Page 1

‫‪5‬‬

‫مدارات‬

‫تقرير‬

‫مصر‪« :‬تسوية الضــــرورة» بني االخـوان والنظام ‪18‬‬

‫سوريا‪ :‬شبكة خطف قاصرات على حواجــز النظام‬ ‫منوعات‬

‫‪13‬‬

‫رأي‬

‫علي احلجار‪ :‬الرقابة تعيــق اصدار البومي الغنائي‬

‫‪www.alquds.co.uk‬‬

‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7679‬السبت‪/‬االحد ‪ 2/1‬آذار (مارس) ‪ 2014‬ـ ‪ 1/29‬جمادى األول ‪1435‬هـ‬

‫مسؤولون عرب سابقون‬ ‫يبحثون فى القاهرة‬ ‫«لغز» وفاة ياسر عرفات‬ ‫■ القاه�رة ـ د ب أ‪ :‬وصل إلى القاهرة‬ ‫عدد من املس�ؤولني العرب الس�ابقني في‬ ‫زيارة ملصر تستغرق عدة أيام‪ ،‬يشاركون‬ ‫خاللها في اجتماع مجلس أمناء مؤسسة‬ ‫«ياسر عرفات» األحد مبقر جامعة الدول‬ ‫العربي�ة لبح�ث أس�باب وف�اة الرئي�س‬ ‫الفلسطيني الراحل ياسر عرفات‪.‬‬ ‫وصرحت مصادر مس�ؤولة بالسفارة‬ ‫الفلسطينية لدى مصر كانت في استقبال‬ ‫الوف�ود‪ :‬وص�ل الهادي البك�وش رئيس‬ ‫وزراء تون�س األس�بق قادم�ا من تونس‬ ‫ويحيى يخلف وزير الثقافة الفلس�طيني‬ ‫السابق وانتصار الوزير وزيرة الشؤون‬ ‫اإلجتماعية الفلسطينية السابقة‪.‬‬ ‫وقال�ت املص�ادر إن نبي�ل العرب�ي‬ ‫أمين عام جامع�ة ال�دول العربية وعمرو‬ ‫موسى األمني السابق والرئيس الشرفي‬ ‫للمؤسسة سيشاركان في االجتماع‪.‬‬

‫امللكة البريطانية تتغدى‬ ‫في املقر الريفي لرئيس‬ ‫احلكومة للمرة األولى‬ ‫منذ ‪ 40‬عاما‬ ‫■ لندن ـ ي�و بي آي‪ :‬تناولت العاهلة‬ ‫البريطاني�ة امللك�ة اليزابي�ث الثاني�ة‬ ‫اخلمي�س طعام الغ�داء في املق�ر الريفي‬ ‫اخملص�ص لرئي�س وزراء بريطاني�ا ف�ي‬ ‫قرية تش�يكرز‪ ،‬للمرة األولى منذ أكثر من‬ ‫أربعني ً‬ ‫عاما‪ .‬وقالت شبكة (سكاي نيوز)‬ ‫في موقعها على اإلنترنت إن امللكة متتعت‬ ‫بوجب�ة ش�ملت اخلب�ز املغط�ى بالزب�دة‬ ‫والس�جق والبوظة م�ع رئي�س الوزراء‬ ‫البريطان�ي‪ ،‬ديفي�د كامي�رون‪ ،‬ف�ي مقره‬ ‫الريف�ي بتش�يكرز‪ .‬واضاف�ت أن العاهلة‬ ‫البريطانية كانت تناولت وجبة غداء في‬ ‫تشيكرز مع رئيس الوزراء وقتها‪ ،‬إدوارد‬ ‫هيث‪ ،‬في عام ‪.1974‬‬ ‫واعل�ن مكت�ب رئاس�ة احلكوم�ة‬ ‫البريطاني�ة (‪ 10‬داونن�غ س�تريت) ب�أن‬ ‫كامي�رون دعا امللكة اليزابيث الثانية إلى‬ ‫مق�ره الريف�ي مبقاطعة باكينغهامش�اير‬ ‫لتن�اول طع�ام الغداء معه ألنه�ا لم تزره‬ ‫منذ فترة طويلة‪ ،‬واعتبر أن الدعوة متثل‬ ‫فرصة جيدة إلحداث تغيير‪.‬‬ ‫وكانت امللك�ة حضرت مأدبة دعا إليها‬ ‫رئيس الوزراء البريطاني األسبق‪ ،‬هيث‪،‬‬ ‫ف�ي مق�ره الريفي بتش�يكرز على ش�رف‬ ‫الرئي�س األمريك�ي األس�بق ريتش�ارد‬ ‫نيكسون‪.‬‬

‫ي���وم���ي���ة ـ س���ي���اس���ي���ة ـ م��س��ت��ق��ل��ة‬

‫سوريا‪ :‬االبراهيمي يكشف عن جولة جديدة للمفاوضات‬ ‫واجمللس الوطني يعود لالئتالف بعد فشل «جنيف ‪»2‬‬

‫ريف حلب ـ لندن ـ «القدس العربي»‬ ‫من ياسني رائد احللبي‪:‬‬

‫أب�دى املبع�وث األمم�ي ال�ى س�وريا االخض�ر‬ ‫االبراهيم�ي تفاؤل�ه بإمكانية التوصل حلل سياس�ي‬ ‫للن�زاع في س�وريا رغ�م االخفاق�ات التي مني�ت بها‬ ‫مفاوضات جنيف االخيرة‪.‬‬ ‫وكش�ف االبراهيم�ي من برلين انه س�يلتقي يوم‬ ‫االح�د املقبل األمني العام لألمم املتح�دة بان كي مون‬ ‫لدراس�ة امكاني�ة ب�دء جول�ة جدي�دة م�ن مباحثات‬ ‫السلام الس�ورية‪ ،‬موضح�ا ان مش�اورات مماثل�ة‬ ‫س�يجريها م�ع وزي�ر اخلارجي�ة الروس�ي س�يرغي‬ ‫ً‬ ‫مح�ذرا من مخاط�ر انتقال النزاع الس�وري‬ ‫الف�روف‬ ‫لل�دول اجمل�اورة‪ .‬وأعلن اجملل�س الوطني الس�وري‬ ‫املعارض اجلمعة قراره العودة الى االئتالف الوطني‬ ‫لق�وى الث�ورة واملعارض�ة الس�ورية‪ ،‬معللا ذل�ك‬ ‫«بفش�ل» مفاوضات جني�ف‪ ،2-‬والت�ي ادت موافقة‬ ‫االئتلاف على املش�اركة فيها‪ ،‬الى انس�حاب اجمللس‬ ‫الوطني منه قبل نحو شهرين‪.‬‬ ‫وق�ال اجملل�س «ق�ررت األمان�ة العام�ة للمجل�س‬ ‫الوطني السوري في اجتماعها يومي ‪ 27‬و‪ 28‬شباط‪/‬‬ ‫فبراي�ر في اس�طنبول‪ ،‬ع�ودة كتلة اجملل�س الوطني‬ ‫بكاف�ة مكوناتها إلى صف�وف االئتالف الوطني لقوى‬ ‫الثورة واملعارضة الس�ورية»‪ .‬واشار اجمللس الى ان‬ ‫قراره يأتي «بعد ان اثبتت اجلولتان األولى والثانية‬ ‫ملفاوضات جنيف فش�لها في حتقيق أهداف الش�عب‬ ‫الس�وري‪ ،‬حيث أثب�ت النظام مراوغت�ه وإمعانه في‬ ‫قتل السوريني وذلك باعتراف اجملتمع الدولي»‪.‬‬ ‫وانس�حب تنظي�م الدولة اإلسلامية ف�ي العراق‬ ‫والش�ام اجلمعة من مناطق عدة في ش�مالي س�وريا‬ ‫أبرزه�ا مدين�ة حدودي�ة مع تركي�ا‪ ،‬الى مناط�ق أكثر‬ ‫أهمية بالنس�بة له‪ ،‬وذلك عش�ية انتهاء مهلة حددتها‬ ‫ل�ه «جبه�ة النص�رة» لالحت�كام ال�ى هيئة ش�رعية‪،‬‬ ‫مه�ددة بقتال�ه ف�ي س�وريا والع�راق إذا م�ا رف�ض‪،‬‬ ‫حس�بما قال ش�هود عي�ان لـ»القدس العرب�ي»‪ ،‬فيما‬ ‫تبنى التنظيم (داعش) « في «والية دمش�ق»‪ ‬القصف‬ ‫الصاروخ�ي الذي تعرضت له بلدة بريتال في بعلبك‬ ‫ش�رق لبن�ان اجلمعة‪ ،‬مش�يرا الى أنه ج�اء كرد على‬ ‫كمين نفذته قوات النظام الس�وري في العتيبة ذهب‬ ‫ضحيته عشرات املدنيني‪ .‬وأفاد املسؤول اإلعالمي في‬ ‫هيئة جلان التنس�يق احمللية بحلب أحمد محمد علي‪،‬‬ ‫أن�ه مت العث�ور عل�ى مقاب�ر جماعية مبدين�ة «اعزاز»‬ ‫ش�مالي حل�ب والق�رى اجمل�اورة لها‪ ،‬بعد انس�حاب‬ ‫تنظيم الدولة اإلسالمية في العراق والشام «داعش»‬ ‫ً‬ ‫مشيرا إلى أنه مت استخراج ‪ 10‬جثث من إحدى‬ ‫منها‪،‬‬ ‫املقابر بجبل «برصايا» قرب اعزاز‪.‬‬ ‫وعث�ر األهالي في جبل برصاي�ا وفي بلدتي نيارة‬ ‫وج�ازر بريف حلب الش�مالي على أكثر من عش�رين‬ ‫جثة ألس�رى كانوا معتقلني ل�دى «داعش» وذلك بعد‬ ‫انس�حابها م�ن معظ�م بل�دات الريف الش�مالي وهي‬ ‫من�غ وماير ومعرس�تة وكلبني وكش�تعار ودير جمال‬ ‫واعزاز‪( .‬تفاصيل ص ‪ 4‬و‪)5‬‬

‫صورة التقطت في مخيم اليرموك جنوب دمشق تظهر طفال يأكل شطيرة فيما تنتظر امه استالم حصة غذائية‬

‫رئيس «مجلس حكماء سوريا» اعتبر اجلماعة تنظيما ارهابيا‬

‫املتحدث باسم االخوان‪ :‬حني كان شباب اجلماعة‬ ‫يعدمون كان طيب تيزيني يحاضر عن احلق واجلمال‬

‫■ لندن ـ «القدس العربي»‪ :‬في اول رد فعل على تصريحات رئيس مجلس‬ ‫طيب تيزيني والتي هاجم فيها جماعة االخوان املسلمني‬ ‫حكماء س��وريا د‪ِّ .‬‬ ‫في س��وريا ومص��ر‪ ،‬والتي قال فيها ان «اخوان س��وريا اذا م��ا أتيحت لهم‬ ‫فرصة االنفراد بحكم س��وريا فس��يفعلون م��ا فعله االخ��وان مبصر»‪ ،‬قال‬ ‫الناطق باسم جماعة «اإلخوان املسلمني» في سوريا زهير سالم «التصريح‬ ‫من مثل الدكتور الطيب تيزيني صادم في احلقيقة»‪.‬‬ ‫وقال س��الم «كانت قوائم االعدام لشباب س��وريا اكثر من ‪ 30‬الف حالة‬ ‫باعتراف وزير الدفاع الس��وري السابق مصطفى طالس‪ ،‬حني كان الدكتور‬ ‫تيزيني يحاضر في جامعة دمشق عن احلرية واحلق والعدالة واجلمال»‪.‬‬ ‫وق��ال تيزيني ف��ي تصريحات اوردته��ا صحيفة «الوط��ن» الكويتية ان‬ ‫«جماع��ة اإلخوان حتولت الى جماعة إرهابية مبجرد وصولها الى الس��لطة‬ ‫واس��تحواذها عليها واصرارها على اقصاء اآلخرين»‪ ،‬مش��يرا الى أن «هذا‬

‫ه��و مقتل جماعة االخوان املس��لمني اذ ال يس��محون ألحد مبش��اركتهم في‬ ‫احلكم»‪.‬‬ ‫وقال تيزيني الذي فقد اثنني من أبناء أس��رته على يد النظام ان الرئيس‬ ‫ضيع كل الفرص اليقاف هذه احلرب املشتعلة في‬ ‫الس��وري بش��ار االس��د ّ‬ ‫س��ورية‪ ،‬مش��يرا ال��ى ان مؤمتر جني��ف‪ 2‬لم ول��ن يحقق أي نتائ��ج في ظل‬ ‫تعقيدات املوقف في سورية التي حتولت إلى لعبة أمم‪.‬‬ ‫واك��د ان «داع��ش» أطلقه��ا النظام عندم��ا فتح لها الس��جون كي تصبح‬ ‫سورية مشكلة دولية‪.‬‬ ‫د‪.‬طيب تيزيني إنها انغمس��ت حت��ى العمق في‬ ‫قال‬ ‫إي��ران‬ ‫وبخص��وص‬ ‫ِّ‬ ‫االشكالية الس��ورية حتى أصبحت طرفا أساسيا‪ ،‬مؤكدا ان طهران تسعى‬ ‫وتبحث عن انش��اء امبراطورية فارسية لكنها ستعجز عن ذلك «ألن سورية‬ ‫بلد يعجز اجلميع عن امتالكه ً‬ ‫رغما عنه»‪.‬‬

‫في أكبر عملية منذ سنة ‪ :2005‬أكثر من مئتي مهاجر أفريقي‬ ‫يقتحمون أسوار مليلية‪ ...‬ومدريد تطالب املغرب مبراقبة حدوده‏‬

‫مدريد ـ «القدس العربي»‬ ‫من حسني مجدوبي‪:‬‬

‫جن�ح أكثر م�ن مئت�ي مهاج�ر أفريق�ي أم�س ف�ي اقتحام اجل�دران‬ ‫الس�لكية ملدين�ة مليلي�ة احملتلة والت�ي تفصلها عن املغ�رب‪ ،‬وهي أكبر‬ ‫نس�بة من املهاجرين التي تقتحم هذه املدينة منذ س�نة‪ ،2005‬وتتزامن‬ ‫هذه العملية في ظل توتر سياس�ي في اس�بانيا بس�بب ه�ذا النوع من‬ ‫الهج�رة‪ .‬وتطال�ب اس�بانيا املغرب باس�تقبال املهاجري�ن املطرودين‪،‬‬ ‫وهو ما يرفضه املغرب‪‎.‎‬‬ ‫وهذه ه�ي املرة الثانية الت�ي يقتحم فيها املهاجرون أس�وار مليلية‬ ‫(مدين�ة ش�مالي املغ�رب رفق�ة س�بتة حتتلهم�ا اس�بانيا) خلال ه�ذا‬ ‫األس�بوع‪ ،‬حي�ث كان�ت احملاول�ة األول�ى االثنين املاضي وجن�ح مائة‬ ‫مهاجر من الدخول الى املدينة‪ .‬ولكن هذه املرة جنح مائتا مهاجر دفعة‬

‫واحدة‪ ،‬وهذا أكبر رقم يتم تسجيله منذ سنة ‪2005‬‏‪‎.‎‬‬ ‫وكانت س�بتة ومليلية قد ش�هدتا ما بني ايلول ‪/‬س�بتمبر وتش�رين‬ ‫االول ‪/‬أكتوب�ر ‪ 2005‬موجات ضخمة من املهاجرين حيث اقتحم اآلالف‬ ‫املدينتني‪ ،‬ولقي أكثر من عشرين شخصا حتفهم‪ ،‬وتسبب ذلك في أزمة‬ ‫بني املغرب واس�بانيا‪ ،‬وتطلب األمر مؤمترا في صيف ‪ 2006‬في الرباط‬ ‫شاركت فيه دول أوروبا ودول افريقيا‪‎.‎‬‬ ‫وكان وزي�ر اخلارجي�ة اإلس�باني مانويل مارغايو ق�د طلب االثنني‬ ‫املاض�ي من املغ�رب بض�رورة إبع�اد املهاجري�ن األفارقة ع�ن احلدود‬ ‫مع املدينتين‪ ،‬كما طالب بضرورة اس�تقبال املغ�رب للمهاجرين الذين‬ ‫يتس�للون ال�ى املدينتين‪ ،‬ولكنه ل�م يجد ردا م�ن الس�لطات املغربية‪.‬‬ ‫ويرفض املغرب اس�تقبال ه�ؤالء املهاجرين بحج�ة أن ظاهرة الهجرة‬ ‫هي دولية وتنطلق من مختلف النقاط في افريقيا واملغرب وال يجب أن‬ ‫يكون نقطة الوصول األخيرة‪‎.‎‬‬ ‫وتتزام�ن ه�ذه العملي�ة اجلدي�دة والتوتر الذي تعيش�ه اس�بانيا‬

‫السخرية تتواصل على «فيسبوك»‪« :‬إحنا شعب ابن نكتة وال ابن كفتة»‬

‫مصر‪ :‬حملة اعالمية تعتبر املشككني في جهاز االيدز «خونة»‬

‫القاهرة ـ «القدس العربي»‬ ‫من منار محمد‪:‬‬

‫ش�نت احلكومة املصرية حملة اعالمية شرس�ة‬ ‫للدف�اع ع�ن اجله�از املزع�وم لعلاج االي�دز‪ ،‬بعد‬ ‫تداول وس�ائل االعالم احمللية والعاملية ما س�مته‬ ‫بـ»فضيحة االيدز في الكفتة»‪.‬‬ ‫واكد متحدثون حكوميون ان اجلهاز «يكتشف‬ ‫الفيروس�ات ب�دون احلاجة الى اخ�ذ عينة دم من‬ ‫املري�ض‪ ،‬ويعطي نتائج فوري�ة‪ ،‬كما انه مت اجراء‬ ‫جميع الدراسات والتجارب على النظام العالجي‬ ‫اخل�اص باجله�از عل�ى احليوان�ات واملرض�ى‬ ‫املتطوعني وان نسبة جناحة تتجاوز ‪ ٪90‬مؤكدا‬ ‫عدم وجود اثار جانبية»‪.‬‬ ‫بينم�ا اعتب�ر اعالمي�ون معروف�ون بتأييده�م‬ ‫للنظام ومنهم مذيع في قناة «التحرير» ان «الذين‬ ‫يش�ككون في العالج الذي تبنته القوات املسلحة‬ ‫خونة وعمالء‪ ،‬وان املصريني احلقيقيني هم الذين‬ ‫يؤيدون هذا اجلهاز (‪.)..‬‬ ‫وح�اول الدكت�ور عبد املنع�م محمود االس�تاذ‬

‫سعـــر‬ ‫النسخــة‬

‫‪Volume 25 - Issue 7679 Saturday/Sunday 1/2 March 2014‬‬

‫اكتشاف مقابر جماعية بعد انسحاب «داعش» من ريف حلب‬

‫مقتل شرطي من‬ ‫حراسات محاكمة مرسي‬ ‫ومتظاهر من أنصار‬ ‫اإلخوان في االسكندرية‬ ‫■ القاه�رة ـ»الق�دس العرب�ي» م�ن‬ ‫محم�د عب�د اللطي�ف‪ :‬قتل رقيب ش�رطة‬ ‫مبحافظ�ة الدقهلي�ة صب�اح اجلمع�ة إثر‬ ‫إطالق الني�ران عليه من قب�ل مجهولني‪،‬‬ ‫أثن�اء عودته من عمله من حراس�ة منزل‬ ‫«قاضي اليمني» في هيئة محاكمة الرئيس‬ ‫املعزول محمد مرسي‪.‬‬ ‫وق�ال مص�در أمن�ي ان الرقي�ب أول‬ ‫عبدالل�ه عبدالل�ه محمد عل�ي (‪ 40‬عاما)‬ ‫كان ق�د أنه�ى عمله وف�ي طري�ق عودته‬ ‫ملنزل�ه في قري�ة احلجايزة الس�نبالوين‬ ‫خ�رج علي�ه أربع�ة ملثمين يس�تقلون‬ ‫دراج�ة بخاري�ة‪ ،‬وأطلقوا علي�ه األعيرة‬ ‫النارية‪.‬‬ ‫وفرض�ت ق�وات الش�رطة س�يطرتها‬ ‫االمني�ة ح�ول م�كان احل�ادث ومش�طت‬ ‫محيط احلادث لضبط اجلناة‪.‬‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫‪alquds@alquds.co.uk‬‬

‫في علم الكيمي�اء بجامعة القاه�رة تقدمي مداخلة‬ ‫ف�ي برنام�ج (ص�ح الن�وم) قائلا «ان�ه م�ن غي�ر‬ ‫املمك�ن علمي�ا ان يتمك�ن اجلهاز م�ن التعرف على‬ ‫الفيروس�ات وان االش�عة التي تستهدفه ميكن ان‬ ‫تدم�ر البالزما او اي�ا من مكونات ال�دم االخرى»‪،‬‬ ‫اال ان�ه لم يس�تطع ان يكمل كالم�ه‪ ،‬ورد عليه احد‬ ‫الضي�وف بان هناك «س�را» ال ميكن الكش�ف عنه‬ ‫ميك�ن االش�عة م�ن اس�تهداف الفيروس�ات دون‬ ‫غيرها‪.‬‬ ‫م�ن جهته ق�ال الدكت�ور محمد املنيس�ي عضو‬ ‫الكلي�ة امللكي�ة لالمراض الباطنية ف�ي لندن انه ال‬ ‫ميلك اي معلومات عن هذا املشروع‪ ،‬كما ان القوات‬ ‫املسلحة لم تدع ايا من املتخصصني للتثبت مما مت‬ ‫عرضه‪ ،‬مش�يرا الى انه سعيد بالفكرة ويتمنى ان‬ ‫تتحق�ق‪ .‬واض�اف املنيس�ي ان العالم يس�خر من‬ ‫هذا املش�روع ويهاجمه النه ال بد ان يعتمد علميا‪،‬‬ ‫موضحا انه طاملا لم يحصل علي اي موافقة عاملية‬ ‫فال ميكن استخدامه لعالج املرضى ‪.‬‬ ‫وق�د اكد الدكتور محمد احلس�انني استش�ارى‬ ‫ام�راض الكب�د ومناظي�ر اجله�از الهضم�ي ان اي‬ ‫اكتش�اف يت�م طرحه عن طري�ق املراك�ز البحثية‬

‫ولي�س ع�ن طري�ق وس�ائل االعلام‪ ،‬موضح�ا‬ ‫اعتراض�ه عل�ى طريق�ة الكش�ف الن الكش�ف عن‬ ‫اختراع البد ان يكون في محفل او مؤمتر دولي‪.‬‬ ‫واض�اف ان العلاج بهذا اجلهاز م�ن املمكن ان‬ ‫يصيب االنس�ان على املدى البعيـ�د باملرض لذلك‬ ‫فال بد ان يأخذ فترة كبيرة من البحث والدراسة‪.‬‬ ‫وواصل املصري�ون املعروفون بح�س الفكاهة‬ ‫خصوص�ا ف�ي اوق�ات األزم�ات اس�تغالل ه�ذه‬ ‫الفرص�ة‪ ،‬فأخ�ذوا يس�خرون م�ن اجله�از وم�ن‬ ‫د‪.‬ابراهيم عبد العاطي مكتش�ف اجلهاز‪ ،‬ونشروا‬ ‫ص�ورا مركبة ل�ه وهو يش�وي «الكفت�ة» ويقدمها‬ ‫للمرضى‪.‬‬ ‫وكث�رت التعليق�ات الت�ي تداوله�ا نش�طاء‬ ‫مواق�ع التواص�ل االجتماع�ي منه�ا ‪« :‬بل�د كفت�ة‬ ‫صحيح» و«على كده لو أكلت كيلو كباب‪ ...‬هأبقى‬ ‫س�وبرمان»‪ ،‬و«طب اللي بيحب الس�ي فود يعمل‬ ‫ايه؟!! ميوت بإيدزو»‪.‬‬ ‫«إحنا ش�عب إبن كفتة» واال «ش�عب إبن نكتة»‬ ‫و«ل�واء أركان طب» ً‬ ‫بدال من «ل�واء أركان حرب»‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وص�وال إل�ى ش�عار «إحن�ا الل�ي عملن�ا اإلي�دز‬ ‫طحينة»‪ ،‬و«عاش عبدالعاطي كفتة»‪.‬‬

‫عيشـــوا كاحليـــوانات وإال نذبحــكم كاحليوانات! ‪19‬‬

‫سياس�يا بين معارض�ة تطال�ب الدول�ة بالتحقي�ق ف�ي دور احل�رس‬ ‫املدني(ش�رطة عس�كرية) ف�ي مقتل مهاجرين تس�للوا م�ن املغرب الى‬ ‫س�بتة يوم ‪ 6‬ش�باط ‪/‬فبراير ولق�ي ‪ 15‬منهم حتفهم غرق�ا‪ ،‬ويعتقد أنه‬ ‫بسبب الرصاص املطاطي‪ .‬وبدوره يطالب االحتاد األوروبي بالتحقيق‬ ‫في هذا الشأن‪‎.‎‬‬ ‫وأوردت وكالة إفي منذ يومني قرار القضاء اإلس�باني بفتح حتقيق‬ ‫ف�ي هذه املأس�اة بعدما رصد وج�ود دالئل على وقوع بع�ض الوفيات‬ ‫بس�بب تورط احلرس املدني في ضرب املهاجرين بالرصاص املطاطي‪،‬‬ ‫مم�ا قد يك�ون قد تس�بب في غ�رق البعض منه�م عالوة عل�ى عمليات‬ ‫الطرد غير القانونية نحو املغرب‪‎.‎‬‬ ‫وجرفت املياه عشرة جثث الى الشاطئ املغربي‪ ،‬بينما جرى انتشال‬ ‫خمسة في شاطئ سبتة التابع إداريا إلسبانيا‪ .‬ويطالب القضاء املغرب‬ ‫بتقارير تشريح جثث العش�رة للوقوف على مسؤولية احلرس املدني‬ ‫من عدمها في غرق وقتل املهاجرين‪‎.‎‬‬

‫‪AL-Quds Al-Arabi‬‬

‫يشارك فيها مثقفون وصحافيون واكادمييون‬

‫مظاهرات في اجلزائر‬ ‫وعواصم اوروبية السبت‬ ‫ضد الوالية الرابعة لبوتفليقة‬

‫اجلزائر ـ «القدس العربي»‬ ‫من كمال زايت‪:‬‬

‫تش�هد اجلزائ�ر وعواص�م أوروبي�ة‬ ‫الس�بت مظاه�رات رافض�ة للوالي�ة‬ ‫الرابع�ة للرئيس عبد العزي�ز بوتفليقة‪،‬‬ ‫وه�ي مظاه�رات دع�ا إليه�ا نش�طاء من‬ ‫اجملتم�ع املدن�ي واس�تجاب له�ا مثقفون‬ ‫وصحافي�ون وأس�اتذة جامعيون قرروا‬ ‫التظاه�ر ض�د الوالي�ة الرابع�ة‪ ،‬وض�د‬ ‫الرئاسة مدى احلياة‪.‬‬ ‫وينتظ�ر أن تنظ�م أكبر مظاه�رة أمام‬ ‫اجلامع�ة املركزية بالعاصمة‪ ،‬والتي متت‬ ‫الدع�وة إليه�ا من�ذ يومني على ش�بكات‬ ‫التواص�ل االجتماعي‪ ،‬والقت اس�تجابة‬ ‫واس�عة من مرتادي هذه املواق�ع‪ ،‬الذين‬ ‫أعلن�وا عن دعمه�م لهذه الفك�رة‪ ،‬التي ال‬ ‫يري�دون أن تك�ون حتت مظل�ة أي حزب‬ ‫سياسي‪.‬‬ ‫وتعتبر هذه أولى املظاهرات الرافضة‬ ‫للوالي�ة الرابعة منذ اإلعالن رس�ميا عن‬ ‫ني�ة الرئي�س بوتفليق�ة الترش�ح لفترة‬ ‫رئاس�ية جدي�دة‪ ،‬م�ع اإلش�ارة إل�ى أنه‬ ‫كان�ت هن�اك مظاه�رة أولى ش�ارك فيها‬ ‫العش�رات م�ن النش�طاء في نف�س يوم‬ ‫إعالن ترشح بوتفليقة‪ ،‬والتي مت خاللها‬ ‫اعتقال املشاركني فيها‪ ،‬ونقلهم إلى مراكز‬ ‫الشرطة‪ ،‬قبل أن يتم اإلفراج عنهم‪.‬‬ ‫ونبع�ت فك�رة تنظي�م مظاه�رة م�ن‬ ‫الغض�ب ال�ذي ع�م مواق�ع التواص�ل‬

‫الرئيس عبد العزيز بوتفليقة‬ ‫االجتماع�ي عق�ب اإلعلان ع�ن ترش�ح‬ ‫الرئي�س عب�د العزي�ز بوتفليق�ة لوالية‬ ‫رابع�ة‪ ،‬وه�و إعلان ص�دم الكثي�ر م�ن‬ ‫اجلزائريني‪ ،‬مبن فيهم أولئك الذين كانوا‬ ‫يرون أن حصيلة حكم بوتفليقة إيجابية‪،‬‬ ‫ولكن إصراره على االستمرار في احلكم‪،‬‬ ‫وهو البالغ من العمر ‪ 77‬عاما‪ ،‬وهو يتمتع‬ ‫فق�ط بقدرات�ه العقلي�ة دون اجلس�دية‪،‬‬ ‫باعتراف رئيس الوزراء عبد املالك سالل‬ ‫نفس�ه‪ ،‬حرك ش�عورا بالقهر في أوس�اط‬ ‫الكثي�ر م�ن املواطنين‪ ،‬والذي�ن تناقل�وا‬ ‫فك�رة التعبي�ر عن هذا الغض�ب بالنزول‬ ‫إلى الش�ارع‪ ،‬خاصة وأن اجملاهدة الرمز‬ ‫جميلة بوحيرد نفسها أعلنت استعدادها‬ ‫النزول للتظاهر في الش�ارع ضد الوالية‬ ‫الرابعة‪ ،‬والتي قالت لرئيس الوزراء في‬ ‫وجه�ه‪ ،‬بأن�ه يخ�ون اجلزائر مبس�اندة‬ ‫استمرار بوتفليقة في احلكم‪.‬‬

‫اوكرانيا‪ :‬بوتني يشدد على «التهدئة»‬ ‫وقواته تسيطر على مطارين في القرم‬

‫■ سيمفروبول (أوكرانيا) ‪ -‬رويترز‪:‬‬ ‫قال�ت وزارة اخلارجي�ة االوكراني�ة امس‬ ‫ً‬ ‫رس�ميا عل�ى «انتهاك اجملال‬ ‫انها احتجت‬ ‫اجل�وي األوكران�ي» بع�د أن قامت عش�ر‬ ‫ّ‬ ‫مروحيات روس�ية بعبور احلدود باجتاه‬ ‫ش�به جزي�رة الق�رم‪ .‬وطالب�ت ال�وزارة‬ ‫روس�يا ب»انس�حاب ف�وري» جلنوده�ا‬ ‫وأس�لحتها الى قواعدهم‪ ،‬بعد أن س�يطر‬ ‫مس�لحون عل�ى مطاري�ن مبنطق�ة الق�رم‬ ‫اجلمعة‪ ،‬فيما اعتبرت احلكومة الروس�ية‬ ‫ذل�ك مهم�ة «حلماي�ة مواق�ع أس�طولها‬ ‫البح�ري» فيم�ا اعتبرت�ه الس�لطات‬ ‫ً‬ ‫عس�كريا»‪ ،‬كما عاود‬ ‫االوكراني�ة «تدخلا‬ ‫الرئي�س املع�زول فيكت�ور يانوكوفيتش‬ ‫الظهور في روسيا بعد فراره منذ أسبوع‪.‬‬ ‫وق�ال يانوكوفيت�ش إن روس�يا‬ ‫ستستخدم كل الوسائل املتاحة لها لوقف‬

‫الفوض�ى ف�ي أوكراني�ا وس�ط تصاع�د‬ ‫التوتر في ش�به جزي�رة القرم على البحر‬ ‫األس�ود وهي املنطقة الوحيدة التي ميثل‬ ‫أصحاب األصول الروسية أغلبية سكانها‬ ‫وآخر معقل كبي�ر للمقاومة لعزل الرئيس‬ ‫املدعوم من موسكو‪.‬‬ ‫وقالت قوة حرس احلدود في كييف إن‬ ‫اكثر من عشر طائرات هليكوبتر عسكرية‬ ‫حلق�ت ف�ي اجمل�ال اجل�وي األوكران�ي‬ ‫اجلمعة فوق القرم واتهمت جنودا روس�ا‬ ‫مبحاص�رة إح�دى وحداته�ا ف�ي مدين�ة‬ ‫سيفاس�توبول الس�احلي‪ .‬وفي موس�كو‬ ‫قال الكرملني إن بوتني ش�دد في اتصاالت‬ ‫هاتفي�ة م�ع رئي�س ال�وزراء البريطان�ي‬ ‫واملستش�ارة األملاني�ة ورئي�س اجملل�س‬ ‫األوروب�ي عل�ى ض�رورة ع�دم تصعي�د‬ ‫العنف في أوكرانيا‪(.‬تفاصيل ص‪)2‬‬

‫اشتباكات بني األمن البحريني ومحتجني‬ ‫خالل تشييع ناشط توفي في املعتقل‬

‫■ املنام�ة ـ وكاالت‪ :‬اتهم�ت جمعي�ة‬ ‫«الوف�اق» البحريني�ة املعارضة‪ ،‬مس�اء‬ ‫اجلمعة‪ ،‬قوات األمن بإطالق الغاز املسيل‬ ‫للدم�وع خلال تش�ييع جن�ازة ناش�ط‬ ‫لق�ي حتف�ه‪ ،‬األربع�اء‪ ،‬وتته�م املعارضة‬ ‫السلطات باملسؤولية عن وفاته‪.‬‬ ‫يأتي هذا فيم�ا أعلنت وزارة الداخلية‬ ‫البحريني�ة أنها تعاملت وف�ق الضوابط‬ ‫القانوني�ة م�ع مجموع�ات م�ن اخملربني‬ ‫قام�ت باخلروج ع�ن خط س�ير اجلنازة‬ ‫الت�ي ج�رت ف�ي قري�ة الدي�ه‪ ،‬غرب�ى‬ ‫العاصم�ة املنام�ة‪ ،‬حي�ث قام�وا بإغالق‬ ‫الش�وارع وإتلاف املمتل�كات العام�ة‬ ‫واخلاصة وإلقاء الزجاجات احلارقة‪.‬‬ ‫وقالت جمعية «الوفاق» في حس�ابها‬ ‫الرس�مي على موقع التواصل االجتماعي‬

‫«تويت�ر» إن ق�وات األمن قام�ت بإطالق‬ ‫الغاز املسيل للدموع خالل تشييع جنازة‬ ‫عاما‪ ،‬الذي توفي‬ ‫جعفر محم�د جعفر‪ً 23 ،‬‬ ‫بالسجن بس�بب «تعذيبه» واإلهمال في‬ ‫عالجه‪.‬‬ ‫ف�ي املقاب�ل‪ ،‬ق�ال مدي�ر ع�ام مديري�ة‬ ‫ش�رطة احملافظة الش�مالية في البحرين‬ ‫العمي�د إبراهيم الش�يب إن ق�وات حفظ‬ ‫النظام فرق�ت محتجني ف�ي منطقة الدية‬ ‫بع�د أن اغلقوا ش�وارع وأتلفوا ممتلكات‬ ‫عامة وخاصة‪.‬‬ ‫وأوضح الشيب‪ ،‬في تصريحات نقلتها‬ ‫وكال�ة أنباء البحرين «بنا» الرس�مية أن‬ ‫مراس�م تش�ييع جنازة متوفى في منطقة‬ ‫الدية ش�هدت عدة «جت�اوزات قانونية»‬ ‫من بعض املشاركني‪.‬‬

‫في لقاء مع تالمذته وبحضور خالد مشعل ورموز من االخوان املسلمني‬

‫القرضاوي يغيب عن منبر اجلمعة ويكشف رغبة البعض بطرده من قطر‬ ‫الدوحة ـ «القدس العربي»‬

‫من سليمان حاج ابراهيم‪:‬‬ ‫قال الداعية اإلس�لامي يوس��ف القرضاوي في كلمة‬ ‫ل��ه إن الوعكة الصحية التي تعرض له��ا مؤخرا هي وراء‬ ‫انتش��ار إش��اعة طرده من قطر‪ ،‬مؤكدا أنه ج��زء من هذا‬ ‫البل��د بالرغم من رغب��ة البعض في طرده منه��ا‪ ،‬ولم يلق‬ ‫خطب��ة اجلمع��ة مثلم��ا كان متوقعا من مس��جد عمر ابن‬ ‫اخلطاب‪ ،‬ونقل التلفزيون الرس��مي اخلطبة من مس��جد‬ ‫الدولة «اإلمام محمد بن عبد الوهاب»‪.‬‬ ‫وأش��ار إلى أن��ه كان مخططا انعقاد ملتق��ى تالمذته‪،‬‬ ‫وهو احلدث الذي ينظم سنويا في مصر‪ ،‬سعيا لالنتقال‬ ‫ب��ه إلى فضاء أوس��ع جديد‪ ،‬متاش��يا مع ث��ورات الربيع‬ ‫العرب��ي‪ ،‬لك��ن م��ا ح��دث ف��ي أرض الكنانة ح��ال دون‬ ‫انعقاده‪.‬‬ ‫وذكر ب��أن خطة انعقاده في مصر تواصلت على مدى‬ ‫عام�ين لكنه��ا أخفقت وفش��لت‪ :‬وق��ال ‪»:‬لم نس��تطع أن‬

‫نتغل��ب على املعوق��ات»‪ ،‬معترفا بأن األم��ور في مصر لم‬ ‫تكن ميسرة في ظل حكم الرئيس محمد مرسي‪.‬‬ ‫واعتبر انعق��اد «ملتقى تالميذ القرض��اوي» ثمرة من‬ ‫ثمرات تأس��يس االحتاد العاملي لعلماء املسلمني‪ .‬ومتنى‬ ‫أن يكون ملتقى نافعا لألمة‪.‬‬ ‫وع��اب عل��ى الدع��اة الذي��ن يقض��ون معظ��م وقتهم‬ ‫ف��ي احلديث ع��ن «فق��ه دورات املياه وكيفية االغتس��ال‬ ‫ونب��ه ال��ى أن التجدي��د في اإلس�لام يعني‬ ‫والوض��وء»‪ّ ،‬‬ ‫اإلبقاء عل��ى األص��ول والثوابت‪ ،‬واالجته��اد في تقوية‬ ‫الفروع الضعيفة‪.‬‬ ‫وذك��ر أنه أحص��ى ‪ 30‬معلما من معالم الوس��طية في‬ ‫كتاب أصدره مركز القرضاوي للوسطية‪.‬‬ ‫وحضر االجتماع خالد مشعل رئيس املكتب السياسي‬ ‫حلركة حماس الفلسطينية‪ ،‬الذي أثنى على جهود معلمه‬ ‫العلمية واجلهادية في صالح القضية الفلسطينية‪.‬‬ ‫وأض��اف‪ :‬ح�ين أردن��ا إقام��ة مؤمتر إس�لامي دولي‬ ‫لقضية الق��دس كان الراعي واحملرض إلي��ه وكان مفتاح‬ ‫اخلير له بنصحه ورأيه وإسهاماته وكان له في هذا األمر‬

‫نصيب وأي نصيب وحظ وأي حظ‪.‬‬ ‫وتعج��ب مش��عل م��ن تعام��ل الش��يخ م��ع الفصائل‬ ‫الفلس��طينية جميعا بق��در واحد من األهمي��ة دون فرق‪،‬‬ ‫واس��تيعابه جلميعها وحفظ أس��مائها كله��ا مع كثرتها‬ ‫وتشابه أس��مائها‪ .‬وحضر االجتماع الذي تناول قضايا‬ ‫ع��دة تعيش��ها املنطقة على رأس��ها مص��ر‪ ،‬وليبيا‪ ،‬وعدد‬ ‫من الشخصيات احملس��وبة على تيار االخوان املسلمني‪،‬‬ ‫م��ن بينهم‪ ،‬د‪ .‬عصام البش��ير وزير اإلرش��اد والش��ؤون‬ ‫اإلس�لامية األس��بق بالس��ودان‪ ،‬ود‪.‬أحم��د الريس��وني‬ ‫نائب رئيس االحتاد العاملي لعلماء املس��لمني من املغرب‪،‬‬ ‫ود‪.‬عبدالغف��ار عزي��ز من باكس��تان‪ ،‬وس��الم الش��يخي‬ ‫م��ن ليبي��ا‪ ،‬ود‪.‬عبداجمليد النج��ار من تون��س‪ ،‬وصفوت‬ ‫خليلوفيت��ش من البوس��نة والهرس��ك‪ ،‬والش��يخ محمد‬ ‫احلسن ولد الددو من موريتانيا‪.‬‬

‫■ االردن ‪ 600‬فلس ■ االمارات ‪ 5‬دراهم ■ البحرين ‪ 300‬فلس ■ تونس ‪ 1.50‬مليم ■ اجلزائر ‪ 90‬دينارا ■ السعودية ‪ 3‬رياالت ■ السودان ‪ 10‬دنانير ■ سورية ‪ 12‬ليرة ■ ُعمان ‪ 200‬بيزة ■ العراق ‪ 500‬فلس ■ قطر ‪ 4.5‬رياالت ■ الكويت ‪ 150‬فلسا ■ لبنان ‪ 1500‬ليرة ■ ليبيا ‪ 500‬درهم ■ مصر ‪ 1‬جنيه ■ املغرب ‪ 6‬دراهم ■ اليمن ‪ 50‬رياال‬ ‫‪Australia 1.50 A.Dr • Austria € 2 • Belgium € 2.50 • Cyprus € 1.71 • Denmark 12DKK • France € 2.50 • Germany € 2.50 • Greece € 2 • Italy € 2 • Netherlands € 2.50 • Spain € 2 • Sweden SK 17 • Malta € 1.89 • Switzerland 3.50 SF • Turkey 1.60 YTL • UK £1 • USA $ 3.00 (New York $2.50) • Can $2.50‬‬

‫‪Price‬‬ ‫‪List‬‬


‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7679‬السبت‪/‬االحد ‪ 2/1‬آذار (مارس) ‪ 2014‬ـ ‪ 1/29‬جمادى األول ‪1435‬هـ‬

‫‪2‬‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫شؤون عربية وعاملية‬

‫السلطات األمنية تستعيد السيطرة على مطار عسكري وتلويح بفرض حالة الطوارىء‬

‫الرئيس األوكراني اخمللوع‪ :‬غادرت البالد بعد تهديدات ولم يطح بي‬ ‫■ عواص�م ـ وكاالت‪ :‬اعل�ن‬ ‫الرئي�س االوكران�ي اخملل�وع فيكت�ور‬ ‫يانوكوفيت�ش اجلمع�ة ان�ه «ل�م تت�م‬ ‫االطاح�ة ب�ه» وامن�ا اضط�ر ملغ�ادرة‬ ‫البالد بس�بب تلقيه تهديدات واكد انه‬ ‫«س�يواصل النضال» من اجل مستقبل‬ ‫اوكرانيا‪.‬‬ ‫وق�ال يانوكوفتيش للصحافيني في‬ ‫مدين�ة روس�توف اون دون في جنوب‬ ‫روسيا قرب احلدود االوكرانية في اول‬ ‫ظهور علني له منذ اكثر من اس�بوع ان‬ ‫السلطة في اوكرانيا اصبحت في ايدي‬ ‫«شبان من الفاشيني اجلدد»‪.‬‬ ‫واعتب�ر ان «الترهي�ب والفوض�ى»‬ ‫يعمان اآلن في بالده‪.‬‬ ‫وقال ان «السياسات غير املسؤولة»‬ ‫للغ�رب هي س�بب االزمة ف�ي اوكرانيا‬ ‫وقدم اعت�ذاره الى الش�عب االوكراني‬ ‫ألن�ه لم يصمد مبا في�ه الكفاية ملواجهة‬ ‫الوضع‪.‬‬ ‫واعتبر الرئي�س األوكراني اخمللوع‬ ‫فيكت�ور يانوكوفيت�ش اجلمع�ة ان‬ ‫التوتر في القرم «رد فعل طبيعي» على‬ ‫عملية «استيالء على السلطة وانقالب‬ ‫قام�ت ب�ه عصاب�ات» ودعا ال�ى ابقاء‬ ‫جمهوري�ة الق�رم الت�ي حتظ�ى بحك�م‬ ‫ذاتي ضمن اوكرانيا‪.‬‬ ‫وق�ال يانوكوفيت�ش خلال مؤمت�ر‬ ‫صحاف�ي ف�ي روس�توف اون دون‬ ‫جنوب روسيا «كل ما يحصل في القرم‬ ‫هو رد فع�ل طبيعي عل�ى انقالب قامت‬ ‫به عصابات‪ ،‬في كييف اس�تولت حفنة‬ ‫من املتطرفني على الس�لطة» داعيا الى‬ ‫ً‬ ‫مؤكدا نيته‬ ‫ابقاء القرم ضمن اوكرانيا‪،‬‬ ‫العودة للبلاد‪ .‬وقال يانوكوفيتش في‬ ‫أول ظهور علني ل�ه منذ االطاحة به ان‬ ‫منطق�ة القرم يج�ب ان تظل ج�زءا من‬ ‫اوكرانيا‪.‬‬ ‫وق�ال ان�ه ل�ن يطل�ب م�ن موس�كو‬ ‫دعم�ا عس�كريا للتعامل م�ع االزمة في‬ ‫اوكرانيا حيث سرقت السلطة «عصابة‬ ‫من الراديكاليني»‪.‬‬ ‫وص�رح بأن�ه ل�ن يش�ارك ف�ي‬ ‫االنتخاب�ات الرئاس�ية ف�ي ايار‪/‬مايو‬ ‫ووصفها بانها غير قانونية‪.‬‬ ‫واكد وزراء خارجية فرنس�ا واملانيا‬

‫وبولندا في بيان مش�ترك نشر اجلمعة‬ ‫انه�م «قلق�ون ج�دا» م�ن «الوض�ع‬ ‫املضطرب في القرم»‪.‬‬ ‫وقال وزراء اخلارجية الدول الثالث‬ ‫ف�ي بيانه�م انه «يج�ب فعل كل ش�يء‬ ‫خلف�ض التوت�ر ف�ي املنطقة الش�رقية‬ ‫(الوكراني�ا) وتش�جيع احملادث�ات‬ ‫السلمية بني االطراف املعنيني»‪.‬‬ ‫إل�ى ذلك قال أكبر مس�ؤول أمني في‬ ‫جه�از الس�لطة اجلدي�دة ف�ي أوكرانيا‬ ‫إن اعلان حال�ة الطوارىء ف�ي منطقة‬ ‫الق�رم اجلنوبية خي�ار مطروح للبحث‬ ‫حلل االزمة املتطورة هناك‪.‬‬ ‫ونقل�ت وكال�ة انترفاك�س لالنب�اء‬ ‫ع�ن ان�دري باروب�ي امين مجل�س‬ ‫االم�ن القوم�ي والدف�اع قول�ه «ه�ذا‬ ‫أح�د اخلي�ارات مع تط�ور االح�داث‪».‬‬ ‫وكان يجي�ب بذل�ك عل�ى س�ؤال الحد‬ ‫الصحافيين ع�ن امكانية اعلان حالة‬ ‫الطوارىء‪.‬‬ ‫لكن�ه ق�ال إن�ه اذا ح�دث ذل�ك فه�و‬ ‫ل�ن يعن�ي نش�ر اجلي�ش وان وحدات‬ ‫االمن املوجودة هي التي س�تتعامل مع‬ ‫املوقف‪.‬‬ ‫وق�ال «نح�ن نبح�ث ع�ن وس�ائل‬ ‫أخ�رى أكث�ر فعالي�ة جلع�ل املوقف في‬ ‫ش�به جزي�رة الق�رم يظ�ل ف�ي االط�ار‬ ‫احمللي‪».‬‬ ‫وقال جهاز حرس احلدود األوكراني‬ ‫إن أكث�ر م�ن عش�ر طائ�رات هليكوبتر‬ ‫عسكرية روس�ية دخلت اجملال اجلوي‬ ‫ألوكرانيا فوق منطق�ة القرم قادمة من‬ ‫روسيا‪.‬‬ ‫وأض�اف ف�ي بيان ان جنودا روس�ا‬ ‫أغلق�وا وح�دة تابع�ة حل�رس احلدود‬ ‫األوكران�ي ف�ي مدين�ة سفاس�توبول‬ ‫الس�احلية حي�ث يتمرك�ز ج�زء م�ن‬ ‫األسطول الروسي في البحر األسود‪.‬‬ ‫وكان األسطول الروس�ي في البحر‬ ‫األس�ود قد نفى في وقت سابق اجلمعة‬ ‫أي دور ل�ه ف�ي الس�يطرة عل�ى مط�ار‬ ‫عسكري قرب سفاستوبول‪.‬‬ ‫وت�ؤوي جمهوري�ة الق�رم الت�ي‬ ‫يتحدث معظم س�كانها الروسية وتقع‬ ‫في جنوب اوكرانيا‪ ،‬االسطول الروسي‬ ‫في البحر االسود‪.‬‬

‫جنود روس يسيطرون على مطار سيمفربول بالقرب من مدينة القرم التي تعيش فيها اغلبية مؤيدة للتواجد الروسي في اوكرانيا‬ ‫وأعل�ن مس�ؤول ف�ي األم�ن القومي‬ ‫األوكران�ي أن جمي�ع مط�ارات البلاد‬ ‫العس�كرية حتت الس�يطرة‪ ،‬ج�اء ذلك‬ ‫بعد س�يطرة مس�لحني تقول السلطات‬ ‫األوكراني�ة إنه�م جن�ود روس دخلوا‬ ‫القرم ‪ ،‬على مطار عسكري هناك‪.‬‬ ‫م�ن جانب�ه أك�د وزي�ر اخلارجي�ة‬ ‫البريطان�ي ويلي�ام هي�غ‪ ،‬ونظي�ره‬ ‫األوكران�ي بالوكال�ة‪ ،‬أن�دري‬ ‫دسشيتس�ا‪ ،‬اجلمع�ة‪ ،‬عل�ى ض�رورة‬ ‫حفاظ أوكرانيا علـى عالقات جيدة مع‬ ‫جارتها روسيا‪.‬‬ ‫ونقلت وس�ائل إعلام أوكرانية عن‬ ‫بي�ان ل�وزارة اخلارجي�ة األوكراني�ة‪،‬‬ ‫أن الوزيري�ن البريطان�ي واألوكران�ي‬

‫مناورات «إلى بيت املقدس» تدخل يومها الرابع‬

‫إيران لن تفكك أيا من معامل برنامجها النووي‬ ‫■ عواص�م ـ وكاالت‪ :‬قال وزير اخلارجية اإليراني محمد‬ ‫جواد ظريف إن بالده لن توقف تخصيب اليورانيوم‪ ،‬وأنها‬ ‫لن تفكك برنامجها النووي‪.‬‬ ‫وقال ظريف الذي يقوم بزيارة تس�تمر يومني للهند خالل‬ ‫لق�اء مع نائ�ب الرئيس الهندي حميد أنص�اري في نيودلهي‬ ‫اجلمعة إن إيران مس�تعدة لتهدئة اخملاوف الدولية املتعلقة‬ ‫بانش�طتها النووي�ة لكنها س�تبقي عل�ى برنامجه�ا النووي‬ ‫«قائما» ولن تغلقه‪.‬‬ ‫وأش�ار في تصريحاته إلى ان إيران لن توافق على تفكيك‬ ‫أي م�ن منش�آتها النووي�ة في احملادث�ات مع الق�وى العاملية‬ ‫الس�ت للتوصل إلى تسوية نهائية للخالف النووي املستمر‬ ‫منذ عشر سنوات‪.‬‬ ‫وتس�عى إي�ران والدول الس�ت وه�ي الوالي�ات املتحدة‬ ‫وروس�يا وفرنس�ا واملانيا والصين وبريطاني�ا للبناء على‬ ‫اتف�اق مؤقت مت التوص�ل إليه في تش�رين الثان�ي‪ /‬نوفمبر‬ ‫املاض�ي قلص�ت مبوجب�ه إي�ران أكث�ر أنش�طتها النووي�ة‬ ‫حساسية وهي تخصيب اليورانيوم لدرجات نقاء عالية في‬ ‫مقابل تخفيف بعض العقوبات االقتصادية املفروضة عليها‪.‬‬ ‫إل�ى ذل�ك‪ ،‬دخل�ت من�اورات «الى بي�ت املق�دس» لقوات‬ ‫البسيج االيرانية يومها الرابع‪.‬‬ ‫وأعل�ن قائد ق�وات التعبئ�ة العميد محمد رض�ا نقدي أن‬

‫من�اورة «إل�ى بيت املق�دس « تعبر ع�ن جهوزية واس�تعداد‬ ‫قوات البسيج‪.‬‬ ‫وأض�اف نقدي عل�ي هامش املراس�م الصباحي�ة للقوات‬ ‫املش�اركة ف�ي املن�اورة ف�ي محافظ�ة س�منان «ان الرس�الة‬ ‫االخ�رى له�ذه املن�اورة تتمث�ل ف�ي اس�ناد ودع�م املؤمنين‬ ‫وادخال اخلوف والرعب في قلب عالم االستكبار»‪.‬‬ ‫وق�ال ان ه�ذه املن�اورة جت�ري بص�ورة متزامن�ة ف�ي ‪6‬‬ ‫محافظات مضيفا أن هذه املناورة جتري هذه السنة في مدن‬ ‫وبلدان كل هذه احملافظات‪.‬‬ ‫وجت�ري مناورة «إلى بيت املق�دس « ‪،‬التي بدأت الثالثاء‬ ‫املاض�ي‪ ،‬ف�ي محافظ�ات طه�ران وقم وس�منان وخراس�ان‬ ‫الشمالية وخراسان الرضوية وخراسان اجلنوبية بصورة‬ ‫متزامنة‪.‬‬ ‫يش�ار إلى أن إيران جتري تدريبات ومناورات عس�كرية‬ ‫على ضوء تهديدات املس�ؤولني االسرائيليني بتوجيه ضربة‬ ‫للبرنام�ج الن�ووي االيراني حي�ث يرون ان ايران املس�لحة‬ ‫نوويا تش�كل خط�را على بالده�م وذلك بس�بب تصريحات‬ ‫املس�ؤولني االيرانيين بض�رورة مح�و الدول�ة العبري�ة من‬ ‫اخلريطة‪.‬‬ ‫م�ن جانبها‪ ،‬تنف�ي ايران س�عيها المتالك اس�لحة نووية‬ ‫وهددت برد ساحق على أي هجوم اسرائيلي‪.‬‬

‫ساركوزي يجري محادثات «سرية»‬ ‫مع ميركل في برلني‬ ‫■ برلني – د ب ا‪ :‬ذكرت كريستيان فيرتز نائبة املتحدث باسم املستشارة االملانية أنغيال‬ ‫ميركل بأن الرئيس الفرنس�ي الس�ابق نيكوال س�اركوزي ال�ذي يعتقد أنه يس�تعد لعودة‬ ‫محتملة للسلطة أجرى محادثات اجلمعة في برلني مع ميركل بدون الكشف عن محتواها‪.‬‬ ‫وقال�ت فيرتز للصحافيني «ميكنني أن أؤكد فحس�ب أنهما اجتمع�ا وعقدا محادثات لكن‬ ‫املناقش�ات كانت سرية ومازالت سرية»‪ .‬وبس�ؤالها عما إذا كان الرئيس الفرنسي احلالي‬ ‫فرنس�وا أوالند وهو اشتراكي جرى استشارته بش�أن االجتماع مع منافسه احملتمل‪ ،‬قالت‬ ‫فيرت�ز إن «املستش�ارة أبلغت الرئيس احلالي بذل�ك»‪ .‬وفي زيارتها االخي�رة إلى باريس‪،‬‬ ‫أوضحت ميركل أن االجتماع مع احملافظ ساركوزي الذي أيدت اعادة انتخابه في عام ‪2012‬‬ ‫ضد أوالند هو تعاون بني حركتيهما السياسيتني املنتميتني لتيار الوسط‪.‬‬ ‫وكان س�اركوزي الذي قضى فترة رئاس�ة واحدة من عام ‪ 2007‬إل�ى ‪ ،2012‬قد تعهد قبل‬ ‫هزميته في االنتخابات باالنس�حاب من السياس�ة من بشكل نهائي إذا مني بالهزمية‪ .‬لكنه‬ ‫كان يلمح منذ ذلك احلني إلى أنه رمبا يتم دفعه خلوض انتخابات الرئاسة مرة أخرى أمام‬ ‫أوالند عام ‪ 2017‬من «منطلق واجبه» لبالده‪ .‬وفي االش�هر القليلة املاضية‪ ،‬ظهر ساركوزي‬ ‫ع�دة م�رات خالل فعالي�ات عامة من بني ذلك مس�يرة لدعم وزي�رة البيئة الس�ابقة ناتالي‬ ‫كوسيوسكو‪-‬موريزيه التي تسعى للترشح ملنصب عمدة باريس‪.‬‬

‫البرملان األوروبي عفا ‪ 19‬دولة‬ ‫من تأشيرة الدخول «شنغن»‬ ‫■ بروكس�ل – األناض�ول‪ :‬أعط�ى البرمل�ان األوروب�ي ف�ي جلس�ته ‪ -‬الت�ي عقدها مبقر‬ ‫البرمل�ان في ستراس�بورغ ‪ -‬الض�وء األخضر إلعف�اء مواطني ‪ 19‬دولة م�ن احلصول على‬ ‫تأشيرة دخول ملنطقة «شنغن»؛ بعد إنهاء اإلجراءات الفنية‪ .‬وتشمل هذه الدول كولومبيا‬ ‫وجمهوري�ة البي�رو واإلم�ارات العربي�ة املتح�دة ودول اجل�زر مبنطقتي البح�ر الكاريبي‬ ‫واحمليط الهادئ‪.‬‬ ‫كما س�تتخذ هذه الدول قرار مماثل إلعفاء مواطني دول األعضاء في إتفاقية ش�نغن من‬ ‫احلصول على تأشيرة لدخول بالدهم‪.‬‬ ‫وقال�ت املفوض�ة األوروبية املكلفة بالش�ؤون الداخلية «سيس�يليا ماملس�تروم»‪ « :‬إنها‬ ‫سعيدة إلضافة كولومبيا والبيرو إلى قائمة الدول املعفاة من تأشيرة الدخول «‪.‬‬ ‫وم�ن املنتظ�ر أن يطبق هذا الق�رار في ‪ 2015‬بعد إنهاء كافة إج�راءات املصادقة في دول‬ ‫االحتاد األوروبي والدول املقرر إعفائها من تأشيرة الدخول‪.‬‬ ‫يذك�ر أن ال�دول األعض�اء ف�ي اتفاقي�ة ش�نغن ه�م‪ :‬فرنس�ا‪ ،‬أملاني�ا‪ ،‬النمس�ا‪ ،‬بلجيكا‪،‬‬ ‫الدامنارك‪ ،‬أس�بانيا‪ ،‬أس�تونيا‪ ،‬فنلندا‪ ،‬اليونان‪ ،‬اجملر‪ ،‬إيس�لندا‪ ،‬إيطاليا‪ ،‬ليتوينا‪ ،‬التفيا‪،‬‬ ‫لكس�مبورغ‪ ،‬مالطا‪ ،‬النرويج‪ ،‬هولندا‪ ،‬بولندا‪ ،‬البرتغال‪ ،‬س�لوفينيا‪ ،‬س�لوفاكيا‪ ،‬الس�ويد‪،‬‬ ‫سويسرا‪ ،‬اجلمهورية التشيكية‪ ،‬ليشتنشتاين‪.‬‬

‫توافق�ا في اتصال هاتف�ي بينهما‪ ،‬على‬ ‫ض�رورة احلف�اظ عل�ى «منو مس�تدام‬ ‫لعالقات جوار جيدة مع روسيا»‪.‬‬ ‫وذكر البيان أن دسشيتس�ا‪ ،‬وهيغ‪،‬‬ ‫ناقش�ا «بعض أوجه التطبي�ع للوضع‬ ‫في جمهورية القرم ذاتية احلكم»‪.‬‬ ‫وأوج�ز دسشيتس�ا لنظي�ره‬ ‫البريطان�ي ح�ول تش�كيل احلكوم�ة‬ ‫ً‬ ‫مؤك�دا عل�ى‬ ‫اجلدي�دة ف�ي أوكراني�ا‪،‬‬ ‫مواصلة اإللت�زام بأولوياته�ا واملضي‬ ‫ً‬ ‫قدم�ا ف�ي مس�ار التكام�ل م�ع اإلحت�اد‬ ‫األوروبي‪.‬‬ ‫وذك�ر أن احلكوم�ة األوكراني�ة‬ ‫ً‬ ‫أيض�ا الس�تقرار‬ ‫س�تأخذ خط�وات‬ ‫الوضع اإلقتصادي في البالد‪.‬‬

‫وف�ي س�ياق متص�ل‪ ،‬أم�ر النائ�ب‬ ‫الع�ام ف�ي أوكراني�ا باعتق�ال عش�رة‬ ‫م�ن كب�ار مس�ؤولي احلكوم�ة واالمن‬ ‫واجليش السابقني في البالد لالشتباه‬ ‫بضلوعه�م ف�ي أعم�ال قت�ل جماع�ي‬ ‫بالعاصمة كييف‪.‬‬ ‫وتض�م القائم�ة التي نش�رها موقع‬ ‫النائ�ب الع�ام عل�ى االنترن�ت النائب‬ ‫العام الس�ابق فيكتور بش�ونكا ووزير‬ ‫الداخلية السابق فاليري زاخارتشنكو‬ ‫وأن�دري كليوي�ف املع�اون الرئاس�ي‬ ‫الس�ابق لدى الرئي�س املعزول فيكتور‬ ‫يانوكوفيتش ووزيرة العدل الس�ابقة‬ ‫اولينا لوكاش‪.‬‬ ‫ودع�ت املفوضي�ة األوروبي�ة إل�ى‬

‫ايجاد حل سياس�ي للتوت�ر في منطقة‬ ‫الق�رم األوكرانية وحث�ت كل األطراف‬ ‫على ضبط النفس‪.‬‬ ‫وق�ال متح�دث باس�م املفوضي�ة‬ ‫«س�يتطلب الوض�ع ف�ي الق�رم حلا‬ ‫سياس�يا وال ميكن حتقيق ه�ذا إال عبر‬ ‫احلوار بني مختلف األطراف املعنية‪.‬‬ ‫«نريد م�ن كل الالعبني املعنيني وكل‬ ‫األط�راف ممارس�ة ضب�ط النف�س قدر‬ ‫اإلم�كان‪ ..‬واحت�رام وسلامة اراض�ي‬ ‫أوكرانيا ووحدتها‪».‬‬ ‫وس�يطرت مجموع�ة من املس�لحني‬ ‫صباح عل�ى مطارين في ش�به جزيرة‬ ‫الق�رم جن�وب اوكرانيا‪ ،‬بينم�ا وصفها‬ ‫وزي�ر الداخلية االوكران�ي اجلديد بـ»‬

‫وفد تركي يزور جمهورية أفريقيا الوسطى لالطالع وتقدمي املساعدة‬

‫الرئيس الفرنسي لقواته في بانغي‪ :‬تفادوا تقسيم أفريقيا الوسطى بأي ثمن‬ ‫■ بانغ�ي ‪ -‬األناض�ول‪ :‬طال�ب الرئي�س‬ ‫الفرنس�ي فرانس�وا أوالند قوات بلاده العاملة‬ ‫في أفريقيا الوسطى‪ ،،‬بالعمل على تفادي تقسيم‬ ‫هذا البلد «مهما كان الثمن»‪.‬‬ ‫ج�اء ذلك في كلم�ة وجهها الرئيس الفرنس�ي‬ ‫لقوات بالده العاملة في أفريقيا الوس�طى‪ ،‬حيث‬ ‫ب�دأ أوالن�د زي�ارة إل�ى بانغ�ي‪ ،‬في وقت س�ابق‬ ‫اجلمعة‪ ،‬لم تعلن مدتها لدواع أمنية‪.‬‬ ‫وقال أوالند مخاطبا قوات بالد «عليكم تفادي‬ ‫تقس�يم أفريقي�ا الوس�طى مهم�ا كان الثم�ن»‪،‬‬ ‫مضيفا‪« :‬مهمتكم في أفريقيا الوسطى لها وجهان‬ ‫األول أمن�ي والثاني إنس�اني‪ ،‬فهدف فرنس�ا هو‬ ‫محاربة أعداء السالم وتخفيف معدل اجلرمية»‪،‬‬ ‫قبل أن يوجه لهم الشكر للقوات الفرنسية «على‬ ‫إنقاذهم حلياة املاليني من األشخاص»‪.‬‬ ‫وأوض�ح الرئي�س الفرنس�ي أن ع�دد القوات‬ ‫األجنبي�ة املس�اندة ألفريقيا الوس�طى س�يصل‬ ‫ف�ي نهاي�ة آذار‪/‬م�ارس املقب�ل إل�ى تس�عة آالف‬ ‫جندي «س�تكون مهمتها تأمني العاصمة وش�رق‬ ‫البلاد حي�ث تتواج�د امليليش�يات»‪ ،‬مؤك�دا أن‬

‫بالده ستعمل ما بوسعها لتجريد امليليشيات من‬ ‫السالح‪.‬‬ ‫كما دعا أوالند اجملتمع الدولي الى تقدمي الدعم‬ ‫اإلنساني ألفريقيا الوسطى ‪.‬‬ ‫ويتواج�د حالي�ا ف�ي البلاد‪ ،‬الت�ي جتتاحها‬ ‫موج�ة من أعم�ال العن�ف والقت�ل الطائف�ي منذ‬ ‫أش�هر‪ ،‬نحو ‪ 1600‬جندي فرنسي‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫‪ 6000‬م�ن جنود ق�وات حفظ السلام األفريقية‪،‬‬ ‫وكثي�را م�ا يتهمه�م املس�لمون بالفش�ل ف�ي نزع‬ ‫سلاح ميليش�يات (مناهض�و‪ -‬ب�االكا) التابعة‬ ‫ملتشددين مسيحيني‪.‬‬ ‫وعل�ى الصعيد األمني‪ ،‬أعل�ن الصليب األحمر‬ ‫في جمهورية أفريقيا الوس�طى‪ ،‬في وقت سابق‪،‬‬ ‫أن فرقه عاينت ‪ 11‬جثة في بانغي‪ ،‬خالل اليومني‬ ‫املاضيني‪ ،‬س�قط أصحابها في أعمال عنف وقعت‬ ‫في املدينة‪.‬‬ ‫وأوضح املس�ؤول أن الف�رق التابعة للمنظمة‬ ‫عاينت جثث ‪ 9‬قتلى و‪ 10‬جرحى آخرين سقطوا‪،‬‬ ‫الثالث�اء املاض�ي‪ ،‬ف�ي «عملي�ات قتل وحش�ية»‬ ‫ح�ي «كوك�ورو» بالدائ�رة الثالث�ة‬ ‫وقع�ت ف�ي ّ‬

‫بالعاصمة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أيضا‪ ،‬بحس�ب املس�ؤول‬ ‫كم�ا عاين�ت الف�رق‬ ‫نفس�ه‪ ،‬جثتني و‪ 6‬جرحى‪ ،‬في أعمال عنف وقعت‬ ‫في منطق�ة «الكيلومتر رقم ‪ »5‬في الدائرة الثالثة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مش�يرا إل�ى أن عملي�ة جم�ع‬ ‫أيض�ا‪،‬‬ ‫بالعاصم�ة‬ ‫اجلثث خالل اليومني «كانت شاقة»‪.‬‬ ‫ولفت املس�ؤول إلى أن حصيل�ة القتلى الذين‬ ‫ّ‬ ‫مت اكتش�اف جثثهم في بانغي من�ذ كانون األول‬ ‫‪ /‬ديسمبر املاضي‪ ،‬وحتى صباح اخلميس‪ ،‬بلغت‬ ‫حوالي ‪ .1240‬واس�تدرك بالق�ول إن عدد القتلى‬ ‫الفعلي يف�وق الرقم املذكور‪ ،‬ك�ون بعض اجلثث‬ ‫مت انتشالها قبل وصول الفرق التابعة للمنظمات‬ ‫اإلنس�انية‪ .‬يذك�ر أن أغل�ب ضحاي�ا اجمل�ازر في‬ ‫البالد من املسلمني‪.‬‬ ‫ذل�ك‪ ،‬أعلن�ت رئاس�ة اجلمهوري�ة التركي�ة‬ ‫إرس�الها ً‬ ‫وفدا إل�ى جمهورية أفريقيا الوس�طى؛‬ ‫ملتابعة آخر التطورات هناك‪.‬‬ ‫جاء ذلك في بيان صادر عن الرئاسة التركية‪،‬‬ ‫أكدت في�ه أن تركيا تتابع عن كثب التطورات في‬ ‫أفريقي�ا الوس�طى؛ واألزمة القائمة على أس�اس‬

‫مسؤول أمني‪ :‬عناصر من خارج احملافظة فجرت املوقف‬

‫‪ 24‬قتيال في معارك بني اجليش واملتمردين احلوثيني في اليمن‬ ‫■ صنع�اء – ا ف ب‪ :‬اعلن�ت مص�ادر‬ ‫قبلي�ة ان ‪ 24‬قتيلا أغلبهم م�ن احلوثيني‬ ‫س�قطوا في مواجهات مسلحة عنيفة بني‬ ‫اجلي�ش واملتمردين احلوثيني في احلزم‬ ‫كبرى م�دن محافظة اجلوف التي س�عى‬ ‫احلوثي�ون للس�يطرة عليه�ا‪ ،‬وضمهم�ا‬ ‫إلقليمهم‪ ،‬شمال شرق صنعاء‪.‬‬ ‫وج�رت ه�ذه املع�ارك ح�ول مجم�ع‬ ‫ملكات�ب االدارة احمللي�ة بين اجلي�ش‬ ‫ومتمردين شيعة قدموا من شمال اليمن‪،‬‬ ‫كما اوضحت هذه املصادر‪.‬‬ ‫وقال احد املص�ادر القبلية ان اجليش‬ ‫ومقاتلين قبليين مع�ه خس�روا ثماني�ة‬ ‫رج�ال بينم�ا خس�ر املتم�ردون الش�يعة‬ ‫ضعف هذا العدد واجلرحى من اجلانبني‬ ‫بالعشرات»‪.‬‬ ‫وصرح�ت مص�ادر قبلي�ة اخ�رى ان‬ ‫املقاتلين احلوثيني يحاولون الس�يطرة‬ ‫على مجم�ع املكاتب لكن اجليش ومقاتلي‬ ‫ح�زب االصلاح يدافع�ون عن�ه بق�وة‪،‬‬ ‫مستخدمني كل انواع االسلحة‪.‬‬ ‫وذك�ر ش�هود عي�ان ان املتمردي�ن‬ ‫احلوثيين وف�ي مواجه�ة ق�وة اجليش‪،‬‬ ‫استدعوا تعزيزات في طريقها للوصول‪.‬‬ ‫ويب�دو ان احلوثيين يحاول�ون‬ ‫الس�يطرة على احل�زم للضغ�ط من اجل‬ ‫احل�اق كل محافظ�ة اجلوف ال�ى منطقة‬ ‫ازال الت�ي يتمرك�زون فيه�ا بكثافة وتعد‬ ‫م�ن االقالي�م الس�تة ف�ي التقس�يم الذي‬ ‫اعلنه الرئي�س اليمني عب�د ربه منصور‬ ‫هادي لدولة احتادية من ستة اقاليم‪.‬‬ ‫ومبوج�ب ه�ذه الصيغ�ة‪ ،‬س�يكون‬ ‫للحوثيين تواج�د كبي�ر ف�ي اقلي�م ازال‬ ‫ال�ذي يض�م صنع�اء وصع�دة معق�ل‬ ‫احلوثيني‪ ،‬وعمران وذمار‪.‬‬

‫الغزو « من قبل القوات الروسية‪.‬‬ ‫وهي االتهامات التي نفتها روس�يا‪،‬‬ ‫ف�ي الوقت الذي تزاي�دت فيه اخملاوف‬ ‫من حدوث اضطرابات في القرم ‪.‬‬ ‫وذكرت وكال�ة أنب�اء إنترفاكس ان‬ ‫مجموع�ة من املس�لحني س�يطروا على‬ ‫مط�ار مدين�ة س�يمفروبول‪ ،‬العاصم�ة‬ ‫اإلقليمية لش�به جزيرة الق�رم‪ ،‬صباح‬ ‫‪ .‬ووص�ل نح�و ‪ 50‬منهم يرت�دون الزي‬ ‫العس�كري ف�ي ثلاث ش�احنات بدون‬ ‫لوح�ات معدني�ة وطوق�وا الص�االت‬ ‫اخملصص�ة للرحالت احمللي�ة في املطار‬ ‫ث�م توجه�وا إل�ى مناط�ق أخ�رى ف�ي‬ ‫املط�ار‪ .‬وس�يطر مس�لحون‪ ،‬وصفه�م‬ ‫وزي�ر الداخلي�ة االوكران�ي ارسين‬ ‫افاك�وف بأنه�م قوات بحرية روس�ية‪،‬‬ ‫على مطار عس�كري بالق�رب من ميناء‬ ‫سيفاس�تبول حي�ث يوج�د قاع�دة‬ ‫ألسطول البحر األسود الروسي ‪.‬‬ ‫وقال�ت روس�يا إنه�ا ل�م ترس�ل اي‬ ‫ق�وات ول�م يكن له�ا أي دور في حصار‬ ‫املط�ار ‪ .‬غير انها‪ ،‬اعترفت ان « وحدات‬ ‫مكافح�ة اإلره�اب « كثف�ت انش�طتها‬ ‫حلماية أفراد اس�طولها املتمركزين في‬ ‫املنطق�ة ‪ .‬وطل�ب البرمل�ان االوكران�ي‬ ‫م�ن مجل�س األم�ن الدول�ي مبناقش�ة‬ ‫االضطراب السياسي في البالد ‪.‬‬ ‫وذك�رت انترفاك�س أن التوت�رات‬ ‫بين موس�كو وكيي�ف تفاقم�ت عندم�ا‬ ‫أعل�ن نواب روس ع�ن اعتزامهم تقدمي‬ ‫مش�روع قان�ون ف�ي البرمل�ان س�وف‬ ‫يس�هل انضم�ام أراض جدي�دة إل�ى‬ ‫االحتاد الروسي ‪.‬‬ ‫وس�وف يس�مح مش�روع القانون‪،‬‬ ‫ال�ذي اقترحه حزب « روس�يا عادلة «‪،‬‬ ‫ألي منطق�ة تريد االنضمام إلى االحتاد‬ ‫الروسي اس�تنادا إلى استفتاء أو قرار‬ ‫من قبل برملانها ‪.‬‬ ‫م�ن جانب�ه‪ ،‬طال�ب املدع�ى الع�ام‬ ‫ف�ي أوكرانيا روس�يا اجلمعة بتس�ليم‬ ‫الرئي�س االوكران�ي املع�زول فيكت�ور‬ ‫يانوكوفيتش‪.‬‬ ‫وقال البيان‪ ،‬الذي نش�ر على املوقع‬ ‫االلكترون�ي ملكت�ب املدع�ي الع�ام‪ ،‬ان‬ ‫اوكرانيا «تعتزم ان تثير قضية تس�ليم‬ ‫فيكت�ور يانوكوفيت�ش‪ ،‬وه�و مواط�ن‬

‫اوكران�ي مطلوب دوليا‪ ،‬في حال تأكيد‬ ‫رس�مي لوجوده»ف�ي روسيا‪،‬حس�بما‬ ‫ذكرت وكالة ريا نوفوستي الروسية‪.‬‬ ‫وكان البرمل�ان االوكران�ي ع�زل‬ ‫يانوكوفيتش على خلفية االحتجاجات‬ ‫التي تشهدها منذ شهور وعني الكسندر‬ ‫تورش�ينوف رئيسا مؤقتا حلني اجراء‬ ‫انتخابات رئاس�ية في ش�هر ايار‪/‬مايو‬ ‫املقبل ‪.‬‬ ‫واقترح�ت منطق�ة الق�رم ‪ -‬وه�ي‬ ‫جمهوري�ة ذاتي�ة احلك�م تق�ع حت�ت‬ ‫السلطة القضائية الوكرانيا ‪ -‬اخلميس‬ ‫إجراء استفتاء لتحديد مستقبلها‪.‬‬ ‫وق�ال رئي�س وزراء ش�به اجلزيرة‬ ‫املعين حديث�ا واملوال�ي لروس�يا‪،‬‬ ‫سيرجي اكسيونوف‪ ،‬إنه مازال يعتبر‬ ‫يانوكوفيت�ش الرئي�س االوكران�ي‬ ‫الشرعي ‪.‬‬ ‫واس�تعادت الس�لطات االمني�ة‬ ‫االوكراني�ة اجلمع�ة الس�يطرة عل�ى‬ ‫مطاري القرم اللذين كان سيطر عليهم‬ ‫مس�لحون تقول كيي�ف ان لهم عالقات‬ ‫باجليش الروسي‪.‬‬ ‫واعلن مدير اجملل�س الوطني لالمن‬ ‫والدف�اع اندري�ه باروبي�ي «حصل�ت‬ ‫محاول�ة لالس�تيالء عل�ى مط�اري‬ ‫س�يمفروبول وسيباس�توبول لكنهم�ا‬ ‫عادا االن حتت سيطرة القوات االمنية‬ ‫االوكراني�ة»‪ .‬وتش�هد ش�به جزي�رة‬ ‫الق�رم توت�رات انفصالي�ة‪ .‬وكان�ت‬ ‫القرم اوال تابعة لروسيا ضمن االحتاد‬ ‫الس�وفييتي الس�ابق قب�ل ان تلح�ق‬ ‫باوكرانيا في ‪.1954‬‬ ‫واتهم أكبر مس�ؤول أمن�ي في جهاز‬ ‫الس�لطة اجلديدة ف�ي أوكرانيا أندري‬ ‫باروب�ي الكرملين بقي�ادة جماع�ات‬ ‫مس�لحة في منطقة القرم حيث س�يطر‬ ‫مسلحون على مطارين‪.‬‬ ‫وق�ال باروب�ي امين مجل�س االمن‬ ‫القوم�ي والدف�اع ف�ي مؤمت�ر صحافي‬ ‫نقل�ه التلفزي�ون ف�ي كيي�ف «ه�ذه‬ ‫جماعات منفصلة‪ ..‬يقودها الكرملني‪».‬‬ ‫وأضاف أن حتركات مماثلة أحبطت‬ ‫ف�ي أنحاء أخ�رى بأوكراني�ا‪ .‬وذكر أن‬ ‫أوكرانيا ال ميكنها نش�ر قوات عسكرية‬ ‫في القرم بدون فرض حالة الطوارئ‪.‬‬

‫ً‬ ‫مؤكدا أن احلكومة‬ ‫جتاذبات واس�تقطاب ديني‪،‬‬ ‫أرسلت ً‬ ‫وفدا؛ إلجراء مباحثات مع جميع األطراف‬ ‫وعلى رأسهم رئيسة جمهورية أفريقيا الوسطى‪،‬‬ ‫ً‬ ‫انطالقا من ش�عور تركيا بالقلق إزاء ما يدور في‬ ‫افريقيا الوسطى‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وف�دا يض�م الس�فير‬ ‫وأوض�ح البي�ان أن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫خاصا لرئيس‬ ‫ممثال‬ ‫«خلوصي قيليج» ‪ -‬بصفته‬ ‫اجلمهوري�ة‪ ،‬ورئيس وكالة التعاون والتنس�يق‬ ‫التركي�ة‪ ،‬ورئي�س إدارة الط�وارئ والك�وارث‬ ‫الطبيعي�ة ‪ -‬زار عاصم�ة افريقي�ا الوس�طى‬ ‫«بانغ�ي» يوم�ي ‪ 24،25‬ش�باط‪/‬فبراير اجلاري‪،‬‬ ‫فيم�ا حظي�ت الزي�ارة بترحي�ب املس�ؤولني في‬ ‫أفريقيا الوسطى‪.‬‬ ‫ولف�ت البي�ان إل�ى أن الوف�د التق�ى خلال‬ ‫الزي�ارة رئيس�ة اجلمهوري�ة ورئي�س اجملل�س‬ ‫الوطن�ي اإلنتقالي ورئيس الوزراء ومس�ؤولني‬ ‫ف�ي احلكوم�ة‪ ،‬وزعم�اء اجلماع�ات الدينية‪ ،‬كما‬ ‫أجرى مباحثات مع مؤسسات اإلغاثة اإلنسانية‬ ‫التابع�ة لإلحتاد األوروبي‪ ،‬ومؤسس�ات اإلغاثة‬ ‫الدولية‪.‬‬

‫اعتقال ‪ 4‬اشخاص في البحرين‬ ‫بتهمة سب الصحابة‬ ‫■ دب�ي – ا ف ب‪ :‬اعلن�ت س�لطات مملك�ة البحري�ن انه�ا اوقف�ت اربع�ة من‬ ‫مرتادي االنترنت بسبب نشرهم تعليقات اعتبرت مسيئة للصحابة‪.‬‬ ‫واته�م رواد االنترنت االربعة بانهم وضعوا على موقع انس�تاغرام للتواصل‬ ‫االجتماعي «عبارات وصورا تس�يء الى اخللفاء الراش�دين باالضافة الى نش�ر‬ ‫صور مخلة باالداب العامة»‪ ،‬بحس�ب ما نقلت وكالة انباء البحرين الرسمية عن‬ ‫مدير عام االدارة العامة ملكافحة الفساد واالمن االقتصادي وااللكتروني‪.‬‬ ‫واض�اف املص�در ان�ه مت توقي�ف االش�خاص االربعة م�ن قبل الش�رطة بعد‬ ‫حتقيق بش�أن حساب على انس�تغرام مشيرا الى انه س�تتم مالحقتهم قضائيا‪.‬‬ ‫ولم ي�ورد املصدر تفاصيل عن هوي�ات املوقوفني‪ .‬ويأتي ايق�اف هؤالء في وقت‬ ‫تش�هد فيه مملك�ة البحرين اضطرابات من�ذ بداية ‪ 2011‬بس�بب حركة احتجاج‬ ‫يقودها الش�يعة الذين يش�كلون اغلبية في البحرين للمطالبة مبلكية دستورية‬ ‫حقيقية في اململكة التي حتكمها اسرة سنية‪.‬‬

‫اإلفراج عن أبرز املشتبه بهم‬ ‫في قضية الفساد في تركيا‬ ‫قوة من اجليش اليمني تقوم بحراسة احد مداخل مدينة ازال بالقرب من محافظة اجلوف‬ ‫وكان املتم�ردون احلوثي�ون الش�يعة‬ ‫رفض�وا ه�ذا التقس�يم‪ .‬وق�ال متح�دث‬ ‫باس�مهم ان الصيغة التي اعتمدت لرسم‬ ‫ش�كل الدول�ة االحتادي�ة املقبل�ة والت�ي‬ ‫ستجعل البالد س�تة اقاليم‪ ،‬تقسم اليمن‬ ‫الى «اغنياء وفقراء»‪.‬‬ ‫ول�ن يحظ�ى احلوثي�ون مبوجب هذا‬ ‫التقس�يم مبنف�ذ عل�ى البح�ر م�ن خلال‬ ‫محافظة حجة التي احلقت باقليم تهامة‪،‬‬ ‫كما لن يحظ�وا بتأثير على مناطق النفط‬ ‫ف�ي محافظة اجلوف الت�ي احلقت باقليم‬

‫سبأ‪.‬‬ ‫وخاض احلوثيون في االشهر االخيرة‬ ‫معارك لتوسيع نفوذهم في شمال اليمن‪،‬‬ ‫مبا في ذلك في حجة واجلوف‪.‬‬ ‫وفي الس�ياق‪ ،‬قال مدي�ر امن محافظة‬ ‫اجل�وف العمي�د محم�د العدين�ي إن‬ ‫مس�لحني حوثيين تواف�دوا م�ن مناطق‬ ‫خارج احلزم عاصمة احملافظة للمشاركة‬ ‫ف�ي مس�يرة داخ�ل املدين�ة للمطالب�ة‬ ‫بإس�قاط احلكومة‪ .‬وأوضح ان املسلحني‬ ‫احلوثيني كانوا يحملون أسلحة مختلفة‪،‬‬

‫وان النق�اط األمني�ة ل�م تعترضه�م‪،‬‬ ‫وسمحت لهم بالوصول إلى املدينة‪.‬‬ ‫وأض�اف «أثن�اء مغادرته�م لنقط�ة‬ ‫الش�بيكة الت�ي تق�ع ف�ي مدين�ة احل�زم‪،‬‬ ‫تفاج�أ اجلن�ود بإطلاق الن�ار عليهم من‬ ‫قب�ل احلوثيين بع�د ترديدهم ش�عارات‬ ‫(امل�وت ألمري�كا‪ ،‬امل�وت إلس�رائيل)‪ ،‬م�ا‬ ‫أسفر عن س�قوط قتيلني من أفراد النقطة‬ ‫األمني�ة»‪ ،‬قب�ل أن تتوس�ع املواجه�ات‬ ‫بني اجلي�ش وعناصر حوثي�ة من خارج‬ ‫احملافظة‪.‬‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7679 Saturday/Sunday 1/2 March 2014‬‬

‫■ اس�طنبول ‪ -‬أ ف ب‪ :‬افرج�ت محكمة في اس�طنبول اجلمعة ع�ن رجل االعمال‬ ‫التركي‪-‬االيران�ي رض�ا زراب وكذل�ك جنل�ي وزيري�ن تركيني كانا س�جنا ف�ي اطار‬ ‫فضيحة الفس�اد التي اضعفت النظام االسالمي‪-‬احملافظ التركي كما افادت محطات‬ ‫التلف�زة‪ .‬وق�رر القض�اة ان هؤالء االش�خاص الذي�ن اعتقلوا وس�جنوا خالل حملة‬ ‫اعتق�االت واس�عة على خلفية فضيحة الفس�اد في ‪ 17‬كانون االول‪/‬ديس�مبر املاضي‬ ‫والتي سببت ازمة سياسية في تركيا‪ ،‬ال يشكلون تهديدا بان يفروا‪.‬‬ ‫وق�ال رئي�س ال�وزراء التركي رجب طي�ب أردوغان ف�ي جتمع انتخاب�ي ألنصار‬ ‫حزب�ه ال نؤم�ن بالنفاق‪ ،‬ولن نس�مح لش�بكات املصال�ح‪ ،‬واملفتري�ن‪ ،‬بالوصول إلى‬ ‫مآربه�م‪ ،‬سنمش�ي في ه�ذا الطريق بخط�ى ثابتة‪ ،‬متس�لحني بحب الوط�ن الواحد‪،‬‬ ‫والعلم الواحد‪ .‬وأضاف اليوم يصادف الذكرى الس�نوية ليوم مظلم في تاريخ تركيا‬ ‫(انقالب ‪ 28‬ش�باط‪/‬فبراير ‪ ،)1997‬نتذكر كيف تعرض�ت بناتنا احملجبات لالضطهاد‬ ‫ف�ي اجلامعات‪ ،‬وكيف ُح�رم خريجو مدارس األئمة واخلطباء م�ن متابعة حتصيلهم‬ ‫العلم�ي‪ ،‬فضلا عن الفكرة الت�ي حاولوا تعوميها ب�أن ابن الفقير س�يظل فقيرا‪ ،‬وأن‬ ‫احملجبات سيظلن خدما‪.‬‬ ‫وأض�اف أردوغ�ان تنص�ت أع�وان «الكيان امل�وازي» (جماع�ة الداعي�ة فتح الله‬ ‫عل�ي وعل�ى جنلي (بلال)‪ ،‬وحت�ى على املكامل�ات احملمي�ة بالش�يفرة لكبار‬ ‫غول�ن) ّ‬ ‫رجاالت الدولة‪ ،‬فمن أعطاهم احلق بالتنصت على رئيس وزراء البالد؟‬


‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7679‬السبت‪/‬االحد ‪ 2/1‬آذار (مارس) ‪ 2014‬ـ ‪ 1/29‬جمادى األول ‪1435‬هـ‬

‫شؤون عربية وعاملية‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫‪3‬‬

‫أكد أنها جنحت في اطاحة الببالوي بعد فشله في الوفاء بوعد احلد األدنى لألجور‬

‫تقرير‪ :‬اإلضرابات العمالية تهديد خطير وشوكة في حلق احلكومة املصرية اجلديدة‬ ‫القاهرة ـ من محمود رضا مراد‪:‬‬ ‫تعك�س مطالب�ة رئي�س ال�وزراء‬ ‫املص�ري املكل�ف إبراهي�م محل�ب‬ ‫املصريين بالتحل�ي بالصب�ر عل�ى‬ ‫حكومت�ه م�دى قلق�ه م�ن اإلضرابات‬ ‫العمالية التي قال خبراء في االقتصاد‬ ‫إنه�ا لعب�ت دورا كبي�را ف�ي اس�تقالة‬ ‫س�لفه حازم الببلاوي وتظهر إدراكه‬ ‫حلجمها وخطورتها‪.‬‬ ‫وتش�هد مص�ر من�ذ أس�ابيع موجة‬ ‫إضراب�ات آخ�ذة في التصاع�د لفئات‬ ‫مختلفة من املوظفني والعمال للمطالبة‬ ‫ب�أن يش�ملهم ق�رار تطبيق ح�د أدنى‬ ‫لألجور أصدرته حكوم�ة الببالوي أو‬ ‫تطبي�ق ك�وادر خاص�ة لهم‪ .‬وش�ملت‬ ‫ه�ذه اإلضراب�ات العدي�د م�ن الفئات‬ ‫مثل عم�ال احلدي�د والصل�ب والغزل‬ ‫والنس�يج وموظف�ي الش�هر العقاري‬ ‫واألطب�اء وأخيرا س�ائقي النقل العام‬ ‫في القاهرة وغيرهم‪.‬‬ ‫وإذا اس�تمرت ه�ذه املوج�ة فق�د‬ ‫تواج�ه حكومة محلب التي ال تزال في‬ ‫طور التش�كيل نفس مصي�ر احلكومة‬ ‫الس�ابقة الت�ي اس�تقالت فج�أة ي�وم‬ ‫اإلثنني املاضي‪.‬‬ ‫وتعه�د محل�ب ف�ي أول تصريح له‬ ‫بع�د تكليف�ه بتش�كيل احلكوم�ة يوم‬ ‫الثالث�اء املاض�ي بإج�راء ح�وار م�ع‬ ‫العم�ال‪ .‬لكن�ه طال�ب أيض�ا املواطنني‬ ‫احملبطين م�ن الوض�ع االقتص�ادي‬ ‫بالصب�ر وق�ال «هن�اك محدودية (في‬ ‫امل�وارد) لك�ن هن�اك مس�تقبال زاه�را‬ ‫ينتظر مصر‪».‬‬ ‫وتول�ى الببالوي رئاس�ة احلكومة‬ ‫ف�ي مت�وز‪ /‬يولي�و بع�د ع�زل قي�ادة‬ ‫اجلي�ش للرئي�س محم�د مرس�ي‬ ‫املنتمي جلماعة اإلخوان املس�لمني في‬ ‫نفس الش�هر بعد احتجاجات ش�عبية‬ ‫حاشدة ضد حكمه‪.‬‬ ‫ول�م تندل�ع اإلضراب�ات إال بع�د‬ ‫عج�ز احلكوم�ة ع�ن تنفي�ذ وعده�ا‬ ‫بتطبيق احل�د األدنى لألج�ور وقدره‬ ‫‪ 1200‬جني�ه (‪ 172‬دوالرا) عل�ى جميع‬ ‫العاملين بالدول�ة ب�دءا م�ن الع�ام‬ ‫احلال�ي إذ لم يطب�ق إال عل�ى موظفي‬

‫القطاع العام فقط ولم يش�مل موظفي‬ ‫قطاع األعمال العام والهيئات اخلاصة‬ ‫وكله�ا تابعة للحكومة‪ .‬وقد يكون عمر‬ ‫حكوم�ة محلب قصي�را إذ م�ن املتوقع‬ ‫أن ينته�ي دوره�ا عق�ب االنتخاب�ات‬ ‫الرئاس�ية والبرملانية املق�رر إجراؤها‬ ‫خلال ش�هور لك�ن أمامه�ا حتدي�ات‬ ‫كبي�رة ومهمة ثقيلة إلنعاش االقتصاد‬ ‫املتداعي منذ ثالث س�نوات في أعقاب‬ ‫انتفاضة كان�ون الثان�ي‪ /‬يناير ‪2011‬‬ ‫الت�ي اطاحت بحكم الرئيس االس�بق‬ ‫حسني مبارك‪.‬‬ ‫وكان إضراب�ان عماليان ش�هدتهما‬ ‫مدين�ة احملل�ة الكبرى بدلت�ا النيل في‬ ‫‪ 2006‬و‪ 2008‬م�ن مقدم�ات انتفاض�ة‬ ‫كانون الثاني‪/‬يناير‪.‬‬ ‫غياب الشفافية واملصداقية‬

‫ق�ال اخلبير االقتص�ادي عبد النبي‬ ‫عب�د املطل�ب «اخلط�أ الف�ادح ال�ذي‬ ‫وقع�ت في�ه حكوم�ة الببلاوي أنه�ا‬ ‫قطعت على نفسها وعدا بتطبيق احلد‬ ‫األدن�ى لألج�ور دون أن تك�ون لديها‬ ‫امل�وارد الكافي�ة والت�ي تبل�غ نحو ‪18‬‬ ‫مليار جنيه‪».‬‬ ‫وأض�اف «جعل ذلك ل�دى املوظفني‬ ‫والعم�ال قناع�ة بأن�ه س�يتم تطبيقه‬ ‫وب�دأوا يرتب�ون حياته�م عل�ى ه�ذا‬ ‫األس�اس‪ .‬كما ارتفعت أس�عار الس�لع‬ ‫واخلدم�ات اس�تنادا إل�ى الزي�ادة‬ ‫املتوقعة في الرواتب‪».‬‬ ‫وقال�ت س�لوى العنت�ري رئيس�ة‬ ‫قطاع البحوث األس�بق بالبنك األهلي‬ ‫واخلبير االقتصادي «مشكلة احلكومة‬ ‫الس�ابقة كانت في البطء الش�ديد في‬ ‫اتخ�اذ وتنفي�ذ الق�رارات ‪ -‬حتى ولو‬ ‫كان�ت ف�ي االجتاه الصحي�ح ‪ -‬وعدم‬ ‫الشفافية واملصداقية‪».‬‬ ‫وينص�ح اخلب�راء حكوم�ة محل�ب‬ ‫بعدم الوقوع في نفس الفخ واالعتماد‬ ‫على مبدأ املصارحة والشفافية‪.‬‬ ‫وتعكس تصريح�ات محلب االولى‬ ‫إدراك�ه لهذا األمر‪ .‬وق�ال انغوس بلير‬ ‫رئي�س مؤسس�ة س�يجنت املعني�ة‬ ‫بالتوقع�ات االقتصادي�ة ف�ي وق�ت‬

‫سابق هذا االسبوع «لقد كان (محلب)‬ ‫صريح�ا ج�دا بخص�وص املش�كالت‬ ‫التي تواجهها مصر وكان واضحا حني‬ ‫حتدث ع�ن ضرورة إش�راك املواطنني‬ ‫مع�ك فيم�ا حتت�اج فعل�ه بخص�وص‬ ‫السياس�ات الت�ي س�تتبع لتحسين‬ ‫االقتصاد»‪.‬‬ ‫وكان محل�ب يش�غل منص�ب وزير‬ ‫االس�كان في حكومة الببلاوي وكان‬ ‫رئيسا جمللس إدارة شركة «املقاولون‬ ‫العرب» وهي واحدة من أكبر ش�ركات‬ ‫املق�اوالت في مصر‪ .‬كما كان عضوا في‬ ‫احل�زب الوطن�ي الدميقراط�ي املنحل‬ ‫ال�ذي كان احل�زب احلاك�م ف�ي عه�د‬ ‫مبارك‪.‬‬ ‫إصالح األجور ونظم العمل‬

‫وذهب�ت بع�ض وس�ائل االعلام‬ ‫احلكومي�ة وحت�ى اخلاصة ال�ى اتهام‬ ‫جماع�ة االخ�وان املس�لمني بالوقوف‬ ‫وراء تصاعد موجة االضرابات‪.‬‬ ‫وق�ال أحم�د الس�يد النج�ار وه�و‬ ‫محلل اقتصادي بارز في مقال له نش�ر‬ ‫بصحيفة األهرام ي�وم االثنني املاضي‬ ‫وه�و نف�س ي�وم اس�تقالة الببلاوي‬ ‫إن االتهام�ات املوجه�ة لالخ�وان ق�د‬ ‫تكون «حقيقة» لكنه�ا «ال تنفي حقيقة‬ ‫أخ�رى أكث�ر أهمي�ة وجلاء وه�ي أن‬ ‫هن�اك قضاي�ا سياس�ية واقتصادي�ة‬ ‫واجتماعية ملحة»‪.‬‬ ‫وأض�اف النجار وه�و أيضا رئيس‬ ‫مجل�س ادارة مؤسس�ة االه�رام‬ ‫الصحفي�ة احلكومي�ة «املدخ�ل األكثر‬ ‫فعالي�ة ملعاجل�ة ه�ذه االحتجاج�ات‬ ‫االجتماعية هو إصلاح نظامي العمل‬ ‫واألج�ور مع�ا س�واء مت ذل�ك بش�كل‬ ‫متدرج وفق�ا خلطة واضحة ومجدولة‬ ‫زمنيا أو مت بصورة فورية وشاملة إذا‬ ‫توافرت اإلمكانات لذلك»‪.‬‬ ‫واتفق م�ع ذلك صالح ج�ودة مدير‬ ‫مركز الدراسات االقتصادية بالقاهرة‬ ‫وال�ذي قال «يجب اع�ادة هيكلة نظام‬ ‫العمل وحتدي�د معايير جودة لكل فئة‬ ‫او مهنة»‪.‬‬ ‫لكن�ه أض�اف أن�ه ال بد وأن يس�بق‬

‫ذل�ك «تطبيق ح�د أدنى يش�مل جميع‬ ‫العاملين في احلكومة مع تطبيق احلد‬ ‫االقصى لألجور وعدم استثناء أي فئة‬ ‫من�ه لتوفي�ر امل�وارد الالزم�ة لتطبيق‬ ‫احلد األدنى»‪.‬‬ ‫املساعدات وتشغيل املصانع‬

‫وتلق�ت حكومة الببلاوي مليارات‬ ‫الدوالرات مساعدات من دول خليجية‬ ‫مناهض�ة لإلخ�وان لكنه�ا تعرض�ت‬ ‫النتق�ادات لع�دم اتخاذه�ا اج�راءات‬ ‫سريعة الصالح االقتصاد الذي يعاني‬ ‫من فاتورة دعم حكومي ضخمة‪.‬‬ ‫وقال�ت س�لوى العنت�ري «عل�ى‬ ‫احلكوم�ة اجلدي�دة أيض�ا أن حتس�ن‬ ‫إدارة املوارد‪ .‬احلكومة الس�ابقة تلقت‬ ‫موارد ضخمة كمساعدات ولم حتسن‬ ‫استغاللها»‪.‬‬ ‫واتفق ع�دد من اخلب�راء واحملللني‬ ‫عل�ى أن أح�د احلل�ول الهامة تش�غيل‬ ‫املصان�ع التابع�ة للحكوم�ة بكام�ل‬ ‫طاقتها ومساعدة اخلاصة على اعادة‬ ‫التش�غيل بع�د غل�ق آالف املصان�ع‬ ‫بس�بب تراك�م الديون في ظ�ل اجواء‬ ‫اقتصادية صعبة‪.‬‬ ‫وقال�ت العنت�ري «احلل�ول املتاحة‬ ‫ه�ي إع�ادة هيكل�ة األج�ور وتش�غيل‬ ‫مصان�ع القطاع العام وقط�اع االعمال‬ ‫الع�ام بكامل طاقتها حت�ى توفر أجور‬ ‫العاملني فيها»‪.‬‬ ‫وقال كمال الفيومي القيادي العمالي‬ ‫بش�ركة مصر للغزل والنسيج مبدينة‬ ‫احملل�ة الكب�رى ف�ي دلت�ا الني�ل وهي‬ ‫تابعة لقطاع األعم�ال العام «احلكومة‬ ‫مصرة على تصوير مطالبنا ومن بينها‬ ‫تطبيق احلد األدن�ى لألجور على أنها‬ ‫مطالب فئوية‪ .‬م�ا نطلبه من احلكومة‬ ‫هو توفير اس�تثمارات كي نعمل بكامل‬ ‫طاقتنا‪ .‬لو مت تش�غيل املصانع بنسبة‬ ‫‪ 80‬باملئة فقط ستتحقق مطالب العمال‬ ‫كله�ا»‪ .‬وي�وم الس�بت املاض�ي عل�ق‬ ‫عم�ال الش�ركة وعدده�م أكث�ر من ‪20‬‬ ‫ألفا إضرابا عن العمل اس�تمر ‪ 12‬يوما‬ ‫وأمهلوا احلكومة ‪ 60‬يوما لالس�تجابة‬ ‫ملطالبهم‪.‬‬

‫هشام جنينة رئيس أعلى جهاز رقابي في مصر‪ :‬أتعرض‬ ‫حملاوالت ترهيب وأطالب الرئاسة بالتحقيق في اخملالفات‬ ‫■ القاه�رة – األناض�ول‪ :‬طال�ب‬ ‫رئي�س اجله�از املرك�زي للمحاس�بات‬ ‫(أعلى جه�از رقابي في مصر) مؤسس�ة‬ ‫الرئاس�ة بتش�كيل جلنة تقص�ي حقائق‬ ‫ف�ي اخملالف�ات‪ ،‬الت�ي س�بق وأعلنها في‬ ‫منتص�ف الش�هر اجل�اري‪ ،‬مش�يرا إل�ى‬ ‫تعرض�ه حمل�اوالت «ترهي�ب» م�ن قب�ل‬ ‫جهات‪ ،‬من دون أن يحددها‪.‬‬ ‫وقال هش�ام جنينه‪« :،‬أج�دد مطلبي‬ ‫لرئي�س اجلمهورية‪ ‬بتش�كيل جلن�ة‬ ‫حتقيق محايدة في أقرب وقت للتحقيق‬ ‫فيم�ا أعلنت�ه م�ن مخالفات وجت�اوزات‬ ‫عل�ى نحو أش�به بلجنة‪ ‬تقصي احلقائق‬ ‫ف�ي أحداث ما بع�د ‪ 30‬يونيو(‪ ‬حزيران)‬ ‫املاضي»‪.‬‬ ‫كان جنين�ه عق�د مؤمت�را صحافي�ا‬ ‫ف�ي ‪ 17‬ش�باط‪ /‬فبراي�ر اجل�اري‪ ،‬أعلن‬ ‫فيه‪ ‬ع�ن «مخالف�ات مالي�ة‪ ،‬ف�ي أجه�زة‬ ‫مختلف�ة بالدول�ة‪ ،‬خاص�ة ف�ي جه�ازي‬ ‫القض�اء والش�رطة»‪ ،‬وهو م�ا أثار جدال‬ ‫واسعا في مصر‪ .‬وأشار إلى‪ ‬أن مؤسسة‬ ‫الرئاس�ة ل�م تتواص�ل معه من�ذ املؤمتر‬ ‫الصحافي‪ ،‬ال�ذي أعل�ن فيه�ا مخالف�ات‬ ‫بعدد م�ن أجه�زة الدولة‪ ،‬مضيف�ا « آمل‬ ‫أن يش�غل ه�ذا الطلب اهتمام مؤسس�ة‬ ‫الرئاس�ة بع�د االنته�اء م�ن التش�كيل‬ ‫ال�وزاري اجلدي�د برئاس�ة إبراهي�م‬ ‫محلب»‪ .‬‬ ‫وف�ي تعقيب�ه عل�ى البلاغ املق�دم‬ ‫ضده م�ن قبل رئيس ن�ادي قضاة مصر‬ ‫أحم�د الزن�د‪ ،‬وال�ذي يتهمه بالتش�هير‬

‫هشام جنينة‬ ‫بالقضاء‪ ،‬قال جنين�ه‪« :‬هناك محاوالت‬ ‫لترهيبي‪ ‬عبر إس�اءة اس�تخدام سلاح‬ ‫القان�ون بع�د إعلان اخملالف�ات املالي�ة‬ ‫واالدارية لبعض اجهزة الدولة»‪.‬‬ ‫كان جنين�ة ق�د حتدث خلال املؤمتر‬ ‫الصحاف�ي ع�ن «مخالف�ات» ف�ي جهات‬ ‫قضائية ‪ -‬رفض تس�ميتها ‪ -‬قدرها بـ ‪3‬‬ ‫مليارات جنيه (نحو‪ 430 ‬مليون دوالر)‪،‬‬ ‫و»مخالفات» أخرى بجهاز مباحث «أمن‬ ‫الدولة»‪ ،‬التابع لوزارة الداخلية (األمن‬

‫الوطني حاليا)‪ ‬قدرها بـ ‪ 2.5‬مليار جنيه‬ ‫(نحو‪ 357 ‬مليون دوالر)‪.‬‬ ‫وأم�ر النائب الع�ام املصري‪ ،‬هش�ام‬ ‫بركات‪ ،‬بإحالة بالغ قدمه رئيس مجلس‬ ‫إدارة ن�ادي قض�اة مص�ر أحم�د الزند‪،‬‬ ‫إل�ى نياب�ة اس�تئناف القاهرة ملباش�رة‬ ‫التحقي�ق ف�ي اتهام�ه بـ»التش�هير»‬ ‫بقضاة مصر‪ .‬‬ ‫ووصف جنين�ه البالغات املس�تمرة‬ ‫ض�ده إلصدار حكم قضائ�ي يدينه بأنها‬

‫«محاوالت يائسة لعزله من منصبه»‪  .‬‬ ‫وأوضح هشام جنينة‪ ،‬في تصريحاته‬ ‫لألناض�ول‪« ،‬ال أس�تطيع أن‪ ‬أهاج�م‬ ‫القضاء ال�ذي كنت ج�زءا منه»‪ ،‬مضيفا‬ ‫«تعامل�ت م�ع اخملالفات مب�ا ميليه عليه‬ ‫ضمي�ري ومازال�ت متمس�كا بصح�ة ما‬ ‫أعلنت�ه أنا‪ ‬وأعضاء‪ ‬اجله�از املرك�زي‬ ‫للمحاسبات»‪.‬‬ ‫وح�ول م�ا يث�ار بش�أن ع�دم متتعه‬ ‫بأي حصان�ه قانونية ق�ال جنينه ‪»:‬من‬ ‫يقول ذلك ال يق�رأ قانون اجلهاز املركزي‬ ‫ال�ذي ينص عل�ى أن�ه ال يج�وز اعفائي‬ ‫م�ن منصب�ي وأن أي محاكم�ة تتم وفق‬ ‫القواع�د املق�ررة ف�ي محاكم�ة ال�وزراء‬ ‫املفترض أنه�م يتمتعون‪ ‬بحصانة بحكم‬ ‫القان�ون»‪ .‬ووف�ق امل�ادة ‪ 20‬م�ن قانون‬ ‫اجله�از‪ ،‬فإن�ه‪« :‬ال يج�وز ع�زل رئي�س‬ ‫اجلهاز املركزي للمحاس�بات قبل اكتمال‬ ‫مدته القانونية‪ ،‬التي تبلغ ‪ 4‬سنوات‪ ،‬وال‬ ‫يج�وز إعفاءه من منصبه‪ ،‬ويكون قبول‬ ‫استقالته بقرار من رئيس اجلمهورية»‪.‬‬ ‫وعني الرئيس املعزول محمد مرس�ي‬ ‫هش�ام‪ ‬جنينة‪ ‬بقرار جمه�وري ف�ي ‪6‬‬ ‫أيلول‪ /‬سبتمبر ‪ 2012‬ليستمر في موقعه‬ ‫مل�دة ‪ 4‬س�نوات‪ ،‬أي‪ ‬في أيلول‪ /‬س�بتمبر‬ ‫‪. 2016‬‬ ‫ويع�د اجلهاز املرك�زي للمحاس�بات‬ ‫أعلى هيئة رقابية في مصر ويتبع رئيس‬ ‫اجلمهوري�ة بش�كل مباش�ر‪ ،‬وتترك�ز‬ ‫مهمته األساس�ية في الرقابة على أموال‬ ‫الدولة‪.‬‬

‫جانب من املظاهرات العمالية التي اجتاحت مصر مؤخرا‬ ‫وق�ال صالح ج�ودة «يج�ب العمل‬ ‫عل�ى إع�ادة تش�غيل آالف املصان�ع‬ ‫املعطلة بسبب الديون من خالل توريق‬ ‫الديون» أي حتويل الديون إلى حصة‬ ‫من األس�هم أو الس�ندات متلكها اجلهة‬ ‫الدائنة في املصنع املدين‪.‬‬ ‫وق�ال اخلبي�ر االقتص�ادي حم�دي‬ ‫عبد العظيم إن احد احللول املطروحة‬ ‫للحكوم�ة ملعاجل�ة ع�دم تغطي�ة احلد‬ ‫األدن�ى لكاف�ة العاملين بالدول�ة ه�و‬ ‫«سن قوانني تتيح للشركات والهيئات‬ ‫احلكومي�ة التي ال يش�ملها ق�رار احلد‬ ‫االدن�ى وال متل�ك امل�وارد الالزم�ة ل�ه‬ ‫االقت�راض من البنك املرك�زي بضمان‬ ‫م�ن احلكوم�ة ليتس�نى له�ا تطبي�ق‬

‫القرار»‪.‬‬ ‫حتسني األمن وعودة السياحة‬

‫وق�ال عبد النبي عبد املطلب «أعتقد‬ ‫أن محلب سيعمل على توفير حالة من‬ ‫االس�تقرار األمني العادة تدوير عجلة‬ ‫االنتاج»‪.‬‬ ‫وف�ور تولي�ه املنص�ب ق�ال محلب‬ ‫«س�نعمل جميع�ا عل�ى ع�ودة األم�ن‬ ‫واألم�ان ودحر اإلرهاب في كافة ربوع‬ ‫البلاد‪ ...‬ألن (ه�ذا س�يكون) الطريق‬ ‫لالستثمار»‪.‬‬ ‫وزادت هجم�ات املتش�ددين ف�ي‬ ‫مصر عقب عزل مرسي‪ .‬وقتل مئات من‬

‫رج�ال األمن ف�ي تفجي�رات وهجمات‬ ‫مس�لحة امتد نطاقه�ا من س�يناء إلى‬ ‫القاهرة ومدن أخرى في البالد‪.‬‬ ‫وف�ي عه�د حكومة الببالوي ش�نت‬ ‫األجه�زة األمني�ة حمل�ة صارم�ة على‬ ‫جماع�ة اإلخ�وان املس�لمني وأعلنته�ا‬ ‫جماعة إرهابية‪.‬‬ ‫واندل�ع عن�ف سياس�ي س�قط فيه‬ ‫نح�و ‪ 1500‬قتي�ل أغلبه�م م�ن مؤيدي‬ ‫مرس�ي‪ .‬وس�جن اآلالف م�ن مؤي�دي‬ ‫وأعض�اء وقي�ادات اإلخ�وان مبن في‬ ‫ذل�ك مرس�ي ويحاكمون بته�م تتعلق‬ ‫بالقتل واالرهاب‪.‬‬ ‫وتق�ول اجلماع�ة إنه�ا ملتزم�ة‬ ‫بالس�لمية في مواجهة م�ا تصفه بأنه‬

‫انقلاب عس�كري قام ب�ه اجليش ضد‬ ‫الرئي�س املنتخب بعد ع�ام واحد فقط‬ ‫على توليه احلكم‪.‬‬ ‫وأعلنت جماعة أنصار بيت املقدس‬ ‫املتش�ددة الت�ي تنش�ط ف�ي س�يناء‬ ‫مس�ؤوليتها عن أغل�ب الهجمات التي‬ ‫تس�تهدف ق�وات األمن ومس�ؤوليتها‬ ‫ع�ن هج�وم عل�ى حافلة س�ياحية في‬ ‫طاب�ا بجن�وب س�يناء ف�ي منتص�ف‬ ‫الشهر اجلاري أدى إلى مقتل سائحني‬ ‫من كوريا اجلنوبية وسائق مصري‪.‬‬ ‫وأع�رب محل�ب عن أمله ف�ي عودة‬ ‫احلياة لقطاع السياحة املهم الذي كان‬ ‫يوم�ا ما أح�د أه�م مص�ادر الدخل في‬ ‫مصر‪( .‬رويترز)‬

‫مِ حلب يعلن االنتهاء من تشكيل احلكومة املصرية اجلديدة‬ ‫ويؤكد أن القدس الشرقية جزء ال يتجزأ من األراضي الفلسطينية‬ ‫■ القاه��رة ‪ -‬ي��و بي اي‪ :‬أعل��ن رئيس احلكومة‬ ‫املصرية َّ‬ ‫املكل��ف إبراهيم محلب اجلمع��ة‪ ،‬االنتهاء‬ ‫م��ن تش��كيل حكومته الت��ي بلغ ع��دد أعضائها ‪32‬‬ ‫ً‬ ‫داعيا جميع املواطنني إلى التكاتف من أجل‬ ‫وزيرا‪،‬‬ ‫بناء مصر‪.‬‬ ‫وق��ال محل��ب‪ ،‬ف��ي تصريح��ات للصحافي�ين‬ ‫مبجلس الوزراء‪« ،‬لقد انتهيت من التشكيل الوزاري‬ ‫بأكمله‪ ،‬وعملت طوال ‪ 48‬ساعة إلجناز التشكيل»‪.‬‬ ‫وأضاف «نحن اآلن في أش��د احلاجة ملس��اعدة‬ ‫اإلع�لام والصحاف��ة‪ ،‬ونري��د أن تصل رس��الة أن‬ ‫مص��ر دولة كبيرة ومصر الي��وم في حاجة إلى من‬ ‫يعطيها دم��ه وليس من يأخذ من دمها‪ ،‬وهذه بلدنا‬ ‫ً‬ ‫خصوصا أننا أصحاب‬ ‫ويجب أن تكون في أعيننا‬ ‫املصلح��ة في هذه البلد‪ ،‬ومن كان يعمل ‪ 8‬س��اعات‬ ‫يعم��ل ثمانية ونصف س��اعة‪ ،‬وم��ن عليه ضغوط‬ ‫عليه أن يتحمل»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫قائ�لا «نح��ن في أش��د احلاجة‬ ‫وتاب��ع محل��ب‬ ‫مليث��اق ش��رف إعالم��ي وتعال��وا إلى كلمة س��واء‬ ‫بيننا وبينكم الكلمة الس��واء هي مصر واليوم نريد‬ ‫بن��اء مص��ر وليس هدمه��ا ونريد إبراز الس��لبيات‬ ‫وااليجابي��ات أيضا والب��د أن نقف بجانب بعضنا‬ ‫البعض ونصطف لبناء مصر»‪.‬‬ ‫وكان التلفزي��ون املصري أعلن‪ ،‬بوقت س��ابق‪،‬‬ ‫أن ِمحل��ب اس��تقبل وزي��ري اخلارجي��ة والنق��ل‬ ‫ف��ي احلكومة املس��تقيلة‪ ،‬نبي��ل فهم��ي‪ ،‬وإبراهيم‬

