Issuu on Google+




‫رئي�س التحرير ‪ :‬يحيى حممد املطري‬

‫‪13‬‬

‫�أول جملة علمية متخ�ص�صة ت�صدر عن‬ ‫وزارة االت�صاالت وتقنية املعلومات باجلمهورية اليمنية‬

‫مركز املعلومات‬

‫‪Data Center‬‬

‫‪24‬‬ ‫‪8‬‬ ‫• �شاب ميني يخرتع جهاز ًا ملنع التدخني‬ ‫• حممول ‪ iPhone‬بتكنولوجيا الهاتف املرئي‬ ‫• مليار و�ستمائة مليون دوالر �سنويا خ�سائر هجرة الأدمغة العربية‬ ‫• �إنتل تبتكر �أول منوذج نقل بيانات كامل بالليزر‬ ‫• احلا�سوب ال�شخ�صي ال�صغري‬ ‫• قرا�صنة الـ بوتنت يجندون ماليني احلا�سبات‬

‫• �أ�سرع ذاكرة ع�شوائية للحوا�سب ال�شخ�صية‬ ‫• اجليل الثالث من اللوحات الأم‬ ‫• اجليل الثالث من القارئات االلكرتونية‬ ‫• حا�سبان مبعالج ‪Intel Core i3‬‬ ‫• عامل الربامج‬ ‫• �أمن املعلومات ‪ -‬الأمن ال�سيرباين‬ ‫• �صور بانورامية با�ستخدام معر�ض �صور‬ ‫‪Windows Live‬‬

‫‪34‬‬

‫‪10‬‬ ‫• كامريا ونظام لتحديد املواقع يعمالن حتت املاء‬ ‫• �أول كامريا فيديو ثالثية الأبعاد يف العامل‬ ‫• حمطة ل�شحن عدد من الأجهزة يف وقت واحد‬ ‫• بروجكتور خامت الزفاف‬ ‫• ف�أرة ال�سلكية تعمل على الأ�سطح ال�ضيقة جد ًا‬ ‫• الت�سخني الأوتوماتيكي �أحدث مواقد الع�صر‬ ‫• جهاز حممول لقيا�س التغري يف �ضربات القلب‬

‫اال�شرتاك الـ�سنوي‬ ‫داخلياً‪ :‬للأفراد ‪ ،$30‬للم�ؤ�س�سات والدوائر احلكومية ‪$60‬‬ ‫خارجياً‪ :‬لالفراد وامل�ؤ�س�سات ‪$100‬‬

‫�شامال ر�سوم التو�صيل الربيدي‪.‬‬

‫• احل�ضور املرئي عرب الروبوت‬ ‫• امل�ستقبل املخيف تفاعل الإن�سان مع الآلة‬ ‫• م�سح ال�سماء بحثا عن كواكب �شبيهة بالأر�ض‬ ‫• قراءة الأفكار ومعرفة الوجبة التي تتمناها‬ ‫• التكنولوجيا املنزلية القادمة يف العام ‪2050‬‬ ‫• ابتكار حل ال�سلكي ل�شحن ال�سيارات الكهربائية‬ ‫• �سينما اخليال العلمي والتنب�ؤ بامل�ستقبل‬ ‫• الأ�سلحة البيولوجية ال�سرية الأ�شد فتك ًا يف العامل‬

‫العنـــــــــــوان‬ ‫اجلمهورية اليمنية ‪� -‬صنعاء ‪� -‬شارع الثورة ‪� -‬ص‪.‬ب ‪)25507( :‬‬ ‫هاتف (‪ )331198‬فاك�س (‪)331393‬‬ ‫الـبـريـد االلـكـتـرونـي ‪mtit@yemen.net.ye‬‬ ‫مـوقـع املـجـلـة علــى الإنــرتنـت ‪www.titmag.net.ye‬‬


‫ال�سنـة العا�شرة ‪ -‬العدد (‪ - )110‬رم�ضان ‪1431‬هـ ‪ -‬املوافـق �أغ�سط�س ‪2010‬م‬

‫�إعادة الهيكلة ‪ ..‬ا�ستمرارية التميز واالجناز‬ ‫بقلم ‪ /‬رئي�س التحرير‬

‫‪44‬‬ ‫• م�ؤ�س�سة االت�صاالت بعدن تنظم ندوة تعريفية‬ ‫بخدمات �شبكة الربوتوكوالت املتعددة‬ ‫• بكلفة ‪ 99‬مليون ًا و‪� 891‬ألف ريال تد�شني العمل‬ ‫مب�شروع �إمداد ات كابل الألياف ال�ضوئية برمية‬ ‫• ت�صميم جديد لهواتف ‪BlackBerry‬‬ ‫• �أ�سرع هاتف ذكي يف العامل بقدرة ‪GHz 1.6‬‬ ‫• جمفف الهواتف املحمولة املبللة‬ ‫• حممول جديد ثنائي ال�شبكة‬ ‫• �شبكة اجتماعية عربية قد ال تعرفها‬

‫‪50‬‬ ‫• الن�سخة الرقمية من «نا�شيونال جيوجرافيك»‬ ‫• الن�سخة الرابعة من توزيعه لينك�س �إعجوبة‬ ‫• ‪ Yahoo‬مكتوب تطلق حمتوىً خا�ص برم�ضان‬ ‫"• جوجل تطلق ‪ Chrome 6.0‬ر�سمي ًا‬ ‫• هاتف �سريع االت�صال باالنرتنت‬ ‫• مواقع مفيدة ‪ -‬مواقع رم�ضان‬ ‫• الإنرتنت يف رم�ضان ‪ ..‬عبادات وعلم‬ ‫عامل الألعاب‬

‫‪58‬‬ ‫• �أف�ضل �أنواع الكامريات الرقمية خالل العام ‪2010‬‬

‫• �س�ؤال وجواب‬

‫• ت�شغيل نظام �إك�س بي داخل ويندوز‪7‬‬

‫الإخراج الفني والت�صميم‬ ‫حممد �سليمان امل�صباحي‬ ‫جنالء �صالح اجلهمي‬

‫�أح ��دث ع�صر املعلومات تغيرياً جوهريا يف البني ��ة التنظيمية للم�ؤ�س�سات وت�صميمها‪ ،‬و�أذن‬ ‫بق ��دوم حقب ��ة م ��ن التغ�ي�رات يف مناخات العم ��ل‪ .‬ويف ظله ��ا �أ�صبح ��ت امل�ؤ�س�سات تواج ��ه حتديات‬ ‫التغي�ي�ر امل�ستم ��ر حت ��ى تت�أقل ��م مع تلك التغ�ي�رات‪ ...‬ومل يعد من املمكن �أن يح ��دث التغيري كل‬ ‫ع ��دة �سن ��وات‪ ،‬و�إمنا ينبغي �أن يك ��ون �سريعاً ومتوا�صالً‪ ،‬بحيث يت�ل�اءم وطبيعة �أهداف وتطلعات‬ ‫املجتمع ��ات احلديث ��ة وبالتايل رفع م�ستوى �أداء اخلدمة العامة ‪ ،‬والق�ضاء على مظاهر الروتني‬ ‫وال�ضعف والبطء يف الأداء ‪ ،‬و�سوء �إدارة املوارد العامة للدولة ‪.‬‬ ‫وهك ��ذا ف�أن ��ة ب ��ات من ال�ضرورة عل ��ى كل م�ؤ�س�سة �أو �شركة تن�شد التغي�ي�ر والتطور امل�ستمر‬ ‫اعتم ��اد �إ�سرتاتيجي ��ة فاعل ��ة متتل ��ك ر�ؤي ��ة تطويرية وا�ضح ��ة وتت�ضمن �أ�س�س ومب ��ادئ ومعايري‬ ‫علمية ثابتة لت�شخي�ص وتقييم �أداء امل�ؤ�س�سات و�إعادة تنظيمها ب�شكل ميكنها من تكري�س مفاهيم‬ ‫الالمركزي ��ة ورف ��ع كفاءة الأداء و�إزالة القيود البريوقراطية التي حتد من الإنتاجية وت�سهم يف‬ ‫�إح ��داث تغي�ي�رات جذرية فاعلة يف الأو�ض ��اع والأ�سالي ��ب واملفاهيم الإدارية ال�سائ ��دة‪ ...‬واعتماد‬ ‫�آليات ت�ساعد على متابعة كل ما هو جديد يف املجال التقني ب�شقية املادي والفني واملعريف و�إيجاد‬ ‫قواعد معلومات حديثة لكل �أنواع اخلدمات‪ ،‬ول�شرائح امل�شرتكني املختلفة‪.‬‬ ‫م ��ن هنا ف ��ان املحافظ ��ة على املكان ��ة املرموقة الت ��ي يتبو�ؤها قط ��اع االت�ص ��االت واملعلومات‬ ‫والربي ��د كمن�ش� ��أة اقت�صادي ��ة وطني ��ة رائدة وككي ��ان م�ؤ�س�سي فاع ��ل ومرن ي�ستجي ��ب لتفاعالت‬ ‫عامل االت�صاالت والذي يتجه نحو االنفتاح والتحرر الكامل والتي تفر�ض على بيئة االت�صاالت‬ ‫التغ�ي�ر با�ستم ��رار‪ ...‬يتطلب �إعادة تنظيم هذا القطاع احليوي‪ ...‬و�إحداث تغيري ثقايف من �أجل‬ ‫الو�ص ��ول �إىل �إدارة ديناميكي ��ة تعتم ��د عل ��ى �أ�سالي ��ب �إدارة الأعم ��ال ‪ ،‬وت�صمي ��م برام ��ج تدريبي ��ة‬ ‫جدي ��دة ‪ ،‬و�إع ��ادة توزي ��ع القوى العاملة ‪ ،‬و�إع ��داد برامج لتحفيز املوظف�ي�ن والتحول نحو �أمتتة‬ ‫ومكنن ��ة الأعم ��ال واخلدم ��ات و مراجع ��ة وتطوي ��ر البني ��ة القانوني ��ة والتنظيمي ��ة والعم ��ل على‬ ‫ا�ستم ��رار متي ��ز �إجنازات قطاع االت�صاالت وخدماته ك�أمثل خيار ل ��دى املواطن يلبي احتياجاته‬ ‫�أينما كان وب�أ�سعار منا�سبة يف متناول اجلميع ‪.‬‬ ‫ان التوجّ ه ��ات احلالية وامل�ستقبلية للنهو� ��ض بقطاع االت�صاالت وتقنية املعلومات تعتمد يف‬ ‫�أولوياته ��ا �إن�ش ��اء هيئة لتنظيم االت�ص ��االت و�إعادة هيكلة امل�ؤ�س�سة العام ��ة لالت�صاالت وحتويلها‬ ‫�إىل �شرك ��ة مملوك ��ة للدول ��ة تعمل على �أ�س�س جتارية ومتلك الدول ��ة كامل �أ�سهمها بهدف تعزيز‬ ‫قدراته ��ا ومتكينه ��ا م ��ن ت�أدي ��ة مهامها يف بيئ ��ة تناف�سية ‪ ،‬و�إع ��داد م�شروع قان ��ون جديد للربيد‬ ‫يواك ��ب التط� �وّرات احلا�صلة يف القطاع و�إع ��ادة ت�أهيله وتطويره ملواكبة التح� �وّالت الناجمة عن‬ ‫حتري ��ر اخلدم ��ات الربيدية عاملياً‪ .‬وي�سهم يف تو�سعة وتطوير �شبكة املعلومات الربيدية وربطها‬ ‫بال�شبكة الربيدية العاملية‪ ...‬الخ‪.‬‬ ‫وا�ستجاب ��ة لتل ��ك التط ��ورات فان احلكوم ��ة اليمنية ال ت�أل ��و جهداً يف ال�س�ي�ر باجتاه تنفيذ‬ ‫حزمة من اخلطوات والإجراءات العملية مبايحقق اجناز م�شروع �إعادة هيكلة وزارة االت�صاالت‬ ‫وتقني ��ة املعلوم ��ات واجله ��ات التابع ��ة على �ضوء قان ��ون االت�ص ��االت اجلديد املزمع �إ�ص ��داره بعد‬ ‫�إق ��راره واملوافق ��ة علي ��ه م ��ن جمل�س الن� �وّاب‪ ،‬مب ��ا يواكب الدور املن ��اط بها يف جم ��ال االت�صاالت‬ ‫وتقنية املعلومات‪ ،‬وما ي�ؤكّد دورها الإ�شرايف والرقابي‪ ،‬مع الت�أكيد على ف�صل مهمة التنظيم عن‬ ‫الت�شغيل وذلك ل�ضمان حت�سني م�ستوى �أدائها وقيامها بدورها ال�سيا�سي والتنظيمي والتنفيذي‬ ‫ليق ��وم ه ��ذا القط ��اع بدور حي ��وي يف جه ��ود التنمي ��ة االجتماعي ��ة واالقت�صادي ��ة وال�سيا�سية مبا‬ ‫يتواف ��ق م ��ع التوجهات وال�سيا�سي ��ات الوطنية العامة وبرامج الدول ��ة واحلكومة باجتاه حتديث‬ ‫وتطوير �أداء امل�ؤ�س�سات خدميا وتقنيا وتفعيل دورها يف خطط التنمية ال�شاملة‪.‬‬ ‫وم ��ن امل�ؤك ��د ان م�ش ��روع �إعادة هيكل ��ة وزارة االت�صاالت واجلهات التابع ��ة �سي�سهم يف تنفيذ‬ ‫الربنام ��ج الوطن ��ي لتقنية املعلومات ويدعم م�شروع احلكومة الإلكرتونية لرفع كفاءة الأجهزة‬ ‫احلكومي ��ة و�أمتتة �أعمالها‪ ،‬وت�سخري التكنولوجي ��ا احلديثة للنهو�ض ب�أهداف التنمية‪ ،‬وتوزيع‬ ‫منافعه ��ا توزيع� �اً ع ��اد ًال ب�ي�ن املواطنني‪،‬كم ��ا �سي�ساع ��د امل�ش ��روع على �إع ��داد الدرا�س ��ات واخلطط‬ ‫لت�شجي ��ع اال�ستثم ��ار يف قطاع ��ي االت�ص ��االت واملعلوم ��ات وامل�ساهم ��ة يف تقيي ��م وتطوي ��ر البني ��ة‬ ‫التحتية لالت�صاالت وتعزيز �إمكانية تنفيذ ال�سيا�سات والت�شريعات والربامج لالنتقال للأجيال‬ ‫التكنولوجية الأحدث ذات النطاق العري�ض واال�ستفادة من تطبيقاتها وخدماتها لت�شمل خمتلف‬ ‫التجمّعات ال�سكانية مبا يف ذلك املناطق الريفية والنائية وتي�سري احل�صول عليها ب�أ�سعار منا�سبة‪.‬‬


‫مفتاح ال�صوت‬ ‫اخ �ت �ف��ى م �ف �ت��اح ال �� �ص��وت يف‬ ‫ج�ه��ازي كيف ا�سرتجعه وما‬ ‫هو ال�سبب وراء ذلك؟‬

‫قد تختفي �أيقونة واحدة من الأيقونات‬ ‫التي اعتدنا �أن تظهر يف هذا املكان �أو تختفي الأيقونات كلها‏ ويرجع ال�سبب‬ ‫يف اختفاء هذه الأيقونات �إىل تعديل بع�ض القيم بطريقة غري �صحيحة يف‬ ‫ملفات النظام �إما عن طريق امل�ستخدم نف�سه �أو عن طريق �أحد الربامج‬ ‫�أو الألعاب الإلكرتونية التي نقوم بتثبيتها علي احلا�سب‏وعالج هذه امل�شكلة‬ ‫ثم‏‬ ‫�سهل وذل��ك باتباع اخلطوات التالية‪ :‬افتح قائمة اب��د�أ ‏‪Start‬‬ ‫�أخرت التعامل مع �أمر ‏‪ Run‬‏ من النافذة التي �ستظهر �أمامك �أكتب ‏‬ ‫‪msconfig‬‏ وهو ا�سم الربنامج الذي �سيتيح لنا تغري قيم ملفات النظام‬ ‫لعالج امل�شكل ‏‏ة �أ�ضغط علي مفتاح ‏‪OK‬‏ ‏ �ستظهر لك نافذة الربنامج‬ ‫وهي بعنوان ‏‪System Configuration Utility‬‏ وبها جمموعة من‬ ‫الوظائف ب�أعلى النافذة‏‏ �أ�ضغط علي وظيفة‏ ‪Startup‬‏ وهي التي تتحكم يف‬ ‫الربامج واخل�صائ�ص التي يتم حتميلها فور ت�شغيل احلا�سب‏‏ من القائمة‬ ‫التي �ستظهر لك �أبحث عن خا�صية‏ ‪System Tray‬‏ وا�ضغط مب�ؤ�شر‬ ‫الف�أرة على املربع الذي يوجد �أمام هذه ��خلا�صية لكي نختارها‏‪.‬‏ ‏ ا�ضغط‬ ‫على مفتاح‏ لت�أكيد االختيارات‏‏ �أعد ت�شغيل اجلهاز‪.‬‬

