Issuu on Google+

‫‪16‬‬ ‫رئيس التحرير ‪ :‬علي محمد خويلد‬

‫صحيفة أسبوعية شاملة تصدر برعاية حركة التنسيق الوطنية‬

‫محمد أبو طرطور بطل‬ ‫ليبيا للتنس األرضى (فئة الكبار)‬

‫نطمح أن يرتقى‬ ‫مستوى لعبة التنس‬ ‫األرضى في ليبيا‬

‫من ينقذ‬ ‫تاورغاء‬ ‫ومن يخمد‬ ‫نيران‬ ‫مصراته؟‬ ‫‪ .500‬درهم‬

‫اخلميس ‪ 7‬من شهر ذي احلجة ‪ 1432‬هـ‬

‫البوابات بني‬ ‫حماسة التنظيم‬ ‫وأسراف املعاملة‬

‫شحنة أضاحى العيد‬ ‫من رومانيا‪..‬‬

‫توزيعها على‬ ‫أربع مناطق‬ ‫بأسعار رمزية!‬ ‫املوافق ‪ 3‬نوفمبر ‪ 2011‬م‬

‫العدد‬

‫‪1‬‬


‫اجمللس االنتقالي الليبي‬ ‫ينتخب الكيب لرئاسة الوزراء‬

‫مدير التحرير‬ ‫فتحية اجلديدي‬ ‫اخلميس ‪ 7‬من شهر ذي احلجة ‪ 1432‬هـ‬

‫منسق التحرير‬ ‫محمد الزرقاني‬ ‫هيئة التحرير‬ ‫عبد السالم بلغة‬ ‫نصر الدين علي‬ ‫أشرف اخلويلدي‬ ‫هند التواتي‬ ‫خديجة حامد‬

‫املوافق ‪ 3‬نوفمبر ‪ 2011‬م‬

‫املصورون‬ ‫حسن اجملدوب‬ ‫مخلص العجيلي‬ ‫عالقات عامة‬ ‫زهرة برقان‬ ‫إخراج وتنفيذ‬ ‫منجي املرميي‬ ‫طباعة‬ ‫مطابع هيئة‬ ‫دعم وتشجيع‬ ‫الصحافة‬

‫العدد ‪1‬‬

‫العنوان ‪:‬‬ ‫حركة التنسيق‬ ‫الوطنية‬ ‫شارع عمر اخملتار‬ ‫بجوار نادي املدينة‬ ‫طرابلس‬

‫‪2‬‬

‫الهاتف‪:‬‬ ‫نقال ‪0917126880 /‬‬ ‫نقال ‪0928210949 /‬‬

‫البريد اإللكتروني‬ ‫‪nove_sad@yahoo.com‬‬

‫عبد اجلليل والعربي يتفقان على دفع‬ ‫التعاون مع ليبيا بعد رحيل القذافي‬ ‫القاهرة‪(:‬إفي)‪ :‬اتفق رئيس املجلس االنتقالي الليبي مصطفى عبد اجلليل واألمني‬ ‫العام للجامعة العربية نبيل العربي أول امس الثالثاء على دفع التعاون واملساهمة‬ ‫بذلك في إعادة بناء ليبيا على الصعيدين االقتصادي والسياسي في مرحلة ما بعد‬ ‫القذافي‪.‬‬ ‫وخالل زيارته الرسمية األولى إلى مصر بعد مقتل معمر القذافي‪ ،‬و»حترير ليبيا‬ ‫نهائيا»‪ ،‬التقى عبد اجلليل بالسلطات املصرية حيث تطرق إلى سبل دفع التعاون بني‬ ‫البلدين‪.‬‬ ‫وبعد اللقاء‪ ،‬قال العربي للصحفيني إن اجلانبني تطرقا إلى السبل التي تستطيع‬ ‫اجلامعة العربية من خاللها «مساعدة السلطات االنتقالية اجلديدة للقيام بواجباتها‬ ‫للتحقيق تطلعات الشعب الليبي»‪.‬‬ ‫وأشار إلى أنه تطرق مع عبد اجلليل‪ ،‬الذي لم يدل بتصريحات عقب اللقاء‪ ،‬كذلك‬ ‫الى تعاون محتمل للمنظمة في إعادة إعمار ليبيا‪ ،‬وإعادة تفعيل إدارة البالد‪.‬‬ ‫وأوضح أن وفدا من اجلامعة العربية سيقوم بزيارة طرابلس بعد «عيد األضحى»‪.‬‬

‫طرابلس (رويترز) ‪ -‬انتخب املجلس الوطني‬ ‫االنتقالي في ليبيا االكادميي عبد الرحيم الكيب‬ ‫رئيس ًا مؤقت ًا للوزراء لقيادة البالد في وقت تخرج‬ ‫فيه من صراع مرير وتتحرك في اجتاه صياغة‬ ‫دستور جديد واجراء انتخابات دميقراطية‪.‬‬ ‫وقال الكيب ان احلكومة حتيي جهود الثوار ولن‬ ‫تنساهم أبدا ولن تنسى عائالتهم‪ .‬وأضاف أن‬ ‫هذا هو موقف املجلس الوطني االنتقالي وسيكون‬ ‫موقف احلكومة اجلديدة‪.‬‬ ‫ووعد املجلس الوطني االنتقالي باجراء‬ ‫انتخابات الختيار مجلس وطني بعد ثمانية أشهر‪.‬‬ ‫بعد ذلك سيمضي املجلس عاما في وضع دستور‬ ‫قبل اجراء انتخابات برملانية‪.‬‬ ‫وأضاف الكيب بعد أن صوت لصاحله ‪ 26‬من‬ ‫أصل ‪ 51‬عضوا في املجلس الوطني االنتقالي‬ ‫في طرابلس يوم األثنني املاضي ان هذه الفترة‬ ‫االنتقالية لها حتدياتها اخلاصة وان أحد االمور‬ ‫التي ستعمل عليها احلكومة هو التعاون بشكل‬ ‫وثيق مع املجلس الوطني االنتقالي واالستماع الى‬ ‫املواطنني الليبيني‪.‬‬ ‫وأمضي الكيب ‪-‬وهو رجل أعمال اجلزء االكبر‬ ‫من حياته خارج ليبيا ودرس في الواليات املتحدة‬ ‫قبل أن يتولى مناصب أكادميية في قطر واالمارات‬ ‫العربية املتحدة ‪ ..‬ووصف أعضاء في املجلس‬ ‫الوطني االنتقالي الكيب بأنه هادئ وودود وقالوا‬

‫انه ساعد في متويل االنتفاضة ضد القذافي‪.‬‬ ‫وقال رئيس الوزراء انه يتوقع اختيار أعضاء‬ ‫حكومته في غضون اسبوعني ولم يحدد الكيب أي‬ ‫خطط لليبيا خالل االشهر القادمة لكنه قال ان‬ ‫املخاوف بشأن تعاقدات النفط الليبية ال أساس‬ ‫لها‪.‬‬ ‫وكان متوقعا ان يفوز باالنتخاب وزير النفط‬ ‫املؤقت على الترهوني لكنه حصل على تأييد‬ ‫ثالثة اصوات فحسب مما يظهر مدى صعوبة‬ ‫التنبؤ بالسياسات التي ستتبعها ليبيا في املرحلة‬ ‫القادمة‪.‬‬

‫اكتشاف اآلثار السلبية لعودة املهاجرين‬ ‫املصريني من ليبيا‬

‫جنيف‪(:‬إفي)‪ :‬كشفت دراسة أن عودة ‪ 200‬ألف مهاجر مصري‬ ‫كانوا يعملون في ليبيا أثرت بصورة سلبية للغاية على مناطق معينة‬ ‫فقيرة في مصر حيث يعيش سكانها في أوضاع متدهورة ويعاني من‬ ‫عدم األمن الغذائي‪..‬‬ ‫وقدمت وزارة الهجرة الدولية أمس اإلربعاء نتائج بحث أجري‬ ‫بني املصريني الذين غادروا ليبيا اعتبارا من مارس املاضي بسبب‬ ‫النزاع بني كتائب معمر‬ ‫القذافي والثوار امتد‬ ‫إلى املدن الرئيسية‬ ‫وأثر على املصالح‬ ‫االقتصادية فيها‪.‬‬ ‫يشار إلى أن‬ ‫املهاجرين املصريني‬ ‫يعتبرون ضمن أكبر‬ ‫املهاجرة‬ ‫اجلاليات‬ ‫في ليبيا حيث يتراوح‬ ‫عددهم بني مليون‬ ‫شخص ومليون ونصف‪.‬‬ ‫محافظة‬ ‫وشهدت‬ ‫الفيوم أكبر عدد من‬ ‫املهاجرين املصريني‬ ‫العائدين من ليبيا والتي‬

‫تعتبر في الوقت نفسه واحدة من أكثر املناطق فقرا‪.‬‬ ‫وأشارت الدراسة إلى أن الفيوم خسرت بعودة مهاجريها أيضا‬ ‫مصدرا حيويا للدخل عبر احلواالت التي كانت متثل مصدر االستثمار‬ ‫اخلاص في املناطق الريفية واحلضرية في مصر على حد سواء‪ ،‬ومتثل‬ ‫‪ 5.3%‬من إجمالي الناجت احمللي‪ ..‬وكانت أسر مصرية عديدة تتلقى‬ ‫حواالت مالية تصل إلى ‪ 33‬مليون دوالر سنويا‪ ..‬ووفقا للدراسة‪،‬‬ ‫يحتاج املصريون اآلن‬ ‫إلى مساعدة لبدء‬ ‫حياة جديدة بعد أن‬ ‫استبعد ‪ 75%‬منهم‬ ‫خيار العودة إلى ليبيا‬ ‫أو الهجرة إلى بلد آخر‪.‬‬ ‫غالبية‬ ‫ويخطط‬ ‫املهاجرين للبقاء في‬ ‫مصر وهي الرغبة التي‬ ‫تتعلق بشكل ما باألمل‬ ‫في عملية انتقالية‬ ‫مبصر‬ ‫دميقراطية‬ ‫تتضمن فرصا كبيرة‬ ‫االقتصادية‬ ‫للتنمية‬ ‫والتوظيف‪.‬‬

‫أوباما وساركوزي يحتفالن‬ ‫بنهاية مهمة الناتو في ليبيا بفرنسا‬

‫واشنطن‪(:‬إفي)‪ :‬يحتفي الرئيسان األمريكي باراك أوباما‬ ‫والفرنسي نيكوال ساركوزي غد ًا اجلمعة بنهاية مهمة حلف شمال‬ ‫األطلسي (الناتو)‪ ،‬وذلك بعد اختتام قمة جي‪ 20‬التي تعقد في‬ ‫كان‪ ،‬وفقا ملا أعلنه البيت األبيض اليوم‪.‬‬ ‫وفي بيان صادر عنه ‪ ،‬أشار البيت األبيض إلى أن االحتفالية‬ ‫ستقام في كان‪ ،‬وسيكون «تكرميا للتحالف بني الواليات املتحدة‬ ‫وفرنسا»‪ ..‬ومن املقرر أن يلتقي أوباما وساركوزي في هذه‬ ‫االحتفالية بالعسكريني الفرنسيني واألمريكيني الذين شاركوا في‬ ‫عمليات حلف الناتو‪ ،‬والتي انتهت منتصف ليلة االثنني «بعد سبعة‬ ‫أشهر من جهود تكللت بالنجاح حلماية الشعب الليبي‪ ،‬ودعمه‬ ‫لنيل حريته»‪.‬‬ ‫وخالل هذه الفترة شنت الطائرات واملروحيات التابعة للناتو‬ ‫‪ 26‬ألف غارة‪ ،‬تسعة آالف و‪ 600‬منها بهدف حتديد األهداف‬ ‫أو مهاجمة أهداف‪ ..‬وكانت فرنسا وبريطانيا إلى جانب الواليات‬ ‫املتحدة قد شكلت حتالفا شن الهجمات األولى على ليبيا قبل أن‬ ‫يتولى الناتو مسئولية قيادة العمليات ‪.‬‬

‫محام‪:‬‬ ‫الساعدي‬ ‫القذافي يريد‬ ‫اسقاط امر‬ ‫اعتقاله‬ ‫اجلزائر‪(:‬رويترز)‪ -‬طالب الساعدي‬ ‫معمر القذافي االنتربول عن طريق محاميه‬ ‫بالغاء طلب اعتقاله على اساس ان حكام‬ ‫ليبيا اجلدد ال ميكنهم توفير محاكمة عادلة‬ ‫له‪.‬‬ ‫هذا وقد اصدر االنتربول «مذكرة‬ ‫حمراء» يطلب فيها من الدول االعضاء‬ ‫اعتقال الساعدي بغية تسليمه اذا وجدته‬ ‫على اراضيها‪.‬‬ ‫وفي خطاب ارسله الى االمني العام‬ ‫لالنتربول قال «نيك كوفمان» محامي‬ ‫الساعدي ان قتل القذافي وابنه املعتصم‬ ‫الشهر املاضي جعل تسليم موكله لليبيا‬ ‫غير امن‪.‬‬ ‫وقال كوفمان في اخلطاب الذي اطلعت‬ ‫رويترز على نسخة منه «موكلي سيواجه‬ ‫مصير ًا وحشي ًا مماث ًال إذ عاد الى ليبيا‪».‬‬ ‫وجاء في اخلطاب «قضية املذكرة‬ ‫احلمراء هي ‪ ...‬قرار سياسي بحت يدعم‬ ‫التطهير الذي يقوم به املجلس الوطني‬ ‫االنتقالي حاليا ضد موكلي وعائلته‪».‬‬ ‫واضاف «اود ان اطلب منكم ان تتخذوا‬ ‫قرارا عاجال إللغاء املذكرة احلمراء التي‬ ‫صدرت العتقال موكلي‪».‬‬


‫إستقالة ديفيد هيلد بسبب إرتباطه‬ ‫بسيف اإلسالم القذافي‬ ‫(يو بي أي) ‪ -‬أعلن أكادميي بريطاني عالقته الوثيقة‬ ‫مع سيف اإلسالم جنل معمر القذافي أنه سيترك عمله‬ ‫في كلية لندن لإلقتصاد قبل نشر تقرير حول عالقة‬ ‫اجلامعة مع ليبيا‪.‬‬ ‫وقالت صحيفة (الغارديان) أول أمس الثالثاء إن‬ ‫ديفيد هيلد كان مستشار ًا أكادميي ًا لنجل القذافي‬ ‫حني درس في كلية لندن لإلقتصاد وتولى إدارة برنامج‬ ‫البحوث في اجلامعة املمول من قبل املنظمة اخليرية‬ ‫التي كان يديرها سيف اإلسالم‪.‬‬ ‫وأضافت أن البروفسور هيلد الذي يد ّرس العلوم‬

‫السياسية في كلية لندن لإلقتصاد أعلن أنه سيترك‬ ‫منصبه في يناير املقبل لتولي وظيفة أخرى في جامعة‬ ‫دورهام البريطانية‪.‬‬ ‫وأشارت الصحيفة إلى أن التقرير من املتوقع أن‬ ‫يوجه إنتقادات حادة لكلية لندن لإلقتصاد بشأن‬ ‫اإلستقاللية األكادميية لبرنامجها حول بحوث شمال‬ ‫أفريقيا والذي م ّولته مؤسسة القذافي اخليرية التي كان‬ ‫يديرها سيف اإلسالم مبنحة مقدرها ‪ 1.5‬مليون جنيه‬ ‫استرليني‪.‬‬ ‫وقالت إن البروفسور هيلد أقدم عالقات واسعة مع‬

‫سيف اإلسالم الهارب اآلن بعد سقوط نظام والده‪،‬‬ ‫وكان ضمن مجلس إدارة مؤسسة القذافي اخليرية ومت‬ ‫تعيينه فيها في يونيو ‪ 2009‬قبل أن يستقيل في وقت‬ ‫الحق مبوجب نصيحة من إدارة كلية لندن لإلقتصاد‪.‬‬ ‫وأضافت الصحيفة أن العالقة بني كلية لندن‬ ‫لإلقتصاد ونظام القذافي تسببت في استقالة مدير‬ ‫الكلية هوارد ديفيس‪ ،‬مشيرة إلى أن متحدث ًا باسم‬ ‫الكلية أكد أن البروفسور هيلد «تلقى عرض ًا للعمل‬ ‫بجامعة دورهام و َق ِبله‪ ،‬وهذا القرار شخصي اتخذه‬ ‫ألسباب أكادميية»‪.‬‬

‫طرابلس (ا ف ب) ‪ -‬اعلن مصدر في مؤسسة النفط الوطنية الليبية الثالثاء ان انتاج ليبيا من‬ ‫النفط ارتفع الى ‪ 530‬الف برميل يوميا‪ ،‬متخطيا في ذلك التوقعات لهذا القطاع احليوي الذي تاثر‬ ‫بشكل كبير جراء احلرب املدمرة التي شهدتها البالد على مدى ثمانية اشهر‪.‬‬ ‫وقال مسؤول في مؤسسة النفط الوطنية لوكالة فرانس برس طالبا عدم ذكر اسمه «نحن ننتج‬ ‫حاليا ‪ 530‬الف برميل يوميا‪ .‬التحدي االكبر (لبلوغ هذا املستوى) كان العطل في خط انابيب النفط‬ ‫في حقل شرارة‪ ،‬ولكن العطل اصلح بسرعة»‪ ..‬وكان علي ترهوني الذي يتولى حقيبة النفط في ادارة‬ ‫املجلس الوطني االنتقالي قال الشهر املاضي انه يأمل بان يعود مستوى انتاج النفط في ليبيا الى‬ ‫مليون برميل يوميا بحلول شهر ابريل وان يستعيد االنتاج مستويات ماقبل اندالع النزاع اي ‪1,7‬‬ ‫مليون برميل يوميا بحلول نهاية ‪.2012‬‬

‫(يو بي أي) ‪ -‬قالت كندا أول‬ ‫أمس الثالثاء إنها ال تعتزم تقدمي‬ ‫مساهمات إضافية في متويل‬ ‫اليونيسكو التي تواجه ضغوط ًا‬ ‫مالية بعد إعالن الواليات املتحدة‬ ‫وقف متويلها لها بعد التصويت‬ ‫على منح فلسطني عضوية كاملة‬ ‫في املنظمة الدولية‪.‬‬ ‫وأصدر وزير اخلارجية الكندي‬ ‫جون بيرد بيان ًا قال فيه «في ظ ّل‬ ‫أي من الظروف‪ ،‬لن تساهم كندا‬ ‫باملزيد من املال للتعويض عن أي‬

‫نقص في امليزانية الذي قد ينتج‬ ‫عن هذا القرار»‪ ..‬وأضاف «كان‬ ‫على الدول التي صوتت لصالح‬ ‫الطلب الفلسطيني أن تعرف‬ ‫العواقب املالية لذلك»‪ ..‬وقال إن‬ ‫كندا قررت أن ال تدرس حالي ًا أية‬ ‫اقتراحات متويل جديدة لبرامج‬ ‫تابعة لليونيسكو»‪.‬‬ ‫وكانت كندا صوتت اإلثنني إلى‬ ‫جانب الواليات املتحدة وإسرائيل‬ ‫ضد اقتراح انضمام فلسطني‬ ‫إلى اليونيسكو‪ ،‬وقال بيرد إن‬

‫مساعي الفلسطينيني للحصول‬ ‫على اعتراف باألمم املتحدة من‬ ‫جانب واحد ومن دون مفاوضات‬ ‫مع اإلسرائيليني «غير مساعد»‪،‬‬ ‫ودعا الطرفني إلى استئناف‬ ‫املفاوضات‪.‬‬ ‫وكانت واشنطن أعلنت‬ ‫مباشرة بعد التصويت عن وقف‬ ‫مساهماتها املالية في اليونيسكو‪،‬‬ ‫والتي تشكل نحو ‪ 20%‬من‬ ‫مجمل متويل املنظمة الدولية‪.‬‬

‫شنغهاي‪(:‬إفي)‪ :‬تضاعفت اجلرائم املالية في الصني‬ ‫ثالث مرات خالل السنوات األربع املاضية لتتعدى ‪12‬‬ ‫ألف حالة مت الكشف عنها والتحقيق في مالبساتها‬ ‫والبدء في اتخاذ اإلجراءات القانونية ضد مرتكبيها في‬ ‫‪ 2010‬وفقا ملا ذكرته تقارير اخبارية اليوم‪.‬‬ ‫وقالت جريدة (شنغهاي ديلي) أمس أن عدد اجلرائم‬ ‫املالية التي مت رصدها في ‪ 2006‬كان أربعة آالف‬ ‫جرمية‪.‬‬ ‫وأشارت الصحيفة إلى أنه خالل هذه الفترة فإن‬ ‫السلطات حاكمت أكثر من ‪ 50‬ألف متهم في حوالي ‪30‬‬ ‫ألف قضية اقتصادية مثل الرشوى والتزوير والعمليات‬ ‫املالية غير القانونية وكان نصيب شنغهاي التي تعتبر‬ ‫مبثابة العاصمة االقتصادية للصني من اجمالي هذه‬ ‫اجلرائم خالل تلك الفترة حوالي ‪ ،10%‬على الرغم من‬ ‫أنها خصصت وحدات معينة ملكافحة اجلرائم املالية‪.‬‬

‫فهم للجميع وباجلميع‪.‬‬

‫علي العربي الهوني‬

‫العدد ‪1‬‬

‫كندا‬ ‫لن تقدم‬ ‫املزيد‬ ‫من‬ ‫التمويل‬ ‫لليونيسكو‬

‫اجلرائم املالية‬ ‫بالصني تتضاعف‬ ‫‪ 3‬مرات وتصل‬ ‫إلى ‪ 12‬ألف‬ ‫في ‪2010‬‬

‫املوافق ‪ 3‬نوفمبر ‪ 2011‬م‬

‫ارتفاع انتاج ليبيا من النفط‬ ‫الى ‪ 530‬الف برميل يوميا‬

‫مكة‪(:‬رويترز) ‪ -‬أكد‬ ‫ولي العهد السعودي‬ ‫االمير نايف بن عبد‬ ‫العزيز ال سعود يوم‬ ‫الثالثاء استعداد اململكة‬ ‫الستخدام «كافة السبل»‬ ‫لضمان مرور موسم‬ ‫احلج بسالم في ظل‬ ‫التغيرات اجلارية بدول‬ ‫عربية أخرى والتوترات‬ ‫املتصاعدة مع ايران‪.‬‬ ‫وبدأ ماليني املسلمني‬ ‫في التوافد على مدينة‬ ‫مكة الداء مناسك احلج‬ ‫التي تبلغ ذروتها بوقفة‬ ‫عرفة السبت القادم‪.‬‬ ‫ورد ًا على سؤال في‬ ‫مؤمتر صحفي في مكة‬ ‫بشأن امكانية وقوع احتجاجات عنيفة اثناء احلج دعا االمير نايف الذي يشغل‬ ‫ايضا منصب وزير الداخلية احلجاج الى ان يتناسوا هذه االمور‪ ..‬واضاف ان‬ ‫اململكة مستعدة ملواجهة كل االمور مهما كانت وستستخدم الطرق السلمية في‬ ‫معاجلة اي حدث او فوضى وستضطر ملنعها اذا حدثت‪.‬‬

