Page 1


‫كلمة النقيب‬ ‫لقد تواجدنا فى احلياة لنكون صيادلة ‪،‬لنا مهنة‬ ‫حمرتمة‪ ،‬ومن حقها علينا أن ندافع عنها لنسلمها‬ ‫لألجيال القادمة راية مرفوعة يعتزون بها ‪ ،‬ولكن‬ ‫شاءت األقدار أن تتواىل علينا األحداث فى هذه‬ ‫احلقبة من الزمن ‪ ،‬وتواىل الرؤساء والوزارات ‪ ،‬ولنا‬ ‫مع كل وزير وقفة ‪ ،‬وذلك ألن مهنة الصيدلة مهنة‬ ‫منفتحة على اجملتمع أو ألن أبناءها اندرجوا فى سيل األنانية املفرطة حتى‬ ‫أننا نعانى اليوم من ضياع هيبة هذه املهنة ‪ ،‬بل هيبة الصيدىل ذاته‪.‬فاألحداث‬ ‫كثرية سواء للقطاع احلكومى أو اخلاص ‪.‬‬ ‫نعود للمهنة وبصفتى حريص وحمب هلذه املهنة أقول لكم بعض النصائح‬ ‫وبعض املشاكل‪:‬‬ ‫‪ .1‬بيع االسم‪ :‬وهو أول من يتضرر منها الصيدىل ومن هذا البيع يفتح الباب‬ ‫للدخالء على املهنة ‪.‬‬ ‫‪ .2‬بيع املمنوعات والسموم والرتامادول‪ :‬واحلمد هلل هى فئة قليلة مبحافظة‬ ‫دمياط ومعروفون باالسم ولكنها تسىء اىل اجلميع ناهيك عن ضررها الدينى‬ ‫والصحى واملادى والبدنى واألخالقى‪ .‬وحنتاج أن يكون لنا موقف مع هذه القلة‬ ‫القليلة فهى فئة ضالة حتى يعودوا لرشدهم ‪.‬‬ ‫‪ .3‬اخلصومات‪ :‬هذا املوضوع امسيه باخللية السرطانية وخصوصا اخلصومات‬ ‫العامة التى تتم لكل من هب ودب واإلعالن عن تلك اخلصومات والتسويق هلا‪.‬‬ ‫‪ .4‬احملروق‪:‬التعامل مع بعض املخازن وجتار الشنطة ‪ ،‬واألمانة تقتضى‬ ‫االطمئنان ملصدر الدواء والتأكد من أنه غري مغشوش أو مسروق‪ ،‬وال يوجد حل‬ ‫هلذا املوضوع سوى التعامل مع الشركات املنتجة أو املوزعة أو املخازن التى تبيع‬ ‫الدواء بفواتري سليمة وتطمئن اىل مصدر الدواء بها‪.‬‬ ‫رغم كل هذه التحديات اال إننا فى نقابة دمياط دأبنا على العمل خلدمة مجوع‬ ‫الصيادلة سواء على املستوى املهنى او املستوى االجتماعي ‪ ،‬فعلى املستوى‬ ‫املهنى أقمنا أول مؤمتر سنوى للصيدلة بدمياط على أن يكون حدثا سنويا‬ ‫لنا ‪ ،‬وكذلك الندوات العلمية فى كافة اجملاالت املفيدة للصيدىل ‪ ،‬كما انه مت‬ ‫افتتاح عدد اثنني ‪ DIC‬مركز معلومات األدوية فى مستشفى دمياط العام‬ ‫‪ ،‬والتخصصى متهيدا لتطبيق الصيدلة االكلينيكة مستقبل املهنة احلقيقى‪،‬‬ ‫اىل جانب التقييم املستمر ألداء شركات األدوية ومدى رضا الصيادلة عنهم‬ ‫وتذليل أى عقبات تتعلق باملعامالت خاصة فى تغيري السياسات البيعية ‪،‬‬ ‫ومشروع التخلص من االكسبري ‪ ،‬والوقوف اىل جانب الصيادلة احلكوميني فى‬ ‫أى مشكلة ميدانية ‪،‬ودعمهم فى االضراب املشروع لتحسني مستوى معيشة‬ ‫الصيدىل‪ ،‬وعلى املستوى االجتماعي‪ ،‬فكانت رحالت اإلسكندرية املتكررها ‪،‬‬ ‫ويوم الصيدىل وهو االحتفالية السنوية للصيادلة فى فصل الصيف من كل‬ ‫عام ‪ ،‬واأليام االجتماعية املتعددة ‪ ،‬واملصيف السنوى ‪ ،‬وإفطار رمضان ‪ ،‬وحفل‬ ‫ختريج الدفعات اجلديدة ‪ ،‬وحفل تكريم املتفوقني من أبناء الصيادلة وكذلك‬ ‫قمنا بعمل اتفاقية توأمة بيننا وبني نقابة بورسعيد تتيح لنا استخدام القرى‬ ‫السياحية بها‪.‬‬ ‫أيها األحباب‪..‬‬ ‫طاملا القلب ينبض فسنظل خندمكم على كافة املستويات ونعدكم باجلديد دائما‬ ‫حبا لكم وملهنتنا العظيمة‪.‬‬ ‫د‪/‬حممد صربى حممد فوزى‬

‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬ ‫مجلة غري دورية تصدر عن نقابة صيادلة دمياط‬

‫تاريخ الصيدلة ‪...............................‬‬ ‫الدواء باالسم العلمى ‪.........................‬‬ ‫شركات التوزيع ‪...............................‬‬ ‫تسريبات صيدلية ومنشورات وزارة الصحة ‪......‬‬ ‫التفتيش الصيدىل ‪ -‬صيدليات بدون اكسبري ‪.....‬‬ ‫حكاية صيدىل حكومى ‪.........................‬‬ ‫جتارب ونصائح ‪ -‬الصيادلة فى الغربة ‪...........‬‬ ‫الصيدليات اخلاصة ومشكالتها ‪.................‬‬ ‫الصيدلة االكلينيكية ‪.........................‬‬ ‫صندوق اخلدمات ‪ -‬اعرف حقك ‪.................‬‬ ‫أنشطة نقابية ‪.................................‬‬ ‫حفل خترج دفعة ‪......................... 2013‬‬ ‫املؤمتر العلمى األول للصيدلة ‪..................‬‬ ‫نادى املهن الطبية ‪ -‬مجعية االسكان ‪.............‬‬ ‫االجتماعيات ‪..................................‬‬ ‫فارماكوميدى ‪...................................‬‬ ‫روشتات ثقافية ‪................................‬‬ ‫التحفيز ‪.......................................‬‬ ‫هذا هو ديننا ‪..................................‬‬ ‫الرتكيبات املعملية ‪.............................‬‬ ‫التحاليل الطبية ‪..............................‬‬ ‫‪........................... Hypertension‬‬ ‫مسابقة العدد ‪..................................‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪16‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪28‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪32‬‬ ‫‪34‬‬

‫للتواصل مع اللجنة االعالمية‬ ‫اخبار نقابة صيادلة دمياط ( ‪)Group‬‬ ‫‪damietta pharmacists‬‬ ‫دمياط‪ :‬كورنيش النيل ‪ -‬برج الشرق للتأمني ‪ -‬الدور الثالث‬ ‫ت‪057/2349806 - 2349805 :‬‬

‫رئيس اللجنة اإلعالمية د‪ /‬سامح املسلمانى‬ ‫نقيب صيادلة دمياط د‪ /‬حممد صربى حممد فوزى‬ ‫‪Designed By: Clever ADV‬‬ ‫‪01007986220‬‬ ‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬

‫‪1‬‬


‫تاريخ الصيدلة‬

‫د‪/‬سامح املسلمانى‬ ‫تضاعفت اعداد الخريجني‬ ‫الجدد و لم يعد املجتمع‬ ‫الصيدىل يعرف بعضه‬ ‫كما كان فى املاضى فأن‬ ‫الصيادلة فى املاضى كانو‬ ‫اسرة واحدة يعرفون بعضهم‬ ‫مرتابطني معا متحدين فى‬ ‫وجه مخاطر املهنة و تقلبات‬ ‫الظروف و االحوال و سنلقى‬ ‫الضوء على تاريخ الصيدلة‬ ‫بدمياط لتعرفه االجيال‬ ‫الجديدة و ليكون مرجع‬ ‫لهم و اساس لبناء املجتمع‬ ‫املرتابط مرة اخرى فال حاضر‬ ‫ألمة تجهل ماضيها و ال‬ ‫مستقبل ألمة تجهل فضائل‬ ‫أجيالها السابقة ‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬

‫مهنة الصيدلة تعترب من أحدث املهن فى‬ ‫حمافظة دمياط فمنذ عام ‪ 1905‬منذ خترج‬ ‫أول صيدىل دمياطى حتى قبل عام ‪ 1962‬مل‬ ‫يتخرج سوى مخسة صيادلة فقط وهم ‪:‬‬ ‫‪-1‬د حممد حممود الريس ويعترب أول نقيب‬ ‫للصيادلة فى دمياط وخترج عام ‪1925‬‬ ‫‪ -2‬د حوانبدس نقوال قسطنتني‬ ‫‪ -3‬د خمتار على يوسف وهو ثانى نقيب‬ ‫للصيادلة بدمياط خترج عام ‪1940‬‬ ‫‪ -4‬د مجال يوسف ميخائيل‬ ‫‪ -5‬د ميشيل فرج فانوس خريج عام ‪1952‬‬ ‫وفى عام ‪ 1962‬خترج مخسة صيادلة وهم ‪:‬‬ ‫• د ‪ /‬حممد كمال وهبة الداىل‬ ‫• د ‪ /‬حممد رياض عبده غزل‬ ‫• د ‪ /‬نيللى عزيز يوسف‬ ‫• د ‪ /‬حممد طاهر أمحد املالح‬ ‫• د ‪ /‬فكرى مرسى غامن‬ ‫وشكل هؤالء أول عشرة صيادلة بدمياط‬ ‫ومازال العدد فى تزايد مما قارب على‬ ‫ألفني صيدىل دمياطى ‪.‬‬

‫أول عشر صيدليات بدمياط‬ ‫صيدلية أدريس هى أول صيدلية فى‬ ‫دمياط وكانت فى شارع التجارى وهى‬ ‫ليست موجودة اآلن وثانى صيدلية‬ ‫ً‬ ‫سابقا بصيدلية‬ ‫صيدلية فايد واملعروفة‬ ‫التعاون حيث أنه مت االكتتاب عليها بدعوة‬ ‫من حمافظ دمياط لشراءها ومسيت‬ ‫التعاون ومت عمل عدة فروع منها وهى‬ ‫غري موجودة اآلن ومكانها حمل باسنت‬ ‫للمالبس وثالث صيدلية صيدلية خمتار‬ ‫وهى غري موجودة اآلن وكانت فى وسط‬ ‫شارع اجلالء وفتحت بعدها صيدلية‬ ‫الصحة وهى مازالت موجودة فى وسط‬ ‫ً‬ ‫حديثا إلحدى‬ ‫شارع اجلالء وقد انضمت‬ ‫السالسل الكربى ُ‬ ‫وفتحت بعدها صيدلية‬ ‫املالح ومازالت موجودة وهى عند التقاء‬ ‫شارع النقراشى بشارع فكرى زاهر وفى‬ ‫مدينة فارسكور صيدلية احلياة وصيدلية‬ ‫االحتاد وفى مدينة كفر سعد صيدلية‬ ‫احلياة وفى كفر الغاب صيدلية الزميتى‬ ‫هذه الصيدليات فقط و مخسة أخرين‬ ‫مومسني برأس الرب كانت ختدم حمافظة‬

‫دمياط حتى عام ‪. 1972‬‬

‫تاريخ النقابة الفرعية بدمياط‬ ‫أول نقيب بدمياط د ‪ .‬حممد حممود‬ ‫الريس وتوىل شئون النقابة منفرداً ومتت‬ ‫أول انتخابات نقابية عام ‪ 1968‬وتوىل د ‪.‬‬ ‫خمتار على يوسف منصب نقيب صيادلة‬ ‫دمياط وفوق السن د‪ .‬حممد املالح ود‪.‬‬ ‫احلسينى ود‪ .‬فكرى غامن وحتت السن د ‪.‬‬ ‫حممد صربى النقيب احلاىل ود‪ .‬حممد سرى‬ ‫ود‪ .‬حممود جماهد واستمر نفس التشكيل‬ ‫فى انتخابات ‪ 1972‬ولكن حتت السن استمر‬ ‫د ‪ .‬حممد صربى ومعه د ‪ .‬بشري و د ‪ .‬بالل‬ ‫طافش ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫فى انتخابات ‪ 1971‬ونظرا لتوىل د ‪ .‬خمتار‬ ‫دورتني متتاليتني فقد ترشح على منصب‬ ‫النقيب د ‪ .‬حممد صربى ليكون ثالث نقيب‬ ‫لصيادلة دمياط واستمر دورتني حتى‬ ‫عام ‪ 1984‬ويالحظ أن غالبية الرتشيحات‬ ‫كانت بالتزكية وعام ‪ 1984‬ترشح د ‪ .‬خمتار‬ ‫يوسف على منصب النقيب أمام د ‪ .‬حممد‬ ‫االتربى وفاز د ‪ .‬خمتار يوسف باملنصب‬ ‫وفوق السن د حممد صربى و د بالل طافش‬ ‫و د عاصم الزميتى و حتـت السن د ‪.‬‬ ‫أمحد البيلى ود‪ .‬حممود العزب ود‪ .‬حممد‬ ‫الرملى ثم جاء القانون رقم ‪ 100‬ليوقف‬ ‫االنتخابات النقابية فى مصر حتى قامت‬ ‫الثورة ويلغى هذا القانون ويتم عمل آخر‬ ‫انتخابات نقابية عام ‪ 2011‬ويتوىل جملس‬ ‫احلاىل د ‪ .‬حممد صربى نقيب وفوق السن‬ ‫د ‪ .‬حممود العزب ود‪ .‬امتياز جبة ود‪ .‬عالء‬ ‫دراهم وحتت الســــــن د ‪ .‬حممد الزكى ود‪.‬‬


‫تاريخ الصيدلة‬ ‫أمين جاويش ود حسام الدين جاد‬

‫تاريخ إدارة الصيدلة بالشئون‬ ‫الصحية بدمياط‬ ‫أول مدير‬ ‫إل د ا ر ة‬ ‫ا لصيد لة‬ ‫كان د ‪.‬‬ ‫سا مى‬ ‫لطفى وهو‬ ‫من خارج‬ ‫دمياط ثم‬ ‫تولــــــــــى‬ ‫د ‪ .‬حممد كمال الداىل ثم سافر للخارج‬ ‫وتوىل د ‪ .‬حممد صربى عام ‪ 1972‬مدير إدارة‬ ‫الصيدلة حتى عام ‪ 2004‬ألكثر من ثالثني‬ ‫عام ثم تولت د ‪ .‬وفاء الشهابى ثم د‪ .‬هالة‬ ‫الفار وفى عام ‪ 2012‬تولت د ‪ .‬امتياز جبة‬ ‫وكيلة النقابة ملدة عام و نصف و تولت‬ ‫بعدها د منى النجارى شهرين ثم تولت د‬ ‫زكرى األبلق حتى األن ‪.‬‬

‫تاريخ الشركة املصرية لتجارة‬ ‫األدوية بدمياط ( املؤسسة )‬

‫كانت مديرية الشئون الصحية فى عمارة‬ ‫جبوار كوبرى املعلمني وفيها اآلن مطعم‬ ‫مأكوالت شهري وكل إدارة كان هلا شقة حتى‬ ‫يتم بناء جممع املصاحل فتم نقل املديرية‬ ‫له وتنازلو عن الدور األول لتكون مستشفى‬ ‫جلدية والدور الثانى ليكون أول بداية‬ ‫للمؤسسة بدمياط حتى مت بناء خمزن‬ ‫األدوية فى أرض مستشفى احلميات ومت‬ ‫تأجري جزء للمؤسسة بسعر جنيه واحد‬ ‫للمرت ومل يردو الشقة للمديرية بل باعوها‬ ‫لصاحل الشركة املصرية وحدث خالفات‬ ‫حينها وكان أول مدير للمؤسسة د‪ .‬هانى‬ ‫أبازين ثم د ‪ .‬أممية التى ظلت مدة طويلة‬

‫حتى مت ترقيتها لتتوىل أمر عدة أفرع ‪.‬‬

‫تاريخ إضراب الصيدليات‬ ‫بدمياط‬

‫كان أول أضراب للصيدليات فى بداية‬ ‫الثمانينات وكان متعلق بالضرائب حيث‬ ‫كان الضرائب ختصم من املنبع بنسبة ‪% 2‬‬ ‫حتى جاء قرار د ‪ .‬حممد الرزاز وزير املالية‬ ‫مبحاسبة الصيادلة وكانت نتيجة اإلضراب‬ ‫أن مت خصم ‪ % 1‬من املنبع والباقى بعد‬ ‫حماسبة الصيادلة ومن بعدها ظهرت أكرب‬ ‫كمية مشاكل ضريبية واجهت الصيدىل‬ ‫حتى تطبيق القانون اجلديد فى ‪2005‬‬ ‫واالتفاقية اخلاصة بالصيادلة التى واجهت‬ ‫اإللغاء ليكون اإلضراب الثالث لصيادلة‬ ‫دمياط ملنع إلغاء هذه االتفاقية ‪.‬‬ ‫اإلضراب الثانى للصيادلة كان عام ‪1984‬‬ ‫ً‬ ‫وفعال ذاد‬ ‫وكان خاص بهامش الربح‬ ‫هامش الربح ليصل ‪ % 20‬من سعر البيع‬ ‫حتى اآلن ‪.‬‬ ‫األضراب الرابع كان هذا العام و مل يكن‬ ‫له هدف حمدد من النقابة العامة و لكن‬ ‫صيادلة دمياط التزموا به حفاظا على‬ ‫توحد النقابة و مل يسفر عن نتيجة‬

‫رجل جيمع بني تاريخ وحاضر‬ ‫الصيدلة بدمياط‬

‫أعطى للصيدلة بدمياط وحني نسرد‬ ‫تاريخ الصيدلة جند أنه العامل املشرتك‬ ‫فى األحداث واحلاضر لكل احملافل من‬ ‫بداية الصيدلة بدمياط حتى اآلن فهو‬ ‫عضو فى أول نقابة وثالث نقيب والنقيب‬ ‫احلاىل وأكثر من ثالثني عام مديراً إلدارة‬ ‫الصيدلة وسنلقى الضوء على مسريته‬ ‫واملناصب الذى توالها ‪.‬‬ ‫خترج د ‪ .‬حممد صربى عام ‪ 1967‬وبسبب‬ ‫هزمية ‪ 67‬تأخر التخرج حتى شهر‬ ‫أغسطس عني مبخزن األدوية اإلقليمى‬ ‫بدمياط وكان ينتدب فى فصل الصيف‬ ‫إىل مستشفى رأس الرب وبعد جتنيد غالبية‬ ‫الصيادلة بسبب احلرب توىل إدارة املخزن‬ ‫اإلقليمى وصيدلية املستشفى العام وفى‬ ‫عام ‪ 1972‬توىل مدير إدارة الصيدلة بدمياط‬ ‫وكان عدد الصيدليات فى دمياط عشرة‬ ‫صيدليات دائمة مخسة مومسية واستمر‬ ‫مدير لإلدارة حتى عام ‪ 2004‬مدير للعيادة‬ ‫املتخصصة الشاملة جبوار مستشفى اهلالل‬ ‫حتى اآلن ‪.‬‬ ‫• وعضو جملس إدارة املؤسسة العالجية‬ ‫بالتخصصى منذ افتتاحها حتى إلغائها‬ ‫• وكيل مجعية تنظيم األسرة مبحافظة‬ ‫دمياط منذ ‪ 1983‬حتى ‪2004‬‬ ‫• عضو جملس إدارة مستشفى اهلالل من‬ ‫‪ 1982‬حتى ضمت للتأمني‬ ‫• رئيس جملس إدارة نادى احلكمة برأس‬ ‫الرب من ‪ 2001‬حتى اآلن‬ ‫• مدير الطوارئ الصحية باحملافظة خالل‬ ‫حرب ‪73‬‬ ‫• رئيس جملس إدارة مجعية املسنني‬ ‫بدمياط منذ عام ‪ 2011‬حتى اآلن‬ ‫• وحبيادية تامة وبعيداً عن كونه النقيب‬ ‫احلاىل تعجز الكلمات عن وصف ما ميثله د‬ ‫‪ .‬حممد صربى ملهنة الصيدلة بدمياط‬ ‫وقد يكون رصد تاريخ مهنة الصيدلة‬ ‫وحاضرها أبلغ من الكلمات فهو صيدىل‬ ‫وهب عمره للصيدلة بدمياط ‪.‬‬

‫د ‪ .‬حممد صربى هو بال منازع أكثر من‬ ‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬

‫‪3‬‬


‫الدواء باالسم العلمى واجهت مهنة الصيدله فى الفرته االخريه كثريا من املصاعب والتحديات مما ادى اىل‬ ‫تدهور حال كثريا من الصيدليات وملا كان تشخيص املرض هو اخلطوه االوىل للوصول‬ ‫للعالج الفعال فكان لزاما علينا البحث اوال فى مشاكل مهتنا والتى كان اهمها كثرة االصناف‬ ‫مشـروع يعــود بالنفع على اجملتمع‬ ‫اجلديده املتماثله واملكمالت الغذائيه واالدويه املنتهية الصالحيه واستخفاف الشركات‬ ‫واملريض والطبيب والصيدىل‬ ‫بالصيادله فنجد من يعني خرجيى كليات االداب والتجاره للعمل مندوبني دعايه وجند من‬ ‫خيفض خصم الصيدىل وجند من خيفض سياسه البيع من تقليل تواريخ االجل واخلصم النقدى‬ ‫وبالبحث عن العالج املناسب الذى يستطيع حل كل مشاكل الصيادله مل يكن هناك اال مشروع الدواء باالسم العلمى الذى تتبناه النقابه العامه‬ ‫للصيادله وقد مت بالفعل انشاء جلنه الدواء باالسم العلمى بالنقابة العامة وقد مت تشكيل ممثليني للقطاعات وممثل لكل نقابه فرعيه‬

‫وقد مت تشكيل جلنه الدواء باالسم العلمى‬ ‫بنقابة صيادلة دمياط وقد مت االتفاق على‬ ‫البدء فى توزيع بوسرت الدواء باالسم العلمى‬ ‫على كافة صيدليات دمياط لتكون الرساله‬ ‫االوىل موجهه للمريض لتجهيزه نفسيا ملشروع‬ ‫الدواء باالسم العلمى ‪.‬‬ ‫وبالبحث فى مشروع الدواء باالسم العلمى وجد‬ ‫انه لن تقتصر منافعه على الصيدىل فقط بل‬ ‫هو مشروع يعود بالنفع على اجملتمع واملريض‬ ‫والطبيب والصيدىل ‪.‬‬

‫املنافع التى تعود على اجملتمع‬ ‫االستفاده من االستثمارات املستثمره فى‬ ‫شركات املكمالت الغذائيه والشركات التى‬ ‫تنتج اصناف مكرره النتاج اصناف جديده‬ ‫او اصناف ال يوجد هلا مثائل حيتاجها املريض‬ ‫وقد مسعنا كلنا عن ازمة الربوتامني سلفات فى‬ ‫نفس الوقت شركات االدويه تتنافس فى انتاج‬ ‫املزيد من اشربه الكحه وكبسوالت الفيتامينات‬ ‫وكبسوالت النعناع والشمر ‪.‬‬