‫الدميري‪َّ ،‬‬ ‫وكلفهما االستمرار في منصبيهما‪.‬‬ ‫يذك��ر ان فهم��ي ع��اد إل��ى القاه��رة اخلمي��س‬ ‫املاضي‪ ،‬آتيا من العاصمة النيجيرية «أبوجا» عقب‬ ‫مش��اركته ف��ي اجتم��اع وزاري للتحضير ل��ـ «قمة‬ ‫أبوجا لألمن اإلنس��اني والس�لام والتنمية»‪ ،‬التي‬ ‫تعقد ملناسبة االحتفال مبرور ‪ 100‬عام على توحيد‬ ‫نيجيريا‪.‬‬ ‫وأصبح ع��دد أعض��اء احلكومة كامل��ة ‪ 32‬مبن‬ ‫فيهم محلب الذي أع��اد تكليف وزير الثقافة محمد‬ ‫صاب��ر عرب‪ ،‬وكلف الدكتور عادل عدوي مس��اعد‬ ‫وزي��ر الصحة بحقيبة الصحة ‪،‬واس��تمرار املش��ير‬ ‫عبد الفتاح السيسي وزيرا للدفاع ‪.‬‬ ‫وأك��د محلب أن القدس الش��رقية جزء ال يتجزأ‬ ‫من األراضي الفلس��طينية احملتلة في س��نة ‪،1967‬‬ ‫ً‬ ‫معرب��ا ع��ن رفض ب�لاده ألي إجراءات تس��تهدف‬ ‫إخضاع املسجد األقصى لالحتالل‪.‬‬ ‫وأع��رب ع��ن بال��غ إدانت��ه القتح��ام اجلماعات‬ ‫ً‬ ‫مؤكدا «رفض اجملتمع‬ ‫املتطرفة للمس��جد األقصى ‪،‬‬ ‫العربي واإلس�لامي والدول��ي ألي إجراءات تضع‬ ‫املسجد األقصى حتت سلطة اإلحتالل»‪.‬‬ ‫ودعا ال��دول العربي��ة واإلس�لامية وكل أحرار‬ ‫العال��م إل��ى «اتخ��اذ موق��ف حاس��م لوق��ف هذه‬ ‫التعديات الس��افرة على مقدس��اتنا اإلس�لامية»‪،‬‬ ‫مش��دَّ د ًا على أن القدس الش��رقية «ج��زء ال يتجزأ‬ ‫من األراضي الفلس��طينية احملتلة عام ‪ 1967‬ينطبق‬

‫ابراهيم محلب‬

‫عليها ما ينطبق على بقية األراضي الفلسطينية من‬ ‫عدم جواز القيام بأي إجراء يكون من ش��أنه تغيير‬ ‫الوضع اجلغرافي الدميوغرافي أو القانوني ملدينة‬ ‫القدس الشرقية احملتلة»‪.‬‬

‫مجمع البحوث اإلسالمية في مصر يدين‬ ‫«االعتداءات» اإلسرائيلية على املسجد األقصى‬ ‫■ القاه�رة ـ ي�و ب�ي اي‪ :‬أدان مجم�ع‬ ‫البح�وث اإلسلامية التاب�ع لألزه�ر‬ ‫الشريف في مصر‪ ،‬اجلمعة‪« ،‬اإلعتداءات»‬ ‫ً‬ ‫واصفا‬ ‫اإلسرائيلية على املسجد األقصى‪،‬‬ ‫إياها بـ»الصارخة»‪.‬‬ ‫وطال�ب اجملم�ع‪ ،‬ف�ى بي�ان «الكي�ان‬ ‫الصهيون�ي بوق�ف تل�ك االعت�داءات‬

‫الصارخة التي متثل اعتداء غير مش�روع‬ ‫ً‬ ‫داعي�ا حكوم�ات‬ ‫عل�ى املس�لمني كاف�ة»‪،‬‬ ‫الدول اإلسلامية واملنظمات الدولية إلى‬ ‫«التح�رك الفوري إلتخاذ م�ا يلزم لوقف‬ ‫ّ‬ ‫هذه االنتهاكات ً‬ ‫فورا»‪.‬‬ ‫وأعرب اجمللس عن أس�فه البالغ لتلك‬ ‫االنتهاكات واالعتداءات‪ ،‬مشدِّ ً‬ ‫دا على أنه‬

‫ً‬ ‫وتفصيال‪.‬‬ ‫يرفضها جملة‬ ‫وكان الكنيس�ت اإلس�رائيلي‪ ،‬ناق�ش‬ ‫ً‬ ‫إقتراح�ا تق�دَّ م‬ ‫مس�اء الثالث�اء الفائ�ت‪،‬‬ ‫ب�ه النائب ع�ن حزب «الليكود» موش�يه‬ ‫فيغل�ن‪« ،‬لوض�ع جب�ل الهيكل (املس�جد‬ ‫األقص�ى) ف�ي الق�دس الش�رقية حت�ت‬ ‫السيادة اإلسرائيلية»‪.‬‬

‫مئات املتظاهرين في االسكندرية يطالبون‬ ‫السيسي بإعالن ّ‬ ‫ترشحه النتخابات الرئاسة‬

‫تشييع حاشد جلنازة الشرطي الذي قتل بهجوم ملسلحني في املنصورة صباح اجلمعة‬

‫■ القاه��رة ـ ي��و ب��ي اي‪ :‬طال��ب املئات ف��ي محافظة‬ ‫األس��كندرية الس��احلية اجلمعة‪ ،‬وزير الدف��اع واإلنتاج‬ ‫احلربي املش��ير عب��د الفتاح السيس��ي بإعالن ّ‬ ‫ترش��حه‬ ‫لالنتخابات الرئاسية املقبلة‬ ‫وقالت مصادر باالس��كندرية إن مئ��ات من املواطنني‬ ‫احتش��دوا عقب ص�لاة اجلمع��ة مبحيط مس��جد القائد‬ ‫إبراهي��م ف��ي منطق��ة «الرم��ل»‪ ،‬ونظم��وا وقف��ة تطالب‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫رس��ميا لالنتخابات الرئاسية‬ ‫الترشح‬ ‫السيسي بإعالن‬ ‫املقبلة‪.‬‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7679 Saturday/Sunday 1/2 March 2014‬‬

‫وردد مؤيدو السيسي هتافات «يا سيسي خد قرارك‬ ‫َّ‬ ‫الش��عب املصري في انتظارك»‪ ،‬و»سيس��ي يا سيس��ي‬ ‫ً‬ ‫صورا لوزير الدفاع وارتدوا‬ ‫انت بس رئيس��ي»‪ ،‬وحملوا‬ ‫ً‬ ‫قمصانا مطبوعة صورته عليها‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ويترقب املصريون صدور قانون االنتخابات الرئاسية‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫الترش��ح لالنتخابات الرئاسية‬ ‫رس��ميا باب‬ ‫ُليفتح بعده‬ ‫التي تأتي كثاني استحقاق في خطة «خارطة املستقبل»‪،‬‬ ‫وتنتش��ر في معظم أنحاء مصر حمالت ش��عبية تطالب‬ ‫املشير السيسي بإعالن ّ‬ ‫ترشحه لالنتخابات‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7679‬السبت‪/‬االحد ‪ 2/1‬آذار (مارس) ‪ 2014‬ـ ‪ 1/29‬جمادى األول ‪1435‬هـ‬

‫شؤون عربية وعاملية‬

‫دراسة‪ :‬نظام األسد تسامح مع «فيسبوك» جلمع معلومات عن الناشطني‪ ...‬وتشدد مع «السكايب»‬

‫أسلحة وأموال وصلت جنوب سوريا بإشراف قيادة العمليات املشتركة في األردن‬ ‫سليم إدريس دفع ثمن إعادة تشكيل اجلبهات وبحث الغرب عن مناطق تأثير خالية من اإلسالميني‬ ‫لندن ـ «القدس العربي»‬ ‫إعداد إبراهيم درويش‪:‬‬ ‫ي�رى محلل�ون نقل�ت عنه�م صحيف�ة‬ ‫«ل�وس أجنلي�س تامي�ز» األمريكي�ة‬ ‫أن اإلنش�قاق داخ�ل قي�ادة املعارض�ة‬ ‫العسكري�ة ق�د ّ‬ ‫دق إسفين�ا بين فصائ�ل‬ ‫املقاتلين املعارضني لنظام بش�ار األسد‪،‬‬ ‫ويؤث�ر اخلالف فيما بينه�ا حسبما تقول‬ ‫الصحيفة على جهود دعم الغرب للجبهة‬ ‫اجلنوبية في سوريا‪.‬‬ ‫ونق�ل التقري�ر ع�ن جوش�وا الندي�ز‬ ‫احملاض�ر ف�ي جامع�ة أوكالهوم�ا ومدير‬ ‫مركز دراسات الشرق األوسط فيها قوله‬ ‫إن استراتيجية الواليات املتحدة تأثرت‬ ‫بسبب التش�رذم»‪ .‬وت�رى الصحيفة أنه‬ ‫بعيدا عن اخلالف�ات الداخلية بني القادة‬ ‫العسكريين‪ ،‬فاإلنش�قاق املتزايد سيؤثر‬ ‫عل�ى عملي�ات شح�ن األسلح�ة اخلفيفة‬ ‫الت�ي استؤنفت عمليات نقله�ا للمقاتلني‬ ‫على اجلبهة اجلنوبية‪.‬‬ ‫ونق�ل ع�ن مسؤولني أمريكيين قولهم‬ ‫إن شحنات األسلحة اخلفيفة بدأت تصل‬ ‫للجنوب بعد أن أقر الكونغرس األمريكي‬ ‫متويل نقل األسلحة حتى أيلول‪/‬سبتمبر‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫وته�دف اإلستراتيجي�ة اجلدي�دة‬ ‫إل�ى تقوي�ة اجلماع�ات املقاتلة ف�ي هذه‬ ‫املنطق�ة ملواجه�ة صعود ق�وة اجلهاديني‬ ‫واجلماع�ات املؤي�دة للقاعدة ف�ي شمال‬ ‫البلاد‪ .‬ويعتق�د آرون لون�د م�ن مرك�ز‬ ‫كارنيغي للسالم أن التشكيالت اجلديدة‬ ‫عل�ى الساح�ة اجلنوبية‪ ،‬وتركي�ز الدول‬ ‫الداعم�ة عليه�ا أدى بالتضحي�ة بالقائد‬ ‫سلي�م إدري�س‪ ،‬ونقل�ت عن�ه الصحيفة‬ ‫قول�ه إن هن�اك عملي�ة حتول كبي�رة في‬ ‫عملي�ة متوي�ل املعارض�ة ودعمه�ا ف�ي‬ ‫اجلن�وب و»أعتقد أن إدريس كان ضحية‬ ‫إلعادة التشكيل»‪.‬‬ ‫وي�رى هو وغيره م�ن احملللني أن دعم‬ ‫اجلبه�ة اجلنوبي�ة هو محاول�ة لإلبتعاد‬ ‫عن املناطق الش�مالية الت�ي شبهها مدير‬ ‫األم�ن القومي األمريك�ي جيمس أر كالبر‬ ‫ف�ي شهادت�ه أم�ام الكونغ�رس الش�هر‬ ‫املاض�ي مبناط�ق القبائل ف�ي الباكستان‬ ‫اخلارج�ة عن سلط�ة إسالم أب�اد‪ .‬ويرى‬ ‫لون�د أن تكثي�ف اجله�ود ف�ي مناط�ق‬ ‫لي�س لإلسالميين فيه�ا حض�ور كبي�ر‬ ‫استراتيجي�ة جي�دة للضغط عل�ى نظام‬

‫األسد وإجباره على القبول باتفاق‪.‬‬ ‫وشهدت املنطقة تدفقا للمال والسالح‬ ‫حسب العقي�د محمد خي�ر حربات عضو‬ ‫مجل�س درع�ا العسك�ري ال�ذي ق�ال إن‬ ‫املساع�دات جاءت م�ن قي�ادة العمليات‬ ‫املش�تركة في األردن‪ .‬وأض�اف أن الهدف‬ ‫من تكثيف اجلهود إلنش�اء منطقة عازلة‬ ‫و «التركيز على اجلبهة اجلنوبية حلماية‬ ‫أمن اسرائيل»‪.‬‬ ‫ونقل�ت الصحيف�ة ع�ن مص�در مقرب‬ ‫من املعارضة قول�ه إن شحنات األسلحة‬ ‫وصل�ت للجنوب بش�كل منظم ف�ي شهر‬ ‫كان�ون الثاني‪/‬يناير لكنه�ا تباطأت بعد‬ ‫ذل�ك‪ ،‬وتش�مل شحن�ات األسلح�ة عل�ى‬ ‫بن�ادق م�ن ن�وع إي ك�ي‪ 47-‬ومضادات‬ ‫للدبابات وقاذفات صواريخ‪.‬‬ ‫وبحسب داني ليم�ان‪ ،‬املتحدث باسم‬ ‫«مجموع�ة دع�م سوري�ا» وه�ي منظم�ة‬ ‫ضغ�ط في واشنطن فاله�دف من تصعيد‬ ‫الدع�م للجبه�ة اجلنوبي�ة ه�و وض�ع‬ ‫الضغ�وط عل�ى نظ�ام األس�د وتقوي�ة‬ ‫املعارضة عسكريا في اجلنوب‪.‬‬ ‫وك�ان العقي�د قاس�م سع�د الدي�ن‬ ‫املتح�دث باسم اجمللس العسكري األعلى‬ ‫للث�ورة السوري�ة عب�ر عن ني�ة اجمللس‬ ‫فت�ح مراك�ز له ف�ي اجلنوب وعل�ى طول‬ ‫احل�دود م�ع األردن حت�ى يتمك�ن القائد‬ ‫اجلدي�د العمي�د عب�د اإلل�ه البش�ير م�ن‬ ‫قيادة العمليات العسكرية‪.‬‬ ‫وتضيف الصحيف�ة أن اللواء إدريس‬ ‫ل�م يكن قائدا عسكريا فاعلا بقدر ما كان‬ ‫مجرد قن�اة لنقل األسلح�ة الفتاكة وغير‬ ‫الفتاكة واألموال من الداعمني اخلارجيني‪،‬‬ ‫خاصة دول اخلليج جلماعات املقاتلني‪.‬‬ ‫نفوذ جديد‬

‫وي�رى محلل�ون أن تغيي�ر مرك�ز ثقل‬ ‫القي�ادة م�ن الش�مال للجنوب ق�د يكون‬ ‫مناسبة للدول الغربية كي متارس نفوذا‬ ‫له�ا‪ ،‬بعدم�ا خس�رت التأثير في الش�مال‬ ‫بسبب تزايد العامل اجلهادي‪.‬‬ ‫وأك�د سع�د الدي�ن أن ع�زل إدري�س‬ ‫كان ق�رارا داخلي�ا ولم يرتب�ط بضغوط‬ ‫خارجية ربط�ت وصول الدعم العسكري‬ ‫للجنوب بتسمية قائد من املنطقة هذه‪.‬‬ ‫وق�ال إن منطق�ة اجلن�وب ال يوج�د‬ ‫للجماع�ات املتطرف�ة فيها ذل�ك احلضور‬ ‫الق�وي ومن السهل عل�ى املانحني توزيع‬ ‫أسلح�ة ثقيل�ة عل�ى الفصائل‪ .‬لك�ن قرار‬

‫ع�زل إدري�س ل�م يل�ق دعم�ا م�ن ق�ادة‬ ‫الفصائل فالكثي�رون منهم تداعو على ما‬ ‫يبدو لدعم القائ�د املعزول وشجبوا قرار‬ ‫اجملل�س األعل�ى للث�ورة السوري�ة الذي‬ ‫قرر قب�ل أسبوعين تقريبا ع�زل إدريس‬ ‫التهام�ه بالعج�ز ف�ي إدارة املعرك�ة ضد‬ ‫نظام األسد واجلماعات اجلهادية‪.‬‬ ‫ومن ه�ؤالء الذين ال يزال�ون يقدمون‬ ‫الدع�م إلدري�س بش�ار الزعب�ي‪ ،‬قائ�د‬ ‫اجلبه�ة اجلنوبية التي تض�م محافظات‬ ‫مثل درعا والقنيط�رة وأجزاء من جنوب‬ ‫دمش�ق‪ ،‬وه�ي واحدة من خم�س محاور‬ ‫قتالية قسمتها املعارضة للبالد‪.‬‬ ‫وف�ي تغري�دة إلدري�س ي�وم اجلمعة‬ ‫املاضي�ة ق�ال «هن�اك ن�زاع خف�ي ك�ان‬ ‫سببا ف�ي كل هذ اإلنقس�ام‪ ،‬والسياسات‬ ‫اإلقليمي�ة ل�ن ت�ؤدي إال إلى تدمي�ر أكبر‬ ‫لسوريا بدال من تقدمي احلل»‪ ،‬ولم يوضح‬ ‫إدري�س طبيع�ة اخلالفات اخلفي�ة هذه‪.‬‬ ‫فيما اقترح البعض من أن اجمللس األعلى‬ ‫للث�ورة السوري�ة واإلئتلاف الوطن�ي‬ ‫الس�وري لق�وى الث�ورة واملعارض�ة‬ ‫يح�اوالن السيط�رة على الوض�ع بعيدا‬ ‫عن ميدان املعركة‪.‬‬ ‫وينقل هن�ا عن العميد ف�احت حسون‪،‬‬ ‫ال�ذي يق�ود اجلبه�ة الوسط�ى التابع�ة‬ ‫للجيش احلر قول�ه «نحن قادة اجلبهات‬ ‫واجملال�س العسكري�ة ه�ي الت�ي تعم�ل‬ ‫ف�ي ميادي�ن املع�ارك»‪ ،‬واعتب�ر ع�زل‬ ‫الل�واء إدري�س أمرا غير مقب�ول و»قرارا‬ ‫غي�ر شرع�ي»‪ .‬وك�ان اجملل�س الوطن�ي‬ ‫الس�وري‪ ،‬الذي يعد اجلماع�ة الرئيسية‬ ‫ف�ي املعارض�ة ق�د دع�م مباش�رة ع�زل‬ ‫إدري�س‪ ،‬حي�ث اعتب�ر الق�رار ج�زءا من‬ ‫تفعيل اجملل�س األعلى للث�ورة السورية‬ ‫في «فترة حرجة متر بها الثورة»‪.‬‬ ‫وم�ن القضايا التي أدت لتعليق الدعم‬ ‫العسكري عن املعارضة املسلحة سيطرة‬ ‫مقاتل�ي اجلبه�ة اإلسالمي�ة ف�ي كان�ون‬ ‫األول ‪/‬ديسمبر العام املاضي على مخازن‬ ‫أسلح�ة قرب احل�دود مع تركي�ا‪ ،‬وهو ما‬ ‫دفع الواليات املتح�دة وبريطانيا تعليق‬ ‫مساعداتهم�ا غي�ر الفتاك�ة للمعارض�ة‪.‬‬ ‫ويب�دو أن ق�رار ع�زل إدري�س مرتب�ط‬ ‫مبحاول�ة أخ�رى وه�ي تفعي�ل اجلبه�ة‬ ‫اجلنوبي�ة‪ ،‬خاص�ة أن جبه�ة الش�مال‬ ‫أصب�ح يغلب عليها اإلقتت�ال املستمر بني‬ ‫اجلماع�ات اجلهادية املرتبط�ة بالقاعدة‬ ‫وتل�ك الت�ي تعارضه�ا من اجلي�ش احلر‬ ‫واجلبهة اإلسالمية وجبهة ثوار سوريا‪.‬‬

‫الرقابة على اإلنترنت‬

‫ف�ي سي�اق مختل�ف أظه�رت دراس�ة‬ ‫أجراه�ا باحث�ون ف�ي بريطاني�ا عل�ى‬ ‫موق�ف النظ�ام الس�وري م�ن اإلنترن�ت‬ ‫محاوالت دائمة له كي يسيطر عليها وكي‬ ‫يستخدمه�ا كوسيل�ة لقم�ع املتظاهري�ن‬ ‫وجمع معلومات عن الناشطني‪.‬‬ ‫فف�ي بداية اإلنتفاضة ف�ي سوريا قبل‬ ‫ثالثة أعوام حاول املسؤولون السوريون‬ ‫السيط�رة عل�ى اإلنترن�ت‪ ،‬واستخ�دم‬ ‫النظ�ام الس�وري ك�ل ش�يء للتعطي�ل‬ ‫والتش�ويش عل�ى شبك�ات اإلنترنت من‬ ‫الهجمات السايبرية إلى الرقابة الرقمية‪.‬‬ ‫وتق�دم الدراس�ة اجلدي�دة ع�ن األي�ام‬ ‫األول�ى م�ن اإلنتفاض�ة اإلستراتيجيات‬ ‫التي استخدمها األسد لقمع حرية التعبير‬ ‫والتنصت على املعارضني‪.‬‬ ‫ونش�رت الدراسة اجملل�ة اإللكترونية‬ ‫« إي أرإك�س أي ف�ي» واعتم�دت عل�ى‬ ‫البيانات السورية التي سربها «الهاكرز»‬ ‫ف�ي ع�ام ‪ .2011‬والحظ�ت الدراس�ة‬ ‫أن سوري�ا الت�ي صنفه�ا تقري�ر ملنظم�ة‬ ‫«صحافي�ون بال حدود» إلى جانب إيران‬ ‫والصين من ناحية قم�ع اإلنترنت‪ ،‬كانت‬ ‫متسامح�ة حل�د م�ا م�ع أدوات التواصل‬ ‫اإلجتماع�ي لي�س دعم�ا حلري�ة التعبير‬ ‫ولكن ملراقبة مستخدميها‪.‬‬ ‫وتق�ول الدراسة إن النظ�ام السوري‬ ‫ركز ف�ي رقابته عل�ى الرسائ�ل السريعة‬ ‫وأفالم الفيدي�و‪ ،‬والوسائل األخرى مثل‬ ‫«واتس أب»وغيرها من وسائل التواصل‬ ‫السريعة‪.‬‬ ‫والحظ�ت الدراس�ة أن نسبة ‪ ٪1‬من‬ ‫املواطنين جت�رؤوا عل�ى زي�ارة املواق�ع‬ ‫التي أغلقها وشوش عليها النظام‪.‬‬ ‫ووص�ف غريغ�وري بوجي�ه‪ ،‬مدي�ر‬ ‫مكتب اإلعالم اجلديد في «صحافيون بال‬ ‫حدود» جمللة»نيوزويك» األمريكية الفرق‬ ‫بين موق�ف الدولة الصينية املتش�دد من‬ ‫اإلنترن�ت وسوريا وه�و أن األخيرة «في‬ ‫حالة حرب لكن الصني ليست كذلك»‪.‬‬ ‫ويالح�ظ في ه�ذا السي�اق أن الصني‬ ‫تعاملت مع «فيسبوك» منذ البداية بشكل‬ ‫واضح‪ ،‬فق�د منع�ت السلط�ات الصينية‬ ‫«فيسب�وك» مباش�رة‪ ،‬أم�ا سوري�ا فق�د‬ ‫سمحت احلكومة للمواطنني باستخدامه‬ ‫والتواص�ل من خالله كي تتمكن من جمع‬ ‫أسم�اء املستخدمين وكلم�ات العب�ور‪،‬‬ ‫حي�ث حاولت م�ن خاللها الدخ�ول على‬

‫مدرعة تابعة لقوات النظام السوري خالل اشتباكات في منطقة ارض احلمراء في حلب‬ ‫حساباتهم وجمع املعلومات عنهم‪.‬‬ ‫وبهذه الطريق�ة كانت احلكومة قادرة‬ ‫على مراقبة الرسائل اخلاصة واألحاديث‬ ‫التي مت�ت بني مستخدمي «فيسبوك» من‬ ‫ناحي�ة التخطي�ط للتظاه�رات اليومي�ة‬ ‫ونشاطات ضد احلكومة‪.‬‬ ‫وكم�ا تق�ول جيلي�ان ي�ورك‪ ،‬مدي�رة‬ ‫«اجلبه�ة اإللكتروني�ة حلري�ة التعبي�ر»‬ ‫في نيوي�ورك فقد حتول «فيسبوك» «الى‬ ‫وسيلة احلكومة للرقابة»‪.‬‬ ‫أجهزة أمريكية‬

‫وتشير الدراسة إلى اهتمام احلكومة‬ ‫السوري�ة بالتش�ويش عل�ى اإلتصاالت‬ ‫اليومي�ة للمواطنين عل�ى اإلنترن�ت‪.‬‬ ‫وأكث�ر م�ا أولت�ه اهتمام�ا هو»سكايب»‬ ‫حي�ث الح�ظ الباحث�ون أن احلكوم�ة‬ ‫قامت مبراقبت�ه‪ ،‬والسبب هو أنه يسمح‬

‫باحلدي�ث والتواص�ل الصوت�ي‪ ،‬وكان‬ ‫ه�ذا م�ن أكث�ر اجمل�االت الت�ي تعرضت‬ ‫للرقابة‪.‬‬ ‫وتبين للباحثين بعد تسع�ة أيام من‬ ‫مراقبة هذا اجملال أنه اجملال األكثر الذي‬ ‫رك�زت عليه احلكومة‪ ،‬أم�ا اجملال الثاني‬ ‫من ناحية الرقابة فكان «ميتاكافي‪.‬كوم»‬ ‫الذي تخ�زن وترسل منه أفلام الفيديو‬ ‫الش�خصية الت�ي صنعه�ا املواطن�ون‬ ‫ع�ن اإلنتفاض�ة‪ .‬والح�ظ الباحث�ون أن‬ ‫النظام فرض رقاب�ة على خمس كلمات‪:‬‬ ‫بروكسي‪ ،‬إسرائيل‪ ،‬الترا ريتش‪ ،‬والترا‬ ‫سيرتش‪.‬‬ ‫وباستثن�اء إسرائي�ل فالكلم�ات‬ ‫األخ�رى ه�ي مصطلح�ات تكنولوجي�ة‬ ‫تساع�د الباحثين عل�ى جتن�ب الرقابة‬ ‫واملراقبة‪.‬‬ ‫ويرى الباحث�ون أن نتائج الدراسة‬ ‫تق�دم رؤي�ة هام�ة ع�ن وض�ع الرقاب�ة‬

‫ف�ي الش�رق األوسط من�ذ بداي�ة الربيع‬ ‫العربي‪ .‬وفي هذا السياق يقول إميليانو‬ ‫دي كريستف�ارو‪ ،‬الباح�ث ف�ي عل�م‬ ‫الكمبيوت�ر في ال�ـ «يو س�ي إل» والذي‬ ‫ش�ارك في الدراسة «ه�ذه املعلومات من‬ ‫الصعب احلصول عليها»‪.‬‬ ‫وقال كريستف�ارو إن املعلومات التي‬ ‫عم�ل عليه�ا فريق�ه مت احلص�ول عليه�ا‬ ‫بناء عل�ى قانون حري�ة املعلومات على‬ ‫اإلنترنت «هاشتاج أوب سيريا»‪.‬‬ ‫وأض�اف أن عملي�ة الرقاب�ة التي قام‬ ‫بها النظام اعتمد على أجهزة استوردها‬ ‫من الواليات املتح�دة حيث مت تصنيعها‬ ‫ف�ي كاليفورنيا م�ن شركة «بل�و كوت»‪.‬‬ ‫وتعتب�ر ه�ذه األجهزة م�ن التي فرضت‬ ‫احلكوم�ة األمريكي�ة حظرا عل�ى بيعها‪،‬‬ ‫لك�ن احلكوم�ة السوري�ة استطاع�ت‬ ‫احلص�ول عليها عبر ط�رف ثالث‪ ،‬موزع‬ ‫في دبي‪.‬‬

‫وبحس�ب تقري�ر لوكال�ة أنب�اء‬ ‫«رويت�رز» ف�ي ع�ام ‪ 2013‬فق�د ب�دأت‬ ‫احلكوم�ة السورية بش�راء األجهزة في‬ ‫تش�رين األول‪/‬اكتوب�ر ‪ 2010‬واستمرت‬ ‫حتى األشهر األولى في عام ‪.2011‬‬ ‫وكم�ا الح�ظ دي كريستف�ارو‬ ‫فالبيانات التي يستخدمها فريقه قدمية‬ ‫وعمرها ‪ 3‬أعوام‪ ،‬وهناك أدلة تش�ير إلى‬ ‫تطور أساليب احلكوم�ة في الرقابة بعد‬ ‫سنوات من احلرب‪.‬‬ ‫بع�د ش�راء األجه�زة م�ن بل�و كوت‪،‬‬ ‫استثمرت احلكوم�ة نصف مليون دوالر‬ ‫لش�راء أجه�زة مراقب�ة جدي�دة‪ .‬ولك�ن‬ ‫األجه�زة الت�ي اشترته�ا م�ن الوالي�ات‬ ‫املتح�دة عب�ر وسي�ط ثالث لعب�ت دورا‬ ‫كبي�را في استم�رار الرقاب�ة‪ .‬ففي تقرير‬ ‫نش�رته منظمة «صحافي�ون بال حدود»‬ ‫ع�ام ‪ 2013‬الح�ظ أن سوري�ا لديه�ا ‪34‬‬ ‫جهازا‪.‬‬

‫األردن الرسمي يعتبر احلديث عن «تسخني» حدوده مع سوريا مجرد‬ ‫«فقاعات» وتكتيك يحاول تصدير أزمة دمشق بعد إخفاقات جنيف ‪2‬‬ ‫عمان ـ «القدس العربي»‬ ‫من بسام البدارين‪:‬‬ ‫ق�د ال يتج�اوز الكالم ع�ن «تسخني»‬ ‫اجلبهة اجلنوبية لسوريا كونه محاولة‬ ‫منظم�ة جدي�دة للضغ�ط عل�ى األردن‬ ‫وإقحامه في تعقي�دات امليدان السوري‬ ‫بعد التقاربات التي حصلت مؤخرا بينه‬ ‫وبني واشنطن على هامش دور مفترض‬ ‫ف�ي التسوي�ة السياسي�ة املقبل�ة الت�ي‬ ‫حمل�ت إسم وزي�ر اخلارجي�ة األمريكي‬ ‫جون كيري‪.‬‬ ‫بالنسبة ملقر رئاسة الوزراء األردنية‬ ‫ال توج�د أي مستج�دات عل�ى اجلان�ب‬ ‫احل�دودي م�ن سوريا فالوض�ع مستقر‬ ‫عن�د طبيعت�ه وفق�ا لوزي�ر اإلتص�ال‬ ‫الناط�ق الرسم�ي محم�د املومن�ي الذي‬ ‫أبل�غ «الق�دس العربي» بع�دم وجود ما‬ ‫يستوج�ب التعلي�ق فالوضع احلدودي‬

‫كما كان‪.‬‬ ‫عن�د الش�رح يتبين أن املقص�ود هو‬ ‫استمرار قيام اجليش األردني بواجباته‬ ‫في حماية احل�دود مع تأمينها وتواصل‬ ‫غي�اب اجلي�ش النظام�ي الس�وري‬ ‫والقيام بواجب�ات الرقابة املعتادة على‬ ‫حدود بلد مجاور ملتهب من الداخل‪.‬‬ ‫ي�رى املومني أن ما يه�م األردن دوما‬ ‫وأب�دا هو من�ع تصدي�ر األزم�ة للداخل‬ ‫األردني مما دفع وزير الداخلية اجلنرال‬ ‫حسني اجملالي األسبوع املاضي لإلعالن‬ ‫أن بلاده التي تتع�رض لتسلل السالح‬ ‫املهرب والرج�ال واخملدرات من اجلانب‬ ‫السوري وليس العكس‪.‬‬ ‫عل�ى ه�ذا األس�اس ص�رح رئي�س‬ ‫ال�وزراء عبدلل�ه النس�ور أن ح�دود‬ ‫بلاده م�ع سوري�ا آمن�ة وال يوج�د أي‬ ‫جدي�د ساخرا مج�ددا من تل�ك التقارير‬ ‫الت�ي تتحدث عن إدخ�ال وتسلل سالح‬ ‫ورجال مدربني عبر احلدود‪.‬‬

‫القضاء اللبناني يطلب‬ ‫اإلعدام لرجل الدين املتشدد‬ ‫أحمد األسير وفضل شاكر‬

‫■ بي�روت ـ ا ف ب‪ :‬طل�ب القض�اء اللبنان�ي اجلمعة االعدام للش�يخ‬ ‫احم�د االسير‪ ،‬رجل الدين السني املتش�دد املناهض حلزب الله وسوريا‪،‬‬ ‫واملت�واري ع�ن االنظار من�ذ املعارك بني انص�اره واجلي�ش اللبناني في‬ ‫حزيران‪/‬يونيو‪ ،‬حسبما افاد مصدر قضائي‪.‬‬ ‫وق�ال املصدر «اصدر قاضي التحقيق العسكري االول رياض ابو غيدا‬ ‫قراره االتهامي في ملف احداث عبرا (في جنوب لبنان) املتهم فيه الشيخ‬ ‫احم�د االسي�ر و‪ 74‬شخص�ا آخري�ن‪ ،‬وطلب في�ه عقوبة االع�دام ألربعة‬ ‫وخمسين شخص�ا بينهم االسي�ر وفضل عب�د الرحمن شمن�در املعروف‬ ‫بفضل شاكر»‪.‬‬ ‫واتهم القرار هؤالء باإلقدام «على تأليف مجموعات عسكرية تعرضت‬ ‫ملؤسسة الدولة املتمثلة باجليش‪ ،‬وقتل ضباط وافراد منه‪ ،‬واقتناء مواد‬ ‫متفجرة واسلحة خفيفة وثقيلة استعملت ضد اجليش»‪.‬‬ ‫واش�ار املصدر ال�ى ان القاضي «طل�ب عقوبة السج�ن املتفاوتة لعدد‬ ‫آخر‪ ،‬ومنع احملاكمة عن مدعى عليهم‪ ،‬واخلى سبيل سبعة موقوفني‪.‬‬ ‫ووقع�ت ف�ي ‪ 23‬حزيران‪/‬يوني�و اشتباك�ات استغرق�ت ساع�ات بني‬ ‫انص�ار االسير واجليش اللبنان�ي في بلدة عبرا قرب صي�دا‪ ،‬كبرى مدن‬ ‫جنوب لبنان‪ ،‬اثر هجوم جلماعة االسير على حاجز للجيش‪.‬‬ ‫وادت املعارك الى مقتل ‪ 18‬عسكريا‪ ،‬و‪ 11‬مسلحا‪.‬‬ ‫اال ان االسير وعددا من مرافقيه ابرزهم فضل شاكر‪ ،‬متكنوا من الفرار‬ ‫وتواروا عن االنظار منذ ذلك احلني‪.‬‬ ‫وكان شاك�ر فنانا لبنانيا عرف جناحا عربي�ا واسعا نظرا الى صوته‬ ‫الداف�ىء واغنيات�ه الرومنسي�ة‪.‬و اال ان�ه اعت�زل الف�ن وبات م�ن اقرب‬ ‫معاوني االسير‪.‬‬ ‫وعاود االسير في الفترة املاضية اطالق تسجيالت الصوتية وتغريدات‬ ‫عبر حسابه الرسمي على موقع «تويتر» للتواصل االجتماعي‪.‬‬ ‫ووج�ه االسي�ر من خالل ه�ذه املواقف انتق�ادات الى سوري�ا وايران‬ ‫وح�زب الل�ه‪ ،‬اضافة الى اجلي�ش اللبناني ال�ذي يتهم�ه «بالتواطؤ» مع‬ ‫احلزب‪ .‬كما بث من خالل حسابه على «تويتر» اشرطة مصورة يقول انها‬ ‫تظهر مشاركة عناصر من احلزب الى جانب اجليش في «مجزرة عبرا»‪.‬‬ ‫وب�رز االسير على الساحة اللبنانية قب�ل نحو عامني‪ ،‬وعرف مبواقفه‬ ‫احلادة ضد النظام السوري وحزب الله‪.‬ولم يكن يحظى بشعبية واسعة‬ ‫بسب�ب مواقف�ه املتطرف�ة وخطاب�ه العني�ف‪ ،‬اال ان املواجه�ة بينه وبني‬ ‫اجليش تركت نوعا من الشعور بالغنب لدى الطائفة السنية‪.‬‬

‫ح�اول التأكي�د عل�ى الفك�رة نفسها‬ ‫السفي�ر األمريك�ي ف�ي عم�ان ج�ون‬ ‫سيتوارت الذي صرح األربعاء أن بعض‬ ‫اخلبراء األمريكيني موجودون فقط على‬ ‫احلدود مبهام ليست قتالية تهدف لدعم‬ ‫وإسناد نظام وأجه�زة الرقابة احلديثة‬ ‫التي زودت للحدود مع األردن‪.‬‬ ‫ستيوارت شدد على أن بالده تقف مع‬ ‫األردن في مسألة الالجئني وجتد أن من‬ ‫حق األردن مراقبة احلدود جيدا بسبب‬ ‫طبيع�ة األزم�ة داخ�ل سوري�ا مش�يرا‬ ‫لعدم وج�ود مركز عسكري أمريكي على‬ ‫احلدود خالفا للتسريبات‪.‬‬ ‫سف�راء سوري�ون كانوا ق�د هاجموا‬ ‫بقس�وة مؤخ�را السلط�ات األردني�ة‬ ‫بحج�ة وج�ود حتش�يدات إلرهابيين‬ ‫ولقواع�د مدرب�ة ومسلح�ة كم�ا ق�ال‬ ‫السفي�ر الس�وري ف�ي عم�ان بهج�ت‬ ‫سليم�ان ف�ي الوقت ال�ذي توسعت فيه‬ ‫حترش�ات الصحافة السوري�ة باألردن‬

‫وتوجيه اإلتهامات له‪.‬‬ ‫خب�راء من وزن ثقي�ل مثل السياسي‬ ‫اخملض�رم عدن�ان أب�و ع�ودة ي�رون أن‬ ‫احلدي�ث ع�ن مسأل�ة التسخين عل�ى‬ ‫احل�دود اجلنوبي�ة لسوري�ا ال يتجاوز‬ ‫مست�وى الرسائل التحرشي�ة املتبادلة‬ ‫بين موسك�و وواشنط�ن بع�د إخف�اق‬ ‫اجلول�ة الثاني�ة م�ن جني�ف واألحداث‬ ‫التي تشهدها أوكرانيا‪.‬‬ ‫ال يع�ارض مسؤول�ون أردني�ون‬ ‫م�ن بينهم املومن�ي مثل ه�ذا اإلستنتاج‬ ‫خصوص�ا وأن املؤسس�ة الدبلوماسية‬ ‫األردنية لم تتل�ق أي مذكرة من اجلانب‬ ‫الس�وري بالقن�وات الرسمي�ة تتضمن‬ ‫تلك اإلتهامات التي يروجها سفراء مثل‬ ‫سليم�ان والسفي�ر الس�وري ف�ي األمم‬ ‫املتحدة بشار اجلعفري‪.‬‬ ‫خالفا النطباعات الصحافة السورية‬ ‫تصر محكم�ة أمن الدول�ة األردنية على‬ ‫حب�س ومعاقب�ة ك�ل أردن�ي يتحم�س‬

‫للذه�اب إل�ى سوري�ا لنص�رة الش�عب‬ ‫الس�وري كم�ا يعي�د التأكي�د محام�ي‬ ‫التنظيمات اجلهادية موسى العبدلالت‬ ‫ال�ذي أصر على تذكي�ر اجلانب األردني‬ ‫مجددا أن سياسة القبضة اخلش�نة ضد‬ ‫اجملاهدين ستعود بالضرر على املصالح‬ ‫العلي�ا األردني�ة ألن ما سم�اه التعاون‬ ‫م�ع النظام املتعسف في دمش�ق يخالف‬ ‫اجتاه�ات ومش�اعر ومواق�ف الش�عب‬ ‫األردني‪.‬‬ ‫العقوبات التي تفرض على األردنيني‬ ‫الذي�ن يحاول�ون العب�ور إل�ى سوري�ا‬ ‫غليظة ومبالغ فيها وفقا للعبدلالت لكن‬ ‫اجلي�ش األردني كان قد أعلن أن العبور‬ ‫غي�ر الش�رعي ممن�وع وباإلجتاهني في‬ ‫الوق�ت ال�ذي وص�ف في�ه النس�ور في‬ ‫جلس�ة مغلق�ة احلدي�ث ع�ن تسخين‬ ‫اجلبه�ة اجلنوبي�ة بأن�ه «فقاع�ات»‬ ‫سياسي�ة ال يسانده�ا أي مؤش�ر ف�ي‬ ‫الواقع‪.‬‬

‫البيان الوزاري عالق بني مطرقة إعالن بعبدا وسندان اجليش والشعب واملقاومة‬

‫طيران النظام السوري استهدف جرود عرسال اللبنانية‬ ‫بالصواريخ‪ ...‬وجبهة النصرة «أعدمت» سوريني‬

‫بيروت‪« -‬القدس العربي»‬ ‫من سعد الياس‪:‬‬

‫عق�دت اللجن�ة الوزاري�ة املكلف�ة صياغ�ة‬ ‫ً‬ ‫اجتماعا‬ ‫البيان ال�وزاري حلكومة متام سلام‬ ‫ً‬ ‫سابعا لها مساء اجلمعة ف�ي محاولة للخروج‬ ‫بصيغ�ة توافقي�ة ح�ول إعلان بعب�دا ال�ذي‬ ‫يش�دد عل�ى حياد لبن�ان ويتحف�ظ عنه حزب‬ ‫الل�ه وح�ول معادلة جي�ش وشع�ب ومقاومة‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫حكوميا لسلاح حزب الله‬ ‫تش�كل غط�اء‬ ‫التي‬ ‫ويرفضها فريق ‪ 14‬آذار‪.‬‬ ‫ودخل ال�وزراء ال�ى اإلجتماع ف�ي وقت لم‬ ‫تك�ن اجله�ود ق�د أفض�ت للتوصل ال�ى صيغة‬ ‫وسطية فيم�ا ااتخذ موضوع البي�ان الوزاري‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جديدا ف�ي ظ�ل التداعيات الت�ي أثارتها‬ ‫بع�دا‬ ‫الغ�ارة اإلسرائيلية عل�ى جنت�ا البقاعية قبل‬ ‫ً‬ ‫متوعدا برد في‬ ‫أيام والتي قابلها “حزب الله”‬ ‫املكان والزمان املناسبني‪.‬‬ ‫وقد واصل الوزير وائل أبو فاعور مساعيه‬ ‫املكلف بها من قبل رئيس جبهة النضال النائب‬ ‫ولي�د جنبالط من أج�ل حتضير صيغ�ة متفق‬ ‫عليه�ا ‪.‬لك�ن املواق�ف الت�ي سبق�ت اإلجتم�اع‬ ‫أوحت ب�أن وجهات النظ�ر مازال�ت متباعدة‪،‬‬ ‫فف�ي الوقت ال�ذي يقت�رح فري�ق ‪ 8‬آذار إدراج‬ ‫ّ‬ ‫«ح�ق لبن�ان واللبنانيين ف�ي مقاومة‬ ‫عب�ارة‬ ‫اإلحتلال اإلسرائيل�ي وأطماع�ه‪ ،‬وحماي�ة‬ ‫ثرواته ّ‬ ‫بك�ل الوسائل املتاحة»‪ّ ،‬‬ ‫ف�إن فريق ‪14‬‬ ‫ً‬ ‫مقترحا عبارة ّ‬ ‫«حق لبنان واللبنانيني‬ ‫يرد‬ ‫آذار ّ‬

‫في مواجهة اإلحتالل اإلسرائيلي»‪.‬‬ ‫أما كتلة املستقبل فشددت قي بيانها الرسمي‬ ‫على إدراج بند إعالن بعبدا ووثيقة بكركي في‬ ‫ورد الرئيس نبيه ب�ري بأنه مع‬ ‫متن البي�ان ‪ّ ،‬‬ ‫إعالن بعبدا عل�ى رأس السطح ولكن اإلصرار‬ ‫عليه سيدفع بالط�رف اآلخر الى اإلصرار على‬ ‫ثالثي�ة اجلي�ش والش�عب واملقاومة‪.‬ومتس�ك‬ ‫ب�ري بإدراج عبارة املقاومة بأحرف ذهبية في‬ ‫ً‬ ‫مؤك�دا إصراره عل�ى إدراج‬ ‫البيان ال�وزاري‪،‬‬ ‫حق لبن�ان واللبنانيني في مقاوم�ة اإلحتالل‪،‬‬ ‫وذل�ك ً‬ ‫ردا كم�ا ق�ال «عل�ى التحاي�ل احلاص�ل‬ ‫م�ن بع�ض أعض�اء اللجن�ة بوج�وب اعتم�اد‬ ‫كلم�ة «مواجهة اإلعت�داءات اإلسرائيلية» بدل‬ ‫«مقاوم�ة‪ ،»...‬وق�ال «مي�م‪ .‬ق�اف‪ .‬أل�ف‪ .‬واو‪.‬‬ ‫ميم‪ .‬تاء مربوطة‪ .‬ك�ل حرف من هذه احلروف‬ ‫ل�ن أقبل بالتنازل عن�ه أو املساومة عليه‪ ،‬ومن‬ ‫يرفض فليواجهني»‪.‬‬ ‫ف�ي املقابل‪ ،‬أعل�ن منس�ق اللجن�ة املركزية‬ ‫في ح�زب الكتائ�ب النائب سام�ي اجلميّ ل أنه‬ ‫«ال يوج�د إجم�اع عل�ى املقاومة»‪ ،‬وس�أل «من‬ ‫سيقاوم؟»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫مستغرب�ا‬ ‫وأك�د التمس�ك بإعلان بعب�دا‪،‬‬ ‫احلدي�ث عن صيغة حق اللبنانيني في املقاومة‬ ‫وسأل «هل هذا يعني أننا نعيش في غابة وأننا‬ ‫سنعطي تراخيص سالح لكل اللبنانيني؟»‪.‬‬ ‫وك�ان رئي�س اجلمهورية ميش�ال سليمان‬ ‫ع�رض م�ع وزي�ر ح�زب الل�ه محم�د فني�ش‬ ‫األوض�اع‪ ،‬وش�رح فني�ش موق�ف احل�زب من‬ ‫والتطورات التي رافقت الغارة‬ ‫«إعالن بعبدا»‬ ‫ّ‬

‫اإلسرائيلي�ة عل�ى مواق�ع احل�زب وم�ا ميك�ن‬ ‫أن ت�ؤدي إلي�ه املساع�ي اجلارية ّ‬ ‫لب�ت البيان‬ ‫ً‬ ‫سعي�ا َلنيل الثقة قبل مؤمتر باريس»‬ ‫الوزاري‬ ‫من أجل دعم النازحني السوريني في لبنان‪.‬‬ ‫حم�ل فني�ش رسال�ة‬ ‫وأفي�د أن سليم�ان ّ‬ ‫واضح�ة ال�ى األمين الع�ام لـ»ح�زب الل�ه»‬ ‫حس�ن نصرالل�ه مفادُ ه�ا ّأن «إعلان بعب�دا»‬ ‫يعد وثيق�ة لبناني�ة عادية‪ ،‬وق�د سما على‬ ‫ل�م ُ‬ ‫وزاري حلكومة‪ ،‬وبات ً‬ ‫ً‬ ‫ملزما للبنان‬ ‫أمرا‬ ‫بي�ان‬ ‫ّ‬ ‫بعدما ُض ّ�م إلى وثائق األمم املتحدة واجلامعة‬ ‫العربية وبُ نيت عليه ق�رارات دولية‪ ،‬وأبرزها‬ ‫تل�ك التي ص�درت ع�ن اجملموع�ة الدولية من‬ ‫ِ‬ ‫عمل‬ ‫أجل لبنان‪ ،‬والتي بوشر بترجمتها‬ ‫آليات ِ‬ ‫مشاريع ومساعدات‪.‬‬ ‫وس�ط ه�ذه األج�واء‪ ،‬مات�زال احل�دود‬ ‫اللبنانية السورية تش�هد توت�رات أمنية وفي‬ ‫وق�ت أغ�ار الطي�ران احلرب�ي الس�وري عل�ى‬ ‫منطق�ة رمي�ا الواقعة عل�ى أطراف يب�رود في‬ ‫وس�ع هذه الغ�ارات لتطال‬ ‫ريف دمش�ق فإنه ّ‬ ‫ج�رود عرسال ويونين الت�ي استهدفت بعدد‬ ‫من الصواريخ‪.‬‬ ‫ال�ى ذل�ك‪ ،‬أفي�د أن «جبهة النص�رة» نفذت‬ ‫حك�م اإلع�دام بح�ق سوريين اثنني هم�ا علي‬ ‫الكوز ومحم�د الكوز في عرس�ال بتهمة الوالء‬ ‫للنظ�ام السوري ومت العثور على جثة أحدهما‬ ‫ق�رب مدينة األلع�اب في وادي حمي�د‪ .‬وكانت‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تهديدي�ا اتهمت فيه ‪12‬‬ ‫بيان�ا‬ ‫اجلبه�ة أصدرت‬ ‫ً‬ ‫سوري�ا بالتعامل مع النظ�ام السوري‪ ،‬وأكدت‬ ‫أنه سيتم إعدامهم‪.‬‬

‫عبدلله النسور‬

‫حسني اجملالي‬

‫لبنان‪ :‬مخطط الغتيال نبيه بري‬ ‫في عني التينة بسيارات مفخخة يقودها إنتحاريون‬ ‫بيروت ـ «القدس العربي»‬ ‫من سعد الياس‪:‬‬ ‫لم يع�د تهدي�د رئيس مجل�س النواب‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مبنيا على‬ ‫موضوعا‬ ‫نبيه بري باإلغتي�ال‬ ‫حتذي�رات أمني�ة واستخباراتي�ة وه�و‬ ‫م�ا كانت كش�فته «الق�دس العرب�ي» قبل‬ ‫حتول الى واقع نتيجة‬ ‫حوالى شهرين بل ّ‬ ‫اعتراف�ات أدلى بها عدد م�ن املوقوفني في‬ ‫شبك�ات إرهابي�ة أف�ادت بتفاصي�ل ع�ن‬ ‫التخطي�ط له�ذا اإلغتي�ال‪ ،‬وأب�رز هؤالء‬ ‫املوقوفني محمود أبو علفة الذي ينتمي إلى‬ ‫«كتائب عبدالله عزام» الذي قال للمحققني‬ ‫في فرع املعلومات في قوى األمن الداخلي‬ ‫ً‬ ‫أشخاص�ا كان�وا يتول�ون مراقب�ة ك�ل‬ ‫إن‬ ‫مداخ�ل عين التينة ف�ي بي�روت‪ ،‬وبعض‬ ‫يت�ردد عليه�ا‬ ‫النق�اط احلساس�ة الت�ي‬ ‫ّ‬ ‫ب�ري‪ ،‬وفي ضوء ذل�ك‪ ،‬مت وضع سيناريو‬ ‫لعملية إرهابية تستهدفه بسيارة مفخخة‬ ‫يقودها أحد اإلنتحاريني‪ ،‬حتى لو اقتضى‬ ‫األم�ر جتهي�ز أكث�ر م�ن سي�ارة وأكثر من‬ ‫انتح�اري ف�ي الوق�ت نفس�ه ‪ ،‬أحدهم�ا‬ ‫ينطلق بسيارته من املدخل اجلنوبي قرب‬ ‫محلات ‪ Exotica‬للزه�ور والثان�ي من‬ ‫جهة املدخل الش�مالي األق�رب إلى منطقة‬ ‫عني التينة ــ فردان‪.‬‬ ‫ومحم�ود أبو علف�ة موقوف ل�دى فرع‬ ‫املعلوم�ات منذ صبيح�ة التفجير املزدوج‬ ‫ال�ذي استه�دف املستش�ارية الثقافي�ة‬ ‫اإليراني�ة في بئ�ر حسن ي�وم ‪ 19‬شباط‪/‬‬ ‫أقر بداي�ة بانتمائه‬ ‫فبراي�ر املاضى ‪ ،‬وق�د ّ‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7679 Saturday/Sunday 1/2 March 2014‬‬

‫إلى «كتائب عبد الله عزام»‪.‬‬ ‫وقبل وقوع اإلنفجارين في بئر حسن‪،‬‬ ‫ق�ال للمحققين إن القيادي س�راج الدين‬ ‫زريق�ات‪ّ ،‬‬ ‫كلفه برصد اإلج�راءات األمنية‬ ‫في محيط املستش�ارية الثقافية اإليرانية‬ ‫وتلفزيون املنار القريب منها‪.‬‬ ‫وعندم�ا وق�ع اإلنفج�اران بع�د وق�ت‬ ‫قصي�ر م�ن اعتراف�ات أب�و علف�ة ُذ ِه�ل‬ ‫ً‬ ‫ايضا من املوقوف‬ ‫احملقق�ون الذين تبلغوا‬ ‫أن�ه طلب منه وضع خط�ة لتنفيذ عمليات‬ ‫إنتحاري�ة تسته�دف مق�ر إقام�ة رئي�س‬ ‫مجلس النواب في عني التينة‪.‬‬ ‫وأضاف أن�ه استطلع املنطق�ة أكثر من‬ ‫مرة‪ ،‬وعاين كل املداخل املؤدية إلى القصر‪،‬‬ ‫حتم�ل البواب�ات احلديدي�ة‪،‬‬ ‫وق�دّ ر ق�وة ّ‬ ‫بن�اء على‬ ‫وم�دى مقاومته�ا للتفجي�رات‬ ‫ً‬ ‫حجمها‪.‬لك�ن استطالع أبو علفة دفعه إلى‬ ‫احلسم ب�أن هذا الهدف متع�ذر التحقيق‪،‬‬ ‫بسبب اإلجراءات األمنية املش�ددة‪ .‬إال أن‬ ‫ذل�ك لم يثنه م�ع أبو زريقات ع�ن السعي‬ ‫إلى حتقيق مبتغاهم‪ ،‬إذ كشف أن اخملطط‬ ‫األولي للعملية رسا على ضرورة تنفيذها‬ ‫بواسطة عدد من اإلنتحاريني‪.‬‬ ‫وقد اطلع رئيس فرع املعلومات العميد‬ ‫عم�اد عثمان أحد مساع�دي الرئيس بري‬ ‫على هذه املعلومات م�ع نصيحة بوجوب‬ ‫اتخ�اذ أقصى تدابي�ر احلماي�ة‪ ،‬والتقليل‬ ‫من تنقالت رئيس اجمللس في هذا الظرف‬ ‫السياس�ي اإلستثنائ�ي حي�ث ينتظ�ر أن‬ ‫يدع�و الرئي�س ب�ري ويت�رأس جلس�ة‬ ‫نيابية عامة تستمر ‪ 3‬ايام ملناقش�ة البيان‬ ‫الوزاري ومنح احلكومة اجلديدة الثقة‪ ،‬ثم‬

‫نبيه بري‬ ‫من املنتظر أن يب�دأ بعد ‪ 3‬اسابيع الدعوة‬ ‫جللس�ة انتخ�اب رئي�س اجلمهوري�ة مع‬ ‫الدخول في املهلة الدستورية في ‪ 25‬آذار‪.‬‬ ‫وكانت شرطة اجمللس النيابي إتخذت‬ ‫سلسلة من التدابير اإلحترازية حول مقر‬ ‫عين التين�ة‪ ،‬ورصدت «الق�دس العربي»‬ ‫وضع جدران من اإلسمنت حتجب الرؤية‬ ‫عل�ى ط�ول املداخ�ل وبإمكانه�ا احلد من‬ ‫عص�ف أي اعت�داء إرهاب�ي‪ ،‬كم�ا ج�رى‬ ‫تدعيم املداخ�ل بأكثر م�ن حاجز حديدي‬ ‫لص�د أي هج�وم إنتح�اري بواسط�ة‬ ‫سيارات مفخخة‪.‬‬


‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7679‬السبت‪/‬االحد ‪ 2/1‬آذار (مارس) ‪ 2014‬ـ ‪ 1/29‬جمادى األول ‪1435‬هـ‬

‫شؤون عربية وعاملية‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫‪5‬‬

‫مقتل أكثر من ‪ 20‬مقاتال معارضا في كمني نصبه اجليش السوري في ريف دمشق‬

‫«الدولة اإلسالمية» ترتكب «مجزرة» وتنسحب من مناطق شمال سوريا‬ ‫«وداعش ـ والية دمشق» تتبنى قصف «بريتال» شرق لبنان ردا على اغتيال عشرات املدنيني في «العتيبة»‬ ‫ادلب ـ حلب «القدس العربي»‬ ‫من ياسني رائد احللبي وأحمد اسماعيل عاصي‪:‬‬ ‫إنسحب�ت الدولة اإلسالمي�ة في العراق‬ ‫والش�ام أو م�ا يسم�ى بـ»داع�ش» اجلمعة‬ ‫م�ن مناطق ع�دة في شم�ال سوري�ا أبرزها‬ ‫مدين�ة حدودية مع تركيا‪ ،‬ال�ى مناطق أكثر‬ ‫أهمي�ة بالنسب�ة له�ا‪ ،‬وذل�ك عش�ية انتهاء‬ ‫مهلة حددتها لها «جبهة النصرة» لإلحتكام‬ ‫الى هيئة شرعية‪ ،‬مهددة بقتالها في سوريا‬ ‫والع�راق إذا ما رفض�ت‪ ،‬حسبما قال شهود‬ ‫عيان لـ»الق�دس العربي» فيما تبنى تنظيم‬ ‫«الدول�ة اإلسالمي�ة ف�ي الع�راق والش�ام‬ ‫(داع�ش)» ف�ي «والي�ة دمش�ق»‪ ‬القصف‬ ‫الصاروخي الذي تعرض�ت له بلدة بريتال‬ ‫في بعلبك شرق لبنان اجلمعة‪ ،‬مش�يرا الى‬ ‫أنه جاء كرد عل�ى كمني نفذته قوات النظام‬ ‫السوري في العتيبة في ريف دمشق‪.‬‬ ‫وقالت مصادر من مدينة اعزاز لـ»القدس‬ ‫العرب�ي» إن مقاتل�ي الدول�ة اإلسالمية في‬ ‫الع�راق والش�ام من مدين�ة اع�زاز باجتاه‬ ‫املناط�ق في ري�ف حلب الش�رقي‪ ،‬وأشارت‬ ‫املص�ادر إل�ى ّأن التنظي�م ق�ام بح�رق عدة‬ ‫مق�رات تابعة ل�ه هناك‪ ،‬باإلضاف�ة لتحميل‬ ‫شاحنات من األسلحة والذخائر واملولدات‬ ‫الكهربائية وغير ذلك من البضائع‪.‬‬ ‫كما انسح�ب عناصر التنظي�م اجلهادي‬ ‫«م�ن مط�ار من�غ العسك�ري‪ ،‬فيم�ا ال ي�زال‬ ‫مقاتلوه متمركزين في بلدة منغ القريبة من‬ ‫املطار‪ ،‬كم�ا انسحبوا من بلدة ماير وقريتي‬ ‫دير جمال وكفني»‪.‬‬ ‫وعث�ر األهال�ي ف�ي جب�ل برصاي�ا وفي‬ ‫بلدتي ني�ارة وجازر بريف حلب الش�مالي‬ ‫عل�ى أكثر م�ن عش�رين جثة ألس�رى كانوا‬ ‫معتقلني لدى «داعش» وذلك بعد انسحابها‬ ‫من معظم بلدات الريف الش�مالي وهي منغ‬ ‫وماي�ر ومعرست�ه وكلبني وكش�تعار ودير‬ ‫جم�ال وم�ن املدين�ة احلدودي�ة ذات املوقع‬ ‫اإلستراتيج�ي «اع�زاز» والت�ي تتحك�م في‬ ‫معبر ب�اب السالمة على احل�دود السورية‬ ‫التركية‪.‬‬ ‫ويق�ول الناشط اإلعالمي ف�ي معبر باب‬ ‫السالم�ة أب�و محم�ود ناص�ر لـ»الق�دس‬ ‫العرب�ي» إن املقبرة في اجلب�ل تعود جلثث‬ ‫أعدم�ت ميداني�ا بالرص�اص من�ذ فت�رة‬ ‫طويل�ة‪ ،‬حيث وجدت متفسخة وميكن أن ال‬ ‫يتم استخراجها م�ن مكانها نهائيا‪ ،‬مرجحا‬

‫أن تك�ون ه�ذه اجلثث تعود لفت�رة اقتحام‬ ‫التنظيم اع�زاز واشتباكه مع ل�واء عاصفة‬ ‫الش�مال‪ ،‬أم�ا ف�ي املناط�ق األخ�رى فقد مت‬ ‫استخراج اجلثث ودفنها حسب األصول‪.‬‬ ‫وانسحب�ت داع�ش بش�كل ه�ادىء من‬ ‫ريف حل�ب الش�مالي نح�و مدين�ة الراعي‬ ‫في الش�مال الشرقي لريف حلب ‪ ،‬كما فعلت‬ ‫ً‬ ‫«سابقا»‪،‬‬ ‫في بلدت�ي حريت�ان وكفر حم�رة‬ ‫وقام�ت بتفجي�ر خمس�ة طائ�رات حوام�ة‬ ‫داخ�ل أرض مط�ار منغ العسك�ري وتفجير‬ ‫بعض املباني داخله وفجرت أيضا املطاحن‬ ‫ق�رب منغ «كمطحن�ة الفيصل» الت�ي تعتمد‬ ‫عليها املنطقة بشكل كبير‪.‬‬ ‫ويق�ول الناش�ط خال�د اخلطي�ب إن‬ ‫خط�وات داعش غير مفهوم�ة فهي تنسحب‬ ‫م�ن أماك�ن متركز كبي�رة له�ا‪ ،‬وتعتمد على‬ ‫فت�ح الط�رق بع�د مع�ارك طويل�ة لتأمين‬ ‫اخلروج واإلنسحاب ولكن الوجهة غامضة‬ ‫واخملطط غامض حتى اللحظة‪.‬‬ ‫وف�ي السي�اق ذات�ه أك�د ناشط�ون أن‬ ‫عناص�ر م�ن «داع�ش» قام�ت بف�ك مقس�م‬ ‫اإلتصاالت التابع ملدينة اعزاز‪ ،‬والذي يبلغ‬ ‫سع�ره حوالي مليون ونص�ف دوالر‪ ،‬وقام‬ ‫بعض العناص�ر بحسب معلومات نش�رها‬ ‫«املكتب اإلعالمي لتل رفعت» بحرق احملطة‬ ‫الكهربائية التي تغذي املنطقة وتسبب ذلك‬ ‫بانقط�اع الكهرباء عن غال�ب بلدات الريف‬ ‫الش�مالي بالق�رب م�ن احل�دود السورية ـ‬ ‫التركية‪.‬‬ ‫ويقول الناشط في لواء التوحيد التابع‬ ‫للجبه�ة اإلسالمي�ة عب�د الل�ه زي�دان إن‬ ‫هناك تخوف من قب�ل األهالي بحق أبنائهم‬ ‫املعتقلين عن�د داع�ش ف�ي املنطق�ة حي�ث‬ ‫يبل�غ عدده�م حوال�ي ‪ 200‬شخ�ص وهناك‬ ‫بح�ث اآلن ع�ن أي مقاب�ر جماعي�ة تركته�ا‬ ‫داعش بع�د انسحابها‪ ،‬خصوص�ا بعد نقل‬ ‫سجناء من سجن دولة العراق والش�ام في‬ ‫اع�زاز الى جهة مجهولة وق�د تكون «مدينة‬ ‫الباب»‪ ،‬حيث مت العثور على جثث في بلدة‬ ‫ني�ارة ش�رق مدينة اع�زاز أعدمتهم داعش‬ ‫ً‬ ‫ذبحا وقطعت رؤوسهم‪.‬‬ ‫ويتاب�ع زي�دان أن مقاتل�وا املعارض�ة‬ ‫املسلح�ة سيتوجهون نحو جبه�ات القتال‬ ‫ض�د النظ�ام وذل�ك بع�د أن ازدادت األمور‬

‫ً‬ ‫سوءا في حل�ب وتقدم للنظام بش�كل كبير‬ ‫وملحوظ في جبه�ات النقارين و اللواء ‪80‬‬ ‫ومطار الني�رب العسكري‪ ،‬وهناك ترتيبات‬ ‫لتش�كيل هيئ�ة شرعي�ة موح�دة م�ن قب�ل‬ ‫اجلبهة اإلسالمية وجبه�ة النصرة وجيش‬ ‫اجملاهدي�ن‪ ،‬وهدفها إع�ادة بسط السيطرة‬ ‫كامل�ة عل�ى املناط�ق الت�ي تنسح�ب منه�ا‬ ‫«داعش» وذل�ك إليقاف السرقات وعمليات‬ ‫النهب التي قد حتصل‪.‬‬ ‫وم�ن جه�ة أخ�رى يتوق�ع ناشط�ون‬ ‫أن تك�ون الرق�ة ه�ي امللاذ األخي�ر ال�ذي‬ ‫سيتمركز فيه تنظي�م داعش وذلك بعد تلك‬ ‫اإلنسحابات التي حصلت في حلب وريفها‪،‬‬ ‫ً‬ ‫متش�بثا ف�ي‬ ‫ويستبع�د أن يبق�ى التنظي�م‬ ‫الريف الش�رقي الذي يش�كل فيه «داعش»‬ ‫خط�ا متصلا بين م�دن جرابل�س والباب‬ ‫ً‬ ‫وص�وال لدير حاف�ر ومسكنة ومنها‬ ‫ومنب�ج‬ ‫إلى الرقة‪.‬‬ ‫وف�ي لق�اء لـ»الق�دس العرب�ي» م�ع‬ ‫القائ�د امليدان�ي في غ�رف عملي�ات الريف‬ ‫الش�مالي عب�د اجلب�ار أوس�و ص�رح أن�ه‬ ‫منذ ب�دء العملي�ات ضد التنظي�م مت قتل ما‬ ‫يق�ارب ‪ 2000‬عنصر منه�م ‪ ،‬ويضيف أوسو‬ ‫«بالنسبة للمعتقلين لدينا من دولة العراق‬ ‫والش�ام قمن�ا بتسليمه�م للهيئة الش�رعية‬ ‫حملاكمته�م وف�ق األصول وحسب الش�رع ‪،‬‬ ‫وبالنسب�ة ملعتقلينا ال أعتقد أن�ه بقي منهم‬ ‫ً‬ ‫ميدانيا وما خفي‬ ‫أحد فالك�ل أعدمته داعش‬ ‫ً‬ ‫قريبا»‪.‬‬ ‫أعظم من مقابر جماعية ستكتشف‬ ‫ً‬ ‫قائلا «أكب�ر مثال ه�ي كتيبتي‬ ‫ويتاب�ع‬ ‫الت�ي لم يب�ق منهم أح�د فإما نال الش�هادة‬ ‫م�ع النظام أو مع داعش أو هو معتقل ومتت‬ ‫تصفيت�ه عل�ى أيديه�م وف�ي معتقالته�م‪،‬‬ ‫ويخت�م متحس�را «كتيبت�ي أطلق�ت عليه�ا‬ ‫كتيبة الشهداء ألنه لم يبق منها أحد «‪.‬‬ ‫ويقول اخلبير الزائر في معهد بروكينغز‬ ‫الدوح�ة تش�ارلز ليست�ر «يب�دو أن الدولة‬ ‫اإلسالمي�ة اتخ�ذت الق�رار اإلستراتيج�ي‬ ‫بتعزي�ز مواقعه�ا في شرق حل�ب وعلى كل‬ ‫الطرق التي تقود ال�ى (درة تاجها)‪ ،‬مدينة‬ ‫الرقة»‪.‬‬ ‫أضاف «يبدو أن اإلستراتيجية الوحيدة‬ ‫املتبقية للدولة اإلسالمية هي اإلنسحاب من‬ ‫حي�ث جتد فيه�ا نفسها ضعيف�ة‪ ،‬واإلنتقال‬ ‫الى مراكز قوتها»‪.‬‬ ‫وأمه�ل أبو محمد اجلوالن�ي زعيم جبهة‬ ‫النصرة التي تعد ذراع القاعدة في سوريا‪،‬‬ ‫الدول�ة اإلسالمي�ة خمس�ة أي�ام تنته�ي‬ ‫السبت لإلحتكام الى «شرع الله» من خالل‬

‫هيئ�ة شرعي�ة تض�ع ح�دا للخالف�ات بين‬ ‫الطرفني واإلشتباك�ات بني الدولة ومقاتلي‬ ‫املعارض�ة‪ ،‬والذي�ن ساندته�م النص�رة في‬ ‫بعض املعارك‪.‬‬ ‫وحذر ف�ي حال ع�دم جتاوبها م�ع ذلك‪،‬‬ ‫بـ»نفيها» من سوريا وحتى العراق‪.‬‬ ‫وأش�ار اخلبي�ر ف�ي احلرك�ات السلفية‬ ‫واجلهادي�ة روم�ان كايي�ه ال�ى أن املواق�ع‬ ‫اإللكترونية املرتبطة باجلهاديني تتوقع ردا‬ ‫من الدولة اإلسالمية «خالل األيام املقبلة»‪،‬‬ ‫عل�ى لس�ان املتح�دث باسمه�ا أب�و محم�د‬ ‫العدنان�ي‪ .‬ومنح�ت النصرة املهل�ة للدولة‬ ‫اإلسالمي�ة إث�ر مقت�ل اب�و خال�د السوري‪،‬‬ ‫وه�و قيادي ف�ي «اجلبهة اإلسالمي�ة» التي‬ ‫تقاتل من�ذ شهرين الدولة اإلسالمية‪ ،‬نهاية‬ ‫األسبوع املاضي بتفجير سيارة مفخخة في‬ ‫حل�ب‪ ،‬اتهم�ت الدولة اإلسالمي�ة بالوقوف‬ ‫خلف�ه‪ .‬ويع�د أب�و خال�د السوري م�ن أبرز‬ ‫القادة اجلهاديني‪ ،‬وق�ال عنه اجلوالني إنه‬ ‫«صاحب الش�يخ أسامة ب�ن الدن والدكتور‬ ‫الشيخ أمين الظواهري»‪.‬‬ ‫وأعل�ن تنظي�م القاع�دة بلس�ان زعيمه‬ ‫الظواه�ري أن «جبهة النص�رة» هي ممثله‬ ‫الرسم�ي ف�ي سوري�ا‪ ،‬وتب�رأ م�ن «الدول�ة‬ ‫اإلسالمي�ة» الت�ي كان�ت أعلن�ت مبايعته�ا‬ ‫للقاع�دة‪ ،‬وم�ن القت�ال ال�ذي تش�نه ض�د‬ ‫الكتائب املعارضة‪.‬‬ ‫في غض�ون ذلك‪ ،‬تواصلت أعمال العنف‬ ‫بني القوات النظامية ومقاتلي املعارضة‪.‬‬ ‫وأعلن�ت وكال�ة األنب�اء الرسمي�ة‬ ‫السوري�ة «سانا» أنه «بن�اء على معلومات‬ ‫استخباراتي�ة دقيق�ة وف�ي كمين محك�م‪،‬‬ ‫وح�دة م�ن جيش�نا الباس�ل تقض�ي عل�ى‬ ‫أكث�ر م�ن ‪ 20‬إرهابيا وتصي�ب آخرين (‪)...‬‬ ‫أثناء تسللهم على أح�د الطرق الفرعية بني‬ ‫الغوطة الشرقية والقلمون بريف دمشق»‪.‬‬ ‫يأت�ي ذل�ك بعد يومين من كمني مش�ابه‬ ‫أوقع أكثر من ‪ 175‬قتيال في صفوف املقاتلني‬ ‫ف�ي الغوط�ة الش�رقية‪ ،‬بحس�ب اإلعلام‬ ‫الرسم�ي‪ .‬إال أن املعارض�ة وصف�ت ذاك‬ ‫الكمني بأنه «حم�ام دم بحق مدنيني» كانوا‬ ‫يحاولون اخلروج من مناطق محاصرة في‬ ‫الغوطة الشرقية‪.‬‬ ‫وق�ال تنظي�م الدول�ة اإلسالمي�ة ف�ي‬ ‫بي�ان نش�ره ف�ي حساب�ه الرسم�ي عل�ى‬ ‫موق�ع «تويت�ر» للتواص�ل اإلجتماع�ي أن‬ ‫«أس�ود الدولة اإلسالمية قام�وا بدك حزب‬ ‫الش�يطان (في إشارة حلزب الله اللبناني)‬ ‫بثالث�ة صواريخ من نوع غ�راد على منطقة‬

‫جندي تابع لقوات النظام السوري يتفحص مدفع هاون تابع للجيش السوري احلر في منطقة ارض احلمراء في حلب‬ ‫بريتال» وهي منطقة ضمن املعقل الرئيسي‬ ‫حلزب الله شرق لبنان‪.‬‬ ‫وأكد اجليش اللبنان�ي في بيان تعرض‬ ‫بريت�ال ومحيطها لسق�وط ثالثة صواريخ‬ ‫مصدره�ا اجلانب الس�وري‪ ،‬أحدهما سقط‬ ‫ف�ي من�زل أح�د العسكريين‪ ،‬م�ا أدى ال�ى‬ ‫حصول أضرار باملمتلكات‪.‬‬ ‫وق�ال بي�ان «داعش ـ والية دمش�ق» أن‬ ‫ه�ذا القص�ف أت�ى كرد عل�ى «الكمين الذي‬ ‫تع�رض ل�ه أهلن�ا ف�ي العتيب�ة» ف�ي ريف‬ ‫دمش�ق منذ يومني‪ ،‬وعل�ى ممارسات حزب‬ ‫الل�ه ض�د «أه�ل السن�ة م�ن تروي�ع وقت�ل‬ ‫وإجرام في كل مكان»‪.‬‬

‫وك�ان التلفزي�ون الس�وري الرسم�ي‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تفصيلي�ا‬ ‫تصوي�را‬ ‫ب�ث األربع�اء املاض�ي‬ ‫ملراح�ل م�ا قال عن�ه إنه كمني محك�م نفذته‬ ‫قوات النظ�ام بحق «إرهابيين» في منطقة‬ ‫العتيب�ة‪ ،‬أوق�ع ‪ 175‬م�ن «جبه�ة النص�رة»‬ ‫و»لواء اإلسالم» التابع للجبهة اإلسالمية‪،‬‬ ‫ف�ي حني نفت مص�ادر املعارضة ذلك وقالت‬ ‫ف�روا م�ن احلص�ار‬ ‫إن القتل�ى مدني�ون ّ‬ ‫ال�ذي تفرضه قوات النظام من�ذ أشهر على‬ ‫الغوطة الشرقية‪.‬‬ ‫وتش�هد منطقة القلم�ون اإلستراتيجية‬ ‫احلدودي�ة م�ع لبن�ان‪ ،‬مع�ارك عنيف�ة بني‬ ‫مقاتل�ي املعارض�ة‪ ،‬والق�وات النظامي�ة‬

‫احلكومة السورية املؤقتة تسعى‬ ‫للحصول على اإلعتراف الدولي‬

‫سوريا تبلغ األمم املتحدة مبحاولتي هجوم على قوافل نقل أسلحة كيميائية‬ ‫■ األمم املتح�دة ـ م�ن ميش�يل نيكول�ز ولويس‬ ‫شاربون�و‪ :‬قال تقري�ر لألمم املتحدة ي�وم اخلميس‬ ‫ان السلط�ات السوري�ة أبلغ�ت البعث�ة الدولي�ة‬ ‫التي تش�رف عل�ى إزال�ة وتدمير ترسان�ة األسلحة‬ ‫الكيميائي�ة مبحاولتين للهج�وم عل�ى قواف�ل نق�ل‬ ‫األسلحة الكيميائية أواخر الشهر املاضي‪.‬‬ ‫وذك�ر التقري�ر الش�هري جملل�س األم�ن التاب�ع‬ ‫لألمم املتحدة من البعثة املش�تركة للمنظمة الدولية‬ ‫ومنظم�ة حظ�ر األسلح�ة الكيميائي�ة إن محاولت�ي‬ ‫الهجوم وقعتا في ‪ 27‬كانون الثاني‪/‬يناير‪.‬ولم يذكر‬ ‫تفاصيل عن مكان القوافل‪.‬‬ ‫وق�ال التقري�ر ال�ذي ج�اء ف�ي خم�س صفحات‬ ‫«باإلضاف�ة إل�ى ذل�ك أش�ارت السلط�ات السورية‬ ‫إل�ى أن األنش�طة العسكري�ة اجلاري�ة حال�ت دون‬ ‫الوص�ول إل�ى موقعين خلال معظ�م الفت�رة التي‬ ‫شملها التقرير‪».‬‬ ‫وأض�اف التقرير أن هذا أخ�ر «تدمير آخر كميات‬ ‫م�ن األيزوبروبان�ول داخ�ل البلاد ومن�ع بع�ض‬

‫أنش�طة جتميع املواد الكيميائية في عدد محدود من‬ ‫املواق�ع ومن�ع التحقق امل�ادي من امل�واد الكيميائية‬ ‫قب�ل نقله�ا ف�ي ‪ 27‬كان�ون الثان�ي‪ /‬يناي�ر ‪».2014‬‬ ‫واأليزوبروبان�ول أح�د عنصري�ن رئيسيين لغ�از‬ ‫السارين‪.‬‬ ‫وكان الرئيس السوري بشار األسد قد وافق على‬ ‫تدمير األسلح�ة الكيميائية في أعق�اب غضب عاملي‬ ‫من هجوم بغاز السارين في شهر آب‪/‬اغسطس كان‬ ‫أعن�ف هجوم كيميائي يش�هده العالم من�ذ ‪ 25‬عاما‪.‬‬ ‫وبعد الهجوم هددت أمريكا بش�ن هجمات عسكرية‬ ‫مت تفاديه�ا بعدما تعهد األس�د بالتخلي عن أسلحته‬ ‫الكيميائية‪.‬‬ ‫لك�ن احلكوم�ة السوري�ة الت�ي تخ�وض حرب�ا‬ ‫مستمرة منذ ثلاث سنوات مع قوات املعارضة التي‬ ‫تسع�ى لإلطاح�ة باألسد فش�لت في الوف�اء مبوعد‬ ‫اخلام�س م�ن شباط‪/‬فبراي�ر ال�ذي حددت�ه منظمة‬ ‫حظر األسلح�ة الكيميائية لنقل كل املواد الكيميائية‬ ‫املعلنة ‪-‬حوالي ‪ 1300‬طن‪ -‬إلى خارج البالد‪.‬‬

‫وق�ال دبلوماسي�ون ي�وم األربع�اء إن سوري�ا‬ ‫تقت�رح اآلن ج�دوال زمني�ا جدي�دا إلزال�ة أسلحتها‬ ‫الكيميائية بحلول نهاية نيسان‪/.‬ابريل‬ ‫وق�ال التقري�ر «يق�ف برنام�ج ازال�ة األسلح�ة‬ ‫الكيميائي�ة ف�ي اجلمهوري�ة العربي�ة السورية عند‬ ‫منعطف حاسم‪».‬‬ ‫وأض�اف «ف�ي حين حتقق تق�دم في ظ�ل ظروف‬ ‫صعب�ة فم�ن الواضح ان�ه يتعين عل�ى اجلمهورية‬ ‫العربي�ة السوري�ة تكثي�ف وتسري�ع جهوده�ا‬ ‫الرامية إل�ى القضاء التام عل�ى برنامجها لألسلحة‬ ‫الكيميائية‪».‬‬ ‫ومبوجب اجلدول الزمن�ي ملنظمة حظر األسلحة‬ ‫الكيميائي�ة يجب تدمير جميع األسلح�ة الكيميائية‬ ‫املعلن عنه�ا في سوريا بحل�ول ‪ 30‬حزيران‪/‬يونيو‪.‬‬ ‫ويفت�رض نقل معظ�م امل�واد الكيميائية إل�ى ميناء‬ ‫الالذقية ليتم شحنها إلى خارج البالد‪.‬‬ ‫وأرسلت الواليات املتح�دة السفينة إم‪.‬في‪.‬كيب‬ ‫راي اجمله�زه مبع�دات خاص�ة لتحيي�د أس�وأ املواد‬

‫الكيميائية السورية في البحر وتقول انها ستحتاج‬ ‫‪ 90‬يوما الستكمال عملية التدمير‪.‬‬ ‫وقال التقرير «أحرز تقدم ملموس خالل الش�هور‬ ‫املاضي�ة في تدمير مع�دات ضرورية واجزاء خاصة‬ ‫في عدد من منشأت إنتاج األسلحة الكيميائية فضال‬ ‫ع�ن الذخائ�ر الكيميائية غي�ر املعبأة‪...‬نتيجة لذلك‬ ‫تعطل�ت ق�درات اجلمهورية العربي�ة السورية على‬ ‫اإلنتاج واخللط والتعبئة‪».‬‬ ‫وج�اء اتف�اق تخل�ي سوري�ا ع�ن أسلحته�ا‬ ‫الكيميائية بوساطة أمريكية روسية في قرار جمللس‬ ‫األمن الدولي في ايلول‪/‬سبتمبر‪.‬‬ ‫وال يجي�ز ه�ذا القرار إج�راءات عقابي�ة تلقائية‬ ‫عل�ى شكل ضرب�ات عسكرية أو ف�رض عقوبات في‬ ‫حال�ة ع�دم امتث�ال سوريا‪.‬وبإص�رار م�ن روسي�ا‬ ‫يوض�ح القرار إن هناك حاجة إلى قرار آخر من أجل‬ ‫القيام بذلك‪.‬‬ ‫لك�ن روسي�ا أوضح�ت انها ل�ن تدع�م استخدام‬ ‫القوة ضد حكومة األسد‪(.‬رويترز)‬

‫‪ ■ ‬عواص�م ـ وك�االت‪ :‬ق�ام رئي�س‬ ‫احلكوم�ة السوري�ة املؤقت�ة أحم�د طعم�ة‬ ‫بزي�ارة إل�ى أملاني�ا‪ ،‬في‪ ‬مسعى‪ ‬احلكوم�ة‬ ‫للحصول على االعتراف الدولي‪.‬‬ ‫وأفاد طعمة في العاصمة االملانية برلني‬ ‫أن�ه التقى بكل م�ن وزي�ر اخلارجية فرانك‬ ‫فالتر ستاينمر‪ ،‬ومستشار رئيسة الوزراء‬ ‫األملانية أنغيال ميركل للش�ؤون اخلارجية‬ ‫كريست�وف هوسغ�ن‪ ،‬ورئي�س اجملل�س‬ ‫االحتادي األملاني حلقوق اإلنسان ورئيس‬ ‫هيئة املساعدات «مايك�ل براند»‪ً ،‬‬ ‫الفتا إلى‬ ‫ترحيب�ا ً‬ ‫ً‬ ‫حارا من قب�ل املسؤولني‬ ‫أن�ه القى‬ ‫األملان‪.‬‬ ‫وأض�اف أن لقائ�ه م�ع ستاينمر‪ ‬ك�ان‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مش�يرا إل�ى أن�ه تب�ادَ ل‬ ‫وودي�ا‪،‬‬ ‫صريح�ا‬ ‫وجه�ات النظر مع الوزير حول سبل إيجاد‬

‫سوريا‪...‬حرب الهجاء بالشينات األربع‪« ...‬داعش» و«حالش» و«ماعش» و«جاحش»‬ ‫■ عواص�م ـ األناض�ول‪ :‬تساب�ق‬ ‫الناشط�ون السوري�ون خلال الفت�رة‬ ‫املاضية على ابتكار وإطالق مصطلحات‬ ‫ونع�وت جدي�دة عل�ى م�ن يسمونه�م‬ ‫«أع�داء الش�عب الس�وري»‪ ،‬وذل�ك من‬ ‫باب الهجاء واالستخفاف بهم ولسهولة‬ ‫تداول وكتابة األخبار عن «جرائمهم»‪.‬‬ ‫ول�م يقتص�ر استخ�دام تل�ك‬ ‫املصطلحات على الصفحات الشخصية‬ ‫ألولئك الناشطني عل�ى مواقع التواصل‬ ‫االجتماعي على االنترنت أو التنسيقيات‬ ‫اإلعالمية‪ ‬التابع�ة للثورة‪ ‬التي اندلعت‬ ‫ضد حكم بش�ار األسد من�ذ آذار‪/‬مارس‬ ‫‪ ،2011‬وإمن�ا ب�دأت تتس�رب إلى بعض‬ ‫الفضائي�ات التابع�ة للمعارض�ة ليت�م‬ ‫استخدامه�ا ف�ي النش�رات اإلخباري�ة‬ ‫والبرام�ج الت�ي تبثه�ا دون أن يتم ذكر‬

‫االسم الكامل للمنعوت‪.‬‬ ‫«داعش»‪..‬هو اختص�ار السم تنظيم‬ ‫«الدولة اإلسالمية في العراق والش�ام»‬ ‫امل�درج عل�ى الئح�ة اإلره�اب‪ ،‬ويتهمه‬ ‫معارضون لنظام األسد بأنه من صنيعة‬ ‫األخير لتشويه صورة الثورة والثوار‪.‬‬ ‫ومنذ نهاية العام املاضي ّ‬ ‫شن اجليش‬ ‫احل�ر وحلف�اؤه م�ن ق�وات املعارض�ة‬ ‫السوري�ة أبرزه�ا «جبه�ة النص�رة»‬ ‫و»اجلبه�ة اإلسالمي�ة» أكب�ر فصي�ل‬ ‫عسك�ري مع�ارض ف�ي البلاد‪ ،‬حمل�ة‬ ‫عسكري�ة ض�د معاقل‪ ‬داعش‪ ‬في مناطق‬ ‫بش�مال وش�رق سوري�ا‪ ،‬أدت إلى طرد‬ ‫األخير م�ن عدد من املدن والبلدات التي‬ ‫كان يتواج�د فيها‪ ‬وآخرها محافظة دير‬ ‫الزور (ش�رق)‪ ،‬وسقوط قتلى وجرحى‬ ‫في صفوف الطرفني‪.‬‬

‫«حالش»‪..‬هو اختصار لـ»حزب الله‬ ‫اللبنان�ي الش�يعي» الذي يقاتل بش�كل‬ ‫علني إل�ى جانب قوات النظام السوري‬ ‫من�ذ مطلع الع�ام املاض�ي‪ ،‬بع�د أن كان‬ ‫يب�رر تواجد محدود لقوات�ه في سوريا‬ ‫بحماي�ة مرق�د السي�دة زين�ب (حفيدة‬ ‫الرسول محم�د صلى الله عليه وسلم)‪،‬‬ ‫الواقع في ريف دمش�ق (جنوب)‪ ،‬التي‬ ‫له�ا مكانة كبي�رة لدى الش�يعة‪ ،‬املذهب‬ ‫الذي يعتنقه‪ ‬احلزب‪.‬‬ ‫وب�رز تدخ�ل احلزب‪ ‬العسك�ري في‬ ‫معرك�ة مدينة «القصي�ر» بريف حمص‬ ‫(وسط)‪ ،‬منتصف العام املاضي‪ ،‬حيث‬ ‫ساعد قوات النظام على استعادتها من‬ ‫قوات املعارضة‪ ،‬كما أنه يعمل منذ نحو‬ ‫‪ 3‬أسابيع على تكرار التجربة في مدينة‬ ‫«يبرود» التابعة ملنطقة القلمون بريف‬

‫دمش�ق‪ ،‬بع�د أن ساع�د ق�وات النظام‬ ‫عل�ى استع�ادة بع�ض املدن ف�ي نفس‬ ‫املنطق�ة مثل «النب�ك» و»ق�ارة» و»دير‬ ‫عطية»‪.‬‬ ‫‪« ‬ماعش»‪..‬هو اختصار لـ»ميليش�يا‬ ‫أب�و الفض�ل العب�اس الش�يعية»‪ ‬في‬ ‫إش�ارة إلى ل�واء أب�ي الفض�ل العباس‬ ‫ال�ذي تأس�س ع�ام ‪ ، 2012‬كق�وة‬ ‫عسكرية‪ ‬شيعي�ة مدعوم�ة م�ن إي�ران‬ ‫احللي�ف االستراتيجي للنظ�ام‪ ،‬مهمتها‬ ‫الرئيسي�ة‪ ،‬حماي�ة مرقد‪ ‬السيدة زينب‬ ‫في ريف دمشق‪ ،‬ومنذ أكثر من عام يرفع‬ ‫رايت�ه ف�وق املرق�د‪ ،‬فيم�ا يطل�ق بعض‬ ‫ً‬ ‫التسمية‪ ‬اختص�ارا‬ ‫املعارضين نف�س‬ ‫لـ»ميليش�يات إي�ران ف�ي الع�راق‬ ‫والشام»‪.‬‬ ‫ويض�م الل�واء مقاتلين شيع�ة م�ن‬

‫جنسي�ات مختلف�ة بينهم‪ ‬عراقي�ون‬ ‫ولبنانيون وإيرانيون‪ ،‬ويش�اركون في‬ ‫املع�ارك إل�ى جانب ق�وات النظ�ام ضد‬ ‫قوات املعارضة في ريف دمش�ق وحلب‬ ‫(شمال) بالشكل األكبر‪.‬‬ ‫‪« ‬جاحش»‪..‬وهي أح�دث النعوت‪ ‬الذي‬ ‫ً‬ ‫اختص�ارا لـ»جي�ش النظ�ام احلاق�د‬ ‫تع�د‬ ‫وشبيحت�ه»‪ ،‬في إشارة إلى ق�وات النظام‬ ‫الس�وري والش�بيحة‪ ،‬وه�ي ميليش�يا‬ ‫موالي�ة للنظ�ام‪ ،‬الت�ي تتهمهما‪ ‬املعارض�ة‬ ‫باملسؤولي�ة مع ح�زب الل�ه اللبناني وأبو‬ ‫الفضل العباس واحلرس الثوري اإليراني‬ ‫باملسؤولي�ة ع�ن مقت�ل أكث�ر م�ن ‪ 140‬ألف‬ ‫س�وري منذ ان�دالع األزم�ة في البلاد قبل‬ ‫نحو ‪ 3‬سن�وات‪ ،‬بحسب املرص�د السوري‬ ‫حلق�وق اإلنس�ان‪ ،‬وه�و منظم�ة حقوقي�ة‬ ‫تعرف نفسها على أنها مستقلة‪.‬‬ ‫ّ‬

‫وعناصر من حزب الله اللبناني‪.‬‬ ‫وتعرض�ت مناطق عدة ف�ي شرق لبنان‬ ‫لسقوط صواريخ من اجلانب السوري‪ ،‬في‬ ‫هجمات تبنت معظمها مجموعات مقاتلة في‬ ‫سوريا‪ ،‬قائلة إنها رد على مش�اركة احلزب‬ ‫في املعارك الى جانب النظام السوري‪.‬‬ ‫وقت�ل أكث�ر م�ن ‪ 20‬مقاتال م�ن املعارضة‬ ‫السورية في كمني نصبته القوات النظامية‬ ‫في ري�ف العاصمة‪ ،‬حسبم�ا أفادت اجلمعة‬ ‫وكالة األنباء السورية الرسمية «سانا»‪.‬‬ ‫ونقل�ت الوكال�ة ع�ن مص�در عسك�ري‬ ‫«بناء عل�ى معلوم�ات استخباراتية دقيقة‬ ‫وفي كمني محكم‪ ،‬وحدة من جيشنا الباسل‬

‫تقض�ي عل�ى أكثر م�ن ‪ 20‬إرهابي�ا وتصيب‬ ‫آخرين»‪.‬‬ ‫وأش�ار املص�در ال�ى أن الكمين ج�رى‬ ‫«أثناء تسللهم على أحد الطرق الفرعية بني‬ ‫الغوطة الشرقية والقلمون بريف دمشق»‪.‬‬ ‫ولم يحدد املصدر مكان الكمني‪.‬‬ ‫وتع�د الغوط�ة الش�رقية التي تق�ع الى‬ ‫الش�رق م�ن العاصم�ة السوري�ة معقلا‬ ‫أساسي�ا للمعارض�ة املسلح�ة ض�د النظام‬ ‫الس�وري ال�ذي يص�ف املقاتلين بأنه�م‬ ‫«إرهابي�ون»‪ ،‬فيم�ا متت�د منطق�ة القلمون‬ ‫اجلبلي�ة اإلستراتيجي�ة ق�رب احل�دود‬ ‫اللبنانية الى الشمال من دمشق‪.‬‬

‫ح�ل سياس�ي للن�زاع القائ�م ف�ي سوريا‪،‬‬ ‫واض�اف طعم�ة ان�ه تن�اول خلال اللق�اء‬ ‫مع املسؤوليين األملان‪ ‬موض�وع االعتراف‬ ‫باحلكوم�ة السوري�ة املؤقتة‪ ،‬واوض�ح‬ ‫ان�ه يرغب ف�ي أن تقوم ال�دول باالعتراف‬ ‫ً‬ ‫قانونيا على‬ ‫باحلكوم�ة السورية املؤقت�ة‬ ‫الصعيد الدولي‪.‬‬ ‫وقال «قررنا أن نقوم بجهود ملموسة في‬ ‫هذا الصدد إن لقاءاتنا في أملانيا واحلفاوة‬ ‫الت�ي استقبلن�ا به�ا أعطتن�ا انطباع‪ ‬بأننا‬ ‫منضي ف�ي الطريق الصحي�ح‪ ،‬وسنستمر‬ ‫بالعم�ل ال�دؤوب حت�ى يتم االعت�راف بنا‬ ‫كممث�ل وحيد‪ ‬للش�عب الس�وري‪ً ،‬‬ ‫ب�دال من‬ ‫حكوم�ة النظ�ام‪ .‬ب�ات اإلئتلاف الوطن�ي‬ ‫لق�وى الث�ورة واملعارض�ة السوري�ة جهة‬ ‫ً‬ ‫دوليا‪ ،‬وهذا يحفزنا‪ ‬على املضي‬ ‫معترف بها‬

‫ً‬ ‫قدم�ا في هذا األمر‪ ،‬والطل�ب من تلك الدول‬ ‫أن تعت�رف بن�ا وه�ذا سيعود ببال�غ النفع‬ ‫على اإلئتلاف الوطن�ي‪ ،‬ألن احلكومة هي‬ ‫أحدى أهم مؤسس�ات اإلئتالف»‪ .‬واضاف‬ ‫«تباحثن�ا م�ع املسؤولني األملان ف�ي األزمة‬ ‫اإلنساني�ة ف�ي سوريا‪ ‬ووض�ع الالجئين‬ ‫السوريني‪ ‬واملساع�دات اإلنسانية‪ ،‬وهنا ال‬ ‫بد من اإلشارة للجهود اجلبارة التي بذلتها‬ ‫وما تزال ‪ ‬تبذلها تركيا في هذا الشأن‪ ،‬وهو‬ ‫م�ا ل�ن ننس�اه ً‬ ‫أب�دا وأود أن أوج�ه بال�غ‬ ‫شكري للش�عب التركي واحلكومة التركية‬ ‫ومنظم�ة الهالل األحم�ر التركي�ة و منظمة‬ ‫اإلغائ�ة التركي�ة (إي ه�ا ه�ا)‪ ،‬وأرج�و أن‬ ‫يستم�ر تق�دمي املساع�دات لالجئين‪ ،‬كم�ا‬ ‫أمتن�ى استم�رار تهيئة الظروف ف�ي تركيا‬ ‫لتقلي السوريني تعليمهم»‪.‬‬

‫«أبو قتادة» ينصح اجلوالني‬ ‫بالتراجع عن إعالن قتال «داعش»‪ ‬‬ ‫■ عم�ان ـ ي�و ب�ي اي‪ :‬نصح اإلسالمي املتش�دد عمر محم�ود عثمان‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫امللق�ب بـ»أب�و قت�ادة»‪ ،‬زعي�م «جبه�ة النصرة ألهل الش�ام» أب�و محمد‬ ‫اجلوالن�ي املكنى ب�ـ «الفاحت»‪ ،‬بالتراجع عن قتال «دولة العراق والش�ام‬ ‫ً‬ ‫معتبرا ان املش�روع الغربي لـ»ضرب» التنظيمني‬ ‫اإلسالمي�ة» (داعش) ‪،‬‬ ‫هو «مشروع شيطاني»‪.‬‬ ‫وق�ال «أب�و قت�ادة» في مكامل�ة هاتفي�ة أجراها مع�ه‪ ،‬القي�ادي البارز‬ ‫ف�ي التي�ار السلف�ي اجله�ادي ف�ي األردن‪ ،‬سع�د احلنيط�ي‪ ،‬م�ن داخ�ل‬ ‫سج�ن املوقر شرق العاصم�ة األردنية عمان‪ ،‬وب�ث مضمونها على موقع‬ ‫«يوتي�وب» ومنتديات تابعة لتنظي�م «القاعدة» لي�ل اخلميس ـ اجلمعة‬ ‫ومدته�ا ‪ 4‬دقائ�ق «أن�ا أوج�ه نصيح�ة للجوالني ّ‬ ‫ب�أال يعل�ن القتال ضد‬ ‫الدولة» (أي دولة العراق والشام اإلسالمية)‪.‬‬ ‫وأض�اف «أن�ا أخاط�ب اجلوالني ألن�ه جي�د ويستم�ع للنصيحة بأن‬ ‫يتراجع عن إعالن القتال ضد الدولة»‪.‬‬ ‫وتابع «ابو قتادة» «أنا أخاطب اجلوالني وال أخاطب من يحرض على‬ ‫ً‬ ‫محمال «دولة العراق والشام اإلسالمية»‬ ‫القتل» في إشارة إلى (داعش)‪،‬‬

‫مسؤولي�ة مقت�ل القيادي في تنظيم «أحرار الش�ام» أب�و خالد السوري‪،‬‬ ‫قائلأ «أنا غاض�ب»‪ .‬وطالب «أب�و قتادة « زعي�م « دولة العراق والش�ام‬ ‫اإلسالمي�ة» أبو بك�ر البغ�دادي املكني بـ «الك�رار»‪ ،‬واملتح�دث الرسمي‬ ‫للتنظيم «أبو محمد العدناني» بـ»إصدار بيان للتبرؤ من هذا القتل»‪.‬‬ ‫وأوض�ح ان املش�روع الغرب�ي لض�رب (داع�ش) ب�ـ (النص�رة) ه�و‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫حتذيريا إلى‬ ‫خطاب�ا‬ ‫أخي�را‬ ‫«مش�روع شيطاني»‪ .‬وك�ان اجلوالني وجه‬ ‫(داع�ش) يدعوه�ا فيه إل�ى «حتكيم شرع الل�ه في اخلصوم�ة احلاصلة‬ ‫ويعطي مهلة للتنظيم (خمسة أيام) للرد‪.‬‬ ‫يذكر ان «أبو قتادة»‪ ،‬هاجم (داعش) خالل جلسة محاكمته السادسة‬ ‫في األردن‪ ،‬وقال ان أفكارها «منحرفة وفيها غلو وتشدد»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أخيرا‪.‬‬ ‫وأعرب عن تأييده «الكامل» للخطاب الذي ألقاه اجلوالني‬ ‫يذك�ر ان «أبو قتادة»‪ ،‬إسالمي أردني‪ ،‬متهم بـ»اإلرهاب» من قبل عدة‬ ‫بل�دان حول العالم‪ ،‬وورد اسمه في الق�رار الدولي رقم ‪ 1267‬الصادر عن‬ ‫مجلس األمن عام ‪ ،1999‬والذي يختص باألفراد واملؤسسات التي ترتبط‬ ‫بتنظيم «القاعدة «أو حركة «طالبان»‪.‬‬

‫في حتقيق خاص‪« :‬القدس العربي» تكشف عن شبكة خلطف‬ ‫فتيات قاصرات واغتصابهن على حواجز النظام في ريف دمشق‬ ‫دوما ـ ريف دمشق ـ «القدس العربي»‬ ‫من نوران النائب‪:‬‬ ‫سات��ر حديدي ه��و ما يفص��ل الغوطة‬ ‫الش��رقية احمل��ررة ع��ن مت��ارس مخي��م‬ ‫الوافدي��ن ال��ذي تتمرك��ز فيه ق��وات أمن‬ ‫النظ��ام السوري‪...‬هن��اك حي��ث ل��م يكن‬ ‫ً‬ ‫صعب��ا عل��ى النظ��ام الس��وري ه��ذه املرة‬ ‫اصطياد ضحايا من الفتي��ات اللواتي كن‬ ‫يجتزن ه��ذا احلاجز مبفرده��ن خوفا من‬ ‫ً‬ ‫تعسفا‪.‬‬ ‫اعتقال أقربائهن الشبان‬ ‫مقابل فتاة بكر‬

‫لك��ن الكمني الذي أعدت��ه عناصر األمن‬ ‫ً‬ ‫مؤخرا للعديد من فتيات الغوطة‬ ‫السوري‬

‫الش��رقية اللواتي كن يقص��دن اخمليم بات‬ ‫يثير شكوك األهالي حول أي فتاة قد تعبر‬ ‫احلاجز أو مـا يقربه‪.‬‬ ‫هذا ما أوضحته سماح التي لم تتجاوز‬ ‫ً‬ ‫عام��ا من العم��ر‪ ،‬وهي فتاة‬ ‫األربعة عش��ر‬ ‫تعرض��ت لإلغتص��اب م��ن أح��د عناصر‬ ‫احلاج��ز إب��ان عودته��ا م��ن دمش��ق إلى‬ ‫منزلها في إحدى ضواحي ريف دمش��ق‪،‬‬ ‫وذل��ك أثن��اء األي��ام األول��ى عل��ى إغالق‬ ‫الطري��ق‪ ،‬وبع��د انتظارها طوي�لا توسلت‬ ‫ألح��د العناص��ر أن يسم��ح له��ا باجتي��از‬ ‫احلاج��ز والع��ودة إل��ى منزله��ا‪ ،‬فواف��ق‬ ‫وطلب منها اإلنتظار في غرفة مفتوحة‪.‬‬ ‫وتق��ول مضيف��ة «فدخل��ت وكان��ت‬ ‫املصيبة‪ ،‬ما قدرتلو كان ضخم ووصرخت‬ ‫كتير بس ما حدا سمعني‪ ،‬وآخر شي زتلي‬ ‫غراضي وما فتحلي الطريق لبعد يومني»‪.‬‬

‫ل��م مي��ض وق��ت طوي��ل عل��ى احلادثة‬ ‫حت��ى ع��ادت سم��اح لتقص��د املك��ان من‬ ‫جديد لش��راء املواد الالزمة فهي أصبحت‬ ‫متتل��ك صالحيات أكثر م��ن غيرها بعد أن‬ ‫تعرفت على هاني الضاب��ط الثالثيني من‬ ‫محافظ��ة الالذقي��ة‪ ،‬ال��ذي منحه��ا طرود‬ ‫السك��ر وامل��ازوت واألرز مقابل ك��ل فتاة‬ ‫بكر‪ ،‬وتطورت األم��ور لتصبح سماح بحد‬ ‫ً‬ ‫كمينا لفتيات أخريات‪.‬‬ ‫ذاتها‬ ‫تق��ول سم��اح «كن��ت أق��ول للبن��ات‬ ‫أن��و الطري��ق مفت��وح وما في ش��ي وبس‬ ‫يوصلو لنص الطريق يخطفوهم العناصر‬ ‫ويبعتوه��م عند الضابط وم��ا كان يرضى‬ ‫ً‬ ‫حصرا‪ ،‬بدو بنات وحتت الـ ‪18‬‬ ‫املتزوجني‬ ‫سنة»‪.‬‬ ‫لدرج��ة أن الضابط أطلق ذات مرة النار‬ ‫بني قدمي سماح ألنها جلبت له فتاة ليست‬

‫بكرا واغتصبها قبله أحد العناصر‪.‬‬ ‫تتاب��ع سم��اح «ومش��يت بهالطري��ق‬ ‫وص��رت أشتغ��ل م��ع معظ��م العناصر و‬ ‫جيب غ��راض وتاجر فيهم بقل��ب الغوطة‬ ‫حت��ى مسكوني اجليش احل��ر وعرفو إني‬ ‫بحكي م��ع احلاجز ووعدون��ي يالقو حل‬ ‫ملش��كلتي ويحكو مع أهلي وأنا وعدتن ما‬ ‫عاد روح لهنيك «‬ ‫وقد كش��فت سماح لـ «القدس العربي»‬ ‫عن العديد من أسم��اء العناصر والضباط‬ ‫الذين مهمتهم اغتصاب الفتيات القاصرات‬ ‫م��ن بينهم ل��ؤي إبراهيم وحس��ام الضبع‬ ‫وصالح داوود‪.‬‬ ‫وأش��ارت إل��ى أن ك��ل دقيقة مت��ر اآلن‬ ‫تغتص��ب فيه��ا فتي��ات ال يعرف��ن حكاية‬ ‫الطري��ق‪ .‬حت��اول سم��اح إخف��اء دمعتها‬ ‫أمامي وتقول «قبل يومني بس حتى عرفت‬

‫ً‬ ‫أصال ما كنت عرفانـة أنو‬ ‫أنو مالي بنت أنا‬ ‫يل��ي هيك بيصير معا م��ا بتعود بنت حتى‬ ‫الدكتورة قالتلي مبارح»‪.‬‬ ‫اإلغتصاب مفخرة أمام رجل األمن‬

‫من جهته ب��ذل اجليش احلر في الغوطة‬ ‫الش��رقية جهود ًا كبيرة إليجاد مخرج لتلك‬ ‫الفاجع��ة التي تع��دت اخل��ط األحمر على‬ ‫حد تعبيره‪ ،‬ال سيم��ا بعد أن أخبرهم ذوي‬ ‫القاصرات م��ا يحدث في احلدود املتاخمة‬ ‫لهم‪ .‬هنا لم تفلح محاوالت أبو ضياء «قائد‬ ‫كتيب��ة درع الرس��ول» في أن يفت��ح جبهة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫محكما‬ ‫كمين��ا‬ ‫م��ع املنطقة اجمل��اورة‪ ،‬فأعد‬ ‫ملط��اردة شبكة ه��ؤالء العناص��ر والتسلل‬ ‫إلى حدود اخمليم‪.‬‬ ‫ل��م ينج��ح الكم�ين كم��ا مت التخطيط له‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7679 Saturday/Sunday 1/2 March 2014‬‬

‫إال أنه��م استطاع��وا القب��ض عل��ى ل��ؤي‬ ‫إبراهي��م ابن السبعة عش��ر ً‬ ‫عاما وهو أحد‬ ‫عناص��ر الش��بكة الت��ي تق��وم باغتصاب‬ ‫الفتي��ات‪َّ ،‬‬ ‫جنده��م أح��د الضب��اط للقي��ام‬ ‫وبين‬ ‫به��ذه املهمة‪ ،‬وفق ما أشار أبو ضياء ّ‬ ‫ً‬ ‫مغري��ا مقابل ابتزاز‬ ‫أنهم يتقاض��ون أجر ًا‬ ‫القاصرات‪.‬‬ ‫ً‬ ‫كاشف��ا ل��ـ‬ ‫ويسترج��ع ل��ؤي ذاكرت��ه‬ ‫«الق��دس العرب��ي» في حدي��ث خاص عن‬ ‫أول حادثة اغتصاب في حياته عندما قام‬ ‫باستدراج طفلة لم تتجاوز الثمان سنوات‬ ‫ً‬ ‫جوع��ا أثن��اء انتظاره��ا مع‬ ‫كان��ت تبك��ي‬ ‫والدتها أن يفتح الطريق للغوطة‪.‬‬ ‫وخل��ف السياج احلدي��دي يدور حديث‬ ‫ب�ين ل��ؤي وأم الطفل��ة‪ ،‬يفص��ح ل��ؤي عن‬ ‫بعضه ً‬ ‫قائال‬ ‫« ول��م تقب��ل أن تف��ارق ابنته��ا بعد كل‬

‫محاوالت��ي ف��ي إقن��اع األم بفت��ح السياج‬ ‫لطفلتها وإطعامها في منزلنا القريب لكنها‬ ‫استسلم��ت أخي��ر ًا عندم��ا وج��دت ابنتها‬ ‫ً‬ ‫جوعا‪ ،‬وقالت لي‪ :‬اذا بتعتبرها متل‬ ‫تتفطر‬ ‫أختك خدها طعميها‪.‬‬ ‫وغير بعيد عن لؤي أن يغتصب الطفولة‬ ‫دون أن تغتصبه نظرات الشفقة في تركها‬ ‫جائعة وفق ما يقوله ‪»:‬عملتلها سندويشة‬ ‫مسبح��ة قب��ل م��ا تطل��ع ب��س م��ا رضيت‬ ‫تاخده��ا»‪ .‬وأض��اف ل��ؤي «وك��ان كل ما‬ ‫الواح��د بيغتص��ب بنات م��ن الغوطة أكتر‬ ‫وبيسل��م ن��اس لألم��ن أكتر‪ ،‬كل م��ا بيكبر‬ ‫بعني األمن»‪.‬‬ ‫وحتتفظ «الق��دس العربي» بتسجيالت‬ ‫موثق��ة لش��هادات الفتي��ات‪ ،‬والعترافات‬ ‫عنصري��ن م��ن األمن الضالع�ين في شبكة‬ ‫اختطاف الفتيات‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7679‬السبت‪/‬االحد ‪ 2/1‬آذار (مارس) ‪ 2014‬ـ ‪ 1/29‬جمادى األول ‪1435‬هـ‬

‫شؤون عربية وعاملية‬

‫«األونروا» في مرمى النيران اإلسرائيلية إلنهاء‬ ‫وجودها رمز ًا الستمرار معاناة الالجئني الفلسطينيني‬

‫أوباما يسأل عباس ونتنياهو في البيت األبيض عن خططهما في حال فشلت التسوية‬

‫تالسن بني عريقات وكيري حول متديد املفاوضات‬ ‫واتساع الفجوات واملواقف بشأن «اتفاق اإلطار»‬

‫رام الله ـ «القدس العربي»‬ ‫من وليد عوض‪:‬‬

‫غزة ـ «القدس العربي»‬ ‫من أشرف الهور‪:‬‬ ‫يس�تعد وفد فلس�طيني رفيع لزيارة الواليات‬ ‫املتح�دة األمريكي�ة للتحضي�ر لزي�ارة الرئي�س‬ ‫محم�ود عب�اس للبي�ت األبي�ض املقررة ي�وم ‪17‬‬ ‫م�ن الش�هر اجلاري‪ ،‬ف�ي الوقت الذي كش�ف عن‬ ‫اتساع الفجوة بني املوقف الفلسطيني واألمريكي‬ ‫املنحاز إلس�رائيل‪ ،‬والذي متثل بـ «مالسنة» بني‬ ‫كل م�ن الدكت�ور صائب عريقات كبي�ر املفاوضني‬ ‫الفلس�طينيني‪ ،‬وبين وزي�ر اخلارجي�ة األمريكي‬ ‫ج�ون كي�ري‪ ،‬خلال لق�اء باري�س قب�ل أكثر من‬ ‫أسبوع‪.‬‬ ‫ويس�تعد وف�د فلس�طيني رفي�ع يض�م كل من‬ ‫الدكت�ور عريق�ات والل�واء ماج�د ف�رج مدي�ر‬ ‫اخملابرات العامة الفلس�طينية لزيارة واش�نطن‬ ‫لعق�د اجتماع م�ع وزير اخلارجية كي�ري‪ ،‬وموفد‬ ‫اإلدارة األمريكي�ة لعملي�ة السلام مارت�ن إندك‪،‬‬ ‫وذل�ك قبيل اللقاء املرتقب بين الرئيس األمريكي‬ ‫باراك أوباما والرئيس عباس‪.‬‬ ‫س�تمهد الزي�ارة واللق�اءات التي س�تتخللها‬ ‫إل�ى املواضيع التي س�تثار خالل لقاء الرئيسين‬ ‫وسبل جسر الهوة في املواقف التي شهدت توترا‬ ‫كبيرا‪ ،‬خاصة في ظل الفش�ل األمريكي في تقريب‬ ‫وجهات النظر بني الفلس�طينيني واإلس�رائيليني‬ ‫حول نقاط خطة «اتفاق اإلطار»‪.‬‬ ‫ال ت�زال املواقف بش�أن خط�ة «اتف�اق اإلطار»‬ ‫التي ين�وي اجلانب األمريكي طرحها في محاولة‬ ‫ملن�ع انهيار املفاوض�ات تالقي صعوب�ة بالغة في‬ ‫مترير األفكار اخلاصة بحل امللفات العالقة كاألمن‬ ‫واحلدود والقدس‪.‬‬ ‫ويش�عر الفلس�طينيون أن م�ا طرح�ه كيري‪،‬‬ ‫مؤخرا‪ ،‬من أفكار تتالقى مع ما يطالب فيه اجلانب‬ ‫اإلس�رائيلي‪ ،‬خاص�ة أن�ه ك�رر طل�ب إس�رائيل‬ ‫اإلعتراف بها كـ «دولة يهودية»‪.‬‬ ‫وكش�فت اإلذاع�ة اإلس�رائيلية ع�ن ح�دوث‬ ‫«تالس�ن» بني كل م�ن عريقات وكيري ف�ي اللقاء‬ ‫ال�ذي عق�د ف�ي باريس مؤخ�را‪ ،‬لبحث مس�تقبل‬ ‫التس�وية‪ ،‬مع قرب موعد انتهاء مدة املفاوضات‪،‬‬ ‫حي�ث قدم كي�ري جملة من اإلقتراح�ات اخلاصة‬ ‫بخطة «اتفاق اإلطار» التي رفضها وقتها الرئيس‬ ‫الفلس�طيني‪ ،‬خاصة مطلب «يهودية إس�رائيل»‪،‬‬