‫قالت العرب يوم ًا اليظهر احللم‬ ‫إال مع االنتصار‪ ..‬وال يظهر العفو‬ ‫إال مع االقتدار وهانحن اليوم‬ ‫منتصرين مقتدرين‪.‬‬ ‫فال يجب علينا التركيز إال على‬ ‫مايجمعنا العلى مايفرقنا‪.‬‬ ‫فقد قال تعالى في محكم كتابه‬ ‫«وقولوا للناس حسنا» قال مجاهد‬ ‫للناس أي كل الناس‪.‬‬ ‫فها نحن اليوم وقد انتصرت‬ ‫الثورة وانقشع ظالم الطاغي‬ ‫الذي فرق شملنا‪،‬واقتر رزقنا‪..‬‬ ‫واستهزاء بديننا‪ ..‬فكبل الفرد‬ ‫بالقبيلة وجعل الترزق حيله وتكون‬ ‫بحيله‪ .‬وهاهو اليوم أصبح ماضى‬ ‫اليعنى إال بذكر‪.‬‬ ‫ولكن الثورة ليست تغير علم‬ ‫فحسب ‪ ،‬أو استبدال أسم‬ ‫بأسم أو أن يتحول الثوريني إلى‬ ‫ثوريني‪..‬‬ ‫حينها نلعن بدماء الشهداء‬ ‫الذين ساروا في ضالل أن الله‬ ‫أشترى من املؤمنني‪.‬‬ ‫والذين ماتوا لنسعد ببلد‬ ‫طيب‪ .‬فالبد أن تكتمل الثورة‪.‬‬ ‫وأن تتحقق أهدافها وأن الجنعل‬ ‫للمتسلقني سبي ًال فقد قال مالك‬ ‫بن بنى «مابعد الثورة أصعب من‬ ‫الثورة‪.‬‬ ‫فاحلق أبلج ‪ ،‬والبد أن جنعل‬ ‫احلق نبراس ًا‪ .‬فمن اليستحي من‬ ‫الله اليبالي ماذا سيكتب التاريخ‪.‬‬ ‫فها نحن اليوم نكتب التاريخ والبد‬ ‫أن نخطط لبلد خطف منا أربعني‬ ‫سند ونيف‪.‬‬ ‫فالفشل في التخطيط هو‬ ‫تخطيط للفشل‪..‬ونحن أمام تركه‬ ‫ثقيلة من هجني كان يطلق عليه‬ ‫دولة‪ .‬ولسان احلال أبلغ من‬ ‫لسان املقال‪ .‬فأنا ممن يقول‬ ‫الجنعل التشاؤم يبلغ منا مبلغه‬ ‫‪ ،‬وال نتفائل حد االفراط فهلموا‬ ‫جميع ًا لنكون على قدر هذه الكلمة‬ ‫إال وهي ليبيا‪ .‬التي كنا نسكنها‬ ‫لكنها اليوم تسكننا‪.‬‬ ‫فالوطن أسما وأعظم وأجل من‬ ‫كل خالفاتنا‪.‬‬ ‫منوت ويبقى الوطن‪..‬نعم الوطن‬ ‫هو بيت كل واحد منا يفد بفالذات‬ ‫الكباد وترخص من أجله‪.‬‬

‫اخلميس ‪ 7‬من شهر ذي احلجة ‪ 1432‬هـ‬

‫ولي العهد السعودي‬ ‫يدعو البقاء احتجاجات‬ ‫الربيع العربي خارج احلج‬

‫ليبيا‬ ‫كنا نسكنها‬ ‫لكنها اليوم‬ ‫تسكننا‬

‫‪3‬‬


‫اخلميس ‪ 7‬من شهر ذي احلجة ‪ 1432‬هـ‬ ‫املوافق ‪ 3‬نوفمبر ‪ 2011‬م‬ ‫العدد ‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫فاطمة‬ ‫الرتيمي‬ ‫أول‬ ‫شهيدة‬ ‫ليبية‬ ‫يقولون أنها نصف اجملتمع ويقولون أن احلياة بدون املرأة ليس طعم دورها بارز في كل األزمنة في‬ ‫الفرح جتدها هي أساسه وفي احلزن جتدها هي املواسية ‪.‬‬ ‫جالت بي الذاكرة ونحن نتجول في تاجوراء التي قدمت أعدادا ً من الشهداء والشهيدات وفي‬ ‫منطقة سيدى األندلسى التكاد تخطو خطوة حتى ترى صورة لشهيدة‪ .‬كلنا في الفترة الصباحية‬ ‫ولم يسعفنا الوقت ملعرفة بيوت الشهيدات ألن بعض أسرهن كانوا خارج البالد رمبا ولكن بحثنا لم‬ ‫يذهب هباء كرم الشهداء والشهيدات فقد رافقنا شاب يدلنا على بيت أول شهيدة في املنطقة‬ ‫وهي فاطمة الرتيمي مواليد ‪ 1970‬ف اشتهرت يوم ‪ 21‬فبراير‪.‬‬

‫متابعة‪ /‬زهرة برقان ‪ -‬تصوير ‪ /‬حسن اجملدوب‬ ‫دخلنا البيت الذي بدأ لنا مظلم ًا ولكن‬ ‫بأنفسا الشهيرة نورة أركانه حول بيتها‬ ‫جلمعية سميت بأسمها واستقبلتنا عضوة‬ ‫من اجلمعية صغيرة أسمها طياء قشوط‬ ‫حدثنا عن عالقتها بالشهيدة كجارة‬ ‫وزوجة وأم لثالثة بنات أكبرهن بشرى في‬ ‫احلادية عشرة في الصف السابع ثم آالء‬ ‫في الثامنة في الصف الثالث‪ .‬وأصغرهن‬ ‫سلمي وقالت بأن الشهيدة كانت ربة‬ ‫بيت ممتازة وأم وزوجة مثالية وشاركنا‬ ‫والد ملياء احلديث والذي كان شاهد عيان‬ ‫وأحد املتضررين في عهد القذافي حيث‬ ‫كان سجين ًا وصاحب أول ريشة رسمت‬ ‫لثورة ‪ 17‬فبراير‪.‬‬ ‫وأضاف أن الشهيدة فاطمة طلبت‬

‫الشهادة وتنمتها وحتققت لها ‪ ..‬فقد‬ ‫كانت املسيرة السلمية أمام بيتها وأثناء‬ ‫ذلك أصيبت إصابة مباشرة في دماغها‬ ‫من قبل أحد القناصة الذي كان متمركزا‬ ‫مبقبرة سيدي االندلسي علي بعد ‪3000‬‬ ‫متر تقريبا‪.‬‬ ‫وبذلك أصبحت أول شهيدة ليبية من‬ ‫منطقة تاجوراء‪.‬‬ ‫أما بشرى بالريش إبنة الشهيدة قالت‬ ‫لنا ‪:‬‬ ‫كانت والدتي تقوم بتعبئة قنينات‬ ‫البنزين للثوار وكانت تدعوا لهم بالنصر‬ ‫وهي متوثرة بشدة أنا وأختاي منعنا‬ ‫أبي من مغادرة حجرتنا أما والدتي فلم‬ ‫يستطع منها من دخول الصالة ومراقبة‬

‫مدرسة رابعة‬ ‫العدوية‬ ‫في زيارة جلرحى‬ ‫امعتيقة‬ ‫قام طلبة ومعلمات مدرسة رابعة العدوية بالتعليم‬ ‫األساسي شهداء أبي مليانة بزيارة ملستشفى امعتيقة‬ ‫لألطمئنان على اجلرحى وموازرتهم وقد عبر الطلبة‬ ‫من خالل التحامهم وتضامنهم عن ألتحامهم وحبهم‬ ‫لبالدهم وقد كان في استقبالهم عدد من األطباء والقادة‬ ‫امليدانيني الذين شرحوا لعم دورهم وقيادتهم للمعارك‬ ‫وقد تغنى الطلبة بنشيد احلرية وباحلماس نفسه تغنوا‬ ‫بأناشيد وأغانى وطنية بعدها قام طلبة ومعلمات املدرسة بتوزيع‬ ‫هدايا رمزية حتمل شعار العلم واحلرية العزة وأيض ًا قدموا حلوى‬ ‫ومرطبات والتقطوا مجموعة من الصور التذكارية وقد عاهد طالبنا‬ ‫اجلرحى على املضى على درب البطولة وأنه بالتحرير وأنتهاء‬ ‫الطاغية دماء الشهداء لم نضيع هباء وإن مجدنا هو ما خرجنا‬ ‫ألجله قد حتقق‪.‬‬

‫كتبت ‪ /‬زهرة برقان‬

‫املوقف عبر النافذة حتى حملها القناص‬ ‫وأطلق عليها النار وكنا نظن أن أبي هو‬ ‫املصاب ألن مالبسه كانت ملطخة بالدماء‬ ‫‪ ،‬ولكن عرفنا بعدها أن والدتي هي‬ ‫املصابة وأخبرنا أبي أن جرحها بسيط‬ ‫وسيتم استعافها وبعدها قاموا الثوار‬ ‫بنقلنا إلى بيت عمتي‪.‬‬ ‫وبعد إحضار جثمان والدتي للبيت‬ ‫منعتنا إحدى اجلارات من رؤية اجلثمان‬ ‫أنا ال أحب الكتائب وال منصور ضو‬ ‫الذي أنهت كتيبته حياة أمي والشهداء‬ ‫والشهيدات وعزاؤنا أن دماء الشهداء لم‬ ‫تذهب هباء هكذا هن حرائر ليبيا كفاطمة‬ ‫صلت فدعت فخرجت فاشتهدت‪.‬‬

‫احلرية‬ ‫املُطلقة‬ ‫َمفسدة‬ ‫ُمطلقة‬

‫البعض يربط بني مفهوم احلرية‬ ‫والتصرفات الشخصية بانها حرية‬ ‫ولكن هل فهمنا نحن احلرية بشكل‬ ‫واضح ان من الغريب مانفهمه من‬ ‫البعض ونشاهد فى الواقع الليبى‬ ‫من جتاوزات باسم احلرية وغيرها‬ ‫يجعلنا ندرك ان مفهوم احلرية ليس‬ ‫بالتصرفات وامنا باملنطق احترام‬ ‫االخر وعدم انتشار الفوضى ‪،‬‬ ‫هذه هى اساسيات احلرية احلقيقية‬ ‫لكن واقعنا اليوم ذهب بعيدا جدا‬ ‫عن مفهوم احلرية وهو الفوضى‬ ‫وانتشار التهكمات والسرقات فى‬ ‫ظل انتشار السالح الغير معقول‬ ‫بيد مجموعات هدفها الرئيسى‬ ‫السطو والسرقة وتخويف وارهاب‬ ‫الناس ‪ ..‬اننا اليوم فى مرحلة‬ ‫مابعد الثورة اى املرحلة االصعب‬ ‫اذا نحن لم نساعد فى احلد من‬ ‫انتشار السالح وسيطرة بعض‬ ‫الفئات عليه مما قد يساهم فى‬ ‫انتشار اجلرمية والسرقة نوع ًا ما‪.‬‬ ‫يجب علينا ان ندرك ان السرقة‬ ‫والسطو بحجة او دون حجة هو‬ ‫امر غير اخالقى وبعيد كل البعد‬ ‫عن اخالق ثوار ‪ 17‬فبراير الذين‬ ‫ينادون باالستقرار واملصاحلة‬ ‫واحترام االخر فى ظل القوانني‬ ‫والتشريعات او حتى العرف‬ ‫االنسانى ‪ ،‬كذلك ازعاج الناس‬ ‫بإطالق النار فى الهواء بسبب او‬ ‫دون سبب او صر��ع من اجل مبان‬ ‫حكومية او سيارات ‪ ،‬حواراتنا االن‬ ‫اصبحت كلها بالرصاص والذخيرة‬ ‫احلية هل هذه هى اخالق الثوار ؟‬ ‫كما ان انتشار السالح بشكل‬ ‫كبيرهو مثل املطر الغزير اذا لم‬ ‫نعمل ملياه االمطار صهاريج وسدود‬ ‫فانها سوف تفسد االرض هذه هى‬ ‫مسألة انتشار السالح اذا لم يتم‬ ‫تقنني انتشاره او تسليمة للسطالت‬ ‫املعنية مثل اجليش الوطنى او‬ ‫االمن الوطني فأنه سيفسد البالد ‪.‬‬

‫محمد بن موالهم‬


‫استطالع ‪/‬عبدالسالم بلغة ‪ -‬عدسة ‪ /‬حسن اجملدوب‬ ‫عصام الهادي بن ناجى كتيبة ثوار طرابلس‬

‫ونراعى املشاعر واالصول ولكن حتى هم يجب أن يقدروا عملنا‬ ‫ألن هذه املرحلة صعبة ألنها مرحلة تفتيش وجمع السالح‬ ‫وتنظيم لألمن نحن نتعاون مع بعض‪ .‬نحن نحل اآلن محل‬ ‫الشرطة حتى ترجع بالشكل النهائى وتستلم هذا امللف األمنى‪.‬‬ ‫فالبد أن نتعاون فاأليام القادمة سيكون أمن املواطن هو من‬ ‫األولويات واحلمد لله كل يوم أفضل من يوم‪.‬‬ ‫أما بخصوص السيارات التي كانت تتبع احلرس الشعبي‬ ‫والكتائب واألمن الداخلي واألمن اخلارجي في النظام السابق‬ ‫فيتم تسجيلها وعمل محضر لها به رقم الهيكل واحملرك وأن‬ ‫تتبع إحدى كتائب الثوار بحيث حتى لو مت اطالق نار أو أي‬ ‫تصرف مريب سوف نستطيع حتديد هويته عندما نقبض عليه‬ ‫ونعرف إلى أي جهة هو يتبع‪ .‬فيتم حجز السيارة ويحال املتهم‬ ‫إلى النيابة والنيابة هي التي تفصل في موضوع السيارة‪.‬‬ ‫وال توجد سيارة مسجلة بأسم سخص هذا بالنسبة لكتيبة‬ ‫ثوار طرابلس‪ .‬واحلمد لله في الفترة املاضية قمنا بترجيع‬ ‫سيارات ذات احلجم الكبير وهي تتبع للنقل البحري واملصارف‬ ‫والشرطة‪ .‬لقد كان لدينا ‪ ٤٠‬سيارة شرطة موجودة في كتيبة‬ ‫ثوار طرابلس ولقد مت ترجيعها لألمن الوطني وهي اآلن حتت‬

‫نحن نحل‬ ‫مكان‬ ‫الشرطة‬ ‫مؤقتا ً إلى أن‬ ‫يتم تسليم‬ ‫ملف األمن‬ ‫لها‬

‫عبدالناصر علي دورار‬ ‫رئيس اجمللس العسكري شارع اجلمهورية «عني‬ ‫دوارة»‬

‫يتم تنظيم البوابات من داخل املجلس العسكري حسب‬ ‫املنطقة حلمايتها وتوفير األمن داخلها والبوابات التي خارج‬ ‫املنطقة التخضع لنا وهناك تعليمات من املجلس العسكري‬ ‫طرابلس بأن يتم تشكيل أفراد حماية ك ًال حسب منطقته وهم‬ ‫الثوار املتطوعني‪.‬‬ ‫ومن املهام التي تقوم بها هي التفتيش عن األسلحة‬ ‫والسيارات املسروقة التي لدينا عنها بالغات أو أي سيارة‬ ‫ليست بها أوراق أو تصاريخ يتم حجزها إلى أن يتم إحضار‬ ‫مستنداتها أو يتم حتويلها للشرطة أن كانت مسروقة أو أوقفها‬ ‫شخص وهرب منها وتركها‪.‬‬ ‫وعند قيامنا بعملنا النقوم بتفتيش السيارات التي بها‬ ‫عائالت أو نقوم بعرقلتهم أو تعطيلهم هذا بخصوص محيط‬ ‫منطقتنا‪ .‬أما كتائب الثوار في املناطق األخرى فأنا أري أن‬ ‫من حقهم التفتيش ألجل السالمة والدواعى األمنية ألن هناك‬ ‫مث ًال سيارات زجاجها معتم وال يعرف مابداخلها وعند التفتيش‬ ‫ُيطلب من السائق فتح الزجاج وإضاءة هالة السيارة أو فتح‬ ‫الصندوق اخللفي للسيارة فإن مت وجود سالح وبدون ترخيص‬ ‫سوف يتم حتويله إلى اللجنة األمنية العليا التي تتبع وزارة‬ ‫الداخلية ولكن هذه احلاالت لم حتدث عندنا كثير ًا ألن أغلب من‬ ‫عندهم سالح هم من الثوار ولديهم تصريح هناك نداءات في‬ ‫السابق عن تسليم السالح ولكن التوجد آلية تنفيذية‪.‬‬ ‫يعنى نحن عملنا طبيعي وليس به إرهاب للناس وبدليل أن‬ ‫كل املتطوعني من أهل املنطقة ومعاملتنا راقية وقد يجوز بأن‬ ‫هناك اختراقات في مناطق أخرى ونحن مايضايقنا هو وجود‬ ‫كتائب الثوار تقوم بأختراق املنطقة لغرض القبض عن أحد‬ ‫املتهمني من زمرة النظام السابق ونرجو أن اليتم ذلك إال عن‬ ‫طريق املجالس العسكرية وبالتنسيق ووفق كشوفات وقواذم‬ ‫يتم إعالمنا بها مسبق ًا‪.‬‬

‫محمد نصرالدين القمودي‬ ‫سكان سوق اجلمعة‬

‫هناك مظاهر نتضايق منها وهي وجود السيارات التي‬ ‫حتمل من اخللف أسلحة متوسطة مثل قادف ‪ ١٤.٥‬ومدافع‬ ‫وصواريخ متوسطة والناس تشتكى من هذه التصرفات‪ .‬نحن‬ ‫نشتغل حتى على شكاوي السرقة وهناك عدة أماكن تعرضت‬ ‫للسرقة مثل الشركات ومكاتب املكافحة ومؤسسة النفط ونحن‬ ‫اآلن نقوم بحمايتهم إلى آخر حلظة‪.‬‬

‫فتحية اجلديدي‬

‫املوافق ‪ 3‬نوفمبر ‪ 2011‬م‬

‫القينا القبض على‬ ‫سيارة حتمل عائلة وأطفال‬ ‫وبها كمية كبيرة من‬ ‫األسلحة والدخائر‬

‫األفكار التي قد تتشابه إلى حد كبير‬ ‫«بزبط» هي ماتنبأننا بأحتواء نفس الظروف‬ ‫ونفس البنية االجتماعية والسياسية بنا‪،‬‬ ‫والتي جتبرنا أحيان ًا على قول احلقيقة حتى‬ ‫ولو كانت موملة بعض الشيء‪.‬‬ ‫الوجع الذي بداخل كل أحد منا الميكن‬ ‫االفصاح عنه إال إذا حدث نقاش أو حوار‬ ‫ساخن أخذت فيه كل األطراف اريجيتها‬ ‫باملوضوع‪.‬‬ ‫أحدهم يذكر موقف ًا ما‪ ،‬واآلخر يعرج عنه‬ ‫أم الثالث فصرح أنه حدث معه بالفعل‪،‬‬ ‫وهذا اشليء يريحنا عندما نسمع أنفسنا‬ ‫حتى ولو للحظات لعلها تروح عنا‪.‬‬ ‫العم العام الذي قادنا احلديث عنه إلى‬ ‫دغدغة الوجدان في إظهار ما يقلقنا ولو‬ ‫كان على ملستوى الشخصي‪ ..‬كان نقاش ًا‬ ‫موضوعي ًا عندما حتدثنا يوم ًا كزالء عن جملة‬ ‫من الهموم واخترنا لها عنوان «الصورة‬ ‫احلقيقية لليبيا الزالت غير واضحة» وبأنها‬ ‫غامضة مهما قلنا أو اقتنعنا بأن األمور‬ ‫عادت إلى نصابها الصحيح‪ . .‬فالقوانني‬ ‫الوضعية لم تأخذ مكانها املناسب بشكل‬ ‫جاد ابتداء من قوانني املرور إلى قوانني‬ ‫الزواج والطالق والعقار والقوانني األمنية‬ ‫وغيرها‪.‬‬ ‫فقد تركز حوارنا على مفهوم احلرية‬ ‫واحلق العام وللجميع ومن املفترض أن‬ ‫يراعى البنود القانونية‪ ،‬وكيف تتكون‬ ‫مالمحه؟ وكيف ستفهم احلرية‪.‬‬ ‫حتى قادنا احلديث إلى االنب احلسي في‬ ‫املوضوع وضرورة أن نعرف ماذا نريد أو‬ ‫ال؟ وأن النخجل من مطالبنا حتى ولو كانت‬ ‫بسيطة ونسعى لتحقيقها وسط جملة من‬ ‫التحديات!‬ ‫أحدهم قال‪ ..‬الزواج مؤسسة فاشلة وبأنه‬ ‫يراها حتتاج إلى حدود قانونية أعمق وفي‬ ‫نفس الوقت مرنة!‬ ‫وعرج زميلنا اآلخر بأنها ليست مؤسسة‬ ‫إطالق ًا!‬ ‫فمن هنا كانت الرغبة في االفصاح على‬ ‫ماهو مخفي! عند هؤالء الشباب‪ ،‬بأنهم غير‬ ‫قادرين على استيعاب ممارسة هذه احلقوق‬ ‫في ظل عدم وجود مطالبهم الذاتية على‬ ‫األقل!‬ ‫لندع هذا احلديث جانب ًا ونعود إلى أسس‬ ‫الدولة والتي تتمثل في مجموعة القوانني‬ ‫من املفروض أن نبدأ بها حتى تتضح لنا‬ ‫الصورة احلقيقية حلياتنا االجتماعية التي‬ ‫من أجلها «الفورات املامية والساخنة» في‬ ‫الشارع الليبي بالكامل‪.‬‬ ‫وحتى نكون صانعي للمؤسسات املدنية‬ ‫البد أن نبدأ فور ًا في العمل وكل بداية‬ ‫تخضع لقانون‪..‬‬

