Issuu on Google+

‫آفاق التبادل اإلعالمي الدولي في إطار العالقات الدولية‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬محمد البخاري‬ ‫هناك دور مطلوب من لإلعالم الدولي في إطار العالقات الدولية يلبي من خالله ووابهم ملفل هة مهن الةيالهة اللارويهة للهدوف ومعهلوي الةيالهة اللارويهة د دولهة‬ ‫مةفقلة مفمفعة بالةيادة الوطنية هي بفا ج لعدة عوامل مشفلكة داخلية وإقليمية ودولية‪ .‬وتفناوف العوامل الداخليهة الفهلاا ال يهلد والفقهافي والفهاريليو وا والهام ايوفماعيهة والةهيابيةو‬ ‫والمقدرات ايقفصادية والعةيليةو إالافة للفلكيبة الةيالية في المجفمع‪ .‬ما العوامل اإلقليميةو ففلتبط بالنظام اإلقليمي الةائد في اإلقليم الذد تنفمي إلي تلك الدولةو ومدى تهثرل الةيالهة‬ ‫اللاروية للدولة في هذا النظامو ومدى ت اعل عناصل القوة داخل اإلقليمو وعالقة النظام اإلقليمي بالنظام العهالميو كهلقليم ونهوب هل لهياو و لهيا الملكةيهةو والعهالم العلبهيو و هو‬ ‫البحل ا بيض المفولطو و و اليار يبيو وإقليم ونوب ل لياو وغيلها من ا قاليم‪ .‬ما العوامل القارية ففلتبط بف اعل عناصل القوة على مةفوى القارة بياملهاو وا بظمهة الةهائدة‬ ‫فيها وإميابية تثريلها على الةيالة الدولية كما هي الحاف في اإلتحاد ا وروبي ومنظمة الو دة اإلفليقية مفالً‪.‬‬ ‫بينما تفنهاوف ا لعوامهل الدوليهة النظهام الهدولي وخصائصه و وتطهورا و بعهاداو والعالقهة بهين الهدوف اليبيهلة والهدوف الصهايلةو والهدوف الانيهة والهدوف ال قيهلةو وعناصهل قهوة‬ ‫ا طلاي الدولية الملفل ةو وهيئات الدولية كمنظمة ا مم المفحدة مفالًو ومدى تثريلها علهى الةيالهات اللارويهة لهدوف العهالم‪ .‬واعفمهاداً علهى كهل تلهك الحقهائ يهفم رلهم وتشهييل الةيالهة‬ ‫اللاروية للدولة من قبل وهةة رلم الةيالة اللاروية للدولةو وكفيلاً ما تيو هناك مؤلةات رلمية و خلى غيل رلميةو ي و في بعض الحايت دور المؤلةات غيل الللمية علهى‬ ‫دور المؤلةات الللميةو وإ كا ذلك يلفلف باخفالي النظم الةيالية ودروة الفطور في ملفلف دوف العالم‪.‬‬ ‫ومن المال ظ الةيالة اللاروية المعاصلةو لم تعد تعفمد اليوم على فلدو بل صبحت تعفمهد علهى فليه عمهل مفيامهلو مهةود بث هدا تقنيهات ايتصهاف الفهي تمينه مهن‬ ‫الوقوي على تطور ا داا فور وقوعهاو ممها فةها المجهاف لصها م ا لقهلار فهي مجهاف الةيالهة اللارويهةو لالعفمهاد علهى فليه عمهل مهن المةفشهارين المفلصصهين فهي تلصصهات‬ ‫مفنوعةو تعل عليهم الموالوعات الفي تدخل المن إطار تلصصاتهمو وفي بعض ا يا يعل الموالوم الوا د على كفل من مةفشار بفلصصات مفعددة لها عالقة بالموالوم‬ ‫قيد البحثو وبنا ًء على ذلك توالع عدة بدائل تعالج موالوم وا د مع لح للمةاوئ والمحالن الفي تلوا كل بديل عن غيلاو تاركين القلار لصا م الحه فهي اتلهاذ القهلار المنالهم‬ ‫في مجاف ليالة الدولة اللاروية‪.‬‬ ‫ورغم اعفماد الةيالة اللاروية للدولة على الدرالة وا لاليم والمناهج العلمية الحديفة المفط ورة والمنطقية يتلاذ القلارو إي هذا ي ين ي دور المؤلةات الديمقلاطية‬ ‫في المجفمع المدبي من بللما و ةاب وتجمعات ليالية والف فاء عبيو إلال اء الشلعية على قلار معين في الةيالة اللاروية للدولةو وكفيلاً ما تيهو هنهاك ليالهة خارويهة معلنهة‬ ‫للدولة وليالة فعلية غ يل معلنة ولظلوي معينة قد تلفلف الةيالة المعلنة عن الةيالة ال علية غيل المعلنةو وقد يعلن عن الةيالة ال علية بعد زواف الظلوي الفي الت دو إعالبها‪.‬‬ ‫وتدخل الةيالة اللاروية للدولة ية الفن يذ فور اعفمادهاو بلتبام كل الولائل المفا ة ليالياً واقفصادياً وعةيلياً وإعالمياً واوفماعيهاً ورقافيهاًو ويهدخل فهي إطهار الوساال‬ ‫السياسية الفمفيل الدبلومالي المعفمدو والمقابالت والةيارات الللميةو والمعاهداتو ودبلومالية القمة الفي يلجث إليها في المةائل الملحة والهامهة والمصهيلية كهالقمم الفنائيهةو ومهؤتملات‬ ‫القمة كالقمة العلبيةو وقمة المؤتمل اإللالميو وقمة رؤلاء دوف رابطة الدوف المةفقلةو وقمة ايتحاد ا وروبيو والقمة اإلفليقيةو وقمة منظمة ناهاد للفعاو مفالًو ويةهاعد علهى ذلهك‬ ‫الفطور الهائل الحاصل اليوم في ولائل المواصالت وايتصايت الفي قصلت المةافات بين الدوفو ووفلت الوقت والجهد‪.‬‬ ‫ومن الو لائل المفبعة في تن يذ الةيالة اللاروية للدوفو ات اقيات الفعاو ايقفصادد والمالي وتنمية العالقات ايقفصادية والفجهارة اللارويهةو وتقهديم الهبهات والمةهاعدات‬ ‫والقلو و وإقامة المشلوعات ايقفصادية المشفلكةو وإرلاف اللبلاء ايقفصاديينو وهو ما يةمى بدبلوماسية المساعدات االقتصادية لفحقي غلا ليالية معينهة‪ .‬وهنها يبهلز دور‬ ‫بية اإلبفلبيت العالميةو بعد تطور م هوم الفجارة ايليفلوبيةو وظهور هذا المصطلا في قاموس الفجارة اللارويةو في ب س الوقت مع الفقدم الهائل الحاصل في تينولوويا ايتصافو‬ ‫وما رافقها من تطورات هامة رلت ف ي عمليات الفبادف اإلعالمي الدوليو والفبادف الفجارد وتبادف الةلع واللدمات بين الدوف الملفل ةو وينطود م هوم الفجارة ايليفلوبية على د بوم‬ ‫من ياف الفعامالت الفجارية والمالية الفي تفم اليفلوبياً عبل بية المعلومات الدولية (ابفلبيت) وتفم ههذا الفعهامالت بهين الشهلكات والبنهوك بعاهها الهبعضو و بهين الشهلكات والبنهوك‬ ‫وعمالئهمو و بين الشلكات والبنوك واإلدارات المحلية‪ .‬وبهذا صبا بلميا الفجارة ايليفلوبية تقوم بوظائف عديدة في عمليات الفبادف الفجارد الدولي‪ .‬من بينها اإلعال والفةوي‬ ‫والم اوالات وتةوية المدفوعات والحةاب اتو ومنا ايمفيازات والفلاخيصو وإعطاء وامل البيع والشلاء‪ .‬ولهذا بد ت البنهوك والشهلكات اليبهلى فهي العهالم بفثلهيس مواقهع خاصهة لهها‬ ‫هوالي ‪ % 02‬مهن جهم الصه قات‬ ‫على بية ايبفلبيتو الفي بد يفةايد عدد مةفلدميها ليصل إلى كفل من خمةين مليهو مشهفلك مهن كافهة بحهاء العهالمو وتشهيل اإل صهائيات إلهى‬ ‫الفجارية في الوييات المفحدة ا مليييةو و والي ‪ % 12‬منها في وروبا يفم من خالف الفجهارة ايليفلوبيهة‪ .