‫صورة ارشيفية للرئيس االمريكي باراك اوباما خالل لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء االسرائيلي بنيامني نتنياهو في البيت االبيض‬ ‫وترتيبات احلدود‪.‬‬ ‫وأوضحت أن «نقاش�ا حادا» دار بني الرجلني‪،‬‬ ‫حي�ث أص�ر عريق�ات عل�ى املوق�ف الفلس�طيني‬ ‫الراف�ض لتمدي�د املفاوض�ات م�ع إس�رائيل بعد‬ ‫انته�اء املدة احمل�ددة له�ا نهاية نيس�ان (أبريل)‬ ‫املقبل‪ ،‬حيث كان يرد بذلك على طلب لكيري‪.‬‬ ‫أوضح�ت مص�ادر فلس�طينية لإلذاع�ة أن‬ ‫اس�تئناف املفاوض�ات م�ع اجلان�ب اإلس�رائيلي‬ ‫«مرتب�ط باإلتفاق عل�ى وثيقة اإلط�ار التي يعمل‬ ‫الوزير كيري على صياغتها»‪.‬‬ ‫وأش�ارت املص�ادر إل�ى اس�تمرار «الفج�وات‬ ‫الكبيرة» في مواقف كيري وعباس حول الوثيقة‬ ‫كونها تط�ال أهم امللف�ات مثل «الق�دس ويهودية‬ ‫إسرائيل ومصير األغوار»‪.‬‬ ‫ومن املقرر‪ ،‬حسبما أعلن الناطق باسم الرئاسة‬ ‫نبيل أبو ردينة‪ ،‬أن يجتمع الرئيس عباس بأوباما‬ ‫في واش�نطن يوم ‪ 17‬من الشهر اجلاري‪ ،‬ملناقشة‬ ‫العالق�ات الثنائي�ة وعملي�ة السلام‪ ،‬وق�ال إن‬

‫االجتم�اع يأتي في إطار «اس�تمرار جهود اإلدارة‬ ‫األمريكي�ة والوزير كي�ري من خلال املفاوضات‬ ‫اجلارية حلل الصراع الفلسطيني اإلسرائيلي»‪.‬‬ ‫ومن املقرر أن يجتمع أوباما مع رئيس الوزراء‬ ‫اإلسرائيلي بنيامني نتنياهو لبحث عملية السالم‬ ‫املتعثرة يوم اإلثنني املقبل‪.‬‬ ‫وفي السياق نفس�ه ذكرت صحيفة «هآرتس»‬ ‫اإلس�رائيلية ف�ي عددها أمس أن أوباما سيس�أل‬ ‫نتنياهو عن خطته حال فش�لت املفاوضات خالل‬ ‫لق�اء اإلثنين‪ ،‬عل�ى أن يعيد الس�ؤال ذات�ه على‬ ‫الرئي�س عب�اس‪ .‬ووف�ق الصحيف�ة ف�إن الرجل‬ ‫عما س�يفعله مع الفلس�طينيني‬ ‫سيس�أل نتنياهو ّ‬ ‫في الضفة الغربية‪ ،‬وع�ن كيفية تأقلمه مع خطط‬ ‫الفلس�طينيني باإللتحاق مبنظمات األمم املتحدة‬ ‫وعمليات املقاطعة الدولية إلسرائيل‪.‬‬ ‫وأوضح�ت أن�ه سيس�أل عب�اس أيض�ا ع�ن‬ ‫كيفي�ة تقري�ب اخلط�وات األحادي�ة اجلان�ب في‬ ‫األمم املتحدة حللم الدولة الفلس�طينية املستقلة‬

‫وانس�حاب اجليش م�ن الضف�ة‪ ،‬وكيفي�ة متكنه‬ ‫من دف�ع رواتب موظفيه في حال أغلقت الواليات‬ ‫املتحدة واإلحتاد األوروبي قناة الدعم املالي‪.‬‬ ‫الصحيف�ة قال�ت إن رس�الة أوبام�ا للطرفين‬ ‫س�تطرح أمامهما خيارين «إما التعاون مع اخلطة‬ ‫األمريكي�ة للتس�وية أو البقاء منعزلين والتأقلم‬ ‫مع الواقع الذي ينتظرهم في اليوم الذي سيعقب‬ ‫فشل املفاوضات»‪.‬‬ ‫وقالت إن جل الضغط األمريكي سيمارس على‬ ‫عباس بسبب فشل محادثاته األخيرة مع كيري‪.‬‬ ‫ومس�اء اخلمي�س املاض�ي تلق�ى الرئي�س‬ ‫الفلسطيني اتصاال هاتفيا من كيري‪ ،‬جرى خالله‬ ‫بحث التطورات في عملية السلام‪ ،‬وكذلك زيارة‬ ‫عباس لواشنطن‪.‬‬ ‫كم�ا تلق�ى الرئيس عب�اس اتص�اال مماثال من‬ ‫وزي�ر اخلارجي�ة البريطان�ي وليام هي�غ‪ ،‬جرى‬ ‫خالل�ه بح�ث عملي�ة السلام واألوض�اع ف�ي‬ ‫املنطقة‪.‬‬

‫نتنياهو ينفي بحزم ما أوردته «معاريف» عن استعداده‬ ‫إلخالء مستوطنات ومستوطنني من الض ّفة الغرب ّية‬ ‫الناصرة ـ «القدس العربي»‬ ‫من زهير أندراوس‪:‬‬ ‫كش�ف مراس�ل الش�ؤون السياسيّ ة‬ ‫العبري�ة‪،‬‬ ‫ف�ي صحيف�ة (معاري�ف)‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫نقلا‬ ‫أم�س اجلمع�ة‪ ،‬كش�ف النق�اب‪،‬‬ ‫ع�ن مص�ادر وصفه�ا ّ‬ ‫بأنه�ا رفيع�ة‬ ‫املس�توى ومطلع�ة عل�ى املفاوض�ات‬ ‫اإلس�رائيليّ ة الفلس�طينيّ ة في تل أبيب‪،‬‬ ‫اإلس�رائيلي بنيامني‬ ‫ّأن رئي�س الوزراء‬ ‫ّ‬ ‫نتنياه�و‪ ،‬س�يوافق على إخلاء اآلالف‬ ‫م�ن املس�توطنني الكولونياليين م�ن‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫احملتلة‪،‬‬ ‫الضفة الغربيّ ة‬ ‫املستوطنات في‬ ‫ضم�ن اتف�اق بين إس�رائيل والس�لطة‬ ‫الفلسطينية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫قائل�ة ّإن�ه‬ ‫وتابع�ت املص�ادر عينه�ا‬ ‫ّ‬ ‫س�يتم تقس�يم املس�توطنات إل�ى ثالث‬ ‫فئات وه�ي الكتل اإلس�تيطانية الكبرى‬ ‫التي س�يتم ضمها إلى إسرائيل‪ ،‬وبعض‬ ‫املس�توطنات الت�ي س�تبقى‪ّ ،‬إم�ا حت�ت‬ ‫الس�يادة الفلسطينية أو ً‬ ‫طبقا لترتيبات‬ ‫أخ�رى‪ .‬إضاف�ة إل�ى املس�توطنات التي‬ ‫القوة‬ ‫س�يتم إخالؤه�ا ول�و باس�تعمال ّ‬ ‫من قب�ل جي�ش اإلحتالل وق�وات األمن‬ ‫اإلسرائيليّ ة‪.‬‬ ‫ولفت�ت الصحيف�ة إل�ى ّأن دي�وان‬ ‫رئاس�ة ال�وزراء نف�ى للصحيف�ة صحة‬ ‫قاطعا‪ .‬في الس�ياق‬ ‫ه�ذه الرواي�ة نفيً �ا‬ ‫ً‬

‫ذات�ه ذك�رت الصحيف�ة أن توج�ه وزير‬ ‫اخلارجية أفيغ�دور ليبرمان إلى اعتماد‬ ‫ً‬ ‫اعتداال بش�كل ملحوظ من‬ ‫مواقف أكث�ر‬ ‫امللف الفلس�طيني وتواصله املستمر مع‬ ‫األمريك�ي جون كي�ري جاء بعد‬ ‫نظي�ره‬ ‫ّ‬ ‫إدراكه حقيقة اس�تعداد رئيس الوزراء‬ ‫لتقدمي تن�ازالت حقيقية من أجل إجناح‬ ‫العملي�ة التفاوضي�ة مع الفلس�طينيني‪.‬‬ ‫وأش�ارت الصحيف�ة إلى تصري�ح وزير‬ ‫اإلسرائيلي افيغدور ليبرمان‬ ‫اخلارجية‬ ‫ّ‬ ‫ال�ذي قال في أكث�ر من مناس�بة‪ّ ،‬إنه لن‬ ‫يدعم أي اتفاق سلام مع الفلس�طينيني‬ ‫م�ن دون تب�ادل لألراض�ي املأهول�ة‬ ‫بالس�كان‪ ،‬وان ه�ذا موق�ف مبدئ�ي ل�ه‬ ‫الدولي‪ ،‬وذلك‬ ‫ومت توضيح�ه للمجتم�ع‬ ‫ّ‬ ‫العبرية‪.‬‬ ‫حسب ما أوردته الصحيفة‬ ‫ّ‬ ‫وأوض�ح ليبرمان ال�ذي كان يتحدث‬ ‫أم�ام موظف�ي اخلارجي�ة اإلس�رائيليّ ة‬ ‫ً‬ ‫قائلا‪ :‬عندما أحت�دث عن تب�ادل أراض‬ ‫فإنن�ي اعن�ي منطقت�ي املثل�ث ووادي‬ ‫معتبرا ذلك انه ليس (ترانسفير)‬ ‫عارة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫للسكان بل حتويل ملسار الشارع رقم ‪،6‬‬ ‫على حدّ تعبيره‪ .‬وحول مقترحات وزير‬ ‫اخلارجيّ ة األمريكيّ ة جون كيري‪ ،‬التفاق‬ ‫إس�رائيلي قال ليبرمان ّ‬ ‫إن‬ ‫فلس�طيني‪-‬‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫أي اقت�راح بدي�ل م�ن األس�رة الدولي�ة‬ ‫ّ‬ ‫س�يكون أس�وأ مما يطرحه كيري‪ ،‬وكال‬ ‫ً‬ ‫ثم�ن عاليً �ا‬ ‫املدي�ح لكي�ري‬ ‫قائلا ّإن�ه يُ ّ‬ ‫اجلهود التي يقوم بها كيري خاصة فيما‬

‫يتعل�ق بالترتيبات األمنية ف�ي املناطق‬ ‫الفلس�طينية واإلعت�راف الفلس�طيني‬ ‫بيهودية الدول�ة العبرية‪ .‬وأكد ليبرمان‬ ‫ف�ي حديث�ه عل�ى أهمي�ة وض�رورة‬ ‫التعاون الكامل بني إسرائيل والواليات‬ ‫املتح�دة‪ّ ،‬‬ ‫أن‬ ‫وأن الدول�ة‬ ‫العبري�ة يجب ْ‬ ‫ّ‬ ‫تبني سياس�تها اخلارجية على أس�اس‬ ‫هذا التعاون‪.‬‬ ‫وأب�دى ليبرمان دعمه التفاق ش�امل‬ ‫وحقيق�ي‪ ،‬على الرغم من الش�كوك التي‬ ‫ت�راوده به�ذا اخلص�وص‪ ،‬وق�ال ّ‬ ‫إن‬ ‫احلديث مع الفلسطينيني مهم جدً ا‪ ،‬حتى‬ ‫ول�و لم يك�ن هناك اتفاق بين اجلانبني‪،‬‬ ‫معربً ا ع�ن اعتق�اده ّأن الطرفني يدركان‬ ‫ّأن الطريق صعبة وطويلة للوصول إلى‬ ‫مثل هذا اإلتفاق‪ ،‬على حدّ قوله‪ .‬وخلص‬ ‫رئي�س الدبلوماس�يّ ة اإلس�رائيليّ ة إلى‬ ‫القول ّإنه يع�ود ويُ جدد موقفه الرافض‬ ‫ّ‬ ‫حل�ق الع�ودة حتى ول�و لالج�ئ واحد‬ ‫ّ‬ ‫موضحا أنه في حال قيام‬ ‫إلى إس�رائيل‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أن تس�توعب‬ ‫دول�ة فلس�طينية فعليه�ا ْ‬ ‫آالف الفلس�طينيني من س�وريا ولبنان‪،‬‬ ‫بحسب أقواله‪.‬‬ ‫ف�ي الس�ياق ذاته‪ ،‬ق�ال وزي�ر البناء‬ ‫واإلس�كان اإلس�رائيلي أوري ارئي�ل‬ ‫ّإنه ل�ن تكون هن�اك دولة ما بين البحر‬ ‫املتوسط ونهر األردن إال دولة إسرائيل‪،‬‬ ‫ً‬ ‫رافضا بذلك قيام دولة فلسطينية‪.‬‬ ‫وأض�اف ارئي�ل‪ ،‬ف�ي تصري�ح نقل�ه‬

‫املوق�ع اإللكتروني لصحيف�ة (يديعوت‬ ‫أحرونوت) اإلس�رائيلية‪ :‬دعوني أكرر‪،‬‬ ‫ف�ي املنطقة ما بني البحر املتوس�ط ونهر‬ ‫األردن ستكون هناك دولة واحدة‪ ،‬وهي‬ ‫دولة إسرائيل‪ .‬وتابع‪ :‬الشعب اليهودي‬ ‫لن يتن�ازل ع�ن وطنه وبل�ده‪ ،‬نحن في‬ ‫البي�ت اليه�ودي (احلزب ال�ذي ينتمي‬ ‫إلي�ه ارئيل) ل�ن نوقع أي ورق�ة تتخلى‬ ‫عن أرض إسرائيل‪.‬‬ ‫وأعل�ن باملقاب�ل أنه بص�دد دفع عدد‬ ‫من اخملططات اإلس�تيطانية‪ ،‬وق�ال ّإنه‬ ‫يجري العمل على خطط آلالف الوحدات‬ ‫اجلدي�دة ف�ي كل األرض‪ ،‬أن�ا أق�ول‬ ‫بوض�وح كل األرض‪ ،‬على ح�دّ تعبيره‪.‬‬ ‫واعتب�ر ارئي�ل ّأن الضغط اخلارجي هو‬ ‫ً‬ ‫مضيفا‪:‬‬ ‫غير ع�ادل ولن يجلب السلام‪،‬‬ ‫أن�ا أق�ول ألصدقائ�ي ف�ي كل العال�م‪ ،‬ال‬ ‫تهددون�ا باملقاطع�ة‪ ،‬الش�عب اليهودي‬ ‫لن يتنازل ع�ن أرضه‪ّ ،‬إنه ش�عب قوي‪،‬‬ ‫لن نتنازل عن وطننا أو مبادئنا من أجل‬ ‫املال‪ ،‬إن هذا الضغط لن ينجح‪ ،‬قال‪.‬‬ ‫م�ن جهت�ه‪ّ ،‬‬ ‫ح�ذر وزي�ر اإلقتص�اد‬ ‫اإلس�رائيلي وزعي�م ح�زب (البي�ت‬ ‫اليه�ودي) نفتال�ي بني�ت م�ن أن حزبه‬ ‫سيغادر االئتالف احلكومي اإلسرائيلي‬ ‫برئاس�ة بنيامني نتنياهو في حال قبلت‬ ‫احلكوم�ة اتفاق إطار مع الفلس�طينيني‪،‬‬ ‫قائلا ّ‬ ‫إن ذل�ك ال يتواف�ق م�ع برنام�ج‬ ‫ً‬ ‫قائال ّإنه إذا كان اتفاق‬ ‫احلزب‪ .‬وأضاف‬

‫تواص�ل إس�رائيل مس�اعيها إلنهاء‬ ‫دور وكال�ة غ�وث وتش�غيل الالجئين‬ ‫«األون�روا» وجتفيف مناب�ع متويلها‪،‬‬ ‫وذلك به�دف إنهاء وج�ود تلك املنظمة‬ ‫الدولي�ة الت�ي تعتب�ر رمزا الس�تمرار‬ ‫معان�اة الالجئين الفلس�طينيني‬ ‫املشردين من وطنهم‪.‬‬ ‫وفيما تواصل إسرائيل السعي على‬ ‫مستوى دول العالم لوقف التمويل عن‬ ‫تل�ك املنظمة به�دف احلد م�ن خدماتها‬ ‫املقدمة لالجئني الفلس�طينيني‪ ،‬حتاول‬ ‫م�ن ناحي�ة ثاني�ة ممارس�ة الضغوط‬ ‫عل�ى املمولين لتل�ك الوكال�ة الدولي�ة‬ ‫إللزامه�ا بتغيي�ر املناهج الفلس�طينية‬ ‫التي تدرس�ها ف�ي مدارس�ها واملتعلقة‬ ‫بتاريخ الصراع في فلسطني‪.‬‬ ‫وكانت إسرائيل دعت مؤخرا أربعني‬ ‫دبلوماسيا من مختلف الدول للكنيست‬ ‫اإلس�رائيلي‪ ،‬وذلك حتت شعار «الدول‬ ‫الغربية متول حاضنة اإلرهاب»‪ ،‬وذلك‬ ‫في إشارة الى وكالة الغوث‪.‬‬ ‫واته�م ن�واب ف�ي الكنيس�ت‬ ‫اإلسرائيلي وكالة الغوث أنها أصبحت‬ ‫حاضنة حلماس في قطاع غزة‪ ،‬ومتهمة‬ ‫إياها بأنها تشجع على العنف من خالل‬ ‫مدارس�ها املفتوحة أمام أبناء الالجئني‬ ‫الفلسطينيني األمر الذي رفضته وزارة‬ ‫التربية والتعليم الفلس�طينية‪ ،‬وقالت‬ ‫اخلميس «إن إسرائيل تقوم بتحريض‬ ‫املؤسس�ات الدولي�ة الداعم�ة ف�ي‬ ‫محاولة لتغيير وتش�ويه احلقائق عن‬

‫جوهر مأس�اة الالجئني الفلس�طينيني‬ ‫الذين يعانون ويالتها منذ العام ‪،1948‬‬ ‫وانتهاء مبآس�ي أحفادهم في مخيمات‬ ‫اللج�وء إلى يومن�ا هذا»‪ ،‬مش�يرة الى‬ ‫الهجوم اإلسرائيلي على وكالة الغوث‬ ‫ً‬ ‫«متهيدا لفرض اآلراء واألفكار‬ ‫الدولية‬ ‫واملناه�ج اإلس�رائيلية عل�ى الش�عب‬ ‫الفلسطيني حتت اإلحتالل»‪.‬‬ ‫ودع�ت وزارة التربي�ة والتعلي�م‬ ‫العالي الفلسطينية مناصري اإلنسانية‬ ‫إل�ى ص�د الدعاي�ة اإلس�رائيلية بح�ق‬ ‫املناهج الفلس�طينية الوطنية‪ ،‬مطالبة‬ ‫جميع املؤسسات واملنظمات واملمثليات‬ ‫الدولية بالعمل على اس�تنكار وشجب‬ ‫ممارسات املتطرفني اإلسرائيليني بحق‬ ‫املؤسس�ات اإلنس�انية وتدخله�م ف�ي‬ ‫منهجي�ة وعم�ل وكالة الغ�وث الدولية‬ ‫باجت�اه يخال�ف الواق�ع واحلقيقة مبا‬ ‫يخص تطبيق املناهج الفلسطينية‪.‬‬ ‫وح�ذر ناف�ذ غني�م عض�و املكت�ب‬ ‫السياس�ي حلزب الش�عب الفلسطيني‬ ‫من مس�اع إس�رائيلية مكثفة تستهدف‬ ‫دور ووج�ود وكال�ة غ�وث الالجئين‬ ‫ف�ي الضف�ة الغربي�ة وقط�اع غ�زة‪ ،‬ملا‬ ‫تش�كله ه�ذه املؤسس�ة الدولي�ة م�ن‬ ‫عنوان سياسي لالجئني الفلسطينيني‪،‬‬ ‫وشاهدا دوليا وتاريخيا على مأساتهم‬ ‫التي نتجت عن تهجيرهم عن أراضيهم‬ ‫إبان نكبة عام ‪ ،1948‬مؤكدا على أن هذا‬ ‫الدور قد تعاظم في اآلونة األخيرة‪.‬‬ ‫وق�ال غني�م «إن الدوائ�ر الرس�مية‬ ‫اإلس�رائيلية تكثف جهودها لتحريض‬ ‫ال�دول الداعمة مليزاني�ة وكالة الغوث‪،‬‬ ‫بهدف وقف دعمها وتصفية نش�اطاتها‬ ‫في الضفة وقطاع غزة»‪.‬‬

‫إسرائيل قلقة من زيادة ضغوط القاهرة‬ ‫على احلركة اإلسالمية وتخشى من «انفجار األوضاع»‬

‫حماس تنهي اعتصاما وتعلن االستمرار في «النشاط السلمي»‬ ‫ضد احلصار وتثني على الدور التركي والقطري‬ ‫غزة ـ «القدس العربي»‬ ‫من أشرف الهور‪:‬‬

‫اإلط�ار الذي س�يُ قدّ مه وزي�ر اخلارجية‬ ‫األمريك�ي جون كيري يتواف�ق ومبادئ‬ ‫ّ‬ ‫ح�زب البي�ت اليه�ودي فإنني س�أدعم‬ ‫رئيس الوزراء نتنياهو‪.‬‬ ‫املتطرفة‬ ‫وتأت�ي ه�ذه التصريح�ات‬ ‫ّ‬ ‫ألي تس�وية س�لميّ ة م�ع‬ ‫والرافض�ة ّ‬ ‫الفلس�طينيني م�ن قبل أقط�اب احلكومة‬ ‫اتس�عت‬ ‫اإلس�رائيليّ ة‪ ،‬ف�ي الوقت الذي ّ‬ ‫في�ه‪ ،‬وحتدي�دً ا ف�ي اآلون�ة األخي�رة‪،‬‬ ‫رقع�ة املقاطع�ة األوروبي�ة إلس�رائيل‪،‬‬ ‫حيث بدأت ش�ركات أوروبية وصناديق‬ ‫اس�تثمار أم�وال متقاعدي�ن‪ ،‬ف�ي إلغ�اء‬ ‫اس�تثماراتها أو حتجي�م التج�ارة م�ع‬ ‫الش�ركات اإلس�رائيلية العامل�ة ف�ي‬ ‫املس�توطنات املقام�ة عل�ى األراض�ي‬ ‫الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس‬ ‫الشرقية‪.‬‬ ‫وج�اءت مقاطع�ة الش�ركات‬ ‫اإلس�رائيلية‪ ،‬بع�د أن اتخ�ذ اإلحت�اد‬ ‫األوروب�ي‪ ،‬ف�ي منتصف مت�وز (يوليو)‬ ‫ملزم�ا يحظ�ر التع�اون‬ ‫املاض�ي‪،‬‬ ‫ق�رارا ً‬ ‫ً‬ ‫م�ع جه�ات حكومي�ة أو خاص�ة ف�ي‬ ‫املس�توطنات اإلس�رائيلية بالضف�ة‬ ‫ّ‬ ‫احملتل�ة‪ ،‬والق�دس الش�رقية‪،‬‬ ‫الغربي�ة‬ ‫وه�و األم�ر ال�ذي أغض�ب احلكوم�ة‬ ‫اإلس�رائيليّ ة‪ ،‬ودف�ع رئي�س ال�وزراء‬ ‫نتنياهو إلى التصريح ّ‬ ‫بأن التكنولوجيا‬ ‫اإلس�رائيليّ ة أقوى من سلاح املقاطعة‪،‬‬ ‫على حدّ تعبيره‪.‬‬

‫وطال�ب غني�م اللجن�ة التنفيذي�ة‬ ‫ملنظمة التحرير الفلس�طينية والسلطة‬ ‫الفلس�طينية والق�وى السياس�ية‬ ‫واجمللس التشريعي واللجان الشعبية‬ ‫لالجئين‪ ،‬طالب باعتماد اس�تراتيجية‬ ‫موحدة ملواجهة احلملة التي تستهدف‬ ‫حق عودة الالجئني الفلس�طينيني‪ ،‬مبا‬ ‫ف�ي ذل�ك أي تقليص�ات ف�ي اخلدم�ات‬ ‫الت�ي تقدمها وكالة الغ�وث‪ ،‬الى جانب‬ ‫مس�اندة ه�ذه املؤسس�ة الدولي�ة ف�ي‬ ‫مواجه�ة تصفي�ة دوره�ا م�ن خلال‬ ‫جتفيف مص�ادر الدعم املال�ي عنها كما‬ ‫تريده إسرئيل‪.‬‬ ‫ودع�ا غني�م اللجن�ة التنفيذي�ة‬ ‫ملنظمة التحرير الفلسطينية والرئيس‬ ‫محم�ود عب�اس وكاف�ة الس�فارات‬ ‫واملمثلي�ات الفلس�طينية ف�ي اخل�ارج‬ ‫لتكثي�ف حتركاته�ا واإللتق�اء ب�ذات‬ ‫الدبلوماس�يني الذي�ن نظ�م له�م لق�اء‬ ‫بالكنيست اإلسرائيلي من أجل دحض‬ ‫اإلفت�راءات اإلس�رائيلية‪ ،‬وتوضي�ح‬ ‫حقيق�ة م�ا تقوم ب�ه إس�رائيل بصفتها‬ ‫دول�ة محتل�ة‪ ،‬وأنه�ا الراع�ي األول‬ ‫«لإلره�اب في املنطق�ة»‪ ،‬وأن مناهجها‬ ‫املدرس�ية تغ�ص مب�ا ه�و عنص�ري‬ ‫حتريضي ضد العرب‪ ،‬بل يدعو لقتلهم‪،‬‬ ‫مبا في ذلك تكريس التوجه نحو الدولة‬ ‫اليهودي�ة لتصفي�ة الوج�ود العرب�ي‬ ‫منها‪ ،‬وحثهم كذلك على مواصلة الدعم‬ ‫املالي لوكالة الغ�وث للتمكن من القيام‬ ‫بدوره�ا اإلنس�اني واألخالق�ي طبق�ا‬ ‫للق�رار الدول�ي ‪ 302‬ال�ذي يل�زم ه�ذه‬ ‫املؤسس�ة بإغاث�ة وتش�غيل الالجئني‬ ‫الفلسطينيني الى أن يعودوا الى أماكن‬ ‫سكناهم التي هجروا منها‪.‬‬

‫أنه�ت حركة حماس اجلمع�ة خيمة اعتص�ام أقامتها على‬ ‫مدار أيام األس�بوع املاضي أم�ام معبر رفح الفاصل بني قطاع‬ ‫غزة ومصر‪ ،‬احتجاجا على اش�تداد احلص�ار املفروض على‬ ‫القط�اع‪ ،‬وأعلن�ت أنها ل�ن توقف «النش�اط الس�لمي» حتى‬ ‫ينتهي احلص�ار‪ ،‬في وقت أعلنت فيه مصادر إس�رائيلية عن‬ ‫قلقها م�ن إمكانية تزايد اإلحتقان في القطاع‪ ،‬بس�بب األزمة‬ ‫املالي�ة التي تعان�ي منها احلركة والتي رفعت نس�ب البطالة‬ ‫بعد إغالق مصر أنفاق التهريب‪.‬‬ ‫وأك�د الناط�ق باس�م خيمة اإلعتص�ام حم�اد الرقب وهو‬ ‫ناط�ق باس�م حم�اس أيض�ا ف�ي مؤمت�ر صحافي أعل�ن فيه‬ ‫انته�اء الفعالي�ات الت�ي متثل�ت ف�ي اعتصام�ات عل�ى مدار‬ ‫أيام األس�بوع‪ ،‬وجلس�ة لنواب حماس اس�تمرار «التصعيد‬ ‫اإلحتجاجي والس�لمي داخل فلس�طني وخارجها حتى كسر‬ ‫احلصار عن قطاع غزة»‪.‬‬ ‫ودع�ا الرق�ب «الوف�ود الصديق�ة واحل�رة إل�ى تكري�س‬ ‫حضوره�ا للتحرك عب�ر كل املوانئ البرية والبحرية لكس�ر‬ ‫احلص�ار»‪ .‬وأدى ي�وم أم�س في آخر أي�ام خيم�ة اإلعتصام‬ ‫مئات املصلين صالة اجلمعة في اخليمة الت�ي وضعت قبالة‬ ‫بوابة معبر رفح مباشرة‪.‬‬ ‫وفهمت اخليمة على أنها حتمل رسائل احتجاج ضد مصر‪،‬‬ ‫خاص�ة بعد أن أغلقت أنفاق تهري�ب البضائع‪ ،‬وأغلقت معبر‬ ‫رف�ح الب�ري اخملصص لس�فر املواطنين‪ ،‬منذ أن ج�رى عزل‬ ‫الرئي�س محم�د مرس�ي وهو أم�ر ضاعف من ش�دة احلصار‬ ‫اإلس�رائيلي‪ .‬وقال الس�فير الفلس�طيني في القاهرة بركات‬ ‫الف�را إن مص�ر منزعجة م�ن اخليمة‪ ،‬وإنه بس�بب إجراءات‬ ‫حماس تراجعت عن فتح املعبر األسبوع املاضي‪.‬‬ ‫هذا وقال الرقب في املؤمتر الصحافي أيضا «لن نستس�لم‬ ‫ً‬ ‫كراما ولن نتن�ازل عن ثوابتنا‪،‬‬ ‫للج�وع والتركيع‪ ،‬وس�نبقى‬ ‫وس�نفعل كل مقوم�ات ش�عبنا م�ن أج�ل احلري�ة والكرام�ة‬ ‫واإلستقالل»‪.‬‬ ‫وأك�د أن احلص�ار ط�ال كل مراف�ق احلي�اة اإلقتصادي�ة‬ ‫واإلجتماعي�ة والصحي�ة ومقوم�ات احلي�اة األساس�ية‪،‬‬

‫وأض�اف «نحن اليوم نقف أمام املعبر البري والوحيد احملرر‬ ‫على حدود فلس�طني‪ ،‬معبر رفح الفلسطيني املصري الذي مت‬ ‫حتريره عام ‪ 2005‬كمعبر حر ألبناء ش�عبنا‪ ،‬لكنه بقي رهينة‬ ‫ً‬ ‫بليغا»‪.‬‬ ‫ألمزجة وأهواء وسياسات آذت شعبنا إيذاء‬ ‫ودع�ا ف�ي ذات الوق�ت الس�لطات املصري�ة لفت�ح املعب�ر‬ ‫احلدودي في كال اإلجتاهني بصورة دائمة‪.‬‬ ‫وأثن�ى الرقب عل�ى ال�دور التركي الرس�مي ال�ذي طالب‬ ‫بضرورة ف�ك احلصار عن غزة‪ ،‬وال�دور القطري في جهوده‬ ‫ً‬ ‫مطالبا جامعة الدول العربية‬ ‫امللموس�ة في تخفيف املعاناة‪،‬‬ ‫بض�رورة تنفيذه�ا لقراره�ا املوص�ي بفك احلص�ار عن غزة‬ ‫الذي أقرته عام ‪.2006‬‬ ‫ودع�ا املؤسس�ات األممي�ة والدولي�ة للعمل عل�ى «وقف‬ ‫انتهاك حقوق الشعب الفلس�طيني بناء على اتفاقية جنيف‬ ‫الرابعة‪ ،‬والتحرك العملي لفك احلصار عن غزة»‪.‬‬ ‫نواب حماس‪ ،‬الذين عقدوا األس�بوع املاضي اجتماعا في‬ ‫خيمة اإلعتصام‪ ،‬دعوا مصر إلى فتح املعبر بش�كل دائم‪ ،‬كما‬ ‫دع�ت احلركة لتنفيذ ق�رار اجلامعة العربي�ة القاضي بإنهاء‬ ‫احلصار‪.‬‬ ‫ودم�ر اجليش املص�ري أنف�اق تهريب البضائ�ع منذ عزل‬ ‫مرس�ي‪ ،‬وحال�ت العملي�ة دون وص�ول امل�واد الت�ي متنعها‬ ‫إسرائيل عن سكان غزة مبوجب احلصار املفروض منذ سبع‬ ‫سنوات‪ ،‬وأهمها املواد اخلام ومواد البناء‪.‬‬ ‫وبس�بب ذل�ك توقف�ت ورش البن�اء‪ ،‬وأغل�ق العدي�د من‬ ‫املصانع أبوابه‪ ،‬وزادت نسب الفقر والبطالة‪.‬‬ ‫وفي السياق نفسه نقلت تقارير إسرائيلية عن مسؤولني‬ ‫أمنيين التحذير م�ن أن حماس س�تواجه صعوبة في ضبط‬ ‫األوض�اع «بس�بب األزمة املالية واش�تداد الضغ�ط املصري‬ ‫ومنع تهريب األموال والسالح إلى قطاع غزة»‪.‬‬ ‫وذكر ضباط في قيادة املنطقة اجلنوبية التي تشرف على‬ ‫غزة أن حماس حاولت ممارسة الضغوط على مصر‪ ،‬إال أنها‬ ‫فشلت حتى اللحظة في «ثني القاهرة عن موقفها من احلركة‬ ‫التي تعتبرها امتدادا حلركة اإلخوان املسلمني»‪.‬‬ ‫وأوضح�ت املص�ادر أن نقاش�ا ي�دور ف�ي قي�ادة املنطقة‬ ‫اجلنوبية حول الزمن ال�ذي تفترضه األجهزة األمنية حلالة‬ ‫الهدوء احلالية‪ ،‬مش�يرة إلى أن فصائ�ل عديدة باتت ترغب‬ ‫في «تفجير األوضاع»‪.‬‬

‫جنرال إسرائيلي‪ :‬حزب الله ميلك ما متلكه سوريا‪ ...‬وإيران ستوجه ‪ 10‬آالف صاروخ إذا تعرضت لهجوم‬

‫احملللون في إسرائيل يجمعون على أن حزب الله لن يجرؤ على رد الهجوم النشغاله في سوريا‬ ‫الناصرة ـ «القدس العربي» ـ من زهير أندراوس‪:‬‬ ‫م�ا زالت األجه�زة األمنيّ ة في الدول�ة العبريّ �ة ُتتابع عن كثب‬ ‫اللبناني‪ ،‬في الوقت‬ ‫الترسانة العسكريّ ة التي ميتلكها حزب الله‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫املعلنة في شمال إسرائيل‬ ‫الذي تستمر فيه حالة التأهب القصوى‬ ‫اإلس�رائيلي على‬ ‫اجل�وي‬ ‫حتس�با لرد م�ن احلزب عل�ى الهجوم‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫قاعدة للحزب على احلدود الس�وريّ ة اللبنانيّ ة التي اس�تهدفت‪،‬‬ ‫بحس�ب املصادر األجنبيّ ة‪ ،‬أس�لحة إس�تراتيجيّ ة‪ ،‬من ش�أنها ْأن‬ ‫ّ‬ ‫اإلسرائيلي‪.‬‬ ‫تخل بالتفوق‬ ‫ّ‬ ‫ورأى ع�دد م�ن احملللين واخلب�راء اإلس�رائيليني‪ ،‬أن�ه م�ن‬ ‫الس�وري ّ‬ ‫بش�ار األس�د وح�زب الله‬ ‫املس�تحيل أن ي�رد الرئيس‬ ‫ّ‬ ‫عل�ى الهجمات اإلس�رائيلية‪ ،‬فق�د قال محل�ل الش�ؤون العربيّ ة‬ ‫اإلس�رائيلي‪ ،‬املستش�رق إيهود‬ ‫ف�ي القناة الثانية في التلفزيون‬ ‫ّ‬ ‫يعاري ّ‬ ‫الس�وري يعاني في الوقت احلالي من‬ ‫العربي‬ ‫إن اجليش‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫حالة ضعف شديدة ومن خس�ارة قاعدة جماهيرية عريضة منذ‬ ‫نش�وب اإلحتجاجات ضد نظام األسد بش�كل يجعل من الصعب‬ ‫أن يرد على الهجمات اإلسرائيلية حاليً ا‪.‬‬ ‫وأض�اف يعاري ّأن الرئيس األس�د لن ميكنه الرد منفردا على‬ ‫الهجمات اإلس�رائيلية من دون التنسيق مع إيران أو استئذانها‪،‬‬ ‫وهن�اك قرار إيراني بالهجوم بـ‪ 10‬آالف صاروخ في البداية على‬ ‫إسرائيل إذا تقررت مهاجمتها‪ ،‬وهو أمر صعب للغاية على األسد‬ ‫وجيش�ه حاليً ا‪ ،‬وبالتالي يفضل اإلبتعاد عن مواجهة إس�رائيل‪.‬‬

‫كم�ا يرج�ع احملل�ل الس�بب ف�ي ع�دم ال�رد إل�ى تل�ك النجاحات‬ ‫التكتيكي�ة الت�ي س�جلها نظ�ام األس�د ف�ي الفترة األخي�رة ضد‬ ‫املس�لحة‪ ،‬وذلك من خالل حسمه لعدة نقاط‬ ‫املعارضة الس�وريّ ة‬ ‫ّ‬ ‫كان الثوار مس�يطرين عليه�ا‪ ،‬فهو غير مهت�م لتحطيم جناحاته‬ ‫ف�ي الفت�رة األخي�رة ما جعل�ه ال يتس�رع ف�ي تفكي�ره مبهاجمة‬ ‫إسرائيل‪.‬‬ ‫أما محلل الش�ؤون العسكريّ ة في القناة عينها‪ ،‬روني دانييل‪،‬‬ ‫الرس�مي بلس�ان جيش‬ ‫ال�ذي يُ ّس�مى في إس�رائيل الناطق غير‬ ‫ّ‬ ‫اإلحتالل‪ ،‬بس�بب قربه الش�ديد من املنظومة األمنيّ �ة في الدولة‬ ‫العبريّ ة‪ ،‬فقد رأى ّأن حزب الله لديه الكثير من املشاكل السياسية‬ ‫الداخلية في لبنان‪ ،‬بشكل يجعل من الصعب أن يذهب إلى حرب‬ ‫بالوكالة عن س�وريا‪ ،‬تلك احلرب التي س�تؤلب الداخل اللبناني‬ ‫علي�ه م�ن جانب‪ ،‬وس�تضعفه عس�كريً ا واس�تراتيجيً ا ج�دً ا من‬ ‫جان�ب آخ�ر‪ .‬كما أض�اف دانييل أن ح�زب الله يخش�ى مواجهة‬ ‫إس�رائيل حاليا م�ن دون وجود ظهي�ر قوي له في س�وريا‪ ،‬فهو‬ ‫يعلم جيدا أن األسد وجيشه واقعان في أزمة حقيقية ومن املمكن‬ ‫أال يتح�رك إلنقاذ حزب الله اللبنان�ي عند اللزوم في أي مواجهة‬ ‫عسكرية مع إسرائيل‪.‬‬ ‫اإللكتروني‬ ‫املوق�ع‬ ‫في‬ ‫العس�كري‬ ‫احمللل‬ ‫يش�اي‬ ‫أم�ا رون ب�ن‬ ‫ّ‬ ‫لصحيف�ة (يديع�وت أحرون�وت)‪ ،‬فق�د أك�دّ على ّأن احلس�ابات‬ ‫السياسية والتكتيكية لسوريا وحزب الله اللبناني أكثر خطورة‬ ‫مش�يرا‬ ‫ودقة بالنس�بة لهما ف�ي حال ما قررا مواجهة إس�رائيل‪،‬‬ ‫ً‬ ‫إل�ى ّأن القي�ادات الس�ورية واللبناني�ة على علم ت�ام ّأن احلرب‬

‫مع إس�رائيل س�تجعل الدولة العبريّ �ة ً‬ ‫طرفا حقيقيً �ا في احلرب‬ ‫الدائ�رة ف�ي س�وريا‪ ،‬مما س�يؤدي إل�ى تغيي�ر املعادل�ة لصالح‬ ‫املس�لحة بالتأكي�د وهو ما ال يريده األس�د وحزب الله‬ ‫املعارضة‬ ‫ّ‬ ‫اللبناني‪ ،‬وبالتالي فهما يتجنبان مواجهة إس�رائيل حاليً ا‪ ،‬على‬ ‫حدّ تعبيره‪.‬‬ ‫في سياق ذي صلة‪ ،‬كشف قائد قاعدة سالح البحر اإلسرائيلي‬ ‫ف�ي حيفا اجلن�رال إيلي ش�رفيط النقاب عن أن جمي�ع املنظمات‬ ‫التي وصفها باإلرهابيّ ة‪ ،‬في منطقة الش�رق األوس�ط مبا في ذلك‬ ‫ح�زب الله في لبنان‪ ،‬حت�اول أن متتلك وس�ائل قتالية متطورة‪،‬‬ ‫وف�ي مقدمه�ا صواري�خ أرض ـ بح�ر روس�ية الصن�ع م�ن طراز‬ ‫(ياخونت)‪ .‬يُ ش�ار إلى ّأن الصاروخ الروس�ي اجملنح (ياخونت)‬ ‫كانت روس�يا قد ّ‬ ‫س�لمته لس�وريا‪ ،‬والذي بإمكانه ضرب أهدافه‬ ‫بدق�ة فائقة م�ن دون أن يكتش�فه الرادار‪ ،‬ويس�تخدم الصاروخ‬ ‫املذك�ور لتدمير الس�فن البحرية في ظروف عمليات التش�ويش‬ ‫الالس�لكية اإللكترونية املعادية‪ ،‬وقد ب�دأ العمل على تصنيع هذا‬ ‫الطراز من الصواريخ في مطلع ثمانينات القرن املاضي‪.‬‬ ‫وم�ن مميزات الص�اروخ‪ :‬مدى اإلطلاق إلى م�ا وراء األفق‪-‬‬ ‫الذاتيّ ة التامة لإلس�تخدام القتالي (أطلق وانس)‪ ،‬تغيير ارتفاع‬ ‫التحلي�ق م�ن املنخفض إل�ى العالي ثم إل�ى املنخف�ض‪ ،‬إمكانية‬ ‫اإلطالق من على ش�تى الوس�ائل مب�ا فيها الس�فن بكافة أنواعها‬ ‫والغواص�ات واملنصات األرضية والطائرات‪ ،‬صعوبة اكتش�افه‬ ‫م�ن قب�ل ال�رادارات احلديث�ة (تكنولوجية س�تيلس)‪ .‬ومن أهم‬ ‫صفات الصاروخ هي س�رعته التي تفوق س�رعة الصوت مبقدار‬

‫‪ 2.6‬م�رة مم�ا يقل�ل م�ن تعرض�ه لإلعت�راض والتدمير م�ن قبل‬ ‫وسائل الدفاع اجلوي احلديثة‪.‬‬ ‫ويزود هذا الص�اروخ البالغ وزنه ثالثة أطنان برأس راداري‬ ‫يوجه ذاتيا يزن ‪ 300 – 200‬كيلوغرام‪.‬‬ ‫وبوس�ع صاروخ (ياخون�ت) تدمير الط�رادات احلديثة على‬ ‫م�دى يص�ل إل�ى ‪ 300‬كيلومتر‪ّ .‬أما ع�دة صواريخ من ه�ذا النوع‬ ‫فبوس�عها تدمي�ر حاملة طائ�رات بكامله�ا‪ .‬كم�ا ّمت صنع منوذج‬ ‫لص�اروخ (ياخونت) تزود ب�ه طائرات من ط�راز (ميغ ‪ .)29‬وال‬ ‫ً‬ ‫مثيلا له ف�ي العالم خالل‬ ‫يتوق�ع اخلب�راء ْأن يش�هد الص�اروخ‬ ‫السنوات العشر القادمة على أقل تقدير‪.‬‬ ‫وقد اهتم به عدد من دول منطقة آسيا واحمليط الهادي والشرق‬ ‫األوسط التي كانت قد اشترت السفن والزوارق الروسية املزودة‬ ‫بالصواريخ اجملنحة‪ .‬كما ميكن ْأن يحل صاروخ (ياخونت) محل‬ ‫األمريكي الصنع في س�فن تل�ك الدول‪ .‬وقال‬ ‫صاروخ (غاربون)‬ ‫ّ‬ ‫اإلس�رائيلي في تصريحات أدلى بها إلى وس�ائل إعالم‬ ‫الضابط‬ ‫ّ‬ ‫في مناس�بة إقامة مراسم تدشني املرس�ى اجلديد للغواصات في‬ ‫ميناء حيفا ّ‬ ‫العبرية تعتبر ّأن جميع الوس�ائل القتالية‬ ‫إن الدولة‬ ‫ّ‬ ‫املوجودة في حيازة النظام الس�وري موج�ودة ً‬ ‫أيضا في حيازة‬ ‫حزب الله‪ ،‬كما أش�ار في س�ياق حديثه إلى ّأن هذا الوضع يُ ّ‬ ‫حتم‬ ‫على جيش اإلحتالل بأس�لحته كافة أن يك�ون في حالة جهوزية‬ ‫دائمة‪ ،‬على حدّ تعبيره‪.‬‬ ‫من ناحية أخرى‪ ،‬قال قائد وحدة الغواصات في سلاح البحر‬ ‫إن ه�ذه الوحدة ضاعفت نش�اطاتها خالل الع�ام الفائت مبا في‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7679 Saturday/Sunday 1/2 March 2014‬‬

‫حسن نصر الله‬ ‫ذل�ك في اجلبه�ة الش�مالية‪ .‬وأض�اف ّأن بعض هذه النش�اطات‬ ‫يج�ري على م�دى آالف الكيلومترات في ع�رض البحر‪ُ .‬‬ ‫وخلص‬ ‫املق�رر أن تتلقى الوحدة في النصف الثاني من‬ ‫إلى القول ّإنه من ّ‬ ‫العام اجل�اري غواصتني جديدتني من أملاني�ا لديهما القدرة على‬ ‫البق�اء فت�رات طويلة في عمق البح�ر وعلى حمل كمي�ة أكبر من‬ ‫الوسائل القتالية‪ ،‬على حدّ قوله‪.‬‬


‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7679‬السبت‪/‬االحد ‪ 1/2‬آذار (مارس) ‪ 2014‬ـ ‪ 29/1‬جمادى األول ‪1435‬هـ‬

‫شؤون عربية وعاملية‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫‪7‬‬

‫نداء تونس يعتبرها خطوة أولى الستكمال بنود خريطة الطريق‬

‫النهضة تندد بانتهاكات رافقت عملية اعتقال رئيس إحدى روابط حماية الثورة بتونس‬

‫تونس ـ «القدس العربي» من حسن سلمان‪:‬‬

‫أث�ار اعتقال قوات األمن التونس�ية لرئيس إحدى‬ ‫«رواب�ط حماية الثورة» ج�دال كبيرا في البالد‪ ،‬حيث‬ ‫ن�دد البع�ض بـ»االنته�اكات» الت�ي رافق�ت عملي�ة‬ ‫االعتق�ال‪ ،‬فيما أك�د آخرون أنه�ا «مب�ادرة إيجابية»‬ ‫ل�وزارة الداخلي�ة كخط�وة أول�ى الس�تكمال بن�ود‬ ‫خارطة الطريق التي تقضي بحل هذه الروابط‪.‬‬ ‫وقام�ت قوات األمن األربع�اء باعتقال عماد دغيج‬ ‫رئيس «الرابطة الوطني�ة حلماية الثورة» في منطقة‬ ‫الكرم (الضاحية الش�مالية للعاصمة التونسية) بعد‬ ‫دعوت�ه «الس�تباحة دم ق�وات األم�ن‪ ،‬وتهجم�ه على‬ ‫بع�ض القض�اة» عبر صفحت�ه على موقع فيس�بوك‪،‬‬ ‫وف�ق م�ا أك�د الناطق الرس�مي باس�م «نقاب�ة أعوان‬ ‫واطارات (عناصر وقيادات) ادارة أمن اقليم تونس»‬ ‫منير اخلميلي‪.‬‬ ‫وأس�فر االعتقال عن اندالع اش�تباكات عنيفة بني‬ ‫قوات األمن ومتظاهري�ن ملثمني قاموا بقطع الطريق‬ ‫وإغلاق بع�ض الش�وارع ف�ي املنطق�ة‪ ،‬وفق م�ا أكد‬ ‫بعض الشهود‪.‬‬ ‫ون�ددت «الرابط�ة الوطني�ة حلماية الث�ورة» مبا‬ ‫وصفته «الطريقة الوحش�ية» إليقاف دغيج‪ ،‬مطالبة‬ ‫وزارة الداخلية باإلفراج الفوري والالمشروط عنه‪.‬‬ ‫ودع�ت الرابط�ة ف�ي بيان نش�رته بعض وس�ائل‬ ‫اإلعلام احمللي�ة إل�ى فت�ح حتقيق ف�ي «االعت�داءات‬

‫اجلس�دية» الت�ي تع�رض له�ا دغي�ج عن�د اعتقاله‪،‬‬ ‫تعرض إلى كسر في ّ‬ ‫فكه‪.‬‬ ‫مشيرة إلى أنه ّ‬ ‫وتثي�ر «رواب�ط حماي�ة الث�ورة» جدال كبي�را بني‬ ‫التونسيني‪ ،‬حيث يرى بعض السياسيني أنها حتولت‬ ‫لذراع عس�كرية متخصصة بتصفي�ة بعض اخلصوم‬ ‫السياسيني ألحزاب الترويكا وخاصة حركة النهضة‬ ‫اإلسالمية‪ ،‬األمر الذي تنفيه احلركة‪.‬‬ ‫ونددت احملامي�ة إميان الطريقي (رئيس�ة جمعية‬ ‫حرية وإنصاف) بالطريقة التي مت بها اعتقال دغيج‪،‬‬ ‫مش�يرة إل�ى أن املنظم�ة نقل�ت ع�ن ش�هود تأكيدهم‬ ‫أن عناص�ر األم�ن قام�وا بـ»س�حل وش�تم دغيج مع‬ ‫استخدام ألفاظ تسيء لألخالق احلميدة»‪.‬‬ ‫وأضاف�ت لـ»الق�دس العرب�ي»‪« :‬رغ�م أن عملي�ة‬ ‫االعتقال متت بإذن قضائي‪ ،‬لكنها حتولت إلى عملية‬ ‫اس�تعراض عضلات وترهي�ب للمواطنين م�ن قبل‬ ‫قوات األمن»‪ ،‬مش�يرة إلى أنها «محاولة إلعادة دولة‬ ‫البوليس التي كانت سائدة في عهد بن علي»‪.‬‬ ‫بدورها‪ ،‬أك�دت وزارة الداخلي�ة أن عملية توقيف‬ ‫عم�اد دغيج ّ‬ ‫«متت في إط�ار القان�ون وبتعليمات من‬ ‫جه�از النياب�ة العمومية وف�ي كنف احت�رام القانون‬ ‫وحقوق اإلنسان»‪.‬‬ ‫وأضاف في بيان نش�رته على صفحتها الرس�مية‬ ‫مبوقع فيس�بوك «بعد أن مت تنفي�ذ القرارات اإلدارية‬ ‫الص�ادرة ع�ن الس�يد وال�ي تون�س والقاضي�ة‬ ‫باس�ترجاع عدة عقارات تابعة ألملاك الدولة بغض‬

‫حسني العباسي‪ :‬رئيس احلكومة ملزم بحل روابط حماية الثورة‬ ‫النظر عمن يشغلها‪ ،‬تولى املسمى عماد دغيج الدعوة‬ ‫عب�ر موقعه عل�ى صفحات التواص�ل االجتماعي إلى‬ ‫التحري�ض على اقتح�ام مقر وحدة أمني�ة واإلضرار‬ ‫بها»‪.‬‬ ‫ويعتب�ر ح�ل «روابط حماي�ة الثورة» م�ن البنود‬ ‫األساس�ية خلريط�ة الطري�ق التي اقترحه�ا االحتاد‬

‫رئيس حزب مغربي معارض‪ :‬كل من يغازل‬ ‫«العدالة والتنمية» سيطرد من احلزب‬ ‫الرباط ـ من محمد الطاهري‪:‬‬ ‫ق�ال إدري�س لش�كر‪ ،‬الكات�ب األول (األمين الع�ام) حل�زب‬ ‫االحتاد االش�تراكي املغربي املع�ارض إن كل من «يغازل» حزب‬ ‫العدال�ة والتنمي�ة‪ ،‬الذي يقود االئتالف احلكومي‪ ،‬س�يطرد من‬ ‫احلزب‪.‬‬ ‫وأض�اف لش�كر‪ ،‬في تصريح�ات صحافية‪ ،‬اخلمي�س‪ ،‬باملقر‬ ‫املركزي للحزب بالعاصمة الرباط (ش�مال)‪ ،‬أن «كل من يريد أن‬ ‫يغازل حزب العدالة والتنمية سيجد نفسه خارج احلزب»‪.‬‬ ‫ولم يعط لشكر تفس�يرا حول قوله «يغازل» احلزب احلاكم‪،‬‬ ‫لكنه أش�ار إلى أن قي�ادة حزب االحتاد االش�تراكي (أكبر حزب‬ ‫يس�اري مع�ارض باملغ�رب وميتلك ‪ 38‬م�ن أص�ل ‪ 325‬مقعدا في‬ ‫مجل�س الن�واب)‪ ،‬لن تفرط ف�ي أي عضو من احل�زب‪ ،‬لكن «لن‬ ‫نسمح ألي فرد بتدمير احلزب وتبخيس أعماله وشتمه»‪.‬‬ ‫وذلك في إش�ارة إل�ى بعض أعضاء احل�زب البارزين الذين‬ ‫ينتق�دون األداء السياس�ي والتنظيم�ي‪ ،‬وحت�ى الش�خصي‬ ‫للكات�ب األول واملكت�ب السياس�ي للح�زب‪ .‬وتاب�ع لش�كر أن‬ ‫«اآللي�ات والضواب�ط احلزبية ه�ي التي يجب االحت�كام إليها‪،‬‬ ‫ألننا حزب املؤسسات»‪.‬‬ ‫وأض�اف أن الدميقراطية الصارمة جتع�ل كل أعضاء احلزب‬ ‫متس�اوين‪ ،‬و»لي�س لن�ا س�وبر مناض�ل‪ ،‬ب�ل اجلميع ل�ه نفس‬ ‫احلقوق والواجبات التي ال ميكن أن يتم خرقها»‪.‬‬ ‫وفي موضوع الس�ماح بتنظيم التي�ارات داخل احلزب التي‬

‫يطال�ب به�ا معارضو لش�كر‪ ،‬قال األخي�ر «إن قضي�ة التيارات‬ ‫نوقش�ت داخل االحتاد االش�تراكي منذ املؤمت�ر األخير للحزب‬ ‫وعارضها باإلجماع»‪.‬‬ ‫وب�رر الكات�ب األول للح�زب ذل�ك بكونه�ا «تعتب�ر إضعاف�ا‬ ‫للح�زب‪ ،‬وم�ن الصعب أن تف�رض علين�ا كأمر واق�ع»‪ ،‬متوعدا‬ ‫«كل عض�و ل�م ينضبط لهذا األم�ر‪ ،‬أو خلق إط�ارا موازيا»‪ ،‬ألنه‬ ‫«ال ميك�ن أن نعارض مطالب ‪ 35‬أل�ف عضو لصالح مجموعة من‬ ‫األفراد»‪ ،‬على حد تعبير لشكر‪.‬‬ ‫وكان تي�ار «االنفت�اح والدميقراطي�ة»‪ ،‬ال�ذي يتزعمه أحمد‬ ‫الزاي�دي رئي�س الفري�ق البرملان�ي للح�زب مبجل�س الن�واب‬ ‫(الغرفة األولى بالبرملان)‪ ،‬عقد اجتماعا نهاية األسبوع املاضي‪،‬‬ ‫وعبر ع�ن مواقف معارضة للقيادة احلالي�ة للحزب ما أدى إلى‬ ‫إقالته من رئاسة الفريق من طرف املكتب السياسي للحزب‪.‬‬ ‫ق�رار ح�زب االحتاد االش�تراكي بإقال�ة الزايدي من رئاس�ة‬ ‫الفري�ق البرملاني للحزب رفضها‪ ،‬أم�س‪ ،‬مكتب مجلس النواب‪،‬‬ ‫وه�و األمر الذي اعتبره لش�كر ال يدخل ف�ي اختصاص املكتب‪،‬‬ ‫متهما عضو احلزب بهذا املكتب بكونه ضد احلزب‪.‬‬ ‫وكان أعض�اء مما ب�ات يعرف بتيار االنفت�اح والدميقراطية‬ ‫الذي يضم قيادات بارزة من حزب االحتاد االش�تراكي ش�ككت‬ ‫في ش�رعية انتخاب إدريس لشكر كاتبا أول للحزب‪ ،‬وقدمت ما‬ ‫اعتبرته دالئل عن تدخل أجهزة الدولة لدعم لشكر عبر الضغط‬ ‫عل�ى بع�ض أعض�اء احل�زب ف�ي مناط�ق مختلف�ة م�ن املغرب‬ ‫للتصويت على هذا لشكر‪».‬االناضول»‬

‫التونسي للشغل الراعي األساسي للحوار الوطني‪.‬‬ ‫وكان األمين العام لالحتاد حسين العباس�ي أكد‬ ‫قب�ل أي�ام أن رئي�س احلكوم�ة مه�دي جمع�ة ملتزم‬ ‫بتنفي�ذ بن�ود اخلريط�ة‪ ،‬وخاصة في م�ا يتعلق بحل‬ ‫روابط حماية الثورة وحتييد املساجد‪.‬‬ ‫وأثارت عملية اعتقال دغيج ردود فعل متباينة من‬

‫مسؤولة أممية‪ :‬احلكومة املوريتانية ستتبنى‬ ‫«خريطة طريق» للقضاء على الرق‬

‫املغرب يؤكد ومسؤول امني‬ ‫ليبي ينفي تعرض القنصلية‬ ‫املغربية في طرابلس لهجوم مسلح‬ ‫الرباط ـ «القدس العربي»‪:‬‬ ‫نف�ى مس�ؤول امن�ي ليب�ي تقاري�ر‬ ‫رس�مية مغربي�ة ع�ن تع�رض مبن�ى‬ ‫القنصلي�ة املغربي�ة ف�ي طرابلس يوم‬ ‫اخلميس لهجوم مسلح اثناء ازدحامه‬ ‫باملوظفين واملراجعين‪ ،‬ل�م يصب احد‬ ‫منهم بأذى‪.‬‬ ‫ونقل�ت وكال�ة األنب�اء الليبي�ة‬ ‫الرس�مية ع�ن مدي�ر مديري�ة أم�ن‬ ‫طرابلس العقيد محمد سويس�ي‪ ،‬نفيه‬ ‫اس�تهداف مس�لحني ملبن�ى القنصلي�ة‬ ‫املغربية بطرابلس‪.‬‬ ‫وكان بلاغ ل�وزارة اخلارجي�ة‬ ‫املغربي�ة ق�د ذك�ر أن مبن�ى القنصلي�ة‬ ‫العام�ة املغربي�ة بطرابل�س تع�رض‬ ‫حل�ادث إطلاق ن�ار كثي�ف م�ن قب�ل‬ ‫مجهولين و»حلس�ن احلظ‪ ،‬لم يس�فر‬ ‫ه�ذا احل�ادث ع�ن أي ضحاي�ا‪ ،‬بين‬

‫قبل بع�ض األطراف السياس�ية‪ ،‬حيث ن�ددت حركة‬ ‫النهض�ة بتع�رض دغي�ج لـ»اإلهان�ة والعن�ف أثناء‬ ‫عملية توقيفه»‪.‬‬ ‫ودع�ا بيان ص�ادر عنها إلى التحقي�ق في احلادثة‬ ‫وكش�ف حقيقة ومالبس�ات اإليقاف‪ ،‬و»التذكير بأن‬ ‫كرام�ة املواطن يجب أن تصان ف�ي كل الظروف طبقا‬ ‫أقرها دستور جمهوريتنا الثانية»‪.‬‬ ‫للحقوق التي ّ‬ ‫وكان�ت بع�ض املصادر أش�ارت إل�ى أن وف�دا من‬ ‫ً‬ ‫نائبا‬ ‫اجمللس الوطني التأسيس�ي (البرملان) يضم ‪25‬‬ ‫ع�ن كت�ل «النهض�ة» و»املؤمت�ر» و»وفاء» وترأس�ه‬ ‫محرزية العبي�دي (النائبة األول�ى لرئيس اجمللس)‬ ‫اجتم�ع اخلمي�س بوزي�ر الداخلي�ة لطف�ي ب�ن جدو‬ ‫لالستفس�ار عن عملي�ة اعتقال عماد دغي�ج وتبعات‬ ‫«الق�وة املفرطة التي اس�تخدمها أع�وان األمن خالل‬ ‫إيقاف�ه‪ ،‬مم�ا أدى الى تصاع�د االحتقان لدى ش�باب‬ ‫اجلهة»‪.‬‬ ‫لكن أطرافا سياس�ية أخرى أي�دت عملية االعتقال‬ ‫واعتبرته�ا خط�وة إيجابية أول�ى باجتاه ق�رار حل‬ ‫«روابط حماي�ة الثورة» الذي اعلن�ت حكومة جمعة‬ ‫في وقت سابق التزامها بتطبيقه‪.‬‬ ‫ويرح�ب القيادي بح�زب نداء تونس ن�ور الدين‬ ‫بن تيش�ة بق�رار اعتقال عماد دغيج‪ ،‬مش�يرا إلى أنها‬ ‫«خط�وة إيجابي�ة» م�ن قب�ل وزارة الداخلي�ة جتاه‬ ‫«تهجم على اجلميع وثمة عدة قضايا مرفوعة‬ ‫شخص ّ‬ ‫ضده»‪.‬‬

‫ويؤكد لـ»القدس العربي» أن عملية االعتقال متت‬ ‫بش�كل قانوني «وه�و م�ا أكدت�ه وزارة الداخلية في‬ ‫بيانه�ا»‪ ،‬ويدعو إلى حل روابط حماي�ة الثورة التي‬ ‫يصفه�ا بـ»الرواب�ط اإلجرامية»‪ ،‬مش�يرا إلى أن هذا‬ ‫األمر «جزء ن مشموالت الدولة ويجب على احلكومة‬ ‫االلتزام به كجزء من خارطة الطريق»‪.‬‬ ‫وكان املتح�دث باس�م «اجلبه�ة الش�عبية» حم�ة‬ ‫الهمام�ي اعتب�ر أن توج�ه ع�دد م�ن ن�واب اجملل�س‬ ‫التأسيس�ي عل�ى وجه الس�رعة إلى وزي�ر الداخلية‬ ‫ملطالبت�ه بفت�ح حتقي�ق ح�ول ظ�روف إيق�اف عماد‬ ‫دغي�ج «س�لوكا مريبا يؤك�د ض�رورة التعجيل بحل‬ ‫رواب�ط حماي�ة الث�ورة والتحقيق مع اجله�ات التي‬ ‫تقف وراءها»‪.‬‬ ‫وأض�اف ف�ي تصري�ح إذاع�ي «تبيّ �ن أن رواب�ط‬ ‫حماي�ة الثورة ّ‬ ‫متثل ذراع العن�ف والترهيب ألحزاب‬ ‫التروي�كا»‪ ،‬مس�تنكرا ع�دم حت�رك ن�واب التروي�كا‬ ‫«بهذه الس�رعة عندما مت ذبح اجلنود في الش�عانبي‬ ‫وخلال أحداث الرش بس�ليانة واغتيال الش�هيدين‬ ‫شكري بلعيد ومحمد البراهمي»‪.‬‬ ‫يذك�ر ان احت�اد الش�غل طال�ب ف�ي وق�ت س�ابق‬ ‫احلكوم�ة اجلدي�دة بااللت�زام بع�دة ق�رارات قبي�ل‬ ‫مباش�رة مهام�ة أبرزه�ا «العم�ل عل�ى تنقي�ة املن�اخ‬ ‫السياس�ي‪ّ ،‬‬ ‫يس�مى بروابط حماي�ة الثورة‪،‬‬ ‫وحل ما‬ ‫ّ‬ ‫والكش�ف عن خبايا االغتياالت السياسية ومراجعة‬ ‫التعيينات احلزبية في االدارة التونسية»‪.‬‬

‫موظفي القنصلي�ة العامة أو املراجعني‬ ‫الراغبني ف�ي احلصول على خدماتها»‪.‬‬ ‫وكش�ف البلاغ أن�ه «عل�ى إث�ر ه�ذا‬ ‫احلادث املؤس�ف س�ارع صلاح الدين‬ ‫م�زوار‪ ،‬وزي�ر الش�ؤون اخلارجي�ة‬ ‫والتع�اون‪ ،‬إل�ى االتص�ال بنظي�ره‬ ‫الليب�ي ملعرف�ة خلفية ومالبس�ات هذا‬ ‫احل�ادث‪ ،‬ودع�وة الس�لطات الليبي�ة‬ ‫إل�ى حتم�ل مس�ؤوليتها ف�ي تعزي�ز‬ ‫اإلج�راءات األمني�ة حلماي�ة موظف�ي‬ ‫ومقرات البعثة الدبلوماس�ية واملراكز‬ ‫القنصلية املغربية بليبيا‪.‬‬ ‫واض�اف ان املس�ؤول الليب�ي عب�ر‬ ‫ع�ن أس�فــه واس�تـــنكاره حل�ادث‬ ‫االعت�داء املس�ــلح ووع�د باتخ�اذ‬ ‫الترتيب�ات الالزم�ة لتأمين مق�رات‬ ‫البعثة الدبلوماسية واملراكز القنصلية‬ ‫املغربية بليبيا‪ ،‬تفاديا لتكرار مثل هذه‬ ‫التجاوزات‪.‬‬

‫■ نواكش��وط ‪ -‬أ ف ب ‪ :‬اعلن��ت املق��ررة اخلاص��ة‬ ‫ف��ي االمم املتح��دة حول اش��كال ال��رق املعاص��رة غلنارا‬ ‫ش��اهينيان اخلميس في ختام زيارة الى موريتانيا ان هذا‬ ‫البلد س��يتبنى ف��ي اذار‪/‬مارس «خريط��ة طريق» للقضاء‬ ‫على ال��رق‪ .‬وفي مؤمت��ر صحافي قالت ش��اهينيان التي‬ ‫وصل��ت ال��ى موريتاني��ا ف��ي ‪ 24‬ش��باط‪/‬فبراير لتقيي��م‬ ‫التط��ورات في ه��ذا اجملال من��ذ اول مهمة له��ا في ‪،2009‬‬ ‫ان احلكومة املوريتانية «س��تتبنى في السادس من آذار‪/‬‬ ‫م��ارس خريط��ة طريق تتعل��ق باس��تئصال كل اش��كال‬ ‫الرق»‪ ،‬املمارسة التي ال تزال سارية في موريتانيا بحسب‬ ‫منظمات غير حكومية‪.‬‬ ‫واضاف��ت ان هذه اخلط��ة «مت تطويره��ا بالتعاون مع‬ ‫مكتب املفوضية العليا حلقوق االنس��ان» في اعقاب زيارة‬ ‫‪.2009‬‬ ‫وخ�لال زيارته��ا‪ ،‬التق��ت غلن��ارا ش��اهينيان الرئيس‬ ‫املوريتان��ي محمد ولد عبد العزي��ز ورئيس وزرائه موالي‬ ‫ول��د محمد لقظف اضافة الى منظم��ات للدفاع عن حقوق‬ ‫االنس��ان ونقابات‪.‬وأكدت انها حصلت من احلكومة على‬ ‫االلت��زام بتعي�ين محامني للدف��اع عن قضي��ة العبيد امام‬ ‫احملاكم‪.‬‬

‫واعتب��رت ان احلكوم��ة «حقق��ت خط��وات مهم��ة على‬ ‫طريق اس��تئصال الرق»‪ ،‬واش��ادت «باالرادة السياسية‬ ‫التي اعلنتها الس��لطات وخصوصا عب��ر القوانني التي مت‬ ‫تبنيها»‪ .‬والرق محظور رس��ميا من��ذ ‪ 1981‬في موريتانيا‪،‬‬ ‫ومنذ اصالح الدستور في ‪ ،2012‬وتعتبر ممارسته مبثابة‬ ‫جرمي��ة‪ .‬ومنذ ‪ ،،2007‬يواجه االش��خاص الذي��ن اعتبروا‬ ‫مسؤولني عن االس��تعباد عقوبات ميكن ان تصل الى حد‬ ‫السجن عشرة اعوام‪ .‬لكن الظاهرة ال تزال قائمة في البلد‬ ‫على الرغم من ذل��ك‪ .‬وفي نهاية كانون االول‪/‬ديس��مبر‪،‬‬ ‫اعلنت موريتانيا انش��اء محكمة خاص��ة مكلفة النظر في‬ ‫اجلرائ��م املتعلقة بالرق والت��ي كان امر الب��ت فيها يعود‬ ‫للمحاك��م العادية حتى ذلك الوقت‪.‬وقبل تس��عة اش��هر‪،‬‬ ‫انش��ئت وكال��ة وطني��ة مكلفة متوي��ل مش��اريع صغيرة‬ ‫ملصلحة عبيد سابقني‪.‬‬ ‫وحثت غلنارا ش��اهينني املوريتانيني عل��ى املبادرة الى‬ ‫حت��رك مع «متابع��ة وتطبيق يومي للقوان�ين» التي جترم‬ ‫العبودية‪.‬‬ ‫وبحس��ب االمم املتح��دة ف��ان نتائ��ج زيارة ش��اهينني‬ ‫وتوصياتها س��تكون عل��ى جدول اعم��ال مجلس حقوق‬ ‫االنسان في ايلول‪/‬سبتمبر ‪.2014‬‬

‫املسؤولون الفرنسيون فوجئوا بتعليق املغرب التفاقية التعاون القضائي‬

‫احلكومة املغربية تعرب عن تفاؤلها بتجاوز األزمة مع فرنسا‬

‫الرباط ـ «القدس العربي»‬ ‫من محمود معروف‪:‬‬ ‫رغ�م التصعيد الذي تعرفه‪ ،‬اعربت احلكومة املغربية عن تفاؤلها‬ ‫بتج�اوز االزمة التي تعصف بالعالقات املغربية الفرنس�ية‪ ،‬رس�ميا‬ ‫عل�ى خلفية اس�تدعاء النيابة العامة الفرنس�ية لرئي�س اخملابرات‬ ‫الداخلي�ة املغربي�ة لالس�تماع الي�ه بش�أن تعذي�ب مزع�وم وايضا‬ ‫تصريحات لسفير فرنسي وصف املغرب بالعشيقة‪.‬‬ ‫وق�ال وزي�ر االتصال الناطق الرس�مي باس�م احلكوم�ة املغربية‬ ‫ان املغرب وفرنس�ا قادران عل�ى حل خالفاتهما الناجت�ة عن األزمة‬ ‫الت�ي أحدثه�ا قيام س�بعة عناصر من الش�رطة الفرنس�ية مبحاولة‬ ‫تبليغ استدعاء قضائي لعبد اللطيف احلموشي املدير العام ملديرية‬ ‫مراقبة التراب الوطني الذي كان متواجدا مبقر إقامة السفير املغربي‬ ‫بباريس‪ ،‬بسبب شكاية قيل إنها عن تورط في ممارسة التعذيب من‬ ‫قب�ل جهاز اخملابرات املغربية ضد مواطن فرنس�ي م�ن اصل مغربي‬ ‫واخر ناشط مؤيد جلبهة البوليساريو‪.‬‬ ‫واك�د مصطفى اخللف�ي أن ما قامت به الس�لطات الفرنس�ية يعد‬ ‫خرق�ا لألع�راف الدبلوماس�ية وبطريق�ة مس�تفزة‪ ،‬وأن الش�كاية‬

‫ضد املس�ؤول املغرب�ي مت التعرف عليها عن طري�ق الصحافة‪ ،‬وهذا‬ ‫«انته�اك للقواعد واملمارس�ات الدبلوماس�ية املتع�ارف عليها عامليا‬ ‫وضرب لالتفاقيات التي تؤطر التعاون القضائي بني البلدين»‪.‬‬ ‫وقال إن احتجاج بالده على ما قامت به السلطات الفرنسية‪ ،‬جاء‬ ‫رفضا منها لالجراءات الفجة املنافية لألعراف التي مت اعتمادها‪ ،‬ان‬ ‫«احلادث خطير وغير مسبوق ومن شأنه ان ميس بجو الثقة القائم‬ ‫بني املغرب وفرنسا و بحرمة القضاء املغربي»‪.‬‬ ‫واوضح اخللفي حول تصريحات منس�وبة لس�فير فرنسا باالمم‬ ‫املتحدة ش�به فيها املغرب بـ»العش�يقة التي جنامعه�ا كل ليلة‪ ،‬رغم‬ ‫أننا لس�نا بالضرورة مغرمني بها‪ ،‬لكنن�ا ملزمون بالدفاع عنها»‪ ،‬أنه‬ ‫اس�تعملت فيها كلمات قدحي�ة ومهينة للمغارب�ة وأن بالده «عبرت‬ ‫ع�ن موقف حازم وحاس�م اجتاه ه�ذه التصريح�ات واملغرب ينظر‬ ‫إليها على أنها مشينة وغير مقبولة في وقت تعمل فيه احلكومة على‬ ‫تطوير عالقات الشراكة مع فرنسا»‪.‬‬ ‫وق�ال مصطفى الرميد وزي�ر العدل واحلري�ات املغربي ان األزمة‬ ‫في العالقات املغربية الفرنس�ية «تبدو بس�يطة‪ ،‬لكن في العمق هي‬ ‫ّ‬ ‫ويحقق انتصارات‬ ‫غير ذلك» ألن املغرب «يتحرك في محيط حيوي‪،‬‬ ‫ديبلوماسية غير مسبوقة‪ ،‬وهو أمر البد أن يخلق له مشاكل من قبل‬ ‫اجلزائر والبوليزاريو وأطراف في أوروبا»‪.‬‬ ‫ونق�ل موق�ع الي�وم ‪ 24‬املغربي ان الرمي�د قال أم�ام مجموعة من‬

‫املس�ؤولني القضائيين واحملامين ان مدي�ر جه�از مراقب�ة الت�راب‬ ‫الوطن�ي املعروف اختصارا ب�ـ»‪ »DST‬عبد اللطيف احلموش�ي لم‬ ‫يكن يتواجد في فرنس�ا‪ ،‬عندما ذهبت العناصر األمنية الس�بعة إلى‬ ‫مقر إقامة الس�فير املغربي لتس�ليمه ما قيل عنه إس�تدعاء‪ ،‬ووصف‬ ‫القضية بـ»املفبركة» ‪.‬‬ ‫وكش�ف الرميد بأن اجلهات التي قدّ مت على أنها جهات مشتكية‪،‬‬ ‫عليها عدة عالمات اس�تفهام وما يضفي على حتركها الغرابة ويؤكد‬ ‫فبركة امللف من قبل جهة لم يسمها‪ ،‬هو أن جميع هذه االطراف لديها‬ ‫محام واحد‪ .‬وأكد أن الس�لطات الفرنس�ية لم تبلغ نظيرتها املغربية‬ ‫إلى حدود الس�اعة بفحوى االجراء الذي أقدم�ت عليه‪« ،‬هناك قناة‬ ‫رس�مية مفتوح�ة لم نتوص�ل عبرها الى حدود الس�اعة بأي ش�يء‬ ‫بدعوى أن املس�طرة س�رية في حني يقومون بتس�ريب األخبار إلى‬ ‫الصحاف�ة‪ ،‬بل أكثر من ذلك هناك معطيات تثب�ت بانهم قبل التوجه‬ ‫إل�ى إقام�ة الس�فير املغرب�ي قاموا بتس�ريب اخلب�ر إل�ى الصحافة‬ ‫الفرنس�ية»‪ .‬ووصف الوزير املغربي املنط�ق الذي حاول به القضاء‬ ‫الفرنس�ي إس�تدعاء احلموش�ي بـ»املنطق االس�تعماري»‪ ،‬مش�يرا‬ ‫يع�رض املس�ؤولني املغارب�ة إلى مثل‬ ‫إل�ى أن التعام�ل به�ذا املنطق ّ‬ ‫هذه الش�كايات الكيدية‪ ،‬مادام خصوم املغرب لديهم إمكانيات على‬ ‫فعل ذلك‪ ،‬وما دام القانون الفرنس�ي يس�مح بذل�ك‪ .‬ومبا أن القضاء‬ ‫الفرنسي مستقل كما يقول الفرنسيون طالب الرميد بالتعامل بنفس‬

‫الرئيس املوريتاني السابق ولد فال يطالب‬ ‫بحكومة توافقية وقوانني حلياد الدولة‬

‫■ نواكش��وط ـ القدس العرب��ي‪ :‬طالب الرئيس‬ ‫املوريتان��ي األس��بق العقيد عل��ي ول��د محمد فال‬ ‫املعارضة املوريتانية باشتراط «سن قوانني تتناول‬ ‫حي��اد الدول��ة ف��ي اللعبة السياس��ية واملنافس��ة‬ ‫االنتخابية ومنع أجهزتها من التعاطي مع الش��أن‬ ‫السياس��ي» ‪ .‬ج��اء ذل��ك ف��ي رس��الة وجهها ولد‬ ‫محمد فال ملنتدى الدميوقراطي��ة والوحدة املنعقد‬ ‫حاليا بنواكش��وط ‪ ،‬اعتذر فيه��ا عن عدم متكنه من‬ ‫حضور املناس��بة لوجوده في القاهرة مشاركا في‬ ‫أعمال الدورة السابعة جمللس أمناء مؤسسة ياسر‬ ‫عرفات‪.‬‬ ‫وق��ال ول��د محم��د ف��ال ف��ي رس��الته «إنن��ي‬ ‫اعتبر نفس��ي حاض��را معكم ومش��اركا في كل ما‬ ‫س��تتوصلون إليه م��ن أفكار وتوصي��ات ميكن أن‬ ‫تضع ح��دا حلال��ة االحتق��ان واألزمة السياس��ية‬ ‫اخلانق��ة واملس��تفحلة في بلدنا والت��ي ال ميكن أن‬ ‫تسوى دون‬ ‫خل��ق جو مالئم لتس��وية املش��اكل السياس��ية‬ ‫ووض��ع ح��د حلال��ة االحتق��ان واالنس��داد الت��ي‬ ‫يعيش��ها البلد مع إرس��اء الضمانات لتنافس جاد‬ ‫وشفاف يطمئن فيه املتنافسون لقواعد اللعبة»‪.‬‬ ‫وح��دد ول��د محمد فال ف��ي رس��الته مجموعة‬ ‫ش��روط بينها «إش��راف سياس��ي مس��تقل يقوم‬ ‫على تش��كيل حكومة توافقية متث��ل فيها كل ألوان‬

‫الطي��ف املوريتان��ي وتقوده��ا ش��خصية وطني��ة‬ ‫ح��رة ومس��تقلة حتظى بثق��ة اجلمي��ع ومتتلك كل‬ ‫الصالحيات التي متكنها من السيطرة على هيئات‬ ‫الدولة اإلدارية واملالية والبشرية من أجل وضعها‬ ‫في حياد تام بني املتنافس�ين ومن ذلك القدرة على‬ ‫إقالة أي مسؤول حاول املساس مببدأ حياد الدولة‬ ‫مهما كانت وظيفته وأيا كانت مهنته»‪.‬‬ ‫ومم��ا اش��ترطه ول��د ف��ال «حي��اد اإلدارة فتح‬ ‫وس��ائل اإلعالم العمومي أمام جميع املتنافس�ين‬ ‫وتكوين جلنة وطنية مستقلة وتوافقية لالنتخابات‬ ‫متثل فيها كل األطراف لإلشراف على االنتخابات‬ ‫في جميع مراحلها بدءا من إعداد السجل والالئحة‬ ‫االنتخابي�ين‪ ،‬وانتهاء بتنظي��م االنتخابات وإعالن‬ ‫نتائجها»‪.‬‬ ‫واعتب��ر ولد ف��ال «أن تنظيم انتخابات ش��فافة‬ ‫ونزيه��ة‪ ،‬حتظ��ى بثقة اجلمي��ع‪ ،‬يبقى ض��رورة ال‬ ‫غنى عنها في ظل اس��تفحال األزمات على مختلف‬ ‫األصعدة السياس��ية واالقتصادي��ة واالجتماعية‪،‬‬ ‫وهو الضمانة الوحيدة لالس��تقرار والش��رعية في‬ ‫البلد»‪.‬‬ ‫يذك��ر أن العقي��د ول��د محم��د فال ق��اد في آب‬ ‫‪ /‬اغس��طس ‪ 2005‬انقالب��ا عس��كريا ض��د الرئيس‬ ‫األس��بق ول��د الطاي��ع وق��اد مرحل��ة انتقالي��ة من‬ ‫سنتني مؤيدة داخليا وخارجيا سلم بعدها السلطة‬

‫املنطق مع «دونالد رامس�فيلد» وزير الدفاع األمريكي الس�ابق مثال‪،‬‬ ‫وم�ن «قتلوا أم�ة»‪ ،‬مؤكدا «نحن لن نطلب من فرنس�ا تغيير قانونها‬ ‫كما طلبت الصني من إسبانيا‪ ،‬التي تتوفر على قانون مشابه‪ ،‬بعدما‬ ‫تقدّ م شخص من التبت يحمل اجلنسية االسبانية بشكاية اتهم فيها‬ ‫القي�ادة الصيني�ة مبمارس�ة التعذيب علي�ه‪ ،‬قبل أن يفت�ح القضاء‬ ‫اإلس�باني حتقيق�ا في املوض�وع‪ ،‬ما ح�دا بالس�لطات الصينية إلى‬ ‫ممارسة ضغوط اقتصادية على إسبانا لتغيير هذا القانون»‪.‬‬ ‫م�ن جهتها قالت تقارير صحافية ان املس�ؤولني الفرنس�يني مبن‬ ‫فيه�م الرئيس الفرنس�ي فرانس�وا هوالند ووزي�ر خارجيته لوران‬ ‫فابيوس‪ ،‬فوجئوا بتعليق اتفاقية التعاون القضائي مع املغرب‪.‬‬ ‫وقال تقرير للقناة اخلامسة الفرنسية في موقعها اإللكتروني أن‬ ‫تعليق تلك االتفاقية س�تكون له عواقب وخيمة‪ ،‬وأن الدبلوماسيني‬ ‫الفرنسيني مافتئوا طوال اس�بوع كامل يطمئنون نظراءهم املغاربة‬ ‫مبتان�ة وودي�ة العالقات بين البلدين‪ .‬وأك�د التقري�ر أن املغرب لم‬ ‫يتوص�ل بأي�ة توضيحات حول ح�ادث اس�تدعاء مدي�ر اخملابرات‬ ‫املغربي�ة عب�د اللطيف احلموش�ي‪ ،‬اال ان املغرب اس�تخدم سلاحا‬ ‫نووي�ا لقتل ذباب�ة» وأن تعليق التعاون القضائ�ي بني البلدين‪ ،‬أمر‬ ‫ال يتناس�ب مع أصل القضية‪ ،‬ويترتب عنه نتائج اجتماعية وخيمة‬ ‫عل�ى آالف املغارب�ة احلاملني للجنس�ية الفرنس�ية وس�يمنعهم من‬ ‫الناحية القانونية من رفع طلبات التبني والزواج‪.‬‬

‫بعد أن تغلبت على احلساسيات وتراجع زعيمها عن قرار املقاطعة‬

‫املعارضة املوريتانية تبدأ اليوم مداوالت‬ ‫منتداها السياسي في عدة ورشات‬

‫نواكشوط ـ «القدس العربي»‬

‫من ـ عبد الله مولود‪:‬‬

‫الرئيس املوريتاني السابق علي ولد محمد فال‬

‫طواعية للرئيس الس��ابق س��يدي ولد الش��يخ عبد‬ ‫الله الذي انتخب في اذار ‪/‬مارس ‪.2007‬‬ ‫غير أن االنق�لاب الذي قاده ف��ي آب عام ‪،2008‬‬ ‫اجلنرال الس��ابق والرئيس احلالي محمد ولد عبد‬ ‫العزيز‪ ،‬ضد الرئيس املنتخب أعاد موريتانيا ألزمة‬ ‫سياس��ية لم تنهها االس��تحقاقات التي نظمت وال‬ ‫الوساطات التي أجريت‪.‬‬

‫الرميد‪ :‬ملف احلموشي مفبرك‬

‫يواص�ل أكث�ر م�ن أل�ف ناش�ط م�ن‬ ‫مختلف أحزاب وأطي�اف معارضة نظام‬ ‫الرئي�س املوريتان�ي محم�د ول�د عب�د‬ ‫العزيز‪ ،‬اليوم الس�بت مناقشة محددات‬ ‫وش�روط املش�اركة ف�ي االنتخاب�ات‬ ‫الرئاس�ية املقررة ف�ي حزي�ران ‪/‬يونيو‬ ‫الق�ادم‪ ،‬وذل�ك ضم�ن مجموع�ة م�ن‬ ‫القضاي�ا الوطني�ة الكب�رى املطروح�ة‬ ‫عل�ى منت�دى الدميقراطي�ة والوح�دة‬ ‫ال�ذي متكنت املعارضة من تنظيمه وبدء‬ ‫جلساته مساء أمس بعد هزات كادت أن‬ ‫تلغيه أو تؤجله‪.‬‬ ‫وتعك�ف الورش�ة السياس�ية الي�وم‬ ‫عل�ى مناقش�ة ش�روط املش�اركة ف�ي‬ ‫االنتخاب�ات الرئاس�ية الت�ي تعتب�ر‬ ‫األمر املل�ح اليوم لقرب األج�ل القانوني‬ ‫الستقبال الترشحات‪.‬‬ ‫وحس�ب تدخلات املش�اركني ف�ي‬ ‫اجللسة العامة مساء اجلمعة فإن اآلراء‬

‫متباينة إزاء هذه القضية‪ :‬فبينما طالبت‬ ‫أطراف في منس�قية املعارضة التي تضم‬ ‫اثن�ي عش�ر حزبا سياس�يا بفت�ح حوار‬ ‫ج�اد م�ع النظ�ام يلغ�ي االنتخاب�ات‬ ‫البرملاني�ة األخي�رة ويتف�ق عل�ى‬ ‫خارط�ة طريق وطني�ة ش�املة‪ ،‬عارض‬ ‫اإلسلاميون إلغاء االنتخابات األخيرة‬ ‫بس�بب ما حقق�وه فيها من نتائ�ج هامة‬ ‫داعين لالكتف�اء بالدفع نح�و احلصول‬ ‫على ضمانات حقيقية أكيدة لالنتخابات‬ ‫الرئاسية املقبلة‪.‬‬ ‫وارتفع�ت أص�وات مش�اركني م�ن‬ ‫احل�ركات الش�بابية طالب�ت باش�تراط‬ ‫عدم ترشح الرئيس ولد العزيز ملأمورية‬ ‫ثانية عقابا له على‪ ،‬ما س�ماه املتدخلون‬ ‫الش�باب «سياس�اته اإلقصائية وفساد‬ ‫نظامه»‪.‬‬ ‫هذا وأك�د املتحدثون باس�م األحزاب‬ ‫السياس�ية أم�س عل�ى «ض�رورة إنكار‬ ‫ال�ذات وجت�اوز االنتم�اءات احلزبي�ة‬ ‫الضيق�ة م�ن أج�ل اتف�اق اجلمي�ع عل�ى‬ ‫صيغ�ة فعالة إلنقاذ موريتانيا من براثن‬ ‫نظ�ام ول�د عبد العزي�ز»‪ ،‬حس�ب تعبير‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7679 Saturday/Sunday 1/2 March 2014‬‬

‫املتحدثني‪.‬‬ ‫وكان أحمد ول�د داده زعيم املعارضة‬ ‫ق�د تراج�ع مس�اء أم�س ع�ن مقاطعت�ه‬ ‫للمنتدى التي أربكت منظميه‪.‬‬ ‫وأعلن حزب تكتل القوى الذي يرأسه‬ ‫ولد داده في بيان نشره ظهر اجلمعة أنه‬ ‫«قرر املشاركة في أشغال املنتدى الوطني‬ ‫مشاركة فاعلة ووازنة مع تشبثه بالعمل‬ ‫داخ�ل املنس�قية‪ ،‬ومتس�كه بعريضته�ا‬ ‫املطلبي�ة‪ ،‬عل�ى أن تت�م االس�تجابة مل�ا‬ ‫تضمنت�ه م�ن ش�روط قب�ل تنظي�م أي‬ ‫انتخاب�ات بفترة كافية حتى ال تفرغ تلك‬ ‫العريضة من محتواها»‪.‬‬ ‫وانتق�د البي�ان االنتخاب�ات األخيرة‬ ‫مؤك�دا «أن مهزل�ة االنتخاب�ات البلدي�ة‬ ‫والنيابي�ة األخي�رة أوضح�ت بلا مراء‬ ‫ض�رورة توف�ر الش�روط الت�ي حددتها‬ ‫املعارضة من قبل وكش�فت عدم جدية ما‬ ‫كان النظام يروج له من أن نتائج حواره‬ ‫م�ع بع�ض األح�زاب ق�د خل�ق مناخا لم‬ ‫تعد بعده االس�تجابة لش�روط منسقية‬ ‫املعارض�ة أم�را ضروريا فى نظ�ره‪ ،‬هذا‬ ‫ف�ى الوقت ال�ذى حص�ل إجم�اع وطني‬

‫على أن تلك االنتخابات كانت األسوأ في‬ ‫تاريخ البالد»‪.‬‬ ‫وكان عم�ر ول�د معط�ى األمين العام‬ ‫لالحتاد من أجل اجلمهورية وهو احلزب‬ ‫احلاك�م قد دعا ف�ي تصريحات صحافية‬ ‫اجلمع�ة املعارض�ة إل�ى مراجعة نفس�ها‬ ‫بواقعي�ة واالعت�راف باإلصالح�ات‬ ‫احملقق�ة والبح�ث ع�ن صي�غ لتحسين‬ ‫املوجود‪.‬‬ ‫يذكر أن منظمي هذا املنتدى يريدونه‬ ‫حس�ب تصريحاتهم وتدخالتهم «عالمة‬ ‫فاصل�ة في نض�ال املوريتانيين من أجل‬ ‫إقام�ة نظ�ام سياس�ي تع�ددي طبيع�ي‬ ‫بعيد عن األنظمة العس�كرية التي حتكم‬ ‫موريتاني�ا من�ذ ‪ 1978‬بصورة مباش�رة‬ ‫أو بالتس�تر خل�ف يافط�ة دميقراطي�ة‬ ‫مصطنعة»‪.‬‬ ‫ويتوق�ع املراقب�ون أن يش�كل ه�ذا‬ ‫املنت�دى عامل ضغط سياس�ي ق�د يدفع‬ ‫الرئي�س املوريتان�ي محم�د ول�د عب�د‬ ‫العزي�ز للقب�ول بح�وار م�ع معارضي�ه‬ ‫وبتنازالت تؤمن لالنتخابات الرئاس�ية‬ ‫املقبلة قدرا معقوال من املصداقية‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7679‬السبت‪/‬االحد ‪ 2/1‬آذار (مارس) ‪ 2014‬ـ ‪ 1/29‬جمادى األول ‪1435‬هـ‬ ‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫مصـ ـ ـ ـ ـ ـ ــر ال ـي ـ ــوم‬

‫الكفتة تصلح لعالج اجلوع ال «اإليدز» وعلى السيسي أن يدافع عن سمعة اجليش‬

‫جالل أمني‪ :‬مصر تتعرض ملؤامرات خارجية متنعها من التقدم‪ ...‬وحكومة محلب تتعرض للهجوم قبل أن تولد‬ ‫القاهرة ـ «القدس العربي» من حسام عبد البصير‪:‬‬ ‫في صحف اجلمعة اختلطت رائحة الكفتة الناجتة عن عالج مرضى االيدز وفيروس«سي» الكبدي‪ ،‬بحسب مكتشفه عن طريق تناول‬ ‫الدواء في السندويتشات‪ ،‬مع رائحة اطنان احلبر الذي استخدمته الصحف في التصدي لذلك احلدث‪ ،‬الذي الزال مهيمن ًا على اجملالس‬ ‫كلها‪ ،‬ووقع اجليش املصري بتاريخه اجمليد ضحية التراشق بني الكتاب‪ ،‬ما بني داعم للدواء ومكتشفه وللمؤسسة العسكرية‪ ،‬وما بني‬ ‫مندد به ومهاجم كبار رموز القوات املسلحة الذين لطخوا سمعة مصر وعلماءها بسبب االكتشاف الوهمي‪ ،‬حسب رأي عدد من الكتاب‪.‬‬ ‫ويبدو الس��ؤال وجيه ًا ترى لو وقعت فضيحة االكتش��اف في عهد الرئيس املعزول محمد مرس��ي وبحضوره كيف كان سيتعامل معه‬ ‫خصومه الذين ال يستطيعون توجيه سهامهم لرجال املؤسسة بسبب حالة احلب التي جتمع بني الفريقني‪ .‬وتناولت الصحف موضوع‬ ‫احلكومة اجلديدة التي تش��هد والدة متعس��رة‪ ،‬وتعرض ابراهيم محلب رئيس الوزراء اجلديد لهجوم واس��ع قبل أداء اليمني‪ ،‬بس��بب‬ ‫بعض اختياراته ملن يتولون احلقائب‪ ،‬فيما استبش��ر نفر من الكتاب خير ًا باس��ناد احلكومة له‪ .‬والزالت االحزان تلف الش��ارع القبطي‬ ‫على مذبحة بني غازي بليبيا التي اس��فرت عن مقتل س��بعة من مسيحيي محافظة سوهاج‪ .‬ولم تنس الصحف رغم كثرة االحداث كبير‬ ‫االخوان الرئيس محمد مرس��ي حيث واصل الكتاب املوالون للمؤسسة العسكرية اطالق السهام عليه وعلى من معه من رموز اجلماعة‪،‬‬ ‫فيما ارس��ل حفيد اخمللوع مبارك برقية تهنئة جلدته سوزان عبر صفحته الش��خصية على موقع «فيسبوك» مخاطب ًا إياها بسيدة مصر‬ ‫األول��ى‪ ..‬عموم ًا فإن س��يدة أخرى حملت اللقب نفس��ه لكنها رفض��ت ان تنادى به تعيش حال��ة من القلق انها ام امي��ن‪ ،‬زوجة الرئيس‬ ‫املعزول التي تعرضت لهجوم ايض ًا من قبل خصوم االخوان‪ ..‬والى التفاصيل‪..‬‬

‫املثقفون غاضبون وال زال‬ ‫البحث جاريا عن وزير لهم‬ ‫عل�ى الرغم م�ن أن حكومة محلب تعد األس�رع تش�كيال‪ ،‬من�ذ ‪ 30‬عاما‪ ،‬حيث‬ ‫مت إعلان أغلب اس�ماء وزرائها خالل ‪ 8‬س�اعات فقط‪ ،‬ف�إن وزارة الثقافة ظلت‬ ‫طوال أمس‪ ،‬ش�وكة في حلق التش�كيل ال�وزاري اجلديد‪ ،‬حي�ث مت التراجع عن‬ ‫اختي�ار الدكتور أس�امة الغزال�ي حرب‪ ،‬بعد اعت�راض املثقفين‪ ،‬والتقى رئيس‬ ‫ال�وزراء الدكتور أحم�د مجاهد‪ ،‬رئيس الهيئة املصرية العام�ة للكتاب‪ ،‬والفنان‬ ‫محم�د صبحي‪ ،‬اللذين يتردد اس�ماهما مع كل تعدي�ل وزاري عقب ثورة يناير‪/‬‬ ‫كان�ون الثاني‪ .‬وأصدر عدد من املثقفني بيانا رفضوا فيه ترش�يح حرب‪ ،‬وقالوا‬ ‫في�ه‪« :‬نعلن نح�ن املثقفني والفنانني والكت�اب املوقعني على ه�ذا البيان رفضنا‬ ‫القطعي والنهائي ملا قام به رئيس الوزراء املصري بشأن اختيار الدكتور أسامة‬ ‫الغزال�ي حرب لتولي حقيب�ة وزارة الثقافة في هذه املرحل�ة الفارقة من مراحل‬ ‫الدولة املصرية»‪.‬‬

‫حكومة محلب تبعث‬ ‫على التفاؤل رغم املشاكل الكبيرة‬ ‫البداي�ة مع رئيس حتري�ر صحيفة «االه�رام» محمد عبد اله�ادي عالم الذي‬ ‫ً‬ ‫متفائال مبس�تقبل مش�رق ملصر‪« :‬م�ا يبعث على‬ ‫يب�دو على عكس معظم الكتاب‬ ‫األم�ل الي�وم‪ ،‬أن حكومة املهن�دس إبراهيم محل�ب رئيس ال�وزراء اجلديد تبدأ‬ ‫مشوارها بخطاب صريح عن ضرورة اقتحام مشكالت متفاقمة يزيدها االرتباك‬ ‫احلكوم�ي ض�راوة‪ ،‬ويصورها لعامة الش�عب عصية على احلل‪ ،‬وه�و أخطر ما‬ ‫يه�دد الروح الوطنية التي تري�د لهذا البلد أن يخرج من مح�ن عدة في مقدمتها‬ ‫بن�اء مجتمع جديد يقوم على قيم احلداثة والتقدم والعلم ويكس�ر حلقة اجلهل‬ ‫والتخلف والرجعية‪ ،‬التي أطلت برأس�ها وكادت تفتك مبقدرات األمة‪ ،‬لوال وقفة‬ ‫الشعب في يوم مجيد في منتصف العام املاضي‪ .»..‬ويرى عالم «ان في استقبال‬ ‫احلكومة اجلديدة‪ ،‬وفي ضوء ما سبق‪ ،‬تكون العبرة بالتقدم في ملفات أساسية‬ ‫نالها إهمال وأصابها االرتباك واألخطاء الفادحة في الس�نوات الثالث املاضية‪،‬‬ ‫وفي مقدمتها األمن والعدالة االجتماعي�ة وحتديث البنية التحتية التي أصابها‬ ‫الكثير من الضرر والعطب‪ ،‬نتيجة السياس�ات املضطربة للحكومات املتعاقبة‪..‬‬ ‫فق�د حانت حلظ�ة املواجهة ب�رؤى واضحة وصريح�ة ومصارحة للش�عب بأن‬ ‫هناك مش�وارا طويال نحتاج إلى أن نقطعه ً‬ ‫معا‪ ،‬والبداية بالقطع ستكون مبهمة‬ ‫تاريخية‪ ،‬وهي تهيئة املناخ إلجراء االنتخابات الرئاس�ية املقبلة التي س�تكون‬ ‫نقط�ة فارقة ف�ي بنيان حدي�ث للدول�ة املصرية‪ ..‬وحت�ى ال تق�ع حكومة محلب‬ ‫في دائرة الفش�ل مثل س�ابقتها‪ ،‬فعليه�ا أن تعي أن رئيس احلكوم�ة يدير جهاز‬ ‫الس�لطة التنفيذية ويضع الرؤى املثلى للتعامل مع الوضع الشائك‪ ،‬وأن دروس‬ ‫احلكومات السابقة في االنفصال عن تشابكات الواقع هي التي أوصلتها جميعا‬ ‫إلى الفش�ل وأوصلت الش�عب إلى اخل�روج ضد حكامه مرتني ف�ي أقل من ثالث‬ ‫سنوات»‪.‬‬

‫حكومة الببالوي‬ ‫كانت مظلومة‬ ‫ونبق�ى مع «االه�رام» ومقتطفات م�ن حوار اجرت�ه مع املفكر جلال امني اكد‬ ‫خالل�ه ان‪« :‬اإلعالم املصري ال يريد أن يعترف بأن اخلارج يلعب ً‬ ‫دورا مهما جدا‬ ‫لع�دم متكننا من الس�ير لألمام‪ ،‬وأنا مؤمن متاما أنه ب�دون أصابع خارجية كان‬ ‫س�يصبح الوضع في مصر أحس�ن بكثير مما هو عليه اآلن‪ ،‬لذلك أرى ان حكومة‬ ‫الببالوي كانت مظلومة ألنها كانت موجودة في ظل وجود العديد من املترصدين‬ ‫لنا خارجيا لتنفيذ مش�روع معني يتم التخطي�ط له ويتطلب تدهور االحوال في‬ ‫مص�ر‪ ،‬وه�ذا ما اعتقد في�ه حتى إن س�ماه البع�ض نظرية املؤامرة وما يس�مى‬ ‫باالره�اب‪ ،‬فأنا دائما ال أحب هذه الكلمة‪ ،‬ألنها منذ زمن طويل تس�تخدم إلخفاء‬ ‫احلقيقة‪ ،‬وأصحاب املشروع «اخلارجي» لكي يحدثوا االضطراب املطلوب‪ ،‬البد‬ ‫ان يقوم�وا بأعم�ال تخريبية وهذا ما يس�مونه إرهابا‪ ،‬ليس فق�ط في مصر‪ ،‬بل‬ ‫في املنطقة وفي خارج املنطقة‪ ،‬ألن لديهم مش�اريع كثيرة في مناطق مختلفة في‬ ‫العالم‪ ،‬فيقول اجلمهور ان من فعل ذلك إرهابي‪ ،‬وانا اتساءل ما معنى إرهابي؟‪..‬‬ ‫ف�ي رأيي أنها كلمة غير واضحة بتات�ا‪ ..‬وعن العنف الذي جلأ إليه اإلخوان منذ‬ ‫‪ 30‬يونيو‪/‬حزيران لتكدير الدولة واملصريني وتعطيل احلياة‪ ،‬سواء باملظاهرات‬ ‫أو العمليات االرهابية واالغتياالت‪ ،‬قال امني‪ :‬انا ال احب االخوان‪ ،‬وفرحت جدا‬ ‫بس�قوط حكمهم‪ ،‬لكن أعتقد أنه يتم حتميلهم مس�ؤولية اكث�ر بكثير من دورهم‬ ‫وقدراته�م احلقيقية‪ ،‬وأنا أخمن من متابعتي للمش�هد بكل صوره وتطوراته ان‬ ‫م�ا يحدث اكب�ر من االخ�وان‪ ،‬وحتى ما يس�مى تنظيم اإلخوان الدولي‪ ،‬يش�به‬ ‫إلى حد ما اس�تخدام كلمة إرهاب‪ ..‬وحول الش�خص الذي يرشحه للرئاسه بني‬ ‫املش�ير السيسي‪ ،‬صباحي‪ ،‬الفريق عنان‪ ،‬أيهم سيختار؟ قال بصراحة لن أذهب‬ ‫لصن�دوق االنتخاب�ات‪ ..‬ألن املعلوم�ات املتوافرة لدي ليس�ت كاملة وأنا لس�ت‬ ‫مستعدا أن اعلن رأيي في شيء ال أفهمه»‪.‬‬

‫سمعة اجليش‬ ‫خط أحمر‬ ‫كثي�رون ه�م الكتاب الغاضبون بس�بب االهانة التي تع�رض لها اجليش في‬ ‫موض�وع الس�اعة‪ ،‬ومن ه�ؤالء زياد العليمي ف�ي «املصري الي�وم» الذي غضب‬ ‫ش�أن الكثيرين ممن فزعوا بسبب التشكيك في الكشف عن عالج لاليدز ومرض‬ ‫الكب�د الوبائ�ي من قب�ل القوات املس�لحة‪« :‬الس�جل العلم�ي للقوات املس�لحة‬ ‫معروف‪ ،‬املهندس�ون العس�كريون املصريون هم من أدخلوا تعديالت مهمة على‬ ‫األس�لحة السوفييتية لتكون أكثر قدرة وتطورا‪ ،‬بعد أن منعت روسيا عن مصر‬ ‫قطع الغيار‪ .‬االبتكار املصري في استخدام مضخات املياه ضد خط بارليف املنيع‬ ‫الي�زال ي�درس في كثير من كليات احلرب حول العال�م‪ .‬يجب أن توضح القوات‬ ‫املس�لحة وبأس�رع ما ميك�ن حقيقة الرج�ل وحقيق�ة اختراعه‪ ..‬هل ه�و من بني‬ ‫ضباطها أم منتس�ب إليها؟ وإن كان فم�ن منحه تلك الرتبة الرفيعة وألي هدف؟‬ ‫م�ا ه�ي مؤهالته العلمية؟ هل ما قاله الرجل من أن جهة لم يس�مها عرضت عليه‬ ‫ملي�اري دوالر م�ن أجل أن يوق�ف أبحاثه صحيح؟ هل أصب�ح لدينا عالج فعلي‬

‫ملرض اإليدز وااللتهاب الكبدي الوبائي؟ من أجاز هذا العالج؟ من جربه؟ في أي‬ ‫دورية علمية مت نشره؟ مصر حتتل املرتبة األولى في العالم باملصابني بفيروس‬ ‫«س�ي»‪ ،‬عيب أن نتالعب بآمالهم في الشفاء ومش�اعر أسرهم ألهداف سياسية‬ ‫رخيصة‪ .‬العدالة العس�كرية مدعوة إلى التدخل للتحقيق في ما قاله املستش�ار‬ ‫العلمي للرئيس‪ ،‬هذا أفضل من محاكمة املدنيني أمامها‪ .‬موضوع «صباع الكفتة»‬ ‫يصل�ح لعالج اجل�وع ال لعالج اإليدز! س�معة مص�ر وقواتها املس�لحة أصبحت‬ ‫سمعنا‬ ‫على احملك‪ ،‬تكلموا يرحمكم الله‪ ،‬س�يادة العقيد أركان حرب أحمد علي‪ّ ..‬‬ ‫صوتك»‪.‬‬

‫وكالة ناسا احتاد للمعاقني!‬ ‫وم�ن مع�ارك ام�س الصحافي�ة تلك التي ش�نها ف�ي «الي�وم الس�ابع»محمد‬ ‫الدس�وقي رش�دي ض�د الدكت�ورة نائل�ة عم�ران م�ن اج�ل الدف�اع ع�ن ابتكار‬ ‫اجلي�ش اخلاص بعالج االيدز‪« :‬حينما تس�مع أن أس�تاذة جامعية تصف وكالة‬ ‫ناس�ا األمريكية بأنها مجرد احت�اد للمعاقني‪ ،‬ال عالقة له بالعلم‪ ..‬ابتس�م‪ ..‬أنت‬ ‫ف�ي حض�رة الدكتورة نائلة عمارة أس�تاذة اإلعالم في جامعة حل�وان‪ ،‬التي لم‬ ‫حتظ يوم�ا باعتراف علم�ي أو تصنيف أكادميي على مس�توى جامعات العالم‪،‬‬ ‫ول�م حتظ ه�ي كباحثة أو أس�تاذة جامعة‪ ،‬بأي ش�هرة أكادميي�ة أو علمية‪ ،‬ولم‬ ‫نس�مع له�ا عن إجناز بحث�ي أو علمي‪ ،‬ومع ذل�ك تتبجح بع�د أن وجدت طريقها‬ ‫مؤخرا إلى شاش�ات التلفزيون‪ ،‬وتصدر نفس�ها لتقييم أداء وكالة ناسا العلمي‬ ‫والبحثي‪ ،‬وتشكك في قدرات الوكالة العلمية وباحثيها جملرد أن الدكتور عصام‬ ‫حجي وصف ما سمي باختراع عالج اإليدز وفيروس سي بأنه فضيحة علمية‪..‬‬ ‫تش�به الس�يدة نائلة عمارة من حيث الش�كل واألداء الثنائي العكاشي الشهير‬ ‫«توفي�ق وحياة»‪ ،‬ولكنها تتفوق عليهما بكثي�ر من حقن البوتكس‪ ،‬هي تخاطب‬ ‫جمه�ور الطبق�ة فوق املتوس�طة‪ ،‬وس�كان امل�دن والعواصم‪ ،‬وتطال�ب دكتورة‬ ‫اإلعلام املذيعة الحق�ا‪ ،‬بحرمان كل مصري وأهله وجيران�ه من العالج بأجهزة‬ ‫القوات املسلحة الطبية‪ ،‬إذا ثبتت سخريته من جهاز عالج اإليدز‪ ،‬ومن معاجلة‬ ‫األعش�اب الذي خرج للحديث باس�م اجليش عن زمن العالج بالكفتة‪ ..‬تس�خر‬ ‫نائل�ة عمارة من وكالة ناس�ا والدكتور عصام حجي‪ ،‬ألنه جت�رأ ومارس مهمته‬ ‫كمستش�ار علمي في فضح كارث�ة علمية‪ ،‬تفعل الدكتورة نائل�ة ذلك من دون أن‬ ‫تخب�ر جمهورها أنها في الوقت الذي كانت جتلس ف�ي غرف التجميل والعالج‪،‬‬ ‫إلعادة توجيه مسار حواجبها‪ ،‬كان الدكتور عصام حجي وعلماء ناسا يجلسون‬ ‫في حجرات البحث والدرس‪ ،‬إلعادة توجيه السفن في الفضاء اخلارجي‪ ،‬بحثا‬ ‫عن كائنات فضائية تؤنس الدكتورة نائلة وأمثالها في وحدتها»‪.‬‬

‫ملاذا نقذفهم باحلجارة‬ ‫بعد أن رحلوا؟‬ ‫وال�ى قلب رقيق على بعض الوزراء الذين غادروا مناصبهم في زمن مبارك‪..‬‬ ‫سليمان جودة في «املصري اليوم» يذرف الدمع على عدد من رموز اخمللوع ومن‬ ‫تاله�م‪« :‬جاء الوقت الذي نتعامل فيه مع مس�ؤولني غ�ادروا مواقعهم على أنهم‬ ‫ً‬ ‫قادرا على خدمة‬ ‫مصريون‪ ،‬وأنهم وطنيون‪ ،‬وأن كل مسؤول سابق منهم اليزال‬ ‫بل�ده‪ ،‬وأن كل واح�د فيهم أدى م�ا كان عليه أن يؤديه‪ ،‬قدر طاقته‪ ،‬ال أن يش�عر‬ ‫املصري�ون بأنه�م محروم�ون من وجود أي مس�ؤول س�ابق‪ ،‬في املش�هد العام‪،‬‬ ‫جمل�رد أنه «س�ابق»‪ ،‬وجملرد أنه محس�وب ً‬ ‫ظلما‪ ،‬رمب�ا‪ ،‬على نظ�ام حكم معني»‪.‬‬ ‫يضيف جوده‪« :‬إنني أتلفت حولي فال أجد ً‬ ‫أثرا لرجل مثل املهندس رش�يد محمد‬ ‫ً‬ ‫مدانا في ش�يء‪ ،‬ومع أنه ال‬ ‫رش�يد‪ ،‬م�ع أنه ‪ -‬في ح�دود ما هو معروف ‪ -‬لي�س‬ ‫ش�يء ضده مينعه من أن يخدم وطنه مبا يس�تطيعه‪ ،‬ومع ذلك فإننا نس�مع أنه‬ ‫ً‬ ‫اقتصاديا‪ ،‬على مس�توى كبير‪ ،‬في‬ ‫يعمل في قطر‪ ،‬وأنهم هناك يس�تفيدون منه‪،‬‬ ‫وقت يظل بلده في أش�د احلاجة إليه‪ ،‬وإلى عقله‪ ،‬وإلى رؤيته‪ .‬وما ينطبق على‬ ‫ً‬ ‫ناجحا في‬ ‫املهندس رش�يد ينطب�ق بالضرورة على وزي�ر اتصاالت س�ابق كان‬ ‫مكانه‪ ،‬هو الدكتور طارق كامل‪ ،‬الذي يعمل اآلن في بلجيكا‪ ،‬ليظل الس�ؤال على‬ ‫النحو التالي‪ :‬أي البالد أولى به‪ ،‬وبخبرته‪ ،‬مصر‪ ،‬أم بلجيكا؟»‪ .‬وميضي جوده‬ ‫ً‬ ‫رجال مثل الدكتور‬ ‫في اش�ادته مبن غادروا املش�هد‪« :‬وليس هناك س�بب يجعل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫حاليا‪ ،‬إال أنه كان قد عمل ذات يوم مع الدكتور‬ ‫بعيدا عن الصورة‬ ‫أحمد درويش‬ ‫أحمد نظيف‪ ،‬وليس من العقل‪ ،‬وال من املنطق في شيء‪ ،‬أن يُ دان الشخص جملرد‬ ‫أن�ه عمل ً‬ ‫يوما مع رج�ل معني ال يعجبنا‪ ،‬أو ألنه ظهر في ظ�ل نظام حكم محدد ال‬ ‫ً‬ ‫حرجا في أن أقول إن مصر هي اخلاس�رة بوجود «ميكانيكي‬ ‫يروق لنا‪ ..‬وال أجد‬ ‫ً‬ ‫بعيدا عنها‪.»..‬‬ ‫اقتصاد» مثل الدكتور يوسف بطرس‬

