Issuu on Google+

‫�أ�صلها ثابت‬

‫مكابي كفركنا‬ ‫يبحث عن نقطة‬ ‫واحدة وهبوعيل‬ ‫بحاجة �إلى الثالثة‬

‫‪4‬‬

‫ما هي عالقة‬ ‫ال�سمنة مبر�ض‬ ‫ال�سكر ؟‬ ‫ص‪20‬‬

‫ص ‪22‬‬

‫ريا�ضة‬

‫‪ 3‬ثقف نف�سك‬

‫ص‪16‬‬

‫قرية �رصفند‬ ‫اخلراب‬

‫‪2‬‬

‫ص‪4‬‬ ‫الشيخ كمال خطيب‬

‫�أين �صديقي‬ ‫ح�سن ؟!‬

‫‪ 1‬مقاالت‬

‫اليوم يف "املركز"‬

‫أن ي �ش��ارك ي��وم ال�س�ب��ت امل�ق�ب��ل ‪14-‬‬ ‫م��ن امل �ت��و ّق��ع ْ‬ ‫‪ 4-2012‬ع��ش��رات اآلالف م��ن أه��ال��ي ال��داخ��ل‬ ‫الفلسطيني والقدس حُ‬ ‫املتلّة أطفالاً ورج �الاً ونسا ًء‬ ‫ّ‬ ‫في مهرجان طفل األقصى ‪ 2012‬ال��ذي تقوم على‬ ‫تنظيمه "م��ؤس �س��ة األق �ص��ى ل �ل��وق��ف وال� �ت ��راث"‬ ‫و "م��ؤس �س��ة ع� �م ��ارة األق� �ص ��ى وامل� �ق ��دس ��ات" و‬ ‫"مؤسسة البيارق إلحياء املسجد األقصى"‪ ،‬وتعمل‬ ‫مؤسسة البيارق على توفير نحو ‪ 250‬حافلة لنقل‬ ‫امل �ش��ارك�ين م��ن ق��رى وم ��دن ال��داخ��ل الفلسطيني‪.‬‬

‫ويشمل مهرجان طفل األقصى ال��ذي ُيقام سنو ًيا‬ ‫على فعاليتني ُهما‪ :‬مسابقة الرسم ألحباب األقصى‬ ‫و ُي �ش��ارك فيه ع�ش��رات آالف األط �ف��ال وت�ق��وم على‬ ‫تنظيمه “مؤسسة عمارة األقصى واملقدسات”‪ ،‬ما‬ ‫بني الساعة ‪ 10:00‬إلى الساعة ‪ ،11:30‬ومهرجان‬ ‫مركزي‪ُ ،‬يعقد بعد صالة الظهر مباشرة في اجلهة‬ ‫ّ‬ ‫صلّى‬ ‫الشرقية من اجلامع القبلي املسقوف (سطح امل ُ َ‬ ‫ٍ‬ ‫فقرات فنّيّة إبداعيّة ألطفال الداخل‬ ‫املرواني)‪ ،‬يتخلّلُه‬ ‫الفلسطيني والقدس احملتلة وكلمات خطابية أخرى‪.‬‬

‫استعدادات واسعة الستقبال عشرات اآلالف في مهرجان طفل األقصى‬

‫"التاريخ" حفظ األسماء و"احلاضر" أهملها!‬

‫يروي احلكاية السيد عوض عثامنة ( أبو أحمد )‬

‫معالم الرينة‬

‫اجلغرافية‪ ،‬التاريخية واألثرية‬

‫ج‬ ‫ـ‬ ‫ن‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ي‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ن‬

‫م���ن ب��ع��وض��ة النمر‬ ‫االس��������ي��������وي ن���اق���ل���ة‬ ‫ح�����������م�����������ى امل�����������������وت‬ ‫وال����������ت����������ي وص�����ل�����ت‬ ‫ال����������ب�����ل����اد م�������ؤخ�������را‬

‫حت ـ ـ ــذي ـ ــر‬

‫والعفولة وبيسان‬

‫الناصرة‬

‫أصعب‬ ‫مناطق للمصالح‬ ‫االقتصادية‬

‫عشر سنوات على مجزرة مخيم جنني‬

‫صحيفة أسبوعية مجانية السنة الرابعة العدد ‪ 199‬اخلميس ‪2012-4-12‬م املوافق ‪ 20‬جمادى األول ‪ 1433‬هجري‬

‫אלמרכז ‪Almrkez -‬‬

‫أخباركم‪ ،‬قضاياكم‪ ،‬همومكم في‬

‫نلتقي يوم السبت املقبل في ساحات املسجد األقصى املبارك‪:‬‬

‫الشيخ‬ ‫ينتصر على‬ ‫االجنليز‬

‫وثيقة‪" :‬وزيرة الداخلية‬ ‫البريطانية اعتقلت الشيخ‬ ‫رائد بعد دقائق من طلب‬ ‫منظمة يهودية"!‬


‫‪2‬‬

‫اخلميس ‪ 12/4/2012‬م املوافق ‪ 20‬جمادى األول ‪ 1433‬هـ‬

‫كلمة العدد‬ ‫من نسي قدميه تاه‬ ‫مت����ر ع��ل��ي��ن��ا ف����ي ه�����ذه األي�������ام ذك���ري���ات‬ ‫ل��ف��ت��رات وح����وادث م��ش��ه��ودة ف��ي تاريخ‬ ‫الفلسطينيني ف��ي ه���ذه ال��ب�لاد‪ .‬ح���وادث‬ ‫ومناسبات بات معظمنا ال يلقي لها باال‪,‬‬ ‫وال يتذكرها بتاتا‪.‬‬ ‫شهري نيسان وأي���ار م��ن ال��ع��ام ‪,1948‬‬ ‫هما الشهران اللذان شهدا سقوط معظم‬ ‫بلداتنا العربية في قبضة االحتالل‪ ,‬األمر‬ ‫الذي آل إما إلى االستسالم‪ ,‬أو الترحيل‪,‬‬ ‫أو املوت بأبشع املجازر واجلرائم‪.‬‬ ‫ه�����ذه امل���رح���ل���ة ال���ت���ي ش���ه���دت ب���ط���والت‬ ‫ألناس باتوا تاريخا يسطر عبر جهادهم‬ ‫ووقوفهم في وجه‪ ,‬االحتالل‪ .‬أشخاص‬ ‫مجاهدون أمثال الشهيد الشيخ عز الدين‬ ‫القسام‪ ,‬والشهيد عبد القادر احلسيني‬ ‫ق��ائ��د م��ع��رك��ة ال��ق��س��ط��ل‪ ,‬ال����ذي ي��ص��ادف‬ ‫ذكراها هذا الشهر‪.‬‬ ‫ه����ذا ال����ت����راث ال�����ذي غ���يّ���ب ع���ن أط��ف��ال��ن��ا‬ ‫قصرا‪ ,‬لينسوا ت��راث آبائهم وأجدادهم‪,‬‬ ‫ول��ي��ن��غ��م��س��وا ف���ي ح���ض���ارة امل��ج��ت��م��ع��ات‬ ‫ال��ف��اس��دة‪ ,‬ال��ت��ي حت��م��ل مستقبال م��دم��را‬ ‫ملن تشبث بها وتشرب من " مبادئها"‬ ‫البائدة‪.‬‬ ‫دراس��ة تاريخ األم��ة‪ ,‬والتمثل بالرسول‬ ‫ص��ل��ى ال��ل��ه ع��ل��ي��ه وس��ل��م ث��م بالصحابة‬ ‫والسلف الصالح يجب أن يكون ديدننا‬ ‫وهمنا‪ ,‬لألجيال القادمة‪ ,‬ليكون هؤالء لنا‬ ‫قدوة‪ ,‬يشكل لنا التمثل بهم الوصول إلى‬ ‫بر األمان‪.‬‬ ‫ث���م ال���ع���ودة إل����ى ال���ت���راث ال��ش��ع��ب��ي ه��ذا‬ ‫امل��وروث املتعدد الوجوه جيال بعد جيل‬ ‫ليكون احد عنوانني هذه املرحلة املهمة‪.‬‬ ‫وم���ا ن��ق��وم ب��ه ف��ي صحيفة امل���رك���ز‪ ,‬من‬ ‫التركيز في هذه الفترة على اجلوانب التي‬ ‫تتعلق بالنكبة‪ .‬ومن توثيق لتراث البلدات‬ ‫العربية في محيط الناصرة عبر تسمية‬ ‫مناطقها‪ ,‬يعد أمرا مهما يزيد من معرفتنا‬ ‫لتاريخنا‪ ,‬ويقوي تشبثنا بأرضنا لنقف‬ ‫سدا منيعا في وجه ما ميكر لنا ولشعبنا‬ ‫ف��ي ه��ذه ال��ب�لاد‪ ,‬م��ن م��ص��ادرة أراض���ي‪,‬‬ ‫وتزييف للتاريخ‪ ,‬وفي ظل تزايد التعدي‬ ‫والهجوم على كل ما هو عربي في هذه‬ ‫البالد‪.‬‬ ‫نحفظ التاريخ‪ ,‬ونهتدي بهدي الصاحلني‪,‬‬ ‫لنكون شوكة في حلق الظاملني‪ ,‬ونتقدم‬ ‫نحو مستقبل يحمل االن��ت��ص��ار واألم��ل‬ ‫املشرق‪.‬‬ ‫والله من وراء القصد‬

‫ال ـ ــتحرير‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫وثيقة‪" :‬وزيرة الداخلية البريطانية اعتقلت الشيخ رائد بعد دقائق من طلب منظمة يهودية"!‬

‫الشيخ‬ ‫ينتصر على االجنليز‬ ‫كشفت املنظمة العربية حل��ق��وق اإلن��س��ان‬ ‫في بريطانيا النقاب عن أن وثائق محكمة‬ ‫ال��ه��ج��رة ال��ع��ل��ي��ا ف��ي امل��م��ل��ك��ة امل��ت��ح��دة‪ ،‬فيما‬ ‫يتعلق بقضية الشيخ رائ��د ص�لاح‪ ،‬رئيس‬ ‫احلركة اإلسالمية في الداخل الفلسطيني‪،‬‬ ‫ت��ش��ي��ر إل�����ى رض������وخ وزي�������رة ال���داخ���ل���ي���ة‬ ‫ال��ب��ري��ط��ان��ي��ة خ�ل�ال دق��ائ��ق م��ع��دودة لطلب‬ ‫‪.‬منظمة ي��ه��ودي��ة ب��اع��ت��ق��ال ال��ش��ي��خ ص�لاح‬ ‫وقالت املنظمة‪ ،‬في بيان صحفي ‪" ،‬تشير‬ ‫وث��ائ��ق احملكمة إل��ى أن��ه بعد دخ��ول الشيخ‬ ‫رائد صالح إلى األراضي البريطانية أرسل‬ ‫مسؤول في منظمة أمن املجتمع اليهودي‬ ‫"امي ً‬ ‫���ي�ل�ا" (رس���ال���ة إل��ك��ت��رون��ي��ة) م��ب��اش�� ًرا‬ ‫ملكتب وزي����رة ال��داخ��ل��ي��ة يطلب فيها عمل‬ ‫املمكن ملنع الشيخ رائد من دخول البرملان‬ ‫ال��ب��ري��ط��ان��ي واالل��ت��ق��اء ب��أع��ض��اء ال��ب��رمل��ان‪،‬‬ ‫وبعد خمس عشرة دقيقة م��ن "اإلمي��ي��ل"‬ ‫أرسلت وزي��رة الداخلية رسالة إلكترونية‬ ‫ت��ق��ول ف��ي��ه��ا أن����ه س��ي��ت��م ط����رده م���ن ال��ب�لاد‬ ‫‪".‬وبالفعل مت اعتقال الشيخ متهيدا لطرده‬ ‫وق���د أص����درت محكمة ال��ه��ج��رة العليا في‬ ‫بريطانيا قرارها في االستئناف املقدم من‬ ‫قبل الشيخ رائ��د ص�لاح‪ ،‬السبت املاضي‪،‬‬ ‫ضد ق��رار وزارة الداخلية باستبعاده من‬ ‫األراض��ي البريطانية بداعي أن��ه يهدد أمن‬ ‫اجل��م��ه��ور‪ ،‬ح��ي��ث ق���رر ال��ق��اض��ي أوك��ل��ت��ون‬ ‫أن ال���ق���رار "م��خ��ال��ف ل��ل��ق��واع��د ال��ق��ان��ون��ي��ة‬ ‫وي��ص��ط��دم ب��ش��ك��ل رئ��ي��س ب��ال��ق��واع��د التي‬ ‫ت��ن��ظ��م ح���ري���ة ال������رأي وق�����رر ال���ق���اض���ي أن‬ ‫وزي���رة الداخلية ضللت ف��ي ق��راره��ا ال��ذي‬ ‫‪".‬اتخذ بناء على معلومات غير صحيحة‬ ‫واعتبرت املنظمة العربية حلقوق اإلنسان‬ ‫ف��ي بريطانيا أن ه��ذا ال��ق��رار "ب�ّي�نّ بشكل‬ ‫ج��ل��ي أن����ه ال مي��ك��ن ت��ك��م��ي��م األف�������واه كلما‬ ‫ت��ع��ل��ق األم����ر ب��ان��ت��ه��اك��ات إس���رائ���ي���ل‪ ،‬وأن‬ ‫ح��ري��ة التعبير يجب أن حت��ت��رم مهما كان‬ ‫ش����أن أط������راف ال���ع�ل�اق���ة‪ .‬إن ه����ذا ال���ق���رار‬ ‫امل��ن��ص��ف ه���و ه��زمي��ة ل��ل��وب��ي ال��ص��ه��ي��ون��ي‬ ‫ال��ذي يسعى دائما ال��ى تكميم األف��واه كلما‬ ‫‪".‬ت��ع��ل��ق األم����ر ب��ف��ض��ح ج���رائ���م إس��رائ��ي��ل‬ ‫وأش���ارت إل��ى أن جميع األدل��ة التي قدمت‬ ‫ض���د ال��ش��ي��خ رائ����د ص�ل�اح "م��س��ت��ق��اة من‬ ‫صحف إسرائيلية‪ ،‬وأجهزة أمنية ومحاكم‬ ‫إس��رائ��ي��ل��ي��ة وم���ن ق���ام ب��ت��ق��دمي ه���ذه األدل���ة‬ ‫‪".‬ه���ي م��ن��ظ��م��ة أم����ن امل��ج��ت��م��ع ال���ي���ه���ودي‬ ‫وك����ان ال��ش��ي��خ ص�ل�اح اع��ت��ق��ل ف���ي ال��ث��ام��ن‬ ‫وال���ع���ش���ري���ن م���ن ح����زي����ران امل���اض���ي بعد‬ ‫أي����ام ع��ل��ى وص���ول���ه إل���ى ب��ري��ط��ان��ي��ا‪ ،‬تلبية‬ ‫ل����دع����وة ل���ت���ق���دمي ب���ع���ض احمل�����اض�����رات ف��ي‬ ‫اجل�����ام�����ع�����ات وح�����ت�����ى م���ج���ل���س ال���ع���م���وم‬

‫البريطاني‪ .‬وبررت وزيرة الداخلية االعتقال بأن الشيخ‬ ‫‪.‬دخ���ل األراض����ي البريطانية ع��ل��ى ال��رغ��م م��ن ق���رار امل��ن��ع‬ ‫ل��ك��ن ال��ش��ي��خ ص��ل��اح‪ ،‬وال������ذي أف�����رج ع��ن��ه ب��ع��د أي�����ام من‬ ‫اع��ت��ق��ال��ه‪ ،‬ق���رر حت���دي ق���رار وزي����رة ال��داخ��ل��ي��ة البريطانية‬ ‫ال���ذي ج���اء بضغط م��ن ال��ل��وب��ي الصهيوني ف��ي بريطانيا‬ ‫وتقدم باستئناف ضد ق��رار وزي��رة الداخلية البريطانية‪،‬‬ ‫شخصا غير‬ ‫ت��ري��زا م���اي‪ ،‬ترحيله م��ن بريطانيا باعتباره‬ ‫ً‬ ‫‪.‬م��رغ��وب ف��ي��ه ف��ي األراض�����ي ال��ب��ري��ط��ان��ي��ة‪ ،‬وإب���ع���اده عنها‬ ‫وك��ان القيادي الفلسطيني ق��د كسب أيضا ق���را ًرا قضائيا‬ ‫بريطانيا ضد اعتقاله‪ ،‬حيث أك��دت احملكمة البريطانية أن‬ ‫أسلوب اعتقال الشيخ صالح كان غير الئق وفتحت املجال‬ ‫للشيخصالحملقاضاةوزارةالداخليةواحلصولعلى تعويض‬

‫* املقاالت املنشورة تعبّر عن آراء أصحابها وال تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة‪.‬‬ ‫احمل ّرر املسؤول‪ :‬شادي ع ّباس‬ ‫* املواد املرسلة ال تر ّد إلى أصحابها سواء نشرت أو لم تنشر‪.‬‬ ‫سكرتير التحرير‪ :‬بالل شحادة خمايسي * الرجاء عدم إلقاء الصحيفة الحتوائها آيات من الذكر احلكيم‪.‬‬

‫مكتب الصحيفة‪ :‬كفر كنا‪ ،‬بناية املكتبة اإلسالمية‪ ،‬ص‪.‬ب ‪ ، 1002‬ميكود‪-16930 :‬‬

‫صحيفة أسبوعية هادفة‬

‫هاتف‪04-6411511 :‬‬

‫فاكس‪15346411511 :‬‬

‫قسم التحرير ‪Email: almrkz.news@gmail.com :‬‬

‫شادي عباس‪050-5872171 :‬‬

‫قسم اإلعالنات‪Email: almrkz.adv@gmail.com :‬‬


‫الفرحة بتكمل مع السنبلة‬ ‫معجنات‬

‫لبن‬ ‫مع غنم بلدي‬ ‫د‬ ‫للمناسف‬

‫أكرم‬ ‫ضيوفك‬ ‫مع لبن‬ ‫المراعي‬

‫حمص وسلطات‬

‫مخلالت‬

‫طحينة‬

‫بجميع االحجام‬

‫تزويد كامل‬ ‫للمطاعم والقاعات‬

‫زيوت‬

‫بجميع االحجام‬

‫بجميع االحجام‬

‫وكل ما يلزم االفراح والمناسبات‬ ‫سلة المنتوجات التابعة لشركة السنبلة واسعة‪ ،‬مميزة ومتنوعة‬ ‫نحن في الشركة نسعى دومًا لتسويق كافة المنتوجات من‬ ‫السلطات‪ ،‬نقانق‪ ،‬مرتديال‪ ،‬مجمدات‪ ،‬أجبان‪ ،‬ألبان ومخلالت لتالئم كل ذوق وكل جيل‪.‬‬ ‫أسطول الحافالت الخاص بالشركة مجهز بأحدث غرف التبريد يحرص لتزويد‬ ‫كل دكان ومطعم وقاعة أفراح بسرعة وبجودة عالية‪.‬‬

‫كفركنا‪ ،‬الشارع الرئيسي ‪ -‬تلفون‪ - 0 4 - 6 5 1 6 1 1 6 :‬فاكس‪0 4 - 6 4 1 8 2 5 7 :‬‬ ‫‪www.alsonbole.com - alsonbola.marketing@hotmail.com‬‬


‫‪4‬‬

‫اخلميس ‪ 12/4/2012‬م املوافق ‪ 20‬جمادى األول ‪ 1433‬هـ‬

‫أيـ ـ ــن صـ ــديقي حس ــن؟!‬ ‫الشيخ كمال خطيب ‪ -‬نائب رئيس احلركة االسالمية‬ ‫‪ .1‬األرن��ب واألس��د‪ :‬ورد في حكايات "كليلة ودمنة" أن أس ًدا‬ ‫ٍ‬ ‫كان في‬ ‫أرض كثيرة املياه والعشب‪ .‬وكان في تلك األرض من‬ ‫ال��وح��وش ف��ي سعة امل��ي��اه وامل��رع��ى ش��يء كثير‪ ،‬إال أن��ه ل��م يكن‬ ‫ينفعها ذل��ك خلوفها م��ن األس���د‪ ،‬فاجتمعت وأت���ت إل��ى األس��د‪،‬‬ ‫فقالت له‪ :‬إنك لتصيب منا الدابة بعد اجلهد والتعب‪ ،‬وقد رأينا‬ ‫صالح لك وأمنٌ لنا‪ ،‬فإن أنت أمنتنا ولم ت ُِخفنا فلك‬ ‫لك رأ ًيا فيه‬ ‫ٌ‬ ‫علينا في كل يوم دابة نرسل بها إليك في وقت غدائك‪ .‬فرضي‬ ‫ووفي له بذلك‪ .‬ثم أن أرنبًا‬ ‫األسد بذلك وصالح الوحوش عليه‬ ‫نّ‬ ‫أنت‬ ‫أصابتها القرعة وصارت غداء األسد فقالت للوحوش‪ :‬إن نُ‬ ‫رفقت بي فيما ال يضركن رجوت أن أريحكن من األسد‪ .‬فقالت‬ ‫نُ‬ ‫الوحوش‪ :‬وما الذي تكل ِفنا من األمور؟ قالت‪ :‬تأمرن الذي ينطلق‬ ‫بي إلى األسد أن ميهلني ريثما أبطئ عليه بعض األبطاء‪ ،‬فقلن‬ ‫لها‪ :‬ذلك ل ِك‪.‬‬ ‫فانطلقت األرانب متباطئة حتى جاوزت الوقت الذي كان يتغذى‬ ‫فيه األس��د‪ ،‬ث��م تقدمت إليه وح��ده��ا روي��� ًدا‪ ،‬وق��د ج��اع‪ ،‬فغضب‬ ‫ِ‬ ‫أقبلت؟ قالت‪ :‬أنا‬ ‫وق��ام من مكانه نحوها‪ ،‬فقال لها‪ - :‬من أي��ن‬ ‫رسول الوحوش إليك‪ ،‬بعثني ومعي أرنب لك‪ ،‬فتبعني أس ٌد في‬ ‫بعض تلك الطريق فأخذها مني وقال‪ :‬أنا أولى بهذه األرض ومن‬ ‫فيها من الوحش‪ ،‬فقلت‪ :‬إن هذا غذاء امللك أرسلتني به الوحوش‬ ‫فأقبلت مسرعة ألخبرك‪.‬‬ ‫إليه ف�لا تغضبنهُ‪ ،‬فسبّك وشتمك‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫فقال األسد‪ :‬انطلقي معي فأريني موضع هذا األسد‪ .‬فانطلقت‬ ‫األرنب إلى ُجب فيه ما ٌء صاف‪ ،‬فاطلعت فيه وقالت‪ :‬هذا املكان‪،‬‬ ‫فاطلع األسد فرأى ظل ُه وظل األرنب في املاء فلم يشك في قولها‬ ‫ووثب إليه ليقاتله فغرق في اجلب فانقلبت األرنب إلى الوحوش‬ ‫فأعلمتهن صنيعها باألسد‪ ،‬فاستراح اجلميع وأمنوا‪.‬‬ ‫إن األس��د ف��ي حكاية "كليلة ودم��ن��ة"‪ ،‬ك��ان يبطش بوحوش‬ ‫الغاب كلها فلم يكن يقدر على مواجهته أي منهم‪ ،‬وكانت األرض‬ ‫كلها مشا ًعا له مبا فيها من ماء وأنهار وحيوانات‪ ،‬حتى أن باقي‬ ‫حيوانات الغاب وخلوفها منه فإنها تطوعت مختارة أن تبعث له‬ ‫بإحداها تكون هي غ��داءه‪،‬وه��ي تعلم أن ال�� ّدو َر ميكن أن يأتيها‬ ‫يو ًما بالقرعة وفق حكاية "كليلة ودمنة"‪ ،‬إلى أن كان خالصها‬ ‫بواسطة حيلة ذلك احليوان الضعيف؛ األرنب التي ال متلك من‬ ‫مقومات قوة األسد شيئًا‪ ،‬ولكنها احليلة‪.‬‬ ‫وإن األس��د ف��ي حكاية س��وري��ا‪،‬وه��و ال��ذي يبطش بشعبه منذ‬ ‫تولي حزب البعث السلطة في سوريا منذ انقالب ‪1963/3/8‬‬ ‫وتسلم حافظ األسد وزارة الدفاع في سوريا ثم انقالبه‪،‬الذي‬ ‫س��م��اه "ال��ث��ورة التصحيحية" ع��ام ‪ 1970‬على ش��رك��ائ��ه في‬ ‫االنقالب األول "صالح جديد" وغيره‪ .‬ومن يومها وإلى يومنا‬ ‫ه��ذا واألس���د النصيري يعتبر س��وري��ا مشا ًعا ل��ه يلغ ف��ي دم��اء‬ ‫أبنائها وأموالهم وأعراضهم‪،‬دون أن يحسب ألحد حسا ًبا‪ ،‬هكذا‬ ‫فعل في حماة عام ‪ 1981‬وقبلها فعل في حلب وجسر الشغور‬ ‫ف��ي مذبحتني شهيرتني ع��ام ‪ ،1978‬وه��ك��ذا ك��ان يتعامل في‬ ‫سوريا في ظل نظام قمعي دكتاتوري دموي‪،‬إلى أن كان حترك‬ ‫الشعب ال��س��وري األع���زل املسالم بثورته املباركة ه��ذه والتي‬ ‫سيكون فيها اخلالص بإذن الله من هذا اجلبان املستأسد‪.‬‬ ‫وإن األسد في حكاية "كليلة ودمنة" قد استفزه ما سمعه عن‬ ‫شتم األسد اآلخر له وسبّه له وافتراسه لألرنب التي أرسلتها‬ ‫حيوانات الغاب إليه‪،‬وفق حيلة األرنب‪ ،‬بينما أسدنا في احلكاية‬ ‫السورية لم يستفزه استمرار احتالل اجلوالن من قبل املؤسسة‬ ‫اإلسرائيلية منذ العام ‪ 1967‬وال إسقاط اجليش اإلسرائيلي لمِ ا‬ ‫يقرب من تسعني طائرة سورية مرة واحدة في مطلع الثمانينات‬ ‫في معركة جوية فوق األراض��ي اللبنانية‪ ،‬ولم يستفزه قصف‬ ‫مفاعله النووي في دير الزور في العام ‪ 2007‬وال مقتل اجلنرال‬ ‫محمد سليمان وهو يسبح على شاطئ مدينة الالذقية‪،‬وهو كما‬ ‫قيل امل��س��ؤول األمني عن امللف ال��ن��ووي ال��س��وري‪ ،‬ول��م يستفز‬ ‫أسد سوريا قيام الطائرات اإلسرائيلية أكثر من مرة بالتحليق‬ ‫فوق قصره اجلمهوري في دمشق؛ إن هذا كله لم يستفزه وبقي‬ ‫مثل األرن��ب اجلبان‪،‬بل مثل النعامة تخفي رأسها في الرمل‪،‬‬ ‫بينما استفزه خروج أطفال في درعا يوم ‪ 2011/3/17‬وقد‬ ‫كتبوا على جدران مدرستهم مطالبني بتغيير النظام بعد اعتقال‬ ‫ُمد ّرستهم‪ ،‬إن هذا ال ِف ْعل من أطفال استفز ُه واستنفر ُه فأطلق‬ ‫جيشه ودباباته وطائراته وجنوده وشبيحته‪،‬ومنذ سنة وهم‬ ‫يقتلون ويذبحون في الشعب السوري‪،‬ولم يشف غليل األسد‬ ‫أكثر من عشرة آالف شهيد سقطوا من أبناء سوريا‪.‬‬ ‫وإن األس��د ف��ي حكاية "كليلة ودم��ن��ة" ق��د رأى ص��ورت��ه في‬

