Issuu on Google+

‫العدد(‪(3‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫العدد‬ ‫‪0000/00/00‬م‬ ‫‪2012/5/5‬‬ ‫صحيفة أسبوعية تصدر عن املركز اإلعالمي ملدينة معضمية الشام‬

‫ املحتويات ‪-‬‬‫أخبار األسبوع‬ ‫من اآلخر‬ ‫قراءة للواقع‬ ‫حكاية معتقل‬ ‫بكرا أحىل‬ ‫فكر وآراء‬ ‫مقاالت متنوعة‬ ‫أبراج‬ ‫كاريكاتري‬ ‫سؤال األسبوع‬

‫مظاهرات واعتقاالت‪...‬دهم وهدم‪...‬قتل ورضب‬ ‫تتمحور أحداث هذا األسبوع حول قيام قوات‬ ‫األمن باعتقال الشخصيات البارزة ذات الثقل‬ ‫االجتامعي يف املجتمع فقد قامت قوات األمن‬ ‫باعتقال األستاذ املريب الفاضل الدكتور محمود‬ ‫جابر (أبوالجود) وذلك يف حمالت اعتقاالت‬ ‫همجية قمعية تقوم بها قوات األمن يف مدينة‬ ‫معضمية الشام محاولة منها لرد الناس عن‬ ‫مواصلة النضال الثوري ولكن أىب سكانها‬ ‫ذلك‪،‬فأعدوا حملة تكبري من أسطح املنازل‬ ‫وناجو الله أن ينرصهم عىل هذا النظام الذي‬ ‫بات يحيص أيامه األخرية يف السلطة‪،‬واستمرت‬ ‫حمالت الدهم واالعتقال عىل مدار األسبوع‬ ‫الفائت‪،‬واستمر مع ذلك تجول السيارات التابعة لألمن واملحملة بالرشاشات الثقيلة يف شوارع املدينة‬ ‫وأقام األمن خالل تجوله عدد من الحواجز املؤقتة (الطيارة)ظناً منه أنه سيصطاد الناشطني ولكنه‬ ‫مل ينال مراده فلجأ إىل العمل الرببري من اعتقالورضب وإهانة للامرة بشكل عشوايئ ‪،‬حتى أن يده‬ ‫طالت النساء وهي سائرة يف الشوارع من ٍ‬ ‫ألفاظ نابية وشتم وكلامت التليق إال بأمثال هؤالء الناس‬ ‫من البرش‪،‬ولكن الحرائر مل يأبني إال أن يخرجن ويقمن نشاطاً ثورياً رائعاً رغم األمل الذي يحل بنا‬ ‫من أوضاع صعبة عمت وتعم عىل الجميع‪،‬فهذا النشاط متثل بسهرة ثورية لحرائر معضمية الشام‬ ‫وطيب قلبها‪،‬فأنشدنا يف سهرتهن‬ ‫يف أحد البيوت الريف دمشقية والتي تنبع منها أصالة الناس‬ ‫ُ‬ ‫أناشيد الثورة التي مل نعد نحصيها من كرثتها ‘‘فاميصيبك يزيد من ابداعك‘‘ كل هذا ومل ينقص‬ ‫من عزمية األحرار الذين خرجوا ولو بقلة يف وقفة تفاعلية مع باقي املدن املحارصة ‪،‬وذلك بعد‬ ‫اقتحام املعضمية يف جمعة اخالصنا خالصنا بالجنود املشاة من الفرقة الرابعة واملدرعات التابعة لها‬ ‫مدعومة بعنارص األمن والشبيحة املرتزقة‪،‬حيث تخلل ذلك االقتحام عمليات هدم للمنازل والجدران‬ ‫املزخرفة بالعبارات الثورية ‪،‬ودهم للمنازل واعتقال عشوايئ طال بعض السكان ‪،‬كام أن األحرار قامو‬ ‫بوضع أطارات مشتعلة وقامو بأغالق مفرق داريا والطريق املؤدي إىل الشام وتخلل ذلك أصوت‬ ‫التكبري التي عمت املكان ورسعن ما هلعت قوات األسد إىل املنطقة لفتح الطريق وإخامد اإلطارات‬ ‫وتزامنت مع خروج األحرار يف مظاهرة حاشدة يف شارع الروضة طالبت بالحرية وإسقاط‬ ‫نظام األسد ودعم الجيش الحر‪،‬وقامت قوات األمن بعملية متشيط واسعة بحثاً عن‬ ‫الناشطني الذين خرجويف املظاهرة والجدير بالذكر أن املواطنني مل متنعهم أعامل القمع‬ ‫والقتل والترشيد من متابعة نضالهم الثووري بل أنهم يعدون العدة لذلك اليوم الذي‬ ‫أصبح يف أذهان الجميع أال وهو يوم الفصل بني القديم والجديد‘‘يوم قيام ساعة الصفر‘‘‪.‬‬


‫‪0000/00/00‬م‬ ‫العدد‬ ‫(‪2012/5/5 ،، )1‬‬ ‫العدد(‪)3‬‬

‫‪2‬‬

‫من اآلخر‪.........‬‬ ‫من يخطب الحسناء مل يغلها املهر‬ ‫اكرث من ثالثة أسابيع مرت عىل وجود املراقبني الدوليني الثالثني يف سوريا ‪....‬‬ ‫ولكن ماذا استفاد منهم الشعب الجريح املطالب بالحرية ؟!! كأنك يا أبو زيد ما غزيت‬ ‫‪ ,‬تصدق هذه املقولة يف لجنة كويف عنان ‪ ,‬حيث استشهد اكرث من أربعمئة شخص منذ‬ ‫دخولهم حتى اآلن ‪ ,‬وقامئة الرشف بازدياد !!‬ ‫ومازالت معدات النظام األسدي العسكرية الثقيلة تجوب البالد من رشقها إىل‬ ‫غربها !! طبعا تركت الحدود الجنوبية بال حامية ‪ ,‬ونيس النظام أن هناك أرضاً‬ ‫محتلة منذ نحو أربعني عاماً ‪...‬‬ ‫ماذا يكفي ثالثون مراقبا لبلد كسوريا مساحته تتقدر بـ بحوايل ‪185.180‬‬ ‫كيلومرت مربعا ؟ ‪ ....‬واألدهى واألمر أنهم يتكاثرون بالقطارة ‪ ,‬عىل أن يصلوا نهاية‬ ‫هذا الشهر إىل مائة مراقب !!! بينام كوسوفو التي ال تتجاوز مساحتها ربع مساحة سوريا‬ ‫كان مقررا ً لها نحو عرشة آالف مراقب ‪..‬‬ ‫أكرث من ذلك أن هؤالء املراقبني ذوي القبعات الزرق يأتون إىل إىل مدينة منكوبة دون ان‬ ‫يكلفوا أنفسهم عناء الخروج من سياراتهم الفاخرة ‪ ,‬أضف إليه أنهم يأتون دون مرتجم‬ ‫مع العلم أن غالبية الشعب السوري الساحقة ال تجيد اللغة االنكليزية ‪ ...‬ويف أحايني‬ ‫كثرية ال تتجاوز مدة تجوالهم يف املدن املنكوبة عدة دقائق ‪..‬‬ ‫النظام األسدي الذي أطلق النار عىل املتظاهرين أمام مرأى ومسمع من املراقبني دون‬ ‫أن يحرك األخريون ساكناً يختار من املراقبني من يريد ومينع دخول من ال يريد !!‪ ,‬ناهيك عن‬ ‫أنه متت تصفية النشطاء اللذين التقوا بلجنة عنان ‪ ,‬وأيضا ال من سمع وال من دري ‪ ...‬إذا ما‬ ‫فائدة هؤالء املراقبني ؟!!‬ ‫من اآلخر ‪ ...‬رغم تغايض ذووي القبعات الزرق عن انتهاكات النظام ‪ ,‬إال أن وترية القتل‬ ‫خفت وإن قليالً ‪ ,‬وهذا يحتم علينا رضورة التعامل معهم بإيجابية ‪ ,‬عىل مبدأ ‪ .....‬يعوي‬ ‫معك أحسن من ‪ ....‬يعوي عليك ‪...‬‬ ‫وبالنهاية فإن الشعب قد قال كلمته الفصل التي ليست بالهزل أنه لن يعود إىل بيته‬ ‫حتى ينال الحرية كاملة غري منقوصة ‪ ,‬لو مهام كلفه األمر من تضحيات ودماء ‪...‬ومن‬ ‫يخطب الحسناء مل يغلها املهر ‪.‬‬

