Page 1

‫تصدق‪! ..‬‬ ‫عند سؤال الوطن سبورت للـــ " الحاج ضيوف" عن رأيه في "محمد صالح"‬ ‫قال ‪ :‬مش متابع ومعرفوش"‬

‫التقرير األكاديمي لتحليل مضمون األخبار المغلوطة‬ ‫والشائعات التي رصدها موقع فالصو‬ ‫يوم السبت الموافق ‪ 13‬إبــــريل ‪2019‬‬

‫مقدمة ‪:‬‬ ‫يرصد فالصو األخبار المغلوطة والشائعات التي تنشرها وسائل اإلعالم المختلفة من صحف‬ ‫وقنوات تليفزيونية ومواقع الكترونية‪ ،‬إضافة إلى مواقع التواصل االجتماعي‪ ،‬ويتناقلها الجمهور‬ ‫العام دون تحقق من مدى مصداقيتها‪.‬‬ ‫ويتسبب انتشار األخبار المغلوطة والشائعات على نطاق واسع في تشويش الرأي العام‪ ،‬وإحداث‬ ‫بلبلة في المجتمع‪ ،‬وإرباك أجهزة الدولة‪ ،‬واإلضرار باقتصاد البالد‪ ،‬والنيل من أمن المجتمع‬ ‫واستقراره‪.‬‬ ‫ويقدم الفريق األكاديمي في هذا التقرير تحليالً لمضمون األخبار المغلوطة والشائعات التي رصدها‬ ‫فالصو‪ ،‬مصحوبًا بالتفسير العلمي ألهم النتائج التي يرصدها فريق العمل‪ ،‬وأهم الدروس المستفادة‪،‬‬ ‫باالعتماد على منهج علمي يتسم بالموضوعية والرصانة‪.‬‬

‫‪1‬‬


‫أوالً‪ :‬أنواع األخبار‬ ‫المغلوطة والشائعات‬ ‫التي رصدها فالصو‪:‬‬

‫تعددت أنواع األخبار المغلوطة والشائعات التي رصدها فالصو في هذا اليوم‪ ،‬وأمكن تقسيمها إلى‬ ‫ثالثة أنواع (فالصو‪ -‬غير مؤكد‪ -‬غير دقيق)"‪."١‬‬ ‫أوضحت نتائج الدراسة التحليلية لألخبار التي تم نشرها على موقع فالصو – لرصد األخبار‬ ‫المغلوطة والشائعات والتحقق منها‪ -‬أن فئة (األخبار الفالصو)‪ 1‬جاءت في المرتبة األولى من حيث‬ ‫تكرارا بنسبة ‪ % 64‬ومن أبرزها نشـــر جريدة الوفد عنوانًا "فالصو" عن أن‬ ‫األخبار األكثر‬ ‫ً‬ ‫‪1‬‬ ‫أكي‪ ،‬مصادر ضعيفة‪ ،‬مصادر مجهولة‪ ،‬أخبار ملونة‬ ‫الت تتسم بالصفات التالية‪،‬‬ ‫الخي‪ ،‬أخبار مقتطعة من سياق ر‬ ‫المعايي األساسية لكتابة ر‬ ‫ر‬ ‫جميع األخبار ي‬

‫تفسي‪ ،‬أخبار حساسة مجهولة المصدر‪،‬‬ ‫غي مجردة‪ ،‬أخبار منسوبة لمصادر سيادية دون ترصي ح بهويتها‪ ،‬أخبار تضمن رأي أو‬ ‫ر‬ ‫تستهدف التوجيه بصياغات ر‬ ‫اع‪ ،‬صور‬ ‫غي مصدرها‬ ‫أخبار منسوبة لمصادر ر‬ ‫الطبيع‪ ،‬أخبار تتضمن دعوة لإلرهاب والعنف والكراهية‪ ،‬أخبار تستهدف المساس باألديان والسلم االجتم ي‬ ‫ي‬ ‫خي به ذم‪ ،‬إضفاء‬ ‫مضللة ومنحازة‪ ،‬اتهام دون دليل‪ ،‬منحاز لجهة معينة‪ ،‬استغالل السم مؤسسة أو عالمة تجارية‪ ،‬مصدر صعب الوصول اليه‪ ،‬محتوى ر‬ ‫رشعية عىل جهات خارجة عن القانون‪.‬‬