‫غري متوفر له مثائل عديده وكال السببني‬ ‫يؤخران املريض عن البدء فى العالج وكال‬ ‫مقرر اللجنة‬ ‫السببني ميكن جتنبهما بتطبيق الدواء باالسم‬ ‫د هانى صابر‬ ‫العلمى ‪.‬‬ ‫احيانا عندما تكون الروشته غالية الثمن فان‬ ‫املريض خيتار جزء منها ويرتك الباقى ورمبا‬ ‫حالته تستلزم كل املطلوب وعليه فان الصيدلي‬ ‫اول من يصله هذه املنشورات وبالتاىل فهو بوابه سيعطي املريض كل االدوية املطلوبة يف صورة‬ ‫حجب تلك االصناف عن املريض‬ ‫مثيل اقل يف السعر ‪.‬‬ ‫تقليل االخطاء الناجته عن صرف الروشته حال تطبيق االسم العلمى سيتفرغ الصيدىل‬ ‫بسبب عدم وضوح خط الطبيب او تشابه لرفع مستواه العلمى ودراسة تداخالت االدويه‬ ‫االمساء التجاريه ‪.‬‬ ‫واحلرص على معرفة كل ما هو جديد من‬ ‫استفاده املريض من الصيادله وما تعلموه فى‬

‫املنافع التى تعود على املريض‬ ‫توفري عناء البحث عن دواء ناقص على الرغم‬ ‫من توافر مثائله ‪.‬‬ ‫توفري الدواء للمريض بسعر مناسب وجوده‬ ‫عاليه حيث ان الصيدىل مثل الطبيب حريص‬ ‫كل احلرص على مصلحه املريض نظرا الرتباط‬ ‫اغلب املرضى بالصيدليه التى يتعامل معها‬ ‫توفري الصيدىل للمريض اصناف الشركات التى‬ ‫تطبق الرقابه على اجلوده و طرق االنتاج‬ ‫احلديثه الن الصيدىل من درس الصيدله‬ ‫الصناعيه والصيدالنيات مبا يؤهله للتميز‬ ‫بني مراحل انتاج االدويه لكل شركه واختيار‬ ‫افضلها للمريض ‪.‬‬ ‫عند صدور منشورات سحب ادويه سواء‬ ‫مغشوشه او غري مطابقه للمواصفات فالصيدىل‬

‫‪4‬‬

‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬

‫كلياتهم التى دعمتها اموال املصريني ودافعى علوم الصيدله مما يعود بالنفع على املرضى‬ ‫الضرائب بدال من حتول الصيدىل ملناول ادويه بدال من ضياع وقته فى اللف على االصناف‬ ‫وعدم االستفاده منهم على عكس استفاده الناقصه واجلديده ‪.‬‬ ‫معظم املرضى من الدول التى يسافر اليها‬ ‫املنافع التى تعود على الطبيب‬ ‫الصيادله املصريون ‪.‬‬ ‫فى بعض االحيان يتم تأخري صرف الروشته الرفع عن كاهل الطبيب حفظ االمساء التجاريه‬ ‫للمريض بسبب عدم وضوح اخلط وصعوبة الكثريه ‪.‬‬ ‫االتصال بالطبيب أو بسبب كتابة دواء جديد تقليل الضغط على االطباء من مندوبى‬ ‫الدعايه للشركات مما يعطل االطباء عن‬


‫طريقا سهال للرجوع‬ ‫الدواء باالسم العلمى للشركة الن الشركات سوف‬ ‫مرضاهم خاصه وقت العمل بالعياده مما حترتم الصيدلي كثريا النه هو من يروج‬ ‫منتجها وليس الطبيب وتعترب االدويه منتهية‬ ‫يضيع وقت املرضى ‪.‬‬ ‫تقليل الضغط على االطباء من الصيادله الصالحيه الباب االول الذى يضيع منه جزء‬ ‫الذين يتصلون البالغ الطبيب بنقص الصنف كبري من ربح الصيدىل ‪.‬‬ ‫املكتوب بالروشته او عدم وضوح اخلط وفى القضاء على سرطان املكمالت الغذائيه وحتجيم‬ ‫بعض االحيان ال يستطيع املريض من الوصول اصنافها فى رف واحد من الصيدليه بدال من‬ ‫ابتالعها لنصف رفوف الصيدليه وبالتاىل‬ ‫للطبيب مما يؤخره من البدء فى العالج ‪.‬‬ ‫عدم كتابه اصناف للمرضى صدر هلا منشور نصف رأس املال واكثر من ‪ %90‬من االدويه‬ ‫من االداره املركزيه بسحب الدواء لعدم منتهيه الصالحيه التى يصعب ارجاعها‬ ‫مطابقته للمواصفات او لغلق املصنع املنتج الن الختفاء شركاتها ‪.‬‬ ‫املنشورات تصل الصيادله واملفتشني وال تصل االنتهاء من رحله اللهث والبحث ومشقه اللف‬ ‫على االصناف اجلديده والتى يتوافر هلا مثائل‬ ‫االطباء ‪.‬‬ ‫عديده ‪.‬‬ ‫املنافع التى تعود على الصيدىل‬ ‫تقليل االصناف اجلديده(الوهميه) والتى‬ ‫تقليل راس املال املستثمر فى الصيدليه اىل ما‬ ‫تعترب الباب الثانى الذى يتسرب منه جزء كبري‬ ‫يقرب من ‪ %30‬مما هو قائم االن ‪.‬‬ ‫من ربح الصيدىل ‪.‬‬ ‫احلد من الديون والشيكات التى تفسد على‬ ‫حتمل الصيدلي ملسؤلية اختيار الشركة يعطي‬ ‫الصيدىل االستمتاع حبياته وكأنها دوامه ال‬ ‫شكال امجل بكثري من كونه مناول االن ولن‬ ‫تنتهى ‪.‬‬ ‫جتد اللذين يقارنون ما هو مكتوب يف الروشته‬ ‫تقليل االدويه املنتهيه الصالحيه والتى يعانى‬ ‫مبا هو مكتوب علي العلبة وكأن الصيدلي ما‬ ‫منها كل صيادله مصرفاملرجتعات ستجد‬ ‫خلقه اهلل اال لغش الناس ‪.‬‬

‫تقليل حجم الصيدلية مما يسهم يف سهولة‬ ‫مراقبة ختزين الدواء من الصيدلي نفسه او‬ ‫اجلهات الرقابية مما ينعكس علي جودة الدواء‬ ‫الواصل للمريض ‪.‬‬ ‫حتويل دفة واهتمام الشركات للصيدىل الذى‬ ‫كان مناوال فقط اىل املتحكم فى االمر وهذا‬ ‫حقه االصيل الذى سلب منه فى السنوات‬ ‫املاضيه ونعلم ان الشركات اصبحت تستخف‬ ‫بالصيادله لدرجه ان هناك اصناف بدون‬ ‫خصومات او خصوماتها تكاد تكون معدومه‬ ‫فى االونه االخريه انتشرت سالسل الصيدليات‬ ‫وزادت اسهمها عند الناس لتوفريها النواقص‬ ‫الن امكانياتها وثقلها عند الشركات اكرب‬ ‫من الصيدليات الصغريه ولو استمر احلال‬ ‫فستختفى الصيدليات الصغريه لصاحل هذه‬ ‫السالسل ولكن لو طبق االسم العلمى سيكون‬ ‫الفيصل فى اختيار املريض للصيدليه هو‬ ‫كفاءة وامانه وتواجد الصيدىل وليس ديكور‬ ‫الصيدليه ومجال شكلها ‪.‬‬

‫ووفقنا اهلل ملا حيب ويرضى‬ ‫جلنة الدواء باالسم العلمى‬ ‫نقابة صيادلة دمياط‬

‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬

‫‪5‬‬


‫شركات التوزيع‬ ‫د‪ /‬حممد العبد‬ ‫رئيس جلنة االسم العلمى‬ ‫هذا املوضوع خيص قطاع كبري‬ ‫من الصيادلة اصحاب الصيدليات‬ ‫بدمياط ويتعلق بشركات توزيع‬ ‫االدويه بدمياط‬ ‫متثل جتارة االدويه بدمياط‬ ‫قطاع مهم واقتصادى لشركات توزيع االدويه ولذلك تتنافس‬ ‫فيه الشركات للحصول على اجلزء االكرب من تلك التجارة ‪.‬‬ ‫تتنافس اربع شركات كربى بدمياط وهى‬ ‫‪-1‬الشركة املصرية لتجارة االدوية‬ ‫‪-2‬الشركة املتحدة للصيادلة‬ ‫‪-3‬شركة فارما اوفر سيز لالدويه‬ ‫‪-4‬شركة ابن سينا فارما‬ ‫ويوجد ايضا بعض شركات التوزيع ولكن المتثل نسبه منافسه‬ ‫مع تلك الشركات ‪.‬‬ ‫تتنوع مميزات و عيوب كل منهم و لذلك سنلقى مبزيد من‬ ‫الضوء على هذه الشركات ليكون الصيدلي أكثر قدرة على‬ ‫االختيار حسب أولوياته وقدراته ونظام عمله‬ ‫تتشابه الشركات األربعة يف عدة عوامل منها املستهدف الشهري‬ ‫فغالبيتهم حيقق متوسط ستة مليون جنيه مبيعات شهرية‬ ‫وميثل هذا الرقم مثانون يف املائة من املستهدف املرصود يف‬ ‫اإلدارة ويتعامل كل منهم مع عدد من الصيدليات يرتاوح من‬ ‫‪ 600‬إىل ‪ 700‬صيدلية‪.‬‬ ‫وتبدأ املقارنه بني الشركات من حيث ‪:‬‬

‫أوال ‪ :‬نظام االكسبري ‪:‬‬ ‫متثل االدويه املنتهيه الصالحيه من اكرب املشكالت التى تعانى‬ ‫منها الصيدليات وختتلف اليات ارجاع تلك االدويه من شركة‬ ‫لالخرى ‪.‬‬ ‫‪ -1‬الشركة املصريه لتجارة االدويه ‪:‬‬ ‫يشرتط أن يذهب الصيدلي باألصناف للمؤسسة لفرزها‬ ‫ويتم كتابة اإلشعار يصدر به فاتورة ويتم خصمه قيمته من‬ ‫املطالبه التاليه ‪:‬‬ ‫‪-2‬الشركة املتحدة للصيادله ‪:‬‬ ‫يقوم الصيدلي بإمالء التليسلز باألصناف املنتهية فيكتبها‬ ‫‪6‬‬

‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬

‫التليسلز على الكمبيوتر ليقبل ما هو تابع هلم وخيرج إشعار‬ ‫ينقله املوزع للصيدلي ليعطى له هذه األصناف وختصم من‬ ‫املطالبة القادمة ‪.‬‬ ‫‪ -3‬شركه فارما اوفر سيز ‪:‬‬ ‫يقوم مندوب الشركه بزيارة الصيدليه وفرز االصناف طبقا‬ ‫لشركات االنتاج التى تقبلها شركة التوزيع منتهيه الصالحيه‬ ‫ويتم تسليمها للشركة وختصم من املطالبه التاليه‬ ‫‪ -4‬شركة ابن سينا فارما ‪:‬‬ ‫يقوم املندوب بزيارة الصيدليه وفرز االصناف التى يتم قبوهلا‬ ‫ثم ياتى االشعار وتسلم االدويه ملندوب التوزيع ويتم خصمها‬ ‫من املطالبه القادمه ‪.‬‬

‫ثانيا‪ :‬عدالة توزيع النواقص والكوتة للصيدليات‬ ‫من املشكالت التى يعانى منها اصحاب الصيدليات هى نواقص‬ ‫االدويه فقد اتفقت شركات التوزيع على عداله التوزيع بني‬ ‫الصيدليات فمثال يتم حتديد الكوته بفارما اوفر سيز جلميع‬ ‫العمالء بنفس العدد مع ميكن تكررها فى يوم تاىل اذا توفر‬ ‫الصنف وباقى الشركات ختتلف باختالف مسحوباته من‬ ‫الشركات فيمكن ان تزيد الكوته مع زياده مسحوباته‪.‬‬

‫ثالثا‪ :‬سرعة التوزيع وأخطاء التحضري‬ ‫ختتلف من شركه الخرى افضلهم فارما اوفر سيز يليها ابن‬ ‫سينا يليها املتحدة والشركه املصريه‬ ‫اكثر الشركات اخطاءا هى الشركة املصريه من حيث التحضري‬ ‫وتواريخ الصالحيه يليها املتحدة يليها فارما اوفر سيز وابن‬ ‫سينا فارما‬

‫رابعا‪ :‬تكويد الصيدلية اجلديدية كعميل للشركات‬ ‫املؤسسة ‪ :‬ستعامل نقدي حتى إنهاء إجراءات الربط وبعد‬ ‫أسبوعيني يصدر له ائتمان بستني ألف جنيه‪.‬‬ ‫ً‬ ‫• أما الباقي اتفقوا على السؤال عن الصيدلي أوال وإذا كان‬ ‫ضامنه أحد الصيادلة املوثوق يف تعاملهم حيول آجل أما يف‬ ‫حالة عدم وجود معلومات أو ضامن يتم التعامل كاآلتي ‪:‬‬ ‫• املتحدة ‪ :‬نقدا نقدية وبعد ‪ 3‬شهور قد حيول آجل حسب‬ ‫تعامله التزاما يف الدفع وكمية املسحوبات ‪.‬‬ ‫• ابن سينا ‪ :‬نقدا نقديا وال توجد مدة حمددة ولكن بعد‬ ‫السؤال عليه قد حيول أجل بنسبة‪ %50‬من مسحوباته‬ ‫فقط‪.‬‬ ‫• فارما أوفر سيز ‪ :‬نقدا نقدية شهرين ثم نقدي أخر الشهر‬ ‫ملدة ستة أشهر ثم أجل إذا أراد ‪.‬‬


‫خامسا ‪ :‬شرائح اخلصم النقدى ‪:‬‬

‫سادسا ‪ :‬شرائح التعامل اآلجل‬

‫وللمزيد من إلقاء الضوء على الشركات حتدثنا مع مديرى‬ ‫الشركات ‪:‬‬ ‫‪ -1‬األستاذ أمحد البغدادى مدير شركة املتحدة فرع دمياط‬ ‫أضاف أن املتحدة تنفرد بأصناف غري موجودة يف أي مكان آخر‬ ‫مثل أصناف شركة الكون وشركة بيبى فارم‪ .‬كما تقدم الشركة‬ ‫خدمات يف هيئة شركات معاونة كشركة بى كونكت التى‬ ‫تقدم أحدث برنامج إلدارة الصيدلة وربطها بالفرع وحصول‬ ‫الصيدىل على خدمات اضافية كما تقدم الشركة خدمة ‪H.O‬‬ ‫وفيها تقدم تلفزيون ‪ L.C.D‬للصيدلية تعرض إعالنات‬ ‫للمستلزمات الطبية ويشتط أن يسحب الصيدلي بثالثة آالف‬ ‫جنيه شهريا يف املتوسط من املستلزمات ‪.‬‬ ‫• أما د‪ .‬أمحد عزت حممد مدير الشركة املصرية لتجارة‬ ‫األدوية أضاف أن املؤسسة تنفرد بأصناف مثل املستورد‬ ‫والسموم وتتميز بالعدالة يف الكوتة ‪.‬‬

‫• أستاذ صالح عبده عاشور مدير فرع ابن سينا يف دمياط‬ ‫أضاف أن الشركة تعترب من أكثر الشركات التزاما باحلفاظ‬ ‫على الدواء وصالحيته من‬ ‫خالل عاملني أنها تتعامل مع‬ ‫الشركات بسياسة الشراء وليس‬ ‫بضاعة األمانة فعندما يشرتون‬ ‫من الشركات ميلون شروطهم فى‬ ‫الصالحية فبحصول على أبعد‬ ‫تاريخ صالحية فال ميكن أن يوجد‬ ‫صنف يباع تاريخ صالحيته‬ ‫قريب عكس الشركات اليت تتعامل‬ ‫بنظام بضاعة األمانة فالشركات‬ ‫اليت تعطيها تواريخ قريبة وهذه‬ ‫ميزة للصيدليات اليت تفتح ألول‬ ‫مرة والعامل الثاني احملافظة على أدوية حيث أننا لدينا أكرب‬ ‫ثالجة حيفظ فيها مجيع األدوية املدرجة ثالجة وال تقبل‬ ‫ارجتاع هذه األدوية بعد بيعها‬ ‫ب‪ 24‬ساعة وسيتم عمل ميكنة‬ ‫خمصصة لتغليف األشربة تغليف‬ ‫كامل أثناء التوزيع ومت عمل‬ ‫شنط خمتلفة ألدوية الثالجة‬ ‫والدوالب وهناك أمر من د ‪/‬‬ ‫حممد عبد اجلواد للمسؤلني‬ ‫عن النظام اإللكرتوني بالشركة‬ ‫بتعديل الربنامج ليقبل الشرائط‬ ‫يف املرجتعات ‪.‬‬ ‫أستاذ حممد القاضي مدير فارما أضاف أن الشركة ستزيد‬ ‫من عدد العربيات والعمالة لزيادة عدد الدورات وسيكون‬ ‫هناك دورات مسائية وأضاف أنه تنفرد الشركة بأصناف‬ ‫مثل شركة آنرت فارم وأن شركة فارم تعمل على ارجتاع أكرب‬ ‫عدد من األصناف التابعة للمكاتب حوالي ‪ 90‬شركة كما تقبل‬ ‫املستلزمات كما أن املرجتعات التى ال تقبل نهائيا يقبلونها‬ ‫هم يف حالة وجود صورة الفاتورة وهى أكثر شركة ملتزمة‬ ‫برقم الباتش وتاريخ االنتهاء املطبوع فى الفاتورة وهم أكثر‬ ‫الشركات التزاما خبصوص العروض فهو يسجل تلقائيا بدون‬ ‫إجراءات أو إرجاع صورة الفاتورة خلصمه وهم أقل شركة فى‬ ‫األخطاء احلسابية ويتميزوا بدقه احلسابات ‪.‬‬

‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬

‫‪7‬‬


‫تسريبات صيدلية‬ ‫رئيس جلنة الصيدليات‬ ‫د ‪ /‬حممد الزكى‬ ‫نعم هناك تسريبات امني مساعد نقابة صيادلة دمياط‬

‫صيدلية‬ ‫لكنها ليست من النوع السياسى املعروف ولكن‬ ‫توجهها رأمساىل‬ ‫فتسريبات الصيدلية تضر ضررا جسيما بها‬ ‫وبرأس املال العامل وتؤدى إىل تراكم املديونيات‬ ‫لدى شركات التوزيع ‪ ،‬وما يثري العجب أن هذه‬ ‫التسريبات تتكاثر وتتزايد ويبدع املبدعون‬ ‫فى تسريب جديد وآخر مبتكر‬ ‫أنواع التسريبات (من وجه نظرى‬ ‫الشخصية)‪:‬‬ ‫‪ .1‬عدم امانة العمالة ‪،‬وعليك أن تراجع دائما‬ ‫املدخالت واملخرجات وحجم صالحيات‬ ‫املوظفني على برنامج الكمبيوتر ‪ ،‬وإن مل‬ ‫يكن لديك برنامج بادر بعمله ألنه صمام امان‬ ‫نوعى من التسريبات‪.‬‬ ‫‪ .2‬ضعف البيع عن املعتاد لفقر املهارات مثل‬ ‫املهارات الفين (العلمية) أو مهارات البيع‬ ‫والتواصل والتفاوض‪ .‬فالبد من اكتساب كل‬ ‫هذه املهارات‪.‬‬

‫‪ .3‬املسحوبات الشخصية سواء نقدية أو عينية‬ ‫الغري مدونة وال ختصم من صافى الربح‪.‬‬ ‫‪ .4‬االكسبري نفسه يعد تسريب ألنه ال يرد كله‬ ‫للشركة وبالتاىل هناك نسبة هالك (خسارة)‬ ‫وجب ختصيمها من صافى الربح ‪ ،‬وكذلك‬ ‫االكسبري املرجتع ال يرد بأصل سعر الصيدىل‬ ‫له وبالتاىل جيب تعويضه ببعض البونص‪.‬‬ ‫‪ .5‬البونص نفسه قد يؤدى اىل تراكم املديونية‬ ‫إذا كانت حركته بطيئة أو متوسطة فال‬ ‫تستحى من املندوب على حساب الصيدلية‬ ‫ألنك الوحيد املتضرر‪.‬‬ ‫‪ .6‬املرجتعات اليومية من الفاتورة سجلها‬ ‫فى سجل للمرجتعات اليومية لتتأكد من‬ ‫ختصيمها فى مطالبة آخر الشهر‪.‬‬ ‫‪ .7‬األصناف التى مل ترد فى الفاتورة سجلها‬ ‫أيضا للتتأكد من ختصيمها‪.‬‬ ‫‪ .8‬تعدد وتنوع الشركات قد جيعلك حتتاج‬ ‫آلرضاء اجلميع ‪ ،‬وهذا مبدأ خطأ ‪ ،‬دائما‬ ‫كن مرتبط بقيم طلبك اليومى وبالتبعية‬

‫منشورات وزارة الصحة‬

‫‪8‬‬

‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬

‫الشهرى وقسم الكعكة على الكل او على من‬ ‫يفيدك فقط وال توسع الكعكة أبدا (التزم‬ ‫ب‪ %75‬من ايراداتك للشراء)‪.‬‬ ‫‪ .9‬األصناف اجلديدة ‪ :‬وهى مبعدل ‪ 200‬صنف‬ ‫سنويا على األقل مبتوسط ‪ 30‬جنيها سعر‬ ‫صيدلي =‪ 6000‬جنيها سنويا زيادة فى راس‬ ‫املال وجب إضافتهم‪.‬التستهن بالرقم فقط‬ ‫مبرور ‪ 5‬سنوات فأنت حتتاج آلضافة ‪30000‬‬ ‫جنيها لرأس املال على األقل وضعفها بعد ‪10‬‬ ‫سنوات‪.‬‬ ‫‪ .10‬تغيري العبوات من شريط اىل ‪ 3‬شرائط‬ ‫يتبع نفس املعادلة السابقة‪.‬‬ ‫‪ .11‬كذلك تغيري سعر الصنف‪.‬‬ ‫‪ .12‬اجلديد‪ %20 :‬من األصناف السريعة‬ ‫التحرك أصبحت بدون خصم إضافى و خبصم‬ ‫أساسى من ‪ %16:%12‬مما يؤثر على هامش‬ ‫الربح تأثريا مباشرا وذلك يستلزم أال تعتمد‬ ‫قيمة ال ‪ %20‬هامش ربح على االطالق ألنك‬ ‫إذا فعلت ذلك فإنك تأخذ من أصل رأس املال‬ ‫وبتواىل السنوات يكون رأس املال بالسالب‪ .‬ال‬ ‫تشرتى هذه األصناف اال للضرورة القصوى‬ ‫واعتمد اآلسم العلمى قدر املستطاع حلني‬ ‫تنفيذه رمسيا وكذلك رفع هامش الربح‬ ‫اىل ‪ %30‬ألنه األنسب للحفاظ على شرحية‬ ‫الصيادلة جمتمعيا ‪.‬‬


‫التفتيش الصيدىل‬ ‫التفتيش تعليمات وتوجيهات للصيدىل وذلك‬ ‫من اجل االرتقاء باملهنة ومحايتها من الدخالء‬ ‫واحكام الرقابة على سوق الدواءوليس ضد‬ ‫الصيدىل كما يعتقد الكثري وايضا لضمان‬ ‫وصول الدواء للمريض امن وفعال ‪.‬‬ ‫تعريف الصيدىل املفتش‪:‬هو صيدىل حيمل‬ ‫ترخيص مزاولة املهنة من وزارة الصحة‬ ‫ويكون له القدرة على اختاذ القرار املناسب‬ ‫له فى املواقف التى يواجهها طبقا ملتطلبات‬ ‫املهام الوظيفية املسندة اليه وحيمل‬ ‫الضبطية القضائية التى متكنه من ممارسة‬ ‫العمل والقدرة على التفتيش على االماكن‬ ‫املرخص هلا من وزارة الصحة بتداول‬ ‫االدوية واملستحضرات الطبية طبقا للمادة‬ ‫‪ 85‬من قانون مزاولة مهنة الصيدلة رقم‬ ‫‪127‬لسنة‪. 1955‬‬ ‫الدور الفعال للتفتيش ‪:‬متابعة التزام‬ ‫الصيادلة باداب مزاولة املهنة والقوانني‬ ‫املنظمة واعالم الصيادلة مبا يستجد من‬ ‫منشورات وقرارات وزارية ةمتابعة التزامهم‬

