Issuu on Google+

‫!‪Alive PDF Merger: Order full version from www.alivemedia.net to remove this watermark‬‬

‫‪16‬‬ ‫�ص ‪7‬‬ ‫مدير عام مركز �إدارة الأزمات والتخطيط اال�سرتاتيجي ‪:‬‬

‫ن�سعى للإنتقال من جمتمع الأزمة‬ ‫�إىل جمتمع امل�ستقبل‬

‫رئي�س التحرير ‪ :‬علي حممد خويلد‬

‫�صحيفة �أ�سبوعية �شاملة م�ستقلة‬

‫رئي�س املحكمة العليا ‪:‬‬ ‫�ص ‪10‬‬ ‫تعاون بني وزارتي الرتبية‬ ‫والتعليم واالت�صاالت واملعلوماتية‬ ‫ي�سفر عن اتفاق حلملة «مدر�ستي»‬

‫�صونها ‪.....‬‬

‫الق�ضاء الليبي ي�ستعد ملحاكمة رموز النظام ال�سابق‬

‫(وال) ‪� -‬أكد رئي�س املحكمة العليا امل�ست�شار « كمال ب�شري‬ ‫دهان « ا�ستعداد الق�ضاء الليبي ملحاكمة رموز النظام ال�سابق‬ ‫املتورطني يف جرائم بحق ال�شعب الليبي �أثناء وجودهم يف‬ ‫مراكز ال�سلطة و�أو�ضح امل�ست�شار « دهان « يف ت�رصيح لوكالة‬ ‫الأنباء الليبية ؛ �أن زيارة النائب العام « عبد العزيز احل�صادي «‬ ‫�إىل جمهورية م�رص العربية ت�أتي يف �إطار بحث مو�ضوع ت�سليم‬ ‫املطلوبني للعدالة من رموز النظام ال�سابق املتواجدين يف م�رص‬ ‫‪ ...‬و�أ�شار يف هذا ال�صدد �إىل ثقته يف قدرة الق�ضاء الليبي على‬ ‫توفري حماكمات عادلة ونزيهة للمطلوبني للعدالة ‪ ...‬و�أكد رئي�س‬ ‫املحكمة العليا ؛ �أن النائب العام الليبي يتابع بانتظام مو�ضوع‬ ‫املطلوبني للعدالة �أينما كانوا ‪ ،‬ويعمل وفق القنوات القانونية‬ ‫الدولية للمطالبة بت�سليمهم �سواء عن طريق االتفاقيات الثنائية‬ ‫�أو الدولية ‪ ...‬و�شدد امل�ست�شار « كمال دهان « يف ختام ت�رصيحه‬ ‫على �رضورة املالحقة الق�ضائية لكل من كانت له يد يف �إهانة‬ ‫وانتهاك حرمة ال�شعب الليبي ‪.‬‬

‫برعاية وزارة الثقافة واملجتمع املدين ‪:‬‬

‫�ص ‪13‬‬

‫ق�صائد و�أ�شعار ‪ :‬عوين البدري‬

‫�ص ‪9-8‬‬

‫م�سرح و�سينما وغناء ومعار�ض خمتلفة‬ ‫يف مهرجان فرباير ربيع املبدعني‬

‫�ص ‪15‬‬ ‫نادي املدينة يقوم‬ ‫بتكرمي �أبطال فريق اجلولف‬ ‫‪ .500‬درهم‬

‫األحد ‪ 11‬من شهر ربيع الثاين ‪ 1433‬هـ املوافق ‪ 4‬مارس ‪ 2012‬م‬

‫العدد ‪16‬‬


‫الكيب ‪:‬‬

‫الليبيون على الطريق ال�صحيح وقادرون على بناء ليبيا اجلديدة‬

‫مدير التحرير‬ ‫فتحية الجديدي‬ ‫األحد ‪ 11‬من شهر ربيع الثاين ‪ 1433‬هـ‬

‫منسق التحرير‬ ‫الجوادي احمودات‬

‫املوافق ‪ 4‬مارس ‪ 2012‬م‬

‫هيئة التحرير‬ ‫أرشف الخويلدي‬ ‫هشام حقية‬ ‫هند التوايت‬ ‫مؤيد اسكندر‬ ‫تصوير‬ ‫حسن املجدوب‬ ‫عالقات عامة‬ ‫زهرة برقان‬ ‫إخراج وتنفيذ‬ ‫منجي املرميي‬

‫‪� ‬شلقم ي�ؤكد �أن ليبيا اجلديدة �ستولد رغم التعقيدات‬ ‫وانت�شار ال�سالح ويطالب بت�سليم �أزالم القذايف يف اخلارج‬ ‫‪(  ‬وال) ‪� -‬أكد مندوب ليبيا لدى االمم‬ ‫املتحدة ال�سيد " عبدالرحمن �شلقم " �أن ليبيا‬ ‫اجلديدة �ستولد رغم التعقيدات وانت�شار‬ ‫ال�سالح ‪ ،‬و�أنها �ستكون قريبا دولة مدنية‬ ‫دميقراطية يحكمها القانون وتتداول فيها‬ ‫ال�سلطة �سلميا وحتقق التقدم واال�ستقرار‬ ‫وامل�ساواة لليبيني ‪ ..‬وقال " �شلقم " خالل‬ ‫اجلل�سة التي عقدها جمل�س الأمن الدويل‬ ‫يوم اخلمي�س لبحث �أخر تطورات العملية‬ ‫االنتخابية والأمنية يف ليبيا �إن العملية‬ ‫االنتخابية التي و�ضعت على �أ�سا�س‬ ‫نظام القائمة الفردية والقائمة الن�سبية‬ ‫اجلماعية �ستكون بداية لت�أ�سي�س ليبيا‬ ‫اجلديدة بو�ضع د�ستور جديد ‪ ..‬و�أو�ضح �أن‬ ‫االنتخابات القادمة يف ليبيا لن تف�ضي‬ ‫�إىل ت�شكيل حكومة �أو برملان بل �ستقود‬ ‫�إىل ت�أ�سي�س د�ستور حديث لدولة مدنية‬ ‫دميقراطية يحكمها القانون وتتداول فيها‬

‫ال�سلطة �سلميا وحتقق التقدم واال�ستقرار‬ ‫وامل�ساواة لليبيني ‪ ..‬ونا�شد مندوب ليبيا‬ ‫الدول التي ت�أوي �أزالم النظام املنهار‬

‫العدد ‪16‬‬

‫طباعة‬ ‫مطابع هيئة‬ ‫دعم وتشجيع‬ ‫الصحافة‬

‫العنوان‬

‫الناطق الر�سمي با�سم وزارة الداخلية ي�ؤكد‪:‬‬

‫طرابلس ‪ -‬شارع عمر املختار‬ ‫بجوار نادي املدينة‬ ‫نقال ‪0917126880 /‬‬ ‫نقال ‪0928210949 /‬‬

‫الربيد اإللكرتوين‬ ‫‪nove_sad@yahoo.com‬‬

‫تابعو {صحيفة املشهد الحر }‬ ‫عىل الفيس بوك‬

‫املتورطني يف جرائم �ضد الإن�سانية ارتكبت‬ ‫يف حق ال�شعب الليبي بالتعاون مع ليبيا‬ ‫‪ ،‬وت�سليمهم لل�سلطات الليبية خا�صة و�أن‬ ‫بع�ضهم ال يزالون يت�أمرون على ليبيا وعلى‬ ‫ال�شعب الليبي ‪ ..‬وقال �إن ه�ؤالء الأزالم‬ ‫وهم عنا�رص قيادية من نظام " القذايف‬ ‫" مطلوبة من قبل االنرتبول الدويل الزالت‬ ‫موجودة يف عدد من الدول العربية منها‬ ‫تون�س ‪ ،‬وم�رص ‪ ،‬واجلزائر و بع�ضها يت�آمر‬ ‫على ليبيا ‪ ،‬والبد �أن يتم اتخاذ �إجراء �ضد‬ ‫ه�ؤالء ‪ ،‬لأنهم ميثلون خطرا علينا وعلى‬ ‫بالدنا ) ‪ ..‬و�أ�شار " �شلقم " �إىل وجود الآف‬ ‫الوثائق والت�سجيالت التي تدين " البغدادي‬ ‫املحمودي " امل�سجون حاليا يف تون�س‬ ‫ب�إعطاء تعليمات بالقتل واالغت�صاب‬ ‫�ضد �أبناء ال�شعب الليبي ‪ ،‬وقد �سلمت تلك‬ ‫الت�سجيالت �إىل حمكمة اجلنايات الدولية ‪.‬‬

‫التوقيع على اتفاق للتعاون بني احتاد العمال‬ ‫يف ليبيا واحتاد نقابات عمال م�صر‬ ‫‪ (   ‬وال ) ‪ -‬وقع وفد االحتاد العام لعمال ليبيا ون�ضريه امل�رصى‬ ‫على اتفاق تعاون م�شرتك �أكد على تكثيف الزيارات واللقاءات‬ ‫الدورية وعقد الدورات التدريبية امل�شرتكة وتو�أمة النقابات العامة‬ ‫يف ليبيا وم�رص وحماية حقوق العمال يف البلدين من خالل‬ ‫تقنني تعاقداتهم وتوفري مظلة قانونية ت�ضمن حقوقهم ‪ ..‬وت�ضمن‬ ‫االتفاق الذى وقعه ال�سيد " وني�س حممد عبدالوني�س الرتكي "‬ ‫رئي�س احتاد العمال يف ليبيا و" �أحمد عبدالظاهر عثمان " رئي�س‬

‫الهاتف‪:‬‬

‫‪2‬‬

‫‪(   ‬وال) ‪� -‬أعلن رئي�س احلكومة االنتقالية‬ ‫الدكتور " عبد الرحيم الكيب " �أن ليبيا‬ ‫اجلديدة هي دولة منفتحة على العامل‬ ‫ومتعط�شة لإحالل دولة القانون واحرتام‬ ‫حقوق الإن�سان وحرياته الأ�سا�سية ‪ ..‬وتعهد‬ ‫الكيب يف الكلمة التي �ألقاها �أمام الدورة الـ‬ ‫( ‪ ) 19‬ملجل�س حقوق الإن�سان بجنيف ب�أن‬ ‫تلعب ليبيا دورا �إيجابي ًا مع الأمم املتحدة‬ ‫واملجتمع الدويل ‪ ..‬وقال ( �إنه فى الوقت الذي‬ ‫ندرك فيه حجم التحديات التي �أمامنا �أجزم‬ ‫ب�أننا نحن الليبيني على الطريق ال�صحيح‬ ‫وقادرون على بناء ليبيا اجلديدة ‪ ,‬ليبيا‬ ‫امل�ساواة والكرامة وحقوق الإن�سان جلميع‬

‫�أبنائها دون متييز ‪ ،‬و�إننا �سننجح فى التغلب‬ ‫على هذه التحديات وذلك من خالل اعتمادنا‬ ‫على �أهم قوة وهي ال�شعب الليبي ‪ ،‬ال�شعب الذي‬ ‫بذل كل غال ونفي�س من �أجل احلرية وانت�رص‬ ‫‪ ..‬و�أ�ضاف الكيب قائال ( �أب�رشكم ب�أننا على‬ ‫طريق الدميقراطية وبناء دولة امل�ؤ�س�سات‬ ‫و�سيادة القانون ‪ ،‬فقد �أكملت عدة مدن‬ ‫ليبية انتخاباتها الختيار جمال�سها املحلية‬ ‫بنجاح ‪ ،‬وهو ما يعد م�ؤ�رشا قويا لنجاح‬ ‫انتخابات امل�ؤمتر الت�أ�سي�سي القادم ) ‪..‬‬ ‫وجدد الت�أكيد على �أن ليبيا ت�ؤازر كل ال�شعوب‬ ‫املنا�ضلة من �أجل احلرية واحلق يف احلياة‬ ‫والكرامة الإن�سانية وتدعم جهود املجتمع‬

‫الدويل والأمم املتحدة وخا�صة جمل�س حقوق‬ ‫الإن�سان فى م�ساعدة ال�شعب ال�سوري ال�شقيق‬ ‫للح�صول على حريته والتمتع بحقوقه‬ ‫الإن�سانية وكرامته ‪ ...‬ووجه رئي�س احلكومة‬ ‫االنتقالية الدكتور " عبد الرحيم الكيب " يف‬ ‫ختام كلمته الدعوة لل�سيدة املفو�ضة ال�سامية‬ ‫حلقوق الإن�سان لزيارة ليبيا ‪ ،‬معرب ًا عن �أمله‬ ‫يف �أن يحقق جمل�س حقوق الإن�سان النجاح‬ ‫الذي ي�صبوا �إليه ‪ ،‬وان يخرج بقرارات تخدم‬ ‫ق�ضايا حقوق الإن�سان املعرتف بها عاملي ًا‬ ‫من خالل احرتام الثقافات والأديان كافة‬ ‫‪ ،‬وعدم فر�ض مفاهيم ثقافية معنية على‬ ‫الثقافات الأخرى ‪.‬‬

‫االحتاد العام لنقابات عمال م�رص تن�سيق املواقف وتوحيد الر�ؤى‬ ‫ودعم ق�ضايا العمال العرب يف املحافل الدولية ‪ ..‬ودعا االتفاق‬ ‫�إىل قيام ملحقيات عمالية بالبلدين خدمة للعمال املهاجرين‬ ‫وتعزيزا لأوا�رص الأخوة بني عمال البلدين وي�أتى توقيع االتفاق‬ ‫على هام�ش الزيارة التى قام بها وفد من احتاد العمال فى ليبيا‬ ‫برئا�سة ال�سيد " وني�س حممد عبدالوني�س الرتكي " �إىل القاهرة‬ ‫م�ؤخرا‪.‬‬

‫�أن جمموع الثوار الذين‬ ‫يتقا�ضون مرتباتهم من الوزارة‬ ‫ً‬ ‫منت�سبا‬ ‫بلغ عددهم (‪)14385‬‬ ‫( وال ) ‪� -‬أفاد الناطق الر�سمي با�سم وزارة الداخلية باحلكومة االنتقالية املقدم‬ ‫" خالد �أبوالقا�سم الوجيه " ب�أن املجموع الكلي لعدد الثوار الذين �إن�ضموا �إىل وزارة‬ ‫الداخلية �ضمن خطتها لدمج وا�ستيعاب الثوار يف الأمن الوطني حتى تاريخ يوم‬ ‫االربعاء املوافق ‪ 29‬فرباير بلغ ‪ 14385‬منت�سب ًا ‪ ..‬و�أو�ضح الناطق يف ت�رصيح‬ ‫لوكالة الأنباء الليبية �أن وزارة الداخلية قامت حتى تاريخ يوم اخلمي�س ب�رصف‬ ‫مرتبات عدد ‪ 10807‬من الثوار الذين �إن�ضموا و�إنت�سبوا �إىل الوزارة وذلك مبوجب‬ ‫العقود املربمة معهم وفق ًا لربناجمها ب�ش�أن دمج الثوار و�إ�ستيعابهم بالإدارات‬ ‫املخت�صة ‪ ،‬م�شريا �إىل �أنه جار العمل على �رصف مرتبات لعدد ‪ 2299‬من�سب ًا ‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل جتهيز مرتبات لعدد ‪ 1279‬منت�سب ًا �آخر للوزارة ‪.‬‬

‫املن�صف املرزوقي ي�ستقبل‬ ‫وزير العمل والت�أهيل الليبي‬ ‫‪(  ‬وال) ‪ -‬ا�ستقبل الرئي�س "حممد املن�صف‬ ‫املرزوقي " رئي�س اجلمهورية التون�سية امل�ؤقت‬ ‫بالق�رص الرئا�سي بقرطاج ال�سيد " م�صطفى‬ ‫الرجباين " وزير العمل والت�أهيل ‪ ..‬ونقل ال�سيد‬ ‫الوزير خالل هذه املقابلة حتيات امل�ست�شار "‬ ‫م�صطفى عبداجلليل " رئي�س املجل�س الوطني‬ ‫االنتقايل ورئي�س احلكومة الدكتور" عبدالرحيم‬ ‫الكيب " للرئي�س املرزوقي متمنيا لل�شعب‬ ‫التون�سي دوام التقدم والرخاء‪ ..‬وتناولت‬ ‫املقابلة مناق�شة العديد من املوا�ضيع املتعلقة‬ ‫بدعم العالقات والتكامل بني البلدين ال�شقيقني‬ ‫ومن بينها جمال العمالة والت�شغيل والت�أهيل‬ ‫وحاجة ال�سوق الليبي من اليد العاملة التون�سية‬ ‫للم�ساهمة يف �إعادة اعمار ليبيا ‪ ..‬وح�رض‬ ‫املقابلة ال�سيد " عبداهلل الكحالوي " م�ست�شار‬ ‫الرئي�س لل�ش�ؤون ال�سيا�سية الناطق الر�سمي‬ ‫با�سم رئي�س اجلمهورية وال�سيد " عبدالوهاب‬ ‫معطر " وزير العمل والت�شغيل والتدريب املهني‬ ‫التون�سي وال�سيد" جمال جرناز" �سفري ليبيا‬ ‫بتون�س ‪.‬‬

‫انعقاد االجتماع الثالث لالحتاد العام‬ ‫لغرف التجارة وال�صناعة وامللتقى الأول‬ ‫لرجال الأعمال الليبيني ب�سرت‬

‫‪(   ‬وال) – عقد يوم �أم�س‪  ‬ال�سبت مبدينة �رست االجتماع الثالث لالحتاد العام لغرف التجارة وال�صناعة‬ ‫على م�ستوى ليبيا ‪ ..‬و�أعتمد االحتاد يف هذه االجتماع الذي ح�رضه ر�ؤ�ساء و�أع�ضاء فروع االحتاد بكافة‬ ‫املدن واملناطق الليبية حم�رض اجتماعه الثاين ‪� ،‬إ�ضافة �إىل ا�ستعرا�ضه ن�شاطات وتقارير جلنته الإدارية‬ ‫عن عملها خالل الفرتة املا�ضية ‪ ..‬كما ناق�ش احلا�رضون ال�سبل الكفيلة بتفعيل العملية التجارية يف‬ ‫ليبيا من خالل غرف التجارة وال�صناعة باملدن ‪ ..‬كما عقد على هام�ش هذا االجتماع امللتقى الأول‬ ‫لرجال الأعمال الليبيني وموردي ال�سلع التجارية على م�ستوى ليبيا ‪ ...‬وقال رئي�س االحتاد العام لغرف‬ ‫التجارة وال�صناعة ال�سيد "�إدري�س عمران عبد الهادي" �إن انعقاد هذا امللتقى يهدف �إىل �إحياء العملية‬ ‫التجارية يف مدينة �رست التي توقفت خالل فرتة الثورة و�إعادة املدينة �إىل ال�سوق الليبي ‪ ..‬و�أكد "عبد‬ ‫الهادي" ‪ -‬ملرا�سل وكالة الأنباء الليبية يف �رست ‪ -‬ان االحتاد �سيعمل مع رجال الأعمال واملوردين‬ ‫التجاريني لو�ضع �آلية ان�سياب الب�ضائع وال�سلع التجارية �إىل مدينة �رست ‪ ،‬واحلد من ظاهرة ارتفاع‬ ‫الأ�سعار ‪ ،‬وتوفري احتياجات املواطنني باملدينة ‪ ...‬ي�شار �إن الغرف التجارية مبناطق ال�رشق الليبي‬ ‫�سريت �شحنة م�ساعدات ت�ضم ‪ 500‬طن من الب�ضائع وال�سلع الغذائية املختلفة ‪.‬‬


‫التي بلغ �إجماليها نحو ‪ 68.5‬مليار دينار ‪:‬‬

‫احلكومة االنتقالية تقر امليزانية املالية‬ ‫العامة للـدولة الليبية ل�سنة ‪ 2012‬ميالدية ‪ ‬‬

‫وم�ضــــــة‬

‫االحتفال ب�إنتهاء عمليات ترميم و�صيانة القطعة‬ ‫الفنية الغزالة التي تتو�سط مدينة طرابل�س‬ ‫مت بطرابل�س �أول �أم�س اجلمعة‬ ‫(وال ) ‪ّ -‬‬ ‫الإحتفال برفع ال�ستار عن القطعة الفنية‬ ‫(الغزالة ) التي تتو�سط �أحد ميادين طرابل�س‬ ‫والتي ُتعد �أحد املعامل التاريخية التي ت�شتهر‬ ‫بها املدينة وذلك بعد االنتهاء من عمليات‬ ‫الرتميم وال�صيانة لها ‪ ..‬وح�رض هذا الإحتفال‬ ‫عدد من العاملني بوزارة اال�سكان واملرافق‬ ‫واملهند�سني املخت�صني من م�صلحة الآثار‬ ‫وفريق العمل التطوعي من ال�شباب الليبي‬ ‫الذي �أ�رشف على عملية الرتميم وال�صيانة‬ ‫‪ ..‬و�أو�ضح �أحد املهند�سني امل�رشفني على‬ ‫عملية الرتميم لهذا ال�رصح التاريخي العريق‬ ‫ت�رصيح لوكالة الأنباء الليبية �إىل �أن‬ ‫يف‬ ‫ٍ‬ ‫تاريخ �إن�شاء هذه القطعة التي ُت�شكل رمزاً‬ ‫تاريخي ًا لليبيا يرجع �إىل عام ‪ ,1953‬حيث‬ ‫قام بنحتها �أحد الفنانيني الإيطاليني ‪..‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن هذه التحفة �سبق و�أن فازت بعدة‬ ‫جوائز عاملية وتعد �أحد املعامل االثرية التي‬

‫تتميز بها مدينة طرابل�س ‪ ..‬وعربال�سيد ‪/‬‬ ‫عادل الرتكي �أ�ستاذ يف العلوم وترميم املدن‬ ‫واملعامل التاريخية الذي ح�رض االحتفال‬

