Issuu on Google+

‫قراءة في النّوبوءات‬ ‫)المسيح الّد ّجالاال(‬ ‫عمر بن محمود ابو عمر‬ ‫أبو قتلادة الفلسطيني‬

‫الدمد ل والصل ة والسل م على رسول الو ‪ ،‬وعلى آله وصحبه أجيعي‪.‬‬ ‫أهةي يية ه ييذا الوضييوع لةيس ييت علدمةي يية ذهنةي يية فقي يطو ‪ ،‬ب ييل ه ييي تدم ييل ج ييديتها لكونييا خطييي ة عل ييى واقيعن ييا‬ ‫ومسييتقبلناو ‪ ،‬فييالطوائف الافارقة لهييل السيينةو ‪ ،‬والنتسييبة للسييل م لييا تاريخ حافييل بالييد م والارائييم ميعنياو ‪ ،‬وعقةيييد ة الةييو م‬ ‫إمتييداد ليعقةيييد ة الم يسو ‪ ،‬وميا عدمييل تةيدمورلنييك عنييدما دخييل دمشييق سيينة ‪ 803‬هجاري ةو ‪ ،‬وقتييل كييل ميين فةيهييا ميين‬ ‫السييلدمي النتسييبي لهييل السيينة )سييوى عييدد يسييي ميين الفطافييال( إل بسييبب عقةيييد ة آميين ب ياو ‪ ،‬علدمييه إياهييا صييافي‬ ‫الييدين الردبةيلييي )الشيةييعي الصييوف( ‪ :‬وهي أن قتييل أهييل الشييا م قاربة إل ي ال يو ‪ ،‬وقصيياص ميين قتليية السييي بيين علييي‬ ‫رضي الي عنيه )‪ (1‬و ‪ ،‬فالمييان هيو اليثؤثار الهيم في حاركة السنسيانو ‪ ،‬ودولة إسيارائةيل منشيأها مبني عليى ديين واعتقيادو ‪،‬‬ ‫وكذلك دولة إيياران الشيةييعةية مبنةييية علييى اجتهيياد؛ مصييدره عقةيييدتم في الهييدي النتظييار وأسنييه ل بييد لييه ميين سنييائب…‬ ‫فالهتدما م الاد بيعقائد الناس والتيعارف علةيها مهم جداو ‪ ،‬وهو سبةيل قارآن ف كشف عقائد الخاري نو ‪ ،‬وس بةيل سنبييوي‬ ‫كييذلك فقييد روى المييا م أحييد رحه ال ي ف ي مسيينده أن النييب صييلى ال ي علةيييه وسيلم قييال ليعييدي بيين حييات‪" :‬أسييلم‬ ‫تسلم"و ‪ ،‬فقلت )عدي بن حات( ‪ :‬إن على ديينو ‪ ،‬قيال‪" :‬أسنيا أعليم بيدينك منيك"و ‪ ،‬قليت‪ :‬أسنيت أعليم بيدين مني!؟!!‬ ‫قال‪" :‬سنيعم" قال هذا ثلثاو ‪ ،‬قال‪" :‬ألست ركوسةيًا!؟" )‪ (2‬قلت‪ :‬بلىو ‪ ،‬قال‪" :‬ألست تارأس قومك!؟ "قلت‪ :‬بلىو ‪ ،‬قال‪:‬‬ ‫"ألست تأخذ الارباع!؟" )‪ (3‬قلت‪ :‬بلىو ‪ ،‬قال‪" :‬فإن ذلك ل يل لك ف دينك" )‪. (4‬‬ ‫فهييا أسنييت تييارى علييم النييب صييلى ال ي علةيييه وسيلم بييدين رج ل ميين أهييل اليزي ار ةو ‪ ،‬وه و دييين مغدمييور قلةيييل‬ ‫الشهار ةو ‪ ،‬وهذا يدلك على ما نن فةيه ف هذا الباب‪.‬‬ ‫ولسنني أعتقييد أن الطوائييف والافييارق هييي قنابييل موقوتة في منطقتنياو ‪ ،‬وجيزء كييبي ميين ميعييارك الغييد سيةيكون‬ ‫ميعهاو ‪ ،‬وهي إحدى خةيارات الدول الشةيطاسنةية من يهود وسنصارى ف فطارحهيا كبييدائل عين السيل م السين الصيحةيحو ‪،‬‬ ‫فإسننييا مييدعوون بق يو ة إل ي فهييم هييذه الافييارق عقييدياو ‪ ،‬والفطلع ال يواعي علييى السييبل اليعدملةييية التبنييا ة ف ي تط يبةيق هييذه‬ ‫اليعقةيد ةو ‪ ،‬ولةيت الذين ييزعدمون الافهم والتحلةيل والذكاء السةياسي أن يهتدموا بدراسة آلةييات عدميل الطوائيف في فيارض‬ ‫سنافسييها وتاريار سنبوءاتييا وميعتقييداتا ف ي داخييل متدميعاتنييا بييدل إهتدمييامهم بلييوك الكل م الافييارغ ميين كييل إفيياد ةو ‪ ،‬والييذي‬ ‫مبناه على التأمل الذاتو ‪ ،‬والستشاراف الوهيو ‪ ،‬والتبجح بيعارفة أساء الكتب السةياسةية‪.‬‬ ‫جيييزء ميين ميعاركة الغييد سييتافارض علةينييا ميين خلل هييذه الافييارق والطوائيفو ‪ ،‬ووجودهم في منطقتنييا جيييزء ميين‬ ‫المتحييان الافيياروض علةينييا قييدرياً ف ي سيييعي السييلم اليياد لقاميية حكييم ال ي ف ي الرضو ‪ ،‬وليعييل بيعييض الاشييارات الييت‬ ‫وقيعت ف باكستان عند دعو ة ضةياء الق اليزعومة لتطبةيق الشارييعةو ‪ ،‬ث الال الن في أفغاسنسيتان ميع الافيارق البدعةييةو ‪،‬‬ ‫وواقع أهل السينة والدماعية في إيياران وماولة إفنيائهم وتغةييي عقائيدهمو ‪ ،‬ووضع اليدروز في إسيارائةيل –في كيونم رأس‬ ‫الاربة اليعسكارية والمنةية ضد السلدمي هناك– كافةية ليقاظنا من غافو ة الهل والتيزويار الييذي مارسه قيياد ة الاركات‬ ‫السلمةية ف إسقاط الافاروق بي أهيل السينة وبيي الطوائيف البتدعية الضيالةو ‪ ،‬فهيثؤلء القياد ة كياسنوا الدمهيد الول في‬ ‫إزالة الواجيز الدينةية ث النافسيةية عنيد أهيل السينة مين أهيل البدعيةو ‪ ،‬ثي مهيدوا الطاريق في تنصيةيبهم رؤوس أهيل البيدع‬ ‫أئدمة على الشباب السلميو ‪ ،‬ولذلك لةيس غاريبا أن سنيارى النةييارات التواصيلة بسيقوط اليعدييد مين الشيباب السيلم‬ ‫السن ف حبائل هذه الافارق النحارفةو ‪ ،‬وتبنةيهم ليعتقدات أهل البدعو ‪ ،‬وهثؤلء القاد ة ف هييذه الاركات يهيييزون اشييبابنا‬ ‫للخناراط ف ميعتقداتم تيت دعيوى وجود القواسيم الشيتكة بيي أهيل السينة وبيي البتدعية في وجود عيدو خيارجي‬ ‫واحد… فيالطو ة الول أن الشيباب يلتقيي ميعهيم ضيد أماريكيا وينتهيي إلي سيب أئدمتنيا وخةيارسن او ‪ ،‬وتكافيي أبي بكيار‬ ‫وعدمييار وعثدمييان وخةيييار الصييحابة رضي الي عنهيمو ‪ ،‬وهذا واقييع منتشييار اسنتشييارا واسيييعاو ‪ ،‬فييإن هنيياك الكييثي ميين النييافطق‬ ‫السنةية والت كاسنت مغلقة علةيهم ول يوجد فةيهييا غيهم قييد بييدأ تولا وبصييور ة مذهلية إلي عقائييد التشيةيع الارافضيي؛‬ ‫‪ 1‬اسنظار أخبار تةيدمورلنك )تةيدمور العارج( ف كتاب ابن عاربشاه ‪" :‬عجائب القدور ف أخبار تةيدمور"‪.‬‬ ‫‪ 2‬دين يدمع بي النصاراسنةية ودين الصابئة‪.‬‬ ‫‪ 3‬أي ربع الغنةيدمة‬ ‫‪ 4‬السند ‪ 4/378‬ودلئل النبو ة للبةيهقي ‪5/342‬و ‪ ،‬اسنظار ابن كثي ‪.64– 5/63‬‬ ‫‪1‬‬


‫مث ييل الغ ييارب اليعارب ي وسييوريا الش ييا م وفلس ييطي ومص ييار والس ييودان ومالةييزيي ا وأسندوسنةيسي يةيا ومن ييافطق متيع ييدد ة م يين اليع ييال‬ ‫السلمي‪.‬‬ ‫فالهتدما م بذا الوضوع يب أن يلقى عناية من كل مسلم ملص غةيور على السنة وأصحابا‪.‬‬

‫أثر النّوبوءات في الديلان على أتوبلاعهلا ‪:‬‬ ‫دارسو حضيارات التاريخ تيبةينوا أن أي حضيارات كيان مبناهييا الول علييى أسيس دينةيية وإمياسنةييية )‪ (5‬يقيول‬ ‫بارقسييون )إسنييه وإن وجدت حضييارات بغيي بنيياء وعدمييار إل أسنييه لي توجد حضييار ة ميين غيي ميعابييد( و ‪ ،‬ويثبييت هييذا أن‬ ‫حاركة السنسان ل ميكن أن تنطلق إل من أساس إميانو ‪ ،‬سيواء كياسنت اليعقةيييد ة حقةيقةيية أو وه او ‪ ،‬صيحةيحة أو بافطليةو ‪،‬‬ ‫وهذا القييول لةيييس تقلةيل للج يواسنب السنس ياسنةية الخييارى كحيياجته للدمييال والطيعييا م وحب الغلبيية والس يةيطار ةو ‪ ،‬ولكيين ل‬ ‫ميكيين أن تيعطييي هييذه المييور آثاره ا ف ي حاركة السنسييان إل إذا إكتسييت بثييوب الييدين والميييانو ‪ ،‬وليذلك كييان ق يواد‬ ‫اليعارك دائدما باجة إل ميعتقد لةيدفيعوا الناس لاربة خصومهمو ‪ ،‬أو السنتقال للسةيطار ة خييارج الرضو ‪ ،‬وكل اليياولت‬ ‫الت قامت للغاء التافسي الدين لاركة التاريخ باءت بالافشل )‪. (6‬‬ ‫وهناك إتاه قوي لتسةيخ مبدأ الصاراع علييى أسياس علدميانو ‪ ،‬وأن الةييا ة قيد اسييتقار أمارها عليى تبني الارية‬ ‫السنساسنةية ‪-‬اللةيبالةيية‪ -‬في كيل اشيثؤون اليدسنةيا ول دور للدييان فةيهياو ‪ ،‬وقد إسنتهيى عصيار اليعقائيد ‪-‬الييديولوجةيا‪ -‬ومن‬ ‫هذه الكتب الت أحدثت أصداء واسيعة ف هذا التاه كتياب الةيابييان الماريكييي فاراسنسيةيس فوكوياميا السيدمى "نايية‬ ‫التاري خ"و ‪ ،‬الييذي ييعليين فةيييه سييقوط اليعقائييد )ويسييتثن السييل م ببيعييض بقاييياه الدينةييية واللقةييية( والسنتصييار النهييائي‬ ‫للةيبالةييية ‪-‬حاري ة الختةيييار ف ي السةياسيية والقتصيياد والجتدميياع‪ -‬وقيد صييدر اليعديييد ميين الكتييب الييت تنيعييي اليعقائييد‬ ‫والتدمسك بالوية منهييا‪ :‬كتياب "النافييس البتيور ة هياجس الغييارب في متدميعاتنييا" للدمسيتغارب الياراني داريوش اشيايغانو ‪،‬‬ ‫وله ف هذا التاه سنافسه كتاب "أوها م الوية"و ‪ ،‬وهذان الكتابان ميثلن صور ة نوذجةية لهود السييتغاربي في إسييقاط‬ ‫الوييات ف ي داخييل متدميعاتن ياو ‪ ،‬ومين الثؤسيف أن اليعدمدمي ي ف ي داخييل إسييلمنا ميارسون ‪-‬صييوت س يّةيده‪ -‬ف ي تارديييد‬ ‫اشيعارات تتبن هذه اليعان مثل قولم‪ :‬إن الارب بةيننا وبي الةيهود لةيسيت دينةيية ولكنهييا حيارب علييى حقييوق ذاتةييية‪..‬‬ ‫فحسبنا ال وسنيعم الوكةيل‪.‬‬ ‫ثي نين سنيارى أن اليعقائيد ليا اليدور الكيب في التحالافيات والتقيارب بيي اليدول والشييعوب عليى الارغم مين‬ ‫تبن اليعال الةيو م اليعلدماسنةية واللةيبالةيةو ‪ ،‬والمثلة على ذلك كثي ة جداً ف تاريخ البشارية ولكن سأقتصار هاهنا علييى مييا‬ ‫يصنا ف هذا الباب‪-:‬‬

