Page 1

‫‪11‬‬

‫مدارات‬

‫ثقافة‬

‫ال��ي��م��ن ي��ت��راج��ع ليصبح دول���ة مذهبية ‪18‬‬

‫يوسف عبدلكي‪ :‬نحتاج لعقود للوحة عن مأساة سوريا‬ ‫منوعات‬

‫‪13‬‬

‫رأي‬

‫«أحلى صوت»‪ :‬أصوات تتفوق على جلنة التحكيم‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫‪www.alquds.co.uk‬‬

‫‪alquds@alquds.co.uk‬‬

‫ي���وم���ي���ة ـ س���ي���اس���ي���ة ـ م��س��ت��ق��ل��ة‬

‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7664‬االربعاء ‪ 12‬شباط (فبراير) ‪ 2014‬ـ ‪ 12‬ربيع الثاني ‪1435‬هـ‬

‫‪Volume 25 - Issue 7664 Wednesday 12 February 2014‬‬

‫قوات النظام تستجوب النازحني من حمص‪ ...‬و«النصرة» تنذر «داعش» في دير الزور بتسليم أسلحتها‬

‫شريط مص ّور يكشف عملية خطف القوات‬ ‫األمريكية ألبو انس الليبي من طرابلس‬

‫■ واش�نطن ‪ -‬وكاالت‪ :‬أظه�ر تس�جيل مص�ور‬ ‫(فيدي�و) حصل�ت علي�ه رويت�رز م�ن «واش�نطن‬ ‫بوس�ت» لقطات ألفراد من قوات العمليات اخلاصة‬ ‫ً‬ ‫رجال ف�ي طرابلس بليبيا‬ ‫األمريكي�ة وهم يخطفون‬ ‫ف�ي تش�رين االول ‪ /‬أكتوب�ر ع�ام ‪ 2013‬ويدفعون�ه‬ ‫داخل شاحنة صغيرة بيضاء اللون ويهربون به‪.‬‬ ‫ونف�ذت العملي�ة بجه�د مش�ترك بين وكال�ة‬ ‫اخملابرات املركزية األمريكية (سي‪.‬أي‪.‬ايه) ومكتب‬ ‫التحقيق�ات االحت�ادي (اف‪.‬ب�ي‪.‬أي) وق�وة دلت�ا‬ ‫للعملي�ات اخلاص�ة باجلي�ش األمريك�ي‪ .‬وعنص�ر‬ ‫القاعدة املش�تبه فيه هو نزيه عبد احلميد الرقيعي‬ ‫وكنيت�ه اب�و أنس الليب�ي وتعتب�ره أمري�كا أخطر‬ ‫املطلوبين فيما يتعل�ق بتفجيرات س�فارات لها في‬ ‫شرق أفريقيا عام ‪ 1998‬أسفرت عن سقوط أكثر من‬ ‫‪ 200‬قتيل‪ .‬والرقيعي محتجز حاليا في أحد السجون‬ ‫االحتادية في نيويورك ويواجه ً‬ ‫تهما باالرهاب‪ .‬في‬ ‫سياق مختلف‪ ،‬اختطف مسلحون مجهولون أربعة‬ ‫صحافيين‪ ،‬ثالثة منه�م يعملون في وس�ائل إعالم‬ ‫رس�مية‪ ،‬في العاصمة الليبية طرابلس‪ ،‬بحس�ب ما‬ ‫أعلن مسؤولون في تلك الوسائل‪.‬‬ ‫وف�ي تصري�ح لوكال�ة «األناض�ول»‪ ،‬ق�ال عل�ي‬ ‫ش�نيور‪ ،‬مدير فرع التلفزيون الليبي الرس�مي‪ ،‬في‬ ‫س�بها جنوب�ي العاصم�ة‪ ،‬إن الصحافيين ابراهيم‬ ‫رض�ا وصدام الراش�دي اللذي�ن يعمالن ف�ي الفرع‬ ‫الذي يديره‪ ،‬إضافة إلى الصحافي املستقل ابراهيم‬ ‫الوافي‪ ،‬اختطفوا‪ ،‬مس�اء اإلثنني‪ ،‬من قبل مسلحني‬ ‫مجهولني على بوابة أمنية شرق العاصمة طرابلس‬ ‫حيث كانوا يعتزمون الدخول إليها‪ .‬وأش�ار شنيور‬ ‫إل�ى أن�ه ال توج�د معلومات ع�ن اجلهة الت�ي قامت‬ ‫باختطاف الصحافيني أو املكان الذي اقتيدوا إليه‪.‬‬ ‫في سياق متصل‪ ،‬قال عبد الباسط أبودية رئيس‬

‫جنيف ـ «القدس العربي» ـ من محمد واموسي‪:‬‬

‫اطفال خرجوا من منزلهم هربا من تعرضهم للبراميل املتفجرة اثناء غارة جوية على مدينة حلب امس‬

‫ً‬ ‫مؤخ��را حملة على موق��ع التواصل‬ ‫أطلقت ناش��طات س��وريات معارض��ات‬ ‫االجتماعي «فيسبوك» بعنوان «نتشرف بالزواج من رجال مغتصبني في سجون‬ ‫األس��د»‪ً ،‬‬ ‫ردا على حملة شبيهة أطلقت‪ ‬قبل ش��هور بعنوان «سوريون يتشرفون‬ ‫بالزواج من فتيات اغتصنب من قبل شبيحة األسد»‪ ،‬األمر الذي اعتبرته املعنيات‬ ‫باملوضوع «تفضال من الرجال جتاههن مع أنهن لم يذننب» ‪.‬‬ ‫ورأت مدي��رة الصفح��ة الت��ي انض��م إليه��ا ‪ 700‬ش��خص حتى صب��اح امس‬ ‫الثالثاء‪ ،‬أن افتتاحها يأتي ك��ـ»رد على‪ ‬صفحة الرجال الذين رأوا أنهم أصحاب‬ ‫فضل‪ ‬بقبول الزواج من مغتصبات من قبل شبيحة األسد»‪.‬‬ ‫وتابعت‪« :‬ماذا لو نظرنا لألمر من جهة أخرى‪ ،‬أال يغتصب الرجال في سجون‬ ‫ً‬ ‫بالقول‪« ‬اجلواب‪ ‬طبعا نعم»‪ ،‬ولذلك مت إنشاء الصفحة‬ ‫األسد؟‪ ،‬قبل أن تستدرك‬ ‫ً‬ ‫هنالك‪ ‬سوريات‪ ‬يقبلن‪ ‬أيضا‪ ‬بالزواج منهم رغم كونهم مغتصبني»‪.‬‬ ‫أل‪،‬‬ ‫ويع��د االغتص��اب م��ن قب��ل عناص��ر ف��ي ق��وات نظ��ام بش��ار األس��د‪،‬‬ ‫وامليليش��يات‪ ‬املوالية ل��ه أحد األدوات التي يس��تخدمها النظ��ام لقهر معارضيه‬

‫اجلزائر ‪« -‬القدس العربي»‬ ‫من كمال زايت‪:‬‬ ‫خلف حتطم طائرة عسكرية جزائرية‬ ‫ش�رقي البلاد أكث�ر م�ن ‪ 100‬قتي�ل ف�ي‬ ‫حصيل�ة مبدئي�ة مرش�حة لالرتف�اع‪،‬‬ ‫بحس�ب م�ا ذكرت�ه اإلذاع�ة احلكومي�ة‪،‬‬ ‫علم�ا أنه كان على منت الطائ�رة ‪ 99‬راكبا‬ ‫باإلضاف�ة إل�ى طاقمها املكون م�ن أربعة‬ ‫أش�خاص‪ .‬وقال�ت اإلذاع�ة اجلزائري�ة‬ ‫إن احلادث خلف ‪ 99‬ش�خصا على األقل‪،‬‬ ‫ف�ي حصيل�ة مبدئية حل�ادث حتطم هذه‬ ‫الطائ�رة‪ ،‬وه�ي من ن�وع «هيركيل س�ي‬ ‫‪ »130‬في منطقة جبل فرطاس بالقرب من‬ ‫عين الكرش�ة التابعة لوالي�ة أم البواقي‬ ‫( ‪ 500‬كيلومت�ر ش�رق العاصم�ة)‪ ،‬فيم�ا‬ ‫ذكرت أول برقية لوكالة األنباء الرسمية‬ ‫أن احل�ادث خلف قتل�ى دون أن تذكر أي‬ ‫ع�دد للضحاي�ا الذي�ن س�قطوا‪ ،‬مكتفية‬

‫بالق�ول إن�ه كان عل�ى متن الطائ�رة ‪99‬‬ ‫راكبا باإلضافة إلى طاقم الطائرة املكون‬ ‫م�ن أربع�ة عس�كريني‪ ،‬وأن احلصيل�ة‬ ‫النهائية للحادث س�تعلن في وقت الحق‬ ‫من طرف اجلهات اخملتصة‪.‬‬ ‫وأشارت إلى أن سوء األحوال اجلوية‬ ‫قد يك�ون هو س�بب هذا احل�ادث األليم‪،‬‬ ‫بالنظر إلى الرياح الشديدة التي تعصف‬ ‫باملنطق�ة منذ عدة أيام‪ ،‬موضحة نقال عن‬ ‫مصدر عس�كري أن الطائ�رة كانت قادمة‬ ‫من تامنراست إلى مدينة قسنطينة‪.‬‬ ‫وأوضحت الوكالة أنه مت تشكيل خلية‬ ‫أزم�ة‪ ،‬يترأس�ها اجلنرال س�عيد معمري‪،‬‬ ‫من أجل متابعة تداعيات هذا احلادث‪.‬‬ ‫وكان�ت اجلزائ�ر ش�هدت ح�وادث‬ ‫س�قوط طائ�رات خالل العش�ر س�نوات‬ ‫املاضي�ة‪ ،‬لك�ن ه�ذا احل�ادث ال�ذي وقع‬ ‫أمس يبقى األكبر من حيث عدد الضحايا‬ ‫املس�جلني‪ ،‬ويتجاوز بذلك احلادث الذي‬ ‫وقع بتامنراست سنة ‪.2003‬‬

‫وكعقوبة لهم على مشاركتهم في الثورة التي اندلعت ضده منذ ‪ 3‬أعوام‪.‬‬ ‫وكش��ف تقري��ر ملنظم��ة «نس��اء حت��ت احلص��ار» األمريكي��ة‪( ،‬حقوقي��ة‬ ‫مس��تقلة)‪ ،‬عن أن جرمية االغتصاب تعاني منها‪ ‬النساء كما الرجال في سجون‬ ‫النظام السوري‪.‬‬ ‫وأوردت املنظمة في تقريرها الذي نشرته في أبريل‪/‬نيسان املاضي‪ ،‬واعتمدت‬ ‫على ما ّ‬ ‫وثقته منظمات حقوقية وطبية ألعمال العنف اجلنس��ي في س��وريا‪ ،‬أن‬ ‫غالبي��ة حاالت االغتصاب املس��جلة بحق النس��اء أو الرجال في س��وريا خالل‬ ‫العام املاضي‪ ،‬ارتكبت في س��جون النظام‪ .‬وطالب‪ ‬أحمد معاذ اخلطيب‪ ‬الرئيس‬ ‫الس��ابق لالئتالف الس��وري املعارض‪ ،‬اجلمعة املاضية‪ ،‬بـ»حسن معاملة الفتاة‬ ‫املغتصبة في سجون النظام»‪.‬‬ ‫ومن ضمن ما ذكره على صفحته الش��خصية على «فيس��بوك»‪ ،‬قال اخلطيب‬ ‫«إن م��ن يش��نع‪ ‬أخواتنا املظلومات في س��جون الطغاة‪ ،‬إمنا يش��ارك في جرمية‬ ‫ً‬ ‫اجتماعيا‬ ‫االعت��داء عليه��ن‪ ،‬من خ�لال إهانته��ن‪ ،‬وحتطيم كرامته��ن‪ ،‬وعزله��ن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫متاما»‪،‬‬ ‫عمليا بني الناس كما أراد النظام الفاجر‬ ‫ونفسيا‪ ،‬بل إنه يقوم بتجرميهن‬ ‫على حد قوله‪( .‬األناضول)‬

‫غموض حول موعد إعالن السيسي ترشحه‬ ‫وتكهنات بأسباب سياسية وامنية وراء تأخره‬

‫أكبر حادثة ج ّوية في اجلزائر‪:‬‬ ‫‪100‬قتيل في حتطم طائرة عسكرية‬

‫القاهرة ‪ -‬لندن ـ «القدس العربي»‪:‬‬

‫تضاربت التوقعات بش�أن موعد اعالن وزير‬ ‫الدف�اع املص�ري عبد الفتاح السيس�ي ترش�حه‬ ‫النتخاب�ات الرئاس�ة‪ ،‬اذ ق�ال املرش�ح الس�ابق‬ ‫للرئاس�ة عم�رو موس�ى الثالثاء‪ ،‬إن السيس�ي‬ ‫قد حس�م أمره بالفعل وس�وف يترش�ح لرئاسة‬ ‫اجلمهورية‪ .‬واضاف «أن السيس�ي س�يعلن هذا‬ ‫أمام اجلماهير نهاية هذا الشهر»‪.‬‬ ‫اال ان االعالم�ي مصطف�ى بكري ال�ذي يعتبر‬ ‫نفس�ه مقرب�ا من املؤسس�ة العس�كرية ق�ال ان‬ ‫السيسي س�يعلن ترش�حه النتخابات الرئاسة‬ ‫اليوم األربعاء على أقصى تقدير‪.‬‬ ‫وأوض�ح أن «اإلعلان س�يكون عب�ر بي�ان‬ ‫مسجل ينقله التلفزيون املصري‪ ،‬ولن يستغرق‬ ‫أكث�ر م�ن رب�ع س�اعة‪ ،‬وس�يقدم ف�ي برنامج�ه‬ ‫رؤيته‪ ‬حل�ل املش�اكل احلياتي�ة للمصريين‪ ،‬كما‬ ‫أنه س�يعتمد برنامجه مطبوعا»‪ .‬وليس�ت هذه‬ ‫امل�رة االولى التي يعلن فيها بكري ان السيس�ي‬

‫سيترش�ح خلال س�اعات‪ ،‬اذ توق�ع ذل�ك غداة‬ ‫االحتفال بذكرى اخلامس والعشرين من كانون‬ ‫الثاني‪/‬يناير املاضي‪ .‬وخذل السيسي التوقعات‬ ‫بأن تتزامن اس�تقالته امس م�ع الذكرى الثالثة‬ ‫لتنح�ي الرئي�س االس�بق حس�ني مب�ارك‪ ،‬ولم‬ ‫يصدر اي تعليق من اجليش في املناسبة‪.‬‬ ‫واعتب�ر مراقب�ون ان تأخر اعالن السيس�ي‬ ‫حت�ى نهاي�ة الش�هر يعن�ي تأخي�ر فت�ح ب�اب‬ ‫الترش�يح ال�ذي كان متوقع�ا ف�ي الثامن عش�ر‬ ‫من الش�هر احلالي‪ .‬ورأوا ان السيسي رمبا يريد‬ ‫ان يش�جع اخرين على التقدم للترشيح‪ ،‬كما ان‬ ‫تأخر فتح باب الترش�يح س�يعني قص�ر الفترة‬ ‫املق�ررة للحملة االنتخابية‪ ،‬التي ستش�كل عبئا‬ ‫امني�ا كبيرا على الس�لطات املصري�ة خاصة مع‬ ‫تصاعد الهجمات االرهابية مؤخرا‪.‬‬ ‫وسيدفع تأخر االعالن منافسني محتملني الى‬ ‫حس�م مواقفه�م وخاص�ة الفريق س�امي عنان‪،‬‬ ‫والفريق احمد شفيق‪ ،‬واللواء مراد موافي‪.‬‬ ‫واستبعد املراقبون ان يكون «ترتيب الوضع‬

‫ابو انس الليبي‬ ‫حتري�ر وكالة األنباء الليبية‪ ،‬إن خمس�ة مس�لحني‬ ‫ً‬ ‫يرتدون ً‬ ‫عس�كريا اختطفوا‪ ،‬اإلثنني‪ ،‬الصحافي‬ ‫زيا‬ ‫ً‬ ‫محررا بالش�ؤون‬ ‫يون�س ب�ن يونس ال�ذي يعم�ل‬ ‫احمللية في الوكالة واقتادوه جلهة غير معلومة‪.‬‬ ‫وفي تصريح اعتبر أبودي�ة اختطاف الصحافي‬ ‫التابع للوكالة بـ»املس�لك اخلطير وغير اإلنساني‪،‬‬ ‫ويه�دد مكان�ة الصحاف�ة املبني�ة عل�ى املصداقي�ة‬ ‫واحليادية»‪.‬‬ ‫من جهت�ه‪ ،‬أدان نزار ابراهيم‪ ،‬الناطق الرس�مي‬ ‫للمركز الليبي حلرية الصحافة (مستقل)‪ ،‬اختطاف‬ ‫الصحافيين األربعة واحمل�اوالت املتكررة لالعتداء‬ ‫عل�ى الصحافيين واإلعالميين وانته�اك حقوقهم‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫خطيرا‬ ‫«مؤش�را‬ ‫معتب�را أن ه�ذه االنته�اكات تع�د‬ ‫يستهدف حرية الصحافة والتعبير في ليبيا»‪.‬‬

‫إيران تشترط «توبة» كروبي وموسوي لإلفراج عنهما‬

‫سوريات يطلقن حملة «نتشرف بالزواج من رجال مغتصبني في سجون األسد»‬ ‫القاهرة ‪ -‬من حازم بدر‪:‬‬

‫‪AL-Quds Al-Arabi‬‬

‫مجهولون يختطفون ‪ 4‬صحافيني‬

‫اجلعفري لإلبراهيمي‪ :‬إصالح املؤسسات السورية‬ ‫ّ‬ ‫خطة لتفكيك الدولة‪ ...‬فورد‪ :‬روسيا غير متمسكة باألسد‬

‫لم تدم جلس�ة اليوم الثاني من مفاوضات اجلولة الثانية بني‬ ‫النظ�ام واملعارضة الس�وريني أكثر من ثالث س�اعات‪ ،‬حني طلب‬ ‫وف�د النظام مهلة للتش�اور مع دمش�ق‪ ،‬ردا على ف�رض املبعوث‬ ‫الدولي الى س�وريا األخضر اإلبراهيم�ي إطار تفاوض مكونا من‬ ‫نقطتني هما محاربة العنف وتشكيل هيئة حكم انتقالية‪.‬‬ ‫وخ�رج وف�د النظ�ام بعد االجتم�اع عل�ى الصحافيين ليعلن‬ ‫رفضه الكامل للقبول بأي جدول أعمال يطرحه الوس�يط الدولي‬ ‫ال يبدأ مبطلبه مبحاربة اإلرهاب‪.‬‬ ‫وق�ال عمران الزعبي وزي�ر اإلعالم لـ»الق�دس العربي»‪« ،‬لن‬ ‫نقب�ل أي ج�دول أعم�ال ال يبدأ مبكافح�ة اإلرهاب وس�نصر على‬ ‫موقفنا ولن نتراجع عنه»‪.‬‬ ‫أم�ا وف�د املعارضة فأصر عل�ى أن املدخل للحل السياس�ي في‬ ‫س�ورية هو إنش�اء هيئة احلكم االنتقالي‪ ،‬معتب�را ذلك وحده قد‬ ‫يقود نحو معاجلة مسألة وقف العنف ومحاربة اإلرهاب‪.‬‬ ‫وعلمت «القدس العربي» من مصدر قريب من املبعوث الدولي‬ ‫أن جلسة املفاوضات املباشرة خيم عليها بعض التوتر حني وجه‬ ‫رئي�س وفد النظام ف�ي التفاوض بش�ار اجلعف�ري اتهامات إلى‬ ‫األمم املتحدة بتنفيذ خطط اس�تخبارية لتفكيك الدولة السورية‬ ‫م�ن خالل طرح موضوع إصالح مؤسس�ات الدول�ة‪ ،‬ضمن خطة‬ ‫تش�كيل هيئة حك�م انتقالية‪ ،‬ثم عاد وق�ال لالبراهيمي‪ :‬طبعا انا‬ ‫ال اقصدك انت‪.‬‬ ‫ومن القضايا الرئيسية املطروحة في احملادثات دور األسد في‬ ‫هيئ�ة احلكم االنتقالي�ة‪ .‬وتقول احلكومة إنها ل�ن تناقش تنحيه‬ ‫عن السلطة في حني ال تريد املعارضة أي دور لألسد الذي حكمت‬ ‫أسرته سوريا منذ أكثر من أربعني عاما‪.‬‬ ‫واجملتم�ع الدول�ي منقس�م أيض�ا بش�كل كبي�ر بخص�وص‬ ‫ه�ذا األم�ر‪ .‬وفي محاول�ة واضح�ة للتغل�ب على ذلك س�يجتمع‬ ‫اإلبراهيمي مع مسؤولني أمريكيني وروس يوم اجلمعة‪.‬‬ ‫غير أن اإلبراهيمي خفض سقف التوقعات املنتظرة من اللقاء‬ ‫حني أخبر الصحافيني في مؤمت�ر صحافي أن اللقاء دوري وكان‬ ‫مبرمجا من مدة طويلة‪.‬‬ ‫وينتظ�ر أن يعق�د نائب وزير اخلارجية الروس�ي الذي وصل‬ ‫فعال الى جنيف لقاء مع وزير اخلارجية السوري وليد املعلم قبل‬ ‫لقائه اإلبراهيمي‪.‬‬ ‫وق�ال الس�فير األمريكي لدى س�وريا روب�رت فورد ف�ي لقاء‬ ‫خاص أن واشنطن أبلغت من قبل روسيا أن موسكو غير متمسكة‬ ‫ببشار األسد‪ ،‬وفي حال قدمت املعارضة شخصية حتظى بالقبول‬ ‫فإن روسيا مستعدة لقبولها‪.‬‬ ‫ج�اء ذل�ك فيما اعلن�ت «جبه�ة النصرة أله�ل الش�ام»‪ ،‬امس‬ ‫الثالث�اء‪ ،‬أنها أمهل�ت مقاتلي «دولة العراق والش�ام اإلسلامية‬ ‫(داعش)» في محافظة دير الزور ش�رقي س�وريا‪ 3 ،‬أيام لتسليم‬ ‫أنفسهم‪.‬‬ ‫وقال�ت األمم املتح�دة ام�س الثالثاء إن الس�لطات الس�ورية‬ ‫احتج�زت ‪ 336‬رجلا فروا م�ن مدينة حمص احملاص�رة وال تزال‬ ‫تس�تجوب معظمه�م دون إش�راف مباش�ر ألي طـــ�رف ثال�ث‬ ‫محايد‪( .‬تفاصيل ص ‪ 4‬و‪ 5‬ورأي القدس ص ‪)19‬‬

‫ك��ي��ري وع���ق���دة ص����دام ح��س�ين م��ج��ددا ‪19‬‬

‫■ طه�ران ـ ا ف ب‪ :‬اعلن مس�ؤول قضائي أمس‬ ‫الثالث�اء ان املعارضين االيرانيين مه�دي كروب�ي‬ ‫ومير حسين موس�وي اخلاضعني لالقامة اجلبرية‬ ‫من�ذ ش�باط‪/‬فبراير ‪ 2011‬ل�ن يفرج عنهم�ا طاملا لم‬ ‫يعلنا توبتهما‪ ،‬على ما نقلت وكالة فارس‪.‬‬ ‫وص�رح املدعي العام واملتحدث باس�م الس�لطة‬ ‫القضائية غالم حسين محسن ايجائي ان «البعض‬ ‫يح�اول عبثا احلص�ول على رف�ع االقام�ة اجلبرية‬ ‫(ع�ن كروب�ي وموس�وي)‪ ،‬فطامل�ا ل�م يعل�ن هذان‬ ‫الشخصان عن توبتهما‪ ،‬لن يحصل شيء»‪.‬‬ ‫واك�د ع�دد م�ن اعض�اء احلكوم�ة مؤخ�را انهم‬ ‫يسعون الى رفع االقامة اجلبرية عنهما‪.‬‬ ‫وفي مطلع ش�باط‪/‬فبراير مت نقل كروبي من مقر‬ ‫للدولة ال�ى منزله اخلاص‪ ،‬ما اوحى بتليني ظروف‬ ‫اقامت�ه اجلبري�ة‪ .‬كم�ا اك�د مقرب�ون م�ن املعارض‬ ‫ان�ه قد ينال عفوا قب�ل نهاية الع�ام االيراني في ‪20‬‬ ‫اذار‪/‬م�ارس‪ .‬ون�دد كروبي وموس�وي املرش�حان‬ ‫االصالحيان الى انتخابات ‪ 2009‬الرئاسية بعمليات‬ ‫تزوي�ر واس�عة النط�اق ف�ي االس�تحقاق ‪،‬ودع�وا‬

‫انصارهم�ا الى التظاهر في الش�ارع احتجاجا على‬ ‫اعادة انتخاب احملافظ محمود احمدي جناد‪.‬‬ ‫وادى قم�ع حرك�ة االحتجاج�ات ال�ى مقت�ل‬ ‫العشرات وايداع االالف السجن‪.‬‬ ‫واك�د محس�ن ايجائ�ي ان «ق�ادة املؤام�رة (اي‬ ‫حركة االحتجاج) اثاروا اضطرابات في البالد‪ ،‬ومت‬ ‫تدمير ممتلكات وقتل اشخاص (‪ .)...‬هذه اجلرمية‬ ‫خيان�ة كب�رى»‪ .‬وتاب�ع «يق�والن انهم�ا يرفض�ان‬ ‫التوبة‪ ،‬هذا ليس مدعاة للفخر»‪.‬‬ ‫وع�اد مصي�ر املس�ؤولني السياس�يني االثنين‬ ‫ال�ى الواجهة بعد انتخاب حس�ن روحاني رئيس�ا‬ ‫ف�ي حزيران‪/‬يوني�و‪ .‬ويس�عى روحان�ي رج�ل‬ ‫الدي�ن ال�ذي انتخب بفضل املعس�كرين االصالحي‬ ‫واملعت�دل الى تخفيف القيود السياس�ية والثقافية‬ ‫بحسب املتحدث باس�م احلكومة‪ .‬وافاد موقع كلمة‬ ‫دوت ك�وم املع�ارض ان ثماني�ة من س�جناء الرأي‬ ‫افرج عنهم مساء االثنني قبيل انتهاء مدة عقوبتهم‪.‬‬ ‫وحكم على هؤالء بالس�جن بني ع�ام وثالثة اعوام‬ ‫ملشاركتهم في احتجاجات ‪.2009‬‬

‫مسؤول أمريكي‪ :‬على الكويت‬ ‫منع استخدام التبرعات لدعم االرهاب‬

‫القي�ادي» ف�ي الق�وات املس�لحة وراء تأخ�ر‬ ‫االس�تقالة حي�ث ان الفري�ق صبح�ي صدق�ي‪،‬‬ ‫ظهر االسبوع املاضي مستقبال ملسؤول عسكري‬ ‫امريكي زائر‪ ،‬ما يعني انه ما زال املرشح االقوى‬ ‫ملنصب وزير الدفاع‪.‬‬ ‫واعتب�روا ان السيس�ي يعم�ل جاه�دا عل�ى‬ ‫تش�كيل فريق�ه االنتخاب�ي‪ ،‬وكتاب�ة برنام�ج‬ ‫متكامل قبل ان يعلن عن الترشح‪.‬‬ ‫وانتشرت احلمالت الشعبية املؤيدة لترشح‬ ‫وزي�ر الدف�اع املص�ري‪ ،‬م�ن بينه�ا حمل�ة «كمل‬ ‫جميل�ك» التي أعلنت ف�ي نهاية كان�ون الثاني‪/‬‬ ‫يناي�ر املاض�ي أنها جمع�ت‪ 24 ‬مليون اس�تمارة‬ ‫موقع�ة م�ن مصريني للضغط على السيس�ي من‬ ‫أج�ل الترش�ح النتخابات الرئاس�ة‪ ،‬وهو العدد‬ ‫الذي لم يتم التأكد منه‪ ‬من مصادر مستقلة‪ .‬وقال‬ ‫السيس�ي في آخر ظه�ور له االحد إن «للش�عب‬ ‫املصري إرادته احلرة ليقرر ما يرى ويضع ثقته‬ ‫ف�ي م�ن يخت�اره»‪ ،‬في إش�ارة إل�ى االنتخابات‬ ‫الرئاسية املقبلة‪ ،‬التي لم يحدد موعدها بعد‪.‬‬

‫■ الكوي�ت – د ب ا‪ :‬ذك�رت مص�ادر مطلع�ة ف�ي‬ ‫وزارة الش�ؤون االجتماعي�ة والعم�ل الكويتية ان‬ ‫الوالي�ات املتحدة طالبت الكويت بتش�ديد الرقابة‬ ‫على اجلمعيات اخليرية الدينية املسموح لها بجمع‬ ‫تبرعات‪.‬‬ ‫وقال�ت املصادر ان املستش�ار القانوني اإلقليمي‬ ‫ف�ي وزارة الع�دل األمريكي�ة ماي�كل جونس�ون‪،‬‬ ‫ً‬ ‫حاليا‪ ،‬دع�ا الكويت إلى ضرورة‬ ‫الذي ي�زور البالد‬ ‫«تش�ديد الرقاب�ة عل�ى اجلمعي�ات اخليري�ة ذات‬ ‫الطابع الديني‪ ،‬املسموح لها ً‬ ‫وفقا للقانون الكويتي‪،‬‬ ‫بجمع التبرعات‪ ،‬حتى ال تس�تغل أم�وال التبرعات‬ ‫في غير أغراضها‪ ،‬أو تستخدم بصور خاطئة وتنفق‬ ‫في مصارف غير شرعية»‪.‬‬ ‫ونقل�ت جري�دة» اجلري�دة» الكويتــــي�ة ف�ي‬ ‫موقعها االلكتروني أمس الثالثاء عن املصادر قولها‬ ‫إن املستش�ار األمريك�ي استفس�ر‪ ،‬خلال اجتماعه‬ ‫أم�س م�ع الوكي�ل املس�اعد للش�ؤون القانوني�ة‬ ‫بـ»الش�ؤون» د‪ .‬زك�ي الس�ليمي‪ ،‬ع�ن إج�راءات‬ ‫الكويت بش�أن مكافحة اإلرهاب ومتويله ومكافحة‬ ‫غس�ل األموال‪ ،‬الس�يما في م�ا يتعل�ق مبراقبة تلك‬

‫اجلمعيات‪.‬‬ ‫وأضافت أن جونس�ون أوضح «أن وزارة العدل‬ ‫األمريكي�ة ُتس�خر ُج�ل إمكاناتها وخبرته�ا لتقدمي‬ ‫أش�كال الدعم الفني واللوجستي كافة إلى الكويت‪،‬‬ ‫حت�ى يتس�نى لها مكافح�ة متويل اإلرهاب وغس�ل‬ ‫األموال»‪.‬‬ ‫ولفت�ت املص�ادر إل�ى أن الوكيل الس�ليمي أبدى‬ ‫اس�تعداد وزارة الش�ؤون االجتماعي�ة للتع�اون‬ ‫م�ع اجلان�ب األمريك�ي واالس�تفادة م�ن خبرات�ه‬ ‫ً‬ ‫مش�ددا عل�ى أن الكويت‬ ‫وإمكانات�ه به�ذا الص�دد‪،‬‬ ‫ضم�ن ال�دول الت�ي صادق�ت عل�ى االتفــــاقي�ة‬ ‫الــــدولي�ة اخلاص�ة مبـــكافحة متوي�ل اإلرهاب‬ ‫وغسل األموال‪.‬‬ ‫وتابع�ت أن الس�ليمي أك�د للوف�د األمريك�ي أن‬ ‫«متوي�ل اإلره�اب وغس�ل األم�وال ظاه�رة عاملي�ة‬ ‫ً‬ ‫مشددا‬ ‫تعانيها جميع الدول‪ ،‬ومن ضمنها الكويت»‪،‬‬ ‫على أن الكويت اتخذت خطوات جدية حملاربة هذه‬ ‫الظاه�رة‪ ،‬م�ن خلال التش�ديد عل�ى ضوابط جمع‬ ‫التبرعات‪ ،‬والرقابة اجلدية على أنشطة اجلمعيات‬ ‫اخليرية‪.‬‬

‫األمير الوالد شارك بركوب الهجن العربية ورئيس احلكومة مارس كرة القدم واجلري‬

‫ظهور للشيخ متيم ووزراء في احتفاالت رياضية لتشجيع القطريني على منط حياة صحي‬

‫الدوحة ـ «القدس العربي»‬ ‫من سليمان حاج إبراهيم‪:‬‬

‫أعط�ى الش�يخ متي�م ب�ن حم�د آل ثان�ي أمي�ر‬ ‫قط�ر إش�ارة انطالق فعالي�ات وبرام�ج أقيمت في‬ ‫ع�دة مناطق م�ن البالد مبناس�بة االحتف�ال بيوم‬ ‫الرياض�ة ال�ذي مت اس�تحداثه من س�نوات قليلة‬ ‫ف�ي إطار جهود الدولة لتحفيز مواطنيها ومقيميها‬ ‫ملمارس�ة الرياض�ة‪ ،‬واعتم�اد من�ط حي�اة صح�ي‬ ‫ومت�وازن حملارب�ة األم�راض الناجمة عن الكس�ل‬ ‫واخلم�ول والع�ادات الغذائي�ة الس�يئة‪ .‬وش�ارك‬ ‫الش�يخ متي�م ب�ن حم�د آل ثان�ي أبناء ش�عبه في‬ ‫بعض من الفعاليات الرياضية التي نظمها االحتاد‬ ‫القطري للرماية والقوس والسهم مبجمع الوسيل‬

‫سعـــر‬ ‫النسخــة‬

‫للرماي�ة‪ ،‬إضافة لفعاليات رياضية مبركز الش�قب‬ ‫للفروسية‪.‬‬ ‫كم�ا ش�ارك «األمي�ر الوال�د» الش�يخ حم�د بن‬ ‫خليف�ة آل ثان�ي (والد أمي�ر قطر) ف�ي االحتفاالت‬ ‫ذاتها بركوب�ه الهجن العربي�ة األصيلة في منطقة‬ ‫أم إثنيتين‪ ،‬ف�ي حين م�ارس رئي�س ال�وزراء‬ ‫القط�ري ووزي�ر الداخلي�ة الش�يخ عب�د الل�ه بن‬ ‫ناص�ر آل ثان�ي رياضتي كرة الق�دم واجلري‪ .‬ولم‬ ‫يغ�ب وزراء احلكومة ع�ن املش�هد الرياضي الذي‬ ‫اكتس�ح الدوحة ومدنها الرئيس�ة‪ ،‬إلى جانب عدد‬ ‫من رؤس�اء البعث�ات الدبلوماس�ية املعتمدة لدى‬ ‫الدولة‪ ،‬حي�ث أقيمت مباراة جمعت موظفي وزارة‬ ‫اخلارجي�ة والدبلوماس�يني املعتمدين في الدوحة‬ ‫في ك�رة القدم‪ .‬وامتأل كرني�ش الدوحة واحلدائق‬ ‫العام�ة واملالع�ب واألندي�ة الرياضي�ة باملواطنني‬ ‫واملقيمني وهم يرتدون أزياء رياضية وميارس�ون‬ ‫مختلف أنواع الرياضات‪ .‬وأعلن الديوان األميري‬ ‫في قط�ر في بيان ل�ه‪ ،‬اعتبار يوم الثالث�اء إجازة‬ ‫رس�مية جلمي�ع موظف�ي ال�وزارات واألجه�زة‬

‫احلكومية والهيئات واملؤسسات العامة‪ ،‬مبناسبة‬ ‫الي�وم الرياضي للدولة‪ ،‬لتوجيه رس�ائل إيجابية‬ ‫للش�عب القطري بضرورة اعتب�ار الرياضة جزءا‬ ‫أساس�يا من منط حياتهم‪ .‬وأظهرت دراسة بحثية‬ ‫أشرفت عليها مؤسسة «إيجنسي ‪ »222‬ا ُملتخصصة‬ ‫في قياس�ات الرأي العام‪ ،‬حول ما يعتقده الشعب‬ ‫القط�ري من أهمي�ة الي�وم الرياض�ي للدولة على‬ ‫صح�ة املواط�ن‪ ،‬أن رب�ع املس�تطلعة آراؤه�م ق�د‬ ‫ً‬ ‫نتيجة ملش�اركتهم‬ ‫بدأوا مبمارس�ة رياضة جديدة‬ ‫بالي�وم الرياضي في العام الس�ابق‪ .‬وأكد أكثر من‬ ‫ثالثة أرباع ا ُملش�اركني ف�ي االس�تبيان تخطيطهم‬ ‫للتفاع�ل م�ع أنش�طة وفعالي�ات الي�وم الرياضي‬ ‫للدولة في عام ‪ ،2014‬والس�عي ملمارس�ة األنشطة‬ ‫البدنية ا ُملختلف�ة‪ .‬وتأتي ه�ذه النتائج على ضوء‬ ‫التحدي�ات الت�ي تس�جلها قط�ر الت�ي تعان�ي من‬ ‫زيادة نسبة السمنة في املدارس‪ ،‬حيث أن نحو ‪40‬‬ ‫‪ ٪‬من تالميذها يعانون من زيادة في الوزن‪.‬‬ ‫ووفقا للمجلس األعلى للصحة ّ‬ ‫فإن قطر تخطت‬ ‫الواليات املتحدة في صدارة الئحة نس�بة السمنة‬

‫بني املواطنني‪ ،‬حيث أن ‪ ٪70‬من القطريني يعانون‬ ‫م�ن زيادة في ال�وزن‪ ،‬وأن ‪ ٪41‬منهم يعانون من‬ ‫الس�منة‪ .‬وبين تقري�ر املس�ح الصح�ي للمجل�س‬ ‫أن معظ�م مس�ببات الوفي�ات ف�ي قط�ر تع�ود إلى‬ ‫مش�اكل ميكن جتنبها من خالل اتباع منط معيشي‬ ‫وغذائي صحي وسليم‪ ،‬وبني التقرير أيضا أنه في‬ ‫ع�ام ‪ 2006‬كان معدل انتش�ار الس�كري ‪ ٪12‬بني‬ ‫البالغين‪ ،‬وبالتالي ف�إن قطر هي األعل�ى خليجيا‬ ‫من حيث انتش�ار مرض الس�كر‪ ،‬إذا م�ا علمنا مثال‬ ‫أن مع�دل انتش�ار م�رض الس�كر ف�ي اإلم�ارات ال‬ ‫يتجاوز‪ .٪ 4‬ووفقا لدراسات ملنظمات متخصصة‬ ‫ف�إن أرب�ع دول خليجي�ة ج�اءت ضم�ن قائمة من‬ ‫عش�ر دول مت تصنيفه�ا عل�ى أنه�ا من أكث�ر الدول‬ ‫الت�ي تض�م «البدن�اء»‪ ،‬الكويت وقط�ر واإلمارات‬ ‫والبحري�ن تربع�ت على قائمة أكثر عش�ر دول في‬ ‫العالم من حيث البدانة والس�منة‪ ،‬بنس�ب وصلت‬ ‫إلى أعلى م�ن معدالت البدان�ة الطبيعية‪ .‬وجاءت‬ ‫قط�ر في املركز الثالث‪ ،‬حيث يس�تهلك البالغون ما‬ ‫يزيد على ‪ 3000‬سعرة حرارية في اليوم الواحد‪.‬‬

‫الشيخ متيم بن حمد آل ثاني يصطحب ابناءه للمشاركة في فعاليات يوم الرياضة في الدوحة‬

‫■ االردن ‪ 600‬فلس ■ االمارات ‪ 5‬دراهم ■ البحرين ‪ 300‬فلس ■ تونس ‪ 1.50‬مليم ■ اجلزائر ‪ 90‬دينارا ■ السعودية ‪ 3‬رياالت ■ السودان ‪ 10‬دنانير ■ سورية ‪ 12‬ليرة ■ ُعمان ‪ 200‬بيزة ■ العراق ‪ 500‬فلس ■ قطر ‪ 4.5‬رياالت ■ الكويت ‪ 150‬فلسا ■ لبنان ‪ 1500‬ليرة ■ ليبيا ‪ 500‬درهم ■ مصر ‪ 1‬جنيه ■ املغرب ‪ 6‬دراهم ■ اليمن ‪ 50‬رياال‬ ‫‪Australia 1.50 A.Dr • Austria € 2 • Belgium € 2.50 • Cyprus € 1.71 • Denmark 12DKK • France € 2.50 • Germany € 2.50 • Greece € 2 • Italy € 2 • Netherlands € 2.50 • Spain € 2 • Sweden SK 17 • Malta € 1.89 • Switzerland 3.50 SF • Turkey 1.60 YTL • UK £1 • USA $ 3.00 (New York $2.50) • Can $2.50‬‬

‫‪Price‬‬ ‫‪List‬‬


‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7664‬االربعاء ‪ 12‬شباط (فبراير) ‪ 2014‬ـ ‪ 12‬ربيع الثاني ‪1435‬هـ‬

‫‪2‬‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫شؤون عربية وعاملية‬

‫اعتبروا االحتفاء بهذه الذكرى ثورة جديدة ضد الفساد والبداية احلقيقية لبناء اليمن اجلديد‬

‫ماليني اليمنيني يحتشدون في صنعاء ومدن أخرى تأييدا لنظام هادي ومطالبته باستكمال بقية أهداف الثورة‬ ‫صنعاء ـ «القدس العربي»‬

‫من خالد احلمادي‪:‬‬ ‫احتش�د املاليين م�ن اليمنيين ف�ي‬ ‫العاصم�ة صنع�اء والعدي�د م�ن امل�دن‬ ‫اليمني�ة الرئيس�ية األخ�رى احتف�اء‬ ‫بالذكرى الثالثة للثورة الشعبية وتأييدا‬ ‫للنظ�ام اجلدي�د بقيادة الرئي�س عبدربه‬ ‫منصور ه�ادي‪ ،‬والذي ج�اء على أنقاض‬ ‫نظ�ام الرئي�س الس�ابق عل�ي عبدالل�ه‬ ‫صالح ال�ذي أطاحت به الثورة الش�عبية‬ ‫في اليمن في العام ‪.2011‬‬ ‫وش�هدت العاصم�ة اليمني�ة صنع�اء‬ ‫عص�ر أمس أكب�ر احتش�اد جماهيري منذ‬ ‫الع�ام ‪ 2011‬حي�ث اكتض ش�ارع الس�تني‬ ‫ال�ذي يعد أكبر ش�ارع في صنع�اء مبئات‬ ‫اآلالف م�ن اجلماهي�ر املناص�رة للث�ورة‬ ‫واملؤي�دة خملرج�ات احل�وار الوطن�ي‬ ‫ولقرارات الرئيس هادي التي تتجه نحو‬ ‫اس�تكمال بقي�ة أه�داف الث�ورة‪ ،‬غي�ر أن‬ ‫امللحة التي طالب بها املتظاهرون‬ ‫املطالب ّ‬ ‫االف�راج الف�وري عن املعتقلني من ش�باب‬ ‫الث�ورة والذين ال زالوا معتقلني منذ العام‬ ‫‪ 2011‬عل�ى ذم�ة مش�اركتهم ف�ي الث�ورة‬ ‫الشعبية في عهد الرئيس السابق‪.‬‬ ‫وف�ي ص�وت ع�ال طال�ب املتظاهرون‬ ‫بتدشين (الث�ورة اجلديدة) ضد الفس�اد‬ ‫واسترداد األموال العامة املنهوبة من قبل‬ ‫كبار املسئولني‪ ،‬أيا كانوا‪ ،‬سواء من أتباع‬ ‫النظام السابق أو احلالي‪.‬‬ ‫واعتب�روا الذك�رى الثالث�ة لثورته�م‬ ‫الشعبية التي احتفى بها اليمنيون مبثابة‬ ‫(ثورة ثاني�ة) ضد الفاس�دين وإثبات أن‬ ‫الث�ورة ال زال�ت مس�تمرة ول�م تس�تكمل‬ ‫أهدافها بعد‪ ،‬وأن شباب الثورة سيظلون‬ ‫العين الس�اهرة للرقاب�ة عل�ى األداء‬ ‫احلكوم�ي اجلديد حت�ى ال تتك�رر أخطاء‬ ‫النظام في العهد اجلديد‪.‬‬ ‫ووفقا للعديد من ش�باب الثورة الذين‬ ‫حضروا احتفائية صنعاء أمس «فإن هذه‬ ‫احلش�ود الضخمة كانت مبثابة اس�تفتاء‬ ‫ش�عبي على التغيير الش�امل لكل مفردات‬ ‫النظ�ام الس�ابق والتعبي�ر عل�ى الرضى‬ ‫مب�ا حتقق حت�ى اآلن م�ن أه�داف الثورة‬

‫الشعبية واملطالبة باستكمال بقية أهداف‬ ‫الث�ورة التي ل�م جت�د طريقها ال�ى النور‬ ‫بعد»‪.‬‬ ‫وواكب�ت احتف�االت صنع�اء بذك�رى‬ ‫الث�ورة الش�عبية احتف�االت مماثل�ة‬ ‫وتوازيه�ا ف�ي احلش�د والتجمه�ر وف�ي‬ ‫مقدم�ة ذل�ك احتف�االت مدينت�ي تع�ز‬ ‫وإب‪ ،‬حيث ش�هدتا حش�ودا ضخمة غير‬ ‫مس�بوقة من�ذ س�قوط نظ�ام الرئي�س‬ ‫السابق علي صالح‪.‬‬ ‫وقال سياس�يون لـ»القدس العربي»‬ ‫«إن ه�ذه االحتفالي�ات الضخمة املؤيدة‬ ‫لث�ورة التغيير أعطت رس�ائل سياس�ية‬ ‫غاي�ة ف�ي األهمي�ة ف�ي ه�ذا الظ�رف‬ ‫احل�رج ال�ذي يواج�ه في�ه اليم�ن جملة‬ ‫م�ن التحدي�ات السياس�ية واألمني�ة‬ ‫واالقتصادي�ة‪ ،‬مفاده�ا أن عجلة التغيير‬ ‫انطلقت ول�ن تتمكن الق�وى املعادية لها‬ ‫من إيقافها أو إعادتها للوراء»‪.‬‬ ‫مش�يرين إلى أن «األصوات املناهضة‬ ‫لهذا التوجه املؤيد بش�دة لثورة التغيير‬ ‫وخملرجاته�ا الت�ي حتقق�ت حت�ى اآلن‬ ‫اصبح�ت ف�ي ع�داد األص�وات النش�از‬ ‫وأقلي�ة في املنظ�ور اجلماهيري‪ ،‬س�واء‬ ‫كان�وا من أتب�اع النظ�ام الس�ابق أو من‬ ‫غي�ره م�ن الق�وى اجلدي�دة الت�ي بدأت‬ ‫تتصاع�د ض�د النظ�ام اجلدي�د الرب�اك‬ ‫املش�هد السياس�ي ف�ي البلاد بدعم من‬ ‫الق�وى االقليمي�ة املتض�ررة م�ن الثورة‬ ‫الش�عبية اليمنية التي قد تؤثر شرارتها‬ ‫عل�ى دول اجل�وار ف�ي ح�ال المس�ت‬ ‫النجاح�ات الكبي�رة وحقق�ت أهدافه�ا‬ ‫الشاملة»‪.‬‬ ‫وكان�ت جماع�ة احلوث�ي وبع�ض‬ ‫اجملموع�ات املؤي�دة للنظ�ام الس�ابق‬ ‫أخرجت حشودا مناهضة لنظام الرئيس‬ ‫هادي صباح أمس ف�ي العاصمة صنعاء‬ ‫ولكنها كانت حشودا محدودة وال مجال‬ ‫ملقارنته�ا باجلماهي�ر الضخم�ة الت�ي‬ ‫خرج�ت لدع�م ث�ورة التغيي�ر وللنظ�ام‬ ‫اجلديد‪.‬‬ ‫وكان�ت «هذه احلش�ود م�ن الطرفني‬ ‫املؤيدي�ن واملعارضين للنظ�ام اجلدي�د‬ ‫مبثابة التحدي بني الطرفني واستعراض‬ ‫للعضلات وإب�راز كل ط�رف حلجم�ه‬ ‫احلقيق�ي عل�ى األرض‪ ،‬والت�ي انكش�ف‬

‫مينيون يحتفلون بذكرى الثورة ويطالبون مبحاربة الفساد‬ ‫فيها املؤيدون للنظام السابق بحضورهم‬ ‫املتواض�ع‪ ،‬رغ�م املبال�غ الضخم�ة الت�ي‬ ‫دفعت للمنظمين ملظاهرته�م التي قدّ رت‬ ‫بأل�وف محدودة‪ ،‬مقابل مئات اآلالف من‬ ‫املؤيدي�ن لنظام هادي» وفق�ا للعديد من‬ ‫املراقبني‪.‬‬ ‫وش�هدت العاصم�ة صنع�اء أم�س‬ ‫حال�ة اس�تنفار أمن�ي كبي�ر لتف�ادي‬ ‫ح�دوث مصادم�ات بين املتظاهري�ن‪،‬‬ ‫إث�ر تنظي�م مظاه�رات متزامنة م�ن قبل‬ ‫طرفين متضادي�ن‪ ،‬لغرضين متضادين‬ ‫وكان البعض يراهن عل�ى أن يكون يوم‬ ‫أمس يوما أس�ودا ودامي�ا من املواجهات‬

‫العنيف�ة بين املتظاهرين غي�ر أنه انتهى‬ ‫بسلام ولم يش�هد أي حال�ة عنف وأبرز‬ ‫الطرف�ان حال�ة راقي�ة ف�ي التظاه�ر‬ ‫والتعبير عن الرأي بعيدا عن العنف‪.‬‬ ‫وف�ي الذك�رى الثالث�ة للث�ورة‪ ،‬دعت‬ ‫مكون�ات ثوري�ة مختلف�ة ملا أس�مته بـ»‬ ‫تصحي�ح مس�ار الث�ورة وحتقي�ق كامل‬ ‫اهدافه�ا «‪ ،‬وقال�ت إن «ذل�ك ل�ن يتحقق‬ ‫اال باس�ترداد األم�وال الت�ي نهبها رموز‬ ‫النظام الس�ابق الذين حكموا اليمن ملدة‬ ‫‪ً 33‬‬ ‫عاما «‪.‬‬ ‫وكغيره�ا م�ن دول الربي�ع العرب�ي‪،‬‬ ‫عاش اليمن مسلسل نهب طويال ألمواله‬

‫وموارده‪ ،‬وتق�ول تقدي�رات اعالمية إن‬ ‫«ث�روة الرئي�س اليمن�ي الس�ابق كانت‬ ‫تصل الى ‪ 70‬مليار دوالر»‪.‬‬ ‫ورغ�م من�ح «حصان�ة» للرئي�س‬ ‫الس�ابق حتميه وجميع اركان حكمه من‬ ‫املس�اءلة مبوج�ب املب�ادرة اخلليجي�ة‪،‬‬ ‫اال ان احلكوم�ة اليمنية تب�دو هذه املرة‪،‬‬ ‫بحسب خبراء «جادة» في مالحقة أموال‬ ‫الرئيس السابق‪ ،‬حيث ناقشت األسبوع‬ ‫املاضي مشروعا لقانون استرداد األموال‬ ‫املنهوبة‪ ،‬وإحالته للجن�ة مختصة تقوم‬ ‫بدراسته ملدة شهرين والرد على اجمللس‬ ‫بنتائج الدراسة‪.‬‬

‫وتخلى صالح عن الس�لطة في اتفاق‬ ‫وقعه في تش�رين الثان�ي‪ /‬نوفمبر‪2011‬‬ ‫مبوج�ب مب�ادرة رعته�ا دول مجل�س‬ ‫التع�اون اخلليج�ي وأيدته�ا ال�دول‬ ‫الكبرى‪ ،‬حص�ل فيها صالح على حصانة‬ ‫من املالحقة القضائية‪.‬‬ ‫وين�ص مش�روع قان�ون اس�ترداد‬ ‫االم�وال املنهوبة ف�ي اليمن على إنش�اء‬ ‫«جلن�ة مس�تقلة ومحاي�دة»‪ ،‬تتمت�ع‬ ‫بالش�خصية االعتباري�ة والذم�ة املالية‬ ‫املس�تقلة‪ ،‬وتعني بالكش�ف ع�ن األموال‬ ‫املنهوب�ة واس�تردادها للخزين�ة العامة‬ ‫«أيا كانت ص�ورة هذه األموال»‪ ،‬التي مت‬

‫روحاني يهاجم اخليار العسكري وطهران تتمسك ببرنامجها النووي‬ ‫■ دب�ي ـ رويترز‪ :‬هاج�م الرئيس االيراني‬ ‫حسن روحاني أمس الثالثاء تأكيدات الغرب‬ ‫بأن احلل العسكري للنزاع النووي مع طهران‬ ‫م�ا زال خي�ارا مطروح�ا وتعهد باملض�ي «الى‬ ‫االبد» في االبحاث النووية التي وصفها بانها‬ ‫سلمية‪.‬‬ ‫وف�ي خط�اب مبناس�بة الذكرى اخلامس�ة‬ ‫والثالثني لقي�ام الثورة االسلامية عام ‪1979‬‬ ‫هاج�م روحان�ي العقوب�ات االقتصادية التي‬ ‫يفرضه�ا الغ�رب عل�ى بلاده ووصفه�ا بانها‬ ‫«وحش�ية وغير مش�روعة وخاطئة» وقال ان‬ ‫دول املنطقة يجب اال تخشى شيئا من ايران‪.‬‬ ‫وطالب الرئي�س االيراني حس�ن روحاني‬ ‫ام�س الثالثاء مبفاوض�ات «عادلة» مع القوى‬ ‫الكب�رى حول امللف الن�ووي وذلك في خطاب‬ ‫القاه في مناس�بة الذكرى اخلامسة والثالثني‬ ‫للثورة االسالمية معتبرا ان اخليار العسكري‬ ‫ضد ايران «وهم» في حال فشل الدبلوماسية‪.‬‬ ‫واس�تبعد ايض�ا التخل�ي ع�ن البرنام�ج‬ ‫الن�ووي مؤك�دا ان «الطريق نح�و قمة التقدم‬ ‫والعل�م وخصوص�ا التكنولوجي�ا النووي�ة‬ ‫املدني�ة س�تتواصل» فيم�ا يرتق�ب ان تب�دأ‬ ‫املفاوض�ات ف�ي ‪ 18‬ش�باط‪/‬فبراير ف�ي فيين�ا‬ ‫بهدف التوصل الى اتفاق شامل ونهائي حول‬ ‫امللف النووي االيراني‪.‬‬

‫وق�ال روحان�ي ف�ي خطاب�ه ان «اي�ران‬ ‫مصمم�ة على اجراء مفاوض�ات عادلة وبناءة‬ ‫في اطار القوانين الدولية ونأمل في ان تكون‬ ‫مثل هذه الرغبة موجودة لدى االخرين خالل‬ ‫احملادثات التي ستبدأ خالل ايام»‪.‬‬ ‫وص�رح روحان�ي «اق�ول بوض�وح للذي�ن‬ ‫يتوهم�ون ان�ه لديه�م عل�ى طاولته�م خي�ار‬ ‫تهدي�د امتن�ا‪ ،‬ان�ه عليه�م تبدي�ل نظاراته�م‪،‬‬ ‫الن خيار التدخل العس�كري ض�د ايران ليس‬ ‫مطروحا عل�ى اي طاولة في العال�م»‪ ،‬بعد ان‬ ‫ص�رح مس�ؤولون امريكي�ون ف�ي االس�ابيع‬ ‫االخي�رة انه�م يحتفظون باخليار العس�كري‬ ‫ضد البرنامج النووي االيراني‪.‬‬ ‫ومن�ذ الصب�اح تدف�ق عش�رات االف‬ ‫االش�خاص الى س�احة ازادي بوسط طهران‬ ‫حي�ث ب�ث املنظم�ون عب�ر مكب�رات الص�وت‬ ‫اناشيد متجد الثورة‪.‬‬ ‫ومنذ انتخابه‪ ،‬ب�دأ الرئيس روحاني الذي‬ ‫يعتب�ر معت�دال سياس�ة تق�ارب م�ع اجملموعة‬ ‫الدولي�ة به�دف رف�ع العقوب�ات الغربي�ة‬ ‫املفروض�ة عل�ى طه�ران بس�بب برنامجه�ا‬ ‫النووي املثير للجدل‪.‬‬ ‫ويشتبه الغرب واس�رائيل بان ايران تريد‬ ‫امتالك السلاح الذري حتت غط�اء برنامجها‬ ‫الن�ووي املدن�ي وه�و م�ا تنفي�ه اجلمهوري�ة‬

‫تسليم ‪ 29‬من متشددي‬ ‫«القاعدة» في اليمن للسعودية‬ ‫■ ع�دن – رويترز‪ :‬قال املوقع االلكتروني ل�وزارة الدفاع اليمنية أمس الثالثاء‬ ‫نقلا عن مصادر مطلعة ان الس�لطات اليمنية س�لمت للس�عودية ‪ 29‬متش�ددا من‬ ‫القاعدة مطلوب القاء القبض عليهم في السعودية‪.‬‬ ‫ونق�ل املوقع ع�ن املصادر قولها ان املتش�ددين يحملون اجلنس�ية الس�عودية‬ ‫وانهم سلموا الى جهاز أمن سعودي خالل االيام القليلة املاضية‪.‬‬ ‫وصرح اللواء منصور التركي املتحدث باس�م وزارة الداخلية السعودية بأن ال‬ ‫علم له باالمر وانه يتحقق من التقرير‪.‬‬ ‫واليمن جار الس�عودية هو مقر أنش�ط أجنحة القاعدة املعروف باسم القاعدة‬ ‫ف�ي جزيرة العرب الذي خطط دون جن�اح ملهاجمة أهداف غربية منها طائرات في‬ ‫رحالت دولية‪ .‬وتخش�ى الس�عودية ان متتد حالة عدم االس�تقرار التي يش�هدها‬ ‫اليم�ن ال�ى أراضيه�ا‪ .‬ويواجه اليم�ن حتديات الى جان�ب القاعدة منه�ا مترد في‬ ‫الشمال وحركة انفصالية في اجلنوب‪.‬‬ ‫والسعودية وحليفتها الواليات املتحدة من أهم أهداف القاعدة‪.‬‬ ‫وش�ن س�عوديون حاربوا في صفوف القاع�دة في أفغانس�تان والعراق حملة‬ ‫عنف داخل بالدهم من عام ‪ 2003‬الى عام ‪ 2006‬أسفرت عن مقتل مئات في محاولة‬ ‫فاشلة النهاء حكم االسرة احلاكمة‪.‬‬

‫مصدر سعودي‪ :‬أحد املطلوبني‬ ‫يسلم نفسه للجهات األمنية‬

‫■ الري�اض ‪ -‬يو بي اي‪ :‬أعلن مصدر أمني س�عودي أم�س الثالثاء أن مطلوبا‬ ‫عل�ى قائمة ال�ـ ‪« 26‬اإلرهابية» س�لم نفس�ه إلى اجله�ات األمنية ف�ي اململكة دون‬ ‫الكشف عن تاريخ ذلك‪.‬‬ ‫وق�ال املتح�دث األمن�ي ل�وزارة الداخلية الل�واء منص�ور التركي ف�ي بيان أن‬ ‫«املطل�وب املعل�ن اس�مه عل�ى القائمة طال�ب بن س�عود بن عب�د الل�ه آل طالب ـ‬ ‫سعودي اجلنسية ـ تقدم للجهات األمنية لتسليم نفسه»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫مطلوبا للجهات األمنية‬ ‫وأض�اف التركي ان»آل طالب من ضمن قائمة ال�ـ (‪)26‬‬ ‫باململك�ة واملش�تبه بتورطهم ف�ي األحداث اإلرهابي�ة التي وقع�ت ببعض مناطق‬ ‫اململك�ة خلال الفترة التي س�بقت إعالن القائم�ة والتي مت االعالن عنها في ش�هر‬ ‫كانون اول‪/‬ديس�مبر في ‪ .« 2003‬وأوضح املتحدث األمني» أنه سيتم أخذ مبادرته‬ ‫في احلسبان ومعاملته وفق األنظمة املرعية باململكة» ‪.‬‬ ‫كما جدد اللواء التركي» دعوة وزارة الداخلية لكافة املطلوبني للجهات األمنية‬ ‫الستدراك وضعهم بالرجوع إلى احلق واملبادرة بتسليم أنفسهم»‪.‬‬ ‫وقال تقرير نش�ر في تشرين أول ‪ /‬أكتوبر ‪ 2004‬أن السلطات األمنية متكنت من‬ ‫قتل ‪ 13‬مطلوبا على القائمة‪ ،‬فيما استسلم اثنان وقبض على واحد‪.‬‬

‫االسالمية على الدوام‪.‬‬ ‫ويزور رئيس الوزراء االس�رائيلي بنيامني‬ ‫نتانياه�و الوالي�ات املتح�دة في مطل�ع اذار‪/‬‬ ‫م�ارس لبح�ث «س�بل منع اي�ران م�ن امتالك‬ ‫اسلحة نووية»‪.‬‬ ‫وف�ي نهاي�ة تش�رين الثاني‪/‬نوفمب�ر ف�ي‬ ‫جني�ف‪ ،‬ابرمت ايران اتفاقا مرحليا ملدة س�تة‬ ‫اش�هر م�ع مجموع�ة ‪( 1+5‬الوالي�ات املتحدة‬ ‫وروس�يا وفرنس�ا وبريطاني�ا والصين‪ ،‬الى‬ ‫جان�ب املاني�ا) ين�ص عل�ى جتمي�د بع�ض‬ ‫االنش�طة النووية االيرانية مقابل رفع جزئي‬ ‫للعقوبات التي تخنق اقتصادها‪.‬‬ ‫ويحظ�ى حس�ن روحان�ي بدع�م املرش�د‬ ‫االعل�ى للجمهوري�ة االسلامية آي�ة الله علي‬ ‫خامنئ�ي الج�راء ه�ذه املفاوضات عب�ر وزير‬ ‫خارجيته محمد جواد ظريف‪.‬‬ ‫لك�ن هذا احلوار يندد ب�ه احملافظون الذين‬ ‫يعتب�رون ان التن�ازالت الت�ي قدم�ت للغ�رب‬ ‫كان�ت كبي�رة ج�دا كم�ا ينتق�دون اللق�اءات‬ ‫العدي�دة بنظره�م بين ظري�ف ومس�ؤولني‬ ‫امريكيني‪.‬‬ ‫وق�ال محم�د عل�ي جعف�ري قائ�د احل�رس‬ ‫الثوري «يجب التس�اؤل ملاذا البعض مستعد‬ ‫لبيع عظمة وقوة ايران بسعر بخس للحصول‬ ‫على انهاء العداء مع الواليات املتحدة»‪.‬‬

‫وكان يتح�دث خلال مهرج�ان «امل�وت‬ ‫المريكا» الشعار الذي يطلق خالل كل تظاهرة‬ ‫رسمية‪.‬‬ ‫وبالنسبة اليران‪ ،‬من غير الوارد بعد اعادة‬ ‫العالقات الدبلوماس�ية مع «الشيطان االكبر»‬ ‫الت�ي قطع�ت ف�ي ‪ 1980‬بع�د عملي�ة احتج�از‬ ‫الرهائن في الس�فارة االمريكية في طهران من‬ ‫قبل طالب اسالميني‪.‬‬ ‫واستدعي الس�فير السويسري الذي متثل‬ ‫بلاده املصال�ح االمريكي�ة ف�ي ايران‪ ،‬مس�اء‬ ‫االثنني الى مقر اخلارجية االيرانية لالحتجاج‬ ‫عل�ى العقوب�ات االميركي�ة اجلدي�دة عل�ى‬ ‫اشخاص وشركات يشتبه في انها التفت على‬ ‫العقوبات الدولية او دعمت شبكات ارهابية‪.‬‬ ‫وفي وقت سابق‪ ،‬اعلن ظريف ان املفاوضات‬ ‫املقبلة س�تكون صعبة ال سيما بسبب «انعدام‬ ‫الثقة» بني ايران والواليات املتحدة‪.‬‬ ‫والس�بت اته�م آي�ة الل�ه عل�ي خامنئ�ي‬ ‫املسؤولني االمريكيني «بالكذب» حني يؤكدون‬ ‫انهم ال يريدون تغيير النظام في ايران‬ ‫وأجرى اجليش االيراني أمس االول االثنني‬ ‫جترب�ة الطالق صاروخني صنعا في ايران في‬ ‫لفتة الظهار العزم الوطني قبل احملادثات التي‬ ‫جتريه�ا طه�ران مع الق�وى العاملية االس�بوع‬ ‫املقبل في مسعى للتوصل الى اتفاق‪.‬‬

‫أوروبا تبحث فرض عقوبات على اوكرانيا‬ ‫■ بروكس�ل ـ رويت�رز‪ :‬ك�رر وزراء خارجي�ة االحت�اد‬ ‫االوروب�ي مطالبته�م ألوكرانيا بوقف العن�ف ضد احملتجني‬ ‫الس�لميني وقالوا انهم س�يبحثون فرض عقوبات مستهدفة‬ ‫على كييف اذا تفاقم العنف‪.‬‬ ‫ويحم�ل احملتج�ون الذين يتظاه�رون في الش�وارع ضد‬ ‫الرئي�س االوكران�ي فيكت�ور يانوفوكيتش منذ ثالثة أش�هر‬ ‫ق�وات األم�ن مس�ؤولية أعم�ال اخلط�ف والهجم�ات عليهم‬ ‫وإحراق سياراتهم‪.‬‬ ‫ولق�ي س�تة أش�خاص عل�ى االق�ل حتفه�م من�ذ تفج�ر‬ ‫االحتجاج�ات ف�ي تش�رين الثاني‪/‬نوفمب�ر بع�د ان رف�ض‬ ‫يانوكوفيت�ش اتفاقا جتاريا مع االحت�اد االوروبي وحتولت‬ ‫اجلمهوري�ة الس�وفييتية الس�ابقة ال�ى روس�يا طلب�ا‬ ‫للمساعدات‪.‬‬ ‫وق�ال ناش�ط ومش�ارك ف�ي تنظي�م االحتجاج�ات يدعى‬ ‫دميت�رو بوالت�وف ان�ه خط�ف وج�رى تعذيب�ه واحتج�زه‬ ‫مهاجمون مجهولون ملدة اسبوع‪.‬‬ ‫وق�ال وزراء فرنس�يون وأمل�ان ان حكوم�ات االحت�اد‬ ‫االوروب�ي ق�ررت ف�ي اجتم�اع ي�وم ام�س االول االثنني في‬ ‫بروكسل االبقاء على التهديد بفرض عقوبات في حالة تفاقم‬ ‫الوضع في أوكرانيا‪.‬‬ ‫وق�ال تييري ريبانت�ان وزير الش�ؤون االوروبية ونائب‬ ‫وزير اخلارجية الفرنسي «ال أحد يريد فرض عقوبات فورية‬ ‫وعام�ة‪ .‬مع ذلك قررنا التلويح بعقوبات مس�تهدفة اذا تفاقم‬ ‫الوضع‪ .‬العقوبات ليس�ت ل�ب املوضوع اآلن‪ .‬نريد من خالل‬ ‫ذلك أن نرس�ل إش�ارة واضحة ‪ ..‬رس�الة واضحة ملن سوف‬

‫رئيس حترير صحيفة تركية ينتقد‬ ‫الضغوط احلكومية على االعالم‬ ‫■ اس�طنبول – رويت�رز‪ :‬اس�تنكر رئي�س حتري�ر‬ ‫صحيف�ة تركية يومية كبي�رة علنا الضغ�وط احلكومية‬ ‫الواسعة النطاق على االعالم في انتقاد صريح على غير‬ ‫املألوف لألس�لوب الذي ميارس به رئيس الوزراء طيب‬ ‫اردوغان قيادة البالد قبل االنتخابات بشهور‪.‬‬ ‫ويتع�رض اردوغ�ان لبع�ض م�ن اكب�ر التحدي�ات‬ ‫التي اعترضت س�بيل حكمه املس�تمر من�ذ ‪ 11‬عاما حيث‬ ‫حتاصره فضيحة فساد يعتبرها مؤامرة مدبرة لالطاحة‬ ‫به ويخوض في الوقت نفسه صراعا علنيا مع رجل دين‬ ‫يقيم في الواليات املتحدة ويتمتع برغم ذلك بنفوذ كبير‬ ‫في البالد ويقول انصاره ان عددهم باملاليني‪.‬‬ ‫ورد اردوغ�ان على الفضيحة بعزل االالف من ضباط‬ ‫الش�رطة واعض�اء النياب�ة العام�ة او نقلهم م�ن مواقع‬ ‫عمله�م ف�ي محاول�ة لتخلي�ص القض�اء من نف�وذ رجل‬ ‫الدي�ن فتح الله كولن وبالعمل على تش�ديد القيود على‬ ‫االنترنت وهي خطوات يقول منتق�دوه انها تبرز ميوله‬ ‫االستبدادية‪.‬‬ ‫وما زال حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه اردوغان‬ ‫اكبر االحزاب التركية شعبية ويسيطر على معظم أنحاء‬ ‫البلاد ويتوقع على نطاق واس�ع ان تفضي االنتخابات‬ ‫املتعاقب�ة التي تبدأ باالنتخابات احمللية في مارس ‪ /‬اذار‬ ‫الى تولي اردوغان رئاسة البالد أو استمراره في رئاسة‬ ‫احلكومة لفترة رابعة‪.‬‬ ‫لكن االستياء املتزايد من أسلوب حكمه الفردي داخل‬ ‫قط�اع م�ن اجملتم�ع التركي وهو اس�تياء تفج�ر الصيف‬ ‫املاض�ي في ص�ورة احتجاج�ات مناهض�ة للحكومة في‬ ‫ش�وارع املدن أثار القلق بخصوص مدى استقرار البالد‬ ‫في فترة التحضير لالنتخابات‪.‬‬ ‫وق�ال فاحت الطايلي رئيس حتري�ر صحيفة خبر ترك‬ ‫ف�ي مقابلة تلفزيونية مس�اء امس االثنين ان الضغوط‬ ‫احلكومي�ة تض�ع رؤس�اء حتري�ر وس�ائل االعالم حتت‬ ‫س�يف الترهيب وتخلق مناخا ال يستطيعون فيه النشر‬ ‫بحرية‪.‬‬ ‫واضاف ف�ي املقابلة مع تلفزيون (س�ي‪.‬ان‪.‬ان‪ .‬ترك)‬ ‫«كرامة الصحافة ت�داس باألقدام‪ .‬التعليم�ات تنهمر كل‬ ‫يوم م�ن جهات ش�تى‪ .‬هل تس�تطيع ان تكتب م�ا تريد؟‬ ‫اجلميع خائفون‪».‬‬ ‫وج�اءت تصريحات�ه بع�د تس�رب تس�جيالت إل�ى‬ ‫االنترن�ت يفت�رض انه�ا ملس�ؤولني ف�ي صحيفت�ه وهم‬ ‫يعدل�ون التغطي�ة الصحفي�ة ويتالعب�ون ف�ي نتائ�ج‬

‫اس�تطالع لل�رأي ويفصل�ون مراس�لني حت�ت ضغ�وط‬ ‫حكومية‪.‬‬ ‫ول�م تتمك�ن رويت�رز م�ن التحق�ق م�ن صح�ة ه�ذه‬ ‫التس�جيالت‪ .‬ونفت احلكومة مرارا التدخل في ش�ؤون‬ ‫االعلام لكنه�ا ل�م تعل�ق عل�ى الف�ور عل�ى تصريح�ات‬ ‫الطايل�ي‪ .‬ولم يعل�ق الطايلي على كل التس�ريبات لكنه‬ ‫قال ان التسجيل اخلاص باستطالع الرأي والذي تضمن‬ ‫صوته منزوع من سياقه ودافع عن نفسه في مواجهة أي‬ ‫تصور أن مؤسس�ته هي وحده�ا التي تتعرض لضغوط‬ ‫حكومية‪.‬‬ ‫وق�ال «احلقيق�ة املعروف�ة ه�ي أن كل م�ن يعمل�ون‬ ‫في االعلام يتعرض�ون ملثل ه�ذه املواقف‪ ...‬م�ع الوقت‬ ‫سيتكشف أن اجلميع في نفس وضعي‪».‬‬ ‫واض�اف «هن�اك ضغوط لك�ن األهم هو إل�ى أي مدى‬ ‫تنعكس هذه الضغوط على الصحيفة‪ ...‬هل أنا مس�ؤول‬ ‫ع�ن العار ال�ذي تعيش فيه تركي�ا؟ أنا أحاول أن أنش�ر‬ ‫صحيفة محترمة قدر اإلمكان كل يوم‪».‬‬ ‫ويشعر اردوغان بالضغوط على عدة جبهات‪.‬‬ ‫فف�ي أف�ق االقتص�اد الترك�ي تتجم�ع ن�ذر عاصفة اذ‬ ‫خفضت وكالة س�تاندارد اند ب�ورز للتصنيف االئتماني‬ ‫توقعاتها لتركيا يوم اجلمعة املاضي مشيرة الى مخاطر‬ ‫تعثر االقتص�اد بعد فترة منو كبير ويبدو مش�روع كبير‬ ‫من مشروعاته املفضلة ويخص انشاء مطار ثالث ضخم‬ ‫السطنبول عرضة للتأجيل بحكم قضائي‪.‬‬ ‫ويغضب اردوغان ألي قول يصفه بانه غير دميقراطي‬ ‫اذ يصور نفس�ه على انه حرر تركيا على مدى السنوات‬ ‫العشر االخيرة من أغالل قوى ال تخضع الي محاسبة من‬ ‫اجليش الذي تدخل لالطاحة بأربع حكومات في النصف‬ ‫الثاني من القرن العشرين الى نفوذ كولن أخيرا‪.‬‬ ‫والقى اردوغان اش�ادة منذ توليه السلطة عام ‪2002‬‬ ‫لتنفيذه اصالح�ات ترمي الى تقريب اوروبا من املعايير‬ ‫االوروبية ولتحريره االقتصاد الذي ش�هد في ظل حكمه‬ ‫منوا لم يسبق له مثيل‪.‬‬ ‫وعم�ل عل�ى تصوي�ر االج�راءات االخيرة ف�ي نفس‬ ‫االطار قائال ان قرار تش�ديد القي�ود على االنترنت الذي‬ ‫اق�ره البرمل�ان االس�بوع املاض�ي وميك�ن الس�لطات من‬ ‫حجب صفحات االنترنت خالل ساعات هدفه الدفاع عن‬ ‫حق االفراد في اخلصوصية وليس تكميم افواه منتقدي‬ ‫احلكومة‪.‬‬ ‫وقال ف�ي اجتم�اع للكتل�ة البرملاني�ة حل�زب العدالة‬

‫االس�تيالء عليها جراء السلطة والنفوذ‬ ‫وسواء كانت داخل اليمن او خارجه‪.‬‬ ‫ووفقا خلب�راء فإن «قانون اس�ترداد‬ ‫االم�وال املنهوب�ة»‪ ،‬ه�و أح�د مخرجات‬ ‫ص�وت‬ ‫مؤمت�ر احل�وار الوطن�ي الت�ي‬ ‫ّ‬ ‫عليها كافة املكونات والقوى السياس�ية‬ ‫اليمني�ة‪ ،‬مب�ا فيه�ا احلزب الذي يرأس�ه‬ ‫صالح نفسه‪.‬‬ ‫وح�دد مش�روع القان�ون األم�وال‬ ‫املنهوب�ة بـ»األم�وال واملمتل�كات ب�كل‬ ‫أنواعها‪ ،‬نقدية أو اوراق مالية او عقارات‬ ‫أو منق�والت او ش�ركات او حقوق عينية‬ ‫ذات قيم�ة مالية‪ ،‬إضافة الى املس�تندات‬ ‫والصك�وك القانوني�ة التي تثب�ت ملكية‬ ‫تلك االم�وال»‪ .‬وأجاز القان�ون لـ» جلنة‬ ‫الكش�ف عن االموال»‪ ،‬العمل والتنسيق‬ ‫مع اجلهات اخملتص�ة ذات العالقة داخل‬ ‫أو خ�ارج اجلمهوري�ة اليمني�ة؛ من أجل‬ ‫احلص�ول عل�ى كاف�ة البيان�ات الالزمة‬ ‫ع�ن األموال التي يش�تبه في حصول أي‬ ‫شخص عليها‪.‬‬ ‫ورحب اقتصاديون وخبراء مبناقشة‬ ‫احلكومة اليمنية ملشروع قانون استرداد‬ ‫األم�وال املنهوبة‪ ،‬معتبرين أنها «مؤش�ر‬ ‫إيجاب�ي» و»أول جراء عملي الس�ترداد‬ ‫األموال» بعد م�رور ‪ 3‬اعوام على الثورة‬ ‫الشبابية‪.‬‬ ‫وق�ال مصطف�ى نص�ر‪ ،‬رئي�س مرك�ز‬ ‫الدراس�ات واالعلام االقتص�ادي (غير‬ ‫حكوم�ي)‪ ،‬إن «اس�ترداد االم�وال يجب‬ ‫تبني�ه م�ن قب�ل مؤسس�ات رس�مية‬ ‫وقضائي�ة ميني�ة‪ ،‬وأن تق�وم احلكوم�ة‬ ‫اليمني�ة بتش�كيل فري�ق وطن�ي مؤه�ل‬ ‫للش�روع ف�ي إج�راءات اس�تعادة تل�ك‬ ‫االموال» ‪.‬‬ ‫ودع�ا نصر إل�ى ضرورة وج�ود قوة‬ ‫ضغ�ط لدع�م مش�روع القانون م�ن قبل‬ ‫ً‬ ‫تفاديا لعدم تكرار نهب االموال‬ ‫اجملتمع «‬ ‫ً‬ ‫الحقا»‪.‬‬ ‫وين�ص مش�روع قان�ون اس�ترداد‬ ‫االموال على السجن ‪ 3‬سنوات والغرامة‬ ‫والعزل الوظيفي لكل ش�خص ميتنع عن‬ ‫إعطاء اللجنة اخلاصة باسترداد األموال‬ ‫املعلوم�ات والبيان�ات واملس�تندات‬ ‫وكشف االموال‪.‬‬ ‫وقالت شذى احلزاري‪ ،‬عضوة مؤمتر‬

‫احلوار الوطني إن «استرداد االموال كان‬ ‫موضوعا رئيسيا في مؤمتر احلوار»‪.‬‬ ‫وأضاف�ت احل�رازي‪ ،‬وه�ي إح�دى‬ ‫ناش�طات الثورة أن «مخرج�ات احلوار‬ ‫جيدة جدا‪ ،‬وتؤس�س لبناء دولة مدنية‬ ‫حقيقي�ة‪ ،‬لك�ن اجل�دل ح�ول إمكاني�ة‬ ‫تطبيقها هو التحدي احلقيقي»‪.‬‬ ‫وبحس�ب احلرازي فإن «هناك بنودا‬ ‫ف�ي قان�ون العدال�ة االنتقالي�ة تتعاطى‬ ‫م�ع احلصانة (املمنوحة لنظ�ام صالح)‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫وتخضع أصحاب احلصانات للجزاءات‬ ‫الت�ي حتك�م به�ا الهيئ�ة‪ ،‬بالتال�ي ميكن‬ ‫التوج�ه له في قضاي�ا ذات صلة بأموال‬ ‫منهوبة واملطالبة بجبر الضرر»‪.‬‬ ‫وحاولت املب�ادرة اخلليجية أن تقدم‬ ‫ً‬ ‫تعويضا ألسر ضحايا الثورة عن طريق‬ ‫إص�دار م�ا يع�رف بـ»قان�ون العدال�ة‬ ‫االنتقالي�ة واملصاحل�ة الوطني�ة»‪ .‬وفي‬ ‫ظ�ل تعثر صدور ه�ذا القان�ون منذ اب ‪/‬‬ ‫اغس�طس املاضي إثر خالف بني شريكي‬ ‫احلك�م (املؤمتر واملش�ترك)‪ ،‬ل�م يحصل‬ ‫ضحاي�ا الث�ورة اليمني�ة م�ن القتل�ى‬ ‫واملصابين إال عل�ى تعويض�ات مادي�ة‬ ‫ومعنوية‪ ،‬فيما لم تتم مالحقة املتس�ببني‬ ‫في هذه اجلرائم‪.‬‬ ‫من جهة اخ�رى‪ ،‬أصدر رئيس مجلس‬ ‫ال�وزراء اليمني محمد س�الم باس�ندوة‬ ‫قرارا بتعيين راجح بادي ناطقا رس�ميا‬ ‫لرئاس�ة ال�وزراء‪ .‬وأن�اط ق�رار رئي�س‬ ‫مجل�س ال�وزراء بالناط�ق الرس�مي‬ ‫التعبير ع�ن وجهة نظر رئاس�ة الوزراء‬ ‫ومواقفه�ا احمللي�ة واالقليمي�ة والدولية‬ ‫جت�اه مختل�ف القضاي�ا واالح�داث‪،‬‬ ‫وفوض�ه تفويضا كاملا مبمارس�ة كافة‬ ‫امله�ام والصالحي�ات املبين�ة بالق�رار‪.‬‬ ‫ونقل�ت وكال�ة االنب�اء اليمنية س�بأ عن‬ ‫مصدر مسؤول في رئاسة الوزراء إهابته‬ ‫بجميع وسائل االعالم املرئية واملقروءة‬ ‫واملس�موعة وااللكتروني�ة‪ ،‬احمللي�ة‬ ‫منه�ا االجنبية عدم نش�ر اي�ة بيانات او‬ ‫معلوم�ات تتعل�ق برئاس�ة ال�وزراء اال‬ ‫بعد الرجوع للناطق الرس�مي للتأكد من‬ ‫صحتها ودقته�ا‪ .‬وأكد املصدر ان الناطق‬ ‫الرس�مي لرئاس�ة ال�وزراء س�يتولى‬ ‫اطالعه�م بش�فافية عل�ى السياس�ات‬ ‫والتوجهات احلكومية اخملتلفة‪.‬‬

‫والتنمي�ة اليوم الثالثاء «كان االعالم في هذا البلد حتى‬ ‫م�ا قبل ‪ 11‬عاما يتصرف على أنه ف�وق احلكومة حتى‪...‬‬ ‫وقد وضعنا حدا لهذه اللعبة‪».‬‬ ‫واشار الى وجود «جماعة ضغط» اعالمية مستخدما‬ ‫تعبي�ره املفض�ل لوص�ف كل م�ن ي�رى أنه�م يتآم�رون‬ ‫علي�ه مث�ل «جماعة ضغط اس�عار الفائ�دة» ويقصد بها‬ ‫مضاربين يس�عون لالض�رار باالقتصاد من خلال رفع‬ ‫تكاليف االقتراض و»جماعة ضغط الوعاظ» ويشير بها‬ ‫إلى أتباع كول�ن‪ .‬وقال اردوغان «هذا البلد لم يعد ممكنا‬ ‫ان حتكمه جماعة ضغط اس�عار الفائدة وجماعة ضغط‬ ‫الوعاظ وجماعة الضغط اإلعالمية‪».‬‬ ‫ومع ذلك فال تزال قطاعات من االعالم التركي مناوئة‬ ‫للحكومة مثل صحيفتي سوزجو وجموريت العلمانيتني‬ ‫وف�ي االون�ة االخي�رة ب�دات صحيفت�ا زم�ان وبوجون‬ ‫الفريبت�ان م�ن كول�ن تصبحان اكث�ر انتق�ادا منذ تفجر‬ ‫فضيحة الفساد‪.‬‬ ‫لك�ن وصف االعالم بأنه يخض�ع لتدخل احلكومة لن‬ ‫يده�ش احدا ف�ي تركيا‪ .‬فهناك ما ال يق�ل عن ‪ 12‬صحيفة‬ ‫وعش�ر محطات تلفزيونية متلكها شركات عمالقة تعمل‬ ‫في مجال الطاقة او التش�ييد او التعدين وكلها قطاعات‬ ‫تعتمد الى حد بعيد على العقود احلكومية‪.‬‬ ‫وس�بق ان قال رؤس�اء حترير ومحررون انهم تلقوا‬ ‫اتصاالت هاتفية من مس�ؤولني حكوميني يطلبون تغيير‬ ‫التغطية الصحفية او فصل صحفيني‪ .‬لكنهم ال يتحدثون‬ ‫عادة اال بعد ان يفقدوا وظائفهم‪.‬‬ ‫وق�ال ي�اووز بي�دار وه�و م�ن اب�رز الصحفيين ف�ي‬ ‫تركي�ا لرويت�رز «هذه ليس�ت املرة األول�ى التي يتحدث‬ ‫فيه�ا محرر كبير ع�ن هذا لكن الطريقة احل�ادة التي كرر‬ ‫به�ا الطايل�ي قوله‪ ..‬لس�ت الوحيد ف�ي ه�ذا‪ ..‬تعني ان‬ ‫اعالم املؤسس�ات مبجمله وعلى مس�توى عال يتعرض‬ ‫لضغوط هائلة من اردوغان‪».‬‬ ‫وأض�اف بيدار وه�و كاتب عمود ف�ي صحيفة الزمان‬ ‫اليوم القريبة من كولن «لكنني اش�ك في إمكان اخلروج‬ ‫عل�ى النمط وه�و قيام مدي�ري االعالم ب�دور الصندوق‬ ‫االس�ود أي احتفاظه�م بأس�رار احلكوم�ة والش�ركات‬ ‫النفسهم‪».‬‬ ‫وتابع «املشكلة هي أن رؤساء التحرير في املؤسسات‬ ‫االعالمية الكبيرة باعوا حريتهم ونزاهتهم بثمن على ما‬ ‫يب�دو‪ .‬وهم يعيش�ون ف�ي أكاذي�ب وتالحقه�م احلقيقة‬ ‫باستمرار‪».‬‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7664 Wednesday 12 February 2014‬‬

‫تستهدفهم العقوبات‪ .‬ننظر الى األمور عن كثب‪ .‬نؤكد تعزيز‬ ‫الدميقراطي�ة‪ .‬هذه العقوبات قد تس�تهدف بوض�وح أولئك‬ ‫الذين ال يفضلون مس�ار الدميقراطي�ة‪ ».‬وقال وزير خارجية‬ ‫ليتوانيا ان العقوبات ستكون املالذ األخير‪.‬‬ ‫وقال الوزير ليناس لنكيفيشيوس للصحافيني «اذا حدث‬ ‫خط�أ فس�نرد على عج�ل‪ .‬وكوننا س�نرد بس�رعة يعني انها‬ ‫(العقوب�ات) يج�ب ان تك�ون عل�ى الطاولة لك�ن ال ميكن ان‬ ‫نفخر بش�أن احتمال فرض عقوبات كم�ا تعرفون‪ .‬انها املالذ‬ ‫األخير‪».‬‬ ‫واصدر ال�وزراء اعالنا يقول ان االحت�اد االوروبي «على‬ ‫اس�تعداد للرد س�ريعا على أي تدهور عل�ى األرض» وهو ما‬ ‫قال دبلوماسي اوروبي انه تهديد مستتر بفرض عقوبات‪.‬‬ ‫واضاف االعلان ان االحتاد االوروبي مس�تعد للعمل مع‬ ‫مؤسس�ات مالي�ة دولية ملس�اعدة اوكرانيا ف�ي اخلروج من‬ ‫أزمتها االقتصادية وتش�كيل حكومة جديدة تس�عى لتطبيق‬ ‫اصالحات اقتصادية وسياسية‪.‬‬ ‫وق�ال وزير اخلارجي�ة البلجيكي ديدييه رين�درز «طلبنا‬ ‫منه�م أمري�ن الي�وم‪ .‬انه�اء العن�ف وانه�اء منط�ق االفالت‬ ‫م�ن العق�اب‪ .‬عليه�م اج�راء حتقيق�ات بش�أن م�ن يأمرون‬ ‫وميارس�ون العنف ضد املدنيني الذين يجب ان ينالوا حرية‬ ‫التعبير وحرية التظاهر‪».‬‬ ‫وتؤي�د الواليات املتحدة وحلفاؤه�ا االوروبيون نداءات‬ ‫املعارض�ة باج�راء اصلاح دس�توري يه�دف ال�ى تش�كيل‬ ‫حكومة خبراء تسيطر على الوضع االقتصادي وقوات األمن‬ ‫وتتصرف بشكل مستقل عن الرئاسة‪.‬‬

‫منظمة حقوقية‪ :‬اجليش األمريكي‬ ‫أمر املشاركني في عملية‬ ‫قتل بن الدن بحذف صور جثته‬ ‫لندن ـ «القدس العربي»‬ ‫ذك�رت منظم�ة «جوديش�ال ووت�ش» القانونية أن قي�ادة اجلي�ش األمريكي أمرت‬ ‫عناصر فرقة القوات اخلاصة التي شاركت في عملية قتل أسامة بن الدن‪ ،‬بحذف جميع‬ ‫الص�ور التي التقطت جلث�ة زعيم تنظيم «القاعدة»‪ .‬وذك�رت املنظمة أنها حصلت على‬ ‫نسخة من أمر صدر عن األميرال وليام ماكريفن‪ ،‬قائد القوات اخلاصة األمريكية في ‪13‬‬ ‫مايو‪/‬أي�ار عام ‪ ،2011‬أي بعد ‪ 11‬يوما من تصفية بن الدن‪ ،‬يلزم املش�اركني في العملية‬ ‫بتس�ليم جميع الصور جلثته الت�ي كانوا ميلكونها الى وكالة االس�تخبارات املركزية‪،‬‬ ‫أو حذفها‪.‬‬ ‫وجت�در اإلش�ارة ال�ى أن ب�ن الدن قت�ل ف�ي عملي�ة أمريكي�ة خاص�ة بأب�وت أب�اد‬ ‫الباكستانية ليلة ‪ 1‬على ‪ 2‬مايو‪/‬أيار‪ ،‬ومن ثمة ألقيت جثته في البحر‪.‬‬ ‫وأعل�ن الرئي�س األمريك�ي باراك أوبام�ا في البداية عن نيته نش�ر ص�ورة واحدة‬ ‫تثبت مقتل بن الدن‪ ،‬لكنه تراجع عن هذا القرار الحقا‪.‬‬ ‫وع�رض الصور جلثة ب�ن الدن على عدة أعضاء في الكونغ�رس األمريكي فقط‪ .‬أما‬ ‫منظم�ة «جوديش�ال ووتش» الداعية الى زيادة ش�فافية نش�اط احلكوم�ة األمريكية‪،‬‬ ‫فطالبت بنشر الصور وتسجيالت الفيديو املتعلقة بالعملية في أبوت أباد وفق قانون‬ ‫حري�ة املعلومات األمريكي‪ .‬وعلى الرغم من ذلك‪ ،‬رفضت محكمة أمريكية في ربيع عام‬ ‫‪ 2012‬طلب املنظمة مبررة قرارها بقلق السلطات األمريكية‪ ،‬من احتمال أن يساهم نشر‬ ‫الصور في تأجيج املشاعر املعادية للواليات املتحدة‪.‬‬

‫‪ 3‬تفجيرات تقتل ‪10‬‬ ‫في صالة سينما في بيشاور‬ ‫■ إسلام أب�اد – ي�و بي اي‪ :‬ارتفع�ت حصيلة التفجيرات الثالث�ة التي‪ ،‬وقعت‬ ‫أمس الثالثاء‪ ،‬في صالة سينما في مدينة بيشاور الباكستانية إلى ‪ 10‬قتلى‪.‬‬ ‫وذك�رت وس�ائل إعلام باكس�تانية أن ثالث�ة تفجي�رات صغي�رة إل�ى متوس�طة‬ ‫احلجم وقعت في صالة س�ينما «ش�اما» فيما كان أكثر من ‪ 100‬ش�خص يش�اهدون أحد‬ ‫العروض‪ .‬وبحس�ب املعلومات األولية فقد قتل ‪ 10‬أشخاص وأصيب حوالي ‪ 20‬بجروح‬ ‫باإلنفجارات‪.‬‬ ‫وق�د حضرت الش�رطة إلى املكان حيث ال يزال يتم العمل على إنتش�ال الضحايا فيما‬ ‫يبح�ث عناصر األمن عن عب�وات أخرى قد تكون في املكان‪ .‬وق�د وقعت التفجيرات بعد‬ ‫أسبوع من استهداف سينما أخرى باملدينة أدّ ى إلى مقتل ‪ 5‬أشخاص‪.‬‬


‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7664‬االربعاء ‪ 12‬شباط (فبراير) ‪ 2014‬ـ ‪ 12‬ربيع الثاني ‪1435‬هـ‬

‫شؤون عربية وعاملية‬

‫مسلحون يقتلون ‪ 16‬جنديا‬ ‫عراقيا في هجوم ليلي‬

‫البعض اعلن دعمه حلمدين وآخرون ينتظرون السيسي‬

‫انتخابات رئاسة مصر‪ ...‬هل تفكك جبهة ‪ 30‬يونيو‬ ‫■ القاهرة – األناض�ول‪« :‬اعتبرها‬ ‫البع�ض تفكي�كا ‪ ..‬ورآها آخ�رون أمرا‬ ‫طبيعي�ا»‪ ..‬هك�ذا ح�ال اخلالف�ات بني‬ ‫مكون�ات جبه�ة ‪ 30‬حزي�ران‪ /‬يوني�و‬ ‫ومؤي�دي ‪ 3‬مت�وز‪ /‬يولي�و املاضيين‪،‬‬ ‫والذي ظهر على الس�احة مع االقتراب‬ ‫من‪ ‬االنتخاب�ات الرئاس�ية الت�ي ل�م‬ ‫يتح�دد موعده�ا بدق�ة حت�ى اآلن‪ ،‬وال‬ ‫س�يما في ظل احلديث عن ترشح وزير‬ ‫الدفاع‪ ،‬عبد الفتاح السيسي‪ ،‬الذي قاد‬ ‫عملي�ة ع�زل الرئي�س الس�ابق‪ ،‬محمد‬ ‫مرسي‪.‬‬ ‫وكذل�ك م�ع إعلان زعي�م التي�ار‬ ‫الش�عبي‪ ،‬الناصري حمدين صباحي‪،‬‬ ‫أح�د الفاعلين الرئيس�يني ف�ي ع�زل‬ ‫مرسي‪ ،‬عزمه الترشح‪.‬‬ ‫وجبه�ة ‪ 30‬حزيران‪ /‬يونيو املاضي‬ ‫ه�ي الت�ي ق�ادت احتجاج�ات ض�د‬ ‫الرئيس آنذاك‪ ،‬محمد مرس�ي‪ ،‬اس�تند‬ ‫إليها قادة اجليش في اإلطاحة مبرسي‬ ‫يوم ‪ 3‬متوز‪ /‬يوليو املاضي‪.‬‬ ‫وم�ن بين األح�زاب واحل�ركات‬ ‫والش�خصيات الت�ي ش�اركت ف�ي‬ ‫احتجاج�ات ‪ 30‬حزي�ران‪ /‬يوني�و‬ ‫املاض�ي‪ ،‬الت�ي طالب�ت بانتخاب�ات‬ ‫رئاس�ية مبكرة‪ ،‬م�ن يرف�ض اإلطاحة‬ ‫مبرسي‪ ،‬ويعتبرها «انقالبا عسكريا»‪ .‬‬ ‫وفيم�ا يلي‪ ‬ترص�د وكال�ة األناض�ول‬ ‫مواق�ف الق�وى الرئيس�ية التي دعمت‬ ‫اإلطاح�ة مبرس�ي من‪ ‬االنتخاب�ات‬ ‫الرئاسية‪:‬‬ ‫حرك ��ة مت ��رد ‪ :‬نش�بت‪ ‬خالفات ح�ادة‬ ‫بني محم�ود بدر‪ ،‬مؤس�س حركة مترد‬ ‫(الداعية الرئيسية إلى إسقاط مرسي)‬ ‫لدعم�ه السيس�ي‪ ‬في االنتخاب�ات‬ ‫الرئاسية‪ ،‬وبني ثالثة من قادة احلركة‪،‬‬ ‫هم حسن شاهني‪ ،‬ومحمد عبد العزيز‪،‬‬ ‫وخال�د القاضي‪ ،‬أعلنوا موقفا معارضا‬ ‫بدعمهم صباحي‪ ،‬املرش�ح اخلاس�ر في‬ ‫االنتخاب�ات الرئاس�ية األخي�رة ع�ام‬ ‫‪ ،2012‬والت�ي كان�ت أول انتخاب�ات‬ ‫رئاس�ية بعد ث�ورة ‪ 25‬كان�ون الثاني‪/‬‬ ‫يناي�ر ‪ ،2011‬الت�ي أطاح�ت بالرئي�س‬ ‫األسبق‪ ،‬حسني مبارك‪.‬‬ ‫ورس�ميا‪ ،‬أعلن�ت حرك�ة مت�رد ع�ن‬ ‫دعمه�ا للسيس�ي‪ ،‬وتعلي�ق جتمي�د‬ ‫عضوي�ة الق�ادة الثالث�ة‪ ،‬ف�ي اجتماع‬ ‫مس�اء أم�س‪ ،‬انته�ى باش�تباكات بني‬ ‫املؤيدي�ن لوزي�ر الدف�اع واملناصري�ن‬ ‫لصباحي سالت فيها دماء‪ .‬‬ ‫ح�زب الن�ور الس�لفي‪ : ‬تضارب�ت‬ ‫التصريح�ات الص�ادرة ع�ن ح�زب‬ ‫الن�ور‪ ،‬ال�ذراع السياس�ية للدع�وة‬ ‫الس�لفية‪ ،‬بشأن ترش�يح السيسي في‬ ‫االنتخابات‪.‬‬ ‫فبينم�ا صرح نائب رئي�س الدعوة‬ ‫الس�لفية‪ ،‬ياس�ر برهامي‪ ،‬في حوار مع‬ ‫جري�دة «الس�فير»‪ ‬اللبنانية في األول‬ ‫من ش�باط‪ /‬فبراي�ر اجل�اري‪ ،‬إنهم لن‬ ‫يؤي�دوا السيس�ي كرئي�س‪ ،‬ولكنه�م‬ ‫ل�ن يعارض�وا ترش�حه‪ ،‬ص�رح أمين‬ ‫ع�ام ح�زب النور‪ ،‬جالل‪ ‬م�رة‪ ، ‬بأنه�م‬ ‫س�يحددون املرشح الذي س�يدعمونه‬ ‫ف�ي الرئاس�ة بطريقة مؤسس�ية وبعد‬ ‫غلق باب الترشيح لالنتخابات‪.‬‬

‫بغداد ـ من أحمد رشيد‪:‬‬ ‫قال�ت مص�ادر أمني�ة وطبي�ة إن‬ ‫مسلحني يستقلون شاحنات صغيرة‬ ‫هاجم�وا ليلا نق�اط حراس�ة تابع�ة‬ ‫للجي�ش العراقي تق�وم بحماية خط‬ ‫أنابي�ب رئيس�ي لتصدي�ر النف�ط في‬ ‫ش�مال البلاد مم�ا أدى إل�ى مقتل ‪16‬‬ ‫جندي�ا على األقل بإطلاق الرصاص‬ ‫عليهم ونحرهم‪.‬‬ ‫ولم تعل�ن أي جماعة مس�ؤوليتها‬ ‫ع�ن الهجوم لكن اإلسلاميني الس�نة‬ ‫وجماعات مس�لحة أخرى اس�تعادت‬ ‫قوته�ا ف�ي حمل�ة لتقويض اس�تقرار‬ ‫احلكوم�ة العراقي�ة الت�ي يقوده�ا‬ ‫الشيعة‪.‬‬ ‫ووق�ع الهج�وم ق�رب منطق�ة عني‬ ‫اجلح�ش الت�ي تق�ع عل�ى بع�د ‪30‬‬ ‫كيلومت�را جنوبي مدين�ة املوصل في‬ ‫محافظة نينوى التي مير عبرها جزء‬ ‫كبير من أنبوب ميتد من حقول النفط‬ ‫في كركوك إلى تركيا اجملاورة‪.‬‬ ‫وق�ال مصدر أمني «ش�ن عش�رات‬

‫األح�زاب الليبرالي�ة واليس�ارية‬ ‫‪ :‬انقس�مت األح�زاب الليبرالي�ة‬ ‫واليس�ارية بش�أن دع�م مرش�ح‬ ‫الوقت‪ ‬ال�ذي‬ ‫فف�ي‬ ‫للرئاس�ة‪.‬‬ ‫أعلن�ت في�ه أحزاب‪ ‬الوف�د واملؤمت�ر‬ ‫واملصري�ون األح�رار والتجمع‪ ‬دعمه�ا‬ ‫للسيسي‪ ،‬بحس�ب بيانات رس�مية أو‬ ‫تصريح�ات لقياداته�ا‪ ،‬أعلن�ت أحزاب‬ ‫أخرى‪ ،‬منها املصري الدميقراطي‪ ،‬عدم‬ ‫دعمها لوزي�ر الدفاع‪ ،‬بينم�ا قال‪ ‬حزب‬ ‫الدس�تور‪ ‬إنه ل�م يناق�ش األم�ر حت�ى‬ ‫اآلن‪.‬‬ ‫جبهة اإلنق�اذ الوطن�ي‪ :‬رغم إعالن‬ ‫عدد من أحزاب اجلبهة دعمها للسيسي‬ ‫وأخ�رى رفضه ل�ه‪ ،‬قال�ت اجلبهة‪ ،‬في‬ ‫بيان ي�وم ‪ 2‬ش�باط‪ /‬فبراي�ر اجلاري‪،‬‬ ‫إنه�ا «لم تعل�ن حت�ى اآلن دعمها ألحد‬ ‫عل�ى منص�ب الرئاس�ة‪ ،‬ومناقش�ة‬ ‫ه�ذا األم�ر س�تتم عندما يت�م فتح باب‬ ‫الترشح‪ ‬ودراسة برامج املرشحني»‪.‬‬ ‫وبحس�ب الس�كرتير العام املساعد‬ ‫حل�زب الوف�د‪ ،‬أح�د مكون�ات اجلبهة‪،‬‬ ‫حس�ام اخلول�ى‪ ،‬ف�ي تصريح�ات‬ ‫صحافية‪ ،‬ف�إن رفض اجلبه�ة اإلعالن‬ ‫ع�ن دعمه�ا ملرش�ح رئاس�ي‪ ‬يأتي ف�ي‬ ‫ظ�ل انقس�ام األح�زاب حول املرش�ح‪،‬‬ ‫فبعضها‪ ‬مناص�ر وداع�م لصباح�ى‪،‬‬ ‫والبعض اآلخ�ر ينتظرون‪ ‬إعالن وزير‬ ‫الدف�اع موقف�ه من الترش�ح للرئاس�ة‬ ‫ك�ي يعلن�ون ع�ن دعمه�م ل�ه‪ .‬التي�ار‬ ‫الناص�ري‪ :‬انقس�م التي�ار الناص�ري‬ ‫بش�أن املرش�ح الرئاس�ي‪ ،‬فبينم�ا‬ ‫أعلن‪ ‬حمدي�ن صباح�ي‪ ،‬قب�ل أي�ام‪،‬‬ ‫اعتزام�ه الترش�ح‪ ،‬أعلن عب�د احلكيم‪،‬‬ ‫جن�ل الرئي�س الراح�ل‪ ،‬جم�ال عب�د‬

‫الناص�ر ‪،‬دعم�ه وأس�رته للسيس�ي‪،‬‬ ‫وهو املوقف نفسه الذي اتخذه‪ ‬احلزب‬ ‫العربي الناصري‪.‬‬ ‫أحزاب محس�وبة على نظام مبارك‪:‬‬ ‫اجتمعت األحزاب احملسوبة على نظام‬ ‫الرئي�س األسبق‪ ،‬حس�ني مبارك‪ ،‬مثل‬ ‫حزب‪ ‬احلرك�ة الوطنية‪ ،‬عل�ي دع�م‬ ‫السيسي في انتخابات الرئاسة‪.‬‬ ‫التي�ار الثال�ث‪ :‬أعل�ن ح�زب مص�ر‬ ‫القوية‪ ،‬أمس األول‪ ،‬أنه قرر‪ ‬عدم الدفع‬ ‫مبرشح في االنتخابات الرئاسية‪ .‬وقال‬ ‫عب�د املنعم أبو الفتوح‪ ،‬رئيس احلزب‪،‬‬ ‫ف�ي تصريح�ات صحفية‪ ،‬إن�ه يرفض‬ ‫أن يك�ون «ج�زءا م�ن الديك�ور» ف�ي‬ ‫االنتخاب�ات املقبلة‪ .‬ومب�ررا ق�راره‪،‬‬ ‫ق�ال ح�زب مص�ر القوي�ة‪ ،‬ف�ي بي�ان‪،‬‬ ‫إن‪« ‬ش�رعية أي نظ�ام تكتس�ب م�ن‬ ‫الش�عب عبر مس�ار دميقراط�ي في ظل‬ ‫س�لطة قضائي�ة مس�تقلة‪ ،‬وه�و غي�ر‬ ‫موجود على‪ ‬الساحة اآلن»‪.‬‬ ‫وق�ال محم�د القص�اص‪ ،‬وكي�ل‬ ‫مؤسس�ي حزب «التي�ار املصري»‪ ،‬إنه‬ ‫«م�ن املبك�ر احلدي�ث ع�ن دع�م التيار‬ ‫الثال�ث ألي مرش�ح‪ ..‬ه�ذه األم�ور‬ ‫س�تتضح خلال الفت�رة املقبل�ة م�ع‬ ‫الوقوف على جمي�ع أبعاد االنتخابات‬ ‫الرئاسية»‪.‬‬ ‫ويرى‪ ‬مج�دي قرق�ر‪ ،‬أمين ح�زب‬ ‫االس�تقالل‪ ،‬القي�ادي ف�ي «التحال�ف‬ ‫الوطن�ي لدع�م الش�رعية ورف�ض‬ ‫االنقالب» املؤيد ملرسي‪ ،‬أن «االنتخابات‬ ‫الرئاس�ية ه�ي بداية التف�كك احلقيقي‬ ‫جلبه�ة ‪ 30‬حزيران‪ /‬يوني�و‪ ،‬واالنهيار‬ ‫س�يكون ف�ي االنتخاب�ات البرملاني�ة‬ ‫املقبلة»‪.‬‬

‫«هيومن رايتش ووتش»‪ :‬مسؤولون أمنيون مصريون‬ ‫وسودانيون تواطأوا لتعذيب الجئني أريتريني‬ ‫■ القاه�رة ‪ -‬أ ف ب‪ :‬اتهم�ت منظمة هيوم�ن رايتس ووتش‬ ‫احلقوقية امس الثالثاء مس�ؤولني امنيني في مصر والس�ودان‬ ‫بالتواط�ؤ م�ع متاجري�ن بالبش�ر احتج�زوا الجئين اريتريني‬ ‫وعذبوهم في شمال مصر وشرق السودان‪.‬‬ ‫واته�م الجئ�ون اريتري�ون اج�رت هيومن رايت�س وواتش‬ ‫مقابالت معهم املتاجرين بـ»اغتصاب رجال ونس�اء‪ ،‬والصعق‬ ‫الكهربائي وإحراق األعضاء التناسلية للضحايا وأجزاء أخرى‬ ‫من أجسامهم باحلديد احملمي واملاء الساخن»‪.‬‬ ‫وافص�ح الجئون انهم ش�اهدوا اخرين يلق�ون حتفهم جراء‬ ‫التعذيب‪ ،‬بحسب املنظمة‪.‬‬ ‫وقال الجئون انهم تعرضوا لالنتهاك طوال أس�ابيع أو حتى‬ ‫ش�هور‪ ،‬إما «بالقرب من بلدة كسلا في شرق السودان‪ ،‬أو قرب‬ ‫بلدة العريش في ش�مال ش�رق س�يناء‪ ،‬قرب احل�دود املصرية‬ ‫م�ع إس�رائيل»‪ ،‬وف�ق تقري�ر املنظم�ة احلقوقية الت�ي تتخذ من‬ ‫نيويورك مقرا لها‪.‬‬ ‫وتعد املنطقة املمتدة من صحراء ش�رق الس�ودان حتى شبه‬ ‫جزيرة س�يناء املضطربة احدى طرق تهريب الالجئني االفارقة‬ ‫الباحثني عن فرص عمل والذين يس�عى جزء كبير منهم للتسلل‬ ‫الى اسرائيل‪.‬‬ ‫ويس�تند التقري�ر املنش�ور الثالث�اء ال�ى ‪ 37‬مقابل�ة أجرتها‬ ‫هيوم�ن رايت�س ووت�ش م�ع إريتريين‪ ،‬و‪ 22‬مقابل�ة أجرته�ا‬ ‫منظمات غير حكومية في مصر‪.‬‬ ‫واحتجز املتاج�رون الضحايا االريتريين وعذبوهم البتزاز‬

‫اقاربه�م الذي�ن اس�معوهم ص�راخ احملتجزي�ن عب�ر هواتفه�م‬ ‫اخللوي�ة لدفع فديات وصلت الى ح�د ‪ 40‬الف دوالر امريكي في‬ ‫بعض احلاالت‪ ،‬بحسب هيومن رايتس ووتش‪.‬‬ ‫وق�ال الجئ�ون ضحاي�ا للمنظم�ة ان «مس�ؤولني أمنيين‬ ‫سودانيني ومصريني قاموا بتسهيل انتهاكات املتاجرين ً‬ ‫بدال من‬ ‫اعتقاله�م وإنقاذ ضحاياهم»‪ .‬ولم يتس�ن احلصول على تعليق‬ ‫من السلطات املصرية او السودانية‪.‬‬ ‫م�ن جانب�ه‪ ،‬ق�ال جي�ري سيمبس�ون‪ ،‬الباح�ث باملنظمة ان‬ ‫«على مصر والسودان وضع حد لتعذيب اإلريتريني وابتزازهم‬ ‫على أراضيهما‪ ،‬ومالحقة املتاجرين وأي مس�ؤولني أمنيني رمبا‬ ‫يتواطأون معهم»‪.‬‬ ‫وق�ال إريتري�ون ان الش�رطة الس�ودانية ف�ي بل�دة كسلا‬ ‫الشرقية احلدودية احتجزتهم تعسفيا وسلمتهم إلى املتاجرين‪،‬‬ ‫مش�يرين ان عملي�ات تس�ليم جرت عن�د مراكز للش�رطة‪ ،‬وفق‬ ‫هيومن رايتس ووتش‪.‬‬ ‫واخبر بع�ض الضحايا املنظم�ة ان ضباط�ا أمنيني مصريني‬ ‫تواط�أوا مع متاجرين عند نقاط التفتيش املنتش�رة في املنطقة‬ ‫م�ا بني احل�دود الس�ودانية جنوبا ال�ى منطقة قناة الس�ويس‬ ‫(ش�مال ش�رق القاهرة) وعند نق�اط التفتيش ببلدات س�يناء‪،‬‬ ‫كذلك في منازل املتاجرين انفسهم‪.‬‬ ‫وقالت املنظمة انه يتعني على الس�لطات املصرية «اس�تغالل‬ ‫وجوده�ا األمن�ي املتزاي�د ف�ي س�يناء لإلمس�اك باملتاجري�ن‪،‬‬ ‫وخاصة بالقرب من بلدة العريش»‪.‬‬

‫وزير الداخلية املصري يحذر‬ ‫من انتقال االرهاب الى أمريكا واوروبا‬ ‫■ القاه�رة ‪ -‬ي�و ب�ي اي‪ :‬ح�ذر وزي�ر‬ ‫الداخلي�ة املصري الل�واء محم�د إبراهيم‪،‬‬ ‫ام�س الثالثاء‪،‬م�ن انتق�ال اإلره�اب الذي‬ ‫حتارب�ه الش�رطة املصري�ة إل�ى أوروب�ا‬ ‫وأمريكا‪.‬‬ ‫وقال�ت وزارة الداخلي�ة‪ ،‬ف�ي بي�ان‬ ‫صحاف�ي‪ ،‬إن الوزي�ر «أطل�ع مبع�وث‬ ‫االحتاد األوروبي لش�ؤون حقوق اإلنسان‬ ‫س�تافروس المبرينيديس خالل استقباله‪،‬‬ ‫على اجلهود التي تقوم بها الوزارة ملكافحة‬ ‫أعمال العنف واإلرهاب التي تشهدها مصر‪،‬‬ ‫ف�ي ض�وء احترامه�ا للمبادىء األساس�ية‬ ‫حلقوق اإلنسان»‪.‬‬

‫َّ‬ ‫وحذر الوزي�ر من «أن اإلرهاب األس�ود‬ ‫الذي حتاربه الش�رطة املصرية بكل طاقتها‬ ‫سوف ينتقل عناصره التكفيرية إلى أوروبا‬ ‫وأميركا ما لم حتص�ل وزارة الداخلية على‬ ‫دعم اإلحتاد األوروبي في هذه احلرب»‪.‬‬ ‫م�ن جهة أخرى نقل البي�ان عن إبراهيم‬ ‫إش�ارته إلى إنش�اء قطاع مستقل بالوزارة‬ ‫لضم�ان تطبي�ق السياس�ة العام�ة لوزارة‬ ‫الداخلية في مجال حقوق اإلنسان‪.‬‬ ‫وش�دد وزي�ر الداخلي�ة املص�ري على»‬ ‫اتباع قوات الش�رطة أقص�ى درجات ضبط‬ ‫النف�س خلال تصديه�ا للتظاه�رات غي�ر‬ ‫القانوني�ة الت�ي يق�وم به�ا أتب�اع النظ�ام‬

‫الس�ابق وترص�د وتتص�دى ب�كل حس�م‬ ‫إلعتداءاته�م عل�ى األهال�ي بقصد توس�يع‬ ‫دائرة العنف»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ووفقا للبيان‪ ،‬فقد طالب وزير الداخلية‬ ‫املصري‪ ،‬مبع�وث اإلحتاد األوروبي بوضع‬ ‫حقوق رجال الشرطة اإلنسانية في اعتباره‬ ‫عند بحث املسائل املتعلقة بحقوق اإلنسان‬ ‫ً‬ ‫نافيا ما أثير عن وجود وقائع‬ ‫بصفة عام�ة‪،‬‬ ‫تعذيب في السجون املصرية‪.‬‬ ‫ودع�ا أي منظم�ة حقوقية س�واء كانت‬ ‫رس�مية أو أهلية لزيارة السجون واالطالع‬ ‫عل�ى ظ�روف املودعين فيها بع�د احلصول‬ ‫على املوافقة الالزمة من اجلهات اخملتصة‪.‬‬

‫■ القاهرة ‪ -‬رويترز‪ :‬قالت أجهزة أمنية مصرية امس الثالثاء إن ش�رطيا قتل‬ ‫برصاص مس�لحني مجهولني كم�ا قتل عنصر «تكفيري» كان يرتدي حزاما ناس�فا‬ ‫واعتقل س�بعة اخ�رون في حملة أمنية ف�ي محافظتني مبنطقة قناة الس�ويس في‬ ‫شرق البالد‪.‬‬ ‫وقال�ت وزارة الداخلي�ة في بيان ان ش�رطيا من قوة ادارة مرور االس�ماعيلية‬ ‫قتل اثناء اداء عمله صباح الثالثاء عندما «قام مجهوالن يستقالن دراجة بخارية‬ ‫بإطالق عيار ناري صوبه‪ ».‬ولم يتم ضبط املسلحني‪.‬‬ ‫وقت�ل مئات من ق�وات االمن في تفجيرات وهجمات مس�لحة من�ذ اعالن قيادة‬ ‫اجلي�ش ع�زل الرئيس املص�ري الس�ابق محمد مرس�ي املنتمي جلماع�ة االخوان‬ ‫املسلمني بعد احتجاجات حاشدة على حكمه‪.‬‬ ‫وأعلن�ت احلكومة احلالية جماعة االخوان املس�لمني جماع�ة ارهابية‪ .‬وتصف‬ ‫اجلماعة عزل مرسي بانه انقالب عسكري‪.‬‬ ‫وق�ال العقيد أحم�د محمد علي املتحدث العس�كري الرس�مي للقوات املس�لحة‬ ‫في بيان نش�ر على صفحته الرس�مية على فيس�بوك امس الثالثاء ان حملة امنية‬ ‫مش�تركة قام�ت بها ق�وات اجليش والش�رطة في نط�اق محافظتي اإلس�ماعيلية‬ ‫وبورس�عيد مبنطق�ة القن�اة أس�فرت عن «قت�ل فرد تكفي�ري من املوالين جلماعة‬ ‫اإلخوان االرهابية يرتدي حزاما ناسفا» كما القي القبض على سبعة آخرين‪.‬‬ ‫وأض�اف ان ق�وات االم�ن قامت بضب�ط حزام ناس�ف وقنابل وعبوات ناس�فة‬ ‫وبعض االدوات واملواد التي تستخدم في صنع املتفجرات خالل احلملة‪.‬‬ ‫وتش�ن احلكومة حمل�ة صارمة ضد مؤيدي مرس�ي منذ عزله‪ .‬وقت�ل املئات من‬ ‫مؤيديه في احتجاجات واعتقل االف اخرون‪.‬‬ ‫وزادت هجمات املتش�ددين التي تس�تهدف قوات االمن في شبه جزيرة سيناء‬ ‫بش�رق البالد منذ عزل مرس�ي وامتد نطاق هذه الهجمات الى القاهرة وغيرها من‬ ‫املدن في مناطق مختلفة بالبالد‪.‬‬ ‫وأعلنت جماعة (انصار بيت املقدس) املتش�ددة التي تنش�ط في ش�مال سيناء‬ ‫مس�ؤوليتها ع�ن معظم ه�ذه الهجمات‪ .‬كما اعلن�ت جماعات متش�ددة أخرى غير‬ ‫معروفة مسؤوليتها عن بعض الهجمات‪.‬‬