‫عن تقديره العايل ال�ستجابة ال�شباب الليبي‬ ‫الذين تنادوا و�أ�سهموا يف اعادة ترميم القطعة‬ ‫(الغزالة ) بالطرق احلديثة ‪.‬‬

‫‪(  ‬يو بي �أي) ‪ --‬قال الرئي�س الأمريكي باراك �أوباما ان اعتذاره ر�سمي ًا من نظريه‬ ‫الأفغاين حامد كرزاي عن �إحراق جنود �أمريكيني القر�آن يف �أفغان�ستان "هد�أ الأمور"‬ ‫بعدما ت�سبب الأمر مبوجة عنف اجتاحت البالد‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أوباما يف مقابلة ح�رصية مع �شبكة "�آيه بي �سي نيوز" الأمريكية من‬ ‫البيت الأبي�ض �إن الإعتذار الر�سمي من الرئي�س الأفغاين "هد�أ الأمور"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف " نحن مل نتخطى مرحلة اخلطر بعد ولكن معياري يف ان �أي قرار �أتخذه‬ ‫هو �أخذ تو�صيات من املوجودين على الأر�ض وهو ما �سيحمي جنودنا وي�ضمن‬ ‫�إجنازهم ملهمتهم"‪.‬‬ ‫و�أ�شار الهدف من ر�سالته �إىل كرزاي كان تفادي �أي خطر �إ�ضايف قد يواجهه‬ ‫اجلنود الأمريكيني على الأر�ض‪..‬واعترب �أوباما انه بالرغم من �صعوبة الأو�ضاع‬ ‫يف �أفغان�ستان نحن نحرز تقدم ًا ب�سبب خدمة جنودنا اال�ستثنائية‪ ،‬وغالبية اجلنود‬ ‫الأفغان رحبوا وا�ستفادوا من التدريب وال�رشاكة التي نقدمها"‪.‬‬ ‫وكان كرزاي قال �إن نظريه الأمريكي وجه ر�سالة اعتذار للأفغان عن حادثة �إحراق‬ ‫م�صاحف يف قاعدة باغرام اجلوية الأمريكية وكذلك اعتذر وزير الدفاع الأمريكي‬ ‫ليون بانيتا وقائد (�إي�ساف) اجلرنال جون �آلن من ال�شعب الأفغاين‪ ،‬م�ؤكدين �أن هذا‬ ‫متعمداً‪.‬‬ ‫العمل مل يكن‬ ‫ّ‬

‫مرت ليبيا خالل تاريخها‬ ‫بفرتات متعاقبة من الكفاح‬ ‫واملكابدة �ضد العديد من‬ ‫حقب الإ�ستعمار املتنوع �شك ًال‬ ‫واملت�شابه يف الهدف وامل�ضمون‬ ‫‪ ،‬فمنذ �أن وط�أت �أقدام فر�سنا‬ ‫القدي�س يوحن مروراً بالوندال‬ ‫والأتراك العثمانيني و�صو ًال �إيل‬ ‫الطليان الفا�شي�ست د�أب امل�ستعمر‬ ‫علي العمل املتوا�صل لتق�سيم‬ ‫وجتزئة الوطن ليكون لقمة‬ ‫�سائغة ‪ ،‬وهدف ًا �سهل املنال ‪،‬‬ ‫وذلك من �أجل �أهداف خبيثة ي�أتي‬ ‫علي ر�أ�سها نهب خريات البالد‬ ‫والإ�ستئثار برثواتها ‪ ،،،‬ولئن برزت‬ ‫يف عهد الطاغية املقبور عالمات‬ ‫و�شعارات رنانة ذات �أهداف‬ ‫م�شبوهة ‪ ،‬ف�إن �أكرث مالفت الإنتباه‬ ‫ق�صة اخلطوط احلمراء ‪ ،‬والتي كان‬ ‫من �ضمنها ( وحدة تراب ليبيا )‬ ‫و�إن كان الواقع اليعك�س حينها‬ ‫هذه ال�شعارات ‪ ،‬حيث كان التق�سيم‬ ‫�ضمني ًا وم�ستهدف ًا ب�أ�سلوب خبيث‬ ‫يرمي �إيل بث الفتنة بني �أطياف‬ ‫ال�شعب ‪ ،‬تارة علي وتر القبلية‬ ‫وتارات عي �أوتار �أخري ت�ستند‬ ‫علي الوالء واجلهوية ‪.‬‬ ‫ونحن �إذ ن�سعي يف هذا الوقت‬ ‫احلا�سم �إيل رفعة بالدنا ورقيها‬ ‫والعمل من �أجل �إزدهارها‬ ‫وتطورها جلدير بنا �أن نكون �أول‬ ‫من يحافظ علي وحدة ترابها ‪،‬‬ ‫ويجاهد ويكابد من �أجل تر�سيخ‬ ‫مبادئ وحدتها و�إذابة الفروق‬ ‫القبلية واجلهوية فيها ‪ ،‬نحن �أويل‬ ‫بخط ( وحدة تراب ليبيا ) الأحمر‬ ‫من الطغاة الظاملون ‪ ،‬ول�سنا‬ ‫بحاجة يف هذا الوقت احلرج لأن‬ ‫نختلق الأعذار الواهية ‪ ،‬ون�ستند‬ ‫علي حجج الوجود لها بدعوي (‬ ‫الفيدارلية �أو الكونفدرالية ) لنمزق‬ ‫ليبيا �إيل �أجزاء متناثرة ‪ ،‬ونكون‬ ‫بذلك قد قدمناها للطامعني علي‬ ‫طبق من ذهب ‪.‬‬

‫العدد ‪16‬‬

‫‪� ‬أوباما‪ :‬اعتذاري عن حرق القر�آن يف �أفغان�ستان هد�أ الأمور‬

‫وحدة الرتاب‬

‫املوافق ‪ 4‬مارس ‪ 2012‬م‬

‫‪( ‬ا‪-‬ف‪-‬ب‪ )-‬اعلن الرئي�س‬ ‫الفرن�سي نيكوال �ساركوزي اثر قمة‬ ‫لالحتاد االوروبي يف بروك�سل ان‬ ‫بالده قررت اغالق �سفارتها يف‬ ‫دم�شق تعبرياً عن �إدانتها لف�ضيحة‬ ‫القمع الذي ميار�سه النظام ال�سوري‬ ‫�ضد �شعبه‪.‬‬ ‫امام‬ ‫�ساركوزي‬ ‫و�رصح‬ ‫ال�صحافيني "قررت مع وزير‬ ‫اخلارجية االن جوبيه اغالق‬ ‫�سفارتنا يف �سوريا"‪.‬‬ ‫وقال ان ما يح�صل ف�ضيحة‬ ‫وهناك اكرث من ثمانية االف قتيل‬ ‫من بينهم مئات االطفال وحم�ص‬ ‫تواجه خطر �أن ت�شطب من اخلارطة‬ ‫‪ ،‬هذا امر ال ميكن القبول به ابداً‪.‬‬ ‫واكد �ساركوزي "ابلغنا املجل�س‬ ‫الوطني ال�سوري بدعمنا وقد ا�شار‬ ‫�إليه املجل�س االوروبي و�سنوا�صل‬ ‫اتخاذ املبادرات يف جمل�س االمن‬ ‫الدويل الزالة عدد من العراقيل"‬ ‫وا�ؤيد اقامة مناطق ان�سانية على‬ ‫احلدود ال�سورية على الأقل لل�سماح‬ ‫با�ستقبال الهاربني من ا�ضطهاد‬ ‫النظام ال�سوري الذي ال بد ان يرحل‪.‬‬ ‫وردا على �س�ؤال عن امكانية‬ ‫ت�سليم ا�سلحة اىل املعار�ضة‬ ‫ال�سورية‪ ،‬قال �ساركوزي انه ي�ؤيد‬ ‫تقدمي جرعة ا�ضافية من امل�ساعدة‬ ‫اىل الدميقراطيني يف �سوريا‪.‬‬ ‫وا�ضاف الرئي�س الفرن�سي "انه‬ ‫امر خميب للآمال‪ .‬ارى عدد االموات‬ ‫يرتفع والفظائع تتزايد �سنفعل ما‬ ‫بو�سعنا الزالة العقبات"‪.‬‬

‫النفطية ‪ ..‬وتوقع م�ساعد وكيل وزارة املالية‬ ‫�أن تكون الإيرادات ال�سيادية للدولة الليبية يف‬ ‫العام القادم �أقل الن ال�رضيبة على ال�رشكات‬ ‫تعتمد على �أرباح ال�رشكات خالل العام‬ ‫‪ 2011‬وهو العام الذي �شهد �أحداث الثورة‬ ‫وكل ال�رشكات العامة والقطاع اخلا�ص مل‬ ‫يحقق الدخل الذي كان متوقع له ‪ ،‬بالإ�ضافة‬

‫�إىل انخفا�ض التعريفة اجلمركية‪ ،‬وبالتايل‬ ‫االعتماد �سيكون على الإيرادات النفطية ‪..‬‬ ‫وقال �إن املوارد النفطية املتوقعة تتوقف‬ ‫على ازدياد الإنتاج والذي يف املتو�سط يتوقع‬ ‫�أن تكون �إيراداته ح�سب توقعات امل�ؤ�س�سة‬ ‫الوطنية للنفط حوايل ‪ 41‬مليار يورو �أي ما‬ ‫يعادل حوايل ‪ 50‬مليار دوالر‬

‫األحد ‪ 11‬من شهر ربيع الثاين ‪ 1433‬هـ‬

‫�ساركوزي‬ ‫يعلن ان فرن�سا‬ ‫�ستغلق �سفارتها‬ ‫يف دم�شق‬

‫‪( ‬وال)‪� -‬أقرت احلكومة االنتقالية امليزانية‬ ‫العامة للـدولة الليبية لل�سنة املالية ‪2012‬‬ ‫ميالدية والتي بلغ �إجماليها نحو ‪ 68‬مليار‬ ‫دينار ليبي ‪ ..‬وقرر جمل�س الوزراء بعد �إقراره‬ ‫يف اجتماعه بطرابل�س للميزانية املالية‬ ‫لل�سنة املالية ‪� 2012‬إحالتها �إىل املجل�س‬ ‫الوطني االنتقايل لالعتماد ‪ ..‬ي�شار �إىل �أن‬ ‫جلنة مناق�شة ميزانيات القطاعات العامة‬ ‫التابعة للدولة برئا�سة م�ساعد وكيل وزارة‬ ‫املالية قد �رشعت منذ �شهر دي�سمرب من العام‬ ‫املا�ضي يف درا�سة ومناق�شة املقرتحات‬ ‫املقدمة من خمتلف القطاعات متهيدا لو�ضع‬ ‫امليزانية العامة للدولة ‪ ..‬و�أكد ال�سيد " �إدري�س‬ ‫�صالح ال�رشيف " يف ت�رصيحات لوكالة‬ ‫االنباء الليبية على هام�ش مناق�شات اللجنة‬ ‫التي �ضمت املدراء واملندوبني واملراقبني‬ ‫املاليني بالقطاعات التي قدمت مقرتحات‬ ‫ميزانياتها �أن هذه امليزانية التي تعد‬ ‫�أول ميزانية لليبيا احلرة اجلديدة �سرتتكز‬ ‫على الو�ضوح وال�شفافية وذلك من خالل‬ ‫بيان كافة �إيرادات الدولة بالكامل و�أوجه‬ ‫ا�ستخدامها مبينا �أن �إيرادات الدولة الليبية‬ ‫لهذا العام �ستعتمد ب�شكل كبري على الإيرادات‬

‫م‪�.‬إحممد بيت العافية‬

‫‪3‬‬


‫حفل‬ ‫الإعـــــالن‬ ‫عن ت�أ�سي�س‬ ‫حزب القمة‬ ‫األحد ‪ 11‬من شهر ربيع الثاين ‪ 1433‬هـ‬

‫مت �صباح يوم االثنني املا�ضي املوافق ‪–2– 27‬‬ ‫‪2012‬م ب�صالة فندق الكبري بطرابل�س حفل الإعالن عن‬ ‫ت�أ�سي�س حزب القمة برئا�سة مهند�س ‪ /‬عبدا هلل ناكر‪ .‬رئي�س‬ ‫جمل�س ثوار طرابل�س وبح�ضور وزيرة ال�صحة د ‪ .‬فاطمة‬ ‫عمرو�ش والعديد من ر�ؤ�ساء املجال�س املحلية والع�سكرية‬ ‫وبع�ض ال�شخ�صيات والفيف من احل�ضور من خمتلف‬ ‫�أطياف املجتمع وقد بد�أ هذا احلفل ب�آت عن الذكر احلكيم‬ ‫ثم الن�شيد الوطني وبعدها كلمة �أع�ضاء احلزب ‪.‬‬ ‫حيث �ألقى رئي�س احلزب كلمة ترحم خاللها على‬ ‫�أرواح ال�شهداء ومتنى ال�شفاء العاجل للجرحى والعودة‬

‫للمفقودين وحيا احل�ضور من ال�ضيوف الذين ح�رضوا‬ ‫للم�شاركة يف والدة هذا احلزب وهو حزب القمة ال�سيا�سي‬ ‫الدميقراطي الوطني "ليبي الهوية" واالنتماء وينمي القيم‬ ‫الإن�سانية املتعارف عليها بني �شعوب العامل‪.‬‬ ‫ومن �أهم مبادئ حزب القمة هو الإ�سالم دين الدولة‬ ‫الر�سمي وم�صدر الت�رشيع الأول ولغري امل�سلمني حرية‬ ‫القيام ب�شعائرهم الدينية والتم�سك بال�شخ�صية الوطنية‬ ‫والتعلق بالهوية الليبية واملوروث الثقايف وااللتزام‬ ‫مببادئ احلرية والعدالة والدميقراطية مبا تت�ضمنه هذه‬ ‫املبادئ من احرتام حلقوق الإن�سان‪.‬‬

‫و�أبرز �أهداف احلزب هو بناء ليبيا اجلديدة عرب �إقامة‬ ‫دولة امل�ؤ�س�سات والقانون و�إقامة الدولة املدنية التعددية‬ ‫امللتزمة بالدين الإ�سالمي كت�رشيع رئي�سي للدولة والعمل‬ ‫على التداول ال�سلمي لل�سلطة ودعم القرار الوطني امل�ستقل‬ ‫وعدم التدخل يف �ش�ؤون الغري وقد �أبدء العديد من احل�ضور‬ ‫ارتياحهم لأهداف احلزب واالنت�ساب لع�ضوية ويف اخلتام‬ ‫مت تالوة البيان و�إقامة حفل غذاء لل�ضيوف‪.‬‬

‫متابعة ‪ /‬اجلوادي غيث‬ ‫عد�سة ‪ /‬م�ؤيد ا�سكندر‬

‫خالل االجتماع الت�أ�سي�سي وو�ضع �آلية العمل ‪:‬‬

‫جترمي فكر‬ ‫معمر مطلب‬

‫جملة من الأهداف ت�سعى‬ ‫م�ؤ�س�سة �أطفال ليبيا لتحقيقها‬

‫د ‪ /‬فتحي العكاري‬

‫املوافق ‪ 4‬مارس ‪ 2012‬م‬

‫مت على متام ال�ساعة اخلام�سة م�ساء الثالثاء مب�رسح الكلية‬ ‫التقنية وااللكرتونية عقد اجتماع الأع�ضاء امل�ؤ�س�سة �أطفال ليبيا‬ ‫وت�شكيل الهيكل الإداري لها بعد االنتقال �صفتها كجمعية �إىل‬ ‫�صفة م�ؤ�س�سية تعمل على حتقيق �أهداف �أ�شمل وت�سعى للعمل‬ ‫�ضمن ا�سرتاتيجيه �أعمق يف جمال االهتمام بالطفل الليبي‪..‬‬ ‫وقد ح�رض هذا االجتماع عدد من املهتمني‬ ‫وامل�سئولني جمعيات ومنهم املكلف مبكتب‬ ‫ليبيا ملنظمة الإغاثة الإ�سالمية فرن�سا‬ ‫ومدير لعام ملركز �إدارة الأزمات والتخطيط‬ ‫اال�سرتاتيجي‪ ,‬ومدير مكتب لإدارة اجلمعيات‬ ‫والن�شاط الأهلي بوزارة ال�ش�ؤون االجتماعية‬ ‫والواعظة الدينية ‪ /‬بوزارة الأوقاف وال�ش�ؤون‬ ‫الإ�سالمية‪.‬‬ ‫حيث دعت امل�س�ؤولية عن امل�ؤ�س�سة ورئي�س‬

‫جمل�س الإدارة القادمة الأخت ‪ /‬هنيدة بن عياد‪,‬‬ ‫�إىل �رضورة العمل على تبني م�رشوع امل�ساندة‬ ‫وامل�شاركة بامل�ؤ�س�سات العامة و�أن يكون بكل‬ ‫م�ؤ�س�سة داخل املجتمع ملف متكامل ب�أهداف‬ ‫ور�ؤية م�ؤ�س�سة �أطفال ليبيا �ضمن حتقيق‬ ‫الربنامج العام لالهتمام ب�رشيحة الأطفال من‬ ‫عدة جوانب تعليمية و�صحية وتثقيفي ًا ودعمهم‬ ‫وتطوير مواهبهم و�إبداعاتهم واالبتكارات �ضمن‬ ‫�إطار العادات التقاليد الإ�سالمية واال�ستفادة من‬

‫هذه القدرات املوجودة عند العديد من الأطفال‪..‬‬ ‫وقد تقدمت �أي�ض ًا بال�رشح والتف�صيل عن‬ ‫الأهداف التي ت�سعى �إىل حتقيقها امل�ؤ�س�سة‬ ‫خالل املرحلة املقبلة بعد �إمتام عملية الإ�شهار‬ ‫والبدء يف التطبيق الفعلي لهذه الأهداف ملا فيه‬ ‫خدمة الطفل الليبي ب�صفة عامة وداخل �إطار‬ ‫التعاون مع بع�ض اجلهات الراغبة يف ذلك‬ ‫والتابعة مل�ؤ�س�سات املجتمع املدين‪.‬‬

‫العدد ‪16‬‬

‫اختتام الدورة التدريبية التن�شنطية لت�أهيل معلم الفئات اخلا�صة‬

‫‪4‬‬

‫اختتمت الدورة التن�شيطية لت�أهيل معلم‬ ‫الفئات اخلا�صة التي �أ�رشف عليها مكتب تعليم‬ ‫الفئات اخلا�صة بوزارة الرتبي والتعليم‬ ‫هذه الدورة التي افتتحت بقاعة االجتماعات‬ ‫بنقابة املعلمني\طرابل�س �صباح االثنني ‪-27‬‬ ‫‪ 2012-2‬على متام ال�ساعة التا�سعة �صباح ًا‬ ‫؛حيت ت�ضمن الربنامج كلمات الرتحيب‬ ‫والكلمات العلمية التي بدائها الأ�ستاذ ‪/‬‬ ‫جمال زريبة ‪/‬رئي�س ق�سم الدرا�سات والبحوث‬ ‫مبكتب تعليم الفئات اخلا�صة حول تنفيذ‬ ‫امل�رشوع الوطني للإدماج الفئات اخلا�صة‬ ‫بامل�ؤ�س�سات التعليمية ؛و�إعادة حتديث املفاهيم‬

‫وامل�صطلحات التي تخ�ص الربنامج لال�ستفادة‬ ‫منها �ضمن �أ�ساليب التعلم ‪.‬‬ ‫‪..‬وقد �أ�شري يف هذه الكلمات �إىل ت�شجيع‬ ‫املعلمني على الأنحراط على هذا الربنامج‬ ‫ودعمهم لزيادة التوعية والتدريب والت�أهيل‬ ‫والأعداد ليكونوا م�ساهمو يف هذا الربنامج ‪.‬‬ ‫‪..‬وقد �أكد لنا م�صدر م�سئول ب�أن هذه الدورة‬ ‫التي ا�ستمرت ملدة ثالث �أيام متتالية اعتمدت‬ ‫على النقا�ش واحلوار وتبادل الآراء‬ ‫‪..‬كما �أ�ضافت مديرة املكتب تعليم الفئات‬ ‫اخلا�صة انه مت �إلقاء العديد من املحا�رضات لتي‬ ‫جاءت وفق اجلدول املعد لهذه الدورة والتي كنت‬

‫عناوينها كالتايل‪:‬‬ ‫مفاهيم الإعاقة واالندماج الرتبوي‬‫الإدارة بامل�شاركة‬‫�إدارة ال�سلوك –الوجه امل�رشق‬‫دور املعلم امل�ساعدة‬ ‫مهارات الكتابة والقراءة‬ ‫احتياجات املعلم حمور العملية التعليمية‬ ‫�أمناط ال�شخ�صية‬‫هذه الدورة التي ا�ستهدفت العديد من‬ ‫املعلمني واملعلمات باملكتب وبح�ضور من�سق‬ ‫املكتب وامل�شاركني واملهتمني يف هذا املجال‪..‬‬

