Issuu on Google+

‫في االمتحانات‬

‫ت � � �غ � � �ي � � �ي � � ��ر ك � � � � � ��ل م � � � � � ��ا ي � �ت � �ع � �ل � ��ق‬ ‫ب � ��االم � �ت � �ح � ��ان � ��ات امل� ��درس � �ي� ��ة‬

‫انقــالب‬

‫عاما على معركة‬ ‫كبشانة‪ -‬جسر النقطة‬

‫"‬ ‫ا‬ ‫ص‬ ‫م‬ ‫د‬ ‫ي‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ب‬ ‫ع‬ ‫َ ْ الر ّمان"‬

‫يروي أحداث املعركة ‪ -‬الشيخ نايف حبيب الله‬

‫‪74‬‬

‫انتهاك حرمة مسجد‬ ‫بئر السبع واحتساء‬ ‫اخلمر في ساحاته‬

‫بلدية بئر السبع تنقض تعهداتها بتواطؤ مع الشرطة‪:‬‬

‫صحيفة أسبوعية مجانية السنة اخلامسة العدد ‪ 220‬اجلمعة ‪2012-9-7‬م املوافق ‪ 20‬شوال ‪ 1433‬هجري‬

‫אלמרכז ‪Almrkez -‬‬

‫أخباركم‪ ،‬قضاياكم‪ ،‬همومكم في‬

‫س ��وري ��ا ع�ن��دم��ا‬ ‫ي� �ك ��ون ال �ن �ظ��ام‬ ‫ب� �ه ��ذا االره� � ��اب‬ ‫واالج�� � � � ��رام ف�لا‬ ‫ع �ج��ب ان ن��رى‬ ‫ان ال�ش�ع��ب كلّه‬ ‫اص �ب��ح "جيشا‬ ‫حرا" !‬

‫يروي احلكاية األستاذ "أبو شوقي"‬

‫(الـــــــحلقــــــــة السابعة عشرة)‬

‫"ال� � � � � � � � �ت � � � � � � � ��اري � � � � � � � ��خ"‬ ‫ح � � � �ف� � � ��ظ األس � � � � �م� � � � ��اء‬ ‫و"احل � ��اض � ��ر" أه �م �ل �ه��ا!‬

‫م � � �ع� � ��ال� � ��م ك � � �ف� � ��ر م� � �ن � ��دا‬ ‫اجل� � � � � � �غ � � � � � ��راف� � � � � � �ي � � � � � ��ة‪،‬‬ ‫ال � �ت� ��اري � �خ � �ي� ��ة واألث� � ��ري� � ��ة‬

‫أهالي بئر املكسور يعملون على إعادة بناء البيت املهدوم‬


‫‪2‬‬

‫اجلمعة ‪ 7/9/2012‬م املوافق ‪ 20‬شوال ‪ 1433‬هـ‬

‫كلمة العدد‬ ‫على نفسها جنت براقش‬ ‫ي��ض��رب ه���ذا امل��ث��ل مل���ن ي��ع��م��ل ع��م�لا ي��رج��ع‬ ‫ضرره عليه‪ .‬وبراقش هذه كانت كلبه لقوم‬ ‫في بالد املغرب العربي‪ .‬كانت تقوم بحراسة‬ ‫امل��ن��ازل و احلقل خير ق��ي��ام‪...‬ك��ان��ت تصيح‬ ‫وتنبح و تطارد املارة من الغرباء واللصوص‬ ‫واألشقياء‪ .‬ولم يكن أحد يجرؤ على االقتراب‬ ‫منها أو املرور في طريقها !‪ .‬وكان صاحبها‬ ‫قد علمها أن تسمع و تطيع أوامره باإلشارة ‪.‬‬ ‫وف���ي ليلة ظ��ل��م��اء ه��ج��م األع����داء ع��ل��ى بيوت‬ ‫أص��ح��اب��ه��ا وم��ن��ازل��ه��م ‪.‬ف��ص��اح��ت ب��راق��ش‬ ‫ونبحت نباحا متواصال ‪ .‬فاستيقظ قومها‬ ‫وفروا إلى مغارة باجلبل القريب من قريتهم‪,‬‬ ‫وجرت براقش معهم‪ ,‬و بحث األع��داء عنهم‬ ‫فلم يجدوهم‪ .‬ف��أرادوا العودة من حيث أتوا‬ ‫واط��م��أن أصحابها ‪ ,‬وأيقنوا أنهم قد أمنوا‬ ‫شر األعداء بفضل براقش لكن براقش راحت‬ ‫تنبح‪ .‬فأشار إليها أصحابها بالسكوت لكنها‬ ‫ل��م ت��رد على اإلش���ارة و راح��ت تنبح نباحا‬ ‫متواصال ‪ ,‬وع���اد األع���داء وع��رف��وا مكانهم‬ ‫وقضوا عليهم ‪ .‬وكانت براقش هدفا لضربة‬ ‫قاتلة مزقتها شر مم��زق ‪ ,‬وكانت سببا في‬ ‫ال��ق��ض��اء ع��ل��ى ق��وم��ه��ا ‪.‬وك���ان���ت ك��م��ن يضئ‬ ‫األنوار في وقت الغارة ‪...‬و هكذا على نفسها‬ ‫جنت براقش‪.‬‬ ‫سقت هذا املثل ألبني مدى الشبه بني براقش‬ ‫ه��ذه وب�ين امل��ؤس��س��ة اإلس��رائ��ي��ل��ي��ة‪ ,‬ال��ت��ي ال‬ ‫تفتأ تثبت مرة تلو األخرى وعبر تصرفاتها‬ ‫العنجهية‪ ,‬أنها ال تضر إال نفسها أوال وأخيرا‪.‬‬ ‫وم��ا ك��ان م��ن اع��ت��داءات ف��ي الفترة األخيرة‬ ‫م��ن قبل جماعات متطرفة على املقدسات‪,‬‬ ‫في إط��ار ما يسمى (عمليات جبي الثمن)‪,‬‬ ‫كان آخرها االعتداء على مسجد بئر السبع‬ ‫ودي��ر اللطرون‪ ,‬خير دليل على ذل��ك‪ .‬فمثل‬ ‫ه����ذه ال��ع��م��ل��ي��ات ت���ش���وه ص�����ورة امل��ؤس��س��ة‬ ‫اإلسرائيلية (املشوهة أصال)‪ ,‬محليا وعامليا‪.‬‬ ‫هذا االعتداء كان قد ساق ردود فعل غاضبة‬ ‫من دول أوروبا‪ ,‬وصلت إلى مهاجمة الهيئة‬ ‫األمنية اإلسرائيلية بصورة واضحة‪.‬‬ ‫من قام باالعتداء‪ ,‬ال ميكن أن يكون زمرة من‬ ‫األشخاص‪ .‬فهؤالء يشكلون اليوم نسبة ال‬ ‫باس بها من املجتمع اإلسرائيلي‪ ,‬لهم ممثلني‬ ‫في احلكومة والكنيست‪ .‬وال أبالغ إن قلت أن‬ ‫أكثرية املجتمع اإلسرائيلي‪ ,‬وفئة الشباب‬ ‫بشكل خ���اص ت��ؤي��د ه���ذه ال��ت��ص��رف��ات‪ .‬وم��ا‬ ‫تعقيبات هذه الفئة على األخبار في املواقع‬ ‫العبرية إال خير دل��ي��ل على ال��ت��ط��رف ال��ذي‬ ‫يعيشه وي��ؤم��ن ب��ه ه���ؤالء‪ .‬حتى ب��ات معظم‬ ‫أبناء هذا املجتمع "براقش"‪...‬‬ ‫والله من وراء القصد‬

‫شادي عباس‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫بلدية بئر السبع تنقض تعهداتها بتواطؤ مع الشرطة‪:‬‬

‫انتهاك حرمة مسجد‬ ‫بئر السبع واحتساء‬ ‫اخلمر في ساحاته‬ ‫قالت "مؤسسة األقصى للوقف وال��ت��راث" في‬ ‫بيان لها أم��س اخلميس ‪ 6/9/2012‬أن بلدية‬ ‫بئر السبع وإسرائيليني انتهكوا مساء األربعاء‬ ‫حرمة مسجد بئر السبع وقاموا باحتساء اخلمور‬ ‫ف��ي س��اح��ات��ه وت��ع��م��دوا أن ي��ف��ع��ل��وا ذل���ك ب��ج��وار‬ ‫املسجد مب��ا ت��راف��ق م��ع ح��رك��ات ول��ب��اس فاضح‬ ‫منتهك حلرمة املسجد ‪ ،‬حيث نقضت بذلك بلدية‬ ‫بئر السبع وب��ت��واط��ؤ م��ع ال��ش��رط��ة اإلسرائيلية‬ ‫تعهداتها بعدم إدخال اخلمور إلى ساحة املسجد‬ ‫وه��و االت��ف��اق ال��ذي حصل بني بلدية بئر السبع‬ ‫وقيادة جلنة التوجيه العليا لعرب النقب ‪ ،‬وأكدت‬ ‫"مؤسسة األقصى" إن ما فعلته البلدية يندرج‬

‫ف��ي إط���ار سياسة االض��ط��ه��اد ال��دي��ن��ي والتمييز‬ ‫العنصري‪ ،‬وهو مواصلة جلرائم االعتداء وانتهاك‬ ‫املقدسات اإلسالمية واملسيحية في البالد‪ ،‬ومن‬ ‫ضمنها حت��وي��ل مسجد بئر السبع إل��ى متحف‬ ‫تهويدي ‪ ،‬كما وك��ررت "مؤسسة األقصى" إن‬ ‫مسجد بئر السبع ه��و مسجد إس�لام��ي مقدس‬ ‫وه��و ح��ق خ��ال��ص للمسلمني‪ ،‬وط��ال��ب��ت ب��إرج��اع‬ ‫املسجد إلى أهله ومعاودة الصالة فيه‪ ،‬وأشارت‬ ‫املؤسسة إل��ى أن ساحة املسجد امل��ذك��ورة تأخذ‬ ‫صفة ال��ق��داس��ة ‪ ،‬وأش����ارت "م��ؤس��س��ة األقصى‬ ‫إلى ما قاله سماحة القاضي د‪ .‬أحمد الناطور‪-‬‬ ‫رئيس محكمة االستئناف الشرعية‪،‬انه قد أعلن‬

‫منذ عقو ٍد من الزمان أن املساجد ما دامت لله فأنه‬ ‫ال يجوز استخدامها شرعا ً إال للصالة‪ ،‬واستذكر‬ ‫سماحته أنه كان قد استصدر قرارا ً بتوقيع كافة‬ ‫قضاة الشرع الشريف في ع��ام ‪ ،1986‬يقضي‬ ‫بأن باحة مسجد بئر السبع الكبير مقدس ٌة بشكل‬ ‫أبدي بصفتها جزءا ً ال يتجزأ من املسجد نفسه‪،‬‬ ‫ه���ذا ون����ددت "م��ؤس��س��ة األق��ص��ى" مب��ا أق��دم��ت‬ ‫عليه بلدية بئر السبع وشركات إسرائيلية بهذا‬ ‫االن��ت��ه��اك واع��ت��ب��رت أن تنظيم مهرجان م��ن هذا‬ ‫القبيل وما يصاحبه من حفالت موسيقية وغنائية‬ ‫هو انتهاك صارخ حلرمة املسجد ومس مبشاعر‬ ‫ومعتقدات املسلمني عامة ‪.‬‬

‫"مؤسسة األقصى" حتمل املؤسسة اإلسرائيلية مسؤولية االعتداء‬ ‫على دير اللطرون واإلساءة إلى نبي الله عيسى عليه السالم‬ ‫أدان���ت "مؤسسة األقصى‬ ‫ل��ل��وق��ف وال���ت���راث" ف��ي بيان‬ ‫ل��ه��ا ال���ث�ل�اث���اء ‪4/9/2012‬‬ ‫قيام متطرفني يهود ‪ -‬على‬ ‫األرج�����������ح‪ -‬ب�����إح�����راق اح���د‬ ‫مداخل دي��ر اللطرون الواقع‬ ‫على م��ش��ارف مدينة القدس‬ ‫‪ ،‬وك��ت��اب��ة ش���ع���ارات مسيئة‬ ‫لنبي ال��ل��ه امل��س��ي��ح عيسى –‬ ‫عليه السالم‪ -‬وض��د الديانة‬ ‫املسيحية‪ ،‬وح ّملت "مؤسسة‬ ‫األق����������ص����������ى" امل�����ؤس�����س�����ة‬ ‫اإلسرائيلية الرسمية كامل‬ ‫املسؤولية عن هذه اجلرمية وشبيهاتها‪ ،‬وطالبت‬ ‫املؤسسة احلاضر اإلنساني بالتحرك العاجل‬ ‫م��ن اج��ل العمل س��وي��ة م��ع شعبنا الفلسطيني‬ ‫ومؤسساته الفاعلة من اجل الدفاع وحفظ حرمة‬ ‫املقدسات واألوق��اف اإلسالمية واملسيحية في‬ ‫األراضي الفلسطينية احملتلة وفي مدينة القدس‬ ‫احملتلة وكذلك في الداخل الفلسطيني ‪.‬‬ ‫وق��ال��ت "مؤسسة األق��ص��ى" ف��ي بيانها‪ ":‬في‬ ‫صبيحة ه��ذا ال��ي��وم تكرر مشهد االع��ت��داء على‬ ‫املقدسات الفلسطينية من قبل املتطرفني اليهود‪،‬‬ ‫حيث ح��اول��وا إح���راق دي��ر ال��ل��ط��رون‪ ،‬مم��ا أدى‬ ‫إل��ى إح���راق أح��د م��داخ��ل ال��دي��ر وأج���زاء أخ��رى‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى كتابة شعارات عنصرية تتطاول‬ ‫على نبي ال��ل��ه عيسى‪ ،‬وأخ���رى عنصرية بحق‬ ‫الديانة املسيحية‪ ،،‬كما وعلم أن مأفونا ً يهوديا ً‬ ‫ق���ام ب���االع���ت���داء ع��ل��ى ب��ع��ض ال��ق��ب��ور املسيحية‬ ‫ف��ي امل��ق��ب��رة املسيحية ف��ي م��دي��ن��ة ب��ئ��ر السبع‪،‬‬ ‫إن��ن��ا إذ ن��ن��دد ون��س��ت��ن��ك��ر ب��ش��دة ه���ذه اجل��رائ��م‬

‫ال��ن��ك��راء ‪ ،‬ف��إن��ن��ا نحمل امل��ؤس��س��ة اإلسرائيلية‬ ‫الرسمية مسؤولية ما حدث وتبعات ما جرى‪،‬‬ ‫ونؤكد ‪ -‬وان كان من املرجح إن من قام بهذه‬ ‫اجلرمية هو من املستوطنني أو املتطرفني اليهود‬ ‫حتت شعار "دف��ع الثمن"‪ -‬فإننا منيل إلى أن‬ ‫هناك تنظيما أو عصابات يهودية – مسكوت‬ ‫عنها أو شبه مسكوت عنها م��ن قبل املؤسسة‬ ‫اإلس��رائ��ي��ل��ي��ة وأذرع���ه���ا‪ -‬ه��ي م��ن ي��ق��وم بتنفيذ‬ ‫ج���رائ���م االع����ت����داء ع��ل��ى امل���ق���دس���ات اإلس�لام��ي��ة‬ ‫واملسيحية في ال��ب�لاد‪ ،‬والسبب هو السياسية‬ ‫العنصرية امل��ت��ه��اون��ة ع��ن��د االع���ت���داء ع��ل��ى أهلنا‬ ‫الفلسطينيني ومقدساتهم اإلسالمية واملسيحية‬ ‫وممتلكاتهم التي تنتهجها احلكومة اإلسرائيلية‬ ‫احلالية ب��ل احل��ك��وم��ات اإلسرائيلية املتعاقبة‪،‬‬ ‫وعليه فان املؤسسة اإلسرائيلية بكل تركيبتها‬ ‫ت��ت��ح��م��ل ك��ام��ل امل��س��ؤول��ي��ة ع��م��ا ح����دث ال��ي��وم‪،‬‬ ‫وع��ن ك��ل اجل��رائ��م واالع��ت��داءات على املقدسات‬ ‫اإلسالمية واملسيحية في البالد‪ ،‬ولكل املأفونني‬ ‫نقول أن نبي الله املسيح عيسى –عليه السالم‪-‬‬

‫هو الصفاء والطهارة والقداسة بعينها‪ ،‬أما انتم‬ ‫أيها املتسترون اجلبناء فقليل من احلياء واألدب‬ ‫مع أنبياء الله تعالى وصفوة الله من خلقه "‪.‬‬ ‫إلى ذلك فقد وجهت "مؤسسة األقصى" نداء‬ ‫إلى احلاضر اإلنساني للعمل سوية مع شعبنا‬ ‫الفلسطيني على جميع املستويات ‪ ،‬من أجل‬ ‫ال��دف��اع ع��ن امل��ق��دس��ات اإلس�لام��ي��ة واملسيحية‬ ‫ف���ي األرض امل��ق��دس��ة‪ ،‬خ��اص��ة وان امل��ؤس��س��ة‬ ‫اإلس��رائ��ي��ل��ي��ة واذرع��ه��ا ال ت��ف��رق ب�ين املقدسات‬ ‫اإلسالمية واملسيحية بل تستهدفها جميعا‪ ،‬فهي‬ ‫تستهدف املسجد األقصى وكنيسة القيامة في‬ ‫القدس احملتلة‪ ،‬وهي تستهدف املقبرة املسيحية‬ ‫واملسجد الكبير في مدينة بئر السبع‪ ،‬ولذا بات‬ ‫لزاما على اجلميع العمل بجهود مشتركة للجم‬ ‫امل��ؤس��س��ة اإلس��رائ��ي��ل��ي��ة وص��ده��ا ع��ن جرائمها‬ ‫واعتداءاتها على أوقافنا ومقدساتنا وعلى اإلرث‬ ‫التاريخي اإلنساني الذي يعتبر حقا لإلنسانية‬ ‫ج��م��ع��اء ف��ي��م��ا ت���ق���وم امل���ؤس���س���ة اإلس��رائ��ي��ل��ي��ة‬ ‫واملسكوت عنهم لديها مبحاولة تدميره " ‪.‬‬

‫* املقاالت املنشورة تعبّر عن آراء أصحابها وال تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة‪.‬‬ ‫احمل ّرر املسؤول‪ :‬شادي ع ّباس‬ ‫سكرتير التحرير‪ :‬بالل شحادة خمايسي * املواد املرسلة ال تر ّد إلى أصحابها سواء نشرت أو لم تنشر‪.‬‬ ‫* الرجاء عدم إلقاء الصحيفة الحتوائها آيات من الذكر احلكيم‪.‬‬

‫مكتب الصحيفة‪ :‬كفر كنا‪ ،‬بناية املكتبة اإلسالمية‪ ،‬ص‪.‬ب ‪ ، 1002‬ميكود‪-16930 :‬‬

‫صحيفة أسبوعية هادفة‬

‫هاتف‪04-6411511 :‬‬

‫فاكس‪15346411511 :‬‬

‫قسم التحرير ‪Email: almrkz.news@gmail.com :‬‬

‫شادي عباس‪050-5872171 :‬‬

‫قسم اإلعالنات‪Email: almrkz.adv@gmail.com :‬‬


‫ح‬ ‫مل‬ ‫ة‬ ‫أل‬ ‫سب‬ ‫و‬ ‫ع‬ ‫وا‬ ‫ح‬ ‫د‬ ‫ف‬ ‫ق‬ ‫ط‬ ‫!!‬ ‫‪2200‬‬ ‫‪ ‬فريزر ‪ 500‬لتر تركي‬ ‫‪ ‬شاشة ‪( LED "55‬دقيقة) ‪5500‬‬ ‫‪ ‬شاشة ‪( samsung LED‬دقيقة) ‪3000 "40‬‬ ‫‪2890‬‬ ‫‪ ‬شاشة ‪"42 LCD LG‬‬ ‫‪ ‬شاشة ‪2200 "42 LCD infinity‬‬ ‫‪1200‬‬ ‫‪ ‬شاشة ‪"32 LCD‬‬ ‫‪2800‬‬ ‫‪ ‬براد نيروستا ‪465‬‬ ‫‪ ‬غسالة ‪8‬كغم الكترا (كوري) ‪2300‬‬ ‫‪1600‬‬ ‫‪ ‬غسالة ‪7‬كغم‬ ‫‪1300‬‬ ‫‪ ‬فريزر ‪ 6‬جوارير‬

‫ش‪.‬ج‬ ‫ش‪.‬ج بدل ‪ 7000‬ش‪.‬ج‬ ‫ش‪.‬ج بدل ‪ 3600‬ش‪.‬ج‬ ‫ش‪.‬ج بدل ‪ 3200‬ش‪.‬ج‬ ‫ش‪.‬ج بدل ‪ 2500‬ش‪.‬ج‬ ‫ش‪.‬ج بدل ‪ 1400‬ش‪.‬ج‬ ‫ش‪.‬ج بدل ‪ 3200‬ش‪.‬ج‬ ‫ش‪.‬ج بدل ‪ 2700‬ش‪.‬ج‬ ‫ش‪.‬ج بدل ‪ 1900‬ش‪.‬ج‬ ‫ش‪.‬ج بدل ‪ 1500‬ش‪.‬ج‬ ‫بدل ‪ 2500‬ش‪.‬ج‬

‫حمالت عرائس ‪ 2012‬مستمرة‬ ‫ براد ‪ 500‬لتر نيروستا‬‫ غسالة ‪ 7‬كغم‬‫ فرن ايطالي نيروستا ‪ /‬مرآة‬‫ غاز ايطالي نيروستا ‪ /‬مرآة‬‫‪ -‬شاشة ‪"32 LCD‬‬

‫ براد ‪ 465‬لتر‬‫ غسالة ‪ 5‬كغم‬‫ فرن داخل اخلزانة‬‫ غاز على الشايش‬‫‪ -‬شاشة ‪"32 LCD‬‬

‫هدايا‪:‬‬

‫مكنسة كهربائية‪ ،‬مكوى بخار‪ ،‬ابريق كهربائي‬

‫‪7490‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫هدايا‪:‬‬

‫مكنسة كهربائية‪ ،‬ميكسر‪ ،‬ميكروجال‪ ،‬مكوى‬ ‫بخار‪ ،‬ابريق كهربائي‪ ،‬توستر‪ ،‬فرد شعر‪ ،‬خالط‬

