Page 1

1


‫بسم هللا الرحمن الرحٌم‬ ‫اللهم علمنا ما ينفعنا و انفعنا مما علمتنا و زدنا علماً ‪.‬‬ ‫اقتضت الحاجة بعد قٌام الثورة المباركة ثورة الكرامة ثورة‬ ‫االنسان من أجل الحٌاة على ابتكار وسائل انسانٌة و حٌوٌة و‬ ‫اجتماعٌة و اقتصادٌة و سٌاسٌة و عسكرٌة مبتكرة تضعنا فً‬ ‫السٌاق الصحٌح لالستمرار بالثورة المبتكرة التً طالما حلمنا بها‬ ‫التً وجدنا انفسنا فً خضمها بفضل أطفال أحرار زجوا بنا فً‬ ‫غمار سباق مع الحٌاة سباق حٌاة أو موت من أجل حٌاة كرٌمة و‬ ‫عزٌزة و حرٌة أردناها فتقدمنا بها فرحٌن كلنا أمل بالحٌاة الكرٌمة‬ ‫وحلم بسورٌا جدٌدة سورٌا العدالة و المساواة و الحرٌة و الكرامة‬ ‫و العزة‪.‬‬ ‫ا جتهد مئات السورٌٌن من الشباب المتطوعٌن لنقل الحقٌقة و‬ ‫الحدث و الخبر لحظة بلحظة وكانوا مبدعٌن بكل ما فعلوا نفخر‬ ‫بهم جمٌعا حتى قدم الكثٌر منهم حٌاته ثمنا لنقل الحقٌقة و اٌصال‬ ‫الصوت و الصورة من أرض الواقع للعالم أجمع ‪ ,‬و نجحوا بفضل‬ ‫هللا بوضعنا على خارطة العالم من جدٌد حٌث قدموا الثورة‬ ‫السورٌة بأجمل و أبسط طرٌقة حقٌقٌة تدعوا للفخر ‪ ,‬ولكن وبعد‬ ‫مرور ما ٌقارب عامٌن برزت الحاجة للعمل باحترافٌة اكثر و‬ ‫وضع وسائل علمٌة وعملٌة وتطبٌقٌة بٌن أٌدي هؤالء األبطال‬ ‫المتطوعٌن إلرشادهم بطرق صحٌحة و اقرب لألكادٌمٌة ولكن‬ ‫بطرق مبسطة جدا تساعدهم على عملهم الشاق الخطر لٌتمكنوا من‬ ‫نقل خبر حقٌقً صادق شفاف سرٌع و موجز و االبتعاد عن‬ ‫االخطاء ا لشائعة التً نقع بها جمٌعا كالمبالغة و التحلٌل الشخصً‬ ‫و التأخر بنقل الحدث وتفضٌل حدث على آخر الخ ‪ ..‬من االخطاء‬ ‫الشائعة وذلك تالفٌا ألي اخطاء مستقبلٌة و للعمل بحرفٌة ولكً‬ ‫ٌكون هؤالء نواة حقٌقٌة لكٌان اعالمً حر ثوري نبنً علٌه‬ ‫‪2‬‬


‫اعالمنا المستقبلً و زرع حب نقل و تلقً الحقٌقة بنقد شفاف على‬ ‫نقٌض ما تم اشباعنا به من اعالم فاسد كاذب فاشل لمدة اربعة‬ ‫عقود و نٌف على ٌد هذا النظام‪.‬‬ ‫هنا أقدم لكم أخوتً العاملٌن فً مجال التدرٌب االعالمً‬ ‫لإلعالمٌٌن الجدد و ممارسً العمل االعالمً المٌدانً كتٌب‬ ‫ٌحتوي بعض المبادئ النظرٌة و العملٌة المختصرة التً أرجو من‬ ‫هللا ان تساعدكم فً عملكم لتدرٌب الصحفٌٌن المواطنٌن أو‬ ‫المصاحفٌن أو الصحفٌٌن المتطوعٌن فً مجال العمل االعالمً‬ ‫الثوري للوصول ألداء أفضل و اكثر مقدرة على اٌصال الخبر‬ ‫الصحٌح و المعلومات الدقٌقة و الموجزة و الغٌر مبالغ فٌها‬ ‫لمصداقٌة أ كثر و انتشار أوسع و مقدرة أكثر على اٌصال الخبر‬ ‫الصحٌح بالسرعة و الكفاءة المطلوبٌن للعمل الصحفً المٌدانً‬ ‫الثوري‪.‬‬

‫أوال ‪ -‬نبدأ من عملٌة جمع األخبار ‪:‬‬ ‫عملٌة جمع االخبار لٌست بالعملٌة المعقدة ‪ ,‬لكنها تحتاج الى تحقق‬ ‫و استٌضاح و تأكٌد كً ال نقع فً فخ اإلشاعة و المبالغة‪ ,‬بالنسبة‬ ‫للمواطن الصحفً تختلف مصادر االخبار عم اي وسٌلة اعالمٌة ‪,‬‬ ‫فنحن هنا ال نتعامل مع وكاالت انباء تزودنا بنشرات ٌومٌة ‪ ,‬بل‬ ‫نحن من ٌجب أن نزود هذه الوكاالت باألنباء ‪ ,‬فدورنا هنا قبل‬ ‫دور أي وكالة أنباء عالمٌة ‪ .‬لذلك ٌجب االعتماد على الجهد‬ ‫الشخصً و عدم االتكال على اي وسٌلة اعالمٌة أو وكالة أنباء‬ ‫ننقل منها أخبارنا لنعٌد نشرها و ارسالها الى القنوات المختلفة فهذا‬ ‫لٌس الهدف من عملنا ولٌس له عالقة بالعمل االعالمً المٌدانً‬ ‫الثوري على وجه الخصوص ‪ ,‬فهناك بعض المواطنٌن الصحفٌٌن‬ ‫و التنسٌقٌات االلكترونٌة ممن ٌعتمدون على شاشات التلفاز فٌنقلون‬ ‫الخبر المذاع من بلد آخر عن ما ٌجري فً حً من أحٌاء دمشق‬ ‫‪3‬‬


‫مثال وهذا ال ٌمت للعمل االعالمً بشًء ‪ ,‬فلٌس هدفنا هو التكرار‬ ‫و النقل و تردٌد ما ٌقوله الغٌر بل علٌنا أن نلقن الغٌر ما ٌجب‬ ‫نشره ولٌس العكس ‪.‬‬