‫البورتات‬ ‫كيف ت�ستطيع �إغالق البورتات يف جهازك؟‬

‫لإغالق البورتات يف الكمبيوتر قم بالذهاب �إىل ) ‪� start> run‬أبد�أ >ت�شغيل‬ ‫و�أك���������ت���������ب �ألأم�����������������ر ال���������ت���������ايل ‪command.com :‬‬ ‫���س��ت��ظ��ه��ر ل����ك ن����اف����ذة اك����ت����ب ف���ي���ه���ا ‪ ping host :‬وا����ض���غ���ط‬ ‫"‪ Enter‬ث���م ان��ت��ظ��ر ث���م اك��ت��ب ‪ ping port :‬وا���ض��غ��ط ‪Enter‬‬ ‫ث���م ان��ت��ظ��ر ث���م اك���ت���ب ‪ ping port1027 :‬وا����ض���غ���ط ‪Enter‬‬ ‫ث����م ان���ت���ظ���ر ث����م اك���ت���ب ‪ ping port80 :‬وا����ض���غ���ط ‪Enter‬‬

‫الربيد الإلكرتوين م�شكلة تواجه اجلميع‪ ،‬حيث مت التحول عن نظام الرتميز‬ ‫ال�سابق ‪ UTF‬والذي كان ي�ستخدم ‪� Windows-1256‬إىل نظام مواكب‬ ‫لأنظمة املوبايل والأجهزة الكفية‪ ،‬والذي حدث متام ًا انه يف ال�سابق كان‬ ‫�أي موقع يختار الرتميز الذي يدعم جميع الأنظمة‪ ،‬ولكن بعد تطور �أنظمة‬ ‫الأجهزة املحمولة ظهرت كلها متوافقة مع ترميز ‪ UTF‬ولكن غري متوافقة‬ ‫من نظام وي��ن��دوز ‪ Windows-1256‬وبالتايل حدثت م�شكلة للغات‬ ‫املعقدة مثل اللغة العربية التي تتما�شى مع ترميز ويندوز ‪Windows-‬‬ ‫‪ 1256‬ولكن مل تت�أثر املواقع العربية بالرتميز ‪ . UTF‬ومثال على ذلك ف�إن‬ ‫بريد الياهو والهت ميل ي�ستخدم الرتميز ‪ Windows-1256‬وبالتايل‬ ‫ت�أثرت اللغة العربية هنا �أما بريد اجلي ميل في�ستخدم ‪ UTF‬وبالتايل مل‬ ‫تت�أثر اللغة العربية فيه‪.‬‬ ‫وحلل امل�شكلة ال�سابقة‪ ،‬ولكي ت�ستطيع ت�صفح بريدك الإلكرتوين‬ ‫شكراً‬ ‫على الياهو والهت ميل دون احلاجة �إىل تعريف الرتميز يف كل مرة‬ ‫وصلت الرسالة‬ ‫تفتح بها �صفحة جديدة‪ ،‬طبق اخلطوات التالية على جهازك‪ :‬من‬

‫•‬

‫ث��م ان��ت��ظ��ر ث��م اك��ت��ب ‪ping :‬‬ ‫‪ proxy‬وا����ض���غ���ط ‪Enter‬‬ ‫ث���م ان��ت��ظ��ر ث���م اك��ت��ب ‪ping :‬‬ ‫"‪ port‬وا�����ض����غ����ط ‪Enter‬‬

‫و الآن انتهت امل��ه��م��ة‪ ..‬لقد قمت‬ ‫ب���إغ�لاق ب��ورت يف الربوك�سي اخلا�ص‬ ‫بك ولقد مت منع دخول الهاكرز من تلك الثغرة الأمنية‪.‬‬

‫كلمة املرور‬ ‫ك�ي��ف �أ�ستطيع �أن اح���ص��ل ع�ل��ى احل�م��اي��ة م��ن ن�سيان كلمة‬ ‫املرور؟‬

‫ن�سيان كلمة امل���رور لنظام ‪ Windows XP‬ق��د ت�صبح م�شكلة‬ ‫�صعبة احل��ل وم�ستحيلة يف بع�ض الأح��ي��ان‪ ،‬للتغلب على ه��ذه امل�شكلة‬ ‫ق��م ب����إع���داد “قر�ص �إع����ادة تعيني كلمة املرور” وذل���ك كالتايل‪:‬‬ ‫ يف ل����وح����ة ال���ت���ح���ك���م �أن����ق����ر ب����امل����او�����س ن����ق����را م�����زدوج�����ا ف���وق‬‫‪User‬‬ ‫ال����رم����ز “ح�سابات امل�ستخدمني”‪Accounts‬‬ ‫ اخ���ت��ر احل���������س����اب ال��������ذي ت����ري����د ح���ف���ظ ك���ل���م���ة ال�������س���ر ل���ه‪.‬‬‫ يف ال�������ش���ري���ط اجل����ان����ب����ي �أن����ق����ر ف������وق “منع ك���ل���م���ة م����رور‬‫م���ن�������س���ي���ة “ ‪Prevent Forgotten Password‬‬ ‫ �سيبد�أ معالج ‪ Wizard‬العمل مل�ساعدتك يف �إن�شاء القر�ص اخلا�ص‬‫با�ستعادة كلمة ال�سر املن�سية‪.‬‬

‫م�شكلة اللغة‬ ‫ع� �ن ��دي وي � �ن � ��دوز ‪ XP‬وف � �ج � ��أة ظ� �ه ��رت م �� �ش �ك �ل��ة اللغة‬ ‫ال �ع��رب �ي��ة ع �ل��ى � �ش �ك��ل رم� � ��وز و�أح� � � ��رف غ��ري �ب��ة يف بع�ض‬ ‫ال �ب ��رام � � ��ج وك � ��ذل � ��ك ع � �ل� ��ى ب � ��ري � ��د ال � �ي� ��اه� ��و واالمي � � � ��ل؟‬

‫ن��ظ��ر ًا ل��ك�ثرة امل�شاكل وال�صعوبات ال��ت��ي يواجهها بع�ضنا يف اللغة‬ ‫العربية يف ويندوز ‪ xp‬ت�أكد من �إ�ضافة اللغة العربية �إىل الويندوز‬ ‫‪:‬ق��م ب��ال��دخ��ول �إىل ل��وح��ة التحكم ‪ Control Panel‬ع��ن طريق‬ ‫>>>>‪start>>>>settings‬‬ ‫‪Control‬‬ ‫‪Panel‬‬ ‫‪>>>>>Regional and Language Options‬‬

‫�أما مو�ضوع الربيد الكرتوين يعترب ا�ستخدام اللغة العربية �ضمن �أنظمة‬

‫قائمة ابد�أ ‪ START‬لوحة التحكم ‪ control panel‬اخليارات الإقليمية‬ ‫وخيارات اللغة ‪ regional and language options‬خيارات متقدمة‬ ‫‪ advance‬اخرت دولة عربية يف املربع الأول ت�أكد من و�ضع �صح على اللغات‬ ‫العربية املتواجدة يف القائمة ويف املربع الثالث �ضع �صح يف ح�ساب امل�ستخدم‬ ‫االفرتا�ضي ‪ Default user account setting‬ثم موافق ‪  ok‬ميكن‬ ‫�أن يطلب هنا �إدخال �سي دي الويندوز اك�س بي ثم تطبيق ثم موافق ‪apply‬‬ ‫‪ .and ok‬افتح الآن بريدك على الياهو �أو الهوت ميل يف حال ت�شفري اللغة‬ ‫العربية فقط انقر بالزر الأمين للماو�س يف مكان فراغ على االمييل ترميز‬ ‫‪ encoding‬و�ضع �صح �أم��ام حتديد تلقائي افتح �أي �صفحة يف االمييل‬ ‫و�ستجد �أن بريدك يدعم اللغة العربية‪  .‬ولزيادة يف هذا املو�ضوع ميكنك‬ ‫زيارة الروابط التالية‪:‬‬ ‫‪www.3arabsoft.com/forum/computer-pc/win-xp-t1403.html‬‬ ‫‪www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=94929‬‬ ‫‪www.damasgate.com/vb/t109389.html‬‬

‫الإخوة ‪:‬احمد القدمي – زاكورا خالد – ب�شري عبده فارع ‪� ...‬شكرا ل�شعوركم الطيب نحو جملتكم ‪.‬‬

‫مالحظه‪ :‬نرجو من الإخوة القراء �أن تكون �أ�سئلتهم وا�ضحة حتى يت�سنى لنا الرد عليها واملعذرة لإهمال �أي ر�سالة غري وا�ضحة‪.‬‬ ‫‪6‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬

‫م‪/‬ع�صام عبد اهلل الدبا�شي‬

‫‪Esam1978@hotmail.com‬‬


‫�شاب ميني يخرتع جهاز ًا ملنع التدخني‬ ‫ابتك���ر �ش���اب مين���ي يعم���ل‬ ‫مهند�س ًا للأجهزة الطبية يف‬ ‫�إح���دى م�ست�شفي���ات حمافظة ح�ضرموت‬ ‫طريق���ة جدي���دة ملن���ع التدخ�ي�ن �إجباري ًا‬ ‫يف الأماك���ن العام���ة‪ ،‬وقد ح�ص���ل ال�شاب‬ ‫املهند����س فهد باع�ش���ن‪� ،‬صاحب االبتكار‬ ‫على امليدالية الربونزية يف معر�ض جنيف‬ ‫الدويل ب�سوي�سرا‪� ،‬إ�ضافة �إىل جائزة دولة‬ ‫كرواتي���ا لع���ام ‪2010‬م‪ ،‬وتعتم���د الفكرة‬ ‫على ا�ستغالل التطورات التقنية بد ًال عن‬ ‫القوانني الت���ي �سنّتها بع����ض البلدان ملنع‬ ‫التدخني يف الأماكن العامة‪ ..‬‬ ‫ويق���وم اخ�ت�راع باع�ش���ن عل���ى ت�صني���ع‬ ‫ال�سجائ���ر نف�سه���ا وبتكلف���ة ب�سيط���ة ال‬

‫تتج���اوز ري���ا ًال ميني��� ًا واح���د ًا “و�إ�ضافة‬ ‫بع����ض التعدي�ل�ات عل���ى تركيبه���ا م���ع‬ ‫ربطها ال�سلكي ًا بجهاز يو�ضع يف الأماكن‬ ‫العامة‪.‬‬ ‫وكان باع�شن قد �شارك يف معر�ض دويل‬

‫حممول ‪iPhone‬‬ ‫بتكنولوجيا الهاتف املرئي‬ ‫خدمة جديدة تطرحها ‪ Steve Jobs‬على الهواتف‬ ‫‪ iPhone‬يف جمال احلفاظ على اخل�صو�صية االجتماعية‬ ‫يف االت�صال‬ ‫املرئي والدرد�شة‬ ‫وتطبق اخلدمة‬ ‫على ‪iPhone‬‬ ‫‪ 4‬والتي تعتمد‬ ‫�أعطاء االت�صال‬ ‫‪face-to-face‬‬ ‫�أو‪face-to-‬‬ ‫‪ othe‬من‬

‫خالل التحكم‬ ‫يف ‪ bits‬من‬ ‫خالل حمادثات‬ ‫ومكاملات‬ ‫الفيديو‪� ،‬أن‬ ‫‪ FaceTime‬تكنولوجيا الهاتف املرئي كانت مو�ضوعاً‬ ‫متكرر ًا يف اخليال العلمي على مر ال�سنني جمرد وتعتمد‬ ‫برجمة ‪ FaceTime‬على ‪ videocalling‬وتطبيقات ‪app‬‬ ‫وخا�صة �أن الهواتف اجلديدة من ‪ iPhone 4‬توجد فيها‬ ‫الكامريا يف الأمام‪.‬‬ ‫‪8‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬

‫لالخ�ت�راع �أقي���م يف الكوي���ت باخرتاع‬ ‫املوكيت العجي���ب‪ ،‬وهو عبارة عن ب�ساط‬ ‫يولّد الطاقة مبج���رد الدو�س عليه‪ ،‬وهي‬ ‫طاقة قابلة للتخزين؛ وميكن ا�ستخدامها‬ ‫يف �أوقات الحقة‪.‬‬

‫تقرير جديد للجامعة العربية‬ ‫مليار و�ستمائة مليون دوالر �سنويا‬ ‫خ�سائر هجرة الأدمغة العربية‬ ‫�أ�صدرت اجلامعة العربية �إح�صائية جديدة تو�ضح �أن‬ ‫الوطن العربي يخ�سر نحو املليار و�ستمائة مليون دوالر‬ ‫�سنويا‪ ،‬وذل��ك ب�سبب هجرة العقول العربية �إىل الدول‬ ‫الغربية كون �أن ال�شباب العربي الذي يذهب للهجرة �أو‬ ‫الدرا�سة يف اخل��ارج‪ ،‬ال يرغب يف العودة مرة �أخرى �إىل‬ ‫بلدهم الأ�صلي‪.‬‬ ‫يخ�سر الوطن العربي حوايل املليار و�ستمائة مليون دوالر‬ ‫�سنويا‪ ، ،‬بح�سب التقرير الذي �أعدته جامعة الدول العربية‬ ‫وبثته قناة �إم بي �سي‪.‬‬ ‫و�أ�������������ش������������ارت‬ ‫الإح�صائياتالتي‬ ‫ت�ضمنها التقرير‪،‬‬ ‫�إىل �أن ‪  54%‬من‬ ‫ال��ط�لاب العرب‬ ‫مم���ن ي��در���س��ون‬ ‫يف اخل��������ارج‪ ،‬ال‬ ‫ي�������ع�������ودون �إىل‬ ‫ب���ل���دان���ه���م بعد‬ ‫انتهاء الدرا�سة‪ ،‬ويف�ضلون البقاء والعمل يف تلك الدول‪.‬‬


‫�إنتل تبتكر �أول منوذج نقل بيانات كامل‬ ‫بالليزر ب�سرعات تفوق ‪50Gbps‬‬

‫احلا�سوب ال�شخ�صي ال�صغري‬

‫�أعلن���ت �شركة “�إنتل” عن ا�ستخ���دام الأ�شعة ال�ضوئية بدي ًال‬ ‫للإلكرتون���ات يف نق���ل البيان���ات داخ���ل احلا�سب���ات وحوله���ا‪،‬‬ ‫وقامت بتطوير منوذج بحثي ميث���ل �أول و�صلة �ضوئية للبيانات‬ ‫يف العامل ترتكز �إىل ال�سليكون بالليزر املدمج‪.‬‬ ‫وميكن للو�صلة نقل البيانات عرب م�سافات �أطول وب�سرعة �أعلى‬ ‫ع���دة مرات مقارنة بتقنية النحا����س امل�ستخدمة اليوم‪ ،‬وت�صل‬ ‫�إىل ‪ 50‬جيجاب���ت م���ن البيان���ات يف الثانية‪ ،‬ويع���ادل ذلك نقل‬ ‫فيلم كامل عايل التحديد يف كل ثانية‪.‬‬ ‫وميثل الإجناز البحثي الذي حتقق خطوة �أخرى نحو اال�ستغناء‬ ‫عن النواقل القدمية و�إحالل كاب�ل�ات الألياف ال�ضوئية فائقة‬ ‫النحافة واخلف���ة مكانها‪ ،‬والتي ميكنها نقل بيانات �أكرث بكثري‬ ‫عرب م�ساف���ات �أطول بكثري‪ ،‬ما يغري ب�ش���كل جذري من طريقة‬ ‫ت�صمي���م احلا�سبات يف امل�ستقب���ل ويبدل الطريقة التي يتم بها‬ ‫ت�صميم و�إن�ش���اء مراكز‬ ‫البيانات يف امل�ستقبل‪.‬‬ ‫و�سوف حتظ���ى فوتونات‬ ‫ال�سليك���ون بتطبيق���ات‬ ‫متتد ع�ب�ر كافة جماالت‬ ‫احلو�سبة‪،‬‬ ‫وم�ساع���دة العلماء على‬ ‫بن���اء حا�سب���ات فائق���ة‬ ‫�أك�ث�ر ق���وة حل���ل �أعق���د‬ ‫امل�سائل يف العامل‪.‬‬

‫���أعلنت �شركة ‪ Zotac‬عن احلا�سوب ال�شخ�صي‬ ‫ال�صغري ‪ ZBOX HD-ID11‬والذي ميلك معالج‬ ‫الر�سوميات ‪ ™NVIDIA® ION‬بتقنيات اجليل‬ ‫املقبل ال��ذي ي�ضم ‪ 16‬ظ ًال موحد ًا و ‪ 512‬ميجا‬ ‫بايت من ذاك��رة الر�سومات ‪� DDR3‬إىل جانب‬ ‫تقنيات ‪ ™NVIDIA® CUDA‬و ®‪NVIDIA‬‬ ‫‪ PureVideo™ HD‬لتقدمي جت��رب��ة حا�سوبية‬ ‫فائقة ومالئمة للبيئة‪ ،‬تتخطى الت�صفح ال�شبكي‬ ‫الب�سيط مبراحل عدة‪ ...‬كما زود احلا�سب اجلديد‬ ‫بـ‪� Flash 10.1‬إ�ضافة �إىل منفذ ‪HDMI 1.3a‬مع‬ ‫�ستة منافذ للـ ‪ USB‬ومنفذ ‪ DVI‬وقارئ للذاكرة‬ ‫‪ 6‬يف واحد‪.‬‬