‫د‪ /‬شيماء البشبيشى‬ ‫بتنفيذهاومتابعة صرف وتداول األدوية‬ ‫املؤثرة على احلالة النفسية وكذلك االدوية‬ ‫املدعمة من وزارة الصحةوالتنسيق مع اجلهات‬ ‫الرقابية املختلفة الحكام الرقابة على سوق‬ ‫الدواء املصرى واصدار قرارات غلق ادارى‬ ‫للمؤسسات املختلفة ‪.‬‬ ‫زميلى او زميلتى الصيادلة احرص على‬ ‫االتى اثناء مرور زمالئك املفتشني على‬ ‫صيدليتك‪:‬‬ ‫‪_1‬تواجد املدير املسئول او صيدىل ثانى‬ ‫بالصيدلية حيمل كارنيه قيده بالنقابة‬ ‫وترخيص مزاولة املهنة‬ ‫‪-2‬تواجد الرتخيص والرسم اهلندسى‬ ‫بالصيدلية‬ ‫‪-3‬وجود ثالجة جيدة للتربيد يوضع بها‬

‫مجيع االدوية والقطرات والتى حتتاج لدرجة‬ ‫حرارة ‪ 2:8‬درجة مئوية وبها ترمومرت‬ ‫خاص بها وال يوجد فيها ماكوالت‬ ‫‪-4‬وجود طفاية حريق كبرية صاحلة ومعباة‬ ‫‪.‬‬ ‫‪-5‬وجود دستور لالدوية ‪.‬‬ ‫‪-6‬النظافة والرتتيب اجليد للصيدلية ‪.‬‬ ‫‪-7‬تواجد اربع دفاتر (دفرت للجواهر‬ ‫املخدرة‪،‬دفرت للسموم‪،‬دفرت للرتكيبات‬ ‫الصيدلية‪،‬ودفرت لالدوية املدعمة مثل‬ ‫االنسولني ‪40‬وحدةولنب االطفال) ‪.‬‬ ‫‪-8‬وجود مجيع الفواتري اخلاصة باالدوية‬ ‫املؤثرة على احلالة النفسية واالدوية‬ ‫املدعمة(االحتفاظ بالفواتري ‪5‬سنوات) ‪.‬‬ ‫‪-9‬تواجد املرجتعات منفصلة فى كراتني او‬ ‫اكياس خاصة غري معدة للبيع وختمها خبتم‬ ‫تالف (منتهى الصالحية) ‪.‬‬ ‫‪-10‬عدم وجود ادوية بدون فواتري او غري‬ ‫مسجلة بوزارة الصحة ‪،‬تامني صحى‪،‬منتهية‬ ‫الصالحية على االرفف‪ ،‬عينات جمانية معدة‬ ‫للبيع او مقصوصة ال حتمل تاريخ صالحية‬ ‫او ادوية فى غري عبواتها االصلية ‪.‬‬

‫صيدليات‪..‬بدون إكسبري‬ ‫د حممد مجال الغباشى‬ ‫فى ظل سعى النقابة لتقديم خدمات ألصحاب‬ ‫الصيدليات و سعيا منها لجعل صيدليات دمياط‬ ‫األفضل جائت مشكلة األكسبير احدى اهم و اخطر‬ ‫مشاكل الصيدليات ‪ .‬فتقدم الدكتور عالء دراهم‬ ‫عضو النقابة بمشروع األكسبير الذى يهدف الى‬ ‫جعل الصيدليات خالية تماما من األكسبير و الى‬ ‫جمع شمل الصيدليات و تكوين كتلة قادرة على‬ ‫التعاون من أجل الصالح العام ‪ .‬و قد شكلت النقابة لجنة مسؤلة عن هذا المشروع و انعقدت اللجنة عدة‬ ‫مرات ووضعت الئحة تشغيل هذا المشروع و بدأ االعالن عنه ألصحاب الصيدليات الذين تجاوبوا و رحبو‬ ‫بالمشروع و كانت اولى الخطوات تجهيز المقر و تم االتفاق على ان يكون فى الشقة المملوكة للنقابة‬ ‫بجوار األستاد و فعال تم تجهيز الشقة و بدأ العمل بالمشروع و تم تجميع األدوية المنتهية الصالحية من‬ ‫الصيدليات المشتركة من اجل ارجاعها للشركات و اليزال العمل مستمر بنجاح و الحمد هلل ‪ .‬ندعو اهلل عز و‬ ‫جل ان يوفقنا من اجل صالح الصيادلة و مستقبل أفضل ان شاء اهلل ‪.‬‬ ‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬

‫‪9‬‬


‫حكاية صيدلى حكومى‬

‫د‪ /‬مسر جالل قابيل‬

‫تنطلق الزغاريد فى إحدي البيوت املصرية مبناسبة حصول ابنها على جمموع مرتفع فى الثانوية‬ ‫العامة و قد خيتار االبن دخول كلية الصيدلة فيدخل الكلية حممال بآماال واسعة فى الكلية يعانى من‬ ‫الدراسة الشاقة باإلضافة اىل اضطراره إىل قضاء ساعات فى التدريب الصيفى االجبارى للحصول على‬ ‫الساعات الالزمة ثم يسعده احلظ بالتخرج ‪ .‬أشد املعاناة فى سوق العمل فمجاالت العمل الصيدىل على‬ ‫الرغم من تعددها إال أن كل جمال له عيوب كارثية ‪ ،‬فالعمل بالصيدليات مشكلة كبرية نظرا لضعف‬ ‫العائد املادى و العمل بشركات األدوية يزامحه فيها خرجيى الطب البيطرى و العلوم وهناك بعض‬ ‫الشركات التى جلأت خلرجيى التجارة و األداب و غريهم ‪ .‬اما العمل احلكومى فهو األكثر استقرارا و‬ ‫فى السنوات األخرية شهد ارتفاعا فى الراتب بشكل جعل بعض الصيادلة الذين تقدمو باستقاالتهم‬ ‫يعودون إلي التكليف احلكومى مرة اخرى‪.‬‬ ‫مما قد يتسبب فى وقوع الصيدىل فى خمالفات‬ ‫فالعمل باملستشفيات احلكومية يشمل‪:‬‬ ‫• الصيدليات الرئيسية و التى متثل املخزن و مالية‪.‬‬ ‫تقوم بتوفري االدوية او املستلزمات الطبية من ومن هنا ميكن ان ندرك مدى تضاؤل اهمية‬ ‫الصيدىل باملستشفى فهو الذى جييد عمليات البيع‬ ‫خارج املستشفى‪.‬‬ ‫• صيدليات القسم الداخلى واليت تقوم بتوفري و الشراء و العطاءات و املناقصات او احملاسب اجليد‬ ‫الدواء من الصيدليات الرئيسية للمرضى باألقسام الذى جييد امساك الدفاتر و عمليات اجلرد‪.‬‬ ‫الداخلية باملستشفى و ذلك بالتعامل مع هيئة ‪-6‬مشكلة تدنى االجور‬ ‫فدخل الصيدىل احلكومى يعانى تدنيا ملحوظا و‬ ‫التمريض‪.‬‬ ‫• صيدليات القسم اخلارجى و التى ختتص مرتبط بعدم توقيع جزاءات او خصومات و كما ان‬ ‫الزيادات اهلزيلة كل عام مرتبطة فقط باقدمية‬ ‫بصرف الدواء مرضى مباشرة‪.‬‬ ‫وفى مجيع الصيدليات ال توجد اختالفات كبرية التعيني وهذا ما تسبب فى تصاعد مشكلة الكادر‬ ‫بنظام العمل و تقريبا تواجههم نفس املشاكل التى مع وزارة الصحة و اللذى كان يهدف إىل وضع الئق‬ ‫للصيدىل ماديا و إدارايا‪.‬‬ ‫أهمها‪:‬‬ ‫‪-7‬عدم و جود طريقة قانونية واضحة الثبات‬ ‫‪-1‬امساك الدفاتر و استالم العهدة‬ ‫و التى تعد من أكثر االشياء الغري الئقة بالصيدىل حدوث كسر او تلف فى العهدة مما يؤدى اىل حتمل‬ ‫فهو جمرب على استالم الصيدلية من ادوية الصيدىل لثمنها‪.‬‬ ‫و مستلزمات طبية و رمبا طالبوه فى بعض قطاع الصيدلة احلكومى حاليا يشهد حتديات‬ ‫املستشفيات بالتوقيع باستالم أجهزة الكمبيوتر جديدة و غري مسبوقة ‪ ،‬فحتى وقت قريب كان‬ ‫و‪-‬ال يزال ‪ -‬لنكون أكثر واقعية العمل احلكومى‬ ‫–إن وجدت‪ -‬واثاث الصيدلية ‪.‬‬ ‫‪ -2‬العهدة تشمل املستلزمات الطبية مثل السرجنات يقتصر على تسلم و تسليم الدواء ‪ ،‬سواء من‬ ‫و أجهزة احملاليل و الكانيوال و أربطة الشاش و شركات األدوية إىل الصيدليات الفرعية أو من‬ ‫القطن الطبى فنجد الصيدىل مطالب بصرف الصيدليات الرئيسية إىل املمرضات باألقسام‬ ‫السرجنة و الكانيوال و كأمنا حتول آللة عد طوال الداخلى أو املريض باألقسام اخلارجى‪.‬‬ ‫ومؤخرا و بعد جهود مضنية مت تعديل مسارعمل‬ ‫اليوم‪.‬‬ ‫‪ -3‬الصيدىل هو املسئول عن توفري الدواء من خارج الصيدىل احلكومى إىل العمل اإلكلينيكى فى‬ ‫املستشفى مما يتضمن اهلرولة وراء املناقصات خطوات أوىل صاعدة بإذن اهلل كانت فى تزامن مع‬ ‫اجلديدة و هذا يتطلب حماسب و ليس صيدىل تصاعد ازمة احلكوميني مع وزارة الصحة بسبب‬ ‫درس علم االدوية و الصيدالنيات و العقاقري‪ « .....‬مشروع الكادر» و ما أثري حوله من أزمات بسبب‬ ‫وضع الصيدلي أدبيا وماديا و اجلدال الطويل‬ ‫اخل‬ ‫‪ -4‬العمل ينتهى فى متام الساعة الثانية ظهرا حول اهمية عمله احلكومى فكان لزاما تغيري‬ ‫وما يلى هذه الفرتة يتم توفريه حلاالت الدخول طبيعة العمل و كذلك التوصيف‬ ‫اجلديدة من دواليب الطوارئ و التى يشرف عليها الوظيفى للصيدىل لبدء الصيدىل‬ ‫أطقم التمريض حتى الفرتة الصباحية وهى فرتة اإلكلينيكية باملستشفيات ‪.‬‬ ‫و ذلك بعد صدور القرارت‬ ‫استالم الصيدىل للعمل‪.‬‬ ‫‪ -5‬صيدليات املستشفى مبوجب القانون خاضعة الوزارية رقم ‪ 496‬لسنة ‪2012‬‬ ‫لالئحة املخازن و الصيدىل يتخرج من كلية واخلاص بتسليم العهدة ‪ ،‬واللذى‬ ‫الصيدلة وقد درس علوم الصيدلة و ليس املاليات نص على « يتفرغ شاغلوا‬

‫‪10‬‬

‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬

‫الوظائف الصيدلية باملستشفيات والوحدات‬ ‫واملراكز الصحية احلكومية للقيام بدورهم املهين‬ ‫وإدارة املخزون الدوائي ومراقبة عهدة الدواء‪،‬‬ ‫ويعفون من تولي األعمال اخلاصة بأمناء العهد‪،‬‬ ‫وتنقل عهد الدواء والصيدليات املوجودة لديهم‬ ‫وقت صدور هذا القرار إىل شاغلي الوظائف اإلدارية‬ ‫ً‬ ‫فضال عن تفعيل‬ ‫أو الكتابية املؤهلني هلذا العمل»‬ ‫القرار الوزاري رقم ‪ 391‬لسنة ‪ 2012‬واخلاص بإنشاء‬ ‫وحدة للصيدلة اإلكلينيكية واللذى نص يف مادته‬ ‫األوىل‪ ،‬على إلزام مجيع املستشفيات احلكومية‬ ‫واخلاصة‪ ،‬بإنشاء وحدة للصيدلة اإلكلينيكية‬ ‫وأخرى ملركزمعلومات الدواء داخل املستشفى‪،‬‬ ‫على أن يعترب ذلك من االشرتاطات األساسية الالزم‬ ‫توافرها لرتخيص هذه املستشفيات‪ ،‬وسيتم حتديد‬ ‫األشرتاطات الفنية‪ ،‬هلذه الوحدات مبعرفة إدارة‬ ‫صيدلة املستشفيات‪ ،‬باإلدارة املركزية للشئون‬ ‫الصيدلية‪ ،‬وأضافت املادة الثانية من القرار‪ ،‬التى‬ ‫اقتضت مبنح مجيع املستشفيات القائمة وقت‬ ‫العمل بهذا القرار‪ ،‬مهلة زمنية ال تتجاوز سنة‬ ‫من تاريخ نشر هذا القرار‪ ،‬لتوفيق أوضاعها طبقا‬ ‫ألحكامه‪ ،‬على أن تتوىل اإلدارة العامة للتفتيش‬ ‫وإدارات الصيدلة باحملافظات‪ ،‬التفتيش الدوري‬ ‫على الوحدات املذكورة‪ ،‬بالتنسيق مع إدارة صيدلة‬ ‫املستشفيات باإلدارة املركزية للشئون الصيدلية‪،‬‬ ‫وكذلك املتابعة والتنسيق مع اإلدارة املعنية‬ ‫بالوزارة‪.‬‬ ‫ليكون اول وسيلة لرفع العهدة عن كاهل الصيدىل‬ ‫ليتفرغ ألداء دوره احلقيقى فى املنظومة الطبية‬ ‫‪ ،‬وقد صاحبه من اجلهود املشكورة التعاون املثمر‬ ‫للنقابة مع اإلدارة املركزية لشئون الصيدلة لفتح‬ ‫ستني مركزا للمعلومات الدوائية على مستوى‬ ‫اجلمهورية بواقع عشرة مراكز لكل قطاع دفعا‬ ‫لتطبيق الصيدلة اإلكلينيكية فى املستشفيات‬ ‫احلكومية و هذا القرار سيؤدى إىل النهوض مبهنة‬ ‫الصيدلة‪ ،‬وسيحول الصيدلي من جمرد صارف‬ ‫للدواء إىل عضو أساسى وفاعل داخل الفريق‬ ‫الصحي‪ ،‬وهو ماسيعود بالنفع على املريض املصري‪،‬‬ ‫من خالل تقديم خدمة صحية متميزة ‪ ،‬كما أن‬ ‫مركز املعلومات سيتم اعتباره مرجعا معلوماتيا‬ ‫عن األدوية وتأثرياتها وتفاعالت األدوية مع بعضها‬ ‫لضمان فاعلية الدواء واجتناب اآلثار اجلانبية‪.‬‬


‫جتارب ونصائح‬ ‫الزمالء األعزاء‬ ‫اتشرف بالكتابة اليكم بعد ان بلغت سن‬ ‫املعاش من العمل احلكومى الذى بدأته بالعمل‬ ‫فى املستشفيات احلكومية منذ عام ‪ 1976‬حتى‬ ‫وصلت بالتدرج الوظيفى اىل مديرة‬ ‫د‪/‬امتياز جبة‬ ‫ادارة الصيدلة و انا فى خدمة مهنة‬ ‫الصيدلة التى اعشقها وسط زمالئى وكيل نقابة صيادلة دمياط‬ ‫و ابنائى و قد شرفونى باختيارى رئيس جلنة احلكوميني‬ ‫وكيال للنقابة و فى خالل هذا‬ ‫املشوار نال الصيادلة احلكوميني بعض من مطالبهم منها على سبيل‬ ‫املثال ‪.‬‬ ‫البدل الوظيفى التدرجى و بدل العدوى و اصبح من حقه ان ميتلك‬ ‫صيدليتني مع االحتفاظ بوظيفته احلكومية و قرار وزارى بتطبيق‬ ‫الصيدلة االكلينيكية فى املستشفيات و ان يشرف الصيدىل على العهدة‬ ‫بدال من استالمها و تضع الوزارة بالتعاون مع النقابة خطط لالرتفاع‬ ‫باجلانب العلمى و الفنى و االدارى بالتدريب و توفري الكتب و الدورات‬ ‫و ايضا حق الصيدىل باحلصول على املاجستري و الزمالة مع االحتفاظ‬ ‫بكامل حقوقه الوظيفية و تبذل النقابة جهدا القرار سنة االمتياز‬ ‫للصيادلة ‪.‬‬ ‫ملست مشاكل الصيدىل احلر بعد ان مارست العمل بعد حصوىل على‬ ‫املعاش و رأيت املعارك التى خيوضهه الصيادلة مبساعدة اعضاء النقابة‬ ‫و جلان الصيدليات و منها الضرائب و االكسبري و العمالة و الرتاخيص‬ ‫امتنى ان يكون الصيادلة على قلب رجل واحد فهم احوج اىل التماسك‬ ‫ووحدة الصف و اعالء املصلحة العليا للمهنة و ال يفوتنى ان اتقدم‬ ‫بالشكر و التقدير اىل شباب الصيادلة املخلصني و خاصة احملبني منهم‬ ‫للعمل النقابى جبميع اللجان و الذين يضيفون احليوية و النشاط و‬ ‫االستمرار اىل النقابة‬

‫الصيادلة فى الغربة‬ ‫د‪/‬حممد عمار‬ ‫‪Senior pharmacy‬‬ ‫‪trainer‬‬ ‫السالم عليكم أحبائي وإخواني من‬ ‫صيادلة دمياط يشرفين أن أكون موجود‬ ‫يف تلك اجمللة وحديثي معكم عن الغربة فالغربة مل تكن حلما إلنسان‬ ‫ولكن لكل منا ظروفه اليت دفعته للسفر فهذا يريد أن يتزوج وهذا يريد‬ ‫فتح صيدلية وأخر مل يعجبه حال البلد فاختار الغربة لعله جيد فيها‬ ‫سبيال للراحة ولكن الغربة كما قال اهلل عزوجل (ومن يهاجر يف سبل‬ ‫اهلل جيد يف األرض مراغما كثرية وسعة ) فالغربة فيها من الصعوبات اليت‬ ‫تواجهنا كصيادلة الكثري سواء كان على مستوى األفراد أو األسرفكثري‬

‫الصيدليات اخلاصة‬ ‫ومشكالتها‬ ‫اصبحت الصيدليات اخلاصه‬ ‫بكونها من املشروعات الصغريه د‪/‬عالء الدين دراهم‬ ‫رئيس جلنة االكسبري‬ ‫تعاني اشد املعاناه يف ظل الظروف‬ ‫االقتصاديه اليت تعاني منها البالد رئيس شعبة أصحاب الصيدليات‬ ‫بالغرفة التجارية‬ ‫باالضافه اىل الضغوط املتمثله يف‬ ‫شركات األدويه واحلكومات من‬ ‫مشاكل االكسبري والضرائب والعماله اليت اصبحت كابوس يطيح بأحالم‬ ‫الصيادله ومن هنا كان لزام علينا ان نبحث عن حلول قد تساعد يف‬ ‫بعض املشكالت‪ .‬فقد قامت النقابه بعمل مشروع االكسبري الذي سوف‬ ‫يساعد ان شاء اهلل على حل مشكلة االكسبري يف الصيدليات اىل جانب‬ ‫تكوين كتله من الصيدليات تستطيع ان تقف يف وجه الشركات‪ .‬وايضا‬ ‫مت انشاء شعبة أصحاب الصيدليات بالغرفة التجاريه اليت سوف يكون‬ ‫هلا دور ان شاء اهلل يف حل مشكلة الضرائب‪ .‬ويف النهايه ادعو زمالئي‬ ‫الصيادلة بالتوحد والتعاون وتبذ اخلالف والتفكري يف املستقبل الذي‬ ‫لن يبنى إال بأيدينا‪.‬‬ ‫من أبناء الصيادلة يعانون من عدم رفقة تصاحبهم وتؤنس وحدتهم‬ ‫فتجد األطفال جيلسون يف البيت فرتات طويلة نظرا للداوم الذي يقرب‬ ‫من ‪ 12‬ساعة متواصلة ويرجع األب متعبا ويكون اخلروج مرة أسبوعيا‬ ‫فتجد األبناء يتأخرون يف الكالم ويشعرون باخلوف عند اخلروج من‬ ‫البيت باإلضافة إىل االرتفاع التصاعدي يف أسعار السكن والتمونيات‬ ‫الغذائية فتجد أن االحتفاظ جبزء من الراتب قد يكون صعبا حتى‬ ‫توفر حياة كرمية ألسرتك وخصوصا إذا دخل أحد أوالدك املدرسة أما‬ ‫بالنسبة على مستوى األفراد فتجد الصيادلة سواء كانوا يف صيدليات‬ ‫اجملتمع أو الدعاية ففي صيدليات اجملتمع ختتلف طبيعتها من شركة‬ ‫لشركة أو حسب شخصية الكفيل لو كانت صيدليات فردية فتجد‬ ‫مشكالت العجز يف الصيدليات وحتمل الصيدلي هلا باستالم عهدة‬ ‫بقيمة وعدم احلصول على أجازة أسبوعية وكذلك أيام األعياد واملواسم‬ ‫باألضافة لصعوبة االستئذان أثناء فرتة الدوام اليت تقرب من ‪12‬ساعة‬ ‫فتصعب معه ممارسة أي تشاطات أخرى وبالنسبة للدعاية فشركات‬ ‫الدعاية متارس ضغوطا كبرية على الصيادلة وإن كان بنسب أقل من‬ ‫صيدليات اجملتمع فنصيحيت ألحبابي احلرص يف االختيار قبل السفر‬ ‫والسؤال عن أصحاب العمل ومعرفة التفاصيل كاملة عن العهد وسؤال‬ ‫أهل اخلربة من مصر ومن خارجها عن العقد والشركة وطبيعة العمل‬ ‫وأن يستخري املرء اهلل عزوجل قبل كل شىء ويف نهاية كالمي أسأل أن‬ ‫ينفع بنا وبكم وأن جيعل هذا الكالم خالصا لوجهه الكريم وأن يوفقنا‬ ‫ملا حيبه ويرضى‬ ‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬

‫‪11‬‬


‫الصيدلة االكلينيكية‬ ‫تعريف الصيدلة اإلكلينيكية ‪:‬‬ ‫الصيدلة اإلكلينيكية تقوم بتوفري العناية املباشرة بصحة املريض من أجل التأكد من االستخدام املثالي‬ ‫للدواء لعالج األمراض أو منعها‪ .‬الصيدلي اإلكلينيكي يتعاون مع الطبيب وباقي أعضاء الطاقم الطيب‬ ‫لتوفري عناية دوائية ممتازة للمريض‪ ،‬حيث بقوم الصيدلي بالقيام بالعديد من الواجبات مثل املشاركة‬ ‫يف اختيار الدواء وحتديد اجلرعة املناسبة و الرد علي األسئله املتعلقة بالدواء ومتابعتها وخاصة‬ ‫باألمراض املزمنة مثل أمراض الكلي و الكبد و االورام و غريها مما يستلزم متابعه دقيقه بالعالج ‪.‬‬

