Page 1

‫أحد المعابد الفرعونية‬

‫االسم ‪ :‬عبد الرحمن حاتم طيب‬ ‫الرقم الجامعي ‪0000101 :‬‬ ‫رقم المادة ‪AR 320 :‬‬


‫أحد المعابد الفرعونية‬ ‫( معبد أبو سمبل )‬

‫معبدأبوسمبل ‪:‬‬ ‫هو موقع أثري يضم اثنين من صخور المعبد الضخمة في جنوب مصر على الضفة الغربية‬ ‫لبحيرة ناصر نحو ‪ 092‬كم جنوب غرب أسوان‪ .‬وهو جزء من منظمة اليونسكو لمواقع التراث‬ ‫العالمي المعروف باسم "آثار النوبة"‪ ]1[ ،‬والتي تبدأ من اتجاه جريان النهر من أبو سمبل إلى فيلة‬ ‫(بالقرب من اسوان)‪.‬‬ ‫المعابد المزدوجة كانت أصال منحوتة من الجبال في عهد الملك رمسيس الثاني في القرن ال‬ ‫‪ th11‬قبل الميالد‪ ،‬كنصب دائم له وللملكة نفرتاري‪ ،‬لالحتفال بذكرى انتصاره في معركة قادش‪.‬‬ ‫ومع ذلك‪ ،‬ففي ‪ 1992‬تم نقل مجمع المنشآت كليةً لمكان آخر‪ ،‬على تلة اصطناعية مصنوعة من‬ ‫هيكل القبة‪ ،‬وفوق خزان السد العالي في أسوان‪ .‬وكان من الضروري نقل المعابد لتجنب‬ ‫تعرضهم للغرق خالل إنشاء بحيرة ناصر‪ ،‬وتشكل خزان المياه االصطناعي الضخم بعد بناء‬ ‫السد العالي في أسوان على نهر النيل‪ .‬وال زالت أبو سمبل واحدة من أفضل المناطق لجذب‬ ‫السياحة في مصر‪.‬‬

‫‪ ‬البناء‪:‬‬ ‫بدأ بناء مجمع المعبد في حوالي ‪ 1011‬قبل الميالد واستمر لمدة ‪ 01‬عاما تقريباً‪ ،‬حتى ‪1091‬‬ ‫قبل الميالد‪ .‬المعروف باسم "معبد رمسيس "المحبوب من قبل آمون"‪ ،‬وانها واحدة من ستة‬ ‫صخور المعابد في النوبة التي أقيمت خالل عهد رمسيس الثاني‪ .‬والغرض منها هو وقع تأثير‬ ‫للدول المجاورة في جنوب مصر‪ ،‬وأيضا لتعزيز مكانة الدين المصري في المنطقة‪ .‬ويقول‬ ‫المؤرخون ان تصميم أبو سمبل يعبر عن شيء من اعتزاز رمسيس الثاني‪ .‬وتختلف أبوسمبل‬ ‫المذكورة في هذه الصفحة عن أبوسمبل التهجير الذي تعتبر امتدادا ألبوسمبل السياحية ولكن تبعد‬ ‫عنها حوالى ‪ 199‬كيلو جنوب أسوان‬ ‫‪2‬‬


‫‪ ‬إعادة اكتشاف ‪:‬‬ ‫مع مرور الوقت‪ ،‬هجرت المعابد فبالتالي أصبحت تغطيها الرمال‪ .‬وفي ذلك الحين خالل القرن ‪9‬‬ ‫قبل الميالد‪ ،‬كانت الرمال تغطي تماثيل المعبد الرئيسي حتى الركبتين‪ .‬وكان المعبد منسيا ً حتى‬ ‫‪ ،1111‬عندما عثر المستشرق السويسري جي أل بورخاردت على كورنيش المعبد الرئيسي‪.‬‬ ‫وتحدث بورخاردت عن هذا االكتشاف مع نظيره اإليطالي المستكشف جيوفاني بيلونزي‪ ،‬الذين‬ ‫سافروا معا ُ إلى الموقع‪ ،‬لكنهم لم يتمكنوا من حفر مدخل للمعبد‪ .‬وعاد بيلونزي في ‪ ،1111‬ولكن‬ ‫هذه المرة نجح في محاولته لدخول المجمع‪ .‬وأخذ كل شيء قيم يمكن أن يحمله معه‪ .‬المرشدين‬ ‫السياحيين في الموقع يربطوا أسطورة "أبو سمبل"‪ ،‬أنه كان فتى محلي صغير وهو الذي قاد‬ ‫المستكشفين إلى الموقع من جديد في وقت مبكر للمعبد المدفون الذي كان يراه من وقت آلخر في‬ ‫الرمال المتحركة‪ .‬في نهاية المطاف‪ ،‬أطلقوا اسم أبو سمبل على المعبد تبعا ً السمه‪.‬‬

‫‪ ‬نقل المجمع ‪:‬‬

‫وثمة نموذج يبين الجدول األصلي‪ ،‬والموقع الحالي للمعبد (بالنسبة لمستوى الماء)‬

‫وبدأت حملة تبرعات دولية إلنقاذ النصب من النوبة في عام ‪ :1919‬فإن اآلثار الجنوبية القديمة‬ ‫لهذه الحضارة اإلنسانية كانت تحت تهديد ارتفاع مياه نهر النيل‪ ،‬التي كانت على وشك أن تنتج‬ ‫عن عملية بناء السد العالي في أسوان‪.‬‬ ‫وبدأ انقاذ معابد أبو سمبل في عام ‪ ،1991‬وتكلفت هذه العملية ‪ 12‬مليون دوالر‪ .‬بين عامي‬ ‫‪ 1991‬و‪ ،1991‬فقد تقطع الموقع كله إلى كتل كبيرة (تصل إلى ‪ 12‬طنا وفي المتوسط ‪ 02‬طنا)‪،‬‬ ‫وتم تفكيكها وأعيد تركيبها في موقع جديد على ارتفاع ‪91‬م و‪022‬م أعلى من مستوى النهر‪،‬‬ ‫وتعتبر للكثير واحدة من أعظم األعمال في الهندسة األثرية‪ .‬وإن بعض الهياكل أنقذت من تحت‬ ‫مياه بحيرة ناصر‪ .‬اليوم‪ ،‬آالف من السياح يقوموا بزيارة المعابد يوميا‪ .‬وإن قوافل من الحافالت‬ ‫والسيارات المصاحبة بالحراسة تخرج مرتين في اليوم من أسوان‪ ،‬وهي أقرب مدينة‪ .‬ويصل‬ ‫العديد من الزوار بالطائرة في المطار الذي تم بناؤه خصيصا لمجمع المعبد‪.‬‬ ‫المجمع يتكون من اثنين من المعابد‪ .‬األكبر مخصص لثالث ألهة لمصر في ذلك الوقت وهم راع‪-‬‬ ‫حاراختي‪ ،‬وبتاح‪ ،‬وامون‪ ،‬ويبرز في الواجهة أربعة تماثيل كبيرة لرامسيس الثاني‪ .‬والمعبد‬ ‫األصغر مخصص لالله حتحور‪ ،‬الذي تمت تجسيده نفرتاري‪ ،‬زوجة رمسيس األكثر حبا ً إلى‬ ‫‪1‬‬


‫قلبه (وكان للفرعون ‪ 022‬زوجة وخليلة في المجموع)‪[.‬بحاجة لمصدر] وان المعبد مفتوح اآلن‬ ‫للجمهور‪.‬‬ ‫‪ ‬الهيكل العظيم ‪:‬‬

‫قريبة من واحدة من تماثيل ضخمة رمسيس الثاني‪ ،‬مرتديا التاج المزدوج من مصر العليا والسفلى‬

‫استغرق بناء المعبد العظيم في أبو سمبل ما يقرب من عشرين عاما‪ ،‬وقد أنجز في حوالي ‪01‬‬ ‫سنة من حكم رمسيس العظيم (وهو ما يعادل ‪ 1091‬قبل الميالد)‪ .‬كان مخصص لالله أمون‪،‬‬ ‫راع‪-‬حاراختي‪ ،‬بتاح‪ ،‬وكذلك لرمسيس‪ .‬ويعتبر عموما أروع وأجمل المعابد التي كلفت في عهد‬ ‫رمسيس الثاني‪ ،‬وواحدة من األجمل في مصر‪.‬‬ ‫أربعة تماثيل ضخمة للفرعون التي يصل طولها إلى ‪02‬م مع تاج عاطف المزدوج للوجهين‬ ‫البحري والقبلي لتزيين واجهة المعبد‪ ،‬والذي عرضه ‪ 11‬مترا‪ ،‬ومكلل بكورنيش فيه ‪ 00‬قرد‬ ‫الرباح‪ ،‬ويحيط المدخل عبدة الشمس‪ .‬وكانت التماثيل الضخمة منحوتة مباشرة من الصخور في‬ ‫كان يقع فيها المعبد قبل نقله‪ .‬جميع التماثيل تمثل رمسيس الثاني جالسا على العرش ومرتديا التاج‬ ‫المزدوج للوجهين البحري والقبلي لمصر‪ .‬التمثال الذي يقع على يسار المدخل تضرر في زلزال‪،‬‬ ‫ولم يتبق سليما ً اال الجزء السفلي من التمثال‪ .‬ويمكن أن يرى الرأس والجذع تحت قدمي التمثال‪.‬‬ ‫بجوار الساقين للتمثال الضخم‪ ،‬هناك تماثيل أخرى ال تزيد في االرتفاع عن الركبتين من‬ ‫الفرعون ‪ .‬وهذا يصور نفرتاري الزوجة الرئيسية لرمسيس‪ ،‬والملكة األم موتاي‪ ،‬وله ابنان أمون‬ ‫هر خبشف‪ ،‬رمسيس‪ ،‬وله ست بنات بنتاناث‪ ،‬باكتموت‪ ،‬نفرتاري‪ ،‬مريتامن‪ ،‬نيبتاوي‪،‬‬ ‫وأستنوفرت‪.‬‬ ‫والمدخل نفسه متوج بنقش ضئيل البروز‪ ،‬يمثل صورتين للملك وهو يعبد الصقر ذو الرأس راع‬ ‫حاراختي التي يقف تمثالها في مشكاة كبيرة‪ ]0[.‬وهذا اإلله يمسك في يده اليمنى عقد الهيروغليفية‬ ‫فن الكتابة المصرية الفرعونية المستخدم والريشة في حين يمسك في يده اليسرى معات إلهة‬ ‫الحقيقة والعدالة‪ ،‬وهذا ال يقل عن نبتة من الالزهرية نبتة للعمالق رمسيس الثاني واسم العرش‬ ‫المستخدم ماعت ‪ -‬ري‪ .‬وعلى رأس واجهة المبنى متوج بصف من ‪ 00‬قرد الرباح وأذرعتهم‬ ‫مرفوعة في الهواء‪ ،‬ويفترض أنهم يعبدون الشمس المشرقة‪ .‬ومالمح بارزة أخرى لواجهة المبنى‬ ‫‪1‬‬


‫هو لوحة يسجل فيها زواج رمسيس من ابنة الملك هاتسيلي الثالث‪ ،‬والتي أدت إلى السالم بين‬ ‫مصر وهيتيتس‪.‬‬

‫واحد من ثمانية أعمدة في القاعة الرئيسية للمعبد‪ ،‬كما تبين ‪ Ramesses‬الثاني أوزيريس‬

‫الجزء الداخلي من المعبد له نفس التصميم الثالثي الذي تتبعه معظم المعابد المصرية القديمة‪ ،‬مع‬ ‫انخفاض في حجم الغرف من مدخل المعبد‪ .‬المعبد عبارة عن هيكل معقد جدا وغير عادي نظرا‬ ‫للعديد من الحجرات الجانبية‪ .‬فإن قاعة الهيبوستايل (ويطلق عليها أحيانا بروناوس) فهي عبارة‬ ‫عن ‪ 11‬متر طول وعرضه ‪ 19،1‬مترا ويدعمه ثمانية أعمدة ضخمة أوسيريد يصور رمسيس‬ ‫المتحدي يرتبط باإلله أوزيريس‪ ،‬إله الجحيم‪ ،‬ويشير إلى الطبيعة األبدية للفرعون‪ .‬التماثيل‬ ‫الضخمة على طول الجدار في الجهة اليسرى‪ ،‬وتحمل التاج األبيض للوجه القبلي‪ ،‬بينما الذين‬ ‫على الجانب المقابل يرتدوا التاج المزدوج للوجهين البحري والقبلي وعلى الجزء السفلى من‬ ‫جدران بروناوس تبرز صور لمشاهد من المعارك التي شنها الحاكم في حمالت عسكرية‪ .‬التمثال‬ ‫هو لمعركة قادش على نهر العاصي التي تسمى في هذا اليوم سوريا‪ ،‬التي حارب فيها ملك مصر‬ ‫ضد الملك هيتيس‪ .‬والنقش األكثر شهرة يظهر الملك على عربة السهام يطلق السهام ضد‬ ‫الهاربين من االعداء الذين يؤخاذوا كأسرى‪ .‬ومشاهد أخرى تظهر انتصارات مصرية في ليبيا‬ ‫والنوبة‪ .‬من قاعة الهيبوستايل ندخل على القاعة الثانية الركائز التي لديها أربعة أركان مزينة‬ ‫بمشاهد جميلة لعروض لآللهة‪ .‬وهناك صور لرمسيس ونفرتاري مع القوارب المقدسة ألمون‬ ‫ورع‪-‬حاراختي‪ .‬تعطي هذه القاعة للوصول إلى ردهة مستعرض في الوسط ومنه يكون المدخل‬ ‫للمعبد‪ .‬وهنا على حائط أسود‪ ،‬يوجد قطع لمنحوتات صخرية ألربعة تماثيل جالسة‪ :‬رع‪-‬‬ ‫حوراختي‪ ،‬رمسيس الملك المؤله‪ ،‬واآللهة أمون رع وبتاه رع حورخارتي‪ ،‬أمون رع‪ ،‬وبتاه‬ ‫كانوا اآللهة الرئيسية في تلك الفترة‪ ،‬ومراكز الطائفة في مصر الجديدة‪ ،‬وطيبة‪ ،‬وممفيس على‬ ‫التوالي‪ .‬ومحور المعبد وضع في مكانه من قبل المهندس المصري القديم بطريقة أنه مرتين في‬ ‫السنة يوم ‪ 01‬أكتوبر و ‪ 01‬فبراير‪ ،‬تخترق أشعة الشمس المعبد ويلقى الضوء على التمثال‬ ‫فيظهر على الجدار الخلفي‪ ،‬باستثناء تمثال بتاه‪ ،‬فإن اإلله كان مرتبط بالجحيم‪ ،‬والذي ظل دائما‬ ‫في الظالم‪ .‬ويقال أن هذه التواريخ هي مناسبة عيد ميالد الملك وعلى التوالي يوم تتويجه‪ ،‬ولكن‬ ‫ال يوجد دليل يدعم هذا‪ ،‬وإن كان من المنطقي تماما أن نفترض أن بعض هذه المواعيد لها عالقة‬ ‫لحدث كبير‪ ،‬مثل االحتفال اليوبيل الذكرى الثالثين لحكم الفرعون‪ .‬في الواقع‪ ،‬وفقا للحسابات‬ ‫‪5‬‬


‫التي أجريت على أساس االرتفاع الشمسي لنجم سيريوس (‪ )Sothis‬والنقوش التي عثر عليها‬ ‫علماء اآلثار‪ ،‬فإن التاريخ كان يجب أن يكون ‪ 00‬أكتوبر‪ .‬هذه الصورة للملك تم تعزيزها‬ ‫وتنشيطها بالطاقة الشمسية للنجم‪ ،‬والمؤله رمسيس العظيم يمكن أن يأخذ مقامه بجوار أمون رع‬ ‫ورع ‪-‬هوراختي بسبب نقل المعبد‪ ،‬فإنه يعتقد على نطاق واسع أن هذا الحدث يحدث اآلن يوم‬ ‫واحد متأخر مما كان عليه في األصل‪.‬‬