‫قرا�صنة الـ بوتنت يجندون ماليني احلا�سبات‬ ‫هجمة فريو�سية ت�صيب ‪� 55‬ألف جهاز و تنهب ‪ Gb 60‬من البيانات‬ ‫قامت جمموعة م��ن جمرمي االن�ترن��ت ب�سرقة ح��وايل‬ ‫غيغابايت من البيانات با�ستخدام ‪� botnet‬أ�صابت حوايل‬ ‫‪� 55‬ألف كمبيوتر حول العامل‪ ،‬وفق ًا لتقرير �أعدته �شركة الأمن‬ ‫‪.AVG‬‬ ‫الـ ‪ botnet‬هي برجميات خبيثة يطلق عليها ا�سم “‪”Mumba‬‬ ‫�أ�صابت �أنظمة احلا�سب ال�شخ�صي يف بريطانيا‪ ،‬الواليات‬ ‫املتحدة الأم��ري��ك��ي��ة‪� ،‬أمل��ان��ي��ا وا�سبانيا وت�ضمنت البيانات‬ ‫امل�سروقة ح�سابات بنكية‪ ،‬بيانات بطاقات ائتمانية وبيانات‬ ‫ت�سجيل خا�صة بال�شبكات االجتماعية‪.‬‬ ‫وقد مت �إن�شاء ‪ Mumba botnet‬من قبل واحدة من �أخطر‬ ‫جم��م��وع��ات جم��رم��ي االن�ترن��ت والأك��ث�ر ت��ط��ور ًا يف ارتكاب‬ ‫اجلرائم احلا�سوبية واملعروفة با�سم ‪( Avalanche‬جمموعة‬ ‫‪60‬‬

‫الكتلة)‪ ،‬التي كانت م�سئولة عن حوايل ثلثي الهجمات وعملية‬ ‫الت�صيد يف الن�صف الثاين من عام ‪.2009‬‬ ‫وقد قامت املجموعة با�ستخدام‬ ‫ال��ـ ‪ botnet‬ال�ست�ضافة مواقع‬ ‫���ص��ي��د ل��ل��م��ع��ل��وم��ات ‪phishing‬‬ ‫‪ ،sites‬وتخزين البيانات امل�سروقة‬ ‫ون�شر برجميات خبيثة ل�سرقة‬ ‫املزيد من البيانات‪ .‬حيث كانت‬ ‫الأجهزة املخرتقة تقوم بن�شر ‪4‬‬ ‫�أنواع خمتلفة من تروجان ‪Zeus‬‬ ‫اخلا�ص ب�سرقة البيانات‪.‬‬ ‫‪9‬‬


‫كامريا ونظام لتحديد املواقع يعمالن حتت املاء‬ ‫تدعي �شركة ‪ Oregon Scientific‬جم���رد ك��ام�يرا ع��ادي��ة ف��ه��ي م���زودة‬ ‫�أن الكامريا ‪ ATC9K HD‬لي�ست ب�شا�شة ‪ LCD‬ملونة وبتقنية ‪1080p‬‬ ‫‪ HD‬بدرجة تباين ‪ 16:9‬وتتايل‬ ‫�إطارات‪ fps 30‬وه��ي م�ضادة‬ ‫ل��ل��م��ي��اه ب��ع��م��ق ‪ 20‬م��ت�ر ًا (‪60‬‬ ‫ق��دم��اً) ولديها زاوي��ة ت�صويب‬ ‫‪ 135‬درج��ة م��ع رمي��وت ونظام‬ ‫ت��خ��زي��ن ال��ب��ي��ان��ات ‪G-force‬‬

‫حمطة ل�شحن عدد‬ ‫من الأجهزة يف وقت واحد‬

‫�أول كامريا فيديو ثالثية الأبعاد يف العامل‬ ‫ُ�شف ال�ستا َر ع��ن �أول كامريا‬ ‫ك َ‬ ‫فيديو ا�ستهالكية ثالثية الأبعاد‬ ‫يف ال����ع����امل‪ .‬وق���ال���ت ال�شركة‬ ‫امل�صنعة �إن ك��ام�يرا الفيديو‬ ‫‪HDC-SDT750‬‬

‫‪Panasonic‬‬

‫ت��ت��ي��ح ل��ل��م�����س��ت��خ��دم�ين ال���ه���واة‬ ‫وغ��ي�ر املُ���ح�ت�رف�ي�ن يف املنطقة‬ ‫العربية ت�صوير �أف�ل�ام ثالثية‬ ‫الأب���ع���اد مب��ج��رّد تثبيت عد�سة‬ ‫ال��ت��ح��وي��ل �إىل ال��ت��ق��ن��ي��ة ثالثية‬ ‫الأب��ع��اد املُ��رف��ق��ة م��ع ال��ك��ام�يرا‪.‬‬ ‫وتعتمد الكامريا اجلديدة على‬ ‫جمموعة من التقنيات املبتكرة‬ ‫منها التقنية اال�ست�شعارية‬ ‫املتقدِّ مة املقرونة بتقنية‬ ‫�إزالة الت�شوي�ش املتقدِّ مة‪،‬‬ ‫وال���ت���ي ت�����س��ه��ل التقاط‬

‫ال�صور يف حميط مُعتم �أو باهت‬ ‫ُّ‬ ‫الإن��ارة بدقة عالية‪ .‬ومن املزايا‬ ‫الأخرى املتاحة خا�صية الت�سجيل‬ ‫بن�سَ ق ال��دق��ة الفائقة الكاملة‬ ‫(‪� 60p/1080‬أو‪) 50‬ت�سجي ًال‬ ‫��ص�لا مب���ا ي�����ض��م��ن تدفُّق‬ ‫م��ت��وا� ً‬ ‫ال�صور امللتقطة‪ ،‬وكذلك و�ضعية‬ ‫ال�ضبط التلقائي الذكي (‪ )iA‬مع‬ ‫مُثبِّت ال�صور الب�صري الهجني‬ ‫الذي ي�ضمن التقاط �صور فائقة‬ ‫الدقة عن بُعد‪.‬‬

‫‪ iHome iB969‬حمطة �شحن جديدة قادرة على‬ ‫�إعادة �شحن معظم الأدوات الإلكرتونية اخلا�صة‬ ‫بك يف وق��ت واح��د مبا يف ذل��ك �أجهزة الهواتف‬ ‫النقالة الذكية و�أجهزة الـ ‪iPad‬والـ ‪iPhones‬‬ ‫و�أجهزة ق��راءة الكتاب الإلكرتونية ‪e-Readers‬‬ ‫الخ‪ .‬كما ي�أتي مع املحطة اجلديدة حمول اجلهد‬ ‫العاملي (‪ )a 100 - 240V‬مما يجعلها رفيقا‬ ‫مثاليا يف ���س��ف��ر‪ ...‬ويبلغ �سعر حمطة ال�شحن‬ ‫اجلديدة حوايل ‪ 129‬دوالر ًا‪.‬‬

‫‪ 24‬منفذ ًا ‪ USB 2.0‬مع حماية تلقائية‬ ‫ط��رح��ت ‪ Chinavasion‬موزع ًا‬ ‫ملنافذ ‪ USB 2.0‬عددها ‪ 24‬منفذ ًا‬ ‫م��ع ح��م��اي��ة تلقائية ل��ك��ل منفذ ‪،‬‬ ‫وميكن االت�صال على �أكرث من ‪127‬‬ ‫ج��ه��از ًا وم���وزع ‪ USB hub‬يعمل‬ ‫بالطاقة الكهربائية التي ي�ستقبلها‬ ‫‪10‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬

‫‪ data‬ويعمل ن��ظ��ام حت��دي��د املواقع‬ ‫ع��ايل ال��دق��ة ‪ GPSHD‬با�ستخدام‬ ‫خ��رائ��ط ‪ Google‬ول��ك��ن الكامريا‬ ‫ال تدعم نظام الت�شغيل ‪� Mac‬إمنا‬ ‫نظام ويندوز والفريد �أن جند كامريا‬ ‫ون��ظ��ام حتديد م��واق��ع يعمالن حتت‬ ‫املياه ومن املتوقع طرح املنتج خالل‬ ‫الأ�شهر القادمة بحوايل ‪300‬دوالر‪.‬‬

‫من الكمبيوتر عرب ‪ USB‬الرئي�سي‬ ‫وهناك م�صادر �أخرى تزود بالطاقة‬ ‫مثل الكامريات الرقمية وم�شغالت‬ ‫‪ MP4‬وال��ه��وات��ف املحمولة ويبلغ‬ ‫ثمن املوزع ‪ 30‬دوالر ًا‪.‬‬


‫بروجكتور خامت الزفاف‬ ‫كيف ميكن �أن نتخيل خامت اخلطوبة بعد الآن ‪ ،‬خامت‬ ‫من ت�صميم ‪ Luke Jerram‬و ‪Tamrakar‬الفريد‬ ‫يف ه��ذا اخل��امت ه��و تخليد ���ص��ورة ال��زوج�ين على‬ ‫اجلهة املقابلة لعد�سة �صغرية (‪ ) mini lens‬مثبتة‬ ‫على اخلامت وميكن ا�ستعرا�ض ال�صور وتغيريها �إذا‬ ‫اقت�ضت احلاجة ويف النهاية تزيد العد�سة من بريق‬ ‫اخلامت ‪.‬‬

‫ف�أرة ال�سلكية تعمل‬ ‫على الأ�سطح ال�ضيقة جدا‬

‫كُ�شف م�ؤخر ًا عن �أول ف�أرة كمبيوتر ال�سلكية �صغرية جدا‬ ‫‪ Swiftpoint‬ميكن ثنيها على الأ�صبع �أو القلم وهى دقيقة‬ ‫جد ًا فت�صل عدد نقاط احلركة �إىل ‪ 1000‬نقطة يف البو�صة‬ ‫ولذلك فهي ق��ادرة على العمل على الأ�سطح ال�صغرية‬ ‫وتعمل ب�سرعة ‪30‬ثانية وت�ستمر بالطاقة املخزونة حوايل‬ ‫‪ 90‬دقيقة وي�صل ثمنها �إىل ‪ 70‬دوالراً‪.‬‬

‫الت�سخني الأوتوماتيكي‬ ‫�أحدث مواقد الع�صر‬ ‫�أع��ل��ن��ت ‪ Siemens‬عن‬ ‫�شا�شة م��ائ��دة الطبخ والتي‬ ‫�ست�شارك بهذه الطاولة يف‬ ‫معر�ض ‪ IFA2010‬بربلني‬ ‫�أمل��ان��ي��ا يف �سبتمرب وحتتوي‬ ‫ه��ذه الطاولة‬ ‫على ‪ 4‬منابع‬ ‫ل����ل����ح����رارة‬ ‫مي���������ك���������ن‬ ‫التحكم فيها‬ ‫م����ن خ�ل�ال‬ ‫دائرة حتكم‬ ‫م����رك����زي����ة‬ ‫وال���������ت���������ي‬

‫حتتوي على وظيفة الت�سخني‬ ‫الأوتوماتيكي يف �ضبط عملية‬ ‫ال��ط��ه��ي (‪auto-heat‬‬ ‫‪. )adjustable‬‬

‫جهاز حممول لقيا�س‬ ‫التغري يف �ضربات القلب‬ ‫اب�سط جهاز لقيا�س التغريات‬ ‫يف ن��ب�����ض��ات ال��ق��ل��ب جهاز‬ ‫‪ StressEraser‬وه��و جهاز‬ ‫�صغري م��زود ب�شا�شة بيانية‬ ‫تعمل من خالل و�ضع الإ�صبع‬ ‫على ما�سح الب�صمات والذي‬

‫يظهر التغري على ال�شا�شة‪.‬‬ ‫وميثل اجلهاز و�سيلة فعالة‬ ‫يف قيا�س ومراقبة �ضربات‬ ‫ال��ق��ل��ب وت��خ��زي��ن البيانات‬ ‫املر�صودة لأكرث من �شهر ‪.‬‬ ‫•••‬ ‫‪11‬‬


‫مركز املعلومات‬

‫ يوفر بنية حتتية م�ستقلة لتكنولوجيا املعلومات‪.‬‬‫ بيئة �آمنة للو�صول للخدمات الإلكرتونية ‪.‬‬‫‪ -‬مراكز ال ي�شرتط فيها الكرب �أو ال�صغر‪.‬‬

‫�إعداد‪:‬‬ ‫م ‪� /‬سامية ال�شريفي‬

‫الطاقة والتربيد‬

‫ مركز املعلومات الأكرث ا�ستهالكا للكهرباء‪.‬‬‫ م�صدر طاقة غري منقطع‪.‬‬‫‪ -‬توفري حرارة ثابتة وباردة‪.‬‬

‫اخلوادم‬

‫ يف املركز لكل خادم عمل منف�صل وم�ستقل‪.‬‬‫ ‪ VPS‬وعزل املوقع يف بيئة حممية ‪.‬‬‫‪� -‬أداء موزع اال�ست�ضافة يعتمد على جودة الـ ‪.VPS‬‬

‫ال�شبكة‬

‫ حماية ورقابة عالية على ال�شبكة ‪.‬‬‫‪ -‬الألياف ال�ضوئية توفر �أكرب حجم يف نقل البيانات‪.‬‬

‫اخلدمات‬

‫ن�سب��ة كب�يرة ميلك��ون مواق��ع‬ ‫عل��ى االنرتن��ت ولك��ن القلي��ل يعل��م �أين‬ ‫تتواج��د هذه مواقع‪ .‬ف��كل موقع انرتنت‬ ‫موج��ود على خ��ادم‪ ،‬وهو جه��از حا�سوب‬ ‫ذو �إمكاني��ات عالي��ة‪ ،‬خم�ص���ص للعم��ل‬ ‫ب��دون انقطاع ‪،‬وهذا اخل��ادم موجود معا‬ ‫جمموعة كبرية من اخل��وادم �ضمن بيئة‬ ‫وظ��روف مناخي��ة ثابتة يف م��كان ي�سمى‬ ‫مبرك��ز املعلوم��ات �أو البيان��ات ‪Data‬‬ ‫‪ .Center‬وه��و بناي��ة �ضخمة وكبرية‬ ‫نوع ًا م��ا لت�ستوعب ه��ذه الكمية الكبرية‬ ‫م��ن اخل��وادم وت�ضم��ن له��ا العم��ل دون‬ ‫م�شاكل‪.‬‬

‫ تق�سيم العمل يف م�ستويات‪.‬‬‫ برامج �أمن ووقاية عالية اجلودة للبيانات‪.‬‬‫‪ -‬خدمات اال�ست�ضافة للمواقع والربيد الإلكرتوين‪.‬‬

‫‪13‬‬


‫مركز املعلومات‬ ‫التعريف‬

‫يعترب مركز املعلومات و�سيلة‬ ‫لت�سهيل عمـــلية تنـظيم و�إدارة‬ ‫�أجهزة احلا�سب الآيل والأدوات‬ ‫امللحقة وامل�ساعدة مثل �أدوات‬ ‫االت�����ص��ال ع��ن ب��ع��د ووح���دات‬ ‫التخزين �ضمن م��ك��ان واح��د‬ ‫م�شرتك بحيث يكون الو�صول‬ ‫�إل��ي��ه �إم��ا بطريقة مبا�شرة �أو‬ ‫ع��ن طريق ال�شبكة بحيث ال‬ ‫ي�ستطيع �إال املخولون الولوج‬ ‫�إليه والتعديل فيه وذلك عن‬ ‫طريق �صالحيات حمددة يتم‬ ‫ً‬ ‫م�سبقا من قبل مدير‬ ‫�إعطا�ؤها‬ ‫النظام ‪.‬‬

‫يوفر بنية حتتية‬ ‫م�ستقلة لتكنولوجيا‬ ‫املعلومات‪.‬‬ ‫بيئة �آمنة للو�صول‬ ‫للخدمات الإلكرتونية‪.‬‬ ‫مراكز ال ي�شرتط‬ ‫فيها الكرب �أو ال�صغر‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬

‫م��رك��ز امل��ع��ل��وم��ات ع��ب��ارة ع��ن ب��ن��اي��ة كبرية‬ ‫خم�ص�صة لت�ستوعب جمموعة كبرية من‬ ‫اخلادمات ‪ Servers‬والتي ت�ؤدي كل واحدة‬ ‫منها مهمة م�ستقلة‪ ،‬وتتوزع هذه اخلادمات مع‬ ‫غرف �أخرى لها وظائف خمتلفة‪ .‬و يقوم مركز‬ ‫املعلومات بتزويد العمالء ب�إمكانية اال�ستفادة‬ ‫من بنية حتتية م�ستقلة خا�صة بتكنولوجيا‬ ‫املعلومات حي�� مت جتهيز مركز املعلومات‬ ‫ب�أنظمة �أمنية متقدمة وب�����إدارة متكاملة‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل تو�صيل �شبكة مركز املعلومات‬ ‫ب�سعات هائلة عرب �شبكة لألياف الب�صــرية ‪.‬‬

‫�أهمية مركز معلومات‬

‫وال�سرية يتم �إر�سالها �إيل �أماكن حممية‪.‬‬

‫املزايا‬

‫ خدمة الدعم الفني املتوا�صل‪.‬‬‫ مركز البيانات على �شبكة االنرتنت ‪.‬‬‫ �ضمان ا�ستمرارية العمل وحت�سني الكفاءة‬‫وتقليل التكلفة‪.‬‬ ‫ ي��وف��ر ب��ي��ئ��ة �آم���ن���ة ل��ل��و���ص��ول للخدمات‬‫الإلكرتونية على مدار ال�ساعة‪.‬‬ ‫ املحافظة على البيانات واملعلومات من حيث‬‫�سريتها و�سالمتها وحماية خ�صو�صيتها‪.‬‬

‫املتطلبات الأ�سا�سية‬

‫يتكون م��رك��ز امل��ع��ل��وم��ات م��ن جمموعة من‬ ‫الأجزاء املهمة من �أهمها‪:‬‬ ‫ الطاقة‪.‬‬‫ وحدة اخلادمات‪.‬‬‫‪ -‬ال�شبكة ‪.‬‬

‫�إن الهدف الرئي�س من �إن�شاء مركز معلومات‬ ‫هو �إدارة التطبيقات والتعامل مع معلومات‬ ‫الت�شغيل املوجودة يف داخل املركز مثل عملية‬ ‫تطوير وتعديل النظام داخ��ل��ي�� ًا ع��ن طريق‬ ‫م�شريف املركز ‪.‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل �إجراء عملية الن�سخ االحتياطي‬ ‫املكان ‪Location‬‬ ‫لكافة املعلومات امل��وج��ودة يف امل��رك��ز على �أهم جزء يف مركز املعلومات هو املكان حيث‬ ‫�أ�شرطة �أقرا�ص احتياطية وللمزيد من الأمن يجب �أن يكون يف منطقة بعيدة عن الغابات‬


‫لتجنب خماطر حرائق الغابات وبعيدة عن جماري الأنهار واملياه املعلومات يف امل�ستوى الرابع والتي تعترب الأف�ضل وهي قليلة العدد‬ ‫حول العامل ‪.‬‬ ‫و�أن تكون املنطقة باردة نوع ًا ما‪.‬‬

‫املبنى‬

‫احلجم‬

‫توجد بداخل مبنى مركز املعلومات باحة خم�ص�صة للأجهزة مع مراكز املعلومات ال ي�شرتط فيها الكرب �أو ال�صغر‪� ،‬إمنا ما مييزها‬ ‫غرف �أخرى لها وظائف خمتلفة تتعلق بالتيار الكهربائي‪ ،‬املكيفات عن غريها اجلودة العالية للمكونات‪ .‬والبع�ض قد يعتقد �أنه لكي‬ ‫وال�شبكات وما �شابه‪ .‬ويجب �أن تتوفر يف املبنى املتطلبات التالية‪ :‬نن�ش�أ مركز معلومات يلزمنا كل الأ�شياء التي تكلمنا عنها �سابق ًا‬ ‫‪ - 1‬ال�سعة الكبرية لتخفيف احلرارة التي تنتج من اخلادمات‪ .‬لكن ذلك غري �صحيح ‪ ،‬فما �سردناه �سابق ًا يعرب عن مراكز املعلومات‬ ‫ال�ضخمة‪ .‬فكلما تدرجنا يف م�ستوياتها كلما زادت التكاليف‪.‬كما‬ ‫‪� - 2‬أن يكون عازل للحرارة وعازل للمغناطي�س �أي�ضا‪.‬‬ ‫ميكننا �إن�شاء مركز معلومات م�صغر من خالل توفر التايل‪:‬‬ ‫‪ - 3‬ات�صال ب�شبكة الإنرتنت عايل ال�سرعة‪.‬‬ ‫ خادم واحد ‪ server‬ب�شرط �أن يكون ذو كفاءة عالية‪.‬‬‫‪� - 4‬أنظمة احلماية و م�ضادة للحرائق ‪.‬‬ ‫ م�صدر كهرباء غري منقطعة‪.‬‬‫‪� - 5‬إمدادات الطاقة االحتياطية ‪.‬‬ ‫ رقم ‪IP‬ثابت للدخول �إىل الإنرتنت‪.‬‬‫ ال�ضمان والدعم الفني‪.‬‬‫امل�ستويات‬ ‫وتتدرج م�ستويات مراكز املعلومات من الفئة ال�صفرية وهي �أرد�أ ‪ -‬احلماية واملراقبة‪.‬‬ ‫الأن��واع حتى �أن بع�ض املراجع ال تكتب عنها و�صوال �إىل مراكز‬

‫‪15‬‬


‫الطاقة والتربيد‬ ‫�إن العدد الكبري من اخل��وادم‬ ‫و املكيفات الهوائية ال�ضخمة‬ ‫حتتاج �إىل كهرباء‪ .‬بل والكثري‬ ‫من الكهرباء‪ .‬كما توجد �أجهزة‬ ‫‪ UPS‬وهي وحدات طاقة غري‬ ‫منقطعة يتم تخزين الكهرباء‬ ‫بداخلها وهذه الأجهزة تعمل‬ ‫�إذا انقطع التيار الكهربائي‪.‬‬ ‫باملقابل توجد �أي�ضا مولدات‬ ‫كهرباء تعمل على الديزل‪.‬‬

‫مركز املعلومات‬ ‫الأكرث ا�ستهالكا‬ ‫للكهرباء‪.‬‬ ‫م�صدر طاقة غري‬ ‫منقطع‪.‬‬ ‫توفري حرارة ثابتة‬ ‫وباردة‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬

‫ح�سب الإح�صائيات العاملية الأخرية ا�ستهلكت‬ ‫جميع م�ؤ�س�سات مراكز املعلومات ن�سبة عالية‬ ‫من جمموع الكهرباء التي يتم ا�ستهالكها‬ ‫يف جميع جم��االت احلياة وه��ذه الن�سبة من‬ ‫املتوقع �أن ترتفع يف ال�سنوات القادمة‪.‬‬

‫م�ستويات الطاقة‬

‫�أي�����ض��ا ي��ق��وم جهاز‪ UPS‬ب��ت��زوي��د وح��دة‬ ‫اخل��وادم بالطاقة الكهربائية من بطارياته‬ ‫�إىل فرتة معينة ‪.‬ويف حال انقطاع الكهرباء‬ ‫ملدة طويلة ت�ستخدم املولدات الكهربائية التي‬ ‫تعمل بالديزل �أو خالفه ح�سب اهتمام مراكز‬ ‫املعلومات بالتواجدية ‪.Availability‬‬ ‫و�إذا كانت التواجدية مطلوبة ب�شكل عايل‬ ‫فيلزم حينها جعل �أكرث من جهاز ‪ UPS‬ويتم‬ ‫ربطها بالتوازي ‪.‬‬

‫ل��ل��ط��اق��ة ث�ل�اث���ة م�����س��ت��وي��ات ل��ك��ي تت�صل‬ ‫باخلادمات‪:‬‬ ‫‪ .1‬الكهرباء املتوفرة من امل�صدر مبا�شرة‪.‬‬ ‫التربيد‬ ‫‪ .2‬م�صادر الطاقة الغري منقطعة ‪.UPS‬‬ ‫يوجد حتت �أر�ضية اخل���وادم ف��راغ بارتفاع‬ ‫‪ .3‬مولدات الكهرباء التي تعمل بالوقود‪.‬‬ ‫‪�60‬سنتيمرت‪ ،‬هذا الفراغ ي�ستغل لغر�ضني‪،‬‬ ‫ال��غ��ر���ض الأول ه��و ل�ل�أ���س�لاك والكابالت‬ ‫تو�صيل الكهرباء‬ ‫لتو�صيل الكهرباء يف اخلوادم ف�إما �أن يتم ذلك الكثرية التي حتتاج �إىل حيّز كبري كما نعلم‬ ‫بالطريقة املبا�شرة وهذا ماال يحدث �أبدا يف والغر�ض الثاين هو للتربيد يف داخ��ل هذه‬ ‫مراكز املعلومات ال�ضخمة حيث يتم تو�صيل القنوات حيث يدخل هواء بارد للحفاظ على‬ ‫الطاقة �أوال �إىل منظم التيار ‪. UPS‬وال�سبب بيئة مثالية‪.‬‬ ‫يف ذلك هو ملنع و�صول طاقة ذات تردد عايل‬ ‫مكيفات الهواء‬ ‫�أو ما ي�سمى بال�صدمات الكهربائية و�أي�ضا‬ ‫يف حال انخفا�ض التيار �أو انقطاع الكهرباء اخل�����وادم ال��ك��ث�يرة تت�سبب يف رف���ع درج��ة‬


‫احل�����رارة‪ ،‬وك��م��ا ه��و م��ع��روف �إن احل����رارة امل��رت��ف��ع��ة ق��د ت�ضر‬ ‫باحلا�سوب‪ ،‬لذالك يحتوي كل مركز معلومات على مكيفات هوائية‬ ‫�ضخمة تقوم باملحافظة على درجة حرارة ‪ 20‬مئوية‪ .‬هذه املكيفات‬ ‫لي�ست معدة للحفاظ على درجة حرارة منخف�ضة فقط‪ ،‬وظيفتها‬ ‫التحكم مب�ستوى الرطوبة بحيث تكون بحدود ‪ % 45‬لأن الرطوبة‬ ‫العالية قد ترتكّز على املكونات الداخلية يف اخلادم و�إذا ح�صل‬ ‫متا�س مع الكهرباء ال�ساكنة فهذه املكونات �ستت�ضرر‪.‬‬

‫نظام �إطفاء احلرائق‬

‫يف داخل مراكز املعلومات توجد �أجهزة ومعدات لإخماد النريان‬ ‫يف حال اندالعها‪ .‬وال يتم ا�ستعمال املاء لأنه ي�سبب �ضرر كبري‬ ‫للخوادم‪ .‬كانوا يف البداية ي�ستعملون غاز ال ‪ Halon‬لكن مت‬ ‫حترميه لأنه ي�سبب �ضرر لطبقة الأوزون‪ .‬والبدائل هي غاز ال‬ ‫‪ Argonite‬وغاز ال ‪ FM-200‬وهي عبارة عن خليط متنوع من‬ ‫الغازات لإخماد النريان‪.‬‬

‫‪17‬‬


‫اخلوادم‬

‫‪Servers‬‬ ‫اجلودة‬

‫هو جهاز ذو معالج واح��د �أو‬ ‫�أكرث و�سعة تخزين كبرية جداً‬ ‫وذاك���رة ‪ RAM‬كبرية تبد�أ‬ ‫من ‪ 1‬جيجا بايت على الأقل‪،‬‬ ‫ويتم عليه ا�ست�ضافة املواقع‬ ‫والربامج ‪ .‬وتختلف اخلوادم‬ ‫ح�سب املعالج ‪ CPU‬من خادم‬ ‫لآخ�����ر ح�����س��ب اال���س��ت��خ��دام‬ ‫والغاية من اخلادم‪.‬‬

‫يف املركز لكل خادم‬ ‫عمل منف�صل وم�ستقل‪.‬‬ ‫‪ VPS‬وعزل املوقع‬ ‫يف بيئة حممية ‪.‬‬ ‫�أداء موزع‬ ‫اال�ست�ضافة يعتمد على‬ ‫جودة الـ ‪.VPS‬‬

‫‪18‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬

‫تقا�س اجلودة يف اخلوادم بناء على التايل‪:‬‬ ‫· عدد املواقع امل�ست�ضافة‬ ‫· معدل �إ�شغال املوقع‬ ‫· الذاكرة‬ ‫· �سرعة خط الو�صول �إىل الإنرتنت‪.‬‬ ‫· ن��وع املعاجلات وع��دده��ا ويعترب النقطة‬ ‫الأهم‪.‬‬

‫�أنظمة الت�شغيل‬

‫يوجد حالي ًا نوعني من �أنظمة ت�شغيل اخلوادم‬ ‫هما الـ ‪ Windows‬والـ ‪ Linux‬وتختلف‬ ‫يف برامج الت�شغيل والتن�صيب والربامج التي‬ ‫ميكن �أن تعمل على هذه اخلوادم‪ .‬فمثال يف‬ ‫املنتديات يلزمها نظام يدعم ال ‪ PHP‬وهنا‬ ‫يجب �أن يكون اخلادم حتت نظام ‪، Linux‬‬ ‫ونظام الدرد�شة الكتابية �أو ال�صوتية يلزمها‬ ‫نظام ‪ ASPX‬وهنا اخل��ادم يجب �أن يكون‬ ‫بنظام ‪.Windows‬‬

‫الأنواع‬

‫توجد ع��دة �أن���واع م��ن اخل���وادم ‪Servers‬‬

‫ولكل خ��ادم عمل منف�صل عن الأخ��ر وفيما‬ ‫يلي بع�ضها و�أ�شهرها‪:‬‬ ‫•‪:Domain Controller Server‬‬ ‫لإع���ط���اء ك���ل ج��ه��از ‪ Domain‬خا�ص‬ ‫ب��ه لتنظيم عملية االت�صال ب�ين الأجهزة‬ ‫املختلفة‪.‬‬ ‫• ‪:Database Server‬‬ ‫جهاز متكامل خم�ص�ص لقواعد البيانات ‪.‬‬ ‫• ‪: Web Server‬‬ ‫يتخاطب مع ال ‪ Clients‬الذين يطلبون‬ ‫�صفحة ما موجودة داخل اخلادم‬ ‫• ‪: File Server‬‬ ‫يحتوي على امللفات لكل �شخ�ص ‪.‬‬ ‫•‪: Mail Server‬‬ ‫خا�ص بالربيد الإلكرتوين‬


‫اخلادم االفرتا�ضي‬

‫‪Virtual Private Server- VPS‬‬

‫عبارة عن جزء من خادم خا�ص‪ ،‬فهو يت�شارك بالعتاد مع خوادم‬ ‫افرتا�ضية �أخرى داخل اخلادم الرئي�سي‪ ،‬ولكنه منعزل من ناحية‬ ‫نظام الت�شغيل‪ .‬وي�ستخدم عند احلاجة �إىل عزل املوقع يف بيئة‬ ‫حممية ب�شكل ق��وي ج��داً‪� ،‬أو عند احلاجة �إىل م��وارد عالية‪� ،‬أو‬ ‫الرغبة بالتحكم الكامل بالدوال واملميزات املفعلة واملعطلة على‬ ‫م�ساحة اال�ست�ضافة‪ .‬ويق�سم �إىل نوعني هم ‪:‬‬ ‫•خادم قائم على الأجزاء الغري ملمو�سة ‪:‬‬ ‫وهو النوع الذي يتعامل به غالبية موزعي اخل��وادم االفرتا�ضية‬ ‫‪ ،‬مبعنى �آخر هو اخلادم الذي ي�شرتك يف كافة الأج��زاء للخادم‬ ‫الرئي�سي لكن ال ي�ستطيع الولوج �إىل كافة �أج��زاء اخل��ادم مثل‬ ‫الذاكرة �أو وحدات التخزين لكن ميلك ن�سبة ‪ 90%‬تقريبا من‬ ‫خ�صائ�ص اخلادم الكامل‪.‬‬ ‫• قائم على الأجزاء امللمو�سة ‪:‬‬ ‫عند الرتكيب يتم تركيب كل خادم ب�شكل م�ستقل يف اخلادم الكبري‪.‬‬ ‫ولكن ال يف�ضله الأغلبية نظر ُا للم�شاكل املحتملة منه ‪.‬وكمثال على‬ ‫هذا النوع ‪ Microsoft Virtual Server‬والهدف منه‬ ‫القدرة على توزيع امل�ساحات وموزع اال�ست�ضافة ‪ Reseller‬مع‬ ‫خوا�ص وقدرات مميزة‪.‬‬