‫د حسام البهيدى‬ ‫رئيس جلنة الصيدلة االكلينيكية‬ ‫الشروط املطلوبة بالصيدلي ملمارسة‬ ‫الصيدله اإلكلينيكية ‪:‬‬ ‫طبقا ألخر قرارات وزارية معتمده‬ ‫مبارس ‪ 2014‬جيب توفر ‪ 4‬شروط ‪:‬‬ ‫د‪ /‬مصطفى عجوة مدير املستشفى العام يوقع‬ ‫د‪ /‬عبد العزيز فودة مدير املستشفى التخصصى‬ ‫‪ -1‬يكون له خربه كصيدلي مستشفي سنة‬ ‫بروتوكول التعاون مع النقابة‬ ‫يوقع بروتوكول التعاون مع النقابة‬ ‫علي األقل ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫‪-2‬أن يكون حاصال علي ااحدي الشهادات األتية يف ختصص الصيدلة ‪ -2‬التعاون مع نقابة صيادلة املنصورة و جامعه املنصورة لشرح‬ ‫اإلكلينيكية‪:‬‬ ‫الكورس املؤهل للصيدله االكلينيكيه و البورد األمريكي ‪.‬‬ ‫أ‪-‬درجة دكتوراة أو ماجستري او زمالة الصيدلة االكلينيكية او‬ ‫‪-3‬بروتوكول تعاون مع مستشفي الباطنة التخصصي جامعه‬ ‫ب‪ -‬فارم دي أو البورد األمريكي ‪.‬‬ ‫املنصورة لكورس تدرييب عملي للصيادلة علي الصيدله‬ ‫ج‪ -‬دبلوم معتمد من اجلامعات املعتمدة يف ختصص الصيدلة االكلينيكيه ‪.‬‬ ‫اإلكلينيكية ‪.‬‬ ‫‪ -4‬مت بفضل اهلل إفتتاح مركزين للمعلومات الدوائية احدهما‬ ‫د ‪-‬بكالوريوس الصيدلة اإلكلينيكية من اجلامعات املعتمدة أو مبستشفي دمياط التخصصي و االخر مبستشفي دمياط العام‬ ‫حضركورسات بساعات معتمدة يف جمال الصيدلة اإلكلينيكية من مدعمة باحدث اجهزة الكمبيوتر والتابلت و الربامج الالزمة‪.‬‬ ‫اجلامعات املعتمدة ‪.‬‬ ‫‪ -5‬اقيمت ندوة عن الصيدلة االكلينيكيه حاضر بها صيادلة من‬ ‫‪ -3‬أن مير بفرته ‪ 6‬شهور تدريب عملي يقيم فيها بإمتحان نظري و االدارة املركزية للصيدلة بالقاهرة و مستشفي اورام االطفال‬ ‫عملي بعرض احلاالت املرضية املدروسه ‪.‬‬ ‫‪. 57357‬‬ ‫‪-4‬ثم فرتة ‪ 6‬شهور من العمل كصيدلي إكلينيكي ومير بعدها بإعادة ‪-6‬جاري االتفاق علي عمل كورس تدرييب ب مستشفي اورام‬ ‫تقييم (التقييم السنوي) بواسطه أستشاري صيدلي إكلينيكي ‪ .‬االطفال علي الصيدله االكلينيكيه و سيتم االعالن عنه الحقا ان‬ ‫شاء اهلل ‪.‬‬

‫أهم إجنازات النقابة‬ ‫إنطالقا من حرص النقابة لدعم و تطبيق الصيدله‬ ‫اإلكلينيكية‪-:‬‬ ‫‪-1‬وقعت نقابة صيادلة دمياط بروتوكول تعاون مع مستشفي‬ ‫دمياط التخصصي ‪.‬‬ ‫و مستشفي دمياط العام النشاء مراكز معلومات دوائية و وحدات‬ ‫صيدله إكلينيكيه استعدادا لتعميمها علي باقي مستشفيات‬ ‫احملافظة‪.‬‬

‫افتتاح مركز ‪ D.I.C.‬باملستشفى التخصصى‬ ‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬

‫‪13‬‬


‫صندوق الخدمات‬ ‫بالنقابة‬ ‫تم انشاء صندوق الخدمات االجتماعية‬ ‫وهو صندوق خريي اجتماعي مستقل اداريا وماديا عن النقابة وهو مشروع تكافلي خدمي‬ ‫ينقسم الي قسمني‬ ‫‪- 1‬قسم خاص بالكوارث ويستفيد منه املشاركون باملشروع‬ ‫‪-2‬قسم لزكاة االموال والصدقات ويستفيد منها كل فئات الصيادلة‪...‬‬ ‫مساهمتك باملشروع زميلي الصيدلي تساعد علي وقوفك بجانب زمليلك الذى يتعرض للظروف‬ ‫الطارئة من عجز كلى أو وفاة أو حرق أو تدمري لصيدليته‬ ‫هو عمل خريي باملقام االول سواء باالشرتاك او باموال الزكاة‬ ‫يتم االيداع فى حساب رقم ‪ 1169492‬ببنك الشركة املصرفية العربية الدولية‬

‫زميلى العزيز ساهم فى اخلري يكن فى ميزان حسناتك ان شاء اهلل‬ ‫امني الصندوق د ‪ /‬ايهاب قطارية‬

‫اعرف حقك‬

‫‪ -‬رئيس اللجنة د ‪ /‬خالد النجدى‬

‫الئحة صندوق اإلعانات والزمالة بالنقابة العامة للصيادلة‬

‫د ‪/‬حسام الدين جاد‬ ‫أمني الصندوق‬ ‫بنقابة صيادلة دمياط‬

‫الزمالء والزميالت‬ ‫يف إطار تفعيل التواصل بني النقابة وأعضاءها‬ ‫وحرصا منها على زيادة اخلدمات املقدمة ألعضائها‬ ‫ووصوهلا ملدى أوسع يف املناسبات االجتماعية‬ ‫يسعدنا أن نعلن عن الصندوق الذي أسس حديثا‬ ‫بالنقابة العامة للصيادلة يف ‪ 2013/12‬حتت‬ ‫اسم «صندوق اإلعانة والزمالة» والذي متيز بزيادة‬ ‫عدد احلاالت اليت تشملها اإلعانة ‪ ,‬والذي يستفيد‬ ‫منه كافة الصيادلة املسجلني باجلمعية العمومية‬ ‫للصيادلة ‪ ,‬كما ننوه باخلدمات اليت يقدمها‬ ‫صندوق اإلعانة باحتاد املهن الطبية ‪ ,‬سائلني املوىل‬ ‫عز وجل أن ميأل حياتكم الصحة والسعادة ‪.‬‬

‫الئحة صندوق اإلعانات إلحتاد النقابات املهنية‬

‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬

‫‪15‬‬


‫أنشطة نقابية‬ ‫العمرة و الرحالت‬ ‫تنظم النقابة كل عام رحلة اىل االراضى املقدسة الداء العمرة و قد اعتمر ‪ 30‬صيدىل و اشرف على الرحلة‬ ‫د‪ /‬خالد النجدى ‪.‬‬ ‫نظمت النقابة رحلتني اىل االسكندرية برعاية شركة فاركو و قد اشتمل برنامج الرحلة على زيارة مصنع‬ ‫األوربية و كارفور و افريكا بارك و الغداء مبطعم بلبع و املبيت فى فندق الجونا و عمل حفلة مسر بالفندق‬ ‫اشرف على الرحلة االوىل د‪ /‬املعتزباهلل بازين و الرحلة الثانية د‪ /‬امحد الغريب ‪.‬‬

‫أنشطة اللجنة العلمية‬ ‫افاد د حممد عبد الغنى رئيس‬ ‫اللجنة العلمية انه مت ختام‬ ‫كورس د طارق مصطفي‬ ‫بعنوان ‪good pharmacy‬‬ ‫‪ practice‬و مت عمل حماضره‬ ‫الفريوسات الكبديه و كيفيه‬ ‫الوقايه منها للدكتور عاصم‬ ‫الشوبكي مدير اداره مكافحه العدوى مبدريه الشؤن الصحيه و حماضرة تعريفية مبراكز‬ ‫د ‪/‬حممد عبد الغنى املعلومات الدوائية حاضر فيها د سعيد مشعة رئيس مجعية صيدىل املستقبل و عضو اللجنة‬ ‫رئيس اللجنة العلمية الفنية لتطبيق الكلينيكال وحماضرة بعنوان ‪ cancer alarm‬للدكتور اسامة الدالي و‬ ‫بنقابة صيادلة دمياط جارى التجهيز لعدد من الدورات و الندوات التى يستفيد منها قطاع عريض من الصيادلة‪.‬‬ ‫‪16‬‬

‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬


‫حفل التخرج لدفعة ‪2013‬‬

‫عبيد د‪ /‬حسام حريرة‪ ،‬د‪ /‬امحد فاروق‬ ‫و د‪ /‬هيثم عبد العزيز ‪ ،‬و د‪ /‬حممد عبد‬ ‫اللطيف د ‪ /‬شريف عبد العالو قد بدأ احلفل‬ ‫بتالوة القرأن الكريم قراءة د‪ /‬حممد‬ ‫السالمونى ثم كلمة التخرج و القاها نيابة‬ ‫عن الدفعة اجلديدة د‪ /‬امحد سيد امحد‬ ‫ثم بدأ فعاليات احلفل و القسم و توزيع‬ ‫فى واحدة من امجل حفالت التخرج نظمت نقابة صيادلة دمياط حفل التخرج لدفعة‬ ‫الكارنيهات و اهلدايا وسط فرحة عارمة من‬ ‫‪ 2013‬فى حضور د‪ /‬حممد صربى نقيب صيادلة دمياط و اعضاء النقابة الفرعية و‬ ‫الصيادلة اجلدد و أهاليهم ‪.‬‬ ‫حضور د‪ /‬عبداهلل زين االمني العام لصيادلة مصر و اعضاء النقابة العامة د‪ /‬امحد‬

‫التعاون بني نقابتى بورسعيد ودمياط‬ ‫وقعت اتفاقية تعاون بني نقابتى بورسعيد و دمياط و مبوجبها‬ ‫يتمتع عضو كل نقابة منهم باملميزات التى تقدمها النقابة االخرى‬ ‫العضاءها مثل اخلصومات و اسعار الدورات و املصايف و غريها‬ ‫و قد وقع االتفاق د عبد الوهاب قوطة نقيب صيادلة بورسعيد و د‬ ‫حممد صربى نقيب صيادلة دمياط و لفيف من اعضاء النقابتني ‪.‬‬

‫اليوم الرياضى األسبوعى‬ ‫تنظم جلنة الشباب بالنقابة يوم رياضى اسبوعى كل‬ ‫مخيس بنادى املهندسني بدمياط اجلديدة يبدأ من بعد‬ ‫العصر اىل املغرب ‪ .‬و صرح مقرر اللجنة دكتور املعتز‬ ‫باهلل بازين بان احلضور مفتوح لكل صيادلة دمياط‬ ‫بدون حجز سابق و ان اللجنة قد نظمت يوم اسبوعى‬ ‫للصيدالنيات باحدى اكرب صاالت اجليم فى دمياط و لكن‬ ‫ضعف احلضور ادى اىل الغاءه ‪.‬‬ ‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬

‫‪17‬‬


‫املؤمتر العلمى األول‬ ‫للصيدلة بدمياط‬ ‫نظمت نقابة صيادلة دمياط املؤمتر العلمى االول للصيدلة بدمياط‬ ‫فى ظل اقبال هائل من صيادلة دمياط وصل اىل ‪ 400‬صيدىل مابني‬ ‫صيدىل حر و حكومى و صيادلة الدعايا بنادى احلكمة برأس الرب‬ ‫و اشتمل املؤمتر على ثالثة حماضرات حاضر فيهم د وائل توكل‬ ‫رئيس قسم امليكروبيوجلى جبامعة مصر للعلوم و التكنولوجيا و‬ ‫د حنان الرفاعى استاذ مساعد بقسم الصيدالنيات جبامعة مصر‬ ‫للعلوم و التكنولوجيا و د وسيم اهلالىل مدرب معتمد للبورد‬ ‫االمريكى و رئيس شركة مبدعون للتدريب ‪.‬‬

‫و افتتح املؤمتر د حممد صربى نقيب صيادلة دمياط فى‬ ‫حضور د حممد عبد اللطيف عضو النقابة العامة و رئيس‬ ‫جلنة الصناعة بالنقابة العامة و حضور د امحد فاروق‬ ‫شعبان عضو النقابة العامة و رئيس جلنة الصيدليات‬ ‫ووجود د صاحل منصور عضو التجمع الصيدىل و عضو جلنة‬ ‫االسم العلمى بالنقابة العامة و حبضور د ذكرى األبلق مديرة‬ ‫دارة الصيدلة بدمياط و لفيف من مديرين املستشفيات ‪.‬‬ ‫و قد جنحت النقابة فى تنظيم اوىل مؤمتراتها جناح منقطع‬ ‫النظري من حيث عدد احلضور و التنظيم و احملتوى العلمى‬ ‫و الرسالة األعالمية املقدمة عن الصيدىل للمجتمع ‪.‬‬ ‫و سوف يتم التحضري للمؤمتر الثانى الذى سيقام فى الربع‬ ‫االخري من ‪ 2014‬ألستثمار النجاح اهلائل للمؤمتر األول ‪.‬‬

‫‪18‬‬

‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬


‫حيث انه يقلل انزميات الكبد وجامعه مما يؤدى اىل‬ ‫دارت حماضرة د وسيم اهلالىل عن موضوع‬ ‫زياده تركيز الدواء ‪.‬‬ ‫التداخل الدوائى الذى يشمل تفاعالت االدويه‬ ‫واعطى مثال لتداخل االدويه مع االعشاب ‪ :‬العرقسوس‬ ‫مع بعضها البعض او تفاعلها مع الطعام او‬ ‫الذى يعمل على احتباس الصوديوم واملاء وزياده‬ ‫خالل التحاليل الطبيه مما يؤدى اىل زياده او‬ ‫البوتاسيوم فى الدم لذلك يتجنب تناوله ملرضى القلب‬ ‫تقليل تأثري احد االدويه‪.‬‬ ‫الذين يتعاطون الالنوكسني ومرضى الضغط العاىل ‪.‬‬ ‫وقد اعطى مثاال لتداخل االدويه مع بعضها‬ ‫ومثال لتداخل االدويه فى نتائج التحاليل الطبيه ‪:‬‬ ‫البعض ‪:‬كل املضادات احليويه تقلل انزميات‬ ‫حيث ان املريض الذى يتناول السيفالوسربين اثناء قيامه‬ ‫الكبد ماعدا الريفامبيسني مما يؤدى اىل‬ ‫بتحليل الكريياتينني يؤدى اىل نتائج خاطئه‬ ‫زياده تركيز الدواء االخر فى الدم‪.‬‬ ‫د‪ /‬وسيم اهلالىل‬ ‫وايضا تكلم عن االدويه خالل فرته احلمل واهميه تناول‬ ‫وايضا كل ادويه عالج الصرع تسرع انزميات‬ ‫فيتامني ب‪ 12‬مع محض الفوليك لكى ينشط تكوين الفوليك اسيد‬ ‫الكبد ماعدا الفالربوات ممايؤدى اىل خفض تركيز الدواء االخر‬ ‫واعطى مثال اخر لتداخل االدويه مع الطعام‪ :‬اجلريب فروت لكى اليستهلك الفوليك اسيد من جسم االم وتصاب باالنيميا‪.‬‬ ‫الذي يؤثر على االدويه التى تقلل مستوى الكوليسرتول والدهون‬

‫(‪)epidemiology‬‬ ‫د‪/‬وائل توكل استاذ ورئيس قسم‬ ‫امليكروبيولوجى املناعه جبامعه مصر‬ ‫للعلوم والتكنولوجيا القاهره‬ ‫تكلم عن علم انتشار االمراض‬ ‫واالوبئه بني الناس وهو العلم الذى‬ ‫يهتم بدراسه اسباب انتشار االمراض د‪ /‬وائل توكل‬ ‫بني الناس وكيفيه حدوثها وطرق‬ ‫االنتقال والعدوى وعمل دراسات لتقليل انتشار االمراض بني‬ ‫الناس ‪.‬‬ ‫دور الصيدىل فى هذا اجملال يكمن فى الربط بني املرض واالشخاص‬ ‫والظروف احمليطه لكى يعرف سبب انتشار املرض ويعمل على‬ ‫تقليل انتشار املرض وبالتاىل جيب ان يكون الصيدىل لديه معلومات‬ ‫عن الصحه العامه ومنشأ االمراض ومعدل حدوث االمراض‬ ‫ومعرفه االمراض التى تنتقل بالعدوى مثل االنفلونزا واالمراض‬ ‫التى التنتقل بالعدوى مثل السرطان والسمنه والسكر وجيب ان‬ ‫يكون له القدره على التعامل مع الناس لكى جيمع معلومات عن‬ ‫االمراض واسباب انتشارها‪.‬‬

‫(‪)nanotechnology‬‬ ‫د‪/‬حنان الرفاعى استاذ مساعد‬ ‫الصيدالنيات جبامعه مصر‬ ‫للعلوم والتكنولوجيا ‪.‬‬ ‫تكلمت عن موضوع النانو‬ ‫تكنولوجى وهو التقنيات‬ ‫املصنوعه بأصغر وحده قياس‬ ‫استطاع االنسان قياسها حتى‬ ‫د‪ /‬حنان الرفاعى االن وهى النانومرت اى للتعامل‬ ‫مع اجسام ومعدات دقيقه جدا‪.‬فالنانو هو ادق وحده قياس‬ ‫معروفه حتى االن‪ .‬وفكره استخدام النانو تقنيه النانو تتلخص‬ ‫فى اعاده ترتيب الذرات التى تتكون منها املواد فى وضعها الصحيح‬ ‫كلما تغري الرتتيب الذرى للماده كلما تغري الناتج اىل حد كبري‪.‬‬ ‫تستخدم تقنية النانو فى التطبيقات الطبية املتعلقة بالتشخيص‬ ‫الدقيق والعالج عاىل الكفاءه‪.‬وفى جمال الرعاية الصحيه فى‬ ‫مواجهة مرض السرطان حيث ان اجهزة النانو تتميز بقدرتها فى‬ ‫اكتشاف اخلاليا السرطانيه فى مرحلتها املبكره‪.‬وايضا تستخدم‬ ‫اجهزة النانو فى توصيل الدواء اىل اخلاليا املصابه دون حدوث اثار‬ ‫سلبيه ‪.‬‬

‫إعداد د‪ /‬ساىل بصل‬ ‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬

‫‪19‬‬


‫نادى املهن الطبية بدمياط اجلديدة‬ ‫و بعد ان طال انتظار بناء النادى و بعد ان نسى الكثري منا انه دفع اشرتاكه‬ ‫يتجدد االمل مرة اخرى بعد ان فتحت النقابة ملف النادى و بعد مداوالت و‬ ‫خماطبات نتج عنها ان وافق احتاد املهن على الدخول‬ ‫شريك فى النادى بنسبة ‪ %50‬من االرباح على ان يتم‬ ‫بناء النادى كامال و من املتوقع ان يتكلف النادى ‪25‬‬ ‫مليون جنيه مبانى فقط حيث يشمل مبنى اجتماعى‬ ‫به مطاعم و ‪ 3‬قاعات افراح على مساحة ‪900‬م ميكن‬ ‫فتحهم على بعض و خيدمهم اسانسري للطعام من‬ ‫املطعم و يوجد منطقة لألطفال و احلدائق و ملعب‬ ‫و محام سباحة اوليمبى الوحيد فى دمياط و فى‬ ‫وجه حبرى على مساحة ‪2300‬م و تبلغ امجاىل مساحة‬ ‫النادى ‪6000‬م ‪.‬‬ ‫بعد دخول احتاد املهن لبناء النادى سيتم قفل باب‬ ‫االشرتاكات للعضويات املميزة فقد حددت عدد‬ ‫العضويات لكل نقابة و مل يتبقى للصيادلة غري ‪40‬‬ ‫عضوية تقريبا‪.‬‬ ‫العضوية املميزة ستكون عبارة عن خصومات و‬ ‫خدمات سيحددها جملس ادارة النادى بعد تكونه‬ ‫و لكن هناك اجتاه لتميز هذه العضوية بأكرب قدر‬ ‫حيث ان هذه العضويات هى من ساهمت فى شراء‬ ‫ارض النادى و لكن سيتاح للصيادلة مجعيا دخول‬ ‫النادى و سيحدد جملس االدارة تكلفة اخلدمات‬ ‫املختلفة ‪.‬‬ ‫مت عمل اعالن باملناقصة اخلاصة بالنادى فى جريدة اجلمهورية و ننتظر‬ ‫عمل اللجنة الفنية و املالية الرساء املناقصة على شركة و البدء فى بناءه و‬ ‫نتمنى من اهلل ان يكون صرحا يليق بصيادلة دمياط ‪.‬‬

‫اجلمعية التعاونية للبناء و اإلسكان‬ ‫ألعضاء نقابة صيادلة دمياط‬

‫موسى و أمني صندوق دكتور أمحد التمامى و قامت اللجنة‬ ‫بفتح حساب لدى بنك األسكان و التعمري برقم ‪3100790581‬‬ ‫باسم اجلمعية التعاونية للبناء و األسكان ألعضاء نقابة‬ ‫صيادلة دمياط حتت االنشاء و جارى استكمال اجراءات‬ ‫األشهار و سيتم ان شاء اهلل فتح الباب ألشرتاك كل من يرغب‬ ‫فى سبيل حتقيق حلم سكن بسعر التكلفة للصيدىل اجتمع من صيادلة دمياط بعد انتهاء اجراءات االشهار و تشكيل‬ ‫أكثر من ثالثني صيدىل فى مقر النقابة ألنشاء مجعية اسكان جملس ادارة اجلمعية ‪.‬‬ ‫للصيادلة و مت اختيار جلنة ثالثية تتوىل اجراءات األشهار و‬ ‫توىل رئاستها دكتور سامح املسلمانى و سكرتري دكتور حمسن‬ ‫‪20‬‬

‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬


‫االجتماعيات‬

‫زفاف د‪ /‬أمرية جنم‬

‫زفاف د‪ /‬أشرف جودة ود‪ /‬منة زهرة‬

‫زفاف د‪ /‬هيثم فاضل ود‪ /‬سارة بيومى‬

‫تهنئة بالزواج السعيد‬

‫تهنىء نقابة صيادلة دمياط مبناسبة الزفاف السعيدكال من‬ ‫د‪ /‬فاطمة دياب‬ ‫د‪ /‬هبة ابوطالب و د‪/‬امحد املزاحى لزواجهم‬ ‫د‪/‬امحد داوود و د‪ /‬يامسني السرى لزواجهم‬ ‫إعداد‬ ‫د‪ /‬هدايه و د‪ /‬حمسن ابو السعود لزواجهم‬ ‫د‪ /‬يامسني أبو مسرة‬ ‫د‪ /‬دينا سعد هريهر مستشفى الروضة املركزى‬ ‫د‪ /‬امرية جنم‬ ‫د‪ /‬منة طاهر زهرة و د‪ /‬اشرف عبدالرمحن جودة لزواجهم‬ ‫د‪ /‬هيثم فاضل و د‪ /‬سارة البيومى لزواجهم‬ ‫د‪ /‬دعاء عيسى‬ ‫د‪ /‬خالد خضر‬ ‫د‪ /‬ابراهيم العيوطى‬ ‫د‪ /‬هانى الفرة و د‪ /‬علياء سامل لزواجهم‬ ‫كماتهنىء نقابة صيادلة دمياط كال من‬ ‫د‪ /‬هاجر رزق بالتفتيش الصيدىل‬ ‫د‪ /‬مليس عسيلى مبستشفى دمياط العام مبناسبة اخلطوبة السعيدة‬ ‫بارك اهلل هلما وبارك عليهما ومجع بينهما فى اخلري‬

‫‪bps Board Of Pharmacy Specialties‬‬ ‫تهنىء نقابة صيادلة دمياط كال من‬ ‫د‪ /‬نرمني العبد‬ ‫د‪ /‬والء عوض املنري‬ ‫د‪ /‬هبة منصور‬ ‫مبناسبة حصوهلم على البورد االمريكى‬