‫‪6‬‬


‫‪ ‬المعبد الصغير‬ ‫معبد هاذور ونفرتاري‪ ،‬والمعروف أيضا باسم المعبد الصغير‪ ،‬وقد بني عل بعد حوالى مائة متر‬ ‫إلى الشمال الشرقي من معبد رمسيس الثاني وكانت قد خصصت إلله ‪Hathor‬هاذور‪ ،‬ورمسيس‬ ‫الثاني‪ ،‬وزوجته نفرتاري‪ .‬وفي الواقع هذه هي في المرة الثانية في التاريخ المصري القديم التي‬ ‫يكرس فيها معبد للملكة‪ .‬والمرة األولى كانت عندما خصص أخناتن معبد لزوجته الملكة العظيمة‬ ‫نفرتيتي‪ .‬وقطع الصخر التي في الواجهة مزينة بمجموعتين من العمالقة‪ ،‬وتفصل بالبوابة الكبيرة‪.‬‬ ‫فان ارتفاع التماثيل أكثر بقليل من عشرة امتار للملك والملكة‪ .‬على الجانب اآلخر من البوابة هما‬ ‫تماثيل للملك‪ ،‬مرتديا التاج األبيض لصعيد مصر (ضخم للجنوب) والتاج المزدوج (ضخم‬ ‫للشمال)؛ هذه التماثيل يحيط بها تماثيل الملكة والملك‪ .‬ما يثير الدهشة حقا هو أنه للمرة األولى في‬ ‫الفن المصري‪ ،‬ويكون تمثال الملك والملكة يكونوا متساوين في الحجم‪.‬‬ ‫وبالتقليدي تكون تماثيل الملكات واقفة بجانب الفرعون‪ ،‬ولكن لم تكن أطول من قامة ركبتيه‪.‬‬ ‫ويشهد هذا االستثناء لقاعدة منذ وقت طويل‪ ،‬على األهمية الخاصة التي توليها لنفرتاري من قبل‬ ‫رمسيس الذي ذهب إلى أبو سمبل مع زوجته المحبوبة في السنة ال‪ th01‬من حكمه‪ .‬كما يوجد‬ ‫في المعبد الكبير للملك تماثيل صغيرة ألمراء وأميرات إلى جانب والديهم‪ .‬في هذه الحالة هي في‬ ‫وضع متوازن‪ :‬على الجانب الجنوبي (في اليسار عندما تكون في وجه البوابة)‪ ،‬من اليسار إلى‬ ‫اليمين‪ ،‬واألمراء مرياتم ومرير‪ ،‬واألميرات مريتامن وهنتاوي‪ ،‬واألمراء راحيرونمف‪ ،‬وامون‬ ‫هر خبشف‪ ،‬في حين أنهم موجودين في الجانب الشمالي لكن بترتيب عكسي‪ .‬تصميم المعبد‬ ‫الصغير هو نسخة مبسطة للمعبد الكبير‪.‬‬

‫مجموعة اآللهة (إلى اليسار) وحورس (الحق) في العشق صغيرة في معبد أبو سمبل‬

‫‪7‬‬


‫‪ ‬المعبد الكبير ‪:‬‬ ‫كما أن المعبد الكبير مخصص للملك‪ ،‬فقاعة الهيبوستايل أو البروناوس محمول على ستة أعمدة؛‬ ‫في هذه الحالة‪ ،‬فإنها ليست أعمدة أوسيريد التي تظهر الملك‪ ،‬وإنما هي مزينة بمشاهد للملكة‬ ‫تلعب بسينسترم (أداة مقدسة لأللهة هاذور)‪ ،‬جنبا إلى جنب مع آلهة حورس‪ ،‬خانم‪ ،‬خونسو‪،‬‬ ‫وثوث‪ ،‬واإللهة هاذور‪ ،‬إيزيس‪ ،‬ماعت‪ ،‬موت من آشر‪ ،‬ساتيس‪ ،‬وتاورت؛ في مشهد واحد‬ ‫لرمسيس وهو يقدم الزهور أو حرق البخور‪ ]0[.‬وان األعمدة الرئيسية تحمل وجه االلهة هاذور؛‬ ‫وهذا النوع من العمود يعرف باسم هاذورك‪ .‬وفي قاعة الركائز بروز توضح تأليه الملك‪ ،‬وتدمير‬ ‫أعدائه في الشمال والجنوب (في هذه المشاهد الملك ترافقه زوجته)‪ ،‬وتقديم الملكة عروض إللهة‬ ‫هاذور وموت‪ .‬وقاعة الهيبوستايل يليها ردهة تمنح الوصول من خالل ثالثة أبواب كبيرة‪ .‬على‬ ‫الجدران الجنوب والشمال في هذه الغرفة يوجد اثنين من البروز الشعرية ‪ -‬للملك والوفد المرافق‬ ‫له بتقديم البردي والنباتات لهاذور الذي يوصف بأنه بقرة على متن سفينة تبحر في حزمة من‬ ‫أوراق البردي‪ .‬على الحائط الغربي‪ ،‬رمسيس الثاني ونفرتاري يقدموا عروض لإلله حورس‬ ‫واإللهيات كاتراكتس ‪ -‬ساتيس‪ ،‬أنوبيس‪ ،‬وخنوم‪.‬‬ ‫قطع الصخور المعبد‪ ،‬والغرفتان المتجاورتين متصلين لردهة المستعرض ومصطف مع محور‬ ‫المعبد‪ .‬وتبرز البروز السفلىة على الجدران الجانبية الصغيرة‪ ،‬مشاهد تقديم المستندات لأللهة‬ ‫المختلفة سواء مقدمة من قبل الفرعون أو الملكة‪ ]0[.‬وعلى الجدار الخلفي‪ ،‬والتي تقع إلى الغرب‬ ‫على طول محور من المعبد‪ ،‬ثمة مشكاة لهاذور كبقرة مقدسة‪ ،‬ويبدو أنها تخرج من الجبل‪ :‬االلهة‬ ‫[‪]0‬‬ ‫موصوفة بأنها عشيقة المعبد المكرس لها وللملكة نفرتاري‪ ،‬التي ترتبط ارتباطا وثيقا باإللهة‪.‬‬ ‫و لكل معبد كاهن مخصوص يمثل الملك في االحتفاالت الدينية اليومية‪ .‬من الناحية النظرية‪،‬‬ ‫ينبغي أن يكون فرعون هو الكاهن الوحيد ألداء الطقوس الدينية اليومية في مختلف المعابد في‬ ‫مختلف أنحاء مصر‪ .‬في واقع األمر‪ ،‬فإن الكاهن األكبر هو الذي لعب هذا الدور‪ .‬للوصول إلى‬ ‫هذا الموقف‪ ،‬فإنه كان من الضروري للوصول إلى هذا المركز‪ ،‬التوسع في تعليم الفن والعلم‪،‬‬ ‫مثلما كان فرعون‪ .‬القراءة‪ ،‬الكتابة‪ ،‬والهندسة‪ ،‬والحساب‪ ،‬والهندسة‪ ،‬والفلك‪ ،‬ومقاييس الفضاء‪،‬‬ ‫قياس الوقت‪ ،‬فكل هذا جزء من عملية التعلم‪ .‬على سبيل المثال‪ ،‬فكهنة هليوبوليس أصبحوا‬ ‫األوصياء للمعرفة المقدسة واكتسبوا سمعة الحكماء‪.‬‬

‫‪8‬‬


‫المباني العامة اإلغريقية‬

‫االسم ‪ :‬عبد الرحمن حاتم طيب‬ ‫الرقم الجامعي ‪0000101 :‬‬ ‫رقم المادة ‪AR320 :‬‬

‫‪9‬‬


‫المباني العامة اإلغريقية‬

‫بنية اليونان القديمة هو العمارة التي تنتجها الشعب اليوناني الناطقة (الشعب الهيلينية) التي الثقافة ازدهرت في البر الرئيسي اليوناني‬ ‫و البيلوبونيز ‪ ،‬و جزر بحر إيجة ‪ ،‬وفي مستعمرات في آسيا الصغرى وإيطاليا لفترة من حوالي ‪ 922‬قبل الميالد وحتى ‪ 1‬الميالدي‪،‬‬ ‫[‪] 1‬‬ ‫مع أقرب األعمال المعمارية المتبقية يعود تاريخها إلى حوالي عام ‪ 922‬قبل الميالد‪.‬‬ ‫وتشتهر العمارة اليونانية القديمة من معابدها ‪ ،‬تم العثور على العديد منها في جميع أنحاء المنطقة‪ ،‬ومعظمها أطالل ولكن العديد‬ ‫سليمة إلى حد كبير‪ .‬أما النوع الثاني من المبنى الذي الهامة على قيد الحياة في جميع أنحاء العالم الهيليني هو مسرح في الهواء الطلق‬ ‫‪ ،‬مع أقرب يعود تاريخها إلى نحو ‪ 112‬سنة قبل الميالد‪ .‬األشكال المعمارية األخرى التي ال تزال في األدلة هي عبارة طوافي (‬ ‫‪ ،) propylon‬وساحة عامة ( أغورا ) تحيط بها األعمدة الطوابق ( ستوأ )‪ ،‬من بلدة المجلس بناء ( ‪ ،) bouleuterion‬ونصب‬ ‫العامة‪ ،‬ضريح األثرية ( ضريح ) ولل الملعب ‪.‬‬ ‫تتميز العمارة اليونانية القديمة من قبل خصائصه رسمية للغاية‪ ،‬سواء من هيكل والديكور‪ .‬هذا هو الحال بصفة خاصة في حالة من‬ ‫المعابد حيث كل مبنى يبدو أنه قد تم تصوره على أنه كيان النحت داخل المشهد‪ ،‬وغالبا ما أثير حول أرض مرتفعة بحيث يمكن أن‬ ‫ينظر إلى أناقة أبعادها واآلثار الضوء على األسطح في الفترة من جميع الزوايا‪ ]0[ .‬نيكوالوس ‪ Pevsner‬تشير إلى "شكل من‬ ‫البالستيك [اليونانية] معبد ‪ .....‬وضعت أمامنا مع وجود مادي أكثر كثافة‪ ،‬وأكثر من ذلك على قيد الحياة من أي مبنى في وقت‬ ‫[‪] 1‬‬ ‫الحق"‪.‬‬ ‫مفردات الرسمي للهندسة المعمارية اليونانية القديمة‪ ،‬وال سيما تقسيم النمط المعماري إلى ثالثة أوامر محددة‪ :‬في ترتيب دوريسي ‪،‬‬ ‫و ترتيب أيوني و ترتيب كورنثية كان‪ ،‬أن يكون لها أثر عميق على العمارة الغربية من فترات الحقة‪ .‬و الهندسة المعمارية من روما‬ ‫القديمة التي انبثقت من اليونان والحفاظ على نفوذها في إيطاليا دون انقطاع حتى يومنا هذامن عصر النهضة ‪ ،‬من إحياء الكالسيكية‬ ‫حافظت على قيد الحياة ليس فقط أشكال دقيقة وأمرت تفاصيل العمارة اليونانية‪ ،‬ولكن أيضا مفهومها للجمال المعماري تقوم على‬ ‫التوازن والتناسب‪ .‬األنماط المتعاقبة من العمارة الكالسيكية الجديدة و إحياء العمارة اليونانية ثم تكييفها واألنماط اليونانية القديمة عن‬ ‫كثب‪.‬‬

‫الساحل وعرة بادئة في ‪ ، Rhamnous‬أتيكا‬

‫مسرح ومعبد أبولو في بلد جبلي في دلفي‬

‫األكروبوليس‪ ،‬أثينا ‪ ،‬مرتفع فوق المدينة‬

‫التاريخ ‪:‬‬ ‫‪00‬‬


‫وينقسم تاريخ الحضارة اليونانية القديمة الى قسمين عصور‪ ،‬واليونانية والهلنستية وبدأت فترة الهيلينية حوالي ‪ 922‬قبل الميالد‪( ،‬مع‬ ‫أعمال كبيرة من العمارة التي تظهر من حوالي ‪ 922‬قبل الميالد)‪ ،‬وانتهت مع وفاة االسكندر كبير في ‪ 101‬قبل الميالد خالل الفترة‬ ‫الهلنستية‪ ، ،‬انتشر على نطاق واسع الثقافة الهيلينية‪ ،‬أوال في جميع أنحاء األراضي التي غزاها االسكندر‪ ،‬ومن ثم من قبل‬ ‫اإلمبراطورية الرومانية التي استوعبت الكثير من الثقافة اليونانية‪.‬‬ ‫قبل عصر الهيلينية‪ ،‬وكان وجود حضارتين داخل المنطقة‪ ،‬و المينوية و الميسينية مينوسية هو االسم المعطى من المؤرخين‬ ‫المعاصرين لشعب القديمة كريت (‪ 1122-0122‬قبل الميالد جيم)‪ ،‬والمعروف عن قصورهم تفصيال والمزخرفة‪ ،‬واألواني الفخارية‬ ‫التي رسمت بزخارف نباتية والبحرية‪ .‬ثقافة الميسينية وقعت على البيلوبونيز (‪ c.1500-1100‬قبل الميالد) وكانت مختلفة تماما في‬ ‫طبيعتها‪ ،‬وبناء القالع والتحصينات والقصور بدال من المقابر‪ ،‬وتزيين الفخار مع عصابات من الجنود يسيرون بدال من األخطبوط‬ ‫واألعشاب البحرية‪ .‬كل هذه الحضارات وصل الى نهايته حوالي ‪ 1122‬قبل الميالد‪ ،‬وذلك من كريت ربما بسبب الدمار البركانية‪،‬‬ ‫والتي من إلى أروع بسبب غزو دوريان من الناس من البر اليوناني وقد أدى ذلك إلى فترة مع وجود عالمات القليلة المتبقية للثقافة‪،‬‬ ‫وبالتالي غالبا ما يشار الى عصر الظالم‪ .‬وحكمت البلدات التي وضعتها في البداية من قبل الناس دوريان األرستقراطية‪ ،‬وفيما بعد‬ ‫من قبل "المستبدين"‪ ،‬القادة الذين ارتفع من الطبقات التاجر أو المحارب‪ .‬حافظت بعض المدن‪ ،‬مثل سبارتا‪ ،‬شخصية أمرت بقوة‬ ‫والمحافظة‪ ،‬شأنه في ذلك شأن إلى أروع‪ .‬أثينا‪ ،‬من ناحية أخرى‪ ،‬تأثر تدفق الناس األيوني من آسيا الصغرى‪ .‬في هذا التنوع‬ ‫الثقافي‪ ،‬وضعت فن المنطق‪ ،‬ومعها فكرة الديمقراطية ‪.‬‬

‫الطابع المعماري ‪:‬‬ ‫التنمية في وقت مبكر هناك تقسيم واضح بين الهندسة المعمارية للثقافة الميسينية السابقة والثقافات مينوسية وذلك من‬ ‫اليونانيين القدماء‪ ،‬التقنيات وفهم أسلوبهم عندما يتم فقدان هذه الحضارات سقطت‪ ]1[ .‬تم وضع عالمة الميسينية الفن‬ ‫هياكلها دائرية والقباب تدريجيا مع الدورات‪ ،‬شقة بسرير والكابولي‪ ]9[ .‬لم يترك هذا الشكل المعماري ال تحمل أكثر‬ ‫في الهندسة المعمارية من اليونان القديمة‪ ،‬ولكن عادت الى الظهور حوالي ‪ 122‬قبل الميالد في المناطق الداخلية من‬ ‫المقابر األثرية الكبيرة مثل مقبرة األسد في ‪( Cnidos‬سي ‪ 112‬قبل الميالد)‪ .‬ال يعرف إال القليل من العمارة الميسينية‬ ‫خشبية أو أي تقاليد المحلية والمستمرة التي قد توافدت المباني في وقت مبكر من الناس دوريان‪ .‬كان فن العمارة‬ ‫المينوية في جزيرة كريت‪ ،‬من حيث الشكل مثلها في ذلك مثل اليونان القديمة‪ .‬أعمدة خشبية من العاملين مع العواصم‪،‬‬ ‫ولكن كان من األعمدة شكل مختلف جدا إلى األعمدة دوريسي‪ ،‬ويجري ضيقة في القاعدة والتفلطح التصاعدي‪ .‬أقرب‬ ‫أشكال األعمدة في اليونان ويبدو أن قد وضعت بشكل مستقل‪ .‬كما هو الحال مع مينوسية الهندسة المعمارية‪ ،‬والهندسة‬ ‫المعمارية القديمة اليونانية المحلية تركز على المساحات المفتوحة أو الساحات تحيط بها األروقة‪ .‬وقد تم تكييف هذا‬ ‫النموذج لبناء األعمدة داخل قاعات أكبر المعابد‪.‬‬ ‫البنية الداخلية للجدران اليونان القديمة المستخدمة من الطوب الطين المجفف أو أحد إطار خشبي مليئة مادة ليفية مثل القش أو‬ ‫األعشاب البحرية مغطاة الطين أو الجص‪ ،‬على قاعدة من الحجر الذي يحمي عناصر أكثر عرضة من رطبة‪ .‬أسقف كان ربما من‬ ‫القش مع الطنف التي متدلى الجدران قابلة لالختراق‪ .‬ومن المحتمل أن العديد من المنازل في وقت مبكر كان لها الشرفة مفتوحة أو‬ ‫"‪ "pronaos‬أعاله والتي ارتفعت بنسبة انخفاض ضارية الجملون أو تلع‪ .‬ومنذ اإلغريق لم يكن لديها الملوك‪ ،‬أنها ال بناء القصور‪.‬‬ ‫كان تطور العمارة التي وقعت في العام نحو بناء‪ ،‬أوال وقبل كل شيء المعبد‪ ،‬بدال من نحو عمارة المحلية الكبرى مثل تطورت في‬ ‫جزيرة كريت‪.‬‬