‫ص��ف��ح��ة امل������اء ال���ص���اف���ي���ة ف����ي ت��ل��ك‬ ‫ال��ب��ئ��ر‪،‬ب��ي��ن��م��ا األس�����د ف���ي احل��ك��اي��ة‬ ‫ال��س��وري��ة ل��م ي��ر نفسه على صفحة‬ ‫م��اء ب��ح��ي��رة ح��م��ص ال��ش��ه��ي��رة ليرى‬ ‫وج���ه���ه ع��ل��ى ص��ف��ح��ة امل����اء ف��ي��ع��رف‬ ‫أنه قاتل ومجرم ودموي‪،‬وأنه الذي دمر بابا عمرو وغيره من‬ ‫أحياء حمص‪ ،‬وأنه لم ير نفسه على صفحة ماء بحيرة طبريا‪،‬‬ ‫وما أوسعها إذا ما قورنت بتلك البئر‪ ،‬إنه لم ير نفسه ال هو وال‬ ‫أبوه حافظ الذي ما يزال قاع ًدا هناك على ضفاف البُحيرة يحمل‬ ‫ِ‬ ‫صنارته (هو متثال من حديد صنعه اإلسرائيليون حلافظ األسد‬ ‫وضعوه على تلة قريبًا من شاطئ بحيرة طبريا يحمل صنارة‬ ‫سمك) حيث يسخر منه اإلسرائيليون أن��ه ك��ان ينوي يو ًما أن‬ ‫ُيحرر اجلوالن ويصل إلى بحيرة طبريا فيصطاد السمك‪،‬ولكن‬ ‫أنّ��ى له ذل��ك؟ لقد كنا نأمل أن يثب أسدنا في سوريا كما وثب‬ ‫األسد في حكاية "كليلة ودمنة" ليقاتل من سرقوا غداءه‪ ،‬بينما‬ ‫هم سرقوا واغتصبوا واحتلوا أرضه في اجلوالن‪،‬ولكن كيف‬ ‫له أن يفعل ذلك وهو األرن��ب اجلبان الذي استأسد على شعبه‬ ‫األعزل وليس على االحتالل؟‬ ‫وع �ب �اّد ال�ش�م��س‪ :‬ك��م كانت‬ ‫‪ .2‬اجل�ن��دي��ة ب�ين ُع �ب �اّد ال��رئ�ي��س ُ‬ ‫معبرة‪،‬بل موجعة تلك املقارنة بني تفاني جنود اجليش السوري‬ ‫في خدمة حزب البعث والطائفة النصيرية والرئيس بشار‪ ،‬وبني‬ ‫تفاني جنود اجليش الياباني في خدمة شعبهم وأبناء وطنهم‪.‬‬ ‫إنها صورة ومشهد جنود اجليش النظامي الياباني‪،‬كما ظهرت‬ ‫ف��ي ص��ورت��ه��م ال��ت��ي ع��رض��ت ق��ب��ل أس��اب��ي��ع قليلة ف��ي ال��ذك��رى‬ ‫السنوية األولى للزلزال الذي ضرب اليابان وأحدث موجات املد‬ ‫البحري (تسونامي) التي أحدثت دما ًرا كبي ًرا في عشرات املدن‬ ‫والقرى وكانت احلصيلة ‪ 19,000‬مواطن ياباني‪ ،‬فلقد أظهرت‬ ‫إحدى الصور طابو ًرا من اجلنود اليابانيني وقد انحنى كل واحد‬ ‫منهم على هيئة ركوعنا نحن املسلمني واصطف الواحد منهم‬ ‫مالص ًقا لآلخر داخل خليج مائي ليشكلوا بذلك جس ًرا بشر ًيا‬ ‫س��ري�� ًع��ا‪،‬ح��ي��ث أخ��ذ ك��ث��ي��رون م��ن امل��واط��ن�ين اليابانيني العالقني‬ ‫على طرف اخلليج يعبرون وهم يدوسون على ظهور اجلنود‬ ‫اليابانيني حتى يصلوا إلى الطرف الثاني من اخلليج املائي‪ ،‬نعم‬ ‫هكذا انحنى اجلنود اليابانيون وهكذا جعلوا أجسادهم جس ًرا‬ ‫تدوسه أقدام أبناء شعبهم من أجل جناتهم وإنقاذهم من الغرق‪.‬‬ ‫وفي املقابل فإنها وفي نفس األي��ام ظهرت الكثير من الصور‬ ‫ال��ت��ي تظهر ج��ن��ود اجل��ي��ش النظامي ال��س��وري والشبيحة وهم‬ ‫ينكلون بأبناء شعبهم‪،‬يقتلعون أظافرهم ويفقأون عيونهم‪ ،‬بل‬ ‫إنهم القناصة من جنود اجليش العربي السوري ك��ان الواحد‬ ‫منهم يحدث زميله متحد ًيا عن براعته في دقة اإلصابة حيث كان‬ ‫يقول‪( :‬ب ّدك أصيب رأسه أم صدره‪ ،‬بل هل تريد عينه اليمني أم‬ ‫عينه اليُسرى) ثم يطلق الرصاص على أبناء شعبه‪.‬‬ ‫إن�ه��م ج�ن��ود اجل�ي��ش ال �س��وري ال���ذي اغ��ت��ص��ب��وا ال��زوج��ة أم��ام‬ ‫ناظري زوجها‪،‬واالبنة أمام والدها‪،‬ثم بعد االغتصاب يقتلونها‬ ‫بينما وال��ده��ا أو زوج��ه��ا ي��ن��ظ��ر‪،‬زي��ادة ف��ي إي��ذائ��ه والتنكيل به‬ ‫ث��م بعد ذل��ك يقتلونه ه��و‪ ،‬إنهم جنود اجليش العربي السوري‬ ‫الذين بإعقاب بنادقهم بل بأحذيتهم العسكرية كانوا يدوسون‬ ‫املواطنني املكبلني بالقيود‪،‬بل إنهم كانوا ��دوسون جثث األموات‬ ‫من أبناء شعبهم الذين سبق وقتلوهم‪.‬‬ ‫إنهم جنود اجليش العربي السوري الذين يقطعون املاء عن أبناء‬ ‫شعبهم ليموتوا عطشً ا‪ .‬وإنهم الذين كانوا يحرقون بعض اجلنود‬ ‫املنشقني ويشعلون فيهم النار وهم أحيا ًء‪ ،‬إنهم أحرقوا املنازل‬ ‫واملساجد والصيدليات‪ ،‬حتى احليوانات في احلظائر أشعلوا فيها‬ ‫النار‪.‬‬ ‫أليس الفارق كبيرا‪ ،‬بل إنه ال مجال للمقارنة بني جنود اجليش‬ ‫النظامي السوري وبني جنود اجليش النظامي الياباني؟ إن أولئك‬ ‫هم جنود احلزب والطائفة والرئيس وليسوا جنود الوطن‪ ،‬بينما‬ ‫جنود اجليش الياباني يخدمون وطنهم ويتربون على الدفاع‬ ‫عنه أ ًيا كان الرئيس وأيا كان احلزب احلاكم‪ .‬إن جنود اجليش‬ ‫السوري قد تربوا على اختزال الشعب والوطن فال يقبل القسمة‬ ‫إال على واحد؛ فكل الشعب وكل الوطن هو للرئيس وليقتل ألف‬ ‫وألفان ومائة ألف ومليون‪،‬ال بأس‪ ،‬ما دام الرئيس بشار سيبقى‬ ‫في سدة احلكم‪ ،‬فتبًا لهؤالء وبئس اجلنود وبئس اجليش اجليش‬ ‫السوري‪ ،‬وكل االحترام جلنود اجليش الياباني‪ ،‬مع ضرورة‬ ‫التأكيد أن جنود اجليش السوري يعبدون الرئيس‪ ،‬بينما جنود‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫اجليش الياباني يعبدون الشمس‪ .‬وإذا كان جنود اجليش‬ ‫الياباني الذين ينحنون ركو ًعا للشمس وفق عاداتهم فإنهم‬ ‫مع ذلك انحنوا ألبناء شعبهم‪ ،‬فإن جنود اجليش السوري‬ ‫يفتخرون أنهم يركعون لبشار األسد كما تقول أغنيتهم‪:‬‬ ‫إحنا منركع ومنبوس‬ ‫مطرح م��ا األس��د ب� � ��دوس‬ ‫‪ .3‬أين صديقي حسن؟‪ُ :‬يحكى أن زعي ًما عربيًا زار يو ًما‬ ‫مدرسة في إحدى املدن وأراد أن يعرف مقدار حرية الرأي‬ ‫ودائرة الدميقراطية بني أبناء شعبه‪ ،‬وكان أن وقف مدير‬ ‫املدرسة أم��ام الطالب يشجعهم أن يتظاهروا بالصراحة‬ ‫ويسألوا الزعيم عن كل ما يريدون بال خوف‪،‬ألن سيادته‬ ‫يحب الدميقراطية ويشجع على حرية التعبير عن ال��رأي‬ ‫وأنه يريد لشعبه أن يعيش بطمأنينة وحرية‪.‬‬ ‫وب�ع��د أن حت��دث ال��زع�ي��م وش��� ّرق وغ��� ّرب ف��ي إدع���اء ُحبه‬ ‫لشعبه واحترامه حلريتهم واختالف آرائهم حتى لو كانت‬ ‫ضده‪ ،‬قال املدير لطالب املدرسة في القاعة الواسعة‪ :‬من‬ ‫يسأل سيادة الرئيس! فقام طالب وق��ال‪ :‬ملاذا دائ ًما كانت‬ ‫مدرستنا قذرة ووسخة ومهملة بينما اليوم أصبحت مثل اللؤلؤة‬ ‫وأجريت لها أعمال صيانة وجتديد بسبب حضور الرئيس إليها؟‬ ‫فلماذا ال يكون التشديد على النظافة والصيانة دائ ًما؟ ودارت‬ ‫همهمة بني املدير واملعلمني وحاشية الرئيس‪ .‬وبسرعة قام املدير‬ ‫وقطع على الطالب استمراره بالسؤال وأش��ار إل��ى طالب آخر‬ ‫لعله يعوض إح��راج س��ؤال الطالب السابق بل فضيحته للمدير‬ ‫وللرئيس‪ ،‬فقام الطالب الثاني وقال‪ :‬سيادة الرئيس‪ :‬إن أبي كان‬ ‫كاتبًا صحفيًا وذات ي��وم كتب مقالاً انتقد فيه حضرتكم‪،‬وبعد‬ ‫أيام اعتقل أبي ولم يرجع إلينا إال ُجثة هامدة‪ ،‬فلماذا قتلتم أبي يا‬ ‫سيادة الرئيس؟ واشتد حرج الزعيم واملدير واحلاشية وراحوا‬ ‫يلعنون الدميقراطية وساعتها وحرية الرأي واللي بنادي فيها‪،‬‬ ‫وأشار املدير بدق اجلرس إيذانًا بانتهاء القسم األول من اللقاء‪،‬‬ ‫ثم اختلى لوحده بطالب املدرسة وأمرهم بالتأدب مع الرئيس‬ ‫وال حاجة لألسئلة احملرجة‪ ،‬ثم خرجوا لالستراحة‪ .‬وبعد العودة‬ ‫للفقرة الثانية وقف املدير وطلب من الطالب أن يسألوا الرئيس‬ ‫أسئلة صريحة‪ ،‬ظا ّنًا أنهم سيأخذون بوصيته‪ .‬فرفع عدد من‬ ‫ال��ط�لاب أصابعهم ف��أش��ار إل��ى أح��ده��م فقام ذل��ك الطالب وق��ال‪:‬‬ ‫سؤالي هو أين ذهب الطالبان اللذان سأال السؤالني في الفقرة‬ ‫األول���ى؟! إن أح�� ًدا لم يجب‪ .‬ولكن اجل��واب أيها الطالب النجيب‬ ‫أن أجهزة األمن قد اعتقلتهم‪ ،‬نعم هكذا هي الدميقراطية وحرية‬ ‫ال����رأي‪ ،‬وم��ث��ل ه��ذه القصة نسج أح��د ال��ش��ع��راء قصيدة رمزية‬ ‫بعنوان‪ :‬أين صديقي حسن؟!‪:‬‬ ‫زار الوالي املؤمتن بعض واليات الوطن‬ ‫قال لنا‪ :‬هاتوا شكاواكم بصدقٍ في العلن‬ ‫وحني زار ح ّينا‬ ‫فقد مضى ذلك الزمن‬ ‫وال تخشوا أح ًدا‬ ‫فقام صديقي حسن فقال‪ :‬يا سيدي‬ ‫أين الرغيف واللنب وأين تأمني السكن‬ ‫وأين توفير املهن وأين من يوفر الدواء للفقير بغير ثمن‬ ‫يا سيدي‪ :‬لم نر من ذلك شي ًئا أب ًدا‬ ‫فقال الوالي في َح َزنْ أحرق الله جسدي‬ ‫أ ُك ُل هذا يحدث في بلدي‬ ‫شك ًرا لك على صدقك يا ُبني سوف ترى اخلبر غ ًدا‬ ‫وبعد عام زار الوالي مرة أخرى حيّنا فقال لنا‪:‬‬ ‫هاتوا شكاواهم بصدقٍ في العلن‬ ‫وال تخشوا أح ًدا فقد مضى ذاك الزمن‬ ‫فلم يشتك الناس‪ ...‬فقمت ُمعل ًنا يا سيدي‪:‬‬ ‫أين الرغيف واللنب وأين تأمني السكن‬ ‫وأين توفير املهن وأين من يوفر الدواء للفقير بال ثمن‬ ‫عف ًوا يا‪ ...‬سيدي‪ ....‬وأين‪ .....‬صديقي حسن؟!!‬ ‫وعف ًوا ثم عف ًوا أيها املواطن املسكني في سوريا ومصر وليبيا‬ ‫وتونس وغيرها من بالد العرب‪ ،‬فإن صديقك حسن قد اختطفه‬ ‫الشبيحة والبالطجة واملرتزقة والبلطجية وذهبوا به إلى حيث ال‬ ‫يعرف مكانه حتى الذباب األزرق‪ ،‬إنه هناك في قبو أحد أجهزة‬ ‫املخابرات وما أكثرها‪ ،‬ألنه ارتكب جرمية ال تغتفر‪ .‬فقد أحرج‬ ‫سيادته أو جاللته أو فخامته بأنه طالب باحلرية‪ ،‬إن��ه تطاول‬ ‫بلسانه ويجب أن يقص هذا اللسان‪.‬‬ ‫عف ًوا أيها املواطن‪ ،‬إن صديقك حسن لن ت��راه بعد اليوم‪ ،‬ولعله‬ ‫سيرجع إلى بيته جثة هامدة من أثر التعذيب ولعله ألنه ولد ليلة‬ ‫القدر فقد يرجع حيًا ولكن بإعاقة جسدية في أكثر من موقع في‬ ‫جسده وليكون عبرة للمطالبني باحلرية بعد اليوم‪.‬‬ ‫ولكن ومهما كان الثمن باه ًظا‪،‬ومهما سقط من الشهداء واجلرحى‬ ‫واملعاقني واملفقودين فإن شعوبنا املباركة ما عادت تخاف وال‬ ‫تخشى ال سيادته وال جاللته‪ ،‬ال هو وال شبيحته وال بالطجته‬ ‫وال مخابراته‪ ،‬إنها شعوبنا املباركة التي ستنتصر َ‬ ‫حل َسن الشهيد‬ ‫وحسن اجلريح وحسن املفقود‪ ،‬وإن هؤالء القتلة واملجرمني من‬ ‫الزعماء إن لم يفهموا الدرس ويغيروا مبا هو حسن فإنهم حت ًما‬ ‫سيُخلعون بالتي هي أحسن‪.‬‬ ‫ولوالدي باملغفرة‬ ‫رحم الله قار ًئا دعا لنفسه ولي‬ ‫ّ‬ ‫غالب على أمره ولكنّ أكثر الناس ال يعلمون}‬ ‫{والله‬ ‫ٌ‬


‫المركز الثقافي اإلسالمي‬ ‫كفر كنــــا‬

‫كفر كنــــا‬

‫هذا العام وألول مرة‬

‫للسنة‬ ‫ال ـ ‪22‬‬

‫مهرجان التسوق يف معرض الكتاب‬ ‫وذلك من تاريخ ‪ 26/4/2012‬لغاية‬ ‫‪5/5/2012‬‬

‫متعة التسوق‬ ‫فــي‬ ‫مهرجان التسوق‬

‫في قاعة المركز الثقافي اإلسالمي ‪ -‬كفر كنا‪ ،‬من الساعة‬ ‫‪ 9‬صباح ًا حتى ‪ 10‬مساء‬

‫شاشة ‪ 23‬بوصة‬

‫آيباد ‪ 16 - 2‬جيغا‬

‫‪19 99‬‬

‫‪49 99‬‬

‫‪29 99‬‬

‫‪14 99‬‬

‫‪199 99‬‬

‫‪449 99‬‬

‫‪749 99‬‬

‫‪1499 99‬‬

‫يرافق المهرجان‬ ‫برنامج ترفيهي مميز‬ ‫ألحبائنا االطفال مع‬ ‫أمهاتهم‬

‫شاشة دقيقة سامسوجن ‪ 19 -‬بوصة‬

‫‪79 99‬‬

‫‪19 99‬‬

‫طابعة ‪ + HP‬ماسح ضوئي‬

‫‪49 99‬‬

‫أطقم بايركس ‪ 2‬قطعة ‪ -‬كفالة ‪ 3‬سنوات‬ ‫طقم ‪ 6‬كبايات‬ ‫شراب ملون فاخر‬

‫‪144 99‬‬

‫طقم صحون ‪18‬‬ ‫قطعة بورسالن‬ ‫ابيض‬ ‫‪99‬‬

‫جاط فواكه فاخر‬

‫‪174‬‬

‫كرسي حاسوب‬

‫طاولة خشب‪ 2 +‬كرسي‬

‫‪7 99‬‬

‫ملصقات اسفنج لغرف‬ ‫االطفال‬

‫جاط سلطة ‪6 +‬‬ ‫صحون‬

‫طقم فناجني قهوة‬ ‫�‬ ‫‪12+12‬‬

‫طناجر نيروستا فاخرة‬ ‫�‬

‫‪44 99‬‬

‫هدية لكل‬ ‫زائر‬

‫�رقم ‪24٫99 - 18‬‬ ‫�رقم ‪29٫99 - 20‬‬ ‫�رقم ‪34٫99 - 22‬‬ ‫�رقم ‪39٫99 - 24‬‬ ‫رقم ‪44٫99 - 26‬‬

‫آلة الدراسة الذكية لألطفال‬

‫‪27 99‬‬

‫‪24 99‬‬ ‫حقيبة رحالت‬ ‫للطالب‬

‫مضيفة حلو بيوتر‬ ‫أصلي‬

‫شريحة ‪USB‬‬ ‫�‬ ‫‪4GB‬‬

‫‪99‬‬

‫‪15‬‬

‫فارة فاخرة‬

‫‪99‬‬

‫‪24‬‬

‫لوحة مفاتيح فاخرة‬

‫‪14 99‬‬

‫رزمة أوراق تصوير‬

‫‪4 99‬‬

‫بازل ديزني ‪ 48-100‬قطعة‬

‫‪34 99‬‬

‫دمية فاخرة‬

‫كفركنا ‪ -‬املركز الثقافي اإلسالمي لتفاصيل أوفى ‪0526800923 / 0526800921 :‬‬


‫‪6‬‬

‫اخلميس ‪ 12/4/2012‬م املوافق ‪ 20‬جمادى األول ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫معركة القسطل ورمزها الوطني‬ ‫املجاهد عبد القادر احلسيني‬