‫متابعة ‪ /‬فتحية اجلديدي‬

‫احلمد هلل الذي �أ�سقط �ألقذايف وذهب به �إىل غري رجعة‪ ،‬و�أ�سقط �أزالمه و‬ ‫غلمانه و راهباته و كل امل�ؤمنني به يف مزبلة التاريخ‪.‬‬ ‫احلمد هلل الذي ن�رص جنده و�أعز عباده امل�ضطهدين وكلل جهادهم‬ ‫بالن�رص املبني وبهذا فليفرح امل�ؤمنون و لي�ستب�رشوا باخلري العميم من‬ ‫اهلل رب العاملني‪.‬‬ ‫لقد انتهى عهد الظلم و الظالم و �أ�رشقت �شم�س احلرية على بالدنا ولكن‬ ‫الطريق الزال حمفوفا باملخاطر وليبيا ال زالت يف خطر‪.‬‬ ‫ليبيا ال زالت يف خطر من الداخل ب�سبب �ضعاف النفو�س و�أ�صحاب‬ ‫امل�صالح ال�شخ�صية �أو اخلا�صة �أو اجلهوية �أو القبلية الذين يتاجرون‬ ‫بدماء ال�شهداء و الذين يحتكرون قوت الفقراء والذين ي�ستغلون كرم‬ ‫الب�سطاء والذين يكنزون �أموال ال�شعب والذين يهددون �أمن الآمنني يف كل‬ ‫ليلة‪.‬‬ ‫كما �أن ليبيا ال زالت يف خطر من اخلارج ب�سبب �أطماع الطامعني يف‬ ‫خرياتها و الذين ينتظرون اال�ضطراب و عدم اال�ستقرار ليربر لهم التدخل‬ ‫يف �ش�ؤونها الداخلية‪� ،‬أو حقد بع�ض اجلريان الذين ال ي�ؤمن �رشهم من‬ ‫�أ�صدقاء الطاغية والذين ت�ستخدم ديارهم يف التحري�ض على بالدنا‪.‬‬ ‫ويف ظل هذا اخلطر علينا ك�أبناء ليبيا الأحرار �أن ن�ستعد للمواجهة‬ ‫يف الداخل بتح�صني �أفكارنا و حتريرها من �آثار الطاغية و �أزالمه و �أول‬ ‫خطوة على هذا الطريق تبد�أ بتجرمي �أفكار الطاغوت وطرقه و�أ�ساليبه فكرا‬ ‫وقوال وعمال‪.‬‬ ‫علينا كوطنيني �رشفاء التخل�ص من �أزالم �ألقذايف و�أ�صنامه يف كل‬ ‫املواقع فهم ميثلون خطرا على احلرية و على م�ستقبل البلد وقد مردوا على‬ ‫النفاق وال�رسقة واخليانة والتالعب بالقرارات‪.‬‬ ‫علينا �أن نتخل�ص من عمالء �ألقذايف يف مواقع القرار يف دواليب الدولة‬ ‫من وزارات و �إدارات و م�ؤ�س�سات و يف ال�سفارات التي ال زالت مكاتب‬ ‫�شعبية يديرها جماعة كحيلة ويف مواقع بناء الإن�سان مثل املدار�س و‬ ‫اجلامعات و املعاهد العليا و امل�ساجد التي توظف للمهاترات واملجال�س‬ ‫املختلفة التي ت�رص على اال�ستعانة باملت�سلقني‪.‬‬ ‫علينا كمواطنني و كناخبني �أن ن�ست�صدر قانونا يجرم فكر معمر و‬ ‫رفع رايته و املناداة بعهده �أو اال�ستمرار يف ممار�سة �أ�ساليبه من زحف‬ ‫وت�صعيد و غوغائية �أو املعاداة للثورة الليبية �أو �إهانة �شعاراتها �أو رايتها‬ ‫�أو �إهانة رموزها‪ ،‬ففي هذه الأعمال تهديد مل�ستقبل ليبيا احلرة ويجب �أن‬ ‫تو�ضع عقوبات رادعة لكل من يقوم بها‪.‬‬ ‫وعلينا كثوار ومنا�ضلني من �أجل احلرية �أن ن�ستخدم القوة �إذا لزم الأمر‬ ‫وبعنف �ضد كل من ت�سول له نف�سه االعتداء على مكت�سبات الثورة‪ ،‬فال‬ ‫معنى للتحالفات القبلية �أو اجلهوية �إذا �أ�رضت مب�ستقبل ليبيا ووحدتها‪.‬‬ ‫على جميع م�ؤ�س�سات املجتمع املدين تبني �سيا�سة احلراك امل�ستمر من‬ ‫�أجل تنظيف �شوارع املدن و اجلامعات و املعاهد من �آثار حقبة �ألقذايف‬ ‫ومظاهر الت�سلح و�أ�صوات الأعرية النارية حتى يف الأفراح‪ ،‬عليها تنظيم‬ ‫االعت�صام و رفع ال�شعارات املناه�ضة للعنف فكل مظاهر العنف مرتبطة‬ ‫يف �أذهان �أطفالنا بعهد الظلم والظالم‪.‬‬ ‫�إن فكر معمر و�أ�سلوبه و�أزالمه ال يقل خطورة على ليبيا من خطورة‬ ‫النازية يف �أملانيا‪� ،‬أو معاداة ال�سامية علي �أوروبا‪� ،‬أو الفا�شية علي �إيطاليا‬ ‫�أو املارك�سية و ال�شيوعية على �سعادة ال�شعوب �أو الإحلادية على الأديان‬ ‫ال�سماوية‪� ،‬أو اجلاهلية على الإ�سالم‪.‬‬ ‫�إن اخلطر عظيم وال مكان للت�سامح �أو الت�ساهل مع من خان ال�شعب �أو‬ ‫�إنحاز �إىل جانب �أعدائه‪.‬‬


‫هم�سات‬ ‫لكل ميالد وفاء‪...‬‬

‫يعترب مو�ضوع �إعادة الأمن وبعت الطم�أنينة للمواطن و�إعادة احلياة �إىل ماكانت عليه قبل �سنة‬ ‫م�ضت من �أبرز التحديات التي تواجه احلكومة االنتقالية امل�ؤقتة وذلك لعدة �أ�سباب منها بع�ض‬ ‫ال�رصاعات الدائرة بني مراكز القوى و�أخرى لإنت�شار ال�سالح ب�شكل غري عادى و�أي�ض ًا لوجود من‬ ‫يرتب�ص بالدولة من الطابور اخلام�س وان�صار النظام ال�سابق لذلك يعترب هذا املو�ضوع من �أهم‬ ‫املوا�ضيع التي حتاول احلكومة واجلهات امل�س�ؤولة االهتمام به فاملواطن بحاجة �إىل الأمان التام‬ ‫لي�ستطيع �أن ميار�س حياته الطبيعية �صحيفة امل�شهد احلر توجهت يف جولة ميدانية بني �شوارع‬ ‫مدينة طرابل�س ملعرفة �آراء النا�س حول هذا املو�ضوع‪.‬‬ ‫البداية كانت مع ال�شاب نبيل الغرياين الذي‬ ‫�أفاد قائ ًال ب�أن على احلكومة �أن تركز �أكرث على‬ ‫�إعادة الأمان واال�ستقرار يف املرحلة احلالية‬ ‫�أكرث من �أي �شيء �آخر فالأ�سلحة املنت�رشة بني‬ ‫ال�شباب قد ت�شكل خطر على �أمن الدولة ورغم‬ ‫�أن اجلهات الأمنية تقوم بدورها على �أح�سن‬ ‫وجه ولكننا بحاجة �إىل املزيد من الإجراءات‬ ‫احلا�سمة لأنهاء هذا‬ ‫املو�ضوع لذلك اعترب‬ ‫�أن عودة اال�ستقرار‬ ‫�سي�ساعد بناء الدولة‪.‬‬

‫من �أجل �إعادة اال�ستقرار للدولة و�أي�ض ًا‬ ‫لتفهم املواطن لأهمية عودة اال�ستقرار‬ ‫فبدون عودة الأمان لن ن�ستطيع �أن نبني‬ ‫الدولة بل �سنظل نرتاجع �إىل اخللف �أكرث‬ ‫لذلك فعودة الأمن والأمن هي م�س�ؤولية‬ ‫اجلميع مواطنني وحكومة وكل من يحمل‬ ‫اجلن�سية الليبية فليبيا للجميع ولي�س‬ ‫للحكومة �أو رئي�س‪.‬‬

‫�أ�سماء �أبوطرطور‬

‫�سامل بوري�شة‬

‫علي ال�ضاوي‬

‫بالن�سبة للأمن يف �شوارع طرابل�س اعترب �أف�ضل مما كان‬ ‫عليه يف بدايات التحرير وخري دليل على ذلك �أن احتفاالت‬ ‫الذكري الأوىل للثورة مل ت�سجل �أي حالة انفالت �أمنى بل‬ ‫على العك�س مما يدل على وعي املواطن لأهمية عودة‬ ‫اال�ستقرار وهذا يعود �إىل طبيعة املواطن الليبي امل�ساملة‬ ‫�أما بالن�سبة لل�سالح املنت�رش بكرثة فهذه م�س�ؤولية احلكومة‬ ‫وجلانها الأمنية حيث يفرت�ض �أن تو�ضع خطة �أمنية‬ ‫لتجميع الأ�سلحة ولو من خالل �رشائها من املواطن �أو‬ ‫�إ�صدار قوانني متنع حملها �أو اخلروج بها �إىل ال�شارع‬ ‫ونتمنى �أن يعود اال�ستقرار لنبد�أ يف بناء ليبيا اجلديدة‪.‬‬

‫ابت�سام حممد‬

‫حالي ًا تنعم طرابل�س بهدوء ن�سبي اعاد بع�ض الطم�أنينة‬ ‫للمواطن وذلك بف�ضل اجلهات الأمنية التي تعمل بكل جد‬

‫اجمد تنتو�ش‬

‫بالن�سبة لعودة الأمن �إىل ماكان عليه فهو يحتاج‬ ‫�إىل الكثري من الوقت والأ�سباب عديدة فرتاكمات‬ ‫العهد ال�سابق الزالت ت�شكل حجر عرث يف طريق‬ ‫بناء ليبيا ولكن يجب على م�س�ؤوىل الدولة االهتمام‬ ‫بعملية جتميع الأ�سلحة املنت�رشة يف كل مكان فهذه‬ ‫الأ�سلحة قد ت�شكل خطر كبري على حرية املواطن‬ ‫و�أمنه لذلك �أري �أن هذه النقطة هي التحدى الأبرز‬ ‫للدولة اجلديدة‪.‬‬

‫حامت ال�شك�شوكي‬

‫بالن�سبة للأمان فهو‬ ‫حالي ًا �أف�ضل من فرتة‬ ‫مابعد التحرير وهذا‬ ‫وا�ضح للجميع ولكن تبقى‬ ‫امل�شكلة الأبرز هي الأ�سلحة‬ ‫املنت�رشة عند اجلميع فهذه‬ ‫هي العقبة الوحيدة لبناء‬ ‫الدولة وكان يفرت�ض على‬ ‫احلكومة اجلديدة �أن ت�ضع‬

‫حممد القماطي‬

‫�أ�ستطيع القول �أن الأمان �أ�صبح موجود ن�سبي ًا يف‬ ‫�شوارع طرابل�س ب�أ�ستثناء بع�ض احلاالت الفردية التي‬ ‫تعود �إىل �إنت�شار الأ�سلحة والتي عجزت احلكومة عن و�ضع‬ ‫حد لها و�أنى �أحملها امل�س�ؤولية نظراً لعدم اهتمامها بهذا‬ ‫املو�ضوع لذلك �أطالب بتجميع هذه الأ�سلحة و�إعادتها �إىل‬ ‫خمازنها ليعود اال�ستقرار �إىل البالد‪.‬‬ ‫يت�ضح لنا من خالل هذه اللقاءات وغريها ب�أن هناك‬ ‫تفا�ؤل بعودة النظام والأمن ل�شوارع طرابل�س وباقى املدن‬ ‫الليبية و�أن الأمر مرتبط بوقت ال �أكرث وال �أقل و�أنه على‬ ‫احلكومة االنتقالية امل�ؤقتة �إ�صدار قوانني �صارمة ب�ش�أن‬ ‫حمل �أو ا�ستعمال الأ�سلحة بالن�سبة‬ ‫لغري املنت�سبني ل�رسايا الثوار �أو �أنها‬ ‫نقوم بتجميع الأ�سلحة املنت�رشة‬ ‫لدي كافة �رشائح املجتمع و�أن كان‬ ‫كافة من التقاينهم ي�ؤكدون �صعوبة‬ ‫هذه اخلطوة يف الفرتة احلالية ولكن‬ ‫�إذا �أردنا بناء الدولة وفق ا�سا�س‬ ‫ومعطيات �سليمة ف�إن من �أوىل‬ ‫�رشوط هذا البناء هو عودة الأمن‬ ‫والأمان وتفعيل كافة اجلهات‬ ‫الق�ضائية وال�ضبطية املنطوية‬ ‫حتت لواء وزارة الداخلية فبلأمن‬ ‫والأمان نبني ليبيا القانون‬ ‫نبني ليبيا الد�ستور نبني ليبيا‬ ‫مب�ؤ�س�سات املجتمع املدنى‬ ‫املعروفة لذلك علينا �أن نتكاثف‬ ‫جميع ًا من �أجل الو�صول بليبيا‬ ‫�إىل بر الأمان وال�صعود بها �إىل‬ ‫القمة "وحفظ اهلل ليبيا"‬

‫الأ�سلحة املنت�شرة لدي كافة �شرائح املجتمع تعترب العائق الأبرز لعودة الأمان للدولة‬ ‫على احلكومة ا�صدار قوانني مارمة ب�ش�أن حمل الأ�سلحة وا�ستعماله‬

‫فتحية اجلديدي‬

‫العدد ‪16‬‬

‫الأ�سلحة املنت�رشة‬ ‫بني �سكان طرابل�س‬ ‫تعترب اخلطر الأبرز يف‬ ‫عودة الأمن واال�ستقرار‬ ‫للدولة لذلك كان‬ ‫يفرت�ض على حكومة‬ ‫الكيب اعداد خطة لتجميع هذا ال�سالح فطاملا‬ ‫الأ�سلحة منت�رشة فاحلرية يف خطر و�أمن املواطن‬ ‫يف خطر وهذا يعطى �أي�ض ًا الفر�صة لالن�صار النظام ال�سابق‬ ‫ب�أن يعي�شوا ب�أمن الدولة من خالل قيامهم ببع�ض االفعال‬ ‫التي من �ش�أنها ترهب املواطن ون�شعره بعدم الأمان لذلك‬ ‫نطالب ب�إجراءات �أمنية �أكرث ت�شدداً على مو�ضوع ال�سالح‬ ‫الذي �أ�صبح يف متناول اجلميع‪.‬‬

‫يعترب هذا املو�ضوع هو التحدى‬ ‫الأكرب للحكومة وكافة م�س�ؤوىل‬ ‫الدولة فبعد حرب ملا منه مثلما التي‬ ‫حدث يف ليبيا كان من الطبيعي �أن‬ ‫تكون هناك تراكمات لهذه احلرب‬ ‫ولكن لوال حظنا �أن م�س�ألة الأمن‬ ‫بد�أت تعود تدريجي ًا ل�شوارع طرابل�س‬ ‫وذلك بف�ضل الإجراءات الأمنية من‬ ‫قبل اللجان الأمنية وكذلك لوعي‬ ‫النا�س لأهمية عودة الأمان لنبد�أ يف‬ ‫بناء ليبيا كما نريدها‪.‬‬

‫�أولويات عملها يف جتميع‬ ‫هذه الأ�سلحة لأنه طاملا‬ ‫ال�سالح منت�رش دون قانون‬ ‫رادع فالأمن والأمان بخطر فاالنتهازين والغوغائني‬ ‫و�أ�صحاب ال�سوابق قد ي�ستغلوا هذه الأ�سلحة يف ارتكاب‬ ‫جرائم تروع املواطن وجتعله يعي�ش يف قلق خوف ًا على‬ ‫نف�سه وعلى م�صاحلة لذلك �أمتنى �أن يعود اال�ستقرار لبالدنا‬ ‫كما كان و�أف�ضل‪.‬‬

‫املوافق ‪ 4‬مارس ‪ 2012‬م‬

‫حتقيق‪ /‬ه�شام حقية ــ عد�سة ‪� /‬أ�رشف اخلويلدي‬

‫األحد ‪ 11‬من شهر ربيع الثاين ‪ 1433‬هـ‬

‫�إعادة اال�ستقرار والأمن والأمان للمواطن‬ ‫التحدى الأبرز لإعالن قيام الدولة‬

‫الوفاء م�صدره الروح الإن�سانية والطبيعة‬ ‫الب�رشية‪ ,‬وهو ما يجعلنا �أكرث ت�شبث ًا‬ ‫باملا�ضي وبكل مايهمنا‪.‬‬ ‫�أ�صحاب الوفاء الذين هم لي�سوا خمريين‬ ‫وال حتى جمربين �أمام عاطفة قد تفوق‬ ‫توقعاتهم وتغلب طبيعتهم �إىل درجة قد ن�شعر‬ ‫ب�أننا المنلك غريها وال حتركنا �سواها‪ ,‬هذه‬ ‫العاطفة التي تقودنا ب�أن نكون حقيقيون‬ ‫حتى ولو للحظات‪..‬‬ ‫هذا ما ح�صل معي و�أنا يف دار الوفاء‬ ‫للعجزة وامل�سنني – بالرغم من عدم اقتناعي‬ ‫ب�أنهم عجزة لأنهم – وبكل ب�ساطة – هم‬ ‫قادرون على الأح�سا�س وميلكون في�ض ًا‬ ‫من الود وامل�شاعر ال�صادقة اجتاه بع�ضهم‬ ‫البع�ض‪ ,‬حني وجدتهم يجل�سون يف باحة‬ ‫الدار ويتناولون �أفطارهم ال�صباحى مع‬ ‫بع�ض امل�س�ؤولني عن هذا اجلانب بالدار‪.‬‬ ‫ه�ؤالء الذين ترا�شقنا نظراتهم املليئة‬ ‫بالأ�سئلة هل �أنتم را�ضون على وجودنا هنا؟‬ ‫وهل لديكم عاطفة جتعل منكم �أكرث م�س�ؤولية‬ ‫و�أكرث اهتمام ًا وحر�ص ًا على تطبيق مبد�أ بر‬ ‫الوالدين؟‬ ‫وهل تعرفون ب�أنهم ال�سبب يف جعلنا �آباء‬ ‫و�أمهات؟‬ ‫مل �أ�ستطيع مغادرة ال�ساحة و�أنا يف حرية‬ ‫من �أمري وال �أعرف كيف �س�أترك املكان ويف‬ ‫علي‬ ‫نف�سي غ�صة بعد �أن جاء �أحدهم �إيل و�سلم ّ‬ ‫يف الوقت الذي يفرت�ض �أن �أذهب �أنا والقي‬ ‫عليه ال�سالم!‬ ‫مل �أ�ستطيع العودة حتى يتبل حلقي من‬ ‫جديد و�أفتح باب �سيارتي‪ ,‬لأين �ضليت واقفة‬ ‫و�شاهدت يوم ميالد كل �أبناء ه�ؤالء بالرغم‬ ‫�أنى ال �أعرفهم! و�أيقنت �أن لكل ميالداً وفاء‪,‬‬ ‫وكل حلظة �أمومة يقابلها حرمان‪ ,‬ولي�س‬ ‫بال�رضورة �أن نقر�أها لأنها موجودة يف عيون‬ ‫كل ه�ؤالء‪..‬‬ ‫عندما زرت الدار يف زيارة �رسيعة ظننت‬ ‫�أنه �سيكون عددهم ب�سيط جداً اليتجاوز‬ ‫الع�رشة �أو الع�رشين و�أن العقوق الت�صل �إىل‬ ‫حد كبري ولأكرث من مئة! و�أنه اليجدر بنا ترك‬ ‫عواطفنا مهدورة �أمام قدر قد الن�سميه كذلك‬ ‫عندما ي�ضعه الإن�سان بنف�سه مع الآخر!‬ ‫�سئمت البقاء تاركة املكان و�أخذت هويتي‬ ‫من املوظف باملدخل ومل �أ�شاهد نف�سي ؛ومل‬ ‫�أعرف �أن �أتكلم مع ذاتي �إال تلك العبارات التي‬ ‫نطقت بها عيناي عندما �شاهدنا �أحد املارة‬ ‫وينبهني على الطريق حني قال "خوذي‬ ‫ميينك يا �أختي"‪.‬‬ ‫عدت لأقول من امل�سئول عن هذا ال�شيء ؛�أم‬ ‫انه نهاية املطاف؟‬ ‫من امل�سئول �أي�ض ًا عن هذا اخلط�أ �أم �أنه‬ ‫ال�صواب؟‬ ‫�أ�سئلة كثرية عدت بها ومل ينقدين من‬ ‫نف�سي �إال قلمي ال �أقرتب بع�ض ال�شيء من‬ ‫الإجابة التي ال جتوز ب�أن تكون �إال �إجابة‬ ‫واحدة ه�ؤالء هم �آبائنا و�أمهاتنا‪..‬‬

‫‪5‬‬


‫نقل مبارش‬

‫بعد�سة ‪/‬ح�سن املجدوب‬

‫�سندوت�ش «القالية» بدينارين‬ ‫و«ا�سكالوب» ب�أربع دينار‬

‫انتهاكات وت�رصفات منافية حلقوق الإن�سان ‪..‬‬

‫تعر�ض لل�ضرب وباجلر العنيف بدون �أي ذنب‬

‫األحد ‪ 11‬من شهر ربيع الثاين ‪ 1433‬هـ‬

‫�أنا مقدم هذه ال�شكوى ‪ /‬د ‪ .‬عبدالبا�سط‬ ‫عو�ض قدور امللحق الثقايف بال�سفارة‬ ‫الليبية بلندن و�أفيدكم فيها ب�أننى‬ ‫وخالل تواجدى ب�إدارة العبثات الدرا�سية‬ ‫بالفرناج لإنهاء بع�ض الإجراءات املتعلقة‬ ‫ب�ش�ؤون الطلبة الليبيني يف بريطانيا‬ ‫وحلظة خروجي من املبني وجدت‬ ‫جمموعة م�سلحة يف انتظارى وطلبوا‬ ‫منى وبقوة ال�سالح وحتت التهديد الذهاب‬ ‫معهم �إىل مقر الكتيبة التابعني لها بحجة‬ ‫�أين حتت �أمر قب�ض وم�ستدعى للتحقيق‬ ‫وخوف ًا على حياتي وحياة املرافق يل‬ ‫�صديقي – �سعد بن خيال ان�صعت لأمرهم‬ ‫لعلى �أجد هناك من ميكنني التفاهم معه‬ ‫ولكن للأ�سف ومبجرد و�صولنا �إىل مقر‬ ‫الكتيبة والتي تدعى �شهداء ليبيا وتتبع‬ ‫ح�سب ادعاءهم رئا�سة املجل�س الع�سكري‬ ‫للمنطقة الغربية وت�ستغل مع�سكر بطريق‬ ‫�صالح الدين‪.‬‬ ‫وهناك ا�ستبعد �صديقي خلارج املقر ومت‬ ‫اخذى وحتت تهديد ال�سالح وباجلر العنيف‬