‫‪2‬‬


‫هناك ‪ 9‬فنانين ملحدين كان آخرهم الفنان الراحل محمود الجندى‪ ،‬الذى توفى صباح الخميس ‪11‬‬ ‫أبريل ‪ 2019‬عن عمر ناهز ‪ 74‬عا ًما‪ ،‬بأحد مستشفيات مدينة السادس من أكتوبر‪ ،‬إثر تعرضه‬ ‫ألزمة صحية احتجز بعدها فى المستشفى ما يقرب من ‪ 10‬أيام حتى فارق الحياةالعنوان الذى‬ ‫نشره موقع الوفد "آخرهم محمود الجندى‪ 9 ..‬فنانين ملحدين لم تتوقعهم"‪ ،‬أثار صدمة كبيرة بين‬ ‫رواد مواقع التواصل االجتماعى فيسبوك‪ ،‬الذين انهالوا بالنقد الالذع على الموقع‪ ،‬معتبرين أن‬ ‫ذلك تعد على حرمة المتوفى الذى حكى عن قصة إلحاده كاملة وكيف عاد أقوى لإلسالم‪ ،‬وقال‪:‬‬ ‫إن هنا فترة كان الخطاب الدينى السائد لم يكن مقنعًا بالنسبة له فاتجه إلى ربط كل الحقائق بالعلم‬ ‫بعيدًا عن الدين‪ ،‬ألنه يجد كالم الملحدين أكثر اتساقا مع أفكاره خالل تلك الحقبة‪ ،‬التى قرأ فيها‬ ‫العديد من الكتب االشتراكية والشيوعية‪ ،‬وقال‪" :‬دخلت فى النهاية مرحلة رفض األفكار القديمة‬ ‫وكل ما هو معروف واستمرت هذه المرحلة ‪ 3‬سنوات"‪ ،‬معتبرا تلك الفترة "مراهقة فكرية"‪،‬‬ ‫وفيها أصبح مؤمنا بفكرة عدم وجود هللا‪ ،‬التى كانت "موضة" وقتها‪ -‬بحسب قوله‪.‬‬ ‫وجاءت فئة األخبار (غير المؤكدة) في المرتبة الثانية بنسبة ‪ %23‬منها نشرموقع "اليوم السابع"‬ ‫خبرا عن اجتماع منى محرز‪ ،‬نائب وزير الزراعة‪ ،‬مع سفير المجر لبحث زيادة التعاون فى اإلنتاج‬ ‫ً‬ ‫الحيوانى‪ ،‬وتجاهل الموقع فى خبره االستعانة بصورة من االجتماع‪ ،‬وبدال من ذلك وضع "صورة‬ ‫أرشيفية" لنائب وزير الزراعة‪.‬‬ ‫قال الخبر‪ :‬إن الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة اتفقت خالل اجتماع مع الدكتور بيتر كيفيك‪،‬‬ ‫سفير المجر بالقاهرة‪ ،‬وبحضور أكبر شركة مجرية فى العالم لتوريد الماشية‪ ،‬على توريد عجالت تحت‬ ‫العشار للتربية فى مصر‪ ،‬وإمكانيات تقديم المساعدة الفنية فى التلقيح الصناعى وتحسين سالالت اللبن‬ ‫واللحوم المصرية ‪ ،‬واقترحت منى محرز على الشركة المجرية عمل شراكة مع القطاع الخاص‪ ،‬وتنفيذ‬ ‫منظومة متكاملة لإلنتاج الحيوانى‪ ،‬وتأجير مزارع فى الدلتا والصعيد‪ ،‬ويمكن تصدير الماشية إلى العالم‬ ‫من هذه المزارع‪.‬‬ ‫وفي المرتبة األخيرة جاءت فئة (األخبار غير الدقيقة) بنسبة ‪ %13‬تصريح "غير دقيق" نشر‬ ‫موقع "الوطن سبورت" تصريحات "غير دقيقة" على لسان العب منتخب السنغال السابق الحاج‬ ‫ضيوف‪ ،‬يتجاهل فيها معرفته بالدولى المصرى محمد صالح المحترف ضمن صفوف فريق ليفربول‬ ‫اإلنجليزى‪.‬‬ ‫التصريح المنشور على موقع "الوطن سبورت"‪ ،‬غير دقيق لألسباب التالية‪:‬‬ ‫قال موقع "الوطن سبورت" على لسان الحاج ضيوف‪ ،‬إنه ال يعرف محمد صالح حتى يوجه‬ ‫‪-1‬‬ ‫له رسالة خاصة‪ ،‬وهذا الكالم غير صحيح على اإلطالق‪.‬‬ ‫قال الحاج ضيوف فى تصريحات سابقة وتحديدًا فى يناير ‪ 2018‬على هامش حفل التتويج‬‫‪-2‬‬ ‫بجائزة أفضل العب فى أفريقيا‪ ،‬يؤكد فيها أن محمد صالح ال يمكن منافسته‪ ،‬وهو ما يؤكد معرفته‬ ‫بالالعب على عكس ما ورد بمتن خبر موقع "الوطن سبورت"‪.‬‬