‫أنواع المباني ‪:‬‬ ‫الرئيسية مقاالت‪ :‬معبد اليونانية القديمة ‪ ،‬المسرح اليونانية القديمة ‪ ،‬األكروبوليس ‪ ،‬أغورا ‪ ،‬و ستوأ المستطيلة معبد هو‬ ‫الشكل األكثر شيوعا وأفضل المعروفة للعمارة العامة اليونانية‪ .‬لم المعبد ال يخدم بنفس وظيفة الكنيسة الحديثة‪ ،‬منذ المذبح‬ ‫وقفوا تحت السماء المفتوحة في تيمينوس منطقة أو مقدسة‪ ،‬وغالبا مباشرة أمام المعبد‪ .‬خدم المعابد كموقع ل عبادة الصور‬ ‫وكمكان للتخزين أو غرفة قوية للخزينة المرتبطة عبادة هللا في المسألة‪ ،‬وكمكان لاللمحبون من هللا أن يترك لها القرابين‬ ‫نذري ‪ ،‬مثل التماثيل‪ ،‬الخوذات واألسلحة‪ .‬بعض المعابد اليونانية على ما يبدو موجهة نحو فلكية ‪.‬الهيكل كان عموما جزءا‬ ‫من منطقة الدينية المعروفة باسم االكروبول‪ .‬وفقا ألرسطو‪" ،‬ينبغي أن يكون الموقع نقطة ينظر القاصي والداني‪ ،‬والتي‬ ‫تعطي االرتفاع جيدة للفضيلة واألبراج على حي"‪ .‬المعابد الصغيرة الدائرية‪ ،‬ثولوس شيدت أيضا‪ ،‬وكذلك معبد صغير‬ ‫مثل المباني خدم أنه سندات الخزانة لفئات محددة من الجهات المانحة‪ .‬خالل قرون قبل الميالد في وقت متأخر ‪ 1‬و ‪،th1‬‬ ‫أصبح تخطيط المدن من االعتبارات الهامة من بناة اليونانية‪ ،‬مع مدن مثل بايستوم و يجري وضعت مع شبكة منتظمة من‬ ‫‪00‬‬


‫شوارع معبدة والسوق المركزي أغورا أو يحيط بها أعمدة أو ستوأ‪ .‬تم تجديده بالكامل في ستوأ من أتالوس يمكن أن يرى‬ ‫في أثينا ‪ .‬تم تجهيز المدن أيضا مع بيت نافورة عامة‪ ،‬حيث يمكن جمع المياه لالستخدام المنزلي‪ .‬ويرتبط وضع خطط بلدة‬ ‫منتظمة مع من ميليتس ‪ ،‬تلميذ من فيثاغورس ‪ .‬وبعدها أصبحت المباني العامة "هياكل كريمة وكريمة"‪ ،‬واختيار مواقعها‬ ‫وبحيث ترتبط مع بعضها البعض معماريا‪ .‬و تشكيل أو الشرفة‪ ،‬ومدخل المعبد المقدسات والمواقع الهامة األخرى مع‬ ‫المثال على قيد الحياة أفضل كونها البروبيليا على و االكروبول في أثينا ‪ .‬و كان مبنى شعبي كبير مع بهو األعمدة التي‬ ‫كانت بمثابة منزل المحكمة وكمكان اجتماع لمجلس المدينة بصلي البقاء على قيد الحياة في أثينا‪ ،‬وأولمبيا ميليتس‪ ،‬بعد أن‬ ‫عقد هذا األخير يصل إلى ‪ 1022‬شخص‪.‬‬ ‫كان كل بلدة اليونانية مفتوح في الهواء المسرح ‪ .‬واستخدمت هذه لعقد جلسات عامة وكذلك األداء الدرامي‪ .‬وتحدد عادة‬ ‫المسرح في تل خارج المدينة‪ ،‬وكان صفوف من المقاعد المستويات المحددة في نصف دائرة حول منطقة وسط أداء‪،‬‬ ‫واالوركسترا‪ .‬وراء األوركسترا كان يسمى مبنى منخفض سكين ‪ ،‬الذي كان بمثابة غرفة للتسوق‪ ،‬خلع المالبس غرفة‪،‬‬ ‫وأيضا كخلفية للعمل تجري في األوركسترا‪ ، .‬من قبل المهندس المعماري األصغر‪ .‬المدن اليونانية ذات حجم كبير كما‬ ‫كان حلبة المصارعة أو صالة لأللعاب الرياضية ‪ ،‬ومركز اجتماعي للمواطنين الذكور التي شملت المناطق المتفرج‪،‬‬ ‫والحمامات ودورات المياه وغرف النادي‪ .‬المباني األخرى المرتبطة الرياضية تشمل ميدان سباق الخيل لسباق الخيل‪ ،‬منها‬ ‫بقايا فقط لقد نجا‪ ،‬وملعب لسباقات القدم‪ 922 ،‬قدم في الطول‪ ،‬منها األمثلة موجودة في أولمبيا‪ ،‬دلفي‪ ،‬وأفسس‪ ،‬في حين أن‬ ‫ملعب اعيدت في أثينا‪ ،‬الذي يتسع ‪ 11،222‬شخص‪ ،‬في القرن ‪ ،th19‬وكان يستخدم في و‪ 1929 ،1199‬و ‪ 0221‬دورة‬ ‫االلعاب االولمبية ‪.‬‬

‫بورتا روزا‪ ،‬وهو (‪ 1‬قرن قبل الميالد)‬

‫وأعيد بناؤها من ستوأ أتالوس‬

‫حلبة المصارعة في أولمبيا‪،‬‬

‫‪02‬‬


‫هيكل عمود والعتب ‪:‬‬

‫أجزاء من معبد يوناني قديم وسام دوريسي‪:‬‬ ‫طبلة ‪ ،‬بنية اليونان القديمة هو من شكل أو "آخر والعتب"‪ ،‬أي يكون مؤلفا من أشعة تستقيم (وظائف) دعم الحزمة األفقي‬ ‫(السواكف)‪ .‬على الرغم من أن المباني التي شيدت في العصر موجودة في الحجر‪ ،‬فمن الواضح أن أصل النمط يكمن في‬ ‫هياكل خشبية بسيطة‪ ،‬مع دعم الحزمة المشاركات العمودية التي حملت سقف مخدد‪ .‬وظائف والحزم مقسمة إلى حجرات‬ ‫الجدران العادية التي يمكن أن تترك كما الفتحات‪ ،‬أو الطوب المجفف مليئة الشمس‪ ،‬المخارط أو القش والطين مغطاة‬ ‫جصص أو الجص‪ .‬بالتناوب‪ ،‬قد مألت مساحات مع األنقاض‪ .‬فمن المحتمل أنه تم إنشاء العديد من المنازل والمعابد في‬ ‫وقت مبكر مع الشرفة مفتوحة أو أعاله والتي ارتفعت من الجملون منخفضة النبرة أو تلع‪ .‬وكانت أقرب المعابد والتماثيل‬ ‫بنيت لتكريس اآللهة‪ ،‬وربما من بناء خشبي تم استبداله الحقا من قبل المعابد الحجرية أكثر دواما وكثير منها ال تزال‬ ‫واضحة اليوم‪ .‬تم الحفاظ على عالمات طبيعة األخشاب األصلية لاللهندسة المعمارية في المباني الحجرية‪ .‬وهناك عدد قليل‬ ‫من هذه المعابد هي كبيرة جدا‪ ،‬مع العديد‪ ،‬مثل معبد زيوس من أوليمبوس في أثينا يجري أكثر من ‪ 122‬قدم في الطول‪،‬‬ ‫ولكن معظمهم كانوا أقل من حجم هذا النصف‪ .‬يبدو أن بعض المعابد الكبيرة بدأ اإلنشاءات الخشبية التي تم استبدال‬ ‫األعمدة الحجرية ومجزأة أصبحت متاحة‪ .‬هذا‪ ،‬على األقل كان تفسير للمؤرخ بوسانياس النظر في معبد هيرا في أولمبيا‬ ‫في القرن يتم إجراء األعمدة الحجرية من سلسلة من االسطوانات الصلبة أو الحجر "الطبول" التي ترتكز على بعضها‬ ‫البعض دون هاون‪ ،‬ولكن تركزت في بعض األحيان مع دبوس البرونزية‪ .‬األعمدة هي أوسع في القاعدة من في األعلى‪،‬‬ ‫مستدق مع منحنى الخارج والمعروفة باسم "تشنج مضيق"‪ .‬كل عمود ويبلغ رأس المال من جزأين‪ ،‬الجزء العلوي‪ ،‬والتي‬ ‫تقع على السواكف‪ ،‬ويجري مربع‪ ،‬ويسمى "المعداد"‪ .‬ويسمى الجزء من رأس المال الذي يرتفع من العمود على نفسها اسم‬ ‫"قنفد البحر"‪ .‬انه يختلف وفقا للترتيب‪ ،‬ويجري عادي في ترتيب دوريسي‪ ،‬مخدد في أيوني وتورق في كورنثوس‪ .‬يتم قطع‬ ‫العواصم دوريسي واأليونية عادة مع أخاديد عمودية المعروفة باسم "أخدود"‪ .‬هذا أخدود أو الحز من األعمدة هو اإلبقاء‬ ‫على عنصر من الهندسة المعمارية الخشبية األصلية‪.‬‬ ‫‪01‬‬


‫هيكل‪ ،‬والبناء‪ ،‬وفتحات السقف والمعابد اليونانية ‪:‬‬ ‫السطح المعمد وتلع ‪:‬‬

‫أعمدة معبد الهيكل الذي دعم ارتفاع في مرحلتين أساسيتين‪ ،‬والسطح المعمد وتلع والسطح المعمد هو العنصر الهيكلي‬ ‫الرئيسي األفقي دعم السقف وتطويق المبنى بأكمله‪ .‬فهي مكونة من ثالثة أجزاء‪ .‬يستريح على األعمدة هو العتب مصنوع‬ ‫من سلسلة من "السواكف" الحجر التي امتدت المسافة بين األعمدة‪ ،‬والتعرف على بعضهم البعض في المشترك مباشرة‬ ‫فوق وسط كل عمود‪.‬‬ ‫فوق العتب هو المرحلة الثانية أفقية تسمى "إفريز"‪ .‬اإلفريز هي واحدة من العناصر الزخرفية الرئيسية للمبنى ويحمل‬ ‫اإلغاثة النحتي‪ .‬في حالة والعمارة األيونية كورنثية‪ ،‬والديكور اإلغاثة يعمل في الفرقة مستمرة‪ ،‬ولكن في النظام دوريسي‪،‬‬ ‫وهي مقسمة إلى أقسام تسمى "‪ "metopes‬التي تمأل الفراغات بين كتل مستطيلة رأسية تسمى "‪ ."triglyphs‬ومخدد‬ ‫عموديا مثل األعمدة دوريسي‪ ،‬واإلبقاء على شكل عوارض خشبية من شأنها أن مرة واحدة دعمت السقف‪.‬‬ ‫وتسمى الفرقة العلوي من السطح المعمد على " الكورنيش "‪ ،‬التي زينت المنقوش عموما على حافة السفلي‪ .‬اإلفريز‬ ‫يحتفظ شكل الحزمة التي من شأنها أن مرة واحدة دعمت السقف الخشبي في نهاية كل من المبنى‪ .‬في الجزء األمامي‬ ‫والخلفي من كل معبد‪ ،‬والسطح المعمد يدعم هيكل الثالثي يسمى " تلع "‪ .‬الفضاء الثالثي تحكمه في األفاريز هو موقع‬ ‫الديكور والنحت أهم على السطح الخارجي للمبنى‪.‬‬ ‫الماسونية ‪:‬‬

‫تقع كل معبد على قاعدة البناء يسمى ‪ ،crepidoma‬وعموما من ثالث خطوات‪ ،‬منها واحد العليا التي حملت أعمدة كان‬ ‫‪ .stylobate‬كانوا يعملون جدران المعابد الماسونية لمن حوالي ‪ 922‬قبل الميالد وما بعده‪ .‬تم استخدام جميع أنواع البناء‬ ‫للمباني اليونانية القديمة‪ ،‬بما في ذلك الركام‪ ،‬ولكن أجود حجر مربع للبناء كان يعمل عادة البناء للجدران المعبد‪ ،‬في‬ ‫الدورات العادية وأحجام كبيرة للحد من المفاصل‪ .‬وكانت كتل الخام المحفورة واستحوذ من المحاجر إلى أن تقطع وعلى‬ ‫وجه التحديد سريرا للغاية‪ ،‬مع هاون نادرا المستخدمة‪ .‬تم إصالح بعض األحيان الكتل‪ ،‬خاصة تلك األعمدة وأجزاء من‬ ‫األحمال بناء الحاملة في مكان أو المعززة المشابك الحديد والمسامير والقضبان من البرونز والخشب أو الحديد ثابتة في‬ ‫الرصاص للحد من التآكل‪.‬‬

‫الفتحات ‪:‬‬

‫وامتدت فتحات األبواب والنوافذ مع العتب الذي في مبنى الحجر يقتصر عرض ممكن من االفتتاح‪ .‬وتأثرت بالمثل المسافة‬ ‫بين األعمدة وفقا لطبيعة والعتب‪ ،‬واألعمدة على السطح الخارجي للمباني والسواكف الحجر تحمل كونها أقرب معا من تلك‬ ‫التي على المناطق الداخلية‪ ،‬التي حملت السواكف الخشبية‪ ,‬باب ونافذة نحو فتحات ضاقت أعلى‪ .‬شيدت معابد دون نوافذ‪،‬‬ ‫وعلى ضوء اللناووس تدخل من خالل الباب‪ .‬وقد اقترح أن اضيئت بعض المعابد من فتحات في السقف‪ .‬باب من األمر‬ ‫األيونية في ‪ (17 ،Erechtheion‬أقدام واسعة ‪ 1،1‬قدم في الجزء العلوي)‪ ،‬ويحتفظ الكثير من معالمه سليمة‪ ،‬بما في ذلك‬ ‫القوالب ‪ ،‬ومعتمدة على السطح المعمد بين قوسين وحدة التحكم‪.‬‬

‫(انظر الديكور المعماري‪ ،‬أدناه)‬

‫‪01‬‬


‫البارثينون ‪ ،‬ويظهر السمات‬ ‫المشتركة الهيكلي العمارة اليونانية القد‬

‫مخدد األعمدة دوريسي مع دعم المزدوجة من العتب‬

‫ا لبناء‪ ،‬والسواكف باب الحجر‪ ،‬وألواح السقف التجويفات‬

‫في معبد ‪ Aphaia‬األعمدة ترتفع إلى ارتفاع أكبر من الجدران‪ ،‬لدعم السقف دون الدعامات‪.‬‬

‫السقف ‪:‬‬

‫كان أوسع مدى سقف معبد في جميع أنحاء سيال‪ ،‬أو الفضاء الداخلي‪ .‬في مبنى كبير‪ ،‬هذا الفضاء يحتوي على أعمدة لدعم‬ ‫السقف‪ ،‬ويجري معروفة الشكل المعماري و األعمدة ‪ .‬يبدو أنه بالرغم من أن العمارة في اليونان القديمة كان في البداية من‬ ‫البناء الخشبية‪ ،‬بناة األولى لم يكن فيها مفهوم الجمالون قطري كعضو االستقرار‪ .‬ويتجلى ذلك من خالل طبيعة بناء المعبد‬ ‫في القرن ‪ th9‬قبل الميالد‪ ،‬حيث صفوف من األعمدة دعم ارتفاع سقف سيال أعلى من الجدران‪ ،‬ال لزوم لها الخارجي إذا‬ ‫كنت تعمل لدعامات السقف باعتبارها جزءا ال يتجزأ من السقف الخشبي‪ .‬اإلشارة هو أن أيد في البداية جميع العوارض‬ ‫الخشبية مباشرة من السطح المعمد‪ ،‬والجدران واألعمدة‪ ،‬وليس على إطار خشبي مربوط‪ ،‬والتي دخلت حيز االستخدام في‬ ‫العمارة اليونانية فقط في القرن الثامن قبل الميالد ‪ .1‬كانت المباني اليونانية القديمة من البناء بالخشب والطين والجص ربما‬ ‫مسقوفة بالقش‪ .‬مع صعود العمارة حجر جاء ظهور السقف والبالط السيراميك أطلقت‪ .‬وأظهرت هذه السقف والبالط في‬ ‫وقت مبكر من ‪-S‬الشكل‪ ،‬مع عموم والبالط تشكيل غطاء من قطعة واحدة‪ .‬كانت أكبر بكثير من السقف والبالط الحديث‪،‬‬ ‫ويجري ما يصل الى ‪ 92‬سم لفترة طويلة‪ ،‬و ‪ 12‬سم واسعة‪ 1-1 ،‬سم سميكة وزنها حوالي ‪ 12‬كجم للقطعة الواحدة‪.‬‬ ‫الجدران الحجرية فقط‪ ،‬والتي كانت في وقت سابق استبدال الطوب اللبن والخشب والجدران‪ ،‬قوية بما يكفي لدعم وزن سقف‬ ‫القرميد‪ .‬وفي أقرب وقت يجد من السقف والبالط في العصر القديم في اليونان موثقة من منطقة محظورة جدا في جميع‬ ‫أنحاء كورينث ‪ ،‬حيث أطلقت البالط بدأت تحل محل القش أسطح في معابد أبولو و بوسيدون بين ‪ 122‬و ‪ 912‬قبل الميالد‪.‬‬ ‫تنتشر بسرعة‪ ،‬سقف كانت البالط في غضون خمسين عاما في األدلة على وجود عدد كبير من المواقع في جميع أنحاء‬ ‫شرق البحر األبيض المتوسط ‪ ،‬بما في ذلك البر الرئيسى اليونان ‪ ،‬الغربية آسيا الصغرى وجنوب ووسط إيطاليا ‪ .‬ويجري‬ ‫أكثر تكلفة وكثيفة العمالة إلنتاج القش من‪ ،‬بدء العمل بها وكان وأوضح من حقيقة أن من شأنه أن يعطي للحريق جودتها‬ ‫الحماية المطلوب إلى المعابد مكلفة‪ .‬ونتيجة آلثار جانبية‪ ،‬وقد افترض أن بناء الحجر والبالط جديدة بشرت أيضا في نهاية‬ ‫الطنف المتدلية في العمارة اليونانية‪ ،‬كما جعلوا الحاجة إلى سقف الحماية الموسعة كما المطر لجدران الطوب اللبن عفا‬ ‫عليه الزمن‪ .‬لم خزائن واألقواس تستخدم عادة‪ ،‬ولكن تبدأ في الظهور في مقابر (في "خلية النحل" أو شكل الكابولي مثل‬ ‫المستخدمة في ‪ )Mycenaea‬وأحيانا‪ ،‬كميزة الخارجية‪ ،‬البناء من القرن الثامن قبل الميالد ‪ .1‬القبة والقبو أبدا أصبحت‬ ‫‪05‬‬


