Issuu on Google+

‫ص‪28 - 26‬‬

‫اليوم‪ :‬ديربي‬ ‫كناوي م�صريي‬ ‫يف وقت ع�صيب‬ ‫للفريقني‬

‫‪4‬‬

‫ص‪20‬‬

‫من جيفارا‬ ‫�إلى‬ ‫البوطي‪!..‬‬

‫‪3‬‬

‫ص‪24‬‬

‫تعرف على‬ ‫املكان‬ ‫واربح جائزة‬

‫‪2‬‬

‫الريا�ضة‬

‫�شايفك‬

‫�شامة على خد بالدي‬

‫ص‪4‬‬ ‫الشيخ كمال خطيب‬

‫الأفقي والعمودي‬ ‫والفارق بينهما‬

‫‪ 1‬مقاالت‬

‫اليوم يف "املركز"‬

‫ف‬ ‫ي‬ ‫حا‬ ‫ل‬ ‫ق‬ ‫ب‬ ‫و‬ ‫ل‬ ‫ال‬ ‫ت‬ ‫و‬ ‫صية‬

‫ح����ج����ارة م����ن ق�����رى م��ه��ج��رة‬ ‫ع����������ل����������ى ش����������ك����������ل م�������ف�������ت�������اح‬ ‫ال�����ع�����ودة‪ ,‬ه��دم��ت��ه��ا ج���راف���ة‬ ‫ب���������ل���������دي���������ة ال�����������ن�����������اص�����������رة!‬ ‫غ����������������دا ال��������س��������ب��������ت‪ ,‬اخ��������ت��������ت��������ام ف�������ع�������ال�������ي�������ات ال�������ع�������رس‬ ‫ال��������ث��������ق��������اف��������ي ف������������ي م����������ع����������رض ال���������ك���������ت���������اب ك�����ف�����رك�����ن�����ا‬ ‫عام ‪:2013‬‬ ‫ق����������ت����������ل����������ى اك���������ث���������ر‬ ‫ب��������ح��������وادث ال�����ط�����رق‬ ‫م������������ع ال�������ش�������اح�������ن�������ات‬

‫س���ع���ي���د ب�����ك�����ارن�����ة – ال�����ن�����اص�����رة ‪ ":‬ال�����ش�����ج�����رة ل��ه��ا‬ ‫ت���اري���خ ح��اف��ل ف��ق��د ك��ان��ت م��س��رح��ا مل���ع���ارك ه��ام��ة"‬

‫اب����راه����ي����م ح���س���ن ب���ك���ر ‪-‬ك���ف���رك���ن���ا‪ ":‬س���ن���ع���ود ي��وم��ا‬ ‫ال��������ى ه����ن����ا وس����ن����ب����ق����ى ن���������ردد ق���ص���ت���ه���ا ل��ل��أب�����ن�����اء"‪.‬‬

‫ب���ش���ي���ر ذي�����اب�����ات ‪ -‬ط�����رع�����ان‪ ":‬ال���ش���ج���رة ص���م���دت‪,‬‬ ‫ت�����رح�����ل�����ت ق�������اوم�������ت وان�������ت�������ص�������رت‪ ,‬ث�������م ه�����ج�����رت"‬

‫ق ـ ـ ـ ــري ـ ـ ــة الش ـجـ ـ ــرة املـ ـ ـه ـ ـ ـج ــرة ‪...‬‬

‫حت���������������ذي���������������ر م������������ه������������م ع������������������ن ط������������رق‬ ‫س������������رق������������ة ب�����������ط�����������اق�����������ات ال��������ف��������ي��������زا القريــة التي أخ ــرجــت أع ــالم ــا ومش ـ ــاهي ــر !!‬

‫وص�ل��ت معلومات إل��ى مكتب صحيفة امل��رك��ز أمس‬ ‫اخلميس تفيد أن هناك توصية من قبل مدير عام وزارة‬ ‫الداخلية ‪ ،‬عمرام قلعجي‪ ,‬قدمها إلى وزي��ر الداخلية‬ ‫جدعون ساعر‪ ,‬ينصحه فيها بتأجيل االنتخابات في‬ ‫السلطات احمللية التي تديرها جل��ان معينة‪ ,‬وتطبق‬ ‫خطة إشفاء‪.‬‬ ‫التوصية التي قدمها قلعجي تشمل السلطات التي لم تكمل‬ ‫سداد ديونها‪ ,‬ولم تنته من خطة اإلشفاء املقررة حتى اآلن‬ ‫(كما هو احلال في كفر كنا‪ ،‬كفر مندا وطرعان كما أفادنا‬ ‫مصدر مطلع)‪ .‬ه��ذا وك��ان من املقرر إج��راء االنتخابات‬ ‫للسلطات احمللية في البالد في ‪.2013 -10- 22‬‬

‫هذا وكان قلعجي قد بعث برسالة إلى وزير الداخلية‬ ‫بخصوص تأجيل موعد االنتخابات في بلدية الطيبة‬ ‫‪ .‬قال فيها إن‪ " :‬بلدية الطيبة ت��دار من قبل اللجنة‬ ‫املعينة منذ شهر حزيران ‪ ، 2007‬ومت حتديد موعد‬ ‫ل�لان�ت�خ��اب��ات ف��ي ‪ . 2013 -10- 22‬وب�ع��د تلقي‬ ‫وجهة نظر م��ن محافل مهنية ف��ي ال ��وزارة ‪ ،‬وبعد‬ ‫ف�ح��ص امل��وض��وع م��ن قبلي ‪ ،‬أوص �ي��ك باستخدام‬ ‫صالحياتك حسب البند ‪(146‬ب) ألم��ر البلديات‬ ‫وبند ‪( 5‬أ) لقانون السلطات احمللية ( انتخابات )‬ ‫‪ ،‬وع��دم إج��راء انتخابات بلدية في املوعد املقرر بل‬ ‫تأجيلها لثالث سنوات ‪.‬وخ�لال ه��ذه الفترة وبعد‬

‫انتهاء جتميد اإلج��راءات وتنفيذ‬ ‫ت�س��وي��ة ال��دائ �ن�ين ‪ ،‬مي�ك��ن إك�م��ال‬ ‫عمل اللجنة املعينة ‪ ،‬مع التأكيد‬ ‫على إعداد خطة إشفاء وتطبيقها‬ ‫‪".‬‬ ‫ال��وزي��ر س��اع��ر م��ن جانبه أب��دى‬ ‫وزارة‬ ‫استعداده بقبول وجهة النظر حيث قال في الرد على‬ ‫الداخلية أكثر من م��رة‪ ,‬للوقوف على حقيقة‬ ‫الرسالة‪ ":‬ان��وي النظر في استخدام صالحياتي‪,‬‬ ‫األمور‪ ,‬وفيما إذا كان القرار يشمل البلدات كفركنا‪,‬‬ ‫وتأجيل موعد إنهاء عمل اللجنة املعينة في بلدية‬ ‫وطرعان‪ ,‬وكفرمندا‪ .‬إال أننا لم نحصل على رد‪ .‬هذا‬ ‫الطيبة لثالث سنوات ‪".‬‬ ‫وفي حال وصول الرد سنقوم بنشره على الفور‪.‬‬ ‫حاولنا في صحيفة املركز االتصال بالناطقة بلسان‬

‫تأجيل االنتخابات في كفركنا‪ ,‬كفرمندا‪ ,‬وطرعان!!‬

‫صحيفة أسبوعية مجانية السنة اخلامسة العدد ‪ 252‬اجلمعة ‪2013-4-19‬م املوافق ‪ 8‬جمادى اآلخر ‪ 1434‬هجري‬

‫אלמרכז ‪Almrkez -‬‬

‫أخباركم‪ ،‬قضاياكم‪ ،‬همومكم في‬

‫‪2‬‬ ‫اجلمعة ‪ 19/4/2013‬م املوافق ‪ 8‬جمادى اآلخر ‪ 1434‬هـ‬

‫كلمة العدد‬ ‫ورثناها كابرا عن كابر‬ ‫انتقد رئيس جلنة اخلارجية واألم��ن بالكنيست‬ ‫وزع���ي���م ح����زب "إس���رائ���ي���ل ب��ي��ت��ن��ا" "أف��ي��غ��دور‬ ‫ليبرمان"‪ ،‬فلسطيني الداخل "عرب‪ "48‬الذين‬ ‫رفضوا االحتفال مبا يسمى عيد (االستقالل)‪،‬‬ ‫ق��ائ�لاً‪ :‬إن "ه��ذا دليل آخ��ر يحتم علينا أن يكون‬ ‫عرب الداخل جزء من أي اتفاق مع الفلسطينيني‬ ‫في املستقبل"‪.‬‬ ‫وجاءت تصريحات ليبرمان بعدما نظم عرب‪48‬‬ ‫مسيرة ح��ق ال��ع��ودة السنوية إل��ى ق��ري��ة خبيزة‬ ‫امل��ه��ج��رة‪ ،‬ح��ي��ث ن��ع��ت امل��س��ي��رة ذك����رى تأسيس‬ ‫"إسرائيل"‪ ،‬ودعت إلى حق العودة للعرب الذين‬ ‫هجروا من ديارهم أو طردوا عام ‪.1948‬‬ ‫وقال‪" :‬يجب إيجاد مكان لهؤالء الناس كمواطنني‬ ‫في أراضي السلطة الفلسطينية‪ ،‬وليرفعوا علمهم‬ ‫الفلسطيني هناك ويجب أن يتلقوا التأمني الوطني‬ ‫وأجور البطالة من السلطة الفلسطينية"‪.‬‬ ‫تصريحات ليبرمان ه��ذه التي لم ول��ن نسمعها‬ ‫ألول م��رة‪ ,‬تنم عما يحمله ه��ذا وأمثاله من حقد‬ ‫دفني‪ ,‬على كل ما هو عربي في هذه البالد‪ .‬وقد‬ ‫نسي هذا احملتل املعتدي ال��ذي جاء من روسيا‪,‬‬ ‫قبل عقود‪ ,‬أننا هنا منذ آالف السنني‪.‬‬ ‫قمة الوقاحة أن تقوم ثلة من لقطاء دول شرق‬ ‫أوروبا‪ ,‬ممن جاءوا إلى البالد قبل بضع سنوات‪,‬‬ ‫باملطالبة بطردنا من بيوتنا التي ورثناها عن آبائنا‬ ‫وأجدادنا منذ مئات السنني‪ ,‬ونحن أصحاب هذه‬ ‫البالد كابرا عن كابر‪.‬‬ ‫ف��ي��م��ا ي��ت��ب��ج��ح ل��ي��ب��رم��ان وي���ق���ول أن امل��ؤس��س��ة‬ ‫اإلسرائيلية تتصدق على "امل��واط��ن�ين" العرب‬ ‫بالتامني الوطني‪ ,‬وأجور البطالة‪ ,‬ومخصصات‬ ‫الشيخوخة" وق��د نسي ه��و وأم��ث��ال��ه أن ه��ؤالء‬ ‫املواطنني يدفعون الضرائب‪ ,‬وال يتلقون مقابلها‬ ‫أدنى درجات اخلدمات‪ ,‬كما في البلدات اليهودية‪.‬‬ ‫وت��ن��اس��ى أي��ض��ا ال��س��ي��د ل��ي��ب��رم��ان أن امل��ؤس��س��ة‬ ‫اإلس��رائ��ي��ل��ي��ة ت��س��ت��ول��ي ع��ل��ى أراض�����ي ال��ع��رب‪,‬‬ ‫وتصادرها‪ .‬وم��ن ثم تبيعهم إياها مبئات آالف‬ ‫ال��ش��واق��ل‪ ,‬بينما يحصل ال��ش��ب��اب ال��ي��ه��ود على‬ ‫تسهيالت في كافة املجاالت ويشترون قسائم‬ ‫البناء بأسعار تصل إلى ‪ 10%‬من السعر الذي‬ ‫يحصل عليه العرب"‬ ‫وغيرها وغيرها من األمور التي يظهر فيها التمييز‬ ‫واضحا جليا‪ ,‬بحق العرب‪ ,‬الذين ال يرجون خيرا‬ ‫من ساسة املؤسسة اإلسرائيلية‪ .‬فنقول لكم يا‬ ‫ه��ؤالء‪ ,‬عبارة نرددها دائما في تظاهراتنا‪" ,‬يا‬ ‫ليبرمان ويا شارون هذا وطننا وإحنا هون"‬ ‫والله من وراء القصد‬

‫شادي عباس‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫بعد إثارة مؤسسة ميزان للموضوع تأكيدا منها ألهمية اللغة في حياتنا ورفعا لشأنها‪:‬‬

‫شركات حافالت الناصرة تعمل على إضافة اللغة العربية إلى‬ ‫الالفتات اإللكترونية للحافالت‬ ‫عبداملنعم فؤاد‬ ‫ر ّدت شركة الناصرة للنقل والسياحة برسالة‬ ‫إل�����ى م���ؤس���س���ة م����ي����زان حل���ق���وق اإلن����س����ان –‬ ‫الناصرة‪ ،‬بشأن طلب "م��ي��زان" إضافة اللغة‬ ‫العربية إل��ى الالفتات اإللكترونية املثبتة على‬ ‫ح��اف�لات ال��ش��رك��ة‪ ،‬بالتأكيد على أن الشركة‬ ‫تعمل على تنفيذ هذا املشروع وقريبا سيخرج‬ ‫إلى النور‪.‬‬ ‫وجاء في رد شركة الناصرة للنقل والسياحة‬ ‫امل���وج���ه مل��ؤس��س��ة م���ي���زان‪" :‬إن���ن���ا ن��ش��ك��ر لكم‬ ‫توجهكم إل��ى شركتنا بهذا اخل��ص��وص‪ ،‬ونود‬ ‫أن نعلمكم أنه حظي باهتمام خاص"‪ .‬مضيفاً‪:‬‬ ‫"لقد دأبت شركتنا "شركة الناصرة للسياحة‬ ‫وال��س��ف��ر" وم��ن��ذ ق��راب��ة ش��ه��ري��ن ب���ذل مجهود‬ ‫أق��ص��ى لتنفيذ ه���ذا ال��ط��ل��ب واجن�����ازه ب��أق��رب‬ ‫فرصة ممكنة‪ ،‬وحرصا ً منها وفي إطار اخلدمة‬ ‫املقدمة جلمهور املسافرين الكرمي في الوسط‬ ‫العربي على توفير وتسهيل اخلدمة الالزمة‪.‬‬ ‫ويسرنا أن نعلمكم بأننا في انتظار التقنيات‬

‫األخيرة إلجناز هذا املشروع واخراجه الى حيز‬ ‫التنفيذ"‪.‬‬ ‫وف���ي س��ي��اق م��ت��ص��ل‪ ،‬ف��ق��د ردت ك��ذل��ك شركة‬ ‫����وح����دة ف���ي ال��ن��اص��رة‪،‬‬ ‫خ���دم���ات احل���اف�ل�ات امل ّ‬ ‫ب��رس��ال��ة م��ش��اب��ه��ة مل��ؤس��س��ة م���ي���زان حل��ق��وق‬ ‫اإلنسان حول هذا املوضوع بالقول‪" :‬نشكركم‬ ‫على رسالتكم وتوجهكم‪ .‬وبودنا إعالمكم بأن‬ ‫الشركة تعمل على تنفيذ مشروع "إضافة اللغة‬ ‫العربية الى الالفتات االلكترونية للحافالت"‪،‬‬ ‫الذي دونتموه برسالتكم مع الطاقم التقني في‬ ‫الشركة ليس فقط الالفتات اإللكترونية وإمنا‬ ‫أيضا ترجمة املوقع االلكتروني التابع للشركة‬ ‫إل���ى ال��ل��غ��ة ال��ع��رب��ي��ة‪ .‬ن��أم��ل االن��ت��ه��اء م��ن تنفيذ‬ ‫البرمجة خالل الفترة القريبة"‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر أن مؤسسة م��ي��زان حل��ق��وق اإلن��س��ان –‬ ‫الناصرة‪ ،‬وحرصا منها على رف��ع ش��أن اللغة‬ ‫العربية وحفاظا ً على الهوية وتأكيدا ألهمية‬ ‫ال��ل��غ��ة ال��ع��رب��ي��ة ف��ي ح��ي��ات��ن��ا وح��ق��ا م��ن حقوق‬ ‫املجتمع العربي في هذه البالد‪ ،‬ودعما لقرارات‬

‫جلنة املتابعة العليا للجماهير العربية بالعمل‬ ‫على ترسيخ اللغة العربية في حياتنا اليومية‪،‬‬ ‫فقد كانت أرسلت مؤخرا ً برسائل إلى إدارات‬ ‫شركات احلافالت العمومية العاملة في الوسط‬ ‫ال��ع��رب��ي‪،‬وال��ت��ي ت��دخ��ل ع���ددا كبيرا م��ن القرى‬ ‫واملدن خالل ساعات اليوم‪ ،‬بخصوص إضافة‬ ‫اللغة العربية إلى الالفتات اإللكترونية املثبتة‬ ‫في مقدمة احلافالت إضافة إلى اللغة العبرية‪.‬‬

‫ملاذا لم تلزم احلركة اإلسالمية أبناءها بحضور مسيرة خبيزة؟‬ ‫عممت احلركة االسالمية في الداخل الفلسطيني‬ ‫بيانا جاء فيه‪":‬بداية نؤكد أن احلركة اإلسالمية‬ ‫ق��ام��ت ي����وم اخل��م��ي��س امل���واف���ق ‪2013/3/15‬‬ ‫بإرسال رسالة لرئيس جلنة املتابعة العليا السيد‬ ‫محمد زيدان جاء فيها ما يلي ‪ " :‬بودنا أن نؤكد‬ ‫حلضرتكم أننا نعتبر مسيرة يوم ‪2013/4/16‬‬ ‫إل��ى ق��ري��ة خبيزة امل��ه��ج��رة ه��ي مسيرة جلمعية‬ ‫املهجرين وليست مسيرة للجنة املتابعة كون‬ ‫اجلمعية ان��ف��ردت ب��ال��ق��رار دون اس��ت��ش��ارة جلنة‬ ‫امل��ت��اب��ع��ة ‪ ,‬وب��ال��ت��ال��ي دون أن ت��ق��ر جل��ن��ة املتابعة‬

‫الفعالية املذكورة " ‪.‬‬ ‫وه��ذه الرسالة هي التي عليها ُبني موقفنا بعدم‬ ‫إل��زام أبناء احلركة اإلسالمية بحضور املسيرة‬ ‫مع كل احلب والود الذي نكنه خلبيزة وأهلها‪.‬‬ ‫فجمعية املُهجرين امل��وق��رة لها كامل احل��ق بأن‬ ‫تقوم بأي نشاط ترتئيه لنفسها وكذلك مؤسسة‬ ‫األق��ص��ى للوقف وال��ت��راث وب���دون أن يشعر أي‬ ‫ح��زب أو ح��رك��ة سياسية اإلل���زام بحضور هذه‬ ‫الفعاليات طاملا هي فعاليات خاصة ‪.‬‬ ‫نقول بكل صراحة‪ :‬أن نصرة حق العودة ليس‬

‫حكرا ً على أحد وهي حاضرة بقوة في فعاليات‬ ‫احلركة اإلسالمية واحلمد لله ‪.‬‬ ‫ث��م أم��ا ك��ان األج���در ببعض وس��ائ��ل اإلع�ل�ام أن‬ ‫تستنطق احلركة اإلسالمية نفسها حول املوضوع‬ ‫بدل استجواب آخرين من خارج إطارها ‪.‬‬ ‫امل�����رأة ح���اض���رة ب��ق��وة ف���ي احل���رك���ة اإلس�لام��ي��ة‬ ‫وفعالياتها وم���ن ضمنها ف��ع��ال��ي��ات ن��ص��رة حق‬ ‫ال��ع��ودة ‪ ,‬لذلك نرجو أال يستغل البعض مكانة‬ ‫امل���رأة ف��ي ال��داخ��ل الفلسطيني كشماعة ل��ه يعلق‬ ‫عليها بعض أغراضه السياسية "‪.‬‬

‫اهالي كفركنا يتبرعون بحافلة ملؤسسة البيارق‬ ‫ت��ق��دم��ت م��ؤس��س��ة "ال���ب���ي���ارق"‬ ‫والتي تقوم على تسيير حافالت‬ ‫املصلني للمسجد األقصى املبارك‪,‬‬ ‫بالشكر اجل��زي��ل أله��ال��ي كفركنا‬ ‫ع��ل��ى ت��ب��رع��ه��م ال��س��خ��ي ل��ش��راء‬ ‫حافلة لنقل املصلني ال��ى املسجد‬ ‫االقصى‪.‬‬ ‫وف��ي نفس السياق شكر اعضاء‬ ‫املؤسسة احل��اج عرسان ع��واودة‬ ‫واحل��اج نبيل أسعد واحل��اج زكي‬ ‫خطيب‪ -‬مندوب املؤسسة أهالي‬ ‫كفركنا على تبرعهم السخي‪.‬‬ ‫وق���ال احل���اج أب���و ص��ال��ح‪" :‬أوال‬ ‫نشكر أهالي كفركنا على دعمهم‬

‫وتبرعهم إلقتناء احلافلة اجلديدة‪,‬‬ ‫ل���ي���ت���س���ن���ى ت����ط����وي����ر وحت���س�ي�ن‬ ‫اخل���دم���ات امل��ق��دم��ة ف���ي م��ش��روع‬ ‫"مسيرة البيارق"‪ ,‬ونحن جنتهد‬ ‫لتسهيل وتيسير نقل أك��ب��ر عدد‬ ‫ممكن م��ن املصلني م��ن أهلنا في‬ ‫ال��داخ��ل الفلسطيني إل��ى املسجد‬ ‫األقصى املبارك ومدينة القدس‪,‬‬ ‫وت��ك��ث��ي��ف ت����واج����د امل���ص���ل�ي�ن ف��ي‬ ‫املسجد األقصى بشكل دائم على‬ ‫مدار أيام السنة ‪ .‬احلافلة اجلديدة‬ ‫‪ ,‬ستنضم مباشرة إل��ى مشروع‬ ‫"مسيرة البيارق"‪ ,‬ووصلت إلى‬ ‫كفركنا امس اخلميس‪.‬‬

‫* املقاالت املنشورة تعبّر عن آراء أصحابها وال تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة‪.‬‬ ‫احمل ّرر املسؤول‪ :‬شادي ع ّباس‬ ‫* املواد املرسلة ال تر ّد إلى أصحابها سواء نشرت أو لم تنشر‪.‬‬ ‫سكرتير التحرير‪ :‬بالل شحادة خمايسي‬ ‫* الرجاء عدم إلقاء الصحيفة الحتوائها آيات من الذكر احلكيم‪.‬‬

‫مكتب الصحيفة‪ :‬كفر كنا‪ ،‬بناية املكتبة اإلسالمية‪ ،‬ص‪.‬ب ‪ ، 1002‬ميكود‪-16930 :‬‬