‬ويفوقهع تةيهد ههذا النةهبة فهي ال فهلة المقبلهة‪ .‬باإلالهافة لمها تفيحه الفجهارة‬ ‫ايليفلوبية من المةايا العديدة لفةهيل عمليات الفبادف اإلعال مي الدوليو وإتا ة المةيد من ايخفيارات مام المةفهلكو وتل يض الوقت والفيل ة ليل من المةفهلك والمنفجو واتةهام دائهلة‬ ‫الفةوي من الةو المحلية إلى الةو العالميةو ولهولة الن اذ إلى لوا وديدة‪ .‬وتؤدد هذا المةايا الفي تفمفع بها الفجارة ايليفلوبية إلى تاييلات ووهلية في طبيعة و لاليم عمليات‬ ‫الفبادف اإلعالمي الدولي بها تعمل على تحقيه رالرهة عناصهل رئيةهية تفمفهل فهي الي هاءة مهن خهالف تل هيض الفيهاليف فهي ملا هل عديهدة مهن بينهها تيل هة اإلعهال والفصهميم والفصهنيعو‬ ‫وال عالية من خالف توليع بطا الةو وتلبية ا فياوات المةفهلكو وايبفيار وتحةين بوعية المنفج وذلك في ظل المنافةة الشديدة وتوفل المعلومات‪.‬‬ ‫ما الوسال العسكرية في تن يذ الةيالة اللاروية للدولة ففيو بالفهديد و الفلويا بالفلدامها و الفلدامها اليلي و المحدود في بعض ا يا و وليالة تقديم المةاعدات‬ ‫العةيليةو وإمدادات العف اد والةالح بثبواع الملفل ة لفحقي هداي ليالية معينة‪ .‬باإلالافة يت اقيات الفعاو العةيلدو والدخوف في عاهوية ا هالي العةهيلية‪ .‬وتبهادف المعلومهات‬ ‫يلفلدامها في الحلوب المعلوماتية في ظل الفورة الفينولووية الفي هدرفها تينولوويها ولهائل ايتصهاف عهن بعهد الحديفهةو غيهل الفحليهل الهدقي لم ههوم الفهورة الفينولوويهة يظههل‬ ‫ظاهلة الحلوب المعلوماتية ليةت قاصلة على الجوابم الفقنية المعقدة لنظم ايتصاف عبل بيات اليمبيوتل الحديفة المةفلدمة في إدارة العمليات الحلبيةو بل تفعدى ذلك لفشهمل طبيعهة‬ ‫الحلب ب ةها مع قدوم عصل المعلومات و الفحويت ايقفصادية وايوفماعية الذد فلزها‪ .‬وقهد واكهم ايهفمهام المفةايهد بهالحلب المعلوماتيهة داخهل روقهة البنفهاغو ا ملييهيو ظههور‬ ‫إدراك مفنامي في ولاط الم يلين ورواف ا عماف بمدى عم الفحويت الفي تشهدها مجايت الةيالة وايقفصاد و بماط الف اعل ايوفماعيو الفي تفمفهل فهي الةهمة المشهفلكة بينهها فهي‬ ‫زيادة ايعفماد على ومع وتحليل كم هائل من المعلومات للفعامل مع دروة الفعقيد الفي وصلت إليها البيئة اإلبةابية والفينولووية في بهاية القل العشلينو والفهي بهال هك لهفيو الةهمة‬ ‫الاالبة الفي لفمية القل الوا د والعشلين‪ .‬باتجاا بح و الفعقيد والفملار الفثريل على لكهة الفطهورو فهى صهبحت وظي هة تحليهل المعلومهات ت هو فهي هميفهها الوظهائف الفقليديهة الفهي‬ ‫ميةت عصل الفورة الصناعية وهي ظاهلة بلزت بوالوح رناء تحوف اقفصادات بثكملها مهن الهنمط الصهناعي الهذد يعفمهد علهى اإلبفهاج الشهامل إلهى اقفصهاد المعلوماتيهة الهذد تهدار فيه‬ ‫عمليات اإلبفاج والفجارة عن طلي بيات ايتصاف وتبادف وتحليل المعلومات إليفلوبياً‪ .‬وظهل واببها العةيلد واالحاً رناء عملية اوفياح العلا من قبل قوات الفحالف الالبي بقيادة‬ ‫الوييات المفحدة ا ملييية عام ‪.0222‬‬ ‫وتشفمل الجوابم اإلعالمية والفقافي ة والعلمية وايوفماعية في إطار تن يذ الةيالة اللاروية للدولةو إالافة يت اقيات الفعاو المشفلكو تبادف المعلومات وا فالم الفةجيلية‬ ‫و لطة ال يديو واليفم والمعار و وتهدعيم الفعهاو بهين المؤلةهات اإلعالميهة ايوفماعيهة والفقافيهة والفعليميهة وملاكهة البحهث العلمهيو وتبهادف المهنا الدرالهيةو وتشهجيع الدبلومالهية‬ ‫الشعبية وتبادف الةيارات والوفود والمجموعات الةيا ية‪.‬‬ ‫ويعد الفبادف اإلعالمهي الهدولي مهن الولهائل ال عالهة لفن يهذ ليالهة الدولهة اللارويهة ويمارلهها الجميهع مهن رئهيس الدولهة إلهى صهال المناصهم اإلداريهة فهي الدولهة كهل فهي‬ ‫اخفصاص و في ال وقت الذد تةعى في ولائل اإلعالم الجماهيلية المووهة لللارج إلى تحقي هداي الةيالة اللاروية من خالف مؤلةاتها اإلعالمية الملفصة باإلعالم اللارويو إلهى‬ ‫وابم قيام البعفات الدبلومالية المعفمدةو بوظي ة إعالمية بشيل مبا ل و غيل مبا لو من خالف إصدارها للنشلات اإلعالميةو و ما تفناقل وكايت ا بباء العالمية من تصليحاتو و مها‬ ‫تنشلا اإلذاعات المةموعة والملئية والصحف والمجالت والعة ايبفشار من مواد صبحت اليوم بمفناوف الجميع بةبم الفطور العلمي والفقني الهائل الذد هدا خهالف تةهعينات القهل‬ ‫العشلينو ولما بالفقباف البث الفل ةيوبي عبل ا قمار الصناعيةو ومطالعة الصحف من خالف بيات اليمبيوتل وخاصة بية اإلبفلبيت العالميهةو ومهن ي يعهلي اليهوم وكهايت ا ببهاء‬ ‫العالمية ومحطات اإلذاعة والفل ةيو العالمية ا ملييية وال لبةية والبليطابيةو المووهة إلى وميع دوف العهالم تقليبهاً وبهثكفل اللاهات العالميهة ابفشهاراًو كاإلبيليةيهة وال لبةهية واإللهبابية‬ ‫والعلبية والصينية واللولية والبلتاالية وال ارلية والفلكية وا لمابية وغيلها من اللاات الحية‪.‬‬ ‫والفبادف اإلعالمي الدولي اليوم يعيس لالاً ا والام القائمة مهن رقافيهة وعلميهة وليالهية وعةهيلية واقفصهادية واوفماعيهةو وليهن ي يميهن الفقليهل مهن هميهة وإميابيهات‬ ‫اإلعالم الموو و وتثريلا وفعاليف مهن خهالف الفلطهيط المحيهم للحمهالت اإلعالميهةو وتيفييهات و لهاليم عملههاو ومفابعفهها ورصهدها لإل هداا و هل ها وتحليلههاو وملاعاتهها للصهائص‬ ‫المةفقبل المحلي وا ونبي للللائل والمواد اإلعالمية‪.‬‬ ‫وي فمفع اإلعالم الدولي بثهمية خاصة كوليلة من ولائل تن يذ الةيالة اللاروية للدوف اليبلى والمفقدمةو تفنالم مع جم مصالا هذا الدوف على الصعيد الدوليو وتعاظم‬ ‫دورها وتثريلها في الةيالة على الةا ة الدوليةو فهي تعمل من خالف ولائل إعالم مفطورة تمليهاو وتووهها بحو تحقي هداي ليالفها اللاروية و ماية مصالحها في اللارج‪.