‫سمات هيكلية كبيرة‪ ،‬كما كانت لتصبح في العمارة الرومانية القديمة ‪.‬‬

‫خطط معبد ‪:‬‬

‫خطط المعابد اليونانية القديمة‬ ‫كانت المعابد اليونانية القديمة أكثر مستطيلة‪ ،‬وكانت تقريبا ضعف المدة كما كانت واسعة‪ ،‬مع بعض االستثناءات البارزة مثل معبد‬ ‫زيوس هائلة من أوليمبوس في أثينا الذي يبلغ طوله ما يقرب من ‪ 0/1 0‬مرات عرضه‪ .‬وكانت الغالبية العظمى من المعابد الصغيرة‪،‬‬ ‫ويجري ‪ 122-12‬أقدام طويلة‪ ،‬في حين أن قلة كانت كبيرة‪ ،‬ويجري أكثر من ‪ 122‬أقدام طويلة وواسعة ‪ 112‬قدم‪ .‬البارثينون مبدع‬ ‫على األكروبوليس األثيني تحتل منتصف بسعر ‪ 011‬أقدام طويلة بنسبة ‪ 129‬أقدام واسعة‪ .‬وهناك عدد من الباقين على قيد الحياة مثل‬ ‫معبد هياكل دائرية‪ ،‬ويشار إليه على أنه ثولوس معبد ترتفع من قاعدة مكثفة أو " ‪ ،" stylobate‬الذي ارتقى فوق هيكل األرضية‬ ‫التي وقفت‪ .‬األمثلة في وقت مبكر‪ ،‬مثل معبد زيوس في أوليمبوس‪ ،‬واثنين من الخطوات‪ ،‬ولكن األغلبية‪ ،‬مثل البارثينون‪ ،‬ثالثة‪ ،‬مع‬ ‫المثال استثنائية من معبد أبولو في وجود ستة‪ .‬إن جوهر المبنى والبناء الصنع "ناووس" الذي كان ضمن سيال وغرفة بال نوافذ الذي‬ ‫يضم تمثال لإلله‪ .‬وكان سيال عموما الشرفة قبل ذلك‪ ،‬وربما الغرفة الثانية أو بمثابة مستودع لاللخزانة أو الجوائز والهدايا‪ .‬ضيئت‬ ‫الدوائر من مدخل واحد كبير‪ ،‬مزودة شواء الحديد المطاوع‪ .‬بعض الغرف يبدو أن تنيره مناور‪ .‬على ‪ ،‬وغالبا المحيطة تماما‬ ‫الناووس‪ ،‬وقفت صفوف من األعمدة‪ .‬وقد تم تعريف كل معبد بأنها من نوع معين‪ ،‬مع فترتين‪ :‬األولى تصف عدد من األعمدة عبر‬ ‫واجهة المدخل‪ ،‬واآلخر يحدد توزيعها‪ .‬أمثلة‪:‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪ Distyle‬في أنتيس يصف معبد صغير مع اثنين من األعمدة في الجبهة‪ ،‬التي تقام بين جدران إسقاط من ‪ pronaos‬أو‬ ‫الشرفة‪ ،‬مثل معبد العدو في نبق‪.‬‬ ‫يصف معبد صغير يحتوي على األعمدة على طرفي التي تقف واضحة للناووس‪ Tetrastyle .‬يشير إلى أن األعمدة‬ ‫األربعة في العدد‪ ،‬مثل تلك الهيكل على ‪ Ilissus‬في أثينا‪.‬‬ ‫‪06‬‬


‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪ Peripteral hexastyle‬يصف معبد مع صف واحد من األعمدة المحيطية حول الناووس‪ ،‬مع ستة أعمدة في الجبهة‪،‬‬ ‫مثل ‪ Theseion‬في أثينا‪.‬‬ ‫‪ Peripteral octastyle‬يصف معبد مع صف واحد من األعمدة حول الناووس‪( ،‬الشكل ‪ .)1‬مع ثمانية أعمدة في الجبهة‪،‬‬ ‫مثل البارثينون‪ ،‬أثينا‪.‬‬ ‫‪ Dipteral decastyle‬يصف معبد أبولو في ضخمة من ‪ ،Didyma‬مع ناووس محاطة صف مزدوج من األعمدة‪ ،‬مع‬ ‫عشرة أعمدة عبر واجهة المدخل‪.‬‬ ‫ويطلق على معبد زيوس في ‪ Olympius Agrigentum‬الزائفة‪ ،periteral heptastyle ،‬ألن األعمدة في تطويق‬ ‫يحتوي على أعمدة الزائفة التي تعلق على جدران الناووس‪ Heptastyle .‬يعني أن لديها سبعة أعمدة عبر واجهة المدخل‪.‬‬

‫الوهم البصري ‪:‬‬ ‫كان المثل األعلى للنسبة التي تم استخدامها من قبل المهندسين المعماريين اليونانية القديمة في المعابد تصميم بسيط ال تعاقب‬ ‫الرياضية باستخدام وحدة نمطية مربع‪ .‬المشاركة الرياضيات متوالية هندسية أكثر تعقيدا‪ ،‬ما يسمى المتوسط الذهبي ‪ .‬نسبة مماثلة‬ ‫لتلك التي من أنماط النمو دوامة من أشكال الكثيرة التي تحدث في الطبيعة مثل قرون الكباش‪ ،‬نوتيلوس قذائف‪ ،‬سعف السرخس‪،‬‬ ‫والمحالق الكرمة والتي كانت مصدرا لالألشكال الزخرفية المستخدمة من قبل المهندسين المعماريين اليونانية القديمة وخاصة في‬ ‫األدلة في بأشكال حلزونية من العواصم من النظام األيونية وكورنثية‪.‬‬

‫استغرق مهندسي اليونانية القديمة نهج الفلسفي للقواعد والنسب‪ .‬وكان العامل الحاسم في الرياضيات من أي عمل بارزة من العمارة‬ ‫مظهره النهائي‪ .‬مهندسي المحسوبة اللمنظور‪ ،‬لخداع بصري التي تجعل حواف تظهر الكائنات ومقعرة لحقيقة أن األعمدة التي يتم‬ ‫عرضها ضد السماء تبدو مختلفة لتلك المجاورة التي يتم عرضها على الحائط مظلل‪ .‬وبسبب هذه العوامل‪ ،‬والمهندسين المعماريين‬ ‫تعديل الخطط بحيث خطوط الرئيسية لبناء أي مهمة هي على التوالي إال نادرا‪ ]11[ .‬التعديل األكثر وضوحا هو إلى الوضع من‬ ‫األعمدة‪ ،‬التي ضيق من القاعدة إلى القمة‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬فإن تضييق ليست منتظمة‪ ،‬ولكن بلطف منحنية بحيث كل األعمدة ويبدو ان‬ ‫هناك تورم طفيف‪ ،‬ودعا تشنج مضيق أدناه الوسط‪ .‬وأبدا تشنج مضيق اضحا كافيا لجعل األوسع تورم من األساس؛ يتم التحكم من‬ ‫قبل انخفاض طفيف في معدل انخفاض القطر‪ .‬و البارثينون ‪ ،‬ومعبد لآللهة أثينا على األكروبوليس في أثينا‪ ،‬هو مثال للما نيكوالوس‬ ‫‪ Pevsner‬يسمى " المثال األكثر مثالية من أي وقت مضى تحقيق العمارة إيجاد الوفاء به في الجمال الجسدي"‪.‬هيلين غاردنر ال يمكن‬ ‫تجاوزه يشير إلى "لها التميز "‪ ،‬على أن شملتها الدراسة‪ ،‬درس يحتذى من قبل المهندسين المعماريين والذين تتراوح أعمارهم من‬ ‫في وقت الحق‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬كما يشير غاردنر‪ ،‬ال يكاد يكون هناك خط مستقيم في المبنى‪ .‬درابزين فليتشر تحسب أن منحنيات‬ ‫التصاعدي بحيث مراكزها في نهاية إما ارتفاع حوالي ‪ 0.9‬بوصة فوق زوايا الخارجي‪ ،‬وبوصة ‪ 1.1‬على المدى الجانبين‪ .‬تم إجراء‬ ‫تعديل طفيف على أكبر السطح المعمد‪ .‬األعمدة في نهايات المبنى ليست عمودية ولكن يميلون نحو المركز‪ ،‬مع تلك في زوايا يجري‬ ‫من راسيا من ‪ 0.9‬بوصة تقريبا‪ .‬هذه األعمدة الخارجي على حد سواء أوسع قليال من جيرانهم وأقرب قليال من أي من اآلخرين‪.‬‬

‫مقوسة جميع الخطوط الرئيسية لاللبارثينون‪.‬‬

‫حرفين متتاليين تظهر تصحيحات البصرية‬

‫مقطوع نوتيلوس قذيفة‪.‬‬

‫‪07‬‬


‫يلوس يتونمو نوتافق مع المتوسط الذهبي‬

‫الشكل ‪:‬‬ ‫أسلوبيا‪ ،‬وينقسم إلى العمارة اليونانية القديمة "أوامر" ثالثة‪ :‬ترتيب دوريسي ‪ ،‬و ترتيب أيوني و ترتيب أنيق ‪ ،‬وأسماء‬ ‫تعكس أصولها‪ .‬في حين أن المراتب الثالثة هي األكثر تميزا بسهولة عن طريق عواصمها‪ ،‬وتخضع أيضا أوامر النموذج‪،‬‬ ‫أبعاد وتفاصيل وعالقات من األعمدة‪ ،‬السطح المعمد‪ ،‬وتلع‪ .‬وطبقت أوامر مختلفة لمجموعة كاملة من المباني و اآلثار‪.‬‬ ‫وسام دوريسي وضعت على البر الرئيسى اليونان وامتدت إلى إيطاليا‪ .‬واستقر بها المقام ومحددة جيدا في خصائصه بحلول‬ ‫موعد بناء معبد هيرا في أولمبيا‪ 922 ،‬قبل الميالد‪ .‬يفضل يجري ترتيب أيوني تعايش مع دوريسي‪ ،‬من ‪ CITES‬اليونانية‬ ‫إيونيا ‪ ،‬في آسيا الصغرى وجزر بحر إيجة‪ .‬فإنه لم يتوصل إلى شكل واضحة المعالم حتى منتصف القرن الثامن قبل‬ ‫الميالد ‪ .1‬والمعابد األيونية في وقت مبكر من آسيا الصغرى كانت طموحة خاصة في الحجم‪ ،‬مثل معبد ارتميس في‬ ‫افسوس‪ .‬و ترتيب كورنثية كان الزخرفية للغاية البديل لم تطور حتى الفترة الهلنستية واالحتفاظ العديد من الخصائص‬ ‫األيونية‪ .‬وكانت شعبية من قبل الرومان‪.‬‬

‫أوامر من العمارة اليونانية القديمة ‪:‬‬

‫‪08‬‬


‫أعاله‪ :‬رأس المال من اجل أيوني تظهر بأشكال حلزونية وقنفد البحر المزين‬ ‫اليسار‪ :‬العناصر المعمارية وسام دوريسي تظهر قنفد البحر منحني بسيط من رأس المال‬

‫أعاله‪ :‬رأس المال من اجل كورنثية تظهر زخرفة تورق وبأشكال حلزونية العمودي‪.‬‬

‫ترتيب دوريسي ‪:‬‬ ‫ومن المسلم به النظام دوريسي من رأس مالها‪ ،‬الذي هو مثل قنفد البحر وسادة دائرية ترتفع عن أعلى العمود إلى مربع‬ ‫المعداد الذي الباقي السواكف‪ .‬ويبدو قنفد البحر مسطحة ومفلطحة في أوائل أمثلة أعمق‪ ،‬وبقدر أكبر من منحنى في األمثلة‬ ‫الحقا‪ ،‬أكثر دقة‪ ،‬وأصغر ومباشرة من جانب واألمثلة في‪.‬صقل العمود دوريسي هو تشنج مضيق‪ ،‬محدبة لطيف لتورم‬ ‫الملف الشخصى العمود الذي يحرم الوهم البصري من التقعر‪ .‬هي دائما تقريبا قطع األعمدة دوريسي مع األخاديد‪،‬‬ ‫والمعروفة باسم "أخدود"‪ ،‬والتي تمتد على طول العمود وعادة ما تكون عددها ‪ ،02‬على الرغم من أقل في بعض األحيان‪.‬‬ ‫ويجتمع في المزامير الحواف الحادة دعا في الجزء العلوي من األعمدة‪ ،‬أقل قليال من أضيق نقطة‪ ،‬وعبور تنتهي‪ ،‬أخاديد‬ ‫أفقية ثالثة المعروفة باسم األعمدة دوريسي ليس لديهم قواعد‪ ،‬حتى بعض األمثلة في الفترة الهلنستية‪ .‬قد أعمدة المعبد في‬ ‫وقت مبكر دوريسي مثل معبد أبولو في سيراكيوز‪ ،‬صقلية‪ ،‬لديها ارتفاع نسبة إلى قطر القاعدة من ‪ 21:21‬فقط وعلى‬ ‫ارتفاع العمود إلى السطح المعمد نسبة ‪ ،0:1‬مع تفاصيل الخام نسبيا‪ .‬وأصبح ارتفاع العمود إلى قطر ‪ 29:21‬االكثر‬ ‫استخداما‪ ،‬في حين أن ارتفاع العمود إلى نسبة السطح المعمد في البارثينون هي ‪ 1:1‬تقريبا‪ .‬خالل الفترة الهلنستية‪،‬‬ ‫انخفضت االتفاقيات دوريسي من الصالبة والرجولة بعيدا‪ ،‬مع أعمدة رفيعة وصل ارتفاعها إلى قطر نسبة ‪1.1:1‬‬

‫وسام دوريسي‬ ‫‪09‬‬


‫معبد ‪ ،Hephaestos‬أثينا‪ ،‬هو معبد المحفوظة جيدا من خطة ‪.hexastyle peripteral‬‬

‫وتبين السطح المعمد العتب‪ ،‬إفريز مع ‪ triglyphs‬و‪ metopes‬والكورنيش الذي يخيم‬

‫مدبب أعمدة مخدد‪ ،‬التي شيدت في براميل‪،‬‬

‫والسطح المعمد دوريسي من ثالثة أجزاء‪ ،‬والعتب‪ ،‬وإفريز الكورنيش و‪ .‬يتكون العتب من السواكف الحجر التي تمتد‬ ‫المسافة بين األعمدة‪ ،‬مع قوع مشتركة فوق وسط كل المعداد‪ .‬تقع على هذا اإلفريز‪ ،‬واحدة من المناطق الرئيسية من‬ ‫الزخارف النحتية‪ .‬وينقسم إلى إفريزكما جاء في مكان آخر في هذه المقالة‪ ،‬هي تذكير لتاريخ األخشاب من الطراز‬ ‫المعماري‪ .‬كل ثالثة أخاديد عمودية‪ ،‬على غرار أخدود عمودي‪ ،‬وتحتها‪ ،‬مرتبطة على ما يبدو‪ ،‬هي التي تظهر شرائط‬ ‫صغيرة لتوصيل إلى العتب أدناه‪ .‬يقع فوق وسط كل عاصمة‪ ،‬وقبل وسط كل العتب‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬في زوايا المبنى‪ ،‬ال تقع‬ ‫فوق وسط العمود‪ .‬اتخذ المهندسين المعماريين القديمة نهجا عمليا إلى "قواعد" واضحة‪ ،‬وتمتد ببساطة عرض الماضيين‬ ‫في نهاية كل من المبنى‪.‬‬ ‫اإلفريز هو شريط ضيق من البروز صب المعقدة التي يتدلى وإفريز مزخرف يحمي‪ ،‬مثل حافة السقف الخشبي مؤطرة‬ ‫المتدلية‪ .‬وهو مزين على الجانب السفلي وذات وكتل‪ ،mutules ،‬مما يدل على مزيد من طبيعة خشبية من النموذج األولي‪.‬‬ ‫على طرفي المبنى وتلع ترتفع من الكورنيش‪ ،‬تحكمه صب الشكل مماثلة‪ .‬تم تزيين تلع مع الشخصيات التي هي في اإلغاثة‬ ‫في األمثلة السابقة‪ ،‬ولكنه قائما بذاته تقريبا بحلول الوقت من البارثينون‪ .‬النحاتين المعمارية في وقت مبكر وجدت صعوبة‬ ‫في إيجاد تركيبة مرضية النحت في الفضاء الثالثي مستدق ‪ .‬وبحلول الفترة الكالسيكية في وقت مبكر‪ ،‬مع زخرفة معبد‬ ‫زيوس في أولمبيا‪ 192-119( ،‬قبل الميالد) كان النحاتين حل المشكلة من خالل وجود شخصية الدائمة المركزية تحكمه‬ ‫في تربية القنطور ومحاربة الرجال الذين يقعون‪ ،‬والركوع والكذب في المواقف التي تتالءم مع حجم وزاوية كل جزء من‬ ‫الفضاء‪ .‬والنحات الشهير فيدياس يمأل الفضاء في البارثينون (‪ )BC 110-111‬مع مجموعة معقدة من األرقام ورايات من‬ ‫اآللهة الذين يظهرون في المواقف من االسترخاء واألناقة سامية‪.‬‬