‫صحيفة أسبوعية هادفة‬

‫هاتف‪04-6411511 :‬‬

‫فاكس‪15346411511 :‬‬

‫قسم التحرير ‪Email: almrkz.news@gmail.com :‬‬

‫شادي عباس‪050-5872171 :‬‬

‫قسم اإلعالنات‪Email: almrkz.adv@gmail.com :‬‬

‫‪4‬‬

‫اجلمعة ‪ 19/4/2013‬م املوافق ‪ 8‬جمادى اآلخر ‪ 1434‬هـ‬

‫األفقي والعمودي والفارق بينهما‬

‫الصالة قرة عني املوحدين‪ ،‬وموعد لقاء احملبني‪ ،‬عمود اإلسالم‪،‬‬ ‫ومفتاح دار السالم‪ ،‬أفضل ما يقدمه العبد أمامه‪ ،‬وأول ما ُيسأل‬ ‫عنه يوم القيامة‪ .‬قال رسول الله & "أول ما ُيحاسب عليه العبد‬ ‫يوم القيامة الصالة؛ فإن صلحت صلح سائر عمله وإن فسدت فسد‬ ‫سائر عمله"‪.‬‬ ‫إنها الصالة‪ ،‬صلة بني العبد في األرض وال��رب في السماء‪ ،‬من‬ ‫حفظها حفظ دينه‪ ،‬ومن ضيعها فهو ملا سواها أضيع‪ ،‬بها ختم النبي‬ ‫& حياته وفيها قضى أجمل أوقاته‪ ،‬بل إن آخر كلمات رددها فمه‬ ‫الشريف وحتركت بها شفتاه الطاهرتان قبل قبض روح��ه كانت‬ ‫"ال��ص�لاة‪ ..‬ال��ص�لاة‪ ..‬وم��ا ملكت أميانكم"‪ ،‬كل العبادات ن��زل بها‬ ‫جبريل أمني السماء على محمد أمني األرض إال الصالة؛ فقد ارتقى‬ ‫رسول الله محمد &‪ :‬ليلة املعراج ليتلقاها مباشرة من ربه سبحانه‬ ‫لتكون أثمن وأغلى هدية يرجع بها & من تلك الرحلة السماوية‬ ‫النورانية إلى أمته وإلى العاملني‪.‬‬ ‫كان &‪ :‬ال تهدأ نفسه وال يرتاح باله وال يطمئن قلبه حتى يصلي‪،‬‬ ‫بل إنه كان إذا حز به أم ٌر فإنه كان يفزع إلى الصالة‪ ،‬يقول لبالل‬ ‫رضي الله عنه (أرحنا بها يا بالل)‪.‬‬ ‫ق��ال اإلم��ام أحمد بن حنبل عن أجيال املسلمني‪" :‬إمن��ا حظهم من‬ ‫اإلس�لام على ق��در حظهم من الصالة‪ ،‬وإمن��ا رغبتهم في اإلس�لام‬ ‫على قدر رغبتهم في الصالة‪ ،‬فاعرف يا عبد الله واح��ذر أن تلقى‬ ‫الله عز وجل وليس لإلسالم قد ٌر عندك‪ ،‬قدر اإلسالم في قلبك هو‬ ‫قدر الصالة في قلبك"‪.‬‬ ‫إنها الصالة؛ خط االتصال بني العبد وبني الله جل جالله‪ ،‬فما سر‬ ‫هذا االتصال وملاذا كانت خمس صلوات كل يوم‪ ،‬عن هذا السؤال‬ ‫يجيب الدكتور محمد العريفي في كتابه "ضع بصمتك" بالقول‪:‬‬ ‫"إن ال��ع��ق��ل ي��ت��غ��ذى ع��ل��ى ال��ع��ل��م‪ ،‬وإن اجل��س��د ي��ت��غ��ذى ع��ل��ى الطعام‬ ‫وال��ش��راب‪ ،‬وإن القلب يتغذى على احل��ب والعاطفة واملشاعر‪ ،‬أما‬ ‫الروح فليس لها إال الله عز وجل‪ ،‬وال ميكن لشخص أن يعرف الله‬ ‫تعالى وهو ال يصلي‪ ،‬فهو عندما يصلي فإمنا ُيطعم ويغذي هذه‬ ‫ال��روح‪ ،‬وألهمية هذا األمر جعل الله عز وجل لك خمس موائد في‬ ‫ال��ي��وم حتى تطعمها‪ ،‬يقول النبي& م��ؤك�� ًدا ه��ذا امل��ب��دأ "إذا صلى‬ ‫أحدكم فليتم ركوعه وال ينقر سجوده‪ ،‬إمنا مثل ذلك كمثل اجلائع‬ ‫يأكل التمرة والتمرتني‪ ،‬هل يغنيان عنه؟"‪ ،‬هذا سؤال من رسول‬ ‫الله & ‪ ،‬وليس فقط أن كل صالة هي مبثابة وجبة غذاء ألرواحنا‪،‬‬ ‫ال بل بني كل صالة وأخرى يستهدفنا الشيطان بالذنوب واملعاصي‬ ‫واآلث���ام‪ ،‬وال ميحو تلك الذنوب إال الصالة‪ ،‬حيث ورد في حديث‬ ‫رسول الله &‪ :‬الصالة إلى الصالة مكفرات ملا بينهما ما اجتنبت‬ ‫الكبائر"‪ ،‬يقول الدكتور خالد أبو ش��ادي في كتابه اجلميل "أول‬ ‫مرة أصلي"‪" :‬وما بني كل صالتني تستهدفك ألوان الغفلة واجلفوة‬ ‫وال��ق��س��وة واإلع����راض وال���زالت واخل��ط��اي��ا‪ ،‬فيُبعدك ذل��ك ع��ن ربك‬ ‫وينحيك عن قربه‪ ،‬وتصير بذلك كأنك متردت عليه وعلى عبوديته‪،‬‬ ‫فلم تعد من ُجملة رعاياه‪ ،‬ورمبا ألقيت بيدك إلى عدوك فأسرك وغ ّل‬ ‫يدك وقيدك وحبسك في سجن نفسك ودنياك وه��واك وهو معنى‬ ‫االحتراق الذي ورد في حديث رسول الله ‪" :‬حتترقون حتترقون‪،‬‬ ‫ف��إذا صليتم الصبح غسلتها‪ ،‬ثم حتترقون حتترقون ف��إذا صليتم‬ ‫الظهر غسلتها‪ ،‬ثم حتترقون حتترقون فإذا صليتم العصر غسلتها‪،‬‬ ‫ثم حتترقون حتترقون فإذا صليتم املغرب غسلتها‪ ،‬ثم حتترقون‬ ‫حتترقون فإذا صليتم العشاء غسلتها‪ ،‬ثم تنامون فال يكتب عليكم‬ ‫شيء حتى تستيقظوا"‪ ،‬وه��ذا ما ورد في احلديث اآلخ��ر لرسول‬ ‫الله &‪" :‬أرأيتم لو أن نه ًرا بباب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس‬ ‫مرات‪ ،‬هل يبقى من درنه شيء؟"‪ ،‬قالوا‪ :‬ال يبقى من درنه شيء‪،‬‬ ‫قال‪" :‬فذلك مثل الصلوات اخلمس ميحو الله بها اخلطايا"‪.‬‬ ‫وأله�م�ي��ة ال �ص�لاة ف��ي اإلس�ل�ام وألن��ه��ا ليست اخ��ت��ي��ا ًرا شخصيًا‬ ‫لإلنسان يفعله أو ال يفعله فإنها هي املفتاح العملي للدخول في‬ ‫اإلس�ل�ام‪ ،‬ال ب��ل إن عالمة دخ��ول امل��رء ف��ي اإلس�ل�ام إن ك��ان كاف ًرا‬ ‫وأسلم فإنها الصالة بعد الشهادتني‪ ،‬وهو الذي ورد في البيعة التي‬ ‫كان رسول الله & يأخذها على أصحابه وهو قوله‪" :‬أن تبايعوني‬ ‫على أن تعبدوا الله وال تشركوا ب��ه شيئًا وأن تقيموا الصلوات‬ ‫اخلمس وتؤتوا الزكاة وتسمعوا وتطيعوا‪ ،"...‬ومن هنا فإن تارك‬ ‫ً‬ ‫ناقضا لبيعة رسول الله ‪.‬‬ ‫الصالة ُيع ّد‬ ‫وإن املتأمل في ح��ال أبناء املسلمني‪ ،‬شبابهم وشيوخهم رجالهم‬ ‫ونسائهم‪ ،‬فإنه يرى أن منهم من ال يؤدي الصالة لله رب العاملني‪،‬‬ ‫وإنه يستشعر الرضا في نفسه وعن نفسه‪ ،‬وإن تركه للصالة ال‬ ‫يعدو كونه تقصي ًرا بسي ًطا ال قيمة له وال أهمية‪.‬‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫امل��ت��اح��ف واألم���اك���ن األث���ري���ة‪ ،‬ولعلهم‬ ‫زاروا بعض املعابد البوذية والكنائس‬ ‫املشهورة‪ ،‬وفاتتهم زيارة املسجد‪ ،‬بل‬ ‫ولعلهم دخلوا بعض مساجد أسبانيا‬ ‫وإسطنبول دخول السائحني املعجبني‬ ‫بزخرفة البناء ورون���ق وف��ن العمارة‬ ‫إن�ن��ا ن��رى ونسمع ش�ب��ان��ا‪ ،‬ه��داه��م ال��ل��ه‪ ،‬ي��زع��م��ون أن‬ ‫فلم يصلوا لله ركعة واحدة‪.‬‬ ‫اإلميان في القلب وأن قلبه عام ٌر باإلميان وأن تقصيره‬ ‫فيا أخ��ي الغافل احلبيب‪ ،‬نعم إنني‬ ‫أنه‬ ‫فقط هو مبجرد كونه ال يصلي‪ ،‬ولعله يقنع نفسه‬ ‫أحبك رغ��م غفلتك‪ ،‬ولذلك وجبت علي‬ ‫أبواب‬ ‫بأعماله الكثيرة يعوض هذا التقصير وبها يلج‬ ‫نصيحتك ألق���ول ل���ك‪ :‬ادخ���ل املسجد‪،‬‬ ‫أقدم‬ ‫الشباب‬ ‫اجلنة قبل املصلني‪ ،‬فلهؤالء األبناء وهؤالء‬ ‫قم إلى الصالة‪ ،‬اخلع عنك رداء الغفلة‬ ‫هذه النصائح الثالث‪:‬‬ ‫وال���ه���وى وأق���ب���ل ع��ل��ى ال���ل���ه س��ب��ح��ان��ه‬ ‫إذا‬ ‫��ن‬ ‫ي‬ ‫��ذ‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫��م‬ ‫ه‬ ‫��رون‬ ‫ي‬ ‫��‬ ‫ث‬ ‫��‬ ‫ك‬ ‫عليك‪:‬‬ ‫صلى‬ ‫‪ .1‬ص�� ّل قبل أن ُي‬ ‫ب��ال��ص�لاة وال��ع��ب��ادة‪ ،‬هلم إل��ى املسجد‬ ‫إن‬ ‫��ون‬ ‫ل‬ ‫��و‬ ‫ق‬ ‫��‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫��ون‬ ‫ف‬ ‫و‬ ‫��‬ ‫س‬ ‫��‬ ‫��م‬ ‫ه‬ ‫��‬ ‫ن‬ ‫��إ‬ ‫ف‬ ‫��ص�لاة‬ ‫ذك����روا ب����أداء ال‬ ‫ي‬ ‫ُ ّ‬ ‫ب��ي��ت ال��ل��ه ت��ع��ال��ى‪ ،‬ادخ����ل إل���ى املسجد‬ ‫من‬ ‫��رج‬ ‫خ‬ ‫��‬ ‫ت‬ ‫��‬ ‫ي‬ ‫��ا‬ ‫م‬ ‫��د‬ ‫ن‬ ‫��‬ ‫ع‬ ‫سيصلي‬ ‫���ذا‬ ‫ه‬ ‫سنصلي‪،‬‬ ‫ش���اء ال��ل��ه‬ ‫وأن��ت شاب ق��وي‪ ،‬وال تُس ِّوف لتدخله‬ ‫اجل��ام��ع��ة‪ ،‬وه��ذا سيصلي عندما ينتهي م��ن بناء بيته‪،‬‬ ‫وأن��ت شيخ عجوز‪ ،‬ادخ��ل إل��ى املسجد‬ ‫وهذه ستصلي عندما تتزوج‪ ،‬وتلك بعد أن يرزقها‬ ‫برجلني وال تدخل املسجد بثالث أرجل‬ ‫الله الولد‪ ،‬وهكذا في حالة من التسويف والتأجيل‪،‬‬ ‫الشيخ كمال خطيب‬ ‫(رجليك وع��ك��ازك)‪ ،‬ادخ��ل إل��ى املسجد‬ ‫ال يكون من نتائجها إال استمرار الغفلة والولوغ في‬ ‫عمود ًيا وأن��ت متتلئ حيوية وشبا ًبا وال‬ ‫نائب رئيس احلركة االسالمية‬ ‫املعاصي واستمرار استهداف الشيطان لهؤالء‪.‬‬ ‫تدخله أفقيًا محمولاً على أكتاف الرجال‬ ‫أمسى‬ ‫كم من هؤالء من إذا أصبح فإنه ال يمُ سي وإذا‬ ‫ب�لا ح��ول منك وال ق��وة‪ ،‬ب��ل إن��ك ساعتها‬ ‫أو‬ ‫الصباح‬ ‫بلوغ‬ ‫من‬ ‫إليه‬ ‫فإنه ال يصبح‪ ،‬حيث يكون امل��وت أس��رع‬ ‫تكون جثة ه��ام��دة وتدخله على أرب��ع؛ ه��ي مقابض محمل النعش‬ ‫يقف‬ ‫ولعله‬ ‫بل‬ ‫املقبرة‬ ‫إلى‬ ‫املساء‪ ،‬كم من الناس من ُيشيع اجلنازة‬ ‫يحمله املشيعون‪.‬‬ ‫على باب املسجد ينتظر انتهاء املصلني من الصالة على امليت الذي إن��ه ال �ف��ارق الكبير ب�ين أن ت��دخ��ل إل��ى املسجد للصالة ب��إرادت��ك‬ ‫كان يحمله‪ ،‬بينما هو ال يدخل املسجد للصالة‪ ،‬ولعل هذا امليت أن ورغبتك‪ ،‬وأن��ت متشي على قدميك‪ ،‬وب�ين أن تدخله بغير إرادت��ك‬ ‫يكون أباه أو أمه أو شقيقه أو صديقه‪ ،‬ولقد صدق في هؤالء قول وأنت ميت‪ ،‬فهلم أخي احلبيب‪ ،‬هيا قم إلى الصالة‪ ،‬قم إلى املسجد‬ ‫الشاعر‪:‬‬ ‫وال تتردد‪ ،‬ن ِّو ْر وجهك مباء الوضوء‪ ،‬ن ِّور قلبك بنور اإلميان‪ ،‬وارفع‬ ‫ُ‬ ‫وإذا حملت إل��ى القبور جنازة ً فاعلم بأنك بعدها محمول مقامك عند امللك ال��دي��ان ليرضى عنك ويغفر ل��ك‪ ،‬هيا أخ��ي‪ ،‬ادخل‬ ‫نعم؛ كما أنت حتمل امليت إلى املقبرة فإنك غ ًدا ستُحمل‪ ،‬وكما أنت املسجد عمود ًيا قبل أن تدخله أفقيًا‪.‬‬ ‫اآلن تشيِّع فأنت غ ًدا ستُشيَّع‪ ،‬وإذا كنت اآلن ال تصلي فص ِّل قبل أن ‪ .3‬أس���رع ف��امل��وت أس���� َرع‪ :‬ط��امل��ا ق��رأن��ا تلك ال�لاف��ت��ات على أط��راف‬ ‫ُيصلى عليك‪.‬‬ ‫ال��ش��وارع أو تلك امللصقات ُعلقت على زج��اج السيارات تقول "ال‬ ‫لاً‬ ‫وسوا ًء كان عدم أداء فريضة الصالة جحو ًدا أو كس ‪ ،‬أو ألي سبب تسرع ف��امل��وت أس���رع"‪ ،‬إنها نصيحة للسائقني ب��وج��وب السياقة‬ ‫ومبرر كان‪ ،‬فإنه ال يخرج عن دائرة املعصية لله رب العاملني‪.‬‬ ‫الهادئة واحلذرة وجتنب السرعة‪ ،‬ألنها ميكن أن تؤدي إلى حوادث‬ ‫التقصير‬ ‫أرأيت يا غافل ماذا قال الله تعالى عن أهمية الصالة وأن‬ ‫ال��ط��رق القاتلة وم��ا أك��ث��ره��ا ف��ي أي��ام��ن��ا ه��ذه حيث حتصد األرواح‬ ‫وأن‬ ‫تعوض‬ ‫في أدائها إمنا هي اخلسارة العظيمة الفادحة التي ال‬ ‫الكثيرة بشكل يكاد يكون شبه يومي‪.‬‬ ‫الندم ال ينفع عند تذكر احلاجة إليها‪ ،‬إنها آيات كثيرة تتحدث عن إنها عبارة صحيحة‪ ،‬ذلكم أن كافة الدراسات والتقارير املهنية تفيد‬ ‫متني اإلنسان لو أنه كان في الدنيا يصلي‪( :‬كال إذا بلغت التراقي أن زي��ادة السرعة هي أحد أهم أسباب ح��وادث الطرق القاتلة‪ ،‬وما‬ ‫* وقيل من راق * وظن أنه الفراق * والتفت الساق بالساق * إلى أصدق ما قاله القائل‪" :‬في العجلة الندامة وفي التأني السالمة"‪،‬‬ ‫ربك يومئ ٍذ املساق * فال صدق وال صلى‪( )...‬القيامة‪ ،)31–26 :‬نعم إن ف��ي سرعة السيارة م��ا ي��ؤدي إل��ى ع��دم ال��ق��درة على جتنب‬ ‫(ي��وم يكشف ع��ن س��اق وي��دع��ون إل��ى السجود ف�لا يستطيعون * املفاجآت في الطريق‪ ،‬وفي التالي فإن السرعة تزيد من احتماالت‬ ‫خاشعة أب��ص��اره��م ترهقهم ذل��ة وق��د ك��ان��وا ي��دع��ون إل��ى السجود أن تكون احلوادث واإلصابات قاتلة ومميتة‪.‬‬ ‫وهم ساملون) (القلم‪( ،)43–42 :‬كل نفس مبا كسبت رهينة * إال وإذا كانت العبارة صحيحة ويجب العمل مبقتضاها أثناء قيادة‬ ‫أصحاب اليمني * في جنات يتساءلون * عن املجرمني * ما سلككم السيارة فإن عكسها هو صحيح كذلك "أس ِر ْع فإن املوت أس َرع"‪،‬‬ ‫في سقر * قالوا لم نك من املصلني) (املدثر‪.)43–38 :‬‬ ‫ولكن السرعة هنا ليست في سرعة السيارة وإمن��ا هي في سرعة‬ ‫فإنها‬ ‫روحك‬ ‫إنه ما دام الله عز وجل قد وهبك احلياة ولم يقبض‬ ‫اإلقبال على الله تعالى والتوبة وعدم التسويف وال التأجيل‪.‬‬ ‫وافعل‬ ‫بالصالة‬ ‫نعمة عظيمة‪ ،‬ال بد أن حتسن استغاللها‪ ،‬فاغتنم ذلك‬ ‫في طريق الدنيا وشوارعها يجب أال نسرع ألن السرعة تؤدي‬ ‫عليه؛‬ ‫غمى‬ ‫ي‬ ‫وكان‬ ‫فعل عمر بن اخلطاب رضي الله عنه‪ ،‬الذي ملا طعن‬ ‫ُ‬ ‫إلى املوت‪ ،‬وإمنا في طريق اآلخرة والسعي إليها فما أجمل السرعة‬ ‫كان إذا استيقظ قال‪" :‬هل أقمتم الصالة؟"‪ ،‬على اعتبار أنه طعن وما أحوجنا إليها‪ ..‬نعم؛ أسرع يا أخي ويا حبيبي بالتوبة وأسرع‬ ‫رض��ي الله عنه ملا ك��ان يستعد للصالة إما ًما بالناس في املسجد‪ .‬بالرجوع إلى الله‪ ،‬وأسرع بالصلح مع الله تعالى بل استعجل في‬ ‫إن أول ما تذكره هي الصالة‪ .‬فيا أخ��ي ص�� ّل قبل أن ُيصلى عليك ذل��ك ليرضى عنك الله تعالى كما ك��ان يقول موسى عليه السالم‪:‬‬ ‫وماذا ينفعك أن يصلي عليك كل الناس بينما أنت لم تكن تصلي لله‬ ‫عجل وأسرع بالوقوف على باب‬ ‫(وعجلت إليك ربي لترضى)‪ ..‬نعم؛ ّ‬ ‫رب العاملني‪ ،‬فيا للخسارة عندها وساعتها‪ ،‬وإنني على يقني أنك لو الله تعالى قبل أن يفاجئك ملك املوت وأنت غير مستعد‪ ،‬فاستعجل‬ ‫أعطيت الفرصة فإنك ستعود للصالة ولو ركعتني اثنتني بهما تلقى وأسرع أيها الشاب‪ ،‬فلعلك لن تبلغ الشيخوخة كي تتوب‪ ،‬كما متنّي‬ ‫الله سبحانه‪ ،‬فص ّل يا حبيب‪ ،‬ص ّل قبل أن ُيصلى عليك‪.‬‬ ‫نفسك‪ ،‬أسرع بالتوبة أيها السليم اجلسم املعافى‪ ،‬قبل أن يفاجئك‬ ‫املساجد‬ ‫إنها‬ ‫‪ .2‬ادخ��ل إل��ى املسجد ع��م��ود ًّي��ا قبل أن تدخله أفقيًا‪:‬‬ ‫امل��رض‪ ،‬ولعله يكون سببًا ف��ي امل��وت؛ "اغتنم حياتك قبل موتك‪،‬‬ ‫بيوت الله جل جالله التي فيها ُيعبد الله عز وجل‪ ،‬ومنها ينطلق نداء وش��ب��اب��ك ق��ب��ل ه��رم��ك‪ ،‬وص��ح��ت��ك ق��ب��ل س��ق��م��ك‪ ،‬وغ��ن��اك ق��ب��ل ف��ق��رك‪،‬‬ ‫الرحمن إلى أحبابه وعباده (حي على الصالة‪ ،‬حي على الفالح)‪ ،‬وفراغك قبل شغلك"‪ ،‬أسرع واستعجل باغتنام هذه الفرص فإنها‬ ‫إن��ه��ا تلك ال��واح��ة ال��ت��ي ي��أوي إليها الظمأى وامل��ت��ع��ب��ون‪ ،‬فيها تهدأ لن تبقى إلى األبد وقد توصد في وجهك األبواب‪.‬‬ ‫النفوس وتسكن اجلوارح ويستشعر اإلنسان باألنس والقرب وهو أس��رع أيها الغافل واستعجل و ِف��ر واه��رب إلى الله تعالى بأقصى‬ ‫في ضيافة صاحب هذا البيت‪ ،‬املسجد الذي هو بيت الله تعالى‪.‬‬ ‫سرعة‪( :‬ففروا إلى الله إني لكم منه نذير مبني)‪ ،‬أسرع واستعجل‬ ‫على‬ ‫ومل��ا كانت املساجد هي بيوت العبادة فيها يسجد العبد لربه‬ ‫بالتوبة والندم حيث باب التوبة مفتوح‪ ،‬وإال فإنه سيغلق إذا بلغت‬ ‫خالقه‪،‬‬ ‫حالة من الوصال بني احملب وبني حبيبه‪ ،‬بني املخلوق وبني‬ ‫الروح احللقوم‪ ..‬يا أبناءنا‪ ،‬يا بناتنا‪ ،‬أيها الغوالي‪ ،‬لكل منكم أقول‪:‬‬ ‫هي‬ ‫تعالى‬ ‫بني العبد وبني معبوده‪ ،‬فإن الصالة فيها والطاعة لله‬ ‫ص ّل قبل أن ُيصلى عليك‪ ،‬ادخل املسجد عمود ًيا قبل أن تدخله أفقيًا‪،‬‬ ‫ليست مجرد عالقة وإمنا هي وثيقة عهد وهوية وانتماء‪.‬‬ ‫أسرعوا بالتوبة فإن املوت أسرع‪..‬‬ ‫سبحانه‬ ‫الرحمن‬ ‫وإن من شقاوة بعض الناس أن ُيحرموا لذة ضيافة‬ ‫فاللهم ربنا ال تدع من أبنائنا ضالاً إال هديته وال عاصيا إال لإلميان‬ ‫الواحة‬ ‫تلك‬ ‫في‬ ‫اجللوس‬ ‫في بيته‪ ،‬وأن يفوتهم ويخسروا روحانية‬ ‫شرحت صدره‪ ،‬وال تائبًا مسر ًعا إليك إال قبلته يا أكرم األكرمني‪.‬‬ ‫الربانية للصالة أو قراءة القرآن أو الذكر واملناجاة لله رب العاملني‪.‬‬ ‫ن �ع��م؛ إن م��ن امل�س�ل�م�ين ك�ث�ي��ري��ن مم��ن ه��ج��روا امل��س��اج��د وت��رك��وا‬ ‫رحم الله قار ًئا دعا لنفسه ولي‬ ‫ولوالدي باملغفرة‬ ‫ّ‬ ‫ال��ص�لاة‪ ،‬فلم يسجدوا لله س��ج��دة واح���دة‪ ،‬إم��ا ج��ه�ًل�اً أو ك��س�ًل�اً أو‬ ‫غالب على أمره ولكنّ أكثر الناس ال يعلمون}‬ ‫{والله‬ ‫ٌ‬ ‫نكرانًا أو تسوي ًفا‪ ،‬إنهم الذين زاروا كثي ًرا من دول األرض وزاروا‬

‫‪6‬‬

‫اجلمعة ‪ 19/4/2013‬م املوافق ‪ 8‬جمادى اآلخر ‪ 1434‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫ق ـ ـ ـ ــري ـ ـ ــة الش ـجـ ـ ــرة املـ ـ ـه ـ ـ ـج ــرة ‪...‬‬

‫القرية التي أخرجت أعالما ومشاهير !!‬ ‫ب���ش���ي���ر ذي�����اب�����ات ‪ -‬ط�����رع�����ان‪ ":‬ال���ش���ج���رة ص���م���دت‪,‬‬ ‫ت�����رح�����ل�����ت ق�������اوم�������ت وان�������ت�������ص�������رت‪ ,‬ث�������م ه�����ج�����رت"‬ ‫اب����راه����ي����م ح���س���ن ب���ك���ر ‪-‬ك���ف���رك���ن���ا‪ ":‬س���ن���ع���ود ي��وم��ا‬ ‫ال��������ى ه����ن����ا وس����ن������ب����ق����ى ن���������ردد ق���ص���ت���ه���ا ل��ل��أب�����ن�����اء"‪.‬‬ ‫س���ع���ي���د ب�����ك�����ارن�����ة – ال�����ن�����اص�����رة ‪ ":‬ال�����ش�����ج�����رة ل��ه��ا‬ ‫ت���اري���خ ح��اف��ل ف��ق��د ك��ان��ت م��س��رح��ا مل���ع���ارك ه��ام��ة"‬ ‫تقع ق��ري��ة ال��ش��ج��رة إل��ى اجل��ن��وب ال��غ��رب��ي م��ن مدينة‬ ‫طبريا‪ ،‬وتبعد عنها ‪ 14‬كم تقريباً‪ ،‬أي على أطراف مرج‬ ‫إبن عامر ‪ ,‬بلغت مساحة أراضيها ‪ 3754‬دومنا ً عام‬ ‫‪1945‬م‪ ،‬وتناثر فوقها ‪ 124‬منزالً‪ ،‬أما عدد سكانها‬ ‫فبلغ عام ‪ 1931‬قرابة ‪ 584‬نسمة‪ ،‬وفي عام ‪1944‬‬ ‫بلغ ‪ 770‬نسمة‪ ،‬ووص��ل إل��ى ‪ 893‬نسمة ف��ي العام‬ ‫‪1948‬م‪.‬‬ ‫حتيط بالشجرة عدة قرى منها لوبية املهجرة ‪ ،‬كفركنا‪،‬‬ ‫طرعان‪ ،‬كفركما‪ ،‬كفر سبت املهجرة ‪ ،‬حطني املهجرة ‪،‬‬ ‫منرين املهجرة ‪ ،‬عرب الصبيح (الشبلي) إضافة إلى‬ ‫مستعمرة الشجرة اليهودية (بالسني) ‪ -‬أيالنيا‪.‬‬ ‫أس��م��اء قطع األراض����ي ال��ت��ي تقع ف��ي ق��ري��ة الشجرة‬ ‫وحتيط بها ‪ :‬بير العرجا‪ ،‬أرض العكوب ‪ ،‬خشة ملود‪،‬‬ ‫ق��ي��ش��رون‪ ،‬اخل�لاي��ل‪ ،‬وادي ال��ط��ح�ين‪ ،‬خ��رب��ة قسطة‪،‬‬ ‫امل���دوره‪ ،‬ال���دارون‪ ،‬الصوانية‪ ،‬امل��واج��ة‪ ،‬وجبل حجاج‬

‫الذي بلغ ارتفاعه ‪ 285‬متر ‪.‬‬ ‫أنشئت مستعمرة ال��ش��ج��رة (اي�لان��ي��ا) ح��وال��ي العام‬ ‫‪1909‬م وك��ان��ت تبعد عنا ق��راب��ة ‪200‬م‪ ،‬وتطوقها‬ ‫باألحياء العربية من جميع اجل��ه��ات‪ ،‬فقد كانت آخر‬ ‫مستعمرة من الغرب والشمال من حيث املوقع‪ .‬وكان‬ ‫ع��دد سكانها قليل فلما هجر اه��ل قرية الشجرة عن‬ ‫بلدهم ع��ام ‪1948‬م ل��م يكن‬ ‫ع���دده���م ي���ت���ج���اوز ال����ـ ‪150‬‬ ‫يهوديا ً ‪.‬‬ ‫ال��ش��ج��رة ال���ي���وم ‪ :‬ف���ي ظل‬ ‫االح������ت���ل��ال اإلس����رائ����ي����ل����ي‬ ‫لفلسطني‪ ،‬عمد ال��ي��ه��ود إلى‬ ‫تغيير كافة معالم األراض��ي‬ ‫الفلسطينية حمل��و ذاك��رت��ه��ا‬ ‫وت���ه���وي���ده���ا‪ ،‬ول�����م ت��ق��ت��ص��ر‬ ‫ج����ه����وده����م ع��ل��ى‬ ‫إزال�������������ة م���ع���ال���م‬ ‫ال������ق������رى وه������دم‬ ‫ال����ب����ي����وت وب���ن���اء‬ ‫املستوطنات فقط‬ ‫إمنا قاموا بتغيير‬ ‫ح���ت���ى أس��م��ائ��ه��ا‬ ‫األص�����ل�����ي�����ة‪ ..‬ل���ذا‬ ‫ف����ال����ي����وم جت��ل��س‬ ‫م������س������ت������وط������ن������ة‬ ‫"إي�����ل�����ان�����������ي�����������ا‬ ‫ال���ش���ج���رة" على‬ ‫ص��������������در ق�����ري�����ة‬ ‫ال��ش��ج��رة الفلسطينية‪ ،‬اخل��ال��دة ف��ي قلوب‬ ‫وعقول أبنائها املنتظرين ليوم العودة إلى‬ ‫ربوعها‪.‬‬ ‫يذكر انه من قرية الشجرة خرج العديد من‬ ‫االدب���اء والشخصيات املعروفة وأب��رزه��م‬ ‫الفنان ناجي العلي واملنشد املشهور الفنان‬ ‫أب��و ع��رب ‪ ,‬ويقوم أه��ل الشجرة في البالد‬ ‫ب��زي��ارة قريتهم باملناسبات حيث يحيون‬ ‫الذكريات ‪.‬‬ ‫زار ي��وم ال��ث�لاث��اء القرية العديد م��ن كبار‬ ‫السن والذين كانوا شاهدين على سقوط‬ ‫قرية الشجرة في ايدي القوات االسرائيلية‬ ‫ومن ثم هدمها وتهجير سكانها الى القرى‬

‫احمليطة والبالد املجاورة والذين اعربوا عن املهم في‬ ‫العودة الى العيش في القرية بعد ان تركوها رغما عنهم‬ ‫والذين لم ييأسوا بعد من االنتظار رغم مرور اكثر من‬ ‫‪ 65‬عاما على هجرتهم‪ .‬واستذكر ال��زائ��رون عندما‬ ‫كانوا صغارا كيف قدم اجليش اإلسرائيلي إلى القرية‬ ‫إلحتاللها ودمرها واستشهد خالل املعارك العشرات‬

‫م��ن اب��ن��اء ال��ق��ري��ة وال��ذي��ن ارادوا ال��دف��اع ع��ن قريتهم‬ ‫والبقاء فيها‪.‬‬ ‫وق����ال اب��راه��ي��م ح��س��ن ب��ك��ر م��ن ب��ل��دة ك��ف��رك��ن��ا وأح��د‬ ‫املهجرين ق��ال‪" :‬اليوم قدمنا مبناسبة ذك��رى النكبة‬ ‫وجئنا إلى قريتنا الشجرة املهجرة من اجل إحياء هذه‬ ‫الذكرى وأنا حتى هذه اللحظة اتذكر معالم القرية مثل‬ ‫العني واملسجد والكنيسة‪ ،‬هنا استشهد العديد من‬ ‫أجدادنا وآبائنا ومجموعة كبيرة من اقاربنا واحلق في‬ ‫العودة ال يعلى عليه‪ ،‬وأنا أمتنى أن يحل السالم ونعود‬ ‫يوما إلى هنا‪ ،‬كما وأناشد الشباب بان يبقوا متمسكني‬ ‫ب��ه��ذه البلدة وان يقوموا بزيارتها بشكل دائ���م وأن‬ ‫يحافظوا عليها‪ ،‬وعلى سرد قصتها لألبناء"‪.‬‬ ‫وفي حديث آخر مع بشير ذيابات من بلدة طرعان وأحد‬