‫‪ -1‬دولة إسرائيل‪:‬‬

‫دوليية إس يارائةيل تق يو م علييى أسيياس دين ي إميييانو ‪ ،‬وك ذلك أهييم الح ييزاب السةياس يةية والدينةييية فةيهييا تاركيزعلييى‬ ‫إهتدمامات دينةية عندهمو ‪ ،‬وما ينبغي التذكي به أن منياحةيم بةيغين بيعيد اعيتيزاله السةياسية تيول إلي سنيب يهيودي )حيب‬ ‫من أحبارهم( وفسار بيعض سنصوص التورا ةو ‪ ،‬وأدخليت هيذه التافسييات في التلدميود عنيدهمو ‪ ،‬وميعليو م أن بةيغين أصيةيب‬ ‫بالة سنافسةية سةيئة بيعد ميعاهد ة كيامب ديافةييدو ‪ ،‬لسنيه إعتقيد أن ميا قيا م بيه ييالف النبيوءات التوراتةييةو ‪ ،‬وذليك بوجوب‬ ‫التقييد م إل ي المييا م ولةيييس ال يتاجعو ‪ ،‬هييذا مييع عظةيييم مييا إسييتافادته إس يارائةيل ميين هييذه اليعاهييد ة الشييثؤومةو ‪ ،‬ولكيين مييارد‬ ‫ال يتاجع وليو اليزئي يييالف مييا يييثؤمن بييه الةيهييودي الةي يو م ميين أن أعييداءهم يييب أن يولي وا الدبييار دائدمييا كدمييا تقييول‬ ‫التورا ة‪) :‬تنطقن قو ة القتال وتصارع القائدمي علي تت وتيعطةين أقافةية أعدائي ومبغضي فأفنةيهمو ‪ ،‬يتطليعون فلةيس ميين‬ ‫مل يصو ‪ ،‬إل ي الييارب فل يسييتجةيبهمو ‪ ،‬فأسييحقهم كغبييار الرضو ‪ ،‬مثييل فطي ي الس يواق أدقهييم وأدوسيهمو ‪ ،‬وتنقييذن ميين‬ ‫ماصييدمات اشيييعب وتافظني رأسييا للمييم( )‪ (7‬و ‪ ،‬وقد كييان بةيغيين ييعتقييد أن مواشى دايييان أسنييه اللييك النتظييار )‪ (8‬وكان‬ ‫مافتوسنا بيهو ‪ ،‬ولكين سيقط هيذا العتقياد في داييان بيعيد السيار ة اليزئةيية في حيارب ‪ 73‬ضيد اليعيارب )‪ (9‬و ‪ ،‬ولليذكار فيإن‬ ‫النص التقد م من التيورا ة قيامت مدموعات سنصياراسنةية سيبتةية وفطوائيف يهوديية بتيوزييعه في الغيارب بيعيد حيارب ‪ 1967‬مو ‪،‬‬ ‫‪ 5‬مثلدما قال توينب ووول ديوراسنت‪.‬‬ ‫‪ 6‬التافسي الدين لاركة التاريخ هو أحيد المتحاسنيات الهدمية الةييو م لليعقلةيية السيلدمة في البحيث والدراسيةو ‪ ،‬وذليك مين‬ ‫أجل البحث عن هذه اليعلة ف الاضي والاضارو ‪ ،‬وهو مهم جدا ف فهم السلم اليعال لقضايا اليعيال وتافسييي القييارآن‬ ‫الكاري‪ .‬ولول مار ة ف تاريخ تدمع اللةيكود يصاب التجدمع بالسنقسا م وخاروج بيعض الحيزاب الدينةية منه وذلك بيعييد‬ ‫التوقةيع على التافاق بي بةيغن والسادات‪.‬‬ ‫‪ 7‬صدموئةيل الثانو ‪ ،‬الصحاح الثان واليعشارينو ‪ ،‬سطار ‪ 40‬فدما بيعده إل ‪.45‬‬ ‫‪ 8‬سةيأت الكل م حول اللخلص )ملك الةيهود(‪.‬‬ ‫‪2‬‬


‫لتثبت صحة التورا ة ولثبات رباسنةية دولة إسارائةيلو ‪ ،‬وأنا من أبنةيته الت يب أن يدعدمها الثؤمنون بييا‪ .‬ومن النبييوءات‬ ‫الييت تارتكيييز علةيهييا الدولة الةيهودييية ف ي إقاميية اللييك الكامييل ميين النةيييل إل ي الاف يارات هييو وجوب الاركة خط يو ة خط يو ة‬ ‫ولةيس دفيعة واحد ةو ‪ ،‬فافي سافار التثنةية تقول التورا ة‪) :‬لكن الارب إلك يطارد هييثؤلء الشيييعوب ميين أمامييك قلةيل قلةيلو ‪،‬‬ ‫ل تسيتطةيع أن تافنةيهيم سيارييعا لئل تكيثار علةييك وحوش البية( )‪ . (10‬والدولة الةيهوديية تسيي بإتياه قيوي إلي سيةيطار ة‬ ‫الص يولةية الةيهودييية هنيياكو ‪ ،‬وذلييك بيعييد اسنتلخيياب حيييزب اللةيكييود بقةييياد ة سنتنةييياهو لارئاسيية الكوم ةو ‪ ،‬وقد اسييتلم الةيهييود‬ ‫التدينون أهم ماراكيز القوى ف الدولة‪.‬‬ ‫أمييا الرتبيياط بيي الةيهييود في دولة إسيارائةيل وبيي النصييارى البوتسييتاسنت في أماريكييا فهييو ارتبيياط مبني علييى‬ ‫سنبوءات توراتةية وياراجع ف ذلك كتاب "النبوء ة والسةياسة" فهو خي كااشف لقةيقة هذه اليعلقيةو ‪ ،‬وأن إميييان ماراكيز‬ ‫القارار ف أماريكا بيعقةيد ة هارمدون )جبيل اليد( )‪ (11‬هيو اليدافع اليذي جيعيل قياد ة أماريكيا مين أاشيد النياس وفاء ليذه‬ ‫الدولة الس يخو ‪ ،‬هييذا بالنسييبة إل ي سنصييارى السييبتةييو ‪ ،‬وقيد زادت الصييور ة وضوحا عنييدما تييول الةيهييود الصييلء أقييوى‬ ‫الاراكيز في الكومة الماريكةييةو ‪ ،‬فيوزار ة الارجةيية بةييد أول بايت الةيهودييةو ‪ ،‬ووزار ة اليدفاع بةييد كيوهي الةيهيوديو ‪ ،‬وكذلك‬ ‫وارن مةيلييار مسييثؤول التلخطةيييط السةياسييي في الارجةييية الماريكةييةو ‪ ،‬ومارتن أسنييديك مسييثؤول الشييارق الوسط في ملييس‬ ‫الميين القييومي وماراش ح مسيياعد لييوزيار ة الارجةييية ف ي اشييثؤون الشييارق الوسي طو ‪ ،‬ومبيعييوث الكومية الماريكةييية للشييارق‬ ‫الوسط دميةيس روس كلهم من الةيهود الصلء‪.‬‬ ‫وأما ملسي القارار ‪-‬ملسي الشةيوخ والكوسنغارس‪ -‬فقارارها الخي باعتبار القدس عاصييدمة أبدييية لسيارائةيل‬ ‫هو قارار يهودي أاشد من قارارات الةيهود اليعلدماسنةيي‪.‬‬

‫‪ -2‬جزر الطوائف في العلالم السلمي‪:‬‬ ‫الطوائييف الافارقة لهييل السيينة والدماعيية تيعتدمييد ف ي وجودهييا وحاركتهييا علييى النبييوءات الدينةييية ف ي كتبه ياو ‪،‬‬ ‫وليعله يب علةينا أن سنذكار ول سننسى إميان الدروز )‪ (12‬ف وقت من الوقات أن جال عبد الناصيار هيو الياكم بيأمار‬ ‫ال ي الافييافطدميو ‪ ،‬فالييدروز ييعتقييدون أن ال ي جييل وعل ف ي أدوار زمنةييية ميعةينيية ينيييزل عيين عاراش ه ويظهييار بصييور ة إسنسييان‬ ‫)يتأسنس( و ‪ ،‬وقد كان كدمال جنبلط الدرزي )‪ (13‬من ييعتقدون في عبيد الناصيار ذليكو ‪ ،‬وقارئ مقدمية كتياب"جيال‬ ‫عبييد الناصييار= ميين حصييار الافالوجة إل ي السييتقالة السييتحةيلة" يسييتطةيع أن يلدمييح هييذه اليعقةيييد ة ف ي فطةيييات كلم يهو ‪،‬‬ ‫وللييذكار فييإن جنبلط هييو الييذي أعطييى لليعقةيييد ة الدرزية فيعالةيتهييا والكييثي ميين تافسيياتاو ‪ ،‬حةيييث ربطهييا بيعقائييد النييود‬ ‫‪ 9‬ومع ذلييك بقييى موليعييا بييه ولذلك عييارض علةيييه وزار ة الارجةييية عنييدما اسييتلم رئاسيية الييوزراء رغم أن دايييان كييان في‬ ‫حييزب اليعدميل )اليعياراخ( وبةيغين زعةييم تدميع اللةيكيودو ‪ ،‬وقد ذكار داييان قصية هيذه القضيةية وما رافقهيا مين أحيداث في‬ ‫كتييابه "أيبقييى الس يةيف الكييم" فلياج يعو ‪ ،‬وفةيييه بيعييض القضييايا الهدميية الخييارىو ‪ ،‬منهييا أسنييه يكشييف بداييية اللقيياءات‬ ‫السارية بةينه وبي بيعض حكا م الارد ة ف بلدسنا كدملك الغارب السن الثان‪.‬‬ ‫‪ 10‬اسنظار الصحاح السابع آية ‪.22‬‬ ‫‪ 11‬ليعارفة حقةيقة هيذه اليعقةييد ة ياراجيع الكتياب اليذكورو ‪ ،‬وللسيف لي يصيدر أي كتياب إسيلمي ييعالي هيذه الظياهار ة‬ ‫سوى ما كتبه الشةيخ الدكتور سافار الوال ف ماضارته الت فارغت كتةيبا )القدس بي الوعد الق والوعد الافتى(‪.‬‬ ‫‪ 12‬هناك خلف حول إسم الدرزيةو ‪ ،‬فالكثارون على أن اسنتسابم إلي مدميد بين اسياعةيل اليدرزي )سنشيتكي( و ‪ ،‬وهو‬ ‫أحد الارجال الوائل الذين دعوا إل ألوهةية الاكم بأمار ال الافافطدمي مع حيز ة بن علي اليزوزنو ‪ ،‬مع أن حيز ة هذا قد‬ ‫كافيار اليدرزي بيعيد ميالافته في إظهيار عقةييدتم وقد أمياره بالسيارارو ‪ ،‬والياكم هيو اللةيافية السيادس في الدولة اليعبةيديية‬ ‫تول اللفة وعدمياره ‪ 11‬سينةو ‪ ،‬وحكيم مصيار مين ‪ 386‬إلي ‪411‬هجاري ةو ‪ ،‬وهنياك اتياه إلي أن النسيبة هيي للجنيارال‬ ‫دور الصلةيبو ‪ ،‬الذي هيزمه صيلح اليدين سينة ‪ 1190‬م ثي ليأ إلي وادي اليتةيم )جبيل اليدروز( فحدمياه أهلهيا فنسيبوا‬ ‫ليهو ‪ ،‬وجع درو بييالفارني دروزو ‪ ،‬وهي ميين إفطلق خصييومهم‪) .‬اسنظييار كتيياب عبييد الي النجييار ‪-‬سييافي لبنييان‪ -‬مييديار‬ ‫ميعييارف جبييل الييدروز سييابقا( وهو أول كتيياب يكشييف اش يةيئا ميين عقائييد الييدروز ميين رجل درزي و ‪ ،‬والكيياتب لقييى‬ ‫القتل جيزاء عدمله ف أماريكا النوبةية وذلك بيعد تلقةيه التهديدات من بن قيومه اليدروزو ‪ ،‬وقد اسيتنافار كدميال جنبلط‬ ‫مثقافييي الييدروز للييارد علةيييه فييألافت عييد ة كتييب منهييا كتيياب سييامي كيار م "أضيواء علييى مسييائل التوحةيييد" وقد قييد م لييه‬ ‫كدمييال جنبلط بقدميية تيعييادل سنصييف الكتييابو ‪ ،‬وكتيياب"الييدروز ف ي التاري خ" للييدكتور ة نلء أبييو عيييز الييدينو ‪ ،‬وك ان‬ ‫عجاج سنويهض قد كلف بيذلك ولكنيه اعتيذر عين السيتجابة ثي أليف كتابيا ل قةيدمية ليه في تيعاريافنيا بيذهب اليدروز‬ ‫عن يواسنه "المي ي الس يةيد"و ‪ ،‬وقيد كييان سييبب تييألةيف النجييار كتييابه أن الغ يتبي الييدروز صيياروا يبحثييون عيين عقةيييدتم‬ ‫ودينهييم فل يييدون ميين ييعارفهييم بييه فتييوجهت الارسائل إلي أئدمتهييم اشيةيوخ اليعقييل فطالبيية اليعييون فلييم تتييم الجابيية حييت‬ ‫هييدد الييدكتور عس ياراوي قييائل‪ :‬إن ل ي تييتيزحيزح مش يةيلخة اليعقييل عيين موقافه ياو ‪ ،‬لضيييعن دينييا جديييدا ولو لييدروز أماريكييا‬ ‫وحدهم‪ .‬وبالافيعييل ألييف كتابيا باللغيية البتغالةييية سيياه "الدرزية" سييد بييه ثغيار ة عنييد دروز الهجييار ولكيين لي ييعييارض عنييه‬ ‫مشايخ اليعقل عند الدروز‪.‬‬ ‫‪ 13‬زعةيم الدروز السةياسي في لبنيان ثي تيول اليزعامية بيعيد وفاته ابنيه ولةييد و ‪ ،‬ويوجد الن صياراع بيي آل جنبلط وبيي‬ ‫آل أرس لن علييى زعاميية الييدروزو ‪ ،‬وللييذكار فييإن آل أرس لن ك ياسنوا ميين أهييل السيينة وتيأثاروا ميين عقةيييد ة م يوالةيهم آل‬ ‫جنبلط الييدروزو ‪ ،‬حةيييث كييان آل جنبلط خييدما وم وال عنييد آل أرسلن ثي اسنقلييب الييال وصار آل جنبلط هييم‬ ‫الساد ة بيعد أن غيوا عقةيدتمو ‪ ،‬وللذكار فقد كاسنت زوجة كدمال جنبلط الدرزي ابنة اشكةيب أرسلن وهي أ م ولةيد‬ ‫جنبلط‪.‬‬ ‫‪3‬‬