‫موزع اال�ست�ضافة ‪Reseller‬‬

‫هو م�ساحة خم�ص�صة على اخل��ادم ويقوم بعمل الو�سيط بني‬ ‫اخلادم وعميل اال�ست�ضافة‪ .‬و�صالحيات املوزع حمدودة وهي توزيع‬ ‫امل�ساحات للعمالء �أو له فقط ‪ .‬وال ميلك الدخول على اخلادم �أو‬ ‫خادم ‪ .VPS‬وبالن�سبة لأداء املوزع فهو يعتمد على موا�صفات‬ ‫وج��ودة خ��ادم ‪ VPS‬املرتبط به �أو اخل��ادم الرئي�سي‪ .‬وتختلف‬ ‫�صالحيات املوزع من �شركة لأخرى ‪ .‬ف�إذا �أردنا �أن نن�شئ موقع‬ ‫على الإنرتنت ‪ ،‬البد من توفر م�ساحة خم�ص�صة لهذا املوقع حتى‬ ‫ن�ضع عليها ملفات املوقع ون�سمح للزوار بزيارة املوقع وت�صفحه ‪.‬‬

‫اال�ست�ضافة امل�شرتكة‬

‫هي امل�ساحة التي ميكن ملالك املوقع �أن ين�شئ عليها موقعه �أو‬ ‫منتداه وتكون خالية من كل اخل�صائ�ص ع��دا الدخول لوحدة‬ ‫التخزين اخلا�صة مبوقعه فقط ‪ .‬وتختلف ال�صالحيات من خادم‬ ‫لأخر‪.‬‬

‫اال�ست�ضافة اخلا�صة‬

‫وهي عدد من املواقع حمددة بني ‪� 10‬إىل ‪ 30‬موقع على خادم‬ ‫واحد بهدف تخفيف ال�ضغط على اخلادم وبالتايل �إعطاء �سرعة‬ ‫الت�صفح و�سرعة للمعلومات من اخلادم ‪ ،‬وبالعادة تعطى للموقع‬ ‫ذات احلمل الزائد ‪ load‬بدال من خادم خا�ص للموقع ‪.‬‬

‫‪19‬‬


‫ال�شبكــة‬ ‫ع��ب��ارة ع��ن �شبكات ات�صال‬ ‫متقدمة مهمتها الربط بني‬ ‫الأج���ه���زة امل��خ��ت��ل��ف��ة وب�ين‬ ‫ع��امل االن�ترن��ت اخل��ارج��ي‬ ‫وخالفة‪ .‬ومن �أهم الأجهزة‬ ‫امل�ستخدمة يف ه��ذا املجال‬ ‫‪Switch‬‬

‫‪ Core‬ووظيفته‬

‫الأ����س���ا����س���ي���ة ال���رب���ط بني‬ ‫العمالء واخلادمات ‪.‬‬

‫حماية ورقابة‬ ‫عالية على ال�شبكة ‪.‬‬ ‫الألياف ال�ضوئية‬ ‫توفر �أكرب حجم يف‬ ‫نقل البيانات‪.‬‬

‫‪20‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬

‫ويوفر مركز املعلومات احلماية لهذه ال�شبكة‬ ‫من خالل توفري برامج مراقبة وحماية من‬ ‫خالل جدار ناري �ضد االخرتاق و م�ضادات‬ ‫ال��ف�يرو���س��ات وامل��زي��د م��ن و���س��ائ��ل احلماية‬ ‫املتقدمّة‪.‬‬

‫و�صلة الإنرتنت‬

‫تتوفر من خ�لال م��زود خدمة الإن�ترن��ت يف‬ ‫املنطقة وتنق�سم �إىل ثالثة م�ستويات رئي�سة‬ ‫وهذه امل�ستويات تفرق عن بع�ضها يف �سرعة‬ ‫نقل البيانات‪:‬‬ ‫‪ .1‬و�صلة ‪ :ADSL‬وتعترب الأ���ص��غ��ر من‬ ‫ناحية احلجم ‪،‬والأجهزة املطلوبة‪:‬‬ ‫ جهاز مودم ‪. ADSL‬‬‫ من جهاز حا�سوب واحد �إىل ‪14‬جهاز كحد‬‫�أق�صى‪.‬‬ ‫ م�صدر طاقة غري منقطع‪.‬‬‫‪ .2‬خ��ط م���ؤج��ر ع��ل��ى ك��اب�لات نحا�سية‪:‬‬ ‫الأجهزة املطلوبة‪:‬‬

‫ جهاز‪ Router‬للخط امل�ؤجر‪.‬‬‫�أجهزة ‪.Switch‬‬‫ ع��دد م��ن �أج��ه��زة الكمبيوتر ت��ت��واف��ق مع‬‫مولدات الكهرباء‪.‬‬ ‫‪ .3‬خط م�ؤجر على كابالت �ألياف �ضوئية‪:‬‬ ‫وه��ي �أك�بره��ا م��ن حيث احل��ج��م والأجهزة‬ ‫املطلوبة‪:‬‬ ‫ جهاز ‪ Router‬للخط امل�ؤجر‪.‬‬‫ عدد غري حمدد من �أجهزة الكمبيوتر‪.‬‬‫ جت��ه��ي��زات كهربائية يف م��ك��ان منف�صل‬‫مبولدات كبرية‪.‬‬

‫�سرعة نقل البيانات‬

‫يعترب هو الأ�سا�س عند اختيار �أي م�ستوى‬ ‫من قبل العميل‪ .‬حيث �أن من �أهم مقومات‬ ‫جناح مراكز املعلومات ال�سرعة العالية جد ًا‬ ‫لنقل البيانات وتعترب و�صلة الـ ‪� ADSL‬أقل‬ ‫�سرعة من بقية م�ستويات الو�صلة على الرغم‬


‫من �أن ال�سرعة التي يقدمها �سريعة نوع ًا ما‪.‬وهكذا كلما ات�صلنا ‪ -‬الدعم الفني‪.‬‬ ‫باالنرتنت ب�سرعة �أكرب �أ�صبح عندنا م�ستوى �أعلى من اخلدمة‪ .‬وهي نقطة يف غاية الأهمية‪ ،‬ف�سرعة الرد على طلبات العمالء‬ ‫وتنفيذها وحل م�شاكلهم تعترب من الأولويات بعد مراقبة اخلدمات‬ ‫يف جودة اال�ست�ضافة‪.‬‬ ‫جودة اخلدمة‬ ‫يف جميع �أنواع مراكز املعلومات ال�سابقة‪ ،‬مبا يف ذلك املتناهي يف‬ ‫ �سهولة الدفع وت�شغيل اخلدمة بعد الدفع‪.‬‬‫ال�صغر‪ ،‬تقا�س جودة اخلدمة بالآتي‪:‬‬ ‫وهذه النقطة تفتقدها متاما مراكز املعلومات العربية املوجودة‪،‬‬ ‫ مراقبة اخلدمات على اخلوادم ‪.Servers‬‬‫وتعترب النقطة الفارقة بني اخلدمة اجليدة واخلدمة ال�سيئة‪ .‬وتتم فال يوجد عندهم �شيء ا�سمه دفع �إلكرتوين �أو ت�شغيل تلقائي‬ ‫عملية املراقبة هذه بوا�سطة برامج مراقبة تقوم ب�إبالغ الفنيني للخدمات بعد الدفع‪.‬‬ ‫عن وقوع �أي خدمة بوا�سطة الربيد الإلكرتوين �أو ر�سائل اجلوال‪،‬‬ ‫ لوحة التحكم‬‫بل وتقوم بت�شغيل �أي خدمة تكون قد وقعت ب�شكل تلقائي‪.‬‬ ‫وهي النقطة التي تفرق �شركة عن �أخرى‪� .‬أما ال�شركات التي ال‬ ‫تقدم لوحة حتكم باملرة فهذه ال تقوم با�ست�ضافة و�إن ادعت ذلك‪.‬‬

‫‪21‬‬


‫اخلدمات‬ ‫خدمة العمالء‬

‫توفر مراكز املعلومات العديد‬ ‫م���ن اخل����دم����ات لأ���ص��ح��اب‬ ‫امل��واق��ع ح��ي��ث ت�ضمن لهم‬ ‫ج���ودة عالية يف اخل��دم��ة‪،‬‬ ‫وي�أتي ذلك يف �إطار جمموعة‬ ‫م��ن اخل���دم���ات ال��ت��ي توفر‬ ‫حماية عالية للبيانات من‬ ‫الفقدان �أو ال�سرقة وغريها‬ ‫م��ن اخل��دم��ات ال��ت��ي تعترب‬ ‫�أه���م مقومات جن��اح مراكز‬ ‫املعلومات‪.‬‬

‫تق�سيم العمل يف‬ ‫م�ستويات‪.‬‬ ‫برامج �أمن ووقاية‬ ‫عالية اجلودة‬ ‫للبيانات‪.‬‬ ‫خدمات اال�ست�ضافة‬ ‫للمواقع والربيد‬ ‫الإلكرتوين‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬

‫ي��وج��د ق�سم خ��ا���ص بالدعم الفني خلدمة‬ ‫العمالء‪ ،‬بحيث يت�ألف طاقم الدعم من عدة‬ ‫جمموعات كل جمموعة لها م�ستواها اخلا�ص‪،‬‬ ‫وكل م�ستوى م�سئول عن ق�ضايا معينة ح�سب‬ ‫امل�ستوى‪ ،‬فامل�ستوى الأول مث ًال م�سئول عن‬ ‫الق�ضايا امل�ألوفة وامل�ستوى الثاين م�سئول عن‬ ‫ق�ضايا �أكرث تعقيد ‪ ...‬وهكذا‪.‬‬

‫الن�سخ االحتياطي‬

‫يف كل مركز معلومات توجد �إمكانية لأخذ‬ ‫ن�سخ احتياطية م��ن امل���واد امل��وج��ودة على‬ ‫اخلوادم حتى ال ت�ضيع �إذا ح�صل خلل معني‪،‬‬ ‫ك��ذال��ك ق��د تتوفر قابلية ال���س�ترداد امل��واد‬ ‫املفقودة يف حالة ح�صول كارثة كهزة �أر�ضية‬ ‫�أو �إع�صار‪.‬‬

‫الأمن والوقاية‬

‫تدابري الوقاية والأمن ت�أخذ ن�صيب مهم يف‬ ‫�إدارة مراكز املعلومات بحيث توجد كامريات‬ ‫مراقبة وحرا�س متواجدين طيلة الوقت‪ .‬وال‬ ‫ي�سمح بدخول �أي �شخ�ص للمكان‪ .‬واحلرا�سة‬ ‫تكون م�شددة �أكرث كلما كان مركز املعلومات‬ ‫يحتوي على خوادم خمزّن بها معلومات ذات‬ ‫�أهمية �أكرب‪.‬‬

‫اخلدمات الأ�سا�سية‬

‫‪ -‬م�ساحات خا�صة ‪Private Rooms :‬‬

‫تقدم هذه اخلدمة للعمالء �إمكانية ت�أجري‬ ‫م�ساحات ت�ستوعب خزائن (‪ )Racks‬التي‬ ‫ت�ست�ضيف خوادمهم يف مراكز البيانات حيث‬ ‫ي�ستطيعون التحكم بها و�إدارتها يف �أي وقت‪.‬‬


‫لتحقيق التواجد على �شبكة املعلومات الدولية الإنرتنت‪ .‬حيث‬ ‫يتوفر للعميل و�سيلة جيدة لإدارة �أعماله بكل �سهولة وب�أقل‬ ‫التكاليف ‪.‬‬

‫ ا�ست�ضافة املواقع‬‫وميكن �أن ت�صنف �إىل نوعني من اال�ست�ضافة‪:‬‬ ‫‪ .‬اال�ست�ضافة اخلا�صة ‪:‬‬ ‫‪ Managed web Server‬توفر ه��ذه اخل��دم��ة ا�ست�ضافة‬ ‫البيانات على خ��ادم م���ؤج��ر للعميل وف��ق ع��رو���ض متنوعة من ‪ -‬ا�ست�ضافة الربيد االلكرتوين‬ ‫‪ :Managed Email Server‬هذه اخلدمة توفر التوا�صل‬ ‫املوا�صفات وال�سعات مما ي�ساعد يف تلبية االحتياجات املختلفة‪.‬‬ ‫على �شبكة املعلومات الدولية ‪ .‬حيث تتيح للعمالء �أدارة جيدة و�سهلة‬ ‫‪ .‬اال�ست�ضافة م�شرتكة‬ ‫‪ :Shared web Server‬هذه اخلدمة تعد و�سيلة اقت�صادية يف �إدارة ح�سابات بريدية ب�أحجام كبرية تتنا�سب و �أعمالهم ‪.‬‬

‫‪23‬‬


‫�أ�سرع ذاكرة ع�شوائية‬ ‫للحوا�سب ال�شخ�صية‬ ‫�أزاحت‬

‫‪OCZ‬‬

‫عن �أ�سرع رام �إىل‬ ‫الآن وتبلغ �سعته‬ ‫‪ 4GB‬وبرتدد‬ ‫‪ 2133MHz‬وتزامن‬ ‫‪30-10-10-CL 10‬‬ ‫والنموذج اجلديد‬ ‫بارد لأنه �صنع من الأملنيوم‬ ‫مكون من ثالث �سعات مزدوجة ونظام التربيد واحلقن املائي‬ ‫القناة ‪ 4GB ,8GB‬و‪12GB‬‬ ‫والنماذج الثالثة تعمل بفولتية‬ ‫وثالثية القناة‪ .‬وميتاز ب�أنه‬ ‫�أقل ت�صل �إىل ‪ 1.65V‬وتدعم‬ ‫معاجلات ‪� AMD‬أو ‪Intel‬‬ ‫وهذه النماذج متتاز ب�أنها‬ ‫�سريعة على اخلادم برغم‬ ‫�أنها عالية الكثافة ولكنها‬ ‫قدمت كحلول ذاكرة بقدرة‬ ‫‪ 2133MHz‬ولهذا فهي‬ ‫خم�ص�صة للألعاب والفيديو‬ ‫ب�شكل مبا�شر‪.‬‬

‫اجليل الثالث من اللوحات الأم‬ ‫‪ASUS Rampage III‬‬

‫�أطلقت ‪ ASUS‬ما ميكن و�صفه باجليل الثالث من‬ ‫اللوحات الأم للحوا�سب ال�شخ�صية من خالل طرح‬ ‫‪ Rampage III Formula‬وهي لوحة الأم التي تتكون‬ ‫من رقاقة ‪ Intel X58‬ومعالج �إنتل ‪ Core i7‬و�ستة‬ ‫منافذ ‪ DDR3 DIM‬و ثالثة منافذ ‪ PCIe x16‬وهذه‬ ‫اللوحة اجلديدة تطرق اجليل الثالث من اللوحات الأم‬ ‫وخا�صة �أنها تتفق مع نظام ‪X-Fi2 SupremeFX‬‬ ‫وتدعم اجليل الثالث من منافذ ‪ USB 3.0‬واالت�صال‬ ‫عرب ‪ Ethernet‬وتبلغ �سعة �ألرام ‪24GB‬‬

‫اجليل الثالث من القارئات االلكرتونية بتقنية الـ ‪WiFi‬‬ ‫عُ ر�ض �أخري ًا منوذج اجليل الثالث من‬ ‫القارئات االلكرتونية التي تدعم اجليل‬ ‫الثالث و االت�صال عرب ‪ . WiFi‬القارئ‬ ‫االلكرتوين ‪ Kindle DX‬وال��ذي �أطلق‬ ‫م���ؤخ��ر ًا ب�شا�شة ذات ط��راز ‪ 6‬بو�صات‬ ‫مع �سعة م�ضاعفة من التخزين ويزن‬ ‫‪� 8.7‬أوقية ويتمكن من خزن ‪ 3500‬كتاب‬ ‫الكرتوين والت�صفح الأ�سرع با�ستخدام‬

‫• وقع���ت م�ؤ�س�س���ة‬ ‫طالل �أبو غزالة الأردنية‬ ‫مع مايكرو�سوفت اتفاقية‬ ‫�رشاكة وتعاون تقني لإنتاج‬ ‫�أول كمبيوتر عربي حممول‬ ‫‪24‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬

‫تقنية ‪ Whispersync‬وال��ت��ي ت�سمح‬ ‫للم�ستخدمني ت�صفح الكتاب‬ ‫يف العديد من الأج��ه��زة وحاز‬ ‫ال�����ق�����ارئ االل�����ك��ت��روين على‬ ‫‪ 630,000‬ع��ن��وان بالإ�ضافة‬ ‫للتنزيل املجاين عرب االنرتنت‬ ‫كما يدعم ‪ PDF‬وميكن حماية‬ ‫ال��ك��ت��ب وال��وث��ائ��ق بكلمة �سر‬

‫ويدعم ‪Twitter - Facebook‬‬

‫وفق �أعل���ى املوا�صفات العاملية‪.‬‬ ‫• �أطلقت �إنفيديا وحدة املعاجلة‬ ‫اجلرافيكي���ة (‪ ،)Quadro‬اجليل‬ ‫اجلدي���د م���ن حمط���ات التمثيل‬

‫الب�ص���ـري الـــحو�س���بي‬ ‫املخ�ص�ص���ة للمهند�سني‬ ‫والباحثيــ���ن وخبــ���راء‬ ‫التحريك‪.‬‬