‫املهجرين من قرية الشجرة قال‪" :‬أنا أقف هنا في هذا‬ ‫املكان الذي وقف فيه الشاعر الفلسطيني أبو عرب قبل‬ ‫عام‪ ،‬وأنا ما زالت اتذكر جيدا معالم القرية من املعصرة‬ ‫وال��ع�ين وامل��س��ج��د وامل���درس���ة وأي��ض��ا س��اح��ة امل��ن��زول‬ ‫التي كانت تقام فيها جميع املناسبات واألح���زان"‪.‬‬ ‫وأض���اف بشير ذي��اب��ات‪" :‬هنالك العديد م��ن قصص‬ ‫التهجير واجل��رائ��م‬ ‫ال����ت����ي ح����دث����ت ف��ي‬ ‫ه������ذه ال����ق����ري����ة م��ن‬ ‫ق���ب���ل ال���ع���ص���اب���ات‬ ‫اليهودية‪ ،‬وهنا كان‬ ‫الكثير من املقاومني‬ ‫واس��������ت��������ش��������ه��������د‬ ‫العشرات‪ ،‬كما وان‬ ‫السكان لم يخرجوا‬ ‫ب����س����ه����ول����ة ح��ي��ث‬ ‫اح���ت���ل���ت اول م���رة‬ ‫ومت حتريرها وفي‬ ‫امل����رة ال��ث��ان��ي��ة ك��ان‬ ‫هنالك هجوم كبير‬ ‫م����ن ق���ب���ل ال���ي���ه���ود‬ ‫وش����ه����دت ال��ق��ري��ة‬ ‫م����ق����اوم����ة ك���ب���ي���رة‬ ‫وض�������ح�������وا ح���ت���ى‬ ‫ال���ن���ه���اي���ة"‪ .‬وت��اب��ع‬ ‫ب����ش����ي����ر ذي�����اب�����ات‬ ‫ق��ائ�لا‪" :‬نحن جزء‬ ‫ال ي��ت��ج��زأ م���ن ه��ذه‬ ‫القرية وأب��ي أوص��ان��ي قبل أن يتوفى حيث ق��ال لي‪:‬‬ ‫"عينك على أخوتك وعينك على الشجرة"‪ ،‬ودائما كان‬ ‫يوصيني عندما كنا ن��زور القرية ب��ان نحافظ عليها‪،‬‬ ‫فهذه األرض ورثتها أب��ا عن ج��د‪ ،‬وال��ورث��ة كالوقف‪،‬‬ ‫والوقف ال يباع وال يشترى وال يساوم عليه‪ ،‬واحلمد‬ ‫لله نحن حتى اآلن محافظون عليها"‪.‬‬ ‫وفي حديث مع املربي سعيد بكارنة من الناصرة قال‪:‬‬ ‫"قرية الشجرة لها تاريخ فلسطيني حافل فقد كانت‬ ‫مسرحا ملعارك هامة عام ‪ 1948‬كما انها اجنبت عددا‬ ‫كبيرا من الشخصيات والوطنية والشعراء والفنانني‬ ‫مثل ناجي العلي وأبو عرب‪ ،‬والقسم األكبر من أهالي‬ ‫الشجرة في سوريا ولبنان‪ ،‬اما القسم اآلخر موزع بني‬ ‫الناصرة وكفركنا وطرعان"‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫اجلمعة ‪ 19/4/2013‬م املوافق ‪ 8‬جمادى اآلخر ‪ 1434‬هـ‬

‫احلاجة "أم منصور" رائدة‬ ‫األقصى في ذمة الله‬ ‫ساهر غزاوي‪"-‬مؤسسة عمارة االقصى واملقدسات"‬ ‫توفيت احلاجة راضية علي اخلضر " أم منصور"‬ ‫– ‪ 95‬عاما – من سكان مدينة الناصرة من حي‬ ‫ال��ص��ف��اف��رة ي���وم اخل��م��ي��س ‪ ، 2013-4-11‬ه��ذا‬ ‫و ُعرف عن احلاجة أنها كانت ممن يحرص على شد‬ ‫الرحال وزيارة املسجد األقصى املبارك ‪ ،‬كما ُعرفت‬ ‫بعطائها وتواصل خدمتها للمسجد األقصى املبارك‬ ‫‪ ،‬حيث كانت حترص على شد الرحال مع "مسيرة‬ ‫البيارق" أسبوعيا كل يوم أحد واثنني‪ ،‬وبالرغم من‬ ‫كبر سنها إال أنها كانت من أصحاب الهمم العالية‬ ‫والقدوة احلسنة في نصرة املسجد األقصى املبارك ‪.‬‬ ‫وي��ذك��ر أن احل��اج��ة " أم منصور" ل��م تتوقف عند‬ ‫زيارة األقصى وشد الرحال إليه إال قبل شهر فقط‬ ‫‪ ،‬حيث ألم بها املرض وأقعدها عن تواصلها املستمر‬ ‫مع األقصى عبر مسيرة البيارق ‪.‬‬

‫حت�������������������ذي�������������������ر م���������������ه���������������م ع����������������������ن ط���������������رق‬ ‫س���������������رق���������������ة ب��������������ط��������������اق��������������ات ال����������ف����������ي����������زا‬

‫التفاصيل عن طريق االنترنت‬ ‫او الهاتف‪.‬‬ ‫ب��ع��ض ه����ذه االج����ه����زة صغير‬ ‫احل����ج����م ج�������دا ب���ح���ي���ث مي��ك��ن‬ ‫ت��وص��ي��ل��ه��ا ب��ج��ه��از اآلي���ف���ون !‬ ‫(‪ )dongle‬ك���م���ا ي��ظ��ه��ر ف��ي‬ ‫الصورة‪.‬‬ ‫ه����ذه ال��ت��ف��اص��ي��ل مي��ك��ن الح��ق��ا‬ ‫برمجتها ف��ي ب��ط��اق��ة ممغنطة‬ ‫وه��ك��ذا ي��ح��ص��ل ال���س���ارق على‬ ‫نسخة م��ن بطاقتك مت��ام��ا‪ ،‬أو‬ ‫ي��ب��ي��ع��ه��ا ل��ع��ص��اب��ات ت��ق��وم هي‬ ‫ب����دوره����ا ب��ب��ي��ع��ه��ا ف���ي م��واق��ع‬ ‫سوداء على االنترنت‪.‬‬

‫هذا وقد أثنى عليها‬ ‫م�����دي�����ر م���ؤس���س���ة‬ ‫ال���ب���ي���ارق ال��س��ي��د "‬ ‫وف����ي����ق دروي�������ش"‬ ‫وق���������������ال ‪ :‬رح������م‬ ‫ال�����ل�����ه احل������اج������ة "‬ ‫أم م��ن��ص��ور" ك��ان��ت م��ن احمل��اف��ظ��ات ع��ل��ى األق��ص��ى‬ ‫برباطها وزيارتها الدائمة للمسجد األقصى املبارك‬ ‫‪ ،‬وبالرغم من كبر سنها إال أنها رابطت في جنبات‬ ‫األقصى حتى أخر أيامها"‪ ،‬وتابع قائال ‪ :‬احلاجة ‪ :‬أم‬ ‫منصور" أبت إال أن تضع بصمتها وتسجل اسمها‬ ‫في قائمة املدافعني واحملافظني على املسجد األقصى‬ ‫املبارك"‪.‬‬ ‫وقام وفد من مؤسسة البيارق بتقدمي واجب العزاء‬ ‫لعائلة املرحومة‪.‬‬

‫‪ 100‬جنيه فلسطيني تظهر بعد نصف قرن‬ ‫وتباع بـ‪ 100‬ألف دوالر لثري عربي‬

‫اشترى رجل عربي ثري عملة ورقية فلسطينية بـ ‪65‬‬ ‫ألف جنيه إسترليني‪ ،‬أي ما يعادل الـ‪ 100‬ألف دوالر‪،‬‬ ‫وهي نادرة جدا وتظهر ألول مرة منذ أكثر من ‪ 40‬عاما‪،‬‬ ‫وكانت هذه القطعة معروضة للبيع في مزاد علني في‬ ‫لندن‪ ،‬العاصمة البريطانية‪.‬‬ ‫وحسب م�� ج��اء في موقع العربية‪.‬نت عرضت شركة‬ ‫“سبينك” املتخصصة بتنظيم املزادات في لندن‪1690 ،‬‬ ‫ورقة نقدية جميعها من األوراق القدمية أو النادرة في‬ ‫مزاد علني كبير‪ ،‬ميثل واح��دا ً من أكبر امل��زادات في هذا‬ ‫املجال‪ ،‬إذ بيعت عشرات القطع النقدية العربية القدمية‬ ‫والتراثية‪ ،‬وكان من ضمنها عمالت فلسطينية مختلفة‬ ‫تعود إلى الفترة ما بني العام ‪ 1929‬إلى العام ‪.1944‬‬ ‫وقال أحد املتخصصني في جتارة العمالت النادرة‪ ،‬أمين‬ ‫عبده أن الورقة الفلسطينية من فئة الـ‪ 100‬جنيه‪ ،‬سجلت‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫أعلى سعر وحصلت على االهتمام األكبر ألنها تظهر‬ ‫ألول مرة منذ أكثر من ‪ 40‬سنة‪.‬‬ ‫وأض�����اف ع���ب���ده أن ال���ورق���ة م���ن ف��ئ��ة “الـ‪ 100‬جنيه‬ ‫فلسطينية” في العام ‪ 1929‬كان ميكن أن تشتري بها‬ ‫قطعة أرض في أجمل بقاع فلسطني‪ ،‬لذلك ال يعد سعرها‬ ‫اآلن مرتفعا جدا‪ ،‬ولكن استطاعت هذه الورقة أن حتافظ‬ ‫على قيمتها اليوم عندما بيعت بـ‪ 100‬ألف دوالر‪.‬‬

‫تعزي ـ ـ ــة قلبية‬ ‫نتق ّدم بأح ّر التعازي القلبية إلى‬ ‫آل مقاري بوفاة فقيدهم‬

‫احلاج سعيد حسني مقاري‬ ‫"أبو حسني" ‪ -‬كفر كنا‬ ‫تغ ّمد الله الفقيد بواسع رحمته‬ ‫وأسكنه فسيح جنانه‬ ‫إنّا للّه وإنّا إليه راجعون‬

‫من احلاج محمد عواودة "أبو الشريف" وأوالده‬

‫مب���ا ان ال���ك�ل�ام ال���س���ائ���د اآلن ه���و ع���ن احل��م��ل��ة‬ ‫االل��ك��ت��رون��ي��ة ال��ت��ي اس��ت��ه��دف��ت م��واق��ع‪ ،‬وس��رق��ة‬ ‫تفاصيل مئات بطاقات االئتمان االسرائيلية‪،‬‬ ‫احببت ان اقاسمكم هذه املعلومة املهمة جدا‪:‬‬ ‫اح��دى ط��رق سرقة تفاصيل بطاقات االئتمان‬ ‫(م���ث���ل ف����ي����زا) ه����ي ق���ي���ام ب���ائ���ع ف����ي م���ح���ل او‬ ‫سوبرماركت معينّ ‪ ،‬بتمرير بطاقتك حني تشتري‬ ‫م ّرتني‪:‬‬ ‫‪ 1‬امل���رة االول���ى مي��رره��ا ف��ي اجل��ه��از ال��ع��ادي‬‫الذي يقوم بتغرمي حسابك باملبلغ الذي اشتريت‬ ‫بضاعة بقيمته‪.‬‬ ‫‪ 2‬امل���رة ال��ث��ان��ي��ة مي��رره��ا ف��ي ج��ه��از اض��اف��ي‬‫يكون قد اخفاه في مكان ما‪ ،‬وهذا اجلهاز يقوم‬ ‫بتسجيل ك��ل تفاصيل بطاقتك الكافية لتمكني‬ ‫اي شخص م��ن ش���راء اي ش��يء ب��واس��ط��ة هذه‬

‫اخلالصة‪ :‬انتبهوا حني تعطوا‬ ‫اي بائع ف��ي أي مكان بطاقات‬ ‫الفيزا اخلاصة بكم‪ ،‬واح��ذروا‬ ‫ان يقوم بتمريرها م ّرتني‪ .‬وإن‬ ‫فعل‪ ،‬ت��أك��دوا ان��ه فعل ذل��ك في‬ ‫ن��ف��س اجل��ه��از اخل����اص باحملل‬ ‫ال���ت���ج���اري‪ ،‬ول���ي���س ف���ي ج��ه��از‬

‫خارجي‪.‬‬ ‫وإن رأيت انه فعال مر ّر بطاقتك اكثر من م ّرة‪ ،‬ال‬ ‫تتردد بسؤاله ملاذا فعل ذلك واإلصرار على رؤية‬ ‫اجل��ه��از اخل��ارج��ي للتأكد ان عليه ترخيص من‬ ‫شركة ‪( VISA‬او الشركات االخ��رى) وإن أبى‬ ‫قم مبناداة اي شخص قريب واعلمه مبا حصل‬ ‫وبشكوكك وأجبروا الشخص على الكشف عن‬ ‫اجلهاز‪ ،‬وال تترددوا باستدعاء الشرطة‪.‬‬ ‫وال تنس أهمية فحص سجلاّ ت الشراء التي متت‬ ‫ببطاقتك كل الوقت للتأكد ان أح��دا ال يستعمل‬ ‫بطاقتك وأنت ال تدري‪.‬‬ ‫كتبها معاذ خطيب‬ ‫(الراصد ‪)https://Al-Rasid.com‬‬

‫‪10‬‬

‫اجلمعة ‪ 19/4/2013‬م املوافق ‪ 8‬جمادى اآلخر ‪ 1434‬هـ‬

‫حجارة من ق��رى مهجرة على شكل مفتاح‬ ‫ال�ع��ودة‪ ,‬هدمتها جرافة بلدية الناصرة!‬ ‫ق����ام االرب����ع����اء ع���م���ال ت��اب��ع�ين لقسم‬ ‫ال��ه��ن��دس��ة ف��ي ب��ل��دي��ة ال��ن��اص��رة ب��إزال��ة‬ ‫ال��ن��ص��ب ال��ت��ذك��اري ع��ل��ى ش��ك��ل مفتاح‬ ‫العودة والذي مت بناؤه يوم الثالثاء في‬ ‫ذك��رى النكبة بالقرب من دوار احلاج‬ ‫في حي الصفافرة في مدينة الناصرة‪.‬‬ ‫وف�����ي ح���دي���ث م����ع اس����ام����ة ل���ب���س م��ن‬ ‫ح��رك��ة ش��ب��اب ال��ت��غ��ي��ي��ر ق����ال‪ " :‬قمنا‬ ‫بحراك شبابي مبشاركة العشرات من‬ ‫ال��ن��اش��ط�ين ف��ي ح��رك��ة ش��ب��اب التغيير‬ ‫اض��اف��ة ملتطوعني اخ��ري��ن م��ن املدينة‬ ‫بحملة تنظيف وازالة نفايات قرب دوار‬ ‫احلاج في حي الصفافرة‪ .‬لقد اردنا أن‬ ‫نحيي ذكرى النكبة بشكل مختلف وغير تقليدي‬ ‫واحضرنا ال���ورود واحل��ج��ارة من ق��رى مهجرة‬ ‫وقمنا بتهيئة املكان للبدء ببناء مجسم على شكل‬ ‫مفتاح ال��ع��ودة وق��د الق��ت الفكرة اع��ج��اب جميع‬ ‫س��ك��ان احل���ي وش��ك��رون��ا ع��ل��ى ذل����ك"‪ .‬وأض���اف‬ ‫أس��ام��ة ل��ب��س‪" :‬البلدية ق��ام��ت ب��إح��ض��ار جرافة‬ ‫وأزال�����ت امل��ج��س��م م��ن م��ك��ان��ه وت��خ��ري��ب ال���ورود‬ ‫وتشطيب الشعار الذي كتب على اجلدار باللون‬ ‫األسود‪ .‬أنا أصف ما جرى بأنه فعل مخ ٍز بحقنا‪،‬‬ ‫وهذا أمر غريب ومستهجن‪ .‬أنا مستاء جدا ً من‬ ‫تصرفات البلدية هذه لألسف"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع أس��ام��ة ل��ب��س ‪ ":‬ال يعقل ت��خ��ري��ب عمل‬ ‫جميل ووطني كهذا بحجة اننا قمنا ببنائه دون‬ ‫ترخيص‪ .‬إنه أمر مؤسف وال ميكن تصديقه‪ .‬هل‬ ‫يعقل أن البلدية تركت كل املصالح واملنازل التي‬ ‫ه��ي ب���دون ترخيص ف��ي ال��ن��اص��رة وق��ام��ت فقط‬ ‫بهدم هذا النصب؟ "‪ .‬واختتم أسامة لبس حديثه‪:‬‬ ‫"هدفنا ليس مالحقة بلدية الناصرة ونحن فقط‬ ‫اردنا أن نحيي ذكرى النكبة بشكل مختلف وان‬ ‫يعرف ك��ل م��ن يحتفل باالستقالل بأننا شعب‬ ‫لديه وطن "‪.‬‬

‫على شرف يوم األسير‬

‫غدا السبت‪ :‬مسيرة مشاعل إلى بيت‬ ‫عميدة األسيرات لينا اجلربوني في عرابة‬ ‫معرض فني في باقة الغربية ومسابقة شعرية عن األسرى حلث‬ ‫اجلماهير على التفاعل مع القضية‬

‫وعقبت بلدية الناصرة ‪":‬ق��ام��ت مجموعة ممن‬ ‫تطلق على نفسها "ش��ب��اب التغيير"‪ ، ،‬والتي‬ ‫ُيشتم من كل تصرفاتها على انها تريد أن تلفت‬ ‫النظر ليكون لها م��وق��ع ف��ي ان��ت��خ��اب��ات البلدية‬ ‫القريبة‪ ،‬قامت باستغالل االج��م��اع الوطني مبا‬ ‫يتعلق بحق ال��ع��ودة وإح��ي��اء ذك��رى ي��وم النكبة‪،‬‬ ‫بوضع تشكيلة من احلجارة على شكل مفتاح في‬ ‫موقع عام في املدينة‪ ،‬دون أي تنسيق مع البلدية‬ ‫وهدفها األساسي حت ّدي البلدية‪ .‬فقامت البلدية‬ ‫بإزالته يوم األربعاء"‪.‬‬ ‫وأض����اف ب��ي��ان ب��ل��دي��ة ال��ن��اص��رة‪" :‬ن��ح��ن ن��درك‬ ‫طب ًعا حساسية أي قضية تتعلق بحق ال��ع��ودة‬ ‫ويوم النكبة‪ ،‬لذا فإن استغالل مثل هذه القضايا‬ ‫للمناكفات السياسية احمللية يسيء فقط الى هذه‬ ‫القضايا امل��ق��دس��ة‪ .‬وي��ح��ق للجمهور أن يسأل‪:‬‬ ‫اليس من واجب من يرغب أن يكون له موقع في‬ ‫االنتخابات البلدية أن يحترم أوالً األنظمة وقواعد‬ ‫التعامل السليم في البلدية؟! كيف ميكن أن يكون‬ ‫ح��ال املدينة لو قامت كل مجموعة سياسية أو‬ ‫اجتماعية بالقيام بعمل م��ا مشابه ف��ي األماكن‬ ‫العامة‪ ،‬حتى ولو كان بإسم قضية مقدسة؟!" ‪.‬‬

‫اق� � � � � ��رأ ف � � ��ي امل� � �ش� � �ه � ��د حت� � �ي � ��ي ال� �ن� �ك� �ب ��ة‬ ‫ب� � �ف� � �ع � ��ال� � �ي � ��ة "م� � � �ف� � � �ت � � ��اح ال� � � � �ع � � � ��ودة"‬ ‫احيا ًء للنكبة الفلسطينية نظمت‬ ‫األخ�������وات ف���ي جل��ن��ة "اق�����رأ"‬ ‫احمل��ل��ي��ة ف��ي امل��ش��ه��د األس��ب��وع‬ ‫امل��اض��ي فعالية حملت عنوان‬ ‫"مفتاح العودة"وذلك بالقرب‬ ‫من بلدة طبريا املهجرة‪.‬‬ ‫تولت ع��راف��ة البرنامج االخ��ت‬ ‫اس���م���اء اب����و اس��م��اع��ي��ل فيما‬ ‫افتتحت بتالوة للقرآن الكرمي‬ ‫تلتها األخت صفاء شحادة‪.‬‬ ‫وقدمت الداعية ماريا محاجنة‬ ‫م���ح���اض���رة مب��ن��اس��ب��ة ال��ن��ك��ب��ة‬ ‫ك��ان عنوانها ال��ث��ب��ات ف��ي هذه‬ ‫األوط������ان‪ ،‬ح��ي��ث ت��ط��رق��ت ال��ى‬ ‫ال��ص��ح��اب��ة ال���ك���رام وم��وق��ف��ه��م‬ ‫ف��ي ال��ث��ب��ات ع��ل��ى احل���ق وص��ب��ره��م ع��ل��ى ذل��ك‪،‬‬ ‫وشددت على اهمية الثبات امام هذه العروض‬ ‫والتنازالت التي يعرضها علينا الغرب‪ ،‬وكذلك‬ ‫ام���ام ش��ب��ه��ات ال��غ��رب ال��ت��ي ُت��ب��ث ف��ي اجلامعة‬ ‫وتطرقت خاللها الى واقع املسلمني وعالقتهم‬ ‫مع الغرب‪.‬‬ ‫كما حتدثت عن التوازن في التعامل مع االعداء‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫موصية األخوات بعدم التنازل عن املبادئ بأي‬ ‫ثمن ومنها ارض املسلمني‪.‬‬ ‫وتخلل اليوم مسرحية قدمتها بعض الطالبات‬ ‫بعنوان جنالء العروس التي حتدثت عن النكبة‬ ‫والتهجير واملعاناة‪.‬‬ ‫بعدها ُقدمت مسابقة حول القرى املهجرة هدفت‬ ‫ال��ى تعميق الصلة بالوطن والبقاء وترسيخ‬ ‫أسماء القرى الفلسطينية التي هجرت‪.‬‬

‫ع����ل����ى ش��������رف ي��������وم األس����ي����ر‬ ‫الفلسطيني ال����ذي ص����ادف ي��وم‬ ‫األرب��ع��اء ‪ ، 2013-4-17‬أق��رت‬ ‫"جل����ن����ة احل�����ري�����ات واألس�������رى‬ ‫وال��ش��ه��داء واجل���رح���ى" املنبثقة‬ ‫عن جلنة املتابعة العليا للجماهير‬ ‫العربية‪ ،‬عددا من الفعاليات التي‬ ‫ت��ه��دف إل���ى ت��أك��ي��د ال��ت��ض��ام��ن مع‬ ‫أس���ران���ا ال��ب��واس��ل وإل����ى حتفيز‬ ‫اجل��م��اه��ي��ر ال��ع��رب��ي��ة ف���ي ال��ب�لاد‬ ‫للتفاعل مع قضيتهم والتضامن‬ ‫معهم ورص الصفوف في سبيل‬ ‫نصرتهم في ظل االنتهاكات التي‬ ‫يتعرضون لها من قبل املؤسسة‬ ‫اإلسرائيلية ‪ ،‬والتفاعل مع دعم‬ ‫حقهم في احلرية‪.‬‬ ‫وسيكون على رأس هذه الفعاليات‬ ‫"مسيرة مشاعل احل��ري��ة" التي‬ ‫ستنطلق من أم��ام مسجد عثمان‬ ‫ف���ي ق���ري���ة ع����راب����ة ب���اجت���اه بيت‬ ‫األس��ي��رة لينا اجل��رب��ون��ي‪ ،‬عميدة‬ ‫األس��ي��رات الفلسطينيات‪ ،‬وذل��ك‬

‫ي���وم غ��د ال��س��ب��ت ‪2013-4-20‬‬ ‫الساعة السابعة والنصف مساء ‪.‬‬ ‫كما ق��ررت اللجنة إقامة معرض‬ ‫ف���ن���ي خ�����اص ب��ق��ض��ي��ة األس�����رى‬ ‫ف��ي امل��رك��ز اجلماهيري ف��ي باقة‬ ‫الغربية على مدار ثالثة أيام ابتداء‬ ‫من يوم اخلميس ‪2013-4-25‬‬ ‫وحتى ‪ 2013-4-27‬باإلضافة‬ ‫إل��ى إط�لاق مسابقة للشعر على‬ ‫شرف يوم األسير‪.‬‬ ‫وي��س��ت��ذك��ر ال��ش��ع��ب الفلسطيني‬ ‫ف��ي ه���ذه امل��ن��اس��ب��ة ‪ 4900‬أسير‬ ‫فلسطيني في سجون االحتالل‪،‬‬ ‫ب��ي��ن��ه��م ن���ح���و ‪ 100‬أس����ي����ر م��ن‬ ‫الداخل‪ ،‬في حني يصل عدد قدامى‬ ‫أسرى الداخل إلى ‪ 14‬أسيرا من‬ ‫ب�ي�ن ‪ 105‬أس�����رى فلسطينيني‬ ‫على قائمة قدامى األس��رى‪ ،‬على‬ ‫رأس����ه����م ك�����رمي ي���ون���س وم���اه���ر‬ ‫ي��ون��س م��ن ال���داخ���ل الفلسطيني‬ ‫اللذين يقبعان في األسر منذ أكثر‬ ‫من ‪ 30‬عاما‪ .‬أم��ا ع��دد األسيرات‬