‫تهنىء نقابة صيادلة دمياط‬ ‫د‪ /‬مروة صالح زغلول مبناسبة حصوهلا على املاسرت‬

‫تهنىء نقابة صيادلة دمياط الصيادلة‬ ‫احلاصلني على دبلومة صيدلة‬ ‫املستشفيات والصيدلة االكلينيكية‬ ‫د‪ /‬رمحة ممدوح ‪ -‬د‪ /‬مى الدياسطى‬ ‫ د‪ /‬رضوى سلطان‬‫د‪ /‬سها خريى‬ ‫د‪ /‬مروة الزميتى ‪ -‬د‪ /‬مروة الزغبى‬ ‫ د‪ /‬مسر جالل قابيل‬‫د‪ /‬مروة امحد‬ ‫د‪ /‬اميان موسى ‪ -‬د‪ /‬اميان ياسني‬ ‫د‪ /‬ريهام مندور ‪ -‬د‪ /‬مى رضوان‬

‫ود‪ /‬سارة مصلح مبناسبة حصوهلا على دبلومة‬ ‫فى ادارة املستشفيات‬ ‫عزاء واجب‬

‫إنا هلل وإنا إليه راجعون‬

‫تنعى نقابة صيادلة دمياط مبزيد من األسى كال من ‪:‬‬ ‫د‪ /‬حممد املالح صاحب ومدير صيدلية املالح و والد د‪ /‬ياسر‬ ‫املالح‬ ‫د‪ /‬حممد حسني الدياسطى صاحب ومدير صيدلية الصفا‬ ‫بالسرو‬ ‫والد كالمن د‪ /‬حممد سعيد جبة و د‪ /‬امحد سعيد جبة‬

‫‪22‬‬

‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬

‫تهنىء نقابة صيادلة دمياط‬ ‫د‪ /‬امحد سيد امحد‬ ‫مبناسة اصداره اول ديوان شعرى بعنوان روشتات شعرية‬

‫والدة د‪ /‬هناء الزفتاوى كبري صيادلة املستشفى العام و جدة د‪/‬‬ ‫حممد شوشة و د‪ /‬حممد الزفتاوى و د‪ /‬نانسى الزفتاوى‬ ‫والدة د‪ /‬ملياء فرج كبري صيادلة مستشفى احلميات‬ ‫والد د‪ /‬رشا خليفة مبستشفى دمياط العام‬ ‫ووالد د‪ /‬داليا احلسينى مستشفى فارسكور‬ ‫داعني اهلل ان يرزق اهلهم مجيعا الصرب والسلوان‬


‫‪Pharmacomedy‬‬ ‫إعداد د‪ /‬مروة عبد اهلل‬ ‫* واحد غيب دخل على صيدلية قال للصيدلي ‪:‬‬ ‫اعطيين سندوتش فالفل قال الصيدلي بعصبية‬ ‫دي صيدلية مش مطعم‪ .....‬فدخل واحد تاني‬ ‫‪ ،‬وسأل ايه القصة قال له الصيدلي القصة‪.......‬‬ ‫ملا جييلك مريض ويقولك هاتلى الدوا بتاع الضغط وتسأله التاني قال للصيدلي‪ :‬سيبك منه أعطيين‬ ‫الدوا امسه إيه ؟؟ يقولك مش فاكر امسه‬ ‫هوا انت مش صيدىل وتعرف كل حاجة ‪ ..‬جبهوىل انتا بقى سندوش شورمة ‪...‬‬ ‫* النهارده‪ ،‬جاىل واحد الصيدليه و قاىل عايز‬ ‫برشام للديدان‪ ،‬جبتله و قاىل ده كويس؟ قولتله‬ ‫اه‪ ،‬قاىل كان فى نوع مش عارف ايه كده و قعد‬ ‫يوصفلى فى شكل الربشامه من جوا‪ ،‬و يقوىل لون‬ ‫الكالم على ضهر الشريط‪ ،‬املهم بعد تفحيص و‬ ‫متحيص جبتله الشريط اللى قصده عليه‪ ،‬قاىل‬ ‫*واحد دخل صيدلية وقال للصيدلي‪ :‬يادكتور * واحد دخل صيدلية وقال للصيدلي إديين ايوووووه هوا ده‪ ،‬ده وحش خدته قبل كده‬ ‫أنهو الدوا بتاع مراتي وأنهو بتاع اجلاموسة حقنة من اللي بتاخدها مراتي‪....‬الصيدلي معملش حاجه و خد اللى جبتهوله االول و‬ ‫ليجري للجاموسة حاجة ‪.‬‬ ‫مشى‬ ‫قال له إمسها إيه؟ قال له مدحيه ‪.‬‬ ‫زمان منذ حواىل مخسة عشرة سنة خلت‬ ‫‪.‬أخترجت من كلية الصيدلة فى حدث تارخيى‬ ‫بالنسبة ىل‪.‬ومشيت وأنا فرحان( أوى‪).‬وبدأت‬ ‫عالقتى مبهنة الصيدلة حبفلة التخرج فى‬ ‫النقابة الفرعية‪.‬وكان فيها فعاليات كثرية‬ ‫ً‬ ‫‪..‬تقريبا ال أتذكر منه شىء اآلن‬ ‫وشغل عاىل‬ ‫ً‬ ‫‪..‬وهذا نظرا لعوامل التعرية التى طالت‬ ‫بقلم‬ ‫الذاكرة وأقتلعت الشعر من جذوره‪..‬ولكن من‬ ‫د‪ /‬هانى قطارية‬ ‫ضمن القعاليات هدية من النقابة العامة عبارة‬ ‫عن ميدالية ‪..‬ختيلت ساعتها أنى سوف أضع فيها مفاتيح السيارة‬ ‫الرسيدس والصيدلية والفيال ‪.‬وقلت لنفسى ‪-‬يا واد مش مشكلة مفتاح‬ ‫شاليه الساحل الشماىل ممكن جنيب له ميدالية تانية وأحتفظت‬ ‫بامليدالية لفرتة قبل أن ختتفى فى ظروف غامضة ومل ميسها مفتاح‬ ‫ومازلت أذكر وجهى امليدالية ‪.‬الوجة األول مكتوب عليه (النقابة العامة‬ ‫لصيادلة مصر) والشعار املعروف والوجه اآلخر مكتوب عليه عبارة مل‬ ‫ً‬ ‫متجها‬ ‫أنساها (الصيدلية للصيدىل) وأختصاراً للطريق أنهيت تكليفى‬ ‫لفتح صيدلية بناء على امليدلية وطوال اخلمسة عشرة ً‬ ‫عاما رأيت‬ ‫أشياء كثرية وتعلمت حكم أكثر‪..‬تبددت لدى معتقدات وترسخت لدى‬ ‫آخرى وبدأت مشوارى املهنى مع الناس من آكابنت مرورأ ‪...‬أمعلم‪....‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪..‬وغالبا بدون أسم يااااااااا‪.‬وترقيت حتى وصلت ملرحلة‬ ‫وأحيانا أستاذ‬ ‫احلاج هانى وأبو عبد اهلل · وأمنت لفرتة بشعار (الصيدلية هبة النيل)‬ ‫ومصر وسيد وممفيس والعربية ً‬ ‫طبعا قبل تشيع القطاع العام ملثواه‬ ‫األخري‪..‬مع أجتاه(هبة) للعمل مبهنة آخرى ومع الوقت أيقنت حبكمة‬ ‫(أن الصيدلية ليست مهنة نعمل فيها أمنا هى (شغالنة بتعمل العمايل‬

‫‪Pharma stand Up‬‬ ‫فينا) ومن أكتشافاتى أن الصيدىل من الضرورى أن يكون أنسان خارق‬ ‫يعمل ليل نهار ‪.‬ال ميل وال يكل ‪.‬خبري خطوط يستطيع فك طالسم‬ ‫الروشتات الطبية ‪..‬خبري صوتيات يستطيع حتويل ما ينطقه املرضى‬ ‫من أمساء أجرام مساوية وما يشبه اللغة األجنليزية ألدوية حقيقة‪..‬‬ ‫وخالل هذه السنوات مرت بى مواقف منها املضحك ومنها املبكى وكلها‬ ‫مواقف كان اجلهل سيدها ‪.‬‬ ‫وإليكم هذا املوقف‬ ‫البقال اللى جنبى لقيته داخل الصيدلية لونه خمطوف ‪-‬احلقنى يا‬ ‫دكتور هانى ‪-‬خري يا حممد ‪-‬شكلى اتسممت ‪-‬اتسممت ازى !!!!!!!!!! ‪-‬وانا‬ ‫بقتل برص جت منه زى ماية على بقى ‪-‬متخافش يا حممد مفيش‬ ‫حاجة ‪-‬أل انا اتسممت وحاسس ان شفيفى منملة ‪-‬طيب وريناشفيفك‬ ‫‪...‬متااااام ورينى بقك‪...‬متااااام ‪-‬ال متخافش خااااالص هديك حاجة‬ ‫هتبقى متام دوا الشرب ده تأخد معلقتني كبار ور بعض(ابيكوجيل)‬ ‫واملرهم ده تدهنه مرتني(سرتوبانتني) وهتبقى متام ‪ .‬بعدها بساعة‬ ‫رحت اشرتى منه بكوين بسكويت ‪-‬ايه يا حممد متام ‪-‬متام يا دكتور‬ ‫‪..‬احلمد هلل كويس انك حلقتنى ‪-‬اى خدمة يا حممد ده بالسيبو‬ ‫ياااااااااااااه بالسيبو‪..‬وده خطر يا دكتور ‪-‬ال خالص ‪..‬حمنا قضينا عليه‬‫‪. .‬ورجعت الصيدليةوقلت حملمد اىل واقف معاى يعملنا كوباينت شاى‬ ‫وقعدت اشرب الشاى واكل البسكوت وفجأة!!!!!!!! امشئزيت! حممد بص‬ ‫ىل فى استغراب ‪-‬فى ايه يا دكتور واهلل انا غاسل الكوبايةكويس ‪-‬تصدق‬ ‫يا حممد نسيت أسأل البقال غسل اديه ما قتل الربص وال أل تصدق انا‬ ‫حاسس ان شفيفى منملة شكلى كده اتسممت‬ ‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬

‫‪23‬‬


‫روشتات ثقافية‬

‫هـذا الوجـه‬ ‫بقلم‬ ‫د‪ /‬مسر جالل قابيل‬

‫حنين المساء‬ ‫شعر د‪ /‬أمحد سيد أمحد‬

‫ﺮﺳﻮﻣ ًﺎ‬ ‫ﻭﺟﻬﻜﻲ َﻣ ُ‬ ‫ﻣﺎﻟﻲ ﺃﺭﻱ َ‬ ‫ﻛﻞ ﺍﻟﻨﺴﺎ ْء‬ ‫‪......‬ﻓﻮﻕ‬ ‫ِ‬ ‫ﻋﻠﻲ ِ‬ ‫َ‬ ‫ﺍﻟﻮﺟﻮﻩ ﻭ ْ‬ ‫ﻳﻬﻴﻢ‬ ‫ﻠﺒﻲ‬ ‫ﻗ‬ ‫ﻭﻣﺎﻟﻲ ْ‬ ‫ﺃﺭﻱ َ‬ ‫ْ‬ ‫ﺑﻴﻦ ﺍﻻ‌ﺳﻤﺎء‬ ‫ﻗﻴﻞ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫‪....‬ﻛــﻠﻤﺎ َ‬ ‫ﺍﺳﻤﻚ َ‬ ‫ﻗﺔ‬ ‫ﺰ‬ ‫ﻤ‬ ‫ﻤ‬ ‫ــﻔﺴﻲ‬ ‫ﺍﺭﻱ َﻧ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫َُ‬ ‫ﺍﻧﻰ َ‬ ‫ﺤﻴﻄﻬﺎ ﺍﻻ‌ﺷﻼ‌ء‬ ‫‪......‬ﺑﻴﻦ‬ ‫‪.‬ﺍﻟﻨﻔﻮﺱ‪ُ ....‬ﺗ ُ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ﺍﻟﺼﻤﺖ ﺍﻟﺬﻱ‬ ‫ﺤﺴﺒﻲ‬ ‫َ‬ ‫‌ﻻ َﺗ َ‬ ‫ﺑﻀﺤﻜﺔ َ ﺒﻠﻬﺎ ْء‬ ‫ﻔﻮﺱ‬ ‫ِ‬ ‫‪ُ ......‬ﻳﺨﻔﻲ ﺍﻟ ُﻨ َ‬ ‫ﻟﻜﻲ ﺃﻥ َﺗــﻘﻮﻟﻲ ﺑﺄﻧﻬﺎ‬ ‫ﺍﻟﺪﺭﻭﺏ ﺑﻼ‌ ﺍﻫﺘﺪﺍ ْء‬ ‫ﺗﻨﺎﺛﺮ ﻓﻲ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫‪.....‬ﻗﻠﺐ َ‬ ‫ﺑﻌﺪ ِﻓﺮﺍﻗﻨﺎ‬ ‫ﺍﻟﺪﻫ ُﺮ َ‬ ‫ﻳﻮﻣﺎ ﺑﻜﺎ ْء‬ ‫‪....‬ﻳﻮﻣﺎ‬ ‫ﻳﻮﻣﺎ ُ‬ ‫ُ‬ ‫ﺻﺮﺍﻉ ﻭ ً‬ ‫ﺿﻴﺎﻉ ﻭ ً‬ ‫ً‬ ‫ﺑﻌﺪ ﻧﺴﻴﻤﻨﺎ‬ ‫ﻭ ُ‬ ‫ﺍﻟﺤﺐ َ‬ ‫ﺑﺎﻟﻌﻮﺍﺻﻒ ﻭﺍﻟﺒﻼ‌ء‬ ‫ﺷﺒﻴﻬــ ًﺎ‬ ‫‪ ......‬ﺍﺿﺤﻲ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫ﺿﻴﺎﻋﻨﺎ‬ ‫ﺑﻌﺪ ُ‬ ‫ﻭﺍﻟﺸﻮﻕ َ‬ ‫َ‬ ‫ﺳﻴﻔﺎًﻳﻘﺎﺗﻞ ﺑﺎﻟﻘﻠﻮﺏ ﺑﻼ‌ ﺍﻧﺘﻬﺎء‬ ‫ﺍﻟﺤﻘﻮﻝ ﺑﺰﻫﺮﻫﺎ‬ ‫ﺣﺘﻲ‬ ‫َ‬ ‫ﺍﻟﺮﺑﻴﻊ ﻭ ‌ﻻ ﺍﻟﺸﺘﺎ ْء‬ ‫ﻋﺎﺩ ﻳﻌﻨﻴﻬﺎ‬ ‫ُ‬ ‫‪ .... .‬ﻣﺎ َ‬ ‫ﺑﻴﻦ ﺃﻧﻴ ُﻨﻬﺎ‬ ‫ﻣﺮﺽ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ﺍﻟﻘﻠﻮﺏ َ‬ ‫ﻋﺎﺩ ﻳﺸﻔﻴﻬﺎ ﺍﻟﺪﻭﺍ ْء‬ ‫‪.......‬ﻣﺎ َ‬ ‫ﺍﻟﻤﻮﺕ ﺑﻴﻦ ﺣﻴﺎ ِﺗﻨﺎ‪.‬‬ ‫ﺍﻧﻲ ُﺃﻋﺎﻧﻲ‬ ‫َ‬ ‫‌ﻣﺎﻧﻲ ﻗﺪ َﺿﺎﻋﺖ ﻫﺒﺎ ْء‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫‪...‬ﻛﻞ ﺍﻻ َ‬ ‫ﻤﻮﻋﻨﺎ‬ ‫ﺍﻋﻴﺶ‬ ‫ًَ‬ ‫ﺑﻴﻦ ُﺟ َ‬ ‫ﺍﻧﻰ َ‬ ‫ﺍﻟﻮﺣﺪﺓ َ‬ ‫ﺍﻟﺼﺮﺍﺣﻪ ﻭ ﺍﻟﺨﻔﺎ ْء‬ ‫ﻋﺎﺩ ﻳﻌﻨﻴﻨﻲ‬ ‫ُ‬ ‫‪ ...‬ﻣﺎ َ‬ ‫ﻧﻀﻮﺟﻬﺎ‬ ‫ﻗﺒﻞ ُ‬ ‫ﻗﺪ ُ‬ ‫ﻣﺎﺗﺖ ﺍﻻ‌ﺯﻫﺎ ُﺭ َ‬ ‫ﺩﻫﻢ ﺍﻟﺸﻘﺎ ْء‬ ‫ﺼﻔﻮﺭ ﻣﻦ ِ‬ ‫‪....‬ﻭﺗﻴﺘﻢ ُ‬ ‫ﺍﻟﻌ ُ‬ ‫َ‬ ‫ﻗﺪ ﻏﺎﺑﺖ ﺍﻻ‌ﻗﻤﺎ ُﺭ ﻋﻦ ﺩﻭﺭ َﺍﻧﻬﺎ‬ ‫ﺩﻣﻮ ُﻋﻬﺎ ﺗﺴﺘﺎء‬ ‫‪ ....‬ﺣﺘﻲ‬ ‫ﺍﻟﺸﻤﻮﻉ ُ‬ ‫َ‬ ‫‌ﻝ‪ُ .‬ﻳﺆﻟﻢﻧﻲ‬ ‫ﺳﻴﻈﻞ‬ ‫ِ‬ ‫ﺫﻛﺮﻙ ﺑﺎﻻ‌ﻃﻼ ِ‬ ‫‪....‬ﻛﻠﻤﺎ ﺣﻦَّ ﺍﻟﻐﺮﻭﺏ ﺍﻟﻲ ﺍﻟﻤﺴﺎ ْء‬ ‫ُ‬ ‫ﺎﻋﺮﻧﺎ‬ ‫ﺳﺎﻇﻞ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫ﺃﺫﻛﺮﻙ ﻭﻟﻮ ﻣﺎﺗﺖ َﻣ َﺸ ُ‬ ‫ﺣﻀﻦ ﺍﻟﺴﻤﺎ ْء‪..‬‬ ‫ﺗﺎﻩ ﻗﻠﺒﻲ‪..‬ﻓﻲ‬ ‫ِ‬ ‫ﺍﻭ َ‬

‫‪24‬‬

‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬

‫عواء االسعاف يتعاىل من جديد‬ ‫إنها النوبتجية الليلية التى ال تنتهى أبدا‬ ‫أتأمل الساعة وأستميح عقرب الساعات ان‬ ‫يسرع قليال‬ ‫أجرى من املسكن متأففا رافعا تال من‬ ‫األغطية قد وضعته لتخفيف برودة اجلو‬ ‫القارص‬ ‫أذهب ألرى ما بداخل اإلسعاف‬ ‫إنها سيدة فى الستينات تقريبا‬ ‫فى غيبوبة‬ ‫تدخل إىل املستشفى لبدء العالج فى سرعة‬ ‫‪..........‬ولكن‬ ‫هذا الوجه أعرفه‬ ‫إن قناع االوكسجني قد أخفى بعض مالحمه‬ ‫ولكننى اعرفه‬ ‫أتأمل هذا اجلسد املسجى و الذى اآلن تتصل‬ ‫‪ .‬به عده انابيب حملاليل وريدية‬ ‫هذا الوجه أعرفه‬ ‫هذا الوجه يذكرنى باحللوى‬ ‫أذكره و أنا اهبط السلم متجها إىل املدرسة فى‬ ‫الصباح‬ ‫« ال أريد الذهاب «‬ ‫قصة كل يوم و انزعاج أمى و صراخ أبى‬ ‫دموعى تتساقط وهنا تفتح الباب‬ ‫وجه مشرق صبوح ميد إىل يده باحللوى و يد‬ ‫أخرى متسح دموعى فى حنان‬ ‫هذا الوجه أعرفه‬ ‫إنهم يسحبون بعض الدماء للتحاليل‬ ‫هناك أيدى عدة تتصارع لقياس الضغط و‬ ‫‪.‬النبض‬ ‫أدق جرس الباب مرات مرات‬ ‫ال أحد يرد‬ ‫أنا عائد من املدرسة وال أحد باملنزل‬ ‫الباب اجملاور لشقتنا و هذا الوجه يطل منه‬ ‫« تعاىل «‬ ‫تقوهلا مصحوبة بابتسامة رقيقة ؛‬ ‫والدتك غادرت املنزل منذ قليل ورمبا«‬ ‫»تتأخر‬ ‫أدخل إىل البيت فأجد أطفاهلا الذين ال اختلف‬

‫عنهم انا‬ ‫الغذاء و السفرة وطبقى مثلهم متاما‬ ‫وفى املساء أغادرإىل منزىل‬ ‫هذا الوجه أذكره‬ ‫إنه يوم فريد‬ ‫لقد جنحت فى الثانوية العامة واحرزت‬ ‫إحدى املراكز املتقدمة‬ ‫إن كلية الطب مل تعد حلما بعيدا‬ ‫يدق الباب‬ ‫أنها هى‬ ‫حاملة ( التورتة) مبناسبة النجاح السعيد‬ ‫ثم‬ ‫سافرت أنا إىل القاهرة للدراسة‬ ‫وحني عدت مل أجدها‬ ‫سألت‬ ‫فأخربونى أنها انتقلت للعيش فى املنصورة‬ ‫ومن يومها مل أرها‬ ‫عشر سنوات فقط‬ ‫ولكن لشد ما تغريت‬ ‫ولكن هل تذكرنى؟ كم امتنى ان أسأهلا‬ ‫ها هو الصباح‬ ‫انتهت النوبتجية و ميكننى نيل قسط من‬ ‫النوم‬ ‫ولكنها مل تفق بعد‬ ‫لن أذهب إىل بيتى دون أن أطمئن‬ ‫أتأمل هذا الوجه‬ ‫وأنتظر‬ ‫إىل أن أرى عينيها تفتح‬ ‫ال بد أن الرؤية ما زالت مشوشة‬ ‫ال شك أن الذاكرة لن تسعفها‬ ‫ولكنى أرى هذا الوجه ينظر ىل‬ ‫هناك ابتسامة رقيقة تكافح لكى تطفو على‬ ‫السطح‬ ‫»و همسة فى هدوء ‪ « :‬أهو أنت ؟‬