‫يهاجمون الببالوي ومحلب‬ ‫من أجل عيون أمريكا وإسرائيل‬ ‫وه�ا نح�ن نصل ملرب�ط الفرس حس�بما يقول املثل ال�دارج‪ ..‬غادة الش�ريف‬ ‫ف�ي «املص�ري الي�وم» وضعت يدها على اس�باب الهج�وم على رئي�س الوزراء‬ ‫الس�ابق حازم الببالوي وخلفه‪ :‬هل س�معت أي ش�ماتة من أمري�كا أو صبيانها‬ ‫اللي جوه؟‪ ..‬أليس هذا هو ما كان يخشاه النظام عندما كنا نحثه ونبوس إيده‬ ‫أن يقيل د‪ .‬الببالوي؟‪ ..‬ألم يكن الرد الذي كنا نتلقاه دائما منه ومن السياسيني‬ ‫ملصمينه وملصمني حكومته حتى ال ندع فرصة لشماتة‬ ‫هو «معلش معلش أدينا َ‬ ‫اإلخوان أو لش�ق الصف الوطني؟»‪ ..‬طب بص كده عل�ى الصف يا حمادة‪ ،‬بعد‬ ‫أن أقيل الببالوي‪ ،‬هل حدث ش�ق هنا وال هنا؟‪ ..‬بالعكس‪ ،‬ما حدث أن األمل عاد‬ ‫للمصريني‪ ..‬فجأة انتعش الش�ارع‪ ،‬وعادت الروح‪ .‬وفي نفس الوقت‪ ،‬انزعجت‬ ‫أمري�كا وإس�رائيل لعلمهم�ا بكف�اءة املهندس إبراهي�م محلب‪ ،‬فس�ارع إعالميو‬ ‫الطاب�ور اخلام�س ف�ي برامجهم مبح�اوالت اغتيال�ه معنويا حتى قب�ل تكليفه‬ ‫رس�ميا برئاس�ة الوزراء‪ ..‬وده معناه إيه يا حمادة؟‪ ..‬معناه أن إقالة الببالوي‬ ‫وتكلي�ف املهن�دس محلب هو الق�رار الصائب الذي س�ينقذ مصر مم�ا هي فيه‪..‬‬ ‫معن�اه أن نظامن�ا ونخبتن�ا السياس�ية ال يفهمون ش�يئا في السياس�ة‪ ..‬معناه‬ ‫أن نظامنا ونخبتنا السياس�ية يفتقرون التحليل الصحي�ح لألمور‪ ،‬ويفتقرون‬ ‫التنب�ؤ بالنتائ�ج الصحيح�ة‪ ..‬خوفه�م من ش�ماتة أبل�ة ظاظا هو م�ا أطال عمر‬ ‫البرادع�ي نائبا لرئيس اجلمهورية‪ ،‬مما أعطاه فرص�ة هائلة ليعيث في أرضنا‪،‬‬ ‫ويفتح أبواب البلد على مصراعيها لكاثرين أش�تون ومن على شاكلتها‪ ،‬فساهم‬ ‫ف�ي تضئي�ل حج�م مصر بع�د ث�ورة عظيمة أعل�ت ش�أنها‪ ..‬خوفهم من ش�ماتة‬ ‫أبل�ة ظاظ�ا أعط�ى فرص�ة للبرادعي أن يحم�ى اعتصام�ي رابع�ة والنهضة مما‬ ‫حولهما لثكنة إرهابية س�فحت دماء أبري�اء كثيرين وجدوا جثثهم حتت منصة‬ ‫رابعة‪.»..‬‬

‫ينبغي على رئيس احلكومة اجلديد‬ ‫أال يتستر على جرائم التعذيب‬

‫ل�ك‪ ..‬حكم الدولة يخونك‪ ،‬أقس�م لك يخونك‪ ،‬حتى لو وق�ف في طابورك إخوان‬ ‫الدني�ا واآلخ�رة‪ ،‬فلقد كان�ت أرواحنا بني يديك ول�م تأمن عليه�ا‪ ،‬ورقابنا على‬ ‫كتفيك خذلتها وأزحتها باس�تهتار وصنعتها لغيرك وسقطنا منك بإرادتك حتت‬ ‫أقدامهم»‪.‬‬

‫وم�ن بين املتفائلني بنج�اح رئيس ال�وزراء اجلدي�د‪ ،‬احمد عب�د التواب في‬ ‫جري�دة «التحري�ر» وه�ا هو يق�دم له مجموع�ة م�ن النصائح‪« :‬ميك�ن لرئيس‬ ‫احلكوم�ة اجلدي�د‪ ،‬وب�دون احلاجة إل�ى بنود مبلي�ارات ال�دوالرات‪ ،‬أن يحقق‬ ‫وإن‬ ‫إن أراد‪ْ ،‬‬ ‫اجنازات ضخمة س�ريعة جتد لها أصداء ايجابية ش�عبية واسعة‪ْ ،‬‬ ‫وإن لم يتنازل عن بعضها إال مبحض اختياره ألحد‬ ‫م�ارس صالحياته الكامل�ة‪ْ ،‬‬ ‫معوقات املركزية‪ ،‬ولتسهيل أداء احلكومة من‬ ‫معاونيه على س�بيل التخلص من ِّ‬ ‫ذلك‪ ،‬عدد من القضايا‪ ،‬مما ينبغي أن يجري التعامل معها في مس�ارات متزامنة‪،‬‬ ‫ألنها تتس�اوى في األهمية وفي الضرورة واالستعجال‪ ،‬مثل تسوية أوضاع كل‬ ‫ُ‬ ‫حرياتهم منذ ثورة يناير‪/‬كانون الثاني بس�بب نش�اطهم السياس�ي‪،‬‬ ‫من ُقيِّ دَ ت‬ ‫فلا يبقى وراء القضبان إال َمن أمرت النيابة أو القضاء بحبس�ه على ذمة اتهام‬ ‫ج�اد»‪ .‬ويواصل عبد الت�واب نصحه حمللب‪« :‬وأن يدرك أن�ه ليس في مصلحته‬ ‫الش�خصية وال مصلح�ة حكومته وال مصلح�ة وزارة الداخلي�ة أن يكون هنالك‬ ‫تس�تر على جرمية التعذيب التي كانت من أهم أس�باب اندالع الثورة‪ ،‬وأن يأمر‬ ‫بفتح حتقيق موس�ع يتسم بالش�فافية في كل دعاوى التعذيب‪ ،‬وأن يُ ِّ‬ ‫كلف وزير‬ ‫الداخلية بإحالة املتهمني من رجال الش�رطة إل�ى النيابة وأن يوقفهم عن العمل‬ ‫حتى يُ بت في أمرهم‪ .‬ألنه من املؤكد أن مساءلة الدكتور الببالوي سوف تالحقه‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جنائي�ا‪ ..‬ومن املهم التعامل‬ ‫سياس�يا إذا ل�م توجد أدلة تثبت تورطه‬ ‫على األقل‬ ‫مبنتهى اجلدية مع املطالب الش�عبية التي تربطها مشتركات جامعة مبا ال يجوز‬ ‫تخص كل‬ ‫مع�ه فصلها عن بعضها بعضا حت�ت عنوان مطالب فئوية‪ ،‬ألنها باتت‬ ‫ّ‬ ‫الفئات‪ ،‬مبا صار من الالزم معه أن يتحقق قدر من التهدئة املؤقتة‪ ،‬التي لن تنجح‬ ‫ً‬ ‫فيه�ا حكومة محل�ب إال بجهود مضنية ُت ِّ‬ ‫مبدئيا بهذه االس�تحقاقات‪،‬‬ ‫س�لم فيها‬ ‫حت�ى إذا كان اإلخوان يتعمدون تفجيرها اآلن! لذلك‪ ،‬فإنه ينبغى أن يُ س�تجاب‬ ‫لهذه اجلماهير بتلبية بعض احتياجاتها»‪.‬‬

‫فضيحة عالج االيدز حتتاج للتحقيق‬

‫كيف يتولى وزارة التعليم تاجر؟‬ ‫وال�ى املع�ارك الصحافي�ة ويبدأه�ا خفي�ف الظ�ل جم�ال فهمي ف�ي صحيفة‬ ‫«التحرير» مهاجما املرشح لوزارة التعليم‪« :‬لست أعرف الدكتور أشرف منصور‬ ‫َ‬ ‫اكتحلت عيناي برؤية‬ ‫ولم أتشرف بسماع اسم سيادته في حياتي كلها قط‪ ،‬وال‬ ‫صورته األنيقة في أي مناس�بة‪ ،‬لهذا عندما شاهدت وجهه الوسيم يزيِّ ن شاشة‬ ‫التلفزي�ون أول من أم�س‪ ،‬بينما هو جالس في حضرة املهن�دس إبراهيم محلب‬ ‫رئيس الوزراء َّ‬ ‫املكلف‪ ،‬ظننت للحظات أن الرجل ممثل سينمائي مغمور عاندته‬ ‫أضواء الش�هرة فذهب يش�كو حظه الفني العاثر إلى رئي�س احلكومة اجلديد‪..‬‬ ‫أو ش�يء م�ن هذا القبي�ل‪ .»..‬يضيف فهمي‪« :‬غي�ر أنني قرأت على قعر الشاش�ة‬ ‫كلم�ات قليل�ة فهمت منها أن الدكتور أش�رف التق�ى رئيس الوزراء ال للش�كوى‬ ‫وإمنا ألنه مرش�ح لتسلم حقيبة وزارة «التعليم العالي والبحث العلمي» باملرة‪،‬‬ ‫املس�توزر املرش�ح ّ‬ ‫َ‬ ‫ويدلني على صفته‬ ‫ثم بس�رعة وجدت َمن يعالج جهلي بهذا‬ ‫وش�غلته األصلي�ة التي ه�ي بعيدة متام�ا عن ظنون�ي األولى‪ ،‬فهو لي�س فنانا‬ ‫زينت لي وس�امته وأناقته الواضحة‪ ،‬وإمن�ا الرجل ينتمي إلى طائفة‬ ‫ممثال كما َّ‬ ‫التج�ار ورج�ال األعم�ال الش�اطرين‪ ،‬وأن أبرز مش�اريعه التجارية البزنس�ية‬ ‫الناجح�ة جامع�ة خاص�ة تدع�ى «اجلامع�ة األملانية»‪ ،‬وهذا هو س�ر اس�تدعاء‬ ‫إل�ي على األقل) وترش�يحه لالس�توزار‬ ‫س�يادته من ظلام اجملهول (بالنس�بة ّ‬ ‫وتولي مسؤولية إدارة مرفق التعليم العالي في هذا البلد املسكني جدا! وقبل أن‬ ‫أسترسل في وصف أسباب شعور الدهشة والصدمة الرهيبة التي أصابتني من‬ ‫هذه املعلومات فإنني أس�ارع بإزالة أي ش�ك في أن العبد لل�ه يحترم كل التجار‬ ‫الش�رفاء عموما‪ ،‬ولكنني بصراحة ال أستس�يغ‪ ،‬بل ويلعب ويتنطط في صدري‬ ‫أل�ف مليون ف�أر صغي�ر وكبي�ر‪ ،‬إذا زاد حضوره�م وتضخم�ت أدوارهم خارج‬ ‫حدود األس�واق واحملالت والدكاكني ومش�اريع البزنس وخالفه‪ ،‬أما وجودهم‬ ‫في احلكم واالس�تعانة بهم في إدارة ش�ؤون الدولة ورسم سياساتها اخملتلفة‪،‬‬ ‫فهو أمر أعتبره خطيئة»‪.‬‬

‫يا سيادة اللواء استرح‬ ‫فمصر «مش على مقاسك»‬ ‫ونتابع املعارك الصحافية وهذه املرة ضد اللواء س�امي عنان ويش�نها ضده‬ ‫ع�ادل نعمان ف�ي جريدة «الوطن»‪ :‬م�اذا أنت من هذا‪..‬؟ فلم نس�مع في تاريخك‬ ‫انتباه�ا أو يقظ�ة‪ ،‬بل راحة ف�ي الطابور منذ س�نوات وأنت منتظر ً‬ ‫أم�را لم يأت‬ ‫ً‬ ‫س�طرا عن بطولة أو كلم�ة في تاريخ النض�ال‪ ،‬دخلت امليدان‬ ‫بع�د‪ ،‬ول�م نقرأ لك‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ريح�ا‪ ،‬واس�تراح إلي�ك رؤس�اؤك لطاعتك وأمن�وا على‬ ‫مس�تريحا وخرج�ت ُم‬ ‫حاله�م مع�ك وأمنت عل�ى حالك معه�م‪ ،‬يعلم�ون أن ريحك س�اكنة هادئة هانئة‬ ‫يأتيه�ا رزقها رغدا من كل مكان بأمر ربها بال جهد أو عرق‪ ،‬وأذهب االنتظار عنك‬ ‫ريح�ك وقوت�ك فأصبحت ضعيفة بعد قوة‪ ،‬هزيلة بعد بأس‪ ،‬مهترئة بعد ش�دة‪،‬‬ ‫كسيرة بعد جبر‪ ،‬ذليلة بعد عز‪ ،‬رأيتها في عهدك في عيون جنودك في الشوارع‬ ‫وامليادين بائس�ة ومسكينة‪ ،‬واحترنا حني رأينا هذا الهُ زال والتشتت وتساءلنا‬ ‫أهذا بأس�نا وقوتنا وشدتنا وعتادنا وحمايتنا؟ وال مجيب‪ ،‬حتى هدأت نفوسنا‬ ‫بعد عام فتحول الضعف إلى قوة‪ ،‬والذل إلى عز‪ ،‬واس�تقامت قاماتهم وهاماتهم‬ ‫واش�تد عوده�م وبأس�هم ليس بفضل�ك‪ ،‬بل الفضل لغي�رك ألنه لم يس�ترح في‬ ‫طابورك القدمي بل ش�د رحاله وعقد العزم على بناء الرجال‪ ،‬فلن ُنعيد الضعف‬ ‫والوهن إلى نفوسنا مبقدمك وريحك يا سيدى ليست بالغلبة تأتي بالنصر فلقد‬ ‫داس�ت جحاف�ل اإلخوان ف�ي عهدك امليم�ون هامات األمة يحرقون وميس�حون‬ ‫تاريخ�ا هو عورتهم‪ ،‬وأنت مس�تريح الب�ال واخلاطر بابتس�امتك العريضة فلم‬ ‫نفهم أهي ابتس�امة رضاك علينا أم ابتس�امة اإلخوان لك؟ وريح الدولة ليس�ت‬

‫‪Volume 25 - Issue 7679 Saturday/Sunday 1/2 March 2014‬‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi‬‬

‫ونعود لقضية االكتشاف العلمي اخلاص بااليدز والكبد‪ ،‬حيث ينتقد الكثيرون‬ ‫قي�ام مستش�ار الرئيس للش�ؤون العلمي�ة عصام حج�ي بس�بب هجومه على‬ ‫اجلي�ش ومن بين الغاضبني جمال الغيطاني في جري�دة «االخبار»‪« :‬التصريح‬ ‫الذي أطلقه عصام حجي العامل بوكالة ناس�ا‪ ،‬الذي هاجم فيه اجليش املصري‬ ‫واصف�ا البحث العلمي حول في�روس الكبد وعالجه بأنه فضيح�ة‪ ..‬التصريح‬ ‫الذي اطلقه من مكتبه في والية فلوريدا فضيحة مدوية متعددة الرؤوس‪ . .‬ملاذا‬ ‫اطلق عصام حجي الذي يحمل ثالث جنسيات‪ ،‬املصرية والفرنسية واالمريكية‬ ‫تصريح�ه؟ لقد تابعت عددا من احادي�ث العلماء املصريني املتخصصني وأخص‬ ‫بالذك�ر احللق�ة املمتازة الت�ي قدمها اإلعالمي احمد موس�ى مس�اء االربعاء أول‬ ‫أمس وخصصها ملناقشة املوضوع مع علماء محترمني اجمعوا على جدية الكشف‬ ‫العلمي واش�اروا إلى املوقف املعادي من مافيا االدوية الدولية‪ ،‬واسباب اخرى‬ ‫لم يذكروها ألدبهم وتعقلهم‪ ،‬يبقى الس�ؤال‪ :‬ملاذا التس�رع من جانب املستش�ار‬ ‫الرئاس�ي؟ في تقديري ان ذلك يدخل ضمن احلملة املوجهة ضد اجليش املصري‬ ‫التي تتزايد حدتها خالل هذه املرحلة‪ ،‬تصب هذه التصريحات املتسرعة الرعناء‬ ‫الفجة في صالح هذه احلملة املعادية‪ ،‬ومن املفروض ان يصدر موقف حاسم من‬ ‫املقام الرئاسي بخصوص أمرين‪ ،‬االول‪ ،‬موقف من املستشار العلمي الذي اقدم‬ ‫على هذه الفضيحة‪ ،‬ثانيا الكف متاما عن اختيار املستشارين واملسؤولني وفقا‬ ‫ملنط�ق القادم من بعيد حتى ل�و كان متواضع القيمة واخلبرة واختيار من يظهر‬ ‫في التلفزيون وكأنه ال وجود للدولة ومؤسساتها»‪.‬‬

‫أمريكا لن تهدأ حتى تفكك العالم العربي‬ ‫ونتحول نحو املؤامرات التي حتيكها الواليات املتحده االمريكية واس�رائيل‬ ‫م�ن اج�ل تدمي�ر العال�م العربي وه�و ما يحذر منه عيس�ى راش�د ف�ي صحيفة‬ ‫«االخب�ار»‪ :‬بعد الفش�ل الذري�ع لالس�تراتيجية الصهيوني�ة ‪ -‬االمريكية « في‬ ‫املنطق�ة العربي�ة بصفة عامة وفي منطقة الش�رق االوس�ط بصفة خاصة بفضل‬ ‫الل�ه اوال وجن�اح ث�ورة ‪ 25‬يناير ‪ 2011‬وتصحيح مس�ارها بث�ورة ‪ 30‬يونيو‬ ‫‪ 2013‬وتس�تهدف هذه االس�تراتيجية االجرامية تفكيك وتفتي�ت الدول العربية‬ ‫عل�ى غ�رار اتفاقي�ة س�ايكس‪ /‬بيك�و ولك�ن هذه امل�رة تفكي�ك املف�كك وجتزئة‬ ‫ا ُملجزأ بحيث تصبح اس�رائيل ه�ي الدولة املركزية احملورية ف�ي املنطقة وكانت‬ ‫االس�تراتيجية الصهيو امريكية قد اس�تقرت على ان تصبح ال�دول العربية ‪37‬‬ ‫دويل�ة ب�دال من ‪ 21‬دولة حاليا‪ ،‬حيث يتم تقس�يم الس�عودية ال�ى ‪ 5‬دويالت‪،‬‬ ‫مصر ‪ 4‬دويالت‪ ،‬السودان ‪ 4‬دويالت‪ ،‬العراق ثالث دويالت‪ ،‬لبنان ‪ 3‬دويالت‪،‬‬ ‫ليبيا ثالث دويالت‪ ،‬اليمن دويلتني‪ ،‬فلسطني دويلتني‪ ،‬سوريا ثالث دويالت‪..‬‬ ‫واذا كان�ت س�ايكس بيك�و القدمي�ة مت تنفيذها على ظه�ر الدبابات واالس�لحة‬ ‫االنكليزي�ة والفرنس�ية وااليطالية فان س�ايكس‪ /‬بيكو اجلدي�دة يتم تنفيذها‬ ‫بواسطة ش�عوب املنطقة ذاتهم وبتعبير ادق بواسطة إثارة الصراعات الدينية‬ ‫والطائفية والعقائدية واملذهبية والفكرية واالقتصادية واالجتماعية والثقافية‬ ‫والطبقي�ة بين ابناء الش�عب الواحد‪ ،‬ويكون احل�ل هو التقس�يم كما حدث في‬ ‫العراق وفي الس�ودان كمرحل�ة اولى وما يجري حاليا في ليبيا وس�وريا‪ ،‬وقد‬ ‫اوقفت ثورة ‪ 30‬يونيو هذا اخملطط الصهيو امريكي ليس في مصر وحدها ولكن‬ ‫في منطقة اخلليج واململكة العربية السعودية وايضا في سوريا حتي اآلن‪ ،‬وقد‬ ‫اس�تفاد النظام في تونس من الثورة املصرية في ‪ 30‬يونيو واستجاب لرغبات‬ ‫الش�عب التونس�ي ومتت اقالة احلكومة االخوانية في تون�س‪ .‬لم تيأس امريكا‬ ‫رغم س�قوط اس�تراتيجياتها في املنطقة التي كانت تغلفها مبفاهيم غامضة مثل‬ ‫الشرق االوسط اجلديد والفوضي اخلالقة ونشر الدميقراطية»‪.‬‬

‫محمد صبحي‪ :‬لقب فنان‬ ‫أهم عندي من الوزارة‬ ‫ً‬ ‫جاري�ا‪ ،‬ومن ابرز املرش�حني الذي�ن رفضوا‬ ‫الزال البح�ث ع�ن وزي�ر للثقافة‬ ‫املنص�ب الفن�ان محم�د صبح�ي‪ ،‬ال�ذي اكد ف�ي تصريح�ات صحافي�ة جلريدة‬ ‫«اجلمهوري�ة» بعد اعتذاره للم�رة الرابعة في حكوم�ات متعاقبة عن عدم قبول‬ ‫منص�ب وزي�ر الثقاف�ة بحكومة املهن�دس إبراهي�م محل�ب‪« :‬إنه أهم م�ن وزير‬ ‫الثقاف�ة‪ .‬ألنه يصنع الثقافة‪ .‬بينما الوزير يديرها فقط‪ .‬ومن املس�تحيل أن يقبل‬ ‫ه�ذا املنصب وقال‪ :‬إنه يعت�ز باملهندس إبراهيم محلب‪ .‬رئي�س الوزراء املكلف‪.‬‬ ‫وهم�ا صديقان‪ ..‬وتناقش�ا خلال لقائهما في كاف�ة أمور الفن والثقاف�ة‪ .‬واقتنع‬ ‫املهن�دس محلب بوجهة نظره في االعتذار عن ع�دم تولي املنصب»‪ .‬وأضاف أن‬ ‫رئيس الوزراء عرض عليه منصب مستش�ار رئيس الوزراء للشؤون الثقافية‪.‬‬ ‫وحت�ى اآلن هن�اك نق�اش حول ه�ذا املنص�ب وقال صبح�ي «إنه ل�م يعتذر عن‬ ‫منص�ب الوزير خلوفه من رفض املثقفني‪ .‬والتظاهر ضده‪ .‬ولكن ألنه يفهم دوره‬ ‫ً‬ ‫جي�دا‪ .‬واملوقع املناس�ب الذي يخ�دم فيه بل�ده‪ ..‬وقال‪ :‬ال أبحث ع�ن منصب أو‬ ‫إلي هو لقب «الفنان»»‪ .‬وش�دد عل�ى انه يهتم بخدمة مصر‬ ‫لق�ب‪ .‬وأحب األلقاب َّ‬ ‫ف�ي موضوع العش�وائيات‪« .‬وأجل�ت كل مش�روعاتي التلفزيونية ه�ذا العام‪..‬‬ ‫وعندما تهدأ األوضاع في البلد س�أعود للتمثيل‪ ..‬وفي رمضان س�وف أقدم على‬ ‫مسرح مدينة اإلنتاج اإلعالمي اجلزء الثاني من مهرجان املسرح للجميع‪ .‬ونبدأ‬ ‫مبس�رحية «خيبتن�ا» وهي مكتوبة منذ عام ‪ .2007‬وه�ي تتنبأ مبا يحدث اآلن»‪.‬‬ ‫وح�ول األوض�اع في مصر قال‪« :‬البد أن ُنعمل العق�ل‪ ..‬وال ُن َقدِّ م لعدونا أكثر مما‬ ‫يري�د‪ ..‬البع�ض يتحدث عن احلري�ة والدميقراطي�ة‪ ..‬والبلد يحت�اج إلى األمن‬ ‫ً‬ ‫أوال»‪.‬‬


‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7679‬السبت‪/‬االحد ‪ 2/1‬آذار (مارس) ‪ 2014‬ـ ‪ 1/29‬جمادى األول ‪1435‬هـ‬

‫صحف عبرية‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫‪9‬‬

‫أوروبا مهتمة مبا يجري داخلها أكثر مما يجري في إسرائيل و«حقوق اإلنسان» أصبحت تستخدم بشكل سياسي ضدنا‬

‫في الغرفة مع اجنيال‬

‫يوعز هندل‬ ‫■ وصف لقاء مع مستش�ارة املاني�ا اجنيال ميركل‬ ‫ف�ي جناحها في فندق امللك داود في القدس أرادت فيه‬ ‫أن تس�تمع الس�رائيليني ذوي اجتاهات مختلفة دون‬ ‫توسط الساسة االسرائيليني‬ ‫إن قواع�د االدب الدبلوماس�ية بين ال�دول توجب‬ ‫قواعد م�ا‪ .‬وقواعد التهذيب الدبلوماس�ية للمواطنني‬ ‫توجب تفكيرا‪ .‬في االس�بوع املاضي دعتني الس�فارة‬ ‫االملاني�ة الى لقاء ش�خص مهم يزور البلاد‪ .‬وجاءت‬ ‫الدع�وة بالبري�د االلكترون�ي م�ع زي�ادة التاري�خ‬ ‫والساعة التي كانت مبكرة جدا في الصباح‪.‬‬ ‫وطلب�ت أن أعل�م م�ن ه�و ال�ذي يري�دون أن ألقاه‬ ‫وأنه رمبا تتفضل الس�فارة بتأجي�ل اللقاء قليال‪ ،‬فمع‬ ‫كل االحت�رام لذلك الش�خص يوجد عن�دي في البيت‬ ‫ثلاث ش�خصيات وأن�ا مس�ؤول ع�ن توزيعه�م على‬ ‫ري�اض االطف�ال وامل�دارس‪ .‬وكل واح�د منه�م خالفا‬ ‫للدبلوماس�يني يطلب معاملة مميزة ويخضع لنزوات‬ ‫جن�وم ال�روك‪ .‬وباجراء حس�اب بس�يط يج�ب علي‬ ‫للوص�ول ف�ي الثامنة صباح�ا من بلدتي ال�ى القدس‬ ‫إن ُأحدث شجارا واسع النطاق معهم يبدأ في الساعة‬ ‫اخلامس�ة صباح�ا وه�ذه مهم�ة غير ممكن�ة في ضوء‬ ‫العالقات الدبلوماسية املتطورة‪.‬‬ ‫إن املستشار السياسي الذي حتدثت اليه بالهاتف‬ ‫بين لي ب�أدب أن ذل�ك غير ممك�ن‪ .‬وقد ب�ارك وأطرى‬ ‫وبين آخ�ر االم�ر أن احلدي�ث ع�ن مستش�ارة املاني�ا‬ ‫اجنيلا مي�ركل‪ ،‬فه�م في الس�فارة ق�د اخت�اروا بضع‬ ‫عش�رات االس�رائيليني الذي�ن يعب�رون ف�ي نظره�م‬ ‫عن اس�رائيليني آخرين‪ُ .‬‬ ‫وأرس�لت القائم�ة الى برلني‬ ‫واس�تقر الرأي هناك على س�تة بلغوا املرتبة النهائية‬ ‫بين ت�ل ابي�ب وبرلين‪ .‬توج�د اقتراح�ات ال يرفضها‬ ‫اش�خاص ذوو حب اس�تطالع حتى ل�و كان ثمن ذلك‬

‫االس�تيقاظ مبكرا‪ .‬وهكذا وجدت نفس�ي في فجر يوم‬ ‫الثالثاء‪ ،‬متأنقا ألبس بدلة مع ثالثة اوالد اس�تيقظوا‬ ‫في الصباح الباكر جدا‪ .‬وبعد تهرب مدهش من رشاش‬ ‫الكاتش�وب وغيره وبتأخر نصف س�اعة وصلت الى‬ ‫فندق امللك داود وكان االفطار قد انتهى لكنني وصلت‬ ‫الى جناح اجنيال ميركل على األقل في الوقت‪.‬‬ ‫وق�د دخلت الغرف�ة في الوقت ال�ذي ُحدد بالضبط‬ ‫تس�ير عل�ى ع�كاز (بس�بب حادث�ة تزل�ج) يصاحبها‬ ‫ثالثة مستش�ارين‪ .‬والتقط املصورون صورا وأش�ار‬ ‫املستش�ارون عليها وب�دأ اللق�اء‪ .‬قالت إنه�ا تريد أن‬ ‫تلقى اس�رائيليني دون ساسة يتوس�طون‪ .‬وحتدثنا‪،‬‬ ‫كل واح�د عم�ا ه�و قري�ب ال�ى قلب�ه‪ .‬وق�د كان هناك‬ ‫الون شوس�تر رئيس مجلس ش�اعر هنيغ�ف‪ ،‬وآرلي‬ ‫دال املدي�رة العام�ة ل�ـ «نيت�ل» وريغ�ف كونتاس من‬ ‫االحتج�اج االجتماع�ي‪ ،‬واييل�ت وي�دار كوهين م�ن‬ ‫«كولي�خ» (صوت�ك) وتس�ادا مالك�و وه�ي صحفي�ة‬ ‫ونشيطة من اجل اجملتمع االثيوبي‪ .‬وتبني أنه يُ حتاج‬ ‫احيان�ا الى مستش�ارة م�ن املانيا ملعرفة اس�رائيليني‬ ‫صاحلني في منتصف الطريق‪.‬‬ ‫التقيت في الس�نتني االخيرتين موظفني حكوميني‬ ‫وساس�ة متوس�طني جاءوا الى هنا م�ن اوروبا‪ ،‬جاء‬ ‫عدد منهم للحديث واالقناع وأراد قليل منهم االستماع‬ ‫ايض�ا‪ .‬وقد حاول ممثل�ون دبلوماس�يون حينما كان‬ ‫يبدو أن اس�رائيل توش�ك أن تهاجم ايران‪ ،‬أن يقنعوا‬ ‫بخلاف ذل�ك‪ .‬وحينم�ا زال الهجوم عادوا يش�غلون‬ ‫أنفسهم بشؤون السالم‪.‬‬ ‫وقت لتفكير مختلف‬

‫إن أكثر االوروبيني الذين يزورون اسرائيل يأتون‬ ‫ف�ي احلقيب�ة معه�م ب�رأي ق�د تش�كل يؤم�ن بدولتني‬ ‫للش�عبني ومعارض�ة املس�توطنات وتأيي�د خط�وط‬ ‫‪ ،1967‬وانتق�اد نصف مهذب ونصف غير مهذب لدولة‬ ‫اس�رائيل‪ .‬وتفض�ي ه�ذه احلقيب�ة ايض�ا ف�ي بع�ض‬

‫احل�االت الى دعم منظم�ات متطرفة مش�غولة بحركة‬ ‫املقاطعة مع اسرائيل‪.‬‬ ‫قب�ل اللقاء بليلة واحدة تلقيت من منظمة إن‪.‬جي‪.‬‬ ‫أو مونيتر تقريرا يفصل املس�اعدة املالية التي متنحها‬ ‫حكوم�ة املاني�ا له�ذه املنظم�ات‪ .‬ميكن أن جن�د هناك‬ ‫حتال�ف نس�اء الج�ل السلام م�ع حمل�ة املقاطعة مع‬ ‫ش�ركات تس�تثمر ف�ي اس�رائيل‪ ،‬ومنظم�ة «يتذكرن»‬ ‫التي تدفع قدم�ا بحق العودة وح�ل الدولة الواحدة‪.‬‬ ‫وحصل�ت املنظمت�ان مع�ا عل�ى نح�و من رب�ع مليون‬

‫“‬

‫الس�م‪ .‬وأنصتت ميركل من املقع�د الوثير‪ ،‬وكتب‬ ‫ومع ُ‬ ‫املستش�ارون وحاول�ت أن أتذك�ر متى جل�س رئيس‬ ‫وزراء اس�رائيلي ف�ي آخ�ر م�رة م�دة س�اعة كامل�ة‬ ‫وأصغ�ى‪ .‬وحينم�ا ح�ان دوري حتدث�ت ع�ن معن�ى‬ ‫الدولة اليهودية وعن حقوق االنسان‪.‬‬ ‫إن مي�ركل تعت�رف بالدول�ة اليهودي�ة وق�د قال�ت‬ ‫ذل�ك وتقوله علنا‪ .‬وهم فيما بقي من اوروبا يخش�ون‬ ‫االلت�زام مبوق�ف ك�ي ال يُ فه�م أنه�م غي�ر عادلين م�ع‬ ‫الفلسطينيني‪ .‬فخوفهم هو خوفي لكن بالعكس‪ .‬إنه ال‬

‫أكثر االوروبيني الذين يزورون اسرائيل‬ ‫يأتون برأي يؤمن بدولتني للشعبني‬

‫ومعارضة املستوطنات وتأييد خطوط ‪،1967‬‬

‫وانتقاد نصف مهذب ونصف غير مهذب لدولة اسرائيل‬ ‫ش�يكل هذا العام وهذا ليس كثيرا‪ ،‬لكن املانيا ليس�ت‬ ‫وحده�ا‪ .‬إن أكث�ر دع�م منظم�ات الـ ب�ي‪.‬دي‪.‬إس في‬ ‫اسرائيل والسلطة الفلسطينية يأتي من اوروبا‪.‬‬ ‫إن املنظمات التي تش�غل نفس�ها بالص�راع حتتاج‬ ‫الى م�ال‪ ،‬ويبح�ث االوروبي�ون عن معلوم�ات تالئم‬ ‫تصوره�م الع�ام‪ .‬ويحاف�ظ قليل�ون عل�ى العدال�ة‪.‬‬ ‫فاحلقيق�ة ه�ي وس�يلة اخ�رى فق�ط ف�ي العم�ل‬ ‫االقتص�ادي‪ .‬هك�ذا اخط�أ رئي�س البرمل�ان االوروبي‬ ‫مارتن شولتس قبل ثالثة اسابيع في شأن قسمة املاء‬ ‫للفلسطينيني‪ ،‬وليس الشأن شأنه بل شأن االصدقاء‬ ‫الذين اختارهم‪.‬‬ ‫كان اللق�اء الذي نظموه للمستش�ارة مختلفا‪ ،‬فقد‬ ‫جلس هناك اس�رائيليون حتدث�وا بلغة صهيونية‪ .‬لم‬ ‫يكن ميني ويس�ار ب�ل صهيوني�ة عملية – مع العس�ل‬

‫”‬

‫ميكن أن تكون لهم صل�ة باالجراءات التي حتدث هنا‬ ‫اذا ل�م يعترفوا بأن اس�رائيل دولة الش�عب اليهودي‬ ‫وبأنه�ا دميقراطية ف�ي الوقت نفس�ه‪ .‬إن الصهيونية‬ ‫بُ ني�ت على الع�دل وتواصل الدولة البح�ث عنه‪ ،‬ففي‬ ‫الع�دل ذاتي�ة كبي�رة وفيه ايض�ا موازنة س�ليمة بني‬ ‫القيم‪.‬‬ ‫ح�ول اليس�ار املتط�رف ف�ي اوروبا في الس�نوات‬ ‫االخي�رة مصطل�ح حقوق االنس�ان الى سلاح مضاد‬ ‫للدول�ة الدميقراطي�ة الوحيدة في الش�رق االوس�ط‪.‬‬ ‫واس�رائيل تخطيء اخطاءا وتعوزها سياس�ة تتعلق‬ ‫ب�ارض اس�رائيل والس�امرة‪ ،‬ومع ذلك تنش�يء هذه‬ ‫الدميقراطية جهاز قضاء مناس�با وجيش�ا يربي على‬ ‫طهارة السالح‪ .‬فتنشيء توازنات وكوابح‪ .‬وقد جعل‬ ‫اخلوف بني السياسة املعارضة السرائيل وبني حقوق‬

‫االنس�ان‪ ،‬جع�ل اخلط�اب االخالقي هنا وف�ي اوروبا‬ ‫متناقض�ا م�ن جه�ة منطقية‪ .‬قل�ت ذلك وه�زت ميركل‬ ‫رأسها‪ ،‬فهي رمبا وافقت ورمبا حافظت على األدب‪.‬‬ ‫احتفلوا هذا االس�بوع باس�بوع الفصل العنصري‬ ‫االسرائيلي في ‪ 87‬مدينة‪ .‬واملبادرة جاءت من منظمات‬ ‫فلس�طينية‪ .‬وكان بني املش�اركني ايضا اس�رائيليون‬ ‫يؤمنون مبا بعد الصهيونية‪ .‬إن أكثر طالب اجلامعات‬ ‫ال يهتم�ون بذلك أما اولئ�ك الذين يهتم�ون فينظرون‬ ‫ال�ى اس�رائيل مصبوغ�ة بالل�ون االس�ود بص�ورة‬ ‫عجيب�ة‪ .‬ال يوج�د انتق�اد لس�يادة اس�رائيل وحقوق‬ ‫الفلس�طينيني بل يوج�د انتقاد حلق دول�ة اليهود في‬ ‫البقاء‪ .‬ويتسرب هذا اخلطاب من حرم اجلامعات الى‬ ‫أروقة االدارات وهو في اوروبا يؤثر في السياسة‪.‬‬ ‫تظهر البلدة القدمية من نافذة غرفة ميركل‪ .‬وحينما‬ ‫يزور رؤساء الدول الفندق يرون لكنهم ال مييزون‪ .‬إن‬ ‫خطوط ‪ 1967‬ما عادت موجودة وال يوجد سالم مثالي‬ ‫يالئ�م اخلط�وط‪ ،‬وأقصى ما ميكن فعل�ه احداث فصل‬ ‫براغمات�ي‪ .‬قل�ت لها إنه ح�ان الوقت لتفكي�ر مختلف‬ ‫فأجابت بأنه رمبا حان الوقت لتبادل اراض‪.‬‬ ‫إن اوروب�ا مقطوع�ة ع�ن االرض ومرتبطة بخطط‬ ‫ف�ي ال�ورق‪ .‬وما دامت اس�رائيل ال تبادر وم�ا دامت ال‬ ‫توج�د عندنا سياس�ة خاصة تتعلق بارض اس�رائيل‬ ‫والس�امرة فان االوراق باقية‪ .‬ويكون ذلك احيانا بال‬ ‫منط�ق وأفضل مث�ال على ذلك هضب�ة اجلوالن ألنه ال‬ ‫يوج�د من ُتعاد الي�ه الهضبة وال يوج�د هناك عدوان‬ ‫عل�ى حق�وق املواط�ن وال توج�د حواج�ز وال يوج�د‬ ‫ص�راع فلس�طيني‪ .‬ويوج�د م�ن اجلان�ب اآلخ�ر ايام‬ ‫العصور الوس�طى‪ .‬وبرغم ذل�ك تقاطع اوروبا هضبة‬ ‫اجلوالن وال تبذل اس�رائيل أي جهد لتحظى باعتراف‬ ‫بالضم العادل الذي حدث قبل ثالثني سنة‪.‬‬ ‫يقول�ون إن املستش�ارة مي�ركل ام�رأة صارم�ة‬ ‫لكنني لقيت في األس�اس امرأة مهتمة‪ .‬فقد س�ألت عن‬ ‫احلريديين والعرب وعن املس�اواة في ع�بء اخلدمة‬

‫اجنيال ميركل‬ ‫العسكرية وعن الناخبني في شاعر هنيغف‪ .‬بعد سنة‬ ‫س�تكون قد مرت خمسون س�نة على انشاء العالقات‬ ‫باملانيا وأنا من أبناء اجليل الثالث بعد احملرقة ما زال‬ ‫يصع�ب علي االم�ر حينم�ا يتحدثون باللغ�ة االملانية‬ ‫بالقرب مني‪.‬‬ ‫أن�ا أص�دق أنه�ا تريد أن تق�وي العالق�ة وتريد أن‬ ‫تس�تمع لنا بيد أن اوروبا مشغولة بأمورها‪ .‬فالصراع‬ ‫ال�ذي يجري هن�اك على صبغة القارة أكث�ر تأثيرا من‬ ‫الص�راع هنا‪ .‬فنحن في الطريق فق�ط وتذكير مبا كان‬ ‫ومرآة ملا هو موجود‪.‬‬ ‫يديعوت ‪2014/2/28‬‬

‫اجليش السوري في أضعف حاالته‪ ...‬وحزب الله يتوعد بالرد «في املكان والزمان املناسبني‬

‫ضبط النفس عند نصر الله‬

‫عمير ربابورت‬ ‫■ لو أن كل شيء كان يجري حسب الكتاب‪،‬‬ ‫ما كان حزب الله ليتطرق بشكل رسمي للهجوم‬ ‫املنس�وب لسالح اجلو ليل االثنني؛ ولكن حسن‬ ‫نصرالل�ه غي�ر قواع�د اللع�ب‪ .‬الطق�وس حتى‬ ‫االن كان�ت على النحو التالي‪ :‬اس�رائيل أعلنت‬ ‫بشكل رس�مي عن سياسة في اطارها لن تسمح‬ ‫بنقل سلاح ذي مغزى اس�تراتيجي من سوريا‬ ‫ال�ى لبن�ان‪ .‬وبين احلني واالخ�ر‪ ،‬كم�ا زعم في‬ ‫وس�ائل االعالم الدولية‪ ،‬نفذت هذه السياس�ة‬ ‫م�ن خلال هج�وم كان دوم�ا داخ�ل االراض�ي‬ ‫الس�ورية‪ .‬ولكن الهجوم املنسوب لسالح اجلو‬ ‫يوم االثنني من هذا االس�بوع‪ ،‬نفذ‪ ،‬حسب بيان‬ ‫حزب الله‪ ،‬داخ�ل االراض اللبنانية؛ في البقاع‬ ‫الش�مالي (على مس�افة غير بعي�دة من احلدود‬ ‫السورية)‪.‬‬ ‫لقد جتاهلت س�وريا وح�زب الله في املاضي‬ ‫املنش�ورات ع�ن الهجم�ات‪ ،‬واس�رائيل ه�ي‬ ‫االخ�رى رفض�ت بح�زم اخ�ذ املس�ؤولية عل�ى‬ ‫ما نس�ب له�ا‪ .‬وكان�ت الفرضية هي ان س�وريا‬ ‫وح�زب الل�ه غارق�ان حت�ى الرقبة ف�ي احلرب‬ ‫االهلي�ة ف�ي س�وريا‪ ،‬ولي�س لهم�ا مصلحة في‬ ‫فت�ح جبه�ة حي�ال اس�رائيل حت�ى ف�ي حال�ة‬ ‫الهجوم‪ .‬اعتراف او بيان اس�رائيلي سيش�جع‬ ‫فق�ط على ال�رد‪ .‬وهذه الفرضية ال تزال س�ارية‬ ‫املفع�ول‪ ،‬غي�ر أن بي�ان ح�زب الل�ه كفي�ل بان‬ ‫يؤدي بنصرالله الى أن يرد «في املكان والزمان‬ ‫املناس�بني»‪ ،‬كما تعهد في بيان�ه‪ .‬وهو ميكنه أن‬ ‫يفع�ل ذل�ك من خالل عملية تنس�ب في االش�هر‬ ‫القريب�ة القادمة «جملنون لبنان�ي» (مثل اطالق‬ ‫الن�ار عل�ى اس�تحكام راس الناق�ورة لسلاح‬ ‫البحري�ة قب�ل ش�هرين)؛ م�ن خلال عملية في‬ ‫اخل�ارج دون بصمات�ه؛ او في محاول�ة اغتيال‬ ‫ملس�ؤول اس�رائيلي (االمكاني�ة الت�ي على اي‬ ‫حال تؤخذ باحلس�بان من�ذ تصفية عماد مغنية‬ ‫في ش�باط ‪2008‬؛ حس�ب مغنية ال يزال مفتوحا‬ ‫من ناحية نصرالله)‪.‬‬ ‫صحي�ح أن ف�ي اس�رائيل يفضل�ون ع�دم‬

‫اخملاطرة‪ ،‬ولهذا فان التحفز في االس�تحكامات‬ ‫التي على ط�ول حدود لبنان رف�ع‪ ،‬واملزارعون‬ ‫تلق�وا التعليم�ات بع�دم االقتراب م�ن احلدود‬ ‫خش�ية ن�ار القناص�ة‪ .‬وم�ع ذل�ك ف�ان التقدير‬ ‫ه�و ان احداث االس�بوع االخير ليس�ت احداثا‬ ‫س�تغير الوض�ع ف�ي الش�مال ب�ل تش�كل فق�ط‬ ‫تعبي�را آخر على التغيي�رات الدراماتيكية التي‬ ‫وقع�ت ف�ي الس�احة الش�مالية ف�ي الس�نوات‬ ‫الثالثة االخي�رة‪ .‬كما ادت ه�ذه التغييرات الى‬ ‫تغيي�ر دراماتيك�ي ف�ي اس�تعدادات اجلي�ش‬ ‫االسرائيلي‪.‬‬ ‫من روسيا مع احلب‬

‫املش�هد الش�اعري ف�ي مثل�ث احل�دود بين‬ ‫اسرائيل‪ ،‬س�وريا واالردن‪ ،‬فوق نهر اليرموك‪،‬‬ ‫ال يكش�ف عما يحدث على االرض‪ .‬ففي اجلانب‬ ‫االردن�ي تع�ززت الق�وات ج�دا (ووص�ل غي�ر‬ ‫قليل م�ن العت�اد االمريكي)‪ ،‬بينما ف�ي اجلانب‬ ‫الس�وري‪ ،‬قرب درعا‪ ،‬اس�تكمل مقاتل�و اجلهاد‬ ‫العامل�ي امللتحون وحالقو الرؤوس س�يطرتهم‬ ‫عل�ى املنطق�ة‪ .‬ف�ي باق�ي مناط�ق احل�دود م�ع‬ ‫اس�رائيل‪ ،‬عل�ى ط�ول هضبة اجلوالن يس�يطر‬ ‫الي�وم رج�ال منظمات اخ�رى من الث�وار‪ ،‬ذوو‬ ‫طاب�ع علمان�ي أكث�ر‪ ،‬باس�تثناء اربع�ة جيوب‬ ‫بقيت بسيطرة جيش االسد‪.‬‬ ‫اح�د ه�ذه اجليوب‪ ،‬ف�ي منطقة ت�ل كدنا في‬ ‫وس�ط الهضبة‪ ،‬هو س�احة القتال االس�اس في‬ ‫هضبة اجلوالن هذا االس�بوع‪ .‬فقد حاول جيش‬ ‫االس�د رف�ع احلص�ار ال�ذي فرضه الث�وار على‬ ‫قوات�ه الذين ال يزال�ون يحتفظ�ون بالتل‪ .‬غير‬ ‫أن ضع�ف اجليش الس�وري يب�دو للعيان‪ :‬في‬ ‫كل أرج�اء س�وريا تبقى له فق�ط ‪ 1.000‬دبابة و‬ ‫‪ 70‬طائ�رة في وض�ع قاب�ل لالس�تخدام‪ ،‬بينما‬ ‫السالح الكيميائي في سياقات التفكيك املتقدمة‬ ‫ف�ي اعق�اب االتفاق م�ع الواليات املتح�دة‪ .‬وما‬ ‫يبق�ي اليوم نظام االس�د متماس�كا ه�م مقاتلو‬ ‫ح�زب الله اخلب�راء وعلى ما يب�دو ايضا قوات‬ ‫روس�ية (ف�ي االش�رطة الت�ي ينش�رها الث�وار‬ ‫الس�وريون يظه�ر حت�ى رج�ال دباب�ات روس‬

‫عناصر من حزب الله يشيعون احد ضحايا الضربة اجلوية االسرائيلية‬ ‫يش�اركون في املعارك‪ ،‬وان كانت روسيا تدعي‬ ‫بانها ال ترسل الى االسد اال مستشارين)‪.‬‬ ‫كم�ا ان مس�اهمة اي�ران ف�ي بق�اء االس�د‬ ‫حاس�مة‪ :‬بالسلاح‪ ،‬باملستش�ارين وباملقاتلني‬ ‫هن�ا وهناك‪ .‬وف�ي هذه االثن�اء ف�ان القتال في‬ ‫س�وريا ورط ح�زب الله جدا ف�ي الداخل ونقل‬ ‫املع�ارك‪ ،‬الس�يارات املتفجرة ون�ار الصواريخ‬ ‫الى قلب معقله ايضا في الضاحية اجلنوبية في‬ ‫لبنان‪ ،‬بالذات في الفترة التي ثبتت فيها املنظمة‬ ‫مش�اركتها ف�ي احلكوم�ة اللبناني�ة اجلدي�دة‪.‬‬

‫وكقاع�دة‪ ،‬فان ه�ذه ليس�ت اي�ام االزدهار من‬ ‫ناحية حسن نصرالله‪.‬‬ ‫اجلدار الذكي‬

‫توقع�ت قي�ادة املنطق�ة الش�مالية ووزارة‬ ‫الدف�اع التغيير في الوض�ع وبدأت باقامة جدار‬ ‫فاص�ل جديد في هضب�ة اجلوالن قب�ل اكثر من‬ ‫ثالث سنوات‪ .‬ففي اسرائيل توصلوا الى الفهم‬ ‫بعد اقتحام الفلسطينيني االراضي االسرائيلية‬

‫قرب مجدل ش�مس في ذكرى النكبة في ‪ 15‬ايار‬ ‫‪ ،2011‬في أنه في اجلانب الس�وري من احلدود‬ ‫تنشأ فوضى‪.‬‬ ‫بعد ثالث س�نوات م�ن بدء االش�غال انتهى‬ ‫جدار جديد ومماثل للجدار الفاصل على احلدود‬ ‫مع مصر (مش�روع يسمى «ساعة الرمل»)‪ .‬على‬ ‫اجلدار ال توجد وس�ائل ج�س الكترونية (هذه‬ ‫توجد في هذه اللحظ�ة فقط على اجلدار القدمي‬ ‫الذي لم يفكك)‪.‬‬ ‫باملقاب�ل‪ ،‬يوج�د غي�ر قلي�ل م�ن الكامي�رات‬

‫وال�رادارات احلديث�ة املربوط�ة بغرفة عمليات‬ ‫واح�دة تعال�ج املعلوم�ات ف�ي اط�ار مش�روع‬ ‫تكنولوج�ي طم�وح يس�مى»ميرس» (منظومة‬ ‫متعددة اجلساسات)‪ .‬وهكذا بدال من الدوريات‬ ‫الت�ي ال تنته�ي على طول اجل�دار الفاصل تهرع‬ ‫الي�وم الق�وات باالس�اس عندما تث�ور حاجة‪.‬‬ ‫وبدال من عش�رات نق�اط املراقب�ة توجد في كل‬ ‫حلظة معطاة بضع نقاط فقط‪.‬‬ ‫ولك�ن التغيي�ر االكث�ر اهمية الذي ط�رأ هذا‬ ‫االس�بوع في هضبة اجلوالن‪ ،‬هو خروج وحدة‬ ‫«جاع�ش» (فرقة ‪ )36‬م�ن املنطق�ة والتي كانت‬ ‫مسؤولة عن هذه الساحة عشرات السنني‪ .‬وقد‬ ‫اعادت الفرقة انتشارها جنوبا واصبحت فرقة‬ ‫متعددة الس�احات للجيش االسرائيلي‪ ،‬ميكنها‬ ‫أن تقات�ل في س�احات قتالية اخ�رى مثل غزة‪،‬‬ ‫لبنان او حتى في اجلنوب‪.‬‬ ‫وب�دال م�ن «جاع�ش» او وح�دات املدرعات‬ ‫الت�ي فككت مؤخرا‪ ،‬ترابط ف�ي هضبة اجلوالن‬ ‫وحدة جديدة حتت اس�م «بشان» (فرقة ‪،)210‬‬ ‫بقيادة العمي�د اوفيك بوخارس‪ ،‬رجال غوالني‬ ‫ف�ي االصل‪ .‬وي�دور احلدي�ث عن اغلاق دائرة‬ ‫تاريخي�ة‪ :‬وح�دة «بش�ان» بقي�ادة دان لين�ر‬ ‫كانت في سياقات االنشاء عندما اندلعت حرب‬ ‫يوم الغفران‪ .‬وبتأخير اكثر من ‪ 40‬سنة تشكلت‬ ‫الوحدة بش�كل رس�مي ايضا‪ .‬وتتحم�ل وحدة‬ ‫«بش�ان» من االن فصاعدا املسؤولية عن القتال‬ ‫اجل�اري في هضب�ة اجل�والن وهي تق�وم على‬ ‫اساس قوات احتياط تنتمي اليها بشكل مباشر‬ ‫وال�ى قوات نظامي�ة مخصصة للمه�ام اخملتلفة‬ ‫بني احلني واالخر‪.‬‬ ‫م�ن يعم�ل ايض�ا ف�ي الش�مال اجلدي�د؟ في‬ ‫لق�اء م�ع مراس�لني عس�كريني كش�ف ق�ادة في‬ ‫سلاح البحرية ب�ان حجم النش�اط العملياتي‬ ‫لغواص�ات سلاح البحرية ف�ي الش�مال ازداد‬ ‫بعشرات في املئة‪.‬‬ ‫ف�ي الالذقي�ة نف�ذت اح�دى الهجم�ات التي‬ ‫نس�بت الس�رائيل ف�ي الع�ام ‪ ،2013‬وحس�ب‬ ‫املنش�ورات دم�رت هن�اك مخ�ازن ش�ملت‬ ‫منظومات صواريخ ش�اطئ ـ بح�ر متطورة من‬ ‫انتاج روسيا‪ ،‬من طراز ياخنت‪.‬‬

‫وكقاع�دة يعتب�ر الياخن�ت الي�وم السلاح‬ ‫االكث�ر تهدي�دا عل�ى اس�رائيل م�ن ناحي�ة‬ ‫تكنولوجي�ة وم�ن ش�أنه ان ينتقل من س�وريا‬ ‫الى ح�زب الل�ه‪ .‬وي�دور احلديث ع�ن صاروخ‬ ‫ميكنه ان يضرب بس�رعة أكب�ر بثالثة اضعاف‬ ‫س�رعة الص�وت أي هدف نحتى ف�ي البحر‪ ،‬من‬ ‫مس�افة حتى ‪ 300‬كم‪ .‬ومن ش�أن الص�اروخ أن‬ ‫يضرب سفن سالح البحرية ويشل نشاط سفن‬ ‫الشحن التي تصل الى مينائي حيفا واسدود او‬ ‫يضرب طوافات الغاز االسرائيلية‪.‬‬ ‫بني التهديدات االخرى التي حددتها اسرائيل‬ ‫كخط أحمر ميكن أن يحصي منظومات مضادات‬ ‫الطائ�رات م�ن ط�راز اس ‪ ،300‬اس‪ .‬اي�ه ‪ 17‬او‬ ‫اس‪ .‬ايه ‪( 125‬وهي اس�لحة مض�ادة للطائرات‬ ‫متط�ورة اش�ترتها س�وريا بع�د الهج�وم على‬ ‫مفاعله�ا الن�ووي ف�ي ايل�ول ‪ ،)2007‬صواريخ‬ ‫ارض – ارض م�ن ط�راز س�كاد‪ ،‬وباالس�اس‬ ‫صواري�خ ف�احت مل�دى مئ�ات الكيلومت�رات مع‬ ‫اجهزة توجيه تقوم على اساس جي‪.‬بي‪.‬اس‪.‬‬ ‫رئي�س االركان‪ ،‬ال�ذي كان ه�و ايض�ا ه�ذا‬ ‫االسبوع في هضبة اجلوالن اشار الى أن «قسما‬ ‫من السلاح انتقل من�ذ االن الى حزب الله‪ .‬وقد‬ ‫ج�رت زي�ارة غانت�س قب�ل ي�وم م�ن الهج�وم‬ ‫املنس�وب لسلاح اجلو وان كانت ه�ذه على ما‬ ‫يبدو مجرد صدفة‪.‬‬ ‫كم�ا يبدو‪ ،‬لم يقصد رئيس االركان صواريخ‬ ‫ياخن�ت او منظومات مض�ادات الطائرات التي‬ ‫ميكنها أن تضرب بش�دة التفوق اجلوي لسالح‬ ‫اجل�و ف�ي س�ماء لبنان‪ ،‬ب�ل صواري�خ ارض –‬ ‫ارض متط�ورة توج�د منذ االن ف�ي ايدي حزب‬ ‫الله‪ .‬وقدرت محافل امنية اسرائيلية في السنة‬ ‫االخيرة بان لدى ح�زب الله نحو ‪ 500‬صاروخ‬ ‫ميكنه�ا ان تصل الى كل نقطة في وس�ط البالد‪،‬‬ ‫مبا في ذلك وزارة الدف�اع في تل أبيب‪ ،‬بدقة ‪50‬‬ ‫متر‪ .‬م�ن ناحية ه�ذه القدرات‪ ،‬فان ح�زب الله‬ ‫خطير الي�وم بعدة اضع�اف مقارن�ة بالقدرات‬ ‫الت�ي كان�ت لديه ف�ي ح�رب لبن�ان الثانية في‬ ‫‪.2006‬‬ ‫معاريف ‪2014/2/28‬‬

‫سيسأل اوباما نتنياهو وعباس بعده سؤاال فحواه «ماذا ستفعل اذا فشل التفاوض؟»‬

‫سؤال أوباما للزعيمني‬

‫براك ربيد‬ ‫■ م�ن االش�ياء الت�ي يتوق�ع أن يقوله�ا رئي�س‬ ‫الوالي�ات املتح�دة ب�راك اوبام�ا لرئي�س ال�وزراء‬ ‫بنيامين نتنياه�و في لقائهم�ا في البي�ت االبيض في‬ ‫ي�وم االثنين القري�ب‪« :‬م�ا ه�ي خطتك حلال تفش�ل‬ ‫فيه�ا محاولة صوغ اطار الس�تمرار التفاوض ُ‬ ‫وتفجر‬ ‫املسيرة السلمية؟»‪ .‬ويتوقع أن يسأل اوباما كما يرى‬ ‫مس�ؤولون كب�ار ف�ي االدارة‪ ،‬الرئي�س الفلس�طيني‬ ‫محمود عباس الذي سيلج باب البيت االبيض في ‪17‬‬ ‫آذار‪ ،‬أن يسأله السؤال نفسه‪.‬‬ ‫سيس�أل اوبام�ا نتنياه�و م�ا ال�ذي ين�وي فعل�ه‬ ‫للس�كان الفلس�طينيني ف�ي الضف�ة الغربي�ة‪ ،‬وكيف‬ ‫س�يواجه موجة االجراءات الفلس�طينية في وكاالت‬ ‫االمم املتحدة اخملتلفة‪ ،‬وكيف ينوي أن يوقف تصاعد‬ ‫اعم�ال املقاطع�ة م�ع اس�رائيل وتده�ور مكانته�ا في‬ ‫االحت�اد االوروب�ي؛ وسيس�أل الرئي�س عباس كيف‬ ‫ُ‬ ‫س�تقربه اجراءات من طرف واحد ف�ي االمم املتحدة‬ ‫ال�ى دول�ة مس�تقلة وال�ى انس�حاب ق�وات اجليش‬ ‫االسرائيلي من الضفة الغربية‪ ،‬وكيف ينوي بالضبط‬ ‫أن يدف�ع رواتب عش�رات آالف العاملني في الس�لطة‬ ‫الفلس�طينية اذا أغلق�ت الواليات املتح�دة واالحتاد‬ ‫االوروبي انبوب املساعدة‪.‬‬ ‫س�تكون رس�الة اوباما ال�ى الزعيمين أن عندهما‬ ‫امكانين‪ :‬إما التع�اون مع االج�راء االمريكي والتقدم‬ ‫وإم�ا البقاء وحيدين واالندف�اع الى ازمات ومواجهة‬ ‫للواق�ع‪ .‬والواق�ع الذي س�يوجد في�ه الزعيم�ان في‬

‫اليوم الذي يلي فشل احملادثات لن يكون لذيذا‪.‬‬ ‫كان نتنياهو الذي سيهبط في واشنطن يوم االحد‬ ‫– ل�و ُأتي�ح له ذلك – يريد حص�ر لقائه مع الرئيس‬ ‫اوبام�ا ف�ي الش�أن االيران�ي‪ ،‬لك�ن للبي�ت االبي�ض‬ ‫خطط�ا مختلف�ة‪ .‬فقد س�بق مستش�ارو اوبام�ا الداء‬ ‫بالدواء‪ ،‬وعرضوا في حديث مع املراس�ل السياس�ي‬ ‫لصحيفة «نيويورك تاميز» في واشنطن مارك لندلر‪،‬‬ ‫عرض�وا اللقاء بني الرئي�س االمريكي ورئيس وزراء‬ ‫اس�رائيل على أنه لقاء س�يتناول الشأن الفلسطيني‬ ‫في األساس‪.‬‬ ‫ينوي اوباما بحس�ب التقرير الصحفي أن يستغل‬ ‫لق�اءه مع نتنياه�و ليضغط عليه لقب�ول وثيقة اطار‬ ‫وزير اخلارجية كيري التي ستصبح أساسا الستمرار‬ ‫التفاوض في التسوية الدائمة‪ .‬وقال مسؤولون كبار‬ ‫في البيت االبيض لصحيفة «نيويورك تاميز» إنه بعد‬ ‫سنة من عالج كيري وحده للملف الفلسطيني‪ ،‬يعتقد‬ ‫اوبام�ا أن هذا ه�و الوقت الصحي�ح اآلن ُقبيل حلظة‬ ‫احلس�م ليتدخل تدخال شخصيا‪« .‬ال يريد الرئيس أن‬ ‫يخاطر بأن يكون ع�دم تدخله هو الذي يصنع الفرق‬ ‫بني النجاح والفشل في مسيرة السالم»‪ ،‬قال مسؤول‬ ‫رفيع املستوى في االدارة االمريكية للصحيفة‪.‬‬ ‫إن وثيقة االطار تل�ك التي يحاول وزير اخلارجية‬ ‫كي�ري واملبع�وث اخل�اص مارت�ن ايندي�ك صوغه�ا‬ ‫بالتع�اون م�ع االس�رائيليني والفلس�طينيني ف�ي‬ ‫الش�هرين االخيري�ن يفت�رض أن ترس�م اخلط�وط‬ ‫املوجه�ة الس�تمرار محادث�ات السلام‪ ،‬واملب�اديء‬ ‫الت�ي يتم على أساس�ها تفاوض مفص�ل للتوصل الى‬ ‫تس�وية دائمة حت�ى نهاية ‪ .2014‬وستش�مل الوثيقة‬

‫تن�اوال جلميع القضايا اجلوهري�ة بعضها وهو ادارة‬ ‫التف�اوض ف�ي ش�أن احل�دود عل�ى أس�اس خطوط‬ ‫‪ 1967‬مع تب�ادل اراض‪ ،‬والترتيب�ات االمنية في غور‬ ‫االردن واالعت�راف املتب�ادل بدول�ة يهودي�ة وبدولة‬ ‫فلس�طينية‪ ،‬يك�ون بالتفصي�ل‪ .‬أما القضاي�ا االخرى‬ ‫كوجود عاصمة فلس�طينية في القدس أو حل مشكلة‬ ‫الالجئني فستحظى بتناول أكثر إبهاما‪.‬‬ ‫يطم�ح االمريكي�ون ال�ى أن يحظ�ى االط�ار بأكبر‬ ‫موافق�ة م�ن الطرفني لك�ن يبدو ف�ي ه�ذه املرحلة أن‬ ‫الهدف بعيد جدا‪ .‬ما زال يوجد لالمريكيني ش�هر آخر‬ ‫للعم�ل حت�ى ‪ 29‬آذار وحينه�ا يفت�رض أن يُ ف�رج عن‬ ‫اجملموعة الرابعة من الس�جناء الفلس�طينيني الذين‬ ‫ق�د يك�ون فيه�م ع�رب اس�رائيليون‪ .‬ف�اذا ل�م يُ حرز‬ ‫اتفاق على االط�ار فانه يصعب أن نرى تنفيذ االفراج‬ ‫ع�ن الس�جناء وتصبح املس�افة م�ن هنا ال�ى تفجير‬

‫“‬

‫ببعض مواد الوثيقة‪ ،‬حتوال في االس�بوع االخير الى‬ ‫محادث�ات مع الط�رف الفلس�طيني لم تك�ن ناجحة‪،‬‬ ‫ه�ذا اذا لم نش�أ املبالغة‪ .‬وانتهى اللق�اءان بني كيري‬ ‫وعب�اس ف�ي باريس ف�ي االس�بوع املاض�ي بصورة‬ ‫اس�وأ م�ن ص�ورة بدئهما‪ .‬فق�د رفض عب�اس أجزاءا‬ ‫كثيرة من اقتراح كيري وقذفه بأمور شديدة وزعم أن‬ ‫االمريكيين كما كانوا في املاضي يعرضون اقتراحات‬ ‫اسرائيلية متنكرة بلباس اقتراحات امريكية‪.‬‬ ‫إن عباس واقع في ش�رك‪ .‬فقد أراد حينما دخل في‬ ‫متوز االخير في تس�عة اش�هر من احملادثات‪ ،‬أراد في‬ ‫األس�اس أن يفرج عن الـ ‪ 104‬س�جناء الفلسطينيني‬ ‫املس�جونني ف�ي اس�رائيل من�ذ الفت�رة التي س�بقت‬ ‫اتفاقات اوسلو‪.‬‬ ‫ول�م يك�ن يعتق�د أن يصب�ح للمحادث�ات مضمون‬ ‫حقيق�ي ولم يكن يؤمن ب�أن يواف�ق نتنياهو على أن‬

‫ستكون رسالة اوباما لنتنياهو وعباس‪ :‬إما‬ ‫التعاون مع االجراء االمريكي والتقدم‬

‫أو البقاء وحيدين واالندفاع الى ازمات جديدة‬

‫التفاوض قصيرة جدا‪.‬‬ ‫يتوق�ع أن يك�ون اللق�اء بين اوباما وعب�اس أكثر‬ ‫حرج�ا من لقائ�ه مع نتنياه�و‪ .‬فبع�د أن حصر كيري‬ ‫وايندي�ك عنايتهم�ا ف�ي الش�هر االخي�ر ف�ي اجلانب‬ ‫االس�رائيلي وتوصلا مع�ه ال�ى تفاهم�ات تتعل�ق‬

‫”‬

‫ً‬ ‫ملليمترا واح�دا‪ .‬لكن كيري ل�م ينجح فقط‬ ‫يتزح�زح‬ ‫ف�ي ص�ب مضمون ف�ي احملادث�ات بل جن�ح ايضا في‬ ‫أن يزح�زح نتنياه�و‪ .‬وأصب�ح عباس ي�درك اآلن أن‬ ‫التفاوض ال�ذي دخله‪ ،‬وكان دخ�وال تكتيكيا‪ ،‬أصبح‬ ‫مس�ارا يوجب اتخ�اذ قرارات ال ع�ودة عنها‪ ،‬قرارات‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7679 Saturday/Sunday 1/2 March 2014‬‬

‫تلزم�ه أن يبتلع ضفادع كبيرة جدا كاملوافقة الصامتة‬ ‫على االعتراف بأن اسرائيل دولة الشعب اليهودي‪.‬‬ ‫يتع�رض عباس لضغط سياس�ي ثقي�ل ال يقل عن‬ ‫الضغط الذي يستعمله اليمني على نتنياهو‪ .‬ألن أكثر‬ ‫القيادة الفلس�طينية التي ال تع�رف بالضبط ما الذي‬ ‫يح�دث ف�ي احملادث�ات بينه وبين االمريكيين حتثه‬ ‫على ترك التفاوض والعودة الى االجراءات في االمم‬ ‫املتح�دة‪ .‬واذا ل�م يكن ذل�ك كافيا ف�ان خصمه محمد‬ ‫دحالن يضربه من اخللف بكل طريقة ممكنة‪.‬‬ ‫إن جواب عباس لكيري بـ ال قد يكون ضربة قاتلة‬ ‫للحركة الوطنية الفلسطينية كلها‪ ،‬فقد تختفي حركة‬ ‫فت�ح بصورة نهائي�ة من اخلريطة السياس�ية ُ‬ ‫وتدفع‬ ‫قضية الدولة الفلسطينية الى زاوية مهملة في ترتيب‬ ‫األفضلي�ات الدول�ي‪ ،‬وبذل�ك مين�ح عب�اس اليمين‬ ‫االس�رائيلي ونتنياهو جائ�زة من الس�ماء‪ ،‬فبدل أن‬ ‫يُ ع�رض رئي�س وزراء اس�رائيل المتح�ان حقيق�ي‬ ‫وبدل أن يلزمه بأن يفص�ل تنازالته ويخط الول مرة‬ ‫ح�دود الدول�ة الفلس�طينية‪ ،‬س�يُ ّ‬ ‫مكنه م�ن أن يعلن‬ ‫عل�ى رؤوس االش�هاد بأنه ُ‬ ‫«كش�ف الوج�ه احلقيقي‬ ‫للفلس�طينيني مرة اخ�رى»‪ ،‬وتبني مرة اخ�رى أنه ال‬ ‫يوجد شريك في السالم‪.‬‬ ‫م�ا زال يصع�ب عل�ى االمريكيين أن يق�دروا ه�ل‬ ‫ينجح�ون في جعل نتنياهو وعب�اس يجيبان بـ نعم‬ ‫عل�ى اقتراحه�م‪ ،‬لك�ن اذا ح�دث ذل�ك فس�يكون ذلك‬ ‫متهيدا للطريق في مس�ار السلام بحيث ال يكون من‬ ‫املبالغ فيه أن نصفه بأنه تاريخي‪.‬‬ ‫وإن اط�ارا يحظى مبوافقة الطرفني حتى لو ُأثيرت‬ ‫حتفظات حلاجات سياس�ية داخلية‪ ،‬سيضع املسيرة‬

‫الرئيس االمريكي باراك اوباما‬ ‫ف�ي مكان جديد مختل�ف متاما عن امل�كان الذي كانت‬ ‫في�ه ف�ي العش�رين س�نة االخي�رة‪ .‬وس�يجري على‬ ‫تبلور وستتضح‬ ‫املصطلح املبُ هم «التس�وية الدائمة» ُ‬ ‫التن�ازالت الت�ي س�يضطر كل ط�رف ال�ى القي�ام بها‬ ‫ُ‬ ‫وتثبت‪ .‬وس�يكون م�ن الصعب الى املس�تحيل اعادة‬ ‫العجلة الى الوراء‪.‬‬ ‫وسيكون من الواجب أن يعتمد كل تفاوض يجري‬ ‫بعد ذل�ك على خط�وط هيكلية واضح�ة صارمة ولن‬ ‫يُ حت�اج الى وقت طوي�ل لنعلم الى أي�ن تتجه االمور‬ ‫ألن االمور ستحسم بعد شهر بالضبط‪.‬‬ ‫هآرتس ‪2014/2/28‬‬


‫‪10‬‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7679‬السبت‪/‬االحد ‪ 1/2‬آذار (مارس) ‪ 2014‬ـ ‪ 29/1‬جمادى األول ‪1435‬هـ‬

‫ثقافة‬

‫كتاب يزعم أن حرب متوز كانت قرار ًا من طهران إلرباك لبنان بعد خروج جيش األسد‬

‫«طوق العمامة» لوضاح شرارة‪ :‬تشريح امليثولوجيا والسياسة اإليرانية‬ ‫محمد منصور ٭‬ ‫يثي�ر كتاب (طوق العمامة‪ :‬الدولة اإليرانية اخلمينية‬ ‫في معترك املذاهب والطوائف) للمفكر اللبناني د‪ .‬وضاح‬ ‫ش�رارة‪ ،‬الصادر عن (رياض الريس للكتب والنشر) في‬ ‫بيروت ‪ ،2013‬تساؤالت عميقة وحارة حول جوهر دولة‬ ‫املاللي‪ ،‬ولعبها املكش�وف وامل�ؤذي بالورقة الطائفية في‬ ‫اخلليج وبالد الش�ام والعراق‪ ،‬ودالالت بنيتها الطقسية‬ ‫والدينية واأليديولوجية‪ ،‬التي عمل أستاذ علم االجتماع‬ ‫عل�ى تش�ريحها بج�رأة وعم�ق‪ ،‬غي�ر عاب�ئ بكثي�ر م�ن‬ ‫االتهام�ات والتصنيف�ات الت�ي ميك�ن ان يس�وقها ضده‬ ‫مح�ور املقاوم�ة واملمانعة‪ ،‬والقومجي�ون الذين حتالفوا‬ ‫م�ع أحفاد الش�عوبيني لبل�ورة تي�ار اس�تبدادي جديد‪،‬‬ ‫يجمع أش�د أش�كال التط�رف الدين�ي مع أنظم�ة توصف‬ ‫بأنه�ا علماني�ة ف�ي تركيب�ة غرائبية ل�م يش�هدها تاريخ‬ ‫املنطقة من قبل!‬ ‫دولة االضطهاد القومي واملذهبي!‬

‫تنقس�م فصول ه�ذا الكتاب التش�ريحي الضخم الذي‬ ‫يصل عدد صفحاته إلى اكثر من (‪ )380‬صفحة‪ ،‬إلى س�تة‬ ‫ً‬ ‫فصال‪.‬‬ ‫أقسام رئيسية‪ ،‬تضم (‪)36‬‬ ‫القسم األول‪( :‬الدولة اإليرانية اإلسالمية واملسألتان‬ ‫املذهبية الس�نية والقومية) ويتناول التباس «اإلسالم»‬ ‫و»املذهب» وسياسة «األقوام البوليسية والكولونيالية‪،‬‬ ‫والقومي�ات اإليراني�ة ولي�س املذاه�ب‪ ،‬ويرك�ز عل�ى‬ ‫الترتيبني املذهبي والقومي في دولة والية الفقيه‪.‬‬ ‫ويرى املؤلف في هذا القس�م‪ ،‬أن السلطة ذات القومية‬ ‫الفارس�ية واملذه�ب اجلعف�ري االثن�ي عش�ري‪ ،‬متارس‬ ‫االضطه�اد على بقي�ة القومي�ات واملذاهب التي تتش�كل‬ ‫منها الدميوغرافي�ا االيرانية‪ .‬ويظه�ر االضطهاد القومي‬ ‫أش�د من املذهبي في أحيان كثيرة‪ .‬لذل�ك تعمد القوميات‬ ‫واملذاهب املغايرة لقومية الس�لطة ومذهبها الى املواجهة‬ ‫وال تستكني‪ ،‬بل تناضل من أجل حقوقها‪ .‬وتلجأ القوميات‬ ‫ال�ى أعيادها الوطنية ذريعة لطروح�ات يعتبرها النظام‬ ‫مناهضة له‪.‬‬ ‫ويتوق�ف ش�رارة بكثير من االهتمام عن�د االحوازيني‬ ‫الع�رب باعتبارهم طليعة الكتل القومي�ة التي تدافع عن‬ ‫وجودها في وجه مح�اوالت تغيير دميوغرافيا منطقتهم‬ ‫املمنهجة‪ ،‬إذ تعمد س�لطة والية الفقيه إلى عمليات نقلهم‬ ‫ال�ى أماكن أخرى بغية تش�تيتهم ككتلة قومي�ة‪ ،‬وإجراء‬ ‫نق�ل معاك�س إل�ى مناطقه�م‪ ،‬وف�ي كل س�نة يحتفل�ون‬ ‫بـ»ي�وم الغضب» وهم يج�ددون تعاهده�م على مقاومة‬ ‫تذويبه�م ف�ي هوي�ة قومي�ة وثقافي�ة وطائفي�ة واحدة‪،‬‬ ‫مواجهين أبش�ع عملي�ات االعتق�ال اجلماع�ي واإلعدام‬ ‫الذي يعد هواية مفضلة لدى احلرس الثوري في التعامل‬ ‫مع القوميات واملذهبيات األخرى‪.‬‬ ‫احلرس الثوري في سدة الدولة!‬

‫أما القس�م الثاني فيرك�ز فيه على (منازع�ات الداخل‬ ‫ً‬ ‫مقدما خارطة ش�ديدة الدق�ة لصراعات إيران‬ ‫اإليراني)‬ ‫اخلمينية وحرب اإلسالم واجلمهورية‪ ،‬وما يسميه «ثورة‬ ‫اخململ» على مراتب األوليغارشية احلاكمة‪ ،‬وآلية حتول‬ ‫االنتخاب�ات الرئاس�ية اإليرانية من التس�ويد النجادي‬ ‫إلى الكرنفال احلزيراني الذي يطلق صور وأس�ماء قتلى‬ ‫ً‬ ‫ناش�را‬ ‫احل�رس الث�وري عل�ى (‪ )4700‬س�احة ومي�دان‬ ‫صورهم وضحكة املوت على ش�فتيهم في كرنفال طقسي‬ ‫ً‬ ‫متوقفا عند‬ ‫«يش�به إحل�اق املدين�ة مبقب�رة أمواته�ا»‪...‬‬ ‫ش�كل وجود احلرس الثوري في سدة الدولة ووالياتها‪،‬‬ ‫وأجه�زة القوة املركزية وجس�م العلماء‪ .‬ويش�ير املؤلف‬ ‫هن�ا إل�ى أن احل�رس الث�وري يتول�ى ف�ي احملافظ�ات‬ ‫الس�نيّ ة ش�رقي البالد‪ ،‬مهمات سياس�ية وإدارية وأمنية‬ ‫واقتصادية‪ ،‬وتش�مل مهمات�ه االقتصادية‪ ،‬منع أي تطور‬ ‫اقتص�ادي وإبق�اء األقلي�ة املذهبية والقومي�ة (البلوش‬ ‫الس�نة) فقيرة ومقهورة‪ ،‬مع فتح أبواب تهريب اخملدرات‬ ‫من البلدين اجلارين املضطربني‪ :‬باكستان وأفغانستان‪.‬‬ ‫أم�ا عل�ى الصعيد الع�ام فيص�ف د‪ .‬وضاح ش�رارة أداء‬ ‫احلرس الثوري اإليراني بالقول‪:‬‬ ‫«ينزع احل�رس إلى اختزال سياس�ة بل�د كبير ومعقد‬ ‫ومحوري مثل إيران في قيامه على (االس�تكبار) وبسط‬ ‫قبضت�ه الفظة عل�ى دوائر الدولة واجملتم�ع اإليرانييني‪،‬‬ ‫واالنتخاب�ات اإليراني�ة األخيرة أثبت�ت أن هذه القبضة‬

‫أصابها التآكل إصابة قاتلة»‬ ‫إال أن أه�م فص�ول هذا القس�م الفص�ل اخلامس الذي‬ ‫حمل عنوان‪( :‬إيران أوال وقميص فلسطني وكوفيتها)‪...‬‬ ‫وال�ذي رغم أن�ه ميثل م�ا يس�ميه املؤلف‪« :‬السياس�ات‬ ‫اإلقليمي�ة اإليراني�ة اخلميني�ة الت�ي أرادت االس�تيالء‬ ‫السياس�ي على ال�دول واجملتمع�ات العربي�ة عن طريق‬ ‫حيازة القضية الفلس�طينية» إال أنه حتول في السنوات‬ ‫األخي�رة إل�ى موض�وع منازع�ة داخلي�ة في إي�ران حني‬ ‫جت�رأ املتظاه�رون اإليراني�ون ف�ي ي�وم الق�دس (‪18‬‬ ‫أيلول ‪ /‬س�بتمبر ‪ )2009‬على الهت�اف‪« :‬ال غزة وال لبنان‪،‬‬ ‫أرواحنا فداء إيران» منكرين على هذا اليوم العتيد علته‬ ‫ومسوغاته!‬ ‫واملعروف أن يوم القدس أعلنه اخلميني ألول مرة عام‬ ‫‪ 1988‬عش�ية انتهاء احلرب العراقية‪ -‬اإليرانية‪ ،‬ويفسر‬ ‫املؤلف بلغة حادة حاجة إي�ران اخلميني ومن اتى بعده‬ ‫إلى قميص فلسطني بالقول‪:‬‬ ‫«فإي�ران اإلمامي�ة واملتش�عية (اس�تثناء) ف�ي العالم‬ ‫اإلسلامي ال�ذي يغل�ب علي�ه أه�ل الس�نة غلب�ة عددية‬ ‫س�احقة‪ ،‬ويش�كل الع�رب اإلمامي�ون (اي الش�يعة) قلة‬ ‫ضئيلة في العالم العربي الس�ني ف�ي معظمه‪ ...‬ليس في‬ ‫وسعها‪ ،‬ووسع إمامها ومرشدها الطموح إلى قيادة األمة‬ ‫اإلسلامية‪ ،‬وانتزاع القيادة بشقيها اإلسالمي والعربي‪،‬‬ ‫إال من طريق إسلام يجمع ‪ -‬على رغم االنقسام املذهبي‬ ‫– على قضية واحدة»‬ ‫حرب متوز والقرار اإليراني!‬ ‫القسمان الثالث والرابع من الكتاب يخصصهما املؤلف‬ ‫ً‬ ‫مؤكدا في هذا‬ ‫آلل�ة احلروب األهلية‪ -‬الوطنية في إيران‪،‬‬ ‫السياق‪« :‬تسليط السياسة البرية على املدنية الوطنية»‬ ‫ً‬ ‫ومتطرق�ا إلى قضاي�ا تتصل ب�دور إي�ران اإلقليمي‪ ،‬وما‬ ‫يس�ميه د‪ .‬وضاح ش�رارة‪« :‬املقاومة والش�قاق‪ ...‬حزام‬ ‫أم�ان» او م�ا يطلق عليه ف�ي فصل آخر‪« :‬أح�كام طوارئ‬ ‫املقاومة»‬ ‫ولع�ل أخط�ر م�ا يقول�ه املؤلف في ه�ذا الس�ياق أن‬ ‫اس�تفزاز إس�رائيل عبر خطف جندييها م�ن قبل حزب‬ ‫الله‪ ،‬الذي يسميه املؤلف (املقاومة اخلمينية) في متوز‬ ‫م�ن ع�ام ‪ ،2006‬كان بق�رار إيران�ي‪ ...‬وكان هدف هذا‬ ‫ً‬ ‫مجددا من‬ ‫القرار‪ ،‬هو إش�اعة الفوضى وإنه�اك لبنان‬ ‫أجل امتصاص مفاعيل خروج اجليش الس�وري املذل‬ ‫من لبنان بعد جرمية اغتيال الشهيد رفيق احلريري‪،‬‬ ‫ومن�ع قيام دول�ة متوازنة ف�ي لبنان‪ ،‬تس�تلهم روح‬ ‫ثورة األرز ومش�اعر االستقالل عن الهيمنة األسدية‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫دوليا‬ ‫دعما‬ ‫التي اس�تفاقت لدى اللبنانيني ووجدت‬ ‫لها‪:‬‬ ‫«كان على القوى األهلية الشيعية املسلحة غداة‬ ‫اجللاء الس�وري العس�كري تول�ي دوام ازدواج‬ ‫الدول�ة‪ ،‬وم�ا ينج�م عن�ه م�ن تعلي�ق الس�لطات‬ ‫والهيئ�ات‪ ،‬وإبط�ال مفاعي�ل قراراته�ا ومفاعي�ل‬ ‫سياس�تها اجلدي�دة واملس�تقلة‪ .‬وأداة االزدواج‬ ‫ودوام�ه‪ :‬ه�ي املقاوم�ة الوطني�ة والفلس�طينية‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ومعا‪ ،‬فهي مس�وغ‬ ‫تباع�ا‬ ‫والعربي�ة واإلسلامية‬ ‫تدف�ق السلاح واملقاتلين وامل�ال واملنظم�ات‬ ‫والسياسات»‬ ‫القس�م اخلام�س م�ن الكت�اب وال�ذي حم�ل‬ ‫عن�وان‪( :‬دوائ�ر احل�رب واألم�ن) يتن�اول في‬ ‫فصول�ه الثمانية‪ ،‬جهود دولة والية الفقيه‪ ،‬في‬ ‫مقايض�ة حرك�ة إنتاج السلاح بصفقات األمن‬ ‫االستراتيجي‪،‬والعبثبأمناملنطقة‪...‬فيتحدث‬ ‫عن خطاب�ة الردع النووي اإليرانية‪ ،‬ويرس�م‬ ‫حدود اإلقليم اإليراني األمني واالستراتيجي‬ ‫بني جنوب آس�يا وش�رق أفريقيا‪ ،‬ويخصص‬ ‫فصال كامال لدراسة كوريا الشمالية وإيرانية‬ ‫كنظامني نوويين وصاروخيين‪ ،‬فيما يعتبر‬ ‫ف�ي الفص�ل اخلامس أن السلاح البالس�تي‬ ‫ه�و «ناف�ذة ف�رص إلي�ران»‪ .‬وي�رى املؤلف‬ ‫ح�ول هذه املس�ألة النووية في س�ياق آخر‬ ‫م�ن الكت�اب أن‪« :‬املي�ل إل�ى حماي�ة النظام‬ ‫اإلسالمي اخلميني‪ ،‬من طريق سياسة ردع‬ ‫نووي حازم�ة ومغامرة‪ ،‬وبواس�طة طوق‬ ‫م�ن املنظم�ات العس�كرية واألمني�ة املوالي�ة‪ ،‬عل�ى مثال‬ ‫(ح�زب الله) و(حماس) و(لواء بدر الس�ابق والالحق)‬ ‫واملبادرة إلى حروب اختبار إرادية‪ ،‬واستنزاف إقليمية‪،‬‬ ‫تقتضي س�لطة مركزية متماسكة ومرصوصة في الداخل‬ ‫واخل�ارج ً‬ ‫معا «‪ ...‬ولهذا ال ينس�ى املؤلف في هذا القس�م‬ ‫أن يتح�دث ع�ن رعاي�ة طهران للح�روب غي�ر املتكافئة‪،‬‬

‫فينيق من رماد‬ ‫الصفصاف‬ ‫خيري منصور‬

‫وضاح شرارة‬ ‫وع�ن القوة املذهبية املس�لحة اللبناني�ة ممثلة في حزب‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫إيرانيا»‬ ‫«قطبا ش�يعيا‬ ‫الل�ه‪ ،‬وعن عماد مغني�ة بوصفه‪:‬‬ ‫مخصص�ا آخ�ر فص�ول ه�ذا القس�م مل�ا أس�ماه‪ :‬العالج‬ ‫باملقاومة‪ :‬الشراكة املميتة « في إشارة إلى سوق الشبان‬ ‫الشيعة العرب من اللبنانيني إلى حروب تخدم سياسات‬ ‫إي�ران‪ ،‬ويس�تخدمون فيها كوقود ملش�روعها كما يحدث‬ ‫ً‬ ‫أيضا!‬ ‫اليوم في سوريا‬ ‫شرق أوسط إيراني!‬

‫(أقالي�م ش�رق أوس�ط إيران�ي) ه�و عن�وان القس�م‬ ‫الس�ادس م�ن الكتاب‪ ،‬وفيه يس�تكمل د‪ .‬وضاح ش�رارة‬ ‫بج�رأة وصب�ر‬

‫ودأب‪ ،‬مالم�ح «الش�رق األوس�ط‬ ‫اإلسلامي اإليراني» كما تتبدى في الس�عي نحو تشكيل‬ ‫ً‬ ‫متطرقا إلى العالقة م�ع إخوانيي مصر‬ ‫الهلال الش�يعي‪،‬‬ ‫واملشرق العربي‪ ،‬والعمل الفلس�طيني‪ ،‬وتقسيم العراق‬ ‫املفت�رض‪ ،‬واخللاف اإليران�ي العراق�ي عل�ى القواع�د‬

‫األمريكية واملعاهدة األمنية‪ ،‬وااللتقاء الفرنسي اإليراني‬ ‫في لبنان‪...‬‬ ‫وال ينس�ى املؤلف مفاعيل التدخ�ل اإليراني في اليمن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫خاص�ا لذل�ك‬ ‫قس�ما‬ ‫عب�ر دع�م احلوثيين‪ ،‬إال أن�ه يف�رد‬ ‫بعن�وان‪( :‬اجلماع�ة احلوثي�ة املقاتلة في صع�دة) وهو‬ ‫األخي�ر من أقس�ام الكت�اب‪ ...‬حي�ث يتحدث ف�ي الفصل‬ ‫األول ع�ن والدة حلمة طائفي�ة وعامية غذته�ا إيران في‬ ‫ثنايا دول�ة وطنية مترنح�ة هي اليم�ن‪ ...‬فيما يخصص‬ ‫الفصل الثاني له�ذه الفرقة الطائفي�ة واألهلية اخلارجة‬ ‫على األبنية التقليدية‪ ..‬كما يراها!‬ ‫ إن كت�اب (طوق العمامة) ال�ذي يحاكي في عنوانه‬‫ً‬ ‫ً‬ ‫تراثيا ش�هيرا في احلب هو (ط�وق احلمامة) البن‬ ‫كتاب�ا‬ ‫حزم ف�ي مفارقة س�اخرة يثيره�ا العنوان من�ذ البداية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫كتابا عن سياسة إقليمية‬ ‫يبدو‬ ‫إيراني�ة مأزوم�ة ومثيرة‬ ‫لألزم�ات ف�ي العاملين‬ ‫العرب�ي واإلسلامي‪...‬‬ ‫وأهمي�ة عم�ل د‪ .‬وض�اح‬ ‫ش�رارة على ص�ورة نظام‬ ‫والي�ة الفقي�ه بصبغت�ه‬ ‫الداخلي�ة االس�تبدادية‬ ‫املغلق�ة‪ ،‬الت�ي تخ�وض‬ ‫صراعاته�ا ف�ي س�احات‬ ‫اآلخرين‪ ،‬هي ف�ي عمله على‬ ‫حتلي�ل امليثولوجي�ا الدينية‬ ‫الت�ي صاغ�ت أيديولوجيته‪،‬‬ ‫وش�كلت منطلقات�ه‪ ،‬فأرهقت‬ ‫اإليرانيين‪ ،‬وحول�ت بلده�م‬ ‫الكبي�ر واحمل�وري‪ ،‬إل�ى‬ ‫حال�ة معادي�ة لقي�م التط�ور‬ ‫واالنفتاح‪ ،‬خال س�باق التسلح‬ ‫احملموم‪ ،‬الذي اس�تخدم كورقة‬ ‫في خل�ق ازمات إقليمي�ة ترحل‬ ‫املش�اكل الداخلي�ة وحت�اول‬ ‫التعمية عليها‪.‬‬ ‫إن�ه كت�اب تش�ريحي بال�غ‬ ‫اجلرأة واألهمي�ة‪ ،‬عميق الرؤية‪،‬‬ ‫واض�ح اله�دف واملس�ار‪ ،‬وه�و‬ ‫يتص�ل بسلس�لة إص�دارات هامة‬ ‫قدمتها دار الريس للكتب والنش�ر‬ ‫عل�ى م�ر العقدي�ن األخيري�ن ع�ن‬ ‫إيران والتي كان أبرزها‪( :‬مصاحف‬ ‫وس�يوف‪ :‬إي�ران من الش�اهناهية‬ ‫إل�ى اخلامتي�ة) و(ري�اح اخللي�ج‬ ‫بداي�ات مجلس التع�اون والصراع‬ ‫العرب�ي اإليران�ي ‪)1990 1980-‬‬ ‫لري�اض جني�ب الري�س‪ ،‬و(إي�ران‬ ‫األحزاب والش�خصيات السياس�ية‪:‬‬ ‫‪ )2013 1890‬لش�اكر كس�رائي‪،‬‬‫وصوال إلى كت�اب فايز قزي‪( :‬حزب الل�ه‪ :‬أقنعة لبنانية‬ ‫لوالية إيرانية) الذي صدر العام املاضي‪.‬‬ ‫٭ كاتب سوري‬

‫وجبات املصري وأنفاقه‬ ‫ناصر فرغلي ٭‬ ‫■ يحتفظ التاريخ األدبي في ذاكرته بفصل خاص بالشاعر‬ ‫البرتغالي األش�هر فرناندو بس�وا (‪ ،)1935-1888‬الذي راجت‬ ‫كتابات�ه وأس�طورته عربيا بدءا من ثمانيني�ات القرن املاضي‪.‬‬ ‫م�ن عجائب هذه الش�خصية العجائبية أنه في خالل س�نوات‬ ‫عم�ره القصي�ر كتب بثالث لغ�ات هي البرتغالي�ة واإلجنليزية‬ ‫والفرنس�ية‪ ،‬كم�ا ترج�م منه�ا وإليه�ا‪ .‬األكث�ر غرائبي�ة هو أن‬ ‫بس�وا ّ‬ ‫وقع أعماله‪ ،‬باإلضافة الس�مه‪ ،‬مبا يزيد عن ثمانني اسما‬ ‫آخر بينها أس�ماء نس�اء ورجال ومن جنسيات مختلفة‪ ،‬كونت‬ ‫ترس�انة غي�ر مس�بوقة وال ملحوق�ة م�ن األقنعة الت�ي توفرت‬ ‫لشاعر‪.‬‬ ‫حين تكت�ب ع�ن إبراهيم املص�ري‪ ،‬فالب�د أن تتذكر بس�وا‪،‬‬ ‫ألن إبراهي�م املصري‪ ،‬هو اآلخر‪ ،‬أكثر من ش�اعر واحد‪ .‬ال يعمد‬ ‫املصري صاحب ما يقرب من العش�رين كتابا أغلبها من الش�عر‬ ‫كما تضم رواي�ات ومقاالت في أدب الرحلة والصحافة‪ ،‬ال يعمد‬ ‫إلى توزيع تعدده الش�عري على أسماء وشخوص مختلقة كما‬ ‫يفعل بس�وا‪ ،‬وإمن�ا هو يكاد يصنع جنس�ا ش�عريا قائما بذاته‬ ‫وبزاوية رؤيته ونوعية أدواته‪ ،‬لكل «موتيفة» شعرية تتناوب‬ ‫مع غيرها نقطة املركز في اهتمامه اللحظي‪.‬‬ ‫نتلقف مندهشين وفرحني كعادتنا كتابني إلبراهيم املصري‬ ‫ف�ي أقل م�ن بضع�ة ش�هور‪( :‬وجب�ة امل�اء‪ ،‬وجب�ة الكهرمان)‪،‬‬ ‫و(مت�رو األنفاق)‪ .‬ليس الفاصل الوحيد بني الكتابني هو فاصل‬ ‫زمن الكتابة‪ ،‬فـ»الوجبة» الصادرة عن دار النسيم في القاهرة‬ ‫ف�ي نهاية ‪ ،2013‬أعده�ا إبراهيم في الثمانيني�ات‪ .‬أما نصوص‬ ‫(مت�رو األنفاق) التي أصدرتها دار النس�يم أيضا منذ أس�ابيع‬ ‫فق�د كتبها املصري خالل العام الفائت ‪ .2013‬الزمن ليس فاصال‬ ‫حقيقي�ا ألن كتاب�ة املصري تتح�دى الزمن وتطالع�ك قصائده‬ ‫املعتقة منذ ثالثني عاما بطزاجة احلاضر ووعد املستقبل‪ ،‬ولكن‬ ‫الفاصل األهم هو بناء العالم اللغوي النصي الذي يشبه أنهارا‬ ‫متوازية ال تلتقي أبدا وتكاد ال تصنع دلتا حتى‪ ،‬مع اس�تمرارها‬ ‫في التدفق والس�ريان والفيض منذ ما يشبه األزل إلى ما يشبه‬ ‫األبد‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫«الشطيرة من الليل‬ ‫ٌ‬ ‫ذئبة زاجلة‬ ‫تنعش الرماد بخطاها اخلفيفة‬ ‫ٌ‬ ‫ألفة بينها والرياح‬ ‫وذهابُ ها النبيذ‬ ‫تنهض من اليقني إلى غربة السؤال‬ ‫ُ‬ ‫وجبة املاء من يديها‬

‫شاهد نفي‬

‫■ ان��ه فينيق من ُس�لالة اخ��رى‪ ،‬ال ُي ّ‬ ‫حلق عاليا ألنه يحرس بيض��ه الذي ينتظر‬ ‫التفقيس‪ ،‬في التاريخ وليس في ش��عاب اجلغرافيا‪ ،‬وحني يحترق الورق‪ ،‬ومبعنى‬ ‫مدرب‪،‬‬ ‫أدق يج��ري احراق��ه ألنه ال ينتحر تك��ون لرماده رائحة ال يحزره��ا اال أنف ّ‬ ‫بل أنف ّ‬ ‫مثقف يفرق بني رماد الهش��يم ورماد الصفص��اف‪ ،‬وقد يبدو هذا مجازا‪،‬‬ ‫مدون ال بد ان يكون له مرس��ل اليه‪،‬‬ ‫ين��أى بنا عن داللة العنوان لكن كل مكتوب او ّ‬ ‫ّ‬ ‫وفي غياب ُسعاة البريد تتولى الريح مبا ُيثقلها من غبار اللقاح مهمة االيصال‪ ،‬وما‬ ‫احرق من كتب ابن رشد مثال ّ‬ ‫تخلق من رماده فينيق مشرقي املولد‪ ،‬ومسقط الرأي‬ ‫ّ‬ ‫الرشدية هي ُمرادف‬ ‫لكنه غربي النش��أة والرعاية والتجليات‪ ،‬هذا اذا س��لمنا بأن ّ‬ ‫العقالنية‪ ،‬فاألفكار ال تورث كاالرض او املتاع‪ ،‬لكنها تعثر على من يتبناها وبالتالي‬ ‫ينس��بها الى ساللتها‪ ،‬وحني بكى صقر قريش عندما ش��اهد نخلة غريبة مثله في‬ ‫االندلس لم يهجع حتت ّ‬ ‫ظلها بل اس��تولد من س��عفها غابة نخيل‪ ،‬فكانت غرناطة‪،‬‬ ‫تعيره امه‬ ‫وان كان احلفيد قد بدّ د التركة وأدبرت خيوله وهو يس��لم املفاتيح فيما ّ‬ ‫احلوراء مبا أضاع وال ترى غضاضة في أن يبكي حتى يبلل الدمع شاربيه !‬ ‫في موروثنا املعرفي ثمة رماد بش��ري او فحم بشري ورماد ورق‪ ،‬ولو استعرنا‬ ‫من الفيزياء شعريتها الصامتة‪ ،‬لقلنا ان الفحم البشري ايضا جتوهر وحتول بعد‬ ‫عذابات ومكابدات استمرت قرونا الى ماس‪.‬‬ ‫حتول مبرور‬ ‫لق��د قرأنا كثيرا عن رماد الورق‪ ،‬ولم تكن االس��كندرية اال منوذجا ّ‬ ‫الوق��ت ال��ى أمثولة‪ ،‬وقرأن��ا ايضا عن غ��رق الكتب‪ ،‬ب��دءا من مخطوط��ات بغداد‬ ‫العباس��ية في القرن الس��ابع الهج��ري على يد هوالك��و ‪ ...‬حتى كت��ب الرواد من‬ ‫الش��ام التي القيت في اآلبار كم��ا حدث لكتب عمر الفاخوري خش��ية من مالحقة‬ ‫عس��س التتريك‪ ،‬وقرأنا ايضا عن مكتبات حتولت الى نيران لتسخني املاء واخرى‬ ‫اصبحت كعوبا لبساطير اجلنود‪ ،‬فالكتاب القادم من الغابة كان خشبا قدره ان ال‬ ‫يكون كعب بندقية اوهراوة‪ ،‬متاما كما هو قدر الناي الذي تنشج في جوفه حقول‬ ‫القصب‪ ،‬س��واء في اه��وار العراق او أية اه��راء عربية اخرى‪ ،‬لكن االس��تثناء من‬ ‫ه��ذا الرماد هو ما اقدم عليه املؤلفون انفس��هم‪ ،‬عندما ق��رروا احراق مخطوطاتهم‬ ‫وكتبهم ألس��باب ُمتباينة‪ ،‬منها مثال ما دفع اب��ا حيان التوحيدي الى هذا االنتحار‬ ‫الذي ينوب فيه العقل عن اجلسد‪ ،‬ومنها ما اقدم عليه سفيان الثوري الذي قال ‪:‬‬ ‫(ليت يدي ُقطعت من ها ُهنا بل من ها هنا ولم اكتب حرفا)‬ ‫فيما مضى كان كتاب ضخم تبلغ تكلفة طباعة نسخة واحدة منه قطيع عجول‪،‬‬ ‫لهذا س��مي اجملل��د‪ ،‬لكن في عصرن��ا اصبحت صناع��ة الكتاب أيس��ر من صناعة‬ ‫الصاب��ون لكن الورق اآلخر الذي يس��تخدم ألردأ األغراض اصبح منافس��ا للورق‬ ‫املؤمتن على الروح والرسالة ‪.‬‬ ‫٭٭٭‬

‫للورق رائحة ترشح من الكلمات وليس من الورقة العذراء ذاتها‪ ،‬وحني نشم ورق‬ ‫كتاب قدمي طبع قبل قرن نتذكر على الفور ما تفرزه اجلرار واالنية املش��روخة في‬ ‫املتاحف من رائحة الزمان‪ ،‬لهذا فإن الكتاب كما نعرفه ونش��م رائحته لن ينقرض‬ ‫النس��اج او شاحذ السكاكني اال اذا انقرض الكاتب نفسه‪ ،‬وهذا ليس رهانا‬ ‫كمهنة ّ‬ ‫رومانس��يا او نوستاجليا بقدر ما هو احساس واعتقاد ايضا‪ ،‬فالبيانو والناي لن‬ ‫يتحوال الى اش��جان تكنولوجية تفرزها الشاش��ات‪ ،‬وحني حاول اليابانيون ذلك‬ ‫تراجعوا‪ ،‬خللو اللحن من اخلطأ البشري احلميم ‪.‬‬ ‫في املاضي كان ال بد من هوالكو او طاغية جائر حلرق الكتب‪ ،‬لكن حقبة ما بعد‬ ‫احلداث��ة العربية ب��كل ما تعج به من مفارقات قلبت املعادلة‪ ،‬فأصبح املرس��ل اليه‬ ‫هو من يحرق الرس��الة‪ ،‬وما جرى في االندفاعات العشوائية في اكثر من عاصمة‬ ‫عربية قدم مناذج بانتظار من يفككونها لكش��ف مساحة املكبوت املتفاقم وحتوله‬ ‫ال��ى انتحار عقل��ي‪ً ،‬ف ًمن دخل الى املتحف ومركز الدراس��ات ه��ذه املرة ليس فيال‬ ‫ّ‬ ‫حطم اخلزف‪ ،‬بل هم بش��ر ولدوا في نهاي��ات األلفية الثانية‪ ،‬وهم ضحايا جتهيل‬ ‫تعهدت بصناعتها نظم اش��به باملومياوات م��ا ان تتعرض‬ ‫وأمية ش��املة ّ‬ ‫برم��ج ّ‬ ‫ُم َ‬ ‫لله��واء الطلق حت��ى تصبح هب��اء وتتالش��ى‪ ،‬واذا كان للناس قيام��ة ال يعرفون‬ ‫يمومة» ال ّ‬ ‫موعده��ا فإن للكتب الغريقة او احملترقة َ‬ ‫يتعذر على من بلغوا رش��دهم‬ ‫«ق َ‬ ‫التاريخ��ي حتديد موعدها ولو بش��كل تقريبي‪ ،‬فما جرى حتى االن ُينبىء بأن ثمة‬ ‫زلزاال وش��يكا قد يعيد رسم التضاريس ّ‬ ‫كلها فال يبقى اجلبل جبال وال القاع قاعا‪،‬‬ ‫ام��ا الدولة فطوبى للغة خالدة اش��تقتها من مفه��وم الزوال‪ ،‬عل��ى طريقة ما قاله‬ ‫الشاعر ابو البقاء الرندي وهو ‪:‬‬ ‫(هي االيام كما شاهدتها دول ‪)....‬‬ ‫٭٭٭‬

‫ُ‬ ‫وجبة الكهرمان»‬ ‫ومن عينيها‬ ‫هك�ذا يتح�دث إبراهيم في وجب�ة املاء‪ .‬حني تك�ون املوتيفة‬ ‫ه�ي ال�ذات‪ ،‬وامل�رأة‪ ،‬يأخذن�ا املص�ري إل�ى عوال�م غائ�رة في‬ ‫اخلصوصية‪ ،‬تتخل�ص فيها اللغة من اصطالحيتها االعتباطية‬ ‫التراس�لية لتصنع عالقات مبهرة جديدة وغي�ر قابلة للتكرار‪،‬‬ ‫متام�ا كم�ا أن الس�ر غي�ر قاب�ل للت�داول‪ .‬هك�ذا يصب�ح امل�اء‬ ‫والكهرمان وجبتني‪ ،‬والذهاب نبيذا‪.‬‬ ‫النهر‪/‬املوتيف�ة الذي ينتظم (وجبة املاء) هو ذاته الذي بنى‬ ‫إبراهي�م املص�ري عل�ى ضفاف�ه مدنا ش�اهقة كما فع�ل بلدياته‬ ‫اإلسكندر األكبر‪ .‬هناك مدينة‪/‬كتاب جميل اسمه (الزهروردية)‪،‬‬ ‫وهن�اك (ال�روض العاط�ر) الذي م�ا ي�زال مخطوط�ا أتيح لي‬ ‫ولع�دد من األصدقاء االطلاع عليه وعلى م�ا يقدمه من قصائد‬ ‫«نث�ر» حقيقي�ة ين�در أن يوجد لها مثي�ل «نوعي» في الس�احة‬ ‫العربي�ة م�ن حيث متاس�كها والتزامها املفهوم�ي ببناء قصيدة‬ ‫النثر وجمالياتها‪.‬‬ ‫لكنك حني تعيش مع نص�وص (مترو األنفاق) فأنت ال تنزل‬ ‫النه�ر مرتين فق�ط‪ ،‬بل إنك تن�زل في نه�ر آخر متام�ا ال يجمعه‬ ‫بـ»وجبة املاء والكهرمان» شيء سوى املنبع‪.‬‬ ‫«وعلى أي حال‬ ‫هو مترو أنفاق‪ ‬‬ ‫ً‬ ‫مصابيحه الداخليةِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫دائما‬ ‫بانطفاء‬ ‫يأنس للظالم‬ ‫ُ‬ ‫َّ‬ ‫وتعطل التكييف ومراوح التهوية‬ ‫حيث يعمل ُّ‬ ‫كل جسدٍ مبفرده‪ ‬‬ ‫على إنتاج شحنةِ العرق الالزمة‪ ‬‬ ‫ِ‬ ‫لتلطيف املآسي»‬ ‫حني تكون املوتيفة التي يش�تغل عليها إبراهيم املصري هي‬ ‫موتيف�ة الوطن‪/‬املواطن‪ ،‬العالم‪/‬اإلنس�ان‪ ،‬فإن اللغة تس�تعيد‬ ‫تلقائيا قدرا ضروريا من «تراس�ليتها»‪ ،‬إذ ال يكفي هنا أن يكون‬ ‫احملم�ول جماليا فقط‪ ،‬وال يس�تطيع «الصوفي» أن يكتب وثيقة‬ ‫حلقوق اإلنسان مثال‪ .‬يدخل العالم مبكوناته بدءا من العنوان‪:‬‬ ‫مت�رو األنف�اق‪ ،‬ولي�س (أنف�اق الرغب�ة) مثلا‪ ،‬أو (قط�ارات‬ ‫الوحش�ة)! ال يصنع املصري هن�ا عاملا موازي�ا بعالقات لغوية‬ ‫مبتكرة‪ ،‬قدر م�ا «يفضح» العالقات الفادح�ة الكائنة فعال‪ .‬لكن‬ ‫ريشة الشاعر «اخلالقة» ال تستطيع أن تنسى نفسها على طول‬ ‫اخل�ط‪ ،‬وإمن�ا تكتفي غالب�ا بضربة أخي�رة تنصف الش�ياطني‬ ‫املكبلة‪:‬‬ ‫«إنن�ا قد نصن�ع‪ ..‬رجل الثلج‪ ...‬لنس�تمتع بغرائ�ز اللهو مع‬ ‫املناخ مع أن ً‬ ‫يحمل َ‬ ‫ُ‬ ‫ثلج فى داخله‪ ،‬وإال ملاذا تش�يع‬ ‫كال منا‬ ‫رجل ِ‬ ‫فى مصر هذه الكلمة‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫ونظام‬ ‫حكوم�ة ب�اردة‪،‬‬ ‫‪...‬ب�ارد‪ ،‬ونح�ن ب�اردون‪ ،‬تقودن�ا‬ ‫ُ‬ ‫إعالم‬ ‫صباح مس�اء‬ ‫وأحالم باردة‪ ،‬ويبصق فى وجوهنا‬ ‫ب�ارد‪،‬‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬

‫ُ‬ ‫وصحاف�ة ب�اردة‪،‬‬ ‫ب�ارد‪،‬‬ ‫وتلفنا م�ن املهدِ إلى اللحد‬ ‫ُ‬ ‫حياة باردة‪ ،‬كان ينقصها‬ ‫فق�ط أن‪ ..‬يتغي�ر املن�اخ‪،‬‬ ‫جس�دُ‬ ‫ويأت�ى لن�ا مب�ا يُ ِّ‬ ‫احلقيقة‪ ...‬أن مصر حتت‬ ‫منخف�ض ج�وى ق�د‬ ‫أى‬ ‫ِ‬ ‫تغوص إل�ى ركبتيها فى‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫وش�وارع‬ ‫بش�را‬ ‫الطين‪،‬‬ ‫ومن�ازل‪َّ ،‬‬ ‫وأن ما جنهزه‬ ‫ِ‬ ‫ش�ر الطبيع�ة‪،‬‬ ‫التق�اء‬ ‫ِّ‬ ‫ِ‬ ‫الدعوات‬ ‫ليس أكثر م�ن‬ ‫والعدس والس�حلب‪...‬‬ ‫ِ‬ ‫والغمغمة»‪.‬‬ ‫ب�دوره‪ ،‬يق�ع (مترو‬ ‫األنف�اق – نص�وص‬ ‫مصري�ة) عل�ى ضفاف‬ ‫نهر ممتد شقه إبراهيم‬ ‫املص�ري ف�ي تعاطيه م�ع موتيفتي الوط�ن والعالم‪ ،‬وتش�ريح‬ ‫مفاهيم اجملتمع والفرد واملصرية واملواطنة إضافة إلى ممارسة‬ ‫«احلفري�ات األخالقي�ة»‪ .‬هن�اك حتدي�دا كتابه‪/‬مخطوط�ه‬ ‫(الدي�وان املص�ري) الذي ُكتب ف�ي مرحلة ما قب�ل يناير ‪،2011‬‬ ‫َ‬ ‫وأ ُعدّ ه س�لفا جينيا بامتياز ملترو األنفاق‪ .‬هن�اك كتابه اجلميل‬ ‫(الدي�وان العراق�ي) الذي رصد فيه ش�عريا تناقض�ات الواقع‬ ‫واحللم في املش�هد العراقي الذي يش�به في تعقي�ده (جرنيكا)‬ ‫بيكاسو‪.‬‬ ‫في قراءة إبراهيم املصري‪ ،‬الذي هو بكل حق شاعر مؤسس‬ ‫في الش�عرية العربية املعاصرة واملصري�ة خصوصا منذ نهاية‬ ‫الثمانيني�ات – حت�ى ول�و ل�م يدرك ذل�ك الش�عراء املصريون‬ ‫املعاصرون أنفس�هم!‪ -‬يجب أن نلفت النظر عبورا إلى خطني‪/‬‬ ‫نهرين شعريني آخرين يكمالن عمله الشعري‪.‬‬ ‫هناك القضية الوجودية الفلس�فية التي س�عى فيها الشاعر‬ ‫إلى تش�كيل رؤيت�ه إلى العال�م منطلقا م�ن منطق�ة التوتر بني‬ ‫وع�ي ال�ذات وطلس�م الوج�ود‪ .‬لي�س غريب�ا أن يك�ون كتابه‬ ‫الشعري الضخم املؤسس في هذا اخلط حامال لعنوان (الوعي‬ ‫والوج�ود)‪ .‬ونلم�ح في نص�وص الوعي والوجود عناء س�رد‬ ‫العال�م ال�ذي ينعك�س حت�ى عل�ى البني�ة النحوية للغ�ة التي‬ ‫تتشظى كأنك في قبو يجري فيه العمل على منحوتة ضخمة‪.‬‬ ‫ث�م هناك التأمل الالهي‪ ،‬الواثق‪ ،‬الذي أنتج كراس�ات كاملة‬ ‫من االسكتشات اجلميلة التي التقطت مشاهد من جميع الزوايا‬ ‫لـ»مودي�ل» ش�عري واح�د ق�د يك�ون «البي�رة» كما ف�ي كتابه‬

‫اجلمي�ل (مقتطف�ات البي�رة)‪ ،‬أو ق�د‬ ‫يكون الش�عر نفس�ه كما في الكتاب الذي ال يقل جماال (الش�عر‬ ‫كائن بال عمل)‪.‬‬ ‫إننا في النهاية أمام منجز ش�عري ضخ�م ومتنوع‪ ،‬رغم أنه‬ ‫ينتظ�م ذات�ه بكاملها ف�ي إطارين فنيين ال يتعداهم�ا‪ :‬قصيدة‬ ‫الش�عر احل�ر ‪ ،FREE VERSE‬وقصي�دة النث�ر ‪PROSE‬‬ ‫‪ ،POEM‬وه�و يعطي ل�كل من النوعني األدبيين حقه الفني‬ ‫كامال‪.‬‬ ‫من قصيدة (الشاعر) في وجبة املاء‪ ،‬وجبة الكهرمان‪:‬‬ ‫«الشاعر بجناحيه‬ ‫في املقعد األمامي للعاصفة‬ ‫صاعدة‬ ‫خلفها‬ ‫غابة مبعثرة‪.‬‬ ‫والريح‬ ‫تنحني‬ ‫ملطلقاته‬ ‫نار العالم‬ ‫هذا الذي ينفخ َ‬ ‫ٌ‬ ‫حقول كثيرة‬ ‫خلطواته‬ ‫وحذاءان‬ ‫ِ‬ ‫من املاء‬ ‫واملاء»‪.‬‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7679 Saturday/Sunday 1/2 March 2014‬‬

‫٭ شاعر مصري‬

‫كان ال بد لليمونة ان تنغرز فيها السكني كي تفوح منها كل هذه الرائحة اخلضراء‬ ‫احلامضة وكان ال بد للس��فينة املثقوبة حتت مقاعدها ان تغرق وترتطم بالقاع كي‬ ‫تطفو ! تلك جدلية الغياب واحلضور واخلفاء والتجلي واخيرا املهد واللحد ‪.‬‬ ‫ما أحرق من كتب ميكن اعادة طبعه ونش��ره باستثناء مخطوطات نادرة يرشح‬ ‫دم من كتبوها من ٍحبرها‪ ،‬لكن املس��ألة أبعد من ذلك‪ ،‬فالكتب ليست جوازات سفر‬ ‫او عق��ود ايجار او قران بحي��ث يصدر في حال احتراقها ما يس��مى بدل فاقد‪ ،‬ان‬ ‫الصدوق على الفاعل‪ ،‬بكل ما ميأل رأس��ه ودمه من جاهليات‪،‬‬ ‫رمادها هو الش��اهد ّ‬ ‫ان��ه كاملعت��وه الذي رفض ان يضيء ل��ه جيرانه بيته املظلم وكس��ر املصباح كي ال‬ ‫تس��تدل عليه احلشرات والفئران‪ ،‬ناس��يا ان رائحته هي ما يجتذب هذه الكائنات‬ ‫الى فمه قبل اطرافه ‪.‬‬ ‫لقد مارس الرقباء ذبح الكتب وحرقها واغراقها لكن بأدوات اخرى‪ ،‬يشهد على‬ ‫ذلك التوأمان اللدودان جدانوف وغوبلز‪ ،‬فأحدهما مخلب نازي واالخر ستاليني‬ ‫لكنهما يلتقيان على الفريسة ذاتها كما تفعل ّ‬ ‫الضباع ‪.‬‬ ‫فمن هو الرقيب الذي ينوب عن هؤالء اآلن؟ وفي زمن التواصل العابر لكل حدود‬ ‫حول اجلهل كما الفقر الى مطلب قومي؟ أم ما‬ ‫او أسوار؟ هل هو املرسل اليه الذي ّ‬ ‫يس��مى الطرف الثالث‪ ،‬على طريقة ذلك الذي فع��ل كل ما يريد وهو غير مرئي ألنه‬ ‫ارتدى طاقية االخفاء ‪..‬؟‬ ‫هي مجرد اسئلة قد ال تصل حدّ املساءالت ألن األفعال كلها تنسب الى مجهول‬ ‫بل تُ بنى للمجهول في ثقافة يسطو فيها ضمير الغائب على كل الضمائر ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وتخلق منه فينيق باض في الرماد‬ ‫ان ما جرى قدميا وحديثا للورق الذي احرق‬ ‫بانتظار ان يفقس البيض ذات ثقافة مضادة لهذا التجهيل بانتظار من يصدر ملحقا‬ ‫عربيا لرواية برادبري ‪ 451‬فهرنهايت ش��رط ان ال ُيطل��ب منا ان نهرع الى البراري‬ ‫والغابات كي نحفظ الكتب عن ظهر قلب ألن التجول يومئذ سيكون ممنوعا‪.‬‬ ‫ما ارجوه بعد كل هذا ان ال يس��خر مني الذين يرون للورق وظائف اخرى متاما‬ ‫كما سخر مني ذات حرب اهلية احدهم ألنني اضفت الى ضحايا لبنان في احلرب‬ ‫حت��ول الى رماد ّ‬ ‫فتخلق منه فينيق يلوح في كل‬ ‫االنتحاري��ة األورغ الرحباني الذي‬ ‫ّ‬ ‫أفق وغسق!‬


‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7679‬السبت‪/‬االحد ‪ 1/2‬آذار (مارس) ‪ 2014‬ـ ‪ 29/1‬جمادى األول ‪1435‬هـ‬

‫ثقافة‬

‫«ميديكوس» تلميح بحضارة الشرق وتصريح بفنائها‬

‫تداعيات‬

‫برلني ـ من ادريس اجلاي‪:‬‬

‫في فيلم «ميديكوس»‪ ،‬الطبيب‪ ،‬الذي اخرجه فليب شتولتسلس‬ ‫كأكب�ر انت�اج املاني حلد االن بتكلفة س�تة وعش�رين مليون يورو‪،‬‬ ‫يق�ول اب�ن س�ينا لطلبت�ه عل�ى لس�ان املمث�ل االنكليزي م�ن اصل‬ ‫هنري ب�ن كنكس�لي‪« :‬إننا ال نعالج هن�ا االم�راض ‪ ...‬وإمنا نعالج‬ ‫هنا املرضى»‪ .‬الفيلم مت تصويره الس�نة املاضي�ة في كل من املانيا‪،‬‬ ‫مص�ر واملغرب نقال عن رواية الكاتب االمريكي نوح كوردن‪ ،‬والتي‬ ‫ظه�رت س�نة ‪ 1986‬بنف�س العن�وان وهي اجل�زء االول م�ن ثالثية‬ ‫تاريخي�ة‪ ،‬الطبيب‪ ،‬العراف واليهودي االخي�ر‪ ،‬وهي روايات تهتم‬ ‫بتطورالط�ب ف�ي حقب�ة اوروب�ا الق�رون الوس�طى‪ .‬فق�د ترجمت‬ ‫كت�ب كوردن‪ ،‬ال�ذي ولد س�نة ‪ 1926‬في مدينة ورسس�تر في والية‬ ‫ماساتشوستر االمريكية ودرس الطب قبل ان يصبح صحافيا طبيا‬ ‫ث�م كاتبا‪ ،‬الى ‪ 42‬لغة غير ان رواية الطبيب عرفت اكثر من اخواتها‬ ‫(العراف صدرت س�نة ‪ 1992‬واليهودي االخير س�نة ‪ ،)2000‬اقباال‬ ‫كبي�را خاصة ف�ي اوروبا افض�ل مما عرفت�ه في الوالي�ات املتحدة‬ ‫االمريكي�ة‪ .‬فف�ي املاني�ا وحدها بلغ�ت مبيع�ات الترجم�ة االملانية‬ ‫لرواية الطبيب اكثر من س�تة ماليني نس�خة‪ .‬وهذا ما جعلها تعرف‬ ‫طريقها الى االنتاج السينمائي في املانيا وليس في هوليوود‪ .‬فقبل‬ ‫«هاري بوتر» او «االعمدة والبوابات» للكاتب االنكليزي كني فولتز‬ ‫احرزت الرواية في وس�ط الثمانينات على شعبية كبيرة بحيث لم‬ ‫يك�ن يخلو تقريب�ا رف بيت للكتب ف�ي املانيا (الغربي�ة انذاك) من‬ ‫رواي�ة كوردن الطبي�ب وفي مع�رض مدريد للكتاب س�نة ‪ 1999‬مت‬ ‫ادراج الرواية ضمن احد احب الكتب العشرة على مدى التاريخ‪.‬‬ ‫فم�ا ان ع�رض فيل�م الطبيب في قاع�ات الس�ينما االملانية حتى‬ ‫كتب ع�دد من الصحافيين االملانيني حول الفيلم وم�ن بينهم ركينا‬ ‫روالن�د‪ ،‬التي كتبت مق�اال حتت عنوان‪« :‬الطري�ق الطويل من اكثر‬ ‫املبيع�ات ف�ي العالم الى الفيل�م»‪ ،‬نقلت فيه تصري�ح مخرج الفيلم‬ ‫شتولتس�لس‪ ،‬الذي يقول‪« :‬االمر هنا يتعلق بالدين والصداقة بني‬ ‫االدي�ان»‪ .‬فعل�ى ما يبدو فقد اثر ه�ذا املقال‪ ،‬الذي ترج�م الى اللغة‬ ‫العربي�ة حتت عنوان «الطبيب‪ ،‬فيلم أملان�ي عن العصر الذهبي في‬ ‫الشرق» بشكل كبير على ثلة من الكتاب العرب املقيمني في املانيا او‬ ‫حت�ى خارجها حيث مت نقل مقالها املترجم بحماس حرفيا او بعض‬ ‫اجزائ�ه الى عدد من املواقع والصحف العربي�ة بعدة عناوين منها‬ ‫مثال «الفيلم‪ ،‬الذي يظهر دور العرب واملس�لمني في تطور الطب في‬ ‫وقت الظلمات ف�ي اوروبا»‪ ،‬دون االلتفات ال�ى اخللفيات العدائية‬ ‫في الفيلم للحضارة االسالمية‪( ،‬العرب ال ذكر لهم في الفيلم متاما)‬ ‫واعالن�ه عن اندحار هذه احلضارة وبداي�ة قوة حضارية جديدة‪.‬‬ ‫إننا نالق�ي في جل التعليقات العربية حماس�ة وفي غالب االحيان‬ ‫س�ذاجة وصبيانية حول فيلم يبدو لنا انه ميدح الشرق ونرى فيه‬ ‫ع�زاء ورد اعتبار مل�اض تولى‪ ،‬غير ان فيلم الطبي�ب ال ميارس هنا‬ ‫التقية في تهجني الثقافة الش�رقية االسلامية فحس�ب‪ ،‬بل يصرح‬ ‫به علنا من خالل اس�لوب املقابالت الفنية والفكرية‪ ،‬التي اعتمدها‬ ‫الفيلم‪.‬‬ ‫اليهود مفتاح احلضارة‬ ‫لق�د بدل كل م�ن اخملرج فليب شتولتس�لس وكاتب الس�يناريو‬ ‫ي�ان بي�ركا جهدهما لتحوي�ل كتاب الطبي�ب من صيغت�ه الرواية‪،‬‬ ‫بحجم ‪ 900‬صفحة الى صيغة سينمائية بطول ‪ 155‬دقيقة معتمدين‬ ‫ف�ي عملهم�ا على ركائ�ز النج�اح الهوليودية «التش�ويق‪ ،‬احلركة‪،‬‬ ‫(املش�اهد القتالية) وقصة حب»‪ ،‬كما حددها اخملرج واملنتج وكاتب‬ ‫الس�يناريو االمريك�ي إدوارد تس�فيك‪ .‬فاح�داث الفيل�م جتري في‬ ‫الرب�ع االول م�ن القرن احلادي عش�ر املالدي‪ ،‬حي�ث يترعرع لندن‬ ‫الطف�ل جرمي كول في ظروف جد قاس�ية وفي مجتم�ع لم يبق فيه‬ ‫م�ن امل�وروث الطب�ي االغريقي ش�يء غير مش�عوذين وقساوس�ة‬ ‫قس�اة يحيل�ون كل احل�االت املرضي�ة ال�ى مش�يئة ال�رب‪ .‬بعد ان‬ ‫يفقد كول أمه يعمل كيتيم عند مش�عوذ (املمثل الس�ويدي شتيالن‬ ‫سكاس�كارد)‪ ،‬الذي ي�داوي كل االمراض من خل�ع االضراس حتى‬ ‫بت�ر االعض�اء‪ ،‬يتعلم من�ه الصنعة على امل ان يس�اعد البش�ر في‬ ‫املستقبل‪ .‬حني يصاب معلمه املشعوذ يقوده كول (املمثل االنكليزي‬ ‫ت�وم باين)‪ ،‬الذي ميل�ك منذ طفولته موهبة الش�عور بحلول املوت‬ ‫في جسد املريض وذلك من خالل وضع يده على جسمه‪ ،‬الى طبيب‬ ‫يهودي يعي�د للمعلم بصره عن طريق عملي�ة جراحية‪ .‬هنا يتزايد‬ ‫اهتم�ام الش�اب ك�ول بالط�ب احلقيقي وف�ي نفس الوق�ت يتعرف‬ ‫اثناء اجراء العملية ملعلمه على ع�ادات وتقاليد اليهود‪ ،‬كما يرغب‬ ‫ف�ي ان يصبح تلميذا للطبيب اليه�ودي‪ ،‬الذي يرفض قبوله تلميذا‬ ‫الن الكنيس�ة ال تسمح لليهود بتعليم املسيحيني‪ .‬الطبيب اليهودي‬ ‫يحكي لكول عن مدرس�ة الطب حيث تعلم هو شخصيا على يد اكبر‬ ‫احلكم�اء ابن س�ينا في مدينة اصفهان‪ .‬وحي�ث ان كول‪ ،‬كما قال له‬ ‫الطبيب اليهودي‪ ،‬ال يسمح بالتعلم هناك اال لليهود‪« :‬انكم تعبدون‬ ‫اله�ا خاطئ�ا»‪ .‬هكذا فقد قرر كول‪ ،‬انتحال ش�خصية يهودي اس�مه‬ ‫ياس�ر بن يامين‪ ،‬وهو تركيب الس�مي طفلين تعرف عليهم�ا اثناء‬ ‫عملية عمى معلمه‪ ،‬احدهما اس�مه ياس�ر واالخر ب�ن يامني‪ ،‬اللذان‬ ‫سأاله ان كان مختونا‪ .‬والسفر ضمن قافلة الى اصفهان ‪.‬‬ ‫الشرق املشتهى‬ ‫ال�ى ح�دود ه�ذا اجل�زء م�ن الرواي�ة ميك�ن الق�ول وبكثير من‬ ‫التج�اوز‪ ،‬ان الفيلم س�اير اجل�زء االول من رواية الطبيب بش�يء‬ ‫م�ن التق�ارب وم�ع تغييرات ليس�ت له�ا تل�ك االهمية الكبي�رة في‬ ‫التأثيرعل�ى مضم�ون او تسلس�ل احداثه�ا‪ ،‬مث�ل م�وت االم م�كان‬ ‫موت االبوين معا في الرواية‪ ،‬بقاء معلمه املشعوذ على قيد احلياة‬

‫قص سياسي‬

‫شادي ابو كرم ٭‬ ‫صب�اح ي�وم ع�ادي ً‬ ‫جدا تس�تيقظ لتغس�ل‬ ‫وجهك م�ن آثار دم�اء مج�زرة األمس ومتضي‬ ‫نحو عملك متبلد املش�اعر‪ ،‬البد أن ً‬ ‫خلال أصاب‬ ‫قلب�ك وأن�ت تعب�ر الش�ارع لتتج�اوز حف�رة‬ ‫صنعته�ا هداي�ا الس�ماء القاتلة‪ .‬ف�ي الطريق‬ ‫ً‬ ‫دائم�ا م�ا تبحث عن أي ش�يء لتش�يح بفكرك‬ ‫ع�ن الوج�وه املتعب�ة الت�ي تصادفه�ا أمام�ك‪،‬‬ ‫وتس�أل نفسك «هل يستحق ذاك احللم كل هذا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫كابوسا‬ ‫حلما أم أصبح‬ ‫التعب! هل ما زال احللم‬ ‫مخيفا!»‬ ‫كل ه�ذه األش�هر الطاعن�ة باملوت وم�ا زال‬ ‫هناك الكثير لتقوم به‪ ،‬أو رمبا مس�احة التفكير‬ ‫أوس�ع من مس�احة امل�وت‪ ،‬بجرد س�ريع تعبر‬ ‫عل�ى األح�داث وعل�ى املنحنيات الت�ي رافقت‬ ‫درب م�ن هبّ �وا ملطال�ب أقل م�ا يقال عنه�ا انها‬ ‫ٌ‬ ‫حق أساس�ي لكل إنس�ان‪ ،‬فالكرام�ة واحلرية‬ ‫ً‬ ‫ترف�ا تتمي�ز به‬ ‫والعدال�ة االجتماعي�ة ليس�ت‬ ‫ش�عوب ع�ن أخ�رى‪ .‬إال أن واقع احل�ال يثبت‬ ‫أن تل�ك احلق�وق مجرد أحلام ل�ن تنالها هذه‬ ‫املنطقة إال بإعجاز كوني‪.‬‬ ‫هن�ا حين يفق�د احلل�م قيمت�ه الفكري�ة‬ ‫واألخالقي�ة ليتح�ول إل�ى ش�ماعة يت�م‬ ‫عليه�ا تعلي�ق كل االنته�اكات وكل األخط�اء‬ ‫والتجاوزات‪ ،‬س�واء على الصعيد السياس�ي‬ ‫ً‬ ‫وص�وال إلى احلالة‬ ‫أو على الصعيد العس�كري‬ ‫اإلنس�انية الكارثي�ة‪ ،‬ب�كل م�ا حتوي�ه الكلمة‬ ‫ً‬ ‫من معنى‪ ،‬ف�أن يصبح القتل ً‬ ‫ثوريا عليك‬ ‫فعلا‬ ‫ً‬ ‫إذا مراجع�ة كل م�ا قرأت�ه عن مفه�وم الثورات‬ ‫وع�ن قوانني احل�روب وكل م�ا يتعلق بحقوق‬ ‫اإلنس�ان التي س�نتها كل الش�رائع السماوية‬ ‫واألرضية‪.‬‬ ‫م�ن بني هذه الدماء خرج م�ن يقول «أوقفوا‬ ‫القتل فنحن أحياء واحلي�اة تليق بنا»‪ ،‬عملوا‬ ‫عل�ى مدى ش�هور بصمت إل�ى أن وصل�وا إلى‬ ‫عدة اتفاقيات أدت مبعظمها إلى وقف االقتتال‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫‪11‬‬

‫شقاء امليليشيات الثقافية العربية‬ ‫واسيني األعرج ٭‬

‫لقطة من فيلم «ميديكوس»‬ ‫بينم�ا ميوت في الرواية‪ .‬فالذي مت التركي�ز عليه في هذا اجلزء من‬ ‫الفيلم هو دور اليهود في النقلة العلمية كواسطة بني العالم املتقدم‬ ‫طبيا الش�رق والعال�م املتخلف اوروبا‪ ،‬فاليه�ودي هو الذي اخرج‬ ‫املعرفة االوروبية‪ ،‬التي ميثلها املشعوذ‪ ،‬من ظلمات العمى‪ ،‬الى نور‬ ‫االبص�ار وبالتال�ي االعتراف لعل�م اليهودي ال�ذي كان في البداية‬ ‫يرفض�ه‪ ،‬وهو ما ل�م تتناوله الرواي�ة‪ .‬فإذا كان نوح ك�وردن يهتم‬ ‫ف�ي اعماله بتاريخ الثقافة اليهودية س�واء ف�ي اوروبا‪ ،‬في مرحلة‬ ‫محاك�م التفتي�ش او ف�ي العالم االسلامي‪ ،‬فاخملرج شتولتس�لس‬ ‫عم�ل ابتداء م�ن الرحلة ال�ى ارض ف�ارس على ابراز ه�ذا اجلانب‬ ‫وباسهاب كبير‪ .‬فبينما يتعرف كول في نص الرواية‪ ،‬ضمن القافلة‬ ‫من بوهيميا (التش�يك حاليا) الى القس�طنطينية الى االس�كتلندي‬ ‫جيمس كولن وابنته ماري‪ ،‬يحول اخملرج شتولتس�لس ش�خصية‬ ‫م�اري الس�كوتلندية ال�ى اليهودي�ة ريب�كا‪ ،‬الت�ي ف�ي طريقها الى‬ ‫ال�زواج من رجل يهودي ثري ‪ .‬وبذل�ك يخلق هنا قصة حب ممنوع‬ ‫بين ش�اب مس�يحي متدي�ن‪ ،‬يخف�ي مس�يحيته وزوج�ة يه�ودي‬ ‫مس�تقبلية‪ ،‬ليمنح الفيلم جانبا رومانسيا ودراميا في ذات الوقت‪.‬‬ ‫ففي الوقت‪ ،‬ال�ذي يعرفنا مخرج الفيلم ه�ذه الرحلة على مزيد من‬ ‫عادات اليهود وطقوس�هم ال نتعرف من اجلانب االسلامي اال على‬ ‫طقس صالة في خلفية مشهد الطقوس اليهودية ولكن على مجزرة‬ ‫قام بها السلاجقة حيث قتلوا سكان قلعة وهم في وضع سجودهم‬ ‫وعلى قس�وة وعدم انس�انية االنس�ان الش�رقي ‪ .‬لقد اهتم اخملرج‬ ‫ف�ي فيلم الطبي�ب بتقدمي عمل يحم�ل مواصف�ات هوليودية املانية‬ ‫جتارية على وهذا على حساب السرد املنطقي‪ ،‬هذا الذي نلقهاه الى‬ ‫ح�د ما في الرواي�ة‪ ،‬التي هي االخرى بدورها ال تس�تند في مجملها‬ ‫عل�ى وقائع تاريخي�ة‪ .‬ففي الوقت ال�ذي يجعل ن�وح كولدن بطله‬ ‫االنكلي�زي كول يتعلم الفارس�ية خلال اقامته في البلق�ان‪ ،‬يبعث‬ ‫به اخملرج فليب شتولتس�لس كمعجزة لغوية مباشرة الى اصفهان‬ ‫حيث يدخل في صفوف دروس ابن سينا للطب والفلسفة‪ .‬فابتداء‬ ‫م�ن رحلة القافلة‪ ،‬التي مثل�ت االنتقال الفاصل بين اوروبا املعتمة‬ ‫وعالم الشرق املشتهى‪ ،‬املشع بااللوان لكن املظلم سلوكا ومعتقدا‪،‬‬ ‫يزج بنا اخملرج في مش�اهد القواليب اجلاه�زة للتصورات الغربية‬ ‫اخلرافي�ة ع�ن الش�رق‪ ،‬قافل�ة االب�ل‪ ،‬امل�رأة احملمولة ف�ي الهودج‬ ‫واملصدرة كالبضاعة‪ ،‬الزوابع الرملية‪ ،‬بانوراما الصحارى املمتدة‪،‬‬ ‫االلوان الغرائبية‪.‬‬ ‫الصداقة بني األديان‬ ‫فمش�اهد العتمة‪ ،‬القدرات‪ ،‬الوجوه املش�وهة‪ ،‬الفق�ر‪ ،‬العمراني‬ ‫البدائي والتخلف احلضاري العام‪ ،‬الذي يس�تهل به الفيلم مشاهد‬ ‫اجلزء االول في لندن القرن احلادي عشر‪ ،‬تقابلها منذ بداية اجلزء‬ ‫الثان�ي من الفيل�م‪ ،‬الدخول في العالم الش�رقي مج�ازر وحمامات‬ ‫الدم والتعصب الديني والعنف‪ .‬فاخلالفات‪ ،‬التي يعيشها املشاهد‬ ‫في لندن ال تتعدى كونها مش�اجرات ش�خصية وبأياد خالية بينما‬ ‫في الش�رق الصراع الدموي بالس�يف والنار حول الس�لطة‪ ،‬الذي‬ ‫ي�روج له رجل دين متعصب بس�حنات خميني�ة‪ .‬لقد وظف اخملرج‬ ‫الرواي�ة الس�قاط احداثها عل�ى وضع العالم االسلامي احلالي في‬ ‫التصور الغربي‪ .‬فهناك تقابل انس�اني عاطفي ميثله املسيحي كول‬ ‫واليهودي�ة ربيكا‪ ،‬اللذان ينقذان مثلا حياة طفلة جنت من مذبحة‬

‫السلاجقة بينما املسافرون االخرون‪ ،‬الذين ال يرون فائدة‬ ‫م�ن انقاذ الطفلة‪ .‬ففي الوقت الذي يق�ول فيه اخملرج «االمر‬ ‫هن�ا يتعلق ‪ ...‬بالصداق�ة بني االديان»‪ ،‬فه�ي صداقة جتمع‬ ‫بني كول واملس�يحي وىبيكا اليهودية فقط من جهة اخرى ال‬ ‫يقدم لنا الفيلم مبررا لرفض اجملتمع االسالمي في اصفهان‬ ‫املس�يحيني كطلبة الطب‪ .‬على عكس ذلك فقد اغرق اخملرج‬ ‫في مش�اهد الثقافة اليهودية س�واء في لندن او في مرحلة‬ ‫الس�فر او في اصفه�ان باس�هاب كبير‪ ،‬من اخلت�ان مرورا‬ ‫بطق�وس الصلاة والدع�اء واالكل االفراح وامل�آمت‪ ،‬بينما‬ ‫ل�م يع�رض م�ن ثقاف�ة اجملتم�ع االسلامي ف�ي اصفهان‪،‬‬ ‫باس�تثناء مجالس ان س�ينا العلمية اال مجتمع الطغيان‪،‬‬ ‫اجمل�ون‪ ،‬العه�ارة والعرب�دة منوذجها صدي�ق كول كرمي‬ ‫(املمثل النمس�اوي من اصل تونس�ي إلي�اس مبارك) ابن‬ ‫الثري املدلل العربيد املاجن في مقابل اليهود النشطاء‪.‬‬ ‫لقد منح اخمل�رج احلضور الغربي املتمثل في ش�خص‬ ‫ك�ول ابع�ادا مصيري�ة‪ ،‬حي�ث جع�ل من�ه الش�خصية‬ ‫احملورية بينما بقيت ش�خصية ابن سينا ثانوية تقتصر‬ ‫على نق�ل مبادئ الطب االغريقي‪ ،‬بينما االبداع والتطور‬ ‫العلمي ميثلها االوروبيون‪ .‬فبعد انتشار وباء الطاعون‬ ‫ف�ي مدينة اصفهان عن طريق عدوى حملها احد عناصر‬ ‫السلاجقة‪ ،‬ل�م يتوص�ل ف�ي واقع االم�ر الى اكتش�اف‬ ‫اس�باب انتش�ار ه�ذا الوباء حت�ى ميكن القض�اء علي�ه ال الطبيب‬ ‫الكبي�ر ابن س�ينا وال تالمذته وامنا كول‪ ،‬الذي اكتش�ف ان املرض‬ ‫ي�زداد انتش�ارا ع�ن طري�ق اجلثة امليت�ة فأم�ر بإحراقه�ا واحراق‬ ‫اجلرذان احلاملة للجرثومة ‪.‬‬ ‫اجلرأة واالنتكاس‬ ‫فحين تغلب االطب�اء على وب�اء الطاعون يقول له�م امللك وهم‬ ‫س�اجدون امام�ه‪ « :‬لوكانت الدني�ا عادلة لوجب علين�ا ان ننحني‬ ‫اجالال لكم ابطال اصفهان‪ ،‬لكن الدنيا ليس�ت كذلك» ‪ .‬فقصر نظرية‬ ‫اب�ن س�ينا الطبية ف�ي الفيلم انها تقوم على اس�اس طبي فحس�ب‬ ‫ولي�س علميا جريئ�ا‪« :‬إننا ال نعال�ج هنا االمراض‪ ،‬إنن�ا نعاج هنا‬ ‫املرض�ى»‪ .‬غي�ر ان ك�ول يض�ع كل نظري�ات معلمه مبا فيه�ا نظرية‬ ‫االطب�اء اليون�ان مح�ل التس�اؤل‪ ،‬فه�و الوحي�د الذي جت�رأ على‬ ‫تشريح جثة احد املوتى‪ ،‬حيث كان سيدفع هو ومعلمه حياتهما ثمنا‬ ‫لذل�ك‪ .‬غير انه من خلال جرأته هذه اس�تطاع التعرف على حقيقة‬ ‫امل�رض‪ ،‬الذي اصاب امللك‪ ،‬ولذلك كلفه ه�ذا االخير باجراء العملية‬ ‫اجلراحية‪ ،‬حيث يقول له‪« :‬الليلة انت الشاه وانا مواطنك» اما ابن‬ ‫س�ينا فقد اصبح مساعدا فقط لكول في هذه العملية‪ .‬وحني جنحت‬ ‫العملية يقول له امللك‪« :‬بفضلك لن يلحقني ملك املوت فوق الفراش‬ ‫ولكن في ساحة املعركة»‪.‬‬ ‫لق�د كان ك�ول هو الوحيد‪ ،‬الذي يجرأ عل�ى مخاطبة امللك والرد‬ ‫على اقواله ولس�بب ش�جاعته يحترم�ه امللك وجعل من�ه صديقا‪:‬‬ ‫«حين س�تعود ال�ى وطنك‪ ،‬كي�ف س�تختفظ بي ف�ي ذاكرت�ك ايها‬ ‫االنكلي�زي‪ ،‬صديق�ا ام طاغي�ة؟» «هم�ا مع�ا»‪ ،‬يجيب�ه ك�ول‪ .‬فعبر‬ ‫صداقت�ه مع املل�ك الطاغية‪ ،‬الذي يهت�م بالصيد وقت�ل احليوانات‬ ‫اكث�ر م�ن اهتمام�ه مب�وت ش�عبه مب�رض الطاع�ون‪ ،‬يتمك�ن‬

‫االنكلي�زي كول م�ن انقاذ حي�اة اليهود‪ ،‬الذي�ن يتعرضون جملزرة‬ ‫عل�ى ي�د املتطرفين الدينيين‪ ،‬حي�ث يت�م ح�رق الث�وراة واملعب�د‬ ‫اليهودي برمته‪ ،‬بل حتى انقاذ حياته وحياة معلمه ابن س�ينا‪ .‬لقد‬ ‫مت التركيز هنا على معان�اة اليهود عبر العصور في مقابل التطرف‬ ‫االسلامي وبذلك حول اخملرج رواية الطبيب الى اس�طورة تنش�ر‬ ‫ظاللها على احلاض�ر بخلفياتها الدينية واحلضارية‪ .‬لقد جاء كول‬ ‫م�ن الغ�رب ليصحح البن س�ينا نظريت�ه الطبية وليتعل�م منه هذا‬ ‫االخي�ر وهم�ا في الزنزانة فيما يتعلق بتش�كيلة اجلس�م البش�ري‬ ‫الداخل�ي‪ .‬ان الغ�رب هن�ا جاء الى الش�رق ليعلمه كيف يس�تأصل‬ ‫م�رض الطاعون ال�ذي يعتريه (التطرف‪ ،‬االره�اب وتوابعهما من‬ ‫االمراض)‪ ،‬وليس مداواة املرضى فقط‪.‬‬ ‫التأمل في االبداع‬ ‫ان الدور الذي يلعبه اليهود في فيلم الطبيب هو دور الوساطة‪،‬‬ ‫التي تبدأ بالطبيب اليهودي مارلني في لندن وتس�تمر بالعالقة بني‬ ‫ريب�كا وك�ول‪ ،‬اللذين يع�ودان في النهاي�ة معا الى وطن�ه االصلي‬ ‫كالتح�ام حض�اري وكح�ل مس�تقبلي الوروب�ا‪ ،‬مقاب�ل احلض�ارة‬ ‫الش�رقية الت�ي أفلت‪ ،‬حيث يرم�ز الفولها بانتحار ابن س�ينا ومعه‬ ‫العل�وم الش�رقية وتدمي�ر مدرس�ته العلمي�ة عل�ى ي�د املتطرفين‬ ‫الدينيين‪ .‬في اخلت�ام يعود ك�ول حامال مش�عل العلم ال�ى اوروبا‬ ‫والعالم ليفتح في لندن مستش�فى يت�داوى فيه الناس باجملان كما‬ ‫كان احل�ال عليه في اصفهان املدمرة‪« .‬لنتأم�ل»‪ ،‬إذا كما دعانا احد‬ ‫الصحافيين الع�رب وه�و يكتب ع�ن هذا الفيل�م‪« ،‬في ه�ذا اإلبداع‬ ‫واإلنص�اف‪ ..‬وقارن�وا ه�ذا بكثير م�ن أعمالن�ا الفنية الت�ي متتلئ‬ ‫بالتشويه واالبتذال والكراهية ضد اإلسالم قبل غيره»‪.‬‬

‫حني سقط البرميل فوقي وصحوت!‬ ‫ف�ي مناطق متفرقة من أج�زاء اخلريطة املنهكة‬ ‫بال�دم‪ ،‬إال أن بعضه�م لم يعجبهم هذا املش�هد‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أصال ملا تبعه من مشاهد‪ ،‬وانهالوا‬ ‫الذي يعتبر‬ ‫ً‬ ‫صارخا لوقف القتل‪ ،‬وهو يحمل‬ ‫على من خرج‬ ‫أشالء أبناءه‪ ،‬بأحقر الشتائم وأبشع الصفات‬ ‫وص�ادروا منه حق�ه باحلياة‪ ،‬رمب�ا جنح ذاك‬ ‫الرأس بضخ الثقافة الشمولية بعقول اجلميع‪،‬‬ ‫فإم�ا أن تردد م�ا أقوله أو عل�ى عائلتك البحث‬ ‫عنك بني اجلثث‪.‬‬ ‫ثقاف�ة امل�وت حتت�ل املش�هد ولك�ن البعض‬ ‫يأبى أن يرضخ لهذه الش�روط‪ ،‬فم�ا كان منهم‬ ‫إال أن أحق�وا كلم�ة احلي�اة‪ ،‬وعملوا لي�ل نهار‬ ‫إل�ى أن أدخل�وا الطعام وال�دواء إلى من كانت‬ ‫وجبته ً‬ ‫قليال م�ن نباتات األرض غير الصاحلة‬ ‫لالس�تخدام البش�ري بع�د أن نف�دت القط�ط‬ ‫وال�كالب م�ن مناطقه�م‪ ،‬وليعود م�ن ُه ّجر من‬ ‫ً‬ ‫باحثا عن كرامت�ه التي فقدها بالنزوح‪،‬‬ ‫منزله‬ ‫ألم يهتف هذا الشعب أنه ال يهان!‬ ‫ها أنت الي�وم أمام رحيل آخر تودع من كان‬ ‫له�م الفضل األكب�ر في هذا العم�ل حني جتدهم‬ ‫ً‬ ‫جثثا مرمية عل�ى جوانب الطرقات‪ ،‬فالقتل هو‬ ‫مكافأة من حارب املوت وبحث في هذه اللوحة‬ ‫الس�وداء عن قوس قزح ليعيد للحياة رونقها‬ ‫ق�در اإلمكان‪ ،‬وكما املعت�اد يبقى هناك من يبرر‬ ‫ه�ذه اجلرائ�م س�واء بحج�ة النيل م�ن هيبة‬ ‫الدولة أو وهن نفس�ية الثورة‪ ،‬فاجملد هنا فقط‬ ‫مل�ن أعلن املوت إلها ُت ُ‬ ‫جز له الرقاب قرابني والء‬ ‫وطاعة‪.‬‬ ‫البد أن ش�ركاء اجلرمية يتبادل�ون التهنئة‬ ‫بكامل نش�وتهم بعد أن تتم مهمته�م في إطفاء‬ ‫ً‬ ‫ممجدة الذبح‬ ‫الل�ون األبيض‪ُ ،‬تقرع كؤوس�هم‬ ‫هلل األهازي�ج لهم ُم ً‬ ‫وت ُ‬ ‫املس�عور ُ‬ ‫علن�ة انتصار‬ ‫ً‬ ‫ناصبة‬ ‫الدم اخملنوق‪ ،‬وتترنح البالد بذاكرتها‪،‬‬ ‫أرواح م�ن رحل�وا أيقونات ذل وع�ار عليك أن‬ ‫ً‬ ‫خياال بحجم خطيئتك‪.‬‬ ‫تتأبط بها وأنت ترس�م‬

‫نعت‬ ‫الرحي�ل ه�و احلقيقة الوحي�دة الت�ي َص ْ‬ ‫حيات�ك والصم�ت ال�ذي ارتكبت�ه كان بوصلة‬ ‫ً‬ ‫مالذا لك‬ ‫للمش�هد أو رمبا س�تجد الثغاء الهادر‬ ‫لترمي عليه كل هذا احلمل‪.‬‬ ‫أن ُتت�رك عرض�ة للبرامي�ل املس�عورة فه�و‬ ‫ٌ‬ ‫إذن إله�ي ب�أن تعق�د صفقت�ك مع أس�وأ أنواع‬ ‫الش�ياطني الطاعنة بالذبح‪ ،‬وأن يفرض عليك‬ ‫احلص�ار ويس�اهم بذلك من ش�رعت ل�ه قلبك‬ ‫ليحميك‪ ،‬س�تجد حينها أن كل تلك الش�عارات‬ ‫ً‬ ‫طفل�ة أقص�ى‬ ‫والهتاف�ات ال تكف�ي لس�د رم�ق‬ ‫أحالمه�ا التلذذ بقطعة خض�ار نافدة ال يهم إن‬ ‫ُغسلت أم بقيت ملطخة ببقع الدم القامت‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عج�زا‬ ‫االستسلام أم�ام امل�وت لي�س إال‬ ‫بأبه�ى صوره‪ ،‬فاملقاوم�ة مفهوم حياة ال موت‪،‬‬ ‫وباختي�ار احلي�اة على امل�وت تكم�ن صعوبة‬ ‫البقاء‪ ،‬فالث�ورة انتفاضة ضد الفناء وصحوة‬ ‫الضحي�ة م�ن امل�وت لتحل�ق خ�ارج النع�ش‪،‬‬ ‫لرمب�ا وأن�ت تس�ير وراء النعش تس�تطيع أن‬ ‫ترس�م كل األبعاد املمكنة للموت وأن تناور من‬ ‫ً‬ ‫زاوية ألخرى ّ‬ ‫مخرجا للحياة‪.‬‬ ‫علك جتد‬ ‫ً‬ ‫غريزة وإمنا فطرة تصقلها‬ ‫حب البقاء ليس‬ ‫هاج�س يكلل رؤوس‬ ‫املأس�اة اليومية واملوت‬ ‫ٌ‬ ‫احلي إل�ى ضحية تنال منها‬ ‫اجلبناء‪ ،‬ليتحول‬ ‫ُ‬ ‫ضغين�ة القاتل اجلب�ان‪ ،‬فدوافع ه�ذه الفطرة‬ ‫تدفع�ك للبحث عن طعام�ك‪ ،‬للتخفي‪ ،‬وتدفعك‬ ‫ً‬ ‫أيض�ا اللته�ام قاتلك قب�ل النفس األخي�ر‪ ،‬كما‬ ‫ً‬ ‫حرصا على إعداد مراسم تليق‬ ‫تدفعك للمهادنة‬ ‫بامل�وت‪ ،‬ذلك احلقيقة الواقعي�ة الوحيدة التي‬ ‫ترسم مش�اهدها بكل مفاصل حروبك اليومية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫باحث�ا عن ضجيج أكبر في تل�ك اللحظة‪ ،‬لكنك‬ ‫ف�ي الغياب مجبر على جلد ال�ذات أكثر وأكثر‪،‬‬ ‫وعليك التمه�ل مبضغ الطعام وأن حتترس من‬ ‫األشلاء‪ ،‬طعام الغربان س�يصبح أل�ذ لو كان‬ ‫ً‬ ‫حتلية على هذه املائدة‪.‬‬ ‫الصمت‬ ‫كأن احلل�م يهم�س ل�ك ف�ي نوم�ك «ه�ل‬

‫اس�تيقظت لتودعني!» أو أن نباح‬ ‫الواقع أرعب�ك وأثار بك‬ ‫غري�زة التبل�د كآلية‬ ‫دفاع خرقاء لتصفق‬ ‫ل�ك اجلماهي�ر أم�ام‬ ‫حبك�ة املش�هد‪ ..‬ه�ا‬ ‫ه�و البرمي�ل احملش�و‬ ‫بهداي�ا امل�وت يقت�رب‬ ‫ً‬ ‫ش�هرا‬ ‫ب�كل ه�دوء ُم‬ ‫حميميت�ه أم�ام امللأ‪،‬‬ ‫يدن�دن أغني�ة إيقاعه�ا‬ ‫يدع�وك للترنح‪ ،‬يبحث‬ ‫ً‬ ‫منتظ�را تدوي�ن‬ ‫عن�ك‬ ‫آخ�ر ص�ورة ش�عرية‬ ‫ً‬ ‫تذكارا للمدينة‪،‬‬ ‫لتكون‬ ‫ه�ي امل�دن الطاعن�ة‬ ‫بالقه�ر والن�دم ت�أكل‬ ‫أبناءها لتعل�ق صورهم‬ ‫كم�ا القصي�دة عل�ى‬ ‫جدرانها‪.‬‬ ‫٭ كاتب سوري‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7679 Saturday/Sunday 1/2 March 2014‬‬

‫■ ظاهرة غريبة بدأت تس��تفحل في الوطن العربي‪ .‬وهي اجملموعات‬ ‫الثقافية أو املس��ماة كذلك‪ ،‬تخصصها األوحد العداوات املستشرية ضد‬ ‫كل ش��خصية ناجح��ة أدبيا أو فنيا أو حتى علميا‪ .‬هو ما ميكن تس��ميته‬ ‫امليليش��يات الثقافية‪ .‬قد يكون في الكلمة بعض القس��وة ولكنها ليس��ت‬ ‫بعيدة عن الواقع املوضوعي الذي يعيشه العالم العربي الذي فقد وحدته‬ ‫حتى ول��و كانت افتراضية وبدأ ينحو نحو وضعيات جد معقدة تس��هم‬ ‫كل يوم في تقطيع أوصاله‪ .‬أس��باب هذه الظاهرة كثيرة رمبا على رأسها‬ ‫اخليبات املتكررة وانكسار أحالمها‪ .‬الغريب أنها فئات جعلت من الثقافة‬ ‫وس��يلتها املثلى لتصفية ما بقي واقفا ف��ي الوطن العربي‪ ،‬يعني الثقافة‪.‬‬ ‫رمبا كانت أس��وأ م��ن األنظمة الدكتاتورية ذاتها ألنه��ا من صلب الثقافة‬ ‫نفس��ها وهي ميليش��يات مكونة في األغلب األعم من مجموعة من الذين‬ ‫أخفق��وا في كل ش��يء‪ .‬وتظه��ر هذه امليليش��يات في حلظ��ات التأزم‪ .‬ال‬ ‫تبح��ث عن حلول بقدر ما جتتهد لتهدمي األفراد بكل ما ميثلونه من رمزية‬ ‫وإنس��انية‪ .‬وال تعدم األس��باب لتبري��ر عملها أبدا‪ .‬تتحدث امليليش��يات‬ ‫الثقافية عن كل ش��يء إال ما يفترض أن يهمه��ا أي الفنون واآلداب‪ .‬كأن‬ ‫تلجأ إلى فبركة القصص واألكاذيب لتلطيخ سمعة ضحيتها‪ .‬فهي تلعب‬ ‫على اإلش��اعة وتراهن عليها ف��ي مجتمع ال يقرا كثي��را وتظن أنها قادرة‬ ‫عل��ى اللعب على خوائه الثقافي وس��ذاجته أحيان��ا‪ .‬فتضخم وتقلل كما‬ ‫تريد بحس��ب م��ن يواجهها إن كان صديقا أو ع��دوا‪ .‬اذا كان من التنظيم‬ ‫فهي س��تغدق علي��ه كل صفات املنج��ز واألدبي��ة والف��ن وإذا لم ينضو‬ ‫للصف تتحس��س حقدها ومسدس��اتها فتن��زل عليه تهم��ا يخجل منها‬ ‫غوبلز في عدائه للثقافة‪.‬‬ ‫وقد تتن��وع هذه التهم من اخليان��ة الوطنية إلى اخليان��ة القومية إلى‬ ‫اخليان��ة التاريخية بالتعامل مع املوس��اد واملاس��ونية وأنظمة فاس��دة‪.‬‬ ‫طبعا امليليش��يات مكتفية بذاتها وال تنظر إلى نفسها مطلقا ألنها ستبدو‬ ‫كئيب��ة ومأزومة داخليا لهذا فهي تكره املرايا‪ .‬ال توجد في بيوتها الباردة‬ ‫أال املرايا الكاذبة التي تعملق ذواتها‪ .‬ال تضيع أي وقت‪ .‬تش��تغل بالطول‬ ‫وبالع��رض‪ .‬أي أنها ميكن أن تهدد فردا معينا كه��دف لها فتطارده بغية‬ ‫كسره ألنها تظن وهي مخطئة طبعا بان عدوها بوجوده ككيان وكثقافة‬ ‫ورمب��ا كنجاح أيضا ي��زرع فوقها ظال بحيث يغطي عليها وال يس��مح لها‬ ‫بفرصة التجلي والظهور‪.‬‬ ‫مع أن التجل��ى هو قيمة ثقافية وحضارية ال متلكها املليش��يا الثقافية‬ ‫بحكم أنانيته��ا‪ .‬وال ميلك أي فرد القدرة على س��رقتها من اآلخرين‪ .‬ولو‬ ‫فت��ش احدهم في أس��باب العداء لوجده��ا ال تتعدى القي��م املتداولة بني‬ ‫الناس العاديني كالضغينة واحلس��د والغيرة ولكنها تغلف بش��يء غير‬ ‫ذلك بحيث تصبح مقبولة بالنس��بة لإلنس��ان العادي‪ .‬تعمل امليليشيات‬ ‫الثقافية في هذا على حاسة الترقب واملراقبة‪ .‬أي أنها ال تتدخل اال عندما‬ ‫يصب��ح الهدف مرئي��ا‪ .‬كأن يحصل على جائ��زة أو أي اعتراف وطني أو‬ ‫عرب��ي أو عامل��ي أو حت��ى أي اهتمام صغير ترى نفس��ها أول��ى به‪ .‬كان‬ ‫تقول مث�لا كيف تهتمون بش��خص كهذا ال يس��اوي الكثي��ر وتتركوننا‬ ‫نح��ن املالكني للمعرف��ة العالية التي زكتها كل األوس��اط الثقافية مبا في‬ ‫ذل��ك األجنبية وه��ي تعرف جي��دا أن ش��هرتها ال تتعدى عتب��ة بيتها أو‬ ‫عتبات املليش��ية‪ .‬نظام امليليش��يات دقيق‪ .‬فهي تنس��يق جهودها بقوة‪.‬‬ ‫وب�ين ش��بكاتها التي ال ينتم��ي لها إال من يك��ون وفيا لها ويش��بهها في‬ ‫العج��ز املعمم‪ .‬تب��دأ عملها التدميري من كل األماك��ن التي يحتمل أن مير‬ ‫عبره��ا عدوها املفترض كاجلامعات واملراكز الثقافي��ة والعلمية والفنية‬ ‫واملكتب��ات الكبرى‪ .‬ترصده هناك بال خجل‪ .‬فتطعن في س��لطته العلمية‬ ‫والثقافية واإلنسانية‪ .‬ويصبح العادي بالنسبة لها غير عادي‪ .‬ثم تنتقل‬ ‫إلى الوس��ائط اإلعالمي��ة معتمدة عل��ى بعض مرتزاكها هن��اك فتضرب‬ ‫حصارا على هدفها وهي في ال تختلف عن أية دكتاورية عربية بائسة‪.‬‬ ‫وقد تنس��ف بكل ش��يء في حالة من البؤس حتى حيطان الفيسبوك‬ ‫وغيره��ا من الوس��ائط االجتماعي��ة‪ ،‬التي تب�ين ك��م أن وضعيتها تدعو‬ ‫للرثاء ألن حالة العمى لديها بلغت درجة عليا من اليأس‪ .‬لهذه اجملموعات‬ ‫امتداداتها العربية في ش��كل شبكة مفضوحة يعرفها القاصي والداني‪،‬‬ ‫ميك��ن أن تنطلق من اجلزائر أو اخلرطوم أو صنعاء أو الرياض أو غيرها‬ ‫م��ن العواصم العربية وتصل إلى بيروت أو الرباط أو عمان أو تونس أو‬ ‫غيرها مرورا مبحطات عربية أخرى بحثا عن تزكية إعالمية جتعل تهمها‬ ‫مقبول��ة‪ .‬وعندما تخف��ق في هذا أيضا تكش��ر عن أني��اب خطيرة وتلوح‬ ‫بذيولها التي ترفعها إلى الس��ماء طنّ ا منها أنها بنادق قادرة على اإلبادة‬ ‫الفردية واجلماعية‪ .‬من حس��ن حظ الثقافة العربية أنها مجرد مليشيات‬ ‫تت��وزع األدوار قب��ل أن ت��أكل بعضها بعض��ا‪ .‬حتى حتالفاته��ا املرحلية‬ ‫مضادة ألي منطق طبيعي ألن عدوها األساس��ي‪ ،‬أو الذي تفترضه كذلك‬ ‫يجمعه��ا ويوحدها‪ .‬هي في النهاية ميليش��يات ال عالق��ة لها بالقناعات‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫الذي��ن يعرف��ون الواق��ع العربي يدركون جي��دا عجزها‪ .‬لق��د ركضت مع‬ ‫اليسار العربي عندما كان في عزه‪ .‬وفعلت أي شيء لكي تبدو على يسار‬ ‫اليس��ار‪ ،‬لكنها ظلت طفيلية‪ ،‬خارج القناعات‪ .‬وتظل تقنع النظام بجدوى‬ ‫ما تقوم به ماسحة األرجل للحصول على وزارة مثال‪.‬‬ ‫وإذا أخط��أت ال��وزارة‪ ،‬ترك��ض م��ن أج��ل الس��فارة‪ .‬وإذا أخطأتها‪،‬‬ ‫ركضت وراء اإلدارة‪ .‬وعندما تفش��ل في مسعاها‪ ،‬يصبح احمليط عدوها‬ ‫األساس��ي ألنه ل��م يفه��م عبقريتها؟ ثم تلتف��ت ميينا فتجد اإلس�لاميني‬ ‫ف��ي عزهم وع��ز تقتليهم للمثقف�ين‪ .‬ينفتح أمامها باب الس��ؤال‪ .‬إذا كان‬ ‫اإلس�لاميون في حال��ة ضع��ف‪ ،‬راهنت عل��ى النظام‪ .‬فتفعل أي ش��يء‬ ‫لينتب��ه لها حتى اله��زات اإلعالمية الراقصة‪ .‬فتدخل في الهس��تيريا بأن‬ ‫جتعل نفسها مهددة من أطراف غامضة‪ ،‬قد تنتحل محنة التوحيدي يوم‬ ‫أحرق كتبه يأس��ا‪ ،‬أو ابن رش��د‪ ،‬فتدّ عي أن كتبها أحرقت في الساحات‬ ‫العامة؟ ال مش��كلة فامليليشيات الثقافية تس��تعير محنة اآلخر بال خجل‪.‬‬ ‫ال ش��يء يقف أم��ام مرضها‪ ،‬حتى التخلي عن لغته��ا األم واعتناق لغة ال‬ ‫تعرفها مطلقا‪ ،‬متوهمة أنها س��تصل بها إلى انتباه لها‪ .‬أتس��اءل أحيانا‬ ‫ماذا كانت س��تفعل امليلش��يات الثقافية لو كانت لها بذرة من الس��لطة؟‬ ‫املؤكد أنها س��تحرك كل حواس��ها اإلجرامية الدفينة‪ .‬فاش��يتها تقودها‬ ‫إلى جهنم‪ .‬لو عرفت أن حرق وطن بكامله س��يمنحها اعترافا صغيرا‪ ،‬لن‬ ‫تتردد عن فعل ذلك‪.‬‬ ‫ال وط��ن لها فهي كوس��مبوليت ف��ي أحقادها وضغائنها‪ .‬مش��كلتها‬ ‫القاتل��ة أنها تتصور الناس بال ذاكرة‪ ،‬وتنس��ى أنه��م يحفظون كل إرثها‬ ‫البائس وس��يخرجونه لها‪ ،‬وس��تعرف امليليش��يات كم ه��ي غبية‪ .‬وإذا‬ ‫حدث أن توفي الهدف أو الضحية‪ ‬قبل تصفية حس��اباتها معه‪ ،‬ستكون‬ ‫امليليش��يات هي أول م��ن يرفع الفت��ات العزاء‪ .‬في الصب��اح ترفع خيام‬ ‫العزاء‪ ،‬في املس��اء تش��رع ف��ي النظر والتأم��ل ملا ميك��ن أن تفعله الحقا‬ ‫كتصي��د طريدة جديدة بدأ وجودها يزعجها‪ .‬هي دوامة األحقاد العمياء‬ ‫ضد كل ذكاء ونبل وإنس��انية‪ ،‬التي تغرق فيها دون أن تدري‪ .‬فالفش��ل‬ ‫الذري��ع والالج��دوى واليأس ه��ي أيضا م��ن الصفات الثابت��ة واملميزة‬ ‫للمليشيات الشقية أبدا‪ .‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫٭ روائي واكادميي جزائري‬


‫‪12‬‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7679‬السبت‪/‬االحد ‪ 1/2‬آذار (مارس) ‪ 2014‬ـ ‪ 29/1‬جمادى األول ‪1435‬هـ‬

‫منوعات‬

‫جنوى كرم حتتفل بعيد ميالدها‬ ‫فهل يفاجئها ملحم بركات بعيد ّية ما؟‬

‫ً‬ ‫كامال باململكة‬ ‫أول فيلم سعودي تخرجه امرأة ويصور‬

‫فيلم «وجدة»‪ :‬الطفلة املتمردة على عالم الكبار الراضخ‬ ‫باريس ـ «القدس العربي»‬

‫بيروت ـ «القدس العربي»‬

‫ـ من ناديا الياس‪:‬‬

‫ـ من أحمد صالل‪:‬‬

‫يص�ادف الي�وم عي�د ش�مس االغنيّ �ة‬ ‫اللبناني�ة جن�وى كرم‪ ،‬الت�ي أمضت وقتها‬ ‫في تقبّ ل الهداي�ا واحللوى وباقات الورود‬ ‫احتف�اء بعي�د ميالده�ا‪ ،‬كم�ا تابعت س�يل‬ ‫املعبرة من‬ ‫املعايدات والتهاني والرس�ائل ّ‬ ‫جمه�ور محبيّ ه�ا الواس�ع ال�ذي عبّ �ر عن‬ ‫م�دى تقدي�ره ومحبت�ه لش�خصها ّ‬ ‫ولفنها‬ ‫وصوته�ا‪ ،‬وذل�ك عب�ر مواق�ع التواص�ل‬ ‫االجتماع�ي كم�ا ّ‬ ‫متن�ت دع�وات املعجبين‬ ‫ميدها الله بطول العمر‬ ‫واملعجب�ات لها بأن ّ‬ ‫والنجاح الدائم والتألق‪.‬‬ ‫واب�رز املعاي�دات الت�ي تلقته�ا ش�مس‬ ‫االغنية كانت من مدير ش�ركة روتانا سالم‬ ‫س�ماها ب�وردة روتانا‪ ،‬ومن‬ ‫الهندي الذي ّ‬ ‫احلب والرومانسيّ ة نزار فرنسيس‬ ‫ش�اعر‬ ‫ّ‬ ‫والفن�ان وديع ابي رعد والعميد علي جابر‬ ‫مدير مجموعة ‪ . MBC‬كما تلقت من النجم‬ ‫يعيد كم�ا قال‬ ‫ق�رر ان ّ‬ ‫ف�ارس ك�رم‪ ،‬ال�ذي ّ‬ ‫بن�ت العيلة باقة م�ن الورد مكت�وب عليها‬ ‫«انش�الله ّ‬ ‫بضلي ش�مس بتض�وي على ّ‬ ‫كل‬ ‫الدني وعقبال امليّ ة»‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫الفنان�ة جن�وى ك�رم ب�ادرت بدوره�ا‬ ‫الى ش�كر ّ‬ ‫خصها ببطاق�ات املعايدة‬ ‫كل من ّ‬ ‫والهدايا والورود عبر نشرها صور الهدايا‬ ‫وباقات الورود مع كلمات الشكر‪ ،‬كما كتبت‬ ‫قائل�ة باللهج�ة العامية اللبنانيّ �ة‪« :‬االيام‬ ‫بتمرق وناس بتمرق بس في منهم بيقعدوا‬ ‫بقلوبنا وما بيمرقوا مرقة طريق «‪.‬‬ ‫وحت�ى الس�اعة م�ا زلن�ا بانتظ�ار ان‬ ‫يفاج�ىء املوس�يقار ملح�م ب�ركات جنوى‬ ‫ك�رم مبعاي�دة خاص�ة تكون مبثابة جس�ر‬ ‫عب�ور وتواصل لترمي�م وتصحيح العالقة‬ ‫املتوترة بينهما ‪.‬‬

‫ً‬ ‫مؤخرا على‬ ‫اجلمهور الفرنس�ي أقبل بش�كل الفت للنظ�ر‬ ‫ً‬ ‫مؤخرا‬ ‫متابعة فيلم «وجدة» الفيلم الس�عودي‪ ،‬الذي عرض‬ ‫ف�ي ص�االت امل�دن الفرنس�ية‪ ،‬مب�ا فيه�ا العاصم�ة باريس‬ ‫باخلصوص‪ ،‬أخرج النسق اجلماهيري الفرنسي عن النسق‬ ‫الع�ام املعتاد على الس�ينما األوروبي�ة واألمريكية‪ ،‬ليحظى‬ ‫فيلم قادم من الش�رق األوس�ط باهتمام غير مسبوق‪ ،‬كونه‬ ‫ً‬ ‫كاملا باململكة‪،‬‬ ‫أول فيل�م س�عودي تخرج�ه امرأة ويص�ور‬ ‫ويستمر عرضه ألسابيع جتاوزت الستة على التوالي‪.‬‬ ‫وج�دة طفلة صغيرة مت�ر كل يوم من أم�ام محل لأللعاب‬ ‫ف�ي مدين�ة الرياض وه�ي قادمة من املدرس�ة‪ ،‬يعرض احملل‬ ‫ً‬ ‫أس�وة باب�ن‬ ‫دراج�ة خض�راء جميل�ة‪ ،‬حتل�م أن تقتنيه�ا‬ ‫اجليران عبدالله صديقها املفض�ل‪ ،‬والذي يحبها ويحلم أن‬ ‫يتزوجها حينما يكبر‪ ،‬حلم وجدة يصطدم بالواقع القاسي‪،‬‬ ‫الذي يحرم على الفتي�ات ركوب الدراجات‪ ،‬وهنا تبدأ حالة‬ ‫التمرد ل�دى الطفلة وجدة التي تقرر أن جتمع املال وحتصل‬ ‫عل�ى الدراجة التي يبل�غ ثمنها‪ 800‬ريال س�عودي‪ ،‬ومن ثم‬ ‫ً‬ ‫مس�ابقة لتحفيظ القرآن‪ ،‬املمثل�ة وعد محمد صاحبة‬ ‫تدخل‬ ‫املوهبة التي جسدت شخصية وجدة‪ ،‬طفلة عصرية ترتدي‬ ‫أحذي�ة رياضية وتس�تمع للموس�يقى الغربي�ة‪ ،‬عكس أمها‬ ‫الشخصية السعودية التقليدية التي ال تبارح املنزل وتلتزم‬ ‫الع�ادات والتقالي�د‪ ،‬وكل ذل�ك يظه�ر خلال ش�ريط الفيلم‬ ‫ً‬ ‫جلي�ا‪ ،‬هنا يرغب الس�يناريو ال�ذي أعدته هيف�اء املنصور‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أيض�ا‪ ،‬أن يب�رز الصراع بين الطفلة‬ ‫الت�ي أخرج�ت الفيل�م‬ ‫املتمردة واألم العادية التي جس�دت ش�خصيتها املمثلة رمي‬ ‫العبدالل�ه‪ ،‬ص�راع بني عال�م الصغ�ار املتمرد وعال�م الكبار‬ ‫الراضخ واملوجه للعادات والتقاليد‪.‬‬ ‫ً‬ ‫متاما‪،‬‬ ‫القص�ة الت�ي ق�د تب�دو عادية ه�ي ليس�ت عادي�ة‬ ‫حيث صدق الس�يناريو واحل�وار البس�يط واملتقن بالوقت‬ ‫ذاته‪ ،‬يعالج س�يولة من األفكار تتفرع ع�ن هذا الصراع غير‬ ‫ً‬ ‫اجتماعيا‪ ،‬اخملرجة‬ ‫املتس�اوي‪ ،‬صراع تعيش�ه رقعة اململك�ة‬ ‫نفس�ها عاش�ته أثن�اء تصوي�ر الفيل�م‪ ،‬حي�ث اضط�رت أن‬ ‫توج�ه التعليم�ات لفري�ق عمله�ا األملان�ي عب�ر الالس�لكي‬ ‫وه�ي في س�يارة متنقلة مع املعدات‪ ،‬ولكنه�ا جتربة متفردة‬

‫جنوى كرم‬

‫هيفاء املنصور‬ ‫خملرجة تصور فيلما وتخرجه في شوارع اململكة بعد إصدار‬ ‫الترخيص الرس�مي بذلك‪ ،‬في إش�ارة إلى رغب�ة اململكة في‬ ‫خطو خطوة إعالمية في س�بيل حتسين صورته�ا النمطية‬ ‫في اإلعالم كونه�ا مملكة احملافظة ح�د الرجعية‪ ،‬ولم تكتف‬ ‫بذلك بل كانت اجلهة الداعمة األكبر عبر شخصية أحد أفراد‬ ‫العائلة املالكة وهو األمير الوليد بن طالل‪.‬‬ ‫ً‬ ‫إذا الفيل�م بني عال�م الكبار وعالم الصغار يفكك النس�يج‬ ‫االجتماعي الس�عودي وما يتفرع عنه من مشاكل مبا يخص‬ ‫ع�دم التس�اوي االجتماع�ي والعمال�ة والواف�دة وأش�ياء‬ ‫أخرى‪ ،‬كل هذا وأكثر ضمن سيناريو هادئ وبسيط ال يفتعل‬ ‫املواجهة الفجة ويقتفي أثر املعاجلة الفاعلة غير املنفعلة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وبعيدا عن أج�واء قراءته النقدية‪ ،‬التي نال ما لم‬ ‫الفيلم‬ ‫ينله فيلم عربي آخر‪ ،‬حقق الرسالة األساسية املبتغاة منه‪،‬‬ ‫أن يصبح رمز الدراجة اخلضراء‪ً ،‬‬ ‫رمزا النفتاح اململكة ويحل‬ ‫ً‬ ‫ضيف�ا على ص�االت العرض في كل أصق�اع العالم‪ ،‬ويحصد‬

‫ً‬ ‫موضوعا‬ ‫عدي�د اجلوائ�ز الدولي�ة‪ ،‬التي جعل�ت من الفيل�م‬ ‫ً‬ ‫مفضال للصحافة والنقد العامليني على حدا س�واء‪ ،‬حتى في‬ ‫إس�رائيل العدو األول للعرب‪ ،‬حيث انتعش�ت دور السينما‬ ‫بفضل�ه وعرض في ع�دة مدن داخ�ل الكيان االس�تيطاني‪،‬‬ ‫بينم�ا اململكة نفس�ها أغلقت جميع ص�االت العرض فيها منذ‬ ‫س�بعينيات الق�رن املنص�رم وال حت�وز س�وى صالة عرض‬ ‫سينمائية واحدة‪ ،‬تعرض جل الوقت أفالما متحركة ال غير‪،‬‬ ‫الفيل�م الذي حاز عل�ى رضا اجلمهور الفرنس�ي بتصنيفاته‬ ‫اجلماهيري�ة والنقدي�ة والصحافي�ة‪ ،‬جن�ح في لف�ت النظر‬ ‫وط�رح القضية اجلوهرية الت�ي رغبت اململك�ة أن تطرح أال‬ ‫وهي االنفتاح‪.‬‬ ‫قصارى الق�ول‪ :‬رمبا رغب�ت اخملرجة هيف�اء املنصور أن‬ ‫ً‬ ‫شيئا يخص النس�اء اللواتي يشبهن‪ ،‬وأن حتقق لهن‬ ‫تقول‬ ‫ش�يئا‪ ،‬ولكنها حققت ما أرادت اململكة العربية الس�عودية ال‬ ‫غير‪.‬‬

‫اخبار فنية‬

‫ميريام فارس بطلة مسلسل تلفزيوني ألول مرة‬

‫ميريام فارس‬

‫■ القاهرة ‪ -‬د ب أ‪ :‬كشفت شركة إنتاج‬ ‫لبنانية عن التعاقد مع املغنية ميريام فارس‬ ‫لبطولة مسلسل تليفزيوني جديد يبدأ تصويره‬ ‫خالل أيام ليتم عرضه في شهر رمضان القادم‪.‬‬ ‫وقال املنتج مفيد الرفاعي في بيان إنه وقع مع‬ ‫املغنية اللبنانية عقد بطولة املسلسل الرمضاني‬ ‫اجلديد الذي كتبته اللبنانية كلوديا مارشليان‬ ‫ويتولى إخراجه فيليب األسمر ويشارك فيه‬ ‫مجموعة من جنوم الدراما في لبنان ومصر‪.‬‬ ‫وأضاف املنتج أن املسلسل الذي رفض‬ ‫الكشف عن اسمه مكون من ثالثني حلقة درامية‬ ‫ويبدأ تصويره قريبا وسيتم التصوير بني عدة‬ ‫مدن عربية بينها بيروت والقاهرة ومدن في دولة‬ ‫اإلمارات‪.‬‬ ‫وقال الرفاعي بحسب البيان ‪« :‬أعتبر نفسي‬ ‫كسبت الرهان في رمضان القادم بالتعاقد مع‬ ‫ميريام فارس التي تتمتع بقاعدة جماهيرية كبيرة‬ ‫في الوطن العربي مبا يضمن جناح املسلسل‬

‫إضافة إلى قدراتها كممثلة وملكة للمسرح الغنائي»‪.‬‬ ‫وقالت ميريام فارس ‪« :‬اعتذرت كثيرا عن عروض متثيلية سينمائية وتلفزيونية لكنني عندما قرأت قصة املسلسل والسيناريو‬ ‫أحببت الشخصية التي سأجسدها مما جعلني أقبل القيام بهذه املغامرة األولى من نوعها في مسيرتي الفنية»‪.‬‬

‫رحيل جنم «احملاربون» روجر هيل عن عمر ‪ 65‬سنة‬ ‫■ لوس أجنليس ‪ -‬يو بي اي‪ :‬توفي املمثل األمريكي‪ ،‬روجر هيل‪ ،‬الذي اشتهر بإطاللته في فيلم «احملاربون»‪ ،‬عن عمر ‪ 65‬سنة‪.‬‬ ‫وأفادت مجلة (فرايتي) األمريكية عن وفاة‪ ،‬هيل‪ ،‬في نيويورك عن عمر ‪ 65‬سنة‪ ،‬من دون ذكر سبب الوفاة‪.‬‬ ‫تاركا ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وحيدا هو املنقح السينمائي‪ ،‬كريس هيل‪.‬‬ ‫إبنا‬ ‫وأشارت إلى ان هيل‪ ،‬يرحل‬ ‫يشار إلى أن هيل‪ ،‬عمل في مجال التمثيل طوال ‪ 20‬سنة‪ ،‬لكن شهرته كانت من خالل فيلم «احملاربون» بالعام ‪ ،1979‬الذي‬ ‫جسد فيه شخصية زعيم العصابات «سايرس»‪.‬‬ ‫ويذكر أن الراحل من مواليد نيويورك‪ ،‬وترك التمثيل في السنوات األخيرة من حياته ليعمل على تأليف األشعار‪.‬‬

‫لقطة من فيلم «وجدة»‬

‫سودوكو‬

‫ابـــــراج‬ ‫احلمل‪:‬‬

‫ً‬ ‫إطالقا باألمور التي ال تسير وفق رغباتك‪ ،‬واستبدل ذلك بإيجاد‬ ‫التفكر‬ ‫طرق جديدة لتحقيق ما تفكر به‪.‬‏‬

‫الثور‪:‬‬

‫هل أنت متأكد من أن القرارات التي اتخذتها في اآلونة األخيرة قد أصابت‬ ‫أهدافها؟ عليك ايجاد معايير لتقييم ذلك‪.‬‏‬ ‫اجلوزاء‪:‬‬

‫أوبرا وينفري تنتج فيلم «سيلما» عن حياة مارتن لوثر كينج‬

‫رمبا أقدمت على خوض مجال جديد في حياتك احلالية وأغلب الظن أن‬ ‫النجاح سيحالفك من دون بذل جهود كبيرة‪.‬‏‬ ‫السرطان‪:‬‬

‫بشرى سعيدة في مجال العمل‪ ،‬ما تقوم به سيحظى بنجاح كبير‪ ،‬القرار‬ ‫الصعب سيأتي بعده حل سهل ويسير‪.‬‏‬ ‫األسد‪:‬‬

‫يبدو أن هناك تواطؤ ًا ضدك في قضية عائلية‪ ،‬عليك بالترقب مع احلذر‬ ‫واستشارة صديقك اخمللص‪.‬‏‬ ‫العذراء‪:‬‬

‫سودوكو لعبة يابانية يقوم الالعب فيها مبلء املربعات الفارغة‬ ‫بحيث ان كل عمود او سطر يجب ان يكتمل بارقام من ‪ 1‬الى ‪9‬‬ ‫شرط استخدام كل رقم مرة واحدة في كل خط افقي وعمودي‬ ‫وكل مربع من املربعات التسعة‪.‬‬

‫■ لوس أجنليس د ب أ‪ :‬أفادت تقارير باعتزام أوبرا وينفري‬ ‫انتاج فيلم «سيلما» عن السيرة الذاتية لزعيم احلقوق املدنية‬ ‫مارتن لوثر كينج‪ ،‬بحسب ما ذكرته صحيفة «لوس اجنليس‬ ‫تاميز»‪ .‬ويقوم بإخراج الفيلم الذي سيركز على حملة حقوق‬ ‫التصويت التي قادها كينج عام ‪ 1965‬اخملرجة األمريكية أفا‬ ‫دوفيرناي وتقوم على توزيعه شركة بارامونت وذلك بحسب‬ ‫تقرير الصحيفة‪.‬‬ ‫وقد تلقت وينفري نص الفيلم من دوفيرناي التي أعادت‬

‫كتابة سيلما في متوز‪/‬يوليو املاضي وفقا ملوقع ديدالين‬ ‫هوليوود دوت ككوم‪.‬‬ ‫وفازت دوفيرناي بجائزة أفضل مخرج في مهرجان‬ ‫صندانس السينمائي عن فيلمها «ميدل اوف نو وير» أو «في‬ ‫وسط الفراغ» وفقا ملوقع آي إم دي بي دوت كوم‪.‬‬ ‫وأفادت صحيفة «لوس اجنليس تاميز» أن ديفيد أويلوو‬ ‫الذي تألق في فيلم اخملرج لي دانيلز «زا باتلر» أو «كبير اخلدم»‬ ‫سيلعب دور مارتن لوثر كينج‪.‬‬

‫احلل السابق‬

‫مارتن لوثر كينج وفي االطار أوبرا وينفري‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7679 Saturday/Sunday 1/2 March 2014‬‬

‫يبدو أنك ترفض أن (تروضك) التجارب السابقة‪ ،‬فال تلم نفسك في حال‬ ‫سقطت على (حلبة) احلياة‪.‬‏‬ ‫امليزان‪:‬‬

‫ً‬ ‫متاما عما تسرح‬ ‫التسافر مع األحالم فالواقع يفرض عليك أمور ًا مختلفة‬ ‫به من أمور وأفكار خيالية‪.‬‏‬ ‫العقرب‪:‬‬

‫ال تؤجل أعمالك إلى الغد فالواجبات تتراكم عليك‪ ،‬استمع إلى صوتك‬ ‫الذي ينبع من داخلك ال إلى الصوت الذي يأتيك من اخلارج‪.‬‏‬ ‫القوس‪:‬‬

‫احفظ لسانك واكتف باملراقبة فاحلقائق ستنكشف أمامك دون جهد أو‬ ‫مضن وال يفيدك بشيء‪.‬‏‬ ‫ٍ‬ ‫تعب أو بحث‬ ‫اجلدي‪:‬‬

‫التدع ثرثرة احلاسدين تفسد عليك عاطفية مميزة يتمناها أحدهم لنفسه‬ ‫وعندما فشل طرق باب الثرثرة‪.‬‏‬ ‫الدلو‪:‬‬

‫ً‬ ‫قريبا من مشكلة أرهقت أعصابك‪ ،‬التدع حماستك الزائدة تورطك‬ ‫تتخلص‬ ‫في عقود عمل جديدة‪.‬‏‬

‫احلوت‪:‬‬

‫حظك هذا اليوم ضعيف‪ ،‬األمل بالنجاح ضئيل‪ ،‬لذلك عليك االبتعاد عن‬ ‫اتخاذ القرارات احلاسمة‪.‬‏‬


‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7679‬السبت‪/‬االحد ‪ 1/2‬آذار (مارس) ‪ 2014‬ـ ‪ 29/1‬جمادى األول ‪1435‬هـ‬

‫منوعات‬

‫أغنية «إحنا الشعب وإنتوا الشعب» أفتوا ضدها ولم يسمعوها‬

‫علي احلجار‪ :‬الرقابة تعيق إصدار ألبومي الغنائي اجلديد‬ ‫القاهرة ـ «القدس العربي»‬

‫محمد عاطف‪:‬‬ ‫أك�د املطرب عل�ي احلج�ار أن الرقابة عل�ى املصنفات‬ ‫الفني�ة تعمل على إعاقة إص�دار ألبومه الغنائي اجلديد‪،‬‬ ‫وذلك ليس بسبب اعتراضات على الكلمات أو األحلان‪.‬‬ ‫■ ما هي الشروط التي تعيق اصدار اللبوم في نظرك؟‬ ‫■ االعتراضات فوجئت أنها بس�بب تنازالت املؤلفني‬ ‫وامللحنني عن األغاني‪ ،‬حيث يشترطون األن في الرقابة‬ ‫ش�روطا جدي�دة‪ :‬منه�ا حتديد أماك�ن ط�رح األغنية في‬ ‫مصر فق�ط أوال‪ ،‬ثم في دول أخرى يجب حتديدها وأمور‬ ‫م�ن ه�ذا القبي�ل‪ ،‬وأعتق�د أن ه�ذه الش�روط ال يجب أن‬ ‫تعيق طرح األلبوم‪.‬‬ ‫■ هل تعتقد أن مصر بكل املوروثات القدمية ميكن تغير‬ ‫هويتها االن؟‬ ‫■ ال يح�دث ذل�ك ألن مص�ر من�ذ ق�دمي األزل معروفة‬ ‫بثقافته�ا وفنه�ا‪ ..‬معاب�د الفراعن�ة بآالتهم املوس�يقية‪،‬‬ ‫التي اخترعوها وانتش�رت في أنح�اء العالم‪ ،‬واملصري‬ ‫دائما جنده يحب الزراعة والغناء واملوسيقى‪ ،‬والريادة‬ ‫املصري�ة ج�اءت م�ن الف�ن والثقاف�ة بجان�ب املوق�ع‬ ‫اجلغرافي وكل اجملاالت االخرى‪.‬‬ ‫■ كيف كان ردك على الذين اتهموك باخليانة بعد أغنية‬ ‫«إحنا الشعب وإنتوا الشعب»؟‬ ‫■ القصيدة س�معتها من الش�اعر د‪ .‬مدحت العدل في‬ ‫قن�اة ‪ cbc‬وأعجبتني وهي طويل�ة مثل قصيدة «ضحكة‬ ‫املس�اجني»‪ ،‬واتصلت بالش�اعر وطلبت غناءه�ا‪ ،‬فقال‪،‬‬ ‫اختر ما تريده ووقع االختيار على األبيات‪ ،‬التي يس�هل‬ ‫تلحينه�ا‪ ،‬وطلب�ت من ش�قيقي أحم�د احلج�ار املعروف‬ ‫بتدين�ه أن يلحنها ولو وجدها تتضمن إس�اءة أو ألفاظا‬ ‫خاطئ�ة لطل�ب تغييره�ا‪ ..‬لكن�ه حلنه�ا وصوره�ا م�ع‬ ‫اخملرج‪.‬‬ ‫■ لكن��ك ف��ي مفه��وم األغنية تغني ما يقس��م الش��عب‬ ‫املصري؟‬ ‫■ ه�ذه األغني�ة ل�م تك�ن تظه�ر قب�ل حك�م مرس�ي‬ ‫واإلخ�وان واألغني�ة ترص�د أن حك�م مرس�ي ه�و الذي‬ ‫قس�م الش�عب‪ ،‬وقال أهلي وعش�يرتي ولم يوجه كالمه‬ ‫للشعب املصري‪ ،‬رغم أننا نعيش مع اإلخوان والسلفيني‬ ‫والصوفيني قبل حكم مرسي‪ ..‬وبعد ذلك فوجئت بتهديد‬ ‫السلاح بعد إبعاد مرس�ي لكل املصريني‪ .‬أما الش�خص‬ ‫السلمي فهو ليس ضدنا‪.‬‬ ‫■ وم��اذا عن إهدار دمك بس��بب جملة «لين��ا رب وليكو‬ ‫رب»؟‬ ‫■ بع�ض الدعاة لم يس�معوا األغنية‪ ،‬ب�ل نقل إليهم‪،‬‬ ‫وذل�ك كما جاء بالقرآن «وال تقربوا الصالة»‪ -‬ولم يكمل‬ ‫اآلي�ة ‪ -‬فأنا أقول «رغم أن الرب واح�د‪ ..‬لينا رب وليكو‬

‫علي احلجار‬ ‫رب»‪.‬‬ ‫وأض�اف‪ :‬وهن�اك أمر أخ�ر أن كلم�ة رب ال تطلق على‬ ‫الل�ه فق�ط‪ ،‬ولكن في القرآن ذكر رب في س�ورة يوس�ف‬ ‫ثالث م�رات على األخص‪ ،‬وليس على الله مثل «س�يعي‬ ‫ربه خمرا»‪.‬‬ ‫■ أراك مدركا متاما لآليات القرآنية؟‬ ‫■ نع�م أن�ا حاف�ظ للق�رآن‪ ،‬وحاصل على إج�ازة من‬ ‫األزه�ر‪ ،‬لقراءة الق�رآن‪ ،‬ومع ذلك يدع�ي ضدي البعض‬ ‫مما يتنافى مع ذلك‪ ..‬وهذا ال يقرره أي ش�خص وحساب‬ ‫اخلاطئ على الله‪.‬‬ ‫وقال‪ :‬أي ش�خص يح�ب البلد ويعت�رف باألزهر‪ ،‬فال‬ ‫أوج�ه له أغنيت�ي‪ ،‬وإمنا أغنيتي ضد من يحمل السلاح‬ ‫على الشعب ويخرب البلد‪.‬‬ ‫■ قدمت أغنية «ضحكة املساجني» على أجزاء‪ ،‬ملاذا؟‬ ‫■ ق�رأت القصي�دة للخ�ال عب�د الرحم�ن األبنودي‪،‬‬ ‫وكان�ت كاملة‪ ..‬فقمت باس�تئذانه ألقدمها عل�ى أجزاء‪..‬‬ ‫وكان اجلزء األول منها عن النش�طاء الذين يحاكمون‪..‬‬ ‫واجل�زء الثان�ي به استش�راف ببيع البل�د‪ ،‬وهناك قوة‬

‫مهرجان لألفالم اليابانية ينطلق‬ ‫في القاهرة بفنون النينجا القتالية‬ ‫■ القاه�رة ‪ -‬د ب أ‪ :‬انطلق�ت مس�اء‬ ‫اخلمي�س ف�ي العاصم�ة املصري�ة القاهرة‬ ‫فعالي�ات مهرج�ان األفلام اليابانية حتت‬ ‫ش�عار «بداي�ات عائلي�ة جدي�دة» بعرض‬ ‫حي لفن�ون النينجا القتالي�ة ألول مرة في‬ ‫مصر‪.‬‬ ‫ويق�ام املهرج�ان ف�ي الفت�رة م�ن ‪27‬‬ ‫ش�باط‪ /‬فبراير إل�ى ‪ 6‬أذار‪/‬م�ارس حتت‬ ‫رعاية مكتب مؤسسة اليابان في القاهرة‬ ‫ويع�رض ف�ي االفتت�اح فيل�م «ال�زوج‬ ‫الصال�ح» بينم�ا تع�رض ف�ي الفعالي�ات‬ ‫أهم األفالم الروائية والوثائقية اليابانية‬ ‫الت�ي ف�ازت بجوائ�ز كب�رى املهرجان�ات‬ ‫السينمائية هذا العام‪.‬‬ ‫وقالت غ�ادة عب�د املنعم مدير تنس�يق‬ ‫البرام�ج مبؤسس�ة الياب�ان ف�ي بي�ان إن‬ ‫املهرج�ان يس�عى إل�ى تعري�ف املش�اهد‬ ‫املص�ري بالس�ينما الياباني�ة وصناعه�ا‬ ‫وأهمي�ة ثقاف�ة الص�ورة عن�د املواط�ن‬ ‫اليابان�ي ف�ي محاول�ة للتغلب عل�ى فكرة‬ ‫كون الس�ينما األمريكية هي الس�ائدة على‬ ‫سوق الفيلم األجنبي في مصر‪.‬‬ ‫وكان م�ن املق�رر عقد املهرج�ان في أب‪/‬‬ ‫أغس�طس املاض�ي لك�ن مت تأجيل�ه نظ�را‬ ‫للظ�روف السياس�ية واألمني�ة التي كانت‬

‫متر بها مصر آنذاك‪.‬‬ ‫وقررت مؤسس�ة اليابان إقامة مهرجان‬ ‫لألفلام الياباني�ة ف�ي القاه�رة وع�رض‬ ‫جميع االفالم مترجمة ال�ى العربية وجعل‬ ‫حضوره�ا متاح للجمي�ع باجمل�ان للتأكيد‬ ‫عل�ى أهمي�ة الس�ينما األس�يوية وخاص�ة‬ ‫اليابانية على خريطة صناعة الس�ينما في‬ ‫العالم‪.‬‬ ‫ويع�رض املهرج�ان مجموع�ة كبي�رة‬ ‫ومتنوع�ة م�ن األفلام الياباني�ة الروائية‬ ‫حديثة االنت�اج التي تعرض في مصر ألول‬ ‫م�رة والت�ي تتميز بأمن�اط عاملية وقصص‬ ‫مختلف�ة ولكنه�ا جميع�ا ت�دور ف�ي فل�ك‬ ‫العائل�ة وم�ا يحوطها من قضايا انس�انية‬ ‫ومشاعر أساسية‪.‬‬ ‫ويق�دم املهرج�ان فيلمين غي�ر روائيني‬ ‫هم�ا «أيام الصيف مع العفريت كــو» الذي‬ ‫ف�از بعدة جوائ�ز يابانية وعاملي�ة كأفضل‬ ‫فيل�م حتريك ع�ام ‪ 2008‬والفيل�م الوثائقي‬ ‫«بعيــــ�دا ع�ن مدينت�ي» انت�اج ‪2012‬‬ ‫ويحك�ي عن معان�اة س�كان وأهالي مدينة‬ ‫فوتابا في أعقاب زل�زال مارس ‪ 2011‬الذي‬ ‫أس�فر عن انفجار املفاعل ف�ي محطة انتاج‬ ‫الطاق�ة النووي�ة هن�اك فقام�ت احلكوم�ة‬ ‫بإخالء املنطقة حول املفاعل‪.‬‬

‫كبيرة تس�يطر علينا أس�مها أمري�كا‪ ..‬أما اجل�زء الثالث‬ ‫فأطلق�ت عليه «مس�لمون ونصارى»‪ ،‬وقتم�ا وجدت أن‬ ‫اشخاصا يهدمون كنائس‪ ..‬والوطن ال يسمح بالتفرقة‪.‬‬ ‫■ ماذا ميثل لك املوسيقار بليغ حمدي؟‬ ‫■ مكتش�في ال�ذي قدمني عن�د منتص�ف الليل بحفل‬ ‫رأس الس�نة امليالدي�ة ع�ام ‪ 1977‬وكان أول ظه�ور ل�ي‬ ‫بحفل‪.‬‬ ‫وأض�اف‪ :‬جاءت معرفت�ي باملوس�يقار الراحل عندما‬ ‫شاهدني في برنامج املوس�يقى العربية‪ ،‬تقدمي د‪ .‬رتيبة‬ ‫احلفن�ي بالتليفزي�ون‪ ،‬وغني�ت أغنية مع فرق�ة التراث‬ ‫املوس�يقية‪ ..‬وفي اليوم التالي أرسل لي ملقابلته وعندما‬ ‫ذهب�ت إلي�ه قابلني مدير أعماله ال�ذي رفض إدخالي له‬ ‫وغادرت املكان وأنا محبط وأبكي‪.‬‬ ‫ويقول مسترسلا‪ :‬ثم أرس�ل لي املربي�ة اخلاصة به‪،‬‬ ‫وأك�دت ل�ي تعنيف�ه ملدي�ر أعماله وطل�ب من�ي الذهاب‬ ‫إلي�ه وفعلت واس�تمريت معه إلعدادي للغن�اء ملدة عام‬ ‫ونصف العام‪.‬‬ ‫■ هل تأثرت املوسيقي املصرية بالتركية‪ ،‬بسبب وجود‬

‫العثمانيني في مصر سنوات طويلة؟‬ ‫■ العثماني�ون اس�تعمرونا طويلا‪ ،‬وأخذن�ا منه�م‬ ‫مف�ردات تركي�ة مث�ل «أم�ان» وغيره�ا‪ ،‬وذل�ك م�ا قب�ل‬ ‫س�يد دروي�ش‪ ،‬ألن الغناء ف�ي ذلك الوق�ت كان لألمراء‬ ‫والباش�اوات واخلاص�ة‪ ..‬أم�ا بعد ظهور س�يد درويش‬ ‫توقفت ه�ذه املفردات وتغيرت أغانين�ا‪ ،‬ومن يبحث في‬ ‫األغني�ة التركية س�يجدها تعتم�د على كثي�ر من أصول‬ ‫الغناء املصري‪ ،‬بينما أغانينا لم تتأثر بهم‪.‬‬ ‫■ ل��ك أغنية قدمية بعن��وان «اعذريني»‪ ،‬م��ا زالت تطلب‬ ‫منك‪ ،‬رغم مرارة اخليانة بها ما قصة هذه األغنية؟‬ ‫■ ه�ذه األغنية ظه�رت ع�ام ‪ 1981‬وكاتبه�ا زميل لي‬ ‫بكلية الفن�ون اجلميلة وقتها‪ ،‬وكان مي�ر بحالة عاطفية‬ ‫ش�ديدة م�ع زميلت�ه‪ ،‬لك�ن أهلها رفض�وا االرتب�اط‪ ،‬ألن‬ ‫الزميلة مس�يحية واملؤلف مس�لم‪ ،‬وكان طالبا‪ ،‬لذا كتب‬ ‫فيه�ا مش�اعره في ذل�ك الوق�ت‪ ،‬وظه�رت صادق�ة أمام‬ ‫الناس‪ ،‬وكنت أغنيها بني األصدقاء وأجد إعجابا شديدا‬ ‫به�ا فق�ررت أن أقدمه�ا في ألب�وم ‪ 1981‬وحقق�ت جناحا‬ ‫كبيرا‪.‬‬

‫مصممو اجملوهرات يحيون تراث ديفيد ويب‬ ‫في معرض مجوهرات الدوحة‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫‪13‬‬

‫فضائيات‬

‫ويسألونك عن «صباع الكفتة»؟!‬ ‫سليم عزوز ٭‬ ‫■ أعتق��د أنه آن األوان‪ ،‬ألن جتتمع مجامع اللغة العربية في عاملنا العربي‪ ،‬على كلمة س��واء‬ ‫في تعريف «الكفتة»‪ ،‬وعلى قاعدة أمة عربية واحدة‪ ،‬ذات رسالة خالدة‪ ،‬بعد أن راعني كيف أن‬ ‫اصطالح «الكفتة» يجتاح العالم من أقصاه إلى أقصاه‪ ،‬بعد االكتشاف املذهل الذي أثبت قدرته‬ ‫على التصدي للفيروس��ات‪ ،‬ومجابهة األمراض ما ظهر منها وما بطن‪ ،‬ومن أول االيدز‪ ،‬انتهاء‬ ‫بااللته��اب الكب��دي الوبائي‪« ،‬فصباع كفت��ة» واحد كفيل بأن يصرع األم��راض كلها‪ ،‬فيجعلها‬ ‫كعه��ن منفوش! ال��ذي يجعلني حريص على حتقي��ق وحدة املصطلح واحل��ال كذلك‪ ،‬ليس ألن‬ ‫ً‬ ‫ش��خصيا حتدثت عن الع�لاج بـ «الكفتة»‪ ،‬متندرة‪ ،‬ولكن ألن��ه لفت انتباهي أن‬ ‫الـ «س��ي أن أن»‬ ‫ً‬ ‫كبابا‪ .‬وفي‬ ‫ب�لاد املغرب العربي ما زال��ت إلى اآلن ال تعرف «الكفتة»‪ ،‬فهي تطلق عل��ى «الكفتة»‬ ‫مص��ر ف��ان التمييز واضح بني الكفتة والكب��اب‪ .‬وعلى الرغم من الت�لازم العضوي بني الكباب‬ ‫والكفتة‪ ،‬إال أنني عرفت الكباب قبل معرفتي بـ «الكفتة»‪ ،‬والفضل في هذا يرجع إلى املسلس��ل‬ ‫ً‬ ‫بخيال‪ ،‬لكن زوجته قررت أن‬ ‫التلفزيوني «رحلة املليون» الذي كان فيه سنبل‪ ،‬أو محمد صبحي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ومستنكرا‪« :‬كباب يا دالل»؟!‬ ‫متأزما‬ ‫متارس التبذير‪ ،‬فدخل عليها وهي تطفح الكباب‪ ،‬فهتف‬ ‫لم نكن حينها نعرف الكباب‪ ،‬لكنه استقر في وجداننا‪ ،‬أنه احتل موقع «سيد الطعام»‪ ،‬وفي‬ ‫ً‬ ‫مشرفا‪ ،‬بصحبة قريب لي مجند في القوات املسلحة‪ ،‬مثل أمامي‬ ‫هذا الوقت حللت على القاهرة‬ ‫دور اخلبير االستراتيجي‪ ،‬باعتباره منذ عامني وهو يأتي للقاهرة‪ ،‬وقد قرر «عزومتي» مبناسبة‬ ‫ً‬ ‫ضيف��ا عليها‪ ،‬وهو «صاحب مط��رح» فجاء لي برغيف‪ ،‬بداخله حلم م��ع خلطة لها نكهة‬ ‫كون��ي‬ ‫خاصة‪ ،‬وملا س��ألته عن اسم هذا الطعام‪ ،‬قال لي انه «الكباب» الذي يتحدث عنه سنبل‪ ،‬وكانت‬ ‫ً‬ ‫كبابا‪،‬‬ ‫فرصة تاريخية وقفت خاللها على مكانتي عنده‪ ،‬قبل أن اكتش��ف بعد ذلك‪ ،‬أن هذا ليس‬ ‫ولكن��ه «حواوش��ي»‪ ،‬وهو في مرتبة متأخرة ف��ي قائمة الطعام رمبا يرتف��ع درجة عن «الفول»‬ ‫و»الطعمية»!‬ ‫ً‬ ‫معلوما لدينا وقتئذ‪ ،‬لكن وقبل س��نوات عدة‪ ،‬وجدت‬ ‫ل��م يكن الكباب‪ ،‬وصديقته «الكفت��ة»‪،‬‬ ‫محالت «الكباب» و»الكفت��ة» بالتبعية تغزو بلدتنا‪ ،‬وتعرب عن اس��تعدادها لتوصيل الطلبات‬ ‫للمن��ازل‪ ،‬ولوال هذا التقدم احلض��اري املذهل‪ ،‬لكان علينا اآلن والعالم كله يتحدث عن العالج بـ‬ ‫«صب��اع كفتة»‪ ،‬أن نطلب في صعيد مصر توضي��ح املقصود بـ «الكفتة»‪ ،‬ورمبا وجدنا إعالنات‬ ‫تلفزيونية توضح للناس في عموم مص��ر ما هو املقصود بـ «الكفتة»‪ ..‬وينتهي اإلعالن بعبارة‪:‬‬ ‫«صب��اع لكل مواطن»‪ً ،‬‬ ‫بدال م��ن أن يدفع الف��راغ التلفزيون املصري للترويج للس��ياحة لصالح‬ ‫إس��رائيل‪ ،‬ولقرية فقيرة خاضعة لالحتالل االس��رائيلي‪ ،‬ومع هذا تعلن املذيع��ة أنك إذا زرتها‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫«فورا» أن لس��انها تعلق في س��قف فمها‪،‬‬ ‫«فورا»‪ .‬وبدت وهي تنطق‬ ‫فس��وف تقع في غرامه��ا‬ ‫فكان املد ً‬ ‫الفتا النتباه املش��اهد ألهمية السياحة في هذه القرية الساحرة‪ ،‬التي تطل على البحر‬ ‫املتوسط‪.‬‬

‫زفة التلفزيون املصري‬ ‫■ حت��ى ال أطي��ل عليكم‪ ،‬فق��د زف لن��ا التلفزيون املصري بش��رى عظيمة متثل��ت في قدرة‬ ‫اجليش املصري على اكتشاف عالج ملرض االيدز‪ ،‬الذي حير البشرية‪ ،‬ومرض االلتهاب الكبدي‬ ‫ً‬ ‫حام�لا لرتبة اللواء‪ ،‬وإذا‬ ‫الوبائ��ي‪ ،‬ال��ذي كاد أن يقضي على املصري�ين‪ ،‬وإذا باخملترع العظيم‬ ‫ب��ه يعلن عن هذا االكتش��اف العبقري في حضور عبد الفتاح السيس��ي وزير الدفاع‪ ،‬والرئيس‬ ‫ً‬ ‫مقررا أن يس��تخدم السيس��ي ه��ذا في دعايت��ه االنتخابية‪ ،‬قبل‬ ‫املنت��دب عدلي منصور‪ .‬وكان‬ ‫أن يتح��ول األمر إلى فضيحة‪ ،‬تندر به��ا اخلواجات في «الس��ي ان ان»‪ ،‬وغيرها من فضائيات‬ ‫وصحف العالم‪ ،‬وكان هذا غزو لآلكلة املصرية الشهيرة «الكفتة» لكل أنحاء العالم!‬ ‫اخملترع اجلبار‪ ،‬بزيه العس��كري الذي لم مينحه هيبة على أي مس��توى‪ ،‬قال إنه سيس��حب‬ ‫املرض ويعطي املريض «صباع كفتة»‪ ،‬وال نعرف ما إذا كان منح «الصباع إياه» له‪ ،‬باعتباره ميثل‬ ‫الع�لاج ويحتوي على ال��دواء‪ ،‬أم أن املنح يأتي في إطار التج��ارة البينية بني الطبيب ومريضه‪،‬‬ ‫وتبادل للس��لع بني الدول األعضاء في منظمة «من يأكل لوحده يزور»‪ ،‬وحتى ال يشعر املريض‬ ‫بالغربة عند انتزاع املرض منه‪ ،‬فال بد من « صباع كفتة» ميأل الفراغ االس��تراتيجي في جسمه‪،‬‬ ‫فاجلسم عند انتزاع الفيروسات منه‪ ،‬وانتزاع املرض يشعر بالوحدة!‬ ‫بدا لي «صباع الكفتة»‪ ،‬وثيق الصلة «بسكر نبات»‪ ،‬من خالل التكوين اجليني املشترك‪ ،‬وفي‬ ‫حاف�لات هيئة النقل العام في مصر‪ ،‬كثير ًا ما تش��اهد «بائع س��ريح» يصعد فيقطع عليك حبل‬ ‫أفكارك وهو ينادي‪« :‬عندي سكر نبات يزيل الكحة‪ ،‬ويزيد الصحة» ثم يعدد عشرات األمراض‬ ‫األخرى التي يقضي عليها «سكر النبات» بالضربة القاضية!‬

‫املشهد املصري‬ ‫■ برنامج «املش��هد املصري» على «اجلزيرة» األم‪ ،‬هو أكثر البرامج مشاهدة في احملروسة‪،‬‬ ‫واجلزي��رة ش��هدت نقلة مهمة في مج��ال كتابة التقارير‪ ،‬برش��اقة الكلمات الت��ي تعبر عما في‬ ‫احلالة املصرية من تهريج واستخفاف‪.‬‬ ‫تقري��ر «املش��هد املصري» رص��د حالة الال معقول‪ ،‬وإذا باس��تاذ في كلي��ة الطب متخصص‬ ‫يش��ارك في الزفة‪ ،‬ويعلن أن اجلهاز الذي اخترعه اجليش من أهل احلظوة ألنه يكتشف املرض‬ ‫ً‬ ‫جدارا!‬ ‫ولو كان الفاصل بينه وبني املريض‬ ‫وإذا بطبيب��ة باملعط��ف األبي��ض‪ ،‬تق��ول إن االخت��راع اجلدي��د بإمكان��ه ان يتص��دى ل��كل‬ ‫الفيروسات‪ .‬ما علمنا منها وما لم نعلم‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عبثيا‪ ،‬غاية ما في األمر أن التقرير رك��ز العبث كله في دقائق‪ ،‬فكان العبث‬ ‫وبدا املش��هد كله‬ ‫املركز‪ ،‬وجاء رأي املستش��ار العلمي للرئيس الذي وصف األمر باملسخرة‪ ،‬ليربك أحد املدافعني‬ ‫عن االنقالب في األس��توديو‪ .‬اس��توعبنا الصدمة‪ ،‬في الدقائق األولى وانطلقنا نضحك‪ ،‬ولكن‬ ‫ً‬ ‫سريعا‪ ،‬وصار ثالثتنا على الهواء مباشرة‪ ،‬وحاولت التماسك وفشلت‪ ،‬وعثمان‬ ‫التقرير انتهى‬ ‫آي ف��رح‪ ،‬كان ه��و من يقدم احللق��ة في هذه الليلة اللي�لاء‪ ،‬ولو لم تعلم أن عثمان من الش��قيقة‬ ‫اريتريا‪ ،‬فسوف يستقر في وجدانك انه مصري ً‬ ‫أبا عن جد‪ ،‬فروحه مصرية خالصة‪ ،‬وتستطيع‬ ‫أن تلتمس جرعة السخرية في نغمة صوته‪ ،‬وان كان جاد ًا‪.‬‬ ‫س��أل عثمان مؤيد االنقالب ع��ن رأيه‪ ،‬وحاول تصنع اجلدية وفش��ل‪ ،‬وانتقلت الكاميرا لي‬ ‫فكن��ت في «غيبوب��ة ضحك»‪ .‬وش��عرت أن االنقالب يتآمر عل��ى الكتاب الس��اخرين في العالم‬ ‫ً‬ ‫متجاوزا لقدرة هؤالء الكتاب على صناعة السخرية!‬ ‫العربي‪ ،‬فقد كان في تصرفاته الفكاهية‬ ‫متنيت أن يكون جميل عازر هو من قدم هذه الفقرة العبثية‪ ،‬فكيف ملفرط في اجلدية مثله‪ ،‬أن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫هزليا كهذا؟ وأضاعت هذه الفقرة أهمية فقرات أخرى كتلك التي أدار فيها عثمان‬ ‫موقفا‬ ‫يعالج‬ ‫ً‬ ‫حوارا مع قيادي حزب النور‪.‬‬

‫التالعب باملذيع‬

‫الدوحة – «القدس العربي»‪:‬‬

‫ألبوم املوسيقى التصويرية لفيلم‬ ‫«فروزن» يتصدر قائمة بيلبورد للموسيقى‬

‫■ لوس اجنلي�س – رويترز‪ :‬عاد ألبوم‬ ‫املوس�يقى التصويري�ة لفيل�م «ف�روزن»‬ ‫ليتص�در قائم�ة مجلة بيلبورد االس�بوعية‬ ‫ليصب�ح أول ألب�وم ملوس�يقى تصويري�ة‬ ‫يحتل املركز األول بالقائمة الكثر من خمسة‬ ‫اسابيع في ‪ 15‬عاما‪.‬‬ ‫وقال�ت ش�ركة متابعة املبيعات نيلس�ن‬ ‫س�اوند‪ -‬س�كان إن االلب�وم ال�ذي يض�م‬ ‫اغنية ‪ Let It Go‬املرش�حة الحدى جوائز‬ ‫االوس�كار بي�ع من�ه ‪ 89‬ألف نس�خة اخرى‬ ‫االسبوع املاضي‪.‬‬ ‫ومن�ذ إص�داره ف�ي تش�رين الثان�ي‪/‬‬ ‫نوفمب�ر وصل�ت مبيع�ات االلب�وم إلى ‪1.1‬‬ ‫ملي�ون نس�خة وتص�در قائم�ة بيلب�ورد‬ ‫خلمسة اسابيع غير متتالية‪.‬‬ ‫ومازال فيلم الرسوم املتحركة «فروزن»‬ ‫يظه�ر اداء قويا مع اقتراب مبيعات التذاكر‬ ‫ف�ي دور الس�ينما ح�ول العال�م م�ن ملي�ار‬

‫دوالر‪.‬‬ ‫واخ�ر البوم ملوس�يقى تصويرية تصدر‬ ‫قائمة بيلبورد الكثر من خمسة اسابيع كان‬ ‫البوم الفيلم الشهير (تايتنك) في ‪.1998‬‬ ‫وبعدما تصدر القائمة االس�بوع املاضي‬ ‫ج�اء ألب�وم ‪ The Outsiders‬للمغن�ي‬ ‫اريك تش�يرش في املرتبة الثانية مببيعات‬ ‫بلغت ‪ 74‬ألف نسخة‪.‬‬ ‫وش�هدت قائم�ة ه�ذا االس�بوع دخ�ول‬ ‫وافدين جديدين الى املراكز العشرة األولى‬ ‫وهم�ا املغن�ي ك�ول س�ويندل ال�ذي احت�ل‬ ‫املرك�ز الثالث وفريق (ايش�يوز) ملوس�يقى‬ ‫الروك الذي جاء في املركز التاسع‪.‬‬ ‫ووفق�ا لبيلب�ورد ف�ان اجمال�ي مبيعات‬ ‫االلبومات املوس�يقية في االس�بوع املنتهي‬ ‫في ‪ 23‬ش�باط‪ /‬فبراير بلغ ‪ 4.8‬مليون نسمة‬ ‫بانخف�اض ق�دره ‪ 12‬باملئ�ة ع�ن االس�بوع‬ ‫املماثل في ‪. 2013‬‬

‫ف�ي الس�تينات اس�تحوذت س�يدة البي�ت‬ ‫األبيض األش�هر جاكلني كيني�دي على اهتمام‬ ‫عامل�ي جت�اوز السياس�ة ال�ى عال�م األزي�اء‬ ‫واملوضة‪ ،‬حتى س�رت مقولة معروفة تناولتها‬ ‫اح�دى الصح�ف وتق�ول «أصب�ح للموض�ة‬ ‫عنوان جديد‪ ،‬هو البيت األبيض»‪.‬‬ ‫ويسعى معرض قطر للساعات واجملوهرات‬ ‫ال�ذي يُ ق�ام مبرك�ز قط�ر الوطن�ي للمؤمترات‬ ‫م�ن ‪ 25‬ش�باط‪/‬فبراير إل�ى ‪ 3‬آذار‪/‬مارس‪ ،‬الى‬ ‫اس�تعادة ه�ذه النكه�ة التاريخي�ة م�ن خالل‬ ‫جناح ش�ركة ديفيد ويب ال�ذي يعرض أقراط‬ ‫«جاكي» كينيدي الش�هيرة م�ن تصميم ديفيد‬ ‫ويب إلى جانب قط�ع أيقونية من كنوز ملكات‬ ‫اجملتم�ع الراقي من اليزابي�ث تيلور ودوريس‬ ‫دي�وك وإيفيلين ل�ودر إل�ى ت�وري بورت�ش‬ ‫وجنيفر لورنس وسلمى احلايك‪.‬‬ ‫خلال محاولتهم إعادة إطالق عالمة ديفيد‬ ‫وي�ب وورش�تها قبل ثالث س�نوات‪ ،‬اكتش�ف‬ ‫القائم�ون عل�ى صناع�ة اجملوه�رات وبع�ض‬ ‫فناني احلرف اليدوية األصليني أرش�يفا كامال‬ ‫من اخملططات الت�ي تركها ديفيد ويب ولم يقم‬ ‫بصنعه�ا ول�م يتمك�ن م�ن رؤيته�ا إال قل�ة من‬ ‫املهتمني‪.‬‬ ‫وبحسب مارك إميانويل‪ ،‬أحد مالكي شركة‬

‫ديفي�د وي�ب‪ ،‬فانه ال ميك�ن مقاوم�ة النظر الى‬ ‫هذه القطع الفنية مبجرد ارتدائها‪ .‬فهذه القطع‬ ‫األس�طورية لم يتس�ن للكثيرين مشاهدتها ال‬ ‫من خلال الصور‪ ،‬ولكنها الي�وم معروضة في‬ ‫العاصمة القطرية»‪.‬‬ ‫ويضيف اميانويل إن «ديفيد ويب‪ ،‬بصفته‬ ‫ً‬ ‫مصمم�ا‪ ،‬كان يؤم�ن ب�أن قط�ع اجملوه�رات‬ ‫العظيمة يجب أن تعبر عما هو أكثر من االجتاه‬ ‫السائد في حينه أو في آخر صيحات العصر»‪،‬‬ ‫وذل�ك لضم�ان اس�تمراريتها‬ ‫لألجي�ال‬ ‫ومحاكاته�ا‬ ‫املتعاقب�ة‪ ،‬وهك�ذا تنتق�ل‬ ‫حكم�ة األم إل�ى البن�ت‪.‬‬ ‫وقد أس�س شركة ديفيد‬ ‫وباس�تخدام املع�ادن‬ ‫واألجح�ار الكرمي�ة‪ ،‬التي‬ ‫استمرت بعد رحيله»‪.‬‬ ‫النظ�ر إلى الصخب‬ ‫ال�ذي يس�ري ف�ي‬ ‫املوض�ة‬ ‫أوس�اط‬ ‫واألوس�اط الثقافي�ة ف�ي‬ ‫ش�تى بق�اع العال�م‪ ،‬يب�دو أن‬ ‫الفري�ق الذي التأم كي يُ خرج هذه‬ ‫التصاميم إلى حيّ �ز النور مرة أخرى‪،‬‬ ‫يق�وم مبا ه�و أكثر م�ن مجرد إحي�اء إرث‬ ‫هذه العالمة‪.‬‬

‫حيث يشاهد زوار املعرض من جديد خوامت‬ ‫الزرافة املكتنزة ومجموعة احليوانات الكاملة‬ ‫املصنوع�ة م�ن املع�ادن النفيس�ة واألحج�ار‬ ‫الكرمي�ة واملزخرفات‪ ،‬وهي القطع التي تضفي‬ ‫صبغ�ة التمي�ز له�ذه العالم�ة العادئ�دة م�ن‬ ‫املاضي‪.‬‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7679 Saturday/Sunday 1/2 March 2014‬‬

‫■ بعض الضيوف املصريني على الفضائيات اخملتلفة‪ ،‬يستهويهم التالعب مبقدمي البرامج‬ ‫ً‬ ‫متاما‪ .‬ومن الضيوف‬ ‫ال سيما إذا لم يكونوا مصريني‪ ،‬لكن عثمان يبدو «مذاكر ًا» املشهد املصري‬ ‫ال س��يما املوالون لالنقالب‪ ،‬من يعتمدون على سياسة التلميذ احملترف لالمتحانات‪ ،‬الذي يعلم‬ ‫أن أستاذه‪ ،‬ال يقرأ ورقة اإلجابة كلها‪ ،‬ويكتفي بقراءة السطور األولى فيكتب املقدمة من املنهج‪،‬‬ ‫ث��م يكتب بع��د ذل��ك أي كالم‪ ،‬ومن أفضل م��ن يتعامل مع هؤالء ه��و عبد الق��ادر عياض‪ ،‬وقد‬ ‫شاهدته يتعامل مع إجابات معلبة‪ ،‬يقذف بها الضيف بعد املقدمة‪ ،‬وفي كل مرة كان يعيده عبد‬ ‫القادر إلى الس��ؤال فارتبك! ضيف حزب النور‪ ،‬أش��اد بإبراهيم محلب رئيس احلكومة اخملتار‪.‬‬ ‫ولو اختاروا الراقصة سما املصري ألشاد بقرار اختيارها‪.‬‬ ‫ً‬ ‫محس��وبا على حزب معني‪ ،‬أو‬ ‫قال صاحبنا‪ ،‬إنه يحس��ب لرئيس احلكومة اجلديد أنه ليس‬ ‫توجه سياس��ي بعينه‪ .‬وقال له عثمان‪ :‬كيف وهو عضو في جلنة السياسات باحلزب الوطني‬ ‫املنح��ل؟ فق��ال القيادي في حزب النور‪ :‬أنه لي��س من القيادات املتهمة بارتكاب فس��اد‪ ..‬فعلق‬ ‫عليه عثمان بأنه سبق اتهامه في قضية الفساد اخلاصة بالقصور الرئاسية املتهم فيها اخمللوع‬ ‫وجنليه!‬ ‫ما علينا‪ ،‬ففي ذات اللحظة كانت قناة «الشرق» وهي فضائية وليدة تعلن أن اللواء هو عطار‪،‬‬ ‫وميلك محل عطارة‪ ،‬وهو الذي قال أنهم في اخلارج عرضوا عليه ‪ 2‬مليار دوالر‪ ..‬وارتفع صوته‬ ‫وه��و يفيد ان الع��رض كان بالدوالر‪ ،‬لكنه رف��ض‪ ،‬فخططوا الختطافه لك��ن اخملابرات املصرية‬ ‫قامت بتهريبه ملصر! كالم كأفالم اخليال العلمي‪ ،‬قبل أن نكتش��ف أن «اخملترع الضرورة» كان‬ ‫يحاضر في قناة «الناس» املغلقة بقرار من سلطة االنقالب‪ ،‬في العالج باألعشاب!‬ ‫أال تكبرون؟!‬

‫أرض ـ جو‬ ‫ً‬ ‫مؤكدا أنه ال يقبل الظهور‬ ‫■ جمال زهران أستاذ العلوم السياسية ظهر على قناة «التحرير»‪،‬‬ ‫على فضائيات الفلول‪ ،‬كما لو كان صاحب قناة «التحرير» هو زعيم الثورة العرابية‪.‬‬ ‫٭ صحافي من مصر‬

‫وارضيات‬


‫‪14‬‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7679‬السبت‪/‬االحد ‪ 2/1‬آذار (مارس) ‪ 2014‬ـ ‪ 1/29‬جمادى األول ‪1435‬هـ‬

‫اقتصاد ومال‬

‫أول إكتتاب عام أقدم وأكبر مؤسسة مصرفية في ستة أعوام‬

‫سعر برميل نفط برنت يهبط‬ ‫دون ‪109‬دوالرات مع إنحسار البرد‬ ‫■ سنغافورة ‪ -‬رويترز‪ :‬إنخفضت العقود اآلجلة خلام برنت القياسي‬ ‫إلى أق��ل م��ن ‪ 109‬دوالرات للبرميل اجلمعة بسبب توقع��ات بتباطؤ منو‬ ‫الطل��ب مع إنحسار البرد الش��ديد‪ ،‬لكن اخملاوف بش��أن اإلمدادات تدعم‬ ‫األسعار‪.‬‬ ‫واستف��ادت س��وق النفط من موجة ب��رد شديد في الوالي��ات املتحدة‬ ‫وأوروب��ا‪ ،‬وتوقف بعض اإلمدادات من الش��رق األوسط في بدايات هذا‬ ‫االص��ول ُ‬ ‫الع��ام‪ ،‬بالرغ��م من ضعف أس��واق ُ‬ ‫االخرى الت��ي تنطوي على‬ ‫مخاطر مثل املعادن الصناعية‪.‬‬ ‫لك��ن مع حتس��ن حالة الطق��س من املتوق��ع أن تتعرض أسع��ار اخلام‬ ‫لضغوط مع إنحس��ار الطلب على وقود التدفئة‪ .‬ويبدو أيضا أن إمدادات‬ ‫النفط العاملية آخذة في اإلرتفاع‪.‬‬ ‫وإنخف��ض سعر البرمي��ل من خام برن��ت ‪ 17‬سنتا إل��ى ‪ 108.79‬دوالر‬ ‫ف��ي املعامالت اآلسيوية بعد هبوط��ه ‪ 56‬سنتا في اجللسة السابقة‪ .‬ومن‬ ‫املنتظ��ر أن ينهي عقد برنت هذا ُ‬ ‫االسبوع منخفض��ا واحدا في املئة‪ ،‬وهي‬ ‫أكبر خسارة في أربعة أسابيع‪.‬‬ ‫وصعد اخلام أكثر من اثنني في املئة في فبراير‪/‬شباط‪.‬‬ ‫وتراج��ع اخل��ام األمريكي ‪ 38‬سنت��ا إل��ى ‪ 102.02‬دوالر للبرميل‪ ،‬ومن‬ ‫املنتظ��ر أن ينهي األسب��وع على إنخفاض طفيف بع��د صعوده على مدى‬ ‫ستة أسابيع متتالية في أطول موج��ة مكاسب خالل عام‪ .‬وصعد اخلام‬ ‫األمريكي نحو خمسة في املئة في فبراير‪.‬‬

‫«دانة» غاز اإلماراتية تبدأ حتديث‬ ‫مصنع الوسطاني في مصر‬ ‫■ دب��ي ‪ -‬رويترز‪ :‬قالت شركة دانة غاز اإلماراتية اجلمعة إنها ستبدأ‬ ‫ف��ي تنفيذ أعمال حتديث وصيانة في مصن��ع الوسطاني للغاز في مصر‬ ‫إعتب��ارا من أم��س اجلمعة وهو م��ا يتطلب إغالق��ا مؤقت��ا للمصنع لنحو‬ ‫أسبوعني‪.‬‬ ‫وذكرت الش��ركة في بيان أن أعم��ال التحديث ستسمح بزيادة الطاقة‬ ‫اإلنتاجية للمصنع بنسبة ‪ 25‬في املئة إلى ‪ 200‬مليون قدم مكعبة يوميا‪.‬‬ ‫وأضاف��ت "عن��د إمت��ام عملي��ة التحدي��ث والصيانة ستسم��ح القدرة‬ ‫اإلنتاجي��ة اإلضافية للمصنع بزيادة معدالت اإلنت��اج من بئري سالمة‪/‬‬ ‫تولي��ب وفرسك��ور وحقل جنوب أب��و النج��ا‪ ،‬وذلك عبر ربطها بش��بكة‬ ‫األنابيب القائمة ومرافق معاجلة الغاز في املصنع"‪.‬‬

‫اإلمارات تزيد سعة‬ ‫تخزين النفط في اليابان‬ ‫■ طوكيو – رويترز‪ :‬وقعت اإلمارات العربية املتحدة إتفاقا مع اليابان‬ ‫لزيادة السعة التخزينية للنفط اخلام اإلماراتي في األراضي اليابانية‪.‬‬ ‫ويسمح اإلتفاق لإلمارات بالوصول إل��ى األسواق اآلسيوية بسهولة‬ ‫بينما حتصل اليابان في املقابل على أولوية إستخدام تلك اخملزونات في‬ ‫حاالت الطوارئ‪.‬‬ ‫ومبوج��ب اإلتفاق الذي وقع��ه اجلانبان مؤخرا‪ ،‬خ�لال زيارة رسمية‬ ‫لولي عهد أبوظبي الش��يخ محمد بن زاي��د آل نهيان إلى اليابان‪ ،‬ستتمكن‬ ‫اإلمارات من تخزين ‪ 6.29‬مليون برميل في األراضي اليابانية إرتفاعا من‬ ‫‪ 4.4‬مليون برميل في الوقت الراهن‪.‬‬ ‫وزادت اخملزون��ات منذ أن بدأت أبوظبي تخزين اخلام في اليابان عام‬ ‫‪ 2009‬بهدف تعزيز السعة التخزينية البرية في آسيا‪.‬‬ ‫ويأتي اإلتف��اق بعد ترتيب��ات مماثلة للسعودية ف��ي ديسمبر‪/‬كانون‬ ‫األول زادت بها سعتها التخزينية في اليابان إلى ‪ 6.29‬مليون برميل‪.‬‬

‫مصر لديها إحتياطي‬ ‫من القمح يكفيها حتى ‪ 2‬يونيو‬ ‫■ القاه��رة ‪ -‬رويت��رز‪ :‬قال��ت وكالة أنباء الش��رق األوس��ط املصرية‬ ‫اجلمعة‪ ،‬نقال عن نائب رئيس الهيئ��ة العامة للسلع التموينية ممدوح عبد‬ ‫الفت��اح‪ ،‬ان مخزون البالد م��ن القمح يكفي إحتياجاته��ا حتى الثاني من‬ ‫يونيو‪/‬حزيران‪.‬‬ ‫وإشترت مصر‪ ،‬أكبر مستورد للقمح في العالم‪ ،‬اخلميس ‪ 295‬ألف طن‬ ‫من القم��ح الروسي والروماني للش��حن في الفترة ب�ين ‪ 15‬و‪ 31‬مارس‪/‬‬ ‫آذار‪.‬‬ ‫وقال��ت الوكال��ة ان عبد الفتاح "أك��د أن اإلحتياط��ي اإلستراتيجي من‬ ‫القم��ح إلنتاج اخلبز املدعم والطباقي في حدود األمان ويكفي حتى اليوم‬ ‫الثاني من شهر يونيو القادم"‪.‬‬