‫العدد ‪1‬‬

‫سقوط النظام يعتبر ‪ 2011 - 8 - 20‬وسقطت معه جميع‬ ‫مؤسساته ونظر ًا للزمن القصير بني سقوط النظام وإعالن‬ ‫التحرير فإنه من الطبيعى أن األمور لم تضبط بعد من ناحية‬ ‫جمع السالح من املواطنني‪ .‬وأفضل طريقة هي أن تتم عن‬ ‫طريق كتائب الثوار ليتم تسجيلها وحصرها‪ .‬ولكن المينع‬ ‫هذا من تفعيل دورر البوابات ألنها تعزز األمن ويشعر الناس‬ ‫باألمن واالستقرار فهناك سرقة سيارات بشكل رهيب جد ًا‪.‬‬ ‫إذ ًا البوابات أو نقاط التفتيش ضرورية ألنها عملية تنظيمية‬ ‫للمدينة وتكون معاملة أفرادها للمواطنني بكل احترام وأدب‬ ‫فعند إيقاف السيارة يطلب من السائق أوراقها ويتم التأكد‬ ‫من أنها مسجلة بأسمه أو ال وهل معه سالح وإذا كان معه‬ ‫نطلب منه تصريح حمل السالح‪ .‬تتم هذه اإلجراءات مع كل‬ ‫املواطنني حتى ولو كان من الثائرين ويتبع كتيبة من كتائب‬ ‫الثوار‪ .‬إذ ًا هي عملية تنظيمية ‪. ٪ 100‬‬ ‫وفي بعض األحيان نضطر للتفتيش الدقيق عندما تشتبه‬ ‫في سيارة معينة ألنه قد تكون هناك سيارة مفخخة!! أو أي‬ ‫توقعات أخرى وهناك سيارات نبحث عنها ألننا استلمنا عليها‬ ‫بالغ بضرورة إيقافها والقبض على سائقها ونحن نحاول‬ ‫بعملنا هذا أن نقدم األفضل خلدمة الدولة ومؤسساتها‬ ‫حتى نعطى صورة جيدة ومشرفة للثورة املجيدة وحتى يأخذ‬ ‫الناس االنطباع األفضل على هذا التغيير وأن نشعر الناس‬ ‫باألمن واألطمئنان‪ .‬وإن شاء الله يتم جتميع السالح املنتشر‬ ‫ألن هناك خطة لهذا الغرض تبدأ باإلعالن عن التسليم من‬ ‫خالل اإلذاعات ووسائل اإلعالم‪ .‬وستكون هناك مهلة محددة‬ ‫لتوقيت التسليم وستكون هناك نقاط وأماكن لتسليم السالخ‬ ‫من املواطنني وحتى الكتائب وسوف تكون مسألة قانونية ملن‬ ‫يتخلف عن ذلك‪ .‬وأن البوابات ونقاط التفتيش في األيام‬ ‫القادمة سوف تتبع إلى اللجنة األمنية العليا‪ .‬وهذه اللجنة‬ ‫من اختصاصاتها أيض ًا حماية أمن املنشأت واملطارات‬ ‫واملوانيء‪ .‬وكذلك أمن املواطنني‪ .‬أما الكتائب فسوف تكون‬ ‫في املعسكرات وهم لهم دور كبير‪ .‬حدثت في إحدى ليالى‬ ‫املناوبة أنه مت القبض على سيارة حتمل ذخيرة وسالح فعندما‬ ‫أوقفنا هذه السيارة وكانت الساعة وقت ذلك الرابعة لي ًال وكان‬ ‫ركاب هذه السيارة هم عائلة وأطفال فوجدنا عند حديثنا معهم‬ ‫أنهم مرتبكون ومظربني وخائفون األمر الذي جعلنا نشتبه‬ ‫ونشك في أمرهم فبعد انزالهم من السيارة ومت تفتيشها وجدنا‬ ‫هذه الكميات الكبيرة من األسلحة والذخيرة‪ .‬وهذا املوقف‬ ‫له مالبساته وهكذا إجراءات العمل فقط نتطر إلى االشتباه‬

‫تصرفهم ألن الشرطة هي الدور الكبير للدولة‪ .‬وفي النهاية‬ ‫السيارات احملجوزة كلها تعتبر رزق دولة ومن الضرورى أن‬ ‫ترجع إلى مختلف املؤسسات التي كانت تتبعها‪ .‬ألنه عندما‬ ‫يحدث عجز في السيارات عند املؤسسات التي لديها سيارات‬ ‫مفقودة سوف تعجز عن تقدمي خدماتها‪ .‬نحن نشتغل بنظام‬ ‫‪ ....‬وفي الليل فقط ولكن هناك بوابات تشتغل في النهار‪.‬‬ ‫ووجود كثرة للبوابات في الليل ألن هناك من ينقل سالح من‬ ‫شارع إلى شارع وعن طريق سيارات مليئة بالعائالت حتى‬ ‫يبعدوا الشبهات ونحن نحاول أن يكون تفتيشنا محترم‪.‬‬ ‫فمث ًال عندما نوقف السيارة نسأل السائق والركاب عن احلال‬ ‫واالحوال وكيف حال الصحة ونأخذ األوراق بكل أدب ونتأكد‬ ‫بأن السيارة بأسمه أو ًال وهل اإلجراءات قانونية ‪.%100‬‬ ‫والبوابات التطوعية كلها سوف تندمج حتت اللجنة األمنية‬ ‫العليا‪ .‬ألن كل مجلس عسكرى لديه أشخاص ثائرين ولديهم‬ ‫سالح يتم تسجيله‪ .‬وعمل لهم ملفات شخصية‪ .‬ويصبحوا حتت‬ ‫تعليمات فرقة موحدة وجلنة موحدة وجهاز واحد حتى تكون‬ ‫العملية تنظيمية وتستقر البالد ‪.%100‬‬

‫همسات‬

‫بوابات وتفتيش وازدحام على الطريق ‪ /‬نزول وصعود من السيارة ‪ /‬عائالت وأفراد يشتكون من طريقة املعاملة ‪ /‬سيارات‬ ‫مشبوعة واألخرى مسروقة ‪ /‬بحث مستمر عن السالخ وعدن وجود تصاريح حلملة ‪ /‬نقاط تفتيش ملت��وعني وأخرى ملكلفني ‪/‬‬ ‫بوابات منظمة وأخرى عشوائية ‪ /‬سيارات ذات زجاج معتم وأهرى تتجول وعلى ظهرها أسلحة خطيرة‪. .‬كل هذه العناوين حتمل‬ ‫عالمات استفهام وتعجب ‪ /‬صحيفة املشهد استطلعت املوضوع عن قرب وكانت هذه اإلجابات‪.‬‬

‫اخلميس ‪ 7‬من شهر ذي احلجة ‪ 1432‬هـ‬

‫البوابات بني حماسة التنظيم وأسراف املعاملة‬

‫لكل بداية حقيقية‪..‬‬ ‫قانون حماية‬

‫‪5‬‬


‫نقل مباشر‬

‫بعدسة ‪ /‬حسن اجملدوب‬

‫اخلميس ‪ 7‬من شهر ذي احلجة ‪ 1432‬هـ‬

‫خيرها فغيرها‬ ‫يا سوق احلوت‬

‫السمك السلعة التي حتتاج إلى طرق عرض وتسويق وتخزين خاصة ‪،‬بإعتبار أنه سلعة سريعة‬ ‫الفساد ايض ًا وجوده بأسواق ومحال حتمل مواصفات خاصة للحفاظ عليه أكثر فترة ممكنة ‪..‬وما‬ ‫نشهده هذه الفترة أن السمك يباع من دون أدني مقومات احلفظ على الطرقات العامة حتت أشعة‬ ‫الشمس املباشرة وفي مركبات التوجد بها أبسط املقومات الفنية حتى لقيادتها ‪ ،‬وعند سؤالنا ألحد‬ ‫الباعة على الطريق العام عن األسباب أجاب ‪(..‬سوق احلوتا ملوجود بطريق الشط نقولولة خيرها فغيرها‬ ‫ماوصلكش التحرير) فااملكان الوحيد املخصص لبيع السمك ‪ ،‬ملاذا أقفل ولم يتم افتتاحه حتى بعد‬ ‫التحرير وهو املكان الوحيد املجهز من ناحية املساحة واإلمكانيات واملواطن يسئل متى يفتح سوق‬ ‫احلوت؟‬

‫طرابلس تغرق في مياه أنابيبها املتفجرة في أكثر من منطقة ‪،‬‬ ‫وشركة املياه والصرف الصحي غارقة في سباتها ‪..‬أين هي ؟ ومن‬ ‫سيعمل على اصالح هذه األنابيب قبل حلول موسم املطر حتى ال‬ ‫يكون الفيضان اثنني ‪..‬‬

‫متى سيتم‬ ‫طالء اجلدران ‪..‬؟‬

‫املوافق ‪ 3‬نوفمبر ‪ 2011‬م‬

‫اجلدران التي نطقت بهموم الناس أثناء ثورة‬ ‫‪ 17‬فبراير كانت أشبه باملتنفس لهم وللكبت‬ ‫الذي عانوا منه طيلة السنوات املاضية وكانت‬ ‫وسيلتهم للتعبير عن رغبتهم في التغيير ‪.‬‬ ‫اليوم نحتاج أن تعود جدران مدينتنا لشكلها‬ ‫الطبيعي كواجهة نظيفة وإيذاننا بعودة احلياة‬ ‫إلى طبيعتها األولى ‪ ..‬نريد البدء في عملية طالء‬ ‫اجلدران وحتويل االحاديث واالحالم منها على‬ ‫أرض الواقع في ليبيا اجلديدة ‪.‬‬

‫ليلى عثمان‬

‫من يحمي شوارع‬ ‫طرابلس ؟‬

‫أبوسليم ليست هكذا‬ ‫العدد ‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫أين أنتم يا شركة املياه‬ ‫والصرف الصحي ‪..‬؟‬

‫ما يحدث في منطقة (أبوسليم) من قبل بعض الثوار‬ ‫أو لنقل احملسوبني على الثوار ألن التصرفات التي‬ ‫يقومون بها المتت للثورة وال ألخالق الثوار احلقيقيني‬ ‫بصلة ‪...‬فهم يقومون وبحجة متشيط املنطقة من أزالم‬ ‫النظام السابق بالتجول بطريقة عشوائية والتلفظ‬ ‫بكلمات ال اخالقية وإطالق التهديد والوعيد لكل من‬ ‫تسول له نفسه التالعب مع الثوار ‪...‬وكما هو معلوم‬ ‫أن املنطقة تعد من أكثر املناطق في تعداد سكانها ‪،‬‬ ‫فهل يعقل أن يفكر الناس بترك منازلهم واخلروج إلى‬ ‫مناطق أكثر أمنا ال لشيء إال لكونهم سكان أبوسليم‪!..‬‬ ‫فقد ضاق الناس ذرعا بهؤالء األشخاص ونرجو أن‬ ‫يتم اتخاذ التدابير الالزمة من أجلهم وإيقاف اذاهم‬ ‫عن السكان ألن منطقة أبوسليم آمنة ومع ثورة ‪17‬‬ ‫فبراير وليس كما يعتقدها البعض بأنها موالية للنظام‬ ‫السابق‪،‬فاتركوها بحال سبيلها ‪.‬‬

‫(طانطا‬ ‫بالرميوك)‪..‬‬ ‫في شارع‬ ‫عمر اخملتار ‪!..‬‬

‫قد تكون الصورة‬ ‫املصاحبة لهذه املالحظة‬ ‫أبلغ من أي تعليق‬ ‫مكتوب ‪ ..‬فوجود (طانطا‬ ‫بالرميوك) في شارع عمر‬ ‫املختار وحتديد ًا بتقاطع‬ ‫شارع الرشيد فهذا غير‬ ‫معقول‪..‬والسؤال الذي‬ ‫يطرح نفسه هنا ما مبرر‬ ‫وجودها في املكان الغير‬ ‫مناسب ‪..‬؟ وأين رجال‬ ‫املرور من هذا املشهد ‪..‬؟!‬

‫تتكوم معظم شوارع مدينة طرابلس بأكوام القمامة التي أصبحت‬ ‫تشكل مظهرا غير حضاريا ‪..‬ناهيك عن احلشرات التي داهمت‬ ‫املنازل واألحياء السكنية وتسببت في عديد االمراض ‪...‬نريد وقفة‬ ‫جادة من أجل بالدنا ونظافتها واالهتمام بصحة أبنائنا وحماية‬ ‫شوارع العاصمة من القمامة ‪.‬‬

‫أحمد علي‬


‫شحنة أضاحى العيد القادمة من رومانيا‪..‬‬

‫ي‬ ‫ت‬ ‫م‬ ‫ت‬ ‫و‬ ‫ز‬ ‫ي‬ ‫ع‬ ‫ه‬ ‫ا‬ ‫ع‬ ‫ل‬ ‫ى أربع‬ ‫م‬ ‫ن‬ ‫ا‬ ‫ط‬ ‫ق‬ ‫ب‬ ‫أ‬ ‫س‬ ‫ع‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫مزية!‬

‫اخلميس ‪ 7‬من شهر ذي احلجة ‪ 1432‬هـ‬

‫هذه االضاحي‬ ‫مطلوبة ألنها‬ ‫تتناسب وقدرة‬ ‫املواطن الشرائية‬

‫فهناك شحنات من سلعات متعددة مثل «احلبوب»‬ ‫«واملوز» وحالي ًا تصل شحنة أضاحى العيد وبكميات‬ ‫مطمئنة واجلميع هنا لهم دور في تقدمي املساعدات‬ ‫واإلغاثة‪..‬‬ ‫عبداهلل امحمد بياله ‪ /‬سائق شاحنة‬ ‫حول حركة الشحنة قال ‪ :‬مت تبليغنا عن طريق اللجنة‬ ‫املختصة باألضاحي داخل امليناء بوصول شحنة من‬ ‫األغنام وضرورة التواجد بامليناء لغرض إيصال السلعة‬

‫إلى املناطق احملددة وفق عمليات التوزيع‪ ،‬وبالنسبة لنا‬ ‫نتوجه إلى منطقة اجلبل وحتديد ًا منطقة جادوا لتوصيل‬ ‫أول شحنة وكلما تشاهدون حركة الشحن جيدة‬ ‫والسائقي سيارات الشحن جميعهم متواجدون وسوف‬ ‫يتم تقسيمهم لتوجه إلى عدة مناطق وهذا مايدل أن كافة‬ ‫األمور جيدة من أجل خدمة املواطن ومساعدته وتوصيل‬ ‫األضحية له‪.‬‬ ‫صالح اخلتالى‪ /‬عضو اللجنة اخملتصة باإلغاثة‬

‫وإعانة األسر املتضررة «بتوزيع‬ ‫األضاحى على األهالى» حدثنا‬ ‫فقال‪:‬‬ ‫نحنو نعمل جاهدين كي تصل‬ ‫األضحية للمواطن بدون أي تكلفة‪،‬‬ ‫فكل حركة الشحنة تقام مجان ًا وذلك‬ ‫لتفادي غالء األسعار‪ ..‬حيث تصل سعر‬ ‫األضحية من «‪ 250‬إلى ‪ 270‬أو‪300‬‬ ‫د ‪ .‬ل»‪.‬‬ ‫ألن السعر األضاحى تقف تكلفتها‬ ‫عند وصولها للميناء وهذه الشحنة‬ ‫قادمة عن طريقة رجال أعمال ليبيني‬ ‫عملوا على مساعدة املواطن‪..‬‬ ‫فكان هذا املوضوع بتنسيق لعمل‬ ‫جماعي من أجل املواطن في توفير األضحية من دافع‬ ‫املساندة والشعور بحالة املواطن والوقوف معه خالل‬ ‫هذه الفترة بدون أي ربح مادي‪ ،‬بل بسعر التكلفة‪.‬‬ ‫كما أنه يوجد تبرعات باألضاحى ألسر الشهداء‬ ‫واملمتضررين وتوصيله إلى البيت‪.‬‬ ‫فقد وصلتنا شحنة «‪ »4000‬أضحية ملنطقة جادوا‬ ‫فقط وباقي توزع على أربع مناطق أخرى منها «زليطن‬ ‫ ومصراتة»‪.‬‬‫ففي منطقة جادوا احصينا غدو السكان حسب‬ ‫«كتيبات العائلة» وجدنا أن هناك «‪ »4300‬أسرة‬ ‫وجميعهم سواء سوف يستفيدون من األضاحى‪..‬‬ ‫عمر احلراري‪ /‬مشرف عام الرصيف ‪ -‬مبيناء‬ ‫طرابلس البحري الذي قال ‪:‬‬ ‫الشحنة التي وصلت من األغنام والتي يعملون على‬ ‫إيصالها للمواطن بعد زنهاء اإلجراءات اجلمركية لها‪.‬‬ ‫ كما تشاهدون ‪ -‬أن الصورة واضحة للجميع بأن‬‫احلركة املالحية البحرية تتم على أكمل وجه‪ ،‬وأن يعرف‬ ‫املواطن أن األمور داخل امليناء تسير على وثيرة جيدة‪.‬‬ ‫حالي ًا يتم االستعداد لعمليات التفريغ‪ ،‬وإجراء كافة‬ ‫العمليات الفنية للحفاظ على هذه السلعة حتى يتم‬ ‫شحنها وتوصيلها للمواطن‪ ،‬وهذا مجهود اجلميع‪ ،‬فالكل‬ ‫هنا مستعدين لبذل جهد أكبر والعمل بجدية حتى تتم‬ ‫مساعدة املواطن الليبي بعد أشهر من املعاناة والقلق‪.‬‬ ‫اآلن «احلمد لله» نحاول وضع كافة األمور في مكانها‬ ‫الصحيح‪.‬‬ ‫قمنا بزيارة احلضائر املخصصة لألغنام بعد أن‬ ‫أخذنا اإلذن بالصعود وشاهدنا األغنام عن كثب مبرافقة‬ ‫أحد املشرفني حيث الحظنا أنها كانت بصحة جيدة كما‬ ‫تابعنا عمليات التجهيز للشحن خطوة بخطوة حتى‬ ‫نهاية زيارتنا للموقع‪.‬‬

‫العدد ‪1‬‬

‫عبداملنعم أبوحميدة ‪ /‬الوكيل‬ ‫املالحي للسفينة‪..‬‬ ‫جاءت هذه الشحنة ‪ -‬كما تشاهدون‬ ‫ لتكون دعم للمواطن للحصول على‬‫أضحية العيد وخاص ًا في املناطق‬ ‫البعيدة والتي التوجد بها األغنام‪.‬‬ ‫هذه الباخرة مت استئجارها من قبل‬ ‫السلطات الرومانية كما توجد شحنة‬ ‫أخرى قادمة من رومانيا أيض ًا تصل‬ ‫يوم األربعاء ‪ 11 - 2‬والتي حتمل عدد‬ ‫«ثمانى آالف» رأس من الغنم‪.‬‬ ‫وأنا أطمن املواطن بأن أضاحى العيد‬ ‫سوف تصل لهم «بإذن الله» وخاص ًا في‬ ‫ظل غالء األسعار وتعرض بعض األغنام‬ ‫ملرضى فيروسي‪ ،‬ولكن بالنسبة لهذه الشحنات جاءت‬ ‫حتت إشراف أطباء بيطرين والشحنة بالكامل في صحة‬ ‫جيدة ومبواصفات جيدة ومت الكشف عليها من خالل‬ ‫أخذ عينات لها‪ ،‬كما أنه يتم التأكد منها مرة أخرى‬ ‫وحالي ًا األطباء موجودين هنا حتى بعد نزولهم‪.‬‬ ‫هذه االضاحي مطلوبة ألنها تتناسب وقدرة املواطن‬ ‫الشرائية وأسعاره في متناول اجلميع‪ ،‬وخاص ًا أن سعر‬ ‫األضحية مرتفع حالي ًا‪..‬‬ ‫مصطفى راجح ‪ /‬يعمل بحركة امليناء‬ ‫البحري ‪ /‬طرابلس قال لنا‪..‬‬ ‫بكونى أعمل في حركة امليناء البحري ‪ /‬طرابلس أعتبر‬ ‫أن حركة امليناء جيدة واجلميع هنا يقومون بدورهم‪ ،‬كما‬ ‫أن هناك العديد من الشحنات السلعية تصل إلى امليناء‬ ‫البحري عن طريق شركات وموردين جتار وأشخاص‬ ‫على حسابهم اخلاص ملساعدة املواطنني خالل هذه‬ ‫الفترة‪ .‬وأن يتفائل املواطن بأن هناك سلع تصل وحركة‬ ‫امليناء تصل إلى نسبة ‪%75‬وهي جيدة جد ًا‪.‬‬

‫متابعة ‪ /‬فتحية اجلديدي‬ ‫تصوير ‪ /‬حسن اجملدوب‬

‫املوافق ‪ 3‬نوفمبر ‪ 2011‬م‬

‫وصلت حوالى الساعة السادسة مساء يوم الثالثاء ‪ 2011 / 11 / 1‬ف باخرة |احملمود ‪ x‬فايف» حتمل على‬ ‫متنها عدد «أربعمة عشر ألف وأربعمئة وسبعون» رأس من الغنم القادمة من رومانيا لصالح شخصني‬ ‫من التجار وفق الوكيل املالحى مبيناء طرابلس البحرى‪ . .‬وفور وصولها كانت صحيفة املشهد متابعة لهذه‬ ‫الشحنة وعمليات التفريع والشحن فكانت لنا متابعة من هناك‪..‬‬

‫‪7‬‬


‫هل كل من خلف القضبان مذان؟ ومن‬

‫ثورة حرية ‪ ..‬كرام‬ ‫أم هي اعتقال وأنتق‬ ‫حسابات‬ ‫اخلميس ‪ 14‬من شهر ذي احلجة ‪ 1432‬هـ‬ ‫املوافق ‪ 10‬نوفمبر ‪ 2011‬م‬