‫التحفيز‬

‫‪Motivation‬‬

‫من املؤكد أننا كبشر لسنا نشبه اآلالت يف شيء‪ ،‬لنا طبيعة خاصة‪ ،‬ال نعمل بضغط على زر‪ ،‬بل إن البشر ـ كل البشرـ ما هم إال جمموعة‬ ‫من األحاسيس واملشاعر‪ ،‬والعمل البد أن يرتبط بتلك املشاعر‪ .‬ولذا فحسن أداء العمل أو سوءه يرتبط مبشاعر العاملني حنو ذلك العمل‪،‬‬ ‫ولذا يدرك املدير الناجح كيفية التعامل مع األفراد إلخراج أفضل ما لديهم حنو العمل املنوط بهم عن طريق التحفيز ‪ ...‬تلك الكلمة‬ ‫السحرية‬ ‫التحفيز هو‪ :‬عبارة عن جمموعة الدوافع‬ ‫اليت تدفعنا لعمل شيء ما‪ ،‬إذن فأنت ـ كمديرـ‬ ‫ال تستطيع أن حتفز مرؤوسيك ولكنك‬ ‫تستطيع أن توجد هلم أو تذكرهم بالدوافع‬ ‫اليت تدفعهم وحتفزهم على إتقان وسرعة‬ ‫العمل‪.‬‬ ‫فما هي العوامل املهمة يف التأثري على‬ ‫العامل؟‬ ‫ً‬ ‫أوال‪ :‬شعور العامل أنه جزء ال يتجزأ من هذه‬ ‫املؤسسة‪ .‬جناحها جناح له وفشلها فشل له‪،‬‬ ‫املؤسسة اليت يعمل فيها جزء من وجوده‬ ‫وجزء من كيانه‪ ،‬فإذا استطاع املدير أن يوصل‬ ‫تلك املفاهيم إىل العاملني معه فسيكون قد‬ ‫وضع يده على أكرب حافز هلم‪ ،‬فهم ال يعملون‬ ‫لصاحل املدير بل هم يعملون لصاحل املؤسسة‬ ‫ككل واملدير فرد فيها‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬اقتناع كل عامل يف املؤسسة أنه عضو‬ ‫مهم يف هذه املؤسسة‪ .‬فمهما كان عمله صغ ًريا‬ ‫فال يوجد ً‬ ‫أبدا عمل تافه‪ ،‬بل يوجد إنسان‬ ‫تافه يأبى أن يكون ً‬ ‫إنسانا ذا قيمة‪ ،‬فإذا شعر‬ ‫العامل بأهميته بالنسبة للمؤسسة اليت يعمل‬ ‫فيها سيكون ذلك داف ًعا كب ًريا لتحسني أدائه‬ ‫يف عمله‪ ،‬بل سيزيده إصرا ًرا على االبتكار يف‬ ‫كيفية أدائه لذلك العمل‪ ،‬ولذا فاملدير الناجح‬ ‫هو الذي يشعر كل عامل معه مهما كان دوره‬ ‫بأنه أهم عضو يف املؤسسة وأن عمله هو أهم‬ ‫األعمال‪ ،‬وإذا متكن هذا الشعور من العاملني‬ ‫ككل يف املؤسسة فلن تعرف املدير من العامل‪،‬‬ ‫فكلهم يف الغرية على أداء العمل سواء‪ ،‬وكما‬ ‫كان سلفنا الصاحل رضوان اهلل عليهم أمجعني‬ ‫ال تعرف القائد منهم من اجلندي‪.‬‬ ‫ثالثا‪ :‬وجود مساحة لالختيار‪ .‬البد للمدير‬ ‫الناجح أن يرتك مساحة لالختيار للعاملني‬ ‫معه‪ ،‬فيطرح عليهم املشكلة‪ ،‬ويطرح ـ ً‬ ‫مثال‬ ‫ـ بدائل حللها‪ ،‬ويستشري العاملني معه حتى‬ ‫إذا وقع اختيارهم على بديل من البدائل‬

‫اعداد د‪ /‬مصطفى الزناتى‬ ‫املطروحة عليهم حتملوا مسئوليتها مع‬ ‫املدير‪ ،‬وأصبح لدى كل واحد منهم احلافز‬ ‫القوي على إمتام جناح ذلك العمل‪.‬‬ ‫إذا بذل املدير جهده ـ أو اعتقد ذلك ـ ومل جيد‬ ‫نتيجة مباشرة فلم جيد هناك تغيري وال زال‬ ‫شعور العاملني كما هو فالبد أن هناك ً‬ ‫معوقا‬ ‫من معوقات التحفيز موجو ًدا‪ ،‬وينبغي‬ ‫البحث عنه وإزالته‪.‬‬ ‫ومعوقات التحفيز هي‪:‬‬ ‫‪1‬ـ اخلوف أو الرهبة من املؤسسة‪.‬‬ ‫‪2‬ـ عدم وضوح األهداف لدى إدارة املؤسسة‪.‬‬ ‫‪3‬ـ عدم املتابعة للعاملني فال يعرف احملسن‬ ‫من املسيء‪.‬‬ ‫‪4‬ـ قلة التدريب على العمل وقلة التوجيه‬ ‫لتصحيح األخطاء‪.‬‬ ‫‪5‬ـ عدم وجود قنوات اتصال بني املديرين‬ ‫والعاملني فيكون كل يف واد‪.‬‬ ‫‪6‬ـ األخطاء اإلدارية كتعدد القرارات‬ ‫وتضاربها‪.‬‬ ‫‪7‬ـ تعدد القيادات وتضارب أوامرها‪.‬‬ ‫‪8‬ـ كثرة التغيري يف القيادات وخاصة إذا‬ ‫كان لكل منهم أسلوب يف العمل خيتلف عن‬ ‫سابقه‪.‬‬ ‫أما إذا أردت التعرف على العوامل اليت تساعد‬ ‫على حتفيز العاملني وكسب تعاونهم فاعمل‬ ‫على بناء الشعور باالحرتام والتقدير للعاملني‬

‫بإطرائهم والثناء على ما أجنزوه من أعمال‬ ‫جيدة وراعي أن تقوم مبا يلي ‪:‬‬ ‫‪1‬ـ حاول أن تتحلى بالصرب‪ ،‬وأشعر العاملني‬ ‫أنك مهتم بهم‪.‬‬ ‫‪2‬ـ أفسح اجملال للعاملني أن يشاركوا يف حتمل‬ ‫املسؤولية لتحسني العمل‪ ،‬واعمل على‬ ‫تدريبهم على ذلك‪.‬‬ ‫‪3‬ـ حاول أن تشعر العاملني اهلادئني‬ ‫والصاخبني‪ ،‬أو املنبسطني بالرضا على حد‬ ‫سواء‪.‬‬ ‫‪4‬ـ أشرك العاملني معك يف تصوراتك‪ ،‬واطلب‬ ‫منهم املزيد من األفكار‪.‬‬ ‫‪5‬ـ اعمل على تعليم اآلخرين كيف ينجزوا‬ ‫األشياء بأنفسهم‪ ،‬وشجعهم على ذلك‪.‬‬ ‫‪6‬ـ اربط العالوات باإلجناز اجليد للعمل‪ ،‬وليس‬ ‫باملعايري الوظيفية واألقدمية يف العمل‪.‬‬ ‫‪7‬ـ امسح بل شجع املبادرات اجلانبية‪.‬‬ ‫‪8‬ـ شجع العاملني على حل مشاكلهم‬ ‫بأنفسهم‪.‬‬ ‫نِّ‬ ‫‪9‬ـ ِّ‬ ‫الق َيم اليت‬ ‫قيم إجنازات العاملني‪ ،‬وبي ِ‬ ‫أضافتها هذه اإلجنازات للمؤسسة‪.‬‬ ‫‪10‬ـ ِّ‬ ‫ذكرهم بفضل العمل الذي يقومون به‪.‬‬ ‫‪11‬ـ ذكرهم بالتضحيات اليت قام بها اآلخرون‬ ‫يف سبيل هذا العمل‪.‬‬ ‫‪12‬ـ انزع اخلوف من قلوبهم وصدورهم‬ ‫من آثار ذلك العمل عليهم إن كانت هلا آثار‬ ‫سلبية‪.‬‬ ‫‪13‬ـ اجعل هلم حصانة من اإلشاعات‬ ‫واالفرتاءات‪.‬‬ ‫دائما ً‬ ‫‪14‬ـ كرر عليهم ً‬ ‫وأبدا بوجوب قرن العمل‬ ‫باإلخالص‪.‬‬ ‫‪15‬ـ حاول أن جتعل جمموعات العمل متناسبة‬ ‫يف التوزيع واملهام‪.‬‬ ‫‪16‬ـ حاول أن تتفاعل وتتواصل مع العاملني‪.‬‬ ‫‪17‬ـ حاول أن توفر للعاملني ما يثري رغباتهم‬ ‫يف أشياء كثرية‪.‬‬ ‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬

‫‪25‬‬


‫هذا هو ديننا‬

‫د ‪/‬بهاء أبو اجملد‬

‫حقوق احليوان‬ ‫يعيش العامل اآلن كثريا من املشكالت‬ ‫الدولية اليت باتت تهدد البشرية‬ ‫بكوارث ال حصر هلا وال يعلم مداها إال‬ ‫اهلل عز وجل‪ ،‬ومن هذه املشكالت تلك‬ ‫اليت تتعلق باحليوان واألمراض النامجة‬ ‫عن سوء تربيته ورعايته وتغذيته‪،‬‬ ‫فمن جنون البقر واحلمى القالعية‬ ‫والتسمم بالديوكسني وأنفلونزا الطيور‬ ‫وأنفلونزا اخلنازير‪ ،‬يعيش اإلنسان يف‬ ‫قلق دائم ً‬ ‫خوفا من أن تبطش به إحدى‬ ‫هذه األمراض‪ .‬وهذا يعود إىل الضغط‬ ‫الشديد الذي ميارسه اإلنسان على‬ ‫احليوان وعدم إعطائه حقوقه على‬ ‫الوجه الذي ينبغي أن يكون‪ ،‬لكي يشبع‬ ‫هو رغباته املستمرة من غذاء وملبس‬ ‫وغريها عن طريق هذا الكائن الذي‬ ‫يعترب شريك اإلنسان فى احلياة على‬ ‫وجه األرض‬ ‫ويولي اإلسالم مسألة احلقوق أهمية‬ ‫بالغة ألنها من األمانات اليت أمر اهلل‬ ‫سبحانه وتعاىل أن تؤدى إىل أهلها‪،‬‬ ‫فاإلسالم أقر حقوق احليوان منذ أكثر‬ ‫من أبعة عشر ً‬ ‫قرنا‪ ،‬ومل يلتفت لذلك‬ ‫العديد من املنظمات الدولية إال يف القرن‬ ‫العشرين‬ ‫فلقد خلق اهلل تعاىل احليوان وجعله آية‬ ‫من آياته بل َّ‬ ‫وسخره لإلنسان‪ ،‬ومل ُي ِر ْد‬ ‫حقه‪ ،‬فكان له ُّ‬ ‫بذلك أن ُي ْه ِد َر َّ‬ ‫حظه يف‬ ‫ُّ‬ ‫ُّ‬ ‫والتمتع‬ ‫والتنقل فيها‪،‬‬ ‫سكنى األرض‪،‬‬

‫‪26‬‬

‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬

‫خبرياتها‪ ،‬من ماء ومرعى وغريها‪ ،‬كما قال‬ ‫تعاىل‪َ { :‬و َ‬ ‫األ ْر َ‬ ‫ض َب ْع َد َذ ِل َك َد َح َاها‪ .‬أَ ْخ َر َج‬ ‫ِم ْن َها َما َء َها َو َم ْر َع َاها‪َ .‬والجْ ِ َب َال أَ ْر َس َاها‪.‬‬ ‫َم َت ًاعا َل ُك ْم َو َأل ْن َع ِام ُكم } النازعات ‪33-30‬‬ ‫وقال تعاىل‪َ :‬‬ ‫{ك َما ٍء أَ ْن َز ْل َنا ُه ِم َن َّ‬ ‫الس َما ِء‬ ‫ات َ‬ ‫َف ْ‬ ‫األ ْرض ممِ َّ ا َي ْأ ُك ُل َّ‬ ‫اخ َت َل َط ب ِه َن َب ُ‬ ‫الن ُ‬ ‫اس‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َو َ‬ ‫األ ْن َعا ُم} (يونس‪)24 :‬‬ ‫فاإلسالم راعى حقوق احليوان ومن َّ‬ ‫ثم‬ ‫فقد َّ‬ ‫حرم تعذيب احليوان‪ ،‬كما حرم‬ ‫اإلسالم كذلك حبس احليوان أو التضييق‬ ‫عليه‪ ،‬وأمر باستخدامه فيما خلق له‪،‬‬ ‫وعدم إرهاقه بالعمل‪ ،‬أو حتميله ما ال‬ ‫ُّ‬ ‫وينص القرآن على‬ ‫يطيق من األثقال‪.‬‬ ‫تكريم احليوان‪ ،‬وبيان مكانته ِّ‬ ‫وأهم َّيته‪،‬‬ ‫وحتديد موقعه إىل جانب اإلنسان‪ ،‬فيقول‬ ‫تعاىل ‪َ { :‬و َ‬ ‫األ ْن َعا َم َخ َل َق َها َل ُك ْم ِفي َها ِد ْف ٌء‬ ‫َو َم َنا ِف ُع َو ِم ْن َها َت ْأ ُك ُل َ‬ ‫ون‪َ .‬و َل ُك ْم ِفي َها جمَ َ ٌال‬ ‫ني َت ْس َر ُح َ‬ ‫حي َ‬ ‫ون َو ِح َ‬ ‫ِح َ‬ ‫ني ُت ِر ُ‬ ‫ون‪َ .‬وتحَ ْ ِم ُل‬ ‫أَ ْث َق َال ُك ْم إلىَ َب َل ٍد لمَ ْ َت ُك ُ‬ ‫يه إِ َّال ِب ِش ِّق‬ ‫ونوا َبا ِل ِغ ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫األ ْن ُفس إ َّن َر َّب ُك ْم َل َر ُؤ ٌ‬ ‫وف‪َ .‬ر ِح ٌ‬ ‫يم َوالخْ َ ْي َل‬ ‫ِ ِ‬ ‫وها َوز َ‬ ‫َو ْالب َغ َال َوالحْ َ ِم َري ِلترَ ْ َك ُب َ‬ ‫ين ًة َويخَ ْ ُل ُق َما‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ال َتعلمون} األنعام‪8 – 5 :‬‬ ‫ويبني القرآن الكريم ِّ‬ ‫أهم َّية احليوان‪ ،‬وأنه‬ ‫جزء من احلياة اليت نعيش فيها‪ ،‬وال ميكن‬ ‫إغفاله أو إهماله‪ ،‬وقد استنبط الفقهاء‬ ‫ِّ‬ ‫واملفسرون من هذه اآليات َّأن احليوان شديد‬ ‫االرتباط باإلنسان‪ ،‬متصل به‪ ،‬متعايش‬ ‫معه‪ ،‬ومن هنا كان للحيوان على اإلنسان‬ ‫حرمة ‪ .‬واحليوان من الكائنات احلية‬ ‫األرضية املهمة‪ ،‬فهو الذي حيول النبات‬ ‫إىل بروتني حيواني يف صور متعددة مثل‬ ‫اللحم والبيض واللنب والشعر والصوف‬ ‫والوبر والعظام واجللود وحيمل األثقال‬ ‫وحيافظ على السالسل الغذائية األرضية‬ ‫الربية والبحرية ‪.‬‬ ‫وقد أعطى اهلل سبحانه وتعاىل احليوانات‬ ‫القدرة على رؤية ما ال يراه اإلنسان‪ ،‬ومساع‬ ‫ما ال يسمعه اإلنسان‪ ،‬حلكمة هو يعلمها‬ ‫سبحانه‪ ،‬فبعض احليوانات ترى املالئكة‬ ‫وبعضها يرى الشياطني‪ ،‬بل إنها لتسمع‬ ‫أصوات املعذبني يف قبورهم‪ ،‬بل وقبل ذلك‬ ‫وبعده تشفق احليوانات وختاف من يوم‬ ‫اجلمعة فإن القيامة لن تقوم إال يوم اجلمعة‪.‬‬

‫وقد أخرج الشيخان عن أبي هريرة «رضي‬ ‫اهلل عنه» قال‪ :‬قال رسول اهلل «صلى اهلل عليه‬ ‫وسلم» ‪« :‬إذا مسعتم صياح الديكة فاسألوا‬ ‫اهلل من فضله‪ ،‬فإنها رأت ً‬ ‫ملكا‪ ،‬وإذا مسعتم‬ ‫نهيق احلمار فتعوذوا باهلل من الشيطان‬ ‫ً‬ ‫شيطانا»‪ ،‬وعن جابر «رضي اهلل‬ ‫فإنه رأى‬ ‫عنه» أن رسول اهلل «صلى اهلل عليه وسلم»‬ ‫قال‪« :‬إذا مسعتم نباح الكالب ونهيق احلمري‬ ‫بالليل فتعوذوا باهلل منهن فإنهن يرين ماال‬ ‫ترون» (رواه اإلمام أمحد وأبو داود)‪ .‬وقال‬ ‫عليه الصالة والسالم‪« :‬إن املوتى ليعذبون يف‬ ‫قبورهم حتى إن البهائم لتسمع أصواتهم»‬ ‫(رواه الطرباني)‪ .‬وعن أبي هريرة «رضي‬ ‫اهلل عنه» أن رسول اهلل «صلى اهلل عليه وسلم»‬ ‫قال‪« :‬ال تطلع الشمس وال تغرب على أفضل‬ ‫من يوم اجلمعة‪ ،‬وما من دابة إال وهي تفزع‬ ‫من يوم اجلمعة‪ ،‬إال هذين الثقلني‪ :‬اجلن‬ ‫واإلنس» (رواه ابن خزمية وابن حبان)‬ ‫وفوق ذلك فإن هناك بعض احليوانات اليت‬ ‫أعطاها اهلل القدرة على القيام بالكثري من‬ ‫األعمال اليت ال يقوم بها كثري من البشر‪،‬‬ ‫ممن عطلوا عقوهلم واتبعوا شهواتهم‪ ،‬ومل‬ ‫ميتثلوا ما أمروا به‪ ،‬ومل يتبعوا ما خلقوا‬ ‫من أجله‪ ،‬فهبطوا مع كل أسف إىل مستوى‬ ‫متدن من البهيمية ومن احليوانية‪،‬‬ ‫فأصبحت حياتهم أكلاً وشر ًبا وهل ًوا ولع ًبا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وانغماسا يف‬ ‫وإتباعا للغرائز‪،‬‬ ‫وسهرا‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫الرذائل‪ ،‬ففضلت البهائم عليهم بتسبيحها‬ ‫وسجودها وخضوعها لربها‪ ،‬قال اهلل تعاىل‪:‬‬ ‫{والذين كفروا يتمتعون ويأكلون كما تأكل‬ ‫ً‬ ‫مثوى هلم} ( حممد‪)12 :‬‬ ‫األنعام والنار‬ ‫وقال تعاىل‪{ :‬ولقد ذرأنا جلهنم كث ًريا من‬ ‫اجلن واإلنس هلم قلوب ال يفقهون بها وهلم‬ ‫أعني ال يبصرون بها وهلم آذان ال يسمعون‬ ‫بها أولئك كاألنعام بل هم أضل أولئك هم‬ ‫الغافلون} األعراف ‪. 179‬‬ ‫امل تر اىل هذا اهلدهد الذي رفض أن ُيعبد‬ ‫غرياهلل من أجل حبيت قمح يرزقهما اهلل إياه‬ ‫‪ ,‬فعندما رأى القوم يسجدون لغري اهلل‪ ،‬أنكر‬ ‫ذلك الشرك فقال لسليمان عليه السالم‬ ‫ً‬ ‫مستنكرا غواية الشيطان هلم‪{ :‬وجدتها‬ ‫وقومها يسجدون للشمس من دون اهلل‬ ‫وزين هلم الشيطان أعماهلم فصدهم عن‬


‫السبيل فهم ال يهتدون‪ّ .‬‬ ‫أال يسجدوا هلل الذي‬ ‫خيرج اخلبء يف السموات واألرض ويعلم ما‬ ‫ختفون وما تعلنون‪ .‬اهلل ال إله إال هو رب‬ ‫العرش العظيم} النمل‪. 26-24 :‬‬ ‫لذا وجب أن نتعرف على بعض حقوق‬ ‫احليوان يف اإلسالم‪ ،‬لندرك أن هذه الشريعة‬ ‫قد حفظت حقوق احليوانات من قبل أن‬ ‫يتطرق إليها اإلنسان ال سيما من يتشدقون‬ ‫حبقوق احليوان ومنظمات حقوق احليوان‬ ‫أولاً ‪ :‬اإلحسان إليه حتى حال ذحبه‪ ،‬فعن‬ ‫شداد بن أوس «رضي اهلل عنه» ‪ ،‬عن رسول‬ ‫اهلل «صلى اهلل عليه وسلم» قال «إن اهلل كتب‬ ‫اإلحسان على كل شيء‪ ،‬فإذا قتلتم فأحسنوا‬ ‫القتلة‪ ،‬وإذا ذحبتم فأحسنوا الذحبة‪ ،‬وليحد‬ ‫أحدكم شفرته ولريح ذبيحته» رواه مسلم‬ ‫ثان ًيا‪ :‬حرمة دم احليوان‪ ،‬فدم احليوان‬ ‫مصان إال ما أحل اهلل ذحبه ألكله أو قتله‬ ‫ألذيته‪ ،‬فإنه من اإلتالف احملظور واملنكر‬ ‫ً‬ ‫شرعا‪ :‬قتل احليوانات اليت ال تؤذي لغري‬ ‫غرض أو مصلحة مقصودة‪ ،‬فقد روي عن‬ ‫رسول اهلل «صلى اهلل عليه وسلم» أنه قال‪:‬‬ ‫«من قتل عصفو ًرا ً‬ ‫عبثا(للتسلية) عج‬ ‫(صاح) إىل اهلل يوم القيامة‪ ،‬يقول‪ :‬يارب‪ ،‬إن‬ ‫فالنا قتلين ً‬ ‫ً‬ ‫عبثا‪ ،‬ومل يقتلين ملنفعة»‪ .‬ومع‬ ‫ذلك فقد ذهب مجهور الفقهاء إىل جواز‬ ‫قتل الفواسق اخلمس لضررها وهي‪ :‬الفأرة‪،‬‬ ‫العقرب‪ ،‬احلدأة‪ ،‬الغراب‪ ،‬الكلب العقور‬ ‫ً‬ ‫ثالثا‪ :‬ال جيوز تعذيب احليوان‪ ،‬فقد أخرج‬ ‫الشيخان عن عبداهلل بن عمر رضي اهلل‬ ‫عنهما أنه مر بفتيان من قريش قد نصبوا‬ ‫ط ًريا وهم يرمونه‪ ،‬وقد جعلوا لصاحب‬ ‫الطري كل خاطئة من نبلهم‪ ،‬فلما رأوا ابن‬ ‫عمر تفرقوا‪ ،‬فقال ابن عمر‪ :‬من فعل هذا؟‬ ‫لعن اهلل من فعل هذا‪ ،‬إن رسول اهلل «صلى‬ ‫اهلل عليه وسلم» لعن من اختذ ً‬ ‫شيئا فيه‬ ‫الروح ً‬ ‫غرضا‪ .‬وهنا نذكر أنه ال خيفى علينا‬ ‫مجيعا ما تفتق عنه فكر اإلنسان املعاصر‪،‬‬ ‫من تقليعات شاذة من مثل التلذذ مبشاهدة‬ ‫مصارعة الثريان أو مصارعة الديكة أو‬ ‫اصطياد الطيور فقط للتسلية وما شابهها‬ ‫مما يسمونه رياضة ‪.‬‬ ‫راب ًعا‪ :‬حيرم حبس احليوان والتضييق‬ ‫عليه‪ ،‬ففي الصحيحني أن امرأة دخلت‬ ‫النار يف هرة حبستها‪ ،‬ال هي أطعمتها وال‬