‫السعودية تترقب الطرح األولي ألسهم البنك األهلي التجاري‬ ‫■ الرياض ‪ -‬رويت��رز‪ :‬يبدو أن عام ‪2014‬‬ ‫سيش��هد ع��ودة قوي��ة للطروح��ات األولية‬ ‫الكب��رى ف��ي س��وق األسه��م السعودية من‬ ‫خ�لال ط��رح ‪ 15‬ف��ي املئة م��ن أسه��م البنك‬ ‫األهلي التجاري لإلكتتاب العام‪.‬‬ ‫وسيكون اإلكتت��اب العام في أسهم البنك‬ ‫األهل��ي التجاري‪ -‬أقدم بن��ك في السعودية‬ ‫وأكب��ر مصارفه��ا م��ن حيث قيم��ة األصول‬ ‫ أول ط��رح لبنك سعودي من��ذ طرح أسهم‬‫مصرف اإلمناء في عام ‪.2008‬‬ ‫وسيق��دم ملف الط��رح إلى هيئ��ة السوق‬ ‫املالية خالل الربع الثالث من العام اجلاري‪.‬‬ ‫ونقلت وكال��ة األنباء السعودية اخلميس‬ ‫عن وزير املالي��ة‪ ،‬إبراهيم العساف‪ ،‬قوله إنه‬ ‫ص��در أمر ملكي باملوافق��ة على بيع صندوق‬ ‫اإلستثم��ارات العامة حلص��ة ‪ 25‬في املئة من‬ ‫رأسمال البنك األهلي التجاري‪.‬‬ ‫وأض��اف «البي��ع سيك��ون عل��ى جزأي��ن‬ ‫األول بنسب��ة ‪ 15‬ف��ي املئة تط��رح لإلكتتاب‬ ‫الع��ام والثان��ي بنسب��ة ‪ 10‬ف��ي املئ��ة سيتم‬ ‫تخصيصها للمؤسسة العامة للتقاعد‪ ،‬وهذه‬ ‫النسبة مساوي��ة ملا متلك��ه املؤسسة العامة‬ ‫للتأمينات اإلجتماعية في البنك‪».‬‬ ‫ول��م يذكر العساف قيم��ة الطرح املرتقب‪،‬‬ ‫لك��ن أجمع محلل��ون أنه سيك��ون واحدا من‬ ‫أكب��ر الطروح��ات األولي��ة الت��ي تش��هدها‬

‫البورص��ة السعودي��ة‪ ،‬إذ يتج��اوز إجمال��ي‬ ‫موجودات البن��ك األهلي التجاري ‪ 377‬مليار‬ ‫ري��ال (‪ 101‬مليار دوالر) وتبل��غ قيمة ودائع‬ ‫العم�لاء لدى البن��ك نح��و ‪ 300.6‬مليار ريال‬ ‫سعودي‪.‬‬ ‫وق��ال ترك��ي فدع��ق‪ ،‬رئي��س األبح��اث‬ ‫واألستشارات لدى شركة البالد لإلستثمار‬ ‫«الس��وق تنتظ��ر الط��رح بش��كل جوه��ري‬ ‫وسيك��ون إضاف��ة قوي��ة للقط��اع املصرفي‬ ‫واإلقتص��اد احملل��ي بوج��ه ع��ام‪ ».‬وأضاف‬ ‫أن «األهل��ي التج��اري هو البن��ك السعودي‬ ‫الوحي��د غي��ر املدرج وعن��د طرح��ه ستزداد‬ ‫مستويات اإلفصاح لدى جميع البنوك‪».‬‬ ‫وسجل البن��ك‪ ،‬الذي تأسس ع��ام ‪،1953‬‬ ‫أرباح��ا صافية قيمته��ا ‪ 7.9‬ملي��ار ريال في‬ ‫نهاي��ة ع��ام ‪ ،2013‬بزيادة ‪ 19.7‬ف��ي املئة عن‬ ‫مستواه��ا قبل عام‪ .‬وإرتفع��ت قيمة محفظة‬ ‫إقراض البنك ‪ 15‬في املئة في نهاية عام ‪2013‬‬ ‫لتصل إلى ‪ 187.6‬مليار ريال‪.‬‬ ‫وق��ال م��ازن السدي��ري‪ ،‬مدي��ر األبحاث‬ ‫لدى شرك��ة «اإلستثمار كابيت��ال» ان البنك‬ ‫يستحوذ على ‪ 16‬في املئة من حجم اإلقراض‬ ‫في السعودية وإنه سيكون أكبر سهم مدرج‬ ‫بالس��وق أو واح��دا ب�ين أكبر ثالث��ة أسهم‬ ‫مدرجة‪.‬‬ ‫وأضاف السديري «دخول شركة بجودة‬

‫األهل��ي التج��اري تضي��ف للس��وق كف��اءة‬ ‫وترفع ربحيت��ه اإلستثمارية‪...‬كف��اءة إدراة‬ ‫البن��ك وتاريخ��ه وج��ودة أصول��ه ستكون‬ ‫إضافة إيجابية مطمئنة للقطاع‪».‬‬ ‫وتتوق��ع «اإلستثمار كابيت��ال» أن يجري‬ ‫تسعير السهم الواحد ف��ي عملية الطرح عند‬ ‫‪ 45‬رياال على األقل‪.‬‬ ‫وق��ال هش��ام تفاح��ة‪ ،‬مدي��ر احملاف��ظ‬ ‫اإلستثماري��ة في شركة الري��اض للوساطة‬ ‫ان حج��م إكتت��اب األهلي التج��اري سيكون‬ ‫كبي��را ومؤث��را‪ .‬وتوقع أال يق��ل حجم الطرح‬ ‫عن خمسة مليارات ريال‪.‬‬ ‫وقال تفاح��ة «معظم اإلكتتابات الضخمة‬ ‫كانت قب��ل إنهيار السوق ف��ي ‪... 2008‬يبدو‬ ‫أن هناك توجها لطرح شركات كبيرة بسبب‬ ‫عودة الثقة للسوق واإلرتفاع التدريجي لقيم‬ ‫التداول‪».‬‬ ‫وعلى مدى األع��وام القليلة املاضية غابت‬ ‫الط��روح الكب��رى ع��ن الس��وق السعودي��ة‪،‬‬ ‫وكانت غالبية االكتتابات لش��ركات صغيرة‬ ‫إل��ى متوسطة‪ ،‬ال يق��ارن حجمها م��ع ُاخرى‬ ‫سابق��ة شمل��ت الط��رح األول��ي لش��ركة‬ ‫اإلتصاالت السعودية ف��ي عام ‪ 2003‬والذي‬ ‫بلغ حجمه ‪ 15.3‬مليار ريال‪.‬‬ ‫وفي ع��ام ‪ 2006‬بلغ حج��م إكتتاب شركة‬ ‫كيان السعودية‪ ،‬التابعة لش��ركة سابك‪6.8 ،‬‬

‫إرتفاع إنتاج «اوبك» في فبراير‬ ‫ومخاوف من تأثر األسعار‬

‫■ لندن ‪ -‬رويترز‪ :‬أظهر مسح لرويترز‬ ‫اجلمع�ة أن إنتاج منظم�ة البلدان املصدرة‬ ‫للبت�رول ُ«اوب�ك» م�ن النف�ط إرتف�ع ف�ي‬ ‫فبراير‪/‬شب�اط م�ن أدن�ى مستويات�ه ف�ي‬ ‫عامني ونص�ف الذي سجله ف�ي ديسمبر‪/‬‬ ‫كانون األول بفعل زيادة الشحنات القادمة‬ ‫م�ن الع�راق وأنغ�وال وتزاي�د الص�ادرات‬ ‫اإليرانية‪.‬‬ ‫وأشار املسح‪ ،‬ال�ذي يستند إلى بيانات‬ ‫مالحية ومعلومات من مصادر في شركات‬ ‫النفط ُ‬ ‫و»اوبك» وشركات إستش�ارية‪ ،‬إلى‬ ‫أن متوسط إنتاج املنظمة بلغ ‪ 29.96‬مليون‬ ‫برمي�ل يومي�ا‪ ،‬إرتفاع�ا م�ن ‪ 29.79‬مليون‬ ‫برميل يوميا بعد التعديل في يناير‪/‬كانون‬ ‫الثاني‪.‬‬ ‫ويعكس املس�ح إمكانية تعافي إمدادات‬ ‫ُ«اوبك» ف�ي ع�ام ‪ 2014‬إذا استمرت زيادة‬ ‫إنت�اج العراق وإيران‪ ،‬وه�و ما قد يضغط‬ ‫عل�ى أسع�ار النف�ط م�ا ل�م يستم�ر تعطل‬ ‫اإلنت�اج ف�ي ليبي�ا أو تخف�ض السعودية‬ ‫إنتاجها‪.‬‬ ‫وق�ال كارستن فريت�ش‪ ،‬احملل�ل ل�دى‬ ‫«كومرت�س بان�ك» ف�ي فرانكف�ورت «إذا‬ ‫كان إنت�اج ُ«اوبك» يرتفع فذل�ك لن يؤدي‬ ‫إال إل�ى زي�ادة وف�رة املع�روض احلالي»‪.‬‬ ‫وتوقع فريت�ش أن يتراجع خام برنت إلى‬

‫منتص�ف نطاق تداول�ه البال�غ ‪110-100‬‬ ‫دوالرات للبرمي�ل خالل األسابي�ع القليلة‬ ‫املقبلة بسبب وفرة املعروض‪.‬‬ ‫وف�ي فبراير‪/‬شب�اط ف�اق تأثي�ر زيادة‬ ‫الصادرات العراقية واألنغولية‪ ،‬واإلرتفاع‬ ‫الطفيف في الشحنات اإليرانية‪ ،‬إنخفاض‬ ‫اإلنتاج في ليبيا ونيجيريا والسعودية‪.‬‬ ‫وتظه�ر مسوح�ات رويت�رز أن إنت�اج‬ ‫ُ«اوب�ك» ف�ي ديسمبر‪/‬كان�ون األول ك�ان‬ ‫األدن�ى من�ذ مايو‪/‬أي�ار ‪ ،2011‬حني ضخت‬ ‫املنظمة ‪ 28.90‬مليون برميل يوميا‪.‬‬ ‫ورغ�م الزي�ادات ف�ي إنت�اج الش�هرين‬ ‫احلال�ي واملاض�ي ج�اء املع�روض أقل من‬ ‫اله�دف الرسم�ي ملنظمة ُ«اوب�ك» البالغ ‪30‬‬ ‫ملي�ون برميل يوميا للش�هر اخلامس على‬ ‫التوالي‪.‬‬ ‫وكانت أكبر زيادة في اإلنتاج من نصيب‬ ‫الع�راق الذي إرتفعت صادراته من مرافئه‬ ‫اجلنوبي�ة مب�ا يزيد عل�ى ‪ 300‬أل�ف برميل‬ ‫يومي�ا‪ ،‬مع تسوية تأخيرات الش�حن التي‬ ‫سببها س�وء األح�وال اجلوية ف�ي يناير‪/‬‬ ‫كانون الثان�ي‪ .‬وزادت أيضا شحنات خام‬ ‫كركوك من شمال العراق‪.‬‬ ‫وإرتفعت ص�ادرات أنغوال ف�ي فبراير‪/‬‬ ‫شب�اط‪ ،‬وه�و م�ا يرج�ع ف�ي املق�ام األول‬ ‫إل�ى قص�ر الش�هر ال�ذي أدى إل�ى زي�ادة‬

‫املع�دل اليوم�ي‪ .‬ومن املستبع�د أن تستمر‬ ‫هذه الزي�ادة مع إنخفاض الص�ادرات في‬ ‫مارس‪/‬آذار بسب�ب أعمال صيانة في حقل‬ ‫بلوتونيو الذي تديره «بي‪.‬بي»‪.‬‬ ‫وتق�در اإلم�دادات اإليراني�ة للس�وق‬ ‫بنح�و ‪ 2.82‬ملي�ون برميل يومي�ا بإرتفاع‬ ‫قدره ‪ 70‬ألف برمي�ل يوميا‪ .‬وقالت مصادر‬ ‫معني�ة بتتب�ع حترك�ات ناقلات النفط ان‬ ‫ه�ذه الزي�ادة احمل�دودة ه�ي راب�ع زيادة‬ ‫شهرية على التوالي‪ ،‬ومتثل عالمة جديدة‬ ‫عل�ى أن تخفي�ف العقوب�ات ع�ن طه�ران‬ ‫يساعدها على بيع مزيد من اخلام‪.‬‬ ‫وسجلت ليبيا أكبر إنخفاض في اإلنتاج‬ ‫بين دول ُ«اوب�ك»‪ ،‬إذ تراج�ع إنتاجها إلى‬ ‫‪ 230‬ألف برميل يوميا بحلول نهاية شباط‬ ‫م�ن متوس�ط بل�غ ‪ 550‬أل�ف برمي�ل يوميا‬ ‫ف�ي يناير‪/‬كانون الثان�ي بسبب إضرابات‬ ‫واحتجاجات‪.‬‬ ‫وقالت مصادر من القطاع ان السعودية‪،‬‬ ‫ومص�در للنف�ط ف�ي املنظمة‪،‬‬ ‫أكب�ر منت�ج ُ‬ ‫قلص�ت إنتاجه�ا بنسب�ة طفيف�ة‪ .‬وأبلغت‬ ‫شرك�ة «أرامك�و» السعودي�ة احلكومي�ة‬ ‫بعض املش�ترين بعقود محددة األجل أنها‬ ‫ستخف�ض إمداداته�ا م�ن اخل�ام العرب�ي‬ ‫اخلفي�ف بسب�ب أعم�ال صيان�ة ف�ي حقل‬ ‫الشيبة‪ ،‬أحد أكبر حقولها النفطية‪.‬‬

‫ملي��ار ريال‪ .‬وجمعت شرك��ة زين السعودية‬ ‫لإلتص��االت ‪ 17.8‬مليار ريال م��ن طرح أولي‬ ‫في عام ‪.2008‬‬ ‫وال يستطيع األجانب ‪ -‬باستثناء مواطني‬ ‫دول مجل��س التع��اون اخلليج��ي الذين لهم‬ ‫معامل��ة خاصة ‪ -‬شراء األسه��م السعودية‬ ‫إال من خ�لال إتفاقات مبادل��ة تنفذها بنوك‬ ‫إستثم��ار عاملية‪ ،‬أو عن طريق عدد صغير من‬ ‫صناديق املؤشرات‪.‬‬ ‫وتضع السلط��ات السعودية منذ سنوات‬ ‫خططا لتحرير السوق‪ ،‬لكنها لم حتدد موعدا‬ ‫لذلك حت��ى اآلن‪ .‬غي��ر ان املستثمرين يبدون‬ ‫إهتماما كبيرا ومتزايدا بالسوق السعودي‪،‬‬ ‫الذي يلقى دعما من النمو اإلقتصادي القوي‪،‬‬ ‫واإلنف��اق احلكوم��ي السخ��ي عل��ى البني��ة‬ ‫التحتية‪ ،‬وحتقيق فوائض في امليزانية‪ ،‬وهو‬ ‫ما يجعل اململكة في من��أى عن اإلضطرابات‬ ‫التي تشهدها بعض األسواق الناشئة‪.‬‬ ‫وف��ي مسح شه��ري أجرته رويت��رز آلراء‬ ‫مدي��ري احملافظ في الش��رق األوسط نش��ر‬ ‫اخلميس توقع ‪ 60‬في املئة من املشاركني رفع‬ ‫ملكيته��م من األسه��م السعودي��ة على مدى‬ ‫األشهر الثالثة املقبلة‪.‬‬ ‫وق��ال ج��ون سفاكياناكي��س‪ ،‬مدي��ر‬ ‫إستراتيجي��ات اإلستثم��ار ل��دى «ماس��ك»‪،‬‬ ‫ان ط��رح البنك األهل��ي التج��اري «خبر رائع‬

‫االردن يتوقع طرح عطاء مد خط أنابيب‬ ‫بني البصرة والعقبة في غضون ‪ 4‬أشهر‬

‫■ عم��ان ‪ -‬االناض��ول‪ :‬توق��ع ‪ ‬وزي��ر الطاق��ة‬ ‫والث��روة املعدنية ُ‬ ‫‪ ‬االردني‪ ،‬محم��د حامد‪ ،‬أن يجري‬ ‫طرح عطاء تنفيذ ‪ ‬مشروع مد خط أنابيب لنقل النفط‬ ‫بني الع��راق ُ‬ ‫واالردن في وقت ما بني شهري أبريل‪/‬‬ ‫نيسان و ويونيو‪/‬حزيران من العام احلالي‪.‬‬ ‫وقال حام��د ان اجلانبني ُ‬ ‫االردني والعراقي أنهيا‬ ‫قب��ل عدة أيام إجتماعا مع الش��ركات املؤهلة لتنفيذ‬ ‫خط أنابيب النفط الذي سيمت��د من البصرة جنوب‬ ‫العراق إلى ميناء العقبة في‪ ‬جنوب ُ‬ ‫االردن‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫‪ ‬وفي أبريل‪/‬نيسان من العام املاضي وقع االردن‬ ‫والع��راق إتفاقية ملد خط األنابيب ال��ذي يبلغ طوله‬ ‫‪ 1700‬كل��م وتقدر كلفته بنح��و ‪ 18‬مليار دوالر وتبلغ‬ ‫طاقته مليون برميل يوميا‪.‬‬ ‫‪ ‬وسينق��ل خ��ط األنابي��ب النفط اخل��ام من حقل‬ ‫الرميل��ة العمالق في البصرة ف��ي العراق إلى العقبة‬ ‫امليناء البح��ري الوحيد ُ‬ ‫لالردن لتصدي��ره إلى دول‬ ‫أخرى‪ ،‬إضافة إل��ى تزويد ُ‬ ‫االردن بكامل إحتياجاته‬ ‫م��ن النف��ط اخلام ومبع��دل ‪ 150‬ألف برمي��ل يوميا‪،‬‬ ‫إضافة إلى كميات ُاخرى ستخصص لتوليد الطاقة‬ ‫الكهربائية‪.‬‬ ‫��ول ُ‬ ‫االردن على املش��روع كثي��را للتغلب على‬ ‫ُ‬ ‫وي َع ّ‬ ‫مش��كلة الطاق��ة وتخفي��ض ع��بء فاتورته��ا عل��ى‬ ‫إقتص��اده‪ ،‬وباألخ��ص عل��ى املوازن��ة العام��ة التي‬ ‫تعاني م��ن عجز مالي بلغ الع��ام املاضي ‪ 1.84‬مليار‬

‫■ طوكيو ‪ -‬لندن ‪ -‬رويترز‪ :‬زاد‬ ‫املشترون اآلسيويون وارداتهم من‬ ‫النفط اإليراني ‪ 22‬في املئة في يناير‪/‬‬ ‫كانون الثان��ي مقارنة بها قبل عام‪،‬‬ ‫م��ع تخفي��ف العقوب��ات املفروضة‬ ‫على اجلمهورية اإلسالمية منذ عام‬ ‫‪ 2012‬عقب التوصل إلتفاق تاريخي‬ ‫في نوفمبر‪/‬تشرين الثاني للحد من‬ ‫برنامج طهران النووي‪.‬‬ ‫وجت��اوزت ص��ادرات اخل��ام‬ ‫اإليراني إل��ى أكبر أربعة مش��ترين‬ ‫له في يناير‪/‬كان��ون الثاني املليون‬ ‫برمي��ل يومي��ا‪ ،‬وه��و املست��وى‬ ‫ال��ذي أرادت الق��وى الغربي��ة إبقاء‬ ‫الش��حنات عنده ملواصل��ة الضغط‬ ‫على إي��ران لوقف برنامجه��ا املثير‬ ‫للخالف‪.‬‬ ‫وأظه��رت بيان��ات حكومي��ة‬ ‫وصناعي��ة أن الص�ين والهن��د‬ ‫والياب��ان وكوريا اجلنوبية اشترت‬ ‫إجماال ‪ 1.25‬مليون برميل يوميا في‬ ‫املتوسط الش��هر املاضي‪ .‬واشترت‬ ‫هذه الدول ‪ 1.03‬مليون برميل يوميا‬ ‫في يناير‪/‬كانون الثاني ‪.2013‬‬ ‫وق��د ت��ؤدي زي��ادة ص��ادرات‬ ‫اخل��ام اإليران��ي إل��ى كب��ح أسعار‬

‫دوالر ويتوقع ان يبلغ العام احلالي حوالي ‪ 1.5‬مليار‬ ‫دوالر‪.‬‬ ‫‪ ‬وك��ان ‪ ‬الع��راق ق��د وافق بداي��ة الش��هر احلالي‬ ‫رسمي��ا عل��ى مد خ��ط أنابي��ب لنق��ل النف��ط اخلام‬ ‫العراق��ي م��ن البص��رة جنوب الع��راق إل��ى مرافئ‬ ‫التصدير في ميناء العقبة ُ‬ ‫االردني‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وأض��اف وزير الطاقة والث��روة املعدنية ‪ ‬االردني‬ ‫أن��ه ج��رى‪  ‬وضع الش��ركات ف��ي صورة املش��روع‬ ‫واإلجابة عل��ى إستفساراتها وتزويدها باملعلومات‬ ‫الت��ي حتتاجه��ا ح��ول خط أنابي��ب النف��ط من قبل‬ ‫اجلانب العراقي‪ ،‬مش��يرا إل��ى ان اإلجتماع عقد في‬ ‫العقبة جنوب ُ‬ ‫االردن مبشاركة ممثلني عن احلكومتني‬ ‫ُ‬ ‫االردنية والعراقية ومندوبني عن الشركات‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ويأتي اإلجتماع ضمن عدة لقاءات نظمها االردن‬ ‫والعراق لاللتقاء بالش��ركات املؤهل��ة للتقدم لعطاء‬ ‫تنفيذ مش��روع خط أنابيب النفط إلحاطة الشركات‬ ‫بكاف��ة التفاصيل الالزمة مبا يحقق الش��فافية لدى‬ ‫بدء اخلطوات العملية للتنفيذ‪.‬‬ ‫وف��ي تصري��ح ساب��ق لوزي��ر الطاق��ة ُ‬ ‫االردني‬ ‫فإن إجتماعا ثالثيا يض��م ُ‬ ‫االردن ومصر والعراق‬ ‫سيعق��د في العاصمة ُ‬ ‫االردنية عم��ان قريبا لبحث‬ ‫التعاون في مجال الطاقة بني البلدان الثالثة ومن‬ ‫بينه��ا خط أنابي��ب النفط وامكاني��ة ان يصل إلى‬ ‫مصر ايضا‪.‬‬

‫اعتقال ‪ 110‬أشخاص في أوروبا وأمريكا في حملة على عصابات األسهم الوهمية‬ ‫■ لن��دن ‪ -‬رويت��رز‪ :‬قال��ت السلط��ات‬ ‫البريطاني��ة اجلمع��ة إن شرط��ة مكافح��ة‬ ‫اجلرائ��م املالي��ة ألق��ت القب��ض عل��ى ‪110‬‬ ‫أشخاص في أوروبا والواليات املتحدة في‬ ‫إطار حملة دولية على عصابات تبيع أسهما‬ ‫وهمية تكلف بعض املستثمرين مدخراتهم‪.‬‬ ‫وقال��ت شرطة لندن املسؤول��ة عن تنفيذ‬ ‫القانون في "السيتي" حي املال في العاصمة‬ ‫البريطاني��ة انها نفذت اإلعتقاالت من خالل‬ ‫سلسل��ة م��ن املداهم��ات ه��ذا ُ‬ ‫االسب��وع‪.‬‬

‫وأضاف��ت أن ذلك جاء ثمرة حتقيق بدأ قبل‬ ‫عام�ين ف��ي عملي��ات إحتيال عل��ى ضحايا‬ ‫كانوا يرغبون في إستثمار أموالهم‪ .‬ويعتقد‬ ‫أن ه��ذه العمليات جلب��ت ماليني اجلنيهات‬ ‫اإلسترلينية للقائمني عليها‪.‬‬ ‫وتعمل العصاب��ات التي تقوم باإلحتيال‬ ‫عل��ى املستثمرين من خ�لال مراكز عمليات‬ ‫تتأل��ف م��ن شب��ان يقوم��ون باالتص��ال‬ ‫باملستثمرين احملتمل�ين‪ ،‬ويعرضون عليهم‬ ‫أسه��م ال قيم��ة له��ا أو بسع��ر أعل��ى م��ن‬

‫سعرها‪ ،‬أو حت��ى أسهم بإسم شركات غير‬ ‫موجودة‪ ،‬مستخدمني أساليب للبيع تعتمد‬ ‫على ممارسة ضغوط شديدة‪.‬‬ ‫وقال��ت شرطة "السيت��ي" إن التحقيقات‬ ‫الت��ي عرفت باس��م "عملية ريك��و" أدت إلى‬ ‫اعتق��ال ‪ 84‬شخص��ا ف��ي إسباني��ا‪ ،‬و‪20‬‬ ‫شخصا في بريطاني��ا‪ ،‬وأربعة في صربيا‪،‬‬ ‫واثنني ف��ي الوالي��ات املتح��دة‪ ،‬وان معظم‬ ‫اإلعتق��االت مت��ت لإلشتب��اه ف��ي القي��ام‬ ‫بعمليات غسيل أموال وإحتيال‪.‬‬

‫وأضاف��ت أن العملي��ة أدت إلى إغالق ما‬ ‫يص��ل الى ‪ 14‬مركزا لعملي��ات اإلحتيال في‬ ‫إسباني��ا‪ ،‬وإثنني ف��ي بريطانيا‪ ،‬وواحد في‬ ‫صربيا‪ ،‬ومص��ادرة موجودات تزيد قيمتها‬ ‫ع��ن ‪ 500‬أل��ف جني��ه استرلين��ي (‪836500‬‬ ‫دوالر)‪.‬‬ ‫وقال ستيف هيد قائ��د شرطة حي املال‬ ‫في لن��دن إنه يعتق��د ان الش��بكة أوقعت ما‬ ‫يص��ل إل��ى أل��ف ضحي��ة‪ ،‬وإن اإلعتقاالت‬ ‫سلط��ت الض��وء على كيف ميك��ن لسلطات‬

‫تزايد مشتريات آسيا من النفط اإليراني بعد إتفاق نوفمبر‬ ‫النف��ط بع��د أن زادت دول أخ��رى‬ ‫أعضاء ف��ي منظمة البلدان املصدرة‬ ‫للبت��رول ُ(اوب��ك) مث��ل السعودية‬ ‫والعراق اإلنتاج لس��د الفجوة التي‬ ‫سببتها العقوب��ات الغربية وتعطل‬ ‫اإلنتاج في شمال افريقيا والش��رق‬ ‫األوسط‪.‬‬ ‫وق��ال جوناثان ب��ارات‪ ،‬الرئيس‬ ‫التنفيذي لش��ركة "باراتس بولينت"‬ ‫ألبحاث السل��ع األولية في سيدني‬ ‫"تزداد الصادرات اإليرانية وهو ما‬ ‫يعن��ي أن هناك مزيدا من اإلمدادات‬ ‫قادم��ة إل��ى س��وق تتمت��ع بالفعل‬ ‫بوف��رة ف��ي املع��روض‪ ".‬وأض��اف‬ ‫"نح��ن اآلن عند أعل��ى مستوى في‬ ‫نطاق األسعار‪".‬‬ ‫وأظه��رت بيان��ات م��ن وزارة‬ ‫التج��ارة اليابانية ص��درت اجلمعة‬ ‫أن طوكي��و‪ ،‬راب��ع أكب��ر مست��ورد‬ ‫للنفط في العال��م‪ ،‬اشترت ‪210517‬‬ ‫برمي�لا يومي��ا م��ن إي��ران الش��هر‬ ‫املاضي مقابل ‪ 239085‬برميال يوميا‬ ‫في نفس الشهر من عام ‪.2013‬‬ ‫وإستوردت الصني‪ ،‬أكبر مش��تر‬ ‫للخ��ام اإليران��ي‪ 564536 ،‬برمي�لا‬ ‫يوميا الشهر املاضي بإرتفاع ‪ 82‬في‬

‫للمستثمرين وللس��وق وللبنك نفسه» لكونه‬ ‫أكبر بنك سعودي من حيث ُ‬ ‫االصول‪ ،‬متوقعا‬ ‫أن ينعكس ذلك بقوة على مستوى الشفافية‬ ‫في السوق‪.‬‬ ‫لكن محم��د العمران‪ ،‬احملل��ل اإلقتصادي‬ ‫البارز وعضو جمعي��ة اإلقتصاد السعودية‪،‬‬ ‫يرى آث��ارا سلبية للطرح عل��ى املدى القصير‬ ‫وأخرى إيجابية على املدى الطويل‪.‬‬ ‫وقال ان سع��ي الكثير م��ن املتعاملني إلى‬ ‫تسيي��ل محافظه��م‪ ،‬وجل��وء آخرين لسحب‬ ‫ودائعهم املصرفية لتوفي��ر السيولة الالزمة‬ ‫للمش��اركة في اإلكتتاب‪ ،‬سيؤث��ر سلبا على‬ ‫اإلقتصاد في املدى القصير‪.‬‬ ‫وقال «اإلكتت��اب سيسحب سيولة كبيرة‬ ‫م��ن اإلقتصاد‪...‬لك��ن عل��ى امل��دى الطوي��ل‬ ‫سيكون أم��را إيجابي��ا للسوق املالي��ة إذ أن‬ ‫األهلي التجاري واحد من الشركات القيادية‬ ‫التي تلعب دورا في اإلقتصاد‪».‬‬ ‫وأضاف «القيمة السوقية لسوق األسهم‬ ‫السعودية ال تعكس القوة احلقيقية لإلقتصاد‬ ‫والقطاع اخلاص‪...‬معظم الشركات القيادية‬ ‫الت��ي تلعب دورا مؤثرا ف��ي اإلقتصاد غائبة‬ ‫عن الس��وق مثل األهلي التج��اري وبن الدن‬ ‫وسعودي ُاوجيه‪...‬ودخول األهلي التجاري‬ ‫للسوق سيكون قطعا إضافة إيجابية‪».‬‬ ‫(الدوالر يساوي ‪ 3.75‬ريال سعودي)‬

‫املئة عن يناير‪/‬كانون الثاني ‪.2013‬‬ ‫وزادت واردات الهن��د من اخلام‬ ‫اإليراني إلى أكثر من املثلني في يناير‬ ‫املاضي مقارنة مع ديسمبر‪/‬كانون‬ ‫األول لتصل إلى أعل��ى مستوياتها‬ ‫منذ فبراير‪/‬شب��اط ‪ 2012‬مع عودة‬ ‫شرك��ة تكرير حكومية إلى الش��راء‬ ‫بعد توقف إستمر ثالثة أشهر‪.‬‬ ‫وأظهرت بيانات جمعتها رويترز‬ ‫أن مش��تريات النف��ط الهندي��ة م��ن‬ ‫إيران إرتفعت إل��ى ‪ 412‬ألف برميل‬ ‫يوميا في يناير م��ن ‪ 189100‬برميل‬ ‫يومي��ا في ديسمب��ر‪ ،‬مسجلة زيادة‬ ‫‪ 44‬في املئة عن مستواها قبل عام‪.‬‬ ‫واستوردت كوريا اجلنوبية نحو‬ ‫‪ 65‬أل��ف برميل يوميا في يناير وهو‬ ‫ما يعادل ثلث مشترياتها قبل عام‪.‬‬ ‫وقلصت الصني والهند واليابان‬ ‫وكوري��ا اجلنوبية مش��ترياتها من‬ ‫اخل��ام اإليراني بنسب��ة ‪ 15‬في املئة‬ ‫في عام ‪ 2013‬ليص��ل إجماليها إلى‬ ‫‪ 935862‬برميال يوميا في املتوسط‪.‬‬ ‫عل��ى صعي��د آخ��ر ب��دأ أسطول‬ ‫ناق�لات النف��ط اإليران��ي يستعيد‬ ‫نش��اطه ويستع��د ملزيد م��ن العمل‬ ‫م��ع إبحار بعض السف��ن إلى أعالي‬

‫البح��ار بع��د بقائها ألكث��ر من عام‬ ‫راسي��ة ف��ي املوان��ئ اإليراني��ة في‬ ‫عالم��ة جدي��دة عل��ى أن تخفي��ف‬ ‫العقوب��ات الغربي��ة أدى إلى زيادة‬ ‫الصادرات‪.‬‬ ‫وأدت العقوب��ات األمريكي��ة‬ ‫واألوروبية التي فرضت على طهران‬ ‫ف��ي العامني املاضيني إل��ى تقليص‬ ‫حركة ناقالت النفط اإليرانية حيث‬ ‫أصبح م��ن الصعب على املش��ترين‬ ‫ترتيب صفق��ات الدفع مقابل النفط‬ ‫وكذلك التأمني على الشحنات‪.‬‬ ‫ويتضمن إتف��اق جنيف تخفيف‬ ‫القي��ود عل��ى التأم�ين عل��ى السفن‬ ‫وعل��ى شحنات النف��ط التي تبيعها‬ ‫إيران وبصفة خاصة ملش��ترين في‬ ‫آسيا‪.‬‬ ‫وقال��ت مص��ادر تتب��ع السف��ن‬ ‫إنه ف��ي األسابيع املاضي��ة أبحرت‬ ‫ث�لاث ناقالت نف��ط إيرانية عمالقة‬ ‫عل��ى األقل إلى آسي��ا بعد أشهر من‬ ‫بقائه��ا راسية في إيران حاملة نفط‬ ‫غير مبيع‪.‬‬ ‫وتستطيع الناقلة العمالقة حمل‬ ‫م��ا يص��ل إل��ى مليون��ي برميل من‬ ‫اخلام‪.‬‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7679 Saturday/Sunday 1/2 March 2014‬‬

‫ميناء تصدير نفط في جنوب ايران‬

‫تنفي��ذ القان��ون أن تعمل على نط��اق عاملي‬ ‫للقب��ض على مجرمني مش��تبه بهم يسعون‬ ‫إليجاد مالذ في بلدان أخرى‪.‬‬ ‫وب��دأ التحقيق في ه��ذه القضية في عام‬ ‫‪ 2012‬بتقاري��ر شرط��ة حي املال والش��رطة‬ ‫الوطني��ة اإلسبانية لفح��ص مستثمرين مت‬ ‫بي��ع أسهم وهمية لهم تتراوح بني ائتمانات‬ ‫الكرب��ون والذه��ب والطاق��ة املتج��ددة‬ ‫والغاب��ات ومش��روعات بيئي��ة والنبي��ذ‬ ‫واألراضي‪.‬‬


‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7679‬السبت‪/‬االحد ‪ 2/1‬آذار (مارس) ‪ 2014‬ـ ‪ 1/29‬جمادى األول ‪1435‬هـ‬

‫اقتصاد ومال‬

‫شركة «تي يو اي» السياحية األملانية‬ ‫تلغي رحالتها إلى شرم الشيخ حتى منتصف مارس‬ ‫■ فرانكف�ورت ‪ -‬فرانكف�ورت ‪-‬‬ ‫وك�االت األنب�اء‪ :‬أعلن�ت شرك�ة «تي‪.‬‬ ‫يو‪.‬إي» األملاني�ة العمالق�ة العاملة في‬ ‫مج�ال السياح�ة انه�ا ألغ�ت اخلميس‬ ‫جميع رحالته�ا التي كان�ت مقررة إلى‬ ‫منتج�ع ش�رم الش�يخ ف�ي مص�ر حتى‬ ‫منتص�ف آذار‪/‬م�ارس‪ ،‬وذل�ك بسب�ب‬ ‫ت�ردي األوض�اع األمني�ة ف�ي ه�ذه‬ ‫املنطقة‪.‬‬ ‫وقال�ت الش�ركة ف�ي بي�ان ان‬ ‫املسافرين الذين سبق لهم وأن حجزوا‬ ‫ميكنهم ان يرجئ�وا رحلتهم أو يلغوها‬ ‫بالكامل وذلك من دون أي تكلفةإ‪.‬‬ ‫وأوضحت انه�ا إتخذت ه�ذا القرار‬ ‫بناء عل�ى حتذي�رات وزارة اخلارجية‬ ‫األملاني�ة بخص�وص السف�ر إل�ى شبه‬ ‫جزي�رة سين�اء الت�ي شه�دت ف�ي‬ ‫‪ 16‬شباط‪/‬فبراي�ر اجل�اري هجوم�ا‬ ‫إنتحاري�ا إسته�دف حافل�ة سياحي�ة‬ ‫وأسفر ع�ن مقتل ثالثة سي�اح كوريني‬ ‫جنوبيني‪.‬‬ ‫وأضاف�ت ان ال�وزارة اص�درت‬ ‫االربعاء املاضي حتذيرا من السفر إلى‬ ‫املنتجعات السياحية في سيناء‪.‬‬ ‫وبخصوص السي�اح الذين سافروا‬

‫م�ع «تي‪.‬ي�و‪.‬إي» واملوجودي�ن حالي�ا‬ ‫في سيناء وعددهم حوالي مئة سائح‪،‬‬ ‫أوضحت الش�ركة انها ق�ررت اإلتصال‬ ‫بهم للعمل على إعادتهم‪.‬‬ ‫وفي القاهرة قال مسؤول في وزارة‬ ‫السياح�ة ‪ ‬املصري�ة ان توق�ف شرك�ة‬ ‫«تي‪.‬يو‪.‬إي» األملاني�ة املعروفة بإسمها‬ ‫اخملت�ص (توى) عن إرس�ال أفواج من‬ ‫السي�اح االمل�ان إل�ى جن�وب سين�اء‪،‬‬ ‫سيهدد حجوزات تتجاوز ‪ 20‬ألفا خالل‬ ‫الشهر املقبل‪.‬‬ ‫وتستح�وذ «ت�وي» عل�ي ‪٪10‬‬ ‫م�ن السياح�ة األوربي�ة الواف�دة إل�ى‬ ‫مص�ر بحسب بيان�ات وزارة السياحة‬ ‫املصرية لعام ‪.2013‬‬ ‫وأض�اف املسؤول‪ ،‬ال�ذي فضل عدم‬ ‫ذك�ر هويت�ه‪ ،‬ف�ي إتص�ال هاتف�ي أن‬ ‫«السياحة األملانية ملصر تفضل الغردقة‬ ‫(جنوب شرق) على جنوب سيناء»‪.‬‬ ‫وبحس�ب إحصائي�ات ‪ ‬رسمي�ة‬ ‫ص�ادرة م�ن وزارة السياح�ة املصرية‬ ‫بلغ ع�دد السياح األملان الع�ام املاضي‬ ‫نح�و ‪ 820‬ألفا سائح إستح�وذ جنوب‬ ‫سيناء علي ‪ ٪20‬منهم‪.‬‬ ‫وأب�دى املس�ؤول تخوف�ه م�ن أن‬

‫يؤثر الق�رار األملاني عل�ى دول ُاخرى‪،‬‬ ‫خاصة مع إقتراب موعد إنعقاد معرض‬ ‫بورصة برلين الدولية للسياحة‪ ،‬وهو‬ ‫م�ن أكب�ر املع�ارض السياحي�ة عل�ى‬ ‫مستوى العالم‪.‬‬ ‫‪ ‬وسيق�ام مع�رض بورص�ة برلين‬ ‫الدولي�ة للسياح�ة والسف�ر ‪ 2014‬ف�ي‬ ‫العاصم�ة األملاني�ة بين اخلام�س‬ ‫والتاسع من شهر مارس‪/‬آذار املقبل‪.‬‬ ‫وق�ال هش�ام عل�ي‪ ،‬رئي�س جمعية‬ ‫املستثمري�ن السياحيين ف�ي جن�وب‬ ‫سين�اء‪ ،‬ان حتذي�ر وزارة اخلارجي�ة‬ ‫األملاني�ة ملواطنيه�ا بتجن�ب السف�ر‬ ‫ال�ي سين�اء سيؤث�ر سلبا عل�ى حركة‬ ‫السف�ر الوافدة إلى مص�ر عموما خالل‬ ‫الفت�رة املقبل�ة وإل�ى جن�وب سين�اء‬ ‫بش�كل خاص‪ .‬وأضاف علي في إتصال‬ ‫هاتف�ي «لدي تخ�وف كبير م�ن إصدار‬ ‫دول ُاخرى تعليمات ملواطنيها‪ ،‬تش�به‬ ‫حتذير أملانيا»‪.‬‬ ‫وأوض�ح أن «الس�وق األملاني يحتل‬ ‫املرتبة الرابعة من حيث عدد الوافدين‬ ‫سنوي�ا جلن�وب سين�اء‪ ،‬بع�د السوق‬ ‫اإليطال�ي‪ ،‬و اإلنكلي�زي‪ ،‬والروس�ي‬ ‫املتصدر القائمة‪.».‬‬

‫وقال سامى سليمان‪ ،‬رئيس جمعية‬ ‫املستثمري�ن السياحيين ف�ي نويب�ع‬ ‫وطاب�ا (شم�ال ش�رق سين�اء) أن «‬ ‫االشغاالت في فن�ادق نوبيع وطابا في‬ ‫تناق�ص مستم�ر من�ذ ‪ ‬تفجي�ر احلافلة‬ ‫السياحية في طابا‪ ،‬في‪ ‬منتصف فبراير‬ ‫اجل�اري» مضيف�ا الق�ول «إن متوسط‬ ‫اإلشغ�االت ال يتج�اوز ‪ ٪20‬مقاب�ل‬ ‫إشغ�االت بنسب�ة ‪ ٪50‬قب�ل احلادث‬ ‫األرهابي»‪.‬‬ ‫ويبل�غ ع�دد الغ�رف الفندقي�ة ف�ي‬ ‫جن�وب سين�اء ‪ 62‬ألف غرف�ة من أصل‬ ‫‪ 225‬ألف غرفة فندقية في مصر‪.‬‬ ‫من جهة ثانية قال مسؤول في مطار‬ ‫ش�رم الش�يخ الدولي‪ ‬أن ع�دد السياح‬ ‫الذي�ن وصلوا إلى املط�ار في األسابيع‬ ‫القليلة املاضي�ة إنخفض بنسبة ‪٪40‬‬ ‫مقارنة مع عددهم ف�ي نفس الفترة من‬ ‫العام املاضي‪. ‬‬ ‫وحذرت وزارة اخلارجية األمريكية‬ ‫مواطنيه�ا مم�ا أسمته «مخاط�ر السفر‬ ‫ملص�ر‪ ،‬بسب�ب استم�رار االضطرابات‬ ‫السياسي�ة واإلجتماعي�ة»‪ ،‬وذلك عبر‬ ‫رسال�ة وضعتها‪ ‬عل�ى موقعها الرسمي‬ ‫عل�ى اإلنترنت ف�ي ساع�ة متأخرة من‬

‫مساء‪ ‬األحد املاضي‪.‬‬ ‫الرسال�ة‪ ،‬الت�ي جددته�ا وزارة‬ ‫اخلارجي�ة األمريكي�ة‪ ،‬قال�ت إنها حتل‬ ‫محل‪ ‬التنبي�ه الص�ادر ف�ي ‪ 30‬يناي�ر‪/‬‬ ‫كانون الثاني ‪ ،2014‬مشيرة إلى أن هذا‬ ‫التنبيه ينتهي في ‪ 22‬مايو‪/‬أيار ‪.2014‬‬ ‫وأص�درت وزارة اخلارجي�ة‬ ‫البريطانية‪ ،‬االسب�وع املاضي‪ ،‬حتذير‬ ‫سف�ر إل�ى ‪ 5‬محافظ�ات مصري�ة تضم‬ ‫شم�ال وجن�وب سين�اء‪ ،‬بإستثن�اء‬ ‫ش�رم الش�يخ‪ .‬وتأث�رت السياح�ة في‬ ‫مصر‪ ،‬التي تعد أح�د أكبر مصادر دخل‬ ‫البالد م�ن العملة األجنبية‪ ،‬بش�دة من‬ ‫اإلضطراب�ات السياسية واألمنية التي‬ ‫م�رت بالبالد من�ذ ث�ورة ‪ 25‬يناير عام‬ ‫‪.2011‬‬ ‫وقد وصل�ت إيراداتها العام املاضي‬ ‫إلى ‪ 5.9‬ملي�ار دوالر مقابل ‪ 10‬مليارات‬ ‫دوالر في عام ‪.2012‬‬ ‫‪ ‬وتستهدف مصر بحسب تصريحات‬ ‫صحافي�ة لوزي�ر السياح�ة‪ ،‬هش�ام‬ ‫زع�زوع‪ ،‬وصول ع�دد السي�اح إلى ‪12‬‬ ‫ملي�ون سائ�ح‪ ،‬وأن تص�ل اإلي�رادات‬ ‫إل�ى ‪ 9‬ملي�ارات دوالر م�ع نهاي�ة العام‬ ‫اجلاري‪.‬‬

‫حكومة قبرص تطرح مشروع قانون معدل‬ ‫حول اخلصخصة قبل انقضاء مهلة «الترويكا»‬

‫■ نيقوسي��ا ‪ -‬أ ف ب‪ :‬طرح��ت احلكوم��ة‬ ‫أمام البرملان القبرصي اجلمعة مشروع قانون‬ ‫معدل متعلق باخلصخصة قبيل انقضاء مهلة‬ ‫حددها الدائنون لإلفراج عن شريحة جديد من‬ ‫قرض إنقاذ دولي بقيمة عشرة مليارات يورو‪.‬‬ ‫وكان النواب فشلوا في اقرار املشروع املثير‬ ‫للج��دل ف��ي تصويت مس��اء اخلمي��س‪ ،‬ما قد‬ ‫يهدد إستمرار تنفيذ صفقة اإلنقاذ املتفق عليها‬ ‫مع الدائنني الدوليني‪.‬‬ ‫وتقول احلكومة انها بحاجة إلقرار التشريع‬ ‫املتعل��ق بخصخص��ة مرافق حكومي��ة بحلول‬ ‫االربعاء القادم تلبية لشروط «ترويكا» اجلهات‬ ‫الدائن��ة‪ ،‬البنك املركزي األوروب��ي واملفوضية‬ ‫األوروبية وصندوق النقد الدولي‪.‬‬ ‫وسيعق��د البرمل��ان جلس��ة طارئ��ة الثالثاء‬ ‫املقبل ملناقش��ة النص املع��دل‪ ،‬بحسب االذاعة‬ ‫الرسمية‪.‬‬ ‫وق��ال املتح��دث احلكوم��ي‪ ،‬خريست��وس‬

‫ستيليانيدس‪ ،‬انه من الضروري ان يقر البرملان‬ ‫مش��روع القانون لتجنب اخملاط��رة مبصداقية‬ ‫اجلهود التي تبذلها قبرص إلستعادة اإلستقرار‬ ‫املال��ي بعد صفقة اإلنقاذ في آذار‪/‬مارس ‪2013‬‬ ‫والتي ج��اءت في أعقاب أزم��ة مصرفية حادة‬ ‫أغرقت اجلزيرة في ركود عميق‪.‬‬ ‫وق��ال املتحدث ان مش��روع القانون اجلديد‬ ‫سيتضم��ن تعديالت تعكس مخ��اوف احلزب‬ ‫الدميوقراط��ي «ديك��و» (ميني الوس��ط) الذي‬ ‫إمتن��ع خمسة م��ن نوابه ع��ن التصويت مساء‬ ‫اخلميس‪.‬‬ ‫واضاف ستيليانيدس ان «مشروع القانون‬ ‫اجلديد الذي ستقدمه احلكومة اليوم (اجلمعة)‬ ‫يتضم��ن العديد م��ن التعديالت التي نوقش��ت‬ ‫(مع النواب) ووافق عليها وزير املال‪ ،‬لذا نأمل‬ ‫احلصول على تصويت لصالح القانون»‪.‬‬ ‫وقال «املسألة حساسة جدا‪ .‬نأمل احلصول‬ ‫عل��ى موافقة مجل��س النواب لنتجن��ب حادثة‬

‫يؤسف لها تؤثر على عمل وشرعية اجلمهورية‬ ‫في وق��ت إستعادت مصداقيته��ا وعملت على‬ ‫إستقرار الوضع»‪.‬‬ ‫وك��ان الرئي��س احملاف��ظ‪ ،‬نيك��وس‬ ‫اناستاسي��ادس‪ ،‬قد حت��دث ُ‬ ‫االسبوع املاضي‬ ‫عن «معج��زة إقتصادية جدي��دة» في اجلزيرة‬ ‫بعد شبه إفالس العام املاضي‪،‬‬ ‫وكت��ب الرئيس عل��ى تويتر «إن��ي عازم على‬ ‫إبقاء البالد على طريق اإلستقرار واإلنتعاش»‪.‬‬ ‫وق��ال ستيلياني��دس ان التعدي�لات الت��ي‬ ‫مت إدخاله��ا على مش��روع القانون م��ن شأنها‬ ‫احملافظة على حقوق موظف��ي املرافئ ومرافق‬ ‫الكهرباء واإلتصاالت املشمولة باخلصخصة‪.‬‬ ‫ونظ��م عم��ال املراف��ق الثالث��ة إضراب��ات‬ ‫ُ‬ ‫االسب��وع املاض��ي دانه��ا أرباب العم��ل الذين‬ ‫حذروا م��ن ان النقابات تس��دد ضربة قاضية‬ ‫لإلقتصاد املنهك أساسا‪.‬‬ ‫ومت نش��ر نح��و ‪ 200‬عنص��ر م��ن شرط��ة‬

‫مكافحة الشغب إلبعاد املتظاهرين عن البرملان‬ ‫أثناء إنعق��اد اجللسة اخلميس‪ ،‬بعد ان حاصر‬ ‫املئ��ات من عمال قطاع الكهرباء اإلثنني املاضي‬ ‫البرملان وتعاركوا مع الشرطة‪.‬‬ ‫ويخش��ى العم��ال إنه��اء خدماته��م جلعل‬ ‫املراف��ق أكث��ر جذبا للش��ارين فيصبح��وا في‬ ‫سوق الوظائف في فترة بطالة قياسية‪.‬‬ ‫وق��ال ستيلياني��دس ان «حق��وق العم��ال‬ ‫مصان��ة اذ انه��م موج��ودون حالي��ا ف��ي ك��ل‬ ‫مؤسس��ة شب��ه حكومي��ة تش��ملها عملي��ة‬ ‫اخلصخصة»‪.‬‬ ‫وتطال��ب «ترويكا» اجله��ات الدولية الدائنة‬ ‫حكومة قبرص بجمع ‪ 1.4‬مليار يورو (‪ 1.9‬مليار‬ ‫دوالر) ضمن برنامج خصخصة مدته سنتني‪.‬‬ ‫غير ان املنتقدين يخشون ان تقلل احلكومة من‬ ‫سع��ر املرافق به��دف جذب مش��ترين بسرعة‪،‬‬ ‫مم��ا سيضر مبصالح العمال واملستهلكني على‬ ‫حد سواء‪.‬‬

‫مخاوف من تراجع التأييد الشعبي التفاق «فريدي ماك» األمريكية للتمويل‬ ‫التجارة املرتقب بني أمريكا واالحتاد األوروبي العقاري التي كانت مهددة باإلنهيار‬ ‫تقدم أرباحا للحكومة‬

‫■ أثين�ا‪ - ‬د ب أ‪ :‬أع�رب سياسي�ون ورج�ال أعم�ال‬ ‫أوروبيون عن قلقهم من تراجع التأييد الش�عبي لإلتفاق‬ ‫املرتقب لتحرير التج�ارة بني الواليات املتحدة واإلحتاد‬ ‫األوروبي ف�ي الوقت ال�ذي يستعد فيه ممثل�و اجلانبني‬ ‫جلولة رابعة من مفاوضات حترير التجارة‪.‬‬ ‫وسيؤدي اإلتفاق املرتقب املسمى "الش�راكة التجارية‬ ‫واإلستثمارية عبر األطلسي" إلى قيام أكبر منطقة جتارة‬ ‫ح�رة في العالم به�دف تعزيز النم�و اإلقتصادي وتوفير‬ ‫الوظائف لدى اجلانبني‪.‬‬ ‫ولكن املفاوض�ات أثارت إنتقادات من جانب جماعات‬ ‫حماية املستهلك في الواليات املتحدة واإلحتاد األوروبي‬ ‫الذي�ن يش�عرون بالقل�ق من تداعي�ات اإلتف�اق على كل‬ ‫شيء بدءا من الهرمونات وحتى شكاوى املستثمرين‪.‬‬ ‫وق�ال هندري�ك بورغي�س‪ ،‬رئي�س غرف�ة التج�ارة‬ ‫األمريكي�ة ف�ي اإلحت�اد األوروب�ي "أصب�ح ال�رأي العام‬ ‫واجملتم�ع املدن�ي أكث�ر قلق�ا م�ع فق�دان الثق�ة واخلوف‬ ‫م�ن التأثي�رات السلبي�ة إلتفاقي�ة الش�راكة التجاري�ة‬ ‫واإلستثماري�ة عبر احمليط األطلس�ي"‪ .‬جاء هذا التحذير‬ ‫خالل مؤمتر إقتصادي في أثينا يوم اجلمعة‪.‬‬ ‫م�ن ناحيته قال كارل دي جوش�ت‪ ،‬املفوض التجاري‬

‫األوروبي "أنا ُارحب باملناقشات العامة والصريحة حول‬ ‫الش�راكة التجاري�ة واإلستثماري�ة عب�ر األطلسي‪ ،‬وهو‬ ‫أمر مه�م لدميقراطيتنا‪ .‬لكن يجب أن يكون النقاش قائما‬ ‫على أساس احلقائق وليس مجرد التكهنات وال الترويج‬ ‫للمخاوف"‪.‬‬ ‫ك�ان بورغي�س ودي جوش�ت يتحدثان عل�ى هامش‬ ‫محادثات غي�ر رسمية لوزراء جت�ارة اإلحتاد األوروبي‬ ‫في العاصمة اليونانية أثينا‪.‬‬ ‫وق�ال دي جوشت ان الوزراء يدركون أهمية الش�رح‬ ‫اجليد لقيمة إتفاق التجارة مع الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫وق�ال راندال ستيفنس�ون‪ ،‬رئيس شرك�ة اإلتصاالت‬ ‫األمريكي�ة "أيه‪.‬ت�ي أن�د تي" ورئي�س املائ�دة املستديرة‬ ‫لألعم�ال األمريكي�ة "نظ�را ألن كال من الوالي�ات املتحدة‬ ‫واإلحت�اد األوروبي أكبر سوقين إستهالكيني في العالم‪،‬‬ ‫ف�إن التوص�ل إلى إتفاق جت�اري بين املنطقتني سيؤدي‬ ‫إلى ظهور كيان فائق القوة"‪.‬‬ ‫وق�ال نلي أندرسن من شركة "ميرسك" للنقل البحري‬ ‫ورئيس املائدة املستديرة للصناعيني األوروبيني "نعتقد‬ ‫أن التأثي�ر الرئيس�ي لإلتف�اق اجلدي�د سيك�ون خفض�ا‬ ‫لألسعار بالنسبة للمستهلكني وحتسينا للجودة"‪.‬‬

‫■ واشنط�ن ‪ -‬د ب ا‪ :‬تعت�زم مؤسس�ة "فري�دي‬ ‫م�اك" األمريكي�ة للتموي�ل العق�اري الت�ي كانت على‬ ‫شف�ا اإلفالس أثناء األزمة املالية‪ ،‬التي تفجرت أواخر‬ ‫‪ 2008‬وأنقذتها احلكومة األمريكية‪ ،‬تقدمي أرباح نقدية‬ ‫للحكومة األمريكية بقيمة ‪ 10.4‬مليار دوالر كحصة من‬ ‫أرباح املؤسسة عن العام املاضي ككل‪.‬‬ ‫وترف�ع ه�ذه األرباح قيم�ة األم�وال الت�ي قدمتها‬ ‫املؤسس�ة للحكوم�ة األمريكي�ة من�ذ إنقاذه�ا إل�ى‬ ‫‪ 81.8‬ملي�ار دوالر‪ ،‬وه�و م�ا يزيد مبق�دار ‪ 10‬مليارات‬ ‫دوالر تقريب�ا ع�ن تكاليف عملية اإلنق�اذ التي نفذتها‬ ‫احلكوم�ة األمريكي�ة بحس�ب بي�ان "فري�دي م�اك"‬ ‫الصادر اجلمعة‪.‬‬ ‫وتخض�ع "فري�دي م�اك" وشقيقته�ا "فان�ي ماي"‬ ‫إلش�راف الوكال�ة اإلحتادي�ة للتموي�ل العق�اري في‬ ‫الواليات املتحدة منذ أيلول‪/‬سبتمبر ‪.2008‬‬ ‫يذك�ر أن املؤسستين تعملان في مج�ال التمويل‬ ‫العق�اري بفائدة أقل من الفائ�دة السائدة في السوق‬

‫بهدف دعم السوق العقارية‪.‬‬ ‫وذك�رت "فري�دي م�اك" أن أرب�اح الرب�ع األخي�ر‬ ‫م�ن الع�ام املاض�ي بلغ�ت ‪ 8.6‬ملي�ار دوالر لتواص�ل‬ ‫حتقي�ق أرباح للرب�ع التاسع على التوال�ي‪ .‬وإستفاد‬ ‫نش�اط املؤسسة من حتسن حالة اإلقتصاد األمريكي‬ ‫والس�وق العقاري�ة واملزاي�ا الضريبي�ة والتسويات‬ ‫القانوني�ة اخملتلف�ة التي أجنزتها مع ع�دد من البنوك‬ ‫الكب�رى للحص�ول من ه�ذه البنوك عل�ى تعويضات‬ ‫هائلة عن اخلسائر التي تكبدتها أثناء األزمة املالية‪.‬‬ ‫وكان�ت منافستها وشقيقتها "فاني ماي" قد أعلنت‬ ‫يوم اجلمعة املاضي عن حتقيق أرباح قدرها ‪ 6.5‬مليار‬ ‫دوالر خلال الرب�ع األخير م�ن العام املاض�ي وأرباح‬ ‫خلال العام املاضي كك�ل قدرها ‪ 84‬ملي�ار دوالر وهو‬ ‫تقريبا خمسة أمثال أرباح العام السابق وكانت ‪17.3‬‬ ‫ملي�ار دوالر‪ .‬وبلغ إجمالي أرب�اح "فريدي ماك" خالل‬ ‫الع�ام املاضي كك�ل ‪ 48.7‬ملي�ار دوالر أي أربعة أمثال‬ ‫أرباح ‪.2012‬‬

‫«فودافون» في املقدمة مع ‪ 41‬مليون مشترك من اصل ‪ 99‬مليونا‬

‫القاهرة ‪« -‬القدس العربي»‬

‫إحتدام املنافسة بني شركات احملمول في مصر‬ ‫وسط توقعات بقرب دخول ُم َشِّغل رابع السوق‬

‫من منار محمد‪:‬‬ ‫احتدم�ت املنافسة بني شركات اإلتصاالت الثالثة‬ ‫ا ُمل َش ِّ�غلة خلدمات الهات�ف احملمول ف�ي مصر لكسب‬ ‫أكبر ع�دد من الزبائن مع قرب دخول ا ُمل َش ِّ‬ ‫�غل الرابع‬ ‫إلى سوق اإلتصاالت املصرية‪.‬‬ ‫وحسب مصادر متطابقة تعتزم وزارة اإلتصاالت‬ ‫وتكنولوجي�ا املعلوم�ات املصري�ة إص�دار رخص�ة‬ ‫"إتصاالت متكاملة" قريبا‪ ،‬ما يسمح للشركة املصرية‬ ‫لإلتص�االت‪ ،‬وه�ي الش�ركة احلكومية الت�ي حتتكر‬ ‫تق�دمي خدم�ة التليف�ون األرض�ي‪ ،‬بتق�دمي خدم�ات‬ ‫إتصاالت احملمول‪.‬‬ ‫وك�ان تقري�ر ل�وزارة اإلتص�االت وتكنولوجي�ا‬ ‫املعلوم�ات املصري�ة أظه�ر أن ع�دد اإلشتراكات في‬ ‫الهاتف احملمول في مصر بلغ نحو ‪ 99‬مليون إشتراك‬ ‫ف�ي ديسمبر‪/‬كانون األول املاض�ي‪ ،‬مقارنة بنحو ‪98‬‬ ‫مليون أشتراك في ُاكتوبر املاضي‪.‬‬ ‫ويصل عدد عمالء شركة "موبينيل" ‪ 33.98‬مليون‬ ‫مش�ترك‪ ،‬و"فودافون مصر" ‪ 41.49‬مليون مش�ترك‪،‬‬ ‫بينم�ا يصل ع�دد عمالء إتص�االت مصر إل�ى ‪21.99‬‬ ‫مليون مشترك‪.‬‬ ‫وبلغ عدد مش�تركي الش�ركة املصرية لإلتصاالت‬ ‫ف�ي س�وق التليف�ون الثاب�ت ‪ 6.83‬ملي�ون مش�ترك‬ ‫بنهاية ُاكتوبر‪.2013‬‬

‫وتشهد ساحة اإلتصاالت في مصر تنافسا شرسا‬ ‫بين ُم َش ِّ‬ ‫�غلي الهات�ف احملم�ول الثالث�ة‪" ،‬موبينيل"‬ ‫و"فودافون" و"إتصاالت مصر"‪.‬‬ ‫ويتوق�ع اخلب�راء أن يقتن�ص ا ُمل َش ِّ‬ ‫�غل اجلدي�د‬ ‫نصيب�ه م�ن الس�وق م�ن حص�ة ا ُمل َش ِّ‬ ‫�غلني احلالني‪،‬‬ ‫خاصة في ظل حالة التشبع التي تشهدها السوق‪.‬‬ ‫وجل�أت شرك�ات احملم�ول العاملة ف�ي مصر إلى‬ ‫ط�رق متع�ددة ومختلفة لزي�ادة أعداد مش�تركيها‪،‬‬ ‫بينه�ا محاوالت رصد أكثر العملاء إجراء للمكاملات‬ ‫واإلتصال بهم‪ ،‬إلغرائهم بالتحول إلى شبكاتها‪.‬‬ ‫وال تقتص�ر املنافس�ة بين شركات احملم�ول على‬ ‫مج�رد اإلتصال م�ع الزبائن احملتملني عب�ر الهاتف‪،‬‬ ‫ب�ل متتد إلى إرسال مندوب شرك�ة احملمول للعميل‪،‬‬ ‫إلبرام التعاقد معه‪ ،‬لالنتقال إليها‪.‬‬ ‫وبالرغ�م م�ن‪ ‬ان الس�وق املص�ري يش�هد حال�ة‬ ‫تش�بع في سوق احملم�ول‪ ،‬إال ان مناط�ق بعينها في‬ ‫بع�ض احملافظ�ات محروم�ة م�ن التغطي�ة اجليدة‪،‬‬ ‫وال تخ�دم الش�بكات املوجوددة فيها اجلي�ل الثالث‬ ‫لهات�ف احملم�ول حتي اآلن‪ ،‬ف�ي حني تش�هد مناطق‬ ‫ُاخ�رى تغطي�ة تك�اد تك�ون منعدم�ة لع�دم كفاي�ة‬ ‫"أب�راج التغطية" بحسب مصدر مس�ؤول في وزارة‬ ‫اإلتصاالت‪ ،‬والذي ّ‬ ‫حذر من تداعيات تدهور اخلدمة‬ ‫خلال الفت�رة القادم�ة‪ ،‬بع�د ان إتخ�ذت املنافس�ة‬ ‫بين الش�ركات الثلاث شك�ل خف�ض سع�ر دقيق�ة‬ ‫احملمول إل�ى أدني مستوياتها عل�ى حساب اجلودة‬ ‫واإلبتكار‪.‬‬

‫وق�ال املص�در ان وزارة اإلتص�االت طالب�ت‬ ‫مسؤول�ي شرك�ات احملم�ول بالتركي�ز عل�ي تق�دمي‬ ‫خدمات مضافة جدي�دة‪ ،‬واالهتمام بجودة اخلدمة‪،‬‬ ‫والتوقف عن املنافسة السعرية‪.‬‬ ‫وك�ان اجله�از القوم�ي لتنظي�م اإلتص�االت ق�د‬ ‫اعت�رف األسب�وع املاض�ي بتراج�ع مست�وي جودة‬ ‫اخلدم�ات املقدم�ة م�ن شرك�ات احملم�ول لعمالئه�ا‪،‬‬ ‫مؤك�دا رص�د قصور ف�ى مستويات اخلدم�ة وكفاءة‬ ‫الش�بكات‪ ،‬مما اثر على مست�وي التغطية في بعض‬ ‫املناط�ق في اجلمهوري�ة‪ .‬وأشار إل�ى ان إرتفاع عدد‬ ‫الشكاوى التي تلقاها من املواطنني‬ ‫وه�دد اجلهاز شرك�ات احملمول بإتخ�اذ اجرءات‬ ‫قانوني�ة ضده�ا إذا استمر ه�ذا القص�ور‪ ،‬وطالبهم‬ ‫بإب�داء أسب�اب تدني ج�ودة اخلدم�ة ووضع خطة‬ ‫زمنية محددة لالرتقاء بها‪.‬‬ ‫ويجري اجلهاز بحثا كل ‪ 3‬أشهر لقياس مستويات‬ ‫التغطي�ة‪ ،‬بحسب الرئيس التنفيذي للجهاز القومي‬ ‫لتنظيم اإلتصاالت هشام العاليلي‪.‬‬ ‫وتتضم�ن العقوب�ات الت�ي ميلكه�ا اجله�از وفقا‬ ‫للقانون‪ ،‬إنذار الش�ركات والغرامة املالية وميكن ان‬ ‫تصل إلى سحب الترخيص نفسه‪.‬‬ ‫ويؤك�د طلع�ت عم�ر‪ ،‬خبي�ر اإلتص�االت‪ ،‬ان‬ ‫"املطالب�ة بتعويض�ات عن سوء اخلدم�ة حق أصيل‬ ‫للمش�تركني"الفتا إل�ى ان اإلتف�اق بين العمي�ل‬ ‫والش�ركات يل�زم األخيرة بتق�دمي تعويض مناسب‬ ‫عند التضر‪ ،‬والتقصير‪" ،‬لكن اجلهاز القومي لتنظيم‬

‫اإلتص�االت ل�م يأخ�ذ م�ن قب�ل أي خط�وات إلل�زام‬ ‫الشركات بالتعويض"‪.‬‬ ‫وأك�د التقرير الصادر عن اجله�از القومي لتنظيم‬ ‫اإلتص�االت ف�ى ديسمبر‪/‬كان�ون األول املاض�ي ان‬ ‫معظ�م عملاء شرك�ات احملم�ول الثلاث راضين‬ ‫ع�ن اخلدم�ة‪ .‬وق�ال التقري�ر أن ‪ ٪27‬م�ن عملاء‬ ‫"فودافون" راضون عن أدائها بش�كل ممتاز‪ ،‬و‪٪63‬‬ ‫منه�م راضون عن الش�ركة بش�كل جي�د‪ ،‬بينما ‪٪8‬‬ ‫قالوا ان رضاهم عن الشركة مقبول‪.‬‬ ‫وأوضح التقري�ر أن ‪ ٪31‬من عملاء "موبينيل"‬ ‫راض�ون عن الش�ركة بش�كل ممت�از‪ ،‬و‪ ٪56‬يرون‬ ‫أن رضاهم عن الش�ركة بشكل عام جيد‪ ،‬بينما‪٪11‬‬ ‫راضون بشكل مقبول ‪.‬‬ ‫وأش�ار إلى أن ‪ ٪35‬من عملاء شركة "إتصاالت‬ ‫مصر" راض�ون عن أداء اخلدمة بش�كل ع�ام ممتاز‪،‬‬ ‫و‪ ٪57‬يرون أن رضاهم جي�د‪ ،‬بينما ‪ ٪7‬يرون أن‬ ‫رضاهم مقبول ‪.‬‬ ‫وي�ري خبير اإلتص�االت محم�ود أبو ش�ادي ان‬ ‫محاوالت شرك�ات احملمول جلذب عملاء منافسيها‬ ‫بالس�وق ف�ي الفت�رة احلالي�ة‪ ،‬ج�زء م�ن اخلط�ط‬ ‫اإلستباقي�ة‪ ،‬التي عمدت إليها الش�ركات مع اقتراب‬ ‫دخول ُم َش ِّغل جديد لألسواق‪.‬‬ ‫وأض�اف أبو ش�ادي أن "أسباب ه�ذه احملاوالت‪،‬‬ ‫تع�ود إل�ى قل�ق الش�ركات م�ن تراج�ع حصتها من‬ ‫املش�تركني بسبب دخول ا ُمل َش ِّغل اجلديد للسوق‪ ،‬مع‬ ‫وصول السوق إلي حالة تشبع كبيرة"‪.‬‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫‪15‬‬

‫خروج ‪ 5‬مليارات دوالر من صناديق‬ ‫اإلستثمار في أسهم وسندات األسواق الناشئة‬ ‫■ لندن ‪ -‬رويترز‪ :‬قالت بنوك تتلقى بيانات من مؤسسة‬ ‫«إي‪.‬ب�ي‪.‬اف‪.‬آر غلوب�ال» ف�ي بوسط�ن إن حوال�ي خمس�ة‬ ‫ملي�ارات دوالر خرج�ت م�ن صنادي�ق اإلستثمار ف�ي أسهم‬ ‫وسن�دات األسواق الناشئة ُ‬ ‫االسبوع املاضي لتبلغ اخلسائر‬ ‫اإلجمالية لتلك الصناديق ‪ 37‬مليار دوالر منذ بداية العام‪.‬‬ ‫و مس�اء اخلمي�س قال�ت املؤسس�ة الت�ي ترص�د نش�اط‬ ‫صناديق اإلستثمار وتنش�ر البيانات للعمالء ان ‪ 3.05‬مليار‬ ‫دوالر خرجت من صناديق أسهم األسواق الناشئة على مدى‬ ‫أسب�وع حت�ى ‪ 26‬فبراير‪،‬شباط مقارنة م�ع ‪ 1.56‬مليار دوالر‬ ‫في األسبوع السابق‪.‬‬ ‫وبذلك تصل خسائر صناديق األسهم منذ بداية العام إلى‬

‫‪ 26.4‬ملي�ار دوالر‪ ،‬مقارن�ة م�ع ‪ 15‬مليار دوالر ف�ي عام ‪2013‬‬ ‫بأكمله‪ .‬وشهد ُ‬ ‫االسبوع املاضي توترات متصاعدة في أنحاء‬ ‫العال�م‪ ،‬السيما في ُاوكرانيا حي�ث أطاحت املعارضة املوالية‬ ‫للغرب باحلكومة وهو ما قابلته روسيا بالتحدي‪.‬‬ ‫وق�ال محلل�ون ل�دى بن�ك «باركلي�ز» إن تذب�ذب اليوان‬ ‫الصين�ي ساه�م أيضا ف�ي تل�ك التوت�رات‪ .‬وسج�ل اليوان‬ ‫اجلمع�ة أكبر إنخفاض يومي له على اإلطالق أمام الدوالر إذ‬ ‫يواصل البنك املركزي دفعه للهبوط‪.‬‬ ‫وفق�دت صنادي�ق سن�دات األس�واق الناشئ�ة ‪ 1.8‬مليار‬ ‫دوالر ليص�ل إجمالي خسائرها منذ بداية العام إلى ‪ 11‬مليار‬ ‫دوالر‪ .‬وبلغت خسائر العام املاضي ‪ 14‬مليار دوالر‪.‬‬

‫البنك الدولي‪ :‬هدر الغذاء عائق أمام خفض الفقر‬ ‫■ واشنطن ‪ -‬رويترز‪ :‬قال البنك‬ ‫الدول��ي في تقرير اص��دره اخلميس‬ ‫ان العال��م يفق��د أو يهدر م��ا نسبته‬ ‫‪ 25‬إل��ى ‪ 33‬في املئة م��ن الغذاء الذي‬ ‫ينتجه‪.‬‬ ‫وق��ال رئي��س مجموع��ة البن��ك‬ ‫الدولي جي��م يونغ كيم «كمية الغذاء‬ ‫الذي يه��در ويفقد عاملي��ا يبعث على‬ ‫الش��عور باخل��زي‪ .‬مالي�ين الناس‬ ‫ح��ول العالم يذهب��ون ك��ل ليلة الي‬ ‫مضاجعه��م جوع��ى ومع ذل��ك فإن‬ ‫مالي�ين األطنان م��ن الغ��ذاء ينتهي‬ ‫بها املطاف ف��ي صناديق القمامة أو‬ ‫تفسد في الطريق إلى األسواق‪».‬‬ ‫وفي املناط��ق التي يتفش��ى فيها‬

‫نقص التغذية‪ ،‬مثل أفريقيا وجنوب‬ ‫آسيا‪ ،‬ف��ان فاقد الغ��ذاء يعادل ‪400‬‬ ‫إل��ى ‪ 500‬سعر ح��راري للفرد يوميا‪،‬‬ ‫في حني يصل في العالم املتقدم الي‬ ‫‪ 1520‬سعرا حراريا‪.‬‬ ‫وقال البن��ك الدول��ي إن احلبوب‬ ‫تشكل أكثر من نصف إجمالي الغذاء‬ ‫املفق��ود أو املهدر‪،‬أ م��ا نسبته ‪ 53‬في‬ ‫املئ��ة قياسيا بالسع��رات احلرارية‪،‬‬ ‫بينما من حيث الوزن تشكل الفاكهة‬ ‫واخلض��راوات احلص��ة األكب��ر من‬ ‫الغذاء املفقود أو املهدر عامليا‪.‬‬ ‫ويحدث غالبية فق��د وهدر الغذاء‬ ‫ف��ي مراح��ل اإلسته�لاك واإلنت��اج‬ ‫والتسلي��م والتخزين ف��ي السلسلة‬

‫الغذائي��ة‪ ،‬لكن بنس��ب متفاوتة بني‬ ‫مناطق العالم‪.‬‬ ‫فف��ي أمريكا الش��مالية يحدث ‪61‬‬ ‫في املئة م��ن هدر الغ��ذاء في مرحلة‬ ‫اإلستهالك‪ ..‬على سبيل املثال شراء‬ ‫الغذاء وتركه يتعفن في الثالجات‪.‬‬ ‫وف��ي ال��دول جنوب��ي الصحراء‬ ‫االفريقي��ة يفق��د ‪ 5‬في املئ��ة فقط من‬ ‫الغذاء ف��ي مرحلة اإلستهالك‪ ،‬بينما‬ ‫كمي��ات هائلة م��ن الغ��ذاء تهدر في‬ ‫مرحلة اإلنتاج والتصنيع‪.‬‬ ‫وذك��ر التقري��ر أن نح��و ‪ ٪56‬من‬ ‫إجمال��ي كمي��ات الفق��دان واله��در‬ ‫يح��دث ف��ي دول العال��م املتق��دم‪،‬‬ ‫و‪ ٪44‬في الدول النامية‪  .‬‬

‫«بالكستون» األمريكية لإلستثمار اخلاص تشتري‬ ‫‪ ٪20‬من أسهم «فيرساتشي» اإليطالية لألزياء‬

‫■ روم�ا ‪ -‬د ب أ‪ :‬إشت�رت شرك�ة بالكست�ون األمريكي�ة‬ ‫لإلستثم�ار اخل�اص ‪ ٪20‬م�ن أسه�م شرك�ة األزي�اء اإليطالية‬ ‫«فيرساتشي» مقابل ‪ 210‬ماليني يورو (‪ 290‬مليون دوالر)‪.‬‬ ‫وقال بيان صادر عن الشركتني ان عائلة جياني فيرساتشي‪،‬‬ ‫مؤسس الشركة واملصمم الشهير الذي قتل في الواليات املتحدة‬ ‫ع�ام ‪ ،1997‬ستحص�ل على ‪ 60‬مليون يورو م�ن قيمة الصفقة في‬ ‫حين سيتم توجيه اجل�زء الباقي نح�و زيادة رأسمال الش�ركة‬ ‫اإليطالي�ة‪ .‬وق�درت الصفق�ة قيم�ة الش�ركة اإليطالي�ة بقيم�ة‬ ‫ملي�ار ي�ورو تقريبا‪ ،‬وهو م�ا يزيد عل�ى ضعف إيراداته�ا للعام‬ ‫املاض�ي واملقدرة بحوالي ‪ 480‬مليون ي�ورو‪ .‬ومن املقرر أن تعلن‬

‫«فيرساتشي» نتائج العام املالي أواخر آذار‪/‬مارس املقبل‪.‬‬ ‫وقالت الش�ركتان األمريكية واإليطالية في بيان مش�ترك إنه‬ ‫سيت�م إستخ�دام الزي�ادة اجلديدة ف�ي رأسمال «فيرساتش�ي»‬ ‫لفت�ح ف�روع جدي�دة له�ا «ف�ي األس�واق احلالي�ة والصاع�دة»‬ ‫وتنوي�ع املنتج�ات الت�ي تقدمه�ا وتطوي�ر العالم�ة التجاري�ة‬ ‫«فيرسوس فيرساتش�ي» وغيرها م�ن العالمات وتوسيع شبكة‬ ‫مبيعاتها عبر اإلنترنت‪.‬‬ ‫وكان�ت شرك�ة «شينج�ن ماريس فرول�غ» الصيني�ة لتجارة‬ ‫التجزئ�ة قد إشت�رت في وقت سابق من األسب�وع احلالي شركة‬ ‫«كريزيا» اإليطالية لألزياء‪.‬‬

‫البنك املركزي االوكراني يضع سقفا‬ ‫للمبالغ التي ميكن سحبها من احلسابات‬ ‫■ كيي�ف ‪ -‬أ ف ب‪ :‬أعل�ن البن�ك‬ ‫املرك�زي ُ‬ ‫االوكران�ي اجلمع�ة ان�ه حدد‬ ‫ب�ـ‪ 15‬ألف هريفن�ا (‪ 1095‬يورو) سقف‬ ‫األم�وال التي ميك�ن سحبه�ا يوميا في‬ ‫مصارف البلاد‪ ،‬في وق�ت باتت كييف‬ ‫فيه على شفير اإلفالس‪.‬‬ ‫وفقدت العملة ُ‬ ‫االوكرانية ربع قيمتها‬ ‫من�ذ مطل�ع الع�ام‪ .‬وتزاي�دت مخاوف‬ ‫املستثمرين على وقع األزمة السياسية‬ ‫الت�ي أدت إلى سق�وط الرئيس فيكتور‬ ‫يانوكوفيت�ش وتفاق�م التوت�رات‬ ‫اإلنفصالية للمؤيدين لروسيا في شبه‬ ‫جزيرة القرم‪.‬‬ ‫وتواجه ُاوكرانيا خطر التخلف عن‬ ‫س�داد إلتزاماتها في حال لم تتلق دعما‬ ‫ماليا دوليا على وجه السرعة‪.‬‬ ‫وأف�اد رئي�س احلكوم�ة اإلنتقالية‪،‬‬ ‫أرسين�ي ياتسيني�وك‪ ،‬ان الدين العام‬ ‫ُ‬ ‫االوكران�ي إرتف�ع إلى ‪ 75‬ملي�ار دوالر‪،‬‬ ‫أي ضع�ف مست�واه ع�ام ‪ 2010‬عن�د‬ ‫وصول يانوكوفيتش إلى السلطة‪.‬‬ ‫وتلق�ى صن�دوق النق�د الدول�ي‬ ‫اخلمي�س طل�ب مساع�دة رسمي�ا م�ن‬

‫ُاوكراني�ا‪ ،‬وأعلن�ت مديرت�ه العام�ة‬ ‫كريستين الغ�ارد ان مؤسسته�ا "على‬ ‫إستعداد لتلبيته"‪.‬‬ ‫وكان�ت ُاوكراني�ا اف�ادت ف�ي وق�ت‬ ‫ساب�ق انه�ا بحاج�ة إل�ى مساع�دة‬ ‫بقيم�ة ‪ 35‬ملي�ار دوالر خلال السنتني‬ ‫املقبلتني‪.‬‬ ‫وبعدما وعدت روسيا العام املاضي‬ ‫مبن�ح ُاوكراني�ا قرضا بقيم�ة ‪ 15‬مليار‬ ‫دوالر لم تدفع منه سوى ثالثة مليارات‬ ‫حت�ى اآلن‪ ،‬إعتب�رت بع�د إطاح�ة‬ ‫الرئي�س يانوكوفيتش املوال�ي لها انه‬ ‫ليس لديها "موجب�ات قانونية" تلزمها‬ ‫بتسديد باقي القرض‪.‬‬ ‫وف�ي املقاب�ل أعلن وزي�ر اخلارجية‬ ‫االميرك�ي ج�ون كي�ري ان بلاده‬ ‫ستضم�ن قرض�ا بقيم�ة ملي�ار دوالر‬ ‫ُالوكرانيا‪ ،‬مش�يرا إل�ى ان "األوروبيني‬ ‫يدرس�ون منح ‪ 1.5‬مليار دوالر" ضمانة‬ ‫لقرض لهذا البلد‪.‬‬ ‫وك�ان نظ�ام يانوكوفيت�ش أوضح‬ ‫ان اإلنكم�اش اإلقتصادي ال�ذي كانت‬ ‫البلاد باش�رت ول�و بش�كل خج�ول‬

‫صعود اليورو إلى أعلى‬ ‫مستوياته في ‪2014‬‬ ‫بعد بيانات تضخم مفاجئة‬ ‫■ لندن ‪ -‬رويترز‪ :‬صعد اليورو اجلمعة إلى أعلى مستوياته أمام الدوالر‬ ‫منذ بداية العام بفعل بيانات مفاجئة حول التضخم في منطقة اليورو‪ ،‬وهو‬ ‫م�ا بدد تكهنات بأن يتخذ البن�ك املركزي األوروبي إجراء لتيسير السياسة‬ ‫النقدية (مزيد من خفض أسعار الفائدة) ُ‬ ‫االسبوع املقبل‪.‬‬ ‫وزادت أسع�ار املستهلكين ف�ي منطقة الي�ورو ‪ 0.8‬في املئ�ة على أساس‬ ‫سن�وي ف�ي فبراير‪/‬شب�اط‪ ،‬وهو نف�س مستواها ف�ي الش�هرين السابقني‬ ‫يناير‪/‬كان�ون الثاني وديسمبر‪/‬كانون األول‪ ،‬ولكنها فاقت النسبة املتوقعة‬ ‫البالغة ‪ 0.7‬في املئة‪.‬‬ ‫وقب�ل صدور بيانات التضخم كانت اإلجت�اه املهيمن على التعامالت هو‬ ‫صعود الين الياباني الذي ميثل أفضل إختي�ار للمستثمرين كمالذ آمن لهم‬ ‫في وقت يش�عرون في�ه بالقلق من ضع�ف اليوان الصين�ي والتوترات في‬ ‫ُاوكرانيا‪.‬‬ ‫وكان�ت العمل�ة اليابانية مرتفعة ‪ 0.2‬ف�ي املئة أمام ال�دوالر في منتصف‬ ‫التعامالت الصباحية اجلمعة ولكنها تراجعت ‪ 0.4‬في املئة أمام اليورو‪.‬‬ ‫وإرتفع�ت الكرونة السويدية أيضا نحو واحد في املئة أمام اليورو بفعل‬ ‫بيانات منو قوية‪.‬‬ ‫واستع�اد الي�وان بعض قوت�ه في التعاملات األوروبية ولكن�ه ال يزال‬ ‫منخفض�ا ‪ 0.87‬في املئة أم�ام الدوالر على مدى ُ‬ ‫االسب�وع وهي أكبر خسارة‬ ‫أسبوعية له‪.‬‬ ‫وب�دد اجلني�ه االسترلين�ي مكاسب�ه لينخفض أم�ام العمل�ة األوروبية‬ ‫املوح�دة ظهر اجلمعة بعد ص�دور بيانات التضخم في منطق�ة اليورو‪ ،‬مما‬ ‫أض�ر باملستثمري�ن الذي�ن يراهن�ون عل�ى وجود إختلاف كبير ف�ي مسار‬ ‫سعري الفائدة في بريطانيا ومنطقة اليورو‪.‬‬ ‫وصع�د اليورو أم�ام االسترليني إل�ى ‪ 82.62‬بنس عقب ص�دور بيانات‬ ‫التضخم بإرتفاع نحو ‪ 0.5‬في املئة مقارنة باجللسة السابقة‪.‬‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7679 Saturday/Sunday 1/2 March 2014‬‬

‫اخل�روج من�ه ف�ي نهاي�ة ‪ ،2013‬ك�ان‬ ‫الداف�ع األول في تخليه بش�كل مفاجئ‬ ‫ف�ي نهاي�ة تش�رين الثاني‪/‬نوفمب�ر‬ ‫ع�ن توقي�ع إتف�اق شراكة م�ع اإلحتاد‬ ‫األوروب�ي‪ ،‬والتوجه نحو توقيع خطة‬ ‫إنقاذ م�ع روسيا ب�ات مستقبلها اليوم‬ ‫غير أكيد‪.‬‬ ‫وأنفق�ت السلط�ات ُ‬ ‫االوكراني�ة‬ ‫مليارات الدوالرات لدعم عملتها طوال‬ ‫الع�ام املاض�ي‪ ،‬ف�ي وقت كان�ت البالد‬ ‫تعان�ي إنكماش�ا إقتصادي�ا وتراجعت‬ ‫إحتياط�ات العملات االجنبي�ة إل�ى‬ ‫مستوى خطير‪.‬‬ ‫م�ن جهت�ه ق�ال محاف�ظ البن�ك‬ ‫ُ‬ ‫االوكران�ي‪ ،‬ستيب�ان‬ ‫املرك�زي‬ ‫كوبي�ف‪ ،‬للصحافيني ظه�ر اجلمعة ان‬ ‫إحتياطيات النقد األجنبي تكفي لسداد‬ ‫ديون ُاوكرانيا‪.‬‬ ‫ك�ان كوبيف قال في وقت سابق هذا‬ ‫األسب�وع إن إحتياطي�ات ُاوكرانيا من‬ ‫النق�د األجنبي إنخفض�ت إلى ‪ 15‬مليار‬ ‫دوالر بع�د أن كان�ت ‪ 17.8‬ملي�ار دوالر‬ ‫في األول من فبراير‪/‬شباط‪.‬‬

‫شركة «توتال»‬ ‫الفرنسية تنوي بناء‬ ‫مجمع بتروكيميائي‬ ‫كبير في العراق‬

‫■ باري�س ‪ -‬أ ف ب‪ :‬اعلن�ت شرك�ة "توت�ال"‬ ‫النفطي�ة الفرنسية العمالقة اجلمع�ة انها تنوي بناء‬ ‫مجم�ع بتروكيميائ�ي "عمالق" في الع�راق‪ ،‬وذلك في‬ ‫إط�ار إستراتيجيته�ا لتطوي�ر أنش�طتها على صعيد‬ ‫التكري�ر الكيميائي في األسواق املزدهرة في الش�رق‬ ‫األوسط‪ .‬وق�د وقع باتريك بويان‪ ،‬املدي�ر العام لفرع‬ ‫التكري�ر الكيميائي في "توتال"‪ ،‬في تش�رين الثاني‪/‬‬ ‫نوفمب�ر ‪ 2013‬رسال�ة نيات مع محم�د عبدالله محمد‬ ‫زين‪ ،‬نائب وزير الصناعة واملناجم في العراق‪ ،‬حول‬ ‫إع�داد دراسة وبن�اء مجمع بتروكيميائ�ي في منطقة‬ ‫البصرة جنوب العراق‪.‬‬ ‫وقال�ت متحدث�ة باس�م اجملموع�ة النفطي�ة "هذا‬ ‫إتف�اق بين وزارة الصناع�ة واملناج�م العراقي�ة‬ ‫وتوت�ال إلع�داد دراسة جدوى متهيدي�ة حول مجمع‬ ‫بتروكيميائي عمالق في العراق"‪.‬‬ ‫وأضاف�ت "جت�رى ف�ي ه�ذه املرحل�ة مناقش�ات‬ ‫إستكش�افية ستتأك�د ف�ي األشه�ر املقبل�ة"‪ ،‬لكنها لم‬ ‫حتدد قيمة اإلستثمار املطروح‪.‬‬ ‫وتأم�ل "توت�ال" في ان تع�زز أنش�طتها على صعيد‬ ‫التكري�ر الكيميائ�ي ف�ي األس�واق املزده�رة ف�ي آسيا‬ ‫والش�رق األوسط املوجودة فيها منذ فترة طويلة‪ ،‬فيما‬ ‫ه�ذا الفرع بالكاد موجود ف�ي أوروبا‪ ،‬بسبب صعوبات‬ ‫مستمرة على صعيد التكري�ر املتأثر باملنافسة الدولية‪.‬‬ ‫واعتبر باتريك بويان في تصريحه ان "توتال" و"نظرا‬ ‫إل�ى ماضيه�ا وحاضرها في الع�راق‪ ،‬م�ن الطبيعي ان‬ ‫تهتم بتنمية موارد الغاز في البالد"‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7679‬السبت‪/‬االحد ‪ 2/1‬آذار (مارس) ‪ 2014‬ـ ‪ 1/29‬جمادى األول ‪1435‬هـ‬

‫رياضة‬

‫كأس االحتاد األوروبي‬

‫■ لن�دن – «الق�دس العرب�ي»‪ ،‬وكاالت‪:‬‬ ‫قل�ب توتنه�ام اللندن�ي تأخره ليف�وز ‪1-3‬‬ ‫على دنيبرو دنيبروبتروفسك االوكراني في‬ ‫اي�اب دور الـ‪ 32‬من كأس االحتاد االوروبي‬ ‫وتأه�ل ل�دور ‪ 16‬فائ�زا ‪ 2-3‬ف�ي النتيج�ة‬ ‫االجمالي�ة لينق�ذ سمعة االندي�ة االنكليزية‬ ‫عل�ى مستوى البط�والت االوروبي�ة بعدما‬ ‫تعثر معظمها مؤخرا‪.‬‬ ‫وتوتنه�ام آخ�ر فري�ق م�ن ال�دوري‬ ‫االنكلي�زي يستمر في البطول�ة بعد خروج‬ ‫سوان�زي بع�د هزميت�ه ‪ 3-1‬ام�ام نابولي‬ ‫االيطال�ي‪ .‬وأصبح سوان�زي خامس فريق‬ ‫م�ن الدوري االجنليزي مبا في ذلك توتنهام‬ ‫يخسر مب�اراة اوروبية في الش�هر اجلاري‬ ‫بعد خس�ارة ارسنال ومانش�ستر يونايتد‬ ‫ومانش�ستر سيت�ي بنتيج�ة صف�ر‪ 2-‬امام‬ ‫باي�رن ميوني�خ واوملبياك�وس وبرشلونة‬ ‫على الترتيب في ذهاب دور الـ‪ 16‬من دوري‬ ‫ابطال اوروبا‪ ،‬وتشلسي كان الوحيد الذي‬ ‫ينج�و م�ن الهزمية بع�د تعادله م�ع غالطة‬ ‫سراي‪.‬‬ ‫وك�ان توتنهام خس�ر صفر‪ 1-‬ف�ي لقاء‬ ‫الذهاب قب�ل ان يستبسل ويحسم النتيجة‬ ‫لصاحله في مباراة العودة‪.‬‬ ‫وج�دد يوفنت�وس فوزه عل�ى طرابزون‬ ‫الترك�ي بهدفين نظيفين‪ ،‬وسج�ل ارتورو‬ ‫في�دال وبابل�و أوزفال�دو هدف�ي الف�وز‬ ‫ليوفنت�وس ف�ي الدقيقتين ‪ 18‬و‪.34‬‬

‫توتنهام ينقذ سمعة االنكليز أوروبيا ويرافق اليوفي إلى دور الـ‪16‬‬ ‫وتف�وق يوفنت�وس ف�ي مجم�وع لق�اءي‬ ‫الذه�اب واإلي�اب ‪/4‬صف�ر بعدم�ا ف�از ف�ي‬ ‫مب�اراة الذه�اب بهدفني نظيفين‪ .‬كما صعد‬ ‫فيورنتين�ا اإليطال�ي وبلنسي�ة االسبان�ي‬ ‫واجن�ي الروسي ولي�ون الفرنسي والكمار‬ ‫الهولن�دي وبنفيك�ا البرتغال�ي إل�ى دور‬ ‫الستة عشر‪.‬‬ ‫وتع�ادل فيورنتين�ا مع ضيف�ه ايسبرج‬ ‫الدمنارك�ي به�دف ملثله وتغل�ب اجني على‬ ‫مضيف�ه جين�ك البلجيكي ‪/2‬صف�ر وتعادل‬ ‫بلنسية مع ضيفه دينام�و كييف االوكراني‬ ‫سلبا وفاز بنفيكا على ضيفه باوك سالونيكا‬ ‫اليوناني بثالث�ة أهداف نظيفة وليون على‬ ‫ضيفه تشيرنوموريتس اوديسا االوكراني‬ ‫‪/1‬صفر وتع�ادل الكمار م�ع ضيفه سلوفان‬ ‫ليبيرتش التشيكي بهدف ملثله‪.‬‬ ‫وأح�رز اجلزائ�ري نبي�ل غيلاس هدفا‬ ‫لبورتو ف�ي الدقيقة ‪ 86‬ليضم�ن له التعادل‬ ‫‪ 3-3‬م�ع مضيف�ه اينتراخ�ت فرانكف�ورت‬ ‫ويصع�د به بف�ارق األه�داف‪ .‬وبعدما أهدر‬ ‫بورت�و تفوق�ه بهدفين ليتع�ادل ‪ 2-2‬ف�ي‬ ‫مب�اراة الذه�اب تأخ�ر الي�وم بهدفين ف�ي‬ ‫جول�ة اإلياب قبل أن ينتفض ويتعادل ‪2-2‬‬ ‫ثم ‪.3-3‬‬ ‫وبل�غ نابول�ي ولودوجوريت�س أيض�ا‬ ‫دور الست�ة عش�ر ف�ي أج�واء مثي�رة حيث‬ ‫سج�ل الفريق اإليطالي هدفين قبل النهاية‬ ‫ليه�زم سوان�زي ‪ 1-3‬بعدم�ا تع�ادال ذهابا‬

‫ب�دون أهداف‪ .‬أما الفري�ق البلغاري فأطاح‬ ‫بالتسيو بفضل هدف في الدقيقة ‪ 88‬سجله‬ ‫جونينيو كويكسادا ليتعادال ‪ 3-3‬ويتفوق‬ ‫ه�و ‪ 3-4‬ف�ي مجم�وع املباراتين‪ .‬وأكم�ل‬ ‫سالزبورغ انتص�اره الساحق على اياكس‬ ‫امست�ردام بف�وزه ‪ 1-3‬في مب�اراة اإلياب‬ ‫بعدم�ا سحق�ه بثالثي�ة نظيف�ة األسب�وع‬ ‫املاض�ي‪ .‬وضم�ن ري�ال بيتي�س االسباني‬ ‫مكان�ا في ال�دور التال�ي بالف�وز ‪ 1-3‬على‬ ‫روب�ن كازان ف�ي مجم�وع املباراتني بفضل‬ ‫تفوق�ه ‪ 1-2‬إيابا خارج أرضه مستفيدا من‬ ‫هدفي نونو وروبن كاسترو‪.‬‬ ‫وتغل�ب اشبيلي�ة عل�ى ماريب�ور‬ ‫السلوفيني ‪ 1-2‬سجلهما خوسيه انطونيو‬ ‫ريي�س وكيف�ن غامي�رو ليتف�وق ‪ 3-4‬ف�ي‬ ‫مجم�وع املباراتني في حني صع�د فيكتوريا‬ ‫بل�زن التش�يكي عل�ى حس�اب شاخت�ار‬ ‫دونيتس�ك بالف�وز ‪ 1-2‬الليل�ة و‪ 2-3‬ف�ي‬ ‫مجموع املباراتني‪.‬‬

‫قرعة دور‬ ‫الـ‪16‬‬

‫فيدرر وبيرديتش‬ ‫في نهائي بطولة دبي للتنس‬ ‫■ دبي – األناضول‪ :‬تأهل السويسري روجيه فيدرر والتشيكي‬ ‫توم�اس بيرديتش إل�ى نهائي بطولة دبي الدولي�ة للتنس‪ .‬وتغلب‬ ‫في�درر املصن�ف الراب�ع عاملي�ا عل�ى الصرب�ي نوف�اك ديوكوفيتش‬ ‫املصن�ف األول بواق�ع ‪ 6/3‬و‪ 3/6‬و‪ .2/6‬بينما ف�از توماس بيرديتش‬ ‫املصنف الثالث عامليا على األملاني فيليب كولش�رايبر بشوطني دون‬ ‫رد ‪ 5/7‬و‪ .5/7‬وستقام املباراة النهائية للبطولة اليوم‪.‬‬

‫ماكسويل ثالث العب ميدد عقده‬ ‫مع سان جيرمان خالل أسبوع‬ ‫اديبايور يسجل هدف توتنهام األول في ليلة تألق فيها‬

‫■ أسف��رت قرع��ة مواجه��ات دور ال��ـ‪16‬‬ ‫ع��ن مواجهات م��ن العي��ار الثقي��ل‪ ،‬حيث وقع‬ ‫نابولي اإليطالي في مواجهة بورتو البرتغالي‪،‬‬ ‫ويوفنت��وس اإليطالي أمام مواطن��ه فيورنتينا‪،‬‬ ‫وبنفيك��ا البرتغال��ي ف��ي مواجه��ة توتنه��ام‬ ‫اإلنكليزي‪.‬‬

‫وتقام جولة الذهاب في الثالث عشر من آذار‬ ‫‪ /‬مارس ااملقبل‪ ،‬بينما تقام مباريات اإلياب في‬ ‫العش��رين من الش��هر ذاته‪ ،‬وفي ما يأتي قرعة‬ ‫املباريات‪:‬‬ ‫ألكمار (هولندا) ‪ -‬أجني (روسيا)‬ ‫لودوجورتس (بلغاريا) ‪ -‬فالنسيا (اسبانيا)‬

‫بورتو (البرتغال) ‪ -‬نابولي (ايطاليا)‬ ‫ليون (فرنسا) ‪ -‬بلزن (التشيك)‬ ‫إشبيلية (اسبانيا) ‪ -‬بيتيس (اسبانيا)‬ ‫توتنهام (انكلترا) ‪ -‬بنفيكا (البرتغال)‬ ‫بازل (سويسرا) ‪ -‬سالزبورغ (النمسا)‬ ‫يوفنتوس (ايطاليا) ‪ -‬فيورنتينا (ايطاليا)‬

‫الدوري االملاني‬

‫الدوري االسباني‬

‫البايرن يستضيف شالكه‪ ...‬وصراع الهبوط في «دربي الشمال»‬

‫أتلتيكو مدريد يتربص بالريال‬ ‫في «دربي» الثأر‪ ...‬وبرشلونة يترقب!‬ ‫■ مدري�د ‪ -‬د ب أ‪ :‬يحتاج أتلتيكو مدريد‬ ‫إل�ى الفوز على جاره ومنافس�ه العنيد ريال‬ ‫مدري�د األح�د إذا أراد البق�اء ضم�ن دائ�رة‬ ‫املنافس�ة عل�ى لقب ال�دوري األسباني ومنع‬ ‫الري�ال من االستمرار في انفراده بالصدارة‪،‬‬ ‫ضمن لقاءات املرحلة السادسة والعشرين‪.‬‬ ‫وتأت�ي املب�اراة بع�د هزميتين متتاليتني‬ ‫ألتلتيك�و أم�ام الري�ال‪ ،‬حي�ث خس�ر أمام�ه‬ ‫صفر‪ 3/‬على است�اد «سانتياغو برنابيو» ثم‬ ‫صفر‪ 2/‬على استاد «فيسنتي كالديرون» في‬ ‫الدور قبل النهائي ملسابقة كأس أسبانيا‪.‬‬ ‫وإذا أخف�ق أتلتيك�و ف�ي ه�ذه املهم�ة‪،‬‬ ‫سيصب�ح للق�ب ال�دوري األسبان�ي مرش�ح‬ ‫ب�ارز للغاي�ة يقترب بخطى ثابت�ة من منصة‬ ‫التتويج ألن الريال سيظل منفردا بالصدارة‬ ‫أم�ام برشلون�ة وأتلتيك�و‪ .‬وحص�د الري�ال‬ ‫‪ 41‬نقط�ة م�ن آخ�ر ‪ 15‬مب�اراة خاضه�ا ف�ي‬ ‫ال�دوري لينفرد بالصدارة بفارق ثالث نقاط‬ ‫أمام برشلون�ة وأتلتيكو بعدما ك�ان متأخرا‬ ‫عنهما بف�ارق خمس نقاط خلال فترة أعياد‬ ‫الكريسم�اس‪ .‬وأك�د الري�ال عل�ى مست�واه‬ ‫الرائ�ع األربع�اء بالف�وز الكاس�ح ‪ 1/6‬عل�ى‬ ‫مضيفه شالكه األملان�ي في ذهاب دور الستة‬ ‫عشر لدوري أبطال أوروبا‪.‬‬ ‫وق�ال إنريك�ي سيري�زو رئي�س ن�ادي‬ ‫أتلتيك�و‪« :‬احلقيق�ة أن الري�ال يلعب بش�كل‬ ‫جيد في الوقت احلالي لكن ال يتعني على أحد‬ ‫أن يش�ك في سعينا لتحقي�ق الفوز‪ ...‬ال أعلم‬ ‫م�ا اذا كان�ت املباراة ستش�هد عرض�ا كرويا‬ ‫جي�دا لكنه�ا ستكون مب�اراة صعب�ة‪ .‬هذا ما‬ ‫أثق فيه»‪.‬‬ ‫وفاز أتلتيكو عل�ى الريال ‪/1‬صفر في عقر‬ ‫داره ذهاب�ا حين التقى الفريق�ان في أيلول‪/‬‬ ‫سبتمب�ر املاض�ي‪ .‬ويفتق�د أتلتيكو ف�ي هذه‬ ‫املباراة جهود العبيه تياغو وخافيير مانكيو‬ ‫لإلصاب�ات‪ ،‬وتخل�و قائم�ة الفريقين م�ن‬ ‫اإليقاف�ات حيث يعود البرتغالي كريستيانو‬ ‫رونالدو للمش�اركة م�ع الريال ف�ي مباريات‬ ‫ال�دوري بعد انته�اء إيقافه ثلاث مباريات‪.‬‬ ‫وه�و يتص�در قائم�ة هداف�ي املسابق�ة ه�ذا‬ ‫املوس�م بفارق ه�دف واحد فقط أم�ام دييغو‬ ‫كوستا مهاجم أتلتيكو‪.‬‬ ‫ويأم�ل برشلونة بالطبع ف�ي فوز أتلتيكو‬ ‫ليستعيد الفريق الكتالوني صدارة املسابقة‬ ‫بفارق األه�داف أمام فريق�ي العاصمة‪ ،‬لكنه‬ ‫يحت�اج أيض�ا إلى الف�وز على ضيف�ه أمليريا‬ ‫يوم األحد أيضا‪.‬‬ ‫وك�ان برشلون�ة بانتظ�ار أسب�وع هادئ‬ ‫حيث خال جدوله من أي مباريات في منتصف‬ ‫األسبوع للمرة األولى منذ أربعة شهور‪ ،‬لكن‬

‫رادار املالعــــب‬

‫■ برلين ‪ -‬د ب أ‪ :‬عل�ى عكس املعتاد ف�ي مباريات‬ ‫«دربي الش�مال» بني فيردر برمي�ن وهامبورغ‪ ،‬ينتظر‬ ‫أن يخي�م شب�ح الهبوط عل�ى مباراة الفريقين املقررة‬ ‫السبت حيث يسعى كل من الفريقني للفوز لالبتعاد عن‬ ‫منطق�ة الهبوط أكثر من البحث ع�ن الكبرياء والرغبة‬ ‫ف�ي اثب�ات تفوقه ف�ي ه�ذا الدرب�ي‪ ،‬ضم�ن منافسات‬ ‫املرحلة الثالثة والعشرين من الدوري األملاني‪.‬‬ ‫لك�ن ه�ذه املواجه�ة الت�ي متث�ل النسخ�ة ‪ 100‬من‬ ‫«درب�ي الش�مال» تأت�ي ف�ي ظ�روف عصيب�ة لطرف�ي‬ ‫املباراة‪ ،‬حيث يحتل برمين املركز الرابع عش�ر برصيد‬ ‫‪ 22‬نقط�ة وبف�ارق ثالث نق�اط أمام هامب�ورغ صاحب‬ ‫املرك�ز السادس عش�ر ما يجعل الفريقين بني املهددين‬ ‫بالهبوط في نهاية املوسم‪.‬‬ ‫ون�ال برمي�ن ثق�ة كبيرة م�ن نقط�ة التع�ادل التي‬ ‫حصده�ا م�ن مضيف�ه إنتراخ�ت فرانكف�ورت مطل�ع‬ ‫االسبوع رغم طرد العبه فيليز كروس‪.‬‬ ‫ول�م يحقق برمي�ن أي فوز ف�ي املباري�ات اخلمس‬ ‫الت�ي خاضها منذ انتهاء عطلة الش�تاء وسجل خاللها‬ ‫ثالثة أهداف فقط وحصد فيها نقطتني من بني ‪ 15‬نقطة‬

‫متاحة‪ .‬ورغم ه�ذا‪ ،‬يبدو فولف متفائلا ولديه شعور‬ ‫إيجاب�ي قبل مب�اراة الدرب�ي‪ .‬ويفتقد برمي�ن في هذه‬ ‫املب�اراة جهود كل من كروس ولوكا كالديروال لإليقاف‬ ‫وألكسن�در إغنيوفسكي لإلصابة‪ .‬لك�ن ما يدعم تفاؤل‬ ‫الفريق هو عودة الالعبين آرون هانت وكليمنز فريتز‬ ‫للتدريبات ه�ذا األسبوع ما يجعلهم�ا ضمن املرشحني‬ ‫للمش�اركة ف�ي املب�اراة‪ .‬وقدم هامب�ورغ عرض�ا قويا‬ ‫مفاجئا ليحقق من خالله الفوز على دورمتوند في أول‬ ‫مباراة يخوضه�ا بقيادة مدربه اجلديد ميركو سلومكا‬ ‫لكن الفريق م�ا زال في منطقة الف�رق املهددة بالهبوط‬ ‫حيث يحتل املركز الثالث م�ن مؤخرة جدول املسابقة‪.‬‬ ‫ويحتاج للفوز على مضيفه برمين حتى يقترب خطوة‬ ‫م�ن منطق�ة األمان‪ ،‬لكنه ل�م يحقق أي ف�وز على ملعب‬ ‫برمين منذ ع�ام ‪ 2007‬عندما سج�ل الهولندي رافاييل‬ ‫ف�ان دي�ر ف�ارت هدف�ي الفوز ‪/2‬صف�ر عل�ى برمين في‬ ‫عق�ر داره ف�ي ‪ 17‬شباط‪/‬فبراي�ر ‪ .2007‬وغاب فان دير‬ ‫فارت عن مب�اراة الفريق أمام دورمتوند قبل أيام لكنه‬ ‫يستطيع مساعدة هامبورغ كثيرا أمام برمين إذا متكن‬ ‫من املشاركة‪.‬‬

‫ويتطل�ع شالكه إل�ى التخلص من أحزان�ه سريعا‬ ‫بع�د الهزمي�ة الثقيل�ة ‪ 6/1‬أم�ام ري�ال مدري�د‪ ،‬لكن�ه‬ ‫يواج�ه اختبارا ف�ي غاية الصعوبة عندم�ا يحل ضيفا‬ ‫السب�ت عل�ى باي�رن ميونيخ حام�ل اللق�ب واملتصدر‬ ‫احلال�ي برصي�د ‪ 62‬نقطة وبف�ارق ‪ 19‬نقطة أم�ام باير‬ ‫ليفرك�وزن صاحب املرك�ز الثاني‪ .‬ويتوق�ع أن يحافظ‬ ‫بايرن عل�ى مسيرته الناجحة وتعزي�ز رقمه القياسي‬ ‫لعدد املباريات املتتالي�ة في البوندسليغا بدون هزائم‬ ‫والذي بلغ حتى اآلن ‪ 47‬مباراة متتالية‪.‬‬ ‫وإذا خس�ر شالك�ه صاح�ب املرك�ز الراب�ع ه�ذه‬ ‫املباراة‪ ،‬سيعزز موقف ليفركوزن ودورمتوند صاحب‬ ‫املركز الثال�ث حلجز بطاقتي التأه�ل املباشر األخريني‬ ‫إلى دوري األبطال األوروبي في املوسم املقبل‪.‬‬ ‫ويستضي�ف ليفرك�وزن ماين�ز كم�ا يستضي�ف‬ ‫دورمتون�د نورنب�رج السب�ت‪ .‬وف�ي باق�ي مباري�ات‬ ‫املرحل�ة‪ ،‬يلتق�ي إنتراخت براونش�فيغ م�ع بوروسيا‬ ‫مونش�نغالدباخ وأوغسب�ورغ م�ع هانوف�ر السب�ت‬ ‫وهوفنه�امي مع فولفسبورغ وإنتراخت فرانكفورت مع‬ ‫شتوتغارت األحد‪.‬‬

‫■ باريس – رويترز‪ :‬أصبح الدولي البرازيلي ماكسويل ثالث‬ ‫الع�ب ميدد عق�ده مع باريس س�ان جيرمان في غض�ون أسبوع‬ ‫بعدما وقع عقدا لعام آخ�ر سيبقيه في صفوف بطل فرنسا حتى‬ ‫صي�ف ‪ .2015‬ووقع ثنائ�ي الوسط تياغو موت�ا وبليز ماتويدي‬ ‫أيضا عقدين جديدين مع النادي في األيام األخيرة‪.‬‬

‫إيقاف بيلغريني ثالث مباريات أوروبية‬ ‫■ لن�دن – رويت�رز‪ :‬ق�ال االحت�اد االوروب�ي لك�رة القدم إن‬ ‫مانويل بيلغريني مدرب مانشستر سيتي عوقب بااليقاف لثالث‬ ‫مباري�ات أوروبية بسبب تعليقات ص�درت منه بحق احلكم بعد‬ ‫هزمية فريقه في دوري االبطال أمام برشلونة‪ .‬وشكك بيلغريني‬ ‫في نزاهة احلكم السويدي يون�اس اريكسون واتهمه بالتسبب‬ ‫ف�ي خس�ارة فريقه بهدفين دون رد في ذهاب دور الستة عش�ر‪.‬‬ ‫وستب�دأ عقوب�ة االيقاف في مباراة االياب ض�د برشلونة في ‪12‬‬ ‫من الشهر اجلاري‪.‬‬

‫مان يونايتد يتعاون مع غوغل الدخال‬ ‫مشجعيه حول العالم في ملعبه!‬ ‫■ لن�دن – رويت�رز‪ :‬يتع�اون مانش�ستر يونايت�د مع عمالق‬ ‫االنترن�ت «غوغل» لتمكني مجموعة من عش�اقه في جميع انحاء‬ ‫العال�م م�ن متابع�ة مبارات�ه املقبل�ة م�ع ليفرب�ول كما ل�و كانوا‬ ‫يجلس�ون على خط ملع�ب «اولد تراف�ورد»‪ .‬وإلث�راء احساس‬ ‫املش�جعني فستظه�ر صوره�م ف�ي ب�ث مباش�ر عل�ى لوح�ات‬ ‫اإلعالن�ات الرقمي�ة داخ�ل االست�اد اثن�اء املب�اراة املق�ررة ف�ي‬ ‫الدوري االنكليزي يوم ‪ 14‬آذار ‪ /‬مارس املقبل‪ .‬ووصفت «غوغل»‬ ‫اخلطوة بأنها «جتربة ملعرفة مستقبل تشجيع الفرق الرياضية»‬ ‫لكنه�ا ستطبق عل�ى نطاق محدود هذه امل�رة يتضمن ما يتراوح‬ ‫بني ‪ 10‬و‪ 20‬مش�جعا في الوقت احلالي‪ .‬ويقول يونايتد إن هناك‬ ‫أكثر من ‪ 650‬مليون مشجع للفريق في جميع انحاء العالم‪.‬‬

‫دروغبا «بطل خارق»‬ ‫في سلسلة قصص كرتونية!‬

‫الدوري االنكليزي‬

‫تشلسي وأرسنال يتصارعان على الصدارة في غياب السيتي‬

‫الصراع احلامي بني قطبي مدينة مدريد سيتكرر يوم األحد‬ ‫التوت�ر واجلدل أفسدا ه�ذه األجواء في ظل‬ ‫هزميت�ه ‪ 3/1‬أمام ري�ال سوسيي�داد السبت‬ ‫املاض�ي وأزم�ة الصفق�ة اخلاص�ة مبهاجم�ه‬ ‫البرازيلي الدولي نيمار‪.‬‬ ‫وللم�رة األول�ى ف�ي املوسم احلال�ي‪ ،‬بدأ‬ ‫احلديث ف�ي وسائل اإلعلام الكتالونية عن‬ ‫إمكانية رحيل امل�درب األرجنتيني خيراردو‬ ‫مارتين�و م�ن منصب�ه عق�ب انته�اء املوسم‬ ‫احلالي‪ ،‬ب�ل ودار اجلدل ف�ي وسائل اإلعالم‬ ‫ع�ن هوي�ة خليفت�ه م�ن خلال استطالعات‬ ‫الرأي على االنترنت‪.‬‬ ‫وداف�ع تش�افي هيرنان�دز صان�ع ألعاب‬ ‫الفريق عن مدربه األرجنتيني قائال‪« :‬املدرب‬ ‫يتع�رض لل�وم اآلن لك�ن ه�ذا لي�س ع�ادال‪.‬‬ ‫الل�وم يقع علين�ا جميعا في الفري�ق‪ ...‬رأيت‬