‫وأديان الشارق ومذاهب الاشاراق الغنوصةيةو ‪ ،‬وهو بنافسه الذي كتييب "الصييحف النافييارد" والييذي كييان ييعتقييد الييدروز‬ ‫وجوده مع عد م إفطلعهم علةيه على مدار تاريهمو ‪ ،‬حت أظهاره جنبلط من كتابته هو بيعد تيتيبه‪ .‬والييدروز بسيبب‬ ‫اعتقاد عندهم يدخلون في خدمية الدولة الةيهوديية ضيد السيلدمي هنياكو ‪ ،‬فيإن مين مبيادئ دينهيم هيو خدمية الظياهار‬ ‫والتذلل له وإظهار موافقته‪.‬‬ ‫أمييا النص يييون فدمييا تس يلةيدمهم الييولن ف ي سييوريا للةيهييود إل بنيياء علييى سنبييوء ة ف ي كتبه يمو ‪ ،‬فقييد كييان وزيار‬ ‫الدفاع ف تلك الافت ة إبان حارب ‪ 1967‬م النصيي حافظ السدو ‪ ،‬وقد ذكار ذليك رئةيييس وزراء الردن يومهيا سييعد‬ ‫جيعة )‪. (14‬‬ ‫واستغلل السةياسةيي للنبوءات الكاذبة عند اليعامة مين جهلية السييلدمي وغيهم أميار ميعيياروف ومنتشييار في‬ ‫متدميعاتنا بجم كبيو ‪ ،‬فافي حارب اللةيج اسنتشار بي الناس ف اليعال اليعارب حديث )صاد م( و ‪ ،‬وهو الشييلخص الييذي‬ ‫سةيقضييي علييى أعييداء الميةو ‪ ،‬وقد وزعت في الردن منشييورات جيياء فةيهييا أن في كتيياب الافييار للمييا م علييي بيين أبي‬ ‫فطالب رضي ال عنيه حييديث‪" :‬يتدميع بنيو الصييافار والافارنة ومصيار في البةييداء عليى رجل يسييدمى صياد مو ‪ ،‬ول يارجع‬ ‫منهم أحد‪ .‬قةيل‪ :‬مت يا رسول ال!؟ قال‪ :‬بي جادي ورجب وتارون فةيه اليعجب"‪.‬‬ ‫ث ي ذك اروا رواييية ثاسنةييية وه ي‪" :‬يتدمييع الييارو م وال يبابار ة والفارن ةو ‪ ،‬وميعهييم الص ياريون علييى رج ل اسييه صيياد مو ‪،‬‬ ‫فةيبةيدهم ف البةيداءو ‪ ،‬ول يارجع منهيم أحيد‪ .‬قةييل‪ :‬ميت ييا رسول الي!؟ قيال‪ :‬بيي جيادي ورجب وتارون فةييه اليعجيب"‬ ‫)‪. (15‬‬ ‫وهذا الكل م وإن بدا سلخةيافا الن بيعد اسنتهاء أحيداث اللةييج ولكنييه كيان في وقتييه ييعدميل عدميل السييحارو ‪،‬‬ ‫فهذا السلخف سنشيارته جاريد ة إسيلمةية )!!!( في الردن وبيعيض الارائيد اليعلدماسنةييةو ‪ ،‬بيل صيارح يومهيا سنيائب بارلان مين‬ ‫الخيوان السييلدمي في أحييد السيياجد بييأن هييذا الييديث يشييهد ويدل علييى صيواب وإسييل م صيّد اي م وأسنييه النصييور في‬ ‫اليعاركة‪.‬‬ ‫وف تلك الثناء التقةيت بدكتور ف كلةييية الشيارييعة وجارى بةيننيا حيوار حييول قضيةية اللةييج وما صيارت إلةييه‬ ‫م يين دم ييار للم يةو ‪ ،‬فأقس ييم ل ي بالمي ييان أن ص ييداما سةينتص يارو ‪ ،‬وأن ميعارك ة أخييارى س ييوف تق يو م بي ي ص ييدا م وأماريك ياو ‪،‬‬ ‫وسةيدمار صدا م أماريكا ولح إل هذا الديث‪ ...‬ول حول ول قو ة إل بال‪.‬‬ ‫ومين النبييوءات الييت ييعتقييدها بيعييض متصييوفة أهييل السيينة وجهلهييم هييو إعتقيياد مشييايخ جاعيية التبلةيييغ أن‬ ‫الهدي النتظار هو الذي سةيتول قةياد ة الدماعية بيعيد وفا ة اشيةيلخهم إسنيعيا م السين )حضيار ة جيي!!( و ‪ ،‬وهذا بنياء عليى‬ ‫سنبيوء ة في كتياب السيحار‪" :‬شيس اليعيارف الكيبى"‪ .‬فقيد ذكار البيون فةييه أن الميا م جيعافيار الصيادق أخيب في جافياره‬ ‫سنبوءات اليزمان القاد م وهي كثي ة جدا ث قال تت عنوان‪) :‬فصل ف ميعارفة الافار اليذي ذكاره الميا م جيعافارالصيادق‬ ‫رضي ال عنه( ‪ :‬وذلك أساء والقصيد بيذه السياء إنيا هييو عيددها وميعارفة تكسييها في ضيارب البييادئ بالصيولو ‪،‬‬ ‫ول أوضح لك أكثار من ذلكو ‪ ،‬وإنا ذكارت هذه الارموز لكيي يكدمييل كتياب هييذا ويافييوق غييه مين الكتيبو ‪ ،‬والطاريق‬ ‫إل مكة كدما بةيناو ‪ ،‬وهذه الارموز الافارية الوضيعة الصلةية بسم ال ل ه الارحن الارحي م اشييعةيب سيةيع اشيةيت حارقةيييل‬ ‫قابةيل فطوس دمةياط سنابس فطارابس فطارفطوس حلب حص ودمشق تافارقا احار مواد مدميد أحيد موسى إلةيياس يوسف‬ ‫مدمييد الهييدي اللييك الييبي ال ي وكةيييل ‪ ...‬ث ي قييال في آخارها وكل هييذه قواعييد كلةييية لييو أبصييارت كييل فتنيية أو واقيعيية‬ ‫وقيعت لوجدتا على هذا الساب وهذا اليعن ل يتلف ابدا )‪ (16‬أ‪.‬هي‪.‬‬ ‫وتافسيهم لذه النبوء ة أن‪ :‬إلةياس هو الشةيخ مدمد إلةياس الكندهلوي مثؤسس جاعة التبلةييغ في النيدو ‪ ،‬ثي‬ ‫يوسف هو الشةيخ مدمد يوسف ابن الثؤسس وخلةيافتيه في إميار ة الدماعيةو ‪ ،‬ثي مدميد وإسنيه الشيةيخ إسنيعيا م السين وبيعيده‬ ‫يأت الهدي الذي ينتظاروسنه‪.‬‬ ‫ث توف إسنيعا م السن ول يأت الهديو ‪ ،‬فارفضوا تيعةييي أمييا بيدل منييه تصيدمةيدما علييى هييذا العتقييادو ‪ ،‬ولذلك‬ ‫عةينوا ملسا استشاريا جاعةيا مكوسنا من مدموعة من مشايهم خلافا لسنيعا م السنو ‪ ،‬وذلك اسنتظييارا للدمهييدي الصييوف‬ ‫التبلةيغي النتظار )‪. (17‬‬ ‫‪ 14‬اسنظار كتابه "الثؤامار ة وميعاركة الصي"‪.‬‬ ‫‪ 15‬هنيياك كتيياب منتشييار ف ي الس يواق اسييه الاف يارو ‪ ،‬منسييوب إل ي المييا م جيعافييار الصييادق فةيييه رموز سييحارية وسنبييوءات‬ ‫مسييتقبلةيةو ‪ ،‬والافييار البةيييض أحييد الكتييب الييت ييعتقييد الش يةييعة أنييا ميين خصوصييةيات الهييدي النتظييار كدمييا س يةيأتو ‪،‬‬ ‫والكتاب الطبوع فةيه القوال التقدمة لكن فةيه كلدمت صار م )بيالاراء( ولةييس صياد م )باليدال( ولكنهيا حارفت لتلئيم‬ ‫الواقع‪.‬‬ ‫‪ 16‬ص ‪ 343-342‬والكل م الذي سنقلناه أخذسناه بالارف فل يظنن أحد أسنه خطأ مطبيعي‪.‬‬ ‫‪ 17‬الهييدي فتنييت بييه أق يوا م ميين النتسييبي لهييل السيينةو ‪ ،‬فقييد كييان جاعيية ميين أئدميية الةيييش الردن ي ف ي دائ يار ة الفتيياء‬ ‫اليعس ييكاري ييعتق ييدون أن المي ي ي الس يين )الطي يياغوت اش ي يقةيق الط يياغوت الردني يي( هي ييو الهي ييدي النتظ ي يارو ‪ ،‬والسي ييتقبل‬ ‫سةيكشف لنا عد ة )مهديي( و ‪ ،‬وعلى القل فأسنا أعارف الن أربيعةو ‪ ،‬وخلل توال دعةيت أكثار من مار ة للتيعارف ميين‬ ‫قبل بيعضيهم عليى الهيدي النتظيار القةيقييو ‪ ،‬وربا ل توجد فطائافية صيوفةية أو متيأثار ة بالصيوفةية إل وتيعتقيد أن الهيدي‬ ‫‪4‬‬


‫ولم مارسات كثي ة غي هذ ة تدل على هذا العتقاد ل حاجة لذكارها هنا‪.‬‬

‫حقيقة المنتظر ‪:‬‬ ‫من الثابت عند أهيل السينة أن النيب صيلى الي علةييه وسلم بشيار بوجود رجل مين أهيل بةيتيه سيةيلخارج في‬ ‫آخار اليزمان وهو من علمات القةيامة الكبى لقبه الهديو ‪ ،‬وعليى ييديه سةينتصيار أهيل السيل م عليى خصيومهم مين‬ ‫الةيهود والنصارى وغيهمو ‪ ،‬وهو رجل سةيدمل الرض عدل كدما ملئت ظلدما وجوراو ‪ ،‬وقد أخيب النيب صيلى الي علةييه‬ ‫وسلم عن وجود علم آخار من أعل م الساعة وهو السةيح اليدجالو ‪ ،‬فحيديثنا هنيا عين السيةيح اليدجالو ‪ ،‬وأن ميا قياله‬ ‫رسول ال صلى ال علةيه وسلم عن وصف الدجال هو عي حقةيقة الارجل الييذي ينتظيياره الشيةييعة الاروافييض ويسييدموسنه‬ ‫الهديو ‪ ،‬وهو كذلك سنافس الارجل الذي ينتظاره الةيهود وييعتقدون فةيه اللص والذي سيفع أمارهم‪.‬‬ ‫فنحن أما م حقةيقتي تتلط فةيهدما الساء ها‪-:‬‬ ‫القةيقيية الول ‪ :‬الهييدي عنييد أهييل السيينة والدماعيية ‪-‬ولةيييس هييو عةيسييى بيين ماري علةيييه السييل مو ‪ ،‬الييذي‬ ‫سةينيزل آخار اليزمان ف زمن الهدي أثناء قتاله مع الدجال‪.‬‬ ‫القةيقييه الثاسنةييية‪ :‬الهييدي عنييد الش يةييعة الارواف يضو ‪ ،‬والس يةيح عنييد أهييل السيينةو ‪ ،‬وملييك الةيهييود النتظييار وأن‬ ‫أوصاف هثؤلء الثلثة تنطبق على اشلخص واحد فهي ثلث أساء لشلخص واحد‪.‬‬ ‫والييديث ليين يكييون عيين مهييدي السيينةو ‪ ،‬ول عيين عةيسييى علةيييه السييل مو ‪ ،‬ولكيين س يةيكون ف ي الييديث عيين‬ ‫القةيقة الثاسنةية إن اشاء ال تيعال‪.‬‬