‫كيف يصل املتظاهرون السوريون إىل الساحات وهي محاطة‬ ‫بالجيش واألمن والشبيحة ؟‬ ‫ملاذا ال ميأل املتظاهرون السوريون الساحات يف املدن الرئيسية كدمشق وحلب ؟ سؤال طرحه‬ ‫أحد شبيحة النظام السوري ليستدل عىل عدم وجود ثورة يف سورية‪.‬‬ ‫فمنذ بداية الثورة يف الخامس عرش من آذار العام املايض حرص النظام السوري عىل عدم إتاحة‬ ‫الفرصة أمام املتظاهرين ليصلو ا إىل أي ساحة كنوع من االستفادة من الثورات التي اندلعت يف‬ ‫بلدان سبقته كتونس ومرص‪ ،‬حيث كان للميادين والساحات كلمة الفصل يف هذا املوضوع‪..‬‬ ‫وأظهرت الترسيبات التي نرشتها صحيفة ‹الغارديان› الربيطانية أن النظام يتلقى النصائح من‬ ‫أحد املقربني منه ويدعى حسني مرتىض ‪ -‬وهو صحفي يعمل يف تلفزيون العامل اإليراين ‪ -‬إلحتالل‬ ‫الساحات العامة‪ ،‬قبل أن يصل إليها املتظاهرون ‪.‬‬ ‫فمن درعا مهد الثورة السورية حاول املتظاهرون االعتصام أمام الجامع العمري‪ ،‬حيث مل يطل مكوثهم هناك بعد أن توجه إليهم الجيش بقضه وقضيضه‪....‬‬ ‫وقتل النظام عرشات األشخاص حتى استطاع إخالء ساحة درعا البلد من املعتصمني‪.‬‬ ‫ساحة الساعة الشهرية يف حمص بن الوليد والتي تم تحويلها إىل ساحة الحرية‪ ،‬كانت أوىل امليادين التي تم االعتصام فيها فعليا‪ ،‬ومل يستطع الناظم إخالءها‬ ‫إىل بعد مجزرة راح ضحيتها نحو أربعة عرش متظاهرا‪ ،‬وهذه املجزرة مصورة وموجودة عىل اليوتيوب ملن أراد التحقق‪.‬‬ ‫يف دمشق حاول املتظاهرون عدة مرات الوصول إىل ساحة العباسيني لكن دون جدوى‪ ،‬نتيجة وجود أعداد كبرية من األمن والشبيحة يف تلك الساحة التي‬ ‫يوجد فيها ستاد العباسيني الدويل‪ ،‬والذي أصبح بدوره ملعبا ولكن لألمن والجيش‪ ،‬بعد أن تم منع اللعب فيه‪ ،‬حتى يتم داخله فرز املعتقلني عىل الفروع‬ ‫األمنية‪ ،‬ويف أحد املرات حاول أهايل حي جوبر الدمشقي املجاور للعباسيني الوصول إىل امليدان‪ ،‬ولكن أيضا وقعت هناك مجزرة راح ضحيتها عدة أشخاص‪،‬‬ ‫واملجزرة موثقة بفيديو عىل اليوتيوب ‪....‬‬ ‫والساحة األخرى الكبرية يف دمشق هي ساحة األمويني وهي بطبيعة الحال محاطة بكثري من الثكنات العسكرية‪ ،‬منها قيادة األركان‪ ،‬كونها يوجد فيها‬ ‫اإلذاعة والتلفزيون‪ ،‬وباإلضافة إىل هذا يتواجد فيها أيام الجمعة عدد كبري من الشبيحة الذين يتجمعون يف أرض معرض دمشق الدويل القريب جدا من تلك‬ ‫الساحة‪ ،‬فكيف باستطاعة املتظاهرين العزل الوصول إىل هكذا ساحات ؟!‪.‬‬ ‫املحافظتان اللتان الوحيدتان اللتان تم فيهام االعتصام يف الساحات هي حامة ودير الزور‪ ،‬ففي ساحة العايص مبدينة أيب الفداء التي تجمع فيها مئات اآلالف‬ ‫قبل أن يقتحم النظام حامة يف بداية شهر رمضان املبارك وسقط حينها نحو ثالمثئة شهيد يف ثالثة أيام‪ ،‬وكذلك حصل يف دير الزور رشق سورية ليسقط عرشات‬ ‫الشهداء‪.‬‬


‫‪3‬‬

‫‪0000/00/00‬م‬ ‫العدد‬ ‫(‪2012/5/5 ، )1‬‬ ‫العدد(‪)3‬‬

‫هذا التضييق عىل املتظاهرين‪ ،‬وتقطيع أوصال املدن بالحواجز دفع الثائرين للتجمع يف األحياء الفرعية والقرى كل عىل حدا‪،‬حتى تجمع يف سورية‬ ‫أكرث من سبعمئة نقطة تظاهر‪ ،‬وبلغ عدد املتظاهرين يف أحد الجمع حوايل أربعة ماليني حسب رويرتز‪ ،‬حري بهكذا ثورة أن ال تستطيع قوة يف العامل القضاء‬ ‫عليها‪....‬‬ ‫وإذا كان أبواق النظام السوري يتبجحون بعدم وصول الناس إىل الساحات‪،‬فليسمحوا بالتظاهر السلمي ويدخلوا وسائل اإلعالم العاملية لتغطي دون قيد أو‬ ‫رشط‪ ،‬فاملتظاهر السوري هو مرشوع شهيد أو معتقل أو مصاب‪ ،‬يعني ببساطة من يتظاهر هو فدايئ بكل ما للكلمة من معنى‪ ،‬ما دفع بعض املراقبني ليقول إن‬ ‫بقلم رئيس التحرير‬ ‫املتظاهر السوري الواحد يعادل مئة أو أكرث يف غري ظروف وغري بلدان ‪.......‬‬