‫الدوري االيطالي‬

‫ميالن يواجه اليوفي وروما‬ ‫يلتقي اإلنتر في جولة نارية‬ ‫■ روما ‪ -‬د ب أ‪ :‬تنطلق اجلولة السادسة والعشرون من الدوري اإليطالي‬ ‫السب�ت مبباراة نارية جتمع روما بضيفه إنتر ميالن‪ ،‬وتختتم مبباراة أخرى‬ ‫كبيرة جتمع بني ميالن ويوفنتوس املتصدر‪.‬‬ ‫وعل�ى األرج�ح سيفتق�د روما جه�ود قائده فرانش�يسكو توت�ي وجناحه‬ ‫اإليف�واري جيرفينيو‪ ،‬لكن املدرب رودي غارسي�ا يواجه أيضا إصابات على‬ ‫مست�وى خ�ط الدف�اع‪ .‬كم�ا أن روما سيعان�ي من تخفي�ض أع�داد جماهيره‬ ‫ف�ي االست�اد األوملبي في ظ�ل العقوبة التي تلقاه�ا الفريق بإغلاق ثالثة من‬ ‫مدرجات�ه بسبب الهتافات العدائية للمش�جعني‪ .‬وميلك روم�ا مباراة مؤجلة‬ ‫في ظل صراعه مع يوفنتوس على الصدارة‪.‬‬ ‫ويتص�در يوفنت�وس الترتيب بف�ارق تسع نق�اط أمام روم�ا‪ ،‬بينما يحتل‬ ‫اإلنت�ر املركز اخلام�س ويسعى إلى استعادة توازنه عق�ب التعادل مع ضيفه‬ ‫كالياري بهدف ملثله االسبوع املاضي‪ .‬وحتوم الش�كوك حول مشاركة املهاجم‬ ‫البرازيلي هيرنانيز مع اإلنتر‪.‬‬ ‫وميل�ك يوفنتوس ‪ 66‬نقطة من ‪ 25‬مباراة‪ ،‬لكنه قد يواجه معضلة االرهاق‪،‬‬ ‫حي�ث التق�ى اخلمي�س م�ع مضيف�ه طراب�زون سب�ور الترك�ي ف�ي ال�دوري‬ ‫األوروب�ي‪ .‬ويفتقد جهود العب وسطه الغان�ي كوادو اسامواه‪ ،‬لكنه استعاد‬ ‫جهود مدافعه جورجيو كيليني‪.‬‬ ‫وعلى عكس يوفنتوس‪ ،‬فإن ميالن ما زال ينافس في دوري أبطال أوروبا‪،‬‬ ‫حي�ث سقط على ملعبه أمام أتلتيك�و مدريد االسبوع املاضي بهدف نظيف في‬ ‫ذهاب دور الستة عش�ر‪ .‬وم�ن املنتظر أن يستعيد امل�درب الهولندي كالرنس‬ ‫سي�دورف جه�ود ماتي�ا دي سكيلي�و ودافيد بوني�را واحل�ارس كريستيان‬ ‫أبياتي‪ ،‬كما يأم�ل سيدورف باستعادة ماريو بالوتيل�ي لعافيته بعد تعرضه‬ ‫إلصابة في الكتف‪.‬‬ ‫وط�رأ تق�دم ملح�وظ عل�ى أداء ونتائج ميلان منذ وصول سي�دورف في‬ ‫منتص�ف الش�هر املاضي‪ ،‬حيث ف�از في أربع من آخ�ر ست مباري�ات‪ ،‬لكنه ما‬ ‫زال يحت�ل املرك�ز التاسع ف�ي الدوري برصي�د ‪ 35‬نقطة‪ ،‬بف�ارق ‪ 16‬نقطة عن‬ ‫املراكز املؤهلة لدوري أبطال أوروبا‪ ،‬وخمس نقاط عن املراكز املؤهلة للدوري‬ ‫األوروبي‪.‬‬ ‫وفي مباريات األحد يلتقي نابولي مع مضيفه ليفورنو والتسيو مع مضيفه‬ ‫فيورنتين�ا‪ ،‬وكالياري مع اوديني�زي واتاالنتا مع كييفو وجن�وى مع كاتانيا‬ ‫وساسولو مع بارما وتورينو مع سامبدوريا وفيرونا مع بولونيا‪.‬‬

‫مارتين�و واثقا بنفس�ه ولديه حاف�ز جيد‪...‬‬ ‫اآلن‪ ،‬لم يعد لدينا هامش للخطأ‪ .‬ال نستطيع‬ ‫اإلخف�اق مجددا‪ .‬لكنن�ي أرى بالفعل أننا في‬ ‫وضعي�ة جيدة للف�وز بالبطوالت ف�ي نهاية‬ ‫املوس�م»‪ .‬وأضاف تش�افي أن نيمار لم يتأثر‬ ‫بالقضي�ة الدائ�رة ف�ي احملاكم حاليا بش�أن‬ ‫صفق�ة انتقاله لبرشلونة‪ .‬وقال‪« :‬رأيته على‬ ‫ما ي�رام ويبتس�م ويبدو سعيدا كم�ا يتدرب‬ ‫جيدا مثل باقي العبي الفريق»‪.‬‬ ‫وفي باق�ي مباريات املرحل�ة‪ ،‬يلتقي ملقة‬ ‫م�ع بل�د الولي�د وليفانت�ي م�ع أوساسون�ا‬ ‫وخيتافي م�ع اسبانيول وإيلتش�ي مع سلتا‬ ‫فيغو السبت‪ ،‬كما يش�هد ي�وم األحد لقاءات‬ ‫فياريال مع ريال بيتي�س وأشبيلية مع ريال‬ ‫سوسييداد ورايو فاليكانو مع بلنسية‪.‬‬

‫■ لن��دن ‪ -‬د ب أ‪ :‬يأم��ل تش��لسي‬ ‫وارسنال باستغالل انش��غال مانشستر‬ ‫سيت��ي مببارات��ه ف��ي نهائ��ي كأس‬ ‫احملترف�ين‪ ،‬واالبتع��اد بص��دارة الدوري‬ ‫اإلنكليزي‪.‬‬ ‫ويلتق��ي السيت��ي م��ع سندرالن��د في‬ ‫نهائي كأس احملترفني األحد‪ ،‬ما قد مينح‬ ‫الفرص��ة لتش��لسي املتص��در وارسنال‬ ‫الثاني لالبتعاد بش��كل أكب��ر في مقدمة‬ ‫الترتي��ب‪ .‬ويلتقي تش��لسي الذي يتفوق‬ ‫بف��ارق نقطة واح��دة على ارسن��ال‪ ،‬مع‬ ‫مضيف��ه فوله��ام السب��ت ف��ي املرحل��ة‬ ‫الثامن��ة والعش��رين م��ن ال��دوري‪ .‬وقد‬ ‫يلجأ م��درب «البلوز» جوزيه مورينيو إلى‬ ‫إجراء تعدي��ل في خط هجومه عبر الدفع‬ ‫باملهاجم الكاميروني صامويل إيتو بدال‬ ‫م��ن االسباني فرنان��دو توري��س‪ ،‬الذي‬ ‫سج��ل هدف الفريق خ�لال التعادل ‪1/1‬‬ ‫مع مضيف��ه غالطة سراي مساء االربعاء‬ ‫في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال‬

‫أوروب��ا‪ .‬وأكد موريني��و أن فريقه يحتاج‬ ‫إل��ى أن يكون أكثر حيوي��ة إذا أراد البقاء‬ ‫في الص��دارة‪ ،‬معربا عن ع��دم رضاه عن‬ ‫التعادل مع غالطة‪.‬‬ ‫ويأمل فولهام صاح��ب املركز األخير‬ ‫بأن يب��دأ مرحل��ة جني النق��اط‪ ،‬ويعتقد‬ ‫امل��درب اجلدي��د فيلك��س ماغ��اث أن‬ ‫سياست��ه اجلدي��دة ف��ي التدريب��ات قد‬ ‫تسفر عن حتقيق نتائج إيجابية‪.‬‬ ‫ويع��ود جنم الوس��ط األملاني مسعود‬ ‫اوزيل إلى صفوف ارسنال خالل رحلته‬ ‫إلى ستوك‪ .‬وأكد املدرب آرسني فينغر أن‬ ‫أوزيل استعاد توازنه بعد تراجع مستواه‬ ‫مؤخرا‪ ،‬مش��يرا ف��ي الوقت ذات��ه إلى أن‬ ‫املدافع توم��اس فيرمايلني أصبح جاهزا‬ ‫للمشاركة‪ .‬ولم يفز فينغر وارسنال بأي‬ ‫لق��ب من��ذ ‪ ،2005‬لك��ن امل��درب الفرنسي‬ ‫ق��ال خ�لال مؤمت��ر صحف��ي‪« :‬ال ميكننا‬ ‫التفكي��ر كثيرا ف��ي نتائ��ج اآلخرين ألننا‬ ‫في مرحل��ة ننظر فيها فق��ط إلى األمام»‪.‬‬

‫استبعاد توريس وماتا من تشكيلة اسبانيا‬

‫البرازيلي دييغو كوستا ميثل املاتادور‬

‫■ مدري�د – رويت�رز‪ :‬استدعى فيسنتي ديل‬ ‫بوسك�ي مدرب منتخب اسباني�ا دييغو كوستا‬ ‫مهاج�م اتلتيك�و مدري�د املول�ود ف�ي البرازيل‪،‬‬ ‫لتش�كيلة الفري�ق بينم�ا استبع�د فرنان�دو‬ ‫توريس وخوان ماتا استعدادا ملواجهة ايطاليا‬ ‫وديا االربعاء املقبل‪.‬‬ ‫وأوض�ح دي�ل بوسك�ي ان�ه ال ي�زال هن�اك‬ ‫وق�ت أمام العبين لم يقع عليه�م االختيار‪ ،‬مثل‬ ‫توري�س وماتا وديفيد في�ا وفرناندو يورينتي‬ ‫لالنضمام الى تش�كيلة الفريق في كأس العالم‬ ‫الت�ي تنطلق في البرازيل ف�ي حزيران ‪ /‬يونيو‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫ويجب على املنتخبات املشاركة‪ ،‬وعددها ‪32‬‬ ‫فريقا‪ ،‬ارس�ال قائمة مبدئية مكونة من ‪ 30‬العبا‬ ‫الى االحت�اد الدول�ي للعبة قبل ‪ 13‬آي�ار ‪ /‬مايو‬ ‫املقب�ل‪ ،‬وتش�كيلة نهائية م�ن ‪ 23‬العب�ا‪ ،‬بينهم‬ ‫ثالثة حراس للمرمى‪ ،‬قبل الثاني من يونيو‪.‬‬ ‫وقال دي�ل بوسكي (‪ 63‬عام�ا)‪« :‬هذه مجرد‬ ‫قائم�ة وخاص�ة فق�ط مبب�اراة ايطالي�ا ي�وم‬ ‫االربع�اء وال تلزمن�ا ب�أي ش�يء»‪ .‬وأض�اف‬ ‫امل�درب الذي يتطلع لقي�ادة اسبانيا نحو لقبها‬ ‫الراب�ع على التوالي في بطول�ة كبرى‪« :‬ال يزال‬ ‫أمامن�ا نحو ثالث�ة أشهر من منافس�ات األندية‬ ‫ونعل�م انه م�ن املمكن حدوث الكثي�ر حتى ذلك‬ ‫الوق�ت»‪ .‬وف�ازت اسباني�ا ببطول�ة اوروبا في‬ ‫‪ 2008‬و‪ 2012‬وأح�رزت لقبه�ا الوحيد في كأس‬ ‫العالم عام ‪ .2010‬وتسعى الن تكون ثالث دولة‬ ‫حتتف�ظ بك�أس العال�م بع�د ايطاليا ف�ي ‪1938‬‬ ‫والبرازيل في ‪.1962‬‬ ‫وك�ان دي�ل بوسك�ي ض�م كوست�ا ملباراتني‬ ‫وديتني ف�ي تش�رين الثان�ي ‪ /‬نوفمب�ر املاضي‬ ‫لكن مهاج�م اتلتيكو اضط�ر لالنسحاب بسبب‬ ‫االصاب�ة وق�د يش�هد لق�اء ايطالي�ا وصيف�ة‬

‫البرازيلي املولد دييغو كوستا قد يلعب مباراته األولى السبانيا‬ ‫بطل�ة اوروب�ا مش�اركته األول�ى م�ع اسبانيا‪.‬‬ ‫وأح�رز كوست�ا ‪ 21‬هدفا في ال�دوري االسباني‬ ‫ه�ذا املوس�م ويحت�ل املرك�ز الثان�ي ف�ي قائمة‬ ‫هداف�ي املسابق�ة بفارق ه�دف ع�ن البرتغالي‬ ‫كريستيان�و رونال�دو مهاجم ري�ال مدريد‪ .‬كما‬ ‫سج�ل كوست�ا (‪ 25‬عام�ا) خمس�ة اه�داف في‬ ‫دوري ابط�ال اوروبا مع اتلتيك�و الذي يقترب‬ ‫م�ن دور الثماني�ة‪ .‬وسيع�ود تياغ�و الكانتارا‬ ‫صانع لعب بايرن ميونيخ االملاني الى تش�كيلة‬ ‫اسباني�ا بع�د شفائه م�ن االصاب�ة‪ .‬والكانتارا‬

‫املول�ود ف�ي ايطالي�ا ه�و اب�ن مازيني�و الع�ب‬ ‫الوس�ط السابق ملنتخ�ب البرازي�ل‪ .‬كما انضم‬ ‫سيزار ازبيليكويتا الظهير األمين لتشلسي الى‬ ‫التشكيلة بينما غاب الفارو اربيلوا مدافع ريال‬ ‫مدري�د‪ .‬ولع�ب توري�س وماتا بش�كل اساسي‬ ‫م�ع اسبانيا خلال السن�وات القليل�ة املاضية‬ ‫لكن مدرب تش�لسي جوزيه مورينيو لم يعتمد‬ ‫عليهما كثيرا هذا املوسم‪ .‬ورمبا تتحسن فرص‬ ‫مات�ا في اللعب بك�أس العالم بعدم�ا انتقل الى‬ ‫مانشستر يونايتد الشهر املاضي‪.‬‬

‫وأضاف‪« :‬لدينا بعض الذكريات السيئة‬ ‫ف��ي مواجهة ستوك‪ ،‬لك��ن لدينا ذكريات‬ ‫جيدة أيض��ا‪ ،‬األمر يرجع إل��ى األداء في‬ ‫يوم املباراة»‪.‬‬ ‫واصبح��ت الفرص��ة سانح��ة أم��ام‬ ‫ليفرب��ول لزحزح��ة مانش��ستر سيت��ي‬ ‫ع��ن املرك��ز الثال��ث إذا ف��از عل��ى ملعب‬ ‫ساوثهامبت��ون السب��ت‪ .‬ول��م يح��رز‬ ‫ليفرب��ول لق��ب ال��دوري منذ ع��ام ‪،1990‬‬ ‫وقلل املدرب برن��دان رودجرز من فرص‬ ‫فريقه في إحراز اللقب‪.‬‬ ‫ويخ��رج كارديف صاح��ب املركز قبل‬ ‫األخير ف��ي مهمة انتحارية ف��ي مواجهة‬ ‫توتنهام األحد‪ ،‬بينما قد يبتعد كريستال‬ ‫باالس خطوة عن دائ��رة اخلطر في حال‬ ‫جنح في الفوز عل��ى ملعب سوانزي يوم‬ ‫األحد‪ ،‬الذي يش��هد أيضا مواجهة جتمع‬ ‫بني استون في�لا وضيفه نوريتش‪ .‬وفي‬ ‫مباري��ات السب��ت يلتق��ي ايفرت��ون م��ع‬ ‫وستهام وهال مع نيوكاسل‪.‬‬

‫قانون كروي‬ ‫سيسمح بارتداء‬ ‫احلجاب خالل املباريات‬ ‫■ ل�وزان (سويسرا) ‪ -‬أ ف ب‪ :‬سيسم�ح مجلس احتاد كرة‬ ‫القدم (ايفاب) الذي يسن قوانني اللعبة االكثر شعبية في العالم‪،‬‬ ‫رسمي�ا اليوم السماح بارتداء احلجاب بع�د القيام بتجربة على‬ ‫م�دى ‪ 20‬شه�را‪ .‬ولم يتوص�ل اجمللس الى اي سب�ب مينع ارتداء‬ ‫احلج�اب خلال مباريات ك�رة الق�دم‪ ،‬وبالتالي سيض�ع موضع‬ ‫التنفيذ قانونا جديدا متعلقا بهذه النقطة شرط اال يكون احلجاب‬ ‫معلق�ا بالقميص وال يش�كل اي خطورة على حي�اة الالعبة التي‬ ‫ترتدي�ه وال لالعب�ات املنافس�ات‪ .‬واذا كانت السلط�ات االدارية‬ ‫لكرة القدم منعت حتى عام ‪ 2012‬ارتداء احلجاب بحجة امكانية‬ ‫التع�رض لالصابة في العنق او رأس الالعبات‪ ،‬فان اجمللس قرر‬ ‫رف�ع هذا املن�ع من أجل جترب�ة ارتداء احلجاب عل�ى مدى عامني‬ ‫بطلب من االحتاد اآلسيوي‪.‬‬ ‫عل�ى اث�ر ه�ذه التجربة الت�ي استمرت شه�ورا ع�دة‪ ،‬اعتبر‬ ‫اجملل�س «ان ال مؤش�رات تعي�ق ارت�داء احلج�اب» اذا احترمت‬ ‫التعليم�ات الت�ي وضعت من أج�ل حتقيق ذل�ك‪ .‬وينكب اجمللس‬ ‫عل�ى دراسة ه�ذا امللف الذي كانت له انعكاس�ات كبيرة في عالم‬ ‫ك�رة الق�دم‪ ،‬حي�ث تقدمت اي�ران اح�دى ال�دول االكث�ر مطالبة‬ ‫بارت�داء احلج�اب‪ ،‬بش�كوى ض�د الفيف�ا بعدما اضط�ر املنتخب‬ ‫الوطن�ي للسيدات الى االنسحاب م�ن تصفيات مؤهلة الى دورة‬ ‫االلع�اب االوملبي�ة ف�ي لن�دن ‪ 2012‬لع�دم السم�اح له�ن بارتداء‬ ‫احلج�اب اثن�اء املباري�ات‪ .‬في املقاب�ل‪ ،‬مينع االحت�اد الفرنسي‬ ‫الالعبات ارتداء احلجاب «م�ن أجل احترام االصول الدستورية‬ ‫والقانوني�ة للعلماني�ة» السائ�دة ف�ي الدولة الفرنسي�ة‪ .‬وكان‬ ‫النق�اش طف�ا ال�ى السطح ف�ي كن�دا ايض�ا ف�ي حزيران‪/‬يونيو‬ ‫‪ 2013‬عندم�ا رفض احتاد الكيبي�ك لكرة القدم ارت�داء اشخاص‬ ‫م�ن طائفة السيخ عمامة ف�ي املالعب ما اضطر الفيف�ا الى تعميم‬ ‫التجربة على فئة الذكور ايضا وسمح بحل هذه املشكلة‪.‬‬ ‫وم�ن املتوقع ان يق�ر اجمللس ايض�ا تعديل القوانين املتعلقة‬ ‫بلب�اس الالعبني ملنع وجود أي شعارات تش�ير الى رمز سياسي‬ ‫او صور ترمز الى الدين او شخصية‪ ،‬حتت طائلة العقوبة‪.‬‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7679 Saturday/Sunday 1/2 March 2014‬‬

‫■ أنق�رة – األناض�ول‪ :‬أص�درت دار نش�ر فرنسي�ة سلسل�ة‬ ‫قصص كرتونية‪ ،‬تتناول حياة الالعب االيفواري ديديه دروغبا‪،‬‬ ‫مهاجم غالطة سراي التركي‪ .‬وأطلقت دار النش�ر على السلسلة‬ ‫التي تتكون من ‪ 9‬أجزاء‪ ،‬اسم «البطل اخلارق»‪ ،‬وتتناول حياته‬ ‫الكروي�ة من�ذ ريعان شبابه ف�ي العاصمة االيفواري�ة أبيدجان‪،‬‬ ‫وقص�ة احترافه ف�ي مرسيلي�ا الفرنسي‪ ،‬وتش�لسي اإلنكليزي‪،‬‬ ‫والنجاح�ات التي حققها في البطوالت األوروبية‪ ،‬خاصة دوري‬ ‫األبط�ال الذي حق�ق فيها اللقب م�ع فريقه اإلنكلي�زي في ‪،2012‬‬ ‫وبذل�ك أصب�ح م�ن الالعبين القالئل الذي�ن يصدر ع�ن حياتهم‬ ‫قص�ص كرتوين�ة‪ ،‬حيث أصدرت دور نش�ر‪ ،‬سالس�ل كرتونية‪،‬‬ ‫ع�ن حياة فرانك المبارد‪ ،‬وصامويل إيتو العبي تش�لسي‪ ،‬وثيو‬ ‫والكوت العب أرسنال‪.‬‬

‫راؤول يحاول إقناع‬ ‫تشافي للعب في قطر‬ ‫■ مدري�د – األناض�ول‪ :‬ذك�رت صحيف�ة «آس» اإلسباني�ة‪،‬‬ ‫أن راؤول مهاج�م الس�د القطري احلالي وأسط�ورة ريال مدريد‬ ‫الساب�ق يحاول إقناع تش�افي جنم برشلون�ة لالنتقال الى قطر‬ ‫عق�ب انتهاء املوس�م احلالي م�ع الفري�ق الكتالون�ي‪ .‬وبحسب‬ ‫الصحيفة‪ ،‬فإن عقد تشافي مع برشلونة ينتهي صيف ‪ ،2016‬لكن‬ ‫ذلك لن مينع الع�روض من أندية في الواليات املتحدة األمريكية‬ ‫وروسيا وقطر بفضل راؤول ‪ .‬ولم تكش�ف الصحيفة عن األندية‬ ‫القطرية التي ترغب في التعاقد مع تشافي‪.‬‬ ‫يش�ار إل�ى أن تش�افي يبل�غ ‪ 34‬عام�ا وال يدخل في تش�كيلة‬ ‫املدرب األرجنتيني تاتا مارتينو األساسية بشكل دائم‪.‬‬

‫برشلونة يضم الصاعد هاليلوفيتش‬ ‫بثمانية ماليني يورو‬ ‫■ مدري�د ‪ -‬د ب أ‪ :‬تعاقد برشلونة مع الناشئ الكرواتي أالن‬ ‫هاليلوفيت�ش (‪ 17‬عاما) من دينامو زغرب الكرواتي‪ .‬وأوضحت‬ ‫التقاري�ر أن برشلون�ة تعاقد مع الالع�ب األعسر مقاب�ل ثمانية‬ ‫ماليين ي�ورو‪ ،‬علم�ا أنه أصغ�ر العب يسج�ل هدفا ف�ي الدرجة‬ ‫األول�ى ف�ي كرواتي�ا كم�ا أنه أصغ�ر العب ف�ي التاريخ يش�ارك‬ ‫م�ع املنتخ�ب الكرواتي‪ ،‬حيث لع�ب ثالث مباري�ات دولية‪ ،‬لكنه‬ ‫سيشارك مع الفريق الثاني لبرشلونة املوسم املقبل‪.‬‬

‫ماتيوس قد يخلف كيروش‬ ‫في تدريب منتخب إيران!‬ ‫■ طه�ران ‪ -‬د ب أ‪ :‬أش�ارت تقاري�ر صحفي�ة إيراني�ة أن‬ ‫أسط�ورة الك�رة األملانية لوث�ار ماتي�وس يعتبر امل�درب القادم‬ ‫للمنتخب اإليراني‪ .‬وأوضحت وكالة أنباء «فارس» اإليرانية أنه‬ ‫من املنتظ�ر أن يصل ماتيوس (‪ 52‬عاما) إل�ى إيران يوم اجلمعة‬ ‫املقب�ل وأن�ه سيظه�ر ف�ي برنام�ج تلفزيون�ي ع�ن كأس العالم‪.‬‬ ‫لك�ن الصحفيني في إي�ران يرون أن هناك اهتمام�ا بالتعاقد معه‬ ‫خلالفة امل�درب البرتغال�ي كارلوس كيروش ف�ي ادارة املنتخب‬ ‫بعد كأس العالم ‪.2014‬‬


‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7679‬السبت‪/‬االحد ‪ 2/1‬آذار (مارس) ‪ 2014‬ـ ‪ 1/29‬جمادى األول ‪1435‬هـ‬

‫مـ ـ ــنبر‬

‫في انتظار والدة خطة كيري‬

‫على رقعة الشطرجن‪ ...‬كييف مقابل دمشق‬

‫■ ُتعيد األزمتان‪ ،‬االوكرانية والسورية‪ ،‬أطروحات‬ ‫«اجلغرافي�ا السياس�ية»‪ ،‬أو «اجليوبوليتي�كا»‪ ،‬ال�ى‬ ‫واجه�ة األحداث م�ن جديد‪ .‬فف�ي األزمات السياس�ية‬ ‫ً‬ ‫حتديدا‪ ،‬تتكش�ف «اجلغرافيا السياسية» عن‬ ‫الكبرى‪،‬‬ ‫إغ�راء ما‪ ،‬فهي تخفي أكثر مما تبدي‪ ،‬وتصمت أكثر مما‬ ‫تق�ول؛ ذل�ك أن أطروحاتها كانت دائما م�ا ُتطبخ داخل‬ ‫دوائر اكادميية وأمنية مغلقة يكتنفها الغموض وحتف‬ ‫بها األسرار‪.‬‬ ‫ف�ي هذه األطروحات‪ ،‬تختلط اخلرائط بسياس�ات‬ ‫الهوي�ة بأنابي�ب النف�ط بتص�ورات خاصة ع�ن القدر‬ ‫احلضاري‪ .‬وفيها‪ ،‬على ما كان هالفورد ماكيندر يقول‪،‬‬ ‫ً‬ ‫منتجا‬ ‫ميتزج املس�ح املكث�ف ب»التركي�ب الفلس�في»‪،‬‬ ‫مفاهيم تتعلق باجملال احليوي‪ ،‬مناطق النفوذ‪ ،‬تقسيم‬ ‫العالم‪ ،‬خطوط التماس ونطاقات تصادم القوى‪.‬‬ ‫لكن‪ -‬وعلى غرار سؤال ترتوليان الشهير»ما الذي‬ ‫يربط اثينا بالقدس»‪ -‬فما الذي يربط كييف بدمشق؟‬ ‫اإلجابة الروسية اخملتزلة على هذا السؤال تقول أن‬ ‫كلتا األزمتين‪ ،‬االوكرانية والس�ورية‪ ،‬مت «فبركتهما»‪،‬‬ ‫ف�ي بع�ض معام�ل صناع�ة الث�ورات‪ ،‬به�دف تفكي�ك‬ ‫«احلضارة الروسية» الغير‪.‬‬ ‫بتوس�ع أكبر‪ ،‬تتشكل األطروحة الروسية من رواية‬ ‫ذات شقني‪ .‬الشق األول‪ ،‬وهو ما يتعلق بسوريا‪ ،‬يذهب‬ ‫الى أن مسعى الغرب الى سحب البساط من حتت أقدام‬ ‫روس�يا في سوريا سوف يجعل ظهر اجلنوب الروسي‬ ‫ً‬ ‫منكش�فا أم�ام م�د «الراديكالي�ات األسلامية» الت�ي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ضروسا في اجلنوب‪.‬‬ ‫حربا‬ ‫تخوض روسيا ضدها‬ ‫الش�ق الثاني يقول أن املشروع الغربي في اوكرانيا‬ ‫اليه�دف فقط الى احل�اق اوكراني�ا باالحت�اد االوربي‬ ‫ً‬ ‫ايضا‪ ،‬الى ادخالها في حلف شمال‬ ‫فحس�ب‪ ،‬بل يهدف‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وجوديا لروسيا‪.‬‬ ‫تهديدا‬ ‫االطلسي‪ .‬وهذا سوف يشكل‬ ‫ف»كيي�ف» ليس�ت عاصم�ة اوكرانيا فحس�ب‪ ،‬بل هي‬ ‫مهد «احلضارة الروس�ية» نفس�ها‪ .‬كلت�ا األزمتني‪ ،‬إذا‪،‬‬ ‫تنتمي�ان الى ذات الن�وع من التهديد لك�ن مع اختالف‬ ‫بالدرجة‪.‬‬ ‫ال يعتق�د ال�روس أن أطروحته�م تنب�ع م�ن الف�راع‬

‫أو أنها ض�رب من هلوس�ة‪ .‬فـ»اجلغرافيا السياس�ية»‬ ‫الغربي�ة‪ ،‬على تع�دد مدارس�ها وتناقضاته�ا‪ ،‬كانت قد‬ ‫رس�مت‪ً ،‬‬ ‫فعلا‪ ،‬اس�تراتيجيات تعم�ل عل�ى «احتواء»‬ ‫روس�يا منذ زمن طويل‪ .‬حتيلنا اإلجابة الروس�ية الى‬ ‫الت�راث الفك�ري ل»اجلغرافي�ا السياس�ية» الغربي�ة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مرورا بس�بيكمان وفوكووياما‬ ‫بدءا بهارول�د ماكيندر‬ ‫انتهاء بكيس�نجر‬ ‫وليس‬ ‫كينان‬ ‫وج�ورج‬ ‫وهنتنغت�ون‬ ‫ً‬ ‫وبريجنس�كي‪ .‬فلق�د بنى هارول�د مايندر‪ ،‬أح�د اآلباء‬ ‫املؤسسين للجغرافيا السياس�ية احلديث�ة‪ ،‬أطروحته‬ ‫الش�هيرة «احمل�ور اجلغراف�ي للتاريخ» عل�ى فكرة أن‬ ‫«م�ن يحكم اوربا الش�رقية يس�يطر على قل�ب العالم‪،‬‬ ‫ومن يحكم قلب العالم يسيطرعلى جزيرة العالم‪ ،‬ومن‬ ‫يس�يطر على جزي�رة العالم يحكم العال�م»‪ .‬و «احملور‬ ‫اجلغراف�ي»‪ ،‬أو «قل�ب العال�م»‪ ،‬هنا‪ ،‬هو روس�يا‪ .‬لكن‬ ‫ماكيندر ربط قدرة روس�يا على الس�يطرة على العالم‬ ‫بامتالكها كل من التنظيم املتطور والتكنولوجيا‪ .‬فش�ل‬ ‫االحت�اد الس�وفييتي على حتقي�ق هذا اله�دف الكبير‪،‬‬ ‫بالرغ�م م�ن س�يطرته عل�ى اوروب�ا الش�رقية‪ ،‬أثن�اء‬ ‫احلرب الباردة‪ُ ،‬عزي الى افتقاره الى تلك املستلزمات‪.‬‬ ‫أما نيكوالس س�بايكمان‪ ،‬ع�راب سياس�ة «االحتواء»‬ ‫االميركي�ة‪ ،‬فقد اع�اد تنقيح اطروح�ة ماكيندر بطريقة‬ ‫اس�تبدل فيه�ا اوربا الش�رقية ب»أالرض�ي احمليطة»‪،‬‬ ‫أو احلاف�ة»‪ ،‬وهم�ا‪ ،‬هن�ا‪ ،‬دول الش�اطئ االورب�ي‬ ‫ودول الش�رق األوس�ط وبالدرج�ة الثاني�ة «آس�يا‬ ‫املداري�ة»‪ .‬وخ�رج س�بايكمان مبقول�ة أن م�ن يحك�م‬ ‫«حاف�ة األرض» يحكم اوراس�يا‪ ،‬ومن يحكم اوراس�يا‬ ‫يتحك�م مبصي�ر العالم»‪ .‬أعتم�د جون فوس�تر دالس‪،‬‬ ‫مؤس�س «حل�ف الناتو» وش�قيق مدي�ر وكالة الس�ي‬ ‫آي اي�ه و وزي�ر اخلارجي�ة االمريك�ي‪ ،‬في خمس�ينات‬ ‫ً‬ ‫متاما‬ ‫الق�رن املاضي‪ ،‬أطروحات س�بايكمان وماكيندر‪،‬‬ ‫كما فعل كيس�نجر ف�ي دبلوماس�ية «البنغ بون�غ»‪ .‬أما‬ ‫بريجنسكي‪ ،‬مستشار األمن القومي األسبق فلقد أعاد‪،‬‬ ‫ف�ي كتابه الذائ�ع الصيت «لعب�ة الش�طرجن الكبرى»‪،‬‬ ‫طرح افكار ماكيندر وسبايكمان من جديد‪.‬‬ ‫أسامة مصاحلة ‪ -‬كاتب فلسطيني‬

‫الرئيس‪ :‬كفى!‬ ‫ّأيها ّ‬

‫أكرهتني على أن أ ّتبعك‬ ‫«إن ْ‬ ‫ْ‬ ‫فلن ُت ْك ِرهني على أن أحملك في قلبي»‬ ‫الرئيس اجلزائري‬ ‫■ أخيرا وبعد طول انتظار‪ ،‬قطع ّ‬ ‫عب�د العزي�ز بوتفليق�ة ق�ول ّ‬ ‫كل خطيب بع�د تفويضه‬ ‫سلال (رئيس ّ‬ ‫األول عبد امللك ّ‬ ‫اللجنة الوطنية‬ ‫لوزيره ّ‬ ‫لتحضير االنتخابات الرئاس�ية) ّ‬ ‫حتى يعلن رسميا من‬ ‫وهران‪ ،‬وبلغة فولتير ّ‬ ‫الرس�مي لالنتخابات‬ ‫«ترش�حه ّ‬ ‫الرئاس�ية» املزم�ع إجراؤها بتاريخ ‪ 17‬نيس�ان‪ /‬أبريل‬ ‫الرئي�س بوتفليقة وبعد رس�ائل ّ‬ ‫مغلفة وأخرى‬ ‫‪ّ .2014‬‬ ‫غير ّ‬ ‫مرة‬ ‫مغلفة خملتلف املناوئني‪ ،‬الكفيلني واخلدّ ام جلأ ّ‬ ‫ّ‬ ‫يترشح‬ ‫وقرر أن‬ ‫الواقع‪،‬‬ ‫األمر‬ ‫فرض‬ ‫سياسة‬ ‫إلى‬ ‫أخرى‬ ‫ّ‬ ‫السياسي اجلزائري ضبابية‬ ‫لوالية رابعة ليزيد املشهد ّ‬ ‫على سوداويّ ة‪.‬‬ ‫يق�ول املناوئ�ون ّ‬ ‫إن بوتفليق�ة العاهل ليس س�وى‬ ‫ملي�ك مص�اب بجنون العظم�ة‪ ،‬وقائد لعصب�ة ماكرة‪،‬‬ ‫بل متآم�ر يريد أن يبق�ى في احلكم م�دى احلياة نكاية‬ ‫الس�لطة؛ وه�و بذلك‬ ‫ف�ي ش�عبه ورغب�ة ف�ي هيلم�ان ّ‬ ‫يهدم أس�س الدّ ولة اجلمهورية الدّ ميقراطية ّ‬ ‫الشعبية‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫املتطلعني‬ ‫ويقتل حلم الدّ ولة احلديثة في نفوس هؤالء‬ ‫ي�رد مري�دوه عل�ى خصومه�م بقولهم‬ ‫لغ�د أفض�ل!‪ .‬و ّ‬ ‫املتعس�ف‪ ،‬وال‬ ‫الرئي�س بوتفليق�ة لي�س بالعمالق‬ ‫ّ‬ ‫ّأن ّ‬ ‫الرئيس ن�زل فقط عن�د رغبة طائفة‬ ‫العظي�م املتجبّ �ر؛ ّ‬ ‫عريضة من محبّ يه وأنص�اره عبر ربوع اجلزائر‪ ،‬وهو‬ ‫بإعالن ّ‬ ‫ترشحه يبادل مواطنيه‬ ‫م�رة أخ�رى باالس�تقرار واألمن و‬ ‫الوف�اء ويعدهم ّ‬ ‫الرفاه! هل يجب أن نصاب بالدّ هش�ة أم نرثي أنفس�نا‬ ‫ّ‬ ‫بهذا املصاب اجللل ونحن نش�هد هذا املوقف؟ رجل في‬ ‫الس�بعني من العمر‪ ،‬مغلوب على أمره‪ ،‬يشكو‬ ‫السابعة ّ‬ ‫ّ‬ ‫أمراضا عدّ ة و يس�عى ّ‬ ‫السلطة‬ ‫بكل نرجس�يّ ة إلى طلب ّ‬ ‫املطلق�ة إلى أن ّ‬ ‫يتوفاه األجل‪ .‬رجل يقول بلس�انه ّ‬ ‫بأنه‬ ‫أخط�أ ّ‬ ‫لكن�ه ف�ي ذات الوقت ّ‬ ‫اجلنة ّ‬ ‫الطري�ق إل�ى ّ‬ ‫يحث‬ ‫اخلطى ويدعو مواطنيه إل�ى اجملهول‪ .‬أليس بوتفليقة‬ ‫م�ن ق�ال ع�ام ‪ 2012‬مبدينة س�طيف ومبناس�بة ذكرى‬ ‫مجازر الثامن من أيار (مايو) ّ‬ ‫إن «جيلي طاب جنانو»!‪،‬‬

‫أم ّأن األم�ر ال يع�دو أن يكون تورية ل�كالم ُم ِبني مفاده‬ ‫يفرطوا في ُ ُم ِ�ره ّ‬ ‫إال إذا أصبح‬ ‫ّأن أصحاب البس�تان لن ّ‬ ‫كالص�رمي‪ ،‬بعدها س�يتنادى ه�ؤالء أن اغ�دوا يا أبناء‬ ‫ّ‬ ‫الس�يادة الوطنية على أرضكم‬ ‫جيل ما بعد اس�ترجاع ّ‬ ‫إن كنتم قادرين!‪.‬‬ ‫الرئي�س بوتفليق�ة فاز بعه�دة رابعة‪،‬‬ ‫لنف�رض ّأن ّ‬ ‫م�اذا بعد؟‪ ،‬أل�م ّ‬ ‫الرئيس املصري حس�ني‬ ‫ينظ�م قبل�ه ّ‬ ‫مب�ارك انتخاب�ات تش�ريعية ف�از به�ا حزب�ه‪ ،‬و كان‬ ‫ج�زاؤه أن بعثت به تلك االنتخابات إلى اجلحيم؟‪ ،‬ألم‬ ‫الرئيس التونس�ي زين العابدين بن علي لش�عبه‬ ‫يقل ّ‬ ‫لكن ّ‬ ‫«لق�د فهمتكم»‪ّ ،‬‬ ‫الش�عب نف�اه إلى الدّ ول�ة الدّ ينية‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫يتغ�ن قبلهما‬ ‫الت�ي كان يحارب فكره�ا وأصولها؟‪ ،‬ألم‬ ‫الرئي�س العراق�ي صدّ ام حسين ّ‬ ‫بالنصرعل�ى األعداء‬ ‫ّ‬ ‫ف�ي الدّ اخل واخلارج و انتهى به األمر إلى اإلعدام على‬ ‫ال�ذي مينع هذا ّ‬ ‫م�رأى م�ن العالم؟‪ .‬ما ّ‬ ‫الش�عب إذن من‬ ‫ّ‬ ‫الثورة على رئيسه‪ ،‬إن هو أكرهه على‬ ‫يح�ب و يرض�ى؟‪ .‬ولننــــــظر إل�ى اجلزائر‬ ‫ال‬ ‫م�ا‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫املتقلب�ة عل�ى الفاءات القاتلة‪ ،‬فش�ل‪ ،‬و فس�اد‪ ،‬و فراغ‬ ‫سياس�ي وفوض�ى و فق�ر وحرم�ان واحتقان ش�عبي‬ ‫يزيد حجمه ّ‬ ‫وتتسع رقعتــــه‪ ،‬يوما بعد يوم‪ ،‬ولننظر‬ ‫الريع كيف يته�اوى أمام‬ ‫عل�ى‬ ‫املبنــي‬ ‫إل�ى االقتص�اد‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫املتطلب�ات االجتماعي�ة‪ ،‬ولننظ�ر إل�ى احلقــــ�وق‬ ‫واحلريّ �ات كيف تراجعت و صارت حلما بعيد املنال‪ ،‬و‬ ‫ّ‬ ‫لنتعلم م�ن اجلارة تونس على األقل كيف قفز بها وعي‬ ‫ّ‬ ‫الشعب‬ ‫ّ‬ ‫الس�ائرة ف�ي طريق‬ ‫واحل�كام إل�ى مس�توى البالد ّ‬ ‫ّ‬ ‫السياسي‪.‬‬ ‫النمو في كافة اجملاالت‪ ،‬وأوالها اجملال ّ‬ ‫الس�ادة‪ :‬لق�د ّ‬ ‫تأخرنا كثي�را‪ّ ،‬‬ ‫نص�ر على‬ ‫ألننا‬ ‫أيّ ه�ا ّ‬ ‫ّ‬ ‫اله�روب إل�ى األم�ام‪ ،‬تكف�ي حلظ�ة صادق�ة‪ ،‬وحقيقة‬ ‫واحدة يجب أن يُ صغى إلى قائلها‪ ،‬وما أصدقها إن كان‬ ‫ّ‬ ‫الشعب ُملقيها‪« :‬كفى»!‬ ‫أحمد بلقمري – قاص وشاعر‪ -‬اجلزائر‬

‫تركيا واالحتاد األوروبي‪ ...‬طالق خلعي أم رجعي؟‬ ‫■ منذ تأسيس االحتاد األوروبي بدوله الواقعة في‬ ‫أوربا بشقيها الغربي والشرقي وتركيا حتاول ان حتقق‬ ‫حلمه�ا باالنضمام له�ذا االحتاد مس�تفيدة من احلقيقة‬ ‫اجلغرافي�ة لوقوع اجلزء الغربي من مدينة اس�طنبول‬ ‫ف�ي الق�ارة االوروبي�ة‪ .‬هذا احلل�م قد ب�دأ يتحقق عام‬ ‫‪ 2005‬حي�ث أعل�ن رس�ميّ ا فتح املل�ف الترك�ي من أجل‬ ‫مفاوض�ات االنضمام‪ ،‬وكان الطموح التركي لالنضمام‬ ‫الى دول هذا االحتاد مفهوما ومبررا‪ ،‬فاألتراك يسعون‬ ‫الى مش�اركة أوروبا في تطورها واستقرارها ورفاهها‬ ‫االقتصادي واالجتماعي والسياسي‪.‬‬ ‫رغم االش�ارات االيجابية الت�ي انطلقت من اجلانب‬ ‫الترك�ي كب�وادر خي�ر وتق�دم في كاف�ة اجمل�االت ابان‬ ‫فت�رة فتح مل�ف االنضم�ام ّ‬ ‫إال أن�ه حتتم عل�ى االتراك‬ ‫ً‬ ‫فصال‪.‬‬ ‫أن يحقق�وا فصول االنضمام التي ج�اءت بـ ‪35‬‬ ‫أول�ت القي�ادات التركية جل اهتمامه�ا في حتقيق هذه‬ ‫الفص�ول ابت�داء بتلطي�ف اجل�و السياس�ي وم�رورا‬ ‫باالزدهار االقتصادي ووصوال ال�ى الرفاه االجتماعي‬ ‫واالهتمام بحقوق االنسان‪.‬‬ ‫كان ذلك بداية مطمئنة لدول االحتاد في بدء مشوار‬ ‫محادث�ات االنضم�ام الت�ي ترك�زت عل�ى االصالحات‬ ‫السياس�يّ ة الداخليّ ة والتي يج�ب ان تتناغم وتتطابق‬ ‫مع الذوق واملنهج األوروبي‪.‬‬ ‫هن�اك الكثي�ر م�ن احلقائ�ق واالح�داث تش�ير الى‬ ‫تواف�ق اوروبي ترك�ي في الرؤى واملس�ار ينصب على‬ ‫جتمي�د الصل�ة وايقاف مش�روع ادماج تركي�ا مع دول‬ ‫االحتاد االوروبي وأهم هذه احلقائق هو‪:‬‬ ‫أوال‪ ،‬ل�م يفتح من الـ ‪ 35‬فصال م�ن فصول االنضمام‬ ‫املطل�وب تنفيذه�ا ّ‬ ‫إال ‪ 13‬فصال ! بينم�ا ُج ّمدت ‪ 8‬فصول‬ ‫بق�رار اجملل�س األوروب�ي ع�ام ‪ ،2006‬في حين رفعت‬ ‫فرنس�ا ح�ق الفيت�و بوج�ه خمس�ة فص�ول ورفع�ت‬ ‫قبرص ح�ق الفيتو على س�تة فص�ول‪ .‬اعتب�ر االتراك‬ ‫ه�ذا التصرف االوروبي بأن�ه تباطؤ وعرقلة في إجناز‬ ‫الفصول وحجج واهية يستخدمها االوروبيون لرفض‬ ‫انضمام تركيا الى دول احتادهم‪.‬‬

‫ثاني�ا‪ ،‬إب�ان االحتجاج�ات العارمة الت�ي اجتاحت‬ ‫تركيا كردة فعل لقرار احلكومة بتحويل منتزه «ميدان‬ ‫مجم�ع جتاري ف�ي مدينة إس�طنبول في‬ ‫تقس�يم» الى ّ‬ ‫صي�ف ع�ام ‪2013‬م‪ ،‬أص�در االحت�اد األوروب�ي ق�رارا‬ ‫بهذا الش�أن أدان فيه االس�راف باس�تخدام القوة ضد‬ ‫املتظاهري�ن االت�راك‪ .‬لم تع�ر احلكومة التركي�ة أهمية‬ ‫لهذا القرار بل رفضته بإصرار حيث تهكم رئيس وزراء‬ ‫تركيا رج�ب طيب اردوغ�ان على هذا الق�رار واعتبره‬ ‫كيال مبكيالني مش�يرا بأن االنتق�ادات يجب أن يوجهها‬ ‫االحتاد لنفس�ه‪ .‬بل رفضت تركيا تدخالت السياسيني‬ ‫األوروبيني في شأنها الداخلي وكأنها أرادت أن توحي‬ ‫ً‬ ‫ج�زءا‬ ‫لألوروبيين بأنك�م ال تهمونن�ا أو نح�ن لس�نا‬ ‫وجمد‬ ‫منك�م‪ .‬ه�ذا األم�ر ق�د زاد التوت�ر بين الطرفين ّ‬ ‫االتصاالت املش�تركة املتعثرة ح�ول االنضمام‪ ،‬وجعل‬ ‫التراش�ق مس�تمرا باألقوال خصوصا بعد أن اقترحت‬ ‫حكوم�ة أردوغ�ان مؤخرا مش�روع قان�ون مينح جهاز‬ ‫االستخبارات الداخلية سلطات أوسع‪.‬‬ ‫ثالث�ا‪ ،‬ت�رى تركي�ا نفس�ها وم�ن خلال مواصفاتها‬ ‫العامة بأنها دولة كبي�رة في ثقلها وتأثيرها وأهميتها‪،‬‬ ‫فهي قوة سياس�ية واقتصادية وعس�كرية يحسب لها‪،‬‬ ‫كم�ا أن له�ا خصال اس�تراتيجية مهمة‪ :‬فه�ي عضو في‬ ‫حل�ف الناتو وف�ي اجملل�س األوروبي وف�ي دول ‪G20‬‬ ‫ومجل�س األم�ن واملؤمتر االسلامي‪ .‬كم�ا أن تأثيراتها‬ ‫عل�ى دول املنطقة ودورها في موازن�ة القوى وموقعها‬ ‫اجلغراف�ي احلس�اس جعله�ا ق�وة ال يس�تهان به�ا‬ ‫ويحسب لها ألف حساب‪.‬‬ ‫ً‬ ‫رابع�ا‪ ،‬ف�ي الوق�ت ال�ذي تتنام�ى ب�ه ق�وة تركي�ا‬ ‫االقتصادي�ة أصي�ب االقتص�اد األوروب�ي بالرك�ود‬ ‫واجلم�ود‪ ،‬حت�ى تباهى األت�راك باقتصاده�م الصاعد‬ ‫صعود اقتصاديات الدول النامية والناهضة اقتصاديا‬ ‫مث�ل الصين والهن�د والبرازي�ل‪ .‬فق�د حق�ق االقتصاد‬ ‫التركي ارتفاعات ملحوظ�ة في معدالت اجمالي الناجت‬ ‫احمللي خالل السنوات األخيرة‪.‬‬ ‫د‪ .‬محمد مسلم احلسيني ‪ -‬بروكسل‬

‫ما هو رأيك؟‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫■ م��ن املق��رر أن يلتقي الرئي��س األمريكي ب��اراك اوباما‪ ،‬نهاية‬ ‫االس��بوع اجل��اري‪ ،‬بالرئي��س محم��ود عب��اس ورئي��س حكوم��ة‬ ‫االحتالل بنيامني نتانياهو‪ ،‬وس��يكون املوض��وع األكثر أهمية هو‬ ‫تسلم الطرفني ملسودة اخلطة التي أعدها وزير اخلارجية االمريكي‬ ‫جون كيري‪.‬‬ ‫ق��د يس��أل البع��ض ح��ول املوج��ة االعالمي��ة التي اس��تهدفت‬ ‫اخلط��ة منذ اس��ابيع‪ ،‬وحتدثت ع��ن تفاصيلها‪ ،‬طاملا لم تتس��لمها‬ ‫رئاس��ة السلطة الفلس��طينية‪ ،‬وهنا ال بد من االش��ارة إلى أن ما مت‬ ‫خالل األس��ابيع املاضية هو نقاش باخلط��وط العامة للخطة‪ ،‬وأن‬ ‫ما سيتس��لمه الس��يد أبو مازن هو التفاصيل الدقيق��ة للخطة التي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وتفصيال‪،‬‬ ‫عمق��ا‬ ‫س��تركز على الس�لام االقتصادي بش��كل أكث��ر‬ ‫وكأن قضيتن��ا أصبحت مرتبط��ة بأموال ومش��اريع وحقول غاز‪،‬‬ ‫وأن س��نغافورة أوس��لو بانتظ��ار قطاعن��ا احلبي��ب‪ ،‬واملقابل هو‬ ‫بع��ض اجلم��ل والعبارات السياس��ية التي رمبا ال يفهمه��ا العامة‪،‬‬ ‫كاالعتراف بيهودي��ة الدولة العبرية وتأجير األغوار لبضع س��نني‬ ‫واستقدام قوات الناتو حلفظ األمن واالستقرار‪ ،‬وبقاء بعض الكتل‬ ‫االس��تيطانية الكبرى مع منح املستوطنني اجلنس��ية الفلسطينية‪،‬‬ ‫ليصبح أبناء باروخ غولدشتاين‪ ،‬منفذ مذبحة اخلليل‪ ،‬فلسطينيي‬ ‫الهوى والهوية‪.‬‬ ‫ويرتفع العلم الفلس��طيني فوق عاصمة الدولة الفلسطينية بيت‬ ‫حنين��ا بالق��دس‪ ،‬أم��ا الالجئون فالع��ودة لهم وفق رؤي��ة الرئيس‬ ‫االمريكي بيل كلينتون‪ ،‬ومبا ال يختلف كثير ًا عن وثيقة عباس بيلني‬ ‫املؤرخ��ة في العام ‪ ،1995‬التي تنص عل��ى توطني الالجئني بالدول‬ ‫املضيفة أو بكندا أو بالدولة الفلسطينية‪ .‬هذا ما كان يحمله كيري‪،‬‬ ‫ورمبا ما حتمله املس��ودة النهائية التي سيتس��لمها الرئيس عباس‬ ‫خالل االيام املقبلة‪ ،‬ولكن هنا ال بد من التذكير بأن الرئيس محمود‬ ‫عب��اس وخالل اجتماع للجن��ة التنفيذية أكد ألعضائها انه أرس��ل‬ ‫رسالة جلون كيري تتضمن ست نقاط هي‪:‬‬ ‫‪ -1‬عدم االعتراف بالدولة اليهودية‪.‬‬ ‫‪ -2‬اإلصرار عل��ى أن تكون القدس عاصمة الدولة الفلس��طينية‬ ‫وليس العاصمة في القدس‪.‬‬ ‫‪ -3‬التأكي��د على حل قضية الالجئ�ين وفقا لقرار ‪ 194‬واملبادرة‬ ‫العربية‪.‬‬ ‫‪ -4‬التمسك بعدم وجود إسرائيلي في الدولة الفلسطينية‪.‬‬ ‫‪ -5‬رفض أي تواجد أمني إسرائيلي في األغوار‪.‬‬ ‫‪ -6‬القيادة الفلس��طينية مع مبدأ التبادلي��ة الذي يكون بالقيمة‬ ‫واملثل وعلى نسبة صغيرة جدا‪.‬‬ ‫ولكن البد من االش��ارة إلى أن البيئ��ة التفاوضية تعكس ضعفا‬ ‫واضحا للمفاوض الفلسطيني‪ ،‬الذي يعيش حالة انقسام‪ ،‬وغياب‬ ‫للمؤسساتية املعبرة عن الشعب الفلسطيني بالداخل واخلارج‪.‬‬

‫وهذا يعكس حجم التناقض في التصريحات‪ ،‬وغياب الشفافية‬ ‫في احلص��ول على املعلومات‪ ،‬مب��ا يعزز من فرضي��ة ان املفاوض‬ ‫الفلس��طيني ذاهب باجتاه ما‪ ،‬وقد يكون أقرب للتوقيع على اتفاق‬ ‫االط��ار ال��ذي ال ينهي الص��راع ولكنه مين��ح دميومة واس��تمرارية‬ ‫لعجلة املفاوضات ألن تس��تمر من دون توقف وبال س��قف زمني‪،‬‬ ‫حتى يستمر الدعم املالي للسلطة وللنخب السياسية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫حاسما في احلراك الشعبي السقاط‬ ‫إن االسبوع القادم سيكون‬ ‫مخطط��ات كيري في ح��ال ثبت انها ال تلبي برنام��ج احلد األدنى‪،‬‬

‫ً‬ ‫حاسما في املوقف الفصائلي من دعم ومساندة الرئيس‬ ‫وسيكون‬ ‫محمود عباس ف��ي حال ذهب نحو رفض اخلطة‪ ،‬ألن انعكاس��ات‬ ‫الرفض ستكون كبيرة وستؤثر على مستقبل السلطة الفلسطينية‪،‬‬ ‫وبذلك ينبغ��ي أن يلتئم ال��كل الوطــــــني إلع��داد برنـــامج وطني‬ ‫ش��امل للتعاط��ي مع املتغي��رات احملتملة خ�لال االس��ابيع املقبلة‪،‬‬ ‫وان تك��ون املصاحل��ة الوطني��ة هي املدخ��ل الرئي��س جملابهة تلك‬ ‫التحديات‪.‬‬ ‫حسام الدجني‬

‫الصراع على ميراث االمبراطورية الشيوعية في اوكرانيا‬ ‫بعد ّ‬

‫قسما عظما‪ ...‬التهديد بالقضاء‬

‫بوتني وأوهام لينني‬

‫■ بعد ثالثة أش�هر من االحتجاجات في اوكرانيا حققت اجلماهير ما‬ ‫عج�ز عنه االحت�اد االوروبي‪ .‬فر رئيس البالد فكت�ور يانكوفيتش هاربا‬ ‫الى معقل مناصريه جنوب ش�رق البالد وحول البرملان القصر الرئاس�ي‬ ‫ال�ى ممتل�كات للدولة‪ .‬تعيني حكوم�ة ائتالفية جديدة بقيادة الكس�ندر‬ ‫تورتشنوف رئيس�ا انتقاليا للبالد كان مفاجئا‪ ،‬والتصويت في البرملان‬ ‫ب�ـ ‪ 328‬نائب�ا من بين ‪ 450‬نائب�ا لعزل الرئي�س أوحى باالنقس�ام احلاد‬ ‫داخل الساحة السياسية االوكرانية وحول الشرعية الدستورية وحالة‬ ‫احلاد داخل اجملتمع املتراوح نح�و القبلة احلضارية والوجهة‬ ‫االنقس�ام‬ ‫ّ‬ ‫ِ‬ ‫متوش�نكو رمز الثورة البرتقالية من س�جنها‬ ‫االقتصادي�ة‪ ،‬لتعود يوليا‬ ‫الى الساحة منذ اعتقالها سنة ‪ 2011‬بعد ان خسرت في انتخابات مقاربة‬ ‫س�نة ‪ 2010‬بتهمة الفس�اد‪ .‬إذ اعتبرت م�ن بني الذين اث�روا بفضل الغاز‬ ‫مرتني في العقد االخير رئاس�ة الوزراء وأصبحت‬ ‫الروس�ي عندما تولت ّ‬ ‫الصراع بني ّ‬ ‫الشرق والغرب على صبغة أوكرانيا ‪.‬‬ ‫من اقوى رموز ّ‬ ‫ّ‬ ‫املتحلل�ة‪ ،‬اكثر تعثرا‬ ‫وف�ي كل ما ج�رى بدت روس�يا‪ ،‬االمبراطوري�ة‬ ‫هذه املرة واشد استمساكا بأوكرانيا بعد ان فقدت دول البلطيق وشرق‬ ‫اوروب�ا‪ .‬فلوح الرئيس الروس�ي فالدميي�ر بوتني منذ بداي�ة االحتجاج‬ ‫باملزاي�ا االقتصادي�ة للتق�ارب بين اوكرانيا وروس�يا‪ ،‬مبيّ ن�ا رغبته في‬ ‫مش�اريع مش�تركة في إط�ار ّ‬ ‫االتح�اد اجلمركي مع روس�يا وبيالروس�يا‬ ‫وكازاخس�تان‪ ،‬إذ يصعب على ال�روس االنفصال عن اوكرانيا ألس�باب‬ ‫تارخيّ �ة ثقــــافي�ة‪ :‬فه�ي حائط روس�يا الدفاع�ي في مواجه�ة اوروبا‬ ‫ويرس�و في بحرها االســــود االس�طول الروسي وال يتم تصدير الغاز‬ ‫الروس�ي إال م�رورا بأوكراني�ا‪ ،‬كم�ا أنها واس�طة العقد في حل�م بُ وتني‬ ‫االستعماري اجلديد االوربي اآلسيوي‪.‬‬ ‫خفضت روس�يا مبقدار ّ‬ ‫ولذلك ّ‬ ‫الثلث في تكلف�ة الغاز الذي تنقله اليها‬ ‫ومنحت روسيا أوكرانيا قرضا يبلغ ‪ 15‬مليار دوالر تسلمت منه اوكرانيا‬ ‫‪ 3‬مليارات‪.‬‬ ‫صدمة الناس الذين دخلوا القصر الرئاس�ي بعد مغادرة يانكوفيتش‬ ‫كان�ت كبيرة‪ .‬فقد ّ‬ ‫جتلت حياة الب�ذخ للرئيس مبالعب الغولف والتنس‬ ‫ومجموعة كبيرة من الس�يارات الفارهة ولوحة متثال رس�م على ش�كل‬ ‫عمل�ة نقدي�ة يبل�غ وزنه كيلوغرام�ا من الذه�ب اخلالص‪ .‬بينم�ا يحتاج‬ ‫البل�د ال�ى املال بع�د تدهور نس�بة االس�تثمارات م�ن ‪ 4.38‬ملي�ار دوالر‬ ‫ال�ى ‪ 2.86‬ملي�ار دوالر‪ .‬هرول الغرب باس�تنفار دبلوماس�ي ب�ـ‪ 3‬وزراء‬ ‫خارجية اوربيني لتطويق االزمة حتى ال يتسع احلريق‪ .‬فاقترح االحتاد‬ ‫االوروبي مساعدة احلكومة اجلديدة وثارت احلميّ ة الغربية بعد قتل ‪80‬‬ ‫متظاهرا فقط واس�تعر ُأوار الرفض من قب�ل قادة دول االحتاد االوروبي‬ ‫وحل الله عقدة من لس�ان الس�فير االمريكي منتقدا احلكومة االوكرانية‬

‫لقمعها الوحش�ي للمتظاهرين واضعا عليها ش�روطا م�ن بينها ضرورة‬ ‫االستماع الفوري للمعارضة‪.‬‬ ‫الغري�ب ف�ي االم�ر ان احلكوم�ة ف�ي اوكرانيا ل�م تنع�ت املتظاهرين‬ ‫بالتط�رف او بتوظي�ف الدّ ي�ن في السياس�ة رغ�م وجود قساوس�ة بني‬ ‫ّ‬ ‫املتظاهرين ولم توجه لهم تهم االرهاب رغم وفاة ‪ 9‬ضباط و ‪ 45‬ش�رطيا‬ ‫في املواجهات واالس�تيالء على مباني الش�رطة واجليش واألمن بل بعد‬ ‫موت ‪ 16‬من املتظاهرين قام املتظاهرون باختطاف ‪ 67‬ضابطا وعسكريا‬ ‫كرهائن‪.‬‬ ‫ال ميكن ان نعتبر ان الصراع بني الش�رق والغرب يتجلى في اوكرانيا‬ ‫فه�و لي�س انقس�اما ف�ي العم�ق احلض�اري‪ .‬والتناقض�ات بين الق�وى‬ ‫األوروبي�ة ميك�ن أن تتالش�ى فجأة‪ ،‬وليس�ت احل�رب الب�اردة مبعاملها‬ ‫القدمي�ة رغ�م وق�وف امري�كا ومنازعته�ا موس�كو عل�ى ش�رق أوروبا‪،‬‬ ‫والسلافي من�ه تدقيق�ا وعلى اخل�ارج القريب في آس�يا الوس�طى وفي‬ ‫وتذر قرن‬ ‫القوق�از وتتنازع معها على القطب الش�مالي وكن�وزه الدفينة ّ‬ ‫الفتنة بني الـ‪ 20‬مليون مس�لم تركي والـ‪ 120‬مليون أرثوذكس�ي سالفي‬ ‫وتغ�ض الطرف ف�ي حرب اخمل�درات األفغاني�ة‪ُ ،‬لتدمي غيبوبة الش�باب‬ ‫الروسي وتس�تبقي قوة تدخل في أفغانس�تان‪ .‬بل تنادي واشنطن منذ‬ ‫م�دة بتقارب اوكرانيا وجورجيا ومولدافيا مع ّ‬ ‫االتحاد االوروبي وعودة‬ ‫ترب�ع امري�كا عل�ى عرش الطاق�ة كما كان احل�ال قبل ع�ام ‪ 1970‬يتطلب‬ ‫املناورة‪ ،‬وواشنطن خير من لعب على أوتار تباينات خصومها ويتجلى‬ ‫ذلك في ايقاد جذوة الفتنة املذهبية مشرقا وحتريضها الهند على الصني‪،‬‬ ‫وأوكرانيا على روسيا‪.‬‬ ‫جتمعني َ‬ ‫مرنني مظهرا‬ ‫املعس�كران الشرقي والغربي ليسا َ‬ ‫حجرين بل ّ‬ ‫وجوهرا وليسا في صراع تناحري دائم‪ ،‬بل في تناقض تتخلله مساحات‬ ‫تواف�ق‪ .‬وج�دت امريكا نفس�ها منتص�رة بعد ف�رار الرئي�س األوكراني‬ ‫ولكنها تراعي الكبرياء الروس�ي كي ال تخس�ر روس�يا في املفاوضات مع‬ ‫ايران بشأن النووي‪.‬‬ ‫ونظري�ة «الس�يادة احملدودة» التي طبقها ّ‬ ‫االتحاد الس�وفييتي على‬ ‫الدول األوروبية الش�رقية التي كانت تنتمي إلى «املنظومة االشتراكية»‬ ‫ل�م تع�د ممكنة‪ .‬فق�د دعم�ت روس�يا انقالبا عس�كريا بواس�طة اجلنرال‬ ‫ّ‬ ‫مس�تقلة‪ ،‬واستخدمت‬ ‫ياروزلس�كي عام ‪ 1981‬ملنع بولونيا من أن تكون‬ ‫آنذاك نظرية «السيادة احملدودة»‪ .‬ووصلت رياح الشيوعية حتى اليمن‬ ‫التي اعلنت نفس�ها «دولة ماركس�ية»‪ ،‬فدُ ّمر اليمن مبيناء عدن املش�هور‬ ‫عل�ى صعيد التج�ارة العاملية‪ ،‬وانته�ت القصة بطوابي�ر الفقر في اليمن‬ ‫اجلنوب�ي‪ .‬أوكرانيا لم تعد ش�يوعيّ ة‪ ،‬واألولوية فيها للجيوس�ترتيجيا‬ ‫وليست لاليديولوجيا‪.‬‬ ‫سليم احلكيمي ـ صحافي من تونس‬

‫■ «قس�ما عظما س�وف أقاضيك» أو بلهجة عامية تونس�ية‬ ‫رقيق�ة «باألزم�ة االما نش�كي بي�ك»‪ .‬هذا م�ا كان ي�ردده «عبد‬ ‫الس�تار» – شخصية كوميدية ظريفة في املسلسل التلفزيوني‬ ‫التونس�ي «اخلطاب عل�ى الباب» – كلما أفزعه أدنى ش�يء أو‬ ‫ض�اق ذرعا بكلمات عاب�رة ظنها عاتية أو مواق�ف هزلية بدت‬ ‫ل�ه مؤذي�ة لينتهي به املط�اف إلى اإلض�رار بجيران�ه وأقاربه‬ ‫وأصدقائه واالنفصال عن زوجته» بهيجة» ألسباب واهية‪.‬‬ ‫يب�دو أن وضعنا الراهن ال�ذي اختلط فيه احلاب�ل بالنابل‬ ‫والتم�ر باجلم�ر ال يختل�ف كثيرا عن ذل�ك خاصة إذا م�ا علمنا‬ ‫أن فئ�ات من مجتمع�ات الربي�ع العربي وفي مقدمته�ا النخبة‬ ‫السياس�ية تعودت عل�ى مواجهة الغي�ر بتهديدات م�ن قبيل‪:‬‬ ‫«س�أحملك مس�ؤولية تصريحات�ك أم�ام القض�اء – س�أتصل‬ ‫بالس�يد حاكم التحقيق لتس�ليمه وثيقة عنك – ملاذا لم يتحرك‬ ‫النائ�ب العام من تلقاء نفس�ه إللقاء القب�ض عليه ومقاضاته‬ ‫ هلم�وا غ�دا أم�ام احملكمة ملس�اندتي قبل التحقي�ق وبعده –‬‫اجمع�وا القرائن وح�رروا العرائض ملقاضاة هذا السياس�ي»‬ ‫وغير ذلك من الكالم الذي لم يعهده العامة في السابق‪.‬‬ ‫وقد رأينا وزارات بطم طميمها وعظمة شأنها تصدر بيانات‬ ‫تن�دد فيها بأفراد م�ن اجملتمع وتتوعدهم باملث�ول أمام القضاء‬ ‫لتصريحات ما وش�اهدنا أفرادا وجماع�ات ونقابات يهرعون‬ ‫ملقاض�اة وزراء ورؤس�اء أح�زاب وجمعي�ات ومؤسس�ات‬ ‫إعالمي�ة وغيره�ا ول�م يس�لم منه�م ن�واب الش�عب وال رموز‬ ‫احلكم وأصبح لنا أناس ميتهنون اخلصام السياسي واحلزبي‬ ‫ويتفننون في جتهيز امللفات ويش�تغلون باستمرار حتت راية‬ ‫«قضي�ة ع�ن كل كلمة وجلس�ة ع�ن كل حركة»‪ .‬وبات�ت املقولة‬ ‫الش�عبية التونس�ية «س�يدي حاضر يا ش�كاية» متنفس�ا لكل‬ ‫من يروم تلميع صورته والتعريف اإلعالمي واحلزبي بنفس�ه‬ ‫باس�م الدفاع الدائم عن احلقوق أو كما ج�اء في «كتب العدل»‬ ‫م�ن جمهورية افالطون‪« :‬يربح اس�م العدل وش�هرته ويتمكن‬ ‫من ترقيع ما متزق من سياس�ته بواس�طة البالغ�ة في خطابه‬ ‫فيقن�ع الناس بعدالت�ه» ومثل ه�ذا األمر يب�دو للوهلة األولى‬ ‫مثقلا لكاهل اجلهاز القضائي ملا تش�وب مس�الكه من مبالغات‬ ‫ومغالط�ات متعلقة بالبحث عن احلقيق�ة وينم في ذات الوقت‬ ‫عن س�وء تقدير ملفاهيم احلرية والكرامة والعدالة التي بشرت‬ ‫به�ا ث�ورات الربي�ع العرب�ي وهتفت لها س�ائر الش�عوب‪ ،‬وال‬ ‫مناص ً‬ ‫إذا من وضع حد لالنعكاسات السلبية ملثل هذه املواقف‬ ‫والتصرفات بوضع مدونة سلوك يحتكم إليها اجلميع ويعتمد‬ ‫فيها باألس�اس على حتليل الشكاوي ومتحيصها في مرحلة ما‬ ‫قبل التقاضي ضمن هيئ�ة قانونية متخصصة علها جتد طريق‬ ‫التواف�ق والتراض�ي وتريحنا بذلك م�ن القضاي�ا املبنية على‬ ‫الهواجس والتخمينات‪.‬‬ ‫أحمد بالشيخ ‪ -‬تونس‬

‫قراءة في رسومات الوهيبي‬ ‫■ من�ذ عقدي�ن من الزمن وبعض س�نني وانا اق�ف امام لوحات‬ ‫الوهيبي التي جس�دت ش�غفا غير مس�بوق بالتراث‪ ،‬كانت مالمح‬ ‫املرأة بش�كل ع�ام تطغى على مجم�ل اللوحات الت�ي يغالبها اللون‬ ‫البن�ي الغام�ق قليلا ليصبح فيه�ا وجه امل�رأة نور قندي�ل يضيء‬ ‫املكان بشكل يزاوج به بني بيئة تراثية تغرق بعيدا في القدم وروح‬ ‫انث�ى ت�كاد تكون مس�بارا ال يكل ف�ي التطلع الى املس�تقبل تنازعه‬ ‫الرغب�ة والتصميم ليس على التخلص من قيود قد فرضتها ظروف‬ ‫عي�ش او تكيف في زمن غابر بل ايضا ذل�ك االصرار الذي ال يهادن‬ ‫ف�ي بلوغ جن�اح كلي ال متنح في�ه املرأة للزمن قدرا م�ن اخلذالن او‬ ‫فرصة لالنكسار امام طوفانه‪ ،‬حتى تلك التي تبسط اهدابها بحياء‬ ‫او وج�ل فانها ال تخف�ي على محياها ذلك الش�بق للح�ب وللحياة‬ ‫والرغبة في القفز عاليا فوق اي انكسار‪.‬‬ ‫في رس�ومات الوهيبي يصعد املاعز رؤوس اجلبال وان لم يبلغ‬ ‫القم�م فيه�ا اال انه يهز ذيوله ل�كل اولئك الذين ميكث�ون في بطون‬ ‫ً‬ ‫خياما ويعتاش�ون على الطرئ�د الهزيلة‪ .‬اما‬ ‫الوديان يس�توطنون‬ ‫الزواحف في اس�فل الرس�م تكاد جتس�د ب�طء احلياة ف�ي القبيلة‬ ‫لكنها تزاوج تعايشا فريدا مع البدوي االول فنلمح ضبابا او دخانا‬ ‫ملوق�دة ف�ي االفق وكأنه ف�رغ االن م�ن صناعة قهوته لم يس�مح له‬ ‫الوهيبي في الظهور علنا وامنا اخفاه عمدا خلف وش�م القبيلة في‬

‫اسفل اللوحة في ركن صغير خافت اللون تاركا جل املساحة لثوب‬ ‫تراثي غاية في االبداع مازجت زخارفه املتجانسة على يد الوهيبي‬ ‫بني عبق التراث االصيل وبني مس�احة من الض�وء في اكف ومحيا‬ ‫امرأة يليق الن يكون وجهها قنديال ابديا يضيء مس�احات واسعة‬ ‫من روؤس اجلبال‪.‬‬ ‫ال زال الوهيب�ي يخف�ق ريش�ته ف�ي ترب�ة متي�ل ال�ى الس�مرة‬ ‫كس�واعد الرجال اس�تدل عليها في بيدر عتيق لتكون على لوحاته‬ ‫بعضا من قمح او وجه رغيف قست عليه النار قليال‪.‬‬ ‫يرحل الوهيبي في مجاهيل بعيدة الى عالم الالمرئي ورمبا الى‬ ‫اجملرات البعيدة فينش�أ عالم اخر ال يبقى به من العناصر احلس�ية‬ ‫الت�ي ندركها ف�ي عاملن�ا الطبيعي اال عنص�ر واحد او اثنين لتبقى‬ ‫العناصر احلسية االخرى في الكل املدرك من ابداعه‪.‬‬ ‫الكائن�ات التي يجس�دها في اجمل�رات البعيدة وديعة ومس�املة‬ ‫متتل�ك ق�درات اس�تثائية ف�ي االتص�ال واالنفت�اح عل�ى مج�رات‬ ‫اخرى وفق هندس�ة غاية ف�ي الدقة ومبهارته الرائعة ينش�ئ بيئة‬ ‫م�ن االلوان الت�ي متيل الى ال�وان املعادن مثل لون الفضة االس�مر‬ ‫وال ينش�ئ في االوان�ي التي ندرك باالحس�اس الطبيعي اي غرس‬ ‫ً‬ ‫ام�را يقودك بسالس�ة للتعايش داخل اللوح�ة مع كائنات‬ ‫او ثم�ار‬ ‫لي�س لها صف�ات اهل االرض فتغ�دوا اللوحة مكانا مجس�دا لواقع‬

‫«منبر القدس» مخصص ملناقشة قضايا او آراء او اخبار نشرت في «القدس العربي»‪،‬‬ ‫وكذلك للرد والتعقيب على ما يرد في هذه الصفحة والتعليق كذلك على مختلف املواضيع الفنية والثقافية والفضائيات‬ ‫للمشاركة‪ ،‬نرجو ارسال رسائلكم البريدية على عنوان اجلريدة‬

‫ورسائلكم االلكترونية الى العنوان االلكتروني‪menbar@alquds.co.uk :‬‬

‫‪Volume 25 - Issue 7679 Saturday/Sunday 1/2 March 2014‬‬

‫حي مينحك ف�رص التجوال ومح�اكاة كائنات مختلف�ة كما لو انك‬ ‫ً‬ ‫فعال تزور كوكبا اخر بنكهة حـــياة اخرى‪ ،‬لكن الوهيبي ال مينحك‬ ‫فرص�ة البقاء هناك طويال النه جرد بيئة املش�هد من مقومات حياة‬ ‫البشر‪.‬‬ ‫وللوهيب�ي والزم�ن والتاري�خ حكاي�ة اخ�رى فف�ي العدي�د من‬ ‫لوحاته يحرص على وجود الس�اعة بش�كل مجرد غير محدد تارة‬ ‫جند الس�اعة منزوعة العقارب وتارة مطموس�ة ف�ي البعيد وتارة‬ ‫اخ�رى يكتب االرقام بلغة غير متداولة في هذا الزمن فال تس�تطيع‬ ‫ان حتدد الزمن في اللوحة وكذك االمر ينسحب على التاريخ‪.‬‬ ‫الوهيب�ي االق�در عل�ى منح املس�تحثاث عنص�را حس�يا واحدا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ومفاجئا‬ ‫صادما‬ ‫ميكنك من رؤيتها تفيض حياة وبش�كل يكاد يكون‬ ‫وان�ت تبصر عين�ا تطالعك بحب وس�ط كوم�ة عظ�ام فتخلق فيك‬ ‫فضول البحث والتقصي فتنسى املوت وتنشغل باحلياة‪.‬‬ ‫اكاد اج�زم ان الوهيب�ي ج�اء مع اخللق االول اس�طورة حتاكي‬ ‫كل األزمنة وس�تبقى ما دامت عقارب الساعة تدور وما دام في هذه‬ ‫الدنيا نبض حياة س�واء كان هنا على هذه االرض او يتعداها الى‬ ‫مجرات بعيدة‪..‬‬ ‫امني الكلح‬

‫أو على الفاكس رقم ‪( +442087418902‬على ان ال تتجاوز الرسالة ‪ 150‬كلمة)‬ ‫وسيكون امام الرسائل القصيرة كل الفرص للنشر اما الطويلة فنعتذر عن نشرها‬

‫«اآلراء الواردة في هذه الصفحة ال تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة»‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi‬‬

‫‪17‬‬


‫‪18‬‬

‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7679‬السبت‪/‬االحد ‪ 2/1‬آذار (مارس) ‪ 2014‬ـ ‪ 1/29‬جمادى األول ‪1435‬هـ‬

‫مدارات‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫‪‬‬

‫متى تتطابق األعمال مع األقوال؟‬

‫د‪ .‬كمال الهلباوي٭‬

‫كل الوزراء‬ ‫الذين أدلوا‬ ‫بتصريحات‬ ‫بعد أن علموا‬ ‫ببقائهم في‬ ‫مناصبهم‪،‬‬ ‫كانوا‬ ‫يتحدثون‬ ‫عن آمال‬ ‫عريضة في‬ ‫املستقبل‬

‫‪‬‬

‫■ ف�ي الوق�ت ال�ذي يترق�ب في�ه الش�عب املص�ري فت�ح ب�اب الترش�ح‬ ‫لالنتخابات الرئاسية بعد استكمال قانونها‪ ،‬وكذلك ترقب ما إذا كان املشير‬ ‫السيس�ي سيترش�ح للرئاس�ة‪ ،‬وكثير من أبناء الش�عب املصري يطالبونه‬ ‫بذلك‪ ،‬بل هناك حملة من حمالت دعم املش�ير تس�مى «بأمر الشعب»‪ .‬في هذا‬ ‫الوقت تكثر التس�اؤالت عن موقف التيار االسالمي كله‪ ،‬كحركات ومنظمات‬ ‫وتيار اإلسالم السياس�ي املمثل في األحزاب اإلسالمية‪ ،‬واألحزاب القريبة‪،‬‬ ‫مث�ل حزب الوس�ط وحزب مص�ر القوية‪ .‬هذه املس�احة أو الدائرة واس�عة‬ ‫ً‬ ‫ج�دا‪ ،‬وليس�ت على قلب رجل واحد‪ ،‬وليس�ت على منهج واح�د في االعتقاد‬ ‫والدع�وة والتربية والنظرة إلى العمل السياس�ي أو الوطنية أو القومية أو‬ ‫املشروع االسلامي‪ ،‬وإال لفرضت نفسها ورأيها باألغلبية‪ ،‬كما حدث في أول‬ ‫انتخابات برملانية ورئاسية بعد ثورة ‪ 25‬يناير‪/‬كانون الثاني‪.‬‬ ‫ينقس�م التيار االسلامي الى حركات وجمعيات وأحزاب سياس�ية‪ ،‬منها‬ ‫من يشترك في السياسة‪ ،‬ومنها من ال يشترك إال في املوالد‪ ،‬ألن السياسة في‬ ‫فهمها ح�رام‪ ،‬منها حركات صوفية متعددة األطياف ومنها احلركة الس�لفية‬ ‫أيض�ا متع�ددة األطياف‪ ،‬ومنه�ا احل�ركات واجلماعات التكفيري�ة وبعضها‬ ‫يكف�ر اآلخر‪ ،‬فضلا عن تكفير احلاك�م أو احلكومة أو اجليش أو الش�رطة أو‬ ‫اجملتمع بأكمله‪ .‬من هذا التياراالسلامي من شارك في الثورتني أو شارك في‬ ‫إحداهم�ا فقط‪ ،‬ومنها من لم يش�ارك ف�ي أا منهما على االطالق فكان س�لبيا‪،‬‬ ‫ومنها من كان ضد الثورة ومع مبارك وفساده وديكتاتوريته ومنها من وقف‬ ‫مع الثورتني في مرحلة من املراحل‪ ،‬ولكنه ضد تدخل اجليش في السياس�ة‪،‬‬ ‫وض�د كل االس�تحقاقات الت�ي مت�ت مث�ل الدس�تور أو املتوقع�ة قريب�ا مثل‬ ‫الرئاس�ية ثم البرملانية‪ ،‬ومنها من سيكون مع املشير حال ترشحه للرئاسة‪،‬‬ ‫باعتباره أبرز املرش�حني‪ ،‬ورمبا أقدرهم على حتقيق بعض مطالب الش�عب‬ ‫املهمة‪ ،‬وفي مقدمتها إكمال املعركة ضد االرهاب واالنتصار فيها‪ ،‬حيث لم يعد‬ ‫هناك مجال لغير ذلك‪ ،‬وإال انتشرت الفوضى ورمبا تصبح مصر مثل سوريا‪،‬‬ ‫ولألسف هناك من يتمنى‪ ،‬بل يسعى الى حتقيق ذلك الوضع أو املنظر اخمليف‬ ‫في مصر‪ ،‬ومنها أعضاء في ما يسمى‪« ،‬التحالف من أجل الشرعية»‪.‬‬

‫مصر‪« :‬تسوية الضرورة» بني النظام واإلخوان‬

‫خالد الشامي٭‬ ‫■ يقت�رب املش�هد املص�ري بس�رعة م�ن اس�تحقاقات‬ ‫وتط�ورات كبي�رة‪ ،‬تتطلب من كاف�ة االط�راف مقاربات غير‬ ‫تقليدية‪ ،‬بل مؤملة احيانا في سبيل تفادي األسوأ‪.‬‬ ‫وكانت بوادر «التحرك» في موقف «االخوان» واضحة في‬ ‫ما نش�رته «القدس العربي» في هذا املكان االس�بوع املاضي‪،‬‬ ‫م�ن تصريح�ات لقي�ادي اخواني (ل�م نتل�ق اي مالحظة او‬ ‫تصحي�ح عليها) اكد فيها عدم وجود ش�روط مس�بقة لبحث‬ ‫املصاحل�ة‪ ،‬وان اجلماع�ة تقب�ل ان عدة ماليين خرجوا ضد‬ ‫الرئي�س املع�زول محم�د مرس�ي ف�ي الثالثين م�ن يوني�و‪/‬‬ ‫حزي�ران الس�باب ومطال�ب مش�روعة‪ ،‬وتعتب�ر ذل�ك ام�را‬ ‫طبيعيا في ظل اس�تمرار معاناة الش�عب من املشاكل‪ ،‬اال انها‬ ‫ترف�ض ما حدث في الثالث من يوليو‪/‬متوز وتعتبره انقالبا‪،‬‬ ‫لكنه�ا ال تق�ول بالض�رورة ان مرس�ي س�يعود او يج�ب ان‬ ‫يعود للحكم‪ ،‬وتترك الق�رار في هذه القضية للتحالف املؤيد‬ ‫للشرعية ضمن املفاوضات‪.‬‬ ‫وبق�راءة سياس�ية بس�يطة مل�ا بين الس�طور‪ ،‬يتضح ان‬ ‫ه�ذا موق�ف تفاوض�ي يحم�ل اس�تعدادا واضح�ا لتس�وية‬ ‫سياسية‪ ،‬ومن الواجب على احلكومة اجلديدة‪ ،‬وهي تباشر‬ ‫عمله�ا ان تفحص هذه االمكانية ضمن مس�ؤوليتها الوطنية‬ ‫لوق�ف التده�ور االمن�ي‪ ،‬خاصة بع�د ان اثبت احل�ل االمني‬ ‫فش�له‪ ،‬واصبح حتميا ايجاد مس�ار سياسي حلل االزمة‪ ،‬مع‬ ‫االحتف�اظ باحلق�وق القانوني�ة الكاملة ل�كل ضحايا العنف‬ ‫بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية‪.‬‬ ‫وينبغ�ي هن�ا وض�ع النق�اط عل�ى احل�روف‪ ،‬والتقري�ر‬ ‫مبوضوعي�ة كامل�ة ان الطرفين يري�دان ه�ذه التس�وية‬ ‫ويحتاج�ان اليها‪ ،‬اال انهما ميارس�ان لعب�ة «عض االصابع»‬ ‫بغي�ة حتسين ش�روط التف�اوض‪ ،‬ورمب�ا تعظيم املكاس�ب‬ ‫املمكنة‪.‬‬ ‫فم�ن جهة تتع�رض احلكوم�ة لضغوط هائلة من س�طوة‬ ‫ال�رأي الع�ام ووس�ائل االعلام الت�ي وصل�ت ال�ى اعتب�ار‬ ‫مج�رد احلديث عن مصاحلة وطنية تس�تند ال�ى نبذ العنف‬ ‫وتس�تبعد كل م�ن تلوثت ي�ده بالدم�اء (خيانة)‪ ،‬مس�تندة‬ ‫ال�ى اس�تمرار الهجم�ات االرهابي�ة‪ ،‬خاصة بعد ان اتس�عت‬

‫لتس�تهدف الس�ياحة في اعالن حرب اجرامي على الش�عب‬ ‫وليس النظام فقط‪.‬‬ ‫وفي املقاب�ل تتعرض قيادات االخ�وان لضغوط قوية من‬ ‫القواع�د الش�بابية بش�كل خ�اص (كما اك�د تقرير نش�ر في‬ ‫صحيف�ة «نيوي�ورك تامي�ز» مؤخ�را) حتملها مس�ؤولية ما‬ ‫وصلت اليه اح�وال اجلماعة‪ ،‬وتطالبه�ا بايجاد حلول لهذه‬ ‫االزمة‪ ،‬ما ينذر بتفكك تنظيمي‪.‬‬ ‫ولع�ل اجلميع يدركون ان ما يري�ده املصريون حقا اليوم‬ ‫ليس (ش�خصا) ايا كان اس�مه‪ ،‬ليتولى احلك�م او ليعود الى‬ ‫احلك�م‪ ،‬بل يصرخ�ون النقاذ ما ميك�ن انقاذه قب�ل ان تغرق‬ ‫الس�فينة باجلميع‪ .‬واذا س�ألت كثي�را من املؤيدين للمش�ير‬ ‫السيس�ي س�يقولون ان عندهم «حتفظات وش�كوك» لكنهم‬ ‫س�ينتخبونه النه «املرشح االقدر على اس�تعادة االمن»‪ .‬اما‬ ‫اذا قل�ت له�م انه تول�ى امللف االمن�ي بالفعل خلال الثمانية‬ ‫اش�هر املاضية التي ش�هدت تدهورا كبيرا‪ ،‬سيقولون «ليس‬ ‫هناك خيار اخر»‪.‬‬ ‫وحس�ب تعبير الدكتور س�ليم العوا‪ ،‬وهو احملسوب على‬ ‫االخوان ومحامي قياداتهم‪ ،‬اثن�اء حديثه مع الدكتور محمد‬ ‫مرس�ي في احملكمة مؤخرا‪ ،‬فان هذه املظاهرات املنتشرة هنا‬ ‫وهن�اك للمطالب�ة بعودة الش�رعية (عمل غي�ر منتج)‪ ،‬متاما‬ ‫كم�ا ان اس�لوب احلكوم�ة في مواجهته�ا (عمل غي�ر منتج)‪،‬‬ ‫وبالتالي فان النتيجة الوحيدة هي مشهد عقيم‪.‬‬ ‫ومن اجل هكذا مواقف‪ ،‬ابتكر احدهم قدميا علم السياس�ة‬ ‫وفن التفاوض‪ .‬وهو ما جعل دبلوماس�يا مخضرما كالدكتور‬ ‫عمرو موسى يدعو احلكومة واالخوان الى التصالح‪ ،‬بعد ان‬ ‫مت اقرار الدستور اجلديد‪.‬‬ ‫لقد اقتنعت جماعة «االخوان» في ضميرها‪ ،‬بأن االستمرار‬ ‫في سياستها احلالية‪ ،‬بدون مراجعة‪ ،‬لن يحقق اهدافها التي‬ ‫جتازوته�ا معطيات الواقع نفس�ه‪ .‬وبكلم�ات اخرى فانه من‬ ‫غير الوارد اعادة اي حزب او جماعة او ش�خص الى احلكم‪،‬‬ ‫س�واء من عه�د االخ�وان او مب�ارك‪ ،‬وان االص�رار على هذا‬ ‫اخلط�اب يعن�ي محاولة الع�ادة عق�ارب الزمن ال�ى الوراء‪،‬‬ ‫وخ�وض معركة اصبح�ت تنتمــــ�ي الى املاض�ي‪ .‬والدليل‬

‫العمل�ي ان التح�رك الش�عبي االخير املتمثل ف�ي االضرابات‬ ‫الواس�عة الت�ي ه�زت النظ�ام واطاح�ت احلكوم�ة‪ ،‬ه�و في‬ ‫حقيقته غير مسيس‪ ،‬ويشارك فيه مؤيدون ومعارضون لكل‬ ‫االطراف‪.‬‬ ‫ومن منطلق الصراع السياسي‪ ،‬حتاول جماعة «االخوان»‬ ‫حاليا استخدام هذه االضرابات‪ ،‬وتبني خطابها في اعتراف‬ ‫اضافي باحلاجة الى مراجعة موقفها وتعديل خطابها‪.‬‬ ‫ومن بني التفس�يرات والتكهن�ات املتداولة الت�ي اطلقتها‬ ‫االقال�ة املفاجئ�ة حلكوم�ة الدكت�ور ح�ازم الببلاوي‪ ،‬التي‬ ‫جاءت قبل اسابيع من انتخابات الرئاسة ونحو ثالثة اشهر‬ ‫م�ن االنتخابات التش�ريعية هو انها س�تعمل على التحضير‬ ‫للمصاحلة الوطنية‪ .‬فقد ادرك النظام انه بحاجة الى حكومة‬ ‫جدي�دة ذات مصداقية‪ ،‬ليس فقط لتكون قادرة على التعامل‬ ‫م�ع االضراب�ات الفئوي�ة الت�ي اصاب�ت الدولة بالش�لل‪ ،‬بل‬ ‫البح�ث ايضا في صيغة سياس�ية حلل االزم�ة احلالية‪ ،‬قد ال‬ ‫تسمى «مصاحلة» بالضرورة لكنها «تسوية الضرورة»‪.‬‬ ‫وه�ذه اقتراح�ات مختص�رة للمالم�ح املمكن�ة لتل�ك‬ ‫التسوية‪:‬‬ ‫اوال – تقوم احلكومة باالفراج الفوري عن االف احملتجزين‬ ‫من الذين لم توجه اليهم اتهامات جنائية محددة‪ ،‬او ال تكفي‬ ‫االدل�ة املتواف�رة الحالته�م ال�ى محاكم�ة‪ ،‬بغ�ض النظر عن‬ ‫ميولهم السياسية او انتماءاتهم االيديولوجية‪.‬‬ ‫ثاني�ا ‪ -‬ان تعل�ن اجلماع�ة اعترافه�ا بالدس�تور املع�دل‬ ‫احترام�ا الرادة الناخبين‪ ،‬مع االحتفاظ مبوقفها السياس�ي‬ ‫م�ن تدخ�ل اجلي�ش ف�ي الثالث م�ن يولي�و‪ ،‬عل�ى ان تتعهد‬ ‫باالمتناع عن ممارسة او تشجيع اي من اعمال العنف املادية‬ ‫او اللفظي�ة‪ ،‬لترف�ع ش�بهة اي غطاء سياس�ي ع�ن الهجمات‬ ‫االرهابية‪ ،‬س�واء ضد املدنيين او افراد اجليش والش�رطة‪،‬‬ ‫مع االلت�زام بالعم�ل السياس�ي واالحتكام ال�ى االنتخابات‬ ‫املضمون�ة نزاهته�ا‪ ،‬كاس�لوب وحي�د الس�تعادة الش�رعية‬ ‫ومواجهة ما تعتبره «انقالبا عس�كريا»‪ ،‬وذلك اعالء ملصلحة‬ ‫الوطن فوق اي مصلحة حزبية او فردية‪.‬‬ ‫ثالث�ا ‪ -‬الس�ماح بع�ودة اعض�اء جماع�ة االخ�وان ال�ى‬

‫االبحار مباش�رة الى ح�ق تقرير املصير هو اخليار األس�لم‪،‬‬ ‫ألن الظ�رف االقليمي وان كان يبدو في ظاهره فرصة مؤاتية‬ ‫للمض�ي نح�و دولة كردي�ة كبرى‪ ،‬لكن�ه في احلقيقة يش�كل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫كبي�را على التجربة الكردس�تانية‪ ،‬ألن�ه يلقي بها في‬ ‫خط�را‬ ‫أت�ون االضطراب االقليمي ويزج باالقليم الكردي بكل ما فيه‬ ‫م�ن ف�رص واس�تقرار وأمن في خض�م الص�راع الدموي ذي‬ ‫الطاب�ع الهويات�ي الذي يعص�ف باملنطقة‪ .‬أما عل�ى الصعيد‬ ‫الوطن�ي العراق�ي فتبق�ى املصلح�ة الكردية االس�تراتيجية‬ ‫االقتصادية واألمنية كامنة في البقاء ضمن احلالة االحتادية‬ ‫العراقي�ة‪ ،‬ش�ريطة توافر عوام�ل االطمئنان والثق�ة‪ ،‬وعلى‬ ‫رأس�ها الت�زام االط�راف كافة بقواع�د العملي�ة الدميقراطية‬ ‫والدس�تورية والتوافقي�ة‪ .‬يض�اف ال�ى ذل�ك املس�ائل التي‬ ‫تتعل�ق بالتداف�ع السياس�ي والتوازن�ات احلزبي�ة القائم�ة‬ ‫داخل اقليم كردس�تان نفس�ه‪ ،‬التي الزالت ف�ي طور التبلور‬ ‫واخمل�اض‪ ،‬كل ه�ذه العوام�ل ترجح مقاربة تأجيل ممارس�ة‬ ‫حق تقري�ر املصير في الوقت الراهن‪ ..‬لكن الس�ؤال هو‪ :‬إلى‬ ‫متى التأجيل؟‬ ‫وهل فك�رة التأجيل واإلرج�اء والتلوي�ح بتقرير املصير‬ ‫بين احلني واآلخ�ر‪ ،‬وإدخال ه�ذا احلق ضمن لعب�ة الضغط‬ ‫والتف�اوض ميك�ن أن تق�ود إل�ى حتقي�ق حال�ة االس�تقرار‬ ‫واالطمئن�ان عل�ى مس�توى ال�ذات الكردس�تانية أو عل�ى‬ ‫مس�توى العالق�ة م�ع اآلخ�ر؟ أعتقد ان اعلان دول�ة كردية‬ ‫ينبغي أن يك�ون نتيجة ملقدمات تفرزها التطورات الطبيعية‬ ‫في املنطقة‪ ،‬متفاعـــلة مع تركيز الطرف الكردي على التقدم‬ ‫في اقليم كردس�تان على صعيد تكريــــس التنمية البشرية‬

‫والعدالة االجتماعية الشاملة والرفاهية االقتصادية املنصفة‬ ‫للجمي�ع وحق�وق االنس�ان واملس�اواة واحلري�ات املدني�ة‬ ‫واملش�اركة الدميقراطي�ة واإلدم�اج االجتماعي واالس�تقرار‬ ‫السياسي في الداخل الكردستاني‪ ،‬وتفعيل العتلة السياسية‬ ‫الكردس�تانية في العالقات الدولية على الصعيدين االقليمي‬ ‫والعامل�ي‪ ،‬وف�ي منظوم�ة العالق�ات الوطني�ة عل�ى الصعيد‬ ‫العراقي‪.‬‬ ‫إن لعب�ة الدميقراطي�ة واحلداث�ة والتنمي�ة والتنوي�ر‬ ‫السياس�ي والفكري ف�ي املنطقة هي التي س�تقود إلى تبلور‬ ‫وإنض�اج ظ�روف مس�تقبلية مالئمة إلعلان دول�ة كردية‪..‬‬ ‫فالسياس�ة احلكيمة واحلكم الرش�يد والدميقراطية الفاعلة‬ ‫والعالق�ات البن�اءة واحل�وار املثم�ر والتع�اون التنم�وي‬ ‫والش�راكة االقليمي�ة وس�يادة قي�م السلام والالعن�ف‬ ‫والتعايش وتب�ادل املصالح وحقوق االنس�ان‪ ،‬ومن ضمنها‬ ‫ح�ق تقرير املصير للش�عوب‪ ،‬ه�ي املبادئ التي كلما س�ادت‬ ‫بني دول املنطقة املعنية بالش�أن الكردي س�تقود إلى تقريب‬ ‫الك�رد من فرص إعالن دولتهم كحصيل�ة لتوافق إقليمي بني‬ ‫أنظم�ة دميقراطي�ة حديث�ة تنش�أ وتتط�ور ف�ي املنطقة على‬ ‫إيقاع إرادة شعوب تس�عى للنماء والعدالة‪ ،‬فهذا هو اخليار‬ ‫االستراتيجي البديل عن الدخول في لعبة احملاور أو التورط‬ ‫في نزاعات اقليمية دموية هوياتية بدائية ال تزيد املش�هد إال‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وانتهاكا حلقوق االنس�ان‬ ‫واس�تنزافا للموارد‬ ‫وعنفا‬ ‫تعقيدا‬ ‫ً‬ ‫واضرارا بالقضية الكردية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫صحيحا أن يرتكب الطرف الكردي أخطاء األطراف‬ ‫لي�س‬ ‫السنية أو الشيعية‪ ،‬فالسنة يريدون إعالن إقليم السنة على‬

‫٭ كاتب مصري من اسرة «القدس العربي»‬

‫أس�اس فك�رة القطيع�ة واملفاصل�ة والبغضاء مع الش�يعة‪..‬‬ ‫والش�يعة يريدون إقامة حكم الش�يعة املركزي على أس�اس‬ ‫جب�روت احلدي�د والن�ار وقم�ع املكون�ات‪ ..‬والوطني�ون‬ ‫التقليدي�ون ينادون ب�ـ «انصهار» املكون�ات لصالح منوذج‬ ‫يقم�ع التن�وع لصال�ح وطني�ة أو مواطن�ة مفرغ�ة م�ن ح�ق‬ ‫املواطنني ف�ي التعبير عن خصوصياته�م الهوياتية القومية‬ ‫أو الديني�ة أو املذهبي�ة أو الثقافي�ة‪ ..‬إن مصلح�ة الط�رف‬ ‫الكردي هي في نظام احتادي عراقي يقوم على مبدأ املواطنة‬ ‫احلاضن�ة للتعددي�ة الثقافي�ة ال الكابت�ة له�ا ‪ ..‬املس�تثمرة‬ ‫للتنوع االجتماعي وفيه ال القامعة لألنواع‪ ..‬وهذا يس�تدعي‬ ‫ان يبن�ي الك�رد مش�روعهم عل�ى أس�اس التواص�ل الفع�ال‬ ‫م�ع الش�يعة والس�نة‪ ،‬االمر ال�ذي يتطل�ب التح�رك لتفعيل‬ ‫ال�دور الك�ردي في السياس�ة العراقي�ة والعودة إلى مش�هد‬ ‫العملية السياس�ية كرعاة للتوافق وصناع للتسويات وآباء‬ ‫مؤسسين للدميقراطي�ة في الع�راق مع ش�ركائهم اآلخرين‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وإقليميا كطرف‬ ‫وطني�ا‬ ‫كلم�ا متكن الك�رد من تقدمي أنفس�هم‬ ‫يتمت�ع مب�ا يكف�ي م�ن الرش�د والعقالني�ة الدارة ح�وارات‬ ‫عراقي�ة وطنية حتق�ن الدم وجتف�ف منابع العن�ف وتكرس‬ ‫السالم السياس�ي والتضامن الوطني‪ ،‬استطاعت كردستان‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫حاضرا‬ ‫مزيدا من املكاس�ب لصالح القضية الكردية‬ ‫أن جتني‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اس�تقرارا ومالءمة‬ ‫وصوال إل�ى توفير بيئة اكثر‬ ‫ومس�تقبال‪،‬‬ ‫لط�رح املطلبي�ة الكردية مبختل�ف بنودها وم�ن ضمنها حق‬ ‫تقرير املصير‪.‬‬ ‫٭كاتب عراقي مقيم في لندن‬

‫٭ كاتب مصري‬

‫ملاذا أقيل اللواء سليم إدريس‬ ‫من هيئة األركان؟‬ ‫الطاهر إبراهيم٭‬ ‫■ بعد انش�قاق العقيد رياض األسعد في‬ ‫يوليو‪/‬مت�وز ‪ ،2011‬تبع�ه كثير م�ن الضباط‬ ‫واجملندي�ن‪ .‬قليل من الضب�اط حاول أن يبدأ‬ ‫م�ن الصف�ر وينخ�رط بفصائ�ل قتالي�ة‪ ،‬إال‬ ‫أن ش�بابا مدنيني إسلاميني قاموا بتش�كيل‬ ‫كتائ�ب قتالية‪ .‬ما كان�وا ميلك�ون إال بواريد‬ ‫كالش�نكوف هاجم�وا به�ا حواج�ز أقامته�ا‬ ‫كتائ�ب بش�ار لقه�ر املتظاهري�ن الس�لميني‪.‬‬ ‫كان�ت املغ�ارة (قرية كات�ب ه�ذه املقالة) في‬ ‫جب�ل الزاوية‪ ،‬أول قري�ة يتم حتريرها أوائل‬ ‫عام ‪ ،2012‬ثم تتاب�ع حترير البلدات والقرى‬ ‫في حلب وإدلب‪.‬‬ ‫أدرك�ت واش�نطن خط�ورة ه�ذه‬ ‫التش�كيالت‪ ،‬فس�عت إلى احتوائه�ا‪ ،‬أوفدت‬ ‫ضباط�ا م�ن ال�ـ (‪ )CIA‬قب�ل عام م�ن اآلن‬ ‫عمان حيث جتمع ‪ 60‬م�ن قادة الفصائل‬ ‫إل�ى ّ‬ ‫املقاتل�ة ف�ي األردن‪ ،‬وحض�ر اللق�اء ضب�اط‬ ‫عرب وأوروبيني‪ .‬أعق�ب ذلك اجتماع ضباط‬ ‫منش�قني في أنيطاليا‪ ،‬كان أكثره�م ال ينتمي‬ ‫للفصائ�ل املقاتل�ة‪ .‬وقد مت اختي�ار العميد ‪-‬‬ ‫ل�واء الحقا ‪ -‬س�ليم إدريس رئيس�ا ألركان‬ ‫اجلي�ش احلر مبع�زل عن العقداء ف�ي قيادة‬ ‫اجلي�ش احل�ر برئاس�ة ري�اض األس�عد‬ ‫املوجود ف�ي أنطاكيا‪ ،‬ومبع�زل عن االئتالف‬ ‫الس�وري حدي�ث التش�كيل‪ .‬كما لم يش�ارك‬ ‫ق�ادة الفصائ�ل املقاتلة به�ذا االختيار‪ .‬عقب‬ ‫هذا التش�كيل مت وض�ع جبهة النص�رة على‬ ‫قائم�ة اإلره�اب‪ .‬رغ�م دور واش�نطن ف�ي‬ ‫اختيار سليم إدريس‪ ،‬اال ان هذا أعلن رفضه‬ ‫لوضع «النصرة» على قائمة اإلرهاب‪ .‬ونفس‬ ‫الش�يء فعله معاذ اخلطيب رئيس االئتالف‬ ‫الس�وري‪ .‬ال نقول إن واش�نطن سكتت على‬ ‫مض�ض‪ ،‬فاخلطي�ب كان ق�د اس�تقال‪ ،‬وبقي‬ ‫االئتالف أش�هرا من دون أن ينتخب رئيس�ا‬ ‫بديال‪ .‬أما س�ليم إدريس فقد بقي في منصبه‬ ‫ال ميلك من األمر شيئا‪ .‬حني سئل عن السالح‬ ‫املعروض عليهم‪ ،‬قال‪ :‬ل�م يعرض علينا أحد‬ ‫أي سالح‪ .‬كان كالمه محسوبا عليه وذنوبه‬ ‫كانت تسجل عليه في ملف خاص‪.‬‬ ‫واش�نطن الت�ي رع�ت اجملل�س الوطن�ي‬ ‫من�ذ تش�كيله ف�ي أكتوب�ر‪ /‬تش�رين االول‬ ‫ع�ام ‪ ،2011‬س�عت لقيام االئتالف الس�وري‬ ‫ليك�ون الواجه�ة للمعارض�ة الس�ورية‪ .‬ال‬ ‫أح�د يع�رف س�ببا لتخليه�ا ع�ن اجملل�س‬ ‫الوطن�ي‪ ،‬إال م�ا كان يق�ال زورا وبهتان�ا‪،‬‬ ‫من أن اإلسلاميني يس�يطرون عليه‪ .‬س�عت‬ ‫واشنطن لتوس�عة االئتالف‪ ،‬فجرى ذلك في‬ ‫يونيو‪/‬حزيران ‪ ،2013‬ومت ضم ‪ 23‬عضوا من‬ ‫املنبر الدميقراطي‪ ،‬فيهم ميشيل كيلو وأحمد‬ ‫اجلربا ليكونا من يفاوض النظام في جنيف‪.‬‬ ‫لم يكن يهم واشنطن إن كان االئتالف منبثقا‬ ‫عن املعارضة أم ال‪ ،‬بل كان املهم عندها أن تتم‬ ‫املفاوضات‪ .‬كان معروفا للقاصي والداني أن‬ ‫ه�ذه املفاوض�ات ل�ن تتقدم خط�وة واحدة‪،‬‬ ‫ألن نظام بشار ال يريدها ابتداء‪.‬‬

‫إنصاف�ا للواء س�ليم إدري�س‪ ،‬ورغم أنه‬ ‫مت اختي�اره برضا واش�نطن‪ ،‬إال أنه كمعظم‬ ‫املنش�قني ل�م يك�ن مبرمجا م�ن قبله�ا‪ ،‬وكان‬ ‫يرف�ض مفاوض�ات جني�ف ألنها ال أف�ق لها‪.‬‬ ‫واش�نطن م�ن جهته�ا ترك�ت س�ليم إدريس‬ ‫معلقا‪ ،‬فلم تقدم له السلاح النوعي ليس�قط‬ ‫ب�ه الطائرات الت�ي تقذف البرامي�ل من علو‬ ‫شاهق فتقتل وتدمر‪ ،‬وسعت الحقا لتستبدل‬ ‫به آخر يسمع الكالم وال يتكلم‪.‬‬ ‫كم�ا جتمع جماعة م�ن الضباط املنش�قني‬ ‫في أنيطاليا في تركيا لتش�كيل هيئة األركان‬ ‫واختي�ار س�ليم إدريس رئيس�ا له�ا‪ ،‬فقد ّمت‬ ‫ترتيب لقاء م�ع نفر من ه�ذه اجلماعة إلقالة‬ ‫الل�واء إدري�س واختي�ر العمي�د عب�د اإلله‬ ‫البش�ير ‪ -‬رئي�س اجملل�س العس�كري ف�ي‬ ‫القنيطرة سابقا‪ -‬رئيس�ا جديدا لألركان‪ ،‬ال‬ ‫ألن ه�ذا أكثر كف�اءة من ذاك‪ ،‬ب�ل لكي يكون‬ ‫قائ�دا عس�كريا فحس�ب ميش�ي م�ع رئي�س‬ ‫االئتلاف أحم�د اجلرب�ا بالتس�وية إلى آخر‬ ‫املشوار‪( .‬اس�تطرادا نقلت «القدس العربي»‬ ‫عن «نيوي�ورك تامي�ز» أن العمي�د عبد اإلله‬ ‫البش�ير لم يكن على علم بق�رار تعيينه محل‬ ‫اللواء س�ليم إدريس وقال للصحيفة‪ :‬اتصل‬ ‫ب�ي صدي�ق وق�ال مب�روك‪ ،‬وعندما س�ألته‬ ‫ه�ل هن�اك أخب�ار جي�دة؟ طل�ب من�ي فت�ح‬ ‫التلفزي�ون‪ ،‬مضيفا‪ ،‬أقس�م بالل�ه‪ ،‬لم يتصل‬ ‫بي أحد‪ ،‬ولم أعرف أي شي)‪.‬‬ ‫كان معروف�ا للجمي�ع أن االئتالف لم يكن‬ ‫يتمتع بثق�ة الفصائل املقاتلة‪ ،‬خاصة اجلبهة‬ ‫اإلسلامية املش�كلة قبل ثالثة ش�هور‪ ،‬كأكبر‬ ‫ق�وة تقات�ل النظ�ام‪ ،‬وه�ي مكون�ة م�ن عدة‬ ‫فصائل مقاتلة أبرزها‪ :‬أحرار الش�ام وصقور‬ ‫الش�ام ول�واء التوحي�د ول�واء اإلسلام‬ ‫وفصائ�ل أخ�رى‪ ،‬وله�ا أكث�ر م�ن ‪ 70٪‬من‬ ‫املقاتلين ف�ي س�ورية‪ .‬وقد نأت بنفس�ها عن‬ ‫ابتداء‪ .‬وقد كانت على عالقة حسنة‬ ‫االئتالف‬ ‫ً‬ ‫مع اللواء سليم إدريس‪ ،‬وصدت هجوما على‬ ‫مكاتبه بهيئة األركان على احلدود مع تركيا‪.‬‬ ‫وعندما أراد أحمد اجلربا االنقالب على سليم‬ ‫إدري�س لم يتج�ه للجبه�ة اإلسلامية‪،‬ألنها‬ ‫ترف�ض مفاوضات جنيف ابت�داء‪ .‬وقد وجد‬ ‫اجلرب�ا ضالته عند جمال معروف قائد ألوية‬ ‫ش�هداء سورية‪ ،‬وقد ش�كل الحقا جبهة ثوار‬ ‫س�ورية (تعداد مقاتليه بحدود ‪ 4000‬مقاتل‪،‬‬ ‫أما تعداد مقاتلي اجلبهة اإلسالمية فأكثر من‬ ‫‪ 70‬ألف مقاتل)‪.‬‬ ‫يبق�ى أن نق�ول إن واش�نطن كان�ت تريد‬ ‫ضابطا منشقا يخلف سليم إدريس‪ .‬فلم يكن‬ ‫يهمه�ا إن كان عبد اإلله البش�ير أو غيره‪ ،‬بل‬ ‫ال يهمه�ا إن كان يس�يطر عل�ى ألوي�ة كثيرة‬ ‫م�ن اجلي�ش احل�ر أو ال يس�يطر عل�ى أح�د‪.‬‬ ‫متام�ا كم�ا كان اجلرب�ا ال ميث�ل إال أق�ل م�ن‬ ‫نصف أعض�اء االئتالف عندم�ا ذهـــب إلى‬ ‫جني�ف‪ .‬كما أن االئتالف نفس�ه لم يكن ميثل‬ ‫إال أقلي�ة ف�ي املعارض�ة السياس�ية‪ ،‬اضاف�ة‬ ‫الى أن املعارضة ال متثل إال أقلية من الش�عب‬ ‫السوري الثائر‪.‬‬ ‫٭ كاتب سوري‬

‫يهودية دولة إسرائيل وصدام األديان‬

‫د‪ .‬ناصر عبد الرحمن الفرا٭‬ ‫■ ل�م يتجاوز العالم بعد كاف�ة العواقب الوخيم�ة التي أحدثتها‬ ‫نظري�ة أح�د أه�م املفكري�ن ف�ي تي�ار احملافظين اجل�دد‪ ،‬األمريك�ي‬ ‫صموئي�ل هنتنغتون‪ ،‬حول صدام احلضارات‪ ،‬وما ترتب عن أفكاره‬ ‫م�ن ضغينة وارتياب بين مختلف ال�دول واجملتمع�ات‪ ،‬حتى خرج‬ ‫علينا من جديد بنيامني نتنياهو بنظرية الدولة اليهودية‪.‬‬ ‫ب�دون ش�ك‪ ،‬مث�ل ه�ذه النظري�ات تط�ل مبفاهي�م مختلف�ة بين‬ ‫احلين واآلخ�ر لتزيد من مس�توى اجلف�اء والنـــــزاع بين الدول‬ ‫والش�عوب‪ .‬كال النظريتين هم�ا امت�داد لفك�ر متط�رف ذي أبع�اد‬ ‫تاريخي�ة وجيو‪ -‬سياس�ية غامضة املعالم‪ .‬وكل واح�دة على حدة‬ ‫ً‬ ‫أصال إلى ف�رض إرادة وإظه�ار قوة فئة ومعتق�د ديني معني‬ ‫ته�دف‬ ‫على باق�ي الفئات واألديان االخ�رى‪ .‬هذا النوع م�ن الفكر مرفوض‬ ‫ً‬ ‫متاما‪ ،‬خاصة من قبل كل من يتمنى لهذا العالم العيش بسلام‪ ،‬على‬ ‫أسس من التسامح والوئام‪.‬‬ ‫في ما يتعلق باملرجعية الفكرية للمحافظني اجلدد‪ ،‬فهي تلك القيم‬ ‫الرأس�مالية األكثر انتهازية التي ليس لها صلة باملسيحية السمحة‪،‬‬ ‫الت�ي ترفض ه�ذا الس�لوك لكون�ه يتناق�ض م�ع تعالي�م التواضع‬ ‫والتكات�ف التي تش�كل ن�واة صلبة ف�ي عقيدته�ا‪ ،‬وإمنا له�ا عالقة‬ ‫ارتباط بالنظرة العلوية املنبثقة عن التفوق االقتصادي‪ -‬السياسي‬ ‫ال�ذي بلغه الغ�رب‪ ،‬بزعام�ة الواليات املتح�دة‪ ،‬بعد انهي�ار القطب‬ ‫الشرقي‪ .‬أما بالنس�بة لفكرة الدولة اليهودية فتضرب بجذورها في‬ ‫األيديولوجية الصهيونية املتعصبة التي ليس لها عالقة باليهودية‬ ‫املرن�ة التي نش�أت بالش�رق‪ ،‬والتي قدم�ت له من الغ�رب من خالل‬ ‫كت�اب تيودور هرتزل «الدولة اليهودية» املؤلف عام ‪ ،1896‬كرد فعل‬ ‫غاض�ب على ما وقع من ظلم على كل ما هو يهودي‪ .‬هذا الغضب ظهر‬ ‫ً‬ ‫جليا في الكتاب املسرحي «الغيتو» الذي حاول هرتزل أن يعكس من‬ ‫خالله وضع اليهود املزري داخ�ل اجملتمعات الغربية‪ ،‬ومقارنته مبا‬