‫ ما هو الخبر ‪:‬‬‫و ردت تعرٌفات عدٌدة للخبر منذ البدء بمزاولة المهنة الصحفٌة‬ ‫بطرق احترافٌة و من هذه التعرٌفات و من خالل خبرتنا العملٌة‬ ‫نستطٌع ان نعرف الخبر هنا بأكثر الطرق دقة وبساطة حٌث نقول‬ ‫أن الخبر هو ‪:‬‬ ‫"تقرٌر عن حدث لم ٌكن معروفا عند الناس من قبل جمع بدقة من‬ ‫مصادر موثوقة بصحتها و الخبر هو الحامل للمعلومات المكون‬ ‫منها"‬

‫نستطٌع أٌضا من خالل هذا التعرٌفات معرفة خصائص و مٌزات‬ ‫الخبر و التً لن نتوسع بها هنا ألننا فً هذا الكتٌب نتوجه للمواطن‬ ‫الصحفً الناشط على األرض ولسنا بصدد تدرٌس مادة الصحافة‬ ‫بحرفٌة و اكادٌمٌة‪.‬‬

‫ٌتكون الخبر من ثالثة أجزاء رئٌسٌة هً‪:‬‬ ‫‪-1‬المقدمة‬ ‫وٌتم تحرٌرها باختٌار أهم جزء من تفاصٌل الخبر الذي ٌمثل‬ ‫مركز الثقل وصٌاغته فً فقرة ال ٌتجاوز عدد كلماتها الثالثٌن‬ ‫تتضمن ملخصا للموضوع وتكشف عن هوٌة األشخاص واألماكن‬ ‫من ذوي العالقة وتبرز الطابع الممٌز للخبر وتعطً آخر التفاصٌل‬ ‫عن الحدث وتثٌر اهتمام القارئ لمتابعة قراءه الخبر‪.‬‬ ‫‪4‬‬


‫‪ -2‬تفاصٌل أحداث الخبر‪:‬‬ ‫وتتكون من أجزاء كل منها تشكل شرٌحة من الخبر تتناول جزء‬ ‫من أحداثه فً وحدة متكاملة ٌتم ترتٌبها فً تسلسل وفق األهمٌة‬ ‫التنازلٌة لكل منها‪ ..‬اي نبدأ من األهم ثم األقل أهمٌة وهكذا‪.‬‬ ‫‪ -3‬خلفٌات الخبر ‪:‬‬ ‫وهً األصول الرئٌسٌة التً تسببت بوقوع الحدث أو تطوراته‬ ‫السابقة وٌمكن تجزئه أولٌات الحدث إلى فقرات تتضمن كل منها‬ ‫جزء من تلك األولٌات أو األصول فً وحدة متكاملة وٌتم ترتٌبها‬ ‫وفق األهمٌة التنازلٌة لكل منها‪.‬‬ ‫ومن خالل خبرتنا العملٌة والنظرٌة فً تحرٌر الخبر‪ ..‬فالخبر‬ ‫الكامل هو الذي ٌعطً اإلجابات الوافٌة والكاملة على األسئلة‬ ‫الستة التالٌة‪:‬‬ ‫‪ -1‬من‪ ..‬من الذي لعب الدور األول فً وقوع الحدث‬ ‫‪ -2‬متى‪ ..‬زمن وقوع الحدث‪.‬‬ ‫‪ -3‬أٌن‪ ..‬مكان وقوع الحدث‪.‬‬ ‫‪ -4‬ماذا‪ ..‬ماذا حدث‪.‬‬ ‫‪ -5‬كٌف‪ ..‬تفاصٌل الحدث‪.‬‬ ‫‪ -6‬لماذا‪ ..‬أولٌات أو خلفٌات الحدث‪.‬‬ ‫ولٌس بالضرورة ان تتوفر فً الخبر اإلجابة على األسئلة الستة‬ ‫ولكن المحرر الصحفً ٌسعى دائما لٌكون خبره مستوفٌا اجابات‬ ‫عن هذه األسئلة‪.‬‬ ‫كما لٌس بالضرورة أن تكون لكل األخبار خلفٌات فهناك أخبار‬ ‫لٌست لها أولٌات سابقة وان ذكرت هذه األولٌات وكانت معروفة‬ ‫لدى القراء فإنها تصبح لٌست ضرورٌة‪.‬‬ ‫‪5‬‬


‫ مصادر الخبر ‪:‬‬‫عادتا تتكون من شكلٌن ‪:‬‬ ‫أوال ‪ -‬مصادر عامة ‪:‬‬ ‫وكاالت أنباء – مكاتب صحفٌة – االذاعات المحلٌة و االجنبٌة‬ ‫– الصحف المحلٌة و االجنبٌة – النشرات – المؤتمرات‬ ‫الصحفٌة – الوزارات و الهٌئات الرسمٌة و الشعبٌة‪.‬‬ ‫هذه تعتبر مصادر الخبر العامة فً العمل الصحفً التقلٌدي‬ ‫ولٌس فً النوع الصحفً الذي نحن بصدده لذلك سنختصرها‬ ‫بما ٌهمنا و ٌمكننا التعامل معه بشكل مباشرو ٌمكننا األخذ‬ ‫باالعتبار المصادر التالٌة ‪:‬‬

‫‪ -1‬المكاتب الصحفٌة ( المٌدانٌة) ‪:‬‬ ‫فً مجال العمل االعالمً المٌدانً الثوري للصحفٌٌن المتطوعٌن‬ ‫ٌمكننا االعتماد النشطاء اآلخرٌن و التعاون معهم إن كانوا فً نفس‬ ‫منطقة نشاطنا أو فً مناطق أو محافظات أخرى فقد أتاح لنا‬ ‫التواصل السهل عن طرٌق االنترنت تبادل الصور و المعلومات‬ ‫بكل سهولة لذلك ٌمكن االعتماد على هذه المكاتب كمصدر رئٌسً‬ ‫للخبر‪.‬‬

‫‪ -2‬المؤتمرات الصحفٌة ‪:‬‬ ‫عادتا تقوم وكاالت اعالم متخصصة بنقل و تغطٌة المؤتمرات‬ ‫الصحفٌة بالعموم ولكن هناك نوع من المؤتمرات ال ٌمكن لهذه‬ ‫الوسائل تغطٌتها لذلك ٌتوجب علٌك كناشط صحفً مٌدانً الضلوع‬

‫‪6‬‬


‫بهذه المهمة و نقلها بالصوت و الصورة أو كتابتا على أقل تقدٌر و‬ ‫من هذه المؤتمرات ‪:‬‬ ‫أ ‪ -‬مؤتمرات المعارضٌن و النشاطٌن و المنسقٌن فً األحٌاء‬ ‫المحتلة او المحررة ‪.‬‬ ‫ب – مؤتمرات بعض قادة الجٌش الحر و فصائل المقاومة ‪.‬‬ ‫ث – البٌانات الصادرة عن بعض الكتائب المقاتلة على األرض أو‬ ‫الشخصٌات الدٌنٌة أو السٌاسٌة فً الداخل أو عن بعض التنسٌقٌات‬ ‫المحلٌة لألحٌاء الثائرة‪.‬‬