‬‬ ‫ومن بظلة موالوعية للوظي ة اإلعالميةو فلبنا ي بةفطيع ال صل بين اإلعالم الداخلي واإلعالم اللاروي بهما عملياً ييمال بعاهما البعض ويقومها بعمهل وا هد يلهدم‬ ‫هذا يال بمصالا هذا الدولة‬ ‫ليالة الدولة ويدعم مواق ها على الصعيدين الداخلي والل اروي‪ .‬وتلطئ الدولة الفي تدعم اإلعالم الداخلي على ةاب اإلعالم اللارويو و بالعيسو‬ ‫على الصعيد العالمي وي ةا المجاف والعاً مام وكايت ا بباء وولائل اإلعالم العالميةو لإلاللار بةيالة تلك الدولة وتشوي لمعفها مام الل د العهام المحلهي والعهالميو و اإلقهالف مهن‬ ‫هميفها في المجفمع الدوليو و على ا قل الفعليف بفلك الدولة من خالف ووهات بظل تلك الوكايت والولائل اإلعالمية ا ونبية الفي ي تفطاب والمصالا الوطنية للدولة المعنيهةو فهى‬ ‫وعلى الصعيد الداخلي في تلك الدولة بعد ابهيار الحواوة الجا لافية واللاوية والةمنية مام ولائل ايتصاف عن بعد الحديفة والمفطورة‪ .‬وكلمها مةهيت ولهائل اإلعهالم الوطنيهة المووههة‬ ‫لللارج بةمام المبادرةو وتميةت بالةلعة في الحلكةو وتمشت مع الفطور العلمي والفقنيو كلما كابت كفل فاعلية وتهثريلاً وخدمهة ههداي الةيالهة اللارويهة للدولهةو وليهن ههذا يلاهع‬ ‫لعدة مؤرلات خلى يدخل المنها اإلعالم الماادو واللل ية الفقافية للمةفقبل ا ونبيو الفي تحدد مدى راوع صهدى المهادة اإلعالميهة المووههة للمةهفقبل ا ونبهي‪ .‬وطبيعهي يهة ملهة‬ ‫إعالمية مهما بلات من الدقة في اإلعداد والفووي لفحقي هداي معينةو فلبها قد تحق وةءاً من تلهك ا ههداي و كلهها ةهم ظهلوي المةهفقبل ا ونبهي ومهدى تعاط ه وردة فعله علهى‬ ‫اإلبةا بحد ذات يشيل وملة اليس ومشاعل ومعفقدات و فيارو وليس لة يمين توويهها من قبل صا م المادة اإلعالمية المووهة يث يشاء‪ .‬وتهفحيم‬ ‫مامو المادة اإلعالميةو‬ ‫بلدة فعل على المادة اإلعالمية وملة مؤرلات داخلية وخارويةو وعلى اللبيل اإلعالمي الةعي لمعلففها وايلفجابة لهاو عند اإلعداد ية ملة إعالميهة و عنهد إعهداد يهة مهادة إعالميهة‬ ‫للمفلقي ا ونبي‪ .‬ومن العوامل ا خلى الفي تحد من فعالية وتثريل اإلعالم الوطني المووه لللهار جو الفهثخل فهي بشهل المهادة اإلعالميهةو و بشهلها بعهد فهوات ا وا و و مواوهفه إلعهالم‬ ‫مااد قود يةفند على قائ تاريلية ورقافية ولاويةو ومنطه إعالمهي مقبهوف لهدى المةهفقبل ا ونبهيو مهن المنطه الهذد تلاطبه به ولهائل اإلعهالم الوطنيهة المووههة لللهارج‪ .‬إالهافة‬ ‫لإلميابيات المادية اليبيلة الفي يحفاوها بجاح اإلعالم اللاروي الموو في الدوف الصايلة وال قيلةو مما يجعلها عاوةة مام اإلعالم الموو للهدوف اليبيهلة والمفطهورة والانيهةو وههو مها‬ ‫ي ةل بجاح الحمالت اإلعالمية لفلك الدوف باض النظل عن الموالوعية والمنط والحجج الفي يلجث إليها إعالم تلك الدوف‪.‬‬ ‫التبادل اإلعالمي الدولي كوظيفة من وظالف المنظمات الدولية‪ :‬يعد الفبادف اإلعالمي وظي ة من وظائف المنظمات الدوليةو وتلفلف هذا الوظي ة باخفالي طبيعة عمل‬ ‫هذا المنظمات و بشطفها ووظائ ها في المجفمع الدولي‪ .‬كما وتعفبل المداويت الجارية في المؤتملات واللقاءات الدولية الفي تدعو لها تلك المنظمات على ملفلف ا صعدة والمةفوياتو‬

‫صفحة ‪ 1‬من ‪4‬‬


‫والمواد اإلعالمية الفي تصدرها من تقاريل ومعلومات وكفم ومجالت وبشلات ومواد إ صائية وإعالمية و فالم فيديو وملالالت إعالماً دولياًو يجد طليق للنشل وةئياً و باليامل في‬ ‫ولائل اإلعالم الجماهيلية للعديد من دوف العالم‪ .‬كما وتةف يد الدوف الصايلة وال قيلة الفي ي تملك إعالماً خاروياًو من منابل تلك المنظمات لفووي بيابات ومذكلات تجد طليقها في‬ ‫كفل ا يا للنشل في ولائل اإلعالم الدولية الملفل ةو وتعفبل مشاكل الفبادف اإلعالمي الدولي وايتصاف والفدف الحل للمعلوماتو والفعاو الةلمي بين الشعوبو من ولى المشاكل‬ ‫الفي تصدت لها منظمة ا مم المفحدة منذ تثليةهاو عقم الحلب العالمية الفابية‪ .‬يث صدرت العديد من المبادرات ودعت يبعقاد العديد من المؤتملات واللقاءات الدولية لبحث مشاكل‬ ‫الفبادف اإلعالمي الدوليو و صدرت اليفيل من الفقاريل والورائ الدولية وف هذا الموالوم‪ .‬وكا لمنظمة ا مم المفحدة دوراً كبيلاً في تقديم المةاعدة للدوف ال قيلة إلبشاء ولائلها‬ ‫اإلعالمية الوطنية‪ .‬وبحفت الجمعية العامة لمنظمة ا مم المفحدة العديد من المةائل الفي مازالت تعفبل من المشاكل اللئيةية للفبادف اإلعالمي الدوليو منها تعليف لية اإلعالم‬ ‫والحقو المفلتبة عن لية اإلعالم وطل تن يذها على الصعيد الدوليو هذا المشيلة المدروة في ودوف عماف منظمة ا مم المفحدة منذ لنوات قيامها ا ولى و فى اآل و باإلالافة‬ ‫للفدف الحل للمعلوماتو والفالم على الحواو ة المعيقة لالتصاف والفبادف اإلعالمي الدوليو ومن المنها تحديد مووات اإلرلاف اإلذاعي والفل ةيوبي‪ .‬كما وافقت المنظمة على بعض‬ ‫ايت اقيات اللاصة بالحقو المدبية والةيالية و لية الفعبيلو وتنظيم والع الملاللين ا وابم في البلدا الماي ةو ويليما رناء ا زمات يث يعفمد والعهم على ةن بية وت هم‬ ‫الدوف وا فلاد فيها‪.‬‬ ‫ويةفنيل ميفها منظمهة ا مهم المفحهدة الفحهليض علهى الحهلبو وايلهفعداد الن ةهي لههاو والدعايهة لههاو ووفقهاً يهام القهابو الهدولي فهل الفلطهيط للحهلب واإلعهداد لهها‬ ‫وإعالبهاو وليمة تلتيم بح البشلية وتهدد الةالم العالمي و ويدخل في هذا اإلطار ا بشطة الدعائية الفي تمهد للعدوا و وبشل اليلاهية الد الشعوب ا خلىو وبشل المعلومات الياذبة‬ ‫والمشوهة لفبليل بوايا عدوابية مبيفةو كحجة بةم القدرات النووية للعلا قبل اوفياح راالي فى دو موافقة مجلس ا من الدولي وربت عدم ووود تلك القدرات لدي بعهد ا فالله مهن‬ ‫قبل قوات الفحالف الدولي‪.