‫ودون �أي مراعاة للحقوق الإن�سانية التي‬ ‫كنا نن�شدها يف ظل ثورة ‪ 17‬فرباير لتلقى‬ ‫االمتهان واملهانة على �أيدى من يدعى‬ ‫�أنهم ثوار والثوار منهم براء‪.‬‬ ‫املهم �أنه مت اقتيادي �إىل زنزانة �صغرية‬ ‫و�سط �سيل من ال�رضب وال�شتائم ومن‬

‫�ألفاظ نابيه تدل على جهوية وعن�رصية‬ ‫مقيتة وجردت من حاجاتي ال�شخ�صية‬ ‫ومنعت من كل و�سائل االت�صال بالعامل‬ ‫اخلارجي وقد مت ت�صويري بالهاتف‬ ‫النقال �أثناء امل�شادة واتهمت ب�أنني‬ ‫«طحلب» و�أنني �س�ألقي �أ�صناف من‬

‫الفاكهة تباع بطرق مك�شوفة‬ ‫ومعر�ضة ملخلفات ال�سيارات!‬

‫املوافق ‪ 4‬مارس ‪ 2012‬م‬

‫يف منطقة اله�ضبة اخل�رضاء ‪ /‬طرابل�س توجد حمال تبيع اخل�رضوات والفاكهة على ناحية ال�شارع‬ ‫الرئي�سي وبالقرب من دخان ال�سيارات ومعر�ضة لأ�شعة ال�شم�س ومن �أهمها الفاكهة «املتمثلة يف‬ ‫�سلعة «املوز والتفاح» الذي يعر�ض بطريقة ع�شوائية وغري �صحيحة وخمالف ل�رشوط ال�صحة‬ ‫والأ�ستهالك فهذه الفاكهة معر�ضة لتلف �أو �أن تناولها غري �صحي فهي تقوم بتخزين خملفات‬ ‫ال�سيارات والدخان وال�شوائب بق�رشتها اخلارجية‪ ,‬وهناك من يتناولها بالق�رش حتى و�أن قام‬ ‫بغ�سلها باملاء‪ ,‬فلهذا يجب‬ ‫ابعاد �أي �سلعة غذائية عن‬ ‫الطريق العامة و�أن التباع‬ ‫بطرق مك�شوفة‪.‬‬ ‫ف�أرجوا من الأخوة‬ ‫امل�س�ؤولني بالأغذية وحماية‬ ‫امل�ستهلك النظر يف هذا‬ ‫املو�ضوع والزام �أ�صحاب‬ ‫االقت�صادية‬ ‫الأن�شطة‬ ‫بالتقيد ب�رشوط عر�ض ال�سلع‬ ‫الغذائية‪..‬‬

‫مواطن مهتم‬

‫العدد ‪16‬‬

‫‪6‬‬

‫التعذيب تليق بي و�أمثايل دون �أي ذنب‬ ‫�أو تهمة‪.‬‬ ‫ولوال تدخل �أ�صدقائي وجتمهرهم �أمام‬ ‫الكتيبة لكان م�صريي جمهوالً‪ ,‬حيث‬ ‫ادعي بع�ض املنت�سبني للكتيبة حني‬ ‫�س�ألهم �أ�صدقائي �أنني نقلت �إىل مكان‬ ‫�آخر و�أنه مت التحفظ على فيه وحتت احلاح‬ ‫�أ�صدقائي حت�صلوا على ر�سالة القب�ض‬ ‫واملوقعة من امر الكتيبة املكلف ويدعي‬ ‫العجيلي �أبوالقا�سم امللو�شي والذي خول‬ ‫لنف�سه �صالحيات النيابة العامة مرفق‬ ‫�صورة منها‪ ,‬لأخرج بعد ع�رشة �ساعات‬ ‫دون معرفة ل�سبب هذا االعتقال‪.‬‬ ‫و�إذا ارفع �إليكم هذه ال�شكوى �أمل منكم‬ ‫خماطبة اجلهات املخت�صة التخاذ مايلزم‬ ‫من �إجراءات لو�ضع حد لهذه الت�رصفات‬ ‫التي ت�سيء لأهداف ثورتنا النبيلة‪.‬‬ ‫وال�سالم عليكم ورحمة اهلل وبركاته‬

‫مالحظتي حول �أ�سعار ال�سندوت�شات ال�رسيعة‬ ‫ببع�ض باملطاعم؟ حيث تباع الأنواع املختلفة‬ ‫من ال�سندوت�شات ب�أ�سعار غالية منها «الطابونة» و‬ ‫«الهبورجر» و «اال�سكالوب» و «الكباب» وغريها‪.‬‬ ‫فقد ي�صل �سعر «�سندوت�ش القالية» �إىل اثنني دينار‬ ‫«والطابونة» �إىل ثالث دينار و «اال�سكالوب اللحم»‬ ‫ب�أربع دينار ب�رصاحة هذه الأ�سعار مرتفعة وتعترب‬ ‫مبالغ فيها ويجب �أن تباع ب�أ�سعار منخف�ضة!‬ ‫فالأكل ال�رسيع وخا�ص ًا ال�سندوت�شات يجب �أن‬ ‫يكون ثمنها يف متناول اجلميع فهى لي�س وجبات‬ ‫كاملة و�أي�ض ًا �أنها لي�ست مكلفة �إىل درجة �أن ي�صل‬ ‫ثمنها �إىل هذا القدر!‬ ‫فلماذا الت�ستفيذ املطاعم بت�سعرية موحدة وخمف�ضة‬ ‫و�أن تكون هناك متابعة لهذه الأماكن والتي تقدم هذا‬ ‫النوع من الأكل بالتحديد‪.‬‬

‫مقدمة ‪ /‬د ‪ .‬عبدالبا�سط عو�ض قدور‬ ‫امللحق الثقايف بال�سفارة الليبية ‪ /‬لندن‬

‫م�صرف ال�صحاري ‪ /‬فرع املغاربة مياطل يف تقدمي اخلدمة‬ ‫لدي مالحظة حول اخلدمات داخل م�رصف‬ ‫ال�صحاري‪ /‬فرع املغاربة – طرابل�س هذه اخلدمات‬ ‫مل تعد جيدة كما كانت يف ال�سابق‪ ,‬حيث يوجد‬ ‫مماطلة وعدم ال�رسعة يف خدمة الزبائن وتعطيل‬ ‫يف توقيع ال�صكوك وال�رصافة ووجود �أزدحام �شديد‬ ‫على �شبابيك اخلدمات نتيجة هذه املماطلة من قبل‬ ‫بع�ض موظفوا امل�رصف الأمر الذي �أدى �إ‘ى ازدياد‬ ‫«الزحمة» وهدر للوقت الذي هو مهم عند املواطن‪.‬‬ ‫وب�رصاحة – هذا الأمر مزعج للعديد من العمالء‪,‬‬ ‫ف�أمتنى �أن تنتبه �إدارة امل�رصف �إىل هذا املو�ضوع‬ ‫ومعاجلة هذه امل�شكلة وتفاديها والعمل على الرفع‬ ‫من م�ستوى اخلدمات داخل امل�رصف ملا هو يخدم‬ ‫ال�صالح العام‪.‬‬ ‫و�أي�ض ًا ال�سهولة وال�رسعة مطلوبة يف تقدمي اخلدمة‬ ‫داخل امل�صارف ب�شكل عام لأنها ت�أخذ من وقت‬ ‫املوطن‪ ,‬والذي هو حري�ص على عدم ترك وظيفته‬ ‫ملدة طويلة من الزمن ب�أعتبار �أن امل�صارف التجارية‬ ‫تعمل �صباح ًا واملواطن جمرب على ترك وظيفته‬ ‫لإجازة �ساعية من �أجل احل�صول على هذه اخلدمة‪..‬‬

‫بدون تعليق‬

‫حممد‬

‫طريق منطقة‬ ‫الفالح «مك�سرة»‬ ‫وحتتاج �إىل تعبيد‬ ‫نحن الآن يف مرحلة البناء والتطوير‬ ‫واخلروج �إىل مرحلة العمل بعد �أن مت التحرير‬ ‫و�أنت�رصت الثورة‪ ,‬وهذه املرحلة حتتاج منا‬ ‫�إىل وقفة جادة نحو كل الإن�شاءات والتعمري‬ ‫داخلة الط البالد‪.‬‬ ‫فلمذا النبد�أ من الطرق؟ فبكل �رصاحة –‬ ‫التزال �أغلبية الطرق داخل مدينة طرابل�س‬ ‫تعاين من عدم ال�صيانة وغري �صاحلة لل�سري‬ ‫ف�أغلبا مك�رسة و�ضيقة‪ ,‬وحتتاج �إىل ترميم‬ ‫و�إعادة تعبيد‪.‬‬ ‫فطريق منطقة الفالح امل�ؤدية �إىل �شارع‬ ‫�سوق الثالثاء ‪� /‬سابق ًا تعاين من التك�سري‬ ‫وحتديداً بالقرب من وزارة العدل فهذه‬ ‫الطريق حتتاج �إىل تدخل �رسيع وتعبيد‬ ‫و�إعادة جتديد �أمتنى �أن يقوموا امل�س�ؤولون‬ ‫بتخ�صي�ص عمليات �صيانة لها لتكون‬ ‫�صاحلة لال�ستعمال خا�ص ًا �أن هذا ال�شارع‬ ‫مهم جداً ب�أعتباره رابط بني عدة مناطق‬ ‫مروراً بالطريق ال�رسيع كالفا�صل لها‪..‬‬

‫ميالد‬


‫مدير عام مركز �إدارة الأزمات والتخطيط اال�سرتاتيجي ل�صحيفة امل�شهد احلر ‪:‬‬

‫ن�سعى للإنتقال من جمتمع الأزمة‬ ‫�إىل جمتمع امل�ستقبل‬

‫مركز �إدارة الأزمات والتخطيط اال�سرتاتيجي �أ�س�س مبدينة بنغازي بتاريخ ‪ / 9‬مار�س ‪ 2012 /‬وهو احد م�ؤ�س�سات‬ ‫املجتمع املدين والذي يهدف �إىل التفاعل مع جمتمع الأزمة و�إي�ضاح ال�صورة احلقيقية للعامل ب�أن �إدارة الأزمة‬ ‫يف ليبيا هي �إدارة دموية و�أن هناك جرائم ترتكب �ضد الإن�سانية وان املجتمع الليبي يتعر�ض جلرائم الإبادة‬ ‫اجلماعية حول كل ما يجري يف ليبيا من انتهاكات خالل الفرتات ال�سابقة وكيفية معاجلة الأزمات التي خلفتها‬ ‫الأحداث التي مرت بها بالدنا‪..‬‬ ‫حول اجلانب العملي والتطبيقي الذي يقوم به هذا املركز ودوره يف تقدمي خدمات للمواطن وعن جملة‬ ‫الأهداف التي �أن�شئ من �أجلها �أجرينا هذا احلوار مع الأ�ستاذ ‪ /‬واخلبري يف �إدارة الأزمات ‪ /‬عادل خليفة‬ ‫املهدوي ‪ /‬مدير عام املركز‪..‬‬

‫حوار وت�صوير ‪ /‬فتحية اجلديدي‬

‫•هل ن�ستطيع �أن نقول �أن املركز هو �إدارة‬ ‫ا�ست�شارية لتقدمي امل�شورة حول الأزمات؟‬

‫عمل املركز ينق�سم �إىل �شقني الأول‪� :‬شق علمي وال�شق‬ ‫الآخر يتفاعل مع جمتمع الأزمة للو�صول �إىل �أنفا�س‬ ‫ونب�ضات املجتمع ب�شكل عام‬ ‫وحماولة التوا�صل معه وذلك يف‬ ‫�إن�شاء قاعدة بيانات �أثناء القيام‬ ‫ب�أي درا�سة ملعاجلة �أي �أزمة‬ ‫حينها يكون �أي قرار مبنى على‬ ‫�أ�س�س �صحيحة ولي�س على خيال!‬ ‫وبالتايل �إدارة ومعاجلة‬ ‫الأزمة لي�ست مقرتفة بهذا‬ ‫املركز يعني البد و�أن يكون‬ ‫هناك مراكز يف كل الوزارات‬ ‫وذلك ب�إعتبار �أن لكل �أزمة لها‬ ‫خ�صو�صيتها و�أ�ساليب وطرق املعاجلة‪.‬‬ ‫�أن قواعد �إدارة الأزمة الأمنية الت�صلح لإدارة الأزمة‬ ‫ال�صحية ف�أثنا عمل مركز لإدارة الأزمة يف وزارة ال�صحة‬ ‫مث ًال يتعامل مع الأزمة من خالل اخلرباء واملتخ�ص�صني‬ ‫بالقطاع ملعاجلة لأزمة الذين لهم القدرة على حتديد مكامن‬ ‫اخلطر و�إعداد خطط العمل ملواجهتها و�سيكون هناك ن�رش‬ ‫وعي لثقافة الأزمة‪.‬‬

‫•كيف يتم خماطبة املواطن من خالل عملكم‬ ‫والو�صول �إىل ت�أ�سي�س مراكز متعددة‪ ,‬و�إدارات يتم الرتكيز‬ ‫على معاجلة امل�شاكل التي قد تكون موجودة عموما وعلى وعالقتكم به فيما يتعلق بتقدمي اخلدمة؟‬

‫طبيعية �أنواع الأزمات وتعاملنا معها على هذا الأ�سا�س‬ ‫وا�ستقطاب اخلرباء يف العديد من املجاالت للأ�ستفاد من‬ ‫خرباتهم يف تقدمي نتائج علمية يف مواجهة كل الأزمات‪.‬‬

‫•من �شهر مار�س �إىل عند الآن هل قدم املركز‬ ‫فعلي ًا حلو ًال يف جمال عمله على �أر�ض الواقع؟‬

‫البد �أن تكون هناك ثقة‬ ‫بني املواطن واحلكومة‬ ‫لتخطي كل الأزمات‬

‫•هل مركز يعمل �ضمن هيكلية معينة من خالل‬ ‫تق�سيم الإدارات التابعة له؟‬

‫نحن نحاول �إي�صال �أن نن�رش هذه الثقافة ب�شكل عام‬

‫عــــــــذر ًا ‪..‬‬ ‫�شركة الراحلة للخدمات النفطية‬ ‫نعتذر ل�رشكة الراحلة للخدمات النفطية على اخلط�أ املطبعي الذي جاء يف‬ ‫العدد ال�سابق رقم «‪ »15‬ليوم الأحد املوافق ‪/26‬فرباير �صفحة ‪ 7‬من خالل‬ ‫اللقاء الذي �أجرته ال�صحيفة مع املهند�س الطاهر قنيوة املدير العام واال�ستاذ‬ ‫�سامل ال�شيخ مدير مبيعات امل�ستهلكني ‪ ،‬وكان العنوان ال�صحيح هو ( �رشكة‬ ‫الراحلة ال�رشكة الوحيدة التي قامت ب�إفاد عدد من موظفيها يف دورة تدريبية‬ ‫خارجية بعد التحرير ) ولي�س كما ورد يف العدد ال�سابق ‪.‬‬ ‫لهذا وجب الإعتذار با�سم �أ�رسة ال�صحيفة لكافة املوظفني بال�رشكة‬

‫•هل ا�ستعنتم باخلرباء من اخلارج وهل لكم‬ ‫تعاون مع منظمات عاملية �أخرى؟‬

‫حالي ًا مل يتم اال�ستعانة باخلرباء املخت�صني باخلارج‪ ,‬لأن‬ ‫مايجري يف ليبيا قد اليحتاج �إىل خرباء دوليني‪ ,‬لأن الأزمة‬ ‫يف ليبيا ذات طبيعة ا�ستثنائية وحتتاج �إىل معاجلة خا�صة‬ ‫وحلول نابعة من خ�صو�صية املجتمع الليبي ومن الداخل‪.‬‬

‫�سهري كاجيجي‬

‫العدد ‪16‬‬

‫نعم‪ ..‬لقد قمنا بتقدمي بع�ض احللول للعديد من املوا�ضيع‪,‬‬ ‫حيث قام املركز بتقدمي درا�سات علمية ومت �إحالتها للمجل�س‬ ‫الوطني االنتقايل حيث قدمت هذه الدرا�سة يف �شهر ابريل‬ ‫املا�ضي وذلك للخروج من الأزمة االقت�صادية و�إمكانية‬ ‫دخول مايقارب على "‪"250‬‬ ‫مليون من املواد املحلية وحل‬ ‫امل�شكلة املالية‪ ,‬ولكن تطبيق‬ ‫هذه اخلطة يحتاج �إىل وقت‬ ‫م�سبق ًا باعتبارها �أنها قدمت‬ ‫خالل �شهر ‪� /‬أبريل املا�ضي‪.‬‬ ‫كما قمنا ب�إقامة العديد من‬ ‫الندوات واملحا�رضات والتفاعل‬ ‫مع جمتمع الأزمة لنقل �أوجاع‬ ‫والآالم بع�ض املواطنني للقيادة‬ ‫ال�سيا�سية و�سد الفراغ مبا ي�سمي‬ ‫بالأزمة املعيارية التي تعني الهوة املوجودة مابني جمتمع‬ ‫الأزمة والقيادة ال�سيا�سية‪ ,‬ولهذا نحاول �أن مند ج�رس من‬ ‫التوا�صل فيها بينهما‪.‬‬ ‫�إن علم �إدارة الأزمات هو علم �إدارة للتوازنات وعلم‬ ‫التكييف مع املتغريات �سواء �أن كانت �سيا�سية �أو اقت�صادية‬ ‫�أو اجتماعية �أو ثقافية وغريها للخروج من الأزمة يف �أقرب‬ ‫وقت‪.‬‬ ‫نحن حاولنا �أن نقرب هذه امل�سافة واالنطالق من القاعدة‬ ‫االجتماعية والبد �أن تكون هناك ثقة بني املواطن واحلكومة‬ ‫لتخطي كل الأزمات و�أن تعرب الثانية عن هموم وق�ضايا‬ ‫املواطن‪.‬‬

‫هذا املركز الي�ستطيع منفرداً معاجلة الأزمة يف ليبيا‪ ,‬بل‬ ‫يت�أتي ذلك بتكاثف اجلهود‪ ,‬والبد �أن يكون هناك �أكرث من‬ ‫مركز وجميع م�ؤ�س�سات املجتمع املدين تتعامل مع املركز‬ ‫ون�رش ثقافة الأزمة داخل املجتمع حتى يكون هناك وعي‬ ‫للمواطن بهذا املو�ضوع و�سد الفراغ الثقايف حول هذا‬ ‫اجلانب املهم والبد �أن يكون هناك اجتماع مع كل جمعية‪,‬‬ ‫وكل منظمة وكل م�ؤ�س�سة لتعامل مع الأزمة وبالتايل توحد‬ ‫ا��لهود للأنتقال من جمتمع الأزمة اىل جمتمع امل�ستقبل‪.‬‬ ‫نحن الآن لي�س من مهمتنا تقدمي حلول لإدارة الأزمة‬ ‫بقدر ماهو ال�سعي لن�رش ثقافة الأزمة داخل املجتمع توعية‬ ‫احلكومة ب�أهمية �إعداد مراكز لإدارة الأزمات والتعريف بها‬ ‫وفق نوعها وانخراط املتخ�ص�صني بها‪.‬‬ ‫املركز اليتعامل مع املواطن مبا�رشاً واملركز لي�س جمعية‬ ‫�إغاثة وال حزب �سيا�سي بل هو مركز متخ�ص�ص مهمته حتديد‬ ‫مكامن اخلطر يف �إدارة �أي �أزمة داخل املجتمع‪ ,‬ولكي ت�صل‬ ‫هذه الثقافة �إىل كل مواطن البد �أن يكون هناك �أكرث من مركز‬ ‫واي�ضا التوعية عرب و�سائل الإعالم املختلفة‬ ‫نحن نتفاعل مع املجتمع بعدة �آليات و�أي�ضا و�إقامة‬ ‫الندوات واملحا�رضات وكافة الو�سائل الإعالنية املتاحة‬ ‫وعن طريق �شبكة التوا�صل الأجتماعي ومن خالل الأن�شطة‬ ‫التي يقوم بها املركز‪ ,‬وفتح م�ساحة حوارية بيننا وبني‬ ‫املواطن‪.‬‬ ‫نريد اخلروج من العقلية املغلقة �إىل العقلية القادرة على‬ ‫التحليل القادرة على مواجهة غمو�ض امل�ستقبل ويكون‬ ‫املركز قاعدة معلومات جيدة للعمل بها داخل املركز‪.‬‬