‫�أحدث حوا�سب املركبات‬

‫حا�سبان مبعالج ‪Intel Core i3‬‬ ‫مت �أخ��ي�ر ًا الإع��ل�ان ع����ن حا�سب��ي�ن ‪ X180‬و‬ ‫‪ Samsung‬ب�شا�ش����ات ‪14‬و‪� 11,6‬إن�ش���� ًا بالت����وايل وميت����از‬ ‫احلا�س����وب الأول بدع����م تام خلدمات اجلي����ل الثالث من‬ ‫االت�صاالت م����ع ذاكرة الرام ‪ 3GB‬ومعال����ج �إنتل وبطاقة‬ ‫ر�سومي����ة ‪ GMA‬و�سع����ة القر�ص ال�صل����ب ‪� ،320GB‬أما‬ ‫احلا�سوب ‪ X430‬فهو بذاكرة رام ‪ 4GB‬وبطاقة ر�سومية‬ ‫‪ nVidia GeForce 310M‬و�سع����ة القر�����ص ال�صل����ب‬ ‫‪ 500GB‬وبطاري����ة ‪ 8850mAh���ل����كال اجلهازين ونظام‬ ‫الت�شغيل لكالهما ‪ Windows 7 OS‬ونوع املعالج ‪Intel‬‬ ‫‪ Core i3‬لكالهما‪.‬‬ ‫••••‬ ‫‪X430‬‬

‫�أعلنت ‪Panasonic‬‬

‫عن طرح �أحدث‬ ‫‪Toughbook‬‬‫‪ PDRC‬من‬ ‫احلوا�سيب‬ ‫املخ�ص�صة‬ ‫للمركبات الكبرية‬ ‫والتي تزيد من‬ ‫�إجراءات ال�سالمة‬ ‫العامة وقد �أ�ضافت‬

‫املزيد من التح�سينات‬ ‫من خالل تقليل كابالت‬ ‫التو�صيل ويعمل اجلهاز‬ ‫ب�سال�سة مع �أجهزة‬ ‫الكمبيوتر املحمول‬ ‫ومنها ‪ U1 ,H1‬ويعمل‬ ‫احلا�سوب بنظام‬ ‫‪ Windows 7‬ويبلغ ثمنه‬ ‫‪ 2280‬دوالر ًا ‪.‬‬ ‫•••‬

‫احلا�سب املقلوب متعدد الوظائف‬ ‫�صمم ‪ Shyam‬جمموعة من‬ ‫احل��وا���س��ب م��ت��ع��ددة الوظائف‬ ‫تتيح مرونة �أك�بر يف ا�ستخدام‬ ‫احل��وا���س��ب ال��دف�تري��ة ف��ق��د مت‬ ‫ت�صميم احلا�سوب على �أ�سا�س‬ ‫�أن ال���ل���وح يف و���ض��ع��ي��ة فتحة‬ ‫كال�شا�شة وت��و���ض��ع البطارية‬

‫• �أعلنت مايكرو�س���وفت‬ ‫�أنها �ست�ص���در منت�ص���ف‬ ‫�س���بتمرب القادم الن�سخة‬ ‫التـجريـــبي���ة الأولــ���ى‬ ‫ملتـــ�ص���فحها املنتظ���ر‬

‫واملعالج خلف ال�شا�شة وميكن‬ ‫�أزال���ه لوحة املفاتيح ب�سهولة‪،‬‬ ‫و�سيتيح مفهوم ‪Chip Tablet‬‬ ‫‪ PC‬الكمبيوتر اللوحي مفهوم‬ ‫ال�����ش��ا���ش��ات ال��ق��اب��ل��ة ل�ل��إزال���ة‬ ‫وكذلك لوحة املفاتيح‪.‬‬ ‫•••‬

‫االك�سبلورور‪ ,9‬على نظام الفي�ستا‬ ‫وويندوز‪.7‬‬ ‫• �أعلنت �س���وين عن م�شغل البلو‬ ‫راي ‪ BDP-S370‬الأقل �س���ماكة‬

‫بالع���امل ‪ -‬فقط ‪36‬‬ ‫ملم و�أ��س�رع ‪ %50‬من‬

‫ذي قبل‪.‬‬

‫‪25‬‬


‫�أف�ضل الربامج لت�سريع نظام ‪Windows7‬‬ ‫مع �صدور ويندوز ‪ 7‬بن�سختها الأ�سا�سية التي �أعلنتها �شركة مايكرو�سوفت قام‬ ‫موقع ‪ lifehacker‬بن�شر مو�ضوع عن جمموعة من �أف�ضل الربامج التي ت�ساعد‬ ‫يف ت�سريع هذه الن�سخة على �أجهزة الكمبيوتر‪.‬‬

‫‪ .1‬ا�ستعادة قائمة ابد�أ الكال�سيكية‬

‫مما ال �ش���ك فيه �أن قائمة ابد�أ يف ويندوز‪ 7‬قوية‬ ‫ج���د ًا من حيث �إظهار نتائ���ج الربامج وت�شغيلها‪،‬‬ ‫لك���ن �إذا كن���ت م���ن الذي���ن يف�ضل���ون ا�ستخدام‬ ‫القائم���ة القدمية كم���ا يف وين���دوز ‪� 2000‬إذا ال‬ ‫ب���د لك من برنام���ج ‪ CSMenu‬الذي يعيد لك‬ ‫القائمة الكال�سيكية‪.‬‬

‫‪26‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬

‫‪ .2‬تغيري �شا�شة الدخول �إىل ويندوز‬

‫‪� .3‬صناع��ة �أقرا���ص ا�ستع��ادة النظ��ام‬ ‫لويندوز ‪ 7‬موجودة على جهاز ما‪.‬‬

‫متكن���ك وين���دوز ‪ 7‬م���ن تغي�ي�ر وتخ�صي����ص‬ ‫العدي���د م���ن الأم���ور فيها‪� ،‬أم���ا �شا�ش���ة الدخول‬ ‫فهي غ�ي�ر قابلة للتعدي���ل �أو التغي�ي�ر‪ .‬لذا عليك‬ ‫با�ستخ���دام برنامج ‪Logon Changer for‬‬ ‫‪ Windows 7‬الذي يقوم بب�ساطة با�ستخدام‬ ‫�ص���ورة بتن�سيق ‪ JPG‬بحج���م ‪ 256‬كيلوبايت �أو‬ ‫�أقل لتكون خلفية ل�شا�شة الدخول‪.‬‬

‫ميكن���ك ا�ستخ���دام برنام���ج ‪Windows 7‬‬ ‫‪ System Recovery Discs‬لأخ���ذ ن�سخة‬ ‫احتياطي���ة من وين���دوز ‪ 7‬التي �أت���ت مع جهازك‬

‫املحمول اجلديد جماناً‪ ،‬وبهذا ت�ضمن االحتفاظ‬ ‫بالنظام وكل ما يهمك‪.‬‬


‫‪ .4‬التعام��ل م��ع بري��د ‪ gmail‬مبا�شرة �إن برنامج ميديا �سنرت يف ويندوز ‪ 7‬هو بال �شك‬ ‫تطبيق مذهل ال�ستك�شاف امليديا لديك‪.‬‬ ‫من �شريط املهام‬ ‫يق���وم برنام���ج ‪Hulu Desktop‬‬ ‫‪ Integration‬ب�إح�ض���ار برامج تلفزيونية من‬ ‫موق���ع ‪� Hulu‬إىل جه���ازك مبا�ش���رة �إىل ميديا‬ ‫�سنرت‪.‬‬

‫‪ .10‬حتمي��ل جمي��ع الربامج التي تهمك‬ ‫ب�ضغطة واحدة‬ ‫ميكن���ك اختيار جمموعة الربامج املف�ضلة لديك‬ ‫م���ن ه���ذا املوق���ع ‪ Ninite‬وبالت���ايل حتميله���ا‬ ‫جميعه���ا �ضمن مل���ف تن�صيب واح���د لتن�صيبها‬ ‫جميعها ب�ضغطة واحدة كل مرة‪.‬‬

‫‪� .7‬إ�ضاف��ة جمموعة �أيقونات يف �أيقونة‬ ‫واحدة‬

‫�إذا كن���ت من امل�ستخدمني لربي���د ‪ Gmail‬ف�إن‬ ‫برنام���ج ‪ Gmail Notifier Plus‬ال يق���وم‬ ‫ب�إخط���ارك بو�صول بريد جدي���د فح�سب‪ ،‬بل �إنه‬ ‫يقوم بو�ض���ع خيارات عند امل���رور مب�ؤ�شر الف�أرة‬ ‫ف���وق �أيقونت���ه مثل الذه���اب مبا�ش���رة �إىل كتابة‬ ‫ر�سالة جديدة والعديد من اخليارات‪.‬‬

‫�إعداد‪/‬‬ ‫م ‪ /‬حممد �سليمان زيد‬

‫با�ستخدام برنامج ‪StandaloneStack‬‬ ‫‪ Winfox .5‬ي�ضي��ف خي��ارات �إىل �أو ‪ 7stacks‬ميكنك �إ�ضافة �أيقونة واحدة �إىل‬ ‫‪� Firefox‬ضمن قائمة �شريط املهام‬ ‫�شري���ط املهام لتح���وي جمموعة م���ن الأيقونات‬ ‫واملجلدات كما يف نظام ماكنتو�ش‪.‬‬

‫‪ .8‬ت�سهيل العثور على اخليارات‬ ‫م���ن ال�صع���ب العث���ور عل���ى بع����ض اخلي���ارات‬ ‫لتخ�صي����ص وين���دوز ‪ 7‬ل���ذا ف����إن برام���ج مث���ل‬ ‫‪ Ultimate Windows Tweaker‬و‬ ‫‪ XdN Tweaker‬تبح���ث عميق��� ًا داخ���ل‬ ‫وين���دوز منذ ظهور نظام في�ستا لتعر�ض لك هذه‬ ‫اخليارات ب�شكل ب�سيط‬ ‫ميكن���ك جترب���ة برنام���ج ‪ Winfox‬لال�ستمتاع ‪ .9‬اجع��ل التقليب بوا�سطة ‪Alt+Tab‬‬ ‫�أف�ضل و�أدق‬ ‫باخليارات الإ�ضافية يف قائمة �شريط املهام‪.‬‬ ‫‪Hulu Desktop Integration .6‬‬ ‫ي�ضي��ف برام��ج تلفزيوني��ة �إىل‬ ‫‪Windows Media Center‬‬ ‫لديك‬

‫م���ع تط���ور ه���ذه احلركة ب�صري��� ًا يف وين���دوز ‪7‬‬ ‫�إال �أنه���ا ال زال���ت تعر�ض النواف���ذ ب�شكل ب�سيط‪،‬‬ ‫لذا ي�أت���ي برنام���ج ‪ VistaSwitcher‬ليعر�ض‬ ‫معلومات عن النوافذ ب�شكل �أكرث دقة‪.‬‬

‫‪27‬‬


‫“ت�صف هذه املقالة التحديات التي يتم مواجهتها يف بناء �أمن الربجميات ‪،‬‬ ‫واملبادئ العامة لت�أمني الربامج ‪ ،‬واملفتاح يف عنا�صر ت�أمني دورة حياة الربامج‬ ‫‪.”software life‬‬

‫• الربجميات وقابلية التعر�ض للهجـوم‬ ‫• حتديـات ت�أميـــن وبـــناء الربجميــات‬ ‫• بـــرامج ال�ضمـــان‬ ‫• املبادئ العامة للت�أمني وتطوير الربجميات‬ ‫• دمـــــج الأمــن يف دورة حيـــاة الربجميـــات‬ ‫‪28‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬

‫�إعداد ‪/‬م‪.‬خالد عبداهلل القائفي‬ ‫‪kqaefi@yahoo.com‬‬


‫الربجميات وقابلية‬ ‫التعر�ض للهجوم‬ ‫الربام���ج التي حتت���وي على نق���اط ال�ضعف‬ ‫تك���ون �سهلة املنال �أم���ام القرا�صنة‪ ،‬ووجود‬ ‫نق���اط ال�ضع���ف الت���ي ميك���ن ا�ستغاللها يف‬ ‫�أكرث الربامج يتم عرب خ�صائ�ص الأمن‪.‬‬ ‫ويطلق على تلك الربجميات « برجميات غري‬ ‫م�صحح���ة» حيث تكون نق���اط ال�ضعف تلك‬ ‫م�ل�اذ للربجميات غري الآمن���ة وكثري منها‬ ‫تدخل م���ن خالل من���وذج الت�صميم والكود‬ ‫ويو�ضح تقري���ر خا�ص عن �أ�سلوب االخرتاق‬ ‫تقري���ر �أزمة حتديد الأولوي���ات من ‪Cyber‬‬ ‫‪ .Security‬وي�ش�ي�ر التقرير �إىل عدم وجود‬ ‫االن�ضب���اط ال�ص���ارم يف ت�صمي���م الربامج‬ ‫ملعاي�ي�ر الأم���ن وخل���ق مقوم���ات ال�ضم���ان‬ ‫م���ن االخرتاق���ات ويُ�شب���ه التقري���ر حاالت‬ ‫االخرتاق مبر����ض ال�سرطان امل�ست�شري من‬ ‫حني �أنها ت�ستغل نقاط ال�ضعف يف البيانات‬ ‫الأ�سا�سية املكونة ملدخالت الربنامج وتعمل‬ ‫على تعديلها �أو تدمريها فيحدث االخرتاق‪،‬‬ ‫و�أن تطوير الربجمي���ات يجب �أن يكون على‬ ‫عل���م وان�ضب���اط �ص���ارم‪ .‬كم���ا ال يج���ب �أن‬ ‫تخ�ض���ع للرقاب���ة املفرطة وذل���ك للحد من‬ ‫املهاجمني و ا�ستغالل نقاط ال�ضعف‪.‬‬ ‫والربجميات امل�صابة ميكن �أن تن�سخ نف�سها‬ ‫وخا�ص���ة ع�ب�ر ال�شب���كات و�شبك���ة االنرتنت‬ ‫حتديد ًا لإحداث �أ�ضرار يف النظم الأخرى‪.‬‬ ‫وهذه العمليات ال�ضارة قد تكون غري مرئية‬ ‫للم�ستخ���دم‪ .‬وعل���ى ح���د �سواء يج���ب عمل‬ ‫�إج���راءات وقائية وبح���وث حرجة والتي من‬ ‫�ش�أنه���ا �أن ت�ساعد يف �أم���ن االنرتنت وتقليل‬ ‫املخاطر وتقليل ال�ضرر على املدى الطويل‪.‬‬ ‫�أمن الربجميات كمنظومة مهددة من خالل‬ ‫نق���اط خمتلفة طوال دورة حياته‪� ،‬سوا ًء من‬ ‫خ�ل�ال اخليارات غري املق�صودة �أو املتعمدة‬ ‫والإجراءات التي تتخذ من الداخل وخا�صة‬ ‫فيما يتعلق بت�شغيل الربنامج واحلفاظ على‬ ‫البيانات‪.‬‬ ‫وتتعر�ض الربامج حلاالت من العطب �أثناء‬ ‫الربجم���ة �سوا ًء بق�ص���د �أو غري ق�صد والتي‬ ‫من �ش�أنها �أن تنال من الربامج واالعتمادية‬ ‫واجلدارة بالثقة عند بيع الربامج وتنفيذها‪،‬‬ ‫وكذلك تتعر�ض حلاالت من تزوير البيانات‬ ‫يف ح���االت التوزيع والرتكي���ب (التن�صيب)‬ ‫و امل�سئول���ون ع���ن توزي���ع ه���ذه الربام���ج ال‬ ‫ميكنه���م تزويرها قب���ل ال�شحن �أو التحميل‬ ‫ف�إنه���ا ت�ت�رك عر�ضة للربجمي���ات املتعمدة‬