‫املركز‬ ‫مت��ك��ن��ت ع��ص��اب��ات ال��ه��اج��ان��اة ال��ي��ه��ودي��ة في‬ ‫‪ 1948/4/3‬من إسقاط بلدة القسطل‪ .‬وكان‬ ‫املطلوب من خمسني فدائيا ً ليس معهم العتاد‬ ‫أن يواجهوا املئات من جيش مد َّرب ومج َّهز‪.‬‬ ‫العرب الفلسطينيون حشدوا قرابة الثالثمائة‬ ‫فدائي من مختلف القرى واملدن العربية وذلك‬ ‫بقيادة صبحي أب��و ج��ب��ارة‪ ،‬وك��ام��ل عريقات‪،‬‬ ‫وإبراهيم أبو دية‪ ،‬وعبد الله العمري‪ ،‬وحافظ‬ ‫بركات‪ ،‬وخليل عنون‪ ،‬وعبد الفتاح دروي��ش‪،‬‬ ‫واب���ت���دأ ال��ه��ج��وم ال��ع��رب��ي ف���ي ‪1948/4/4‬‬ ‫ول��م يتمكن اليهود من السيطرة الكاملة على‬ ‫القسطل‪ ،‬واستمرت املعركة على م��دى ثالثة‬ ‫أيام إالّ أن ذخيرة املقاتلني العرب نفدت بينما‬ ‫عصابات الهاجاناة كانت تتلقى املؤن والذخائر‬ ‫بواسطة الطائرات ‪.‬‬ ‫ن��ف��اد ال��س�لاح م��ن ي��د ال��ع��رب ال��ص��ام��دي��ن في‬ ‫القسطل دفع قائد اجلهاد املقدس عبد القادر‬ ‫احل��س��ي��ن��ي ل��ل��ذه��اب ف�����ورا ً إل���ى دم��ش��ق حيث‬ ‫م��ق��ر ال��ل��ج��ن��ة ال��ع��س��ك��ري��ة ل��ل��ج��ام��ع��ة ال��ع��رب��ي��ة‬ ‫وط��ل��ب ال���ت���ز ُّود ب��ال��س�لاح وال��ذخ��ائ��ر ب��ع��د أن‬ ‫وضعهم بصورة تفاصيل ومخاطر الوضع‬ ‫ف��ي ال��ق��دس‪ .‬ول��م تستجب اللجنة العسكرية‬ ‫العربية لطلب عبد ال��ق��ادر احلسيني‪ ،‬وأث��ن��اء‬ ‫اللقاء ج��اءت األن��ب��اء التي تتحدث عن سقوط‬ ‫القسطل‪ ،‬وأب��دى عبد القادر احلسيني القدرة‬ ‫على استعادة القسطل فيما ل��و ت��و َّف��رت لديه‬ ‫ال��ذخ��ائ��ر واألس��ل��ح��ة‪ ،‬إالّ أن ال��رد ك��ان سلبياً‪،‬‬ ‫وخاطب عبد القادر اللجنة العسكرية بغضب‬ ‫سيسجل ال��ت��اري��خ أنكم‬ ‫‪ " :‬أن��ت��م م��ج��رم��ون‪،‬‬ ‫ِّ‬ ‫أضعتم فلسطني‪ ،‬سأحتل القسطل‪ ،‬وسأموت‬ ‫أن��ا وجميع أخ��وان��ي املجاهدين " ‪ .‬ث��م التفت‬ ‫إلى صديقه قاسم الرمياوي الذي كان يرافقه‬ ‫وقال له ‪ " :‬هيَّا نرجع إلى فلسطني كي منوت‬ ‫فيها امليتة التي وضعناها نصب أعيننا‪ ،‬هيا‬ ‫نستشهد أو ننتصر على األعداء " ‪.‬‬ ‫ذه����ب ع��ب��د ال���ق���ادر احل��س��ي��ن��ي وم���ع���ه رف��اق��ه‬ ‫وم��س��اع��دوه ف��ي مقدمتهم إب��راه��ي��م أب��و دي��ه‪،‬‬ ‫وقبل منتصف ليلة ‪ 1948/4/7‬بدأ الهجوم‬ ‫الفلسطيني على االستحكامات اليهودية‪ ،‬وكان‬ ‫القتال شرساً‪ ،‬وأصيب إبراهيم أبو دية بجروح‬ ‫بالغة ومعه ستة عشر مقاتالً‪ ،‬وكادت الذخائر‬ ‫أن تنفد مما إضطر املهاجمني إلى التراجع إالَّ‬ ‫أن القائد عبد القادر احلسيني تقدم مع بعض‬ ‫َّ‬

‫رف��اق��ه واش��ت��ب��ك��وا مع‬ ‫اليهود فأصيب ثالثة‬ ‫منهم وبقي عبد القادر‬ ‫وم���ع���ه م���ق���ات���ل واح����د‬ ‫‪ .‬ومت��� َّك���ن ال��ي��ه��ود من‬ ‫اإلح��اط��ة بعبد ال��ق��ادر‬ ‫احل���س���ي���ن���ي ووص������ل‬ ‫النبأ إلى الفلسطينيني‬ ‫خ�����������ارج ال����ق����س����ط����ل‪،‬‬ ‫فتجمعوا من كل صوب‬ ‫َّ‬ ‫ب���ح���م���اس���ة ش����دي����دة‪،‬‬ ‫وج������اءت ال���ن���ج���دة من‬ ‫"اجل����ه����اد امل����ق����دس"‪،‬‬ ‫وم��ن "ح���� َّراس احل��رم‬ ‫ال������ش������ري������ف"‪ ،‬وم����ن‬ ‫"ش����ب����اب ال����ق����دس"‪،‬‬ ‫وم��ن أه��ل اخل��ل��ي��ل‪ ،‬وم��ن ق��رى ال���وادي���ه‪ ،‬ومن‬ ‫جيش اإلنقاذ‪ ،‬وكان اليهود أكثر عدة وع��دداً‪،‬‬ ‫ومت��ك��ن الفلسطينيون ال��ذي��ن اح��ت��ش��دوا من‬ ‫مختلف املناطق من استرداد القسطل وظلوا‬ ‫ف��ي��ه��ا ح���وال���ي س���ت س���اع���ات إالَّ أن ال��ي��ه��ود‬ ‫ج��اءت��ه��م ال��ن��ج��دات ال��ك��ب��ي��رة ب��ع��د أن خ��س��روا‬ ‫صدم‬ ‫ثالثمائة وخمسني قتيالً يهوديا ً ‪ .‬وقد ُ‬ ‫الفلسطينيون ال��ذي��ن س��ي��ط��روا ع��ل��ى ال��ق��دس‬ ‫صباح ‪ 1948/4/8‬عندما وجدوا الشهيد عبد‬ ‫القادر احلسيني ملقى عند مدخل القرية ‪.‬‬ ‫وفي صباح ‪ 1948/4/9‬سقطت القسطل بيد‬ ‫اليهود‪ ،‬ود َّم���روا ك�� ّل ما فيها حتى مسجدها‪،‬‬ ‫وفي ذلك اليوم صلّى املسلمون على الشهيد‬ ‫عبد القادر احلسيني في املسجد األقصى ‪.‬‬ ‫ل���ق���د ق�����ام ض���اب���ط ب���وس���ن���ي م��س��ل��م ك�����ان م��ع‬ ‫املهاجمني ه��و "ش��وق��ي ب��ك" ومعه مص َفّحة‬ ‫بحمل جثة الشهيد عبد القادر في مصفحته‪،‬‬ ‫وكذلك إبراهيم أبو‬ ‫دي����ة ال����ذي أُص��ي��ب‬ ‫ف��ي سلسلة ظهره‬ ‫���وج���ه ب��ه��م��ا إل��ى‬ ‫وت َّ‬ ‫ال����ق����دس‪ ،‬وع��ن��دم��ا‬ ‫انتشر اخلبر غادر‬ ‫ال�����ك�����ث�����ي�����رون إل����ى‬ ‫احل�������رم ال���ش���ري���ف‬ ‫ل����ل����م����ش����ارك����ة ف��ي‬ ‫ال���ت���ش���ي���ي���ع‪ ،‬وب��ق��ي‬ ‫أرب���ع���ون م��ن��اض�لاً‬ ‫م�������ن امل����ق����دس����ي��ي�ن‬ ‫ب�����ق�����ي�����ادة ب��ه��ج��ت‬ ‫أب�����و غ���رب���ي���ة‪ ،‬وق���د‬ ‫انضم إليهم عصر‬ ‫‪1 9 8 4 /4 /8‬‬ ‫ض�����اب�����ط م���ص���ري‬ ‫وم���������ع���������ه ث��ل��اث�����ة‬ ‫م���ن���اض���ل�ي�ن ‪ .‬وق���د‬ ‫اض��ط��ر اب���و غربية‬ ‫وم���ن م��ع��ه مل��غ��ادرة‬ ‫امل������ك������ان ب����ع����د أن‬ ‫ت���ع��� ّرض���وا لقصف‬ ‫ش����دي����د‪ ،‬وب���ع���د أن‬ ‫���أن هناك‬ ‫س��م��ع��وا ب ّ‬ ‫م��ج��زرة حدثت في‬ ‫ق���ري���ة دي����ر ي��اس�ين‬

‫وق���د ق���� ّدر الصليب‬ ‫األح�����م�����ر ال����دول����ي‬ ‫ع�������������دد ض�����ح�����اي�����ا‬ ‫ه�����ذه امل����ج����زرة م��ن‬ ‫ال���رج���ال واألط���ف���ال‬ ‫وال��ن��س��اء بثالثمائة‬ ‫وخمسني ش��ه��ي��دا ً ‪.‬‬ ‫علما ً أن من كان من‬ ‫ال��ش��ب��ان وال���رج���ال‬ ‫ه��ن��اك ق���اوم بشدة‪،‬‬ ‫وأوقع اخلسائر في‬ ‫ص���ف���وف م��ج��رم��ي‬ ‫" ال�����ش�����ت�����ي�����رن "‬ ‫و " االرغ�������������ون‬ ‫"‪ ،‬امل���ن���ظ���م���ت�ي�ن‬ ‫االره�������اب�������ي�������ت���ي���ن‬ ‫الصهيونيتني ‪.‬‬ ‫الشهيد عبد القادر‬ ‫احلسيني متيّز منذ‬ ‫صغره باإلحساس الوطني‪ ،‬واالن��خ��راط في‬ ‫العمل املقاوم ‪ .‬درس في اجلامعة األميركية‬ ‫بالقاهرة في قسم الصحافة والتاريخ‪ ،‬ويوم‬ ‫التخرج‪ ،‬وف��ي كلمته امل��ق��ررة أم��ام املسؤولني‬ ‫األميركيني واملصريني ق��ال كلمته املشهورة‬ ‫‪ :‬إن��ه ال يشرفني أن أحمل شهادة من جامعة‬ ‫القوم الذين يباركون الصهيونية ويحمونها ‪.‬‬ ‫عبد القادر احلسيني ش��ارك في معركة قرية‬ ‫اخل��ض��ر ف��ي ث���ورة ال��ع��ام ‪ ،1936‬وج���رح هنا‬ ‫وأ ُّ ِ‬ ‫س��ر‪ ،‬كما شارك في القتال في العام ‪1938‬‬ ‫ً‬ ‫في معركة بني النعيم‪ ،‬وقد ُجرح أيضا وجنا‬ ‫م��ن أي���دي األع����داء ب��أع��ج��وب��ة‪ .‬ث��م اش��ت��رك في‬ ‫ثورة العراق في العام ‪ 1941‬وكان قد درس‬ ‫الشؤون العسكرية هناك‪ .‬وفي العام ‪1947‬‬

‫عندما وافقت اجلمعية العمومية لألمم املتحدة‬ ‫ع��ل��ى ق����رار ال��ت��ق��س��ي��م‪ ،‬غ����ادر إل���ى م��ص��ر وب��دأ‬ ‫يشتري ال��س�لاح‪ ،‬وي��� ّدرب الشبان‪ ،‬واستعان‬ ‫بالرجال الوطنيني من مصر وسوريا ‪ .‬وفي‬ ‫تلك اآلون��ة َّعينه املفتي احل��اج أم�ين احلسيني‬ ‫ق��ائ��دا ً لِ��ف�� َرق اجل��ه��اد امل��ق�� َّدس‪ ،‬وخ��اض بعد ها‬ ‫معارك شرسة‪.‬‬ ‫استشهد عبد القادر موسى احلسيني تاركا ً‬ ‫زوجة مناضلة َ‬ ‫حتّملت مسؤولية تربية أبنائها‬ ‫الثالثة موسى وفيصل وغازي إضافة إلى ابنة‬ ‫كرمية ‪ .‬وعبد ال��ق��ادر ه��و اب��ن القائد الوطني‬ ‫املناضل موسى كاظم احلسيني ‪ .‬ويبقى عبد‬ ‫ال��ق��ادر احلسيني ووال����ده م��وس��ى احلسيني‬ ‫وأب��ن��اؤه وخ��اص��ة الشهيد فيصل احلسيني‬ ‫عناوين العمل الوطني واملقاومة‪ ،‬والصالبة‪،‬‬ ‫والوفاء‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫اخلميس ‪ 12/4/2012‬م املوافق ‪ 20‬جمادى األول ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫عشر سنوات على مجزرة مخيم جنني‬ ‫ج‬ ‫ـ‬ ‫ن‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ي‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ن‬ ‫املركز‬ ‫مت��ر علينا األس��ب��وع ال��ق��ادم ال��ذك��رى العاشرة‬ ‫مل��ج��زرة مخيم ج��ن�ين ال��ت��ي ق��ام��ت ب��ه��ا ال��ق��وات‬ ‫اخل��اص��ة ف��ي جيش االح��ت�لال االس��رائ��ي��ل��ي في‬ ‫شهر نيسان من العام ‪ 2002‬بقيادة اجلنرال‬ ‫شاؤول موفاز ورئيس احلكومة اجلنرال أرييل‬ ‫شارون الذي قرر تنفيذ خطة ( اجلدار الواقي )‬ ‫الجتياح املناطق التي كانت مصنفة (أ) في الضفة‬ ‫ال�����غ�����رب�����ي�����ة‬ ‫وت�����خ�����ض�����ع‬ ‫ل�����ل�����س�����ي�����ادة‬ ‫ا لفلسطينية‬ ‫ال������ك������ام������ل������ة‬ ‫ح������������س������������ب‬ ‫ات����ف����اق����ي����ات‬ ‫أوس��ل��و ‪.‬ج��اء‬ ‫ذل������������ك ب���ع���د‬ ‫عملية فندق‬ ‫ب�������������ارك ف���ي‬ ‫نتانيا عشية‬ ‫ع��ي��د الفصح‬ ‫قائد معركة جنني " أبو جندل "‬ ‫ال������ي������ه������ودي‬ ‫ح��ي��ث ف��ج��ر منفذ العملية ع��ب��د ال��ب��اس��ط ع��ودة‬ ‫جسمه وقتل ‪ 30‬وجرح ‪ 160‬من رواد الفندق‬ ‫عندما كانوا يتناولون الطعام محتفلني بقدوم‬ ‫( ال��ف��ص��ح ) م��س��اء األرب���ع���اء ‪2002 \3\ 27‬‬ ‫‪،‬وصفت حكومة اسرائيل العملية بأنها جتاوز‬ ‫لكل اخلطوط وإعالن حرب على إسرائيل ‪.‬‬ ‫أع��ل��ن��ت ح��ك��وم��ة اس��رائ��ي��ل احل����رب ع��ل��ى ك��اف��ة‬ ‫املنظمات الفلسطينية و على السلطة الفلسطينية‬ ‫ب���ق���ي���ادة ي���اس���ر ع���رف���ات م��ت��ه��م��ة إي���اه���ا ب��دع��م‬ ‫( اإلرهاب)‪ ،‬وبدأت إسرائيل احلرب مستخدمة‬ ‫مئات الدبابات واملدرعات وعشرات الطائرات‬ ‫امل��ق��ات��ل��ة ( أف ‪ ) 16‬وس�لاح��ه��ا م���ن ط��ائ��رات‬ ‫األباتشي املروحية وآالف اجلنود ‪،‬وركزت على‬ ‫مخيمات الالجئني في مدن الضفة الغربية والتي‬ ‫كانت حاضنات للفدائيني من مختلف التنظيمات‬ ‫الفلسطينية الذين قاموا بعشرات العمليات التي‬ ‫هزت املؤسسة االسرائيلية منذ مجزرة احلرم‬ ‫االبراهيمي في اخلليل وحتى ذلك اليوم ‪.‬‬ ‫م��خ��ي��م ج��ن�ين – ( ع���ش ال��دب��اب��ي��ر ) وم����ع ب��دء‬ ‫العمليات العسكرية ف��ي مطلع ش��ه��ر نيسان‬

‫‪ 2002‬قامت ال��ق��وات احملتلة بعدة محاوالت‬ ‫القتحام مخيم جنني مستخدمة آالف اجلنود‬ ‫امل��س��ل��ح�ين وامل����دع����وم��ي�ن ب��ن��ح��و ‪ 200‬دب��اب��ة‬ ‫ومدرعة عسكرية مجنزرة ‪ ،‬مدعومة بقصف‬ ‫الطائرات املروحية من ط��رازي ( أباتشي ) و‬ ‫( ك��وب��را ) امل��ض��ادة للدبابات ‪ ،‬وب��دع��م م��ن ‪13‬‬ ‫جرافة عسكرية ( دي ‪ ، ) 9‬وقامت هذه القوات‬ ‫بخمس محاوالت الجتياح املخيم باءت بالفشل‪،‬‬ ‫وخ���س���رت ال���ق���وات ال��غ��ازي��ة ‪ 24‬ق��ت��ي�لا ون��ح��و‬ ‫‪ 150‬جريحا من أفضل جنود القوات اخلاصة‬ ‫<‬ ‫( الكوماندو البحري وسييرت متكال ) ‪ .‬واضطر‬ ‫قادة جيش االحتالل الى استبدال القوات الغازية‬ ‫عدة مرات ‪ ،‬وصمد املخيم عشرة أيام كاملة أمام‬ ‫أعتى قوات عسكرية في الشرق األوسط ‪ ،‬ودفع‬ ‫صمود املجاهدين في املخيم الى حضور رئيس‬ ‫أركان اجليش اجلنرال موفاز لإلشراف بنفسه‬ ‫على سير امل��ع��رك��ة ‪ ،‬وخ���اض ج��ن��ود االح��ت�لال‬ ‫قتاال ضاريا من زق��اق ال��ى آخ��ر وم��ن بيت الى‬ ‫بيت ضد املجاهدين املقاومني الحتالل املخيم ‪.‬‬ ‫أبو جندل قاد املقاومة‬ ‫النقيب ي��وس��ف ف��ري��ح��ات ( أب���و ج��ن��دل ) ك��ان‬ ‫ضابطا في قوات األمن الوطني التابعة للسلطة‬ ‫الفلسطينية ‪ ،‬ت��رك خ��دم��ة السلطة ف��ي مدينة‬ ‫جنني بعد سقوطها وانضم ال��ى املقاومني في‬ ‫املخيم الصامد ‪ ،‬واستخدم خبرته العسكرية‬ ‫وقام بتوزيع املقاومني الى مجموعات صغيرة‬ ‫متركزت في أحياء املخيم ‪ ،‬وقامت بنصب كمائن‬ ‫قاتلة جلنود احملتل ‪ ،‬وقاتل جميع املقاومني من‬ ‫مختلف التنظيمات حت��ت ق��ي��ادة ( أب��و جندل )‬ ‫ببطولة و��سالة أذهلت العالم وفضحت جيش‬ ‫االحتالل وجنوده الذين لم يجرؤوا على الترجل‬ ‫من دباباتهم في آخ��ر خمسة أي��ام من املعركة‬ ‫وأضطر جيش االحتالل إلى استخدام اجلرافات‬ ‫املصفحة الثقيلة لهدم أح��ي��اء ( احل��واش�ين ) ‪،‬‬ ‫( ال��دم��ج ) و( ج��رة ال��ذه��ب ) بشكل كامل بعد‬ ‫قصف ب��ي��وت املخيم بنحو ‪ 600‬ص���اروخ من‬ ‫الطائرات املروحية املقاتلة ( باعتراف اجليش‬ ‫اإلسرائيلي ) ‪ .‬وأسفر هذا القصف واالجتياح‬ ‫العنيف عن اصابة املئات من املدنيني واستشهاد‬ ‫‪ 54‬من املقاومني واملدنيني ‪.‬وأس���رت القوات‬ ‫الغازية قائد املقاومة النقيب ( أبو جندل ) وقتله‬

‫ج��ن��ود االح���ت�ل�ال احل��اق��دي��ن ب��رص��اص��ت�ين في‬ ‫وجهه وهو مقيد اليدين خلف ظهره ‪ ،‬بل وقاموا‬ ‫بالتمثيل بجثته كي ال يتعرف عليه أحد ‪.‬‬ ‫وف���ي م��ك��ان اس��ت��ش��ه��اده ع��ث��ر امل��واط��ن��ون على‬ ‫وصيته التي كتبها قبل استشهاده وعلى عدد‬ ‫من أسنانه وأضراسه وكوفيته املتضمخة بالدم‬ ‫العطر ‪.‬‬ ‫لكل شهيد قصة بطولة‬ ‫ت��وق��ف��ت امل��ع��ارك ف��ي مخيم ج��ن�ين ب��ع��دم��ا ط��ال‬ ‫ال��ه��دم وال���دم���ار م��ع��ظ��م ب��ي��وت��ه وت��ه��ج��ر معظم‬ ‫سكانه منذ ب��دأت امل��ع��ارك ال��ى ك��روم الزيتون‬ ‫القريبة وال��ى قرية رم��ان��ة امل��ج��اورة ‪.‬وانشغل‬ ‫أه��ال��ى املخيم وأه��ال��ي جنني بالبحث ع��ن جثث‬ ‫الشهداء واملفقودين عقب ابتعاد جنود االحتالل‬ ‫عن املخيم ‪ ،‬ال��ذي أصبح أسطورة في املقاومة‬ ‫الشعبية حيث صمد عشرة أيام أمام أعتى قوة‬ ‫عسكرية في الشرق األوس��ط ‪ ،‬حيث لم تصمد‬ ‫جيوش مصر وسوريا واألردن مجتمعة سوى‬ ‫س��ت��ة أي���ام ف��ي ح���رب ع���ام ‪ 1967‬ال��ت��ي احتلت‬ ‫اسرائيل فيها شبه جزيرة سيناء ( تبلغ ثالثة‬ ‫أض��ع��اف مساحة إس��رائ��ي��ل ) وم��دي��ن��ة القدس‬ ‫والضفة الغربية بكاملها مع هضبة اجلوالن‬ ‫السورية ‪.‬‬ ‫لم تنته قصص البطولة في املخيم بعد هدم‬ ‫ال��ب��ي��وت واألح��ي��اء الكاملة ب��ج��راف��ات أل ( دي‬ ‫‪ ) 9‬ع��ل��ى رؤوس امل��ق��اوم�ين ب��ع��د استشهاد‬ ‫العشرات منهم ‪ ،‬فما أن توقفت امل��ع��ارك وهدأ‬ ‫أزي���ز ال��رص��اص وص��ف��ي��ر ال��ص��واري��خ وه��زمي‬ ‫امل��داف��ع حتى ت��داف��ع ال��ع��ش��رات م��ن الصحفيني‬ ‫العرب واألجانب الى املخيم لتغطية ما حصل‬ ‫‪ .‬وتدافع املئات واألل��وف من املواطنني العرب‬ ‫لإلغاثة وللبحث عن جثث الشهداء وإخراجها‬ ‫من حتت األن��ق��اض لدفنها بالشكل ال��ذي يليق‬ ‫بهاو اكرامها‪.‬‬ ‫ك��م��ا وق����ام أه���ال���ي امل��خ��ي��م ب��ط��رق ك���ل األب����واب‬ ‫للبحث عن املفقودين واألسرى الذين اعتقلتهم‬ ‫ق����وات االح���ت�ل�ال ‪ ،‬ك��م��ا ق���ام امل��ئ��ات م��ن أه��ال��ي‬ ‫امل��خ��ي��م ب��ال��ب��ح��ث ع���ن ب��ي��وت��ه��م امل���ف���ق���ودة ال��ت��ي‬ ‫دمرتها اجلرافات العسكرية وقامت بحراثتها‬ ‫( حالقتها ) كي ال يبقى منها ش��يء ‪ ،‬وأصبح‬ ‫العائدون الى املخيم يبحثون عن البيوت التي‬ ‫سحقت وت��غ��ي��رت أماكنها ‪ ،‬وأص��ي��ب ع��دد من‬