‫ال��ف��ل��س��ط��ي��ن��ي��ات ف��ي��ص��ل إل����ى ‪14‬‬ ‫أس����ي����رة م����ن م��ج��م��ل األس������رى‪،‬‬ ‫أق��دم��ه��م ع��م��ي��دة األس���ي���رات لينا‬ ‫اجل���رب���ون���ي اب���ن���ة ق���ري���ة ع���راب���ة‬ ‫البطوف‪.‬‬ ‫وقدمت احلركة األسيرة خمسة‬ ‫ش��ه��داء ف��ي اق��ل م��ن ع��ام آخرهم‬ ‫الشهيد ميسرة أبو حمدية الذي‬ ‫استشهد بعد معاناة م��ع مرض‬ ‫ال���س���رط���ان وح���رم���ان االح���ت�ل�ال‬ ‫ل��ه م��ن ال��ع�لاج‪ .‬وتشير املعطيات‬ ‫ال��ف��ل��س��ط��ي��ن��ي��ة إل���ى وج����ود ‪170‬‬ ‫أسير بحاجة إلى عمليات عاجلة‬ ‫وض��روري��ة‪ 85 ،‬معتقال يعانون‬ ‫من إعاقات مختلفة‪ ،‬و‪ 25‬معتقال‬ ‫مصابون مبرض السرطان و ‪13‬‬ ‫أس��ي��را يتهددهم خطر امل��وت في‬ ‫كل حلظة‪.‬‬ ‫ك��م��ا س���ط���رت احل���رك���ة األس���ي���رة‬ ‫تاريخا جديدا في معركة األمعاء‬ ‫اخل��اوي��ة ال��ت��ي يقف على رأسها‬ ‫األسير سامر العيساوي‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫اجلمعة ‪ 19/4/2013‬م املوافق ‪ 8‬جمادى اآلخر ‪ 1434‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫كفرمندا‪ :‬جمعية الهالل تنهي استعداداتها ألسبوع الصحة الثامن‬ ‫في منطقتنا‪ ،‬وأحدها حمل عنوان االصابات املنزلية القرية للوقوف على استعداد طواقمنا في حاالت إل���ى م��ش��ارك��ة واس��ع��ة م��ن االه���ال���ي ألن��ه��م بالتالي‬ ‫عبدالله زيدان‬ ‫ُين ّظم مركز اإلخالص الطبي وجمعية الهالل األخضر لدى األطفال وطرق منعها وغير ذلك"‪.‬‬ ‫الطوارئ ولتطوير نقاط الضعف التي قد نراها خالل سيستفيدون من هذه الفعاليات في شتّى املجاالت‬ ‫في بلدة كفر مندا أسبوع الصحة الثامن الذي ينطلق وتابع‪" :‬في هذا العام سنقوم بإجراء مترين طوارئ التمرين"‪.‬‬ ‫ونحثّ أهالي القرية على املشاركة الفعالة من أجل‬ ‫"أن جن��اح ك�� ّل فعاليّة بحاجة سالمتهم وسالمة أحبائهم"‪.‬‬ ‫��ول‪:‬‬ ‫ق‬ ‫��‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫��ى‬ ‫يوم االثنني املقبل (‪ )4/22‬ويستمر حتى يوم السبت ل��ط��اق��م االس��ع��اف ف��ي م��رك��ز اإلخ��ل�اص ال��ط��ب��ي في وخلص إل‬ ‫ّ‬ ‫(‪ )4/27‬ويشمل على العديد م��ن الفعاليات‬ ‫الطبية املختلفة‪.‬‬ ‫وم��ن ضمن الفعاليات م��س��ارات مشي حتمل‬ ‫العديد م��ن املفاجئات وك��ذل��ك دورات إنعاش‬ ‫م��ج��ان��ي��ة ل���ل���رج���ال وال���ن���س���اء م���ع م��رش��دي��ن‬ ‫ومرشدات بهدف اكساب املشتركني املهارات‬ ‫األس��اس��ي��ة ف��ي عمليات اإلن��ع��اش إض��اف��ة إلى‬ ‫محاضرات طبية قيمة متنوعة وورشات عمل‬ ‫خاصة لألمهات والفتيات وفعالية لألطفال‬ ‫ّ‬ ‫وسيختتم األس��ب��وع بتمرين ط���وارئ لطاقم‬ ‫اإلسعاف في مركز اإلخالص الطبي بالتعاون‬ ‫م��ع ع���دة م��ؤس��س��ات ل��ل��وق��وف ع��ل��ى ج��اه��ز ّي��ة‬ ‫واستعدادات الطاقم ملواجهة حاالت الطوارئ‬ ‫احملتملة في القرية‪.‬‬ ‫وفي حديث مع الناطق بلسان مركز اإلخالص‬ ‫"إن هذا‬ ‫الطبي في القرية مالك سعدي ق��ال‪ّ :‬‬ ‫األس��ب��وع ُي��ق��ام للسنة ال��ث��ام��ن��ة ع��ل��ى ال��ت��وال��ي‬ ‫ويهدف إلى رفع مستوى التوعية الصحيّة لدى‬ ‫أهالي القر ّية وتسليط الضوء على ع ّدة قضايا‬ ‫صحيّة ته ّم املواطنني ألننا نؤمن مبقولة درهم‬ ‫وقاية خي ٌر من قنطار عالج والهدف األساسي‬ ‫أن نستبق األم���راض واألح���داث قبل وقوعها‬ ‫ألن ه��ذا األم��ر يخفف ع��ن أهالينا الكثير من‬ ‫ّ‬ ‫األلم واملعاناة‪ ،‬مثال‪ ،‬أسبوع الصحة لهذا العام‬ ‫يشمل العديد من احملاضرات‪ ،‬دورات إنعاش‬ ‫مجانية ال��ه��دف منها ح��ثّ أه��ال��ي القرية على‬ ‫ألن تعلمها واتقانها قد‬ ‫تعلم مثل هذه الدورات ّ‬ ‫يعني في حاالت معينة إنقاذ حلياة أحبائهم إن‬ ‫وقع لهم مكروه ال ق ّدر الله"‪.‬‬ ‫الصحة في السابق‬ ‫وأض���اف‪" :‬أح��د أسابيع‬ ‫ّ‬ ‫حمل عنوان االستعدادات للهزات األرضية مبا‬ ‫أننا نسمع كثي ًرا عن احتمال وقوع هزّة أرضية‬

‫عام ‪ :2013‬قتلى اكثر بحوادث الطرق مع الشاحنات‬

‫خ� �ل��ال أول ش� �ه ��ري ��ن م� ��ن ال � �ع� ��ام ‪ ،2013‬مت ت �س �ج �ي��ل ‪ 13‬ق��ت��ي�ل�ا ب � �ح� ��وادث‬ ‫ال � �ط� ��رق ال� �ت ��ي ت� ��ورط� ��ت ب� �ه ��ا ال� �ش ��اح� �ن ��ات‪ .‬وه � ��و ع � ��دد ي� �ص ��ل إل � ��ى ث� �ل ��ث ع ��دد‬ ‫ال �ق �ت �ل��ى ال ��ذي ��ن ل �ق��وا ح�ت�ف�ه��م ب� �ح ��وادث ال �ش��اح �ن��ات خ�ل�ال س �ن��ة ‪ 2012‬ك��ام �ل��ة‪.‬‬

‫وفقا ملعطيات السلطة الوطنية لألمان‬ ‫على الطرق‪ ،‬فإن الشهرين األولني من‬ ‫ال��ع��ام ‪ – 2013‬أي حتى نهاية شهر‬ ‫ش��ب��اط – ش��ه��دا م��ق��ت��ل ‪ 13‬شخصا‪،‬‬ ‫وإصابة شخص واحد بجراح خطيرة‪،‬‬ ‫ب���ح���وادث ال���ط���رق ال��ت��ي ت���ورط���ت بها‬ ‫الشاحنات التي يبلغ وزنها حتى ‪34‬‬ ‫طنا‪.‬‬ ‫من أجل املقارنة‪ ،‬فخالل العام ‪2012‬‬ ‫ك��ام�لا‪ ،‬قتل ‪ 41‬شخصا وأص��ي��ب ‪77‬‬ ‫ب���ح���وادث ال���ط���رق ال��ت��ي ت���ورط���ت بها‬ ‫الشاحنات‪.‬‬ ‫في أول شهرين من العام ‪ ،2013‬مت‬ ‫تسجيل نحو ثلث عدد القتلى اإلجمالي‬ ‫باحلوادث التي تورطت بها الشاحنات‬ ‫عام ‪.2012‬‬ ‫خالل النشاطات التي أقامتها السلطة‬ ‫الوطنية لألمان على الطرق قبل عدة‬ ‫أش����ه����ر‪ ،‬م����ن أج�����ل ف���ح���ص ص�لاح��ي��ة‬ ‫ال��ش��اح��ن��ات‪ ،‬ت��ب�ين أن ع���ددا ك��ب��ي��را من‬ ‫الشاحنات تسير على ط��رق��ات البالد‬

‫رغم عيوب األمان والسالمة التي بها‪.‬‬ ‫مت ف��ح��ص ‪ 1776‬ش��اح��ن��ة‪ ،‬فتبني أن‬ ‫‪ 736‬منها كانت مصابة بعيوب أمان‬ ‫بسيطة (أك��ث��ر م��ن ‪ ،)40%‬ومت إن��زال‬ ‫‪ 222‬ش��اح��ن��ة ع���ن ال���ش���ارع بسبب‬ ‫عيوب األم��ان اخلطيرة التي كانت بها‬ ‫(‪.)13%‬‬ ‫ت��ت��ورط ال��ش��اح��ن��ات ال��ت��ي يبلغ وزنها‬ ‫ح��ت��ى ‪ 34‬ط��ن��ا‪ ،‬ب���ح���وادث ال��ط��رق مبا‬ ‫يصل إلى ثالثة أضعاف ما تتورط به‬ ‫املركبات اخلصوصية م��ن احل���وادث‪.‬‬ ‫من أه��م مميزات الشاحنات – ال��وزن‬ ‫الكبير‪ ،‬املنطقة العمياء ال��ت��ي تص ّعب‬ ‫إم��ك��ان��ي��ة رؤي�����ة ال�����دراج�����ات ال��ن��اري��ة‬ ‫ال��ص��غ��ي��رة‪ ،‬وك��ذل��ك امل��س��اف��ة الطويلة‬ ‫ال�ل�ازم���ة ل��ل��ت��وق��ف‪ .‬ك��ل ه���ذه ال��ع��وام��ل‬ ‫تزيد من مخاطر واحتماالت التورط‬ ‫بحوادث الطرق‪.‬‬ ‫م��ن��ذ ب���دء ال��ع��ام اجل�����اري‪ ،‬مت تسجيل‬ ‫ارتفاع بنسبة تصل إلى أكثر من ‪20%‬‬ ‫في عدد قتلى حوادث الطرق‪ ،‬باملقارنة‬

‫مع الفترة امل��وازي��ة من العام املاضي‪.‬‬ ‫ووفقا ملعطيات "أور يروك" املعتمدة‬ ‫على معطيات السلطة الوطنية لألمان‬ ‫على الطرق‪ ،‬فقد قتل نحو ‪ 100‬شخص‬ ‫بحوادث الطرق منذ بداية العام‪.‬‬ ‫يذكر أن فحصا مت إجراؤه في بريطانيا‬ ‫م��ن قبل راب��ط��ة "ال��س��واق��ة املتقدمة"‪،‬‬ ‫حاول ان يفحص الفروق في مسافات‬ ‫توقف الشاحنات ذات األوزان املختلفة‪،‬‬ ‫مقابل املركبات اخلصوصية‪ .‬في كل‬ ‫املركبات التي مت فحصها‪ ،‬كانت هنالك‬ ‫منظومة ‪ ،ABS‬وكانت اإلطارات بحالة‬ ‫جيدة‪ ،‬ومستوى صيانة املركبة جيد‪.‬‬ ‫كذلك كان الطقس ح��ارا وجافا‪ ،‬وكان‬ ‫وضع سطح الطريق جيدا للغاية‪.‬‬ ‫عند السفر بسرعة ‪ 48‬ك��م‪/‬س‪ ،‬كانت‬ ‫مسافة توقف املركبات اخلصوصية‬ ‫‪ 8.5‬م��ت��ر‪ ،‬ب��ي��ت��م��ا ت��وق��ف��ت ال��ش��اح��ن��ة‬ ‫الفارغة من أية حمولة على بعد ‪17.7‬‬ ‫متر‪ ،‬وتوقفت الشاحنة املليئة باحلمولة‬ ‫على مسافة ‪ 27‬مترا‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫اجلمعة ‪ 19/4/2013‬م املوافق ‪ 8‬جمادى اآلخر ‪ 1434‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫"إعمار" وجامعة النجاح تعقدان مؤمترا يناقش‬ ‫التحديات االقتصادية التي تواجه فلسطينيي الداخل‬

‫مت ي��وم األح���د امل��واف��ق ‪ 2013/4/14‬عقد مؤمتر‬ ‫حت��ت ع��ن��وان "ال��ع��رب الفلسطينيون داخ���ل اخل��ط‬ ‫األخ��ض��ر‪ :‬حت��دي��ات وآف���اق ف��ي التنمية املجتمعية"‬ ‫برعاية جمعية إعمار للتنمية والتطوير االقتصادي‪،‬‬ ‫وذلك في جامعة النجاح الوطنية في مدينة نابلس‪.‬‬ ‫وقد عالج املؤمتر قضايا حتديات التنمية املجتمعية‬ ‫الشاملة ال��ت��ي ت��واج��ه املجتمع ال��ع��رب��ي ف��ي ال��داخ��ل‬ ‫الفلسطيني‪.‬‬

‫ومتحور املؤمتر حول سؤال‪ :‬هل يستطيع فلسطينيو‬ ‫الداخل بناء مجتمع يعتمد باألساس على طاقاتهم‬ ‫الذاتية ودع��م جهات إيجابية‪ ،‬وم��ا هي نقاط التميز‬ ‫اإليجابي‪ ،‬وما هي أبرز العقبات‪ ،‬وكيف ميكن تقليص‬ ‫آثارها السلبية في املدى القصير واملدى البعيد‪.‬‬ ‫وق��د ش��ارك ف��ي امل��ؤمت��ر خ��ب��راء ف��ي مجال التخطيط‬ ‫االستراتيجي والتنمية املجتمعية وعلى وجه التحديد‬ ‫فيما يتعلق بالتنمية االج��ت��م��اع��ي��ة واالق��ت��ص��ادي��ة‬

‫بقالة البيادر‬

‫والسياسية‪.‬‬ ‫ه���ذا وق���د ش��م��ل امل���ؤمت���ر ث�لاث��ة‬ ‫م����ح����اور‪ :‬احمل������ور األول ك���ان‬ ‫لالستقبال والترحيب من قبل‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬رام����ي ح��م��د ال���ل���ه رئ��ي��س‬ ‫ج���ام���ع���ة ال���ن���ج���اح ال���وط���ن���ي���ة و‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬ط����ارق احل����اج ع��م��ي��د كلية‬ ‫االق��ت��ص��اد وال��ع��ل��وم اإلداري�����ة‪،‬‬

‫קספומט‬

‫هواتف نقالة‬

‫بإدارة ‪ :‬أمينة املزيد‬

‫املشهد‪ -‬هاتف‪050-7600069 :‬‬

‫كل من يشرتي بــ ‪ 250‬ش فما فوق يحصل على هدية قيمة‬ ‫ثالثية‬ ‫صابون‬ ‫لأليدي‬

‫‪10‬ش‬

‫‪ 5‬تواليت‬ ‫‪ 32‬لفة‬

‫‪100‬ش‬

‫‪ 3‬تواليت‬ ‫‪ 48‬لفة‬

‫‪100‬ش‬

‫‪ 5‬كيلو‬

‫‪ 10‬كيلو‬

‫‪ 3‬رزم‬

‫سنوايت‬

‫سنوايت‬

‫بالستيك‬

‫أرز‬

‫أرز‬

‫كاسات‬

‫‪ 2‬رزم‬

‫كاسات‬

‫كرتون كبير‬

‫‪35‬ش‬

‫‪55‬ش‬

‫‪10‬ش‬

‫‪15‬ش‬

‫(‪)101‬‬

‫تايد‬

‫ماكسيما‬

‫اريال‬

‫‪45‬ش‬

‫‪55‬ش‬

‫‪ 1‬كغم‬

‫نسكافيه‬

‫‪ 3‬كولون‬ ‫‪ 5‬كغم‬

‫مسحوق‬ ‫‪ 6‬كغم‬

‫‪100‬ش‬

‫‪50‬ش‬

‫‪28‬ش‬

‫‪35‬ش‬

‫‪ 1‬كغم قهوة‬ ‫كولومبية‬ ‫حب‬ ‫سوبرميو‬

‫شامبو‬ ‫بينوك‬

‫‪10‬ش‬ ‫‪3‬‬ ‫معكرونة‬ ‫أوسم‬

‫‪10‬ش‬

‫‪ 3‬معكرونة‬ ‫أوسم‬ ‫‪ 0.5‬كغم‬

‫‪15‬ش‬

‫‪ 1‬كغم‬ ‫هيل‬ ‫حب‬

‫خيار‬ ‫مكبوس‬ ‫‪ 3‬كغم‬

‫‪14‬ش‬ ‫بسكوت‬ ‫أوسم‬

‫‪20‬ش‬

‫‪ 2‬منظف‬

‫زجاج سانت‬ ‫موريس‬

‫‪10‬ش‬

‫سانو‬

‫‪ 6‬كغم‬

‫صنوبر‬

‫‪120‬ش‬ ‫حفاظات‬ ‫هاجيس‬

‫‪50‬ش‬ ‫شاي‬ ‫ليبتون‬

‫‪10‬ش‬ ‫‪ 1‬مزيل‬

‫الدهون سانت‬ ‫موريس‬

‫‪13‬ش‬

‫مسحوق‬ ‫‪ 5‬كغم‬

‫عيليت‬

‫‪20‬ش‬ ‫‪ 4‬علب‬ ‫طونا‬

‫‪20‬ش‬ ‫ذرة‬ ‫‪ 3‬كغم‬

‫‪18‬ش‬ ‫‪ 2‬ملفني‬ ‫سانت‬ ‫موريس‬

‫‪15‬ش‬

‫‪ 1‬كيلو‬

‫قهوة املنار‬

‫‪33‬ش‬ ‫‪ 1‬كيلو‬ ‫قهوة‬

‫اجلليل‬

‫‪30‬ش‬ ‫‪ 3‬علب‬ ‫فول‬ ‫الشقحة‬

‫‪10‬ش‬

‫‪ 3‬قناني‬ ‫كريستال‬ ‫‪2‬لتر‬

‫‪12‬ش‬ ‫كرتونة بلو‬ ‫‪ 24‬علبة‬

‫‪50‬ش‬

‫‪ 2‬معجون‬ ‫أسنان‬ ‫كوجليت‬

‫‪15‬ش‬

‫والدكتور مسعود اغبارية رئيس اللجنة التحضيرية‬ ‫للمؤمتر‪ ،‬وال��دك��ت��ور سليمان اح��م��د رئ��ي��س جمعية‬ ‫"إعمار" للتنمية والتطوير االقتصادي‪.‬‬ ‫أما احملور الثاني فكان حتت عنوان "الفلسطينيون‬ ‫داخ��ل اخل��ط األخ��ض��ر‪ :‬حت��دي��ات التنمية واملستقبل‬ ‫تخطيط ومم���ارس���ة"‪ .‬حيث أدار اجللسة األس��ت��اذ‬ ‫ال��دك��ت��ور إب��راه��ي��م أب��و ج��اب��ر‪ ،‬وش���ارك فيها ك��ل من‬ ‫الدكتور باسل غطاس – رئيس جمعية اجلليل سابقا‪،‬‬ ‫ورئ��ي��س حت��ري��ر مجلة م��ال��ك��م‪ ،‬وال��دك��ت��ور سليمان‬ ‫إغباريه – رئيس جمعية إع��م��ار للتنمية والتطوير‬ ‫االق���ت���ص���ادي‪ ،‬وال��دك��ت��ور ع��ام��ر ال��ه��ز ّي��ل – مخطط‬ ‫استراتيجي ونائب رئيس بلدية راهط‪.‬‬ ‫أم���ا احمل���ور ال��ث��ال��ث ف��ك��ان حت��ت ع���ن���وان‪" :‬التنمية‬ ‫املجتمعية العربية ف��ي ال��داخ��ل الفلسطيني‪ :‬أبعاد‬ ‫سياسية اقتصادية واجتماعية"‪ ،‬حيث أدار اجللسة‬ ‫ال��دك��ت��ور د‪ .‬صقر اجل��ب��ال��ي‪ ،‬وش���ارك فيها ك��ل من‬ ‫األستاذ الدكتور إبراهيم أبو جابر والدكتور عاص‬ ‫األطرش والدكتور مسعود إغباريه‪.‬‬ ‫وفي حديث مع يوسف عواودة – مدير جمعية إعمار‬ ‫حول أهداف عقد هذا املؤمتر قال‪" :‬الهدف الرئيسي‬ ‫ه��و إث���ارة ن��ق��اش علمي ح��ول آف���اق حتقيق التنمية‬ ‫املجتمعية مبجاالتها املختلفة‪ ،‬وعلى رأسها املجال‬ ‫االق��ت��ص��ادي‪ ،‬واالس��ت��ف��ادة م��ن ال��ن��ق��اش األك��ادمي��ي‬ ‫ل��ب��ل��ورة ب���رام���ج وم��ش��اري��ع ت��دف��ع ب���اجت���اه التنمية‬ ‫املطلوبة‪ ،‬ناهيك عن التعاون مع مؤسسة أكادميية‬ ‫فلسطينية كجامعة النجاح الوطنية"‪.‬‬

‫املتابعة تناشد الش ّبان‬ ‫الذين ُيستدعون‬ ‫للتحقيق بالتوجه اليها‬ ‫ت��ن��اش��د "جل���ن���ة احل����ري����ات وم��ت��اب��ع��ة ق��ض��اي��ا‬ ‫األس��رى السياسيني واجلرحى وإحياء ذكرى‬ ‫ال��ش��ه��داء"‪ ،‬املنبثقة ع��ن جل��ن��ة امل��ت��اب��ع��ة العليا‬ ‫للجماهير ال��ع��رب��ي��ة‪ ،‬أب��ن��اء شعبنا ف��ي ال��ب�لاد‪،‬‬ ‫ال��ذي��ن يتم استدعاؤهم لتحقيقات ف��ي مراكز‬ ‫الشرطة ألسباب تتعلق مبواقفهم ونشاطاتهم‬ ‫ال��س��ي��اس��ي��ة‪ ،‬أو ألي���ة أس��ب��اب غ��ي��ر م���ب���ررة‪ ،‬أن‬ ‫يقوموا بالتوجه إلى اللجنة‪ ،‬من أجل اإلرشاد‬ ‫والتوجيه واحلصول على استشارة قانونية‪.‬‬ ‫إن ال��ش��رط��ة االس��رائ��ي��ل��ي��ة ت���ق���وم م��ن��ذ ف��ت��رة‬ ‫ب��اس��ت��دع��اء ع���دد كبير م��ن أب��ن��اء شعبنا سيما‬ ‫م��ن الشباب ال��ى التحقيقات‪ ،‬بهدف ترهيبهم‬ ‫وتخويفهم للحد من نشاطاتهم ‪ ،‬أو كمحاولة‬ ‫لتجنيدهم خلدمتها‪ ،‬خاصة الشباب الناشطون‬ ‫ضمن أطر وطنية ‪ ،‬سياسية ودينية‪ ،‬وعليه فإن‬ ‫اللجنة ت��رى أهمية اعالمها بأية اس��ت��دع��اءات‬ ‫من هذا النوع‪ ،‬كما ترى أن من واجبها تقدمي‬ ‫االس���ت���ش���ارات ال�ل�ازم���ة ألب��ن��اء ش��ع��ب��ن��ا‪ .‬ميكن‬ ‫التواصل مع اللجنة من خالل مدير مكتب جلنة‬ ‫املتابعة نايف زيداني‪.0526663689:‬‬

‫بازار كبري على مئات املنتجات‬ ‫‪99‬‬ ‫‪� 24‬ش‬ ‫من ‪ 10‬حتى ‪� 30‬شيكل‬ ‫على مدار اال�شبوع‬ ‫‪ 6‬كا�سات بوظة‬ ‫(كري�ستال)‬

‫‪� 19‬ش‬

‫‪99‬‬

‫�سحون نعمان‬ ‫‪ 18‬قطعة‬

‫‪� 59‬ش‬

‫‪99‬‬ ‫حملة‬ ‫تنزيالت‬ ‫على‬ ‫الطناجر‬ ‫وال�سحون‬ ‫البي�ساء‬

‫‪� 6‬سحون نعمان‬ ‫حجم �سغري (لل�سلطة)‬ ‫‪99‬‬ ‫‪� 24‬ش‬

‫‪� 6‬سحون نعمان حجم كبري‬ ‫‪99‬‬

‫‪� 34‬ش‬

‫‪ 6‬كبايات‬ ‫�سوب تركي‬

‫‪� 9‬ش‬

‫‪99‬‬

‫ابريق ‪ 1‬لرت‬ ‫‪99‬‬

‫‪� 9‬ش‬

‫دزينة فناجني �ساي‬ ‫(‪ 12‬قطعة)‬

‫‪� 29‬ش‬

‫‪99‬‬

‫طنجرة نعمان‬ ‫‪ 11‬لرت‬

‫‪� 129‬ش‬

‫‪99‬‬

‫طقم حمام‬ ‫‪99‬‬

‫‪� 29‬ش‬

‫جاط فواكه ‪ +‬مكتتني‬

‫‪� 29‬ش‬

‫‪99‬‬

‫‪ 3‬كرا�سي بال�ستيك‬

‫‪� 99‬ش‬

‫‪99‬‬

‫جاط فواكه‬ ‫‪� 4 +‬سحون‬ ‫‪99‬‬

‫‪ 6‬فناجني‬ ‫�ساي كري�ستال‬

‫‪� 24‬ش‬

‫‪99‬‬

‫‪ 6‬علب بهارات‬ ‫بور�سيالن نعمان‬

‫‪� 19‬ش‬

‫‪99‬‬

‫ت�سكيلة �سحون‬ ‫�سلطات وبذورات‬ ‫‪99‬‬

‫‪� 4‬ش‬

‫علبة لتخزين الكعك‬ ‫بور�سيالن نعمان‬

‫‪� 14‬ش‬

‫‪99‬‬

‫‪ 6‬كرا�سي כתר‬ ‫ظهر مغلق‬

‫طاولة כתר‬ ‫מתקפלת‬

‫‪� 59‬ش ‪� 35999‬ش ‪� 18999‬ش‬

‫ت�سكيلة وا�سعة من الكرا�سي والطاوالت البال�ستيكية‬

‫‪16‬‬

‫اجلمعة ‪ 19/4/2013‬م املوافق ‪ 8‬جمادى اآلخر ‪ 1434‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫غدا السبت‪,‬‬

‫اختتام فعاليات العرس الثقافي في معرض الكتاب كفركنا‬

‫برنامج ترفيهي لألطفال قام عليه أعضاء فرقة االعتصام‬

‫تختتم يوم غد السبت فعاليات العرس الثقافي‬ ‫السنوي في قرية كفركنا‪ .‬ويعتبر معرض‬ ‫الكتاب ومهرجان التسوق‪ ,‬حدثا مميزا يقام‬ ‫كل عام على مدار أسبوعني‪ ,‬يتخلله فعاليات‬ ‫ثقافية‪ ,‬ومعرض للكتب على أنواعها‪( .‬دينية‪,‬‬ ‫علمية‪ ,‬موسوعات‪ ,‬كتب أطفال‪ ,‬وغيرها)‪.‬‬ ‫ه���ذا وق���د ت��خ��ل��ل امل���ع���رض أم��س��ي��ات ثقافية‬

‫جانب من احلضور في إحدى احملاضرات‬

‫ل��ل��رج��ال وال��ن��س��اء‪ ,‬حيث ق��دم الشيخ كمال‬ ‫خ��ط��ي��ب م��ح��اض��رة ف���ي ال���ي���وم األول حتت‬ ‫عنوان "خلي عينك على بيتك"‪ , ,‬فيما ألقى‬ ‫ال��ش��ي��خ ال��دك��ت��ور م��ش��ه��ور ف����واز احمل��اض��ر‬ ‫ف��ي كلية ال��دع��وة وال��ع��ل��وم اإلس�لام��ي��ة ي��وم‬ ‫اجل��م��ع��ة م��ح��اض��رة حت��ت ع��ن��وان " وصية‬ ‫أب��ي حنيفة النعمان البنه في بناء ال��ذات"‪,‬‬

‫وك��ان��ت محاضرة ي��وم السبت للشيخ رائ��د‬ ‫صالح حتت عنوان "مالحظات حول الرحلة‬ ‫األخيرة للسعودية واستالم الشيخ جائزة‬ ‫امللك فيصل خلدمته اإلسالم واملسلمني"‪.‬‬ ‫ث���م ك��ان��ت ف��ع��ال��ي��ات وم���ح���اض���رات للنساء‬ ‫ولألطفال بعد صالة العصر من يوم األحد‬ ‫حتى الثالثاء‪ .‬اليوم األول كانت محاضرة‬

‫الشيخ محمد العارف يقدم محاضرة للنساء‬ ‫حتت عنوان "خلي عينك على بيتك"‬ ‫في اللقاء األول من ل��ق��اءات النساء‪ ,‬حت��دث فضيلة‬ ‫الشيخ محمد العارف‪ ,‬في محاضرته عن عدة محاور‪.‬‬ ‫بدأ فيها ذاكرا‪ ,‬أن أعداء اإلسالم لم يغفلوا عن حقيقة‪,‬‬ ‫أن ي��ح��ارب��ون��ا ع��ن ط��ري��ق بيوتنا‪ .‬ف��ب��دأوا يخططون‬ ‫ويعملون على هدم ثالث أسس رئيسية وهي‪ ,‬هدم‬ ‫الكعبة‪ ,‬وهدم القرآن الكرمي‪ ,‬وهدم األسرة املسلمة‪,‬‬ ‫لذا فان األسرة املسلمة كانت محط أنظارهم وبحثوا‬ ‫عن كيفية حتطيمها الن لألسرة قيمة كبيرة كيف ال‬ ‫وهي التي تنشئ األجيال وتنشئ األمة‪.‬‬ ‫ثم سرد أحاديث للرسول صلى الله عليه وسلم عن‬ ‫كيفية ص�لاح األس��رة وق��ال ‪ ":‬ان��ه من اج��ل أن نبدأ‬ ‫إص�ل�اح بيوتنا علينا أن نختار ال��زوج��ة الصاحلة‬ ‫أو ال��زوج الصالح‪ ,‬ومن هنا يبدأ املجتمع بالصالح‬