‫‪3‬‬


‫ثانيًا‪ :‬موضوعات األخبار المغلوطة والشائعات‪:‬‬

‫ويقصد بها مجاالت الحياة المختلفة من سياسة واقتصاد ورياضة وفن‪ ...‬والتي كانت محل‬ ‫اهتمام األخبار المغلوطة والشائعات المنشورة في وسائل االعالم المختلفة‪.‬‬ ‫وقد تبين أن الموضوعات االجتماعيــة كانت هي األكثر استهدافًا وأكثر المجاالت التي يتم‬ ‫فيها نشر أخبار فالصو وغير دقيقة وغير مؤكدة وذلك ‪ %29.10‬من أهم هذه االخبار خبر حمل‬ ‫عنوان " لو بتقدم على رخصة روح لمستشفى حكومى ومتصدقش شائعة "كشف الباطنة‬ ‫والنظر بقى فى المرور" ‪ ،‬فقد تداول مستخدمو موقع التواصل االجتماعى "فيسبوك" شائعة حول‬ ‫تعديل أماكن إجراء الكشف للحصول على شهادات الباطنة والنظر‪ ،‬قبل التقديم للحصول على رخصة‬ ‫قيادة‪ ،‬حيث زعم متداولو الشائعة أنه تقرر أن ال يتم اعتماد شهادات الكشف الطبى المتعارف عليه‬ ‫بكشف "البطانة والنظر" إال بعد إجرائه فى وحدات المرور ومقابل كشف ‪ 150‬جنيها‪ ،‬م يشر متداولو‬ ‫الشائعة إلى مصدر يمكن الرجوع إليه للتأكد من صحة المعلومات المتداوله‪ ،‬لكن البحث أثبت اختالق‬ ‫األمر لألسباب التالية‪:‬‬ ‫‪ -1‬لم يصدر أى قرار رسمى بإجبار المواطنين على الكشف داخل وحدات المرور‪ ،‬أو تغيير مسارات‬ ‫الكشف من المستشفيات الحكومية إلى وحدات المرور‪.‬‬ ‫‪4‬‬


‫‪ - 2‬قانون المرور الجديد‪ ،‬تحدث فيما يخص هذا األمر مشتر ً‬ ‫طا‪ ،‬قيام المتقدم للحصول على رخصة‬ ‫بتقديم شهادة صحية معتمدة من قبل اإلدارة العامة للمرور من خالل مستشفى حكومى ومختوم بالختم‬ ‫الرسمى للدولة‪.‬‬ ‫‪ - 3‬فى ضوء مراجعة قانون المرور الجديد‪ ،‬فإن نوايا الحكومة واضحة وهو الحفاظ على الحصول‬ ‫على هذه الشهادات من خالل المستشفيات الحكومية‪ ،‬ولم يصدر ما يخالف هذا األمر بصورة رسمية‬ ‫حتى اآلن‪.‬‬ ‫فى ضوء المعلومات السابقة‪ ،‬تبين كذب المعلومات المتداولة على موقع التواصل االجتماعى فيسبوك‪،‬‬ ‫بخصوص اشتراط الحصول على شهات البطانة والنظر من وحدات المرور وأن األمر ال يعدو كونه‬ ‫شائعة مختلقة‪..‬‬

‫الت‬ ‫وجاءت يف اليتيب‬ ‫ي‬ ‫الثان الموضوعات الرياضية بنسبة ‪ ، %23.60‬ومن الموضوعات ي‬ ‫حازت عىل إهتمام الوسائل اإلعالمية والجمهور عىل حد سواء ر‬ ‫خبرا‬ ‫ً‬ ‫نش موقع "اليوم السابع‬ ‫ي‬ ‫ي‬

‫بعنوان الكاف يرسل دعوة للحضرى لحضور قرعة أمم أفريقيا‪ ،‬وتضمنت تفاصيل الخبر أن االتحاد‬ ‫األفريقى لكرة القدم أرسل دعوة لحارس الفراعنة عصام الحضرى لحضور القرعة‪ ،‬التى تجرى تحت‬ ‫سفح األهرامات اليوم الجمعة‪ ،‬لكن الحضرى لم يحضر‪.‬‬ ‫ ومع عدم حضور الكابتن عصام الحضرى‪ ،‬حارس مرمى المنتخب‪ ،‬قفز اليوم السابع على األمر‪،‬‬‫خبرا عن دعوة من االتحاد األفريقى للحارس العمالق عصام‬ ‫ونسى أن موقعهم اإلخبارى نشر‬ ‫ً‬ ‫الحضرى‪ ،‬وبدأ يتساءل الموقع لماذا لم يتم دعوة حارس مرمى المنتخب لحضور قرعة بطولة أمم‬ ‫أفريقيا‪ ،‬التى تستضيفها مصر اليوم الجمعة‪ ،‬تمهيدًا للبطولة المرتقبة خالل يونيو القادم‪ً ،‬‬ ‫بدال من أن‬ ‫يبحث الموقع عن المصدر الذى ضللهم وورطهم فى خبر "فالصو"‪.‬‬