‫أهالي املخيم ومن ( الزوار ) جراء انفجار ألغام‬ ‫زرعها جنود االحتالل في خرابات وأزقة املخيم‬ ‫‪.‬وجرى حفر قبور جماعية إليواء جثث الشهداء‬ ‫الذين عثر على ع��دد منهم أش�لاء حتت الركام‬ ‫‪.‬وروى ش��ه��ود ع��ي��ان ملمثلي وس��ائ��ل االع�ل�ام‬ ‫عن جرائم حرب‬ ‫ق�����ام ب���ه���ا ج��ن��ود‬ ‫ج��ي��ش االح��ت�لال‬ ‫منها دوس جثث‬ ‫لشهداء بجنازير‬ ‫الدبابات وإحراق‬ ‫ج��ث��ام�ين لشهداء‬ ‫آخ���������ري���������ن ب���ع���د‬ ‫التمثيل بجثثهم‬ ‫‪ ،‬وط��ال��ب ال��ع��رب‬ ‫ب�����إرس�����ال جل��ن��ة أحمد بشير احلمدوني‬ ‫حت���ق���ي���ق دول����ي����ة‬ ‫للتحقيق بجرائم اجليش االسرائيلي في مخيم‬ ‫جنني ورفضت حكومة اسرائيل استقبال أي‬ ‫جل��ن��ة حتقيق أو جل��ن��ة لتقصي احل��ق��ائ��ق رغ��م‬ ‫اتخاذ مجلس األمن لقرار دولي بإرسال بعثة‬ ‫خاصة إلى مخيم جنني لتقصي احلقائق ‪.‬‬ ‫وكتبت ع��ش��رات الكتب والتقارير ع��ن صمود‬ ‫مخيم جنني األسطوري وبطوالت شهداءه مثل‬ ‫الشهيد محمود طوالبة وغيره ‪،‬وأكدت منظمة‬ ‫العفو الدولية (أمنستي ) أن ما حدث في مخيم‬ ‫جنني هو – جرائم حرب – وأن قوات االحتالل‬ ‫نفذت عمليات اعدام دون محاكمة ‪.‬‬ ‫وج��م��ع ك��ات��ب ه���ذه ال��س��ط��ور ش���ه���ادات حية‬ ‫وم��وث��ق��ة ب��ال��ص��ور م���ن داخ�����ل م��خ��ي��م جنني‬ ‫املنكوب منها عن قتل شيوخ كبار السن مثل‬ ‫الشهيد أحمد بشير احلمدوني ( ‪ 80‬عاما )‬ ‫وقتل أط��ف��ال ون��س��اء ب��دم ب��ارد ‪ ،‬ون��ذك��ر على‬ ‫سبيل املثال استشهاد املجاهدة مرمي وشاحي‬ ‫( أم م��روان ) مع ابنها الشهيد منير عيسى‬ ‫وشاحي ‪ ،‬واستشهاد املجاهدة سعدة جنم (‬ ‫أم خالد ) مع ابنها الشهيد خالد جمال جنم‬ ‫في معركة الدفاع عن مخيم جنني ‪.‬واستشهاد‬ ‫امل��ج��اه��دة س��م��ي��رة محمد زب��ي��دي وغ��ي��ره��م ‪،‬‬ ‫ع��دا ع��ن اط�لاق ق��ذائ��ف م��داف��ع ال��دب��اب��ات على‬ ‫س��ي��ارات االس��ع��اف ‪...‬ب��ل ودوس��ه��ا بجنازير‬ ‫الدبابات‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫اخلميس ‪ 12/4/2012‬م املوافق ‪ 20‬جمادى األول ‪ 1433‬هـ‬

‫وغابت شمس املربي خليل عواودة‬ ‫رح��ل امل��رب��ي خليل ع���واودة اب��ن كفركنا بعد‬ ‫مسيرة حافلة بالعطاء عبر ‪ 38‬ف��ي التعليم‬ ‫واإلدارة وال��ن��ش��اط االجتماعي‪ .‬وت��وف��ي أبو‬ ‫ال��وج��ي��ه م��ت��أث��را ج���راء امل���رض ف��ي مستشفى‬ ‫العفولة ع��ن عمر يناهز ال��ـ ‪ 75‬ع��ام��ا‪ .‬وك��ان‬ ‫ال���راح���ل ق���د ش���ق ط��ري��ق��ه ال��ع��ص��ام��ي��ة بعدما‬ ‫ان��ق��س��م��ت ع��ائ��ل��ت��ه ل��ن��ص��ف�ين ف���ي ال��ن��ك��ب��ة ع��ام‬ ‫‪ 1948‬واستأنف تعليمه اجلامعي في جامعة‬ ‫حيفا(العربية وال��ت��رب��ي��ة) مب���وازاة ممارسة‬ ‫مهنة التعليم‪.‬‬ ‫وأب����دى رف��ي��ق ع��م��ره وزم��ي��ل��ه امل��رب��ي خضر‬ ‫طه حزنه وحسرته على فراقه الفتا أن فراق‬ ‫زميل وصديق عزيز ربطتك به وشائج احملبة‬ ‫طيلة عقود يبقى موجعا حتى مع تقدم األيام‪.‬‬ ‫وعبر طه عن مكنونات مشاعره باستذكار ما‬ ‫قاله الشاعر‪:‬‬ ‫ودع الصبر محب ودع��ك‪ ..‬ذائع من سره ما‬ ‫استودعك‬ ‫يا اخ البدر سناء وسنى إن يطل عمري بعدكمو‬ ‫بت أشكو قصر الليل معك‪.‬‬ ‫واستذكر خضر طه قيامه والراحل وعدد‬ ‫م��ن ال��زم�لاء ف��ي كفركنا دور امل��رب�ين في‬ ‫احلياة العامة واحلراك االجتماعي وتابع"‬ ‫ح��ت��ى أن��ن��ا ش��ارك��ن��ا ك��م��رب�ين بحملة جلمع‬ ‫أس��ه��م ال��ك��ه��رب��اء م��ن األه��ال��ي قبيل إدخ��ال‬ ‫ال��ت��ي��ار ال��ك��ه��رب��ائ��ي ف��ي ال��ب��ل��دة ع���ام ‪1971‬‬ ‫وقد شاركنا املربني الراحلني تيسير الياس‬ ‫وكرمي سليمان واألخ يوسف مطر أمد الله‬ ‫ف��ي ع��م��ره‪ .‬ون���وه ط��ه أن ال��ع��زاء بعطاءاته‬ ‫وذك���راه الطيبة وب��زوج��ت��ه وأبنائها الذين‬ ‫س��اروا على طريقه طريق العلم والعطاء‪.‬‬ ‫املربي أبو أحمد من املشهد استذكر زمالة‬ ‫الراحل أيام كانا طالبني في املدرسة الثانوية‬ ‫البلدية في الناصرة باخلمسينات قائال "‬ ‫كنت أنتظر في املشهد احلافلة القادمة من‬ ‫كفركنا ف��ي طريقها للناصرة ف��أج��ده كل‬ ‫ص��ب��اح ج��ال��س��ا وك��ت��اب ب�ين ي��دي��ه مستغال‬ ‫وقت السفر للقراءة"‪.‬‬ ‫وق����ال امل���رب���ي ش���ح���ادة خ��م��اي��س��ي زم��ي��ل‬

‫الراحل ورفيق الدرب ‪ ":‬ذلك املعلم الذي‬ ‫هوى على قلوبنا فاوجعها فى فراقه‪ ,‬لم‬ ‫مير مرور العابر فى دار الفناء بل صنع‬ ‫الس��م��ه ع��ل��م ي��رف��رف ف��ى س��م��اء امل��ك��ارم‬ ‫واالخ�لاق اال ان ال��ذي يعزينا‪ ,‬فى فراقه‬ ‫امتداده فى الذريه الصاحله التى متشى‬ ‫على خطاه امليمون‪.‬‬ ‫اب��وال��وج��ي��ة اح���ب ال��ن��اس ف��اح��ب��وه فترك‬ ‫لهم ارث من العلم واالع��م��ال اخليرة " ‪.‬‬ ‫وك���م���ا ق����ال ال����رس����ول ص��ل��ى ال���ل���ه عليه‬ ‫وس��ل��م (( اذا م��ات اب��ن آدم انقطع عمله‬ ‫اال م���ن ث��ل�اث ‪ :‬ص���دق���ة ج���اري���ة او علم‬ ‫ي��ن��ت��ف��ع ب���ه او ول���د ص��ال��ح ي��دع��و ل���ه )) ‪.‬‬ ‫ف����ل����ق����د اج�����ت�����م�����ع�����ت ه����������ذه اخل�����ص�����ال‬ ‫ال�������ث���ل���اث ف�������ي ف����ق����ي����دن����ا ال��������راح��������ل ‪.‬‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫أمر عسكري يقضي بإبعاد مدير مؤسسة‬ ‫عمارة األقصى وأحد موظفيها‬ ‫وف��ق ق��ان��ون ال��ط��وارئ البريطاني لسنة ‪1945‬م‪،‬‬ ‫وامل���ع���م���ول ف��ي��ه ع��ن��د امل��ؤس��س��ة اإلس��رائ��ي��ل��ي��ة منذ‬ ‫االح��ت�لال البريطاني حتى ال��ي��وم‪ ،‬مت مبوجبه منع‬ ‫م��دي��ر مؤسسة ع��م��ارة األق��ص��ى د‪ .‬حكمت نعامنة‬ ‫للمرة الثالثة كما ومنعت موظف املؤسسة محمد‬ ‫أح���م���د ال���ش���رف م���ن ال����دخ����ول ل��ل��م��س��ج��د األق��ص��ى‬ ‫املبارك ملدة شهر‪ ،‬بشكل مفاجئ وغير مبرر‪ ،‬حيث‬ ‫قامت الشرطة اإلسرائيلية بتسليم أمر املنع موقع‬ ‫ب��اس��م م��ا يسمى ب��ـ ق��ي��ادة اجلبهة الداخلية امليجر‬ ‫القائد العسكري العام "ايال ايزنبورج" باإلضافة‬ ‫خلارطة توضيحيه للمسجد األقصى املبارك مكتوب‬ ‫فيها زورا "منطقة جبل الهيكل"‪.‬‬ ‫وبهذا الصدد أص��درت املؤسسة بيانا ً تستنكر فيه‬ ‫هذا القرار العسكري‪ ،‬وجاء فيه‪:‬‬ ‫إل���ى أه��ل��ن��ا ف��ي ال���داخ���ل الفلسطيني إن امل��ؤس��س��ة‬ ‫اإلسرائيلية مستمرة في محاوالت تهويد املسجد‬ ‫األقصى لتحويله ملسجد إبراهيمي ثاني من خالل‬ ‫منع أهلنا ف��ي الضفة وغ��زة للصالة فيه وترهيب‬ ‫وإب���ع���اد أه��ل��ن��ا ف���ي ال���داخ���ل م���ن خ�ل�ال التحقيقات‬ ‫املتواصلة وحجز الهويات والبطاقات الشخصية‬ ‫ل��ك��ل م��ن أراد ال��دخ��ول للمسجد‪ ،‬ك��م��ا وان عملية‬ ‫ال��ت��دن��ي��س مستمرة ي��وم��ي��ا ب��إدخ��ال أك��ث��ر م��ن أل��ف‬ ‫سائح أجنبي وعشرات املستوطنني اليهود بجوالت‬ ‫ت��ه��وي��دي��ه ل��س��اح��ات امل��س��ج��د األق��ص��ى‪ ،‬ب��اإلض��اف��ة‬ ‫ملمارسة "كهنتهم" وتالميذهم شعائرهم الدينية‬ ‫ف��ي ب��اح��ات امل��س��ج��د األق���ص���ى‪ ،‬وك���ل ذل���ك ي��ت��م في‬ ‫الساعات الصباحية مستغلني قلة عدد املصلني في‬ ‫املسجد األقصى‪.‬‬

‫أهلنا األحباب عملت مؤسسة عمارة األقصى‬ ‫ف��ي تنفيذ ال��ع��دي��د م��ن امل��ش��اري��ع ال��ت��ي تربط‬ ‫اإلنسان باملسجد األقصى حتى اآلن‪ ،‬من خالل‬ ‫قناعتها بأنه كلما ازداد حضورنا ورباطنا في‬ ‫س��اح��ات املسجد ف��ان ذل��ك يصب ف��ي تعزيز‬ ‫حق املسلمني فيه من جهة وقطع الطريق على‬ ‫املؤسسة اإلسرائيلية في تنفيذ مخططاتها ‪.‬‬ ‫وكما عودتنا املؤسسة الصهيونية في أعيادها‬ ‫بإغالق املعابر والتضييق على املصلني‪ ،‬وبدء‬ ‫عملية إبعاد للمصلني من شباب القدس وحتى‬ ‫حبسهم ب��دون أي تهم‪ ،‬لفتح املجال لكهنتهم‬ ‫لتدنيس أقدس بقعة في فلسطني وهي املسجد‬ ‫األق��ص��ى امل���ب���ارك ف��إن��ن��ا ف��ي م��ؤس��س��ة ع��م��ارة‬ ‫األق��ص��ى وامل��ق��دس��ات ن��دع��و أهلنا لشد الهمم‬ ‫وزيارة املسجد األقصى والرباط فيه بكل األيام‬ ‫وخاصة في الساعات الصباحية املبكرة وليس‬ ‫االقتصار فقط على أيام اجلمعة والسبت‪.‬‬ ‫ك��م��ا إن���ن���ا ن���دع���و أه��ل��ن��ا ل��ل��م��ش��ارك��ة ال��ف��ع��ال��ة‬ ‫ف���ي م���ه���رج���ان ط��ف��ل األق���ص���ى ي����وم ال��س��ب��ت‬ ‫‪ 14/04/2012‬وذلك نصرة وردا ً على عملية‬ ‫التهويد ولربط أبنائنا قلبيا ً وعقليا ً وحسيا ً في‬ ‫املسجد األقصى املبارك‪.‬‬ ‫وأخيرا إذا كانت املؤسسة اإلسرائيلية ستنفذ‬ ‫مخططاتها م��ن خ�لال منع بعض األف���راد من‬ ‫دخول املسجد وإبعادهم عنه فان ردنا عليهم‬ ‫ه��و دخ���ول اآلالف خ�ل�ال ه���ذه األي����ام خاصة‬ ‫وعلى مدار العام بشكل عام‪.‬‬

‫تعزي ـ ـ ــة‬

‫تعزي ـ ـ ــة‬

‫نتق ّدم بأح ّر التعازي القلبية إلى آل خطيب بوفاة‬ ‫فقيدهم‬

‫نتق ّدم بأح ّر التعازي القلبية إلى آل أمارة بوفاة‬ ‫فقيدتهم‬

‫احلاج عبد احلليم محمد خطيب (أبو ابراهيم)‬

‫احلاجة صبحية محيي الدين أمارة (أم ابراهيم)‬

‫إنّا للّه وإنّا إليه راجعون‬ ‫احلركة اإلسالمية ‪ -‬كفر كنا‬

‫إنّا للّه وإنّا إليه راجعون‬ ‫احلركة اإلسالمية ‪ -‬كفر كنا‬

‫تغ ّمد الله الفقيد بواسع رحمته وأسكنه فسيح جنانه‬

‫تغ ّمد الله الفقيدة بواسع رحمته وأسكنها فسيح جنانه‬

‫حتذير من بعوضة النمر االسيوي ناقلة‬ ‫حمى املوت والتي وصلت البالد مؤخرا‬ ‫نتيجة انتشار البعوض بسرعة م��ع حلول فصل الربيع ح��ذرت‬ ‫وزارة الصحة اجلمهور من مرض مداري يسمى حمى الضنك أو‬ ‫حمى العظم املكسور وال��ذي قد ينتشر ويصبح مرضا معديا في‬ ‫البالد‪.‬‬ ‫حمى الضنك‬ ‫م��رض يتسبب عن فيروس ينتقل بواسطة البعوض‪.‬وفي مقالة‬ ‫نشرت للبروفيسور إيلي شفارتس ال��ذي يدير مركزا طبيا تابعا‬ ‫ل��ل��م��رك��ز ال��ط��ب��ي ش��ي��ب��ا ف��ي ت��ل ه��اش��وم��ي��ر‪ ،‬ك��م��ا أوردت صحيفة‬ ‫هآرتس األح��د‪ ،‬قال شفارتس إن هناك ارتفاعا ملحوظا في أعداد‬ ‫اإلسرائيليني الذين يصابون في الفيروس املذكور خ��ارج البالد‬ ‫ويظلون مصابني به لدى عودتهم إلى البالد‪.‬‬ ‫ويضيف البروفيسور أن انتشار مثل هذه احلاالت في املناطق التي‬ ‫يكثر فيها البعوض يضاعف من مخاطر انتشار العدوى رغم أنه لم‬ ‫يبلغ بعد عن إصابات باملرض على املستوى احمللي‪.‬‬ ‫وم��ن املعتقد‪ ،‬حسب تقرير هآرتس أن ما يعرف ببعوضة النمر‬ ‫اآلسيوي قد وصلت إلى شمالي البالد عام ‪ 2002‬عبر السيارات‬ ‫املستوردة من دول أوروبا الشرقية‪ ،‬حيث أن البعوضة وجدت ما‬ ‫تتغذى عليه في املياه املوجودة داخل إط��ارات تلك السيارات‪ .‬وقد‬ ‫انتقلت البعوضة من الشمال إلى منطقة الساحل‪ ،‬وفي عام ‪2010‬‬

‫ذكرت التقارير أن البعوضة وصلت‬ ‫إلى القدس‪.‬‬ ‫الصدمة الناجمة‬ ‫عن فرط احلساسية‬ ‫وب��ي��ن��م��ا ال تختلف ل��س��ع��ة بعوضة‬ ‫ال��ن��م��ر اآلس����ي����وي ع���ن غ��ي��ره��ا من‬ ‫البعوض سوى في أنها أكثر إيالما‬ ‫بعض الشيء‪ ،‬إالّ أن فيروس حمى‬ ‫الضنك الذي تسببه قد ينجم عنه نزيف معوي وفقدان للسوائل في‬ ‫اجلسم‪ ،‬وما يعرف بالصدمة الناجمة عن فرط احلساسية‪ ،‬وبالتالي‬ ‫قد يصل األمر إلى الوفاة‪.‬‬ ‫وحسب تقرير هآرتس فقد تسبب امل��رض في حالة وف��اة واح��دة‬ ‫فقط في البالد خ�لال العقد امل��اض��ي‪ ،‬غير أن تزايد أع��داد السياح‬ ‫اإلسرائيليني إلى الشرق األقصى قد تسبب في مئات احلاالت التي‬ ‫مت تشخيصها في إسرائيل سنويا ومنها ح��االت شديدة اقتضت‬ ‫العالج في املستشفيات‪.‬‬ ‫املناطق التي ينتشر فيها البعوض‬ ‫وتعتبر تايالند البلد األخطر من حيث مرض حمى الضنك‪ ،‬علما أنه‬ ‫يزورها في كل عام قرابة ‪ 120,000‬سائح إسرائيلي‪.‬‬

‫ك��م��ا ذك����ر ت��ق��ري��ر ال��ب��روف��ي��س��ور ش���ف���ارت���س أن ب��ع��وض��ة ال��ن��م��ر‬ ‫اآلس��ي��وي تتسبب في انتشار م��رض فيروسي آخ��ر يعرف باسم‬ ‫"شيكونغونيا" والذي يسبب احلمى والصداع‪ ،‬وقد يسبب آالما‬ ‫في املفاصل وتلفا في الرئتني ال ميكن بعده أن تعود إلى وضعها‬ ‫الطبيعي‪.‬‬ ‫كما ذكر التقرير أن بعوضة النمر اآلسيوي تتركز في مناطق حيفا‪،‬‬ ‫وت��ل أبيب‪ ،‬وغيرها من امل��دن في منطقة الوسط‪ ،‬وكذلك في كل من‬ ‫موديعني والقدس‪ .‬ومن بني ‪ 42‬حالة من املصابني بحمى الضنك حاليا‬ ‫هناك ‪ 27‬حالة (أي نسبة ‪ )66%‬يعيشون في املناطق التي ينتشر فيها‬ ‫البعوض‪ ،‬ومن بني ‪ 15‬حالة إصابة مبرض شيكوغونيا هناك ‪ 12‬حالة‬ ‫(نسبة ‪ )88%‬يعيشون في املناطق التي ينتشر فيها البعوض‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫اخلميس ‪ 12/4/2012‬م املوافق ‪ 20‬جمادى األول ‪ 1433‬هـ‬

‫معالم الرينة اجلغرافية‪ ،‬التاريخية واألثرية‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫(ال ـ ــحلقـ ـ ــة السادسة )‬

‫"التاريخ" حفظ األسماء و"احلاضر" أهملها!‬

‫خاص‬

‫تقرير ‪ :‬بالل خمايسي ‪ ،‬محمد كرمي‬ ‫تصوير ‪ :‬محمد كرمي‬

‫نقوم في صح‬ ‫البلدات ال يفة املركز على م‬ ‫س‬ ‫ح‬ ‫أ‬ ‫س‬ ‫م‬ ‫اء‬ ‫م‬ ‫نا‬ ‫ط‬ ‫ق‬ ‫عربية ف‬ ‫عيلوط‪ ،‬عني ما ي قضاء الناصرة‬ ‫(يافة الناصرة‪،‬‬ ‫هل‪ ،‬ا‬ ‫العزير‪ ،‬رمانة‪ ،‬لرينة‪ ،‬طرعان‪ ،‬ال‬ ‫بع‬ ‫ين‬ ‫ة‬ ‫ا‬ ‫لن‬ ‫جي‬ ‫دا‬ ‫ت‪،‬‬ ‫عرب‬ ‫الهيب‪ ،‬كفر مند‬ ‫ا) وسبب تسميتها‬ ‫نهيب‬ ‫بآبائنا وأجدادنا‬ ‫ال‬ ‫ك‬ ‫را‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫ن‬ ‫ل‬ ‫د‬ ‫تسمية بلداتهم والقرى املجاو يهم املعرفة حول‬ ‫رة ال‬ ‫املر‬ ‫تو ّجه لصحيفة‬ ‫كز مشكورين لن‬ ‫احلل شر املعلومات في‬ ‫قات القادمة‬

‫اق��ت��رن��ت م��س��م��ي��ات األح���ي���اء ف���ي ال��ب��ل��دات ال��ع��رب��ي��ة خلة إك��س��ال ‪ :‬بجانب م��ي��دان اجل��ح��اش وق��د كانت تابعة‬ ‫وقرية الرينة بأسماء الطبيعة اجلغرافية أو الصفة إلكسال ومت شراء األراضي منهم من قبل أهل الرينة ‪.‬‬

‫املناخية للمكان‪ ,‬أو املواقف والقصص الشخصية‬

‫وال��ت��اري��خ��ي��ة ع��ل��ى م���دى ع��ق��ود ط��وي��ل��ة‪ ,‬ف��ك��ان��ت لها البير التحتاني ‪ :‬كانت هناك عدة آبار أعلى منه وهو من‬ ‫دالالت خاصة تشير إلى سبب التسمية‪ .‬مسميات حتت وقد كان أهالي الناصرة يتزودون باملياه منه ‪.‬‬

‫ي � � � � � � � � � � � � � � � ��روي‬ ‫احل� � � �ك � � ��اي � � ��ة ‪:‬‬ ‫ال �س �ي��د ع��وض‬ ‫ع� � � �ث�� � ��ام� � � �ن�� � ��ة‬ ‫(أب� � � ��و أح� �م���د)‬