‫■ بغداد ـ د ب أ‪ :‬ذكرت وزارة الداخلية العراقية الثالثاء‬ ‫أن قوات من اجليش العراقي قتلت ‪ 17‬مس��لحا من تنظيم‬ ‫دول��ة العراق والش��ام واالس�لامية (داع��ش)‪ ،‬فيما لقي‬ ‫سبعة جنود حتفهم في اش��تباكات مسلحة بني الطرفني‬ ‫في مدينة املوصل (‪ 400‬كيلومتر شمال بغداد)‪.‬‬ ‫وذكر املوقع الرس��مي ل��وزارة الداخلي��ة العراقية أن ‪»:‬‬ ‫ق��وات اجلي��ش العراقي اش��تبكت مع مجموع��ة إرهابية‬ ‫تنتمي إلى تنظيم (داعش) مما أدى الى استش��هاد سبعة‬

‫تفجير أنبوب لنقل الغاز في سيناء‬ ‫للمرة الـ ‪ 20‬خالل ثالث سنوات‬ ‫■ القاه�رة ‪ -‬األناض�ول‪ :‬فج�ر‬ ‫مسلحون مجهولون مبصر فجر امس‬ ‫الثالث�اء أنبوب لنقل الغ�از الطبيعي‬ ‫إلى مصانع األسمنت في سيناء‪.‬‬ ‫وق�ال بي�ان ص�ادر ع�ن الش�ركة‬ ‫املصري�ة للغ�ازات الطبيعي�ة‬ ‫(جاس�كو)‪ ،‬الت�ي تق�وم ب�إدارة‬ ‫وتش�غيل خط أنابيب الغاز بسيناء‪،‬‬ ‫إن إرهابيين قاموا بوض�ع متفجرات‬ ‫عل�ى خ�ط الغ�از املغ�ذى ملصان�ع‬ ‫األس�منت في جنوب العريش (شمال‬ ‫شرق القاهرة)‪.‬‬ ‫وأش�ار املهن�دس كارم محم�ود‬ ‫رئي�س ش�ركة جاس�كو ف�ي البي�ان‪،‬‬ ‫إل�ى أن انفجار اخلط ‪ ‬يعد العش�رين‬ ‫ف�ي سلس�لة تفجيرات خط�وط الغاز‬ ‫بس�يناء وأدى إل�ى انقط�اع إمدادات‬

‫الغاز عن مصنعي األسمنت باملنطقة‪.‬‬ ‫وأوض�ح أن العاملين بش�ركته‬ ‫أغلقوا محابس الغاز قبل وبعد موقع‬ ‫التفجير وحصر منطقة االشتعال‪ ،‬كما‬ ‫سيطرت الس�لطات على احلريق بعد‬ ‫انتهاء تدفق الغاز املوجود باخلط‪.‬‬ ‫وذكر رئيس الشركة إنه لم يتحدد‬ ‫بعد التلفيات والفترة الزمنية الالزمة‬ ‫لإلصالح‪.‬‬ ‫ووق�ع آخ�ر تفجير خلط�وط الغاز‬ ‫الطبيع�ي مبص�ر ف�ي ‪ 27‬كان�ون‬ ‫الثان�ي‪ /‬يناي�ر املاض�ي‪ ،‬ف�ي أنبوب‬ ‫ينق�ل الغ�از الطبيع�ي إل�ى األردن‪.‬‬ ‫وبدأت عمليات تفجير الغاز في مصر‬ ‫بع�د ث�ورة ‪ 25‬يناير ع�ام ‪ ،2011‬التي‬ ‫أطاح�ت ‪ ‬بالرئي�س األس�بق حس�ني‬ ‫مبارك‪.‬‬

‫تأجيل محاكمة املرشد السابق‬ ‫إلخوان مصر إلى الشهر املقبل‬ ‫■ القاه��رة – األناضول‪ :‬أرج��أت محكمة مصرية امس الثالثاء‪ ،‬محاكمة‬ ‫املرش��د العام السابق جلماعة اإلخوان املسلمني محمد مهدي عاكف‪ ،‬بتهمة‬ ‫«إهان��ة الس��لطة القضائي��ة»‪ ،‬إلى جلس��ة ‪ 12‬آذار‪ /‬م��ارس املقب��ل‪ ،‬لتفريغ‬ ‫األسطوانات املدمجة‪ ،‬بحسب مصدر قضائي‪.‬‬ ‫وق��ررت محكم��ة جناي��ات القاه��رة املنعقدة مبعه��د أمناء الش��رطة في‬ ‫منطقة طرة‪ ،‬جنوبي العاصمة‪ ،‬اس��تدعاء كال م��ن رامى إبراهيم مدير مكتب‬ ‫«اجلري��دة» الكويتية في القاهرة‪ ،‬واإلعالمي محمود سعد‪ ‬لس��ماع أقوالهما‬ ‫فى القضية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫حاليا للحبس‬ ‫ُيش��ار إلى أن عاك��ف‪ ،‬الذي حضر احملاكمة امس‪ ،‬يخض��ع‬ ‫االحتياطي في قضية اتهامه بالتحريض على قتل متظاهرين س��لميني أمام‬ ‫املكتب الرئيس��ي جلماعة اإلخوان بضاحية «املقطم» ف��ي القاهرة خالل ‪30‬‬ ‫حزيران‪ /‬يونيو املاضي‪.‬‬ ‫وكان ثروت حماد‪ ،‬مستش��ار التحقيق املنتدب م��ن وزير العدل للتحقيق‬ ‫في بالغات إهانة الس��لطة القضائية واإلس��اءة لرجالها‪ ،‬قد س��بق وأحال‬ ‫عاكف‪ ،‬إل��ى محكمة اجلنايات‪ ،‬بعدما انتهت التحقيق��ات إلى ثبوت ارتكابه‬ ‫جلرمي��ة إهان��ة رجال القضاء والس��لطة القضائية واإلس��اءة إل��ى رجالها‬ ‫واحلط من قدرهم واتهامهم على خالف احلقيقة بالفساد‪ ،‬حسبما جاء في‬ ‫الئحة االتهام‪.‬‬

‫املس�لحني يس�تخدمون ش�احنات‬ ‫صغيرة هجمات منس�قة عل�ى جنود‬ ‫من القوات اخلاصة في اجليش تقوم‬ ‫بحماية أنب�وب للنف�ط‪ ».‬وأضاف أن‬ ‫س�يارة همف�ي تابعة للجي�ش فقدت‬ ‫أثن�اء الهج�وم‪ .‬وتاب�ع قائلا «أخ�ذ‬ ‫اجلن�ود بغت�ة وله�ذا وقع ه�ذا العدد‬ ‫الكبير من القتلى‪».‬‬ ‫وأدت املش�كالت الفني�ة وس�وء‬ ‫الصيان�ة والتده�ور احلال�ي للوضع‬ ‫األمن�ي إل�ى تأخي�ر خط�ط الع�راق‬ ‫الطموحة لزيادة إنتاجه النفطي‪.‬‬ ‫وقال طبيب في مستش�فى املوصل‬ ‫طلب عدم نش�ر اسمه ألنه غير مخول‬ ‫للحديث لوس�ائل اإلعالم «اس�تقبلنا‬ ‫‪ 16‬جث�ة جلن�ود به�ا آث�ار لطلق�ات‬ ‫رصاص ونحر في الرقبة‪».‬‬ ‫وف�ي ح�ادث منفص�ل توقف�ت‬ ‫صحيف�ة عراقية يومية ع�ن الصدور‬ ‫ام�س بع�د وض�ع قنبلتني ف�ي مدخل‬ ‫مقره�ا في بغ�داد أم�س االول االثنني‬ ‫وبعد تهديدات من ميليش�يا ش�يعية‬ ‫مدعومة من إيران‪.‬‬

‫وق�ال مح�ررون ومراس�لون ف�ي‬ ‫صحيفة «الصباح اجلديد» إنهم تلقوا‬ ‫تهديدات بالقتل من ميليشيا عصائب‬ ‫احل�ق الش�يعية ردا على م�ا وصفته‬ ‫بأن�ه رس�م مس�يء للزعي�م األعل�ى‬ ‫اإليراني آية الله علي خامنئي‪.‬‬ ‫وجتمععشراتاحملتجنيالغاضبني‬ ‫رافعين ص�ور زعي�م عصائ�ب احلق‬ ‫قي�س اخلزعلي في س�احة الفردوس‬ ‫في بغداد أمس االول االثنني مطالبني‬ ‫بإغلاق الصحيف�ة ومعاقب�ة كل م�ن‬ ‫يتطاول على شخصيات شيعية ذات‬ ‫مكانة مرموقة‪.‬‬ ‫وقال�ت الصحيف�ة عل�ى موقعه�ا‬ ‫اإللكترون�ي إنها تتع�رض منذ يومني‬ ‫حلمل�ة «حتري�ض واتهام�ات غي�ر‬ ‫مسؤولة» من طرف بعض اجلماعات‬ ‫الديني�ة املتطرف�ة وقال�ت إن صورة‬ ‫خامنئ�ي إمن�ا ه�ي رس�م لصورت�ه‬ ‫وليس رسما ساخرا مسيئا‪ .‬وأضافت‬ ‫الصحيف�ة أنه�ا اتصل�ت بالس�فارة‬ ‫اإليراني�ة أم�س االول االثنين إلزالة‬ ‫سوء الفهم‪.‬‬

‫اجليش العراقي يقتل‬ ‫‪ 17‬مسلحا من «داعش» في املوصل‬

‫مينية تضع صورة الرئيس املصري السابق محمد مرسي خالل احتفاالت اليمن بذكرى الثورة‬

‫مقتل شرطي مصري برصاص‬ ‫مسلحني وحملة أمنية في مدن القناة‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫‪3‬‬

‫من عناصر اجليش وإصابة ثالثة آخرين»‪.‬‬ ‫وق��ال املوقع‪ « :‬متكنت القوات العراقية من قتل س��بعة‬ ‫عش��ر إرهابيا من تنظيم داعش اإلرهابي خالل االشتباك‬ ‫ف��ي قرية ع�ين اجلح��ش التابع��ة لناحي��ة حم��ام العليل‬ ‫جنوب��ي املوصل»‪ .‬وكانت مص��ادر أمنية ذكرت في وقت‬ ‫س��ابق ان مسلحني مجهولني هاجموا فجر امس الثالثاء‪،‬‬ ‫بأس��لحة كامتة للصوت‪ ،‬سرية للجيش العراقي في قرية‬ ‫عني اجلحش جنوبي املوصل وقتلوا ‪ 15‬جنديا‪.‬‬

‫قوات خاصة من اجليش العراقي خالل مواجهات مع تنظيم دولة العراق والشام (داعش) بالقرب من الرمادي‬

‫السودان يعلن التزامه بتعزيز حقوق اإلنسان‬ ‫■ اخلرط�وم – االناضول‪ :‬أعلن محمد بش�ارة دوس�ة‪،‬‬ ‫وزي�ر الع�دل الس�وداني امس الثالث�اء‪ ،‬التزام الس�ودان‬ ‫باملواثي�ق الدولية التي تنص على تعزيز حقوق االنس�ان‬ ‫وحمايتها‪ ،‬والتعاون مع مجلس حقوق اإلنسان واألجهزة‬ ‫الدولية واالقليمية األخرى املهتمة بحقوق االنسان‪.‬‬ ‫جاء ذلك عقب لقائه مبكتبه في اخلرطوم امس‪ ،‬مسعود‬ ‫بدرين‪ ،‬اخلبير املكلف من مجلس حقوق اإلنس�ان بجنيف‬ ‫مبتابعة أوضاع حقوق االنسان في السودان‪.‬‬ ‫ووصل بدرين (نيجيري اجلنسية)‪ ،‬العاصمة اخلرطوم‬ ‫امس في زيارة رسمية من املقرر ان تسغرق ‪ 10‬ايام لالطالع‬ ‫على جهود احلكومة الس�ودانية ف�ي ترقية وحماية حقوق‬ ‫اإلنسان‪ ،‬وتقييم الدعم الفني املقدم من اجملتمع الدولي‪.‬‬ ‫وقال دوس�ة ف�ي تصريح�ات صحافية عق�ب اللقاء‪ ،‬إن‬ ‫«أب�واب الس�ودان مش�رعة أم�ام مبع�وث مجل�س حقوق‬ ‫االنس�ان لالطلاع عل�ى كاف�ة اوض�اع حقوق االنس�ان»‪،‬‬ ‫واوضح ان الس�ودان ب�ذل جهودا كبيرة ف�ي دعم اخلطط‬ ‫والدراسات املتعلقة بتعزيز هذه احلقوق‪.‬‬ ‫وكش�ف دوس�ه عن «تق�دمي تقري�ر مفص�ل لبدرين عن‬ ‫وثيقة االصالح التي اعلنها الرئيس عمر البش�ير مؤخرا»‪،‬‬ ‫وأضاف ان «مح�اور الوثيقة االربع�ة واملتمثلة في محاور‬ ‫السلام واحلري�ات ومعاجل�ة قضاي�ا الفق�ر واالصلاح‬ ‫االقتص�ادي والهوية لها إرتباط بأوضاع حقوق اإلنس�ان‬ ‫«‪.‬‬ ‫واش�ار الى ان بالده ابتليت باحلروب والنزاعات فترة‬ ‫طويل�ة وبذلت احلكومة جهودا لوض�ع حد لها عبر احلوار‬ ‫مع املتمردين‪ ،‬وقال ان «دور اجملتمع الدولي في ايقاف هذه‬ ‫النزاع�ات كان ضعيف�ا ومخجلا»‪ ،‬ودع�ا اجملتم�ع الدولي‬ ‫باملس�اهمة فى إستدامة السالم في الس�ودان عبر الضغط‬ ‫على حاملي السالح وإقناعهم بإيقاف احلرب‪.‬‬ ‫كما طالب اجملتمع الدولي بدع�م اإلصالحات التي تقوم‬ ‫به�ا احلكوم�ة الس�ودانية لدع�م ونش�ر حق�وق اإلنس�ان‬ ‫بالبالد‪.‬‬ ‫وأك�د وزي�ر الع�دل‪ ،‬ح�رص حكوم�ة البش�ير عل�ى ان‬ ‫تكون املش�اركة السياس�ية ف�ي احلكم امرا متاحا للش�عب‬ ‫السوداني كافة عبر ممارسة دميقراطية نزيهة وشفافة‪.‬‬ ‫واشار الى ان احلكومة تبذل جهودا الخراج املواطن من‬ ‫حالة الفقر عبر اصالح اقتصادي شامل‪.‬‬ ‫م�ن جهته‪ ،‬ق�ال مع�اذ تنقو مق�رر اجمللس االستش�اري‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7664 Wednesday 12 February 2014‬‬

‫حلقوق اإلنسان (حكومية) في تصريحات صحافية امس‪،‬‬ ‫ان بدري�ن س�يلتقي بأعضاء اجمللس االستش�اري حلقوق‬ ‫اإلنس�ان‪ ،‬وزي�ر الداخلي�ة عبدالواح�د يوس�ف‪ ،‬ووزي�ر‬ ‫اخلارجية علي كرتي‪ ،‬وقادة االحزاب السياسية باالضافة‬ ‫الى منظمات اجملتمع املدني‪.‬‬ ‫وق�ال تنقو إن‪ ‬بدرين س�يزور واليات دارف�ور وجنوب‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫صحافي�ا في نهاية‬ ‫مؤمترا‬ ‫كردف�ان‪ ،‬ومن املنتظ�ر أن يعقد‬ ‫زيارته‪.‬‬ ‫وق�ال مس�عود بدري�ن ف�ي أيل�ول‪ /‬س�بتمبر املاضي‪ ‬إن‬ ‫حالة حقوق اإلنس�ان في الس�ودان ما زالت غير مستقرة‪،‬‬ ‫فيم�ا يحرم املواطن�ون من التمتع الكام�ل باحلقوق املدنية‬ ‫والسياسية األساسية‪.‬‬ ‫وأض�اف أن «تقلي�ص أنش�طة منظمات اجملتم�ع املدني‬ ‫والرقابة عل�ى الصحف ‪ ،‬واالعتقال التعس�في واالحتجاز‬ ‫والقي�ود عل�ى احلري�ة الديني�ة ف�ي الس�ودان تع�د كله�ا‬ ‫انتهاكات تبعث على القلق على حقوق اإلنسان»‪.‬‬ ‫وأش�ار بدري�ن إل�ى أنه رغ�م «قب�ول احلكوم�ة باتخاذ‬ ‫خط�وات إيجابي�ة في اعتم�اد السياس�ات ذات الصلة من‬ ‫أجل حتسني حالة حقوق اإلنسان في البالد‪ ،‬إال أن التنفيذ‬ ‫الفع�ال والتحقي�ق العمل�ي له�ذه السياس�ات عل�ى أرض‬ ‫الواقع ال يزال بطيئا بوجه عام»‪.‬‬ ‫وأدان مس�عود بدري�ن م�ا س�ماه قم�ع املظاه�رات التي‬ ‫اندلعت في الس�ودان ف�ي أيلول‪ /‬س�بتمبر املاضي إثر رفع‬ ‫الدعم عن الوقود‪ ،‬مما أس�فر ع�ن وقوع قتلى وجرحى‪ ،‬في‬ ‫أس�وأ اضطرابات يش�هدها نظام الرئيس الس�وداني عمر‬ ‫البشير منذ تسلمه السلطة في العام ‪1989‬م‪.‬‬ ‫وخلفت االحتجاجات التي اس�تمرت نحو أسبوعني ‪70‬‬ ‫ً‬ ‫قتيال‪ ،‬بحسب اإلحصائيات الرسمية‪ ،‬و‪ 200‬قتيل‪ ،‬بحسب‬ ‫إحصائي�ة منظمة العفو الدولية‪ ،‬وه�و رقم قريب من الذي‬ ‫أورده حتالف املعارضة الذي اتهم األجهزة األمنية بإطالق‬ ‫الرصاص احلي على احملتجني‪.‬‬ ‫وتنفي الس�لطات اته�ام املعارضة وتلق�ي بالالئمة على‬ ‫عناصر تابعة للحركات املتمردة قالت إنها اندس�ت وس�ط‬ ‫احملتجني‪.‬‬ ‫وكانت املفوضي�ة القومية حلقوق اإلنس�ان (حكومية)‬ ‫ق�د أقرت بوج�ود انتهاكات حلقوق اإلنس�ان بالس�ودان‪،‬‬ ‫وحددت املفوضية االنتهاكات بأنها تش�مل «التضييق على‬ ‫احلريات ومسائل تتصل باحلقوق املدنية والسياسية»‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7664‬االربعاء ‪ 12‬شباط (فبراير) ‪ 2014‬ـ ‪ 12‬ربيع الثاني ‪1435‬هـ‬

‫شؤون عربية وعاملية‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫ويليام هيغ‪ :‬أشباح سربرنتسا حتوم فوق حمص القدمية‪ ...‬ولو قاتل الروائي جورج أورويل في سوريا بدال من أسبانيا حلوكم واتهم باإلرهاب‬

‫طرد «داعش» من «القاعدة» يثير نقاشا حول صالحيات أوباما استهدافها بالسالح الفتاك‬

‫لندن ـ «القدس العربي»‬ ‫إعداد إبراهيم درويش‪:‬‬

‫ي�دور نقاش داخ�ل اإلدارة األمريكية‬ ‫حول الصالحي�ات التي ميلكه�ا الرئيس‬ ‫ب�اراك أوباما والتي متكنه من اس�تخدام‬ ‫السالح الفتاك ضد اجلماعات اإلرهابية‪.‬‬ ‫وزادت وتي�رة النق�اش بعد ق�رار تنظيم‬ ‫القاع�دة العاملي قطع عالقات�ه مع تنظيم‬ ‫الدول�ة اإلسلامية ف�ي العراق والش�ام‬ ‫«داعش»‪.‬‬ ‫ويترك�ز النقاش الداخل�ي حول ما إذا‬ ‫كان القان�ون يعطي الرئي�س الصالحية‬ ‫لضرب القاع�دة واجلماعات املرتبطة بها‬ ‫ينس�حب حكم�ا على «داع�ش» التي تبرأ‬ ‫زعيم القاعدة أمين الظواهري منها‪.‬‬ ‫ويقول مسؤولون أمريكيون سابقون‬ ‫وحالي�ون ف�ي مج�ال اإلس�تخبارات إن‬ ‫طرد داع�ش م�ن تنظيم احلرك�ة هو أول‬ ‫م�رة يتم فيها رفض جماع�ة من التنظيم‪،‬‬ ‫وه�و ق�رار ي�راه الكثي�رون خطي�را ف�ي‬ ‫وق�ت تفوق�ت في�ه ف�روع التنظي�م على‬ ‫القي�ادة املركزي�ة املوجودة في م�كان ما‬ ‫على احلدود بني الباكستان وأفغانستان‬ ‫والتي تالحقها الطائرات األمريكية بدون‬ ‫طيار (درون)‪.‬‬ ‫مشطوبة‬

‫ونقلت صحيفة «واشنطن بوست» عن‬ ‫بعض احملامين ممن لهم عالقة بالنقاش‪،‬‬ ‫أن طرد داع�ش من القاعدة يش�طبها من‬ ‫قائم�ة املنظم�ات «املرتبط�ة» به�ا والت�ي‬ ‫ميل�ك الرئي�س س�لطة غي�ر مح�دودة‬ ‫ملالحقته�ا وضربها مبوج�ب قانون صدر‬ ‫بعد أيام من هجمات ‪. 11/9‬‬ ‫ويعتب�ر املس�ؤولون ف�ي األجه�زة‬ ‫األمنية األمريكية والغربية تنظيم داعش‬ ‫ال�ذي ظهر الع�ام املاضي م�ن التنظيمات‬ ‫اخلطيرة خاصة بعدما توس�عت سلطته‬ ‫في احلرب الس�ورية بحي�ث أصبح العبا‬ ‫مهما ف�ي القتال ض�د الفصائ�ل األخرى‪،‬‬ ‫ف�رض أيديولوجيت�ه أو الوص�ول إل�ى‬ ‫املتطوعني األجانب وجتنيدهم‪.‬‬ ‫وكش�ف مس�ؤولون عن مقت�ل ‪ 20‬من‬ ‫أعضاء داع�ش يوم اإلثنين عندما كانوا‬ ‫يتدربون على العمليات اإلنتحارية‪.‬‬ ‫وي�رى املس�ؤولون أن القائم�ة غي�ر‬ ‫الرس�مية م�ن تل�ك املرتبط�ة بالقاع�دة‬ ‫أصبح�ت اآلن أرب�ع‪ ،‬اجلماع�ات اليمنية‬ ‫وتلك في ش�مال أفريقيا‪ ،‬وحركة الشباب‬ ‫اإلسلامي في الصوم�ال وجبهة النصرة‬ ‫منافس�ة داع�ش ف�ي س�ياق الث�ورة‬ ‫السورية ضد الرئيس بشار األسد‪.‬‬ ‫وبحس�ب النقاش تقول الصحيفة إن‬ ‫بع�ض املس�ؤولني القانونيني ي�رون إنه‬ ‫ميكن ض�رب داع�ش واس�تهداف قادتها‬ ‫بس�بب عالقته�ا الطويل�ة م�ع القاع�دة‬ ‫وطموحاتها املوازية‪ .‬وتضيف الصحيفة‬ ‫إن م�ا يج�ري وه�و ف�ي احلقيق�ة نقاش‬ ‫نظ�ري حول خالفات مت�ت بني تنظيمات‬ ‫إرهابي�ة ألن اإلداراة ال خطط لها لضرب‬ ‫اجلماعات هذه في العراق وسوريا‪.‬‬ ‫وم�ع ذل�ك فاإلجابة على هذا الس�ؤال‬

‫له�ا تداعي�ات ملرحل�ة م�ا بع�د أيل�ول‪/‬‬ ‫سبتمبر ‪ 2001‬خاصة أن الواليات املتحدة‬ ‫ستس�حب قواتها في نهاية العام احلالي‬ ‫من أفغانس�تان‪ ،‬باإلضافة لكون القاعدة‬ ‫أصبح�ت اكثر المركزي�ة وأيديولوجيتها‬ ‫مش�تركة أكثر من كونها تعبيرا عن قيادة‬ ‫وهيكلي�ة‪ .‬وم�ع تزاي�د اجلماع�ات الت�ي‬ ‫أصبح�ت متثل تهديدا للوالي�ات املتحدة‬ ‫فق�د مال�ت اإلدارة األمريكية لتفس�يرات‬ ‫مرن�ة للقانون الذي ص�در بعد عام ‪2001‬‬ ‫وهو «تشريع استخدام القوة العسكرية»‬ ‫ضد القاعدة وطالبان‪.‬‬ ‫تعديل أم تركيز؟‬

‫وكان ب�اراك أوباما قد وعد بالعمل مع‬ ‫الكونغ�رس م�ن أج�ل التوصل لتش�ريع‬ ‫للقوة بديل عن قانون ما بعد ‪ 2001‬خاصة‬ ‫أن طبيع�ة التهدي�دات الت�ي تس�تهدف‬ ‫الشواطئ األمريكية قد تغيرت‪.‬‬ ‫ولكن ظهور داعش أعاد احلديث حول‬ ‫املوض�وع‪ ،‬وبحس�ب محلل في مؤسس�ة‬ ‫راند «ال ميكنك التنبؤ باملس�تقبل‪ ،‬ماذا لو‬ ‫تدهور الوضع ليس في س�وريا ولكن في‬ ‫الع�راق وبدأن�ا نرى داع�ش تخطط ضد‬ ‫التراب األمريكي؟»‪.‬‬ ‫ولكن الرئي�س في مثل ه�ذه احلاالت‬ ‫وح�االت أخ�رى لدي�ه س�لطات أخ�رى‬ ‫الس�تخدام القوة وهي الصالحيات بناء‬ ‫على الدستور وتلك التي تسمح بها دفاعا‬ ‫ع�ن النف�س‪ .‬وف�ي ه�ذه احلال�ة فأوباما‬ ‫مت�ردد ف�ي اس�تخدام ه�ذه الصالحيات‬ ‫خاص�ة أن�ه انتق�د س�لفه ملبالغات�ه ف�ي‬ ‫اس�تخدامها‪ .‬وق�د تواج�ه الوالي�ات‬ ‫املتحدة انتقادات م�ن حلفائها حول قرار‬ ‫م�ن ط�رف واحد يش�رع القوة أو يرس�ل‬ ‫قوات خاصة‪.‬‬ ‫وفي الوقت احلالي تقول وزارة الدفاع‬ ‫(البنتاغون) إنها ليس�ت بحاجة لتغيير‬ ‫القانون وبحسب األدميرال جون كيربي‬ ‫فاجلي�ش لدي�ه الصالحية الكامل�ة بناء‬ ‫عل�ى القانون الوطن�ي والدولي ملواجهة‬ ‫التهديد الذي متثل�ه القاعدة وغيرها من‬ ‫املنظمات اإلرهابية»‪.‬‬ ‫م�ع أن الرئي�س أوبام�ا الح�ظ الع�ام‬ ‫املاض�ي ف�ي خط�اب ل�ه أن الوالي�ات‬ ‫املتح�دة ال ميكنه�ا أن تبق�ى ف�ي ح�رب‬ ‫مس�تمرة وتعه�د بع�دم توس�يع قان�ون‬ ‫تشريع اس�تخدام القوة العس�كرية‪ ،‬وال‬ ‫يع�رف كي�ف س�يتم اس�تخدامه ب�دون‬ ‫توسيع مجاله‪.‬‬ ‫وم�ن بين املقترح�ات الت�ي قدمه�ا‬ ‫مش�رعون كان التركي�ز عل�ى أه�داف‬ ‫وعمليات اجلماع�ات اإلرهابية ال هويتها‬ ‫وانتمائها وحتى خطابها اجلهادي‪.‬‬ ‫وبحس�ب الباحث في جامع�ة جورج‬ ‫ت�اون‪ ،‬واملس�ؤول الس�ابق ف�ي وزارة‬ ‫املالية كريستوفر س�ويفت فالهدف ليس‬ ‫تضيي�ق مج�ال قان�ون تش�ريع القوة أو‬ ‫توس�يعه بل تكيي�ف وس�ائلنا وقوانينا‬ ‫بطريق�ة نحقق من خالله�ا األهداف التي‬ ‫نسعى إليها»‪.‬‬ ‫وبعيدا ع�ن تداعات ق�رار الظواهري‬ ‫عل�ى عملي�ات مكافح�ة اإلره�اب‪ ،‬فطرد‬ ‫داع�ش ه�و مح�ل دراس�ة وفح�ص م�ن‬

‫محلل�ي وكال�ة اإلس�تخبارات (س�ي‬ ‫أي إي�ه) واملرك�ز ملكافح�ة اإلره�اب م�ن‬ ‫أج�ل البح�ث ع�ن معلومات ح�ول تطور‬ ‫اس�تراتيجية القاعدة في ش�رق أوس�ط‬ ‫مضط�رب‪ .‬ويتس�اءل مس�ؤول أمريك�ي‬ ‫أمن�ي «هل طرد فرع ق�وي يجعل القاعدة‬ ‫قوي�ة أم ضعيف�ة؟» وه�ل سيس�اعد ف�ي‬ ‫تقوية دفعات التجنيد للفرع الرسمي لهم‬ ‫في سوريا وهي جبهة النصرة أم ال؟‪ .‬وال‬ ‫يعتقد املس�ؤولون األمريكي�ون أن يؤثر‬ ‫طرد داعش على قدرات األخيرة القتالية‬ ‫ألنه�ا اعتم�دت عل�ى مصادره�ا املالي�ة‬ ‫اخلاص�ة مؤكدي�ن أن اإلنقس�ام حقيق�ي‬ ‫وليس خدعة‪.‬‬ ‫وف�ي الس�ياق نفس�ه يعتق�د ق�ادة‬ ‫القاع�دة أن س�وريا متث�ل بالنس�بة لهم‬ ‫فرص�ة ذهبية وإن ل�م يقيم�وا مراكز لهم‬ ‫فسيخسرون‪.‬‬ ‫جدل اجلهاديني‬

‫ومن�ذ تصريح�ات جيم�س كالب�ر‪،‬‬ ‫مدي�ر األم�ن القومي حول خط�ر القاعدة‬ ‫«احلقيق�ي» عل�ى الوالي�ات املتح�دة‬ ‫وعاد اجل�دل من جديد ح�ول اجلهاديني‬ ‫األجان�ب‪ ،‬واهتم�ت صحيف�ة «التامي�ز»‬ ‫البريطانية بالقضية وكش�فت عن وجود‬ ‫رقاب�ة أمنية على احل�دود التركية ترصد‬ ‫حتركات املتطوعني ومرورهم لسوريا‪.‬‬ ‫وفي املوضوع نفس�ه قال�ت الصحيفة‬ ‫إن جهاديني بريطانيني زعموا أنهم قاموا‬ ‫بتعذي�ب وقت�ل س�جناء بحس�ب ص�ور‬ ‫فيديو وضعوه�ا على اإلنترن�ت‪ .‬وتقول‬ ‫الصحيف�ة إن الص�ور واإلتهام�ات ه�ي‬ ‫الدلي�ل األوض�ح حول ت�ورط املتطوعني‬ ‫البريطانيين املش�اركني ف�ي القت�ال إلى‬ ‫جان�ب القاع�دة ف�ي جرائم ح�رب‪ .‬وفي‬ ‫اللقطات التي وضعت على اإلنترنت زعم‬ ‫جهادي أن�ه عذب أحد املقاتلني من فصيل‬ ‫آخر النه تهجم على الذات اإللهية‪.‬‬ ‫وظه�ر املقات�ل وه�و يض�رب بقضيب‬ ‫من احلدي�د‪ .‬وكتب اجله�ادي البريطاني‬ ‫إن «مقاتل�ي اجلي�ش احل�ر القذري�ن ل�م‬ ‫يكونوا يعرفون أننا س�نقوم مبالحقتهم‬ ‫بعدم�ا تهجموا عل�ى إخواننا بكالم ليس‬ ‫محتشما»‪.‬‬ ‫ورس�الة أخرى على «تويتر» قال أحد‬ ‫املقاتلين إنه يج�ب «القب�ض على هؤالء‬ ‫اجملرمني وقتلهم غدا‪ ،‬ال استطيع اإلنتظار‬ ‫حتى الي�وم التالي وحتصل على ش�عور‬ ‫من قتل ش�خصا ما»‪ .‬وفي رس�الة أخرى‬ ‫أظه�رت يدا تقطر بالدم�اء‪ ،‬وحتتها «أول‬ ‫م�رة» أي يق�وم فيه�ا بالقت�ل‪ .‬ونق�ل عن‬ ‫ش�يراز ماه�ر م�ن املرك�ز الدول�ي ملراقبة‬ ‫الراديكالي�ة في لندن إن الش�خص الذي‬ ‫حت�دث ع�ن القتل هو م�ن لن�دن ومتعلم‬ ‫في اجلامع�ة‪ .‬وقال إن�ه عندما حتدث مع‬ ‫الرجل عب�ر رس�ائل الكتروني�ة‪ ،‬نفى أن‬ ‫يكون قد ارتكب جرمية قتل‪.‬‬ ‫ويح�ذر املس�ؤولون األمني�ون‬ ‫البريطاني�ون م�ن مخاط�ر املتطوعين‬ ‫ف�ي بريطاني�ا‪ .‬وذك�رت تقاري�ر أن أب�و‬ ‫سليمان البريطاني كان أول جهادي ينفذ‬ ‫عملي�ة انتحاري�ة‪ .‬وعلى خلاف الصور‬ ‫التحذيري�ة الت�ي تقدمه�ا املؤسس�ات‬

‫األمنية الغربية واألمريكية عن املتطوعني‬ ‫األجانب هناك من يحاول قراءة الظاهرة‬ ‫في إطار تاريخي‪.‬‬ ‫الكتيبة الدولية‬

‫فف�ي مق�ال للمعل�ق ف�ي صحيف�ة‬ ‫«الغاردي�ان» ج�ورج مونبوي�ت‪ ،‬حتدث‬ ‫ع�ن الكتيب�ة الدولي�ة الت�ي قات�ل فيه�ا‬ ‫الكات�ب البريطاني ج�ورج أورويل أثناء‬ ‫احل�رب األهلي�ة اإلس�بانية‪ .‬وق�ال إن‬ ‫أورويل حظي بإش�ادة لقتاله في احلرب‬ ‫اإلس�بانية‪ ،‬ولك�ن ل�و ذه�ب للقت�ال في‬ ‫سوريا العتبر «إرهابيا» ولعد مذنبا‪.‬‬ ‫وف�ي املق�ال ق�ال مونبوي�ت «ل�و عاد‬ ‫جورج أوروي�ل ولوري ليم�ن للقتال في‬ ‫احلرب اإلسبانية اليوم لتم إلقاء القبض‬ ‫عليهما مبوجب البند اخلامس من قانون‬ ‫اإلرهاب لعام ‪.2006‬‬ ‫ولتم�ت ادانتهم�ا بالقت�ال خ�ارج‬ ‫«سياس�ية‬ ‫بأه�داف‬ ‫بريطاني�ا‬ ‫وأيديولوجية ودينية و عنصرية» حلكم‬ ‫عليهما بالسجن ملدى احلياة‪ .‬ولن يشفع‬ ‫لهم�ا أنهما كانا يقاتالن دفاعا عن حكومة‬ ‫منتخبة ضد مترد فاشي‪ ،‬وسيوصمان بـ‬ ‫«اإلرهاب»‪.‬‬ ‫وكم�ا ح�دث فق�د ه�ددت احلكوم�ة‬ ‫البريطاني�ة األش�خاص الذي�ن كان�وا‬ ‫يريدون السفر للقتال عام ‪ 1937‬من خالل‬ ‫إع�ادة العمل بقان�ون التجني�د األجنبي‬ ‫وحذرت أي ش�خص سيس�افر للقتال في‬ ‫إسبانيا بأنه سيكون عرضة للسجن ملدة‬ ‫عامني على األقل‪.‬‬ ‫وكان املوق�ف متعلق�ا بسياس�ة ع�دم‬ ‫التدخ�ل البريطان�ي ف�ي اخل�ارج‪ ،‬م�ع‬ ‫أن بريطاني�ا الت�ي كان�ت مؤسس�تها‬ ‫الدبلوماس�ية والعس�كرية مليئ�ة‬ ‫باملتعاطفين م�ع الفاش�ية قام�ت مبن�ع‬ ‫وص�ول الذخي�رة والدع�م للجمهوريني‪،‬‬ ‫ف�ي الوق�ت ال�ذي جتاهل�ت في�ه الدع�م‬ ‫األملان�ي واإليطال�ي لق�وات فرانكو‪ .‬ومع‬ ‫ذل�ك لم يك�ن القان�ون ناجعا ول�م يعمل‬ ‫عل�ى خلاف اخلط�ر الف�ادح الق�ادم من‬ ‫سوريا‪.‬‬ ‫ويشير هنا إلى اعتقال ‪ 16‬شخصا فيما‬ ‫ينتظر س�بعة آخ�رون احملاكمة‪ .‬وحذرت‬ ‫س�و هيمينغ من دائرة مكافح�ة اإلرهاب‬ ‫في مكتب املدعي العام من تطبيق القانون‬ ‫«بشدة» حال ثبتت مشاركة أشخاص في‬ ‫الن�زاع‪ .‬وم�ع اعترافه أن بع�ض املقاتلني‬ ‫البريطانيين ق�د يتعلم�ون ويكتس�بون‬ ‫خب�رات ويعودون به�ا لبريطاني�ا‪ .‬وأن‬ ‫بع�ض الش�بان قد يذه�ب لس�وريا وفي‬ ‫ذهن�ه تفجي�ر حافلة ف�ي بريطاني�ا‪ ،‬لكن‬ ‫ه�ذا ال يختل�ف ع�ن مس�تثمر يح�اول‬ ‫غس�ل أم�وال اخمل�درات أو يقي�م عالقات‬ ‫م�ع عصاب�ات إجرامية‪ ،‬وال نق�وم بإلقاء‬ ‫القب�ض عل�ى املصرفيين ألن جتربته�م‬ ‫ف�ي قط�اع امل�ال ق�د تؤث�ر عل�ى القط�اع‬ ‫اآلخ�ر وال تقوم الدول�ة مبحاكمتهم حتى‬ ‫عندما يقومون بغس�ل األموال لعصابات‬ ‫اخمل�درات واجلماع�ات اإلرهابي�ة كم�ا‬ ‫أش�ارت حوادث كثي�رة‪ .‬وباملقابل كل من‬ ‫يذهب�ون إل�ى س�وريا للقت�ال يواجهون‬ ‫اتهامات بارت�كاب أعم�ال إرهابية‪ ،‬حتى‬

‫بنايات مدمرة بالكامل في مدينة حلب التاريخية‬ ‫ل�و كانوا يري�دون الدفاع ع�ن عائالتهم‪.‬‬ ‫ويش�ير هنا إلى العملية اإلنتحارية التي‬ ‫نفذه�ا أب�و س�ليمان البريطان�ي‪ ،‬الت�ي‬ ‫س�محت للمقاتلني باحتالل س�جن حلب‬ ‫وحتري�ر ‪ 300‬املعتقلني‪ ،‬فه�ل كان ما فعله‬ ‫إره�اب أم بطولة‪ ،‬كانت بالنس�بة للكثير‬ ‫من املعلقني كان إرهابا‪.‬‬

‫بالقي�ام بعمل بدوافع سياس�ية أو دينية‬ ‫أوعنصري�ة أو أيديولوجي�ة أوض�ح من‬ ‫ق�رار احل�رب على الع�راق ولك�ن وزراء‬ ‫تون�ي بلي�ر كان�ت لديهم حصان�ة و لكن‬ ‫السؤال «ألم يشعروا بشيء من التناقض‬ ‫عندم�ا قاموا بإعداد قانون اإلرهاب لعام‬ ‫‪2006‬؟»‬

‫فيكتوريا كروس‬

‫هيغ يدعو‬

‫ويقول لو كان أبو سليمان البريطاني‬ ‫جندي�ا ف�ي اجلي�ش البريطان�ي حلصل‬ ‫عل�ى أعلى وس�ام في الدول�ة «فيكتوريا‬ ‫ك�روس» (صلي�ب فيكتوري�ا)‪ .‬ويعل�ق‬ ‫مونبوي�ت عل�ى تصريح�ات هينن�غ‬ ‫«الذهاب للمش�اركة في ص�راع ما يعتبر‬ ‫جرمي�ة» بأن�ه غي�ر صحي�ح ألن�ه ميكن‬ ‫محاكم�ة املش�ارك إذا كان�ت دوافع�ه‬ ‫«سياس�ية أو أيديولوجي�ة أو ديني�ة أو‬ ‫عنصرية» ولكن لي�س إذا كانت الدوافع‬ ‫مادي�ة‪ ،‬عل�ى العكس ف�إن ه�ذه الدوافع‬ ‫تعتب�ر محترم�ة ب�ل إن هن�اك ش�هادة‬ ‫تخرج ملا يس�مى «عامل أم�ن بحري» فما‬ ‫دم�ت ال تهتم م�ن تقت�ل فأن�ت معفى من‬ ‫القانون‪.‬‬ ‫ويذك�ر أن مالكول�م ريفكن�د وزي�ر‬ ‫اخلارجي�ة األس�بق والذي ي�رأس جلنة‬ ‫األم�ن واخملاب�رات في البرمل�ان ويضخم‬ ‫اخمل�اوف م�ن اإلره�اب كان ف�ي املاض�ي‬ ‫ولعدة س�نوات يرأس شركة آرمر غروب‬ ‫والتي كان عملها التدخل في الصراعات‪،‬‬ ‫ويق�ول إن�ه لم يك�ن هن�اك حال�ة تهديد‬

‫في س�ياق مختلف إعتب�ر ويليام هيغ‬ ‫وزي�ر اخلارجي�ة البريطان�ي أن ش�بح‬ ‫سربرنتس�ا يخي�م عل�ى البل�دة القدمية‬ ‫ف�ي حم�ص‪ .‬وفي مق�ال نش�رته صحيفة‬ ‫«اندبندن�ت» ذك�ر هي�غ باملذبح�ة الت�ي‬ ‫تع�رض لها املس�لمون ف�ي البوس�نة في‬ ‫ع�ام ‪ 1995‬والت�ي راح ضحيته�ا أكثر من‬ ‫ثماني�ة آالف‪ .‬وكت�ب هيغ أن�ه مت جتويع‬ ‫مدينة حمص‪ ،‬ثالث كبرى املدن السورية‬ ‫م�ن أج�ل دفعه�ا لإلستسلام أمام س�مع‬ ‫ونظر العالم‪.‬‬ ‫ويعاني س�كان ه�ذه املدين�ة القدمية‬ ‫ألكثر من ‪ 600‬يوم‪ ،‬وقام النظام بالهجوم‬ ‫على السكان وقصفهم بطريقة عشوائية‪،‬‬ ‫وتركه�م ب�دون طع�ام وبحاجة ألبس�ط‬ ‫املواد الغذائية‪ .‬وبحسب منظمة الطفولة‬ ‫العاملية هن�اك أكثر من ‪ 1000‬طفل ال زالوا‬ ‫عالقني في البلدة القدمية‪.‬‬ ‫و الصورة نفس�ها موج�ودة في حلب‬ ‫وامل�دن األخرى احملاصرة «ه�ذا هو واقع‬ ‫الص�راع في س�وريا الي�وم‪ ،‬فف�ي القرن‬ ‫احلادي والعش�رين يس�تخدم التجويع‬

‫محطة العاهل األردني وأوباما أساسية ومهمة‬

‫نظام دمشق «يقايض» السالم مبحاربة اإلرهاب وكيري يستعد النتخابات الرئاسة‬ ‫واألردن يتوقع عملية سياسية على شكل «اجتياح» ويرفض الجئي لبنان‬ ‫عمان‪« -‬القدس العربي»‬ ‫من بسام البدارين‪:‬‬ ‫إندف�اع نش�طاء ف�ي الكونغ�رس األمريكي‬ ‫لس�ن قوانني متن�ع مقاطعة إس�رائيل أكادمييا‬ ‫مرتب�ط بخلفي�ات سياس�ية ب�دأت تفك�ر فيها‬ ‫بعض الدوائ�ر األمريكية املهتمة ببقاء وصمود‬ ‫إسرائيل خصوصا بعد تلمس اإلنخفاض احلاد‬ ‫في الش�هرين األخيري�ن بحجم اإلس�تثمارات‬ ‫األوروبية حتديدا في الكيان اإلس�رائيلي وفقا‬ ‫لتقاري�ر فني�ة درس�ت مؤخرا ف�ي مق�ر وزارة‬ ‫اخلارجية األردنية‪.‬‬ ‫السفير اإلس�رائيلي في عمان دانييال نيفو‬ ‫إش�تكى مؤخرا وفي لقاء خ�اص جمعه بوزير‬ ‫الداخلية اجلنرال حسين اجملال�ي من الطريقة‬ ‫الت�ي يتبعها وزي�ر اخلارجي�ة األمريكي جون‬ ‫كيري في فرض معادلة السلام على ما أس�ماه‬ ‫بـ»الشعب اإلسرائيلي»‪.‬‬ ‫وفق�ا للدبلوماس�ي األمريك�ي ال�ذي ال‬ ‫يس�تطيع التجول منفردا ف�ي أي مكان باألردن‬ ‫تخضع إس�رائيل ه�ذه املرة لسلام إقتصادي‬ ‫حت�ت الفت�ة تفكي�ك العزل�ة اإلقتصادي�ة التي‬

‫تتجه نحوها أوروبا بس�بب املس�توطنات كما‬ ‫يرفض كيري التح�دث بالتفاصيل ويطالب تل‬ ‫أبيب باإلستعداد جيدا للسالم‪.‬‬ ‫تقدير مؤسس�ة الق�رار األردني�ة أن الوزير‬ ‫كي�ري يخط�ط لترش�يح نفس�ه النتخاب�ات‬ ‫الرئاس�ة املقبل�ة وأن أوبام�ا يدعم�ه ب�دال م�ن‬ ‫هيالري كلنتون التي تعان�ي من مرض مينعها‬ ‫من الترش�ح‪ ،‬األم�ر الذي دفع وزي�ر اخلارجية‬ ‫ناصر جودة الشهر املاضي إلبالغ بعض النواب‬ ‫بأن اخلطة التي تثير كل هذا اجلدل اآلن ليست‬ ‫خطة كيري بل خطة أوباما شخصيا‪.‬‬ ‫كي�ري كمرش�ح رئاس�ي محتم�ل ومرج�ح‪،‬‬ ‫مهتم بإجناز س�ريع وفعال لتس�وية سياس�ية‬ ‫ويقترح على اإلس�رائيليني والفلسطيينني معا‬ ‫فكرة»طريق�ي أو األوتس�تراد» وعندما س�ألت‬ ‫«الق�دس العرب�ي» رئي�س ال�وزراء عبدلل�ه‬ ‫النس�ور ف�ي بع�ض التفاصي�ل واف�ق على أن‬ ‫حماس كيري لعملية السالم واملفاوضات الفت‬ ‫جدا وللغاية‪.‬‬ ‫وجه�ة نظر النس�ور هي نفس�ها وجهة نظر‬ ‫امللك عبدلله الثاني فقضية فلس�طني هي محور‬ ‫احلل لكل مشكالت املنطقة لكن أي عملية سالم‬ ‫البد أن تكون عادلة وشاملة‪.‬‬ ‫ال يستيعد األردنيون الس�يناريوهات التي‬

‫تتح�دث ع�ن عملي�ة سياس�ية قوي�ة ملعاجل�ة‬ ‫النزاع العربي ـ اإلس�رائيلي قد تبدأ قريبا على‬ ‫شكل «اجتياح» لكل املنطقة وبعد وضع املسألة‬ ‫السورية على مسار محدد لسكة حل سياسي‪.‬‬ ‫لذلك اهتم�ت عمان برصد الرجل القوي في‬ ‫املؤسس�ة الس�ورية فيصل املقداد وهو يرس�م‬ ‫باس�م نظ�ام دمش�ق مالم�ح املقايض�ة املقبل�ة‬ ‫اإلستدراكية على شكل الترحيب بالتحدث في‬ ‫عملية سلام ش�املة حصريا بع�د إغالق ملف‬ ‫محاربة اإلرهاب في سوريا‪.‬‬ ‫عل�ى األرض وبص�ورة واضح�ة بعيدا عن‬ ‫أض�واء اإلعلام واجل�دل تتفاعل خط�ة كيري‬ ‫بنش�اط بع�د عاصفة جدلية إعالمي�ة وضعتها‬ ‫بثب�ات عل�ى س�كة التوق�ع حت�ى أن سياس�يا‬ ‫أردنيا ب�ارزا بحجم عبد الهادي اجملالي حتدث‬ ‫ع�ن اإلس�تعداد األفض�ل ملواجه�ة تس�ونامي‬ ‫املقبل‪.‬زي�ارة العاه�ل األردن�ي املل�ك عبدلل�ه‬ ‫الثان�ي احلالي�ة لواش�نطن ف�ي غاي�ة األهمية‬ ‫بالس�ياق حي�ث س�يلتقي مج�ددا فاعلين ف�ي‬ ‫اإلدارة والكونغ�رس متهي�دا للق�اء أكب�ر يوم‬ ‫اجلمعة املقبل مع الرئيس باراك أوباما‪.‬‬ ‫وعاهل األردن إس�تبق لقاء القمة مع أوباما‬ ‫بالتأكيد عل�ى القاعدة األردنية األساس�ية في‬ ‫التحرك لدعم املفاوضات وهي «مصالح األردن‬

‫أوال»‪ .‬هذه عبارة تخاطب الرأي العام األردني‬ ‫عملي�ا‪ -‬ق�ال دبلوماس�ي غرب�ي لـ»الق�دس‬ ‫العرب�ي»‪ -‬وهو يعرب عن ثقت�ه بوجود قدرة‬ ‫عل�ى دور أردن�ي فع�ال مس�تقبال ف�ي العملية‬ ‫السياس�ية وب�دون س�يناريوهات «الوط�ن‬ ‫البديل»‪.‬‬ ‫الدبلوماس�ي نفس�ه إعتبر اجل�دل بعنوان‬ ‫«الوط�ن البديل» عقيم�ا في الس�احة األردنية‬ ‫إلن العال�م عل�ى ح�د تعبي�ره يتح�دث الي�وم‬ ‫بلغ�ة دولة فلس�طينة قوي�ة وليدة س�تتعاون‬ ‫م�ع األردن ولن حتل مكان األردن مع اس�تفتاء‬ ‫الشعبني‪.‬‬ ‫عل�ى ه�ذا األس�اس س�تعطي «مفاوضات»‬ ‫العاهل األردني مع أوباما املقررة خالل ساعات‬ ‫قادمة جمي�ع األط�راف فرصة لتقيي�م املواقف‬ ‫على األرض‪.‬‬ ‫األردن طل�ب مبلغ�ا ال يق�ل ع�ن ‪ 55‬ملي�ار‬ ‫دوالر كتعوي�ض ع�ن إس�تضافته لالجئين‬ ‫الفلسطينيني وكأساس ألي حل سياسي ميكن‬ ‫أن يدع�م عب�ر رافعة إقتصادية السلام وطلب‬ ‫الس�يطرة متاما على آلية «تعويض» الالجئني‬ ‫الذي�ن وصفه�م النس�ور رداعل�ى إستفتس�ار‬ ‫لـ»القدس العربي» بأنهم «أردنيون لألبد» إلى‬ ‫أن يتقرر حق العودة‪.‬‬

‫ش�رط األردن ف�ي الغ�رف املغلق�ة أن ال يتم‬ ‫توريطه بكتل�ة الالجئني في لبن�ان لكن بعض‬ ‫األطراف تقت�رح عل�ى األردن وآخرين فاتورة‬ ‫مالي�ة إضافي�ة تصل إل�ى ‪ 30‬ملي�ار دوالرا في‬ ‫حال قبل إستضافة الجئي لبنان‪.‬‬ ‫وهو خيار ترى بعض األوس�اط بأنه صعب‬ ‫التطبيق ليس فق�ط إلن األردن ال يريد التورط‬ ‫مبل�ف الالجئني في لبن�ان وس�وريا ولكن إلن‬ ‫النس�خة اللبنانية من الالجئني الفلس�طينيني‬ ‫م�ن املتوق�ع أن ال توافق عل�ى األردن أيضا مما‬ ‫يعني البحث باخليارات‪.‬‬ ‫واشنطن حتى اللحظة ترفض ما يخطط له‬ ‫النسور من تسليم احلكومة األردنية مسؤولية‬ ‫إدارة التعويض�ات الفردي�ة لالجئين وتعتبر‬ ‫هذه املسألة حصرية باألمم املتحدة‪.‬‬ ‫اإلش�ارة له�ذه التفاصي�ل وراء الكواليس‬ ‫وعب�ر الغ�رف املغلق�ة يؤش�ر مج�ددا عل�ى أن‬ ‫اإلتص�االت مس�تمرة ومتواصل�ة وعل�ى أن‬ ‫البحث يج�ري بالتفاصيل خصوص�ا وأن دفع‬ ‫تعويض�ات مالية لل�دول املس�تضيفة لالجئني‬ ‫س�ينتهي حس�ب الفه�م األمريك�ي بحس�م‬ ‫هوي�ة الالجئين الذين يت�م «ش�راء» حقوقهم‬ ‫السياس�ية ف�ي الوط�ن اجلدي�د م�ع احلق في‬ ‫التواصل مع فلسطني التاريخية‪.‬‬

‫لبنان‪ :‬جميل الس ّيد يدّ عي على صحافي فرنسي اتهمه بالترشح عن جزر مارشال‬ ‫في اليونسكو من أجل التهرب من العدالة في جرمية اغتيال احلريري‬ ‫بيروت‪« -‬القدس العربي»‬ ‫من سعد الياس‪:‬‬ ‫بعد ‪ 24‬ساعة على على مقال نشر في صحيفة‬ ‫«ل��و فيغ��ارو» الفرنس��ية ح��ول ترش��ح اللـواء‬ ‫جميـل الس��يـد لتمثيل جزر مارش��ال في منظمة‬ ‫اليونس��كو للتهرب م��ن املثول أم��ام العدالة في‬ ‫قضي��ة اغتيال الرئيس الش��هيد رفيق احلريري‪،‬‬ ‫الس��يد «أن محاميه‬ ‫أعلن املكت��ب اإلعالمي للواء‬ ‫ّ‬ ‫أك��رم ع��ازوري تق��دم بوكالته عن الل��واء جميل‬ ‫السيد بدعوى جزائية أمام القضاء اللبناني ضد‬ ‫الصحاف��ي الفرنس��ي جورج مالبرون��و إلقدامه‬ ‫بتاريخ ‪ 2014/2/10‬على نش��ر مقال في صحيفة‬ ‫«لو فيغارو» الفرنس��ية تضمن افتراءات جرمية‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وذما بحق اللواء السيد»‪.‬‬ ‫وقدحا‬ ‫‪ ‬وأض��اف البي��ان أنّ ��ه «جت��در اإلش��ارة الى‬ ‫ً‬ ‫مخطوف��ا‬ ‫أن الصحاف��ي مالبرون��و ال��ذي كان‬ ‫ف��ي الع��راق ف��ي الع��ام ‪ 2004‬من قب��ل اجليش‬ ‫اإلس�لامي‪ ،‬كان زار اللواء السيد في وقت الحق‬

‫لش��كره على املس��اهمة ف��ي حتريره من األس��ر‬ ‫حينذاك بالتنس��يق مع اجلنرال الفرنسي فيليب‬ ‫روندو»‪.‬‬ ‫وكان��ت صحيف��ة «ل��و فيغ��ارو» أوردت أن‬ ‫اللواء املتقاعد جميل السيد‪ ،‬مرشح لتمثيل جزر‬ ‫مارش��ال في منظمة اليونس��كو ‪ ،‬وهو»سيتمكن‬ ‫بذلك م��ن الهرب م��ن املث��ول أمام اإلدع��اء» في‬ ‫قضي��ة اغتيال الرئيس الش��هيد رفيق احلريري‪.‬‬ ‫وأضاف��ت أنه في تكتم ش��ديد‪ ،‬يس��عى الس��يد‬ ‫وهو أحد املهندس�ين الرئيس��يني لعملية الهيمنة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وممثال‬ ‫مندوبا‬ ‫السورية على لبنان‪ ،‬إلى أن يتعني‬ ‫جلزر مارشال لدى اليونسكو ومقرها باريس»‪.‬‬ ‫وبحس��ب الصحيف��ة «إن مس��ؤول التجس��س‬ ‫الس��ابق س��يتجنب احتم��ال مالحق��ة احملكم��ة‬ ‫اخلاصة بلبنان‪ ،‬والتي بدأت الش��هر املاضي عن‬ ‫عملية إغتيال احلريري»‪ ،‬مشيرة إلى أنه «في آب‬ ‫‪ /‬اغسطس ‪ ،2005‬وبعد ‪ 6‬أشهر من التفجير الذي‬ ‫أودى بحياة احلريري‪ ،‬سجن اجلنرال السيد في‬ ‫بيروت لتورطه املزعوم في اجلرمية‪ ،‬ولكنه وبعد‬ ‫أربع س��نوات‪ ،‬و»في ظل غياب أدل��ة كافية» في‬

‫الهاي‪ ،‬مت اإلفراج عنه»‪ ،‬مذكرة «أن اليونس��كو ‪،‬‬ ‫ال متلك الوس��ائل ملعارضة تعي�ين مندوب لديها‬ ‫إذا ص��در القرار من دولة ذات س��يادة «وهي في‬ ‫موقف حرج» اآلن»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ووفق��ا للمعلومات التي حصل��ت عليها « فإن‬ ‫جزر مارش��ال الصغيرة‪ ،‬ذات الـ ‪ 60‬ألف نس��مة‬ ‫فق��ط أخب��رت املنظمة األممية بترش��يح الس��يد‬ ‫لتمثيلها»‪.‬وأضاف��ت أن��ه «ب�ين عام��ي ‪ 1998‬و‬ ‫‪ ،2005‬إتهم السيد واألمن العام‪ ‬بـ»إرهاب» بعض‬ ‫املثقف�ين اللبناني�ين م��ن املعارضة‪ ،‬مب��ا في ذلك‬ ‫سمير قصير»‪.‬‬ ‫وبحس��ب الصحيف��ة‪« ،‬ف��إن الس��يد ل��م يك��ن‬ ‫ً‬ ‫دائم��ا منب��وذ ًا‪ ،‬ولكن «ه��ذا الرجل الضئي��ل والذي‬ ‫يتمت��ع بنظ��رة خارق��ة‪ ،‬تعاون بنش��اط م��ع أجهزة‬ ‫اإلس��تخبارات الفرنس��ية واألمريكية ف��ي مكافحة‬ ‫اإلرهاب»‪.‬وعلق��ت «الفيغ��ارو» ف��ي نهاي��ة مقاله��ا‬ ‫بالق��ول إن «ه��ذه ليس��ت امل��رة األول��ى الت��ي يلجأ‬ ‫فيها‪« ‬ديبلوماسيون زائفون» إلى منظمة اليونسكو‬ ‫ً‬ ‫أيضا الوض��ع في هذه‬ ‫للهروب م��ن العدال��ة‪ ،‬ولكن‬ ‫ً‬ ‫أيضا وزارة اخلارجية الفرنسية»‪.‬‬ ‫املرة يحرج‬

‫كسلاح ف�ي احل�رب»‪ ،‬و «النظ�ام ال�ذي‬ ‫يزعم بأنه يكاف�ح اإلرهاب يقوم بإرهاب‬ ‫شعبه»‪ ،‬فما يقوم به حسب مكتب حقوق‬ ‫اإلنس�ان التاب�ع للأمم املتح�دة حلقوق‬ ‫اإلنسان هو «جرائم ضد اإلنسانية»‪.‬‬ ‫ويق�ول هي�ج إن الوض�ع في س�وريا‬ ‫أصب�ح عارا علين�ا وهناك م�ا قرابته ‪9.3‬‬ ‫ملي�ون الجيء س�وري في حاجة ماس�ة‬ ‫للمساعدات داخل سوريا منهم ‪242.000‬‬ ‫حت�ت احلصار‪ ،‬معظمه�م محاصرون من‬ ‫قبل النظ�ام‪ ،‬وهناك ‪ 100‬ألف محاصرون‬ ‫في داخ�ل وخ�ارج مخيم اليرم�وك قرب‬ ‫دمشق‪.‬‬ ‫وهناك مليون�ا الجئ في دول اجلوار‬ ‫منهم مليون طفل س�رق منهم مستقبلهم‬ ‫بال تعليم وال أمن‪.‬‬ ‫ويقول هيغ إن بعض احملاصرين في‬ ‫حمص مت إجالؤهم من حمص ولكن هل‬ ‫س�يتمتعون باحلماية أم سيقوم النظام‬ ‫مبحاكمته�م؟ وم�اذا ع�ن البقي�ة داخل‬ ‫البلدة هل سيتم التعامل معهم بإنصاف‬ ‫أم س�يتعرضون لقص�ف مدم�ر‪ .‬وهن�ا‬ ‫يذكرن�ا هيغ ب�دروس سربرنتس�ا التي‬ ‫تالحقنا ‪ ،‬ففكرة فصل النساء واألطفال‬ ‫ع�ن الرجال كانت مقدم�ة للمذبحة التي‬ ‫ذبح فيه�ا ‪ 8.000‬أو يزيد‪ .‬ويضيف هيغ‬ ‫أنن�ا س�نقوم بإحي�اء الذك�رى الثالث�ة‬ ‫لبدء اإلنتفاضة في س�وريا بدون نهاية‬ ‫ف�ي األف�ق‪ .‬و «ف�ي حالة اس�تمر األس�د‬ ‫التمس�ك ف�ي الس�لطة فس�تظل املعاناة‬ ‫والعن�ف‪ ،‬فاإلره�اب والوحش�ية الت�ي‬ ‫يق�وم به�ا نظام�ه س�تؤدي إل�ى مقت�ل‬

‫دولة قومية لليهود بدال من «يهودية إسرائيل»‬ ‫والواليات املتحدة تفضل العمل مع رئيس جديد‬ ‫لفلسطني لكن بشرط التوقيع مع عباس‬ ‫عمان ‪« -‬القدس العربي»‪:‬‬ ‫ف��ي الوقت ال��ذي تتقدم فيه اإلتصاالت س��را‬ ‫عل��ى هام��ش حتضيرات مش��روع ج��ون كيري‬ ‫على صعيد بعض القضايا مثل احلدود والقدس‬ ‫وحتى التعويضات ومس��ألة «يهودية إسرائيل»‬ ‫ال زال ملف الالجئني ممثال للعقدة األكبر‪.‬‬ ‫ومن املفترض أن يتمكن الوفد األردني الرفيع‬ ‫املوجود في واش��نطن حاليا تشخيص الصورة‬ ‫العامة بشكل أفضل‪.‬‬ ‫مصدر مطلع ومعني أبلغ «القدس العربي» أن‬ ‫ل��دى األمريكيني قناعة بأن الرئيس الفلس��طيني‬ ‫محمود عباس لن يوقع على «يهودية إس��رائيل»‬ ‫وأن العالم من الصعب أن يهضم هذه الفكرة‪.‬‬ ‫البدي��ل مت��اح وموجود حس��ب املصدر وهو‬ ‫«إس��رائيل وط��ن قوم��ي لليه��ود» وه��ي عبارة‬ ‫تنس��جم م��ع تقالي��د بريطاني��ة قدمي��ة وميك��ن‬ ‫متريره��ا فلس��طينيا وعربي��ا ودولي��ا حس��ب‬ ‫تقدي��رات فريق الوزي��ر كيري‪ .‬أما مل��ف العودة‬ ‫والالجئني فيمثل اإلشكال األكبر‪.‬‬ ‫الفكرة تبدو مس��تقرة حت��ى اللحظة على عدة‬

‫جنل مفتي لبنان تز ّوج‬ ‫مدني ًا في البرازيل‪ ...‬أم لم يتز ّوج؟‬

‫من سعد الياس‪:‬‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7664 Wednesday 12 February 2014‬‬

‫مقترح��ات م��ن بينها «توط�ين» الكتل��ة األردنية‬ ‫م��ن الالجئ�ين‪ -‬ه��ي األكب��ر بالعال��م‪ -‬وتقدمي‬ ‫إقتراح��ات عملية بتأمني تقس��يم الجئ��ي لبنان‬ ‫إل��ى قس��مني األول يتاح له الس��فر إل��ى اخلارج‬ ‫ودول أوروبي��ة والتيني��ة‪ ،‬والثان��ي توفير مالذ‬ ‫آمن له ضمن حدود الدولة الفلس��طينية اجلديدة‬ ‫وحتدي��دا على بيئة مناس��بة في أط��راف البحر‬ ‫األحمر‪.‬‬ ‫ميك��ن أيض��ا ع��دم معارض��ة ع��ودة بع��ض‬ ‫الالجئ�ين م��ن لبنان وحتى س��وريا إلى ش��مال‬ ‫إس��رائيل او إلى ق��رى املثلث التي س��تنضم في‬ ‫عملي��ة التب��ادل ألرض الدول��ة الفلس��طينية في‬ ‫الوق��ت ال��ذي تكفل في��ه النظام الس��وري عمليا‬ ‫بتفري��غ دميغراف��ي منهجي للكتلة الس��ورية من‬ ‫الالجئ�ين التي حتركت إلى لبنان وحدود األردن‬ ‫وتركي��ا‪ .‬املش��كلة األكب��ر حت��ى اآلن ه��ي ع��دم‬ ‫اإلتف��اق على مقت��رح محدد بش��أن الجئي لبنان‬ ‫الذين يرفض��ون البق��اء فيه‪..‬هؤالء ف��ي الواقع‬ ‫رفعوا نس��بة رقمية كان ق��د وضعها األمريكيون‬ ‫من ‪ ٪5‬إلى ‪ ٪ 20‬وهي نسبة على أساسها جرت‬ ‫تقييمات لعدد من سيرغبون فعال بالعودة‪.‬‬

‫والده نفى «االضاليل» وأدرجها ضمن احلملة املبرمجة ضده‬

‫بيروت ـ «القدس العربي»‬

‫جميل السيد‬

‫الكثيرين وستهدد شواطئنا‪ ،‬وال ميكننا‬ ‫الوق�وف والنظ�ر أم�ام ه�ذه الكارث�ة‬ ‫اإلنسانية»‪.‬‬ ‫وم�ا ه�و احل�ل إذا عن�د هي�غ‪ .‬ي�رى‬ ‫وزي�ر اخلارجية أنه يج�ب عدم التخلي‬ ‫عن احلل السياس�ي والذي س�يقود في‬ ‫النهاي�ة حلل س�لمي‪ .‬ومع ب�دء اجلولة‬ ‫الثاني�ة من جنيف‪ 2-‬يجب على النظام‬ ‫اإللتزام مع املعارضة بحكومة انتقالية‪،‬‬ ‫ولكن الناس احملتاجني في داخل سوريا‬ ‫ال ميكنه�م اإلنتظار حت�ى تتوقف عجلة‬ ‫الدبلوماسية‪ .‬وعليه يجب دعم اجلهود‬ ‫اإلنس�انية للأمم املتحدة‪ ،‬وهنا يش�ير‬ ‫للمبل�غ ال�ذي قدمت�ه لألزمة الس�ورية‬ ‫‪ 600‬ملي�ون جنيه اس�ترليني وهي أكبر‬ ‫مشاركة تقدمها بريطانيا‪.‬‬ ‫ودعا في الوقت نفسه الدول األخرى‬ ‫للمس�اهمة ف�ي جهود اإلغاث�ة وللبحث‬ ‫ع�ن طرق إليصال املس�اعدات مباش�رة‬ ‫عب�ر احل�دود الس�ورية وعب�ر خطوط‬ ‫الن�زاع‪ .‬فلي�س مقبوال اس�تمرار النظام‬ ‫تعوي�ق وصوله�ا‪ ،‬ألن احلص�ول عل�ى‬ ‫املساعدات حق ال مكافأة‪.‬‬ ‫وناش�د مجل�س األم�ن بالتح�رك‬ ‫ووضع سلس�لة من املطال�ب التي يجب‬ ‫عل�ى النظام اإللت�زام به�ا‪ .‬فليس هناك‬ ‫أي مب�رر لقيام دولة بالوقوف أمام قرار‬ ‫جدي�د جملل�س األم�ن‪ .‬ويخت�م بالق�ول‬ ‫إن مجل�س األمن عادة ما ينقس�م حول‬ ‫س�وريا لك�ن ح�ان الوق�ت ك�ي تعم�ل‬ ‫الدول األعضاء الـ ‪ 15‬لتحسين الوضع‬ ‫اإلنساني املرعب‪.‬‬

‫في وق�ت م�ازال مفتي اجلمهوري�ة اللبنانية الش�يخ‬ ‫محمد رشيد قباني يفتي بحرمة الزواج املدني‪ ،‬إنتشرت‬ ‫عل�ى مواق�ع التواص�ل اإلجتماعي صورة تع�ود لراغب‬ ‫وادعى‬ ‫قبان�ي جن�ل مفت�ي اجلمهورية برفق�ة زوجت�ه‪ّ ،‬‬ ‫ناشرو الصورة أن راغب عقد قرانه عليها بطريقة الزواج‬ ‫املدني‪ .‬وبحسب ما قيل على صفحات «فيسبوك»‪،‬‬ ‫«ثبت الش�يخ راغب محمد رشيد قباني زواجه املدني‬ ‫ال�ذي عقده ف�ي البرازي�ل على هن�ادي كام�ل عباس‪...‬‬ ‫مبارك لسماحة املفتي هذا الزواج»‪.‬‬ ‫وس�أل متصفح�و مواق�ع التواص�ل اإلجتماع�ي عن‬ ‫س�بب قب�ول املفتي البنه م�ا مينعه عل�ى اﻵخرين‪ ،‬حتى‬ ‫ً‬ ‫دينيا‪.‬‬ ‫وإن عاد راغب وثبت زواجه‬ ‫رد املكت�ب اإلعالمي للمفتي قباني على ما أش�يع‬ ‫وقد ّ‬ ‫فأك�د «أن مفت�ي اجلمهوري�ة أفت�ى بحرم�ة عق�د الزواج‬ ‫املدن�ي ألن أحكامه مخالفة ألحكام الش�ريعة اإلسلامية‬ ‫الواجبة التطبيق على املسلمني في أحوالهم الشخصية‪،‬‬

‫ويناقض أحكام القرآن الكرمي والس�نة النبوية‪ ،‬وجنله‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫شرعيا في مسجد ومركز‬ ‫قرانا‬ ‫الش�يخ راغب قباني عقد‬ ‫رابط�ة الش�باب املس�لم ف�ي البرازيل لض�رورة حضور‬ ‫وال�د العروس ول�ي أمرها املقيم مع أس�رته في البرازيل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مدنيا حس�ب ما‬ ‫زواجا‬ ‫مبعرف�ة أهل العروسين ولي�س‬ ‫يروج له البعض‪ ،‬وما ينشر خالف ذلك هو كذب وافتراء‬ ‫ّ‬ ‫وتش�ويه للحقائ�ق التي متارس على مفت�ي اجلمهورية‬ ‫ضمن احلملة السياس�ية واإلعالمي�ة املبرمجة واملنظمة‬ ‫ً‬ ‫حق�دا من جهات ال تخف�ى على أح�د‪ ،‬ويهم املكتب‬ ‫ض�ده‬ ‫اإلعالم�ي أن يوض�ح لل�رأي الع�ام ه�ذه احلقيق�ة لعدم‬ ‫تضليله بإشاعات الغرض منها النيل من شخصية مفتي‬ ‫اجلمهورية الدينية والوطنية»‪.‬‬ ‫ودع�ا املكت�ب اإلعالم�ي ملفت�ي اجلمهورية إل�ى «أخذ‬ ‫املعلوم�ات الصحيح�ة األمين�ة والصادق�ة م�ن املرج�ع‬ ‫اخملتص في احملكمة الشرعية السنية حيث أجرى قاضي‬ ‫بي�روت الش�رعي الش�يخ بهيج غ�زاوي محض�ر إثبات‬ ‫عق�د الزواج الش�رعي الذي مت في مس�جد ومركز رابطة‬ ‫ً‬ ‫حتريا للص�دق واحلقيقة‬ ‫الش�باب املس�لم في البرازي�ل‬ ‫كما أمر الله تعالى بقوله في القران الكرمي «يا أيها الذين‬ ‫آمن�وا إن جاءكم فاس�ق بنب�أ فتبينوا أن تصيب�وا ً‬ ‫قوما‬ ‫بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمني»‪.‬‬


‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7664‬االربعاء ‪ 12‬شباط (فبراير) ‪ 2014‬ـ ‪ 12‬ربيع الثاني ‪1435‬هـ‬

‫شؤون عربية وعاملية‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫‪5‬‬

‫االئتالف شكل «غرفة عسكرية إستشارية» في جنيف‪ ...‬ووفده التفاوضي يغير مكان إقامته‬

‫املعارضة السورية تتهم وفد النظام بتعطيل جدول أعمال املفاوضات‬ ‫وتؤكد حصولها على وثائق تثبت تعاون النظام مع «داعش»‬ ‫جنيف ـ وكاالت ـ «القدس العربي»‬ ‫من محمد واموسي‪:‬‬ ‫أعل�ن الناط�ق اإلعالم�ي باس�م وف�د‬ ‫املعارض�ة ال�ى مفاوض�ات جني�ف ل�ؤي‬ ‫الصاف�ي ام�س الثالث�اء أن «وف�د النظ�ام‬ ‫عرق�ل ج�دول االعم�ال ال�ذي كان طرح�ه‬ ‫املوفد األممي االخضر اإلبراهيمي ‪».‬‬ ‫وق�ال الصاف�ي ف�ي مؤمت�ر صحاف�ي له‬ ‫بع�د انتهاء جلس�ة مفاوضات مش�تركة مع‬ ‫وفد النظام في س�ورية «لدينا وثائق تثبت‬ ‫التورط والتعاون بني نظام االسد و داعش‬ ‫في قضايا االرهاب» ‪.‬‬ ‫وأعلن وفد النظام املشارك في مفاوضات‬ ‫جني�ف‪ ،‬الثالثاء‪ ،‬أنه «لم يت�م االتفاق على‬ ‫مشروع جدول أعمال بخصوص اجللسات‬ ‫اجلارية في جنيف « ‪.‬‬ ‫وأوض�ح التلفزي�ون الس�وري‪ ،‬بع�د‬ ‫انتهاء اجللسة الصباحية‪ ،‬إن وفد النظام‬ ‫«بدأ مبناقشة موضوع اإلرهاب وسيستمر‬ ‫حت�ى يصل إل�ى مش�روع وطني مش�ترك‬ ‫حملاربة اإلرهاب»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫«غ�دا (الي�وم) س�نطرح مجددا‬ ‫وق�ال‬ ‫تش�كيل هيئ�ة حك�م انتقال�ي كامل�ة‬ ‫الصالحي�ات وطالبنا الس�يد االبراهيمي‬ ‫ب�ان يك�ون هن�اك جلس�ات مس�ائية و‬ ‫صباحي�ة بينما اكتفى وفد النظام بالطلب‬ ‫بجلس�ة واح�دة كل ي�وم وهذا دلي�ل انه‬ ‫ليس جدي وانه يريد إضاعة الوقت»‪.‬‬ ‫وأضاف ان «رئيس وفد النظام (بش�ار‬ ‫اجلعف�ري اته�م وف�د املعارض�ة واجملتمع‬ ‫الدول�ي واالمم املتح�دة باخليان�ة وانه�ا‬ ‫تس�تخدم من قب�ل اجهزة االس�تخبارات‬ ‫العاملية « ‪.‬‬ ‫وقال�ت عض�وة وف�د املعارضة س�هير‬ ‫األتاس�ي ام�س «كلك�م خونة انت�م الذين‬ ‫تتعاملون مع اخل�ارج والغرب ومصيركم‬ ‫القت�ل وهك�ذا حصل مع م�ن كان�وا قبلكم‬ ‫خون�ة ف�ي املنطق�ة وخاص�ة ف�ي العراق‬ ‫ولبنان وغير ذلك» ‪.‬‬

‫وأضاف�ت أن «م�ن يس�تخدم مصطل�ح‬ ‫تغيي�ر مؤسس�ات الدول�ة يك�ون هدف�ه‬ ‫اس�تخباراتي ويري�د تفكيك بني�ة الدولة‬ ‫وه�ذه الكلمة جاءت من أط�راف خارجية‬ ‫وأدواتها من الداخل»‪.‬‬ ‫وتابع�ت األتاس�ي قوله�ا إن اجلعفري‬ ‫كان يوج�ه كالم�ه لوف�د املعارض�ة‬ ‫واالبراهيم�ي اال ان�ه أس�تدرك الق�ول‬ ‫لإلبراهيمي «اس�تثنيك من ال�كالم معالي‬ ‫السيد االبراهيمي» ‪.‬‬ ‫وق�ال وف�د النظ�ام‪ ،‬وفق�ا للتلفزي�ون‬ ‫الس�وري‪« ،‬ل�ن ننتق�ل إل�ى مناقش�ة أي‬ ‫بن�د آخر قب�ل مناقش�ة موض�وع مكافحة‬ ‫اإلرهاب الذي يعاني منه شعبنا انسجاما‬ ‫م�ع بي�ان جني�ف»‪ ،‬متس�ائال «كيف ميكن‬ ‫احلدي�ث عن أمور سياس�ية والوفد اآلخر‬ ‫يرفض إدراج مكافحة اإلرهاب»‪.‬‬ ‫ام�ا العض�و ف�ي االئتلاف الس�وري‬ ‫املع�ارض محم�د الدني�ا و املوج�ود ال�ى‬ ‫جانب وفد التف�اوض املعارض في جنيف‬ ‫فأك�د «إن ه�ذه الورق�ة تصل�ح ان تك�ون‬ ‫مبثابة اعالن دستوري وميكن القول ايضا‬ ‫ان فيه�ا عددا من البن�ود التي كان طرحها‬ ‫كوف�ي عنان ف�ي نقاطه الس�ت س�ابقا « ‪.‬‬ ‫وأضاف الدندل «نحن في املعارضة لس�نا‬ ‫ضد مناقش�ة مكافح�ة االره�اب من حيث‬ ‫املبدأ وووقف العنف هذا ايضا مطلبا‪ ،‬لكن‬ ‫ذلك يتم بن�اء على آلية تضعها و تش�رف‬ ‫عليها بعد أن تتش�كل هيئ�ة حكم انتقالية‬ ‫كامل�ة الصالحي�ات الن وق�ف العنف هو‬ ‫جزء من عملها كهيئة حيادية تش�رف على‬ ‫سلوك وتصرفات الطرفني ‪« .‬‬ ‫وق�ال وف�د احلكوم�ة الس�ورية إنه لم‬ ‫يج�ر االتفاق على ج�دول أعمال حملادثات‬ ‫السلام ف�ي جني�ف وألق�ى بالل�وم ف�ي‬ ‫ذل�ك عل�ى رف�ض املعارض�ة بح�ث قضية‬ ‫«اإلرهاب»‪.‬‬ ‫وقال فيصل مقداد نائب وزير اخلارجية‬ ‫الس�وري بعد اجتماع�ه باملبعوث الدولي‬ ‫األخض�ر اإلبراهيمي في الي�وم الثاني من‬ ‫احملادث�ات إن يوم�ا آخر ض�اع ألن ممثلي‬ ‫االئتلاف الوطني الس�وري أص�روا على‬

‫لؤي صافي الناطق باسم االئتالف السوري احلر‬ ‫أن�ه لي�س هن�اك إرهاب ف�ي س�وريا ولم‬ ‫يرغبوا في بحث هذا األمر‪.‬‬ ‫وأضاف أن هذا املوضوع يجب أن ميثل‬ ‫األولوية بالنس�بة ألي س�وري وبعد ذلك‬ ‫يك�ون وفد احلكومة مس�تعدا ملناقش�ة أي‬ ‫شيء‪.‬‬ ‫وش�كل الوف�د الس�وري املع�ارض‬ ‫املش�ارك في اجلولة الثانية من مفاوضات‬

‫جني�ف ‪« ،2‬غرف�ة عس�كرية استش�ارية»‬ ‫يش�ارك فيه�ا قادة م�ن اجليش الس�وري‬ ‫احل�ر‪ ،‬وذل�ك ملزيد من التنس�يق ال س�يما‬ ‫في حال التوصل الى وقف محتمل الطالق‬ ‫النار‪.‬‬ ‫وقال العضو في الوف�د منذر اقبيق في‬ ‫مؤمتر صحافي امس الثالثاء «انضم الينا‬ ‫ف�ي االم�س ضباط م�ن اجليش الس�وري‬

‫احلر‪ ،‬ونتوقع املزيد»‪.‬‬ ‫واش�ار ال�ى ان�ه «مت تش�كيل غرف�ة‬ ‫عس�كرية استش�ارية‪ ،‬م�ا سيس�اعد على‬ ‫حص�ول مزي�د م�ن التنس�يق بينه�ا وبني‬ ‫الوفد السياسي املفاوض»‪ ،‬مشيرا الى ان‬ ‫اعضاء ه�ذه الغرفة «سيس�اعدون عندما‬ ‫تدع�و احلاجة‪ ،‬في ما يتعلق بالوضع على‬ ‫االرض واملس�ائل االمني�ة»‪ .‬واض�اف ان‬

‫هذه اخلطوة «ستعزز اداء فريقنا»‪.‬‬ ‫ولم يحدد اقبيق عدد القادة املوجودين‬ ‫ف�ي جنيف حاليا‪ ،‬اال ان�ه اوضح ان الرقم‬ ‫«س�يكون عل�ى االق�ل س�بعة»‪ ،‬ابرزه�م‬ ‫ميثل�ون «جبه�ة ث�وار س�وريا» و»قي�ادة‬ ‫غ�رف العملي�ات املش�تركة ف�ي ح�وران»‬ ‫جنوب س�وريا‪ ،‬والتي متث�ل ‪ 18‬مجموعة‬ ‫مقاتلة على االرض‪.‬‬

‫قائد اجليش السوري احلر‪ :‬لن نلتزم بأي نتائج تصدر عن جنيف ‪2‬‬

‫■ إس�طنبول ـ م�ن محم�د ش�يخ يوس�ف‪:‬‬ ‫أكد‪ ‬العقي�د‪ ،‬ري�اض األس�عد‪ ،‬مؤس�س وقائ�د‬ ‫اجلي�ش الس�وري احل�ر‪ ،‬أن�ه «ال اجلي�ش احلر‬ ‫وال فصائل كبيرة في الداخل الس�وري‪ ،‬ستلتزم‬ ‫بأي�ة هدن�ة أو وق�ف إلطلاق الن�ار‪ ،‬ينج�م عن‬ ‫مفاوضات‪ ‬مؤمت�ر جني�ف‪ ،»2‬وش�كك بق�درة‬ ‫االئتالف الوطني املعارض التأثير على الفصائل‬ ‫املقاتلة على األرض‪.‬‬ ‫واعتب�ر األس�عد‪ ،‬في لق�اء خاص أم�س‪ ،‬أن‬ ‫«التبعي�ة لالئتلاف م�ن بع�ض الفئ�ات املقاتلة‬ ‫تك�ون بس�بب الدع�م‪ ،‬وليس�ت تبعي�ة كاملة»‪،‬‬ ‫وان�ه «واهم من يعتق�د بالت�زام اي طرف‪ ‬بقرار‬ ‫قد يتخذه االئتالف‪ ،‬ألن الش�عب السوري اتخذ‬ ‫قرارا واضحا وهو اسقاط النظام‪ ،‬الذي ال يلتزم‬ ‫ب�أي هدنة أو اتف�اق‪ ،‬وكان آخره�ا ما حصل في‬ ‫مدينة حمص األسبوع املاضي»‪.‬‬ ‫ومضى األس�عد بالقول «منذ البداية كنا ضد‬ ‫جنيف‪ ،2‬لعلمنا املس�بق بأن ه�ذا النظام كاذب‪،‬‬ ‫ولي�س له عهد أو ميثاق حت�ى أمام الدول‪ ،‬وهذا‬ ‫كان واضح�ا وجلي�ا ف�ي جمي�ع االتفاقي�ات مع‬ ‫اجملتم�ع الدول�ي‪ ،‬وفي مح�اوالت وق�ف إطالق‬ ‫الن�ار وإدخال املس�اعدات‪ ،‬وأكبر دليل ما حصل‬ ‫في حمص األسبوع املاضي‪ ،‬بعد االتفاق مع األمم‬ ‫املتح�دة‪ ،‬حيث‪ ‬قص�ف املركب�ات التابعة‪ ‬للأمم‬ ‫املتح�دة‪ ،‬والذين خرجوا م�ن املناطق احملاصرة‬ ‫نحو ‪ 500‬شخص فقط»‪.‬‬ ‫بالتوازي مع ذلك‪ ،‬أوضح أن «مؤمتر‪ ‬جنيف‪2‬‬ ‫ه�و مراوغ�ة للنظ�ام‪ ،‬وكس�ب في�ه أكث�ر مم�ا‬ ‫ً‬ ‫مكس�با‬ ‫خس�ر‪ ‬أمام احملاف�ل الدولي�ة‪ ،‬وأعط�اه‬ ‫وش�رعية‪ ،‬حيث‪ ‬عق�د اتفاق�ا م�ع األمم املتحدة‪،‬‬ ‫ول�م يعقده م�ع االئتلاف‪ ،‬وهذا دلي�ل أنهم غير‬ ‫معترفين باجملتمعني في‪ ‬جنيف‪ ،‬وهذه خس�ارة‬ ‫كبيرة للثورة»‪.‬‬ ‫وانتق�د ق�رار االئتلاف «ال�ذي ل�م يستش�ر‬ ‫فيه حت�ى جزءا كبي�را من اعضائ�ه‪ ،‬واضطرت‬ ‫فئ�ة قليلة‪ ‬لتغيي�ر النظ�ام الداخل�ي ف�ي اتخاذ‬ ‫ق�رار الذه�اب إلى جني�ف‪ ،2‬في وق�ت كانت فيه‬ ‫ه�ذه الفئة تتصل فق�ط مع‪ ‬بع�ض الكتائب التي‬ ‫تتعاون معه�ا‪ ،‬دون التواصل م�ع كافة‪ ‬الكتائب‬ ‫االخرى»‪.‬‬ ‫ونف�ى أن تك�ون هن�اك إمكانية لالتف�اق في‬ ‫املؤمتر‪« ‬ألن‪ ‬النظام يحاور األمم املتحدة‪ ،‬وليس‬ ‫االئتالف‪ ،‬الذي ال يعترف به‪ ،‬ومفاوضات اجلولة‬

‫األولى لم تس�فر عن ش�يء‪ ،‬وبعد انتهائها‪ ‬اتفق‬ ‫النظ�ام م�ع األمم املتحدة‪ .‬وجنيف‪ 2‬ل�ن يخرج‬ ‫منه�ا ق�رارات‪ ،‬ب�ل ه�ي أوس�لو أخ�رى‪ ،‬عب�ارة‬ ‫سنوات طويلة لن تفضي إلى نتائج‪ ،‬بل واألخطر‬ ‫أن تكون هناك اتفاقية س�رية أمريكية‪ ‬وروس�ية‬ ‫وإيرانية‪ ،‬والذي�ن ف�ي املفاوض�ات هم‪ ‬موقعين‬ ‫عليها فق�ط‪ ،‬إلنتاج اتفاق‪ ‬طائ�ف آخر كما حدث‬ ‫في لبنان‪ ،‬وتقس�يم البالد إل�ى كانتونات‪ ،‬األمر‬ ‫الذي‪ ‬يضر بالثورة والشعب»‪.‬‬ ‫أم�ا فيم�ا يتعل�ق بتماس�ك ق�وى املعارض�ة‬ ‫ف�ي مناط�ق ري�ف دمش�ق واملنطق�ة اجلنوبي�ة‬ ‫للعاصمة‪ ،‬وتشتتها ش�ماال‪ ،‬أكد األسعد أنه «في‬ ‫ش�مال البالد هناك ص�راع على احل�دود لوضع‬ ‫الي�د عل�ى كاف�ة اإلم�دادات والدع�م الق�ادم من‬ ‫تركي�ا‪ ،‬وخاصة اإلنس�انية منه�ا‪ ،‬حيث‪ ‬انتقلت‬ ‫بعض اجملموعات من كافة احملافظات الس�ورية‬ ‫إلى املنطقة الش�مالية‪ ،‬وهو ما أظهر الثورة على‬ ‫أنه�ا قت�ال بين اجلماع�ات‪ ،‬وخالف�ات بينه�ا»‪،‬‬ ‫مش�ددا على أنه «ليس هناك خالف عقائدي‪ ،‬بل‬ ‫خالف على الوجود والنفوذ فيما بينها»‪.‬‬ ‫وأض�اف أن «دمش�ق تاريخي�ا الش�عب فيها‬ ‫متماس�ك‪ ،‬وله‪ ‬خصوصي�ة ف�ي التع�اون‪ ،‬مم�ا‬ ‫ش�كل‪ ‬ميزة إيجابي�ة‪ ،‬فيما‪ ‬اجملموع�ات الت�ي‬ ‫نظرتها ضيقة لم تكن على مستوى احلدث‪ ،‬وهو‬ ‫إعادة بناء الوطن واجملتمع للجميع‪ ،‬بل انطلقت‬ ‫بش�كل‪ ‬فردي لتحقيق مكاسب ش�خصية مادية‪،‬‬ ‫معتقدة‪ ‬بأنه�ا اذا كس�بت املس�اعدات االغاثي�ة‬ ‫عل�ى احل�دود‪ ،‬فم�ن املمك�ن كس�ب الن�اس ف�ي‬ ‫الداخل‪ ،‬وهذا سبب الصراع في الشمال»‪.‬‬ ‫من ناحية اخرى‪ ،‬انتقد األس�عد التش�كيالت‬ ‫التي ظهرت و»لم يكن لها مشروع وطني‪ ‬يحتوي‬ ‫الكل‪ ،‬ب�ل بع�ض أش�خاص وهيئ�ات م�ع بعض‬ ‫ال�دول‪ ،‬م�ن مث�ل ‪ ‬اجمللس‪ ‬الوطني‪ ،‬وهيئ�ة‬ ‫األركان‪ ،‬وه�ذا ادى إل�ى‪ ‬أن ال�دول ل�م تعط�ي‬ ‫ش�رعية للحكوم�ة االنتقالي�ة الت�ي ش�كلها‬ ‫االئتلاف‪ ،‬ولم يح�دث تعاون م�ع وزارة الدفاع‬ ‫الت�ي ل�م تتش�كل اإلدارات التابع�ة للعم�ل‬ ‫معه�ا‪ ،‬فيم�ا ع�رض اجلي�ش احلر‪ ‬من�ذ البداي�ة‬ ‫على‪ ‬أي‪ ‬كتل�ة أو تش�كيل يظه�ر بأن�ه يج�ب‪ ‬أن‬ ‫يكون وطنيا»‪.‬‬ ‫وتاب�ع بالق�ول «احلكوم�ة املؤقت�ة ووزارة‬ ‫الدف�اع فيها‪ ‬لم تتواصل م�ع اجلميع‪ ،‬عملت فقط‬ ‫م�ع األط�راف الت�ي يتواص�ل االئتلاف معه�ا‪،‬‬

‫واالئتالف بدوره غير متماسك‪ ،‬واألمر نفسه مع‬ ‫وزارة الدفاع التي لم تتواصل مع اجلميع‪ ،‬فليس‬ ‫هن�اك بعد نظر‪ ،‬ب�ل هناك حت�ركات لضم بعض‬ ‫األش�خاص واجملموع�ات ولي�س الكل‪ ،‬لذلك لم‬ ‫تظهر نتيجة معهم»‪.‬‬ ‫وفيم�ا يتعل�ق باملناط�ق التي يس�يطر عليها‬ ‫اجلي�ش احلر‪ ،‬ق�ال األس�عد بأنها «كبي�رة جدا‪،‬‬ ‫وهناك مناطق محررة يطاله�ا النظام بالطيران‬ ‫والصواري�خ‪ ،‬لذل�ك نعتبرها خارج�ة عن نطاق‬ ‫س�يطرة النظام‪ ،‬وليس�ت هن�اك مناطق محررة‬ ‫بالكامل‪ ،‬ولكي تكون كذلك يجب أن تكون خارج‬ ‫رمايات النظام»‪.‬‬ ‫واعتبر أن اجليش احلر «يسيطر ما بني‪-60 ‬‬ ‫‪ ٪70‬م�ن مس�احة البلاد‪ ،‬حي�ث يفق�د النظام‬ ‫الس�يطرة عليه�ا أمنيا وعس�كريا‪ ،‬فيم�ا تقتصر‬ ‫سيطرة النظام على مراكز احملافظات‪ ،‬ليس ألنه‬ ‫قوي�ا‪ ،‬بل إلخ�راج املدن م�ن التدمي�ر‪ ،‬فاجليش‬ ‫احل�ر ل�م يرغ�ب بترك‪ ‬ذريع�ة للنظ�ام م�ن أجل‬ ‫تدميرها‪ ،‬مما يس�بب خسارة للشعب السوري‪،‬‬ ‫حي�ث يتعمد‪ ‬النظ�ام ه�ذه السياس�ة إلنه�اك‬ ‫الش�عب‪ ،‬ليصبح‪ ‬بع�د الث�ورة منه�كا وضعيف�ا‬ ‫اقتصاديا»‪ ،‬على حد تعبيره‪.‬‬ ‫ونف�ى قائد احل�ر أن يكون هن�اك تعاون بني‬ ‫اجلي�ش ال�ذي يق�وده‪ ،‬وهيئ�ة األركان العام�ة‬ ‫املش�تركة الت�ي يقودها الل�واء س�ليم إدريس‪،‬‬ ‫«ألن الهيئ�ة وغيرها‪ ‬تس�ميات ظه�رت حل�رف‬ ‫الثورة عن مسارها‪ ،‬وتنفيذ أجندات القوى التي‬ ‫ش�كلتها‪ ،‬حي�ث إنهم‪ ‬أش�خاص مندوبني لبعض‬ ‫ال�دول‪ ،‬وينف�ذوا أجنداته�ا‪ ،‬األم�ر الذي‪ ‬أخ�ر‬ ‫نصرالث�ورة‪ ،‬وأعط�ى فرص�ة للنظ�ام م�ن أجل‬ ‫البقاء»‪.‬‬ ‫وفي ه�ذا الص�دد يتابع األس�عد قائلا «منذ‬ ‫البداية حاولنا أن يكون هناك تغير الستراتيجية‬ ‫هذه القوى العس�كرية‪ ،‬وخاص�ة هيئة األركان‪،‬‬ ‫كما انه ذهب‪ ‬أكثر من مرة للتحاور معهم من أجل‬ ‫استراتيجة عمل‪ ،‬وضم‪ ‬هذه التشكيالت‪ ،‬ليكون‬ ‫هناك عمل واض�ح للثورة دون إقصاء‪ ،‬ولكن‪ ‬لم‬ ‫يتجاوب�وا معه‪ ‬وهو ما أدى إلى خس�ارة إضافة‬ ‫للثورة والشعب»‪.‬‬ ‫أما حاالت اخللط بني اجليش احلر والكتائب‬ ‫املقاتل�ة األخرى‪ ،‬ونس�ب أعمال األخي�رة للحر‪،‬‬ ‫ش�رح العقي�د قائلا «اجلي�ش احل�ر انطل�ق‬ ‫من�ذ بداية‪ ‬الث�ورة الس�ورية‪ ،‬التي هي‪ ‬ليس�ت‬

‫جماع�ات ومجموعات‪ ،‬بل ثورة ش�عب خرجت‬ ‫ض�د الظلم‪ ‬والقه�ر ال�ذي كان يعان�ي من�ه‬ ‫خلال فت�رة طويل�ة‪ ،‬وكان اجلي�ش احل�ر ه�و‬ ‫الغط�اء الش�رعي لها‪ ،‬والذراع العس�كري‪ ،‬حني‬ ‫كان‪ ‬الشعب متوحدا خلفه»‪.‬‬ ‫ومض�ى متابعا «ض�رب احلر جي�ش النظام‬ ‫ف�ي كل م�كان‪ ،‬وحقق‪ ‬انتص�ارات باه�رة عل�ى‬ ‫مس�توى الوطن‪ ،‬ولكن بعض‪ ‬الدول لعبت على‬ ‫الثورة‪ ،‬وب�دأت تكون جماع�ات لتخرج الثورة‬ ‫من ش�رعيتها‪ ،‬وتثبت نظري�ة أن النظام ‪ ‬يقاتل‬ ‫جماعات‪ ،‬ولي�س ثورة ش�عبية‪ ،‬وعلى العكس‬ ‫من ذلك‪ ،‬الث�ورة كانت ش�عبية‪ ،‬واجليش احلر‬ ‫تك�ون م�ن ضباط‪ ‬جي�ش ومنش�قني‪ ،‬وش�باب‬ ‫خرجوا ضد النظام»‪.‬‬ ‫ولف�ت إلى أن «اجليش احلر مس�تمر بعمله‪،‬‬ ‫ولك�ن ف�رض علي�ه حص�ار كبي�ر بعد ع�ام من‬ ‫تأسيس�ه‪ ،‬م�ن مث�ل قط�ع اإلم�دادات املالي�ة‬ ‫والعس�كرية‪ ،‬ولك�ن الكتائ�ب ال ت�زال تعم�ل‬ ‫بصمت ف�ي الداخ�ل‪ ،‬إال أنها‪ ‬مغيبة عن اإلعالم‪،‬‬ ‫متام�ا كم�ا غيب�ت القي�ادة‪ ،‬وكان االعلام يركز‬ ‫على جماعات ومجموعات‪ ‬ليظه�ر الثورة بأنها‬ ‫مجموع�ات مس�لحة‪ ،‬دون التركي�ز عل�ى املمثل‬ ‫الش�رعي للث�ورة وه�و اجلي�ش احل�ر»‪ .‬وع�ن‬ ‫محاوالت توحيد الصفوف مجددا عقب محاولة‬ ‫اغتيال�ه قبيل نح�و عام‪ ،‬قال األس�عد «حاورت‬ ‫جمي�ع الفصائ�ل قبي�ل محاول�ة االغتيال‪ ،‬ف�ي‬ ‫محال�ة لتوحيد اجلهود‪ ،‬ونزعن�ا فتيل كثير من‬ ‫الفتن‪ ،‬وقللن�ا م�ن املش�اكل‪ ،‬والفت�رة األخيرة‬ ‫ش�هدت لق�اءات مكثف�ة وح�وارات بن�اءة ف�ي‬ ‫الداخ�ل‪ ،‬وهذا بدأ يتفعل في العمل املس�تقبلي‪،‬‬ ‫وبدأت ثمارها تظهر منذ االسبوع املاضي‪ ،‬وهي‬ ‫مستمرة»‪.‬‬ ‫وتوج�ه بالنصح إل�ى كاف�ة الفصائ�ل املقاتلة‬ ‫عل�ى األرض «بالتعال�ي ع�ن املصال�ح الذاتي�ة‬ ‫على حس�اب الوط�ن‪ ،‬ألنه‪ ‬أغلى م�ن اجلميع ومن‬ ‫األحزاب‪ ،‬وليرتقوا إلى مس�توى تطلعات الشعب‬ ‫الس�وري‪ ،‬ليع�ود ذل�ك عل�ى الوطن وي�ؤدي إلى‬ ‫نصر س�ريع»‪ ،‬متنميا من‪ ‬اجلميع «التوحد ووضع‬ ‫اخلالفات جانبا‪ ،‬واالنطالق إلى الهدف االساسي‪،‬‬ ‫فمن‪ ‬س�يحدد احلك�م ف�ي س�وريا مس�تقبال ه�و‬ ‫الش�عب الس�وري‪ ،‬وليس اجملموعات‪ ،‬ألنه أقوى‬ ‫من اجلميع»‪ .‬على حد وصفه‪.‬‬ ‫وكان األس�عد ق�د تع�رض حملاول�ة اغتي�ال‬

‫ف�ي م�ارس‪ /‬آذار م�ن الع�ام املاض�ي‪ ،‬أدت‪ ‬إلى‬ ‫بت�ر س�اقه‪ ،‬واس�تعاض عنها بس�اق صناعية‪،‬‬ ‫ووجهت االتهامات حينها إلى النظام السوري‪،‬‬ ‫ف�ي محاول�ة لتغييبه كما فعل س�ابقا‪ ،‬مع املقدم‬ ‫املنشق حسني الهرموش‪ ،‬الذي اختطفه النظام‬ ‫عبر عمالئه من تركيا‪.‬‬ ‫ف�ي األثن�اء ش�كر األس�عد «تركي�ا حكوم�ة‬ ‫وشعبا‪ ،‬ألنها‪ ‬وقفت‪ ‬مع الثورة السورية كشعب‬ ‫ولي�س كطائفة‪ ،‬وفتح�ت حدودها للس�وريني‪،‬‬ ‫واستضافتهم وقدمت لهم املساعدات اإلنسانية‬ ‫الت�ي ل�م يلمس�ها الس�وريون م�ن الش�عوب‬ ‫االخ�رى‪ ،‬فالي�وم الس�وريون ف�ي املش�افي‬ ‫يتعاجل�ون مجان�ا رغ�م ك�ون ذل�ك يكل‪ ‬عبئ�ا‬ ‫عل�ى احلكوم�ة‪ ،‬والش�عب الترك�ي اس�تضاف‬ ‫الس�وريني ف�ي بيوته�م‪ ،‬وكان عل�ى مس�توى‬ ‫احلدث‪ ،‬والس�وريون عاجزون عن رد اجلميل‪،‬‬ ‫ويشعرون بدين بذلك»‪.‬‬ ‫ونف�ى أن تك�ون «احلكوم�ة التركي�ة ق�د‬ ‫قدمت أي أس�لحة ألي طرف س�وري‪ ،‬بل قدمت‬ ‫املعون�ات اإلنس�انية‪ ،‬وه�و م�ا س�بب محب�ة‬ ‫الشعب الس�وري للحكومة والشعب‪ ،‬وموقفها‬ ‫ال يخاط�ب مجموعات‪ ‬معين�ة‪ ،‬فجمي�ع أطي�اف‬ ‫الشعب السوي ينظمون مؤمتراتهم‪ ‬في تركيا»‪،‬‬ ‫معتبرا أن «هناك ضغوط�ا كبيرة على احلكومة‬ ‫التركية‪ ،‬ليس فقط ألنها تقف إلى جانب الثورة‬ ‫الس�ورية‪ ،‬بل نتيجة التق�دم الكبير‪ ،‬واجنازات‬ ‫احلكوم�ة الت�ي نقل�ت البلاد نقل�ة نوعي�ة‪،‬‬ ‫وحصول‪ ‬ازده�ار اقتصادي‪ ،‬فب�دأت بع�ض‬ ‫احمل�اور الدولي�ة بالضغط عل�ى احلكومة بدعم‬ ‫سوريا بالسالح»‪ .‬‬ ‫م�ن جان�ب آخ�ر‪ ،‬توج�ه األس�عد إل�ى‬ ‫السوريني‪ ‬في تركيا‪ ،‬بأن‪ ‬عليكم «شكر احلكومة‬ ‫التركي�ة مل�ا قدمت�ه له�م‪ ،‬ويج�ب أن يحترم�وا‬ ‫املضيف ألن‪ ‬احلكومة التركية قالت بانها تعامل‬ ‫السورييني كضيوف‪ ،‬كما يجب احترام القوانني‬ ‫التركي�ة وااللت�زام به�ا‪ ،‬وقد يحدث أن يس�يء‬ ‫البعض‪ ،‬وقد يكون مدسوسين م�ن قبل النظام‬ ‫لالس�اءة‪ ‬لصورة الث�ورة بأنهم‪ ‬غير منضبطني‬ ‫وفوضويين‪ ،‬ونطلب منه�م االلت�زام‪ ،‬وإن كان‬ ‫هناك مس�يئا عليهم محاربته‪ ،‬والوقوف ضده‪،‬‬ ‫والتعاون مع الش�عب التركي لضبط األوضاع‪،‬‬ ‫ويكونو قدوة ومثاال للشعب السوري»‪.‬‬ ‫(االناضول)‬

‫تعليق عمليات إجالء املدنيني من حمص لصعوبات «لوجستية»‪ ...‬و دمشق تستجوب ‪ 336‬رجال‬ ‫من املدينة احملاصرة‪ ...‬و«جبهة النصرة» متهل «داعش» ‪ 3‬أيام لتسليم أسلحتها في دير الزور‬

‫■ عواص�م ـ وكاالت‪ :‬اعلن�ت «جبه�ة النصرة‬ ‫ألهل الش�ام»‪ ،‬ام�س الثالثاء‪ ،‬أنها أمهل�ت مقاتلي‬ ‫«دول�ة العراق والش�ام اإلسلامية (داعش)» في‬ ‫محافظة دير الزور ش�رق س�وريا‪ 3 ،‬أيام لتس�ليم‬ ‫أنفسهم‪.‬‬ ‫وقال�ت اجلبه�ة ف�ي بي�ان مص�ور نش�ر عل�ى‬ ‫املوق�ع اإللكترون�ي لـ»املنبر اإلعالم�ي اجلهادي»‬ ‫القري�ب من تنظيم القاعدة‪ ،‬إن على عناصر (دولة‬ ‫«املغرر بهم‬ ‫العراق والشام اإلسلامية «داعش»)‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫املتواجدين في محافظة دير الزور تس�ليم أنفسهم‬ ‫وسلاحهم خلال ‪ 3‬أي�ام م�ن تاري�خ ص�دور هذا‬ ‫البيان‪ ،‬ليتم تس�وية أمرهم وتس�ليمهم إلى أهلهم‬ ‫وعشائرهم ليكونوا كفالء عليهم»‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وح�ذر البي�ان «أي عنصر ال ّ‬ ‫يس�لم نفس�ه بعد‬ ‫ً‬ ‫مطلوبا‪ ،‬بغض النظر عن‬ ‫ه�ذه املدة‪ ،‬من أن يعتب�ر‬ ‫عمله‪ ،‬مع محاسبة كل من يأويه»‪.‬‬ ‫وكان زعي�م «جبه�ة النصرة ألهل الش�ام» أبو‬ ‫محم�د اجلوالني‪ ،‬املكن�ى بـ»الف�احت»‪ ،‬أعلن قبل ‪3‬‬ ‫أيام «النفير العام» ضد تنظيم «الدولة اإلسلامية‬ ‫في العراق والش�ام» املع�روف بـ»داعش» في دير‬ ‫الزور شرق سوريا‪.‬‬ ‫واعل�ن محاف�ظ حمص طلال الب�رازي انه مت‬ ‫تعليق عمليات اجالء املدنيني وادخال املساعدات‬ ‫االنس�انية الى مدينة حمص امس الثالثاء بسبب‬ ‫صعوبات «لوجستية وفنية»‪.‬‬ ‫وقال لوكالة فرانس برس «سنس�تانف عملية‬ ‫اخ�راج املدنيين وادخال املس�اعدات الغذائية من‬ ‫حم�ص واليها غدا صباحا»‪ ،‬مضيفا «لن تتم اليوم‬ ‫السباب لوجستية وفنية»‪.‬‬ ‫واوضح ان من ابرز هذه االسباب ان «االحياء‬ ‫اخلمسة التي يتواجد فيها املدنيون الذين يجهزون‬ ‫انفسهم للخروج ليست قريبة من بعضها‪ .‬الوضع‬ ‫اجلغرافي فيها صعب»‪ ،‬مضيفا «لوجس�تيا نبحث‬

‫ع�ن معب�ر قريب م�ن اماك�ن تواجده�م لنوفر لهم‬ ‫الظروف املناسبة للخروج»‪.‬‬ ‫واش�ار الى ان من بني االمور التي يجب القيام‬ ‫به�ا «ازالة بع�ض الس�واتر»‪ ،‬م�ن دون ان يعطي‬ ‫تفاصيل حول هذه املعابر‪.‬‬ ‫ومن�ذ اجلمع�ة‪ ،‬مت اجلاء نحو ‪ 1200‬ش�خص‬ ‫غالبيته�م م�ن االطف�ال والنس�اء واملس�نني‪ ،‬م�ن‬ ‫االحي�اء احملاص�رة ف�ي حم�ص القدمي�ة الواقعة‬ ‫حت�ت س�يطرة مقاتل�ي املعارض�ة‪ ،‬بحس�ب ارقام‬ ‫للهالل االحمر السوري‪.‬‬ ‫وتت�م ه�ذه العملي�ة االنس�انية الت�ي اخ�ذت‬ ‫حيزا واس�عا من البحث خالل اجلول�ة االولى من‬ ‫التفاوض بني وفدي النظام واملعارضة الس�وريني‬ ‫في جنيف في نهاية كانون الثاني‪/‬يناير‪ ،‬مبوجب‬ ‫اتفاق بني الس�لطات الس�ورية ومقاتلي املعارضة‬ ‫باش�راف االمم املتح�دة‪ .‬وب�دأ تطبي�ق هدن�ة بني‬ ‫الطرفني املتقاتلني لهذا الغرض منذ اجلمعة خرقت‬ ‫مرات عديدة ما اسفر عن مقتل ‪ 14‬شخصا‪.‬‬ ‫وكان يفت�رض ان تنتهي الهدنة مس�اء االحد‪،‬‬ ‫لك�ن مت متديده�ا حت�ى مس�اء االربع�اء بحس�ب‬ ‫االمم املتح�دة‪ .‬وقال البرازي «اذا احتاج املوضوع‬ ‫متديدا اضافيا‪ ،‬حتى لو استدعى التمديد ثالث او‬ ‫اربع مرات‪ ،‬نحن مستعدون»‪.‬‬ ‫واش�ار الى انه مجتمع مع ممث�ل االمم املتحدة‬ ‫في س�وريا يعقوب احللو ويبح�ث معه في «وضع‬ ‫خطة لكيفية استخدام املعابر غدا»‪ ،‬مشيرا الى ان‬ ‫العملية ستس�تانف اعتبارا من الس�اعة العاشرة‬ ‫صباحا (‪ 8,00‬ت غ)‪.‬‬ ‫وقالت األمم املتحدة امس الثالثاء إن السلطات‬ ‫الس�ورية احتج�زت ‪ 336‬رجلا ف�روا م�ن مدين�ة‬ ‫حمص احملاصرة وال تزال تستجوب معظمهم دون‬ ‫إشراف مباشر ألي طرف ثالث محايد‪.‬‬ ‫وكان الرج�ال الذي�ن تفت�رض الس�لطات‬

‫السورية انهم في سن القتال من بني ‪ 1151‬شخصا‬ ‫فروا من مدينة حمص القدمية اخلاضعة لس�يطرة‬ ‫قوات املعارضة لكن حتاصره�ا القوات احلكومية‬ ‫من خالل اتفاق لوقف إطالق النار مدد لثالثة ايام‬ ‫أخرى حتى غد االربعاء‪.‬‬ ‫وس�مح «وق�ف القت�ال الغ�راض إنس�انية»‬ ‫بوس�اطة األمم املتح�دة بين الس�اعة السادس�ة‬ ‫صباح�ا والسادس�ة مس�اء بتوصيل املس�اعدات‬ ‫إل�ى حمص القدمية التي حتاصرها قوات الرئيس‬ ‫الس�وري بش�ار األس�د منذ أكثر من ع�ام ونصف‬ ‫العام‪.‬‬ ‫وقال محافظ حمص طالل البرازي ان اكثر من‬ ‫‪ 100‬رج�ل خضعوا لالس�تجواب وافرج عنهم لكن‬ ‫االمم املتح�دة تق�ول ان�ه لم ت�رد انباء س�وى عن‬ ‫اطالق سراح ‪ 41‬رجال فقط‪.‬‬ ‫وقالت ميليسا فليمنج املتحدثة باسم املفوضية‬ ‫الس�امية للأمم املتح�دة لش�ؤون الالجئين ف�ي‬ ‫مؤمتر صحاف�ي في جنيف إن الرج�ال يخضعون‬ ‫الس�تجواب ف�ي مدرس�ة حت�ت «الرقاب�ة العامة»‬ ‫ملوظفي احلماية التابعني للمفوضية ومنظمة األمم‬ ‫املتحدة للطفولة (يونيسف)‪.‬‬ ‫وقال�ت فليمن�ج «نحن في املنش�أة ونعرف كل‬ ‫ش�خص هن�اك‪ .‬نتحدث إل�ى كل منهم عل�ى حدة‪.‬‬ ‫لكن هذه املقابلات ال تطلع عليها بالضرورة األمم‬ ‫املتحدة‪ .‬هذه مقابالت للفحص األمني‪».‬‬ ‫وتابعت قائلة «في الغالب نس�أل عما نخش�اه‬ ‫بش�كل ع�ام ع�ن معيش�تهم ووضعه�م الصح�ي‬ ‫ومخاوفهم‪».‬‬ ‫وأضاف�ت ان املنظم�ة الدولية تس�أل املعتقلني‬ ‫ايض�ا عن الوضع اإلنس�اني داخل حمص القدمية‬ ‫لتق�دمي افض�ل املعلوم�ات لعم�ال االغاث�ة الذي�ن‬ ‫س�يعودون للقي�ام بعملي�ات االجلاء وتوزي�ع‬ ‫املس�اعدات‪.‬وقال محاف�ظ حم�ص ان عملي�ات‬

‫االغاث�ة واالجلاء توقفت بعد ظهر امس الس�باب‬ ‫تتعل�ق باالم�داد والتموين لكنها ستس�تأنف مرة‬ ‫اخ�رى ف�ي التاس�عة والنصف م�ن صب�اح اليوم‬ ‫االربعاء بالتوقيت احمللي‪.‬‬ ‫واض�اف انه مت تأجيل عمليات امس الى اليوم‬ ‫حلين اعداد ممر جديد لدخول املنطقة يكون قريبا‬ ‫للمدنيني هناك وخاصة املسنني الذين يصعب على‬ ‫بعضهم املشي‪.‬‬ ‫وكان االتف�اق ين�ص في األصل عل�ى اخلروج‬ ‫اآلمن للنس�اء واألطف�ال فقط والرجال فوق س�ن‬ ‫‪ 55‬عاما‪.‬‬ ‫وكان محاف�ظ حم�ص ق�ال ي�وم األح�د إن أي‬ ‫ش�خص ميكنه املغادرة على الرغ�م من أن الرجال‬ ‫الذي�ن تت�راوح أعمارهم بين ‪ 15‬و ‪ 55‬عاما س�يتم‬ ‫استجوابهم في «عملية قضائية» قد تشمل عفوا‪.‬‬ ‫وأع�رب نش�طاء املعارض�ة ع�ن قلقه�م من أن‬ ‫بع�ض الذي�ن مت إجالؤه�م م�ن حم�ص الس�يما‬ ‫الرج�ال رمب�ا يواجه�ون مخاط�ر مث�ل تل�ك التي‬ ‫واجهها س�كان فروا من بل�دة املعضمية احملاصرة‬ ‫اخلاضع�ة لس�يطرة املعارض�ة ق�رب العاصم�ة‬ ‫دمشق في أكتوبر تشرين األول‪.‬‬ ‫واعتقل�ت ق�وات االم�ن عش�رات الرج�ال ولم‬ ‫يطلق سراح عدد منهم حتى اآلن‪.‬‬ ‫وق�ال روبرت كولفيل املتحدث باس�م املفوضة‬ ‫الس�امية حلقوق اإلنس�ان ب�األمم املتح�دة إن أي‬ ‫ش�خص من الذين مت إجالؤهم مبن في ذلك أولئك‬ ‫الذين ألقوا أس�لحتهم ال بد من حمايته من األفعال‬ ‫احملظ�ورة مبوج�ب القان�ون الدولي مب�ا في ذلك‬ ‫املعاملة القاسية والتعذيب واهانة الكرامة‪.‬‬ ‫واضاف كولفيل «نشعر أيضا بقلق بالغ ملعرفة‬ ‫أن عددا م�ن الصبية والرجال وأس�رهم اعتقلتهم‬ ‫الس�لطات وهم يغ�ادرون املنطق�ة احملاصرة‪ .‬من‬ ‫الضروري عدم تعرضهم إلى أي ضرر‪».‬‬

‫ويعتبر وق�ف إطالق النار ف�ي حمص القدمية‬ ‫أول نتيجة ملموس�ة حملادث�ات جنيف‪ 2‬التي تعقد‬ ‫جولتها الثانية هذا االسبوع‪.‬‬ ‫وقالت فضيلة الش�ايب املتحدثة باس�م منظمة‬ ‫الصح�ة العاملية إن بني الذي�ن مت إجالؤهم خمس‬ ‫س�يدات ف�ي مراحل حم�ل متأخرة بينه�ن واحدة‬ ‫كان�ت ف�ي حال�ة والدة وق�د وضع�ت حمله�ا ف�ي‬ ‫مستش�فى بع�د قلي�ل من عملي�ة اإلجلاء‪ .‬وقالت‬ ‫املتحدثة إن عددا منهم يعانون امراضا جلدية‪.‬‬ ‫من ناحية أخرى قالت إليزابيث بايرز املتحدثة‬ ‫باسم برنامج األغذية العاملي إن األشخاص الذين‬ ‫خرج�وا كان�وا ف�ي حالة وه�ن ش�ديدة بعالمات‬ ‫واضحة على سوء التغذية‪.‬‬ ‫وقال�ت إن «رجلا ق�ال ان�ه متك�ن م�ن البق�اء‬ ‫عل�ى قيد احلي�اة ملدة أس�بوع مبلعق�ة واحدة من‬ ‫البرغل‪ ».‬وأضافت إن الكمية الضئيلة املتوفرة من‬ ‫البرغل باملنطقة احملاصرة طالتها احلشرات‪.‬‬ ‫وتابع�ت املتحدث�ة قائل�ة «قال�وا انه�م يبقون‬ ‫عل�ى قيد احلياة بتناول أوراق الش�جر والعش�ب‬ ‫والزيتون وأحيانا عندما يظهر بعض دقيق القمح‬ ‫يخلطونه باملاء لعمل نوع من اخلبز‪».‬‬ ‫وقتل في الصراع السوري املستمر منذ حوالي‬ ‫ثلاث س�نوات م�ا يرب�و عل�ى ‪ 130‬أل�ف ش�خص‬ ‫وأجبر أيضا س�تة ماليني على الف�رار من ديارهم‪.‬‬ ‫ويعي�ش كثي�رون ف�ي ظ�روف بائس�ة م�ع تزايد‬ ‫مشكلة اجلوع‪.‬‬ ‫وتق�ول األمم املتح�دة انه�ا ال تع�رف ع�دد‬ ‫األش�خاص املتبقني في حمص القدمية وهي مجرد‬ ‫واح�دة من املناط�ق احملاصرة تضم أكث�ر من ربع‬ ‫مليون س�وري‪ .‬وغالبا ما تس�تخدم قوات األس�د‬ ‫احلص�ار خلنق املناطق اخلاضعة لس�يطرة قوات‬ ‫املعارض�ة‪ .‬وتفعل ق�وات املعارضة نفس الش�يء‬ ‫أحيانا‪.‬‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7664 Wednesday 12 February 2014‬‬