‫دعاء‬ ‫بسم الله الرحمن الرحيم‬ ‫اللهم بسطوة جربوتك قهرك وبرسعة إغاثةنرصك وبغريتك النتهاك حرماتك وبحاميتك ملن احتمى بآياتك نسألك ياالله ياسميع ياقريب يامجيب يامنتقم‬ ‫ياشديدالبطش ياجبار ياقهاريامن اليعجزه قهرالجبابرةواليعظم عليه هالك املتمردةمن امللوك واالكارسةأن‬ ‫أن تجعل كيدهم يف نحورهم ومكرهم عائدا عليهم اللهم بددشملهم وفرق جمعهم وقلل عددهم واجعل الدئرة عليهم واخرجهم من دائرةحلمك واسلبهم‬ ‫مدد االمهال وغل أيديهم‬ ‫إن أبطأت غارةاالرحام وابتعدت فأقرب الشئ منا غارة الله‬

‫بكرا أحىل‪....‬‬ ‫ما رأيكم لو نغمض أعيننا جميعا‪ ,‬ثم ننظر بعيدا ً‬ ‫خلف السحاب والنجوم ‪ ,‬ونجرد فكرنا عن واقع‬ ‫أث ّر يف كل يشء ‪ ,‬حتى فرض علينا شكلنا الخارجي‬ ‫‪ .‬وأن ندفن املآيس واألوجاع ‪..‬لرنى الجانب املنري من‬ ‫القمر‪.‬‬ ‫ننس غيمة الصيف التي حجبت نور الشمس‬ ‫تعالوا َ‬ ‫عن عيوننا ‪ ,‬لنجعل من معاناتنا دافعاً قوياً لرسم الغد‬ ‫بشكل يليق مبا نصبوا إليه‪.‬‬ ‫علينا أن ندرك جميعا بأن القادم أجمل ‪ ..‬ألنه سينتج‬ ‫عن عزميتنا التي ال تعرف املستحيل ‪,‬‬ ‫شعب ‪ ....‬والشعب ال يعرف املستحيال‬ ‫فنحن ٌ‬ ‫حان الوقت لنوحد جهودنا ‪ ..‬حان الوقت لنتشارك‬ ‫جميعاً يف تتويج أسطورة الثورات التي أبهرت العامل ‪,‬‬ ‫نبني وطننا الذي طاملا حلمنا به ‪.‬‬ ‫فهي ثورتنا املباركة التي قامت عىل الثقة بالله عز‬ ‫وجل والتي مل نتوقف فيها يوما عن التفاؤل بتحقيق‬ ‫النرص لنا جميعاً والتي سنفخر بأننا كتبناها معا‪..‬‬ ‫وسنبقى لنكتب املزيد ‪ ..‬واملزيد من املعجزات‬ ‫يجب عليكم أن تؤمنوا بأننا شعب ليس هناك من‬ ‫سقف لقدراتنا و إبداعنا‪.‬‬ ‫أحبكم أيها السوريون‪....‬‬ ‫يتبع‪..‬‬ ‫بقلم‪..‬بكرا أحـــــىل‬

‫يف ظلمة الليل الحالكة وبني الصبح‬ ‫والعشاء ناجي رب العباد بالصرب والنرص‬ ‫عىل األعداء‬ ‫التكل والمتل تابع مسريك إىل األمام‬ ‫التنظر إىل عواكس الدهر فإن من ينظر‬ ‫إليها ُ‬ ‫يبيت سكرا َن‬

‫أسئلة وحقائق ملؤيدي األسد‪....‬؟‬ ‫ال أعتقد أ ّن الكتاب واملثقفني والسياسيني العرب قد اختلفوا يف السنوات املائة‬ ‫املاضية‪ ،‬بقدر ما اختلفوا حول طبيعة نظام األسد األب واالبن ومامرساتهام داخل سوريا‬ ‫و يف لبنان تحديدا‪ .‬واملالحظ مبوضوعية أنّه منذ دخول القوات السورية إىل لبنان عام ‪1976‬‬ ‫واستمرارها إىل عام ‪ ،2005‬بشكل يقرتب ظاهرا وباطنا ومامرسة من االحتالل املبارش‪ ،‬أ ّن‬ ‫الخالف بني تلك الفئات العربية نادرا ما اتخذ شكل أو طبيعة النقاش املوضوعي ونقض الحجة‬ ‫بحجة بديلة‪ ،‬بل طغت االتهامات املتبادلة التي كانت وما زالت أقلها وأبسطها االتهام بالخيانة‬ ‫والعاملة والتواطؤ‪ .‬وقد انعكس ذلك من طبقة الكتاب واملثقفني والسياسيني عىل جمهور القراء‬ ‫واملعلقني عىل كتابات الكتاب من مختلف االتجاهات‪ ،‬فيندر أن مل يتهم علامنيون وليرباليون‬ ‫وإسالميون بالخيانة والعاملة‪ ،‬ومنهم كتاب إسالميون مشهورون لهم تاريخ طويل وعميق يف‬ ‫الفكر اإلسالمي‪ .‬وتتفق الغالبية أ ّن هذه الظاهرة التي تشبه رصاع الديوك ال توجد إال يف الثقافة‬ ‫العربية‪ ،‬ولها ما يدعمها يف الثقافة الشعبية فمن األمثال الشعبية الدارجة يف غالبية األقطار‬ ‫العربية‪( :‬خذوهم بالصوت العايل قبل أن يغلبوكم)‪ ،‬أي أنّه ال داعي للمناقشة بحجج نقيضة‬ ‫بل الرد بالرصاخ والصوت العايل الذي غالبا ما يتضمن االتهامات والشتائم والرضب باللكامت‬ ‫الرسيعة يف الربامج التلفزيونية املبارشة‪ .‬واملثل الشعبي الثاين هو (أنا عىل أخوي وأنا وأخوي‬ ‫عىل ابن عمي)‪ .‬تصوروا هذا املثل يعني أ ّن األخ ميكن أن يكون عدوا يف لحظة ما‪ ،‬ولكن إذا‬ ‫‪.‬حصلت مشكلة مع ابن العم يف تلك اللحظة فاألخوان العدوان معا عىل ابن عمهام‬