‫كثيرة يرويها لنا رج��ال ش��اخ بهم العمر ولكن لم‬ ‫تشخ بهم الذاكرة‪ ..‬رجال عاشوا تاريخها فحفظوه‬ ‫وعاش معهم التاريخ فحفظهم‪ .‬لقد تركت لنا اسماء‬ ‫األح��ي��اء القدمية الفرصة في البحث عن تاريخها‪,‬‬ ‫وق��دم��ت لنا اخل��ي��ارات ف��ي ن��وع الوسيلة وطبيعة‬ ‫األسلوب‪ ,‬فاخترنا هنا البحث عن املعلومة‪..‬ليس من‬ ‫بطون الكتب إمنا مع أهلها‪ ,‬ممن عايشوها من كبار‬ ‫السن واملؤرخني‪ ,‬فتقاسمنا معهم الهدف وقاسمونا‬ ‫متعة "اللهجة الشعبية" التي أمتعتنا وأضفت على‬ ‫أحاديثهم البيضاء أسلوبا من التشويق السردي‬ ‫لألحداث‪ ,‬حيث سعدنا بصحبتهم ونحن نحادثهم‪,‬‬ ‫وف��ي كل م��رة نخطو إل��ى األم��ام في القصة تعيدنا‬ ‫ذكريات "الزمن اجلميل" ‪.‬‬ ‫للحديث عن أراضي قرية الرينة التاريخية كان لنا‬ ‫هذا اللقاء مع السيد عوض أحمد الذيب عثامنة "‬ ‫أب��و أح��م��د" ‪ ,‬ليطلعنا على أس��م��اء املناطق وسبب‬ ‫تسميتها‪:‬‬

‫ال��ب��ص��ة ‪ :‬ك��ان��ت ع�ين م���اء غ���زي���ره‪ ,‬ومستنقع م���اء دائ���م‪.‬‬ ‫عيون جنان ‪:‬تقع في جبل سيخ وسميت بهذا االسم نظرا‬ ‫لكثرة البساتني والكروم فيها والتي روي��ت مبياه العني‬ ‫‪.‬وه��ن��اك رواي���ات أخ��رى تتحدث ع��ن وج��ود اجل��ن هناك‪.‬‬ ‫ظ��ه��ر ص��ن��دل��ة ‪:‬غ����رب ال��ب��ل��د أرض ع��ال��ي��ة ت��ش��ب��ه ال��ظ��ه��ر ‪.‬‬ ‫نبع ال��س��در ‪ :‬منطقة سهيلة واس��ع��ة حت��ت ع�ين البصة ‪.‬‬ ‫خ�����ل�����ة اخل�����ط�����ب�����ا ‪ :‬ب�����ج�����ان�����ب ط�������ري�������ق ال�����ن�����اص�����رة‬ ‫ال����رئ����ي����س����ي األراض�������������ي ت����اب����ع����ة ل����ع����ائ����ل����ة اخل���ط���ب���ا‪.‬‬ ‫م������غ������ر ال����������������دور ‪ :‬غ�����������رب ال������ب������ل������د ك�������ان�������ت ف���ي���ه���ا‬ ‫م������غ������ر ك������ث������ي������رة س�����ك�����ن�����ه�����ا االن�����������س�����������ان ق������دمي������ا‪.‬‬

‫ج�������ورة ال������رح������راح ‪ :‬م���ن���ط���ق���ة ع���م���ي���ق���ة ال����ت����رب����ة غ���رب‬ ‫السير‪ :‬تقع في املنطقة الصناعية غرب ال��ينة كانت منطقة ال��ب��ل��د ف��ي��ه��ا ال��ك��ث��ي��ر م���ن امل���ي���اه ك����ان احل��ل��ال وال���ط���رش‬ ‫ّ‬ ‫قاحلة ومهجورة وحجارتها م��ن ال��ص��وان لذلك سميت ي�����ش�����رب م���ن���ه���ا وك������ان������ت امل������ي������اه ت������رح������رح ه�����ن�����اك ‪.‬‬ ‫صوانة أما السير فألنها مهجورة ولم يسأل عنها أحد‪.‬‬ ‫ال�����ب�����ي�����ر ال�����ش�����م�����ال�����ي ‪ :‬ب�����ي�����ر ش������م������ال ال�����ري�����ن�����ة ب�ي�ن‬ ‫وادي ط�����وب�����ات ‪ :‬وادي ف����ي����ه ال���ك���ث���ي���ر م�����ن امل����ي����اه امل����ش����ه����د وال�����ري�����ن�����ة ك����ان����ت امل����ش����ه����د ت����ش����رب م����ن����ه ‪.‬‬ ‫ب���ح���ي���ث ك�����ان�����ت امل������ي������اه م������ن اجل������ب������ال ت�����ن�����زل إل�����ي�����ه ‪.‬‬ ‫خاليل الشقيف الواطية واملعلقة‪ :‬منطقة ربعان ومنحدر‬ ‫م���ي���دان اجل���ح���اش ‪ :‬ص�����ودر م���ن ق��ب��ل ن��ت��س��ي��رت عليت قوي فيها مغر ومنحدرات قوية بجانب هار يونا اليوم ‪.‬‬ ‫وال����ي����وم ع��ل��ي��ه أح����ي����اء ي���ه���ودي���ة ي���ق���ع ش���م���ال م��ن��ط��ق��ة‬ ‫راس����ك����و امل����ع����روف����ة ك���ان���ت م�����زروع�����ة ب����ك����روم ال��ع��ن��ب امل��رج��ة ‪ :‬ش��رق البلد كانت أراض���ي خصبة وامل��ي��اه فيها‬ ‫وال���ت�ي�ن واحل���م���ي���ر واجل����ح����اش ت���ط���ارد ف���ي م��ي��ادي��ن��ه��ا‪ .‬غزيرة وخصبة للزراعة‪.‬‬


‫اخلميس ‪ 12/4/2012‬م املوافق ‪ 20‬جمادى األول ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫ك�����رب�����ون�����ة ‪ :‬ت�����ق�����ع ش������م������ال غ�����رب‬ ‫ال���ري���ن���ة ف��ي��ه��ا ال����ي����وم خ������زان م���ي���اه‪.‬‬ ‫ام ال���درج ‪:‬ب�ين املشهد وال��ري��ن��ة وهي‬ ‫احل����د ب�ي�ن أراض�����ي ال��ق��ري��ت�ين منطقة‬ ‫ربعان‪ ,‬مالصقة لكربونة من الشرق‪.‬‬ ‫دب����ة ال���ب���ح���ش���ورة ‪ :‬م��ن��ط��ق��ة م��رت��ف��ع��ة‬ ‫ف���ي رأس ال��ب��ل��د ت��رب��ت��ه��ا " بحشت"‬ ‫واستعملت ف��ي ب��ن��اء ال��ب��ي��وت الطينية‬ ‫وصناعة الطوابني ‪.‬‬ ‫املغاريق ‪ :‬من الغرق ‪ ،‬بجانب صفورية‬ ‫الن تربتها تغرق باملياه بسرعة بعد‬ ‫هطول األمطار‪.‬‬

‫منطقة وادي اجلسر ومنطقة ظهر راشد‬

‫منطقة الطويلة‬

‫السهوم ‪ :‬شكل املوارس يشبه السهم‬ ‫بجانب أرض صفورية ‪.‬‬ ‫خاليل الزوان ‪ :‬قرب أراضي صفورية‬ ‫‪.‬‬ ‫ال��ب��واق��ي ‪ :‬باجلمع وامل��ف��رد بيقي كان‬ ‫يقطع فيها فقط عود الباق املصنوع من‬ ‫احلديد الن تربتها عميقة وخصبة‪.‬‬ ‫ال����رأس أو ال��س��ي��خ ‪ :‬أع��ل��ى منطقة في‬ ‫سلسلة ج��ب��ال ال��ن��اص��رة ألن��ه��ا رأس‬ ‫اجلبل وتشبه السيخ ‪ .‬يقع عليها حي‬ ‫هار يونا اليوم‪.‬‬

‫منطقة كربونة‬

‫منطقة طريق الناصرة وخلة اخلطبا‬

‫الوادي الشرقي ‪ :‬وادي يقع في منطقة‬ ‫األحراش شرق البلد ‪.‬‬ ‫الكروم ‪ :‬جنوب غرب البلدة كانت كلها‬ ‫كروم زيتون وعنب وتني ‪ .‬واليوم أقيم‬ ‫عليها ح��ي "كرميم" تابع لنتسيرت‬ ‫عيليت وهو باألصل للرينة‪.‬‬ ‫الشاغور ‪ :‬بجانب بئر مكوروت أرض‬ ‫عميقة وتنزل املياه إليها وتشرب منها‬ ‫البلد‪.‬‬ ‫ظهر راشد ‪ :‬كانت لشخص اسمه راشد ‪.‬‬ ‫خلة مشهور ‪ :‬بجانب ظهر راشد ‪.‬‬

‫منطقة عني البلد‬

‫منطقة عني القطعة‬

‫احلبل ‪ :‬م��وارس كانت تقاس باحلبل‬ ‫شمال البلدة ‪.‬‬ ‫أب���و م����دور ‪ :‬ج��ب��ل غ���رب ال��ب��ل��د م���دور‬ ‫تدوير وهناك الشرقي والغربي على‬ ‫شكل دائري‪.‬‬ ‫أب��و العليق ‪ :‬وادي غزير املياه ويكثر‬ ‫فيه العليق في منطقة صفورية ‪.‬‬ ‫وادي ال���ن���ص���ارى ‪ :‬م��ل��ك ال��ن��ص��ارى‬ ‫بالقرب من صفورية ‪.‬‬ ‫ع�ين القطعة ‪ :‬ع�ين متقطعة اجل��ري��ان‬ ‫حيث كانت امل��ي��اه تنقطع عنها أحيانا‬ ‫وكانت املواشي ترد إليها‪.‬‬

‫منطقة امللك ومنطقة البواقي‬

‫منطقة عني جكلي ومنطقة خلة اكسال‬

‫ع�ي�ن ج��ك��ل��ي ‪ :‬دائ���م���ة اجل���ري���ان ق��رب‬ ‫الشارع الرئيسي في الرينة ‪.‬‬ ‫وادي اجلسر‪ :‬بجانب شارع صفورية‪.‬‬ ‫وادي عاكي‪:‬شرق كربونة قريبة من‬ ‫شارع صفورية‪.‬‬ ‫احمل�������اف�������ر‪ :‬ب�����ال�����ق�����رب م������ن ش������ارع‬ ‫ص��ف��وري��ة‪ ,‬ق��ري��ب��ة م��ن دوار ال��ري��ن��ة‪.‬‬ ‫نشكر احلاج محمد منر أحمد خطبا‬ ‫( أبو سليم ) الذي ساعدنا على تسمية املناطق‬

‫منطقة البير الشمالي‬

‫منطقة املغاريق‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬

‫اخلميس ‪ 12/4/2012‬م املوافق ‪ 20‬جمادى األول ‪ 1433‬هـ‬

‫املشهد حتيي يوم األرض باستضافة‬ ‫ا‪.‬د إبراهيم أبو جابر‬ ‫ح�� ّل البروفيسور اب��راه��ي��م ابو‬ ‫جابر ضيفا ً على قرية املشهد بعد‬ ‫ان لبى دعوة احلركة اإلسالمية‬ ‫ه���ن���اك إلل����ق����اء م���ح���اض���رة ف��ي‬ ‫مسجدالبلدة حول يوم األرض‬ ‫بالتزامن مع الذكرى السادسة‬ ‫والثالثني لها‪.‬‬ ‫"ل������ي������س ه������ن������اك أغ������ل������ى م���ن‬ ‫ال���وط���ن"‪،‬ح���ول ه���ذا امل��ف��ه��وم‪-‬‬ ‫ال������ذي ذك������ره احمل����اض����ر خ�ل�ال‬ ‫ك��ل��م��ت��ه‪ -‬مت��ح��ورت احمل��اض��رة‬ ‫التي هدفت الى تعميق االنتماء‬ ‫ب����������األرض وال��������وط��������ن‪ ،‬ش����دد‬ ‫احمل��اض��ر خ�لال��ه��ا ع��ل��ى وج��وب‬ ‫االهتمام باألرض ومنحها قيمة‬ ‫ك��ب��رى‪،‬ك��م��ا ت��ط��رق ال���ى مسألة‬ ‫التهجير التي تعرض لها شعبنا‬ ‫ال��ع��رب��ي ال��ف��ل��س��ط��ي��ن��ي ف���ي ه��ذه‬ ‫ال��دي��ار ونتيجة لهذا فقد سلبت‬

‫أرضه واستوطنها الغزاة‪.‬‬ ‫وأش���ار ال��ى م��ع��ان��اة اه��ل النقب‬ ‫م��س��ت��ع��رض��ا من�����اذج شخصية‬ ‫مما تعرض له اقاربه وامثلة عن‬ ‫شخصيات فلسطينية ضحت‬ ‫بنفسها دف��اع��ا ع��ن اراض��ي��ه��ا‪،‬‬ ‫ينس ان يتطرق الى الربيع‬ ‫ولم َ‬

‫ال��ع��رب��ي م��ب��ش��را احل���ض���ور ان‬ ‫هناك خيرا يلوح في األف��ق عبر‬ ‫هذا الربيع‪.‬‬ ‫وذكر الى ان حكمة الله اقتضت‬ ‫ان يصطفينا دون غيرنا لنبقى‬ ‫هنا مرابطني مدافعني ع��ن هذه‬ ‫األرض املباركة‪.‬‬

‫اعتقال مدير ورشة بناء من عيلوط‬ ‫بشبهة السماح لقاصر بقيادة تراكتور‬

‫اعتقلت ال��ش��رط��ة األح���د م��دي��ر ورش���ة ب��ن��اء في‬ ‫بلدة اور ي��ه��ودا وه��و م��ن سكان قرية عيلوط‪،‬‬ ‫وذلك بشبهة سماحه لقاصر (‪ 17‬سنة) ال ميلك‬ ‫رخصة سياقة‪ ،‬بقيادة تراكتور والعمل فيه في‬ ‫الورشة‪.‬‬ ‫وج����اء اع��ت��ق��ال امل��دي��ر امل���ذك���ور ب��ع��د أن أص��اب‬ ‫التراكتور ال��ذي كان يقوده الفتى القاصر خط‬ ‫الغاز الرئيسي واملوصل لبناية مجاورة االمر‬

‫الذي ادى الى تدفق كميات كبيرة جدا من الغاز‬ ‫والتي لم يتم توقيفها إال بعد أن عملت طواقم‬ ‫اإلطفاء وشركة الغاز جاهدين إلصالحها‪.‬‬ ‫مت ي��وم االثنني متديد اعتقال‬ ‫وأف��اد البيان أ ّن��ه ّ‬ ‫ال��رج��ل ف��ي محكمة الصلح ت��ل ابيب حتى يوم‬ ‫الثالثاء بينما مت اطالق سراح القاصر املذكور‬ ‫ع��ن ط��ري��ق محكمة االح�����داث ب��ش��روط مقيدة‬ ‫تشمل احلبس املنزلي‪.‬‬

‫تهنئة و شكر‬

‫مع تفتح الزهور وتغريد الطيور‬ ‫نرسل أجمل التهاني معطر ًة بالبخور‬ ‫البننا الغالي‬

‫محمد‬

‫وعروسه‬

‫مبناسبةالزفاف‬

‫بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير‬

‫كما نشكر أهالي قريتنا عامة وأبناء احلركة االسالمية واجليران‬ ‫واألصدقاء واألقارب خاصة‬ ‫على وقفتهم األصيلة ومساعدتهم‬ ‫الطيبة في اجناح حفل الزفاف‬

‫الشيخ خالد صقر‬ ‫وجميع أفراد العائلة‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫أصعب مناطق للمصالح االقتصادية‬ ‫الناصرة والعفولة وبيسان‬

‫ي��س��ت��دل م��ن دراس����ة اس��ت��ط�لاع��ي��ة أج��رت��ه��ا‬ ‫شركة ملعلومات قطاع املصالح واألعمال‪،‬‬ ‫أن م�����دن‪ :‬ال���ن���اص���رة وال��ع��ف��ول��ة وب��ي��س��ان‬ ‫ه��ي األم���اك���ن ال��ت��ي ت��واج��ه ف��ي��ه��ا امل��ص��ال��ح‬ ‫االقتصادية أش ّد املصاعب‪.‬‬ ‫وج���اء ف��ي ه���ذه ال���دراس���ة أن ‪ 4،51%‬من‬ ‫املصالح في بيسان تواجه خطر اإلغ�لاق‪،‬‬ ‫وفي العفولة ‪ ،4،14%‬وفي الناصرة ‪4،1%‬‬ ‫(وه��ذه املعطيات صحيحة للعام املاضي‪-‬‬ ‫‪ – )2011‬عل ًما ان��ه مت العام املاضي في‬ ‫ال��ب�لاد إن��ش��اء (‪ )48‬أل�� ًف��ا و (‪ )400‬شركة‬ ‫ومصلحة‪ ،‬بينما مت في نفس العام إغالق‬ ‫(‪ )39‬أل ًفا و (‪ )300‬شركة‪.‬‬ ‫وأفاد مع ّدو الدراسة بأن الفارق بني عدد الشركات‬ ‫واملصالح التي مت إنشاؤها‪ ،‬وتلك التي مت إغالقها‪،‬‬ ‫يدل على أن العام املاضي (‪ )2011‬كان عا ًما جي ًدا‬ ‫للمصالح واألعمال‪ ،‬لكنهم يق ّدرون أن العام احلالي‬ ‫(‪ )2012‬سيكون عا ًما صعبًا وقاسيًا‪.‬‬ ‫وفي إطار هذه الدراسة مت فحص نسبة الشركات‬

‫واملصالح املأزومة – حسب كل مدينة ومدينة‪ ،‬عل ًما‬ ‫أن تعريف "املصلحة امل��أزوم��ة" يشمل املصالح‬ ‫وال��ش��رك��ات ال��ت��ي تعاني ص��ع��وب��ات ف��ي السيولة‬ ‫املالية‪ ،‬وتعاني من الشيكات الراجعة‪ ،‬واحلسابات‬ ‫البنكية املقيدة‪ ،‬ومن"اختناق" في االعتماد‪ ،‬وما‬ ‫شابه‪.‬‬

‫الناصرة‪ :‬فندق جراندنيو يقرر إزالة‬ ‫الهوائيات بعد احتجاج أهالي حي املطران‬ ‫ع��ل��م أن إدارة ف��ن��دق ج��ران��دن��ي��و ف��ي حي‬ ‫امل��ط��ران ف��ي مدينة الناصرة ق��ررت إن��زال‬ ‫ج��م��ي��ع ال��ه��وائ��ي��ات ال��ت��ي ك��ان��ت منصوبة‬ ‫على سطح ال��ف��ن��دق ج��اء ذل��ك ال��ق��رار‪ ،‬بعد‬ ‫االحتجاجات اجلماهيرية التي نظمها أهالي‬ ‫احل��ي وال��ت��ظ��اه��رات التي ق��ام��وا بها خالل‬ ‫األسابيع املاضية‪.‬‬ ‫وقال القائم بأعمال رئيس بلدية الناصرة‬ ‫علي سالم قال ‪ :‬باالتفاق مع إدارة الفندق‬ ‫مت امس اجلمعة ازالة الهوائيات بعد جلسة‬ ‫م���ع اإلدارة وم���ع���ي ‪ ،‬ت��ف��ه��م م���ن خ�لال��ه��ا‬ ‫اصحاب الفندق رغبة اهل احلي بضرورة‬ ‫إزالة الهوائيات ‪ ،‬وان كان هذا يدل على شي‬ ‫فهو يدل على مدى وعي وتفهم إدارة الفندق‬ ‫حلساسية املوضوع ‪ ،‬يستطيع أهل احلي‬ ‫ان يتنفسوا ال��ص��ع��داء وامل��وض��وع أصبح‬ ‫من وراءنا "‪.‬وأض��اف‪ ":‬بأنه من حق أهل‬ ‫احلي العيش بأمان وصحة ورفاهية وهذا‬ ‫ام��ر ال ميكن التفريط به "‪.‬ه��ذا وعبر أهل‬ ‫احلي عن تقديرهم الكبير والعميق للقائم‬ ‫بأعمال رئيس بلدية الناصرة السيد علي‬ ‫س�لام ال��ذي واص��ل الليل بالنهار من اجل‬ ‫انهاء املوضوع ‪.‬‬

‫تهنئة‬

‫نقدم اسمى امنيات النجاح والتقدم اىل‬

‫الدكتور صقر فهيم خمايسي‬ ‫مبناسبة افتتاح عيادته التخصصيه‬ ‫بالعظام (אורטופד )‬ ‫وذلك يوم اجلمعه ‪2012 - 4 -13‬‬ ‫ابتداءا من الساعه الثالثه بعد الظهر‬ ‫غرب ساحة املجلس احمللي في كفركنا‬ ‫جعل الله الشفاء على يديك لكل محتاج‬

‫من الوالد والوالده والزوجه‬ ‫واالخ واالخوات‬

‫تهنئة عطرة‬

‫نرسل أجمل ألتهاني وأحر ألتبريكات‬ ‫م���ع ال��ت��ق��دي��ر واالح����ت����رام ال����ى كنتنا‬ ‫الغالية‬

‫عرين سليمان خمايسي‬

‫مبناسبة حصولها على شهادة‬ ‫املاجستير في علوم البيولوجيا والبيئة‬ ‫بامتياز وتفوق‬ ‫دمت نبراسا يضيء امام االجيال‬ ‫الصاعده وذخرا الهلك وعائلتك‬ ‫من العم ابو االسد وام االسد‬ ‫ومن الزوج اسد واالبناء فهيم‬ ‫ومحمد ومرح ورمي‬


‫السيدي‬ ‫ّ‬ ‫للمفروشات والسجاد‬

‫& عبد احلكيم‬

‫جلميع زبائننا الكرام‬ ‫فرعنا الوحي‬ ‫د‬ ‫ب‬ ‫ج‬ ‫ان‬ ‫ب‬ ‫بن‬ ‫ك‬ ‫مر‬ ‫كن‬ ‫تيل دي‬ ‫سكونت ومؤحيدت ‪-‬‬ ‫عمارة عبد ا‬ ‫حلكيم طه ‪ -‬كفركنا‬ ‫ليس لنا أي‬ ‫ع‬ ‫ال‬ ‫ق‬ ‫ة‬ ‫با‬ ‫حمل‬ ‫ل‬ ‫ال‬ ‫ق‬ ‫د‬ ‫مي‬ ‫(‬ ‫دارنا )‬ ‫لالستفس‬ ‫ار‬ ‫ا‬ ‫الت‬ ‫صا‬ ‫ل‬ ‫عل‬ ‫ى‬ ‫ال‬ ‫ه‬ ‫و‬ ‫اتف التالية ‪:‬‬ ‫‪419040‬‬ ‫‪04-6412360 / - 04 6‬‬ ‫‪-2208958‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪0‬‬ ‫أب‬ ‫و‬ ‫اب‬ ‫را‬ ‫هي‬ ‫م‬ ‫‬‫‪9‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪9901‬‬ ‫‪ 050-6‬محمود احلكيم‬

‫خبرة ‪ 25‬عاماً نضعها بني أيديكم‬

‫بت غرف أطفال‬ ‫ص‬ ‫اميم عصرية‬

‫غرف نوم‬ ‫جلميع األذواق‬

‫بأطاوالت سفرة‬ ‫ح‬ ‫جام متعددة‬ ‫ك ـ ـ ــفر كن ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــا بجانب بنك مركنتيل (عمارة عبد احلكيم طه) هاتف‪ 04-6412360 :‬بلفون‪ 0572208958 :‬فاكس‪04-6419040 :‬‬


‫‪16‬‬

‫اخلميس ‪ 12/4/2012‬م املوافق ‪ 20‬جمادى األول ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫هــذه املسابقة حتت رعايـة‬

‫كتب مدرسية * كتب دينية * موسوعات وقرطاسية‬ ‫* ألعاب مميزة‪ ،‬تعليمية وترفيهية‬

‫كفر كنا ‪ -‬بجانب مسجد عمر بن اخلطاب ‪ ،‬هاتف‪04-6516008 :‬‬

‫شامة على خد بالدي‬

‫‪27‬‬

‫ج� � ��واب األح� �ج� �ي ��ة ال �س��اب �ق��ة ه���و ‪ :‬ع �ي��ن أي � ��وب‬ ‫الفائزة باجلائزة‪ :‬أمينة كرمي ‪ -‬الرينة‬