‫ترتيب أيوني ‪:‬‬ ‫و ترتيب أيوني معترف بها من قبل عاصمتها ‪ ،voluted‬الذي يعلو على قنفد البحر منحني الشكل مماثلة لتلك التي وسام‬ ‫دوريسي‪ ،‬ولكن مزينة بأسلوب منمق زخرفة‪ ،‬من قبل الفرقة األفقية التي مخطوطات تحت لجانبي‪ ،‬وتشكيل اللوالب أو‬ ‫بأشكال حلزونية مشابهة ل تلك من نوتيلوس أو قذيفة القرن رام‪ .‬في الخطة‪ ،‬العاصمة مستطيلة‪ .‬انها مصممة ليتم عرضه‬ ‫أماميا ولكن يتم تعديل عواصم في زوايا المباني مع التمرير إضافية وذلك لتظهر على وجهين العادية المجاورة‪ .‬في الفترة‬ ‫الهلنستية‪ ،‬وأصبحت أربع عواصم اجهته األيونية المشتركة‪.‬‬ ‫‪ ،‬األكروبوليس‪ ،‬أثينا‪ :‬مبنى من خطة غير متناظرة‪ ،‬لعرض من العروض ألثينا‬

‫رأس المال الزاوية مع شكل حلزوني مائل‪ ،‬والتي تبين أيضا تفاصيل عن أخدود مفصولة شرائح‪.‬‬

‫إفريز من منمنمة النخيل والقصب بالتناوب‪ ،‬وإفريز مزخرف‬

‫‪20‬‬


‫مثل وسام دوريسي‪ ،‬أيوني وسام يحتفظ عالمات وجود أصول ‪ TS‬في العمارة الخشبية‪ .‬انتشار األفقي لوحة مسطحة‬ ‫األخشاب في أعلى عمود هو جهاز مشترك في البناء الخشبية‪ ،‬وإعطاء رقيقة تستقيم على مساحة أوسع مما لتحمل العتب‪،‬‬ ‫بينما في الوقت نفسه تعزيز قوة الحاملة لاللعتب نفسها‪ .‬وبالمثل‪ ،‬فإن األعمدة دائما قواعد‪ ،‬ضرورة في العمارة الخشبية‬ ‫لنشر وحماية تحميل قاعدة لتستقيم رقيقة نسبيا‪ .‬واألعمدة مخدد مع المزامير‪ ،‬الضيقة الضحلة التي ال تفي في حافة حادة‬ ‫ولكن لديها شقة الفرقة أو فيليه بينهما‪ .‬العدد المعتاد من المزامير هو ‪ 01‬ولكن قد يكون هناك ما يصل إلى أربعة وأربعين‪.‬‬ ‫ودعا قاعدة محدبة ‪ 0‬القوالب الحيد‪ ،‬وعن الفترة الهيلينية أواخر قفت على قاعدة مربعة مماثلة اللمعداد‪ .‬وغير مزخرف‬ ‫أحيانا العتب على وسام أيوني‪ ،‬ولكن في كثير من األحيان يرتفع في ثالثة نطاقات ظاهريا‪ ،‬صعدت مثل ألواح الخشب‬ ‫متداخلة‪ .‬يتم فصل إفريز‪ ،‬الذي يعمل في الفرقة مستمرة‪ ،‬من أعضاء آخرين من كتل صغيرة من الصفوف إسقاط‪ .‬ويشار‬ ‫إلى أنها و‪ ،dentils‬وهذا يعني "األسنان"‪ ،‬ولكن مصدرها واضح في الشرائح الخشبية الضيقة التي أيدت سقف هيكل‬ ‫األخشاب‪ .‬وسام األيونية هو أخف تماما في المظهر من دوريسي‪ ،‬مع األعمدة‪ ،‬بما في ذلك قاعدة ورأس المال‪ ،‬وجود نسبة‬ ‫‪ 29:21‬مع قطر‪ ،‬في حين أن السطح المعمد كله كان أيضا أضيق بكثير والثقيلة أقل من السطح المعمد دوريسي‪ .‬كان هناك‬ ‫بعض التباين في توزيع الديكور‪ .‬وكانت العصابات الزخارف مثل بالتناوب أشكال المعروفة باسم "البيض ونبله" سمة من‬ ‫سمات أيوني‪ ،‬جنبا إلى جنب مع عصابات من اإلفريز الخارجي الواردة في كثير من األحيان الفرقة مستمرة من النحت‬ ‫الرمزي أو زخرفة‪ ،‬ولكن هذا لم يكن الحال دائما‪ .‬وقعت في بعض األحيان إفريز الزخرفية حول الجزء العلوي من‬ ‫ناووس بدال من على السطح الخارجي للمبنى‪ .‬تم العثور على هذه األفاريز أحيانا أيوني على غرار حول ناووس على‬ ‫المباني دوريسي‪ ،‬وال سيما البارثينون‪ .‬بعض المعابد مثل معبد أرتميس في أفسس‪ ،‬وكان من الشخصيات األفاريز في‬ ‫جميع أنحاء الدنيا طبل كل عمود‪ ،‬وفصلها عن المقطع مخدد قبل صب جريئة‪ .‬كانت‪ ،‬شخصيات نسائية تستخدم رايات دعم‬ ‫أعضاء لحمل السطح المعمد‪ ،‬سمة من سمات النظام األيونية‪ ،‬والتي تحدث في العديد من المباني بما في ذلك وزارة‬ ‫الخزانة في دلفي عام ‪ 101‬قبل الميالد‪ ،‬وعلى ‪ ،‬حوالي ‪ 112‬قبل الميالد‪.‬‬

‫وسام كورنثية معبد زيوس أولمبيا‪ ،‬أثينا‪،‬‬

‫العاصمة طويل القامة يجمع بين كل من شبه طبيعي األوراق ومبسطة للغاية المحالق تشكيل بأشكال حلزونية‪.‬‬

‫ترتيب كورنثية ‪:‬‬

‫وسام كورنثية ال يملك أصله في العمارة الخشبية‪ .‬نمت مباشرة من أيوني في منتصف القرن الثامن قبل الميالد ‪ ،1‬وكان في‬ ‫البداية من أسلوب يشبه الى حد كبير ونسبة‪ ،‬ولكن تتميز العواصم على نحو أكثر المزخرفة‪ .‬وكان رأس المال جدا أعمق‬ ‫بكثير من دوريسي إما العاصمة أو أيوني ‪ ،‬ويجري على شكل ‪ krater‬كبيرة‪ ،‬وعاء على شكل جرس االختالط‪ ،‬ويجري‬ ‫المزين مع صف مزدوج من األقنثة يترك أعاله والتي ارتفعت المحالق ‪ ،‬ودعم زوايا المعداد‪ ،‬التي لم تعد مفلطحة مربع‬ ‫تماما‪ ،‬فوقهم‪ .‬وفقا ل فيتروفيوس ‪ ،‬تم اختراع رأس المال من قبل أحد مؤسسي البرونزية‪ ،‬كورنث‪ ،‬الذي تولى إلهام له من‬ ‫سلة من العروض التي كانت قد وضعت على القبر‪ ،‬مع البالط شقة على رأس لحماية البضائع‪ .‬كانت قد وضعت في سلة‬ ‫على جذر نبات األقنثة التي نشأت حوله‪ .‬وتبلغ نسبة االرتفاع إلى قطر العمود عموما مع رأس المال تناول أكثر من ‪12/1‬‬ ‫من االرتفاع‪ .‬ارتفاع نسبة رأس المال إلى قطر بشكل عام ‪.‬‬ ‫كان يستخدم في البداية وسام كورنثية داخليا‪ ،‬كما في معبد أبولو في ‪ 111‬قبل الميالد يبدو كميزة الخارجية على النصب‬ ‫‪20‬‬


‫التذكاري في أثينا‪ ،‬ومن ثم على نطاق ضخم في معبد أوليمبيا زيوس من في أثيناوكانت شعبية من قبل الرومان وأضاف‬ ‫الذين عددا من التحسينات وتفاصيل زخرفية‪ .‬خالل الفترة الهلنستية‪ ،‬بنيت أعمدة كورنثية أحيانا دون أخدود‪.‬‬

‫النحت المعماري ‪:‬‬

‫والعتيق جورجون للغرب تلع من معبد أرتميس من كورفو‪،‬‬

‫التصويرية الكالسيكية النحت تلع من الشرقي من البارثينون‪،‬‬

‫النحت المعماري أظهرت تطورا من األمثلة المبكرة حتى نهاية فترة العتيق الشديد‪ ،‬وارتفاع الكالسيكية الكالسيكية‪ ،‬الكالسيكية‬ ‫والهلنستية المتأخرة‪ .‬بقايا النحت المعماري العتيق (‪ 122 - 122‬قبل الميالد) توجد من القرن ‪ th9‬قبل الميالد في وقت مبكر مع‬ ‫النحت على قيد الحياة أقرب يجري بقايا جورجون يحيط بها من الفهود الشعار وسط تلع من معبد أرتميس كورفو ‪ .‬حقل المنحوتات‬ ‫[‪]11‬‬ ‫من معبد المعروف باسم "معبد ‪ "C‬في ‪ ،‬صقلية‪ ،‬ويظهر‪ ،‬في حالة الحفاظ على نحو أفضل‪ ،‬فرساوس قتل وجورجون ميدوسا ‪.‬‬ ‫كل الصور التي التقطت األسلوب من التصوير وعلى الرقم مزهرية مزينة اسم األسود للفنان سي (‪ 922‬قبل الميالد)‪ ،‬مع الوجه‬ ‫والكتفين تحولت أماميا‪ ،‬والساقين في تشغيل أو الركوع الموقف‪ .‬في هذا التاريخ من وحوش مرعبة صور لها غلبة على التركيز على‬ ‫شخصية اإلنسان التي وضعت مع الفلسفة اإلنسانية‪.‬‬ ‫تمثله المنحوتات من معبد زيوس في أولمبيا‪ 112( ،‬حتي ‪ 119‬قبل الميالد) ‪ -‬األسلوب الكالسيكي الحاد وتلع الشرقية يظهر لحظة‬ ‫سكون و "الدراما وشيكة" قبل بداية سباق عربة‪ ،‬فإن األرقام زيوس والمنافسين في كونه شديد وتمثيل المثالية للشكل اإلنساني‪ .‬وتلع‬ ‫الغربية وأبولو والشخصية المركزية "مهيب" و "البعيد"‪ ،‬يترأس معركة ‪ Lapiths‬و القنطور ‪ ،‬في المقابل قوية الى ان من تلع‬ ‫الشرقية لتصوير عملها العنيفة‪ ،‬والتي وصفها قوية باسم "قطعة أقوى من التوضيح" ل مائة سنة‪.‬‬ ‫النقوش والنحت الضحلة ثالثية األبعاد التي تزين اإلفريز وأقواس‪ ،‬على التوالي‪ ،‬من البارثينون‪ ،‬هي المنتجات نابض بالحياة من‬ ‫الطراز الكالسيكي عالية (‪ 122- 112‬قبل الميالد) وتم إنشاؤها تحت إشراف النحات فيدياس ‪ .‬النحت يمثل آلهة أوليمبوس‪ ،‬في حين‬ ‫أن إفريز يظهر موكب المناسبات االحتفالية التي جرت كل أربع سنوات لتكريم إلهة أثينا اسمية‪ .‬اإلفريز والشخصيات المتبقية من تلع‬ ‫شرق تظهر الفهم العميق لل جسم اإلنسان‪ ،‬وكيف أنه يختلف تبعا موقفها وتؤكد أن مكان العمل والعاطفة عليه‪ .‬وصف بنيامين‬ ‫روبرت هايدون الرقم االتكاء من ديونيزوس و"‪ ....‬النمط األكثر بطولية للفن‪ ،‬جنبا إلى جنب مع جميع التفاصيل الضرورية للحياة‬ ‫واقعية"‪ .‬المعروف أن أسماء النحاتين المشهورين من الفترة الكالسيكية المتأخرة (‪ 101 - 122‬قبل الميالد)‪ ،‬بما في ذلك تيموثاوس ‪،‬‬ ‫براكسيتيليس ‪ Leochares ،‬و ‪ ، Skopas‬ولكن من المعروف أعمالهم أساسا من النسخ الرومانية‪ ]1[ .‬النحت المعماري ليتل الفترة‬ ‫ال تزال سليمة ‪ .‬و معبد أسكليبيوس كان النحت من قبل تيموثاوس العمل مع المهندس المعماري‪ .‬أجزاء من شرق تلع البقاء على قيد‬ ‫الحياة‪ ،‬والتي تبين من كيس تروي ‪ .‬المشهد يبدو أن تمأل الفضاء مع شخصيات رتبت بعناية لتناسب المنحدر وشكل المتاحة‪ ،‬كما هو‬ ‫الحال مع تلع في وقت سابق إلى الشرق من معبد زيوس في أوليمبوس‪ .‬ولكن األرقام أكثر عنفا في العمل‪ ،‬المساحة المركزية تناولها‪،‬‬ ‫وليس مع هللا القائد‪ ،‬ولكن مع شخصية ديناميكية كما تغتنم العمر الملك بريام وطعنات له‪ .‬شظايا المتبقية تعطي االنطباع مجموعة‬ ‫كاملة من العواطف البشرية‪ ،‬والخوف‪ ،‬والرعب والقسوة والرغبة في الغزو‪ .‬والنحتي من تيموثاوس‪ ،‬باستثناء أنه في وسط تلع‬ ‫الشرق الذي هو عمل المهندس المعماري‪ .‬تم استبدال الخوصية الصغيرة هنا وأرقام‪ ،‬ويجري التغلب على تلع الشرقية من قبل‬ ‫المجنح نايك ‪ ،‬تستعد ضد الريح‪ .‬كانت لتصبح أكثر ملتهبة‪ ،‬سواء في التعبير وتقديم االقتراح‪ ،‬الذي أكد في كثير من األحيان الستائر‬ ‫المتدفقة‪ ،‬و‪ -‬النحت المعماري الهلنستية التي زينت نصب تذكاري على شكل سفينة كونه سبيل المثال معروف ‪ .‬يحتوي على إفريز‬ ‫(‪ 102‬متر طوال و ‪ 0.1‬متر ارتفاع) من الشخصيات في مجال اإلغاثة عالية جدا‪ .‬اإلفريز يمثل معركة من أجل التفوق من اآللهة‬ ‫وجبابرة‪ ،‬ويعمل العديد من األجهزة المثيرة‪ :‬جنون‪ ،‬والشفقة انتصار‪ ،‬لنقل الشعور الصراع ‪.‬‬

‫‪22‬‬


‫( حدائق بابل المعلقة )‬

‫االسم ‪ :‬عبد الرحمن حاتم طيب‬ ‫الرقم الجامعي ‪0000101 :‬‬ ‫رقم المادة ‪AR 320 :‬‬