‫هي تركتها تأكل من خشاش األرض‪ .‬وقد‬ ‫ذهب مجهور الفقهاء إىل وجوب اإلنفاق على‬ ‫البهائم اململوكة وذلك بأن يعلفها مالكها‬ ‫ويسقيها‪ ،‬وإن مل تكتف باملرعى وجب‬ ‫عليه إضافة ما يكفيها من العلف واملاء‪ ،‬كما‬ ‫ذهب مجهور الفقهاء إىل أن مداواة البهائم‬ ‫وعالجها من األمور املطلوبة ً‬ ‫شرعا ألن‬ ‫ذلك يعد من باب الرمحة باحليوان ومن‬ ‫حفظ املال ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫خامسا‪ :‬عدم إرهاقه يف العمل‪ ،‬فهذا حق‬ ‫للحيوان سوف حتاسب عنه يوم القيامة‬ ‫إذا محلته ما ال يطيق‪ ،‬ففي قصة اجلمل‬ ‫الذي اشتكى ما يالقيه من تعب وجوع‬ ‫إىل املبعوث رمحة للعاملني صلوات ربي‬ ‫وسالمه عليه‪ ،‬فعن عبداهلل بن جعفر رضي‬ ‫اهلل عنهما قال‪ :‬أردفين رسول اهلل «صلى‬ ‫اهلل عليه وسلم» ذات يوم خلفه ّ‬ ‫إلي‬ ‫فأسر ّ‬ ‫ً‬ ‫أحدا ً‬ ‫حديثا ال أخرب به ً‬ ‫أبدا‪ ،‬وكان رسول اهلل‬ ‫«صلى اهلل عليه وسلم» أحب ما استرت به يف‬ ‫حاجته هدف أو حائش خنل‪ ،‬فدخل ً‬ ‫يوما‬ ‫ً‬ ‫حائطا من حيطان األنصار فإذا مجل قد‬ ‫أتاه‪ ،‬فجرجر وذرفت عيناه فمسح رسول‬ ‫اهلل «صلى اهلل عليه وسلم» سراته وذفراه‬ ‫(ذفري البعري‪ :‬أصل أذنه)‪ ،‬وهو املوضع‬ ‫الذي تعرق منه اإلبل خلف األذن ‪ -‬فسكن‬ ‫فتى من‬ ‫فقال‪« :‬من صاحب اجلمل؟» فجاء ً‬ ‫األنصار فقال‪ :‬هو لي يا رسول اهلل‪ ،‬فقال‪:‬‬ ‫«أما تتقي اهلل يف هذه البهيمة اليت ملككها‬ ‫إلي أنك جتيعه وتدئبه –‬ ‫اهلل! إنه اشتكى ّ‬ ‫أي تتعبه»‪ .‬صححه األلباني ‪.‬‬ ‫وقد شدد الفقهاء على ضرورة الرفق‬ ‫بالدواب يف السري والركوب واحلمل‪ ،‬وعدم‬ ‫جواز حتميل احليوان ما ال يطيق‪ ،‬استداللاً‬ ‫مبا رواه سهل بن احلنظلية «رضي اهلل‬ ‫عنه» حيث قال‪« :‬مر رسول اهلل «صلى اهلل‬ ‫عليه وسلم» ببعري قد حلق ظهره ببطنه‬ ‫فقال‪« :‬اتقوا اهلل يف هذه البهائم املعجمة‪،‬‬ ‫فاركبوها صاحلة وكلوها صاحلة» (صححه‬ ‫األلباني)‪ .‬وقد ذكر فقهاء الشافعية أنه‬ ‫حيرم االستقصاء يف حلب البهيمة‪ ،‬إذا كان‬ ‫ذلك يضر بها لقلة العلف‪ ،‬وأنه يستحب‬ ‫أال يستقصي احلالب يف احللب وأن يرتك يف‬ ‫الضرع ً‬ ‫شيئا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫سادسا‪ :‬استخدامه فيما خلق له‪ ،‬وعدم‬

‫استخدامه يف غري ما ّ‬ ‫سخر له‪ ،‬ويف الصحيح‬ ‫أن رجلاً كان يسوق ً‬ ‫بقرة قد محل عليها‪،‬‬ ‫فالتفتت إليه البقرة فقالت‪ :‬إني مل أخلق‬ ‫هلذا‪ ،‬ولكين إمنا خلقت للحرث‪ ،‬فقال الناس‪:‬‬ ‫سبحان اهلل‪ ،‬أبقرة ّ‬ ‫تكلم؟ فقال رسول اهلل‬ ‫«صلى اهلل عليه وسلم» ‪ :‬وإني أومن به‬ ‫وأبوبكر وعمر ‪.‬‬ ‫ساب ًعا‪ :‬احرتام مشاعر احليوان‪ ،‬ال تتعجب‬ ‫‪,‬نعم احرتام مشاعره‪ ،‬فقد نهى النيب «صلى‬ ‫اهلل عليه وسلم» أن حيد السكني حبضرة‬ ‫احليوان الذي يذبح‪ ،‬فعندما مر على رجل‬ ‫واضع رجله على صفحة شاة وهو حيد‬ ‫شفرته وهي تلحظ إليه ببصرها‪ ،‬فقال‪:‬‬ ‫«أفال قبل هذا! أتريد أن متيتها موتتني؟»‬ ‫(رواه الطرباني وغريه)‪ .‬بل إن اإلسالم‬ ‫راعى حق األمومة عند احليوان‪ ،‬فعن ابن‬ ‫مسعود «رضي اهلل عنه» قال‪ّ :‬‬ ‫كنا مع رسول‬ ‫اهلل «صلى اهلل عليه وسلم» يف سفر‪ ،‬فانطلق‬ ‫ً‬ ‫محرة معها فرخان‪ ،‬فأخذنا‬ ‫حلاجته‪ ،‬فرأينا‬ ‫فرخيها‪ ،‬فجاءت احلمرة فجعلت ّ‬ ‫تعرش‪،‬‬ ‫فجاء النيب «صلى اهلل عليه وسلم» فقال من‬ ‫فجع هذه بولدها؟ ردوا ولدها إليها ‪.‬‬ ‫***‬ ‫وبعد فهذه بعض حقوق احليوان يف‬ ‫اإلسالم‪ ،‬ولقد أدرك سلف هذه األمة أهمية‬ ‫حقوق احليوان وحرمتها وأنها مسؤولية‬ ‫وأمانة‪ ،‬ولذا ملّا والهم اهلل حقوق اإلنسان‬ ‫رعوها حق رعايتها‪ ،‬تأمل يف كالم عمر بن‬ ‫اخلطاب «رضي اهلل عنه» عندما قال‪ :‬لو أن‬ ‫بغلة يف العراق تعثرت خلشيت أن يسألين‬ ‫مل ْ‬ ‫اهلل عنها َ‬ ‫مل أسو هلا الطريق‪( .‬عمر‬ ‫خيشى احملاسبة أمام اهلل عز وجل يوم‬ ‫القيامة لعدم تسوية الطريق لبغلة‪ ،‬وأين‬ ‫يف العراق وليست عنده‪ ،‬لذلك ملّا توىل أمثال‬ ‫عمر اخلالفة مل حيتاجوا إىل إنشاء منظمات‬ ‫حلفظ حقوق اإلنسان ألن كرامة اإلنسان‬ ‫حمفوظة ابتدا ًء عندهم‪ ،‬ومل حيتاجوا إىل‬ ‫أن يتبجحوا يف وسائل إعالمهم أنهم قد‬ ‫أعطوا اإلنسان كامل حقوقه ‪.‬‬ ‫وأبوهريرة نفسه «رضي اهلل عنه» ما مسي‬ ‫كذلك إال حلفاوته بهرة صغرية كان حيملها‬ ‫يف كمه وقد قال له النيب «صلى اهلل عليه‬ ‫وسلم» يا أبا هر ‪.‬‬ ‫هذا هو ديننا فلنتعلم ولنطبق‬ ‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬

‫‪27‬‬


‫ركن الرتكيبات املعملية‬ ‫د‪/‬بهاء أبو اجملد‬ ‫‪Sulphur Ointment 10 %w/w‬‬ ‫الرتكيب ‪:‬‬ ‫‪Precipitated Sulphur ....... 10‬‬ ‫‪gm‬‬ ‫‪Liquid Paraffin ...... 5 gm‬‬ ‫‪Zinc Oxide ...... 3 gm‬‬ ‫‪White Soft Paraffin ...... 82 gm‬‬ ‫طريقة التحضري ‪:‬‬ ‫يوضع الكربيت وأكسيد الزنك فى اهلون‬ ‫اخلزفى وتطحن طحنا جيدا باجتاه معاكس‬ ‫الجتاه عقارب الساعة ثم يوضع زيت البارافني‬ ‫وتطحن ملدة قصرية حتى تصبح عجينة سائلة‬ ‫خالية من التكتالت ‪ ...‬ثم يضاف الفازلني ‪-‬‬ ‫املصهور فوق محام مائى ‪ -‬شيئا فشيئا وختلط‬ ‫جيدا حتى يربد املرهم‬ ‫اإلستعماالت ‪:‬‬ ‫‪ - 1‬مضاد للجرب ‪ - 2‬مضاد للفطريات‬ ‫‪ - 3‬لعالج حب الشباب‬

‫‪Sulphur Ointment 5%w/w‬‬

‫الرتكيب ‪:‬‬ ‫‪Precipitated Sulphur ...... 5 gm‬‬ ‫‪Liquid Paraffin ...... 3 gm‬‬ ‫‪Zinc Oxide ...... 2 gm‬‬ ‫‪White Soft Paraffin ...... 90 gm‬‬ ‫طريقة التحضري ‪:‬‬ ‫يوضع الكربيت وأكسيد الزنك فى اهلون‬ ‫اخلزفى وتطحن طحنا جيدا باجتاه معاكس‬ ‫الجتاه عقارب الساعة ثم يوضع زيت البارافني‬ ‫وتطحن ملدة قصرية حتى تصبح عجينة سائلة‬ ‫خالية من التكتالت ‪ ...‬ثم يضاف الفازلني ‪-‬‬ ‫املصهور فوق محام مائى ‪ -‬شيئا فشيئا وختلط‬ ‫جيدا حتى يربد املرهم‬ ‫اإلستعماالت ‪:‬‬ ‫‪ - 1‬مضاد للجرب ‪ - 2‬مضاد للفطريات‬ ‫‪ - 3‬لعالج حب الشباب‬

‫‪28‬‬

‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬

‫‪Salicylic acid Ointment‬‬ ‫‪10 % w/w‬‬ ‫الرتكيب ‪:‬‬ ‫‪Salicylic Acid ....... 10 gm‬‬ ‫‪Liquid Paraffin ...... 7 gm‬‬ ‫‪White Bees Wax ...... 3 gm‬‬ ‫‪White Soft Paraffin ...... 80 gm‬‬ ‫طريقة التحضري ‪:‬‬ ‫يوضع محض الساليسيليك فى اهلون اخلزفى‬ ‫وتطحن طحنا جيدا باجتاه معاكس الجتاه‬ ‫عقارب الساعة ثم يوضع زيت البارافني‬ ‫ويطحن حتى تصبح عجينة سائلة خالية من‬ ‫التكتالت ‪ ...‬ثم يضاف خليط الفازلني ومشع‬ ‫العسل ‪ -‬املصهور فوق محام مائى ‪ -‬شيئا فشيئا‬ ‫وختلط جيدا حتى يربد املرهم‬ ‫اإلستعماالت ‪:‬‬ ‫‪ - 1‬لعالج الصدفية وفرط تقرن اجللد‬ ‫‪ - 2‬لعالج الكالو وعني السمكة‬ ‫‪ - 3‬لعالج ‪Seborrheic Dermatitis‬‬ ‫(إلتهاب اجللد الدهنى) واإلكزميا‬

‫اإلستعماالت ‪:‬‬ ‫‪ - 1‬لعالج حب الشباب‬ ‫‪ - 2‬مضاد للفطريات والتينيا‬

‫‪Salicylic acid Ointment 5‬‬

‫‪% w/w‬‬

‫الرتكيب ‪:‬‬ ‫‪Salicylic Acid ....... 5 gm‬‬ ‫‪Liquid Paraffin ...... 7 gm‬‬ ‫‪White Bees Wax ...... 3 gm‬‬ ‫‪White Soft Paraffin ...... 85 gm‬‬ ‫طريقة التحضري ‪:‬‬ ‫يوضع محض الساليسيليك فى اهلون اخلزفى‬ ‫وتطحن طحنا جيدا باجتاه معاكس الجتاه‬ ‫عقارب الساعة ثم يوضع زيت البارافني‬ ‫ويطحن حتى تصبح عجينة سائلة خالية من‬ ‫التكتالت ‪ ...‬ثم يضاف خليط الفازلني ومشع‬ ‫العسل ‪ -‬املصهور فوق محام مائى ‪ -‬شيئا فشيئا‬ ‫‪ Salicylic acid Ointment 2‬وختلط جيدا حتى يربد املرهم‬ ‫‪ % w/w‬اإلستعماالت ‪:‬‬ ‫الرتكيب ‪:‬‬ ‫‪ - 1‬لعالج حب الشباب‬ ‫‪Salicylic Acid ....... 2 gm‬‬ ‫‪ - 2‬مضاد للفطريات والتينيا‬ ‫‪Liquid Paraffin ...... 7 gm‬‬ ‫‪ - 3‬لعالج ‪Seborrheic Dermatitis‬‬ ‫‪White Bees Wax ...... 3 gm‬‬ ‫(إلتهاب اجللد الدهنى) واإلكزميا‬ ‫‪White Soft Paraffin ...... 88 gm‬‬ ‫‪Ichthammol Ointment 5‬‬ ‫طريقة التحضري ‪:‬‬ ‫‪% w/w‬‬ ‫يوضع محض الساليسيليك فى اهلون اخلزفى‬ ‫الرتكيب ‪:‬‬ ‫وتطحن طحنا جيدا باجتاه معاكس الجتاه‬ ‫‪Ichthammol ....... 10 gm‬‬ ‫عقارب الساعة ثم يوضع زيت البارافني‬ ‫‪Liquid Paraffin ...... 7 gm‬‬ ‫ويطحن حتى تصبح عجينة سائلة خالية من‬ ‫‪White Bees Wax ...... 3 gm‬‬ ‫التكتالت ‪ ...‬ثم يضاف خليط الفازلني ومشع‬ ‫‪White Soft Paraffin ...... 80 gm‬‬ ‫العسل ‪ -‬املصهور فوق محام مائى ‪ -‬شيئا فشيئا‬ ‫طريقة التحضري ‪:‬‬ ‫وختلط جيدا حتى يربد املرهم‬ ‫يوضع اإلكتامول مع زيت البارافني فى اهلون‬


‫ركن الرتكيبات املعملية‬ ‫اخلزفى وميزج جيدا حتى تصبح عجينة‬ ‫سائلة خالية من التكتالت ‪ ...‬ثم يضاف‬ ‫خليط الفازلني ومشع العسل ‪ -‬املصهور فوق‬ ‫محام مائى ‪ -‬شيئا فشيئا وختلط جيدا حتى‬ ‫يربد املرهم‬ ‫اإلستعماالت ‪:‬‬ ‫‪ - 1‬لعالج الدمامل واخلراريج الصديدية‬ ‫‪ - 2‬لعالج لسع احلشرات ولدغ النحل‬ ‫‪Whitefield's Ointment‬‬ ‫(ملطف)‬ ‫الرتكيب ‪:‬‬ ‫‪ - 3‬لعالج ‪Benzoic Acid ……. 6 gm Seborrheic Dermatitis‬‬ ‫(إلتهاب اجللد الدهنى) واإلكزميا‬ ‫‪Salicylic Acid ……. 3 gm‬‬ ‫‪Liquid Paraffin …… 8 gm Boric Acid Ointment 10 %‬‬ ‫‪White Bees Wax ……. 3 gm w/w‬‬ ‫‪White Soft Paraffin … 80 gm‬‬ ‫الرتكيب ‪:‬‬ ‫طريقة التحضري ‪:‬‬ ‫‪Boric Acid……. 10 gm‬‬ ‫يوضع محض الساليسيليك ومحض البنزويك‬ ‫‪Liquid Paraffin …… 5 gm‬‬ ‫‪ White Soft Paraffin … 85 gm‬فى اهلون اخلزفى وتطحن طحنا جيدا باجتاه‬ ‫معاكس الجتاه عقارب الساعة حتى حنصل على‬ ‫طريقة التحضري ‪:‬‬ ‫يوضع محض البوريك فى اهلون اخلزفى بودرة ناعمة جدا ثم يوضع زيت البارافني‬ ‫ويطحن طحنا جيدا باجتاه معاكس الجتاه ويطحن حتى تصبح عجينة سائلة خالية من‬ ‫عقارب الساعة ثم يوضع زيت البارافني التكتالت ‪ ...‬ثم يضاف خليط الفازلني ومشع‬ ‫ويطحن ملدة قصرية حتى تصبح عجينة سائلة العسل ‪ -‬املصهور فوق محام مائى ‪ -‬شيئا فشيئا‬ ‫خالية من التكتالت ‪ ...‬ثم يضاف الفازلني ‪ -‬وختلط جيدا حتى يربد املرهم‬ ‫املصهور فوق محام مائى ‪ -‬شيئا فشيئا وختلط اإلستعماالت ‪:‬‬ ‫‪ - 1‬عالج الفطريات والتينيا وقراع الرأس‬ ‫جيدا حتى يربد املرهم‬ ‫‪ - 2‬عالج اإلكزميا والصدفية‬ ‫اإلستعماالت ‪:‬‬ ‫‪Scott's Ointment‬‬ ‫مطهر ومضاد للبكرتيا فى حاالت الدمامل‬ ‫واحلروق وقرح الفراش‬ ‫الرتكيب ‪:‬‬ ‫‪Ammoniated Mercury …2 gm Zinc Oxide Ointment 15 %‬‬ ‫‪Yellow Bees Wax …….. 24 gm w/w‬‬ ‫‪Olive Oil …….. 24 gm‬‬ ‫الرتكيب ‪:‬‬ ‫‪Camphor …….. 12 gm‬‬ ‫‪Zinc Oxide ……. 15 gm‬‬ ‫‪Wool Fat …….. 1.9 gm‬‬ ‫‪Liquid Paraffin …… 5 gm‬‬ ‫‪Hard Paraffin …….. 1.9 gm‬‬ ‫‪White Bees Wax ……. 3 gm‬‬ ‫‪Cetostearyl Alcohol …. 1.9 gm White Soft Paraffin … 78 gm‬‬ ‫‪White Soft Paraffin .32.3 gm‬‬ ‫طريقة التحضري ‪:‬‬ ‫يوضع أكسيد الزنك فى اهلون اخلزفى ويطحن طريقة التحضري ‪:‬‬ ‫طحنا جيدا باجتاه معاكس الجتاه عقارب يوضع الزئبق األمونيومى مع الكافور وزيت‬ ‫الساعة ثم يوضع زيت البارافني وتطحن ملدة الزيتون فى اهلون ومتزج جيدا باجتاه معاكس‬ ‫قصرية حتى تصبح عجينة سائلة خالية من الجتاه عقارب الساعة حتى تصبح عجينة‬ ‫التكتالت ‪ ...‬ثم يضاف خليط الفازلني ومشع سائلة خالية من التكتالت ‪ ...‬ثم يضاف خليط‬ ‫العسل ‪ -‬املصهور فوق محام مائى ‪ -‬شيئا فشيئا (الفازلني ومشع العسل األصفر والبارافني‬ ‫وختلط جيدا حتى يربد املرهم‬ ‫اإلستعماالت ‪:‬‬ ‫‪ - 1‬قابض وملطف لإللتهابات اجللدية ولسع‬ ‫احلشرات واحلكة‬ ‫‪- 2‬مضاد للفطريات والبكرتيا فى عالج‬ ‫دمامل اجللد‬ ‫‪ - 3‬عالج مساعد فى حاالت حب الشباب‬

‫الصلب ودهن الصوف وكحول السيتوستياريل)‬ ‫ املصهور فوق محام مائى ‪ -‬شيئا فشيئا وختلط‬‫جيدا حتى يربد املرهم‬ ‫اإلستعماالت ‪:‬‬ ‫احلاالت املستعصية من التهاب املفاصل‬ ‫الروماتيزمى (حتت إشراف الطبيب)‬ ‫‪Ammoniated Mercury‬‬ ‫‪Ointment 5 % w/w‬‬ ‫الرتكيب ‪:‬‬ ‫‪Ammoniated Mercury. 5 gm‬‬ ‫‪Liquid Paraffin …… 5 gm‬‬ ‫‪White Soft Paraffin … 90 gm‬‬ ‫طريقة التحضري ‪:‬‬ ‫يوضع الزئبق األمونيومى فى اهلون اخلزفى‬ ‫ويطحن طحنا جيدا باجتاه معاكس الجتاه‬ ‫عقارب الساعة إىل بودرة ناعمة ثم يوضع زيت‬ ‫البارافني ويطحن حتى تصبح عجينة سائلة‬ ‫خالية من التكتالت ‪ ...‬ثم يضاف الفازلني ‪-‬‬ ‫املصهور فوق محام مائى ‪ -‬شيئا فشيئا وختلط‬ ‫جيدا حتى يربد املرهم‬ ‫اإلستعماالت ‪:‬‬ ‫دهان حول فتحة الشرج لقتل الديدان‬ ‫‪Povidone Iodine Ointment 10‬‬ ‫‪% w/w‬‬ ‫الرتكيب ‪:‬‬ ‫‪Povidone Iodine …….. 10 gm‬‬ ‫‪Glycerine …….. 5 gm‬‬ ‫‪Wool Fat …….. 4.5 gm‬‬ ‫‪Hard Paraffin …….. 4 gm‬‬ ‫‪Cetostearyl Alcohol ….. 4 gm‬‬ ‫‪Yellow Soft Paraffin . 72.5 gm‬‬ ‫طريقة التحضري ‪:‬‬ ‫يوضع البوفيدون أيودين واجللسرين الدافىء‬ ‫فى اهلون اخلزفى ويطحن جيدا حتى‬ ‫يذوب ‪ ...‬ثم يضاف خليط الفازلني األصفر‬ ‫ومشع العسل األصفر ودهن الصوف وكحول‬ ‫السيتوستياريل ‪ -‬املصهور فوق محام مائى ‪-‬‬ ‫شيئا فشيئا وختلط جيدا حتى يربد املرهم‬ ‫اإلستعماالت ‪:‬‬ ‫مضاد قوى للجراثيم (البكرتيا والفطريات)‬ ‫ومطهر للجروح الكبرية والدمامل واخلراريج‬ ‫واحلروق تابعونا فى العدد القادم‬ ‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬

‫‪29‬‬


‫التحاليل الطبية‬ ‫إعداد د‪ /‬أمحد الشرباصى‬ ‫الصيدلي هو املالذ االول للمريض ويعترب‬ ‫هو حلقه الوصل بني املريض والطبيب كما‬ ‫انه احيانا البد له من التعامل املباشر مع‬ ‫املريض والتدخل العالجي له من خالل‬ ‫تقارير طبيه وخمربيه وهذا قدر الصيدلي‬ ‫ودوره املنوط به حنو املريض فالصيدلي‬ ‫هو الطبيب امليداني وصديق املريض االول‬ ‫ومستشاره االمني ومن هذا املنطلق وجب‬ ‫علينا ان نتمتع باحلس الطيب وبالفن‬ ‫يف التعامل مع قراءه التحاليل الطبيه‬ ‫ومدلوهلا ومؤشرات ارتفاعها واخنفاضها‬ ‫مع االخذ يف االعتبار انه ليس كل ارتفاع‬ ‫او اخنفاض يكون مرضيا ولكن قد يكون‬ ‫السباب اخري فسيولوجيه و هذا اجلزء‬ ‫يتناول بعض التحاليل املهمه واليت نتعامل‬ ‫معها بشكل شبه يومي ‪.‬‬ ‫‪CBC (complete blood count‬‬ ‫يعطينا هذا التحليل صوره مبدأيه عن‬ ‫حاله الشخص بشكل عام وتشمل ‪ :‬كريات‬ ‫الدم احلمراء وعددها تقريبا ‪ 5‬مليون‬ ‫كمتوسط تزداد يف حاالت اجلفاف ونقص‬ ‫االكسجني واالطفال حديثي الوالده‬ ‫وكرات الدم البيضاء ‪ - 4000‬و‪11000‬تقل يف‬ ‫حاالت االصابه البيكترييه كعدوي التيفود‬ ‫مثال وتزداد عامه يف حاالت االلتهاب مثل‬ ‫التهاب الزائده الدوديه والصقائح الدمويه‬ ‫‪ 450 – 150‬واليت تقل يف حاالت االصابه‬ ‫بامراض الكبد والطحال مثال‬ ‫اهليموجلوبني لقياس معدل االنيميا‬ ‫للرجال ‪ 18 – 13‬والسيدات ‪16 – 12‬‬ ‫‪E.S.R (Erythrocyte‬‬ ‫) ‪Sedimentation Rate‬‬ ‫شهري جدا ولكنه الحيمل قيمه تشخيصيه‬ ‫حمدده ولكنه مفيد جدا يف حاالت املتابعه‬ ‫لبعض االمراض ومدي استجابه اجلسم‬ ‫للعالج مثل حاالت الروماتيزم مثال ‪.‬‬ ‫يزداد فسيولوجيا اثناء احلمل والدوره‬ ‫الشهريه اخل ‪ ..‬ومرضيا يف حاالت االنيميا‬ ‫مثال الروماتيزم ‪.‬‬ ‫‪BT (Bleeding Time) CT‬‬ ‫‪ PT‬و ‪(clotting time) APTT‬‬ ‫هذه التحاليل السابقه كلها تقيس وقت‬ ‫جتلط الدم‪..‬‬