‫وتسمى أيضا تنور أي��وب وتقع إل��ى ال��ش��رق م��ن كنائس الطابغة ف��ي اجلهة‬ ‫الشمالية من بحيرة طبريا وجاءت التسمية من األسطورة التي تتحدث عن أن‬ ‫سيدنا أيوب عليه السالم كان يجلس في املغارة املوجودة شمال العني وجاءه‬ ‫املالك جبريل عليه السالم وأخبره بأن يستحم في العني لكي يشفى من مرض‬ ‫اجللد الذي أصابه وهكذا كان‪ .‬لذلك يعتقد أن مياه العني لها خصائص عالجية‬ ‫خاصة عند الدروز واليهود املتدينني ‪٬‬أما كلمة تنور فقد جاءت من أن البئر التي‬ ‫منر بها في الطريق إلى الشالل تشبه التنور (الطابون ) وتفسير آخر هو أن‬ ‫الشالل يشبه التنورة ‪.‬أم��ا الشالل فيصب مباشرة في بحيرة طبريا وميكن شالل تنور أيوب‬ ‫السباحة في البركة التي تتكون في مصبه أو باجللوس حتته‪.‬وهي متعة ال تفوت‬ ‫خاصة في األيام احلارة‪ .‬لألسف الشديد فقد أحرقت املنطقة في العام املاضي واليوم ال جند هذه الشجرة الكبيرة التي ينبع منها الشالل ‪.‬ورغم ذلك‬ ‫يوصى بحرارة بزيارة املكان خاصة وأنه قريب من منطقة الناصرة‪.‬‬ ‫مالحظة هامة مينع إيقاف السيارة في موقف الباصات احملاذي للكنائس (فالشرطة تتربص لتحرير املخالفات) وإمنا نكمل من املوقف مسافة ‪100‬‬ ‫م ونتجه يسارا بجانب الشارع الرئيسي إلى موقف ترابي ومن ثم نعبر الشارع سيرا على األقدام بحذر نحو العني مبسار قصير جدا‪.‬‬

‫على الراغبني باملشاركة إرسال إجاباتهم مع رقم هاتف للتواصل معهم‪،‬‬ ‫عبر البريد االلكتروني فقط ‪almrkz.adv@gmail.com :‬‬ ‫ترصد للفائز األسبوعي جائزة قيمة‪.‬‬

‫سؤال األسبوع ‪ :‬في أية قلعة جند هذه الصورة ؟‬

‫تعرض الزاوية حتت رعاية موقع الصور الفلسطينية بعدسة املربي محمد كرمي‪Arab-album.com :‬‬

‫أصلها ثابت وفرعها في السماء‬

‫صرفند اخلراب‬ ‫ع ـ ـ ــدد ال ــسك ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــان‪ 1206 :1948 :‬نسمة‬ ‫مس ـ ـ ـ ـ ـ ــاحته ـ ـ ــا‪ 5503 :‬دومن ـ ـ ـ ــا‬ ‫إعـ ــداد ‪ :‬شـ ـ ــادي عب ـ ـ ــاس‬

‫أطالل بيوت القرية‬ ‫تقع ف��ي ل��واء الرملة‪ ,‬وتبعد عنها ‪7‬ك��م ال��ى ال��غ��رب‪ .‬ترتفع‬ ‫عن سطح البحر ‪ 50‬مترا‪ .‬حتيط بها أراض��ي الرملة واللد‬ ‫وع��رب السطرية والسافرية وج��ن��داس ‪ .‬سميت باخلراب‬ ‫ألن االجنليز أحرقوها في العشرينات‪ ،‬أنتقاما ً لقتل بعض‬ ‫جنودهم السكارى الذين حاولوا االعتداء على حرمة القرية‪.‬‬ ‫وتشتت كثير م��ن أهلها على أث��ر ه��ذه احل��ادث��ة ف��ي القرى‬ ‫املجاورة‪ ،‬وقد عرفت في املاضي باسم (صرفند الصغرى)‬ ‫لتميزها عن صرفند الكبرى (العمار)‪ .‬بلغت مساحة اراضيها‬ ‫‪ 5,503‬دومن��ات‪ .‬مت احتالل القرية على يد كتيبة جفعاتي‬ ‫في اطار عملية نحشون‪ .‬وكان ذلك في تاريخ ‪ 20‬نيسان‪،‬‬ ‫‪ ,1948‬حيث بلغ عدد سكانها ان��ذاك ‪ 1,206‬نسمات‪ .‬قدر‬ ‫عدد الالجئني من القرية في عام ‪ 1998‬بـ ‪ 7,409‬الجئ‪.‬‬ ‫كانت صرفند اخلراب احدى اكبر القرى في لواء الرملة في‬ ‫عام ‪ .1948‬وقد كان في القرية مدرستني‪ :‬مدرسة للذكور‬ ‫اُسست في عام ‪ ,1920‬وصل عدد طالبها في عام ‪1945‬‬ ‫ال���ى ‪ 258‬ط��ال��ب��ا‪ .‬ك��ذل��ك ك���ان ف��ي ال��ق��ري��ة م��درس��ة ل�لإن��اث‪,‬‬

‫وصل عدد طالباتها في عام ‪ 1945‬الى ‪ 46‬طالبة قد تكون‬ ‫كلمة صرفند حتريفا لكلمة (ص��رف��ة) السريانية مبعنى‬ ‫(صهر املعادن وتنقيتها) وعرفت في العهد الروماني باسم‬ ‫(صريفني)‪.‬‬ ‫ال��ع��ائ�لات امل��ش��ه��ورة م��ن القرية‬ ‫ان��ذاك ه��ي‪ :‬عائلة عنبر ‪ -‬عائلة‬ ‫ابراهيم ‪ -‬عائلة األسعد ‪ -‬عائلة‬ ‫الفقعاوي ‪ -‬عائلة العيسوي ‪.‬‬

‫رمز‪ :‬شمال بيسان مكونة من مقطعني‪ ،‬ال توجد حياة بدون الثاني ‪.‬‬

‫اجلنود اخ��ذوا يتحرشون بالنساء اللواتي كن ينقلن املياه‬ ‫من بئر ارت��وازي في القرية وقد ابلغن شباب في القرية من‬ ‫أقربائهن ع��ن ذل��ك فحضروا إلى‬ ‫املكان وقاموا بضرب احد اجلنود‬ ‫ضربا مبرحا حتى فقد وعيه ومت‬ ‫ن��ق��ل��ه للمستشفى وال ي��ع��ل��م أه��ل‬ ‫القرية إن كان قد مات اجلندي أم‬ ‫مت إسعافه ‪.‬‬ ‫حضر اجلنود البريطانيون الذين‬ ‫ك��ان��وا م��ن جنسيات مختلفة مثل‬ ‫ن��ي��وزي�لان��دي�ين واس��ك��وت�لان��دي�ين‬ ‫وب��ري��ط��ان��ي�ين وغ���ي���ره���م وق���ام���وا‬ ‫بالتفتيش عن الشبان الذين يعتقدون أنهم هم الذين اعتدوا‬ ‫على اجلندي البريطاني ولكنهم لم يعثروا عليه وبعد ثالثة‬ ‫أيام حيث كان هناك طباخ يعمل في املعسكر وكان يساعده‬ ‫شاب من القرية اسمه جبر صالح أبو رزق حيث ابلغه الطباخ‬ ‫أن احد الضباط ابلغه بان اجليش البريطاني سوف يحرق‬ ‫القرية انتقاما للجندي املذكور وقد قام مساعد الطباخ بإبالغ‬ ‫أهله وبعض أبناء القرية إال أنهم لم يصدقوا ب��ان االنكليز‬ ‫سوف يحرقون القرية وفعال بعد ثالثة أيام حضر اجليش‬ ‫االنكليزي املؤلف من عدة جنسيات كما ذكرت أعاله وقاموا‬ ‫مبحاصرة القرية حيث ك��ان أه��ل القرية وخ��اص��ة شبابها‬ ‫يعملون خ��ارج القرية وق��د انتظر اجليش البريطاني حتى‬ ‫ساعات ما بعد العصر وقاموا بإخراج النساء من البيوت‬ ‫وإحراق البيوت وقتلوا ثمانية عشر شخصا من أبناء القرية‬ ‫من ضمنهم شقيق جدي لوالدي (علي ذيب خليل إبراهيم)‬ ‫وم��ع��ه م��ن ال��ذي��ن عرفتهم ف���وزي يعقوب دروي���ش إبراهيم‬ ‫واحمد محمود عنبر ومحمد رش��اد حسني العويني وعلي‬

‫حسن حسني العويني وداود فنش عنبر ومحمد نصر‬ ‫حمدان وشخص من أبناء عائلة مطر واحد الضيوف‬ ‫ال����ذي ك���ان ي��ن��زل ع��ن��د اح���د أب��ن��اء‬ ‫عائلته من عائلة العويني وكذلك‬ ‫العبد ذيب محمود حمدان وخليل‬ ‫عبد اللطيف حمدان أشير إل��ى أن‬ ‫اجل��ن��ود البريطانيني ق��ام��وا بقتل‬ ‫ف���وزي ي��ع��ق��وب دروي����ش إب��راه��ي��م‬ ‫وفصلوا رأس��ه عن جثته وقد عثر‬ ‫على رأسه في مكان بعيد عن اجلثة‬ ‫ف��ي ت��ل��ك ال��ف��ت��رة ك��ان��ت كتيبه من‬ ‫الهنود تعسكر قريبا من صرفند‬ ‫اخل���راب وق��د ح��ض��روا إل��ى القرية وك��ان��ت م��ا زال���ت أح��داث‬ ‫حريق البلد جاريه لم تنته وتدخل قائد الفرقة الهندية كونه‬ ‫كان مسلما وعمل كل ما باستطاعته لوقف اجلرائم وبعد ذلك‬ ‫أمر اجلنود بإخراج املوتى ودفنهم وغادر أهل القرية قريتهم‬ ‫إلى القرى واملدن املجاورة وقد مكثوا ما يزيد على شهرين أو‬ ‫ثالثة أشهر خارج القرية ومن أبناء القرية الذين تركوها لم‬ ‫يعودوا إليها حتى عام ‪1948‬‬ ‫بقي اجلنود الهنود يشرفون على األوضاع في القرية حتى‬ ‫مت إعادة بناء ما مت هدمه نتيجة للحرائق التي أضرمها اجلنود‬ ‫البريطانيون‪.‬‬

‫القرية اليوم‬

‫أقام الصهاينة على أراضيها مستعمرتي "تسريفني" عام‬ ‫‪ .1949‬عام ‪ 1954‬أنشئت على أراض��ي القرية مستعمرة‬ ‫"نيرتسفي"‪ .‬عام ‪ 1953‬أنشئت على أراضبها مستعمرة‬ ‫"تلمي منشيه" ولكن على أراض��ي قرية أب��و الفضل رغم‬ ‫قربها من صرفند‪.‬‬

‫مذبحة صرفند‬

‫يرويها على محمد إبراهيم(أبو‬ ‫ب���اس���م ال���ص���رف���ن���دي) ن��ق�لا عن‬ ‫جدته بتاريخ ‪1918/11/18‬‬ ‫كانت قوات بريطانيه تعسكر في‬ ‫منطقه ت��دع��ى ( ش��ب��ون ) قريبه‬ ‫من قريتنا صرفند اخل��راب وقد‬ ‫مستوطنة تسيريفينا املقامة على أنقاض القرية‬ ‫حضر إل��ى القرية مجموعه من‬

‫احد بيوت القرية التي ما زالت قائمة ‬


‫‪18‬‬

‫اخلميس ‪ 12/4/2012‬م املوافق ‪ 20‬جمادى األول ‪ 1433‬هـ‬

‫قوة الصدق‬ ‫األستاذ عاطف خطيب ‪ -‬كفركنا‬

‫احلمد لله وسالم على عباده الذين اصطفى‬ ‫قال تعالى ‪ :‬يا أيها الذين امنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقني‬ ‫– التوبة ‪119‬‬ ‫قد يخطئ املؤمن ويقع في بعض الذنوب ‪ ,‬ولكنه ال يكذب أبدا ‪,‬‬ ‫فاملؤمن يكون صادقا مع الله وصادقا مع الناس وصادقا مع‬ ‫نفسه ‪.‬‬ ‫اإلمي���ان م��ا وق��ر ف��ي القلب وص��دق��ه العمل ‪ ,‬امل��ؤم��ن يتقي الله‬ ‫ويحسب حسابا عظيما لآلخرة يوم يقف أمام الله للحساب ‪,‬‬ ‫وهكذا يكون املؤمن صادقا مع الله يأمتر ب��أوام��ره ويجتنب‬ ‫نواهيه ‪.‬‬ ‫امل��ؤم��ن يتعامل م��ع ال��ن��اس بالصدق ف�لا يكذب أب��دا ف��ي أقواله‬ ‫ومعامالته مع الناس ‪.‬وعندما يصدق املؤمن مع نفسه فانه‬ ‫يشعر بالرضا والطمأنينة والثقة بالنفس مم��ا ي���زوده بقوة‬ ‫عظيمه كي يقول احلق وال يخشى في الله لومة الئم ‪ ,‬ورحم‬ ‫الله من قال ‪:‬‬ ‫الصدق في أقوالنا أقوى لنا‬

‫والكذب في أفعالنا أفعى لنا‬

‫واليك أيها القارئ العزيز بعض اجلواهر النبوية التي حتث على‬ ‫الصدق ‪,‬‬ ‫قال عليه الصالة والسالم ‪:‬‬ ‫•"إن الصدق يهدي إلى البر وان البر يهدي إلى اجلنة وان‬

‫خاطرة من هذا الزمان‬

‫الرجل ليصدق حتى يكتب عند الله صديقا ‪ ,‬وان الكذب يهدي‬ ‫إل��ى الفجور وان الفجور يهدي إل��ى النار وان الرجل ليكذب‬ ‫حتى يكتب عند الله كذابا" – متفق عليه‬ ‫•"دع ما يريبك إلى ما ال يريبك ‪ ,‬فان الصدق طمأنينة والكذب‬ ‫ريبه" – رواه الترمذي‬ ‫•"آية املنافق ثالث ‪:‬إذا حدث كذب وإذا أوعد اخلف وإذا أمتن‬ ‫خان" – رواه البخاري‬ ‫•في قصة هرقل ملك الروم سئل أبو سفيان عن النبي صلى‬ ‫الله عليه وسلم فقال ‪":‬يقول اعبدوا الله وح��ده وال تشركوا‬ ‫به شيا واتركوا ما يقول آباؤكم‪ ,‬ويأمرنا بالصالة والصدق‪,‬‬ ‫والعفاف والصلة" – متفق عليه‬ ‫فبادر أخي املؤمن إلى جتديد التوبة وحترى الصدق في أقوالك‬ ‫وأعمالك حتى تصل مرتبة الصديقني في جنات النعيم‪ ,‬عاهد‬ ‫رب��ك وعاهد نفسك على أن تقول احل��ق وان تكون صادقا في‬ ‫كل أحوالك ‪ ,‬وحاذر الكذب فانه الصفة الرئيسية للمنافق وهو‬ ‫يهدي إلى الفجور ثم إلى العذاب الشديد في جهنم ‪.‬‬ ‫اللهم أرنا احلق حقا وارزقنا إتباعه وارنا الباطل باطال وارزقنا‬ ‫اجتنابه ‪.‬‬ ‫والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس ال يعلمون ‪.‬‬

‫بسم الله الرحمن الرحيم‬ ‫ان افضل االشياء في احلياة أعاليها واعلى الرجال صاحب كلمة حق‪ .‬وأفضل الرجال الذين‬ ‫ينفعون الناس‪ ,‬وخير االزمنه هي اخلصاب فيها‪ ,‬وافضل اخلطباء اصدقهم‪ ,‬الن الصدق‬ ‫منجاة من ال��ن��ار‪ .‬وال��ك��ذب هو شر وجلاجة للبشرية‪ ,‬واحل��زم مع الناس هو ام��ر صعب‪,‬‬ ‫والعجز هو امر اصعب‪ ,‬افة املجتمع والناس هي الهوى واجلشع‪ .‬ان خير االمور عند الله‬ ‫هو الصبر والتقوى‪ ,‬ان تصلح فساد الرعيه والناس خير واسهل من اصالح فساد الراعي‪,‬‬ ‫من تفسد اعماله يغوص في مستنقع ماء‪ ,‬وشر الناس والبالد ان ال يكون اميرا لها‪ ,‬وشر‬ ‫االمير والزعيم من خافه الناس البريئني‪ ,‬ان املرء يعجز ال محاله‪ ,‬افضل االوالد البرره الذين‬ ‫يسمعون النصيحه‪ ,‬وافضل الناس بالنصر من حسنت سيرتهم‪ ,‬يكفيك من الزاد ما اعطاك‬ ‫الله‪ ,‬وحسبك من شر ما تسمعه‪ ,‬الصمت حلم والبالغه هي االيجاز في الكالم ‪ ,‬ومن تشدد‬ ‫وقسى نفر منه الناس‪ ,‬ومن الطفهم وتراخى عنهم حبوه‪ .‬عز الدين اماره‪-‬ابو محروس‬

‫الثورة السورية في ميزان القيم‬ ‫واملصالح‬ ‫إبراهيم خطيب ‪ -‬ماجستير علوم سياسية – جامعة حيفا‬

‫مع بداية الثورة السورية كان هناك نقاش مستفيض بني الناس حول‬ ‫تأييد للثورة السورية لكونها امتداد للربيع العربي الساعي للتغيير‬ ‫وبني معارض للثورة كونها تأتي لتزيح بنظام ثوري ممانع وأن ما يتم‬ ‫هو مؤامرة ونيل من مكانة سوريا‪.‬‬ ‫ال شك الثورة السورية هي ث��ورة لها ما بعدها في الفكر السياسي‬ ‫احلديث لكونها ج��اءت لتنادي بقيم واضحة وه��ي احلرية والكرامة‬ ‫(ول��ي��س فقط اس��ق��اط ال��ن��ظ��ام) وب��ه��ذا ت��ك��ون ال��ث��ورة مم��ي��زة م��ن حيث‬ ‫امل��ط��ال��ب وال��ق��ي��م ال��ت��ي ت��ن��ادي ب��اإلض��اف��ة ل��ل��رد القمعي ل��ه��ا‪ ,‬وإذا كان‬ ‫االستناد في الفكر السياسي احلديث للثورة الفرنسية التي صنفت‬ ‫انها من أهم الثورات وأكثرها تأثيرا ً لكونها طالبت بقيمة احلرية‪ ,‬فأن‬ ‫الثورة السورية هي من أرقى الثورات في القرن الواحد والعشرين‪,‬‬ ‫فالقيم التي تطرحها هي قيم سامية متس في جوهر االنسان وقيمة‬ ‫حياته‪.‬‬ ‫في احلالة السورية ك��ان االشكال بني أمرين ك��ون الثورة هي ثورة‬ ‫حرية وكرامة او ثورة مأجورة مدعومة من اخلارج للنيل من النظام‬ ‫السوري "املمانع"‪ ,‬وال شك أن االمر ال ميكن قياسه بهذه البساطة‬ ‫التي ترى بالثنائية املطلقة أي‪ -‬تصنيف الثورة إما بثورة حرية وكرامة‬ ‫وحسب او م��ؤام��رة ونيل من املقاومة بدعم من اخل���ارج‪ -‬فال ميكن‬ ‫إغفال ان ألطراف عديدة مصالح في ما يحدث بسوريا (وغير سوريا)‬ ‫وه��ذه األط��راف وال��دول تضع مصاحلها اخلاصة في سلم أولويات‬ ‫التعاطي مع امللفات الدولية وفي الشأن السوري األمر يسير وفق ذلك‪.‬‬ ‫ولكن السؤال االهم في هذا املقال ما هي طموحات ومطالب الشعوب‬ ‫وليس احلكومات!!‪.‬‬ ‫ال يختلف اثنان عن ك��ون النظام السوري هو نظام ظالم‪ ,‬فاسد من‬ ‫رأسه إلى أخمص قدميه‪ ,‬ال يقيم وزنا ً للحريات وال يعطي للشعب سبل‬ ‫احلياة‪ ,‬مع هذا ال ميكن نفي أن النظام السوري كان داعما ً ومساندا ً‬ ‫للمقاومتني الفلسطينية واللبنانية ضمن مصلحة سياسية للنظام‬ ‫السوري‪ ,‬ولكن هل هذا الدعم يعطي له الشرعية في االنتقام من شعبه‬ ‫وظلمه والنيل من حريته؟!‬

‫طبعا ً وفق القيم واملبادئ اإلنسانية‬ ‫التي تتحلى بها كل الشعوب‪ ,‬تغلب‬ ‫في سلم االولويات قيمة حرية االنسان وكرامته على قيمة املقاومة‪,‬‬ ‫ومصلحة الشعوب العليا في االساس هي في احترام كرامة اإلنسان‬ ‫وإعطائه حريته ‪ -‬حلظة قبل إكمال قراءة كلماتي وشتمي بالعمالة ‪-‬‬ ‫فهنا مجددا ً بهذا االدعاء تعود أشكال الثنائية في التعابير وفهم األمور‬ ‫وفق هذه الثنائية‪ ,‬وهذا ما يجب ان يتنبه اليه كل مراقب ومتابع للشأن‬ ‫السوري‪ ,‬فنجاح الثورة السورية في السعي للحرية والكرامة ال يعني‬ ‫خسران املقاومة وانتقال سوريا إلى صف "العمالة" فليس اخليار أما‬ ‫سوريا فيها كرامة وانتخابات حرة ولكنها عميلة او سوريا ممانعة‬ ‫مقاومة ولكن اإلنسان فيها مهان‪ ,‬فاألمر ليس بهذه الثنائية!‬ ‫فما يطمح اليه الشعب السوري وفق قراءة لثورته يقول أنه يريد سوريا‬ ‫حتترم فيها قيمة االنسان وحريته وتكون سوريا سندا ً للمقاومة‪,‬‬ ‫وكون سوريا ستصبح عميلة فهذا أمر ال ميكن ادع��اؤه ل ‪ 3‬أسباب‪:‬‬ ‫‪ 1‬كون الشعب السوري هو من دعم املقاومة واحتضنها‪ ,‬ومساندة‬‫النظام للمقاومة كانت وفق اجندة سياسية ومصالح سياسية للنظام‬ ‫نفسه ‪ 2-‬انتقال الشعب السوري وكل الشعوب العربية واإلسالمية‬ ‫إلى عصر احلرية والكرامة وان تكون لها حرية اختيار حاكميها ابدا ً‬ ‫لن ترضى ب��أن تختار حاكما ً خاضعا ً خانعا ً عميالً‪ ,‬وم��ن يقول ذلك‬ ‫هو مشكك كبير في الشعوب العربية واإلسالمية‪ 3-.‬إذا كانت الثورة‬ ‫السورية مأجورة هل سيقبل الشعب السوري بأن يكون عميالً ويقبل‬ ‫بإمالءات الغرب عليه‪ ,‬وان فرضنا حدوث ذلك‪ ,‬فستكون هناك ثورة‬ ‫على كل نظام مأجور يأتي ليسلب من الشعب السوري أرادته‪.‬‬ ‫وفي اخلتام يجب التأكيد على أن مصالح الشعوب وطموحاتها تكمن‬ ‫في احترام القيم البشرية ووضعها في سلم األول��وي��ات‪ ,‬وليس في‬ ‫التعاطي السياسي وفق مواقف وأجندات سياسية‪ ,‬فما يسبق املواقف‬ ‫السياسية –املطلوبة‪ -‬هو احترام املواطن واإلنسان واحترام كرامته‬ ‫ف��إذا توفرت ه��ذه القيم تتوفر امل��واق��ف السياسية التي تعكس ارادة‬ ‫الشعب‪.‬‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫الثورة ‪...‬مقابل‬ ‫الثروة!!‬