‬‬ ‫ومنظمة ا مم المفحدة باإلالافة لفناولها مشاكل الفبادف اإلعالمي الدولي بحفاً عن لوف مالئمة لهاو فلبها تقوم بوظائف إعالمية محددةو من خالف بشل مطبوعاتها الملفل ة‬ ‫باللاات الللمية المةفلدمة في هذا المنظمةو على بطا والع‪ .‬كما و بشثت منظمة ا مم المفحدة مياتم لها في العديد من دوف العالمو ويشمل بشاط كل ميفم منها الدولهة المقهل والهدوف‬ ‫المجاورة لهاو على لبيل المفاف ملكة منظمة ا مم المفحدة في بابيوك عاصمة تايالبد يشمل بشاط إالافة إلى تايالبدو كمبودياو ويوسو وماليةياو ولناافورةو وفيفنام؛ وملكة منظمهة‬ ‫ا مم المفحدة في القهاهلة عاصهمة مصهلو يشهمل بشهاط إالهافة لمصهلو الممليهة العلبيهة الةهعوديةو والهيمن؛ وميفهم ا مهم المفحهدة فهي وينيهف عاصهمة لويةهلاو يشهمل بشهاط إالهافة‬ ‫لةويةلاو إلبابياو والبلتاافو والنمةاو وبلاارياو و لمابياو وبولنداو والمجل‪.‬‬ ‫و دى تالم كميات المعلومات الصادرة عن منظمة ا مم المفحدة ومنظماتها المفلصصة إلى يصبا الفعامل معها صعم رغم الفلدام دا الةبل والفقنيهات الحديفهة‬ ‫لنشل و ظ وفهللة تلك المعلوماتو وهو ما يةمى اليوم بايب جار اإلعالمي الدولي‪ .‬ومن المنظمات الدولية المفلصصة في مجاف الفبادف اإلعالمي الدولي‬ ‫المنظمة العالمية لحماية حقوق التأليف الفي لةفها منظمة ا مم المفحدة عام ‪ 1691‬بديً عن المنظمة الفي كابهت قائمهة منهذ عهام ‪1962‬و وتاهم فهي عاهويفها كفهل مهن‬ ‫‪ 126‬دوف؛ وإتحاد البريد العالمي الذد بشثت منظمة ا مم المفحهدة عهام ‪ 1641‬بهديً عهن اإلتحهاد الهذد كها قائمهاً منهذ عهام ‪ 1914‬وياهم فهي عاهويف كفهل مهن ‪ 199‬دولهة؛ والمنظماة‬ ‫العالمية لالتصاالت البحرية عبر األقمار الصناعية الفي تثلةت في لند عام ‪ 1619‬وتام في عاويفها كفل من ‪ 42‬دولة؛ والمنظمة العالمياة لذااعاة والتلفوياو الفهي تثلةهت عهام‬ ‫‪ 1649‬بديً عن منظمة اإلذاعات العالمية؛ و المنظمة العالمية لالتصاالت اإلليكترونية عبر األقمار الصناعية الفي تثلةت في وا هنطن عهام ‪ 1694‬وتاهم فهي عاهويفها كفهل مهن ‪126‬‬ ‫دوف؛ والمنظمة العالمية لالتصاالت اإلليكترونية الفي تثلةت عام ‪ 1991‬وتام في عاويفها كفل من ‪ 192‬دولة؛ ومنظمة األمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة الفي بشهثتها منظمهة‬ ‫ا مم المفحدة عام ‪ 1641‬من خالف المؤتمل الذد ابعقد في لند والم ممفلين عهن ‪ 44‬دولهةو وتاهم فهي عاهويفها كفهل مهن ‪ 192‬دولهة؛ ومنظماة الصاحفيين الدولياة الفهي تثلةهت عهام‬ ‫‪ 1649‬وتام منظمات الصح يين كفل من ‪ 102‬دولة في العالم‪.‬‬ ‫وتقوم المنظمات اإلقليمية بوظائف إعالمية من خالف ولائل إعالمها اللاصة بهاو وتاطي خبار مؤتملاتها وبشاطاتها اللاصةو وتشلح ووهة بظلها من القاايا اإلقليمية‬ ‫والدولية‪ .‬ومن هذا المنظمات اإلقليمية مجلس آسيا والمحيط الهادي الذد تثلس عام ‪ 1699‬ويام في عاويف لفلالياو وماليةياو وبيوزيلندياو وتايالبدو وال يليبهينو واليابها و وكوريها‬ ‫الجنوبيةو وفيفنامو وتايوا ؛ ورابطة دول جنوب شرق آسيا )‪ (ASEAN‬الفي تثلةت في بابيوك عام ‪ 1691‬وتام في عاهويفها بلوبهيو وإبدوبيةهياو وماليةيهاو ولهناافورةو وتايالبهدو‬ ‫وال لبين؛ ومنظماة حاوا الكااريبي الفهي تاهم دوف هو اليهاريبي‪ .‬وبشهثت مهن خهالف رابطهة اليهاريبي للفجهارة الحهلة والهمت فهي عاهويفها خهالف ا عهوام ‪ 1699 / 1691‬غيابهاو‬ ‫و بفياواو وباربادوسو وتلينيداد وتاباغوو وغليناداو ودومينييا و وموبت ليلاتو ولينت فينةينتو ولينت كليةفوفيل بي يس بالياو ولينت لولهياو وواماييهاو وفهي عهام ‪ 1612‬بيليهة؛‬ ‫وجامعة الدول العربية الفي تثلةت في القاهلة ‪ 1641/2/00‬وتام ‪ 00‬دولة علبية هي الجةائلو والبحلينو وويبوتيو ومصلو وا رد و والعلا و واليمنو وقطلو واليويتو ولبنا و‬ ‫وموريفابياو والمالبو واإلمارات العلبية المفحدةو وعما و والعلبية ا لةعوديةو ولوريةو والةودا و وتوبسو وليبياو والصومافو وفلةطين ووةر القمل؛ ورابطة الدول المستقلة الفهي‬ ‫تثلةت عام ‪ 1662‬في مينةك وتام معظم الدوف الفي الفقلت عن ايتحاد الةوفييفي الةاب ؛ ومنظمة شانههاي للتعااو ‪ :‬الفهي تثلةهت فهي هناهاد عهام ‪ 0222‬وتاهم فهي عاهويفها‬ ‫الصينو ورولياو وقازاقةفا و وزبيةفا و وقلغيةلفا و وطاويةفا ‪.‬‬ ‫ويلاع الفبادف اإلعالمي الدولي كوظي ة من الوظائف المفعددة للمنظمات الدولية واإلقليميةو للحدود الفي تلاع لها تلك المنظمهات الدوليهة واإلقليميهةو وتلاهع قلاراتهها‬ ‫وف بظمة تلك المنظمات للمداولة لظلوي من الاا وط اللارويةو ومصالا عاائها ومصالا الدوف المفقدمة المهيمنة على الةا ة الدوليةو رغم قلارات هذا المنظمات غيل ملةمة‬ ‫وفقاً لمبد "المنظمات الدولية ليةت فو الدوف ولينها تشيل إرادة مةفمدة من إرادة الدوف ا عااء في تلك المنظمات"و ووظي ة الفبادف اإلعالمي الدولي كوظي ة من وظائف المنظمهات‬ ‫الدولية واإلقليميةو هي المةاهمة في تشجيع الفعاو الةلمي والف اهم بين الشعوبو ودفع الفطور اإلبةابي وبشل المعلفة لما في مصلحة اإلبةا والمجفمعو مةفلدمة في ذلك كهل ولهائل‬ ‫وتقنيات ايتصاف الحديفةو وولائل اإلعالم الجماهيلية‪.‬‬ ‫التبادل اإلعالمي والتفامم الدولي‪ :‬و يفحدد اإلطار المفالي للف اهم الدولي من خالف الفبادف اإلعالمي الدولي بفوخي الموالوعية المجلدةو والدقة في إبلاز الوقائع والصد‬ ‫ووالع الجوابم الملفل ة للموالوم وايبفعاد عن الفشوي و والةعي بحو الحقيقةو وهو ما يصعم تحقيق ‪ .‬وتعفبل هذا الصورة مفالية بحد ذاتها وتلتبط في معظم ا يا بالحديث عن‬ ‫الةالم العالمي والف اهم والفعاو الدوليو وببذ الصلام بيل يال و واللجوء إلى الف او في ل المشاكل واللالفات المحلية واإلقليمية والدوليةو والةعي إلى ما في خيل البشليةو بما‬ ‫فيها إقامة للطة تفعدى للطة ال دوف ! ! ؟ وهو ما بجدا في بعض بصوص القابو الدولي وخاصة عندما توالع في محك الفطبي العمليو كما وبصادفها في كفابات ال الل ة على مل‬ ‫العصور عندما تناولوا موااليع الف اهم الدولي والفعاو بين ا مم‪ .‬وعلى كل اف فل العالقات الدولية والظواهل ايوفماعية الملفل ة تفةم بالديناميية وللعة الحلكة والفاييلو وما هو‬ ‫مفالي صعم الفحقي اليوم قد يصبا لهالً وواقعياً في ففلة ي قة‪ .‬وما كا مفالياً واللباً من اللياف قبل ابهيار المنظومة اي فلاكية الفي كا يقودها اإلتحاد الةوفييفي الةاب و صبا‬ ‫واقعياً بعد ابهيارهما الةليع والم اوئو وابفهاء الحلب الباردة الفي عقبت الحلب العالمية الفابيةو بين الشل والالب‪.‬‬ ‫اللهات القومية والتفامم الدولي‪ :‬ومن المعلوي العالم المعاصل يةفلدم ما يقلب من ‪ 0622‬لاةو باإلالافة إلى اللهجات المحلية المنبفقة عن تلك اللااتو مما يجعل من‬ ‫عملية الف اهم الدولي مهمة اقة وصعبةو وباهظة الفياليف المطلوبة للفلومة ال ورية والفحليليةو إ كا في المؤتملات واللقاءات الدوليهةو م فهي ولهائل اإلعهالم الجماهيليهة المووههة‬ ‫الفبادف اإلعالمي يعد في كفيل من الحايت معوقاً للف هاهم الهدوليو عنهدما ي يلفهةم بالموالهوعيةو ويشهوا الوقهائع ويبهلز ووههة بظهل دو خهلىو وكفيهلاً مها ياهع‬ ‫للمواطن ا ونبي‪.‬‬ ‫ووابم الموالوم الفي ت يدا فقطو ويفعمد الفشوي خدمة لطلي وا د من طلاي الصلامو مهاوماً و مواوهاً الطلي اآلخل من الصلام الدائل‪ .‬بطليقة يفم فيها ا فيار ت ييل اإلبةها و‬ ‫وتوويه دو إرادة من و لم اهيم تحفود على وابم وا د من الحقيقةو وبفيلارها بصور و ياف ملفل ة يصبا اإلبةا مقفنعاً بهاو معلالاً عن الجابم اآلخل من الحقيقة فى ولو اطلع‬ ‫عليها بطليقة و خلى‪ .‬وي ةل ذلك بث الفبادف اإلعالمي الدوليو با لاس هو وليلة من ولائل تن يذ الةيالات اللاروية للدوفو وبالفالي فهو يةعى للدمة هذا الةيالات والف اعهل مهن‬ ‫ول ذلك مع الولائل ا خلى للدمة تلك الةيالاتو ومن هنا فل الموالوعية و عدم تشوي الوقائع و اليذبو الذد يصاغ بشهيل يلاعهى فيه عهدم إميابيهة اكفشهاف و والهفلدام ببلاعهة‬ ‫للهجوم على اللصمو من خالف والع ووابم الموالوم ب فيفيك معين يةيل في إطار تحقي هداي الةيالات اللاروية للدوف‪ .‬ومن هنا ب هم واقع لوء توزيع مصادر ا بباء فهي العهالمو‬ ‫عندما توظف الدوف المفقدمة إميابياتها ايقفصاديةو وتقدمها العلمي والفينولووي في خدمة ليالاتها اللارويةو وهي ا كفل باجاً من غيلها في الدوف ا قل تطوراًو ويبلز الواقع يااً‬ ‫هذا الدوف المفقدمة والانيةو تفحيم بوكايت ا بباء المؤرلة واللئيةية المةهيطلة علهى ومهع توزيهع ا ببهاء فهي العهالمو باإلالهافة إلهى محطهات اإلذاعهة والفل ةيهو و هبيات اليمبيهوتل‬ ‫العالميةو والصحف والمجالت المنفشلة على بطا عالميو وولائل ا يتصاف الحديفة و بية ا قمار الصناعية الملصصة لالتصايت وبقل البث اإلذاعهي والفل ةيهوبيو الفهي مينهت تلهك‬ ‫الدوف من إيصاف والفقباف المعلومات ال ورية دو ية واوة تذكل إلى ومن ية بقطة في العالم‪.‬‬ ‫ووعل الفطور العلمي والفينولووي الهائل في مجاف ايتصافو من ولائل اإلعالم الجماهيلية لال اً خطيلاً في يدد القوى اليبلى والدوف المفقدمهة والانيهةو للفهثريل علهى‬ ‫الل د العام العالمي وتوويه و وخاصة فيما إذا الفلدمت ولائل اإلعالم الجماهيلية القوية والمةيطلة تلكو للفحليض على الحلب وإرارة الفعصم الديني والقومي والعنصلدو كما هو‬ ‫وار اليوم دو الدعوة للةالم وبصلة الحقو المشلوعة والفعاو والف اهم بين الشعوبو وببذ د بوم من الفعصم مهما كا بوع و خدمة للفقدم اإلبةابي‪.‬‬ ‫المعيقات السياسية لعملية التبادل اإلعالمي الادولي‪ :‬تةايهد منهذ العشهلين لهنة ا خيهلة مهن القهل العشهلين الهدور العهالمي لولهائل اإلعهالم الجماهيليهةو والهعة ايبفشهار‬ ‫وخاصة منها بلامج الفل ةيو المنقولة عبل ا قمار الصناعيةو رغم تباين النظم الةيالية واإليديولووية ودروات النمو ايقفصادد والفقافي وايوفماعي لدوف العالم الملفل ةو ورغم عدم‬ ‫الفيافؤ الواالا بين القلة القليلة الفي تبث الةيل الهائل من المعلومات على مدار الةاعة يومياًو وبين الاالبية العظمى من دوف العالم الفي تةفقبل ما يللل إليهاو باض النظل عهن والهعها‬ ‫من يصنع ويملك تقنيات وتينولوويا ايتصاف ويفحيم بصياغة المادة اإلعالمية هو المةيطل على عملية الفبادف اإلعالمي الهدولي دو منهازم يهذكلو‬ ‫ايقفصادد غنية كابت م فقيلةو‬ ‫العالقة ديدة الصلة بين الةيالات اللاروية للدوفو والل د العام الوطني واإلقليمي‬ ‫ومن عداا فهو مةفهلك لفينولوويا وتقنيات ايتصاف وللمادة اإلعالمية باهظة الن قات والفياليف‪.‬‬ ‫والعالميو كل منها يؤرل ويفثرل باآلخلو وهذا بحد ذات ي بلز مشيلة ليالية عويصة مام عملية الفبادف اإلعالمي الدوليو م ادها اللامة وتاارب المصالا الحيويهة لملفلهف دوف العهالم‬ ‫وخاصة الدوف المفطورة والانيةو الفي تفجاوز دودها الجالافية المعفلي بها لمناط خلى بعيدة كهل البعهد والافيهاً عنههاو وتعهدد المشهاكل الةيالهية وايقفصهادية واإليديولوويهة بينهها‬ ‫يجعل عملية الفبادف اإلعالمي تؤرل وتفثرل فماً بولائل تن يذ الةيالات اللاروية للدوف ا خلىو وهذا ملتبط بمدى قوة وفاعلية ولائل اإلعالم الجماهيلية المووههة لللهارج ليهل دولهة‪.‬‬ ‫ولائل اإلعالم الجماهيلية الدوليةو من خالف عملية الفبادف اإلعالمي الدوليةو تةهعى للدمهة ليالهة معينهة كفيهلاً مها ي تفما هى ههذا الةيالهة مهع مفطلبهات الف هاهم الهدوليو و ههذا‬ ‫الولائل با لاس تفصدى لمشيلة و مشاكل ليالية معينةو وتةيل في خط معين مللوم لها المن الةيالة اللاروية للدولةو وكفيلاً ما يبفعد هذا اللط عن الموالوعية والدقة في عل‬ ‫الوقائعو وقد ينجا في إقنام عدد كبيل من مةفقبلي الللائل اإلعالميةو بعدالة وصد موق من المشيلة المطلو ةو رغم الحقيقة عيس ذلهكو ومهلد ذلهك إمها الظهلوي المفا هة دوليهاً‬ ‫والف اهم والفعاطف الدولي مع ليالة خاروية معينةو و قوة لاليم عمهل ولهائل اإلعهالم الجماهيليهة الدوليهة الفهي يمليهها ههذا الطهلي و ذاكو و الهعف لهاليم عمهل ولهائل اإلعهالم‬ ‫الجماهيلية للطلي المواو و و غيابها تماماً عن الةا ة الدولية مما يفيا لللصم ظلوفاً ممفازة إلقنام الل د العام العالمي بعدالة وصد مواق كما يشاء دو منازم‪.‬‬ ‫وقد دى ابهيار المن ظومة اي فلاكية واإلتحاد الةوفييفيو إلى ابفهاء الحلب البهاردة بهين الشهل والاهلبو وإلهى اب هلاج بةهبي فهي العالقهات الدوليهةو وخ هف بوعهاً مها مهن‬ ‫الصلام اإليديولووي الذد كا قائماًو ولين للعا ما الفبدف بصلام مهن بهوم وديهد خهذ طابعهاً خهل كثبه يهدعم الديمقلاطيهة وايب هلاج الهدولي ومحاربهة الفطهلي الهدينيو واإلرههاب‬