‫‪ - 3‬الهٌئات الرسمٌة و الشعبٌة ‪:‬‬ ‫كالهٌئات التً تشكلت حدٌثا متل المجالس المحلٌة للمناطق و القرى‬ ‫المحررة‪.‬‬ ‫الهٌئات الشرعٌة القانونٌة القضائٌة‪.‬‬ ‫التنسٌقٌات الشعبٌة لألحٌاء‪.‬‬ ‫إدارة المجالس المحلٌة‪.‬‬ ‫اللجان الشعبٌة لتسٌٌر امور المناطق (كالمرور‪ -‬االفران ‪ -‬األمن )‪.‬‬

‫ثانٌا ‪ -‬مصادر خاصة ‪:‬‬ ‫مراسلٌن ‪ -‬عمل مٌدانً – المندوب الصحفً‬ ‫‪ -1‬المندوب الصحفً ‪:‬‬ ‫أو بتسمٌة أخرى فً حالتنا هذا هو المواطن الصحفً الذي ٌعمل‬ ‫لوحده دون ارتباط رسمً بأي وكالة أنباء أو محطة اعالمٌة ‪,‬‬ ‫‪7‬‬


‫حٌث ٌعتبر الناشط االعالمً هو نقطة البداٌة فً العمل الصحفً و‬ ‫المالحظ األول للخبر الناقل له وبما بتعلق به وخلفٌته و متابعته‬ ‫فهو الوسٌلة االو لى و األهم بالعمل الصحفً الثوري لذلك ٌمكن‬ ‫اختصار المندوب الصحفً و العمل المٌدانً هنا بقسم واحد ‪.‬‬ ‫و ٌتم اختٌاره أو ٌجب أن ٌتوافر فٌه مواصفات عدة مثل ‪:‬‬ ‫‪1‬ـ النظر والسمع الجٌد‪.‬‬ ‫‪2‬ـ تدوٌن المالحظات‪.‬‬ ‫‪3‬ـ إٌجاد المعلومات‪.‬‬ ‫‪4‬ـ إثارة األسئلة‪.‬‬ ‫‪5‬ـ تدقٌق المعلومات وتحدٌدها‪.‬‬ ‫‪6‬ـ تحلٌل وتفسٌر المعلومات‪.‬‬ ‫‪-7‬أن ٌكون سرٌع الحركة قادرا على أن ٌنتقل إلى أماكن األحداث‬ ‫فً وقت وقوعها فً أسرع وقت‪.‬‬ ‫‪-8‬إن ٌكون قوي المالحظة سرٌع البدٌهة ٌلتقط بإذنه وعٌنه ماال‬ ‫ٌستطٌع اإلنسان العادي أن ٌالحظه‪.‬‬ ‫‪-9‬أن ٌكون لدٌه موهبة األسلوب‪.‬‬ ‫هذه الصفات جمٌعها لٌست مستحٌلة وٌمكن توافرها بشخص واحد‬ ‫و ٌمكن التدرب على بعضها و تنمٌة القدرة الذاتٌة فٌها عن طرٌق‬ ‫المالحظة و االجتهاد الذاتً و الممارسة العملٌة و المالحظة و‬ ‫المراقبة ‪.‬‬

‫‪8‬‬


‫‪ -2‬المراسلٌن ‪:‬‬ ‫ٌمكن اعتبار المراسلٌن فً حالتنا هم الناشطون االعالمٌون فً‬ ‫المناطق االخرى فٌمكننا االعتماد علٌهم بتبادل االخبار و‬ ‫المعلومات و الصور ضمن الشبكات االلكترونٌة المنشأة بمجهود‬ ‫شخصً على شبكات التواصل االجتماعً مثل ( شبكة شام و‬ ‫فروعها ) فنكون نحن مراسلٌن لهم وٌكونون هم مراسلٌن لنا من‬ ‫باقً المناطق السورٌة‪.‬‬

‫‪ - 3‬مصادر أخرى للخبر ‪:‬‬ ‫وهً مصادر مباشرة و مهمة على الناشط الصحفً التواصل معها‬ ‫بشكل مباشر و مستمر و بناء عالقة وثٌقة مع القائمٌن علٌها‬ ‫وتتمثل هذه المصادر بـ ‪:‬‬ ‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‪-‬‬

‫المشافً المٌدانٌة ‪.‬‬ ‫أهالً الشهداء ‪.‬‬ ‫أهالً و أصدقاء المعتقلٌن‪.‬‬ ‫منظمٌن التظاهرات ‪.‬‬ ‫العاملٌن فً مجال االغاثة‪.‬‬ ‫الحمالت التطوعٌة للعمل االنسانً‪.‬‬ ‫المدارس المؤقتة ( المٌدانٌة) ‪.‬‬

‫نصائح عامة فً صناعة األخبار‪:‬‬ ‫أخً المواطن الصحفً‪ ,‬علٌك أوال إن كنت فً مكان حدوث‬ ‫الحدث و قد شهدته بعٌنك أن تحول الحدث إلى خبر ‪ ,‬و هو المادة‬ ‫الخام للعملٌة االخبارٌة‪.‬‬ ‫‪9‬‬


