من األفكار‬ ‫اجتماع اآلراء‪.‬‬ ‫تنتظ ُر‬ ‫َ‬ ‫*****‬ ‫الغيو ُم تزداد كثاف ًة‬ ‫األفكار تشت ُّد ازدحا ًما‬ ‫ومئذن ٌة قد تشقق جس ُدها‬ ‫منتظرين الفرج‪,,‬‬ ‫*******‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ومتزقت‬ ‫ت‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫أبيات قصائد قد تضلل ْ‬ ‫ٌ‬ ‫دت‬ ‫قت وتش ّر ْ‬ ‫حروف تف ّر ْ‬ ‫ّ‬ ‫رت وتكاثفت‬ ‫أحاسيس‬ ‫تبخ ْ‬ ‫ٌ‬ ‫وأما أفكار مونتسكيو‬ ‫فما زالت ثائر ًة في االزدحام‬ ‫فوق‪,‬‬ ‫ما بني الصوف املتفحم‬ ‫وحول مئذنة منطلقة نحو احلرية‪.‬‬ ‫*******‬ ‫األفكار في حرك ٍة عشوائي ٍة‬ ‫ِ‬ ‫قطرات املطرِ‪,‬‬ ‫بني‬ ‫ُ‬ ‫وتتكاثف‬ ‫والكلمات تتكاث ُر‬ ‫ُ‬ ‫بني أشباه املستحيل األبدية‪.‬‬

‫األفكار تستغيث بقطرات املطر‪:‬‬ ‫"سقط الباستيل‬ ‫وسقط جدار برلني‬ ‫فهل ستسقط وتتحطم أنظمتنا العربية"‪.‬‬ ‫متى؟؟‬ ‫أحني يجف املطر وتنهك األرض‬ ‫وما من عبرة ملن اعتبر؟‬ ‫متى؟؟‬ ‫أحني تصف ّر أوراق العنب‪,‬‬ ‫ّ‬ ‫وتزرق أوراق الشجر؟‬ ‫متى؟؟‬ ‫أحني يحم ّر تراب الشام‪,‬‬ ‫وتسو ّد رمال اليمن؟‬ ‫كال‪ ,‬ليس عندنا نحن العرب‪,‬‬ ‫ليس عند من كانت األصالة‬ ‫تاريخهم وحاضرهم ومستقبلهم‪,‬‬ ‫نعم‪ ,‬نحن العرب‬ ‫ال وعود عندنا تنكثها الثعالب‪,‬‬ ‫ال باله ٌة عندنا تنهشها الذئاب‬ ‫وال ليونة عندنا متزقها الفهود‪.‬‬ ‫بل عندنا وعود نحن األوفى بها‬ ‫عندنا رزانة نقاتل بها‬ ‫وأنياب تهشم من لنا‬ ‫وقف باملدفع والسهم‪.‬‬


‫دوالر ‪ 3.784‬شيق ـ ــل  يورو ‪  5.042‬شيق ــل  دينار أردني ‪  5.333‬شيق ـ ــل‬

‫‪9-5‬‬

‫درجات احلرارة هذا األسبوع‬

‫‪8-3‬‬

‫‪)-1( -2‬‬

‫‪3-0‬‬

‫‪8-4‬‬

‫اليوم اجلمعة تنخفض درجات احلرارة بشكل طفيف وتهطل أمطارا محلية من شمال‬ ‫البالد حتى شمال النقب‪ .‬وتهب رياح قوية‪ .‬تهطل الثلوج في املناطق التي يصل ارتفاعها‬ ‫‪ 700‬متر‪ .‬غدا السبت ترتفع درجات احلرارة ويكون الطقس غائما جزئيا وتهطل أمطار‬ ‫محلية من شمال البالد حتى شمال النقب‪ ,‬مع احتمال حلدوث فيضانات في ساعات‬ ‫الصباح الباكر‪ .‬تستمر درجات احلرارة باالرتفاع تدريجيا من يوم األحد حتى يوم‬ ‫اخلميس القادم‪ .‬وتتوقف األمطار يوم االثنني ويتراوح الطقس بني غائم جزئي وصاف‬ ‫حتى يوم الثالثاء ويكون صافيا يومي األربعاء واخلميس‪ .‬والله تعالى أعلم‬

‫‪12-7‬‬

‫‪)-3( -0‬‬

‫اليوم اجلمعة‬

‫حالة الطقس‬

‫أو عن طريق فاكس‪04-6412345 :‬‬

‫عمر بن اخلطاب‪ ،‬كل يوم بعد الساعة الثالثة عصرا‬

‫تسلّم الطلبات إلى عيادة الزهراء ‪ -‬كفر كنا‪ ،‬بجانب مسجد‬

‫على الراغبني بالعمل إرسال املستندات التالية‪:‬‬ ‫ سيرة ذاتية‬‫ شهادة دبلوم املهنة‬‫‪ -‬شهادة بجروت‬