‫ف���زواج صالح ينشئ بيتا ص��احل��ا‪ ,‬وبيوتا صاحلة‬ ‫تنشئ مجتمعا صاحلا‪ .‬ونبه فضيلته إلى أن اختيار‬ ‫الزوج أو الزوجة الصاحلة يجب أن يبنى على قاعدة‬ ‫البحث عن اإلعانة على الدين‪ .‬فزوجة صاحلة تعني‬ ‫زوجها على دينه‪ ,‬والعكس صحيح‪ .‬وس��رد الشيخ‬ ‫قصص كثيرة مثل قصة أن��س واب��ن��ه م��ال��ك وقصة‬ ‫زواجه‪ ,‬وقصة أم سيدنا زيد بن ثابت‪ ,‬وقصة سيدنا‬ ‫معاوية وأمه هند‪"...‬‬ ‫ف��ي ال��ن��ه��اي��ة حت���دث ال��ش��ي��خ ع��ن وص��ي��ة أوص���ى بها‬ ‫األخ���وات احل��ض��ور‪ ,‬وق��ال ‪ ":‬إحفظ نفسك‪ ,‬حتفظ‬ ‫أب��ن��اءك وبناتك‪ ,‬ف��اجل��زاء م��ن جنس العمل‪ ,‬وأعطى‬ ‫ال��ش��ي��خ أم��ث��ل��ة م��ن واق����ع احل���ي���اة‪ ,‬ت��دع��م ص��ح��ة ه��ذا‬ ‫القول‪"...‬‬

‫أخالق الرسول صلى الله عليه وسلم‪,‬‬ ‫و" مدرسة أبو حنيفة في بناء الذات البشرية"‬ ‫أل��ق��ى الشيخ ال��دك��ت��ور مشهور ف��واز‬ ‫احمل��اض��ر ف��ي كلية ال��دع��وة وال��ع��ل��وم‬ ‫اإلسالمية‪ ,‬يوم اجلمعة‪ ,‬محاضرة في‬ ‫املركز الثقافي اإلسالمي في كفركنا‪,‬‬ ‫وذلك ضمن فعاليات معرض الكتاب‪.‬‬ ‫افتتح األمسية وأدارها احملامي عالء‬ ‫ع���واودة‪-‬م���دي���ر امل��رك��ز ال��ث��ق��اف��ي‪،‬ث��م‬ ‫اس��ت��م��ع احل��ض��ور ل��ت�لاوة ع��ط��رة من‬ ‫ال���ق���رآن ال���ك���رمي ب��ص��وت األخ رب��ي��ع‬ ‫كرمي‪.‬‬ ‫ث���م ال���ق���ى ف��ض��ي��ل��ة ال��ش��ي��خ ال��دك��ت��ور‬

‫ف����واز م��ش��ه��ور ع��ض��و احت����اد ع��ل��م��اء‬ ‫املسلمني محاضرة قيمة استعرض‬ ‫فيها األخ�لاق التي متيز بها الرسول‬ ‫ص��ل��ى ال���ل���ه ع��ل��ي��ه وس���ل���م‪ ،‬وس��ي��رت��ه‬ ‫النبوية وأعماله اخليرية ومدى صبره‬ ‫وعطائه وتسامحه مع كافة البشر‪ .‬ثم‬ ‫خص حديثة عن مدرسة أب��ي حنيفه‬ ‫في بناء ال��ذات البشرية‪ .‬وحت��دث عن‬ ‫أب���ي حنيفة ق��ائ�لا ‪ :‬ك���ان االم����ام أب��و‬ ‫حنيفة ور ًع����ا ت��ق��يً��ا‪ ،‬ط��وي��ل الصمت‪،‬‬ ‫كثير العقل‪ ،‬مجلسه عليه هيبة ووقار‪،‬‬

‫إذا قال له رجل‪ :‬اتق الله! انتفض مثل‬ ‫الطير‪ ،‬واصفر واضطرب‪ ،‬وكان كثير‬ ‫النفقة على إخوانه وتالميذه‪ ،‬وكان إذا‬ ‫أنفق على أهله نفقة تصدق مبثلها‪،‬‬ ‫وكان يأكل من كسب يديه رغم تفرغه‬ ‫للعلم وال��ف��ق��ه وال��ف��ت��وى‪ ،‬إال أن��ه كان‬ ‫كثير العبادة‪ ،‬طويل الصالة‪.‬‬ ‫ث�� ّم أس��ه��ب فضيلة الشيخ ف��ي شرح‬ ‫خمس وصايا أوص��ى بها أب��و حنيفة‬ ‫البنه‪ ،‬منها ع��دم التدخّ ل في شؤون‬ ‫اآلخرين‪.‬‬

‫للشيخ محمد ال��ع��ارف حت��ت ع��ن��وان "خلي‬ ‫عينك على بيتك"‪ ,‬واليوم الثاني ‪ ,‬واليوم‬ ‫الثالث محاضرة حتت عنوان "كيفية التعامل‬ ‫م��ع امل��راه��ق" قدمتها املستشارة التربوية‬ ‫ماجدة ناطور‪.‬‬ ‫يذكر ا ن أبواب املعرض ستبقى مفتوحة على‬ ‫مدار الفترة القادمة‪.‬‬

‫املستشارة التربوية ماجدة ناطور‪,‬‬

‫"املراهق كالوردة يتفتح في جو احلب‬ ‫والتقدير ويذبل في جو االنتقاد والتجريح"‬ ‫ف��ي ال��ي��وم األخ��ي��ر م��ن األي���ام املخصصة للنساء‬ ‫ق���دم���ت امل��س��ت��ش��ارة ال��ت��رب��وي��ة م���اج���دة ن��اط��ور‬ ‫(م��دي��رة م��درس��ة ال���زه���راء االب��ت��دائ��ي��ة قلنسوة‪,‬‬ ‫وموجهة مجموعات ومعاجلة عن طريق البرمجة‬ ‫العصبية)‪ .‬محاضرة قيمة حتت عنوان "كيفية‬ ‫التعامل مع املراهق"‪.‬‬ ‫تولت ع��راف��ة احلفل األخ��ت أم��ل أب��و راس‪ .‬التي‬ ‫افتتحت اللقاء وقالت ‪ ":‬إمنا أوالدنا بيننا أكبادنا‬ ‫متشي على األرض‪ .‬وأض��اف��ت‪ ":‬الطفل زه��رة‬ ‫يانعة يجب احملافظة عليه حتى إذا ما صار شابا‬ ‫ً ازدادت العناية به حتى ال ينغمس في ملهيات‬

‫الدنيا ‪ ,‬فالشباب كاملسافر إلى أرض ٍ جديدة فيها‬ ‫الكثير من املسالك امللتوية واملنعطفات وال بد ملثل‬ ‫هذا املسافر من دليل يهديه السبيل‪".‬‬ ‫م��اج��ده ن��اط��ور – حت��دث��ت ع��ن ج��ي��ل امل��راه��ق��ة ‪,‬‬ ‫وبينت اخل��وف ال��زائ��د م��ن ال��وال��دي��ن على األبناء‬ ‫وكيفية التعامل معهم ‪ ,‬وقالت أن املراهق كالوردة‬ ‫يتفتح في جو احلب والتقدير ولكنه يذبل في جو‬ ‫االنتقاد والتجريح ‪ ,‬وعددت املشاكل التي تظهر‬ ‫في هذا اجليل ومنها فقدان الهوية وغياب الهدف‬ ‫‪ ,‬االنفعاالت الزائدة والصحبة السيئة ‪ ,‬مما يؤدي‬ ‫به إلى التمرد والنفور والعدوانية‪.‬‬

‫اجلمعة ‪ 19/4/2013‬م املوافق ‪ 8‬جمادى اآلخر ‪ 1434‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫في األمسية الثقافية األولى ملعرض الكتاب في كفركنا‬

‫‪17‬‬

‫في األمسية الثقافية في معرض الكتاب كفركنا‪,‬‬

‫الشيخ كمال خطيب يلقي محاضرة ال �ش �ي ��خ رائ � ��د ص�ل�اح‪":‬خ �ط ��اب �ن ��ا ي �ج ��ب أن‬ ‫حتت عنوان "خلي عينك على بيتك" ي� �ك ��ون خ� �ط ��اب ت � �ف� ��اؤل‪ ,‬ق �ض �ي��ة ال �ق ��دس‬ ‫•و بش���� �ن�� �ع� � ��اء ال���ب�ف�خ�� � � � ��رد� ث�الٍ� ��مم��ا�ل�� �ب��ن�يا �ل� � � ��تشا��ل����س��وا�ئل����� �ي ��م‪�,‬ب‪,‬ثل���� ��مت� � �م��ك � �ج��ت���ون ام�م� ��ع� � �م���ةت��راك�ئ��ا� � �م���دة�ل‪ ,‬واألق� �ص� ��ى م �ن �ت �ص��رة‪ ,‬واالح � �ت� ل��ال زائ� ��ل"‬ ‫• ال ت� �ك� �ث ��ر م � ��ن ت� �ع� �ن� �ي ��ف األب� � � �ن � � ��اء‪ ,‬وإمن � � � ��ا ي � �ج� ��ب أن ن �ت �خ��ذ‬ ‫ال �ت �ش �ج �ي��ع م �ن �ه �ج��ا ع� �ب ��ر زرع ال� �ط� �م ��وح ف� ��ي ن� �ف���وس األب � �ن� ��اء‪.‬‬ ‫• ول��دك ريحانتك سبعا وخ��ادم��ك سبعا ‪،‬ث��م ه��و ع��دوك أو صديقك‬

‫الشيخ كمال خطيب‬

‫الفاحت مع والده‪ ,‬الذي‬ ‫كان يأخذه ليقف قبالة‬ ‫أس���وار القسطنطينية‬ ‫ويذكر له قول رسول‬ ‫ال���ل���ه ص��ل��ى ال���ل���ه عليه‬ ‫وس������ل������م‪" :‬ل���ت���ف���ت���ح���ن‬ ‫القسطنطينية على يد‬ ‫رج�����ل‪ ،‬ف��ل��ن��ع��م األم��ي��ر‬ ‫أميرها‪ ،‬ولنعم اجليش‬ ‫ذلك اجليش"‪ .‬وأرجو‬ ‫أن ي��ك��ون ه���ذا األم��ي��ر‬ ‫أن�����ت ي����ا ب���ن���ي‪ .‬ف��ن��ش��أ‬ ‫الفاحت على هذه املقولة‬ ‫وه���ذا ال��ط��م��وح‪ ,‬ليفتح‬ ‫القسطنطينية وهو ابن‬ ‫‪ 24‬عاما‪ .‬لذلك يجب أن ال نكثر من التعنيف‬ ‫لألبناء‪ ,‬وإمنا يجب ان نتخذ التشجيع منهجا‬ ‫عبر زرع الطموح في نفوس األبناء‪.‬‬ ‫واستذكر الشيخ قصة معاوية مع والدته‪,‬‬ ‫وال��ت��ي زرع��ت ف��ي نفس ابنها ان��ه سيسود‬ ‫العالم‪ .‬وحتقق ما ك��ان لها ول��ه من طموح‬

‫اف��ت��ت��ح احمل���اض���رة األس���ت���اذ ع�ل�اء ع����واودة‬ ‫مدير املركز الثقافي‪ ,‬وحتدث عن أهمية هذا‬ ‫املهرجان الثقافي السنوي‪ ,‬مستذكرا أن هذا‬ ‫احلدث يعقد للعام الـ ‪ 23‬على التوالي‪.‬‬ ‫ثم ألقى الشيخ كمال خطيب محاضرة حتت‬ ‫ع��ن��وان "خلي عينك على بيتك"‪ ,‬افتتحها‬ ‫ب��ال��ت��ش��دي��د ع��ل��ى أه��م��ي��ة ال��ش��ب��اب ووزن��ه��م‬ ‫وتأثيرهم على املجتمع‪ .‬فمعظم الدول جتعل‬ ‫وزارة خاصة تعنى بأمور الشباب‬ ‫ألنهم عماد املجتمع واهم لبناته‪.‬‬ ‫وح���ذر الشيخ م��ن أن ي��أخ��ذ ال��ف��راغ‬ ‫ح��ي��زا كبيرا م��ن ح��ي��اة ال��ش��اب‪ ,‬مما‬ ‫س��ي��ك��ون ل��ه م��ن ت��أث��ي��ر س��ل��ب��ي على‬ ‫حياة ه��ذا ال��ش��اب‪ .‬فقد ق��ال الشاعر‬ ‫أب��و العتاهية‪ :‬إن الشباب وال��ف��راغ‬ ‫والجْ ِ َدة مفسدة للمرء أي مفسدة‬ ‫ومعنى بيت القصيد أن وجود الفراغ‬ ‫في حياة الشاب‪ ,‬وتوفر كل ما يريد‬ ‫من طلبات‪ ,‬تؤدي إلى فساد أخالق‬ ‫هذا الشاب‪.‬‬ ‫وأض��اف الشيخ كمال ‪ ":‬إن مقولة‬ ‫"خ��ل��ي عينك ع��ل��ى ب��ي��ت��ك" تتحدث‬ ‫احملامي عالء عواودة‬ ‫ل��ك��ل رب أس���رة ب��امل��ق��ام األول‪ ,‬الن‬ ‫امل��س��ؤول��ي��ة ت��ل��ق��ى ع��ل��ى ع��ات��ق��ه في‬ ‫الى‬ ‫��ر‬ ‫م‬ ‫احل��ف��اظ على بيته‪ ,‬ومنه يتطور األ‬ ‫بعد أن أنشأته على ذلك‪.‬‬ ‫بناء بيت سليم‪ ,‬ثم مجتمع متكامل‪ ,‬وشعب وق���ال الشيخ إن عالقتنا م��ع أبنائنا يجب‬ ‫خال من الشوائب‪ ,‬لتكون امة رائدة"‬ ‫أن تكون عالقة دفء ال عالقة رسميات‪,‬‬ ‫برنامج‬ ‫ثم تطرق الشيخ إلى أهمية تكريس‬ ‫ويجب أن تكون بيوتنا محاضن دافئة‪ ,‬ال أن‬ ‫ليكون‬ ‫أبنائه‪,‬‬ ‫أسبوعي يجلس فيه األب مع‬ ‫تكون فنادق نلجأ إليها آخر النهار‪ .‬ويجب‬ ‫هذا البرنامج غذاء للروح‪ ,‬ويجب أن يراقب أن نعامل أبناءنا وفق حديث الرسول صلى‬ ‫األب أوالده‪ ,‬ف��ي ظ��ل االنفتاح الكبير على الله عليه وسلم عندما قال‪ ":‬ولدك ريحانتك‬ ‫التقنيات والتكنولوجيا اجلديدة من انترنت‪ ,‬س��ب��ع��ا وخ���ادم���ك س��ب��ع��ا ‪،‬ث���م ه��و ع����دوك أو‬ ‫وفيسبوك‪ ,‬وتويتر‪,‬وغيرها‪ .‬التي جعلت صديقك "‬ ‫أب��ن��اءن��ا ينفتحون على أم���ور غير مرغوبة وختم الشيخ كمال قائال ‪ ":‬األسهل على‬ ‫وغير أخالقية‪ .‬لذلك يجب أن يعرف األب امل��رء أن يصوغ ابنه ويربيه وه��و صغير‪,‬‬ ‫من هم أصحاب أوالده‪ ,‬وأين يقضون جل عندما يكون كالعجينة تصنعها كيفما شئت‪,‬‬ ‫وقتهم‪ ,‬ومع من يتحدثون على الفيسبوك؟ قبل أن جت��ف وحينها يستحيل تغييرها‪.‬‬ ‫ث��م ش��دد الشيخ على أهمية زرع الطموح وسيسال كل منا عما استرعاه الله‪" ,‬فكلكم‬ ‫ف��ي نفوس أبنائنا‪ ,‬مستذكرا قصة محمد راع وكلكم مسؤول عن رعيته"‬

‫شادي عباس‬ ‫ح�������ل ال�����ش�����ي�����خ رائ�������د‬ ‫ص�ل�اح رئ��ي��س احل��رك��ة‬ ‫اإلس�لام��ي��ة ضيفا على‬ ‫م��ع��رض ال��ك��ت��اب الـ‪23‬‬ ‫ف�����ي ك����ف����رك����ن����ا‪ ,‬وق�����دم‬ ‫م��ح��اض��رة قيمة حت��دث‬ ‫فيها عن رحلته األخيرة‬ ‫إلى السعودية‪ ,‬الستالم‬ ‫ج����ائ����زة امل����ل����ك ف��ي��ص��ل‬ ‫ال����ع����امل����ي����ة ع�����ن خ���دم���ة‬ ‫اإلسالم‪.‬‬ ‫عجت القاعة باحلضور‪,‬‬ ‫واف����ت����ت����ح ال����ل����ق����اء األخ الشيخ رائد صالح‬ ‫رب����ي����ع ك�������رمي ب����ت��ل�اوة‬ ‫عطرة من ال��ق��ران ال��ك��رمي‪ .‬ثم حت��دث مدير املركز‬ ‫الثقافي احملامي عالء ع��واودة‪ ,‬ورحب باحلضور‬ ‫الكرمي‪ ,‬وقدم الشيخ رائد صالح‪ -‬رئيس احلركة‬ ‫اإلس�لام��ي��ة ليحدثنا ع��ن ان��ط��ب��اع��ات��ه األخ��ي��رة من‬ ‫زيارته للملكة العربية السعودية‪.‬‬ ‫الشيخ رائ��د ب��ارك في بداية حديثة ه��ذا املهرجان‬ ‫الثقافي ال��س��ن��وي‪ .‬وب���دا حديثه م��ن خ�لال ح��وار‬ ‫قصير دار بني الصحابي ذو األصابع والرسول‬ ‫صلى الله عليه وسلم ُقلْنَا ‪َ :‬يا َر ُسو َل الل َّ ِه ‪ ،‬أ َ َرأ َ ْي َت‬ ‫إ ِ ِن ا ْبتُلِينَا ِب��الْ��بَ�� َق��ا ِء َب�� ْع�� َد َك أ َ ْي��� َن َت��أْ ُم�� ُر َن��ا ؟ َق���ا َل ‪" :‬‬ ‫َعلَيْ َك ِببَيْ ِت المْ َ ْق ِد ِ‬ ‫س ‪ ،‬لَ َع َّل الل َّ َه َي ْر ُز ُق َك ُذ ِّر َّي ًة َي ْغدُونَ‬ ‫ِ‬ ‫وحونَ إِلَيْ ِه " ‪َ ،‬ي ْعني َم ْس ِج َد َبيْ ِت المْ َ ْق ِد ِ‬ ‫س ‪ .‬وهذا‬ ‫َو َي ُر ُ‬ ‫كان دأب الكثير من الصحابة‪,‬‬ ‫أن يسألوا كيف التصرف عند‬ ‫ال��ف�تن ل��ي��ع��رف��وا ك��ي��ف السبيل‬ ‫حفظا للدين إذا تقلبت األحوال‬ ‫والظروف‪.‬‬ ‫إج����اب����ة ال����رس����ول ص���ل���ى ال��ل��ه‬ ‫عليه وسلم تدل على أن قلوب‬ ‫ال���ص���ح���اب���ة ق����د ت��ع��ل��ق��ت ب��ب��ي��ت‬ ‫امل���ق���دس‪ ,‬وامل��س��ج��د األق��ص��ى‪.‬‬ ‫فبيت املقدس امللجأ من الفنت‪,‬‬ ‫وهو قضية األمة‪.‬‬ ‫ثم استشهد الشيخ بقول سيدنا‬ ‫علي‪" :‬يأتي على الناس زمان‬ ‫يقول احدهم يا ليتني كنت لبنة‬ ‫في بيت املقدس" حجر صامد‬ ‫في بيت املقدس‪ .‬وانه م�� أعظم‬ ‫النعم علينا أن جعلنا الله م��ن أه��ل بيت املقدس‪,‬‬ ‫فمئات املاليني من املسلمني يتمنون نعمة الصالة‬ ‫باملسجد األقصى صباح مساء‪.‬‬ ‫وحتدث الشيخ عن مجموعة من الدعاة سافروا إلى‬ ‫اندونيسيا ليحببوا الناس بيت املقدس‪ ,‬وكان من‬ ‫ضمن زيارتهم أن زاروا قرية نائية‪ ,‬قرية حتتفظ‬ ‫ب��ع��ادات��ه��ا اإلس�لام��ي��ة احل��س��ن��ة‪ ,‬ف��ال��ت��ف��وا حولهم‬ ‫واستقبلوهم دون أن يعرفوا من أين ج��اءوا‪ ,‬فما‬ ‫كان من أهل القرية إال أن قالوا للدعاة لقد أحببناكم‬ ‫وس��ن��دع��و لكم ب��دع��اء ن��دع��وه مل��ن نحبهم‪" :‬اللهم‬ ‫ارزقهم صالة في املسجد األقصى"‪.‬‬ ‫وأضاف الشيخ‪":‬نحن مطالبون أن ندرك ما يدور‬ ‫حولنا‪ ,‬وكل العالم يتابعنا‪ .‬خطابنا يجب أن يكون‬ ‫خطاب تفاؤل‪ ,‬ال خطاب وهم وأح�لام‪ ,‬ويجب أن‬ ‫نؤمن أن قضية القدس واألقصى منتصرة‪ ,‬وان‬ ‫االح��ت�لال زائ����ل‪ .‬واس��ت��ش��ه��د ال��ش��ي��خ ب��ح��ادث��ة من‬

‫سيرة ال��رس��ول صلى الله عليه وس��ل��م‪ ,‬ب��ث فيها‬ ‫الرسول األمل في روح املسلمني والصحابي شداد‬ ‫ابن اوس‪.‬‬ ‫ث��م انتقل الشيخ ليسرد وق��ائ��ع استالمه جلائزة‬ ‫امل��ل��ك ف��ي��ص��ل‪ ,‬وق���ال إن اجل���ائ���زة ه��ي ج��ائ��زة كل‬ ‫اجلماهير العربية ف��ي ال��داخ��ل الفلسطيني‪ .‬هي‬ ‫ج��ائ��زة ل��ل��ق��دس وامل��س��ج��د األق���ص���ى‪,‬وه���ي تأكيد‬ ‫لالحتالل اإلسرائيلي أن قضية ال��ق��دس ستبقى‬ ‫ق��ض��ي��ة امل��س��ل��م�ين‪ ,‬وان����ه ل���ن ي��ن��ج��ح ب��االس��ت��ف��راد‬ ‫باملسجد األقصى‪.‬‬ ‫وقد صرحت حينها أن نصف اجلائزة مقدم ألطفال‬ ‫سوريا‪ ,‬والنصف الثاني يرصد كنواة وقفية عاملية‬ ‫لنصرة القدس واألق��ص��ى‪ .‬واجل��ائ��زة بقيمة ‪200‬‬ ‫أل��ف دوالر‪ .‬فكان أن وق��ف رج��ل س��وري وتبرع‬ ‫مببلغ ‪ 50‬أل���ف ري���ال ل��ص��ن��دوق ال��وق��ف ال��ع��امل��ي‪.‬‬ ‫تأكيدا على وح��دة امل��وق��ف ب�ين دمشق وال��ق��دس‪.‬‬ ‫واتصل بنا رئيس االئتالف السوري معاذ اخلطيب‬ ‫وشكرنا على هذا املوقف‪ .‬وحتى هذه اللحظة هناك‬ ‫ردود فعل طيبة وايجابية من كافة أنحاء العالم‬ ‫اإلس�لام��ي‪ .‬وذك���ر الشيخ ع��دة ح���االت ت��ب��رع بها‬ ‫أش��خ��اص مببالغ كبيرة لصندوق ال��وق��ف‪ .‬وق��ال‬ ‫ال��ش��ي��خ‪ ":‬نحن ن��ري��د وح���دة األم���ة وب��ي��ت املقدس‬ ‫مركزها‪".‬‬ ‫وحت���دث الشيخ ع��ن ل��ق��اءات ع��دي��دة م��ع أشخاص‬ ‫ومشايخ وقياديني من السعودية يتوقون شوقا‬ ‫لزيارة املسجد األقصى‪ ,‬ويجهشون بالبكاء عند‬ ‫ذكر القدس املسجد األقصى‪ .‬فنحن منثل احلياة‬ ‫لضمير األمة املسلمة من شرقها إلى غربها حتى‬ ‫عند الشخصيات الرسمية‪.‬‬ ‫وأض���اف الشيخ ‪ ":‬نحن ن���ؤدي دورا ل��ل��ه‪ ,‬بعد‬ ‫االح��ت��ف��ال ك���ان ل��ق��اء ب��ال��ري��اض م��ع األم��ي��ر خالد‬ ‫ال��ف��ي��ص��ل‪ ,‬حت��دث��ن��ا ف��ي��ه ك��ث��ي��را‪ ,‬ف��ق��ال األم��ي��ر نحن‬ ‫معجبون بدوركم‪ ,‬فانتم ت��ؤدون ال��دور اخلالص‪.‬‬ ‫في احلفاظ على القدس واألقصى" ‪.‬‬ ‫وخ��ت��م ال��ش��ي��خ ‪ ":‬األي����ام ال��ق��ادم��ة ه��ي أي����ام ع��زة‬ ‫اإلس�لام‪ ,‬أي��ام انتصار ب��إذن الله‪ ,‬وبشكل خاص‬ ‫انتصار للمسجد األقصى كرمز لصمودنا‪ ,‬نحن ال‬ ‫ندعي الغيب‪ ,‬ولكنها قرائن تنبئ بذلك‪.‬‬ ‫أسال الله أن نؤدي هذا الدور وان نحفظ هذا الدور‬ ‫ال نقيل وال نستقيل حتى يظهر الله احلق‪ ,‬وينصر‬ ‫اإلسالم‪".‬‬ ‫يذكر أن احد اإلخوة احلاضرين في قاعة احملاضرة‬ ‫باملركز الثقافي اإلسالمي قد تبرع مببلغ ‪2000‬‬ ‫دوالر لصندوق الوقف العاملي لألقصى‪.‬‬