‫من هو مهدي الشيعة الروافض؟‬ ‫موقظة‪ :‬ارتبيياط الييذهب الشيةييعي باليعقةيييد ة الةيهودييية اكتشييافه لةيييس ولةيييد الةييو م ول هييو ميين إفيارازات الافكييار‬ ‫التييآماري الييذي صييار مصييدر هيييزء عنييد أكييثار النيياسو ‪ ،‬بييل إن الئدميية الوائييل قييد كشييافوا هييذا الرتبيياط وتدثوا عنيهو ‪،‬‬ ‫وذلك قبل وجود تدمة الافكار التآماريو ‪ ،‬والت صارت كافةية عند البيعض ف إسقاط أي ميعلومة أواي اسييتنتاجو ‪ ،‬وكأن‬ ‫ميعييادا ة أعييداء ال ي تيعييال ميين يهييود وسنصييارى وأذسنيياب لدمييا قييد تييوقافت عنييد زمن اشيييعارات السنس ياسنةيةو ‪ ،‬وليعييل الج يو م‬ ‫الييذي لقيياه كتيياب ادوارد س ييعةيد"الستش ياراق" هييو سنييوع ميين هييذا الج يو م لسييقاط اليعلوميات عيين النافس يةية الاقييد ة‬ ‫والنةية البةيثة عند الستشارقي ف دراستهم لمتناو ‪ ،‬بيل لقيد صيار اليتيزا م الارجل باركيز دراسيات ميا وهو جييزء مين دولة‬ ‫أجنبةييية ل ييعييد كاف ياراو ‪ ،‬وذلييك كلييه تييت دعييوى اليعلدمةييية الييارد ة أو اليعلييم ميين أجييل وج ه اليعل يمو ‪ ،‬بييل وتيت دعييوى‬ ‫الصال الشتكة ل ييعد يستنكف أحد أن يثؤجار سنافسه ف عدميل إعلميي لدولة كيافار ةو ‪ ،‬ويارى في هيذا قدمية الافذلكية‬ ‫السةياسةية‪.‬‬ ‫الما م الشيعب رحه الو ‪) ،‬عامار بن اشاراحةيل التوف سنة ‪104‬هجارية ثقة تابيعي ومن أهل الكوفة( و ‪ ،‬كان‬ ‫هذا الما م خشبةيا –والشبةية فطائافة من الشةييعة كاسنت تارفض القتال بالسةيفو ‪ ،‬ويدمل أتباعها سةيوفا ميين خشييب–‬ ‫ث تاب من بدعتهمو ‪ ،‬وكان من أخب الناس بذه الطائافيةو ‪ ،‬وقد حيدث أصيحابه عين صيلة اليعقةييد ة بيي الشيةييعة وبيي‬ ‫الةيهود )‪ (18‬و ‪ ،‬قال مالك بن مغول‪ :‬قلت للشيعب‪ :‬ما ردك عليى هيثؤلء القيو مو ‪ ،‬وقد كنيت منهيم رأسيا!؟ قيال‪ :‬رأيتهيم‬ ‫يأخذون أعجازا ل صدور لاو ‪ ،‬ث قال ل‪ :‬يا مالك لو أردت أن ييعطون رقابم أو ميلثؤوا ل بةيتا ذهبيا أو يجيوا إلي‬ ‫بةيت هذا على أن أكذب على علي رضي ال عنيه لافيعليواو ‪ ،‬ول والي ل أكيذب علةييه أبيداو ‪ ،‬ييا ماليك إني قيد درست‬ ‫الهواء فلم أرى فةيها أحق مين الشيبةيةو ‪ ،‬فليو كياسنوا مين الطيي لكياسنوا رخ او ‪ ،‬ولو كياسنوا مين اليدواب لكياسنوا حيارا…‬ ‫ياريدون أن يغدمصيوا ديين السيل م كدميا غدمييص بيولس بين يواشع ملييك الةيهييود دييين النصياراسنةية… منهييم عبييد الي بيين‬ ‫سبأ يهودي من يهود صنيعاء… يا مالك‪ :‬إن منتهم منة الةيهود )‪. (19‬‬ ‫وقد حاول بيعض الشةييعة اليعاصارين وهو الارتضى اليعسكاري ف كتاب له ساه "عبد ال بن سيبأ وأسيافطي‬ ‫أخارى" )‪ (20‬أن ينافي وجود هذه الشلخصةيةو ‪ ،‬وذلك بتيعلةيق جةيع الاروايات الوارد ة ف حق عبد ال بين سيبأ الةيهيودي‬ ‫على راو ضيعةيف وهو سةيف بن عدمار الضب التدمةيدميو ‪ ،‬وقد استلخد م منهج أهل السنة ف تضيعةيف سةيف بين عدمييارو‬ ‫من رجالا وأسنه يارب عندهم‪.‬‬ ‫‪ 18‬ل أاشأ أن أذكار البياحثي التيأخارين اليذين قيالوا بيذا الرتبياط لن قيولم ييعتدميد عليى الدراسية وإن كياسنت فطاريقية‬ ‫صحةيحة للثبيات إل أسنني آثيارت أن أتكليم عين رجل عاصيار التشيةيع الول وخبه بنافسيه وهو ثقية عنيد أهيل السينة‬ ‫والدماعة‪.‬‬ ‫‪ 19‬اسنظار منهاج السنة النبوية لبن تةيدمةية ‪.30-1/29‬‬ ‫‪5‬‬


‫من أجل عقةيدتهو ‪ ،‬والارد عليى مارتضيى اليعسيكاري ليه ذييول مطولة ولكني سيأكتافي هنيا بيذكار روايية واحيد ة ل مطيعين‬ ‫فةيها من جهة سندها لثبات وجود عبيد الي بين سيبأ الةيهيوديو ‪ ،‬وهي روايية صيحةيحة عليى منهيج اليدثي الصيار مو ‪،‬‬ ‫فكةيف على منهج الثؤرخي التسدمحي ف هذا البابو ‪ ،‬ولةيست هي من فطاريق سةيف هذا‪.‬‬ ‫قييال أبييو فطيياهار الييذهلي‪ :‬حييدثنا مدمييد بيين عبيياد قييال‪ :‬حييدثنا سيافةيان قييال‪ :‬حييدثنا عبييد البييار بيين اليعبيياس‬ ‫الدمدان عن سلدمة بن كهةيل عن حجةية عدي الكندي قال‪ :‬رأيت علةييا علةيييه السيل م وهو عليى النييب وهو يقيول‪:‬‬ ‫من ييعذرن ف هذا الدمةيت )‪ (21‬السود الذي يكذب على ال عيز وجل وعلى رسوله صلى ال علةيه وسلم ‪-‬ييعني‬ ‫ابن السوداء– لول أسنه لييزال تارج علّي عصابة تنيعي علّي دمهو ‪ ،‬كدما ادعةيت عليّي دمياء أهيل النهيارو ‪ ،‬ليعليت منهيم‬ ‫ركاما )‪. (22‬‬

‫مهدي الشيعة المختفي في سرداب في سلامراء ‪:‬‬ ‫الشةييعة الثن عشارية )تةيةييزا لييم عين الشيةييعة اليزيدييية وعن الشيةييعة السياعةيلةية السييبيعةية( يقولون أن الماميية‬ ‫هي ركن السل م اليعظةيمو ‪ ،‬وأن المامة ثبتت بالنص ف عليي وبنةييه رضي الي عنهييم إلي اثني عشييار إمامييا هييم‪ :‬عليي‬ ‫بين أبي فطيالب والسين والسيي )ابنياه( ثي في ولد السيي البكيار )‪ (23‬وهو عليي السيجاد )زين اليعابيدين( ثي ولده‬ ‫البكار مدمد الباقار ث ولده جيعافار الصادق ث ولده الكاظم ث ولده عليي الارضي ثي ولده مدميد اليواد ثي ولده عليي‬ ‫الادي ث ولده السن اليعسكاري ث آخارهم وهو الهدي النتظار مدمد بن السن اليعسكاري‪...‬‬ ‫ومدمد الهدي هذا يقولون أسنه ولد سنة ‪255‬هجاريةو ‪ ،‬وبسبب خوف أهله علةيه من حكا م زمانم ذهب‬ ‫وتافييى ف ي سييارداب في مدينيية سيياماراء )مدينيية اليعسييكار( وهو صييغيو ‪ ،‬فكياسنت غةيبتييه الصييغارى الييت كييان ميين خللييا‬ ‫يارسل إراشاداته وأواميياره وسن واهةيه إلي أتبيياعه عيين فطاريق رس لو ‪ ،‬ثي اسنقطيعييت آخييار الارسل سيينة ‪329‬هجارية أي وعدمييار‬ ‫الهدي الشيةييعي ‪74‬سينه هجاري هو ‪ ،‬ثي بيدأت الغةيبية الكيبىو ‪ ،‬وهو ميازال في سياردابه إلي الةييو مو ‪ ،‬ينتظيار الشيةييعة خاروجه‬ ‫ويدعون عند ذكاره ف احتافالتم أن ييعجل ال فارجهو ‪ ،‬وقد ربطوا أعدمال المامة اليعظدمى به حت يارجو ‪ ،‬ابتييداءا ميين‬ ‫صل ة الدماعة ال الهاد وإقامة الدود‪.‬‬ ‫هذا هو ميعتقد أغلب الشةييعة الثن عشارية فةيه وقد خيالف في ذليك البيعيض قيدميا وحديثاو ‪ ،‬فدمدمين رفض‬ ‫فكار ة الهدي اليعسكاري الشةييعي عندهم من اليعاصارين أحد الكاتب الذي بي ميين خلل سنشياريته الشييورى الصييادر ة‬ ‫ف لندن أن السن اليعسكاري مات ول ييعقبو ‪ ،‬وأن الهدي ل يولد قط وأن اعتقاد الشةييعة بوجود هذا الما م مبنيياه‬ ‫علييى التجييوييز اليعقلييي فق يطو ‪ ،‬ول حجيية لييم ف ي أي مسييتند خييبي ف ي ذلييك‪ ..‬وقيد رد علةيييه أص يولةيو الش يةييعة ردودا‬ ‫كثي ة‪ ..‬وقوله هذا هو قول كثي من قدماء‬ ‫الش يةييعة الوائييل حةيييث أسنكييار بيعييض ميعاصيياري السيين اليعسييكاري أن يكييون قييد عقييب ولداو ‪ ،‬بييل إن أخييا‬ ‫السيين اليعسييكاري واسييه جيعافييار ميين هييثؤلء الشييهود النييافيو ‪ ،‬وجع اشييهادات لياسنييه أسنييه مييات ول ييعقيبو ‪ ،‬وقد سييى‬ ‫الشةييعة جيعافارا هذا بيعافار الكاذبو ‪ ،‬تةيةييزا له عن جيعافار الصادق‪.‬‬ ‫واعتقد الشةييعة الثن عشارية بوجود الهدي وبارجيعته مبن علييى روايييات منسيوبة في كتبهييم لئدمتهيم منهيا‬ ‫ما سنقلوه عن جيعافار الصادق قوله ‪" :‬لةيس منا من ل يثؤمن بكارتنا ‪-‬أي رجيعتنا‪ -‬ويسيتحل متيعتنيا" )‪ .. (24‬وهو ميين‬ ‫ض يياروريات ال ييذهب عن ييدهم ح ييت ق ييال ال ييار اليع يياملي‪" :‬فل يظه ييار منه ييم م ييالف ييعت ييد ب ييه م يين اليعلدم يياء الس ييابقي‬ ‫‪ 20‬فطبع ف ملدين ووزع في منيافطق متيعيدد ة ماسنيا وزعم سيامي البيدري مين قيم في كتيابه "اشيبهات وردود" أن هنياك‬ ‫أجيزاء أخارى عند الثؤلف )ص ‪ (14-13‬وقد ردد هذه دعوى )عد م وجود ابن السوداء( الشةيخ مدمد السييي آل‬ ‫كااشييف الغطيياء الش يةييعي المييامي )متييوف سيينة ‪ 1373‬هجارية( ف ي كتييابه "أصييل الش يةييعة وأصييولا" ص ‪ 179‬وما‬ ‫بيعدها‪.‬‬ ‫‪ 21‬الدمةيت‪ :‬التي‪.‬‬ ‫‪ 22‬حديث رواه الدارقطنو ‪ ،‬اسنتقاه من حديث أب الطاهار مدمد الذهلي القاضي رقم ‪.157‬‬ ‫‪ 23‬موضيوع اسنتقييال الماميية ف ي البكييور ة ميين الييذكور عنييد الش يةييعة الثن ي عش يارية الاروافييض لييه اتصييال بيعقائييد الةيهييودو ‪،‬‬ ‫فقارئ التورا ة يد بوضوح تنازع السنبةياء وحسدهم لبيعضهم بيعضا في سييارقة البكييور ةو ‪ ،‬وكأن في البكييور ة سيارا وسنورا في‬ ‫اسنتقالدما من الب لبنهو ‪ ،‬وقد تطدمت البكور ة ف الئدمة عند الثن عشارية ف موفطنيو ‪ ،‬الول‪ :‬اسنتقالييا ميين السيين‬ ‫لخةيه السي ولةيس لبنيهو ‪ ،‬والثاسنةيية‪ :‬اسنتقاليا مين جيعافيار إلي ابنيه موسى الكياظم ولةييس لبنيه الكيب إسياعةيلو ‪ ،‬وهو‬ ‫الذي سبب اسنشقاق السبيعةية الساعةيلةية عنهمو ‪ ،‬وللاروافض تأويل فطاريف في اليوفطنيو ‪ ،‬ودلةيلهيم أن الميا م هيو البين‬ ‫البكار هو ما رواه الكلةيني عين عليي بين موسى أسنيه قيال‪ :‬للميا م علميات منهيا أن يكيون أكيب ولد أبةييه‪) .‬الصيول‬ ‫من الكاف ‪284 /1‬و ‪ ،‬باب المور الت توجب حجة الما م علةيه السل م( ‪.‬‬ ‫‪ 24‬من ل يضاره الافقةيه لبن بابوية القدمي الشةييعي ‪.3/458‬‬ ‫‪6‬‬


‫واللحقي يو ‪ ،‬وقيد علييم دخييول اليعص يو م ف ي هييذا الجيياع" )‪ (25‬و ‪ ،‬وقيال مدمييد بيين النيعدمييان اللقييب بالافةيييد‪" :‬اتافقييت‬ ‫المامةية على وجوب رجيعة كثي من الموات إل الدسنةيا قبل يو م القةيامة" )‪. (26‬‬ ‫وللدمهييدي هييذا عنييد خاروج ه أوصياف كييثي ة ليين سنييأت إل علييى مييا يهدمنييا ف ي بثنييا هييذا وه ي السييدمات‬ ‫الةيهودية لذا الهدي الشةييعي النتظار‪.‬‬