‫‪9690‬‬

‫ش‪.‬ج‬


‫‪4‬‬

‫اجلمعة ‪ 7/9/2012‬م املوافق ‪ 20‬شوال ‪ 1433‬هـ‬

‫للجميلني واجلميالت‬

‫ما أكثر ِنعم الله تعالى علينا وما أعظم فضائله سبحانه؛ { َوإِن‬ ‫ْصو َها}(إبراهيم‪.)34 :‬‬ ‫َت ُع ُّدوا ْ ِن ْع َم َت الل َّ ِه الَ حُت ُ‬ ‫هي نعمة اإلسالم‪ ،‬النعمة الكبرى‪ ،‬وهي نعمة الصحة‪ ،‬ونعمة العقل‪،‬‬ ‫ونعمة األوالد‪ ،‬ونعمة املال‪ ،‬ونعمة ا ِ‬ ‫خللقة احلسنة وغيرها من النِعم‬ ‫واآلالء والفضائل التي ُيحمد عليها ربنا سبحانه { َو َما ِب ُك ْم ِم ْن ِن ْع َم ٍة‬ ‫َف ِم َن الل َّ ِه} (النحل‪.)53 :‬‬ ‫وإن من الناس من يقر بفضل الله عليه فيشكر الله على هذه النِعم‬ ‫ويستخدمها في طاعة من وهبه إياها‪ ،‬وإن من الناس من تطغيه هذه‬ ‫النِعم حتى لَيُخيل إليه أنه هو مصدر وسبب وجودها وليس ألحد‬ ‫فضل عليه‪ ،‬وليس فقط أنه ال يشكر املنعم املتفضل الله سبحانه؛ بل‬ ‫إنه يطغى ويتجاوز ويعصي‪.‬‬ ‫وإن من ِنعم الله تعالى علينا أن خلقنا في أحسن تقومي وأجمل‬ ‫ص�� َو َر ُك�� ْم} (التغابن‪ِ { ..)3 :‬ف��ي أ َ ِّي‬ ‫ص��ورة { َو َ‬ ‫ص�� َّو َر ُك�� ْم َفأَ ْح َس َن ُ‬ ‫ص��و َر ٍة َما َ‬ ‫شا َء َر َّكبَ َك} (االنفطار‪ .)8 :‬ولكنه سبحانه زاد البعض‬ ‫ُ‬ ‫م��ن��ا ُح��س��نً��ا وج���م���الاً ف��ك��ان ه���ذا اجل��م��ال مم��ي��زًا والف���تً���ا‪ ،‬وه��ن��ا ك��ان‬ ‫أناس‪ ،‬بينما رسب وفشل فيه كثيرون‪ .‬إن‬ ‫االمتحان الذي جنح فيه‬ ‫ٌ‬ ‫من اجلميلني واجلميالت من عرفوا فضل الله عليهم فشكروه بأن‬ ‫زادوا إلى جمال خـَلـْقهم جمال خُ لـُقهم متمثلني قول رس��ول الله ‪:‬‬ ‫نت خـَلـْقي فحسن خـُلـُقي وح ِّر ْم وجهي على النار"‪،‬‬ ‫حس َ‬ ‫"الل ُه َّم كما َّ‬ ‫فلم يكن اجل��م��ال فتنة لهم وال سببًا لشقائهم وإمن���ا سيجوا هذا‬ ‫اجلمال بالتقوى وتعففوا فكان جمال الرجل لزوجته‪ ،‬وكان جمال‬ ‫املرأة لزوجها‪ .‬وهل مثال أعظم من أجمل الناس سيدنا يوسف عليه‬ ‫السالم؟!‬ ‫ف��ي امل�ق��اب��ل ف��إن م��ن ال��ذي��ن وه��ب��ه��م ال��ل��ه اجل��م��ال رج ٌ‬ ‫����ال أو ن��س��ا ٌء‬ ‫يطغيهم هذا اجلمال‪ ،‬وإذا به فتنة لهم مستشعرين أنهم هم الذين‬ ‫اختاروا وقرروا أن ُيخلقوا على هذا ا ُ‬ ‫حلسن واجلمال‪ ،‬ناسني فضل‬ ‫الله عليهم‪ ،‬وإذا بهم ُيشوهون ه��ذا اجلمال ويدنسونه باملعاصي‬ ‫والذنوب‪ ،‬بل إنهم الذين وصل بهم الغرور‪ ،‬ولعله اجلهل‪ ،‬للمشاركة‬ ‫فيما يسمى "م��س��اب��ق��ات م��ل��ك��ات اجل��م��ال" أو "م��س��اب��ق��ات ملوك‬ ‫اجلمال" أو "الشاب األنيق" وغير ذل��ك من مصطلحات اخلديعة‬ ‫ومشاريع الفتنة والتهتك‪.‬‬ ‫إننا نراهم‪ ،‬شبانًا وفتيات‪ ،‬شبانًا وصبايا ممن وهبهم الله احلسن‬ ‫واجلمال‪ ،‬وإذ بهذه الهبة الربانية مقترنة مع فورة الشباب وثورة‬ ‫الغرائز فتراهم يتصرفون تصرفات ويسلكون مسالك بعيدة كل‬ ‫البعد عن القيم واألخالق واألصالة‪ .‬إنهم الذين ُيسخِّ رون هذا العطاء‬ ‫الرباني لغير ما أراده املعطي سبحانه‪ ،‬فتكون املعاصي والذنوب‬ ‫واالنحرافات واملوبقات التي تش ّوه هذا اجلمال وتـُفسد هذا ا ُ‬ ‫حلسن‪.‬‬ ‫ول�ق��د رأى ال��واع��ظ وال��رج��ل ال�ص��ال��ح "اب���ن ال��س��م��اك" (ه��و أب��و‬ ‫صبح العجلي السماك) يو ًما شا ًبا وسي ًما‬ ‫صبيحا‬ ‫ً‬ ‫العباس محمد بن ُ‬ ‫بينما هو مقيم على املعاصي والذنوب فقال له‪" :‬لم أ َر أحسن من‬ ‫وجهك فال جتعله جلهنم حطبا"‪ .‬يقول األستاذ محمد أحمد الراشد‬ ‫ٌ‬ ‫في داللة هذا القول من ابن السماك‪" :‬فهذا‬ ‫توظيف للقيمة اجلمالية‬ ‫في خدمة اإلمي��ان والتزكية‪ .‬وخالصة ميزان "اب��ن السماك" أن‬ ‫للجمال ضريبته؛ وه��ي أن يستقيم الفرد اجلميل ويلتزم التقوى‬ ‫وي��ن��أى ع��ن ق��ب��ح ج��ه��ن��م ق��ب��ل أن ي��خ��اف م��ن ع��ذاب��ه��ا"‪ ،‬وم��ث��ل ق��ول‬ ‫"اب���ن ال��س��م��اك" ل��ذل��ك ال��ش��اب اجلميل ق��ال "اب���ن اجل����وزي" لذلك‬ ‫الرجل وجيه قومه وشيخ عشيرته‪" :‬إن��ه سبحانه لم يجعل أح�� ًدا‬ ‫فوقك فال ترض أن يكون أح�� ٌد أشكر له منك"‪ .‬ف��إذا كانت ضريب ُة‬ ‫اجلمال التقوى واخل��وف من النار‪ ،‬فإن ضريبة اجل��اه وعلو املقام‬ ‫زياد ُة الشكر وعل ُّو مقام الذكر من العبد لربه سبحانه‪ ،‬وكذلك كان‬ ‫أس��ل��وب أح��د الصاحلني مل��ا رأى مجموعة م��ن الشبان على شاطئ‬ ‫نهر يشربون اخلمر ويغنون ويرقصون‪ ،‬بينما أحدهم يعزف لهم‬ ‫على العود ويغني لهم‪ ،‬فقال له ذلك الرجل الصالح‪" :‬ما أجمل هذا‬ ‫الصوت لو كان في قراءة القرآن"‪ .‬فكم من الناس وهبهم الله نعمة‬ ‫الصوت العذب‬ ‫الندي فجعلوا أصواتهم هذه وحناجرهم في الفجور‬ ‫ّ‬ ‫وفي الفسق وامليوعة‪ ،‬بينما ضريبة هذا الصوت اجلميل أن يكون‬ ‫في النشيد والغناء الهادف وفي كل نافع يستنهض الهمم ويستثير‬ ‫ال��ع��زائ��م وينمي الفضائل وامل��ك��رم��ات‪ ،‬وال أن��ف��ع م��ن ت�لاوة ال��ق��رآن‬ ‫الكرمي‪ .‬فكانت كلمات هذا الرجل سببًا في مراجعة نفس وطري ًقا إلى‬ ‫التوبة‪.‬‬ ‫لقد وقع بعض فتياتنا وشباننا ممِ ن آتاهم الله احلسن واجلمال في‬ ‫شباك ما تسمى مسابقات اجلمال‪ ،‬وإذا بفتياتنا يعرضن أجسادهن‬ ‫ومفاتنهن طب ًقا لشروط املسابقة في أرخص حالة وأبذل قيمة‪ ،‬وقد‬ ‫جعلت من نفسها سلعة للتداول وألعوبة للتسلي‪ .‬وبدلاً من أن يعلي‬ ‫جمالها ونعمة الله عليها سعرها وإذا بها ترخص حتى ال ينظر‬ ‫إليها أح ٌد من العقالء إال بعني االزدراء‪ .‬ولقد قال املرحوم الدكتور‬ ‫مصطفى السباعي؛ ابن مدينة حمص فرج الله كربها‪" :‬التقت فتاة‬ ‫جميلة عاقلة مع فتاة جميلة ساذجة دخلت مسابقة ملكات اجلمال‪،‬‬ ‫فقالت هذه لتلك بغرور ساذج‪ :‬لقد‬ ‫صرت مشهورة تنشر الصحف‬ ‫ُ‬ ‫صوري وتنقل وكاالت األنباء أخباري‪ .‬فقالت األخ��رى‪ :‬إن اللوحة‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫يبكي‪ ،‬أم��ا ه��ي فلما رأت ه��ذا منه ق��ام��ت وخ��رج��ت ال‬ ‫ت��ل��وي على ش��يء‪ ،‬مستغربة م��ن صنيع ه��ذا ال��رج��ل‪.‬‬ ‫وبينما هو كذلك رج��ع رفيقه ورأى عينيه منتفختني‬ ‫فقال له‪ :‬ما يبكيك يا سليمان؟ قال‪ :‬ال شيء سوى أنني‬ ‫تذكرت صبياني الصغار في البيت‪ .‬فقال له رفيقه‪:‬‬ ‫ولكنك لم تفارق أطفالك إال من ثالثة أي��ام‪ ،‬فلم يزل‬ ‫به صديقه حتى حدثه بخبر امل��رأة األعرابية‪ ،‬فوضع‬ ‫الطعام وجعل يبكي‪ ،‬فقال له سليمان‪ :‬وأنت ما يبكيك؟‬ ‫الفنية التي لم تلمسها األيدي أغلى ثمنًا وأبلغ لفتًا‬ ‫قال‪ :‬أنا أحق بالبكاء منك‪ ،‬قال‪ :‬ولم‪ ،‬قال‪ :‬ألني أخشى‬ ‫روعة‬ ‫لألنظار من التي ملستها األيدي حتى غيرت‬ ‫لو أني كنت مكانك فلعلي كنت وقعت في احلرام‪ ،‬فما‬ ‫ألوانها الطبيعية"‪.‬‬ ‫زاال يبكيان‪ .‬فلما وصال إلى مكة طافا وسعيا وجلسا‬ ‫اجلميالت‬ ‫بناتنا‬ ‫من‬ ‫هؤالء‬ ‫أمثال‬ ‫وليس فقط أن‬ ‫يستريحان ف��أخ��ذت سليمان ِ‬ ‫سنة م��ن ال��ن��وم وإذا به‬ ‫وأجسادهن‬ ‫وجوههن‬ ‫قد جعلن‬ ‫إال‬ ‫جلهنم‪،‬‬ ‫ا‬ ‫ب‬ ‫حط‬ ‫ً‬ ‫يرى في منامه رجلاً وسي ًما جميلاً ما رأى مثل ُحسنه‬ ‫الالئي‬ ‫هن‬ ‫وإمنا‬ ‫وقبول‪،‬‬ ‫بتوبة‬ ‫الله‬ ‫يتداركهن‬ ‫أن‬ ‫ق��ط‪ ،‬فقال ل��ه سليمان‪ :‬م��ن أن��ت؟ ق��ال‪ :‬أن��ا يوسف بن‬ ‫من‬ ‫معرض‬ ‫في‬ ‫رخيصة‬ ‫سلعة‬ ‫أنفسهن‬ ‫من‬ ‫جعلن‬ ‫يعقوب‪ ،‬قال‪ :‬يوسف الصديق بن يعقوب؟! قال‪ :‬نعم‪،‬‬ ‫املعارض تنقدها األعني وتتناولها األلسن‪.‬‬ ‫فقال له سليمان‪ :‬فإن في شأنك وشأن ام��رأة العزيز‬ ‫الشيخ كمال خطيب‬ ‫مع اختالف مقاييس اجلمال بني شخص وآخر نائب رئيس احلركة االسالمية ش��أ ًن��ا عجيبًا‪ ،‬فقال ل��ه يوسف ال��ص��دي��ق‪ :‬ولكن شأنك‬ ‫وال أخ��ال أح�� ًدا ال يقول عن نفسه أن��ه جميل بل‬‫وشأن املرأة األعرابية أعجب!!!‪.‬‬ ‫موجه إلى‬ ‫إنه أجمل الناس‪ -‬فإن حديثي وكالمي‬ ‫ّ‬ ‫إنه اإلميان‪ ،‬إنها التقوى؛ صمام األمام الذي يحول بني‬ ‫بجماله‬ ‫أنه‬ ‫الشاب‬ ‫هذا‬ ‫يظن‬ ‫وشابة‪:‬‬ ‫كل جميل وجميلة‪ ،‬أي لكل شاب‬ ‫اجلميلني واجلميالت وبني أن يطغيهم جمالهم فيفسد عليهم دنياهم‬ ‫أنها‬ ‫الفتاة‬ ‫تلك‬ ‫وتظن‬ ‫شباكه‪،‬‬ ‫في‬ ‫الفتيات‬ ‫ميلك احلق في أن يوقع‬ ‫ويفسد عليهم آخرتهم‪.‬‬ ‫تفنت‬ ‫أن‬ ‫في‬ ‫احلق‬ ‫ولها‬ ‫بل‬ ‫تستطيع‬ ‫ا)‬ ‫ع‬ ‫مشا‬ ‫بجمالها (ال��ذي أصبح‬ ‫ً‬ ‫وهب بعضنا نعمة اجلمال وا ِ‬ ‫إن الله جل جالله ملا‬ ‫خللقة احلسنة فال بد‬ ‫َ‬ ‫مصطفى‬ ‫املرحوم‬ ‫سماها‬ ‫كما‬ ‫التاريخ‬ ‫لعنة‬ ‫إنها‬ ‫الشبان والرجال!‬ ‫أن نشكره عليها ال أن نعصيه بها‪ ،‬ويجب أن يسأل الواحد من هؤالء‬ ‫يدعوا‬ ‫لن‬ ‫الطاهرات‬ ‫وفتياتنا‬ ‫الطاهرين‬ ‫شبابنا‬ ‫"إن‬ ‫السباعي ملا قال‪:‬‬ ‫والواحدة من أولئك اجلميالت ماذا لو كان كل هذا اجلمال في الوجه‬ ‫ه��ؤالء العابثني يسجلون في التاريخ أنهم كانوا من املعبرين عن والرشاقة في القوام بينما اجلسد يداهمه املرض فجأة‪ ،‬ولعله املرض‬ ‫آمالهم وأهدافهم‪ ،‬وم��ا أش��د لعنة التاريخ إذا لم يعرف عن شباننا الذي يقعد صاحبه؟‬ ‫وفتياتنا في دور الكفاح والبناء إال األمل باللذائذ اجلنسية واحللم إن��ه ميزان اجلمال ال��ذي ال بد أن يتجاوز ل��ون الشعر ول��ون العينني‬ ‫بسرقة شرف البنات والزوجات وخيانة اآلباء واألزواج‪ ،‬أي جيل وغ��ي��ر ذل���ك م��ن م��ظ��اه��ر اجل��م��ال ل��ي��ت��ع��داه إل���ى ج��م��ال اخل��ـ�� ُل��ق وج��م��ال‬ ‫مثل هذا يستحق شرف اخللود وثناء التاريخ؟"‪.‬‬ ‫املنطق وجمال ال ِعشرة‪ .‬ولقد ُسئلت ام��رأة عجوز تقدم بها العمر عن‬ ‫��ك‬ ‫ئ‬ ‫��‬ ‫ل‬ ‫أو‬ ‫��ن‬ ‫ع‬ ‫��رر‬ ‫ك‬ ‫��‬ ‫ت‬ ‫��‬ ‫ت‬ ‫وإن �ه��ا أم�ث�ل��ة امل��اض��ي واحل��اض��ر ال��ت��ي ستظل‬ ‫سر احتفاظها بنضارتها وجمالها وبهاء منظرها فقيل لها‪ :‬أية مواد‬ ‫يشكروا‬ ‫لم‬ ‫ألنهم‬ ‫فتنة‪،‬‬ ‫اجلميلني واجلميالت ممن كان جمالهم عليهم‬ ‫التجميل تستعملني؟ ف��ق��ال��ت‪ :‬اس��ت��خ��دم لشفتي ال��ص��دق‪ ،‬ولصوتي‬ ‫تقومي‬ ‫أحسن‬ ‫في‬ ‫خلقهم‬ ‫أن‬ ‫نعمة الله ولم يعرفوا فضل الله عليهم ْ‬ ‫ال ِذكـْر ولعيني الرحمة والشفقة وليدي اإلحسان والصدقة‪ ،‬ولقوامي‬ ‫وأجمل صورة فاستغلوا جمالهم للفتنة والفساد واالنحراف‪ ،‬وما االستقامة‪ ،‬ولقلبي احلب‪.‬‬ ‫درى ه��ؤالء أن اجلمال ال ي��دوم وأن ساعة مرض تنسيهم احلسن إن��ن��ا نسمع ون���رى بعض أول��ئ��ك اجلميلني واجل��م��ي�لات مم��ن يطغيهم‬ ‫واجلمال‪ ،‬بل إن ضعف الشيخوخة يذكرهم بعظم اخلسارة‪ ،‬بل إن جمالهم‪ ،‬حتى أن أح��ده��م أو إح��داه��ن ُيخيل إليه أن الله سبحانه لم‬ ‫لاً‬ ‫ساعة في القبر حتيل هذا اجلسم ‪-‬الذي كان يو ًما جمي ‪ -‬مائدة‪ ،‬يخلق له أو لها مثيال وأنه وحيد زمانه وأنها وحيدة عصرها‪ ،‬فتراهم‬ ‫أطغاها‬ ‫وفاتنة‬ ‫وأي م��ائ��دة!! ل��دود األرض‪ .‬وه��ا ه��ي ام���رأة جميلة‬ ‫يتكبرون ويتعجرفون‪ ،‬فيرفضون الزواج أو يرفضن من يتقدم إليهن‬ ‫هو‬ ‫باد‬ ‫ع‬ ‫وال‬ ‫الصاحلني‬ ‫جمالها تقوم بتلك املهمة الشيطانية مع أحد‬ ‫ُ‬ ‫‪ ،‬وكل مرة بتبرير آخر‪ ،‬بينما السبب احلقيقي أنهم يعتبرون أن هؤالء‬ ‫الله‬ ‫عبد‬ ‫��ن‬ ‫ب‬ ‫أحمد‬ ‫���ام‬ ‫م‬ ‫اإل‬ ‫عبيد ب��ن ُعمير املكي ال��ذي ي��روي قصته‬ ‫ليسوا من مستواهم‪ ،‬وإذا بهم يتقدم بهم العمر وهم على هذه احلالة‬ ‫بجمالها‬ ‫معجبة‬ ‫جميلة‬ ‫امرأة‬ ‫العجلي في كتابه "الثقات"؛ وقد جاءته‬ ‫ويتأخر زواجهم بسبب هذا االستعالء والعجرفة وبسبب كثرة العرض‬ ‫تريد أن تفتنه عن دينه وصالحه‪ ،‬فأخرجها وحولها من فاتنة من في املزاد‪ ،‬بينما العاقلة ال تفعل ذلك‪.‬‬ ‫الفاتنات إلى أن تكون عابدة من العبادات‪ ،‬وردها إلى الله سبحانه قال األصمعي‪ :‬رأي��ت ام��رأة من أحسن الناس وج ًها ولها زوج قبيح‬ ‫بالفهم لنعمه عليها وحسن الشكر له سبحانه وتعالى‪" :‬كانت امرأة املنظر‪ ،‬فقلت‪ :‬يا هذه‪ ،‬أترضني أن تكوني لهذا الرجل زوج��ة؟ فقالت‪:‬‬ ‫جميلة مبكة‪ ،‬وكان لها زوج فنظرت يو ًما إلى وجهها في املرآة فقالت يا هذا‪ ،‬لعل زوجي أحسن فيما بينه وبني ربه فجعلني الله ثوا ًبا على‬ ‫لزوجها‪ :‬أترى أح�� ًدا يرى هذا الوجه وال ُيفنت به؟! قال نعم‪ :‬قالت‪ :‬إحسانه‪ ،‬ولعلي أسأت فيما بيني وبني ربي فجعله عذابي! أفال أرضى‬ ‫ُ ِ‬ ‫من؟ قال‪ُ :‬عبيد بن عمير‪ ،‬قالت فأذن لي فألفتننه‪ ،‬قال‪ :‬قد‬ ‫أذنت لك‪ .‬مبا له ولي؟!‬ ‫عن‬ ‫أسفرت‬ ‫فأتته فاستفتته في ناحية من نواحي املسجد احلرام وقد‬ ‫لقد اختل ميزان الناس حتى أصبح جمال اخلـَلق يتقدم على جمال‬ ‫قد‬ ‫مثل فلقة القمر! فقال لها‪ :‬يا أ َم َة الله اتقي الله‪ ،‬قالت‪ :‬إني‬ ‫بك‬ ‫فتنت‬ ‫ُ‬ ‫اخلـُلق‪ ،‬ولعل سوء خلق االبن يشقي والده بل ويشقيه هو‪ .‬ولقد قال‬ ‫ِ‬ ‫فانظر في أمري! قال‪ :‬إني سائلك عن شيء فإن ِ‬ ‫أنت صدقت‬ ‫ُ‬ ‫نظرت الشيخ السباعي في إحدى حكمه‪" :‬األب اجلاهل يفرح بجمال صورة‬ ‫في أم��رك‪ ،‬قالت‪ :‬ال تسألني عن شيء إال صدقتُك‪ .‬ق��ال‪ :‬أخبريني؛ ولده وال يبالي بقبح أخالقه‪ ،‬واألب العاقل يفرح بجمال أخالق ولده‬ ‫��ك أك��ان ي ُ ِ‬ ‫��اك ليقبض روح ِ‬ ‫لو أن ملك امل��وت أت ِ‬ ‫��س��رك أن��ي قضيت لك ولو كان من أقبح الناس"‪ .‬ولكن هيهات لهذا امليزان أن يكون هو ميزان‬ ‫ِ‬ ‫هذه احلاجة؟ قالت‪ :‬اللهم ال‪ .‬قال‪ :‬صدقت‪ ،‬قال‪ :‬فلو أن الناس أعطوا الناس‪ ،‬كل الناس!‬ ‫ِ‬ ‫ُكتبهم يوم القيامة؛ وال تدرين أتأخذين‬ ‫بشمالك؟‬ ‫أم‬ ‫بيمينك‬ ‫كتابك‬ ‫إنها نعمة الله وفضله سبحانه أن ينعم على أحدنا بجمال اخلـَلق‬ ‫ِ‬ ‫قال‪:‬‬ ‫ال‪.‬‬ ‫اللهم‬ ‫قالت‪:‬‬ ‫قضيت لك هذه احلاجة؟‬ ‫أكان يسرك أني‬ ‫‪،‬‬ ‫صدقت‬ ‫ُ‬ ‫وجمال ا ُ‬ ‫خللق‪ ،‬أو أن ينعم علينا بزوجة جميلة اخلـَلقِ وا ُ‬ ‫خللق‪ ،‬أو أن‬ ‫ِ‬ ‫تنجني؛‬ ‫ال‬ ‫أم‬ ‫أتنجني‬ ‫تدرين‬ ‫وال‬ ‫الصراط‬ ‫على‬ ‫املمر‬ ‫أردت‬ ‫ق��ال فلو‬ ‫يرزقنا ب��أوالد أخالقهم جميلة وخَ لقهم جميل‪ ،‬ألن ه��ذا خير الدنيا‬ ‫ِ‬ ‫‪،‬‬ ‫صدقت‬ ‫قال‪:‬‬ ‫ال‪.‬‬ ‫اللهم‬ ‫قالت‪:‬‬ ‫احلاجة؟‬ ‫هذه‬ ‫قضيت‬ ‫أني‬ ‫يسرك‬ ‫أكان‬ ‫ُ‬ ‫وفالح اآلخرة‪.‬‬ ‫ِ‬ ‫قال‪ :‬فلو جيء باملوازين وجيء بك ال تدرين تخفـّني أم تثقلني! أكان إن��ه سبحانه ملا ُيكرم من أطاعه في الدنيا واستقام على طريقه ولم‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫يسرك أني‬ ‫ُ‬ ‫قضيت لك هذه احلاجة؟ قالت‪ :‬اللهم ال‪ .‬ق��ال‪ :‬صدقت‪ ،‬يتجاوز حدوده وشكر له فضائله ونعماءه فإنه سبحانه يثيبه باجلنة‬ ‫قضيت لكِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫قال‪ :‬فلو وقفت بني يدي الله للمساءلة أكان يسرك أني‬ ‫ُ‬ ‫جزا ًء‪ ،‬فيجمع الله عز وجل على هذا املطيع كل معاني اجلمال والكمال‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫أ‬ ‫يا‬ ‫الله‬ ‫صدقت‪ ،‬قال‪ :‬اتقي‬ ‫هذه احلاجة؟ قالت‪ :‬اللهم ال‪ .‬قال‪:‬‬ ‫الله‪،‬‬ ‫ة‬ ‫م‬ ‫َ‬ ‫فإن أهل اجلنة ‪ -‬كما قال رسول الله ‪ -‬على طول آدم‪ ،‬وعمر عيسى‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫عليك وأحسن ِ‬ ‫فقد أنعم الله‬ ‫لها‪:‬‬ ‫فقال‬ ‫زوجها‪،‬‬ ‫إلى‬ ‫فرجعت‬ ‫قال‪:‬‬ ‫إليك‪.‬‬ ‫وجمال يوسف‪ ،‬وعلى خُ لق محمد ‪ ،‬الذي وصفه ابن حجر العسقالني‬ ‫ِ‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫وأقبلت‬ ‫بطالون‪..‬‬ ‫وكلنا‬ ‫بطالة‬ ‫وأنا‬ ‫بطال‬ ‫أنت‬ ‫قالت‪:‬‬ ‫صنعت؟‬ ‫أنه "كان على أكمل الصفات خل ًقا فهو كل الكمال وج ّل اجلالل وجملة‬ ‫عمير‬ ‫بن‬ ‫ولعبيد‬ ‫مالي‬ ‫يقول‪:‬‬ ‫زوجها‬ ‫فكان‬ ‫والعبادة‬ ‫والصوم‬ ‫الصالة‬ ‫اجلمال‪ ،‬عليه أفضل الصالة والسالم"‪.‬‬ ‫علي امرأتي!! كانت كل ليلة‬ ‫عروسا فغيّرها راهبة!"‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أفسد ّ‬ ‫أيها اجلميلون؛ أيتها اجلميالت‪ :‬من أج��ل أن تكونوا ي��وم القيامة في‬ ‫هكذا كاد اجلمال أن ُيفسد على امرأة دينها وآخرتها وكاد أن يجعلها اجلنة بإذن الله مع أجمل اخللق؛ سيدنا محمد ‪ ،‬زينوا جمال وجوهكم‬ ‫ووجهها اجلميل حطبًا جلهنم‪.‬‬ ‫بالسجود‪ ،‬وكحلوا عيونكم مباء الوضوء‪ ،‬ووشحن شعوركن أيتها‬ ‫تداركه‬ ‫أن‬ ‫��وال‬ ‫ل‬ ‫وسيم‬ ‫جميل‬ ‫��ل‬ ‫ج‬ ‫ر‬ ‫في‬ ‫وهكذا ك��اد اجلمال يفعل‬ ‫اجلميالت بحجاب ال��وق��ار‪ ،‬ف��إن ال��ل��ؤل��ؤة الثمينة ت��ك��ون ف��ي الصدفة‬ ‫نعمة‬ ‫تطغيه‬ ‫أن‬ ‫دون‬ ‫فحالت‬ ‫��وى‬ ‫ق‬ ‫��‬ ‫ت‬ ‫��‬ ‫ل‬ ‫وا‬ ‫���ان‬ ‫رح��م��ة ال��ل��ه ونعمة اإلمي‬ ‫املتينة‪ ،‬وإذا كان الله سبحانه قد خلق حوريات اجلنة على أحسن ما‬ ‫بن‬ ‫سليمان‬ ‫أن‬ ‫روي‬ ‫فقد‬ ‫جهنم‪.‬‬ ‫لنار‬ ‫ا‬ ‫ب‬ ‫حط‬ ‫اجلمال فتجعل وجهه‬ ‫ً‬ ‫يكون اجلمال؛ حيث ال عني رأت وال أذنٌ سمعت وال خطر على بال بشر‪،‬‬ ‫مع‬ ‫خرج‬ ‫قد‬ ‫��ا‪-‬‬ ‫ع‬ ‫ور‬ ‫وأكثرهم‬ ‫ا‬ ‫ه‬ ‫وج‬ ‫الناس‬ ‫أجمل‬ ‫يسار ‪-‬وكان من‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فإنه سبحانه يجعل مؤمنة الدنيا سيدة حوريات اجلنة‪.‬‬ ‫وصال‬ ‫وملا‬ ‫طعام‪،‬‬ ‫بعض‬ ‫معهما‬ ‫وكان‬ ‫مكة‪،‬‬ ‫إلى‬ ‫سفر‬ ‫صديق له في‬ ‫أيها اجلميلون‪ ،‬أيتها اجلميالت‪ ،‬يا أصحاب الوجوه احلسنة؛ ال جتعلوا‬ ‫بعد مسيرة أيام قريبًا من قري ٍ‬ ‫طعامهما‪،‬‬ ‫وتناوال‬ ‫خيمتهما‬ ‫نصبا‬ ‫ة‬ ‫وجوهكم جلهنم حطبا‪.‬‬ ‫وق���ام ص��دي��ق سليمان ورف��ي��ق��ه وان��ط��ل��ق إل��ى تلك ال��ق��ري��ة ليشتري اللهم كما حسنت خَ لقنا فحسن أخالقنا وح��رم وجوهنا على النار‬ ‫طعا ًما‪ ،‬به يكمالن الطريق‪ ،‬بينما ظل سليمان بن يسار في اخليمة‪ .‬واح��ش��رن��ا على ح��وض املصطفى امل��خ��ت��ار‪ ،‬نتمتع بالنظر إل��ى وجهه‬ ‫وبينما هو كذلك وإذا بأعرابية تدخل عليه‪ ،‬وكانت غاية في احلسن الشريف؛ حيث كل اجلمال‪ ،‬ونُسقى من يده شربة ال نظمأ بعدها حيث‬ ‫واجل��م��ال‪ ،‬فظن أنها تريد طعا ًما فقام يعطيها م��ن بعض م��ا بقي‪ ،‬كل العطاء والرحمة والسخاء‪.‬‬ ‫فقالت‪ :‬ليس هذا أريد (تقصد أنها تريد الفاحشة)��� .‬فقال لها سليمان‬ ‫ولوالدي باملغفرة‬ ‫رحم الله قار ًئا دعا لنفسه ولي‬ ‫ّ‬ ‫ِ‬ ‫بن يسار‪" :‬هل‬ ‫وجعل‬ ‫جهزك أبليس لي"؟ ثم وضع رأسه بني يديه‬ ‫{والله‬ ‫غالب على أمره ولكنّ أكثر الناس ال يعلمون}‬ ‫ٌ‬