‫الشعب الليبي صنع ثورته وأنتصر على أعتى الديكتاتوريات في العالم وذلك بقوة إميانه بالتغيير ونيل احلرية‬ ‫وازاحة الظلم الذي عانى منه مايقرب عن ‪ 42‬سنة‪ .‬وتعتبر الثورة الليبية األكثر أشواكا ً في حقل الربيع العربى‬ ‫لتحولها إلى ثورة حربية مسلحة بعد أن أنطلقت سلمية مطالبة بالتغيير واسقاط النظام‪ .‬ولقد قدم الليبيون‬ ‫في هذه الثورة مايقارب عن ‪ 70‬ألف شهيدا ً و ‪ 30‬ألف مفقودا ً و ‪ 20‬ألف جريحا ً‪ .‬فكل هذه األرقام يجب أن التضيع‬ ‫هبا ًء ويجب أن نعيد ترتيب البيت من الداخل‪ .‬فكلنا ليبيون ونحن من يبنى مجد ليبيا‪ .‬ويجب أن الننجر إلى مازرعه‬ ‫النظام السابق من فنت واحقاد وتفرقة بني أبناء الوطن‪ .‬فالثورة جتب ما قبلها وتدعوا للتسامح والتماسك والترابط‬ ‫ويجب أن نبتعد عن التصنيف الهادم الذي يدعو إلى التقسيم بأن هذا مؤيد وهذا معارض ألن ليبيا التبنى قبل أن‬ ‫يتم بناء اإلنسان من الداخل وذلك بزر�� حب الوطن والشعب وليبيا‪.‬‬

‫حتقيق ‪ /‬عبدالسالم بلغة ‪ -‬تصوير ‪ /‬حسن اجملدوب‬

‫يجب انقاذ هذه الثورة‬ ‫فهناك في اجملالس من‬ ‫لديه النزعة االنتقامية‬

‫رضا عبداجلليل حسن‬

‫أنا من سكان منطقة قصر بن غشير مت اعتقالى‬ ‫من البيت ألنى شاهد في قضية قتل جارى من‬ ‫قبل أفراد من احلرس الشعبي وأنا رجل مدنى فال‬ ‫تطوعت أو ذهبت للجبهات‪ .‬وأشكر املعاملة هنا في‬ ‫السجن من أخوتنا الثوار فهى معاملة جيدة ‪.100٪‬‬

‫هيثم محمد صالح‬

‫العدد ‪3‬‬

‫مت اعتقالى ألن هناك شاب قال لهم بأنى كنت في‬ ‫اجلبهة مع كتائب القذافي ولكن لم أفعل شيء وأنا‬ ‫من سكان تاجوراء ومع ثوار تاجوراء وأنا أشتغل‬ ‫شرطى في الشرطة الزراعية ومت جلبى إلى هنا على‬ ‫معلومات كاذبة وليس لديهم أدلة على إدانتى ومت‬ ‫اعتقالى بالضرب والشتم من أحد املجالس‪.‬‬ ‫املعاملة هنا في السجن طيبة والشباب ‪100٪‬‬ ‫وغير مقصرين ولكن الزيارات ممنوعة‪ .‬نحن نريد أن‬ ‫نرى أهلنا أحيان ًا نتحصل على وسائل اتصاالت ونتصل بهم أنا‬ ‫موقوف من تاريخ ‪ 2010 - 9 - 10‬ولم يتم التحقيق معى حتى‬ ‫اآلن حتى املالبس الشتوية ليست لدينا وباركالله في أخوتنا الثوار‬ ‫في السجن احضروا لنا أغطية «بطاطني» وفرش األرضيات وأوانى‬ ‫األكل ومواد التنظيف‪.‬‬

‫جمعة صالح إبراهيم‬ ‫طيار بالشركة طيران النفط‬

‫‪8‬‬

‫أنا من سكان مشروع الهضبة مت اعتقالى من ثوار الزنتان‬ ‫وسلمت لهم نفسي بدون مقاومة وكانت تهمتى بأنى شاهد على‬ ‫قضية قتل واتهمونى أنا أيض ًا بالقتل ألنى كنت جمع شهرى‬ ‫وأشتغل في بوابة تفتيش‪ .‬فأنا لم أضرب أحد ولم أسرق وأنا‬ ‫موجود هنا من تاريخ ‪ 2010 - 9 - 21‬واملعاملة هنا في السجن‬ ‫ماشاء الله ولكن األكل غير جيد فلوال األكل الذي يأتي من اليارات‬ ‫النعرف ماذا سيحدث لنا‪ .‬أطلب من اجلهات املسؤولة التعجيل في‬ ‫التحقيق وأن يفرجوا عنا ألننا أبرياء فنحن نريد اللحمة الوطنية‬

‫شهر ولدي أسرة وزبناء‪ .‬فهل تستطيع أبنتى عمرها ‪ 17‬ربيع ًا أن‬ ‫تخرج إلى الشارع وتبحث من مجلس إلى مجلس الصراحة هذه‬ ‫جرمية كبيرة تضع األبرياء في السجن وتترك بعض السفهاء إذ ًا‬ ‫ماذا سيحدث لثورة ‪ 17‬فبراير سوف تعم االنفعاالت واالحقاد‪.‬‬ ‫نحن نريد إدارة جديدة للوطن اجلديد لكى نربى أبنائنا على حب‬ ‫الوطن‪.‬‬ ‫ونريد السالم وعفا الله عما سلف ولنجعل الناس تعيش مع بعضها‬ ‫أسرة واحدة ويبنوا بالدهم من جديد‪ .‬وأنا ليبي الميكن أن أترك‬ ‫بلدى وأشتغل في اخلارج وإن شاء الله ثورة ‪ 17‬فبراير التخيب‬ ‫أملنا فيها‪.‬‬

‫املهدي علي بركة‬

‫مت اعتقالى أنا وأخي كرهائن ألن لدينا أخ ثالث مطلوب وقد‬ ‫هرب إلى اخلارج وهو يشتغل في الرقابة‪ .‬الصراحة أنا برى ألننى‬ ‫غير مسلح ولم أذهب إلى اجلبهة ولم أقف في بوابة‪ .‬أنا رجل‬ ‫أشتغل صياد سمك فثورة ‪ 17‬فبراير ثورة نظيفة وأستطاعت أن‬ ‫تزيل االخطبوط اإلداري املوجود وسط الدولة‪ .‬ولكن هناك ناس‬ ‫دخلو املوجة وكونوا مليشيات ومافيات وأصبحوا يعتقلو في الناس‬ ‫ويضعونهم في السجن وأرهقوا حتى ضباط التحقيق ألن أغلبية‬ ‫السجناء بدون أدلة تثبت إدانتهم‪ .‬يجب انقاذ هذه الثورة فهناك‬ ‫في املجالس من لديه النزعة االنتقامية فقانون ًا اليجب أن تعتقل‬ ‫شخص وبدون وجود أدلة أكثر من ‪ 24‬ساعة وهذه أحدى بنود‬ ‫منظمة حقوق اإلنسان‪ .‬فأنا موجود هنا في السجن منذ أكثر من‬

‫نحن نريد اللحمة الوطنية ونريد السالم‬ ‫وعفا اهلل عما سلف ولنجعل الناس تعيش‬ ‫مع بعضها أسرة واحدة‪.‬‬

‫سيف النصر اجليالني‬

‫علي مبنطقة بن عاشور وقالوا لى أنت متطوع‬ ‫لقد مت القبض ّ‬ ‫وقاموا بضربى ولقد أجبرونى على توقيع احملضر الذي كتبوه وليس‬ ‫لديهم أدلة على إدانتى ولقد اتهمونى بأننى اغتصبت وقتلت وأنا‬ ‫برئ ومن فترة ‪ 21‬يوم ًا إلى اآلن ولم يحققوا معى وللعلم فإن‬ ‫أهلى ليس لديهم علم بأننى هنا‪ .‬وال أعرف حتى أرقام هواتفهم‬ ‫لكى أتصل بهم ولقد جاء الهالل األحمر وأخذ عنوانى وإلى اآلن‬

‫لم يصلنى خبر‪.‬‬

‫فرج املبروك خليفة‬

‫أرجو أن تنقلوا كالمنا بصدق‬ ‫لكى تعرف ماذا يحدث في الس‬ ‫مظلومني فأنا وولدى متهمني بالع‬ ‫بتاريخ ‪2011 / 9 / 18‬م ‪.‬‬ ‫واجلماعة هنا بارك الله فيهم قا‬ ‫معنا‪ .‬لكن اإلدارة يقولوا لنا التح‬ ‫لدي حوالى ‪ 700‬نتيجة ا‬ ‫السكر ّ‬ ‫واتهمونى بأننى أقف في بوابة‪ .‬و‬ ‫الذي قام بالشكوى ضدنا لديه أب‬ ‫الزنتان ومرة ثوار مصراتة وغريان‬ ‫االنتقالى طرابلس وقابلت نائب ع‬ ‫وولدي وأعطانى ورقة وقال لى عن‬ ‫ّ‬ ‫هذه الورقة التي تتبث بأنه مت التح‬ ‫وقالوا لى تعالى معنا أنت لكى ن‬ ‫نفسي نتيجة الضغوط والتفتيش ا‬ ‫القانون ولكن ضد أن تعتقلنى أ‬ ‫التحقيق‪ .‬فاملجالس االنتقالية يج‬ ‫ناس تخاف الله وثتقيه وأن تكون‬ ‫كالعصابات‪ .‬فنأمل من اجلهات امل‬


‫مينح صكوك الغفران؟‬

‫مة ‪ ..‬عدالة‬ ‫قام وتصفية‬ ‫ت‪..‬‬

‫فرج رمضان‬

‫يجب أن نصلح هذه الثورة‬ ‫اجلديدة بني االطراف عن‬ ‫طريق املصاحلة الوطنية‬

‫وائل نصرالدين عيسي‬

‫التحقيق بالرصاص‪ .‬نقلونى من بيتنا في‬ ‫الفرناج إلى مدينة مصراتة وأنا لست متطوع ًا‬ ‫وسبب اعتقالى هو أننى كنت في منطقة‬ ‫فشلوم أنا ومجموعة نقوم بحماية املنطقة‬ ‫فرأينا في الليل مجموعة قادمة بأجتاهنا وكانت‬ ‫الدنيا ظالم‪ .‬فقلنا لهم الله أكبر ولكنهم ردو‬ ‫علينا بالرصاص ولم يكبروا فقمنا بالرد عليهم‬ ‫بالرصاص وأصبنا شخص ًا منهم ولهذا السبب‬ ‫أتو بي إلى هنا ولقد قالوا بأننى من انصار القذافي‪ .‬أنا قضيت‬ ‫‪ 20‬سنة مسجون ًا في سجون القذافي نحن نريد التحقيق معنا‬ ‫ونريد قضاء عادل‪ .‬والشباب املشرفني على السجن معاملتهم معنا‬ ‫جيدة‪.‬‬

‫حسنى عبداهلل الفاهم‬

‫أحد املسؤولني من الثوار على سجن اجلديدة‬

‫أي سجني لم تثبت إدانته يتم اإلفراج عنه‪ .‬وهناك من يتم‬ ‫التحقيق معه ويتم اإلفراج عنه عن طريق ضمان من أحد‪ .‬ودائم ًا‬ ‫لدينا إفراجات وخاصة من املساجني األفارقة‪ .‬أما الذين لم يتم‬ ‫اإلفراج عنهم فهم متطوعني وقاموا بأعمال متعددة فالذي ساهم مع‬ ‫النظام السابق الفاسد بأشياء بسيطة فأننا نترك سبيله أما الذي‬ ‫قتل وعمل أعمال شنيعة فهناك حتقيقات والقانون يأخذ مجراه‬ ‫ولدينا أكثر من ‪ 11‬أحدى عشر ضابط ًا حتقيق موجودون وهم‬ ‫متخصصني سياسي ًا وقضائي ًا فالسجن هو شبه حبس سياسي‬ ‫ولكن حتى مشاكل شرب اخلمر واملخدرات نقوم مبعاقبتها أيام‬ ‫ونطلق سراحهم ونعطوهم فرص أخرى‪ .‬وهنا في السجن النقوم‬ ‫بخلط املجموعات‪ .‬فالقاتلني مجموعة لوحدها واملتطوعني لوحدهم‬ ‫ومن أشتغل في البوايات في عهد النظام السابق لوحدهم‪.‬‬ ‫واألفارقة لوحدهم واملعاملة مع كافة السجناء معاملة أخوية‪.‬‬ ‫والتحقيق موجود صباح ًا ومساء ًا وكذلك اإلفراجات‪ .‬ومننع‬ ‫الزيارات ألجل التحفظ فهناك من يعطى شفرة أو كلمة‪ .‬أما‬ ‫عن اخلدمات داخل السجن فهناك بضائع تدخل إلى السجن‬ ‫من أكل وشرب ونقوم بإعطاء وجبات باللحم وهناك الفواكه‬ ‫ولدينا مخبز ونأتى مباء الشرب أيض ًا أي أننا نشتغل ‪24‬‬ ‫ساعة‪ .‬فثوار السجن هم من يدع في السجن كما أن هناك‬ ‫األخ‪ :‬احلاج مفتاح وهو صاحب عقد قدمي مع هذه املؤسسة‬ ‫ولقد رأي بأن يستمر في هذا العقد ألنه لم ينتهى وبارك الله‬ ‫فيه فهو يقوم بالتموين حالي ًا‪ .‬والتوجد لدينا رسائل تعذيب لنزع‬ ‫االعترافات من السجناء فكله حتقيق عادى ألن أغلبية الناس‬ ‫أبرياء فالناس املتطوعة الميكن أن تضربها أو تقتلها!! فأننا‬ ‫نتعامل كأخوة ونحن نريد هذا اجلرح أن يلتئم وأن نفكر في‬ ‫املستقبل‪.‬‬ ‫لدينا أشخاص متخ‪ ....‬عليهم حماية لهم ألن هناك من يريد‬ ‫قتلهم أو االنتقام منهم‪ .‬نحن نقوم بالقبض واالعتقال عن طريق‬ ‫رسالة وتكليف وليس بطريقة عشوائية‪ .‬وكل اإلجراءات قانونية وقد‬ ‫تكون هناك طرق غير قانونية لكنها لم تأتى منا نحن نتبع جهاز‬ ‫حماية طرابلس الذي تغير أسمه إلى اللجنة األمنية العليا واليوجد‬ ‫أي سجني خرج بالواسطة‪ .‬املنظومات وامللفات اخلاصة بالسجن‬ ‫كلها متحفظني عليها وكل شؤون النزالء إلى أن نُسلمها للشرطة‬ ‫القضائية لتقوم بواجبها‪ .‬وهناك احتمال أن نندمج مع بعض أي‬ ‫نحن والشرطة القضائية‪.‬‬

‫العدد ‪3‬‬

‫وأمانة لكى يصل للجهة املسؤولة‬ ‫سجون وأن ‪ ٪ 90‬من السجناء‬ ‫عمل في البوابات وقد مت اعتقالنا‬ ‫وإلى اآلن لم يتم التحقيق معنا‬ ‫اموا بتسجيلنا للتسريع بالتحقيق‬ ‫حقيق ليس بعد‪ .‬وقد ارتفع مرض‬ ‫علي‪.‬‬ ‫اعتقالى وضربى حتى أغمى ّ‬ ‫وقاموا بتفتيش بيتى ‪ 3‬مرات ألن‬ ‫بنة من الثوار‪ .‬فمرة يأتوا لنا ثوار‬ ‫ن وطرابلس‪ .‬ولقد ذهبت للمجلس‬ ‫عبداحلكيم باحلاج وحقق معي أنا‬ ‫ندما يأتى إليك أي شخص أعطيه‬ ‫حقيق معى‪ .‬ولكن أتوا ثوار الزنتان‬ ‫نقوم باطالق سراح أبنك فسلمت‬ ‫املستمر على بيتى ونحن لسنا ضد‬ ‫أكثر من شهر بدون أن أمر على‬ ‫جب أن تتغير بالكامل وتوضع بها‬ ‫ن متخصصة وتفهم عملها‪ .‬وليس‬ ‫ملسؤولة وخاصة األستاذ مصطفى‬

‫عندما قامت ثورة ‪ 17‬فبراير‬ ‫وسمعنا في التلفزيون بأنها‬ ‫سوف تزيل الظلم على الليبيني‬ ‫وتقوم بترجيع حقوقهم‪ .‬ولكنها‬ ‫أتت ووجدت الناس في‬ ‫السجون وهناك بعض من كان‬ ‫يبيع املخدرات أصبحوا في‬ ‫املجالس العسكرية واالنتقالية‬ ‫وهناك من كان محكوم عليه‬ ‫باالعدام!! فأصبح هو األمر‬ ‫على االعتقال والقبض فكيف يحدث هذا‪ .‬فالذي يحدث اآلن كله‬ ‫خطأ لقد أتوا بى إلى هنا وقالوا بأنى قمت بعملية قتل وهناك شهود‬ ‫لدي رسالة‬ ‫قالوا بأننى ليس فى ناقة أو جمل في هذه القضية وأنا ّ‬ ‫بأنى من الثوار ولقد كنت في احلرس الثورى أثناء النظام السابق‬ ‫وكنت في أمريكا ‪ 6‬سنوات وأنا من سكان سوق اجلمعة ولى هنا‬ ‫أكثر من ‪ 20‬يوم ًا ولم يتم التحقيق معى ولقد أتوا الناس الذين‬ ‫لديهم أبنهم املقتول وقالوا بأنهم سمعوا اشاعة على أساس أنا‬ ‫القاتل ولكنهم قالوا نحن لم نراه بعيوننا‪ .‬فأنا في السجن وأبنائى‬ ‫لهم شهرين بدون دراسة موجودين في أمريكا فعمود الدولة هو‬ ‫العدل والقضاء‪ .‬ودولة بدون قضاء هي عبايات فإذا كان ‪ 3‬أو‬ ‫‪ 4‬أفراد عندهم سالح «م ط» ومعهم ‪ 8‬أشخاص بـ «الكالشنات»‬ ‫ويعملوا جلنة ويبدأو بالقبض واالستيالء على السيارات وأموال‬ ‫الناس ويتهموك بأنك مع القذافي‪ .‬فهذه تعتبر عصابات وسوف‬ ‫نصبح مثل الصومال‪ .‬فالناس التي اشتغلت مع القذافي هل هم‬ ‫ليسوا ليبيون‪ .‬فلنعتبرهم مغرر بهم‪ .‬هل يعتبر هو كافر أنه جندى‬ ‫وهذه مهمته ويشتغل باألمر العسكرى وقد أدى القسم وهو مسلم‬ ‫وعبد مأمور‪ .‬وهناك ناس على قدر عقولهم فقد صدقوا بأن هناك‬ ‫مرتزقة واالستعمار قادم والنيتو سوف يقوم باألنزال واالحتالل‪.‬‬ ‫ألن النظام السابق هو ��ن قام بتجهيلنا أكثر من ‪ 40‬سنة ال علم‬ ‫وال دراسة فيجب أن نقول عفا الله عما سلف وأن تصلح هذه‬ ‫الثورة اجلديدة بني األطراف عن طريق املصاحلة‪.‬‬

‫اخلميس ‪ 14‬من شهر ذي احلجة ‪ 1432‬هـ‬

‫وئام معتوق‬

‫الثورة استطاعت‬ ‫أن تزيل االخطبوط‬ ‫اإلدارى املوجود‬ ‫وسط الدولة‬ ‫وهناك من دخلوا‬ ‫املوجة!!‬

‫حسام علي‬ ‫مت اعتقالى بسبب مشكلة حتت جسر‬ ‫أبوسليم على الطريق السريع من قبل ثوار‬ ‫أبوسليم وقاموا بضربى‪ .‬أما في السجن‬ ‫هنا فاملعاملة ‪ 100٪‬والضرب أثناء‬ ‫التحقيق فقط‪ .‬فهناك من أعترف بالقتل وهو‬ ‫ليس قاتل‪ .‬وأنا مشكلتى التستحق أن أبقى‬ ‫شهر أجلها بدون حتقيق‪ .‬ولقد مت القبض‬ ‫علي في «رابش» أبوسليم ألنى أشتغل هناك‪.‬‬ ‫ّ‬

‫املوافق ‪ 10‬نوفمبر ‪ 2011‬م‬

‫عبداجلليل والذي قيل بأنه يتسم بالنزاهة واالحترام والتقدير بأن‬ ‫ينظر إلى السجون ويأتى بناس متخصصني‪ .‬فهذا غير معقول‬ ‫فمث ًال هناك من أتوا به إلى هنا ألنه على بيته علم أخضر أو‬ ‫يتفرج على القناة الليبية أو قناة الرأي‪ .‬فهناك سجني لديه انفصام‬ ‫العقلية‬ ‫األمراض‬ ‫في الشخصية وكان في مستشفى‬ ‫حوالى ‪ 12‬سنة وعنده تقرير من‬ ‫قرقارش‪ .‬فأنا لم‬ ‫اتطوع ولم أحمل سالح وخدمت‬ ‫في الدولة وهذا قدرى وأنا مدرس‬ ‫في الدولة السابقة وأخدم في‬ ‫الدولة احلالية ألنى مكلف بعمل‪.‬‬ ‫وكفانا دم ًا وجزاكم الله خير ًا‪.‬‬

‫الشباب هنا أغلبهم ُعزاب ًا وليس لهم قروض وال ُسلف ولقد تعبنا‬ ‫ونريد احلرية نريد اخلروج من هنا نحن ليبني عائلة واحدة وعفا الله‬ ‫عما سلف وال يوجد إنسان اليخطىء فأنا مت اعتقالى ألنى أشاهد‬ ‫في قناة الشبابية والليبية وأقوم برفع الصوت عالي ًا‪ .‬ولقد أشتكى‬ ‫على‪.‬‬ ‫اجليران منى ومت القبض ّ‬

‫‪9‬‬


‫يكتبها ‪ /‬محمد جنيب‬

‫بيئتنا‬ ‫صحتنا‬ ‫يامواطن‬ ‫اخلميس ‪ 7‬من شهر ذي احلجة ‪ 1432‬هـ‬

‫البيئة هى كل‬ ‫وتعالى من م مايحيط مبا خلقه الله سبحانه‬ ‫خلو‬ ‫قات‬ ‫‪،‬‬ ‫وقد استهدف للبيئة‬ ‫االنسان باع‬ ‫تبار ان االنسان ميزه الله عن‬ ‫سائر مخلو‬ ‫قاته‬ ‫‪،‬‬ ‫القرآن الكرمي و وقد وردت ايات بينات من‬ ‫احا‬ ‫ديث‬ ‫ن‬ ‫بوية‬ ‫ش‬ ‫ريفه عن ضرورة‬ ‫االهت‬ ‫ون مام بال ًبيئة ومنها النظافة العامة ‪.‬‬ ‫علم‬ ‫يقين‬ ‫ا‬ ‫بان‬ ‫ب‬ ‫الدنا‬ ‫ليبيا احلره تعتبر من‬ ‫افضل البيئة فى‬ ‫اقل الدول ثلوتا العالم باعتبار ان بالدنا هى من‬ ‫و‬ ‫هذا‬ ‫فضل من الله ودور املواطن‬ ‫الكرمي فى احلفاظ عليها ‪.‬‬ ‫ومن خالل‬ ‫تغيير طارئ االحداث اجلوية االخيرة حدث‬ ‫فى‬ ‫احو‬ ‫النا اجلوية وكيان البيئة‬