‫‪30‬‬

‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬

‫يعين تفيد يف معرفة سيولة الدم لكن لو زاد‬ ‫الوقت أكرب من احلدود الطبيعيه‪..‬يعين ان‬ ‫املريض ميكن ان يصاب بنزيف‪..‬‬ ‫هذا التحليل يطلب لكبار السن واملعرضني‬ ‫للجلطات‪..‬واملرضى الذين سبق أصابتهم‬ ‫جبلطات ‪.‬‬ ‫‪G6PD (Glucose -6‬‬ ‫)‪-Phosphate Dehydrogenase‬‬ ‫هذا اسم انزيم‪..‬وقلته يف الدم يسبب انيميا‬ ‫الفول‪..‬‬ ‫اللي تصيب كثريين بعد أكلهم للفول‬ ‫والبقول بصفة عامه‪.‬‬ ‫‪Blood glucose‬‬ ‫حتليل السكر فى الدم فهو ثالث انواع‪:‬‬ ‫حتليل سكر الصائم ( ‪Fasting Blood‬‬ ‫‪: 1.)Glucose‬‬ ‫جيرى هذا التحليل على املريض حبيث‬ ‫يكون صائمآ من ‪ 12 – 8‬ساعة‬ ‫علمآ أن املستوى الطبيعي للسكر يف الدم‬ ‫يرتاوح ما بني ‪ 110 – 70‬جمم فإذا زادت‬ ‫النسبة عن ‪ 120‬فهذا مؤشر حلدوث االصابة‬ ‫بالسكر يف املستقبل‪ ،‬وإذا جتاوزت ‪ 130‬فهذا‬ ‫يعترب مريضآ بالسكر ‪.‬‬ ‫‪،‬حتليل السكر بعد ساعتني من األكل يصل‬ ‫الي ‪Post Prandial Blood ( 140‬‬ ‫‪:2.)Glucose‬‬ ‫يتم هذا التحليل على املريض بعد وجبة‬ ‫طبيعية ( أو ‪ 75‬جرام جلوكوز) ثم نقيس‬ ‫له السكر يف الدم بعد ساعتني من االكل‬ ‫حتليل السكر العشوائي يصل الي ‪180‬‬ ‫(‪:3.)Random Blood Glucose‬‬ ‫فائدته فقط أنه يعطي فكرة عامة عن‬ ‫مستوى السكر يف دم املريض حيث يتم‬ ‫حتليل العينة يف أي وقت خالل اليوم‬ ‫وهناك حتاليل تكشف عن االصابة باملرض‬ ‫فى املستقبل‬ ‫حتليل منحنى حتمل السكر‬ ‫‪ -4‬حتليل منحنى حتمل السكر‬ ‫( ‪)Glucose Tolerance Test‬‬ ‫وخيتصر بـ ( ‪:)GTT‬‬ ‫جيرى هذ التحليل عندما يكون هناك شك‬ ‫يف اإلصابة مبرض السكر‪ ،‬ويعطينا فكرة‬ ‫عن احتمال اإلصابة بالسكر من عدمه‪.‬‬ ‫عند إجراء التحليل ال بد أن يكون املريض‬ ‫صائمآ من ‪ 12 – 8‬ساعة ‪ ،‬ثم نأخذ عينة دم‬ ‫وبول ثم يتناول املريض جرعة جلوكوز‬

‫مقدارها ‪ 75‬جرام ( أو ‪ 1‬جم لكل كيلوجرام‬ ‫من وزن املريض) ثم نأخذ عينة دم وبول‬ ‫كل نصف ساعة ملدة ‪ 3‬ساعات ونقيس‬ ‫السكر يف كل عينة دم ‪ ،‬ونكشف عنه يف كل‬ ‫عينة بول‪.‬‬ ‫يف املنحنى الطبيعي يظهر أن مستوى‬ ‫السكر الصائم من ‪ 110 – 70‬جمم ‪ ،‬ثم يصل‬ ‫إىل أقصى درجة وهي ‪ 130 – 120‬جمم بعد‬ ‫ساعة ونصف ثم يعود إىل مستواه الطبيعي‬ ‫مرة أخرى بعد ‪ 2‬إىل ‪ 3‬ساعات ‪ ،‬وميكن ان‬ ‫ينخفض أقل من الطبيعي ثم يعود مرة‬ ‫أخرى ملستواه الطبيعي وذلك ما يسمى بـ «‬ ‫القذفة األنسولينية» ( ‪)Insulin Shot‬‬ ‫وسببها زيادة إفراز االنسولني يف بعض‬ ‫األشخاص ‪.‬‬ ‫يف منحنى مريض السكر يظهر أن مستوى‬ ‫سكر الصائم أكثر من ‪ 130‬ويتعدى ‪180‬جمم‬ ‫بعد ساعة ونصف ثم ينخفض مرة أخرى‬ ‫ولكن ال يصل إىل نقطة البداية يف خالل‬ ‫ساعتني ونصف ‪.‬‬ ‫إذا مل يرجع مستوى السكر إىل مستواه‬ ‫الطبيعي يف خالل ‪ 3 – 2‬ساعات ‪ ،‬فهذا‬ ‫مؤشر إلمكانية اإلصابة بالسكر مستقبآل‬ ‫علمآ بأن سكر الصائم طبيعيآ‪.‬‬ ‫‪ -5‬اهليموجلوبني السكري ‪.‬‬ ‫( ‪Glycosylated Haemoglobin‬‬ ‫‪)1c - HbA‬‬ ‫يعتمد هذا التحليل عي فكره ارتباط‬ ‫اجللوكوز باهليموجلوبني بشكل طردي‬ ‫فكلما زاد معدل اجللوكوز زاد اهليموجلوبني‬ ‫السكري وهكذا وهذا االرتباط يتم ببطء‬ ‫وينفك ببطء ويقيس معدل السكر بالدم‬ ‫بطول عمر كريات الدم احلمراء وهي ‪120‬‬ ‫يوم غري متأثرا بالوجبات او املؤثرات‬ ‫االخري ونسبته تقريبا بني ‪ % 8 – 5‬وتدل‬ ‫زيادته علي االصابه اصال باملرض او عدم‬ ‫االنتظام يف تناول العالج ‪.‬‬ ‫‪Kidney Function Tests‬‬ ‫تلعب التحاليل الطبية دورآ هامآ جدآ‬ ‫يف تقييم الوظيفة الكلوية يف كثري من‬ ‫االمراض اليت تصيب الكلية ‪ ،‬كما تقوم‬ ‫مبتابعة مرضى الكلى والتنبؤ بانذار احلالة‬ ‫املرضية لديهم وهذه التحاليل هي ‪:‬‬ ‫(‪ )1‬قياس البولينا ( ‪: )Urea‬‬ ‫البولينا هي الناتج الرئيس والنهائي‬


‫لعمليات التمثيل الغذائي للربوتينات يف‬ ‫الثدييات ‪ ،‬وتتكون البولينا يف الكبد ثم‬ ‫متر يف الدم إىل الكلى حيث خترج مع البول‬ ‫‪.‬‬ ‫وتدخل يف تكوين اليوريا من االمونيا‬ ‫( ‪ )NH3‬السامة اليت تتكون من هدم‬ ‫احلموض االمينية ‪.‬‬ ‫رغم أن مستوى البولينا يف الدم يعترب مؤشرآ‬ ‫غري حساس للوظيفة الكلوية إال أن سهولة‬ ‫القياس جعلته من االختبارات الشائعة‬ ‫وعدم حساسية هذا االختبار يف أنه جيب‬ ‫أن ُتفقد أكثر من ‪ %50‬من وظيفة الكبيبات‬ ‫الكلوية حتى يتأثر مستوى البولينا يف الدم‬ ‫‪ ،‬زيادة على ذلك فهناك اسباب كثرية غري‬ ‫كلوية املنشأ ميكن أن تسبب ارتفاع البولينا‬ ‫يف الدم ‪ ،‬كما أن مستوى البولينا يف الدم‬ ‫يتأثر بالربوتينات يف الغذاء وكمية الرشيح‬ ‫الكبييب يف الكلى ‪.‬‬ ‫مستوى البولينا يف الدم يرتاوح ما بني ‪- 20‬‬ ‫‪ 40‬جمم ‪ 100 /‬ملليرت دم ( ‪ 7 - 3.5‬ملليمول‬ ‫‪ /‬لرت )‬ ‫اسباب ارتفاع مستوى البولينا يف الدم ‪:‬‬ ‫يزداد مستوى البولينا يف الدم يف احلاالت‬ ‫التالية ‪:‬‬ ‫• االلتهاب الكلوي احلاد واملزمن‬ ‫• الفشل الكلوي‬ ‫• االنسداد البولي‬ ‫• النزيف املعدي املعوي‬ ‫• الصدمات العصبية وهبوط الغدة فوق‬ ‫الكلوية‬ ‫• حاالت التجفاف ‪ ،‬وذلك لفقد كمية‬ ‫كبرية من السوائل مثل الذي حيدث يف‬ ‫القيء املستمر واالسهال الشديد‬ ‫• التسمم بالزئبق وبعض االمالح املعدنية‬ ‫الثقيلة االخرى‬ ‫اسباب اخنفاض مستوى البولينا يف الدم ‪:‬‬ ‫يتناقص مستوى البولينا يف الدم يف احلاالت‬ ‫التالية ‪:‬‬ ‫• امراض الكبد املتقدمة ‪ ،‬ويف هذه احلالة‬ ‫تتكون مادة االمونيا ويفشل الكبد يف‬ ‫حتويلها إىل بولينا نظرآ لشدة املرض ‪،‬‬ ‫وتتضاعف اخلطورة يف وجود تركيز عالي‬ ‫من البولينا ‪ ،‬ألن االمونيا غاز سام جدآ ‪،‬‬ ‫وهي تنتشر يف اجلسم كله وأثرها الشديد‬ ‫يكون على املخ حيث يؤدي إىل شلل تام‬ ‫للمخ ويف حالة شلل املخ الناتج من زيادة‬ ‫نسبة االمونيا يدخل املريض يف حالة‬ ‫غيبوبة ‪ Hepatic Coma‬متقطعة‬ ‫‪ ،‬لكن مع زيادة نسبة االمونيا يف الدم قد‬ ‫يؤدي إىل دخول املريض يف غيبوبة طويلة‬ ‫قد تؤدي إىل الوفاة‬ ‫• زيادة معدل الغسيل الكلوي الصناعي‬ ‫‪ Hemodialysis‬وهذا يؤثر على‬

‫نسبة البولينا يف الدم ‪ ،‬حيث تقل إىل أن‬ ‫تصل إىل أقل من املعدل الطبيعي ‪.‬‬ ‫• مثل امراض السل وسوء التغذية‬ ‫واجملاعة‬ ‫‪Malnutrition‬‬ ‫‪Starvation‬‬ ‫اسباب زيادة تزكيز البولينا يف البول ‪:‬‬ ‫يزداد تركيز البولينا يف البول عند تناول‬ ‫وجبات غنية بالربوتينات‪ ،‬ويف احلاالت‬ ‫املصاحبة لزيادة هدم الربوتينات يف اجلسم‬ ‫مثل احلمى ومرض السكر غري املعاجل‬ ‫وفرط الغدة الدرقية ‪.‬‬ ‫اسباب نقصان تركيز نسبة البولينا يف‬ ‫البول ‪:‬‬ ‫تقل نسبة البولينا يف البول عند تناول‬ ‫وجبات فقرية من الربوتينات ‪ ،‬ويف حاالت‬ ‫بناء الربوتينات مثل احلمل والرضاعة ‪ ،‬ويف‬ ‫حاالت الفشل الكبدي و الفشل الكلوي ‪.‬‬ ‫(‪ )2‬قياس الكرياتينني ‪: Creatinine‬‬ ‫يعترب قياس الكرياتينني مؤشرآ اكثر‬ ‫صدقآ على سالمة وظيفة الكلية من‬ ‫قياس البولينا يف الدم وهو كرياتني ال‬ ‫مائي ‪Anhydrous Creatine‬‬ ‫حيث ينتج من فوسفات الكرياتني‬ ‫‪ Phosphocreatine‬بعد فقد‬ ‫جمموعة الفوسفات ثم مير بالدم إىل الكلى‬ ‫ليخرج مع البول ويتناسب تركيزه بالدم‬ ‫و البول تناسبآ طرديآ مع حجم عضالت‬ ‫اجلسم و ال يتاثر باألكل‪ ،‬وتركيزه ثابت‬ ‫طوال الـ ‪ 24‬ساعة ‪ ،‬لذلك يعترب املقياس‬ ‫االمثل الختبار وظيفة الكلية‪.‬‬ ‫مستوى الكرياتينني يف الدم يرتاوح ما بني‬ ‫‪ 1.4 - 0.7‬جمم لكل ‪ 100‬ملليرت دم للرجال‬ ‫بينما السيدات ‪ 0.6‬الي ‪) 1.2‬‬ ‫تركيز الكرياتينني يف البول حوالي ‪ 1.5‬جم‬ ‫‪ 24 /‬ساعة يف الذكور‬ ‫أما تركيز الكرياتينني يف البول حوالي ‪1.0‬‬ ‫جم ‪ 24 /‬ساعة يف االناث نظرآ الختالف‬ ‫حجم العضالت يف كل من الذكر واالنثى‬ ‫ازدياد مستوى الكرياتينني يف الدم قد‬ ‫ينتج عن ‪:‬‬ ‫ حاالت الفشل الكلوي احلاد واملزمن‬‫ االنسداد البولي‬‫بينما نسبة الكرياتينني االقل من ‪0.5‬‬ ‫جم ‪ 100 /‬ملليرت دم ال تعين أي أهمية‬ ‫تشخيصية ‪.‬‬ ‫(‪ )3‬تصفية الكرياتينني ‪Creatinine‬‬ ‫‪:Clearance Test‬‬ ‫يعترب هذ التحليل أدق من التحليلني‬ ‫السابقني حيث يكشف عن ظيفة الكلى‬ ‫يف الـ ‪ 24‬ساعة املاضية ‪ ،‬ويربط أيضآ بني‬ ‫نسبة الكرياتينني يف كل من الدم والبول‬ ‫خالل الـ ‪ 24‬ساعة ‪.‬‬ ‫ترتاوح نسبته يف الذكور ما بني ‪140 - 90‬‬

‫ملليرت ‪ /‬دقيقة ‪.‬‬ ‫بينما ترتاوح نسبته يف االناث ما بني ‪- 80‬‬ ‫‪ 125‬ملليرت ‪ /‬دقيقة ‪.‬‬ ‫وتعرب عن سرعة معدل الرشيح الكبييب يف‬ ‫الكلى ‪.‬‬ ‫‪ )4‬قياس محض البوليك ( محض البول ) (‬ ‫اليوريك اسيد ) ‪Uric Acid‬‬ ‫هو الناتج النهائي لعملية التمثيل الغذائي‬ ‫للبيورين ‪ Purine‬يف االنسان ‪ ،‬ويدخل‬ ‫البيورين يف تركيب احلموض النووية‬ ‫ويشمل االدينني ‪ Adinine‬و اجلوانني‬ ‫‪.Guanine‬‬ ‫يتغري مستوى محض البوليك يف الدم من‬ ‫ساعة إىل اخرى ‪ ،‬ومن يوم إىل يوم آخر‪ ،‬كما‬ ‫أن عوامل كثرية تؤثر على محض البوليك‬ ‫منها الصيام الطويل ونوعية الطعام ‪.‬‬ ‫مستوى محض الوريك اسيد يف الدم يرتاوح‬ ‫ما بني ‪ 7 - 3‬جمم لكل ‪ 100‬ملليرت دم يف‬ ‫الذكور ) ‪.‬‬ ‫ويف االناث يرتاوح مستوى محض البوليك‬ ‫ما بني ‪ 6 - 2‬جمم ملليرت دم ) ‪.‬‬ ‫خيرج محض البوليك عن طريق الكلى‬ ‫حيث إن حوالي ‪ % 80‬من محض اليوريك‬ ‫اسيد املتكون يف اجلسم خيرج مع البول ‪،‬‬ ‫واجلزء املتبقي خيرج مع الصفراء ‪.‬‬ ‫يزداد مستوى محض البوليك يف الدم يف‬ ‫احلاالت التالية ‪:‬‬ ‫ مرض النقرس‪Gout‬‬‫ حاالت تسمم احلمل وما قبلها ‪Pre -‬‬‫‪Eclampsia &Eclampsia‬‬ ‫ سرطان الدم ‪Leukaemia‬‬‫ عقاقري عالج سرطان الدم‬‫ الفشل الكلوي‬‫ النوع االول من مرض ختزين اجلليكوجني‬‫ ‪Glycogen Storage Disease‬‬‫‪1 Type‬‬ ‫ فرط نشاط الغدة الدرقية‬‫ يف بعض املدمنني على الكحول‬‫‪Alcoholism‬‬ ‫يقل مستوى محض اليوريك أسيد يف الدم‬ ‫يف ‪:‬‬ ‫ حاالت االلتهاب الكبدي احلاد‬‫بتناول عقار االلوبيورينول‬‫‪ Allpurinol‬و الربوبينيسيد‬ ‫‪ Probenicid‬والكورتيزون ‪.‬‬ ‫يزداد تركيز محض البوليك يف البول يف‬ ‫حاالت مرض النقرس الناتج هم التمثيل‬ ‫الغذائي ويف أي مرض مصاحب لزيادة‬ ‫تكوين محض البوليك‬ ‫ينما يقل تركيز محض البوليك يف البول‬ ‫يف امراض الكلى ‪.‬‬ ‫يتبع فى العدد القادم‬ ‫‪Damietta‬‬ ‫‪Pharmacists‬‬

‫‪31‬‬


Considerations with specific antihypertensive agents

a. β-Blockers i. Caution with asthma, severe chronic obstructive pulmonary disease (especially higher doses) because of pulmonary β-receptor blockade ii. Increased risk of developing diabetes compared with ACE inhibitor, ARB, and calcium channel blocker; use caution in patients at high risk of diabetes mellitus (e.g., family history, obese) iii. May mask some signs of hypoglycemia in patients with diabetes mellitus iv. May cause depression b. Thiazides i. May worsen gout by increasing serum uric acid ii. Increased risk of developing diabetes compared with ACE inhibitor, ARBs, and calcium channel blocker; use caution in patients at high risk of diabetes mellitus (e.g., family history, obese) iii. May assist in the management of osteoporosis by preventing urine calciu‫ ش‬loss c. ACE inhibitors and ARBs i. Contraindicated in pregnancy

ii. Contraindicated with bilateral renal artery stenosis iii. Monitor K closely, especially if renal insufficiency exists or another K-sparing drug is in use. iv. The presence of diabetic nephropathy should influence the choice of ACE inhibitor versus ARBs iiv cough with ACEIs stop ACEIs and initiate ARBs

Pregnant women

i. Methyldopa and hydralazine are recommended if a new therapy is initiated. ii. Most antihypertensives (except for ACE inhibitors and ARBs) can be safely continued in pregnancy .

Monitoring

a. Have the patient return in 4 weeks to assess efficacy. b. May have patient follow up sooner if BP particularly worrisome . c. If there is an inadequate response from the first agent (and adherence verified) and no compelling . indication exists, initiate therapy with a drug from a different class.

Damietta Pharmacists

32


Hypertension

Definision

Hypertension (HTN) is considerd a blood pressure of 14090/mm or higher.

Algorithm for ttt of HTN

Etiology

1)Essential hypertension : 90% no identifiable cause (obesity, Na intake,‌.) 2)Secondary hypertension: renal parenchymal disease,thyroid disease,medications

Benefits of lowering blood pressure(BP)

a)40% decrease in strok b)25% decrease in myocardial infarction(MI) c)50% decrease in heart failure(HF)

Effects of life style modifications on B.P:

Weight reduction , diet rich in fruits ,low fat dairy ,reduce dietary Na intake ,physical activity ,no smoking

Therapeutic management: Normal 12080/ stage II 160100/

stage I 14090/

If Not at goal BP optimize dose or add antihypertensive to reach BP goal

Treatment of hypertension in patients with concomitant diseases. Drug classes shown in blue boxes provide improvement in outcome (for example diabetes or renal disease) independent of blood pressure. [Note: Angiotensinreceptor blockers (ARBs) are an alternative to angiotensin-converting enzyme (ACE) inhibitors.] ACE = angiotensinconverting enzyme; ARB = angiotensin receptor blocker

33

Damietta Pharmacists


‫مسابقة العدد‬ 1 ) D.W. is a 50-year-old African American man being discharged from the hospital after an acute MI. His medical history is significant for hypertension. He was taking hydrochlorothiazide 25 mg/day before hospitalization. An echocardiogram before discharge shows an LVEF of more than 60%. His vital signs include BP 15094/ mm Hg and HR 80 beats/minute. Which one of the following is the best approach for managing his hypertension? A. Discontinue hydrochlorothiazide and add diltiazem. B. Continue hydrochlorothiazide and add metoprolol. C. Discontinue hydrochlorothiazide and add losartan. D. Continue hydrochlorothiazide and add losartan. --------------------------------------------------------------------------------2 ) T.J. is a 45-year-old white woman with a history of type 2 diabetes mellitus with macroalbuminuria treated with glyburide 5 mg/day. She presents to the clinic for a routine follow-up of her diabetes. Her vital signs today include BP (average of two readings) 13888/ mm Hg and HR 70 beats/minute. Her laboratory results are Na 140 mEq/L, K 4.0 mEq/L, chloride 102 mEq/L, bicarbonate 28 mEq/L, BUN 14 mg/dL, and SCr 1.8mg/dL. Of note, at her last visit, her BP was 13685/ mm Hg. Which one of the following is best for managing her hypertension at this time? A. Begin lifestyle modifications. B. Begin lifestyle modifications and add amlodipine 5 mg/day. C. Begin lifestyle modifications and add lisinopril 2.5 mg/day. D. Begin lifestyle modifications and add atenolol 25 mg/day. --------------------------------------------------------------------------------3 ) A 68-years-old woman is recovering from a stroke that occurred 3 months ago.she is currently stable and is seen for medical follow-up. She also has a history of hypertension that has been treated with hydrochlorothiazide 25mg/day for the past 5 years. Her BP today is 15480/mm Hg. She has previously taken enalapril and ramipril, but experienced an intolerable dry cough with both drugs. Which of thefollowing antihypertensive drug classes is the best choice to add to her current regimen to reduce her risk of a second stroke? A. an â-blocker B. an ARB C. a β - blocker D. a non-dihydropyridine CCB. --------------------------------------------------------------------------------4 ) Which of the following agents represents an angiotensin II receptor antagonist (ARB)? (A) trandolapril (B) carvedilol (C) moexipril (D) irbesartan (E) nimodipine --------------------------------------------------------------------------------5 ) Long-standing hypertension leads to tissue damage in all of the following organs except the (A) heart (B) lungs (C) kidneys (D) brain (E) eyes ‫ترسل االجابات اىل مقر النقابة فى ظرف مغلق مكتوب عليه االسم و رقم القيد و حمل العمل و سيتم اختيار ثالثة فائزين‬ ‫سيحصلون على اشرتاك جمانى فى كل انشطة النقابة الرحالت و االيام االجتماعية و افطار رمضان ملدة عام‬ Damietta Pharmacists

34


1st damietta pharmacists magazine (1)  

أول إصدار من مجلة الصيادلة بدمياط

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you