‫صفحة ‪ 0‬من ‪4‬‬


‫الدولي من ووهة بظل القود المةيطل على عملية الفدف اإلعالمي الدولي‪ .‬و دى غياب الصلام اإليديولووي إلى تل يف الةبا المفةارم بهين الفيهفالت اإلقليميهة والدوليهة المفصهارعة‬ ‫لإلمةاك بةمام المبادرة في تووي الحمالت والالبات اإلع المية الد بعاها البعضو ولين ي د ينيل فالها ا كبل في دفع الفطور الةهليع لفقنيهات ومعهدات ايتصهافو الفهي بعلفهها‬ ‫اليومو وكابت محض خياف قبل بصف قل من الةمن‪ .‬وتقوم ولائل اإلعالم الجماهيلية ية دولة في العالمو بفووي مالت إعالمية ملكةة للفثريل على الل د العام الدولي وتقوية الل د‬ ‫العام المحلي داخلياً وتحصين الد الحمالت اإلعالمية اللارويةو وتشفلك بن س النشاط تقليباً مع ولائل إعالم الدوف ا خلى الفهي تشهفلك معهها فهي تحال هات وتيهفالت إقليميهة ودوليهةو‬ ‫ويظهل من خاللها مدى اللوم عملية الفبادف اإلعالمي الدولي في مشاكل ومفناقاات الةيالة الدوليةو محلياً وإقليمياً ودولياً‪.‬‬ ‫ومن المشاكل العويصة الفي تواو ولائل اإلعالم الجماهيلية كوليلة من ولائل الةيالة اللاروية للدولةو العالقة الموالوعية بين الةيالة اللاروية للدولةو والل د العام‬ ‫الوطنيو والل د العام اإلقليميو والل د العام الدوليو خاصة عندما يبلز تاارب واالها وتبهاين بينهها‪ .‬فبينمها تعمهل ولهائل اإلعهالم الجماهيليهة علهى تهيئهة الهل د العهام العهالمي يتلهاذ‬ ‫موقف معين من قاية معينة تف والةيالة اللاروية للدولة المعنيةو بلاها في كفل ا يا ماطلة يتلاذ موقف خل قهد ييهو ماهاييل تمامهاًو لفهيئهة الهل د العهام المحلهي مهن القاهية‬ ‫ذاتهاو وهذا مشيلة عويصة بحد ذاتها مام الملططين والمن ذين للةيالات اإلعالمية الداخلية واإلقليمية واللاروية‪ .‬خاصة بعد الفطور الهائل الحاصل في مجاف ولائل ايتصاف الحديفةو‬ ‫وتعدد ولائل اإلعالم الجماهيلية وتنوعها وتجاوزها للةمن والمةافا ت والحدود الجالافية واللاوية والحااريةو ليصبا ما يحدا اليوم في د وةء من العهالم فهي مفنهاوف اإلبةها ينمها‬ ‫كا ومهما بعدت المةافات خالف دقائ عبل قنوات الفل ةيو ال اائية و بيات اليمبيوتلو ولفصبا قدرة الدوف في الفحيم ال علي بالل د العام المحلي محض خيافو بعد طالف ولائل‬ ‫اإلعالم وايتصاف الجماهيلد الدوليةو و صبا الليار في يدد من يملك ولائل ايتصاف الحديفةو ومن يوو ولائل اإلعالم الجماهيلية الدوليهةو ويةهيطل علهى صهياغة اللبهل بالطليقهة‬ ‫الفي تحلو ل ‪ .‬وإذا كا العالم اليوم يفج ةيةاً بحو ايب لاج والفعاو اإليجابي بين ا ممو فل هذا ي يعني ابفهاء المشاكل والصلاعات الدولية القديمة منها والجديدة والمفجددةو وكل ما‬ ‫يحدا هو تايل في الظلوي الدولية ودينامييية العالقات الدوليةو وزيادة في عمليهة الف اعهل والفبهادف اإلعالمهي الهدولي‪ .‬وههذا ي هل علهى خبهلاء اإلعهالم اإللمهام بالعالقهات ايقفصهادية‬ ‫والةيالية والفقافية والعلمية الدوليةو ومةارها الفاريليو والنظم وايتجاهات الةيالية الةائدة فهي دوف العهالمو وخل يهة مواق هها مهن العالقهات الدوليهة المعاصهلةو ليةهفطيع كهالً مهنهم خهذ‬ ‫مياب ال اعل والمؤرل في عملية الفبادف اإلعالمي الدولي المفجددةو وخدمة ليالات بلدا الداخلية واإلقليمية والدولية بعد تجاوزت ولائل اإلعالم الجماهيلية فعالً الحدود ال اصهلة بهين‬ ‫تلك الةيالات‪.‬‬ ‫المعيقات االقتصادية لعملية التبادل اإلعالمي الدولي‪ :‬معلوي ولائل ايتصاف واإلعالم الجماهيلد خاالعة باليامل لةلطة ر س المافو الذد يقوم على دعائم‬ ‫اقفصادية وصناعية وتجارية تفطلم الففمارات هائلة قد ت فقل لها موارد دولة و فى عدة دوف مجفمعةو مما والعها في الة من الفبعية تلاو ت ما بين الفبعية لدولة و عدة دوف‬ ‫مجفمعة‪ .‬و دى الفطور ايقفصادد والعلمي الهائل خالف العقود ا خيلة من القل العشلينو إلى تطور ممارل مل ولائل و بيات ايتصاف الحديفة في العالمو ووعلها يلاً في يدد‬ ‫الحصوف عليها والففمارهاو و تصنيعها يفطلم موايً طائلة والففمارات كبيلةو وخبلات علمية‬ ‫الدوف المصنعة والانيةو بعيدة عن مفناوف ومقدرات بعض الدوف الصايلة وال قيلةو‬ ‫وتينولووية مفطو رة ت فقل إليها معظم الدوف النامية في العالمو ولهذا بلى ا والام ايقفصاديةو ومدى الفقدم الفقني والعلمي في د دولةو قد تلك بصمات على ولائل ايتصاف‬ ‫المفطورةو وولائل اإلعالم الجماهيلد الحديفة‪ .‬مما لما لبعض الدوف الانية والمفطورة وا كفل تقدماً اقفصادياً وعلمياً وتقنياًو بالةيطلة على وكايت ا بباء العالميةو وقنوات اإلذاعة‬ ‫ايلففمارات الصناعية الالمة في مجاف ولائل‬ ‫والفل ةيو ال اائيةو والصحف والمجالت ا كفل ابفشاراً في العالمو تلك الفي تشيل بمجلها المصدر اللئيةي لألبباء في العالم‪.