‫املتعارف عليه‬ ‫نقل املخلفات ومن ذلك النظافة العامه التى يصل‬ ‫املن‬ ‫زلية‬ ‫اليومية الى ‪ 4000‬اربعة‬ ‫االف طن يوميا‬ ‫قد التصدقه ا مبدينة طرابلس فقط وهذا رقم‬ ‫خى‬ ‫وهذا يجب ان القارئ ولكن هذا واقع حال‬ ‫للكيان االسا يكون االهتمام بها للتقليل منها‬ ‫االنسان واحليسى حلياة املخلوقات ومنها حياة‬ ‫علينا اتباع ‪ :‬وان والنبات ومن هنا نرى لزاما‬ ‫•التقيد بر‬ ‫املخصصه منمى املخلفات املنزلية فى اماكنها‬ ‫قبل‬ ‫ش‬ ‫ركة‬ ‫النظافة العامه ليتسنى‬ ‫لهم نلقها وفق ماهو متعارف علية ‪.‬‬ ‫•احملافظة‬ ‫على الطريق العام بعدم رمى‬

‫مخلفات اكواب‬ ‫املصنوعه من املشروبات الساخنه وخصوصا‬ ‫الب‬ ‫الس‬ ‫تيك لصعوبة اتالفها ‪.‬‬ ‫•من االساس‬ ‫القمامه املنزلية و يات احلضارية فى بيوتنا فرز‬ ‫هذا‬ ‫ي‬ ‫أتى‬ ‫دور‬ ‫ربة‬ ‫ال‬ ‫بيت‬ ‫فى عملية‬ ‫فرزها بحيث يتم‬ ‫عن االخر والس وضع كل صنف فى كيس مميز‬ ‫يما‬ ‫ا‬ ‫ملخل‬ ‫فات‬ ‫ا‬ ‫لبال‬ ‫ستيكية ‪.‬‬ ‫•امكانية و‬ ‫الطعام بحيث ضع احلد االقتصادى فى طهى‬ ‫يتم‬ ‫اع‬ ‫داد‬ ‫ا‬ ‫لوجبات مبا يكفى وعدد‬ ‫افراد العائلة ا‬ ‫غرام واحد لكللتى وصل بها احلد الكثر من كيلو‬ ‫فرد‬ ‫و‬ ‫هذا امر مبالغ فيه وبهذا‬ ‫نرى ضرور الت‬ ‫اال يزيد عن ‪ 0‬قيد بوضع سقف معني الذى يجب‬ ‫‪ 50‬جرام اى نصف كيلو لكل فرد‬

‫عدسة‪ /‬حسن اجملدوب‬

‫كل العام وليبيا‬ ‫احلرة بالف خير‬

‫املوافق ‪ 3‬نوفمبر ‪ 2011‬م‬ ‫العدد ‪1‬‬

‫‪10‬‬

‫على االكثر ‪.‬‬ ‫•اصحاب‬ ‫ا‬ ‫وخصوصا م حملال التجارية واالنشطه املختلفه‬ ‫جال‬ ‫اجل‬ ‫زارة‬ ‫واخلضروات والفواكه‬ ‫واملواد الغذائية‬ ‫الصلبه ومنها اجلافه بضرورة نقل كل املخلفات‬ ‫ال‬ ‫واكياس تغليفها صناديق الكرتونية واالوراق‬ ‫وماشابه ذلك للمكبات املختلفه‬ ‫وعدم رميها‬ ‫وهذا يعطى على الطريق العام او امام محالهم‬ ‫نوع‬ ‫من‬ ‫الوعى والتثقيف البيئ‬ ‫للمواطن ويجعل‬ ‫‪ .‬وللحديث بقية للطريق العام املنظر اجلمالى‬ ‫فى‬ ‫العدد القادم بحديث بقية فى‬ ‫العدد القادم بذن الله ‪.‬‬

‫أجر احلفاظ على مياه الشرب‬ ‫املاء من اعظم ما خلقه الله عز وجل ‪ ،‬وعظمه‬ ‫بانه جعله كل شئ حى وبحكمة ومن هذه الصفه‬ ‫نرى ان كثير من الناس تضرب باحملافظة على‬ ‫املياه ضرب احلائط وال يهمها فى ذلك ما امرنا به‬ ‫الله ورسوله بعدم التبذير ومن ذلك املياه ‪ ،‬فكثير‬ ‫من الناسر تقوم على رش املياه امام بيوتها وترش‬ ‫احلدائق دون مراعاة االوقات املخصصه لها وفق‬ ‫االساليب العلمية والعبث مبواسير املياه ورشاشات‬ ‫الرش باحلدائق واملنتزهات زد على ذلك ماتقوم به‬ ‫ربة البيت فى التبذير فى تنظيف البيت مبا يسمى‬ ‫( التسييق ) ومحاولة اصحاب محال اخلضروات‬ ‫والفواكه واللحوم برش املياه على منتوجهم رأيا‬ ‫منهم احتياجها للنظافة الدائمة وابهارها باملنظر‬ ‫اجلمالى عليها والكثير من السلبيات الغير مطلوبة‬ ‫‪ ،‬ان تلك التصرفات السيئة تشعر املواطن لدوره‬ ‫الريادى فى احلفاظ على املياه فهل ميكن ان نتبع‬ ‫النصائح االتيه لنتتبعها بالشكل الصحيح لنكسب‬

‫بذلك االجر والثواب من الله بحفاظنا على املياه‬ ‫ولتكون نظرة املستقبل لالجيال القادمه ومن ذلك‬ ‫يجب ولزاما علينا جميعا اتباع االتى ‪:‬‬ ‫•يجب ان نوجه اوال زوجاتنا وامهاتنا واخواتنا‬ ‫على ضرورة عدم سكب املياه بالصورة الغريزه‬ ‫بفتح الصنبور العلى قوته وليس بالضرورة‬ ‫التنظيف باملياه فقط ولكن هنالك طرق اخرى ميكن‬ ‫اتباعها ‪.‬‬ ‫•يلتزم اصحاب االنشطه التجاريه املختلفه‬ ‫بضرورة التقييد بالقانون الصحى العاملى املتعارف‬ ‫عليه وهم االدرى به فى استهالك املياه‬ ‫•يجب ان يوعى اخى املزارع والفالح بضرورة‬ ‫التقيد مبواعيد رى املزروعات وفق املواعيد التى‬ ‫يحددها املهندس الزراعى ‪.‬‬ ‫•اصحاب املقاهى واملطاعم التاركني لترك‬ ‫صنبور املياه مفتوحا طول اليوم دون التقيد‬ ‫باستعماله عند احلاجه فقط ‪.‬‬

‫•عدم غسيل املركبات خالل موسم الشتاء‬ ‫بصفة يومية ويكفى لذلك املسح اجلاف الن فى‬ ‫ذلك الضرر الكامن الستهالكها مبكرا وخصوصا‬ ‫فى الواح الصاج وبعض قطع الغيار االخرى بكل‬ ‫مركبة ‪.‬‬ ‫•االنتهاء من رغبة املواطن باجللوس امام بيته‬ ‫وبيدية خرطوم املياه لتمضية واضاعة الوقت وهو‬ ‫يقوم برش املياه امام بيته دون اى جدوى لذلك‬ ‫اللهم اال اضاعة الوقت فقط ‪.‬‬ ‫•تقييد محطات غسيل املركبات املنتشرين‬ ‫بعدد من مدن بالدنا بوضع كيفية هامه وبالرجوع‬ ‫للمهتمني بالبيئة لطريقة تنظيفها وبكميات محدده‬ ‫•الكثير من النصائح واالرشادات تتوجه‬ ‫بها صحيفة املشهد فة العدد القادم بالكثير من‬ ‫النصائح واالرشادات تتوجه بها صحيفة املشهد‬ ‫فة العدد القادم بإذن الله ‪.‬‬

‫منذ يومان هل هالل شهر ذى احلجة وهو من االشهر احلرم‬ ‫والذى احل فيه الله سبحانه وتعالى الوقوف بعرفة واالحتفال‬ ‫بعيد من االعياد العظيمة فى نفوس املسلمني وهو عيد االضحى‬ ‫املبارك اعاده الله على ليبيا اخلير ليبيا العز ليبيا احلرة وعلى‬ ‫ثوارنا البواسل بالسعاده والصحة والهناء ‪.‬‬ ‫ومما مايحتفل به فى هذا العيد السعيد بيع االضاحى فى‬ ‫اماكن مختلفه من مدن بلدنا وقد جرت العاده على بيعها فى‬ ‫املزارع وبالشوارع الرئيسية والفرعية وعلى الطريق العام ‪ ،‬حيث‬ ‫يقوم عدد من الباعه املربيني والتجار احملترفني فى ذلك وعدد‬ ‫من الشباب بيعها وباسعار خياليه فضال عن ذلك عدم االهتمام‬ ‫بالنظافة وثلوت الطرق مبخلفات االضاحى التى تكون مصدر‬ ‫امراض ولنعلم جميعا بان يأتى العيد بفصل الشتاء ولعدة‬ ‫سنوات وفق السنوات القمرية والشمسية ‪ ،‬وهذا مما يجعل‬ ‫االنسان فى حاجه جلو خال من الثلوت البيئى املتعارف عليه‬ ‫الذى يصاحبه الغيث النافع وتراكم اكياس النايلون والتراب‬ ‫وانسداد فتحات تصريف مياه االمطار على الطريق العام لعدم‬ ‫تنظيفها نتيجة االحداث االخيرة والكثير والكثير من املسببات ‪.‬‬ ‫ومن ذلك نرى اخى القارئ ولزاما من صحيفتكم الغراء (‬ ‫املشهد ) لتأكيدها للمحافظة على البيئة ان نوجه لكم الوعى‬ ‫البيئى من خالل هذه الصحيفة فنأمل منك اخى القارئ اتباع‬ ‫االتى ‪:‬‬ ‫•الطريق العام يجب ان يبقى نظيفا خاليا من اى شوائب‬ ‫وابعاد االضاحى من الطرقات العامه ‪.‬‬ ‫•اختيار االماكن املناسبه لبيع االضاحى بحيث تكون اماكن‬ ‫ترابية بعيده عن تراكمات القمامه حتى يسهل تنظيفها وتكون‬ ‫اماكن صاحلة للزراعه الختالطها مبخلفاتها لتكون سمادا‬ ‫للزراعه ‪.‬‬ ‫•ضرورة تنظيف الطريق العام يوميا من تلك املخلفات‬ ‫وخصوصا بقايا العلف املختلفه وبقايا االخشاب واحلواجز‬ ‫احلديدية وغيرها ‪.‬‬ ‫•العمل على نشر الوعى البيئ من خالل مامورى الضبط‬ ‫القضائى ومنهم احلرس البلدى وموظفى شئون البيئة‬ ‫واملهندسني املختصني من باب النصيحه واالرشاد واالبتعاد عن‬ ‫باب العقوبات التأديبية وتفعيل القانون البيئى فى ذلك ‪.‬‬ ‫•اين الطبيب البيطرى فى اماكن جتمع اسواق بيع االضاحى‬ ‫كيف يتم بيع االضحيه دون مرورها على الطبيب املختص للتأكد‬ ‫من خلوها من االمراض الشائعة فى الطب البيطرى ‪.‬‬ ‫ ‬ ‫وللحديث بقية فى العدد القادم ‪.‬‬


‫العقيد منصور ضو‬ ‫آمر احلرس الشعبي في النظام السابق‬

‫حالة القذافي النفسية‬ ‫كانت سيئة جدا واخلوف‬ ‫على وجهه كما رأيته‬ ‫منذ انتفاضة ‪ 17‬فبراير‬

‫أنتهى‬ ‫القذافي‬ ‫اللهم‬ ‫ال شماتة‬

‫حاوره ‪ /‬علي خويلد ‪ -‬عدسة ‪ /‬حسن اجملدوب‬

‫ساهمت في قمع العديد من الليبيني سواء في‬ ‫املاضي القذافي أو فترة ثوار ‪ 17‬فبراير ؟‬ ‫ أنا لم اظلم أي مواطن ليبي بل بالعكس فقد ساهمت في‬‫السجناء خاصة من سجن تاجوراء‬ ‫إطالق سراح العديد من ُ‬ ‫وهذا موثق بشكل رسمي وبأوراق ومستندات وهناك شهود على‬ ‫ذلك في منطقة تاجوراء وال أنكر مسئوليتي عن ما حدث ضد‬ ‫الثوار ‪.‬‬

‫قبل دخول الثوار طرابلس وحتريرها من الظلم‬ ‫ماذا كان يحدث في كواليس باب العزيزية ؟‬

‫من كان امل��ئول عن غرفة العمليات العسكرية ؟‬

‫ الفريق الهادي أمبيرش هو من كان املسئول الرئيسي عن‬‫غرفة العمليات وهو من له القرار في نقلها من مكان ألخر وكانت‬ ‫بعض األماكن سرية جد ًا اليعلم عنها الكثير ‪.‬‬

‫ماذا كان يقول القذافي لكم منذ خروجكم من‬ ‫طرابلس ؟‬

‫هل كانت هناك تدخالت من بعض القبائل‬ ‫والتوسط للقذافي ؟‬

‫ كنا محاصرون بشكل كبير وال نبقى في مكان سواء يوم‬‫أو يومني رغم وجود قوات مسلحة معنا من احلرس الشعبي‬ ‫والكتائب واملتطوعني إال أننا نتنقل من بيت إلى أخر داخل‬ ‫املناطق السكنية لنحتمي بسكانها من قصف الناتو والثوار ‪..‬‬ ‫وأخر األماكن التي بقينا فيها هي شقة في احلي رقم ‪ 2‬النعلم‬ ‫من هو صاحبها فوجدناها غير مسكونة واصحابها خرجو من‬ ‫املدينة ‪ ..‬وكنا على علم بأن الثوار اليقصفون األحياء املدنية‬ ‫املليئة بالسكان حرص ًا على سالمة املدنيني ‪ ،‬فاستغلينا هذه‬ ‫النقطة ودخلنا الشقة وأحتمينا بالسكان ‪ ..‬وبالنسبة لألكل‬ ‫ُ‬ ‫والشرب كان معنا مجموعة من الشباب املتطوعون هم من‬ ‫يعدون وجبات الطعام ‪.‬‬

‫ماهي طبيعة األكل التي كنتم تتناولونها ؟‬ ‫وكيف كانت حالة القذافي النفسية ؟‬

‫ لم تكن وجبات صحية أبد ًا فعبارة عن وجبات مكرونة‬‫(امبكبكة ) وأرز وكل هذا يطبخ باملاء فقط دون حلم وال خضار‬ ‫ألن املكان محاصر واليوجد مصدر لدعمنا بالتموين وحتى‬ ‫احملالت مقفلة ‪ ،‬وكانت حالتنا الصحية سيئة جد ًا وأحيانا‬ ‫نتناول وجبة واحدة في اليوم ‪ ..‬وكان حتى نومنا مضطرب‬ ‫والنستطيع الراحة حتى لــ‪ 10‬دقائق متواصلة ‪.‬‬ ‫أما القذافي فكانت حالته النفسية سيئة جد ًا رغم تظاهرة‬ ‫بالصمود والتحدي وحلمه بالنصر إال انه مقتنع بحالة الضعف‬

‫غرفة العمليات‬ ‫لم تكن في باب‬ ‫العزيزية بل تتنقل‬ ‫من مكان إلى آخر‬

‫فلماذا لم تعلن إنشقاقك عن نظام القذافي ؟‬

‫ في بداية األحداث كانت ليبيا لم تخرج عن سيطرة القذافي‬‫رغم إعترافات العديد من الدول بثورة ‪ 17‬فبراير وقرار مجلس‬ ‫األمن بفرض احلصار اجلوي وتدخل حلف الناتو حلماية‬ ‫املدنيني وهذا ما جعل العديد متمسكني بالقذافي وبصراحة كان‬ ‫هناك خوف شديد من اإلنشقاق باإلضافة للجانب اإلجتماعي ‪.‬‬ ‫من أتخذ قرار خروجكم من الشقة في احلي رقم ‪ 2‬؟‬ ‫في فترة تواجدنا بسرت وتنقلنا من مكان ألخر إقترحنا على‬ ‫القذافي الفرار واخلروج خارج ليبيا إال أنه رفض ذلك وأراد أن‬ ‫تكون نهايته في سرت ‪ ،‬ولكن بعد تضييق اخلناق علينا أقترح‬ ‫علينا املعتصم أن نخرج من الشقة والتوجه صوب البحر للهروب‬ ‫‪ ،‬فرفض القذافي هذه الفكرة وبقينا داخل الشقة حتى بدأنا‬ ‫بالقرب من مرمى نيران الثوار ففي تلك اللحظة قررنا الفرار‬ ‫والبحث عن مكان آمن وحددنا موعد اخلروج في الرابعة صباح ًا‬ ‫لننطلق إلى وادي جارف ‪.‬‬

‫ملاذا مت إختيار هذه املنطقة بالذات وأنتم تعلمون‬ ‫بأن الثوار في كل مكان ؟‬

‫ منطقة وادي جارف تعتبر شبة صحراوية وخالية من‬‫ال ُعمران وأرض مفتوحة وهي األرض الوحيدة التي ميكن من‬ ‫خاللها التسلل إلى الصحراء ومن ثم إلى أحد الدول األفريقية‬ ‫وهذا كان باإلتفاق املسبق بني سيف اإلسالم ووالده القذافي ‪.‬‬

‫كيف مت القبض عليكم ؟‬

‫ عند خروجنا وتوجهنا لوادي جارف حدثت إشتباكات عنيفة‬‫بيننا وبني الثوار وكنت أنا والقذافي وعزالدين الهنشيري في‬ ‫نفس السيارة وكان أبوبكر يونس في سيارة أخرى مع أثنني‬ ‫من أبنائه واملعتصم أمامنا في رتله اخلاص ‪ ..‬بداء إطالق‬ ‫الرصاص علينا وعلى السيارات األخرى مما جعلنا نتفرق كل‬ ‫مجموعة في إجتاه ‪ ،‬وحتطمت سياراتنا وتعرضنا إلصابات بيما‬ ‫فينا القذافي وأصبحنا نركض ونبحث عن مكان أمن إلى أن‬ ‫إختبأنا في ماسورة لصرف مياه األمطار ‪ ..‬ومن تلك اللحظة لم‬ ‫ادري ماذا حدث بعدها ألنني أصبت بشظايا في جسمي وهذا‬ ‫ما أفقدني للوعي إلى أن وجدت نفسي في هذا املكان ‪.‬‬ ‫أنت األن بيد ثوار ‪ 17‬فبراير الذين وصفتموهم باجلرذان‬ ‫وثوار الناتو و ُعمالء اخلليج والطابور اخلامس ‪ ،‬ما هو شعورك ؟‬ ‫ثوار ‪ 17‬فبراير هم ليبيون وأبناء ليبيا وعملو ثورتهم‬ ‫بالطريقة التي رأوها مناسبة وأن شخصي ًا لم أصفهم يوم ًا بتلك‬ ‫األوصاف التي وصفهم بها القذافي وقنواته اإلعالمية وبعض‬ ‫من رجاله وبالتأكيد هؤالء الثوار هم فرسان ليبيا ولم اتوقع‬ ‫بأن ليبيا بها رجال أقوياء ومناظلني مثل الذين رأيتهم في هذه‬ ‫الثورة ‪ ..‬ف ُكنا مغيبني عن عدة آمور وكان القذافي مغمض‬ ‫أعيننا بالشموخ واملجد والسلطة وأن شباب ‪ 17‬فبراير هم‬ ‫مجرد حفنة من ال ُعمالء للغرب لن يستطيعو إسقاط ثورة الفاحت‬ ‫‪ ،‬وكنت أرفض أن يطلق عليهم كلمة جرذان واحلقيقة لم أنطقها‬ ‫يوم ًا هذه اجلملة ‪.‬‬

‫ماذا تقول للشعب الليبي في هذه اللحظات ؟‬

‫ ليس لدي من كلمات أقولها للشعب الليبي ونحن نتأسف‬‫جد ًا على فقدان ليبيا االف الشباب الذين راحو ضحية احلرب‬ ‫وهنيئ ًا للثوار بهذا النصر وهنيئ ًا لليبيا برجالها األبطال ‪ ..‬وأنا‬ ‫األن في موقف ضعف كبير ال أستطيع حتى أن ارفع رأسي في‬ ‫وجه الثوار ألننا لم نفكر في مثل هذا اليوم إلى أن جأت ثورة‬ ‫‪ 17‬فبراير ‪ ..‬وبصراحة رغم عملنا مع القذافي إلى أخر حلظة‬ ‫لم اتوقع معاملة الثوار لي بهذه الطريقة اجليدة ‪.‬‬

‫زهرة برقان‬

‫العدد ‪1‬‬

‫ أنا خرجت من طرابلس بعد القذافي وعندما وصلت لسرت‬‫وجدته هناك وكلنا نعلم بأن القذافي كما عرفه الليبيني ال يعلن‬ ‫عن إنهزامه فاالغرور هو من اوقع في يد الثوار ‪ ،‬فكان دائما‬ ‫يقول املجد لنا والعزة لثورة الفاحت وانه مناظل وال يقهر وسيتم‬ ‫القضاء على اخلائنني وفقط هي مسئلة الوقت ‪ ..‬وبصراحة أنا‬ ‫كنت متيقن بأن املوضوع ُحسم منذ يوم ‪ 17‬فبراير وإجماع‬ ‫أغلب الليبيني على تنحي القذافي عن السلطة ورأينا عبر‬ ‫القنوات اإلعالمية الذين خرجو ضده بأن السيل والطوفان‬ ‫القادم سوف يسحق كل من يقف أمام ثورة ‪ 17‬فبراير ولكن لم‬ ‫جنروء على إقناعه بالتسليم واخلضوع إلرادة الشعب ‪ ..‬وفي‬ ‫الفترة األخيرة أي قبل مقتله بـــ‪ 15‬يوم كان يحاول اإلتصال‬ ‫بثوار مصراتة بشكل مباشر لرمبا يتوصل معهم حلل األزمة‬ ‫وخروجه بسالم ولكن لم يجد الوسيلة للتواصل إلنقطاع وسائل‬ ‫اإلتصال في املنطقة ‪.‬‬