‫‪4‬‬

‫‪0000/00/00‬م‬ ‫العدد‬ ‫(‪2012/5/5 ،، )1‬‬ ‫العدد(‪)3‬‬

‫قراءة للواقع‬ ‫اليوجد حل سيايس يف سوريا اآلن ‪ ...‬كيف يقولون انه يجب وقف القتال بني الطرفني‬ ‫والحوار ؟؟؟!!!!! ‪....‬‬ ‫‪ .1‬مجلس األمم املتحدة ينادي بنبذ العنف ووقف القتال بني اطراف النزاع (الضحية والجالد)‬ ‫والحوار ‪!!!!....‬‬ ‫‪ .2‬بان يك مون يدعو لوقف القتال والحوار (وكأن الشعب السوري لديه دبابات وكتائب أسدية‬ ‫وشبيحة )‪!!..‬‬ ‫‪ .3‬وزير خارجية فرنسا يطالب بعدم تسليح املعارضة ( اصربوا وموتوا وال تدافعوا عن أنفسكم)‪!!.‬‬ ‫‪ .4‬االتحاد االوريب ‪:‬سنكتفي بالعقوبات االقتصادية والخيار العسكري مستبعد ‪!!...‬‬ ‫‪ .5‬إيران والعراق وشيعة لبنان و العامل يدعمون النظام بالسالح والعتاد واملال واملرتزقة ‪..‬عىل مرأى ومسمع‬ ‫من الجميع‪.‬‬ ‫• كلنا يعلم ان هذا النظام ال يؤمن إال بالقوة ورضبه من قوة خارجية هي ما يرعبه ويجعله يهوي‪ ،‬ولدينا‬ ‫العديد من الشواهد عىل ذلك‪ ،‬ومنها إخراجه ألوجالن من سورية واملساعدة يف تسليمه امام تهديدات‬ ‫األتراك‪ ،‬وانسحابه من لبنان أمام التهديدات األمريكية‬ ‫أدرك الشعب السوري اآلن أن ال الغرب وال أمريكا وال الكثري من دول العامل تريد مصلحة الشعب السوري ‪..‬‬ ‫منذ أشهر نطالب بتدخل عسكري جوي فوري – حظر جوي –ممرات آمنة – وما من مجيب ويتحدثون عن‬ ‫حلول سياسية ‪..‬حتى مبادرة عنان الهزيلة ببنودها مل يطبق منها أي بند وتم االلتفاف عليها والعامل ينظر‬ ‫وحتى ما أعلن النظام عنه مل يلتزم به وهو وقف اطالق النار ‪...‬‬ ‫‪ ...‬عجيب سكوت العامل ‪...‬‬ ‫دوامة جديدة ومراقبني وتحايل النظام وكأن العامل ال يعرف ماذا يحصل حتى يقول الغرب ما قال ‪...‬‬ ‫القتل مستمر التعزيزات العسكرية متتابعة واالعتقاالت واملداهامت واطالق النار عىل أي مظاهرة تخرج ‪...‬‬ ‫لكن اآلن األمر بات إيجابيا باتجاه الداخل ألن املوضوع اآلن مييض نحو ‪:‬‬ ‫‪ -1‬ياالله مالنا غريك يا الله‬ ‫‪ -2‬دعم الجيش الحر ونقل املعركة للعاصمة واالستعداد النفيس والجسدي لساعة الصفر وللزحف الجامهريي‬ ‫املنتظر ‪.‬‬ ‫‪ -3‬نسيان املبادرات واملهل وعدم االلتفات للخارج‪،‬اتضح ان ارسائيل وراء دعم النظام بدليل انه مع الخروقات‬ ‫لوقف اطالق النار يف املناطق السورية املمنوع اطالق النار فيها كنوى‪،‬ومل ينبس ارسائيل ببنت شفة‪،‬وحني‬ ‫دعت السعودية لرضورة تسليح املعارضة مبارشة‪،‬وارسائيل تطلب من امريكا تخفيف الضغط عىل النظام‬ ‫السوري وترسل كلينتون للسعودية ‪ ...‬سقط القناع ‪..‬‬ ‫عمر حمزة‬ ‫عضو املكتب االعالمي ملجلس قيادة الثورة‬

‫نهاية رجل جبان‬ ‫ياحرام وياحرام‪...‬األسدخايف ماينام‪...‬شوهالرئيس املغرور؟!‪...‬‬ ‫العامل عنرت خلف السور‪...‬عالكريس تنصب بالزور‪ ..‬ولكن شونفع‬ ‫الكالم؟؟‪.‬ياحرام وياحرام‪..‬مصدق حالو ابن األب ‪..‬انو محبوب الشعب‪...‬‬ ‫من كلمة حرية تاه ‪...‬جن وشن عليهن حرب‪...‬شو هالذنب بحق‬ ‫الرب؟؟‪...‬شوهالقتل وهاإلجرام؟؟‪...‬ياحرام وياحرام‪.‬‬ ‫نصبو رئيس عىل طولو‪...‬وطبلولو وزمرولو‪...‬وقالو ملاما انيسة التنيس‬ ‫ربطة مريولو‪ ..‬صاحت انيسة ياخي ‪ ..‬بشار كل حفاضو مي ‪...‬‬ ‫وياحرام وياحرام‪...‬شوهالبهيمة ماهر ‪ ...‬مايف ذرة مشاعر‪ ...‬دراكوال‬ ‫عرصو صاير‪ ...‬ياويلو ابن الحرام‪.....‬ياحرام وياحرام ‪.‬‬ ‫مش رح ننىس هالظالم ‪...‬ولو حتى طالت أعوام ‪ ...‬رح بنجينب لألعدام‬ ‫‪ ...‬واعدامن مانو حرام ‪....‬ياسالم وياسالم‪.‬؟‬ ‫بقلم تيم الحرية‬

‫يف قلبي رصخة يف قلبي ثورة‬ ‫آ ٍه أمة اإلسالم‬ ‫أ ٍه أمة املليار‬ ‫أ ٍه أمة العرب‬ ‫إذا نسيتم من أنا فسأخربكم‬ ‫أنا الشام‬ ‫أنا جزء من وطنكم العريب‬ ‫أنا مهبط الديانات‬ ‫أنا مأوى الصحابة الكرام‬ ‫أنا التاريخ‪.........‬أنا عاصمة األمويني‬ ‫أنامن ذكرين رسول الله يف أحاديثه‬ ‫أناأرض املحرش يوم القيامة‪..............‬أنا أختكم باإلسالم وأختكم‬ ‫بالعروبة‬ ‫خ\س‬