‫املوافق ‪ 4‬مارس ‪ 2012‬م‬

‫هذا املركز له عدة �أهداف ومن �أولوياتها التفاعل مع‬ ‫جمتمع الأزمة ولأن اخلطوة الأوىل يف �أدارة ومعاجلة الأزمة‬ ‫هي الأنطالق من القاع الإجتماعي ملجتمع الأزمة‬ ‫لقد تعاملنا مع العديد من الوفود الإعالمية مبدينة‬ ‫بنغازي وقد فوج�ؤا لوجود مركز �إعالمي ومركز لإدارة‬ ‫الأزمات ف�أ�صبح التعامل ر�سمي معهم‪..‬‬ ‫كما �أن املركز يعتمد على قوة الفكر والعقل ومهمته هي‬ ‫�إعداد درا�سات و�أبحاث علمية جلميع �أنواع الأزمات �سواء �أن‬ ‫كانت �سيا�سية اقت�صادية اجتماعية ثقافية و�أمنية و�صحية‬ ‫وغريها للخروج بنتائج ومقرتحات تقدم للمجل�س الوطني‬ ‫االنتقايل واحلكومة املقبلة التي ت�ساعد يف �إ�صدار قرارات‬ ‫�إ�سرتاتيجية مبنية على درا�سات علمية ولي�ست مبنية على‬ ‫املوروث الثقايف لل�شخ�ص حتى تعود هذه القرارات بالنفع‬ ‫على املجتمع علمي‪.‬‬

‫�إنها فع ًال �سنة املخا�ض‬ ‫الع�سري الذي �أ�سفر عن هذا الطفل‬ ‫رائع البهاء واجلمال بعد �سنوات‬ ‫العقم واجلذب ‪ ،‬انه فلذة كبدنا‬ ‫ومهجة الروح و�صبى العني‬ ‫الذي �سيخطو خطواته الأوىل‬ ‫رغم تعرثها ‪� ،‬سيحاول التقدم‬ ‫�إىل الأمام حمفوف ًا بالتكبريات‬ ‫والدعوات والأماين الغالية‬ ‫ودموع وابتهاالت الثكاىل‬ ‫والأرامل واليتامى ‪ ،‬طفلنا الوليد‬ ‫التليد الذي �سنح�صنه بالآيات‬ ‫والدعوات ونحرق حتت قدميه‬ ‫البخور حتى ينمو ويكرب ويغدو‬ ‫فتي ًا قوي ًا يثري الفخر والإعجاب‬ ‫رغم كيد الكائدين وحقد احلاقدين‬ ‫‪ ،‬طفلنا الذي كانت فرحتنا‬ ‫ببلوغه ال�سنة الأوىل فرحة‬ ‫عارمة جعلتنا نرق�ص يف الأزقة‬ ‫وامليادين ون�صدح ملئ حناجرنا‬ ‫بالأنا�شيد واالغانى له ‪ ،‬وحده انه‬ ‫�أول احتفال �شعبي عفوي ت�شهده‬ ‫بالدنا دون ترتيب �أو �إعداد وهو‬ ‫ماعجز عنه العهد ال�سابق رغم‬ ‫االحتفاالت املعدة م�سبق ًا التي‬ ‫جتزل العطايا واملنح من �أموال‬ ‫و�سيارات ومطربات وراق�صات‬ ‫وبكل ذلك كان االحتفال باهت‬ ‫وكريه وكانت الكلمات التي تلقى‬ ‫فيه كاذبة وملفقة ويتم الإعداد‬ ‫لها واالتفاق عليها ‪ ،‬ولكن حفلنا‬ ‫الأول جاء �صادق ًا الفت ًا ب�ألوان‬ ‫فاقعة زاهية كا�ألوان علمنا‬ ‫اجلميل ومدوي ًا كالألعاب النارية‬ ‫التي �أطلقت يف �سماء بالدي‬ ‫ب�ألوان الفرح واحلبور ‪ ،‬وما لفت‬ ‫انتباهي الكلمات التي يدىل بها‬ ‫النا�س يف ال�شوارع وامليادين‬ ‫للتلفزيونات ووكاالت الإنباء‬ ‫وهي كلمات عفوية �أتت دون‬ ‫ترتيب �أو �إعداد كما يحدث �سابق ًا‬ ‫�أتت من القلب لتعرب عن ما يعرتي‬ ‫الليبي من م�شاعر فيا�ضة عرب‬ ‫عنها بكل حرية و�صدق ‪ ،‬حتى‬ ‫الأطفال كانت كلماتهم التي ال‬ ‫تعرف املداهنة والنفاق حقيقية‬ ‫من القلب معربة عن جيل واعد‬ ‫قامت من اجله الثورة فطوبي‬ ‫لهذه الذكرى املجيدة والدعاء هلل‬ ‫ب�أن تعاد علينا بالتقدم والنماء‬ ‫والرقي واالزدهار ونف�س ال�صدق‬ ‫والعفوية الذي مل�سناه هذه ال�سنة ‪.‬‬

‫األحد ‪ 11‬من شهر ربيع الثاين ‪ 1433‬هـ‬

‫•ماهي الر�ؤية الأ�سا�سية التي يتم العمل من‬ ‫خاللها ملركز �إدارة الأزمات والتخطيط اال�سرتاتيجي؟‬

‫املركز لي�س جمعية �إغاثة وال حزب �سيا�سي‬ ‫بل هو مركز متخ�ص�ص مهمته حتديد مكامن اخلطر‬ ‫يف �إدارة �أي �أزمة داخل املجتمع‬

‫�سنة املخا�ض‬ ‫الع�سري‬

‫‪7‬‬


‫فرباير ربيع املبدعني‬

‫جدت مكاف�أت فهي مكاف�أت ت�رشيفية له�ؤالء‬ ‫ا�س لأن هذا جهدهم و�إبداعهم ولي�س بالب�سيط‪.‬‬ ‫وعن �إمكانية م�شاركة العمل يف اخلارج‬ ‫د املخرج عبداهلل الزروق ب�أنه �سيكون هناك‬ ‫نامج خا�ص للم�شاركة خارج ليبيا يف‬ ‫هرجانات العربية والدولية ‪.‬‬

‫املمثل عبداحلميد الثايب يف دور‬ ‫جلندي الأول‬

‫األحد ‪ 11‬من شهر ربيع الثاين ‪ 1433‬هـ‬

‫�أنا �سعيد جداً لتعاملي ولأول مرة مع املخرج‬ ‫داهلل الزروق وهذه امل�شاركة �أعطتني فر�صة‬ ‫ري للإبداع �أكرث على اخل�شبة ويف دور مهم‬ ‫العمل خ�صو� ًصا �أنه الأول بالن�سبة يل بعد‬ ‫ورة ‪ ،‬و�أخذت فرتة التدريبات �أكرث من �شهرين‬ ‫مبجهودات ذاتية لفرقة البيت الفني و�صادف‬ ‫ا املهرجان ووافقنا على امل�شاركة واحلمدهلل‬ ‫تربها م�شاركة طيبة ‪ ،‬وبالن�سبة لأحداث‬ ‫�رسحية تدور �أمام قلعة وح�صن منيع وهي‬ ‫خ�صية جندي يف قلعة من قالع الأباطرة‬ ‫�ستبدين الذين ميلكون ال�سلطة وي�سلطون‬ ‫ربوتهم على الب�سطاء والغالبة وغريها من‬ ‫حداث االخرى وامتنى �أن �أكون عند ح�سن �ضن‬ ‫جلمهور ‪.‬‬

‫املوافق ‪ 4‬مارس ‪ 2012‬م‬

‫عبدال�سيد‬ ‫�أدم بني‬ ‫النيهوم‬ ‫و�شك�سبري‬ ‫العدد ‪16‬‬

‫عبداهلل‬ ‫الزروق‬ ‫يحطم‬ ‫جدار الي�أ�س‬ ‫لتانكريد‬ ‫دور�ست‬

‫‪9‬‬


‫برعاية وزارة الثقافة واملجتمع املدين ‪:‬‬

‫م�سرح و�سينما وغناء ومعار�ض خمتلفة يف مهرجان ف‬

‫األحد ‪ 11‬من شهر ربيع الثاين ‪ 1433‬هـ‬ ‫املوافق ‪ 4‬مارس ‪ 2012‬م‬ ‫العدد ‪16‬‬

‫‪8‬‬

‫يف ال�سابق كان الفن بجميع �أنواعه يحاكي نظام‬ ‫الفرد والتمجيد ل�شخ�صية واحدة دون النظر‬ ‫لهموم ال�شارع لأنه مقيد ب�أ�صفاد الكتاب الأخ�ضر‬ ‫ونظرياته التي عملت على و�ضع الفن يف �أخر‬ ‫قائمة الثقافة وك�أنه لي�س بر�سالة لتو�صيل املعرفة‬ ‫وتطوير ال�شعوب وبناء الأجيال ‪.‬‬ ‫الدول تقا�س بالفن والثقافة ‪ ،‬ف�إذا �أرت معرفة‬ ‫ال�شعوب �إىل �إين و�صلت فعليك مب�شاهدت فنهم ‪..‬‬ ‫جزء من احلظارة والعلم‬ ‫ف�إن كان لهم �إبداع فهم ً‬ ‫و�إن كانوا غري ذلك فهم حمتاجون ملن يقودهم نحو‬ ‫الأف�ضل ‪ ..‬وها نحن اليوم وبعد حترير البالد نثبت‬ ‫للعامل ب�أننا قادرون على بناء جيل مثقف ومتعلم‬ ‫وواعي مب�س�ؤولياته من خالل فننا بجميع �أ�شكاله‬ ‫ولعل هذه الذكرى الأوىل لثورة ال�سابع ع�شر من‬ ‫فرباير هي خري دليل ل�شق طريق البناء احلقيقي يف‬ ‫كافة جماالت احلياة لت�صبح ليبيا بلد كل الليبيني‬ ‫ولنقول ب�صوت عايل ال ونكررها ثالث ‪ ،‬وولنثبت‬ ‫ب�أن هذه لي�ست جماهريية العقيد كما كان ين�سبها‬ ‫لنف�سه ولزبانيته ‪.‬‬

‫متابعة ‪/‬علي خويلد‬ ‫عد�سة ‪ /‬ح�سن املجدوب‬

‫يف �أول خطوة ناجحة لوزارة الثقافة واملجتمع‬ ‫املدين من خالل اقامتها مهرجان فرباير ربيع‬ ‫املبدعني الذي �أقيم يف الفرتة من ‪� /23‬إىل ‪29‬‬ ‫فرباير ‪ 2012‬وكان حاف ًال باملنا�شط الثقافية‬ ‫والفنية ‪ ..‬حيث �شمل الربنامج العام للمهرجان‬ ‫معر�ض ًا للفنون الت�شكيلية بدار الفنون والذي‬ ‫�أفتتحت فعالياتة يوم ‪ /23‬فرباير وا�ستمر �إىل‬ ‫‪ 25‬من نف�س ال�شهر مب�شاركة ‪ 56‬فنان وكان‬ ‫لكل منهم لوحة فنية رائعة التختلف يف �إبداعها‬ ‫عن االخرى وتنوعت هذه اللوحات بني الفن‬ ‫التجريدي والواقعي والت�شكيلي و�أخرى معربة‬ ‫عن الثورة ‪.‬‬ ‫ويف يوم ‪ 24‬فرباير مب�رسح الك�شاف عر�ض‬ ‫ال�رشيط الوثائقي الق�صري (افالم املعركة )‬ ‫يبني حرب القذايف على ال�شعب الليبي ‪ ،‬وح�رض‬ ‫العر�ض العديد من املثقفني واملبدعني للإطالع‬ ‫جزء ب�سيط من رحلة ثورة ال�سابع ع�رش‬ ‫ولو على ً‬ ‫من فرباير وكفاح الثوار للو�صول للحرية ‪.‬‬ ‫يف نف�س اليوم كان لفرقة امل�رسح الوطني‬ ‫طرابل�س ن�صيب امل�شاركة يف ربيع املبدعني من‬ ‫خالل العر�ض امل�رسحي ( القف�ص ) ‪.‬‬ ‫من ‪� 25‬إىل ‪ 27‬فرباير داعبت املو�سيقى‬ ‫والطرب م�رسح الك�شاف حيث �أقيمت �سهرات‬ ‫فنية رائعة �أحياها نخبة من الفنانني املتميزين‬ ‫منهم الفنان القدير نا�رص املزداوي‬ ‫الذي �أطرب احلا�رضين‬ ‫ب�صوته املميز و�أغانيه‬ ‫الرائعة �صحبة رفيقت‬ ‫دربه (القيتار ) وحاول‬ ‫تو�صيل‬ ‫املزداوي‬ ‫ر�سالته من خالل �أعماله‬ ‫الغنائية لكافة اجلمهور‬ ‫والتي امتزجت بني اللغة‬ ‫والأمازيغية‬ ‫العربية‬ ‫وليثبت ب�أن ليبيا‬ ‫واحدة والفرق بني عربي‬ ‫و�أمازيغي ‪ ،‬كما �شاركت‬ ‫الفنانة �ساملني الزروق بعدة‬ ‫�أعمال غنائية تفاعل معها‬ ‫جمهور الطرب الذي جاء ليحيي‬ ‫ليايل فرباير ربيع املبدعني ‪ ،‬بالإ�ضافة مل�شاركة‬ ‫بع�ض الفنانون ال�شباب ب�أعمال غنائية ( راب )‬ ‫حتاكي ثورة ‪ 17‬فرباير والتفائل مب�ستقبل ليبيا‬ ‫‪ ،‬كما كانت هناك عرو�ض مو�سيقية وغناء لفرقة‬ ‫املالوف واملو�شحات واالبتهاالت الدينية‪.‬‬

‫ويف جو حميمي وبح�ضور وزير الثقافة‬ ‫واملجتمع املدين وبع�ض ال�شخ�صيات الفنية مت‬ ‫تكرمي ال�شاعر التون�سي الب�شري حممد العريبي‬ ‫م�ؤلف الن�شيد الوطني « يا بالدي « الذي يعود‬ ‫تاريخ ت�أليفه ل�سنة ‪ .. 1952‬ال�شاعر كان �سعيداً‬ ‫جداً بزيارته لليبيا وقال �أثناء حفل التكرمي ب�أنه‬ ‫يحمداهلل على كتابته لكلمات ن�شيد يا بالدي‬ ‫والتي مل تنتهي منذ �سنة ‪ 52‬بل كانت قوية‬ ‫جداً وحا�رضة يف جبهات القتال مع الثوار مما‬ ‫زادتهم حما�س و�شجاعة لأنها تتغنى على ليبيا‬ ‫ب�صمودها وكفاحها ‪ ،‬و�أ�ضاف ب�أن ما ميز هذه‬ ‫الأبيات هو اللحن اجلميل الذي و�ضعه املو�سيقار‬ ‫الراحل حممد عبدالوهاب ‪.‬‬ ‫الدكتور عبدالرحمن الهبيل وزير الثقافة‬ ‫واملجتمع املدين عانق ال�شاعر بكل ود وتقدير‬ ‫و�شكره على هديته القيمه التي �أهداها لل�شعب‬ ‫الليبي وهي ن�شيد يا بالدي الذي ُحرمت من‬ ‫�سماعه الأجيال طيلة ‪� 42‬سنة وها هو يعود‬ ‫اليوم وبقوة بعد ‪ 60‬عام ًا من ت�أليفه ‪ ..‬كما‬ ‫قدم الوزير الهبيل لل�شاعر العريبي درع ًا‬ ‫نحا�سي ًا تقديراً وعرفان ًا من ال�شعب الليبي يف‬ ‫ت�شكيل ذاكرتنا الوطنية من خالل ت�أليفه ن�شيد‬ ‫اال�ستقالل « الن�شيد الوطني « الذي �ساهم يف‬ ‫تقريب يوم التحرير ‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �إهدائه الزي‬ ‫الليبي الأ�صيل ‪.‬‬ ‫كما عر�ض على ركح م�رسح الطفل ب�سوق‬ ‫امل�شري اوبريت ب�سمة الطفولة �شارك فيه جمموعة‬ ‫من الأطفال معربين عن فرحتهم بالثورة ‪.‬‬ ‫بدار الفقية ح�سن �أقيم يوم ‪/28‬فرباير معر�ض ًا‬ ‫للت�صوير الثابت ( كنا هناك ) �ضم �أكرث من ‪70‬‬ ‫لوحة فنية لــ‪ 25‬م�صور فوتغرايف الذين واكبت‬ ‫عد�ساتهم ثورة ‪ 17‬فرباير وتنوعت ال�صور بني‬ ‫اجلمالية و�أخرى حتاكي يف م�ضمونها ن�ضال‬ ‫الثوار البوا�سل يف ثورة ال�سابع ع�رش من فرباير‪.‬‬ ‫بعد م�شاركتها يف مهرجان امل�رسح العربي‬ ‫بعمان عر�ضت م�رسحية «خراريف» على‬ ‫ركح م�رسح الك�شاف يوم الثالثاء املوافق‬ ‫‪28‬فرباير‪ ..2012/‬امل�رسحية من ت�أليف‬ ‫واخراج الفنان عبدال�سيد �آدم ومتثيل ك ًال من‬ ‫الفنان جمال زايد وف�ضيل بوعجيلة وعو�ض‬ ‫جميد وناجي عبد اللطيف و�أنور التري و�سلوى‬ ‫املق�صبي وعبد ال�سالم �أ�شليمبو وحممد ال�صادق‬ ‫وجمال الفريخ وعماد ف�ضيل بوعجيله وعلي‬ ‫القديري ‪ ..‬وكان يف اال�ضاءة املهند�س عا�شور‬ ‫بو�شوق بينما و�ضع الفنان �أحمد نوح املو�سيقى‬ ‫االزمة للعر�ض ‪ ،‬وكان للديكور مل�سة رائعة‬ ‫ب�إعتباره من �أهم عنا�رص العمل الذي �صممه‬ ‫الطيب الطريه ‪ ،‬بينما �أ�سندت مهمة اختيار‬ ‫املالب�س خلمي�س داوود ‪.‬‬ ‫هذا العمل من �أحد روايات املفكر والروائي‬ ‫الليبي ال�صادق النيهوم «احليوانات» و م�رسحية‬ ‫«مكبث» ل�شك�سبري ‪ ..‬ومن خالل هذا العمل‬ ‫�أ�ستطاع املخرج توظيف م�شاعر املواطن الليبي‬ ‫بني ذلك ال�شخ�ص املحبط وتلك ال�شخ�صية‬ ‫عا�شقت احليوانات للو�صول لل�سلطة ‪.‬‬ ‫اجلمهور ا�ستمتع مب�شاهدت العر�ض ‪..‬‬ ‫�سكت وقت وجوب ال�سكوت و�صفق يف حني‬ ‫الإبداع ‪ ..‬ومل ن�ستطع ت�سجيل �أي �إنطباع‬ ‫من املمثلني لإزدحام الركح بعد العر�ض‬ ‫مبا�رشة حيث �صعد كل من كان حا�رضاً‬ ‫على خ�شبة امل�رسح ليهنئوا املمثلني بهذا‬ ‫العر�ض الأكرث من رائع ‪.‬‬ ‫يوم االربعاء ويف نف�س املكان كان‬ ‫للجمهور موعداً �أخر مع امل�رسح ‪ ..‬حيث‬ ‫عر�ضت فرقة البيت الفني للأعمال الدرامية‬

‫م�رسحية خطبة االدانة الطويلة �أمام �سور املدينة‬ ‫وكان عر�ض ًا م�رسحي ًا يف قمة الإبداع حيث �أبهر‬ ‫احلا�رضين و�أ�ضهر �إمكانيات و�إبداعات املمثل‬ ‫الليبي ‪ ،‬و�أثبت املخرج من خالله ب�أنه قادر على‬ ‫تقدمي م�رسح ليبي م�رشف وهادف يخدم الوطن‬ ‫واملواطن ‪.‬‬ ‫�صحيفة امل�شهد احلر تابعت العر�ض الذي‬ ‫كان خامت ًا لفعاليات املهرجان و�سجلت بع�ض‬ ‫الإنطباعات من املمثلني وكان �أول ت�رصيح‬ ‫من خمرج العمل اال�ستاذ عبداهلل الزروق وهو‬ ‫�أحد الفنانني واملخرجني املتميزين يف جمال‬ ‫امل�رسح وال�سينما والذي قال ‪:‬‬ ‫بعد قيام الثورة �أنا كفنان وكم�رسحي ر�آيت‬ ‫من واجبي �أن �أكون موجود يف هذا اللقاء‬ ‫و�أخرتت مهنتي كمخرج م�رسحي وعلى �أ�سا�س‬ ‫العبور بها على املكنونات احلقيقية ‪ ،‬ولكنني‬ ‫عندما حاولت �أن �أجد الن�ص املنا�سب يف وقائع‬ ‫الثورة الليبية �أكت�شفت �أنه البد من زمن بعيد‬ ‫قلي ًال لكي ن�ستطيع �أن نوثق توثيق ًا جيداً لق�ضاياة‬ ‫الثورة الليبية ثم يقوم الق�صا�صون بتحويلها‬ ‫�إىل ق�ضاياة درامية اجتماعية ‪ ..‬هذا العمل عن‬ ‫ق�صة �صينية قدمية للكاتب الأملاين (تانكريد‬ ‫دور�ست) وترجمها الدكتور عبدالغفار مكاوي‬ ‫و�أنا قدمتها كما وجدت يف الرتجمة ب�إ�ستثناء‬ ‫�إ�ضافتي للنهاية على �إعتبار �إن الن�ص الأملاين‬ ‫كان ُينهي امل�رسحية يف حالة من الي�أ�س ولكن‬ ‫يف بالدنا بداء امل�ستقبل ي�شق طريقه بالتفائل‬ ‫الكبري لبناء دولتنا ليبيا وحطمنا جدار الي�أ�س‬ ‫الذي كتبه امل�ؤلف ‪.‬‬