‫السملات اليهودية لمهدي الشيعة المنتظر ‪:‬‬ ‫أ‪ -‬مهدي الشيعة سيحكم بشريعة داود وآل داود وبتوراة موسى‪:‬‬ ‫ف كتاب الجة من الصول ف الكاف )‪ (27‬قال الكلةين‪:‬‬ ‫"بيياب ف ي الئدميية علةيهييم السييل م أنييم إذا ظهييار أماره م حكدم يوا بكييم داود وآل داود ول يسييألون البةينيية‬ ‫علةيهم السل م والارحة والارضوان"‬ ‫‪ (1‬علي بن إباراهةيم عن أبةيه عن ابن أب عدمي عن منصور عن فضل العور عين أبي عبةييد اليذاء قيال‪ :‬كنيا‬ ‫زمن جيعافار علةيه السل م حي قبض سنيتدد كيالغنم ل راعيي لياو ‪ ،‬فلقةينيا سيال بين أبي حافصية فقيال لي‪ :‬ييا‬ ‫أبا عبةيد ة من إمامك!؟ فقلت‪ :‬أئدمت آل مدميدو ‪ ،‬فقيال‪ :‬هلكيت وأهلكيت أميا سييعت أسنيا وأسنيت أبيا جيعافيار‬ ‫علةيييه السييل م يقييول‪ :‬ميين مييات ولةيييس لييه إمييا م مييات مةيتيية الاهلةييية!؟ فقلييت‪ :‬بلييى ليعدميياريو ‪ ،‬وقد كييان قبييل‬ ‫ذلك بثلث أو نوها دخلت على أب عبد ال علةيه السل م فارزق ال اليعارفةو ‪ ،‬فقلييت لبي عبييد الي علةيييه‬ ‫السل م‪ :‬إن سالا قال ل كذا وكذاو ‪ ،‬قال‪ :‬يا أبا عبةييد ة إسنييه ل ميييوت منيا مةيييت حييت يلييف مين بيعيده مين‬ ‫ييعدمييل بثييل عدملييه ويسييي بس ييته ويدعو إل ي مييا دعييى إلةي يهو ‪ ،‬يييا أبييا عبةيييد ة إسنييه ل ي مينييع مييا أعطييى داود أن‬ ‫أعطى سلةيدمانو ‪ ،‬ث قال‪ :‬يا أبا عبةيد ة إذا قا م قائم آل مدمد علةيه السل م حكييم بكييم داود وس لةيدمان ول‬ ‫يسأل بةينة‪.‬‬ ‫‪ (2‬مدمد بن يىيي عين أحيد بين مدميد عين مدميد بين سينان عين أبيان قيال‪ :‬سييعت أبيا عبيد الي علةييه السيل م‬ ‫يقييول‪ :‬ل تييذهب اليدسنةيا حييت يييارج رجل مني يكييم بكومة آل داود ول يسييأل بةينيةو ‪ ،‬ييعطييي كييل سنافييس‬ ‫حقها‪.‬‬ ‫‪ (3‬مدمد عن أحد بن مدمد عن ابن مبوب عن هشا م بن سال عين عدميار السييابافطي قييال‪ :‬قليت لبي عبييد‬ ‫الي علةيييه السييل م‪ :‬بيا تكدمييون إذا حكدمتييم!؟ قييال‪ :‬بكييم الي وحكييم داودو ‪ ،‬فييإذا ورد علةينيا الشيييء الييذي‬ ‫لةيس عندسنا تلقاسنا به روح القدس‪.‬‬ ‫‪ (4‬مدمد بن أحد عن مدمد بن خالد عن النضار بن سويد عن يىي الليب عين عدمياران بيين أعيي عين جيعةييد‬ ‫الدمدان عن علي بن السن علةيه السيل م قيال‪ :‬سيألته بيأي حكيم تكدميون!؟ قيال‪ :‬حكيم آل داودو ‪ ،‬فيإن‬ ‫أعةياسنا اشيء تلقاسنا به روح القدس‪.‬‬ ‫‪ (5‬أحد بين مهياران رحه الي عين مدميد بين عليي عين ابين مبيوب عين هشيا م بين سيال عين عدميار السيابافطي‬ ‫قال‪ :‬قلت لب عبد ال علةيه السل م‪ :‬ما منيزلة الئدمة!؟ قييال‪ :‬كدمنيزلة ذي القارسنيي وكدمنيزلة يواشع وكدمنيزلة‬ ‫آصف صاحب سلةيدمانو ‪ ،‬قلت‪ :‬فبدما تكدمون!؟ قال‪ :‬بكم ال وحكييم آل داود وحكييم مدمييد صييلى الي‬ ‫علةيه وسلم ويتلقاسنا به روح القدس )‪. (28‬‬ ‫موقظة ‪ :‬درج الشةيخ مدميد حسيي فضيل الي الشيةييعي الميامي اللبنيان أن يافسيار سنصيوص الشيةييعة تافسييا‬ ‫عقلسنةيا قاريبا ما يارضاه اليعامةو ‪ ،‬كدما فيعل مع مصيحف فافطدميةو ‪ ،‬فيإسنه مين اليعياروف في اليذهب الشيةييعي أن مصيحف‬ ‫فافطدمة هو أحكا م وأخبار مستقبلةية )سنبوءات( وأخبار ماضةية وتطدمةينات سنافسةية ألقاهييا جبائةيييل علةيييه السييل م علةيهييا‬ ‫بيعد أن منيعها أبو بكار رضي ال عنه حقها ف مياث النب صلى ال علةيه وسلم ف فدكو ‪ ،‬وبيعد أن ضاربا عدميار بين‬ ‫الطياب رضي الي عنييه علييى بطنهييا فأجهضييت جنةينييا في بطنهييا اسييه مسيين )ميزاعييم اشيةييعةية( و ‪ ،‬فالتجييأت إلي بةيتهيا‬ ‫‪ 25‬اليقاظ من الجيعة ص ‪.24‬‬ ‫‪ 26‬أوائل القالت ص ‪.52‬‬ ‫‪ 27‬هييو ميين عدمييد ة كتبهييم بييل ميين أجله ياو ‪ ،‬والكلةين ي متييوف سيينة ‪329‬هجاري ةو ‪ ،‬وهو عنييدهم ثقيية وقيدو ةو ‪ ،‬وقيد زعم‬ ‫صياحبه أسنيه ألافيه في عشيارين سينةو ‪ ،‬والكلةيني كيان حةييا في زمن الغةيبية الصيغارىو ‪ ،‬وهذا يقيوي الاروايية عنيد الشيةييعة أسنيه‬ ‫عارضه على الما م الغائب فاستحسنه وقال هو كاف لشةييعتنا‪) .‬اسنظار مقدمة الصول من الكاف( ‪.‬‬ ‫‪ 28‬اليزء الول ص ‪.398-397‬‬ ‫‪7‬‬


‫حيزينةو ‪ ،‬فكان ينيزل علةيها جبيل علةييه السيل م فةيسيلةيها بيذا اليديث وهي تلقيي عليى عليي رضي الي عنيه ميا يلقةييه‬ ‫جبيل علةيه السل م علةيهاو ‪ ،‬فتجدمع لديها ما سى بصحف فافطدمةو ‪ ،‬فهيذا هيو ميعتقيد الشيةييعة في مصيحف فافطدمية‪..‬‬ ‫ولكن الشةيخ مدمد حسسي فضل الي )باعتبياره اشيةييعةيا متنيورا( يافسييار مصييحف فافطدميية أسنيه مدموعة فتياوى وأحكييا م‬ ‫ومواعظ كاسنت تلقةيها فافطدمة رضي ال عنها على بنات جنسهاو ‪ ،‬هذا تافسي من الشةيخ فضل الي لي يقبلييه الشيةييعة‬ ‫ول أئدمتهم فاراحوا ياردون علةيه تافسيه )‪. (29‬‬ ‫أقول‪ :‬ربا يذهب الشةيخ فضل ال ف تأويل هذه الحاديث على ميعن إقامة اليعدل وإصابة القو ‪ ،‬كون‬ ‫حكم آل داود هو الق واليعدلو ‪ ،‬ولكن هذا التافسي ستجابه سنصوصو ‪ ،‬اشةييعةية كثي ة في هيذا البيابو ‪ ،‬ومنهيا ميا هيو‬ ‫صاريح أسنه يكم با يسدمى )الافار الحار( كدما ف "بار السنيوار" للدمجلسييي‪ :‬عين جيعافيار أسنييه قيال‪ :‬إن القييائم يسييي‬ ‫في اليعيارب في الافيار الحيار‪ .‬قيال )رفةييد( ‪ :‬قليت‪ :‬جيعليت فيداك وما الافيار الحيار!؟ قيال‪ :‬فيأمار إصيبيعه عليى حلقيه‪.‬‬ ‫قال‪ :‬هكذا ييعن الذبح )‪. (30‬‬ ‫والافييار عنييد الش يةييعة ف ي كتبهييم هييو مييا رواه الكلةين ي ف ي الكيياف )‪ (31‬قييال أبييو عبييد ال ي علةيييه السييل م‪ :‬إن‬ ‫عندي الافار البةيض‪ .‬قيال‪ :‬قليت‪ :‬فيأي اشييء فةييه!؟ قيال‪ :‬زبور داود وتورا ة موسى وإنةييل عةيسيى وصحف إباراهةييم‬ ‫علةيه السل م واللل والارا م‪.‬‬ ‫وواضييح ميين هييذه النصييوص الشيةييعةية أن حكييم الهييدي الشيةييعي سيةيكون بشيارييعة داود علةيييه السييل مو ‪ ،‬هييذا‬ ‫مع حكدمه بشارييعة مدمد صلى ال علةيه وسلم كذلكو ‪ ،‬وهو رد على زعم أن مقصد الكل م هو إقامة الق فقط ل‬ ‫اش يارييعة داود علةيييه السييل مو ‪ ،‬والغييايار ة بي ي اش يارييعة مدمييد صييلى ال ي علةيييه وسيلم وبي ي آل داود علةيييه السييل م ميعلومية‬ ‫واضحة قال تيعال‪) :‬لكل جيعلنا منكم اشارعة ومنهاجا( ]الائد ة ‪.[48‬‬ ‫وقد وردت رواية صارية تيبي هيذا اليعني‪ :‬فافيي"بيار السنيوار" لدميد بياقار اللسيي‪" :‬وأسنيه يكيم بةينهيم ميار ة‬ ‫بكم آد م ومار ة بكم داود ومار ة بقضاء إباراهةيم وف كل واحد منها ييعارضه بيعض أصحابه" )‪. (32‬‬ ‫إذا علدمنا هذاو ‪ ،‬ث رأينيا أن القيارآن اليزع و م اليذي سيةييعلدمه الهيدي الشيةييعي القياد م لتبياعه لةييس فةييه حيارف‬ ‫من القارآنو ‪ ،‬وهو ثلثة أضيعاف مصحافناو ‪ ،‬علدمنا من القصود بذلك هو التلدمود ولةيس القارآن الكاري‪.‬‬ ‫روى الافةيييد ف ي كتيياب "الراشاد" بإسييناده إل ي جييابار اليعافييي عيين أب ي جيعافييار أسنييه قييال‪" :‬إذا قييا م قييائم آل‬ ‫مدمد صلى ال علةيه وسلم ضارب فسافطةيط وييعلم الناس القارآن عليى ميا أسنييزل الي عييز وجل فأصييعب ميا يكيون مين‬ ‫حافظه الةيو م لسنه يالف فةيه التألةيف" )‪. (33‬‬ ‫وروى النيعدمان ف "الغةيبة" بإسناده إل علي بن أب فطالب رضي ال عنه قال‪ :‬كأن باليعجم فسييافطةيطهم‬ ‫ف مسجدالكوفة ييعلدمون الناس القارآن كدما أسنيزل‪ .‬قلت‪ :‬ييا أميي اليثؤمني أو لةييس هيو كدميا أسنييزل!؟ فقيال‪" :‬لو ‪ ،‬ميي‬ ‫منييه سييبيعون ميين قاريش بأسييائهم وأسيياء آبييائهمو ‪ ،‬وما تييارك أبييو لييب إل إزراء علييى رسول الي صييلى الي علةيييه وسلم‬ ‫وآله لسنه عدمه" )‪. (34‬‬ ‫ولذلك قييال اليزائيياري‪ :‬وقد روي في ال��بييار أنييم علةيهييم السييل م أميياروا اشيةييعتهم بقياراء ة هييذا الوجود ميين‬ ‫القارآن ف الصل ة وغيهاو ‪ ،‬واليعدمل بأحكامه حت يظهيار مولسنيا صياحب اليزمان فيتافيع هيذا القيارآن مين أييدي النياس‬ ‫إل السدماء ويارج القارآن الذي ألافه أمي الثؤمني فةيقارأ وييعدمل بأحكامه )‪. (35‬‬ ‫وقد روى الكلةين ف "الكاف" عن هشا م بن سيال عين أبي عبيد الي علةييه السيل م‪ :‬أن القيارآن اليذي جياء‬ ‫به جبائةيل علةيه السل م إل مدمد صلى ال علةيه وسلم سبيعة عشار ألف آية )‪. (36‬‬

‫‪ 29‬اسنظار ميا كتبيه ياسيي الوسي مين ملحظيات عليى منهيج السيةيد مدميد حسيي فضيل الي حةييث اتدميه بيأسنه متيأثار‬ ‫بالذهب السن وقد صارح هذا الشةييعي فةيه أسنه هناك فارقا جوهاريا بي النهجي بي الافكار السن والشةييعي‪.‬‬ ‫‪ 30‬بار السنوار ‪) 13/181‬سنقل عن الشةييعة والتشةيع ص ‪. (377‬‬ ‫‪ 31‬الكاف ‪.1/240‬‬ ‫‪ 32‬بار السنوار ‪) 52/389‬سنقل عن الشةييعة والتشةيع ص ‪. (377‬‬ ‫‪ 33‬ص ‪.413‬‬ ‫‪ 34‬ص ‪.173-172‬‬ ‫‪ 35‬السنوار ِالنيعدماسنةية ف بةيان سنشأ ة السنساسنةية ‪ ..364– 2/363‬واليزائاري هو سنيعدمة ال بن عبد ال السيةين اشيةييعي‬ ‫إميامي ُميديح بقييولم‪ :‬كيان عاليا مققيا مييدققا جلةييل القييدرو ‪ ،‬تيوف سيينة ‪1112‬هجاري ةو ‪ ،‬وكان تلدمةيييذا ليعلميية الشيةييعة‬ ‫مسن الكااشان‪.‬‬ ‫‪ 36‬كتاب "أصول الكاف" باب النواد ‪2/134‬و ‪ ،‬وميعلو م أن قارآسننا ل يتيعدى ستة آلف آية إل يسيا‪.‬‬ ‫‪8‬‬