‫فً البداٌة ستقوم بنقل الخبر كما شهدته بالضبط دون زٌادة أو‬ ‫نقصان أو تحلٌل شخصً حتى لو كان مبنً على خبرة سابقة‬ ‫بأحداث مشابهة و نشره بسرعة وذلك لٌتسنى لغٌرك تحرٌره و‬ ‫نقله فً الدقائق األولى لحدوثه و اٌصاله للرأي العام ‪ ,‬مثال ‪(( :‬‬ ‫كنت فً أحد الشوارع لمدٌنة حلب مثال و رأٌت انفجار على بعد‬ ‫أمتار‪ ,‬فهرعت كناشط اعالمً لمعرفة ما ٌحدث علٌك أوال توخً‬ ‫الحذر و السالمة وثانٌا وصف ما رأٌت بدقة دون زٌادة أو نقصان‬ ‫أو تحلٌل أو تضخٌم فلذلك أضراره التً ال تفكر بها حٌن وقوع‬ ‫الحدث‪ ,‬فتقوم بكتابة التالً على سبٌل المثال ‪ :‬انفجار سٌارة ‪ ,‬أو ‪,‬‬ ‫سقوط قذٌفة ‪ ,‬فً المكان الفالنً ‪ ,‬الذي هو حً سكنً أو معمل أو‬ ‫منطقة عسكرٌة أو زراعٌة ‪ ,‬و سقوط عدة ضحاٌا ( إن كان ٌوجد‬ ‫ضحاٌا رأٌتهم بأم عٌنك) و مع ذكر العدد الذي شاهدته فقط و ذكر‬ ‫أنه عدد أولً وسنقوم بذكر العدد الحقٌقً بعد التأكد بشكل كامل ‪,‬‬ ‫مع ذكر األضرار المادٌة األولٌة دون التطرق لتقدٌرها بما ٌقابلها‬ ‫من نقود ‪ ,‬مثل تهدم منزلٌن أو أكثر و سٌارتٌن أو أكثر‪ .‬و‬ ‫سنوافٌكم بالمزٌد فٌما بعد‪. )) .‬‬ ‫و فً حال عدم تواجدك فً مكان حدوث الحدث حاول التوجه‬ ‫لمكانه إن استطعت و إن لم تستطع حاول تقصً ما حدث من أكثر‬ ‫من جهة أو شاهد عٌان ( ثالثة على أقل تقدٌر) وٌفضل أن ٌكونوا‬ ‫من أكثر من عمر و فئة دون وجود معرفة فٌما بٌنهم‪ .‬ألن‬ ‫المواطنٌن بطبٌعة الحال ٌمٌلون للمبالغة و التهوٌل و التخوٌف و‬ ‫تضخٌم ما ٌحصل‪.‬‬ ‫و بعد جمع األخبار و الصور إن استطعت حاول نقل الرواٌة التً‬ ‫تكررت من أكثر من شاهد عٌان و أخذ القاسم المشترك بٌن جمٌع‬ ‫الرواٌات لصٌاغته كخبر أساسً ٌكون أقرب لما حدث و أكثر‬ ‫مصداقٌة و أقرب للواقع و أبتعد عن المبالغة و التحلٌل‪.‬‬

‫‪11‬‬


‫ثانٌا ‪ -‬عناصر الخبر و تحرٌر األخبار ‪:‬‬ ‫عملٌة صٌاغة و تحرٌر أي خبر تعتمد على عدة مبادئ نختصرها‬ ‫بالتالً ‪:‬‬ ‫‪ -1‬العامل االنسانً ‪:‬‬ ‫هناك قاعدة عامة للتحرٌر الصحفً تعطً األولوٌة بنقل الخبر‬ ‫للعامل االنسانً أي ذكر الخسائر البشرٌة من ( شهداء أو مصابٌن)‬ ‫بالدرجة األولى و محاولة توثٌقهم بالصور و األسماء ‪.‬‬ ‫‪ -2‬القرب المكانً ‪:‬‬ ‫الخبر األقرب مكانٌا ً من المناطق األكثر حٌوٌة أو تعتبر مراكز‬ ‫مدنٌة بشرٌة سكانٌة لها األولٌة بالذكر ( كالقرب من العاصمة‬ ‫– مركز المدٌنة – مكان مكتظ بالسكان – مركز تجاري أو‬ ‫سوق حٌوي – مكان تجمع بشري معتاد كالجوامع و المدارس‬ ‫و الكلٌات ‪ ..‬الخ ) ٌكون لهذه األماكن أولوٌة بالنشر على‬ ‫غٌرها‪ ,‬دون أغفال المناطق النائٌة طبعا و القروٌة و الرعوٌة ‪.‬‬ ‫‪ -3‬القرب الزمانً ‪:‬‬ ‫لألحداث األقرب زمانٌا أولوٌة بالنشر على غٌرها ‪ ,‬فاألحداث‬ ‫التً حصلت الٌوم ٌفضل نشرها قبل األحداث التً حصلت‬ ‫أمس و األحداث التً حصلت منذ ساعة لها األولٌة على التً‬ ‫حدثت قبل ثالث ساعات وهكذا‪.‬‬ ‫‪ -4‬الضخامة و التجدٌد ‪:‬‬ ‫لألحداث الضخمة و الكبٌرة والغٌر معتادة أهمٌة كبرى بالنشر‬ ‫أٌضا ‪ ,‬فسقوط صاروخ سكود له األولوٌة بالنشر على عشرة‬ ‫قذائف هاون ‪ ,‬و سقوط صاروخ محمل بمواد سامة أو غازات‬ ‫له األولوٌة بالنشر على صاروخ السكود ‪ ,‬و انتشار عناصر‬ ‫تابعة للنظام ولكن غٌر سورٌة مثل ( اٌرانٌٌن – لبنانٌٌن من‬ ‫حزب هللا – روس ) له األولٌة بالنشر على أي انتشار أمنً أو‬ ‫عسكري معتاد ولو قل عددهم‪.‬‬ ‫‪11‬‬


‫‪ -5‬االٌجاز و التوضٌح ‪:‬‬ ‫ٌجب على محرر الخبر االختصار قدر االماكن فً االخبار‬ ‫السرٌعة و االقتصاد بالكلمات و استخدام أقل الكمات عددا و‬ ‫حروفا ان امكن وعدم االسهاب فً الشرح او االبحار فً الكالم‬ ‫فخٌر الكالم ما قل ودل‪.‬‬ ‫‪ -6‬اللغة االعالمٌة ‪:‬‬ ‫جرت العادة فً كتابة و تقدٌم األخبار استخدام اللغة العربٌة‬ ‫الفصحى بالطرٌقة الكالسٌكٌة التقلٌدٌة ‪ ,‬ولكن ضرورات النشر‬ ‫الصحفً و االعالمً و اتساع الجمهور و تنوعه وخصوصا‬ ‫باإلعالم الثوري الشعبً نستطٌع استخدام اللغة االعالمٌة‬ ‫المبسطة ‪.‬‬ ‫ماهً اللغة االعالمٌة ‪:‬‬ ‫اللغة االعالمٌة او اللغة البٌضاء هً اللغة الوسط بٌن اللهجات‬ ‫العامٌة الشائعة و اللغة الفصحى ‪ ,‬فإلٌصال الخبر الصحٌح‬ ‫بأسهل الطرق دون التعقٌد و لسهولة الفهم عند المتلقً نلجأ إلى‬ ‫تبسٌط اللغة العربٌة و اختٌار كلمات بسٌطة و سهلة وجزلة غٌر‬ ‫معقدة وال تحتاج إلى ثقافة عالٌة للفهم و استخدام بعض الكلمات‬ ‫العامٌة الٌصال الفكرة ذلك لن ٌكون مشكلة بالعكس فهو ٌسهل‬ ‫نقل الخبر و اٌصاله الكبر عدد ممكن من المتلقٌن و سالسة‬ ‫بالفهم و القراءة و الحفظ و التكرار و اقرب للمتلقً العادي ‪.‬‬ ‫كما ٌجب عند تحرٌر الخبر اتباع ما ٌلً ‪:‬‬ ‫‪1‬ـ استٌعاب الموضوع استٌعابا ً كامال قبل البدء بكتابته و‬ ‫تحرٌره‬ ‫‪2‬ـ أن ٌنقل الموضوع بقٌمته و حجمه الطبٌعً دون المبالغة و‬ ‫التهوٌل أو انقاص منه و االبتعاد عن السرد الدرامً العنٌف أو‬ ‫المبالغة ‪.‬‬ ‫‪12‬‬