‫الفنان حممد عثمان‬

‫احلمدهلل ربي العاملني و�أنا �سعيد جداً بهذا‬ ‫العر�ض الأول وبهذا اجلهد والتعب الذي توا�صل‬ ‫ملدة ‪� 5‬أ�شهر من العمل والتح�ضري لي ًال نهاراً ‪،‬‬ ‫كما ُ�سعدنا لوجود هذا الكم الكبري من املتفرجني‬ ‫مبا فيهم الفنانني الذين �رشفونا اليوم يف هذا‬ ‫العر�ض لطاملا ا�شتقنا لهذه اللمة الفنية الرائعة‬ ‫‪ ،‬وبالت�أكيد نعتربه يوم ا�ستثنائي بالن�سبة لنا‬ ‫كممثلني وهذا الزخم من احل�ضور هو ما �أعطانا‬ ‫الدفعة للتقدم والإبداع على اخل�شبة ‪ ،‬ونتمنى‬ ‫يف العرو�ض القادمة �أن يكون احل�ضور �أكرث‬ ‫ويتفاعل اجلمهور مع امل�رسح ‪ ..‬ومنتمنى يف‬ ‫امل�ستقبل العاجل من كل م�سئول يف الدولة �أن‬ ‫يهتم بالثقافة وامل�رسح والتلفزيون وال�سينما‬ ‫لأنها هي �أدوات املبدعني ‪ ،‬ولكي ي�صل �صوتنا‬ ‫و�آالمنا وعظمتنا للأخر يجب �أن يكون هناك‬ ‫اهتمام بهذه ال�رصوح فنحن قادرون على تقدمي‬ ‫م�رسح جيد ولكن يجب دعمنا باالزم ‪ ،‬فهذا العمل‬ ‫واحلمدهلل قُدم ب�إمكانيات �شخ�صية من فريق‬ ‫العمل ‪ ..‬ومرة �أخرى نتمنى من امل�سئول �إعادة‬ ‫النظر يف �أوراقه واهتمامه بالإبداع والثقافة‬ ‫لأن هذا هو زادنا الفني ومن خالله نبني دولة‬ ‫حقيقية ناجحة ونخلق جيل واعي مب�سئولياته‬ ‫وحماية وطنه ‪.‬‬ ‫وعن دعم وزارة الثقافة للأعمال امل�رسحية‬ ‫قال ‪:‬‬ ‫�سمعنا ب�أن هناك دعم �سيقدم لهذا املهرجان‬ ‫ونحن ننتظر يف هذه الوعود ‪ ،‬ويف احلقيقة نحن‬ ‫نتمنى الدعم ولكن لي�س لأنف�سنا فعندما تنفذ‬ ‫عمل م�رسحي وتخ�رس على الديكور واملالب�س‬ ‫واملو�سيقى وغريها فهنا �أنت التريد الربح من‬ ‫كل ذلك ولكن على الأقل �إ�سرتجاع ما�رصفته عن‬ ‫العمل لكي تكون لديك نواة ت�ستطيع من خاللها‬ ‫تنفيذ عمل �أخر و�أعتقد ب�أن هذا مطلب حقيقي‬ ‫لنا ‪ ،‬بالإ�ضافة لفريق العمل الذي معي �أغلبهم‬ ‫متطوعني وبدون �أي مقابل مادي ‪ ،‬ولكن �إن‬

‫خراريف والقف�ص وخطبة االدانة �أمام‬ ‫�سور املدينة ‪ ..‬وامل�شاركة ناجحة ‪100%‬‬

‫وج‬ ‫النا‬ ‫و‬ ‫�أكد‬ ‫برن‬ ‫امله‬

‫ا‬ ‫اجل‬

‫�‬ ‫عبد‬ ‫كبري‬ ‫يف‬ ‫الثو‬ ‫ومب‬ ‫هذا‬ ‫نعت‬ ‫امل�‬ ‫�شخ‬ ‫امل�‬ ‫جرب‬ ‫الأح‬ ‫اجل‬


‫تعاون بني وزارتي الرتبية والتعليم واالت�صاالت واملعلوماتية‬ ‫ي�سفر عن �إتفاق حلملة «مدر�ستي»‬ ‫األحد ‪ 11‬من شهر ربيع الثاين ‪ 1433‬هـ‬ ‫املوافق ‪ 4‬مارس ‪ 2012‬م‬ ‫العدد ‪16‬‬

‫يف �إطار التعاون املتبادل بني وزارة الرتبية والتعليم‬ ‫ووزارة االت�صاالت واملعلوماتية ‪ ،‬ومببادرة من �رشكة‬ ‫املدار اجلديد‪ ..‬مت �صباح يوم الأحد (‪2012-2-26‬م)‬ ‫مبدر�سة امل�رشوع الزراعي للتعليم الأ�سا�سي والثانوي‬ ‫مبنطقة �أبو �سليم بطرابل�س توقيع اتفاق تعاون بني‬ ‫وزارة الرتبية والتعليم و�رشكة املدار اجلديد لتنفيذ‬ ‫م�رشوع حملة (مدر�ستي) لإعادة ت�أهيل عدد من‬ ‫املدار�س الليبية التي دمرت خالل حرب التحرير‪ ..‬وقع‬ ‫االتفاق عن جانب وزارة الرتبية والتعليم املهند�س‬ ‫(حممود ال�شتيوي) مدير �إدارة الهند�سة وامل�رشوعات‬ ‫مب�صلحة التقنيات و�صيانة املرافق التعليمية ومن‬ ‫جانب وزارة االت�صاالت واملعلوماتية املهند�س ( خالد‬ ‫البيبا�ص) مدير الإدارة التجارية‪..‬و�أقيم باملنا�سبة حفل‬ ‫توقيع ح�رضه كل من ال�سيد (�أ‪� .‬سليمان ال�ساحلي) وزير‬ ‫الرتبية والتعليم و(د‪� .‬أنور الفيتوري) وزير االت�صاالت‬ ‫واملعلوماتية و (د‪� .‬سليمان اخلوجة) وكيل وزارة‬ ‫الرتبية والتعليم وعدد من مدراء الإدارات بوزارتي‬ ‫الرتبية والتعليم واالت�صاالت واملعلوماتية وبع�ض‬ ‫من م�سئويل م�ؤ�س�سات املجتمع املدين ومدراء املدار�س‬ ‫باملنطقة و�إدارة ومعلمي وطلبة املدر�سة‪..‬وبد�أ احلفل‬ ‫ب�آيات من القر�آن الكرمي والن�شيد الوطني‪..‬و�ألقى رئي�س‬ ‫جمل�س �إدارة �رشكة املدار اجلديد (م‪.‬جمال احلجاج)‬ ‫كلمة باملنا�سبة هن�أ فيها ال�شعب الليبي بالذكرى‬ ‫الأوىل لثورة ‪17‬فرباير‪..‬كما �أو�ضح ب�أن هذا الربنامج‬ ‫ي�أتي كجزء ب�سيط من جملة مبادرات ت�سعى ال�رشكة‬ ‫لتحقيقها يف املجتمع مبين ًا �أنه مبوجب هذا االتفاق‬ ‫�ستقوم �رشكة املدار اجلديد ب�رصف ما قيمته ‪17%‬‬ ‫من �إجمايل �إيرادها يف �صيانة املدار�س املت�رضرة �أثناء‬ ‫حرب التحرير وذلك من خالل توفري الف�صول اجلاهزة �أو‬

‫املتنقلة لبع�ض املدار�س كما �ست�ستمر هذه احلملة لفرتة‬ ‫‪ 30‬يوم ًا بد�أت من ‪ 2012-2-17‬وحتى ‪3 – 17‬‬ ‫‪-2012‬م‪..‬علم ًا ب�أن قيمة الر�صيد الهاتفي للم�شرتك لن‬ ‫يت�أثر‪ ،‬وذلك لأن القيمة امل�ستقطعة تتحملها �رشكة املدار‬ ‫اجلديد فقط من �إيرادها خالل فرتة حملة (مدر�ستي)‪.‬‬ ‫من جانبه �أو�ضح (م‪.‬خالد البيبا�ص) مدير الإدارة‬ ‫التجارية ب�رشكة املدار اجلديد يف عر�ض قدمه حول‬ ‫م�رشوع (حملة مدر�ستي ) ب�أنه �سيتم مبوجبه هذا االتفاق‬ ‫متويل م�رشوع توفري عدد من الف�صول الدرا�سية اجلاهزة‬ ‫وذلك من خالل فريق عمل م�شرتك بني الوزارتني وفق‬ ‫االحتياجات التي �سيتم حتديدها من وزارة الرتبية‬

‫والتعليم للمدار�س املت�رضرة‪،‬ويعد م�ساهمة رمزية‬ ‫من وزارة االت�صاالت واملعلوماتية يف توفري الظروف‬ ‫املالئمة للطالب يف املدار�س نتيجة ما تعر�ضت له‬ ‫املباين التعليمية من �أ�رضار خالل حرب حترير البالد‪..‬‬ ‫م�شرياً �إىل �أن احلملة اختري لها عنوان ًا (نحبك يابالدي‬ ‫ونبنيك بتعليم �أوالدي)‪..‬م�ؤكداً يف ختام كلمته على‬ ‫�رضورة تكاثف اجلهود من �أجل بناء م�ستقبل م�رشق‬ ‫لليبيا اجلديدة‪..‬من جانبه قدم ( م‪.‬علي قويرح) مدير عام‬ ‫م�صلحة التقنيات و�صيانة املرافق التعليمية بوزارة‬ ‫الرتبية والتعليم عر�ض ًا عن م�ستهدفات عمليات ال�صيانة‬ ‫والإن�شاء التي ت�سعى الوزارة لتحقيقها‪..‬كما �أعرب عن‬

‫عد�سة ‪ /‬خالد املرابط‬

‫توقيع اتفاقية بني �سوق املال الليبي‬ ‫وم�صرف التجارة والتنمية‬

‫‪10‬‬

‫قام �سوق املال الليبي يف الأيام القليلة املا�ضية بتوقيع‬ ‫اتفاقية مع م�رصف التجارة والتنمية لي�صبح مبوجبها م�رصف‬ ‫التجارة م�رصف املقا�صة ل�سوق املال وذلك بقاعة االجتماعات‬ ‫مبقر ال�سوق املال مبدينة بنغازي‪.‬‬ ‫وقد ح�رض هذه االتفاقية مدير عام امل�رصف الأ�ستاذ خالد‬ ‫دربي ورئي�س جمل�س �إدارة ال�سوق الأ�ستاذ حممد فكرون ‪.‬‬ ‫و�أكد خالد الدربي �أن دور امل�رصف �سيكون الو�سيط يف عملية‬ ‫البيع وال�رشاء بالن�سبة للأ�سهم ‪.‬‬ ‫حيث قال الدربي �أن هناك م�شرتي وبائع ويجب علي امل�شرت��‬

‫�شكره للوزارة االت�صاالت واملعلوماتية املتمثل يف‬ ‫�رشكة املدار اجلديد على هذه املبادرة واللفتة الكرمية‬ ‫التي �ست�سهم يف �سد بع�ض االحتياجات لقطاع الرتبية‬ ‫والتعليم‪.‬‬ ‫كما �أقيم باملنا�سبة م�ؤمتر �صحفي عقده ال�سيد‬ ‫(�أ‪�.‬سليمان ال�ساحلى) وزير الرتبية والتعليم و(د‪�.‬أنور‬ ‫الفيتوري) وزير االت�صاالت واملعلوماتية ح�رضه عدد‬ ‫من و�سائل الإعالم ‪..‬و�أو�ضح ال�سيد (�أ‪�.‬سليمان ال�ساحلى)‬ ‫وزير الرتبية والتعليم يف كلمة ا�ستهلها بالرتحم على‬ ‫�أرواح ال�شهداء الذين �ضحوا من �أجل حترير البالد‬ ‫‪،‬ودعا بال�شفاء العاجل للجرحى ‪..‬كما �أثنى على اجلهد‬ ‫املبذول من قبل ال�سادة امل�سئولني بوزارة االت�صاالت‬ ‫واملعلوماتية وامل�ساهمة الفعالة لقطاع الرتبية‬ ‫والتعليم ‪..‬م�ضيف ًا بالقول �أن هذا اجلهد الذي يعك�س‬ ‫�شئ من �أهم الأ�شياء التي نتجت عن ثورة ‪17‬فرباير‬ ‫�أال وهو ت�أزر هذا ال�شعب وحلمة امل�ؤ�س�سات والقطاعات‬ ‫املختلفة ودعم بع�ضنا البع�ض‪..‬من جانبه �أو�ضح ال�سيد‬ ‫(د‪�.‬أنور الفيتوري) وزير االت�صاالت واملعلوماتية ب�أن‬ ‫املبادرة ت�أتي ت�أكيداً على اللحمة الوطنية وم�ساهمة‬ ‫من �أجل تعليم �أبنائنا‪�..‬أم ًال �أن تعمل كل القطاعات بروح‬ ‫الإخال�ص والتعاون امل�شرتك من �أجل بناء ليبيا معاً‪..‬‬ ‫كما قام ال�سيد (�أ‪�.‬سليمان ال�ساحلي) وزير الرتبية والتعليم‬ ‫وال�سيد (د‪�.‬أنور الفيتوري) وزير االت�صاالت واملعلوماتية‬ ‫رفقة عدد من امل�سئولني بالوزارتني بجولة داخل‬ ‫الف�صول الدرا�سية واملعامل واملكتبة باملدر�سة التقوا‬ ‫من خاللها بالتالميذ واملعلمني وتبادلوا احلوار حول‬ ‫ال�صعاب والعراقيل التي تواجه �سري العملية التعليمية‬ ‫باملدر�سة و�إيجاد احللول املنا�سبة لها ‪.‬‬

‫دفع ثمن نقدا او ب�صكوك وهنا يجب ايكون هناك و�سيط بينهما‪.‬‬ ‫ومن جانب ال�سوق قال حممد فكرون �أن دور ال�سوق �سيكون‬ ‫تقنني واثبات هذه العملية ‪.‬‬ ‫و�أكد فكرون ان ال�سوق حاليا يف مرحلة تطوير خدماته ويف‬ ‫هذه احلالة يجب ايكون هناك بديل لقيام بهذه املهام ‪،‬ومتكن‬ ‫م�رصفا بقيام بهذه املهام حيث يكون لديه الو�سائل التي متكنه‬ ‫من ا�ستخدام تقنياته احلديثة ح�سب االتفاق مع ال�سوق و�ستتم‬ ‫هذه العملية بوا�سطة فرعني رئي�سيني وهم فرع االول يف طرابل�س‬ ‫والأخر يف بنغازي‪.‬‬

‫كتبت ‪ /‬را�ضية الزنتاين‬


‫أخبار اقتصادية‬

‫تراجع �إنفاق الإيطاليني‬ ‫على الغذاء بن�سبة ‪1.3%‬‬ ‫خالل العام ‪2011‬‬ ‫‪(  ‬وكاالت) ‪� -‬أظهر ا�ستطالع جديد تراجع �إنفاق العائالت‬ ‫الإيطالية على ال�سلع اال�ستهالكية وخ�صو�ص ًا الغذائية منها‬ ‫فيما زاد �إنفاقهم قلي ًال على اخلدمات‪ ..‬ونقلت وكالة �أنباء‬ ‫«�أن�سا» الإيطالية عن تقرير لهيئة الإح�صاء الوطنية «�إي�ستات»‬ ‫يوم اجلمعة �أن نفقات العائالت على اخلدمات زادت ‪1.6%‬‬ ‫يف العام ‪ 2011‬مقارنة بالعام ‪ ،2011‬فيما تراجع الإنفاق‬ ‫على ال�سلع اال�ستهالكية ‪ 1.3%‬يف الفرتة املذكورة‪ ..‬وقالت‬ ‫رابطة امل�ستهلكني �إن ارتفاع �أ�سعار الفاكهة واخل�ضار يف‬ ‫البالد �ساهم يف تراجع الإنفاق العائلي على الغذاء‪.‬‬

‫بوادر على تعايف االقت�صادي امل�صري‬ ‫اعترب‪ ‬ارتفاع م�ؤ�رش البور�صة امل�رصية خالل الأ�سبوع‬ ‫املا�ضي م�سجال �أعلى م�ستوى‪ ‬له منذ يوليو‪/‬متوز املا�ضي‪-‬‬ ‫م�ؤ�رشا على �أن اقت�صاد البالد بات مر�شحا للتعايف‬ ‫ال�رسيع بعد عام من اال�ضطرابات تعطل خالله كثري من‬ ‫اال�ستثمارات‪..‬ومتكنت‪ ‬البور�صة م�ؤخرا من تعوي�ض معظم‬ ‫خ�سائرها‪ ‬التي تكبدتها‪ ‬خالل العام املا�ضي‪ ،‬وقد ارتفع‬ ‫م�ؤ�رش البور�صة ب�أكرث من‪ 48% ‬منذ بداية ‪ 2012‬وحتى‬ ‫نهاية فرباير املا�ضي‪.‬‬ ‫وت�سبب تعطل العديد من الأن�شطة االقت�صادية خالل‬ ‫ال�شهور املا�ضية يف تراكم الطلب ب�شكل كبري على الإ�سكان‬ ‫وال�سلع واخلدمات لتلبية احتياجات منو �سكاين �رسيع وهو‬ ‫ما قد يحفز ال�رشكات على الوفاء‪ ،‬مما �سي�ضع البالد على‬ ‫م�سار منو اقت�صادي �أ�رسع يف وقت الحق من العام اجلاري‪.‬‬ ‫و�ستدعم اقت�صا َد‪ ‬م�رص‪ ‬جهو ٌد حثيثة لتمويل عجز‬ ‫املوازنة العمومية وعجز احل�ساب اجلاري اعتبارا من مار�س‬ ‫اجلاري‪ ،‬حيث من املتوقع �أن يتم توقيع اتفاق قر�ض بني‬ ‫م�رص و�صندوق النقد الدويل‪ ‬بقيمة ‪ 3.2‬مليارات دوالر‪.‬‬ ‫ومن �ش�أن االتفاق مع ال�صندوق �أن يفتح الطريق �أمام‬ ‫م�رص لتقدمي املزيد من امل�ساعدات اخلارجية التي وعدت‬ ‫بها دول �أوروبية والواليات املتحدة ودول خليجية‪.‬‬ ‫وا�ستتباب الأمن‬ ‫وكذلك �سيحفز التحولُ �إىل الدميقراطية‬ ‫ُ‬ ‫وانتخاب رئي�س مدين للبالد يف يونيو القادم‬ ‫يف م�رص‬ ‫ُ‬ ‫ري من امل�ستثمرين على القدوم للبالد‪.‬‬ ‫الكث َ‬

‫‪(  ‬يو بي �أي) ‪� -‬أعلن مركز (يورو�ستات)‬ ‫للإح�صاء‪ ،‬يوم اخلمي�س‪� ،‬أن ن�سبة البطالة‬ ‫يف منطقة اليورو بلغت ‪ 10.7%‬يف يناير‬ ‫‪.2012‬‬ ‫وقال (يورو�ستات) �إن ن�سبة البطالة يف‬ ‫منطقة اليورو �إرتفعت اىل ‪ 10.7%‬يف يناير‬ ‫‪ 2012‬مقارنة بال�شهر الذي �سبقه حيث كانت‬

‫تبلغ ‪ 10.6%‬يف �شهر دي�سمرب ‪ ،2011‬فيما‬ ‫كانت ‪ 10%‬يف يناير ‪.2011‬‬ ‫� ّأما ن�سبة البطالة يف دول الإحتاد الأوروبي‬ ‫الـ‪ 27‬فبلغت ‪ 10.1%‬يف يناير ‪.2012‬‬ ‫وقال املعهد �إن ‪ 24.325‬مليون رجل‬ ‫وامر�أة يف دول الإحتاد الأوروبي‪16.925 ،‬‬ ‫مليون يف منطقة اليورو كانوا عاطلني عن‬ ‫العمل يف كانون الثاين‪/‬يناير‬ ‫‪.2012‬‬ ‫و�سجلت ن�سب البطالة الأدنى‬ ‫يف النم�سا (‪ )4%‬وهولندا (‪)5%‬‬ ‫واللوك�سمبورغ (‪ ،)5.1%‬والأعلى‬ ‫كانت يف �إ�سبانيا (‪)23.3%‬‬ ‫واليونان (‪ )19.9%‬و�إيرلندا‬ ‫والربتغال (‪.)14.8%‬‬ ‫وتو ّقع (يورو�ستات) �أن يبلغ‬ ‫م�ستوى الت�ضخم ال�سنوي يف‬ ‫منطقة اليورو ‪ 2.7%‬يف �شباط‪/‬‬ ‫فرباير عام ‪ ،2012‬فيما كان‬ ‫‪ 2.6%‬يف كانون الثاين‪/‬يناير‬ ‫‪.2012‬‬