‫‪6‬‬

‫اجلمعة ‪ 7/9/2012‬م املوافق ‪ 20‬شوال ‪ 1433‬هـ‬

‫انق ـالب في االمتحانات‬

‫تغيير كل ما يتعلق باالمتحانات املدرسية‬ ‫شادي عباس‬ ‫عممت مديرة وزارة التعليم دليت شطراوبر‪ ,‬إجراء‬ ‫ج��دي��دا ف��ي��م��ا ي��خ��ص االم��ت��ح��ان��ات امل��درس��ي��ة في‬ ‫االبتدائية والثانوية‪ .‬ه��ذا اإلج���راء يضع نظاما‬ ‫جديدا في كل ما يخص االمتحانات وخاصة في‬ ‫الطبقات الدنيا‪.‬‬ ‫كمية االمتحانات في الطبقات الدنيا ستقل‪,‬‬ ‫وسيكون بإمكان الطالب إجراء اختبار ثان‪,‬‬ ‫إذا لم تعجبه العالمة األول��ى‪ .‬وااله��م من ذلك‬ ‫انه بات من املمنوع إجراء امتحانات فجائية‪.‬‬ ‫م��ن ال��ي��وم فصاعدا ل��ن يكون االمتحان فقط‬ ‫وسيلة التقييم للطالب‪ ,‬ولكنه سيكون احد‬ ‫ال��وس��ائ��ل للتقييم‪ ,‬ب��اإلض��اف��ة إل���ى وس��ائ��ل‬ ‫أخ��رى مثل الوظائف الفردية واجلماعية‬ ‫وأمور أخرى ستركب العالمة النهائية‪...‬‬ ‫بشرى أخرى للطالب الثانويني‪ ,‬تكمن‬ ‫في تغيير وزن عالمة االمتحان من‬ ‫ال��ع�لام��ة ال��ن��ه��ائ��ي��ة‪ .‬ح��ت��ى اآلن‬ ‫كانت تتركب لعالمة‬ ‫النهائية من ‪40%‬‬ ‫ع���ل���ى ال���وظ���ائ���ف‬ ‫البيتية واملواظبة‪.‬‬ ‫و‪ 60%‬امتحانات‬ ‫وتقييمات أخرى‪.‬‬ ‫اآلن س��ت��ت��غ��ي��ر‬

‫املعادلة لـ ‪ % 85‬مقابل ‪ 15%‬لالمتحانات‪.‬‬ ‫كما مت منع إجراء امتحانات شخصية أو‬ ‫جماعية لطالب الروضات‪ ,‬ولن يسمح‬ ‫ب��ت��ص��ن��ي��ف ال���ط�ل�اب ف���ي ال���روض���ات‬ ‫حسب ع�لام��ات‪ .‬كما مت تركيز‬ ‫التعليمات فيما يخص امتحانات‬ ‫الفرز للقبول للمدارس‪ ,‬مبا فيه‬ ‫االن��ت��ق��ال م��ن ص��ف البستان‬ ‫واألول‪.‬‬

‫تهنئة بالزفاف‬

‫أجمل باقات الورود معطرة بشذى الرياحني‬ ‫مقدمة لالبن الغالي‬

‫أسامة‬ ‫وزوجه نمارق‬ ‫مبناسبة الزفاف‬

‫بارك الله لكما‪ ،‬وبارك عليكما وجمع بينكما في خير‬ ‫من الوالد غازي خطيب "أبو زيد"‬ ‫والوالدة "أم زيد" واألخ ــوة زيـ ــد وكـم ـ ـ ــال‬ ‫واألنسباء‪ :‬األستاذ إحسان عباس وزوجه‬ ‫واألستاذ خالد مقاري وزوجه‬ ‫والدكتور هيثم الشيخ خليل وزوجه‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫التغييرات األساسية‬ ‫في جهاز التعليم‬ ‫في االبتدائية‬

‫ال��ص��ف األول‪ :‬ل��ن يتم إج���راء ام��ت��ح��ان��ات س��وى اخ��ت��ب��ار ف��ي ال��ق��راءة‬ ‫واحلساب‬ ‫الصف الثاني‪ :‬سيقام امتحانني فقط‪ ,‬في اللغة واحلساب بدون عالمات‬ ‫الصف الثالث‪ :‬امتحان مرة كل ثالثة أسابيع فقط‪.‬‬ ‫الصف الرابع‪ :‬امتحان كل أسبوعني‪.‬‬ ‫الصف اخلامس‪ :‬امتحان واحد كل أسبوع‪.‬‬ ‫• لن تكون اختبارات فجائية‪.‬‬ ‫• جدول امتحانات سيحدد في بداية كل فصل‪.‬‬ ‫• املعلمون سيشاركون األهل في املتابعة التربوية للطالب‪.‬‬ ‫• سيتاح للطالب امتحان إعادة لتحسني العالمة‪.‬‬ ‫• لن يتم تقييم الطالب حسب االمتحانات فقط‪.‬‬ ‫• يتسلم الطالب العالمات بسرية وحساسية تامة‪..‬‬

‫في الثانوية‬

‫• جدول االمتحانات سينشر في بداية الفصل‪.‬‬ ‫• لن يجرى أكثر من ثالثة امتحانات في األسبوع‪.‬‬ ‫• لن يجر امتحان قبل أن يتسلم الطالب االمتحان الذي قبله‪.‬‬ ‫• في اليوم الذي يكون فيه امتحان‪ ,‬سيسمح بإجراء امتحان صغير‬ ‫واحد‪.‬‬ ‫• ال تكفي العالمة على االمتحان‪ ,‬ولكن يجب على املعلم أن يكتب‬ ‫مالحظاته وتقييمه عليه‪.‬‬ ‫• يجب إرجاع االمتحان للطالب خالل أسبوعني‪ ,‬واالمتحان الصغير‬ ‫خالل أسبوع‪.‬‬ ‫• من حق الطالب االستئناف على العالمة‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫اجلمعة ‪ 7/9/2012‬م املوافق ‪ 20‬شوال ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫الشيخ د‪.‬أحمد الريسوني أحد أعالم الصحوة اإلسالمية املعاصرة في املغرب‪:‬‬

‫‪" -‬اآلن الدور على احلركة اإلسالمية في حتديد مسار هذه الثورات"‬

‫تضيع ه��ذه ال �ف��رص" * "أن��ا‬ ‫ "ل�س��ت أخ��اف على ش��يء مثل خ��وف��ي م��ن احل��رك��ة اإلس�لام�ي��ة على نفسها م��ن أن ّ‬‫أرى ع��دم وج��وب تدخل ال��دول��ة باحلريات الفردية" * "ال يظنن أح��د أن اإلس�لام سيطبق مائة ب��امل��ائ��ة"* "حترير‬ ‫الشام يستحق ه��ذه التضحيات فهذه أم��ور فرضت ق��درا‪ ،‬ب��دون ه��ذه التضحيات متى سنستريح من ه��ذا النظام"‬

‫الريسوني‬

‫سيرة ومسيرة‬

‫ول��د ال��دك��ت��ور أح��م��د الريسوني سنة ‪1953‬م ف��ي ناحية‬ ‫مدينة القصر الكبير‪ ،‬في اململكة املغربية‪ .‬وفي هذه املدينة‬ ‫تابع تعليمه االبتدائي والثانوي‪ .‬وينتهي نسبه إلى احلسن‬ ‫السبط بن علي وفاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله‬ ‫عليه وآله وسلم‪.‬‬ ‫الدراسة‬ ‫ حصل على اإلجازة في الشريعة من جامعة القرويني في‬‫فاس سنة ‪1978‬م‪.‬‬ ‫ أمت دراس��ت��ه‬‫العليا‬ ‫في‬ ‫كلية‬ ‫اآلداب‬ ‫والعلوم‬ ‫ا‬ ‫إلنسانية‬ ‫"جامعة محمد‬ ‫ا‬ ‫خلامس"‬ ‫في‬ ‫الرباط‪،‬‬ ‫فحصل منها على‪:‬‬ ‫شهادة ا‬ ‫لدراسات‬ ‫اجلامعية‬ ‫العليا‬ ‫سنة ‪1986‬م‪ .‬ودبلوم‬ ‫ال��دراس‬ ‫��ات‬ ‫العليا‬ ‫(ما‬ ‫جستير) سنة ‪1989‬م‪ .‬ودك��ت��وراه‬ ‫الدولة‬ ‫سنة‬ ‫‪1992‬م‪.‬‬

‫قابله في طنجة املغربية عبد املنعم فؤاد‬

‫الشيخ د‪.‬أحمد الريسوني‪ ،‬أحد أعالم الصحوة‬ ‫اإلسالمية املعاصرة في املغرب العربي ومفكر‬ ‫وفقيه الدعوة واحلركة‪ ،‬قابلناه في مدينة طنجة‬ ‫في املغرب بابتسامته املعهودة وهدوئه الرصني‬ ‫في ط��رح األم��ور الكبيرة وحمله لهموم األم��ة‪،‬‬ ‫وعناوينه املثيرة‪ ،‬حتى عند علماء املالكية املغاربة‬ ‫ال��ذي��ن ي���رون ب��ه "م��ت��م��ردا" على الفقه املالكي‬ ‫القدمي واحل��دي��ث‪ .‬وق��د ق��ال عنه العالمة الشيخ‬ ‫يوسف ال��ق��رض��اوي‪" :‬األس��ت��اذ الدكتور أحمد‬ ‫الريسوني أحد العلماء الفضالء املرموقني في‬ ‫املغرب‪ ،‬املعروفني في املشرق‪ ،‬وهو من القالئل‬ ‫الذين جمعوا بني العلم والعمل‪ ،‬وربطوا بني الفقه‬ ‫والدعوة‪ ،‬ومزجوا بني الفكر واحلركة‪ .‬وهو أحد‬ ‫األعالم الذين خدموا الفقه املقاصدي للشريعة‪،‬‬ ‫وجلـّوه‪ ،‬وأزاح��وا الغبار عنه للدارسني وطالب‬ ‫العلم‪ .‬مجددا بذلك عمل أئمة املقاصد في املغرب‪:‬‬ ‫الشاطبي قدميا‪ ،‬واب��ن عاشور حديثا‪ .‬وهو من‬ ‫اخل��ل��ف ال��ع��دول‪ ،‬ال��ذي��ن حملوا م��ي��راث النبوة‪،‬‬ ‫ينفون عنه حتريف الغالني‪ ،‬وانتحال املبطلني‪،‬‬ ‫وتأويل اجلاهلني"‪.‬‬ ‫•هل أنت متفائل مبا يحصل اآلن من الربيع‬ ‫العربي؟‬ ‫• الشيخ د‪.‬الريسوني‪ :‬ب��دون أدن��ى شك‪ ،‬اآلن‬ ‫وضعية الشعوب العربية واإلس�لام��ي��ة أفضل‬ ‫م��ن أي وق��ت مضى‪ ،‬التفاؤل اآلن ليس تفاؤال‬ ‫حتفيزيا أو ت��ف��اؤل امل��ؤم��ن ألن��ه م��ؤم��ن‪ ،‬ب��ل هو‬ ‫تفاؤل معيشي‪ ،‬اآلن نرى شعوبا حتررت كامال‪،‬‬ ‫مصر‪ ،‬تونس‪ ،‬ليبيا‪ ،‬وها هما اليمن وسوريا ما‬ ‫زاال يصوغان خطواتهما مع الصعوبات‪ ،‬نحن‬ ‫كنا نعتقد ولقرون مضت غياب إرادة األمة‪ ،‬اآلن‬ ‫ه��ذا ال��وض��ع املعيشي تغير ج��ذري��ا وسيستمر‬ ‫التغيير ل�لأف��ض��ل‪ ،‬ون��رج��و ون��ع��م��ل أن يستمر‬ ‫إلى أجل غير مسمى‪ ،‬هذا الذي أعطى احلركات‬ ‫اإلس�لام��ي��ة دوره���ا األس���اس والطبيعي‪ ،‬امل��زاج‬ ‫العربي وجد متنفسا ليعبر عن نفسه‪ ،‬الشعوب‬ ‫ك��ان��ت مم��ن��وع��ة م��ن ك��ل ش���يء‪ ،‬وأص��ب��ح اآلخ��ر‬

‫الذي كان وصيا علينا‪ ،‬مثل الغرب واالستعمار‬ ‫وغيره‪ ،‬يتعامل بتعامل جديد‪ ،‬الربيع العربي هو‬ ‫ال��ذي رف��ع الفيتو الفرنسي وغيره‪ ،‬اآلن ال��دور‬ ‫على احلركة اإلسالمية في حتديد مسار هذه‬ ‫الثورات وهذا احلراك‪ ،‬وأداء احلركة اإلسالمية‬ ‫ه��و ال���ذي س��ي��ح��دد امل���س���ار؛ ك��ي��ف ن��ص��ون ه��ذا‬ ‫اإلجن������از؟! ك��ي��ف نلتحم م��ع ال��ش��ع��وب؟! كيف‬ ‫نترجم آمال الشعوب؟! هذا هو مكان التساؤل‬ ‫اآلن‪ .‬اآلن كل شيء يدعو للتفاؤل‪ ،‬علينا أن نقدر‬ ‫م��ا فيه م��ن ف��رص عظيمة بعدها نحسن أداءن��ا‬ ‫ودورنا للمرحلة‪.‬‬ ‫• هل هي مخاوف يبديها الشيخ؟‬ ‫• الشيخ د‪.‬الريسوني‪ :‬املخاوف موجودة بال‬ ‫أدنى شك‪ ،‬ولست أخاف على شيء مثل خوفي‬ ‫من احلركة اإلسالمية على نفسها من أن تضيع‬ ‫هذه الفرص‪ ،‬وقد تسيء فهم املرحلة أو تسيء‬ ‫التصرف خاللها‪.‬‬ ‫• وه��ل متلك احلركة اإلسالمية رؤي��ة لهذه‬ ‫املرحلة ؟‬ ‫• الشيخ د‪.‬الريسوني‪ :‬هذا هو السؤال بالنسبة‬ ‫إل����ي أي���ض���ا‪ ،‬ب��غ��ض ال��ن��ظ��ر ع���ن رؤي�����ة احل��رك��ة‬ ‫اإلسالمية ‪ ،‬فقلة هم أصحاب الرؤية‪ .‬أنا أتخوف‬ ‫م��ن اخل�ل�اف���ات‪ ،‬داخ���ل السلفيني واإلخ��وان��ي�ين‬ ‫وال��ت��ح��ري��ري�ين وغ��ي��ره��م‪ ،‬ه��ل "ال��ن��ه��ض��ة" في‬ ‫تونس نفسها ستحافظ على وح��دت��ه��ا؟! هناك‬ ‫تيارات كثيرة داخلها‪ ،‬ثم أيضا تعامل احلركات‬ ‫اإلسالمية مع الشعوب واخلدمات التي تقدمها‬ ‫لهذه الشعوب! اآلن اإلسالميون يتأرجحون بني‬ ‫الفقه القدمي والفقه احلديث‪ ،‬ثم عندي هاجس‬ ‫آخ���ر ه��و م��وض��وع احل���ري���ات‪ ،‬ل��و ف���از ح���زب أو‬ ‫تيار إس�لام��ي ف��ي االن��ت��خ��اب��ات‪ ،‬فمن املمكن أن‬ ‫يضيقوا على احلريات الشخصية‪ ،‬وما يعبر عنه‬ ‫باحلريات الفردية‪ ،‬ه��ذا دع��ه للمجتمع والدعاة‬ ‫واخلطباء واألئمة واملربني والعلماء هم يعاجلون‬ ‫ذل��ك عبر ال��دع��وة إل��ى الله وال���دروس وامل��واع��ظ‬ ‫واخل��ط��ب وغ��ي��ره��ا‪ ،‬وليست ال��دول��ة تعالج ذلك‬

‫األعمال املهنية‪ :‬‬ ‫ عمل ع��دة سنوات في وزارة العدل املغربية (‪-1973‬‬‫‪.)1978‬‬ ‫ عمل‬‫ع‬ ‫��دة‬ ‫سنوات‬ ‫أستاذا‬ ‫في‬ ‫التعليم‬ ‫الثانوي األصيل‬ ‫(‪.)1984-1978‬‬ ‫ عمل أستاذا لعلم أصول الفقه ومقاصد الشريعة في كلية‬‫عبر القانون أو جلان األمر باملعروف والنهي اآلداب والعلوم اإلنسانية ـ جامعة محمد اخلامس‪ ،‬وفي دار‬ ‫عن املنكر وغيرها من املسميات‪ .‬هناك موازين احلديث احلسنية ـ في الرباط (‪ 1986‬إلى سنة ‪.)2006‬‬ ‫أخ���رى ميكن أن ن��دع��و ال��ن��اس ����ن خ�لال��ه��ا‪ ،‬ال ‪ -‬خبير أول لدى مجمع الفقه اإلسالمي في جدة (القواعد‬ ‫يظنن أحد أن اإلسالم سيطبق مائة في املائة‪ ،‬الفقهية)‪.‬‬ ‫ولن يشا ّد الدين أحد إال غلبه‪ ،‬ال عصمة ألحد‪،‬‬ ‫األنشطة العامة‬ ‫العصمة إلجماع األمة ال جلماعة معينة‪.‬‬ ‫‬‫عضو‬ ‫مؤسس‬ ‫لالحتاد‬ ‫العاملي‬ ‫لعلماء املسلمني‪ ،‬وعضو‬ ‫سابق في مجلس أمنائه‪.‬‬ ‫• ماذا تقول لشباب احلركة اإلسالمية؟‬ ‫• ال��ش��ي��خ د‪.‬ال���ري���س���ون���ي‪ :‬ع��ل��ي��ن��ا أن نسعي ‪ -‬عضو املجلس التنفيذي للملتقى العاملي للعلماء املسلمني‬ ‫لتشبيب الشيوخ والكبار حتى نحل املشكلة‪ ،‬في رابطة العالم اإلسالمي‪.‬‬ ‫الشيوخ لألسف تنمو معهم عقد ومشاكل‪ - ،‬مستشار أكادميي لدى املعهد العاملي للفكر اإلسالمي‪.‬‬ ‫ عضو في رابطة علماء املغرب (قبل حلها سنة ‪.)2006‬‬‫وحلها ليس باألمر الهني‪.‬‬ ‫ شارك في تأسيس وتسيير عدد من اجلمعيات العلمية‬‫• ه��ل نحن ف��ي ح��اج��ة إل��ى ع�ش��رات آالف والثقافية‪.‬‬ ‫ال �ش �ه��داء ف��ي س��وري��ا ح�ت��ى ن��زي��ح النظام ‪ -‬أمني‬ ‫عام‬ ‫سابق‬ ‫جلمعية‬ ‫خريجي الدراسات اإلسالمية‬ ‫العليا‪.‬‬ ‫املستبد؟‬ ‫ رئ���‬‫ي‬ ‫���س‬ ‫ل‬ ‫���را‬ ‫ب‬ ‫���‬ ‫ط‬ ‫���ة امل��س��ت��ق��ب��ل اإلس��ل�ام����ي ف����ي امل���غ���رب‬ ‫على‬ ‫فرض‬ ‫األمر‬ ‫هذا‬ ‫الريسوني‪:‬‬ ‫د‪.‬‬ ‫• الشيخ‬ ‫(‪1994‬ـ‪.)1996‬‬ ‫��أت‬ ‫ت‬ ‫��م‬ ‫ل‬ ‫��ام‪،‬‬ ‫ظ‬ ‫��‬ ‫ن‬ ‫��‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫��ل‬ ‫ب‬ ‫��‬ ‫ق‬ ‫��ن‬ ‫م‬ ‫��وري‬ ‫س‬ ‫��‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ال��ش��ع��ب‬ ‫ال��ث��ورة بقرار أمم��ي وال دول��ي‪ ،‬النظام أعمل ‪ -‬رئ���ي���س حل���رك���ة ال���ت���وح���ي���د واإلص����ل���اح ف����ي امل���غ���رب‬ ‫(‪1996‬ـ‪.)2003‬‬ ‫السيف في الناس‪ ،‬حتى انفجر األم��ر‪ ،‬هناك ‪ -‬امل��دي��ر امل��س‬ ‫��ؤول‬ ‫جل‬ ‫��ر‬ ‫ي‬ ‫��دة‬ ‫"ا‬ ‫لتجديد"‬ ‫املغربية‬ ‫اليومية‬ ‫قوانني اجتماعية ال تخضع للفقه‪ ،‬أنا سأرد (‪2000‬ـ‪)2004‬‬ ‫إذا اعتدى علي أحد‪ ،‬هناك فعل ورد فعل‪ ،‬ثم‬ ‫إن الضرورة ألزمت الثوار بهذا املسار‪ ،‬هذه اإلنتاج العلمي ‪:‬‬ ‫ق��وان�ين ف��ي النفس البشرية‪ ،‬ال��س��ؤال اآلن‪ - :‬نظرية املقاصد عند اإلمام الشاطبي (ترجم إلى الفارسية‬ ‫ب��دون ه��ذه التضحيات متى سنستريح من واألردية واإلجنليزية)‪.‬‬ ‫ه��ذا ال��ن��ظ��ام؟ ه��ذه التضحيات ه��ي لتحرير ‪ -‬ن��ظ��ري��ة ال��ت��ق��ري��ب وال��ت��غ��ل��ي��ب وتطبيقاتها ف��ي ال��ع��ل��وم‬ ‫ق����رون م���ن ال��ظ��ل��م‪ ،‬ال��ش��ع��ب ف���ي ح��اج��ة إل��ى اإلسالمية‪.‬‬ ‫تضحيات‪ ،‬والشعب السوري مصيبته عمت ‪ -‬من أعالم الفكر املقاصدي‪.‬‬ ‫اآلفاق‪ ،‬شعب أبيد وأميت بكرامته ومقدراته ‪ -‬مدخل إلى مقاصد الشريعة‪.‬‬ ‫واح��ت��ج��زه ه��ذا ال��ن��ظ��ام‪ ،‬واألده����ى أن��ه يرفع ‪ -‬الفكر املقاصدي قواعده وفوائده‪.‬‬ ‫لنا خرقة عنوانها املقاومة واملمانعة‪ .‬األمل ‪ -‬االجتهاد‪ ..‬النص واملصلحة والواقع‬ ‫في األمة اآلن لتحرير فلسطني‪ ،‬أنا ال أع ّول ‪ -‬األمة هي األصل‬ ‫على ال��ع��راق وال دول اخلليج وغ��ي��ره��ا‪ ،‬بل ‪ -‬ال��وق��ف اإلس�لام��ي‪ ،‬مجاالته وأب��ع��اده (نشرته منظمة‬ ‫أع�� ّول على مصر وال��ش��ام وشمال إفريقيا‪ ،‬اإليسيسكو وترجم إلى اإلجنليزية والفرنسية)‪.‬‬ ‫ألن��ه��ا ك��ان��ت ه��ي امل��ف��ت��اح للتحرير والنصر ‪ -‬الشورى في معركة البناء‪.‬‬ ‫على مر التاريخ اإلسالمي والعصور‪ ،‬وما ‪ -‬الكليات األساسية للشريعة اإلسالمية‪.‬‬ ‫زالت كذلك‪ ،‬إذن فتحرير الشام يستحق هذه ‪ -‬ب��ح��وث كثيرة م��ن��ش��ورة ف��ي امل��ج�لات العلمية وضمن‬ ‫أعمال الندوات‪.‬‬ ‫التضحيات ألن هذه أمور فرضت قدرا‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫اجلمعة ‪ 7/9/2012‬م املوافق ‪ 20‬شوال ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫"اصمد يا ربع الرمان"‬

‫‪74‬‬

‫عاما على معركة كبشانة‪ -‬جسر النقطة‬

‫املركز‬ ‫خالل الثورة الفلسطينية الكبرى ‪ 1939 - 1936‬نشبت عشرات‬ ‫املعارك احمللية بني الثوار الفلسطينيني وق��وات جيش االحتالل‬ ‫البريطاني في مختلف أنحاء فلسطني ‪ ،‬وقدم الثوار مئات الشهداء‬ ‫وكبدوا االجنليز وحلفاؤهم من أفراد العصابات الصهيونية مئات‬ ‫القتلى وخسائر فادحة في العتاد واملعدات ‪.‬‬ ‫ومن هذه املعارك معركة كبشانة – (جسر النقطة) التي وقعت‬ ‫في أواخ��ر شهر آب ع��ام ‪ 1938‬وش��ارك فيها ‪ 34‬من الثوار من‬ ‫ق��رى كفركنا ‪ ،‬عني ماهل والبعينة ووصلتهم ام���دادات من قرى‬ ‫العزير ورمانة وعرب الهيب وسقط فيها ‪ 13‬شهيدا من عني ماهل‬ ‫وكفركنا والبعينة ‪.‬‬ ‫حدثنا عن معركة كبشانة املرحوم الشيخ سالم صقر قبل وفاته‬ ‫وكان أحد املشاركني فيها‪ ،‬واستعنا بذاكرة الشيخ نايف حبيب الله‬ ‫من عني ماهل آخر معاصريها من أبناء القرية فقال ‪ :‬على شارع‬ ‫الناصرة طبريا املار من سهل طرعان كانت متر قوافل اإلجنليز‬ ‫العسكرية في أوق��ات محددة ‪ ،‬وكل يوم عصرا كانت متر قافلة‬ ‫عسكرية لإلجنليز حترس شاحنتني محملتني باملؤن لليهود في‬ ‫مدينة طبريا قادمة من مدينة حيفا ‪ ،‬وكان في كل شاحنة حارس‬ ‫يهودي مسلح ‪ ،‬واتفق رأي املجاهدين من كفركنا وعني ماهل على‬ ‫أن يكمنوا لهذه القافلة ويقطعوا طريقها ويهاجموها ‪ .‬وفي أواخر‬ ‫شهر آب عام ‪ 1938‬قام الثوار من كفر كنا بوضع لغم حتت جسر‬ ‫النقطة القريب من أرض كبشانة وكمنوا وراء السالسل احلجرية‬ ‫ف��ي أرض كبشانة بقيادة الشيخ سليمان داوود صقر ( قائد‬ ‫فصيل كفركنا في الثورة )وانتظروا م��رور القافلة والسيارتني‬ ‫قبل غروب ذلك اليوم لالستيالء عليها وإحراقها وقتل حراسها‬ ‫واالستيالء على سالحهم ‪ ،‬وأرس��ل املجاهدون مراقبا منهم هو‬ ‫املرحوم أمني محمد طه ( أبو ناصر ) ملراقبة القافلة عند خروجها‬ ‫من الناصرة نحو قرية كفركنا ‪ ،‬وبعدما صلى املجاهدون صالة‬ ‫العصر ف��ي أرض كبشانة م��رت القافلة العسكرية اإلجنليزية‬ ‫وكانت مكونة من ‪ 23‬سيارة أمام الثوار املتمركزين في املكان ‪،‬‬ ‫وقبل م��رور السيارات اليهودية اتفق الثوار على تفجير اجلسر‬ ‫ملنع مرورها وقام أحد املجاهدين وهو احلاج محمد عبد الله كرمي‬ ‫بإشعال فتيل اللغم فتفجر اللغم مسببا تشقق اجلسر ولم يؤدي‬ ‫النهياره وقام املجاهدون بوضع احلجارة الكبيرة فوق اجلسر‬ ‫ملنع عبور السيارات اليهودية عنه وكانوا يراقبونها من املكان ‪،‬‬ ‫وعندها حضرت دورية للجيش اإلجنليزي من جهة طبريا‬ ‫وملا وجد راكبوها اجلسر ملغوما واحلجارة فوقه نزل‬ ‫منها عدد من اجلنود واستحكموا خلف اجلسر وعادت‬ ‫السيارات نحو طبريا ‪ .‬وبدأت املعركة بإطالق رصاص‬ ‫كثيف من قبل الثوار الكناويني واملهالويني نحو اجلنود‬ ‫اإلجنليز املستحكمني خلف اجلسر وانتظم املجاهدون‬ ‫في كمائن خلف الصخور في األرض الوعرة ‪ ،‬وفي‬ ‫نفس الوقت مرت طائرة اجن��ل��ي��زي��ة غ��ي��ر ح��رب��ي��ة من‬ ‫املكان فطلب اجلنود‬ ‫اإلجن�����ل�����ي�����ز م��ن��ه��ا‬ ‫تعزيزات لنجدتهم‬ ‫‪ ،‬وحضرت قوات‬ ‫كبيرة م��ن جهتي‬ ‫ال��ن��اص��رة وطبريا‬ ‫نحو أرض املعركة‪،‬‬ ‫وح�������������ض�������������رت‬ ‫ط��������ائ��������رت��������ان‬ ‫ح��رب��ي��ت��ان‬