‫‪5‬‬


‫ثالثًا‪ :‬نوع الوسيلة اإلعالمية‪:‬‬

‫يتضح من تحليل المضمون لألخبار المنشورة في هذا اليوم أن الصحف والمطبوعات االلكترونية‬ ‫نشرا لألخبار الفالصو وغير المؤكدة والغير دقيقة بنسبة ‪%40.36‬‬ ‫هي الوسيلة اإلعالمية األكثر ً‬ ‫زمنها ( الوفد‪ ،‬اليوم السابع ‪ ،‬والجمهورية) ‪ ،‬وجاءت مواقع التواصل االجتماعي في المرتبة الثانية‬ ‫بنسبة ‪ %50.34‬كان أبرزهم أبرزهم الفيس بوك‪ Facebook‬التي كانت لها النصيب األكبر في‬ ‫‪6‬‬


‫تداول أكبر عدد من األخبار الفالصو والغير مؤكدة تالها موقع تـــويتر ‪ ،‬ثم المواقع االخبارية في‬ ‫الترتيب الثالث بنسبة ‪ %50.25‬ومن ابرزهم (الفجر الرياضي ‪ ،‬و موقع صدي البلد) ‪.‬‬

‫رابعًا‪:‬‬ ‫والشخصيات‬ ‫المستهدفة‬ ‫بالموضوعات‪:‬‬

‫الجهات‬

‫‪7‬‬


‫يالحظ من الشكل السابق أن فئة (الشخصيات) احتلت الصدارة والترتيب األول بنسبة ‪%51‬‬ ‫ومن أبرز الشخصيات التي دارت حولها الشائعات الشخصيات (الرياضية‪،‬والسياسية ) ‪ ،‬وجاء‬ ‫في الترتيب الثاني ( الجمهور العام) بنسبة ‪%20‬‬ ‫‪.‬‬

‫‪8‬‬


‫سا‪ :‬معايير االشتباه‬ ‫‪:‬خام ً‬

‫من الجدول السابق يتضح أن الوسائل اإلعالمية اعتمدت في أخبارها الفالصو والغير دقيقة والغير‬ ‫مؤكدة على األخبار (مجهولة المصدر) احتل الترتيب األول بنسبة ‪ %74.50‬من امثلتها خبر‬ ‫حول (تداول عدد من مستخدمى موقع التواصل االجتماعى‪ ،‬فيسبوك‪" ،‬بوست فالصو"‪ ،‬يزعم أن عمر‬ ‫الفنانة فيفى عبده وصل ‪ 75‬عاما‪ ،‬مما أثار حالة من الجدل بين أوساط بعض المستخدمين لمواقع‬ ‫التواصل االجتماعى) البوست فالصو بسبب أن الفنانة فيفى عبده من مواليد ‪ 26‬أبريل ‪ 1953‬وهو ما‬

‫‪9‬‬


‫يعنى أن عمرها الحقيقى ال يتجاوز ‪ 66‬عاما‪ ،‬على عكس ما ذكره البوست بأن عمرها وصل إلى ‪75‬‬ ‫عا ًما‪.‬‬

‫في حين جاءت فئة (الموضوعات الغير منطقية) في الترتيب الثاني بنسبة وهي ‪، %10.40‬‬ ‫وفي الترتيب الثالث جاءت فئة ( العناوين المضللة) بنسبة ‪9.10% .‬‬

‫‪10‬‬

Profile for Mohamed Salaman

تحليل جامعة النهضة  

يرصد "فالصو" الأخبار المغلوطة والشائعات، التى تنشرها وسائل الإعلام المختلفة من صحف وقنوات تليفزيونية ومواقع إلكترونية، إضافة إلى مواقع التوا...

تحليل جامعة النهضة  

يرصد "فالصو" الأخبار المغلوطة والشائعات، التى تنشرها وسائل الإعلام المختلفة من صحف وقنوات تليفزيونية ومواقع إلكترونية، إضافة إلى مواقع التوا...

Advertisement