‫�أو �إف�ساده���ا ب�ش���كل غري مق�ص���ود‪ .‬وباملثل‬ ‫عن���د ف�ش���ل مثب���ت الربنام���ج عل���ى من�صة‬ ‫امل�ضيف تك���ون الربامج عر�ضة للهجوم من‬ ‫الفريو�س���ات وخالل عملي���ة التثبيت يحدث‬ ‫�إحب���اط التثبي���ت نتيج���ة االخ�ت�راق وه���ذا‬ ‫يحدث غالب ًا ‪.‬‬ ‫وال ــربجمي���ات مــفتوح���ة املــ�ص���در �أك ـ ـ�ث�ر‬ ‫عر�ض���ة لالخرتاق���ات وحتت���اج دائم���ا �إىل‬ ‫اكت�ش���اف نق���اط ال�ضع���ف واملجاه���رة بها‬ ‫ولك���ن برجميات امل�ص���ادر املفتوح���ة عادة‬ ‫م���ا حتث عل���ى التحديثات امل�ستم���رة وعمل‬ ‫الت�صحيح���ات عل���ى براجم�شه���ا من خالل‬ ‫�إنزال التحديثات و�أن �أي نظام للربجميات‬ ‫يعمل عل���ى �شبك���ة �سيكون يف بيئ���ة مت�صلة‬ ‫باالنرتنت‪.‬‬ ‫االكتفاء الذاتي ‪its sustainment‬‬ ‫معاجل���ة و اكت�ش���اف نق���اط ال�ضع���ف يف‬ ‫برنام���ج يعتم���د عل���ى م�ست���وى التحديثات‬ ‫واختيار الوقت املنا�س���ب لطرح التحديثات‬ ‫ك���ون التحديث���ات تعتمد عل���ى تعديالت يف‬ ‫الرتمي���زات وه���و يبح���ث عن���ه القرا�صن���ة‬ ‫للني���ل م���ن املكون���ات الأ�سا�سي���ة للربنامج‬ ‫وه���ي تعتمد على الأ�سب���اب اجلذرية لنقاط‬ ‫ال�ضع���ف وللحيلول���ة دون ا�ستمرارهم���ا يف‬ ‫الإ�ص���دارات امل�ستقبلي���ة م���ن الربجميات و‬ ‫�س���وف ت�صب���ح عر�ضة لتهدي���دات متزايدة‬ ‫مع مرور الوقت وميكن للربجميات �أن تكون‬ ‫معيل���ة لل�شفرات اخلبيثة من الداخل وتكون‬ ‫عر�ض���ة لال�ستغالل حيث ميك���ن للقر�صان‬ ‫اال�ستف���ادة من تل���ك ال�شف���رات اخلبيثة يف‬ ‫فك برجميات ت�صدره���ا ال�شركة الأم مثال‬ ‫�شرك���ة ميكرو�سوف���ت ت�ضع �شف���رات داخل‬ ‫ن�سق الربنامج ي�ستطيع املربجمون �إدخالها‬ ‫�ضم���ن وظائف الربنام���ج وعندم���ا يحاول‬ ‫القر�ص���ان الدخ���ول �إىل مكن���ون الربنامج‬ ‫و�أ�سل���وب برجمته ق���د يجد تل���ك ال�شفرات‬ ‫الت���ي �صممه���ا املربم���ج فيح���اول ن�سخه���ا‬ ‫عل���ى برامج �أخرى ت�صدره���ا ميكرو�سوفت‬ ‫في�ستطيع حل ال�شف���رات واخرتاقها ومعنى‬ ‫ذلك �أن �أجهزة الكمبيوتر يف العامل �ستكون‬ ‫يف خطر كبري‪.‬‬ ‫حتديات ت�أمني و بناء الربجميات‬ ‫العي���وب اخلارجية التي ته���دد الربجميات‬ ‫يف عملي���ة االعتم���اد تعت�ب�ر م�س�أل���ة �أمني���ة‬ ‫خا�ص���ة بالأعطال الناجمة عن نية خبيثة �أو‬ ‫�أخط���اء برجمية بغ�ض النظ���ر عن ال�سبب‪،‬‬

‫وذلك يجع���ل الربامج عر�ض���ة للتهديدات‪.‬‬ ‫وفق���ا لتقري���ر ‪ Bruce Schneier‬يف جتاوز‬ ‫اخل���وف ذكر يف الفق���رة ال�ساد�س���ة «الأمن‬ ‫حول منع عواقب الإجراءات املتعمدة وغري‬ ‫املربر للآخرين يف الربجميات ال�ضارة ‪.‬‬ ‫متح���ور التقرير حول حتدي���ات التامني من‬ ‫خ�ل�ال �أن الربنامج يج���ب �أن يتحمل ثالث‬ ‫خ�صائ�ص وهي خا�صية االعتمادية ويق�صد‬ ‫به���ا خلق برجميات ميك���ن التنب�ؤ مبا ميكن‬ ‫�أن تع���ول م���ن بيانات ب�ش���كل �صحيح يف ظل‬ ‫جمي���ع الظ���روف‪ ،‬مب���ا يف ذل���ك الظ���روف‬ ‫العدائية وتعر�ضه���ا لهجوم حمتمل �أو يعمل‬ ‫عل���ى ا�ست�ضاف���ة رم���وز خبيث���ة‪ .‬واخلا�صية‬ ‫الثاني���ة وه���ي اجل���دارة بالثق���ة م���ن خالل‬ ‫ع���دم احت���واء الربنامج عل���ى نقاط �ضعف‬ ‫ميكن ا�ستغاللها لتخريب متعمد �أو تخريب‬ ‫الربجمي���ات واالعتمادي���ة امل�ص���ادق عليها‬ ‫م���ن ال�شركة املنتج���ة‪ .‬بالإ�ضاف���ة �إىل ذلك‬ ‫ينبغ���ي النظ���ر بجدية خلا�صي���ة الثقة �أن ال‬ ‫حتت���وي عل���ى برجمي���ات خبيث���ة �أو املنطق‬ ‫ال���ذي ي�ؤدي �إىل الت�ص���رف بطريقة خبيثة‪.‬‬ ‫واخلا�صية الثالثة وه���ي القدرة على البقاء‬ ‫عل���ى قيد احلياة والتي �أ�ش���ار التقرير �إليها‬ ‫�أي�ض��� ًا ب ـ ـمــ�صطلــح"املرونة" ‪Resilience‬‬ ‫والقدرة على البق���اء‪� ،‬أو مرونة الربجميات‬ ‫هي برجميات مرنة مبا فيه الكفاية مع توفر‬ ‫احلماية واملقاوم���ة (�أي حماية نف�سها �ضد‬ ‫الهجم���ات) و�أن تكون قادرة على التعايف يف‬ ‫�أ�س���رع وقت ممكن مع وق���وع �أ�ضرار طفيفة‬ ‫من تلك الهجمات‪.‬‬ ‫واله���دف م���ن الربنام���ج اخلا����ص بتدريب‬ ‫خ�صائ����ص الربام���ج ه���و ت�أم�ي�ن التنمي���ة‬ ‫لت�صميمه���ا وتنفيذه���ا مب���ا يح�سن يف نظم‬ ‫الربجمي���ات و الأم���ن وال���ذي ه���و �ش���رط‬ ‫�ض���روري يف �صناعة امللكي���ة من بداية دورة‬ ‫حياة النظام (�أي احتياجات و متطلبات تعار‬ ‫يف النظ���ام) �إىل نهايت���ه (التقاعد)‪ .‬وقد‬ ‫علمتنا التجرب���ة �أن الطريقة الأكرث فاعلية‬ ‫لتحقي���ق الربنام���ج ه���و ت�أم�ي�ن دورة حياة‬ ‫تطوير العمليات ليتوافق ب�صرامة مع �ضمان‬ ‫تطوير ون�ش���ر يف االكتفاء الذات���ي واملبادئ‬ ‫واملمار�سات‪ .‬املنظمات التي اعتمدت تامني‬ ‫�آمن دورة حي���اة تطوير الربامج (‪)SDLC‬‬ ‫وجدت على الفور العديد من نقاط ال�ضعف‬ ‫يف الربام���ج اخلا�صة بها يف وقت مبكر قبل‬ ‫طرحها يف الأ�سواق و�سوف تكون قادرة على‬ ‫الق�ض���اء على تلك امل�ش���اكل بتكلفة مقبولة‪.‬‬ ‫‪29‬‬


‫وعالوة عل���ى ذلك‬ ‫هناك عمليات مثل‬ ‫ت�أمني املمار�سات‪.‬‬ ‫برامج ال�ضمان‬ ‫اله���دف الرئي�س���ي‬ ‫م���ن الربنام���ج هو‬ ‫�ضمان الت�أكد من �أن العمليات والإجراءات‬ ‫واملنتج���ات امل�ستخدم���ة تتواف���ق م���ع جميع‬ ‫ال�ش���روط واملعايري املحددة التي حتكم تلك‬ ‫العملي���ات‪ ،‬والإج���راءات‪ ،‬و املنتجات‪� .‬أمن‬ ‫الربجمي���ات والربجميات الآمن���ة غالب ًا ما‬ ‫تدخ���ل �ضم���ن �سي���اق �ضم���ان الربجميات‪.‬‬ ‫مبعناه���ا الأو�س���ع ت�ش�ي�ر �إىل الت�أك���د م���ن‬ ‫�أي ممتل���كات مطلوب���ة م���ن الربجمي���ات‪.‬‬ ‫وللممار�س�ي�ن للربجميات اخلا�صة باملالحة‬ ‫اجلوي���ة والف�ض���اء (‪ )NASA‬وبرام���ج‬ ‫ال�ضم���ان ي�ستلزم الت�أكد م���ن �سالمة املنتج‬ ‫والت�أك���د م���ن املوثوقية �أو اجل���ودة‪ .‬وهناك‬ ‫عوام���ل ت�ساه���م يف ع���دم وج���ود �ضم���ان‬ ‫الربجميات وت�شمل ‪:‬‬ ‫ •وجود �أخط���اء غري مق�صودة يف جمال‬ ‫الربجميات وبيئتها‪.‬‬ ‫ •تعر����ض الربام���ج التنفيذي���ة لأحداث‬ ‫(م���ن قبيل ال�صدفة) ميك���ن �أن تهدد‬ ‫�أمنها‪.‬‬ ‫ •تعر�ض الربنامج الختيارات مق�صودة‬ ‫�أو الأعم���ال الت���ي ته���دد �أمنه���ا خالل‬ ‫التطوير والن�شر والتحديث �أو االكتفاء‬ ‫الذاتي‪.‬‬ ‫الربجمي���ات هي �أكرث عر�ض���ة جلوانب من‬ ‫التطوي���ر والن�ش���ر بخ�ل�اف بقي���ة الأجهزة‬ ‫املادية‪ ،‬ب�سبب �إمكانية حتميها من االنرتنت‬ ‫ولعوامل �أخرى منها‪:‬‬ ‫ •املمار�س���ات امل�ستخدم���ة لتطوي���ر‬ ‫الربجمي���ات واملب���ادئ الت���ي حتك���م‬ ‫تطوره���ا ه���ي ب�صراح���ة ته���دف �إىل‬ ‫ت�شجي���ع ودعم البح���ث وتقييم للنظام‬ ‫الأمن���ي يف كل مرحل���ة م���ن مراح���ل‬ ‫الربنامج لدورة حياة تطويره‪.‬‬ ‫ •�أدوات تطوي���ر الربجم���ة م���ن لغ���ة‬ ‫الربجمة‪ ،‬واملكتبات‪ ،‬وتطوير الأدوات‬ ‫امل�ستخدمة يف ت�صميم وتنفيذ الربامج‬ ‫وتقييمها واختب���ار قدرتها على جتنب‬ ‫الثغ���رات الأمني���ة ‪ ،‬ودع���م ممار�سات‬ ‫التنمية الآمنة‪.‬‬ ‫‪30‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬

‫ •اختب���ار املمار�س���ات والأدوات ‪:‬حي���ث‬ ‫يج���ب �أن يخ�ض���ع الربنام���ج �صراح���ة‬ ‫�إىل اختب���ار للتحقق من الأمن ‪ ،‬وذلك‬ ‫با�ستخ���دام الأدوات الت���ي ت�ساع���د يف‬ ‫مثل هذه التجارب‪.‬‬ ‫ •مقارنة الربنام���ج مع ما هو موجود يف‬ ‫الأ�سواق من حيث ن�شرة ون�سبة تداوله‬ ‫بني امل�ستخدمني‪.‬‬ ‫ •بيئ���ة التنفيذ ويجب �أن تكون بيئة �أمنه‬ ‫وذات نظام حماية فعال‪.‬‬ ‫ال�برجم �ي��ات وامل �ح �ل �ل �ي��ون‪ ،‬وامل�صممون‪،‬‬ ‫وامل � �ط � ��ورون‪ ،‬ع �ن��ا� �ص��ر ه��ام��ة يف معرفة‬ ‫الربامج وانت�شارها‪.‬‬ ‫املبادئ العامة للت�أمني تطوير الربجميات‬ ‫املب���ادئ التالي���ة ينبغ���ي �أن ي�سرت�ش���د به���ا‬ ‫مط���وروا الربجمي���ات ذات اخل�صو�صي���ة‬ ‫االمني���ة مب���ا يف ذل���ك كل الق���رارات الت���ي‬ ‫اتخ���ذت يف �إنت���اج الوظائ���ف يف كل مرحلة‬ ‫من مراح���ل دورة احلياة للربامج ومن تلك‬ ‫املبادئ‪.‬‬ ‫تقليل عدد الأهداف العالية حيث ينبغي �أن‬ ‫تت�ضمن برامج و�أه���داف عالية قليلة نتيجة‬ ‫الو�ض���وح وموثوقية املكونات ومبد�أ اجلدارة‬ ‫بالثقة ي�ساه���م يف ت�صغري حجم الربنامج‪.‬‬ ‫املب���د�أ الثاين ال تعر����ض العنا�صر ال�ضعيفة‬ ‫واملعر�ض���ة للهج���وم وخا�ص���ة العنا�ص���ر‬ ‫احلا�سم���ة وهذا املبد�أ ي�ساه���م يف اجلدارة‬ ‫بالثق���ة‪ ،‬واملب���د�أ الت���ايل ه���و الق���درة عل���ى‬ ‫التكي���ف وال���ذي ال مينح املهاجم�ي�ن و�سيلة‬ ‫لتق���دمي معلومات م�ضللة به���دف احل�صول‬ ‫عل���ى معلوم���ات معتمدة فتخل مبب���د�أ الثقة‬ ‫حيث نفرت�ض وقوع امل�ستحيل وغري املحتمل‬ ‫وه���ذا املبد�أ يجب فيه الأخ���ذ بعني االعتبار‬ ‫جهد املطورين للربجمي���ات حيث ي�ستخدم‬ ‫املطوري���ن للربجمي���ات اجل���دارن الناري���ة‬ ‫‪ fire wall‬للوقاي���ة امل�سبقة من �أي هجمات‬ ‫حمتملة‪.‬‬ ‫�إ�ضاف���ة �إىل هذه املبادئ يجب التعرف على‬ ‫املبادئ التالية‪:‬‬ ‫ •الفر�ضي���ة العمياء‪ :‬وه���ي التحقق من‬ ‫�صحة كل فر�ضي���ة تُعطى يف الربنامج‬ ‫قب���ل بن���اء الربنام���ج والت�صري���ح‬ ‫بانطالقة‪.‬‬ ‫ •�إهم���ال الفر�ضي���ة القائلة ب����أن برامج‬ ‫احلماي���ة خالي���ة م���ن العي���وب التي ال‬

‫ت�سمح باخرتاقها على �أية حال‪.‬‬ ‫دمج الأمن يف دورة حياة الربجميات‬ ‫اخل�صائ����ص الرئي�سي���ة التي متي���ز املطور‬ ‫واملخت�ب�ر ه���و العم���ل املتكام���ل والوع���ي‬ ‫والق�ص���د‪ ،‬واحلذر‪ .‬والربام���ج املهنية التي‬ ‫تهتم بخلق الأمن والأفعال امل�ضادة للتج�س�س‬ ‫و�سح���ب البيانات من الربام���ج والناجت من‬ ‫�ضع���ف الربنام���ج و�سهول���ة اخرتاق���ه �أو يف‬ ‫ح���ال كان امل�ستخدم���ون �أمين�ي�ن يف �سحب‬ ‫البيانات واملعلومات من���ه وينتج من اخلط�أ‬ ‫يف الرتميز م�شاكل متنوعة نلخ�صها يف علم‬ ‫الربامج املهنية ‪whether custom-built‬‬ ‫‪ ,COTS‬والت���ي جندها غالب���ا يف امل�صادر‬ ‫املفتوح���ة للربجمي���ات حيث يق���ل ال�صراع‬ ‫كونه���ا جماني���ة وال�سب���ب الرئي�س���ي لتل���ك‬ ‫املمار�سات الأمنية يف جميع �أنحاء العامل هو‬ ‫برنامج �سرد ي�ساعد على بناء الربامج وفق ًا‬ ‫للمبادئ والتي ذكرت �سابق ًا وهذا الربنامج‬ ‫يُدع���ي ‪ SDLC‬وه���و �إن�ش���اء برنام���ج دورة‬ ‫احلي���اة والعملية التي تق�ن�ن عمل املطورين‬ ‫بكل احلذر و نية مهنية تامة‪.‬‬ ‫ويعم���ل الربنام���ج بوا�سط���ة مب���د�أ‬ ‫‪ Security enhancement‬لعملية ‪SDLC‬‬ ‫والت���ي حتتوي على مب���ادئ التكيف �أو زيادة‬ ‫الأن�شطة القائمة يف ‪ ،SDLC‬واملمار�سات‪،‬‬ ‫ونقاط التفتي�ش وعلى حاالت قليلة‪ ،‬كما قد‬ ‫ينطوي على �إ�ضافة �أن�شطة جديدة‪.‬‬ ‫والعنا�ص���ر الرئي�سي���ة لت�أم�ي�ن دورة احلياة‬ ‫ومعاجل���ة البيانات والربجمي���ات تتمثل يف‬ ‫التايل‪:‬‬ ‫عرب معايري الأم���ن يف جميع نقاط التفتي�ش‬ ‫يف دورة احلي���اة (�س���واء يف الدخول ‪input‬‬ ‫م���ن دورة احلي���اة يف مرحل���ة �أوخروجه���ا‬ ‫‪.)output‬‬ ‫ •ل�ضمان التقييد باملب���ادئ واملمار�سات‬ ‫يف الربجميات‪.‬‬ ‫ميكن للمنظمات �إدخال ممار�سات التنمية‬ ‫الآمن���ة يف برناجمها “دورة احلياة ملعاجلة‬ ‫البيانات ع���ن طريق اعتم���اد مدونة تطوير‬ ‫الربجمي���ات “ �أو “�أم���ن املنهجي���ة “ مث���ل‬ ‫تل���ك الت���ي نوق�ش���ت يف تعزي���ز دورة حي���اة‬ ‫تطوير الربجميات الآمنة ‪.‬‬