‫‪18‬‬ ‫الفضولي واملتطفل‬ ‫والطاقم املعالج‬

‫اجلمعة ‪ 19/4/2013‬م املوافق ‪ 8‬جمادى اآلخر ‪ 1434‬هـ‬

‫بقلم كمال دهامشة‪-‬عيادة الزهراء‬‫‪ .......‬ح��ادث سيارة فضيع (اع��وذ بالله) و مصابني‬ ‫و سيارات اسعاف وسيارات متصادمة ‪....‬و أخونا‬ ‫يسير بالسيارة وبالصدفة مير عند احل��ادث ‪ .‬ماذا‬ ‫ع��ل��ي��ه ان ي��ف��ع��ل ؟اجل�����واب واض����ح وب��س��ي��ط ع��ل��ي��ه ان‬ ‫ي��وق��ف ال��س��ي��ارة على جنب او ف��ي نصف ال��ش��ارع و‬ ‫ينزل بسرعة الى مكان احل��ادث ليرى ما حصل وليشبع كما يقولون غريزة "حب‬ ‫االستطالع" وبالتالي يزيد الزحمة زحمة‪..‬ناهيك عن االش��خ��اص الذين يبدؤون‬ ‫بالتوافد الى مقر احلدث وال يكتفون باملشاهدة من بعيد بل يقتربون لتنكشف عليهم‬ ‫عورات ومحارم الناس وتتبع خصوصياتهم‪ .‬ليس ذلك فحسب بل تبدأمضايقة طاقم‬ ‫االسعاف من التحرك ومن العالج بسرعة وبنجاعة‪.‬‬ ‫‪......‬مريض او مصاب اخر يصل الى العيادة بوضع حرج وبعد ‪ 3‬دقائق ترى الناس‬ ‫يتوافدون الى داخل العيادة وخارجها؟ وبالتالي ال يستطيع الطاقم تقدمي العالج‬ ‫بارتياح وبشكل الئق يحافظ على خصوصية املصاب وحتى انه في بعض احلاالت‬ ‫طاقم سيارة االسعاف ال يستطيع ان يصل الى العيادة لعالج ونقل املصاب على وجه‬ ‫السرعة الى اقرب مستشفى؟‬ ‫عندما تسأله هل انت طبيب؟ هل انت ممرض؟ هل انت مضمد؟ هل تعلمت اسعاف‬ ‫أولي طبعا اجلواب واضح وهو النفي!‬ ‫ليس هذا فقط ‪ ,‬ففي عصر الهاتف النقال ينتشر اخلبر بسرعة ويبدأ الناس باالتصال‬ ‫على العيادة ليعرفوا "اخلبر العاجل" ول��و عن طريق حاسة السمع ‪...‬م��ن ب��اب "‬ ‫وذلك اضعف االميان"‪ .‬طبعا الطاقم مجبر ان يجيب لعل هذا الهاتف ضروري الحد‬ ‫املرضى او ألحد ذوي الشأن في املوضوع‪ .‬ولكن يتضح لك انه احد اقارب املصاب‬ ‫(واألقارب واحلمد لله كثيرون) أو في االغلب هو مجرد شخص فضولي؟ واألصح‬ ‫ان نقول انه شخص متطفل؟‬ ‫وما الفرق بني الفضول والتطفل ؟‬ ‫في الواقع كل إنسان لديه قدر معني من الفضول يدفعه ملعرفة األمور املختلفة فكل‬ ‫انسان لديه حب استطالع ورغبة في املعرفة واالستكشاف وه��ذا قطعا أم��ر نافع‬ ‫ومفيد ولكن ذلك يختلف متاما عن التطفل الذي يعني حب املرء معرفة أسرار الناس أو‬ ‫اإلطالع على أشياء ال تخصه وليس له شأن فيها ‪.‬هذا أمر ضار وسلوك سيئ وال شك‬ ‫وأسلوب ال يحبه كل عاقل‪ .‬قد يكون الفضول أمرا ضروريا عندما يستغله اإلنسان‬ ‫في تعلم شيئ ينفعه وال يضر اآلخرين به مثل البحث والتنقيب واالستكشاف فهذا‬ ‫الفضول املمدوح يجعل اإلنسان ينمي عقله ويتعلم وي��درك ما هو صحيح وينتفع‬ ‫بشيئ مفيد ‪.‬‬ ‫أما املتطفل فليس لديه مانع أن يتجسس على اآلخرين ليتعرف على أسرارهم وتتبع‬ ‫خصوصياتهم‪ .‬والتطفل بهذا الوصف صفة سيئة وسلوك خاطئ وخلق ذميم غير‬ ‫مرغوب فيه سواء من الناحية الدينية أو االجتماعية وهو في الواقع آفة قبيحة توقع‬ ‫احلرج للناس وتتسبب في مضايقتهم وجلب القلق واإلزعاج لهم !!‬ ‫وينبغي للناس أن يحترموا خصوصيات اآلخرين وأسرارهم حتى في محيط األسرة‬ ‫والعائلة فليس من حق احد أن يعبث في جيوب أو أدراج أو أوراق الطرف اآلخر‬ ‫وليس من حق أحد أن يستمع حديثا ليس له أن يسمعه‪ ,‬وليس من حقه أن يرى خفية‬ ‫ما ال يجوز له رؤيته فكل هذا لون من ألوان التطفل على اآلخرين ال يليق باإلنسان‬ ‫صاحب اخللق الرفيع أن يفعله‪ .‬ومن صفات املتطفل أنه حلوح فهو يلح على غيره‬ ‫بكثرة األسئلة واالستقصاء وغالبا يلجأ أصدقاؤه ومعارفه الهروب منه ومن أسئلته‬ ‫الكثيرة وتطفله املزعج وقد يغضب من هذا وعاتب هذا وهم في خجل من مكاشفته‬ ‫بتطفله وبعدم رغبتهم في اإلجابة عن اسئلته واستفساراته واستقصاءاته‪ .‬واحملير‬ ‫فعال أن املتطفل لن يستفيد من هذا كله شيئا وال شك أنه لن يستطيع االحتفاظ بسرية‬ ‫ما يسمع بل سيذيعه في الناس بكل وسيلة ممكنة‪.‬‬ ‫ويكفي املتطفل زاجرا عن تطفله وأتباعه لعورات الناس قول الرسول ‪ -‬صلى الله عليه‬ ‫وسلم ‪ -‬في احلديث الذي رواه ابن عباس ‪ -‬رضي الله عنهما ‪ -‬عن النبي ‪ -‬صلى‬ ‫الله عليه وسلم ‪ -‬قال ‪ {:‬من ستر عورة أخيه ستر الله عورته يوم القيامة ومن كشف‬ ‫عورة أخيه املسلم كشف الله عورته حتى يفضحه بها في بيته}‪.‬‬ ‫وقول الرسول ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ -‬في احلديث الذي رواه أبو هريرة ‪ -‬رضي‬ ‫الله عنه ‪ -‬قال ‪ :‬قال رسول الله ‪ -‬صلى الله عليه وسلم ‪ { :-‬من حسن إسالم املرء‬ ‫تركه ما ال يعنيه }‪.‬‬ ‫واخيرا أنصح كل إنسان متطفل بهذه النصائح الغالية قبل الندم‪.‬تعود أن حتترم‬ ‫خصوصيات غيرك وأن تقتنع بأن لكل إنسان أسراره اخلاصة التي يجب أن يحتفظ‬ ‫بها لنفسه وال يقولها حتى ألع��ز أصدقائه فكما أن ل��ك أس���رارك فلآلخرين أيضا‬ ‫أسرارهم‬ ‫ثانيا‪ -‬اسأل نفسك باستمرار ‪ :‬ما شأني بهذا األمر ؟ وهل من حقي التدخل فيه ؟ قل‬ ‫هذا لنفسك بدال من أن يتجرأ عليك غيرك فيقوله لك ويحرجك‪ .‬ثالثا‪ -‬كن أمينا وال‬ ‫تطلع على ما ليس من حقك إال بإذن صاحبه ‪ .‬رابعا‪ -‬كن عفيف النظر عفيف السمع‬ ‫عفيف اليد واحرص على أحبابك وأقاربك ومعارفك وزمالئك حتى ال تؤذيهم بسبب‬ ‫تطفلك عليهم وإزعاجك لهم‪.‬‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫التسامح‬

‫احلاج زياد زيادنة‪ -‬البعينة‬

‫ال��ت��س��ام��ح م���ن ش��ي��م ال��ع��ظ��م��اء وه����و ي��دل‬ ‫على النضح والتعقل وال��رزان��ة واحلكمة‪،‬‬ ‫ول��ه��ذا ج���اءت ال��ش��ري��ع��ة اإلس�لام��ي��ة تدعو‬ ‫إل��ى التسامح وحت��ض عليه بل وتأمر به‪،‬‬ ‫للمحافظة على بناء األس���رة م��ن التصدع‬ ‫وإغ���ل��اق ال���ط���رق امل���وص���ل���ة إل����ى ال��ش��ق��اق‬ ‫واخل�ل�اف وال��ف��رق��ة‪ ،‬وك���ان ف��ي مقدمة من‬ ‫س��ل��ك ه���ذا امل��ن��ه��ج رس����ول ال��ل��ه ص��ل��ى الله‬ ‫عليه وسلم واق��ت��دى ب��ه ك��ل صاحب نفس‬ ‫كبيرة وهمة عالية‪ ،‬احتماالً للناس وصبرا ً‬ ‫عليهم وقبول ما تيسر من أخالقهم وحسن‬ ‫تعاملهم والتغاضي عن هفواتهم فوسعوا‬ ‫الناس بأخالقهم وحسن تعاملهم‪.‬‬ ‫لقد جاء االسالم باحلب والتسامح والصفح‬ ‫وحسن التعايش مع كافة البشر ‪ ،‬ووطد في‬ ‫نفوس أبنائه ع��ددا م��ن املفاهيم واالس��س‬ ‫من أجل ترسيخ هذا اخللق العظيم ليكون‬ ‫معها وحده متينه من االخالق الراقيه التي‬ ‫تسهر ف��ي وح��دة االم��ه ورفعتها والعيش‬ ‫ب��أم��ن وس�ل�ام وم��ح��ب��ه وت��آل��ف ‪.‬وم���ن تلك‬ ‫املفاهيم‪ :‬العفو‪ ،‬والتسامح‪ ،‬والصفح عن‬ ‫املسيء‪ ،‬وعدم الظلم‪ ،‬والصبر على األذى‪،‬‬ ‫واح��ت��س��اب األج���ر م��ن ال��ل����ه ت��ع��ال��ى‪ ..‬حيث‬ ‫ج���اءت ن��ص��وص ق��رآن��ي��ة وأح���ادي���ث نبوية‬ ‫لتأكيد هذه املفاهيم‪ ،‬وإقامة أركان املجتمع‬ ‫ع��ل��ى ال��ف��ض��ل وح��س��ن اخل��ل��ق وم��ن��ه��ا‪ :‬ق��ال‬ ‫تعالى {خُ ِذ الْ َع ْف َو َوأ ْ ُم�� ْر بِالْ ُع ْر ِ‬ ‫ض‬ ‫ف َوأ َ ْع�� ِر ْ‬

‫ني}(‪ )199‬سورة األعراف‬ ‫َع ِن الجْ َ ا ِهل ِ َ‬ ‫(وال��ك��اظ��م�ين الغيظ وال��ع��اف�ين ع��ن الناس‬ ‫والله يحب احملسنني) آل عمران ‪ ،‬وكما ورد‬ ‫في احلديث النبوي الذي رواه مسلم‪( :‬ليس‬ ‫الشديد بالصرعة وإمنا الشديد الذي ميلك‬ ‫نفسه عند الغضب)‪ .‬وبعض الناس ‪ -‬مع‬ ‫األسف الشديد ‪ -‬يعتقد أن التسامح دليل‬ ‫على الضعف والعجز عن مواجهة اخلصم‬ ‫أو ما يعتقد أنه خصم أو أنه التحكم وهو‬ ‫اعتقاد البعض أن التسامح يعطي اآلخ��ر‬ ‫الفرصة ليتحكم في الشخص املتسامح‪،‬‬ ‫أو أنه تقبل اإلهانة‪ ،‬أو نسيان األمر متاما ً‬ ‫والتعود على الفعل فيما بعد‪ ،‬وه��ذا خطأ‬ ‫ب�ّي�نّ وج��ه��ل ف��اض��ح وذل���ك ألن امل��س��ل��م هو‬ ‫الهني اللني الذي يترفع عن سفاسف األمور‬ ‫يحفظ لسانه من العثرات والسقطات‪ ،‬ثم‬ ‫أن ثمرة التسامح والعطف على اآلخرين‬ ‫وت��ق��دي��ر ظ��روف��ه��م ه��ي السكينة وال��راح��ة‬ ‫النفسية واالطمئنان الوجداني‬ ‫فالتسامح دليل قوة الشخصية ومظهر من‬ ‫مظاهر الرشد واكتمال العقل‪ ،‬وثمرة من‬ ‫ثمار التدين الصحيح‪.‬‬ ‫ام��ا بشان اخل�لاف ف��ى ال���رأي ح��ول بعض‬ ‫ال��ق��ض��اي��ا االج��ت��ه��ادي��ة أم����ر م��ح��م��ود ي��دل‬ ‫ع��ل��ى ص�لاح��ي��ة ال��ش��ري��ع��ة اإلس�لام��ي��ة لكل‬ ‫زمان ومكان‪ ،‬ومشيئة الله تعالى اقتضت‬ ‫ان ي��خ��ل��ق ال��ن��اس مختلفني ف��ي تفكيرهم‬

‫وإدراك���ه���م ل�لأش��ي��اء وف���ي أذواق���ه���م وف��ي‬ ‫ألوانهم وألسنتهم‪ ،‬وبالتالي في فهمهم‪،‬‬ ‫وه��ذا االخ��ت�لاف والتنوع يعطيان للحياة‬ ‫مظهر التجدد‪ ،‬لكن اخل�لاف يكون مدمرا‬ ‫حني تكون أسباب ذاتية الباعث عليه‪ ،‬وهذا‬ ‫ال��ن��وع م��ن االخ��ت�لاف ه��و ال��ذي يعاني منه‬ ‫املسلمون ويدفعون اثمانا باهظة بسببه‬ ‫ألنه يؤدي الى الفرقة والنزاع في امة شرع‬ ‫التوحد ونبذ الفرقة‪.‬‬ ‫الله لها‬ ‫ّ‬ ‫وعليه فان االختالف هو الزم��ة من لوازم‬ ‫اإلن��س��ان وس��ن��ة ك��ون��ي��ة واج��ت��م��اع��ي��ة ليس‬ ‫م��دع��اة للشقاق وال��ن��زاع واالح���ت���راب امنا‬ ‫ه���و ي��ؤس��س ل��ل��ت��ع��اي��ش وال���ت���ع���اون‪ .‬ول��ق��د‬ ‫اوج���د ال��دي��ن اإلس�لام��ي جملة م��ن امل��ب��ادئ‬ ‫ال��ت��ي ت��ؤس��س حل��ال��ة التعايش االجتماعي‬ ‫واإلنساني ‪.‬‬ ‫إن التسامح ف��ي نهاية التحليل ه��و قيمة‬ ‫وق���د ع��ب��ر اإلم����ام ال��ش��اف��ع��ي ع��ن ذل���ك أبلغ‬ ‫تعبير في مقولته املشهورة (رأيي صواب‬ ‫يحتمل اخل��ط��أ‪ ،‬ورأي غيري خطأ يحتمل‬ ‫الصواب‪...‬‬

‫السيارة والقنبلة املوقوتة‬ ‫رياض هبرات ‪ -‬كفركنا‬

‫رن هاتفي عند سماعي لصافرة‬ ‫لقد أصبح قلبي ينقبض كلما ّ‬ ‫سيارة اإلسعاف‪,‬هذا ما ينطق به جميع اآلباء هذه األيام فمن يدري‬ ‫فلرمبا يكون احد أبنائه بني احلطام‪ .‬لقد أطلق احد األئمة اسم نيسان‬ ‫األسود على هذا الشهر بخطبة اجلمعة وقد كان موضوع خطبته‬ ‫"ح��وادث الطرق"‪,‬وتط ّرق إل��ى اآلل��ة القاتلة وباألخص بوسطنا‬ ‫العربي ‪,‬وفعال فقد جتاوز حتى اآلن عدد القتلى العشرة أشخاص‬ ‫كثر التحليل واحمللّلون والكل اجتهد‬ ‫من وسطنا احل��ب��ي��ب‪.‬‬ ‫إلي��ض��اح األس��ب��اب وشرحها ‪,‬وق��د استمعت إل��ى إح��دى اإلذاع���ات‬ ‫صبيحة يوم حادثة حيفا واندهشت لكثرة التحليالت غير املنطقية‬ ‫والتي تكلّم عنها أكثر املتحدثني ولم يذكر أي متحدث كلمة التربية‬ ‫الصحيحة للسائق العربي‪ .‬لقد عدت للّتو من رحلة العمرة وقد‬ ‫م ّرت حافلتنا بحادث طرق ولوال لطف الله لقتل جميع من باحلافلة‬ ‫والسبب كان ألتربية الغير سليمة للسائق فلو كانت تربيته سليمة‬ ‫لكانت صيانة السيارة أفضل ولتصرف أثناء السفر بطريقة أخرى‪.‬‬ ‫سأعود إلى لب أملوضوع فالكل علم أن سائق سيارة الشحن‬ ‫املشتركة بحادث حيفا هو من سكان مدينة رهط من جنوب البالد‬ ‫‪,‬فهذا اإلنسان قد سافر إلى الشمال وراء لقمة عيشه ‪,‬ولو فحصنا‬ ‫حوادث السير في اجلنوب سنكتشف أن املشتركني باحلوادث هم‬ ‫من سائقي شمال البالد !!!!فاملوضوع بحاجة إلى فحص عميق‬ ‫فلماذا يعمل أهل الشمال باجلنوب وأهل اجلنوب بشمالي البالد؟‬ ‫اجمع مسؤولو البحوث أن أسباب حوادث الطرق بوسطنا العربي‬ ‫يعود لألسباب التالية ‪:‬‬ ‫‪ -1‬في سلم األولويات كان للتربية الدرجة األولى في هذا السلم‬ ‫سواء كانت للطفل أو للسائق‪ ,‬أو للوالدين ‪ ,‬أو للمدرسة فكل ال يأخذ‬ ‫دوره في ذلك وكل ينشط ويتكلم بعد وقوع احلدث ‪ .‬ففي كل أنحاء‬ ‫العالم حق األولوية يجب أن يعطى ‪ ،‬ولألسف عندنا حق األولوية‬ ‫يؤخذ وبالقوة! ن��رى األب يقود سيارته وأوالده غير مربوطني‬ ‫بحزام األم��ان ويتجاوز القانون في قيادته للسيارة أمام أطفاله‪,‬‬ ‫نرى سيارة معلم املدرسة للموضوع الذي يسمونه" االحتراس"‬ ‫قد أوقفت على ممر املشاة أمام املدرسة ‪ ,‬ترى السائق العربي ال‬ ‫يحترم املشاة في بلده بينما يحترم املشاة في حيفا وتل أبيب ‪...‬‬ ‫ملاذا؟!!‬ ‫‪ -2‬صيانة السيارة‪ ,‬فمعظم سائقي الوسط العربي ال يهتمون‬ ‫بصيانة سياراتهم وباألخص الكوابح والعجالت‪ .‬ضاربني بعرض‬ ‫احلائط حياتهم وحياة الغير‪ ,‬وهذا من أهم العوامل املساعدة لوقوع‬ ‫احلوادث‪.‬‬

‫‪ -3‬ك��ث��رة ال��س��ائ��ق�ين امل��ه��ن��ي�ين في‬ ‫الوسط العربي كسائقي سيارات‬ ‫ال���ش���ح���ن‪ ,‬ال����ب����اص����ات‪ ,‬س���ي���ارات‬ ‫األج�������رة‪ ,‬ف���ه���ذا م���ص���در عيشهم‬ ‫ف��ي��ع��م��ل��ون ل��س��اع��ات ط��وي��ل��ة وراء‬ ‫املقود وهذا يقلل من تركيزهم في القيادة‪ ,‬باإلضافة لعدم وجود‬ ‫مواقف خاصة لهذه السيارات ‪ ،‬فكل يوقف سيارة الشحن العمالقة‬ ‫أمام بيته في الشارع الرئيسي ويخرج الطفل مسرعا ً خلف الكرة‬ ‫لتفاجئه سيارة أخرى من خلف شاحنة أبيه‪.‬‬ ‫‪ -4‬السفر إلى مسافات طويلة‪ ,‬فالسائق يسافر إلى أماكن بعيدة‬ ‫اللتقاط رزقه وهذا يقلل من التركيز في القيادة إضافة إلى احلمل‬ ‫الزائد على الشاحنة وإضافة إلى عدد الركاب الزائد في السيارة‬ ‫الواحدة‪.‬‬ ‫‪ -5‬عدم وجود سيارة لشرطة املرور داخل القرية حملاربة ظاهرة‬ ‫العنف وراء امل��ق��ود ‪ ،‬ألن��ه ول�لآس��ف الشديد س��ي��ارة الشرطة هي‬ ‫الرادع الثاني بعد التربية ‪.‬‬ ‫‪ -6‬عدم احترام قوانني السير داخل البلدة ‪ ,‬وباألخص للسائقني‬ ‫اجلدد‪ ,‬كوضع حزام األمان‪ ,‬التوقف أمام ممر املشاة إذا وجد مكان‬ ‫ممر للمشاة ‪ ,‬عدم إعطاء حق األولوية واحترام إشارات املرور‪.‬‬ ‫‪ -7‬بنية الشوارع في الوسط العربي هي عامل مساعد في زيادة‬ ‫ع��دد احل���وادث ك��ال��ش��وارع ب�ين البيوت ‪ ،‬دون وج��ود مجال رؤي��ة‬ ‫كافية‪ ,‬عدم وجود الرصيف ومرور شوارع رئيسية سريعة داخل‬ ‫القرية‪.‬‬ ‫‪ -8‬السياقة بدون رخصة سياقه داخل القرية وحتى دون رخصة‬ ‫للسيارة وهي ظاهرة منتشرة في وسطنا العربي ‪ ,‬فقد نرى األب‬ ‫قد أعطى مفاتيح سيارته إلى ابنه ابن األربعة عشر عاما ليفعل ما‬ ‫بدا له في الشارع‪.‬‬ ‫‪ -9‬وجود عدد كبير من التراكتورات‪ ,‬والتراكترون‪ ,‬والدراجات‬ ‫النارية داخل القرية‬ ‫‪ -10‬استعمال الشارع كساحة لعب لألطفال‪.‬‬ ‫أخي السائق‬ ‫احترام القانون ‪ ,‬احترام الغير‪ ,‬إعطاء حق األول��وي��ة‪ ,‬االحتراس‪,‬‬ ‫صيانة السيارة يحافظ على على حياتك وحياة الغير ‪ .‬ال جتعل‬ ‫ضميرك يؤنبك طوال حياتك‪ .‬ارفق باألطفال فهم فلذات أكبادنا‪.‬‬ ‫في التأني السالمة وفي العجلة الندامة‬

‫‪20‬‬

‫اجلمعة ‪ 19/4/2013‬م املوافق ‪ 8‬جمادى اآلخر ‪ 1434‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫شايفك ‪ ..‬كلمة وصورة‬

‫ربما كلمات نقرؤها فتحلق بنا إلى عالم اإلحساس‪ ,‬أو تحملنا على أجنحة اإلمعان‪ ,‬نطير بها في‬ ‫جميع مرافق الحياة‪ ,‬نتناول من خاللها ايجابيات وسلبيات مجتمعنا‪!..‬‬ ‫أو صوره نتوقف أمامها فال نكاد نفيق من روعتها‪ ,‬او نستوقف من خاللها ما يعاني منه‬ ‫مجتمعنا!‪.‬فما رأيكم لو اجتمعت الكلمة والصورة؟!‬ ‫يسرنا أن نقدم لقرائنا األعزاء‪ ,‬زاوية "شايفك"‪ ,‬األسبوعية‪ ,‬سيتم من خاللها تسليط الضوء من‬ ‫خالل (صورة وكلمة)‪ ,‬على كل زوايه في بلداتنا‪ ,‬لتكون زاوية ساتيرية تحمل بعضا من الفكاهة‪,‬‬ ‫والنقد البناء!‬ ‫ونداء إلى قرائنا األعزاء‪ :‬كل من يصادف صورة مميزة‪ ,‬أو منظرا يحمل نقدا مالئما ‪ ,‬إرساله‬ ‫للصحيفة على البريد االلكتروني‪ ,‬أو التواصل معنا على هاتف الصحيفة‪.‬‬

‫من جيفارا إلى البوطي‪!..‬‬ ‫والله غريبة هاي الدنيا‪ ,‬يعني من سنه كان بعض "القومجيني" والبعثيني اجلدد‪ ,‬يرفعون صور‬ ‫لـ "جيفارا" واليوم واحلمد لله صاروا "العلمانيون" يرفعون صور للشيخ البوطي‪ ...‬طيب شو‬ ‫اللي تغيير يا ترى؟!‬

‫الزحف‬ ‫مستمر!‬

‫ت����واص����ل آالت ال���زح���ف‬ ‫اإلسرائيلية‪ ,‬من جرافات‬ ‫وآالت ثقيلة ال��ع��م��ل على‬ ‫م���خ���ط���ط " ه����اري����ون����ا"‬ ‫االس����ت����ي����ط����ان����ي‪ ..‬وع���ل���م‬ ‫ش���اي���ف���ك إن م��ج��م��وع��ات‬ ‫كبيرة من اليهود املتزمتني‬ ‫ي��زورون املنطقة للوقوف‬ ‫عن كثب على تقدم العمل‬ ‫في احلي املخصص لهم‪..‬‬ ‫ال اهال وال سهال!‬

‫هل البنك‬ ‫مفلس؟‪...‬‬ ‫يشتكي الكثير من زبائن بنك مركنتيل‬ ‫في كفركنا‪ ,‬من نفاذ النقود في جهاز‬ ‫ال��ص��رف اآلل��ي "ك��س��ب��وم��اط"‪ ,‬يومي‬ ‫ال��س��ب��ت واألح����د ح��ي��ث ي��ص��ل ع��ش��رات‬ ‫الزبائن للسحب ويجدون خليبة أملهم‬ ‫هذا اإلع�لان‪ .‬وقد اخبرنا احد الزبائن‬ ‫بأنه توجه للمسؤولني في البنك عدة‬ ‫مرات وقدم شكوى إلى إدارة البنك في‬ ‫تل أبيب أال انه ولألسف لم حتل هذه‬ ‫املشكلة‪...‬‬

‫مفتاح العودة‬ ‫مفتاح العودة وأشجار الزيتون وبركة املياه في اجلليل األعلى ‪،‬ينتظرون أهالي سحماتا املهجرة فمتى‬ ‫العودة يا ترى؟‪ ,‬هذه الصورة التقطت من معرض النحت بالصخر الذي تقيمه بلدية معلوت ترشيحا‬ ‫سنويا في أيام عيد الفصح اليهودي‪ ,‬وما زالت املنحوتات موجودة حتى اليوم تزامنا مع يوم النكبة‪.‬‬

‫وبعدين مع فينيتسيا؟!‬ ‫عشرون عاما ونحن نستنشق سموم دخان فينيتسيا عنوة‪ .‬أم��راض باجلملة‪ ,‬ووفيات "حدث وال‬ ‫حرج"‪ .‬سؤال إلى كل املرشحني لرئاسة املجالس احمللية في املنطقة‪ ,‬ماذا ستفعلون مع فينيتسيا؟!‬

‫انهبار‬ ‫حارة!‬

‫دائ�����������������رة األش�������غ�������ال‬ ‫ال����ع����ام����ة"م����اع����ت����س"‬ ‫ت��س��ت��خ��ف ب��امل��واط��ن�ين‬ ‫ال��ع��رب‪ ..‬بحيث جتد أن‬ ‫ال�لاف��ت��ة مكتوبة باللغة‬ ‫ال��ع��ب��ري��ة واالجن��ل��ي��زي��ة‬ ‫(ان�����ه�����ي�����ار ح�����ج�����ارة)‪,‬‬ ‫بينما بالعربية ( انهبار‬ ‫ح����ارة)‪ ..‬وع��ل��م شايفك‬ ‫أن م������ن ي����ك����ت����ب ت��ل��ك‬ ‫الالفتات هو يهودي من‬ ‫املهاجرين الروس!‪.‬‬

‫أرخص حمالت العرسان في‬

‫كهرباء أبو شهاب‬ ‫* براد ‪ 450 ELECTRA‬لتر تيتانيوم‬ ‫* فرن داخل الخزانة نيروستا‬ ‫* غاز نيروستا‬ ‫* غسالة كريستال فتحة جانبية ‪5‬كغم‬ ‫* شاشة ‪"32 LCD‬‬

‫‪7990‬‬

‫الحملة ‪1‬‬

‫* براد ‪ 500 SHARP‬لتر تيتانيوم‬ ‫* فرن نيروستا‬ ‫* غاز نيروستا‬ ‫* غسالة ‪ CRYSTAL‬فتحة جانبية ‪ 7‬كغم‬ ‫* شاشة ‪"32 LCD‬‬

‫‪9990‬‬

‫الحملة ‪2‬‬

‫ش‬

‫ش‬

‫هدية‪ :‬روستا‬ ‫ي ني‬ ‫يق كهربائ د شعر‬ ‫بر‬ ‫ى * فر‬ ‫* ا مكو‬ ‫ر‬ ‫ع‬ ‫ش‬ ‫*‬ ‫שיער‬ ‫مملس‬ ‫* عر מסלסל ربائية‬ ‫ة كه‬ ‫ش‬ ‫مجعد لل * قالي‬ ‫*‬ ‫ي‬ ‫ربائي‬ ‫خالط يدو ر كه‬ ‫س‬ ‫*‬ ‫ربائية‬ ‫* مك ة كه‬ ‫س‬ ‫ن‬ ‫ك‬ ‫ضغط‬ ‫* م توستر‬ ‫*‬

‫* براد ‪ 560 AMCOR‬لتر بابين ‪SBS‬‬ ‫* فرن ‪ BOSCH‬نيروستا‬ ‫* غاز ‪ BOSCH‬نيروستا‬ ‫* غسالة ‪ SIEMENS‬فتحة جانبية ‪ 7‬كغم‬ ‫* شاشة ‪"42 LCD LG‬‬

‫‪14990‬‬

‫ش‬

‫هدية‪ :‬روستا‬ ‫ي ني‬ ‫يق كهربائ د شعر‬ ‫* ابر‬ ‫ى * فر‬ ‫و‬ ‫* مك ملس شعر שיער‬ ‫م‬ ‫* عر מסלסל ربائية‬ ‫ة كه‬ ‫د للش‬ ‫الي‬ ‫جع‬ ‫* م يدوي * ق ربائي‬ ‫ر كه‬ ‫ط‬ ‫* خال‬ ‫س‬ ‫ربائية‬ ‫* مك ة كه‬ ‫كنس‬ ‫ضغط‬ ‫* م توستر‬ ‫*‬