‫‪3‬ـ أن ٌتم إعطاء المفردات اللغوٌة الالزمة والمناسبة للتعبٌر‬ ‫عن الموضوع بوضوح كامل وبأقل عدد من الكلمات التً‬ ‫تستطٌع أن تترجم األحاسٌس والحقائق المراد التعبٌر عنها وفق‬ ‫مبدأ (خٌر الكالم ما قل ودل)‪.‬‬ ‫‪4‬ـ عند التطرق ألخبار الشخصٌات المعروفة كالرؤساء أو‬ ‫شخصٌات عالمٌة عمومٌة أن ٌتم التنوٌه و ذكر المنصب الذي‬ ‫ٌشغله هذا الشخص مرة واحد فً بداٌة الخبر كأن نقول (‬ ‫صرحت وزٌرة الخارجٌة االمرٌكٌة هٌالري كلٌنتون كذا ‪ ...‬و‬ ‫أكدت كلٌنتون أنه كذا و كذا ‪.) ..‬‬ ‫‪5‬ـ هناك مرونة فً التحرك واسع النطاق فً العمل الصحفً‬ ‫تعطً المحرر مساحة لإلبداع و التمٌز مادام ٌلتزم بالمبادئ‬ ‫االساسٌة التً مررنا علٌها‪.‬‬

‫ثالثا ‪ -‬التقدٌم االخباري بالصوت و الصورة ‪:‬‬ ‫بما أنه أصبح من المتاح استخدام االنترنت بسهولة لنقل األخبار‬ ‫بالصوت و الصورة عن طرٌق التسجٌل و اعادة البث او عن‬ ‫طرٌق البث المباشر عن طرٌق الـ ‪Skype‬‬ ‫و مراسلة القنوات االخبارٌة الفضائٌة بالصوت و الصورة و‬ ‫اعتماد أغلب هذه الفضائٌات اإلخبارٌة على شباب اعالمٌٌن‬ ‫متطوعٌن من الداخل السوري كمراسلٌن لهم لتزوٌدهم باألخبار‬ ‫و التقارٌر المٌدانٌة الٌومٌة و العاجلة وبث مكالماتهم على‬ ‫الهواء‪ ,‬صار من الالزم اتباع خطوات علمٌة حرفٌة إلٌصال‬ ‫الرسالة بالشكل األمثل واألسرع خصوصا انه ال ٌتم منح هؤالء‬ ‫المراسلٌن سوى ‪ 121‬ثانٌة بأفضل االحوال على الهواء لذلك‬ ‫علٌنا ان نعلم كٌف نستغل هذه المدة الزمنٌة القصٌرة بأفضل‬ ‫وسٌلة واٌصال أكبر قدر ممكن من المعلومات الصحٌحة و‬ ‫المفٌدة‪.‬‬ ‫‪13‬‬


‫فً تقدٌمك لتقرٌر اخباري فً بث حً صوتا ً و صورة الرجاء‬ ‫اتباع الخطوات التالٌة جٌداً ‪:‬‬ ‫‪ -1‬عند االتصال بالصوت و الصورة بإحدى القنوات الفضائٌة‬ ‫عن طرٌق السكاٌب حاول أن ٌكون مظهرك طبٌعٌا ً ابتعد‬ ‫عن ارتداء المالبس الفاخرة كالبدل الرسمٌة أو الجرافات‬ ‫حٌث ٌفضل أن تكون بمالبسك العادٌة للداللة على شخصك‬ ‫كناشط اعالمً ثوري فأنت لست مذٌع أو مقدم برامج‬ ‫تلفزٌونٌة‪.‬‬ ‫‪ -2‬أجعل الضوء من أمامك و لٌس من خلفك كً ال تظهر‬ ‫صورتك معتمة وسوداء و غٌر واضحة إال إن كنت تتعمد‬ ‫ذلك إلخفاء هوٌتك ‪.‬‬ ‫‪ -3‬ال تجعل شاشة جهاز الكومبٌوتر منخفضة جدا دون مستوى‬ ‫صدرك وال مرتفعة فوق مستوى ذقنك لتظهر صورتك‬ ‫متوسطة الحجم واضحة وخصوصا إذا كنت تقرأ تقرٌرك‬ ‫من نص أعددته مسبقا على شاشة العرض لدٌك ‪.‬‬ ‫‪ -4‬حاول أن تسمع األسئلة من المذٌع\ة من سماعات الرأس‬ ‫فذلك أفضل الستقبال اسرع للصوت و استغالل الوقت‬ ‫المتاح وعدم االعتماد على مكبرات الصوت الخاصة‬ ‫بالكومبٌوتر ‪.‬‬ ‫‪ -5‬أغلق جهاز التلفاز أمامك وال تحاول االستماع لصوتك‬ ‫الظاهر على التلفزٌون بتاتا ً فذلك سٌحدث صداً فً الصوت‬ ‫و تشوٌشا علٌك وٌفقدك تركٌزك ‪.‬‬ ‫‪ -6‬ال تسترق النظر إلى شاشة التلفاز لصورتك فهذا اٌضا‬ ‫سٌأدي الى تشوٌش افكارك و الهائك و بالتالً اضاعة‬ ‫المزٌد من الوقت المتاح لذلك ٌفضل اغالق جهاز التلفاز‬ ‫تماما‪.‬‬ ‫‪ -7‬قم بإعداد تقرٌرك كتابٌا ً و قم بقراءته و التدرب علٌه قبل‬ ‫االتصال وحاول أن ال ٌكون طوٌال بحٌث ال ٌأخذ أكثر من‬ ‫‪14‬‬