‫واض�اف ان ه�ذه الغرفة االستش�ارية‬ ‫«يجب ان تس�اعد ف�ي كل االم�ور املتعلقة‬ ‫باالم�ن والوضع العس�كري على االرض‪،‬‬ ‫ومن ضمنه�ا اذا كان ثمة اي وقف الطالق‬ ‫النار ميكن التوصل اليه»‪.‬‬ ‫وكان الناط�ق باس�م الوف�د املع�ارض‬ ‫ل�ؤي صافي اف�اد لي�ل االثنني ان «س�بعة‬ ‫ممثلين للمقاتلني املعارضني» على االرض‬ ‫انضم�وا لوف�د املعارض�ة‪ ،‬وذل�ك للم�رة‬ ‫االول�ى من�ذ ب�دء املفاوض�ات م�ع النظام‬ ‫الش�هر املاضي‪ .‬اال انه شدد على ان هؤالء‬ ‫«ليسوا من ضمن الوفد املفاوض»‪.‬‬ ‫وب�دأت صب�اح امس جلس�ة مش�تركة‬ ‫بني وفدي النظ�ام واملعارضة‪ ،‬هي االولى‬ ‫ضم�ن اجلول�ة الثاني�ة م�ن مفاوض�ات‬ ‫جني�ف ‪ 2‬الت�ي انطلق�ت ام�س باش�راف‬ ‫املوفد الدولي االخضر االبراهيمي‪.‬‬ ‫وقال�ت املتحدث�ة باس�م االمم املتحدة‬ ‫كوري�ن مومال‪-‬فانين�ان ان «املبع�وث‬ ‫اخل�اص يلتقي ه�ذا الصباح م�ع الوفدين‬ ‫ف�ي الوق�ت نفس�ه‪ .‬وب�دأ االجتم�اع عن�د‬ ‫الساعة العاش�رة بالتوقيت احمللي (‪9,00‬‬ ‫ت‪.‬غ)»‪.‬‬ ‫ويح�اول االبراهيم�ي بصعوب�ة ردم‬ ‫اله�وة بين الطرفين املفاوضين‪ ،‬بعدم�ا‬ ‫التقاهما كال على حدة االثنني‪.‬‬ ‫ومس�اء االثنني حذر وفد املعارضة من‬ ‫انه لن يش�ارك في جلس�ة ثالث�ة في حال‬ ‫عدم احراز اي تقدم‪.‬‬ ‫واك�د نائ�ب وزي�ر اخلارجي�ة فيص�ل‬ ‫املق�داد ان «حكوم�ة ووف�د اجلمهوري�ة‬ ‫العربية الس�ورية لن يتراج�ع قيد امنلة»‬ ‫ع�ن أولوي�ة مناقش�ة موض�وع «مكافح�ة‬ ‫االره�اب»‪ .‬واض�اف «س�نبقى حت�ى ل�و‬ ‫انس�حب كل اآلخرين‪ ،‬س�تبقى سوريا في‬ ‫هذا املؤمتر»‪.‬‬ ‫ج�اء ذل�ك فيم�ا اضط�ر وف�د االئتالف‬ ‫الس�وري التفاوضي في جنيف إلى تغيير‬ ‫مكان إقامته‪ ،‬من فندق «رويال» إلى فندق‬ ‫«انتركونتيننتال»‪ ،‬والس�بب هو أن‪ ‬فندق‬ ‫ً‬ ‫أس�هما كبي�رة فيه‪ ،‬رام�ي‬ ‫روي�ال ميل�ك‬ ‫مخل�وف‪ ،‬إب�ن خال بش�ار األس�د‪ ،‬ورجل‬

‫األعمال األخطبوط في سوريا‪ ،‬الذي يقال‬ ‫بأن�ه مش�غل أم�وال العائلة األس�دية في‬ ‫الداخل السوري واخلارج‪.‬‬ ‫وأف�اد‪ ،‬من�ذر أقبي�ق‪ ،‬عضو‪ ‬االئتلاف‬ ‫الس�وري املع�ارض‪ ،‬ورئي�س الفري�ق‬ ‫اإلعالم�ي للوف�د املف�اوض‪ ،‬أن الفن�دق‬ ‫الواق�ع ف�ي وس�ط مدين�ة جني�ف‪ ،‬ميلكه‬ ‫ً‬ ‫ش�كليا‪ ،‬أح�د رج�ال األعم�ال‪ ،‬الذي�ن‬ ‫يعملون كواجهات‪ ،‬تشغل أموال آل األسد‬ ‫ومخل�وف‪ ،‬ويدعى «عم�ر داني�ال»‪ ،‬وهو‬ ‫مقرب من رامي مخلوف‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وق�د أقام وفد املعارض�ة التفاوضي في‬ ‫فندق رويال خالل جولة التفاوض األولى‬ ‫م�ع النظ�ام‪ ،‬الت�ي ب�دأت ف�ي ‪ 24‬كان�ون‬ ‫الثاني‪/‬يناير املنصرم‪ ،‬واس�تمرت إلى ‪30‬‬ ‫من الشهر نفسه‪.‬‬ ‫واش�تكى بع�ض أعض�اء الوف�د‬ ‫التفاوض�ي م�ن أن‪ ‬كل م�ا كان ي�دور‪،‬‬ ‫ويناقش ف�ي اجتماعاتهم في الفندق‪ ،‬كان‬ ‫ينقل إلى وفد النظ�ام‪ ،‬مبا يعني ان عملية‬ ‫جتس�س كانت تتم عل�ى الوفد التفاوضي‬ ‫وفريق الدعم واملستشارين‪.‬‬ ‫وت�دور أحادي�ث ف�ي كوالي�س مؤمتر‬ ‫جني�ف ‪ ،2‬تتح�دث ع�ن أن تغيي�ر الفندق‬ ‫ج�اء بن�اء عل�ى نصيح�ة م�ن اخملاب�رات‬ ‫السويس�رية‪ ،‬حي�ث يق�ال أن النظ�ام ق�د‬ ‫زرع اعين له فيه‪ ،‬وأن مقربين من النظام‬ ‫ومن استخباراته س�كنوا في بعض غرف‬ ‫الفندق بالتزامن م�ع انعقاد مؤمتر جنيف‬ ‫‪ .2‬إال أن منذر آق بيق أفاد أن اختيار فندق‬ ‫الروي�ال كان بن�اء عل�ى تقدمة‪ ‬احلكوم�ة‬ ‫السويسرية‪.‬‬ ‫ويلتق�ي الي�وم ف�ي مدين�ة «جني�ف»‬ ‫السويس�رية‪ ‬وفدا املعارض�ة والنظ�ام‬ ‫الس�وريني‪ ،‬من أج�ل متابع�ة محادث�ات‬ ‫اجلولة األولى ل�ـ «مؤمتر‪ ‬جنيف ‪ »2‬الذي‬ ‫تس�تضيفه سويسرا‪ ‬بوس�اطة م�ن األمم‬ ‫املتحدة‪.‬‬ ‫ويرأس وفد املعارضة السورية‪ ‬رئيس‬ ‫االئتالف الوطني لقوى الثورة واملعارضة‬ ‫«أحم�د اجلربا»‪ ،‬فيم�ا يرأس وف�د النظام‬ ‫السوري وزير خارجيته «وليد املعلم»‪.‬‬

‫اإلبراهيمي‪ :‬بداية جولة التفاوض الثانية‬ ‫كانت شاقة ولم حتقق تقدما‬ ‫■ جني�ف ـ ا ف ب‪ :‬اعل�ن املوف�د الدول�ي ال�ى س�وريا االخضر‬ ‫االبراهيم�ي امس الثالث�اء ان بداية اجلولة الثاني�ة من مفاوضات‬ ‫جنيف ‪ 2‬بني النظام واملعارضة الس�وريني كانت «شاقة» ولم حتقق‬ ‫تقدم�ا‪ .‬وق�ال االبراهيم�ي ف�ي مؤمتر صحاف�ي عقده ف�ي مقر االمم‬ ‫املتحدة في جنيف بعد جلس�ة تفاوض مشتركة بني الوفدين «ليس‬ ‫ل�دي الكثي�ر القوله باس�تثناء ان بداية هذا االس�بوع كانت ش�اقة‬ ‫(‪ .)...‬نح�ن ال نحقق تقدما يذكر‪ ...‬س�نقوم مبا في وس�عنا حملاولة‬ ‫االقالع بهذا املسار»‪.‬‬ ‫واض�اف «اؤكد لك�م انني امل�ك اطنانا من الصبر‪ ،‬لكن الش�عب‬ ‫الس�وري ال ميل�ك ق�درا مماثلا‪ .‬نحن ندين للش�عب الس�وري بان‬ ‫نتقدم في شكل اسرع مما نقوم به»‪.‬‬ ‫وناش�د «اجلميع ان يجعل هذا املس�ار حقيقة ويس�اعد س�وريا‬ ‫على اخلروج من الكابوس الذي يعيش�ه ناس�ها منذ ثالثة اعوام»‪،‬‬ ‫مش�يرا الى ان القيام بذلك «يتطلب تعاونا من الطرفني هنا والكثير‬ ‫من الدعم من اخلارج»‪.‬‬ ‫واشار الدبلوماسي اجلزائري السابق الى انه سيلتقي اجلمعة‬ ‫ف�ي جني�ف نائ�ب وزي�ر اخلارجي�ة الروس�ي غينات�ي غاتيل�وف‬ ‫ومس�اعدة وزي�ر اخلارجي�ة االمريكي�ة وين�دي ش�يرمان‪ ،‬على ان‬ ‫ينتقل «االس�بوع املقبل او اكثر بقليل‪ ،‬لكن بالتاكيد في وقت قريب‪،‬‬ ‫ال�ى نيوي�ورك لرف�ع تقرير ال�ى االمني الع�ام لالمم املتح�دة ورمبا‬ ‫ال�ى مجلس االم�ن» ح�ول املفاوضات‪ .‬وب�دأت اجلول�ة الثانية من‬ ‫التف�اوض بني وفدي احلكومة واملعارضة الس�وريني االثنني‪ .‬وعقد‬ ‫الطرفان أمس اولى اجللسات املشتركة‪.‬‬ ‫وبدا التباين حادا في مواقف طرفي النزاع املستمر منذ منتصف‬ ‫آذار‪/‬مارس ‪ ،2011‬اذ يش�دد النظام على اولوية البحث في مس�ألة‬ ‫«مكافح�ة االره�اب»‪ ،‬بينما تطال�ب املعارض�ة باالتفاق عل�ى هيئة‬

‫للحكم االنتقالي ذات صالحيات كاملة‪.‬‬ ‫وردا على س�ؤال عما اذا كان حان الوقت «لفرض جدول اعمال»‬ ‫عل�ى املتفاوضني‪ ،‬قال االبراهيم�ي «ال اعرف ان كان ف�ي امكاني ان‬ ‫اف�رض اجن�دة عل�ى اش�خاص ال يريدونه�ا‪ .‬كيف ميك�ن ان توجه‬ ‫مسدس�ا الى رؤوس�هم‪ ...‬هذا بلدهم‪ ،‬ومس�ؤوليتهم كبيرة‪ .‬جاؤوا‬ ‫الى هنا مببادرة من روس�يا واميركا ومعهم دع�م العالم اجمع على‬ ‫م�ا اعتق�د‪ ،‬وال�كل يتوجه بانظ�اره اليه�م‪ ،‬وبالتحديد كل الش�عب‬ ‫السوري»‪.‬‬ ‫وقال االبراهيمي «ميكن القول ان مس�الة حمص تش�كل جناحا‪،‬‬ ‫لكن اس�تغرق االمر س�تة اش�هر‪ .‬س�تة اش�هر طويلة الخراج مئات‬ ‫االش�خاص وادخ�ال القليل من امل�واد الغذائية‪ .‬وهن�اك العديد من‬ ‫املناطق االخرى احملاصرة التي لم يحصل فيها شيء»‪.‬‬ ‫وتاب�ع «اعتق�د ان حمص ش�كلت جناح�ا‪ ،‬لكن االم�ر ترافق مع‬ ‫مخاطر‪ .‬زمالؤنا في االمم املتح�دة وكذلك املتطوعون الرائعون في‬ ‫الهالل االحمر السوري خاطروا كثيرا»‪.‬‬ ‫ويتول�ى ممثل االمم املتحدة يعقوب احللو التفاوض مع محافظ‬ ‫حم�ص طالل الب�رازي واملقاتلين املوجودين داخ�ل حمص الجالء‬ ‫املدنيني‪.‬‬ ‫وكان االبراهيم�ي يتح�دث ع�ن العملي�ة االنس�انية التي بدأت‬ ‫اجلمع�ة ف�ي حمص في ض�وء هدن�ة مت االتف�اق عليها بين مقاتلي‬ ‫املعارض�ة والس�لطات الس�ورية باش�راف االمم املتح�دة‪ .‬ومددت‬ ‫الهدن�ة حتى مس�اء االربعاء املقب�ل‪ .‬ومت حتى اآلن اجلاء اكثر من‬ ‫‪ 1200‬ش�خص م�ن احياء في حمص القدمية محاصرة منذ عش�رين‬ ‫ش�هرا م�ن ق�وات النظ�ام‪ ،‬وقد عان�وا من اش�هر طويلة م�ن اجلوع‬ ‫واحلرم�ان‪ .‬كما مت ادخال حص�ص غذائية الى الس�كان الباقني في‬ ‫الداخل‪.‬‬

‫الفروف‪ :‬مشروع القرار حول سوريا‬ ‫في األمم املتحدة «غير مقبول على اإلطالق»‬ ‫■ موسكو ـ وكاالت‪ :‬اعتبر وزير اخلارجية الروسي سيرغي‬ ‫الفروف امس الثالثاء ان مش�روع الق�رار الذي قدم الى مجلس‬ ‫االم�ن الدولي ح�ول الوضع االنس�اني في س�وريا «غير مقبول‬ ‫على االطالق» بالنسبة ملوسكو‪.‬‬ ‫وقال الف�روف ان «االفكار التي نقلت الين�ا غير مقبولة على‬ ‫االطالق وتتضم�ن حتذيرا للحكومة» للس�ورية‪ .‬واضاف «انها‬ ‫احادية اجلانب‪ ،‬ومنفصلة عن الواقع»‪.‬‬ ‫واضاف الوزير الروس�ي «لدينا انطباع بانه يتم اس�تخدام‬ ‫موضوع الوضع االنساني‪ ،‬كما حصل منذ فترة قصيرة بالنسبة‬ ‫لالس�لحة الكيميائية‪ ،‬اليجاد ذريعة لوقف العملية السياس�ية‬ ‫وتوجيه اتهامات لدمش�ق واش�لعودة الى س�يناريو عس�كري‬ ‫لتغيير النظام»‪.‬‬ ‫وقال الف�روف في ختام لق�اء مع نظي�ره اجلزائري رمضان‬ ‫العمام�رة ان «مجلس االمن يجب ان يولي انتباها جلانب ليس‬ ‫اقل اهمية لالزمة وهو تصاعد االرهاب»‪.‬‬ ‫وحاول الغربيون االثنني احلصول على موافقة روس�يا على‬ ‫مشروع قرار حول الوضع االنساني في سوريا‪.‬‬ ‫لك�ن املندوب الروس�ي لدى االمم املتحدة فيتالي تش�وركني‬ ‫قال ان بالده سترفض بشكل قاطع مثل هذا النص‪.‬‬ ‫ويطالب مش�روع القرار بايصال املساعدات الى السكان في‬

‫ش�كل آمن وخصوص�ا «الرفع الفوري للحص�ار» املفروض على‬ ‫مدن عدة حيث حتاصر املعارك االف املدنيني‪ .‬ويشير القرار الى‬ ‫حمص القدمية (وسط) ونبل والزهراء في منطقة حلب (شمال)‬ ‫ومخيم اليرموك لالجئني الفلس�طينيني في دمش�ق والعديد من‬ ‫قرى الغوطة في ريف دمشق‪ ،‬مؤكدا ان هذه املطالب موجهة الى‬ ‫«جميع االطراف وخصوصا السلطات السورية»‪.‬‬ ‫ودعا القرار هذه الس�لطات الى «الوق�ف الفوري الي قصف‬ ‫جوي ملناطق مأهولة» والس�تخدام صواريخ سكود و»البراميل‬ ‫املتفج�رة» التي يس�تعملها الطيران الس�وري بكثافة في حلب‪،‬‬ ‫معتبرا ان هذه االساليب «من شانها التسبب باصابات ومعاناة‬ ‫ال جدوى منها» ومذكرا بان «حماية الس�كان هي من مس�ؤولية‬ ‫السلطات السورية في املقام االول»‪.‬‬ ‫من جهة اخرى قالت وكالة «انترفاكس» الروسية لألنباء إن‬ ‫السفير السوري لدى روس�يا قال امس الثالثاء إن أخطر املواد‬ ‫في ترس�انة الرئيس بشار األسد من األسلحة الكيماوية ستزال‬ ‫من البالد بحلول األول من آذار‪/‬مارس‪.‬‬ ‫ولم تف س�وريا مبهلة ‪ 31‬كانون األول‪/‬ديسمبر الزالة أخطر‬ ‫العناص�ر الكيماوية الس�امة وفقا التفاق توس�طت فيه روس�يا‬ ‫والوالي�ات املتحدة لتف�ادي ضربة عس�كرية أمريكي�ة محتملة‬ ‫لقوات االسد عقب هجوم باالسلحة الكيماوية العام املاضي‪.‬‬

‫مسؤول محلي لبناني‪ :‬مئات السوريني نزحوا‬ ‫إلى عرسال هرب ًا من «معركة القلمون»‬ ‫■ بي�روت ـ حمزة تكين‪ :‬قال‪ ‬بكر احلجي�ري‪ ،‬عضو اجمللس‬ ‫البلدي لبلدة عرس�ال اللبنانية‪ ،‬احملاذية للحدود الس�ورية‪ ،‬إن‬ ‫املئات من أهالي القلمون السورية‪ ‬بدأوا منذ يومني بالنزوح إلى‬ ‫تتع�رض له منطقتهم‪ ،‬في ظل‬ ‫«عرسال»‪ ،‬ش�رق‪ ،‬هربً ا من قصف‬ ‫ّ‬ ‫تخوف من اندالع «معركة» بني النظام السوري واملعارضة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وأض�اف احلجيري‪ ،‬في حديث لألناضول‪ ،‬امس الثالثاء‪ ،‬أن‬ ‫«مئات م�ن النازحني اجلدد بدأوا بنصب خي�م في محيط‪ ‬البلدة‬ ‫مش�يرا إلى أن «من ميلك املال يحاول أن يس�تأجر‬ ‫يأوون فيها»‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫منزال رغم أنه لم يعد هناك منازل خالية في البلدة»‪.‬‬ ‫ورج�ح احلجي�ري أن يك�ون ع�دد النازحين الس�وريني‬ ‫ّ‬ ‫ف�ي عرس�ال وص�ل إل�ى ‪ 120‬أل�ف ن�ازح من�ذ بداي�ة األزم�ة‬ ‫السورية‪ ‬يعيشون مع أهالي البلدة ‪« ‬في ظروف صعبة جدً ا»‪.‬‬ ‫ولف�ت املس�ؤول احمللي إلى أن أهالي عرس�ال يس�معون منذ‬ ‫تتعرض‬ ‫عدة أيام أص�وات القصف الصاروخي واملدفع�ي الذي ّ‬ ‫مش�يرا إلى‬ ‫ل�ه القلم�ون واملناط�ق الس�ورية املقابل�ة لبلدتهم‪،‬‬ ‫ً‬ ‫تزايد‪ ‬احلدي�ث خلال األي�ام املاضي�ة عن ق�رب ان�دالع «معركة‬ ‫القلم�ون» بين قوات النظ�ام الس�وري وعناصر ح�زب الله من‬

‫جهة وقوات املعارضة املس�لحة من جهة أخرى‪ ،‬ما‪ ‬يدفع األهالي‬ ‫إل�ى النزوح‪ .‬ويقاتل عناصر حزب الل�ه إلى جانب قوات النظام‬ ‫الس�وري ف�ي س�وريا بش�كل علن�ي من�ذ مطل�ع الع�ام املاضي‪،‬‬ ‫فيما يش�ارك عدد م�ن اللبنانيين اجلهاديني ومناص�ري الثورة‬ ‫السورية بالقتال الى جانب املعارضة‪.‬‬ ‫وتضم بلدة عرسال أكبر جتمع للنازحني السوريني في لبنان‬ ‫الذين تخطى عدد املس�جلني لدى املفوضي�ة العليا لالجئني ‪913‬‬ ‫ً‬ ‫ألفا‪ ،‬فيما تؤكد الدولة اللبنانية أن عددهم جتاوز ‪ 1.2‬مليون‪ .‬‬ ‫ومن�ذ آذار‪/‬م�ارس ‪ ،2011‬تطالب املعارضة الس�ورية بإنهاء‬ ‫ً‬ ‫عام�ا م�ن حك�م عائلة بش�ار األس�د‪ ،‬وإقام�ة دولة‬ ‫أكث�ر م�ن ‪40‬‬ ‫دميقراطية يتم فيها تداول السلطة‪.‬‬ ‫غي�ر أن النظ�ام الس�وري اعتم�د اخلي�ار العس�كري لوق�ف‬ ‫االحتجاجات؛ وهو ما دفع بالبالد إلى معارك دموية بني القوات‬ ‫النظامي�ة وق�وات املعارض�ة؛ حص�دت أرواح قراب�ة ‪ 150‬أل�ف‬ ‫ش�خص‪ ،‬بحس�ب إحصائية خاص�ة باملرصد الس�وري حلقوق‬ ‫اإلنس�ان‪ ،‬الذي يعرف نفس�ه على أنه منظمة حقوقية مس�تقلة‪،‬‬ ‫مقرا‪ ‬لها‪(.‬االناضول)‬ ‫تتخذ من لندن ً‬


‫‪6‬‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7664‬االربعاء ‪ 12‬شباط (فبراير) ‪ 2014‬ـ ‪ 12‬ربيع الثاني ‪1435‬هـ‬

‫شؤون عربية وعاملية‬

‫خالد البطش لـ«القدس العربي»‪ :‬انضمام األجنحة العسكرية‬ ‫للمقاومة ألمن السلطة غير مطروح‪ ...‬وسالح املقاومة هو األكثر شرعية‬

‫الفصائل تستعد والقيادة حتذر من ان اسرائيل تريد افشال خطة كيري للسالم‬

‫غارات اسرائيلية على غزة التي تعيش على وقع حرب مرتقبة‬

‫اجلهاد اإلسالمي تعتبر جهود املصاحلة بني فتح وحماس‬ ‫إيجابية وترفض املشاركة في انتخابات ما بعد االنقسام‬

‫فلسطني ـ «القدس العربي»‬ ‫من وليد عوض وأشرف الهور‬ ‫ش�نت طائرات حربية إس�رائيلية فجر أمس سلسلة‬ ‫غ�ارات جوي�ة عل�ى أه�داف متفرق�ة ف�ي قط�اع غ�زة‬ ‫اس�تهدفت مواقع لتدريب النش�طاء‪ ،‬واعتقلت عددا من‬ ‫الصيادي�ن‪ ،‬وق�ال جيش اإلحتلال أن هجمات�ه جاءت‬ ‫ردا عل�ى إطالق نش�طاء م�ن القطاع قذائ�ف صاروخية‬ ‫على جنوب إسرائيل‪ ،‬في وقت توقع فيه الدكتور صائب‬ ‫عريق�ات أن تش�ن إس�رائيل حرب�ا ض�د غزة‪،‬إلفش�ال‬ ‫مساعي السالم األمريكية‪.‬‬ ‫وهاجم�ت طائرات نفاذة بثلاث صواريخ موقع «أبو‬ ‫جراد» العس�كري جنوب مدينة غزة‪ ،‬فأحلقت به أضرار‬ ‫فادحة‪ ،‬وتس�ببت في اندالع النيران فيه‪ ،‬غير أن الغارة‬ ‫لم تتسبب في وقوع إصابات‪.‬‬ ‫وف�ي اعت�داء آخ�ر هاجم�ت البحري�ة اإلس�رائيلية‬ ‫قوارب صيد فلس�طينية خالل تواجدها في مياه ش�مال‬ ‫قطاع غ�زة‪ ،‬واعتقل�ت ثالثة منه�م واقتادته�م إلى جهة‬ ‫غير معلومة‪ .‬وقال متحدث عسكري إسرائيلي أن إحدى‬ ‫الغارتني اس�تهدفت قاذفة مخبأة في وسط القطاع‪ ،‬فيما‬ ‫استهدفت الغارة الثانية ما وصفه بـ «موقع إرهابي» في‬ ‫شمال القطاع‪.‬‬ ‫وقال إنه متت إصابة الهدفني بدقة‪ ،‬وعادت الطائرات‬ ‫اإلس�رائيلية إل�ى قواعده�ا بسلام‪ ،‬وق�ال إن الغارات‬ ‫كان�ت ردا على قيام نش�طاء من غزة بإطلاق صواريخ‬ ‫على جنوب إسرائيل‪.‬‬ ‫وحم�ل الناطق العس�كري حركة حماس املس�ؤولية‬ ‫ع�ن أي هج�وم صاروخ�ي ينطل�ق م�ن القطاع‪ ،‬مش�يرا‬ ‫إلى أنها «لم تفعل ش�يئا لوق�ف اإلعتداءات الصاروخية‬ ‫املتك�ررة «‪ .‬وتهدد الهجم�ات هذه مس�تقبل الهدوء وقد‬ ‫تطيح باتف�اق التهدئة املبرم برعاية مصرية منذ نوفمبر‬ ‫من العام ‪.2012‬‬ ‫عريقات‪ :‬هجوم إسرائيلي لعرقلة جهود السالم‬

‫وفي الس�ياق توق�ع الدكتور صائ�ب عريقات رئيس‬ ‫وف�د املفاوضات الفلس�طيني بأن تلجأ إس�رائيل لش�ن‬ ‫هجوم على قطاع غزة إلفش�ال مساعي وزير اخلارجية‬

‫رام الله ـ «القدس العربي»‬ ‫من وليد عوض‪:‬‬

‫فلسطيني يتفقد محله بعد الغارات االسرائيلية على غزة‬ ‫األمريكي جون كيري الهادفة لوضع خطة للسالم‪.‬‬ ‫وأشار في تصريحات صحافية إلى قيام إسرائيل مع‬ ‫بدء انطالق املفاوضات بتكثيف الهجمات واإلعتداءات‬ ‫على املسجد األقصى والفلسطينيني بهدف إفشال خطة‬ ‫كيري‪.‬‬ ‫وأض�اف «إذا ش�عر رئي�س ال�وزراء اإلس�رائيلي‬ ‫بنيامني نتنياهوبأن هناك خطة س�يقدمها كيري تستند‬ ‫للقان�ون الدولي س�يقوم بش�ن ح�رب على قط�اع غزة‬ ‫إلفشالها»‪.‬‬ ‫وأك�د أن التهديدات اإلس�رائيلية األخي�رة ضد غزة‬ ‫تعد «أمرا خطيرا»‪ ،‬كونها أصبحت «مهددة بالفعل»‪.‬‬ ‫ودعا املس�ؤول الفلس�طيني الرفيع اجملتم�ع الدولي‬ ‫إلى «توجيه األنظار نحو القطاع احملاصر واإلنتباه إلى‬ ‫ماذا سيحدث»‪.‬‬ ‫ويعي�ش الفلس�طينيون على وقع حرب إس�رائيلية‬ ‫مرتقب�ة عل�ى غ�زة‪ ،‬حي�ث تتحس�ب فصائ�ل املقاوم�ة‬ ‫بالقطاع لذلك العدوان الذي يلوح في االفق‪.‬‬

‫فك احلصار عن غزة ما زال موضع نقاش وإسرائيل‬ ‫معنية بعالقات إستراتيجية قوية مع تركيا‬

‫إعادة احلياة ملباحثات أنقرة وتل أبيب‬ ‫وتوقعات بقرب تطبيع العالقات‬ ‫الناصرة ـ «القدس العربي»‬ ‫من زهير أندراوس‪:‬‬ ‫يبدو أن العزلة السياسية واملشاكل الداخلية‬ ‫الت�ي تعان�ي منه�ا تركي�ا ف�ي الفت�رة األخيرة‬ ‫دفعت صناع القرار في أنقرة إلى التفكير مجددا‬ ‫ف�ي سياس�تهم اخلارجية‪ ،‬وف�ي هذا الس�ياق‪،‬‬ ‫أعلنت إس�رائيل عن موافقتها عل�ى تلبية أغلب‬ ‫الش�روط التركية‪ ،‬في ما أعل�ن وزير اخلارجية‬ ‫الترك�ي أحم�د داود أوغلو أن تركيا وإس�رائيل‬ ‫ف�ي الطري�ق إل�ى تطبي�ع العالق�ات بينهما منذ‬ ‫أحداث س�فينة (مرمرة) في ع�ام ‪ ،2010‬وهو ما‬ ‫قوبل بتأكيد إسرائيلي عبر وسائل اإلعالم‪.‬‬ ‫وكشفت صحيفة هآرتس العبرية النقاب عن‬ ‫أن إس�رائيل وافقت على رفع قيمة التعويضات‬ ‫لذوي الشهداء واجلرحى األتراك‪ ،‬الذين سقطوا‬ ‫عل�ى الس�فينة التركي�ة بنيران ق�وات البحرية‬ ‫اإلس�رائيلية عندم�ا اعترضت أس�طول احلرية‬ ‫ف�ي ال�ـ‪ 31‬م�ن ش�هر أيار‪/‬ماي�و ‪ 2010‬واقتادت‬ ‫سفنه وناشطيه إلى ميناء أسدود‪ .‬وأضافت أن‬ ‫احملادثات بني أنقرة وتل أبيب جتددت في ش�هر‬ ‫كانون األول‪ /‬ديسمبر من العام املاضي‪ ،‬مشيرة‬ ‫إل�ى أن اجلان�ب التركي هو الذي ب�ادر لتجديد‬ ‫املباحث�ات وج�رت احملادث�ات ف�ي اس�طنبول‪.‬‬ ‫وخالل احملادثات‪ ،‬عب�ر املفاوضون األتراك عن‬ ‫ليون�ة ف�ي مواقفه�م ف�ي مس�ألة التعويضات‪،‬‬

‫أكدت حركة اجلهاد اإلسالمي الثالثاء بأنها لن تشارك‬ ‫ف�ي اإلنتخاب�ات الرئاس�ية والتش�ريعية الفلس�طينية‬ ‫املرتقب�ة في إطار تنفي�ذ اتفاق املصاحل�ة الوطنية إلنهاء‬ ‫اإلنقسام الداخلي ما بني حركتي فتح وحماس‪.‬‬ ‫وأكد خال�د البطش أحد قادة حركة اجلهاد اإلسلامي‬ ‫في قطاع غزة لـ»القدس العربي» بأن حركته لن تش�ارك‬ ‫ف�ي اإلنتخاب�ات املرتقب�ة‪ .‬وأض�اف البط�ش ف�ي مقابلة‬ ‫م�ع «الق�دس العرب�ي»‪« ،‬الوقت ل�م يحن بعد ك�ي تصبح‬ ‫حركة اجلهاد اإلسلامي جزء من الس�لطة الفلسطينية ال‬ ‫س�يما ونحن نتحدث عن اتفاق مصاحلة وحكومة مؤقتة‬ ‫وكذل�ك عن فت�رة زمنية محدودة حتى جت�رى انتخابات‬ ‫رئاسية وتشريعية ومجلس وطني وترتيب وضع منظمة‬ ‫التحرير‪ ،‬وبالتالي برأين�ا أن الظروف لم تنضج بعد وما‬ ‫زالت بعض العوائق وفي مقدمتها مرجعية السلطة حتى‬ ‫هذه اللحظة «في إشارة الى اتفاق أوسلو الشهير‪».‬‬ ‫وتاب�ع البطش قائال «ولكن اجلهاد اإلسلامي حترص‬ ‫أن تكون ش�ريكة في القرار الوطني الفلس�طيني‪ ،‬مبعنى‬ ‫أن تك�ون ش�ريكة ف�ي منظم�ة التحرير الفلس�طينية بعد‬ ‫إع�ادة بنائها وهيكلتها وأيضا اإلتفاق على اس�تراتيجية‬ ‫وطني�ة»‪ ،‬متمني�ا أن تت�م املصاحلة ما بني فت�ح وحماس‬ ‫وإجراء انتخابات رئاس�ية وتش�ريعية للسلطة‪ ،‬مشددا‬ ‫عل�ى أن اجله�اد الت�ي تعتب�ر فصيال رئيس�ا ف�ي األرض‬ ‫الفلس�طينية ومقاوم�ة اإلحتلال ل�ن تش�ارك ف�ي تل�ك‬ ‫اإلنتخابات‪.‬‬ ‫وأضاف البطش «حركة اجلهاد اإلسلامي لن تش�ارك‬ ‫ف�ي اإلنتخابات في ه�ذه املرحلة» باعتب�ار أنه لم يحدث‬ ‫جدي�د على صعي�د اإلنتخاب�ات التي م�ا زال�ت محكومة‬ ‫بس�قف اتفاق أوس�لو الذي أقيمت الس�لطة الفلسطينية‬ ‫مبوجب�ه‪ ،‬وق�ال «ل�م يح�دث جدي�د حت�ى نش�ارك ف�ي‬ ‫اإلنتخابات التشريعية القادمة»‪.‬‬ ‫وكان وفد من حركة فتح زار خالل األيام املاضية قطاع‬ ‫غزة الذي تس�يطر عليه حماس واجتمع برئيس الوزراء‬

‫وطالبوا اإلس�رائيليني بدف�ع تعويضات مببلغ‬ ‫‪ 30‬ملي�ون دوالر‪ ،‬ولك�ن الوف�د اإلس�رائيلي‬ ‫أبل�غ األت�راك أن الدولة العبرية مس�تعدة لدفع‬ ‫نصف املبلغ‪ ،‬أي ‪ 15‬ملي�ون دوالر ومت رفع قيمة‬ ‫التعوي�ض ل�ـ ‪ 20‬مليون دوالر بع�د ضغوط من‬ ‫أمري�كا ودول الغرب‪ ،‬وكان�ت تركيا قد رضخت‬ ‫للضغ�وط وجم�دت اإلج�راءات القانوني�ة‬ ‫ض�د املس�ؤولني السياس�يني والعس�كريني‬ ‫اإلسرائيليني الضالعني مبهاجمة السفينة‪.‬‬ ‫باإلضاف�ة إلى ذلك‪ ،‬قالت الصحيفة إن أموال‬ ‫التعويضات لن تدفع مباشرة لعائالت الضحايا‬ ‫األت�راك‪ ،‬إمنا س�تودع ف�ي صناديق إنس�انية‪،‬‬ ‫ومن ثم تنقل لعائالت القتلى واجلرحى‪.‬‬ ‫وفي السياق نفس�ه‪ ،‬نقلت صحيفة معاريف‬ ‫ع�ن مص�در إس�رائيلي رفي�ع تأكي�ده عل�ى أن‬ ‫املس�ؤولني اإلس�رائيليني يتطلع�ون إلى توقيع‬ ‫اإلتفاق لتس�وية العالقات بين اجلانبني خالل‬ ‫الشهر اجلاري‪ .‬مع ذلك يبقى السؤال األساسي‬ ‫حول مصير الش�رط اآلخر ال�ذي وضعته تركيا‬ ‫الس�تئناف العالق�ات م�ع إس�رائيل‪ ،‬ويتعل�ق‬ ‫بتخفيف احلص�ار البحري املفروض على قطاع‬ ‫غزة‪.‬‬ ‫وتري�د تل أبي�ب أن توافق تركي�ا على عودة‬ ‫احل�وار السياس�ي بين اجلانبين وأن تلت�زم‬ ‫األخي�رة بع�دم العم�ل ضده�ا ف�ي املنتدي�ات‬ ‫الدولية وعدم العودة إلى مهاجمتها في وسائل‬ ‫اإلعالم‪.‬‬

‫الدراجات النارية لرصد اجلنود‬ ‫وزرع األلغام على احلدود‬

‫وف�ي س�ياق احلدي�ث ع�ن املقاومة ف�ي غ�زة زعمت‬ ‫صحيف�ة «معاري�ف» اإلس�رائيلية أن عناصر ونش�طاء‬ ‫األجنح�ة العس�كرية لفصائ�ل املقاوم�ة الفلس�طينية‪،‬‬ ‫تس�تخدم الدراجات النارية‪ ،‬جلمع املعلومات عن جنود‬ ‫اجلي�ش اإلس�رائيلي عل�ى اجلان�ب اآلخر م�ن احلدود‪،‬‬ ‫وذلك لسرعتها وقلة تكلفتها‪.‬‬ ‫ووفق ما نش�ر ف�إن عناص�ر حركة حم�اس واجلهاد‬ ‫اإلسلامي يقوم�ون عبر اس�تخدام الدراج�ات النارية‪،‬‬ ‫ب�زرع العب�وات بالقرب من الس�ياج األمن�ي‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلطلاق الصواري�خ باجتاه مس�توطنات غلاف غزة»‪،‬‬ ‫وفق زعمها‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أيضا عبر‬ ‫ولفتت إلى أن�ه مت تهريب آالف الدراج�ات‬ ‫األنفاق س�واء جاهزة أو مفككة إال أن أسعارها آخذة في‬ ‫اإلرتفاع منذ بدء اجلي�ش املصري بحملته األخيرة على‬

‫املق�ال اس�ماعيل هني�ة نائ�ب رئي�س املكت�ب السياس�ي‬ ‫حلماس‪ ،‬حيث كش�فت مصادر من احلركتني أنه مت احراز‬ ‫تقدم في اإلتصاالت ما بني الطرفني لتشكيل حكومة وفاق‬ ‫برئاس�ة عب�اس وإجراء انتخابات رئاس�ية وتش�ريعية‬ ‫قبل نهاية العام في إطار السعي املشترك إلنهاء اإلنقسام‬ ‫الداخلي املتواصل منذ منتصف عام ‪. 2007‬‬ ‫وبش�أن إمكانية حتقيق املصاحلة ف�ي ظل اإلتصاالت‬ ‫احلالي�ة ما بني حركت�ي فتح وحماس‪ ،‬أش�ار البطش الى‬ ‫أن حركته تلمس جدي�ة حقيقية من قبل احلركتني لتنفيذ‬ ‫اتفاق املصاحلة إلنهاء اإلنقسام الداخلي‪ ،‬وقال «أنا أعتقد‬ ‫بأن الظروف تغيرت وما تش�هده املنطقة من تغير تساهم‬ ‫بس�رعة إجن�از املصاحلة س�واء من قبل حم�اس أو فتح‪.‬‬ ‫األمور تغي�رت وهناك توجه ش�به حقيق�ي للمصاحلة»‪،‬‬ ‫متمنيا س�رعة تطبيق املصاحلة على األرض «وأن تش�هد‬ ‫األيام القادمة إجابة على سؤال الشعب الفلسطيني‪ :‬متى‬ ‫سيتم تشكيل حكومة الوفاق ؟»‪.‬‬ ‫وعل�ى صعي�د مس�تقبل األجنح�ة املس�لحة التابع�ة‬ ‫لفصائ�ل املقاوم�ة مث�ل س�رايا الق�دس التابع�ة للجه�اد‬ ‫اإلسلامي وكتائب ع�ز الدين القس�ام التابع�ة حلماس‪،‬‬ ‫وإمكاني�ة انضمامه�ا لألجه�زة األمني�ة التابعة للس�لطة‬ ‫الفلس�طينية‪ ،‬قال البطش «األجنحة العس�كرية حلركات‬ ‫املقاومة هي م�ن أجل موجهة إس�رائيل‪ ،‬وانضمامها ألمن‬ ‫الس�لطة غير مطروح‪ ،‬وليس مطروحا حتى هذه اللحظة‬ ‫أن تض�م أو تنض�م ال�ى األجه�زة األمني�ة الفلس�طينية‬ ‫لتصب�ح ج�زءا م�ن ه�ذه األجهزة‪ .‬وه�ذا لم يط�رح ال في‬ ‫حوار القاه�رة وال حتى في التفاهمات الت�ي تتم دائما ما‬ ‫بني املقاومة‪ ،‬هذا املوض�وع غير مطروح ‪ ،‬وهذه األجنحة‬ ‫العسكرية التابعة للمقاومة ستبقى موجهة ضد إسرائيل‬ ‫ألن وظيفته�ا األس�اس الدف�اع عن الش�عب الفلس�طيني‬ ‫ووظيفته�ا أن حتم�ي الش�عب وأن تتص�دى لإلحتلال‬ ‫وهمجيت�ه‪ ،‬وبالتال�ي هذا املوض�وع غير مط�روح وعلى‬ ‫اجلميع أن يدعم ويحمي املقاومة «‪.‬‬ ‫وبش�أن اذا م�ا هن�اك خش�ية أن يفج�ر املل�ف األمني‬ ‫تنفيذ اتفاق املصاحلة في ظل إصرار السلطة على توحيد‬ ‫السلاح وحص�ره بي�د األجهزة األمنية كسلاح ش�رعي‬ ‫وحي�د ف�ي األراضي الفلس�طينية‪ ،‬ق�ال البطش «سلاح‬ ‫املقاوم�ة ه�و السلاح األكث�ر ش�رعية م�ن كل األس�لحة‬

‫غزة ـ من محمد ماجد‪:‬‬ ‫متكن مواطن فلسطيني من حل مشكلة‬ ‫الظلام الدام�س الذي يخيم عل�ى منطقة‬ ‫سكنه شرق مدينة غزة عند انقطاع التيار‬ ‫الكهربائ�ي‪ ،‬باس�تخدام بطاري�ات تالف�ة‬ ‫اش�تراها بثمن زهيد وأعاد ش�حنها ومدد‬ ‫ً‬ ‫منزال‪.‬‬ ‫منها شبكة إنارة لشارع وقرابة ‪50‬‬ ‫وراودت فك�رة اس�تخدام «البطاريات‬ ‫التالف�ة» إلن�ارة املن�ازل الفلس�طيني‬ ‫حسان سعد بعد تفاقم أزمة انقطاع التيار‬ ‫ّ‬ ‫الكهربائي وارتفاع أسعار احملروقات التي‬ ‫نتج عنه ع�دم قدرة الفقراء على تش�غيل‬ ‫مولدات الكهرباء‪.‬‬ ‫ويعان�ي قط�اع غزة منذ ‪ 7‬س�نوات من‬ ‫أزم�ة كهرب�اء كبي�رة‪ ،‬بدأت عق�ب قصف‬ ‫إسرائيل حملطة توليد الكهرباء‪.‬‬ ‫وتتس�بب الوس�ائل التي يس�تخدمها‬ ‫الفلس�طينيون ف�ي إن�ارة منازله�م خالل‬ ‫فت�رة انقط�اع الكهرب�اء بالعدي�د م�ن‬ ‫احلرائق و»املآسي» اإلنسانية‪.‬‬ ‫وف�ي م�كان آم�ن ف�ي منزل�ه وض�ع‬ ‫الفلس�طيني س�عد ‪« 10‬بطاري�ات تالف�ة»‬ ‫وم�دد منها ش�بكة إنارة للمن�ازل احمليطة‬ ‫ً‬ ‫من�زال باإلضافة‬ ‫ب�ه والتي بل�غ عددها ‪50‬‬ ‫إلنارة ش�ارع ميتد ملس�افة ‪ 500‬متر يغرقه‬ ‫الظالم خالل ساعات انقطاع الكهرباء‪.‬‬ ‫وقال س�عد إن مش�روعه اس�تهدف ‪50‬‬ ‫ً‬ ‫منزال‪ ،‬وش�ارع يعاني س�اكنيه من الظالم‬ ‫الدامس خالل انقطاع الكهرباء‪.‬‬ ‫وأوضح أنه اشترى البطاريات التالفة‬ ‫بس�عر زهي�د‪ ،‬بدع�م م�ن بع�ض اجلهات‬ ‫اخليري�ة وأض�اف إليها بع�ض التقنيات‬ ‫التي جتعله�ا صاحلة لالس�تخدام‪ ،‬ومدد‬ ‫منه�ا أسلاك أوصل به�ا مصابي�ح إلنارة‬ ‫املنازل وأحد شوارع منطقة سكنه‪.‬‬

‫باملنطق�ة‪ ،‬وهو السلاح ال�ذي ال ميس وال ميك�ن أبدا ألي‬ ‫فصي�ل أن يس�مح وال لقوة عل�ى األرض أن تل�زم فصائل‬ ‫املقاوم�ة بتغيي�ر موقفه�ا به�ذا املوضوع‪ ،‬هذا سلاح أبو‬ ‫عمار والش�قاقي وأحمد ياسين وعز الدين القسام وعبد‬ ‫القادر احلسيني»‪ .‬وش�دد البطش على أن سالح املقاومة‬ ‫واإلحتفاظ به بعيدا عن األجهزة األمنية التابعة للسلطة‬ ‫أم�ر ال نقاش في�ه‪ ،‬وقال ‪ :‬ه�ذا األمر غير خاض�ع للنقاش‬ ‫ولن نسمح بنقاش هذا املوضوع مع أي كان»‪.‬‬ ‫وتاب�ع البط�ش «عندما ينته�ي اإلحتالل اإلس�رائيلي‬ ‫ميك�ن بح�ث مس�تقبل األجنح�ة العس�كرية لفصائ�ل‬ ‫املقاوم�ة»‪ ،‬وإمكاني�ة انضمامها لألجه�زة األمنية التابعة‬ ‫للس�لطة‪ ،‬مش�ددا عل�ى أن انضم�ام األجنح�ة املس�لحة‬ ‫لألجهزة االمنية الفلس�طينية أمر غير مطروح وغير قابل‬ ‫للنقاش على حد قوله‪.‬‬

‫صياد فلسطيني يقول انه انتشل التمثال مبساعدة أهله ونقله في عربة يجرها حمار إلى بيته‬

‫إسرائيل تقرر إدخال بضائع‬ ‫ممنوعة عن سكان غزة‬

‫العثور على متثال نادر وثمني إلله الشعر اإلغريقي «ابولو»‬ ‫في قاع بحر غزة وحماس تصادره‬

‫غزة ـ «القدس العربي»‬ ‫من أشرف الهور‪:‬‬ ‫من املقرر أن يقوم اجلانب اإلس��رائيلي بتقدمي‬ ‫تسهيالت للسكان الفلس��طينيني احملاصرين في‬ ‫القطاع‪ ،‬بحسب ما أعلن مسؤول كبير في السلطة‬ ‫الفلسطينية‪.‬‬ ‫وقال حسني الشيخ رئيس هيئة الشؤون املدنية‬ ‫في الس��لطة الفلس��طينية التي جت��ري اتصاالت‬ ‫لتدبير الش��ئون احلياتية للفلس��طينيني املرتبطة‬ ‫مبوافقات إس��رائيلية أن نتائ��ج االجتماعات بني‬ ‫اجلانب�ين الفلس��طيني واإلس��رائيلي أثمرت عن‬ ‫موافقة إس��رائيلية عل��ى العديد من التس��هيالت‬ ‫لقطاع غزة‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن من بني هذه املوافقات يتمثل في‬ ‫إدخال ‪ 10‬ش��احنات للتبريد و‪ 12‬ش��احنة حلمل‬ ‫البضائع و‪ 10‬ش��احنات مغلقة و‪ 20‬شاحنة لنقل‬ ‫الغاز والبنزين والسوالر‪.‬‬ ‫وأوضح الش��يخ أن اجلانب اإلسرائيلي وافق‬ ‫على إقامة مستش��فى س��ان جون بغ��زة‪ ،‬وكذلك‬ ‫الس��ماح بإصدار ‪ 50‬بطاقة رجل أعمال لتس��هيل‬ ‫حركتهم على املعابر‪.‬‬ ‫وأكد أنه جرى إصدار التعليمات للجنة تنسيق‬ ‫البضائ��ع للب��دء باإلج��راءات الالزم��ة إلدخ��ال‬ ‫الش��احنات‪ .‬وتفرض إس��رائيل حص��ارا محكما‬ ‫على قطاع غزة منذ أكثر من س��ت س��نوات‪ ،‬متنع‬ ‫مبوجب��ه دخ��ول العديد م��ن الس��لع والبضائع‪،.‬‬ ‫أهمها املواد اخلام ومواد البناء‪.‬‬

‫غزة ـ من نضال املغربي‪:‬‬ ‫بع�د أن ظ�ل مفق�ودا طوال ق�رون ظهر بش�كل‬ ‫غامض متثال نادر من البرونز إلله الشعر (أبولو)‬ ‫ووضع حت�ت عهدة الش�رطة فتوارى م�رة أخرى‬ ‫عن األنظار‪.‬‬ ‫وأخ�ذ االعالن عن نبأ الكش�ف النادر بتالبيب‬ ‫املهتمني باآلثار لكن الش�رطة لم تس�تطع أن تقول‬ ‫مت�ى س�يظهر مج�ددا التمث�ال البرون�زي وه�و‬ ‫باحلجم الطبيعي وأين ميكن عرضه‪.‬‬ ‫وقال صياد فلس�طيني إنه انتشل متثال أبولو‬ ‫وزنت�ه ‪ 500‬كيلوج�رام م�ن ق�اع البح�ر ف�ي آب‪/‬‬ ‫أغس�طس وحمله في عربة يجرها حمار عائدا الى‬ ‫بيته غير مدرك لقيمته احلقيقية‪.‬‬ ‫لكن آخرين عرفوا سريعا أهميته وظهر التمثال‬ ‫لفت�رة قصيرة على موق�ع إلكتروني للبيع بس�عر‬ ‫‪ 500‬أل�ف دوالر وه�و س�عر يق�ل كثيرا ع�ن قيمته‬ ‫احلقيقي�ة‪ .‬وس�ارعت الش�رطة الفلس�طينية ف�ي‬ ‫قط�اع غزة ال�ذي تديره حركة املقاومة اإلسلامية‬ ‫(حم�اس) ال�ى مصادرت�ه وقال�ت إنه�ا حتقق في‬ ‫األمر‪ .‬وخليبة أمل األثريني لم يستطيعوا مشاهدة‬ ‫التمث�ال برؤي�ة العين واضط�روا ألن يقنع�وا‬ ‫بفحص عدد محدود من الصور الفوتوغرافية غير‬ ‫الواضحة للتمثال املسجى على مالءة منقوشة‪.‬‬ ‫ويق�ول علم�اء اآلث�ار إن م�ن ه�ذه الرؤي�ة‬ ‫احملدودة بوس�عهم الق�ول إن تاريخه يتراوح بني‬ ‫الق�رن اخلامس والق�رن األول قبل امليلاد وهو ما‬ ‫يجعل عمر التمثال ‪ 2000‬عام على األقل‪.‬‬ ‫وقال جان ميش�يل دو تاراج�ون املؤرخ مبعهد‬ ‫اآلثار الفرنس�ي التورات�ي في الق�دس «إنه نادر‪.‬‬

‫ميكنن�ي الق�ول إنه ال يق�در بثمن‪ .‬كمن يس�أل عن‬ ‫قيم�ة لوح�ة ال جيوكن�دا (املونالي�زا) ف�ي متحف‬ ‫اللوف�ر‪ ».‬وق�ال لتلفزيون رويترز «ين�در جدا جدا‬ ‫العثور عل�ى متثال ليس من الرخ�ام أو احلجر بل‬ ‫من املعدن‪».‬‬ ‫وذك�ر أن احلال�ة اجلي�دة للتمث�ال تش�ير فيما‬ ‫يب�دو ال�ى أن�ه مت العث�ور علي�ه عل�ى اليابس�ة ال‬ ‫ف�ي أعم�اق البح�ر وأرجع إخف�اء مكان اكتش�افه‬ ‫احلقيقي لتجنب اجلدل حول ملكيته‪.‬‬ ‫وق�ال إن ه�ذا التمث�ال «ل�م يعث�ر علي�ه عل�ى‬ ‫الش�اطئ او ف�ي البح�ر إنه نظي�ف ج�دا‪ ..‬ال (لقد‬ ‫عثر عليه) على اليابس�ة وه�و جاف» وأضاف أنه‬ ‫ال توج�د أي تش�وهات أو آثار للطحال�ب البحرية‬ ‫التي تظهر عادة على األشياء املنتشلة من البحر‪.‬‬ ‫لكن الصي�اد الفلس�طيني يقدم رواي�ة أخرى‪.‬‬ ‫يق�ول جودت غراب (‪ 26‬عاما) وهو أب لطفلني انه‬ ‫رأى ش�كال يشبه اإلنس�ان في منطقة مياه ضحلة‬ ‫على بعد نحو ‪ 100‬متر من الساحل شمالي احلدود‬ ‫بني مصر وغزة‪.‬‬ ‫في بادئ األمر ظن أنه جسد محترق بشدة لكن‬ ‫حني غطس ليلقي نظرة ع�ن كثب أدرك أنه متثال‪.‬‬ ‫وقال إن انتشال هذا «الكنز» وسحبه الى الشاطئ‬ ‫استغرق منه ومن أقاربه أربع ساعات كاملة‪.‬‬ ‫وق�ال غراب امللتحي «ش�عرت أن ه�ذه هبة من‬ ‫الله‪ .‬حالتي املالية صعبة جدا وأنتظر مكافأتي‪».‬‬ ‫لم تس�عد والدت�ه كثيرا بإحضار متث�ال أبولو‬ ‫الى املنزل وطالبت بتغطية األجزاء احلساس�ة من‬ ‫التمثال العاري‪.‬‬ ‫وتذك�ر غ�راب ضخ�م البني�ة تعلي�ق أمه حني‬ ‫قالت له «ما هذه الكارثة التي أتيت بها معك» وهي‬ ‫تنظر الى التمثال الضخم‪.‬‬

‫كان لون التمثال مزيجا م�ن األخضر والبني‪..‬‬ ‫كان اإلل�ه اإلغريق�ي الش�اب يق�ف منتصب�ا عل�ى‬ ‫ساقيه القويتني وقد مد أحدى ذراعيه وفتح راحة‬ ‫يده‪.‬‬ ‫كان له ش�عر مموج وينظر بجدي�ة الى العالم‪.‬‬ ‫كانت حدقة إحدى عينيه مكس�وة بحجر أزرق أما‬ ‫األخرى فكان بها مجرد فجوة‪.‬‬ ‫وق�ال غ�راب إن�ه بت�ر أح�د أصاب�ع التمث�ال‬ ‫ليعرضه�ا على خبير في املعادن على أمل ان يكون‬ ‫التمثال مصنوعا من الذهب‪ .‬وبدون علمه بتر أحد‬ ‫اش�قائه صباع�ا آخر ليج�ري حتريات�ه اخلاصة‪.‬‬ ‫وقام صائغ بصهره‪.‬‬ ‫وس�ريعا م�ا تول�ى أفراد م�ن األس�رة ينتمون‬ ‫الى قوة مس�لحة تابعة حلماس مسؤولية التمثال‬ ‫وفي مرحل�ة ما ظهر متثال أبول�و للبيع على موقع‬ ‫إلكتروني وحينها قال البائع إن املش�تري بوسعه‬ ‫أن يحضر الى غزة لتسلمه‪.‬‬ ‫يس�هل ال�كالم لك�ن تطبيق ه�ذا فعلي�ا صعب‪.‬‬ ‫فقط�اع غ�زة منقط�ع ف�ي واق�ع األم�ر ع�ن العالم‬ ‫اخلارجي إذ تفرض كل من اس�رائيل ومصر قيودا‬ ‫صارمة على دخول القطاع الفقير الذي يقطنه ‪1.8‬‬ ‫مليون نسمة‪.‬‬ ‫ول�م يتض�ح م�ا إذا كان ق�د ظه�ر فعلا مش�تر‬ ‫محتم�ل لكن حين عرفت س�لطات حم�اس املدنية‬ ‫بأمر التمثال النادر أمرت الشرطة مبصادرته‪.‬‬ ‫وأبلغ مس�ؤولون في وزارة الس�ياحة في غزة‬ ‫رويت�رز أن التمث�ال ل�ن يعرض عل�ى اجلمهور إال‬ ‫بع�د اإلنته�اء أوال م�ن التحقيق ملعرف�ة من حاول‬ ‫بيعه‪.‬‬ ‫وقال أحمد البرش مدير قسم اآلثار في الوزارة‬ ‫إنه ش�اهد التمثال ووعد بأن يحصل الصياد على‬

‫بطاريات تالفة تتحدى الظالم وتنير شارعا و‪ 50‬منزال في غزة‬ ‫وبني أن الس�بب وراء اس�تخدام فكرة‬ ‫إنارة املنازل بالبطاريات التالفة االرتفاع‬ ‫اجلنوني ألس�عار احملروقات‪ ،‬وعدم قدرة‬ ‫الفق�راء على تش�غيل مول�دات الكهرباء‪،‬‬ ‫باإلضاف�ة إل�ى ارتفاع أس�عار البطاريات‬ ‫احلديث غير املستخدمة‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن س�عر البطارية احلديثة‬ ‫الواح�دة يص�ل إل�ى ‪ 1500‬ش�يقل (‪400‬‬ ‫دوالر أمريك�ي)‪ ،‬بينم�ا ال يتج�اوز س�عر‬ ‫البطاري�ة التالف�ة ال�ـ ‪ 100‬ش�يقل (‪30‬‬ ‫دوالر) يض�اف إليه�ا ثم�ن زهيد ألسلاك‬ ‫ومصابيح اإلنارة‪.‬‬ ‫ويعيش قرابة مليوني مواطن في قطاع‬ ‫غزة واقعا اقتصاديا وإنسانيا صعبا‪ ،‬في‬ ‫ظل تشديد احلصار اإلسرائيلي واملتزامن‬ ‫م�ع إغلاق األنف�اق احلدودي�ة م�ن قب�ل‬ ‫السلطات املصرية‪.‬‬ ‫ولفت إل�ى أن مدة تش�غيل البطاريات‬ ‫التالف�ة تص�ل إل�ى ‪ 6‬ش�هور‪ ،‬بع�د ذل�ك‬ ‫يت�م اس�تبدالهم بس�هولة وبذات الس�عر‬ ‫املنخفض‪.‬‬ ‫وق�ال «مت توصي�ل ثالث�ة مصابي�ح‬ ‫كهربائي�ة لكل من�زل باإلضافة إلى مقبس‬ ‫كهرباء لتش�غيل مذياع صغي�ر احلجم أو‬ ‫ً‬ ‫موضح�ا أن مدة‬ ‫ش�حن هاتف خلي�وي»‪،‬‬ ‫تش�غيل البطاري�ات تصل إلى ‪ 8‬س�اعات‬ ‫بع�د ذلك يت�م ش�حنها خالل فت�رة وصل‬ ‫التيار الكهربائي‪.‬‬ ‫ويتمنى س�عد أن يتم تطوير املش�روع‬ ‫وام�داده بالدع�م اللازم م�ن اجله�ات‬ ‫اخملتصة لتوفي�ر الكهرباء على كافة قطاع‬ ‫غزة‪.‬‬ ‫م�ن جهته�ا‪ ،‬قال�ت صب�اح احملتس�ب‬ ‫(‪ 50‬عام�ا) وه�ي أح�د املس�تفيدات م�ن‬ ‫ش�بكة اإلنارة « إن املش�روع جي�د فإنارة‬ ‫البي�ت به�ذه الطريقة تبعدن�ا عن اخلطر‬

‫خالد البطش‬

‫مكافأة بعد أن حتسم املسألة‪.‬‬ ‫وأض�اف ان ه�ذا كنز ثمني وكش�ف أث�ري هام‪.‬‬ ‫وق�ال اإن فور تس�ليم الش�رطة التمث�ال لوزارته‬ ‫س�يقوم اخلبراء بترميمه وعرض�ه على اجلمهور‬ ‫في غ�زة‪ .‬وصرح بأن املؤسس�ات الدولية اتصلت‬ ‫بوزارت�ه وعرضت املس�اعدة ف�ي عملي�ة الترميم‬ ‫وأض�اف أن متحفا في جني�ف واللوفر في باريس‬ ‫عرضا استئجاره‪.‬‬ ‫واتفق البرش مع ما قاله الصياد بشأن العثور‬ ‫على التمثال في البحر‪.‬‬ ‫وقال املؤرخ تاراجون إنه من الضروري معرفة‬ ‫املكان احلقيقي لهذا الكشف‪.‬‬ ‫وتخفي رم�ال قطاع غ�زة تاريخ�ا يرجع ‪5000‬‬ ‫ع�ام ال�ى ال�وراء فق�د حكمه�ا قدم�اء املصري�ون‬ ‫وقدم�اء الفلس�طينيون والروم�ان والبيزنطيون‬ ‫والصليبيون‪.‬‬ ‫وحاص�ر اإلس�كندر األكب�ر املدين�ة وزاره�ا‬ ‫اإلمبراط�ور الرومان�ي هادري�ان‪ .‬لك�ن األثريين‬ ‫احملليني تعوزهم اخلبرة ليقوموا بأي استكشافات‬ ‫هامة وال زالت الكثير من املواقع مدفونة‪.‬‬ ‫ويرى تاراج�ون اأن متثاال كتمث�ال أبولو قد ال‬ ‫يك�ون وحده مبعنى أن�ه قد يكون مبثاب�ة القطرة‬ ‫األولى من الغيث ليعقبه العديد من اإلكتشافات‪.‬‬ ‫وق�ال «التمث�ال في ذلك الوق�ت كان يوضع في‬ ‫مجم�ع أو معب�د أو قص�ر‪ .‬وإذا كان معبدا يجب أن‬ ‫تكون هناك كل القطع الفنية األخرى (في املوقع)»‬ ‫وأضاف أنه يأمل أن تقدر حماس أهميته احملتملة‪.‬‬ ‫وق�ال «هناك ش�عور بأنه ميكنه�م العثور على‬ ‫املزي�د واملزي�د م�ن (القط�ع) املرتبط�ة بالتمث�ال‬ ‫املزي�د واملزيد م�ن القط�ع الفنية وهذا ش�يء بالغ‬ ‫احلساسية‪( ».‬رويترز)‬

‫الشاباك‪ :‬تخوف من ظاهرة إنضمام‬ ‫الشباب إلى املعارضة السورية‬

‫إدانة شاب فلسطيني بالتسلل إلى سوريا‬ ‫بطريقة غير قانونية وتدريبه عسكريا‬ ‫الناصرة ـ «القدس العربي» ـ من زهير أندراوس‪:‬‬

‫طفلتان فلسطينيتان تسيران في احد شوارع غزة‬ ‫واحلرائق الناجتة عن استخدام الشموع‬ ‫أو مولدات الكهرباء الصغيرة»‪.‬‬ ‫وبين�ت احملتس�ب أن ش�بكة االن�ارة‬ ‫اجلدي�دة تغلب�ت عل�ى مش�كلة االنقطاع‬ ‫املتواص�ل للكهرب�اء ول�و بش�كل جزئ�ي‬ ‫فبإمكانن�ا مواصل�ة أعم�ال املن�زل دون‬ ‫تأجي�ل‪ ،‬وب�ات األطف�ال يتمكن�ون م�ن‬

‫الدراسة بسهولة خالل ساعات الليل‪.‬‬ ‫وفرضت إس�رائيل حص�ارا على قطاع‬ ‫غزة منذ عام ‪ ،2006‬في أعقاب أس�ر حركة‬ ‫حماس جلندي إس�رائيلي ق�رب احلدود‪،‬‬ ‫وش�ددت م�ن إجراءات�ه في صي�ف ‪2007‬‬ ‫بع�د س�يطرة احلركة عل�ى القط�اع عقب‬ ‫انتخابات برملانية فازت بها‪.‬‬

‫ومت�د س�لطة الطاق�ة املن�ازل بتي�ار‬ ‫كهربائي وفق جدول يعمل على‪ 8‬س�اعات‬ ‫وص�ل‪ ،‬ثم يتم قطعه ملدة ‪ 8‬س�اعة أخرى‪،‬‬ ‫معتم�دة في ذل�ك على اخلط�وط املصرية‬ ‫واإلس�رائيلية ومول�دت ش�ركة الكهرباء‬ ‫الذي تعاني من نقص كبير من الوقود‪.‬‬ ‫وكانت األزم�ات االقتصادية املتالحقة‬

‫على قطاع غ�زة‪ ،‬واملتمثلة بالنقص احلاد‬ ‫في غاز الطهي‪ ،‬واالنقطاع املس�تمر للتيار‬ ‫الكهربائ�ي ق�د أجب�رت مؤخ�را العائالت‬ ‫ّ‬ ‫الغزي�ة للع�ودة إل�ى الوس�ائل البدائي�ة‬ ‫كاس�تخدام «باب�ور ال�كاز» (موق�د يعمل‬ ‫على وقود الكيروسني)‪ ،‬وإشعال احلطب‪.‬‬ ‫(األناضول)‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7664 Wednesday 12 February 2014‬‬

‫أصدرت احملكمة املركزية في لواء املركز حكمً ا بالسجن الفعلي ‪ 15‬شهرا‬ ‫على ش�اب من مدينة الطيبة‪ ،‬في املثلث الش�مالي‪ ،‬داخل ما يسمى باخلط‬ ‫األخض�ر‪ ،‬بعد إدانته بتهمة التس�لل إلى س�وريا واإلنضم�ام إلى صفوف‬ ‫املعارضة املسلحة‪ ،‬وحتديدً ا تنظيم جبهة النصرة‪.‬‬ ‫وكان جه�از األمن العام الش�ابك اإلس�رائيلي قد كش�ف في ش�هر آب‪/‬‬ ‫أغس�طس ‪ 2013‬أن الش�اب عبد الق�ادر عفيف عبد القادر التل�ة البالغ من‬ ‫عاما‪ ،‬من مدينة الطيبة‪ ،‬اعتقل يوم الرابع عش�ر من متوز‪/‬يوليو‬ ‫العمر ‪ً 26‬‬ ‫املاضي وذل�ك على خلفية خروجه إلى دولة س�وريا بهدف اإلنضمام الى‬ ‫ق�وى املعارضة ف�ي مواجهة النظام الس�وري‪ً ،‬‬ ‫وفق�ا ملا يدعيه الش�اباك‪.‬‬ ‫وتابع الش�اباك‪ ،‬كما قالت أمس صحيفة (هآرتس) العبرية‪ ،‬بأن التلة هو‬ ‫طالب في كلية الصيدلة في األردن بحيث تعرف خالل التعليم على طالب‬ ‫عراقيني وفلسطينيني املؤيدين للتيار السلفي اجلهادي‪.‬‬ ‫ولفتت الصحيفة إلى أن الش�اباك قام بتق�دمي تقرير إلى النيابة العامة‬ ‫واحملكم�ة العلي�ا اإلس�رائيلية‪ ،‬حذر فيه م�ن إمكانية حقيقي�ة أن التأهيل‬ ‫الذي يتلقاه هؤالء الش�بان في س�وريا س�يتم توجيهه ضد إسرائيل‪ ،‬من‬ ‫خالل نشر أيديولوجية القاعدة واستخدامهم التدريب‪.‬‬ ‫باإلضافة إل�ى ذلك‪ ،‬تلقت عائلة مؤيد زكي إغباري�ة‪ 28 ،‬عاما‪ ،‬من قرية‬ ‫مؤخرا نبأ مقتله في س�وريا وصورة‬ ‫املش�يرفة‪ ،‬املتاخمة ملدين�ة أم الفحم‬ ‫ً‬ ‫جلثت�ه وعليها آثار إطالق أعيرة نارية‪ ،‬وعلى أثر ذلك فتحت العائلة بيت‬ ‫عزاء في القرية‪.‬‬ ‫وكان إغباري�ة ق�د ت�زوج قبل عدة ش�هور‪ ،‬وق�رر قبل بضعة أس�ابيع‬ ‫السفر إلى تركيا والتسلل منها إلى سوريا حيث انضم إلى صفوف إحدى‬ ‫امليليشيات املسلحة هناك‪ ،‬ومنذ ذلك احلني اختفت آثاره‪ .‬وقالت التقارير‬ ‫اإلس�رائيلية إن ش�ابني آخري�ن من مدين�ة أم الفحم س�افرا م�ع إغبارية‬ ‫واختف�ت آثارهم�ا أيض�ا‪ ،‬وتعتق�د عائلتيهم�ا أنهم�ا انضما إل�ى صفوف‬ ‫املعارضة في سوريا‪.‬‬


‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7664‬االربعاء ‪ 12‬شباط (فبراير) ‪ 2014‬ـ ‪ 12‬ربيع الثاني ‪1435‬هـ‬

‫شؤون عربية وعاملية‬

‫عشية ذكرى ثورة ‪ 17‬فبراير‪ :‬املتصارعون في ليبيا‬ ‫يعلنون احلرب على املكشوف والشارع يهدد بثورة جديدة‬

‫دعت النيجر إلى التعاون بدال من طلب التدخل اخلارجي‬

‫ليبيا تتهم «أبناء» القذافي‬ ‫بزعزعة أمن حدودها من النيجر‬ ‫طرابلس‪ -‬من محمد الناجم‪:‬‬

‫اتهم وكيل وزارة الدفاع الليبية‪ ،‬خالد الشريف‪،‬‬ ‫االثنني‪ ،‬الجئني سياس�يني ف�ي النيجر بالعمل على‬ ‫زعزعة أمن ليبيا‪.‬‬ ‫وق�ال الش�ريف‪ ،‬إن «وزارة الدف�اع رص�دت‬ ‫حت�ركات معارضني للث�ورة الليبي�ة يعملون على‬ ‫زعزع�ة األم�ن ف�ي البل�دات (الليبي�ة) احلدودية‪،‬‬ ‫وهم ممولون من أبن�اء القذافي‪ ،‬موجودين بصفة‬ ‫الجئني سياسيني» في النيجر‪.‬ولم يوضح الشريف‬ ‫املقصود حتديدا بكلمة «أبناء»‪ ،‬أي هل تعني أفرادا‬ ‫من أس�رة القذافي أم أنصارا له‪.‬غير أن الس�اعدي‬ ‫القذاف�ي‪ ،‬جنل الرئيس الليب�ي الراحل‪ ،‬يعيش في‬ ‫النيجر منذ آب ‪ /‬اغسطس ‪.2011‬‬ ‫وذك�ر التلفزي�ون الليب�ي‪ ،‬اجلمع�ة املاضية‪ ،‬أن‬ ‫الس�لطات النيجيرية ألق�ت القبض عل�ى القيادي‬ ‫في النظام الليبي الس�ابق عب�د الله منصور‪ ،‬بتهم‬ ‫أبرزها زعزعة االستقرار الداخلي لليبيا‪.‬‬ ‫وأش�ار التلفزي�ون إل�ى «وج�ود مذك�رات‬ ‫(قضائي�ة) بض�رورة تس�ليم منص�ور وآخرين‬ ‫للس�لطات الليبية ‪ ،‬الس�يما بعد ص�دور مذكرات‬ ‫ضبط واحض�ار من اإلنتربول (منظمة الش�رطة‬ ‫اجلنائية الدولية)‪.‬‬ ‫ومنصور من الش�خصيات املقربة م�ن القذافي‪،‬‬ ‫وتتهم�ه أوس�اط محلي�ة بأن�ه كان يدي�ر مراك�ز‬ ‫املعلوم�ات والتجس�س في النظ�ام الس�ابق‪ ،‬وقد‬ ‫ف�ر إل�ى النيج�ر‪ ،‬برفق�ة الس�اعدي‪ ،‬بعد س�يطرة‬ ‫احملتجين عل�ى العاصم�ة الليبي�ة طرابل�س إبان‬ ‫ثورة ‪ 17‬شباط ‪ /‬فبراير ‪.2011‬‬

‫وبش�أن موق�ف النيج�ر م�ن الوضع ف�ي ليبيا‪،‬‬ ‫والس�يما اجلنوب املضطرب‪ ،‬قال الش�ريف‪« :‬ال بد‬ ‫أن تتع�اون س�لطات النيج�ر مع احلكوم�ة الليبية‬ ‫لبس�ط األمن في املناطق احلدودي�ة اجلنوبية ً‬ ‫بدال‬ ‫م�ن الدعوة إلى التدخ�ل اخلارج�ي‪ ..‬وليبيا لديها‬ ‫الق�درة‪ ،‬بفض�ل قواته�ا العس�كرية واألمنية‪ ،‬على‬ ‫عبور املرحلة دون أي تدخل خارجي»‪.‬‬ ‫وقال وزير داخلية النيجر‪ ،‬مسعود حسومي‪،‬‬ ‫ف�ي تصريحات إلذاعة فرنس�ا الدولية اخلميس‬ ‫املاض�ي‪ ،‬إن تدخ�ل الق�وى الغربي�ة ف�ي ليبي�ا‬ ‫«حول ليبيا إلى أهم قالع‬ ‫إلس�قاط نظام القذافي َّ‬ ‫اإلره�اب ‪ ،‬والبد للق�وى الغربية م�ن معاجلة ما‬ ‫تسببت فيه»‪.‬‬ ‫ورد علي�ه وزي�ر اخلارجي�ة الفرنس�ي‪ ،‬ل�وران‬ ‫فابيوس‪ ،‬بالقول‪ ،‬في تصريحات صحافية االثنني‪،‬‬ ‫إن�ه «ال توج�د إطالق�ا خط�ة ألي تدخ�ل عس�كري‬ ‫غربي بجنوب ليبيا‪ ..‬فرنس�ا لن تتدخل في الشأن‬ ‫الليبي‪ ،‬وستبحث مع احلكومة الليبية كيفية تقدمي‬ ‫مزيد من املساعدة في مكافحتها لإلرهاب»‪.‬‬ ‫واعتب�ر فابيوس أن «مكافح�ة اإلرهاب ال تعني‬ ‫نش�ر قوات على األرض‪ ،‬وإمنا مساعدة احلكومات‬ ‫الغربي�ة للحكوم�ة الليبي�ة ف�ي التخل�ص م�ن‬ ‫اإلرهاب»‪ ،‬بحسب تعبيره‪.‬‬ ‫وتثي�ر أزم�ة االنفلات األمن�ي واالضطراب�ات‬ ‫احل�ادة في اجلن�وب الليبي مخ�اوف دول اجلوار‬ ‫اإلقليمي‪ ،‬بع�د تزايد احلديث حول عمليات تهريب‬ ‫أس�لحة‪ ،‬وتنام�ي وج�ود جماع�ات «متطرف�ة «في‬ ‫اجلنوب‪ ،‬إال أن احلكومة الليبية تنفي صحة ذلك‪.‬‬ ‫«االناضول»‬

‫بنغازي ـ «القدس العربي»‬ ‫ـ من جابر نور سلطان‪:‬‬

‫التناقض�ات والتقلب�ات والص�ورة التي يعكس�ها الش�ارع‬ ‫واملس�ؤول والث�وري في ليبيا من�ذ بداية الث�ورة وحتى اليوم‬ ‫غريبة واحيانا مفزعة او احيانا اخرى مضحكة‪.‬‬ ‫ومن هذه املشاهد التي يتأملها املراقبون عشية احياء ذكرى‬ ‫الثورة‪:‬‬ ‫الدكت�ور محم�ود جبري�ل مدي�ر املكت�ب التنفي�ذي رئي�س‬ ‫احلكوم�ة بعد ثورة فبراير احملس�وب عند فئة ليس�ت بالقليلة‬ ‫على تيار س�يف اإلسلام القذافي اإلصالحي‪ ،‬يش�ن حرب ًا على‬ ‫خصومه اإلسلاميني ويجاهر بتوجيه أصابع االتهام إلى دولة‬ ‫ً‬ ‫داعم�ة لهذا التي�ار ليس سياس�ي ًا فقط ب�ل بجميع‬ ‫قط�ر كونها‬ ‫أنواع األس�لحة‪ ،‬علم ًا بأنه ف�ي بداية أحداث الث�ورة كان يدير‬ ‫ً‬ ‫مدعاة‬ ‫ش�ؤون احلكومة في ليبي�ا من الدوحة‪ ،‬األمر ال�ذي كان‬ ‫النتقاد الكثيرين له‪.‬‬ ‫جبري�ل هو رئيس أكبر تكتل داخ�ل املؤمتر لكنه تكتل هش‪،‬‬ ‫لم يس�تطع الصم�ود أمام كتلة اإلسلاميني األقل ع�ددا واألكثر‬ ‫فاعلي�ة ومق�درة عل�ى االس�تقطاب‪ .‬فش�ل جبري�ل وحتالف�ه‬ ‫«الليبرالي» في خوض املعركة السياسية فقرر نقل املضمار إلى‬ ‫الفضاء اإلعالمي وتولت منابره اإلعالمية تبعات هذه احلرب‪،‬‬ ‫بينما كثف هو من لقاءاته الصحافية‪.‬‬ ‫عم�ر حمي�دان املتح�دث الرس�مي باس�م املؤمت�ر الوطني )‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ضاري�ا على رئي�س احلكومة‬ ‫هجوم�ا‬ ‫البرمل�ان الليب�ي) يش�ن‬ ‫ويتهمه بالفساد املالي‪.‬‬ ‫رئيس احلكومة ال يتورع في رد الهجمات ويتهم اإلسالميني‬ ‫بأنه�م وراء إفش�ال حكومت�ه وأنه�م مس�ؤولون ع�ن ت�ردي‬ ‫األوضاع في ليبيا‪.‬‬ ‫مندوب ليبيا ل�دى األمم املتحدة إبراهيم الدباش�ي صاحب‬ ‫العن�اق الش�هير والدموع ف�ي مقر الهيئ�ة بعد أيام م�ن الثورة‬ ‫يتهم واش�نطن والدوح�ة بالعمل على فرض حكم اإلسلاميني‬ ‫ف�ي ليبي�ا‪ .‬مفت�ي الدي�ار الليبي�ة يعتبر م�ن ال يق�ر بفضل قطر‬ ‫ويجح�د مواقفه�ا من ليبيا إب�ان احلرب‪ ،‬هو ف�ي مرتبة أقل من‬

‫الكل�ب‪ .‬متظاه�رون غاضب�ون في مي�دان الش�هداء بطرابلس‬ ‫يط�ردون فريق قناة اجلزيرة من امل�كان ومينعونهم من تغطية‬ ‫التظاهرات في املكان نفس�ه‪ ،‬الذي قبل أش�هر ليس�ت بالبعيدة‬ ‫صدح فيه الهتاف ثناءً على اجلزيرة وعلى قطر‪.‬‬ ‫يخرج الليبيون في الش�وارع في السابع من شباط‪ /‬فبراير‬ ‫ملوحني باملكانس في إشارة لرفضهم لبقاء البرملان الليبي بعد‬ ‫هذا اليوم‪.‬‬ ‫عض�و ح�زب العدال�ة والبن�اء املنتم�ي لتيار»اإلخ�وان‬ ‫املسلمني» خالد املش�ري يصرح عبر الشاشات أن اجلموع التي‬ ‫خرج�ت يوم الس�ابع من ش�باط‪ /‬فبراير ما ه�م إال أطفال مغرر‬ ‫به�م مت اس�تغاللهم‪ .‬يستش�يط املتظاهرون ويتذك�رون نعوت‬ ‫القذاف�ي له�م إب�ان األح�داث واألوصاف الت�ي خلعه�ا عليهم‪،‬‬ ‫معتبرين تصريحات عضو جماعة اإلخوان املس�لمني في ليبيا‪،‬‬ ‫ليست ببعيدة عن توصيفات القذافي لهم‪.‬‬ ‫ف�ي الس�اعات األخيرة س�ارع أعضاء م�ن البرمل�ان بتقدمي‬ ‫اس�تقاالتهم عب�ر القن�وات التلفزيوني�ة‪ .‬في ظل احت�دام هذه‬ ‫األح�داث يتواج�د رئي�س البرمل�ان الليبي في تون�س ورئيس‬ ‫احلكومة في زيورخ‪.‬‬ ‫مدن تعلن العصيان املدني ومدن تعلن رفضها للتمديد‬

‫موال�ون للتمديد يخرجون في تظاهرات متواضعة ً‬ ‫ردا على‬ ‫تظاهرات الرافضني‪.‬‬ ‫عبد الله ناكر رئيس ح�زب القمة وأحد ثوار منطقة الزنتان‬ ‫يحتك�م عل�ى كتيب�ة مس�لحة‪ ،‬يتوعد أعض�اء املؤمت�ر الوطني‬ ‫«البرملان الليبي» إذا جترأوا وحضروا اجللسات بأنه سيقبض‬ ‫عليه�م‪ .‬ويتح�داه عضو البرمل�ان عبد الرحمن الش�اطر ويقول‬ ‫سنحضر إلى البرملان ولتأت بسالحك وتقبض علينا‪.‬‬ ‫الثوار املس�يطرون على املنافذ ً‬ ‫كافة يعلنون عدم س�ماحهم‬ ‫ألي عضو لم يقدم استقالته بأن يغادر البالد‪.‬‬ ‫لق�د بات�ت احل�رب عل�ى املكش�وف بع�د أن كانت ت�دور في‬ ‫الكوالي�س وف�ي الرده�ات اخملفية وأجنح�ة الفن�ادق واملزارع‬ ‫القصي�ة‪ .‬ورمبا بع�ض العواص�م العربية والغربي�ة‪ .‬وظهرت‬ ‫األني�اب بعد أن كانت االبتس�امات الصفراء يش�هرها كل فريق‬

‫زعيمها يؤكد أن ساعة تغيير النظام قد دقت‬

‫الدوحة ـ «القدس العربي»‬ ‫ـ من سليمان حاج إبراهيم‪:‬‬

‫عباس مدني‪ :‬ساعة التغيير دقت في اجلزائر‬ ‫إل�ى حتم�ل مس�ؤولياتها كامل�ة وإل�ى وض�ع‬ ‫خالفاته�م احلزبية جانبا‪ ،‬إلنق�اذ اجلزائر من‬ ‫اخلط�ر الذي يح�دق بها»‪ .‬ودع�ت اجلبهة إلى‬ ‫عمل كافة األطراف على التأسيس حلوار جاد‪،‬‬ ‫ع�ن طري�ق الدعوة إل�ى لق�اء وطن�ي ّ‬ ‫وبناء‪،‬‬ ‫يهدف إلى البحث عن القواس�م املشتركة التي‬

‫جتمع وال تفرق‪ ،‬والتي توحد وال تش�تت قصد‬ ‫التباحث إلخراج اجلزائر نهائيا من نفقها»‪.‬‬ ‫وأك�دت اجلبه�ة التي حص�دت األغلبية في‬ ‫الدور األول من االنتخابات التشريعية امللغاة‬ ‫لس�نة ‪ ،1991‬إل�ى «أن اجلزائر مت�ر في الوقت‬ ‫احلال�ي مبرحل�ة حرجة تن�ذر بخط�ر محدق‬

‫عل�ى مس�تقبل البلاد والعب�اد والت�ي وصل‬ ‫فيها االنسداد السياس�ي والتعفن االجتماعي‬ ‫والتده�ور األمن�ي ح�دا ال يط�اق مم�ا ين�ذر‬ ‫بانفج�ار اجتماعي وش�يك ال يعل�م حجمه وال‬ ‫نتائجه إال الله» ‪.‬‬ ‫وانتق�د الدكتور عباس�ي ما أس�ماه الغياب‬ ‫الكلي للرئيس عبد العزيز بوتفليقة مما جعله‬ ‫يطرح س�ؤاال عن من يس�ير البلاد حاليا‪ ،‬في‬ ‫ظل «احت�دام الص�راع بني األجنح�ة في أعلى‬ ‫ه�رم الس�لطة م�ن أج�ل االس�تفراد باحلك�م‬ ‫احتدام�ا أضح�ى يه�دد أم�ن اجلزائ�ر القومي‬ ‫واإلقليم�ي وحتى الدولي»‪ .‬وانتق�د البيان ما‬ ‫وصف�ه بـ»التدهوراألمني امللف�ت الذي ينتقل‬ ‫م�ن منطقة ألخ�رى‪ ،‬وآخره�ا أح�داث غرداية‬ ‫الدامي�ة ف�ي ظ�ل الغلي�ان الش�عبي وارتف�اع‬ ‫وتي�رة االحتجاج�ات االجتماعية وتوس�عها‬ ‫إلى جمي�ع القطاعات نتيجة سياس�ة الترقيع‬ ‫الفاش�لة واالعتم�اد عل�ى املس�كنات وش�راء‬ ‫الس�لم االجتماع�ي اله�ش بتوزي�ع ج�زء من‬ ‫الري�وع»‪ .‬كم�ا انتق�دت اجلبهة اإلسلامية ما‬ ‫أس�متها االنتهاكات الصارخة حلقوق املواطن‬ ‫اجلزائري وحرياته عموم�ا‪ ،‬وقيادات اجلبهة‬ ‫االسلامية لإلنق�اذ احملروم�ة م�ن حقوقه�ا‬ ‫السياس�ية واملدني�ة خصوصا بع�د اغتصاب‬ ‫اإلرادة الشعبية سنة ‪.1991‬‬

‫حكومة جمعة تتعهد بتوفير الدعم الالزم‬ ‫إلجناح االنتخابات املقبلة في تونس‬

‫تونس ـ من أروى الغربي‪:‬‬

‫تعه�د رئي�س احلكوم�ة التونس�ية مه�دي جمعة‪،‬‬ ‫يوم االثنني‪ ،‬بالسعي إلى توفير الدعم الالزم إلجناح‬ ‫أعم�ال الهيئ�ة العلي�ا املس�تقلة الت�ي ستش�رف على‬ ‫االنتخابات املقبلة في تونس وتسهيل سير مهامها‪.‬‬ ‫ج�اء ذل�ك إثر لق�اء جمع جمع�ة ورئي�س الهيئة‬ ‫ش�فيق صرصار‪ ، ،‬مبق�ر احلكومة بس�احة القصبة‬ ‫بالعاصمة تونس‪.‬‬ ‫وبحس�ب بيان صادر ام�س عن رئاس�ة احلكومة‬ ‫وحصل�ت األناض�ول عل�ى نس�خة منه‪ ،‬أعل�ن مهدي‬ ‫جمع�ة أنه «من املرتقب أن يتم تكليف طرف واحد من‬ ‫احلكومة خملاطب�ة الهيئة (الهيئة العليا لالنتخابات)‬

‫والتواص�ل معها‪ ،‬وذل�ك بهدف حتقي�ق رهانات هذه‬ ‫املرحلة واس�تكمال املس�ار االنتقالي»‪ ،‬في إشارة إلى‬ ‫االنتهاء من إجراء االنتخابات املقبلة‪.‬‬ ‫وأضاف البيان أن «اللقاء الذي جمع رئيس الهيئة‬ ‫العليا املس�تقلة لالنتخابات برئيس احلكومة متحور‬ ‫أساس�ا حول توفي�ر الس�بل الكفيلة بضمان أحس�ن‬ ‫الظ�روف النطلاق أعم�ال الهيئ�ة وذل�ك أساس�ا من‬ ‫خلال توفي�ر امليزانية واملق�ر واملعدات اللوجس�تية‬ ‫(الدع�م غي�ر املباش�ر كاملعلومات�ي) الالزم�ة‪ ،‬عالوة‬ ‫عل�ى مس�اعدتها حتى تتمك�ن من التواصل بس�هولة‬ ‫مع مختلف الوزارت واملؤسسات والهياكل العمومية‬ ‫(الرسمية) ذات الصلة»‪.‬‬ ‫يش�ار إلى أن اجمللس الوطني التأسيس�ي انتخب‬

‫في التاس�ع من كانون الثاني ‪ /‬يناي�ر املاضي أعضاء‬ ‫الهيئة العليا املس�تقلة الـ‪ ،9‬كما قام بانتخاب ش�فيق‬ ‫صرص�ار كرئيس له�ا‪ ،‬وه�و واحد من بين األعضاء‬ ‫التسعة‪.‬‬ ‫وتع�د ه�ذه الهيئ�ة‪ ،‬الثاني�ة م�ن نوعه�ا بع�د‬ ‫الثورة‪ ،‬هي اجلهة التي حلت محل وزارة الداخلية‬ ‫التونسية في اإلش�راف على كل االنتخابات التي‬ ‫جت�رى في البلاد‪ ،‬منذ تش�رين الثان�ي ‪ /‬نوفمبر‬ ‫‪.2011‬‬ ‫وم�ن املق�رر أن ّ‬ ‫عامة‪،‬‬ ‫تنظم في تون�س‪ ،‬انتخابات ّ‬ ‫قبل نهاية العام اجلاري‪ ،‬بحس�ب تصريحات سابقة‬ ‫لرئي�س الهيئة العليا املس�تقلة لالنتخابات‪ ،‬ش�فيق‬ ‫صرصار‪».‬االناضول»‬

‫في وجه اآلخر‪.‬‬ ‫ش�هر العس�ل الذي كان يفطر علي�ه املتصارع�ون من الكتل‬ ‫السياس�ية «الغض�ة «ف�ي مطاعم فن�دق «ريكس�وس» يبدو أن‬ ‫مفعوله قد زال وحل محله احلنظل والعلقم‪.‬‬ ‫الكتلة اإلسالمية في ليبيا شعرت باخلطر بعد أن سقط حكم‬ ‫اإلخ�وان في مصر ولم يتردد منتس�بوها في رفضهم ملا س�موه‬ ‫باالنقلاب عل�ى الش�رعية وعلى حك�م الرئيس محمد مرس�ي‪،‬‬ ‫ومت�رد أعض�اء البرمل�ان الليب�ي «من اإلخ�وان» عل�ى التقاليد‬ ‫البرملاني�ة وخرجوا ببيان ش�جب ملا جرى ف�ي مصر ضد حزب‬ ‫احلرية والعدالة‪.‬‬ ‫عل�ى العك�س من ذلك س�ارع رئي�س احلكوم�ة الليبية علي‬ ‫زيدان مرشح كتلة التحالف الوطني الذي يحسبه البعض على‬ ‫العلمانيين والليبراليني إلى الس�فر إلى مصر ولقاء املستش�ار‬ ‫عبد الفتاح السيسي‪ .‬كان ذلك ً‬ ‫كافيا الحتدام احلرب بني رئيس‬ ‫احلكومة من جهة والكتلة اإلسالمية من جهة أخرى‪.‬‬ ‫ف�ي ظ�ل ه�ذه الصراع�ات السياس�ية اندلع�ت مع�ارك في‬ ‫اجلنوب وظهر على الس�احة الليبية بقوة غير مس�بوقة أعوان‬ ‫النظ�ام الس�ابق واس�تطاعوا أن يحقق�وا جناح�ات صدم�ت‬ ‫الكثيرين‪.‬‬ ‫رئي�س احلكوم�ة ال�ذي يعل�م أكث�ر من غي�ره أن�ه ال يوجد‬ ‫جي�ش لديه ألنه ‪ -‬وبحس�ب مراقبين لم يعمل على تأسيس�ه‬ ‫بش�كل جاد‪ -‬ركض باجتاه «امليليش�يات املسلحة» كما وصفها‬ ‫هو بعد أحداث الس�بت األس�ود في بنغازي التي راح ضحيتها‬ ‫عش�رات الش�باب أم�ام إح�دى ال�دروع الت�ي يعتبرها س�كان‬ ‫املدين�ة غي�ر ش�رعية‪ .‬وق�ال إنها غ�دت ج�زءا من املاض�ي‪ ،‬ها‬ ‫ه�و يس�تصرخها ويس�تجديها وتفرض ه�ي ش�روطها قبل أن‬ ‫تتوجه ملواجهة أعوان النظام السابق‪ .‬وليس ببعيد املواجهات‬ ‫الدموية التي س�قط فيها العش�رات من املتظاهري�ن في منطقة‬ ‫غرغور بالعاصمة طرابل�س‪ ،‬أمام إحدى كتائب مدينة مصراتة‬ ‫املتمركزة بها منذ سقوط نظام القذافي‪ ،‬ما أجبرها على مغادرة‬ ‫املدينة‪.‬‬ ‫ف�ي خض�م ه�ذه الصراع�ات والتجاذب�ات‪ ،‬نزيف ال�دم لم‬ ‫يتوقف‪ ،‬االغتياالت في كل يوم والتفجيرات وعمليات خطف‪.‬‬ ‫عملي�ة االغتي�ال األب�رز في هذا األس�بوع كان�ت من نصيب‬

‫النائ�ب الع�ام الس�ابق املستش�ار عب�د العزيز احلص�ادي في‬ ‫مس�قط رأس�ه مدين�ة درنة الت�ي ال جت�رؤ الدول�ة الليبية على‬ ‫تسجيل أي حضور رسمي لها أمني ًا أو شرطي ًا أو عسكريا‪.‬‬ ‫احلص�ادي لي�س األول‪ ،‬فقد اغتي�ل من قبل املستش�ار مراد‬ ‫الربوعي واملستش�ار جمعة اجلازوي واملستش�ار محمد جنيب‬ ‫هويدي واملستش�ار محمد خليفة النعاس واملستش�ار يوس�ف‬ ‫الكرمي�ي‪ .‬وأيض�ا اس�تهدفت احملاك�م بالعب�وات الناس�فة‪ .‬م�ا‬ ‫أصاب احملاكم ومراكز الشرطة التي دك بعضها دكا واختفت من‬ ‫الوجود ولم يبق منها سوى أكوام تراب‪.‬‬ ‫الش�ارع الليب�ي ال�ذي يخ�رج ض�د التمدي�د للبرمل�ان يرى‬ ‫أن أعض�اءه قد خذل�وه‪ ،‬وأنه�م عكفوا على حتقي�ق مصاحلهم‬ ‫ومنافعهم ولم ينتبهوا ملصال�ح الوطن‪ .‬ولم يفلحوا في حتقيق‬ ‫أهداف الثورة وحتقيق األمن واألمان وحماية الناس والقضاء‬ ‫عل�ى الس�جون خ�ارج الش�رعية والقض�اء عل�ى امليليش�يات‬ ‫املسلحة وتأسيس جيش وطني وشرطة حقيقية وقضاء عادل‬ ‫ناجز‪.‬‬ ‫رئي�س احلكوم�ة يتب�ارى ف�ي تف�ادي عملي�ات إس�قاطه‬ ‫املس�تمرة الت�ي يتزعمه�ا التيار اإلسلامي‪ .‬وي�رى البعض أن‬ ‫احلكوم�ة لها يد طولى في حتريك الناس ضد البرملان‪ ،‬كي تنفذ‬ ‫بجلده�ا من اإلس�قاط‪ .‬بينما يرى أصحاب التيار اإلسلامي أن‬ ‫حكومة زيدان حكومة فاشلة لم تستطع إجناز شيء وأن زيدان‬ ‫شخص دكتاتور ويستقوي بالغرب وينفرد باتخاذ القرارات‪.‬‬ ‫في غبار هذه املماحكات والصراعات واحلرب بني اخلصوم‬ ‫السياسيني‪ ،‬تش�تعل حرب أخرى ضد رجال اجليش والشرطة‬ ‫والقض�اء واإلعالميين واحلقوقيين‪ .‬ح�رب تتابعه�ا الدول�ة‬ ‫ً‬ ‫«برملان�ا وحكوم�ة» وكأنها تدور ف�ي بلد آخر‪ .‬فجمي�ع عمليات‬ ‫االغتيال واالختطاف والتفجير‪ ،‬تس�جل ض�د مجهول ويخرج‬ ‫املس�ؤولون ويقولون نحن نعرف «اجملهول» لكن أحدا ال يجرؤ‬ ‫على اإلفصاح عن هويته‪.‬‬ ‫بني حرب اخلصوم وحرب اجملهول يدفع الليبيون الثمن من‬ ‫دمائهم وأشلائهم‪ .‬لكنهم يلوحون من حني آلخر بأنهم قادرون‬ ‫عل�ى قلب الطاولة على اجلميع‪ ،‬وأن الس�ابع عش�ر من فبراير‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جس�اما يصفها‬ ‫أحداثا‬ ‫الق�ادم الذكرى الثالثة للثورة قد يش�هد‬ ‫البعض بالثورة اجلديدة‪.‬‬

‫معارضون يجتمعون لتنحية أمني عام حزب االغلبية‬

‫اجلبهة اإلسالمية اجلزائرية لإلنقاذ تدعو إلى مرحلة انتقالية في البالد‬ ‫دعت اجلبهة اإلسلامية اجلزائرية لإلنقاذ‬ ‫جمي�ع األح�زاب والنخ�ب السياس�ية ف�ي‬ ‫البلاد إلى حتم�ل مس�ؤولياتها كاملة من أجل‬ ‫التباح�ث حول س�بل إخراج اجلزائ�ر نهائيا‪،‬‬ ‫من األزم�ة املتفاقمة التي تش�هدها ف�ي الفترة‬ ‫األخيرة باالتفاق على مرحلة انتقالية يشارك‬ ‫في تسييرها وصياغة دستورها جميع أطياف‬ ‫اجملتمع املدني دون استثناء أو تهميش‪.‬‬ ‫وجاء ف�ي البيان الذي وقعه رئيس اجلبهة‬ ‫الدكتور عباس�ي مدني املقيم ف�ي الدوحة «أن‬ ‫العقالء وكافة اخليري�ن في اجلزائر يجمعون‬ ‫على أن ساعة التغيير اجلذري للنظام قد دقت‬ ‫ول�م تعد حتتم�ل التأجيل‪ ،‬ألنه أوص�ل البالد‬ ‫إلى حافة االنهيار وبالتالي فقد جميع مبررات‬ ‫وج�وده وبقائه»‪ .‬ويؤكد عباس�ي ف�ي البيان‬ ‫ال�ذي حصلت «الق�دس العربي» على نس�خة‬ ‫منه «إن اجلبهة اإلسالمية التي تراقب الوضع‬ ‫ع�ن كثب‪ ،‬وف�ي انتظ�ار اإلعلان ع�ن موقفها‬ ‫م�ن االنتخابات الرئاس�ية املقبل�ة على ضوء‬ ‫مجري�ات األم�ور وتط�ورات األح�داث‪ ،‬فإنها‬ ‫تدع�و جمي�ع األح�زاب والنخ�ب السياس�ية‬

‫‏ ثالث شخصيات جزائرية بارزة تدعو ملقاطعة‬ ‫االنتخابات في حال ّ‬ ‫ترشح بوتفليقة‬

‫■ اجلزائ�ر ‪ -‬وكاالت ‪ :‬دع�ت ثالث ش�خصيات سياس�ية جزائرية‬ ‫ب�ارزة‪ ،‬اإلثنين‪ ،‬إل�ى مقاطع�ة االنتخابات الرئاس�ية املق�ررة يوم ‪17‬‬ ‫نيس�ان ‪ /‬ابريل القادم في حال ّ‬ ‫ترش�ح الرئيس عب�د العزيز بوتفليقة‬ ‫لوالي�ة رابعة‪ ،‬فيما قرر املعارضون لعمار س�عداني االمني العام حلزب‬ ‫جبهة التحرير اجلزائرية االجتماع غدا وبعد غد لتنحيته من منصبه‪.‬‬ ‫وجاءت دعوة الشخصيات السياسية اجلزائرية للمقاطعة في بيان‬ ‫مش�ترك‪ ، ،‬لكل من وزير اخلارجية اجلزائري األس�بق (‪)1988 – 1982‬‬ ‫ومرش�ح انتخابات عام ‪ 1999‬أحمد طال�ب اإلبراهيمي‪ ،‬ولواء اجليش‬ ‫املتقاع�د رش�يد بن يلس (مرش�ح س�ابق النتخابات الرئاس�ة‪،)2004‬‬ ‫والرئيس الشرفي للرابطة اجلزائرية حلقوق اإلنسان (مستقلة) علي‬ ‫يحيي عبد النور‪ ،‬تلقت األناضول نسخة منه‪.‬‬ ‫وأعلنت الش�خصيات الثلاث‪ ،‬في بيانه مش�ترك‪ ،‬رفضهم ّ‬ ‫ترش�ح‬ ‫بوتفليق�ة للمرة الرابعة‪ ،‬داعين «كل القوى احلية ف�ي البالد وخاصة‬ ‫تلك املتمس�كة بالعدالة االجتماعية وعقلنة احلياة السياس�ية إلعالن‬ ‫رفضها بكل الوس�ائل الس�لمية الت�ي يرون أنها نافعة س�واء مبواقف‬ ‫فردية أو جماعية وبعرائض ونداءات»‪.‬‬ ‫التمس�ك بهذا الترش�ح‬ ‫وأض�اف البي�ان‪« :‬كما نطلب منهم في حالة‬ ‫ّ‬ ‫(ترش�ح بوتفليق�ة) مبقاطعة واس�عة لالنتخابات التي تريد الس�لطة‬ ‫القائمة تنظيمها»‪.‬‬ ‫وطالب املوقعون على البيان ب�أن «تكون االنتخابات املقبلة فرصة‬ ‫إلعادة بناء املؤسس�ات لكي ال تتكرر الوضعية التي ش�هدتها اجلزائر‬ ‫خلال اخلمس عش�رة س�نة املاضي�ة (فترة حك�م بوتفليق�ة) ولكي ال‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مسموحا به إال للقادة الذين‬ ‫فصاعدا‬ ‫يكون الترشح للرئاس�ة من اآلن‬ ‫م�ا يزالون في مقتبل العمر فقط‪ ،‬ويتمتعون بكامل القدرات اجلس�دية‬ ‫والفكرية»‪.‬‬

‫ول�م يعل�ن الرئي�س اجلزائري عب�د العزي�ز بوتفليقة حت�ى اليوم‬ ‫ّ‬ ‫ترش�حه لوالية رابعة إال أن عمار س�عداني‪ ،‬األمني العام حلزب «جبهة‬ ‫التحرير الوطني»‪ ،‬احلاكم‪ ،‬الذي يرأس�ه بوتفليقة كرئيس شرفي منذ‬ ‫ً‬ ‫رسميا لالنتخابات‪.‬‬ ‫عام ‪ 2005‬أكد منذ أيام أنه قرر الترشح‬ ‫ويحظ�ى مش�روع الوالية الرابع�ة لبوتفليق�ة بدعم ع�دد كبير من‬ ‫األح�زاب ف�ي اجلزائر إلى جانب منظم�ات أهلية دعته لالس�تمرار في‬ ‫احلكم‪.‬‬ ‫فيم�ا أعلن�ت ثالث�ة أح�زاب سياس�ية ف�ي وق�ت س�ابق مقاطعتها‬ ‫النتخابات الرئاس�ة وهي حركتا مجتمع السلم والنهضة اإلسالميتان‬ ‫التوجه العلماني‪.‬‬ ‫والتجمع من أجل الثقافة والدميقراطية ذو‬ ‫ّ‬ ‫على صعيد آخر قرر املعارضون لعمار س�عداني االمني العام حلزب‬ ‫جبه�ة التحرير الوطن�ي الذي ميتل�ك االغلبية في‏البرمل�ان اجلزائري‬ ‫االجتم�اع يومي اخلميس واجلمعة املقبلين لتنحيته من منصبه الذي‬ ‫يتواله منذ نهاية آب‪/‬أغسطس‏املاضي‪.‬‏‬ ‫وتس�بب س�عداني في دخول اجلزائر ازمة سياس�ية لم تعرفها منذ‬ ‫االس�تقالل عندما وجه االثنين املاضي اتهامات جلهاز‏االس�تخبارات‬ ‫وقائ�ده اجلن�رال محم�د مدي�ن وهو م�ا خلق حال�ة غير مس�بوقة من‬ ‫االحتقان‪.‬‏‬ ‫وق�ال عب�د الرحم�ن بلعي�اط ال�ذي يعتب�ر نفس�ه منس�ق املكت�ب‬ ‫السياس�ي حلزب جبه�ة التحرير الوطن�ي في بيان مس�اء االثنني‏انه‬ ‫وجه الدعوة ألعضاء اللجنة املركزية لالجتماع في دورة طارئة يومي‬ ‫اخلميس واجلمعة‪.‬‏‬ ‫وأض�اف ان هذا االجتماع س�يفصل في ش�غل منصب االمين العام‬ ‫للح�زب الش�اغر من�ذ ‪ 29‬كان�ون الثاني‪/‬يناي�ر املاض�ي ‪ ،‬ف�ي اش�ارة‬ ‫‏واضحة الى انه ال يعترف بسعداني‪.‬‏‬

‫وزير اخلارجية التونسي ينفي إعتذار بالده‬ ‫ألمريكا عن تصريحات الريجاني‬

‫■ تون�س ‪ -‬يو ب�ي اي ‪ :‬نفى وزي�ر اخلارجية‬ ‫التونسي منجي احلامدي‪ ،‬أن تكون حكومة بالده‬ ‫إعتذرت لإلدارة األمريكية عن تصريحات أدلى بها‬ ‫رئيس مجلس الش�ورى اإليراني علي الريجاني‪،‬‬ ‫في تونس‪ ،‬إنتقد فيها أمريكا وإسرائيل‪.‬‬ ‫وق�ال احلام�دي ف�ي تصريح�ات بثته�ا‪ ،‬ام�س‬ ‫الثالثاء‪ ،‬إذاعة «أكسبرس أف أم» احمللية التونسية‪،‬‬ ‫إن األنب�اء التي أش�ارت إل�ى أن احلكومة التونس�ية‬ ‫عما ورد‬ ‫إتصلت بس�فير أمريكا بتونس‪ ،‬واعتذرت له ّ‬ ‫ً‬ ‫متاما»‪.‬‬ ‫في كلمة علي الريجاني «عارية عن الصحة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أب�دا بالس�فير‬ ‫هاتفي�ا‬ ‫وأض�اف أن�ه ل�م يتص�ل‬ ‫األمريكي‪ ،‬كما أن احلكومة التونس�ية برئاس�ة مهدي‬ ‫جمعة‪ ،‬لم ُ‬ ‫«تقدم أي اعتذار رس�مي ألمري�كا‪ ،‬باعتبار‬

‫يتحم�ل مس�ؤولية كالم�ه‪ ،‬وال عالق�ة‬ ‫أن الريجان�ي‬ ‫ّ‬ ‫للحكومة التونسية مبحتوى كلمات ضيوفها»‪.‬‬ ‫وكان الس�فير األمريك�ي بتونس جاك�وب والس‪،‬‬ ‫أعل�ن ي�وم األح�د املاض�ي‪ ،‬أن احلكوم�ة التونس�ية‬ ‫اعت�ذرت لبلاده ع�ن تصريح�ات أدل�ى به�ا رئي�س‬ ‫مجلس الشورى اإليراني علي الريجاني‪ ،‬في تونس‪،‬‬ ‫إنتقد فيها أمريكا وإسرائيل‪.‬‬ ‫وأوضح والس‪ ،‬أنه تلقى اتصاالت هاتفية من عدد‬ ‫من أعضاء حكومة مهدي جمعة‪ ،‬منهم وزير اخلارجية‬ ‫منج�ي احلام�دي‪ ،‬إعت�ذروا فيه�ا ع�ن تصريح�ات‬ ‫الريجاني‪.‬‬ ‫وأش�ار إل�ى أن ال�وزراء التونس�يني إعتب�روا أن‬ ‫الريجاني اس�تغل احتفال تونس لكيل التهم ألمريكا‪،‬‬

‫ً‬ ‫معتب�را أن تصريح�ات رئي�س مجل�س الش�ورى‬ ‫اإليراني «تفتقد لالحترام وغير الئقة»‪.‬‬ ‫يُ ذك�ر أن عل�ي الريجان�ي‪ ،‬إتهم في كلم�ة له خالل‬ ‫مشاركته في احتفال تونس باملصادقة على الدستور‬ ‫اجلدي�د ي�وم اجلمع�ة املاض�ي‪ ،‬الوالي�ات املتح�دة‬ ‫األمريكية بأنها «داعم�ة للديكتاتوريات»‪ ،‬كما وصف‬ ‫إسرائيل بأنها «سرطان في املنطقة»‪ ،‬وقال إن «أيادي‬ ‫أمريكا وإسرائيل حاولت جعل هذه الثورات العربية‬ ‫عقيمة‪ ،‬ومت حتريفها لكي تستفيد إسرائيل»‪.‬‬ ‫وأث�ارت تصريح�ات الريجان�ي اس�تياء الوف�د‬ ‫األمريك�ي برئاس�ة ولي�ام روبي�ك‪ ،‬مس�اعد وزي�ر‬ ‫اخلارجي�ة املكل�ف بالش�ؤون املغاربية ا ُملش�ارك في‬ ‫االحتفال‪ ،‬وانسحب من قاعة اجمللس التأسيسي‪.‬‬

‫البنتاغون يقيم أول قطعة ملنظومة الدرع الصاروخي‬ ‫في مضيق جبل طارق وروسيا ترد بإرسال سفن حربية‬ ‫مدريد ـ «القدس العربي»‬ ‫ـ من حسني مجدوبي‪:‬‬ ‫اس�تقبلت القاعدة األمريكية ‪ -‬اإلس�بانية‬ ‫«روتا» أقصى جنوب اسبانيا السفينة األولى‬ ‫ضم�ن منظومة ال�درع الصاروخ�ي‪ ،‬وبدأ هذا‬ ‫يجل�ب الس�فن احلربية الروس�ية الى مضيق‬ ‫جبل ط�ارق ملواجهة هذا البرنامج العس�كري‬ ‫الذي تعتبر أنه يستهدفها رفقة الصني رغم أن‬ ‫البنتاغون يقول أنه موجه ضد إيران وكوريا‬ ‫الشمالية‪.‬‬ ‫وكانت احلكومة اإلسبانية في عهد خوسي‬ ‫لويس رودريغيث س�بتيرو قد صادقت س�نة‬ ‫‪ 2011‬على استقبال منظومة الدرع الصاروخي‬ ‫في قاع�دة روتا الواقع�ة عند املدخ�ل الغربي‬ ‫ملضيق جبل طارق في أقصى جنوب اس�بانيا‪،‬‬

‫وهي قاعدة عسكرية مشتركة بني البلدين‪.‬‬ ‫وسينش�ر البنتاغ�ون ف�ي قاع�دة روت�ا‬ ‫البحرية أربع س�فن حربية من ن�وع املدمرات‬ ‫الت�ي س�تحتضن الصواري�خ الت�ي بدوره�ا‬ ‫س�تعمل عل�ى اعت�راض صواري�خ ته�دد أمن‬ ‫أوربا الغربية وباقي أعضاء احللف األطلسي‬ ‫وفض�اء الوالي�ات املتح�دة‪ .‬وعملي�ا‪ ،‬وصلت‬ ‫ومن�ذ أمس الثالث�اء ال�ى ميناء قاع�دة روتا‬ ‫املدم�رة «‪ »USS Donald Cook‬حيث كان‬ ‫في استقبالها مسؤولون أمريكيون واسبان‪.‬‬ ‫وخلال ش�هر حزي�ران ‪ /‬يونيو من الس�نة‬ ‫اجلاري�ة س�يتم نش�ر س�فينة أخ�رى وه�ي‬ ‫‪ US ROSS‬وخالل الس�نة املقبلة س�فينتني‬ ‫أخريتين وهم�ا‪ US CARNEY :‬و‪US‬‬ ‫‪ PORTER‬لتكتم�ل منظموم�ة ال�درع‬ ‫الصاروخي‪.‬‬ ‫وتع�ارض الكثير من القوى السياس�ية في‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫‪7‬‬

‫اسبانيا الدرع الصاروخي‪ ،‬وترى أنه يعرض‬ ‫أمن اس�بانيا للخطر أكثر مما يحميها الس�يما‬ ‫ف�ي ظل أخبار تفي�د بصواريخ روس�ية قادرة‬ ‫على جتاوز هذه الدرع‪.‬‬ ‫وتؤكد واشنطن أن الدرع موجه ضد إيران‬ ‫وكوريا الشمالية‪ ،‬بينما تؤكد روسيا وبكني أن‬ ‫هذا البرنامج العسكري موجه لهما‪ .‬واحتجت‬ ‫روس�يا كثي�را عل�ى ه�ذا ال�درع الصاروخي‪،‬‬ ‫واعتب�رت أن االتف�اق الن�ووي خمس�ة زائ�د‬ ‫واح�د وإيران خالل تش�رين الثان�ي‪ /‬نوفمبر‬ ‫املاض�ي ف�ي جني�ف ح�ول املش�روع النووي‬ ‫اإليران�ي كافيا لتجميد الدرع الصاروخي لكن‬ ‫واشنطن تؤكد استمرار الدرع الصاروخي‪.‬‬ ‫وتعي�د منظمومة ال�درع الصاروخي أهمية‬ ‫اس�تراتيجية ملضي�ق جبل طارق على ش�اكلة‬ ‫احل�رب الب�اردة‪ .‬وكان�ت روس�يا ق�د أعلن�ت‬ ‫أن�ه ابتداء من هذه الس�نة س�تبدأ العمل على‬

‫تواج�د مس�تمر لس�فنها احلربي�ة ف�ي البحر‬ ‫األبيض املتوسط وخاصة الغرب منه ملواجهة‬ ‫الدرع الصاروخي‪.‬‬ ‫وكان�ت روس�يا أرس�لت خلال نوفمب�ر‬ ‫املاضي س�فينة «بيدرو األكب�ر» التي تعد أكبر‬ ‫سفينة حربية في العالم (مختلفة عن حامالت‬ ‫الطائ�رات) وامل�زودة بصواري�خ نووي�ة الى‬ ‫مضيق جبل طارق وبالضبط في املياه الدولية‬ ‫بالقرب من املضيق‪.‬‬ ‫وقضت أيام�ا طويلة في بحر البران املقابل‬ ‫لش�واطئ الناضور‪-‬احلسيمة ش�مال املغرب‬ ‫وقبال�ة ش�واطئ أملرية‪-‬غرناط�ة ف�ي جنوب‬ ‫األندلس‪.‬‬ ‫وأج�رت ه�ذه الس�فينة تداري�ب بحري�ة‬ ‫تهدف الى اعتراض صواريخ‪ .‬ومن املنتظر أن‬ ‫تعود س�فن بحرية متطورة س�تبقى في املياه‬ ‫الدولية ملواجهة الدرع الصاروخي‪.‬‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7664 Wednesday 12 February 2014‬‬

‫السفينة احلربية ‪ USS Donald Cook‬التي تعد أول قطعة ملنظومة الدرع الصاروخي‬


‫‪8‬‬

‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7664‬االربعاء ‪ 12‬شباط (فبراير) ‪ 2014‬ـ ‪ 12‬ربيع الثاني ‪1435‬هـ‬ ‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫مصـ ـ ـ ـ ـ ـ ــر ال ـي ـ ــوم‬

‫للشباب رغبة في أن يكون حاكمهم موظفا وأجيرا يسألونه ويحاسبونه ال يبخس حقهم في احلرية والكرامة اإلنسانية‬

‫فضيحة سياسية وأخالقية مهينة ملصر في صورة رئيسها السابق الذي يشكو من اجلوع خلف اجلدران‬ ‫القاهرة ـ «القدس العربي» من حسنني كروم‪:‬‬ ‫ال أخبار أو موضوعات في صحف أمس الثالثاء ‪ 11‬فبراير‪/‬شباط ميكن اعتبارها مهمة أو جديدة‪ ،‬فقد أشارت الصحف إلى اجتماع‬ ‫اجلمعية العمومية حلركة «مترد» وجتديد ما س��بق وأعلنته من قبل من تأييد السيس��ي في انتخابات رئاس��ة اجلمهورية‪ ،‬وإدانتها ملا‬ ‫أقدم عليه كل من محمد عبد العزيز وخالد القاضي وحس��ن ش��اهني من إعالنهم تأييد زميلنا وصديقنا حمدين صباحي في انتخابات‬ ‫الرئاسة باسم احلركة‪ ،‬واستحواذهم على الصفحة الرسمية لـ»مترد» على النت‪.‬‬ ‫بينم��ا كان رس��م زميلن��ا وصديقنا الفنان املوهوب وبج��واره بروفايل حلمدين وتعليق منه هو «وهذا الش��بل»‪ .‬كم��ا واصل عدد من‬ ‫األطباء والصيادلة إضرابهم بسبب احلوافز وكذلك عمال شركة احمللة‪.‬‬ ‫ومواصلة محكمة جنايات القاهرة محاكمة مبارك وولديه وحبيب العادلي وستة من مساعديه في قضية قتل املتظاهرين‪ .‬ومواصلة‬ ‫قوات األمن التوصل إلى املزيد من اإلرهابيني الذين يقومون بعمليات قتل الضباط واجلنود‪ .‬ووفاة ثالثة مواطنني بانفلونزا اخلنازير‪.‬‬ ‫والى بعض مما عندنا‪:‬‬