‫عـ ـ ـ ـ ـ ــامر ع ـ ـ ـ ـ ـ ــواودة‬

‫الدنيا من حولنا تعج باملؤامرات واملومترات‬ ‫وال���ت���ظ���اه���رات ‪,‬وامل��س��ت��ع��م��رون ي��س��ت��ه��دف��ون‬ ‫اوط��ان��ن��ا وث��روات��ن��ا وي�����ودون ال��ق��ض��اء علينا‬ ‫والسيطرة على مقدراتنا ولو بايام معدودات‪...‬‬ ‫الواقع اننا نخوض اشد املعارك هوال وخطرا‬ ‫في تاريخنا ونحن بغير سالح‪.‬‬ ‫ان اول س�ل�اح حت��ت��اج ال��ي��ة االم���ة ه��و س�لاح‬ ‫العقيدة‪ .‬اي سالح االميان الذي مكن لعشرات االلوف من ابناء اجلزيره‬ ‫العربيه ان يتغلبواعلى اكبر دول العالم ‪,‬وحتتاج اال مة الى سالح االخالق‬ ‫القويه التي تعرف كيف تصمد امام النكبات وكيف تتغلب على الشهوات‬ ‫‪,‬ول��ن��ا خ��ي��ر م��ث��ال ف��ي ذال���ك ‪:‬ع��ن��دم��ا اح��ت��ش��دت وجت��م��ع��ت جميع القبائل‬ ‫والطوائف من الكفار واليهود ضد املسلمني في املدينة امل��ن��ورة ورغم‬ ‫الفارق الكبير في العدد والعتاد‪...‬يومئذ لم يستعن سيدنا محمدصلى‬ ‫الله عليه وسلم بالدول العظمى ‪:‬الروم والفرس وانتصر عليهم في غزوة‬ ‫االحزاب بقوة العقيدة واالميان رغم كثرتهم وتفوقهم ‪...‬‬ ‫ماهو السالح ال��ذي تسلحنا به ؟‪,‬وم��ا هي اخلطط التي وضعت لتقوية‬ ‫بنائنا الداخلي ؟‪.‬‬ ‫كانت االحداث في الشرق االوسط تتوالى بسرعة واالستعمار على اشدة‪:‬‬ ‫تأملناخيرا باملشروع القومي ابان االنقالب في مصر عام ‪1952‬م حيث‬ ‫مت تغير النظام واالطاحة بالنظام امللكي الرجعي وتخلصنا من الوصاية‬ ‫البريطانية ‪...‬‬ ‫ثورة العراق‪1958‬م والقضاء على امللكية ‪",‬الوحدة العربية" بني مصر‬ ‫وس���وري���ا(‪)1961-1958‬وف���ش���ل امل��ش��روع ال��ق��وم��ي‪ ,‬علقنا ام���اال على‬ ‫املشروع االشراكي (الشيوعية) فانهار االحتاد السوفياني وفشل‪...‬‬ ‫وقفت ال��دول العربية مع ال��ع��راق ضد اي��ران وذل��ك متاشيا مع املوقف‬ ‫االمريكي ‪ ,‬وبعد ذلك مت محاربة العراق في "حرب اخللج"حتت شعار‬ ‫"حت��ري��ر ال��ك��وي��ت"مت��ه��ي��دا ل��غ��زو ال���ع���راق‪ ,‬وم���ن ث��م مت اح��ت�لال ال��ع��راق‬ ‫واالطاحة بنظام صدام حسني وأعدامه ‪...‬‬ ‫فماذا كان نصيب اميركا وبريطانيا من غزو العراق؟ ومن حقنا ان نسأل‪:‬‬ ‫ماذا حدث‪ ,‬وعن ما يحدث في الدول العربيه ؟ماذا حققت الثوره الليبيه‬ ‫بعد ان استعانت باملستعمر االجنبي "حلف الناتو "وفي مقدمته فرنسا‬ ‫؟وما هو ثمن احلرية التي سيدفعها الليبيون ؟وهل مقابل كل ثورة جتنى‬ ‫ثروة‪...‬؟‬ ‫ام "الغاية تبرر الوسيلة" كما قيل‪.‬‬ ‫وع��ل��ى ه��ذا االس���اس ك��ان��ت توجيهات ال���دول الالستعماريه تلقى اذان��ا‬ ‫صاغيه في دوائر اجلامعه العربيه ويستجاب لها بدون تردد ؛وكان الغدر‬ ‫في انفسهم دائما‪,‬وكما جاء في تصريحات ممثل اجلامعه حمد بن جاسم‬ ‫االمير القطري حيث قال ‪":‬اننا ضعفاء وال نستطيع ان نواجه اولتلك‬ ‫االقوياء ‪...‬‬ ‫وكل ما نستطيع فعله‪":‬التوسل واالشفاق علينا وليس بوسعنا فعل غير‬ ‫هذا "من هو املتآمر احلقيقي ؟لالسف الشديد ان الثوار وجامعة الدول‬ ‫العربية يطلبون املساعدة من اخل��ارج (املستعمر) ونظام احلكم ايضا‬ ‫يستعني بالدول العظمى الخماد الثورة ‪...‬‬ ‫ان الشعوب ال تساق الى ميادين املجد باحلديد والنار والقمع واالكراة‪,‬‬ ‫وامنا تساق اليها بالعقيدة ولذة التضحية ورغبة االستشهاد‪...‬‬ ‫بتقديري ‪:‬طاملا نحن العرب لم نصل الى درجة االكتفاء الذاتي واالعتماد‬ ‫على انفسنا في جميع املجاالت ‪:‬ال ميكننا النهوض و حتقيق اهدافنا وان‬ ‫نعيش في بالدنا احرارآ!!!‬ ‫وكما قال االمام علي بن ابي طالب كرم الله وجهه‪":‬ويل المة تأكل مما ال‬ ‫تزرع ‪,‬وتلبس مما التصنع ‪"...‬‬ ‫وف��ي ق��راءة عميقة للواقع وقضيه فلسطني التي ادت ال��ى تلك الكارثه‬ ‫يقول الدكتورمصطفى السباعي في كتابة "هكذا علمتني احلياه "صفحه‬ ‫‪":384‬لقد كان جيشا ح��ذرا من االخ��ر‪,‬وك��ان كل ملك او رئيس يخشى‬ ‫ان يستغل سواه هذه احلرب لو جنحت‪,‬وال انسى –ومن واجبي ان اذكر‬ ‫هذه احلقيقه ليذكرهااحفادنا من بعد ‪-‬اننا حني كنا في القدس واحسسنا‬ ‫بخطر سقوطها في اي��دي االع��داء‪,‬وب��دأن��ا نرسل صرخات الالستغاثه ‪,‬‬ ‫وكان مما قاله لنا بعض الرؤساء الكبار في اجلامعه العربيه ‪:‬ال تهتموا‬ ‫بسقوطها فسنستردها نحن واخواننا ! وملا اوشكت القدس ان تسقط‬ ‫في ايدي االع��داء في احدى املعارك الضاريه ‪,‬واخدنا نستنجد برؤساء‬ ‫اجل��ام��ع��ه ف��ي الليل ‪...‬وك����ان اجل���واب م��ن اح��د رؤس���اء ال��ك��ب��ار‪:‬اذا كنتم‬ ‫تشعرون باخلطر فانسحبوا منها !قلنا ‪:‬ولكنها القدس !وفيها اربعون‬ ‫الف الجئ‪,‬ولو انسحبنا منها ولتمت افظع مجزرة في التاريخ ؟!فكان‬ ‫اجلواب ‪:‬ولكنكم عندنا اغلى !واقسم لكم اننا لو اصغينا يومئذ الى تلك‬ ‫النصائح الغاليه ل��رأى العالم اليوم اعمدة هيكل سليمان على انقاض‬ ‫املسجد االقصى وكنيسة القيامه !‬


‫حملة العر�سان ‪2‬‬

‫حملة العر�سان ‪1‬‬

‫ براد ‪ 640‬لتر بابني‬‫ فرن داخل اخلزانة ‪ Bosch‬أملاني نيروستا‬‫ غاز كريستال نيروستا ‪ 4‬رؤوس ‪ +‬توربو‬‫ غسالة ‪ 7 LG‬كغم ‪ 800‬دورة‪ ،‬باب جانبي‬‫‪ -‬شاشة ‪ DVD + 32" LCD‬هدية‬

‫ براد ‪ 500‬لتر‬‫ فرن داخل اخلزانة ‪ -‬نيروستا ‪ +‬توربو‬‫ غاز ‪ 4‬رؤوس على الشايش ‪ +‬توربو‬‫‪ -‬غسالة ‪ 6‬كغم ‪ 800‬دورة ‪ -‬خدمة وكفالة كريستال‬

‫‪7990‬‬

‫هدايا‬

‫‪13990‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫هدايا‬

‫ميكروجال ‪ +‬مكنسة كهربائية ‪ +‬ابريق كهربائي ‪+‬‬ ‫طاحونة قهوة ‪ +‬مكسر خالط ‪ +‬مكوى ‪ +‬فرد شعر‬

‫مبنا�سبة العر�ض اجلديد للمحل‬

‫فر�صة ال تعو�ض‬

‫مكيف ‪ 1٫5‬כ"ס ‪� 3 -‬سنوات كفالة‬ ‫‪ 4 +‬مرت موا�سري‬

‫فقط بــ ‪�1690‬ش‬

‫מערכת קולנוע ביתית ‪ 5‬سماعات ‪ +‬رسيفر‬ ‫‪ + HDMI DVD +‬מתקן אייפון ‪usb +‬‬

‫فقط ‪ 2290‬ش‪.‬ج بدل ‪ 3500‬ش‪.‬ج‬ ‫جهاز ممير ‪ HD‬اجلديد ‪ + HUMMER‬انترنت‬

‫فقط ‪ 1490‬ش‪.‬ج‬

‫غسالة ‪ 6‬كغم باب علوي ‪ -‬ايطالي ‪ -‬كفالة ‪ 3‬سنوات‬

‫فقط ‪ 2490‬ش‪.‬ج‬

‫ش‪.‬ج‬

‫ميكروجال ‪ +‬مكنسة كهربائية ‪ +‬ابريق كهربائي ‪+‬‬ ‫طاحونة قهوة ‪ +‬مكسر خالط ‪ +‬مكوى ‪ +‬فرد شعر‬

‫حــمـــلـــة‬

‫‪Normande‬‬ ‫ براد ‪ 540 Normande‬لتر‬‫ غاز ‪ 4‬رؤوس ‪Normande‬‬‫ فرن ‪( Normande‬داخل اخلزانة) ‪ +‬توربو‬‫ غسالة ‪ 5‬كغم ‪ 600 Normande‬دورة‬‫ شاشة ‪ "32 LCD Normande‬كفالة ‪ 3‬سنوات‬‫هدايا‪ :‬مكروجال نورمندي ‪ +‬مكنسة كهربائية نورمندي ‪+‬‬ ‫مكوى بخار نورمندي ‪ +‬فرد شعر ‪ +‬خالط نورمندي ‪ 4‬لتر‬ ‫‪ +‬طاحونة قهوة ‪ +‬ابريق كهربائي‬

‫فقط‬

‫‪8990‬‬

‫ش‪.‬ج‬


‫‪20‬‬

‫اخلميس ‪ 12/4/2012‬م املوافق ‪ 20‬جمادى األول ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫ثقف نف�سك !!‬ ‫يحررها ‪-‬بالل خماي�سي‬

‫ما هي عالقة ال�سمنة مبر�ض ال�سكر ؟‬ ‫ت��وج��د ع�لاق��ة وثيقة ب�ين السمنة و ب�ين مرض‬ ‫السكر فمن الناحية العملية يالحظ أن غالبية‬ ‫املرضي يعانون من زي��ادة أوزانهم عند ظهور‬ ‫امل��رض ‪ ،‬و ف��ي املقابل يالحظ أن إن��ق��اص وزن‬ ‫ه���ؤالء امل��رض��ي ‪ ،‬و خ��اص��ة ف��ي ب��داي��ات امل��رض‬ ‫‪ ،‬ي��������ؤدي إل������ى إن���ق���اص‬ ‫مستوي السكر في الدم‬ ‫بدرجة كبيرة ‪ ،‬بل و إلى‬ ‫اخ��ت��ف��اء ع�لام��ات امل��رض‬ ‫مت���ام���ا و ع�����ودة ال��س��ك��ر‬ ‫إل���ى م��س��ت��واه الطبيعي ‪،‬‬ ‫و ل��ذل��ك أص��ب��ح التخلص‬ ‫من السمنة و العودة إلى‬

‫ال��وزن الطبيعي للجسم من العوامل األساسية‬ ‫في العالج ‪.‬‬ ‫و ال أحد يعرف بالدقة تفاصيل الدور الذي تلعبه‬ ‫السمنة في مرض السكر و لكن أصبح معروفا‬ ‫أنها تفقد األنسولني الطبيعي الذي يفرز داخل‬ ‫اجل��س��م ك��ث��ي��را م��ن فعاليته‬ ‫ف���ي ع����دد م���ن األن���س���ج���ة "‬ ‫إي ت��ت��س��ب��ب ف����ي ح����دوث‬ ‫م���ا ي��س��م��ي مب��ق��اوم��ة لعمل‬ ‫األنسولني " ولذلك ترتفع‬ ‫نسبته في الدم ‪.‬‬

‫معجزة الذبح في االسالم‬ ‫س ــؤال ‪ :‬دكتور طبيب بريطاني يدعى جون ‪ ...‬لو ُقطعت‬ ‫العروق الدموية التي في مقدمة الرقبة عند احليوان فما‬ ‫الذي يحدث لهذا احليوان ؟؟‬ ‫ـ الدكتور ‪ :‬ما يحدث علميا ً للحيوان أو اإلنسان عند قطع‬ ‫العروق الدموية املوجودة في مقدمة الرقبة ‪ ،‬هو إصابة‬ ‫هذا الكائن احلي باإلغماء فورا ً ‪...‬‬ ‫ثم قام الدكتور بإعطاء مثال لذلك فقال لو مت خنق أحد‬ ‫األش��خ��اص م��ن رقبته ‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫وضغط عليها قليالً فإنه‬ ‫سرعان ما يصاب بدوار‬ ‫ش���دي���د وع�����دم ت��رك��ي��ز ‪،‬‬ ‫وذل��ك لصعوبة وص��ول‬ ‫ال���دم���اء إل���ى امل���خ ‪ ،‬وإذا‬ ‫زادت م��دة الضغط على‬ ‫ال��رق��ب��ة يفقد اإلح��س��اس‬ ‫ويصاب باإلغماء‪.‬‬ ‫س������ؤال ‪ :‬إذا ً ‪ ...‬ق��ط��ع‬ ‫ال��������ع��������روق ال�����دم�����وي�����ة‬ ‫امل�����وج�����ودة ف����ي م��ق��دم��ة‬ ‫ال���رق���ب���ة ع���ن���د احل���ي���وان‬ ‫امل��ذب��وح وإخ���راج الدماء‬ ‫خل����ارج ج��س��م احل��ي��وان‬ ‫ُيفقده الوعي؟‬ ‫الدكتور‪ :‬نعم ‪ ...‬بالطبع ‪.‬‬ ‫س ــؤال ‪ :‬إذا ً هل يشعر احليوان املذبوح ب��أي آالم بعد‬ ‫قطع الرقبة مباشرة ؟ الدكتور ‪ :‬بالطبع ال فهو فاقد‬ ‫للوعي متاماً‪ .‬سؤال ‪:‬إذا ً ملاذا يقوم بأداء هذه احلركات‬ ‫التشنجية التي توحي بأنه يتألم ؟؟‬ ‫الدكتور ‪ :‬ألن عند قطع ه��ذه العروق الدموية مع عدم‬ ‫كسر عظام رقبة احليوان املذبوح وهذا ما يحدث متاما ً‬ ‫في طريقة الذبح اإلسالمية ‪ ،‬ف��إن تغذية امل��خ بالدماء‬ ‫تنقطع ‪ ،‬والدماغ ال يزال حيا ‪ ،‬واجلهاز العصبي املوجود‬ ‫في الرقبة من اخللف مازال متصال بكل أجهزة اجلسم‬ ‫‪ ،‬فيقوم اجلهاز العصبي ب��إص��دار إش���ارات إل��ى القلب‬ ‫وإل��ى العضالت وإل��ى األح��ش��اء ‪ ،‬وإل��ى جميع اخلاليا‬ ‫املوجودة في جسم احليوان إلرسال دماء إلى الدماغ‪..‬‬ ‫وهنا تتحرك اخلاليا واألحشاء والعضالت في جميع‬ ‫أجزاء جسم احليوان حتركات تشنجية تقوم من خاللها‬ ‫بدفع الدماء إلى القلب ال��ذي يقوم ب��دوره بضخ الدماء‬ ‫إلى الدماغ ولكن الدماء تندفع خارج جسم احليوان بدالً‬

‫من الصعود إلى املخ ‪ ،‬وذل��ك بسبب األوردة املقطوعة‬ ‫في الرقبة ‪ ،‬وهكذا يظل اجلهاز العصبي يعطي إشارات‬ ‫‪ ،‬وأج��ه��زة اجلسم ترسل ال��دم��اء فتخرج خ��ارج جسم‬ ‫احليوان ‪ ،‬حتى يتم تصفية جسم احليوان من الدماء‬ ‫امل��وج��ودة فيه ‪ ،‬أم��ا الفكرة الشائعة أن احليوان يحس‬ ‫ويتألم عند ذبحه بهذه الطريقة فقد ثبت علميا ً أن هذا‬ ‫الكالم خاطئ متاما ً ‪ ،‬فكما ذكرنا مبجرد أن يتم قطع‬ ‫األوردة الدموية يصاب‬ ‫احليوان باإلغماء ويفقد‬ ‫اإلحساس نهائيا ً ‪.‬‬ ‫ـ س��������ؤال ‪ :‬ول����ك����ن ‪..‬‬ ‫م���ن ال��ن��اح��ي��ة ال��ط��ب��ي��ة ‪،‬‬ ‫ه����ل م����ن امل��ص��ل��ح��ة أن‬ ‫تترك ال��دم��اء ف��ي جسد‬ ‫احل��ي��وان دون تصفية‬ ‫‪ ،‬أم أن تصفية جسد‬ ‫احل����ي����وان م����ن ال���دم���اء‬ ‫تعتبر أفضل ؟؟‬ ‫ـ ال��دك��ت��ور ‪ :‬ال��دم��اء من‬ ‫أخ��ص��ب ال��ب��ي��ئ��ات لنمو‬ ‫اجل���راث���ي���م ‪ ،‬ك��م��ا أن��ه��ا‬ ‫حتمل هي بنفسها مواد‬ ‫ضارة جلسم اإلنسان ‪ ،‬ولو بقيت هذه الدماء في اللحوم‬ ‫بعد م��وت احل��ي��وان مباشرة فإنها تكون بيئة صاحلة‬ ‫وخصبة لنمو اجلراثيم ‪ ،‬إلى جانب ما فيها من أمور كان‬ ‫البد وأن تتخلص منها ‪...‬‬ ‫ـ سؤال ‪ :‬فما رأيك في الطرق األخرى لذبح احليوانات‬ ‫وخصوصا ً الطرق املستخدمة في أغلب البالد األوربية‬ ‫من ضرب احليوان على رأسه حتى يصاب باإلغماء ثم‬ ‫القيام بذبحه بعد ذلك ؟؟‬ ‫ـ الدكتور ‪ :‬هذه الطريقة لها عواقب خطيرة على صحة‬ ‫اإلن��س��ان ‪ ،‬وذل��ك ألن احل��ي��وان إذا ض��رب بهذا الشكل‬ ‫ميوت موتا ً بطيئا ً ‪ ،‬وهذا املوت البطيء يكون سببا ً في‬ ‫أن يفقد الغشاء املبطن لألمعاء الغليظة قدرته على حجز‬ ‫البكتريا امل��وج��ودة ف��ي األم��ع��اء الغليظة امل��وج��ودة في‬ ‫جسد احليوان ‪ ،‬فتخترق البكتريا جسد احليوان وجتد‬ ‫الدماء فتسبح فيها وتسير وتتفاعل معها حتى تنتشر‬ ‫ف��ي جسد احل��ي��وان كله ‪ ،‬وأس��ل��م طريقة لتناول حلوم‬ ‫خالية من الدماء والبكتريا هي بالتخلص من دماء هذا‬ ‫احليوان وإخراجها منه‪.‬‬

‫ما هو �صرب �أيوب ؟!‬

‫و أن يرفع عنه البالء‬ ‫فقال كما جاء في القرآن الكرمي ‪:‬‬ ‫” وأيوب اذا نادى ربه اني مسني الضر و انت‬ ‫أرحم الراحمني “ ( االنبياء ‪) 84‬‬ ‫فجاء األمر من من بيده األمر ‪:‬‬ ‫” أركض برجلك هذا مغتسل‬ ‫بارد و شراب “‬ ‫فقام صحيحا و رجعت له صحته كما كانت‬ ‫فوجئت زوجته ولم تعرفه فقالت‪:‬‬ ‫هل رأيت املريض الذي كان هنا ؟‬ ‫فوالله مارايت رجال أشبه به إال انت عندما كان‬ ‫صحيحا ؟‬ ‫فقال ��� :‬أما عرفتني !‬ ‫فقالت من انت؟‬ ‫قال أنا ايوب ?‬ ‫يقول اب��ن عباس ‪ :‬لم يكرمه الله هو فقط بل‬ ‫أكرم زوجته أيضا التي صبرت معه اثناء هذا‬ ‫االبتالء !‬ ‫ف��رج��ع��ه��ا ال��ل��ه ش��اب��ة و ول����دت إلي����وب عليه‬ ‫السالم ستة و عشرين ولدا و بنتا و يقال ستة‬ ‫وعشرين ولدا من غير اإلناث‬ ‫يقول سبحانه ‪:‬‬

‫أيوب عليه السالم ‪:‬أتاه الله سبعة من البنني و‬ ‫مثلهم من البنات و إتاه الله املال و األصحاب‬ ‫وأراد الله أن يبتليه ليكون اختبارا له و قدوة‬ ‫لغيره من الناس !‬ ‫فخسر جت��ارت��ه و م��ات أوالده و اب��ت�لاه الله‬ ‫مبرض شديد حتى اقعد و نفر الناس منه حتى‬ ‫رموه خارج مدينتهم خوفا من مرضه‬ ‫ول��م يبق معه إال زوجته تخدمه حتى وصل‬ ‫بها احلال أن تعمل عند الناس لتجد ماتسد به‬ ‫حاجتها و حاجة زوجها !‬ ‫واستمر اي��وب في البالء ثمانية عشر عاما و‬ ‫هو صابر و ال يشتكي ألحد حتى زوجته ‪ ..‬و ملا‬ ‫وصل بهم احلال الى ماوصل قالت له زوجته‬ ‫يوما لو دعوت الله ليفرج عنك‬ ‫فقال‪ :‬كم لبثنا بالرخاء‬ ‫قالت‪ 80 :‬سنة‬ ‫ق��ال‪ :‬ان��ي استحي م��ن الله ألن��ي مامكثت في‬ ‫بالئي املدة التي لبثتها في رخائي !‬ ‫فعندها يئست و غضبت و قالت الى متى هذا‬ ‫البالء فغضب و أقسم أن يضربها ‪ 100‬سوط‬ ‫إن شافاه الله كيف تعترضني على قضاء الله‬ ‫و بعد أيام ‪..‬‬ ‫” واتيناه أهله و مثلهم معهم”‬ ‫خ��اف الناس أن تنقل لهم ع��دوى زوجها فلم‬ ‫(االنبياء ‪) 84‬‬ ‫تعد جتد من تعمل لديه‬ ‫قصت بعض شعرها فباعت ظفيرتها لكي تآكل و كان قد حلف بأن يضرب زوجته ‪ 100‬سوط‬ ‫هي و زوجها و سألها من أين لك هذا ولم جتبه فرفق الله بزوجته و أمره أن يضربها بعصى‬ ‫و في اليوم التالي باعت ظفيرتها األخ��رى و من القش‬ ‫ كلما فاض حملك تذكر صبر أيوب‬‫تعجب منها زوجها و ألح عليها‬ ‫و أعلم أن صبرك نقطة من بحر أيوب ‪.‬‬ ‫فكشفت عن رأسها‬ ‫فنادى ربه نداء تأن له القلوب ‪..‬‬ ‫استحى من الله أن يطلبه الشفاء‬ ‫استجوب الضابط االيطالي عمر املختار فانظر هل أنت نادم على مافعلت؟‬ ‫ال‬ ‫ماذا قال‪..‬‬ ‫سأله الضابط‪:‬هل حاربت الدولة االيطالية‪...‬؟ هل تدرك أنك ستعدم؟‬ ‫نعم‬ ‫عمر‪:‬نعم‬ ‫فيقول له القاضي باحملكمة‪:‬‬ ‫وهل شجعت الناس على حربها؟‬ ‫أنا حزين بأن تكون هذه نهايتك‬ ‫نعم‬ ‫فيرد عمر املختار‪:‬‬ ‫وهل أنت مدرك عقوبة مافعلت؟‬ ‫بل هذه أفضل طريقة أختم بها حياتي‬ ‫نعم‬ ‫وهل تقر مباتقول؟‬ ‫ف��ي��ح��اول ال��ق��اض��ي أن ي��غ��ري��ه ف��ي��ح��ك��م عليه‬ ‫نعم‬ ‫ب��ال��ع��ف��و ال��ع��ام م��ق��اب��ل أن ي��ك��ت��ب للمجاهدين‬ ‫منذ كم سنة وأنت حتارب السلطات االيطالية؟ أن ي��ت��وق��ف��وا ع���ن ج��ه��اد األي��ط��ال��ي�ين ‪,‬فينظر‬ ‫ل������ه ع����م����ر وي������ق������ول ك���ل���م���ت���ه امل�����ش�����ه�����ورة‪:‬‬ ‫منذ‪ 10‬سنني‬ ‫"ان السبابة التي تشهد في كل صالة أن ال اله اال الله وأن محمدا رسول الله ‪,‬الميكن أن تكتب كلمة باطل "‬