‫‪21‬‬


‫( حدائق بابل المعلقة )‬

‫نقش ملون يعود للقرن السادس عشر لحدائق بابل المعلقة بيد الفنان الهولندي‪ :‬مارتن هيمسكيريك‪:‬‬ ‫وهي إحدى عجائب الدنيا السبع في العالم القديم‪ ،‬وهي العجيبة الوحيدة التي يُظن بأنها أسطورة‪ ،‬يُزعم بأنها بنيت في المدينة القديمة بابل‬ ‫وموقعها الحالي قريب من مدينة الحلة بمحافظة بابل‪ ،‬العراق‪.‬حدائق بابل المعلقة ليست العجيبة الوحيدة التي كانت موجودة في بابل‪ ،‬كانت‬ ‫أسوار المدينة والمسلة التي نسبت إلى الملكة سميراميس أيضا ً من عجائب المدينة‪.‬نسبت حدائق بابل المعلقة إلى الملك البابلي نبوخذنصر‬ ‫الثاني‪ ،‬الذي حكم بين العامين ‪ 265‬و ‪ 602‬قبل الميالد‪ .‬وذكر بأن سبب بنائها هو إرضاء زوجته ملكة بابل والتي كانت ابنة أحد قادة الجيوش‬ ‫التي تحالفت مع أبيه والذي بذل الجهد الكبير في قهر اآلوشوريين‪ .‬وكانت تدعى اميتس الميدونية والتي افتقدت المعيشة في تالل فارس وكانت‬ ‫تكره العيش في مسطحات بابل‪ .‬لذلك قرر نبوخذنصر أن يسكنها في بناء فوق تالل مصنوعة بأيدي الرجال‪ ،‬وعلى وشكل حدائق بها تراسات‪.‬‬

‫معلومات عن حدائق بابل المعلقة !!‬ ‫ عاصمة المملكة البابلية إلمبراطوريتين بابليتين‪.‬‬‫ كان السومريون أقدم سكان بالد بابل‪.‬‬‫ بابل مدينة قديمة بأرض الرافدين‪،‬أي نهر دجلة والفرات‪.‬‬‫ قد ورد ذكرها في القرآن الكريم " وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت"‬‫مركزا ً‬ ‫ً‬ ‫دينيا وتجاريا لبالد بابل‪.‬‬ ‫ كانت المدينة‬‫ كلمة "بابل" في اللغة األكادية تعني "باب اإلله"‪.‬‬‫ قد سماها األقدمون بعدة أسماء منها "بابلونيا"‪ ،‬أرض بابل ما بين النهرين وبالد الرافدين‪.‬‬‫العربي جنو ًبا إلي‬ ‫ صارت بابل بعد سقوط سومر قاعدة إمبراطورية بابل ‪ ،‬وقد أنشأها حمورابي حوالي ‪0022‬ق‪.‬م ‪ ،‬امتدت من الخليج‬‫نهر دجلة شماال‪.‬‬ ‫ وقد دام حكم حمورابي ‪ 34‬عا ًما ازدهرت فيها الحضارات البابلية حيث يعد عصره العصر الذهبي للبالد العراقية‪.‬‬‫كانت تقع على ضفتي نهر الفرات بالقرب من مدينة الحلة الحالية في العراق‪.‬‬ ‫ حدائق بابل المعلقة التي تعد من عجائب الدنيا السبع‪.‬‬‫ كان يوجد بها ثماني بوابات وكان أفخم هذه البوابات بوابة عشتار الضخمة‪.‬‬‫ معبد مردوك يوجد داخل األسوار بساحة المهرجان الديني الكبير‪،‬الواقعة خارج المدينة‪.‬‬‫اعتمد االقتصاد البابلي بصورة رئيسية على الزراعة فقد زرعوا األرض بالقمح والخضراوات والفواكه‪.‬‬‫ وحفروا القنوات وربوا المواشي‪.‬‬‫ وصنعوا أشياء من الطين واألحجار والعظام واألخشاب والمعادن‪.‬‬‫ تعلموا تجفيف المستنقعات وصناعة اآلجر من الطين‪.‬‬‫ انقسم المجتمع في بالد بابل ‪،‬خالل عصورها المختلفة إلى طبقات متعددة وهي طبقة األرستقراطية التي كانت تضم عادة موظفي الحكومة‬‫والكهنة ومالك األراضي األثرياء وبعض التجار‪.‬‬ ‫ الطبقة العامة ؛وكانت تتألف من الحرفيين والكتبة والمزارعين‪.‬‬‫ طبقة الرقيق التي شكلت أدنى طبقات المجتمع البابلي‪.‬‬‫ كانوا يصنعون أكواخا من القصب والطين‪.‬‬‫‪ -‬كانوا يستخدمون الطين المشوي أو المجفف بالشمس لبناء بيوتهم‬

‫‪21‬‬


‫‪ ‬وصف الحدائق ‪:‬‬ ‫يبلغ ارتفاع حدائق بابل ‪ 101‬قدما ً (‪ 122‬متر) ‪ -‬وهو مايعادل ‪ 1/1‬ارتفاع الهرم األكبر‪ .‬وأحيطت بسور قوي‬ ‫محصن يبلغ سمكه ‪ 01‬قدما ً (‪ 1‬أمتار)‪ ،‬واتصلت "التراسات" بعضها ببعض بواسطة ساللم رخامية يساندها‬ ‫صفوف من األقواس الرخامية أيضا ً‪ .‬كما صنعت أحواض حجرية للزهور مبطنة بمعدن الرصاص‪ ،‬وضعت على‬ ‫جانبي كل تراس وملئت بأشكال عديدة من األشجار والزهور ونباتات الزينة المختلفة‪ .‬ويحتوي التراس العلوي‬ ‫على فسقيات تمد بالماء باقي التراسات وحدائقها‪ ،‬ويأتي هذا الماء من نهر الفرات بواسطة مضخات تدار بسواعد‬ ‫العبيد‪.‬‬ ‫كتب عدة كتاب يونانيون ورمانيوون عن حدائق بابل‪ ,‬مثل سترابو‪ ,‬ديودورس و وكوينتس كورتيوس روفوس‪.‬‬ ‫وبالرغم من ذلك لم توجد أي نصوص مسمارية تصف هذه الحدائق‪ ,‬وال يوجد أي دليل أثري يوضح مكان‬ ‫وجودها‪.‬‬

‫استنتج العلماء القدامى احتمالية استخدام لولب يشبه اللولب الذي اخترعه ارخميدس الحقا ً كان‬ ‫يستخدم للري في مدرجات حدائق بابل‪ .‬وبنوا استنتاجهم هذا على األوصاف التي ذكرتها الكتب‬ ‫القديمة للحدائق والتي ذكرت بأن ري الحدائق كان يتطلب ‪ 1,022‬جالون من الماء (‪ 11,222‬لتر)‬ ‫يوميا ً‪.‬‬

‫‪25‬‬


‫وسميت حدائق معلقة ألنها كانت ممتدة على شكل مصاطب مدرجة‬ ‫الواحدة فوق األخرى ومحمولة على عوارض وأعمدة من الحجر والرخام‪،‬‬ ‫وكانت ترى من أي جانب من جوانب المدينة بسبب ارتفاعها الذي يبلغ‬ ‫حوالي ‪ 32‬متراً‪ ،‬وكانت هذه المدرجات مزروعة بأشجار عالية من‬ ‫السنديان والبلوط األخضر والصنوبر و النخيل والبرتقال والرمان‪ ،‬وكانت‬ ‫تتصل المدرجات فيما بينها بساللم من الرخام الرائع التصميم‪ ،‬وكانت‬ ‫هذه الحدائق تسقى بالمياه على مدار العام عن طريق مجموعة من‬ ‫األنابيب مما يجعل الجو رطباً ومنعشا‪ ً،‬حيث كانت تدفع المياه من نهر‬ ‫الفرات إلى األعلى ‪.‬‬

‫وهي عبارة عن أربعة أفدنه علي شكل شرفات معلقة علي أعمدة‬ ‫ارتفاعها ‪ 57‬قدما‬ ‫كان يوجد بها ثماني بوابات وكان أفخم هذه البوابات بوابة عشتار الضخم‬

‫‪26‬‬


‫!الملك الملك نبوخذنصّر من قام ببنائها كهدية ازوجته‪..‬‬ ‫قام الملك نبوخذ نصر اكراما لزوجته بتشيشيد صاحب الحدائق المعلقة‬ ‫وكان يريد أن يجدد مدينة بابل وذلك لتناسب جمال وفخامة وعظمة‬ ‫زوجته وكانت المدينة ذات ‪:‬أسوار يبلغ ارتفاعها ‪ 273‬قدماً وثخانتها‪75‬‬ ‫قدما وكان لهذه األسوار مائة باب مصنوع من الذهب ولكل باب قوائم‬ ‫وسقوف من الذهب أيضاً‪.‬وأعظم ما في المدينة الحدائق المعلقة أو‬ ‫الجنائن المعلقة ‪.‬التي تعتبر فتنة وعجيبة الدول والعصور القديمة وقد‬ ‫بنيت على عقود الحجر النفيس المقدم هدايا للملك وفي الزراعة كانت‬ ‫طبقات تصلح لمختلف النباتات واألشجار والماء يرفع ويخزن في الطبقات‬ ‫العليا بصهاريج لسقاية األشجار ‪.‬‬ ‫أما البناء فيعد من أعظم الفنون المعمارية التي بلغتها بابل ونينوى‬ ‫وحيث تتصل الطبقات مع بعضها بدرج واسع وعنما ياتي الربيع وتزهر‬ ‫وتورق األشجار والورود في هذه االرتفاعات في وسط أجواء الحرارة‬ ‫العالية تكون هذه الحدائق جنة في األرض تنشر الرائحة العطرة والبرودة‬ ‫واللطافة لتستحق أن تكون من عجائب الدنيا السبع التي بناها نبوخذ‬ ‫نصر لكي تتمتع زوجته بهوائها وجمالها ورائحتها ولطافة جوها وخالبة‬ ‫منظرها‬

‫‪27‬‬


‫‪..‬االقتصاد البابلي‪..‬‬ ‫اعتمد االقتصاد البابلي بصورة رئيسية على الزراعة فقد زرعوا األرض بالقمح ‪-‬‬

‫‪.‬والخضراوات والفواكه‬ ‫‪.‬وحفروا القنوات وربوا المواشي ‪-‬‬ ‫‪.‬وصنعوا أشياء من الطين واألحجار والعظام واألخشاب والمعادن ‪-‬‬ ‫‪.‬تعلموا تجفيف المستنقعات وصناعة اآلجر من الطين ‪-‬‬

‫‪..‬النظام االجتماعي في مدينة بابل‪..‬‬ ‫انقسم المجتمع في بالد بابل ‪،‬خالل عصورها المختلفة إلى طبقات متعددة‬ ‫وهي طبقة األرستقراطية التي كانت تضم عادة موظفي الحكومة والكهنة‬ ‫‪.‬ومالك األراضي األثرياء وبعض التجار‬ ‫‪.‬الطبقة العامة ؛وكانت تتألف من الحرفيين والكتبة والمزارعين ‪-‬‬ ‫‪.‬طبقة الرقيق التي شكلت أدنى طبقات المجتمع البابلي ‪-‬‬ ‫‪.‬كانوا يصنعون أكواخا من القصب والطين ‪-‬‬ ‫كانوا يستخدمون الطين المشوي أو المجفف بالشمس لبناء بيوتهم ‪-‬‬

‫‪28‬‬


‫(وشريعة حمو رابي )‬

‫االسم ‪ :‬عبد الرحمن حاتم طيب‬ ‫الرقم الجامعي ‪0000101 :‬‬ ‫رقم المادة ‪AR320 :‬‬

‫‪29‬‬


‫(وشريعة حمو رابي )‬

‫(لوحة القوانين لشريعة حمورابى)‬

‫‪ ‬مقدمة ‪:‬‬ ‫تعتبر شريعة حمورابي‪-‬سادس ملوك مملكة بابل القديمة ‪ -‬من أقدم الشرائع المكتوبة في‬ ‫التاريخ البشري ‪ .‬وتعود إلى العام ‪1192‬قبل الميالد وتتكون من مجموعة من القوانين‪ .‬وهناك‬ ‫العديد من الشرائع المشابهه لمثل شريعة حامورابي والتي وصلتنا من بالد آشور منها‬ ‫مجموعات القوانين والتشريعات تتضمن مخطوطة أور‪-‬نامو‪ ،‬ومخطوطة إشنونا‪ ،‬ومخطوطة‬ ‫لبت‪-‬إشتار ملك آيسن إال أن تشريعات حمورابي هي األولى في التاريخ التي تعتبر متكاملة‬ ‫وشمولية لكل نواحي الحياة في بابل ‪.‬‬ ‫وهي توضح قوانين وتشريعات وعقوبات لمن يخترق القانون‪ .‬ولقد ركزت على السرقة‪،‬‬ ‫والزراعة (أو رعاية األغنام)‪ ،‬وإتالف الممتلكات‪ ،‬وحقوق المرأة‪ ،‬وحقوق األطفال‪ ،‬وحقوق‬ ‫العبيد‪ ،‬والقتل‪ ،‬والموت‪ ،‬واإلصابات‪ .‬وتختلف العقوبات على حسب الطبقة التي ينحدر منها‬ ‫توضيح لألخطاء إذا ما‬ ‫المنتهك إلحدى القوانين والضحية‪ .‬وال تقبل هذه القوانين االعتذار‪ ،‬أو‬ ‫ٍ‬ ‫وقعت ‪ .‬على العكس من بقية ملوك تلك الفترة‪ ،‬فلم يزعم حمورابي أنه سليل آلهة أو ذو ذات‬ ‫إلهية‪ ،‬إال أنه وصف نفسه بخليل اآللهة‪ .‬وفي الجزء العلوي من العمود ظهر حمورابي أمام‬ ‫عرش إله الشمس شمش‪.‬‬

‫‪10‬‬


‫(مسلة حمورابي التي نقشت عليها شريعة حمورابي )‬

‫‪ ‬ترقيم البنود ‪:‬‬ ‫رُقمت البنود من ‪ 1‬إلى ‪( 010‬مع اإلشارة إلى أن البند ‪ ،11‬والبنود من ‪ 99‬لـ ‪ ،99‬و‪،112‬‬ ‫و‪ 111‬مفقودة) على عمود طوله ‪ 1‬أقدام‪ 0.1،‬متر‪ ،‬والمكون من حجر البازلت‪ .‬ولقد اكتشف‬ ‫هذا العمود عام ‪ 1929‬في سوسا‪ -‬بمحافظة خوزستان حاليا‪ -‬بإيران من قبل عالم اآلثار‬ ‫المصرية جوستافو جيكوير ‪ Gustave Jéquier‬السويسري األصل‪.‬وقد نقلت إلى إيران حين‬ ‫أخذها ملك العيالميين شوتروك ناخونته ‪ Shutruk-Nakhunte‬كغنيمة في السنة الثانية عشر‬ ‫قبل الميالد ‪ .‬ويُعرض العمود اآلن في متحف اللوفر في باريس‪ ،‬فرنسا‪ .‬مرسوم على الحجر‬ ‫الملك حمورابي وهو يستمع إلى إله الشمس الذي يسمى شمش الجالس على عرشه وهناك‬ ‫كاتب تحت حمورابي يسجل القوانين‪ .‬ووضع الحجر في مكان عام وسط مدينة بابل لفتح‬ ‫المجال أمام الجميع لرؤية هذه التشريعات الجديدة كي ال يتم التذرع بجهل القوانين كعذر‪.‬‬ ‫لمفهوم قانوني يشير إلى أن بعض القوانين‬ ‫ولقد تمت اإلشارة إلى هذه الشريعة كأول مثال‬ ‫ٍ‬ ‫ضرورية وأساسية حتى أنها تتخطى قدرة الملوك على تغييرها‪ .‬وبنقش هذه القوانين على‬ ‫الحجر فإنها دائمة‪ ،‬وبهذا يحيى المفهوم والذي تم تكريسه في األنظمة القانونية الحديثة‬ ‫وأعطت المصطلح منقوش على الحجر ماهيته في األنظمة الحالية‪.‬‬ ‫ويرى باحثون أبرزهم السيد سامي البدري رئيس قسم علم األديان المقارن‪ -‬المعهد اإلسالمي‬ ‫في بريطانيا يرى أن حمورابي جاء بعد إبراهيم ب‪ 122‬عام وليس قبله وأن تسمية حمورابي‬ ‫تعني خليل الرب (وليس اآللهة) وما شريعة حمورابي إال نسخة متصرف بها من لصحف‬ ‫النبي إبراهيم ولذا نجد التقارب بينها وبين التورات ممكنا مع عدم أخذ اليهود أي من القوانين‬ ‫من البابليين بل هو الشبه الحاصل بين صحف النبي إبراهيم وصحف النبي موسى وهذا األمر‬ ‫الذي حاول الكثيرون االلتفاف حوله ألسباب دينية أو سياسية ‪.‬‬