‬‬ ‫و وهةة ايتصاف تفلكة ف ي الدوف المفقدمةو بينما الدوف المفلل ة والنامية وال قيلة هي مةفهلية لبعض منفجات هذا ايلففمارات من خالف ايلفيلاد وبلامج المةاعدات ايقفصاديةو‬ ‫وهو ما يلل في بعض ا يا مشاكل تقنية في مجاف الففمار والفلدام تلك ا وهةة مام الدوف المةفوردة و المةف يدة من بلامج المعوبة ايقفصاديةو بةبم تعدد مصادر تلك ا وهةة‬ ‫وعدم مالءمفها تينولووياً لإللفمار في تلك البالدو بحيث يفطلم ا مل إولاء بعض الفعديالت عليها قبل إدخالها ية ايلففمار ال علي مما يلفع من ا عباء الفقنية والمالية المفلتبة على‬ ‫تلك الدوف‪ .‬خاصة و عملية ا لحصوف على ا خبار الدولية وتوزيعها بحد ذاتها باهظة الفياليفو وي تةفطيع تحمل ب قاتها إي الدوف المفقدمة والانيةو كما هو الحاف دائماًو بينما بلى‬ ‫الدوف النامية وال قيلة لم تةف كما كابت دائماًو تعابي من بقص اد في اللدمات اإلعالميةو وبقص في ولائل ايتصاف اإلليفلوبية ومحطات البث وايلفقباف اإلذاعي المةموم والملئيو‬ ‫هذا إ لم بشل إلى مشاكل الف ادة هذا الدوف من خدمات بية ا قمار الصناعية في مجاف ايتصاف وقنوات البث الفل ةيوبي ال اائيةو وايلف ادة من خدمات بيات اليمبيوتل الدولية‪.‬‬ ‫ومن هنا بلى الفقدم الفينولو وي يعفمهد علهى الفهلوة المفهوفلة لهدى الهدوف الانيهة واليبيهلةو قليلهة العهدد فهي المجفمهع الهدولي وههي و هدها القهادرة علهى تمويهل المشهاريع‬ ‫الالمة في مجاف إبفاج وهةة وتينولوويا ايتصاف عن بعد الالورية لولائل اإلعالم الجماهيليةو مما يفيا لها والعاً ممفهازاً لنشهل ليالهفها اللارويهة وفلالهها فهي بعهض الظهلوي‬ ‫على الدوف ا خلى ا قل تطوراً‪ .‬وكما هو معلوي فل ولائل اإلعالم الجماهيلية ليل دولة من دوف العالم تلكة في بلامجها على ا خبار الداخليةو وما يفصل بقاهاياها ومشهاكلها مهن‬ ‫ا خبار العالميةو وقد والحت بعض الدرالات العلميةو عملية الفباد ف اإلعالمي الدولي تلكة بالدروة ا ولى على خبار الدوف اليبلى المفطورة والانيةو و خبار بعض الهدوف ا قهل‬ ‫تطوراً المؤرلة في ميدا ا داا والةيالة الدوليةو والةبم ليطلة هذا الدوف ومنها الوييات المفحدة ا ملييية وبليطابيا وفلبةا وبشيل قل روليا وغيلها من الدوف المفطورة على‬ ‫ولائل اإلعالم الدوليةو مما يفيا لفلك الدوف فل ووهة بظلها من خالف عملية الفبادف اإلعالمي الدولي ادد الجابم‪.‬‬ ‫وتلكة ولائل اإلعالم الجماهيلية في موادها اإلعالمية على خبار دولها والدوف الحلي ة لهاو إلى وابم هم ا داا العالميهة مهن ووههة النظهل الةيالهية الللهمية للدولهةو‬ ‫فوكايت ا بباء الدولية مفل اليوبيفد بليسو وا لو يفد بليس والقناف الفل ةيوبية الدولية ‪ CNN‬وما تنقله هبية اليمبيهوتل العالميهة ‪ INTERNET‬ا مليييهةو ووكالهة ا ببهاء رويفهلزو‬ ‫وهيئة اإلذاعة والفل ةيو البليطابية ‪BBC‬و ووكالة فلبس بليس ال ل بةيةو ووكالة إتار تاس اللوليةو وغيلها من الدوف المؤرلة في الةيالات الدولية وما تفمفع ب من عالقات والعة‬ ‫مع ملفلف دوف العالمو ولف وقها العلمي والصناعي وايقفصادد والعةيلدو تطاي خبارها على خبار غيلها من الدوفو وبمعنهى والها تةهيطل علهى عمليهة الفبهادف اإلعالمهي الهدولي‬ ‫وتووهها لصالحها وصالا ل ائها من دوف العالم ا خلى‪ .‬وقد وصل الللل في بعض ا يا إلى دروة صهبا معهها بنهاء اليفيهل مهن دوف العهالم يعلفهو عهن الهدوف اليبهلى كفهل ممها‬ ‫يعلفو عن بلدابهمو ويعلفو عن تلك الدوف الواقعة خلف البحار والمحيطات كفل مما يعلفو عن البلدا المجاورة لهمو ويعفمدو لالاً في الحصهوف علهى المعلومهات وا ببهاء علهى‬ ‫المصادر اإلعالمية للدوف اليبلى المووهة إليهم والناطقة بلااتهم القومية ويشمل هذا الصلام العلبي الصهيوبي‪.‬‬ ‫وبينمها تنهفج الهدوف المفقدمهة كهل مفطلبههات اإلبفهاج اإلعالمهي مهن يت الفةهجيل الةهمعية والبصههلية و يت الفصهويل و يت الطباعهة وور اليفابهة والطباعهةو والحالههبات‬ ‫ايليفلوبية (اليمبيوتل)و و وهةة البث وايلفقباف اإلذاعي والفل ةيوبيو وتنفج عداداً هائلة من المواد اإلعالمية من صحف ومجالت وكفمو وبلامج إذاعية وتل ةيوبيهة و فهالمو وولهائل‬ ‫يابهاً قيهوداً ورلهوماً وملكيهة علهى الهفيلاد المهواد والمعههدات‬ ‫تعليميهة ملفل هةو بهلى الهدوف الناميهة وال قيهلة الفهي ي تملهك وي تنهفج مفهل ههذا المنفجهات اإلعالميهة والفقنيهةو بهل وت هل‬ ‫اإلعالمية و فى على ور الطباعةو بةبم ظلوفها ايقفصادية الصعبة‪.‬‬ ‫وهيهذا بهلى مهدى تهثرل عمليهة الفبهادف اإلعالمهي الهدولي با والهام ايقفصهادية ليافهة دوف العهالمو الفهي بةهفطيع تقةهيمها إلهى دوف مفطهورة غنيهة مةهيطلةو تمفلهك وتههفحيم‬ ‫بالمصادر اإلعالمية الدولية وتقنياتهاو وتوو عملية الفدف اإلعالمي الدوليةو ودوف مفولطة تؤرل وتفثرل بعملية الفهدف اإلعالمهي الدوليهةو ودوف باميهة فقيهلة علهى ههام عمليهة الفبهادف‬ ‫اإلعالمي الدوليةو ي تملك فى صحي ة يومية وا دة تنط بالمهاو مفثرلة بالةيل المفدف لإلعالم الدولي ا ونبي‪ .‬وبالطبع فل إدراك الجمهور اإلعالمهي فهي الهدوف الفهي ي تنفشهل فيهها‬ ‫ولائل اإلعالم الجماهيلية على بطا والعو و الفي تلت ع فيها بةبة ا مية ا بجدية و الحااريةو و الفهي ينفشهل فيهها ال قهلو الهذد بعفبهلا صهعوبات ماديهة واقفصهاديةو ييهو إدراكههم‬ ‫لملفلف الموالوعات الفي تعلالها ولائل اإلعالم الجماهيليةو قل إدراكاً من الجمهور اإلعالمي للدوف المفقدمة‪.‬‬ ‫والخالصة ولائل اإلعالم وايتصاف تعفبل من اللكائ ة ا لالية لفبادف ا فيار والمعلومات بين فلاد المجفمعهات وههي لهاس الف هاعالت ايوفماعيهة وتقليهم ووههات‬ ‫النظل بين المجفمعات الملفل ة فيما لو ةن الفلدامهاو وهي لالح ذو دين في الحوار القائم والم فل بين الفقافات والحاارات‪.‬‬ ‫مراجع البحث‪:‬‬ ‫أحمد صوا ورا رقافية ‪ ..‬عن اإلعالم وعيد الصح يين‪ // .‬دمش تشلينو ‪.0221/9/16‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫إيهاب السوقي ا بعاد ايقفصادية للفقدم الفينولووي على داء الفجارة اللاروية‪ // .‬القاهلة مجلة الةيالة الدوليةو العدد ‪/106‬يوليو ‪.1661‬‬ ‫‪.0‬‬ ‫قائ لالية عن ا مم المفحدة ‪.1610‬‬ ‫‪.2‬‬ ‫الشل ا ولطو ‪.0221/9/01‬‬ ‫صفات سالمة اإلعالم العلمي العلبي الواقع‪ ..