‫وروى الكلةيني بإسييناده عيين أبي السيين علةيييه السييل م قييال قلييت لييه‪ :‬جيعلييت فييداك إسنييا سنسييدمع اليييات في‬ ‫القييارآن لةيييس هييي عنيدسنا كدمييا سنسييدميعهاو ‪ ،‬ول نسيين أن سنقارأهييا كدمييا بلغنييا عنكيمو ‪ ،‬فهييل سنييأث!؟ قييال‪ :‬لو ‪ ،‬اقارؤوها كدمييا‬ ‫تيعلدمتم فةيجةيبكم من ييعَلدمكم‪. (37) .‬‬ ‫وقد أقيار اليوئي –الارجع السيابق للشيةييعة في اليعياراق– دعيوى وقوع التحاريف والنقيص في القيارآنو ‪ ،‬يقيول‪:‬‬ ‫إن كييثار ة الاروايييات علييى وقييوع التحاري ف ف ي القييارآن تييورث القطييع بصييدق بيعضييها عيين اليعصييوميو ‪ ،‬ول أقييول ميين‬ ‫الفطدمئنان بذلك فةيها ما روي بطاريق ميعتب )‪. (38‬‬ ‫وف"الكاف" للكلةين‪ :‬وإن عندسنا مصيحف فافطدمية‪ ...‬مصيحف فةييه مثييل قارآسنكييم هييذا ثلث مياراتو ‪ ،‬والي‬ ‫ما فةيه من قارآسنكم حارف واحد )‪. (39‬‬ ‫ب– مهدي الشيعة المنتظر أنه يتكلم العوبرانية ‪:‬‬ ‫ف ي كتيياب "الغةيبيية" للنيعدمييان‪ :‬إذا أذن المييا م دعييا ال ي بإسييه اليع يبان )ف ياسنتلخب( لييه صييحابته الثلمثائيية‬ ‫والثلثة عشار قيزع كقيزع الاريفو ‪ ،‬منهم أصحاب اللويةو ‪ ،‬منهم ميين يافييق فارااشييه لةيل فةيصيبح بكيةو ‪ ،‬ومنهيم ميين يييارى‬ ‫يسي ف السحاب نارا ييعارف باسه واسم ابةيه وحلةيته وسنسبه‪(40) ...‬‬ ‫ج– اليهود من أتوبلاع المهدي الشيعي المنتظر ‪:‬‬ ‫روى الشةيخ الافةيد ف "الراشاد" عن الافضل بن عدمار عن أب عبد ال قال‪ :‬يارج مع القائم علةيييه السييل م‬ ‫ميين ظهييار الكوفة سييبيعة وعشييارون رجل ميين قيو م موس ىو ‪ ،‬وسبيعة ميين أهييل الكهييف ويواشع بيين سنييون وس لةيدمان وأبييو‬ ‫دجاسنة السنصاري والقداد ومالك الاشت فةيكوسنون بي يديه أسنصارا )‪. (41‬‬ ‫وواضييح ميين النييص أن القصييد هييم ق يو م موسيى وأمييا البقةييية ميين ذك اروا فدميين أجييل التدمييويه فق يطو ‪ ،‬وحي ي‬ ‫خاروج ه لةيييس ميين الصيييعب أن ييزع م أحييدهم أسنييه سييلدمان الافارس ي أو أبييو دجاسنيية السنصيياري أو أسنييه ميين أصييحاب‬ ‫الكهف‪.‬‬ ‫وبهذا نخلص أن مهدي الشيعة ‪-:‬‬ ‫‪ (1‬يكيم بشيارييعة آل داودو ‪ ،‬وبقيارآن جدييد لةييس هذااليذي بيي أييديناو ‪ ،‬ولو سيأل سيائل فيأين اشيةييعة آل داود‬ ‫لوج د الجابيية ول اشييك أسنييه التلدمييودو ‪ ،‬ولييذلك يبييايع النيياس علييى كتيياب جدي يدو ‪ ،‬فافييي كتيياب "الغةيبيية"‬ ‫للنيعدمان عن أب جيعافار أسنه قال‪ :‬فوال كأن أسنظار إلةيه بي الاركن والقيا م يبيايع النياس بيأمار جدييد اشيديدو ‪،‬‬ ‫وكتاب جديدو ‪ ،‬وسلطان جديد من السدماء )‪. (42‬‬ ‫‪ (2‬لسان الهدي هو اليعباسنةية‪.‬‬ ‫‪ (3‬أتباعه من الةيهود‪.‬‬

‫أعداء المهدي الشيعي ‪:‬‬ ‫‪ (1‬فيعن أب جيعافار أسنيه قيال‪ :‬ليو ييعليم النياس ميا يصينع القيائم إذا خيارج لحيب أكيثارهم أل يياروه ميا يقتيل مين‬ ‫الناسو ‪ ،‬أما إسنيه ل يبيدأ إل بقاريش فل يأخيذ منهيا إل السيةيفو ‪ ،‬ول ييعطةيهيا إل السيةيفو ‪ ،‬حيت يقيول كيثي‬ ‫من الناس‪ :‬هذا لةيس من آل مدمد ولو كان من آل مدمد لارحم )‪. (43‬‬ ‫‪ 37‬ج ‪4‬ص ‪ 619‬باب أن القارآن يارفع كدما أسنيزل‪.‬‬ ‫‪ 38‬البةيان ف تافسي القارآن‪ :‬ص ‪.226‬‬ ‫‪ 39‬سنقل عن تاريخ ما بيعد الظهور ص ‪ 372‬وهو ف كتاب "الشةييعة والتشةيع" ص ‪.371‬‬ ‫‪ 40‬صول الكاف ‪.1/239‬‬ ‫‪ 41‬الراشاد ص ‪) 402‬سنقل عن الطوط اليعاريضة لب الدين الطةيب ص ‪. (25‬‬ ‫‪ 42‬ص ‪.231‬‬ ‫‪ 43‬الغةيبة للنيعدمان ص ‪.107‬‬ ‫‪9‬‬


‫‪ (2‬وف الغةيبيية كييذلك للنيعدمييان عيين جيعافييار أسنييه قييال‪ :‬إذا قييا م القييائم ميين آل مدمييد أقييا م خسييدمائة ميين قاريش‬ ‫فضيارب أعنياقهمو ‪ ،‬ثي أقيا م خسيدمائة فضيارب أعنياقهمو ‪ ،‬ثي خسيدمائة أخيارى حيت يافيعيل ذليك سيت ميارات‪.‬‬ ‫قلت‪ :‬ويبلغ عدد هثؤلء هذا!؟ قال‪ :‬سنيعم منهم ومن موالةيهم‪. (44) .‬‬ ‫‪ (3‬وعن جيعافييار أسنييه قييال‪ :‬يييارج موتورا غضييبا أسييافا… يييارد السيةيف علييى عيياتقه مثاسنةييية أاشييهار يقتييل هوجاء‪.‬‬ ‫فيأول ميا يبيدأ ببني اشيةيبة فةيقطيع أييديهم وييعلقهيا في الكيعبية وينيادي منياديه‪ :‬هيثؤلء سياراق اليو ‪ ،‬ثي يتنياول‬ ‫قاريشا فل يأخذ منها إل السةيف ول ييعطةيها إل السةيف )‪. (45‬‬ ‫فأعداؤه هم أهل السنةو ‪ ،‬وستهدى إلةيهم دماؤهم‪.‬‬

‫حقيقة ملك اليهود كملا هو عندهم )المخّلص( ‪:‬‬ ‫التورا ة )‪ (46‬عند الةيهود خسة أسافار هي‪ :‬التكوين والاروج واللويي واليعدد والتثنةية‪.‬‬ ‫وهذه ييزعدمون أن موسى علةيه السل م قد كتبها بةيده )‪ (47‬وبقةية اليعهد القدي تتكون ميين ‪ 39‬سييافارا منهييا‬ ‫‪ 15‬من السافار النسوبة بالسم إل السنبةياء‪...‬‬ ‫‪48‬‬ ‫والتورا ة خلةيط من الخبار التاريةية والحكا م الشارعةية والنبوءات الستقبلةية ) ( والسنااشةيد الدينةييية‪ .‬وليعييل‬ ‫النبيوءات التوراتةييية هييي أهييم موضوع في التيورا ة عنييد أهلهياو ‪ ،‬ومن السيافار اليت امتلت بيالنبوءات "سييافار حيزقةييال"و ‪،‬‬ ‫وهذا السافار كالسافار الت تسدمت بأساء كتبة هذه السافار‪.‬‬ ‫‪49‬‬ ‫وقيد ذكار اللخلييص ملييك الةيهييود النتظييار ف ي الكييثي ميين الميياكن والسييافار ) ( و ‪ ،‬إل أن اقتصيياري علييى‬ ‫ذكار"سييافار حيزقةيييال" سييببه أن فةيييه سنبييوءات أخييارى مهدميية وهي ذات قةيدميية في اليعقةيييد ة الةيهودييية مييع أن اللخلييص ورد‬ ‫ذكاره أكثار من غي"سافار حيزقةيال"‪...‬‬

‫‪ 44‬الصدر السابق ص ‪.235‬‬ ‫‪ 45‬لصدر السابق ص ‪.308‬‬ ‫‪ 46‬التورا ة كلدمة مستيعاربة أصلها باليعبي تورا‪ :‬بيعن القاسنون والتيعلم والشارييعةو ‪ ،‬وأول تارجة لا ت ف عهد الاراشةيد على‬ ‫يد أحد بن عبد ال بن سل م‪) .‬اسنظار كشف الظنون ‪(1/504‬‬ ‫‪ 47‬على الارغم أن سافار التثنةية ف الصحاح ‪ 34‬قوله‪":‬فدمات موسى عبيد اليارب في أرض ميثؤاب حسيب قيول اليارب‬ ‫ودفنه ف الواء ف أرض مثؤاب مقابل بةيت فغور ول ييعييارف إسنسييان قييبه إلي هييذا الةييو م"و ‪ ،‬فيعجةيييب عين رجل يكتييب‬ ‫عيين سنافسييه أسنييه مييات ودف ينو ‪ ،‬ولبيين تةيدمةييية رحه ال ي رأي رائييع ف ي موضوع تاريف التييورا ة والنةيييل يييالف بيعييض مييا‬ ‫استقار ف أذهان البيعض سنسوقه بإختصار‪-:‬‬ ‫‪ -1‬الصواب الذي علةيه الدمهور أسنه بدل بيعض ألافاظه‪.‬‬ ‫‪ -2‬جهور السلدمي يقولون أن بيعض ألافاظها بدل كدما بدل كثي من ميعاسنةيها‪.‬‬ ‫‪ -3‬أن القيو م عنييدهم ميين ألافيياظ السنبةييياء مييا لي يافهدميوا كييثيا منييه وما حارف وا كييثيا منييه‪) ..‬اسنظييار اليواب‬ ‫الصحةيح لن بدل دين السةيح ج ‪ 1‬ص ‪ 4‬وص ‪ 373‬وص ‪. (374‬‬ ‫‪ 48‬أسنبةييياء الةيهييود ل ييعييدون ف ي التييورا ة كييثار ة و ‪ ،‬فافييي سييافار اللييوك الول )إصييحاح ‪ – 18‬آييية ‪ (19‬أن أربيعدمائيية سنييب‬ ‫فةينةيقي كاسنوا يأكلون على مائد ة إييزابةيلو ‪ ،‬يقول ‪ :‬فالن ارسل واجع إل كل اسارائةيل إلي كييل جبييل الكارمل وأسنبةييياء‬ ‫البيعييل أربيعدمائيية والدمسييي وأسنبةييياء الس يواري أرب ع الئيية الييذين يييأكلون علييى مائييد ة إييزابةيييل‪.‬أه يي‪ .‬وأسنبةييياء الةيهييود أاشييبه‬ ‫بصييوفةية السييلدمي فافييي سييافار صييدموئةيل )إصييحاح ‪ – 10‬آييية ‪ : (25‬ويكييون عنييد مةيئييك إلي هنييا إلي الدينيية أسنييك‬ ‫تصادف زمار ة من السنبةياء سنازلي من الارتافيعةو ‪ ،‬وأمامهم رباب ودف وسناي وعود وهم يتنبييثؤون‪.‬أه يي‪ .‬بيل هييم هييم يقييول‬ ‫البوفةيسور عبد الحد داود )كان قسةيسا فأسلم وتسدمى عبد الحد( وكان الارجل الذي ينظار أو ياراقييب ميين اليبج‬ ‫)الصافا أو السافا( يسدمى صوف )‪. (sophi‬‬ ‫ويقول‪ :‬كان الصوف رئةيس جاعة الداخلي في هيذه الدموعة‪ ..‬والواقيع أن ميين سنيعارفهييم الن باسييم الصييوفةية كياسنوا‬ ‫يسدمون عندئذ )سنبةيي ‪ ( NBIYIM‬أو السنبةياء‪) ..‬اسنظار مدمد والكتاب القدس ص ‪ 76‬وما بيعدها( ‪ .‬والكتاب وقع‬ ‫ف خطأ في عنيواسنه حيي سيى التيورا ة والنةييل بالكتياب القيدس وأني لدميا القداسية!؟!!! وهذا اليعنيوان مين التيأثار بيا‬ ‫يقوله الشاركون‪.‬‬ ‫‪ 49‬كدمييا ف ي سييافار أاش ييعةياء وقد ذكار فةيييه قاريبييا مييا ذكاره الشيةييعة عنييد مهييديهم في كييثار ة قتلهو ‪ ،‬فافييي الصييحاح ‪:66‬‬ ‫"ويكثار قتلى الارب"‪.‬‬ ‫‪10‬‬