‫السيسي ليس في حاجة إلى جوقة‬ ‫نفاق وال فرقة طبل وزمر‬ ‫ونبدأ بردود األفعال على ترشيح السيسي للرئاسة وما أثاره بعض مؤيديه‬ ‫من غضب على البعض‪ ،‬وكذلك ردود األفعال على إعالن زميلنا وصديقنا املرشح‬ ‫الرئاسي السابق حمدين صباحي عن ترشيح نفسه أمام السيسي‪.‬‬ ‫ونب�دأ م�ن يوم األح�د مع زميلنا ف�ي «اجلمهوري�ة» محمد الف�وال وقوله عن‬ ‫منافقي السيس�ي‪« :‬املشير عبد الفتاح السيسي ليس في حاجة إلى جوقة نفاق‬ ‫وال فرق�ة طب�ل وزم�ر‪ ،‬ش�عبيته واحلمد لل�ه كلنا يعرفها ويلمس�ها ف�ي كل بيت‬ ‫وش�ارع ومي�دان‪ ،‬ولن يضيف أو يخص�م منها ال منافق وال ناقد وس�وف ينجح‬ ‫في االنتخابات الرئاس�ية باكتساح‪ ،‬سواء شاء من شاء أو أبي من أبي‪ ،‬وسواء‬ ‫أقام له البعض سرادقات التأييد أو نصبوا من أنفسهم وكالء حلمالت دعائية لم‬ ‫يطلبها ولم يسع إليها الرجل‪ .‬لم يطلب منهم ولم يدعوهم واملؤكد أنه ال يعرفهم‬ ‫وال يواف�ق على كثير مما يفعلون�ه أو يقولونه أو ما يوجهون�ه من اتهامات وما‬ ‫يكيلونه من افتراءات»‪.‬‬

‫للشيوخ حنني للحاكم األب املهاب‬ ‫وم�ن «اجلمهورية» إلى «املصري اليوم» في اليوم نفس�ه وصديقنا األس�تاذ‬ ‫بجامعة أس�يوط والنائب األول للمرشد السابق لإلخوان الدكتور محمد حبيب‬ ‫وقوله‪« :‬على الرغم من الدور التاريخي الذي قام به املش�ير السيس�ي فس�وف‬ ‫يوض�ع بعد اعتالئه كرس�ي الرئاس�ة على احمل�ك‪ ..‬صحي�ح أن اجملتمع املصري‬ ‫لي�س كتل�ة واح�دة‪ ،‬وفيه ش�رائح مختلفة ل�كل منه�ا رؤيته وحلم�ه وطموحه‬ ‫بالنس�بة للحاكم الذي يريده‪ ،‬لكن نأمل أن يكون الرجل عند حسن الظن به من‬ ‫اجلميع‪.‬‬ ‫إن لدى الش�يوخ حنينا للحاك�م األب املهاب الكاريزما البط�ل والزعيم الذي‬ ‫يعيد أمجاد عبد الناصر‪ ..‬بينما لدى الش�باب رغبة في أن يكون حاكمهم موظفا‬ ‫وأجيرا يس�ألونه ويحاس�بونه ال يبخس حقهم في احلرية والكرامة اإلنسانية‬ ‫وال حقه�م وحق الش�عب في وطن أب�ي عزيز‪ ،‬كما يري�د املواطن الع�ادي القائد‬ ‫اخملل�ص واملنق�ذ‪ ،‬ال�ذي يحقق ل�ه األمن واألم�ان واالس�تقرار واحلي�اة احلرة‬ ‫الكرمي�ة‪ .‬صحي�ح أيضا أن «تألي�ه» احلاكم قد ف�ات زمانه‪ ،‬طغ�اة وفراعني هي‬ ‫القوة الناعمة التي تتس�لل إلى نفوس احلكام فتفتح مغاليقها وتدغدغ عواطفها‬ ‫ومش�اعرها وتضف�ي عليه�ا من صف�ات العبقرية والنب�وغ واإللهام م�ا يجعلها‬ ‫تستش�عر أنها فوق البش�ر وبالتالي فوق املس�اءلة وفوق احلس�اب‪ .‬وصحيح‬ ‫النخ�ب املس�تعصية عليه�م من خلال سياس�ة الترهي�ب والترغي�ب أو العصا‬ ‫واجل�زرة حتى ال يبق�ى هناك صوت واحد اال وهو يس�بح بحم�د الزعيم ‪ ..‬لكن‬ ‫تظ�ل مقاوم�ة الطغيان له�ا ضريبتها‪ .‬ان الش�عب عندما يصمت ويس�تكني إزاء‬ ‫استالب حريته وكرامته وحقوقه فهو يعيد الطريق لترسيخ أقدام الفرعون»‪.‬‬

‫ترشح حمدين يشرعن انتخابات الرئاسة‬ ‫ونتوج�ه ال�ى «الوطن» عدد االثنني لن�رى ماذا عند زميلنا علاء الغطريفي‪:‬‬ ‫«ترش�ح حمدين يش�رعن انتخابات الرئاس�ة وس�يصنع لها طعما خاصا‪ ..‬وقد‬ ‫يحم�ل األم�ر مفاجآت وه�و ما س�تحدده األيام القادم�ة‪ ..‬فالش�باب الرافضون‬ ‫إلع�ادة انت�اج زمن مبارك بكافة صوره وأس�اليبه وفرعنته ي�رون في صباحي‬ ‫اس�ما مالئما‪ ..‬وقد يعاقبون أجيال اآلباء بالتصويت ل�ه في صناديق االقتراع‪،‬‬ ‫مخالفني توجها عاما أقره إعالميون أمنجية وتسريبات ثأرية ومراهقو سياسة‬ ‫وأدعياء وطنية‪.‬‬ ‫فإذا اصطفت كل هذه األسماء من غير النبالء بجانب حمالت ترشح السيسي‬ ‫بالتأكي�د ستس�حب كثي�را م�ن ش�عبيته الت�ي تراجعت مؤخ�را عن�د قطاعات‬ ‫بعينها‪ ..‬خاصة املنافقني واألوس�اط الشبابية‪ ،‬الن حملة املباخر يصنعون على‬ ‫قدم وساق فرعونا جديدا حتى إن لم يرد السيسي ذلك»‪.‬‬

‫لكل زمن رجاله وظروفه‬ ‫ومبجرد ان ش�م صاحبنا مصطفى عبيد رائحة البخور حتى تطوح في اليوم‬ ‫نفس�ه ـ االثنني ـ وقال في «املش�هد» األس�بوعية املس�تقلة‪« :‬عادة في مصر منذ‬ ‫االف الس�نني هي متس�ك الش�عب ببعض الع�ادات‪ ،‬ومنها مثال إطلاق البخور‬ ‫ف�ي العص�ر الفرعوني في املعابد‪ ،‬وهذا ما نش�اهده حتى اآلن ف�ي بيوت كثيرة‬ ‫ومحالت وورش لطرد األرواح الشريرة‪ ،‬وامال في يوم مشرق جديد‪ .‬ومع مرور‬ ‫الزمن وتش�عب وتعقد احلياة اليومية أصبحنا نش�اهد حملة املباخر في أي زفة‬ ‫وبرفقته�م كذابين الزفة‪ .‬ومن�ذ مدة وحملة املباخ�ر أو كذابي الزف�ة يتصدرون‬ ‫زفات بعينها جاذبني ألنفس�هم وب�دون أي حق االنتباه ب�ل كل االنتباه‪ ،‬ونحن‬ ‫نعيش منذ سنوات زفة الكذابني أو كذابني الزفة ومعهم حملة املباخر في احلياة‬ ‫السياسية وقد تسلقوا على أعناق الشعب‪.‬‬ ‫وأقول لكل هؤالء ان املصريني على علم تام بدوركم الذي ال يوصف باالحترام‪..‬‬ ‫وم�ا كل ه�ذا الهراء واج�راء مقارنات وتش�بيهات بني ناصر والسيس�ي‪ ..‬وبني‬ ‫السيسي وأيزنهاور وديغول‪ ..‬أيها السادة إن لكل زمن رجاله وظروفه» ‪.‬‬

‫مرشح الدولة واالنتخابات الرئاسية‬ ‫ونبقى في «املصري اليوم» عدد امس الثالثاء ومقال الكاتب عمرو الش�وبكي‬ ‫عن مرش�ح الدولة واالنتخابات الرئاس�ية الذي يقول في�ه‪ »:‬لم تكن الدولة في‬ ‫مصر مجرد كيان مؤسس�ي شمل اجليش الوطني والشرطة والقضاء واإلدارة‪،‬‬ ‫وظفته السلطة احلاكمة لصالح مشروعها السياسي‪ ،‬إمنا أيضا حكمت من خالل‬ ‫مؤسساتها‪ ،‬سواء بشكل مباشر‪ ،‬أو عبر «أحزاب الدولة» التي نشأت واستمدت‬ ‫قوتها (وضعفها أيضا) من ارتباطها مبؤسسات الدولة‪ .‬واملؤكد أن سلطة الدولة‬ ‫كان�ت هي احلكم املباش�ر في مصر منذ محم�د علي وحتى ث�ورة ‪ ،1919‬وبعدها‬ ‫تص�ور الكثي�رون أن األمور آلت حل�زب الوفد قل�ب احلركة الوطني�ة املصرية‪،‬‬ ‫واحلقيق�ة أن�ه عل�ى مدار أكث�ر من ‪ 30‬عام�ا‪ ،‬هي عم�ر التجربة ش�به الليبرالية‬ ‫املصرية‪ ،‬حكم الوفد ‪ 6‬س�نوات متفرقة‪ ،‬في حني حكم�ت أحزاب األقلية والقصر‬ ‫املرتبط�ة مبؤسس�ات الدول�ة معظ�م الفت�رة عب�ر انتخاب�ات كثير منه�ا مزور‪.‬‬ ‫وج�اءت ثورة يولي�و ‪ 1952‬من قلب الدولة املصرية وم�ن خالل تنظيم الضباط‬ ‫األحرار‪ ،‬وأسس�ت تنظيمات الدول�ة من هيئة التحرير‪ ،‬ثم االحت�اد القومي‪ ،‬ثم‬ ‫االحتاد االش�تراكي‪ ،‬الذى صمد حتى عام ‪ ،1976‬وبعدها قرر الرئيس الس�ادات‬ ‫حتويل مصر إلى دولة تعددية حزبية‪ ،‬وأسس بدوره حزب الدولة اجلديد مصر‬ ‫العرب�ي االش�تراكي الذى غضب عليه الس�ادات عام ‪ 1978‬وقرر إنش�اء احلزب‬ ‫الوطن�ي الدميقراطي‪ ،‬فهرول أعضاء ح�زب مصر إلى احلزب اجلديد جريا وراء‬ ‫حزب الدولة الذي يقوده رئيس�ها‪ ،‬أي الرئيس الس�ادات‪ ،‬وأصبحنا أمام مشهد‬ ‫غير متكرر في تاريخ مصر والعالم أن يترك مئات اآلالف من البشر حزبهم الذي‬ ‫دخل�وه طواعي�ة ويهرولون حلزب آخر جمل�رد أن رئيس الدولة قرر تأسيس�ه‪.‬‬

‫وظل احلزب الوطني في احلكم ‪ 33‬عاما‪ ،‬منها ‪ 30‬عاما في عهد مبارك الذي عرف‬ ‫حال�ة من اجلمود والتدهور والفس�اد في كل مؤسس�ات الدول�ة‪ ،‬وعرفت البالد‬ ‫حالة من التجريف السياسي واملهني غير مسبوقة في تاريخها احلديث‪....‬‬ ‫معركة انتخابات الرئاسة القادمة ستكون في جانب أساسي منها بني الصورة‬ ‫الذهني�ة الت�ي نس�جها املواطن عن مرش�ح الدولة (السيس�ي) وبين الصورة‬ ‫الذهنية التي نس�جها عن مرش�حي القوى السياس�ية (حمدين صباحي)‪ ،‬ولن‬ ‫يستطيع كل منهما أن يحكم بأدواته التقليدية فقط‪ ،‬فال السيسي ميكن أن يبني‬ ‫حزب دولة مباركيا جديدا قادرا على االس�تمرار والنجاح‪ ،‬إمنا رمبا تكون قوته‬ ‫ف�ي أن يكون جس�را بني نظ�ام حزب الدولة الق�دمي وبني بناء نظ�ام دميقراطي‬ ‫تؤم�ن أحزاب�ه بالدولة‪ ،‬ال أن تكون أحزاب الدولة‪ ،‬وبين حمدين صباحي الذي‬ ‫ال ميك�ن أن يعتم�د في حك�م بلد على ش�عارات ثوري�ة ال تس�تطيع أن تضم إلى‬ ‫صفوفها قطاعا واس�عا من املواطنني العاديني الذين ق�د يكون بعضهم دعا فقط‬ ‫للثورة‪ ،‬أو حتى دعا على نتائجها‪.‬‬ ‫أعتقد أن املرش�ح الذي س�يخلق أنصارا جددا خارج قوة دعمه التقليدية لن‬ ‫يفوز فقط في االنتخابات‪ ،‬إمنا س�يكون قادرا على بناء مش�روع سياسي جديد‬ ‫لتقدم هذا البلد»‪.‬‬

‫هل عقول الناس في إجازة لتصدق كالم مبارك؟‬ ‫وفي «األهرام» عدد االثنني نقرأ لزميلنا ماهر مقلد مقاله عن مبارك ودراويشه‬ ‫بأن قال عنه وعنهم‪« :‬شيء ميثل الصدمة عندما يجزم زوار مبارك من الدراويش‬ ‫أن�ه لم يكن ينت�وي توريث احلكم لنجل�ه جمال‪ ،‬معنى هذا ال�كالم هو أن عقول‬ ‫الناس في أجازة وعليها أن تصدق مثل هذا الكالم‪ ،‬عندما يعترف مبارك باخلطأ‬ ‫ف�ي انه كان يخلط بني طموح جنله ومس�ؤولياته س�ينام قري�ر العني‪ ،‬وعندما‬ ‫يكش�ف عن حقيقة ثروته س�يكون مس�ح صفحة ملتبس�ة من تاريخه‪ .‬هو اآلن‬ ‫ف�ي وقت يصعب عليه فيه التفكير بصفاء الذهن‪ ،‬وجناله في الس�جن‪ ،‬لكن من‬ ‫دون ش�ك عامل الوق�ت ليس في مصلحته وأن ش�جاعته ف�ي االعتراف ببعض‬ ‫املوضوعات سترفع منه عاليا ورمبا تعيد له االعتبار املفقود‪.‬‬ ‫ويبق�ى مبارك رغم كل م�ا جري له رئيس مصر طوال ثالثين عاما وما يصدر‬ ‫عن�ه ينبغ�ي أن يكون في نف�س مكانته وقدره بعيدا عن تس�ريبات الزوار التي‬ ‫هي ردود سطحية على موضوعات وطنية»‪.‬‬

‫ثوب الشرعية األبيض ال يحتمل أي بقع سوداء‬ ‫وال�ى الزميل ماجد عثمان في جريدة «الش�روق» ومقاله عن اس�تفتاء ‪2014‬‬ ‫ال�ذي يق�ول في�ه‪ »:‬اإليجابيات‪ :‬كم�ا أن هناك س�لبيات نتمن�ى أال نراها في أي‬ ‫انتخاب�ات مقبل�ة‪ ،‬فإن هن�اك إيجابيات يج�ب أن نحافظ عليه�ا ونحرص على‬ ‫اس�تمرارها‪ ،‬الس�يما عندم�ا يت�م إعم�ال نص�وص الدس�تور اجلدي�د اخلاصة‬ ‫باملفوضية الدائمة لالنتخابات‪ ،‬وأضعها في التساؤالت كالتالي‪:‬‬ ‫• م�اذا لو ل�م يكن هناك رقم قومي لكل مصري‪ ..‬وم�اذا لو يتم العمل ببطاقة‬ ‫الرقم القومي بدال من البطاقة الوردية القدمية؟‬ ‫• ماذا لو لم يطبق عد األصوات في اللجان الفرعية؟‬ ‫• ماذا لو لم تتم املوافقة على وجود مراقبة دولية ومحلية؟‬ ‫• م�اذا لو لم تت�م إتاحة حق التصوي�ت للمصريني باخل�ارج وللمقيمني في‬ ‫محافظة غير احملافظة املدونة في بطاقة الرقم القومي؟‬ ‫• م�اذا لو لم يكن هن�اك موقع إلكتروني يعرض بش�فافية ومهنية معلومات‬ ‫تس�هل تصويت الناخبني ومعلومات تعرض نتائج االس�تفتاءات واالنتخابات‬ ‫وآليات لتسهيل تقدمي طلبات املراقبة؟‬ ‫لو لم تتحقق هذه اإليجابيات خلرج االستفتاء على الدستور بنسبة مشاركة‬ ‫ال تتجاوز ‪ ٪10‬وحلامت شكوك كثيرة حول نتيجته وحول نزاهته‪.‬‬ ‫من املؤكد أن هذه اإليجابي�ات هي نتيجة لثورة ‪ 25‬يناير‪/‬كانون الثاني رمبا‬ ‫يعتبرها الكثيرون حتصيل حاصل‪ ،‬ولكنها تعني الكثير‪ .‬صحيح أن الدميقراطية‬ ‫تعني أكثر من مجرد إصالح النظام االنتخابي وأكثر من مجرد إجراء انتخابات‬ ‫نزيهة‪ ،‬ولكن ميكن النظر إلى هذه املكتسبات باعتبارها شرطا ضروريا نحرص‬ ‫عل�ى اس�تمراره وإن كان غي�ر كاف للتح�ول الدميقراط�ي الذي ننش�ده‪ .‬يجب‬ ‫أن نضع قائمة الس�لبيات التي حدثت خالل االس�تفتاء على الدس�تور ــ مع كل‬ ‫التفهم ملبرراتها ــ أمام أعيننا ونحن ُنعد ألي انتخابات مقبلة‪ ،‬فثوب الش�رعية‬ ‫األبيض ال يحتمل أي بقع سوداء»‪.‬‬

‫بعض اإلعالميني‪ :‬الرئيس‬ ‫القادم سيحل كل املشاكل!‬ ‫وإل�ى املعارك والردود املتنوعة التي يضرب أصحابها في كل اجتاه ال يلوون‬ ‫عل�ى ش�يء ونبدأها من «جمهورية» الس�بت م�ع زميلنا مدبول�ي عتمان وقوله‬ ‫ع�ن النخبة‪« :‬يرتكب معظم اإلعالميني والبعض ممن يطلق عليهم اس�م النخبة‬ ‫جرمي�ة في ح�ق الغالبي�ة العظمى من الش�عب املص�ري عندما يزين�ون لهم أن‬ ‫الرئيس القادم س�يحل لهم جميع مشاكلهم‪ ،‬وسيجعل حياتهم وردية وسيحول‬ ‫اجملتمع بني عش�ية وضحاه�ا إلى مجتمع مثالي ويتصور ه�ؤالء وهم يروجون‬ ‫لذلك أنهم يخدمون مرش�حهم املفضل ليس�هل عليهم اعتالء كرس�ي الرئاسة ثم‬ ‫يحص�دون املنافع‪ ،‬ولكنهم في احلقيقة يورطونه ويضعونه في مأزق ومواجهة‬ ‫الشعب الذي خدعوه ودغدغوا مشاعره ورفعوا من سقف آماله‪.‬‬ ‫ولألس�ف س�يواصلون اس�طوانة الك�ذب عندم�ا يطلق�ون حملات إعالمية‬ ‫لتبري�ر عج�ز الرئي�س املنتخ�ب ع�ن الوفاء ب�كل ما روج�وا له بع�د اصطدامه‬ ‫بالواقع الصعب الذي يعيشه بلدنا‪ ،‬بسبب تراكم األزمات طوال العقود املاضية‬ ‫وجلوء احلكومات املتعاقبة إلى املسكنات املؤقتة لتفادي غضب اجلماهير وعدم‬ ‫جترؤها على الدخول في احللول اجلذرية لالزمات»‪.‬‬

‫ميدان «طلعت يا محال نورها»‬ ‫واالن ننتق�ل ال�ى زميلنا وصديقن�ا خفيف الظ�ل محمد حلمي املش�رف على‬ ‫صفحة املهروشة بجريدة «املصريون» األسبوعية املستقلة التي تصدر كل اثنني‬ ‫وقولة في فقرة – نشرة أخبار املهروشة‪:‬‬ ‫«‪ -‬نظمت بعض القوى الثورية ذات االجتاه املدني مظاهرة محدودة وس�ط‬ ‫البل�د مبي�دان طلعت ح�رب األم�ر الذي أضط�ر «نقابة املوس�يقيني» إل�ى إلغاء‬ ‫مظاهرتها مبيدان طلعت حرب وتنظيمها مبيدان «طلعت يا محال نورها»‪.‬‬ ‫ ضبط�ت مباحث متوين البحيرة ‪ 100‬كيلو عدس مهرب لبيعها في الس�وق‬‫الس�وداء‪ ..‬أك�دت التحريات أن العدس مهرب من ش�ارع األزه�ر بدليل أنه كان‬ ‫عدسا بجبة‪.‬‬ ‫ بعد تب�دل األحوال عقب ثورة يونيو‪/‬حزيران وعودة عدد من املس�ؤولني‬‫إلى مواقع املسؤولية التي كانوا يشغلونها قبل ثورتي يناير و‪ 30‬يونيو رصدت‬ ‫وكال�ة أنباء املهروش�ة حت�ركات جادة للدعوة إل�ى رد اعتب�ار رمزين إعالميني‬ ‫كبيرين هما الس�يدان أس�امة الش�يخ وأنس الفقي‪ ،‬على أن يع�اد توظيفهما في‬

‫املكان الصحيح فيعني «الشيخ» مفتيا للجمهورية والفقي وزيرا لألوقاف‪.‬‬ ‫ احلكومة األمريكية قررت التبرع مببلغ مليون جنية مساهمة منها في ترميم‬‫متحف الفن اإلسالمي الذي أصيب بأضرار في تفجير مديرية أمن القاهرة ‪.‬‬ ‫ الفنان�ة املصري�ة غ�ادة عبد ال�رازق تبرع�ت بتجهيز جناح في مستش�فى‬‫سرطان األطفال بالقاهرة يحمل اسمها هي وابنتها روتانا‪.‬‬ ‫ رئي�س ح�زب الوفد في مصر الس�يد الب�دوي أصدر ق�رارا بتعيني ممدوح‬‫حم�ادة رئيس�ا الحت�اد الفالحين الوفديين وكلف�ه باختي�ار أعض�اء وتيارات‬ ‫االحتاد‪.‬‬ ‫‪ -‬أمس وافق الذكرى احلادية عشرة لوفاة الفنان املصري عالء ولي الدين‪.‬‬

‫آن لهذا البلد أن ينعم‬ ‫برغد العيش وباحلياة املستقرة‬ ‫واضطرتن�ا الظروف إلى املبي�ت في «اجلمهورية» للي�وم التالي األحد‪ ،‬حتى‬ ‫ال ننس�ى ق�ول زميلنا عب�د الناصر عب�د الله ع�ن اإلرهاب‪« :‬نحن هن�ا في مصر‬ ‫عانين�ا من ذل�ك كثيرا في حق�ب تاريخية مختلفة‪ ،‬س�واء في العه�ود امللكية أو‬ ‫حت�ى اجلمهورية بعد ثورة يوليو عام ‪ ...52‬املواجهة احلاس�مة الجتثاث جذور‬ ‫اإلرهاب صارت واجبة اآلن واالن فقط قبل أي وقت آخر حتى نس�تطيع بالتالي‬ ‫متهي�د التربة املصرية ألن تس�تقبل م�ا يغرس فيها لتخرج من ث�م نبدأ في جني‬ ‫أطيب الثمار فكفي مصر ما تعانيه‪..‬‬ ‫فكم من عقود سوداء مرت بها وبشعبها وآن لهذا البلد وذلك الشعب أن ينعم‬ ‫برغد العيش وباحلياة املستقرة»‪.‬‬

‫شهادات تكشف عن حاالت‬ ‫تعذيب بشعة في السجون املصرية‬ ‫وال�ى «املصريون» ورئيس حتريرها جمال س�لطان ورأي�ه في عدد امس عن‬ ‫التعذيب املروع في س�جون القاض�ي عدلي منصور يقول‪ »:‬أع�رف أن هناك من‬ ‫س�ينتقد توجيه اخلط�اب «للرئيس املؤقت» وليس للمش�ير السيس�ي نفس�ه‪،‬‬ ‫ورمب�ا كان محقا‪ ،‬ولكننا إذ نتكلم عن الدس�تور والقانون فنحن مضطرون إلى‬ ‫مخاطب�ة من ميثلون املس�ؤولية القانونية والدس�تورية‪ ،‬حتى ل�و كانوا مجرد‬ ‫أش�كال وخي�االت‪ ،‬واحلقيقة أن ش�هادة الناش�ط السياس�ي خالد الس�يد التي‬ ‫نش�رها أمس عن تعرضه للتعذيب ومش�اهداته للتعذيب البشع الذي يتعرض‬ ‫ل�ه املعتقلون في أقس�ام الش�رطة أو في س�جن أب�و زعبل‪ ،‬حي�ث وصف بعض‬ ‫األقسام بأنها «سلخانات للتعذيب» وما حدث من اعتداءات بالضرب والتعرية‬ ‫واالعت�داءات اجلنس�ية والصع�ق بالكهرباء على األجس�اد العاري�ة واملناطق‬ ‫احلساس�ة باجلس�م‪ ،‬وغي�ر ذلك م�ن مش�اهد خطيرة‪ ،‬ه�ذه الش�هادة تأتي في‬ ‫س�ياق شهادات أخرى متعددة من ش�باب يتعرضون لالستباحة اآلن في عودة‬ ‫س�افرة لنفس ممارس�ات نظام مبارك ومؤسسته األمنية‪ ،‬وإذا كان صوت خالد‬ ‫قد وصلنا لتواصله مع صحف أو حقوقيني‪ ،‬فإن املؤكد أن أصوات آالف املعذبني‬ ‫اآلخري�ن ل�م تصل‪ ،‬إما ألنهم ما زالوا معتقلني‪ ،‬أو محبوسين احتياطيا‪ ،‬حس�ب‬ ‫وصف الدلع اجلديد‪ ،‬ولم يطلق س�راحهم‪ ،‬وإم�ا ألنهم يخافون اإلدالء بأقوالهم‬ ‫علنا بعد تهديدات الشرطة لهم بالعودة إذا تكلموا‪....‬‬ ‫الش�هادات اخلطيرة تكشف عن وقائع‪ ،‬أغلبها مت ارتكابه بعد االستفتاء على‬ ‫الدس�تور اجلديد‪ ،‬أفضل دستور في العالم في باب احلقوق واحلريات‪ ،‬كما قال‬ ‫لن�ا الس�ادة اجلهابذة الذين أع�دوه‪ ،‬اليوم الش�رطة تقول لنا «بلوه واش�ربوا‬ ‫ميته»‪ ،‬واحلقيقة أن دستور بشار األسد أيضا فيه من الكالم اجلميل والعذب عن‬ ‫احلريات وحقوق اإلنس�ان ما يضاهي الدس�تور األمريك�ي‪ ،‬ولكن هذا لم مينعه‬ ‫من اعتقال عشرات اآلالف وس�حق أجسادهم في السجون وقتل أحد عشر ألف‬ ‫معتقل حتت وطأة التعذيب املروع وهدم املدن على رؤوس س�كانها‪ ،‬فالدس�تور‬ ‫احلقيقي هو ما يرسم صورة الواقع ويعايشه الناس ومتارسه السلطة‪.‬‬ ‫إن�ي أناش�د كل إعالمي نبي�ل‪ ،‬وكل املؤسس�ات احلقوقية احملترم�ة والتي ما‬ ‫زال�ت حتافظ على كرامتها واس�تقاللها ول�م تتحول إلى بيادة بع�د‪ ،‬أن يوثقوا‬ ‫تلك الش�هادات بالصوت والصورة والنص املكت�وب‪ ،‬وأن يبذلوا اجلهد الكافي‬ ‫مع ضحايا التعذيب اجلدي�د‪ ،‬وأن يتواصلوا معهم‪ ،‬وأن يتخذوا من اإلجراءات‬ ‫واجله�ود م�ا يكس�ر الصمت املف�روض ح�ول الفضيح�ة‪ ،‬داخليا ودولي�ا‪ ،‬ال بد‬ ‫م�ن فضح التعذيب فه�و جرمية‪ ،‬وال بد م�ن وقف تلك اجلرائم‪ ،‬لي�س فقط ألنها‬ ‫جرائم وألنها س�لوك غير آدمي‪ ،‬وإمنا أيضا ألنه�ا ميكن أن تصنع أجياال جديدة‬ ‫تكف�ر بفك�رة القان�ون والنظ�ام والدس�تور والنض�ال الس�لمي‪ ،‬فق�د برهن�ت‬ ‫العق�ود األخي�رة كلها عل�ى أن اإلرهاب في بلاد العرب واملس�لمني ولد في رحم‬ ‫املعتقالت والس�جون ومعامل التعذيب‪ ،‬وهو س�يناريو ينبغي منع حتققه اآلن‬ ‫ومستقبال»‪.‬‬

‫التجسس على مرسي والتسريبات كانا لصاحله‬ ‫ونبقى في «املصريون» عدد اليوم نفس�ه ونقرأ للكاتب محمود سلطان مقاله‬ ‫الذي عنونه بـ»الرئيس يشكو اجلوع في سجنه « يقول فيه‪ »:‬كل منافذ «اإلعالم‬ ‫األمني»‪ ،‬نش�رت ولليوم الثاني على التوالي‪ ،‬تس�ريبا مت تس�جيله بالتجسس‬ ‫على الرئيس السابق د‪ .‬محمد مرسي‪ ،‬وهو يتبادل احلديث مع محاميه د‪ .‬محمد‬ ‫سليم العوا‪.‬‬ ‫ع�رض التس�ريبات عل�ى فضائي�ات «أم�ن الدول�ة»‪ ،‬مت بش�كل «احتفالي»‪،‬‬ ‫واس�تضافة معلقين‪ ،‬للتعقي�ب عل�ى ما قاله مرس�ي‪ ،‬ولم يش�ر واح�د‪ ،‬على أن‬ ‫العملية في مجملها جرمية‪ ،‬يعاقب عليها القانون باحلبس‪.‬‬ ‫كان التركيز كله مس�لطا على هدف واحد وهو التعريض بالرئيس الس�ابق‪،‬‬ ‫وإهانت�ه وفضح�ه وتقدميه لل�رأي العام في ص�ورة «املعت�وه» أو «البهلول»‪..‬‬

‫‪Volume 25 - Issue 7664 Wednesday 12 February 2014‬‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi‬‬

‫بش�كل فج وخال م�ن الوق�ار واألدب‪ .‬املش�كلة أن أصحاب اجلل�ود املتبلدة‪ ،‬لم‬ ‫يتحدث�وا أب�دا‪ ،‬عن البع�د احلقوقي في املس�ألة بوصفها فضيح�ة أخالقية‪ ،‬من‬ ‫ش�أنها أن ته�ز هيب�ة احملكم�ة ذاتها‪ ،‬ناهي�ك عما تدعي�ه الس�لطات بأنها بصدد‬ ‫إرس�اء «دول�ة القانون»‪ ..‬فم�ن يصدقها اآلن؟! التجس�س عل�ى الرئيس حدث‬ ‫ف�ي القاع�ة التي ج�رت فيها محاكمت�ه‪ ،‬وال أدري كي�ف لم تتخ�ذ احملكمة اجراء‬ ‫عقابيا ملن اعتدى على حرمتها‪ ،‬وجتسس على الرئيس ومحاميه وهو في والية‬ ‫وحماية حضرة السادة القضاة واملستشارين؟!‬ ‫التسريبات اس�تهدفت «جتريس» مرسي‪ ،‬غير أن األغبياء‪ ،‬خدموه من حيث‬ ‫لم يش�عروا‪ ،‬إذ اس�تمع العالم كله إلى الرئيس «املنتخ�ب» وهو يطالب بفلوس‬ ‫«علشان يعيش داخل السجن»!‪.‬‬ ‫ك�م كان�ت الكلمة مؤمل�ة‪ ،‬على املس�توى األخالق�ي واإلنس�اني‪ ..‬رئيس مصر‬ ‫السابق يستجدي من سجانيه «لقمة اخلبز» لكي «يعيش»‪.‬‬ ‫‪ ‬ل�م يكن ه�ذا ال�كالم مهينا ملرس�ي كم�ا أري�د‪ ،‬وإمن�ا كان مهينا ملصر نفس�ها‬ ‫ولرئاس�ة اجلمهورية‪ ،‬وألرفع منصب سياسي في البلد كلها‪ ..‬ولنحو ‪ 15‬مليون‬ ‫مصري صوتوا لصاحله في انتخابات ‪.2012‬‬ ‫لق�د اس�تدر «التس�ريب» تعاطف قط�اع من ال�رأي العام ـ ال�ذي كان ال يحب‬ ‫مرس�ي ـ معه اآلن‪ ..‬وهو يستمع لرئيسه السابق وهو خلف اجلدران يشكو من‬ ‫اجل�وع‪ .‬أي عقل هذا الذي وقف وراء عملية التجس�س ذاتها‪ ،‬ليهني احملكمة‪ ،‬ثم‬ ‫يق�دم بضاعته الفاس�دة ألحذيته العامل�ة في الصحافة واإلعالم‪ ،‬وتس�ريب ما‬ ‫سجله خلسة وخسة ملرس�ي‪ ..‬ثم يقوم بأكبر فضيحة سياسية وأخالقية مهينة‬ ‫ملصر كلها في صورة رئيسها السابق الذي يشكو من اجلوع خلف اجلدران؟‬ ‫دولة التسريبات‪ ..‬ستتسع‪ ،‬وستتحول إلى بزنس وجتارة ومصدر لتكديس‬ ‫احلس�ابات البنكية اخلاصة بـ»بيادات الصحافة» باملال املغموس في األعراض‬ ‫والتجس�س واالعتداء على احلرمات وحياة الناس اخلاصة‪ ،‬واحتقار القانون‬ ‫والدولة ودهس الوطن كله وإهانته وجتريس�ه وتقطيع مالبس�ه وفضحه أمام‬ ‫العالم‪.‬‬ ‫‪ ‬ستتس�ع وستكبر ألن مرتزقة التجسس والتس�ريبات وشبيحة الفضائيات‬ ‫جزء من شبكة أمنية وفرت لهم مظلة احلماية‪ ،‬وعصمتهم من احملاكمة وحتميهم‬ ‫اآلن من دخول السجن‪.‬‬ ‫التس�ريبات‪ ..‬كان�ت لصال�ح الرئيس املع�زول‪ ،‬وهدي�ة مجاني�ة للجماعة‪..‬‬ ‫وليس�دد «أبون�ا» الذي في الس�لطة فات�ورة حماق�ات رجاله اجلهل�ة وعدميي‬ ‫األخلاق‪ ..‬الذين ال يجيدون إال حفر القبور‪ ،‬وتوس�عة برك�ة الوحل من حوله‪..‬‬ ‫وشد احلبل بهدوء وبالتدرج حول عنقه»‪.‬‬

‫هل حتقق حلم املصريني‬ ‫بالدولة الدميقراطية العادلة؟‬ ‫واخي�را نع�ود ال�ى «الش�روق» عدد الثالث�اء لنكش�ف عن اي ي�وم يتحدث‬ ‫الكات�ب عمرو حمزاوي في مقال�ه «في مثل هذا اليوم»‪ »:‬في مث�ل هذا اليوم منذ‬ ‫ثالث س�نوات‪ ،‬شعر قطاع واسع من املصريات واملصريني أن حتقق حلم الدولة‬ ‫الدميقراطية العادلة واجملتمع التعددي املتس�امح وحقوق اإلنس�ان واحلريات‬ ‫املصونة بات قاب قوسني أو أدنى‪ ،‬بعد تنحي الرئيس األسبق مبارك‪ ،‬وجتاهلوا‬ ‫صعوبة بناء الدميقراطية بعد عقود السلطوية الطويلة وفي ظل ضعف وتشتت‬ ‫القوى الشبابية واجملتمعية التي أشعلت وشاركت في ثورة يناير ‪.2011‬‬ ‫ف�ي مث�ل ه�ذا اليوم من�ذ ثلاث س�نوات‪ ،‬غ�ادر الن�اس امليادي�ن مؤملني أن‬ ‫اجمللس العسكري واألحزاب واحلركات السياسية (قدميها وجديدها) ستنجح‬ ‫ف�ى إدارة االنتق�ال إل�ى الدميقراطي�ة م�ن دون ت�ورط ف�ي انته�اكات للحقوق‬ ‫وللحريات‪ ،‬أو في اختزال السياس�ة في استقطاب وصراعات مصالح ونفوذ أو‬ ‫فى االستعالء على احتياجات األغلبية الساحقة التي صبرت طويال على الظلم‬ ‫والفس�اد وشظف احلياة وتطلعت إلى حتس�ن أوضاعها‪ .‬ولم حتمل األيام التي‬ ‫تلت ‪ 11‬فبراير‪/‬ش�باط ‪ 2011‬إال انتهاكات تصاعدت واس�تقطابا أودى بالتوافق‬ ‫اجملتمعي واستعالء أفقد الناس ثقتهم في السياسة وممارسيها‪.‬‬ ‫ف�ي مثل ه�ذا اليوم منذ ثالث س�نوات‪ ،‬وثق الكثير م�ن املصريات واملصريني‬ ‫أن األحزاب واحلركات السياسية ستعمل بجدية إلى أن تصل إلى دستور يبني‬ ‫الدول�ة الدميقراطية العادل�ة ويقر طبيعته�ا املدنية بالفصل بينه�ا وبني الدين‬ ‫وبإخراج اجليش من احلياة السياسية‪ ،‬وإلى تأسيس لسلطة تشريعية منتخبة‬ ‫وس�لطة تنفيذية منتخبة وتفعيل مبدأ استقالل القضاء والتوازن والرقابة بني‬ ‫الس�لطات‪ ،‬وإلى إصالح ألجهزة الدولة على نحو يقاوم الفس�اد وإعادة هيكلة‬ ‫األجهزة األمنية على نحو يضمن صون احلقوق واحلريات‪.‬‬ ‫وصدم�ت األح�زاب واحلركات السياس�ية الناس بضعفها الش�ديد وتكالبها‬ ‫على مصاحلها الضيقة‪ ،‬فاإلخوان تخلوا عن حلم الدميقراطية سريعا وحتالفوا‬ ‫م�ع اجمللس العس�كري به�دف الوصول إل�ى الس�لطة وتنصلوا م�ن الدفاع عن‬ ‫احلق�وق واحلري�ات قب�ل وأثناء رئاس�ة الدكت�ور محمد مرس�ي‪ .‬أم�ا األحزاب‬ ‫واحل�ركات الس�لفية فتبدل�ت حتالفاته�ا بنفعي�ة بالغ�ة‪ ،‬ولم تنجح ف�ي جميع‬ ‫األح�وال في صياغة برامج حت�دد معالم دورها السياس�ي واقتصرت بضاعتها‬ ‫العلنية على الترويج لش�عار «الشريعة في خطر» بزيف أخاف بعض املصريات‬ ‫واملصريين عل�ى الش�ريعة التى لم يكن أب�دا تأويله�ا املتس�امح واملعتدل محل‬ ‫تهديد‪ .‬واألحزاب واحلركات التي ادعت لذواتها الهوية املدنية والدميقراطية لم‬ ‫تط�ور تصورا واضح�ا لالنتقال الدميقراطى وتقلبت بني مع�اداة اليمني الديني‬ ‫ومنافسات بينية وتأييد لتدخل اجليش في السياسة‪...‬‬ ‫فى مثل هذا اليوم منذ ثالث س�نوات‪ ،‬بحثنا ع�ن مصر اجلديدة املتحررة من‬ ‫القم�ع والتعذي�ب والفس�اد واحملس�وبية‪ ،‬واملنفتحة على ش�بابها وعلى خطط‬ ‫تنمي�ة حقيقية‪ ،‬واملتصاحلة مع نفس�ها وم�ع العالم القريب والبعي�د‪ ،‬واملتبنية‬ ‫ملب�ادئ الدميقراطية واحلق�وق واحلريات على نحو يصنع لن�ا مكانا في تاريخ‬ ‫البش�رية املعاص�ر‪ .‬واليوم ندرك أن مصر اجلديدة هذه ليس�ت معن�ا بعد‪ ،‬وأن‬ ‫التحرر من الظواهر الس�لبية التي وس�مت عقود الرئيس األس�بق مبارك ليس‬ ‫باألم�ر الهين الذي ينجز ف�ي أيام معدودات‪ ،‬وأن ش�بح عودة مص�ر القدمية لم‬ ‫يتوار بعد ولن يتوارى بسهولة»‪.‬‬


‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7664‬االربعاء ‪ 12‬شباط (فبراير) ‪ 2014‬ـ ‪ 12‬ربيع الثاني ‪1435‬هـ‬

‫صحف عبرية‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫‪9‬‬

‫اخلط األخضر بني شطري قبرص سيزول‪ ...‬واجلزيرة في طريقها للوحدة‬ ‫آساف رونالي‬ ‫■ ف�ي مبنى االمم املتح�دة الذي يقوم ف�ي املنطقة املنزوعة‬ ‫السلاح ف�ي العاصم�ة املقس�مة نيقوس�يا‪ ،‬س�يجتمع الي�وم‬ ‫رئي�س قب�رص اليوناني�ة نيك�وس انستس�يادس‪ ،‬ورئي�س‬ ‫قب�رص التركية درويش أرولو‪ .‬وقد أمكن اللقاء بعقب التمهيد‬ ‫باالع�داد حملادث�ات السلام بين جزئ�ي اجلزي�رة املفصولني‬ ‫باخلط االخضر احمللي‪ .‬وقد وافق الطرفان في نهاية االس�بوع‬ ‫بعد اش�هر اتص�االت م�ن وراء الس�تار على تصريح مش�ترك‬ ‫يكون األساس للتفاوض ويُ تلى في افتتاح اللقاء‪.‬‬ ‫اعت�اد صحفيون اس�رائيليون يغطون الص�راع في قبرص‬ ‫أن يقارن�وا الوضع في اجلزيرة اجلارة بالصراع االس�رائيلي‬ ‫الفلس�طيني‪ .‬وخط�وط التش�ابه واضحة‪ :‬فهن�اك منطقة غير‬ ‫كبي�رة مقس�ومة بني فئتين من الس�كان؛ وح�رب روايات في‬ ‫مقدمته�ا اجلدل في كلمة احتالل – فيما يتعلق بوجود اجليش‬ ‫الترك�ي ف�ي ش�مال اجلزي�رة؛ وج�داالت فيم�ن ب�دأ العن�ف؛‬ ‫وق�رارات مكررة جمللس االمن بقي�ت كتابة ميتة بل تباحث في‬ ‫«ح�ق الع�ودة» – وهو الطم�وح الى العودة ال�ى االمالك التي‬ ‫ُتركت في اجلانب اآلخر من احلدود بعد التقسيم في ‪.1974‬‬ ‫هناك فرق مهم واحد بني الصراع االس�رائيلي الفلس�طيني‬ ‫والص�راع القبرصي وهو االنتب�اه العاملي‪ .‬فهم في قبرص كان‬ ‫ميكنه�م فقط أن ينظروا في حس�د الى زيارات وزير اخلارجية‬ ‫االمريك�ي ج�ون كيري للق�دس ورام الله في الس�نة االخيرة‪.‬‬ ‫لك�ن يب�دو ان االمريكيني غيروا توجههم في االش�هر االخيرة‪.‬‬ ‫إن كيري ل�م يزر قبرص الى اآلن في احلقيق�ة لكن نائبة وزير‬ ‫اخلارجي�ة االمريك�ي فيكتوري�ا نوالن�د زارت اجلزي�رة ف�ي‬ ‫منتصف االس�بوع املاضي والتقت مع الطرفين‪« .‬أنا على يقني‬ ‫بعد هذه احملادثات من أن الزعيمني يلتزمان ش�خصيا باحراز‬ ‫تق�دم حقيقي في االيام واالس�ابيع القريبة نحو انهاء تقس�يم‬

‫اجلزيرة»‪ ،‬قالت نوالند‪.‬‬ ‫ب�ل إن نائ�ب رئي�س الوالي�ات املتح�دة جو باي�دن حتدث‬ ‫بالهاتف الى رئيس قبرص اليونانية في يوم اجلمعة‪ ،‬وأفادت‬ ‫وس�ائل االعلام التركية مؤخ�را أن واش�نطن تعمل س�را مع‬ ‫أنق�رة عل�ى صوغ االعلان املش�ترك الذي س�يُ مكن من جتديد‬ ‫احملادث�ات‪ .‬أنك�رت متحدث�ة وزارة اخلارجي�ة االمريكي�ة في‬ ‫احلقيقة أن تكون واش�نطن مش�اركة في مسيرة «جديدة» في‬ ‫قبرص‪ ،‬لكن وزير اخلارجية كيري اعترف قبل أكثر من اسبوع‬ ‫بأن الواليات املتحدة «تعمل على موضوع قبرص سرا»‪.‬‬ ‫ميك�ن أن يس�اعد ح�ل الص�راع قب�رص اليوناني�ة الغارقة‬ ‫ف�ي ازمة اقتصادي�ة‪ ،‬كثيرا‪ ،‬وأن يس�قط العزل�ة الدولية التي‬ ‫تف�رض قي�ودا ثقيل�ة عل�ى الط�رف الترك�ي‪ .‬إن الكش�ف عن‬ ‫مخزون�ات الغاز في ش�رق البحر املتوس�ط الت�ي يوجد كثير‬ ‫منه�ا ف�ي املنطق�ة االقتصادي�ة لقب�رص وحده�ا‪ ،‬كان واح�دا‬ ‫م�ن العوامل التي أفض�ت الى جتديد االهتم�ام العاملي بالنزاع‬ ‫القبرص�ي‪ ،‬وسيُ حس�ن ح�ل االزمة ايض�ا مكانة تركي�ا‪ ،‬وهي‬ ‫أنبوب االوكس�جني الذي يحفظ قبرص التركية‪ ،‬في محاولتها‬ ‫الطويلة االنضمام الى االحتاد االوروبي‪.‬‬ ‫لكن يب�دو أن االهتمام االمريكي املتزايد بالصراع القبرصي‬ ‫متصل ايضا مبحاولة احراز ش�يء من االس�تقرار على خلفية‬ ‫ع�دم االس�تقرار ف�ي املنطق�ة (تقع قب�رص على بعد عش�رات‬ ‫الكيلومت�رات فق�ط ع�ن الس�احل الس�وري)‪« .‬أصبحنا نرى‬ ‫مؤخرا طاقة دبلوماس�ية كبيرة ُتبذل في قبرص أكثر مما رأينا‬ ‫ف�ي العق�د االخير»‪ ،‬ق�ال لصحيف�ة «وول س�تريت جورنال»‪،‬‬ ‫جون ستيليدز‪ ،‬وهو خبير بالعالقات الدولية تستعمله وزارة‬ ‫اخلارجية االمريكية لالستشارة في شؤون اليونان وقبرص‪.‬‬ ‫«يتص�ل هذا بأح�داث في املنطقة‪ ،‬وال س�يما مخزونات الطاقة‬ ‫املتح�دث عنها‪ ،‬واالزمة االقتصادية في قبرص والتحوالت في‬ ‫املنطقة التي هي أوسع»‪.‬‬ ‫إن التصري�ح املش�ترك يفت�رض أن يقص�ر املباحث�ات ف�ي‬

‫قب�رص عل�ى موضوعات مح�ددة‪ ،‬كما ه�و حال وثيق�ة كيري‬ ‫التي س�تضع االساس للتفاوض االسرائيلي الفلسطيني‪ .‬وقد‬ ‫كان التصريح املش�ترك بخالف احلال االسرائيلي الفلسطيني‬ ‫حيث فرضت الوثيقة على الطرفني‪ ،‬كان ش�رطا سابقا لتجديد‬ ‫احملادثات اشترطه اليونانيون القبارصة‪ .‬وبيّ ن سفير قبرص‬ ‫في اس�رائيل‪ ،‬دمتري حدزيارغي�رو أن االصرار ينبع من رغبة‬ ‫ف�ي االمتناع عن محادث�ات عقيمة – ملنع ام�كان «أن يأتوا الى‬ ‫املائدة ويعرضوا مواقفهم غير املقبولة فال ُتقبل‪ ،‬فيكون عندنا‬ ‫فشل آخر برعاية االمم املتحدة»‪.‬‬ ‫إن االعالن املشترك «يضمن املباديء املهمة وأساس احلل»‪،‬‬ ‫ق�ال رئيس قبرص اليوناني�ة للصحفيني عند زي�ارة أثينا في‬ ‫ي�وم اجلمع�ة التي أبل�غ فيها رئي�س حكومة اليون�ان عن أمر‬ ‫متهيد الطريق‪ ،‬وأضاف‪« :‬ما زال اجلزء الصعب أمامنا»‪ .‬وعبر‬ ‫رئيس قبرص التركية عن تفاؤل باحتماالت جناح احملادثات‪.‬‬ ‫وق�ال أرول�و ف�ي اعلان لوس�ائل االعلام إن�ه «اذا كان عن�د‬ ‫اجلان�ب اليوناني ني�ة التوصل ال�ى اتفاق فان�ه ميكن اجراء‬ ‫استفتاء للشعب في غضون ثالثة اشهر الى خمسة»‪.‬‬ ‫تن�اول التباح�ث ف�ي االعلان املش�ترك مفاهي�م قانوني�ة‬ ‫مج�ردة‪ ،‬لك�ن يقوم في أساس�ه االختلاف األكث�ر مبدئية في‬ ‫الص�راع وه�و رف�ض اليون�ان القبارص�ة االعت�راف بش�مال‬ ‫قبرص‪« .‬يرون أن تصب�ح جمهورية قبرص احتادا فيدراليا»‪،‬‬ ‫وق�د قال الرئي�س التركي القبرصي أرولو ف�ي مقابلة صحفية‬ ‫لصحيفة «هآرتس» قبل بضعة اش�هر‪« ،‬ونرى أن احلديث عن‬ ‫دولتين صديقتين تتخليان عن بع�ض صالحياتهم�ا لالدارة‬ ‫الفيدرالية»‪.‬‬ ‫تقرر في مس�ودة االعالن التي ُس�ربت الى وس�ائل االعالم‬ ‫القبرصي�ة أن يق�وم اتف�اق السلام بين الطرفني عل�ى احتاد‬ ‫فيدرالي بني منطقتني ومجموعتني سكانيتني‪ ،‬وبحسب اخلطة‬ ‫س�تصبح قب�رص املوحدة عضوا ف�ي االمم املتح�دة واالحتاد‬ ‫االوروبي وتكون لها سيادة دولية واحدة‪.‬‬

‫فشلت اجلولة االخيرة من محادثات السالم بوساطة االمم‬ ‫املتح�دة التي حاول فيه�ا الطرفان االتفاق على انش�اء احتاد‬ ‫فيدرال�ي بني جن�وب قب�رص اليونانية التي يعت�رف بها أكثر‬ ‫العال�م‪ ،‬وبين ش�مال قبرص ال�ذي تعت�رف به تركي�ا وحدها‬ ‫رسميا‪ ،‬فشلت في آذار ‪ .2011‬وكانت نقاط االختالف الرئيسة‬ ‫موضوعات مثل االتفاق على طرق تقاسم السلطة‪ ،‬واختالفات‬ ‫في املاك مواطني الطرفني التي بقيت ف�ي اجلانب الثاني من‬ ‫احلدود وقضايا تتناول االرض‪.‬‬ ‫لقي�ت مح�اوالت جتدي�د التف�اوض صعاب�ا اخ�رى بعد أن‬ ‫حصل�ت قبرص اليوناني�ة العضو في االحت�اد االوروبي على‬ ‫منصب الرئيس�ة الدورية لالحتاد االوروبي في ‪ .2012‬وكذلك‬ ‫واجه اليونان القبارصة في السنوات االخيرة ازمة اقتصادية‬ ‫شديدة ُطلب اليهم فيها قبول اتفاق تخليص من اعضاء آخرين‬ ‫ف�ي االحت�اد االوروبي ومن صن�دوق النقد الدولي قبل س�نة‪.‬‬ ‫وجعل�ت االزم�ة حل الص�راع في اجلزي�رة في م�كان أدنى في‬ ‫ترتيب أولويات احلكومة اليونانية القبرصية في نيقوسيا‪.‬‬ ‫حظي�ت جزيرة قبرص باس�تقاللها من بريطاني�ا في ‪1960‬‬ ‫ونش�بت منذ االيام االول�ى اختالفات بني االكثري�ة اليونانية‬ ‫واألقلي�ة التركي�ة ف�ي اجلزي�رة‪ ،‬وهن�اك م�ن يزعم�ون أن‬ ‫البريطانيين كان له�م دور ف�ي ذل�ك بع�د أن كان�وا يواجهون‬ ‫ف�ي س�نوات حكمه�م للجزي�رة حرك�ة االس�تقالل القبرصية‬ ‫بتحريض فئة من السكان على االخرى‪ .‬ودار معظم االختالف‬ ‫ف�ي الس�نوات االول�ى بعد االس�تقالل حول تقاس�م الس�لطة‬ ‫بين اليونانيني واالت�راك‪ .‬وبعد أن غيرت االكثري�ة اليونانية‬ ‫الدس�تور ف�ي ‪ 1963‬من طرف واح�د بزعم أن ح�ق االعتراض‬ ‫الذي منح لالتراك على قرارات من الس�لطة يفضي الى اصابة‬ ‫اجلزيرة بالش�لل‪ ،‬س�اء التوتر ف�ي بضعة اش�هر وأفضى الى‬ ‫مواجه�ات عنيف�ة‪ .‬وف�ي ‪ 1974‬دب�رت اجلماعة العس�كرية في‬ ‫اليون�ان انقالبا عل�ى رئيس قبرص (من أص�ل يوناني) رجل‬ ‫الدين مكاريوس‪ ،‬وأرس�لت تركيا ردا على ذلك قوات عسكرية‬

‫سيطرت على اجلزء الشمالي من اجلزيرة‪.‬‬ ‫وفش�لت مح�اوالت توحي�د اجلزيرة م�ن جدي�د مرتني في‬ ‫س�بعينيات القرن املاضي‪ .‬وفي ‪ 1983‬اعل�ن االتراك القبارصة‬ ‫االس�تقالل م�ن ط�رف واحد ال�ذي اعترف�ت به تركي�ا وحدها‬ ‫من�ذ ذلك احلني‪ .‬وحدث ش�ق الطريق في التف�اوض في بداية‬ ‫االلفي�ة الثالث�ة حينم�ا ش�جع الطم�وح ال�ى االنضم�ام ال�ى‬ ‫االحت�اد االوروب�ي الطرفين على التوص�ل الى تصال�ح‪ .‬ففي‬ ‫نيس�ان ‪ 2003‬اجتاز مواطنو الش�مال واجلنوب الول مرة منذ‬ ‫ثالثني س�نة «اخلط االخضر» القبرص�ي‪ ،‬وهو املنطقة احملددة‬ ‫الت�ي تفصل بني الطرفني‪ .‬وبعد ذلك بس�نة ُعرضت باس�تفتاء‬ ‫للشعب خطة السالم التي صيغت بوساطة االمم املتحدة فأيد‬ ‫الطرف التركي اخلطة باغلبية بلغت ‪ 67‬باملئة‪ ،‬لكن اليونانيني‬ ‫رفضوه�ا بأكثري�ة كبي�رة بلغ�ت ‪ 76‬باملئ�ة‪ .‬وف�ي أي�ار ‪2004‬‬ ‫انضمت جمهورية قبرص الى االحتاد االوروبي‪.‬‬ ‫اذا كان التفاؤل حقا وأثمر التفاوض اجلديد اتفاقا فسيطرح‬ ‫ليبت في�ه مواطنو الطرفني باس�تفتاء ش�عبي‪ .‬إن اليونانيني‬ ‫القبارصة الذين رفضوا االتفاق السابق اصبحوا هذه املرة في‬ ‫موقف مختلف متاما‪ .‬فقد كانوا في ذلك الوقت يواجهون قبول‬ ‫االحت�اد االوروبي بهم‪ ،‬وكان مس�تقبلهم االقتص�ادي وردي‪،‬‬ ‫ويفت�رض أن يقوي وضعهم االقتص�ادي الصعب اآلن واملزايا‬ ‫الت�ي يتوقع أن يأت�ي بها حل الصراع‪ ،‬أن يق�وي دعم االتفاق‪.‬‬ ‫لكن الرئيس انس�تيادس أصبح يواج�ه اآلن صعابا في اقناع‬ ‫معس�كره بدعم املس�ار‪ .‬فقد عب�ر احل�زب الدميقراطي العضو‬ ‫في االئتالف احلاكم عن معارضته االعالن املشترك‪« .‬احلديث‬ ‫عن وثيق�ة غير مقبولة وخطيرة ال نوافق ال على مضمونها وال‬ ‫عل�ى التكتيك الذي متثله‪ ،‬تبناه�ا الرئيس»‪ ،‬قال زعيم احلزب‬ ‫نيكوالس بابدوبولس‪« .‬نحن ندعو الرئيس الى عدم التوقيع‬ ‫عليها ألنه يعرض للخطر وجود اجلمهورية القبرصية»‪.‬‬ ‫هآرتس ‪2014/2/11‬‬

‫استمرار الوساطة األمريكية في ظل عدم جدوى التزامات واشنطن يجعل األمن اإلسرائيلي في خطر‪ ...‬وعباس يريد تنازالت‬

‫يروجون للمقاطعة بأيديهم‬ ‫عاموس جلبوع‬ ‫■ اص�وات عديدة‪ ،‬مبا فيها لفن�ي ولبيد تخيفنا من‬ ‫مقاطع�ة متعاظم�ة‪ ،‬ولكنه�ا تنس�ى أن «احلقيق�ة» عن‬ ‫املستقبل ال أحد ميكنه أن يتنبأ بها‬ ‫موضوع املقاطعة على اس�رائيل لي�س جديدا‪ .‬فمنذ‬ ‫أكثر من عشر سنوات يوجد جسم دولي يحمل االحرف‬ ‫االولى ‪ ،BDS‬وترمز الى املقاطعة‪ ،‬سحب االستثمارات‬ ‫والعقوب�ات‪ ،‬تدع�و ال�ى مقاطع�ة دولة اس�رائيل النها‬ ‫دولة أبرتهايد وليس لها حق وجود كدولة يهودية‪.‬‬ ‫وي�دور احلدي�ث ع�ن جس�م صغي�ر م�ن اليس�ار‬ ‫وم�ن اليمين املتطرفين‪ ،‬بالتداخ�ل بالطبع م�ع جهات‬ ‫فلس�طينية‪ ،‬لم َ‬ ‫يحظ بكثير م�ن جناحات املقاطعة‪ ،‬ولم‬ ‫يكن الفعاله صدى اعالمي واسع‪.‬‬ ‫وه�ا ه�ي‪ ،‬في الفت�رة االخي�رة‪ ،‬فكرة املقاطع�ة لهذا‬ ‫اجلسم غريب االطوار حتظى بتأييد غير عادي‪ .‬أساس‬ ‫هذا التأييد جاء من اوساطنا‪ ،‬من داخل شعب اسرائيل‪.‬‬ ‫م�ع أن مفوضية االحت�اد االوروبي خرج�ت قبل بضعة‬ ‫اش�هر مبقاطعة على االس�تثمارات البحثية في املناطق‬ ‫خل�ف خط�وط ‪ ،67‬وتوجد اجس�ام مختلفة ف�ي العالم‬ ‫تقاطع اس�رائيل (مقابل الكثير من االجس�ام التي تعزز‬ ‫بالذات عالقاتها مع اسرائيل)‪ ،‬اال ان االصوات القوية‪،‬‬ ‫االكثر اخافة وتهديدا باملقاطعة تصدر من داخلنا؛ ليس‬ ‫م�ن اليس�ار االس�رائيلي املتطرف م�ا بع�د الصهيوني‬ ‫املؤيد ل�ـ ‪ BDS‬بل من املعس�كر الصهيوني ومن داخل‬ ‫حكومة اس�رائيل نفس�ها التي توجد ف�ي مفاوضات مع‬ ‫الطرف الفلسطيني‪.‬‬ ‫ف�ي املركز يوجد وزير ماليتنا‪ ،‬الذي أعلن بانه اذا ما‬ ‫فش�لت املفاوضات مع الفلس�طينيني واتهمت اسرائيل‬ ‫بالفش�ل‪ ،‬فس�تأتي علينا مقاطعة اوروبية وس�يتضرر‬ ‫تصديرنا بنحو ‪ 20‬مليار ش�يكل في السنة‪ ،‬وسيقال ‪10‬‬ ‫االف اس�رائيلي وسيهبط مس�توى معيشة كل مواطن‪،‬‬ ‫وس�تتضرر كل ميزانيات الرفاه والصحة‪ ،‬وغيرها هنا‬ ‫وهناك من الكوارث االقتصادية التي ستقع علينا‪.‬‬ ‫ه�ذه ظاهرة غير مس�بوقة‪ .‬ف�أي انس�ان‪ ،‬أي دولة‪،‬‬ ‫أي ش�ركة جتاري�ة‪ ،‬أي ش�خص خاص يأت�ي ليضغط‬ ‫عل�ى نفس�ه‪ ،‬بكلت�ا يديه ف�ي الوق�ت الذي يوج�د فيه‬

‫في مس�يرة مفاوضات؟ العقل يق�ول ان من يضغط هو‬ ‫بال�ذات الط�رف االخ�ر الراغب في أن يحق�ق من خالل‬ ‫الضغط تنازالت في صاحل�ه‪ .‬أما عندنا فالعالم مقلوب‬ ‫رأس�ا على عقب! فهل جننا؟ وما الس�بب في ذلك؟ يأتي‬ ‫ويق�ول الضاغط�ون واخمليف�ون ان كل غايته�م هي ان‬ ‫يقولوا للش�عب احلقيق�ة في وجه�ه واال يخفوها عنه‪.‬‬ ‫بي�ان رس�مي به�ذه الصيغة خرج م�ن مكت�ب الوزيرة‬ ‫تسيبي لفني‪.‬‬ ‫ليس عندي أي شك بان لفني ولبيد وآخرين من بني‬ ‫اخمليفني يريدون فقط مصلحة الدولة‪ ،‬ولكني أرغب في‬ ‫أن اقول لهم أوال‪ ،‬ليس هناك ش�يء كهذا هو «احلقيقة»‬ ‫بالنس�بة للمس�تقبل‪ ،‬وبالتأكي�د لي�س ف�ي توقع�ات‬ ‫اقتصادي�ة مختلف�ة حي�ال أوضاع خيالية مع عش�رات‬ ‫املتغيرات‪ .‬فماذا تش�به «حقيقة» لبيد‪ ،‬أو للدقة اجلناح‬ ‫االقتصادي في وزارته؟‬ ‫انه�ا تش�به ان يأتي رئيس ش�عبة االس�تخبارات‪،‬‬ ‫اللواء كوخافي‪ ،‬الذي ع�رض وضعا قائما من ‪ 170‬ألف‬ ‫ص�اروخ ومقذوف�ة صاروخية توج�د في أي�دي اعداء‬ ‫اسرائيل في حلظة معينة‪ ،‬فيضيف قائال ان معنى االمر‬ ‫أن�ه م�ا أن يطلقوا علين�ا الصواريخ س�يقع عندنا نحو‬ ‫‪ 170‬ألف قتيل‪.‬‬ ‫وهو بالطبع لم يقل هذا الن هذا غباء تام‪ .‬ثانيا‪ ،‬اذا‬ ‫كان ال ب�د من ق�ول «احلقيقة» فينبغي لوزي�ر املالية أن‬ ‫يعرض املي�زان العددي الكامل وأن يأتي ويقول تقريبا‬ ‫على النحو التالي‪ :‬اذا كانت تسوية وسيتعني علينا ان‬ ‫ننقل من اماكنهم نحو ‪ 100‬الف شخص من املستوطنات‬ ‫في غير الكتل‪ ،‬فهذا س�يكلفنا الكثير من املال‪ .‬شيء مثل‬ ‫‪ 100‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫ومالحظ�ة مبدئي�ة بش�أن املس�توطنات‪ .‬برأيي كل‬ ‫زي�ادة مس�توطنات ه�ي مثاب�ة خط�وة هدام�ة مت�س‬ ‫بالدول�ة ناهي�ك ع�ن االعالن�ات العابث�ة ع�ن البن�اء‪.‬‬ ‫اذا كن�ا مطالبين ب�ان نتص�دى لالوروبيين ونتوصل‬ ‫معه�م الى تفاهم فه�ذا أوال وقبل كل ش�يء في موضوع‬ ‫املس�توطنات‪ .‬اي جتميدها لزمن غي�ر محدود‪ .‬هذا هو‬ ‫أمر الس�اعة العمل�ي‪ ،‬وذلك ايضا حل مخاط�ر املقاطعة‬ ‫االوروبية الغامضة‪.‬‬ ‫معاريف ‪11/2/2014‬‬

‫وساطة امريكية‪ :‬الشرق األوسط‬ ‫في سلة واحدة‬ ‫البروفيسور ابراهام بن تسفي‬ ‫■ إن تاري�خ عالق�ات واش�نطن بالق�دس مش�حون‬ ‫باملناوش�ات املتعلقة بجوهر وعناصر التسوية املطلوبة‬ ‫بين اس�رائيل والفلس�طينيني‪ ،‬ولذلك يج�ب أال تفاجئنا‬ ‫االختالف�ات احلالية‪ .‬فقد متيز عهد الرئيس جيمي كارتر‬ ‫مثلا باختالف ش�ديد طويل في هذه القضي�ة مع رئيس‬ ‫ال�وزراء مناحي�م بيغن‪ ،‬بل�غ ذروته في خطب�ة الرئيس‬ ‫االمريكي املواجهة الس�افرة في الكنيست في آذار ‪،1979‬‬ ‫التي حاول فيها أن يجند اجلمهور االسرائيلي على بيغن‬ ‫نفس�ه‪ .‬وبعد ذلك بعشر سنوات حدثت ازمة ال تقل شدة‬ ‫ع�ن ذلك بين ادارة الرئيس جورج ب�وش األب ورئيس‬ ‫الوزراء اسحق شمير صاحبتها موسيقى منفرة بصورة‬ ‫خاصة م�ن قبل وزير اخلارجية االمريك�ي العظيم القوة‬ ‫والتأثير جيمس بيكر‪.‬‬ ‫لكن برغم االختالفات التي كشف في اطارها عن عدم‬ ‫االتف�اق على االج�راء واجلوهر معا‪ ،‬ل�م تنزلق االزمات‬ ‫التي حدثت في الس�احة الفلس�طينية على نحو عام الى‬ ‫مواضع اخرى ولم تثر ايضا تس�اؤالت تتعلق بالطبيعة‬ ‫االساس�ية للسياس�ة اخلارجي�ة االمريكي�ة واجتاهه�ا‪.‬‬ ‫واالم�ور الي�وم تختل�ف وليس�ت الف�روق احلالي�ة في‬ ‫التوجه فيم�ا يتعلق مبضامني وثيقة االط�ار التي تصاغ‬ ‫في العاصمة االمريكية‪ ،‬ليس�ت سوى طرف جبل اجلليد‬ ‫الذي يتصل ج�زؤه الرئيس اخلفي اتص�اال قويا بالقلق‬ ‫املتزاي�د ف�ي اس�رائيل مم�ا يب�دو أن�ه حماس�ة امريكية‬ ‫زائدة لالنفصال عن الش�رق االوس�ط م�ن طرف واحد‪.‬‬ ‫إن االمريكيني يفعلون ذلك بس�عي حثيث الى تس�ويات‬ ‫ف�ي مراكز توت�ر مركزية (ف�ي الصعيد الفلس�طيني وفي‬ ‫اجلبهة االيرانية مثال)‪ُ ،‬تمكن العم س�ام من االنس�حاب‬ ‫م�ن املنطق�ة دون خش�ية تصعي�د خطير ق�د يجذبه الى‬ ‫القِ در الفوارة – بخالف رغبته‪.‬‬ ‫يُ خش�ى اذا م�ن أن يك�ون غن�اء بجعة الدبلوماس�ية‬ ‫االمريكي�ة في املنطق�ة وأن جهود وزي�ر اخلارجية جون‬ ‫كيري التي ال تكل بني القدس ورام الله ليس سوى حلقة‬ ‫واح�دة في «خريطة طري�ق» أكثر طموح�ا يفضي واحد‬ ‫من س�بلها من واش�نطن الى طهران مباشرة‪ .‬ويصاحب‬

‫«خ�وف الهج�ران» هذا ايض�ا معرفة أن الرئي�س اوباما‬ ‫اس�تقر رأي�ه عل�ى دخول كت�ب التاري�خ على أن�ه الضد‬ ‫املطل�ق لس�لفه ف�ي البيت االبي�ض جورج ب�وش االبن‪،‬‬ ‫وال يعني هذا فقط أنه طوى نهائيا خيار اس�تعمال القوة‬ ‫العس�كرية ب�ل يعن�ي أن التفكي�ر في التدخ�ل اخلارجي‬ ‫مص�درا لتغيي�ر نظام احلك�م (كما حدث ف�ي العراق قبل‬ ‫عش�ر س�نوات) يثير زعزعت�ه‪ .‬وحتى لو أمك�ن أن نفهم‬ ‫اجل�ذور النفس�ية لهذا االحج�ام العميق ع�ن كل طريقة‬ ‫عم�ل قد جتع�ل الرئي�س احلال�ي يش�به س�لفه املكروه‬ ‫ف�ي الوعي العام فان التمس�ك الوسواس�ي حقا بطريقة‬ ‫عمل نباتية س�لبية جدا يوح�ي بضعف عام وهو مبنزلة‬ ‫«عالمة ش�اهدة» س�افرة عل�ى تهاوي العص�ر االمريكي‬ ‫بشكل سريع‪.‬‬ ‫على سبيل املثال لم تنكر االدارة فقط التزامها الصريح‬ ‫أن ترد بالقوة على االستعمال الكثيف للسالح الكيميائي‬ ‫الذي قام به نظام االسد على سكان مدنيني عاجزين‪ ،‬بل‬ ‫امتنعت ايضا – في مراح�ل القتال االولى – عن أن متنح‬ ‫«ن�واة احلك�م» املعتدلة املش�ايعة للغرب بين املتمردين‬ ‫الرعاي�ة واملس�اعدة العس�كرية الكبي�رة‪ ،‬وإن ل�م يك�ن‬ ‫احلديث ألبتة عن تدخل امريكي عس�كري مباشر بل عن‬ ‫تأييد ودعم للتيار املركزي بني القوات املعارضة لالس�د‪.‬‬ ‫إن مج�رد التفكير في هذه االس�تراتيجية أث�ار خوفا في‬ ‫البيت االبيض من أن تفس�ر بأنها محاولة الحداث تغيير‬ ‫نظ�ام احلك�م وأن تعيد اوبام�ا في نفق الزمان مباش�رة‬ ‫الى اي�ام االيديولوجية احملافظة اجلدي�دة الدارة بوش‬ ‫االبن‪.‬‬ ‫واخلالص�ة أنه على ه�ذه اخللفية م�ن الضعف العام‬ ‫والتحل�ل من مس�ؤولية الق�وة العظمى أصب�ح للوعود‬ ‫ً‬ ‫ج�زءا من‬ ‫وااللتزام�ات االمريكي�ة الس�رائيل باعتبارها‬ ‫رزمة التسوية للقضية الفلسطينية‪ ،‬معنى جديد ال ميكن‬ ‫جتاهل�ه‪ .‬إن مفه�وم الصل�ة بين مجامي�ع وموضوعات‬ ‫سياس�ية واس�تراتيجية مختلف�ة يع�ود اذا م�ن هاوية‬ ‫النس�يان الى مرك�ز املس�رح ويصبح معط�ى مركزيا في‬ ‫منظومة احلس�ابات من املؤكد أنه يقف في نظر اسرائيل‬ ‫مثل اشارة حتذير في هذه االيام من الوساطة االمريكية‬ ‫احلثيثة‪.‬‬ ‫اسرائيل اليوم ‪11/2/2014‬‬

‫معادو السامية واحلمقى‬ ‫موشيه آرنس‬ ‫■ ل�ن تنجح احلمل�ة الدعائي�ة املعادية للس�امية على‬ ‫اس�رائيل واالقتص�اد االس�رائيلي أقوى م�ن أن تؤثر فيه‬ ‫القطيع�ة م�ن املص�ارف وصنادي�ق التقاعد واملؤسس�ات‬ ‫االكادميية‬ ‫«العص�ي واحلج�ارة ميك�ن أن تكس�ر عظام�ي‪ ،‬لك�ن‬ ‫الكلم�ات ل�ن تض�ر ب�ي أب�دا» – إن الرس�الة الت�ي تنقلها‬ ‫انش�ودة االطفال ه�ذه تقول إن�ه ال ينبغي النظ�ر بجدية‬ ‫كبي�رة جدا ال�ى كلم�ات ُمهينة‪ .‬لكن�ه توجد كلم�ة واحدة‬ ‫م�ا حينم�ا ُتس�تعمل موجه�ة على ضحي�ة محتمل�ة فانها‬ ‫وإن ل�م تكن ق�ادرة على كس�ر العظام فقد تك�ون العالمة‬ ‫املن�ذرة التي يليه�ا العظام املكس�ورة واجلماجم احملطمة‬ ‫ومعسكرات التركيز ومعسكرات االبادة‪ .‬وهذه الكلمة هي‬ ‫«س�لب الشرعية»‪ .‬إن سلب الش�رعية شيء جربه اليهود‬ ‫عل�ى جلودهم على مر التاريخ وتعلم أعداؤهم اس�تغالله‬ ‫بصورة قاتلة‪ .‬فحينما ُتس�لب شرعية شخص ما يُ علن في‬ ‫واقع االمر أن دمه ُمباح‪.‬‬ ‫مت اته�ام اليه�ود ف�ي م�دة مئات الس�نني بقتل يس�وع‬ ‫وأصبح�وا يُ �رون مس�تحقني العقوبة بس�بب ذل�ك ولهذا‬ ‫فلي�س له�م حق ف�ي حماي�ة القان�ون له�م خالفا للبش�ر‬ ‫اآلخري�ن‪ .‬وكان�ت نتائ�ج س�لب الش�رعية ه�ذا الط�رد‬ ‫واعم�ال التنكيل‪ .‬فقد كانت اخلطوة االولى التي قامت بها‬ ‫املاني�ا هتلر في املعرك�ة على يهود املانيا مقرونة بس�لبهم‬ ‫ش�رعيتهم وذل�ك بواس�طة س�لبهم احل�ق ف�ي التصويت‬ ‫وابعاده�م ع�ن وظائف ف�ي اجلامعات وفي جه�از الدولة‬ ‫وم�ا أش�به‪ .‬وكان�ت اخلط�وة التالي�ة مص�ادرة أمالكه�م‬ ‫وف�رض عقوبات اقتصادية عليهم‪ .‬وبع�د ذلك جاء الطرد‬ ‫والتجميع في محابس واالبادة‪.‬‬ ‫إن احلملة الدعائية التي تقوم بها حركة «بي‪.‬دي‪.‬إس»‬ ‫(قطيعة وامتناع عن استثمارات وعقوبات) على اسرائيل‬ ‫ه�ي محاولة س�افرة لس�لب الدول�ة اليهودية ش�رعيتها‪.‬‬ ‫ومن النفاق الش�ديد أن كلمة س�لب الش�رعية ال تظهر في‬ ‫احل�روف االول�ى لـ بي‪.‬دي‪.‬إس لكن ال ش�ك لبت�ة في أنها‬ ‫الباعث والهدف النهائي لهذه احلملة الدعائية‪ .‬فهل معنى‬ ‫ذلك أن كل من يؤيدون احلملة لس�لب اس�رائيل شرعيتها‬ ‫هم معادون للسامية؟‪.‬‬

‫إن ق�ادة احلملة الدعائية وكثيرا م�ن مؤيديها معادون‬ ‫للس�امية حق�ا‪ .‬وانضم اليهم أناس من النوع الذي س�ماه‬ ‫لينني «حمقى ُم َ‬ ‫س�تغلني»‪ ،‬أي اولئ�ك الذين يؤمنون بأنهم‬ ‫يؤي�دون االحتج�اج املوج�ه فق�ط عل�ى سياس�ة محددة‬ ‫الس�رائيل وعل�ى «االحتلال االس�رائيلي» ف�ي يه�ودا‬ ‫والس�امرة‪ .‬ه�ل ميك�ن أن نف�رض اذا أن�ه اذا انس�حبت‬ ‫اس�رائيل م�ن يه�ودا والس�امرة فس�يصبحون مؤيدي�ن‬ ‫متحمسين للدول�ة اليهودي�ة‪ ،‬أم من املنطق أكث�ر أن ُنقدر‬ ‫أن يس�تمروا عل�ى تأييد العقوب�ات عليها بس�بب معاملة‬ ‫إس�رائيل للب�دو أو ملواطنيها العرب أو كل سياس�ة اخرى‬ ‫ال تالئم مواقفهم‪.‬‬ ‫عنده�م دعاوى كثيرة على اس�رائيل وه�م يريدون أن‬ ‫يفرض�وا عليه�ا مواقفهم بواس�طة القطيع�ة والعقوبات‪.‬‬ ‫ويصع�ب أال نخل�ص ال�ى اس�تنتاج أنه�م يعارض�ون‬ ‫ببس�اطة وجود دول�ة يهودية في الش�رق االوس�ط‪ .‬فهم‬ ‫يش�اركون في حملة دعائية مس�تمرة عليه�ا تقوم على ما‬ ‫قال عنه رئيس حكومة كندا س�تيفن هاربر إنه نس�بة الى‬ ‫الشيطانية وسلب ش�رعية ونفاق‪ ،‬وهذه حملة دعائية ال‬ ‫ينوون وقفها عند خطوط وقف اطالق النار في ‪ .1949‬فاذا‬ ‫لم تكن هذه معاداة للسامية فما هي معاداة السامية‪.‬‬ ‫ف�ي محاولة للقضاء على اس�رائيل بالقوة العس�كرية‬ ‫حصل�ت جيوش ال�دول اجمل�اورة على مس�اعدة من دول‬ ‫عربي�ة اخ�رى؛ وتلق�ى االره�اب الفلس�طيني ال�ذي كان‬ ‫يرمي الى كس�ر اجملتمع االسرائيلي مساعدة من عصابات‬ ‫ارهابي�ة دولي�ة مث�ل ب�ادر ماين ه�وف واجلي�ش االحمر‬ ‫اليابان�ي‪ .‬وإن احلملة الدعائية لـ بي‪.‬دي‪.‬إس هي املوجة‬ ‫الثالثة للهجوم اجلاري على اسرائيل منذ كان انشائها‪.‬‬ ‫جنح الفلس�طينيون الذي�ن يقودون احلمل�ة الدعائية‬ ‫في أن يجندوا لها معادين للس�امية من العالم كله أضيفت‬ ‫اليه�م مجموع�ات من طيب�ي النفوس‪ .‬لك�ن طموحهم الى‬ ‫جتوي�ع اس�رائيل بالقطيع�ات والعقوب�ات ل�ن ينج�ح‪،‬‬ ‫فاالقتص�اد االس�رائيلي ق�وي وج�ذاب ج�دا ملس�تثمرين‬ ‫اجانب بحيث ال ميكن للهجمات عليه أن جتعله يستسلم‪.‬‬ ‫وس�يتبني للمص�ارف وصنادي�ق التقاع�د واملؤسس�ات‬ ‫االكادميي�ة املش�اركة في احلمل�ة الدعائية قريب�ا أنها هي‬ ‫التي ستتضرر بها من جهة اقتصادية‪.‬‬ ‫هآرتس ‪11/2/2014‬‬

‫جنح الفلسطينيون في الترويج للمقاطعة حتى بني اإلسرائيليني وهي معاداة للسامية‬

‫نحو وثيقة‪ :‬التهربات الفلسطينية‬

‫أبو مازن شريك ضعيف‪/‬قوي‬ ‫شلومو افينري‬ ‫■ س�تة وثالث�ون (او رمبا س�بعة وثالثون)‬ ‫مرة التق�ى ايهود اوملرت بصفت�ه رئيس الوزراء‬ ‫مبحمود عباس‪ ،‬ولم ينجح في الوصول معه الى‬ ‫اتفاق‪ .‬هذا لم مينعه من أن يقول في مقابلة شاملة‬ ‫م�ع القناة ‪ 2‬يوم اجلمعة املاض�ي انه واثق من أن‬ ‫ابو مازن هو ش�ريك لالتف�اق‪ .‬لقد كان اوملرت وال‬ ‫يزال بال ريب تواقا للسلام وبالتأكيد فانه ليس‬ ‫بريئ�ا أو س�اذجا‪ .‬وعليه‪ ،‬فمطلوب ق�در كبير من‬ ‫الوقاح�ة‪ ،‬و‪/‬أو االس�تخفاف ب�ذكاء اجلمهور من‬ ‫أج�ل االدعاء‪ ،‬بعد كل ما رواه (وكذا ما لم يروه)‪،‬‬ ‫بان ما ل�م ينجح في حتقيقه ف�ي ‪( 36‬أو رمبا ‪)37‬‬ ‫لقاء‪ ،‬ميكن حتقيقه في املستقبل‪.‬‬ ‫لقد جاءت تصريحات اوملرت كملحق لبرنامج‬ ‫ش�امل أجرته القناة ‪ 2‬عن اب�و مازن‪ ،‬اجريت فيه‬ ‫مقابلات م�ع مس�ؤولني اس�رائيليني كب�ار (م�ن‬ ‫يوس�ي بيلني وحتى آف�ي ديختر) مم�ن يعرفون‬ ‫الرج�ل م�ن لقاءاتهم ب�ه‪ .‬وكما ميك�ن أن نتوقع‪،‬‬ ‫فق�د قالوا عن�ه االمر ونقيض�ه‪ :‬انه زعي�م قوي‪/‬‬ ‫ضعي�ف‪ ،‬ان�ه يري�د االتف�اق‪ /‬يضل�ل فق�ط‪ .‬هذه‬ ‫االنطباع�ات االس�رائيلية‪ ،‬والت�ي كله�ا بالطب�ع‬ ‫مدموغ�ة بدم�غ املواق�ف السياس�ية واملصال�ح‬ ‫مل�ن يقولها‪ ،‬ليس�ت هامة حق�ا‪ .‬املهم ه�و ليس ما‬ ‫يعتق�ده ه�ذا االس�رائيلي أو ذاك عن اب�و مازن‪،‬‬ ‫ب�ل كيف عمل ابو مازن في اتصاالته مع محادثيه‬ ‫االسرائيليني‪ .‬فحصا كهذا خلطواته يبني بالذات‬ ‫بعض املقومات الهامة‪.‬‬ ‫لق�د أوضح�ت تصريح�ات اومل�رت بلا ش�ك‬ ‫بان�ه كان مس�تعدا الن يتق�دم خط�وات نح�و‬ ‫الفلس�طينيني أكثر م�ن أي زعيم اس�رائيلي آخر‬ ‫مب�ا في ذل�ك مس�ائل مثل الق�دس‪ ،‬غ�ور االردن‪،‬‬ ‫تب�ادل االراضي‪ ،‬اخلاء نحو ‪ 70‬الف مس�توطن‬ ‫وكذا بادرات طيبة انسانية تسمح بعودة ‪ 5‬االف‬

‫الج�يء (او انس�الهم) ال�ى دولة اس�رائيل‪ .‬وقد‬ ‫نبع هذا االس�تعداد من اميانه الش�ديد باحلاجة‬ ‫الى تنازل أليم من جانب اس�رائيل‪ ،‬وعلى خلفية‬ ‫ماضيه السياس�ي – ميك�ن فقط تقدي�ر تصميمه‬ ‫وشجاعة روحه‪.‬‬ ‫ولك�ن ما الذي خرج م�ن كل هذا؟ عندما حاول‬ ‫اومل�رت اجمال عش�رات احملادث�ات وعرض على‬ ‫ابو مازن التوقيع عل�ى وثيقة (أولية‪ ،‬كما ينبغي‬ ‫االفت�راض)‪ ،‬رفض الزعيم الفلس�طيني‪ .‬تفس�ير‬ ‫اومل�رت وكأن اب�و مازن ل�م يرد بااليج�اب ولكن‬ ‫ايضا ليس بالس�لب‪ ،‬سخيف‪ :‬في رفضه التوقيع‬ ‫عل�ى الوثيق�ة‪ ،‬ابو مازن ق�ال "ال"‪ .‬واومل�ر لم يقل‬ ‫م�اذا أجاب�ه ابو م�ازن عل�ى عرضه اس�تيعاب ‪5‬‬ ‫االف الج�يء في اس�رائيل‪ ،‬ولكنه ش�رح للمذيع‬ ‫ال�ذي أج�رى اللقاء مع�ه ان الزعيم الفلس�طيني‬ ‫أفهم�ه بانه عندم�ا يتفق على كل االم�ور االخرى‬ ‫سيعمل ما ميكن عمله في هذا املوضوع ايضا‪.‬‬ ‫الومل�رت جترب�ة أكب�ر م�ن جتربت�ي ف�ي‬ ‫املفاوض�ات‪ ،‬ولك�ن ما أفهمه من ه�ذا الوصف هو‬ ‫أمر بس�يط‪ :‬اب�و م�ازن لم يك�ن مس�تعدا للتعهد‬ ‫بشيء ولكنه دفع اوملرت الن يقدم تنازالت بعيدة‬ ‫االث�ر‪ ،‬مبا ف�ي ذل�ك صياغ�ات خطي�ة – وعندها‬ ‫أوقف املفاوض�ات‪ .‬ينبغي االفت�راض بانه اذا ما‬ ‫استؤنفت املفاوضات سيدعي الفلسطينيون بانه‬ ‫يج�ب بدؤها من املكان الت�ي توقفت فيه‪ .‬مبعنى‪،‬‬ ‫نقطة املنطلق س�تكون املواقف االسرائيلية مثلما‬ ‫وج�دت تعبيرها في اقتراحات اوملرت الس�خية‪،‬‬ ‫بينما باملقابل لم يتم اي تنازل‪ .‬اذا كانت هذه هي‬ ‫نتيج�ة ‪( 36‬او ‪ )37‬لقاء فلا ميكن االدعاء بان كل‬ ‫ما كانت احلاجة اليه هو فقط "وقت قصير آخر‪.‬‬ ‫"م�ن يعتقد بان هذا التفس�ير لي�س صحيحا‪،‬‬ ‫ينبغ�ي ان يتذك�ر م�ا حصل ف�ي الع�ام ‪ 1995‬في‬ ‫املباحثات بني يوس�ي بيلني وأب�و مازن‪ .‬صحيح‬ ‫ان بيلين ف�ي حديث�ه من القن�اة ‪ 2‬ي�وم اجلمعة‪،‬‬ ‫ذك�ر حقيق�ة أن ابو م�ازن ل�م يوقع عل�ى الورقة‬

‫الرئيس الفلسطيني محمود عباس‬ ‫التي صاغها فقط بالصدف�ة‪ .‬ولكن يدور احلديث‬ ‫ع�ن ظ�روف مش�ابهة جدا لتل�ك التي س�ادت في‬ ‫املفاوضات بني ابو مازن واوملرت‪ :‬في العام ‪1995‬‬ ‫طلب الطرف االس�رائيلي ايض�ا ان تطرح االمور‬ ‫على الورق والوصول الى اتفاق – وعندها ايضا‬ ‫رف�ض اب�و م�ازن التوقي�ع‪ .‬لم يك�ن اب�دا "اتفاق‬ ‫بيلين – اب�و م�ازن"‪ :‬كانت فق�ط ورق�ة تنازالت‬ ‫اسرائيلية‪.‬‬ ‫كان الرئي�س األمريك�ي بيل كلينت�ون هو من‬ ‫وق�ف عل�ى ه�ذه الطريقة ف�ي كامب ديفي�د‪ .‬ففي‬ ‫مرحل�ة معينة فق�د صبره وق�ال لياس�ر عرفات‪:‬‬ ‫"حت�ى االن رفضت�م كل م�ا ع�رض عليك�م – فهال‬ ‫تقدم�ت بع�رض م�ن طرف�ك؟" وكم�ا يذك�ر‪ ،‬ف�إن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فلس�طينيا كهذا لم يوضع ابدا على طاولة‬ ‫عرضا‬

‫املباحثات‪.‬‬ ‫وفضال ع�ن الدعاية واالنتقاد على اس�رائيل‪،‬‬ ‫ل�م يرس�م الفلس�طينيون اب�دا ص�ورة االتف�اق‬ ‫– باس�تثناء‪ ،‬بالطب�ع ف�ي املوض�وع االقليم�ي‪.‬‬ ‫وبالذات في املواضيع الهامة السرائيل – التنازل‬ ‫ع�ن حق الع�ودة‪ ،‬االعت�راف بهذا الش�كل أو ذاك‬ ‫باس�رائيل كدول�ة القومي�ة اليهودي�ة – قال�ت‬ ‫القي�ادة الفلس�طينية قوله�ا بش�كل ال لبس فيه‪.‬‬ ‫وم�ع أن ابو مازن قال انه بش�كل ش�خصي ليس‬ ‫ف�ي رغبت�ه الع�ودة الى صف�د‪ ،‬ولكن�ه أعلن بان‬ ‫الفلس�طينيني ال ميكنه�م ان يتخل�وا ع�ن ح�ق‬ ‫العودة وذلك الن "هذا حق فردي"‪ .‬اما املطلب في‬ ‫االعتراف باسرائيل كدولة القومية اليهودية فلم‬ ‫ينل من جانب ابو مازن وصائب عريقات اال وابل‬ ‫من الغضب الذي في أساس�ه املوقف الفلسطيني‬ ‫في أن اليهود ليسوا سوى طائفة دينية‪.‬‬ ‫لرفض ابو مازن التوقيع على اي وثيقة سواء‬ ‫م�ع اومل�رت أم م�ع بيلني معن�ى واض�ح‪ :‬وهو أنه‬ ‫ش�ريك في محادثات السلام ولكنه شريك فائق‬ ‫حملادثات هدفها انتزاع املزيد فاملزيد من التنازالت‬ ‫م�ن اس�رائيل‪ ،‬وطرحها عل�ى ال�ورق – وعندها‪،‬‬ ‫له�ذه املب�ررات او تل�ك‪ ،‬رف�ض التوقي�ع عل�ى‬ ‫املس�ودة وانهاء احملادثات‪ ،‬وذل�ك من أجل بدئها‬ ‫من جدي�د في املس�تقبل‪ ،‬في املكان ال�ذي توقفت‬ ‫عن�ده‪" :‬اي في ظل ادراج التنازالت االس�رائيلية‬ ‫مواز في الطرف الفلسطيني‪.‬‬ ‫التي ال يوجد لها ٍ‬ ‫قول كلم�ة طيبة ع�ن ايهود ب�اراك يعتبر هذه‬ ‫االيام في دوائر معينة في اسرائيل مبثابة الكفر‪،‬‬ ‫ولك�ن باراك اس�تخلص االس�تنتاج الس�ليم من‬ ‫س�لوك الفلس�طينيني‪ .‬ثم�ة دالئل عل�ى أن باراك‬ ‫ذهب ال�ى كامب ديفد عام ‪ 2000‬انطالقا من اميان‬ ‫ص�ادق ب�ان موافقته على تن�ازالت بعيدة املدى‪،‬‬ ‫تع�رض مكانت�ه السياس�ية للخط�ر‪ ،‬س�تعطي‬ ‫ثماره�ا‪ .‬ولك�ن عندما تبين له بان كل ما يس�تعد‬ ‫الطرف الفلسطيني العطائه هو مفاوضات تنتزع‬

‫املزيد فاملزيد من التنازالت االس�رائيلية‪ ،‬دون أي‬ ‫اس�تعداد فلس�طيني لتقدمي تعهد ما من طرفهم –‬ ‫فقد اس�تخلص االستنتاج الس�ليم‪ :‬ال توجد االن‬ ‫فرصة التفاق شامل‪.‬‬ ‫ميكن لنا أن نفهم اوملرت وبيلني‪ :‬شيء طبيعي‬ ‫وانس�اني أن مديري املفاوض�ات يقعون في حب‬ ‫املس�يرة الت�ي يتماثل�ون معه�ا ويري�دون ب�كل‬ ‫بواط�ن نفوس�هم أن تنج�ح‪ .‬ولك�ن ه�ذا مينعهم‬ ‫م�ن أن يروا متى يت�م خداعهم‪ .‬ولكن ما ال ميكنهم‬ ‫أنفس�هم او ال يريدون ان يروه‪ ،‬ميكن لكل مراقب‬ ‫نزي�ه أن ي�راه حت�ى وان كان هذا صعب�ا وليس‬ ‫مريح�ا له (وعل�ى س�بيل االعتراف‪ :‬ه�ذا صعب‬ ‫عل�ي ج�دا – كنت افضل أن اص�دق تفاؤل اوملرت‬ ‫ّ‬ ‫وبيلني‪ ،‬باس�تثناء أنه ال يوجد ما ميكن االستناد‬ ‫اليه‪.‬‬ ‫اذا م�ا تبين بالفعل ب�ان املفاوض�ات احلالية‬ ‫ايض�ا تتط�ور بطريق�ة مش�ابهة‪ ،‬يتعين عل�ى‬ ‫اس�رائيل أن تع�د خطة بديلة‪ ،‬بديلا عن االتفاق‬ ‫الشامل‪.‬‬ ‫س�يتعني عليه�ا أن تط�رح اقتراح�ا جدي�ا‬ ‫التفاق�ات مرحلية او التفاق�ات جزئية وخطوات‬ ‫احادية اجلانب‪ ،‬وكبح جماح كل خطط اس�تمرار‬ ‫البناء ف�ي املناطق واالعتراف بان�ه حتى في ظل‬ ‫انعدام االتفاق النهائ�ي‪ ،‬ال يزال الطريق مفتوحا‬ ‫خلط�وات وان كان�ت ليس�ت ش�املة او تنه�ي‬ ‫الن�زاع اال ان بوس�عها أن تلطف�ه‪ ،‬تقل�ص نق�اط‬ ‫اخللاف واالحت�كاك بين الطرفين‪ ،‬تعويدهم�ا‬ ‫عل�ى أن يري�ا الواحد االخ�ر بعيون اق�ل عدائية‬ ‫وتوقع تغيي�ر قيم هامة ليس فقط في اس�رائيل‪،‬‬ ‫بل وايضا ل�دى قيادة التيار املرك�زي في احلركة‬ ‫الوطنية الفلس�طينية‪ .‬هك�ذا يحصل في قبرص‪،‬‬ ‫في كوسفو وفي البوسنا‪ .‬يحتمل أنيكون هذا هو‬ ‫االمر الوحيد املمكن في هذه اللحظة عندنا‪.‬‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7664 Wednesday 12 February 2014‬‬

‫هآرتس ‪2/2014‬‬

‫زملان شوفال‬ ‫■ ق�ال رئي�س الس�لطة الفلس�طينية أبو‬ ‫مازن مؤخرا في حديث الى احمللل السياس�ي‬ ‫ف�ي صحيف�ة «نيوي�ورك تامي�ز» توم�اس‬ ‫فريدم�ان إنه س�يوافق عل�ى أن تبق�ى قوات‬ ‫اجليش االس�رائيلي في الدولة الفلس�طينية‬ ‫خمس س�نوات ال ثالث س�نوات كم�ا قال في‬ ‫مقابلة صحفية سابقة‪ .‬وهو يقترح أن توضع‬ ‫ق�وات م�ن حل�ف ش�مال االطلس�ي ف�ي غور‬ ‫االردن والقدس‪.‬‬ ‫أخ�ذت مواق�ف الفلس�طينيني تصب�ح‬ ‫أكث�ر تش�ددا كلما اقت�رب موعد تق�دمي كيري‬ ‫لوثيقت�ه‪ ،‬وه�ي تس�تمد التش�جيع م�ن‬ ‫التهديدات والتحذيرات «الصداقية» من وزير‬ ‫اخلارجي�ة االمريك�ي وم�ن جه�ات اوروبية‪،‬‬ ‫من القطيع�ات املتوقعة الس�رائيل اذا لم يتم‬ ‫احراز اتفاق‪ .‬واالشارة الواضحة هي الى أن‬ ‫اس�رائيل ستتهم بالفش�ل (بضع عشرات من‬ ‫رجال االعمال االسرائيليني نشروا في الشهر‬ ‫املاضي اعالنا يدعو الى اتفاق بكل ثمن‪ ،‬األمر‬ ‫ال�ذي أم�د الفلس�طينيني بالسلاح وبرهنوا‬ ‫م�رة اخرى على أن النج�اح في االعمال ليس‬ ‫ضمانا للمسؤولية السياسية‪.‬‬ ‫كان االم�ن وس�يبقى املس�ألة الرئيس�ة‬ ‫بالنس�بة الس�رائيل‪ ،‬ولي�س عرضي�ا أن أبو‬ ‫مازن يثير اقتراح وضع قوات من حلف شمال‬ ‫االطلس�ي عل�ى ح�دود الدولة الفلس�طينية‪،‬‬ ‫ألن عي�وب ه�ذا احل�ل ونقاط ضعف�ه هي في‬ ‫الهدف الذي يس�عى اليه وهو التهديد الدائم‬ ‫السرائيل حتت مظلة مثقوبة جلهات دولية ال‬ ‫تهتم كثيرا بأمن اسرائيل‪.‬‬ ‫إن قضية وجود اجليش االسرائيلي ليست‬ ‫مسألة جدول زمني بل هي مسألة ماهية‪ .‬فلن‬ ‫متنع ال قوات حلف شمال االطلسي وال قوات‬

‫دولي�ة اخرى (االمم املتح�دة مثال) االحتمال‬ ‫احملدد جدا وهو أن تتكرر س�ابقة غزة وبوقة‬ ‫اكبر في الضفة الغربية ايضا‪.‬‬ ‫والى ذلك فان أكبر تهديد ألمن اس�رائيل ال‬ ‫يأتي من قب�ل الدولة الفلس�طينية (وإن كان‬ ‫ال ينبغي االس�تخفاف به�ذا التهديد بالطبع)‬ ‫بل م�ن جه�ات كاجله�اد العامل�ي والقاعدة –‬ ‫سواء عملت من قبل نفسها أو بتوجيه قيادة‬ ‫مركزي�ة‪ ،‬أو كانت توجهها ايران‪ .‬وس�تصبح‬ ‫الدول�ة الفلس�طينية بالنس�بة ل�كل ه�ذه‬ ‫اجله�ات برغ�م الع�داء بينها‪ ،‬قاع�دة ورأس‬ ‫جس�ر للع�دوان عل�ى اس�رائيل (واالردن)‪.‬‬ ‫وله�ذا ف�ان الوجود االمن�ي االس�رائيلي في‬ ‫داخ�ل االرض الفلس�طينية وح�ول حدودها‬ ‫يجب أن يكون طويال‪ً ،‬‬ ‫نظرا للواقع السياسي‬ ‫والعسكري اخلطير في املنطقة كلها‪.‬‬ ‫س�يُ دعى الطرف�ان الى تق�دمي مالحظاتهم‬ ‫وحتفظاته�م عل�ى االقتراح�ات التي يوش�ك‬ ‫كي�ري أن يقدمه�ا‪ ،‬وباالعتم�اد عل�ى جترب�ة‬ ‫االمريكيين في املاضي ينبغ�ي أن نفرض أنه‬ ‫لن يكون احلديث عن إمالء بل عن اقتراحات‬ ‫برغم الضغوط املباشرة وغير املباشرة التي‬ ‫ستس�تعمل عل�ى الطرفين أو على اس�رائيل‬ ‫خاصة‪.‬‬ ‫وستظهر اس�رائيل اس�تعدادا للبحث في‬ ‫املواضي�ع اخملتلفة أم�ا الفلس�طينيون الذين‬ ‫ينتظرون أصال في نفاد صبر الفرصة للعودة‬ ‫ال�ى االمم املتح�دة واملؤسس�ات الدولي�ة‬ ‫االخ�رى ك�ي يدفع�وا باهدافه�م قدم�ا دومنا‬ ‫حاجة الى مصاحلات وتنازالت‪ ،‬فس�يجرون‬ ‫أقدامه�م‪ .‬ينبغ�ي أن نأم�ل فق�ط أال تس�تمر‬ ‫جهات اسرائيلية من اليمني واليسار في هذه‬ ‫االثن�اء على ج�داالت ال داعي له�ا ال تخدم ال‬ ‫السالم وال األمن‪.‬‬ ‫اسرائيل اليوم ‪11/2/2014‬‬


‫‪10‬‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7664‬االربعاء ‪ 12‬شباط (فبراير) ‪ 2014‬ـ ‪ 12‬ربيع الثاني ‪1435‬هـ‬

‫ثقافة‬

‫محمد جسوس‪:‬‬

‫العالم الذي دمج السوسيولوجيا في النضال االجتماعي والسياسي‬ ‫الرباط ـ «القدس العربي»‬

‫املكت�وب بات�ت أكثر إحلاح�ا‪ ،‬م�ا دام الطلب على‬ ‫السوس�يولوجيا ق�د ارتف�ع‪ ،‬وم�ا دام�ت أس�ئلة‬ ‫اجملتمع في تواتر وإرباك مستمر‪ .‬‬ ‫تع�ددت موضوع�ات االش�تغال‪ ،‬وتوات�رت‬ ‫م�دارات البح�ث والتفكي�ر‪ ،‬لكنه�ا ف�ي الغال�ب‬ ‫كانت منهجس�ة بحال ومآل اجملتمع املغربي‪ ،‬عبر‬ ‫مس�اءلة جتليات�ه الريفية وأعطاب�ه واحتماالته‬ ‫القصوى في صياغة املش�روع اجملتمعي‪ ،‬فقد كان‬ ‫جس�وس مفكرا عل�ى الدوام في حقلي السياس�ة‬ ‫والعلم‪ ،‬في العطب التنموي الذي يؤجل االنتقال‬ ‫ويجذر باملقابل حالة التبعية واالنهيار‪.‬‬ ‫ليس�ت املمارسة السوس�يولوجية مجرد ترف‬ ‫فك�ري عند محمد جس�وس‪ ،‬إنها مهم�ة نضالية ال‬ ‫تقتن�ع باملقاربات الكس�ولة واملطمئن�ة‪ ،‬وال تقف‬ ‫عن�د ح�دود اجلاه�ز واليقين�ي‪ ،‬وبالطب�ع فمهمة‬ ‫السوسيولوجيا تقتضي جرعات عليا من االلتزام‬ ‫واجلرأة‪ ،‬بحسب عبد الرحيم العطري‪.‬‬

‫ـ من الطاهر الطويل‪:‬‬ ‫برحيل العالم اجلليل الدكتور محمد جسوس‪،‬‬ ‫اجلمعة املاضية‪ ،‬تكون السوس�يولوجيا املغربية‬ ‫ق�د رزئت في أح�د روادها البارزين واملؤسسين‪،‬‬ ‫الذين عملوا على وض�ع لبناتها األولى باجلامعة‬ ‫املغربية منذ حوالي أربعني س�نة‪ ،‬حيث ساهم في‬ ‫انفت�اح الطلبة والباحثني عل�ى «مقاربات نظرية‬ ‫وممارس�ات ميدانية جديدة‪ ،‬س�محت بتأس�يس‬ ‫خطاب سوس�يولوجي متميز بعقالنيته ونزعته‬ ‫النقدية من جهة‪ ،‬وبحرصه على التقيد باالشتغال‬ ‫ف�ي حدود العلم ووفق ضوابط ومقتضيات كانت‬ ‫بدورها في طور التأس�يس»‪ ،‬مثلما سجلت ورقة‬ ‫أكادميية قدمت خالل حفل تكرمي محمد جس�وس‬ ‫قبل نحو سنتني‪.‬‬ ‫كان جس�وس يؤم�ن دائما بض�رورة انخراط‬ ‫السوس�يولوجيا ف�ي النض�ال السياس�ي‬ ‫واالجتماع�ي وفق رؤي�ة نقدية معرفي�ة‪ ،‬حتى ال‬ ‫يبقى الباحث السوس�يولوجي منعزال عن سياقه‬ ‫ومحيط�ه‪ .‬ه�ذا االقتناع مارس�ه عمليا جس�وس‬ ‫ال�ذي ول�د ف�ي ف�اس ع�ام ‪ ،1938‬ودرس عل�م‬ ‫االجتماع أوال بجامعة «الفال» بكندا‪ ،‬ومنها حصل‬ ‫س�نة ‪1960‬عل�ى ش�هادة «امليتريز» ف�ي موضوع‬ ‫«حض�ارة القبيل�ة في املغ�رب‪ :‬منوذج س�وس»‪،‬‬ ‫ث�م ن�ال ش�هادة الدكت�وراه ف�ي عل�م االجتم�اع‪،‬‬ ‫س�نة ‪ ،1968‬م�ن جامع�ة برنس�تون بالوالي�ات‬ ‫املتحدة األمريكي�ة في موضوع «نظري�ة التوازن‬ ‫ومس�ألة التغي�ر االجتماع�ي»‪ .‬ليقف�ل عائ�دا إلى‬ ‫املغرب ممارس�ا للتدريس اجلامعي بكلية اآلداب‬ ‫بالرباط‪ ،‬وممارس�ا في اآلن ذاته لنضال سياسي‬ ‫مختلف في أحضان اليسار‪ .‬من بني أعماله كتاب‪:‬‬ ‫«رهانات الفكر السوسيولوجي باملغرب» الصادر‬ ‫ع�ن وزارة الثقاف�ة‪ ،‬وكتاب�ا «طروح�ات ح�ول‬ ‫املس�ألة االجتماعي�ة» و»طروحات ح�ول الثقافة‬ ‫والتربي�ة والتعليم» الصادران ضمن منش�ورات‬ ‫جريدة «األحداث املغربية»‪.‬‬ ‫سوسيولوجيا نقدية‬

‫من أه�م ما مي�ز الراح�ل محمد جس�وس ـ كما‬ ‫يقول الباحث السوس�يولوجي الدكتور مصطفى‬ ‫محس�ن ـ س�عة فكره وتعدد وتداخ�ل اهتماماته‬ ‫العلمي�ة والسياس�ية واالجتماعي�ة املتباين�ة‪.‬‬ ‫ويوضح الدكتور محس�ن ـ في إحدى دراس�اته ـ‬ ‫أن جس�وس انش�غل‪ ،‬منذ بداية مس�اره العلمي‪،‬‬ ‫بضرورة املساهمة في التأسيس لسوسيولوجيا‬ ‫نقدي�ة‪ ،‬تقط�ع‪ ،‬من جهة‪ ،‬مع أمناط م�ن «املعارف»‬ ‫الكولونيالية ظلت‪ ،‬ملدة عقود وفي مجاالت بحثية‬ ‫واجتماعي�ة معين�ة‪ ،‬محتكرة للهيمن�ة والتصدر‪،‬‬ ‫ولك�ن دون إلغاء أهميتها كلي�ة‪ .‬ومن جهة ثانية‪،‬‬ ‫كان يري�د لهذه السوس�يولوجيا النقدية أن تظل‬ ‫منخرط�ة ف�ي س�يرورة مش�روع كون�ي للعل�وم‬ ‫االجتماعية واإلنسانية عامة‪ ،‬مشروع واع مبجمل‬ ‫الشروط واحملددات السوسيوتاريخية واملعرفية‬ ‫املؤط�رة واملوجهة لـ»علميته» في س�ياق تبلوره‬ ‫نش�أة وتطورا وامتدادات متع�ددة‪ ...‬وواع أيضا‬ ‫بخصوصي�ة الس�ياقات املغايرة الت�ي تنقل إليها‬ ‫مفاهيم ونظريات ومناهج هذه العلوم‪.‬‬ ‫هك�ذا إذن وكم�ا نخب�ة متمي�زة م�ن ُمجايلي�ه‬

‫املالحظة واليقظة اإلبستمولوجية‬

‫محمد جسوس‬ ‫املفكري�ن‪ ،‬ومن�ا نح�ن تالم�ذة ه�ذا اجلي�ل م�ن‬ ‫الرواد‪.‬‬ ‫ويتوق�ف الدكت�ور مصطف�ى محس�ن عند أهم‬ ‫القضاي�ا واإلش�كاليات الت�ي اهت�م به�ا محم�د‬ ‫جسوس على النحو التالي‪:‬‬ ‫نقد املعرفة‪ ‬الغربية ـ وخاصة في علم االجتماع‬ ‫ـ نق�دا إيجابي�ا ومنتج�ا يق�وم عل�ى التحلي�ل‬ ‫والتفكي�ك وفهم األبع�اد وال�دالالت واملرجعيات‬ ‫وآليات االش�تغال‪ ...‬وليس نقدا يقوم على منطق‬ ‫ومقصدي�ات النق�ض والدح�ض واالجتث�اث‪...‬‬ ‫كم�ا فع�ل البع�ض إزاء املعرف�ة االس�تعمارية بل‬ ‫و االستش�راقية عام�ة‪ ،‬بل وإزاء بع�ض مكونات‬ ‫التراث العربي اإلسالمي كذلك‪.‬‬ ‫نق�د التعام�ل «التبع�ي االتباع�ي» املطمئن مع‬ ‫هذه املعرفة‪ ،‬والس�يما في بعض مناذج مفاهيمها‬ ‫وطروحاته�ا وتوجهاته�ا املتباين�ة‪ ...‬وأهمي�ة‬ ‫التميي�ز ف�ي كل ذل�ك بين املعرف�ي والتاريخ�ي‪،‬‬ ‫والعلمي واإليديولوجي‪ -‬الثقافي‪.‬‬ ‫ـ نق�د الفه�م «اخلصوصان�ي» أيض�ا له�ذه‬ ‫املعرف�ة‪ ،‬والدع�وة إل�ى إنت�اج «سوس�يولوجيا‬ ‫محلي�ة أو إقليمي�ة‪ ،»...‬مث�ل الدع�وة إل�ى «عل�م‬ ‫اجتم�اع عرب�ي‪ ،‬أو مغرب�ي أو أفريقي‪...‬ال�خ»‬ ‫وض�رورة اس�تبدال ه�ذه الرؤي�ة االختزالية مبا‬ ‫اقترح توصيف�ه بـ»منظور نق�دي منفتح» يكامل‬ ‫بين املش�روع الكون�ي للعل�م‪ ،‬وبين خصوصية‬ ‫القضاي�ا واإلش�كاالت والظواه�ر الت�ي يتخ�ذ‬ ‫منه�ا «موضوع�ا» للمقاربة والبحث في س�ياقات‬ ‫سوس�يوتاريخية وثقافية وسياسية وحضارية‬ ‫متباينة متنفذة ومعينة في الزمان والفضاء‪.‬‬ ‫مدرسة القلق الفكري‬

‫ويضع الباحث السوس�يولوجي الدكتور عبد‬ ‫الرحيم العطري أس�تاذه الراحل محمد جسوس‬ ‫ضمن خانة «مدرس�ة القلق الفكري»‪ ،‬مش�يرا إلى‬

‫أن الراحل ل�م يكن مجرد عابر س�بيل في خرائط‬ ‫ال�درس السوس�يولوجي‪ ،‬بل كان علما مؤسس�ا‬ ‫ومنارة ب�ارزة في تاري�خ سوس�يولوجيا ما بعد‬ ‫االستقالل باملغرب‪.‬‬ ‫ويضي�ف قائلا‪« :‬أحبّ ت�ه يعتبرونه مؤسس�ا‬ ‫ورائدا‪ ،‬فيم�ا معارضوه يعتبرون�ه معرقال لكثير‬ ‫من املش�اريع الت�ي ل�م تس�اير رؤاه واختياراته‬ ‫اإليديولوجية‪ ،‬لكنهم جميعا يقرون أنه األس�تاذ‬ ‫العال�م واملناض�ل السوس�يولوجي ال�ذي علمهم‬ ‫«ح�ب االنتم�اء» إل�ى سوس�يولوجيا النق�د‬ ‫والتفكيك‪.‬‬ ‫عالق�ة محمد جس�وس بالقل�م لم تك�ن طيبة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مضيفا أيض�ا‪« :‬كان مقال في‬ ‫كما يس�جل العطري‬ ‫كتابات�ه‪ ،‬كان مييل إلى الش�فاهي ال املكتوب‪ ،‬لكن‬ ‫ه�ذا امليل ل�م يكن بامل�رة ليقل�ل من ق�وة وأصالة‬ ‫منج�زه‪ ،‬فالفك�رة ف�ي ج�ذوة التحلي�ل وحرارة‬ ‫النق�اش‪ ،‬تكون أكث�ر عمقا وتأثي�را‪ .‬ولوال إحلاح‬ ‫بع�ض أحبته مل�ا قرأن�ا طروحات�ه حول املس�ألة‬ ‫االجتماعي�ة ف�ي مس�توى أول‪ ،‬وح�ول الثقاف�ة‬ ‫والتربية والتعليم في مستوى ثان‪ ،‬والصادرتني‬ ‫مع�ا ضمن منش�ورات جريدة األح�داث املغربية‪،‬‬ ‫وال تعرفن�ا على رهان�ات الفكر السوس�يولوجي‬ ‫باملغ�رب الصادرة ع�ن وزارة الثقافة‪ ،‬والتي قدم‬ ‫لها و أعدها للنشر الدكتور إدريس بنسعيد‪ .‬‬ ‫في ذات «الطروحات» يعترف جسوس أنه «ال‬ ‫يتمنى إنتاج سوسيولوجيا جسوسية أو مدرسة‬ ‫جسوس�ية» مؤك�دا بأن�ه «ف�ي الغالب األع�م إذا‬ ‫كتب�ت نصا‪ ،‬ال أكتبه إال بعد النقاش‪ ،‬أتعلم الكثير‬ ‫جدا م�ن النقاش واحلوار مع الش�باب‪ ،‬وإن كنت‬ ‫أش�تكي بالفعل من أن مس�توى احلوار قد تدهور‬ ‫كثيرا خاصة منذ منتصف الثمانينات إلى اآلن»‪.‬‬ ‫ف�ي هذه الطروحات التي كش�ف ف�ي مفتتحها‬ ‫أس�باب إضرابه عن الكتابة والنش�ر‪ ،‬س�يعترف‬ ‫في خت�ام فاحتة الق�ول بأنه نادم عل�ى انتصاره‬ ‫الطوي�ل للثقاف�ة الش�فاهية‪ ،‬وأن احلاج�ة إل�ى‬

‫جوزيف حرب‪ ...‬جمالية القتل !‬ ‫إيلي عبدو ٭‬ ‫ً‬ ‫تغص‬ ‫■ م�ات جوزي�ف ح�رب‬ ‫منفصلا‪ .‬قصيدت�ه ّ‬ ‫بص�ور جمالي�ة حتتف�ي بالطبيع�ة واحل�ب واحلياة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫طوع�ا وراء تأيي�د عائلة‬ ‫وموقف�ه السياس�ي ينس�اق‬ ‫ً‬ ‫أيضا‪،‬‬ ‫األس�د في س�وريا‪ .‬جوه�ر االنفص�ال تباع�دي‬ ‫هذا عل�ى األقل يبدو ف�ي الظاهر‪ ،‬فالقصيدة مش�غولة‬ ‫بزخرف�ة اجلم�ال وتذويق�ه‪ ،‬فيم�ا املوق�ف السياس�ي‬ ‫منزلق نحو العدم وصناعة اخلراب األسدي‪.‬‬ ‫لك�ن م�ا العالق�ة بين موق�ف الش�اعر وقصيدت�ه؟‬ ‫والس�ؤال األه�م مل�اذا ال جن�اري ح�رب بانفصال�ه‬ ‫التكوين�ي ونفصل بينهما‪ ،‬أي بين املوقف والقصيدة‪،‬‬ ‫فنقاربه مرتني‪ً ،‬‬ ‫مرة على اعتباره ش�اعر فيروز (رفيق‬ ‫ً‬ ‫ومرة بوصفه سياس�يا وصديق آل األس�د‪،‬‬ ‫أغانيه�ا)‪،‬‬ ‫عل�ى أن تطغى املقارب�ة األولى وتنف�ي الثانية‪ .‬فكثافة‬ ‫الق�ول الذي ميت�دح منتج الش�اعر وأث�ره الكتابي لن‬ ‫يت�رك أي مس�احة لنق�د موقف�ه املناص�ر لالس�تبداد‬ ‫البراميلي‪.‬‬ ‫مبعنى آخر‪ ،‬قصيدة حرب وظيفتها األس�اس إخفاء‬ ‫موقف�ه وتس�تيره بجمالية لغوية فارغ�ة تعطل حركة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫س�ياقا يت�وارى خلفه‬ ‫مس�لكا أو‬ ‫املعن�ى‪ ،‬وهو ما يبدو‬ ‫ع�دد من املثقفين الذي�ن ّ‬ ‫تخلفوا عن حرك�ة الثورة في‬ ‫بلدانه�م‪ .‬فيوضع املنتج األدب�ي أو الفكري في مواجهة‬ ‫املوق�ف السياس�ي ليتغلب عليه ويخف�ف من جدواه‪.‬‬ ‫ثمة محاولة تعس�فية ّ‬ ‫لفض العالقة بني املنتج واملوقف‬ ‫وتعومي الشق األول وجعله معيارا صلبا‪.‬‬ ‫ف�ي حال�ة حرب‪ ،‬تب�دو ه�ذه املعادل�ة ركيك�ة ً‬ ‫جدا‪،‬‬ ‫فالقصي�دة تتداخل حتى قاعها مع املوقف السياس�ي‪،‬‬ ‫تتغ�ذى من�ه وتقتات م�ن جم�وده‪ .‬يس�هل إدراك ذلك‬ ‫عن�د مطالعة قصائد الرجل الغارقة في تفعيلة تكرارية‬ ‫جتتر نفس�ها بآلي�ة توليدية ُتخرج الصور في س�ياق‬ ‫ّ‬ ‫انفالش�ي ال يس�تقيم عل�ى أي معن�ى‪ .‬ح�رب يتجن�ب‬ ‫التحدي�د ويخ�اف من�ه‪ ،‬قصائ�ده قام�وس ضخم من‬ ‫االس�تعارات واجمل�ازات‪ ،‬لكنها تخلو م�ن أي ضبط أو‬ ‫املتفجر في‬ ‫توصي�ف مؤقت‪ .‬ولع�ل الفوران الص�وري‬ ‫ّ‬ ‫نصوصه‪ ،‬تقنية مناسبة للهرب من التحديد‪.‬‬ ‫ه�و فوران ألج�ل الفوران غايته نفس�ه أو التس�تر‬ ‫عل�ى غاي�ات أخ�رى‪ .‬الالمح�دد ال�ذي يتق�ن الراح�ل‬ ‫جوزيف حرب صناعته يتقاطع مع انفالش�ية اخلطاب‬ ‫البعث�ي األس�دي وتخمته الش�عاراتية‪ ،‬لكن الش�اعر‬ ‫ميتن�ع بحكم عمله ع�ن لغة الزجر و القس�وة والعنف‬ ‫املتلطية وراء انفالش�ية البعث‪ ،‬وينشغل بلغة جمالية‬ ‫قاموسية تتوغل في عوالم األنهار واجلبال واألشجار‪.‬‬ ‫لتصب�ح العالقة بني القصيدة واملوقف عنده أقرب إلى‬