‫كيف كنتم تعيشون في الفترة األخيرة‬ ‫خصوصا ً وأنتم محاصرون ألكثر من شهر ؟‬

‫التي مير بها ‪ ،‬وكان اخلوف مرسوم على وجهه كما رأيته منذ‬ ‫بداية إنتفاضة ‪ 17‬فبراير ‪.‬‬

‫املوافق ‪ 3‬نوفمبر ‪ 2011‬م‬

‫ لم يكن هناك دهاليز في باب العزيزية فهو عبارة عن كتل‬‫خرسانية وليس به مباني رمبا نقول عنها فخمة وكانت حتدث‬ ‫بعض اإلجتماعات البسيطة بني احلني واألخر مع القذافي‬ ‫وبعض املسئولني ورمبا البراني شكال هو من يستطيع اإلجابة‬ ‫عن هذا السؤال ألنه هو من كان آمر الكتيبة اخلاصة بحراسة‬ ‫باب العزيزية ‪ ..‬وحتى غرفة العمليات لم تكن داخل باب العزيزية‬ ‫بل تنتقل من مكان إلى أخر أحيان ًا في فندق ومرة في منزل‬ ‫إلى جانب نقلها لبعض املزارع ‪ ..‬وكان العمل مربك للغاية وغير‬ ‫منظم وكانت حتدث عمليات تصفية ملن ُيكتشف بأنه ضد النظام‬ ‫وكان يوصف باخلائن ‪.‬‬

‫ حاول أن يرسل بعض شيوخ القبائل من سرت ملدينة‬‫مصراتة وإمكانية حل املوضوع بشكل سلمي ألنه مقتنع بأن‬ ‫هذه أخر أيام ُحكمه ولكن النعلم ملاذا لم يصل الوفد املُشكل‬ ‫ملصراتة وأعتقد بأنهم لم يقتنعو مبا يفعله القذافي واليريدون‬ ‫الدخول في مشاكل مع أخوانهم في مصراته واملعروف بأن‬ ‫سرت ومصراتة تربطهم عالقات إجتماعية متينة أكثر من غيرهم‪.‬‬

‫لم يختلف اثنان على جبروته وتنكيله‬ ‫بشعبه وكنا نعرف إن معمر سيلقي حتفه‬ ‫سواء مبحاكمة أو بقتل أو اعتقال ولم‬ ‫نكن نظن إن نهاية القدافي ستكون هكذا‬ ‫‪ ..‬أغلبية الليبيني انتفضوا من اجل الدم‬ ‫الليبي وانأ مثلهم وكنت أشيد بأخالق‬ ‫ومعاملة الثوار بل وادخل في مهاترات‬ ‫مع مؤيدين للقدافي ولكن عندما سمعت‬ ‫بتحرير سرت وبني وليد بالكامل فرحت‬ ‫جد ًا وأدركت إن الدماء ستحقن ولن نسمع‬ ‫باسرة لديها شهيد ولن نسمع أصوات‬ ‫الرصاص الذي يرعبنا كل يوم ‪ ..‬ثم سمعت‬ ‫بخبر العثور على القدافي مختبئ في إحدى‬ ‫املواسير لم اصدق وبقيت أدور بني كر وفر‬ ‫وشاهدت القنوات الفضائية وهي تقول‬ ‫إن معمر القدافي قتل وتضاربت اإلخبار‬ ‫البعض يقول إن الثوار قاموا بقتله عند‬ ‫مقاومته لهم وأخر قال انه مصاب وينزف‬ ‫والثالث يقول إن إصابته جاءت بعد اشتباك‬ ‫بني الثوار وأعوانه وبدأت القنوات تبث‬ ‫الصور وسعمنا جميعا أخر كلماته التي‬ ‫يقولها للثوار (حرام عليكم) وكان احدهم‬ ‫يرد أنت ألتعرف احلرام وأخر يجدبه من‬ ‫شعره وآخرون يلطمونه على وجهه وتأترث‬ ‫لهذا املشهد ورمبا الكثير من تأثرو بذلك‬ ‫مثلي ألن اإلنسانية لم تنزع منا وإسالمنا‬ ‫اليسمح لنا مبعاملة األسير هكذا حتى لو‬ ‫كان األسير هو معمر القدافي ‪ ..‬صدقوني‬ ‫متنيت ان يسلم للعدالة لتقول كلمتها‬ ‫بعد محاكمته ‪ ،‬على األقل رمبا أكتشفنا‬ ‫عدة حقائق منه ‪ ،‬أين أبنائنا املفقودين ؟‬ ‫وأين خبئ األموال والذهب التي نقلها من‬ ‫مصرف ليبيا املركزي ؟ وأين دفن شهدائنا‬ ‫األبطال ؟ وأين وأين وأين ‪ ، ...‬عدة أسئلة‬ ‫حتتاج إلجابات فقدناها ‪ ،‬انتهي القذافي‬ ‫وانتهت مجموعة أسرار غامضة ‪.‬‬ ‫نحن شعب نتميز بالطيبة وال اريد قلب‬ ‫املوازين لصاحله واعتقد إن شي من‬ ‫هذا حدث ‪ ،‬انا الادافع عن القذافي ألنه‬ ‫انتهى منذ سقوط أول شهيد ‪ ..‬ولكن أمتنى‬ ‫إن تتميز املرحلة بالرصانة وان التسرق‬ ‫األخالق التي عرفناها في ثوارنا فانتم‬ ‫الشجعان البواسل الذين حققتم النصر‬ ‫لليبيا ولستم مثلهم وليس فخرا إن يضرب‬ ‫شخص مأسور ومصاب حتى لو كان‬ ‫(معمر القدافي) أمتنى إن التتحول األحقاد‬ ‫إلنتقام فيكفينا إن معمر رغم كل شي أعطى‬ ‫ألبنائنا شرف الشهادة وأعطى نفسه الذل‬ ‫واملهانة ‪ ،‬ومرحلة احلب واأللفة والبناء بدأت‬ ‫اآلن وعلينا اثباث وجودنا فباألمس كانت‬ ‫ليبيا ملعمر القدافي واليوم ليبيا لليبيني‬ ‫فدعوات املظلومني وامهات الشهداء هي‬ ‫من أسقطته وجعلت نهايته مأساوية فمات‬ ‫القدافي وعاش الشعب الليبي وكلنا أمل‬ ‫ان جنعل ليبيا أمامنا وماعداها خلفنا‬ ‫ولنرمي كل الشعارات املؤذية حتى النكون‬ ‫أضحوكة لآلخرين وملن راهنوا على تخلفنا‬ ‫وعدم وعينا فاملرحلة دقيقة بكل مافيها فهل‬ ‫سنقول نحن هلها ونطوي املاضي املظلم‬ ‫ونبني غد ًا أفضل فأمتنى وأمتنى والكل‬ ‫يتمنى معي والله اكبر على من طغى وجتبر‬ ‫ولم يدرك أن احلب لله والوالء للوطن فدعونا‬ ‫نتصافح من بالدنا و لبالدنا ‪.‬‬

‫اخلميس ‪ 7‬من شهر ذي احلجة ‪ 1432‬هـ‬

‫كان امر لكتيبة الدبابات ‪ 72‬إلى أن أنحلت الكتيبة سنة ‪ .. 1999‬ترأس العديد من املناصب األمنية‬ ‫في الدولة فترة حكم القذافي و ُكلف باحلراسة اخلاصة له إلى أن تولى مهمة آمر احلرس الشعبي ‪ ..‬مارس‬ ‫مع أفراده حصار الليبيني بني كلمتني الله ومعمر ‪ ،‬أجبر النساء واألطفال والرجال باخلروج في مسيرات‬ ‫ومظاهرات تهتف بالتأييد لشخص واإلسقاط بشعب ‪ ..‬حارب ثورة ‪ 17‬فبراير بجميع الوسائل القمعية ‪،‬‬ ‫أستعمل ( التاندرات ) ملطاردات الثوار ليس في طرابلس فقط وإمنا في العديد من املناطق الليبية ‪ ،‬هرب مع‬ ‫هروب القذافي للبحث عن مكان آمن لعله يحميه من قبضة القانون ومحاسبته على أفعالة‪.‬‬ ‫منصور ضوء آمر احلرس الشعبي أصبح خلف القضبان بعدما اعتقل مع العديد من رفاقه أزالم النظام‬ ‫السابق ‪ ..‬صحيفة املشهد كان لها حوار معه ‪.‬‬

‫‪11‬‬


‫ثرثرة عن مخطوط رواية‬

‫عودة العالم لنقطة صفر‬ ‫والفوضى اخلالقة‬

‫اخلميس ‪ 7‬من شهر ذي احلجة ‪ 1432‬هـ‬ ‫املوافق ‪ 3‬نوفمبر ‪ 2011‬م‬

‫خيراهلل‬ ‫إبراهيم‬

‫العدد ‪1‬‬

‫أسئلة كثيرة كان املشهد الثقافي الليبي‬ ‫يطرحها في محاولة الستجالء مشاكله على‬ ‫اعتبار أن له الدور النخبوي في تشخيص‬ ‫الكثير من املشاكل املجتمعية و متابعة حركة‬ ‫تطورها و ذلك بتناولها في كافة مشتغالته‬ ‫األدبية و الثقافية فاجلانب الثقافي له الدور‬ ‫الكبير و في احتضان و التفاعل مع العديد‬ ‫من الظواهر و تصوير الكثير من الهواجس‬ ‫التي كثيرا ما تعبر عن واقع أو ظاهرة أو‬ ‫تعرف بهوية و تساعد على االندماج فهنا‬ ‫تكمن فائدة الثقافة بجميع جوانبها أال هي‬ ‫النهوض باملجتمع و مساعدته على حلحلة‬ ‫عقده ‪...‬‬ ‫و لكن ال توجد علل بدون علة أساسية‬ ‫جامعة لها فقد كان للنظام القذافي البائد‬ ‫املثبط الرئيسي حلركة املجتمع الطبيعية‬ ‫التي أسس للعديد من الظواهر التي تكون‬ ‫ظاهرة أو خافية للعيان في مجتمع أنهكته‬ ‫سطوة أربعني عاما من التسلط و العسف و‬ ‫الغنب أفرز واقع مزري مبني على املصادرة‬ ‫و التعسف و العصبية التي متتد إلى الفرد‬ ‫ليلقى منها صنوفا من العذاب و االضطهاد‬ ‫و التشويه في إنسانيته التي فطرها عليه الله‬ ‫خاص ًا إن كان هذا الفرد على قدر من املهارة‬ ‫و املوهبة التي تكتبه متميزا في وطنه و خارجه‬ ‫قادرا على طرح األسئلة ملواضيع لم يسبق‬ ‫احلرث فيها من قبل و تناول ألمراض هي‬ ‫حقيقية تنهش فينا و لتحيط بزوايا عديدة من‬ ‫اإلنسان لكل و عالقته مع ما يحيط به الذي‬ ‫قد يكون موضع بحث أو هاجس لتعرف على‬ ‫مكنونه أوال و موقفه ومشاعره جتاه كل ما‬ ‫حوله من أشياء نفسية أو مادية يعايشها أو‬ ‫يتفاعل معها ‪...‬‬ ‫‪...‬و األن في توقيت ننعم فيه بنصيب من‬ ‫احلرية سمح لنا بقوة أن نطرح هذه األسئلة‬ ‫لعلنا نتلمس الطريق إلى احلل أو حتى معرفة‬ ‫إلى أنفسنا و مشاكلنا‪ .....‬فالشاهد هنا هل‬ ‫نستطيع ان نصل الى أجوبة أو حلول‬

‫ألم البرتقال‬

‫وقدم نص مدهش بجرأته و صدقه فى التعبير عن شريحة‬ ‫كبيرة من الشباب الليبي وملس الكثير من املواضيع التي‬ ‫تشغله وتكون مفردات حياته العصرية « او تلك التى نظنها‬ ‫عصرية « ‪ ،‬مزيج من الواقعية والرومانسية السوداوية و‬ ‫قليل من الفلسفة‪.‬‬ ‫تبدأ الرواية بجملة « حتى هذه اللحظة ‪ ..‬أنا لم أفجر‬ ‫أبراج ذات العماد بعد « فتتساءل ما الذي ميكن ان يدفع‬ ‫بشخص ما لتفكير فى تفجير ابراج ذات العماد وهذه‬ ‫البدايات التى تاتى ومعها مجموعة من االسئلة هى االكثر‬ ‫توفيق وتشويق ‪ ،‬و تتعد االصوات السردية فنسمع ضمير‬ ‫كل من الشخصيات يسرد قصته بنفسه وهذا فى حد‬ ‫ذاته يقدم اختالف بني ما هو مطروح على الساحة االن‬ ‫من اعمال الصوت السردي االوحد حيث جتد شخصية‬ ‫ما وتكون البطل فى العادة او السارد الرئيسي يقوم هو‬ ‫بسرد القصة من البداية حتى النهاية فنرى القصة من‬ ‫وجهة نظره فقط ‪ ،‬أما االمر هنا اشبه بالتعرف على الكثير‬ ‫من الشخصيات تروى جانبها من القصة و رابط وحيد‬ ‫يجمع بينهم هو معرفتهم جميع ًا بالشخصية الرئيسية او‬ ‫التى ارد احمد البخاري جعلها الشخصية الرئيسية وهى‬ ‫« ندي « صاحبة مدونة أمواج التي تسعي من خاللها‬ ‫حملاربة االعتقادات البالية فى املجتمع وفى رحلتها للسعي‬ ‫نحو هذا الهدف تتخبط وتتعثر وتأخذها التيارات الفكرية‬ ‫حتى تصل فى نهاية االمر لفكرة « التدمير « ‪ ،‬وقلت‬ ‫انه ظن انها الشخصية الرئيسية وانا كقارئة بصراحة‬ ‫وجدت انها عامل ربط ممتاز بني الشخصيات ال اكثر اما‬

‫لـــــ ‪ /‬خيري جبودة‬

‫مثلما كانت الشمس صورة العشق األولى‬ ‫تشرق في سماء الصرخة العذراء‬ ‫كانت صورتك تنهض في رئتي كشتاء نبيل‬ ‫يترك يدي كأعشاش حزينة‬ ‫ومثلما رايتك أول مرة‬ ‫كان البحر يفتح مسامي للريح‬ ‫وينبض ألم البرتقال في دمى‬ ‫حامال وجهي إلى رائحة ترابك املجبول‬ ‫بالشهقات‬ ‫كيف أراك دون أن ارفع الطني عن أنفاسي‬ ‫كيف أقولك والكلمات من عيد وجهك‬ ‫ال تعود‬

‫الشخصية الرئيسية كانت شخصية « أحمد « صاحب‬ ‫نظرية « التدمير « ليعود العالم الى نقطة الصفر بال ذاكرة‬ ‫وال تاريخ وال حكومات و ليبدأ من جديد ‪ ،‬فتلك الشخصية‬ ‫وبرغم انها لم تظهر اال بعد منتصف الرواية تقريب ًا اال انه‬ ‫ميكن القول ان كل االحداث التى كانت قبل الظهور كانت‬ ‫مجرد اعداد لهذا الظهور فهو املتحكم فى عقول باقى‬ ‫الشخصيات وهو الذي دفع ملوت بعضهم وجنون بعضم‬ ‫ودخولهم ملستشفى لالمراض العقلية‪.‬‬ ‫حتمل رواية « كاشان» فكرة مجنونة ليست ببعيدة‬ ‫احلدوث تنتج من تشابك عوامل كثيرة من الواقع تبدأ من‬ ‫مشاكل طالب اجلامعات الى مجتمع املدونني الليبني وما‬ ‫يطرحونه من افكار ثم التوسع الى دنيا التدوين العربية مع‬ ‫ذكر بعض املدونات احلقيقة التى اثارت الكثير من اجلدل‬ ‫سواء بافكارها االجابية او بافكارها املتطرفة ‪،‬و اجلدال‬ ‫بني التيار االسالمي والتيار الليبرالي وكل ما يتبع ذلك‬ ‫من تخبط فى حياة اى منا فى رحلة بحثه عن ذاته عن‬ ‫مبدائه و رحلة بحثه عن احلقيقة وصوال الى االميان ‪ ،‬نظرة‬ ‫املجتمع الشرقى والليبي للمراة ‪ ،‬أزمة الصحافة والفساد‬ ‫‪ ،‬وجود اجلماعات االرهابية و صراع طبقة الفقراء مع‬ ‫احلياة‪ ،‬املخدرات اخلمر و رحلة عبر اسرار سوق اللحم‬ ‫فى بو سليم ‪.‬‬ ‫كل هذه العوامل تدفع بجموعة من االشخاص للصنع‬ ‫مشروع « التدمير ااخلالق» الذي يتخذ من التدمير وسيلة‬ ‫خلالص العالم فيتزايد انصار هذا املشروع وتبدأ الفكرة‬ ‫بالبداية بليبيا ثم االنطالق لنطاق عربي ثم عاملي ولتعلن‬ ‫املجموعة عن وجودها وبداية املشروع وطرح فكره تدمر‬ ‫[ أبراج ذات العماد ـ برج الفاحت ـ فندق كورينتيا ـ فندق‬ ‫تريبولي ] ‪.‬‬ ‫الرواية تطرقت تقريبا الى اهم املواضيع التي تشغل‬ ‫اى من افكارنا وملست مسار حياتنا وتقاطعت معه بشكل‬ ‫او باخر ‪ ،‬استعمل البخاري اللغة العامية فى لغة احلوار‬ ‫بني االشخاص رغبة منه فى ربطها باكبر قدر بالبيئة‬ ‫الليبية وهذا ما لم احبه فى الرواية فى بداية االمر حتى‬ ‫ظهور شخصية « مراد « فشعرت بعد ظهوره ان ما كان‬ ‫ليكون هذا العمل بهذا القدر من االمتياز اال باستعماله‬ ‫للغة العامية للحوار واعتقد ان شخصية «مراد» من أكثر‬ ‫الشخصيات التى تطلبت من الكاتب الكثير من اجلهد‬ ‫لتجسيدها على الورق والتحدث على لسانها والتفكير‬ ‫مبنطقها واعترف ان شخصية « مراد « متثل شريحة‬ ‫كبيرة من شبابنا وهى اكثر الشخصيات التى أكره حتى‬ ‫تواجدي معها فى مكان واحد والغريب فى االمر انها على‬ ‫الورق كانت افضل شخصية فى الرواية من وجهة نظري ‪.‬‬ ‫تعمدت عدم سرد االحداث او طرح الفكرة بتسلسل‬ ‫حتى ال يقولوا « حرقت نهلة الرواية من قبل ما تطلع «‬ ‫ورمبا أرجع وأثرثر عنها من جديد بعد طبعها باذن الله‬ ‫‪ ،‬نتمنى للبخاري التوفيق و نقول باختصار انه قدم عمل‬ ‫روائي ممتاز كعمل اول يعلن عن وجود قلم روائي ليبي‬ ‫جديد ‪.‬‬

‫املوتى‬

‫قصتان‬

‫‪12‬‬

‫من النادر أن يستفزني كتاب حد الكتابة عنه ‪،‬‬ ‫وبشكل خاص لو كان هذا الكتاب مجرد مخطوط‬ ‫رواية لم تنشر بعد ‪ ،‬وبرغم من ذلك ما الذي مينعنا‬ ‫ان نتحدث عنه ؟!! ‪ ،‬فبعض املواليد يحدثون الكثير من‬ ‫اجللبة ويغيرون االشياء من حولنا من قبل ان نسمع‬ ‫شهقتهم االولي ‪ « ،‬املخطوط « رمبا يكون كالمي عنها‬ ‫أالن منافي للقوانني كتابة القراءة األدبية ‪ -‬ولكنه نص‬ ‫متمرد ال قوانني فيه – وهذا ما دفعني ان امترد انا ايضا‬ ‫ً واتكلم عنه رغم انف القوانني ‪ ،‬حتصلت على املخطوط‬ ‫واطلعت عليه بانبهار كامل ‪ ،‬بدأت ولم أستطع التوقف‬ ‫عن القراءة اال وقد ظهرت كلمة النهاية و باملناسبة الرواية‬ ‫متحصله على الترتيب الثاني في مسابقة أقامها مجلس‬ ‫الثقافة العام سابق ًا وكانت اجلائزة عبارة عن وعد طار‬ ‫في الهواء بالطبع لنشر املخطوط بحجة الكلمة التي لطاملا‬ ‫علقوا عليها خيبة أمل الكتاب الشباب « مفيش ميزانية « ‪.‬‬ ‫« رواية كاشان « الحمد البخاري الصحفي وكاتب‬ ‫املقاالت الشبابية الساخرة صاحب االحاديث امليتافيزيقيه‬ ‫واالفكار السريالية والكثير من التمرد والتطلع نحو‬ ‫مستقبل انا شخصيا ال اعتقد انه سيكون مستقبلنا ‪ ،‬هذه‬ ‫التركبية دفعتنى بفضول كبير العرف « كيف ميكن أن تنتج‬ ‫سرد روائي « ؟ ‪ ،‬راهنت أن يقدم « روايه « مجنونة بال‬ ‫شك تبدأ من حيث تنتهي أو في منتصفها تتوقف بال نهاية‬ ‫ليترك لنا ثالث صفحات فارغة فى نهايتها ليكتب كل منا‬ ‫نهايته املفضلة وما كنت الندهش لو حدث ذلك ‪ ،‬ولكنه‬ ‫فضل ان يدهشنى على طريقته ال على تواقعاتي عنه‬

‫نهلة العربي‬

‫عند منتصف الليل استـفاق سكان املقبرة على صوت تشقق قبره ووسط حالة‬ ‫ذهولهم والرعب الذي إنتاب معظمهم‪.‬‬ ‫قام وال يستر جسده الذي نخزه الدود سوى كفنه املهتريء ‪ ..‬تغاضى ببصره‬ ‫عن اجلميع ‪ ،‬وانطلق إلى اخلارج وأثناء سيره الوهيد كانت أطرافه تتهاوى مثل‬ ‫أوراق خريفية ‪ ..‬وما أن وصل منتصف املدينة حتى توقف وصاح مجلج ًال‬ ‫« اللعنة عليكـم أيـها النائمون‪،‬تعتقدون أنى مت‪ ،‬لكـن هاقد عدت إليكم ‪،‬‬ ‫سأنتقم منكم‪ ،‬وسترون منى العجب « وراح يقهقه (أهـ أهـ أهـ)‬ ‫فى صباح اليوم التالي‪ ،‬جتمع سكان املدينة وراحوا يتحدثون عنه‬ ‫قال أحدهم‪ :‬لقد شاهدت زوجته متجه ًا نحو املقبرة هذا الصباح‪.‬‬ ‫رد اآلخر‪ :‬ال مستحيل ‪ ..‬كان هذاالصباح واقف ًا على ناصية الشارع‪.‬‬ ‫وأردف آخر‪ :‬ال هذا وال ذاك ‪ ..‬هذا الصباح كان في أطراف املدينة‪.‬‬ ‫احتدم النقاش ‪ ،‬كل واحد يقسم أنه شاهده ‪ ،‬وكاد األمر يتحول إلى معركة ‪،‬‬ ‫هنا صاح أكبرهم سن ًا (اجلميع على صواب ‪ ،‬لقد عاد إليكم بأكثر من صورة كي‬ ‫ينتقم منكم وانصرف تارك ًا اجلميع في حيرتهم وذهولهم )‪.‬‬