‫نوبوءات مهمة ‪:‬‬ ‫أ ‪ -‬تدمير مصر ‪:‬‬ ‫وقد تييوزعت النبييوء ة في هييذا السييافار )حيزقةيييال( في الصييحاح ‪ 29‬والصييحاح ‪ 30‬والصييحاح ‪ 31‬وف‬ ‫هذه النبوء ة يقول‪-:‬‬ ‫‪ (1‬وأتاركك في البية أسنيت وجةييع سيك أنيارك عليى وجه القييل تسييقط فل تدميع ول تسيلمو ‪ ،‬بييذلتك فطيعاميا‬ ‫لوحوش الب وفطةيور السدماء‪.‬‬ ‫‪ (2‬وتكييون أرض مصييار مقاف يار ة وخاربة فةييعلدمييون أن ي أسنييا الييارب لسنييه قييال النهييار ل ي وأسنييا عدملتييه لييذلك هييا أسنييذا‬ ‫علةيك وعلى أنارك وأجيعل أرض مصار خاربا خاربة مقافار ة من مدل )‪ (50‬إل أسوان إل تو م كوش‪.‬‬ ‫‪ (3‬ول يكون بيعد رئةيس من أرض مصار )‪. (51‬‬ ‫‪ (4‬وأاشتت الصاريي بي المم وأذريهم ف الرض فةييعلدمون أن أسنا الارب‪.‬‬ ‫‪ (5‬حي أجيعل أرض مصار خاراباو ‪ ،‬وتلوا الرض من ملئهاو ‪ ،‬عند ضارب جةيع سييكانا ييعلدمييون أني أسنييا الييارب‪.‬‬ ‫هييذه مارثا ة يارثون بييا بنييات المييم تارثو بييا علييى مصييار وعلييى كييل جهورها تارثو بييا يقييول الس يةيد الييارب‬ ‫)‪. (52‬‬ ‫ب – تدمير صور اللوبنلانية ‪:‬‬ ‫وهذه النبوء ة توزعت على الصحاح ‪ 26‬والصحاح ‪ 27‬والصحاح ‪28‬و ‪ ،‬وفةيها‪-:‬‬ ‫‪ (1‬ها أسنذا علةيك يا صور فأصيعد علةيك أما كثي ة كدما ييعلي البحار أمواجه فةيلخاربون أسيوار صييور ويهييدمون‬ ‫أباراجها وأسحي تارابا عنها‪.‬‬ ‫‪ (2‬وتكون غنةيدمة للمم وبناتا االوات ف القل تقتل بالسةيف‪.‬‬ ‫‪ (3‬حي أصيك مدينة خاربة كالدن غي السكوسنة حي أصيعد علةيك القدمار فتغشاك الةياه الكثي ة‪.‬‬ ‫‪ (4‬يا ابن آد م ارفع مارثا ة على ملك صور وقل له هكذا قال السةيد الارب‪.‬‬ ‫ف النبوءات يارفع حيزقةيال ميين ميعنويات اشيييعبه السيي بيأن تنبيأ بييوت كيل أعييدائه وبقييارب اسنتصياره ورأى‬ ‫كةيف سةيكون أوراشلةيم الستقبل فقد سار به ف اشوارع الدينة وبصار ة اليعبد البن حديثا وفطلب منييه أن مييعيين النظييار‬ ‫ويافييظ مييا ي ياراه لةيحييدث بييه اشيييعبه بييأرض بابييل )السييار الةيهييودي( وبشييارهم حيزقةيييال بييأن ملييك الرض س يةيكون ميين‬ ‫سنسلهم وأن هذا الاكم سةيحكم باسم الارب يهوه باليعدل والسل م‪.‬‬ ‫ويقول حيزقةيال‪ :‬يقول السةيد الارب‪:‬‬ ‫‪ (1‬حي ي أتقييدس فةيكييم قييدا م أعةينهييم وآخييذكم ميين بي ي المييم وأجيعكييم ميين جةيييع الرض وآت ي بكييم إل ي‬ ‫أرضكم وأرش علةيكم ماءا فطاهارا فتطهارون‪.‬‬ ‫‪ (2‬وتسكنون الرض الت أعطةيت آبائكم إياها وتكوسنون ل اشيعبا وأسنا أكون لكم إلا‪.‬‬ ‫‪ 50‬مييدل حسييب جغارافةييية التييورا ة هييي الرض الواقيعيية اشييارق القيياهار ة الن فافييي سييافار اليياروج )الصييحاح ‪ -14‬آييية‬ ‫‪ : (2‬كلم بن أسارائةيل أن يارجيعيوا وينيزل وا أميا م فيم الييوتو ‪ ،‬بيي ميدل والبحيار أميا م بيعيل صيافوان‪ .‬وقد ذكار بيعيض‬ ‫الثارين أنم وجدوا أسنقاضها ف "ابوحسن‪".‬‬ ‫‪ 51‬هذه النبوء ة ذكارها فطه حسي كأمار مسلم به ف حديث الربيعاء حةيث سنافى أن يكون هنياك مصيياري ميين أهلهيا‬ ‫حكم مصار‪.‬‬ ‫‪ 52‬للدكتور كدميال الصيلةيب كتياب عنيواسنه "التيورا ة جياءت مين جيزي ار ة اليعيارب" أثبيت فةييه أن مصيار التيورا ة لةيسيت هيي‬ ‫مصار هذه اليا م وعاود التأكةيد على هذا ف كتابه الخار "خافايا التورا ة" و ‪ ،‬وآراؤه هذه أحدثت ضجة كيبي ة وهلييع‬ ‫منها اليعارب إذ اعتبوها دعو ة من الصلةيب لتأكةيد حيق الةيهييود في اليزي ار ة اليعاربةييةو ‪ ،‬فهيو ييعتيب مصييار هيي قارية الصييارمة‬ ‫في النييوب ميين جةي ييزان عنييد حييدود الةيدم ينو ‪ ،‬وأيييد قاريبييا ميين هييذا القييول مدمييود القاسييم ف ي كتييابه "جغارافةييية القصييص‬ ‫القارآن ي مصييار لةيسييت مصييار وغيه ا" وقيال‪ :‬أن مصييار القييارآن لةيسييت مصييار الةي يو م واختلييف مييع الص يلةيب ف ي تديييد‬ ‫مكاناو ‪ ،‬ونن هنا ل يهدمنا أن سنثبت موقع مصار وإنا إثبات عقةييد ة الةيهيود في مصييار وماذا سيةيافيعلون بيا مين خلل‬ ‫سنبوءات أسنبةييائهمو ‪ ،‬وبيعيض البياحثي ييارى أن تيدمي مصيار سيةيتم عين فطاريق هيد م السيد اليعيال حةييث يقيول إن الةيهيود‬ ‫هم أصحاب فكارته وقد حاولوا هدمه مارارا‪.‬‬ ‫‪11‬‬


‫‪ (3‬ها أسنذا آخذ بن إسيارائةيل ميين بيي المييم الييت ذهبيوا إلةيهيا وأجيعهييم ميين كيل سناحةيية وآتي بيم إلي أرضهم‬ ‫وأصيهم أمة واحد ة ف الرض على جبال إسارائةيل وملك واحد يكون علةيهم كلهم‪.‬أ‪.‬هي‪.‬‬ ‫افتت ي الةيهييود وأوليع يوا بق ييدو م اللييك اللخل يصو ‪ ،‬فاف ييي كتيياب "الةيه ييود الس يةيدي" للييدكتور جيعاف ييار هييادي‬ ‫حسينو ‪ ،‬يلحييظ النيياظار ان كييثي ميين أحبييار الةيهييود قييد أصييابم البييل والنييون وهم ينتظييارون اللييك اللخلييص‪ .‬يقييول‬ ‫الييدكتور جيعافييار‪ :‬فدمدمييا سنقييل عيين الصييديقةيم لةيافييي اسييحق باردلشيةيف )اسييم حييب حسيةيدميي( وأسنييه كييان يتوقع ظهييور‬ ‫السةيح اللخلص كل يو مو ‪ ،‬وكان يضيع ملبيس ييو م السييبت جياهيز ة ميعيه اسيتيعدادا لسيتقبالهو ‪ ،‬وقد وقف ييو م التاسييع‬ ‫من آب )يو م صةيا م الةيهود( إل جياسنب اشيباك في بةيتيه وهو يتطليع إلي اليارج بقليقو ‪ ،‬وكان كلدميا سيع صيوتا يارهف‬ ‫سيعه ويتنصت لةييعارف مصدر الصوت )‪. (53‬‬ ‫وذكار صديقدما آخيار كيان دائيم التطليع إلي ظهيور اللخليص اسيه مواشى تةيتلبياو مو ‪ ،‬فقيد كيان ينتظياره كيل‬ ‫يو م ويتقب ظهوره‪ ..‬وكان ف كل لةيلة عندما ينا م يهيء ملبس السييبت ويذكار حياجبه أن يييوقظه في اللحظيية الييت‬ ‫يسدمع فةيها بظهور اللخلص )‪. (54‬‬ ‫الصديقةيم اسحاق هاروفتش )الارائي( توف سنة ‪ 1815‬م ‪ :‬هذا الصديقةيم اتافق مع ثلثية مين الصيديقةيم‬ ‫على التيعجةيل بظهور اللخلص أيا م إحتلل سنابلةيون لاروسةيا بالطارق البافطنةية )‪. (55‬‬ ‫تةيتلباو م كان يقول‪ :‬أسنا ل أفهم لاذا لياول الصديقةيم ف اليعال الخار التيعجةيل بظهييور اللخليصو ‪ ،‬إنيم‬ ‫يييب أن يطبق يوا السييدماوات علييى الرض ميين أجييل ذل يكو ‪ ،‬ولكنهييم رب ا سنس يوا مييا يييدث ف ي عالنييا الرض ي عنييد‬ ‫دخولم النة )‪. (56‬‬ ‫وكان الصيديقةيم موسى بين زف )ت ‪ 1841‬م( يقيول لهليه كيل لةيلية‪ :‬ليو كنيت أعليم بيأن اشييعار رأسيي‬ ‫سةيكون أبةيض ول تارى عةيناي السةيح اللخلص لا بقةيت حةياو ‪ ،‬يا رب أسنت الذي أبقةيتن وحافظتن بذا المل وهذا‬ ‫العتقادو ‪ ،‬إسنك ضحكت علي فهل هذا اشيء جةيدو ‪ ،‬وهل هذا اشيء جةيد أن تضحك على رجل مثلي!؟ )‪. (57‬‬ ‫وبيعضهم هةيأغارفة خاصة ف بةيته وأساها غارفة السةيحو ‪ ،‬وقد وضع فةيها كل غيال وسنافةيييس عنيده ول يكيين‬ ‫يسدمح لحد بالدخول إلةيها )‪. (58‬‬ ‫بل إن بيعضهم وعد إسنه لن يدخل النة عندما ميوت حت يب اللخلص على الظهور )‪. (59‬‬ ‫وف سنة ‪ 1992‬م قا م فطائافة من الةيهود بتوزيع منااشي تبشار الناس بقييارب ظهيور اللخليصو ‪ ،‬حييت أسنييه قيد‬ ‫ذكار بأنم قد بنوا له دار ة قارب مستوفطنتهم )حبد( )‪. (60‬‬ ‫وقد تقد م ميعك اعتقاد بيعض الةيهود كدمناحةيم بةيغن ومواشى دايان أسنه هو اللخلص )‪. (61‬‬ ‫موقظة‪ :‬ييعتقد الناصاري أن اللخلص الذكور ف التورا ة هيو عةيسيى علةييه السيل مو ‪ ،‬وكثي مين اشياراح التيورا ة‬ ‫يافس ييارون بيع ييض النب ييوءات أن اليعني ي ب ييا ه ييو الس يةيح ال ييدجالو ‪ ،‬والةيه ييود والنص ييارى ييعتق ييدون بنب ييوء ة ق ييدو م الس يةيح‬ ‫الدجالو ‪ ،‬وهم يثؤمنون بأسنه سيةيكون خصيم مسيةيحهم القياد مو ‪ ،‬وأكيثار السيافار ذك ارا ليذا السيةيح –حسيب تافسييات‬ ‫الشاراح– هو سافار داسنةيال )‪ (62‬و ‪ ،‬وعلى مار التاريخ كاسنوا يستلخدمون هذه النصوص ضد السلدمي و ‪ ،‬وأكثار الييثؤمني‬ ‫الةيو م بيعقةيد ة هارمدون )جبل الد( ييعتقدون أن السةيح الدجال هو من السلدمي )الدمديي حسب تيعبيهم( ‪.‬‬ ‫‪ 53‬الةيهييود الس يةيدي ص ‪176‬و ‪ ،‬والس يةيدي ميعناهييا الحسييان وهم فطائافيية يهودييية أص يولةيةو ‪ ،‬والصييديقةيم هييو الاراشد‬ ‫الاروحي ف هذه الطائافةو ‪ ،‬والةياء والةيم ف اخارالكلدمتي للنسبة‪.‬‬ ‫‪ 54‬الصدر السابق ص ‪.177‬‬ ‫‪ 55‬الصدر السابق ص ‪.160‬‬ ‫‪ 56‬الصدر السابق ص ‪.177‬‬ ‫‪ 57‬الصدر السابق ص ‪.176‬‬ ‫‪ 58‬الصدر السابق ص ‪.178‬‬ ‫‪ 59‬الصدر السابق ص ‪ 178‬وما بيعدها‪.‬‬ ‫‪ 60‬الصدر السابق ص ‪.181‬‬ ‫‪ 61‬اعتقيياد يهودييية النتظييار يقييول بييه بيعييض صييوفةية السييلدمي )اسنظييار الكشييف عيين حقةيقيية الصييوفةية لدمييود القاسييم ص‬ ‫‪. (525‬‬ ‫‪ 62‬يافسار بيعض البحثة السلدمي بيعض سنبوءات داسنةيال أن القصود با مدمد صلى ال علةيه وسلم وخاصة ما ورد ف‬ ‫الصييحاح الثييامنو ‪ ،‬وسافار داسنةيييال مصييدر خصييب ميين مصييادر النبييوءاتو ‪ ،‬والظيياهار أن كيياتب السييافار كييان صيياحب‬ ‫خةيال منح جداو ‪ ،‬وللذكار فإن اكثار النبوءات وقيعت والةيهيود مأسيورون عنيد سنبوخذسنصيار الافارس يو ‪ ،‬وك اسنت تسيتلخد م‬ ‫من أجل رفع اليعنويات للشيعب الةيهودي‪.‬‬ ‫‪12‬‬


‫ف ي اليياروب الص يلةيبةية احتييج البابييا أوربان الثييان )سيينة ‪ 1095 – 489‬م( بنصييوص ميين اليعهييد القييدي‬ ‫)التورا ة( وخاصة من اليزاميو ‪ ،‬وبيعض سنصوص النةيل كذلك لثار ة الدمةية النصاراسنةية ضد السلدمي )الوثنةيي حسب‬ ‫تيعييبيه( و ‪ ،‬تقييول بن ي كييول )‪ : (63‬يقييول غييبي )مييثؤرخ ص يلةيب عاصييار الدملت الص يلةيبةية( ‪ :‬إن البابييا ارتقييى ماراتييب‬ ‫لهوتةييية وعافطافةييية عالةي يةو ‪ ،‬إذ وصيل بي ي فك يار ة الييارد القسيياري القييدر للت ياراك الييوثنةيي ميين فلسييطيو ‪ ،‬وخصوصيا ميين‬ ‫القدسو ‪ ،‬واعتقاد الكنةيسية فةيدميا سيتيعلق بالسيةيح اليدجال ونايية اليعيالو ‪ ،‬ذليك كيان اعتقيادا أليب الةييال في اليعصيور‬ ‫الوسطى إذ أن الكشييف عدمييا يقييع ميين أحييداث في أيييا م اليعييال الخيي ةو ‪ ،‬حةيييث يشييتبك اللييه مييع السيةيح الييدجالو ‪،‬‬ ‫عييدوه الشياريارو ‪ ،‬في ميعاركة كوسنةييية رهةيبيةو ‪ ،‬كييان موضوعا أثيي في الافيين الييدين والكتابييات اللهوتةييية وف السييارحو ‪ ،‬وإنييا‬ ‫جيعل موضوع السةيح الدجال ملئدما هذه اللئدمة لافكار ة فطبةييعة الوجود التكي القييدر في فلسييطي هييو العتقيياد أن‬ ‫هذا الصاراع الطار سةيكون مسارحه مدينة القدس )‪. (64‬‬ ‫وك ان النص ييارى ييعتق ييدون يومه ييا أسن ييه قب ييل ق ييدو م الس ي يةيح ال ييدجال ي ييب أن تك ييون الق ييدس خاض يييعة‬ ‫للدمسةيحةييو ‪ ،‬وكان هذا دافيعا لدى الارهبيان يومهيا لاشيييعال اليياروب الصيلةيبةيةو ‪ ،‬أميا الةييو م فقيد تيولت اليعقةيييد ة إلي أن‬ ‫خضييوع فلسييطي ينبغييي أن يكييون للةيهييودو ‪ ،‬وه و التافسييي الص يحةيح للنبييوء ة كدمييا يقوليونو ‪ ،‬وهيو يافسييار لييك بيعييض‬ ‫التافسي لاذا يدعم النصارى الصولةيي الدولة الةيهودية ف فلسطي )‪. (65‬‬