‫الوقت المتاح وقم بإعداد بعض االخبار االخرى فً حال تم‬ ‫منحك وقت اضافً لتسردها على المشاهدٌن فال تلتبك و‬ ‫تشعر بأنك لم تعد تملك شًء لتقوله ‪.‬‬ ‫‪ -8‬استمع للمذٌع\ة بإمعان وحاول فهم السؤال جٌدا و اجب علٌه‬ ‫بما تعرف فقط وفً حال لم ٌكن لدٌك اجابة على السؤال‬ ‫الموجه الٌك قل ( ال تتوافر معلومات فً الوقت الحالً و‬ ‫سنعلمكم فً حال توافرها) و ابتعد عن السرد الشخصً‪.‬‬ ‫‪ -9‬ال تحاول التحدث باللغة العربٌة الفصحى بل تحدث باللهجة‬ ‫البٌضاء الوسط بٌن العامٌة و الفصحى مع توضٌح بعض‬ ‫المصطلحات الشعبٌة باستبدالها مسبقا ً بكلمات معروفة كً‬ ‫ٌفهمها المتلقً فهناك كثٌرون من غٌر السورٌٌن ٌتابعونك‬ ‫على التلفاز ‪.‬‬ ‫‪ -11‬ابتعد عن الخطابة فً القراءة و الكلمات الرنانة و الصٌغ‬ ‫الخطابٌة الشهٌرة باالستفتاحٌة مثل ( أعزاءي المشاهدٌن –‬ ‫سٌداتً و سادتً –اسعد هللا اوقاتكم ‪ ...‬الخ) من االفتتاحٌات‬ ‫الكالسٌكٌة التقلٌدٌة لمذٌعً التلفزٌون فأنت كما قلنا لست‬ ‫مذٌع وال مقدم برامج ولٌس مطلوب منك ذلك‪.‬‬ ‫‪ -11‬ابتعد عن المقدمات و الدٌباجات المكررة جداً و الطوٌلة‬ ‫مثل ( أوال الرحمة لشهدائنا و الشفاء العاجل لجرحانا و‬ ‫الحرٌة لمعتقلٌنا و النصر لثورتنا ) ٌكفً أن تبدأ بالتحٌة‬ ‫القصرة ( مساء الخٌر – السالم علٌكم ) أو البسملة من ثم‬ ‫سرد االحداث فالوقت المتاح لك أهم من اي دٌباجة مهما‬ ‫كانت وطنٌة‪.‬‬ ‫‪ -12‬فً حٌن طلب الٌك توجٌه رساله للنظام أو العالم العربً‬ ‫أو المسلمٌن ابتعد عن االستعطاف و الرجاء أو السباب و‬ ‫الشتٌمة المبالغ بها بل اكتفً بتقدٌم طلباتك بثقة وقوة من مبدأ‬ ‫األمر الواجب علٌهم فعله وال تستجدي عطف المشاهدٌن‪.‬‬ ‫‪ -13‬حافظ على نبرة صوتك المتوسطة فال ترفع صوتك‬ ‫كثٌرا وال تخفضه كثٌرا وحافظ على اعتدال تنفسك وال‬ ‫‪15‬‬


‫ترتجف وال تخف و اعتبر انك تكلم صدٌقا على االنترنت‬ ‫وال تفكر بأن المالٌٌن ٌتابعونك خذ نفسا ً عمٌقا قبل البدء وقم‬ ‫بعملٌات شهٌق و زفٌر متكررة و اتكل على هللا ‪.‬‬

‫رابعا ً ‪ :‬التصوٌر ( فٌدٌو ‪ +‬فوتوغراف ) ‪:‬‬ ‫كان التصوٌر المباشر و نقل الحدث عن طرٌق الصورة هو‬ ‫بداٌة و نواة العمل االعالمً المٌدانً الثوري و هو ردة الفعل‬ ‫االولى و الطبٌعٌة للكثٌرٌن تجاه ما ٌحصل أمامهم‪.‬‬ ‫ومع أنتشار أجهزة الهاتف المحمول المزودة بكامٌرا بسٌطة‬ ‫أصبح األمر سهال والقى انتشار واسع و متنوع و متمٌز فأكثر‬ ‫و أهم لحظات الثورة و أكترها انسانٌة كانت قد صورت‬ ‫بكامٌرات بسٌطة لٌست احترافٌة أبدا وال تستخدم حتى بشكل‬ ‫صحٌح فبدا األمر وكأنه فٌدٌو منزلً أو شخصً وهذا كان له‬ ‫مساوئه التً تقرٌبا تساوت مع حسناته و ذلك لسببٌن رئٌسٌٌن ‪:‬‬ ‫أولهما ‪ :‬سوء استخدام الكامٌرا مثل ‪:‬‬ ‫‬‫‬‫‬‫‬‫‪-‬‬

‫الرجفة فً الٌد و التحرٌك المستمر للكامٌرا‪.‬‬ ‫االكثار من التقرٌب و التبعٌد بـ ( الزوم ) مع عدم مراعاة‬ ‫تركٌز الصورة‪.‬‬ ‫إغالق مدخل الصوت بالٌد اثناء التصوٌر‪.‬‬ ‫عدم التركٌز على أمر معٌن و التحرٌك العشوائً للكامٌرا حول‬ ‫المشهد‪.‬‬ ‫توجٌه الكامٌرا الى مصدر ضوء (كالشمس أو انارة طرٌق)‬ ‫مما ٌجعل الصورة أو االشخاص ٌظهرون باللون االسود مع‬ ‫انعكاس الضوء على العدسة بشكل مزعج‪.‬‬ ‫‪16‬‬