‫العضوية والتماهي‪.‬‬ ‫انفالش�يتان تتغذي�ان م�ن بعضهم�ا لله�رب م�ن‬ ‫التحدي�د‪ ،‬واح�دة فظ�ة وقبيح�ة والثاني�ة رقيق�ة‬ ‫ً‬ ‫شاعرا يؤيد‬ ‫وجمالية‪ .‬وعليه فإن جوزيف حرب ليس‬ ‫ً‬ ‫نصير آلل األس�د‬ ‫متاما هو‬ ‫عائلة األس�د على النقي�ض‬ ‫ٌ‬ ‫ً‬ ‫شعرا‪ .‬إعادة ترتيب الدورين أمر شديد‬ ‫اختار أن يكتب‬ ‫األهمية يختصر مهام الشعراء في بالط املستبدين وما‬ ‫تنتجه م�ن قرف لغوي‪ .‬وم�ا كتبه الش�اعر من قصائد‬ ‫(وطني�ة) مدائحي�ة‪ ،‬لم تكن س�وى إش�ارات بس�يطة‬ ‫مباش�رة لفهم لعبته في التصالح مع انفالش�ية البعث‬ ‫الواس�عة‪ .‬مجرد مفاتيح للدخول إل�ى عامله املزخرف‪،‬‬

‫جوزيف حرب‬

‫وي�رى الباح�ث السوس�يولوجي األس�تاذ‬ ‫ناصر السوس�ي أن املقدمة األساس�ية للممارسة‬ ‫السوس�يولوجية ل�دى محم�د جس�وس ه�ي‬ ‫املالحظ�ة‪ .‬فاملالحظ�ة كتقني�ة ه�ي مرحل�ة أو‬ ‫إنه�ا اللبن�ة املركزي�ة ف�ي أي عمل ينش�د العلمية‬ ‫ويتوخ�ى املوضوعية ق�در اإلمكان؛ عل�ى اعتبار‬ ‫أنه�ا متدن�ا بسلس�لة م�ن الفرضي�ات تك�ون‬ ‫قابل�ة لالختب�ار باس�تمرار‪ ،‬وتثي�ر فين�ا اليقظة‬ ‫اإلبستمولوجية التي تشحذ روح احلذر واحليطة‬ ‫من اإلطالقي�ات املثالية والتوجه�ات الدوغمائية‬ ‫التي تش�كل عوائق فعلية أم�ام القبول بال نهائية‬ ‫األح�كام واإلق�رار بنس�بية األح�كام واملقارب�ات‬ ‫واالستنتاجات‪.‬‬ ‫من ثمة‪ ،‬فتضاف�ر املالحظة والفرضيات ميكننا‬ ‫بشكل كبير من املساهمة الفعالة في إعادة تشييد‬ ‫الواقع السوس�يولوجي باس�تمرار ليغدو توليفا‬ ‫بني الذات واملوضوع؛ وعند ذاك يحق لنا ـ حسب‬ ‫محم�د جس�وس ـ التس�اؤل ع�ن م�دى إجرائي�ة‬ ‫كل األش�كال النظري�ة م�ن بديهيات‪ ،‬ومس�لمات‪،‬‬ ‫وإحساس�ات‪ ،‬وقوانين‪ ،‬وتوجيه�ات عامة‪ .‬وكل‬ ‫أش�كال «اخلردة» املعرفية املعروضة في الس�وق‬ ‫الفكري‪ ،‬على حد تعبيره‪.‬‬ ‫فهم اآلخر‪ /‬النقيض‬

‫وخلال أح�د اللق�اءات االحتفائي�ة بالدكتور‬ ‫محمد جس�وس‪ ،‬اختار الباح�ث الدكتور إدريس‬ ‫بنس�عيد أن يع�ود بذاكرت�ه إل�ى ال�وراء‪ ،‬إلى ما‬ ‫يزي�د عن أربع�ة عقود بقلي�ل‪ ،‬ليتذكر اخلالصات‬ ‫الت�ي خ�رج به�ا كطالب م�ن دروس احملتف�ى به‪،‬‬ ‫قائلا‪« :‬يتأس�س ال�درس السوس�يولوجي عند‬ ‫جس�وس على مبدأ الفهم‪ ،‬خاص�ة فهم االختالف‬ ‫وفه�م اآلخر (النقيض) وفهم�ه اجليد‪ .‬تعرفت مع‬ ‫جس�وس ألول م�رة عل�ى حتليلات ماك�س فيبر‬ ‫الت�ي كان�ت تب�دو لنا للوهل�ة األولى بس�يطة بل‬ ‫متجاوزة على الرغم من أنه لم يسبق لنا اإلطالع‬ ‫عليها لنكتش�ف ال حقا أهميتها ف�ي إعادة صياغة‬ ‫األسئلة األساسية بالنسبة للمجتمع املغربي‪ .‬مع‬ ‫جس�وس اطلعنا عل�ى الوظيفية وعل�ى نظريات‬ ‫أخرى نحن الذين كنا‪ ،‬على خطأ نؤس�س ونتخذ‬ ‫منها موقف رفض دون أن نعرفها جيدا»‪.‬‬

‫السائل والهارب من التحديد‪.‬‬ ‫ل�و وضعنا كت�اب «احملب�رة» الضخم ال�ذي أصدره‬ ‫الش�اعر قب�ل س�نوات بج�وار أدبي�ات ح�زب البع�ث‬ ‫س�نكون أم�ام مقارن�ة تعس�فية‪ .‬فم�ن الصع�ب بن�اء‬ ‫تطابق بني قصيدة مليئة باالس�تعارات والصور وبني‬ ‫مبدأ حزبي ج�اف‪ .‬إال أن األكيد ان التدقيق في قصيدة‬ ‫جوزي�ف ح�رب وجتريده�ا م�ن زخارفه�ا اجلمالي�ة‬ ‫واإليقاعي�ة س�ينزع عنها الس�حر ويتركها بلا معنى‪،‬‬ ‫ً‬ ‫متام�ا كم�ا أن مب�ادىء البع�ث إذ ما قيس�ت مبس�طرة‬ ‫الواقع س�تبدو بال معنى‪ | .‬نح�ن أذن‪ ،‬أمام فراغني في‬ ‫املعن�ى‪ ،‬واح�د يخلقه الش�اعر والثاني يت�واله مدمنو‬ ‫الس�لطة الوحش�ية في دمش�ق‪ .‬وبني هذي�ن الفراغني‬ ‫رح�ل جوزيف حرب لننتبه أكثر أن جتاهل العالقة بني‬ ‫قصيدته وموقفه قد يكلفنا مزيد من القتل املتستر وراء‬ ‫استعارات الشعر‪.‬‬ ‫٭ شاعر سوري‬

‫سمر عبد اجلابر‪:‬‬ ‫نث ٌر يومي على هامش الشعر‬ ‫عامر أبو حامد ٭‬

‫ً‬ ‫مصادف�ة أن يك�ون عن�وان دي�وان الش�اعرة‬ ‫■ ال تب�دو‬ ‫ً‬ ‫حديثا ع�ن الدار‬ ‫الفلس�طينية س�مر عب�د اجلاب�ر‪ ،‬الص�ادر‬ ‫ً‬ ‫أشباحا؟» فالديوان‬ ‫األهلية‪ ،‬على صيغة س�ؤال «ماذا لو ُك ّنا‬ ‫يعج في قسمه الثاني بأسئلةٍ تتحدى‬ ‫املمتد على ‪ 160‬صفحة ّ‬ ‫اإلنش�اء بأن تنكفئ إلى غرابة السؤال ذاته ورمبا استحالة‬ ‫اإلجابة عليه لفرط بداهته‪.‬‬ ‫ً‬ ‫تجانس�ا في أش�كال قصائده‬ ‫لم ي�أت كتاب عب�د اجلابر ُم‬ ‫ومضامينها‪ ،‬فإذ يبدو القسم األول من اجملموعة «نحو مدينة‬ ‫ً‬ ‫امتدادا لتجربة الشاعرة األولى «وفي رواية أخرى»‬ ‫أخرى»‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وأس�لوبا‪ ،‬جاء‬ ‫مناخا‬ ‫حي�ث القصي�دة الواح�دة املتماس�كة‬ ‫القس�م الثاني «هل س�ينتهي العالم» قصائد مقطعية قصيرة‬ ‫ضائع�ة الهوية بني الهايك�و والقص املكث�ف‪ .‬بطبيعة احلال‬ ‫ُ‬ ‫حتضر القصة بقوة في شعر عبد اجلابر البشكلها الكالسيكي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫متوس�لة اليومي والذاتي ال‬ ‫متجنب�ة العناصر القصصية‬ ‫بل‬ ‫أكثر‪ .‬هكذا اس�تخراج الش�عر م�ن اليومي ال يكون بش�عرنة‬ ‫ً‬ ‫لغويا بقدر عرض الواقعة كما هي‪ ،‬أي‬ ‫ا ُملشاهدات ومعاجلتها‬ ‫بلغة األشياء كما حتدث‪ ،‬العتقاد الشاعرة بشاعرية اللحظة‬ ‫البدائية للمحيط كم�وت الصبارة أو اجلد الذي مازال يعتقد‬ ‫أن�ه يعي�ش ف�ي حيفا‪»:‬الصب�ارة مات�ت يا أم�ل‪ /‬من�ذ ٍ‬ ‫فترة‪/‬‬ ‫وأخضرها آخذ بالش�حوب‪ /‬لكني ظننتها مثلي‪ /‬متر بأسبوع‬ ‫ً‬ ‫شيئا‪ /‬ماتت‪»...‬‬ ‫سيىء وحسب‪ /‬ولم أفعل‬ ‫ً‬ ‫أس�لوبيا في ش�عر عب�د اجلاب�ر يتجاوز‬ ‫حض�ور الق�ص‬ ‫ً‬ ‫أحداثا ومش�اهدات إل�ى القصائد التي‬ ‫القصائد التي تروي‬ ‫تعال�ج ا ُملج�رد والذات�ي لذل�ك يتأرج�ح الن�ص بين حدود‬ ‫الش�عر والنثر‪ُ ،‬م ً‬ ‫ً‬ ‫ظهرا ً‬ ‫ملموسا نحو الثاني‪ .‬فإذا قصدنا‬ ‫ميال‬ ‫القس�م األول من الكتاب نرى أن احلال�ة الفعلية واحلركية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫خاصة الذاتية منها‪ ،‬طاغية على شعرنة الكالم واللعب على‬ ‫ً‬ ‫غالبا ال يُ ترك ليعبّ ر عن مكنونه الشعري‬ ‫دالالته‪ .‬بهذا‪ ،‬الفعل‬ ‫ً‬ ‫ٍ‬ ‫وجه�ة ُمعينة‪ ،‬إكمال املعنى‬ ‫دالليا نحو‬ ‫ب�ل يُ لحق مبا يوظفه‬ ‫به�ذه الطريق�ة هو س�مة نثرية بامتي�از‪« .‬خيّ ل إل�ي في تلك‬ ‫اللحظ�ة‪ /‬أن ص�وت املكاب�ح‪ /‬وصل إل�ى اجله�ة املقابلة من‬ ‫ً‬ ‫زلزاال‬ ‫الك�رة األرضي�ة‪ /،‬وأن تس�ارع دقات قلبي‪ /‬سيس�بب‬ ‫ف�ي املدين�ة‪ /‬ورأي�ت اس�مي ف�ي زاوية جري�دة ما‪ /‬كعش�بةٍ‬ ‫ً‬ ‫سردا‬ ‫منس�يةٍ على زاوية الطريق‪»...‬هكذا تعزز أدوات النثر‬ ‫ً‬ ‫س�ببيا غي�ر ُمنقط�ع داخ�ل القصي�دة الواح�دة‪ .‬ويبدو‬ ‫ً‬ ‫كاتب أن ينثر املواقف‬ ‫للوهلة األولى أن يكون‬ ‫س�هال على ٍ‬ ‫اليومية واملشاعر بطريقة جميلة لكن السؤال هنا يكون‬ ‫عما يحول هذا القول إلى شعر لدى عبد اجلابر؟‬ ‫ّ‬ ‫يُ مكنن�ا التدلي�ل على اخلي�ط الذي يش�د القول لدى‬ ‫ً‬ ‫كثيرا‬ ‫الشاعرة إلى ضفة الشعر بعدّ ة سمات وال يبدو أن‬ ‫منها عل�ى صلةٍ باللغة وه�ذا ما قد يثير حفيظة الش�عر‬ ‫املفهوم�ي ابن اللغ�ة وأش�كالها‪ .‬املعنى والص�ورة هما‬ ‫أبرز الس�مات الش�عرية لدى عبد اجلابر‪ .‬يخرج املعنى‬ ‫ع�ن إط�اره الفك�ري إل�ى طليعيته بن�زع التكل�ف عنه‬ ‫واالشتغال على عاديته اخلاضعة للرغبات والنزعات‬ ‫الذاتي�ة‪ ،‬كالت�وق إلى املل�ل العادي اليوم�ي في مقابل‬ ‫مل�ل انتظار ش�خص ل�ن ي�أت‪ ،‬والش�عور باأللم دون‬ ‫استجداء «زجاج نافذة وجناح طائرة وبضع غيوم»‪،‬‬ ‫والرغبة بالعودة إلى املنزل التي لن تأتإال على ش�كل‬ ‫«أريد أن أذهب إلى املنزل»‪ .‬عبد اجلابر تريد أن ُتقنعنا‬ ‫ش�عر ُمطلق وأن الس�ؤال ع�ن كيفية‬ ‫أن الع�ادي ه�و‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫حتايل‬ ‫القول في الش�عر هو س�ؤال الجدوى منه ألنه‬ ‫على املكرور‪ .‬الهم الشعري ُهنا هو حول ماذا يُ مكن أن‬ ‫ً‬ ‫أشباحا»‬ ‫يقال في الش�عر‪ .‬يجيب ديوان «ماذا لو ُكنا‬ ‫ثمة ُم ٌ‬ ‫هم�ل آخر ل�م ننتبه له‬ ‫ب�أن على ح�دود ا ُملهم�ل ّ‬ ‫كالغب�ار املتراك�م‪ ،‬فه�و لي�س إال «ملل اإلط�ارات من‬ ‫الصور التذكارية‪ /‬من الوج�وه‪ /‬ملل الطاوالت‪ /‬من‬ ‫اإلناءات الفارغة‪ /‬ملل اإلناءات من الفراغ»‬

‫بالنس�بة للصورة فإن االش�تغال عليها يذكرنا بس�ليقة‬ ‫املاغوط وقد تكون كاف التشبيه أحدى دالئل تأثر الشاعرة‬ ‫بهذا النمط الش�عري‪ ،‬لكن إذا كان�ت كاف املاغوط تربط بني‬ ‫طرفي تش�بيه ُمتفارقني بحدة فإن كاف عبد اجلابر التخرج‬ ‫ع�ن س�ياق الس�رد‪ ،‬إم�ا أن تكمل م�ا قبلها ف�ي املعن�ى أو أن‬ ‫تفتح�ه عل�ى التخيّ ي�ر واالحتماالت وه�ذا وح�ده ٌ‬ ‫كفيل كي‬ ‫يبعدها عن ش�بح البالغة الشعرية‪« .‬وال شيء يبقى‪ /‬سوى‬ ‫ذل�ك النقصان‪ /‬ال�ذي بعد ثوان س�يمأل امل�كان‪ /‬كباب يغلق‬ ‫ٍ‬ ‫كس�يارة تدي�ر محركها‪/‬‬ ‫عل�ى مه�ل‪ /‬كمقعد فارغ ف�ي مقهى‪/‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أيضا‬ ‫بعيدا»لكن الس�ليقة املاغوطي�ة تظهر‬ ‫بعي�دا‬ ‫ومتض�ي‬ ‫ً‬ ‫خصوصا عندما تستجدي الشاعرة حلوالً‬ ‫في أماكن أخرى‪،‬‬ ‫ً‬ ‫بديهي�ة للمش�اكل‪،‬فتنطوي على رغب�ة طفولية ف�ي التمني‬ ‫والوص�ول إلى الرغب�ات بكبس�ة زر‪ ،‬فكم�ا أراد املاغوط أن‬ ‫يب�دل األوط�ان كالراقاص�ات في املله�ى أرادت عب�د اجلابر‬ ‫تبدل احلب كزجاجة البيرة في املقهى‪.‬‬ ‫في القسم الثاني «هل سينتهي العالم» تتحول عبد اجلابر‬ ‫إل�ى القصي�دة املقطعي�ة القصي�رة بحيث تتكث�ف الرغبات‬ ‫واألس�ئلة والهواج�س والتخيلات ّ‬ ‫وحتى األف�كار العابرة‬ ‫واملالحظ�ات عل�ى هام�ش املش�اهدة اليومي�ة ف�ي انفلات‬ ‫نثري أقل من القس�م الس�ابق‪ .‬املقطع يحي�ل عبد اجلابر إلى‬ ‫التكثي�ف الذي بدوره س�مة ش�عرية مهمة‪ .‬تقحم الش�اعرة‬ ‫نفس�ها ف�ي املش�اهدة لتس�أل أو تش�عر أو تصن�ع املفارقة‪.‬‬ ‫كل ذل�ك يب�دو ف�ي من�اخ ما بع�د حداث�ي إذ نرى اس�تخدام‬ ‫ً‬ ‫أيضا يدور‬ ‫تقني�ات كال�ـ ‪Paradox‬ذات األصل البص�ري‪.‬‬ ‫بع�ض املواضيع ع�ن «نهاية العال�م» و»العالم امل�وازي» أو‬ ‫التجريبي «‪ ». Beta Version‬عبد اجلابر تراقب وتش�عر‬ ‫وتش�تهي وت�دون احملي�ط وال�ذات دون كلف�ة‪ .‬تذه�ب إلى‬ ‫اليومي الصرف غير مباليةٍ بأن الواقع ا ُملعاش منفلت ومليء‬ ‫بالالمعنى‪ ،‬هو حتدِّ الشعر بالس�ليقة‪ .‬انتصرت عبد اجلابر‬ ‫ف�ي هذا التح�دي باملوض�وع عندما جتنبت اإلرث الش�عري‬ ‫الفلس�طيني اخلطاب�ي واملؤدل�ج لتكتب على هام�ش ا ُملهمل‬ ‫والعابر ولتكون مواضيعها عن امللل العادي واملوت الفردي‬ ‫ً‬ ‫نازعة‬ ‫والوح�دة األليفة واألل�م اليومي واحل�ب التجريبي‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وصوال إلى‬ ‫وفاحتة السؤال على الذاتي‬ ‫اليقني عن األش�ياء‬ ‫ُ‬ ‫تس�أل «كم من األخطاء تتسع‪ /‬أطول حياة بشرية‪/‬‬ ‫الكوني‪.‬‬ ‫على وجه األرض؟»‬ ‫٭ كاتب فلسطيني‬

‫حول التنقيب عن اآلثار في ليبيا‬ ‫خالد محمد الهدار ٭‬ ‫■ ان م��ا يش��اهده الزائر للم��دن األثرية‬ ‫ف��ي ليبي��ا مث��ل ش��حات وطلميث��ة ولب��دة‬ ‫وصبرات��ة‪ ،‬ق��د ال يخطر على بال��ه ان معالم‬ ‫تلك امل��دن املاثلة للعيان لم تك��ن تبدو كذلك‬ ‫قب��ل احلفريات التي أجري��ت بعد االحتالل‬ ‫االيطال��ي لليبيا ع��ام ‪ 1911‬والتي صاحبها‬ ‫أعمال ترمي��م أبرزت املعالم الكالس��يكية و‬ ‫الس��يما الرومانية منها ألهداف سياس��ية‬ ‫وترسيخ فكرة الرومنة والربط بني سيطرة‬ ‫الروم��ان عل��ى ليبي��ا قدمي��ا باالس��تعمار‬ ‫االيطالي احلديث‪.‬‬ ‫وانطالقا من هذا فان الفضل في التنقيب‬ ‫عن اآلث��ار في ليبي��ا يرجع إل��ى االيطاليني‪،‬‬ ‫فه��م م��ن وض��ع األس��اس ملصلح��ة اآلثار‬ ‫وتنظيم اإلش��راف عل��ى العم��ل األثري في‬ ‫املواقع األثرية وإقامة املتاحف‪ ،‬لكن ما فعله‬ ‫االيطاليون في هذا اجملال كانت له إرهاصات‬ ‫أولى متثلت فيما ق��ام به القناصل األجانب‬ ‫والرحال��ة من أعمال س��اعدت على التعرف‬ ‫على امل��دن األثرية التي كانت مجهولة‪ ،‬وفي‬ ‫هذا املقام يش��ار إلى القنصل الفرنس��ي لو‬ ‫مي��ر الذي يع��د أول أوروبي يزور ش��حات‬ ‫وبنغازي في اوائل القرن الثامن عشر‪ ،‬وزار‬ ‫قبلها لبدة في اواخر القرن الس��ابع عش��ر‪،‬‬ ‫وهناك القنص��ل البريطاني وارنغتون الذي‬ ‫أرس��ل أول بعث��ة للتنقيب في ش��حات عام‬ ‫‪.1826‬‬ ‫كم��ا ان جه��ود الرحالة ديال ش��يال عام‬ ‫‪ 1817‬واألخوين بيتشي ما بني ‪1822-1821‬‬ ‫و باش��و مابني ع��ام ‪ 1825-1824‬كانت لها‬ ‫أصداء كبيرة ودفعت الكثير إلى استهداف‬ ‫زيارة املواقع األثرية الليبية للحفر بها مثلما‬ ‫بورفيل عام ‪1847‬‬ ‫فعل القنصل الفرنسي دو‬ ‫ّ‬ ‫ثم سميث و بورتشر ما بني ‪ 1861-1860‬ثم‬ ‫جورج دينس ما بني ‪.1868-1864‬‬ ‫وقد نتج عن األعمال األخيرة اس��تخراج‬ ‫كميات كبي��رة من املقتني��ات األثرية ونقلها‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7664 Wednesday 12 February 2014‬‬

‫إلى متاحف أوروبا‪ ،‬والكشف عن أساسات‬ ‫الكثي��ر من املبان��ي بطريقة اق��ل ما توصف‬ ‫إنها غير علمية‪.‬‬ ‫وهك��ذا كان احلال حتى ع��ام ‪ 1910‬الذي‬ ‫ميث��ل وص��ول أول بعث��ة علمي��ة أمريكي��ة‬ ‫برئاسة نورتون للتنقيب في شحات‪ ،‬وأثناء‬ ‫االحت�لال االيطالي ل��م يس��مح االيطاليون‬ ‫لغيره��م بالتنقي��ب ع��ن اآلثار بل ه��م كانوا‬ ‫س��ادة املوقف ونظموا ش��ؤون اآلثار حتى‬ ‫ع��ام ‪ ،1943‬ث��م أديرت املصلح��ة باالجنليز‬ ‫وااليطالي�ين ف��ي فت��رة اإلدارة العس��كرية‬ ‫البريطاني��ة‪ .‬وبعد اس��تقالل ليبيا اس��تعني‬ ‫باألجان��ب أيض��ا ف��ي إدارة ش��ؤون اآلثار‬ ‫وخير مثال عل��ى ذلك االيطال��ي كافاريللي‬ ‫ف��ي املنطق��ة الغربية ما ب�ين ‪ 1961-1952‬و‬ ‫غودتشايلد ما بني ‪.1967-1953‬‬ ‫و ق��د الحظ غوتش��ايلد ضخام��ة العمل‬ ‫ال��ذي يج��ب أن يج��ري ف��ي آث��ار املنطق��ة‬ ‫الش��رقية وكانت إدارته غير قادرة على ذلك‬ ‫فاس��تعان بالبعثات األجنبي��ة للتنقيب في‬ ‫ليبيا وفعل كافاريللي ف��ي املنطقة الغربية‪،‬‬ ‫وفي املنطقة االخيرة بدأت كينون حفرياتها‬ ‫في صبراتة عام ‪ ،1948‬إضافة الى ماكبرني‬ ‫ومسوحه وحفرياته في آثار ما قبل التاريخ‬ ‫ف��ي ليبيا‪ ،‬وهن��اك البعث��ة الفرنس��ية التي‬ ‫بدأت من��ذ ع��ام ‪ 1953‬و االيطالي��ة منذ عام‬ ‫‪ 1957‬ومنذئذ احتكرت البعثات التنقيب عن‬ ‫اآلثار‪ ،‬حيث تعددت البعث��ات االيطالية في‬ ‫تخصصات مختلف��ة من ما قبل التاريخ إلى‬ ‫اآلثار اإلسالمية‪.‬‬ ‫وعملت البعثة الفرنس��ية من��ذ عام ‪1976‬‬ ‫م��ا ب�ين سوس��ة والث��رون ولبدة وس��رت‬ ‫اإلس�لامية ومش��روع ودي��ان املنطق��ة‬ ‫الوس��طى‪ ،‬وهن��اك البعث��ة األمريكي��ة ف��ي‬ ‫ش��حات من��ذ ع��ام ‪ ،1969‬والبولندي��ة ف��ي‬ ‫طلميثة‪ ،‬واليابانية في توكرة‪ ،‬وعدة بعثات‬ ‫أملاني��ة في لب��دة وطلميثة وف��ي الصحراء‪،‬‬ ‫وجمعية الدراسات الليبية في لندن وعملها‬ ‫في يوس��بريدس وبيرنيكي وطلميثة واملرج‬ ‫ومش��روع مس��ح األودي��ة الليبي��ة‪ ،‬وه��وا‬

‫افطي��ح‪ ،‬وف��ي فزان ث��م في غدام��س‪ .‬ومن‬ ‫هن��ا ف��ان البعث��ات األجنبية هي م��ن تنقب‬ ‫عن اآلثار ولها الي��د الطولى في هذا اجملال‪،‬‬ ‫وتنافس��ت فيما بينها لالستحواذ على اكبر‬ ‫قدر من املواقع األثرية‪.‬‬ ‫ولع��ل م��رد ه��ذا أن مصلح��ة اآلث��ار لم‬ ‫تنظ��م أعمال التنقيب بل س��ارت على خطى‬ ‫الس��ابقني ف��ي متك�ين البعثات م��ن العمل‬ ‫األث��ري في ليبيا وكأن املصلحة ألقت بعبء‬ ‫التنقي��ب عن كاهلها لتس��لمه لتلك البعثات‪،‬‬ ‫ولك��ن ه��ذا ال يعن��ي إن باحث��ي املصلح��ة‬ ‫واخلبراء لم يس��هموا في الكشف عن اآلثار‬ ‫حي��ث جلهم ق��د ش��ارك م��ع البعث��ات في‬ ‫حفرياته��ا‪ ،‬كما أنهم قادوا أعمال الكش��ف‬ ‫السيما في املقابر التي تظهر باملصادفة‪.‬‬ ‫وما يع��اب على غالبية تل��ك األعمال إنها‬ ‫لم تستكمل بعمل دراسات عنها ثم نشرها‪،‬‬ ‫وغالبا م��ا أنتجه أولئك املنقبون يذهب لقمة‬ ‫س��ائغة ألعضاء البعثات األجنبية لدراسته‬ ‫ونش��ره بلغاته��م (مقاب��ر لب��دة وسوس��ة‬ ‫مث�لا)‪ ،‬والواقع كنا نتمن��ى أن ال يحدث هذا‬ ‫وأن يس��تكمل املنقب��ون أعماله��م بدراس��ة‬ ‫اكتشافاتهم وجلهم قادر على ذلك‪.‬‬ ‫وغالبي��ة أولئ��ك الباحث�ين ه��م نت��اج‬ ‫أقس��ام اآلث��ار باجلامع��ات الليبي��ة التي‬ ‫تعلم��وا فيها التنقيب عن طريق احلفريات‬ ‫التدريبية التي بدأها قسم اآلثار باجلامعة‬ ‫الليبي��ة منذ ع��ام ‪ 1971‬في مدين��ة توكرة‬ ‫والتي ال تزال مس��تمرة‪ ،‬وقد جنحت تلك‬ ‫احلفريات مبش��رفيها في تدريب الطالب‬ ‫عل��ى التنقيب‪ .‬وخالصة الق��ول نحن في‬ ‫حاجة إلى خطة علمية مدروس��ة من اجل‬ ‫تكوين فرق علمية ليبية للتنقيب عن اآلثار‬ ‫وتش��جيع العنصر الوطني مع االستفادة‬ ‫من العناص��ر األجنبية ولك��ن حتت مظلة‬ ‫ليبية‪ ،‬فلماذا ال يت��م تكوين بعثات تنقيب‬ ‫ليبي��ة يس��تعان فيه��ا ببع��ض اخلب��راء‬ ‫األجانب وليس خالف ذلك؟‬ ‫٭ قسم االثار بجامعة بنغازي‬


‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7664‬االربعاء ‪ 12‬شباط (فبراير) ‪ 2014‬ـ ‪ 12‬ربيع الثاني ‪1435‬هـ‬

‫ثقافة‬

‫لوحات يسيل منها املوت‬

‫رحلة الى عالم املرأة السعودية احملجوب‬ ‫آية االتاسي ٭‬

‫بيروت ـ «القدس العربي»‬

‫من زهرة مرعي‪:‬‬

‫■ ل��م ترس��م ومض��ة ض��وء‪ .‬به��ذا الق��در احلياة‬ ‫تراجيدية؟‬ ‫■ بع�د آخ طويل�ة ق�ال‪ :‬إن كان لدي�ك الكثير من‬ ‫مس�احات التف�اؤل والضوء أرجوك دعين�ي اراها؟‬ ‫الوضع االنساني مأس�اوي ً‬ ‫جدا‪ .‬ووضع اجملتمعات‬ ‫الت�ي تعيش حال�ة حرب مأس�اوي أكث�ر بكثير‪ .‬في‬ ‫ظ�روف م�ن ه�ذا الن�وع م�ن املؤك�د أن حج�م األلم‬ ‫والوجع أكبر بكثير من حجم الفرح‪.‬‬ ‫■ م��اذا ع��ن والدة وعم��ر اللوحات الثالث�ين التي‬ ‫تضمنها املعرض؟‬ ‫■ بعضه�ا يس�بق الث�ورة الس�ورية بس�نة أو‬ ‫بأشهر‪ ،‬وبعضها اآلخر تزامن معها‪.‬‬ ‫■ عبرت بفيض ع��ن مكنوناتك بالريش��ة لكن ملاذا‬ ‫اضفت الكالم إلى بعض اللوحات؟‬ ‫■ اعتق�د أن الوض�ع الس�وري مأس�اوي بامتياز‪.‬‬ ‫وأظ�ن أنن�ا نحتاج لس�نوات طويلة حت�ى نتمكن من‬ ‫تق�دمي لوح�ة حقيقي�ة تعبر ع�ن املأس�اة الس�ورية‪.‬‬ ‫وأظ�ن أن كل م�ن يعم�ل الي�وم‪ ،‬وأنا منه�م عن وضع‬

‫يوسف عبدلكي‬ ‫بلدن�ا ينفذون ه�ذا العم�ل بضغط سياس�ي‪ ،‬عاطفي‬ ‫أو جدان�ي وه�م في قل�ب العاصفة‪ .‬في وض�ع من هذا‬ ‫الن�وع من يتمكن م�ن اجناز اللوحة الت�ي تعبر بعمق‬ ‫ع�ن هذا احل�دث يحتاج لزمن أط�ول بكثير‪ .‬من ضمن‬ ‫علي كما تضغط‬ ‫األم�ور التي اعتبرها مؤثرة وتضغط َ‬ ‫عل�ى غيري من الن�اس هو اخملزون األدب�ي والغنائي‬ ‫اجلماعي املوجود في ذاكرتنا‪ .‬وفي أحيان صرت أرى‬ ‫ترافق الكلمة مع احل�دث‪ .‬باعتقادي أن بينهما مفارقة‬ ‫كبي�رة‪ .‬فف�ي أحي�ان تك�ون الكلمة م�ن أغني�ة عذبة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وأحيانا تكون أغنية شعبية حتكي عن وجع خاص‪.‬‬ ‫األم�ر الذي يدفعني لوضع هذا الكالم مع اللوحة‬ ‫ه�و أن ه�ذا م�ا ميك�ن أن يفض�ي لن�وع م�ن مفارقة‪،‬‬ ‫وبالتالي ي�ؤدي لقوة أكبر في التأثي�ر على املتلقي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ج�زءا‬ ‫أض�ع ه�ذا ال�كالم ألن�ه وكم�ا قل�ت ل�ك صار‬ ‫م�ن ذاكرت�ي‪ ،‬وبغ�ض النظر ع�ن اس�تعمال أو عدم‬ ‫اس�تعمال الكلم�ة‪ ،‬الرس�م يكف�ي أو ال يكف�ي‪ ،‬فهذه‬ ‫بالنسبة لي جميعها تفاصيل ال قيمة لها‪.‬‬ ‫احساس�ي جتاه ه�ذه الكلمة أو ه�ذه األغنية‪ ،‬أو‬ ‫ه�ذا البيت من الش�عر‪ ،‬ه�و بضرورة وج�وده هنا‪،‬‬ ‫فأضعه‪ .‬ف�ي احلقيقة أم�ام هذه العاصفة الس�ورية‬ ‫تك�ون احلس�ابات الفني�ة البحت�ة ه�ي حس�ابات‬ ‫صغيرة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ج��دا ويلزمنا زمن‬ ‫■ قلت ان احلدث الس��وري أليم‬ ‫للتعبي��ر عن��ه‪ .‬هل ب��دأت تكوي��ن غيرنيكا س��ورية في‬ ‫مخيلتك؟‬ ‫■ التفكير بهذه املس�ألة من املؤكد بحس�ب ظني‬ ‫أنه خطر ف�ي بال عش�رات الفنانني الس�وريني‪ .‬كما‬ ‫وأظ�ن أن عش�رات الفنانين بص�دد تنفي�ذ أم�ر من‬ ‫ه�ذا القبيل خالل األش�هر والس�نوات املقبلة‪ .‬وأكيد‬

‫أن�ي أحدهم‪ .‬ليتمكن أحدنا من هضم واس�تيعاب ما‬ ‫يح�دث ومدى ابع�اده‪ ،‬يحت�اج لوقت أط�ول بكثير‬ ‫ليتمك�ن من التعبي�ر بعمق عن الواق�ع‪ ،‬والدم الذي‬ ‫فيه‪ ،‬والبسالة التي فيه‪.‬‬ ‫■ الرسم طريقة تعبير‪ .‬كم يشعرك التعبير بالرسم‬ ‫باحلرية وكم يشعرك باألسر؟‬ ‫■ الرس�م بالنس�بة ل�ي هو فس�حة احلرية التي‬ ‫ً‬ ‫متاما حتى عندما أكون‬ ‫امتكن من التعبير من خاللها‬ ‫بصدد اجناز لوحة عن الش�هيد‪ ،‬أو عن األسير‪ ،‬وأي‬ ‫قضية مأساوية مضرجة باأللم‪ .‬أكيد الرسم بالنسبة‬ ‫لي كما الكلمة للشاعر والنغمة للموسيقي‪ ،‬حيث هي‬ ‫فسحة احلرية احلقيقية في حياته‪.‬‬ ‫■ لفتني رسم القلب مغروس فيه الدبوس‪..‬‬ ‫■ ه�ي لوح�ة منج�زة في وق�ت س�ابق للثورة‪.‬‬ ‫وهذا يعيدنا للسؤال االول املطروح من قبلك‪ .‬اعتقد‬ ‫هن�اك حج�م من األلم في حياة البش�ر أقس�ى بكثير‬ ‫مم�ا يتص�وره كثي�ر من الن�اس‪ .‬ه�و حج�م ألم من‬ ‫الغربة ع�ن اجملتمع والناس‪،‬ألم م�ن وحدتهم‪ ،‬ومن‬ ‫قس�وة الش�روط احمليطة به�م‪ .‬هو أمر ف�ي احلقيقة‬ ‫يحط�م األعص�اب والوج�دان‪ ،‬والت�وازن الداخلي‬ ‫ً‬ ‫وتاليا للتعبير عن ه�ذه احلالة لم أجد‬ ‫ألي انس�ان‪.‬‬ ‫صورة أفضل من هذه‪.‬‬ ‫■ أن يس��بق هذا القل��ب املغروس بدب��وس الثورة‬ ‫فهل هو توقع لها؟‬ ‫رسام‪ ،‬فهذا يدغدغ شعوره‪.‬‬ ‫■ أن يقال ذلك عن أي ّ‬ ‫لكني اعتقد أننا كمواطنني وكناس لنا عالقة بالعمل‬ ‫الثقافي أو بالعمل السياسي‪ ،‬أن ً‬ ‫أحدا لم يكن يتوقع‬ ‫حدوث الث�ورة قبل يومين على بدئه�ا‪ .‬كانت لدينا‬ ‫آمال وطموحات أن يتحرك بلدنا‪ ،‬أن يتحرك شعبنا‪.‬‬

‫وأعتقد أن الثورة التونسية والثورة املصرية تركتا‬ ‫آث�ارا كبيرة ً‬ ‫ً‬ ‫جدا‪ ،‬وهم�ا من أعطيا األمل للس�وريني‬ ‫بإمكاني�ة التح�رك واحلصول عل�ى حريتهم‪ .‬بدون‬ ‫أي�ة مبالغة وبدون أي غرور ل�م يتوقع أحد قبل أيام‬ ‫أن يح�ث م�ا ح�دث‪ ،‬وبالتال�ي جميع الن�اس الذين‬ ‫يحكون عن آالم األف�راد‪ ،‬أو يحكون عن أحالمهم لم‬ ‫يكون�وا يتوقعون الثورة ف�ي احلقيقة‪ .‬هذا جزء من‬ ‫احلراك الذهني اخلاص باملثقفني وغير املثقفني‪ ،‬لكن‬ ‫احلدث السياس�ي الذي اس�مه الثورة الس�ورية ما‬ ‫م�ن أحد كان يتوقع حدوثه‪ ،‬وليس بهذا احلجم‪ .‬وال‬ ‫أن ينته�ي إلى هذه املآالت التي ال عالقة لها بالثورة‪.‬‬ ‫الث�ورة اس�تمرت ألش�هر طويل�ة بق�وة الس�وريني‬ ‫وبإميانهم وش�جاعتهم وبسالتهم وس�مو اهدافهم‪،‬‬ ‫ثان‪ .‬الث�ورة حتولت‬ ‫أما الي�وم فأصبحنا ف�ي مكان ٍ‬ ‫حلرب اقليمية ودولية على األرض السورية وبالدم‬ ‫السوري‪.‬‬ ‫■ خنق��ت الس��مكة ونح��رت العصف��ور‪ .‬م��ا ه��و‬ ‫حجم الص��راع والت��وق للحرية لديك حت��ى انتجت ما‬ ‫شاهدناه؟‬ ‫■ لفتت�ك لوحات ما قبل الثورة وتس�ألني عنها‪.‬‬ ‫ما أحكيه عن الس�مكة هو نفسه ما حكيته عن القلب‬ ‫والدبوس وال اضافات أخرى‪.‬‬ ‫■ مباذا تفسر وجود األحمر في اكثر من لوحة؟‬ ‫■ لألحم�ر وقعه في تاريخ الفن في العالم أجمع‪.‬‬ ‫قيمته الرمزية ال تخفي نفس�ها‪ .‬الدم الس�وري الذي‬ ‫يفي�ض من�ذ ثلاث س�نوات كذل�ك ال يخف�ي وطأته‬ ‫الهائلة على عقول وعواطف ووجدان كل السوريني‬ ‫وحت�ى غي�ر الس�وريني‪ .‬وبالتال�ي م�ن الطبيع�ي‬ ‫استعماله دون أي لون آخر‪.‬‬

‫ورشة عمل حول توظيف التراث تتحول لعرض مسرحي في قطر‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫حلم «وجدة» األخضر لهيفاء املنصور‬

‫يوسف عبدلكي‪ :‬نحتاج لعقود حتى نتمكن‬ ‫من تقدمي اللوحة التي تعبر عن املأساة السورية‬ ‫تسيل لوحات الفنان التشكيلي السوري الشهير‬ ‫يوسف عبدلكي ً‬ ‫موتا وفجائعية‪ .‬اختار لعرضه‬ ‫البيروتي الفحم دون سواه من األلوان ليقول ما‬ ‫يريده عن مرحلة عاصفة من تاريخ بالده واملنطقة‪.‬‬ ‫في كل لوحة من الثالثني املعروضة موضوع‬ ‫يستدعي التدقيق في حناياه الظاهرة واخلفية‪.‬‬ ‫حتى األزهار التي قدمها موشحة بالسواد حملت‬ ‫داللة على أن احلزن السوري الكبير توزع على كل‬ ‫ما في البالد‪.‬‬ ‫في غاليري تانيت ـ مار مخايل األشرفية‪ ،‬حيث‬ ‫اختار عبدلكي عرض أعماله من ‪ 5‬حتى ‪ 8‬شباط‪،‬‬ ‫ً‬ ‫اجالال أمام‬ ‫تشعر بهالة ورهبة املوت املقيمة‪ .‬تقف‬ ‫العديد من اللوحات التي متثل الشهادة بجنائزية‬ ‫قامتة‪ .‬هي لوحة األم التي تكاد تتحد بصورة‬ ‫ابنها الشهيد‪ .‬وللشهداء حيزهم الكبير في أكثر‬ ‫ً‬ ‫منتشرا‬ ‫من لوحة‪ .‬املوت لم يكن بالنسبة لعبدلكي‬ ‫ً‬ ‫بدءا من احلدث القريب‪ .‬بل هو صهره بني احلاضر‬ ‫واملاضي فاستحضر «القديس مار يوحنا فم‬ ‫الذهب مسجى في جامع احلسني بحي امليدان‬ ‫بدمشق»‪ .‬هذا ما كتبه على لوحته املستطيلة ذات‬ ‫احلجم الكبير‪ ،‬ليبوح مبا يراه حقيقة عن واقع‬ ‫سوريا‪ .‬وهو في أكثر من لوحة عمد إلى الكالم‬ ‫ً‬ ‫مكمال ألفكاره التشكيلية‪ .‬إلى شهداء دوما تطلع‬ ‫ً‬ ‫سابرا أغوار املوت وما يخلفه من انسحاق‬ ‫الفنان‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وحيدا دون‬ ‫مقطوعا‬ ‫للروح‪ ،‬فكان الرأس البشري‬ ‫جسد‪ ،‬وفوقه كتب بحبر الدم األغنية الشعبية‬ ‫الفلسطينية التي تؤديها سناء موسى‪ :‬يا جنمة‬ ‫الصبح فني فني ّ‬ ‫عليتي‪ ..‬األجواد أخدتي واالنذال‬ ‫خليتي‪ً ..‬‬ ‫علي إن عادوا أحبابي إلى بيتي‪..‬‬ ‫نذرا ّ‬ ‫ألضوي مشاعل‪ ..‬وأحني العتابا‪.‬‬ ‫حتى وإن نثر عبدلكي األحمر في بعض لوحاته‪،‬‬ ‫فهو ً‬ ‫غالبا ما كان على شكل دم‪ .‬فالوردة بحد ذاتها‬ ‫نضحت ً‬ ‫دما‪ .‬والسمكة خنقت‪ .‬والعصفور نحر‪ .‬أما‬ ‫ذاك القلب املنحور بدبوس يخترقه من جهة ألخرى‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫بشريا‪.‬‬ ‫كائنا‬ ‫فمثل قمة األلم التي ميكن أن جتتاح‬ ‫لم يغب عن الفنان املسكون بألم شعبه‪ ،‬والذي‬ ‫يقاوم بكل ما لديه من قوة ً‬ ‫طلبا للحرية أن يهدي‬ ‫ً‬ ‫ازهارا لألطفال الشهداء «ازهار إلى حمزة وليال‬ ‫وكافة االخرين»‪.‬‬ ‫عن هذا املعرض السوري الذي حط الرحال في رحاب‬ ‫بيروت كان هذا احلوار مع الفنان يوسف عبدلكي‪:‬‬

‫‪11‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫س�ينمائيالفيلم «وج�دة»‬ ‫حتليلا‬ ‫■ ه�ذه األس�طر ليس�ت‬ ‫بق�در ما هي محاول�ة لالقتراب من واقع املرأة الس�عودية اليوم‬ ‫وطرح األس�ئلة عن أفق احلرية واملستقبل‪« .‬وجدة»الشخصية‬ ‫الرئيسية في الفيلم هي طفلة سعودية تشبه الكثير من الفتيات‬ ‫ف�ي س�نها‪ ،‬بعينيها الس�وداويتني وش�عرها األس�ود والعباءة‬ ‫السوداء التي تلف جسمها‪ ،‬ولكن رغم هذا فهي عصفورة صغيرة‬ ‫تغ�رد خ�ارج الس�رب‪ .‬فتحت العب�اءة يظه�ر بنطل�ون اجلينز‬ ‫األزرقوح�ذاء الرياض�ة بخيوط�ه البنفس�جية وف�وق العباءة‬ ‫سترة ملونةمن دون أكمام وفوق أذنيها سماعاتاملسجل تصدح‬ ‫بأحدث أغاني البوب‪ .‬مظهر اجلسد اخلارجي اخملتلفهوانعكاس‬ ‫للروح املتمردةالتي تسكنه والتي حتلم باحلرية‪.‬‬ ‫حكاي�ة وج�دة هي حكاي�ة بس�يطة‪ ،‬عن فت�اة تنتم�ي لبيئة‬ ‫متوسطة وحتلم بش�راء دراجة لتس�ابق صديقها ابن اجليران‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وغريب�ا‪ ،‬لكن الفت�اة تعيش في‬ ‫اس�تثنائيا‬ ‫عب�د الل�ه‪ .‬ال ش�يء‬ ‫الس�عودية‪ ،‬فهن�ا ممن�وع عل�ى امل�رأة قي�ادة الس�يارة وركوب‬ ‫الدراجة واالختالط بالرجال في أماكن العمل‪.‬‬ ‫تأخذن�ا الكاميرا مع بطلة الفيلم «وجدة»ف�ي رحلة إلى عالم‬ ‫النس�اء الس�عودي احملجوب عن‬ ‫عيون الرج�ال والغرباء وتصبح‬ ‫عين الكامي�را عينن�ا الت�ي ن�رى‬ ‫به�ا‪ .‬العباءة الس�وداء الطويلة‪،‬‬ ‫الت�ي تخف�ي معال�م اجلس�د‬ ‫ً‬ ‫ش�بحابال‬ ‫والوجه وجتعل املرأة‬ ‫هوية ش�خصية‪ ،‬تبدأ بالسقوط‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫روي�دا لنكتش�ف نس�اء‬ ‫روي�دا‬ ‫مختلف�ات يلبس�ن املالب�س‬ ‫العصري�ة ف�ي البي�وت ويذهنب‬ ‫للعم�ل ف�ي امل�دارس واملش�افي‬ ‫ولك�ن حريته�ن محص�ورة في‬ ‫عال�م حرمي�ي‪ ،‬ال م�كان للرجل‬ ‫فيه إال كمح�رم‪ .‬عالم يقوم على‬ ‫فصل اجلنسني ولكنه رغم ذلك‬ ‫ال يس�تطيع حماي�ة امل�رأة م�ن‬ ‫ازع�اج الس�ائق األجنبي ومن‬ ‫حترش عمال البناء في الشارع‬ ‫ومن نظرات الشهوة في عيون‬ ‫بائع�ي احمللات‪ .‬وه�و عال�م‬ ‫غير مثال�ي فرغم كل إجراءات‬ ‫الرقاب�ة والتفتي�ش حتص�ل‬ ‫التج�اوزات داخ�ل مدرس�ة‬ ‫البن�ات وترتك�ب اخلطاي�ا‬ ‫واألخط�اء‪ ،‬فتتالعب الطالبة‬ ‫عبير بقوانني املدرسة وتزور‬ ‫تصريح اخلروج لتلتقي بعش�يقها‪ ،‬وميارس الش�ذوذ اجلنسي‬ ‫باخلف�اء داخ�ل أس�وار املدرس�ة‪ ،‬وت�زوج الصغي�رات وهن لم‬ ‫يتج�اوزن الثاني�ة عش�رة‪ ،‬وحتى مدي�رة املدرس�ة الصارمة ال‬ ‫تس�لم م�ن األقاويل بعد أن ألق�ي القبض على س�ارق في منزلها‬ ‫وأشيع فيما بعد أنه سارق قلبها وعشيقها‪.‬‬ ‫معاناة املرأة الس�عودية اليومية نعي�ش تفاصيلها من خالل‬ ‫«أم وج�دة»‪ ،‬امل�رأة العاملة والزوجة اجلميلة‪ .‬فهي تعيش�تحت‬ ‫رحمة الس�ائق الباكستاني وطول لس�انه‪ ،‬وهو الذي ال يتوقف‬ ‫ع�ن التذمر والتهديد بالتوقف ع�ن توصيلها للعمل حتت حجج‬ ‫واهي�ة ووهمي�ة‪ ،‬كما أنها تعيش من ناحية أخرى حتت س�طوة‬ ‫اجملتم�ع الذك�وري ال�ذي يبيح للرجل ال�زواج من ام�رأة أخرى‬ ‫مادام�ت زوجت�ه األولى لم تنجب ل�ه «ولي العه�د» االبن الذكر‬ ‫وحامل اس�م العائل�ة‪ .‬ترصد لنا الكاميرا األم ف�ي كل محاوالتها‬ ‫اليائس�ة لإلبقاء عل�ى زوجها وفي النهاية فش�لها في االحتفاظ‬ ‫بهرغم كل احل�ب بينهما‪ ،‬فالرجل كاملرأة في هذا اجملتمع محكوم‬ ‫بالتقاليد والعادات وسلطة األسرة‪.‬‬ ‫داخل هذه األسرة وفي قلب هذا اجملتمع املغلق تعيش الطفلة‬ ‫وج�دة‪ ،‬وحت�اول في كل ي�وم أن ترس�م نافذة في ج�دار احملرم‬ ‫واملمنوع‪ .‬نوافذ وجدة عديدة ومختلفة األحجام واألشكال‪ ،‬كل‬ ‫شيء في عقلها قابل إلعادة التشكيل والتغيير‪ ،‬ال مسلمات لديها‬ ‫بل أس�ئلة مباحة وحلول متاحة‪.‬عش�قها للفرح واحلياة يجعل‬ ‫املوس�يقا ترافقه�ا في كل مكان‪ ،‬وفي مجتم�ع يعتبر صوت املرأة‬ ‫عورة يعلو صوتها ويصدح باألحلان‪ ،‬وال تتردد عن س�ؤال أمها‬ ‫صاحبة الصوت العذب عن الس�بب وراء عدم احترافها للغناء‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وحياء‪.‬‬ ‫خجلا‬ ‫س�ؤال ال متل�ك األم أمام�ه إال أن تغط�ي وجهه�ا‬ ‫ً‬ ‫وعندما ال تعثر على اس�مها في شجرة العائلة اخملصصة للذكور‬ ‫حتل املشكلة ببساطة وتلقائية فتمزق ورقة من كراستها وتعلق‬ ‫اس�مها مبلقط ش�عر حتت اس�م والدها‪ ،‬فهي ترى أن مكانها إلى‬ ‫جان�ب الرجل فوق ش�جرة العائلة وفي داخ�ل اجملتمع وفي كل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فضائيا لتخاف‬ ‫مخلوقا‬ ‫مكان‪ .‬الرجل بالنس�بة لهاشريك وليس‬ ‫منه وتختبئ‪ ،‬فنراها تتابع اللعب في باحة املدرسةعندما تهرب‬

‫ً‬ ‫خوفا م�ن أن يراهن عم�ال البناء املقاب�ل‪ ،‬كما أنها ال‬ ‫صديقاته�ا‬ ‫تتوانى عن الرد على الس�ائق الباكس�تاني الذي يزعج والدتها‬ ‫واس�كاته‪ ،‬وجندها تش�ارك البن�ات والصبيان على حد س�واء‬ ‫اللعب وال تس�تطيع أن تس�لم بأن ركوب الدراجة هواية محرمة‬ ‫ً‬ ‫حفاظا على عذريتهن‪.‬‬ ‫على الفتيات‬ ‫في لقطة س�ينمائية ساحرة يعبر حلم وجدة الشاشة أخضر‬ ‫ً‬ ‫وس�ريعا كلمح البصر‪...‬حلم على هيئة دراجة هوائية خضراء‪،‬‬ ‫نخ�ال للوهلة األولى أنها تس�ير أو تطير وحدها بني الس�يارات‬ ‫ولنكتش�ف بعده�ا أنه�ا محمولة على س�طح ش�احنة تقلها إلى‬ ‫محل األلعاب‪ ،‬ومنذ تل�ك اللحظة التي ترى فيها وجدة الدراجة‬ ‫محلقة في س�ماء مدينته�ا‪ ،‬ال تتوقف عن احللم ب�أن تركب هذه‬ ‫الدراجة ً‬ ‫يوماما في ش�وارع املدينة وتس�ابق اب�ن اجليران عبد‬ ‫الل�ه وتتف�وق علي�ه‪...‬ال تكتف�ي وجدة باحلل�م بل تفع�ل كل ما‬ ‫تس�تطيع ليصب�ح ه�ذا احلل�م حقيقة‪ ،‬فتعم�ل م�ن دون كلل في‬ ‫صن�ع أس�اور الن�وادي الرياضي�ة وبيعه�ا لزميالته�ا وتذه�ب‬ ‫باملغام�رة إل�ى أبعد احل�دود عندما تقرر املش�اركة في مس�ابقة‬ ‫حف�ظ الق�رآن للحص�ول عل�ى اجلائ�زة املادي�ة‪ .‬ومن هن�ا يبدأ‬ ‫التح�دي الكبير للطفلة التي ال تتقن التجويد وال الترتيل وتريد‬ ‫بأي ثمن الفوز باجلائزة فتش�تري أشرطة تعليم القرآن وتبدأ‬ ‫بحف�ظ الس�ور واآليات ولكنه�ا ال تنجح في التجوي�د إال عندما‬ ‫يخرج الكالم من القلب في إشارة جميلة إلى أن الدين هو رحمة‬ ‫وتسامح ال اكراه وترهيب‪ .‬ولكن بعد‬ ‫كل ما بذلته من جهد ال حتصل وجدة‬ ‫عل�ى دراجتها‪،‬فعلى الرغم من فوزها‬ ‫باجلائ�زة إال أنه�ا حت�رم منه�ا ويتم‬ ‫التب�رع به�ا ألجل فلس�طني ف�ي لفتة‬ ‫ذكية من اخملرجة إلى استخدام قضية‬ ‫فلس�طني ف�ي العال�م العربي م�ن قبل‬ ‫الطغاة الغتي�ال األحالم ووأد احلرية‬ ‫في مهدها‪.‬‬ ‫ولكن الفيلم ال يترك بطلته من دون‬ ‫«الدراجة احللم» وال يترك املش�اهدين‬ ‫بلا بصيص أم�ل‪ ،‬وفي النهاي�ة تنحاز‬ ‫األم حلل�م ابنته�ا وتش�تري بالنق�ود‬ ‫الت�ي ادخرته�ا لش�راء ث�وب س�هرة‬ ‫أحمر‪ ،‬دراجة وجدة اخلضراء‪ .‬فالرجل‬ ‫ال�ذي كانت ترغب ب�أن تلبس له الثوب‬ ‫ق�د ت�زوج عليه�ا ولم يب�ق لها ف�ي هذه‬ ‫الدني�ا إال ابنته�ا وكم�ا تق�ول له�ا ف�ي‬ ‫النهاية‪ :‬أريدك أن تكوني أس�عد انسانة‬ ‫ف�ي الدني�ا‪ .‬ه�ذه العالقة اخلاص�ة التي‬ ‫ترب�ط األم بابنته�ا ه�ي عالق�ة جميل�ة‬ ‫وحميمية‪،‬فهم�ا تتقاس�مان ال�كالم‪،‬‬ ‫األس�رار‪ ،‬الطع�ام والغناء في ظل ش�به‬ ‫غي�اب لألب عن تفاصيل احلياة اليومية‪،‬‬ ‫فم�روره الس�ريع ف�ي حياتهم�ا يجعل�ه‬ ‫خ�ارج احل�دث‪ .‬وعندم�ا تخب�ره وج�دة‬ ‫ً‬ ‫انتباها لهواجس‬ ‫ع�ن الدراجة يبدو وكأن�ه ال ينصت وال يعي�ر‬ ‫الصغيرة‪ .‬وجوده معها يختصره حجر أس�ود أهداه لها ليجلب‬ ‫احلظ ونراها متس�كه وتداعبه قبل املس�ابقة وكأنها تبحث عن‬ ‫ملسة األب ومباركته لها‪.‬‬ ‫ينتهي الفيلم بوجدة على دراجتها اجلديدة تس�ابق صديقها‬ ‫عب�د الل�ه وتفوز عليه‪ ،‬ث�م تقف عن�د مفترق طرق مت�رددة بني‬ ‫االستمرار أو العودة مع ابتسامة فرح ونصر ال ميكن اخفاءها‪.‬‬ ‫الطريف في الفيلم أنه عرض كفيلم سعودي في اخلارج وفاز‬ ‫بالكثي�ر من اجلوائز العاملي�ة ولكنه لم ير النور ف�ي بلد املصدر‬ ‫«الس�عودية» فلا وجود لصاالت س�ينما ف�ي بلد ينت�ج ماليني‬ ‫ً‬ ‫يوميا ومين�ع انتاج فيلم س�ينمائي واحد‪.‬‬ ‫البرامي�ل من النف�ط‬ ‫حت�ى أن مخرج�ة الفيل�م هيفاء منص�ور كانت تضط�ر في كثير‬ ‫م�ن األحيان لالختب�اء في ش�احنة صغيرة وإعط�اء تعليماتها‬ ‫للممثلين والتقنني عبر جهاز الس�لكي‪ ،‬ولكنه�ا كبطلتها وجدت‬ ‫نافذته�ا الت�ي تفتحها في ج�دران املمن�وع ومض�ت بحلمها في‬ ‫االخراج حتى النهاية‪.‬‬ ‫قص�ة وجدة هي قصة كل فتاة تقاوم قمع اجملتمع وتبحث عن‬ ‫ذاتها داخل قوال�ب التقاليد اجلامدة وتوابيت األعراف البالية‪،‬‬ ‫ه�ي الروح التي ال تتوقف عن البحث عن معنى احلياة واحلرية‬ ‫وهي األمل بأن ال مستحيل يقف أمام اإلرادة والعمل الدؤوب‪.‬‬ ‫ف�ي كل منا بعض من وجدة ولكل من�ا حلم‪...‬املهم أن ال نفقد‬ ‫األمل وأن نثق بأنفس�نا وبقدرتنا على حتقيق املستحيل وجعل‬ ‫األحالم واق�ع معاش‪...‬الس�جون من حولنا كثيرة والس�جون‬ ‫ً‬ ‫دائما بقضبان حديدية ولكن الس�جني يس�تطيع بإرادة‬ ‫ليس�ت‬ ‫احلي�اة والتصمي�م أن ينتص�ر عل�ى س�جانه ويحف�ر ك�وة في‬ ‫جدران القمع ليص�ل للحرية وراء اجلدار‪ ،‬حرية قد تكون بلون‬ ‫أخضر وعلى ش�كل دراجة عندما تكون السجينة طفلة سعودية‬ ‫صغيرة اسمها وجدة‪.‬‬ ‫٭ كاتبة سورية‬

‫حتت شعار «لنعش الغرب الثقافي»‬

‫«الدانة» ابنة النواخذة التي تفتش عن رجل فاضل من دون خطيئة الدورة الـ ‪ 20‬ملعرض الكتاب في الدار البيضاء‬ ‫حتتفي باملصري احمد فؤاد جنم والفرنسي إيف بونفوا‬ ‫الدوحة ـ «القدس العربي»‬

‫ـ من سليمان حاج إبراهيم‪:‬‬

‫موضوع ورشة تكوينية ينظمها املركز الشبابي للمسرح‬ ‫عل�ى م�دى ش�هر لتوظي�ف الت�راث ف�ي املس�رح القط�ري‬ ‫واخلليج�ي تضمن�ت إل�ى جان�ب احملاض�رات النظري�ة‪،‬‬ ‫تطبيق�ا عمليا في ش�كل مس�رحية حملت عن�وان «الدانة»‬ ‫تع�رض حالي�ا أم�ام اجلمه�ور ف�ي مس�رح قط�ر الوطني‪،‬‬ ‫اختاره�ا القائم�ون على مش�روع تطوير النص املس�رحي‬ ‫كرمزية للمواضيع الهادفة الت�ي تغوص في أعماق اجملتمع‬ ‫وتستنبط من هواجس أفراده أفكارا حتلل الذات‪.‬‬ ‫«الدان�ة» ابن�ة أمي�ر «النواخ�ذة»‪ ،‬وهم فئ�ة ربان‬ ‫الس�فن التي تبح�ر في مياه اخللي�ج للصيد والبحث‬ ‫ع�ن اللؤلؤ في األعم�اق‪ ،‬ترفض ب�دالل كل من يتقدم‬ ‫خلطبته�ا م�ن والده�ا‪ ،‬وهي تش�ترط زوجه�ا‪ ،‬رجال‬ ‫مثاليا لم يرتكب في حياته خطيئة واحدة‪.‬‬ ‫ه�ل يوجد في الفري�ج كله من ميتاز به�ذه الصفة‪،‬‬ ‫ول�م يرتك�ب خطيئة واح�دة ليتق�دم بطلب ي�د ابنة‬ ‫النواخ�ذة؟ س�ؤال حتاول املس�رحية اإلجاب�ة عنه‪،‬‬ ‫وتنقل هواجس الشباب جلمهورها بكثير من التفاعل‪،‬‬ ‫ومبزي�د م�ن احليوي�ة‪ ،‬وم�ع إيقاع�ات متفاوتة متيز‬ ‫حركي�ة العمل‪ .‬احلكاي�ة موضوع النص‪ ،‬مس�توحاة‬ ‫م�ن التراث الش�عبي بعث فيه�ا احلياة ممثل�و املركز‬ ‫الشبابي للمسرح‪ ،‬وهم يتدربون عمليا على توظيف‬ ‫التراث في املس�رح القطري واخلليجي‪ .‬بعض النقاد‬ ‫في حتليلهم لظاهرة غوص العمل املس�رحي في ثنايا‬ ‫اجملتمع‪ ،‬يعتبرون أن املس�رح العرب�ي التزال قراءته‬ ‫للظواهر س�طحية من دون حرفي�ة في التعامل معها‪،‬‬ ‫ما يجعله في حاجة إلى رؤية أعمق وتصور أقدر على‬ ‫النفاذ إلى لب املواضيع‪ .‬وس�يكون اجلمهور القطري‬ ‫على مدى أيام عرض مسرحية الدانة‪ ،‬احلكم في مدى‬ ‫جتذر التجربة املس�رحية القطرية ف�ي بيئتها احمللية‬ ‫وحدود تغلغلها في عمق الهوية‪ ،‬بحثا عن صونها من‬ ‫أي اندثار وحماية لها من الذوبان‪.‬‬ ‫عمل مسرحي مستوحى من التراث‬

‫يؤكد اخمل�رج إبراهيم عبد الرحيم املش�رف‬

‫الرباط ـ «القدس العربي»‬ ‫ـ من مصعب السوسي‪:‬‬

‫مشهد من املسرحية‬ ‫عل�ى الورش�ة‪ ،‬ف�ي تصريح�ات صحفي�ة أن‬ ‫البرنامج التدريبي س�يعمل على عمل مسرحي‬ ‫مس�توحى من التراث‪ ،‬من خلال ثالث محاور‬ ‫رئيس�ة تضمه�ا الورش�ة‪ ،‬وه�ي التعري�ف‬ ‫بالت�راث العرب�ي بش�كل ع�ام‪ ،‬والت�راث ف�ي‬ ‫مس�رح عبدالرحمن املناعي‪ ،‬فيما يكون احملور‬ ‫الثال�ث ح�ول االيقاع�ات والفن�ون البحري�ة‬ ‫واستخداماتها املسرحية‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬الغرض من الورشة هو خلق جيل من‬ ‫املس�رحيني الش�باب‪ ،‬يكون واعيا بتراث�ه وكيفية‬ ‫االس�تفادة من�ه ف�ي العمل املس�رحي‪ ،‬خاص�ة أننا‬ ‫منتل�ك تراث�ا هائلا‪ ،‬ميكننا اس�تخدامه مس�رحيا‬ ‫ودرامي�ا‪ ،‬وبذلك نس�هم في التعري�ف بتراثنا لدى‬

‫األجيال اجلديدة»‬ ‫وكان اخمل�رج ابراهي�م عبدالرحيم قد ف�از مؤخرا‬ ‫بجائ�زة أفض�ل عم�ل متكام�ل ف�ي مهرجان املس�رح‬ ‫الشبابي عن مس�رحيته « الطنبورة « املستوحاة من‬ ‫التراث‪.‬‬ ‫يش�ار إل�ى أن املركز الش�بابي للفنون املس�رحية‪،‬‬ ‫ه�و مرك�ز متخصص في تأهيل الش�باب ف�ي مختلف‬ ‫فنون املس�رح من متثيل‪ ،‬وكتابة نصوص‪ ،‬وإخراج‪،‬‬ ‫ونقد وإدارة املس�رح‪ ،‬وه�ذا بإقامة ورش متخصصة‬ ‫ف�ي مثل هذه اجمل�االت‪ .‬ويه�دف املركز إلى اكتش�اف‬ ‫املواه�ب املس�رحية الش�بابية وتطويره�ا وتق�دمي‬ ‫العروض املس�رحية الهادفة الت�ي تعتمد على عنصر‬ ‫الشباب‪.‬‬

‫يأم�ل املغرب ان تك�ون الدورة ال�ـ‪ 20‬للمعرض‬ ‫الدول�ي للنش�ر والكت�اب بال�دار البيض�اء‪ ،‬حدثا‬ ‫ثقافي�ا متمي�زا ويخ�دم االنفت�اح عل�ى الثقاف�ات‬ ‫االنس�انية‪ ،‬بعد ان اختيرت اجملموعة االقتصادية‬ ‫لدول غرب إفريقيا «‪ CEDEAO» 15‬دولة ضيف‬ ‫ش�رف للدورة وبات م�ن املؤكد حض�ور ‪ 13‬وزيرا‬ ‫للثقاف�ة في حكوم�ات تلك الدول‪ ،‬بينم�ا اعتذر كل‬ ‫م�ن وزي�ر ثقافة ال�رأس األخضر والبينني بس�بب‬ ‫التزام�ات متزامن�ة‪ ،‬عل�ى أن تت�م تلاوة كلمة كل‬ ‫منهما في االفتتاح ترسيخا للعمق االفريقي»‪.‬‬ ‫وقال محم�د الصبيحي وزير الثقافة املغربي في‬ ‫ندوة صحافية بالرباط لتقدمي املعرض الذي يفتتح‬ ‫ي�وم اخلميس الق�ادم حتت ش�عار «لنعش املغرب‬ ‫الثقاف�ي» وانش�طته التي متت�د ‪ 10‬اي�ام «كالتزام‬ ‫ملواصلة تنفيذ األوراش الكبرى في مجاالت الكتاب‬ ‫والت�راث والفنون» ان اختيار مجموعة دول غرب‬ ‫ك�رس لـ»الدبلوماس�ية الثقافي�ة» التي‬ ‫افريقي�ا يُ ّ‬ ‫تس�عى «لتقوي�ة العالقات بين البلدان وترس�يخ‬ ‫مختلف أوجه التعاون»‪.‬‬ ‫ويتضمن برنامج الدورة تكرمي سبع شخصيات‬ ‫معروف�ة ف�ي الس�احة األدبي�ة والفكري�ة والفنية‬ ‫املغربي�ة والعربي�ة‪ ،‬م�ن ضمنه�ا الكات�ب املغربي‬ ‫الراح�ل محم�د ش�كري‪ ،‬أو «الش�حرور األبيض»‪،‬‬ ‫ال�ذي وصف�ه املنظم�ون بأيقون�ة األدب املغرب�ي‬ ‫«الذي ارتبط بالقاع وبالهامش وبالليل القاسي»‪،‬‬ ‫باإلضاف�ة إل�ى أس�ماء مغربي�ة أخ�رى رحلت عن‬ ‫الوج�ود بع�د أن ترك�ت بصمته�ا‪ ،‬ه�ي الفن�ان‬ ‫التش�كيلي الراحل محمد شبعة‪ ،‬والباحث املغربي‬ ‫في الفلس�فة الراح�ل س�الم يف�وت‪ ،‬والباحث في‬ ‫العل�وم السياس�ية واالجتماعية محم�د العيادي‪،‬‬ ‫والش�اعر الزاج�ل الراح�ل محم�د الراش�ق‪ ،‬وكذا‬ ‫الش�اعر الراحل محم�د الصباغ إضاف�ة إلى محمد‬ ‫بن الطيب الروداني‪ ،‬أول من استجلب آلة الطباعة‬ ‫للمغرب‪.‬‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7664 Wednesday 12 February 2014‬‬

‫وعربي�ا س�يتم تك�رمي ش�اعر العامي�ة املصرية‬ ‫الراحل احمد فؤاد جنم «الفاجومي» أي املشاكس‪،‬‬ ‫حيث يح�ل ضيفا فوق العادة عل�ى زوار املعرض‪،‬‬ ‫عبر تكرميه إلى جانب األس�ماء املغربية‪ ،‬ووصفه‬ ‫املنظم�ون بالش�اعر «القلِ ق واملقل�ق» الذي «فضل‬ ‫التغري�د خارج الس�رب»‪ ،‬و«الذي ش�كل مع رفيق‬ ‫جتربته الغنائية الش�يخ إمام إول ظاهرة ش�كلت‬ ‫مصدر إزعاج خلصوم الشعب املصري»‪.‬‬ ‫وف�ي برنام�ج املع�رض تق�دمي جائ�زة املغ�رب‬ ‫للكتاب برس�م س�نة ‪ 2014‬وس�يتم تس�ليم جائزة‬ ‫«األركانة» العاملية للش�عر‪ ،‬الت�ي منحت هذا العام‬ ‫للش�اعر الفرنس�ي إي�ف بونف�وا‪ ،‬ال�ذي يوص�ف‬ ‫كـ»أه�م رم�وز الش�عر العامل�ي»‪ ،‬وه�ي اجلائ�زة‬ ‫العاملية التي أحدثت ع�ام ‪ ،2003‬ونالها املغرب في‬ ‫مناس�بتني م�ع كل م�ن محم�د الس�رغيني (‪)2005‬‬ ‫والطاه�ر بن جل�ون (‪ ،)2010‬كما أحرزها الش�اعر‬ ‫الفلسطيني محمود درويش عام ‪.2008‬‬ ‫ودعا محمد األمني الصبيحي إلى تعميق ش�عار‬ ‫«لنع�ش املغ�رب الثقاف�ي‪ ،‬الذي هو مبثاب�ة التزام‬ ‫قطاعي من الوزارة ملواصلة تنفيذ األشغال الكبرى‬ ‫املفتوح�ة ف�ي مجاالت الكت�اب والت�راث والفنون‬ ‫وبلورة مش�اريع متزايدة للتنمي�ة الثقافية‪ .‬مثلما‬ ‫أن الشعار دعوة لكل الفاعلني الثقافيني لالنخراط‬ ‫في املقاربة التشاركية معنويا وماديا»‪.‬‬ ‫وفيم�ا يخ�ص مؤش�رات ه�ذه ال�دورة ‪ ،‬ق�ال‬ ‫الوزي�ر انه�ا س�تعرف مش�اركة ‪ 270‬عارض�ا‬ ‫مباش�را و‪ 522‬عارض�ا غير مباش�ر‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫ع�دد ه�ام م�ن املؤسس�ات الثقافي�ة واجلمعي�ات‬ ‫واملراك�ز والس�فارات واملراكز الثقافي�ة األجنبية‪،‬‬ ‫فيم�ا س�يبلغ عدد الدول املش�اركة ‪ 51‬بل�دا‪« .‬وهي‬ ‫مؤش�رات مرتفعة قياس�ا بالدورة السابقة»‪ .‬وعن‬ ‫البرنامج الثقافي املواكب للمعرض فسيتم «تنظيم‬ ‫‪ 100‬نش�اط ثقاف�ي مبع�دل ‪ 10‬ف�ي الي�وم موزع�ة‬ ‫عل�ى ثالث�ة فض�اءات ليلتق�ي ال�زوار بنخب�ة من‬ ‫احملاضرين واألدباء واملفكرين يناهز عدد املغاربة‬ ‫منه�م ‪ ،340‬فيم�ا يبلغ عدد الع�رب منهم واألجانب‬ ‫‪ 75‬محاضرا»‪.‬‬ ‫كم�ا أعل�ن الصبيحي عن ب�دء العم�ل بالصيغة‬

‫اجلدي�دة لدع�م قط�اع الكتاب والنش�ر‪ ،‬ف�ي إطار‬ ‫دع�م الصناع�ة الثقافية‪ ،‬وذلك م�ن خالل عروض‬ ‫ته�م‪ ،‬باإلضاف�ة إل�ى الكت�اب والنش�ر‪ ،‬قطاعات‪:‬‬ ‫املوس�يقى‪ ،‬والفن�ون االس�تعراضية‪ ،‬واملس�رح‪،‬‬ ‫والفن�ون التش�كيلية والبصري�ة‪ ،‬حي�ث س�يتم‬ ‫تنزي�ل املقتضيات اجلديدة للدعم في إطار قرارات‬ ‫مش�تركة بين وزارة الثقاف�ة ووزارة االقتص�اد‬ ‫واملالية‪ .‬وفي هذا السياق تخصص الوزارة ضمن‬ ‫ميزانيته�ا لس�نة ‪ 2014‬دعم�ا خاص�ا للمش�اريع‬ ‫الثقافي�ة في قطاع الكتاب والنش�ر يق�در بنحو ‪10‬‬ ‫ماليين درهم (نحو مليون و‪ 200‬ألف دوالر) توزع‬ ‫على سبعة مجاالت هي‪ :‬نشر الكتاب‪ ،‬نشر اجملالت‬ ‫الثقافي�ة‪ ،‬إطالق وحتدي�د اجمل�االت اإللكترونية‪،‬‬ ‫املش�اركة في معارض الكتاب الوطني�ة والدولية‪،‬‬ ‫مش�اركة الكت�اب املغارب�ة ف�ي إقام�ات الفن�ون‪،‬‬ ‫إحداث وحتديث وتنش�يط مكتبات البيع‪ ،‬القراءة‬ ‫العمومية والتحسيس بها‪.‬‬ ‫وفي اس�تعراضه للوضع الثقافي‪ -‬االجتماعي‬ ‫ق�ال الصبيح�ي ان «م�ن بني أزي�د م�ن ‪ 80‬عاصمة‬ ‫إقليم باملغرب‪ ،‬تظل فقط نحو ‪ 24‬منها متوفرة على‬ ‫مراكز ثقافية»‪ ،‬كما أش�ار إل�ى أنه «في أغلب الدول‬ ‫ومنها حت�ى املتقدمة تعاني الثقافة من ضعف على‬ ‫مس�توى الوزارة من امليزانية العامة»‪ ،‬مؤكدا على‬ ‫«ضرورة تثمين التراث واالس�تثمار ف�ي الثرات‪،‬‬ ‫فإضاف�ة إلى اجلوان�ب االجتماعي�ة واالقتصادية‬ ‫ثم�ة هنال�ك س�ياحة ثقافي�ة‪ .‬ونح�ن نعم�ل عل�ى‬ ‫مخط�ط ‪ 2020‬حلف�ظ الث�رات امل�ادي والش�فوي‬ ‫والطبيع�ي باملغرب‪ ،‬إضافة إل�ى وجود الرغبة في‬ ‫إنشاء مؤسسة وطنية للدبلوماسية الثقافية»‪.‬‬ ‫وعرج الوزير على إشكال املشاركة السورية في‬ ‫املعرض‪ ،‬مبينا «وج�ود جلان مختصة في الوزارة‬ ‫س�تعمل مع نظيرتها في وزارة اخلارجية لتسهيل‬ ‫مش�اركة الوف�ود الس�ورية‪ ،‬الت�ي لطامل�ا كان�ت‬ ‫حاض�رة باملعرض» رغم إعلان حوالى ‪ 100‬كاتب‬ ‫ومؤل�ف مغرب�ي تضامنهم م�ع عدد من الناش�رين‬ ‫الس�وريني‪ ،‬العالقين ف�ي بي�روت دون احلص�ول‬ ‫على تأش�يرات للدخول إلى املغرب قصد املشاركة‬ ‫في املعرض‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7664‬االربعاء ‪ 12‬شباط (فبراير) ‪ 2014‬ـ ‪ 12‬ربيع الثاني ‪1435‬هـ‬

‫منوعات‬

‫يستعد لتخليد وردة بأغنية في ألبومه اجلديد‬

‫«الشاب مامي» ميثل في فيلم‬ ‫عن حياة البوعزيزي‬

‫الشاب مامي‬

‫الدوحة ـ «القدس العربي»‬ ‫ـ من سليمان حاج إبراهيم‪:‬‬ ‫أك�د مغن�ي الراي الش�اب مامي ف�ي مؤمتر‬ ‫صحافي عقده في الدوحة أنه بصدد املشاركة‬ ‫في فيلم حول حي�اة محمد البوعزيزي‪ ،‬الذي‬ ‫يعتب�ر رم�ز ثورة الياس�مني ف�ي تونس وهذا‬ ‫بعد أيام من ذكراها السنوية الثالثة‪.‬‬ ‫مام�ي عبر ع�ن افتخاره باملش�اركة في‬ ‫هذا العمل الس�ينمائي‪ ،‬الذي سيكون من‬ ‫إنتاج التونس�ي طارق بن عم�ار حتى لو‬ ‫كان ف�ي ق�رارة نفس�ه ي�رى أن الث�ورات‬ ‫العربي�ة الت�ي تف�اءل ه�و ش�خصيا به�ا‬ ‫ل�م حتم�ل حت�ى اآلن األم�ن واالس�تقرار‬ ‫واخلير الذي تنشده الشعوب التي عانت‬ ‫االضطهاد واحلرمان‪.‬‬ ‫وكش�ف صاحب أغني�ة «البوليس�ية» أنه‬ ‫يعت�زم تك�رمي الفنان�ة اجلزائري�ة وردة ف�ي‬ ‫ألبومه القادم م�ن خالل أغنية «بتونس بيك»‬ ‫الت�ي س�يقدمها يإيق�اع ال�راي لتخلي�د ه�ذه‬ ‫الفنان�ة التي يقدرها كثيرا‪ ،‬فيما نفى األخبار‪،‬‬ ‫الت�ي مت تداوله�ا ع�ن س�عيه للحص�ول على‬ ‫اجلنس�ية املغربية‪ ،‬حيث قال إن�ه لم يفكر في‬ ‫ذلك أبدا‪.‬‬ ‫وأشار الش�اب مامي خالل مؤمتر صحافي‬ ‫عق�ده ف�ي املرك�ز اإلعالم�ي إلذاع�ة «ص�وت‬ ‫الري�ان» منتج�ة حفلات مهرج�ان س�وق‬ ‫واقف‪ ،‬إلى أن�ه دهش كثيرا باألجواء الرائعة‬ ‫للمهرج�ان من خالل متابعت�ه لبعض حفالته‬

‫على شاشة «روتانا موسيقى»‪ ،‬فيما أشار ردا‬ ‫على س�ؤال ح�ول الديوهات الغنائي�ة‪ ،‬التي‬ ‫قدمه�ا مع كل س�ميرة س�عيد وكاظم الس�اهر‬ ‫وإليس�ا إل�ى أنه�ا تش�كل بصم�ة في مس�اره‬ ‫الغنائ�ي وأراحته كثي�را وقربته م�ن جمهور‬ ‫عربي كبير‪ ،‬كاش�فا عن خطة ع�ن إطالق ديو‬ ‫جدي�د مع فن�ان خليجي لم يفصح عن اس�مه‬ ‫بعد‪.‬‬ ‫ونفى الشاب مامي أن تكون لتجربة السجن‬ ‫التي عاش�ها تأثير على شعبيته وجماهيريته‬ ‫مستدال مبش�اركته العام املاضي في مهرجان‬ ‫موازين‪ ،‬ودعوته ليك�ون جنم ختام مهرجان‬ ‫ربي�ع س�وق واقف‪ ،‬مش�يرا بخص�وص مدى‬ ‫تقب�ل اجلمه�ور اخلليجي لف�ن ال�راي إلى أن‬ ‫جمهور املغرب العربي يستمع للفن اخلليجي‪،‬‬ ‫رغم عدم فهمه لبع�ض الكلمات ولكن يتفاعل‬ ‫مع املوس�يقى كما يحدث ف�ي حفالته بأوروبا‬ ‫وأمري�كا‪ ،‬حيث يحض�ر اجلمهور لالس�تمتاع‬ ‫باملوسيقى التي هي لغة عاملية‪.‬‬ ‫وح�ول الفن�ان اخلليج�ي ال�ذي يطربه‪،‬‬ ‫قال الش�اب مامي إنه من محبي فنان العرب‬ ‫محم�د عب�دة‪ ،‬إضاف�ة إل�ى أس�ماء مغنيين‬ ‫كثر م�ن اخلليج يت�ذوق كلماته�م وأحلانهم‬ ‫وتطربه‪ .‬وكش�ف مامي للجمهور عن مصدر‬ ‫اللق�ب الفن�ي ال�ذي أطل�ق علي�ه‪ ،‬واس�مه‬ ‫احلقيقي محمد خليفاتي وأرجع ذلك إلى أنه‬ ‫بدأ الغناء صغيرا وكان يشارك في األعراس‬ ‫واحلفلات فأطل�ق عليه ه�ذا االس�م لصغر‬ ‫س�نه بالرغ�م من أن�ه أصبح اآلن أب�ا وعلى‬ ‫وشك أن يصبح جدا‪.‬‬

‫عساف‪« ...‬مش خايف»‬ ‫الفنان سليم ّ‬ ‫بيروت – «القدس العربي»‪:‬‬

‫ً‬ ‫متوجها الى باريس لوضع اللمسات األخيرة على‬ ‫عساف بيروت‬ ‫غادر امللحن والش�اعر سليم ّ‬ ‫أغنيته اجلديدة «مش خايف» املقرر صدورها خالل األسابيع القليلة املقبلة‪.‬‬ ‫األغنية من كلمات س�ليم عساف وأحلانه ومن توزيع بالل الزين وهي حتمل اللون الرومنسي‬ ‫لتعكس بامتياز روح سليم وهويته الفنية‪.‬‬ ‫يذك�ر أن س�ليم يعود الى بيروت ليتابع نش�اطه الفن�ي ويرافق إصدار عدد م�ن األعمال التي‬ ‫وقعه�ا لكبار النج�وم نذكر من بينهم ديانا حداد‪ ،‬صابر الرباع�ي‪ ،‬رامي عيّ اش‪ ،‬جنوى كرم وجو‬ ‫أشقر وغيرهم‪.‬‬

‫ارتفاع في عدد العائدين إلى مسلسالت بالدهم‬

‫إعادة متوضع لنجوم الدراما السورية وفق معادلة األمن الذاتي‬ ‫ماهر منصور ٭‬ ‫■ يطي�ب للبعض اس�تخدام مصطلح «الع�ودة إلى أحضان‬ ‫الوط�ن» ف�ي مع�رض حديث�ه ع�ن ع�ودة ع�دد م�ن الفنانين‬ ‫الس�وريني للعمل ف�ي الدراما الس�ورية خالل املوس�م الدرامي‬ ‫الرمضاني ‪ ،2014‬س�واء في األعمال التي يت�م تصويرها داخل‬ ‫سورية أوخارجها‪.‬‬ ‫املصطل�ح ملن ال يعرف ه�و التعبير الذي يس�تخدمه اإلعالم‬ ‫الرس�مي الس�وري عند احلديث عن تسليم مس�لحني ألنفسهم‬ ‫إلى الس�لطات احلكومي�ة لتس�وية أوضاعهم األمني�ة‪ ،‬وفق ما‬ ‫تتيح مراس�يم رئاس�ية ص�درت به�ذا اخلصوص‪ ،‬األم�ر الذي‬ ‫يوحي بش�يء من (اإلدانة) بحق هؤالء الفنانني عند استخدام‬ ‫املصطل�ح ذاته لعودته�م‪ ،‬واملصطل�ح ذاته‪ ،‬رمبا حل�رارة كلمة‬ ‫ً‬ ‫أيضا الفرح بعودتهم‪.‬‬ ‫حضن‪ ،‬يحتمل‬ ‫ف�ي كال احلالتين ال ينفص�ل اس�تخدام املصطل�ح وتع�دد‬ ‫تفس�يراته عن واق�ع ما عاش�ه الفنانون الس�وريون على مدار‬ ‫نحو ثالثة س�نوات مضت‪ ،‬من عمر األحداث السلمية والدموية‬ ‫ف�ي بالده�م‪ ،‬كان�وا خالله�ا ف�ي مرم�ى ني�ران مؤي�دي النظام‬ ‫ومعارضي�ه‪ ،‬كل حس�ب مواقف�ه‪ ...‬وذل�ك من�ذ ق�ام الفنان�ون‬ ‫بإص�دار عدة بيان�ات تتعل�ق باألوضاع على األرض‪ ،‬أش�هرها‬ ‫باملطلق ما يع�رف بـ»بيان احلليب» وما أعق�ب ذلك من بيانات‬ ‫مضادة‪ ...‬وما ترافق معها من ردود فعل جماهيرية غاضبة على‬ ‫هذا الطرف أو ذاك‪.‬‬ ‫س�رعان م�ا مت توزي�ع كثي�ر م�ن الفنانين الس�وريني عل�ى‬ ‫قوائم س�وداء‪ ،‬ومن لم يدخل منهم القائمة الس�وداء ملعارضي‬ ‫ً‬ ‫إرباكا‬ ‫النظ�ام‪ ،‬دخل القائم�ة الس�وداء ملؤيديه‪ ،‬وهو ما س�بب‬ ‫ف�ي الوس�ط الفني الس�وري‪ ،‬والنتيج�ة‪ ،‬متت�رس البعض من‬ ‫الفنانين الس�وريني خل�ف حاج�زي النظ�ام واملعارض�ة‪ ،‬ف�ي‬ ‫مواقف صريحة معارضة أو مؤيدة‪ ،‬فيما فضل الكثيرون التزام‬ ‫الصمت‪ ،‬وح�زم معظمهم حقائبه وغادر البلاد‪ ،‬وعلى إيقاع ما‬ ‫أفض�ت إليه اخلي�ارات الس�ابقة كان يجب على جن�وم الدراما‬ ‫السورية أن يعيدوا حسابات العمل الفنية‪.‬‬ ‫املهمة للفنانني املقيمني في س�ورية بدت س�هلة كون نحو ‪22‬‬ ‫عمال مت تصويرها في س�ورية العام الفائ�ت‪ ،‬أما من كان خارج‬ ‫ً‬ ‫س�را أو عالنية‪،‬‬ ‫س�ورية من الفنانين‪ ،‬فقد كان ح�ال معظمهم‪،‬‬ ‫حال الفنانة سلاف معمار التي أعلنت أنها مس�تعدة للمشاركة‬ ‫ف�ي تصوي�ر أي عم�ل س�وري ش�ريطة أن يتم تصوي�ره خارج‬ ‫س�ورية‪ ،‬وما قالته معم�ار في العلن‪ ،‬قاله كثي�رون في اخلفاء‪،‬‬ ‫س�واء ف�ي مفاوضاته�م على الش�غل أو عب�ر س�لوكهم برفض‬ ‫األعم�ال التي تصور في س�ورية‪ ،‬حت�ى لو كان�ت أدوار بطولة‬ ‫مطلق�ة‪ ،‬وهذا ما كش�ف عنه عجز اخملرجة رش�ا ش�ربتجي عن‬ ‫إيج�اد ممث�ل‪ -‬جنم لي�ؤدي ال�دور األول ف�ي مسلس�لها «حبة‬ ‫ً‬ ‫الحقا‪ ،‬وبطبيعة‬ ‫حلب» (حدث في دمش�ق) الذي اعتذرت عن�ه‬ ‫احل�ال لن يجد معارضو النظام مس�احة كبيرة للعمل إما للعدد‬ ‫احمل�دود م�ن األعم�ال الت�ي مت تصويرها خ�ارج س�ورية‪ ،‬وإما‬ ‫لرفضه�م العم�ل في أعمال يش�ترك فيه�ا مؤيدون للنظ�ام‪ ،‬كما‬ ‫سبق وأعلن الفنان فارس احللو‪.‬‬ ‫اإلمارات‪ ،‬لبنان‪ ،‬مصر‪ ...‬بدت وجهات رئيسية ثالث للفنانني‬ ‫السوريني في الس�نوات الثالثة األخيرة‪ ،‬مت اختيارها ألسباب‬ ‫ً‬ ‫أيضا‪ ،‬ولكن سرعان ما‬ ‫تتعلق بظروف املعيش�ة والعمل احملتمل‬ ‫س�قط احتمال الش�غل في اإلمارات العربية املتح�دة‪ ،‬فلم يعمل‬ ‫ً‬ ‫مخرج�ا للمسلس�ل اخلليجي‬ ‫فيها س�وى الفنان س�لوم ح�داد‬ ‫«القياض�ة»‪ ،‬فيم�ا احتضن�ت اس�توديوهات ‪ twofour54‬في‬ ‫املنطق�ة اإلعالمي�ة بأبوظبي‪ ،‬تصوير مسلس�ل «حمام ش�امي»‬ ‫الذي جاء معظم فريقه من دمشق‪.‬‬ ‫أم�ا مصر فل�م حتتضن إال م�ن كانت حتضتنه م�ن قبل آذار‪/‬‬ ‫مارس ‪( 2011‬جمال سليمان‪ ،‬كندة علوش‪ ،‬جمانة مراد‪ ،‬رغدة‪،‬‬ ‫باس�ل خياط‪ ،)...‬ول�م تدخل إل�ى قائمتها م�ن الفنانني اجلدد‪،‬‬ ‫سوى عبد احلكيم قطيفان ومكسيم خليل‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وخالفا ملصر واإلمارات‪ ،‬وجد الفنانون السوريون في لبنان‬ ‫املن�اخ اخلصب للعمل‪ ،‬س�واء مل�ا وف�ره املنتج�ون اللبنانيون‬ ‫ف�ي مقدمتهم ش�ركة «صب�اح بكتش�رز» أو ما قام ب�ه املنتجون‬ ‫السوريون أنفسهم حني صنعوا مسلسالتهم في لبنان كاملة (‪5‬‬ ‫مسلسالت سورية نفذت في لبنان موسم رمضان ‪.)2013‬‬ ‫املوس�م الدرامي الس�وري ‪ 2014‬س�يحدث الف�ارق املثير في‬ ‫الصورة‪ ،‬هو فارق نس�بي بالتأكيد‪ ،‬ال تغيير جذري‪ ،‬لكنه فارق‬ ‫ً‬ ‫موس�ما يش�هد عودة باجلملة لنجوم‬ ‫يكتس�ب إثارته من كونه‬ ‫الدراما الس�ورية إلى عمق املش�هد الدرامي الس�وري‪ ،‬والسيما‬ ‫جله�ة حجم أولئ�ك العائدين إل�ى التصوير داخل دمش�ق رغم‬ ‫أن اخلط البياني لألحداث األمني�ة ميضي نحو اضطراب أكثر‪،‬‬ ‫ومعه يزداد االنقسام‪.‬‬ ‫ً‬ ‫مبدئيا مصر لم تضف إلى قائمة النجوم الس�وريني املعتادة‬ ‫ف�ي قائمتها س�وى قصي خولي في مسلس�ل «س�رايا عابدين»‬ ‫(إنتاج سعودي)‪ ،‬فيما يعود إليها باسم ياخور في عمل متعاقد‬

‫اخبار فنية‬

‫٭ ناقد فني سوري يقيم في االمارات‬

‫ابـــــراج‬ ‫احلمل‪:‬‬

‫الثور‪:‬‬

‫ً‬ ‫واعيا‬ ‫احد االشخاص يوقظ في قلبك احلنني الى عالقة قدمية‪ .‬كن‬ ‫ً‬ ‫ومنطقيا وال تتسرع في اتخاذ القرار‪ .‬توافق مع برج احلوت‪.‬‏‬

‫اجلوزاء‪:‬‬

‫انت متلك الكثير من املواهب لكنها بحاجة ملزيد من التنمية فحاول ان‬ ‫تصغي الى نصائح اخمللصني وشاور من هم أكبر منك ً‬ ‫سنا‪.‬‏‬ ‫السرطان‪:‬‬

‫سامح الصريطي‬

‫التفاهم املتبادل بينك وبني احلبيب يضعك في قمة السعادة‪.‬‬ ‫التتسرع في حكمك على صديق مخلص‪ .‬تعاطف مع برج اجلوزاء‪.‬‏‬

‫أقرب الشعوب العربية اليهم ‪ ،‬فمصر أول من اعترفت باحلقوق‬ ‫القومية الكردية وأول صحيفة كردية صدرت في مصر»‪.‬‬ ‫ق��ال الصريط��ي إن زيارت��ه األخي��رة إل��ى كردس��تان كانت‬ ‫مثم��رة للغاية حي��ث أبدى اجلان��ب الكردي ترحيب��ه بالتعاون‬ ‫مع القائمني على الوس��ط الفني في مص��ر الميانهم بقيمة الفن‬ ‫املصري على مر السنني‪.‬‬

‫االسد‪:‬‬

‫تسلح بالوعي واملنطق وال تدع عالقاتك االجتماعية تؤثر على حياتك‬ ‫املهنية‪ ،‬نظم اوقاتك وكرس جهودك لألمور املهمة فقط‪.‬‏‬ ‫العذراء‪:‬‬

‫بعد طول صبر وانتظار ستصلك رسالة من احلبيب توضح اشياء‬ ‫كثيرة كانت غامضة بالنسبة لك‪ .‬يوم السعد االربعاء ورقم احلظ ‪.9‬‏‬ ‫سودوكو لعبة يابانية يقوم الالعب فيها مبلء املربعات الفارغة‬ ‫بحيث ان كل عمود او سطر يجب ان يكتمل بارقام من ‪ 1‬الى ‪9‬‬ ‫شرط استخدام كل رقم مرة واحدة في كل خط افقي وعمودي‬ ‫وكل مربع من املربعات التسعة‪.‬‬

‫امليزان‪:‬‬

‫الوقت اآلن مالئم العادة النظر في بعض األمور فال تكترث لبعض‬ ‫األشخاص الذين يسعدهم ان يروا الفوضى تخيم على أعمالك‪.‬‏‬ ‫العقرب‪:‬‬

‫أمورك العاطفية في حتسن ولكن حاول أن تتقرب من احلبيب اكثر‬ ‫فاجلراح التي سببتها له عميقة ولن تندمل بسهولة‪.‬‏‬ ‫القوس‪:‬‬

‫احلل السابق‬

‫ً‬ ‫متقدم��ا عل��ى فيلم‬ ‫وق��درت إيرادات��ه ب��ـ‪ 9.394‬مالي�ين دوالر‪،‬‬ ‫ً‬ ‫رابع��ا ومبيعاته ‪6.914‬‬ ‫الرس��وم املتحركة «مجم��د» الذي ح��ل‬ ‫مالي�ين دوالر‪ ،،‬فيم��ا كان املرك��ز اخلام��س م��ن نصي��ب فيلم‬ ‫«اللحظة غير املالئمة» الذي جمع ‪ 5.54‬ماليني دوالر‪.‬‬ ‫وح��ل باملراك��ز األخرى عل��ى التوال��ي‪« :‬الناج��ي الوحيد»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫سادسا (‪ 5.293‬ماليني دوالر)‪ ،‬و»أكادميية مصاصي الدماء»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ثامنا (‪3.809‬‬ ‫س��ابعا (‪ 4.101‬ماليني دوالر)‪ ،‬و»ذا نات جوب»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫تاس��عا (‪3.6‬‬ ‫مالي�ين دوالر)‪ ،‬و»ج��اك راين‪ :‬ش��ادو ريكروت»‬ ‫ماليني دوالر)‪ ،‬و»عيد العمل» عاشر ًا (‪ 3.23‬ماليني دوالر)‪.‬‬

‫كريس دوهرتي وآدم المبرت يعودان في املوسم اجلديد من «أمريكان أيدول»‬

‫■ ل��وس أجنليس‪ -‬يو ب��ي اي‪ :‬يعود النجم��ان األمريكيان‪،‬‬ ‫كري��س دوهرتي‪ ،‬وآدم المبرت‪ ،‬إل��ى برنامج املواهب األمريكي‬ ‫(أمريكان أيدول)‪.‬‬ ‫وأفادت صحيفة (هوليوود ريبورتر) األمريكية‪ ،‬أن دوهرتي‪،‬‬ ‫والمب��رت‪ ،‬اللذي��ن س��بق أن فازا ف��ي (أمريكان أي��دول)‪ ،‬قررا‬ ‫الع��ودة إليه وإمنا هذه امل��رة ملرافقة املتبارين خ�لال تدريباتهم‬

‫عليه منذ س�نتني ه�و «املرافع�ة»‪ ،‬ويترافق ذلك م�ع حديث عن‬ ‫صعوبات في احلص�ول اإلقامة يواجهها الس�وريون في مصر‪،‬‬ ‫ومنهم بطبيعية احلال جنوم الدراما‪ ،‬والسيما من ال أوالد له في‬ ‫املدارس املصرية‪.‬‬ ‫أم�ا دولة اإلم�ارات العربية املتح�دة فهي مرش�حة لتصوير‬ ‫ثالثة مسلسلات س�ورية على األقل هي‪ :‬مش�اهد من مسلس�ل‬ ‫«الدومري» (س�يصور بني لبنان ودمش�ق) الذي يش�هد عودة‬ ‫الفن�ان س�امر املصري إلى الدراما الس�ورية بع�د غياب عامني‪،‬‬ ‫ومسلسل «األخوة» (يصور في أبو ظبي ومشاهد منه في مصر)‬ ‫الذي يش�هد عودة تيم حس�ن إل�ى الدراما الس�ورية بعد غياب‬ ‫نح�و ‪ 3‬س�نوات‪ ،‬ومسلس�ل ثال�ث للمخرج مؤمن امللا‪ ،‬يضاف‬ ‫إلى ذل�ك انضمام اخملرجة رش�ا ش�ربتجي إلى قائم�ة مخرجي‬ ‫الدرام�ا اخلليجي�ة ف�ي مسلس�ل «وش رجع�ك» وف�ي العم�ل‬ ‫سيش�ارك الفنانني وأس�عد فضة دمية بياعة‪ ،‬ويقوم الس�وري‬ ‫عمار رضوان بإخراج مسلس�ل «هواجس» ومعه س�يحضر من‬ ‫النجوم الس�وريني الفنانة دمية اجلندي‪ ،‬ومن احملتمل أن ينجز‬ ‫ً‬ ‫جزءا ً‬ ‫ً‬ ‫ثانيا من مسلسل «القياضة»‪،‬‬ ‫مخرجا‬ ‫الفنان س�لوم حداد‬ ‫وق�د رش�ح اخملرج ح�امت عل�ي إلخ�راج مسلس�ل ثال�ث‪ ،‬حتى‬ ‫الساعة لم تتضح إن كان االتفاق مت معه أم ال‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫محتمال‬ ‫بديال‬ ‫مكانا‬ ‫لبنان س�يظل في املرتبة األولى بوصف�ه‬ ‫لتصوي�ر الدراما الس�ورية‪ ،‬وهو سيش�هد ع�ودة اخملرج حامت‬ ‫علي إلى الدراما الس�ورية بعد غياب س�نتني منذ قدم مسلس�ل‬

‫ً‬ ‫مؤخ�را اخملرج علي تصوير مسلس�ل «قلم‬ ‫«الغف�ران»‪ ،‬وقد بدأ‬ ‫ً‬ ‫أيضا الكاتبة مي‬ ‫حم�رة» عن نص للعائدة إلى الدراما الس�ورية‬ ‫مش�هدي‪ ،‬وم�ن احملتمل أن يبدأ اخملرج ش�وقي املاجري تصوير‬ ‫مسلس�ل «حلاوة الروح» عن ن�ص للكاتب راف�ي وهبي‪ ،‬وثمة‬ ‫عمل ثالث هو «إسبريسو» لهوزان عكو قيد التحضير‪ ،‬وسيقوم‬ ‫مسلس�ل «الدوم�ري» بتصوي�ر ج�زء من مش�اهده ف�ي لبنان‪،‬‬ ‫وهن�اك عمل خامس بين الليث حجو وش�ريكه الكاتب ممدوح‬ ‫حم�ادة‪ .‬والرقم مرش�ح للزي�ادة‪ ،‬يضاف إلى ذلك م�ا قد ينتجه‬ ‫اللبناني�ون م�ن مسلسلات‪ ،‬تش�هد مش�اركة جنوم س�وريني‪،‬‬ ‫عرف منها مسلس�ل «س�يرة حب» الذي يجمع جنمي مسلس�ل‬ ‫«روبي» مكسيم خليل وسيرين عبد النور‪.‬‬ ‫أم�ا دمش�ق فتش�هد بالغال�ب الوتي�رة ذاته�ا م�ن حج�م‬ ‫املسلسلات املنتجة الت�ي قدمت العام الفائت‪ ،‬ولكنها س�تتميز‬ ‫ه�ذا العام بع�ودة عدد كبي�ر من جن�وم الدراما الس�ورية ممن‬ ‫يعرفون‪ ،‬بال ش�ك‪ ،‬أن ال إشارة حمراء على أسمائهم متنعهم من‬ ‫العودة‪.‬‬ ‫كثي�ر من العائدي�ن كانوا اختاروا الغياب خالل الس�نوات‬ ‫الفائت�ة‪ ،‬خل�وف عل�ى عائالته�م أو عل�ى أنفس�هم س�واء من‬ ‫الوضع األمني املتقلب‪ ،‬أو من تهديديات تلقوها من هذا الطرف‬ ‫ً‬ ‫أيضا من خ�رج ليجرب حظوظه في درامات‬ ‫أو ذاك‪ ،‬م�ن هؤالء‬ ‫عربي�ة أخرى‪ ...‬ه�ؤالء اليوم يع�ودون إلى الدراما الس�ورية‬ ‫وللتصوي�ر داخ�ل س�ورية‪ ،‬بع�د أن أخ�ذت األح�داث أبعادها‬

‫عل�ى األرض وباتت واضحة أقله جله�ة مدى خطورتها‪ ...‬ومن‬ ‫الفنانين من يعود وقد أعاد حس�اباته الفنية‪ ،‬ووجد أن فرص‬ ‫العمل متاحة في دمش�ق‪ ،‬شجعه على ذلك أن موسم عمل كامل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫واحدا‪.‬‬ ‫أمنيا‬ ‫حادثا‬ ‫في العام الفائت مر دون أن يشهد‬ ‫أب�رز العائدي�ن ه�ذا الع�ام‪ :‬الفنان�ة كاري�س بش�ار الت�ي‬ ‫ستش�ارك في مسلس�لي «خوامت» الذي مت تصويره في دمشق‬ ‫يص�ور اليوم في بي�روت‪ ،‬حنا‪.‬‬ ‫ومسلس�ل «قل�م حم�رة» الذي‬ ‫ّ‬ ‫وتش�ارك الفنان�ة أم�ل عرف�ة ف�ي مسلس�ل «القرب�ان» بعد أن‬ ‫ش�اركت في واحدة من خماس�يات «صرخة روح»‪ ،‬كما تستعد‬ ‫للمش�اركة ف�ي مسلس�ل «الغرب�ال» واملسلسلات الثالثة يتم‬ ‫تصويره�ا ف�ي دمش�ق‪ ،‬فيما يش�ارك عب�د املنعم عماي�ري في‬ ‫مسلسلي «خوامت» و»صرخة روح»‪ ،‬ويعود الفنان أمين زيدان‬ ‫من بوابة مسلس�لي «باب احل�ارة» و«صرخة روح» بعد غياب‬ ‫قسري عن دمش�ق‪ ،‬وإلى مسلس�ل «باب احلارة» يعود الفنان‬ ‫ً‬ ‫أيضا في مسلسل‬ ‫وائل شرف‪ ،‬والفنانة مرح جبر التي شاركت‬ ‫«صرخة روح» و»األخوة» في أبو ظبي‪ ،‬فيما يعود سلوم حداد‬ ‫إل�ى دمش�ق ألداء دور البطول�ة ف�ي مسلس�ل «أب�واب الريح»‬ ‫وتع�ود الفنان�ات تاج حي�در عبر مسلس�ل «القرب�ان» ومانيا‬ ‫نبوان�ي عبر مسلس�ل «جدي بح�ر» وعبير ش�مس الدين عبر‬ ‫مسلسل «خوامت»‪.‬‬

‫املشاكل املادية حتوز اهتمامك بشكل مميز حاول استغالل هذه‬ ‫املرحلة لتنظيم ميزانية اعمالك ومشاريعك ـ يوم السعد اجلمعة رقم‬ ‫احلظ ‪.11‬‏‬

‫فيلم «الليغو» يتصدر الئحة إيرادات السينما األمريكية‬ ‫■ ل��وس أجنليس‪ -‬يو بي اي‪ :‬احتل فيل��م «الليغو» اجلديد‪،‬‬ ‫مركز الصدارة على الئحة إيرادات السينما األمريكية‪.‬‬ ‫وذكر ش��باك التذاكر األمريك��ي (موجو)‪ ،‬أن فيلم الرس��وم‬ ‫املتحرك��ة «الليغو»‪ ،‬الذي يس��مع فيه صوت‪ ،‬وي��ل فيريل‪ ،‬حل‬ ‫باملركز األول بني األفالم املعروضة في الواليات املتحدة وبلغت‬ ‫إيراداته باألسبوع األول من عرضه ‪ 69.11‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫واحتل فيلم «رجال اآلث��ار» من بطولة جورج كلوني‪ ،‬وكايت‬ ‫بالنشيت‪ ،‬املركز الثاني ومبيعاته ‪ 22.7‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫وتراج��ع فيل��م «رايد ألون��غ»‪ ،‬من املرك��ز األول إل��ى الثالث‬

‫أمل عرفة في لقطة من مسلسل «القربان»‬

‫سودوكو‬

‫سامح الصريطي‪ :‬تعاون فني‬ ‫وإعالمي كبير مع إقليم كردستان‬ ‫■ القاه��رة ‪ -‬د ب أ‪ :‬أك��د الفنان املصري س��امح الصريطي‪،‬‬ ‫وكيل أول احت��اد النقابات الفنية في مص��ر‪ ،‬أن الفترة القادمة‬ ‫ستشهد تعاونا فنيا وإعالميا كبيرا مع إقليم كردستان‪.‬‬ ‫وقال الصريطي‪ ،‬في تصريحات ملراس��ل وكالة (باس��نيوز)‬ ‫في القاهرة االثنني‪« :‬نحن رهن إش��ارة نقابة فناني كردس��تان‬ ‫في تلبية أي دعوة وأن مصر تفتح ذراعيها لكل من يريد التعاون‬ ‫معها فنيا وثقافيا»‪.‬‬ ‫وأض��اف‪« :‬نح��ن يس��عدنا أن ت��ذاع أعمالن��ا الدرامي��ة على‬ ‫القن��وات واحملط��ات الكردية حت��ى لو متت ترجمته��ا إلى اللغة‬ ‫الكردية»‪.‬‬ ‫وأوضح أن القنوات واحملطات الكردية س��وق خصب وثري‬ ‫ومتنوع ومن املهم أن يتم تسويق املنتج الفني املصري فيها‪.‬‬ ‫وتاب��ع قائال «الك��رد يعرفون متاما أن مص��ر واملصريني من‬

‫كاريس بشار في «خوامت»‬

‫بل الوق��وف أمام احلض��ور‪ .‬وكتب المبرت تغري��دة عبر موقع‬ ‫(تويت��ر) أكد فيها العودة‪ ،‬وقال «س��أكون م��ع آدم المبرت في‬ ‫ورشة التدريب‪ ..‬انا سعيد بهذه العودة»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫جميعا يشاركون في ما ميكن أن يعتبر‬ ‫يشار إلى ان املتبارين‬ ‫معسكر تدريب يطلق عليه اس��م «‪Randy Jackson's Boot‬‬ ‫‪.»Camp‬‬ ‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7664 Wednesday 12 February 2014‬‬

‫ً‬ ‫كثيرا على النجاح‬ ‫احلظ هذا اليوم سيكون رفيقك الدائم ويساعدك‬ ‫في مشروع كنت تعلق عليه ً‬ ‫آماال كبيرة‪ .‬يوم السعد األحد ورقم‬ ‫احلظ ‪.6‬‏‬ ‫اجلدي‪:‬‬

‫امنياتك سوف تتحقق وتنعم بعالقة مميزة مع انسان مميز‪ .‬انباء‬ ‫من اخلارج من صديق قدمي قد تزعجك بعض الشيء‪.‬‏‬ ‫الدلو‪:‬‬

‫املشاكل التي تعاني منها انت مسؤول عنها بالدرجة األولى فانظر‬ ‫الى األمور بتجرد وبعيد ًا عن االنانية ‪ .‬وحاول أن تعمل على توفير‬ ‫االجواء الهادئة‪.‬‏‬ ‫احلوت‪:‬‬

‫ستحقق انتصارات خالل هذا اليوم فكن حذر ًا وجتنب االشخاص‬ ‫الذين يتوددون اليك في الظاهر وهم في داخلهم يضمرون لك‬ ‫السوء‪.‬‏‬ ‫‏‬


‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7664‬االربعاء ‪ 12‬شباط (فبراير) ‪ 2014‬ـ ‪ 12‬ربيع الثاني ‪1435‬هـ‬

‫منوعات‬

‫احلملة بلغت سوتشي‪ ...‬وزير الرياضة طلب التحقيق‪ ...‬وجاكي اعتذرت‬

‫انقسام لبناني حول ظهور بطلة لبنان في التزلج نصف عارية‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫‪13‬‬

‫فضائيات‬

‫«أحلى صوت»‪ ...‬بعض األصوات‬ ‫تتفوق على جلنة التحكيم‬ ‫فاطمة البدري ٭‬

‫جاكي شمعون مختبئة خلف العلم اللبناني‬

‫بيروت ـ «القدس العربي»‬ ‫ـ من ناديا الياس‪:‬‬ ‫ف�ي وقت كانت بطلة لبنان في التزلج جاكي ش�معون‬ ‫ّ‬ ‫تعرضت‬ ‫متث�ل لبنان في االلعاب االوملبيّ ة في سوتش�ي‪ّ ،‬‬ ‫ف�ي بي�روت حلملة اعالمية بعد نش�ر فيدي�و وصور لها‬ ‫ً‬ ‫س�ابقا في فاري�ا وهي تبدو‬ ‫عل�ى االنترن�ت التقطت لها‬ ‫نصف عاري�ة‪ ،‬االمر الذي أثار زوبعة انقس�مت كالعادة‬ ‫االراء حوله�ا بين مؤيّ �د وراف�ض له�ذه الص�ور الت�ي‬ ‫ّ‬ ‫تضر بس�معة لبنان وبس�يّ داته ‪،‬على حدّ ق�ول البعض‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وس�ارعت صاحب�ة العالقة جاكي ش�معون ال�ى التقدم‬ ‫باعتذار على صفحتها على الفايسبوك‪ ،‬والسيما بعد ان‬ ‫طلب وزير الش�باب والرياضة فيص�ل كرامي من رئيس‬ ‫هم�ام اجراء التحقيقات‬ ‫اللجن�ة االوملبية اللبنانية جان ّ‬ ‫الالزمة بشأن هذه الصور ‪.‬‬ ‫وف�ي التفاصي�ل أن احدى احملط�ات اللبنانيّ �ة أثارت‬ ‫س�متها فضيح�ة ّ‬ ‫بحق بطل�ة لبنان ف�ي التزلج جاكي‬ ‫ما ّ‬ ‫ش�معون الت�ي ّ‬ ‫ً‬ ‫متث�ل حاليا لبن�ان في االلع�اب االوملبية‬ ‫ف�ي سوتش�ي لقيامه�ا الع�ام املاض�ي بجلس�ة تصوي�ر‬

‫نص�ف عاري�ة عل�ى الثل�ج مخصص�ة النت�اج روزنام�ة‬ ‫ت�روج للرياضات الش�توية ‪،‬وترافق هذا اخلبر‬ ‫س�نويّ ة ّ‬ ‫مع نش�ر فيدي�و وصور لها على االنترن�ت أحدثت ضجة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫كبيرا في الرأي‬ ‫انقساما‬ ‫غير مس�بوقة اذ احدثت صورها‬ ‫وتط�ورت االمور الى أبعاد مس�لكيّ ة قد‬ ‫الع�ام اللبناني‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫تصل الى حدّ اتخاذ اجراءات مس�لكيّ ة بحقها‪ ،‬والس�يما‬ ‫بعد أن طلب وزير الش�باب والرياض�ة فيصل كرامي من‬ ‫هم�ام اج�راء التحقيقات‬ ‫رئي�س اللجن�ة االوملبية جان ّ‬ ‫الالزمة حول صورها‪ .‬وشدد الوزير كرامي على ضرورة‬ ‫ً‬ ‫وصوال ال�ى اتخاذ ما‬ ‫اج�راء التحقيقات بأقصى س�رعة‬ ‫يلزم من اجراءات مبا ال ّ‬ ‫يضر بس�معة لبنان ومش�اركته‬ ‫الدولية ‪.‬‬ ‫وبعدم�ا تفاقمت االمور بهذه الس�رعة قدّ مت املتزجلة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اعتذارا على‬ ‫توضيحا ال بل‬ ‫جاكي ش�معون من سوتشي‬ ‫صفحتها على الفايس�بوك قالت فيه «أعل�م ّأن لبنان هو‬ ‫بلد محافظ وهذه ليست الصورة التي تعكس حضارتنا‬ ‫وأقدم االعتذار للجميع ‪,‬وعلى ايّ ة حال ّ‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫متاما اذا ما‬ ‫اتفهم‬ ‫رغبتم في توجيه االنتقادات»‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وأق�رت جاك�ي ف�ي رس�الة االعت�ذار االلكترونيّ �ة ّأن‬ ‫الص�ور التي ظهرت عل�ى مواقع االنترن�ت أخذت لها مع‬

‫عدد من الرياضيني والرياضيات احملترفني االخرين منذ‬ ‫ثالث س�نوات كي تس�تعمل في روزنامة ّ‬ ‫منساوية‬ ‫تزلج‬ ‫ّ‬ ‫‪,‬أما الصور والفيديو التي ّمت نشرها عبر شبكة االنترنت‬ ‫فهي جزء من مش�اهد التحضير ولم يكن من املفترض أن‬ ‫تنشر للعلن»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫حالي�ا في االلعاب‬ ‫وختمت جاكي ش�معون قائلة «أنا‬ ‫ً‬ ‫يتم نش�رها‪،‬‬ ‫االوملبية وهذه الصور التي لم أرها‬ ‫س�ابقا ّ‬ ‫وكل م�ا أطلب�ه م�ن ّ‬ ‫وه�ذا أم�ر مح�زن ّ‬ ‫كل ش�خص أن‬ ‫يتوق�ف عن نش�ر ه�ذه الص�ور وه�ذا أمر سيس�اعدني‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫حق ً�ا في التركي�ز على ما هو مهم بالفع�ل وهي تدريباتي‬ ‫والسباق»‪.‬‬ ‫أم�ا طلب الوزير فيصل كرامي بالتحقيق بهذه الصور‬ ‫واعتذار جاكي ش�معون فلم يوقف االنقس�ام في االراء‪،‬‬ ‫وتبعت ذلك موجة من التعليقات املتضامنة معها رصدنا‬ ‫ً‬ ‫«بعضا منها ‪ ،‬ومن ه�ذه التعليقات‬ ‫في «الق�دس العربي‬ ‫ً‬ ‫دفاعا عن جاكي ش�معون ‪...‬لكن سياس�يي لبنان‬ ‫« ليس‬ ‫أكث�ر «ع�راة «على م�دى عص�ور م�ن الزم�ن «‪ ،‬وتعليق‬ ‫آخ�ر مفاده «ف�ي لبن�ان يحاس�بون جاكي ش�معون وال‬ ‫يحاس�بون م�ن ت�رك لبنان يغرق بس�تني ملي�ون دوالر‬ ‫ديون»‪.‬‬