‫‪0000/00/00‬م‬ ‫العدد‬ ‫(‪2012/5/5 ،، )1‬‬ ‫العدد(‪)3‬‬ ‫قصتي‪.......‬‬

‫‪5‬‬

‫يف تاريخ‪ 2011-3-25‬أنتفضت مدينة معضمية الشام يف أول جمعة من جمع الثورة وهتفت لدرعا لتقابلها قوات النظام بقطعان‬ ‫الشبيحة بالعيص والهروات واطالق الرصاص يف السامء للرتهيب ولكن املتظاهرين السلميني واجهوهم بصدور عارية وأعربو عن سلميتهموقامت قوات‬ ‫األمن بأعتقال أكرث من ‪ 50‬شابا من أحرار معضمية الشام ‪،‬دخلت املعتقل ورأيت كيف يهان املواطن بشتى الطرق وبأبشع األساليب ألنه طالب بالحرية‬ ‫أدركت من نظراتهم ومن كالمهم خوفهم الكبري من الحرية‪،‬بالرغم من التعذيب بالكهرباء وبالرضب املربح واأللفاظ النابية والحرب النفسية التي ميارسونها عىل‬ ‫السجني ‪،‬إال أن قوة خفية من الله تكون مع املظلوم فيكون رضبهم أرق من النسيم‪،‬فال يشعر بالرضب‪،‬قصتي عشتها يف بداية الثورة فاليوجد الكثري من التفاصيل‬ ‫ألن الشعب السوري بأكمله عرف القصة وعاش أحداثها وعرف ماهو املعتقل لذلك اليسعنا سوى الدعاء ملعتقلينا بالفرج القريب وعاشت سوريا حرة أبية‬ ‫بقلم ابنك يامعضمية‬

‫اللهم فك قيد أرس معتقلينا‪...‬‬ ‫الصحفي واملخرج التلفزيوين بالل أحمد بالل‬ ‫امتشق قلمه سيفا ‪ ,‬وراح يكتب عن سلمية الثورة ويعرب عن رأيه برصاحة ودون اسم‬ ‫مستعار ‪ ,‬فلم يعجب النظام األسدي ذلك ‪ ,‬رغم انه يدعي أن ما يسمى برنامج اإلصالح الشامل‬ ‫يسري عىل قدم وساق ‪ ,‬فقام باعتقال شاب متعدد املواهب من الكتابة ثم املونتاج والتصوير وصوالً‬ ‫إىل اإلخراج التلفزيوين ‪...‬‬ ‫انه املخرج والصحفي بالل أحمد بالل الذي أمىض يف السجن حتى اآلن نحو مثانية أشهر ‪ ,‬وال من‬ ‫يطمنئ ابنه عيل ذا السنوات االثنتني عنه ‪..‬عيل يستيقظ يف الليل مذعورا يرصخ ‪ :‬بابا بابا وينك يا‬ ‫بابا ‪ ,‬ولكن ال مجيب ‪.‬‬ ‫بالل خريج قسم التاريخ يف جامعة دمشق ‪ ,‬وكذلك كلية اإلعالم ‪ ,‬اعتقل من شعبة تجنيد داريا‬ ‫اثناء تأديته لعمله يف تلفزيون فلسطني اليوم ‪ ,‬غري أن ذلك التلفزيون مل ينبس ببنت شفة عن اعتقال‬ ‫مخرج فيه ‪ ,‬وكأن شيئاً مل يحصل ‪.....‬‬ ‫من كان يراقب صفحة أبو عيل عىل الفيسبوك فال إال يجد أنه من أعتى املدافعني عن السلمية‬ ‫‪ ,‬واملبينني إليجابياتها ‪ ,‬غري أن هذا هو ما يخيف الطغاة ‪ ,‬فقاموا باعتقاله ‪ ,‬تاركني خلفه زوجة‬ ‫مكلومة وطفالً ال يجد من يغيث لهفته ‪.‬‬ ‫اعلم يا بالل أن السجن ال يخيفك وأن قلبك أوسع من الزنزانة الضيقة و املكتظة ‪ ...‬فلك‬ ‫الحرية حتى ترىض ولك الحرية إذا رضيت ولك الحرية بعد الرىض ‪.‬‬

‫بيان حول رفض النظام تنفيذ مبادرة عنان‪.....‬‬ ‫موافقة روسيا والصني عىل تكليف األمني العام السابق لألمم املتحدة كويف عنان ودعمهام ملبادرته تحوال كبريا يف مسار االزمة وخطوة عىل طريق‬ ‫حلها‪ ،‬ما اضطر النظام عىل اعالن قبوله بها ‪.‬‬ ‫غري ان موافقة روسيا عىل املبادرة مل تفتح الطريق أمام تنفيذها ألنها تنتظر الحصول عىل مثن مقابل الضغط عىل النظام لتنفيذها‪ ،‬والثمن الذي تطلبه‬ ‫تحديدا هو املحافظة عىل مصالحها يف سورية عرب املشاركة يف صياغة البديل‪ ،‬بحيث تضمن مصالحها يف سورية ببقاء النظام او بسقوطه ورحيل بشار االسد‪ .‬لذا‬ ‫فهي تناور مبطالب ومواقف متناقضة من نوع رفض دعوة بشار االسد للتنحي‪ ،‬والتشكيك باملوقف العريب الغريب واتهامه بالتمهيد للتدخل العسكري‪ ،‬ورفض‬ ‫تحديد مهلة للنظام لتنفيذ مبادرة عنان‪ ،‬ورفض تسليح الجيش السوري الحر‪ ،‬حتى يسلم املجتمع الدويل مبطالبها‪.‬‬ ‫وهذا ترك باب املناورة مفتوحا امام النظام وأتاح له مجاال للمراوغة وكسب الوقت عله ينجح يف تغيري االمر الواقع ويقنع روسيا والصني بقدرته عىل حسم‬ ‫الرصاع والبقاء يف السلطة ويدفعهام اىل تغيري موقفهام من املبادرة والبحث عن ذرائع لوقف مهمة عنان‪ .‬من هنا جاءت رشوطه لتنفيذ بنود املبادرة‪ ،‬يف ضوء‬ ‫فشله يف تحطيم الثورة‪ ،‬والتي تجعل تنفيذها اما مستحيال أو ينهي املبادرة عمليا ان تم تنفيذها وفق هذه الرشوط ‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫‪0000/00/00‬م‬ ‫العدد‬ ‫(‪2012/5/5 ،، )1‬‬ ‫العدد(‪)3‬‬ ‫بقلم ناشط‪...‬ذكرى شهيد‬ ‫متعباً منهكاً من يوم عمله الطويل عاد إىل بيته‬ ‫أحمد محي الدين الدمراين ( أبو محي الدين ) لقد‬ ‫اوجعته يداه من الطرق بالشاكوش عىل املسامر ليك‬ ‫يثبت « سقالة « يبني من خاللها بيتا يأوي أناسا تحت‬ ‫سقف يسرتهم ‪...‬نعم لقد عاد أبو احمد من عمله‬ ‫ولكنه مل يصل إىل بيته ‪ ,‬بل كانت يد الغدر يف انتظاره ‪...‬‬ ‫عرب ما تسمى « اللجان الشعبية « ‪.....‬‬ ‫أحمد الدمراين هو أول شهيد رضج ثرى املعضمية‬ ‫بدمائه الطاهرة ‪ ,‬حيث كان شهيدنا البار عائدا ً من‬ ‫عمله رفقة عدد من زمالئه عند ما فوجئوا بحاجز‬ ‫عىل مدخل املدينة من جهة الحي الرشقي ‪ ,‬وعند ما‬ ‫حاولوا تغيري وجهة سيارتهم لتفادي خطر الحاجز ‪.....‬‬ ‫قام عنارص الحاجز برميهم بالرصاص الحي مام أدى إىل‬ ‫إصابته بطلق ناري يف صدره أرداه شهيدا ‪ ,‬ليذيك بدمائه‬ ‫الطاهرة شعلة الحرية ‪ ,‬بينام أصيب من معه واعتقلو‬ ‫يف نفس اللحظة ‪...‬‬ ‫آملني من الله العيل القدير أن يتقبله من الشهداء ‪....‬‬ ‫وأننا عىل درب الشهادة ماضون‪.......‬بقلم نسيم الحرية‬