‫الصور للتوضيح فقط‬

‫الناصرة ‪ -‬طريق شفاعمرو (حي الصفافرة)‪0 5 2 -6 6 9 7 1 0 3 / 0 4 -6 4 6 9 4 4 3 :‬‬

‫هدية‪ :‬روستا‬ ‫ي ني‬ ‫يق كهربائ د شعر‬ ‫* ابر‬ ‫ى * فر‬ ‫و‬ ‫* مك ملس شعر שיער‬ ‫م‬ ‫* عر מסלסל ربائية‬ ‫ة كه‬ ‫د للش‬ ‫الي‬ ‫جع‬ ‫* م يدوي * ق ربائي‬ ‫ر كه‬ ‫ط‬ ‫* خال‬ ‫س‬ ‫ربائية‬ ‫* مك ة كه‬ ‫كنس‬ ‫ضغط‬ ‫* م توستر‬ ‫*‬

‫الحملة ‪3‬‬

‫‪22‬‬

‫اجلمعة ‪ 19/4/2013‬م املوافق ‪ 8‬جمادى اآلخر ‪ 1434‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫مؤسسة حراء لتحفيظ القرآن الكرمي تقيم معسكر ًا حلفظة القرآن الكرمي في شمال البالد‬

‫أقامت مؤسسة حراء لتحفيظ القرآن الكرمي املعسكر السنوي ( مبيت )‬ ‫حلفاظ كتاب الله عز وجل حتت عنوان " معسكر احلفاظ واملقارئ –‬ ‫الثاني " لعام ‪2013‬م – ‪1434‬هـ في منطقة البانياس – شمال البالد‬ ‫‪ ,‬حيث ش���ارك فيه ‪ 90‬طالبا ً م��ن احلفظة وط�ل�اب م��ش��روع " امل��ق��ارئ‬ ‫القرآنية " برفقة موظفي املؤسسة وعددا ً من املربني واملدرسني ‪.‬‬ ‫اجتماع الطالب كان عصر يوم االثنني في مسجد عثمان بن عفان في قرية‬ ‫كفركنا ‪ ,‬حيث بدأ مدير املعسكر مسئول قسم التحفيظ في املؤسسة ‪:‬‬ ‫الشيخ أمني زرعيني بكلمة ترحيبية للمدرسني والطالب ‪ ,‬وافتتح اللقاء‬ ‫بقراءة القرآن الكرمي للطالب محمد أبو ليل من مقرأة عني ماهل ‪ ,‬ثم كانت‬ ‫كلمة رئيس املؤسسة الشيخ جالل زعبي ال��ذي رحب ب��دوره بالطالب‬ ‫واملدرسني وشكر لهم حضورهم ‪ ,‬وأك��د على أهمية األخ�لاق والتربية‬ ‫القرآنية حلفاظ كتاب الله عز وجل ‪.‬‬ ‫ك��م مت ش���رح ب��رن��ام��ج املعسكر ل��ل��ط�لاب ‪ ,‬وت��وج��ي��ه ب��ع��ض امل�لاح��ظ��ات‬ ‫والتوجيهات التربوية على الطال ب‪ ,‬إضافة لتقسيمهم إلى مجموعات مع‬ ‫توزيع البلوزات والقبعات على املجموعات ‪.‬‬ ‫بعد ذلك انطلق الطالب إلى منطقة الشمال ( البانياس ) حيث أدوا صالة‬ ‫املغرب جماعة ‪ ,‬وتناولوا طعام العشاء ‪.‬‬ ‫أدى الطالب صالة العشاء وبعد ذلك كانت فقرة الفعاليات التربوية ‪,‬‬ ‫حيث تولى عرافة االمسية االخ محمود عمارنة ‪ -‬مشرف املثلث الشمالي‬

‫– في املؤسسة ‪ ,‬حيث افتتحت األمسية بقراءة عطرة للقرآن الكرمي‬ ‫بصوت الطالب مجمد ميعاري من مقرأة طمرة ‪.‬‬ ‫بعد ذلك كانت هناك كلمة توجيهية ملدير املؤسسة األستاذ ‪ :‬عادل دحلة‬ ‫الذي رحب بالطالب ووجه لهم بعض الرسائل التربوية مؤكدا ً على دور‬ ‫املؤسسة في دعم مثل هذه املشاريع املباركة ‪ ,‬كما مت تفعيل الطالب من‬ ‫خالل فعاليات متميزة بشكل مجموعات القت استحسان وقبول الطالب‬ ‫‪.‬‬ ‫مت توزيع الطالب على الغرف للنوم ‪.‬‬ ‫ال��ي��وم ال��ث��ان��ي ب��دأ قبيل ص�لاة الفجر بساعة حيث صلى ال��ط�لاب مع‬ ‫املدرسني قيام الليل وكان للطالبني ‪ :‬عاهد خير الله من مقرأة طرعان ‪,‬‬ ‫والطالب احلافظ ‪ :‬أنس حجاجرة ‪ ,‬دور في إمامة الصالة ‪.‬‬ ‫بعد أن أدى الطالب صالة الفجر كانت فقرة املأثورات والتسبيحات مع‬ ‫الشيخ يونس تايه – مشرف املثلث اجلنوبي – في املؤسسة ‪.‬‬ ‫ثم بعض التوجيهات التربوية والتمارين الرياضية قدمها الشيخ ‪ :‬محمد‬ ‫جواميس – مسئول قسم التربية – في املؤسسة ‪.‬‬ ‫ثم توجه الطالب ملسار مشي على األق���دام ( البانياس ) برفقة املرشد‬ ‫األستاذ ‪ :‬عمر نصار من قرية طرعان ‪ ,‬الذي قام بشرح عن بعض املعالم‬ ‫واآلثار للطالب عن املنطقة ‪.‬‬ ‫الفعاليات الرياضية كان لها دور كبير في املعسكر حيث قام األستاذ عادل‬

‫دحلة بتفعيل الطالب من خالل فقرة األلعاب الرياضية وكرة القدم ‪.‬‬ ‫صلى الطالب صالة الظهر وتناولوا وجبة الغداء‪ ,‬كما مت توزيع اجلوائز (‬ ‫امليداليات ) على الفرق الفائزة ‪ ,‬وغادروا أرض املعسكر ‪.‬‬ ‫وفي حديث مع الشيخ ‪ :‬أمني زرعيني – مدير املعسكر – قال ‪:‬‬ ‫نحمد الله عز وجل على جناح ومتيز هذا املعسكر ‪ ,‬حيث الحظنا األجواء‬ ‫الطيبة واألخوة املباركة بني جميع املشاركني‬ ‫( مربني وطالب ) ‪ ,‬وهذا املعسكر يعتبر من أهم النشاطات السنوية التي‬ ‫جتمع فيها املؤسسة حفظة كتاب الله عز وجل بهدف التواصل وخدمة‬ ‫كتاب الله عز وجل ‪.‬‬ ‫ومن هنا نتقدم باسم مؤسسة حراء بجزيل الشكر والعرفان لكل من‪:‬‬ ‫• املدرسني واملربني الذين رافقونا في املعسكر ‪.‬‬ ‫• الشباب احلفظة وطالب مشروع " املقارئ القرآنية " على مشاركتهم‬ ‫الكرمية ‪.‬‬ ‫• طاقم مؤسسة حراء من املوظفني على عملهم الدؤوب واملتواصل كل‬ ‫في دوره ‪.‬‬ ‫• املرشد ‪:‬عمر نصار الذي احتفنا مبعلوماته وإرشاده ‪.‬‬ ‫• األخ املسعف ‪ :‬خالد عطية نصار من قرية طرعان ‪.‬‬ ‫ولكل من ساهم وشارك في إجناح هذا املعسكر نقول لهم بارك الله فيكم‬ ‫وجزاكم الله عنا خير اجلزاء ‪.‬‬

‫املشهد‪ :‬حراء تعزز صلة الطالب واآلباء بالقرآن ح � � � � � � � � � ��راء ال� � � � � �ن � � � � ��اص � � � � ��رة ت � �خ � �ت � �ت � ��م‬ ‫الكرمي ضمن أسبوع "أبناؤنا والقرآن"‬ ‫أس� � � � �ب� � � � ��وع أب � � � �ن � � � ��اؤن � � � ��ا وال� � � � � �ق � � � � ��ران‪‎‬‬ ‫اختتمت مدرسة حراء في قرية املشهد أسبوع "أبناؤنا‬ ‫والقرآن" الذي حفل بنشاطات عدة هدفت الى غرس حب‬ ‫القرآن في قلوب الطالب وتعزيز الصلة به‪ ،‬وكذلك توعية‬ ‫اآلباء واألمهات إلى أهمية القرآن الكرمي في تهذيب النشء‬ ‫وتغيير املجتمع نحو األفضل‪.‬‬ ‫وكانت البداية مع خطبة اجلمعة في كال املسجدين التي‬ ‫ركز اماما املسجدين خاللها على أهمية كتاب الله تعالى‬ ‫ودور مدرسة حراء في البلدة في تربية النشء وتذويت‬ ‫القيم اإلس�لام��ي��ة‪ ،‬حاثني اآلب���اء على اش���راك ابنائهم في‬ ‫مدرسة حراء لتحفيظ للقرآن الكرمي‪.‬‬ ‫وفي ذات اليوم انطلقت مسيرة مميزة نظمتها املدرسة‬ ‫باشتراك طالب حراء جابت الشارع املوصل بني املدرسة‬ ‫ومسجد البلدة رفعوا فيها األعالم اإلسالمية واملصاحف‬ ‫مرددين هتافات تدعو لنصرة القرآن الكرمي‪ .‬وحني وصلوا‬ ‫املسجد اصغوا الى كلمة من مندوب حراء االخ خير عيسى‬ ‫ال��ذي شجع الطالب خاللها على الثبات على ت�لاوة وحفظ‬ ‫القرآن الكرمي وتطبيقه قولاً وعملاً ‪ .‬بعدها عمل الطالب على‬ ‫تنظيف املسجد وترتيب املصاحف والكتب املوجودة فيه‪.‬‬ ‫ام���ا ف��ي ي���وم ال��س��ب��ت ف��ق��د س��اف��ر ال��ط�لاب م��ع اه��ال��ي��ه��م منذ‬ ‫الصباح الباكر نحو مدينة القدس للمشاركة في مهرجان‬ ‫الرسم ومهرجان صندوق طفل األقصى وتأدية الصلوات‬ ‫في املسجد األقصى املبارك‪.‬‬ ‫وتشجي ًعا للرياضة واحمل��اف��ظ��ة على االخ�ل�اق والتنافس‬ ‫االخوي وجتسيد معاني األخوة بني الطالب نظمت املدرسة‬ ‫يو ًما رياضيًا اقيم في ملعب البلدة تضمن عدة محطات نالت‬ ‫استحسان ال��ط�لاب واب���دوا تفاعلهم خ�لاه��ا‪ ،‬ومتيز اليوم‬

‫بالروح االخوية العالية بني الطالب‪.‬‬ ‫وفي يوم الثالثاء اجتمع الطالب في مسجد النور ليصغوا‬ ‫الى موعظة اميانية من امام املسجد الشيخ احمد املشهداوي‪.‬‬ ‫هذا وقد نظمت جولة في محيط البلدة قبيل االسبوع لبث‬ ‫روح االنتماء ل�لأرض والبلدة والوطن‪ ،‬ولتعريف الطالب‬ ‫على اسماء احياء البلدة احمليطة‪.‬‬ ‫وفي يوم اخلميس نظم برنامج املائدة القرآنية التي شارك‬ ‫الطالب خاللها مع ذويهم في قراءة سورة الكهف في البيت‪.‬‬ ‫وقد اختتم االسبوع بعد صالة اجلمعة في االسبوع الذي‬ ‫ت�ل�اه ب��ت��ك��رمي خمسة حفظة ل��ل��ق��رآن ال��ك��رمي ام���ام جمهور‬ ‫املصلني وه��م‪ :‬ام�ين يونس واح��م��د عيسى وب��اس��ل بهوتي‬ ‫وصالح بهوتي‪ ،‬اضافة لذلك فقد كرم مدرسو حراء احلافظ‬ ‫لكتاب الله السيد نظمي حسن ابو يوسف‪.‬‬

‫اخ����تُ����ت����م����ت م��ط��ل��ع‬ ‫األس���ب���وع فعاليات‬ ‫أس���ب���وع "أب���ن���اؤن���ا‬ ‫وال�����������������ق�����������������ران"‬ ‫ف���ي‪  ‬م���درس���ة ب�لال‬ ‫ب���ن رب�����اح لتحفيظ‬ ‫ال�������ق�������ران ال����ك����رمي‬ ‫ال��ن��اص��رة بفروعها‬ ‫ال��ث�لاث��ة (ال���ك���روم‪-‬‬ ‫احل������ي ال���ش���رق���ي‪-‬‬ ‫مجمع بالل)‪  ‬حيث‬ ‫اشتملت الفعاليات‬ ‫ش����د ال�����رح�����ال إل���ى‬ ‫املسجد األق��ص��ى امل��ب��ارك ‪ ،‬ي��وم ري��اض��ي‪،‬‬ ‫م��س��ي��رة ن��ص��رة ل��ل��ق��ران ال���ك���رمي‪ ،‬موعظة‬ ‫لطالبات اإلعدادية‪ ،‬وعرض فيلم قصير عن‬ ‫الشاب ذو اإلعاقة الذي يحفظ القران عن‬ ‫ظهر قلب‪  ‬وعده فعاليات مختلفة ‪،‬وختاما‬ ‫كانت رحلة ترفيهية إلى منطقة حيفا وعكا‬ ‫ل��ل��ف��روع ال��ث�لاث��ة ‪ ،‬حيث اشتملت‪  ‬الرحلة‬ ‫مسار مشي على األق��دام في منتزه حيفا‬ ‫وعبور جسر في جبال الكرمل ‪  ،‬ومن ثم‬ ‫الركوب بالقطار من مدينة حيفا إلى مدينة‬ ‫ع��ك��ا وب��ع��د ذل���ك ص�ل�اه ال��ظ��ه��ر ف��ي مسجد‬ ‫اجل��زار‪ ,‬ومن ثم ركوب السفينة في ميناء‬

‫عكا وقد القت الرحلة إعجاب جميع الطالب‬ ‫والطالبات‪.‬‬ ‫وش��م��ل��ت ال��رح��ل��ة أي��ض��ا ت��ع��ري��ف ال��ط�لاب‬ ‫مب��ق��ب��رة ال��ش��ه��ي��د ع���ز ال���دي���ن ال���ق���س���ام و‬ ‫باملساجد املهجرة في مدينة حيفا‪.‬‬ ‫هذا وقد شارك في هذه الرحلة نحو أكثر‬ ‫م��ن ‪ 200‬ط��ال��ب وطالبه برفقة امل��درس�ين‬ ‫واملدرسات‪.  ‬‬ ‫وب���دوره���ا ش��ك��رت إدارة م���درس���ة ح���راء‬ ‫ف��ي ال��ن��اص��رة ك��ل م��ن س��اه��م ب��إجن��اح هذا‬ ‫األسبوع من مدرسني ومدرسات وطالب‬ ‫وأهالي ‪.‬‬

‫‪24‬‬

‫اجلمعة ‪ 19/4/2013‬م املوافق ‪ 8‬جمادى اآلخر ‪ 1434‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫هــذه املسابقة حتت رعايـة‬

‫كتب مدرسية * كتب دينية * موسوعات وقرطاسية‬ ‫* ألعاب مميزة‪ ،‬تعليمية وترفيهية‬

‫كفر كنا ‪ -‬بجانب مسجد عمر بن اخلطاب ‪ ،‬هاتف‪04-6516008 :‬‬

‫شامة على خد بالدي‬

‫‪73‬‬

‫جواب أحجية األسبوع املاضي ‪ :‬دير اللطرون‬

‫الفائزة‪ :‬سهيلة اشرف عواودة‪ -‬كفركنا‬

‫ويقع في الطريق بني القدس وتل أبيب في أنقاض قرية اللطرون املهجرة ‪.‬وقد كان مكان الدير فندقا ً‬ ‫على الطريق الهامة بني القدس ويافا إال أن أهمية الفندق قلت بعد مد خط سكة احلديد بني القدس‬ ‫وتل أبيب عام ‪ 1892‬فاشتراه الرهبان الكرمليون وأسسوا الدير‪.‬وبدأ الرهبان بزراعة األرض حول‬ ‫الدير بالزيتون والعنب واخلضراوات واألشجار املثمرة األخرى واعتمدوا في معيشتهم عليه ‪.‬‬ ‫أقام الرهبان عيادة خدمت سكان القرى املجاورة وحسنت العالقات بينهم وبني الرهبان‪.‬في احلرب‬ ‫العاملية األولى أصبح الدير مقرا للجنود العثمانيني وبعد احلرب وسقوط اخلالفة االسالمية عاد دير اللطرون‬ ‫الرهبان إلى الدير عام ‪ 1919‬وفي عام ‪ 1927‬بدأ توسيع الدير وفي عام ‪ 1960‬اتخذ الدير املنظر‬ ‫احلالي الذي نراه اليوم بعد عدة توسعات عليه‪.‬بني السنوات ‪ 48-67‬كان الدير حتت احلكم األردني وقد كانت في املنطقة احلدودية بني إسرائيل‬ ‫والضفة الغربية‪.‬‬ ‫ال يوجد في الدير راهبات ويجب على من يريد االنتماء للدير أن يبلغ من العمر ‪ 21‬عاما فما فوق ويبقى حتت اإلختبار مدة ست سنوات قبل أن‬ ‫يعطى تصريح دائم بالسكن فيها ‪.‬يسكن في الدير اليوم حوالي ‪ 22‬راهبا ويتميزون بانهم ال يتحدثون مع الناس إال ما ندر لذلك يطلق على الدير‬ ‫بدير الصامتني ‪.‬يعمل الرهبان في األرض التابعة للدير صباحا ويكرسون وقتا طويال للصالة والعبادة في الصباح وما بعد الظهر واملساء‪.‬‬ ‫في ساحة الدير اخلارجية هناك نصب تذكاري ذكرت فيه ‪ 3‬شخصيات تاريخية يرمز إلى التآخي بني األديان السماوية الثالث منها صالح الدين‬ ‫األيوبي الذي كان متسامحا مع الصليبيني بشكل كبير وسمح لهم بالعودة إلى بالدهم دون أن ميسهم بأذى ‪.‬‬ ‫في ‪ 4.9.2012‬حدث اعتداء آثم على الكنيسة ومت حرق بابها اضافة إلى كتابة شتائم بذيئة ضد سيدنا عيسى عليه السالم واملسيحية ‪،‬كما ومت كتابة‬ ‫شعار املتطرفني اليهود "دفع الثمن" الذين مارسوا مثل هذه االعمال ضد العديد من املساجد في الضفة الغربية وفي طوبا زنغرية ‪.‬‬

‫سؤال األسبوع ‪ :‬أين جند هذه العني؟‬

‫على الراغبني باملشاركة إرسال إجاباتهم‪ ،‬عبر البريد االلكتروني فقط ‪almrkz.adv@gmail.com :‬‬ ‫ترصد للفائز األسبوعي جائزة قيمة‪ .‬على الفائزين االتصال على الرقم ‪ 050-5872171‬لترتيب تسليمهم اجلائزة‬ ‫تعرض الزاوية حتت رعاية موقع الصور الفلسطينية بعدسة املربي محمد كرمي‪Arab-album.com :‬‬

‫‪26‬‬

‫اجلمعة ‪ 19/4/2013‬م املوافق ‪ 8‬جمادى اآلخر ‪ 1434‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫اليوم على استاد الدوحة‬

‫ديربي كناوي مصيري في وقت عصيب للفريقني قدامى الالعبين‬ ‫محمود جبر‪ :‬نضع نصب أعيننا الثالث نقاط ‪,‬والنقاط باقية في كفركنا‬ ‫عمر اعمر ‪ :‬ما نفكر به هو الفوز فقط وسنبقى أوال وأخيرا مصيرنا واحد‬

‫املركز‬ ‫ل��ل��ع��ام ال��راب��ع‬ ‫على التوالي‬ ‫يعود الديربي‬ ‫ال��������ك��������ن��������اوي‬ ‫ف������ي ال�����درج�����ة‬ ‫األول��������������ى ف���ي‬ ‫وق����ت عصيب‬ ‫ل����ل����ف����ري����ق��ي�ن‬ ‫ورمب����������ا ه����ذه‬ ‫امل�����������������رة ه����و‬ ‫ع � �م� ��ر‬ ‫األص��������ع��������ب‬ ‫اعمر‬ ‫مل���������ك���������اب���������ي‬ ‫كفركنا ال��ذي‬ ‫ي���ت���ه���دده ال��ه��ب��وط‬ ‫وي����ب����ك����ي ع����ل����ى ك��ل‬ ‫ن���ق���ط���ة وه������و ب��أم��س‬ ‫احل�����اج�����ة إل������ى ن���ق���اط‬ ‫امل����ب����اراة ك��ام��ل��ة ‪.‬بينما‬ ‫بالنسبة لهبوعيل كفركنا‬ ‫كسب النقاط تعني شبه‬ ‫ال���ه���روب م��ن وط��أة‬ ‫االختبارات ‪.‬‬ ‫وبسبب ق��رار االحت���اد ال��ع��ام ب��إج��راء جميع‬ ‫م��ب��اري��ات ال��درج��ة األول���ى ف��ي م��وع��د محدد‬ ‫فقد تعذر إج��راء امل��ب��اراة على استاد عيلوط‬ ‫كما كان مخططا في ساعة مبكرة من صباح‬ ‫اليوم وعليه تقرر إجراءه على استاد الدوحة‬

‫في سخنني الساعة الثالثة والنصف علما ان‬ ‫املباراة بيتية لهبوعيل ‪.‬‬ ‫ويفتتح هبوعيل اللقاء بتركيبة كاملة دون‬ ‫غياب العبني بينما يفقد مكابي العبه شحاده‬ ‫شحاده جلمعه البطاقات الصفراوات بينما‬ ‫يأمل املسؤولون حضور املئات من املشجعني‬ ‫نظرا ملوعد إجرائها وأهميتها املصيرية ‪.‬‬ ‫وفي حديث مع كابنت مكابي محمود اجلبر‬ ‫ق����ال ‪ ":‬ل��ق��اء م��ص��ي��ري ف���ي غ��اي��ة األه��م��ي��ة‬ ‫وبالنسبة ل��ن��ا ح��ي��اة او م���وت ن��ض��ع نصب‬ ‫أعيننا الثالث نقاط وبعيدا عن أهميتها فإننا‬ ‫نلعب أمام أشقائنا في امللعب وخارجه وعليه‬ ‫فالنقاط باقية ف��ي كفركنا ‪ ":‬وأض���اف ‪":‬‬ ‫كالعبني املعنويات عالية وجيده ويعي كل‬ ‫الع��ب م��اذا متثل له نتيجة امل��ب��اراة ام��ا البقاء‬ ‫او الهبوط " ‪  ":.‬تنتظرنا ‪ 3‬مباريات صعبة‬ ‫‪ ،‬وفي حال فوزنا بجميعها ميكن ان نضمن‬ ‫البقاء دون االختبارات ‪ ،‬فهنا يجب ان يستلم‬ ‫الالعبون زمام االمور من اجل مهمة الفريق‬ ‫بالبقاء "‪.‬‬ ‫كابنت فريق هبوعيل عمر أعمر أشار إلى أن‬ ‫كسب نقاط امل��ب��اراة تعني البقاء نهائيا في‬ ‫الدرجة األولى وقال‪ ":‬ال شك أن أي نتيجة‬ ‫غير الفوز فهي تأثر سلبا على مصير الفريق‬ ‫في األولى والفوز يعني البقاء " وقال ‪ ":‬ما‬ ‫نفكر به هو الفوز فقط وسنبقى اوال واخيرا‬ ‫كفريقني لكفركنا ومصيرنا واح��د " وتابع‬ ‫‪ ":‬معنويات الفريق جيده ونحن مستعدون‬

‫عيسى جنيدات‬

‫العمر‪ 61 :‬عاما –كفركنا‬ ‫الفريق ‪ :‬مكابي كفركنا ‪,‬‬ ‫سنوات التجربة ‪( 1980-1970 :‬‬ ‫مدافع )‬ ‫ال��ف��رق احمللية وال��ع��امل��ي��ة ‪ :‬ال���دوري‬ ‫األملاني‬ ‫ال����ك����رة ب��ي�ن امل����اض����ي واحل����اض����ر ‪:‬‬ ‫ليت الشباب يعود يوما لنعود الى صالح خطيب‬ ‫املالعب ‪ .‬دفتر الذكريات لم يتسع‬ ‫حل��ل�اوة ون���ق���اوة ت��ل��ك األي�����ام ‪ .‬كنا‬ ‫نعمل للبيت وللفريق وااللفه واحملبة تغمرنا ‪ ..‬نتحسر على تلك‬ ‫األيام ونترحم عليها مقابل الواقع الذي حتياه مالعب كرة القدم‪.‬‬ ‫اليوم املاديات هدمت اكثر مما عمرت بسبب قلة جتارب اإلدارات‪,‬‬ ‫ناهيك عن ابتعادهم عن عناصر الشبيبة احمللية ‪.‬فاذكر ان فرق‬ ‫الشبيبة عماد املستقبل وعلى املسؤولني االهتمام بهم ‪.‬‬

‫اإلعالمي نبيل سالمه (ابو فارس)‬

‫محمود اجلبر‬

‫خل����وض ال��ل��ق��اء "‪.‬واض�������اف ‪ ":‬اجل��م��ه��ور‬ ‫الكناوي مدعو للمباراة لتشجيع الفريقني‬ ‫بكل روح ري��اض��ي��ة م��ت��ذك��را ان امل��ب��اراة ‪90‬‬ ‫دقيقة نتنافس فيها على احملبة واالخاء " ‪.‬‬ ‫يذكر ان هبوعيل تغلب على مكابي معلوت‬ ‫في عقر داره برباعية انعشت ام��ال الفريق‬ ‫بالبقاء في الدرجة االولى بينما خسر مكابي‬ ‫في بيته امام املتأهل هبوعيل العفولة بهدفني‬ ‫نظيفني مما زاد من معاناة الفريق في القاع‬ ‫ونحو الهبوط ‪.‬‬

‫تعيني عيسى جنيدات مدربا لفريق‬ ‫هبوعيل النجيدات خلفا ألوزان‬ ‫املركز‬ ‫على الرغم من جناحه في‬ ‫ق��ي��ادة ال��ف��ري��ق وارت��ق��ائ��ه‬ ‫الى الدرجة الثانية أقدمت‬ ‫إدارة ف����ري����ق ه��ب��وع��ي��ل‬ ‫عرب النجيدات على إقالة‬ ‫املدرب موريس أوزان من‬ ‫م��ن��ص��ب��ه وت��ع��ي�ين امل���درب‬ ‫عيسى جن��ي��دات خلفا له‬ ‫‪ .‬وج�����اءت ه����ذه اخل��ط��وة‬ ‫حسب أق��وال اإلدارة اثر‬ ‫اه��ت��م��ام��ه��ا ب��ال��ت��ع��اق��د مع‬ ‫عيسى ابن القرية لتدريب‬ ‫الفريق في املوسم القادم‬ ‫وع��ل��ي��ه ك���ان االت��ف��اق معه‬ ‫اآلن للتعرف على طبيعة‬ ‫ال���ف���ري���ق وإع��������داده ج��ي��دا‬ ‫للموسم ال��ق��ادم ‪.‬علما ان‬ ‫ع��ي��س��ى ي��ع��م��ل م��س��اع��دا‬

‫احلاج صالح عبد القادر‬ ‫خطيب ( ابو عدي )‬

‫للمدرب في مكابي كفركنا‬ ‫ويقوم بواجبه على أكمل‬ ‫وج������ه ال������ى ج����ان����ب ف��ت��ح‬ ‫ع��ب��اس ‪.‬ول���م تنكر ادارة‬ ‫النجيدات العمل الذي قام‬ ‫ب��ه اوزان وق��د عبرت عن‬ ‫امتنانها له بقيادة الفريق‬ ‫ف���ي م���وس���م ن���اج���ح نحو‬ ‫الدرجة الثانية على الرغم‬ ‫من ان القرار كان مفاجئا‬ ‫وس����ط ج��م��اه��ي��ر ال��ف��ري��ق‬ ‫وكوادره ‪.‬‬ ‫وف���ي ح��دي��ث للمركز مع‬ ‫عيسى ح��ول ه��ذا التعاقد‬ ‫ق����ال ‪ ":‬مت ه����ذا ال��ت��ع��اق��د‬ ‫ب���ع���د اه���ت���م���ام م��ت��واص��ل‬ ‫م���ن���ذ ش���ه���ور ل��ت��س��ل��ي��م��ي‬ ‫اجلهاز الفني في املوسم‬ ‫ال�������ق�������ادم ف������ي ال�����درج�����ة‬