‫وثمة رأي آخر يقول «جاكي ش�معون ّ‬ ‫متثلني ‪،‬ومنيح‬ ‫تعرت أو ظهرت بهكذا ص�ورة حتى نعرف ان هناك‬ ‫انه�ا ّ‬ ‫مسؤولني في هذا البلد»‪.‬‬ ‫وف�ي غم�رة ه�ذه التعليق�ات عل�ى مواق�ع التواصل‬ ‫ً‬ ‫أيضا املس�ؤولة في تيّ ار‬ ‫االجتماع�ي دخل�ت على اخل�ط‬ ‫امل�ردة فيرا ميني التي ّغردت قائلة ‪»:‬تنظرون الى العري‬ ‫وتنامون عن العار»‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وعل�ق اخملـــ�رج ناصــر فقي�ه ب�دوره «بصراحة‬ ‫جاك�ي ش�مـعـــون رفع�ت رأس لبن�ان بالعـــال�ي‬ ‫‪»Go Jackie go...‬‬ ‫ام�ا الكاتب�ة واالعالميّ ة جومان�ا حداد فكتب�ت «كلمة‬ ‫واح�دة تخطر على بالي بينما أق�رأ التفاهات التي تكتب‬ ‫هنا وهناك عن جاكي ش�معون وصورها ‪:‬سفلة ‪.‬وبعدها‬ ‫كلمة ثانية ‪»...‬‬ ‫ً‬ ‫ايض�ا على صفحتها‬ ‫ودونت االعالمية الس�ي كفوري‬ ‫ّ‬ ‫على الفايس�بوك «ستقولون لي ّأن جاكي ّ‬ ‫أضرت بسمعة‬ ‫لبنان والتفجيرات والفس�اد والعن�ف ضدّ املرأة ‪ ،‬وعدم‬ ‫الن�واب والتمدي�د م�ا‬ ‫تألي�ف حكزم�ة واقف�ال مجل�س ّ‬ ‫ش�وهوا سمعة لبنان في احملافل الدوليّ ة ‪...‬والله عجيب‬ ‫ّ‬ ‫غريب أمر هذا البلد»‪.‬‬

‫«دراجنوف» مسلسل تلفزيوني ليبي حول‬ ‫تداعيات الثورة والصراع القبلي القائم‬ ‫■ القاه�رة‪ -‬د ب أ‪ :‬ب�دأ صن�اع املسلس�ل التليفزيون�ي‬ ‫الليب�ي «دراجن�وف» مراح�ل التصوي�ر األولى اس�تعدادا‬ ‫لعرض املسلس�ل االجتماعي في ش�هر رمض�ان القادم على‬ ‫القنوات الليبية والعربية‪.‬‬ ‫ويؤرخ مسلسل «دراجنوف» حسبما قال مخرجه أسامة‬ ‫رزق ملرحلة م�ا قبل الثورة الليبية على نظ�ام العقيد معمر‬ ‫القذافي ثم فترة الثورة وما بعدها من الناحية االجتماعية‬ ‫وتأثر الشعب الليبي بالثورة وتداعياتها‪.‬‬ ‫وأوضح اخملرج أن اسم املسلسل مستمد من اسم بندقية‬ ‫القن�ص الروس�ية الش�هيرة «دراجن�وف» ومت اختياره�ا‬ ‫عنوان�ا لعالقتها باحلبك�ة الدرامية للمسلس�ل حيث تظهر‬ ‫في عدة مشاهد محورية داخل األحداث‪.‬‬ ‫وق�ال مؤل�ف املسلس�ل س�راج الهوي�دي إن جترب�ة‬ ‫«دراجن�وف» ثري�ة درامي�ا وأنه يعتق�د أنها س�تغير كثيرا‬ ‫ف�ي املش�هد الدرام�ي الليب�ي مل�ا حتمل�ه الفك�رة م�ن جرأة‬ ‫وم�ن إس�قاط مباش�ر عل�ى أح�وال املواطنين وتأثره�م‬ ‫بتداعيات الثورة كما يركز على دمج التفاصيل السياس�ية‬ ‫واالجتماعي�ة إلب�راز الفج�وة الت�ي حدث�ت ف�ي العالقات‬ ‫االجتماعية إب�ان الثورة واخلالف�ات والصراعات القبلية‬

‫في ليبيا‪.‬‬ ‫ويتكون املسلسل من ‪ 15‬حلقة فقط ويستعرض تفاصيل‬ ‫حياة مجموعة من العائالت والشخصيات الليبية املتباينة‬ ‫ف�ي املس�توى االجتماع�ي والثقاف�ي والقرب من الس�لطة‬ ‫احلاكم�ة ف�ي النظام الس�ابق ليرصد الفج�وة التي حدثت‬ ‫في اجملتمع بعد سقوط النظام واالنقسام الكبير الناجت عن‬ ‫تداعيات الثورة مع تعدد مراكز القوى داخل اجملتمع‪.‬‬ ‫وتتولى إنتاج املسلس�ل مؤسس�تان ليبيتان هما شركة‬ ‫«أرت برودكش�ن» ومؤسس�ة العين للصحاف�ة واإلعلام‬ ‫والدراس�ات ويع�د اإلنت�اج األضخ�م ف�ي تاري�خ الدرام�ا‬ ‫الليبي�ة املس�تقلة عن التموي�ل احلكومي بحس�ب القائمني‬ ‫عليه‪.‬‬ ‫ويش�ارك ف�ي بطولة املسلس�ل عدد م�ن الفنانني العرب‬ ‫الذين لم يكش�ف صناعه عن أس�مائهم رغ�م التعاقد معهم‬ ‫واملقرر أن يتحدثوا باللهجة الليبية في املسلسل إلى جانب‬ ‫مجموعة من الوجوه اجلديدة من الفنانني الليبيني‪.‬‬ ‫وقدم اخملرج أس�امة رزق واملؤلف سراج الهويدي العام‬ ‫املاضي مسلسال بعنوان «فوبيا» تولت إنتاجه أيضا شركة‬ ‫«آرت برودكشن» ومؤسسة «العني» للصحافة واإلعالم‪.‬‬

‫نشاط فني كبير للفنانة نيكول سابا‬ ‫لقطة من فيلم «نيمفومينياك»‬

‫فيلمان حول الدين واجلنس‬ ‫يعرضان مبهرجان برلني السينمائي‬ ‫■ برلين – رويت�رز‪ :‬ش�هد مهرج�ان برلين‬ ‫الس�ينمائي عرض فيلمني على طرفي نقيض أحدهما‬ ‫يصور فتاة حتيا حياة معذبة داخل أسرة كاثوليكية‬ ‫متشددة واآلخر يدور حول احلياة اجلنسية لبطلته‬ ‫من اخراج الدمنركي الرس فون ترير‪.‬‬ ‫وج�ذب فيل�م «نيمفومينياك» للمخ�رج فون ترير‬

‫أعدادا كبيرة من الرواد أمام دور السينما رغم عرضه‬ ‫خ�ارج املس�ابقة‪ .‬ويقوم ببطول�ة الفيلم تش�ارلوت‬ ‫جينسبورج وقائمة طويلة من املمثلني‪.‬‬ ‫وب�دا اجلم�ع غريب�ا بين فيل�م اخمل�رج الدمنركي‬ ‫والفيل�م األملان�ي «محط�ات الصلي�ب» للمخ�رج‬ ‫ديتريتش بروجم�ان الذي يدور حول أس�رة املانية‬ ‫تق�وم بتربي�ة ابنته�ا ف�ي بيئ�ة ديني�ة صارم�ة لكن‬ ‫بروجمان أعرب عن استمتاعه بالعرضني‪.‬‬ ‫وق�ال بروجم�ان في مؤمت�ر صحاف�ي قبل عرض‬ ‫فيلم�ه «دينن�ا ه�و الس�ينما‪ ...‬وه�ذا ما نفعل�ه يوم‬ ‫االحد‪ .‬أوال نذهب الى الكنيسة ثم نستمتع بوقتنا»‪.‬‬ ‫ويع�رض الفيل�م االملاني الص�راع ال�ذي تقع فيه‬ ‫فتاة حس�ناء صغيرة الس�ن بين تعالي�م رجل دين‬ ‫صارم وبني صب�ي يدعوها للتدريب على املوس�يقى‬ ‫في كنيسة أكثر انفتاحا‪.‬‬ ‫و»محطات الصلي�ب» من بني اربع�ة افالم املانية‬ ‫تناف�س على ال�دب الذهب�ي كبرى جوائ�ز املهرجان‬ ‫املقرر ان تعلن السبت املقبل‪.‬‬

‫نيكول سابا‬

‫بيروت – «القدس العربي»‪:‬‬ ‫أحي�ت النجمة اللبنانية نيكول س�ابا احلفل�ة اخلتامية‬ ‫ملهرج�ان «موس�ى كوس�ت الس�ياحي» ف�ي منطق�ة عيون‬ ‫موسى في مصر‪ .‬حضر املهرجان حشد كبير من اجلمهور‪.‬‬ ‫وفور انتهاء نيك�ول من حفلها عادت الى القاهرة‪ ،‬حيث‬ ‫احي�ت حفل زفاف كبي�را‪ ،‬وما لبثت أن توجه�ت الى املطار‬ ‫مباش�رة لتطي�ر ال�ى الوالي�ات املتح�دة األمريكي�ة‪ ،‬حيث‬ ‫ً‬ ‫عددا م�ن احلفالت في ع�دد من الوالي�ات‪ .‬وهذه‬ ‫س�تحيي‬

‫احلفالت س�تكون مشتركة بني نيكول س�ابا وتامر حسني‬ ‫ال�ذي س�يحيي معه�ا ثالث حفلات ف�ي منتصف ش�باط‪/‬‬ ‫فبراير احلالي ملناسبة احتفاالت «عيد احلب»‪.‬‬ ‫يذكر أن نيكول س�ابا كانت قد صورت في أبو ظبي حلقة‬ ‫م�ع الفنان�ة اصالة نص�ري ف�ي برنامج «صوال» وش�اركها‬ ‫الفنانان حس�ام حبيب ونادر حمدي‪ ،‬وكانت حلقة ش�يقة‬ ‫غناء وحوار‪ .‬ومن ناحية أخرى تستعد نيكول لبدء تصوير‬ ‫أول مش�اهدها في مسلسل «ياسني» الى جانب الفنان تامر‬ ‫حسني وعدد من جنوم الشاشة الصغيرة‪.‬‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7664 Wednesday 12 February 2014‬‬

‫■ يبدو أن برامج املواهب أو اكتشاف األصوات أصبحت شكال استهالكيا في‬ ‫القنوات العربية في السنوات األخيرة‪ .‬ولسنا ندري ما إذا كان هذا األمر يعود إلى‬ ‫افتقار الساحة الغنائية إلى مزيد من األصوات‪ ،‬وطبعا ال ميكن أن نسلم بهذا االعتبار‬ ‫ما دمنا نستفيق يوميا على أشباه فنانني حتى أصبحت عملية إحصاء عدد األصوات‬ ‫املوجودة على الساحة الفنية اليوم عصية‪.‬‬ ‫أو أنه توجه غاياته ربحية ما دام هناك إقبال جماهيري كبير على مستوى املشاركة‬ ‫واملتابعة‪ .‬أو رمبا تكون فرصة لبعض النجوم للبحث أكثر على الشهرة وحصاد‬ ‫املال‪ .‬أو لعلها تهدف فعال للبحث عن أصوات جميلة قد تثري الساحة التي تكاد‬ ‫تخلو من األصوات الشابة اجلادة‪ ،‬والتي متلك طاقات صوتية مناسبة‪.‬‬ ‫ولعلي سأسلط الضوء على برنامج «أحلى صوت» في نسخته العربية‪ ،‬واحلقيقة‬ ‫أن كل برامج املواهب التي تنتجها القنوات العربية هي جميعا نسخ معربة وبعضها‬ ‫مشوهة عن جتارب أمريكية وأوربية‪.‬‬ ‫ورمبا ألن اجلماهير العربية الواسعة في هذه الفترة على موعد كل سبت مع هذا‬ ‫البرنامج على قناة «ام بي سي»‪ ،‬ولعل جلنة التحكيم ونظام هذا البرنامج يحمالن‬ ‫املتابع لقراءته من زاوية تختلف عن بقية برامج الهواة‪.‬‬ ‫فأغلب برامج اكتشاف األصوات‪ ،‬التي قدمت على قنوات عربية مختلفة كانت حتتكم‬ ‫إلى معايير كالشكل واملظهر اخلارجي والرقص على املسرح أكثر من بحثها على‬ ‫الصوت‪ ،‬واحلال أن ما يروج له هو البحث عن الصوت‪.‬‬ ‫في حني كسر برنامج «أحلى صوت» هذه العادة وجعل الهدف احلقيقي الوصول‬ ‫إلى خلق أحلى صوت من بني املشاركني فعال‪ ،‬حيث ال يوضع املدربون في مواجهة‬ ‫مباشرة مع املواهب عند وقوفها على املسرح في املرحلة األولى‪ ،‬ويتم االستماع‬ ‫للصوت فقط دون معرفة جنس أو شكل أو لون املوهبة‪ .‬وتكمن أهمية هذه املسألة‬ ‫في أنها فتحت اجملال أمام بعض املواهب التي كان يعوقها املظهر اخلارجي العتالء‬ ‫املسرح‪ ،‬رغم جودة أصواتها‪ ،‬كما أعادتنا هذه اجلزئية إلى تفاصيل الغناء في فترة‬ ‫عمالقة الفن العربي‪ ،‬حيث لم يكن االنتصار في الغناء إلى شكل الفنان‪ ،‬وإمنا إلى‬ ‫صوته وحسب‪.‬‬ ‫من جهة أخرى نالحظ في بعض هذا النمط من البرامج أن عددا من جلان التحكيم‬ ‫يحتاج هو اآلخر إلى مدربني وإلى مزيد من صقل الصوت‪ ،‬بل أنها في الكثير من‬ ‫األحيان تبدو مساحتها الصوتية أقل من املواهب‪ ،‬التي تقف أمامها لتقييمها‪.‬‬ ‫ولكن يكمن الذكاء في برنامج «أحلى صوت» أنه اختار أربعة مدربني يعدون من‬ ‫أجنح وأقوى األصوات العربية اليوم‪ ،‬ونعني قيصر األغنية العربية كاظم الساهر‬ ‫والفنان عاصي احلالني والنجم صابر الرباعي والفنانة شيرين‪.‬‬ ‫فهذا الرباعي ميلك احلرفية الالزمة‪ ،‬التي متكنهم من اإلشراف على تدريب األصوات‬ ‫وصقل موهبتها‪ .‬وقد أثبت ذلك تطور أداء املواهب امللفت من موعد إلى آخر وأعطوا‬ ‫البرنامج جرعة جناح كبيرة‪.‬‬

‫مصير اخلارجني من «أحلى صوت»؟‬ ‫■ هذا إلى جانب املواهب القوية جدا على مستوى طاقاتها الصوتية‪ ،‬والتي مت‬ ‫تدريبها بشكل جيد ومدروس‪ ،‬وقدرتهم على املزج بني الطرب األصيل واللونني‬ ‫الشرقي والغربي بحرفية عالية جدا‪ .‬ولكن رغم هذا التميز في عديد من النقاط التي‬ ‫يؤكدها الكثير من النقاد إال أن هناك إشكاال يعود بنا إلى مجمل برامج املواهب دون‬ ‫استثناء‪ .‬وهو أن حجم األصوات وال سيما التي تظهر وتبرز خاصة في برنامج‬ ‫«أحلى صوت» تفتح أبواب التساؤل حول ما مصيرها بعد أن تعتلي هذا املسرح؟‬ ‫وما دور املدربني في مرحلة ما بعد العروض والتسابق؟ وهل سيقدمون الدعم‬ ‫لدفعهم نحو تسلق خطواتهم األولى في ميدان طغت عليه احملسوبية واملتاجرة‬ ‫بالفن؟ وملاذا ال تقوم القنوات التي تنتج هذه البرامج بوضع خطة عمل ما بعد مرحلة‬ ‫البث حتتضن فيها بعض األصوات على األقل؟ ال سيما أن جل املشاركني ينطفئ‬ ‫بريقهم بعد نهاية البرنامج‪ ،‬رغم موهبتها التي تتجاوز في أحيان كثيرة تلك التي‬ ‫تتشدق بها بعض األسماء‪ ،‬التي تصم أصواتها أذان املستمع واملتفرج مبستويات‬ ‫متدنية جدا من الغناء حتت رعاية كبار جهات اإلنتاج والتوزيع‪.‬‬ ‫احلقيقة أن الرحلة تنتهي مع احللقة األخيرة للبرنامج دون أن تفكر إدارة القنوات‬ ‫في مشروع تبني أو متابعة لألصوات التي كانت لسبب أو آلخر جوهر جناح هذه‬ ‫البرامج عموما‪.‬‬ ‫ولعل القيصر كاظم الساهر قام مبجهود يحسب له مع املوهبة التي وصلت معه إلى‬ ‫الدور األخير بالنسبة لنسخة السنة الفارطة ونعني يسرى محنوش‪ .‬حيث سجل‬ ‫معها أغنية ثنائية من أحلانه‪ ،‬كما دعاها لتقف إلى جانبه وتغني معه على خشبة‬ ‫بعض املسارح الكبيرة أبرزها مسرح قرطاج في الصيف الفائت‪ .‬هذه اخلطوة الفردية‬ ‫للقيصر هي في احلقيقة جوهر واجب القناة مع املواهب‪ ،‬التي كانت سببا في امتالء‬ ‫خزينتها املالية‪ ،‬سواء عن طريق اإلشهارات أو الرسائل القصيرة‪.‬‬

‫«ملن يجرؤ» فقط يبيض اإلرهاب!‬ ‫■ قد تكون الرغبة في صنع اخلبر من أبجديات العمل الصحافي واإلعالمي عموما‪،‬‬ ‫ولكن هناك ضوابط حتدد هذا العمل وتنظمه حتى ال نسقط في مطبات لن يغفرها‬ ‫خاصة املتلقي‪ .‬وفي هذا املنزلق وقع سمير الوافي في حلقة يوم األحد من برنامج‬ ‫«ملن يجرؤ فقط»على قناة التونسية‪ ،‬حيث استغل حادثة قتل أحد أبرز اإلرهابيني في‬ ‫تونس هذه األيام‪ ،‬والتي خلقت جداال وسعا بني مختلف مكونات اجملتمع التونسي‪.‬‬ ‫فهناك من شكك في صحة العملية‪ ،‬وهناك من اعتبر أنه مت التسرع في القيام بالقتل‬ ‫ملا يحمله هذا الرجل من حقائق خطيرة قد تفيد البحث وغيرها‪ .‬وطرح مسألة‬ ‫اإلرهاب في عالقته بقتل القضقاضي ونعني اإلرهابي السالف ذكره‪ ،‬وكان من بني‬ ‫ضيوفه أحد الشيوخ احملسوبني على التيار السلفي في تونس خميس املاجري‪،‬‬ ‫والذي اعتبر هذا اإلرهابي املتورط في عمليات قتل شنيعة شهيدا‪ ،‬وأن زعيم القاعدة‬ ‫األفغاني أسامة بن الدن بطل‪.‬‬ ‫هذا التصريح قد يبدو حديثا عابرا ويعود بالنظر إلى صاحبه‪ ،‬ولكن بالنظر إلى‬ ‫الوضع العام للبالد وحساسية هذه املسألة في الوقت الراهن‪ ،‬وبالنظر إلى وضع‬ ‫بعض العائالت التونسية التي التاعت بفقدان أحد أبنائها على يد هذا األخير أو‬ ‫جماعته‪ .‬فإن هذا التصريح يصبح عملية الستفزاز الناس ال سيما مع وعي ودراية‬ ‫مقدم البرنامج مبا سيصدر عن الضيف السالف ذكره من تصريحات بالنظر إلى‬ ‫مواقفه السابقة‪ ،‬التي يدركها اجلميع‪.‬‬ ‫ولهذا فقد بدت هذه احللقة من هذا البرنامج في ثوب مسيس ولم يراع تداعيات هذه‬ ‫املسألة‪ .‬وقد أثارت هذه احللقة حفيظة عديد اجلهات على غرار نقابة الصحافيني‪،‬‬ ‫التي اتهمت سمير الوافي بالتبرير لإلرهاب واإلساءة لعائالت الشهداء وللشعب‬ ‫التونسي‪ ،‬وحذرت من خطر حتكم املال الفاسد في املؤسسات اإلعالمية‪.‬‬ ‫كما اعتبر بعض العاملني في امليدان أن احللقة األخيرة من البرنامج هي تبييض‬ ‫لإلرهاب في تونس‪ .‬زد على ذلك أنه كان قد مت التسجيل مع رئيس جمعية القضاة‬ ‫التونسني السابق أحمد الرحموني ليكون لسان القضاء في هذا العدد‪ ،‬ولكن ألن‬ ‫هذا القاضي من األطراف املغضوب عليها من احلزب احلاكم فقد لعب املونتاج دوره‬ ‫وقطع مداخلته متاما‪.‬‬ ‫إال أن املضحك في األمر أن عملية املونتاج نسيت أن تقطع تعليق أحد الضيوف‬ ‫الذي أشار في معرض حديثه إلى تصريح الرحموني‪ .‬وقد انطلقت عديد الصفحات‬ ‫على موقع التواصل االجتماعي في حملة ملقاطعة برنامج «ملن يجرؤ فقط»‪ ،‬فيما‬ ‫كتب الكثيرون أن احللقة ذبحت جنودنا الذين استشهدوا في الشعانبي مرة ثانية‬ ‫واغتالت الشهيد شكري بلعيد وشهداء قوات اجليش واألمن واحلرس!‬ ‫٭ كاتبة واعالمية من تونس‬

‫وارضيات‬


‫‪14‬‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7664‬االربعاء ‪ 12‬شباط (فبراير) ‪ 2014‬ـ ‪ 12‬ربيع الثاني ‪1435‬هـ‬

‫اقتصاد ومال‬

‫أذربيجان تقترح على العراق‬ ‫اإلنضمام ملشروع خط أنابيب‬ ‫«ساوث سترمي» لنقل الغاز إلى أوروبا‬ ‫■ بغداد ‪ -‬أ ف ب‪ :‬أعلنت أذربيجان أمس األول انها إقترحت على العراق‬ ‫املش�اركة في مش�روع املمر الغازي اجلنوب أوروبي «س�اوث س�ترمي» الذي‬ ‫س�يربط بحر قزوين باإلحتاد األوروبي ملس�اعدة بغداد على تصدير كميات‬ ‫من غازها الطبيعي‪.‬‬ ‫وص�رح أملار محمدي�اروف‪ ،‬وزير خارجي�ة أذربيجان الذي ي�زور بغداد‪،‬‬ ‫ان املس�ؤولني العراقيين أب�دوا إهتماما للمش�اركة في املش�روع املدعوم من‬ ‫الواليات املتحدة والرامي إلى احلد من إعتماد أوروبا على الغاز الروسي‪.‬‬ ‫وأضاف الوزير خالل مؤمتر صحافي مشترك مع نظيره العراقي هوشيار‬ ‫زيب�اري «إنه مش�روع ضخم (‪ )...‬وهو مفت�وح إذا أراد العراق تصدير غازه‬ ‫الطبيعي‪...‬نحن على إستعداد لبدء املفاوضات»‪.‬‬ ‫ووفق�ا للمش�روع فإن الغاز ال�ذي يضخ من حقل ش�اه دنيز‪ 2‬س�يمر عبر‬ ‫أذربيج�ان وجورجيا في ش�بكة أنابيب عب�ر املمر الغ�ازي اجلنوب أوروبي‬ ‫الذي سيربط بحر قزوين بتركيا واإلحتاد األوروبي‪.‬‬ ‫وفي موازاة ذلك تدعم روسيا مشروعا آخر لنقل الغاز بقدرة ‪ 63‬مليار متر‬ ‫مكعب سنويا عبر املمر الشمالي األوروبي «نورث سترمي» من البحر األسود‬ ‫إلى أوروبا‪.‬‬ ‫وإنتاج الغاز العراقي محدود حاليا وهو مخصص لإلستهالك احمللي لكن‬ ‫البلد يرغب في زيادة صادراته لتمويل إعادة إعمار البنى التحتية وإقتصاد‬ ‫دمرته احلرب‪.‬‬

‫دراسة‪ :‬تركيا قد تصبح مركزا لتجارة الغاز‬ ‫■ لن�دن ‪ -‬رويت�رز‪ :‬قالت دراس�ة جلامع�ة ُاوكس�فورد البريطانية أمس‬ ‫اإلثنين ان حلم تركيا في أن تصبح مركزا لتجارة الغاز قد يتحقق على أرض‬ ‫الواق�ع نظرا لتن�وع إمداداتها‪ ،‬لكنه�ا حتتاج إلى التعجيل بإصالح الس�وق‬ ‫وتعزيز اإلستثمار في البنية التحتية للغاز‪.‬‬ ‫وتطم�ح تركي�ا منذ فت�رة طويلة إل�ى أن تصبح س�وقا رئيس�ية للكهرباء‬ ‫والغاز نظرا لتنامي الطلب احمللي وقربها من موارد رخيصة للغاز الطبيعي‪.‬‬ ‫وال متل�ك تركي�ا الكثي�ر من امل�وارد الطبيعي�ة‪ ،‬لكنها تقع في نقط�ة التقاء‬ ‫أغلب خطوط أنابيب الغاز التي تربط آسيا الوسطى بأوروبا‪.‬‬ ‫وس�يؤدي صع�ود تركي�ا ف�ي أس�واق الطاقة إل�ى تنامي نفوذه�ا كالعب‬ ‫إقتصادي وسياس�ي رئيسي بني آسيا الوس�طى والشرق األوسط واإلحتاد‬ ‫األوروبي الذي ترغب أنقرة في اإلنضمام إليه‪.‬‬ ‫وتتوق�ع ش�ركة «بوت�اش» احلكومية خلط�وط األنابيب من�و الطلب على‬ ‫الغاز الطبيعي في تركيا إلى ‪ 81‬مليار متر مكعب سنويا بحلول عام ‪ 2030‬من‬ ‫‪ 47‬مليار متر مكعب سنويا في الوقت الراهن‪.‬‬ ‫وقالت الدراس�ة التي أعدها معهد ُاوكس�فورد لدراس�ات الطاقة ان تركيا‬ ‫ميك�ن أن تصب�ح مركزا لتج�ارة يصل حجمها إل�ى ‪ 100‬مليار مت�ر مكعب من‬ ‫الغاز س�نويا عند تنفيذ إس�تثمارات كبي�رة في البنية التحتية للغاز تش�مل‬ ‫منشآت جديدة للغاز الطبيعي املسال ومنشآت للتخزين‪.‬‬

‫اإلحتاد اإلماراتية للطيران جتتمع مع البنوك‬ ‫الدائنة لشركة «أليطاليا» بشأن شراء حصة‬ ‫■ س�نغافورة ‪ -‬رويترز‪ :‬ق�ال الرئيس التنفيذي لش�ركة «اإلحتاد» للطيران‬ ‫التي مقرها أبوظبي ان الش�ركة ُتجري محادثات مع البنوك الدائنة لـ»أليطاليا»‬ ‫بشأن شراء حصة في الناقلة اإليطالية التي متر بصعوبات‪.‬‬ ‫وأبلغ جيمس هوغان مؤمترا صحافيا خالل معرض س�نغافورة اجلوي أمس‬ ‫الثالث�اء أن�ه ال يس�تطيع أن يقول إن كانت الش�ركة س�تبرم صفق�ة أم ال مكتفيا‬ ‫بالقول انهم مازالوا في مرحلة «الفحص الفني النافي للجهالة»‪.‬‬ ‫وتق�ول مص�ادر مطلعة ان الصفقة احملتملة قد تش�مل ش�راء «اإلحتاد» حصة‬ ‫نسبتها ‪ 40‬في املئة مبقابل يصل إلى ‪ 300‬مليون يورو (‪ 409‬ماليني دوالر)‪.‬‬ ‫(الدوالر يساوي ‪ 0.7327‬يورو)‪.‬‬

‫احتياطيات اليمن األجنبية تعاود التراجع‬ ‫■ ع�دن ‪ -‬رويترز‪ :‬أظه�رت بيانات أمس الثالثاء تراج�ع إحتياطإيات اليمن‬ ‫من النقد األجنبي في ديس�مبر‪/‬كانون األول ‪ 0.6‬في املئة إلى حوالي ‪ 5.530‬مليار‬ ‫دوالر من ‪ 5.562‬مليار في نوفمبر‪/‬تشرين الثاني‪.‬‬ ‫وقال تقرير البيانات اخلتامية للس�نة املالية املنتهية في ‪ 31‬ديسمبر والصادر‬ ‫عن البنك املركزي اليمني ان إحتياطإي النقد األجنبي الذي بات يغطي ‪ 5.7‬شهر‬ ‫فقط من واردات البالد عاود تراجعه بعد أن حتسن في نوفمبر املاضي‪.‬‬ ‫وكان اإلحتياطي‪ 6.157‬مليار دوالر في نهاية ديسمبر ‪.2012‬‬ ‫وع�زا البن�ك إنخف�اض اإلحتياطيإلى إس�تيراد كمي�ات كبيرة من املش�تقات‬ ‫النفطية من اخلارج لتغطية عجز اإلنتاج احمللي وفاتورة إستيراد املواد الغذائية‬ ‫األساسية والتي بلغت ‪ 3.8‬مليار دوالر في ‪.2013‬‬ ‫وتتع�رض خط�وط أنابي�ب النفط ف�ي اليم�ن إلعت�داءات متكررة‪ ،‬وش�حت‬ ‫التدفقات النقدية من املوارد ُ‬ ‫االخرى وهي املس�اعدات اخلارجية واإلس�تثمارات‬ ‫األجنبية وعائدات السياحة‪.‬‬ ‫وأض�اف تقرير البنك املرك�زي أن املعروض النقدي بل�غ ‪ 3.101‬تريليون ريال‬ ‫بنهاية ديس�مبر بزيادة ‪ 1.5‬في املئة ع�ن نوفمبر‪ ،‬بينما كان املعروض النقدي في‬ ‫ديسمبر ‪ 2012‬نحو ‪ 2.756‬تريليون ريال‪.‬‬ ‫(الدوالر يساوي ‪ 215‬رياال مينيا)‪.‬‬

‫كازاخستان تخفض قيمة‬ ‫عملتها ‪ ٪19‬مقابل الدوالر‬ ‫■ املات�ي (كازاخس�تان) ‪ -‬أ ف ب‪ :‬ق�رر البنك املركزي في كازاخس�تان أمس‬ ‫الثالثاء خفض قيمة العملة الوطنية «التنغ» بنس�بة تقارب ‪ ٪19‬مقابل الدوالر‬ ‫ما تسبب في حالة من الصدمة بني رجال األعمال واملدخرين‪.‬‬ ‫وإضط�رت مكات�ب عدي�دة لص�رف العمالت إل�ى إغلاق أبوابها بع�د ان نفد‬ ‫مخزونها من العمالت الصعبة‪ ،‬كما أغلقت متاجر بيع األجهزة الكهربائية أبوابها‬ ‫نظ�را إلعتماده�ا على ال�واردات األجنبي�ة بإنتظ�ار حصولها عل�ى مبالغ نقدية‬ ‫جديدة‪.‬‬ ‫وس�عت الس�لطات في البلد الغني بالطاقة الواقع في وس�ط آس�يا إلى تبديد‬ ‫اخملاوف حيث تعهد وزير املالية بأن يستقر الوضع «خالل أيام قليلة»‪.‬‬ ‫ويأتي قرار البنك املركزي خفض قيمة العملة احمللية فيما تواجه عمالت الدول‬ ‫الناشئة في أنحاء العالم‪ ،‬مبا فيها العملة الروسية‪ ،‬ضغوطا متزايدة‪.‬‬ ‫وأعل�ن البنك املركزي ان�ه ابتداء من ‪ 11‬ش�باط‪/‬فبراير ‪ 2014‬س�يوقف دعمه‬ ‫لـ»التن�غ»‪ .‬وقال ان الس�عر اجلديد للعملة احمللية ه�و ‪« 185‬تنغ» للدوالر مقارنة‬ ‫مع ‪ 155-145‬في السابق‪.‬‬ ‫وهذا يعني ان القوة الش�رائية لعملة التنغ مقاب�ل الدوالر إنخفضت بحوالي‬ ‫‪.٪19‬‬

‫«توماس كوك» تقلص خسائرها وتبيع‬ ‫وحدة تسويق رحالت لطيران اإلمارات‬ ‫■ لن�دن ‪ -‬رويترز‪ :‬ذكرت ش�ركة «توم�اس كوك» البريطانية للس�ياحة انها‬ ‫قلصت اخلس�ائر املوس�مية ف�ي الرب�ع األول من الع�ام‪ ،‬وقالت انه�ا وافقت على‬ ‫بيع أنش�طة تسويق رحالت مقابل ‪ 45‬مليون جنيه استرليني (‪ 74‬مليون دوالر)‬ ‫لوحدة في طيران اإلمارات‪.‬‬ ‫وقال�ت الش�ركة إن احلج�وزات لفص�ل الصيف تس�ير وفق توقعاته�ا‪ .‬وتدر‬ ‫احلجوزات في مطلع العام للعطالت الصيفية معظم إيرادات الشركة‪.‬‬ ‫ومنيت أقدم ش�ركة سياحة في العالم‪ ،‬التي تأسس�ت قبل ‪ 173‬عاما‪ ،‬بخسائر‬ ‫تش�عيل قدرها ‪ 56‬مليون اس�ترليني في ثالثة أش�هر حتى نهاية ديسمبر‪/‬كانون‬ ‫األول بتحسن ‪ 15‬في املئة عن الفترة املقابلة‪.‬‬ ‫وف�ي بي�ان منفصل ذك�رت «توماس ك�وك» أنها باع�ت وحدة «غول�د ميدال»‬ ‫لتس�ويق الرحلات املنتظم�ة وحج�ز الفن�ادق وتأجي�ر الس�يارات لوح�دة في‬ ‫مجموعة طيران اإلمارات مقابل ‪ 45‬مليون جنيه استرليني‪.‬‬

‫مبيعات «سوديك» املصرية من املنازل‬ ‫العام املاضي قفزت إلى ‪ 2.7‬مليار جنيه‬ ‫■ القاه��رة ‪ -‬رويت��رز‪ :‬ق��ال أحم��د‬ ‫ب��دراوي‪ ،‬العض��و املنت��دب لش��ركة‬ ‫السادس من أكتوبر للتنمية واإلستثمار‬ ‫(سوديك)‪ ،‬ان مبيعات الشركة في ‪2013‬‬ ‫بلغت ‪ 2.7‬مليار جنيه (‪ 391‬مليون دوالر)‬ ‫وان الشركة س��لمت أكثر من ‪ 600‬وحدة‬ ‫س��كنية خالل العام مع إس��تمرار الطلب‬ ‫القوي على اإلسكان‪.‬‬ ‫وقال أحم��د بدراوي ف��ي مقابلة على‬ ‫هام��ش مؤمتر عقاري ف��ي القاهرة أمس‬ ‫الثالث��اء ان س��وديك تتوق��ع احلص��ول‬ ‫على مس��تحقات من العمالء بنحو أربعة‬ ‫ملي��ارات جني��ه خ�لال أربع إل��ى خمس‬ ‫سنوات مقبلة‪.‬‬ ‫ومتثل مبيعات سوديك في ‪ 2013‬قفزة‬ ‫بنس��بة ‪ 69‬ف��ي املئة ع��ن مبيع��ات العام‬ ‫السابق التي بلغت ‪ 1.6‬مليار جنيه‪.‬‬ ‫وس��وديك واح��دة من أكبر ش��ركات‬ ‫التطوي��ر العقاري املدرج��ة في البورصة‬ ‫املصري��ة‪ ،‬وتس��تهدف مش��روعاتها‬ ‫الش��رائح ذات مس��تويات الدخ��ل فوق‬ ‫املتوسط‪ .‬وتبدأ أسعار وحداتها من نحو‬ ‫‪ 600‬ألف جنيه للوحدة‪.‬‬ ‫وق��ال ب��دراوي «بالتأكي��د نأم��ل في‬

‫حتقيق نف��س املبيعات خالل ه��ذا العام‬ ‫(‪ ».)2014‬وذك��ر أن ش��ركته إس��تثمرت‬ ‫نحو ‪ 900‬مليون جنيه في ‪ 2013‬وتس��عى‬ ‫إل��ى إس��تثمار ما ب�ين ‪ 900‬ملي��ون جنيه‬ ‫إل��ى ملي��ار جنيه ه��ذا الع��ام ف��ي حالة‬ ‫تس��وية أرض مشروع «إيست تاون» مع‬ ‫احلكومة‪.‬‬ ‫وم��ن أكب��ر مش��روعات الش��ركة‬ ‫«وس��ت ت��اون» وه��و ح��ي س��كني‬ ‫متكام��ل ف��ي «مدين��ة الش��يخ زاي��د»‬ ‫ف��ي مدينة الس��ادس م��ن ُاكتوب��ر على‬ ‫مش��ارف القاهرة‪ ،‬ومش��روع «اجلريا»‬ ‫ومش��روع «فورتي ويس��ت» ومشروع‬ ‫«البوليجون» ومش��روع «قطامية بالزا»‬ ‫ُ‬ ‫ومشروع»اوتوفيل)‪.‬‬ ‫وف��ي وقت س��ابق أم��س أعل��ن وزير‬ ‫اإلستثمار أسامة صالح أن مصر جنحت‬ ‫ف��ي تس��وية نزاعات م��ع ‪ 80‬مس��تثمرا‬ ‫عقاري��ا عل��ى م��دى الس��نوات الث�لاث‬ ‫املاضية‪.‬‬ ‫وقال مستشار وزير اإلستثمار الحقا‬ ‫أن س��وديك من بني أكبر الشركات التي‬ ‫متت التسوية واملصاحلة معها‪.‬‬ ‫وق��ال ب��دراوي ان محفظ��ة القروض‬

‫س��تصل قريبا إل��ى ‪ 1.5‬ملي��ار جنيه بعد‬ ‫احلصول على قرضني أحدهما ملش��روع‬ ‫«إيس��ت تاون» واآلخر ملشروع «قطامية‬ ‫بالزا»‪.‬‬ ‫وأض��اف ان محفظ��ة الق��روض ال‬ ‫تزعجه ألن رأس��مال الش��ركة كبير‪ ،‬كما‬ ‫أن «سوديك لديها حتصالت لدى العمالء‬ ‫تبلغ نحو أربعة مليارات جنيه خالل أربع‬ ‫إلى خمس سنوات مقبلة»‪.‬‬ ‫وتزيد احملفظة العقارية لس��وديك عن‬ ‫ثمانية ماليني متر مربع‪.‬‬ ‫وذكر أن ش��ركته كان��ت تقدمت ملزاد‬ ‫ف��ي املنص��ورة ف��ي ع��ام ‪ 2010‬وجنحت‬ ‫في تأجير ‪ 63‬الف متر مربع إلقامة مركز‬ ‫جتاري (مول) عليها بإستثمارات قدرها‬ ‫‪ 250‬مليون جنيه‪ ،‬لكنه��ا لم حتصل على‬ ‫األرض حتى اآلن‪.‬‬ ‫وق��ال ب��دراوي ان ش��ركته تركز في‬ ‫إستثماراتها حاليا داخل مصر وال تفكر‬ ‫في اإلس��تثمار ف��ي اخل��ارج‪ .‬وتابع «أنا‬ ‫متفائ��ل بأن القطاع العقاري يس��ير نحو‬ ‫التحس��ن في مصر ‪ ..‬هناك طلب حقيقي‬ ‫في السوق»‪.‬‬ ‫(الدوالر يساوي ‪ 6.9613‬جنيه مصري)‪.‬‬

‫مشهد بانورامي حلي سكني أجنزته «سوديك» في مدينة السادس من أكتوبر‬

‫احلكومة املصرية قامت بتسوية نزاعات مع ‪ 80‬مستثمرا عقاريا خالل ‪ 3‬سنوات‬ ‫■ القاه��رة ‪ -‬رويت��رز‪ :‬ق��ال وزير‬ ‫اإلس��تثمار املص��ري أس��امة صال��ح‬ ‫أم��س الثالث��اء ان مص��ر جنحت في‬ ‫تس��وية نزاع��ات م��ع ‪ 80‬مس��تثمرا‬ ‫عقاري��ا على م��دى الس��نوات الثالث‬ ‫املاضية‪.‬‬ ‫وقال مستشار في الوزارة الحقا أن‬ ‫من أكبر الشركات التي متت التسوية‬ ‫واملصاحلة معها شركات «بالم هيلز»‬ ‫و»س��وديك» و»هاي��د ب��ارك» و»صن‬ ‫سيتي»‪.‬‬ ‫ومن ش��أن تس��وية النزاع��ات مع‬ ‫املس��تثمرين أن يس��اعد عل��ى جل��ب‬ ‫عمل��ة صعبة للب�لاد الت��ي تعاني من‬ ‫مش��اكل إقتصادي��ة مزمن��ة‪ ،‬وأن‬ ‫ُي َطمئن املس��تثمرين الراغبني في ضخ‬ ‫إستثمارات جديدة في مصر‪.‬‬ ‫وأعلن وزير في كلمة خالل لقاء على‬

‫هام��ش املؤمت��ر التحضي��ري ملعرض‬ ‫س��يتي س��كيب العقاري في القاهرة‬ ‫انه س��يتم ه��ذا ُ‬ ‫االس��بوع اإلعالن عن‬ ‫تأسيس ش��ركتني كبيرتني في اجملال‬ ‫العقاري إحداهما بالشراكة مع دولة‬ ‫اإلمارات ُ‬ ‫واالخرى مع السعودية‪.‬‬ ‫وأض��اف ان الط��رف املصري في‬ ‫الش��ركتني س��يكون رج��ل األعم��ال‬ ‫املصري حس�ين صب��ور‪ .‬ولم يخض‬ ‫في مزيد من التفاصيل‪.‬‬ ‫وقال صالح ان ال��وزارة إنتهت من‬ ‫مراجعة قان��ون التمويل العقاري هذا‬ ‫ُ‬ ‫االس��بوع وس��يعرض عل��ى مجل��س‬ ‫ال��وزراء خ�لال األيام القليل��ة املقبلة‪.‬‬ ‫وأضاف قائ�لا «مصر تعيد النظر في‬ ‫كل القوانني العقاري��ة لتكون جاهزة‬ ‫للحكومات املقبلة للعمل بها‪».‬‬ ‫وكان القض��اء اإلداري ف��ي مصر‬

‫توقع منو اإلقتصاد األملاني‬ ‫‪ ٪2‬في ‪2015‬‬ ‫■ برلني ‪ -‬د ب أ‪ :‬أشارت توقعات احلكومة‬ ‫األملاني�ة إل�ى أن الع�ام اجلاري والع�ام املقبل‬ ‫سيشهدان حتسنا ملموسا لإلقتصاد األملاني‪.‬‬ ‫ج�اء ذلك وفق�ا ملعلوم�ات أوردتها صحيفة‬ ‫(زود دويتش�ه تسايتونغ) األملانية في عددها‬ ‫ال�ذي يص�در الي�وم األربع�اء إس�تنادا إل�ى‬ ‫التقرير السنوي الذي تعده احلكومة األملانية‬ ‫ع�ن حال�ة اإلقتص�اد وال�ذي يعت�زم مجل�س‬ ‫الوزراء األملاني إقراره اليوم‪.‬‬ ‫وتبع�ا لهذا التقرير فإن من املنتظر أن ترفع‬ ‫احلكوم�ة األملانية م�ن توقعاتها اخلاصة بنمو‬ ‫اإلقتص�اد للعام احلالي م�ن ‪ ٪1.7‬حتى اآلن‬ ‫إلى ‪.٪1.8‬‬ ‫كم�ا تتوق�ع احلكوم�ة األملاني�ة أن يحق�ق‬ ‫اإلقتصاد منوا بنسبة ‪ ٪2‬خالل العام املقبل‪.‬‬ ‫ويعت�زم وزي�ر اإلقتص�اد زيغم�ار غابريل‬ ‫العم�ل على إنع�اش النمو اإلقتص�ادي للبالد‬ ‫من خالل إس�تثمارات أضافية م�ن قبل الدولة‬ ‫والشركات‪.‬‬

‫ق��د أص��دار أحكام��ا من��ذ اإلنتفاضة‬ ‫الش��عبية الت��ي أطاح��ت بالرئي��س‬ ‫السابق حس��ني مبارك في مطلع عام‬ ‫‪ 2011‬تلزم احلكومة بفس��خ صفقات‬ ‫وقعته��ا حكوم��ة مب��ارك‪ .‬ويق��ول‬ ‫محام��ون ان احملاك��م تنظر عش��رات‬ ‫الدعاوى املماثلة‪.‬‬ ‫ورفع الدعاوى محامون ونش��طاء‬ ‫يزعم��ون أن تل��ك الش��ركات بيع��ت‬ ‫بأثم��ان بخس��ة ضم��ن املمارس��ات‬ ‫اإلقتصادي��ة الفاس��دة خ�لال حك��م‬ ‫مبارك‪.‬‬ ‫ووضع��ت األح��كام ع��ددا م��ن‬ ‫الش��ركات األجنبية العاملة في مصر‬ ‫وعرضت احلكومة‬ ‫في مأزق قانوني‪ّ ،‬‬ ‫خملاطر التحكيم الدولي ُاملكلِ ف‪ ،‬األمر‬ ‫الذي ق��د يؤدي لعزوف املس��تثمرين‬ ‫الذي��ن حتت��اج إليه��م الب�لاد بش��دة‬

‫ويزيد من تعقد مناخ األعمال الصعب‬ ‫بالفعل‪.‬‬ ‫وق��ال صال��ح أم��س ان قط��اع‬ ‫التش��ييد حقق من��وا بنس��بة ‪ 5.9‬في‬ ‫املئ��ة خ�لال الس��نة املالي��ة املاضي��ة‬ ‫‪ 2013-2012‬وبلغ��ت اإلس��تثمارات‬ ‫في��ه ‪ 35‬ملي��ار جنيه‪ .‬ووص��ف أحمد‬ ‫ب��دراوي‪ ،‬العض��و املنت��دب لش��ركة‬ ‫«سوديك» العقارية حل النزاعات مع‬ ‫املستثمرين بأنه من أهم العوامل التي‬ ‫قد جتذب إس��تثمارات أجنبية جديدة‬ ‫ملصر‪ .‬وق��ال محمد امل��كاوي العضو‬ ‫املنتدب لشركة «الفطيم مصر» التابعة‬ ‫لش��ركة الفطيم اإلماراتي��ة «يجب ان‬ ‫نرسل للمستثمرين رسالة بأن قوانني‬ ‫اإلس��تثمار في مصر ثابتة وال تتغير‪.‬‬ ‫املس��تثمرون األجان��ب مس��تعدون‬ ‫لدخول مصر عندما يشعرون بوجود‬

‫بيئة ضامنة إلستثماراتهم‪».‬‬ ‫من جهة ثانية قال وزير اإلستثمار‬ ‫املص��ري ان وزارت��ه ب��دأت مراجع��ة‬ ‫تعدي�لات الالئح��ة التنفيذية لس��وق‬ ‫امل��ال وإن��ه س��يتم إرس��الها جمللس‬ ‫الوزراء االسبوع املقبل القرارها‪.‬‬ ‫وتسعى مصر لتنشيط سوق املال‬ ‫من خالل أدوات مالية جديدة وإجراء‬ ‫تعدي�لات عل��ى اللوائ��ح والقوان�ين‬ ‫املنظمة للسوق‪.‬‬ ‫وكان ش��ريف س��امي رئي��س‬ ‫الرقاب��ة املالي��ة ق��د ق��ال ف��ي مقابلة‬ ‫الشهر املاضي ان مجلس إدارة الهيئة‬ ‫وافق عل��ى أضاف��ة مادة ف��ي الئحة‬ ‫سوق املال تس��مح بإصدار «سندات‬ ‫إيرادي��ة» ألول مرة في مصر للجهات‬ ‫احلكومي��ة‪ .‬ووصف الس��ندات بأنها‬ ‫«مهمة ج��دا لتمويل املش��روعات في‬

‫اإلحتاد األوروبي يريد استئناف محادثات‬ ‫مع مصر لتوقيع إتفاقية جتارية واسعة النطاق‬

‫■ القاه�رة ‪ -‬رويترز‪ :‬قال س�فير اإلحتاد‬ ‫األوروب�ي في القاهرة أم�س األول ان اإلحتاد‬ ‫يري�د إس�تئناف محادث�ات م�ع مصر بش�أن‬ ‫إتفاقي�ة للتجارة احلرة على نطاق واس�ع قد‬ ‫تس�اعد على مضاعفة قيم�ة التبادل التجاري‬ ‫بينهم�ا إل�ى املثلين ف�ي الس�نوات القليل�ة‬ ‫املقبلة‪.‬‬ ‫وتش�ير تصريح�ات االس�فير إل�ى رغب�ة‬ ‫اإلحت�اد األوروبي في احلف�اظ على العالقات‬ ‫اإلقتصادية مع مصر بالرغم من شكوك غربية‬ ‫ف�ي التط�ور السياس�ي ف�ي البلاد من�ذ عزل‬ ‫اجلي�ش للرئي�س املنتخ�ب محمد مرس�ي في‬ ‫يوليو‪/‬متوز بعد احتجاجات واسعة ضده‪.‬‬ ‫وق�ال الس�فير جيم�س م�وران ف�ي مؤمتر‬ ‫لإلس�تثمار ف�ي القاه�رة «م�ازال عرضن�ا‬ ‫للتوص�ل إل�ى إتفاقي�ة جت�ارة ح�رة عميق�ة‬ ‫وشاملة على الطاولة‪».‬‬ ‫وتاب�ع «ضاعفن�ا التج�ارة ف�ي فت�رة‬

‫السنوات الس�ت من ‪ 2004‬إلى ‪ .2010‬ونعتقد‬ ‫أنن�ا نس�تطيع تك�رار ذل�ك ومضاعفته�ا مرة‬ ‫ُاخ�رى في الس�نوات القليلة املقبل�ة إذا بدأنا‬ ‫هذه احملادثات‪».‬‬ ‫وقال موران على هامش املؤمتر ان التبادل‬ ‫التج�اري بني مصر واإلحت�اد األوروبي‪ ،‬أكبر‬ ‫ش�ريك جتاري لها‪ ،‬بل�غ نحو ‪ 23‬ملي�ار يورو‬ ‫(‪ 31.4‬ملي�ار دوالر) ع�ام ‪ 2012‬لك�ن بيان�ات‬ ‫أولية أظهرت إنخفاضه قليال العام املاضي‪.‬‬ ‫وبين اجلانبين إتفاقي�ة ش�راكة من�ذ عام‬ ‫‪ 2004‬وإتفاقي�ة ُاخ�رى للمنتج�ات الزراعي�ة‬ ‫ومنتج�ات املصاي�د دخل�ت حي�ز التنفيذ عام‬ ‫‪.2010‬‬ ‫وتتجاوز إتفاقية التجارة احلرة الش�املة‬ ‫ح�دود إتفاقي�ة الش�راكة‪ ،‬لتغط�ي جت�ارة‬ ‫اخلدم�ات والتوريدات احلكومية واملنافس�ة‬ ‫وحقوق امللكي�ة الفكرية وحماية اإلس�تثمار‪،‬‬ ‫بحس�ب م�ا ج�اء ع�اى املوق�ع اإللكترون�ي‬

‫للمفوضية األوروبية‪.‬‬ ‫وقال�ت املفوضي�ة ان احملادث�ات بش�أن‬ ‫إتفاقية التجارة احلرة الش�املة قد تؤدي إلى‬ ‫دمج اإلقتص�اد املصري تدريجيا في الس�وق‬ ‫األوروبية املشتركة‪ .‬وتدور محادثات مماثلة‬ ‫في ذلك الشأن مع املغرب‪.‬‬ ‫وق�ال م�وران ان مناقش�ات أولي�ة بش�أن‬ ‫اإلتفاقي�ة م�ع مص�ر توقفت الع�ام املاضي في‬ ‫ظل اإلضطرابات السياسية التي أعقبت عزل‬ ‫مرسي‪.‬‬ ‫وق�ال الس�فير «لس�وء احل�ظ ال ميك�ن أن‬ ‫يحظ�ى األم�ر باإلهتم�ام اآلن ألن احلكوم�ة‬ ‫املؤقت�ة فيم�ا أعتقد ليس�ت في وض�ع ميكنها‬ ‫م�ن إطلاق عملية تتطل�ب فترة م�ن الوقت‪».‬‬ ‫وأض�اف أن اجلانبني ق�د ال يب�دآن محادثات‬ ‫جدي�دة حلين إج�راء اإلنتخابات الرئاس�ية‬ ‫والبرملاني�ة ف�ي مص�ر املرتقبة خالل األش�هر‬ ‫الستة املقبلة‪.‬‬

‫مصر‪».‬‬ ‫والس��ند اإلي��رادي ه��و الس��ند‬ ‫املدعوم بإيرادات مش��روع معني مثل‬ ‫رسوم إستخدام الطرق‪.‬‬ ‫كم��ا واف��ق مجل��س إدارة الهيئ��ة‬ ‫ف��ي يناير‪/‬كانون الثان��ي على تعديل‬ ‫بعض املواد املنظمة للشراء بالهامش‬ ‫ف��ي البورص��ة‪ ،‬بهدف إعط��اء مرونة‬ ‫أكثر لش��ركات السمس��رة الصغيرة‬ ‫واملتوسطة لتقدمي هذه اآللية لعمالئها‬ ‫ولكن وفقا للمالءة املالية لكل شركة‪.‬‬ ‫وم��ن خالل آلية الش��راء بالهامش‬ ‫تقوم ش��ركة السمس��رة بدور املمول‬ ‫لعمالئه��ا ف��ي التعام��ل ف��ي األوراق‬ ‫املالي��ة مقابل احلص��ول على هامش‬ ‫ميث��ل فائدة عل��ى األم��وال املقترضة‬ ‫يتحمله��ا العمي��ل وتقل ع��ن الفائدة‬ ‫املصرفية‪.‬‬

‫الليرة التركية مستقرة بعد‬ ‫تلميح إلى مواصلة البنك املركزي‬ ‫األمريكي تقليص التحفيز النقدي‬ ‫■ إس��طنبول ‪ -‬رويترز‪ :‬إستقرت الليرة التركية أمس‬ ‫الثالث��اء بعدم��ا لم يص��در عن الرئيس��ة اجلدي��دة للبنك‬ ‫املرك��زي االمريك��ي إش��ارة الي تغيي��ر يذكر ف��ي وتيرة‬ ‫تقليص برنام��ج التحفيز النقدي ف��ي تعليقات أدلت بها‬ ‫بعيد انتهاء جلسة التداول في تركيا‪.‬‬ ‫وس��جلت الليرة ‪ 2.1961‬مقابل الدوالر بحلول الساعة‬ ‫‪ 1705‬بتوقيت غرينتش مرتفعة قليال من ‪ 2.2216‬ليرة في‬ ‫أواخر التعامالت امس األول‪.‬‬ ‫وأغلق املؤش��ر الرئيسي لألس��هم التركية في بورصة‬ ‫إسطنبول مرتفعا ‪ 0.36‬باملئة عند ‪ 64280.69‬نقطة‪ ،‬مظهرا‬ ‫اداء أضع��ف من مؤش��ر االس��واق الناش��ئة الذي صعد‬ ‫‪ 0.91‬باملئة‪.‬‬ ‫وأنهى عائد س��ند اخلزانة القياسي ألجل ‪ 10‬سنوات‬ ‫اجللس��ة عند ‪ 10.15‬باملئ��ة إرتفاعا م��ن ‪ 10.04‬باملئة عند‬ ‫االغالق في اجللسة السابقة‪.‬‬

‫الكويت أمام املهمة األصعب‪ :‬كيف ميكن إقناع املواطنني‬ ‫بضرورة خفض اإلنفاق لتفادي عجز محتمل في امليزانية؟‬ ‫■ الكوي�ت ‪ -‬رويترز‪ :‬يواجه املس�ؤولون‬ ‫ف�ي الكوي�ت حتدي�ا ضخم�ا يتمثل ف�ي إقناع‬ ‫املواطنين بضرورة خف�ض اإلنف�اق‪ ،‬لتفادي‬ ‫عج�ز محتمل ف�ي امليزانية بعد س�نوات وذلك‬ ‫رغ�م اإلي�رادات النفطي�ة الوفي�رة لبل�د يع�د‬ ‫واحدا م�ن أغنى دول العالم م�ن حيث نصيب‬ ‫الفرد من الدخل‪.‬‬ ‫وظلت هذه القضية موضوعا للنقاش لفترة‬ ‫طويل�ة قب�ل أن تنتق�ل املهمة لتقع عل�ى عاتق‬ ‫وزي�ر املالي�ة اجلديد أنس الصال�ح الذي قال‪،‬‬ ‫بعد وقت قصي�ر من تعيينه ف�ي يناير‪/‬كانون‬ ‫الثان�ي‪ ،‬انه يجري إعداد خط�ة ملراجعة نظام‬ ‫الدعم الس�خي‪ ،‬ومن املنتظر أن تصبح جاهزة‬ ‫في وقت الحق هذا العام‪.‬‬ ‫وبفض�ل الدع�م ف�إن املس�تهلك يدف�ع نحو‬ ‫‪ 5.2‬دين�ار (‪ 18.40‬دوالر) مقاب�ل ‪ 80‬لت�را م�ن‬ ‫البنزي�ن‪ .‬وتبلغ تكلف�ة الكهرباء فلسين فقط‬ ‫(أقل من سنت) للكيلووات‪/‬ساعة‪ .‬ومتثل هذه‬ ‫األسعار جزءا بسيطا من التكلفة‪.‬‬ ‫ويقول خبراء إقتصاديون ان تلك األس�عار‬ ‫الرخيص�ة املتاحة للكويتيين واألجانب أيضا‬ ‫تش�جع على اإلهدار‪ .‬ويشتكي مسؤولون عن‬ ‫إدارة املبان�ي م�ن أن الن�اس يترك�ون أجهزة‬ ‫التكيي�ف تعمل وه�م يقضون إج�ازات خارج‬ ‫منازله�م حت�ى يج�دوا بيوته�م مكيف�ة ل�دى‬ ‫عودتهم‪.‬‬ ‫لك�ن أي خفض كبير في الدعم قد يؤثر على‬ ‫اإلس�تقرار بع�د أن ش�هدت الكوي�ت م�ن قب�ل‬ ‫إحتجاجات في الش�وارع وإضراب�ات عمالية‬

‫إلبداء اإلستياء من سياسات احلكومة‪.‬‬ ‫وق�ال عب�د الل�ه الش�ايجي رئي�س قس�م‬ ‫العل�وم السياس�ية ف�ي جامع�ة الكوي�ت أن�ه‬ ‫إذا مت خف�ض الدع�م «س�تحدث انتفاض�ة في‬ ‫الكويت‪ .‬يس�تطيع الكويتي�ون التكيف مع أي‬ ‫شئ‪ ،‬لكن ال تقترب من محافظ نقودهم ودفاتر‬ ‫شيكاتهم‪ .‬سيبدون مقاومة كبيرة حقا‪».‬‬ ‫وف�ي ع�ام ‪ 2012‬خ�رج آالف الكويتيين‬ ‫للش�وارع إحتجاجا على تغيي�رات في قوانني‬ ‫التصويت‪ ،‬وأبدوا إستياءهم من بطء التنمية‬ ‫اإلقتصادي�ة‪ .‬وأض�رب عم�ال حكومي�ون ف�ي‬ ‫العام نفسه بسبب ُ‬ ‫االجور‪.‬‬ ‫وفي داللة على مدى حساسية مسألة الدعم‬ ‫ف�إن الصالح يتخذ موق�ف الدفاع منذ أن أعلن‬ ‫عن خطته مؤكدا على عدم اإلضرار بالكويتيني‬ ‫من أصحاب الدخول املنخفضة واملتوسطة‪.‬‬ ‫وقال الش�ايجي «س�لوك احلكومة مس�تفز‬ ‫جدا للكويتيني نظ�را ألنهم ال يصدقون ذلك‪...‬‬ ‫كل كويتي يعتقد في قرارة نفسه أن له حقا في‬ ‫النفط‪».‬‬ ‫وفي األعوام األخيرة ساعد الصعود املطرد‬ ‫في أس�عار النفط الكويت عل�ى تغطية فاتورة‬ ‫ُ‬ ‫االج�ور املتزاي�دة والدع�م ونظ�ام الرعاي�ة‬ ‫اإلجتماعي�ة الس�خي وسلس�لة م�ن املن�ح‬ ‫واإلعانات‪.‬‬ ‫وإس�تطاعت تل�ك املزاي�ا ف�ي الكوي�ت‬ ‫وجيرانه�ا حماية هذه الدول من اإلضطرابات‬ ‫التي إجتاحت بلدانا عربية ُاخرى في ‪.2011‬‬ ‫وم�ن الصع�ب تقلي�ص تل�ك املزاي�ا رغ�م‬

‫حتذي�رات م�ن أن اإلنف�اق باملع�دل احلالي قد‬ ‫يتج�اوز إي�رادات الكوي�ت ف�ي ‪2018-2017‬‬ ‫وذلك وفقا ألسوأ اإلحتماالت التي حتدث عنها‬ ‫مؤخرا صندوق النقد الدولي‪.‬‬ ‫وق�ال ف�اروق سوس�ة‪ ،‬كبي�ر اخلب�راء‬ ‫اإلقتصاديني ملنطقة الش�رق األوسط لدى بنك‬ ‫«س�يتي غروب» األمريكي «م�ع وجود مخاطر‬ ‫إلجتاهات نزولية في أسواق النفط فإن هناك‬ ‫مخاطر عل�ى املالية العامة» مضيفا أن الكويت‬ ‫حتتاج إلى إحراز تقدم في اإلصالح املالي‪.‬‬ ‫وأظهرت أرقام نشرت يوم األحد املاضي أن‬ ‫فائض امليزاني�ة الكويتية تقلص في التس�عة‬ ‫أش�هر ُ‬ ‫االول�ى م�ن الس�نة املالي�ة احلالي�ة مع‬ ‫زيادة اإلنفاق ‪ 18‬في املئة‪.‬‬ ‫لك�ن البيان�ات الرس�مية أظه�رت أيضا أن‬ ‫الفائ�ض ال�ذي حققت�ه الكويت عض�و منظمة‬ ‫أوبك بلغ ‪ 14.3‬مليار دينار (‪ 50.7‬مليار دوالر)‬ ‫في تلك الفترة‪.‬‬ ‫ويكتس�ب جناح الكويت في مراجعة الدعم‬ ‫أو فش�له أهمية ف�ي بقية دول اخللي�ج التي ال‬ ‫تفرض ضريب�ة على الدخل وتعتمد على نظام‬ ‫مماثل للمنح واإلعانات‪.‬‬ ‫وبدأت تلك املراجعة في أواخر العام املاضي‬ ‫ف�ي الكويت التي تعتمد عل�ى النفط فيما يزيد‬ ‫عن ‪ 90‬في املئة م�ن اإليرادات‪ .‬ومن املتوقع أن‬ ‫تبل�غ تكلف�ة الدع�م ‪ 5.11‬مليار دين�ار (‪18.08‬‬ ‫مليار دوالر) في الس�نة املالية القادمة لتغطية‬ ‫جوانب مثل الوقود والطاقة‪.‬‬ ‫ووزي�ر املالي�ة اجلدي�د أن�س الصال�ح في‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7664 Wednesday 12 February 2014‬‬

‫أوائ�ل األربعين�ات م�ن عم�ره‪ ،‬وه�و ينتم�ي‬ ‫إلى جيل أصغر س�نا م�ن وزراء أوكل�ت إليهم‬ ‫مهم�ة إستكش�اف إمكاني�ة إج�راء اصالحات‬ ‫إقتصادية‪ .‬وه�و رابع وزير للمالية في أقل من‬ ‫عامني‪.‬‬ ‫وق�ال أح�د الدبلوماس�يني «ه�و أح�د‬ ‫األش�خاص الذين يتفهمون ذل�ك وهناك مزيد‬ ‫م�ن األش�خاص ف�ي مجل�س ال�وزراء الذي�ن‬ ‫يدركون ذلك‪».‬‬ ‫وس�اهم الصالح‪ ،‬الذي ش�غل في الس�ابق‬ ‫منص�ب وزير التج�ارة والصناع�ة‪ ،‬في وضع‬ ‫قان�ون جدي�د للش�ركات في ‪ 2012‬يه�دف إلى‬ ‫دعم القطاع اخلاص‪ ،‬وهو ما يش�كل حتديا في‬ ‫بلد يستغرق فيه تنفيذ أنظمة جديدة سنوات‬ ‫ورمبا عقودا‪.‬‬ ‫وميضي الصالح‪ ،‬ال�ذي درس في الواليات‬ ‫املتح�دة‪ ،‬على نهج س�لفه الش�يخ س�الم عبد‬ ‫العزي�ز الصب�اح ال�ذي أطل�ق املراجع�ة وقاد‬ ‫األصوات املطالبة بخفض اإلنفاق‪.‬‬ ‫و ف�ي الش�هر املاض�ي حذر الش�يخ س�الم‪،‬‬ ‫ال�ذي أدار البنك املركزي لنحو ‪ 25‬عاما‪ ،‬من أن‬ ‫احلكومة ستضطر إلى إتخاذ إجراءات قاسية‬ ‫إذا إس�تمر اإلنف�اق املتزايد‪ .‬وق�ال ان الكويت‬ ‫يجب أن تخفض قيمة الدينار وإال س�تمد يدها‬ ‫لتأخذ من صن�دوق األجيال القادمة اخملصص‬ ‫لألزمات اإلقتصادية‪.‬‬ ‫لك�ن كثي�را م�ن الكويتيين حائ�رون حول‬ ‫مقت�رح خف�ض الدع�م نظ�را للفائ�ض الكبير‬ ‫الذي حققته امليزانية على مدى العقد السابق‪.‬‬

‫وي�رى بعضه�م أن م�ن املنطقي زيادة أس�عار‬ ‫الس�لع واخلدم�ات‪ ،‬لكنه�م يتس�اءلون كي�ف‬ ‫ستفعل احلكومة ذلك‪.‬‬ ‫وقال�ت طالب�ة عمره�ا ‪ 22‬عام�ا ُتدع�ى رمي‬ ‫«حتت�اج احلكوم�ة لوض�ع خط�ة عل�ى م�دى‬ ‫خمس سنوات ثم تطور وسائل مختلفة إلنتاج‬ ‫الكهرب�اء إذا أرادوا زيادته�ا‪ ».‬وإقترح�ت أن‬ ‫تقوم الكويت بتطوير الطاقة الشمسية خلفض‬ ‫اإلعتماد على النفط في إستهالك الطاقة‪.‬‬ ‫لك�ن احلدي�ث ع�ن تقلي�ص الدع�م يغضب‬ ‫البع�ض الذين يرون مدى س�خاء الكويت في‬ ‫اخل�ارج‪ .‬فقد ق�ررت الكويت من�ح مصر أربعة‬ ‫ملي�ارات دوالر ف�ي إط�ار حزم�ة مس�اعدات‬ ‫خليجي�ة بع�د ع�زل الرئي�س محم�د مرس�ي‬ ‫املنتمي للتيار اإلسلامي‪ ،‬كم�ا أعلنت عن منح‬ ‫مساعدات إنسانية بقيمة مليار دوالر ملساعدة‬ ‫الس�وريني املتضررين من الصراع اجلاري في‬ ‫بلدهم‪.‬‬ ‫وأش�ار هؤالء أيض�ا إلى س�وء حالة بعض‬ ‫الطرق في الكويت ونقص الوحدات الس�كنية‬ ‫كدالل�ة عل�ى أن الدول�ة ال تس�تخدم األم�وال‬ ‫بكفاءة‪.‬‬ ‫ويتمثل جزء من املش�كلة في بعض أعضاء‬ ‫البرمل�ان الذي�ن يطالب�ون بزي�ادة املزاي�ا‬ ‫للمواطنين للفوز بدع�م الدوائ�ر االنتخابية‪.‬‬ ‫ويطال�ب أعض�اء ف�ي البرمل�ان بزي�ادة‬ ‫اخملصصات لإلسكان واألطفال ووافقوا الشهر‬ ‫املاضي على قانون بدعم مواد البناء‪.‬‬ ‫(الدوالر‪ ‬يساوي ‪ 0.2827‬دينار كويتي)‪.‬‬


‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7664‬االربعاء ‪ 12‬شباط (فبراير) ‪ 2014‬ـ ‪ 12‬ربيع الثاني ‪1435‬هـ‬

‫اقتصاد ومال‬

‫املركزي األمريكي سيواصل سياسة الدعم النقدي‬ ‫لإلقتصاد مع تقليص معتدل لعمليات ضخ السيولة‬ ‫■ واش�نطن ‪ -‬وكاالت االنب�اء‪:‬‬ ‫دافعت جانيت يلني‪ ،‬الرئيسة اجلديدة‬ ‫لإلحتياط�ي الفيدرال�ي األمرك�ي‬ ‫(البن�ك املرك�زي)‪ ،‬أم�س الثالث�اء عن‬ ‫«اإلس�تمرارية» ف�ي الدع�م النق�دي‬ ‫لإلقتص�اد األمريك�ي‪ ،‬الفت�ة إل�ى ان‬ ‫التحس�ن ف�ي س�وق العم�ل ال ي�زال‬ ‫«منقوصا»‪.‬‬ ‫وقالت يلني أمام جلنة في الكونغرس‬ ‫األمريك�ي ف�ي أول تصري�ح له�ا بع�د‬ ‫توليه�ا رئاس�ة اإلحتياط�ي الفدرال�ي‬ ‫«اتوق�ع ج�زءا كبيرا من اإلس�تمرارية‬ ‫في نهج السياسة النقدية»‪.‬‬ ‫وهك�ذا أك�دت املس�ؤولة اجلديدة‪،‬‬ ‫الت�ي تول�ت مهامه�ا ف�ي الثال�ث م�ن‬ ‫ش�باط‪/‬فبراير‪ ،‬ان اإلحتياط�ي‬ ‫الفدرال�ي س�يواصل «عل�ى األرج�ح‬ ‫تقليص مشترياته من ُ‬ ‫االصول بوتيرة‬ ‫معتدلة»‪.‬‬ ‫وق�د ب�دأ اإلحتياط�ي ف�ي كان�ون‬ ‫الثاني‪/‬يناي�ر خف�ض عملي�ات ض�خ‬ ‫السيولة في الس�وق املالية لتصل إلى‬ ‫‪ 65‬ملي�ار دوالر ش�هريا عل�ى خلفي�ة‬

‫حتسن إقتصادي نس�بي في الواليات‬ ‫املتحدة‪.‬‬ ‫واش�ترى مجل�س اإلحتياط�ي ف�ي‬ ‫عهد سلفها بن برنانكي سندات قيمتها‬ ‫تريليونات الدوالرات خلفض تكاليف‬ ‫اإلقتراض الطويل األجل‪.‬‬ ‫وقال�ت يلين ان سياس�ة نقدي�ة‬ ‫«مالئم�ة ج�دا» لإلحتياط�ي الفدرالي‬ ‫وخصوص�ا اإلبق�اء عل�ى مع�دالت‬ ‫الفوائ�د قريب�ة م�ن الصف�ر‪ ،‬س�تكون‬ ‫مناس�بة «حت�ى بع�د» تراج�ع مع�دل‬ ‫البطال�ة إل�ى ‪ 6.5‬باملئ�ة‪ .‬وه�ذا املعدل‬ ‫تراج�ع ف�ي كان�ون الثاني‪/‬يناي�ر إلى‬ ‫‪ 6.6‬باملئة‪.‬‬ ‫واضافت ان «حتس�ن س�وق العمل‬ ‫ليس قريبا من حال�ة الكمال»‪ ،‬متوقعة‬ ‫حتس�ن النش�اط اإلقتصادي وس�وق‬ ‫العم�ل «بوتي�رة معتدلة» هذه الس�نة‬ ‫والسنة املقبلة‪.‬‬ ‫ويلني هي اول إمرأة تتولى رئاس�ة‬ ‫اإلحتياطي الفدرالي األمريكي‪.‬‬ ‫وأعلن�ت أيض�ا ان البن�ك املرك�زي‬ ‫«يراق�ب باهتم�ام» تقلب�ات األس�واق‬

‫املالي�ة العاملي�ة‪ ،‬بينما ش�هدت عمالت‬ ‫ع�دة دول ناش�ئة تصحيحات قاس�ية‬ ‫أخي�را‪ .‬لكنها لفتت مع ذلك إلى ان هذه‬ ‫التقلب�ات «ال تش�كل ف�ي ه�ذه املرحلة‬ ‫تهدي�دا كبي�را بالنس�بة إل�ى اآلف�اق‬ ‫اإلقتصادية األمريكية»‪.‬‬ ‫وقال�ت ان البنك املركزي س�يحتاج‬ ‫ملراقبة مجموعة واس�عة من مؤشرات‬ ‫س�وق العم�ل ولي�س مؤش�ر البطال�ة‬ ‫وحده‪ ،‬م�ع إس�تمراره ف�ي تقييم قوة‬ ‫سوق الوظائف‪.‬‬ ‫وأش�ارت يلين إل�ى «نس�بة كبيرة‬ ‫غير معتادة» م�ن األمريكيني العاطلني‬ ‫الذي�ن فق�دوا وظائفهم الكثر من س�تة‬ ‫أش�هر وعدد «مرتفع للغاي�ة» للعاملني‬ ‫بنظام ال�دوام اجلزئي الذين يفضلون‬ ‫شغل وظائف دائمة‪.‬‬ ‫وقال�ت «ه�ذه املالحظ�ات تب�رز‬ ‫أهمي�ة النظر إلى ما ه�و أبعد من معدل‬ ‫البطال�ة عند تقييم حالة س�وق العمل‬ ‫األمريكية‪».‬‬ ‫وكان مجل�س اإلحتياط�ي ق�ال إنه‬ ‫لن يرفع أسعار الفائدة من مستوياتها‬

‫البرملان املغربي يقر بروتوكول‬ ‫الصيد البحري مع اإلحتاد األوروبي‬ ‫■ الرب�اط ‪ -‬أ ف ب‪ :‬ص�ادق النواب املغاربة‬ ‫أم�س األول باإلجم�اع عل�ى عل�ى بروتوك�ول‬ ‫الصي�د البحري بني املغ�رب واإلحتاد األوروبي‬ ‫املوق�ع ف�ي منتص�ف تش�رين الثاني‪/‬نوفمب�ر‬ ‫املاضي في بروكسل‪.‬‬ ‫وقال�ت مبارك�ة بوعي�دة الوزي�رة املنتدب�ة‬ ‫ل�دى وزي�ر الش�ؤون اخلارجي�ة والتع�اون‬ ‫«البروتوك�ول يتضم�ن قيم�ة مالي�ة إجمالي�ة‬ ‫سنوية تقدر بـ‪ 40‬مليون يورو»‪.‬‬ ‫وأضاف�ت ان ه�ذا املبل�غ يتضم�ن مبل�غ «‪30‬‬ ‫ملي�ون ي�ورو يدفعه اإلحت�اد األوروبي ويغطي‬ ‫التعوي�ض عل�ى الول�وج إل�ى املوارد الس�مكية‬ ‫املغربي�ة (‪ 16‬ملي�ون ي�ورو) والدع�م املق�دم‬ ‫للسياسة القطاعية للصيد في املغرب (‪ 14‬مليون‬ ‫يورو)‪ ،‬فيما متثل العش�رة ماليني ُ‬ ‫االخرى املبلغ‬ ‫املق�در للرس�وم املفروض�ة عل�ى أرب�اب الس�فن‬ ‫األوروبي�ة‪ ،‬مبوج�ب تراخي�ص الصي�د الت�ي‬ ‫تصدرها السلطات املغربية»‪.‬‬ ‫ووضع املغرب قبل أربع سنوات إستراتيجية‬ ‫للتنمي�ة املس�تدامة للنهوض بالصي�د البحري‪،‬‬ ‫لتنظي�م إس�تغالل ثروته الس�مكية عب�ر حتديد‬ ‫املناطق املفتوحة للصيد حسب نوعية األسماك‪.‬‬ ‫ويحدد البروتوكول إمكانيات الصيد واملقابل‬ ‫املال�ي املنص�وص عليه ف�ي إتفاق الش�راكة في‬ ‫مجال الصيد البحري بني الطرفني‪.‬‬

‫وقال�ت بوعيدة ان «البرتوكول يحكم نش�اط‬ ‫س�فن الصيد األوروبية داخل املياه املمتدة على‬ ‫كامل الواجهة األطلسية للمملكة‪ ،‬ويخضع عملها‬ ‫للقوانين املغربي�ة‪ ،‬ويوج�ب عقوب�ات في حقها‬ ‫في ح�ال عدم اإلمتث�ال لإللتزام�ات املترتبة عن‬ ‫البروتوكول وملقتضيات التشريعات الوطنية»‪.‬‬ ‫وأج�رى املغ�رب واإلحت�اد األوروب�ي س�ت‬ ‫ج�والت م�ن املفاوض�ات ح�ول الصي�د البحري‬ ‫قبل التوصل إلى هذا اإلتفاق‪ ،‬ليتجاوز الطرفان‬ ‫م�أزق رفض البرمل�ان األوروبي ف�ي نهاية ‪2011‬‬ ‫متديد إتفاق س�ابق كان يس�مح ملا يقرب من ‪140‬‬ ‫س�فينة ترفع اعالم ‪ 11‬دول�ة أوروبية‪ ،‬بينها مئة‬ ‫اسبانية‪ ،‬بالصيد في املياه املغربية‪.‬‬ ‫وب�رر الن�واب األوروبي�ون حينه�ا رفضه�م‬ ‫بالقول ان «التجدي�د ال يعكس بوضوح مصالح‬ ‫ش�عب الصحراء الغربية» التي كانت مستعمرة‬ ‫إسبانية س�ابقة تخضع للمغرب حاليا‪ ،‬وتعتبر‬ ‫س�واحلها م�ن أغن�ى املناط�ق باألس�ماك ف�ي‬ ‫العالم‪.‬‬ ‫وتتهم جبهة البوليس�اريو املطالبة باستقالل‬ ‫الصحراء الغربية مدعومة باجلزائر‪ ،‬الس�لطات‬ ‫املغربية ب»استنزاف ثروات الصحراء الغربية»‬ ‫وعلى رأس�ها الفوس�فات (‪ ٪75‬من اإلحتياطي‬ ‫العاملي) والثروة الس�مكية (س�واحل الصحراء‬ ‫من أغنى املناطق من حيث الكثافة السمكية)‪.‬‬

‫القريبة من الصفر حتى تتراجع نسبة‬ ‫البطال�ة إلى ‪ 6.5‬باملئة على األقل مادام‬ ‫التضخم يبدو انه حتت السيطرة‪ .‬لكن‬ ‫مع إقت�راب معدل البطال�ة من اختراق‬ ‫ه�ذا احل�د ي�درس صن�اع السياس�ة‬ ‫أفضل السبل لتعديل سياستهم‪.‬‬ ‫وق�د ي�ؤدي ضع�ف من�و الوظائف‬ ‫األمريكية وموجة البيع التي ش�هدتها‬ ‫األس�واق الناش�ئة في الفترة املاضية‬ ‫وأث�رت عل�ى وول س�تريت أيض�ا إلى‬ ‫تعقيد األمور للبنك املركزي األمريكي‪.‬‬ ‫وبع�د تصريح�ات يلين تراجع�ت‬ ‫أس�عار الس�ندات احلكومية األمريكية‬ ‫وإرتف�ع الدوالر أمام الي�ورو والني مع‬ ‫إستيعاب املستثمرين تعليقاتها‪.‬‬ ‫فق�د ارتف�ع ال�دوالر أمس أم�ام الني‬ ‫اليابان�ي إل�ى ‪ 102.58‬ي�ن بع�د نش�ر‬ ‫تعليقات يلني من ‪ 102.33‬ين قبلها‪ ،‬في‬ ‫حني قلصت العملة األمريكية خسائرها‬ ‫أم�ام اليورو لتصل إل�ى ‪ 1.3639‬دوالر‬ ‫من ‪ 1.3678‬دوالر‪.‬‬ ‫كم�ا تراج�ع الذه�ب م�ن أعل�ى‬ ‫مستوياته في حوالي ثالثة أشهر‪.‬‬

‫وكان�ت سلس�لة بيان�ات أمريكي�ة‬ ‫مخيب�ة لآلمال ق�د أث�ارت تكهنات بأن‬ ‫مجل�س اإلحتياط�ي رمب�ا يحج�م عن‬ ‫املزي�د م�ن اخلف�ض للحواف�ز النقدية‬ ‫التي اعط�ت دعما قويا للذه�ب بابقاء‬ ‫أسعار الفائدة عند مستويات تاريخية‬ ‫منخفض�ة‪ .‬وس�اعدت تصريحات يلني‬ ‫الذه�ب عل�ى الصع�ود إل�ى ‪1288.20‬‬ ‫دوالر ُ‬ ‫لالوقي�ة (األونص�ة) وهو أعلى‬ ‫مس�توى ل�ه من�ذ منتص�ف نوفمب�ر‪/‬‬ ‫تشرين الثاني‪.‬‬ ‫وإرتفعت العقود اآلجل�ة األمريكية‬ ‫للذه�ب تس�ليم فبراير‪/‬ش�باط ‪5.20‬‬ ‫دوالر ال�ي ‪ 1279.90‬دوالر لالوقية بعد‬ ‫ان كان�ت قف�زت ف�ي وق�ت س�ابق الي‬ ‫‪ 1288.30‬دوالر‪.‬‬ ‫وصعدت اس�عار الذه�ب ‪ 6.5‬باملئة‬ ‫من�ذ بداي�ة العام بع�د ان كان�ت هوت‬ ‫حوال�ي ‪ 28‬باملئ�ة في ‪ 2013‬م�ع تضرر‬ ‫بع�ض اس�واق األس�هم م�ن بيان�ات‬ ‫إقتصادي�ة متباين�ة ف�ي الوالي�ات‬ ‫املتح�دة واضطراب�ات ف�ي االس�واق‬ ‫الناشئة‪.‬‬

‫املغرب يطمح إلى استقبال‬ ‫‪20‬مليون سائح بحلول ‪2020‬‬

‫■ الرباط ‪ -‬أ ف ب‪ :‬يطمح املغرب‪ ،‬الذي إستقبل‬ ‫أكثر من ‪ 10‬ماليني سائح العام املاضي‪ ،‬إلى استقبال‬ ‫‪ 20‬ملي�ون س�ائح بحلول الع�ام ‪ ،2020‬حس�بما أكد‬ ‫احلس�ن ح�داد وزي�ر الس�ياحة املغربي ف�ي حديث‬ ‫أمس الثالثاء‪.‬‬ ‫ووصل عدد الس�ياح الوافدين على املغرب العام‬ ‫املاضي الى ‪ 10‬ماليني و‪ 46‬ألف سائح حسب األرقام‬ ‫الرس�مية بزي�ادة قدره�ا ‪ ،٪7‬حي�ث س�اهم تزايد‬ ‫عدد الس�ياح اإليطاليني واألملان والبريطانيني‪ ،‬الى‬ ‫جانب الس�ياح التقليديني (الفرنسيني واإلسبان)‪،‬‬ ‫في حتقيق هذه الزيادة‪.‬‬ ‫وقال احلسن حداد «هدفنا هذا العام هو رفع عدد‬ ‫الس�ياح بنس�بة ‪ ،٪8‬ثم نه�دف بعد ذل�ك الى رفع‬ ‫وتي�رة الس�ياح الوافدين بنس�بة ‪ ٪10‬ف�ي ‪.2015‬‬ ‫وإذا حققن�ا ذل�ك فس�نبلغ ‪ 20‬مليون س�ائح في ُافق‬ ‫‪.»2020‬‬ ‫وأض�اف ح�داد أن نتائج س�نة ‪ 2013‬ه�ي «بداية‬ ‫اإلقلاع» الس�ياحي‪ ،‬مضيف�ا ان «قط�اع الس�ياحة‬ ‫املغربي عرف بعض اإلنزالق خالل س�نتني أو ثالث‪،‬‬ ‫لك�ن ذلك كما حال الس�ياحة العاملية بس�بب الركود‬ ‫االقتصاد العاملي»‪.‬‬ ‫وإعتب�ر اح�داد ان النتائ�ج احملقق�ة «مريح�ة»‬ ‫بالنس�بة للمغ�رب وتش�جعه «على التواص�ل أكثر‬ ‫ح�ول اس�تقراره السياس�ي»‪ ،‬موضح�ا ان وج�ود‬ ‫«رؤي�ة س�ياحية» يتجلى م�ن خالل «س�عي اململكة‬

‫لدعم ومواكبة املستثمرين مبا في ذلك األجانب»‪.‬‬ ‫وكشف حداد ان «املغرب يطمح الى اإلستثمار في‬ ‫جلب س�ياح جدد من األس�واق الناشئة مثل أوروبا‬ ‫الش�رقية واخللي�ج وتركيا وغ�رب أفريقيا وجنوب‬ ‫شرق آس�يا (‪ »)...‬معتبرا ان «منو القطاع السياحي‬ ‫في املغرب سيتأتى من خالل هذه األسواق»‪.‬‬ ‫ووفق�ا للمصدر نفس�ه فإن املغرب في الس�نوات‬ ‫األخيرة حقق منوا على مس�توى البنية األساس�ية‬ ‫السياحية‪.‬‬ ‫وحت�دث الوزير املغرب�ي أيضا ع�ن أهمية بعض‬ ‫اجملاالت التي «تش�كل قيمة مضافة عالية» للسياحة‬ ‫مث�ل املهرجانات املوس�يقية والثقافي�ة‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫السياحة الرياضية مثل الغولف أو السياحة الراقية‬ ‫وس�ياحة املؤمترات التي تشتهر بها مدينة مراكش‪،‬‬ ‫القبلة السياحية األولى في املغرب‪.‬‬ ‫لكن حس�ب الوزي�ر «ما يزال هن�اك عمل يتوجب‬ ‫القي�ام ب�ه خاص�ة عل�ى مس�توى املناخ الس�ياحي‬ ‫والنق�ل احلضري والنفايات‪ ،‬ونح�ن نعمل من اجل‬ ‫حتسني كل هذه األمور»‪.‬‬ ‫ويعتبر قطاع الس�ياحة حس�ب األرقام الرسمية‬ ‫ثان�ي مس�اهم في الن�اجت احمللي اإلجمال�ي للمغرب‬ ‫بع�د الزراع�ة بنس�بة تتراوح م�ا بني ‪ 8‬ال�ى ‪،٪10‬‬ ‫ووصل الدخل من هذا القطاع حسب الوزير املغربي‬ ‫خلال ‪ 2013‬ال�ى «‪ 99‬ملي�ار درهم»‪ ،‬اي م�ا يعادل ‪9‬‬ ‫مليارات يورو‪.‬‬

‫بدء تدفق عقود كبرى في معرض سنغافورة للطيران لعام ‪2014‬‬ ‫■ س�نغافورة ‪ -‬د ب ا‪ :‬ب�دأ بالفع�ل اإلعالن ع�ن توقيع عقود‬ ‫كبرى في اليوم األول من معرض س�نغافورة للطيران الذي بدأت‬ ‫فعالياته أمس الثالثاء‪.‬‬ ‫وأكدت ش�ركة «فيت جيت إي�ر» الفييتنامية انه�ا قدمت طلبية‬ ‫إل�ى ش�ركة «إيرباص» لش�راء ‪ 63‬طائ�رة نفاثة من ط�راز ‪320A‬‬ ‫بسعر إجمالي يبلغ ‪ 6.4‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫وق�ال ل�و دوك خ�ان‪ ،‬املدي�ر اإلداري للش�ركة الفييتنامية «إن‬ ‫طائ�رات ‪ 320A‬أثبتت أنه�ا تتمتع بكفاءة عالية ف�ي اخلدمة لدى‬ ‫شركة فيت جيت إير‪ ،‬كما أن ركابنا يفضلونها»‪.‬‬ ‫م�ن جهته ق�ال فابراي�س بيرجييه رئي�س ش�ركة «إيرباص»‬ ‫ومديرها التنفيذي «إننا نش�عر بالرضا لوضع اللمسات األخيرة‬ ‫على أول إتفاق شراء مع فيت جيت إير»‪.‬‬ ‫وب�دأت ش�ركة فيت جيت إي�ر تنظم رحالت جوية ع�ام ‪،2011‬‬ ‫وتعد أول ش�ركة طيران خاصة في فييتنام تش�غل رحالت جوية‬ ‫داخلي�ة ودولية‪ ،‬ومتتل�ك الش�ركة أس�طوال يض�م ‪ 11‬طائرة من‬ ‫طراز ‪ 320A‬في ش�بكة تغطي ‪ 19‬وجهة م�ن بينها وجهات داخلية‬ ‫ومدينتي بانكوك وسول و مدينة كومنينغ في الصني‪.‬‬ ‫وه�ذه الطائ�رة تعتب�ر أكثر طائ�رات املم�ر الواح�د مبيعا في‬ ‫العال�م‪ ،‬ومت طل�ب أكث�ر م�ن ‪ 10100‬طائ�رة من نفس الط�راز ومت‬ ‫تس�ليم أكثر م�ن ‪ 5900‬طائ�رة إلى أكث�ر من ‪ 300‬زبون وش�ركات‬ ‫طيران في مختلف أنحاء العالم‪.‬‬ ‫كم�ا حصل�ت مجموعة «ثاليز» عل�ى عقد لتوريد نظ�ام متكامل‬ ‫إلدارة املراقب�ة اجلوي�ة إل�ى ش�ركة «إيروناوتي�كال رادي�و»‬ ‫التايالندية‪ ،‬من أجل التعامل مع حركة املرور اجلوي املتزايدة في‬ ‫مجالها اجلوي‪.‬‬

‫■ دب��ي ‪ -‬رويت��رز‪ :‬واصل��ت بورص��ة دبي‬ ‫مكاس��بها أمس الثالثاء بعد جلس��ة متقلبة مع‬ ‫محاولتها إختراق مس��توى املقاومة النفس��ي‬ ‫امله��م عن��د ‪ 4000‬نقط��ة بينم��ا تباينت أس��واق‬ ‫األس��هم األخرى في املنطقة في غياب محفزات‬ ‫جديدة‪.‬‬ ‫وصع��د مؤش��ر س��وق دب��ي واح��دا باملئة‬ ‫مسجال أعلى مستوى إغالق في خمس سنوات‬ ‫عند ‪ 4065‬نقطة بعدما تعافى من خس��ائر أثناء‬ ‫اجللس��ة بلغت حوال��ي واحد باملئ��ة وذلك في‬ ‫دالل��ة عل��ى أن املش��ترين ال يزال��وا مس��تعدين‬ ‫للشراء عند أي ضعف في السوق‪.‬‬ ‫وق��ال عامر خان رئي��س إدارة ُ‬ ‫االصول لدى‬ ‫ش��عاع إلدارة األص��ول «التوقع��ات لألرب��اح‬ ‫الت��ي ل��م نراها حت��ى اآلن مرتفع��ة وفي ضوء‬ ‫وضع األسواق الناش��ئة هناك بعض االهتمام‬ ‫باألس��واق املرتبطة بالدوالر مث��ل اإلمارات من‬ ‫دول تتعرض عمالتها لضغوط»‪.‬‬ ‫وقادت أس��هم الشركات املتوسطة املكاسب‬ ‫ف��ي دبي م��ع صعود س��هم «دريك آند س��كل»‬ ‫للمق��اوالت ‪ 3.5‬في املئة‪ ،‬بعدما أعلنت الش��ركة‬

‫اخلزانة األمريكية تتخذ إجراءات عاجلة‬ ‫لتمويل األنفاق إذا لم ُيرفع سقف املديونية‬

‫■ واش��نطن ‪ -‬أ ف ب‪ :‬أعلنت وزارة اخلزانة األمريكية‬ ‫انه��ا تتخ��ذ كما ه��و متوقع إج��راءات متويل اس��تثنائية‬ ‫حتسبا لعدم إقرار الكونغرس رفع سقف املديونية‪.‬‬ ‫وكت��ب جاك��وب لي��و وزي��ر اخلزانة ف��ي رس��الة إلى‬ ‫الكونغ��رس أم��س األول «أحض الكونغ��رس على حماية‬ ‫مصداقية أمري��كا وتفادي العواقب الكارثي��ة إن لم نرفع‬ ‫سقف الدين ضمن ُامل َهل احملددة»‪.‬‬ ‫وس��قف الدي��ن األمريكي‪ ،‬املعل��ق منذ التس��وية حول‬ ‫املوازنة في منتصف تش��رين االول‪/‬اكتوبر‪ ،‬أعيد تفعيله‬ ‫يوم اجلمع��ة املاضي‪ ،‬لكن يتعني ان يق��ره الكونغرس مبا‬ ‫يس��مح للدول��ة الفدرالية باإلقت��راض مج��ددا ومواجهة‬ ‫إلتزاماتها املالية‪.‬‬ ‫وبهدف توس��يع هامش املن��اورة‪ ،‬عدل��ت وزارة املالية‬

‫إعتب��ارا م��ن أم��س األول عن اإلس��تثمار ف��ي صندوقني‬ ‫لتقاع��د املوظف�ين‪ .‬وتعتب��ر اإلدارة ان ه��ذه اإلج��راءات‬ ‫ستسمح للدولة بالصمود حتى ‪ 27‬شباط‪/‬فبراير دون ان‬ ‫يكون عليها اإلقتراض مجددا‪.‬‬ ‫وبتعليقه��ا الدفع��ات لصن��دوق تقاع��د املوظف�ين‬ ‫ولصن��دوق تقدمي��ات للوظيف��ة العامة‪ ،‬س��تتحرر وزارة‬ ‫اخلزانة أمواال إضافية بنح��و ‪ 175‬مليار دوالر‪ .‬وقال ليو‬ ‫ان املتقاعدين ال يتأثرون بهذه اإلجراءات‪.‬‬ ‫وح��ده الكونغرس ميل��ك صالحية إص��دار األمر برفع‬ ‫س��قف املديونية‪ .‬وقد أدى إمتناع الكونغرس في تشرين‬ ‫االول‪/‬اكتوب��ر املاضي عن فعل ذلك إل��ى وقف عمل عدد‬ ‫من اإلدارات احلكومية الفدرالية وإلى مخاوف من تخلف‬ ‫الواليات املتحدة جزئيا عن السداد‪.‬‬

‫«غوغل» حملركات البحث على اإلنترنت‬ ‫تصبح ثاني اكبر شركة ُمدرجة في العالم‬ ‫■ نيوي��ورك ‪ -‬أ ف ب‪ :‬أصبح��ت‬ ‫«غوغل» حملركات البحث على اإلنترنت‬ ‫ثان��ي اكبر ش��ركة ُمدرجة ف��ي العالم‬ ‫بع��د «آب��ل»‪ ،‬وذلك إثر إرتف��اع قيمتها‬ ‫الس��وقية في بورصة نيويورك بحيث‬ ‫جت��اوزت القيم��ة الس��وقية جملموعة‬ ‫«إكس��ون موبيل» النفطي��ة األمريكية‬ ‫التي كانت حتتل هذا املركز‪.‬‬ ‫وف��ي نهاية جلس��ة التعامالت في‬ ‫بورصة نيوي��ورك أم��س األول بلغت‬ ‫القيم��ة الس��وقية لعم�لاق اإلنترن��ت‬ ‫األمريك��ي ‪ 394‬ملي��ار دوالر متجاوزة‬ ‫بذل��ك للم��رة ُ‬ ‫االولى القيمة الس��وقية‬ ‫الكس��ون موبيل (‪ 388‬ملي��ار دوالر)‪،‬‬

‫ف��ي ح�ين تتص��در قائم��ة الترتي��ب‬ ‫مجموع��ة «آب��ل» بفارق كبي��ر اذ تبلغ‬ ‫قيمته��ا الس��وقية حوإل��ى ‪ 472‬مليار‬ ‫دوالر‪.‬‬ ‫وكانت القيمة الس��وقية لـ»غوغل»‬ ‫جتاوزت القيمة الس��وقية لـ»إكسون‬ ‫موبيل» لبعض الوقت خالل تعامالت‬ ‫يوم اجلمعة املاضي‪ ،‬لكن جلسة أمس‬ ‫األول كانت ُ‬ ‫االولى على اإلطالق التي‬ ‫تغلق على نتيجة كهذه‪.‬‬ ‫وعلى غ��رار بقي��ة ش��ركات النفط‬ ‫األمريكي��ة يس��جل س��هم «إكس��ون‬ ‫موبي��ل» من��ذ بداية الع��ام تراجعات‪،‬‬ ‫وق��د تواص��ل ه��ذا املنح��ى االثن�ين‬

‫مع خس��ارة س��هم اجملموع��ة النفطية‬ ‫األمريكية العمالق��ة ‪ ٪1.17‬من قيمته‬ ‫ليغلق عند ‪ 89.52‬دوالر‪ ،‬لترتفع نسبة‬ ‫اخلس��ائر اجملمع��ة له��ذا الس��هم منذ‬ ‫بداية كانون الثاني‪/‬يناير الفائت إلى‬ ‫‪.٪11.5‬‬ ‫ف��ي املقاب��ل ف��ان س��هم «غوغ��ل»‬ ‫يسلك منذ س��نوات منحى تصاعديا‪،‬‬ ‫وق��د تضاع��ف س��عره ف��ي منتصف‬ ‫متوز‪/‬يوليو ‪ .2012‬ومع ان سعر سهم‬ ‫«غوغل» تراجع خالل جلس��ة االثنني‬ ‫بنس��بة ‪ ٪0.38‬إل��ى ‪ 1172.93‬دوالرا‪،‬‬ ‫اال ان ه��ذا الس��عر ال ي��زال عن��د احد‬ ‫مستوياته التاريخية‪.‬‬

‫دخل الرئيسة التنفيذية اجلديدة‬ ‫لـ«جنرال» موتورز قد يصل إلى‬ ‫‪14.4‬مليون دوالر خالل العام احلالي‬ ‫■ نيويورك ‪ -‬د ب أ‪ :‬أعلنت مجموعة «جنرال موتورز»‬ ‫أكبر منتج للس��يارات في الواليات املتحدة أمس األول أن‬ ‫الدخل اإلجمالي مل��اري بارا‪ ،‬لرئيس��ة التنفيذية اجلديدة‬ ‫للمجموعة‪ ،‬قد يصل خ�لال العام احلالي إلى ‪ 14.4‬مليون‬ ‫دوالر‪.‬‬ ‫ج��اء ه��ذا اإلعالن به��دف الرد عل��ى اإلنتق��ادات التي‬ ‫تقول ان الشركة ستدفع للسيدة التي تولت املهمة الشهر‬ ‫املاضي أجرا أقل كثيرا من أجر سلفها الرجل‪.‬‬ ‫كانت بارا (‪ 52‬عاما) قد تولت منصب الرئيس التنفيذي‬ ‫جملموعة «جن��رال موتورز» الش��هر املاض��ي لتصبح أول‬ ‫سيدة ترأس إحدى أكبر شركات السيارات في العالم‪.‬‬ ‫وقالت الش��ركة في ذلك الوقت ان بارا س��تحصل على‬ ‫راتب س��نوي قدره ‪ 1.6‬مليون دوالر إلى جانب ‪ 2.8‬مليون‬ ‫دوالر مكاف��آت‪ ،‬وه��و ما أثار موجة إنتق��ادات حادة ضد‬ ‫الش��ركة على أس��اس أن هذا الدخل يقل كثي��را عن دخل‬ ‫الرئي��س التنفيذي الس��ابق دان أكيرس��ون في عام ‪2012‬‬ ‫والبالغ ‪ 9.2‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫وذك��رت «جن��رال موت��ورز» أم��س األول ف��ي بيان إن‬ ‫إجمال��ي دخ��ل بارا من املكاف��آت واملزايا ُ‬ ‫االخ��رى لم يتم‬ ‫حسابه بشكل صحيح‪.‬‬

‫م��ن ناحيته ق��ال تيم سولس��و‪ ،‬رئيس مجل��س إدارة‬ ‫الش��ركة‪ ،‬ف��ي بي��ان «كرئي��س تنفي��ذي جدي��د جلن��رال‬ ‫موت��ورز‪ ،‬فإن إجمالي مكافآت ومزايا ماري يتماش��ى مع‬ ‫نظيرها في اجملموعة ومت حس��ابه بص��ورة دقيقة‪ ..‬لذلك‬ ‫فأداء الش��ركة هو الذي س��يحدد بصورة دقيقة حجم ما‬ ‫ستحصل عليه»‪.‬‬ ‫كانت التقارير األولية قد فشلت في حتديد حجم حزمة‬ ‫املزايا املقررة للرئيسة اجلديدة والتي تصل إلى ‪ 10‬ماليني‬ ‫دوالر على املدى الطويل‪.‬‬ ‫ويحت��اج ه��ذا املبل��غ إل��ى موافق��ة مس��اهمي «جنرال‬ ‫موت��ورز» ف��ي إجتماعه��م الس��نوي ف��ي حزيران‪/‬يونيو‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫من ناحيته��ا أعربت لويزا س�لاوتر‪ ،‬عضو الكونغرس‬ ‫ع��ن احل��زب الدميقراطي ف��ي نيوي��ورك‪ ،‬الت��ي كانت قد‬ ‫إنتق��دت الدخ��ل املقت��رح لب��ارا ع��ن س��عادتها بحصول‬ ‫الرئيس��ة اجلديدة لش��ركة الس��يارات على دخ��ل يعادل‬ ‫دخل سلفها الرجل‪.‬‬ ‫وكتبت سالوتر على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»‬ ‫تقول «سعيدة آلنني أرى» أن بارا «حتصل على أجل يعادل‬ ‫دخل نظرائها من الرجل ويتناسب مع مساهمتها»‪.‬‬

‫بنك «باركليز» البريطاني‬ ‫يعتزم شطب ‪ 12‬ألف وظيفة‬

‫جانب من معرض سنغافورة العاملي للطيران‬

‫بورصة دبي تواصل مكاسبها وتباين أسواق اخلليج مع قلة احملفزات‬ ‫أن وحدة تابعة لها فازت بعقد قيمته ‪ 375‬مليون‬ ‫دره��م (‪ 102‬مليون دوالر) م��ن «نخيل للتطوير‬ ‫العقاري»‪ .‬وجاء ذلك في أعقاب فوز «دريك آند‬ ‫سكل» بسلسلة عقود مؤخرا‪.‬‬ ‫وهبط املؤشر العام لسوق أبوظبي ‪ 0.5‬باملئة‬ ‫متراجعا من أعلى مستوياته في ‪ 66‬شهرا‪.‬‬ ‫وزاد مؤش��ر س��وق الكويت ‪ 0.2‬باملئة لتصل‬ ‫مكاس��به من��ذ بداي��ة العام إل��ى ‪ 4.1‬ف��ي املئة‪.‬‬ ‫وحتس��نت املعنوي��ات نس��بيا بعدم��ا وافق��ت‬ ‫احلكوم��ة على ع��روض بقيمة ‪ 12‬ملي��ار دوالر‬ ‫لتطويرات رئيسية في مصفاتني للنفط في إطار‬ ‫خطة تنمية كبرى في البالد طال انتظارها‪.‬‬ ‫وتض��ررت الس��وق الع��ام املاض��ي م��ع‬ ‫جت��دد اإلحب��اط من وتي��رة تنفيذ املش��روعات‬ ‫واإلس��تثمارات الت��ي تأخ��ر معظمه��ا بس��بب‬ ‫توترات سياسية بني مجلس الوزراء والبرملان‪،‬‬ ‫إضافة إلى عوائق بيروقراطي��ة‪ .‬ولهذا فإن أي‬ ‫تقدم ف��ي املش��روعات الكبرى للبني��ة التحتية‬ ‫ينظر اليه على أنه أمر مشجع‪.‬‬ ‫وانخفض املؤشر الرئيسي للسوق السعودية‬ ‫‪ 0.2‬باملئ��ة متراجع��ا م��ن أعلى مس��توياته في‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫‪15‬‬

‫خمس سنوات الذي س��جله أمس األول‪ ،‬لتبلغ‬ ‫مكاس��به منذ بداية العام ‪ 3.8‬ف��ي املئة‪ ،‬محققا‬ ‫أداء أفضل م��ن املؤش��رات اخلليجية األخرى‪،‬‬ ‫حيث وجد املس��تثمرون بع��ض الفرص املغرية‬ ‫للش��راء‪ ،‬وينتظ��ر الكثي��رون توضيح��ا ح��ول‬ ‫مدى الض��رر الذي أصاب الش��ركات من تقييد‬ ‫إم��دادات العمال��ة بع��د احلمالت عل��ى العمالة‬ ‫األجنبية غير القانونية‪.‬‬ ‫وضغط��ت أس��هم البن��وك الس��عودية على‬ ‫املؤش��ر الرئيس��ي م��ع تراج��ع س��هم مصرف‬ ‫الراجحي ‪ 1.4‬في املئة بينما هبط مؤشر القطاع‬ ‫‪ 0.8‬باملئة‪.‬‬ ‫وزاد املؤش��ر الرئيس��ي للبورص��ة املصرية‬ ‫‪ 0.1‬باملئ��ة مع صعود األس��هم املرتبطة بالقطاع‬ ‫العق��اري‪ .‬وحقق��ت الس��وق معظم مكاس��بها‬ ‫مؤخرا بفعل توقعات بإحراز تقدم في تش��كيل‬ ‫حكوم��ة منتخب��ة دميقراطي��ا م��ع اإلنتخابات‬ ‫الرئاسية والبرملانية املزمعة‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وقال سبستيان حنني‪ ،‬رئيس إدارة االصول‬ ‫لدى ش��ركة «املس��تثمر الوطني» ف��ي أبوظبي‬ ‫«جميع األخب��ار اجليدة مت أخذها في االعتبار‪..‬‬

‫ينتظ��ر املس��تثمرون اآلن مزي��دا م��ن األنب��اء‬ ‫اإليجابي��ة القادم��ة م��ن الس��احة السياس��ية‬ ‫إضاف��ة إل��ى تنفي��ذ السياس��ة االقتصادي��ة‬ ‫اجلديدة وما إذا كانت الش��ركات س��تتمكن من‬ ‫االستفادة من ذلك»‪.‬‬ ‫وكش��فت احلكوم��ة املصري��ة املؤقت��ة أمس‬ ‫األول عن حزمة حتفيزية ثانية ستتضمن ضخ‬ ‫‪ 33.9‬مليار جنيه مصري (‪ 4.87‬مليار دوالر) في‬ ‫االقتصاد‪.‬‬ ‫وفيما يلي مستويات إغالق مؤشرات أسواق‬ ‫األسهم في الشرق األوسط‪:‬‬ ‫ف��ي دبي ارتفع املؤش��ر ‪ 1.0‬باملئ��ة إلى ‪4065‬‬ ‫نقطة‪ .‬كما إرتفع املؤش��ر الكويت��ي ‪ 0.2‬في املئة‬ ‫إل��ى ‪ 7857‬نقط��ة‪ .‬إال ان مؤش��ر أبوظبي تراجع‬ ‫‪ 0.5‬باملئة إلى ‪ 4872‬نقطة‪.‬‬ ‫وتراج��ع املؤش��ر الس��عودي ‪ 0.2‬باملئة إلى‬ ‫‪ 8859‬نقط��ة‪ .‬كما تراج��ع املؤش��ر العماني ‪0.2‬‬ ‫في املئة إلى ‪ 7143‬نقطة‪ .‬وتراجع أيضا مؤش��ر‬ ‫البحرين ‪ 0.1‬باملئة إلى ‪ 1313‬نقطة‬ ‫وفي مصر زاد املؤش��ر ‪ 0.1‬في املئة إلى ‪7499‬‬ ‫نقطة‪.‬‬

‫■ لن��دن ‪ -‬ب أ‪ :‬كش��ف بن��ك‬ ‫«باركليز» البريطان��ي أمس الثالثاء‬ ‫ع��ن خطط لش��طب ما يص��ل إلى ‪12‬‬ ‫أل��ف وظيف��ة عل��ى مس��توى العالم‬ ‫بعدما من��ي بتراجع ح��اد في أرباح‬ ‫الرب��ع األخي��ر م��ن الع��ام املاضي‪،‬‬ ‫وس��ط تزايد التكالي��ف وإنخفاض‬ ‫أرب��اح قط��اع العملي��ات املصرفي��ة‬ ‫اإلستثمارية‪.‬‬ ‫وذك��رت صحيفة (فاينانش��يال‬ ‫تاميز) البريطانية أن املدير التنفيذي‬ ‫للبن��ك أنتون��ي جنكين��ز إضطر إلى‬ ‫الدفاع ع��ن قراره بزي��ادة العالوات‬ ‫بنس��بة ‪ 10‬في املئة لتص��ل إلى نحو‬ ‫‪ 2.4‬ملي��ار جني��ه إس��ترليني (‪3.94‬‬ ‫ملي��ار دوالر) رغ��م تع��رض قط��اع‬ ‫العملي��ات املصرفي��ة اإلس��تثمارية‬ ‫خلس��ائر في الربع األخي��ر لتتراجع‬ ‫أرباح��ه بنس��بة ‪ 42‬ف��ي املئ��ة للعام‬

‫اإلحتاد األوروبي ميول برنامج تعاون‬ ‫مع موريتانيا بأكثر من ‪ 200‬مليون يورو‬

‫■ نواكش��وط ‪ -‬د ب أ‪ :‬ذك��ر‬ ‫مس��ؤول أوروب��ي كبي��ر أن اإلحتاد‬ ‫االوربي ميول برنامج��ا للتعاون مع‬ ‫موريتانيا تتج��اوز قيمته ‪ 200‬مليون‬ ‫يورو‪.‬‬ ‫وقال املف��وض األوروبي للتنمية‪،‬‬ ‫آندري��س بيبيلغ��س‪ ،‬ف��ي تصري��ح‬ ‫صحاف��ي عق��ب لقائ��ه بالرئي��س‬ ‫املوريتاني في العاصمة نواكش��وط‬ ‫أمس الثالث��اء‪ ،‬ان اإلحتاد األوروبي‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7664 Wednesday 12 February 2014‬‬

‫بأكمله‪.‬‬ ‫ونقلت الصحيفة عن جنكينز قوله‬ ‫«نضطر في بعض األحيان إلى بحث‬ ‫قرارات صعب��ة‪ ...‬ولكن كلي ثقة في‬ ‫أن الق��رار ال��ذي اتخذن��اه باملقارنة‬ ‫سيكون في مصلحة مساهمينا على‬ ‫امل��دى الطوي��ل‪ ...‬وأتفه��م أن بعض‬ ‫الناس سيعتقدون أنه قرار خاطئ‪».‬‬ ‫وق��ال املدي��ر التنفي��ذي إن ‪220‬‬ ‫مدي��را عام��ا و‪ 600‬مدير س��يتركون‬ ‫البنك خالل األش��هر الس��ت القادمة‬ ‫للمساهمة في خفض النفقات‪.‬‬ ‫وأض��اف أن البن��ك بش��كل ع��ام‬ ‫سيش��طب م��ا ب�ين ‪ 10‬إل��ى ‪ 12‬ألف‬ ‫وظيفة هذا الع��ام في جميع عملياته‬ ‫على مستوى العالم‪ ،‬وتوقع أن يكون‬ ‫منها ‪ 7‬آالف وظيفة في بريطانيا‪.‬‬ ‫وأش��ار إل��ى أن البن��ك س��يطرح‬ ‫أيض��ا «معيارا صارم��ا» فيما يتعلق‬

‫بالتعيينات اجلديدة‪.‬‬ ‫وجاءت تصريحات جنكينز عقب‬ ‫إع�لان «باركلي��ز» عن أرب��اح معدلة‬ ‫قبل خصم الفائدة بلغت ‪ 191‬مليون‬ ‫إس��ترليني ف��ي ثالثة أش��هر بنهاية‬ ‫كان��ون أول‪/‬ديس��مبر املاض��ي‪،‬‬ ‫بتراج��ع نس��بته ‪ 86‬في املئ��ة مقابل‬ ‫نف��س الفترة قبل ع��ام‪ ،‬وذلك بعدما‬ ‫تع��رض قط��اع العملي��ات املصرفية‬ ‫اإلس��تثمارية خلس��ارة قدره��ا ‪329‬‬ ‫مليون إس��ترليني مقارن��ة مع أرباح‬ ‫قدره��ا ‪ 760‬ملي��ون إس��ترليني قبل‬ ‫عام‪.‬‬ ‫وتراجع��ت أرب��اح البن��ك املعدلة‬ ‫قب��ل خصم الضريبة للع��ام املاضي‬ ‫بأكمله مبق��دار الثلث‪ ،‬مقارنة بأرباح‬ ‫العام الس��ابق عليه لتص��ل إلى ‪5.2‬‬ ‫مليار إس��ترليني وهو رقم جاء دون‬ ‫توقعات احملللني‪.‬‬

‫«مرت��اح لتنفي��ذ برنام��ج التع��اون‬ ‫الثنائ��ي ال��ذي يتج��اوز ‪ 200‬مليون‬ ‫يورو وهو قابل للزيادة مبخصصات‬ ‫ُاخرى»‪.‬‬ ‫وأضاف أن التع��اون االوربي مع‬ ‫موريتانيا «مير بأهم مراحله وأكثرها‬ ‫تطورا ‪ ...‬خاصة وأنن��ا بصدد تبني‬ ‫برام��ج ُاخرى مع افريقيا بعد حتقيق‬ ‫أهداف األلفي��ة للتنمية لدع��م القارة‬ ‫االفريقي��ة باعتباره��ا الق��ارة األكثر‬

‫ديناميكية وأهمية بالنسبة لنا»‪.‬‬ ‫وأش��ار املس��ؤول األوروب��ي إلى‬ ‫أن��ه بح��ث م��ع الرئي��س املوريتاني‬ ‫«اإللتزام��ات الكثي��رة ألوروب��ا ف��ي‬ ‫هذه القارة‪ ،‬خاص��ة أننا نعكف على‬ ‫حتضي��ر قم��ة أوروب��ا وأفريقيا في‬ ‫ش��هر أبريل‪/‬نيس��ان املقب��ل الت��ي‬ ‫س��يتولى فخام��ة الرئيس رئاس��تها‬ ‫املش��تركة م��ع رئي��س اإلحت��اد‬ ‫األوروبي»‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7664‬االربعاء ‪ 12‬شباط (فبراير) ‪ 2014‬ـ ‪ 12‬ربيع الثاني ‪1435‬هـ‬

‫رياضة‬

‫من الشك إلى اإلجماع املطلق‬

‫رادار املالعــــب‬

‫ميسي دائما صاحب الكلمة األخيرة!‬ ‫■ مدريد ‪ -‬د ب أ‪ :‬قالت صحيفة أس�بانية يوم االثنني «هذه‬ ‫لعبت�ي» في عب�ارة موجزة جتس�د اس�تعادة الثقة م�ن جانب‬ ‫األرجنتيني ليونيل ميس�ي‪ ،‬ذلك الالع�ب الكبير الذي رد بأداء‬ ‫جيد وأهداف وعرق‪ ،‬عقب أسبوع مت خالله التشكيك فيه بشكل‬ ‫لم يحدث منذ فترة بعيدة‪.‬‬ ‫وأم�س أيضا مزح أنخيل كابا ً‬ ‫قائال‪« :‬بدا أن ميس�ي كان يرد‬ ‫علي‪ ...‬إذا كان ذلك قد حفزه ‪ ،‬فسأقول ذلك له كل أسبوع»‪ ،‬وهو‬ ‫نفس�ه املدرب األرجنتيني الذي كان قد ذه�ب قبل أيام أبعد من‬ ‫أي محل�ل وص�رح‪« :‬األم�ر يبدو كما ل�و أنه مرت علي�ه ‪ 15‬عاما‬ ‫متزوجا من كرة القدم‪ ،‬واآلن قد سئم»‪.‬‬ ‫وحتدث كابا‪ ،‬العاش�ق لإلسهاب في التش�بيهات كمواطنيه‬ ‫خورخ�ي فالدانو وس�يزار مينوتي‪ ،‬عقب الهزمي�ة في الدوري‬ ‫األس�باني أمام بلنس�ية‪ ،‬وص�دم بتحليله ال�ذي رآه الكثيرون‬ ‫«مته�ورا»‪ .‬وق�ال‪« :‬ال ش�ائبة عليه عل�ى املس�توى املهني‪ ،‬لكن‬ ‫ينقصه حب اللعب‪ ،‬ذلك اجلنون والش�غف الذي يجعله يذهب‬ ‫ميينا ويسارا‪ .‬وذلك ما أعتقد أن ميسي قد فقده»‪.‬‬ ‫واحت�اج ميس�ي إلى ليل�ة عاصفة م�ن األمط�ار والرياح في‬ ‫إش�بيلية كي يثب�ت لكابا أنه بال�غ أكثر من الالزم‪ .‬كان ميس�ي‬ ‫حاس�ما ف�ي قل�ب التأخ�ر ‪/1‬صف�ر‪ ،‬وبفض�ل متري�رة حاس�مة‬ ‫وهدفني يكش�فان عن الغضب والذكاء‪ ،‬قاد فريقه إلى الفوز ‪1/4‬‬ ‫وأعاد النادي الكتالوني إلى قمة الدوري األسباني‪.‬‬ ‫وحقيق�ة أن مس�توى برش�لونة تراج�ع بص�ورة واضح�ة‬ ‫للعي�ان أمام اجلمي�ع‪ .‬حدث ذلك في نهاي�ة «حقبة غوارديوال»‪،‬‬ ‫وكذل�ك ف�ي املرحل�ة املعقدة بقي�ادة تيت�و فيالنوف�ا وخوردي‬ ‫رورا‪ ،‬وبالتأكي�د حت�ت قي�ادة امل�درب احلال�ي األرجنتين�ي‬ ‫خيراردو مارتينو‪.‬‬ ‫االختلاف م�ع م�ا ح�دث ف�ي حقب�ة غواردي�وال وخليفتيه‬ ‫األس�بانيني‪ ،‬ه�و أن التراجع في حقبة مارتين�و يأتي في جانب‬ ‫منه بقرار من املدرب‪ :‬حيث أكد في كل وقت أنه سيحترم جوهر‬ ‫لعب برش�لونة‪ ،‬لكن طريقة لعبه مختلفة‪ .‬فال يفهمها الالعبون‬