‬والمثموف‪ // .‬الليا‬ ‫‪.4‬‬ ‫الشل ا ولط ‪ - .0221/9/1‬مديل‬ ‫فيص عباس‪ :‬ملدوخ يشفلد «داو ووبة»‪ ..‬و« اوة» لمنع تدخل في تحليل «ووف لفليت وورباف» ‪ //‬الليا‬ ‫‪.1‬‬ ‫الشل ا ولطو ‪.0221/9/10‬‬ ‫تةوي «إم بي لي» بعمل على تطويل دخلنا من مصادر غيل اإلعال ‪ // .‬الليا‬ ‫القاموس الدبلومالي في رالرة وةاءو الطبعة اللابعةو باووكا موليو ‪( .1699‬باللاة اللولية)‬ ‫‪.9‬‬ ‫كارولين عاكوم هل واء عصل الفحال ات اإلعالمية العلبية؟ ابدماج «روتابا» و«إف بي لي» يةلط الاوء على مةفقبل «الفيفالت» في المنطقة‪// .‬‬ ‫‪.1‬‬ ‫الشل ا ولط ‪.0221/9/10‬‬ ‫الليا‬ ‫كريم حجاج لب المعلومات وتطور المذهم العةيلد ا ملييي‪ // .‬القاهلة مجلة الةيالة الدوليةو العدد ‪/102‬ينايل ‪.1669‬‬ ‫‪.9‬‬ ‫د‪ .‬محمد البخاري العالقات الدولية في ظلوي الفورة المعلوماتية‪ // .‬دمش المعلفةو العدد ‪ 116‬كابو وف‪ - .0229/‬الفبادف اإلعالمي الدولي والعالقات‬ ‫‪.6‬‬ ‫الدولية‪ .‬مقلر وامعي‪ .‬معهد طشقند الحيومي العالي للدرالات الشلقيةو ‪( .0229‬باللاة اللولية) ‪ -‬الف اعالت الةيالية في ولائل اإلعالم الجماهيلية‪ .‬مقلر وامعي‪ .‬معهد طشقند‬ ‫الحيومي العالي للدرالات الشلقيةو ‪( .0229‬باللاة اللولية) ‪ -‬مبادئ الصحافة الدو لية في إطار العالقات الدولية‪ .‬مقلر وامعي‪ .‬معهد طشقند الحيومي العالي للدرالات الشلقيةو‬ ‫‪( .0229‬باللاة اللولية) ‪"-‬العولمة وقاايا الفبادف اإلعالمي الدولي في ظلوي العالقات الدولية المعاصلة" طلو ة للحصوف على دروة دكفوراا علوم في العلوم الةيالية ‪DC‬و من‬ ‫كاديمية بناء الدولة والمجفمعو ايخفصاص ‪ – 02.22.22‬الفقافة الةيالية وا يديولوويا؛ و‪ – 02.22.24‬المشاكل الةيالية للنظم العالمية والفطور العالمي"‪ .‬طشقند ‪( .0221‬باللاة‬ ‫اللوليةو بحث غيل منشور) ‪ -‬اإلعالم الفقليدد في ظلوي العولمة والمجفمع المعلوماتي‪ // .‬ودة مجلة المنهلو العدد ‪ /160‬كفوبل وبوفمبل ‪ - .0224‬قاايا الفبادف اإلعالمي الدولي في‬ ‫ظلوي العالقات الدولية المعاصلة‪ .‬مقلر وامعي‪ .‬معهد طشقند الحيومي العالي للدرالات الشلقيةو طشقند مطبعة "بصمة" ‪( .0224‬باللاة اللولية) ‪ -‬العولمة وا من اإلعالمي‬ ‫مجلة "ال يصل"و العدد ‪202‬‬ ‫مجلة الدرالات الدبلوماليةو العدد ‪19‬و ‪1404‬هـو ‪0222‬م‪ - .‬المعلوماتية والعالقات الدولية في عصل العولمة‪ // .‬الليا‬ ‫الوطني والدولي‪ // .‬الليا‬ ‫ص ل ‪ 1404‬هـ‪ /‬بليل ‪ . 0222‬العالقات العامة والفبادف اإلعالمي الدولي‪ .‬مقلر لطالب الدرالات العليا (الماوةفيل)و معهد طشقند الحيومي العالي للدرالات الشلقيةو ‪( .0221‬باللاة‬ ‫اللولية) ‪" -‬دور ولائل اإلعالم الجماهيلية في الفنمية والفقافة والفعليم" طلو ة للحصوف على دروة دكفوراا ال لة ة في ا دب ‪( phD‬صحافة) من وامعة موليو الحيوميةو ‪.1699‬‬ ‫(باللاة اللوليةو بحث غيل منشور) ‪" -‬دور الصحافة الةوري ة في الفنمية والفقافة والفعليم" طلو ة للحصوف على دروة الماوةفيل في الصحافة‪ .‬وامعة طشقند الحيوميةو ‪.1694‬‬ ‫(باللاة اللوليةو بحث غيل منشور)‬ ‫د‪ .‬محمد البخاري‪ ،‬د‪ .‬دانيار أبيدوف اللدمات اإلعالمية في ظلوي العولمة والمجفمع المعلوماتي‪ // .‬دمش مجلة "المعلفة"و العدد ‪ /461‬ب ‪.0224‬‬ ‫‪.12‬‬

‫صفحة ‪ 2‬من ‪4‬‬


.1662 ‫القاهلة ميفبة ا بجلو المصليةو‬. ‫ محمد علي العويني اإلعالم الدولي بين النظلية والفطبي‬.‫د‬ .11 12. Bogdan Osolnik: Some Problems Concerning International Communication from the View Point of Implementing the Principles of the Charter of the U.N. and the Declaration of Human Rights, Symposium Ljubljana 1968. 13. Colin Cherry: World Communication, Threat or Promise. A sociotechnical App-roach, London, Wiley-Interscience. 1971. 14. Dinker Rao: Mankekar, Mass Media and International Understanding as a Newly - Emerged. Underdeveloped Country Looks at the Problem. Symposium Ljubljana 1968. 15. Khalil Sabat: Role de La Veracite del' Information Dans La Comprehension Internationale. Symposium Ljubljana 1968. 16. Mass Media and International Understanding. School of Sociology, Political Scince and Journalism. Ljubljana. 1968. 17. Mohamed Habiboullah Ould Abdou: L'information en Mauritanie, These de Docdorat de 3e. Cycle. Universite de Paris 2, 1975. 18. Mohamed Ali Khandan: Sima, Information et Politique Petroliere. These de Doctorat de Specialite en Science de L'Information, Universite de Paris 2, 1973-1974. 19. Oton Pancer: Le Roie de la Langue International Dans La Communication Publique et Dans La Comprehension Internationale. Symposium Ljubljana 1968. 20. Peter Drucker: The New Realities: In Government and Politics, In Economics and Business, In Society and World View (New York: Harper & Row Publishers, 1989). 21. Scott Lash., John Urry. The End of Organized Capitalism (Cambridge: Polity Press, 1993). 22. Theodore E: Kruglak. The International News Agencies and the Reduction of International Tensions. Symposium Ljubljana 1968. 23. Wilbur Schamm: Mass Media and National Development, The Role of Information in the Developing Countries Stanford University Press, 1966. 24. W. Phillips Davison: International Political Communication. New York. Fredrick A. Paeger. 1965.

4 ‫ من‬4 ‫صفحة‬


آفاق التبادل الإعلامي الدولي في إطار العلاقات الدولية