‫‪ 25‬دولة �أوروبية ّ‬ ‫توقع معاهدة‬ ‫الإن�ضباط املايل ملنع تكرار �أزمة الديون‬

‫‪(  ‬يو بي �أي) ‪ -‬و ّقع ‪ 25‬من قادة الإحتاد‬ ‫الأوروبي‪  ‬على «معاهدة الإ�ستقرار والتن�سيق‬ ‫واحلوكمة» التي تهدف اىل تعزيز الإن�ضباط املايل‬ ‫والرقابة يف منطقة اليورو خ�صو�ص ًا من خالل‬ ‫�إدراج «قاعدة املوازنة املتوازنة»‪ ،‬فيما رف�ضت‬ ‫بريطانيا وت�شيكيا التوقيع عليها‪ ..‬و�أعلن الإحتاد‬ ‫الأوروبي يف بيان �أن العنا�رص الأ�سا�سية يف‬ ‫املعاهدة تت�ضمن بنداً يتطلب �أن تكون موازنات‬ ‫الدول املو ّقعة عليها متوازنة �أو يف حالة فائ�ض‪،‬‬ ‫وهو معيار يجب �أن تتم تلبيته �إذا كان مل يتجاوز‬ ‫العجز احلكومي الهيكلي ‪ 0.5%‬من الناجت املحلي‪..‬‬ ‫و�أ�ضاف البيان �أن هذه القاعدة اخلا�صة باملوازنة‬ ‫والتي تعرف بـ»القاعدة الذهبية» يجب �أن تدرج يف‬ ‫قوانني الدول املوقعة على املعاهدة ويف�ضل �أن يتم �إدراجها يف الد�ستور يف غ�ضون عام‬ ‫من دخول املعاهدة حيز التنفيذ‪ ..‬وتهدف املعاهدة اجلديدة �إىل تفادي تكرار �أزمة الديون‪،‬‬ ‫حيز التنفيذ الفعلي عندما يتم امل�صادقة عليها من قبل ‪ 12‬دولة‬ ‫ومن املتوقع �أن تدخل ّ‬ ‫من �أ�صل الدول الـ‪ 25‬املو ّقعة عليها‪ ..‬وتت�ضمن املعاهدة بنوداً حول تن�سيق الدول الأع�ضاء‬ ‫ل�سيا�ساتها الإقت�صادية واحلوكمة يف منطقة اليورو‪ ،‬ومن بني ذلك عقد اجتماعات قمة‬ ‫اليورو مرتني كل عام‪ ..‬وتن�ص املعاهدة �أي�ض ًا على تعزيز قدرات �صندوق الإنقاذ املايل‬ ‫املتعثة ‪ ..‬واعترب رئي�س الإحتاد الأوروبي هريمان فان رومبوي‪ ،‬توقيع‬ ‫لإعانة الدول‬ ‫رّ‬ ‫املعاهدة ب�أنه «خطوة هامة» يف معاجلة الأزمة‪ ،‬و»خطوة �أ�سا�سية ال�ستعادة الثقة‬ ‫بالإحتاد الأوروبي واقت�صاده وعملته املوحدة»‪.‬‬

‫ان ال�شباب الذين قاموا بالثورة‬ ‫ا�صبحوا اليوم يحملون هموما‬ ‫كثرية وحيث ان الواقع يحاكى‬ ‫�صور غري مفهومة او غري معروفة‬ ‫لدى ال�شاب الليبى حيث ا�صبح‬ ‫مهم�ش ب�صورة غريبة جدا‬ ‫اليوم ّ‬ ‫حيث ت�سلق على اكتافه ا�شخا�ص‬ ‫يدعون انهم �سا�سة او نخبة ؟ ولكن‬ ‫هل ي�ستطيع ال�شاب الليبى حتقيق‬ ‫اهدافه من خالل ه�ؤالء ال�سا�سة‬ ‫ام انه ا�صبح ي�شاهد �رصاعات او‬ ‫تال�سنات بني ا�صحاب ال�سا�سة‬ ‫او ا�صحاب االفكار امل�ستوردة او‬ ‫امل�صنطعة من اجل و�صول زمرة‬ ‫من طيف �سيا�سى معني اىل احلكم‬ ‫هل م�صري الثائر ا�صبح االن‬ ‫جمرد �شاهد على واقعنا هل من‬ ‫املنطقى ا�ستبعاد دور ال�شباب‬ ‫وم�شاركاتهم ‪..‬ملاذا ا�صبحنا‬ ‫تعمد تهمي�ش �صوت‬ ‫االن نالحظ ّ‬ ‫ال�شباب بل حتى حماربته من‬ ‫بع�ض املت�سلقون الذين ي�سعون‬ ‫اىل ال�سلطة من خالل تهمي�ش‬ ‫فكر ودور ال�شباب ان االن‬ ‫امامنا و�ضع كبري ومهم حتى‬ ‫ن�ستطيع فهم مايحدث االن فى‬ ‫ليبيا هل قمنا بالثورة من اجل‬ ‫ان ن�شاهد �رصاع ايدلوجيات ام‬ ‫قمنا بالثورة من اجل رفع الظلم‬ ‫والتهمي�ش عن اجلميع ال�صورة‬ ‫االن بيد ال�شباب ‪..‬هل هو م�شارك‬ ‫او مهم�ش ‪..‬ان العودة لنقطة‬ ‫البداية قد حتدث وهى الثورة‬ ‫وقد يعود ال�شاب او قد يلج�أ اىل‬ ‫ا�شياء بعيده كل البعد من اجل‬ ‫حتقيق اهدافه وطموحاته لكننا‬ ‫اليوم فى املجتمع ن�سعى ان نكون‬ ‫م�شاركون فى العملية ال�سيا�سة‬ ‫بكل االطياف لكن نالحظ تهمي�ش‬ ‫وا�ضح من اجل و�صول ا�شخا�ص‬ ‫مت�سلقون او ذوى اطماع غري‬ ‫معروفة ‪..‬ال للتهمي�ش‪.‬‬

‫حممد بن موالهم‬

‫العدد ‪16‬‬

‫‪ % 10.7‬ن�سبة البطالة‬ ‫يف منطقة اليورو يف يناير‬

‫وال يزال االقت�صاد امل�رصي يئن حتت وط�أة �ضبابية‬ ‫�سيا�سية وا�ضطرابات عمالية تلت الإطاحة بالرئي�س‬ ‫ال�سابق ح�سني مبارك‪ ،‬فقد ارتفع معدل البطالة الر�سمي‬ ‫�إىل ‪ 12.4%‬يف الربع الرابع من العام املا�ضي من �أ�صل‬ ‫‪ 8.9%‬قبل عام رغم �أن اقت�صاديني يرون يف هذه الن�سبة‬ ‫تهوينا للعدد احلقيقي للعاطلني عن العمل ‪ ..‬غري �أن بع�ض‬ ‫قطاعات االقت�صاد ت�ستعيد عافيتها ب�شكل جيد‪ ،‬فقد عو�ضت‬ ‫�إيرادات قناة ال�سوي�س و�صادرات النفط والغاز وحتويالت‬ ‫العاملني يف اخلارج القوية فاتورة تراجع دخل ال�سياحة‬ ‫وا�ستثمارات ال�رشكات الأجنبية ب�شكل جزئي‪.‬‬

‫العودة �إىل الهام�ش‬

‫املوافق ‪ 4‬مارس ‪ 2012‬م‬

‫‪(  ‬يو بي �أي) ‪ -‬قدم البنك الإفريقي للتنمية قر�ض لتون�س‬ ‫بقيمة ‪ 65‬مليون دينار(‪ 44.82‬مليون دوالر)‪ ،‬مل�ساعدتها‬ ‫عل�� متويل م�رشوع لتطوير املوارد املائية يف البالد‪.‬‬ ‫وقال البنك الذي ي ّتخذ من تون�س مقرا م�ؤقتا له يف بيان‬ ‫وزعه م�ساء الأربعاء �إن �إتفاقية هذا القر�ض مت توقيعها يف‬ ‫تون�س وهي تن�ص على �أن ت�سديد هذا القر�ض �سيتم على مدى‬ ‫‪ 20‬عاما مع فرتة �إمهال بخم�س �سنوات وبفائدة �سنوية يف‬ ‫حدود ‪.2%‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن هذا القر�ض �سيخ�ص�ص لتمويل م�رشوع‬ ‫حكومي يهدف �إىل حت�سني جودة املياه املعاجلة عرب ت�أهيل‬ ‫البنية التحتية لـ‪ 30‬حمطة ملعاجلة مياه ال�رصف مت �إحداثها‬ ‫منذ ‪� 15‬سنة ‪.‬‬ ‫و ُينتظر �أن ُي�رصف هذا القر�ض يف بداية يوليو املقبل ‪،‬‬ ‫علم ًا ب�أن البنك الإفريقي للتنمية قدم لتون�س قرو�ض ًا بقيمة‬ ‫‪ 1.3‬مليار دينار (‪ 896.55‬مليون دوالر) خالل العام‬ ‫املا�ضي فقط‪.‬‬

‫‪(  ‬يو بي �أي) ‪ -‬نقلت احلكومة الليبية‪�  ‬أ�سهم ال�رشكة‬ ‫الليبية الأفريقية للطريان القاب�ضة �إىل خزينة الدولة ‪،‬‬ ‫وقررت ت�سديد قيمة �أ�سهمها مبلغ جتاوز ‪ 897‬مليون دينار‬ ‫ّ‬ ‫ليبي‪ .‬وكلفت احلكومة مبوجب قرار لها وزارة املالية ب�سداد‬ ‫قيمة �أ�سهم ال�رشكة الليبية الأفريقية للطريان القاب�ضة لـ‪4‬‬ ‫�رشكات كانت ت�ساهم يف تكوين ال�رشكة التي �أُ ّ�س�ست عام‬ ‫‪ 2007‬بر�أ�س مال قدره مليار دينار ليبي‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن ال�رشكات الأربع التي كانت ت�ساهم يف‬ ‫ال�رشكة الليبية الأفريقية للطريان‪ ،‬هي (الليبية للإ�ستثمارات‬ ‫اخلارجية) مببلغ ‪ 150‬مليون دينار‪ ،‬و(�صندوق الإمناء‬ ‫االقت�صادي والإجتماعي) مببلغ ‪ 300‬مليون دينار‪،‬‬

‫و(حمفظة ليبيا �أفريقيا) مببلغ ‪ 250‬مليون دينار‪ ،‬و�رشكة‬ ‫(الإ�ستثمار الوطني) مببلغ ‪ 197‬مليون دينار‪.‬‬ ‫وكانت ال�رشكة الليبية الأفريقية للطريان والتي �ستعود‬ ‫ملكيتها للدولة متار�س عملها يف جمال الطريان والنقل‬ ‫اجلوي واخلدمات والأن�شطة امل�ساندة ومتتلك ‪� 5‬رشكات‬ ‫وهي �رشكة (اخلطوط اجلوية الليبية) و�رشكة (اخلطوط‬ ‫اجلوية الأفريقية) و(ال�رشكة املتحدة للطريان) و(ال�رشكة‬ ‫الليبية للتموين) و(ال�رشكة الليبية للمناولة وال�صيانة)‪.‬‬ ‫ومل ُي�رش قرار احلكومة الليبية اىل م�صري تعاقدات‬ ‫�رشكات الطريان التي كان تتبع ال�رشكة الليبية الأفريقية‬ ‫للطريان القاب�ضة‪.‬‬

‫األحد ‪ 11‬من شهر ربيع الثاين ‪ 1433‬هـ‬

‫البنك الإفريقي للتنمية‬ ‫يقر�ض تون�س ‪ 44.82‬مليون‬ ‫دوالر لتطوير املوارد املائية‬

‫احلكومة الليبية ت�شرتي �أ�سهم‬ ‫ال�شركة الليبية الأفريقية للطريان‬

‫‪11‬‬


‫األحد ‪ 11‬من شهر ربيع الثاين ‪ 1433‬هـ‬

‫احلرية هي مانريد‬

‫املوافق ‪ 4‬مارس ‪ 2012‬م‬

‫الطالب ال�شاعر ‪/‬‬ ‫احل�سني علي الرقيبي ‪� 9 -‬سنوات‬

‫تبكي ول�ست �سعيد‬ ‫ر�أيت احلرية من بعيد‬ ‫ففرحت وقلت ها قد جاءت قال �إنها دموع الفرح فقد‬ ‫جاهد يف �سبيل احلرية �ألف‬ ‫من جديد‬ ‫حفيد يل وحفيد‬ ‫وناديت ال�شعب وقلت‬ ‫ففرحت ور�أيت احلرية ت�شع‬ ‫‪�:‬أخرجوا لقد بطل الظلم‬ ‫كالومي�ض‬ ‫والوعيد‬ ‫وقلنا فلي�سقط نظام جعلنا ور�أيت �أوالدا اليعرفون‬ ‫ماهي احلرية‬ ‫عبيد‬ ‫وقلت جلدي الذي يف الزمان فقلت لهم‬ ‫احلرية زهرة جتعل كل من‬ ‫البعيد‬ ‫كان عدوا ي�صبح �صديق‬ ‫لقد �أتت احلرية فلما انت‬

‫ملاذا ال حتتفظون‬ ‫بالعلم لأنف�سكم ؟‬ ‫العدد ‪16‬‬

‫‪12‬‬

‫�أيها اال�ستاذ الفا�ضل �أيتها اال�ستاذة املتعلمة ملاذا ال‬ ‫حتفظون بهذا العلم والثقافة لأنف�سكم مبا �أنكم ال ت�ستطيعون‬ ‫�إعطاء املعلومة �إال بال�شتم والإهانة ؟! فالرجاء الإحتفاظ بها‬ ‫لأنف�سكم‪ .‬‬ ‫�إن اال�ستاذ هو ذلك الإن�سان املتعلم الذي يرغب بغر�س الأدب‬ ‫والأخالق والعلم واملعرفة يف ذاكرة الأجيال ‪ .‬‬ ‫�إنه ال�شخ�ص الذي يزرع الأمل وينمي الطموح ‪ ،‬هكذا �إعتدنا‬ ‫تعريفه وهذا ما قاله لنا �أوليا �أمورنا ونحن �أطفال ‪ ..‬فعندما‬ ‫�أحتدث عن هذا املو�ضوع جند �أن هناك �أمر لتف�سري تعامل ه�ؤالء‬ ‫الأ�ساتذة الكرام مع �أبنائهم و�إخوانهم الطالب �إما �أن تكون‬ ‫املعلومة غالية على نفو�سهم وال يريدون �إعطائها �أو تفريط بها‬ ‫‪� ،‬أو �أنهم مل يتعودو على �إعطاء �شئ بدون مقابل ‪ ،‬مع العلم �أن‬ ‫كافة الأ�ساتذة يتلقون املقابل املادي �إيل جانب املعنوي على‬ ‫هذا العمل الفا�ضل‪ .‬‬ ‫ومب �أننا ال ن�ستطيع �إنكار �أن هناك �أ�ساتذة كف�ؤ وعلى درجة‬ ‫تامة من التعليم والأخالق والتثقيف ف�إننا كذلك ال ننكر �أن‬ ‫هنالك العديد من الطالب الراغبني يف العلم والتح�صل علي‬ ‫املعلومة ب�إعتبار �أن مكان الدرا�سة هو املكان الذي نتح�صل من‬ ‫خالله على اعلى قدر من التثقيف والتوعيه والتوجيه ‪ ،‬والتن�سوا‬ ‫انكم مررمت بهذه املراحل وكنتم بحاجه للمعرفة فال داعي ملثل‬ ‫هذا الإ�سلوب ‪ ،‬و�إن كانت املعلومة غالية على قلوبكم والتودون‬ ‫غريكم الإ�ستفادة بها فال داعي خلروجكم من منازلكم ودعوا‬ ‫الفر�صة للأكرث ثقافة والذين يريدون غر�س الأفكار واملعلومات‬ ‫اجليدة يف ذهن الطالب ‪ ،‬وحتى �إن قررمت �إعطائها ولكن‬ ‫بالطريقة القا�سية فالرجاء الإحتفاظ بها لأنف�سكم حفاظ ًا‬ ‫لكرامة الطالب واحرتامه لكم ‪.‬‬

‫وفاء دوزان ‪ /‬طالبة بكلية الفنون والإعالم ‪� -‬شعبة ال�صحافة‬

‫وقلت �س�أخربكم عنها املزيد‬ ‫انها طائر يطري يف الأفق‬ ‫البعيد‬ ‫وزهرة جميلة تنمو يف‬ ‫القريب‬ ‫وبعدها �أ�صبح اجلميع‬ ‫يحققون �أحالمهم‬ ‫من يريد �أن ي�صبح �رشطيا‬ ‫�أو طيارا �أو طبيب‬ ‫لذا احلرية هي ما نريد‬

‫حبيبتي ‪..‬‬ ‫عديل نوري خلف‬

‫حب ًا يجري يف عرقي ملهوف ًا‬ ‫وعبري الهواء من الورد‬ ‫املقطويف ‪..‬‬ ‫ياحنان الروح وبل�سم‬ ‫جروحي‬ ‫ف�أنت املراد من احلب‬ ‫الطفويل ‪..‬‬ ‫فما حبي �إال من معروفة‬ ‫الأن�شودي‬ ‫يداعب �أحا�سي�س الف�ؤاد بوتر‬ ‫احلنيني‬ ‫ياربيع العمر ويانغمة‬ ‫العودي‬ ‫فجودي بحبك جواد املغرم‬ ‫املح�سودي ‪..‬‬ ‫فما احلياة عي�شها يف العمر‬‫تارت ًا‬ ‫فكف�أ �أن تعي�شي حبك برودي‪..‬‬ ‫�أملي نعانق احلياة عيتابات‬‫الولهان‬ ‫ومن�ضي �سويا يف العي�ش‬ ‫ع�شاقي ‪..‬‬ ‫ف�شوقي لك ومنك من‬‫املولودي‬ ‫يتناما وجداين من رقيق‬ ‫الغرام‪..‬‬


‫قصائد وأشعار ‪ :‬عوين البدري‬

‫�صونها ‪.....‬‬

‫األحد ‪ 11‬من شهر ربيع الثاين ‪ 1433‬هـ‬

‫حرام عليك‬

‫مــــــرارة‬

‫العدد ‪16‬‬

‫حرام عليك منقو�ش يف قلبي ما�ضيك‬ ‫حرام عليك دمعاتي مايجفوا عليك‬ ‫حرام عليك عاديت الدنيا نبيك‬ ‫حرام عليك عاهدته ربي انهنيك‬ ‫حرام عليك غريت اطباعي برن�ضيك‬ ‫حرام عليك بعت ايل وراي و�شاريك‬ ‫حرام عليك ندعيله ربي يهديك‬ ‫حرام عليك زعالنة من الغرية عليك‬ ‫حرام عليك ب�ضيع حياتي بالبيك‬ ‫حرام عليك انكنك مر�ضان انداويك‬ ‫حرام عليك �سواد القلب ما هو ليك‬ ‫حرام عليك �أنا ما هو ايل كذب عليك‬ ‫حرام عليك �أنا �أتقدم روحي ونفديك‬ ‫حرام عليك بغريك ماقدرت �أن�ساويك‬ ‫حرام عليك الع�شم فاهلل ومتع�شم فيك‬ ‫حرام عليك بن�شيل كفني وبنجيك‬ ‫حرام عليك ح�سبت اهلل ايرجعني ليك‬ ‫حرام عليك �أنقبل االقدام و�أيديك ‪.....‬‬

‫احلن فينا والقلب توقد ناره‬ ‫***‬ ‫اللي درته فعال خري و�إنت علي جبارة‬ ‫قدمتلك الع�سل قدمتلي املرارة‬ ‫***‬ ‫مظهرك جذاب وقلبك �سواد اخ�سارة‬ ‫هلل درت اح�سا�س وقدرتهم االن�ساب‬ ‫***‬ ‫ماين وليف ا�صحاب اناجيتي مالباب‬ ‫ومنك لقيت جواب مافيك ماينعاب‬ ‫***‬ ‫ويوم انذكرتي ا�سباب الفكرمني غاب‬ ‫�أنت الغالء كيف امي وكيف ظنوتي نحميك‬ ‫***‬ ‫�شلتي عليا همي غري كيف بنخليك‬ ‫انت يف عروقي دمي والقلب نب�ضه بيك‬ ‫***‬ ‫انقول يف كالمي ابفمي والقلب ملكه ليك‬ ‫ب�أهلل �سماح �أنا غلطتي من مده‬ ‫***‬ ‫حتى النبي جاه الب�صري و�صده‬ ‫ماين ذليل لكن غالكم ما عرفت ان�شده‬ ‫***‬ ‫املويل كرمي و�إىل دعاه مارده‬

‫املوافق ‪ 4‬مارس ‪ 2012‬م‬

‫باهلل رجـــاء �صونهـــا وارعهـــا‬ ‫يلي ن�صيبك فيهـــــا‬ ‫هــــــي طــالبـــة فـــرقـــاهــا‬ ‫بر�ضــ�أي مانخليهـا‬ ‫ومــــا تف�ضـــل عليهــا ظنــاهـــا‬ ‫حطهـا علي ر�أ�ســك‬ ‫ر�ضاء والديك جاب الن�صيب معاها‬ ‫لوطلبت العني اعطيها‬ ‫ما غيـر قلبي ايقدر حمول غالها‬ ‫نعطيـك قلبـي اهـديـة‬ ‫من�سـح وجـودك واحليــاة ان�ساها‬ ‫ولـو درت فيهـا �سيــة‬ ‫وباهلل رجاء �صونها وارعها ‪...................‬‬

‫‪13‬‬


‫إعداد‪ :‬أرشف الخويلدي‬

‫ح�ضورمميز للتحكيم‬ ‫الليبيى يف البطولة‬ ‫العربية للكرة الطائرة‬

‫‪Emad_k0007@yahoo.com‬‬

‫االحتاد العام الليبي لكرة الطاولة‬ ‫يختار عنا�صر املنتخب‬

‫األحد ‪ 11‬من شهر ربيع الثاين ‪ 1433‬هـ‬

‫ينظم االحتاد العام الليبي لكرة الطاولة بطولة ربيع ليبيا" لكرة الطاولة‬ ‫خالل يومي ‪ 4 - 3‬من �شهر �أبريل القادم بقاعة حممد عا�شور مبدينة طرابل�س‬ ‫‪� ،‬ضمن االحتفاالت بالذكرى الأوىل لثورة ‪ 17‬فرباير‪ ...‬و�سي�شارك يف هذه‬ ‫البطولة الالعبون الفائزون باملراكز الأوىل من خمتلف االحتادات واملناطق‬ ‫يف ليبيا ‪ ...‬وذكرت اللجنة الفنية للبطولة �أنه �سيتم من خالل هذه البطولة‬ ‫اختيار عنا�رص املنتخب الليبي حتت �سن ‪� 17‬سنة من خالل الت�صنيف العام‬ ‫ومن خالل �آراء احلكام الدوليني واملدربني ‪ ...‬و�أ�ضافت اللجنة �أن العنا�رص‬ ‫املختارة �ستدخل مع�سكر �إعداد داخليا حتت �إ�رشاف املدرب العام للمنتخب‬ ‫‪ ...‬كما �ستنظم على هام�ش البطولة دورة حلكام الدرجة الأوىل لنيل ال�شارة‬ ‫الدولية حتت �إ�رشاف االحتاد الدويل لكرة تن�س الطاولة مب�شاركة خم�سة حكام‬