‫‪ ‬بعد القاهرة واملكسيك‬ ‫جاكرتا ثالث أكبر «متابع» لبرشلونة‬

‫دائما‪ ،‬وال يتمكن طول الوقت من فرضها‪ .‬لذا في الفترة األخيرة‬ ‫بات م�ن املمكن رؤية الفريق الكتالوني يرس�ل ك�رات عرضية‪،‬‬ ‫األم�ر الذي كان نادرا في األعوام الت�ي كان يقدس فيها احترام‬ ‫اللعب على األرض‪ .‬لذا‪ ،‬من بني ‪ 63‬هدفا س�جلها برش�لونة هذا‬ ‫املوسم‪ ،‬جاء ‪ً 12‬‬ ‫هدفا عن طريق الهجمات املرتدة‪.‬‬ ‫األكث�ر من ذلك أن برش�لونة هو صاحب الص�دارة من حيث‬ ‫ع�دد األه�داف من الهجم�ات املرت�دة‪ ،‬متفوقا على ري�ال مدريد‬ ‫الذي كان أكثر الفرق استثمارا لهذه الطريقة في األعوام الثالثة‬ ‫املاضية‪.‬‬ ‫ولفت ميس�ي ف�ي األس�ابيع األخي�رة االنتب�اه عب�ر اللعب‬ ‫كصان�ع ألعاب وليس كمهاجم متأخر كم�ا كان يفعل كثيرا‪ .‬وأن‬ ‫يج�رب نفس�ه في مركز صان�ع األلع�اب الذي تألق في�ه دييغو‬ ‫مارادون�ا‪ ،‬ف�ي ع�ام يحلم في�ه األرجنتيني�ون باللق�ب العاملي‬ ‫الثالث‪ ،‬فذلك ليس بالنبأ الس�يئ ملواطنيه‪ .‬خاصة أن التمريرة‬ ‫من ميسي في األمام‪ ،‬كثيرا ما تعني هدفا‪.‬‬ ‫وال يرغ�ب ميس�ي ف�ي «التع�رض لإلصاب�ة م�رة أخ�رى»‪،‬‬ ‫بحس�ب فيرناندو س�نيوريني املمرن البدني السابق للمنتخب‬ ‫األرجنتيني‪ ،‬وأضاف‪« :‬عندما يعاني صياد من مشكلة (إصابة)‬ ‫ال ميكن�ه أن يخ�رج م�ن ف�وره ملط�اردة الفريس�ة»‪ ،‬معتب�را أن‬ ‫ميس�ي «صياد يلع�ق جرحه وينتظر اللحظة املناس�بة من أجل‬ ‫الع�ودة إلى تق�دمي تلك اللعبات الت�ي كانت متي�زه‪ ،‬وبالتأكيد‬ ‫س�يعود إلى تقدمي ما قدمه األحد‪ .‬عندم�ا احتاجه الفريق‪ ،‬ظهر‬ ‫وأحرز هدفني»‪.‬‬ ‫وبعد ش�هرين م�ن الغياب عن املالعب بس�بب اإلصابة‪ ،‬عاد‬ ‫ميس�ي ضعيفا ومبس�توى متقلب‪ .‬ذلك أمر منطق�ي ألنه ال يريد‬ ‫التعرض النتكاسة بدنية‪ ،‬لكن أيضا ألن التاريخ األهم بالنسبة‬ ‫له هذا املوس�م هو ‪ 15‬حزيران‪/‬يونيو‪ ،‬اليوم الذي تس�تهل فيه‬ ‫األرجنتين مش�وارها في موندي�ال البرازيل أمام البوس�نة في‬ ‫اس�تاد ماراكانا‪ .‬والس�بب ببس�اطة‪ ،‬أن موندي�ال البرازيل لن‬ ‫يأتي سوى مرة وحيدة في احلياة‪.‬‬

‫■ برش�لونة ‪ -‬إف�ي‪ :‬بل�غ ع�دد متابعي صفح�ة برش�لونة على‬ ‫«فيس�بوك»‪ ،‬خمس�ة ماليني في إندونيس�يا‪ ،‬ما ميثل ‪ ٪10‬فقط من‬ ‫مش�جعي البرس�ا في أنحاء العالم‪ ،‬فضال عن جت�اوز صفحته على‬ ‫«تويت�ر» ف�ي البلاد مئة ألف متاب�ع‪ .‬وذك�ر الن�ادي الكتالوني‪ ،‬أن‬ ‫جاكرت�ا أصبحت ثالث مدينة في العالم حتظى بأكبر عدد ملش�جعي‬ ‫البرس�ا‪ ،‬بعد القاهرة ومكس�يكو س�يتي‪ ،‬فضال عن وجود ست مدن‬ ‫إندونيس�ية أخرى ضمن الـ‪ 45‬مدينة األولى التي متلك أكبر عدد من‬ ‫مشجعي برشلونة حول العالم‪.‬‬

‫مجهولون يسرقون إطارات‬ ‫سيارة ليفاندوفسكي‬ ‫■ برلني ‪ -‬إفي‪ :‬قالت صحيفة «بيلد» األملانية إن مجهولني سرقوا‬ ‫اإلطارات األربعة لس�يارة البولندي روبرت ليفاندوفسكي‪ ،‬مهاجم‬ ‫بوروس�يا دورمتون�د‪ .‬وظه�رت الس�يارة‪ ،‬وهي من ط�راز «بورش‬ ‫كايين جي تي إس»‪ ،‬صباح االثنين أمام املرآب حيث كان الالعب قد‬ ‫تركها‪ ،‬لكن دون إطاراتها‪ .‬وربطت الصحيفة احلادث بالتغيير الذي‬ ‫اتف�ق عليه الالعب‪ ،‬وإن كان لن ينفذه قبل الصيف املقبل‪ ،‬حيث قرر‬ ‫الرحيل عن دورمتوند إلى غرميه األكبر بايرن ميونيخ‪.‬‬

‫ليونيل ميسي أثبت انه لم يفقد ً‬ ‫أيا من بريقه‬

‫معارض ميسي أصبح الرجل الثاني في برشلونة‬

‫الدوري االسباني‬

‫فيغو يتعادل سلبا مع بلباو‬ ‫مدريد ‪ -‬د ب أ‪ :‬جنح أتلتيك بلباو في اخلروج بتعادل‬ ‫س�لبي من ملعب مضيفه س�لتا فيغو في ختام منافس�ات‬ ‫األس�بوع ‪ 23‬م�ن ال�دوري األس�باني‪ ،‬ليحاف�ظ عل�ى‬ ‫مرك�زه الرابع بترتيب البطولة‪ .‬وفرض س�لتا س�يطرته‬ ‫عل�ى مجري�ات اللعب ط�وال املب�اراة لكنه ل�م يتمكن من‬ ‫ترجم�ة هذه الس�يطرة إلى أه�داف في ظ�ل صالبة دفاع‬ ‫بلب�او املنظم بش�كل جيد حتت قيادة اخملض�رم كارلوس‬

‫غوربيغوي‪ ،‬وإن كاد مهاجم س�لتا البرازيلي تش�ارلز أن‬ ‫يهز شباك بلباو أربع مرات خالل املباراة‪ .‬وبهذا التعادل‪،‬‬ ‫تقدم س�لتا إلى املركز ‪ ،11‬في أعلى ترتيب له هذا املوسم‪،‬‬ ‫وم�ع ذل�ك أك�د لوي�س إنريك�ي م�درب الفريق أن�ه ليس‬ ‫س�عيدا على اإلطالق بالنتيج�ة‪ .‬وقال عق�ب املباراة‪« :‬ال‬ ‫أرض�ى أبدا بالتع�ادل‪ .‬كان يجب أن نف�وز باللقاء‪ ،‬لكننا‬ ‫افتقدنا االتزان والهدوء أمام املرمى»‪.‬‬

‫■ برشلونة ‪ -‬د ب أ‪ :‬عني برشلونة في منصب‬ ‫الرج�ل الثان�ي خافيي�ر فاوس‪ ،‬ال�ذي حتول إلى‬ ‫بط�ل إعالم�ي قبل ش�هرين عندما أكد أن�ه ال يرى‬ ‫أسبابا تدفع إلى حتسين عقد النجم األرجنتيني‬ ‫ليوني�ل ميس�ي‪ .‬وعق�د مجل�س إدارة برش�لونة‬ ‫بقيادة الرئيس اجلديد جوسيب ماريا بارتوميو‬ ‫اجتماع�ا أول من أمس‪ ،‬عدل في�ه بعض املناصب‬ ‫ً‬ ‫نائب�ا أول للرئي�س‪ ،‬أي حتدي�دا‬ ‫وعين ف�اوس‬ ‫املنص�ب ال�ذي كان يش�غله ه�و قب�ل اس�تقالة‬ ‫الرئيس السابق ساندرو روسيل‪.‬‬

‫فينغر‪ :‬الهزمية الساحقة أمام‬ ‫ليفربول «مجرد هزمية عابرة»‬

‫■ لن�دن – رويت�رز‪ :‬ق�ال أرسين‬ ‫فينغ�ر م�درب أرس�نال االنكلي�زي إن‬ ‫الناس لن تتذكر الهزمية الساحقة أمام‬ ‫ليفرب�ول إذا رد فريقه بق�وة على هذه‬ ‫االنتكاسة‪.‬‬ ‫وظه�ر دف�اع أرس�نال احلدي�دي في‬ ‫حال�ة يرثى لها في مباراة ليفربول يوم‬ ‫الس�بت لتمنى ش�باكه بأربع�ة أهداف‬ ‫ف�ي أول عش�رين دقيق�ة قب�ل ان ينهي‬ ‫ليفرب�ول املباراة لصاحل�ه ‪ .1-5‬وفقد‬ ‫أرس�نال موقع�ه ف�ي الص�دارة ج�راء‬ ‫ه�ذه الهزمي�ة املنك�رة وتأخ�ر بنقط�ة‬ ‫واحدة وراء تشلس�ي ما أثار تساؤالت‬ ‫كثيرة حول قدرة الفريق على مواصلة‬ ‫املنافسة على اللقب حتى الرمق االخير‪.‬‬ ‫لك�ن فينجر أصر عل�ى القول إنها كانت‬ ‫مجرد هزمية عابرة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫قائلا‪:‬‬ ‫وأوض�ح امل�درب الفرنس�ي‬ ‫«اخلس�ارة محبط�ة دوم�ا لكنه�ا كانت‬ ‫مج�رد هزمية عاب�رة الننا قدمن�ا قبلها‬ ‫مباريات جيدة دفاعيا ويتعني ان ننظر‬ ‫اليها بهذا الشكل»‪ .‬وتابع‪« :‬قبلها لعبنا‬ ‫عش�ر مباري�ات دون هزمي�ة وال ميك�ن‬ ‫ان نطلق تعميم�ات على مباراة واحدة‬

‫ونعتب�ر ان هذا هو مس�توى االداء في‬ ‫املوس�م بأكمل�ه»‪ .‬واس�تطرد‪« :‬كان�ت‬ ‫مج�رد هزمي�ة عاب�رة‪ .‬ه�ي طبع�ا غير‬ ‫مرح�ب بها واش�عر بخيبة ام�ل كبيرة‬ ‫لك�ن املوس�م الناج�ح يتح�دد مب�دى‬ ‫قدرت�ك على ال�رد‪ ...‬في كل موس�م متر‬ ‫بلحظات صعود وهبوط واالمر متروك‬ ‫دائم�ا للفري�ق لل�رد بطريق�ة ايجابية‬ ‫وهو ما يحدد جناحه»‪.‬‬ ‫وص�ب فينغ�ر ج�ام غضب�ه عل�ى‬ ‫الالعبني بني الشوطني في ملعب انفيلد‬ ‫ولم يكشف عما قاله خلف أبواب مغلقة‬ ‫لكن�ه عبر ع�ن ثقته ف�ي ق�درة الفريق‬ ‫على استعادة املستوى الذي جعله من‬ ‫املنافسين البارزي�ن على اللق�ب للمرة‬ ‫االولى منذ س�نوات طويل�ة‪ .‬وأضاف‪:‬‬ ‫«دائما ما ننسى مدى قوتنا حني نخسر‬ ‫مباراة ومن املهم ان نذكر العبي الفريق‬ ‫انهم يقدمون حت�ى االن عروضا جيدة‬ ‫ج�دا»‪ .‬وتابع‪« :‬عملنا بكل جد كي نصل‬ ‫الى ه�ذا املركز‪ .‬احب هذه اجملموعة من‬ ‫الالعبني وهم يستحقون النجاح وأثق‬ ‫انه�م س�يردون بطريقة ايجابي�ة امام‬ ‫مانشستر يونايتد»‪.‬‬

‫عالم التنس‬ ‫بطولة قطر‬ ‫الروسية بافليوتشنكوفا تفلت‬ ‫من كمني مايريتش‬ ‫■ الدوحة ‪ -‬د ب أ‪ :‬أفلتت العبة التنس الروسية‬ ‫أنس�تازيا بافليوتش�نكوفا م�ن كمين منافس�تها‬ ‫الس�لوفينية تادي�ا مايريت�ش وتغلب�ت عليها ‪7/5‬‬ ‫و‪ 2/6‬و‪ 3/6‬لتشق طريقها إلى الدور الثاني لبطولة‬ ‫قطر املفتوحة‪.‬‬ ‫كما فازت االستونية كايا كانيبي على االمريكية‬ ‫فارف�ارا ليبتش�نكو ‪ 3/6‬و‪ 4/6‬ف�ي مب�اراة أخ�رى‬ ‫بالدور األول للبطولة‪.‬‬ ‫وف�ي باق�ي املباري�ات‪ ،‬ف�ازت الصينية ش�واي‬ ‫تش�اجن على األوكرانيا مارينا زينفس�كا ‪ 3/6‬و‪2/6‬‬ ‫والس�لوفاكية جين�ا س�يبيلوفا عل�ى الفرنس�ية‬ ‫كريس�تينا مالدينوفيت�ش ‪ 4/6‬و‪ 6/7‬والتش�يكية‬ ‫كارولين�ا بليس�كوفا عل�ى التركية كايلا بيوكاكي‬ ‫‪ 3/6‬و‪. 3/6‬‬ ‫وتق�ام فعالي�ات البطول�ة عل�ى مالع�ب مجمع‬ ‫خليف�ة الدول�ي ف�ي العاصم�ة القطري�ة الدوح�ة‬ ‫حتى األحد املقبل‪ .‬وتبل�غ القيمة اإلجمالية جلوائز‬ ‫البطولة ‪ 2‬مليون و‪ 440‬ألف دوالر أمريكي‪ .‬وتعتبر‬ ‫بطول�ة قط�ر الدولي�ة إح�دى البط�والت التابع�ة‬ ‫لالحتاد الدولي للعبة‪.‬‬

‫وم�ع تبني�ه املطل�ق لسياس�ة التقش�ف‬ ‫االقتص�ادي الت�ي حمل�ت برش�لونة إل�ى تقلي�ل‬ ‫ديونه‪ ،‬كان فاوس واحدا من أكثر من أصروا على‬ ‫عق�د الرعاية املثير للج�دل مع قطر‪ ،‬وف�ي الفترة‬ ‫األخيرة كس�ب ش�هرة على وجه اخلصوص بعد‬ ‫مواجهت�ه م�ع ميس�ي‪ .‬وق�ال ف�اوس حينه�ا‪« :‬ال‬ ‫أرى س�ببا لتحسني تعاقد ميس�ي اآلن‪ ،‬الننا قمنا‬ ‫فعلي�ا بتحس�ينه قبل س�تة أش�هر»‪ .‬واصطدمت‬ ‫تلك الكلم�ات برد فعل غاضب من جانب ميس�ي‪،‬‬ ‫الذي قال‪« :‬الس�يد فاوس شخص ال يعرف شيئا‬

‫عن كرة الق�دم ويرغب في التعامل مع برش�لونة‬ ‫كم�ا لو كان ش�ركة‪ .‬وهو ليس ش�ركة‪ .‬برش�لونة‬ ‫هو أفضل ناد في العال�م‪ ،‬ويجب أن يقوده أفضل‬ ‫إداريني في العالم»‪.‬‬ ‫والحق�ا‪ ،‬تراج�ع ف�اوس وأك�د أن «الالع�ب‬ ‫األفض�ل ف�ي العال�م يس�تحق أن يحص�ل عل�ى‬ ‫الرات�ب األفضل ف�ي العالم»‪ .‬كما ش�دد بارتوميو‬ ‫نفسه على أن النادي سيحسن عقد ميسي‪ ،‬وعزز‬ ‫هذه النية بعد أن قال‪« :‬س�يحدث‪ ،‬لكن اآلن ليس‬ ‫وقت احلديث‪ ،‬أو حتديد تواريخ»‪.‬‬

‫للمشاركة في دوري أبطال أوروبا‬

‫■ لن�دن – رويت�رز‪ :‬عب�ر املهاج�م روميل�و‬ ‫لوكاك�و ع�ن رغبت�ه ف�ي الع�ودة الى تشلس�ي‬ ‫املوسم املقبل للمشاركة في دوري أبطال أوروبا‪،‬‬ ‫لكن�ه يق�ول إن مس�تقبله س�يتوقف عل�ى مدى‬ ‫تقييم املدرب جوزيه مورينيو لقدراته‪.‬‬ ‫ويلعب املهاجم البلجيكي على سبيل االعارة‬ ‫في إيفرتون هذا املوس�م‪ ،‬لكنه يق�ول إنه يرغب‬ ‫في اللعب في أرفع مس�ابقة لألندي�ة في أوروبا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫محترف�ا‬ ‫وق�ال‪« :‬س�أكمل ‪ 21‬عام�ا‪ .‬لعب�ت عل�ى‬ ‫خلمس س�نوات‪ .‬وحان الوق�ت لالرتقاء خطوة‬ ‫أخ�رى ال�ى االمام»‪ .‬وتاب�ع‪« :‬آمل ب�ان ألعب في‬ ‫دوري أبط�ال أوروب�ا‪ .‬انه�ا اخلط�وة التالي�ة‬ ‫الت�ي احتاجه�ا ف�ي مس�يرة تط�وري»‪ .‬وتاب�ع‪:‬‬ ‫«وص�ل كريس�تيانو رونال�دو ووي�ن روني الى‬ ‫ه�ذا املس�توى م�ن اخلب�رة بالفعل وهم�ا في ‪23‬‬ ‫و‪ 24‬عام�ا‪ .‬أرغب في املش�اركة ف�ي دوري أبطال‬ ‫أوروبا اآلن‪ .‬يتعني علي ان اظهر جاهزيتي للعب‬ ‫ً‬ ‫قائلا‪« :‬ال‬ ‫عل�ى هذا املس�توى االن»‪ .‬واس�تطرد‬ ‫يزال يتبق�ى لي نحو عامني في عق�دي وأعلم ان‬ ‫تشلس�ي يراقب تطوري‪ .‬في النهاية االمر يعتمد‬ ‫على مدى تقييم املدرب لي»‪.‬‬ ‫وقال لوكاك�و إن تألقه في كأس العالم املقبلة‬ ‫س�يعتمد على س�فره للبرازيل ب�روح ايجابية‪.‬‬ ‫وتاب�ع‪« :‬حني تذهب الى هن�اك يجب أال تفكر في‬ ‫نفس�ك فقط وفي حظوظك في س�وق االنتقاالت‪.‬‬ ‫يتعني علي�ك أن تفكر في مصلح�ة الفريق‪ .‬كأس‬

‫لوكاكو يرغب في العودة الى تشلسي!‬

‫فيردر وجد نفسه مجددا في النصف الثاني من جدول‬ ‫املس�ابقة بفارق ثالث نقاط فق�ط أعلى منطقة الهبوط‪.‬‬ ‫وضاعف بوروسيا دورمتوند من محنة الفريق بالفوز‬ ‫الكبي�ر ‪ 1/5‬عل�ى برمي�ن الس�بت املاضي‪ .‬وق�ال آرون‬ ‫هانت العب الوس�ط‪« :‬إذا خس�رت ‪ ،5/1‬ال تكون لديك‬ ‫العدي�د من احلجج‪ .‬لكننا لعبنا مب�اراة أفضل مما كان‬ ‫مس�توانا عليه في األس�بوعني املاضيني‪ ...‬لكن ما زال‬ ‫اللع�ب جي�دا مل�دة ‪ 20‬دقيق�ة فق�ط غي�ر كاف‪ .‬نحت�اج‬ ‫لليقظ�ة ف�ي األداء عل�ى م�دار التس�عني دقيق�ة كاملة‪.‬‬ ‫اس�تقبلت ش�باكنا العديد من األهداف وه�و ما لم يكن‬ ‫جيدا لنا‪ .‬شعرنا بالقلق وخيبة األمل مجددا»‪.‬‬ ‫واتس�م أداء برمين‪ ،‬حتت قيادة شاف‪ ،‬بالتعجرف‬ ‫حيث كانت ش�باك الفري�ق تهتز بالعديد م�ن األهداف‬ ‫لكنه يسجل أيضا األهداف الكافية لتحقيق االنتصارات‬ ‫أو التعادل ليظل طافيا على السطح‪ .‬واستقبلت شباك‬ ‫الفريق ‪ 45‬هدفا ليكون ثاني أسوأ إجمالي من األهداف‬ ‫في شباك الفريق بالبوندسليغا عبر التاريخ‪ ،‬لكن هذا‬ ‫حدث بعد ‪ 24‬مرحلة فقط من املسابقة‪.‬‬

‫روبينيو يغيب عن ميالن‬ ‫ألكثر من أسبوع‬ ‫■ ميالن�و – األناضول‪ :‬أعل�ن ميلان اإليطال�ي غي�اب مهاجم�ه‬ ‫البرازيلي روبينيو ألكثر من أسبوع‪.‬‬ ‫وذكر املوقع الرس�مي للنادي أن الفحوصات الطبية التي أجراها‬ ‫روبينيو أثبتت إصابته بش�د في العضل�ة اخللفية ليتأكد غيابه عن‬ ‫مب�اراة فريقه أم�ام أتلتيكو مدريد اإلس�باني في ذه�اب ثمن نهائي‬ ‫دوري أبط�ال أوروب�ا ف�ي ‪ 19‬من الش�هر اجلاري‪ .‬وتع�رض الالعب‬ ‫لإلصاب�ة خالل مب�اراة فريقه أم�ام نابولي والتي انتهت بخس�ارة‬ ‫ميالن ‪ ‬بهدف مقابل ثالثة أهداف السبت املاضي‪.‬‬

‫‪ ‬‬

‫لوكاكو تألق في فترتي اعارة مع وست بروميتش وايفرتون‬ ‫العالم س�تكون فرصة كي نظهر للعالم اننا منلك‬ ‫العبين جيدي�ن وفريق�ا رائع�ا»‪ .‬لكن�ه لوكاك�و‬ ‫بالواقعي�ة حين س�ئل عن حظ�وظ بلجي�كا في‬ ‫كأس العال�م‪ ،‬وق�ال‪« :‬بل�وغ الدور قب�ل النهائي‬

‫كم�ا يضاعف م�ن أزمة برمين أن الفري�ق يعاني من‬ ‫مش�اكل في الهجوم ألنه ثالث أقل الفريق هزا للش�باك‬ ‫في املوس�م احلالي بالبوندسليغا بعد كل من إنتراخت‬ ‫براونش�فيغ وفرايب�ورغ‪ .‬وق�ال توماس إيتش�ن مدير‬ ‫الك�رة في الن�ادي‪« :‬علين�ا أن نتأك�د اآلن م�ن اجتياز‬ ‫هذه الهزمية‪ ...‬علينا أن نكافح ليتحس�ن األداء‪ .‬علينا‬ ‫أن نك�ون أقوياء بالدرجة الكافي�ة وأال نعير انتباها ملا‬ ‫ي�دور حولنا»‪ .‬ويخوض برمين الس�بت املقبل واحدة‬ ‫م�ن أفض�ل املباري�ات احملبب�ة إلي�ه عندما يس�تضيف‬ ‫بوروس�يا مونش�نغالدباخ صاحب املرك�ز الرابع‪ .‬ولم‬ ‫يخس�ر برمين على ملعبه أمام مونشنغالدباخ منذ ‪27‬‬ ‫عاما شهدت ‪ 23‬مواجهة بينهما في هذا امللعب‪ .‬وبعدها‬ ‫يخوض الفريق مرحلة حاس�مة في مسيرته بالدوري‬ ‫حي�ث يلتق�ي ف�ي املراحل اخلم�س التالية خمس�ة من‬ ‫الفرق الس�بعة األخيرة في جدول املس�ابقة‪ .‬ويحتاج‬ ‫الفري�ق لتحسين مس�تواه وتطوير عروض�ه إذا أراد‬ ‫اإلفلات من ش�بح الهبوط ف�ي نهاية املوس�م‪ ،‬علما أن‬ ‫الهبوط سيكون األول له منذ عام ‪.1980‬‬

‫أمر صعب املنال جدا‪ .‬الوصول الى دور الثمانية‬ ‫س�يكون امرا رائعا حقا‪ .‬االم�ر االكثر واقعية ان‬ ‫نتحدث عن بلوغ الدور قب�ل النهائي او النهائي‬ ‫في بطولة اوروبا ‪.»2016‬‬

‫ويخوض لوكاكو برنامجا العادة التأهيل في‬ ‫بلجي�كا من اصابة ف�ي الكاحل وق�ال انه يتوقع‬ ‫عودت�ه للمباري�ات ف�ي االول م�ن آذار ‪ /‬م�ارس‬ ‫حني يستضيف ايفرتون منافسه وستهام‪.‬‬

‫كأس أملانيا‬

‫غوارديوال يحذر العبيه من اجلريح هامبورغ‬ ‫■ ميوني�خ ‪ -‬د ب أ‪ :‬ح�ذر امل�درب األس�باني‬ ‫جوس�يب غوارديوال مدرب باي�رن ميونيخ العبيه‬ ‫من االس�تهانة مبنافس�هم هامب�ورغ عندم�ا يلتقي‬ ‫الفريقان اليوم في دور الثمانية لكأس أملانيا‪.‬‬ ‫ويس�عى الباي�رن إل�ى التق�دم خط�وة جدي�دة‬ ‫عل�ى طري�ق الدف�اع ع�ن لقب�ه ف�ي البطول�ة‪ ،‬لكن‬ ‫غواردي�وال يخش�ى الثق�ة الزائدة ل�دى العبيه في‬ ‫مواجهة هامبورغ املتأزم في املوس�م احلالي‪ .‬وقال‪:‬‬ ‫«الوض�ع في هامبورغ يجعل املواجهة معه في غاية‬ ‫اخلطورة»‪ ،‬موضحا لالعبيه‪« :‬غدا لن نفوز باللقب‬ ‫لك�ن م�ن املمك�ن أن نخس�ره»‪ .‬ويخ�وض باي�رن‬ ‫املواجهة وس�ط أفضل ظ�روف ممكن�ه كونه ضمن‬

‫‪ ‬بطولة روتردام‬ ‫تأهل بيرداييتش وتسونغا‬ ‫للدور الثاني‬ ‫■ روت�ردام ‪ -‬د ب أ‪ :‬واص�ل النج�م التش�يكي‬ ‫توم�اس بيرداييت�ش تألقه وحجز مكان�ه بجدارة‬ ‫ف�ي الدور الثان�ي لبطول�ة روتردام بف�وزه الثمني‬ ‫على اإليطالي أندرياس س�يبي ‪ 3/6‬و‪ 3/6‬في الدور‬ ‫األول للبطول�ة‪ .‬وق�اد املنتخ�ب التش�يكي مطل�ع‬ ‫الش�هر احلالي لبلوغ دور الثمانية في بطولة كأس‬ ‫ديفيز قبل أن يس�تهل مشاركته في بطولة روتردام‬ ‫احلالية بنجاح ويتأهل للدور الثاني بتحقيق الفوز‬ ‫السادس في ثماني مواجهات جمعته مع سيبي‪.‬‬ ‫ويشارك بيرداييتش في البطولة للمرة الثامنة‬ ‫كم�ا س�بق ل�ه الوص�ول للمرب�ع الذهب�ي للبطولة‬ ‫ف�ي ‪ 2012‬بينما يش�ارك س�يبي في البطول�ة للمرة‬ ‫الس�ابعة‪ .‬واحت�اج بيرداييت�ش املصن�ف الثال�ث‬ ‫للبطول�ة إل�ى ‪ 66‬دقيقة ليحق�ق الفوز ف�ي املباراة‬ ‫ليتقدم اخلطوة األولى على طريق البحث عن لقبه‬ ‫األول منذ أواخر ‪ 2012‬علما أنه وصل لدور الثمانية‬ ‫على األقل في ‪ 15‬من ‪ 23‬بطولة ش�ارك فيها املوس�م‬ ‫املاضي‪.‬‬ ‫وف�از الفرنس�ي ب�ول هنري ماتي�و عل�ى الكرواتي‬ ‫إيفان دودج ‪ 6/4‬و‪ )2/7( 6/7‬و‪ 4/6‬في مباراة استغرقت‬ ‫س�اعتني ورب�ع الس�اعة‪ .‬وتأه�ل الفرنس�ي اآلخر جو‬ ‫ويلفريد تس�ونغا املصنف اخلامس للبطولة إلى الدور‬ ‫الثان�ي بالتغلب عل�ى األملاني فلوريان ماي�ر ‪ 6/4‬و‪3/6‬‬ ‫و‪ 1/6‬بينم�ا تغلب األملاني ميكايل بيرير على الهولندي‬ ‫جيسي هوتا جالوجن ‪ 4/6‬و‪ 6/2‬و‪.3/6‬‬

‫■ لندن – «القدس العربي»‪ :‬اس�تبعد االحت�اد اإليراني لكرة القدم‬ ‫‪ 4‬العبات من منتخب الس�يدات بعد أن تبني أنهن رجال ينتظرن إجراء‬ ‫عملي�ات تغيي�ر اجلنس‪ .‬ووف�ق صحيف�ة «دايل�ي مي�ل» البريطانية‪،‬‬ ‫س�تخضع الالعبات الختب�ارات إلزامي�ة لتحديد اجلن�س وللتأكد من‬ ‫أنه�ن إن�اث بالكام�ل‪ .‬وقرر االحت�اد اإليران�ي إجراء عملي�ات تفتيش‬ ‫عش�وائية بعد أن مت كش�ف النقاب عن العديد من الالعبات البارزات‪،‬‬ ‫بينهن أربع في املنتخب‪ ،‬على أنهن رجال‪ .‬من جهته قال أحمد هاشميان‬ ‫رئيس اللجنة الطبية في االحتاد اإليراني‪« :‬ميكن لالعبات املستبعدات‬ ‫أن يش�اركن في املنتخب النس�ائي بعد إجراء عملي�ات تغيير اجلنس‪،‬‬ ‫حيث يصبحن مؤهالت حني ذاك لالنضمام للفريق»‪.‬‬

‫منظمو مونديال ‪ 2022‬يعلنون‬ ‫تفاصيل حتسني وضعية العمال‬

‫■ برلين ‪ -‬د ب أ‪ :‬كش�ف منظمو بطولة كأس العال�م ‪ 2022‬لكرة‬ ‫الق�دم واملقرر إقامتها في قطر النقاب عن تفاصيل اإلجراءات األولى‬ ‫في مجال حتسني وضعية العمال في املواقع التي تستضيف فعاليات‬ ‫البطولة‪ .‬وأوضحت اللجنة املنظمة في تقرير أن عدد املراقبني ارتفع‬ ‫بنس�بة ‪ 30‬في املئة في غضون الش�هور الس�تة األخيرة وأن ‪ 11‬ألف‬ ‫و‪ 500‬اختب�ار أجريت بالفعل إضافة ملراجعة ‪ 306‬ش�ركات‪ .‬وس�بق‬ ‫لالحت�اد الدول�ي لك�رة الق�دم أن طال�ب بتقرير م�ن اللجن�ة العليا‬ ‫للمشاريع واإلرث قبل نهاية هذا األسبوع‪ .‬وإضافة إلجراءات األمان‬ ‫في مواقع العمل‪ ،‬أعدت اللجنة حس�ابات بنكية خاصة للعاملني كما‬ ‫وفرت لهم سبل إقامة‪.‬‬

‫فيردر برمين‪ ...‬من منافسة املقدمة إلى صراع الهبوط‬

‫■ برلين ‪ -‬د ب أ‪ :‬بعدم�ا اعت�اد مش�جعو في�ردر‬ ‫برمين على النهايات املثيرة واملتوترة ملواس�م الفريق‬ ‫في ظل منافس�ته س�ابقا على األلقاب أو املراكز املؤهلة‬ ‫للبطوالت األوروبية أو املش�اركة ف�ي األدوار النهائية‬ ‫ملس�ابقات الكؤوس‪ ،‬انحصر اهتمام املش�جعني حاليا‬ ‫ف�ي ص�راع الفري�ق م�ن أج�ل البق�اء ب�دوري الدرجة‬ ‫األولى في أملانيا‪.‬‬ ‫ولم يكن ه�ذا متخيال بالطبع الصي�ف املاضي لدى‬ ‫تعاق�د الفري�ق م�ع امل�درب روب�ن دات خلف�ا للمدرب‬ ‫الكبي�ر توماس ش�اف ال�ذي رح�ل باالتفاق املش�ترك‬ ‫م�ع إدارة الن�ادي وهو املصطل�ح الذي أصبح ش�ائعا‬ ‫لتجمي�ل رحيل بعض املدربني خاصة م�ن يخفقون مع‬ ‫فرقهم بعد فترة من النجاح‪.‬‬ ‫وعانى املدرب دات م�ع ليفركوزن‪ ،‬لكن عروضه مع‬ ‫فرايب�ورغ منح�ت األمل ملش�جعي برمي�ن عندما تولى‬ ‫تدريب الفريق حيث ش�عر املش�جعون بأن�ه قادر على‬ ‫قي�ادة الفريق لتحسين ترتيبه الذي أنهى به املوس�م‬ ‫املاض�ي وه�و املرك�ز الراب�ع عش�ر ف�ي ال�دوري‪ .‬لكن‬

‫‪ 4‬رجال في منتخب ايران للسيدات!‬

‫أفض�ل الف�رق في العال�م إن ل�م يكن األفض�ل على‬ ‫االطالق‪ ،‬كما يتصدر الدوري بجدارة وبفارق كبير‬ ‫عن أق�رب منافس�يه‪ .‬ويبدو الوضع عل�ى النقيض‬ ‫متام�ا في هامب�ورغ الذي يحتل املرك�ز قبل األخير‪،‬‬ ‫وأصبح مهددا بالهبوط للمرة األولى في تاريخه‪.‬‬ ‫وق�ال غوارديوال‪« :‬العبو هامبورغ يس�عون لرد‬ ‫الفع�ل في مواجهة البايرن‪ .‬الكأس مس�ابقة أخرى‬ ‫غير البوندس�ليغا‪ .‬إنها تعتم�د على كل مباراة على‬ ‫ح�دة»‪ .‬كم�ا أش�اد غواردي�وال بامل�درب الهولندي‬ ‫بي�رت ف�ان مارفي�ك م�درب هامب�ورغ قائلا‪« :‬إنه‬ ‫مدرب عظيم وقاد املنتخ�ب الهولندي لنهائي كأس‬ ‫العالم»‪.‬‬

‫اختيارات مفاجئة لسكوالري‬ ‫في تشكيلة البرازيل!‬

‫تسونغا يواصل انتصارته في روتردام‬

‫بطولة دبي تدعو فينوس وليامز‬ ‫■ دبي ‪ -‬د ب أ‪ :‬أعلن منظمو بطولة دبي للتنس‬ ‫ع�ن توجيه بطاقة دع�وة (وايل�د كارد) لألمريكية‬ ‫فينوس وليامز للمش�اركة في البطولة التي تنطلق‬ ‫منافس�اتها االثنني املقبل‪ .‬وبدأت وليامز مشاركتها‬ ‫في بطوالت دب�ي عام ‪ 2002‬وانتزعت لقب البطولة‬ ‫ف�ي ‪ 2009‬و‪ 2010‬لتصب�ح ثاني العب�ة تفوز باللقب‬ ‫أكثر من مرة بعد جوس�تني هينن التي توجت بلقب‬ ‫دبي أربع مرات‪.‬‬ ‫وتش�ارك فين�وس ف�ي بطول�ة ه�ذا الع�ام الى‬

‫جان�ب مجموعة م�ن العبات التنس الب�ارزات مثل‬ ‫التش�يكية بيترا كفيتوفا حاملة اللقب والدمناركية‬ ‫كارولني فوزنياكي بطلة ‪ 2011‬والبولندية أغنيسكا‬ ‫رادفانيس�كا بطل�ة ‪ 2012‬واألس�ترالية س�امانتا‬ ‫ستوس�ور الفائ�زة بلقب بطول�ة أمري�كا املفتوحة‬ ‫(فالشينغ ميدوز) س�ابقا واإليطالية سارا إيراني‪.‬‬ ‫كم�ا تلقت الروس�ية نادي�ا بتروفا املصنف�ة الثالثة‬ ‫على العالم س�ابقا بطاقة الدعوة الثانية للمشاركة‬ ‫ف�ي بطولة دبي التي تقام منافس�اتها من ‪ 17‬إلى ‪22‬‬ ‫شباط‪/‬فبراير وتليها بطولة الرجال من ‪ 24‬شباط‪/‬‬ ‫فبراير احلالي إلى أول آذار‪/‬مارس املقبل‪.‬‬

‫■ س�او باول�و – رويت�رز‪ :‬ضم�ت البرازي�ل بش�كل مفاجئ العب‬ ‫الوس�ط فرنانديني�و م�ن مانشس�تر س�يتي االنكلي�زي ليك�ون في‬ ‫تش�كيلتها التي س�تخوض مباراة ودي�ة ضد جنوب افريقيا الش�هر‬ ‫املقبل استعدادا لنهائيات كأس العالم‪.‬‬ ‫وكان فرنانديني�و ضم�ن تش�كيلة املنتخ�ب حت�ت قي�ادة املدرب‬ ‫الس�ابق مان�و مينزي�س واس�تدعاه امل�درب احلالي لوي�س فيليبي‬ ‫س�كوالري آلخر مب�اراة ودية للفريق قب�ل النهائيات‪ ،‬التي س�يعلن‬ ‫بعدها تش�كيلته لكأس العالم وس�تضم ‪ 23‬العبا في السابع من آيار‬ ‫‪ /‬مايو‪ .‬وفي التش�كيلة التي أعلنها س�كوالري ‪ 16‬العب�ا‪ ،‬منهم أربعة‬ ‫من تشلس�ي باإلضافة لثنائي بايرن ميوني�خ رافينيا ودانتي‪ .‬وبني‬ ‫الغائبين العبون مث�ل روبيني�و وكاكا وليفيا وهرناندي�ز ومايكون‬ ‫وفيليبي كوتينيو‪.‬‬ ‫وش�ملت تش�كيلة البرازيل‪ :‬احلارس جوليو سيزار (كوينز بارك‬ ‫رينجرز)‪ .‬املدافعون ديفيد لويز (تشلسي) ودانتي (بايرن ميونيخ)‬ ‫وتياغو س�يلفا (باريس س�ان جيرمان) وداني الفيس (برش�لونة)‬ ‫ومارس�يلو (ريال مدريد) ورافينيا (بايرن ميونيخ)‪ .‬العبو الوس�ط‬ ‫لويس غوس�تافو (فولفسبورغ) وباولينيو (توتنهام) وفرناندينيو‬ ‫(مانشس�تر س�يتي) وراميري�ز (تشلس�ي) وأوس�كار (تشلس�ي)‬ ‫وويليان (تشلس�ي)‪ .‬املهاجمون‪ :‬هالك (زينيت) وبرنارد (ش�اختار‬ ‫دونيتسك) ونيمار (برشلونة)‪.‬‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7664 Wednesday 12 February 2014‬‬

‫السعودية تلزم أنديتها على حتويل‬ ‫مرتبات محترفيها بنكيا!‬ ‫■ ج�دة ‪ -‬د ب أ‪ :‬طالب�ت جلن�ة االحت�راف وش�ؤون الالعبين ف�ي‬ ‫االحتاد الس�عودي لكرة القدم كل أندية الدرجتين املمتازة واألولى في‬ ‫الدوري الس�عودي بضرورة حتويل رواتب العبيها احملترفني مباش�رة‬ ‫عن طريق حس�اباتهم الش�خصية لدى البنوك اعتبارا من اآلن على أن‬ ‫تقدم املس�تندات البنكية الت�ي تثبت ذلك خالل فترة التس�جيل األولى‬ ‫للموس�م املقبل‪ .‬وأكدت اللجنة أنه في حال ع�دم االلتزام بذلك فإنها لن‬ ‫تنظر في أي طلبات تسجيل لالعبني احملترفني اجلدد أو املنتقلني‪.‬‬

‫مشجع غاضب يقذف «كلبا»‬ ‫على حكم املباراة!‬ ‫■ مدريد ‪ -‬إفي‪ :‬وجهت السلطات اإلسبانية تهمة إساءة معاملة‬ ‫احليوان�ات ملش�جع ق�ذف «كلب�ا» على حكم مب�اراة لك�رة القدم في‬ ‫مدين�ة أمليري�ا جنوبي البلاد‪ .‬ووقعت احلادثة األح�د املاضي اثناء‬ ‫مب�اراة ببطول�ة إقليمي�ة ف�ي مدين�ة أمليريا األندلس�ية بين فريقي‬ ‫كوم�اركا دي�ل مارمول والكاني�ادا‪ .‬واثناء اقتراب احلك�م من مقاعد‬ ‫البدالء واملدربني‪ ،‬قام مشجع باإلمساك بكلب يخص مشجعا آخر ثم‬ ‫ألقاه على احلكم اعتراضا على قراراته‪ ،‬وفقا لرواية احلرس املدني‪.‬‬ ‫ولم يعان احليوان من أضرار رغم أنه مت قذفه من ارتفاع مترين‪.‬‬

‫فورموال ـ ‪1‬تدرس تغيير‬ ‫تصميم أنف السيارات‬ ‫■ برلني ‪ -‬د ب أ‪ :‬ذكر تقرير أن بطولة العالم لس�باقات سيارات‬ ‫فورم�وال ‪ 1-‬ت�درس بالفع�ل تغيير تصمي�م أنف س�يارات البطولة‬ ‫بداي�ة م�ن العام املقب�ل‪ .‬وكان احلد األقص�ى الرتفاع أنف الس�يارة‬ ‫ق�د تقلص من ‪ 55‬س�نتيمترا إلى ‪ 18.5‬س�نتيمتر خالل موس�م ‪2014‬‬ ‫احلال�ي‪ ،‬لك�ن موقع «أوتو موتور أوند ش�بورت» اإللكتروني أش�ار‬ ‫إلى أن هذه الالئحة قد يتم تغييرها ملوس�م ‪ .2015‬وكان ارتفاع أنف‬ ‫الس�يارات مت تقليص�ه ملنع انزالق الس�يارات ف�وق بعضها البعض‬ ‫خالل حاالت التكدس بالس�باقات‪ ،‬لكن املوقع أكد أن الفرق حتايلت‬ ‫عل�ى ه�ذه الالئح�ة بجعل مقدم�ة األن�ف لينة م�ع إحاطته�ا بإطار‬ ‫مصنع من مواد صلبة بارتفاع األنف السابق ذاته تقريبا‪ .‬كما واجه‬ ‫التصميم اجلديد ألنف الس�يارات في فورم�وال ‪ 1-‬انتقادات عديدة‬ ‫حيث قورنت العديد من السيارات بأشكال احليوانات‪.‬‬

‫بنعبيشة يتراجع ويقبل‬ ‫تدريب املنتخب املغربي‬ ‫■ الرب�اط – األناض�ول‪ :‬جن�ح االحت�اد املغربي لك�رة القدم في‬ ‫إقناع حس�ن بنعبيش�ة‪ ،‬بالعدول عن قراره بع�دم تدريب املنتخب‬ ‫املغرب�ي ف�ي املب�اراة الودية ف�ي اخلامس م�ن آذار ‪ /‬م�ارس املقبل‬ ‫مع املنتخب الغابوني‪ .‬وأعلن االحتاد املغربي أن حس�ن بنعبيش�ة‬ ‫س�يتولى قيادة املنتخ�ب في مقابلته الودي�ة‪ .‬واعترض املدرب في‬ ‫بداية األمر‪ ،‬قبل أن يقبل بنهاية املطاف بعد أن أقنعه عبد الله غالم‬ ‫رئيس االحتاد املغربي بالتفويض‪ ،‬أنه معف من كل تبعات املقابلة‪،‬‬ ‫بعدما عبر عن اس�تيائه من موجة االنتق�ادات الالذعة التي طالته‬ ‫بعد إخفاقه مع منتخب احملليني في كأس إفريقيا للمحليني‪.‬‬


‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7664‬االربعاء ‪ 12‬شباط (فبراير) ‪ 2014‬ـ ‪ 12‬ربيع الثاني ‪1435‬هـ‬ ‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫عفوا شكري بلعيد‪ ...‬فقاتلك قد قتل قاتلك!‬

‫تعليقا على د‪ .‬فيصل القاسم‪ :‬ال حتلموا‬ ‫بإدخال األجيال الصاعدة إلى زريبة الطاعة‬ ‫نظام مافيوي وطائفي ووحشي‬

‫■ قب�ل يومين من الذك�رى األول�ى لالغتيال السياس�ي املر ال�ذي تعرض‬ ‫ل�ه ش�كري بلعيد ي�وم ‪ 6‬ش�باط‪/‬فبراير ‪ ،2012‬قدم�ت وزارة الداخلية لعائلة‬ ‫الفقيد هدية ليس�ت كالهدايا‪ ،‬قدمت لهم جثة القضقاضي‪ ،‬القاتل حسب رواية‬ ‫الداخلي�ة‪ ،‬التي لم تقدم دليلا واحدا على جملة املعلوم�ات التي اوردتها منذ‬ ‫بدت رحى اإلرهاب تعصف بالبالد الى حني حادثة رواد‪.‬‬ ‫الهدية التي قدمتها الداخلية لعائلة بلعيد ومن وراءها الش�عب التونس�ي‬ ‫بأسره‪ ،‬كان عملية اغتيال بامتياز لقاتل شكري ومن كان معه في منطقة رواد‬ ‫م�ن محافظ�ة اريان�ة بتونس الكب�رى‪ .‬لم يكن الش�عب ينتظ�ر املقايضة جثة‬ ‫بجثة‪ ،‬وإمنا كان يريد معرفة احلقيقة‪ ،‬من هو القاتل احلقيقي وما هي دوافعه‬ ‫وم�ن كان وراءه؟‪ ،‬وه�ذا لم يتحقق‪ ،‬فعل�ى ما يبدو كانت الني�ة تتجه إلعدام‬ ‫احلقيقة‪ ،‬ألن األس�لوب الذي انتهجته «القيادة احلكيمة» للداخلية من قصف‬ ‫مكثف على املكان الذي يحتمي فيه االرهابيون كان س�يؤدي حتما الى نتيجة‬ ‫واحدة وهي قتلهم وضياع احلقيقة‪.‬‬ ‫كان بإم�كان الداخلي�ة محاص�رة املكان ألي�ام او حتى أش�هر ان لزم األمر‪،‬‬ ‫ألنهم قالوا بان اإلرهابيني الس�بع املتحصنني باملنزل الكائن برواد هم قيادات‬ ‫التنظيم اإلرهابي في تونس‪ ،‬الذي نكل بالساسة وبجنودنا البواسل وبرجال‬ ‫امننا الشرفاء‪ ،‬واعتقال هؤالء القتلة احياء سيكشف كل األسرار اخلفية التي‬ ‫خلطت كل األوراق في تونس وأسالت دماء زكية كثيرة‪.‬‬ ‫اجتم�اع القيادات الس�بع للتنظيم اإلرهابي في تون�س‪ ،‬وفي مكان واحد‪،‬‬ ‫لي�س له اال تفس�يران ال غير‪ ،‬اما ان تكون هذه القيادات التي روعت الش�عب‬ ‫التونس�ي الى ح�د كبير من الغباء‪ ،‬حت�ى يكتبوا نهاي�ة تنظيمهم بضربة أمن‬ ‫واح�دة ومفاجئ�ة‪ ،‬وه�ذا احتمال ضعي�ف‪ ،‬أو أن يكون أحد ما ق�د جمعهم في‬ ‫ه�ذا املكان‪ ،‬ووعدهم بتوفي�ر األمن واألمان ثم غدر بهم ووضعهم حتت نيران‬ ‫رجال األمن‪ .‬هذا الطرف هو الذي جند القضقاضي وغيره لقتل شكري بلعيد‪،‬‬ ‫هو نفسه الذي كتب موت القضقاضي بعد انتهاء مهامه‪.‬‬ ‫الداخلي�ة‪ ،‬والتي كنا نس�ميها قبل الث�ورة بوزارة اإلره�اب‪ ،‬وعند الثورة‬ ‫س�ميناها وزارة القم�ع والقتل‪ ،‬وبعد الث�ورة عادت بأش�كال مخيفة ومرعبة‬ ‫وغامض�ة‪ ،‬خاص�ة بعد ظهور النقاب�ات األمنية‪ ،‬تبقى هي الط�رف الذي تدور‬ ‫حول�ه كل األح�داث في تون�س‪ ،‬وخاص�ة عمليات القت�ل‪ ،‬ابتداء من ش�هداء‬ ‫الثورة الى شكري بلعيد ومحمد األبراهمي واجلنود‪.‬‬

‫■ حتى ال يس�اء فهم تطلعات الش�عب الس�وري إلى احلرية والعدال�ة االجتماعية‪ ،‬بأي‬ ‫معن�ى م�ن املعاني‪ ،‬كان علي�ك أن حتدد ما تعنيه بـ«األجيال الس�ابقة»‪ ،‬عل�ى وجه الضبط‪،‬‬ ‫عندم�ا تقول ف�ي نهاية مقالك الصائب‪« :‬لم أعد أخش�ى من االس�تبداد في بالدن�ا‪ ،‬فاألجيال‬ ‫الصاعدة لن تسمح للمستبدين أن يسودوا كما سمحت األجيال السابقة»‪.‬‬ ‫كان علي�ك‪ ،‬إذن‪ ،‬أن توض�ح بجالء أكثر أن ما تقصده بـ«األجيال الس�ابقة»‪ ،‬حتديدا‪ ،‬هو‬ ‫تل�ك األجيال الت�ي اعتادت على الرزوح حتت نير النظام األس�دي الدموي والبربري اجملرم‬ ‫خلال العقود الثالثة األخي�رة من القرن املاضي –أي في زمن حافظ األس�د الس�فاح األول‪.‬‬ ‫وذلك ألن هذا القصد ال ينطبق إطالقا على ما ميكن وصفه اآلن بـ«األجيال ما قبل السابقة»‪،‬‬ ‫األجيال التي لم تعاصر زمن حافظ األسد السفاح األول بكل بساطة‪.‬‬ ‫ما مهد له هذا الس�فاح األول عل�ى أنه نظام «املمانعة واملقاومة»‪ ،‬عن طريق وريثه بش�ار‬ ‫األس�د الس�فاح الثان�ي‪ ،‬لم يك�ن‪ ،‬في حقيق�ة األمر‪ ،‬نظ�ام ممانع�ة أو مقاومة بأي ش�كل من‬ ‫األش�كال إال إزاء الشعب)‪ .‬على النقيض‪ ،‬كان وال يزال نظاما مافيويا وطائفيا ووحشيا وما‬ ‫دون‪ -‬حيواني�ا بامتي�از‪ ،‬نظاما مهمته األول�ى واألخيرة منذ أكثر من أربعين عاما‪ ،‬إمنا هي‬ ‫الس�عي الدؤوب ‪ -‬س�عيا خفيا أو مرئيا‪ -‬إلى شل إرادة الشعب الس�وري العظيم‪ ،‬الشعب‬ ‫ال�ذي لم ينف�ك ينفر ويتمرد أم�ام كل أنواع الظلم واالس�تبداد حتى أوائل الس�بعينيات من‬ ‫الق�رن املاض�ي‪ ،‬كما هو معروف عنه تاريخي�ا –أي ما وصفته بـ«األجيال ما قبل الس�ابقة»‪،‬‬ ‫التي ال تختلف كثيرا عن األجيال الصاعدة من حيث املبدأ‪ ،‬أليس كذلك؟‪.‬‬ ‫يحيى يقظان‬

‫ذل اجليل القدمي‬ ‫من�ذ اس�بوعني‪ ،‬حت�دث النقابي األمن�ي‪ ،‬ولي�د زروق بلغ�ة الواث�ق‪ ،‬بان‬ ‫القضقاض�ي موج�ود باريان�ة‪ ،‬وحتدي�دا مبنطق�ة رواد‪ ،‬كم�ا اك�د‪ ،‬ف�ي نفس‬ ‫التوقي�ت تقريب�ا كاتب ع�ام نقاب�ة األمن اجلمه�وري‪ ،‬احلبيب الراش�دي في‬ ‫اح�د تصريحات�ه‪ ،‬ب�ان القضقاضي قد تس�لل للعاصمة وان هجم�ات جديدة‬ ‫واغتي�االت هي قيد التحضير‪ .‬وقد توقف الكثي�ر عند هذه التصريحات‪ ،‬فمن‬ ‫اعل�م وليد واحلبيب بتحركات القضقاضي ونواياه؟ وهي معلومات افتقدتها‬

‫الوزارة في حد ذاتها !‬ ‫ث�م الم ي�درك وزير الداخلي�ة‪ ،‬بأننا نحت�اج للحقيقة ولي�س لتقدمي جثة‪،‬‬ ‫ومثلما نحتاج ان نعرف من قتل شهداء الثورة‪ ،‬فكذلك نحتاج ان نعرف قاتل‬ ‫ش�كري بلعيد‪ ،‬والذي اق�ول له في ذكرى اغتياله‪ ،‬عفوا يا ش�كري‪ ،‬فقاتلك قد‬ ‫قتل قاتلك‪ ،‬لكي ال نعرف احلقيقة ابدا‪.‬‬ ‫د‪ .‬محجوب احمد قاهري‬

‫عن حقوق الالجئني اليهود في بالدنا!‬

‫■ حتتدم املفاوضات واملبادرات التي يحملها املبعوث األمريكي للسلام‬ ‫في الش�رق األوسط ووزير اخلارجية االمريكي جون كيري‪ ،‬في ظل ما بات‬ ‫يع�رف من جوالت مكوكية لضمان اإلجه�از على قضيتي القدس والالجئني‬ ‫عب�ر إغ�راء الدول والس�لطة الفلس�طينية بقب�ول إعادة توطين الالجئني‬ ‫الفلس�طينيني في دول لها س�معتها العاملية ككندا واس�تراليا‪ ،‬او التس�هيل‬ ‫لقبولهم في أي بلد يرغبونه كما في الدول االسكندنافية وحتديدا السويد‪.‬‬ ‫وبع�د أس�ابيع ع�دة م�ن تع�ذر عق�د لق�اءات تفاوضي�ة بين اجلانبين‬ ‫الفلس�طيني واإلسرائيلي‪ ،‬بس�بب اإلختالف الكبير في الرؤى حول ملفات‬ ‫اخللاف‪ ،‬وفي أعقاب سلس�لة من التكهنات والتس�ريبات عن خطة اإلدارة‬ ‫األمريكي�ة للوصول إلى «اتفاق إط�ار» مينع العملية الس�لمية من االنهيار‪،‬‬ ‫كشفت واش�نطن عبر موفدها للشرق األوس�ط مارتن إنديك‪ ،‬للمرة األولى‬ ‫تفاصيل خطة السلام املتوقع طرحها رس�ميا خالل أس�ابيع‪ ،‬وتش�مل بقاء‬ ‫‪ ٪80‬من مس�توطنات الضفة الغربية حتت السيادة اإلسرائيلية‪ ،‬وتشمل‬ ‫اعترافا فلسطينيا بـ»يهودية إسرائيل»‪.‬‬ ‫وبعد أسابيع من العمل بجهود كبيرة من وزير اخلارجية األمريكي جون‬ ‫كيري ألخذ موافقة من طرفي املعادلة (الفلس�طينيني واإلس�رائيليني) على‬ ‫خط�ة «اتفاق اإلطار» التي يريد من ورائها إطالة عمر املفاوضات لعام آخر‪،‬‬ ‫عل�ى أن يك�ون االتفاق ه�و مرجعية التفاوض عل�ى ملفات احل�ل النهائي‪،‬‬ ‫كش�ف املبعوث األمريكي مارتن إنديك عن اخلطوط العريضة لهذه اخلطة‪،‬‬ ‫املنوي طرحها رس�ميا في غضون أس�ابيع قليلة‪ ،‬بعد تسريبات وتوقعات‪،‬‬

‫في مجملها كانت ال حتظى بالقبول الفلسطيني‪.‬‬ ‫رؤس�اء اجلالية اليهودية األمريكية نقلوا عن إندي�ك الذي روى لهم في‬ ‫اتصال هاتفي أن هذه اخلطة التي يشرف عليها وزير اخلارجية كيري تنص‬ ‫على إقامة دولة فلس�طينية على أس�اس حدود عام ‪ 67‬م�ع تبادل لألراضي‬ ‫وإبقاء ما بني ‪ ٪80 – 75‬من املستوطنني حتت السيادة اإلسرائيلية‪ ،‬دون‬ ‫أن حتدد نسبة التبادل‪.‬‬ ‫كذلك تنص على أن يقوم اجلانب الفلسطيني مبوجب الوثيقة باالعتراف‬ ‫بـ «يهودية دولة إس�رائيل»‪ ،‬كما ستعترف إس�رائيل بالدولة الفلسطينية‪،‬‬ ‫وأن يقوم اجلانبان باإلعالن عن إنهاء الصراع بينهما‪.‬‬ ‫وس�تتطرق الوثيقة حس�ب م�ا نقل�ت اإلذاعة اإلس�رائيلية ع�ن فحوى‬ ‫اتص�ال إندك بزعم�اء اجلالي�ة اليهودية إلى ح�ق املواطنني اليه�ود الذين‬ ‫فروا من ال�دول العربية في احلصول على تعويضات‪ ،‬كما س�تتناول حملة‬ ‫التحريض التي تشنها السلطة الفلسطينية ضد «إسرائيل»‪.‬‬ ‫وم�ن املرتقب أن تش�ير خطة كيري ال�ى طرح تعويض لالجئين اليهود‬ ‫الذين غادروا منازلهم في الدول العربية بعد قيام دولة «اسرائيل» وهاجروا‬ ‫إليها‪ ،‬مثلما سيجري طرح قضية الالجئني الفلسطينيني وتعويضهم‪.‬‬ ‫اخلارجي�ة اإلس�رائيلية بقي�ادة ليبرمان كان�ت قد عقدت الع�ام املاضي‬ ‫وقبل�ه لق�اءات م�ع اللوب�ي البرملان�ي اإلس�رائيلي م�ن أجل إع�ادة حقوق‬ ‫وممتل�كات اليه�ود املنحدري�ن من ال�دول العربية‪ ،‬وذلك بحضور رؤس�اء‬ ‫منظمات يهودية منحدرين من مصر واملغرب والعراق واليمن ودول عربية‬

‫أخ�رى‪ .‬كذلك لم تش�ر إلى عودة الالجئني الفلس�طينيني إلى أراضيهم التي‬ ‫هجروا منها‪ ،‬واس�تبدال ذلك بتعويضهم ماديا‪ .‬ولم تشر الوثيقة حسب ما‬ ‫روي عن إنديك اإلش�ارة إلى ملف مدينة الق�دس بالتفصيل‪ ،‬وإمنا االكتفاء‬ ‫بذكر مبادئ عامة وطموحات الطرفني بشأنها‪’.‬‬ ‫ونق�ل عن املس�ؤول األمريك�ي أنه أبق�ى موض�وع القدس عائما وش�به‬ ‫مغي�ب‪ ،‬دون التطرق ملا س�يرد ف�ي هذه اإلتفاقية بش�كل واضح بخصوص‬ ‫املدينة‪ ،‬إدارة األمالك بوزارة اخلارجية اإلس�رائيلية قامت بإعداد مشروع‬ ‫قان�ون وطرحت�ه على الكنيس�ت اإلس�رائيلي ف�ي آذار‪ /‬مارس ع�ام ‪2012‬‬ ‫يطال�ب مص�ر وموريتانيا واملغ�رب واجلزائ�ر وتونس وليبيا والس�ودان‬ ‫وس�وريا والعراق ولبن�ان واألردن والبحرين بتعويض�ات عن أمالك ‪850‬‬ ‫ألف يهودي قيمتها ‪ 300‬مليار دوالر أمريكي مقسمة فيما بينهم طبقا للتعداد‬ ‫السكاني األخير لليهود عام ‪.1948‬‬ ‫هي مس�اومات ومفاوضات عل�ى احلقوق‪ ،‬التفكير بتعوي�ض من أقاموا‬ ‫الدول�ة الغاصبة على ممتلكات من ش�ردوهم بحجة انه مت اس�تيعاب آالف‬ ‫اليه�ود ضمن الكيان االس�رائيلي ع�ام ثمانية واربعني‪ ،‬فيم�ا مت طرد مئات‬ ‫ال�وف الفلس�طينيني ال�ى البل�دان العربي�ة ودول الش�تات جمل�رد كونه�م‬ ‫يح�وزون أرضهم التي ما عادت الس�لطة املمثلة لهم في جلس�ات التفاوض‬ ‫يعنيها امرهم بعد ان تقطعت بهم السبل في اصقاع االرض!‬ ‫هشام منور‬ ‫كاتب وباحث‬

‫تعليقا على رأي «القدس العربي»‪ :‬الرئيس ام قائد اخملابرات‪ :‬من سينتصر في اجلزائر؟‬ ‫اللهم انصر‪...‬‬ ‫الفري��ق محمد مدين حفظ��ه ورعاه هو االبن اخملل��ص والبار للجزائر‬ ‫وافن��ى حياته في خدمة بلده وش��عبه اللهم انص��ر الفريق محمد مدين‬ ‫السي توفيق وانصر اجلزائر‪.‬‬ ‫محمد اجلزائري‬

‫كله مثل بعضه‬ ‫إذا انتص��ر الرئي��س او انتص��ر اجلن��رال‪ ،‬فف��ي احلالت�ين الش��عب‬ ‫اجلزائري الش��قيق هو اخلاسر‪ ،‬ألن الذي جاء بالرئيس ليس صناديق‬ ‫االنتخاب‪.‬‬ ‫فاروق قنديل ـ النمسا‬

‫واكتش��فوا حق قدرهم في مناخات احلرية فيها ومع ذلك ال اثر لتطعيم‬ ‫او تأثير ملا يعيش��ونه على مجريات االحداث ف��ي بلدهم االم رغم توغل‬ ‫وتغ��ول الدكتاتوري��ة فيها وفكر اهلها‪ ،‬مع غناها ف��ي ثرواتها الطبيعية‬ ‫ّ‬ ‫الت��ي تصنفه��ا م��ن اكثر ال��دول ث��روة طبيعي��ة‪ ،‬ليس هذا فحس��ب بل‬ ‫املؤلم هو ّان عكس��ه ما يحدث ف��ي الوالء والطواعية له��ذه الدكتاتورية‬ ‫بحي��ث وكمثل ثمامنئة الف صوت جزائري صبوا بكاملهم على الس��يد‬ ‫اوالند في االنتخابات الرئاس��ية الفرنس��ية خوفا من ان يعود الرئيس‬ ‫ساركوزي ويتابع سياسة دعم الدمقرطة في جنوب املتوسط مما ّ‬ ‫شكل‬ ‫رجح كفة‬ ‫هاجس��ا عند النظام في اجلزائر‪ .‬وهذا‬ ‫الك��م بالذات هو الذي ّ‬ ‫ّ‬ ‫الرئيس هوالند للفوز باالنتخابات الرئاسية‪.‬‬ ‫وننسى جميعا ان تشرشل الذي انقذ بريطانيا من الدمار واالحتالل‬ ‫وانقذ كام��ل الدميقراطيات الغربية من الزوال باحل��رب العاملية الثانية‬ ‫بانه فشل باالنتخابات البرملانية التي تلت هذه احلرب مباشرة‪.‬‬ ‫منر ياسني حريري‬

‫مسرحية هزلية‬

‫العسكر اساس املشكلة‬

‫في ظني أن تصريحات س��عداني هي فقط محاولة يائس��ة من حزب‬ ‫جتمدت الدماء في عروقه وفقد قدرته على استقطاب الشعب ـ محاولة‬ ‫ـ لكس��ب اس��تعطاف الش��عب وحش��ده خلف مش��روع العهدة الرابعة‬ ‫الوهمية‪ ،‬وذلك بانتقاد الرجل األقوى في النظام اجلزائري‪ ،‬وأحس��ب‬ ‫أن املس��رحية الهزلية هذه س��تنتهي بإعالن ترش��ح بوتفليقة‪ ،‬وخروج‬ ‫سعداني كما دخل من لعبة السياسة‪.‬‬ ‫وأقول أخيرا أن الطبقة السياس��ية في اجلزائر وعلى رأسها احلزب‬ ‫العتي��د‪ ،‬لم تع��د قادرة على تق��دمي البدائ��ل وصياغة البرام��ج التي من‬ ‫ش��أنها أن تنتشل الشعب من أزماته املتكررة‪ ،‬وهي اآلن تعمل فقط على‬ ‫االصطفاف خلف مرش��ح النظام وتهيئة األجواء وذلك بصناعة أجواء‬ ‫ومناخ سياسي ينعش حالة الركود القائم‪.‬‬

‫شياطني االنس الصهيونيني الصليبيني االستعماريني يريدون المتنا‬ ‫العربية االسالمية ان تبقى في الذيل ال حول لها وال قوة؛ وهم يعون جيدا‬ ‫ان تطلع شعوبها للحرية واستقالل القرار هو اخلطر االكبر على نفوذهم‬ ‫في دوائر صنع القرار وهو كذلك اكثر خطورة على جشعهم واستغاللهم‬ ‫خلي��رات بالدن��ا وامتص��اص دمائنا بواس��طة عمالء تنصبه��م وتنفذ‬ ‫كل مخططاتها عل��ى ظهورهم‪ .‬وهؤالء الزعم��اء املدجنون‪ ،‬وخصوصا‬ ‫العس��كر منهم‪ ،‬هم احلاجز الرئيس��ي بني االمة ونهضتها وعزتها وهم‬ ‫كذلك االمينون على احلفاظ على امن ورفاهية كيان اسرائيل اللقيط في‬ ‫بالدنا والرضا بتفوقها علين��ا في مجاالت القوة العلمية والتكنولوجية‬ ‫والعسكرية؛ وال ادل على ذلك من هزائمهم امامها في معاركهم الوهمية‬ ‫ضدها القناع شعوبهم باس��تحالة اقتالع هذا السرطان من جسد امتنا‬ ‫العربية االس�لامية التي اعزها الله باالس�لام وه��ؤالء احلكام يريدون‬ ‫له��ا ان تبق��ى ذليلة مبحاربت��ه ومحاربة دعاته واجملاهدي��ن حتت رايته‬ ‫بعناوين ممجوجة ومستوردة‪.‬‬ ‫واجلزائر ليس��ت بدعا في ذل��ك؛ فهي اول بلد انقلب عس��كرها على‬ ‫خيار الش��عب حلكامه واس��ال انه��ارا من الدماء لتكري��س ذلك وهي ال‬ ‫تزال حتت بساطير العس��كر‪ .‬ومصر كذلك انقلب عسكر السيسي على‬ ‫خيار الشعب احلر كما يعرف اجلميع‪.‬‬ ‫واب��و انقالبات العرب العس��كرية عب��د الناصر‪ ،‬انهزم جيش��ه امام‬ ‫اس��رائيل عدة م��رات واهم اجنازاته هو الس��د العالي‪ .‬وهذا الس��د هو‬ ‫اكبر قيد على العرب واملس��لمني اذا فكروا مبحاربة اسرائيل السترجاع‬ ‫حقوقهم ومقدس��اتهم؛ اذ ان باستطاعة اسرائيل تدميره واغراق وادي‬ ‫الني��ل مبياهه وازهاق ارواح عش��رات املاليني م��ن املصريني‪ .‬واخلبراء‬ ‫يقولون انه بتدمير الس��د العالي فان مس��توى مياهه س��يغرق القاهرة‬ ‫حتى الطابق الدورالرابع من عماراتها‪.‬‬

‫عبداملالك حلسن ـ اجلزائر‬

‫ما الفرق بينهما؟‬ ‫مقال أكثرمن رائع كعادتها من قدسنا الغراء وشكرا لكاتب املقال‪.‬‬ ‫اوال واخيرا ما الفرق بني بوتفليقة وجنرال اخملابرات؟‬ ‫األنظم��ة الديكتاتورية ف��ي بلداننا العربية ال حتت��اج الى اإلنتخابات‬ ‫لي��س هناك أي مصداقية لإلنتخابات التي جرت وجتري في املس��تقبل‬ ‫وذلك لسبب بسيط ان الفائز هو الرئيس‪ .‬في نهاية املطاف أن بوتفليقة‬ ‫هو املنتصر‪.‬‬ ‫رضوان بن الشيخ عبدالصمد ـ السويد‬

‫هل ما زالت انتصارات‬ ‫جبهة التحرير اجلزائرية تسكرنا؟‬

‫سامح عبد الكرمي ـ االمارات‬

‫االنتصار قادم‬ ‫نتمنى ان يكون االنتصار للجزائر واالنكس��ار الي خائن او فاسد او‬ ‫فاس��ق او فاش��ل‪ .‬ان اجلزائر قادرة على جتاوز الصعاب كما جتاوزت‬ ‫ذالك م��ن قبل ولتنعم اجلزائر باس��تقرار يفيد اجلميع وليس اس��تقرار‬ ‫القل��ة من اصحاب املال والقوة‪ .‬لقد تش��كلت حتالفات الفس��اد في كل‬ ‫املس��تويات واصبح همها االساس��ي هو املزيد من النه��ب واالبتزاز‪ .‬لم‬ ‫يعد امن االفراد وال اجلماعات من انشغال النظام ولكن فقط امن النظام‬ ‫وام��ن البالد التي ال ت��زال توفر املوال وتس��يل اللع��اب‪ .‬آن االوان لكي‬ ‫تظهر احلقيقة وتكشف االالعيب واملؤامرات اخملزية‪ .‬حقا الديكتاتورية‬ ‫ال حتس��ن اال انتاج نفسها وال تستطيع ان حتدث حتوال ايجابيا لصالح‬ ‫الوط��ن او الش��عب‪ .‬الى متى ستس��تمر ه��ذه الديكتاتورية العس��كرية‬ ‫والسياس��ية واالمنية؟ وما مدى حتالفها مع اخلارج؟ هذا ما ستكشف‬ ‫عنه االيام القادمة رغم انف الديكتاتوريني‪.‬‬

‫الدكتور غضبان مبروك‬

‫املهم موقف فرنسا‬ ‫املصالح الذاتية هي أقوى دافع للحفاظ على منط احلكم‪ .‬واألكثر والء‬ ‫لفرنسا ومن يرعى مصاحها النفطية خاصة بتأمني إمدادات الطاقة هو‬ ‫من س��وف يفوز باجلزائر‪ .‬وتس��تمر التبعية بحكم الزمن يليه آخر دون‬ ‫فعل ش��يء لفصل اجلزائر نهائيا عن فرنسا وتأميم كل املقدرات بصفة‬ ‫رسمية‪.‬‬

‫حسن احملفوظ‬

‫البقاء للجزائر‬ ‫يحيا اجليش الوطني الش��عبي حامي الديار‪ .‬س��ليل جيش التحرير‪.‬‬ ‫بوتفليق��ة ومدي��ن ذاهبان وتبق��ى اجلزائ��ر‪ .‬اجملد واخللود لش��هدائنا‬ ‫االبرار‪.‬‬

‫عادل الثاني‬

‫الشعب هو الفصل‬ ‫بش��عابها…فإن أه��ل اجلزائ��ر أدرى‬ ‫كم��ا ّأن أه��ل مك��ة أدرى‬ ‫ّ‬ ‫بقادتها…؟‬

‫الفاشية براء من النظام السوري‬ ‫■ ال أقص�د امل�زاودة على د‪.‬فيص�ل فاملقال يرفع املعنوي�ات والهمم ويفتح األمل ويبش�ر‬ ‫مبجتمع�ات ح�رة خالية م�ن األنظم�ة االس�تبدادية‪ .‬لكنني أجد مش�كلة في وص�ف النظام‬ ‫السوري بالفاشي والقول»النظام السوري الفاشي» ففي ذلك عدم انصاف بل ظلم للفاشية‪،‬‬ ‫فزعيم الفاشية موسوليني لم يقتل ‪ 150000‬من شعبه ولم يستخدم طائرات امليغ وصواريخ‬ ‫س�كود والقنابل العنقودي�ة والفراغية والفوس�فورية والبراميل املتفج�رة والكيماوي ضد‬ ‫شعبه‪ .‬فالرجاء انصاف الفاشية ‪-‬على عالتها‪ -‬عند مقارنتها بنظام القتل السوري‪.‬‬ ‫محمد اخلالد‬

‫هناك تفاؤل مبرر‬ ‫■ نع�م يا دكت�ور فيصل انك نعم الكاتب واحمللل ومهما كان�ت اجتاهاتك وميولك فكالمك‬ ‫يش�رح الصدر والبد للقيد ان يكس�ر اجال ام عاجلا‪ ،‬ورغم مراوغة الغ�رب وامريكا بالذات‬ ‫فقالها اوباما عالنية مبا معناه‪ :‬اال يخجل من قتل مئة الف من شعبه ان يبقى رئيسا؟‬ ‫ويحلم من يعتقد ان الثورات انتهت والربيع قلب الصقيع‪ ،‬وما دام فينا الشباب لن نهاب‬ ‫السيس�ي وال االس�د وال ممالك التتر وامارات املغول وال يفوتنا قول الش�اعر العظيم رحمه‬ ‫الله ابو القاس�م الشابي التونسي اذا الشعب يوما اراد احلياة فال بد ان يستجيب القدر وال‬ ‫بد لليل ان ينجلي وال بد للقيد ان ينكسر‪ ...‬واسلم‪.‬‬ ‫محمود السالم‬

‫الشباب قوة ضاربة‬ ‫■ ش�كرا للأخ الدكت�ور فيصل على املقال اجلميل‪ .‬ال ش�ك أن الش�باب ف�ي أي مجتمع …‬ ‫ه�م القوة الضاربة …ل�ه‪ ،‬وهم الدينامو الذي يرفع اجملتمع ويجعل�ه مثل احلصان اجلامح‪.‬‬ ‫في س�وريا …بدأت الثورة وانطلقت ش�رارتها …من أطفال درع�ا األبية واآلن عمت الثورة‬ ‫املباركة جميع شرائح اجملتمع وشكل الشباب…العمود الفقري لها‪.‬‬ ‫حتى في الغرب …الش�باب يقودون املظاهرات واإلحتجاجات‪ .‬من أس�قط زعيم فرنس�ا‬ ‫الكبير ديغول؟ أليست مظاهرات الطالب املتواصلة ضده؟ الفرق ‪ :‬أن الزعيم ديغول …على‬ ‫الرغم من وطنيته وكفاحه الكبير ضد النازية وحترير فرنس�ا …إستش�عر أنه غير مرغوب‬ ‫…قدم إس�تقالته وذهب لبيته‪ .‬عندنا لألس�ف الزعيم بش�ار …دمر بلده …وقتل شعبه …‬ ‫وسلم سالح البلد اإلستراتيجي …وما زال صامد ويصرخ أنا الوطن …أنا سوريا ؟‬ ‫الزعي�م العرب�ي‪ :‬تعود على اجللوس على كرس�ي احلكم …وال يغ�ادره إال الى جهنم …‬ ‫وبئ�س املصي�ر ‪ .‬وحتى ال أحد يفه�م كالمي خطأ …أقص�د الزعيم العرب�ي الظالم واملفتري‬ ‫والطاغية …الذي يحكم شعبه باحلديد والنار ويعد عليهم …أنفاسهم …ويعتبر نفسه أهم‬ ‫من الوطن ‪.‬‬ ‫سامح عبد الكرمي ـ االمارات‬

‫حركة ثورية اجتماعية‬ ‫■ في الوطن العربي هناك حركة ثورية بدون ش�ك‪ ،‬عنوانها العريض سياس�ي ألن ظلم‬ ‫الساسة وأعوانهم كان ملموسا مشاهدا بالعني اجملردة‪.‬‬ ‫التح�دي الكبيره�و اإلنتقال للثورة اإلجتماعية‪ ،‬للتخلص من االف�كار البالية التي غلفت‬ ‫بكل انواع املبررات واملس�ببات‪ .‬ما يش�هده العالم العربي ش�يء طبيعي وإن لم يكن منتظرا‬ ‫في الوقت الراهن‪ ،‬س�يرورة البش�ر هي كذلك‪ ،‬مجتمعات فيما يس�مى بال�دول الراقية كانت‬ ‫مثلنا أو أكثر‪ ،‬في أوروبا كانت حترق الس�يدات وهن أحياء مببادرة الكنيس�ة بتهمة مزاولة‬ ‫الش�عودة ضدا في أحكام اإلجنيل‪ .‬في أمريكا الالتينية دكتاتوريات عسكرية إنقضت‪ ،‬كيف‬ ‫نبقى نحن خارج السيرورة البشرية؟‬ ‫ث�ورة إجتماعية كذلك تقط�ع مع أفكار ما قب�ل التاريخ ثم األهم اإلحتف�اظ باملنجزات عن‬ ‫طري�ق التدري�س لكي تصبح ثقافة راس�خة ترض�ع مع حلي�ب الرضيع حتى يتع�ذر إقتالع‬ ‫جذورها‪.‬‬ ‫عبد الكرمي البيضاوي‬

‫االعالم احلر سر الثورات‬ ‫■ الكثي�رون يرك�زون في حتليلهم على أس�باب الثورات‪ ،‬على الفق�ر والتهميش‪ ،‬لكنهم‬ ‫ينس�ون س�ببا في غاية األهمية‪ ،‬أال وهو أن الس�ماوات اإلعالمية اصبح�ت مفتوحة‪ .‬جميل‬ ‫ه�ذا ال�كالم‪ ،‬لذلك اصبحن�ا منيز بني االعلام اجليد واملفيد وبين االعالم ال�رديء والهابط‬ ‫واملناف�ق‪ .‬كم�ا ان ليس في س�وريا وحدها نظام مس�تبد‪ .‬بل ف�ي اخلليج هنال�ك انظمة اكثر‬ ‫إستبدادا‪ .‬حسب علمي قبل خمسة عشر عاما لم تكن اجلزيرة موجودة اصال‪ .‬فكيف االجتاه‬ ‫املعاكس؟‬ ‫طالل عمر ـ هولندا‬

‫افضحوا االنظمة القمعية‬ ‫■ مق�ال جميل وحتليل اقل ما يقال عنه رائع‪ .‬اس�تمر ف�ي مقاالتك يا د‪.‬فيصل وافضح كل‬ ‫األنظمة العربية القمعية املتحجرة املسؤولة عن كل هذا التخلف والرجعية في هذه األوطان‪.‬‬ ‫العال�م يتق�دم ووص�ل املريخ ومازال العرب يس�جدون لصور بش�ار والقذاف�ي وغيرهما يا‬ ‫للمهزلة‪ ،‬رئيس مستعد ان يقتل نصف البلد من اجل كرسي‪.‬‬ ‫تخيل كم رئيس وزراء في ايطاليا او في اس�رائيل كان في مقابل فترة حكم عائلة االس�د‪.‬‬ ‫في اسرئيل يرمون رئيس الدولة في السجن بتهمة االغتصاب‪ .‬واملواطن العربي ما زال غير‬ ‫قادر ان يأخذ حقه من محافظ او حتى مخبر‪.‬‬ ‫حسام احملتار‬

‫متوافقون على القمع‬

‫احصائيات العار‬

‫متصارعون على الكرس��ي وبراميل النف��ط املتاحة…‪ .‬لكنهم متفقون‬ ‫عل��ى س��حق املواطــــ��ن اجلزائري ومنع��ه من حقوق��ه …‪ .‬ل��ك الله يا‬ ‫جزائر‪.‬‬

‫■ ممك�ن تعطون�ا احصائيات كم قتل هذا اجلي�ل من العرب في العراق واليمن وس�وريا‬ ‫وليبي�ا ومص�ر والصوم�ال ولبنان وكم قتل�وا من االس�رائيليني حتى نضع عل�ى صدورهم‬ ‫نياشني البطولة؟!‬ ‫فيصل العربي‬

‫علي‪.‬خ‪.‬ا‪.‬حسن ـ االردن‬

‫الغري��ب ان في فرنس��ا جالي��ة جزائري��ة تتجاوز امللي��ون والنصف‬ ‫نس��مة بني مقي��م وحامل للجنس��ية عدا عن م��ن هو مقيم بص��ورة غير‬ ‫ش��رعية‪ ،‬واقل منه��ا وبنفس التوصيف هناك جزائريون يعيش��ون في‬ ‫بقي��ة الدميقراطي��ات الغربية وقد عاش��وا حياتها وتنعم��وا بفضائلها‬

‫ما هو رأيك؟‬

‫لكن بشكل عام …الصراع اجلاري حاليا باجلزائر الشقيقة أكيد ليس‬ ‫ملصلحة اجلزائر أو اجلزائريني …ألنه صراع على السلطة والكراسي؟‬ ‫عموما ليش��تغل الساس��ة في اجلزائر …على أن تك��ون اإلنتخابات‬ ‫ويترك للش��عب اجلزائري األبي‪ :‬اخليار إلختيار من‬ ‫الرئاسية ش��فافة ُ‬ ‫يراه مناسبا ليقود اجلزائر للمرحلة القادمة‪.‬‬ ‫كل الدع��اء للجزائ��ر واجلزائريني بالنجاح والتوفي��ق والتقدم بإذن‬ ‫الله‪.‬‬

‫صحيح كالمك االجيال سابقة كل ما كان يهمها هي لقمه العيش حتى لو كانت مغمسة بذل‬ ‫اجليل القدمي ضيع فلسطني ولم يهتم لتدمير العراق ونحن االن ندفع ثمن خنوعهم وجبنهم‬ ‫وحت�ى بطلهم املفضل عبد الناص�ر كان دكتاتورا اضاع باقي االرض�ي العربية وضحك على‬ ‫عقولهم بعنتريات وكالم اجوف‪ ،‬االباء يزرعون واالبناء يحصدون‪.‬‬ ‫جبل النار ـ الواليات املتحده االمريكية‬

‫توفيق اجلزائري‬

‫«منبر القدس» مخصص ملناقشة قضايا او آراء او اخبار نشرت في «القدس العربي»‪،‬‬ ‫وكذلك للرد والتعقيب على ما يرد في هذه الصفحة والتعليق كذلك على مختلف املواضيع الفنية والثقافية والفضائيات‬ ‫للمشاركة‪ ،‬نرجو ارسال رسائلكم البريدية على عنوان اجلريدة‬

‫ورسائلكم االلكترونية الى العنوان االلكتروني‪menbar@alquds.co.uk :‬‬

‫‪Volume 25 - Issue 7664 Wednesday 12 February 2014‬‬

‫أو على الفاكس رقم ‪( +442087418902‬على ان ال تتجاوز الرسالة ‪ 150‬كلمة)‬ ‫وسيكون امام الرسائل القصيرة كل الفرص للنشر اما الطويلة فنعتذر عن نشرها‬

‫«اآلراء الواردة في هذه الصفحة ال تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة»‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi‬‬

‫‪17‬‬


‫‪18‬‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7664‬االربعاء ‪ 12‬شباط (فبراير) ‪ 2014‬ـ ‪ 12‬ربيع الثاني ‪1435‬هـ‬

‫مدارات‬

‫د‪ .‬حسن عبد ربه املصري٭‬ ‫■ تعم�د وزير خارجية أمري�كا ضمن جولته املكوكية العاش�رة‪،‬‬ ‫أوائ�ل يناير‪/‬كان�ون الثاني املاض�ي‪ ،‬الهادفة لوض�ع خارطة طريق‬ ‫تفض�ي ـ كما تتوهم اإلدارة األمريكية ‪ -‬إلى إعالن دولة فلس�طينية‬ ‫بعد ثالث سنوات او عشر سنوات‪ ،‬ان ميضي وقتا أطول بالعاصمة‬ ‫األردني�ة لكي يطل�ع امللك عبد الثاني على جانب م�ن محاولته إقرار‬ ‫«إطار اتفاق» بني اجلانبني الفلس�طيني واإلسرائيلي‪ ،‬لعدة أسباب‬ ‫يأت�ي ف�ي مقدمته�ا املس�ؤولية التاريخي�ة للمملك�ة‪ ،‬ف�ي م�ا يتعلق‬ ‫بالقضي�ة ككل‪ ،‬وك�ذا بحكم إش�رافها عل�ى األماكن املقدس�ة مبدينة‬ ‫ً‬ ‫وأيض�ا س�يادتها‬ ‫الق�دس العربي�ة بكامله�ا ولي�س بش�رقها فق�ط‪،‬‬ ‫ً‬ ‫حدودا مش�تركة‬ ‫الرس�مية واالس�تحقاقية عل�ى األغوار الت�ى متثل‬ ‫بينها وبني الدولة الفلسطينية املزمع إنشاؤها‪.‬‬ ‫ً‬ ‫مطلوب�ا‪ ،‬ليس فقط ألن‬ ‫ال�دور األردن�ي في هذه املفاوض�ات كان‬ ‫اجلانب الفلس�طيني متس�ك بذلك من�ذ البداية‪ ،‬ولكن ألن إس�رائيل‬ ‫ً‬ ‫إيجابي�ا ف�ي كل‬ ‫ت�درك ع�ن يقين أن�ه دور فع�ال وميك�ن أن يك�ون‬ ‫األحوال‪.‬‬ ‫تفيد التقارير التي نشرت خالل شهر يناير املاضي‪ ،‬بأن محادثات‬ ‫ً‬ ‫طرفا‬ ‫كيري تناولت جميع امللفات الش�ائكة التب تدخ�ل فيها اململكة‬ ‫ً‬ ‫أصيلا‪ ،‬مثل احلدود واألم�ن والقدس والالجئين والنهر والوادي‪،‬‬ ‫وتؤكد أنه اصطدم بأمرين على جانب كبير من األهمية‪.‬‬ ‫رفض عمان ملقترح أن توجد قوات عس�كرية إلسرائيل في منطقة‬ ‫األغوار بهدف السيطرة عليها ً‬ ‫أمنيا ملدة تتراوح بني ‪ 3‬إلى ‪ 5‬سنوات‪،‬‬ ‫على الرغم مما أعلنه‪ ،‬جون كيري‪ ،‬من موافقة أبو مازن املبدئية على‬ ‫املقترح‪ ،‬بشرط ان يدوم فقط لثالث سنوات‪.‬‬

‫ورفض املوافقة على أن تكون «إسرائيل دولة لليهود فقط»‪.‬‬ ‫الهواج�س األردني�ة حيال هذين األمرين لم تنب�ت فجأة‪ ،‬بل هي‬ ‫مطروح�ة من�ذ بضع�ة أش�هر‪ ،‬في ض�وء التخ�وف من أي�ة مفاجآت‬ ‫سياس�ية قد تنطل�ق قذائفها من ناحي�ة دولة اإلحتلال العنصرية‪.‬‬ ‫وم�ن املؤكد أن هن�اك رؤية جيوـ إس�تراتيجية للضف�ة الغربية من‬ ‫وجه�ة النظ�ر األردني�ة تخال�ف متام�ا وجهة النظ�ر اإلس�رائيلية‪،‬‬ ‫خاص�ة في ظل حالة االضطراب وعدم االس�تقرار الت�ي تهيمن على‬ ‫أكث�ر من جبهة على مس�توي احلدود اجلغرافية للأردن‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إل�ى أهمية الوادي بأغواره الش�مالية والوس�طى وم�ا حتتويه من‬ ‫أراض زراعي�ة ش�ديدة اخلصوبة‪ .‬ف�ي موازاة زيارة ج�ون كيري‪،‬‬ ‫ً‬ ‫جديدا أن يركز الدكتور صائب عريقات على التنس�يق التام‬ ‫لم يكن‬ ‫بني اجلانبني الفلس�طيني واألردني في كل م�ا يتعلق بقضايا «إطار‬ ‫االتف�اق»‪ ،‬ألن اململكة من وجهة النظر الفلس�طينية الثابتة «صاحب‬ ‫مصلحة حقيقية وراس�خة « في كل ما يتعلق بتلك امللفات عن طريق‬ ‫أكثر من قناة‪ ،‬وكذا جلنة املتابعة العربية للسالم‪.‬‬ ‫إل�ى جان�ب الرف�ض األردن�ي عل�ى اكث�ر م�ن مس�توى‪ ،‬أك�دت‬ ‫املؤسس�ات السياس�ية واألمنية ف�ي عمان على ض�رورة أن تعرض‬ ‫مجم�ل االفكار الت�ي قدمتها واش�نطن في م�ا يتعلق بإط�ار االتفاق‬ ‫عل�ى كل من ل�ه صلة بامللف الفلس�طيني‪ ،‬خاص�ة ان قضايا الوضع‬ ‫النهائ�ي ال تهم فقط اململكة األردنية‪ ،‬ولكنها تهم كافة الدول العربية‬ ‫بال استثناء‪.‬‬ ‫بعد زيارة كيري لعمان بعدة أيام أش�ارت بعض وس�ائل اإلعالم‬

‫األردني�ة ال�ى ان مي�ل القي�ادة الفلس�طينية – كم�ا تش�ير بع�ض‬ ‫التحليلات الغربي�ة – لقب�ول أنص�اف احلل�ول التي يوال�ي وزير‬ ‫خارجي�ة أمري�كا طرحه�ا‪ ،‬لن يُ ل�زم املؤسس�ات األردني�ة باملوافقة‬ ‫عليه�ا‪ ،‬خاصة في ما يتعل�ق باحلدود واألماكن املقدس�ة في القدس‬ ‫الشرقية‪ .‬واس�تخلص بعض السياسيني األردنيني ان ما تسرب من‬ ‫تلميح�ات حول النقاط األساس�ية التي يدور حوله�ا إطار االتفاق‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مجاال للش�ك «أن إسرائيل ال ترغب» في التوصل إلي‬ ‫يؤكد مبا ال يدع‬ ‫حل ملشكلتها االحتاللية مع الشعب الفلسطيني‪.‬‬ ‫عند هذه النقطة‪ ،‬جند لزاما علينا بعد مضي حوالي خمس�ة أشهر‬ ‫من�ذ بدأت هذه املس�اعي‪ ،‬أن نكرر م�رة أخرى ما قلن�اه من قبل على‬ ‫ه�ذه الصفحة‪ ،‬م�ن أن اإلدارة األمريكية «ترتكب نفس اخلطأ» الذي‬ ‫دأب�ت عليه منذ س�نوات طوال‪ ..‬ورمبا نتابع عن كثب نفس الفش�ل‬ ‫واخل�زي الذي بدأ بالقول ان الطرفني – اإلس�رائيلي والفلس�طيني‬ ‫– جاهزان للدخول في اطار تسوية يقود إلى اتفاق سالم‪ ،‬وينتهي‬ ‫بالتروي�ج ال�ى أن اجلان�ب الفلس�طيني ه�و الس�بب الرئيس�ي في‬ ‫تعوي�ق إدارة الرئيس األمريكي عن حتقيق هدف إقرار السلام في‬ ‫الش�رق االوس�ط‪ .‬وأولى مراتب هذا الفش�ل تتصل بتحديد مسبق‬ ‫ً‬ ‫موعدا للتوافق على « إطار االتفاق» من‬ ‫لشهر إبريل‪/‬نيس�ان القادم‬ ‫دون توفير ملا يحتاجه اجلانب الفلسطيني من تأكيدات أو ضمانات‬ ‫ترس�خ آلي�ات التقدم في مس�يرة اتفاق السلام املرتق�ب‪ .‬وثانيها‪،‬‬ ‫تعمد الغم�وض واملناورة في م�ا يتعلق بكافة القضاي�ا‪ ،‬بينما األمر‬ ‫ً‬ ‫وأخيرا‪،‬‬ ‫ف�ي مرحلته احلالية يحتاج لعدد من التفاصيل الضرورية‪.‬‬

‫اإلص�رار عل�ى اس�تغالل نقاط الضع�ف الت�ي يعاني منه�ا اجلانب‬ ‫الفلس�طيني ومداوم�ة الضغ�ط عليه وتهدي�ده‪ ،‬وفي نف�س الوقت‬ ‫ان�كار حقه في االعت�راض والرفض والتنس�يق مع من ي�راه أفضل‬ ‫احللفاء‪ ،‬كاململكة األردنية الهاشمية‪.‬‬ ‫التحرك األردني الرسمي جاء على مستويني‪:‬‬ ‫األول‪ ..‬تصريح ناصر جودة وزير اخلارجية أمام جلس�ة مجلس‬ ‫الن�واب التي خصصت ملناقش�ة نتائج زيارة وزي�ر خارجية أمريكا‬ ‫لعمان‪ ،‬أن بالده ترفض االعتراف بـ»إس�رائيل دولة يهودية» وانها‬ ‫لن تقبل بأي ش�كل من األش�كال «أية ترتيبات أو أطر ال تلبي بش�كل‬ ‫كام�ل مصالح الش�عب األردني العلي�ا»‪ ،‬وتأكيده م�ن ناحية أخرى‬ ‫عل�ى ض�رورة أن تتضم�ن ترتيب�ات «إط�ار االتفاق» بين اجلانبني‬ ‫الفلسطيني واإلس�رائيلي السيادة الكاملة للدولة الفلسطينية على‬ ‫أراضيها واحلقوق الكاملة لكل مواطنيها»‪.‬‬ ‫الثان�ي‪ ..‬تأكيد مجل�س النواب الكام�ل للثواب�ت األردنية حيال‬ ‫القضي�ة الفلس�طينية ورفض�ه املطلق ملب�دأ يهودية دولة إس�رائيل‬ ‫وتبنيه حلق الش�عب الفلس�طيني في تأس�يس دولة مس�تقلة ذات‬ ‫س�يادة‪ ،‬ورفض�ه ألي ح�ل نهائي ال يش�مل معاجلة قضاي�ا احلدود‬ ‫والقدس والالجئني والتعويضات واملستوطنات واملياه «وضرورة‬ ‫مراعاة املصالح العليا للشعب األردني‪.‬‬ ‫هذا املوقف األردني الرس�مي يدعمه موقف شعبي يدافع عن حق‬ ‫عودة الالجئني الفلس�طينيني إلى قراهم ومدنه�م التي هجروا منها‬ ‫منذ عام ‪ ،1948‬وحق الش�عب الفلسطيني في اقامة دولة على حدود‬

‫هل سيقبل السوريون بربع انتصار لثورتهم؟‬

‫بشار عمر اجلوباسي٭‬ ‫■ ه�ل توقفت اجتماعات بيرن م�ع انتهاء اجلولة االولى‬ ‫م�ن جنيف‪ ،2-‬أم اس�تمرت؟ وفي حال توقفها؛ هل س�تعود‬ ‫لالنعقاء مع انطالق اجلولة الثانية من جنيف‪ ،2-‬أم ال عالقة‬ ‫بني مواعيد انعقادهما؟ عادة ما تأتي احللول عبر مفاوضات‬ ‫س�رية ثم تعلن نتائجها على شكل اتفاق نتج عن مفاوضات‬ ‫علني�ة‪ ،‬لذل�ك فلا توج�د عب�رة للتصريحات الص�ادرة عن‬ ‫اجملتمعني ف�ي جنيف‪ ،‬وهذا ما حدث ف�ي اتفاق جنيف حول‬ ‫املل�ف النووي بني الغرب وايران‪ ،‬التي ّ‬ ‫ظلت تتفاوض س�را‬ ‫مع االمريكيني بدءا من ش�هر م�ارس‪/‬اذار ‪ 2013‬الى نوفمبر‪/‬‬ ‫تشرين الثاني ‪ ،2013‬حيث اعلن عن تلك االتفاقية‪ ،‬ولكن َمن‬ ‫يُ ف�اوض النظام في بيرن هل ه�و االئتالف؟ هل يوجد بينهم‬ ‫ب�د ّان ذلك الطرف‬ ‫ممثل�ون عن الفصائ�ل املقاتلة؟ ايا كان ال ّ‬ ‫سيكون له دور كبير في مرحلة ما بعد الثورة‪.‬‬ ‫يتحدث الكثي�ر من احملللني وحتى املعارضني املش�اركني‬ ‫ف�ي املفاوض�ات م�ع النظام الس�وري‪ ،‬ع�ن اس�تمرار خداع‬ ‫النظام وس�عيه ال�ى جعل التفاوض الج�ل التفاوض‪ ،‬وذلك‬ ‫بالعب�ث ف�ي مس�ار جني�ف‪ 2-‬وحتويله ال�ى التركي�ز على‬ ‫ادخال املساعدات الى احملاصرين‪ ،‬والبحث في اطالق سراح‬ ‫املعتقلني و‪..‬؛ وهذا س�يكون منطقي بالقياس مع ممارس�ات‬ ‫النظام في ما لو كان امره بيده‪ ،‬ولكنه ما عاد ميلك شيئا منه‬ ‫بعدما ترك القرارات العسكرية والسياسية حللفائه‪ ،‬وحتول‬ ‫الى ّ‬ ‫شبح تفوح منه رائحة املوت؛ وقد بدأ اجملتمع الدولي‬ ‫ظل ٍ‬ ‫يجهز نفس�ه الى مرحلة ما بعد سقوطه‪ ،‬فاالحتاد االوروبي‬ ‫س�يعقد مؤمترا في احلادي عشر من الشهر اجلاري‪ ،‬يجمعه‬ ‫بس�بع من دول املنطق�ة ليتباحث معهم في ش�أن اجلهاديني‬ ‫االوروبيني املوجودين حاليا في سورية‪ ،‬وكذلك لم يكن من‬ ‫قبي�ل الصدفة ربط عدد من االس�تحقاقات املتعلقه بش�ؤون‬ ‫املنطق�ه بنهاي�ة الوالية الالدس�تورية ل�رأس النظ�ام‪ ،‬فمن‬

‫في انتظار أن حتدد القاهرة موقفها من يهودية دولة إسرائيل‬

‫املفت�رض انتهاء تدمير السلاح الكيماوي الس�وري وايضا‬ ‫انتهاء املفاوضات الغربية االيرانية حول برنامجها النووي‬ ‫مع نهاية يونيو‪/‬حزيران القادم‪ ،‬ال ّ‬ ‫ش�ك ان الش�هور القادمة‬ ‫ستكون حاسمة‪.‬‬ ‫حت�دث الس�يد مع�اذ اخلطيب – وه�و على دراي�ة كبيرة‬ ‫بكوالي�س العملي�ة السياس�ية املواكب�ة لالزم�ة الس�ورية‪،‬‬ ‫فق�د كان الرئي�س االول لالئتالف الس�وري لقوى املعارضه‬ ‫– ع�ن عدد من النقاط يريدها كل م�ن الروس واالمريكيني‬ ‫م�ن س�وريا‪ ،‬فال�روس يري�دون ضم�ان قاعدته�م البحرية‬ ‫وعقود التس�ليح للجيش القادم‪ ،‬وضمان الديون الروس�ية‬ ‫واحلص�ول على عق�ود التنقيب عن النف�ط والغاز ومكافحة‬ ‫االرهاب‪ ،‬واخطر بند هو مجلس أمن قومي يكون لهم اختيار‬ ‫رئيس�ه ونصــــ�ف اعضـــائ�ه‪ .‬أما االمريكي�ون فيريدون‬ ‫انه�اء السلاح الكيم�اوي وضمان أم�ن اس�رائيل ومحاربة‬ ‫االرهاب‪.‬‬ ‫ال يوج�د بين تلك النقاط اي وجود لالس�د‪ ،‬اما اس�تمرار‬ ‫التلوي�ح الروس�ي ب�ه فهدف�ه احلصول عل�ى تل�ك املطالب‪،‬‬ ‫ولكن تلك الش�روط تقتضي بق�اء ‪ ٪75‬من النظام احلالي‪،‬‬ ‫فهل س�يقبل الس�وريون بربع انتصار لثورته�م‪ ،‬رغم كل ما‬ ‫قدموه من تضحيات؟ ال ّ‬ ‫ش�ك ّانهم ل�ن يقبلوا ولكن لن يأخذ‬ ‫احد رأيهم‪ ،‬في النهاية لن يقوم على حدود اسرائيل اال نظام‬ ‫م�وال للغرب او مرضي عنه من قبلهم‪ .‬لم يقتصر دور الغرب‬ ‫ف�ي اقام�ة اس�رائيل على تهجي�ر اليه�ود اليها ومس�اعدتها‬ ‫عل�ى بناء دول�ة قوية فقط‪ ،‬بل قاموا باع�داد خارطة املنطقة‬ ‫وزرع�وا فيه�ا انظمة على مقاس�ها‪ ،‬وه�ذا ما يس�تمرون في‬ ‫احلفاظ عليه ويظهر هذا واضحا من خالل اجهاضهم للثورة‬ ‫املصري�ة‪ ،‬وتخاذلهم امام القبائح والفظائع التي يعاني منها‬ ‫الشعب السوري‪.‬‬

‫ال ت�زال تتقاس�م عدد م�ن الدول الكب�رى مناط�ق النفوذ‬ ‫والس�يطرة عل�ى العال�م‪ ،‬ام�ا باق�ي ال�دول النامي�ة منه�ا‬ ‫والناش�ئة اقتصادي�ا فهي ال ت�زال تدور في افلاك التبعية‪،‬‬ ‫وحتى بعد ان جنحت العديد من الدول في اوروبا الش�رقية‬ ‫وامريكا الالتينية وغيرها ف�ي احلصول على دميقراطياتها‪،‬‬ ‫اال انها ّ‬ ‫ظلت اس�يرة مصاحلها االقتصادية‪ ،‬لتبقى ش�اءت أم‬ ‫ّ‬ ‫ليظل اس�تقاللها امرا‬ ‫ابت خاضعة لذات االطراف اخلارجية‬ ‫نسبيا حتدده مصالح الدول الكبرى‪.‬‬ ‫ارتبط�ت االنظم�ة الديكتاتورية ف�ي كل دول العالم بتلك‬ ‫ال�دول الكبرى‪ ،‬ولك�ن عند هبوب ري�اح الدميقراطية تخلت‬ ‫تلك الدول عن الديكتاتوريني وحاولت ان تظهر مبظهر املؤيد‬ ‫حلرية الش�عوب‪ ،‬ثم عادت وبس�طت هيمنته�ا على االنظمة‬ ‫الدميقراطية اجلديدة بش�تى الس�بل‪ ،‬وهذا ما س�يحدث في‬ ‫س�وريا‪ ،‬فالنظام َف َقدَ اي قدرة على االستمرار‪ ،‬رغم دوره في‬ ‫حماية حدود اسرائيل الذي رمبا لن يُ عوض‪.‬‬ ‫ل�م تغام�ر الواليات املتح�دة في احتلال الع�راق اال بعد‬ ‫ّ‬ ‫خلوه من اس�لحة الدمار الشامل‪ ،‬فهل سيتجاهل‬ ‫تاكدها من ّ‬ ‫ذلك النظام الس�وري ويس�تمر في تقفي سنن َم ْن سبقه من‬ ‫الطغاة‪ ،‬واضعا نفس�ه في ه�ذه املواجهة‪ ،‬خاصة ّان الدعوة‬ ‫الى مؤمتر جنيف‪ 2-‬كانت بقرار من مجلس االمن رقم ‪2118‬‬ ‫حت�ت الفصل الس�ابع‪ ،‬وبع�د ظهور ب�وادر الن�دم على عدم‬ ‫التدخل العس�كري ضدّ النظام الس�وري‪ ،‬الت�ي جاءت على‬ ‫لس�ان مس�ؤول بريطان�ي متن�ى تعدي�ل الدس�تور ليتمكن‬ ‫رئي�س ال�وزراء البريطان�ي م�ن اتخ�اذ ق�رارات م�ن دون‬ ‫الرجوع الى البرملان‪.‬‬ ‫ال ّ‬ ‫شك ّان «داعش» تؤرق املسؤولني الغربيني‪ ،‬ولكن ليس‬ ‫ال�ى ذلك احلد‪ ،‬ففي النهاية هي ليس�ت اكث�ر من بضعة االف‬ ‫مقات�ل مس�لحني باس�لحة خفيفة وع�دد قليل م�ن الدبابات‬

‫عبدالوهاب العمراني٭‬ ‫■ املتاب��ع والراصد للمش��هد اليمني‪ ،‬والس��يما في‬ ‫جانبه األمني‪ ،‬س��واء تلك اخلروقات في العاصمة وفي‬ ‫رابعة النهار‪ ،‬أو ما ش��هدته بعض احملافظات الش��مالية‬ ‫م��ن حروب قبلية ومذهبية بني فريقني مينيني يش��هدان‬ ‫أال ال��ه إال الل��ه (بع��د تف��رج الدول��ة املركزي��ة املترهل��ة‬ ‫املش��غولة بصراع بني مراكز القوى ف��ي ما بينها)‪ ،‬يرى‬ ‫ان تل��ك احل��رب انته��ت ال��ى انتص��ار فريق عل��ى آخر‪،‬‬ ‫ولكن احلقيقة املؤس��فة كان��ت ان اليمن ه��و الذي هزم‬ ‫في نهاية املط��اف‪ ،‬ذلك انه رغم مش��اركة تلك األطراف‬ ‫في احل��وار ولكنه��ا اخذت تس��ابق الزمن ف��ي احداث‬ ‫تغي��رات دميوغرافي��ة عل��ى األرض بإع��ادة التموض��ع‬ ‫لفرض واقع تنطلق سياس��يا من خالله‪ ،‬واحلال ان من‬ ‫مصلح��ة أي تي��ار او ح��زب أن يترك اثر ًا ل��دى الناس‪،‬‬ ‫فال يعني االخت�لاف املذهبي أن تُ فرض رؤية طرف على‬ ‫آخر‪ ،‬بل يجب على كل اخملتلفني أن يدركوا أن اجملتــــمع‬ ‫املتن��وع ُيفترض أن يك��ون عامل تالح��م وتكافؤ وليس‬ ‫تفرقة‪ ،‬طامل��ا كل اليمنيني من قومية وملة واحدة‪ ،‬فمتى‬ ‫ي��درك اليمنيون أهمي��ة الدولة املدنية‪ .‬ان إقصاء أس��رة‬ ‫األحم��ر ف��ي اتف��اق املتصارعني يوح��ي ب��أن القبــــيلة‬ ‫تس��ير في طريق إعادة هيكلة س��تؤدي في نهــاية األمر‬ ‫ال��ى تراجع الدور القيادي وتقاطع��ه مع تطلعات الدولة‬ ‫املدنية‪ ،‬ولكن باملقاب��ل يجب أن يكون الطرف اآلخر عند‬ ‫مس��توى املس��ؤولية‪ ،‬وليس فقط يلقي الس�لاح‪ ،‬وإمنا‬ ‫عليه االنصهار في اجملتمع وتأسيس حزب مدني وليس‬ ‫عقائديا‪ ،‬فلن تقوم لليم��ن قائمة إال بعد تواري األحزاب‬ ‫الدينية‪ ،‬وكذا حتالف العس��كر مع القبيلة‪ ،‬لعل اليمنيني‬ ‫آخر العرب االقحاح من يدركون أبعاد ومغبة هذا التنافر‬ ‫واالختالف املصطنع‪.‬‬

‫تابع��ت آخ��ر مواق��ف الس��عودية م��ن اجلماع��ات‬ ‫اجلهادية ف��ي بلدها‪ ،‬فقد جرمتهم بحك��م القانون‪ ،‬وما‬ ‫قوانني جترمي م��ن يعلن اجلهاد داخل اململكة وخارجها‬ ‫بعقاب السجن لعدة سنوات‪ ،‬وهذه التحوالت تستهدف‬ ‫بع��ض الش��باب الس��عوديني ال��ذي غادروها لس��وريا‬ ‫وغيرها للجهاد‪ ،‬الالفت أن الس��عودية طغت طموحاتها‬ ‫السياسية على عقيدتها‪ ،‬وقبل سنوات قيل للشيخ مقبل‬ ‫الوادعي مؤسس دار احلديث في دماج بأنه وهابي مييل‬ ‫للس��عودية‪ ،‬فأجابهم بان الس��عوديني ليسوا وهابيني‬ ‫وامنا ه��م أمريكي��ون! مضيف��ا أن الس��عوديني األوائل‬ ‫ه��م من يس��تحقون أن يلقبوا بالوهابي�ين‪ .‬ومن هنا بدأ‬ ‫اخل�لاف وع��دم قب��ول احدهما لآلخ��ر‪ .‬مب��رور الزمن‬ ‫وخالل العقود األخيرة طغت االعتبارات السياسية على‬ ‫األيديولوجية العقائدية‪ ،‬وهذه خطوة علمانية‪ ،‬من دون‬ ‫أن يصرح��وا بها‪ ،‬وهم بهذا يس��يرون ف��ي اجتاه يخدم‬ ‫دولتهم أفضل مما هو في اليمن‪ ،‬واجماال وفي قراءه لتلك‬ ‫التشريعات يفهم بأنها تنطوي على مصلحة داخلية من‬ ‫وجهة نظرهم‪ ،‬ويؤكد ان الس��عودية ليست ذلك النظام‬ ‫الثيوقراطي الذي ترسخ في أذهاننا تطبيعه بتلك الهالة‬ ‫الدينية‪ ،‬فقد انسلخت مصالح السعودية السياسية عن‬ ‫مفاهيمه��ا األيديولوجية والعقائدية‪ ،‬الت��ي بنيت عليها‬ ‫الدولة الس��عودية احلديثة مطلع الق��رن املنصرم‪ ،‬وهذا‬ ‫يحس��ب لها ولي��س ضدها‪ ،‬فه��ي وفق ه��ذه اخلطوات‬ ‫إمن��ا تفصل الدي��ن عن السياس��ة وليس فق��ط املذهب‪،‬‬ ‫الذي تختلف م��ع من في الضفة األخرى من اخلليج‪ ،‬بل‬ ‫مذهب الدولة نفس��ها‪ ،‬فعندهم ال ش��ك تنوع مذهبي في‬ ‫الش��رق واجلنوب‪ ،‬وهم ليس��وا لونا واحدا كما يعتقد‪،‬‬ ‫ومن هنا فيمكن وصف س��لوكها وتش��ريعاتها األخيرة‬ ‫بانه��ا تندرج في االنحياز للعلماني��ة‪ ،‬من دون التصريح‬ ‫بذل��ك‪ ،‬بينما جيرانها اليمنيون يتش��بثون بالش��عارات‬ ‫السياسية والدينية منذ أكثر من نصف قرن‪.‬‬ ‫وواق��ع احل��ال ان اليمن لم يك��ن ً‬ ‫يوما م��ا جمهورية‬

‫د‪ .‬نصيف اجلبوري٭‬

‫اخلالي�ة م�ن الذخي�رة‪ ،‬ناهي�ك ع�ن ع�دم متتعه�ا بحاضنة‬ ‫ش�عبية في س�ورية‪ ،‬بل على العكس اجلميع ميقتها ويتمنى‬ ‫اخللاص منها‪ ،‬كم�ا يتمنى اخلالص من النظ�ام‪ ،‬داعش هي‬ ‫«جوكر» بي�د االنظم�ة الديكتاتورية والغرب يس�تخدمونه‬ ‫ليب�رروا كل تصرفاته�م وممارس�اتهم ض�د ش�عوبنا وحتى‬ ‫تنظيم «القاعدة» نفس�ه قد تبرأ منها‪ .‬اسهل طريقة يعتمدها‬ ‫الغ�رب في ال�دول اخلارج�ة لتوه�ا م�ن ني�ر الديكتاتورية‬ ‫ه�و اغراقها في الفوض�ى او اذكاء الطائفية فيه�ا‪ ،‬او كليهما‬ ‫ان امك�ن الى ان تتض�ح الرؤية فيها من جدي�د فيتمكنوا من‬ ‫صناع�ة حتالفات وتوازنات جديدة تعيد س�يطرتهم عليها‪،‬‬ ‫حتى لو كان النظام الناشئ دميقراطيا نوعا ما‪ ،‬فهل سينجح‬ ‫هذا النموذج في س�ورية ايضــــا‪ ،‬والى متى سيس�تمر هذا‬ ‫الواقع املرير الذي تعيش�ه ش�عوب العالم‪ ،‬خاصة ش�عوبنا‬ ‫العربية؟‬ ‫الوالي�ات املتح�دة ّ‬ ‫حضرت نفس�ها لكل الس�يناريوهات‬ ‫�ن ُتس�مي باملعتدلين م�ن الث�وار‬ ‫ف�ي س�ورية‪ ،‬فه�ي مت�د َم ْ‬ ‫الس�وريني ببعض ان�واع السلاح‪ ،‬خاصة في درع�ا املدينة‬ ‫احلدودية مع فلس�طني احملتلة‪ ،‬ان لــــم يقتصـــــر عليهم‬ ‫فق�ط فهل يه�دف االمريكيون م�ن ذلك الى اقام�ة حتالف مع‬ ‫املقاتلين هناك ليس�تعينوا به�م لدور ما في ح�ال حدث ما ال‬ ‫يتوقعون�ه؟ ال ت�زال كل اوراق اللعب�ة بأي�دي الغ�رب‪ ،‬فمن‬ ‫التبعي�ة االقتصادي�ة ال�ى احلاج�ة ال�ى السلاح الغرب�ي‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ويتطلب احلصول على قدر ضئيل من احلرية والدميقراطية‬ ‫تضحي�ات بحج�م التضحي�ات الت�ي م�ا ي�زال الس�وريون‬ ‫ّ‬ ‫وس�يظل هذا الواقع هك�ذا ما بقي النظ�ام العاملي‬ ‫يقدمونه�ا‬ ‫احلالي قائما‪.‬‬ ‫٭ كاتب سوري‬

‫■ في اح�دى املقابالت التلفزيونية قال رئي�س الوزراء العراقي‬ ‫بأنه س�عيد جدا عندم�ا يرى العراقيني يس�افرون ال�ى اخلارج عن‬ ‫طري�ق املط�ارات وغي�ر ذلك‪ .‬حت�دث فقط عن امر يس�ير م�ن الربع‬ ‫امللآن من ال�كأس‪ ،‬لكنه أهمل اكثر م�ن ثالثة ارباع ال�كأس اخلالي‪.‬‬ ‫فلا نعل�م مل�اذا اغفل ول�م ير حال�ة الطرقات والش�وارع الرئيس�ية‬ ‫ملداخل العاصمة‪ ،‬ولم يالحظ س�واق االج�رة وغيرهم من املواطنني‬ ‫العاديني عندما ينتظرون ما يقارب الس�اعة ونصف الس�اعة لعبور‬ ‫نقط�ة تفتيش واحدة‪ .‬وال ندرى ما هو ش�عوره عندم�ا يرى الطلبة‬ ‫واملوظفني والكسبة يسيرون على االقدام ملسافات طويلة الى اماكن‬ ‫عمله�م بس�بب االزدحامات‪ .‬وم�ا هو ش�عوره ايضا عندم�ا تقصف‬ ‫املنطقة اخلضراء ومطار بغداد الدولي اللذان لم تتمكن احلكومة من‬ ‫تأمينهما‪ ،‬رغم مضي حوالي احدى عش�رة س�نة على سقوط النظام‬ ‫البائد‪.‬‬ ‫ان قادة ث�ورة ‪ 14‬متوز الذين غيروا النظ�ام امللكي الى جمهوري‬ ‫ل�م يحتاجوا س�وى بضع�ة ايام الع�ادة النظ�ام الى س�ابق عهده‪.‬‬ ‫وكذل�ك االم�ر عندما جاء البعثي�ون في عام ‪ 1963‬وج�اء من بعدهم‬ ‫عب�د السلام ع�ارف وعب�د الرحمن ع�ارف‪ ،‬وج�اء البعثي�ون مرة‬ ‫اخ�رى ع�ام ‪ .1968‬كل أولئك احلكام ايضا س�يطروا وأعادوا النظام‬ ‫ال�ى عموم البالد بعد ايام او اس�ابيع قليلة‪ ،‬في حين تتزايد معاناة‬ ‫الشعب العراقي يوما بعد يوم وشهرا بعد شهر وسنة بعد سنة حتى‬ ‫وصلت الى درجات خطيرة‪ ،‬رغم مرور اكثر من عقد من الزمان‪.‬‬ ‫كان ينبغ�ي تالش�ي تل�ك املعاناة والقض�اء عليها مب�رور االيام‪،‬‬