‫ل��ل��إجن�����ل�����ي�����ز‬ ‫مل��������س��������ان��������دة‬ ‫اجل�����ن�����ود ف��ي‬ ‫أرض املعركة‬ ‫وق������������ام������������ت‬ ‫بإطالق نيران‬ ‫رش���اش���ات���ه���ا‬ ‫ن���ح���و ال����ث����وار‬ ‫الكامنني خلف‬ ‫ال���س���ن���اس���ل ‪.‬‬ ‫ك������ان ال����ث����وار‬ ‫ي������ط������ل������ق������ون‬ ‫ال�������رص�������اص‬ ‫م���ن ب��ن��ادق��ه��م‬ ‫ال��������ق��������دمي��������ة‬ ‫ع��ل��ى اجل��ن��ود‬ ‫اإلجنليز الذين‬ ‫واج�����ه�����وه�����م‬ ‫ب���������ن���������ي���������ران‬ ‫ال����رش����اش����ات‬ ‫وال�����ه�����اون�����ات‬ ‫و ط�����ل�����ب�����وا‬ ‫تعزيزات لهم‬ ‫الشيخ نايف حبيب الله‬ ‫م�����ن ق���وات���ه���م‬ ‫ف����ي م��دي��ن��ت��ي‬ ‫ن��اب��ل��س وح��ي��ف��ا ‪ .‬ومل���ا وص��ل��ت ق���وات بريطانية ق��ادم��ة م��ن جهة‬ ‫الناصرة إل��ى أرض احمل��در تصدى لها ث��وار من العزير ورمانة‬ ‫والهيب كانوا مستحكمني في أرض عرب الهيب وكان من بينهم‬ ‫الشيخ عمر محمود اعمر ( أبو فياض ) وكان قد خدم في اجليش‬ ‫العثماني ومعه بندقية عثمانية طويلة املدى كان رصاصها يصل‬ ‫إلى اجلنود اإلجنليز في أرض احملدر وأصاب عددا من جنودهم ‪،‬‬ ‫وتراجعت القوات األجنليزية القادمة من جهة الناصرة نحو منطقة‬ ‫النخلة ( غربي كفركنا ) وبدأت بالنزول نحو سهل كفركنا سيرا‬ ‫على األق��دام ‪ ،‬مضطرة إلى عدم استخدام سياراتها العسكرية ‪،‬‬ ‫واس��ت��م��رت املعركة ث�لاث س��اع��ات حتى أرخ���ى الليل‬ ‫سدوله ب��دأت الطائرات بإلقاء املشاعل ( القنابل‬ ‫الضوئية ) على أرض املعركة وقنابل اإلش��ارة‬ ‫للقوات اإلجنليزية املتقدمة ك��ي تقوم بحركة‬ ‫التفاف عل الثوار في كبشانة ‪.‬‬

‫اصمدوا يا ربع الرمان‬

‫عندما عرف قائد الثوار املرحوم الشيخ سليمان‬ ‫صقر بنية اإلجنليز تطويق الثوار قرر انسحاب‬ ‫املجاهدين من أرض املعركة‬ ‫ك����ي ال ي���ق���ع ال���ث���وار‬ ‫ف��ي أس��ر اإلجنليز‬ ‫املتقدمني نحوهم‬ ‫من جميع اجلهات‬ ‫‪ ،‬وب������دأ ق���س���م م��ن‬ ‫ال��ث��وار باالنسحاب‬ ‫حت��ت جنح ال��ظ�لام من‬ ‫أرض امل��ع��رك��ة فقال‬ ‫ل��ه��م امل��ج��اه��د فهد‬ ‫ي�����وس�����ف ذي������اب‬ ‫ح��ب��ي��ب ال��ل��ه من‬ ‫ع��ي��ن م����اه����ل ‪:‬‬ ‫( أص���م���دوا‬ ‫الشيخ املجاهد سالم صقر ‪ -‬رحمه الله‬ ‫ي���������ا رب������ع‬

‫الرمان )وسقط الفهد شهيدا في أرض املعركة وك��ان ( عريسا‬ ‫جديدا ) كما حدثنا الشيخ نايف حبيب الله ‪ ،‬واستشهد معه ستة‬ ‫من املجاهدين من عني ماهل هم ‪ :‬علي احل��اج سعيد حبيب الله‬ ‫‪،‬أحمد عبد الفتاح أمني حوايطة ‪ ،‬سعيد حسن موعد ‪ ،‬محمد قاسم‬ ‫حبيب الله ‪،‬حسن ( حموضة ) حبيب الله‪ ,‬ومصطفى الشيخ حسن‬ ‫ماكاوي ‪ .‬وسقط من مجاهدي كفركنا الشهداء ‪ :‬تركي سعيد طه‬ ‫‪ ،‬محمد مصطفى احل��اج طه ‪ ،‬حسن ه��زاع حمدان وقاسم أحمد‬ ‫ناصر أمارة ‪ .‬كما استشهد الفتى صبحي محمد عيسى ( كان ينطر‬ ‫أرضهم في كبشانة ) وسقط من مجاهدي البعينة شهيدان هما‬ ‫حسني سليمان ومحمد دالشة ‪.‬وانسحب الثوار من أرض املعركة‬ ‫حتت جنح الظالم تاركني جثث الشهداء في أرض املعركة ‪ ،‬وفي‬ ‫صباح اليوم التالي قام اإلجنليز بإحضار وجهاء ومخاتير كفركنا‬ ‫للتعرف على الشهداء من النظر إلى جثثهم ‪ ،‬فأنكر الوجهاء أنهم‬ ‫يعرفونها مع أن من بينهم من كان يقف فوق جثة ابنه مثل سعيد‬ ‫الطه ( أب��و تركي ) وعلي ه��زاع حمدان ( شقيق حسن ) ونقلت‬ ‫جثامني الشهداء للدفن في مقبرة طرعان وما زالت مدفونة هناك ‪.‬‬ ‫وبعد املعركة بأيام فرض اإلجنليز العقاب اجلماعي على أهالي‬ ‫كفركنا حيث جمعوا ال��رج��ال واجبروهم على املشي حفاة على‬ ‫ألواح الصبر التي قطعوها بفؤوسهم وأيديهم ورصفوا بها أرض‬ ‫الشارع الرئيسي املار من القرية وأجبروا على املشي فوقها حفاة‬ ‫ومن كان يتأخر كان يطعن في ظهره بالسنجات املركبة على أفواه‬ ‫البنادق ومن يدفع أهله ليرة يفتدوه من الصبر ‪.‬‬ ‫وقال شاعر كناوي شاب ( محمد أحمد خمايسي "أبو فتحي" )‬ ‫عن هذه اجلرمية قصيدة هذه بعض منها‪:‬‬ ‫عالبيادر جمعوها‬ ‫كفركنا طوقوها‬ ‫يوم اجلمعة بالنهار‬ ‫والعسكر صففوها‬ ‫على كمب الرامة ودوها‬ ‫سبعة وخمسني أخذوها‬ ‫هذا ( نو) وهذا ( يس ) سار‬ ‫فايز وميالد شخصوها‬ ‫اللي شوكه يودي القبر‬ ‫أما الباقي على الصبر‬ ‫وخبر لكل األقطار‬ ‫ألكتب ورق باحلبر‬ ‫وقالوا على كل واحد ليرة بدنا نشرب فيهم بيرة‬ ‫اللي أخذناها تذكار ‪.‬‬ ‫ونركب على احلميرا‬


‫اجلمعة ‪ 7/9/2012‬م املوافق ‪ 20‬شوال ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫‪11‬‬

‫أهالي بئر املكسور يعملون على إعادة بناء البيت املهدوم‬

‫دأب أهالي بلدة بئر املكسور منذ صباح يوم األربعاء‪ ،‬على إعادة‬ ‫بناء منزل املواطن حسني عيسى غدير الذي هدمته جرافات الداخلية‬ ‫اإلسرائيلية يوم الثالثاء‪.‬‬ ‫وأقيمت قرب املنزل املهدوم خيمة اعتصام حتى االنتهاء من إعادة‬ ‫بنائه‪ ،‬ش��ارك فيها العشرات من أهالي البلدة وزارتها العديد من‬ ‫الوفود منها وفد عن جلنة املتابعة العليا واللجنة القطرية لرؤساء‬ ‫ال��س��ل��ط��ات احمل��ل��ي��ة ووف����ود أخ����رى‪ ،‬وق���د أل��ق��ي��ت خ�ل�ال ال���زي���ارات‬ ‫التضامنية الكلمات التي أجمعت على رفض سياسة هدم البيوت‬ ‫التي تتخذها املؤسسة اإلسرائيلية‪،‬ومؤكدين على تضامنهم مع‬ ‫صاحب البيت املهدوم‪.‬‬ ‫في غضون ذلك عبر صاحب املنزل عن سعادته بوقوف أهل البلدة‬ ‫إن "هذا املوقف شجاع وأحيي كافة اجلماهير‬ ‫إلى جانبه‪ ،‬مؤ ّك ًدا ّ‬

‫التي وقفت إل��ى جانبي وساندتني وال��ت��ي ال تثمن حتى مباليني‬ ‫الدوالرات‪ ،‬كما وأشكر كل من ساعد إلعادة بناء املنزل املهدوم"‪.‬‬ ‫ولفت قائلاً انه‪" :‬متزوج ولدي ولدين‪ ،‬واألرض التي بنيت عليها‬ ‫منزلي هي ملكي ومسجلة في الطابو على إسمي‪ ،‬وعليه فأنا لم‬ ‫أعت ِد على حقوق الدولة وأمالكها‪ ،‬فاملنزل بني على أرضي اخلاصة‪،‬‬ ‫فإذا لم أسكن على األرض التي تخصني فأين سأبني منزلي؟"‪.‬‬ ‫وخ��اض��ت السلطات احمللية ال��ب��دوي��ة ف��ي الشمال ال��ي��وم األرب��ع��اء‬ ‫إض��راب��ا شاملاً يشمل املؤسسات التعليمية ويستمر ثالثة أيام‬ ‫احتجاجا على هدم بيت املواطن حسني غدير في بئراملكسور‪.‬‬ ‫وذلك‬ ‫ً‬ ‫ويشارك في اإلضراب كل من القرى‪ :‬بئر املكسور والكعبية طباش‪،‬‬ ‫وحجاجرة‪ ،‬وال��زرازي��ر وبسمة طبعون والبعينة جنيدات وعرب‬ ‫الشبلي وأم الغنم‪ ،‬وإل��ى جانبهم أعلنت اللجنة القطرية لرؤساء‬

‫مركزنا يقدم ‪:‬‬ ‫‪ ‬تعلم االنجليزيه بطريقة هيلين دورون ا لمعروفه عالمياً‬ ‫من جيل ‪ 3‬سنوات مع معلمه لغتها االم االنجليزيه‪.‬‬ ‫‪ ‬جديد !!! االنجليزيه للمرحلة االعداديه بطريقة هيلين‬ ‫دورون للكبار ‪TEEN TALENT.‬‬

‫‪ ‬دورات متابعه وتقويه في الرياضيات‬ ‫للمرحلتين االبتدائية واالعدادية حسب‬ ‫المنهاج المدرسي‪.‬‬ ‫دروس تقوية خاصه للطالب في‬ ‫‪‬‬ ‫جميع المواضيع‪.‬‬ ‫دورات تحضير المتحانات البجروت‬ ‫‪‬‬ ‫في جميع المواضيع وخصوص ًا اللغة‬ ‫االنجليزيه وال��ري��اض��ي��ات ف��ي جميع‬ ‫المستويات‪.‬‬

‫كفر كنا ‪ -‬مقابل مسجد عمر بن اخلطاب‬

‫السلطات احمللية اإلضراب يوم األربعاء لساعة واحدة بدأت الساعة‬ ‫الواحدة وانتهت عند الساعة الثانية بعد الظهر مت خاللها زيارة‬ ‫خيمة االعتصام للتضامن مع صاحب البيت املهدوم‪.‬‬ ‫وكانت جرافات الداخلية اإلسرائيلية وصباح يوم الثالثاء قد أقدمت‬ ‫حتت حراسة شرطية معززة من القوات اخلاصة واخليالة على هدم‬ ‫بيت ط ْور البناء مكون من طابقني تعود ملكيته للمواطن حسني غدير‬ ‫من بلدة بئر املكسور حتت ذريعة عدم وجود ترخيص‪.‬‬ ‫وعلى إثر ذلك جرت مواجهات بني مواطنني غاضبني معظمهم من‬ ‫الشباب الرافضني لسياسة هدم البيوت وبني الشرطة‪ ،‬استخدمت‬ ‫الشرطة خالل ذلك الغاز املسيّل للدموع وقنابل الصوت والرصاص‬ ‫املطاط‪،‬بحسب ما أفاد شهود عيان ‪ ،‬مما أسفر عن وقوع إصابات‬ ‫واعتقاالت‪.‬‬

‫احلد األدنى من األجور ‪4300‬‬ ‫شهريا اعتبارا من تشرين االول‬

‫من املقرر أن تتم زيادة احلد األدنى من‬ ‫األجور مبائتي شيكل اعتبارا ً من األول‬ ‫من شهر تشرين األول \ اكتوبر املقبل‬ ‫بحيث سيبلغ ‪ 4,300‬شيكل شهرياً‪.‬‬ ‫وجت���در اإلش����ارة إل���ى أن زي����ادة احل��د‬ ‫األدنى من األجور تتم مبوجب تعديل‬ ‫خ���اص ع��ل��ى ق��ان��ون احل���د األدن����ى من‬ ‫األج���ور كانت الكنيست ق��د أق�� ّرت��ه في‬ ‫العام املاضي‪.‬‬ ‫وس��ي��ك��ون م��س��ت��وى احل���د األدن����ى من‬ ‫األج�����ور ع���ن س���اع���ة ال��ع��م��ل ال���واح���دة‬ ‫‪ 23.12‬شاقال‪.‬‬

‫املعدل السنوي حلوادث "ضرب وهرب" ‪:‬‬

‫‪ 700‬حادث أودت بحياة ‪ 18‬شخصا‬ ‫أص��ب��ح��ت ح�����وادث "ض����رب وه���رب"‬ ‫مبثابة ضربة مزمنة مؤملة في البالد‪،‬‬ ‫ووف��ق��ا ً ملعطيات جمعية "أور ي��روك"‬ ‫ف��ف��ي ك���ل ع���ام ي��ق��ع م���ا م��ع��دل (‪)700‬‬ ‫ح���ادث م��ن ه��ذا ال��ن��وع‪،‬ت��س��ف��ر باملعدل‬ ‫عن مقتل (‪ )18‬شخصاً‪،‬وإصابة ألف‬ ‫شخص بجراح‪.‬‬ ‫ف��ي اخل��ام��س م��ن أي��ل��ول تنظم جمعيتا‬ ‫"أور ي����روك" و "ت��س��ي��دك بشفيلي‬ ‫"‪-‬م���ؤمت���را ً ط��ارئ��ا ً ي��ه��دف إل���ى وض��ع‬ ‫حد لظاهرة ح��وادث "ض��رب وهرب"‬ ‫بواسطة طرح هذه القضية على بساط‬ ‫البحث لدى الرأي العام‪،‬من أجل إيجاد‬ ‫حلول تتمثل في التقليص الفوري لهذه‬ ‫الظاهرة‪.‬‬ ‫وف���ي ه���ذا ال��س��ي��اق ق���ال امل���دي���ر ال��ع��ام‬ ‫جل��م��ع��ي��ة "أور ي��������روك" ش��م��وئ��ي��ل‬ ‫أب���واف‪،‬أن���ه ي��وج��د ف��ي إس��رائ��ي��ل مئات‬ ‫ال��س��ائ��ق�ين ال���ذي���ن ي��ح��ت��م��ل ارت��ك��اب��ه��م‬ ‫حوادث "ضرب وهرب"‪،‬وهم ما زالوا‬ ‫ي��ق��ودون سياراتهم ويعرضون حياة‬ ‫مستخدمي الشوارع للخطر‪.‬وأضاف‬ ‫أن���ه ي��ت��ع�ين ع��ل��ى ال��س��ل��ط��ات أن تكثف‬ ‫جهودها لضبط أمثال هؤالء السائقني‪،‬‬

‫وحتييدهم وإنزالهم عن الشوارع‪،‬كما‬ ‫يتوجب باملقابل ال��ت��ش��دد ف��ي معاقبة‬ ‫م��رت��ك��ب��ي ح�����وادث "ض����رب وه���رب"‬ ‫من أج��ل زي��ادة الردع‪-‬على حد تقييم‬ ‫"أبواف"‪.‬‬ ‫أن ح���وادث "ض��رب وه���رب" ه��ي من‬ ‫أخ��ط��ر املخالفات‪،‬حيث ي��ص��دم سائق‬ ‫ما بسيارته شخصا ً آخ��ر وال يتوقف‬ ‫ل���ت���ق���دمي اإلس����ع����اف وامل����س����اع����دة‪،‬وال‬ ‫يستدعي جندة‪.‬وهذا عبارة عن تصرف‬ ‫همجي م��ن��اف ل�لأخ�لاق‪،‬وي�� ّع��رف في‬ ‫القانون على أنه مخالفة تتعلق "بيترك‬ ‫الضحية بعد إصابتها"‬ ‫وقد مت في العام األخير تعديل قانون‬ ‫"ضرب وهرب"‪،‬ومت تشديد العقوبات‬ ‫على خلفية اجلنايات من هذا القبيل‪،‬إذ‬ ‫أن السائق امل��دان بالتسبب بإصابات‬ ‫خطيرة‪،‬أو عندما سيحكم عليه بالسجن‬ ‫الفعلي مل��دة أقصاها ‪ 14‬عاماً‪.‬كما إن‬ ‫الراكب ال��ذي يكون جالسا ً إل��ى جانب‬ ‫السائق املدان‪،‬وثبت أنه امتنع عن تبليغ‬ ‫خدمات اإلن��ق��اذ ب��احل��ادث‪-‬ف��ان احلكم‬ ‫ال��ص��ادر بحقه ق��د يبلغ م���دة أقصاها‬ ‫سبع سنوات سجن‬


‫‪12‬‬

‫اجلمعة ‪ 7/9/2012‬م املوافق ‪ 20‬شوال ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫معالم كفر مندا اجلغرافية‪ ،‬التاريخية واألثرية‬

‫(ال ـ ــحلقـ ـ ــة السابعة عشرة)‬

‫"التاريخ" حفظ األسماء و"احلاضر" أهملها!‬

‫خاص‬

‫نقوم في ص‬ ‫حيفة املركز على‬ ‫م‬ ‫س‬ ‫ح‬ ‫أ‬ ‫س‬ ‫م‬ ‫اء‬ ‫م‬ ‫نا‬ ‫طق‬ ‫البلدات ال‬ ‫عربية في قضاء‬ ‫ال‬ ‫نا‬ ‫ص‬ ‫رة‬ ‫(ك‬ ‫فر‬ ‫الناصرة ‪،‬‬ ‫كنا‪،‬‬ ‫املشهد ‪،‬يافة النا‬ ‫صر‬ ‫ة‪،‬‬ ‫عي‬ ‫لو‬ ‫ط‪،‬‬ ‫الرينة‪،‬‬ ‫عني ماهل‪،‬‬ ‫طرعان‪ ،‬البعينة ا‬ ‫لن‬ ‫جي‬ ‫دا‬ ‫ت‪،‬‬ ‫ا‬ ‫لع‬ ‫زير‪ ،‬رمانة‪ ،‬عرب‬ ‫الهيب‪ ،‬كفر مند‬ ‫ا) وسبب تسميتها‬ ‫نهيب بآبائ‬

‫منظر عام لقرية كفر مندا‬ ‫يروي احلكاية األستاذ "أبو شوقي"‬

‫تقرير وتصوير‪ :‬بالل خمايسي‬

‫منطقة الزاوية‬

‫البدوية‬ ‫أبو عليق‬

‫البدوية‬

‫اقترنت مسميات األح��ي��اء ف��ي البلدات‬ ‫ال���ع���رب���ي���ة وق����ري����ة ك���ف���رم���ن���دا ب��أس��م��اء‬ ‫أو ال���ص���ف���ة‬ ‫الطبيعة اجلغرافية‬ ‫امل��ن��اخ��ي��ة ل��ل��م��ك��ان‪ ,‬أو‬ ‫امل���واق���ف وال��ق��ص��ص‬ ‫الشخصية والتاريخية‬ ‫على م��دى عقود طويلة‪,‬‬ ‫فكانت لها دالالت خاصة‬ ‫ت��ش��ي��ر إل���ى س��ب��ب التسمية‪.‬‬ ‫م��س��م��ي��ات ك��ث��ي��رة ي��روي��ه��ا لنا‬ ‫رجال شاخ بهم العمر ولكن لم‬ ‫تشخ بهم الذاكرة‪ ..‬رجال عاشوا‬ ‫تاريخها فحفظوه وعاش معهم التاريخ فحفظهم‪.‬‬ ‫لقد تركت لنا اسماء األحياء القدمية الفرصة في‬ ‫البحث عن تاريخها‪ ,‬وقدمت لنا اخل��ي��ارات في‬ ‫نوع الوسيلة وطبيعة األسلوب‪ ,‬فاخترنا هنا‬ ‫البحث ع��ن ��ملعلومة‪..‬ليس م��ن ب��ط��ون الكتب‬ ‫إمنا مع أهلها‪ ,‬ممن عايشوها من كبار السن‬ ‫واملؤرخني‪ ,‬فتقاسمنا معهم الهدف وقاسمونا‬ ‫متعة "اللهجة الشعبية" التي أمتعتنا وأضفت‬ ‫على أحاديثهم البيضاء أسلوبا من التشويق‬ ‫ال��س��ردي ل�لأح��داث‪ ,‬حيث سعدنا بصحبتهم‬ ‫ون��ح��ن ن��ح��ادث��ه��م‪ ,‬وف���ي ك��ل م���رة نخطو إل��ى‬ ‫األم����ام ف��ي ال��ق��ص��ة تعيدنا ذك��ري��ات "ال��زم��ن‬ ‫اجلميل" ‪.‬‬ ‫للحديث عن أراضي قرية كفرمندا التاريخية‬ ‫ك��ان لنا ه��ذا اللقاء م��ع االس��ت��اذ محمد م��راد‬ ‫(ابو شوقي)‪-‬معلم جغرافيا ومعرفة البالد‬ ‫وم���رش���د س��ي��اح��ي‪ ،‬ليطلعنا ع��ل��ى أس��م��اء‬ ‫املناطق وسبب تسميتها‪:‬‬ ‫ك��ف��رم��ن��دا‪ :‬تقع ق��ري��ة كفرمندا ف��ي منطقة‬ ‫اجلليل األسفل الغربي‪ ,‬في اجلهة الشمالية‬ ‫الغربية م��ن سهل ال��ب��ط��وف‪ ,‬على سفوح‬ ‫جبل الديدبة(من سلسلة جبال سخنني)‪,‬‬ ‫على ارتفاع ‪ 170‬متر عن سطح البحر‪.‬‬ ‫ي��ق��ال أن اس��م م��ن��دا مشتق م��ن (م��دي��ن)‬ ‫م��ك��ان س��ك��ن ف��ي��ه س��ي��دن��ا شعيب علية‬ ‫السالم قبل نحو ‪ 3500‬سنة‪.‬‬

‫نا‬ ‫وأجدادنا الكرام‬ ‫من لديهم املعر‬ ‫فة‬ ‫حو‬ ‫ل‬ ‫ت‬ ‫سم‬ ‫ية‬ ‫بلداتهم والقرى‬ ‫املجاورة التو ّجه‬ ‫ل‬ ‫ص‬ ‫حي‬ ‫فة‬ ‫ا‬ ‫ملر‬ ‫كز‬ ‫مشكو‬ ‫رين لنشر املعلو‬ ‫مات في احللقات‬ ‫القادمة‬

‫وذل����ك وف��ق��ا مل��ا ذك����ره امل����ؤرخ ال��ش��ه��ي��ر ي��اق��وت‬ ‫احلموي ال��ذي مر باملكان سنة ‪ 1230‬م‪ ،‬حيث‬ ‫يوجد في القرية بعض الدالئل التي تشير لذلك‬ ‫وأهمها البئر امل��وج��ودة في ساحة القرية وقبر‬ ‫بنات شعيب‪.‬‬ ‫ورواية اخرى تعود إلى ‪ 2000‬سنة‪ ,‬يقال أن دون‬ ‫مندس وهي زوجة أحد القادة الرومانيني الذي‬ ‫كان يقطن في صفورية‪ ,‬خرج ليحتل يودفات‪،‬‬ ‫وسكنت زوج��ت��ه ال��ق��ري��ة وبالتحديد‬ ‫في منطقة عني القرية‪.‬وأطلق االسم‬ ‫م��ن��دا ت��خ��ل��ي��دا ل��ه��ا‪ ،‬ازده�����رت ال��ق��ري��ة‬ ‫ف��ي ال��س��اب��ق وذل����ك ب��ف��ض��ل موقعها‬ ‫اجلغرافي على الطريق الرئيسي بني‬ ‫مدينة عكا وحوران في شرق األردن‪،‬‬ ‫وك��ذل��ك طريق البحر إل��ى مصر مما‬ ‫يؤكد ذلك اثار اخلان في تل الديدبة‪.‬‬ ‫م �ن �ط �ق��ة ال �ن �ب �ع��ة‪ :‬ت��ق��ع ف���ي اجل��ه��ة‬ ‫الشمالية من القرية‪ ,‬وسبب التسمية‬ ‫يعود لوجود نبعة مياه تاريخية في‬ ‫املنطقة‪.‬‬ ‫امل �ع �ب��رة‪ :‬ت��ق��ع ف��ي اجل��ه��ة الشمالية‬ ‫ال��غ��رب��ي��ة ل��ل��ق��ري��ة‪ ,‬وه���ي م��ن��ط��ق��ة عن‬ ‫طريقها ك��ان يتم ال��ع��ب��ور م��ن مركز‬ ‫ال���ب���ل���دة إل����ى األراض�������ي ال���زراع���ي���ة‪,‬‬ ‫وسميت املعبرة‪.‬‬ ‫ظهر احلمارة‪ :‬تقع في اجلهة الغربية‬ ‫من القرية‪ ,‬وشكلها اجلغرافي يشبه‬ ‫ظهر (احلمار)‪.‬‬ ‫خلة الغزالن‪ :‬تقع غرب القرية‪ ,‬على‬ ‫الطريق املؤدية إلى الضميدة‪ ,‬وكانت‬ ‫تعيش فيها ال��غ��زالن ح��ت��ى س��ن��وات‬ ‫‪.1960‬‬ ‫باب املطلة‪ :‬تقع في املنطقة الغربية‬ ‫للقرية‪ ,‬وهي منطقة مرتفعه كان مطل‬ ‫على وادي عبلني‪ ,‬والسهل الساحلي‬