‫إنكسار‬

‫ِإنكسار املرايا‪ ،‬حرك في داخله موجة عارمة من حزن عميق‪،‬‬ ‫شطره إلى نصفني مضى كل منهما إلى طـريق‪.‬‬ ‫القاص ‪ /‬ابراهيم الككلي‬


‫الفنان‬ ‫ايوب الغرياني‬ ‫للـ( املشهد) ‪:‬‬

‫ليلة دخـول‬ ‫طرابلس‬

‫شركات اإلنتاج ظلمتني ‪..‬‬ ‫واملذيع صرخ في وجهي‬

‫حاورته ‪ /‬ثريا الغرياني‬ ‫العمل الغنائى نفترض مهما افترضنا عرض‬ ‫عبر القنوات الفضائية فاحكى لنا عن هذا‬ ‫العمل ؟‬

‫برأيك الشركات اإلنتاجية لم تتعاون مع الفنان‬ ‫بشكل الئق به ؟‬

‫أنا أعطي منوذج عن نفسي بأننى انظلمت ‪ ،‬ولم أحتصل‬‫على حقي من شركة متبكتو وأغلب الشركات حُتبط الفنان ‪،‬‬ ‫وبأمانة العمل خرج للقنوات على حسابى اخلاص كما مت‬ ‫التحفظ عليه ملدة سنة ثم ُعرض في قناة روتانا وميلودي ومت‬ ‫إيقافه مرة أخرى إلى أن ُعرض عبر قناة‬ ‫الشبابية والليبية ‪.‬‬

‫العمل نال إعجاب الناس‬ ‫‪،‬ما مدى رضاك عن عن‬ ‫أدائه؟‬

‫ احلمد لله ‪ ..‬ولكن عانيت‬‫كثير ًا ألنني أسعى ليكون لي‬ ‫اسم وصرفت من جيبي اخلاص‬ ‫عن هذا العمل كما اننياألصغر‬ ‫بني أخوتي وشعرت بأني تعبت‬ ‫أهلى كثير ًا في‬

‫الشركة طبعت األسماء على الــ سي دي غير‬ ‫صحيحة ‪ ،‬كيف حدث ذلك ؟‬

‫ هذا املوضوع أشعر بأنه كان مقصود فهدفهم إحباط‬‫الفنان وليس بنائه ومساعدته وهذه الشركة دمرتنى أكثر‬ ‫مانفعتني واستفادت من أكثر ما أستفدت منها‪.‬‬

‫هل سنشاهد العمل مرة أخرى عبر قنوات‬ ‫ليبية ؟‬

‫ هذا اخلبر حصري لصحيفة املشهد ‪ ،‬سيكون العمل على‬‫قناة الشبابية التي سيتم افتتاحها من جديد في الفترة القريبة‬ ‫القادمة وأيض ًا هناك قناة عربية سوف تتبنى العمل وأعتقد‬ ‫بأنها قناة وناسة اخلليجية‪.‬‬

‫أين كان أيوب في فترة‬ ‫األحداث أيوب اإلنسان قبل‬ ‫الفنان؟‬

‫مالفرق في نظرك بني اإلعالمى والفنان؟‬

‫ عشقي األول للفن أما التقدمي واإلعالم مشقة كبيرة ولكل‬‫واحد مهنة ورسالة خاصة فاإلعالمى رسالته توصيل احلقيقة‬ ‫كما هي بسلبياتها وإيجابياتها وحتى الغناء يتضمن توصيل‬ ‫رسالة بطريقة تختلف من فنان ألخر‪.‬‬

‫رأينا عمل جديد يعرض في الفضائيات بأسم‬ ‫بلدى أحكي لنا عن هذا العمل خصوصا ً أنك‬ ‫تغنيت فيه باألمازيغى؟‬

‫ أغنية بلدي هي أغنية قدمية وتغنيت بها في بداية‬‫األحداث وشفت فيها كل ليبي حر وأنا من مدينة غريان وأنا‬ ‫الفنان الوحيد في ليبيا غريانى وال أتكلم اللهجمة األمازيغية ‪،‬‬ ‫وتغنيت ِبلغة األمازيغ ‪.‬‬ ‫وبداية القصة أننى كنت في بنغازي‬ ‫بدأت أتصل بأصدقائى في تونس وأبحث‬ ‫عن أحد يساعدنى في ترجمة كلمات األغنية‬ ‫‪ ،‬ولكن دون جدوى إلى أن توصلت إلى‬ ‫أحد األصدقاء في الفيس بوك وسألته‬ ‫عن املوضوع فابدأ إستعداده بالتعاون‬ ‫معي وكان توزيع العمل الفنان ياسر جنم‬ ‫وكان أول عمل يصور في اجلبهة وبالتحديد‬ ‫جبهة سرت وكانت جتربة فريدة من نوعها‬ ‫وصورنا في اخلط األول وغنا فيه الثوار‬ ‫ورقصوا معي ‪ ..‬وال أخفي سر ًا فااخلوف‬ ‫كان موجود خصوص ًا على طريق البريقة‬ ‫فهي شبه معدومة وأشكر شركة االنطالقة‬ ‫على وقفتها معي‪.‬‬

‫أنا الفنان‬ ‫الوحيد من‬ ‫غريان تغنيت‬ ‫باألمازيغية‬

‫من خرج معك لتونس ؟‬

‫ خرجت مبفردي خوف ًا من‬‫علي ‪ ،‬ومن تونس‬ ‫زيادة الضغط َّ‬ ‫سافرت لبنغازي واستقبلونى‬ ‫اإلعالميني والفنانني منهم سالم‬ ‫جنم وصالح األبيض وفرج‬ ‫عبدالكرمي وخالد الشيخي ومن‬ ‫بعدها دعتني اإلعالمية ساملة جنم‬ ‫التي رآت فينا روح اإلعالمي وعرضت‬ ‫عليا برنامج شباب اجلبهة ولكن لم أقبل‬ ‫خوف ًا على أهلى املوجودين بطرابلس ‪ ..‬ولكن‬ ‫بعد فترة قدمت برنامج مسموع أسمه شباب على‬ ‫اجلبهة استمر ‪ 25‬ساعة على الهواء والناس‬ ‫أحبت البرنامج وأحبوني من خالله ‪ ،‬وكانت‬ ‫جتربتي في بنغازي رائعة جد ًا وممتعة وأهل‬

‫من قام بإنتاجها ؟‬

‫ األمور املادية كلها على حسابي اخلاص واحلمدلله األن‬‫تعرض في القنوات الليبية ولكن بصراحة لم تأخذ حقها من‬ ‫العرض في مدينة طرابلس وكان النصيب األكبر ألغان أخرى‬ ‫وهذا ليس عيب بالعكس بس من املفترض تأخذ العاصمة‬ ‫حقها في توصيل الرسالة اإلعالمية ونحن الفنانني الذين في‬ ‫طرابلس ظروفنا كانت غير ظروف الثوار املوجودين خارج‬ ‫طرابلس ألن أهالينا كانت داخل العاصمة وكانت العني علينا‬ ‫وأنا ال أحتدث عن نفسي ولكن على كل فناني طرابلس وأيض ًا‬ ‫هناك ظلم عندما أقدم سي دي ألي قناة يوجد ظلم ويتأخرون‬ ‫في عرضه وال أعرف السبب وامتنى أن تعرض جميع أعمال‬ ‫الليبيني من مختلف املناطق لكي يكون هناك تساوي بني‬ ‫الفنانني‬

‫ما رأيك أنت كفنان ماتبثه بعض القنوات‬ ‫الليبية ؟‬ ‫ الفترة املاضية كان لي لقاء بقناة ليبية أحتفظ بذكر األسم‬‫وفيها تعرضت لهجوم أثناء حديثي مع املذيع عن لم الشمل‬ ‫واملصاحلة الوطنية وحينها صرخ املذيع وقال لي أنا ال أسامح‬ ‫أحد ‪ ،‬فقلت له الله يسامح فأجاب أنا ال أسامح وهناك فئة من‬ ‫الناس استغلت هذه الثورة ولم يقدموا شيء لها‬ ‫جديدك ؟‬ ‫لدي عمل جديد يتغنى على حب ليبيا وهوا عمل قدمي يتم‬ ‫توزيعه من قبل الفنان ياسر جنم املوزع الرائع واحلساس ‪.‬‬ ‫وفي نهاية حوارنا أمتنى االستقرار لليبيا وكل العام وأنتم‬ ‫بخير وأمتنى أن يعم األمن واألمان في بالدنا الغالية ‪..‬‬

‫الشـاعر الغنائي‪:‬‬ ‫علي الفيتوري‬

‫العدد ‪1‬‬

‫ كإنسان أكيد مع عائلتي في‬‫بالدي (زيي زيهم) أما كفنان عرضوا‬ ‫عليا الشركة نفسها أن اغني في باب‬ ‫العزيزية أعمل وطنية عن األحداث ولكن‬ ‫أنا لم أرضى وأنا ليس ضد الذين‬ ‫غنو في باب العزيزية فيمكن بسبب‬ ‫الضغوطات أو املال فلكل واحد‬ ‫ظرفه اخلاص ولكن أنا احلمد لله‬ ‫لم أغني في مسيرتي الفنية أي عمل‬ ‫ملعمر القذافي وفي شهر ‪ 6‬خرجت‬ ‫إلى تونس وكانت ليلة سودة بكل ماحتمله الكلمة ‪ ..‬خرجت‬ ‫على الطريق الساحلى وكانت سيارات األمن كثيرة وكان‬ ‫الطريق املؤدي إلى الزاوية خطر جد ًا خرجنا منه بإعجوبة‬ ‫بسبب اإلشتباكات ‪ ،‬وكنت خائف ًا جد ًا وعندما خرجنا من‬ ‫الزاوية إلى زوارة وجدنا قوائم بأسماء عديدة وفجأة‬ ‫انزلوني الكتائب من السيارة وسألونى على‬ ‫أسمي وكيف أنا فنان وطالع وما هو السبب؟‬ ‫باإلضافة ملشكلة على جواز السفر فكانت‬ ‫الصورة تختلف عن الواقع والتفتيش‬ ‫كان سخيف جد ًاوابتزازي وتفاجأت‬ ‫بشخص سألني هل أنا من اجلرذان‬ ‫أو ال بإعتباري فنان رديت عليه ال‬ ‫وبصراحة خفت كثير ًا‪.‬‬

‫في طـــــــــرابلس‬ ‫ملتنــــــــــــــا ‪...‬‬ ‫وغلى اخليــــــر نبوا‬ ‫نفرحـــــوا بثورتنا‬ ‫وفيهـــا حلفنــــا نرفعوا‬ ‫رايتنـــــا ‪...‬‬ ‫وأمجـــــادنا اللي قبل‬ ‫عــــاودناهـــــــــا‬ ‫في طـــــــــرابلس‬ ‫غنينـــــــــا ‪...‬‬ ‫وجينــــــا لبعضنا‬ ‫شابكني أيدينا‬ ‫وهــــــانن علينا‬ ‫جـــــــروحنا ونسينــا ‪.‬‬ ‫وأجمــــل غناوي الفرح‬ ‫غنينـــــــاها‬ ‫**************************‬ ‫قي طــــــــــــــرابلس‬ ‫جمليــــــــة ‪...‬‬ ‫عشنـــــا الزهـــــــاء‬

‫املوافق ‪ 3‬نوفمبر ‪ 2011‬م‬

‫عمل نفترض كان من اختياري ومن خالله إتلقيت بكاتب‬‫الكلمات وليد الشاعري وأمللحن مصطفى شوقي وصورنا‬ ‫األغنية في لبنان وكان بعض املسئولني في النظام السابق‬ ‫لديهم علم بهذه األغنية عن طريق شخص في وزارة اخلارجية‬ ‫ومت استدعائى وسألنى عن األغنية وقلته (ماشاء الله أنت‬ ‫عندكم علم بكل شي) ثم أخذ العمل وأعطاه لشركة متبكتو‬ ‫وقامت بتسجيلة ولكن دون أي مقابل ‪ ،‬كما نعلم جميع ًا بأن‬ ‫الشركات الفنية عندما ترعى فنان يجب أن تعطيه مقابل مادي‬ ‫ولكن هذه الشركة لم تعطينى حقى ابد ًا ‪.‬‬

‫مساعدتهم لى باملال‪.‬‬

‫بنغازي طيبني وأهل كرم عشت معهم أحلى أيام عمرى‪.‬‬

‫اخلميس ‪ 7‬من شهر ذي احلجة ‪ 1432‬هـ‬

‫فى ظل األحداث العصيبة التي مرت بها ليبيا واألجواء السياسية الساخنة التى خيمت على البالد ‪ ،‬وفى غياب شبه‬ ‫تام لنجوم الفن فى فترة ثورة ‪ 17‬فبراير ظهر شاب ليبي وشق طريقه بنفسه كغيره من الشباب املبدعني وخرج في‬ ‫ظروف صعبة من ليبيا إلى تونس ومبجهوده الشخصي ‪ ..‬خرج منطلقا ً ملدينة بنغازي ليتحدى النظام الفاسد ‪ ..‬قدم‬ ‫البرامج وخاطب شرفاء الثورة ‪ ..‬غنى للوطن وبالوطن ليصل بصوته لثوار اجلبهات األشاوس ليثبت بأن الفنان الليبي‬ ‫مساندا ً ومناصرا ً إلعلى كلمة احلق ‪ ..‬هذا هو الفنان ايوب الغرياني الذي إلتقيناه وحتدثنا معه حول عدة امور ‪.‬‬

‫إلى املدينة احلبيبة الغالية‬ ‫(طـــــرابلس) عاصمتنا‬ ‫األبـــدية ‪...‬اهدي هده‬ ‫الكلمـــات البسيطة‬ ‫املتواضعة ‪..‬‬ ‫ليــــلة دخول طرابـــلس‬ ‫عشناها ‪...‬‬ ‫والناس تــــرسم فرحها‬ ‫شفنـــــاها‬ ‫**************************‬ ‫في طـــــــرابلس انو‬ ‫عدنا ‪...‬‬ ‫على فتح مكة عهدنا‬ ‫جددنــــــا‬ ‫بهمـــــــة وعزميـــــــة‬ ‫كلنا جاهدنا ‪...‬‬ ‫وجينـــا لعروس البحر‬ ‫حررناها‬ ‫**************************‬

‫‪13‬‬


‫إعداد وإشراف ‪ :‬أشرف اخلويلدي ‪Emad_k0007@yahoo.com‬‬

‫اللجنة االوملبية الليبية سيرت قافلة إغاثة إلي مدينة يفرن‬ ‫اخلميس ‪ 7‬من شهر ذي احلجة ‪ 1432‬هـ‬

‫في أطار الدور االجتماعي الذي تقوم به اللجنة االوملبية الليبية أقام املسئولني‬ ‫بااجلنة بتسيير قافلة إغاثة إلي أهالينا في مدينة يفرن إحدى املدن الليبية التي‬ ‫تعرضت للعدوان الغاشم من قبل كتائب القدافي حيث كان على رأس هذه القافلة‬ ‫االستاذ نبيل العالم رئيس اللجنة االوملبية الليبية ‪ ،‬هذا وقد أنطلقت القافلة من أمام‬ ‫مقر اللجنة االوملبية علي متام الساعة العاشرة ونصف صباحا وكان في استقبالها‬ ‫مبدينة يفرن املسئولني بجمعية ( آت يفرن ) لألعمال اخليرية حيث قام الوفد بزيارة‬ ‫تفقدية للمدينة حيث كانت مظاهر الدمار واضحة للعيان ‪ ..‬وبعد اجلولة التي ليست‬ ‫بالقصيرة للوفد ُاقيمت مأدبة غداء على شرف احلضور بكرم وضيافة أهالي يفرن ‪..‬‬ ‫صحيفة املشهد كانت ضمن وفد اإلغاثة وألتقت ببعض الشخصيات‪.‬‬

‫املوافق ‪ 3‬نوفمبر ‪ 2011‬م‬

‫«عبد العظيم اجلروشي» عضو جلنة إغاثة‬ ‫باللجنة االوملبية الليبية‪.‬‬ ‫نترحم علي أرواح شهداء ليبيا األبرار ونتمنى‬ ‫الشفاء لكافة اجلرحى واملصابني ‪ ..‬هذه الزيارة جأت‬ ‫بناء على قرار جماعي من اللجنة االوملبية الليبية التي‬ ‫كانت والتزال احد الركائز الداعمة لثورة ‪ 17‬فبراير‬ ‫املباركة وتقدمي املساعدات لكل احملتاجني ‪ ..‬أما عن‬ ‫زيارتنا ملدينة يفرن التي تضررت بسبب أزالم الطاغية‬ ‫حيث قمنا بتسيير قافلة إغاثة لألهالي باإلضافة إلي‬ ‫إنطالق قافلة أخرى والتي مت تسييرها ملدينة غدامس‬ ‫عبر اجلو ‪ ،‬وكل هذه القوافل بدعم من اللجنة االوملبية‬ ‫التي حترص دائم ًا على مساعدة املواطن الليبي ألنها‬ ‫مؤسسة أهلية اجتماعية تخدم كل شرائح املجتمع فكان‬ ‫االقتراح بتشكيل جلنة إغاثة إلي إخوتنا املتضر��ين في‬ ‫جميع مناطق ليبيا وستكون لكل املناطق احملتاجة قوافل‬ ‫اغاثية أخرى‪.‬‬ ‫«مصباح عبداهلل» عضو جلنة اإلغاثة‪.‬‬ ‫ُشكلت جلنة اإلغاثة بقرار من املهندس نبيل العالم‬ ‫رئيس اللجنة األوملبية ملساعدة املناطق املنكوبة والقيام‬

‫بزيارات ميدانية لبعض املناطق للتعرف عن إمكانية‬ ‫املساعدة لألهالي ‪ ،‬ومن ضمن هذه املناطق املتضررة‬ ‫مدينة غدامس التي عانت الويالت من ظلم الطاغية‬ ‫وتشريد االسر وقد مت تسيير قافلة حتمل مؤن عذائية‬ ‫وأدوية ومستلزمات طبية وحليب لألطفال واألغطية‬ ‫وأدوات مدرسية كاملة واحذية وغيرها من البضائع‬ ‫التي يحتاجها املواطن خصوص ًا ونحن على أبواب‬ ‫عيداألضحى املبارك ‪ ..‬ونفس احلال مبدينة يفرن التي‬ ‫هي ايض ًا تضررت من الكتائب وتشريد لالسر ‪.‬‬ ‫«عبد الباسط النحايسي» عضو جلنة‬ ‫إغاثة‬ ‫نترحم علي أرواح شهداء ثوراة ‪ 17‬فبراير نحن‬ ‫كلجنة إغاثة قمنا بتسيير قافلة إغاثة إلي غدامس واالن‬ ‫توجهنا الي يفرن لتوفير ما يلزم من احتياجات إلي‬ ‫أهالينا في هذه املدينة وتزويدهم بالسلع األساسية ‪،‬‬ ‫ولن نتوقف حتى تتوفر كل األشياء إلي جميع مدن ليبيا‬ ‫احلبيبة ونحن جاهزون لتلبية النداء ‪ ،‬وهذه بادرة طيبة‬ ‫من اللجنة االوملبية وعلى رأسها املهندس نبيل العالم‪.‬‬ ‫«علي املطول» عضو اللجنة إغاثة‬

‫بعد تشكيل جلنة إغاثة بااجلنة االوملبية الليبية‬ ‫قمنا بتقييم املدن احملتاجة أكثر واملتضررة ورئينا أن‬ ‫أهالي مدينة يفرن يحتاجون إلي بعض األشياء مثل‬ ‫األدوية واألغطية وأجهزة احلاسوب للمدارس وبعض‬ ‫األدوات املدرسية وهذا لتكون هناك فرصة ملدن أخرى‬ ‫باإلستفادة من بعض املواد التي اليحتاجها أهالي‬ ‫مدينة يفرن‪.‬‬ ‫«وليد عيسي بوديه» رئيس جمعية آت‬ ‫يفرن اإلعمال اخليرية‬ ‫سمعنا أن اللجنة االوملبية ستقدم مسعدات إلي‬ ‫املناطق التي كانت متضررة جراء األحداث التي‬ ‫شهدتها بالدنا‪ ..‬ذهبنا إلي اللجنة االوملبية واستقبلونا‬ ‫بكل ترحاب وكان علي رأسها املهندس نبيل العالم وكان‬ ‫إجتماعنا األول مثمر ًا وشعرنا بأن رئيس اللجنة يريد‬ ‫أن يسعد جميع املناطق التي حتتاج إلي مساعدة ‪،‬‬ ‫وبعد اجتماعنا به مت حتويلنا للجنة اإلغاثة وبقينا‬ ‫علي اتصال ‪ ..‬وحقيقة وفرو لنا جميع طلباتنا التي‬ ‫نحتاجها مبدينة يفرن مثل األدوية واألغطية واملواد‬ ‫الغذائية واألدوات املدرسية وأجهزة احلاسوب لبعض‬