‫عذرا دمشق‪ ..‬أبطالك هم األعلون‬ ‫صور الغدر اإلقليمية و الدولية بحق الثوار السوريني و األحرار ال تقطع نياط‬ ‫القلب فقط ‪ ،‬بل تزرع األىس و اللوعة عىل الضمري العاملي الذي تحول لخرقة بالية‬ ‫يدوس عليها طغمة النظام السوري من املجرمني و القتلة و الذين يراوغون مراوغة‬ ‫الثعلب ويتالعبون بكل املشاريع األممية للسالم و ميارسون القتل الشامل عىل الهوية‬ ‫و يدمرون املدن السورية الحرة املنتفضة بل و يديرون سيناريوهات الخراب بكل راحة‬ ‫و إسرتخاء سرتاتيجي كنا لسذاجتنا نعتقد بأنه أسلوب قد إنتهى و تالىش مع مايسمى‬ ‫بالنظام العاملي الجديد و عرص حقوق اإلنسان و إذا بالشعب السوري الحر يثبت‬ ‫بدمائه العبيطة عن كذب و تهاوي كل الدعايات الدولية امللفقة ‪ ،‬نظام بشار أسد ال زال‬ ‫ميارس القتل عىل سجيته املوروثة كنظام أبيه الهالك الحقود ‪ ،‬و حلفاء بشار اإلقليميني‬ ‫و الدوليني من املجرمني و القتلة قد طال لسانهم كثريا حتى أن املدعو حسن نرص الله‬ ‫املرتعب حتى الثاملة من سقوط نظام وحوش الشام قد تجرأ و أعلن سقوط الخيار‬ ‫العسكري إلسقاط نظام بشار معلنا بأن الحل السيايس هو الخيار الوحيد املمكن ؟‬

‫جلنار‪.............‬زهرة الجنة‬ ‫جلنار طفلة استشهدت نفضت لها ألحرار‪...‬ذكر اسمها سطع يف سامء وضجت‬ ‫بها دار‪ ...‬عم الكون اسم طفلة وتكلم بها جار مع جار‪.....‬جلنار إىل جنات لخلد إنتي‬ ‫يف قلو صغار ولكبار‪ ...‬والله لن نركع سنأخذ بتارك بالعىص والحجار‪...‬وأن استعىص‬ ‫امرك وحرقونا بالجمر‬ ‫ورب لكعبة الذي قتليك ليس برجل جبار‪ ...‬والله انه أشد غباء من الحامر‪......‬ظنوا‬ ‫انهم قتلويك ومن هذه الدنيا حرمويك ‪..‬مل يعرفو أنك عصفورة جنة بكل فخر وإباء‬ ‫والد جلنار التبيك كفاك فخرا ببنت هذه الدار‪ ...‬املعضمية نصبت وافتخرت بنجمة‬ ‫يف سامءها سطعت‪....‬لن ننسايك ستكونني عقد يف عنوقنا حتى نأخذ بتارك بعون‬ ‫الواحد جبار ‪..............‬‬ ‫بقلم قناص‬

‫االنتخابات يف ظل برنامج االصالح الشامل!!!؟؟‬ ‫يف إطار ما يسمى « برنامج اإلصالح الشامل « الذي يسري عىل قدم وساق‬ ‫‪ ,‬كام يقول رشيف شحادة ‪ ,‬اجري انتخاب هو انتخابات اإلدراة املحلية ‪,‬‬ ‫واستفاء عىل تعديل الدستور ‪ ,‬واالنتخابات الربملانية التي يتم التحضري لها‬ ‫حاليا ‪,‬واملقررة بعد عدة أيام ‪.‬‬ ‫لو بدأنا بالحديث عن انتخابات اإلدارة املحلية لرأينا العجب العجاب‬ ‫من برنامج اإلصالح الشامل ‪ ,‬فاملراقب لتلك االنتخابات يجد أنها مل تختلف‬ ‫بيشء عن سابقاتها من التمثيليات االنتخابية ‪ ,‬حيث أنه أثناء تلك العملية‬ ‫وخالل جولة قمت بها يف دمشق وبعض أحيائها الهادئة كلياً ‪ ,‬وجدت القامئني‬ ‫عىل مراكز االنتخاب « عم يكشو دبان « وبدت تلك املراكز خالية إال من‬ ‫املرشحني الطامحني ملنصب ميكنهم من ملئ جيوبهم رشوة وفسادا‪ ,‬وموظفي‬ ‫االنتخابات ‪....‬‬ ‫باملناسبة تقريبا كل واحد رشح حالو رح ينجح ‪....‬ففي مدينة أسكن بها‬ ‫رشح ‪ 35‬عواينيا أنفسهم واملطلوب منهم نحو ‪ ... 30‬طبعاً املشاركة كانت‬ ‫متدنية جدا ً يف املناطق الهادئة ‪ ,‬فام بالك باملناطق املشتعلة ؟؟!!!‬