‫ايلون‬

‫املصاطب‬


‫اجلمعة ‪ 7/9/2012‬م املوافق ‪ 20‬شوال ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬ ‫والبحر املتوسط‪.‬‬ ‫امل�ع��اص��ر‪ :‬تقع ف��ي احل��ي الغربي من‬ ‫ال��ق��ري��ة‪ ,‬س��ب��ب التسمية ي��ع��ود لكثرة‬ ‫م��ع��اص��ر ال��ع��ن��ب ف��ي��ه��ا(ج��ت) وت��ع��ود‬ ‫ه���ذه امل��ع��اص��ر إل���ى ال��ف��ت��رة ال��روم��ان��ي��ة‬ ‫والبيزنطية‪.‬‬ ‫أيلون‪ :‬تقع غرب حي املعاصر(ألون)‬ ‫ت��ع��ن��ي ش��ج��ار ال��ب��ل��وط‪ ,‬وه���ي منطقة‬ ‫تاريخية كان فيها استيطان قدمي قبل‬ ‫ن��ح��و ‪ 2000‬س��ن��ة‪ ,‬وف��ي��ه��ا آث���ار آلب��ار‬ ‫ومغاور‪.‬‬ ‫منطقة أب��و عليق‪ :‬تقع جنوب غرب‬ ‫املعاصر‪ ,‬وسبب التسمية يعود لكثرة‬ ‫نبات العليق فيها ويسمى (القبار)‪.‬‬ ‫ب��اب امل��ل‪ :‬تقع ه��ذه املنطقة في اجلهة‬ ‫اجلنوبية الغربية من كفرمندا‪ ,‬وسبب‬ ‫التسمية يعود لكثرة أشجار املل فيها‪,‬‬ ‫وهي منطقة مطلة على املكمان في بئر‬ ‫املكسور وسميت (باب املل)‪.‬‬ ‫ص�م��ا‪ :‬ت��ق��ع ج��ن��وب ك��ف��رم��ن��دا‪ ,‬وك��ان��ت‬ ‫ص��خ��وره��ا ص��م��اء مت��ن��ع ت��س��رب مياه‬ ‫األمطار إلى باطن األرض‪ ,‬وصخورها‬ ‫من احلثان‪.‬‬ ‫ال�ن�ف��اخ‪ :‬تقع ج��ن��وب غ��رب كفرمندا‪,‬‬ ‫وس��ب��ب التسمية ي��ع��ود ل��ك��ون املنطقة‬ ‫ك��ان��ت ض��ي��ق��ة وك����ان م��ج��رى ل��ل��ري��اح‬ ‫(والرياح تنفخ فيها)‪.‬‬ ‫راس العبد‪ :‬تقع جنوب القرية وسبب‬ ‫التسمية ج��اء من نبات اللوف‪ ,‬بحيث‬ ‫ف��ي اخ��ر امل��وس��م تصبح أط���راف هذه‬ ‫النبتة سوداء مثل العبد‪ ,‬وسميت راس‬ ‫العبد‪.‬‬ ‫ال��ب��ي��اض��ة‪ :‬ت��ق��ع غ���رب ق��ري��ة كفرمندا‪,‬‬ ‫وهي منطقة صخرية تربتها بيضاء‪.‬‬ ‫ك �ن �ف��وش‪ :‬ت��ق��ع غ����رب ال���ق���ري���ة‪ ,‬وه��ي‬ ‫منطقة مليئة بشجر ال��ب�لان‪ ,‬وشبهت‬ ‫املنطقة (بالشعر املكنفش‪ -‬الغير مرتب‬ ‫ومتناثر)‪ ,‬وسميت كنفوش‪.‬‬ ‫ال �ب��دوي��ة‪ :‬ت��ق��ع ج��ن��وب ال��ق��ري��ة وه��ي‬ ‫ع��ب��ارة ع��ن هضبة صغيرة(تله) تقع‬ ‫ج��ن��وب غ��رب سهل ال��ب��ط��وف‪ ,‬وسبب‬ ‫التسمية ي��ع��ود الم����رأة ب��دوي��ة كانت‬ ‫مسؤولة عن نشل املياه من بئر املنطقة‬ ‫وسميت بئر ال��ب��دوي��ة‪ .‬وال��ت��ل األث��ري‬ ‫يسمى تل (حانون)‪ ,‬مبعنى أن املنطقة‬ ‫كان فيها خان في فترة املمالك‪ ,‬ويقال‬ ‫أن اح����د ف��راع��ن��ة م��ص��ر ك����ان يسمى‬

‫(اخناتون) احتل املنطقة‪.‬‬ ‫املساطب‪ :‬تقع هذه املنطقة في جنوب‬ ‫أراض���ي كفرمندا ف��ي ال��ب��ط��وف‪ ,‬وهي‬ ‫منطقة مستوية وتربتها ناعمة وكان‬ ‫مستوية على شكل مسطبة‪.‬‬ ‫السوسة‪ :‬تقع جنوب أراضي كفرمندا‬ ‫ف��ي سهل ال��ب��ط��وف‪ ,‬وس��ب��ب التسمية‬ ‫يعود لكثرة نبات السوس في املنطقة‪,‬‬ ‫وم���ن ع���رق نبته ال���س���وس‪ ,‬يستخرج‬ ‫مشروب عرق السوس‪.‬‬ ‫منطقة ال��زع��زاع��ه‪ :‬تقع جنوب غرب‬ ‫أراض����ي ك��ف��رم��ن��دا ف��ي منطقة ال��وع��ر‪.‬‬ ‫وح��س��ب اع��ت��ق��ادي ال��ش��خ��ص��ي سبب‬ ‫ال��ت��س��م��ي��ة ي��ع��ود ل��ك��ون امل��ن��ط��ق��ة كانت‬ ‫تكثر فيها احلجارة الصغيرة‪ ,‬وكانت‬ ‫العربات تهتز عند مرورها‪.‬‬ ‫ال �ع �ط��ل‪ :‬ت��ق��ع ج��ن��وب ش���رق أراض���ي‬ ‫كفرمندا ف��ي ال��ب��ط��وف‪ ,‬املنطقة كانت‬ ‫معطلة ال ت���زرع بسبب ال��غ��رق ومياه‬ ‫األمطار‪ ,‬في بداية الستينات بدا الناس‬ ‫في زراعتها‪.‬‬ ‫الرجم (الرجمة) ‪ :‬تقع شرق أراضي‬ ‫كفرمندا في البطوف‪ ,‬وسبب التسمية‬ ‫ي���ع���ود ل����وج����ود ك���م���ي���ات ك���ب���ي���رة م��ن‬ ‫احلجارة املتراكمة حيث يعتقد أن في‬ ‫املنطقة كان استيطان قدمي‪ ,‬ويعتقد أن‬ ‫هذه هي البلدة القدمية (منده)‪.‬‬ ‫م�س�ل�خ�ي��ت‪ :‬ت��ق��ع ف���ي ش���رق أراض���ي‬ ‫البطوف‪ ,‬وسبب التسمية يعود لدفع‬ ‫ض����رائ����ب ال���ع���ب���ور ع����ن ط���ري���ق درب‬ ‫ال��س��ل��ط��ان��ي(درب احل���وارن���ة) الطريق‬ ‫ال��ت��ج��اري‪ ,‬وك��ان��ت ال��ض��رائ��ب تشكل‬ ‫سلخ التجار‪ ,‬وهي ضريبة عبور (مس‬ ‫ليخت)‪.‬‬ ‫خربة قانا‪ :‬تقع في الزاوية الشرقية‬ ‫لسهل البطوف‪ ,‬يعتقد ان هذا هو املكان‬ ‫الذي زارة سيدنا عيسى عليه السالم‪,‬‬ ‫وح���دث���ت ف��ي��ه م��ع��ج��زة حت��وي��ل امل��ي��اه‬ ‫إل��ى ش���راب‪ ,‬وه��ن��ال��ك ق��ان��ا اجلليل في‬ ‫كفركنا‪ ,‬وخربة قانا في كفرمندا‪ ,‬وقانا‬ ‫في لبنان‪ .‬ولكن كل الدالئل تشير الى‬ ‫ان كفركنا هي تلك املنطقة التي زارها‬ ‫املسيح عليه ال��س�لام‪ .‬يذكر أن خربة‬ ‫قانا فيها آثار قدمية لكنيسة بيزنطية‪.‬‬ ‫عني ناطف‪ :‬تقع في الزاوية الشرقية‬ ‫لسهل ال��ب��ط��وف‪ ,‬وم���ن ه��ن��ا ج���اء اس��م‬ ‫سهل البطوف‪ ,‬نتيجة لوجود املياه في‬

‫باب املطلة‬

‫جبل الديدبة‬

‫املنطقة تكاثرت طيور البط ‪ ,‬كانت هذه‬ ‫الطيور تعوم في ه��ذه املياه‪ ,‬وسميت‬ ‫بط ناطف‪ ,‬وحرفت إلى بطوف‪.‬‬ ‫ج �ب��ل ال ��دي ��دب ��ة‪ :‬ي���ق���ع ش���م���ال ق��ري��ة‬ ‫ك��ف��رم��ن��دا‪ ,‬وي��ش��ك��ل ح���ارس���ا خل��رب��ة‬ ‫ج��ف��ات(ي��ودف��ات)‪ ,‬وه��ي كلمة التينية‬ ‫ديدبان احلامي او احلارس‪.‬‬ ‫م�ن�ط�ق��ة ال ��ذي ��ل‪ :‬ت��ق��ع ش���رق أراض���ي‬ ‫كفرمندا القريبة م��ن اجل��ب��ل‪ ,‬وسبب‬ ‫التسمية ي��ع��ود لكونها تقع على ذيل‬ ‫اجلبل‪.‬‬ ‫ب �ئ��ر ال �ك �ل �ب��ان��ي‪ :‬ت��ق��ع ع��ل��ى امل��دخ��ل‬ ‫اجل��ن��وب��ي ل��ق��ري��ة ك��ف��رم��ن��دا‪ ,‬ف��ي��ه��ا بئر‬ ‫قدمي‪ ,‬وكان يتم نشل املياه عن طريق‬ ‫الكالبة وحرفت إلى الكلباني‪.‬‬ ‫الكمه‪ :‬تقع جنوب القرية على الطريق‬ ‫املوصل إلى البديوة‪ ,‬تضاريس األرض‬ ‫تشبه (كم القميص)‪ ,‬وسميت الكمه‪.‬‬ ‫ال�ب�س�ت��ان‪ :‬ت��ق��ع ج��ن��وب ش���رق ساحة‬ ‫العني‪ ,‬عبارة عن منطقة بساتني‪ ,‬في‬ ‫السابق كانت ت��روى مبياه عني البلدة‬ ‫عن طريق قنوات‪.‬‬ ‫مغارة بدرة‪ :‬تقع شمال القرية بالقرب‬ ‫من املدرسة الثانوية‪ ,‬وسبب التسمية‬ ‫ي��ع��ود ال���ى ق��ص��ة ق��دمي��ة ع���ن زوج���ان‬ ‫محمود وب���درة ق��دم��وا إل��ى القرية من‬ ‫حوران جنوب سوريا‪.‬‬ ‫والقصة تقول أن محمود تزوج بدرة‬ ‫(خطيفة) وه���رب م��ن أهلها وسكنوا‬ ‫ف��ي القرية ومعهم ابنتهم الصغيرة‪,‬‬ ‫بحيث اعتقدوا أن أحدا لن يصل إليهم‪.‬‬ ‫وفي احدى االي��ام قالت بدرة لزوجها‬ ‫م��ح��م��ود" ش��اه��دت ط��ي��ر م��ن ب�لادن��ا"‬ ‫وقصدت هنا أنها شاهدت احد أقاربها‪,‬‬ ‫وان أم��ره��م كشف‪ ,‬ولكن محمود لم‬ ‫يكترث حلديثها‪ ,‬ويقال ان��ه في اليوم‬ ‫ال��ت����ال��ي وج���د م��ح��م��ود وزوج��ت��ه ب��درة‬ ‫مقتوالن داخل املغارة وابنتهما جتلس‬ ‫بجانبهما‪.‬وتعود هذه القصة إلى زمن‬ ‫االنتداب البريطاني ويقال أن شرطة‬ ‫االجنليز أخذت الفتاة‪.‬‬ ‫قبر بنات شعيب‪ :‬تقع داخ��ل املقبرة‬ ‫الشمالية للقرية‪ ,‬وهي عبارة عن قبر‬ ‫قدمي بني من حجارة‪ ,‬ويعتقد انه في‬ ‫ه��ذا املكان دفنت بنات سيدنا شعيب‬ ‫عليه السالم‪ ,‬ومن هنا يقوى االدعاء أن‬ ‫سبب تسمية كفرمندا جاء من مدين‪.‬‬

‫حي املعاصر‬

‫راس العبد‬

‫صما‬

‫طلة الغزالن‬

‫كنفوش‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬

‫اجلمعة ‪ 7/9/2012‬م املوافق ‪ 20‬شوال ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫امتعاض شديد ملشاركة محمد بركة ودوف حنني في مظاهرة مصنع "فنيتسيا"!‬ ‫بالل خمايسي‬ ‫اع���رب رئ��ي��س اللجنة الشعبية ف��ي ق��ري��ة املشهد‬ ‫االس��ت��اذ رض���وان حسن ع��ن امتعاضه الشديد‪,‬‬ ‫ملشاركة وتضامن اعضاء الكنيست محمد بركة‬ ‫رئيس حزب اجلبهة ودوف حنني‪ ,‬مع عمال مصنع‬ ‫فنيسيا املهدد باإلغالق‪ ,‬هذا املصنع القائم على‬ ‫أراضي قرية املشهد وكفركنا‪ ,‬وتعود ضرائبه إلى‬ ‫خزينة مستوطنة نتسيرت عيليت‪ ,‬والتلوث البيئي‬ ‫يصب في املشهد وكفركنا وطرعان‪.‬‬ ‫وق��ال حسن‪ ":‬مشاركة أعضاء الكنيست محمد‬ ‫بركة ودوف حنني في املظاهرة مع عمال املصنع‬ ‫يعبر عن تضامنهم مع وجود املصنع‪ ,‬علما أنهم‬ ‫في الوقت الذي عارضوا في املاضي وجود هذه‬

‫املصانع نتيجة التلوث البيئي وطالبوا ان تكون‬ ‫املنطقة خضراء خالية من التلوث البيئي الناجم‬ ‫عن هذا املصنع"‪.‬‬ ‫وأض����اف ح��س��ن‪ ":‬أه���م األس���ب���اب ال��ت��ي يدعيها‬ ‫اص��ح��اب املصنع بالضائقة امل��ال��ي��ة ال��ت��ي يعاني‬ ‫منها‪ ,‬ه��و ع��دم تنفيذ م��ش��روع خ��ط ال��غ��از املزعم‬ ‫إق��ام��ت��ه على أراض���ي ط��رع��ان كفركنا واملشهد‪,‬‬ ‫وسيحتل مساحات كبيرة م��ن أراض���ي البلدات‬ ‫الثالث وسيطوقها ومينع تطورها‪ .‬وحسب ادعاء‬ ‫اصحاب املصنع ان خط الغاز وحسب ادعائهم‬ ‫يوفر ‪ 60‬مليون شاقل سنويا‪ ,‬ومفهوم ضمنا‬ ‫أن هنالك مطالبه من املصنع لتمرير خط الغاز‪,‬‬ ‫وي��ح��اول��ون بكل ال��ط��رق وال��وس��ائ��ل مترير اخلط‬

‫ه��ذه البلدات أه��م؟ علما أن العشرات‬ ‫ح��ت��ى ل���و ع��ل��ى ح���س���اب االراض�����ي‬ ‫مي���وت���ون س��ن��وي��ا ف���ي ال���ق���رى ال��ث�لاث‬ ‫ال��ع��رب��ي��ة‪ .‬ون��ذك��ر ان خ��ط ال��غ��از هو‬ ‫نتيجة التلوث البيئي الناجم عن املصنع‬ ‫نفسه الذي عارضة أعضاء الكنيست‬ ‫واملنطقة الصناعية "تسيبوريت"‪.‬‬ ‫العرب"‪.‬‬ ‫وخ���ت���م ح����س����ن‪ ":‬ك�����ان م����ن احل����ري‬ ‫وت���اب���ع ح���س���ن‪ ":‬م���ن ه��ن��ا ن���رى ان‬ ‫التنسيق مع اللجان الشعبية في القرى‬ ‫هنالك تناقضا في املوقف‪ ,‬وأنا هنا‬ ‫الثالث‪ ,‬أو حتى مندوب حزب اجلبهة‬ ‫لست بصدد الشك في وطنية أعضاء‬ ‫ف���ي امل��ن��ط��ق��ة‪ ,‬وأن����ا ع��ل��ى ي��ق�ين بأنهم‬ ‫الكنيست ال��ع��رب‪ ,‬ولكن ك��ان حري االستاذ رضوان حسن‬ ‫كانوا سينصحون بعدم املشاركة في‬ ‫بهم ان يتخذوا موقفا صارما جتاه‬ ‫امل��ظ��اه��رة‪ .‬وإذا ك��ان��وا داع��م�ين لعمال‬ ‫امل��ص��ن��ع‪ ,‬وان ي��س��ان��دوا وي��ش��ارك��وا‬ ‫س��ك��ان ال��ق��رى ال��ث�لاث ف��ي نضالهم ض��د وج��ود امل��ص��ن��ع لقمة عيشهم! ف��م��ا موقفهم م��ن سكان‬ ‫مصنع فنيتسيا! والسؤال هنا‪ :‬صحيح أن هنالك القرى الثالث واألرواح التي تزهق نتيجة التلوث‬ ‫عمال ع��رب وه��م قله‪ ,‬ولكن أليست حياة سكان البيئي"‪.‬‬

‫بقالة البيادر‬

‫קספומט‬

‫هواتف نقالة‬

‫بإدارة ‪ :‬أمينة املزيد‬

‫املشهد‪ -‬هاتف‪050-7600069 :‬‬

‫كل من يشرتي بــ ‪ 250‬ش فما فوق يحصل على هدية قيمة‬ ‫ثالثية‬ ‫صابون‬ ‫لأليدي‬

‫‪10‬ش‬

‫شوربة تلما‬ ‫‪ 1‬كغم‬

‫‪ 2‬لتر‬

‫‪27‬ش‬

‫‪8‬ش‬

‫‪ 5‬كيلو‬

‫‪ 10‬كيلو‬

‫‪ 4‬رزم‬

‫‪ 2‬رزم‬

‫‪ 1‬كيلو‬

‫سنوايت‬

‫سنوايت‬

‫بالستيك‬

‫أرز‬

‫كاسات‬

‫كاسات‬

‫كرتون كبير‬

‫‪35‬ش‬

‫‪60‬ش‬

‫‪10‬ش‬

‫‪15‬ش‬

‫كولون‬

‫تايد‬

‫ماكسيما‬

‫اريال‬

‫‪45‬ش‬

‫‪55‬ش‬

‫‪ 1‬كغم‬

‫نسكافيه‬

‫مسحوق‬ ‫‪ 7‬كغم‬

‫‪45‬ش‬

‫‪ 1‬كغم قهوة‬ ‫كولومبية‬ ‫حب‬

‫‪33‬ش‬ ‫شامبو‬ ‫بينوك‬

‫‪10‬ش‬ ‫‪3‬‬ ‫معكرونة‬ ‫أوسم‬

‫‪10‬ش‬

‫‪ 3‬معكرونة‬ ‫أوسم‬ ‫‪ 0.5‬كغم‬

‫‪15‬ش‬

‫مسحوق‬ ‫‪ 6‬كغم‬

‫‪50‬ش‬ ‫‪ 1‬كغم‬ ‫هيل‬ ‫حب‬

‫‪55‬ش‬ ‫خيار‬ ‫مكبوس‬ ‫‪ 3‬كغم‬

‫‪14‬ش‬ ‫بسكوت‬ ‫أوسم‬

‫‪20‬ش‬

‫‪ 2‬منظف‬

‫زجاج سانت‬ ‫موريس‬

‫‪10‬ش‬

‫سانو‬

‫‪ 6‬كغم‬

‫صنوبر‬

‫‪120‬ش‬ ‫حفاظات‬ ‫هاجيس‬

‫‪50‬ش‬ ‫شاي‬ ‫ليبتون‬

‫‪10‬ش‬ ‫‪ 2‬مزيل‬

‫الدهون سانت‬ ‫موريس‬

‫‪13‬ش‬

‫مسحوق‬ ‫‪ 5‬كغم‬

‫عيليت‬

‫‪20‬ش‬ ‫‪ 5‬علب‬ ‫طونا‬

‫‪20‬ش‬ ‫ذرة‬ ‫‪ 3‬كغم‬

‫‪18‬ش‬ ‫‪ 2‬ملفني‬ ‫سانت‬ ‫موريس‬

‫‪15‬ش‬

‫عالج اسنان مجاني‬ ‫للمسنني ايضا‬

‫‪ 3‬شويبس‬

‫‪10‬ش‬

‫أرز‬

‫‪14‬ش‬

‫‪ 7‬أكياس‬ ‫شوربة‬ ‫خضار تلما‬

‫بسكوت البسة‬

‫ميزانية عام ‪.. 2013‬‬

‫قهوة املنار‬

‫‪33‬ش‬ ‫‪ 1‬كيلو‬ ‫قهوة‬

‫اجلليل‬

‫‪30‬ش‬ ‫‪ 5‬علب‬ ‫فول‬ ‫الشقحة‬

‫‪10‬ش‬

‫‪ 8‬قناني‬ ‫كريستال‬ ‫‪2‬لتر‬

‫‪28‬ش‬ ‫بفال‬ ‫عيليت‬

‫‪15‬ش‬

‫‪ 2‬معجون‬ ‫أسنان‬ ‫كوجليت‬

‫‪15‬ش‬

‫جمعية اط��ب��اء االس��ن��ان ال��ع��رب م��ن خ�لال االئ��ت�لاف‬ ‫اجلماهيري لصحة اجلمهور تطالب رئيس احلكومة‬ ‫ون��ائ��ب وزي����ر ال��ص��ح��ة ووزي����ر امل��ال��ي��ة ش��م��ل ع�لاج‬ ‫االسنان للمسنني من جيل ‪ 65‬فما فوق‬ ‫توجه االئ��ت�لاف اجلماهيري لصحة اجلمهور هذا‬ ‫االسبوع برسالة عاجلة الى كل من رئيس احلكومة؛‬ ‫ب��ن��ي��ام�ين ن��ت��ن��ي��اه��و‪ ،‬ون��ائ��ب وزي����ر ال��ص��ح��ة يعكوف‬ ‫ليتسمان وي��وف��ال شطاينتس؛ وزي���ر امل��ال��ي��ة بطلب‬ ‫شمل خ��دم��ات صحة االس��ن��ان للمسنني ف��وق جيل‬ ‫‪ 65‬ضمن ميزانية سلة خدمات الصحة للعام ‪2013‬‬ ‫والتي تتبلور في هذه االيام‪.‬‬ ‫وك��ان��ت جمعية أط��ب��اء االس���ن���ان ال��ع��رب م��ن خ�لال‬ ‫االئ���ت�ل�اف اجل��م��اه��ي��ري ل��ص��ح��ة اجل��م��ه��ور وال����ذي‬ ‫يتكون من جمعيات عدة فاعلة لتطبيق عالج األسنان‬ ‫املجاني منها جمعية حقوق املواطن‪ ،‬مجلس سالمة‬ ‫الطفل‪ ،‬املجلس القطري ألولياء األمور‪ ،‬أطباء حلقوق‬ ‫اإلنسان ومنتدى أطباء األسنان لدعم صحة اجلمهور‬ ‫وجمعيات أخرى‪ ،‬قد عملت منذ عام ‪ 2008‬بالضغط‬ ‫إلقرار قانون العالج املجاني وتوسيعه ليضم شرائح‬ ‫مختلفة من املجتمع من ضمنهم املسنني‪ ،‬بواسطة‬ ‫ال��ض��غ��ط ع��ل��ى م��ت��خ��ذي ال��ق��رار وأع��ض��اء الكنيست‪،‬‬ ‫وصوال إلى إقرار تعديل قانون الصحة العام في أيار‬ ‫‪ ،2010‬بحيث يشمل صحة األسنان أيضا‪.‬‬ ‫هذا وأش��ار االئتالف في رسالته ألهمية العالجات‬ ‫االس��اس��ي��ة ال��ت��ي ي��ج��ب منحها للمسنني ال��ذي��ن في‬ ‫احيان عدة يعانون من مشاكل صحية في األسنان‪،‬‬ ‫وأحقيتهم ب��احل��ص��ول على االس��ن��ان االصطناعية‬ ‫حفاظا على سالمتهم وكحاجة ملحة للحفاظ على‬ ‫كرامتهم وضمان مستوى وجودة حياة لهم في هذا‬ ‫اجليل‪ .‬وجاء في الرسالة ايضا ان شريحة املسنني‬ ‫ف��ي العالم ب��ازدي��اد ملحوظ ولهم متطلبات خاصة‬ ‫مبا يتعلق بصحة الفم والتي تتميز بكثرة االمراض‬ ‫العامة‪ ،‬كثرة االدوية التي تؤدي جلفاف الفم‪ ،‬تغذية‬ ‫خاطئة‪ ،‬مشاكل لثة وغيرها‪ ،‬لذلك م��ن املهم شمل‬ ‫عالجات اسنان املسنني من خالل توسيع اخلدمات‬ ‫التي تغطيها ميزانية الدولة لعام ‪ 2013‬والتي تضم‬ ‫احلل للمسنني املوجودين ايضا في اطر ومؤسسات‬ ‫(حوالي ‪ )6%-5‬الى جانب املسنني في املجتمع عامة‬ ‫باعتبار هذا خطوة مهمة جتاه املسنني وقيمة اضافية‬ ‫لقانون عالج االسنان املجاني‪.‬‬


‫مدرسة حراء لتحفيظ القرآن الكريم ‪ -‬كفر كنا‬ ‫يعلن معهد حراء ‪ -‬كفر كنا ‪ -‬أن‬ ‫استئناف الدراسة للسنة الحالية‬ ‫سيكون ابتداء من‬

‫اليوم الجمعة ‪2012-9-7‬‬ ‫الساعة الرابعة عصرا‬

‫لالستفسار‪:‬‬ ‫الشيخ جالل‪0526594965 :‬‬ ‫أم كمـــــال‪0509826200 :‬‬


‫‪16‬‬

‫اجلمعة ‪ 7/9/2012‬م املوافق ‪ 20‬شوال ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫احمل�ك�م��ة امل��رك��زي��ة ت�ل�غ��ي اس�ت�ئ�ن��اف ش��رك��ة اجل�ب��اي��ة "ب�ت�س��وري��ت" هل فعال انخفض‬ ‫وش��رك��ة ج�ب��اي��ة ج��دي��دة س �ت��زاول علمها غ��دا ال�س�ب��ت ف��ي كفركنا مستوى اجلرمية‬ ‫بالوسط العربي?!‬