‫ال��ث��ان��ي��ة حيث ت��رى انني‬ ‫ال��ش����خ��ص امل��ن��اس��ب ول��ي‬ ‫األول��وي��ة لتدريب الفريق‬ ‫" وأض����اف ل��م اك���ن أري��د‬ ‫اس�����ت��ل��ام ال����ف����ري����ق االن‬ ‫ل������وال إص���������رار اإلدارة‬ ‫ب�����ه�����دف اط��ل��اع�����ي ع��ل��ى‬ ‫ب��ن��ي��ة ال��ف��ري��ق وال���وق���وف‬ ‫على احتياجاته للموسم‬ ‫ال���ق���ادم " ‪ ":‬أمت��ن��ى أن‬ ‫أج ّهز الفريق على أفضل‬ ‫م����ا مي���ك���ن‪ .‬س���أب���ق���ى ه���ذا‬ ‫امل��وس��م أعمل ف��ي الفريق‬ ‫الكناوي أيضا‪ ،‬على أمل‬ ‫مساعدته بضمان البقاء‬ ‫في الدوري‪ ،‬وفي املوسم‬ ‫امل��ق��ب��ل س��أع��م��ل ف��ق��ط في‬ ‫عرب النجيدات وسأعمل‬ ‫ليكون فريقا منافسا "‪.‬‬

‫العمر ‪ 62 :‬عاما ‪ -‬طرعان‬ ‫الفريق ‪ :‬من مؤسسي فريق مكابي‬ ‫طرعان ‪ .‬مكابي كفركنا‪.‬‬ ‫سنوات التجربة‪1982 – 1972 :‬‬ ‫(خط وسط ‪ ,‬هجوم )‬ ‫الفرق احمللية والعاملية ‪ :‬مانشستر‬ ‫ي��ون��اي��ت��د م��ن��ذ ط��ف��ول��ت��ي ‪,‬ب��رش��ل��ون��ه‬ ‫(لم أتصور أن ِ‬ ‫يوجد التاريخ فريقا‬ ‫أعظم منه مستقبال ) ‪.‬‬ ‫الكرة بني املاضي واحلاضر ‪ :‬كنت‬ ‫أول م���ن اه��ت��م ب��إن��ش��اء م��ل��ع��ب في‬ ‫طرعان ‪ .‬عشنا ايام فريدة من نوعها‬ ‫حتمل ذكريات جميلة جدا ‪,‬بحكمها نبيل سالمة‬ ‫تربطني ص��داق��ات وع�لاق��ات قوية‬ ‫مع زمالئي في كفركنا بالذات‪ .‬اذكر‬ ‫أنني لعبت أول مباراة (ودية ) مع كفركنا ضد ام الفحم ‪ .‬الواقع‬ ‫احل��ال��ي لكرة ال��ق��دم مؤسف وم��ح��ال ع��ودة أي��ام زم��ان فاألمور‬ ‫اختلفت بسبب املاديات وظروف املالعب وتعامل الناس مع الكرة‬ ‫بعنف بعيدا عن الثقافة ‪.‬‬

‫السيد يوسف جميل جرايسي (ابو جواد )‬

‫العمر ‪ – 62‬الناصرة‬ ‫الفريق ‪ :‬مكابي الرينة ‪ ,‬البعينة ‪ ,‬مكابي كفركنا‬ ‫سنوات التجربة ‪ ( 1967-1977:‬حارس مرمى ‪ ,‬مهاجم )‬ ‫الفرق احمللية والعاملية ‪ :‬مكابي حيفا‬ ‫‪,‬برشلونه وبايرن مانشستر يونايند‬ ‫الكرة بني املاضي واحلاضر ‪ :‬متيزت‬ ‫ت��ل��ك االي�����ام ب��ال��ع�لاق��ات ال��ق��وي��ة بني‬ ‫الالعبني وفرقها كنا نلعب من اجل‬ ‫الفريق اوال واخ��ي��را ‪.‬وع��ل��ى حساب‬ ‫جيوبنا لقلة املوارد ‪.‬أما اليوم هبوط‬ ‫ح��اد على جميع املستويات علما ان‬ ‫امل��ادي��ات تسمح بالتقدم واالزده���ار‬ ‫لكننا ن��ش��اه��د اخ��ط��اء باجلملة على‬ ‫املستوى االداري واملهني غير ابهني يوسف جرايسي‬ ‫مبستقبل كرة القدم ‪.‬‬

‫بإمكان قرائنا األعزاء في منطقة الناصرة وقراها تزويدنا‬ ‫بصور ومعلومات عن قدامى الالعبني لنشرها في هذه الزاوية‪.‬‬ ‫إلرسال املواد ‪almrkz.news@gmail.com :‬‬

‫عدن لالتصاالت‬

‫كفر كنا‪ ،‬بيت محمد صالح خمايسي ‪ -‬حارة املعاصر‬

‫هاتف‪ 046418130 :‬بلفون‪ 0505573137 :‬فاكس‪046418068 :‬‬

‫الوكيل الوحيد لشركة ‪ hisense‬العالمية‬

‫حمله تحطيم‬ ‫االسعار ‪...‬‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ال‬ ‫ش‬ ‫ب‬ ‫ت‬ ‫ع‬ ‫ب‬ ‫ي‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫دار‬

‫حملة العرائس ‪2013‬‬ ‫بدأت وبأسعار مغرية‬ ‫‪..‬أفضل األنواع‬ ‫والشركات المنوعة‬

‫*مكنسه كهربائيه نورمندي برميل‬

‫بــ ‪449‬‬

‫ش بدل ‪580‬‬

‫* مكنسه كهربائيه عامود ذو جوده عاليه‬

‫بــ ‪900‬‬

‫ش بدل ‪1380‬‬

‫* فرن ايام زمان مرسيدس للكعك‬

‫بــ ‪1600‬‬

‫ش بدل ‪2000‬‬

‫* جهاز تنقيه المياه ‪ +‬فلتر ‪ +‬تركيب‬

‫بــ ‪1290‬‬

‫ش بدل ‪1600‬‬

‫* غاز ‪ +‬فرن اسود – نيروستا نورمندي‬

‫بــ ‪2190‬‬

‫ش بدل ‪2890‬‬

‫*مكوى فاخر ‪ +‬طاوله كوي كبيرة مجانا من الحجم الكبير‬

‫بــ ‪390‬‬

‫ش‬

‫غسالهكيلونص ‪1399‬‬ ‫‪14‬‬ ‫ش‪.‬ج‬

‫احلملة الفاخرة ‪16990‬‬

‫ غاز فرنسي نيروستا ‪SUTEER‬‬‫‪ -‬غسالة كريستال ‪ 7‬كيلو‬

‫‪1099‬‬ ‫ش‪.‬ج‬

‫هدايا‬

‫ميكروجال –مكنسة كهربائية‬ ‫– مكوى –قالية بطاطا –‬ ‫ميكسر"خالط" – توستر – ابريق‬ ‫كهربائي – طاحونة قهوة‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ -‬فرن داخل اخلزانة أملاني ‪ BOSCH‬نيروستا‬

‫ش بدل ‪300‬‬ ‫جهاز انترنت‬ ‫‪ HD‬لجميع‬ ‫المحطات‬ ‫المشفرة‬ ‫‪HAMMER‬‬

‫• براد ‪ 470‬لتر‬ ‫• فرن داخل اخلزانة‬ ‫• غاز على الشايش‬ ‫• غسالة ‪ 5‬كيلو‬ ‫• شاشة ‪ + 32‬هدية ‪DVD‬‬

‫‪ -‬براد ‪ 620‬لتر امكور‬

‫* توستر كبير‬

‫بــ ‪199‬‬

‫احلملة الأولى ‪7490‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫هدايا‬

‫ميكروجال –مكنسة كهربائية‬ ‫– مكوى –قالية بطاطا –‬ ‫ميكسر"خالط" – توستر – ابريق‬ ‫كهربائي – طاحونة قهوة‬

‫‪ -‬شاشة ‪ + LED 32‬هدية ‪DVD‬‬

‫هدية‬

‫اشتر من احلملة‬ ‫الفاخرة واحصل على‬ ‫‪ 4‬حقائب سفر‬

‫‪28‬‬

‫اجلمعة ‪ 19/4/2013‬م املوافق ‪ 8‬جمادى اآلخر ‪ 1434‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫احتاد ابناء سخنني ‪ :‬اصابات تعكر اجواء‬ ‫الفريق واستضافة رمات غان في عيلوط اخاء الناصرة امام بيتار تل ابيب واملعنويات عالية‬ ‫الدخول مجانا واملطلوب آالف اجلماهير‬

‫املركز‬ ‫ان��ض��م م��ه��اج��م ف��ري��ق احت���اد اب��ن��اء سخنني جاكو‬ ‫ع��رف��ات ال��ى ك��ل م��ن ع�لاء اب��و ص��ال��ح ‪,‬االس��ك��ن��در‬ ‫داف��ي��دوف ‪,‬اح��م��د قسوم وب��اس��م غنامي ف��ي خانة‬ ‫املصابني اث��ر اصابته بكتفه خ�لال مباراة الفريق‬ ‫ام����ام ف��ري��ق ه��ب��وع��ي��ل ع��ك��ا(ان��ت��ه��ت ب��ال��ت��ع��ادل ) ‪،‬‬ ‫وسيضطر مدرب الفريق بلبول الى تدبير اموره‬ ‫في الثالث مباريات االخيرة بكادر العبني مقلص‬ ‫جدا وسيحاول بلبول دمج بعض العبي الشبيبة‬ ‫في املباريات االخيرة ‪.‬‬ ‫وسيعود الى تركيبة الفريق املهاجم محمد كليبات‬ ‫بعد ان تغيب عن املباراة امام هـ عكا بسبب االبعاد‪. ‬‬ ‫بينما سيتغيب عن الفريق املدافع عيدان فايتسمان‬ ‫بسبب جتميعه البطاقات الصفراء وسيستبدله في‬ ‫خط الدفاع املدافع بيير امبامبا خالل مباراة الفريق‬ ‫امام فريق هبوعيل رمات غان والتي ستجري على‬ ‫استاد عيلوط في الناصرة يوم غد السبت في متام‬ ‫الساعة السابعة والربع ‪ ..‬في سياق اخ��ر سوف‬ ‫تصدر محكمة الطاعة قرارها بشان عدم احترام‬ ‫ال��ف��ري��ق السخنيني ل"هتكفا " بتركيبة مكونة‬ ‫من ‪ 5‬قضاة ‪،‬ه��ذا بعد ان كانت احملكمة قد برأت‬

‫الفريق السخنيني ولكن االستئناف الذي تقدم به‬ ‫املستشار القضائي لالحتاد العام لكرة القدم ادى‬ ‫الى اعادة فتح ملف القضية من جديد في محكمة‬ ‫الطاعة وعليه س��وف تصدر احملكمة ق��راره��ا في‬ ‫االيام القليلة القادمة ‪.‬‬

‫مكابي عني ماهل الى اختبارات‬ ‫البقاء في الدرجة الثانية‬ ‫املركز‬ ‫اف��ل��ت��ت االم������ور م���ن ب�ي�ن ي����دي ف��ري��ق‬ ‫م��ك��اب��ي ع�ي�ن م��اه��ل وف��ق��دان��ه ام��ك��ان��ي��ة‬ ‫بقائه في الدرجة الثانية بشكل مباشر‬ ‫مم��ا ان���ه سيلجأ ال���ى االخ��ت��ب��ارات وم��ا‬ ‫ادى ال����ى ذل����ك ال���ت���ع���ادل ام����ام ف��ري��ق‬ ‫مكابي كفر ق��رع بهدفني ملثلهما وفوز‬ ‫دبورية على رم��وت منشه ‪.‬حيث بقي‬ ‫الفريق املهالوي في مكانه في املرتبة‬ ‫ال��ث��ان��ي��ةع��ش��رة ‪.‬وي��س��ت��ض��ي��ف الفريق‬ ‫امل��ه�لاوي عصر ال��ي��وم ضمن اجلولة‬ ‫قبل االخيرة فريق هبوعيل عسفيا في‬

‫مواجهة قاع ملتهب على ملعب كفركنا‬ ‫ال��س��اع��ة ال��ث��ال��ث��ة وال��ن��ص��ف ‪ .‬م��ن جهة‬ ‫اخ���رى ان��ض��م رج��ل االع��م��ال امل��ه�لاوي‬ ‫مؤيد حبيب الله ال��ى الطاقم االداري‬ ‫ف��ي ال��ف��ري��ق مساهمة ف��ي دف��ع مكانته‬ ‫والبقاء في ال��درج��ة الثانية ال��ى جانب‬ ‫دفع التغيير والنهوض كادارة موحده‬ ‫بالكرة املهالوية نحو القمة الرياضية‬ ‫وتصحيح االخطاء من املوسم احلالي‬ ‫والعمل على بناء كوادر محلية وشبابية‬ ‫ميكنها ان تقود املركبة املهالوية الى‬ ‫اعلى املستويات "‪.‬‬

‫املركز‬ ‫على استاد عيلوط يستضيف‬ ‫ف��ري��ق مكابي اخ���اء الناصرة‬ ‫ف��ري��ق ب��ي��ت��ار ت��ل اب��ي��ب ال��ي��وم‬ ‫اجل��م��ع��ه ف��ي اول����ى م��ب��اري��ات��ه‬ ‫ال��ب��ي��ت��ي��ة ض��م��ن ال��ب��ل��ي اوف‬ ‫السفلي وت��ك��م��ن اه��م��ي��ة ه��ذه‬ ‫امل����ب����اراة ك��ون��ه��ا أم����ام ف��ري��ق‬ ‫ي��ت��واج��د حت��ت اخل��ط االحمر‬ ‫في املرتبة الـ‪ 14‬بينما يصارع‬ ‫الفريق ال��ن��ص��راوي م��ن اجل‬ ‫البقاء في الدرجة املمتازة علما‬ ‫ان��ه في املرتبة الثانية عشرة‬ ‫وب��ن��ف��س ال��ن��ق��اط (‪ 34‬نقطة‬ ‫) ‪ .‬األج��واء في الفريق ايجابية جدا واملعنويات‬ ‫عالية بعد الفوز اخلارجي االسبوع املاضي على‬ ‫هبوعيل كفار سابا بهدفني نظيفني بقيادة الطاقم‬ ‫املهني اجل��دي��د سليمان ال��زب��ارق��ة وال��وح��ي��دي ‪.‬‬ ‫وكان هذا الفوز قد اعاد الثقة في نفوس الالعبني‬ ‫وهو األول للفريق منذ فترة طويلة‪ ،‬وهو الثالث‬ ‫للنصراويني هذا املوسم‪ ،‬وسط اداء كروي رائع‬

‫شبيبة هبوعيل كفركنا يواصل االنتصارات بقوة‬ ‫املركز‬ ‫فوز جديد لشبيبة هبوعيل كفركنا‬ ‫سطره على الفريق الطامح بالصعود‬ ‫من جولس وذل��ك بخماسية نظيفة‬ ‫بقيادة املدرب خير طه ‪ .‬وكان جنم‬ ‫امل��ب��اراة ب�لا م��ن��ازع ال�لاع��ب سعيد‬ ‫أم����ارة ال���ذي س��ج��ل ‪ 4‬أه����داف ال��ى‬ ‫جانب فارس اعمر (هدف) علما ان‬ ‫هذا الفوز عرقل صعود جولس الى‬ ‫الدرجة املمتازة ‪.‬‬ ‫وج����دد ال�ل�اع���ب���ان س��ع��ي��د وف����راس‬ ‫مساهمتهما ف��ي ف��وز ال��ف��ري��ق على‬ ‫منتخب الوسط العربي للشبيبة في‬ ‫لقاء ودي جرى على ملعب كفركنا‬ ‫اداره احلكم غسان سليمان البعينة‬ ‫وذلك بهدف يتيم سجلة سعيد طه اثر‬

‫عامليات ‪ ...‬عامليات‬

‫لويس سواريز‬

‫وحضور غفير للجمهور‬ ‫ه��ذا وأعلنت إدارة الفريق ان ال��دخ��ول للمباراة‬ ‫مجانا بغية استقطاب اكبر ع��دد م��ن اجلماهير‬ ‫مل�����ؤازرة ال��ف��ري��ق ودع���م���ه ف���ي م��س��ي��رة ال��ب��ق��اء ‪.‬‬ ‫وك��ان م��درب الفريق قد أحجم عن أي تصريح‬ ‫لوسائل االع�لام كذلك الالعبون اال بعد ضمان‬ ‫بقاء الفريق في املمتازة من اجل نصب االهتمام‬ ‫بالتركيز وكسب النقاط على ارض امللعب ‪.‬‬

‫*ك��ش��ف ح��س��ام غ��ال��ي ‪ -‬جن��م ف��ري��ق ال��ن��ادي‬ ‫األهلي ومنتخب مصر ‪ -‬عن مفاجأة من العيار‬ ‫الثقيل‪ ،‬عندما أعلن أن كالًّ من جنسيته املصرية‬ ‫ودي��ان��ت��ه اإلس�لام��ي��ة كانتا سببًا ف��ي معاملته‬ ‫بشكل سيئ خالل وج��وده مع فريق توتنهام‬ ‫هوتسبير اإلجنليزي سواء من إدارة النادي أو‬ ‫اجلماهير‪.‬في الفترة من ‪ 2006‬إلى ‪.2009‬‬ ‫وق����ال غ��ال��ي ف���ي ح����وار ص��ح��ف��ي ‪" :‬ال��دل��ي��ل‬ ‫على ذل��ك هو قيام العبني آخرين في الفريق‬ ‫ب��إل��ق��اء "ال��ت��ي ش��ي��رت" على األرض‪ ،‬لكنهم‬ ‫لم يتعرضوا ملثل هذه االنتقادات وصافرات‬ ‫االستهجان من اجلماهير"‪.‬‬ ‫وك��ان��ت إدارة ن���ادي توتنهام ق��د غضبت من‬ ‫حسام غالي بشدة عقب استهجان اجلماهير‬ ‫له‪ ،‬بسبب إلقائه لـ"تي شيرت" الفريق على‬ ‫األرض عند تبديله وعرضته للبيع‪ ،‬بعد رفض‬ ‫اجلماهير مشاركته ف��ي امل��ب��اري��ات عقب تلك‬

‫متريرة متقنه من فراس ‪.‬‬ ‫ال��درج��ة القطرية للشبيبة بعد ان كان‬ ‫ي��ذك��ر ان ال��ف��ري��ق ال���ك���ن���اوي ب��ق��ي في مهددا بالهبوط ‪.‬‬

‫الواقعة‪.‬‬ ‫* حذر ايان ايري املدير العام لنادي ليفربول‬ ‫اإلجنليزي ‪ ،‬األندية األوربية من التفاوض مع‬ ‫مهاجم الفريق االورجوياني لويس سواريز‬ ‫م��ؤك��دا ً ان��ه ليس للبيع وذل���ك بعدما ازدادت‬ ‫التقارير االعالمية ف��ي الفترة االخ��ي��رة التي‬ ‫أكدت اهتمام العديد من االندية وعلى رأسها‬ ‫ي��وف��ن��ت��وس االي��ط��ال��ي ب��ض��م ال�لاع��ب ف��ي ظل‬ ‫النتائج السيئة التي يحققها ليفربول والتي‬ ‫قد تدفع الالعب للرحيل‪.‬وقال اي��ري "للعب‬ ‫في بطولة كالدوري االجنليزي أو البطوالت‬ ‫األوروبية فعليك أن متلك العبني كبار من عينة‬ ‫ستيفن جيرارد ولويس س��واري��ز‪".‬وأض��اف‬ ‫اي��ري "س��واري��ز ليس للبيع ‪ ،‬فهو الع��ب مهم‬ ‫خلطط الفريق ف��ي امل��وس��م املقبل للعودة من‬ ‫جديد لدائرة االنتصارات"‪.‬‬ ‫* كشفت تقارير إخبارية الثالثاء أن تشكيلة‬ ‫ف��ري��ق برشلونة ستشهد تغييرا ف��ي موسم‬ ‫‪ ، 2013/14‬وذل���ك رغ��ب��ة ف��ي ال��ع��ودة إل��ى‬ ‫تطبيق فلسفة الفريق الكتالوني كما يخطط‬ ‫ل��ه��ا امل����درب ت��ي��ت��و ف��ي�لان��وف��ا ‪ .‬واب����رز خططه‬

‫ال��ت��ع��اق��د م��ع ال��ب��رازي��ل��ي ن��ي��م��ار م��ع اس��ت��م��رار‬ ‫بعض ال�لاع��ب�ين م��ع ال��ف��ري��ق‪ ،‬مثل البرازيلي‬ ‫دان����ي أل��ف��ي��ش وك��ري��س��ت��ي��ان ت��ي��و وم��ون��ت��وي��ا‬ ‫وب��ارت��را واألرج��ن��ت��ي��ن��ي خافيير ماسكيرانو‬ ‫وأدري����ان����و‪ .‬ب��االض��اف��ة ال���ى ع���دم االس��ت��غ��ن��اء‬ ‫ع��ن ليونيل ميسي‪ ، ،‬وسيسك فابريجاس‪،‬‬ ‫وب������درو رودري����ج����ز وس���رج���ي���و ب��وس��ك��ي��ت��س‬ ‫وأندريس إنييستا وجيرارد بيكيه وجوردي‬ ‫ألبا‪.‬كما اعتبرت الصحيفة أن قائدي الفريق‪،‬‬ ‫كارليس بويول وتشافي هرنانديز‪ ،‬لن يتركا‬ ‫البالوجرانا إال مع إعالن االعتزال‪.‬‬ ‫* رفض جنم ريال مدريد كرستيانو رونالدو‬ ‫الطلبات التي تقدم بها فلورنتينو بيريز رئيس‬ ‫النادي امللكي لبدء محادثات جتديد عقده مع‬ ‫الفريق‪ .‬وعلى الرغم من تواصل إدارة ريال‬ ‫م��دري��د م��ع وكيل أعماله البرتغالي خورخي‬ ‫مينديس‪ ،‬ملناقشته في تفاصيل عقد رونالدو‬ ‫اجل��دي��د‪ ،‬ولكن األخ��ي��ر ل��م يعط اهتماما كافيا‬ ‫باألمر‪ ،‬بالرغم من تلقي وكيل أعماله خطابني‬ ‫من اإلدارة في األسبوعني املاضيني ألجل البدء‬ ‫في مناقشة األمر ‪.‬‬

‫بيتسا بجميع املذاقات باشكال معينه وطعمه رهيبه‬

‫دوالر ‪  3.624‬شيق ـ ــل  يورو ‪  4.759‬شيق ــل  دينار أردني ‪  5.115‬شيق ـ ــل‬

‫‪21-15‬‬

‫‪21-11‬‬

‫‪17-9‬‬

‫‪18-10‬‬

‫‪20-14‬‬

‫درجات احلرارة هذا األسبوع‬ ‫اليوم اجلمعة تكون درجات احلرارة أدنى من معدلها العام‪ .‬تهطل أمطار محلية‬ ‫من اخلضيرة شماال‪ .‬السبت تكون درجات احلرارة مشابهة‪ ,‬مع استمرار هطول‬ ‫األمطار في شمال البالد وأواسطها‪ .‬األح��د طقس ب��ارد مع أمطار محلية من‬ ‫اشكلون شماال‪ .‬االثنني تنحسر األمطار في شمال البالد‪ ,‬وخط الساحل فقط‪.‬‬ ‫الثالثاء يكون الطقس غائما جزئيا‪ ,‬وترتفع درج��ات احل��رارة بشكل ملحوظ‪.‬‬ ‫األربعاء تستمر درجات احلرارة باالرتفاع‪ ,‬ويكون اجلو صافيا‪ .‬اخلميس يكون‬ ‫الطقس غائما جزئيا‪ ,‬وتنخفض درجات احلرارة بشكل طفيف‪ .‬والله تعالى أعلم‬

‫‪23-12‬‬

‫‪14-6‬‬

‫اليوم اجلمعة‬

‫حالة الطقس‬

‫بإدارة ‪ :‬أبناء أبو فراس عباس‬ ‫هاتف‪054-5993237/5 - 0747025068 :‬‬

‫لعشاق البيتسا‬

‫بـ ‪50‬‬

‫ش‬

‫بيتسا عائلية‬ ‫‪ +‬قنينة مشروب‬ ‫‪ 1.5‬لرت‬

‫حملة‬

‫بيتسا جبنة بيضاء‬

‫بيتسا دارنا بتصلكو لداركو‬

‫أسعار العمالت قبل اغالق العدد‬

‫م������ع������رض ف�����ن�����ي ف�������ي ب������اق������ة ال����غ����رب����ي����ة‬ ‫وم���س���اب���ق���ة ش���ع���ري���ة ع�����ن األس���������رى حل��ث‬ ‫اجل���م���اه���ي���ر ع���ل���ى ال���ت���ف���اع���ل م����ع ال��ق��ض��ي��ة‬

‫مكونة من ‪ 3‬غرف ‪ +‬صالون‬ ‫مبساحة ‪ 110‬م‪2‬‬ ‫للمعنيني‪0577488137 :‬‬

‫في حي ابن بيتك في كفر كنا‬

‫مقدمة من‪ :‬الوالد "أبو حسن" والوالدة‬ ‫وجميع أفراد العائلة‬

‫رسيفر ‪HD‬‬

‫(السعر يشمل التركيب وكفالة ملدة سنة)‬

‫رسيفر انترنت ‪Full HD‬‬ ‫يفتح القنوات املشفّ رة‬

‫‪050-5314008 / 052-7361527‬‬

‫ابتداء من ب ـ ـ ‪500‬ش‬

‫جتديد جميع اشتراكات‬ ‫رسيفرات االنترنت‬ ‫وبطاقات اجلزيرة الرياضية‬

‫رسيفر متطور‬ ‫إضافة كل محطات إسرائيل‬ ‫ابتداء من ‪150‬ش ابتداء من ب ـ ـ ‪ 150‬ش (السعر يشمل التركيب)‬

‫بيع وتركيب وصيانة‬ ‫صحون فضائية وكاميرات مراقبة‬

‫للمعنيني‪0505706174 :‬‬

‫موقف واسع للسيارات‬

‫مبساحة ‪ 280‬متر‬

‫حواصل لإليجار في طرعان‬

‫صحن ‪ 650‬محطة‬ ‫عربي أجنبي ‪350 -‬ش‬

‫السعر ال يشمل التركيب‬

‫‪2200‬‬

‫ش فقط‬

‫‪ 4‬كاميرات ‪DVR +‬‬ ‫‪ +‬رميوت كنترول ‪ +‬فأرة‬

‫َم ــري ـ ــم‬

‫نتق ّدم بأسمى وأرقّ التهاني‬ ‫والتبريكات إلى االبن الغالي عالء‬ ‫محمود عواودة وزوجه عفاف‬ ‫باملولودة البكر‬

‫بورك لكما باملوهوبة‪ ،‬وشكرمتا الواهب‪ ،‬ورزقتما برها وبلغت أشدها‬

‫فضائيات وكاميرات آدم‬

‫شق ــة لإليـ ــجار‬

‫إل��ى بيت عميدة األسيرات‬ ‫ل��ي��ن��ا اجل��رب��ون��ي ف���ي ع��راب��ة‬

‫على شرف يوم األسير‬ ‫امل���ت���اب���ع���ة ت���ن���اش���د ال����ش���� ّب����ان ال���ذي���ن‬ ‫غدا السبت‪ :‬مسيرة مشاعل ُيستدعون للتحقيق بالتوجه اليها‬

‫مؤسسة ح��راء لتحفيظ القرآن‬ ‫الكرمي تقيم معسكر ًا حلفظة‬ ‫القرآن الكرمي إلى شمال البالد‬

‫تهنئة عطرة‬


صحيفة المركز الأسبوعية , العدد 252, الجمعة 19.04.2013