‫‪ -1‬مساعدة طبيب أسنان "סייעת"‬ ‫‪ -2‬ممرض‪/‬ة مؤهل‪/‬ة‬

‫تعلن عيادة الزهراء عن حاجتها إلى‪:‬‬

‫مطلوب‬

‫جمعية الزهراء الطبية ‪ -‬كفر كنا‬

‫أسعار العمالت قبل اغالق العدد‬

‫سجون احلتالل"‪.‬‬ ‫عبد الرحيم عبيد‪ ،‬والد األسير حُ‬ ‫املرر‪ ،‬قال‪" :‬نحن فرحون‬ ‫ج � ًدا بعودة ابننا إل��ى البيت لنكمل حياتنا بشكل طبيعي‬ ‫ولكنني ال أخفي عليك أن هنالك أمر ما أحزنني و ُهو أنني‬ ‫كنت أخطط أن أرت��ب استقباال كبيرا البني ودع��وة األهل‬ ‫واألقارب واألصدقاء إال أن اإلفراج عنه بشكل ُمفاجئ حال‬ ‫دون ذلك"‪.‬‬ ‫ُيذكر أن األسير احملرر بالل عبيد اعتقل قبل عرسه بـ ‪12‬‬ ‫يوميًا إال أن خطيبته انتظرته ملدة الـ ‪ 20‬شه ًرا ومن املفروض‬ ‫أن يتم العرس التي أجلته قوى املخابرات والسجانون في‬ ‫الصيف القريب‪.‬‬

‫لالتصال‪052-8072024 / 04-68886051 :‬‬

‫للمواضيع التالية ‪ :‬‬ ‫‪ -1‬رياضيات ( ‪ 3,4,5‬وحدات )‪ -2  ‬لغة اجنليزية ( ‪ 3,4,5‬وحدات )‪ ‬‬ ‫‪ -3‬لغة عبرية‪ -4  ‬لغة عربية‪ -5  ‬كيمياء‪ -6  ‬فيزياء‪ ‬‬

‫مطلوب معلمون ومعلمات‬

‫ملعهد اكسيلنس ‪ -‬كفر كنا‪ ‬‬

‫ضيق سجن سلطات االح�ت�لال ف��رج ال�ك��رب ع��ن األسير‬ ‫أم�ن��ي ب�لال عبد عبيد (‪ 30‬ع��ا ًم��ا) ال��ذي اعتقل قبل نحو‬ ‫عامني بتهمة تخبأه أسلحة ألهداف أمنية والتي حكم على‬ ‫أثرها ملدة ‪ 20‬شه ًرا‪ ،‬إذ كان من املفروض أن يتم اإلفراج‬ ‫ع�ن��ه‪ ،‬إال أن "ض�ي��ق ال�س�ج��ون" وع ��دم ات �س��اع ال��زن��ازي��ن‬ ‫قررت السلطات إخالء سبيل نحو ‪ 600‬سجني أغلبهم من‬ ‫السجناء اجلنائيني وقلة منهم من السجناء السياسيني‪،‬‬ ‫ومن بني هؤالء السجناء كان األسير السياسي بالل عبيد‬ ‫من قرية يافة الناصرة‪.‬‬ ‫األهل الذين كانوا لدى ابنهم في زيارة عادية أمس اخلميس‬ ‫فوجئوا بطلب السجانة "أن يأخذوا ابنهم معهم اليوم" –‬ ‫قبل موعد إطالق السراح بشهر‪.-‬‬ ‫وقال األسير السياسي حُ‬ ‫املرر بالل عبيد أنه سعيد بعودته‬ ‫إلى أحضان بيته الدافئ وبني أهله وقال أن أهله وخطيبته‬ ‫استقبلوه خير اس�ت�ق�ب��ال‪ ،‬وأض� ��اف‪" :‬ل��م تخبرنا إدارة‬ ‫السجون بأنها ُت��رت��ب ل�ه��ذه اخل�ط��وة ولكننا ف��ي السجن‬ ‫سمعنا ع��ن ه��ذا األم ��ر م��ن وس��ائ��ل اإلع�ل�ام وت��وق�ع��ت أن‬ ‫يتم اإلف��راج عني ألنهم قالوا أن من سيفرج عنهم ُهم من‬ ‫سجنوا ألقل من ‪ 4‬أعوام وهذا في حساباتهم ُحكم ُمخفف‬ ‫لذلك توقعت أن يتم إطالق سراحي"‪.‬‬ ‫وأض��اف‪" :‬مع أنني تنقلت بني عدة أقسام في السجن إال‬ ‫أنني بنيت عالقات طيبة مع األخ��وة السجناء السياسيني‬ ‫وأمتنى من الله أن يفرج كرب كل األسرى واملعتقلني في‬

‫اإلفـ ــراج عـ ــن األس ـيـ ــر الس ـي ـ ــاسي‬ ‫ب ــالل عبي ــد م ــن يـ ــاف ـ ــة النـ ــاص ـ ــرة‬

‫فضائيات قانا‬

‫كفر كنا ‪04-6516341 :‬‬ ‫الناصرة‪ 054-6488456 :‬طمرة‪054-6488457 :‬‬

‫إنا لله وإ ّنا إليه راجعون‬

‫باستشهاده في مخيم اليرموك (سوريا)‬ ‫ليلة أمس اخلميس‬ ‫عندما اغتيل هو وصديقه من قبل شبيحة بشار األسد‬ ‫نحتسبهم عند الله شهداء في عليني‬

‫العقيد عبد الناصر مقاري‬

‫احلاج سعيد مقاري ‪ -‬كفر كنا وآل مقاري عموما‬ ‫ينعون ابن عمهم الشهيد‬

‫نعي واحتساب‬

صحيفة المركز الأسبوعية , العدد 193 , الجمعة 02.03.2012  

موقع مركز الحدث يتيح لجميع متصفحي الموقع مشاهدة او تحميل النسخة الالكترونية من صحيفة المركز الأسبوعية الصادرة في كفركنا , وتوزع في المنطقة م...

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you