‫بالل خمايسي‬ ‫الغت احملكمة املركزية في مدينة الناصرة أمس‬ ‫اخلميس‪ ,‬استئناف شركة اجلباية "بتسوريت"‬ ‫اخلاسرة في مناقصة اجلباية في مجلس كفركنا‪,‬‬ ‫التي طالبت بإلغاء املناقصة‪ ,‬التي فازت بها شركة‬ ‫اجل��ب��اي��ة اجل���دي���دة "ع��ومل��ي��ت"‪ .‬واص����در قاضي‬ ‫احملكمة املركزية أم��را بإلغاء املنع ال��ذي حصلت‬ ‫عليه شركة اجلباية "بتسوريت" قبل أيام‪ ,‬وأجاز‬ ‫للشركة اجل��دي��دة"ع��ومل��ي��ت" م��زاول��ة عملها في‬ ‫جباية األرنونا في كفركنا‪.‬‬ ‫وم���ث���ل امل��ج��ل��س احمل���ل���ي ف���ي ك��ف��رك��ن��ا امل��س��ت��ش��ار‬ ‫القانوني للمجلس احملامي زاهي طه‪ ,‬ومدير عام‬ ‫املجلس احمللي اسالم امارة‪.‬‬

‫الوقوع في املطبات القانونية‪ .‬وهذا‬ ‫وع��ق��ب االس��ت��اذ اس�ل�ام أم����ارة على‬ ‫ي��س��اع��د ع��ل��ى ال���وص���ول إل���ى نسبة‬ ‫ق����رار احمل��ك��م��ة‪ ":‬ن��ح��ن ف���ي مجلس‬ ‫اجل��ب��اي��ة امل��ط��ل��وب��ة ل��ل��ح��ص��ول على‬ ‫كفركنا سعيدون بهذا ال��ق��رار الذي‬ ‫امل��ي��زان��ي��ة امل��ش��روط��ة وال���ت���ي تصل‬ ‫ي��ؤك��د ن���زاه���ة امل��ن��اق��ص��ة وق��ان��ون��ي��ة‬ ‫إلى ‪ 2,5‬مليون شيكل‪ ,‬والتي تعود‬ ‫االتفاقية‪ ,‬التي ابرمها املجلس احمللي‬ ‫بالفائدة ألهالي القرية‪.‬‬ ‫مع الشركة اجلديدة "عومليت"‪ .‬وكل‬ ‫وي���ج���ب ال��ت��ن��وي��ه ه��ن��ا أن امل���واط���ن‬ ‫ادع����اءات واف���ت���راءات "بتسوريت"‬ ‫ال��ك��ن��اوي أص��ب��ح ي��ع��م��م أن ضريبة‬ ‫ب��اءت بالفشل‪ ,‬وهنا ميكن القول أن‬ ‫االرن��ون��ا من واجباته جت��اه املجلس‬ ‫كابوس "بتسوريت" من ورائنا‪.‬‬ ‫وم����ردوده����ا ي���ع���ود ب��ال��ف��ائ��دة على‬ ‫وب���ه���ذه امل��ن��اس��ب��ة اغ��ت��ن��م ال��ف��رص��ة‬ ‫اجلميع‪ ,‬من خالل مشاريع وتطوير‬ ‫ألتوجه جلميع اإلخوة املواطنني في‬ ‫كفركنا‪ ,‬املدينني بضرائب األرن��ون��ا بالتوجه الى ال��ب��ن��ى ال��ت��ح��ت��ي��ة‪ ,‬ك��م��ا ل��ل��م��واط��ن ح��ق��وق ي��ج��ب ان‬ ‫قسم اجلباية وتسديد الديون املستحقة‪ ,‬لتجنب يحصل عليها‪.‬‬

‫اشارت املعطيات التي طرحت في جلسة احلكومة‬ ‫وال��ت��ي ط��رح��ه��ا مفتش ال��ش��رط��ة ال��ع��ام امليجور‬ ‫ج��ن��رال ي��وح��ن��ان��دن��ي��ن��و ‪ ،‬إل���ى ان��خ��ف��اض بنسبة‬ ‫‪ 5%‬في مستوى اجلرمية خالل الثمانية اشهر‬ ‫االخيرة مقارنة مع نفس الفترة الزمنية في العام‬ ‫املاضي مبا فيه من انخفاض ملحوظ في مستوى‬ ‫اجلرمية بالوسط العربي‪.‬‬ ‫اما وزير األمن الداخلي يتسحاق اهرونوفيتش‬ ‫فأشار إلى اهمية معاجلة كافة ظواهر العنصرية‪،‬‬ ‫ال��ع��ن��ف و اإلخ��ل�ال ب��ال��ن��ظ��ام ال��ع��ام ال��ذي��ن تعمل‬ ‫الشرطة على مكافحتهم ب��ص��ورة مم��ت��ازة‪ ،‬كما‬ ‫قال‪.‬‬ ‫ه���ذا وي��ظ��ه��ر م��ن امل��ع��ط��ي��ات ال��ت��ي ع��رض��ت على‬ ‫جلسة احلكومة أن انخفاضا ط��رأ على ح��وادث‬ ‫القتل ف��ي ال��وس��ط العربي خاصة وذل��ك بنسبة‬ ‫‪ 22%‬في حني طرأ انخفاض بنسبة ‪ 24%‬على‬ ‫حوادث إطالق النار ‪ ،‬بينما سجل انخفاض بعدد‬ ‫ضحايا حوادث الطرق في الوسط العربي بواقع‬ ‫‪ 40‬ضحية حيث كانت نسبة الضحايا العرب من‬ ‫العدد العام تشكل ‪ 39%‬في حني بعد االنخفاض‬ ‫أصبح ‪ 33%‬من املجمل العام لضحايا حوادث‬ ‫الطرق‪ ،‬بحسب املعطيات‪.‬‬

‫اداري فريق مخلص للكفوف‬ ‫الذهبية كفركنا ‪ ،‬نعمة‬ ‫صفوري يحصل على شهادة‬ ‫تدريب ( كيك بوكس)‬

‫حصل مؤخرا الكناوي نعمة صفوري إداري فريق‬ ‫مخلص للكفوف الذهبية على شهادة تدريب في‬ ‫رياضة ( كيك بوكس) ‪ ،‬ويأتي ذلك بعد دراسته‬ ‫في معهد فينجت ‪ .‬وتأتي هذه الشهادة بالتعاون‬ ‫مع احتاد الكيك بوكس في البالد واملعهد‪.‬‬ ‫وف��ي حديثنا م��ع امل���درب نعمة ص��ف��وري ق��ال ‪" :‬‬ ‫أوال ان��ا سعيد بهذه الشهادة التي تعتبر اضافية‬ ‫في سجلي الرياضي ومحبتي لهذه الرياضة ‪ ،‬هنا‬ ‫اريد ان ارسل كلمة حق لرئيس احتاد الكيك بوكس‬ ‫‪ ،‬ه��ان��ي على عطائه ودع��م��ه م��ن اج��ل ت��ط��ور هذه‬ ‫الرياضة ‪ ،‬أيضا أمتنى ب��دوري ان تتطور جميع‬ ‫املجاالت الرياضية في البالد لكي ننهض مبجتمع‬ ‫سليم ومعافى ولكي نحد من مظاهر العنف ‪ ،‬إميانا‬ ‫أن ال��ري��اض��ة ه��ي رس��ال��ة للتعايش وال��س�لام بني‬ ‫الشعوب"‪.‬‬


‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫مشروع مدينة بال عنف في كفركنا‬

‫اجلمعة ‪ 7/9/2012‬م املوافق ‪ 20‬شوال ‪ 1433‬هـ‬

‫ك � ��ام � �ي � ��رات م� ��راق � �ب� ��ة ل �ل �ح��د‬ ‫م� � ��ن ظ� � ��اه� � ��رة ال � �ع � �ن � ��ف؟!!‬ ‫املركز‬ ‫عقد في مجلس محلي كفركنا يوم األربعاء اجتماع‬ ‫مل��دراء امل��دارس واملؤسسات وشخصيات دينية في‬ ‫القرية من اجل االنطالق مبشروع "مدينة بال عنف"‬ ‫الذي يتم دعمه من قبل وزارة األمن الداخلي‪.‬‬ ‫خالل االجتماع ‪ ،‬حتدث احلضور عن أهمية املشروع‬ ‫وأه��داف��ه ف��ي خ��دم��ة ط�لاب وأه��ال��ي البلدة ‪ ،‬ومتنوا‬ ‫بان يساهم في النهوض مبجتمع سليم ومعافى أن‬ ‫يقطف ثمارا ايجابيا من خ�لال تفعيله ‪.‬كما وكانت‬

‫محاضرات إرشاد وتعريف عن أهمية املشروع عمل‬ ‫على تقدميها كل من جدعان صفدي مدير املشروع‬ ‫ف��ي ال��وس��ط غ��ي��ر ال��ي��ه��ودي ‪ ،‬وذي����اب زري��ق��ي مدير‬ ‫املشروع في كفركنا ‪.‬‬ ‫ذياب زريقي مدير املشروع في كفركنا قال ‪ " :‬هذا‬ ‫مشروع هام انطلق في مدينة إيالت في عام ‪2004‬‬ ‫‪ ،‬املشروع ينتشر بصورة طيبة في العديد من املدن‬ ‫والقرى العربية ‪ ،‬حيث دخلت نحو ‪ 98‬بلدة ومن بينها‬ ‫نحو ‪ 38‬بلدة عربية وكفركنا من ضمنها ‪ ،‬الهدف هو‬

‫التقليص من نسبة العنف املوجودة في البلدة ‪ ،‬وسوف‬ ‫ميارس في اطر مختلفة منها املدارس ‪ ،‬املشروع ممول‬ ‫من وزارة األمن الداخلي ‪ ،‬وتكلفة املشروع سنويا نحو‬

‫‪17‬‬

‫أ‬ ‫ن‬ ‫ت‬ ‫ا تحت‬ ‫مل‬ ‫ج‬ ‫ه‬ ‫ر‬ ‫!!‬ ‫ن��ص��ف‬ ‫م���ل���ي���ون ش��ي��ق��ل‬ ‫ع��������������ن‬ ‫‪ ،‬امل��ج��ل��س احمل���ل���ي ه���و امل���س���ؤول‬ ‫املشروع وسوف يقوم باستثمار نشاطات وفعاليات‬ ‫امل��ش��روع م��ن خ�لال األق��س��ام املختلفة ‪ ،‬منها قسم‬ ‫الشؤون االجتماعية ‪ ،‬جهاز التربية والتعليم ‪ ،‬دائرة‬ ‫األم��ن والشرطة اجلماهيرية ‪ ،‬وس��وف نعمل كل ما‬ ‫بوسعنا من اجل جناح املشروع من خالل العمل إلى‬ ‫جانب مختصني ومهنيني "‪.‬‬ ‫توجهنا ف��ي صحيفة امل��رك��ز إل��ى ال��ن��اط��ق بلسان‬ ‫املجلس احمللي‪ ,‬وتساءلنا هل سيتم نشر كاميرات‬ ‫في أنحاء البلدة في إط��ار امل��ش��روع؟ وأي��ن سيكون‬ ‫مركز املراقبة؟ وكيف سيساهم نشر الكاميرات في‬ ‫احلد من ظاهرة العنف؟‬ ‫فقال‪ ":‬وفق ما هو متبع في مشروع مدينة بال عنف‬ ‫فانه يتم وضع كاميرات مراقبة في العديد من النقاط‬ ‫واملفارق في البلدة‪ .‬ومركز املراقبة أيضا كما هو متبع‬ ‫سيتم إقامته في مكاتب تكون تابعة للسلطة احمللية‬ ‫ويتم تفعيله عن طريق املراقبني البلديني " وأضاف "‬ ‫أما بالنسبة للسؤال عن مدى مساهمة تركيب كاميرات‬ ‫مراقبة حلد من ظاهرة العنف فاألمر ليس متعلق فقط‬ ‫في تركيب أو عدم تركيب كاميرات مراقبة‪ ,‬بل هناك‬ ‫مشاريع عديدة أهمها املشاريع التربوية والتثقيفية‬ ‫التي تهدف إل��ى رف��ع ال��وع��ي ملخاطر ظ��اه��رة العنف‪.‬‬ ‫خاصة وان تركيب الكاميرات يكون استعماله بعد‬ ‫ح��دوث املشكلة أو بعد استعمال العنف وم��ا يهدف‬ ‫إليه املجلس احمللي وما يصبو وينشد إليه هو معاجلة‬ ‫ظاهرة العنف ومنعها قبل حدوثها وليس بالضرورة‬ ‫تركيب الكاميرات هو األمر املركزي"‬

‫إصابة طفل من‬ ‫عني ماهل بجروح‬ ‫خطيرة في الرأس‬ ‫بعد سقوطه من علو‬ ‫عمم الناطق بلسان شرطة الشمال بيانا على‬ ‫وسائل االع�لام ج��اء فيه أن " طفل يبلغ من‬ ‫العمر عامني سقط من علو في بيت جدته في‬ ‫بلدة عني ماهل‪ .‬الطفل سقط بعد أن كان واقفا‬ ‫على حافة نافذة في الطبقة األولى ببيت جدته‬ ‫"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪ ":‬مت نقل الطفل بحالة خطيرة بعد‬ ‫إصابته ف��ي رأس��ه إل��ى مستشفى رم��ب��ام في‬ ‫حيفا ب��واس��ط��ة ط��ائ��رة م��روح��ي��ة " وأض���اف‬ ‫ال��ب��ي��ان أن "ش��رط��ة ن��ت��س��ي��رت عيليت تقوم‬ ‫بالتحقيق في مالبسات احلادث"‪.‬‬


‫‪18‬‬

‫اجلمعة ‪ 7/9/2012‬م املوافق ‪ 20‬شوال ‪ 1433‬هـ‬

‫كن رسوال‬

‫محمود نايف خطيب‬ ‫مدير جمعية إعمار للتنمية والتطوير‬ ‫االقتصادي‬ ‫ال شك أن العمل يشكل جزءا كبيرا من‬ ‫حياتنا واهتمامنا‪ ..‬لكن السؤال اخلطير‬ ‫ال��ذي يجب أن نطرحه على أنفسنا هو‬ ‫كيف ينظر كل منا لعمله؟؟ هل بالنسبة‬ ‫لنا العمل هو مجرد جهد نبذله ووقت‬ ‫نقضيه لنحصل على مقابل‪ ،‬فنستخدم‬ ‫ه���ذا امل��ق��اب��ل ل��ل��ح��ص��ول ع��ل��ى منتجات‬ ‫وخ���دم���ات م��خ��ت��ل��ف��ة؟؟!! أم أن ال��ع��م��ل‬ ‫بالنسبة لنا باإلضافة لألجر هو وسيلة‬ ‫ل�لارت��ق��اء ف��ي امل��رات��ب االجتماعية‪ ،‬كما‬ ‫يطلقون على ذل��ك "سيرة الذاتية" أو‬ ‫‪career‬؟؟!!‪ ،‬أم أن هنالك شيئا آخر‬ ‫وتوجها آخر أعظم وأرقى مما ذكر؟؟!!‪.‬‬ ‫إذا كان املرء منا ينشد من عمله النقود‬ ‫ف��ق��ط وال ي��ب��ح��ث ع���ن ت��ع��وي��ض آخ���ر‪،‬‬ ‫والعمل بالنسبة له أداة للحصول على‬ ‫أشياء أخ��رى (مثل ال��رح�لات واألنفاق‬ ‫على العائلة ال���خ‪ ،)..‬وإذا ك��ان امل��رء منا‬ ‫يتوقف عن عمله أو يترك مكان العمل إذا‬ ‫كان هنالك تأخر في تسديد األجر فإن‬ ‫العمل بالنسبة له مجرد عمل‪.‬‬ ‫أم��ا إذا ك��ان امل��رء منا يجتهد ف��ي عمله‪،‬‬ ‫ويستثمر فيه‪ ،‬و َي ُع ُد في قائمة إجنازاته‬ ‫كمية النقود التي يحصل عليها مقابل‬ ‫عمله‪ ،‬وم��دى تقدمه وترقيه في العمل‪،‬‬ ‫ك��أن يصبح شريكا ف��ي املكتب بعد أن‬ ‫ك��ان يعمل محاميا أج��ي��را‪ ،‬أو محاضرا‬ ‫بعد أن كان مساعد محاضر‪ ،‬أو مديرا‬ ‫بعد أن كان موظفاً‪ ،...‬ويحسب أن كل‬ ‫ت��ق��دم ف��ي العمل يجلب معه امل��زي��د من‬ ‫الهيبة وال��ت��ق��دي��ر واالح���ت���رام وال��ن��ف��وذ‪،‬‬ ‫وأي����ض����ا ع���ل���اوة ف����ي امل�����ع�����اش‪ ..‬ف��ه��و‬ ‫ب��ال��ض��رورة ف��ي ه���ذه احل���ال ينظر إل��ى‬ ‫عمله كوسيلة للتمجيد ول�لارت��ق��اء في‬ ‫املراتب االجتماعية( "سيرة الذاتية" أو‬ ‫‪ .)career‬إذا كانت نظرة املرء منا لعمله‬ ‫كذلك ففي حال توقف التقدم في العمل‬ ‫أو عندما يصل امل��رء إل��ى أعلى درج��ات‬ ‫س��ل��م ال��ت��ق��دم‪ ،‬ي��ب��دأ ال��ش��ع��ور ب��ال��ن��ف��ور‬ ‫واالستياء والسخط‪ ،‬وعندها يبدأ املرء‬ ‫بالبحث عن مصدر آخر يزوده بالشعور‬ ‫بالرضا العميق ويزوده مبعنى حلياته‪.‬‬ ‫م��ا ل��م جن��ب عليه ه��و ه��ل هنالك نظرة‬ ‫أعمق وأرق��ى مما ذك��ر؟؟ نعم!! وهي أن‬ ‫يصبح العمل رسالة!!! املهنة التي ينظر‬ ‫إليها صاحبها كرسالة يلتزم فيها املرء‬ ‫بالعمل ل��ذات العمل‪ ،‬األش��خ��اص الذين‬ ‫يعتبرون أنفسهم ي���ؤدون رس��ال��ة من‬ ‫خالل عملهم يرون في عملهم كمساهمة‬ ‫في حتقيق اخلير األعظم (اخلير األعظم‬ ‫من وجهة نظر املرء! فرمبا يكون اخلير‬ ‫األعظم هدف إنساني أو قومي أو ديني‬ ‫أو وط��ن��ي) وف��ي حتقيق ه��دف يتعدى‬ ‫حيز ذواتهم‪ ،‬ولذلك فإن االلتزام الديني‬ ‫يناسب ج��دا ً هذا النوع من التوجه‪ .‬في‬ ‫مثل هذه احلالة فإن العمل ذات��ه يؤدي‬ ‫ب��امل��رء إل��ى الشعور بالرضا واالم��ت�لاء‬ ‫دون احلصول على أي مقابل مادي أو‬ ‫تقدم أو ع�ل�اوة‪ .‬عندما ال يوجد زي��ادة‬ ‫في اآلجر والتقدم في العمل يتوقف فإن‬ ‫صاحب الرسالة يستمر في عمله‪.‬‬ ‫في املاضي كانت الرسالة تقتصر على‬

‫ب��ع��ض امل��ه��ن؛ ال���دع���اة‪ ،‬ق��ض��اة احملكمة‬ ‫العليا‪ ،‬األطباء والعلماء‪ .‬ولكن كل عمل‬ ‫بإمكان صاحبه أن يحوله إلى رسالة‪،‬‬ ‫وكل رسالة من املمكن أن تتحول ملجرد‬ ‫عمل‪" .‬الطبيب ال��ذي ينظر إل��ى مهمته‬ ‫فقط كعمل ويعنى فقط باألجر املرتفع‬ ‫ففي ه��ذه احل���ال تتحول ال��رس��ال��ة إلى‬ ‫مجرد عمل‪ ،‬ف��ي ح�ين أن عامل الزبالة‬ ‫في قسم الصحة الذي ينظر إلى أهمية‬ ‫عمله لضمان عالم نظيف وصحي أكثر‬ ‫من املمكن أن يتحول عمله إلى رسالة"‪.‬‬ ‫ولقد عبر الشاعر عن ذلك حني قال‪:‬‬ ‫قم للمعلم وفه التبجيل كاد املعلم أن‬ ‫يكون رسوال‬ ‫وق��د اهتم دي��ن اإلس�لام بالعمل أسمى‬ ‫اه��ت��م��ام ح�ين اع��ت��ب��ر أن ال��ع��م��ل ع��ب��ادة‪..‬‬ ‫فأصبح املسلم ملزما – شاء أم أبى –‬ ‫أن يعتقد أنه من خالل عمله يحقق غاية‬ ‫وجوده اإلنساني‪ ،‬تلك الغاية التي تتمثل‬ ‫في عبادة الله‪ ،‬لذلك فالكثير من اآليات‬ ‫واألحاديث شددت وحثت وألزمت على‬ ‫ضرورة اإلتقان واإلخالص واإلحسان‬ ‫والتفاني في العمل‪.‬‬ ‫ل���ذل���ك ف����إن ف��ه��م امل��س��ل��م ل��دي��ن��ه ال��ف��ه��م‬ ‫الصحيح‪ ،‬ومن ثم التفاني في االلتزام‬ ‫والتطبيق قدر املستطاع فأنه بالضرورة‬ ‫سيؤدي به – شاء أم أبى – إلى أن يكون‬ ‫صاحب رسالة في عمله‪.‬‬ ‫ال بد من التنويه إلى أن من أهم املعوقات‬ ‫ال��ت��ي تقف أم���ام حت��ول العمل لرسالة‬ ‫كون الفرد يعمل في عمل ال يرغبه وال‬ ‫ي��ح��ب��ه!!! نعم ه��و ك��ذل��ك‪ ،‬ل��ذل��ك ف��إن من‬ ‫واج���ب ال��ف��رد أن يحسن اخ��ت��ي��ار املهنة‬ ‫التي يحبها ويرغبها في مراحل حياته‬ ‫األولى‪..‬‬ ‫ال��ع��م��ل م���ن امل��م��ك��ن أن ي��ك��ون م��ص��درا‬ ‫ل��ل��رزق‪ ،‬ل��ك��ن أرق���ى م��ن ذل���ك أن يكون‬ ‫العمل فرصة ألن يرتقى اإلن��س��ان من‬ ‫خالله إلى مراتب اجتماعية عالية‪ ..‬لكن‬ ‫إن حصل وأصبح اإلنسان يؤدي رسالة‬ ‫من خالل عمله‪ ،‬وهذه قمة العالقة ما بني‬ ‫اإلنسان وعمله!! عندها يصبح اإلنسان‬ ‫جزءا من عمله بعد أن كان العمل جزءا‬ ‫من حياته‪..‬‬ ‫وقد أثبتت الوقائع أن صاحب الرسالة‬ ‫ينظر إل��ى عمله كمصدر ه��ام لساعدته‬ ‫في هذه الدنيا‪ ،‬وأثبتت الوقائع أيضا أن‬ ‫صاحب الرسالة سيحصل في احملصلة‬ ‫على أج��ر وس��ي��رة ذات��ي��ة ال ي��ق�لان عن‬ ‫زمالئه وأقرانه الذين اقتصرت نظرتهم‬ ‫إلى عملهم على أن العمل هو بذل جهد‬ ‫مقابل أجر‪ ،‬أو على أن العمل هو فرصة‬ ‫للتعزيز السيرة الذاتية‪..‬‬ ‫ما أحوجنا في هذه املرحلة التي تعيش‬ ‫ف��ي��ه��ا أم��ت��ن��ا إل���ى أن ي��ش��ع��ر ك��ل م��ن��ا أن��ه‬ ‫رس���ول ي���ؤدي رس��ال��ة م��ن خ�لال عمله‬ ‫حتى ننهض بواقعنا ون��رت��ق ف��ي سلم‬ ‫األمم‪ ..‬ون��ظ��رة إل��ى امل��اض��ي واحلاضر‬ ‫تثبت أن��ه ما من أم��ة ك��ان لها السبق إال‬ ‫من بعد ما أصبح أفرادها ينظرون إلى‬ ‫أنفسهم كأصحاب رسالة في كل حركة‬ ‫وسكنة‪.‬‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫تكنولوجيا ‪ ...‬تكنولوجيا ‪...‬‬

‫حتديثات وأخبار‬ ‫مهندس البرمجة‪ :‬عرسان سمير عواودة‬

‫الكشف عن األيفون ‪5‬‬ ‫األسبوع القادم‬

‫أرس���ل���ت ش��رك��ة "أب�����ل" دع�����وات للصحفيني حل��ض��ور‬ ‫مؤمتر صحفي يوم ‪ 12‬أيلول احلالي ‪ ،‬فيه تكشف أبل‬ ‫عن مستجداتها وأخبارها‪ .‬الدعوة احلالية ال حتتوي اال‬ ‫عن عبارة "جاهز تقريباً" مع رقم ‪ 12‬ال��ذي يدل على‬ ‫موعد املؤمتر الصحفي ولكن املثير لالهتمام هو الظل‬ ‫الذي يشكل رقم "‪ "5‬مما يرسل الرموز الكبيرة على أن‬ ‫الشركة عازمه على تقدمي "األيفون ‪ "5‬للعالم‪.‬‬ ‫كل املعلومات التي بيدي كل خبراء التكنولوجيا ما هي‬ ‫أال إشاعات ح��ول حجم اجلهاز ‪ُ ،‬سمك اجلهاز ‪ ،‬سرعة‬ ‫املعالج ‪ ،‬حجم الشاشة وغيرها من املواصفات التي يتوقع‬ ‫اخلبراء ان يتحلى األيفون ‪ 5‬بها‪ ،‬وذل��ك يعود للسياسة‬ ‫الصارمة التي تنتهجها أبل في عدم الكشف أو تسريب‬ ‫أي معلومة حول حتديثاتها على مر الزمان‪.‬‬

‫سامسوجن تكشف عن‬ ‫جهاز جاالكسي نوت ‪2‬‬

‫مت األس���ب���وع ال��ف��ائ��ت ال��ك��ش��ف ع���ن م���واص���ف���ات ج��ه��از‬ ‫س��ام��س��وجن ‪ Galaxy Note II‬اجل���دي���د ف���ي م��ؤمت��ر‬ ‫سامسوجن مبعرض ‪ ، IFA‬ويأتي ه��ذا اجلهاز خليفة‬ ‫جلهاز ‪ Galaxy Note‬األول ‪ ،‬الذي لم يلق رواجا ً كبيرا‬ ‫بني مستخدمي الهواتف اخللوية واحلواسيب اللوحية‪.‬‬ ‫اجلهاز يعمل بنظام األندرويد ‪Jelly Bean‬وهو األحدث‬ ‫ب�ين أنظمة أن��دروي��د‪ .‬يستعمل اجل��ه��از م��ع قلم لتسهيل‬ ‫الرسم والتخطيط ويعود ذلك الى فقر االجهزة اللوحية‬ ‫التي تعمل باللمس الى قدرة عالية في معاجلة الصور‪،‬‬ ‫مما يجعله مناسبا ً واختيارا صائبا للمصممني ومعاجلي‬ ‫الفيديوهات‪ .‬يحوي جهاز ال ‪ Not‬على معالج من نوع‬ ‫‪ Exynos‬رباعي ال��ن��واة وبسرعة ‬‪ 1.6‬غيغا هيرتس‪.‬‬ ‫غطاء خلفي شبيه بجهاز ‪ ، Galaxy S III‬ذاكرة الرام ‪2‬‬ ‫جيجابايت ‪ ،‬شاشة بقياس ‪ 5.5‬إنش وبدقة ‪1280×720‬‬ ‫بيكسل‪ ،‬كاميرا خلفية بدقة ‪ 8‬ميغا بيكسل م��ع فالش‬ ‫‪ LED‬وأمامية بدقة ‪ 1.9‬ميغا بيكسل ‪ ،‬سمك اجلهاز‬ ‫‬‪ 9‪.4‬مم��ا ‪ ،‬متوفر بسعات ‪ ،32 ،16‬و‪ 64‬جيجابايت‬ ‫يتواجد باللون األبيض واألزرق‬