‫سملات الدجلال اليهودية كملا وردت في السنة النوبوية ‪:‬‬ ‫جاءت الكثي من الحيياديث اليت تيذر المية الييدجالو ‪ ،‬وذكارت الكيثي ميين أوصافه وأخبيارهو ‪ ،‬وسنقتصييار‬ ‫هنا على ذكار الصافات الت تبي التقاءه مع الوصف التقد م لهدي الشةييعة وملص الةيهود‪..‬‬ ‫وأمييا الوصياف والخبييار الخييارى فسيينتكها مييع أهةيتهييا لنييا ل علقيية لييا بوضيوعنا وسنلختصييار هييذا‬ ‫البيياب لن اشييارحه سيةيكون موسيعا إن اشيياء الي في تافسييي آيييات ا��يعلييو الثييان لبني إسيارائةيل في سييور ة السياراءو ‪ ،‬وهي‬ ‫جيييزء ميين الدراسيية تتيعلييق بافقييه الافتيو ‪ ،‬وأقصييد بافقههييا‪ :‬حقةيقتهياو ‪ ،‬وكةيييف يافهدمهييا السييلم!؟ كةيييف وظافهييا رسول الي‬ ‫صلى ال علةيه وسلم!؟ وما هي أهةيتها!؟ وصورها من الستغلل البافطل لا‪.‬‬ ‫‪ – 1‬يهودية الدجلال‪:‬‬ ‫عن أب بكار ة رضي ال عنه قال‪ :‬قال رسول ال صلى ال علةيه وسلم‪" :‬ميكث أبو الدجال وأمه ثلثي‬ ‫عامييا ل يولد لدميا ول دو ‪ ،‬ثي يولد لدمييا غل م أعيورو ‪ ،‬أضييار اشييء وأقلييه منافيعيةو ‪ ،‬تنيا م عةينياه ول ينيا م قلبيه"و ‪ ،‬ثي سنيعييت لنييا‬ ‫رسول ال صلى ال علةيه وسلم أبويهو ‪ ،‬فقيال‪" :‬أبيوه فطيوال ضيارب اللحيم )‪ (66‬كيأن أسنافيه منقيارو ‪ ،‬وأميه فارضاخةية )‪(67‬‬ ‫فطويلة الثديي"و ‪ ،‬قال أبو بكار ة‪ :‬فسدميعت بولود ف الةيهود بالدينيةو ‪ ،‬فييذهبت أسنيا واليزبيي بين اليعيوا مو ‪ ،‬حيت دخلنيا عليى‬ ‫أبويهو ‪ ،‬فإذا سنيعت رسول ال صلى ال علةيه وسلم فةيهدماو ‪ ،‬قلنا‪ :‬هل لكدما ولد!؟ فقال‪ :‬مكثنا ثلثي عاما ل يولد لنييا‬ ‫ول دو ‪ ،‬ثي ولد لنييا غل م أعييور أضييار اشيييء وأقلييه منافيعيية تنييا م عةينيياه ول ينييا م قلبييه‪ .‬قييال‪ :‬فلخارجنييا ميين عنييدهاو ‪ ،‬فييإذا هييو‬

‫‪ 63‬يافسار بيعض البحثة السلدمي بيعض سنبوءات داسنةيال أن القصود با مدمد صلى ال علةيه وسلم وخاصة ما ورد ف‬ ‫الصييحاح الثييامنو ‪ ،‬وسافار داسنةيييال مصييدر خصييب ميين مصييادر النبييوءاتو ‪ ،‬والظيياهار أن كيياتب السييافار كييان صيياحب‬ ‫خةيال منح جداو ‪ ،‬وللذكار فإن اكثار النبوءات وقيعت والةيهيود مأسيورون عنيد سنبوخذسنصيار الافارس يو ‪ ،‬وك اسنت تسيتلخد م‬ ‫من أجل رفع اليعنويات للشيعب الةيهودي‪ .‬باحثة ف جاميعة كامبج‬ ‫‪ 64‬الارج ع؛ فلسييطي ف ي كتابييات اليعييال الغاربي التةين ي ف ي القارسني ي ‪12‬و ‪ 13‬الةيلدي‪ /‬الافصييل الارابييع ميين كتيياب‪:‬‬ ‫الصاراع السلمي الافارني على فلسطي ف القارون الوسطى‪ .‬تاريار هادية داجان وبارهان داجان‪.‬‬ ‫‪ 65‬ميين النصييوص الييت فسيياروا أن القصييد بييا السيةيح الييدجال هييو مييا ورد في سييافار داسنةيييال الصييحاح قبييل الخيي و‬ ‫الخي من السافار وفةيه‪:‬‬ ‫‪ -1‬وميد يده على الراضي وأرض مصار ل تنجوا‪.‬‬ ‫‪ – 2‬من ييعارفه ييزيده مدا ويسلطهم على كثيين ويقسم الرض أجار ة‪.‬‬ ‫‪ – 3‬ويتيعظم على كل إله‪.‬‬ ‫‪ – 4‬وتقيو م منييه أذرع وتنجييس القييدس الصييي وتنيييزع الارقة الدائدميية وتيعييل الارجس اللخييارب واليعتييدون‬ ‫على اليعهد يهويهم بالتدملقات‪ ..‬وهذا النص يبي أن الدجال سةيغاري الناس بالال والنصب‪.‬‬ ‫‪ 66‬أي خافةيف اللحم‪.‬‬ ‫‪ 67‬أي عظةيدمة الثدييو ‪ ،‬يقال إمارأ ة فارضاخة و فارضاخةية‪.‬‬ ‫‪13‬‬


‫منجدل ف الشدمس ف قطةيافةو ‪ ،‬وله ههدمةو ‪ ،‬فكشف عين رأسيهو ‪ ،‬فقيال‪ :‬ميا قلتدمييا!؟ قلنييا‪ :‬وهل سييعت مييا قلنيا!؟ قييال‪:‬‬ ‫سنيعم تنا م عةيناي ول ينا م قلب‪. (68) .‬‬ ‫موقظة ‪ :‬هذا الديث فةيه ذكار ولد ة الدجال وأسنه هو ابن صيةيادو ‪ ،‬وقد كيان بيعيض الصيحابة رضي الي‬ ‫عنهم ييعتقد أن ابن صةياد هو السةيح الدجالو ‪ ،‬ومات الارسول صييلى الي علةيييه وسلم وهو اشيياك فةييهو ‪ ،‬والييق أن ابين‬ ‫صةياد لةيس هو السةيح الييدجال لغيايارته الكييثي مين صيافاتهو ‪ ،‬ولكننييا أخيذسنا مين هيذا اليديث أن الصيحابة رضي الي‬ ‫عنهم كاسنوا ييعتقدون بةيهودية الدجال‪.‬‬ ‫‪ – 2‬أتوبلاعه من اليهود ‪:‬‬ ‫‪ (1‬عيين أسنييس بيين مالييك رضي ال ي عنييه أن رسول الي صييلى الي علةيييه وسلم قييال‪" :‬يتبييع الييدجال ميين يهييود‬ ‫أصبهان سبيعون ألافا علةيهم الطةيالسة )‪. (69‬‬ ‫‪ (2‬عن جابار رضي ال عنه أن رسول ال صلى ال علةيه وسلم ذكار الدجال فقال‪" :‬يكون ميعه سييبيعون ألافييا‬ ‫من الةيهود على رجل منهم ساج وسةيف"‪. (70) .‬‬ ‫‪ – 3‬مكلان خروجه ‪:‬‬ ‫عن النواس بن سيعان رضي ال عنيه أن رسول الي صيلى الي علةييه وسلم قيال‪" :‬إسنيه خيارج في خلية بيي‬ ‫الشا م واليعاراق" )‪. (71‬‬

‫خلاتمة ‪:‬‬ ‫بذا تكتدمل لدينا القةيقة إن اشاء ال تيعالو ‪ ،‬وسنارجو من ال النافع باو ‪ ،‬والبحث ل يكون تاما إل بوجود‬ ‫دراسيية واسيييعة مهدميية ف ي كةيافةييية عدمييل فطوائييف البييدع والشييارك والكافييار ف ي تقةيييق سنبييوءات كتبهييم البافطليية حييت تبييدوا‬ ‫منطقةييية ول دور ليعدمييل فييوقي قهيياري فةيهياو ‪ ،‬وهذا المييار في القةيقيية هييو أحييد المتحاسنييات الهدميية لليعقلةييية السييلدمة في‬ ‫هذا الوقتو ‪ ،‬فهي تتاج إل فطاريقة علدمةية مبناها على اليعدمل وجع الافاردات من مظانا ودراسة منافطق وقوع النبوء ة‬ ‫والكشييف عيين التةيييارات الظيياهار ة والافةييية ميين سةياسيةية ودينةييية واجتدماعةييية وماراكيز إاشيياعة وإعل مو ‪ ،‬وأسنييا أسنصييح إخيوان‬ ‫الذين لم إهتدما م بذا الباب أن يبتيعدوا عن التوهم وإرسال النظيار ميين وراء اليدر في دراسيية أي ظياهار ة سةياسيةية أو‬ ‫اجتدماعةية أو دينةيةو ‪ ،‬ول يغتوا بدمال الفكار على حساب القةيقة‪.‬‬ ‫وللذكار فإن هذا النوع من العدمال والت مبناها على التوهم والستشاراف والتحلةيل عن بيعد وإتقان عد‬ ‫الحتدمالت هو من مضحكات العدمال عند الذين يتمون أسنافسييهمو ‪ ،‬وما ماراكيز الدراسييات الييت تصيينع القيارار أو‬ ‫تطبخ القارار ف أي بلد أو تدمع إل مدموعة من الاميعي اليعدملةييي لثةيثةييات القضيةيةو ‪ ،‬ولةييس مدموعة مين أصيحاب‬ ‫الت ييوهم والتحلةي ييل ع يين بيع ييد م يين وراء ج ييدرو ‪ ،‬ولييذلك سن ييارى ان الغ ييارب بن ي أس يياس تيع ييامله م ييع متدميعاتن ييا م يين خلل‬ ‫دراسييات مةيداسنةييية عيين فطاريق الييارحلت الستكشييافةية ف ي داخييل أمتن ياو ‪ ،‬وقياموا بدراسيية كييل ظيياهار ة وبتجدمةيييع كتييب‬ ‫التاث وميعارفة القبائل وميعارفة واقع اليعلقة بيي النياس الي‪ .‬ثي بيعيد ذليك وعليى ضيوئها اسيتطاعوا أن يصينيعوا أعدميال‬ ‫حقةيقةية دا م أثارها علةينا إل يومنا هذاو ‪ ،‬ولكين لن البيعيض ظين أسنيه اسيتطاع عيد الحتدميالت الوهةيية لقضيةية ميا فيإسنه‬ ‫يستحق أن يسدمى خبيا استاتةيجةيا‪..‬‬ ‫والدراسات الوضوعةية الةيداسنةية صةياغة قارآسنةية وسنةيةو ‪ ،‬وقد نيى القيارآن عين اتبياع اليوهمو ‪ ،‬قيال تيعيال‪) :‬ول‬ ‫تق ييف م ييا لةي ييس ل ييك ب ييه عل ييم إن الس ييدمع والبص ييار والاف يثؤاد ك ييل أولئ ييك ك ييان عن ييه مس ييثؤول( ]الس ياراء[و ‪ ،‬والكلةي ييات‬ ‫والطلقات ل وجود لا إل في الذهيانو ‪ ،‬وهي سيبةيل غيي علدميي وغيي حقةيقييو ‪ ،‬والغيارب الكيافار لي يتقيد م في مةييدان‬ ‫‪ 68‬رواه أحد وأبو داود الطةيالسيو ‪ ،‬والتمذيو ‪ ،‬من حديث حاد بن سلدمة عن علي بن زيد عين عبيد الارحن بين أبي‬ ‫بكار ة عن أبةيهو ‪ ،‬قال التمذي‪" :‬هذا حديث حسن غاريبو ‪ ،‬ل سنيعارفه إل من حديث حاد بن سلدمة"‪.‬‬ ‫‪ 69‬رواه مسلم‪.‬‬ ‫‪ 70‬رواه أحد‪.‬‬ ‫‪ 71‬رواه مسلم‪.‬‬ ‫‪14‬‬


‫اليعل يو م إل بيعييد تطةيييم أغلل الافلسييافة القائدميية علييى التييوهم الييذاتو ‪ ،‬ومين أرس ى هييذه القواعييد عنييدهم فاراسنس يةيس‬ ‫بةيكونو ‪ ،‬واقارأ إن اشئت كتاب كاسنط‪":‬سنقد اليعقل الارد" … قال تيعال‪) :‬قل سيوا ف الرض فاسنظاروا( …‬ ‫والدمد ل رب اليعالي‬

‫تم تنازيل هذه الملادة من‬ ‫منبر التوحيد والجهاد‬ ‫‪http://www.tawhed.ws‬‬ ‫‪http://www.almaqdese.com‬‬ ‫‪http://www.alsunnah.info‬‬

‫‪15‬‬


قراءة في النّبوءات ؛ " المسيح الدّجّال "