‫الس�احة السياس�ية‪ ،‬واملش�اركة في االنتخابات التشريعية‬ ‫واحمللي�ة املقبلة كاف�راد او من خالل حزب ش�رعي‪ ،‬في اطار‬ ‫احت�رام كامل للقوانني ذات الش�أن‪ .‬وهو ما س�يعني تطبيقا‬ ‫عمليا خلارطة الطريق الت�ي نصت صراحة على عدم اقصاء‬ ‫اي ط�رف سياس�ي‪ .‬وهك�ذا تس�تعيد اجلماع�ة وجوده�ا‬ ‫وتأثيره�ا السياس�ي‪ ،‬فيم�ا تكتس�ب العملي�ة السياس�ية‬ ‫مصداقية حتتاج اليها‪ ،‬خاصة حس�ب (املعايير) التي اعلنها‬ ‫االحتاد االوروبي مؤخرا‪.‬‬ ‫رابع�ا‪ -‬ان تأخ�ذ العدال�ة مجراه�ا بالكام�ل ف�ي مل�ف‬ ‫احملاكم�ات اخلاصة بقي�ادات االخ�وان‪ ،‬مع التأكي�د على ان‬ ‫يس�تفيدوا من كافة املعايير الدولية للمحاكمات العادلة‪ ،‬مبا‬ ‫في ذلك الطعون امام محكمة النقض ضد اي احكام قد تصدر‬ ‫باالدان�ة‪ ،‬والس�ماح ملراقبين من منظم�ات حقوق االنس�ان‬ ‫احمللية والدولية بالتأكد من ذلك‪.‬‬ ‫وال يس�مح القان�ون املص�ري لرئي�س اجلمهوري�ة او اي‬ ‫مس�ؤول تنفي�ذي بالتدخل في عمل احملاكم‪ ،‬اال ان الدس�تور‬ ‫يس�مح للرئي�س بالعفو عن االدان�ة او العقوب�ة بعد صدور‬ ‫حك�م نهائي ض�د تلك القي�ادات او بعضه�ا‪ ،‬وم�ن املمكن ان‬ ‫يساهم باستخدام هذا احلق الدستوري في القضايا التي لم‬ ‫ت�رق فيها دماء‪ ،‬حتقيقا للمصلحة العليا للوطن ضمن تفاهم‬ ‫مسبق على ذلك‪.‬‬ ‫فه�ل م�ن ط�رف ش�جاع يأخ�ذ زم�ام املب�ادرة انتص�ارا‬ ‫للمصلح�ة الوطني�ة‪ ،‬ام ان اجلمي�ع استس�لم للن�زول ال�ى‬ ‫منحدر االنتقام السياسي؟‬ ‫وفي النهاية فان ما س�بق ليس سوى «مالمح» للتسوية‪،‬‬ ‫وهي تصل�ح فقط للبناء عليها من خالل ح�وار جاد‪ ،‬اذا كان‬ ‫النظ�ام صادق�ا في قوله انه ال يريد اقص�اء الحد‪ ،‬واذا كانت‬ ‫اجلماعة تعلمت حقا‪ ،‬وبالثمن الباهظ‪ ،‬ان كرسي احلكم ليس‬ ‫الس�بيل الوحيد‪ ،‬وال االفضل احيانا للنضال اواملش�اركة في‬ ‫بناء الوطن‪ ،‬كما انه ليس مغنما لذاته‪ ،‬بل قد يكون اجللوس‬ ‫عليه صعودا الى الهاوية‪.‬‬

‫الكرد وحق تقرير املصير‪ ...‬املبدأ والواقع والطموح‬

‫همام طه٭‬ ‫■ وح�دة األوط�ان م�ن أس�مى املب�ادئ الت�ي تعت�ز به�ا‬ ‫الش�عوب وتقدم في س�بيلها التضحيات‪ ..‬ومع كل االحترام‬ ‫للآراء واملقاربات املنادية بالفهم التقليدي للوحدة الوطنية‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ومصي�را‪ ،‬فم�ن الناحي�ة العلمي�ة‬ ‫وتراب�ا‬ ‫ش�عبا‬ ‫العراقي�ة‪،‬‬ ‫واألخالقي�ة تتوات�ر املب�ادئ والنظري�ات الداعــــم�ة حلق‬ ‫الشعب الكردي في ممارسة حق تقــــرير املصير املنصوص‬ ‫عليه في القوانين واألعراف الدولية‪ ،‬وهو حق تدعمه القيم‬ ‫االنس�انية واحلقائـــ�ق اجلغرافي�ة والثقافي�ة واملعطيات‬ ‫التاريخية والتطورات الســــياس�ية العاملي�ة واالقليمية‪..‬‬ ‫كما ان التطور التنموي الذي يش�هده اقليم كردستان ّ‬ ‫يعضد‬ ‫ح�ق تقري�ر املصي�ر‪ ،‬ذل�ك ان االجن�از االقتص�ادي ال ب�د ان‬ ‫يترج�م الى قوة وحق‪ ..‬ق�وة في االرادة وحق ف�ي االدارة‪..‬‬ ‫ق�وة ف�ي االرادة السياس�ية وح�ق ف�ي ادارة الــــ�ذات‬ ‫وتقري�ر املس�تقبل‪ ،‬وحيث ان كردس�تان تتمتع بخصوصية‬ ‫ثقافي�ة واضح�ة وواقع سياس�ي ومؤسس�ي ماث�ل فإن حق‬ ‫تقــــري�ر املصي�ر يكون ه�و املطل�ب الطبيعي ال�ذي يطرح‬ ‫نفس�ه على الس�طح كلم�ا استش�ــعر اإلدراك الســـياس�ي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ونخبوي�ا‪ ،‬متايز الذات الكردي�ة الثقافي‬ ‫مواطني�ا‬ ‫الك�ردي‪،‬‬ ‫ث�م تقدمها التنموي ع�ن بقية أجزاء العراق‪ ،‬وكلما اس�تذكر‬ ‫الكرد مظلوميتهم التاريخي�ة او انتابتهم هواجس القلق من‬ ‫املستقبل‪.‬‬ ‫ف�ي الوق�ت نفس�ه يج�د اإلدراك السياس�ي الك�ردي ان‬ ‫الواقعية السياس�ية تفرض نفس�ها اليوم‪ ،‬فالشرق االوسط‬ ‫ف�ي اللحظ�ة الراهنة بحر متالط�م االمواج بفع�ل التحوالت‬ ‫السياسية والتغيرات التي طالت االنظمة والدول‪ ،‬فال يكون‬

‫الذي�ن سيترش�حون لالنتخابات الرئاس�ية عكفوا منذ إقرار الدس�تور‪،‬‬ ‫ورمب�ا قبله‪ ،‬على إعداد البرنام�ج االنتخابي‪ ،‬والتصور ـ رمب�ا قبل النهائي‬ ‫ـ للحملات االنتخابية وهيكلتها‪ ،‬تهيئة أو اس�تعدادا لتلقي األموال الالزمة‬ ‫للحملة‪ .‬في هذا الوقت الصعب لم ينوي أو يعلن الترش�ح للرئاس�ة‪ ،‬س�واء‬ ‫أكان عس�كريا أم مدني�ا إال ع�دد قلي�ل‪ ،‬واآلم�ال والطموح�ات الت�ي تداعب‬ ‫خي�ال كل منه�م‪ ،‬والتحدي�ات التي الب�د وأن تق�ض مضجع اجلادي�ن منهم‬ ‫كثي�رة جدا‪ ،‬أق�ول في هذا الوق�ت العصيب‪ ،‬يجري في مص�ر تعديل وزاري‬ ‫لم يفاجئ الش�عب‪ ،‬بل كان الشعب يطالب به صراحة أو على استحياء منذ‬ ‫م�دة طويلة‪ ،‬ثبت فيها أن حكومة الببالوي لم تختلف كثيرا عن حكومات ما‬ ‫بعد الثورة ومنها حكومة اجلنزوري وش�رف وقنديل‪ ،‬وكلها كانت حكومات‬ ‫انتقالي�ة‪ .‬بعضه�م إمعانا في التن�در والتفكه – على س�وء األداء ‪ -‬بالروح‬ ‫املصرية الس�لمية التي تستطيع أن تعمل من الفسيخ شربات أو تدهن الهوا‬ ‫دوكو‪ ،‬كان يقول‪« ،‬حكومة البلاوي» ً‬ ‫بدال من حكومة الببالوي‪ ،‬وهو تعبير‬ ‫ال يلي�ق ولكنه كان في الش�ارع‪ .‬لف�ت نظري ما صرح به ـ كما جاء بوس�ائل‬ ‫االعالم ـ من بقي أو س�يبقى من وزراء الببالوي‪ ،‬وعددهم يجاوز العش�رة‪.‬‬ ‫ألول م�رة في الوزارة بعضهم يقول ما يطمحون الى حتقيقه‪ ،‬وبعضهم فرح‬ ‫حيث ستتغير أحواله وأوضاعه‪ ،‬وبعضهم قلق ويخشى من الفشل وتؤرقه‬ ‫التحدي�ات الت�ي تق�ع في مج�ال اختص�اص وزارت�ه أو حت�ى تواجه مصر‬ ‫عموما‪ ،‬كمواطن عادي قبل أن يكون وزيرا‪.‬‬ ‫كل ال�وزراء الذين أدلوا بتصريحات بعد أن علموا ببقائهم في مناصبهم‪،‬‬ ‫كانوا يتحدثون عن آمال عريضة في املس�تقبل‪ ،‬وهذا جميل ومبش�ر‪ ،‬ولكنه‬ ‫كاحلل�م يحتاج أن يتحول الى واق�ع‪ ،‬فعندما يقول الدكت�ور أبوحديد وزير‬ ‫الزراع�ة‪ ،‬إن أولوي�ة العم�ل في وزارت�ه هي الس�عي اليجاد احل�ل النهائي‬ ‫ملش�كلة األس�مدة في مصر‪ ،‬عمال على حس�ن توزيعها وضمان عدم تسريبها‬ ‫للس�وق الس�وداء‪ ،‬يف�رح بذل�ك الفالح ال�ذي يعاني أش�د املعان�اة من تلك‬ ‫املش�كلة‪ ،‬وطبعا الش�عب يتمنى أن يرى مش�اكله وقد وجدت حلوال نهائية‪،‬‬

‫كما يعد الدكتور أبوحديد في تصريحاته‪ .‬هل ميكن هذا؟ نعم ذلك من املمكن‬ ‫ولك�ن يتطل�ب أيض�ا تعاونا م�ن اجلميع حت�ى القض�اء الناجز الع�ادل في‬ ‫جرمية تس�ريب األسمدة وخلق سوق سوداء‪ ،‬ال يرى الشعب من خاللها أي‬ ‫بياض‪.‬‬ ‫وعندم�ا يصرح الل�واء عادل لبيب‪ ،‬وزي�ر التنمية احمللي�ة واإلدارية‪ ،‬إن‬ ‫التركيز س�يكون في الس�عي لتهيئة فرص عمل جدي�دة واالهتمام باملناطق‬ ‫العش�وائية‪ ،‬فهذه كلمات أو وعود تبدو قليلة‪ ،‬ولكنها حتتاج الى عمل منظم‬ ‫ميتد جغرافيا ورأس�يا وأفقيا‪ ،‬وتهيئ�ة فرص عمل جديدة تقضي على بعض‬ ‫ً‬ ‫كاملا‪ .‬وهذه‬ ‫البطال�ة‪ ،‬ولعله�ا تكون مقدم�ة للقض�اء على مش�كلة البطالة‬ ‫ليس�ت مش�كلة أو حتديا أمام وزارة التنمية احمللي�ة واإلدارية فقط‪ ،‬ولكنها‬ ‫مشكلة من مشاكل الوطن التي متس كل أوجه احلياة‪.‬‬ ‫أما األهتمام باملناطق العشوائية‪ ،‬فيحتاج الى حتديد املناطق العشوائية‬ ‫الت�ي ت�زداد يوما بعد يوم حت�ى أصبحت ب�اآلالف‪ ،‬وتزداد املش�كلة تعقيدا‬ ‫م�ع كل تغيير أو تعدي�ل وزاري‪ ،‬بل مع كل صباح‪ ،‬ويج�ب أن يوضح الوزير‬ ‫لبيب للش�عب ما معنى االهتمام باملناطق العشوائية‪ .‬كلمة واسعة وحتتمل‬ ‫كل االحتماالت‪ ،‬والش�عب لم يعد قادرا على قبول أو شراء سمك في احمليط‪،‬‬ ‫وال حت�ى في ش�بكة الصياد‪ ،‬بل أنه يحتاج الى س�مك مطهو جيدا‪ .‬الش�عب‬ ‫يريد أن يرى عمال تشترك فيه احلكومة كل احلكومة ويتعاون معها الشعب‪،‬‬ ‫ويريد االس�تفادة من اخلبرات الس�ابقة‪ ،‬وحتديد منه�ج لالهتمام أو لعالج‬ ‫ع�دد مح�دد من العش�وائيات وهي ب�اآلالف‪ ،‬وعندم�ا ينجح ه�ذا املنهج في‬ ‫علاج ذلك العدد احملدد ننتقل الى عالج عدد آخر‪ ،‬ولرمبا تتعدد تلك املناهج‬ ‫في ضوء نوعية العش�وائية وسكانها ومس�احتها وما فيها أو ليس فيها من‬ ‫خدمات‪ ،‬كاملياه والصرف والكهرباء واملدارس واملستشفيات‪ ،‬وتنقيتها مما‬ ‫فيه�ا من حتديات وتعديات على األمن‪ .‬عادل لبيب معروف للش�عب‪ ،‬ونأمل‬ ‫أال تكون التحديات أكبر من إمكاناته وإمكانات وزارته‪.‬‬ ‫أما اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية فقد ُنقل عنه «أن الوزارة س�تقوم‬

‫بالدعم اللوجس�تي الكامل لتطوير األداء األمني في املستقبل وحتقيق آمال‬ ‫الشعب»‪.‬‬ ‫مص�ر من أن�در الدول التي فيها كليات للش�رطة وم�دارس عديدة لألمن‪،‬‬ ‫وهم يدرسون القانون‪ ،‬والضباط مؤهلون لكي يكونوا في سلك األمن بتعدد‬ ‫مسؤولياته‪ ،‬وهم مؤهلون أيضا للعمل باحملاماة أو النيابة أو القضاء‪ ،‬وكلها‬ ‫أعمال مهمة جدا تتعلق بأمن املواطن وكرامته وحقوق االنسان‪.‬‬ ‫تطوير األداء األمني لهيكل الداخلية‪ ،‬مهمة شاقة ولكنها ليست مستحيلة‪،‬‬ ‫هن�اك اآلن دس�تور جدي�د يج�ب ان يك�ون موضع احت�رام اجلمي�ع‪ ،‬جميع‬ ‫املواطنني وعلى وجه اخلصوص جميع املسؤولني‪ ،‬وعلى وجه أخص رجال‬ ‫ً‬ ‫متاما على أي جتاوزات‪ ،‬وفرض‬ ‫األمن‪ .‬وهذا يقتضي بش�كل أوضح القضاء‬ ‫العقاب عليها‪ ،‬وهذا من أسس العدالة الناجزة املطلوبة‪ .‬أمتنى أن يأمر وزير‬ ‫الداخلي�ة بكتابة مواد احلقوق واحلري�ات والواجبات العامة‪ ،‬وتعليقها في‬ ‫م�كان ب�ارز في كل نقطة ش�رطة أو مرك�ز أو مديرية أم�ن أو محكمة‪ ،‬وفي كل‬ ‫م�كان له عالقة باألمن أو التعامل مع اجلماهي�ر‪ .‬وفي مقدمة تلك احلقوق أن‬ ‫املتهم بريء حتى تثبت إدانته‪ .‬س�معت عن سلوك انساني عظيم لضابطني‬ ‫كبيري�ن‪ ،‬أحدهم�ا كان في س�جن طرة واآلخر في س�جن القناط�ر‪ .‬هذا على‬ ‫س�بيل املث�ال ال احلصر‪ .‬تعجبت مما قيل ف�ي حقهما وإنس�انياتهما الراقية‪،‬‬ ‫وس�ط مظالم س�جون مبارك التي ال تخفى على نظر وزير الداخلية وسمعه‬ ‫وبص�ره‪ .‬كان الضابط األول أيام مبارك يتأكد بنفس�ه من إطعام املس�اجني‬ ‫واالشراف املباشر على املطعم وإعطائهم حقوقهم كاملة‪ ،‬ولكن هذا الضابط‬ ‫ل�م يدم طويلا في وظيفت�ه‪ ،‬أما الضاب�ط الثانى في س�جن القناط�ر‪ ،‬فكان‬ ‫يسعى في حل مشاكل املساجني‪ ،‬حتى لو كانت مالية قدر املستطاع‪.‬‬ ‫مل�اذا ال ن�رى اجلمي�ع عل�ى ه�ذه الش�اكلة احلضاري�ة؟ صحي�ح هن�اك‬ ‫إرهابي�ون وهناك أه�ل عنف وهن�اك بلطجية‪ ،‬وهن�اك مجرم�ون اتهموا أو‬ ‫ضبطوا في جرائ�م مختلفة‪ ،‬القانون يكفي لعالج هذه احلاالت كلها‪ ،‬وإن لم‬ ‫يكن يكفي فعلينا س�ن قوانني جديدة للعالج م�ن دون انتهاك أي من حقوق‬ ‫االنسان (املواطن)‪ ،‬حتى ترقى صورة مصر‪ .‬هذه بعض مرئيات ملا صدر من‬ ‫تصريحات لهؤالء الوزراء الكرام‪ ،‬ونتمنى لهم النجاح والتوفيق‪ ،‬خصوصا‬ ‫االهتمام بالعشوائيات‪ ،‬واحترام احلقوق واحلريات‪.‬‬

‫كان يتمت�ع باقي أبناء ديانتهم بالش�رق من حري�ات عامة وخاصة‪.‬‬ ‫بفضل ذلك كان يش�عر ه�ؤالء بانتماء تام مياث�ل ذاك االنتماء الذي‬ ‫كان يشعر به املسلم واملسيحي من أبناء الوطن والقومية‪.‬‬ ‫بعد جهد جبار مت تالشي كثير من شظايا نظرية صدام احلضارات‪،‬‬ ‫من خلال برنامج عمل قائم على احلوار وااللتقاء بدل الصراع‪ .‬وقد‬ ‫لعبت دول مثل إس�بانيا‪ ،‬السعودية‪ ،‬الفاتيكان واألمم املتحدة ُ‬ ‫دورا‬ ‫ً‬ ‫ريادي�ا ف�ي تفعيل ه�ذا البرنام�ج الهادف إل�ى تعزيز ثقاف�ة الوفاق‬ ‫بين مختلف الش�عوب والديان�ات‪ .‬لألس�ف عكس ذلك ل�م يحصل‬ ‫بع�د ملواجه�ة خطورة فكرة يهودية دولة إس�رائيل‪ ،‬رغم ما تش�كله‬ ‫هذه الفكرة من تهديد فعلي للس�لم السياس�ي‪ ،‬االجتماعي والديني‬ ‫احملل�ي والدولي‪ً .‬‬ ‫حقا‪ ،‬وضع برنامج عمل ش�بيه ب�ذاك أضحى أكثر‬ ‫من ض�روري لتوضيح كافة اجلوانب والنتائج الس�لبية التي ميكن‬ ‫أن تنبثق عن التمس�ك به�ذه الفكره‪ .‬عمل يظهر ب�أن تطبيقها يعني‬ ‫عرقل�ة كافة اجلهود اجلبارة الت�ي مت إجنازها من أجل الدفع بعملية‬ ‫السالم نحو االمام‪ ،‬ما سوف يزيد بدورة من منط الصراع العربي ‪-‬‬ ‫اإلسرائيلي في املستقبل القريب ً‬ ‫بدال من حله في القريب العاجل‪.‬‬ ‫تشبث حكومة نتنياهو مبطلب االعتراف بيهودية دولة إسرائيل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وزن�ا‪ ،‬أال وهي‬ ‫حتم�ا إلى ظه�ور فكرة مض�ادة أثق�ل‬ ‫س�وف ي�ؤدي‬ ‫احياء مطلب إسالمية ومسيحية دولة فلسطني‪ .‬هذا املطلب أكثر من‬ ‫واقعي‪ ،‬خاصة أنه قائم عل�ى حقائق تاريخية ودينية جلية ال ميكن‬

‫‪‬‬

‫اخفاؤها من قبل أي جانب‪ .‬تعلم إسرائيل أن العرب والفلسطينيني‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وجدانيا‬ ‫مس�لمني ومس�يحيني‪ ،‬ميلكون حقا على هذه األرض يفوق‬ ‫ً‬ ‫وروحاني�ا احلق اليهودي‪ .‬عدم وجود تواز وتوازن في هذا الش�أن‬ ‫يجعل م�ن األفضل على الدول�ة العبرية جتنب الول�وج في متاهات‬ ‫دينية ال حتمد عقباها‪ .‬لذلك يستحس�ن إسقاط فكرة يهودية الدولة‬ ‫ً‬ ‫نهائيا‪ ،‬واألخذ باحلسبان بأن مجرد التلويح‬ ‫من األجندة السياسية‬ ‫أو التلمي�ح به�ا ال يصب مس�تقبال في صالح إس�رائيل‪ ،‬بل س�يفتح‬ ‫ً‬ ‫الحقا‪ ،‬قبل غيرها‪ ،‬أبواب جهنم‪.‬‬ ‫عليها‬ ‫كاف�ة املعطي�ات تؤكد أن وض�ع إس�رائيل القائم ه�و األمثل وأن‬ ‫جت�اوز ه�ذا الوضع‪ ،‬من خالل فك�ر ديني متعصب أو عمل عس�كري‬ ‫متهور‪ ،‬س�يجلب على شعبها عواقب وخيمة‪ ،‬خاصة حال مت حدوث‬ ‫اضطراب�ات أو تبلورت إرادة ما في تغيير موازين القوى‪ .‬مثل ذلك‪،‬‬ ‫رغم صعوب�ة حتديد زمن وقوعه‪ ،‬اال أنه أمر أكثر من وارد‪ .‬رغم علم‬ ‫اجلمي�ع بالواقع وبكاف�ة االحتماالت‪ ،‬فم�ا زال هنالك من يتحاش�ى‬ ‫ً‬ ‫احيانا‬ ‫التح�دث بهذه اللغ�ة ويفضل الرد بعب�ارات فضفاضة تثي�ر‬ ‫ً‬ ‫كثي�را من الريبة من جهة‪ ،‬والتمادي من جهة أخرى‪ .‬ومثل ذلك خطأ‬ ‫أكث�ر من فاحش‪ .‬حال عدم وجود بديل امام تعنت نتنياهو‪ ،‬على كل‬ ‫فلسطيني أن ينهل من إرثه التاريخي اإلسالمي ‪ -‬املسيحي لدحض‬ ‫ودع�م حقه في رفض فكره يهودية إس�رائيل‪ ،‬والنصح بعدم اعطاء‬ ‫الصراع ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جتنبا لتعقيد األمور أكثر مما هي عليه‪.‬‬ ‫دينيا‪،‬‬ ‫بعدا‬

‫من األجدى مواجهة فكرة إسرائيل املتطرفة بالتنويه وطرح كافة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وسياسيا‬ ‫دينيا‬ ‫اجلوانب القائمة واملنبثقة عنها‪ ،‬بل واملزايدة عليها‬ ‫إن متس�كت هي مبطلبها‪ ،‬وتنبيه اجلميع م�ن نتائج االجنراف نحو‬ ‫ه�ذا املنزلق اخلط�ر‪ .‬وتعريف دول العالم بأن مج�رد التطرق لفكرة‬ ‫يهودي�ة دولة إس�رائيل يعني الدخ�ول في متاه�ات عقائدية ال أول‬ ‫لها وال آخر‪ .‬حال متس�كت إس�رائيل بهذه الفكرة فعلى الفلس�طيني‬ ‫االلتزام أكثر وبح�زم بكافة الثوابت اإلسالمية‪-‬املس�يحية الكامنة‬ ‫خلف مفهوم دولته‪ ،‬التي شريانها احليوي والروحاني يبدأ مبدينة‬ ‫القدس وينتهي مبدينة الناصرة‪.‬‬ ‫مث�ل ه�ذا الواقع ال ميك�ن وال يحق ألح�د أن يتخلى عن�ه أو يغير‬ ‫م�ن معامله وحقيقه كون�ه ثابتا من الثوابت الوطني�ة‪ .‬ال ميكن ألحد‬ ‫أن ينكر أو يلغي أو يتجاهل حق الش�عب الفلسطيني العربي املسلم‬ ‫واملسيحي فوق أرضة املقدسة‪.‬‬ ‫على كل فلس�طيني أن يعمم رسالة سلام للعالم مفادها خطورة‬ ‫ً‬ ‫ورسميا من اجملدي‬ ‫فكرة يهودية دولة إسرائيل على السلم الدولي‪.‬‬ ‫تأسيس بعثة إسلامية ‪-‬مسيحية مشتركة مش�كلة من شخصيات‬ ‫معروف�ة بكفاءته�ا‪ ،‬مهامه�ا ش�رح وتوعية كاف�ة القوى السياس�ية‬ ‫والديني�ة العاملي�ة ‪ -‬الفاتي�كان‪ ،‬أس�اقفة الكنائ�س‪ ،‬الهيئ�ات‬ ‫واملنظمات ذات الطابع الديني‪ ،‬السياس�ي‪ ،‬االجتماعي‪ ،‬االقتصادي‬ ‫والعس�كري‪ -‬بخطورة فكرة يهودية دولة إس�رائيل على العالقات‬

‫على دول العالم واملنظمات الدولية ووسائل اإلعالم‬ ‫أن تعي أن خلف فكرة يهودية دولة إسرائيل يختفي شبح مرعب‬ ‫‪Volume 25 - Issue 7679 Saturday/Sunday 1/2 March 2014‬‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi‬‬

‫‪‬‬

‫بني الش�عوب واألدي�ان‪ .‬ذلك أفضل بكثير من حص�ر احلوار في هذا‬ ‫الشأن بني السلطة من جهة وحكومة نتنياهو وإدارة أوباما من جهة‬ ‫أخرى‪ ،‬أو من خالل إرس�ال راهب هنا أو هناك إلعطاء صورة ما عن‬ ‫فلس�طني‪ .‬يجب التنويه بأن فكرة إقامة دولة إس�رائيل كلفت العالم‬ ‫الكثي�ر من النزاع�ات‪ ،‬وبالتالي التأكيد عل�ى أن تكلفة فكرة يهودية‬ ‫ه�ذه الدول�ة‪ ،‬ح�ال مت وضعه�ا ف�ي مواجهة مباش�رة مع إسلامية‬ ‫ومس�يحية دولة فلس�طني‪ ،‬س�تكون أعل�ى بكثير من الس�ابقة‪ .‬هذا‬ ‫االحتمال وارد وحال سريانه سيساهم في زيادة وتيرة الصراعات‬ ‫ً‬ ‫قدمي�ا والتي عانى‬ ‫الديني�ة والسياس�ية‪ ،‬املماثلة لتل�ك التي حدثت‬ ‫منها شعب إسرائيل أكثر من غيره‪.‬‬ ‫التزمت اليهودي لن يولد س�وى تشدد لدى اجلانب اآلخر‪ ،‬وهذا‬ ‫ال ميك�ن أن يكون ف�ي صالح أحد‪ .‬ه�ذه حقيقه يج�ب التركيز عليها‬ ‫وقوله�ا ب�كل ثقة‪ ،‬بدون خش�ية أو ارتياب من عواق�ب إبرازها‪ .‬غير‬ ‫ذلك لن يجدي ً‬ ‫نفعا مع إس�رائيل ومع من يدعمها‪ .‬في بعض األحيان‬ ‫من املستحس�ن صياغة خطاب مضاد متشدد يوازي ضعف اخلطاب‬ ‫املقاب�ل‪ .‬معظ�م دول العالم تخش�ى م�ن األف�كار الديني�ة املتعصبة‬ ‫ألنه�ا تعل�م نتائجها‪ ،‬لذلك تراه�ا متقت التعامل م�ع أي جهة حتاول‬ ‫ً‬ ‫حاليا‬ ‫أن تس�تغل بش�كل تعس�في املعتقدات املنبثقة عنها‪ ،‬كما تفعل‬ ‫حكوم�ة نتنياه�و بوقاح�ة‪ ،‬بدون أدنى مس�ؤولية‪ ،‬رغ�م علمها قبل‬ ‫غيره�ا ب�أن ذل�ك س�وف ي�ؤدي إل�ى س�رعة االنح�دار نح�و الفنت‬ ‫والصدام بني الشعوب واألديان‪ .‬على دول العالم‪ ،‬مبا فيها الواليات‬ ‫املتحدة‪ ،‬املنظمات الدولية ووس�ائل اإلعالم‪ ،‬أن تعي أن خلف فكرة‬ ‫يهودية دولة إس�رائيل يختفي شبح مرعب‪ .‬تشجيع هذه الفكرة في‬ ‫حد ذاته هو إيقاظ لهذا الشبح من سباته‪.‬‬ ‫٭ كاتب فلسطيني ‪ -‬إسبانيا‬


‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7679‬السبت‪/‬االحد ‪ 2/1‬آذار (مارس) ‪ 2014‬ـ ‪ 1/29‬جمادى األول ‪1435‬هـ‬ ‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫رأي القدس‬

‫نظرية النعناع‬ ‫أو مصاحلة‬ ‫النمو مع الفساد‬

‫«فتوحات» داعش‪ ...‬و«حرية» اجلزية وقطع الرؤوس‬

‫■ اصبح��ت «فتوح��ات» مايع��رف بـ«الدولة االس�لامية في الع��راق وبالد‬ ‫الش��ام» او «داع��ش»‪ ،‬تتصدر االخبار في س��وريا‪ ،‬مع اكتش��اف مقابر جماعية‬ ‫ف��ي مناطق نفوذه��ا في ريف حلب الش��مالي‪ ،‬وكذلك اعالنها ف��رض «اجلزية»‬ ‫عل��ى «النص��ارى» ف��ي محافظة الرق��ة‪ ،‬ناهيك عن الب��دء في تطبيق «الش��ريعة‬ ‫االس�لامية» بقطع يد ش��خص اعتبرته «لصا»‪ ،‬ثم اعالنها املسؤولية عن قصف‬ ‫لبنان بالصواريخ‪.‬‬ ‫وحسب االحصائيات فان عدد املسيحيني او «النصارى» حسب بيان داعش‪،‬‬ ‫ال يتجاوز الواحد في املئة اصال من سكان الرقة البالغ عددهم نحو ثالثمئة الف‬ ‫نس��مة‪ .‬ويقول البعض انه��م كانوا نزحوا فع�لا من احملافظة مع اس��تيالء تلك‬ ‫اجلماعة االرهابية عليها‪.‬‬ ‫وهكذا يبدو ان هدف داع��ش من االعالن عن فرض اجلزية هو اعالمي بحت‪،‬‬ ‫س��عيا الى اعط��اء ص��ورة زائفة عن قوته��ا‪ ،‬وهو م��ا يتضح م��ن خطابها الذي‬ ‫يتس��م باملبالغة‪ ،‬كما جاء في بيانها اجلمعة حول مهاجمة لبنان «أس��ود الدولة‬ ‫اإلس�لامية قاموا بدك معاقل حزب الش��يطان (حزب الل��ه) بثالثة صواريخ من‬ ‫نوع غراد على منطقة بريتال»‪.‬‬ ‫وهومعنى يؤكده االصولي املتش��دد ابو قتادة في تصريحه الذي قال فيه ان‬ ‫«اجلزية التي فرضت على اهالي بعض املناطق املس��يحية في س��وريا ال جتوز»‪،‬‬ ‫موضحا ان «اجلزية عقد واجملاهدون ال يس��تطيعون حماية اعراض املس��يحيني‬ ‫النهم غير متمكنني فهم في حالة قتال»‪.‬‬ ‫واعتب��ر ابو قت��ادة ان افكار الدولة االس�لامية في العراق والش��ام «منحرفة‬ ‫وفيها غلو حيث انها تس��تخدم العبارات الشرعية في غير موضعها كما هو حال‬ ‫اهل البدع»‪.‬‬ ‫ف��اذا كانت داعش «منحرفة» بالنس��بة ألبي قتادة‪ ،‬فكي��ف ميكن وصفها من‬ ‫وجهة نظر االسالم الوسطي املعتدل؟‬ ‫وم��ا ميكن فهمه من تصريحه ان اجلزي��ة واجبة او جائزة في حال ان داعش‬ ‫قادرة على «حماية اعراض املسيحيني»‪.‬‬ ‫اما مق��دار اجلزية الذي فرضت��ه داعش فهو ‪ 13‬غراما من الذهب‪ ،‬وس��يكون‬ ‫من «الش��يق» معرفة االس��س الش��رعية التي اس��تندوا عليها ف��ي حتديده‪ ،‬بل‬ ‫وفي فرضها اصال م��ع اجماع جمهور العلماء على ان اجلزية س��قطت‪ ،‬بانتهاء‬ ‫املعطيات التي بررت فرضها‪.‬‬ ‫ومن االس��ئلة البديهية واملشروعة التي ميكن ان تثيرها هذه املأساة – امللهاة‬ ‫(الداعشية)‪ ،‬ملاذا ال يدفع االسالميون املتشددون الذين يقيمون في كنف الغرب‬ ‫املس��يحي وحمايته «اجلزية» للحكومات هناك‪ ،‬بدال من ان يقبضوا منها اعانات‬

‫■ رحل�ت عن مص�ر حكومة غير مأس�وف عليه�ا لتحل‬ ‫محله�ا حكومة لم تن�ل الترحيب الواج�ب؛ وكانت حكومة‬ ‫ح�ازم الببلاوي الراحل�ة قد تش�كلت ف�ي ‪ 16‬متوز‪/‬يوليو‬ ‫‪ 2013‬ث�م انتهت مهمتها ف�ي ‪ 24‬من ش�باط‪/‬فبراير املاضي‪،‬‬ ‫وحت�ى كتابة هذه الس�طور لم يكن رئيس ال�وزارة املكلف‬ ‫إبراهيم محلب قد استكمل تشكيل حكومته أو حلف اليمني‬ ‫الدس�تورية بعد‪ ،‬واحلكومة اجلديدة هي الثانية بعد ثورة‬ ‫‪ 30‬حزيران‪/‬يونيو ‪ ،2013‬ورحيل الببالوي تأخر كثيرا رغم‬ ‫وو ِصفت حكومته باملرتعش�ة‪ ،‬وفقدان القدرة‬ ‫قصر مدت�ه؛ ُ‬ ‫على املبادرة واخليال السياسي واحلس االجتماعي!‪.‬‬ ‫والف�روق الش�خصية بين الببلاوي ومحل�ب ليس�ت‬ ‫جوهرية‪ .‬ف�األول لم يس�تطع التفكير خ�ارج دوائر اليمني‬ ‫ومصاحل�ه املعوق�ة لنهوض مص�ر‪ ،‬وال يس�تطع البعد عن‬ ‫املؤسس�ات االقتصادية واملالية اإلقليمي�ة والدولية‪ ،‬وهو‬ ‫أس�ير الفكر االقتصادي التقليدي‪ ،‬وض�د تدخل الدولة في‬ ‫مجتمع م�أزوم ومهدد باإلفالس‪ ،‬والثان�ي ال يختلف كثيرا‬ ‫عن األول في توجهاته ورهاناته‪ ،‬لكنه ذو حضور ونش�اط‬ ‫وحركة‪ ،‬ولديه قدرة على املتابعة امليدانية املباشرة؛ بحكم‬ ‫خبرته الس�ابقة في إدارة واحدة من أهم شركات املقاوالت‬ ‫الكب�رى‪ ،‬وكانت وم�ا زالت حاضنة لإلخوان املس�لمني منذ‬ ‫‪ ،1971‬وكان�ت قريب�ة م�ن نش�أة اجلماع�ة اإلسلامية في‬ ‫اجلامعات في حقبتها السبعينية!!‪.‬‬ ‫وكان الببلاوي يتعام�ل م�ع األزم�ات بعقلي�ة اخلبي�ر‬ ‫واألكادمي�ي اليمين�ي‪ ،‬ومحل�ب يراه�ا م�ن منظ�ور مقاول‬ ‫حركي «ديناميكي»‪ ،‬ومييني أيضا‪ ،‬ويتعامل معها باحلش�د‬ ‫واملواجه�ة‪ ،‬ويهتم بالتفاصيل ومول�ع مبتابعة كل صغيرة‬ ‫وكبيرة بنفس�ه‪ ،‬وكان وزير اإلسكان األكثر نشاطا وحركة‬ ‫في حكومة الببلاوي‪ ،‬واخليال االجتماعي لالثنني محدود‬ ‫إن ل�م يك�ن غائبا‪ ،‬ويواج�ه محلب حتديات وعقدا ليس�ت‬ ‫س�هلة؛ مثل اإلضراب�ات واالحتجاجات الفئوي�ة‪ ،‬وافتقاد‬ ‫األم�ن والنظ�ام‪ ،‬وتفش�ي الفوض�ى ف�ي الش�ارع‪ ،‬مع حدة‬ ‫األزمة االقتصادية اخلانقة‪.‬‬ ‫ومصر تشهد حاليا إحتجاجات وإضرابات واعتصامات‬ ‫واس�عة ومس�تمرة؛ امتدت إلى األطباء وعمال النقل العام‬ ‫والعاملني في الش�هر العق�اري‪ ،‬ومن الصعب أن يس�تثني‬ ‫املرء فئة أو مهنة مس�تقرة؛ كلها تبحث عن حلول حاس�مة؛‬ ‫تتس�م باجلس�ارة والعدالة والش�مول‪ ،‬بعيدا عن احللول‬ ‫اجلزئية أو ا ُمل َسكنات املؤقتة‪ ،‬وغياب هذه احللول هو الذي‬ ‫ع�رى كل حكوم�ات ما بع�د ث�ورة ‪ 25‬كان�ون الثاني‪/‬يناير‬ ‫حت�ى اآلن‪ ،‬ألنه�ا لم تع�ط اهتمام�ا كافيا ألحد أه�م أهداف‬

‫محمد عبد احلكم دياب٭‬ ‫والكف عن تدليلهم ودعمهم‪ ،‬وكان حكمهم أكثر توحشا من‬ ‫االحتلال األجنبي املباش�ر‪ ،‬وهم في النهاي�ة قلة ال تعيش‬ ‫إال في كنف االس�تبداد والفس�اد والتبعي�ة‪ ،‬وهو ثالوث ما‬ ‫زال غالب�ا في حكومات ما بعد ثورت�ي كانون الثاني‪/‬يناير‬ ‫‪ 2011‬وحزيران‪/‬يوني�و ‪ ،2013‬فالق�رار م�ا زال لصاحل�ه‪،‬‬ ‫واالس�تعانة دائمة به‪ ،‬وال تدليل إال لس�واه‪ ،‬وليذهب الكل‬ ‫إلى اجلحيم‪.‬‬ ‫وعن التحدي االقتصادي إذكر نفسي بدعوة وجهتها في‬ ‫خامت�ة مقال الثالث من أغس�طس ‪ 2013‬على هذه الصفحة‬ ‫إل�ى «اقتصاد احلرب»‪ ،‬وكانت صرخة‪ ،‬مثل صرخة الس�يد‬ ‫املس�يح عليه السلام في البري�ة‪ ،‬ولم جتد أذان�ا صاغية‪،‬‬ ‫فـ«اقتصاد احلرب» يعني تعبئة املوارد‪ ،‬وحش�د الطاقات‪،‬‬ ‫واحل�د من الس�فه احلكومي واالس�تهالك الترف�ي‪ ،‬ووقف‬ ‫«النه�ب االس�تثماري»‪ ،‬وضب�ط «امل�ال السياس�ي» ال�ذي‬ ‫يغ�رق البلاد من كل ف�ج‪ .‬وعلى امل�رء أن يتأمل ح�ال دولة‬ ‫تواجه خطر اإلفالس ومع ذلك ترتفع فيها املباني واألبراج‬ ‫الشاهقة في كافة األحياء واملناطق‪ ،‬مبا فيها العشوائيات‪،‬‬ ‫ومعنى ذلك أن الدولة املفلسة بها جماعات وأفراد مصابون‬ ‫بتخم�ة الث�روات احل�رام‪ ،‬وميتلك�ون امللي�ارات؛ البعيدة‬ ‫ع�ن القن�وات الش�رعية‪ ،‬ويتم غس�لها بانش�اءات عقارية‬ ‫لتحص�ل على مش�روعيتها‪ ،‬ويس�هل حتويله�ا إلى مصادر‬ ‫متويل لإلرهاب والبلطجة املوجه لرقاب اجلميع‪ ،‬وينتش�ر‬ ‫االقتص�اد األس�ود به�ذا الش�كل املش�وه وغي�ر املش�روع‪،‬‬ ‫وأح�ل «أغنياء السياس�ة» محل «أغنياء احل�رب»‪ ،‬هذا في‬ ‫وق�ت تكث�ر في�ه الدعوة إل�ى إج�راءات حتفيزي�ة جريئة‪،‬‬ ‫ومبادرات شجاعة للتيس�ير على املستثمرين‪ ،‬وهي دعوة‬ ‫ته�دف إلعادة إنتاج احلكم الس�ابق‪ ،‬وزيادة معدالت الفقر‬ ‫والبطالة واجلرمية‪.‬‬ ‫ولألسف فإن هذا هو نهج الوزارة اجلديدة؛ في تبريرها‬ ‫لعودة رج�ال األعمال إل�ى مقاعد احلكم‪ ،‬فرئي�س الوزراء‬ ‫املكل�ف لم يج�د إال رجل أعمال اس�مه محمد ش�اكر ليتولى‬

‫حقيب�ة الكهرباء‪ ،‬ألنه ميتلك ش�ركة كب�رى تعمل في نفس‬ ‫مج�ال الوزارة الت�ي كلف بحم�ل حقيبتها‪ ،‬وتنفذ ش�ركته‬ ‫أعماال حلسابها‪ ،‬وعلى الفور أعلنت نقابة العاملني بشركات‬ ‫الكهرباء رفضها للوزير اجلديد‪ ،‬وهددت بوقفة احتجاجية‬ ‫الي�وم (الس�بت) إذا ل�م يُ وق�ف ه�ذا التكليف‪ ،‬وه�ذا رجل‬ ‫أعم�ال آخر يكلف بحقيبة التعليم العالي‪ ،‬واس�مه أش�رف‬ ‫منص�ور‪ ،‬ومؤهالته أنه مالك جلامعة خاصة‪ ،‬وهذا اس�تفز‬ ‫اجملل�س األعلى للجامع�ات‪ ،‬ال�ذي انعقد ف�ي دورة طارئة‬ ‫أول أم�س (اخلميس) رفض فيها الوزير اجلديد‪ ،‬وحذر من‬ ‫تفاقم أوضاع اجلامعات أكثر مما هي عليه‪ ،‬ورفضت اللجنة‬ ‫التنفيذي�ة ملؤمت�ر ‪ 31‬آذار‪/‬م�ارس تولي منص�ور املنصب‪،‬‬ ‫وطلب�ت فت�ح ملف�ات اجلامع�ات اخلاص�ة‪ ،‬ومخالفاته�ا‬ ‫للقان�ون‪ ،‬وإعادة النظر في أس�عار األراض�ي التي حصلت‬ ‫عليه�ا‪ ،‬وميزانياته�ا ورس�وم االلتح�اق به�ا‪ ،‬وترويجه�ا‬ ‫ملقول�ة أن التعليم العالي في الغ�رب ليس مجانيا‪ ،‬وعليهم‬ ‫أن يحصل�وا عل�ى املعلوم�ات الصحيح�ة ع�ن التعليم في‬ ‫فرنسا وأملانيا وهولندا والدول االسكندنافية وغيرها‪.‬‬ ‫ونف�س الش�يء ح�دث م�ع العم�ال بع�د تكلي�ف ناه�د‬ ‫عش�ري بحقيب�ة الق�وى العامل�ة‪ ،‬وتكليفه�ا ج�اء حتدي�ا‬ ‫للعم�ال وانتص�ارا لرج�ال األعم�ال‪ ،‬ونش�ر موق�ع «اليوم‬ ‫الس�ابع» األلكترون�ي أن عش�ري أضاع�ت حق�وق العمال‬ ‫خلال تفاوضه�ا م�ع املس�تثمرين‪ ،‬ومعروف�ة بانحيازه�ا‬ ‫الدائ�م لرجال األعمال ض�د العمال‪ ،‬وذكر بي�ان صادر عن‬ ‫«املؤمت�ر الدائ�م لعمال اإلس�كندرية» أنه «بع�د مرور ثالث‬ ‫س�نوات على ثورة يناير‪ ،‬فوجئ اجلميع بتولي أحد أش�هر‬ ‫املس�اندين لرج�ال األعم�ال‪ ،‬وصاحب�ة مقول�ة «اخبط�وا‬ ‫راس�كم في احلي�ط»‪ ،‬أثن�اء توليه�ا التفاوض بين العمال‬ ‫وأصحاب األعمال‪.‬‬ ‫م�ن ناحي�ة أخرى ج�اء رد الفع�ل غاضبا من األوس�اط‬ ‫القضائي�ة ف�ور علمه�ا بتكلي�ف محف�وظ صاب�ر‪ ،‬رئي�س‬ ‫مجلس التأديب مبحكمة اس�تئناف القاه�رة بتولي وزارة‬ ‫الع�دل خلفا لعادل عبد احلميد‪ ،‬واعتب�ر القضاة ذلك طعنا‬ ‫ف�ي ذمته وانحيازا لهش�ام جنينة‪ ،‬رئي�س اجلهاز املركزي‬ ‫للمحاسبات احملسوب على اإلخوان املسلمني‪.‬‬ ‫وف�ي هذا الس�ياق أبق�ى محلب على ش�ريف اس�ماعيل‬

‫عيشوا كاحليوانات وإال نذبحكم كاحليوانات!‬ ‫«زفت»‪ .‬لكن ما الذي أجبرك على املر سوى األمر‬ ‫بلدان الثورات كي تتحس�ر الشعوب على أيام‬ ‫فيصل القاسم٭‬ ‫منه؟ لقد غدت لقمة العيش «اليابسة» والشعور‬ ‫الطغيان اخلوالي‪ ،‬وتعود إلى حظيرة الطاعة‪.‬‬ ‫باألمن أهم من أي شيء آخر‪.‬‬ ‫لق�د أصب�ح اآلن احلص�ول على أساس�يات‬ ‫ً‬ ‫عملي�ا إلى الدرك‬ ‫ب�دأ ماليني العرب يعودون‬ ‫احلي�اة الش�غل الش�اغل للس�واد األعظ�م من‬ ‫يقس�م حاجات اإلنسان إلى‬ ‫الش�عوب التي ثارت‪ ،‬فاألغلبية منشغلة بالبحث عن األمن وربطة خبز األس�فل من «مثلث ماس�لو» الشهير‪ ،‬الذي ّ‬ ‫مجبول�ة بالرمل والقش‪ ،‬وليتر زيت مغش�وش من النوعية العاش�رة‪ ،‬خمس�ة مس�تويات‪ ،‬ه�ي احلاج�ات العضوية كامل�اء والغ�ذاء واملأوى‬ ‫وكيل�و طماط�م نصفه عف�ن‪ ،‬ورطل أرز مخل�وط باحلصى‪ .‬ك�م تنطبق والتدفئ�ة وغيره�ا من االحتياج�ات اجلس�دية‪ ،‬ثم السلامة واألمان‪،‬‬ ‫كلم�ات بيرم التونس�ي على يومنا هذا وهو يش�تكي من رداءة الس�لع احلب واالنتماء‪ ،‬االحترام والتقدير‪ ،‬وفي النهاية تأتي قمة الهرم‪ ،‬وهي‬ ‫حتقيق الذات‪ ،‬وهي أن تش�عر بأنك ق�د حققت غاية أهدافك في احلياة‪،‬‬ ‫وارتفاع ثمنها‪:‬‬ ‫وأنك قد وصلت إلى قمة ما كنت تتمناه لنفسك‪.‬‬ ‫نج ٌيه‬ ‫األكل‬ ‫اللوم ِ‬ ‫والشر ْب في أيدْ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫وال ميكن ألي مستوى أن يتحقق إال إذا حتقق ما قبله‪ ،‬فعندما يحقق‬ ‫والطماعني اللي غلوا امللح وا َمليٌ هْ‬ ‫الن�اس احتياجاتهم األساس�ية يس�عون إلى حتقي�ق احتياجات ذات‬ ‫والغشاشني اللي فاقوا ع احلرامية‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫عطش�انا‪ ،‬أو أن جسده‬ ‫جائعا‪ ،‬أو‬ ‫مس�تويات أعلى‪ .‬فإذا كان اإلنس�ان‬ ‫ملوخية‬ ‫مخلوط‬ ‫باملفتشر‬ ‫الشاي‬ ‫ً‬ ‫كيميائيا‪ ،‬فإن كل طاقاته تتجه نحو إصالح العلة‪ ،‬وبالتالي تظل‬ ‫مختل‬ ‫والنب فيه الشعير تسعني في امليه‬ ‫باقي االحتياجات األخرى معطلة لصالح املعتل منها‪.‬‬ ‫والعيش برملة وطينة يا مناخليه‬ ‫العوز»‪،‬‬ ‫وتــصن�ف االحتياج�ات الدنيا حتت مس�مى «احتياج�ات َّ‬ ‫ُ‬ ‫واللحم معروض بدون أختام رسمية‬ ‫بينما يُ صنف املستوى األعلى حتت «احتياجات النمو»‪ .‬بعبارة أخرى‪،‬‬ ‫وامليه هيه اللنب وال اللنب هيه‬ ‫ف�إن احلاجات األعل�ى في هذا اله�رم تدخل حيز اهتمام اإلنس�ان فقط‬ ‫سيب ْة من غير رفاعية‬ ‫أفاعي متَ َ‬ ‫حتقيقا ُم ْر ً‬ ‫ً‬ ‫ضيا‪ ،‬وبينما تس�بب قوى‬ ‫عندما يحقق احلاجات األدنى منها‬ ‫فالتيه»‬ ‫ترتيب‬ ‫مترتبة‬ ‫ودنيا‬ ‫ً‬ ‫حتركا باجتاه األعلى في الهرم‪ ،‬تس�بب القوى االنكفائية حتركا‬ ‫النم�و‬ ‫ّ‬ ‫لك�ن حتى ه�ذه الس�لع الرديئ�ة أصبح�ت صعب�ة املنال ف�ي بعض للحاجات الغالبة نحو األسفل‪.‬‬ ‫البل�دان الثائرة‪ ،‬خاصة وأن ثمن ربطة اخلبز ارتفع بش�كل مذهل‪ ،‬مما‬ ‫ولو طبقنا «تقسيمات ماسلو» على اإلنسان العربي في بلدان الربيع‬ ‫ً‬ ‫عمليا ليراوح في الدرك األس�فل من املثلث‬ ‫جع�ل الناس يقولون‪ :‬لم نع�د نريد ال حري�ة وال دميقراطية وال حقوق العربي اآلن لوجدنا أنه عاد‬ ‫إنس�ان وال بطيخ‪ .‬نريد فقط أن نأكل ونشرب‪ .‬ال بل نحلم بالعودة إلى بعد أن غدا همه األول واألخير إش�باع احلاجات األساس�ية من مأكل و‬ ‫تل�ك األيام اجلميلة التي عش�ناها ف�ي املاضي‪ ،‬مع العلم أن�ه كانت أيام مش�رب وملبس ومأم�ن‪ .‬ولتذهب احلرية والكرام�ة والدميقراطية إلى‬

‫النــاشـ ـ ــر‪:‬‬

‫يومية سياسية مستقلة‬

‫مالك التريكي‬

‫عودة رجال األعمال للحكم هل متهد لعودة اإلخوان املسلمني؟!‬

‫■ كان هن�اك ش�خص يعيش مع أوالده التس�عة وزوجت�ه وحماته‬ ‫وأم�ه في بيت ُمؤج�ر مؤلف من غرفة واحدة‪ ،‬وحمام داخلي مس�احته‬ ‫ً‬ ‫دائم�ا يتذمر من‬ ‫مت�ر مبت�ر‪ ،‬ومطبخه عبارة عن طاول�ة صغيرة‪ .‬وكان‬ ‫عيش�ته التعيس�ة‪ ،‬وصغ�ر حجم املن�زل‪ ،‬فج�اءه صاح�ب البيت ذات‬ ‫ً‬ ‫وديكا في نف�س املنزل الصغير‬ ‫ي�وم‪ ،‬وطلب من�ه أن يربي له دجاجتني‬ ‫مع العائلة‪ ،‬فثارت ثائرة املس�كني‪ ،‬لكنه اضطر للرضوخ لطلب صاحب‬ ‫املنزل كي ال يطرده‪.‬‬ ‫وراح�ت العائل�ة تعاني من إزع�اج الديك ووس�خ الدجاجتني‪ .‬وكي‬ ‫يزي�د الطين بلة عاد صاحب البي�ت بعد فترة‪ ،‬وطلب من املس�تأجر أن‬ ‫يرب�ي له عنزة في الغرف�ة ذاتها‪ ،‬فصارت الدجاجت�ان تلوثان الفراش‬ ‫باألوساخ‪ ،‬وأصبح الديك يقاتل العنزة‪ ،‬بينما تثغو األخيرة ليل نهار‪.‬‬ ‫ومم�ا زاد في الطنبور ً‬ ‫نغما أن صاحب البيت أمر املس�تأجر املس�كني‬ ‫عجال‪ ،‬فزادت محنته معاناة ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وأملا‪.‬‬ ‫الحقا بأن يربي له‬ ‫لك�ن صاحب املنزل املتغطرس حن على املس�تأجر بع�د طول معاناة‬ ‫وانتظ�ار‪ ،‬فخلص�ه م�ن الدي�ك والدجاجتني والعن�زة والعج�ل‪ .‬فطار‬ ‫املس�تأجر من الف�رح‪ ،‬وراح يح�دث أصدقاءه عن بيته الفس�يح املريح‬ ‫ً‬ ‫قائلا‪« :‬م�ن ي�وم م�ا راح�وا هاحليوان�ات املالعين‪ ،‬وإحن�ا عايشين‬ ‫مبسوطني مبحبحني»‪ ،‬مع العلم أن البيت بقي على حاله طبعا‪ً.‬‬ ‫وهكذا حكاية احلكومات العربية مع شعوبها‪ ،‬فما أن تتذمر الشعوب‬ ‫من وضعها املأساوي حتى تقدم احلكومات على إجراءات أكثر مأساوية‬ ‫وتنكيال‪ ،‬فيلهج لسان الشعوب ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫«رب يوم‬ ‫وبطشا‬ ‫فورا بالبيت الشهير‪ُ :‬‬ ‫بكيت فيه‪ ،‬فلما صرت في غيره بكيت عليه»‪.‬‬ ‫باألم�س القري�ب ث�ارت الش�عوب للتخل�ص م�ن الظل�م والطغيان‬ ‫وحتقي�ق الدميقراطي�ة‪ ،‬أو عل�ى األقل من أج�ل قليل من األوكس�جني‪،‬‬ ‫فتكالب عليها القاصي والداني‪ ،‬وجعلها تكفر بالساعة التي ثارت فيها‪،‬‬ ‫بع�د أن راحوا يحرمونها من أبس�ط متطلبات «مثلث ماس�لو»‪ ،‬كاألمن‬ ‫واملاء واخلبز والوقود والكهرباء!‬ ‫فم�ن املع�روف أن اإلنس�ان ميك�ن أن يتخلى ع�ن الكثير م�ن األمور‬ ‫مقاب�ل أمنه الش�خصي‪ ،‬له�ذا راحوا ينش�رون الفوض�ى واجلرائم في‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫اس��بوعية مبئات الدوالرات ملواجهة اعباء املعيش��ة ورعاي��ة اطفالهم ناهيك عن‬ ‫دفع ايجارات البيوت الفخمة التي توفرها لهم؟‬ ‫ان اعالن داعش االخير عن تطبيق ما تزعم انه ش��ريعة االس�لام ليس س��وى‬ ‫توسيع للحرب التي تش��نها ضد الشعب السوري بل واالنسانية جمعاء لتكون‬ ‫حربا ضد االسالم نفسه‪.‬‬ ‫بل ان ما ترتكبه داعش في يوم واحد من قطع للرؤوس واالطراف واضطهاد‬ ‫لغير املس��لمني بغير حق‪ ،‬لهو اكثر اس��اءة لالس�لام من كل م��ا صدر عن بعض‬ ‫السفهاء في الغرب من رسومات او فيديوهات مسيئة للدين احلنيف او لرسوله‬ ‫الكرمي طوال السنوات املاضية‪.‬‬ ‫واذا كان هن��اك م��ن يري��د ان يعرف االس��باب احلقيقية لتصاعد ما يس��مى‬ ‫بـ«االسالموفوبيا» حول العالم‪ ،‬فانه مدعو ان ينظر الى داعش و»فتوحاتها» او‬ ‫اخلشبة في عيوننا قبل القذى الذي في عيون االخرين‪.‬‬ ‫ومن املثير لالس��ى ان داعش ترتكب جرائمها حتت عنوان «احلرية لس��وريا»‬ ‫التي هي منها براء‪.‬‬ ‫فهل ميكن ان تش��رق ش��مس احلرية على س��وريا حقا من براث��ن هذا الثقب‬ ‫االسود الذي ال يعرف اال خطاب الكراهية ونهج الطائفية ورائحة الدم‪.‬‬ ‫ام ان داعش وغيرها من التنظيمات التكفيرية مثل «انصار الشريعة» و»انصار‬ ‫بيت املقدس» ليست سوى اسماء متعددة ملرض واحد اصبح ينتشر كالسرطان‬ ‫في اوصال العالم العربي واالسالمي واجتاهاته االربعة؟‬ ‫ه��ل ميكن ان تتق��دم امة فعال‪ ،‬وما زال فيها امثال (داع��ش)‪ ،‬من يقتل الناس‬ ‫بدم بارد جملرد انهم مختلفون عنه في العقيدة كما حدث مع االقباط الس��بعة في‬ ‫ليبيا مؤخرا؟‬ ‫اي طائفية واي عنصرية واي همجية تعجز امامها الكلمات!‬ ‫وال عج��ب ان النظام الس��وري ال يب��دو منزعجا او متعجال ف��ي القضاء على‬ ‫داع��ش واخواتها من ادوات االرهاب‪ ،‬حيث انها تقدم ل��ه خدمات جليلة باقناع‬ ‫كثيرين انه يبقى اخليار االفضل رغم كل جرائمه‪.‬‬ ‫وكأن ق��در الش��عب الس��وري ان يكون اما ضحي��ة الرهاب «علماني» باس��م‬ ‫الوطنية او ضحية الرهاب «ايديولوجي» باسم الدين‪.‬‬ ‫ان الطريق الى املس��تقبل سواء في س��وريا او العالم االسالمي غير ممكن اال‬ ‫عبر جتاوز هذا «الس��رطان االرهابي» الذي يعربد في جس��د االمة ضاربا عرض‬ ‫احلائط بكافة القيم االسالمية بل واالنسانية ايضا‪.‬‬ ‫اما الش��عب السوري الذي عاني في س��كونه‪ ،‬ويعاني اليوم بعد ثورته‪ ،‬فانه‬ ‫يستحق مستقبال بال ارهاب مهما كان لون الراية التي يحملها‪.‬‬

‫الث�ورة وهو «العدالة االجتماعية»‪ ،‬الس�بب الرئيس�ي في‬ ‫هذه اإلضرابات واالعتصامات‪.‬‬ ‫وه�ذه املش�اكل ال جت�د حل�وال م�ا دام�ت احلكوم�ات‬ ‫واجلماع�ات السياس�ية تراه�ن على كب�ار رج�ال األعمال‬ ‫والرأس�ماليني‪ ،‬ويقل�دون الغ�رب بش�كل أعم�ى وينقلون‬ ‫عنه ما يخدم مصاحلهم‪ ،‬وفي الوقت نفس�ه يتأففون بشدة‬ ‫من االش�تراكية ونهجها ف�ي رفض االس�تغالل االجتماعي‬ ‫واالقتص�ادي‪ ،‬وه�ذه غي�ر قابل�ة للتقلي�د أو النق�ل‪ ،‬وكل‬ ‫م�ا عداها مباح م�ن وجهة نظره�م‪ ،‬حتى بع�د أن امتزجت‬ ‫بالدميقراطي�ة‪ ،‬وأضح�ت الدميقراطي�ة واالش�تراكية‬ ‫جناحني للحرية‪ ،‬ووصل�ت أحزابها إلى احلكم في كثير من‬ ‫بالد الغرب عبر صناديق االقتراع‪..‬‬ ‫واالش�تراكية مدرس�ة واجت�اه يترج�م قي�م الع�دل‬ ‫واملس�اواة التي تدعو إليها األديان الس�ماوية‪ ،‬لكن رجال‬ ‫األعم�ال يفرض�ون عل�ى الن�اس خي�ارا وحي�دا ملواجه�ة‬ ‫األزم�ات‪ ،‬ومن يتذكر مناقش�ات جلنة اخلمسين على مواد‬ ‫الدس�تور احلالي يج�د حجم اجله�د الذي بذل م�ن أنصار‬ ‫رجال األعم�ال ضد الضرائب التصاعدية‪ .‬ل�ذا فإن العدالة‬ ‫االجتماعي�ة يج�ب أن ُتعرف باس�مها املعاص�ر دون خجل‬ ‫أو وج�ل‪ ،‬فاألخ�ذ بآلي�ات االش�تراكية الدميقراطية يعطي‬ ‫مس�احة كافية ل�كل الق�وى والطبق�ات للتحرك ف�ي مجال‬ ‫التنمي�ة‪ ،‬وحتصل عل�ى نصيبها العادل م�ن حصيلتها‪ ،‬مبا‬ ‫فيه�ا «الرأس�مالية الوطني�ة»‪ ،‬إذا م�ال خضع�ت لضوابط‬ ‫القانون‪ ،‬وقبلت باحلد من االستغالل‪ .‬والتزمت بالبعد عن‬ ‫االحتكار‪ ،‬وابتعدت عن ممارسة االقتصاد األسود‪.‬‬ ‫وأما حتدي اس�تعادة األمن وعودة االنضباط للش�ارع‬ ‫املص�ري ه�و مفت�اح االس�تقرار‪ ،‬وال يج�ب ان يواج�ه هذا‬ ‫التح�دي بالتفكير التقلي�دي‪ ،‬وال يكفيه احلل األمني‪ ،‬الذي‬ ‫يج�ب أن يت�م بضمان�ات اجتماعية واقتصادي�ة واضحة‪،‬‬ ‫وضواب�ط سياس�ية وقانوني�ة مح�ددة‪ .‬ويبتع�د ع�ن‬ ‫«العش�وائية املالية»؛ ويعمل على تنويع مص�ادر التنمية‪،‬‬ ‫دون ره�ان على ج�ذب االس�تثمار واملس�تثمرين األجانب‬ ‫والس�ياح‪ ،‬وإهمال اإلنتاج والعمل املثمر‪ ،‬مع عدم التمادي‬ ‫في تعميم احلرمان والعوز للسواد األعظم‪ ،‬ورفض احتكار‬ ‫الرفاهي�ة والب�ذخ والس�فه لرج�ال األعم�ال واحملتكرين‪،‬‬

‫مؤسسة «القدس العربي»‬ ‫للنش ــر واالع ـ ــالن‬

‫رئيسة التحرير‪ :‬سناء العالول‬ ‫االشتراكات‪ :‬االشتراك السنوي ‪ 450‬جنيها استرلينيا في عموم بريطانيا‬ ‫و ‪ 750‬دوالرا امريكيا للوطن العربي وخارج بريطانيا مبا في ذلك اجور البريد‬

‫تطبع في لندن ونيويورك وفرانكفورت وتوزع في جميع انحاء العالم‬

‫املقر الرئيسي (لندن)‪ 166/164 :‬كنج ستريت‪ ،‬همرسميث‪ ،‬لندن دبليو ‪ 6‬او كيو يو‬

‫وزير البت�رول والثروة املعدنية‪ ،‬وهو أحد أس�اطني تبديد‬ ‫ث�روات وم�وارد الدول�ة وتقدر بامللي�ارت‪ ،‬وورث�ه محلب‬ ‫م�ن وزارة الببلاوي‪ ،‬وتخص�ص اس�ماعيل منذ أن ش�غل‬ ‫املنص�ب في إس�ناد العم�ل املناس�ب للرجل غير املناس�ب‪،‬‬ ‫واس�تمر رغم اعتراضات األوس�اط العلمية والفنية؛ أسند‬ ‫إل�ى اجليولوجي فكرى يوس�ف‪ ،‬وكي�ل أول وزارة للثروة‬ ‫رئ�اس ش�ركة شلاتني للذه�ب‪ ،‬وعين اجليولوج�ي عمر‬ ‫طعيم�ة رئيس�ا لهيئ�ة الث�روة املعدني�ة‪ ،‬والكيميائي ماهر‬ ‫احلداد رئيسا لشركة السكري للذهب‪ .‬وأسند للجيولوجي‬ ‫حس�ن بخيت منصب رئيس ش�ركة حم�ش للذهب‪ ،‬وجعل‬ ‫رئيس�ا للش�ركة املصرية‬ ‫اجليولوج�ي مصطف�ى القاض�ي‬ ‫ً‬ ‫للث�روات التعديني�ة‪ ،‬ومن�ح اجليولوج�ي مس�عد هاش�م‬ ‫رئاس�ة ش�ركة الوادي اجلدي�د للث�روة املعدني�ة َّ‬ ‫والطفلة‬ ‫الزيتي�ة‪ .‬وتس�اءل علم�اء معني�ون بالث�روة املعدنية عن‬ ‫عالقة احلداد وغيره مبناجم الذهب‪ ،‬وقد عمل طوال حياته‬ ‫في النفط‪ ،‬والسبب أنه مقرب «جدا» من وزير النفط‪ ،‬وملاذا‬ ‫ال يوضع الرجل املناس�ب في مكانه املناسب؛ في بلد يعاني‬ ‫تخمة في الكفاءات واخلبرات العالية‪ ،‬وكل هذا مر وسوف‬ ‫مير من غير حساب أو مساءلة‪.‬‬ ‫وبهذا يعتبر محلب ش�ريكا ف�ي التفري�ط املتعمد ملوارد‬ ‫وثروات مصر‪ .‬وهل يجوز أن يتبوأ رجال مس�ؤولية إدارة‬ ‫مؤسسات وشركات بهذا احلجم واملستوى واألهمية بدون‬ ‫خبرة أو تأهيل مناسب؟‬ ‫وهل يس�تطيع محلب أن يحاس�ب الوزي�ر ويوقف هذا‬ ‫التبديد؟ وهل يُ عجل بإصدار قانون الثروة املعدنية فيوفر‬ ‫للدول�ة حصيل�ة قدرها ‪ 24‬مليار جنيه س�نويا على اﻷقل؟‪،‬‬ ‫حس�ب تقدي�ر األس�تاذ اجلامع�ي واخلبي�ر اجليولوج�ي‬ ‫يحي�ى القزاز‪ ،‬الذي يس�أل بدوره هل يس�تطيع الوزير أن‬ ‫يصدر قرارا يعيد هيئة املساحة اجليولوجية لتلعب دورها‬ ‫احليوي في مجاالت التعدين واملناجم‪.‬‬ ‫إن املؤشرات تقول ان محلب يسير على نهج الصدام مع‬ ‫أس�اتذة وطالب اجلامعات والقضاء والطبقة العاملة وكل‬ ‫القوى الفاعل�ة‪ ،‬فضال عن قبوله بتبديد الثروات‪ ،‬ويس�ير‬ ‫على نهج بدأته جماعات محسوبة على اإلسالم السياسي‪،‬‬ ‫تعتب�ر أن مهمته�ا األولى في احلياة الص�دام مع املواطنني‪،‬‬ ‫وإس�قاط الدول�ة‪ ،‬وه�ل معن�ى ه�ذا هو مؤش�ر الس�تمرار‬ ‫الق�وى القدمية بوجوه جديدة؛ فتعود أش�د وطأة‪ ،‬وأرجو‬ ‫أن يخيب ظني!!‬ ‫٭ كاتب من مصر‬

‫اجلحيم!‬ ‫كي�ف نتوق�ع م�ن الش�عوب العربي�ة املعدم�ة أن ترتق�ي بأنفس�ها‬ ‫وبأوطانها إذا كانت‪ ،‬حس�ب التقارير الدولية‪ ،‬قبل الثورات تنفق أكثر‬ ‫من تسعني في املائة من دخلها على حاجاتها العضوية فقط‪ ،‬أي الغذاء‪،‬‬ ‫بينما تنفق الش�عوب املتقدمة عشرة في املائة فقط على الطعام‪ ،‬ويبقى‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫واجتماعيا‬ ‫ثقافيا‬ ‫لها حوالي تسعني في املائة من رواتبها لتطور نفسها‬ ‫ً‬ ‫واقتصادي�ا‪ .‬بعب�ارة أخ�رى ف�إن ماليين الع�رب غ�دوا مج�رد عبي�د‬ ‫ً‬ ‫لبطونه�م ولطواغيته�م‪ ،‬ه�ذا إذا اس�تطاعوا أصال أن ميلأوا بطونهم‬ ‫وس�ط االنهي�ارات االقتصادي�ة اخمليف�ة‪ ،‬والغلاء الرهيب وانحس�ار‬ ‫امل�وارد والفوض�ى الرهيبة املتعمدة التي نش�رتها الس�لطات إلخضاع‬ ‫الشعوب املطالبة بحريتها وكرامتها‪.‬‬ ‫لقد قال الس�يد املس�يح‪« :‬ليس باخلبز وحده يحيا اإلنسان»‪ .‬وكان‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أيضا‪ .‬وهكذا‬ ‫جس�دا فقط‪ ،‬بل هو روح ونفس‬ ‫يقصد أن اإلنس�ان ليس‬ ‫يحتاج اإلنس�ان‪ ،‬لكي يس�تمتع بحياته‪ ،‬إلى التوازن بين االهتمامات‬ ‫اجلسدية واالهتمامات الروحية‪.‬‬ ‫فلا ينش�غل بحاجات اجلس�د م�ن مأكل ومش�رب وملبس وإش�باع‬ ‫الغرائز فقط على حساب النفس والروح‪.‬‬ ‫لكن ماذا تفعل الش�عوب العربية‪ ،‬التي تريد أن حتيا باخلبز وحده‪،‬‬ ‫لكنه�ا ال جتده اآلن بعد أن جعله املتكالب�ون عليه في الداخل واخلارج‬ ‫ً‬ ‫حلما بعيد املنال؟ «تريدين اخلبز أيتها الشعوب»‪:‬‬ ‫ً‬ ‫يصيح طواغيتها وكفالؤهم في اخلارج‪« :‬حس�نا‪ ،‬س�نعطيك اخلبز‬ ‫ً‬ ‫وأحيان�ا الكهرباء‪ ،‬لكن بش�رط أن تعودي إل�ى زريبة الطاعة‪.‬‬ ‫وامل�اء‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وإذا ركب�ت رأس�ك‪ ،‬فس�نقطعه»‪ .‬هذا ما يح�دث اآلن حرفي�ا في بعض‬ ‫بلدان الربيع العربي‪ ،‬وخاصة س�وريا‪ .‬فإم�ا أن ينجح مخطط التركيع‬ ‫والتجوي�ع والذبح‪ ،‬أو أن الش�عوب تفه�م اللعبة احلقي�رة‪ ،‬وتردد مع‬ ‫بنجامين فرانكلني‪« :‬من يُ ضح�ي باحلرية من أجل األمن ال يس�تحق ال‬ ‫األمن وال احلرية»‪.‬‬ ‫٭ كاتب واعالمي سوري‬ ‫‪falkasim@gmail.com‬‬

‫■ منذ بداية هذا القرن انتشر في‬ ‫األدبيات االقتصادية والسياس��ية‬ ‫تعبي��ر «بريك» الذي يحيل اختصارا‬ ‫إل��ى البرازي��ل وروس��يا والهن��د‬ ‫والصني‪ ،‬باعتبارها الدول املرشحة‬ ‫ألن تصي��ر م��ن عمالق��ة االقتص��اد‬ ‫العامل��ي‪ .‬ث��م م��ا لبث أن حت��ول إلى‬ ‫«بريك��س» عندم��ا أضيف��ت جنوب‬ ‫إفريقيا‪ ،‬باعتبارها العمالق اخلامس‬ ‫احملتم��ل‪ .‬ويرتكز ه��ذا التعبير على‬ ‫نظري��ة أن مرك��ز ثق��ل االقتص��اد‬ ‫العامل��ي ق��د ب��دأ يتحول م��ن الدول‬ ‫السبع الكبرى إلى الدول النامية‪.‬‬ ‫وكان م��ن أول االنتق��ادات‬ ‫املوجه��ة له��ذه النظرية أن روس��يا‬ ‫ليست مرشحة لإلقالع االقتصادي‬ ‫بالض��رورة‪ .‬هذا باإلضاف��ة إلى أن‬ ‫إحلاق جن��وب إفريقي��ا باجملموعة‬ ‫قد بدا إحلاقا سياس��يا روعيت فيه‬ ‫احلساس��يات أكث��ر م��ن احلقائق‪.‬‬ ‫كما أن التوقعات بش��أن تطور هذه‬ ‫البلدان تتف��اوت تفاوت��ا بالغا بني‬ ‫م��ن يعتق��د أن ناجته��ا اإلجمال��ي‬ ‫س��يتجاوز ن��اجت ال��دول الس��بع‬ ‫الكبرى بحل��ول عام ‪ 2027‬وبني من‬ ‫يرى أن هذا لن يحصل قبل ‪.2050‬‬ ‫وق��د ظه��رت نظري��ة «بريكس»‬ ‫ف��ي األص��ل ع��ام ‪ 2001‬ف��ي ورقة‬ ‫قدمها االقتصادي البريطاني جيم‬ ‫أونيل‪ ،‬الذي كان آن��ذاك من خبراء‬ ‫بن��ك غولدمان س��اكس‪ .‬أم��ا اآلن‪،‬‬ ‫فق��د طل��ع أوني��ل بنظري��ة جديدة‬ ‫س��ماها «مين��ت» وش��رحها ف��ي‬ ‫سلس��لة برامج على راديو البي بي‬ ‫س��ي‪ .‬وحتيل «مين��ت»‪ ،‬التي تنطق‬ ‫مثل كلم��ة النعناع ف��ي االنكليزية‪،‬‬ ‫إلى املكسيك واندونيسيا ونيجريا‬ ‫وتركي��ا الت��ي يعتق��د أوني��ل أنه��ا‬ ‫س��وف تكون ضمن الدول العش��ر‬ ‫الكب��رى اقتصادي��ا ف��ي غض��ون‬ ‫ثالثني سنة‪.‬‬ ‫املثي��ر أن نظرية أوني��ل األصلية‬ ‫كانت تسمى «ميست»‪ ،‬حيث حتيل‬ ‫الس�ين إلى كوريا اجلنوبية‪ .‬ولكن‬ ‫البي بي سي أقنعته أن من األفضل‬ ‫أن تضم نيجري��ا إلى اجملموعة بدل‬ ‫كوري��ا اجلنوبية! صحيح أن الدول‬ ‫األرب��ع تواج��ه حتدي��ات مختلف��ة‬ ‫ولك��ن املي��زة اجلامع��ة بينه��ا أن‬ ‫معظم مواطنيها من الشباب‪ ،‬حيث‬ ‫أن حداث��ة الس��كان عام��ل ميس��ر‬ ‫للنم��و االقتص��ادي‪ .‬وله��ذا ف��إن‬ ‫أوني��ل يناهض النزع��ة العنصرية‬ ‫املتفاقم��ة ف��ي أوروب��ا‪ ،‬ويؤي��د‬ ‫انتهاج سياس��ات حكومية تشجع‬ ‫هج��رة العم��ال الش��باب املهرة من‬ ‫بل��دان العال��م الثالث لس��د النقص‬ ‫الذي يس��ببه تدني نسبة الوالدات‬ ‫وارتف��اع مع��دل األعمار ف��ي معظم‬ ‫الدول األوروبية‪.‬‬ ‫ولع��ل أب��رز املآخ��ذ عل��ى نظرية‬ ‫«مينت» هو أنها تبال��غ في االعتداد‬ ‫بأهمي��ة القدرات الفردي��ة في البناء‬ ‫واالبت��كار‪ ،‬وته��ون من ش��أن تأثير‬ ‫العنف السياسي والقمع احلكومي‬ ‫والفس��اد اإلداري ف��ي م��دى متكن‬ ‫األفراد من ممارس��ة ه��ذه القدرات‪.‬‬ ‫ولكن أونيل يبدو مقتنعا مبا قاله له‬ ‫محافظ البنك املركزي النيجيري عن‬ ‫اخلطأ الذي ترتكبه «العقول الغربية‬ ‫الس��اذجة إذ تعتقد أن الفساد مينع‬ ‫الب�لاد م��ن النمو»‪ .‬وله��ذا فهو يرى‬ ‫أن عل��ى األوس��اط االقتصادي��ة‬ ‫والسياسية الغربية أن تتخلص من‬ ‫هوسها بالفساد ووجوب مكافحته‬ ‫في ال��دول النامي��ة‪ ،‬وأن تركز على‬ ‫النمو أوال‪.‬‬ ‫ويقول أونيل إن كثيرا من الناس‬ ‫في الصني يريدون مزيدا من الثروة‬ ‫وم��ن حري��ة االختي��ار االقتصادي‬ ‫ولكنهم ال يطالبون بانتخابات حرة‪.‬‬ ‫بل إن م��ن الصينيني من س��أله‪ :‬إذا‬ ‫كان��ت الدميقراطية حس��نة إلى هذا‬ ‫احلد‪ ،‬ففيم إعراض نصف الناخبني‬ ‫في البلدان الغربية عن التصويت؟‬

‫‪Head Office (London): 164-166 King Street, Hammersmith, London W6 0QU England‬‬

‫‪Al-Quds Al-Arabi‬‬

‫‪Tel: 0208-741 8008 (6 Lines) Fax: 0208-741 8902‬‬

‫‪Daily Independent‬‬ ‫‪Newspaper‬‬

‫هاتف‪ 6( 0208 741 8008 :‬خطوط) ـ‬ ‫فاكس‪0208 741 8902 :‬‬

‫‪email: alquds@alquds.co.uk * Internet: www.alquds.co.uk‬‬ ‫‪Cairo Office: 43 a Kasser Al Neel St, First Floor, Flat No (2).‬‬

‫مكتب القاهرة‪ 43 :‬أ شارع قصر النيل ـ الطابق األول ـ شقة رقم (‪ .)2‬هاتف‪/‬فاكس‪)202( 25282918 :‬‬ ‫مكتب الرباط‪ 8 :‬زنقة املرج شقة ‪ 6‬حسان ـ الرباط‪ .‬هاتف‪ /‬فاكس‪00212 5377 23152 :‬‬ ‫مكتب عمان‪ :‬شارع امللكة رانيا مجمع عكاوي الطابق الرابع رقم ‪.408‬‬

‫‪19‬‬

‫‪Tel/Fax: (202) 25282918‬‬ ‫‪Morocco Office: 8 Elmerj Street Flat No.6 Hassam - Rabat - Morocco‬‬ ‫‪Tel/Fax: 00212 5377 23152‬‬ ‫‪Amman Office: Queen Rania St. Akkawi Complex/ 4th Floor/ No 408‬‬

‫هاتف‪/‬فاكس‪)009626( 5066089 :‬‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7679 Saturday/Sunday 1/2 March 2014‬‬

‫‪Tel/Fax: (009626) 5066089‬‬

‫‪Published In London,‬‬ ‫‪New York and Frankfurt‬‬ ‫‪by Al Quds Al- Arabi‬‬ ‫‪Publishing LTD‬‬

‫‪Circulated in Europe, Middle East,‬‬ ‫‪North Africa and North America.‬‬

‫‪Editor In Chief‬‬

‫‪SANA ALOUL‬‬


‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫‪Volume 25 - Issue 7679 Saturday/Sunday 1/2 March 2014‬‬

‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7679‬السبت‪/‬االحد ‪ 2/1‬آذار (مارس) ‪ 2014‬ـ ‪ 1/29‬جمادى األول ‪1435‬هـ‬

‫كلوديا شيفر‪ :‬أمير عربي دعاني‬ ‫للعشاء مقابل مليون جنيه استرليني‬ ‫■ لن�دن ـ يو بي اي‪ :‬كش�فت عارض�ة األزياء األملانية الش�هيرة‪ ،‬كلوديا‬ ‫ً‬ ‫عرضا من أمير عربي لتناول العش�اء مع�ه مقابل مليون‬ ‫ش�يفر‪ ،‬أنه�ا تلقت‬ ‫جنيه استرليني‪ ،‬أي ما يعادل نحو ‪ 1.6‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫وقالت صحيفة (دايلي اكسبريس) اجلمعة‪ ،‬إن شيفر كشفت في برنامج‬ ‫حواري س�تبثه القن�اة التلفزيونية البريطانية (آي تي ف�ي) في األول من‬ ‫ً‬ ‫عرضا من أمي�ر عربي لتناول العش�اء معه‬ ‫آذار‪/‬م�ارس املقب�ل‪ ،‬أنها تلق�ت‬ ‫مقابل مليون جنيه استرليني‪.‬‬ ‫ردها على س�ؤال عن العروض الغريبة الت�ي تلقتها خالل‬ ‫وف�ي معرض ّ‬ ‫بروزه�ا كواحدة من أجمل عارض�ات األزياء في العالم‪ ،‬نس�بت الصحيفة‬ ‫إلى ش�يفر قولها إنها «تلقت الكثير من العروض الغريبة‪ ،‬ولكن أغربها كان‬

‫العودة املظفرة‬ ‫لنرسيس‬ ‫عزت القمحاوي‬ ‫بعد أن انتهى زمن التكت��م اخلاص به‪ ،‬قال لي صديقي الذي لم‬ ‫ً‬ ‫محظوظا جدً ا في احلب‪ ،‬إنه خسر آخر فرصه بسبب صورة‪.‬‬ ‫يكن‬ ‫استس��لم ذات مس��اء للكاميرا التي التقطت صورت��ه بني جماعة‬ ‫ً‬ ‫معانقا س��يدة قفزت ف��ي حضنه حلظة التصوي��ب‪ ،‬ثم عادت إلى‬ ‫جلس��تها بعيدة عنه‪ ،‬وف��ي نــــــهاية الس��هرة مضـــــى كل منهما‬ ‫في س��بيله‪ ،‬لم يلت��ق بها ثاني��ة خــــــالل أيام الرحل��ة‪ ،‬ولم يعلق‬ ‫بوجدانه ش��يء خاص من الس��هرة الصاخبة التي أقامها له أحد‬ ‫األصدقاء‪.‬‬ ‫وعاد بش��وق للق��اء حبيـــــبته التي ملا تب��دأ عالقتهما اجلديدة‬ ‫بع��د‪ ،‬وبعد الس�لام باألحض��ان ونحو ذلك‪ ،‬أخ��ذ ـ بفخر عوليس‬ ‫ـ يع��رض عليه��ا األش��ياء املثي��رة للفض��ول الت��ي عــــ��اد بها من‬ ‫رحــــلته‪ .‬وفجأة نطت الصورة ب�ين غــــيرها من صور الرحــــلة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مس��تحيال‪ ،‬ألن حبيبــته لم تقتنع بأن‬ ‫فجعــــلت اس��تمرار العالقة‬ ‫ه��ذا اإللتصاق ابن حلظت��ه وعفو خاطر س��يدة مجهولة نال منها‬ ‫الشراب‪.‬‬ ‫ً‬ ‫فخاخا أقوى‬ ‫اآلن‪ ،‬وضعت شركات الهاتف احملمول في أيدينا‬ ‫من خفة السفر واستخفاف الس��كر‪ ،‬باختراعها الكاميرا األمامية‬ ‫التي أتاحت لإلنس��ان تصوير نفسه بنفس��ه‪ .‬يسوي هندامه على‬ ‫هواه‪ ،‬قبل التصويب على نفسه!‬ ‫اللقطة التي وجدت اسمها ‪ Selfie‬في اإلجنليزية املرنة سريعة‬ ‫التوليد‪ ،‬صارت طاعون العصر‪ ،‬ألنها تقتات على النرجس��ية بكل‬ ‫رعونتها‪ ،‬وليس على ولع اخللود؛ الش��عور العميق‪ ،‬الذي حتيا به‬ ‫الكاميرا اخللفية املصوبة نحو اآلخرين‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وزائال‪ .‬واكتشف‬ ‫اكتشف نرس��يس نفسه في مرآة املاء‪ ،‬مهتزً ا‬ ‫إنس��ان الـ ‪ Selfie‬نفسه في شاش��ة هاتفه‪ .‬وبينما كان نرسيس‬ ‫وحيدً ا أمام النهر‪ ،‬فإن نرجسية العصر احلديث ال تشترط الوحدة‪.‬‬ ‫يتأب��ط اإلنس��ان نرجس��يته مطوي��ة كمظل��ة حتى ب�ين اجلماعة‪،‬‬ ‫وس��رعان م��ا يفت��ح مظلته ويس��تثير بنرجس��يته نرجس��ياتهم‪،‬‬ ‫فيتالصقون من أجل «سيلفي جماعي»‪.‬‬ ‫حل��ت الص��ورة الثنائي��ة واجلماعية مح��ل العب��ارات الفارغة‬ ‫التي يتبادلها الناس لكس��ر اجلمود‪ ،‬لكن اللقطة الس��يلفي تذهب‬ ‫كثيرا من العبارة الباهتة‪ :‬يبدو أنها س��تمطر‪ ،‬أو‬ ‫بحميميته��ا أبعد ً‬ ‫صحوا اليوم!‬ ‫كم يبدو اجلو‬ ‫ً‬ ‫هددت تلك احلميمية الرعناء أوباما بالعودة من جنوب أفريقيا‬ ‫وحيدً ا من دون ميش��يل‪ ،‬عندما جلس مع ديفي��د كاميرون رئيس‬ ‫الوزراء البريطاني كاميرون وبينهما رئيسة وزراء الدامنارك هيلي‬ ‫ثورننج شميت‪ ،‬متش��اغلني عن القداس‪ ،‬يتبادلون التقاط الصور‬ ‫متالصقني‪.‬‬ ‫عبرت ميشيل عن غضبها بحركة أنثوية خالية من الدبلوماسية‪،‬‬ ‫حي��ث انتقل��ت لتفص��ل ب�ين زوجه��ا وامل��رأة األخ��رى‪ .‬وتلقفت‬ ‫الصحافة الش��عبية واملواقع أزمة الـ ‪ ،selfie‬ولم تخمد القصة إال‬ ‫بعد فتح صفحات أخرى من عالقة الزوجني‪ ،‬واش��تكت ميش��يل‬ ‫من أنها ليس��ت امل��رة األولى التي يتجاهل فيه��ا أوباما حضورها‬ ‫أو يتصرف بشكل يجرحها في املناسبات العامة‪.‬‬ ‫س��رقت لقطة العابثني الثالث��ة اإلهتمام من جن��ازة العصر‪ ،‬ما‬ ‫دعا مصور وكالة األنباء الفرنس��ية ال��ذي صور القصة إلى إعالن‬ ‫احتقاره للجنس البش��ري‪ .‬روبرتو شميديت التقط مع فريقه ‪500‬‬ ‫لقطة من جنازة الرجل األسطورة‪ ،‬لكن لقطة أوباما صارت األشهر‬ ‫انعكاسا لعار اجلنس البشري‪.‬‬ ‫مما عده شميديت‬ ‫ً‬ ‫البد أن ماليني من املشاهدين لهم رأي روبرتو شميديت وأبدوا‬ ‫امتعاضهم من ابتذال مناس��بة العزاء باإلبتس��امات املتبادلة بني‬ ‫الرجل�ين املتنافس�ين على اإلقتراب م��ن القط��ة الدامناركية‪ .‬لكن‪،‬‬ ‫ليس من أجل هؤالء تعمل الرأسمالية‪ ،‬بل من أجل املاليني اآلخرين‬ ‫الذين تابعوا بإعجاب خال م��ن األحكام األخالقية نزق الـ‪selfie‬‬ ‫الرئاسي‪ ،‬فأعلنت شركة آبل عن تطوير جديد تدخله على الكاميرا‬ ‫وضوحا‪.‬‬ ‫األمامية من أجل التقاط «سيلفي» أكثر‬ ‫ً‬ ‫واملتابع للص��راع احملموم بني ش��ركات الهواتف احملمولة يجد‬ ‫التنافس متركزً ا في جزء كبير منه على تطوير إمكانيات الكاميرا‪.‬‬ ‫وكادت ش��ركات احملم��ول تنه��ي بس��باقها عص��ر الكامي��رات‬ ‫الش��خصية الت��ي لم تعد ق��ادرة عل��ى مالحقة التصعي��د في دقة‬ ‫متاما مثلما يهدد الفيس��بوك‬ ‫كامي��رات اجلهاز متعدد األغ��راض‪ً ،‬‬ ‫باختف��اء البريد اإللكتروني‪ ،‬ألن موق��ع التعارف اإلجتماعي يقدم‬ ‫إمكان��ات متعددة تتج��اوز التواصل الوظيفي ال��ذي يقدمه البريد‬ ‫اإللكتروني‪.‬‬ ‫ونح��ن نع��رف أن فك��رة املوقع نفس��ه قام��ت على ول��ع طالب‬ ‫أمريكي بصورة إحدى زميالت��ه‪ ،‬أي أن املوقع يدين للفوتوغرافيا‬ ‫بأهم أس��باب بقائه وتوس��عه‪ .‬وهناك عدد كبير من مس��تخدمي‬ ‫الفيسبوك ال يجيدون التعبير بالكلمات‪ ،‬ويركزون في تفاعلهم مع‬ ‫ً‬ ‫فتعليقا‬ ‫فإعجابا‬ ‫اآلخرين على الصور التي بدورها تستدعي غمزة‬ ‫ً‬ ‫علنيا؛ فرسالة خاصة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫يتلصص الس��اعون للتعارف على الصور‪ ،‬وينصبون شراكهم‬ ‫ً‬ ‫وأحيانا بإثارة الفـــضول‬ ‫لتصيد اجلنس اآلخر بأجمل صوره��م‬ ‫من خ�لال التخف��ي خل��ف ص��ور املش��اهــــــير‪ ،‬لك��ن النـــــظرة‬ ‫املتفحصة م��ن الرجال لصور رجال ومن النس��اء لصور النس��اء‬ ‫رمبا تك��ون أكثر من تفحص أحد اجلنس�ين لصور أش��خاص من‬ ‫اجلنس اآلخر‪.‬‬ ‫املولع بأنث��ى يقتـــــفي أثر زوار صفحتها‪ ،‬كذلك تفعــــل األنثى‬ ‫مع صور اإلناث من زائرات رجلها‪.‬‬ ‫وهكذا لم تعد نهاية عالقة مرهونة بصورة للحظة منس��ية تقفز‬ ‫صدفة من حقيبة مس��افر أو بلقطة «س��يلفي» قليل��ة التهذيب‪ ،‬بل‬ ‫بإشارة ‪ Like‬يضعها زائر دؤوب أو زائرة على صورة لم يلتق أو‬ ‫تلتق بأصلها أبدً ا‪.‬‬

‫اإلنسان ينسى‬ ‫ما يسمع‬ ‫■ واش�نطن ـ يو بي اي‪ :‬قال باحثون‬ ‫أمريكي�ون ان قدرة البش�ر عل�ى ّ‬ ‫تذكر ما‬ ‫يس�معونه أق�ل بكثي�ر م�ن قدرته�م على‬ ‫ّ‬ ‫تذكر األشياء التي يرونها أو يلمسونها‪.‬‬ ‫وأج�رى علم�اء م�ن جامع�ة أي�وا في‬ ‫الوالي�ات املتح�دة دراس�ة إس�تمع ف�ي‬ ‫خالله�ا طلاب جامعي�ون إل�ى أص�وات‬ ‫وشاهدوا أش�ياء وملسوا أش�ياء أخرى‪،‬‬ ‫وتبيّ �ن أن األش�ياء التي س�معوها كانت‬ ‫أقل ما ّ‬ ‫تذكروه‪.‬‬ ‫وعل�ى الرغ�م م�ن أن ق�درة التالم�ذة‬ ‫ّ‬ ‫التذك�ر تراجعت م�ع م�رور الوقت‬ ‫عل�ى‬ ‫عل�ى التجرب�ة الت�ي اختبروه�ا‪ ،‬إال أن‬ ‫ّ‬ ‫بحاس�ة الس�مع كانت‬ ‫املتعلق�ة‬ ‫األش�ياء‬ ‫ّ‬ ‫أكثر ما نسوه‪.‬‬ ‫وقال�ت الباحث�ة أمي�ي بورميب�ا «كنا‬ ‫نعتق�د أن األج�زاء م�ن دماغن�ا املتعلق�ة‬ ‫بالذاك�رة متداخل�ة في ما بينن�ا‪ ،‬غير أن‬ ‫اكتشافاتنا تشير إلى أن الدماغ يستعمل‬ ‫مسالك مختلفة ملعاجلة املعلومات»‪.‬‬

‫م�ن أمير عربي س�أل عن إمكانية اس�تئجارها لعش�اء مقاب�ل مليون جنيه‬ ‫استرليني‪ ،‬لكنها رفضت‪ ،‬وقبلت عارضة أزياء أخرى عرضه»‪.‬‬ ‫ورفض�ت النجم�ة األملاني�ة‪ ،‬البالغ�ة م�ن العم�ر ‪ً 43‬‬ ‫عاما‪ ،‬تس�مية األمير‬ ‫ً‬ ‫أيضا أنها «كانت خاس�رة في املدرسة‪ ،‬حيث لقبها‬ ‫العربي‪ .‬وكش�فت ش�يفر‬ ‫اجلميع بالبطة بس�بب مؤخرتها الكبيرة ومش�يتها املضحكة لطول قامتها‪،‬‬ ‫ولم يكن لديها أي أصدقاء»‪.‬‬ ‫واعترف�ت عارض�ة األزي�اء األملاني�ة الش�هيرة بأنه�ا «إنس�انة خجولة‬ ‫عندم�ا يكون هن�اك الكثير من الناس‪ ،‬وعل�ى ما يرام أمام ع�دد قليل منهم‪،‬‬ ‫لك�ن عرض األزياء س�اعدها على التأقل�م مع هذا الش�عور مبجرد أن تضع‬ ‫ماكياجها وتؤدي دورها»‪.‬‬

‫األحصنة تهدد دببة الباندا باإلنقراض‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جديدا مصدره‬ ‫خط�را‬ ‫■ ديتروي�ت ـ يو ب�ي اي‪ :‬تواجه دببة الباندا‬ ‫األحصنة التي باتت منتش�رة بش�كل متزايد ف�ي غابات الصني وتنافس‬ ‫الدببة املهددة باإلنقراض على طعامها‪.‬‬ ‫وق�ال الباح�ث املتخص�ص بدبب�ة البان�دا ف�ي جامع�ة ميتش�يغان‪،‬‬ ‫جيانغ�و ليو «حول العال�م‪ ،‬يحاول الناس جاهدين الس�كن في األماكن‬ ‫ً‬ ‫أحيانا تظهر مشاكل‬ ‫عينها إلى جانب حيوانات مهددة باإلنقراض ولكن‬ ‫لم تكن في احلسبان»‪.‬‬ ‫وبدوره�ا‪ ،‬قال�ت الباحث�ة‪ ،‬فانيس�ا ه�ول‪ ،‬التي أمضت حوالي س�نة‬ ‫تتعقب حيوانات الباندا املزودة بأطواق متصلة بنظام التموضع العاملي‬ ‫في محمية‪ ،‬وولونغ‪ ،‬الطبيعية في الصني‪ ،‬إنها الحظت أن الباندا ليست‬ ‫وحدها احليوانات التي تقتات على قصب السكر‪.‬‬ ‫وأش�ارت إل�ى أن مزارع�ي‪ ،‬وولون�غ‪ ،‬الذي�ن ل�م يرب�وا أحصن�ة في‬ ‫الس�ابق‪ ،‬باتوا يس�تخدمونها اآلن وهم يتركوها ترع�ى في الغابة كي ال‬ ‫حتب قصب السكر‪.‬‬ ‫تنافس املاشية األخرى في املراعي وهي ّ‬ ‫وجل�أ مديرو احملمية إل�ى منع األحصن�ة‪ ،‬ولكن الدراس�ة تظهر كيف‬ ‫ميكن لبعض املاشية أن تنافس احليوانات املهددة باإلنقراض‪.‬‬

‫افتتاح أول مقهى‬ ‫للقطط في لندن‬ ‫■ لندن ـ يو بي اي‪ :‬تس�تعد العاصمة‬ ‫البريطانية لن�دن‪ ،‬الفتتاح أول مقهى من‬ ‫نوعه خاص بالقطط األليفة في األول من‬ ‫آذار‪/‬م�ارس املقبل‪ ،‬بعد أكث�ر من عام من‬ ‫التحضيرات‪.‬‬ ‫وقال�ت صحيف�ة «دايل�ي مي�رور»‬ ‫اجلمع�ة‪ ،‬إن مقه�ى «الس�يدة دين�ا»‬ ‫س�يرحب مبجموع�ة كامل�ة م�ن القط�ط‬ ‫ّ‬ ‫وأصحابه�ا للم�رة األول�ى‪ ،‬ويع�رض‬ ‫مجموع�ة متنوع�ة م�ن الهداي�ا اخلاصة‬ ‫بالقطط‪ ،‬مب�ا في ذلك اللعب وس�جادات‬ ‫اخل�دش واألطعم�ة احملببة م�ن قبل هذه‬ ‫احليوانات األليفة‪.‬‬ ‫وأضاف�ت أن املقه�ى الفريد م�ن نوعه‬ ‫س�يقدم خدماته للقط�ط وأصحابها على‬ ‫ّ‬ ‫ويوفر لهم أجواء االستمتاع‬ ‫حد س�واء‪،‬‬ ‫بحرية‪.‬‬

‫دعوى قيمتها ‪« 1.5‬مليون دوالر‬ ‫ضد ماكدونالدز سببها‪ ...‬احملارم»‬ ‫■ ل�وس اجنلي�س ـ يو ب�ي اي‪ :‬رفع رجل م�ن كاليفورنيا دعوى ضد‬ ‫شركة «ماكدونالدز» يطالب فيها بتعويض قيمته ‪ 1.5‬مليون دوالر‪ ،‬ألنه‬ ‫لم يحصل إال على «محرمة» واحدة فقط مع وجبته‪.‬‬ ‫وأفاد موقع (تي إم زي) األمريكي ان ويبستر لوكاس‪ ،‬طلب وجبة من‬ ‫مطع�م «ماكدونالدز» ف�ي باكوميا والحظ انه لم يحص�ل إال على محرمة‬ ‫ً‬ ‫مزيدا من احملارم بالرفض‪.‬‬ ‫واحدة معها‪ ،‬وقوبل طلبه‬ ‫وقال ل�وكاس‪ ،‬وهو أس�ود في الدع�وى التي يطالب فيه�ا يتعويض‬ ‫ً‬ ‫مزيدا من احملارم‪،‬‬ ‫قيمته ‪ 1.5‬مليون دوالر‪ ،‬ان مدير املطعم رفض إعطاءه‬ ‫ً‬ ‫زاعما انه سبق ان حصل على بعض منها‪.‬‬ ‫ولفت إلى ان املش�كلة ه�ي ذات طابع عنصري‪ ،‬واملدي�ر األمريكي من‬ ‫ً‬ ‫شيئا عن السود‪.‬‬ ‫أصل مكسيكي متتم‬ ‫ً‬ ‫زاعم�ا انه لم يتمكن من‬ ‫ووجه لوكاس إلى املدير ش�كوى مما حصل‪،‬‬ ‫العم�ل بس�بب األذى النفس�ي والعقلي ال�ذي تعرض له‪ ،‬فع�رض عليه‬ ‫ً‬ ‫مصمما على املضي في دعوى قضائية‪.‬‬ ‫وجبات مجانية لكنه رفض‬

‫تقاسمت منزلها مع حصان‬ ‫فصادرت السلطات احمللية احلصان!‬ ‫ً‬ ‫حصانا من‬ ‫■ لن�دن ـ ي�و بي اي‪:‬صادرت بلدي�ة جزيرة اس�كتلندية‬ ‫إم�رأة متقاعدة ف�ي الـ ‪ 67‬م�ن العمر‪ ،‬بعد أن تقاس�مت منزله�ا معه ملدة‬ ‫جتاوزت العامني‪.‬‬ ‫وقال�ت صحيف�ة «دايل�ي اكس�بريس» اجلمع�ة‪ ،‬إن الق�رار أص�اب‪،‬‬ ‫س�تيفاني نوبل‪ ،‬بصدم�ة قوية حطمت قلبه�ا بعد قيام موظف�ي البلدية‬ ‫مبص�ادرة احلصان الذي ع�اش في منزلها من�ذ ما قبل عي�د امليالد لعام‬ ‫‪ ،2011‬مبوجب أمر من احملكمة‪.‬‬ ‫وأضاف�ت أن نوب�ل‪ ،‬الت�ي تعي�ش ف�ي جزي�رة آوت�ر هبريدي�ز‬ ‫اإلس�كوتلندية‪ ،‬تخطط لرفع دعوى قضائية ض�د البلدية ألخذ حيوانها‬ ‫احملبب منها‪.‬‬ ‫وكان�ت بلدي�ة اجلزي�رة اإلس�كوتلندية طلب�ت م�ن نوب�ل إدخ�ال‬ ‫تعديالت على منزلها ش�به املنفصل ملنح احلصان مس�احة أكبر للتحرك‬ ‫فيه�ا ومنحتها مهل�ة حتى نهاية تش�رين األول‪/‬اكتوب�ر املاضي‪ ،‬وقامت‬ ‫ً‬ ‫الحقا لعدم استجابتها لهذه املطالب‪.‬‬ ‫مبصادرة احلصان‬ ‫ً‬ ‫متام�ا ألن البلدية‬ ‫ونس�بت الصحيفة إل�ى املرأة‪ ،‬قوله�ا انها «حزينة‬ ‫رفض�ت إبالغه�ا باملكان ال�ذي وضعت في�ه حصانها‪ ،‬وتش�عر بأن هذه‬ ‫البلدي�ة بلا قلب وجعلته�ا كئيب�ة وتكرهها بس�بب ما فعل�ت‪ ،‬وال متلك‬ ‫أي ح�ق ملصادرة احلصان وال تع�رف كيف تطعمه وتعتني به وتس�عى‬ ‫للحصول على مشورة لتحريك دعوى قضائية ضدها»‪.‬‬ ‫كم�ا نقلت ع�ن متحدثة باس�م البلدي�ة «نتعامل اآلن م�ع قضية تدور‬ ‫حول ظروف رعاية حصان»‪.‬‬

‫قمر إصطناعي أمريكي ـ ياباني‬ ‫ملراقبة هطول األمطار في العالم‬ ‫■ طوكي�و ـ د ب أ‪ :‬مت إطلاق قم�ر اصطناعي ألبح�اث الطقس جرى‬ ‫تطويره بالتعاون بني وكاالت الفضاء األمريكية واليابانية‪ ،‬إلى الفضاء‬ ‫في ساعة مبكرة من صباح اجلمعة وذلك ملراقبة هطول األمطار والثلوج‬ ‫على مستوى العالم‪.‬‬ ‫وانطلق الص�اروخ «إتش‪2-‬إيه» حامال القم�ر اإلصطناعي من مركز‬ ‫تانيجاشيما الفضائي في جنوب اليابان الساعة ‪ 0337‬صباحا بالتوقيت‬ ‫احملل�ي (‪ 1837‬من مس�اء اخلمي�س بتوقيت جرينت�ش )‪ .‬وانفصل القمر‬ ‫االصطناع�ي عن الصاروخ بعد نحو ‪ 16‬دقيقة بعد ذلك ‪ ،‬حس�بما أفادت‬ ‫وكالة استكشاف الفضاء اليابانية (جاكسا)‪.‬‬

‫حكايات‬ ‫للكلب‪...‬‬ ‫قبل‬ ‫أن ينام!‬ ‫مكتبة «تارتو»‬ ‫في استونيا‬ ‫استأجرت‬ ‫مجموعة من‬ ‫الكالب لتدريب‬ ‫االطفال‬ ‫وتشجيعهم على‬ ‫القراءة‪ ...‬وهنا‬ ‫«كيفن» (عمره‬ ‫‪ 5‬سنوات) يقرأ‬ ‫بصوت مسموع‬ ‫حكايات لهذا‬ ‫الكلب السعيد‪...‬‬ ‫قبل ان ينام!‬

‫‪AL-Quds Al-Arabi‬‬

‫حفل زفاف صيني‪...‬‬ ‫في القطب اجلليدي‬

‫أجنلينا جولي تعلمت‪ ...‬الطبخ‬

‫■ ل��وس أجنليس ـ يو ب��ي اي‪ :‬حققت النجم��ة الهوليودية‬ ‫ً‬ ‫إجنازا كبي��ر ًا خالل إقامتها م��ع أوالدها في‬ ‫أجنلينا جول��ي‪،‬‬ ‫أستراليا إلخراج فيلمها اجلديد‪ ،‬وهو تعلم الطبخ‪.‬‬ ‫ونقل موق��ع (يو إس ويكلي) األمريكي ع��ن مصادر مقربة‬ ‫م��ن جولي تأكيده��ا ان النجمة األمريكية تغلب��ت على «رهاب‬ ‫املطبخ» الذي كانت تعاني منه وباتت جتيد الطبخ‪.‬‬ ‫وأوضحت املصادر انه خالل إقامتها في أس��تراليا‪ ،‬أخذت‬

‫• بعد ترحال ب�ين لبنان وإريتريا‬ ‫وعم��ان وليبي��ا وفرنس��ا واليون��ان‬ ‫وبعض بل��دان أمريكا الالتينية‪ ،‬أعلن‬ ‫الش��اعر العراقي مظفر النواب قبيل‬ ‫عش��ر س��نوات مضت أن دمشق هي‬ ‫مرساته األخيرة وكان يرفض دعوات‬ ‫حكومة املالكي لعودته للعراق‪.‬‬ ‫واآلن وبع��د أن تهدم��ت أحي��اء‬ ‫س��كنية كامل��ة ف��ي دمش��ق وريفها‬ ‫حتى ب��ات اخلطر يه��دد البيت الذي‬ ‫قطن فيه ارحتل مرغما إلى الشارقة‪.‬‬

‫احوال الناس‬

‫• الفنان��ة زين�ة تس��تعد لتصوي��ر مسلس��لها‬ ‫اجلديد»اجلسر» منتصــــف الشــهر احلــــالي‪ ،‬ويشارك‬ ‫في بطـــولتـــه تيم احلسن‪ ،‬ولطفي لبيب‪ ،‬وأحمد راتب‪،‬‬ ‫وسوس�ن بدر‪ ،‬واملسلس��ل م��ن تــــأليــــ��ف محمد ذو‬ ‫الفقار فى أول��ى جتـــاربه في الكتاب��ة التلفــــزيونيـــة‪،‬‬

‫ً‬ ‫دروسا في الطبخ من طباخها اخلاص‪.‬‬ ‫جولي‬ ‫واضاف��ت ان جولي‪ ،‬التي أقرت م��رة ان ابنها يطهو أفضل‬ ‫منه��ا‪ ،‬وج��دت انه ح��ان الوقت كي تس��عيد الس��يطرة‪ ،‬وهي‬ ‫«فخورة جد ًا» مبهارتها اجلديدة‪.‬‬ ‫يشار إلى ان جولي أقامت مع أوالدها الـ‪ 6‬في أستراليا منذ‬ ‫اواخ��ر العام ‪ ،2013‬إلخراج فيلمه��ا اجلديد «‪،»Unbroken‬‬ ‫ولم يعودوا إلى أمريكا حتى شباط‪/‬فبراير املاضي‪.‬‬

‫وإخراج حسني صالح‪.‬‬ ‫• اجملل��س األعل��ى للثقاف��ة ف��ي‬ ‫مصر أصدراألجزاء الس��بعة األولى‬ ‫من موسوعة محيي الدين بن عربي‬ ‫«الفتوح��ات املكي��ة» التي س��تكتمل‬ ‫باجلزء الثالث عشر‪.‬‬ ‫وقد ق��ام احملقق اليمن��ي الدكتور‬ ‫عب�د العزي�ز س�لطان املنص�وب‪،‬‬ ‫باس��تدراك بعض أخط��اء الطبعات‬ ‫السابقة‪.‬‬ ‫• النجم��ة اللبنــــاني��ة كارول س�ماحة أعلنــــت عن‬ ‫توقي��ع عق��د تق��دمي حفل�ين ضخمــــ�ين ف��ي العاصمة‬ ‫الهولندي��ة أمس��تردام يوم��ى ‪ 1‬و‪ 2‬م��ن الش��هراملقبل‬ ‫وتتعاون فيه مع الس��يمفونية الهولندية التي تضم أكثر‬ ‫من ‪ 80‬عازفا‪.‬‬

‫■ بكين ـ ي�و ب�ي اي‪ :‬أقام عروس�ان‬ ‫صينيان عل�ى إقامة حفل زف�اف من نوع‬ ‫خاص‪ ،‬متيز ببرودته حيث احتفال به في‬ ‫القطب اجلنوبي‪.‬‬ ‫وذكرت وكالة أنب�اء الصني اجلديدية‬ ‫(ش�ينخوا) أن العروسين تش�انغ شين‬ ‫ي�وي وليانغ هون�غ أقاما األربع�اء حفل‬ ‫زفافهم�ا ف�ي القطب اجلنوب�ي بعد إكمال‬ ‫رحلتهما البحرية الش�اقة والرومانسية‬ ‫ً‬ ‫يوم�ا‪ ،‬قطعا خاللها‬ ‫التي اس�تغرقت ‪231‬‬ ‫مسافة ‪ 35‬ألف كيلومتر‪.‬‬ ‫ونش�ر تشانغ شين يوي قصة رحلته‬ ‫مع عروس�ه على اإلنترنت وأرس�لها إلى‬ ‫قادة بعض الدول‪.‬‬ ‫وتلق�ى الزوج�ان مئ�ات اآلالف م�ن‬ ‫رس�ائل التهنئة م�ن أنح�اء العالم‪ ،‬ومن‬ ‫بينه�ا رس�ائل لزعم�اء أملاني�ا وبولن�دا‬ ‫والس�ويد وغان�ا‪ ،‬وقال�ت املستش�ارة‬ ‫األملاني�ة أجنيلا مي�ركل إن «احلب ليس‬ ‫عيني بعضن�ا البعض‬ ‫فق�ط أن ننظر ف�ي‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫أيض�ا وف�ي االجتاه‬ ‫ولك�ن أن نفك�ر مع�ا‬ ‫نفسه»‪.‬‬

‫كتابان يحمالن‬ ‫توقيع هتلر بيعا‬ ‫في مزاد امريكي‬ ‫■ ل�وس أجنلي�س ـ د ب أ‪ :‬ج�رى بيع‬ ‫كتابني موقعني من الزعيم النازي أدولف‬ ‫هتل�ر في م�زاد بالواليات املتح�دة مقابل‬ ‫‪ 64850‬دوالر‪ .‬وكان هتل�ر أه�دى جزئ�ي‬ ‫كتابه الش�هير «كفاحي» جلوزيف باور ‪،‬‬ ‫أحد األعضاء األوائل في احلزب النازي‪،‬‬ ‫مبناس�بة عي�د امليلاد (الكريس�ماس)‬ ‫عام�ي ‪ 1925‬و‪ .1926‬ورفض�ت دار املزاد‬ ‫«نات دي س�اندرس» في لوس أجنليس‬ ‫اإلفصاح عن هوية املشتري‪.‬‬ ‫كم�ا ع�رض امل�زاد معطف�ا للمهن�دس‬ ‫املعم�اري الن�ازي ووزير التس�ليح إبان‬ ‫احلقبة النازية ‪ ،‬ألبرت شبير‪.‬‬ ‫وبيع املعطف اجللدي األس�ود ‪ ،‬الذي‬ ‫ارت�داه أح�د اجلن�ود األمريكيين عق�ب‬ ‫احل�رب العاملي�ة الثاني�ة ‪ ،‬مقاب�ل ‪10068‬‬ ‫دوالر‪.‬‬

‫طفل في السابعة يجمع‬ ‫أكثر من ‪ 600‬ألف دوالر‬ ‫لعالج مرض نادر أصاب صديقه‬ ‫■ ل�وس أجنليس ـ يو بي اي‪ :‬للصداقة قوة كبيرة‪ ،‬والدليل هو الطفل دايالن‬ ‫س�يغالن‪ ،‬ال�ذي ال يتعدى عمره الـ‪ 7‬س�نوات‪ ،‬ولكنه مع ذلك متك�ن من جمع ما ال‬ ‫يق�ل ع�ن ‪ 600‬أل�ف دوالر لدعم أبح�اث إليجاد عالج مل�رض نادر يعان�ي منه أعز‬ ‫أصدقائه‪.‬‬ ‫وأفاد موقع (بيبول) األمريكي ان س�يغل (‪ 7‬س�نوات) يجس�د معنى الصداقة‬ ‫احلقيقي�ة‪ ،‬بعدما دفع�ه حبه الش�ديد لصديقه «جون�ا»‪ ،‬الذي يعان�ي من مرض‬ ‫نادر في الكبد يتس�بب في انخفاض معدل الس�كر في جسمه ما يضطره لألكل كل‬ ‫عدة س�اعات من خالل أنبوب موصول مبعدته‪ ،‬إلى تأليف كتاب اش�تراه اآلالف‬ ‫فجم�ع اكثر م�ن ‪ 600‬ألف دوالر‪ .‬وأوضح ان س�يغل يصف عالقت�ه بصديقه بأنها‬ ‫أش�به بـ»قطعة ش�وكوالتة»‪ ،‬ومن هنا اس�توحى اس�م كتابه الذي تهافت الناس‬ ‫في الواليات األمريكية الـ‪ 50‬وفي ‪ً 42‬‬ ‫بلدا لش�رائه فيما يعود ريعه لدعم األبحاث‬ ‫الت�ي يجريها مختبر الدكتور ديفيد واينش�تاين بفلوريدا الذي يكاد يتوصل إلى‬ ‫عالج لهذا املرض النادر‪ ،‬الذي يعاني منه ‪ 500‬طفل بالعالم‪.‬‬ ‫وسئل سيغل عما يتوقعه له ولصديقه بعد ‪ 10‬أو ‪ 15‬سنة فأجاب «أن نكون في‬ ‫املدرسة الثانوية‪ ،‬وأن يتم عالج جونا على األرجح»‪.‬‬ ‫وكان جواب «جونا» على السؤال عينه «أن نكون صديقني»‪.‬‬


صحيفة القدس العربي , السبت والأحد 01/02.03.2014  

موقع مركز الحدث يتيح لجميع متصفحي الموقع مشاهدة النسخة الالكترونية من صحيفة القدس العربي الصادرة في لندن.

Advertisement
Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you