‫‪10‬‬


‫‪ ‬الفرق بين وشريعة حمو رابي ووشريعة موسى ‪:‬‬ ‫بحسب التلمود‪ ،‬ولد النبي موسى بعد حمورابي بـ ‪ 122‬سنة وتحتوي شريعة موسى بعض‬ ‫األجزاء المطابقة ألجزاء معروفة من شريعة حمورابي‪ ،‬وبسبب هذا التطابق زعم بعض‬ ‫العلماء أن العبرانيين استسقوا قوانينهم منها‪ .‬بينما نصَّ كتاب وثائق من وقت العهد القديم‪" :‬أنه‬ ‫ال أساس الفتراض أن العبرانيين استعاروا بعضا ً من قوانين البابليين‪ .‬ومع اختالف مجموعتي‬ ‫القوانين في الصياغة‪ ،‬فإنهما مختلفين في الجوهر"‪.‬‬ ‫تحتوي شريعة النبي موسى على الكثير من أحكام القتل بحق مخالفيه في االفكار والمعتقدات‬ ‫وتمتد هذه االحكام لتشمل اقوام بمجموعها فمثال" ذكر في سفر تثنية االشتراع في (األصحاح‬ ‫العشرين) تحت عنوان (شرائع حصار وفتح المدن البعيدة) في الفقرة العاشرة وما بعدها‪:‬‬ ‫(حين تقرب من مدينة لكي تحاربها استدعها إلى الصلح ‪ 11‬فان اجابتك إلى الصلح وفتحت لك‬ ‫فكل الشعب الموجود فيها يكون لك للتسخير ويستعبد لك ‪ 10‬وان لم تسالمك بل عملت معك‬ ‫حربا فحاصرها ‪ 11‬واذا دفعها الرب الهك إلى يدك فاضرب جميع ذكورها بحد السيف ‪11‬‬ ‫واما النساء واالطفال والبهائم وكل ما في المدينة كل غنيمتها فتغتنمها لنفسك وتأكل غنيمة‬ ‫أعدائك التي أعطاك الرب إلهك ‪ 11‬هكذا تفعل بجميع المدن البعيدة منك جداً التي ليست من‬ ‫مدن هؤالء األمم هنا في حين حاولت تشريعات حمورابي تنظيم الحياة المدنية داخل المدن‬ ‫ومعاقبة المتسببين بأعمال تودي باألمن والسلم األهلي للمدينة‪ .‬ومع ذلك لم تخ ُل تشريعات‬ ‫حمورابي من أحكام بالموت على مرتكبي الجنح والجرائم التي التسحق الموت بمفهومنا اليوم‬ ‫ولكنها كانت ضرورية كما يبدو في حينها‪ .‬وتجمع الكثير من المصادر التاريخية على ان‬ ‫إبراهيم الخليل خرج من مدينة أور‪ ،‬أي من سهل شنعار من بالد بابل الجنوبية على أيام حكم‬ ‫حمورابي‪ ،‬وعليه فإن إبراهيم حامالً معه شرائع بالده األصلية التي بقيت تراثا ً لدى أبنائه‬ ‫وأحفاده على التوالي يعملون بها ويتقاضون بموجبها‪ .‬علما ً أن التوراة تشير مع العلماء‬ ‫الباحثين في أسفارها أن الملك أمرافيل المذكور في سفر التكوين ‪ .‬ويذكر ان زواج إبراهيم من‬ ‫هاجر أمر منصوص عليه في قوانين حمورابي‪ .‬للسيد ان يتزوج على زوجته العاقر (سارة)‪،‬‬ ‫لينجب منها في حين يغيب هذا االمر في قوانين العهد القديم‪ .‬فقد ورد في قانون حمورابي‬ ‫المادة ‪ 111‬ما نصه‪« :‬إذا تزوج سيد زوجة‪ ،‬ولم تهد له أوالداً‪ ،‬وقرر أن يأخذ جارية فلهذا‬ ‫الرجل أن يأخذ ويأتي بها إلى بيته أنها امرأة ثانية»‪ .‬وفي التوراة ورد ما نصه‪« :‬فقالت‬ ‫ساراي ألبرام‪ :‬هوذا قد حبسني الرب عن الوالدة فأدخل على خادمتي‪ ،‬لعل بيتي يبنى منها» ‪.‬‬ ‫لذلك عمليا إن إبراهيم‪ ،‬في زواجه من هاجر‪ ،‬طبّق قانوني حمورابي‪ ،‬ثم إن النزاع الذي‬ ‫حصل بين سارة وهاجر مذكورة أسبابه في قانون حمورابي كما ورد في المادة ‪ ...« :111‬ال‬ ‫تكون مساوية للزوجة» والتوراة تنص‪« :‬فلما رأت هاجر أنها قد حملت هانت سيدتها في‬ ‫عينها‪ .‬فقالت ساراي ألبرام‪ :‬ظلمي عليك‪ ،‬إني وضعت خادمتي في حضنك‪ .‬فلما رأت أنها قد‬ ‫حملت‪ ،‬هنت في عينيها‪ .‬ليحكم الرب بيني وبينك» ‪.‬‬ ‫لذا فان تظلم سارة قانوني‪ ،‬بحسب شريعة حمورابي ويمتد االمر ليشمل نهاية قصة إبراهيم مع‬ ‫هاجر إذ لم يبع إبراهيم هاجر‪ ،‬حسب عادة األسياد مع العبيد‪ ،‬بل طردها من المنزل؟ بموجب‬ ‫قانون حمورابي الذي ينص بحسب المادة ‪ 119‬ما يلي‪ :‬إذا سيد تزوج زوجة وأعطت لزوجها‬ ‫جارية فولدت أوالداً‪ ،‬وإذا أرادت هذه الجارية أن تتساوى بعد ذلك مع سيدتها ألنها ولدت‬ ‫أوالداً‪ ،‬ال يجوز لسيدتها أن تبيعها بالفضة أو تضعها في السالسل أو تعدها من اإلماء»‪.‬‬ ‫‪12‬‬


‫والتوراة تشير إلى هذه الناحية بقولها‪« :‬فقالت (سارة إلبراهيم)‪ :‬اطرد هذه الخادمة وابنها»‬ ‫لذا بعد والدة إسماعيل ‪ ،‬وحسب قانون حمورابي‪ ،‬لم يعد باستطاعة إبراهيم أن يبيع هاجر أو‬ ‫أن يعاقبها‪ .‬لذلك كان الحل الوحيد أمام سارة أن تطردها من المنزل‪.‬‬ ‫وتذكر المصادر بأن الشكل النهائي لنص التوراة يعود تأليفها إلى فترة ما بعد العودة من السبي‬ ‫البابلي (القرن الخامس قبل الميالد)‪ ،‬لذلك فالكاتب عاش مدة قرن ونصف وأكثر في العالم‬ ‫البابلي وتعرّف على عاداته وتقاليده‪ ،‬وعلى تراثه الفكري والروحي وتأثر بها في عمله‬ ‫التأليفي لهذه النصوص القانونية‪.‬‬ ‫‪ ‬اكتشاف القوانين ‪:‬‬ ‫أول نسخة من القوانين هي التي اكتشفها عالم المصرولوجيا جوستاڤ‬ ‫جيكويه ‪ - Gustav Jéquier -‬فى خوزستان فى ايران سنة ‪ .1031‬و كان‬ ‫واحد من ملوك ايمليتس هجم على بابل و اخد القوانين دى على بلدهم‪.‬‬ ‫النسخة المتالقة موجودة لحد دلوقتى فى متحف اللوفر فى باريس‪,‬‬ ‫فرنسا‪.‬‬

‫‪ ‬القوانين ‪:‬‬ ‫امثله للقوانين التي فى قوانين حمورابى‪:‬‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫اذا واحد بنى بيت لواحد تانى‪ ,‬و كان مهمل و مبنهوش كويس‪ ,‬و‬ ‫البيت وقع و موت صاحب البيت يبقى اللى بنى البيت يتعدم‪ ,‬و لو‬ ‫ابن صاحب البيت مات لما البيت وقع يبقى ابن اللى بناه البيت‬ ‫يموت‪.‬‬ ‫لو القاضى بيحكم فى قضية واخد قرار و نطق حكم معين‪ ,‬و اكتشف‬ ‫بعد كدا ان حكمه غلط او مش عادل او انه متورط فى حاجه‪ ,‬حيدفع‬ ‫او حينفذ العقوبة اللى حكم بيها ‪ 13‬اضعاف الحكم اللى نطق بيه و‬ ‫حيتشال من منصبه‪.‬‬ ‫لو راجل ضرب واحدة ست حامل و بسبب ضربه ليها مات الجنين‬ ‫فى بطنها‪ ,‬بنت الراجل اللى ضرب تموت كتخليص لتار الست‬ ‫لو واحد فقع عين واحد‪ ,‬من حق الواحد المتضرر انه يفقع عين اللى‬ ‫ضربه‬ ‫لو واحد كسر سنان واحد‪ ,‬من حق المتضرر انه يكسر سنانه زى ما‬ ‫عمل معاه‪.‬‬ ‫لو رجل حر (مش عبد) ضرب واحد حر زيه أو فى نفس مرتبته‬ ‫االجتماعية حيعوضه بمبلغ متحدد‪.‬‬

‫‪11‬‬


‫( الكتابة المسمارية )‬

‫االسم ‪ :‬عبد الرحمن حاتم طيب‬ ‫الرقم الجامعي ‪0000101 :‬‬ ‫رقم المادة ‪AR 320 :‬‬

‫‪11‬‬


‫( الكتابة المسمارية )‬

‫الخط المسماري‬

‫الكتابة المسمارية ‪:‬‬ ‫هي نوع من الكتابة تنقش فوق ألواح الطين والحجر والشمع والمعادن وغيرها‪ .‬وهذه الكتابة‬ ‫كانت متداولة لدي الشعوب القديمة بجنوب غربي آسيا‪.‬‬ ‫أول هذه المخطوطات اللوحية ترجع لسنة ‪ 1222‬ق‪.‬م‪ .‬وهذه الكتابة تسبق ظهور األبجدية منذ‬ ‫‪ 1122‬سنة‪ .‬وظلت هذه الكتابة سائدة حتي القرن األول ميالدي‪ .‬وهذه الكتابات ظهرت أوال‬ ‫جنوب وادي الرافدبن بالعراق لدي السومريين للتعبير بها عن اللغة السومرية وكانت مالئمة‬ ‫لكتابة اللغة األكادية والتي كان بتكلمها البابليون واآلشوريون‪.‬‬ ‫الكتابة التصويرية ‪:‬‬ ‫في بالد ما بين النهرين قبل العام ‪ 1222‬قبل الميالد حيث كانت تدون‬ ‫بالنقش علي ألواح من الطين أو المعادن أو الشمع وغيرها من المواد‪.‬‬ ‫وتطورت الكتابة من استعمال الصور إلى استعمال األنماط المنحوتة‬ ‫بالمسامير والتي تعرف بالكتابة المسمارية‪ .‬وأول كتابة تم التعرف عليها‬ ‫هي الكتابة السومرية والتي ال تمت بصلة إلى أي لغة معاصرة‪ .‬وبحلول‬ ‫عام ‪ 0122‬قبل الميالد تم اعتماد الخط المسماري لكتابة اللغة األكدية‪،‬‬ ‫كما استعمل نفس الخط في كتابة اللغة اآلشورية واللغة البابلية‪،‬‬ ‫وهي كلها لغات سامية مثل اللغتين العربية والعبرية‪ .‬وتواصل استعمال‬ ‫الخط المسماري للكتابة في لغات البالد المجاورة لبالد ما بين النهرين‬ ‫مثل لغة الحطيين(الحيثيين) واللغة الفارسية القديمة‪ ،‬وكانت تستعمل إلى نهاية القرن األول‬ ‫الميالدي‪.‬‬ ‫وتم فك رموز الخط المسماري في القرن التاسع عشر وبذلك تسنى للعلماء قراءة النصوص‬ ‫اإلدارية والرياضية والتاريخية والفلكية والمدرسية والطالسم والمالحم والرسائل والقواميس‬ ‫المسمارية‪ .‬ويوجد حوالي ‪ 112222‬لوح طيني من بالد الرافدين في المتحف البريطاني‪ .‬وكانت‬ ‫الكتابة المسمارية لها قواعدها في سنة ‪ 1222‬ق‪.‬م‪.‬إبان العصر السومري حيث انتشر استعمالها‪.‬‬ ‫‪15‬‬


‫فدون السومريون بها السجالت الرسمية وأعمال وتاريخ الملوك واألمراء والشؤون الحياتية‬ ‫العامة كالمعامالت التجارية واألحوال الشخصية والمراسالت واآلداب واألساطير والنصوص‬ ‫المسمارية القديمة والشؤون الدينية والعبادات‪ .‬وأيام حكم الملك حمورابي (‪1919 – 1101‬ق‪.‬م‪).‬‬ ‫وضع شريعة واحدة تسري أحكامها في جميع أنحاء مملكة بابل‪.‬وهذه الشريعة عرفت بقانون‬ ‫حمورابي أو مسلّة حمورابي الذي كان يضم القانون المدني واألحوال الشخصية وقانون‬ ‫العقوبات‪.‬وفي عصره دونت العلوم‪ .‬فانتقلت الحضارة من بالد الرافدين في العصر البابلي القديم‬ ‫إلى جميع أنحاء المشرق وإلى أطراف العالم القديم‪.‬‬ ‫الكتابة أروع ما خلفه السومريون‪ ،‬ويبدو هذا الفن‬ ‫عندهم فنا ً عظيم الرقي صالحا ً للتعبير عن األفكار المعقدة‬ ‫في التجارة والشعر والدين‪ .‬والنقوش الحجرية أقدم ما‬ ‫عثر عليه من النقوش‪ ،‬ويرجع عهدها إلى عام ‪ 1922‬ق‪.‬‬ ‫م ؛ وتبدأ األلواح الطينية في الظهور حوالي ‪ 1022‬ق‪.‬‬ ‫م‪ .‬ويلوح أن السومريين قد بدءوا من ذلك الوقت يجدون‬ ‫في هذا الكشف العظيم ما ترتاح له نفوسهم وما يفي‬ ‫بأغراضهم‪ .‬ولقد كان من حسن حظنا أن سكان ما بين‬ ‫النهرين لم يكتبوا بالمداد السريع الزوال على الورق السريع العطب القصير األجل‪ ،‬بل كتبوا على‬ ‫الطين الطري ونقشوا عليه ما يريدون نقشه بسن آلة حادة كاإلسفين‪ .‬وكانوا في ذلك جداً مهرة‪،‬‬ ‫فاستطاع كتابهم بفضل هذه المادة اللينة أن يحتفظوا بالسجالت‪ ،‬ويدونوا العقود و المشارطات‪،‬‬ ‫ويكتبوا الوثائق الرسمية‪ ،‬ويسجلوا الممتلكات واألحكام القضائية والبيوع‪ ،‬ويخلقوا من هذه كلها‬ ‫حضارة لم يكن القلم فيها أقل قوة من السيف‪ .‬وكان الكاتب إذا أتم ما يريد كتابته جفف اللوح‬ ‫الطيني في النار أو عرضه لحرارة الشمس‪ ،‬فجعله بذلك مخطوطا أبقى على الدهر من الورق‪،‬‬ ‫وال يفوقه في طول العمر إال الحجر وحده‪.‬‬ ‫وكانت نشأة هذه الكتابة المسمارية وتطورها أعظم ما للسومريين من فضل على الحضارة‬ ‫العالمية‪.‬‬ ‫وتُقرأ الكتابة السومرية من اليمين إلى اليسار ؛ والبابليون على ما نعلم هم أول من كتب من‬ ‫اليسار إلى اليمين‪ .‬ولعل الكتابة في سطور كانت نوعا ً من العالمات والصور التي جرى بها‬ ‫العرف والتي كانت تصور أو تنقش على األواني الخزفية السومرية البدائية ‪ .‬وأكبر الظن أن‬ ‫الصور األصلية قد ص َّغرت وبسطت في خالل القرون الطويلة وبسبب الرغبة في سرعة كتابتها‪،‬‬ ‫حتى أضحت شيئا ً فشيئا ً عالمات تختلف في شكلها اختالفا ً تاما عن األشياء التي كانت تمثلها‪،‬‬ ‫فصارت بهذا رموزاً لألصوات ال صوراً لألشياء‪ .‬ولنضرب لهذا مثالً من اللغة العربية يوضح‬ ‫هذه الطريقة وهو صورة العين‪ .‬فإذا افترضنا أن صورة العين قد صغرت وبسطت وصورت‬ ‫حتى لم يعد معناها العين نفسها بل كان هو الصوت الخاص الذي تمثله مع حركتها "وهو الفتحة‬ ‫في هذه الحالة" والذي ينطق به مع حروف أخرى في كلمات مختلفة كال َع َسل مثالً‪ ،‬كان هذا شبيها ً‬ ‫بما حدث في اللغة السومرية ‪.‬‬ ‫ولم يخط السومريون الخطوة التالية في هذا التطور فيجعلوا الرسم ممثالً للحرف وحده دون‬ ‫الحركة عنه حتى يمكن استخدام العالمة الدالة على العين في ألفاظ مثل عنب وعُرقوب ومعمل‬ ‫تختلف حركة العين فيها عن الفتحة‪ .‬وظلت هذه الخطوة التي أحدثت انقالبا ً عظيما ً في طرق‬ ‫الكتابة حتى خطاها قدماء المصريين ‪.‬‬ ‫ويغلب على الظن أن االنتقال من الكتابة إلى األدب تطلب عدة مئات من السنين‪ .‬فقد ظلت الكتابة‬ ‫قرونا ً عدة أداة تستخدم في األعمال التجارية لكتابة العقود والصكوك‪ ،‬وقوائم البضائع التي تنقلها‬ ‫السفن‪ ،‬واإليصاالت ونحوها ؛ ولعلها كانت باإلضافة إلى هذا أداة لتسجيل الشؤون الدينية‪،‬‬ ‫‪16‬‬