‫القبيلة ذاتها ستش��هد رمبا حتوالت مماثلة وتس��ير في‬ ‫إعادة هيكلة‪.‬‬ ‫وف��ي مقارنة ب�ين الدول الت��ي ش��هدت عواصف ما‬ ‫س��مي بـ(الربي��ع العربي) ودول أخرى مس��تقرة‪ ،‬نرى‬ ‫أن األخي��رة لم تش��هد نزاع��ات مذهبي��ة او صراعا بني‬ ‫اإلس�لاميني والعلمانيني‪ ،‬وهو األمر نفس��ه في مقارنة‬ ‫بني اليمن وجارته السعودية‪ ،‬وبغض النظر عن الفوارق‬ ‫االقتصادية‪ ،‬نرى أن الدولة الس��عودية أرس��ت أس��س‬ ‫دول��ة من��ذ مطل��ع الق��رن املاضي‪ ،‬والي��وم فيه��ا أنظمة‬ ‫وقوانني تتطور مع األي��ام وبدأت تتفاعل مع اجملتمعات‬ ‫األخ��رى بص��ورة ال تتنافى مع مبادئه��ا‪ ،‬وفي اإلجمال‬ ‫لديه��ا هيبة القان��ون والدول��ة‪ ،‬رغم انه ال يوج��د لديها‬ ‫دس��تور وإمنا نظ��ام داخلي يحدد بسالس��ة أس��اليب‬ ‫انتقال السلطة‪ ،‬فالقوانني إجماال لها حضورها وقوتها‬ ‫واجلندي وشرطي املرور له هيبته‪ ،‬وكان بامكان الدولة‬ ‫اليمني��ة ان تتماثل مع تلك الدول‪ ،‬ب��ل وتتفوق عليها لو‬ ‫بقي النظام امللكي‪ ،‬وكان سيستمر تخلف اليمن كجيرانه‬ ‫في الس��تينيات وينهض مرة واحدة بعد عقد واحد‪ ،‬أي‬ ‫مطلع الس��بعينيات‪ ،‬ذلك أن بضع سنوات أعقبت الثورة‬ ‫اليمنية لم نحصد منها إال حربا أهلية بفعل االس��تقطاب‬ ‫السياس��ي اإلقليم��ي والدول��ي‪ ،‬فرمب��ا كان اليمن بعد‬ ‫خمس�ين عاما من ذلك الزلزال شيئا آخر‪ ،‬ورغم ذلك فال‬ ‫ينبغ��ي جلد الذات والتغني باملاضي فلن يعود وال ميكن‬ ‫استنس��اخه اليوم بأي حال من األح��وال‪ ،‬لقد كان أول‬ ‫درس للسعودية في مطلع الستينيات هو االستفادة من‬ ‫أخطاء األسرة (املتوكلية) في صنعاء‪ ،‬ومن ثم األخطاء‬ ‫التي رافقت ثورة اليمن‪ ،‬وها هي امللكيات العربية اليوم‪،‬‬ ‫سواء النفطية او سواها‪ ،‬استفادت من تداعيات ثورات‬ ‫ما ُع��رف بالربيع العربي فأس��رعت إلصالحات عاجلة‬ ‫وتصاحلت مع مجتمعاتها‪.‬‬

‫نزار بوحلية٭‬ ‫■ التس��ريبات التي ترددت طوال أيام وحتدثت عن ترشيح الثري اليهودي بيريز‬ ‫الطرابلس��ي احلامل للجنس��ية التونس��ية كي يتول��ى حقيبة الس��ياحة في حكومة‬ ‫تكنوق��راط تونس اجلديدة‪ ،‬س��قطت جميعها في املاء فور االعالن عن تعيني س��يدة‬ ‫مقيمة في اخلارج على رأس الوزارة‪ .‬ما حصل في ما بعد هو ما ش��اهده اجلميع على‬ ‫شاش��ة التلفزيون م��ن ضجة محدودة امل��كان والتوقيت لم تتج��اوز قاعات اجمللس‬ ‫التأسيس��ي بدأت بنبش البعض في الس��يرة الذاتية للوزيرة واكتش��افهم مبحض‬ ‫الصدفة انها زارت تل ابيب عام ‪ 2006‬في مهمة وصفت بالعلمية ولغرض االش��راف‬ ‫على دورات تدريبية لفائدة الفلس��طينيني‪ ،‬ثم س��رعان ما انتهى االمر بعدها الى غلق‬ ‫امللف‪.‬‬ ‫م��ا يثير االهتمام في القص��ة هو صمت الوزيرة وتصريحه��ا املقتضب والغاضب‬ ‫بعد اداء اليمني‪ ،‬بأنها تضع اس��تقالتها بني يدي رئي��س احلكومة‪ ،‬أعقبه مجرد وعد‬ ‫باه��ت من االخير مبراجع��ة وتدارك اي أخط��اء قد تكون وقعت في تس��مية اعضاء‬ ‫فريق��ه ال��وزاري‪ .‬أما آل��ة االعالم الرهيب��ة التي اعت��ادت في الس��نوات االخيرة على‬ ‫التقاط زالت اللس��ان وعثرات الترويكا املستقيلة‪ ،‬فيبدو ان ما حصل لم يكن ليحرك‬ ‫لها س��اكنا ويثير فضولها ونهمها املعتاد‪ ،‬او يس��تدعي القيام م��ن جانبها بأي عمل‬ ‫استقصائي لفرز احلقيقة من اخليال‪.‬‬ ‫الش��عار البراق الذي باتت ترفعه االن اكثر من صحيفة وقناة تلفزيونية او اذاعية‬ ‫ويلقى هوى كبيرا لدى الساس��ة من اليمني واليسار‪ ،‬هو مصلحة تونس العليا الذي‬ ‫حتول ال��ى مبرر يقدمه كل من يقصر نظره على الش��هادات العلمية املرموقة للوزيرة‬ ‫اجلدي��دة دون س��واها‪ ،‬ويجد في ذل��ك ما يكفيه مش��قة االهتمام بباق��ي التفاصيل‬ ‫اجلانبية او تش��ويش الصورة الوردية‪ ،‬بإث��ارة ملفات قدمية ال طائل من وراء فتحها‬ ‫مثل تلك الزيارة املشؤومة للكيان االسرائيلي‪.‬‬ ‫يش��به االمر الى حد بعيد صرعة مجنون��ة من الواقعية العمي��اء او النفعية املقيتة‬ ‫تندفع اليها تونس بقوة وعلى غير هدى بعد ان قطعت اش��واطا متقدمة في مس��ارها‬ ‫االنتقالي بوضع الدستور وتشكيل حكومة جديدة قامت على توافقات «هجينة» بني‬ ‫املنتص��ر واملهزوم في انتخاب��ات‪ .2011‬ومن الواضح ان تل��ك الصرعة تأخذ بألباب‬ ‫الكثيرين‪ ،‬خصوصا ان الشعار شديد اجلاذبية واالغراء يرتبط في اذهان التونسيني‬ ‫بجلب مكاسب طال انتظارها حتى غدت للبعض سرابا او حلما بعيد املنال‪.‬‬ ‫م��ا يرفع ن��ذر الوقوع في انح��راف حاد وخطير ق��د يعصف بالتجربة التونس��ية‬ ‫ويق��وض جناحاته��ا‪ ،‬هو ليس مج��رد االنخراط ف��ي واقعية محس��وبة تعطي البلد‬ ‫قدرا مطلوبا وضروريا من االس��تقرار‪ ،‬وتس��مح بكسر احلصار الذي ضربه الشقيق‬ ‫قب��ل الصديق‪ ،‬بل في حتول تلك الواقعية الى س��يل جارف يأخذ في طريقه قس��طا‬ ‫م��ن رصي��د احلرية والكرامة الذي انت��زع بوعورة قبل اعوام‪ ،‬وذلك باس��م املصلحة‬ ‫الوطنية وما تقتضيه الضرورة‪.‬‬ ‫اص��وات كثي��رة بدأت ف��ي االرتفاع هذه االي��ام وفي اكث��ر من اجتاه‪ ،‬لك��ن دائما‬ ‫حت��ت نفس تلك الش��عارات‪ ،‬اي الواقعية واملصلحة‪ .‬البعض رك��ب موجة «التوافق»‬ ‫وم��ن خاللها ب��دأ يطالب صراحة بان يق��ع اختصار العدالة االنتقالي��ة املوعودة في‬ ‫مصاحلة ش��كلية ال تفرق ب�ين ظالم ومظلوم‪ ،‬وتنتفي معها احملاس��بة املطلوبة لزمن‬ ‫االس��تبداد ورموزه‪ .‬والبعض االخر بدا له ان االهم هو الدعوة الى مراجعة السياسة‬ ‫اخلارجية للبالد جتاه اش��قائها العرب واالشقاء املقصودون هنا بالتحديد هم نظام‬ ‫بشار االس��د وحكام مصر احلاليني الذين قطعت حكومة الترويكا السابقة عالقاتها‬ ‫بهم بطرد السفير الس��وري وبالتعبير عن موقف واضح وصريح ضد االنقالب على‬ ‫الشرعية في مصر‪.‬‬ ‫اما املنطلقات فهي نفسها‪ ،‬اذ ال اختالف في الرؤية تقريبا بني من يرى في محاسبة‬ ‫منظومة الفس��اد واالستبداد ابتعادا عن البراغماتية‪ ،‬وبني من ال يعدم سبيال ملطالبة‬ ‫احلكومات التي افرزها االقتراع احلر االول في تاريخ تونس بتقدمي كش��ف حساب‬ ‫مفص��ل يفضي بها ف��ي النهاية ال��ى قاعات احملاك��م احمللية‪ ،‬وحت��ى الدولية‪ .‬وتلك‬ ‫مفارقة تكشف ان مثل تلك التصورات يأخذها فقط مجرد هوس محموم في االنتقام‬ ‫من االسالميني وتصوير جتربتهم القصيرة في السلطة على انها فشل ذريع وسواد‬ ‫كالح امكن للبالد االن فقط ان تتخلص منه لتستعيد نضارتها املفقودة‪.‬‬ ‫وحتى تستعاد تلك النضارة املوهومة فليس هناك من ضوابط او حدود في تقدير‬ ‫املصلحة وال حتى في التضحية في سبيل الوصول اليها‪ .‬قد تكفي املكاسب املتوقعة‬ ‫حتى املؤقتة منها لطمس الس��جالت الش��خصية لالفراد‪ ،‬لكن اي املكاسب احلقيقية‬ ‫التي ستجنيها البالد من وراء ذلك التفكير؟ سؤال قد ال يستطيع االجابة عنه من اثار‬ ‫قصة الوزيرة‪ ،‬وال ايضا من اختار لها تلك اخلامتة السعيدة والسريعة‪.‬‬

‫٭ كاتب وسياسي ميني‬

‫انتهاكات حقوق اإلنسان في العراق‬ ‫والدخول في عصر التنمية والبناء والتقدم‪ ،‬وليس تفاقمها بصورة‬ ‫خطي�رة‪ .‬نحن نقترب اليوم الى التمزق والتش�تت اكثر من اي وقت‬ ‫مض�ى‪ .‬يكف�ي ان ننقل للق�ارئ الكرمي تقري�ر منظمة دولي�ة مركزها‬ ‫لي�س في االنبار‪ ،‬امنا في نيوي�ورك‪ ،‬وان هذا التقرير لم يحرره أهل‬ ‫االنب�ار او ديال�ى او صلاح الدي�ن او املوصل‪ ،‬امنا منظمة مس�تقلة‬ ‫مركزه�ا في دولة ال تزال حليفة للحكوم�ة العراقية‪ .‬فاجلميع يعرف‬ ‫ان الس�لطات االمريكي�ة هي الت�ي زودت قبل اي�ام اجليش العراقي‬ ‫باالس�لحة الفتاك�ة والطائرات احلربي�ة املتطورة‪ ،‬وه�ي تعلم علم‬ ‫اليقني بأنها ستستخدم في حروب داخلية ولن تستخدم للدفاع عن‬ ‫حدود وسالمة الوطن من االعداء االجانب‪.‬‬ ‫لق�د جاء تقري�ر منظمة «هيوم�ن رايتس ووتش» مؤك�دا مطالب‬ ‫اه�ل االنب�ار واحملافظات االخ�رى املنتفضة منذ اكثر م�ن عام‪ ،‬التي‬ ‫تقول بأن آالف النس�اء عذب�ن واغتصنب من قبل الق�وات العراقية‪.‬‬ ‫يستند التقرير الى شهادات معتقالت واقاربهن ومحامني ومسعفني‬ ‫ووثائ�ق احملكم�ة ولق�اءات م�ع مس�ؤولني‪ ،‬مم�ا يضف�ي نوع�ا م�ن‬ ‫املصداقي�ة عل�ى احدى الش�كاوى الرئيس�ية الت�ي يوجهه�ا اهالي‬ ‫املنطقة الغربية‪ ،‬الذين عبروا عن احباطهم بسبب احلكومة املركزية‬ ‫التي يعتبرونها طائفية‪ .‬وهم بطبيعة احلال يتهمون احلكومة ايضا‬ ‫باس�تهدافهم بش�كل غير ع�ادل وتهميش�هم‪ ،‬مما دفعهم ال�ى تنظيم‬ ‫احتجاجات واعتصامات في مدن كثيرة‪.‬‬ ‫بحس�ب تقري�ر املنظمة‪ ،‬فان «الس�جينات العراقي�ات ومعظمهن‬ ‫م�ن مك�ون واحد اف�دن بانه�ن تعرض�ن للض�رب وال�ركل والصفع‬

‫والصع�ق بالصدم�ات الكهربائي�ة واالغتص�اب‪ .‬في حين مت تهديد‬ ‫اخريات باالعتداء اجلنسي وأحيانا على مرأى من األقارب الذكور»‪.‬‬ ‫قابل�ت املنظمة ‪ 27‬امرأة كانت احداهن متش�ي على عكازتني‪ ،‬ونقلت‬ ‫املنظمة ان املرأة أفادت بأنها عانت تس�عة أيام من الضرب والصعق‬ ‫بالصدمات الكهربائية واعتداءات اخرى تسببت باعاقتها‪ .‬وافادت‬ ‫املنظم�ة ومقره�ا نيويورك ب�ان امل�رأة أعدمت في وق�ت الحق‪ ،‬على‬ ‫الرغ�م من التقارير الطبي�ة التي تؤيد ادع�اءات تعرضها للتعذيب‪.‬‬ ‫وقالت املنظمة ان هؤالء النس�اء اعتقلن إما من أجل التحقيق معهن‬ ‫بخصوص اقارب مشبوهني من الذكور او بدعوى دعمهن للمسلحني‬ ‫وليس بسبب جرائم يشتبه بانهن اقدمن على ارتكابها‪.‬‬ ‫وقال جو س�تورك مدير الشرق االوسط وشمال افريقيا للمنظمة‬ ‫ان «ق�وات االم�ن العراقية واملس�ؤولني يتصرفون كما ل�و انهم كلما‬ ‫تصرفوا بوحشية سيجعلون البلد اكثر امانا»‪ .‬واضاف «في الواقع‬ ‫هؤالء النس�اء وأقاربه�ن قالوا لنا أن�ه طاملا ان قوات االمن تس�يء‬ ‫معاملة الناس وال يستطيع ان يعاقبها احد ال ميكننا أن نتوقع سوى‬ ‫املزي�د من تده�ور األوضاع األمني�ة»‪ .‬واعتبرت املنظم�ة ان القضاء‬ ‫العراق�ي ال يفع�ل م�ا يكف�ي للتحقي�ق في مزاع�م التعذيب أو س�وء‬ ‫املعاملة‪ .‬مش�يرة إلى أنه في كل احل�االت املوثقة لديها تقدمت بعض‬ ‫النساء بشكاوى للقضاة‪ ،‬ولكن لم يفتح بها حتقيق‪.‬‬ ‫واجهت القوات العراقية في االش�هر االخي�رة موجة متزايدة من‬ ‫االنتقادات الساليبها التي لم تفلح في وقف الهجمات شبه اليومية‪،‬‬ ‫ف�ي الوقت الذي قتل نحو ‪ 1000‬ش�خص الش�هر املاض�ي مع تصاعد‬

‫‪Volume 25 - Issue 7664 Wednesday 12 February 2014‬‬

‫٭ استشاري إعالمي مقيم في بريطانيا‬

‫املصلحة العليا لتونس‬

‫بينما تتجه بلدان املنطقة للدولة املدنية‪ ...‬اليمن يتراجع لدولة مذهبية‬ ‫ُيقتدى بها وال دميقراطية مش��هودا لها‪ ،‬وال حتى وحدة‬ ‫عادلة منصف��ة توقع لها البقاء والصم��ود‪ ،‬دولة وحدة‬ ‫يتس��اوى فيه��ا املواطن��ون ف��ي احلق��وق والواجبات‪،‬‬ ‫لق��د وئدت الوح��دة بي��د صانعيها فاس��تحوذت عليها‬ ‫أقلية حتالف��ت مع القبيل��ة واملصالح احلزبي��ة الضيقة‬ ‫بحي��ث غدا احلزب احلاكم هو احل��زب القائد على غرار‬ ‫األنظمة الش��مولية الكلية‪ ،‬وكأنه صانع املعجزات‪ ،‬غير‬ ‫مدرك�ين أن ذاك��رة اليمنيني ربط��ت تلك الفت��رة بالظلم‬ ‫واإلقص��اء واالس��تحواذ ونه��ب األراض��ي وتس��ريح‬ ‫إخوانهم م��ن احملافظات اجلنوبية‪ ،‬وهم في عز عطائهم‬ ‫بتلك املس��ميات التي غدت مجرد حبر على ورق‪ ،‬وغدت‬ ‫العاصمة مستقطبة لكل شيء وكل تفاصيل الدولة‪ ،‬مما‬ ‫ساعد على متركز احلكم في يد تلك األقلية‪ ،‬لذا فقد كان‬ ‫رد فعل النخب اليمني��ة والضمير اليمني متطرفا فاجته‬ ‫ألس��لوب مغاير للمنطق بتقس��يم الوطن وجتزئته‪ ،‬ألنه‬ ‫ل��م يعد واثقا م��ن حكامه‪ ،‬الن من عب��ث بالوطن لعقود‪،‬‬ ‫الزال ميلك الس��لطة واملال والقوة بل ووسائل التدمير‪،‬‬ ‫ومن هنا فال حرج عندما يالقي خبر تفكيك اليمن ترحيبا‬ ‫من البعض‪ ،‬س��واء كان على أس��اس إقليم�ين أو أكثر‪،‬‬ ‫فالعبرة ليس��ت باألقاليم وال بتقس��يم وتق��زمي الوطن‪،‬‬ ‫اإلش��كال في طريقة احلكم وعقلي��ة احلاكم واألحزاب‬ ‫الفاش��لة الت��ي حتكمت ف��ي مصي��ر األم��ة‪ ،‬فاألحزاب‬ ‫اليمنية برمتها من دون استثناء ليست دميقراطية‪ ،‬ولذا‬ ‫يفترض ليس فقط جتديد قيادتها‪ ،‬بل انتقاد سياس��تها‬ ‫في املراحل السابقة‪ ،‬وإال ملاذا اإلقرار مبظلومية اجلنوب‬ ‫(وصعدة) والقيام بسلس��ة تشريعات ومراسيم للملمة‬ ‫أخط��اء املاضي‪ ،‬وفي نف��س الوقت الزال��ت تلك القوى‬ ‫متصدرة للمش��هد‪ .‬الف��ارق الوحي��د إنها تش��تت وغدا‬ ‫الع��داء ف��ي ما بينه��ا‪ .‬إن اإلح��داث األخيرة ب�ين قبائل‬ ‫حاش��د واحلوثيني التي انتهت بانتصار فريق على آخر‬ ‫وقبلها على الس��لفيني‪ ،‬ومن ثم اتفاق حاشد مع الطرف‬ ‫اآلخر بغي��اب ش��يخها التقليدي‪ ،‬إمنا يوح��ي ذلك بأن‬

‫الرابع من يونيو‪/‬حزيران عام ‪ ،1967‬وسيادته على القدس الشرقية‬ ‫ومقدساتها اإلسالمية واملسيحية‪ ،‬وعلى رفضه التام ملطلب يهودية‬ ‫الدولة اإلسرائيلية‪.‬‬ ‫إص�رار املوق�ف األردن�ي مبس�توييه الرس�مي والش�عبي عل�ى‬ ‫رف�ض يهودية دولة االحتالل والعنصرية‪ ،‬جاء في توقيت مناس�ب‬ ‫ومالئ�م مل�ا ينتظ�ر أن يتقدم ب�ه وزير خارجي�ة أمريكا خلال األيام‬ ‫القليل�ة القادمة من أفكار جهنمية أخرى‪ ،‬كلها تتعلق بأمن إس�رائيل‬ ‫وض�رورات ضمان اس�تقرار وسلامة مجتمعه�ا‪ ..‬وه�و رافض في‬ ‫نف�س الوق�ت خملطط توس�يع إس�رائيل ملس�احات االس�تيطان في‬ ‫مس�تعمراتها بالضف�ة الغربي�ة‪ ..‬ومعت�رض عل�ى كاف�ة مح�اوالت‬ ‫نتنياهو اإلستفزازية لزرع الفتنة بني األردنيني والفلسطينيني داخل‬ ‫اململكة‪ ،‬كل ذلك في إطار الثقة بأنه – أي الش�عب األردني ‪ -‬لن يقف‬ ‫مكتوف األي�دي إزاء أي عملية يتم من خاللها التعدي على مصاحله‬ ‫ً‬ ‫وأيضا على اس�تعداده ألن يضع اتفاقية وادي عربة التي‬ ‫احليوية‪،‬‬ ‫وقعته�ا حكومته مع إس�رائيل عام ‪ 1994‬في كف�ة‪ ،‬ومحاوالت وضع‬ ‫غور األردن حتت سيادتها في كفة أخرى‪.‬‬ ‫من هنا يأتي تساؤلنا‪..‬‬ ‫متى تعلن القاهرة عن موقفها الرافض ليهودية دولة إسرائيل؟‬ ‫ومتى تكش�ف ع�ن تضامنها الكامل مع الش�عب الفلس�طيني بكل‬ ‫طوائفه‪ ،‬وما يحاك ضده من مؤامرات وسلب حلق احلياة‪ ،‬وتأييدها‬ ‫في نفس الوقت للموقف األردني الرسمي والشعبي؟‬ ‫ومتى تعلن رفضها كافة األالعيب السياسة التي تتبعها واشنطن‬ ‫إلغلاق ملف القضية الفلس�طينية م�رة واحدة وأخي�رة عن طريق‬ ‫القضاء املبرم على حقوق الشعب الفلسطيني املشروعة؟‬ ‫ونتمني أال يطول انتظارنا‪..‬‬

‫اعمال العنف التي بلغت اعلى مستوى لها منذ ‪ .2008‬وتنشط منظمة‬ ‫«هيوم�ن رايت�س ووت�ش» ومحللون ودبلوماس�يون ومش�رعون‬ ‫بش�كل متزايد في الكش�ف عن ش�هادات عن س�وء املعاملة وتش�مل‬ ‫االعتقاالت العش�وائية وابقاء املعتقلني محتجزين لفترة طويلة من‬ ‫دون محاكمة وإغالق بعض األحياء واإلساءة إلى احملتجزين‪.‬‬ ‫ان معظم اهل الس�نة ال يدعمون نش�اطات اجلماعات املس�لحة»‬ ‫مث�ل دول�ة االسلام في الع�راق والش�ام (داع�ش) وه�ي مجموعة‬ ‫جهادية تنش�ط في العراق وس�وريا‪« ،‬لكن غضبهم جتاه السلطات‬ ‫يجعلهم اقل استعدادا للتعاون معها في تقدمي معلومات استخبارية‬ ‫أو تسليم مسلحني مش�تبه بهم»‪ .‬وقال ستروك ان «هذه االنتهاكات‬ ‫تس�ببت بتنامي الغض�ب وانعدام الثقة بني اجملتمع�ات اخملتلفة في‬ ‫الع�راق وقوات األم�ن‪ ،‬وجميع العراقيين‪ .‬الى هن�ا انتهت خالصة‬ ‫التقرير‪ .‬انه ملن املؤس�ف حقا ان تستمر سياسة التسويف واالهمال‬ ‫ملطال�ب املتظاهرين‪ ،‬في حني يس�تمر التحش�يد الطائف�ي ومحاولة‬ ‫ش�يطنة االخ�ر واتهام�ه بالبع�ث والوهابي�ة والقاع�دة وداع�ش‬ ‫واالره�اب‪ .‬فوق كل ه�ذا الظلم ما هو ذنب النس�اء؟ فقد أكد التقرير‬ ‫ان اعتقال النس�اء ليس بسبب االشتباه بأنهن قمن باعمال ارهابية‬ ‫امن�ا النه�ن بن�ات او زوج�ات او اخ�وات او امهات او اق�ارب رجال‬ ‫متهمين بالعمل املس�لح او قي�ادة االعتصام�ات‪ .‬نق�ول للحكومة ما‬ ‫ال�ذي س�تقولونه لل�ه تعال�ى عندم�ا س�تحاججكم االي�ة القرآنية‬ ‫الكرمية «وال تزر وازرة وزر اخرى»‪ ،‬او احلديث القدسي الذي يقول‬ ‫«ان الله حرم الظلم على نفسه وحرمه بني عباده»‪.‬‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi‬‬

‫٭ كاتب صحافي من تونس‬ ‫م�ن املؤك�د ان احلكوم�ة اتخ�ذت من معتنق�ي مذهب اه�ل البيت‬ ‫الك�رام في العراق ركي�زة لتعميق التوتر الطائف�ي وبالتالي تفتيت‬ ‫الوط�ن من جه�ة‪ ،‬وحاول�ت وحت�اول من جه�ة اخ�رى ان تأخذهم‬ ‫رهائ�ن للموافق�ة عل�ى خططه�ا لتضعهم ام�ام االمر الواق�ع وتبالغ‬ ‫في خط�ر وجود داعش والقاع�دة في الرمادي عل�ى مصير معتنقي‬ ‫مذه�ب اهل البيت‪ .‬لك�ن اصواتا منصفة من املرجعي�ة ومن خارجها‬ ‫بدأت حت�ذر وتدق ناقوس اخلطر وجرس االن�ذار وتنتقد احلكومة‬ ‫بق�وة امام وس�ائل االعالم‪ ،‬كالس�يدين مقتدى الص�در ومحمد تقي‬ ‫املدرس�ي وغيرهما من السياسين املش�اركني في العملية السياسية‬ ‫وغير املش�اركني فيها‪ .‬الن س�فك دم�اء من يقول ال ال�ه اال الله محمد‬ ‫رس�ول الله م�ن دون حق‪ ،‬خط احمر وجتاوزه م�ن اكبر الكبائر وال‬ ‫ميكن السكوت عنه‪.‬‬ ‫اخي�را يتس�اءل أول�و االلب�اب واخمللص�ون والوطني�ون‪ ،‬ه�ل‬ ‫م�ن املمك�ن ان يتص�ور احد ان يص�ل االم�ر ببعض السياسين الى‬ ‫التضحية بوحدة الوطن وتالحم ابنائه الجل والية ال تستمر سوى‬ ‫اربع س�نوات‪ .‬وكيف ميكن ان يستسيغوا ثمن البقاء بالسلطة على‬ ‫حس�اب متزيق اجملتم�ع العراقي؟ وهل م�ن املعق�ول ان يفضل قادة‬ ‫بع�ض االح�زاب االسلامية الظلم ف�ي ممارس�اته السياس�ية على‬ ‫اجلن�ة ومرضاة الله؟ لكن يظهر أن كل ش�يء في هذا الزمن الرديء‬ ‫محتمل فلقد وصلنا الى وقت حذرنا منه رس�ول الله صلى الله عليه‬ ‫وس�لم في حديث طوي�ل قال في جزء من�ه لصحابته الك�رام «كيف‬ ‫بك�م عندما ترون املعروف منك�را واملنكر معروفا؟ قالوا أو كائن ذلك‬ ‫يارس�ول الله؟ قال نعم واس�وأ منه»‪ ..‬فها نحن فيه ونرجو من الله‬ ‫تعالى ان يجنبنا االسوأ‪.‬‬ ‫٭ كاتب عراقي‬


‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7664‬االربعاء ‪ 12‬شباط (فبراير) ‪ 2014‬ـ ‪ 12‬ربيع الثاني ‪1435‬هـ‬

‫رأي القدس‬

‫رأي‬

‫اسرائيل‪ :‬غياب‬ ‫كامل ملعسكر السالم‬

‫االبراهيمي وطرد فلسطني من امللف السوري‬

‫■ يكتس��ي إعالن ناصر القدوة اس��تقالته من منصبه كنائب للمبعوث‬ ‫أهمية اخلبر‬ ‫الدول��ي األخض��ر اإلبراهيمي قبل أي��ام دالالت ّ‬ ‫رمزية تف��وق ّ‬ ‫نفس��ه‪ ،‬فالقدوة الذي ش��غل مناصب فلس��طينية عليا أهمها عمله كوزير‬ ‫للخارجي��ة خ�لال العام�ين ‪ 2006-2005‬وش��غل قبله��ا منص��ب املراقب‬ ‫ً‬ ‫واحدا من أهم‬ ‫الدائم لفلس��طني ف��ي األمم املتحدة ب�ين ‪ 1991‬و‪ 2005‬يعتبر‬ ‫ترجح أن استقالته ما‬ ‫الدبلوماس��يني الفلسطينيني‪ ،‬وحنكته الدبلوماسية ّ‬ ‫لتتم لوال ضغوط سياسية كبيرة عليه‪.‬‬ ‫كانت ّ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تثبيتا للحضور‬ ‫عمليا‪،‬‬ ‫نش��اط القدوة كنائب لألخضر اإلبراهيمي كان‪،‬‬ ‫أيض��ا ً‬ ‫ً‬ ‫الفلس��طيني املهم ف��ي ّ‬ ‫نوعا من‬ ‫امللف الس��وري‪ ،‬كم��ا كان يضيف‬ ‫ّ‬ ‫الت��وازن ضمن الوجود املؤثر لدولتني أقرب للنظام الس��وري‪ :‬مصر‪ ،‬التي‬ ‫ميثله��ا األمني العام للجامعة العربية نبي��ل العربي‪ ،‬واجلزائر‪ ،‬التي ميثلها‬ ‫األخضر اإلبراهيمي‪ ،‬وأحمد بن ّ‬ ‫حلي‪ ،‬نائب األمني العامة للجامعة‪.‬‬ ‫ما رش��ح م��ن أنب��اء االس��تقالة أن الط��رف الضاغ��ط باجتاهه��ا كان‬ ‫النظ��ام الس��وري‪ ،‬الذي اعتبر الق��دوة أقرب للمعارضة من��ه للنظام‪ ،‬وهو‬ ‫ما ميكن ترجمته‪ ،‬حس��ب هذا املنط��ق‪ ،‬أن اإلبراهيمي هو أقرب للنظام منه‬ ‫للمعارضة!‬ ‫ً‬ ‫يحب��ذ توظيف القدوة لعالقاته‬ ‫لم‬ ‫اإلبراهيمي‬ ‫أن‬ ‫أيضا‬ ‫املطلع��ون‬ ‫يقول‬ ‫ّ‬ ‫الس��وري‪ ،‬وأنه‬ ‫العربي��ة والعاملي��ة خلل��ق توازن��ات ايجابي��ة ف��ي املل��ف‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫مشاركا في الضغط عليه للخروج من منصبه‪.‬‬ ‫(االبراهيمي) كان‬ ‫ً‬ ‫إخراجا للدبلوماس��ي الفلس��طيني‬ ‫هل ميك��ن اعتبار خ��روج الق��دوة‪،‬‬ ‫املرموق من التأثير في الش��أن الس��وري فحس��ب أم ه��و محاولة إلقصاء‬ ‫ً‬ ‫عموما‪ ،‬عن ّ‬ ‫امللف السوري؟‬ ‫التأثير الفلسطيني‪،‬‬ ‫الضيقة للقرار األممي والعربي دالالت‬ ‫يحمل إخراج القدوة من الغرف��ة‬ ‫ّ‬ ‫أكبر من «االستقالة»‪ ،‬بحيث متكن قراءته بالتوازي مع الترتيبات احلاصلة‬ ‫ف��ي املنطق��ة العربية‪ ،‬وأه��م خطوطها العامة بالنس��بة لالعب�ين العامليني‬ ‫واالقليميني الكبار‪ :‬مواجهة مدّ الثورات العربية‪ ،‬واستغالل احلراك الكبير‬ ‫القضية الفلسطينية‪.‬‬ ‫احلاصل لتصفية‬ ‫ّ‬ ‫يعرف الالعبون الكبار‪ ،‬أو بعض دوائر القرار لديهم على األقل‪ ،‬أن منهج‬ ‫■ النفحة االخيرة من نس�يم الربيع العربي ربيع العام‬ ‫‪ 2014‬يختل�ف ف�ي اغل�ب بل�دان «الربي�ع العربي»عنه في‬ ‫البحري�ن التي ما ت�زال تعيش ربيع أيامه�ا من خالل ثورة‬ ‫شعبها التي لم تتوقف‪.‬‬ ‫ففي مثل هذه االيام قبل ثالثة اعوام‪ ،‬كان عالم ش�عوبنا‬ ‫العربية مفعما بروح الثورة والتغيير‪ ،‬متوحدا في ش�عاره‬ ‫التاريخ�ي «الش�عب يري�د اس�قاط النظام»‪ ،‬تخف�ق قلوب‬ ‫ابنائه في مش�رقه ملا كان يحدث م�ن حضور جماهيري في‬ ‫شوارع تونس وطرابلس والقاهرة‪.‬‬ ‫الكل ب�دا منعتقا م�ن عق�ود التكبيل واالس�تعباد الذي‬ ‫فرض�ه االس�تبداد عل�ى االم�ة‪ ،‬ومتطلع�ا حلري�ة افتقدها‬ ‫ودميقراطية لم ميارسها ووحدة يتطلع اليها‪ .‬وفي غضون‬ ‫أق�ل من ثالثة اعوام تبدلت تلك االجواء بعد ان عصفت بها‬ ‫ري�اح التخل�ف املفتعلة التي غذته�ا اموال النف�ط العربية‬ ‫وخب�رات االم�ن الغربي�ة‪ .‬وفيم�ا بقي�ت تون�س محتفظة‬ ‫بهي�كل «التغيي�ر» ال�ذي حقق�ه ش�عبها بدم�اء ش�هدائه‪،‬‬ ‫س�قطت التجربة املصرية بأيدي العس�كر فتنفس�ت اعمدة‬ ‫نظام حس�ني مبارك الصعداء حتى ان بعضهم قرر خوض‬ ‫االنتخاب�ات الرئاس�ية‪ .‬وليبي�ا ما ت�زال تبحث ع�ن أمنها‬ ‫ووح�دة ترابها‪ ،‬بينما دخلت س�وريا ف�ي دوامة من العنف‬ ‫ال�ذي لم تش�هد املنطق�ة له مثيال من�ذ جترب�ة اجلزائر قبل‬ ‫عش�رين عام�ا‪ .‬ولم تكتمل ث�ورة اليمن ب�ل اجهضت وبقي‬ ‫النظ�ام الق�دمي م�ع تغيي�رات س�طحية طفيف�ة‪ .‬ام�ا ثورة‬ ‫البحرين فقد وقفت قوى الث�ورة املضادة ضدها منذ اليوم‬ ‫االول وسعت الجهاضها بوسائل شتى‪:‬‬ ‫اول�ى هذه الوس�ائل السلاح الطائفي الذي اس�تخدم‬ ‫لتوصيفه�ا‪ ،‬ومتت تعبئة كافة وس�ائل اعالم ق�وى الثورة‬ ‫املض�ادة لتعميم�ه‪ ،‬واس�تخدمت عناص�ر ديني�ة لتروي�ج‬ ‫ذل�ك عب�ر مش�روع الس�تدراجها ال�ى املس�تنقع الطائفي‪،‬‬ ‫ف�كان ذل�ك بداية س�قوط تلك العناص�ر ومن تنتم�ي اليه‪.‬‬ ‫ثاني�ة الوس�ائل التدخل العس�كري املباش�ر‪ ،‬ففي غضون‬ ‫أس�ابيع أربع�ة تدخل�ت الق�وات الس�عودية لقم�ع ث�ورة‬ ‫ش�عب البحري�ن‪ .‬املفارق�ة ف�ي االم�ر ان العال�م وقف ضد‬ ‫االجتي�اح العراقي الراضي الكويت في ‪ 1990‬وش�ن ضدها‬ ‫اكب�ر ح�رب تكنولوجية ف�ي العص�ر احلدي�ث‪ ،‬بينما دعم‬ ‫االجتياح السعودي لالراضي البحرانية‪ .‬وما تزال القوات‬ ‫الس�عودية متواجدة بس�بب اس�تمرار الثورة‪ .‬ثالثة هذه‬ ‫الوس�ائل‪ :‬ام�داد احلكوم�ة البحرينية باخلب�رات االمنية‬ ‫الغربي�ة‪ ،‬خصوص�ا البريطانية واالمريكية‪ ،‬لضمان كس�ر‬ ‫ش�وكة الث�ورة (وف�ي مقدم�ة تلك اخلب�رات نائ�ب رئيس‬ ‫شرطة لندن السابق‪ ،‬جون ييتس‪ ،‬وجون تيموني‪ ،‬رئيس‬ ‫دائ�رة ش�رطة ميام�ي االمريكي�ة)‪ .‬رابع�ة ه�ذه الوس�ائل‬ ‫متثلت باالعالم العربي الذي تهيمن عليه اموال النفط‪ ،‬فقد‬ ‫جتاهل ثورة البحرين متاما‪ ،‬حتى لكأنها لم حتدث‪.‬‬ ‫برغم وس�ائل قوى الثورة املضادة‪ ،‬فقد تواصل احلراك‬ ‫الش�عبي ولم تتوقف الث�ورة حتى اآلن‪ .‬وميك�ن القول ان‬ ‫ث�ورة البحرين هي االطول عم�را‪ ،‬فلم مير يوم واحد بدون‬ ‫خروج مس�يرات واحتجاجات‪ ،‬واالكثر التزاما باالساليب‬ ‫الس�لمية‪ ،‬واألقل خضوع�ا للتأثي�رات االقليمية‪ ،‬واألش�د‬

‫د‪ .‬سعيد الشهابي٭‬ ‫القوات الس�عودية باخلروج‪ ،‬النها جاءت بذريعة حماية‬ ‫البحرين من تهديدات خارجية‪ .‬ولم يش�كك احد بان ايران‬ ‫هي املقصودة بذلك‪ .‬ولكن برغم س�قوط التهمة ضد ايران‪،‬‬ ‫اال ان القوات الس�عودية بقيت في االراضي البحرانية مع‬ ‫اعتراض الش�عب الذي يرفض اي تدخل اجنبي مهما كانت‬ ‫الظروف‪.‬‬ ‫ه�ذا التدخ�ل الس�عودي ادى ال�ى نتائج كارثي�ة‪ .‬ففي‬ ‫غضون ش�هرين من تدخل�ه مت هدم اربعني مس�جدا‪ ،‬وقتل‬ ‫اكثر من مائة مواطن اما برصاص الشرطة او بالتعذيب في‬ ‫السجون‪ ،‬ومت تسريح اكثر من ‪ 4000‬مواطن من وظائفهم‪،‬‬ ‫واعتقل االطباء واملمرضون والرياضيون بسبب مشاركتهم‬ ‫في الثورة‪ .‬كما اكتظت السجون بالنساء واالطفال‪ .‬اللجنة‬ ‫طرحت توصيات كثيرة من بينها محاس�بة املس�ؤولني عما‬ ‫اس�مته «التعذي�ب املمنهج» واطالق س�راح قي�ادة الثورة‬ ‫لع�دم ثب�وت اي جرم بح�ق افراده�ا‪ ،‬وانتهاج سياس�ات‬ ‫تس�اوي بين املواطنني ف�ي التعام�ل‪ .‬ولكن ش�يئا من تلك‬ ‫التوصيات لم يجد طريقه للتنفيذ‪.‬‬ ‫وف�ي االس�بوع املاض�ي ص�در ق�رار ق�وي م�ن البرملان‬ ‫االوروب�ي ف�ي ستراس�بورغ ط�رح توصي�ات كثي�رة ف�ي‬ ‫مقدمتها اطالق س�راح جميع الس�جناء السياس�يني الذين‬ ‫يرب�و عدده�م ف�ي الوق�ت احلاض�ر عل�ى ‪ 3000‬مواطن‪ ،‬ما‬ ‫بين رجل وامرأة وطف�ل‪ .‬التقرير االوروبي دعا الس�لطات‬ ‫البحريني�ة إل�ى وضع حد ف�وري جلميع أعم�ال القمع‪ ،‬مبا‬ ‫ف�ي ذلك املضايق�ة القضائي�ة واالختفاء القس�ري والقتل‪،‬‬ ‫بحس�ب ما ورد في املش�روع‪ ،‬وإلى اإلف�راج الفوري وغير‬ ‫املش�روط عن جميع س�جناء الرأي والنشطاء السياسيني‬ ‫والصحافيين واملدونين واألطب�اء واملس�عفني خ�ارج‬ ‫نط�اق القض�اء‪ ،‬وكذل�ك اإلف�راج الف�وري ع�ن املدافعين‬ ‫ً‬ ‫وخصوصا‬ ‫ع�ن حق�وق اإلنس�ان واملتظاهرين الس�لميني‪،‬‬ ‫الناش�ط احلقوق�ي عبداله�ادي اخلواج�ة واألمين الع�ام‬ ‫جلمعية «وعد» إبراهيم ش�ريف‪ ،‬اللذين مازاال في الس�جن‬ ‫ملمارستهما حقهما في حرية التعبير والتجمع‪.‬‬ ‫لق�د ص�در ع�ن اجملتم�ع الدول�ي تقاري�ر كثي�رة تدي�ن‬ ‫ممارس�ات نظ�ام احلك�م ف�ي البحري�ن ض�د املواطنين‬ ‫خصوص�ا املش�اركني ف�ي الث�ورة املتواصل�ة‪ .‬فم�ا ال�ذي‬ ‫مين�ع احلكوم�ة البحريني�ة م�ن تنفي�ذ مئ�ات التوصي�ات‬ ‫التي صدرت ع�ن جلنة تقصي احلقائ�ق املذكورة ومجلس‬ ‫حقوق االنسان وتقرير االحتاد االوروبي وجلنة العالقات‬ ‫اخلارجي�ة بالبرمل�ان البريطاني؟ انها تعتم�د على عدد من‬ ‫العوام�ل التي تس�تند اليه�ا ملواجهة الضغ�وط اخلارجية‬

‫لتنفي�ذ التوصي�ات اجلوهري�ة‪ .‬اوله�ا اعتقاده�ا ان تنفيذ‬ ‫تل�ك التوصي�ات س�يؤدي تدريجيا الس�قاطها‪ .‬فالس�ماح‬ ‫بحري�ة التعبي�ر والتجمه�ر واالحتج�اج‪ ،‬واطالق س�راح‬ ‫السجناء السياسيني وفي مقدمتهم قادة الثورة‪ ،‬والتوقف‬ ‫ع�ن التعذيب وس�وء املعامل�ة واالعتقال التعس�في‪ ،‬ومنع‬ ‫االعت�داء عل�ى املتظاهري�ن‪ ،‬كل ذل�ك يش�جع املواطنين‬ ‫لالس�تمرار ف�ي املطالب�ة بالدميقراطي�ة وانه�اء احلك�م‬ ‫االستبدادي‪.‬‬ ‫ثانيها‪ :‬ان احلس�ابات البس�يطة تقنعها ان بامكانها ان‬ ‫تتحم�ل الضغ�وط اخلارجية وتبق�ى حاكمة‪ ،‬بينم�ا تنفيذ‬ ‫التوصيات س�يؤدي حتما الى التغيير‪ .‬ثالثها‪ :‬انها تستند‬ ‫للدع�م الس�عودي العس�كري واالقتص�ادي‪ ،‬وبالتالي فال‬ ‫تس�تطيع الث�ورة مواجه�ة الثق�ل العس�كري الس�عودي‪،‬‬ ‫رابعه�ا‪ :‬ان الدع�م السياس�ي واالمن�ي م�ن دول غربي�ة‬ ‫خصوص�ا بريطانيا ميكنها من التص�دي ملناوئيها ومنعهم‬ ‫من اس�قاط نظام احلك�م‪ ،‬وذلك اكثر ضمان�ا لبقاء النظام‪،‬‬ ‫من تنفيذ التوصيات‪.‬‬ ‫خامس�ها‪ :‬ان رم�وز احلك�م ومستش�اريهم الغربيين‬ ‫يوازن�ون بين الرب�ح واخلس�ارة ازاء مئ�ات التوصيات‪،‬‬ ‫ويش�يرون عل�ى املس�ؤولني عدم تنفي�ذ التوصي�ات نظرا‬ ‫لع�دم وج�ود آلي�ة دولي�ة الجبارهم عل�ى ذل�ك‪ ،‬وبالتالي‬ ‫عليه�م االس�تعداد لتلق�ي الش�جب الدول�ي واالس�تنكار‬ ‫واالته�ام بارت�كاب جرائ�م ض�د االنس�انية‪ ،‬فذل�ك كله لن‬ ‫يؤدي الى س�قوطهم طامل�ا بقيت قبضته�م االمنية محكمة‪.‬‬ ‫فغي�اب ارادة الفعل الدولية من اهم عوامل تش�جيع انظمة‬ ‫الظلم واالستبداد على االستمرار في ممارساتهم‪.‬‬ ‫وحتس�با لتصاع�د الضغ�ط الدول�ي وتوس�ع دائ�رة‬ ‫الثورة‪ ،‬طرحت السعودية مشروع «االحتاد اخلليجي» في‬ ‫قم�ة الرياض التي عق�دت في كانون االول‪/‬ديس�مبر ‪2011‬‬ ‫لتك�رار ما ح�دث ف�ي البحرين مس�تقبال‪ ،‬وضم�ان قدرتها‬ ‫على التدخل في ش�ؤون دول مجلس التعاون االخرى كلما‬ ‫اقتض�ت احلاج�ة‪ .‬ول�م توافق عل�ى املقترح الس�عودي اال‬ ‫حكومة البحرين التي تعتبر نفس�ها مدينة للسعودية التي‬ ‫تدخلت لقمع الثورة الشعبية ضدها‪.‬‬ ‫وفي مؤمتر «حوار املنامة» الذي عقد في البحرين‪ ،‬اعلنت‬ ‫سلطنة عمان علنا معارضتها ملشروع االحتاد‪ ،‬وذهبت الى‬ ‫ابعد من ذلك‪ .‬وقال وزير خارجيتها‪ ،‬يوس�ف بن علوي‪ ،‬ان‬ ‫بلاده ستنس�حب من مجلس التع�اون فيما ل�و اعلن قيام‬ ‫االحت�اد‪ .‬ف�دول مجلس التع�اون ال تعاني م�ن االضطراب‬ ‫السياسي فحس�ب‪ ،‬وهو اضطراب اس�تطاعت دول اخرى‬ ‫مثل عمان والكويت احتواءه مرات عديدة‪ ،‬بل يشمل كذلك‬ ‫التماي�ز املذهب�ي ال�ذي يس�تغل احيانا الث�ارة االضطراب‬ ‫والتوتر‪ .‬وفي الس�نوات االخي�رة رأى بعض دول اجمللس‬ ‫الدعم الس�عودي للمجموعات املتطرفة والتكفيرية تهديدا‬

‫كيري «نكبة» في األفق وعقدة صدام حسني مجددا‬ ‫الذي�ن احتفل�وا بس�قوط عراق صدام حسين‬ ‫الى حد كبير خصوصا اذا كانت على ش�كل صيغة‬ ‫وفتح�وا خزائنه�م املالي�ة لتموي�ل هذا الس�قوط‬ ‫تقت�رح النف�اذ م�ن كماش�ة املش�روع الصهيون�ي‬ ‫بسام البدارين٭‬ ‫يس�خر منهم اليوم االعالم الغربي وتس�خر منهم‬ ‫وترك الشعب الفلسطيني وحيدا على قاعدة «مئة‬ ‫شعوبهم ويدفعون الغالي والنفيس خوفا على ما‬ ‫عني تبكي وعني امي ال تبكي»‪.‬‬ ‫كل العيون س�تبكي وكل الرؤوس س�تكون هي الهدف وفكرة التعايش تبقى من عروشهم بعد منو الطموح االيراني ‪.‬‬ ‫الصهيوني�ة اخرجت العراق عن س�كة احلياة لتخدم مش�روعها وليس‬ ‫والنف�اذ باتفاقي�ة م�ا م�ع الوح�ش االس�رائيلي لن تصم�د ام�ام احلقائق‬ ‫والوقائ�ع والتاريخ فذهنية القلعة في اس�رائيل مازالت هي نفس الذهنية مشروع دول اخلليج التي مولت احلرب على العراق ‪.‬‬ ‫والصهيوني�ة نفس�ها ه�ي الت�ي اش�غلت مص�ر بحاله�ا وأخرجتها عن‬ ‫وكل اس�رائيلي مستوطن ال يحلم فقط ببناء دولة اليهود في قلب فلسطني‬ ‫التاريخي�ة بق�در م�ا يحل�م بالس�يطرة عل�ى ث�روات ه�ذه االم�ة ونفطها دائ�رة النفوذ والقوة والصالبة وهي نفس�ها التي تس�تفيد م�ن ديكتاتور‬ ‫نش�ط يقتل ش�عبه ويدمر بلده باس�م املمانع�ة واملقاومة في س�وريا وفي‬ ‫ومقدراتها من النيل الى الفرات ‪.‬‬ ‫الع�راق كان هدفا للصهيوينة العاملية واصبح اليوم دولة فاش�لة باملال الوق�ت ال�ذي مول فيه اثرياء اخللي�ج حربا اجرامية دم�رت العراق يغذي‬ ‫العربي ومبش�اركة معس�كر حفر الباط�ن وبجهد هؤالء الذي�ن اعتقدوا ان ديكتاتور دمش�ق كل االجندات التي تتآمر على س�وريا بسلس�لة اجرامية‬ ‫التخل�ص من ص�دام حسين مفيد لهم ولكروش�هم وعروش�هم ليكتش�فوا من االجتهادات واالجراءات احرقت االخضر واليابس في سوريا العظيمة‬ ‫الي�وم بانهم تخلصوا مبالهم من اول حائط دفاعي عن كرامة االمة العربية فقط لكي تتمكن عائلة من احلكم او ليتمكن بعض لصوص هذه العائلة من‬ ‫وليكتشفوا بان اخراج العراق العظيم عن سكته القومية كان مقدمة لتزايد السيطرة على مقدرات الشعب السوري‪.‬‬ ‫نعم الصهيونية مس�تفيدة من انش�غال مصر واالنقالب العسكري فيها‬ ‫نفوذ ايران ال بل سيطرتها على املنطقة بجانب اسرائيل ‪.‬‬

‫النــاشـ ـ ــر‪:‬‬

‫يومية سياسية مستقلة‬

‫محمد كريشان‬

‫ثورة البحرين‪ :‬الزهرة االخيرة من الربيع العربي‬

‫■ يص�دق احد كب�ار رجال الدولة وهو يصف مش�روع كي�ري الذي مأل‬ ‫الدنيا وش�غل الناس قبل ادراك حقيقته بانه ليس اكثر من «نكبة جديدة»‬ ‫حتل على الش�عب الفلس�طيني ضمن مسلس�ل النكبات الذي تعايش معها‬ ‫هذا الشعب طوال االعوام الثمانني املاضية‪.‬‬ ‫ف�ارق بس�يط ميكن اضافت�ه الى مثل ه�ذا ال�كالم الدقيق ج�دا فالنكبة‬ ‫اجلدي�دة ه�ذه امل�رة تأخذ ف�ي طريقه�ا االردن والش�عب االردن�ي وليس‬ ‫الش�عب الفلس�طيني فقط مما يعني تلقائيا عدم وج�ود اي امكانية من اي‬ ‫نوع ملواجهة هذه النكبة اال بروح وطنية مسؤولة جماعية ومن الشعبني ‪.‬‬ ‫قلنا س�ابقا ونكرر‪ :‬املس�توطنات الت�ي تطل كرأس ش�يطان على جبال‬ ‫نابل�س والقدس واخللي�ل ال تهدف الخض�اع هذه املدن الفلس�طينية فهي‬ ‫خاضع�ة بطبيع�ة احل�ال ومحتل�ة لك�ن رؤوس الش�يطان ه�ذه تخط�ط‬ ‫الستهداف عمان ومكة وكل مواقع وبؤر النفوذ العربية في املنطقة ‪.‬‬ ‫وبالتال�ي ينبغ�ي ان ال يت�رك الش�عب الفلس�طيني وحي�دا ف�ي ه�ذه‬ ‫املعرك�ة ال باملعن�ى احلرف�ي واملباش�ر وال مبعنى ترك املش�روع الصهيوني‬ ‫اخلطير التوس�عي االس�تيطاني والتركيز على ضحاياه من الفلس�طينيني‬ ‫واالردنيني ‪.‬‬ ‫مثل هذا التركيز املؤس�ف يخدم الش�يطان االستيطاني ومشروع كيري‬ ‫املع�ادي لالم�ة العربي�ة ويح�رج الفلس�طيني الصامد ويترك�ه وحيدا في‬ ‫مواجهة اعتى وابشع آالت االستبداد والظلم واالستعمار ‪.‬‬ ‫يهودية اس�رائيل هي اخلطر احملدق على الكرام�ة العربية واي محاولة‬ ‫لعدم التعامل معها على هذا االس�اس س�تكون بائس�ة وس�قيمة ومريضة‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫معارضة التاريخ وإعادة تدوير األزمات سيفاقم األوضاع في املنطقة ولن‬ ‫ّ‬ ‫يحلها‪ ،‬وس��يكون أول أعراض دخول الشعوب العربية في طريق مسدود‬ ‫السلفية ّ‬ ‫املسلحة‪.‬‬ ‫العدمي املتمثل بحركات‬ ‫هو تزايد اإلحتجاج‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫بعد عقود م��ن البروباغان��دا القومجية للنظام الس��وري عن فلس��طني‬ ‫حتولت فلس��طني من ورقة يس��تخدمها النظام لتدعيم اسس��ه‬ ‫واملمانعة‪ّ ،‬‬ ‫فاعلية قادرة عل��ى التأثير في‬ ‫األمني��ة وللتحكم بالقرار الفلس��طيني‪ ،‬إلى‬ ‫ّ‬ ‫املعادلة السورية‪ّ ،‬‬ ‫ومتثل ذلك في ابتعاد حركة حماس عن النظام السوري‪،‬‬ ‫ومواقف احلركة االسالمية الفلسطينية داخل حدود ‪ 1948‬املؤيدة للثورة‬ ‫الس��ورية‪ ،‬وفاعلية الدبلوماس��ية الرسمية الفلس��طينية حلكومة محمود‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وعامليا‪.‬‬ ‫عربيا‬ ‫عباس‬ ‫اس��تناد النضال الفلس��طيني على الثورات العربية أعطى الفلسطينيني‬ ‫ً‬ ‫أمال كبير ًا بامكانيات زحزحة رتاج الباب الثقيل الس��رائيل‪ ،‬لكن استعادة‬ ‫احملمي روسياً‬ ‫الثورة املضادة للمبادرة في مصر وصمود النظام السوري‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫وإيرانيا أغلق الباب من جديد ووضع الفلسطينيني في زاوية صعبة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫‪ ...‬وهو ما ينطبق أيضا على اس��تناد الس��وريني عل��ى تعاطف ونضال‬ ‫الفلس��طينيني معه��م‪ ،‬داخل وخارج س��وريا‪ ،‬وال��ذي ّ‬ ‫يتأث��ر‪ ،‬بالضرورة‪،‬‬ ‫إيجابا أو ً‬ ‫ً‬ ‫سلبا مبجريات الوضع الفلسطيني‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫أصاب تأس��يس دولة اس��رائيل التي حل��ت مكان فلس��طني عام ‪1948‬‬ ‫ً‬ ‫منطقة الش��ام التاريخية بجرح جغراف��ي خطير مما خلق ً‬ ‫عضويا في‬ ‫خلال‬ ‫كل البلدان القريبة منه‪ ،‬وانضافت عليه تقسيمات سايكس – بيكو ّ‬ ‫لتركب‬ ‫ً‬ ‫وضيقة في مبناها‪ ،‬م��ن نهر األردن الذي‬ ‫دوال هجين��ة حائرة في معناه��ا‬ ‫ّ‬ ‫محمية جمهورية فرنس��ية باس��م‬ ‫حتول مملكة‪ ،‬إلى جبل لبنان الى أصبح‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫وصوال الى س��وريا‪ ،‬التي مت تركيب تس��مية يونانية لبالد آش��ور‬ ‫لبن��ان‪،‬‬ ‫(اسوريا) عليها‪.‬‬ ‫على مبدأ األواني املس��تطرقة‪ ،‬يس��يل أي عالج لهذا اجلرح في أية بقعة‬ ‫املكس��رة إلى املناطق اجملاورة‪ ،‬فيحييها أو ميرضها‪ ،‬سواء‬ ‫من هذه املنطقة ّ‬ ‫رغبنا بذلك أم لم نرغب‪ ،‬ومحاولة ش��طب إحداها هو كسر للتوازن ال يلبث‬ ‫يردا عليه بالتأكيد‪.‬‬ ‫التاريخ والطبيعة أن ّ‬

‫وعيا باساليب قوى الثورة املضادة‪.‬‬ ‫يض�اف ال�ى ذل�ك ان احل�راك البحران�ي يح�دث ف�ي‬ ‫أش�د مناطق الش�رق االوس�ط حساس�ية من وجهة النظر‬ ‫االنكل�و ـ امريكي�ة‪ .‬وأقربه�ا ملناب�ع النف�ط ف�ي اجلزي�رة‬ ‫العربي�ة‪ .‬والبع�د الس�عودي هنا له اهميت�ه اخلاصة‪ ،‬فهو‬ ‫العام�ل األكث�ر اث�ارة للج�دل في الس�جال االس�تراتيجي‬ ‫الغرب�ي‪ .‬وما يزال الغربيون متش�بثني مبب�دأ احلفاظ على‬ ‫احلك�م الس�عودي كحليف اس�تراتيجي ال ميك�ن التفريط‬ ‫ب�ه‪ ،‬وكعامل اس�تقرار‪ ،‬م�ن وجه�ة النظر االمني�ة البحتة‪،‬‬ ‫ف�ي منطقة قابلة لالش�تعال ف�ي اي وقت‪ ،‬وكنظام مس�تعد‬ ‫ملقايض�ة امنه بالتعامل مع الكيان االس�رائيلي والقبول به‬ ‫والتع�اون االمني والعس�كري مع�ه‪ .‬وما ان تط�رح قضية‬ ‫ث�ورة البحرين امام الغربيني‪ ،‬حتى يقفز البعد الس�عودي‬ ‫كمبرر للسياسة الغربية التي اصبحت معروفة بازدواجية‬ ‫معاييره�ا ومواقفها‪ .‬وليس غريبا الق�ول ان العالقات بني‬ ‫السعودية والواليات املتحدة توترت بعد انفجار الثورات‬ ‫العربية بسبب التباين التكتيكي بني الطرفني‪ .‬فالسعودية‬ ‫كان�ت تأمل ح�دوث تدخل امريكي مباش�ر ض�د الثورة في‬ ‫مصر ملنع س�قوط حس�ني مبارك‪ ،‬ولكن اوباما كان مترددا‬ ‫ف�ي دع�م واح�د م�ن اع�رق الديكتاتوريين ف�ي املنطق�ة‪.‬‬ ‫وش�جعت الغربيني عل�ى التدخل ضد نظام معم�ر القذافي‬ ‫فح�دث ذلك‪ ،‬ثم ضغطت على الواليات املتحدة لكي تتدخل‬ ‫عس�كريا في الش�أن الس�وري‪ .‬وملا لم يحدث ذل�ك توترت‬ ‫العالق�ات مج�ددا‪ .‬لق�د كان تدخ�ل الس�عودية العس�كري‬ ‫املباش�ر في البحرين تط�ورا محرجا لواش�نطن ولكنها لم‬ ‫تقف ض�ده‪ ،‬وبذلت جهودا مضنية لتبري�ره والتأكيد بانه‬ ‫يختل�ف ع�ن اجتياح الق�وات العراقي�ة للكويت‪ .‬وال ش�ك‬ ‫ان التدخ�ل الس�عودي كان عامال حاس�ما حلماي�ة العائلة‬ ‫اخلليفية احلاكمة في البحرين‪.‬‬ ‫ويق�ول املعارضون البحرانيون ان التدخل الس�عودي‬ ‫ف�ي منتصف آذار‪/‬مارس ‪ 2011‬يؤك�د ان الثورة البحرانية‬ ‫اس�تطاعت ف�ي غض�ون اربع�ة اس�ابيع اس�قاط احلك�م‬ ‫اخلليفي سياسيا‪ ،‬واال فلماذا حدث التدخل؟‬ ‫البع�د االيراني لم يكن غائبا عن ثورة البحرين حاضرا‬ ‫وماضي�ا‪ .‬فما ان حتدث اضطرابات سياس�ية في هذا البلد‬ ‫حتى يستحضر البعد االيراني ويتم الترويج ضده لتبرير‬ ‫التدخلات االخ�رى‪ .‬هذه امل�رة جاء نف�ي ال�دور االيراني‬ ‫رس�ميا في التقرير الذي اعدته اللجنة البحرينية املستقلة‬ ‫لتقصي احلقائق التي ترأسها الدكتور شريف بسيوني‪.‬‬ ‫هذا التقرير الذي صدر في تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪2011‬‬ ‫اكد عدم وجود ادلة ملموسة على تدخل ايراني‪.‬‬ ‫اللجن�ة كان�ت ش�به رس�مية‪ ،‬تش�كلت بضغ�ط دول�ي‬ ‫وجاء متويلها من خزينة الدولة بش�كل رس�مي‪ .‬ويفترض‬ ‫ان اثب�ات التقرير غي�اب البعد االيران�ي كان كافيا ملطالبة‬

‫مؤسسة «القدس العربي»‬ ‫للنش ــر واالع ـ ــالن‬

‫رئيسة التحرير‪ :‬سناء العالول‬ ‫االشتراكات‪ :‬االشتراك السنوي ‪ 450‬جنيها استرلينيا في عموم بريطانيا‬ ‫و ‪ 750‬دوالرا امريكيا للوطن العربي وخارج بريطانيا مبا في ذلك اجور البريد‬

‫تطبع في لندن ونيويورك وفرانكفورت وتوزع في جميع انحاء العالم‬

‫املقر الرئيسي (لندن)‪ 166/164 :‬كنج ستريت‪ ،‬همرسميث‪ ،‬لندن دبليو ‪ 6‬او كيو يو‬

‫المنه�ا االجتماع�ي والديني‪ ،‬فقطاع كبير من ش�عبي عمان‬ ‫والبحري�ن والكوي�ت وقطاعات اصغر م�ن االمارات وقطر‬ ‫تعتبر كاف�رة في نظر املؤسس�ة الدينية الس�عودية‪ .‬وثمة‬ ‫مش�كلة اختلاف اخرى بين دول اجملل�س‪ ،‬تتمث�ل بتباين‬ ‫املواق�ف السياس�ية ازاء القضاي�ا االقليمي�ة‪ .‬ففيما دعمت‬ ‫قط�ر ثورات الربي�ع العربي (ما عدا البحري�ن) ووقفت مع‬ ‫جماعة االخوان املس�لمني ف�ي تونس ومص�ر‪ ،‬فقد التزمت‬ ‫الس�عودية موقفا معارضا لذلك متاما‪ ،‬وعملت مع جنراالت‬ ‫مصر الس�قاط حكم االخوان ممثال بالرئيس محمد مرسي‪،‬‬ ‫ال�ذي صع�د ال�ى املنص�ب عب�ر صنادي�ق االقت�راع‪ .‬وثمة‬ ‫توتر في العالقات غير قليل بني الس�عودية وعمان بس�بب‬ ‫الدور العماني في التوس�ط بني الوالي�ات املتحدة وايران‬ ‫والتوص�ل التف�اق تاريخ�ي بينهم�ا‪ .‬ه�ذا املوق�ف اغضب‬ ‫الرياض كثيرا‪ ،‬ومن املرجح ان يتصاعد الغضب ليصل الى‬ ‫مواقف سياسية متشنجة‪.‬‬ ‫ثورة البحرين انطلقت في منطقة تعاني‪ ،‬كما س�بق‪ ،‬من‬ ‫تشنجات سياسية ومذهبية غير قليلة‪ .‬وقد تنكر لها النظام‬ ‫الرس�مي العربي‪ ،‬ولم يخف عداءه لها وتآمره ضدها‪ .‬لكن‬ ‫البحرانيين ينظ�رون لذل�ك من زاوي�ة اخرى‪ ،‬وي�رون ان‬ ‫جمي�ع الث�ورات العربي�ة مرفوض�ة م�ن النظ�ام الرس�مي‬ ‫العرب�ي الذي يرفض التغير او التطور‪ .‬وبرغم ما نالهم من‬ ‫غنب واس�تبعاد واتهام‪ ،‬يرى املعارضون البحرانيون انهم‬ ‫اس�تطاعوا إطالق ثورة هي االطول عمرا‪ ،‬واالنقى اهدافا‪،‬‬ ‫واالكثر س�لمية‪ ،‬واالقوى دعوة لوح�دة االمة‪ ،‬واالبعد عن‬ ‫الدعوات الطائفية او املذهبي�ة‪ .‬وبرغم القمع الذي تعرض‬ ‫له ش�بابها ونس�اؤها‪ ،‬فقد جتاوزت مرحلة اخلطر‪ ،‬وتعلم‬ ‫ان بقاء نظ�ام احلكم اصبح معتمدا على اس�تمرار الوجود‬ ‫العس�كري الس�عودي على اراضيه‪ ،‬وهو حقيقة يس�عون‬ ‫اليصاله�ا للعال�م ال�ذي فض�ل الصم�ت على م�ا يعتبرونه‬ ‫«احتلاال» ال يختل�ف ف�ي طبيعت�ه وش�كله عما ح�دث في‬ ‫الكويت قبل ربع قرن‪.‬‬ ‫ث�ورة البحري�ن تعتبره�ا جماهيرها جزءا م�ن الربيع‬ ‫العربي‪ ،‬وقد اس�تهدفت باالساليب نفسها التي استخدمت‬ ‫ض�د بقي�ة الث�ورات‪ ،‬وكان�ت الطائفية من اش�د االس�لحة‬ ‫فت�كا‪ ،‬وس�اهمت ف�ي اس�قاط نظ�ام االخ�وان‪ ،‬واح�داث‬ ‫التوت�ر ف�ي تون�س‪ .‬ش�عب البحرين يؤم�ن انه ج�زء من‬ ‫ام�ة عربية مس�لمة‪ ،‬وان التغيير السياس�ي ف�ي هذه االمة‬ ‫عملي�ة مترابط�ة‪ ،‬فال ميك�ن ان تنجح ثورة وتفش�ل اخرى‬ ‫اال وفق هندسة سياسية معقدة ال تصمد طويال امام صمود‬ ‫الشعوب ووعيها‪.‬‬ ‫كم�ا ان حت�رر الش�عوب العربي�ة م�ن االس�تبداد‬ ‫والديكتاتوري�ة ض�رورة لتحري�ر اراضيه�ا م�ن االحتالل‬ ‫والهيمنة والتخلف‪ .‬ثوار البحرين يبعثون هذه الرس�ائل‬ ‫الخوانهم العرب واملس�لمني آملني ان يط�ل ربيع ثورة آخر‬ ‫عل�ى بقي�ة اط�راف العال�م العرب�ي لتتفتح ازه�ار احلرية‬ ‫مجددا وتس�قط اوراق االس�تبداد الذابلة وحتتضنه ثورة‬ ‫البحرين التي ما تزال تعيش ربيع أيامها‪.‬‬ ‫٭ كاتب وصحافي بحريني يقيم في لندن‬

‫ومس�تفيدة مما يجري في س�وريا ‪ ..‬لكن الس�ؤال من س�مح بذل�ك وملاذا ؟‬ ‫فالش�عب الس�وري بقي س�تة اش�هر يرقص في الس�احات طلبا لالصالح‬ ‫والتغيير مناشدا الرئيس التدخل ملنع اللصوص قبل ظهور اقتالع احلناجر‬ ‫وتصفية الفنانني وقطع االيدي لكي تخرب سوريا ‪.‬‬ ‫تخيلوا معي ان الصهيونية فعلت كل ذلك باهم ثالثة بلدان عربية بدون‬ ‫خطط للتس�وية في فلس�طني ‪ ..‬الس�ؤال اآلن م�ا الذي تس�تطيع ان تفعله‬ ‫املس�توطنات عندما يس�مح العرب وحتت ش�عار النفاد الش�خصي وطلب‬ ‫النجاة الذاتي الفردي فيما يترك ش�عب فلس�طني وحيدا او يتهم او يخون‬ ‫وحين يت�م التركيز على مضايقة الفلس�طينيني في الش�تات بدال من وضع‬ ‫االيدي معهم في مواجهة ما يسمى مشروع كيري ‪.‬‬ ‫س�معنا م�ن أمراء س�عوديني مش�اعر ن�دم عل�ى ما فعل�وه بالع�راق ‪..‬‬ ‫ميكنن�ا ان نتأم�ل االس�تماع الى اس�تدراكات فالوقت لم مي�ض بعد ونقبل‬ ‫بالس�عودية قائدا لالمة العربية اذا جمعت القلوب من بعدها واذا ساهمت‬ ‫في منع النكبة اجلديدة التي ستسقط بعدها كل الدول وبدون استثناء اذا‬ ‫ما سقط الشعب الفلسطيني مجددا ‪.‬‬ ‫لن ينجو سعد هذه املرة اذا هلك سعيد فسفراء الغرب في عمان يقولون‬ ‫علن�ا وفي كل اجملالس ما يلي ‪ - :‬في ه�ذه املنطقة ثالث دول فقط نحترمها‬ ‫ونتعامل معها هي تركيا وايران واسرائيل‪ ..‬اين السعودية ومصر والعراق‬ ‫وسوريا واين االردن والنادي اخلليجي واملغرب العربي؟‬ ‫٭ مدير مكتب »القدس العربي« في االردن‬

‫■ بين الترغي�ب والترهي�ب‬ ‫ت�راوح إس�رائيل اآلن ف�ي التعام�ل م�ع‬ ‫الفلس�طينيني وه�ي تنتظر إعلان وزير‬ ‫اخلارجي�ة األمريكي رس�ميا ع�ن خطته‪.‬‬ ‫هي تب�دو متضايقة إلى حد ما مما طرحه‬ ‫كيري وم�ن تهديده لها بالعزل�ة الدولية‬ ‫إن هي رفضته‪ ،‬لكنها في ذات الوقت تريد‬ ‫نقل هذا الضيق إلى املعسكر الفلسطيني‬ ‫حت�ى يب�دو هواملس�ؤول عن أي إفش�ال‬ ‫محتمل للمساعي األمريكية احلالية‪.‬‬ ‫ورغم أنه من املستبعد أن يكون كيري‬ ‫ق�د صاغ مقترحات�ه بعيدا عن التنس�يق‬ ‫املوسع والتفصيلي مع اإلسرائيليني‪ ،‬كما‬ ‫أثبتت ذل�ك كل التج�ارب التفاوضية في‬ ‫العشرين سنة املاضية‪ ،‬فإن اإلسرائيليني‬ ‫ال يبدون على قلب رجل واحد في مواجهة‬ ‫اس�تحقاقات املرحل�ة املقبل�ة إذا م�ا ّ‬ ‫عن‬ ‫لألمريكيني أن يضغط�وا بجد لترجمة ما‬ ‫استقر عليه رأيهم من حل يرونه توفيقيا‬ ‫بني الطرفين‪ .‬هناك اليمني املتطرف الذي‬ ‫يب�دو معارضا بش�دة لألف�كار األمريكية‬ ‫ومهاجما جلون كيري مقابل غياب ش�به‬ ‫كامل ملا كان يس�مى معس�كر السالم‪ ،‬في‬ ‫حني يس�عى نتنياه�و للتنكر ف�ي صورة‬ ‫رج�ل الدولة احلري�ص عل�ى مراعاة كل‬ ‫وجهات نظ�ر الطبقة السياس�ية حرصه‬ ‫عل�ى متاس�ك حتالفه احلكوم�ي املعرض‬ ‫لإلهت�زاز أو االنف�راط إن ه�و جت�اوب‬ ‫بشكل أو بآخر مع واشنطن فيما تعرضه‬ ‫من تصورات‪.‬‬ ‫وف�ي الوق�ت ال�ذي يتجن�ب في�ه‬ ‫املس�ؤولون اإلس�رائيليون التصري�ح‬ ‫رس�ميا وعلن�ا مب�ا يقبل�ون ب�ه وم�ا‬ ‫يرفض�ون ف�ي مقترح�ات كي�ري‪ ،‬جن�د‬ ‫اجلان�ب الفلس�طيني واضح�ا متام�ا في‬ ‫مواق�ف كبار مس�ؤوليه حت�ى أن صائب‬ ‫عريق�ات عضو اللجن�ة التنفيذية ملنظمة‬ ‫التحري�ر الفلس�طينية قال ب�أن الرئيس‬ ‫محمود عباس بعث برسالة إلى الرئيس‬ ‫األمريك�ي باراك أوبام�ا أوضح فيها دون‬ ‫لب�س املوقف الرس�مي النهائ�ي من هذه‬ ‫املس�ائل املتعلق�ة بالق�دس واحل�دود‬ ‫واملس�توطنات وغ�ور األردن والالجئني‬ ‫وغيره�ا من املس�ائل التي تأك�د أنه كلما‬ ‫تأخ�ر حس�مها زادت اس�تعصاء م�ع‬ ‫السنوات‪.‬‬ ‫وإذا كان كل م�ن اإلس�رائيليني‬ ‫والفلس�طينيني يس�عون حاليا‪ ،‬كل على‬ ‫طريقت�ه‪ ،‬ملواجه�ة ما يوص�ف بـ»حلظة‬ ‫احلقيق�ة»‪ ،‬فإن اإلس�رائيليني ه�م األكثر‬ ‫ش�عورا بصعوبة ه�ذا الوض�ع ألنهم هم‬ ‫املدع�وون للتن�ازل ع�ن احتالل اس�تمر‬ ‫لعق�ود في حني أن متس�ك الفلس�طينيني‬ ‫بحقوقه�م‪ ،‬عل�ى األق�ل وف�ق القان�ون‬ ‫الدولي‪ ،‬لن يزيد وضعهم احلالي س�وءا‪.‬‬ ‫العكس هوالصحيح فالدولة الفلسطينية‬ ‫العض�و واملراق�ب ف�ي األمم املتح�دة‬ ‫ق�ادرة م�ن اآلن فصاع�دا عل�ى التأثي�ر‬ ‫ضم�ن املؤسس�ات والهيئ�ات الدولي�ة‬ ‫التي س�تلتحق بها وخاص�ة تلك القادرة‬ ‫عل�ى محاس�بة إس�رائيل وممارس�اتها‬ ‫اإلس�تعمارية وإن�زال العقوب�ات به�ا‬ ‫ومبس�ؤوليها‪ ،‬وهو ما تقيم له إس�رائيل‬ ‫اآلن كل حساب‪ .‬سالح فلسطيني ال يجب‬ ‫االستهانة به واإلفراط في التهديد به ‪.‬‬ ‫املش�كلة اآلن أن اإلس�رائيليني‪،‬‬ ‫مدعومني باألمريكيني في بعض املسائل‪،‬‬ ‫يحاول�ون جاهدين التحلل م�ن مواجهة‬ ‫جدي�ة مل�ا يطرح�ه كي�ري‪ ،‬رغ�م أن�ه في‬ ‫مجمل�ه لصاحله�م‪ ،‬ودف�ع األم�ور ف�ي‬ ‫اجت�اه أن تصبح املس�ألة برمتها مش�كلة‬ ‫فلس�طينية وليس إس�رائيلية وذلك عبر‬ ‫تكتي�كات مختلف�ة‪ :‬بث اإلش�اعات كتلك‬ ‫الت�ي أطلقته�ا تس�يبي ليفن�ي مس�ؤولة‬ ‫املفاوض�ات م�ع الفلس�طينيني م�ن أن‬ ‫املفاجأة املقبلة س�تكون اعتراف القيادة‬ ‫الفلس�طينية بإس�رائيل دول�ة يهودي�ة‬ ‫وهو م�ا تنفيه ه�ذه القي�ادة وتصر على‬ ‫رفض�ه‪ ،‬تكثي�ف النش�اط االس�تيطاني‬ ‫لدفع الفلس�طينيني لنف�ض اليد متاما من‬ ‫مساعي التس�وية حاليا‪ ،‬تهديد الرئيس‬ ‫محم�ود عب�اس ف�ي الس�ر والعل�ن ب�أن‬ ‫مصيره ل�ن يختلف عن املصي�ر الدرامي‬ ‫للزعيم الراحل ياس�ر عرف�ات إن ه وظل‬ ‫عل�ى عناده ف�ي مس�ائل احل�ل النهائي‪،‬‬ ‫االبت�زاز عب�ر تس�ريبات تفي�د ب�أن‬ ‫اإلس�رائيليني يبحثون ع�ن رجل يخلف‬ ‫أب وم�ازن ويك�ون قادرا عل�ى التجاوب‬ ‫معه�م في م�ا يطرحونه وهن�ا يخرج بني‬ ‫الفينة واألخ�رى عفريت محم�د دحالن‪،‬‬ ‫التهدي�د بقط�ع املس�اعدات األمريكي�ة‬ ‫والدولية على الس�لطة الفلس�طينية مما‬ ‫يفاقم معضلته�ا املالي�ة‪ ...‬وغير ذلك مما‬ ‫قد ال يكون معروفا‪.‬‬ ‫وإل�ى ح�د اآلن تب�دي القي�ادة‬ ‫الفلس�طينية ق�درا ال ب�أس ب�ه م�ن‬ ‫«الش�طارة» ف�ي إدارة الوض�ع احلال�ي‪،‬‬ ‫كم�ا أن التقدم األخير في مس�اعي إجناز‬ ‫املصاحلة بني «فتح» و»حماس» من أقوى‬ ‫األس�لحة بيدها لتج�اوز املرحل�ة املقبلة‬ ‫التي س�تكون قاس�ية على اجلميع‪ ،‬لكنها‬ ‫س�تكون أقس�ى وأم�ر إن ه�م واجهوه�ا‬ ‫منقسمني بني سلطتني منهكتني في الضفة‬ ‫وغزة‪.‬‬

‫‪Head Office (London): 164-166 King Street, Hammersmith, London W6 0QU England‬‬

‫‪Al-Quds Al-Arabi‬‬

‫‪Tel: 0208-741 8008 (6 Lines) Fax: 0208-741 8902‬‬

‫‪Daily Independent‬‬ ‫‪Newspaper‬‬

‫هاتف‪ 6( 0208 741 8008 :‬خطوط) ـ‬ ‫فاكس‪0208 741 8902 :‬‬

‫‪email: alquds@alquds.co.uk * Internet: www.alquds.co.uk‬‬ ‫‪Cairo Office: 43 a Kasser Al Neel St, First Floor, Flat No (2).‬‬

‫مكتب القاهرة‪ 43 :‬أ شارع قصر النيل ـ الطابق األول ـ شقة رقم (‪ .)2‬هاتف‪/‬فاكس‪)202( 25282918 :‬‬ ‫مكتب الرباط‪ 8 :‬زنقة املرج شقة ‪ 6‬حسان ـ الرباط‪ .‬هاتف‪ /‬فاكس‪00212 5377 23152 :‬‬ ‫مكتب عمان‪ :‬شارع امللكة رانيا مجمع عكاوي الطابق الرابع رقم ‪.408‬‬

‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫‪19‬‬

‫‪Tel/Fax: (202) 25282918‬‬ ‫‪Morocco Office: 8 Elmerj Street Flat No.6 Hassam - Rabat - Morocco‬‬ ‫‪Tel/Fax: 00212 5377 23152‬‬ ‫‪Amman Office: Queen Rania St. Akkawi Complex/ 4th Floor/ No 408‬‬

‫هاتف‪/‬فاكس‪)009626( 5066089 :‬‬

‫‪AL-Quds AL-Arabi Volume 25 - Issue 7664 Wednesday 12 February 2014‬‬

‫‪Tel/Fax: (009626) 5066089‬‬

‫‪Published In London,‬‬ ‫‪New York and Frankfurt‬‬ ‫‪by Al Quds Al- Arabi‬‬ ‫‪Publishing LTD‬‬

‫‪Circulated in Europe, Middle East,‬‬ ‫‪North Africa and North America.‬‬

‫‪Editor In Chief‬‬

‫‪SANA ALOUL‬‬


‫‪AL-QUDS AL-ARABI‬‬

‫‪Volume 25 - Issue 7664 Wednesday 12 February 2014‬‬

‫السنة اخلامسة والعشرون ـ العدد ‪ 7664‬االربعاء ‪ 12‬شباط (فبراير) ‪ 2014‬ـ ‪ 12‬ربيع الثاني ‪1435‬هـ‬

‫سر القلق‬ ‫ّ‬ ‫السعودي‬ ‫رشاد أبو شاور‬ ‫فجأة ص��درت أوام��ر ملكية للس��عوديني (اجملاهدين) في س��وريا‬ ‫بالعودة إلى (اململكة)‪ ،‬مع تس��هيالت تقدمها س��فارة الس��عودية في‬ ‫تتفجع على مصائر (الش��باب) الس��عودي‬ ‫أنقرة‪ ،‬بالترافق مع فتاوى ّ‬ ‫الذين ُيتاجر بهم!‬ ‫غي��ر بعيد عن القرارات والفتاوى الس��عودية‪ ،‬وزي��ر األمن الداخلي‬ ‫تس��رب اإلرهاب إل��ى داخل أمريكا‪،‬‬ ‫األمريك��ي يبدي قلقه من إمكانية‬ ‫ّ‬ ‫التي ل��م تبرأ بعد من عقابيل ‪ 11‬س��بتمبر الت��ي أودت ببرجي التجارة‬ ‫العاملي��ة‪ ،‬وحص��دت أرواح ألوف م��ن تواجدوا فيهما‪..‬والتي س��ميت‬ ‫بغزوة نيويورك!‬ ‫األوربي��ون رمب��ا أكثر قلقا م��ن أمري��كا‪ ،‬لقرب بالدهم من س��وريا‪،‬‬ ‫وللع��دد الكبير من (اجملاهدين) األوربيني الش��باب الذي انخرطوا في‬ ‫احلرب الدائرة على األراضي السورية‪.‬‬ ‫سهلوا توجه (اجملاهدين) إلى سوريا‪ ،‬وزجوهم في أتون‬ ‫األوربيون ّ‬ ‫اجلحيم السوري لسببني‪:‬‬ ‫األول‪ :‬لكشفهم والتخلص منهم‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬ليس��هموا في تأجيج نيران احلرب في سوريا‪ ،‬بهدف إسقاط‬ ‫نظام احلكم‪ ،‬وتدمير وتفكيك سوريا‪ ،‬متاما كما حدث في العراق‪.‬‬ ‫لك��ن‪ ،‬بالنس��بة للس��عودية‪ ،‬وألمري��كا‪ ،‬ودول أوربية‪ ،‬اس��تطالت‬ ‫احل��رب‪ ،‬ول��م تتفكك س��وريا‪ ،‬وجيش��ها يقات��ل ويحرز مكاس��ب في‬ ‫امليدان‪ ،‬واجملاهدون حتولوا من القتال ضد النظام‪ ،‬ومحاوالت تأجيج‬ ‫احلرب األهلية الطائفية‪ ،‬إلى االقتتال مع بعضهم‪ ،‬رغم إدعائهم جميعا‬ ‫بأنهم (إسالميون)‪ ،‬همهم نصرة اإلسالم‪ ،‬ورفع رايته‪.‬‬ ‫الق��رارات الس��عودية امللكي��ة‪ ،‬والفت��اوى الش��رعية‪ ،‬واإلغ��راءات‬ ‫بتس��هيل الع��ودة (للمملكة)‪ ،‬واإلج��راءات األوربية الرادع��ة مبا فيها‬ ‫س��حب اجلنس��ية‪ ،‬والتحضي��رات األمريكي��ة‪ ،‬ال ته��دف أب��دا حلق��ن‬ ‫ال��دم الس��وري‪ ،‬وإيقاف اخملطط��ات اجلهنمية الرامية لتدمير س��وريا‬ ‫وتفكيكها‪ ،‬فاله��دف (داخلي) بحت‪ ،‬ينطلق من املصلحة اخلاصة‪ ،‬أي‬ ‫م��ن األمن الداخلي الذي ميكن أن ُيس��تهدف من قب��ل (اجملاهدين) في‬ ‫س��وريا بعد عودتهم إلى ديار (الكفر) من وجه��ة نظرهم التي ازدادت‬ ‫تطرفا!‬ ‫(اجملاه��دون) الذين زجت بهم الس��عودية باأللوف م��ن (أبنائها)‬ ‫املساجني الذين ُأفرج عنهم باالتفاق معهـــــم مقابل التوجه (للجهاد)‬ ‫في س��وريا‪ ،‬وتسهيل س��فر املتحمسني (للجهاد) من الش��باب التائه‬ ‫الضائ��ع ف��ي اململكة‪ ،‬ناهي��ك عن حق��ن العقــــ��ول بأفكـــ��ار متطرفة‬ ‫تكفيرية معادية (لآلخر)‪ ،‬ليس املس��يحي‪ ،‬أو اليهودي‪ ،‬ولكن املس��لم‪،‬‬ ‫واملس��لم (الش��يعي) حتديدا‪..‬وكل من ال ينتمي للمذهب (الوهابي)‪..‬‬ ‫ه��ل تعالج مبجرد تس��هيل عودة من أرس��لوا (للجهاد) ؟ هل س��يعاد‬ ‫استيعابهم بس��هولة‪ ،‬ام ستحولون إلى (خميرة) تنضج العنف داخل‬ ‫اململكة؟!‬ ‫اإلع�لان عن عقوب��ات ملكية تت��راوح بني ‪ 3‬س��نوات و‪ 20‬س��نة ملن‬ ‫يشارك في القتال خارج اململكة _ هل املطلوب منه املشاركة في القتال‬ ‫داخ��ل اململكة ؟! س��ؤالي ليس استفس��اريا‪ ،‬ولكن‪ ،‬كم��ا يقال‪ :‬حبكت‬ ‫معي! _ واملقصود‪ :‬في سوريا‪..‬وفتح أبواب السفارة في أنقرة للعودة‬ ‫م��ع العفو‪ ،‬يندرج حتت العن��وان‪ :‬إجراءات احترازية مم��ا هو آت‪ ،‬وما‬ ‫هو آت س��يكون ارتدادات للزلزال الس��وري الذي س��يلحق أذى كبيرا‬ ‫مبن ّ‬ ‫س��لحوا‪ ،‬ومولوا‪ ،‬وزجوا بألوف املغ��رر بهم‪ ،‬الذين لم يرتدعوا من‬ ‫دروس ما جرى في أفغانستان ملن سبقهم من (مجاهدين) بعضهم ما‬ ‫زال يرسف في القيود في غوانتانامو!‪.‬‬ ‫هناك أنباء تتواتر م��ن داخل (اململكة) عن قلق يبديه أهالي من ُدفع‬ ‫بهم إلى اجلحيم السوري‪ ،‬فالناس يريدون أن يعرفوا مصائر أبنائهم‪،‬‬ ‫إن كانوا موتى‪ ،‬أو (سجناء) لدى النظام في سوريا‪ ،‬أم أحياء ما زالوا‬ ‫(يرزقون)!‬ ‫لك��ن‪ ،‬مع أهمية أخذ قلق األهالي بعني االعتبار‪ ،‬فإن قلق الس��لطات‬ ‫السعودية مما هو آت هو السبب الرئيس في القرارات‪ ،‬والفتاوى التي‬ ‫تغطيها وتسبغ عليها طابعا (دينيا)‪.‬‬ ‫املعرك��ة طالت في س��وريا‪ ،‬واخلس��ائر في صف��وف (اجملاهدين)‬ ‫كبي��رة‪ ،‬وأمل اخملططني‪ ،‬واملمولني‪ُ ،‬‬ ‫واملس��لحني‪ ،‬خبا ويكاد يضمحل‪،‬‬ ‫ألن س��وريا البل��د‪ ،‬رغم ه��ول اخلس��ائر‪ ،‬والدمار‪ ،‬لم تتفكك كش��عب‪،‬‬ ‫وجيش‪ ،‬ولم ينجح مخطط (التطويف) لتفجيرها‪.‬‬ ‫ال ش��فقة في قلوب املتحالفني الذين يخوضون احلرب على سوريا‪،‬‬ ‫وف��ي املقدمة أمري��كا‪ ،‬التي اتخذ كنغرس��ها قب��ل ّأيام قرارا بتس��ليح‬ ‫املعارض��ة بأس��لحة غير اس��ترتيجية‪ ،‬بالضب��ط أثناء انعق��اد مؤمتر‬ ‫جنيف ‪ 2‬ويا للعجب‪ ،‬واألس��لحة املوصى به��ا غير فتاكة‪ ،‬فهي بنادق‪،‬‬ ‫ورشاش��ات بأنواعها‪ ،‬وقذائف مضادة للدبابات‪..‬وهذه كلها أسلحة‬ ‫متس��د على أجساد الس��وريني ّ‬ ‫برقة‪ ،‬وال تخترق صدورهم وقلوبهم‪..‬‬ ‫ّ‬ ‫وهي ال تطيل أمد احلرب التدميرية!‬ ‫في سوريا جرى ما ال يحتاج لطويل شرح وتفسير‪ ،‬وتقدمي براهني‪:‬‬ ‫محق‬ ‫حراك ش��عبي متت س��رقته‪ ،‬وحرفه م��ن حراك س��لمي مطالبي ّ‬ ‫ليتحول إلى قت��ال‪ ،‬وتدفق أل��وف (اجملاهدين) بأمرائه��م‪ ،‬وراياتهم‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫واختالفاته��م على (نوعية ) الدولة اإلس�لامية‪ :‬أه��ي دولة خالفة‪ ،‬أم‬ ‫دولة (إسالمية بدون خليفة)!‬ ‫من مولوا وسلحوا وحرفوا عرفوا منذ البداية ما يقترفون‪ ،‬فمشروع‬ ‫أمراء اجله��اد وأتباعهم‪ ،‬م��ن قاعديني‪ ،‬وغير قاعدي�ين‪ ،‬لن يؤدي إلى‬ ‫الهيمنة على الس��لطة في س��وريا‪ ،‬ولكنه س��ينجح في تدمير س��وريا‪،‬‬ ‫وإحلاقها بالعراق‪ ،‬لتغرق في زمن ظلمات س��يمتد لعقود‪ ،‬مع ما يجره‬ ‫ذلك على الوطن العربي كله‪.‬‬ ‫الدميقراطية املصدّ رة من السعودية‪ ،‬وقبلها قطر‪ ،‬وتركيا‪ ،‬وبتوجيه‬ ‫وذيلية بريطانية وفرنس��ية‪ ،‬رأيناها من قبل في العراق‪ ،‬وما‬ ‫أمريكي‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫زالت (نعمها) تغمر ش��عب الع��راق‪ ،‬وتفيض عليه!‪..‬وهي في س��وريا‬ ‫دبر ف��ي العراق‪ ،‬وما ُص��دّ ر إليها م��ن دول التحالف (أصدقاء‬ ‫تب��ز ما ّ‬ ‫سوريا)‪.‬‬ ‫هدفان ال يخفيان حلرب تدمير سوريا‪:‬‬ ‫األول‪ :‬هي حرب على إيران (غير مباشرة)!‬ ‫الثاني‪ :‬تكريس سيادة أمريكا على (املنطقة) العــــربية‪ ،‬وإغــــالقها‬ ‫ف��ي وجه ال��روس‪ ،‬والصيني�ين‪ ،‬وحتقــــي��ق هـــــدف اس��ــتراتيجي‬ ‫أمريك��ي‪ :‬س��يطرة (إس��رائيل) عل��ى (املنطق��ة)‪ ،‬وتصفي��ة القضي��ة‬ ‫الفلسطينية‪.‬‬ ‫هذا التحالف افتضح أمره أمام الش��عب الس��وري‪ ،‬فلم تعد تنطلي‬ ‫علي��ه األكاذي��ب‪ ،‬فم��ن ال دميقراطية ف��ي بلدانهم‪ ،‬ال س��يما اململكة‪ ،‬ال‬ ‫ميكن أن يصدروها إلى س��وريا‪ ،‬ومن ينحازون (إلس��رائيل) ‪ ،‬وكانوا‬ ‫دائما ضد العرب ال ميكن أن يكونوا أصدقاء للش��عب العربي السوري‬ ‫(أمريكا‪ ،‬بريطانيا‪ ،‬فرنسا)‪.‬‬ ‫كم��ا يذوب الثلج ليكش��ف م��ا حتت��ه‪ ،‬يتبـــــدد الضب��اب والدخان‬ ‫الكثي��ف في س��وريا ليفتض��ح أمر م��ن حرف��وا‪ ،‬وس��لحوا‪ ،‬ودمروا‪،‬‬ ‫وخربوا‪.‬‬ ‫س��ر القلق الس��عودي‪ ،‬واألمريكي‪ ،‬واألوربي‪ ،‬لم يع��د خافيا‪ ،‬فمن‬ ‫يحرقون سوريا بدأوا يرتعبون من وصول احلريق إلى داخل بلدانهم‪،‬‬ ‫املؤرق من اخلس��ارات اآلتية‪،‬‬ ‫حتى لو كانت بعيدة‪ ،‬وهذا هو الكابوس ّ‬ ‫والتي ال ريب فيها‪ ،‬فس��وريا ليس��ت بيت عنكبوت تتب��دد بنفخة حقد‪،‬‬ ‫إنها بلد عريق وشعب عربي أصيل‪.‬‬

‫‪AL-Quds Al-Arabi‬‬

‫محركات متناهية الصغر داخل خاليا بشرية حية‬

‫■ س�تيت كولي�دج (أمري�كا) ـ د ب أ‪ :‬ق�ال علماء م�ن أمريكا‬ ‫إنهم جنحوا ألول مرة على مس�توى العالم في إدخال محركات‬ ‫متناهي�ة الصغ�ر داخل خاليا بش�رية حي�ة والتحك�م في هذه‬ ‫احملركات‪.‬‬ ‫وق�ام الباحثون حتت إش�راف توم مالوك م�ن جامعة والية‬ ‫بنس�لفانيا مبدين�ة س�تيت كولي�دج بتش�غيل عي�دان ذهبي�ة‬ ‫دقيق�ة احلجم ال يتجاوز ط�ول الواحدة منها ثالث�ة على األلف‬ ‫من امللليمتر باس�تخدام املوجات فوق الصوتية وحتريكها عبر‬ ‫مجاالت مغناطيسية‪.‬‬ ‫ونشر الباحثون نتائج دراستهم اليوم الثالثاء في النسخة‬

‫الدولي�ة جملل�ة «الكيمي�اء التطبيقي�ة»‪ .‬اختب�ر الباحثون هذه‬ ‫احملركات املستطيلة في خاليا بشرية من عنق رحم األم‪.‬‬ ‫ويرى فريق الباحثني أن األهم من التوجيه املغناطيس�ي هو‬ ‫أن ه�ذه العيدان الذهبية دقيقة احلجم تتحرك بش�كل مس�تقل‬ ‫داخ�ل اخلاليا وهو ما ميكن أن يس�اعد في دعم وس�ائل العالج‬ ‫م�ن الس�رطان «حي�ث ميكن أن تس�اعد ه�ذه احلركة املس�تقلة‬ ‫احملركات متناهية الصغر في تدمير اخلاليا التي حتيط بها دون‬ ‫غيرها» حسبما أوضح مالوك في بيان صادر عن جامعته‪.‬‬ ‫وال يعرف الباحثون حتى اآلن على وجه الدقة سبب دوران‬ ‫العيدان بس�رعة ج�راء التعرض للموجات ف�وق الصوتية غير‬

‫أنه�م يرجحون أن هذه املوجات تتناثر بش�كل غير متزامن عند‬ ‫النهايات املقوسة للمحركات وهو ما يتسبب في حدوث دورات‬ ‫سريعة لها حول محورها ويتسبب في إحداث دفعة‪.‬‬ ‫كما وج�د الباحث�ون أن اخلاليا متت�ص العي�دان النانونية‬ ‫مثلما متتص املواد الغذائية وذلك عندما يتم تركهما مع بعضهما‬ ‫البعض في محضنة خاصة ملدة ‪ 24‬ساعة على األقل‪.‬‬ ‫ورج�ح الباحثون أن س�رعة هذه احمل�ركات متناهية الصغر‬ ‫داخ�ل اخللية تق�ل بواق�ع النصف عنه�ا خارج اخللية بس�بب‬ ‫الغش�اء البالزم�ي املتين للخلية وأوضحوا أنها تس�ير بش�كل‬ ‫متعرج داخل اخلاليا بسبب اصطدامها مرارا بهياكل خلوية‪.‬‬

‫وتوق�ع الباحثون أن تس�تخدم تقنيتهم إلى جانب وس�ائل‬ ‫عالج الس�رطان في مجاالت أخرى مثل أبحاث اخللية البشرية‬ ‫والتدخلات ف�ي داخل اخلاليا أو حمل أدوية بش�كل هادف إلى‬ ‫مكان محدد في اجلسم‪.‬‬ ‫غير أن مالوك يحلم أيضا باس�تخدام هذه التقنية على غرار‬ ‫م�ا حدث في فيل�م «الرحلة اخليالية» الذي ظه�رت فيه غواصة‬ ‫تتجول داخل جسم اإلنسان وقال إنه من املمكن أن تتجول هذه‬ ‫احمل�ركات داخل جس�م اإلنس�ان وتلتقي ببعضها هن�اك وتنفذ‬ ‫أنواعا مختلفة من التش�خيصات وتساهم في أساليب عالجية‬ ‫متنوعة‪.‬‬

‫يعرض عشيقته للبيع باملزاد قبل «عيد احلب»‬

‫ثلث األملان ال يكترثون بعيد احلب‬

‫■ كولونيا ـ د ب أ‪ :‬كش�ف اس�تطالع للرأي أجري حديثا في‬ ‫أملانيا أن أقلية من الش�عب األملاني هي التي حترص على ش�راء‬ ‫هدايا مبناسبة عيد احلب (الفالنتني)‪.‬‬ ‫ووفق�ا لالس�تطالع الذي أج�راه معه�د (يوج�وف) لقياس‬ ‫ال�رأي ف�ي مدين�ة كولونيا غرب�ي أملاني�ا ‪ ،‬ف�إن ‪ ٪37‬فقط من‬ ‫األملان عازمون على شراء هدايا مبناسبة عيد احلب‪.‬‬ ‫وأظه�رت النتائ�ج أن الورود واحللوى هي أح�ب هدايا عيد‬ ‫احل�ب بالنس�بة لألمل�ان ‪ ،‬كم�ا أوضح�ت نتائج االس�تطالع أن‬ ‫غالبية الراغبني في شراء هدية مبناسبة عيد احلب ال يعتزمون‬ ‫إنفاق أكثر من ‪ 25‬يورو لهذا الغرض‪.‬‬ ‫وتبعا له�ذه النتائج ف�إن ‪ ٪35‬من األمل�ان ال يكترثون بهذا‬ ‫العيد الذي يوافق الرابع عشر من شباط‪/‬فبراير من كل عام‪.‬‬ ‫في املقابل قال ‪ ٪9‬من املس�تطلع اراؤهم إنهم يتطلعون إلى‬ ‫يوم الفالنتني فيما أبدى ‪ ٪7‬انزعاجا من هذا اليوم‪.‬‬ ‫وأبدى نحو ‪ ٪66‬من املستطلع اراؤهم (‪ 1058‬شخصا تزيد‬ ‫أعمارهم عن ‪ 16‬عاما) ارتباطا شديدا بهذه املناسبة‪.‬‬ ‫وف�ي لن�دن عرض رج�ل بريطاني عش�يقته للبي�ع في مزاد‬ ‫(إيباي) على شبكة االنترنت‪ ،‬قبل أيام من عيد احلب في الرابع‬

‫عشر من ش�باط‪/‬فبراير احلالي‪ .‬وقالت صحيفة «دايلي ستار»‬ ‫الثالث�اء إن املرأة ُأصيبت بأقوى صدم�ة في حياتها حني علمت‬ ‫بأن عشيقها كان على وش�ك بيعها مببلغ ‪ 700‬جنيه استرليني‪،‬‬ ‫بعد أن عرضها للبيع في املزاد‪.‬‬ ‫وأضافت أن‪ ،‬ش�ون كولز‪ ،‬قرر وضع عشيقته‪ ،‬ديبي موران‪،‬‬ ‫في مقلب ثقيل مع اقتراب مناسبة عيد احلب وعرضها للبيع في‬ ‫ً‬ ‫عرضا من غرباء‬ ‫موق�ع مزاد إيباي‪ ،‬لكنه اندهش حين تلقى ‪56‬‬ ‫لشرائها‪.‬‬ ‫وأشارت الصحيفة إلى أن شون وصف عشيقته بأنها كبيرة‬ ‫في الس�ن وال جتيد األعم�ال املنزلية‪ ،‬ووضع صورة غير جذابة‬ ‫لها في اعالن البيع على موقع املزاد‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫استرلينيا‪،‬‬ ‫جنيها‬ ‫وقالت إن أعلى عرض تلقاه شون بلغ ‪721‬‬ ‫غير أنه س�ارع إلى إرضاء ديبي وتهدئ�ة غضبها وابالغها بأنه‬ ‫«غير مستعد للتخلي عنها بأي ثمن»‪.‬‬ ‫ونقل�ت الصحيف�ة ع�ن ديب�ي أنه�ا «اس�تاءت م�ن الصورة‬ ‫وانزعجت ف�ي البداية من املقلب‪ ،‬لكنها تعرف أن ش�ون يحبها‬ ‫ً‬ ‫الحقا ازالة‬ ‫منذ أن تعرفت عليه قبل ‪ 6‬س�نوات‪ ،‬وطلب من املزاد‬ ‫االعالن»‪.‬‬

‫التدخني يزيد خطر إصابة الشابات بسرطان الثدي‬

‫■ واش�نطن ـ د ب أ‪ :‬أظه�رت دراس�ة نش�رت نتائجه�ا ف�ي‬ ‫دورية‪  ‬تصدرها جمعية السرطان األمريكية أن الشابات الالتي‬ ‫يدخ�ن علبة من الس�جائر يومي�ا طوال عقد من الزم�ان أو أكثر‬ ‫ي�زداد خطر إصابتهن بأكثر س�رطانات الثدي ش�يوعا بصورة‬ ‫كبيرة‪.‬‬ ‫وذك�ر موق�ع «س�اينس دايل�ي» املعن�ي بش�ؤون العل�م أن‬ ‫الدراس�ة تش�ير إلى أن زيادة خطر اإلصابة بسرطان الثدي قد‬ ‫يكون مبثابة خطر صحي آخر تتعرض له الشابات املدخنات‪.‬‬ ‫وفي إطار هذه الدراسة قام الدكتور كريستوفر لي وزمالؤه‬ ‫من مركز فريد هتشينس�ون ألبحاث السرطان في سياتل بعمل‬ ‫بح�ث عل�ى ‪ 778‬مريض�ة بس�رطان الث�دي لديهن مس�تقبالت‬

‫روسي ثمل يقتل ‪3‬‬ ‫أشخاص ويحرق منزلهم‬

‫«آبي» بطلة‪« ...‬روبوكوب»‬ ‫• وزي��ر الس��ياحة املص��ري‬ ‫هش�ام زع�زوع غ��ادر القاه��رة‬ ‫أم��س الثالث��اء متوجه��ا إل��ى‬ ‫لن��دن عل��ى رأس وفد ف��ي زيارة‬ ‫لبريطانيا تس��تمر ثالثة أيام في‬ ‫إط��ار جوالت��ه لتنش��يط حرك��ة‬ ‫السياحة القادمة إلى مصر‪.‬‬ ‫الوزي��ر س��يلتقي مع رؤس��اء‬ ‫الش��ركات الس��ياحية ومنظمي‬ ‫الرحالت ووس��ائل اإلعالم لدفع‬ ‫احلرك��ة الس��ياحية الوافدة من‬ ‫بريطاني��ا للمناط��ق الس��ياحة‬ ‫التقليدية ملصر‪.‬‬

‫النجمة «آب��ي كورنيش» بطلة فيلم «روبوك��وب» حضرت حفل العرض‬ ‫األول برفقة بطل الفيلم «غاري أولدمان» في هوليوود‪.‬‬

‫احوال الناس‬

‫• عيسى سيف املزروعي عضو اللجنة العليا املنظمة‬ ‫لبرنامج «ش��اعر امللي��ون» في إمارة أبو ظبي ش��ارك في‬ ‫املؤمت��ر الصحافي ال��ذي عقدته جلن��ة إدارة املهرجانات‬ ‫والبرامج الثقافي��ة والتراثية ظهر امس الثالثاء‪ ،‬بحضور‬ ‫سلطان العميمي مدير أكادميية الشعر‪.‬‬ ‫فري�س الس��فير الفرنس��ي في املغرب سلم‬ ‫• ش�ارل ِ‬ ‫َّ‬ ‫الناش��طة املغربية عائش�ة الش�نا رئيس��ة جمعية رعاية‬ ‫األمهات العازبات وس��ام جوقة الشرف من درجة فارس‬ ‫ال��ذي منح��ه له��ا الرئي��س الفرنس��ي تقدي��را جلهودها‬

‫ونشاطاتها في الدفاع عن قضايا‬ ‫املرأة‪.‬‬ ‫• بي��ت الغن��اء العرب��ي ف��ي‬ ‫قصر األمير بش��تاك التابع لقطاع‬ ‫صندوق التنمية الثقافية بوزرارة‬ ‫الثقافة املصرية يقيم حفال غنائيا‬ ‫لفرق��ة «عش��اق النغ��م» بقي��ادة‬ ‫الفن��ان محم�د عب�د الس�تار في‬ ‫الس��ابعة مس��اء غداخلمي��س ‪،‬‬ ‫َ‬ ‫احتفاال بعيد احلب‪.‬‬ ‫• جري��دة «العال��م األمازيغ��ي» املغربي��ة تنظ��م غ��دا‬ ‫اخلميس ندوة ف��ي الرباط بعنوان قضية «اغتيال عباس‬ ‫املس�اعدي‪ ،‬وتصفية جيش التحرير م��ن خالل مذكرات‬ ‫احملجوبي أحرضان» مبشاركة عبد اللطيف املسناوي‪،‬‬ ‫ومحمد خواجة والدكتور زكي مبارك أحد كبار املؤرخني‬ ‫املغاربة الذي سيتم تكرميه في ختام الندوة‪.‬‬ ‫• احتف��ل راج�ح بادي املستش��ار االعالم��ي لرئيس‬ ‫ال��وزراء اليمني ام��س في صنعاء مع ع��دد من االصدقاء‬ ‫مبناسبة تعيينه ناطقا رسميا في احلكومة اليمنية‪ ،‬وكان‬ ‫رئيس ال��وزراء محمد س�الم باس�ندوة قد اص��در قرارا‬ ‫عــني مبوجبه بادي ناطقا للحكومة امس االول‪.‬‬

‫موس�كو ـ يو بي اي‪ :‬أقدم روسي ثمل‬ ‫عل�ى قت�ل ‪ 3‬أش�خاص وأح�رق منزله�م‬ ‫بعدم�ا ش�تموه خلال ش�جار بينهم في‬ ‫بلدة سيبيرية صغيرة‪.‬‬ ‫ونقل�ت وكال�ة األنب�اء الروس�ية‬ ‫(نوفوس�تي) الثلااء ع�ن احملققين ف�ي‬ ‫ً‬ ‫رجال في الـ‪ 25‬من‬ ‫بلدة بيلوفو قولهم ان‬ ‫العم�ر طع�ن رجلني وامرأة حت�ى املوت‪،‬‬ ‫خالل شجار بينهم إثر اإلفراط في شرب‬ ‫الكحول إلى حد الثمالة‪.‬‬ ‫وأض�اف احملققون ان الرجل عمد بعد‬ ‫قتل الـ‪ 3‬إلى إحراق منزلهم وهم بداخله‪،‬‬ ‫وفر لكن الش�رطة متكنت من توقيفه بعد‬ ‫ساعات قليلة‪.‬‬ ‫ول�م تتضح بعد ما هي الش�تائم التي‬ ‫أدت إلى الشجار‪.‬‬

‫أحرق حافلة‬ ‫ليعود إلى السجن‬ ‫بكين ـ ي�و ب�ي اي‪ :‬حقق�ت محكم�ة‬ ‫صينية أمنية رجل أقدم على حرق حافلة‬ ‫كي يتمكن من العودة إلى السجن بعد أن‬ ‫اشتاق للحياة خلف القضبان‪.‬‬ ‫وذك�رت صحيف�ة «غلوب�ال تامي�ز»‬ ‫الصيني�ة االثنني أن محكمة في العاصمة‬ ‫بكين حكم�ت عل�ى رج�ل ع�رف باس�م‬ ‫«وانغ» يبلغ من العمر ‪ً 60‬‬ ‫عاما بالس�جن‬ ‫‪ 4‬س�نوات بعد أن أقدم في آب‪/‬أغسطس‬ ‫املاضي على حرق سيارة‪.‬‬ ‫وكان الرج�ل ق�ال حينه�ا إن�ه ارتكب‬ ‫جرميته ألنه اش�تاق إلى حياة الس�جن‬ ‫حيث كان الطعام واملنامة مؤمنني له ولم‬ ‫يكن بحاجة للقلق حيال أي شيء‪.‬‬ ‫وكان وان�غ أمض�ى الس�نوات ال�ـ‪22‬‬ ‫املاضي�ة م�ن حيات�ه يدخل الى الس�جن‬ ‫ويخ�رج من�ه بقضاي�ا س�رقة وتزوي�ر‬ ‫وغيرها‪.‬‬

‫إيجابي�ة لهرمون األس�تروجني و‪ 182‬مريضة بس�رطان الثدي‬ ‫الس�لبي الثالث�ي وه�و نوع أق�ل ش�يوعا‪ .‬وتوص�ل الباحثون‬ ‫إلى أن الش�ابات الالتي دأب�ن على تدخني علبة س�جائر يوميا‬ ‫طيلة ‪ 10‬س�نوات على األقل زاد لديهن خطر إصابتهن بسرطان‬ ‫الث�دي اإليجاب�ي بنس�بة ‪ 60‬في املئ�ة‪ .‬وعلى النقي�ض من ذلك‬ ‫لي�س للتدخني عالقة بخطر اإلصابة بس�رطان الثدي الس�لبي‬ ‫الثالث�ي‪ .‬كم�ا أوض�ح الدكت�ور ل�ي قائلا «اخملاط�ر الصحي�ة‬ ‫املرتبط�ة بالتدخني عدي�دة ومعروفة متاما‪ .‬لكن هذه الدراس�ة‬ ‫تضي�ف ملعلوماتنا أن التدخني قد يزي�د من خطر اإلصابة بأكثر‬ ‫س�رطانات الث�دي ش�يوعا ولكنه ال يؤث�ر على خط�ر اإلصابة‬ ‫بالنوع النادر األشد فتكا»‪.‬‬

‫إكتشاف مجرة بعيدة تعود‬ ‫للسنوات األولى لنشأة الكون‬ ‫■ كي�ب كنافيرال (فلوريدا) ــ رويترز‪ :‬اكتش�ف علم�اء في الفلك مجرة‬ ‫قدمي�ة وبعي�دة من املعتق�د انها تكونت عندم�ا كان عمر الك�ون ‪ 650‬مليون‬ ‫س�نة فقط‪ .‬واجملرة ‪-‬التي اطلق عليها اسم (ابيل‪.2744-‬واي‪ -)1.‬تصغر‬ ‫حوال�ي ‪ 30‬م�رة ع�ن حجم مج�رة درب التبان�ة لكنها تطل�ق جنوما مبعدل‬ ‫مذهل‪ .‬واذا تأكد تاريخ نش�أتها فإن اجملرة املكتش�فة حديثا س�تعيد ساعة‬ ‫تك�ون اجملرات في الكون مئة ملي�ون عام للوراء إلى ‪ 650‬مليون س�نة بعد‬ ‫االنفجار العظيم الذي حدث قبل ‪ 13.8‬مليار سنة‪.‬‬ ‫واجمل�رة (ابي�ل‪.2744-‬واي‪ )1.‬ه�ي أول مج�رة بعي�دة تكتش�ف ضمن‬ ‫برنامج جديد لتلس�كوب الفضاء هابل يستفيد من األجسام ذات اجلاذبية‬ ‫فائق�ة القوة مثل مجموعات اجملرات التي تقوم بالتقاط الضوء املنبعث من‬ ‫اجس�ام ابعد منها‪ .‬وسينش�ر العلم�اء بحثا عن هذه الطريقة في اكتش�اف‬ ‫االجسام البعيدة في دورية (استرونومي آند استروفيزيكس ليترز)‪.‬‬

‫السجن ثالث سنوات لبريطاني‬ ‫هدد بقتل حفيد امللكة‬ ‫■ لندن ـ رويترز‪ :‬قضت محكمة بريطانية بالس�جن ثالث س�نوات على‬ ‫شاب اعترف بانه كان يريد قتل األمير هاري‪.‬‬ ‫وقال�ت وس�ائل اعلام بريطاني�ة ان القاض�ي ال�ذي اص�در احلكم على‬ ‫اش�رف اسلام (‪ 31‬عاما) مبحكمة ايزلورث إن مخططت�ه كان «غامضا وما‬ ‫كان لينجح على األرجح» لكنه كان خطرا على اجملتمع‪.‬‬ ‫وكانت الش�رطة قالت إن اسلام ‪-‬الذي اعتنق اإلسالم عام ‪ 2010‬وكان‬ ‫اسمه في السابق مارك ديفيد تاونلي‪ -‬دخل قسما للشرطة بغرب لندن في‬ ‫‪ 23‬من مايو‪ /‬ايار املاضي وقال انه ينوي قتل األمير هاري في اليوم التالي‪.‬‬ ‫وقال�ت وس�ائل اعالم إن إسلام قال انه اح�س بانه من «حق�ه اخالقيا‬ ‫احلك�م» على األمير هاري وهو ضابط باجليش البريطاني ملعارضته افعال‬ ‫اجلي�ش‪ .‬وابل�غ محامي إسلام احملكم�ة أن موكله يعاني م�ن اضطراب في‬ ‫شخصيته‪.‬‬

‫مؤسس «فيسبوك»‬ ‫أكثر املتبرعني لألعمال اخليرية‬ ‫■ نيويورك ـ رويترز‪ :‬تصدر مارك زوكربيرج مؤس�س ش�ركة فيسبوك‬ ‫ورئيس�ها التنفيذي وزوجته بريس�يال تش�ان قائمة قائمة أكب�ر املتبرعني‬ ‫األمريكيني لألعمال اخليرية لعام ‪ 2013‬اذ تبرعا بحوالي مليار دوالر‪.‬‬ ‫وقال�ت دوري�ة (كروني�كل أوف فيالنثروب�ي) ان القائمة تض�م اكبر ‪50‬‬ ‫متبرع�ا قدموا اجم�اال ‪ 7.7‬مليار دوالر الع�ام املاضي بزي�ادة ‪ 4‬في املئة عن‬ ‫العام الذي سبقه‪.‬‬ ‫وارجعت الدورية الزيادة إلى ارتفاع األسهم في بورصة وول ستريت‪.‬‬ ‫وجاء رجل االعمال جورج ميتش�ل ‪-‬الذي توف�ي في يوليو‪ /‬متوز‪ -‬في‬ ‫املرتب�ة الثاني�ة بالقائمة حيث خصص ‪ 750‬مليون دوالر ملؤسس�ة اس�رته‬ ‫التي تعمل في مجال حماية البيئة‪.‬‬ ‫وتب�رع في�ل ني�ت املؤس�س املش�ارك لش�ركة ناي�ك وزوجت�ه بينيل�ي‬ ‫بخمس�مائة ملي�ون دوالر ألبح�اث الس�رطان ملؤسس�ة جامع�ة اوريجون‬ ‫للصح�ة والعل�وم‪ .‬وحصلت كلي�ات ومؤسس�ات ومستش�فيات على أكبر‬ ‫املن�ح التي بلغت قيمتها ملي�ون دوالر أو أكثر تلتها مراك�ز البحوث الطبية‬ ‫ومنظمات الفنون واآلداب ثم جماعات اخلدمات اإلنسانية‪.‬‬

‫السجن للص نام في منزل حاول سرقته‬

‫منافسة حامية!‬

‫منافسة مفتوحة بني الكالب وصاحباتها في مسابقة يقيمها نادي متخصص في نيويورك‪.‬‬

‫■ لن�دن ـ ي�و بي اي‪ :‬قض�ت محكمة بريطانية بس�جن لص ف�ي الثانية‬ ‫ً‬ ‫ش�هرا‪ ،‬نام في منزل حاول س�رقته‪ ،‬وعثرت‬ ‫والعش�رين من العمر‪ ،‬ملدة ‪18‬‬ ‫عليه صاحبته في سريرها وهو يشخر‪.‬‬ ‫وقال�ت صحيف�ة (دايلي اكس�بريس) الثالثاء‪ ،‬إن مالك�ة املنزل فوجئت‬ ‫برؤي�ة الل�ص‪ ،‬فرانك�ي فالنيغ�ن‪ ،‬في منزله�ا مبدين�ة ليدز وه�و يغط في‬ ‫نوم عميق وبش�كل منحها الوقت الكافي الس�تدعاء الش�رطة‪ ،‬والتي قامت‬ ‫باعتقاله‪.‬‬ ‫وأضاف�ت أن «الل�ص التعيس» اعترف أم�ام محكمة الت�اج مبدينة ليدز‬ ‫بجرم الس�طو‪ ،‬واس�تمعت إلى أنه ّ‬ ‫حطم نافذة منزل ضحيته وسرق جهاز‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫محم�وال وجهاز (إكس بوكس) لأللع�اب اإللكترونية‪،‬‬ ‫وحاس�وبا‬ ‫تلفزيون‬ ‫ووضعها في صندوق قبل أن يغلبه النعاس وينام في سرير الضحية‪.‬‬

صحيفة القدس العربي , الأربعاء 12.02.2014  

موقع مركز الحدث يتيح لجميع متصفحي الموقع مشاهدة النسخة الالكترونية من صحيفة القدس العربي الصادرة في لندن.

Advertisement