‫املدارس التي مت سرقتها من قبل الكتائب‪ ،‬فمدينة يفرن‬ ‫األن وبكل صراحة من نحية املواد الغدائية هي مكتفية‬ ‫متام ًا والذي ينقصنا هو أن هناك بعض املدارس تفتقر‬ ‫ألجهزة احلاسوب ألنه مت سرقة حوالي ‪ 150‬جهاز‬ ‫حاسوب ومثلما تعرفون أن مادة احلاسوب هي مادة‬ ‫أساسية ‪.‬‬ ‫ال ننسى أن نشكر اللجنة االوملبية التي وفرت لنا‬ ‫بعض من هذه األجهزة ووعدونا أن اليتوقف دعمنا‬ ‫بأجهزة احلاسوب ولكن علي دفعات لوجود بعض‬ ‫املناطق األخرى محتاجة ‪ ..‬كما وفرت لنا اللجنة‬ ‫مجموعة كبيرة من األغطية وكما تعرفون أن مدينة يفرن‬ ‫في فصل الشتاء عكس املناطق االخرى ‪.‬‬ ‫ونحن كجمعية خيرية نسعى بأن يكون توزيع كل‬ ‫مواد اإلغاثة بشكل عادل للعائالت احملتاجة أو ًال والتي‬ ‫تضررت بيوتها بسبب القصف ‪.‬‬ ‫باسمي وبإسم أعضاء جمعية آت يفرن لألعمال‬ ‫اخليرية وأهالي مدينة يفرن نشكر اللجنة االوملبية‬ ‫الليبية على دعمها الذي قدمته إلي مدينة يفرن وعلى‬ ‫كل جهودها املبذولة خدمة للوطن واملواطن ‪.‬‬

‫ليبيا تالقي غينيا االستوائية في افتتاح مباريات كأس األمم االفريقية‬ ‫النيجر وبوتسوانا وغينيا االستوائية تشارك للمرة األولى في تاريخهما‬ ‫العدد ‪1‬‬

‫‪14‬‬

‫اوقعت قرعة النسخة الثامنة والعشرين من‬ ‫نهائيات كأس االمم االفريقية لكرة القدم املقررة في‬ ‫غينيا االستوائية والغابون من ‪/ 21‬يناير إلى ‪/12‬‬ ‫فبراير املقبلني‪ ،‬املنتخب اليبيي في موجهة منتخب‬ ‫غينيا االستوائية البلد املضيف والسنغال وزامبيا‬ ‫وستفتتاح ليبيا وغينيا االستوائية مباريات البطولة‬ ‫ووقع القرعة ايضا املنتخب تونسي واملغربي في‬ ‫مجموعة واحدة‬ ‫وقد جاءت القرعة علي النحو التالي‬ ‫املجموعة األولى‪ :‬غينيا االستوائية وليبيا‬ ‫والسنغال وزامبيا‬ ‫املجموعة الثانية‪ :‬ساحل العاج والسودان‬ ‫وبوركينا فاسو واجنوال‬ ‫املجموعة الثالثة‪ :‬اجلابون والنيجر واملغرب وتونس‬ ‫املجموعة الرابعة‪ :‬غانا وبوتسوانا ومالي وغينيا‬ ‫وأكد عيسى حياتو رئيس االحتاد اإلفريقي لكرة‬ ‫القدم أن املنتخبات التي ستشارك في نهائيات كأس‬ ‫أمم إفريقيا ‪ 2012‬جديرة بلعب هذه البطولة مشير ًا‬ ‫إلى أن غياب الفرق «التقليدية» كان بسبب أنها لم‬ ‫تكن قوية خالل التصفيات‪ .‬وقال حياتو فى كلمة‬ ‫خالل احتفال بعاصمة غينيا االستيوائية ماالبو‬ ‫مبناسبة سحب قرعة ستكون بطولة عادية‪ ،‬صحيح‬

‫أن األسماء الكبيرة لن حتضر ولكن‬ ‫املنتخبات التي نالت بطاقة احلضور‬ ‫لم تسرق تأهلها»‪ .‬وأضاف «هناك‬ ‫ثمة تغير إيجابي تشهده الكرة‬ ‫اإلفريقية ‪ .‬وبخصوص بطولة‬ ‫‪ 2012‬سيكون املستوى الراقي‬ ‫مضمونا وأنا واثق من ذلك»‬ ‫وتشهد النهائيات القادمة‬ ‫مشاركة منتخبي غينيا االستوائية‬ ‫والنيجر وبوتسوانا في البطولة‬ ‫للمرة األولى في تاريخهما علما بأن‬ ‫األول يشارك بصفته أحد الدولتني املنظمتني بينما‬ ‫يشارك الثاني بعدما تصدر مجموعته الصعبة في‬ ‫التصفيات والتي ضمت معه منتخبات مصر وجنوب‬ ‫أفريقيا وسيراليون‪.‬‬ ‫كما يشارك منتخب بوتسوانا للمرة األولى في‬ ‫النهائيات بعدما عبر التصفيات بجدارة من خالل‬ ‫احتالل املركز األول في مجموعته التي ضمت معه‬ ‫منتخبات تونس وماالوي وتوجو وتشاد‪.‬‬ ‫وتقام مباريات املجموعة األولى مبدينة باتا في‬ ‫غينيا االستوائية والتي تشهد املباراة االفتتاحية‬ ‫للبطولة في ‪ 21‬يناير املقبل بني ليبيا التي تاهلت‬

‫رغم الضروف الصعبة التي مرت‬ ‫بها البالد مع صاحب االرض‬ ‫وجمهور بينما تقام مباريات‬ ‫املجموعة الثانية في العاصمة‬ ‫ماالبو على أن‬ ‫تقام مباريات املجموعة‬ ‫الثالثة بالعاصمة اجلابونية‬ ‫ليبرفيل ومباريات املجموعة‬ ‫الرابعة مبدينة فرانسيفيل‬ ‫وتستضيف‬ ‫باجلابون‪.‬‬ ‫ليبرفيل املباراة النهائية للبطولة‬ ‫في ‪ 12‬فبراير ‪. 2012‬‬ ‫وفشلت منتخبات مصر ‪ -‬حامل لقب البطولة في‬ ‫آخر ثالث دورات ‪ -‬واجلزائر ونيجيريا والكاميرون‬ ‫وجنوب أفريقيا في العبور إلى النهائيات التي‬ ‫تستضيفها غينيا االستوائية واجلابون في مطلع‬ ‫العام املقبل‪.‬‬ ‫وقد حظي سحب القرعة حضور رئاسي ورياضي‬ ‫كبير تقدمه رئيسا دولتي غينيا واجلابون‪ ،‬اضافة‬ ‫الي السيد عيسى حياتو رئيس االحتاد االفريقي‬ ‫لكرة القدم ورؤساء االحتادات الوطنية‪ ،‬وابرز جنوم‬ ‫القارة السمراء‪.‬‬


‫محمد‬ ‫أبو طرطور‬ ‫بطل ليبيا‬ ‫للتنس األرضى‬ ‫(فئة الكبار)‬

‫متسك اجلهاز الفني للمنتخب املصري لكرة القدم‬ ‫بقيادة األمريكي بوب برادلي بحارس املرمى عصام‬ ‫احلضري احملترف في صفوف املريخ السوداني خلوض‬ ‫مباراة الفراعنة الودية أمام البرازيل والتي ستقام في‬ ‫العاصمة القطرية الدوحة يوم ‪14‬نوفمبراجلاري‪ ..‬وأكد‬ ‫اجلهاز الفني للمنتخب املصري أن مشكلة احلضري مع‬ ‫املريخ السوداني لن متثل عائق ًا أمام انضمامه للمنتخب‬ ‫املصري في مباراة البرازيل حيث أن املنتخب ليس طرف ًا‬ ‫في هذه القضية خاصة وأن هذه املباراة تدخل ضمن‬ ‫األجندة الدولية لالحتاد الدولي لكرة القدم‬

‫دخل مباراة البرازيل ومصر‬ ‫يعود للصومال‬

‫أعلن االحتاد القطري لكرة القدم عن تفاصيل املباراة التي تستضيفها‬ ‫الدوحة في ‪ 14‬نوفمبر اجلاري‪ ،‬وجتمع بني منتخبي البرازيل ومصر‪ ،‬وذلك‬ ‫خالل مؤمتر صحفي لألمني العام سعود املهندي‪ .‬وأشار املهندي إلى أن‬ ‫دخل املباراة سيعود ملكافحة املجاعة في صومال‪ ،‬الفت ًا إلى أن االحتاد أنهى‬ ‫االستعدادات لهذه املباراة املهمة التي جتمع بني منتخبني شهيرين ميلكان‬ ‫شعبية واسعة‪ ،‬داعي ًا اجلماهير حلضور اللقاء بكثافة‪ ،‬السيما أن هناك جالية‬ ‫مصرية كبيرة في الدوحة‬

‫اإلفريقي التونسي املغرب الفاسي ‪..‬‬ ‫نهائي عربي للكونفيدرالية اإلفريقية‬ ‫جاء تأهل فريق املغرب الفاسي املغربي‬ ‫لنهائي النسخة رقم ‪ 20‬لكأس اإلحتاد‬ ‫اإلفريقي لكرة القدم (الكونفدرالية) بعد‬ ‫فوزه الصعب و املتأخر علي فريق إنتر‬ ‫كلوب األجنولي ‪ ,‬ليصبغ نهائي هذه البطولة‬ ‫بصبغة عربية خالصة بعد أن سبق لإلفريقي‬ ‫التونسي الفوز ببطاقة التأهل األولي علي‬ ‫حساب فريق سان شاين ستارز النيجيري‪ .‬‬ ‫البطولة التي دخلت روزنامة اإلحتاد‬

‫اإلفريقي لكرة القدم بداية من عام ‪1992‬‬ ‫و حقق فريق شوتينج ستار النيجيري لقب‬ ‫نسختها األولي علي حساب فيال األوغندي‬ ‫دانت ألبناء لغة الضاد ‪ 15‬مرة مقابل ‪4‬‬ ‫مرات فقط ألندية إفريقيا السمراء‪ .‬‬ ‫وصعود فريقني ينتميان إلي الدولتني‬ ‫الشمال إفريقيتني تونس واملغرب إلي النهائي‬ ‫سيكون الثاني علي التوالي و اخلامس طوال‬ ‫تاريخ البطولة ‪.,‬‬

‫املوافق ‪ 3‬نوفمبر ‪ 2011‬م‬

‫خليجي ‪ 21‬من‬ ‫العراق الى البحرين‬

‫برادلي يتمسك مبشاركة‬ ‫احلضري أمام البرازيل‬

‫كما ضمنت األندية العربية لقبها رقم ‪26‬‬ ‫في دوري أبطال إفريقيا بعد بلوغ الثنائي‬ ‫الترجي التونسي و الوداد املغربي نهائي‬ ‫النسخة ‪ 47‬للبطولة‪ ,‬ها هو لقب النسخة‬ ‫رقم ‪ 20‬لكأس الكونفدرالية يعلن فروض‬ ‫الطاعة لألندية العربية الشمال إفريقية و‬ ‫يؤكد أن الكرة في تونس و املغرب تعيش‬ ‫أفضل مواسمها‬

‫العدد ‪1‬‬

‫كان لنا لقاء معه عن بطوالته الرياضية التي سجلها خالل هذه التواريخ وعن‬ ‫طموحاته ومسيرته للوصول إلى هدفه في حتقيق بطولة عاملية‪..‬‬ ‫ كيف كانت بداياتك برغم من صغر سنك سجلت عدة بطوالت‬‫في مباريات التنس األرضى؟‬ ‫بدأت في ممارسة اللعبة سنة ‪ 1999‬ف وكان عمرى تسع سنوات فقط في فئة‬ ‫الصغار حتت السن الثانية عشر وكانت أول مشاركة في سنة ‪٢٠٠٢ - ٢٠٠٠‬‬ ‫ف وحصلت فيها على الترتيب األول حتت السن الثانية عشر كما حصلت على‬ ‫الترتيب األول أيض ًا حتت السن الرابعة عشر وعلى نفس الترتيب في مشاركتى‬ ‫في فئة حتت السن الثامنة عشر‪.‬‬ ‫ ماهي النوادى الرياضية التي كانت عضو بها؟‬‫كنت من ضمن أعضاء نادي ألمن العام في هذه اللعبة ولكن لألسف توقف‬ ‫هذا النادي حالي ًا‪ ،‬ففي السابق كنا من‬ ‫مسجلني بعضوية نادي «قرقارش»‪.‬‬ ‫فنحن نعانى من قلة اإلمكانيات‬ ‫داخل هذه األندية ألن هذه اللعبة‬ ‫وغيرها من األلعاب الرياضية األخرى‬ ‫حتتاج إلى دعم الستمرارها والنجاح‬ ‫بها‪ . .‬فنحن نطمح أن يرتقى مستوى‬ ‫لعبة التنس األرضى وأن تكون لنا‬ ‫مشاركات مكثفة بالداخل واخلارج وأن‬ ‫نلتقى بالالعبني بالدول األخرى‪ ،‬ولهذا‬ ‫نتمنى أن تكون هناك خطط تطويرية‬ ‫في مجال الرياضة والشباب من ضمن‬ ‫خطط التطوير العامة في ليبيا‪.‬‬ ‫على مستوى شخصى‪ ..‬أن نصل‬ ‫العب التنس األرضى بطل ليبيا إلى العاملية في هذه اللعبة بشكل منفرد‬ ‫فئة الكبار في هذه اللعبة سنة وبدون دعم ورعاية من األندية صعب‬ ‫‪ - 2008 - 2007 - 2006‬ج ًا ولهذا دائم ًا نطمح أن يكون هناك‬ ‫‪ 2010 - 2009‬مسيحي على اهتمام بالنوادي الرياضية املختلفة‪.‬‬ ‫ ماذا عن مشاركتك السابقة‬‫التوالى‬ ‫الالعب‪ /‬محمد جمال عبدالناصر والقادمة؟‬ ‫حالي ًا يتم التجهيز للمشاركة في‬ ‫أبو طرطور‬ ‫البطولة «األوملبياد العربية» التي ستقام‬ ‫مواليد ‪1990 /‬‬ ‫سكان منطقة السراج ‪ /‬طرابلس في الدوحة خالل شهر ديسمبر القادم‬ ‫وحالي ًا جارى العمل على إقامة معسكر‬ ‫استعدادى للتدريب الذي يستمر حتى‬ ‫وقت املشاركة‪ . .‬وكانت لى أول مشاركة في بطولة «األوملبياد اإلفريقية» من خالل‬ ‫املجلس الوطنى االنتقالى في شهر «سبتمبر» املاضى في دولة املوزنبيق حيث‬ ‫تعالت صوت اجلمهور هناك وتفاعل معنا بعد أن مت منعنا من الدخول في بادئ‬ ‫األمر عند االفتتاح‪ ،‬فقمنا برفع العلم اخلاص بنا وطلبنا منهم االعتراف بنا‪،‬‬ ‫حتى متكننا من املشاركة‪.‬‬ ‫كما كانت لنا مشاركات دولية أخرى‪.‬‬ ‫ مشاركة بألعاب البحر األبيض املتوسط «نهائى بطولة بنزرت الدولية» التي‬‫حصلنا فيها على الترتيب الثانى‪.‬‬ ‫ ربع نهائى بطولة صفاقس‪.‬‬‫ كما حتصلنا على القالدة البرونزية في البطولة العربية للكبار للزوجى‪.‬‬‫ قالدة برونزية في البطولة اإلفريقية للكبار‪.‬‬‫‪ -‬قالدة برونزية في بطولة اجلامعات العربية‪.‬‬

‫فضال عن افضل منتخب يحتل املركز الثاني في‬ ‫املجموعات الثالث‬ ‫كما سحبت ايضا قرعة مسابقة كرة الهدف‬ ‫مبشاركة ‪ 14‬منتخبا وزعوا على ‪ 4‬مجموعات‬ ‫ضمت االولى قطر والسودان واملغرب‬ ‫والثانية اجلزائر وسوريا والبحرين‪ ‬‬ ‫والثالثة مصر وفلسطني والسعودية واالردن‪ ‬‬ ‫والرابعة العراق وليبيا واالمارات ولبنان‬

‫اخلميس ‪ 7‬من شهر ذي احلجة ‪ 1432‬هـ‬

‫نطمح أن يرتقى مستوى‬ ‫لعبة التنس األرضى في ليبيا‬

‫قرعة‬ ‫الدورة‬ ‫العربية‬ ‫بقطر‬

‫سحبت يوم األحد املاضي في‬ ‫العاصمة القطرية الدوحة قرعة مسابقة‬ ‫كرة القدم ضمن دورة األلعاب الرياضية‬ ‫العربية التي تستضيفها العاصمة‬ ‫القطرية من ‪ 9‬إلى ‪ 23‬ديسمبر املقبل‬ ‫وضمت املجموعة األولى‪ :‬قطر‬ ‫والعراق والبحرين وسوريا‬ ‫الثانية ‪ :‬السعودية والكويت وعمان والصومال‬ ‫الثالثة ‪ :‬ليبيا واالردن والسودان وفلسطني‬ ‫وتنطلق مباريات كرة القدم في العاشر من ديسمبر‪،‬‬ ‫وتقام املباراة النهائية في اليوم اخلتامي في الثالث‬ ‫والعشرين منه‬ ‫ويتأهل اول كل مجموعة فقط الى نصف النهائي‪،‬‬

‫قرر رؤساء االحتادات اخلليجية لكرة القدم في االجتماع‬ ‫الذي عقد يوم االثنني املاضي في مقر االحتاد الكويتي للعبة‬ ‫نقل بطولة كأس اخلليج ال‪ 21‬املقررة عام ‪ 2013‬من العراق‬ ‫الى البحرين بسبب االوضاع االمنية‪ ،‬على ان ينظم العراق‬ ‫النسخة ال‪ .22‬وكانت النسخة املقبلة مقررة في مدينة‬ ‫البصرة‪ ،‬وكان أمناء سر احتادات دول مجلس التعاون‬ ‫اخلليجي واليمن والعراق اعتمدوا في اجتماعهم بالكويت في‬

‫سبتمبر املاضي توصيات متعلقة بإقامة الدورة بينها مطالبة‬ ‫االحتاد العراقي بالتنسيق مع االحتاد الدولي (فيفا) العتماد‬ ‫موافقته على اقامة الدورة في مدينة البصرة على اعتبار أنه‬ ‫سمح فقط بإقامة املباريات الكروية في ثالث مدن في شمال‬ ‫العراق هي اربيل والسليمانية ودهوك‪.‬‬ ‫يذكر أن النسخة األخيرة للبطولة خليجي ‪ 20‬اقيمت في‬ ‫اليمن‪.‬‬

‫‪15‬‬


‫البقاء هلل‬

‫بقلوب خاشعة ومؤمنة بقضاء الله وقدره ‪ ..‬تتقدم حركة التنسيق الوطنية بأحر التعازي واملواساة القلبية إلى‬ ‫الدكتور ناجي جبريل في وفاة ابن أخيه الذي وافاه األجل وانتقل إلى رحمة الله تعالى يوم األحد املاضي املوافق‬ ‫‪ 2011-10-30‬م‪ ..‬تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وألهم آله وذويه جميل الصبر والسلوان ‪..‬‬ ‫( إنا لله وإنا إليه راجعون )‬

‫اخلميس ‪ 7‬من شهر ذي احلجة ‪ 1432‬هـ‬

‫حركة التنسيق الوطنية‬ ‫املوافق ‪ 3‬نوفمبر ‪ 2011‬م‬

‫‪16‬‬

‫العدد‬

‫‪1‬‬

‫تدريب مذيعي‬ ‫«بي بي سي»‬ ‫على كيفية‬ ‫اإلعالن عن وفاة‬ ‫ملكة بريطانيا‬ ‫عدسة ‪ /‬حسن اجملدوب‬

‫لندن‪(:‬يو بي أي) ‪ --‬تقوم هيئة اإلذاعة‬ ‫البريطانية (بي بي سي) بتدريب مذيعي‬ ‫قنواتها التلفزيونية ومحطاتها اإلذاعية على‬ ‫كيفية اإلعالن عن وفاة امللكة إليزابيث الثانية‪،‬‬ ‫لتجنب الوقوع في زالت‪.‬‬ ‫وقالت صحيفة «ديلي اكسبريس» يوم‬ ‫االثنني إن بي بي سي طلبت من مذيعيها‬ ‫ارتداء ربطة عنق سوداء عند وفاة امللكة‬ ‫البالغة من العمر ‪ 85‬عام ًا‪.‬‬ ‫وأضافت أن مقدم نشرات األخبار بيتر‬ ‫سيسون كان أثار الغضب واالنتقادات حني‬ ‫ارتدى ربطة عنق «عنابية «اللون خالل اإلعالن‬ ‫عن وفاة امللكة األم عام ‪.2002‬‬ ‫وأشارت الصحيفة إلى أن املنتقدين اتهموا‬ ‫بي بي سي وقتها ب «إظهار نقص مر ّوع في‬ ‫احلكم» خالل اإلعالن عن وفاة امللكة األم‪.‬‬ ‫وقالت إن بي بي سي تخضع موظفيها اآلن‬ ‫لدورات تدريبية على الوفيات امللكية‪ ،‬والتي‬ ‫تشمل أيض ًا ولي العهد األمير تشارلز وجنله‬ ‫األمير وليام دوق كيمبريدج‪.‬‬ ‫وأضافت الصحيفة أن بي بي سي وضعت‬ ‫مالبس قامتة اللون في خزائن مقدمي‬ ‫نشراتها اإلخبارية الرتدائها على محمل‬ ‫السرعة في حال مت اإلعالن عن وفاة امللكة‪.‬‬

‫طفلة من صنعاء ترفع عدد سكان‬ ‫العالم الى ‪ 7‬مليار نسمة‬ ‫صنعاء‪(:‬يو بي أي) ‪ --‬أعلن ممثل صندوق األمم‬ ‫املتحدة للسكان في اليمن‪ ،‬مارك فاندنبرغي يوم االثنني‬ ‫عن أن طفلة من صنعاء رفعت عدد سكان العالم إلى‬ ‫‪ 7‬مليار نسمة‪ ..‬وقال فاندنبرغي خالل زيارة مستشفي‬ ‫الثورة في صنعاء لإلحتفال بوصول عدد سكان العالم‬ ‫الى ‪ 7‬مليار نسمة‪ ،‬إن صندوق األمم املتحدة للسكان‬ ‫ميلك اإلثباتات حول أن املولودة اجلديدة رفعت عدد‬

‫سكان العالم إلى ‪ 7‬مليار نسمة‪.‬‬ ‫وأضاف أن «معدل منو سكان اليمن يرتفع سريع ًا‬ ‫بسبب إرتفاع معدل اخلصوبة عند النساء»‪.‬‬ ‫وأشار الى أنه «يجب إستثمار النساء في التعليم‬ ‫ومتكينهن في اجلوانب اإليجابية‪ ،‬ما من شأنه إعطاء‬ ‫صحة أكثر لهن‪ ،‬ومن شأنه أيض ًا جتنيب الفتيات الزواج‬ ‫املبكر أو احلمل املتكرر»‪.‬‬


العدد الثاني المشهد الحر