‫ومحاولة لالحتفاظ بالطالسم السحرية‪ ،‬واإلجراءات المتبعة في االحتفاالت والمراسم‪،‬‬ ‫وباألقاصيص المقدسة‪ ،‬والصلوات والتراتيل‪ ،‬حتى ال تبيد أو يدخل عليها المسخ والتغيير‪ .‬ومع‬ ‫هذا فلم يحل عام ‪ 0122‬ق‪ .‬م‬ ‫حتى كان عدد كبير من دور الكتب العظيمة قد أنشئ في المدن السومرية‪ .‬فقد كشف ده سرزاك‬ ‫في مدينة تلو مثالً‪ ،‬وفي أنقاض عمائر معاصرة لعهد جوديا‪ ،‬مجموعة مؤلفة من ثالثين ألف لوح‬ ‫موضوعة بعضها فوق بعض في نظام أنيق منطقي دقيق‪.‬‬ ‫وبدأ المؤرخون السومريون من عام ‪ 5000‬ق‪ .‬م‪ .‬يكتبون ماضيهم ويسجلون حاضرهم ليخلفوه‬ ‫لمن يجئ بعدهم‪ .‬ووصلت إلينا أجزاء من هذه السجالت ولكنها لم تصل إلينا في صورتها‬ ‫األصلية بل جاءتنا مقتبسة في تواريخ المؤرخين البابليين‪ .‬على أن من بين ما بقى من هذه الكتب‬ ‫في صورته األصلية لوحا ً عثر عليه في نيبور كتب عليه األصل السومري البدائي لملحمة‬ ‫جلجامش التي سندرسها فيما بعد في الصورة التي تطورت إليها عند البابليين ‪.‬‬ ‫ث ذات قوة ال بأس بها في أسلوب أدبي خليق بالتقدير‪.‬‬ ‫وتحتوي بعض األلواح المحطمة على مرا ٍ‬ ‫وفي هذه األلواح تبدأ خاصة التكرار اللفظي الذي تمتاز به أغاني الشرق األدنى‪ ،‬فترى ألفاظا ً‬ ‫بعينها تتكرر في بداية السطور‪ ،‬كما ترى كثيراً من الجمل تكرر المعنى الذي ذكر في جمل سابقة‬ ‫أو توضحه‪ .‬وفي هذه األثناء التي نجت من عوادى األيام ترى النشأة الدينية لألدب في األغاني‬ ‫والمراثي التي يرددها الكهنة‪ .‬فلم تكن القصائد األولى إذن أراجيز أو أناشيد غزلية بل كانت‬ ‫صلوات وأدعية دينية‪ .‬وما من شك في أن قرونا ً طويلة من النماء والتطور في سومر وفي‬ ‫غيرها من البالد قد سبقت هذه البدايات الثقافية الظاهرة؛ فهذه الثقافات لم يبتدعها السومريون في‬ ‫هذه الحقبة بل نمت عندهم وتطورت‪.‬‬ ‫وكما يبدو في الكتابة أن السومريين قد ابتدعوا الخط المسماري‪ ،‬كذلك يبدو في العمارة أنهم‬ ‫ابتدعوا األشكال األساسية للمنازل والهياكل واألعمدة والقباب والعقود‪.‬‬ ‫ويخيل إلينا أن الفالح السومري كان أول األمر ينشئ كوخه بأن يغرس األعواد على هيئة مربع‬ ‫أو مستطيل أو دائرة‪ ،‬ويثني أعالها حتى يجتمع‪ ،‬ثم يربطها حتى يتكون منها قوس أو عقدة أو‬ ‫قبة‪ .‬فكان ذلك هو البداية البسيطة أو المظهر األول المعروف لهذه األشكال الهندسية المعمارية‪.‬‬ ‫وقد عثر المنقبون في خرائب نيبور على مجرى مائي معقود أنشئ منذ خمسة آالف من السنين‪،‬‬ ‫وعثر في مقابر أور الملكية على عقود يرجع تاريخها إلى عام ‪ 1122‬ق‪ .‬م‪ .‬وكانت المداخل‬ ‫المعقودة مألوفة في أور منذ عام ‪ 0222‬ق‪ .‬م‪ .‬وكانت عقودها عقوداً حقه أي أن أحجارها كانت‬ ‫نجية الرص‪ -‬كل حجر منها على هيئة إسفين يتجه طرفه الرفيع إلى أسفل محكم الوضع في‬ ‫ِ‬ ‫ص ِ‬ ‫مكانه‪.‬‬

‫‪17‬‬


‫أنهار تتحرك من الشمال إلى الجنوب‬

‫االسم ‪ :‬عبد الرحمن حاتم طيب‬ ‫الرقم الجامعي ‪0000101 :‬‬ ‫رقم المادة ‪:‬‬

‫‪AR320‬‬

‫‪18‬‬


‫( نهر العاصي )‬

‫العاصي‬ ‫طوله‬

‫‪571‬كم‬

‫ارتفاع المنبع‬

‫‪-‬متر‬

‫كمية التدفق‬

‫‪11‬متر‪/³‬ثانية‬

‫مساحة المسطح المائي‬

‫‪-‬كم‪²‬‬

‫المنبع‬

‫لبنان‬

‫المصب‬

‫البحر األبيض المتوسط‬

‫نهر العاصي هو نهر ينبع من لبنان ويمر في سوريا ليصب في البحر المتوسط‪ .‬ينبع نهر العاصي من‬ ‫أعالي سهل البقاع في لبنان وليس له منبع وحيد بل ثالث مجموعات من المنابع أهمها مجموعة منابع‬ ‫اللبوة وعين فليكة وراس بعلبك‪ ،‬ومجموعة منابع عين الزرقا وشواغير الهرمل من سفوح سلسلة‬ ‫جبال لبنان الغربية‪ ،‬ومجموعة منابع الزراعة قرب بلدة جوسية في شمال البقاع‪ ،‬حيث يدخل بعدها‬ ‫إلى األراضي السورية ليشكل وادى العاصي المعروف في سوريا‪ .‬يمر أوال في مدينة حمص وبعدها‬ ‫يمر في مدينة حماة حيث أقيمت عليه نواعير عمالقة هي األكبر من نوعها في العالم وتنتشر على‬ ‫جنبات النهر البساتين والخضرة‪ .‬يتجه النهر إلى الشمال ليصل مدينة أنطاكية في لواء اسكندرونة‬ ‫السوري والذي تحتله تركيا منذ ‪ ،1919‬ثم يصب في البحر المتوسط‪ .‬يبلغ طوله حوالي ‪ 122‬كم‪.‬‬ ‫‪19‬‬


‫توفر السدود المقامة على العاصي في سوريا الري لمساحات شاسعة من األراضي‪.‬‬

‫‪ ‬سبب التسمية ‪:‬‬ ‫سمي بهذا االسم ألنه يجري بعكس النهر العاصي‬ ‫تتميز سوريا بأهمية سياحية كبيرة لما تتمتع به من طبيعة خالبة وهي أقدم موطن للبشرية وعاصمتها " دمشق‬ ‫" تعتبر أقدم عاصمة مأهولة في التاريخ ‪ ,‬ولذلك تتواجد على أراضيها الكثير من األوابد التاريخية التي تشهد‬ ‫على عظمتها وعلى عراقة حضارتها ‪ ,‬التي تحكي قصة مدنها وتاريخ قالعها التي ما تزال قائمة كشاهد حي‬ ‫على وجود هذا التاريخ والنواعير أحد هذه الشواهد التي ال يمكننا الحديث عنها دون أن نعرج على نهر‬ ‫العاصي ونتحدث عنه ألنها تنتشر على ضفافه ويتشاركان في حياة طويلة أمضياها سوياً منذ آالف السنين ‪.‬‬

‫‪ ‬لمحة عن نهر العاصي‬ ‫تغنى الشعراء بمياه العاصي الرقراقة العذبة التي تتدفق على حوافه و تغطيها األعشاب المزهوة‬ ‫وأشجار الصفصاف الدائمة الخضرة ووصفها الكتّاب بأجمل الصور ‪ ,‬من حوله انتشرت الحضارات‬ ‫المختلفة ‪ ,‬لنهر العاصي قصص مشهورة يعبر مدن عديدة انطالقا ً من لبنان ليصب في لواء‬ ‫اسكندرون السليب ‪.‬‬ ‫أطلق أهل مدينة حمص على نهر العاصي اسم " اليماس" وهذه اللفظة أصلها آرامي " مايوماس"‬ ‫وتعني إله الماء وكان له عدة أسماء قديمة منها‪ " :‬السيوس" و "األرنط أو األرند " وتعود أصل هذه‬ ‫الكلمة إلى اآلرامية السريانية " أرنونو " وتعني " اللبوة " أنثى األسد ‪ ,‬أما اسمها المتعارف عليه‬ ‫اآلن فهو ‪ " :‬العاصي " وسمي عاصي ألنه عصى باتجاه جريانه ومصبه اتجاه بقية األنهر في سوريا‬ ‫‪.‬‬ ‫كان نهر العاصي نهراً وطنيا ً ‪ ,‬و اآلن صار نهراً دوليا ً ويوجد اتفاقيات إلدارة مياه هذا النهر بيننا‬ ‫وبين لبنان ‪ -‬اللجنة العليا إلدارة مياه نهر العاصي ‪ -‬هناك مشكلة مع تركيا ألننا حتى اآلن لم نعترف‬ ‫بسلخ لواء اسكندرون بينما كان في الفترة العثمانية قبل الحرب العالمية األولى نهر سوري أو نهر‬ ‫شامي ‪.‬‬ ‫كتب عن نهر العاصي الكثير لكن من أهم الكتب التي كتبت عنه كتاب لجغرافي اسمه " جاك فيلر "‬ ‫عنوانه " العاصي " دراسة نهر ‪ ,‬كتب الكتاب عام ‪ 1912‬وهو جغرافي مشهور من المستشرقين‬ ‫األوائل في المنطقة ‪ ,‬درس المنطقة الساحلية ودرس نهر العاصي وكتابه موجود وعمل أول دراسات‬ ‫عن نظام جريان النهر والمنشآت المائية التي وجدت على هذا النهر باإلضافة إلى التطور الذي طرأ‬ ‫عليه من ناحية غزارته في البداية وحتى المصب ‪.‬‬

‫‪ ‬المنبع والمسار‬

‫‪.‬‬

‫وبعد قلعة شيزر يذهب العاصي غربا ً إلى العشارنة الواقعة على مسافة ‪ 11‬كم حيث يحتجز ماءه سد العشارنة‬ ‫لتنظيم سقاية سهل الغاب الخصيب ‪ ,‬فيتحول في حوض الغاب من نهر جبلي في منطقة البقاع إلى نهر في‬ ‫الهضبة السورية بمنطقة حماه إلى قنال لتصريف مستنقع الغاب الذي جفف في عام ‪ 1992‬تقريبا ً في فترة‬ ‫الوحدة بين سوريا ومصر ‪ ,‬بعد انكسار عتبة قرقور وتم تفريغ الغاب وكان نهر العاصي هو الذي يفرغ سهل‬ ‫الغاب لذلك نرى أن نهر العاصي يدخل سوريا بغزارة ‪ 11.1‬م‪ 1‬في الثانية ويخرج من سوريا ويصب بغزارة‬ ‫تقارب ‪ 92‬م‪ 1‬في الثانية ‪ ,‬وليس مثل نهر الفرات يبدأ بـ ‪1022‬م‪ 1‬بالثانية وينتهي بشط العرب تقريبا ً بـ ‪122‬‬ ‫أو ‪ 022‬م‪ 1‬في الثانية ألن نهر العاصي تزداد مياهه وخاصة بمنطقة الغاب بسبب الينابيع التي تغذيه من‬ ‫الجبال الساحلية ‪ ,‬ويتابع النهر مساره إلي جسر الشغور حيث يقع الجسر القديم الذي تشتهر به المدينة والذي‬ ‫‪10‬‬


‫يعود للعصر المملوكي ليمر بعدها في بلدة دركوش التي تقع في محافظة ادلب ‪ ,‬وهي بلدة غنية بالمياه النقية‬ ‫بسبب كثرة ينابيعها وتحيط بها البساتين الغنية باألشجار المثمرة ‪.‬‬ ‫ويتصف نهر العاصي في دركوش بغزارته ونقاوته مع أنه في أواخره ‪ ,‬ويزول العجب لمعرفة السبب وهو‬ ‫وجود نبع عين الزرقا الذي تصب مياهها مباشرة في مجرى النهر قبل وصوله إلى دركوش وهو نبع غزير‬ ‫تتضاعف غزارته في موسم األمطار الجيدة ‪ ,‬أيضا ً يرفده نهرا عفرين ونهر قره سو اللذان يأتيان من تركيا‬ ‫ويصبان فيه ويشكلوا بحيرة العمق في لواء اسكندرون ‪ ,‬ويصب بعد إنطاكية بخليج السويدية بغزارة تعادل‬ ‫أربعة أضعاف الغزارة التي دخل فيها سوريا فيتحول إلى نهر متوسطي ‪.‬‬ ‫توجد أكبر مساحة من حوض العاصي في سوريا في منطقة حمص وحماه وتبلغ حوالي ‪ 11‬ألف كم‪ 0‬بينما‬ ‫حوضه ككل ‪ 01‬ألف كم‪ 0‬وجزء من حوض مياه تأتي من سلمية أي سلمية تش ّكل جزء من حوض العاصي‬ ‫وهناك وادي الكافات الذي يصرف مياهه باتجاه نهر العاصي باإلضافة إلى وادي أبو همامة قبل أن نصل إلى‬ ‫تل عمري ونالحظ أن التضاريس التي تشكل خانق هي التي أجبرت النهر للذهاب باتجاه الشمال ‪ ,‬يش ّكل‬ ‫العاصي وادي جبلي في منطقة البقاع ويبدأ استثماره الحقيقي في منطقة حمص حيث تبدأ أشكال االستثمار‬ ‫المختلفة ‪.‬‬ ‫يبدأ بقناة الربوة التي يبلغ طولها ‪ 01‬كم وتروي منطقة البقاع األعلى ومنطقة القاع ولدينا أيضا ً منطقة‬ ‫الضغوطات حول الينابيع الصغيرة األخرى مثل نبع الهرمل ‪ ,‬ونبع اللبوة ورأس القاع ورأس بعلبك حيث‬ ‫توجد حولها غوطا وبساتين صغيرة تميز األنهار في المناطق الجافة أي تخلق ما يشبه الواحة مثل غوتة‬ ‫دمشق ‪.‬‬ ‫من بحيرة كطينة يبدأ االستثمار الحقيقي لنهر العاصي بسد كطينة الذي إلى اآلن لم يعرف تاريخ إنشائه‬ ‫الحقيقي ‪ ,‬بعض األقوال تتحدث أنه يعود إلى القرن الرابع عشر قبل الميالد أي عصر البرونز الحديث بطول‬ ‫يبلغ ‪ 112‬م وبارتفاع ‪ 9‬أمتار ‪ ,‬وهناك أقول تتحدث على أن من بنى سد كطينة هو السكندر المقدوني ‪ ,‬لكن‬ ‫األرجح أن السكندر المقدوني قام بزيادة ارتفاع السد والتأكيدات أن السد أقيم في الفترة السابقة لإلغريق في‬ ‫المنطقة ‪ .‬ولذلك تروى بساتين حمص من ثالث أقني قادمة من سد كطينة وتبلغ المساحة المروية في محافظة‬ ‫حمص حوالي ‪ 02‬ألف هكتار ‪.‬‬ ‫في منطقة الرستن يبدأ العاصي بالتعمق بالهضبة السورية حيث يبلغ فرق االرتفاع الذي يبدأ بحدود ‪ 12-02‬م‬ ‫بين مستوى النهر ومستوى الهضبة ومن هنا أتت الحاجة الستخدام النواعير في ري المنطقة حيث ال يمكن‬ ‫بناء سد ألنه لو بني سد في حماه كان سيغمرها نتيجة الميل الموجود والدليل على ذلك تعرج النهر وبالتالي‬ ‫كل البساتين التي نراها اآلن بالقرب من حماه وتسمى االزوار ‪ -‬ومفردها زور ‪ -‬كلها ستغمرها المياه ولذلك‬ ‫الخسارة ستكون أنهار أخرى كبيرة ومن هنا أتت فكرة النواعير‪.‬‬

‫‪10‬‬


‫بسم هللا الرحمن الرحيم‬

‫‪ ‬معنى كلمة ‪: Odyssey‬‬ ‫وهذه الكمة لها معنيين هما ‪:‬‬ ‫‪ -0‬المعنى األول ‪ :‬الرحلة الطويلة المليئة بالمغامرات‬ ‫‪ - 2‬المعنى الثاني ‪ :‬تدل الكلمة على الملحمة الشعرية التي‬ ‫وضعها هوميروس في القرن الثامن قبل الميالد‬

‫االسم ‪ :‬عبد الرحمن حاتم طيب‬ ‫الرقم الجامعي ‪0000101 :‬‬ ‫رقم المادة ‪AR320 :‬‬

‫‪12‬‬


11

(الواجب 1 (1.2.3.4.5.6.7  

(الواجب 1 (1.2.3.4.5.6.7

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you