‫االستحقاق اآلخر هو االستفتاء عىل الدستور الجديد ‪ ,‬حيث ادعت‬ ‫وسائل إعالم النظام السوري بأن اإلقبال عىل التصويت كان كثيفا !! ‪ ,‬غري‬ ‫أن هذا االستفتاء العتيد جرى يف ذات الظروف التي تعيشها بلدنا ‪ ,‬فنحو‬ ‫سبع محافظات ال ميكن بحال من األحوال أن يجري فيها استفتاء ‪ ,‬ال بل أكرث‬ ‫من ذلك فقد جرى االستفتاء يف يوم دوام رسمي ‪ ,‬وسحب املوظفون كالنعاج‬ ‫يك يشاركو يف االستفتاء ‪ ,‬وجرى تزوير كبري ‪ ,‬كام أخربين أحد القامئني عىل أحد‬ ‫الصناديق ‪ ,‬حيث يكفي أن يأيت واحد مؤيد ويضع أسامء كل العائلة ‪...‬طبعا‬ ‫كل هذا يجري دون مرافبني دوليني ‪,‬وال من يحزنون ‪...‬‬ ‫عىل كل نحن نقرتب من االنتخابات الربملانية ‪ ,‬وال يشء يلوح يف األفق‬ ‫عن تغيري ما ‪ ,‬واملتابع للحمالت اإلعالمية للمرشحني يعلم ذلك علم اليقني ‪,‬‬ ‫من خالل الالفتات ‪ ,‬حيث أن شيئا مل يختلف بتاتا عن االنتخابات السابقة ‪,‬‬ ‫ما يؤكد املقولة التي كانت تقولها يل جديت عن أي شخص يسء وال يقلع عن‬ ‫عاداته السيئة « عادة بالبدن ما بيغريا إال الكفن « وكذلك حال النظام فلن‬ ‫ينتهي مسلسل هذه األكاذيب حتى نتخلص كلياً من هذا النظام ‪....‬‬


‫‪7‬‬

‫‪0000/00/00‬م‬ ‫العدد‬ ‫(‪2012/5/5 ، )1‬‬ ‫العدد(‪)3‬‬

‫مواهب من بلدي‪...‬‬ ‫من يراقب ثورتنا ويقرأ أخبارها ويكون قريباً عىل كل أركانها وقصصها وزواياها ومتابعاً‬ ‫ونارشا ً ألخبارها وحقائقها‪ ,‬يجد أنها بالفعل فجرت مواهباً عديدة كانت دفينة لدرجة أننا مل‬ ‫نكن نصدق أحياناً أن مثل هذه املواهب موجودة يف بلدنا‪ ,‬كالقاشوش والساروت وغريهم‪,‬‬ ‫وأندهش من كرثة الكبت والضغط الذي ولد انفجار ثورتنا املباركة‪.‬‬ ‫أيضاً لدينا موهبة اكتشفناها يف هذه الثورة وهي (( غباء املنحبكجي )) ‪ ,‬والذي أيضاً‬ ‫عندما تراه أو تسمعه أو حتى تالحظه تؤمن باملقولة القائلة «الغباء موهبة» ‪.‬‬ ‫فمن الرشيف شحاطة اىل خالد (الحظ جيدا املربعات) عبود‪ ,‬إىل زير النساء أحمد الحاج‬ ‫عيل ‪ ,‬اكتملت فصول هالستار أكادميي بانتخابات مجلس الشعب‪ ,‬لرنى نفس املواهب والتي‬ ‫تتحفنا بشكل شبه يومي‪ ,‬والذين أصبحوا كدواء ملن يعاين من انخفاض ضغط الدم‪.‬‬ ‫ونرى أيضاً يف دعايات الحمالت االنتخابية تفجر مواهب جديدة ووجوه جديدة‪ ,‬من‬ ‫خالل املتابعة تقرأ احدهم وقد ذكر «إن لله عبادا ً اختصهم لقضاء حوائج الناس» يف‬

‫دعايته وعندما تراها تحس أن العرشة املبرشين بالجنة أصبحوا ‪ ,11‬وأيضاً‬ ‫شعار«منكم الصوت ومنا العمل» معكم حق ألننا خرسان دامئاً‪,‬‬ ‫أيضاً هناك « حكموا ضمريكم وامنحوين ثقنكم» هنا لصاحب هذا الشعار سنقول ال‬ ‫تعليق‬ ‫وتأتينا الطامة الكربى القائلة «”ال أملك رشاء أصواتكم‪ ،‬ولكني أملك الدفاع عن حقوقكم”‬ ‫وأنا أحب أن أقول لك إن منحناك الصوت ونجحت فاصرب ألنك مستقبالُ ستكون قادرا ً عىل‬ ‫رشاء أصواتنا وأصوات اليل خلفنا كامن‪.‬‬ ‫ما علينا ‪ ...‬ريفنا هذا الصباح كام كل صباح تواق للحرية ‪ ....‬وأجمل ما يف الثورة مواهبها‬ ‫املتجددة ‪...‬‬ ‫صباح خري وعدل وسقوط نظام ‪....‬‬ ‫املكتب اإلعالمي || مجلس قيادة الثورة || ريف دمشق || ‪2012-5-5‬‬

‫ماليك األخرض‪..‬‬

‫خلِّديني خلِّديني‪..‬‬ ‫فمثيل ‪...‬ال يكتبون ِ‬ ‫فيك شعرا ً يك تسكني‬ ‫التاريخ‪..‬‬ ‫ألن ُه ِ‬ ‫أنت‪..‬‬ ‫ِ‬ ‫ألنك التاريخ بأرس ِه ‪..‬‬ ‫بعض قصيد ٍة تحفرينها عىل وجه الزمان‪..‬‬ ‫ونحن ُ‬ ‫أال فاحفريني ‪..‬‬ ‫خلِّديني خلِّديني‪..‬‬ ‫معضمية الشام يا ماليك األخرض ‪.‬‬ ‫ِ‬ ‫زيتونك الباقي من عم ِر أجدادي‪..‬‬ ‫أضيف عىل‬ ‫ماذا ُ‬ ‫يذوب عشقاً يف عروقي ‪..‬‬ ‫ُ‬ ‫السكر ‪..‬‬ ‫كام يف الشاي تخبو قطعة ُّ‬ ‫أضيف عىل تر ِ‬ ‫ِ‬ ‫ابك املعجونِ‬ ‫بالياقوت و املرمر‪..‬‬ ‫ماذا ُ‬ ‫و ما في ِه من أكبادنا ٍ‬ ‫غاف ‪..‬‬ ‫عط ٌر علينا أزىك من العنرب ‪..‬‬ ‫الساري يف شارع الروضة ‪..‬‬ ‫أيها َّ‬ ‫و يف الشَّ ياح و البحصاص و ال َّرقراقة ‪..‬‬ ‫احمل ثالث ًة و ثالث َني حجرا ً ‪..‬و انظُر إليها ‪..‬‬ ‫انظُر إليها ‪..‬‬ ‫فإن طرف َة ع ٍني يف عشقها ‪...‬‬ ‫تسبيح ٌة لله ‪..‬‬ ‫معضمية الشامِ يا ماليكَ األخرض ‪..‬‬ ‫يا عشقاً يساف ُر حتى التوح َد يف أعامقِ أحشايئ‬ ‫يا زيتون ًة معطون ًة يف ظُه ٍر شتايئ‬ ‫يا ُسكرنا الزاهي بأغصانٍ من الحبقِ‬ ‫و يا رغيفاً ح َّمصته نا ُر املدفأة‬ ‫مثل ُجر ٍح ٍ‬ ‫خالد‬ ‫ظيل بقلبي ‪ ..‬ظليِّ بقلبي َ‬ ‫لست أدعو بالشفا ِء علي ِه‬ ‫ُ‬ ‫و طريي يف عروقي مثل حامم ٍة ‪..‬‬ ‫ظيل يف عروقي نارا ً تطهرين‬ ‫ِ‬ ‫زيتونك فوقها‬ ‫و ُص ِّبي مزيدا ً من زيت‬ ‫حب لهذا الجموح بأن يعرتيني ‪.‬‬ ‫فإين أُ ُّ‬ ‫ظيل بأعيننا‬ ‫دمع ًة بطعم ال ُحزن و الفر ِح‬ ‫و احرمي خدنا الغريان من نعمة املط ِر‬