‫أبل متلك قيمة سوقيه‬ ‫أكثر من مجموع قيمة مايكروسوفت‬ ‫وامازون وفيس بوك وجوجل‬

‫ال أحد ميكن أن يشكك في قوة شركة أبل وقوة جناحها‬ ‫في العالم األن ‪ ،‬فوفقا ألخر األرقم تبني بأن هذه الشركة‬ ‫متتلك األن قيمة سوقية جتاوزت مجموع قيمة ‪ 4‬شركات‬ ‫تقنية ضخمة و هي مايكروسوفت مع ‪ 256.78‬مليار‬ ‫دوالر و ج��وج��ل ‪ 221.48‬مليار دوالر ث��م فيس بوك‬ ‫‪ 41.43‬مليار دوالر وأخ��ي��را ام���ازون ‪ 111.26‬مليار‬

‫دوالر ف��ل��و ق��م��ن��ا ب��ج��م��ع ه���ذه األرق����ام‬ ‫لوجدنا النتيجة ‪ 630.95‬ميار دوالر وهي أقل من قيمة‬ ‫آب��ل السوقية وال��ت��ي وصلت إل��ى ح��دود ‪ 632.56‬ميار‬ ‫دوالر وهي نتيجة مذهلة للغاية ‪.‬‬

‫جديد في األسواق ‪:‬‬

‫امل����ن����ت����وج ال�����ق�����ادم م�����ن ش���رك���ة‬ ‫"سامسوجن" ليس منتوج اخر‪ .‬ليس جهاز جاالكسي أخر‬ ‫أو هاتف ذكي أو حتى جهاز لوحي جديد‪ .‬عندما نقارن هذا‬ ‫املنتوج ‪ ،‬يجب مقارنته مع اختراع الكاميرا الرقمية والهاتف‬ ‫الذكي واختراعات اخرى كان لها االثر الكبير في تغيير نظام‬ ‫حياتنا ‪ ،‬على األقل من الناحية التقنية‪..‬‬ ‫املنتوج ه��و كاميرا رقميه م��ع نظام أن��دروي��د‪ .‬أو أن شئتم‬ ‫"ك��ام��ف��ون" ‪ :‬ك��ام��ي��را م��ع م��زاي��ا تلفون ذك���ي‪ .‬م��ن اخل��ارج‬ ‫كاميرا رقميه ذات مزايا تضاهي أفضل الكاميرات املوجودة‬ ‫في السوق‪ .‬من الداخل (أو من ال��وراء) نظام أندرويد كما‬ ‫بهواتف سامسوجن جاالكسي الذكية ‪ ،‬ليستطيع مستخدم‬ ‫الكاميرا تنزيل تطبيقات من متجر أندرويد وتشغيلها على‬ ‫الكاميرا ‪ ،‬أو رف��ع الصورة امل��أخ��وذة من الكاميرا مباشرة‬ ‫ال��ى األن��ت��رن��ت أو مشاركتها م��ع األص��دق��اء ف��ي الشبكات‬ ‫االجتماعية‪.‬‬ ‫سامسوجن هي اح��دى منتجات الكاميرات الرقمية األكبر‬ ‫في العالم ‪ ،‬ويظهر ان خسارتها ام��ام القضاء لشركة أبل‬ ‫وتغرميها مليارد دوالر كغرامة على "تقليد" أجهزة األيفون‬ ‫لم تؤثر على شهيتها باقتحام أسواق جديده ومربحه ‪ ،‬ال بل‬ ‫أضافة ابتكارها ملنتجات لم تر النور بعد‪.‬‬ ‫الكاميرا م���زوده بجهاز أن��دروي��د ذا معالج رب��اع��ي ال��ن��واه‬ ‫بسرعة ‪ 1.4‬غيغا هيرتس ‪ ،‬ذاكرة ‪ 8‬غيغا مع إمكانيه للزيادة‬ ‫‪ ،‬باإلضافة الى نظام املالحة ‪ ، GPS‬شبكة ‪Bluetooth‬‬ ‫وأنترنت السلكي ‪ Wi-Fi‬وأنترنت خليوي ‪ ، 3G‬أتصال‬ ‫‪ HDMI‬لتوصيلها ب��ال��ت��ل��ف��زي��ون ذا ال���ق���درة ع��ل��ى ذل��ك‪.‬‬ ‫باإلضافة الى كاميرا ‪ 16‬ميغا بيكسل مع شاشه ‪ 4.77‬انش‪.‬‬ ‫كل هذا يأتي بوزن ‪ 300‬غرام!‬ ‫سامسوجن تقطع الطريق هنا على مصنعي الكاميرات املدمجة‬ ‫في الهواتف الذكية وذل��ك ألن أي هاتف ذكي في احلاضر‬ ‫وف��ي املستقبل الظاهر للعني ‪ ،‬ال يستطيع منافسة عدسة‬ ‫الكاميرا الرقمية وال التقريب األوتوماتيكي ‪Automatic‬‬ ‫‪ Zoom‬حتى لو كان مجهزا ً بأفضل املركبات اإللكترونية‪.‬‬ ‫ل��ذل��ك ف��ن األي���ف���ون أو اجل��االك��س��ي أو ه��وات��ف ‪ HTC‬لن‬ ‫تستطيع منافسة هذه التقنيات وإدخال كل هذه املواصفات‬ ‫الى هاتفها الذكي ألن ذلك سيزيد سمك الهاتف ووزنه بحيث‬ ‫يصبح صعبا ً وثقيالً حتى في أبسط العمليات مثل االتصال‬ ‫وأرسال ‪.sms‬‬ ‫نظام األندرويد في داخل الكاميرا هو نظام بحد ذاته ‪ ،‬حيث‬ ‫ب���رام���ج وت��ط��ب��ي��ق��ات ع��ل��ي��ه مما‬ ‫مي���ك���ن ت��رك��ي��ب‬ ‫ي���زي���د اس���ت���ع���م���االت ه���ذه‬ ‫"ال����ك����ام����ف����ون" ‪ ،‬ح��ي��ث‬ ‫ي��ت��س��اب��ق امل���ط���ورون في‬ ‫اص�������دار ب����رام����ج ت��رف��ع‬ ‫ال����ص����ور امل�����أخ�����وذة م��ن‬ ‫ال��ك��ام��ي��را م��ب��اش��ره وبعد‬ ‫ث����وان ق��ل��ي��ل��ه ال����ى م��واق��ع‬ ‫ال��ت��واص��ل م��ث��ل فيسبوك‬ ‫وت���وي���ت���ر أو أن���س���ت���اغ���رام‬ ‫‪ ،‬أو ت���خ���زن ال���ص���ور في‬ ‫م���واق���ع ‪ DropBox‬أو‬ ‫‪ SkyDrive‬حل��ف��ظ��ه��ا‬ ‫ل��ل�أم����د ال����ط����وي����ل ‪ ،‬ك��م��ا‬ ‫ميكن للتطبيقات املختلفة‬ ‫أم���ث���ال ‪Photoshop‬‬ ‫‪ Express‬أعداد الصور‬ ‫وإع��ط��ائ��ه��ا خ��ل��ف��ي��ات أو‬ ‫أوان أو اضاءه وما شابه ‪.‬‬ ‫ش����رك����ة س����ام����س����وجن ل��م‬ ‫االن ع��ن السعر امل��ط��ل��وب ‪ ،‬مما‬ ‫ت�����ك�����ش�����ف ح���ت���ى‬ ‫ميكن ان يكون (السعر) العامل ال��ذي يقرر أن كان هذا‬ ‫املنتوج ثورة جديده في عالم التقنيات احلديثة مثل ‪USB‬‬ ‫وال��ك��ام��ي��رات الرقمية أم منتوج يفشل ف��ي دخ���ول قلب‬ ‫املستهلكني وسوق اإللكترونيات‪.‬‬


‫الفرحة بتكمل مع السنبلة‬ ‫معجنات‬

‫لبن‬ ‫مع غنم بلدي‬ ‫د‬ ‫للمناسف‬

‫أكرم‬ ‫ضيوفك‬ ‫مع لبن‬ ‫المراعي‬

‫حمص وسلطات‬

‫مخلالت‬

‫طحينة‬

‫بجميع االحجام‬

‫تزويد كامل‬ ‫للمطاعم والقاعات‬

‫زيوت‬

‫بجميع االحجام‬

‫بجميع االحجام‬

‫وكل ما يلزم االفراح والمناسبات‬ ‫سلة المنتوجات التابعة لشركة السنبلة واسعة‪ ،‬مميزة ومتنوعة‬ ‫نحن في الشركة نسعى دومًا لتسويق كافة المنتوجات من‬ ‫السلطات‪ ،‬نقانق‪ ،‬مرتديال‪ ،‬مجمدات‪ ،‬أجبان‪ ،‬ألبان ومخلالت لتالئم كل ذوق وكل جيل‪.‬‬ ‫أسطول الحافالت الخاص بالشركة مجهز بأحدث غرف التبريد يحرص لتزويد‬ ‫كل دكان ومطعم وقاعة أفراح بسرعة وبجودة عالية‪.‬‬

‫كفركنا‪ ،‬الشارع الرئيسي ‪ -‬تلفون‪ - 0 4 - 6 5 1 6 1 1 6 :‬فاكس‪0 4 - 6 4 1 8 2 5 7 :‬‬ ‫‪www.alsonbole.com - alsonbola.marketing@hotmail.com‬‬


‫‪20‬‬

‫اجلمعة ‪ 7/9/2012‬م املوافق ‪ 20‬شوال ‪ 1433‬هـ‬

‫أي���ض���ا ً أن ث��م��ة ن��ق��ض��ا ً‬ ‫على مسجد يبنة (ولعل‬ ‫امل��س��ج��د ال�����ذي وص��ف��ه‬ ‫املقدسي) يدل على أنه‬ ‫ُشيّد في سنة ‪.1386‬‬ ‫ف������ي أواخ������������ر ال����ق����رن‬ ‫ال���ت���اس���ع ع���ش���ر‪ ،‬ك��ان��ت‬ ‫يبنة قرية كبيرة مبنية‬ ‫ب����احل����ج����ارة ع���ل���ى ت���ل‪.‬‬ ‫وك��ان الزيتون وال��ذرة‬ ‫يزرعان شماليها وفي‬ ‫ال���ب���س���ات�ي�ن امل����ج����اورة‪.‬‬ ‫أم��ا يبنة احلديثة فكان‬ ‫ف��ي��ه��ا أرب����ع����ة ش�����وارع‬ ‫رئيسية‪ :‬إثنان ميتدان‬ ‫من الشرق إلى الغرب‪،‬‬ ‫واث����ن����ان م����ن ال��ش��م��ال‬ ‫ع ـ ـ ــدد ال ــسك ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــان‪ 6287 :1948 :‬نسمة‬ ‫إل�����ى اجل����ن����وب‪ .‬وك����ان‬ ‫مس ـ ـ ـ ـ ـ ــاحته ـ ـ ــا‪ 59554 :‬دومن ـ ـ ـ ــا‬ ‫س��ك��ان��ه��ا ف���ي معظمهم‬ ‫م���ن امل��س��ل��م�ين‪ ،‬وف��ي��ه��ا‬ ‫إعـ ــداد ‪ :‬شـ ـ ــادي عب ـ ـ ــاس‬ ‫م��درس��ت��ان ابتدائيتان‪،‬‬ ‫إح�������داه�������م�������ا ل���ل���ب���ن�ي�ن‬ ‫وصفها بأنها من أقدم مدن فلسطني‪ ،‬وبأنها مبنية‬ ‫واألُخ�����رى ل��ل��ب��ن��ات‪ .‬وق��د‬ ‫على ت��ل مرتفع ويسكنها السامريون (م��ن‬ ‫فرق أُسست مدرسة البنني في سنة ‪ ،1921‬وكان يؤمها‬ ‫ً‬ ‫)‬ ‫ا‬ ‫تقريب‬ ‫اليهود)؛ وقال املقدسي (توفي سنة ‪990‬م‬ ‫‪ 445‬تلميذا ً في العام الدراسي ‪ .1942/1941‬أما‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫إن فيها م��س��ج��دا رائ���ع���ا؛ وك��ت��ب ي��اق��وت احل��م��وي مدرسة البنات فقد أُسست في سنة ‪ ،1943‬وكان‬ ‫( َت��وف��ي سنة ‪1229‬م) ف��ي (معجم ال��ب��ل��دان) أنها يؤمها ‪ 44‬تلميذة في سنة ‪ .1948‬وكان في يبنة‪،‬‬ ‫ُبليْدة قرب الرملة‪ ،‬فيها قبر رجل من أصحاب النبي لقربها من البحر‪ ،‬كثير من الينابيع واآلبار‪ .‬وكانت‬ ‫اختُلف بشأن من هو ‪(.‬منهم من قال انه الصحابي احلمضيات أهم محاصيلها‪.‬‬ ‫أبو هريرة‪ ,‬ويقال مقام الصحابي عبد الله بن أبي‬ ‫سرح)‬ ‫إحتالل القرية‬ ‫معارك‬ ‫يبنة‬ ‫شهدت‬ ‫الصليبية‪،‬‬ ‫��روب‬ ‫حل‬ ‫ا‬ ‫أثناء‬ ‫في‬ ‫كانت القرية موضع تنازع بني ال��ق��وات املصرية‬ ‫معركة‬ ‫وفي‬ ‫‪1123‬م‪.‬‬ ‫وسنة‬ ‫‪1105‬‬ ‫سنة‬ ‫بني‬ ‫عدة‬ ‫واإلس��رائ��ي��ل��ي��ة‪ ،‬ف��ي األس��ب��وع األول م��ن ح��زي��ران‬ ‫ك��ب��ي��رة وق��ع��ت س��ن��ة ‪1123‬م‪ ،‬ه���زم الصليبيون ‪ .1948‬فقد جاء في بالغ عسكري إسرائيلي نقلته‬ ‫ج��ي��وش الفاطميني امل��ص��ري��ة‪ .‬و ًش��ي��دوا ف��ي وقت وكالة إسوشييتد برس في ‪ 1‬حزيران‪ ،‬أن في يبنة‬ ‫الحق سنة ‪1141‬م‪ ،‬حصنا في يبنة وح ّولوه وحدة مصرية متقدمة‪ .‬إالّ أن امل��ؤرخ اإلسرائيلي‬ ‫إل���ى م��وق��ع دف��اع��ي اس��ت��رات��ي��ج��ي‪ .‬ل��ك��ن ه��ذا بِني موريس يذكر أن القوات اإلسرائيلية استولت‬ ‫احلصن انتقل إلى يد املسلمني بعد معركة ع��ل��ى ال��ق��ري��ة ف��ي ‪ 4‬ح���زي���ران‪ ،‬ف��ي س��ي��اق املرحلة‬ ‫ح����ط��ي�ن‪ .‬وح��������دث أن الثانية من عملية براك‪ .‬ويكتب موريس مستشهدا ً‬ ‫الظاهر بيبرس‪ ،‬قائد مبصادر عسكرية‪( :‬بعد القصف مبدافع الهاون‬ ‫امل��م��ال��ي��ك امل��ص��ري�ين‪ ،‬وق��ت��ال ال��رج��ال وال��ن��س��اء ال��ع��رب امل��س��ن�ين)‪ ،‬الذين‬ ‫ك�����ان ف����ي ي��ب��ن��ة ح�ين ما لبثوا أن ُط���ردوا أي��ض��اً)‪ .‬إال أن ه��ذه ال��رواي��ة ال‬ ‫ت��ل��ق��ى س��ن��ة ‪1265‬م تتفق م��ع ال��رواي��ة التي جندها ف��ي (ت��اري��خ حرب‬ ‫أنباء انتصار املسلمني االس��ت��ق�لال)‪ ،‬ال���ذي يجعل ال��ي��وم ال��ت��ال��ي ت��اري��خ��ا ً‬ ‫على التتار في شمال الحتالل القرية‪ ،‬ويؤكد االستيالء عليها بطريقة‬ ‫س�����وري�����ة‪ .‬ف����ي س��ن��ة مختلفة‪:‬‬ ‫‪ ،1596‬ك���ان���ت يبنة فقرية يفنه [كذا] العربية‪ ،‬التي لم تصل إليها القوات‬ ‫قرية في (ل��واء غزة)‪ ،‬املصرية‪ ،‬أصيبت بالذعر نتيجة رؤي��ة حشودنا‪،‬‬ ‫وع���دد سكانها ‪ 710‬فهجرها سكانها‪ ،‬وفي ليل ‪[ 5/4‬حزيران] سقطت‬ ‫ن�����س�����م�����ات‪ .‬وك����ان����ت بيدنا من دون قتال‪.‬‬ ‫ت���������ؤدي ال����ض����رائ����ب كما نقلت صحيفة (ن��ي��وي��ورك ت��امي��ز) نبأ هجوم‬ ‫على عدد من الغالل كالقمح والشعير واحملاصيل ال��ق��وات املصرية ف��ي ‪ 5‬ح��زي��ران على يبنة (التي‬ ‫ُالصيفية والسمسم والفاكهة‪ ،‬باإلضافة إلى أنواع يسيطر اإلسرائيليون عليها اآلن)‪ ،‬لكن البرقيات‬ ‫أخ���رى م��ن اإلن��ت��اج وامل��س��ت��غ�لات ك��امل��اع��ز وخاليا حملت أنباء (استرداد) القوات اإلسرائيلية للقرية‬ ‫النحل وكروم العنب‪.‬‬ ‫في اليوم نفسه‪.‬‬ ‫سنة‬ ‫في‬ ‫يبنة‬ ‫ن‬ ‫طومس‬ ‫وليم‬ ‫زار املبشر األمريكي‬ ‫ُ‬ ‫وساقت وكالة يونايتد برس رواي��ة أُخ��رى لكيفية‬ ‫ويقيم‬ ‫تل‪،‬‬ ‫على‬ ‫مبنية‬ ‫قرية‬ ‫بأنها‬ ‫‪ ،1834‬ووصفها‬ ‫احتالل القرية‪ ،‬تختلف اختالفا ً بيّنا ً عن الروايتني‬ ‫فيها ‪ 3000‬مسلم يعملون ف��ي ال���زارع���ة‪ .‬وق��ال‬

‫يبنة‬

‫أصلها ثابت وفرعها في السماء‬

‫جسر مملوكي بني على وادي الصرار‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫تقع في لواء الرملة وتبعد عنها ‪ 15‬كم إلى اجلنوب‬ ‫الغربي‪ .‬وترتفع عن سطح البحر ‪ 25‬مترا‪ .‬حتيط‬ ‫بها ق��رى زرنوقة واملغار وبشيت‪ .‬بلغت مساحة‬ ‫أراض��ي��ه��ا ‪ 59,554‬دومن�����ا‪ .‬مت اق��ت��ح��ام ال��ق��ري��ة‬ ‫واحتاللها في إطار املرحلة الثانية من عملية براك‪,‬‬ ‫وك��ان ذلك في ‪ 4‬حزيران‪ ,1948 ،‬حيث بلغ عدد‬ ‫سكانها آنذاك ‪ 6287‬نسمة‪ .‬وهي اكبر قرى لواء‬ ‫الرملة آنذاك‪ .‬قدر عدد الالجئني من القرية في عام‬ ‫‪ 1998‬بـ ‪ 38,610‬الجئني‪.‬‬ ‫كانت القرية تقع في السهل الساحلي‪ ،‬وتبعد نحو‬ ‫‪ 7.5‬كلم إلى الشرق من البحر األبيض املتوسط‪.‬‬ ‫وكانت تعتبر العقدة املركزية في شبكة مواصالت‬ ‫تربط جنوب فلسطني بأواسط غربها؛ إذ كان فيها‬ ‫محطة لسكة احلديد املمتدة بني غزة واللد‪ ،‬كما كان‬ ‫طريق غزة‪ -‬يافا العام مير عبر أراضيها‪.‬‬ ‫وتتيح لنا املصادر األدبية كثيرا ً من التفصيالت عن‬ ‫ت��اري��خ يبنة ال��ق��دمي‪ .‬فهي‬ ‫تظهر في االجنيل باسم‬ ‫ي��ب��ن��ة‪ ،‬وي��ب��دو أن��ه��ا كانت‬ ‫م���ن م����دن الفلسطينيني‬ ‫ال����ق����دم����اء‪ .‬ف����ي ال��ع��ص��ر‬ ‫ال��ه��ل��ن��س��ت��ي ك���ان���ت ي��ب��ن��ة‬ ‫م��رك��زا ً عسكريا ً وإداري���ا ً‬ ‫للمنطقة‪ .‬وعلى الرغم من‬ ‫وج���ود س��ج��ال ف��ي ش��أن‬ ‫أي احل��ش��م��ون��ي�ين خ��� ّرب‬ ‫امل��دي��ن��ة‪ ،‬ف���إن م��ن الثابت‬ ‫أن ال����روم����ان ان��ت��زع��وه��ا‬ ‫م���ن أي��دي��ه��م ي���وم اح��ت��ل��وا‬ ‫فلسطني في سنة ‪ 63‬ق‪.‬م‪ .‬وسموها مينياً‪ .‬وقد‬ ‫أم��ر غابينيوس‪ ،‬وال��ي سورية (التي كانت تضم‬ ‫فلسطني)‪ ،‬ب��إع��ادة بنائها‪ .‬وف��ي عهد أغسطس‪،‬‬ ‫ُوهبت املدينة هدية لهيرودس الكبير‪ ،‬ملك فلسطني‬ ‫ومولى ال��روم��ان‪ .‬وق��د ازده��رت في ذل��ك العصر‪،‬‬ ‫وص��ارت م��رك��زا ً لناحية بأكملها‪ ،‬وك��ان ميناؤها‬ ‫أكبر من ميناء يافا‪ .‬وبعدما خرب الرومان القدس‬ ‫في سنة ‪70‬م‪ ،‬نقل‬ ‫ال���ي���ه���ود م��ج��م��ع��ه��م‬ ‫الديني‪ ،‬السنهدرين‪،‬‬ ‫إلى يبنة‪ .‬وقد فتحها‬ ‫العرب بقيادة عمرو‬ ‫ب��ن ال��ع��اص (ت��وف��ي‬ ‫س��ن��ة ‪663‬م)‪ ،‬أح��د‬ ‫أب��رز ق��ادة املسلمني‬ ‫وأجن������ح������ه������م‪ .‬وال‬ ‫ُي���ع���رف ال��ك��ث��ي��ر عن‬ ‫ي��ب��ن��ة ف���ي ال��ع��ص��ور‬ ‫اإلس�لام��ي��ة األول���ى‪.‬‬ ‫ل���ك���ن ذك����ره����ا ورد‬ ‫ب��ع��د ذل���ك ف��ي جملة‬ ‫م���ص���ادر ت��اري��خ��ي��ة‬ ‫وج�����غ�����راف�����ي�����ة‪ :‬م��ن‬ ‫ذل����ك أن ال��ي��ع��ق��وب��ي‬ ‫(توفي سنة ‪897‬م)‬ ‫مسجد "أبو هريرة" في بداية القرن العشرين‬

‫اإلس��رائ��ي��ل��ي��ت�ين؛ فقد ب���دأت املدفعية اإلسرائيلية‬ ‫تقصف أع��ال��ي ال��ق��ري��ة أوالً‪ ،‬بينما زح��ف��ت ق��وات‬ ‫امل��غ��اوي��ر خ��ل��ف ف���رق ك��اس��ح��ي األل���غ���ام‪( ،‬وع��ن��د‬ ‫شروق الشمس‪ ،‬بات من املمكن مشاهدة املدنيني‬ ‫يف ّرون من البلدة في اجتاه الساحل‪ ،‬من دون أن‬ ‫يعترضهم املهاجمون اإلسرائيليون)‪ُ .‬بعيد ذلك‬ ‫سقطت يبنة واس��ت��ول��ى امل��غ��اوي��ر اإلس��رائ��ي��ل��ي��ون‬ ‫على ذلك املوقع االستراتيجي املتحكم في الطريق‬ ‫الساحلي‪ .‬وأض��اف��ت ال��رواي��ة أن يبنة كانت آخر‬ ‫(ال��ق�لاع العربية) بني تل أبيب وامل��واق��ع املصرية‬ ‫املتقدمة على اجلبهة شمالي إسدود مباشرة‪.‬‬ ‫القرية اليوم‬ ‫كانت مستعمرتا يفنه وبيت ر ّبان مبنيتني على ما‬ ‫كان يع ّد تقليديا ً من أراضي القرية‪ ،‬وذلك في سنة‬ ‫‪ 1941‬وسنة ‪ 1946‬على ال��ت��وال��ي‪ .‬وق��د أُنشئت‬ ‫ث�لاث مستعمرات أُخ��رى على أراض��ي القرية في‬ ‫سنة ‪ :1949‬يفنه‪ ،‬ك��ف��ار هنغيد‪ ،‬بيت غمليئيل‪.‬‬ ‫كما أُسست مستعمرة بن زكاي في سنة ‪،1950‬‬ ‫وتلتها كفار أفيف في سنة ‪( 1951‬وك��ان اسمها‬ ‫األصلي كفار هيئور)‪ .‬وقد أُنشئت تسوفيّا‪ ،‬أحدث‬ ‫املستعمرات‪ ،‬على أراضي القرية في سنة ‪.1955‬‬ ‫كما أُنشئت كيرم يفنه‪ ،‬وهي مؤسسة تربوية‪ ،���على‬ ‫أراضي القرية في سنة ‪.1963‬‬ ‫يخترق أحد خطوط سكة احلديد القرية‪ .‬وما زال‬ ‫املسجد اخل��رب ومئذنته قائمني‪ ،‬ومثلهما مقام‪.‬‬ ‫منزالن‪ ،‬على األقل‪ ،‬من املنازل الباقية تستعملهما‬ ‫أُس��ر يهودية‪ ،‬وواح��د تقيم أُس��رة عربية فيه‪ .‬أحد‬ ‫املنزلني اللذين يقيم اليهود فيهما مبني باألسمنت‪،‬‬ ‫ويرتفع من سقفه املسطح عامود كهرباء وهوائي‬ ‫تلفاز‪ .‬وللمنزل اآلخر سقف على شكل اجلملون‪.‬‬ ‫أما املنزل الذي تعيش األُسرة العربية فيه‪ ،‬فصغير‬ ‫وآخذ في التلف‪ ،‬وله سقف قرميدي مائل‪ ،‬وبالقرب‬ ‫منه بئر مستديرة الفوهة‪ ،‬لم تعد تُستعمل‪ .‬وقد‬ ‫ُشيّدت بنية حجرية نصف أسطوانية ف��وق قسم‬ ‫من البئر‪ ،‬يحيط حائط حجري بها من أحد طرفيها‪.‬‬