‫ثانٌهما ‪ :‬عدم شرح ما ٌتم تصوٌره و وصفه بدقة ‪:‬‬ ‫حتى أنه التبست الكثٌر من المقاطع على مشاهدٌها ولم ٌعد‬ ‫باإلمكان معرفة حقٌقة ما ٌحدث ‪ .‬و استغالل هذا االمر من قبل‬ ‫النظام لتمرٌر مقاطع فٌدٌو مغرضة على أنها من تصوٌر الثوار‬ ‫و ما ٌحدث فٌها هو تسجٌل لما ٌفعله احد الثوار المدنٌٌن او‬ ‫العسكرٌٌن‪ ,‬لدرجة بات فٌها التشكٌك بالثوار و أفعالهم كبٌرا‬ ‫من قبل البعض و من قبل من ٌشاهد هذه المقاطع المسجلة بنفس‬ ‫الطرٌقة ( العشوائٌة ) التً تلتبس على المشاهد العادي و الذي‬ ‫هو الهدف األول من عملٌة نقل الخبر و تصوٌره واطالعه على‬ ‫حقٌقة ما ٌجري فً المٌدان ‪.‬‬ ‫و فٌما ٌلً شرح لبعض الطرق المبسطة و السهلة و التعلٌمات‬ ‫لكٌفٌة التصوٌر لٌكون أقرب للحرفٌة و المهنٌة و التخلص من‬ ‫األخطاء السابقة شائعة الحدوث ‪.‬‬ ‫ عند البدء بالتصوٌر بكامٌرا الجوال أو أي كامٌرا (دٌجٌتال)‬‫عادٌة قم بتثبٌت الكامٌرا فً مكان أو زاوٌة معٌنة و إن لم‬ ‫تستطع حاول تثبٌت ٌدك التً تحمل بها الكامٌرا بحٌث ال‬ ‫ترتجف وال تهتز وقف بمكان ولو كان بعٌدا ولكن دون حراك‪.‬‬ ‫ بعد أخذ المكان و الوضعٌة المناسبة للتصوٌر انتبه إلى أن‬‫تركٌز الصورة ( الفوكس) أصبح جٌدا و مالئما بحٌث ترى ما‬ ‫ٌحدث على الكامٌرا دون أي تشوٌش أو غباشة ٌأدي الى عدم‬ ‫الوضوح‪.‬‬ ‫ حاول أال ٌكون مصدر الضوء ( شمس أو انارة كهربائٌة)‬‫مقابلة للعدسة بشكل مباشر وحاول أن تكون بمكان جانبً من‬ ‫مصدر الضوء و ٌفضل أن ٌكون خلفك‪.‬‬ ‫‪17‬‬


‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫إذا كان المشهد بعٌدا عنك قم بالتقرٌب بخاصٌة الـ (زوم) مرة‬ ‫واحدة وثبت الصورة بعدها دون تكرار العملٌة أكثر من مرة‬ ‫فهذا سٌحدث تشوٌشا كبٌرا و فقدان لتركٌز الصورة‪.‬‬ ‫اذا كان المشهد بعٌدا (رتل عسكري) وال تستطٌع االقتراب‬ ‫ٌفضل عدم استخدام خاصٌة ال(زوم) و التقرٌب اذا لم تكن‬ ‫الكامٌرا التً تستخدمها جٌدة وذات مقدرة عالٌة على التصوٌر‬ ‫من بعٌد بوضوح ‪ .‬بل دع الصورة تبدو بعٌدة و واضحة نوعا‬ ‫ما على أن تقوم بالتقرٌب فتصبح الصورة عدٌمة النفع ومشوشة‬ ‫كلٌا كما فً الكثٌر من المقاطع‪.‬‬ ‫ال تستخدم انارة الكامٌرا او الجوال الـ ( فالش) أبدا إال اذا كنت‬ ‫تقوم بتصوٌر لشًء قرٌب فً مكان مظلم و آمن كً ال تلفت‬ ‫النظر الٌك ‪ .‬أما اذا كنت تصور فً مكان مفتوح و من مسافة‬ ‫أبعد من مترٌن ال تستخدم االنارة بتاتا ال فً الظلمة وال فً‬ ‫النور واحرص على أن ٌكون مطفأ‪.‬‬ ‫ٌمكنك فقط عند تصوٌر ( مظاهرة أو اقتحام عسكري أو مكان‬ ‫مجزرة) أن تذكر أوال الٌوم و التارٌخ و المكان بدءا باسم‬ ‫المحافظة فالقرٌة فالشارع ‪.‬‬ ‫حاول أن تستعن بجرٌدة ٌومٌة مطبوع علٌها تارٌخ الٌوم الذي‬ ‫تصور فٌه وذلك ألثبات أن الفٌدٌو حدٌث ولٌس ملفق وذلك‬ ‫بوضع الجرٌدة أمام العدسة وإظهار التارٌخ‪.‬‬ ‫ال تقم بالتكبٌر أو تردٌد الهتافات أو جمل مكررة مثل ( أنظروا‬ ‫ٌا عالم أنظروا ٌا مسلمٌن أٌن أنتم ٌا عرب ‪..‬الخ) أثناء‬ ‫التصوٌر فذلك ٌظهر الموضوع مبتذال نوعا ً ما أوال‪ ,‬وثانٌا بما‬ ‫ان صوتك هو األقرب لمدخل الصوت فً الكامٌرا ٌجعله ٌطغى‬ ‫على الصوت العام للمشهد ( كأصوات الهتافات فً المظاهرات‬ ‫– صوت القصف – صوت شخص ٌتحدث لٌرسل رسالة من‬ ‫خالل عدستك ‪ ..‬الخ ) فأنت تقوم بعملٌة توثٌق تسجٌلٌة وفً‬ ‫هذا النوع من التسجٌالت ٌفضل اظهار االصوات الطبٌعٌة‬ ‫للمكان الذي تصوره ‪.‬‬ ‫‪18‬‬


‫ قم بوصف ما تشاهد بدقة و بصوت منخفض و تركٌز عالً‬‫وراعً التالً ‪:‬‬ ‫تصور مكان لمجزرة ‪:‬‬ ‫مثال ان كنت‬ ‫ّ‬ ‫أ ‪ -‬قم بالشرح بهدوء قدر االمكان و ذكر عدد الشهداء‬ ‫الموجودٌن أمامك‪.‬‬ ‫ب ‪ -‬الطرٌقة التً قتلوا بها‪.‬‬ ‫ت ‪ -‬ماهٌة هؤالء الشهداء إن كانوا من المدنٌٌن أو العسكرٌٌن‪.‬‬ ‫ث ‪ -‬طبٌعة المكان الذي حدثت به المجزرة إن كان بٌت سكنً‬ ‫أو موقع قتالً‪.‬‬ ‫ج – المعلومات المتوفرة عن خلفٌة المجزرة و تفاصٌلها مثل (‬ ‫بعد خروج الجٌش الحر من المنطقة الفالنٌة قامت قوات النظام‬ ‫باقتحامها و ارتكاب هذه المجزرة بأبناء المنطقة الفالنٌة فً‬ ‫الٌوم الفالنً و فً الساعة الفالنٌة قمنا باكتشافها) ‪.‬‬