‫خطف األبصا َر بريقُه ‪..‬‬ ‫ظيل بأعيننا لؤلؤا ً يَ ُ‬ ‫شه ٌد علينا ‪..‬لو تطفئيها ‪..‬‬ ‫أنا ابن عشيقة الشامِ ‪...‬‬ ‫يفتش يف حاراتها عن صدرها الحاين‬ ‫أنا ثغ ٌر ُ‬ ‫طفل جائ ٌع ُ‬ ‫يرسق الشه َد من أقدا ِر شفتيها ‪..‬‬ ‫أنا ٌ‬ ‫مرهق ‪..‬صدرها أميل و تاريخي و عنواين ‪..‬‬ ‫ني‬ ‫ٌ‬ ‫أنا جب ٌ‬ ‫ظيل بأعيننا‬ ‫دمع ًة بطعم ال ُحزن و الفر ِح‬ ‫و احرمي خدنا الغريان من نعمة املط ِر‬ ‫خطف األبصا َر بريقُه ‪..‬‬ ‫ظيل بأعيننا لؤلؤا ً يَ ُ‬ ‫شه ٌد علينا ‪..‬لو تطفئيها ‪..‬‬ ‫أنا ابن عشيقة الشامِ ‪...‬‬ ‫يفتش يف حاراتها عن صدرها الحاين‬ ‫أنا ثغ ٌر ُ‬ ‫طفل جائ ٌع ُ‬ ‫يرسق الشه َد من أقدا ِر شفتيها ‪..‬‬ ‫أنا ٌ‬ ‫مرهق ‪..‬صدرها أميل و تاريخي و عنواين ‪..‬‬ ‫ني‬ ‫ٌ‬ ‫أنا جب ٌ‬ ‫و زيتونها الباقي من عم ِر أجدادي ‪..‬‬ ‫يذوب عشقاً برشياين‪..‬‬ ‫يذوب‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫فال تسألوين بع َد هذا من أنا‬ ‫أنا ابن عشيقة الشامِ‬ ‫ماذا سيبعدُنا ؟‬ ‫و صوتُ أيب النو ِر يف هذه ِ‬ ‫األرض يزر ُعنا‬ ‫أصواتنا يف ليلة الع َّدانِ تزر ُعنا‪..‬‬ ‫ِ‬ ‫الطويل عىل تفاصيلِ وجهي‪..‬‬ ‫ُ‬ ‫عمرك‬ ‫و‬ ‫ماذا سيبعدُنا؟‬ ‫فاعذرينا إذا يوما أ َج ِ‬ ‫بناك ‪ ..‬بع َد ندائِ ِك العارش‬ ‫ِ‬ ‫أجبناك ‪..‬بع َد ندائِ ِك العرشين ‪..‬‬ ‫أو‬ ‫فهذا زما ٌن نكو ُن في ِه محتاج َني محتاجني‬ ‫كل ِ‬ ‫أنفاس الخليق ِة ‪...‬يك نجيب‬ ‫لكل ‪ِّ ..‬‬ ‫ِّ‬ ‫واعذريني لو ارمتى يوماً ‪..‬‬ ‫نسي ُمك ‪ -‬بني أغصانِ الزيزفون – فوق سو ِر مسامعي‬ ‫مثل دالِي ٍة‬ ‫َ‬ ‫ٍ‬ ‫ساعات يف ذهويل ‪...‬‬ ‫ووقفت‬ ‫ُ‬ ‫فاعذريني ‪.............‬‬ ‫بقلم عبق الجراح‬


‫‪8‬‬

‫‪0000/00/00‬م‬ ‫العدد‬ ‫(‪2012/5/5 ،، )1‬‬ ‫العدد(‪)3‬‬

‫برجك املفضل‪.....‬‬

‫تكسري األمثال‬

‫برج الربميل‪ :‬تتوقع لك األيام القادمة مزيدا ً من‬ ‫الدحرجة عىل الشوارع املبللة بالدماء‪,‬لذلك حاذر الوقوع‬ ‫يف هاوية مرسومة عىل أحد هذه الشوارع‪.‬كن واقعيا ً وابتعد‬ ‫عن الكذب ألنه مهام تدحرج الربميل فليس له سوى الوقوف‬ ‫يف نهاية الطريق‪.‬‬ ‫ال تقرتب من السياسة فليس لك بها خبز‪,‬فالحل الوحيد‬ ‫أمامك هو أن توقف تدحرج الربميل وتضعه عىل طرف‬ ‫الطريق ومتلؤه بالقاممة يك يستفيد منه الجميع‪.‬‬

‫كاريكتري‬

‫هناك مثل قديم يقول ‪ :‬الجرة‬ ‫الكبرية تستوعب الجرة الصغرية‪،‬وذلك يف كناية عىل أن كل يشء‬ ‫قديم لديه ماهو أكرث من أي يش حديث‪،‬ذلك ألن الخربة تكتسب‬ ‫مع األيام ‪،‬ولكن أصحاب األمثال نسو أن يذكرو أنه عندما تنكرس‬ ‫ٍ‬ ‫حينئذ نقوم بجمع قطعها ووضعها يف الجرة‬ ‫الجرة الكبرية‬ ‫الصغرية‪،‬أي أنه مهام كانت الجرة كبرية فالب َد لها بالنهاية من‬ ‫السقوط واالنكسار وبذلك تكون الجرة الصغرية قد استوعبت‬ ‫الجرة الكبرية ولكن بعد ص ٍرب امتد عىل فرتة من الزمن وبعد‬ ‫طول انتظار‪....................................................‬‬

‫نتائج التصويت عىل سؤال العدد ‪2‬‬

‫سؤال األسبوع‪.....‬للتصويت‬ ‫برأيــــــــــــــــــــك‪ ........‬ملاذا تأخر انتصار الثورة السورية‪.......‬؟؟؟؟؟؟‬ ‫‪ -1‬قوة النظام ومتاسكه‬ ‫‪ -2‬تشتت املعارضة وتقسم املجتمع‬ ‫‪ -3‬عدم الرجوع إىل الله‬

‫للتصويت عىل سؤال هذا األسبوع ميكنكم زيارة صفحة تنسيقية معضمية الشام عىل الفيس بوك‬


جريدة خاصرة دمشق عدد3