‫مئذنة املسجد التي ما تزال قائمة‬

‫مقام يعتقد أنه للصحابي أبو هريرة يستعمل اليوم ككنيس‬


‫‪21‬‬

‫اجلمعة ‪ 7/9/2012‬م املوافق ‪ 20‬شوال ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬ ‫هــذه املسابقة حتت رعايـة‬

‫كتب مدرسية * كتب دينية * موسوعات وقرطاسية‬ ‫* ألعاب مميزة‪ ،‬تعليمية وترفيهية‬

‫كفر كنا ‪ -‬بجانب مسجد عمر بن اخلطاب ‪ ،‬هاتف‪04-6516008 :‬‬

‫شامة على خد بالدي‬

‫‪46‬‬

‫جواب أحجية األسبوع املاضي ‪:‬‬ ‫مسجد بئر السبع الكبير‬

‫الفائز‪ :‬محمد فضيل صالح‪ -‬كفركنا‬ ‫وقد بني "املسجد الكبير" في عهد آصف بيك الدمشقي زمن الدولة العثمانية‪ ،‬وذلك‬ ‫عام ‪ 1906‬على يد مقاول عربي محلي كان من أغنياء ووجهاء املدنية لكن بعد أن‬ ‫بدأت جدران البناء تتصدع رأى القائمقام أن عملية البناء ال تتطابق مع توقعاته فأمر‬ ‫مسجد بئر السبع الكبير‬ ‫بهدم ما بني وأوكل التخطيط واإلشراف على بناء املسجد من جديد إلى مهندس من‬ ‫القدس‪.‬‬ ‫نقلت احلجارة التي استعملت في بناء املسجد من قرية اخللصة بواسطة اجلمال‪ .‬وقد زادت تكاليف البناء عن األلف ليرة‬ ‫ذهبية‪ ،‬منها ‪ 400‬ليرة تصدق بها سكان املدينة والعشائر احمليطة ‪ ،‬ومثلها مساهمة من احلكومة العثمانية‪ .‬وتصل مساحة‬ ‫املسجد الوقفية نحو ‪ 12‬دومنا‪.‬‬ ‫حتى العام ‪ 1948‬كان أهل مدينة بئر السبع والقرى واملضارب البدوية املجاورة لها يؤدون الصالة فيه وبعد النكبة وحتى‬ ‫العام ‪ 1952‬استعمل املسجد ك ُمعتقل وجزء آخر منه كمبنى للمحكمة‪.‬‬ ‫من العام ‪ 1953‬وحتى ‪ ،1991‬أستخدم املبنى "كمتحف النقب" للتراث اليهودي من العام ‪ 1991‬وحتى ‪ ،2002‬كان‬ ‫اً‬ ‫ومهمل دون أي استعمال‪.‬واليوم يستعمل كمتحف مجددا وفيه متاثيل وصور جتسد‬ ‫"املسجد الكبير" خاليًا‪ ،‬مهجو ًرا‬ ‫باألساس تاريخ اليهود في املدينة وقصة احتاللها بالصور واألرقام إضافة إلى بعض األسلحة التي استعملت خالل احتالل‬ ‫املدينة ‪.‬‬ ‫منذ السبعينيات وحتى اليوم‪ ،‬يتواصل نضال عنيد ومكثّف الفتتاح املسجد للصالة للمسلمني من سكان مدينة بئر السبع البالغ‬ ‫عددهم نحو سبعة اآلف نسمة وللقرى احمليطة بها إال أن البلدية لم ترفض الطلب فحسب بل أعلنت نيّتها ترميم املبنى وحتويله‬ ‫متح ًفا عا ًما‪.‬وقد قررت احملكمة العليا في حزيران ‪ 2011‬حتويل مبنى اجلامع ملتحف متخصص مبا يسمى "الثقافة اإلسالمية‬ ‫وشعوب الشرق"‪.‬‬ ‫وقد تصدر املسجد في الفترة األخيرة عناوين األخبار بعد موجة من االحتجاجات التي نظمها املسلمون في البالد لنية البلدية‬ ‫تنظيم معرض للخمور في ساحات املسجد ‪.‬‬

‫سؤال األسبوع ‪ :‬أين جند هذه اآلثار ؟‬ ‫رمز ‪ :‬هناك مفترق طرق شهير على اسمها‪.‬‬

‫على الراغبني باملشاركة إرسال إجاباتهم‪ ،‬عبر البريد االلكتروني فقط ‪:‬‬ ‫‪almrkz.adv@gmail.com‬‬ ‫ترصد للفائز األسبوعي جائزة قيمة‪.‬‬ ‫على الفائزين االتصال على الرقم ‪ 050-5872171‬لترتيب تسليمهم اجلائزة‬ ‫تعرض الزاوية حتت رعاية موقع الصور الفلسطينية بعدسة املربي محمد‬ ‫كرمي‪Arab-album.com :‬‬

‫מועצה מקומית כפר כנא‬

‫املشروع القومي ألوالد وشباب في خطر‬

‫הודעה על משרה פנויה‬

‫מועצה מקומית כפר כנא מודיעה בזה על משרות פנויות כדלקמן‪:‬‬ ‫חלקיות משרה‪ 0.5 :‬משרה‬ ‫היחידה‪ :‬היחידה להתפתחות הילד כפר כנא – תכנית הלאומית לילדים ונוער‬ ‫בסיכון ‪.‬‬ ‫דירוג‪ :‬לפי חוזה מיוחד קצוב‬ ‫מקום העבודה‪ :‬היחידה להתפתחות הילד כפר כנא ‪.‬‬ ‫תיאור התפקידים‪:‬‬ ‫‪ 0.5‬משרה ניהולית ( פסיכולוג התפתחותי \ עו"ס קליני )‪.‬‬ ‫‪ 0.5‬משרה מזכירה רפואית ‪.‬‬ ‫‪ 0.5‬עובד סוציאלי ‪.‬‬ ‫‪ 0.5‬קלינאי תקשורת ‪.‬‬ ‫‪ 0.5‬פיזיותרפיסט‪.‬‬ ‫‪ 0.5‬פסיכולוג התפתחותי ‪.‬‬ ‫‪ 0.5‬מרפא בעיסוק ‪.‬‬ ‫דרישות התפקיד‪:‬‬ ‫תואר שני אקדמאי מוסמך מהמשרד הריאל ונטי למקצוע ‪.‬‬ ‫ניסיון עבודה ביחידה להתפתחות הילד שנתיים עם המלצות מהיחידה ‪.‬‬ ‫ניסיון בעבודה בתחום הגיל הך לפחות ‪ 4‬שנים‪.‬‬ ‫ניסיון בהדרכת הורים לפחות ‪ 4‬שנים ‪.‬‬ ‫ניסיון בעבודת צוות‪.‬‬ ‫ניסיון באבחון ילדים ובניית תכניות טיפוליות ‪.‬‬ ‫יכולת עבודה בצוות טיפולי וקבלת הדרכה מקצועית ‪.‬‬ ‫כושר הבעה בכתב ובדיבור בעברית ובערבית ‪.‬‬ ‫מועד אחרון להגשת בקשות עד לתאריך ‪ 2012/09/22‬משרד מנהל כוח אדם במועצה‬ ‫פקס מס ‪6411327/04‬‬ ‫הערה ‪ :‬רק מועמדים מתאימים נענה להם ‪.‬‬ ‫בכבוד רב‬ ‫אילן גבראלי‬ ‫ראש המועצה כפר כנא‬


‫‪22‬‬

‫اجلمعة ‪ 7/9/2012‬م املوافق ‪ 20‬شوال ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫ثقف نف�سك !!‬ ‫يحررها ‪-‬بالل خماي�سي‬

‫الن�صائح الع�رش‬ ‫للم�صابني بالأرق‬

‫م� ��ا ه� ��ي امل� �س ��اف ��ة‬ ‫ال� � �ت � ��ي ي � �ج� ��ب ان‬ ‫تكون بني املتفرج‬ ‫و ب � �ي� ��ن م � ��وق � ��ع‬ ‫التلفزيون؟!‬ ‫امل� � �س � ��اف � ��ة ال� �ت���ي‬ ‫ي� �ج ��ب ان ت �ك��ون‬ ‫بني املتفرج و بني‬ ‫موقع الشاشة في‬ ‫امل �ن��زل للمحافظة‬ ‫علي نظر االنسان‬ ‫وإل� �ي� �ك���م ال� �ط ��رق‬ ‫ال �ت��ي ي�ن�ص��ح بها‬ ‫األطباء للمحافظة‬ ‫على النظر‪.‬‬

‫‪ .1‬قم ببعض اجلهد ( كاملشي مثال ) خالل‬ ‫النهار ‪ ،‬بشكل تشعر فيه بالتعب في وقت‬ ‫النوم ‪ ،‬وميكن املشي لفترة طويلة قبل النوم‬ ‫أن يساعد على النوم ‪.‬‬ ‫‪ .2‬جت��ن��ب ال��ق��ه��وة وال���ش���اي ف���ي امل���س���اء ‪،‬‬ ‫واش���رب بعض احلليب الساخن ‪ ،‬فاحلليب ‪ .5‬اقرأ شيئا يسيرا وخفيفا قبل النوم ‪.‬‬ ‫يحتوي على مادة تساعد على النوم‪.‬‬ ‫‪ .6‬اتبع نظاما معينا للنوم وانهض باكرا في‬ ‫‪ .3‬ال تأخذ وجبة العشاء في وقت متأخر الصباح ‪.‬‬ ‫م���ن ال��ل��ي��ل ‪ ،‬وح�����اول أن ت���أك���ل ق��ب��ل ث�لاث ‪ .7‬ال تسرف في تبريد أو تدفئة نفسك في‬ ‫ساعات على األقل من موعد النوم ‪ .‬وجتنب الليل‪ ..‬واجعل حرارة الغرفة حرارة مقبولة ‪.‬‬ ‫األطعمة الدسمة التي حتتاج إلى وقت أطول ‪ .8‬إذا استيقظت في الليل فحاول أن تقرأ‬ ‫للهضم ‪.‬‬ ‫شيئا ما ‪.‬‬ ‫‪ .4‬ح��اول أن تأخذ " حماما " ب��دال من " ‪ .9‬ال تدخن قبل النوم ‪.‬‬ ‫ال���دوش " فاالستلقاء ف��ي م��اء ف��ات��ر يرخي ‪ .10‬ال يأخذنك القلق إن لم تنم بسرعة ‪ ،‬بل‬ ‫العضالت ويزيل التوتر ‪.‬‬ ‫حاول االسترخاء ما استطعت ‪.‬‬

‫كيف اتخل�ص من عادة �سيئة كالتدخني؟‬ ‫إل��ي��ك ب��ع��ض ال��ن��ص��ائ��ح ال��ت��ي ت��س��اع��دك علي‬ ‫التخلص من عادة سيئة كالتدخني‪:‬‬ ‫* التأخير‪ :‬إذا كنت تشعر وكأنك على وشك‬ ‫االستسالم لرغبتك في التدخني‪ ،‬قل لنفسك‬ ‫أنه يجب االنتظار عشرة دقائق تعمل خاللها‬ ‫على إلهاء نفسك خالل تلك الفترة بأي نوع‬ ‫من النشاط‪ ،‬قد تكون هذه خدعة بسيطة مبا‬ ‫يكفي لعرقلة رغبتك في التدخني‪ ،‬كرر األمر‬ ‫عند احلاجة‪.‬‬ ‫* ال تقل هي سيجارة واحدة فقط‪ :‬فإذا كنت‬ ‫تود أن تأخذ سيجارة واحدة فقط‪ .‬فال تخدع‬ ‫نفسك ب��االع��ت��ق��اد أن���ه ميكنك ال��ت��وق��ف عند‬ ‫واح��دة فقط‪ .‬في أكثر األحيان‪ ،‬واح��دة فقط‬ ‫ت��ؤدي إل��ى أخ��رى‪ ،‬وتعود إل��ى التدخني مرة‬ ‫أخرى‪.‬‬ ‫* جتنب املهيجات التي حتث على التدخني‪،‬‬ ‫م��ث��ل احل��ف�لات أو امل��ق��اه��ي‪ ،‬إذا ك��ن��ت تدخن‬ ‫ف��ي ال��س��ي��ارة أو أث��ن��اء مشاهدة التلفزيون‪.‬‬ ‫حدد احل��االت التي تثير رغبتك في التدخني‬ ‫وجتنبها كليا ال ت��ع��رض نفسك لالنتكاس‬ ‫وال��ع��ودة إل��ى التدخني‪ .‬إذا كنت تدخن عادة‬ ‫بينما تتحدث على الهاتف‪ ،‬على سبيل املثال‬ ‫االحتفاظ بورقة وقلم في مكان قريب للعبث‬ ‫بها بدال من التدخني‪.‬‬ ‫* ال��ن��ش��اط ال��ب��دن��ي مي��ك��ن أن ي��س��اع��د على‬ ‫ص���رف االه��ت��م��ام ع��ن ال��رغ��ب��ة ال��ش��دي��دة في‬ ‫ال��ت��دخ�ين‪ ،‬ميكن فقط ق��ض��اء ‪ 30‬دقيقة من‬ ‫النشاط البدني املعتدل حتى تساعدك على‬ ‫ال��ت��خ��ل��ص م��ن ال��رغ��ب��ة ب��ال��ت��دخ�ين ك��اخل��روج‬ ‫في نزهة على األق��دام أو الركض‪ .‬وإذا كنت‬ ‫في املنزل أو املكتب‪ ،‬ح��اول أن ت��ؤدي بعض‬ ‫التمارين الركض في املكان‪ ،‬أو املشي صعودا‬ ‫ون����زوال ع��ل��ى ال����درج‪ .‬وإذا ك��ن��ت غ��ي��ر مهتم‬ ‫بالنشاط البدني‪ ،‬حاول الصالة‪ ،‬والتطريز‪،‬‬

‫وامل��ش��غ��والت اخلشبية‪ .‬أو القيام باألعمال‬ ‫املنزلية ل�لإل��ه��اء‪ ،‬مثل الترتيب أو حتضير‬ ‫الطعام أو القراءة‪.‬‬ ‫* مم��ارس��ة تقنيات االس��ت��رخ��اء‪ .‬ق��د يكون‬ ‫التدخني طريقك للتعامل مع التوتر والضغط‬ ‫ال��ن��ف��س��ي‪ .‬وق���د ت��ك��ون م��ق��اوم��ة ال��رغ��ب��ة في‬ ‫التدخني نفسها مرهقة‪ .‬ساعد نفسك على‬ ‫ال��ت��خ��ل��ص م���ن ال��ت��وت��ر ع���ن ط��ري��ق مم��ارس��ة‬ ‫تقنيات االس��ت��رخ��اء‪ .‬وتشمل ه��ذه التمارين‬ ‫ال��ت��ن��ف��س ال��ع��م��ي��ق‪ ،‬واالس���ت���رخ���اء العضلي‪،‬‬ ‫واليوغا ‪ ،‬والتأمل‪ ،‬والتدليك‪.‬‬ ‫* طلب التعزيز من صديق‪ ،‬للمساعدة في‬ ‫تقدمي الدعم للدعم املعنوي من أجل مقاومة‬ ‫ال��رغ��ب��ة ف��ي ال��ت��دخ�ين‪ .‬م��ث��ل‪ :‬ال���دردش���ة على‬ ‫الهاتف‪ ،‬والذهاب للتنزه معا‪ ،‬أو مجرد تبادل‬ ‫ال��ن��ك��ات‪ ،‬أو احل��ص��ول ع��ل��ى امل���واس���اة ح��ول‬ ‫الرغبة الشديدة في التدخني‪.‬‬ ‫* تذكر فوائد اإلق�لاع عن التدخني‪ .‬أكتبها‬ ‫وردده����ا ب��ص��وت ع���ال األس��ب��اب ال��ت��ي تريد‬ ‫ال��ت��وق��ف م��ن اج��ل��ه��ا ع��ن ال��ت��دخ�ين وم��ق��اوم��ة‬ ‫الرغبة الشديدة فيه مثل‪:‬حتسني صحتك‪،‬‬ ‫وحماية عائلتك من مضار التدخني السلبي‪،‬‬ ‫وتوفير املال‪.‬‬ ‫* تصفح اإلنترنت‪ .‬وج�� ّرب االنضمام إلى‬ ‫برنامج على اإلنترنت للتوقف عن التدخني‪.‬‬ ‫أو اقرأ بعض األفكار املشجعة لشخص آخر‬ ‫ي��ح��اول ت��رك ال��ت��دخ�ين‪ .‬لتتعلم م��ن اآلخرين‬ ‫كيف تعاملوا مع الرغبة الشديدة في التدخني‪.‬‬ ‫* م���ح���اول���ة اس���ت���ب���دال ال��ن��ي��ك��وت�ين‪ :‬ح���اول‬ ‫استخدام منتجات بديلة للنيكوتني مبا في‬ ‫ذلك العلكة‪ ،‬واللصقات وغيرها‪.‬‬ ‫* اش��غ��ل نفسك باملضغ مل��ق��اوم��ة التدخني‪.‬‬ ‫مضغ العلكة اخلالية من السكر‪ ،‬أو امللبس‪ ،‬أو‬ ‫تناول املكسرات‪.‬‬

‫درا�سة ‪ :‬الأفاعى �صماء ! ولكن كيف‬ ‫تراقب احلاوى وتتحرك مع املزمار ؟‬ ‫ح��اس��ة السمع ل��دى االف��اع��ى !! لقد أثبتت‬ ‫ال��دراس��ات العلمية أن االفاعى هى كائنات‬ ‫ص��م��اء ال مت��ي��ز م��ن األص����وات شيئا ألنها‬ ‫تفتقد طبلة األذن الداخلية‬ ‫وأن العضو الذى يقوم بايصال األصوات‬ ‫الى املخ يرتكز على العظمة التى حتمل الفك‬ ‫األسفل ‪ ,‬وهو ثابت متاما‪ ,‬ومن املستحيل‬ ‫حتركه بأى شكل بحيث يؤدى وظيفته فى‬ ‫ايصال األصوات الى املخ‪.‬‬ ‫والكوبرا شأنها شأن كل االفاعى ال تسمع‬ ‫األصوات التى يحملها الهواء على االطالق ‪,‬‬ ‫لكنها حساسة جدا جتاه الذبذبات الصادرة‬ ‫البصر املذهلة فهى تراقب احلاوى وهو يتمايل‬ ‫الشجر‬ ‫عن خطوات االق��دام أو سقوط أغصان‬ ‫أمامها ويحرك مزماره فتثيرها حركاته‪ ,‬وتبدأ‬ ‫كما‬ ‫السلة‬ ‫على األرض او الطرق اخلفيف على‬ ‫بالتحرك معه ‪ ,‬حتى يتهيأ للناظر اليها انها‬ ‫يفعل حاوى الثعابني‬ ‫ترقص معه فعال‪.‬‬ ‫وهى تعوض فقدان حاسة السمع بقوة حاسة‬

‫حتذير من الأطباء "ال تُكتم العط�س" !!‬ ‫حذر األطباء العاملون مبستشفى (شاريتى)‬ ‫األملانية من محاولة امل��رء كتم العطس‬ ‫أو منعه‪ ،‬ملا لذلك من أثر سىء عليه قد‬ ‫يصل إلى اإلصابة بالشلل النصفى‪.‬‬ ‫وأك���د التقرير الطبى للمستشفى أنه‬ ‫تبني من خالل بحث أجراه األطباء على‬ ‫ام��راة أصيبت بالشلل النصفى أن‬ ‫س��ب��ب اإلص��اب��ة ه��و كتمها‬ ‫للعطس دائما‪ ،‬مشيرا‬ ‫إلى أن األطباء‬ ‫ح������ذروا من‬

‫هذه احلالة التى يعتبرها البعض عادية إال أن‬ ‫أخطارها يصعب حصرها‪.‬‬ ‫وأوضح أن ما يحدث حلظة العطس‬ ‫وم������ا ي��س��ب��ق��ه م����ن ش���ه���ي���ق ع��م��ي��ق‬ ‫ومفاجىء هى تغيرات فسيولوجية‬ ‫يتحدث األطباء طويال عنها لكن من‬ ‫النادر أن يكون لها تبعات‬ ‫س����ل����ب����ي����ة‬ ‫ع����������ل����������ى‬ ‫الصحة أو‬ ‫أضرار‪.‬‬

‫ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !!‬

‫ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !!‬

‫ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !!‬

‫ثقف نف�سك !!‬

‫ثقف نفسك واقرأ كثيرا ً استفد وأفد غيرك فالقراءة تزود عقولنا مبواد املعرفة‬ ‫فقط‪ ,‬والتفكير هو الذي يجعلنا منلك ما نقرأ …‬ ‫اخترنا لكم في صحيفة املركز زاوية"ثقف نفسك" والتي تهدف إلى تغطيه كل‬ ‫ما يتعلق بالثقافه في جميع املجاالت‪ ..‬بإمكانكم إرسال اقتراحاتكم ومواد تتعلق‬ ‫بالزاوية على البريد االلكتروني للصحيفة‪.‬‬


‫كل أنواع‬ ‫الرميوت‬ ‫"שלט"‬ ‫ب ـ ‪50‬ش‬

‫بيع وتركيب وصيانة‬ ‫صحون فضائية‬

‫ف ـض ــائ ـي ـ ـ ــات آدم‬

‫دوالر ‪  4.025‬شيق ـ ــل  يورو ‪  5.077‬شيق ــل  دينار أردني ‪  5.688‬شيق ـ ــل‬

‫(السعر يشمل التركيب وكفالة ملدة سنة)‬

‫ب ـ ـ ‪650‬ش‬

‫رسيفر انترنت ‪Full HD‬‬ ‫يفتح القنوات املشفّ رة‬

‫‪31-23‬‬

‫درجات احلرارة هذا األسبوع‬

‫‪35-22‬‬

‫‪30-20‬‬

‫‪31-21‬‬

‫اليوم اجلمعة تنخفض درجات احلرارة بشكل طفيف‪ .‬غدا‬ ‫السبت دون تغيير يذكر‪ .‬األحد تنخفض درجات احلرارة مرة‬ ‫أخرى‪ ,‬ويكون الطقس غائما جزئيا‪ .‬االثنني دون تغيير يذكر‪.‬‬ ‫الثالثاء ترتفع درجات احلرارة بشكل طفيف‪ .‬األربعاء تعود‬ ‫درجات احلرارة لتنخفض مرة أخرى ويكون الطقس غائما‬ ‫جزئيا‪ .‬اخلميس دون تغيير يذكر‪ .‬والله أعلم‬

‫‪36-23‬‬

‫‪27-17‬‬ ‫‪29-24‬‬

‫اليوم اجلمعة‬

‫حالة الطقس‬

‫‪050-5314008 / 052-7361527‬‬

‫جتديد جميع‬ ‫اشتراكات رسيفرات‬ ‫االنترنت وبطاقات‬ ‫اجلزيرة الرياضية‬

‫رسيفر متطور‬ ‫‪180‬ش‬ ‫إضافة كل محطات إسرائيل‬ ‫ب ـ ـ ‪ 100‬ش (السعر يشمل التركيب)‬

‫صحن ‪ 650‬محطة عربي أجنبي ‪400 -‬ش‬

‫أسعار العمالت قبل اغالق العدد‬

‫دمت ذخرا خلدمة‬ ‫اهلك وأبناء شعبك‬

‫ادارة وطاقم مركز الزهراء الطبي ‪ -‬كفركنا‬

‫مبناسبة تعيينه مدير لقسم األنعاش املكثف في جنمة داهود احلمراء‬ ‫(מד"א) في طبريا واملنطقة‬

‫طالب عبدالله (ابو علي)‬

‫أجمل التهاني وأحر التبريكات املكللة بشذى‬ ‫الياسمني والعطور مقدمة إلى األخ الباراميدك‬

‫تهنئة عطرة‬

‫ألف مبروك وعقبال الفرحة التامة‬ ‫من اخلال "أبو سلطان" أمارة والعائلة‬

‫مبناسبة اخلطوبة‬

‫زير أحمد حمدان‬ ‫وخطيبته ميار يوسف حماد‬

‫أجمل التهاني وأحر التبريكات املعبقة بأريج األقحوان والعطور مقدمة إلى العريس‬

‫تهنئة باخلطوبة‬

‫بإدارة إخوان منزل ‪ -‬كفر كنا‪054-3517399 :‬‬

‫ جهاز ديجيتالي فقط ب ـ ‪ 180‬ش‬‫ جهاز ديجيتالي مشفّ ر يشمل جميع القنوات املشفّ رة فقط ب ـ ‪ 600‬ش‬‫ جهاز ‪ HD‬يشمل جميع القنوات باالضافة إلى قنوات ‪ HD‬املشفرة فقط بـ ‪ 800‬ش (يشمل اليوتيوب)‬‫ صحن كامل ‪ 650‬محطة فقط ب ـ ‪ 280‬ش (ال يشمل اجلهاز ‪ /‬يشمل التركيب)‬‫‪ -‬جتديد جميع أنواع االشتراكات‬

‫فــضائــيات بلوس‬

‫ دقة‬‫وإتقان‬ ‫وأسعار‬ ‫بيع وتركيب جميع أنواع الصحون الفضائية‬ ‫بال منافس‬

‫من املربية رؤوفة عواودة والعائلة‬

‫طهور إن شاء الله ‪ ...‬متمنني لكم دوام الصحة والعافية‬

‫مبناسبة الشفاء ‪...‬‬

‫محمد سليم عواودة وأفراد عائلته‬

‫أجمل باقة ورد من أروع البساتني مقدمة لألخ‬

‫تهنئة بالشفاء‬

‫مقدمة من‬ ‫"أبو مؤنس" والعائلة‬

‫بارك الله لكما‪ ،‬وبارك عليكما‪ ،‬وجمع بينكما في خير‬

‫محمد وعروسه رهام‬

‫أجمل باقة ورد من أروع البساتني نهديها‬ ‫إلى األخ العزيز ناشد طه ‪ -‬كفر مندا مبناسبة‬ ‫زفاف ابنه الغالي‬

‫تهنئة عطرة‬

‫باحترام‪:‬رئيس املجلس احمللي كفر كنا ‪ -‬ايالن جبرئيلي‬

‫* لقب اكادميي أول على االقل يفضل اصحاب اللقب الثاني‪.‬‬ ‫شروط القبول ‪ :‬‬ ‫* شهادة تدريس‪.‬‬ ‫ ‬ ‫* خبرة في العمل والتحضير للبجروت ‪.‬‬ ‫ ‬ ‫نهاية تقدمي الطلبات ‪ 15.09.2012 :‬حتى الساعة ‪12:00‬‬ ‫الرجاء إرسال السيرة الذاتية على‪ :‬فاكس رقم ‪ 046411098‬في دائرة املعارف‪.‬‬ ‫البريد االلكتروني ‪education_kana@walla.com‬‬ ‫مالحظة ‪ :‬يتم الرد فقط على الطلبات املالئمة‬

‫تعلن دائرة املعارف الرياضة والشباب في مجلس كفر كنا احمللي عن حاجتها إلى‬ ‫معلم للمدرسة الثانوية (ابن رشد) كفر كنا في موضوع املدنيات بوظيفه جزئية‪.‬‬

‫إعالن‬

‫املجلس احمللي كفر كنا‬


صحيفة المركز الأسبوعية , العدد 220 , الجمعة 07.09.2012