‫ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !!‬

‫ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !!‬

‫ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !!‬

‫ثقف نف�سك !!‬

‫ثقف نفسك واقرأ كثيرا ً استفد وأفد غيرك فالقراءة تزود عقولنا مبواد املعرفة‬ ‫فقط‪ ,‬والتفكير هو الذي يجعلنا منلك ما نقرأ …‬ ‫اخترنا لكم في صحيفة املركز زاوية"ثقف نفسك" والتي تهدف إلى تغطيه كل‬ ‫ما يتعلق بالثقافه في جميع املجاالت‪ ..‬بإمكانكم إرسال اقتراحاتكم ومواد تتعلق‬ ‫بالزاوية على البريد االلكتروني للصحيفة‪.‬‬


‫‪1200‬‬ ‫‪ ‬غسالة ‪ 5‬كغم‬ ‫‪1600‬‬ ‫‪ ‬غسالة ‪ 7‬كغم‬ ‫‪ ‬غسالة ‪ 8‬كغم كوري‬ ‫‪2290‬‬ ‫‪ ‬نشافة أملانية ‪ 7‬كغم‬ ‫‪1500‬‬ ‫‪ ‬جالية ‪Graetz‬‬ ‫‪1350‬‬ ‫‪ ‬شاشة ‪"32 LCD‬‬ ‫‪1200‬‬ ‫‪ ‬شاشة ‪Akai "47‬‬ ‫‪3600‬‬ ‫‪ ‬شاشة ‪ "47‬אנפיניטי ‪3300‬‬ ‫‪ ‬شاشة ‪"42 LCD‬‬ ‫‪2200‬‬ ‫‪ ‬شاشة دقيقة ‪3490 SAMSUNG LED "40‬‬

‫حملة‬ ‫احلمالت‬ ‫على جميع‬ ‫األجهزة‬ ‫الكهربائية‬

‫ش‪.‬ج‬ ‫ش‪.‬ج‬ ‫ش‪.‬ج‬ ‫ش‪.‬ج بدل ‪ 2000‬ش‪.‬ج‬ ‫ش‪.‬ج بدل ‪ 1700‬ش‪.‬ج‬ ‫ش‪.‬ج‬ ‫ش‪.‬ج ‪ 3‬سنوات كفالة‬ ‫ش‪.‬ج‬ ‫ش‪.‬ج‬ ‫ش‪.‬ج ‪ 3‬سنوات كفالة‬

‫حمالت عرائس ‪2012‬‬ ‫‪7490‬‬

‫ براد ‪ 465‬لتر‬‫ غسالة ‪ 5‬كغم‬‫ فرن داخل اخلزانة‬‫ غاز على الشايش‬‫‪ -‬شاشة ‪"32 LCD‬‬

‫هدايا‪:‬‬

‫مكنسة كهربائية‪ ،‬مكوى بخار‪ ،‬ابريق كهربائي‬

‫ش‪.‬ج‬

‫ براد ‪ 500‬لتر نيروستا‬‫ش‪.‬ج ‪ -‬غسالة ‪ 7‬كغم‬ ‫ فرن ايطالي نيروستا ‪ /‬مرآة‬‫ غاز ايطالي نيروستا ‪ /‬مرآة‬‫‪ -‬شاشة ‪"32 LCD‬‬

‫‪9690‬‬

‫هدايا‪:‬‬

‫مكنسة كهربائية‪ ،‬ميكسر‪ ،‬ميكروجال‪ ،‬مكوى‬ ‫بخار‪ ،‬ابريق كهربائي‪ ،‬توستر‪ ،‬فرد شعر‪ ،‬خالط‬


‫‪22‬‬

‫اخلميس ‪ 12/4/2012‬م املوافق ‪ 20‬جمادى األول ‪ 1433‬هـ‬ ‫الزاوية الرياضية برعاية‬

‫تعادل ايجابي بني قدامى‬ ‫طرعان وكفركنا‬

‫املركز‬ ‫حل فريق قدامى طرعان ضيوفا على جيرانهم‬ ‫ف���ي ك��ف��رك��ن��ا ح���ي���ث ج��م��ع��ت ب��ي��ن��ه��م��ا م���ب���اراة‬ ‫بروتوكوليه وق��د انتهت بالتعادل االيجابي‬ ‫ه��دف لهدف ‪ .‬مستوى امل��ب��اراة ل��م يرتق الى‬ ‫املستوى املعهود من قبل الطرفني خصوصا‬ ‫من كفركنا ال��ذي حضر بتركيبة ناقصة وقد‬

‫انتهى ال��ش��وط االول بالتعادل السلبي دون‬ ‫اب��داء أي اداء م ٍ‬ ‫��رض ‪.‬ف��ي الشوط الثاني كان‬ ‫االداء الطرعاني افضل ونتج عنه ه��دف من‬ ‫ضربة ركنية مستغال خطأ ح��ارس امل��رم��ى ‪,‬‬ ‫وبعد دقائق جنح الفريق الكناوي من العودة‬ ‫الى املباراة و معادلة النتيجة عن طريق الالعب‬ ‫املدافع املتأخر بالل جبر ‪.‬‬

‫إنشاء رابطة املالكمني األكادمييني حتت راية االحتاد‬ ‫املركز‬ ‫يجري العمل ف��ي ه��ذه األي���ام على إن��ش��اء رابطة‬ ‫ل��ل��ط�لاب امل�لاك��م�ين األك���ادمي���ي�ي�ن م���ن ج��ام��ع��ات‬ ‫ومعاهد تربوية مختلفة‪ ،‬بهدف خوض واملشاركة‬ ‫ف��ي ب��ط��والت محلية وعاملية‪ ،‬حت��ت إط��ار اإلحت��اد‬ ‫ال��ع��ام للمالكمة ومتثيل امل��ؤس��س��ات األك��ادمي��ي��ة‬ ‫املختلفة والنوادي التي يتدربون بها‪.‬‬ ‫عن هذا املوضوع قال نائب رئيس إحتاد املالكمة‬ ‫نعمة صفوري من كفركنا‪ ":‬بدأنا مؤخرا ً العمل‬ ‫على إنشاء رابطة للطالب املالكمني األكادمييني‬ ‫م��ن ج��ام��ع��ات وم��ع��اه��د ت��رب��وي��ة مختلفة‪ ،‬بهدف‬ ‫اخل��وض واملشاركة في بطوالت محلية وعاملية‪،‬‬ ‫حت���ت إط�����ار اإلحت������اد ال���ع���ام ل��ل��م�لاك��م��ة ومت��ث��ي��ل‬ ‫امل��ؤس��س��ات األك��ادمي��ي��ة املختلفة وال��ن��وادي التي‬ ‫يتدربون بها ولقد تبنينا فكرة إنشاء الرابطة من‬ ‫خالل تواجدنا في بطولة روسيا فقد لفتت أنظارنا‬ ‫وأن��ا بشكل شخصي وج��ود أبطال يلعبون حتت‬ ‫إطار األكادمييني من جامعات مختلفة في العالم‪،‬‬ ‫وه��ذا أم��ر حديث العهد وم��ن هنا ج��اءت الفكرة‪،‬‬ ‫وبدورنا كإحتاد مالكمة في تبنينا الفكرة وقمنا‬ ‫بترتيبها ج��ي��دا ً وأسسنا ه��ذه الرابطة"‪ .‬الهدف‬

‫م��ن امل��ش��روع ه��و إتاحة‬ ‫ال��ف��رص��ة ل�لأك��ادمي��ي�ين‬ ‫امل��ل�اك����م��ي�ن امل���ش���ارك���ة‬ ‫أك������ث������ر ف�������ي ب�����ط�����والت‬ ‫م��خ��ت��ل��ف��ة ع��ل��ى الصعيد‬ ‫احمل���ل���ي وال���ع���امل���ي‪ ،‬إل��ى‬ ‫ج��ان��ب إع��ط��ائ��ه��م ف��رص‬ ‫ال���ت���واص���ل وال���ت���ع���ارف‬ ‫ع��ل��ى ب��ع��ض��ه��م ال��ب��ع��ض‬ ‫وأض������اف ص���ف���وري‪":‬‬ ‫ال����ه����دف م����ن امل�����ش�����روع ه����و إت����اح����ة ال���ف���رص���ة‬ ‫لألكادمييني املالكمني املشاركة أكثر في بطوالت‬ ‫مختلفة على الصعيد احمللي والعاملي‪ ،‬إلى جانب‬ ‫إعطائهم فرص التواصل والتعارف على بعضهم‬ ‫البعض من خالل هذه الرياضة التي تعتبر كأحد‬ ‫جسور احملبة والتعايش بيت ال��ش��ع��وب‪ ،‬وك��ون‬ ‫املالكمة تهدف الى نبذ العنف والنهوض مبجتمع‬ ‫سليم دافئ ومعافى"‪.‬‬ ‫واخ��ت��ت��م ص��ف��وري ح��دي��ث��ه‪ ":‬إن���ه ب���دأ التسجيل‬ ‫للدخول الى هذه الرابطة األكادميية للمالكمني‪،‬‬ ‫وإن التحضيرات جتري على قدم وساق‪.‬‬

‫بقرار من احملكمه املركزية‬ ‫املؤمتن على اخاء الناصرة ينهي عمله وبانتظار آخر‬ ‫املركز‬ ‫قررت احملكمة املركزية إنهاء عمل احملامي‬ ‫موطي ن��اف��ون كمؤمتن على فريق مكابي‬ ‫اخ���اء ال��ن��اص��رة وذل���ك بعد موسمني عمل‬ ‫خاللهما بنجاح على إدارة ش��ؤون الفريق‬ ‫وإخ��راج��ه م��ن محنته املالية واملهنية ‪.‬ه��ذا‬ ‫وعلمنا في املركز ب��ان مستثمرين محليني‬ ‫وأج��ان��ب و يتنافسون فيما بينهما لتولي‬ ‫إدارة اخ��اء الناصرة ويجريان مفاوضات‬ ‫مع مسؤولي الفريق ومن املتوقع اإلعالن‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫عن املجموعه التي ستستلم أخاء الناصرة‬ ‫خالل اوائل الشهر القادم ‪.‬‬ ‫كما علمنا ان مدرب الفريق شمعون هداري‬ ‫يجري مفاوضات مع اح��دى ف��رق الدرجة‬ ‫العليا والتي ابدت رغبتها بالتعاقد معه ومن‬ ‫املتوقع عدم استمراره في االخاء النصراوي‬ ‫ه���ذا وج����دد ال��ف��ري��ق ب��ق��ي��ادة ه�����داري نيته‬ ‫االستمرار بتحقيق النتائج االيجابية فيما‬ ‫تبقى من املباريات اخلمس االخيرة ‪.‬‬

‫مكابي كفركنا يبحث عن نقطة واحدة‬ ‫وهبوعيل بحاجة إلى الثالثة فقط‬

‫املركز‬ ‫قرر االحتاد العام إجراء مباريات الدرجة األولى‬ ‫لهذا األس��ب��وع ال��ي��وم اخلميس مبناسبة األعياد‬ ‫وجميعها ف��ي ال��س��اع��ة ال��ث��ان��ي��ة وال��ن��ص��ف نظرا‬ ‫حلساسية اللقاءات املتبقية حتى نهاية املوسم ‪.‬‬ ‫األج�����واء ال��ت��ي ت��س��ود ف��ري��ق��ي م��ك��اب��ي وهبوعيل‬ ‫ك��ف��رك��ن��ا ال تختلف ب��ت��ات��ا ع��ن األس��اب��ي��ع القليلة‬ ‫املاضية من حيث الظروف واملتطلبات ‪.‬‬ ‫إداري فريق هبوعيل كفركنا حمد ط��ه يتضرع‬ ‫إل���ى ال��ل��ه ت��ع��ال��ى أن ت���دب ف���ي ن��ف��وس ال�لاع��ب�ين‬ ‫عناصر ال��ق��وة والشجاعة أم���ام عيروني طبريا‬ ‫صاحب املرتبة الثانية والعودة من بحيرتها بخير‬ ‫واف��ر لعلها تكون بداية موطأ ق��دم في البقاء في‬ ‫االول���ىوق���ال ‪ ":‬ام��ام��ن��ا خ��ي��ار واح���د وه��و الفوز‬ ‫فقط واي نتيجة اخرى فاجلواب واضح سنلتقي‬ ‫ف���ي ال���درج���ة ال��ث��ان��ي��ة ‪.‬وه�����ذا ي��ع��ن��ي ع��ل��ى الع��ب��ي‬ ‫الفريق اليوم وفي املباريات املتبقية حرث امللعب‬ ‫فاملسؤولية اوال واخيرا على كاهلهم " ‪.‬‬ ‫االوض���اع ف��ي فريق مكابي كفركنا أكثر اطمئنا‬ ‫ويقولون ان نقطة واح��دة من مباراة اليوم أمام‬ ‫معلوت تكفيه للبقاء النهائي في الدرجة االول��ى‬

‫ولكن احلديث ي��دور عن تعويض اخلسارة أمام‬ ‫نظيره وال اقل من الفوز احتراما للنجاح املنقطع‬ ‫النظير الذي حققه مكابي هذا املوسم‬ ‫م��درب الفريق فتح عباس قال " تنتظرنا مباراة‬ ‫صعبة لكن مهمتنا منصبه نحو ال��ف��وز م��ن اجل‬ ‫الراحه ‪ ,‬ورمبا تتاح الفرصة الشراك الصغار في‬ ‫الفريق كما وعدتهم " ‪.‬‬ ‫يشار ان الشقيقني الكناويني سيجمعهما استاد‬ ‫عيلوط ال��ن��اص��رة ف��ي االس��ب��وع ال��ق��ادم ف��ي لقاء‬ ‫ال��دي��رب��ي ال��ث��ان��ي ه��ذا امل��وس��م وي��ات��ي ه��ذا اللقاء‬ ‫ف��ي ظ����روف ح��ال��ك��ه ل��ل��ف��ري��ق األح��م��ر وف���ي غاية‬ ‫احلساسية ‪.‬‬

‫االعتصام مجددا في القمة وبراعمه‬ ‫طاحونة بال فرامل‬ ‫املركز‬ ‫من جديد اعتلى فريق االعتصام قمة الدوري‬ ‫اإلسالمي بعد فوز خارجي مثير على النور‬ ‫شفاعمرو بالنتيجه ‪ 3-1‬مستغال استراحة‬ ‫ع��رع��رة وذل��ك ف��ي م��ب��اراة األس��ب��وع املاضي‬ ‫‪ .‬وج��اء الفوز في غاية األهمية نظرا للحرب‬ ‫امل��س��ت��م��رة ع��ل��ى ل��ق��ب ال��ب��ط��ول��ة ح��ي��ث تنتظر‬ ‫االعتصام ثالثية مباريات من ط��راز خاص‬ ‫م��ع ب��اق��ة ال��غ��رب��ي��ة وام ال��ف��ح��م وخ��ت��ام��ه��ا مع‬ ‫املنافس عرعرة ‪ ،‬أم��ا ه��ذا االسبوع سيخرج‬ ‫الفريق الس��ت��راح��ه بسبب م��ب��اري��ات الكأس‬ ‫ليعود بعدها على ملعبه مع باقة الغربية‪.‬‬ ‫ام��ا براعمه فقد واص��ل طحنه للفرق فليس‬ ‫مهما أن ت��ك��ون امل��ب��اراة بيتية بالنسبة ل��ه ‪،‬‬ ‫فهذا الفريق ما زال يقدم العرض تلو العرض‬ ‫بفوزه يتلوه ف��وز ‪ ،‬وم��ا زال يضرب بيد من‬ ‫حديد كل فريق "يقع حبه حتت طاحونته"‪،‬‬ ‫وكانت خامتة األح��داث ي��وم اجلمعة األخير‬ ‫حني حل فريق براعم االعتصام ضيفا على‬ ‫ن��ظ��ي��ره ب���راع���م ال��ش��ع��اع ال��ف��ري��دي��س وح��ق��ق‬ ‫ضده فوزه احلادي عشر على التوالي‪ ،‬املهم‬ ‫أن براعم االعتصام يتعامل مع وج��وده في‬ ‫ال�����دوري اإلس�ل�ام���ي ب��ج��دي��ة ت��ام��ة والع��ب��وه‬ ‫يطمحون إل��ى النجومية‪ ،‬وم��ن هنا أح��رزوا‬ ‫‪ 11‬هدفا في الشوط األول فقط مقابل هدف‬

‫واحد للشعاع‪ ،‬أي أن األهداف أحرزت مبعدل‬ ‫‪ 3.18‬دقيقة بني الهدف واآلخر وهذا مدعاة‬ ‫ل�لإع��ج��اب‪ ،‬ول��م يقف ن��ش��اط االع��ت��ص��ام عند‬ ‫هذا احل��د‪ ،‬بل أح��رز ‪ 6‬أه��داف أخ��رى ليحسم‬ ‫املباراة بصورة واضحة‪.‬‬ ‫س��ج��ل ل�لاع��ت��ص��ام‪ :‬ذي����اب ع��ب��اس ‪ ،5‬محمد‬ ‫جواد ‪ ،5‬زين الدين خمايسي ‪ ،2‬معتمر منزل‬ ‫‪ ،2‬سامر زريقي ‪ ،1‬سمير محمد منزل ‪،1‬‬ ‫<‬ ‫هشام عواودة ‪. 1‬‬


‫للمعنيني ‪054-5275312 :‬‬

‫أرض مبساحة ‪ 1٫5‬دومن‬ ‫مقابل امللعب البلدي‬

‫للبيع في عيلوط‬

‫‪23-11‬‬

‫‪17-8‬‬

‫‪21-12‬‬

‫درجات احلرارة هذا األسبوع‬

‫‪18-9‬‬

‫‪22-15‬‬

‫اليوم اجلمعة‬

‫حالة الطقس‬

‫االيوم اخلميس دون تغيير يذكر على درجات احلرارة‪ ,‬يكون اجلو غائما جزئيا‪ .‬غدا‬ ‫اجلمعة ترتفع درجات احلرارة بشكل ملحوظ وتنخفض الرطوبة ويكون اجلو صافيا‪.‬‬ ‫يوم السبت ترتفع درجات احلرارة مرة أخرى‪ ,‬ويكون الطقس غائما جزئيا‪ ,‬ودرجات‬ ‫احلرارة أعلى من معدلها العام‪ .‬في ساعات الصباح يتوقع تشكل ضباب على طول الساحل‬ ‫اجلنوبي‪ .‬يوم األحد ترتفع درجات احلرارة مرة أخرى ويكون اجلو خماسينيا‪ .‬يوم االثنني‬ ‫تنخفض درجات احلرارة ويكون اجلو صافيا‪ .‬يوم الثالثاء تنخفض درجات احلرارة مرة‬ ‫أخرى‪ ,‬ويكون اجلو صافيا‪ .‬يوم األربعاء ترتفع درجات احلرارة بشكل ملحوظ‪ ,‬ويكون‬ ‫الطقس حارا وجافا‪ .‬والله أعلم‬

‫‪23-13‬‬

‫‪14-7‬‬

‫* رسيفر ديجيتالي‬ ‫فقط بــ ‪ 200‬ش‬ ‫* إمكانية إضافة ‪5‬‬ ‫قنوات إسرائيلية‬ ‫فقط ‪ 99‬شيكل‬

‫دوالر ‪  3.756‬شيق ـ ــل  يورو ‪  4.934‬شيق ــل  دينار أردني ‪  5.298‬شيق ـ ــل‬

‫خبرة‬ ‫‪ 12‬عاما‬

‫ّ‬ ‫املشفرة بــ ‪ 799‬ش‪.‬ج‬ ‫القنوات‬

‫رسيفر انترنت ‪ HD‬يشمل‬

‫يشمل التركيب ‪ +‬كفالة ملدة سنة‬

‫* صحن ‪+‬ممير عربي ‪/‬‬ ‫أجنبي ‪ 700‬محطة‬ ‫فقط بــ ‪ 449‬ش‬

‫فضائيات األمين‬

‫أسعار العمالت قبل اغالق العدد‬

‫مقدمة من الوالد والوالدة‬ ‫وجميع أفراد العائلة ‪ -‬كفر كنا‬

‫ألف ألف مبروك وعقبال الفرحة التامة‬

‫مبناسبةعقد القران‬

‫هديل زهير علي عباس وخطيبها شريف‬

‫أجمل التهاني وأحر التبريكات نقدمها إلى ابنتنا الغالية‬

‫تهنئة‬

‫مهرجان الربيع‬

‫عطرة‬

‫مقدمه من‪ :‬غسان خطيب ( أبو بكر )‬ ‫وجميع أفراد العائلة‬

‫مبروك والى االمام‬

‫مبناسبة افتتاح املكتب اجلديد في منطقة جبل خويخة‬

‫حسن ناجي خطيب ( أبو مصعب )‬

‫يتخلل البرنامج الفقرات التالية‪:‬‬ ‫ ‬ ‫•استقبال وتضييفات‬ ‫•كلمة رئيس اللجنة املعينة ايالن جبرئيلي‬ ‫ ‬ ‫•كلمة مدير دائرة املعارف والرياضة والشباب‪ -‬فهد دهامشة‬ ‫ ‬ ‫•فقرة فنية ملتزمة‬ ‫ ‬ ‫•فقرة كوميدية‬ ‫ ‬ ‫•فقرة شعبية‬ ‫ ‬ ‫عرافة احلفل السيدة فتحية خطيب (أم مبارك)‬

‫مدير دائرة املعارف والرياضة والشباب‬

‫فهد دهامشة‬

‫مع خالص حتياتي وتقديري‬

‫ويفوح أريجه عطرا‬

‫ويزدان الربيع بحضوركم‬

‫نتشرف بدعوة حضرتكم حلضور مهرجان الربيع يوم السبت املوافق ‪21-4-2012‬‬ ‫الساعة الرابعة والنصف عصرا في القاعة الرياضية‪ .‬كفركنا‬

‫للبيع‬

‫أنواع األشجار‬ ‫هاتف‪054-8839176 :‬‬

‫زيتون‪ ،‬رمان‪،‬‬ ‫تني‪ ،‬دوالي‬ ‫وجميع‬

‫عربة‬ ‫تراكتور‬ ‫قالب‬

‫مشتل زيتون‬ ‫البعينة جنيدات‬

‫تهنئة‬

‫من حقول الياسمني ومن بساتني الورد نقطف أجمل‬ ‫باقة ورد ونقدمها إلى األخ احملامي‬


صحيفة المركز الأسبوعية , العدد 199 , الخميس 12.4.2012