‫نصائح و قواعد عامة ٌجب االلتزام بها ‪:‬‬ ‫‬‫‪-‬‬

‫‬‫‪-‬‬

‫ال تقم بنقل تحركات الجٌش الحر إال بعد االنتهاء منها ‪.‬‬ ‫إٌاك و الوقوع فً الخطأ الشائع بتسمٌة ( الجٌش النظامً أو‬ ‫الجٌش السوري )‬ ‫ٌجب تسمٌته بـ ( جٌش النظام ) أو ( كتائب األسد ) ‪.‬‬ ‫عند ذكر ( القتلى ) ٌجب استخدام مصطلح ( شهٌد – شهداء )‬ ‫ان كان من الثوار المدنٌٌن أو المسلحٌن من الجٌش الحر ‪.‬‬ ‫ال تقم بتردٌد كلمات مثل ( فطائس – جٌف – تم الدعس الخ‪) ..‬‬ ‫عن قتلى النظام بل اكتفً بتسمٌة ( قتلى النظام أو الشبٌحة )‬ ‫فلست بصدد سرد حدٌث شخصً ٌحمل أي شحنة عاطفٌة‬ ‫كالكره و البغضاء وثانٌا لتحسٌن صورة اعالم الثورة بنظر‬ ‫المتلقٌن العرب وألن هؤالء هم سورٌون فً نهاٌة األمر وقد‬ ‫نالوا جزائهم ‪.‬‬ ‫‪19‬‬


‫ فً حال سقوط صوارٌخ من نوع غٌر معروف ال تقم باالجتهاد‬‫و تسمٌة نوع الصاروخ أو السالح المستخدم بل أكتفً بذكر‬ ‫حجمه و حجم الدمار الذي تركه ‪.‬‬ ‫تعرٌف بعض المصطلحات الالزمة االستخدام ‪:‬‬ ‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫المعتقلٌن ‪:‬‬ ‫ٌستخدم هذا المصطلح للداللة على السجناء الذٌن تم اعتقالهم من‬ ‫المدنٌٌن بتهمة التظاهر او أي عمل مدنً اغاثً أو بسبب رأي‬ ‫سٌاسً ‪.‬‬ ‫األسرى ‪:‬‬ ‫ٌتم استخدام هذا المصطلح للداللة على األشخاص الذٌن تم إلقاء‬ ‫القبض علٌهم من العسكرٌٌن ( الجنود) بعد معركة من الطرفٌن‬ ‫‪.‬‬ ‫استراتٌجٌة ‪:‬‬ ‫االستراتٌجٌة ‪ Strategy‬أو تخطٌط أو خطط بصفة عامة هً‬ ‫مصطلح عسكري باألساس وتعنً الخطة الحربٌة‪ ,‬أو هً فن‬ ‫التخطٌط للعملٌات العسكرٌة قبل نشوب الحروب‪ ,‬وفً نفس‬ ‫الوقت فن إدارة تلك العملٌات عقب نشوب الحروب‪.‬‬ ‫االسالمٌٌن ‪:‬‬ ‫دخل مؤخرا هذا االصطالح للتعبٌر عن االسالم السٌاسً الذي‬ ‫ٌحمل الصبغة االسالمٌة المتشددة مثل ( االخوان المسلمٌن –‬ ‫التٌار السلفً ) وٌجب االنتباه الى القضٌة التالٌة ‪:‬‬ ‫لٌس كل مسلم اسالمً‬ ‫ولٌس كل مسلم مجاهد‬ ‫لٌس كل اسالمً مجاهد‬ ‫لٌس كل مجاهد اسالمً‬ ‫لٌس كل اسالمً تكفٌري ‪.‬‬ ‫‪21‬‬


‫ المجاهدٌن ‪:‬‬‫هم من ٌقاتلون ضد النظام من المدنٌٌن الذٌن تطوعوا للقتال‬ ‫ضده من السورٌٌن أو غٌر السورٌٌن و ٌقاتلون تحت راٌة‬ ‫االسالم واعالء كلمة هللا ‪.‬‬ ‫ الدولة العلمانٌة ‪:‬‬‫تعنً اصطالحا ً فصل المؤسسات الدٌنٌة عن السلطة السٌاسٌة‪,‬‬ ‫وقد تعنً أٌضا ً عدم قٌام الحكومة أو الدولة بإجبار أي أحد على‬ ‫اعتناق وتبنً معتقد أو دٌن أو تقلٌد معٌن ألسباب ذاتٌة غٌر‬ ‫موضوعٌة‪ .‬كما تكفل الحق فً عدم اعتناق دٌن معٌن وعدم‬ ‫تبنً دٌن معٌن كدٌن رسمً للدولة‪ .‬وبمعنى عام فإن هذا‬ ‫المصطلح ٌشٌر إلى الرأي القائل بأن األنشطة البشرٌة‬ ‫والقرارات وخصوصًا السٌاسٌة منها ٌجب أن تكون غٌر‬ ‫خاضعة لتأثٌر المؤسسات الدٌنٌة‪ .‬و بتبسٌط أكثر هً الحرٌة‬ ‫فً االعتقاد و االعتناق الدٌنً بدون تدخل الدولة بالفرض أو‬ ‫الرفض ‪ ,‬وال تعنً أبدا االلحاد أو الكفر كما ٌشاع عنها ‪.‬‬ ‫ الدٌمقراطٌة اللٌبرالٌة ‪:‬‬‫مصطلح اللٌبرالٌة فً "الدٌمقراطٌة اللٌبرالٌة" ٌشٌر إلى فكر‬ ‫اللٌبرالٌة السٌاسٌة‪ ,‬ومن سمات هذا النوع من الدٌمقراطٌة‬ ‫وجود حماٌة لحقوق األفراد واألقلٌات من سلطة الحكومة‪ ,‬إذ‬ ‫ٌكتسب الفرد أهمٌة خاصة فً اللٌبرالٌة ‪ ,‬وتتم حماٌة حقوق‬ ‫األفراد فً الدٌمقراطٌة اللٌبرالٌة بتضمٌنها فً الدستور ولذلك‬ ‫تسمى أٌضا بـ"الدٌمقراطٌة الدستورٌة"‪ .‬و كلمة (‪) liberal‬‬ ‫االنكلٌزٌة تعنً التحرر أو المتحرر ‪.‬‬ ‫ حكومة تكنوقراط ‪:‬‬‫و تعنً حكومة الكفاءات او الحكومة التً شكلت على أساس‬ ‫مهنً اكادٌمً تخصصً‪.‬‬ ‫‪21‬‬


‫الحمد هلل الذي أعانٌنً على انهاء هذا العمل بأكثر الطرق‬ ‫اختزاالً و اختصاراً و تبسٌطا ً لٌكون فً متناول الجمٌع سهل‬ ‫الفهم غنً بالمعلومات الالزمة بطرٌقة شعبٌة غٌر متكلفة و‬ ‫معقدة لٌسهل فهمه من قبل الجمٌع وهللا من وراء القصد ‪.‬‬

‫تألٌف ‪ :‬كاتب اعالمً سوري ‪..‬‬ ‫‪Free-word83@live.com‬‬

‫‪22‬‬

دليل الناشط الصحفي  

أحد الأصدقاء واسمه نجم الديري جمع هذه المنجممات خدمة للناشط الصحفي

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you