‫�ساهم التحكيم الليبي يف لعبة الكرة الطائرة يف �إدارة‬ ‫عدد من مباريات بطولة االندية العربية لكرة الطائرة التي‬ ‫اختتمت مناف�ساتها بالعا�صمة اللبنانية بريوت ‪ ،‬من خالل‬ ‫احلكمني " ح�سني الربكي" و"خالد �شني�شح" ‪ ,,‬باال�ضافة‬ ‫�إىل احلكم الدويل "علي املك�شايل" الذي كلف مبراقبة‬ ‫عدة مباريات‪ ...‬فقد �أدار احلكم الدويل "ح�سني الربكي"‬ ‫مباراة �صحم العماين وم�شعل ابجاية اجلزائري كحكم �أول‬ ‫‪ ،‬ومباراة القلمون اللبناين و�صحم العماين كحكم ثان ‪،‬‬ ‫ومباراة العربي الكويتي و�صحم العماين كحكم ثان ‪� ...‬أما‬ ‫احلكم الدويل الليبي الآخر "خالد �شني�شح" فقد �أدار مباراة‬ ‫القلمون اللبناين والعربي الكويتي كحكم ثان ‪ ،‬ومباراة‬ ‫ال�ساحل الكويتي و�صحار العماين كحكم �أول ‪ ،‬ومباراة‬ ‫البحري العراقي و�صحم العماين كحكم �أول ‪ ...‬كما راقب‬ ‫احلكم الدويل "علي املك�شايل" مباريات البحري العراقي‬ ‫و�صحار العماين ‪ ،‬والقلمون اللبناين و�صحم العماين ‪،‬‬ ‫وال�صداقة الفل�سطيني واحتاد طنجة املغربي ‪ ،‬واالهلي‬ ‫ال�سعودي وال�صقر اليمني ‪ ،‬وال�صداقة الفل�سطيني والريان‬ ‫القطري ‪ ،‬واحتاد طنحة مع دار كليب البحريني‬

‫املوافق ‪ 4‬مارس ‪ 2012‬م‬

‫االحتاد العام‬ ‫الليبي للغولف‬ ‫ي�شارك يف اجتماع‬ ‫املكتب التنفيذي‬ ‫لالحتاد العربي‬

‫فريق جامعة طرابل�س يتوج ببطولة التحرير للكرة اخلما�سية‪ ‬‬ ‫ُتوج فريق جامعة طرابل�س بك�أ�س بطولة‬ ‫التحرير لكرة القدم اخلما�سية التي نظمتها‬ ‫و�أ�رشفت عليها جامعة الزاوية و�أقيمت‬ ‫مبلعب اخلما�سيات بالنادي االوملبي‬ ‫بالزاوية ‪.‬‬ ‫وظفر فريق جامعة طرابل�س بالك�أ�س‬ ‫بعد فوزه على فريق جامعة بنغازي يف‬

‫املباراة النهائية بنتيجة ثالثة �أهداف‬ ‫مقابل �صفر �سجل الهدف الأول يف الدقيقة‬ ‫التا�سعة ع�رشة من ال�شوط الأول‪ ،‬فيما‬ ‫ُ�سجل الهدف الثاين يف الدقيقة التا�سعة‬ ‫من ال�شوط الثاين وجاء الهدف الثالث يف‬ ‫الدقيقة الثامنة ع�رشة من ذات ال�شوط ‪.‬‬ ‫وكانت بطولة التحرير لكرة القدم‬

‫اخلما�سية قد انطلقت فى مدينة الزاوية‬ ‫مب�شاركة فرق اخلما�سيات باجلامعات‬ ‫الليبية كافة بالإ�ضافة �إىل جامعتي‬ ‫الإ�سكندرية مب�رص والكاف بتون�س قبل �أن‬ ‫يتم الإعالن عن ان�سحاب فريق الأخرية من‬ ‫الدورة ‪.‬‬

‫م�شاركة منتخب ذوي االحتياجات‬ ‫اخلا�صة فى بطولة االمارات‪ ‬‬ ‫العدد ‪16‬‬

‫‪14‬‬

‫ي�شارك رئي�س االحتاد العام الليبي‬ ‫لريا�ضة الغولف الدكتور �سامل حممد‬ ‫مو�سى يف اجتماعات املكتب التنفيذي‬ ‫لالحتاد العربي للغولف الذي �سيعقد‬ ‫يف الإمارات يوم ‪ 7‬مار�س احلايل‬ ‫و�سيناق�ش االجتماع عدة موا�ضيع عن‬ ‫�أن�شطة وبرامج االحتاد لتطوير لعبة‬ ‫الغولف وتنظيم م�سابقاتها‪ ...‬وو�ضع‬ ‫برنامج االحتاد العربي للغولف فيما‬ ‫يتعلق بتحديد مواعيد �إقامة البطوالت‬ ‫العربية ملختلف الفئات ‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫�إىل خطة االحتاد لتنظيم دورات‬ ‫للحكام واملدربني‪.‬‬

‫اختتام بطولة فرباير لفرو�سية قفز احلواجز‬ ‫اختتمت مبيدان الفرو�سية بطريق املطار يف طرابل�س مناف�سات بطولة ‪ 17‬فرباير الأوىل‬ ‫لفرو�سية قفز احلواجز ‪ ،‬والتي نظمها االحتاد الليبي للفرو�سية مبنا�سبة الذكرى الأوىل‬ ‫لثورة ال�سابع ع�رش من فرباير ‪ ...‬و�شارك يف هذه البطولة التي ا�ستمرت على مدى يومني‬ ‫�سبعون فار�سا من خمتلف الفئات ‪ ...‬وقد توج بك�أ�س البطولة لقفز احلواجز الفار�س " عبد‬ ‫العظيم خليفة مليطان‬

‫�ستعد املنتخب الليبي لذوي االحتياجات اخلا�صة اللعاب القوى‬ ‫للم�شاركة فى بطولة االمارات الدولية التى �ستقام خالل الفرتة املقبلة ‪.‬‬ ‫ويجري املنتخب الذي يظم �سبعة العبني تدريباته اليومية حتت �إ�رشاف‬ ‫املدربني الوطنيني �شعبان العربود واحمد الطاهر وخريى ا�شبيطة‬

‫قرار بت�شكيل جلنة ت�أ�سي�سية‬ ‫لريا�ضة الدراجات النارية‬ ‫�أ�صدرت اللجنة الأوملبية الليبية القـرار رقـم ( ‪)43‬‬ ‫ب�ش�أن ت�شكيل جلنة ت�أ�سي�سية لريا�ضة الدراجات النارية ‪...‬‬ ‫و�ضمت هذه اللجنة كال من ‪ - :‬م�سعود خليفة اجلربـي‪...‬‬ ‫رئيـ�سا للجنـة‪ - ...‬عبداملجيد �سامل البلعزي‪ ...‬نائبا‬ ‫للرئي�س ‪� - ...‬أحمد ب�شري عبدالرحمن ‪� ...‬أمينا عاما‬ ‫ احممــد جنمي جناح ‪ ...‬ع�ضــــواً ‪ -‬خمتار‬‫حممد الكريوي ‪ ...‬ع�ضــــواً ‪ -‬عادل عبداهلل‬ ‫ال�شويهدي‪ ...‬ع�ضــــواً ‪ -‬حممد ح�سن‬ ‫العريفي ‪ ...‬ع�ضــــواً ‪ -‬عبدالرزاق ميالد‬ ‫�سلتو ‪ ...‬ع�ضــــواً ‪ -‬مفتاح �إبراهيم‬ ‫عريبي ‪ ...‬ع�ضــــواً و�ستعمل اللجنة‬ ‫الت�أ�سي�سة لريا�ضة الدراجات النارية‬ ‫على ن�رش هذه اللعبة وو�ضع اخلطط‬ ‫والربامج لزيادة ن�رش هذه الريا�ضة‪،‬‬ ‫وتنظيم �سباقاتها‪.‬‬


‫إعداد ‪ :‬مـؤيد اسكنـدر‬

‫يف بطولة البحر االبي�ض املتو�سط لآمال كرة اليد ‪:‬‬

‫منتخب ليبيا ينهي م�شـاركاته يف الرتتيب التا�سع‬

‫مبنا�سبة االحتفاالت بالذكرى االوىل للثورة‪:‬‬

‫مدرب املنتخب‬ ‫يجب العمل على ت�صحيح‬ ‫كل االخطاء ال�سابقة بوجود‬ ‫خطة م�ستقبلية تو�ضع‬ ‫من قبل احتاد اللعبة‬ ‫ب�شهرين وك�سبنا من هذه امل�شاركة اخلربة‬ ‫واالحتكاك لكي تكون هذه التجربة هي نقطة‬ ‫البداية ‪.‬‬ ‫كل ما امتناه االن فقط هو التفكري من االن‬ ‫مل�ستقبل هذا املنتخب والعمل على ت�صحيح كل‬ ‫االخطاء ال�سابقة بوجود خطة م�ستقبلية تو�ضع‬

‫من قبل احتاد اللعبة بحيث يكون جتمع املنتخب‬ ‫م�ستمر لفرتة طويلة يف مع�سكرات داخلية‬ ‫وخارجية حتى جنني ثمارها يف م�شاركات‬ ‫قادمة ون�ستطيع ان نرفع ا�سم ليبيا عاليا ‪.‬‬ ‫•كما كانت لنا وقفة مع العب املنتخب‬ ‫معز ال�شطي حيث قال ‪ :‬كما يعلم اجلميع ان‬ ‫ليبيا يف العام املا�ضي مرت بظروف �صعبة‬ ‫ادت اىل توقف الن�شاط مما اثر هذا �سلبا على‬ ‫م�ستوى اغلب الالعبني لكن مع هذا يف اعتقادي‬ ‫ان م�شاركتنا كانت جيدة مقارنتا مب�ستوى‬ ‫املنتخبات امل�شاركة التي تتفوق علينا يف فنيا‬ ‫وبدنيا وتعترب من ابرز املنتخبات عامليا ‪ ،‬لذلك‬ ‫يجب علينا من االن طي �صفحة هذه امل�شاركة‬ ‫والنظر للم�ستقل ويجب اال�ستمرارية يف العمل‬ ‫وعدم توقف جتمع كل منتخبات كرة اليد يف‬ ‫خمتلف الفئات لكي تكون م�شاركاتنا ايجابية‬ ‫يف قادم البطوالت ‪.‬‬

‫نادي املدينة ي�ست�ضيف بطولة التحرير‬ ‫يف غمرة االحتفاالت التي يعي�شها ال�شعب الليبي احلر مبنا�سبة الذكرى‬ ‫االوىل لثورة ال�سابع ع�رش من فرباير اقيمت برعاية نادي املدينة الريا�ضي‬ ‫الثقايف االجتماعي بطولة التحرير االوىل لكرة ال�سلة بقاعة االلعاب‬ ‫الريا�ضية بالنادي ‪ ،‬وب�أ�رشاف االحتاد الفرعي طرابل�س وقد انطلقت هذه‬ ‫البطولة يوم االربعاء املوافق ‪ 29‬فرباير ‪ 2012‬و�سيكون اخلتام اليوم االحد‬ ‫الرابع من �شهر مار�س ‪. 2012‬‬ ‫هذا وقد �شارك يف هذا البطولة نخبة كبرية من جنوم لعبة كرة ال�سلة‬ ‫القدامى واحلا�رضين من خمتلف فرق طرابل�س ومت ت�سميت الفرق امل�شاركة‬ ‫ب�أ�سماء العبني فقدتهم اال�رسة الريا�ضية للعبة كرة ال�سلة خالل حقبة من‬ ‫التاريخ وقد مت توزيعهم على ثمانية فرق ق�سمت اىل جمموعتني حيت �ضمت‬ ‫املجموعة االوىل كال من ‪ :‬فريق ابو زيد جربيل – فريق حممد احلجاجي –‬ ‫فريق وليد �إ�سماعيل ويف املجموعة الثانية فقد �ضمت كال من ‪ :‬فريق و�سام‬ ‫بلخريات – فريق �أحمد بلحاج – فريق حممد بكة ‪.‬‬

‫األحد ‪ 11‬من شهر ربيع الثاين ‪ 1433‬هـ‬

‫اقيم مبقر نادي املدينة الريا�ضي الثقايف االجتماعي م�ساء يوم الأحد‬ ‫املوافق‪ 26‬فرباير‪ 2012‬حفل تكرمي فريق اجلولف احلائز على ك�أ�س‬ ‫اال�ستقالل درجة ثانية وقد مت هذا بح�ضور الأ�ستاذ المني بيك رئي�س النادي‬ ‫واع�ضاء اللجنة االدارية فتحي الدرناوي وعماد ال�شاو�ش ورابطة امل�شجعني‬ ‫بالنادي ‪ ،‬وقد افتتح الأحتفال بكلمة لرئي�س النادي هنئ خاللها الالعبني‬ ‫وحثهم على بذل املزيد من اجلهد و العطاء من �أجل الرقي مب�ستوى اللعبة‬ ‫وتقدمي اداء جيد يف قادم املواعيد ‪.‬‬ ‫يذكر ان م�شاركة فريق املدينة للعبة اجلولف يف بطولة اال�ستقالل‬ ‫جاءت لأول مرة يف تاريخه بعد تكوين الفريق م�ؤخرا وقد �أقيمت البطولة‬ ‫يومي ال�سبت واالحد ‪ 26-25‬فرباير ‪ 2012‬ب�أ�رشاف احتاد اللعبة الفرعي‬ ‫طرابل�س ومب�شاركة احدى ع�رش نادي وهم‪ :‬املدينة ‪ ،‬حي االكواخ ‪ ،‬قرقار�ش‬ ‫‪ ،‬ف�شلوم ‪ ،‬ابي اال�شهر ‪ ،‬االحتاد ‪،‬ال�شباب الوحدوي‪ ،‬التحرير ‪ ،‬االمن الوطني‬ ‫‪ ،‬الرت�سانة ‪ ،‬ال�شط ‪.‬‬ ‫هذا وقد و�صل عدد الالعبني امل�شاركني من الدرجة االوىل والثانية اىل‬ ‫‪ 60‬العب تقريبا وقد ا�ستطاع العبي فريق املدينة الدرجة الثانية من تقدمي‬ ‫م�ستوى متميز ليتوجوا بك�أ�س البطولة وكانت النتائج كاالتي ‪ :‬حت�صل‬ ‫الالعب ناجي القعود على الرتتيب االول و حممد ال�شك�شوك حت�صل على‬ ‫الرتتيب الثاين ومروان �سامل مو�سى على الرتتيب الثالث ‪.‬‬

‫املوافق ‪ 4‬مارس ‪ 2012‬م‬

‫اختتمت مناف�سات بطولة البحر االبي�ض‬ ‫املتو�سط لكرة اليد التي ي�شارك فيها املنتخب‬ ‫الوطني لفئة الآمال والتي اقيمت م�ؤخرا يف‬ ‫مدينة الغوا الربتغالية يف الفرتة من ‪ 20‬اىل‬ ‫‪ 25‬فرباير ‪ 2012‬مب�شاركة ‪ 9‬منتخبات مت‬ ‫تق�سيمهم على جمموعتني ‪ ،‬وقد جاء منتخبنا يف‬ ‫املجموعة االوىل �صحبة تركيا وم�رص والربتغال‬ ‫اما املجموعة الثانية فقد �ضمت كال من اليونان‬ ‫وتون�س وايطاليا وا�سبانيا وقطر ك�ضيف �رشف ‪.‬‬ ‫هذا وقد ظهر املنتخب الوطني ب�صورة خميبة‬ ‫للآمال بعد ادائه املتوا�ضع وفقدانه لنتائج‬ ‫مبارياته اخلم�س حيث جاء يف الرتتيب التا�سع‬ ‫واالخري وكانت النتائج كاالتي ‪:‬‬ ‫املباراة االوىل فقد منتخبنا النتيجة امام‬ ‫�صاحب االر�ض واجلمهور املنتخب الربتغايل‬ ‫(‪ ، )32-17‬املباراة الثانية فقد منتخبنا‬ ‫النتيجة امام منتخب م�رص (‪ ، )33-12‬املباراة‬ ‫الثالثة واالخرية يف الدورة االول فقد منتخبنا‬ ‫نتيجتها امام تركيا (‪. )23-11‬‬ ‫ويف الدور الثاين فقد منتخبنا النتيجة امام‬ ‫االزرق االيطايل بنتيجة (‪ ، )20-13‬ومل يختلف‬ ‫احلال يف اللقاء االخري بفقدانه لنتيجة املباراة‬ ‫امام منتخب قطر (‪. )23-14‬‬ ‫•ويف ات�صال مع املدرب الوطني للمنتخب‬ ‫جمعة املجربي �رصح من خالله ل�صحيفة‬ ‫امل�شهد احلر عن م�شاركة املنتخب حيث قال‪:‬‬ ‫رغم اننا فقدنا نتائج جميع اللقاءات اال‬ ‫انني را�ضي كل الر�ضى على م�ستوى املنتخب‪،‬‬ ‫الذي ان�شاء حديثا وكل عنا�رصه مل ي�سبق لهم‬ ‫اللعب وامل�شاركة دوليا واذا قارنا انف�سنا بكل‬ ‫املنتخبات جند انها تتمتع ب�إمكانيات كبرية‬ ‫مبنية على قواعد قوية وخري مثال املنتخب‬ ‫التون�سي الذي يعترب من املنتخبات التي ا�س�ست‬ ‫قبل اربعة �سنوات لكن مع ذلك جاء يف الرتتيب‬ ‫ال�ساد�س ونحن جتمعنا فقط قبل البطولة‬

‫نادي املدينة يقوم بتكرمي‬ ‫�أبطال فريق اجلولف‬

‫�ضمن برناجمه اال�ستعدادي ‪:‬‬

‫يف اطـار املبـاريات الوديـة التي تقيمهـا االنـديـة الريا�ضية‬ ‫�إ�ستعدادا لبطولة طرابل�س التي �ستقام خالل �شهر مار�س احلايل‬ ‫�شهد ملعب نادي الريموك بجنـزور يـوم االحد املا�ضي املوافق‬ ‫‪ 26‬فبـرايـر مبـاراة وديـة جمعت اوا�سط املدينة مع اوا�سط الريمـوك‬ ‫وانتهت هذه املباراة بتفوق فريق املدينة ب�أربعة اهداف مقابل ال‬ ‫�شيء ‪.‬‬ ‫ويف لقـاء �آخـر اقيـم ��ـوم االربعاء املا�ضي املوافق ‪ 29‬فرباير‬ ‫تقابـل اوا�سط املدينة مع اوا�سط االمن الوطني على ار�ضية ملعب‬ ‫نادي االمن الوطني ورغم �سوء ار�ضية امللعب اال ان املباراة اخدت‬ ‫طابع اجلد واالثارة ليتقا�سم الفريقني النتيجة وينتهي اللقاء‬ ‫بالتعادل االيجابي هدفني لهدفني‬ ‫مع العلم ان نادي املدينة ي�سعى من خالل فئة االوا�سط لبناء‬ ‫قاعدة قوية لتدعيم الفريق االول ببع�ض العنا�رص املتميزة‬ ‫وال�شابة لتكوين فريق قوي ومتجان�س على املدى البعيد وهذا ما‬ ‫ركز عليه املدرب الوطني ف�ؤاد �سقوارة وم�ساعده املدرب ال�شاب‬ ‫معتز الفيتوري حركات واالداري الن�شط عادل بنور ‪.‬‬

‫العدد ‪16‬‬

‫فريق �أوا�سط املدينة لكرة القدم يفوز‬ ‫على الريموك ويتعادل �أمام الأمن الوطني‬

‫‪15‬‬


‫األحد ‪ 11‬من شهر ربيع الثاين ‪ 1433‬هـ‬

‫املوافق ‪ 4‬مارس ‪ 2012‬م‬

‫‪16‬‬

‫العدد ‪16‬‬

‫لن�شر �إعالناتكم‬ ‫وب�أ�سعار مناف�سة‬ ‫ب�صحيفتكم‬ ‫ميكنكم احل�ضور �إىل مقر ال�صحيفة على العنوان التايل ‪:‬‬ ‫�شارع عمر املختار بجانب نادي املدينة‬ ‫�أو االت�صال على الأرقام التالية ‪:‬‬ ‫‪ 0917126880‬ـــ ‪ 0928210949‬ـــ ‪0913210949‬‬

‫ً‬ ‫قريبا �سباي�س ماك�س (بابا فني) يف ليبيا‬ ‫تنظم جمعية املحبة للأعمال اخلريية ولرعاية الأيتام احتفال فني مبنا�سبة عيد الأم والطفل‪،‬‬ ‫و�سيحيي احلفل فرقة �سباي�س ماك�س (بابا فني) وذلك يوم اجلمعة املوافق ‪/30‬مار�س‪2012/‬‬ ‫مبدينة طرايل�س بقاعة ال�شهداء (قاعة ال�شعب ً‬ ‫�سابقا) وال�سبت مبدينة م�صراتة‬ ‫املوافق ‪/31‬مار�س‪ 2012/‬ويوم الأحد مبدينة الزاوية املوافق ‪�/1‬أبريل‪. 2012/‬‬ ‫للإ�ستف�سار االت�صال بالأخوة حممد وعلي الغا على الأرقام التالية ‪ 0913377721 -:‬ـــ ‪0914777792‬‬


المشهد الحر العدد 16