‫إنشاء صور بانورامية باستخدام‬

‫معرض صور‬ ‫‪Windows Live‬‬

‫با�ستخدام «معر�ض �صور‬ ‫‪ ،»Windows Live‬ال‬ ‫يقت�صر جمال الر�ؤية على‬ ‫ما ميكنك التقاطه يف �صورة‬ ‫واحدة‪ .‬يف «معر�ض ال�صور»‪،‬‬ ‫ميكنك «دمج» العديد من ال�صور‬ ‫يف جمموعة واحدة مما ميكنّك‬ ‫من �إن�شاء جمموعة رائعة‪.‬‬

‫يف املا�ض���ي‪ ،‬كان التقاط ال�صور البانورامية يتطلب وجود كامريا خا�صة �أو‬ ‫عد�سات �أو ا�ستخدام ميزات معقدة مُ�ضمنّة بالكامريا‪ .‬وكان اخليار الآخر‬ ‫الوحي���د يتمثل يف ل�صق ال�صور مع��� ًا يدوياً‪ .‬يقوم «معر�ض ال�صور» ب�إ�ضفاء‬ ‫املزيد من ال�سهولة — واملتعة على �إن�شاء ال�صور البانورامية‪.‬‬ ‫لإن�ش���اء بانوراما‪ ،‬قم بتثبيت «معر�ض �ص���ور ‪� »Windows Live‬إذا‬ ‫كنت مل تقم بتثبيته م�سبقاً‪.‬‬ ‫ال�شروع يف البدء‬ ‫‪ .1‬التقط جمموعة من ال�صور املرتاكبة قليالً‪ .‬فيما يلي مثال با�ستخدام‬ ‫�صور ملدينة �أم�سرتدام‪.‬‬

‫ال�صورة البانورامية ذات احلواف غري امل�ستوية التي قام «معر�ض‬ ‫ال�صور الأربعة التي مت ا�ستخدامها لإن�شاء بانوراما‬ ‫ال�صور» ب�إن�شائها من مناذج ال�صور‬ ‫‪ .2‬بع���د ا�سترياد ال�صور �إىل «معر�ض ال�صور»‪ ،‬قم بتحديد هذه ال�صور تعتم���د دقة ال�صورة البانورامية على مقدار تراكم ال�صور وت�شابه الإ�ضاءة‬ ‫ع���ن طري���ق ال�ضغ���ط با�ستمرار عل���ى مفت���اح ‪ CTRL‬مع النق���ر فوق كل بينه���ا‪ .‬قم بتجربتها مل���رات قليلة حت���ى حت�صل على �شكل جي���د للم�شاهد‬ ‫املُ�ضمنّ���ة بال�ص���ور التي تق���وم بتجميعها مع ًا من خ�ل�ال الكامريا اخلا�صة‬ ‫�صورة‪.‬‬ ‫‪ .3‬انقر فوق �إن�شاء‪ ،‬ثم انقر فوق �إن�شاء �صورة بانورامية‪ .‬يقوم «معر�ض بك‪.‬‬ ‫‪ .5‬بع���د جتمي���ع ال�صور معاً‪ ،‬ميكن���ك �إزالة احلواف غ�ي�ر امل�ستوية عن‬ ‫ال�صور» بتحليل ال�صور و�ضبطها حتى تتالءم مع بع�ضها ب�شكل �سل�س‪.‬‬ ‫طري���ق اقت�صا����ص ال�ص���ورة‪ .‬انقر فوق �إ�ص�ل�اح‪ ,‬ثم انقر ف���وق اقت�صا�ص‬ ‫‪ .4‬حدد ا�سم جملد ال�صور البانورامية وموقعه‪.‬‬ ‫�صورة‪.‬‬

‫‪32‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬


‫‪ .6‬ح���دد ج���زء ال�ص���ورة ال���ذي ترغ���ب يف االحتفاظ به‪ ،‬ث���م انقر فوق‬ ‫تطبيق‪.‬‬

‫اقت�صا�ص ال�صور البانورامية لإزالة احلواف و�إن�شاء جمموعة رائعة‬

‫تطبيق التغيريات على ال�صور البانورامية‬ ‫‪.7‬عند االنتهاء من حترير �صورة بانورامية جديدة‪ ،‬انقر فوق رجوع �إىل‬ ‫املعر����ض للعودة �إىل املعر����ض‪ .‬و�سيقوم «معر�ض ال�ص���ور» بحفظ ال�صورة‬ ‫تلقائياً‪.‬‬

‫نصائح سهلة إلعادة تسمية الملفات‬ ‫دفعة و الصور من الكاميرا الرقمية‬ ‫عند التقاط ال�صور من الكامريا الرقمية ‪،‬‬ ‫وا�سم امللف �إن�شاء مثل ‪DSC00314.JPG‬‬ ‫‪. ، DSC00315.JPG ، DSC00316‬‬ ‫التخطيط امل�شرتك ‪DSC00317.JPG ،‬‬ ‫‪ .‬وهذا ا�سم امللف جتعلك مرتبكة لتحديد‬ ‫احلدث لأن ا�سم امللف ال يعرب عن حالة ما كانت‬ ‫ال�صورة التي اتخذت‪ .‬تغيري ال�صور و �أ�سماء‬ ‫امللفات واحدا تلو الآخر يدويا ت�أخذ الكثري‬ ‫من وقتك‪ .‬با�ستخدام هذه ن�صائح �أدناه ميكنك‬ ‫تغيري �أ�سماء امللفات يف كل مرة‪.‬‬

‫‪ . 1‬فت���ح جملد مللف���ات ال�ص���ور الرقمية التي‬ ‫�أ�سماء كنت تريد تغيري‬

‫‪ . 2‬م���ن القائمة �إطار ‪ ،‬انق���ر فوق عدل ومن ثم‬ ‫انق���ر فوق حتدي���د ال���كل‪� ،‬أو ميكن���ك ا�ستخدام‬ ‫اخت�صار لوحة املفاتي���ح ال�سيطرة ‪ .+‬احلق انقر‬ ‫فوق امللف ثم انقر فوق �إعادة ت�سمية‬

‫‪� . 4‬صحاف���ة �أدخل عل���ى لوحة املفاتي���ح لإعادة‬ ‫ت�سمية كاف���ة امللفات ال�صور الرقمية يف املجلد ‪،‬‬ ‫ميكنك ان ترى النتيجة �أدناه‬ ‫‪ .3‬اكت���ب ا�س���م تريد ا�ستخدام���ه لتحديد جميع‬ ‫امللفات ال�صور الرقمية يف املجلد‪ .‬اختيار اال�سم‬ ‫الذي ي�سمح لك لتحديد ال�صورة من هذا املجلد‬ ‫يف وقت الحق‬ ‫الحظ‪ :‬ميكنك كتابة ملحق امللف بعد ا�سم امللف‬ ‫‪ .‬ولك���ن ل�صور احلي���اة ال�سيا�سي���ة يف فرن�سا يف‬ ‫�ش���كل جتربتي ف�ل�ا ب�أ����س �إذا مل ت�ستخدم ملحق‬ ‫امللف ‪.‬‬ ‫‪33‬‬


‫احل�ضور املرئي عرب الروبوت‬ ‫امل�ستقبل املخيف تفاعل الإن�سان مع الآلة‬ ‫اال�ستدع���اء امل���ادي ع�ب�ر االت�صال ه���ي التكنولوجي���ا امل�ستقبلية ‪ R1‬والت���ي تعك�س حركات امل�ستخدم �أثناء الكالم‪ .‬كما تبث �أي�ضا‬ ‫الت���ي ي�سع���ى الأكادميي���ون �إىل حتقيقه���ا فعن���د �إج���راء مكامل���ة �صوت امل�ستخدم من خالل مكربات ال�صوت يف ‪ .Telenoid‬يبلغ‬ ‫مرئي���ة ع�ب�ر االنرتن���ت ي�ستطيع الروب���وت التعب�ي�ر باحلركة عن ثمن النموذج ‪ 35140‬دوالر ًا‪.‬‬ ‫امل�ضمون الكالم���ي ففي اململكة املتحدة وع�ب�ر املوقع االلكرتوين‬ ‫‪� www.FriendCaller.com‬أو مـ ـ ـ ــوقـ ـ ـ���ع ‪www.selftech.‬‬ ‫‪ com‬ميك���ن �إج���راء (درد�ش���ة مرئي���ة)‪ ،‬وق���د متك���ن فريق من‬ ‫جامع���ة ‪ Osaka‬لالت�صاالت بالتعاون م���ع املعهد الدويل للبحوث‬ ‫املتقدم���ة وبا�ستخدام تلك املواقع من ابتكار الروبوت ‪Telenoid‬‬ ‫‪ R1‬املحم���ول وال���ذي �صمم لتقوي���ة وجود م�ستخ���دم بعيد خالل‬ ‫االت�صاالت مل�سافات طويلة بوا�سطة الن�سخ املتطابق يف احلركة‪.‬‬ ‫�إن البيانات التي مت جمعها با�ستخدام الوجه احلقيقي من خالل‬ ‫تتب���ع حرك���ة الوج���ه با�ستخدام برام���ج على الكمبيوت���ر ي�ستطيع‬ ‫امل�ستخدم البعيد �إر�سالها عرب الإنرتنت �إىل الروبوت ‪Telenoid‬‬

‫املر�صد الف�ضائي ‪Kepler‬‬

‫م�سح ال�سماء بحثا عن كواكب �شبيهة بالأر�ض‬ ‫منذ �إطالق املركبة الف�ضائية ‪ Kepler‬يف مار�س ‪ 2009‬وهي م�ستمرة‬ ‫يف م�س���ح ال�سماء بحثا عن الكوكب ال�شبيه���ة بالأر�ض وحتمل املركبة‬ ‫كام�ي�را وتل�سكوب ‪ Schmidt‬وتبلغ دقة الكامريا ‪ 2200x1024‬بك�سل‬ ‫وم���زودة بتقنية ‪ ...CCD 42‬لقد �أ�صدرت وكالة نا�سا م�ؤخرا وخالل‬ ‫‪ 43‬يوم��� ًا بيان���ات تغطي �أكرث م���ن ‪ 156,000‬جن���م يف منطقة كوكبة‬ ‫الدجاج���ة (‪ )Cygnus-Lyra‬والتي ت�س�ي�ر على جمرتنا ولكن هناك‬ ‫حاج���ة �إىل مزيد‬ ‫من التحلي���ل قبل‬ ‫�أن تتمك���ن م���ن‬ ‫�إع�ل�ان �أي نتائ���ج‬ ‫حا�سمة‪.‬‬ ‫ا�������س������ت������خ������دم‬ ‫ال��ت��ل�����س��ك��وب ‪96‬‬ ‫م ــلي ـ ــون ب ـكــ�سل‬ ‫لقي ــا�س التقلبات‬ ‫يف ���س��ط��وع جن��وم‬ ‫كوكبة ‪ Cygnus-Lyra‬ون�سبة ال�سطوع من ‪ 1:10000‬و�شملت النظرة‬ ‫الفاح�صة ‪ 400‬ج�سم ف�ضائي من الكواكب والنجوم ال�سيارة والنيازك‬ ‫وغريها بالإ�ضافة ملا يوفره تل�سكوب ‪ Hubble‬و ‪ Spitzer Space‬وقد‬ ‫و�ضعت خطة للإفراج عن البيانات الأولية خالل فرباير ‪ 2011‬ومن‬ ‫املقرر موا�صلة بحثه على الأقل حتى نوفمرب ‪.2012‬‬ ‫‪34‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬

‫قراءة الأفكار ومعرفة الوجبة التي تتمناها‬

‫التكنولوجيا املنزلية‬ ‫القادمة يف العام ‪2050‬‬

‫ط����رح يف خمتربات ‪ Electrolux‬اال�سرتالية حوايل‬ ‫‪ 1300‬ت�صميم لأجهزة الكرتونية خمتلفة ن�ستخدمها‬ ‫يف حياتن����ا اليومي����ة �ضمن مناف�س����ات ‪ .2010‬والتي‬ ‫�ستنطل����ق يف ‪� 23‬سبتم��ب�ر بلن����دن ويعت����زم طرحه����ا‬ ‫جتاري���� ًا يف ‪ 2050‬ومتتاز تلك الأجه����زة االلكرتونية‬ ‫ب�أنه����ا توف����ر م�ساح����ات كب��ي�رة م����ن املن����زل وتدخر‬ ‫الطاقة‪ ،‬ومن تلك االبت����كارات ابتكار املطبخ املخب�أ‬ ‫(‪ )Kitchen Hideaway‬وه����و مطب����خ افرتا�ض����ي‬ ‫ي�أخ����ذ قائمة الأطعمة املرغوبة م����ن ر�أ�س ال�شخ�ص‬ ‫من خالل االت�صال بالدماغ وقراءة الأفكار ومعرفة‬ ‫الوجبة التي تتمناها يف ذلك اليوم‪.‬‬


‫�أبـــــاريق البــــــحر‬

‫تقنية خا�صة ملعالج الإ�شارات‬ ‫يف االت�صاالت الب�صرية والكمبيوتر‬ ‫نظ���م االت�ص���االت ال�ضوئي���ة امل�ستخدم���ة حالي��� ًا تعتم���د‬ ‫عل���ى �سرعة ال�ض���وء كما هو احل���ال يف �إ�ش���ارات ال�سيل‬ ‫الكهربائ���ي حت���ت ال�سيطرة ولك���ن علم���اء الفيزياء الآن‬ ‫و�سيلة ال�ستخدام ‪ nanodevice‬من خالل معالج �إ�شارة‬ ‫يدع���ى “‪ ”terahertz‬ميك���ن �أن ي�ساع���د يف و�ضع حد‬ ‫لالختناق بني �شبكات االت�صاالت وفك االختناقات وقت‬ ‫ال���ذروة‪ .‬وقد حدد هذا االكت�ش���اف اجلديد الذي ك�شف‬ ‫عن���ه باحثون يف جامع���ة ‪،Oregon State University‬‬ ‫وجامع���ة ‪ University of Iowa‬وجامع���ة ‪Philipps‬‬ ‫يف املانيا الطريق���ة التي تقوم على الأجهزة ذات احلجم‬ ‫النانوم�ت�ري والت���ي ال تزي���د ع���ن حج���م الغلي���ون والتي‬ ‫ميكنه���ا اال�ستجاب���ة لنب�ض���ات ‪ terahertz‬بق���وة ولفرتة‬ ‫ق�ص�ي�رة للغاية ‪ ،‬وال�سيطرة عل���ى الإ�شارة الكهربائية يف‬ ‫�أ�شب���اه املو�صالت‪ .‬وميكن ا�ستخ���دام الأجهزة الب�صرية‬ ‫املتع���ددة مع هذه الو�صلة اجلدي���دة والتبديل لتحل حمل‬ ‫الأ�سالك‪.‬‬

‫مفه����وم �أباريق البحر(‪ )Sea Kettle‬ال توف����ر امل�أوى فح�سب بل‬ ‫مي����اه البحر ال�صاحل����ة لل�شرب من البحر وتنطل����ق الفكرة التي‬ ‫�صممه����ا ‪ Kim Hoffman‬من �إيجاد طواف����ات جناة للغارقني‬ ‫يف البح����ر‪ .‬وتتكون يف هيكله����ا من ا�ستغ��ل�ال ال���شم�س يف تبخري‬ ‫ج����زء م����ن مي����اه البح����ر وتكثيفه����ا م����ن خ��ل�ال �أنابي����ب جريان‬ ‫خا�صة وق����د تبن����ت �أكادميي����ة ‪San Francisco>s Academy‬‬ ‫و ‪ Art University‬تنفي����ذ النم����وذج وال����ذي در�����س في����ه كل‬ ‫االحتماالت من درجات احل����رارة الق�صوى الكفيلة بتحليل مياه‬ ‫البح����ر مب�ضخ����ات يدوي����ة ت�ستخدم من خالل حتري����ك خزانات‬ ‫‪ Gortex‬بداخله����ا واملغطاة بالبال�ستي����ك �صمم للإبريق جهاز‬ ‫مالح����ة ‪ GBP10‬وميك����ن طرحه����ا جتاري����ا بنهاية ه����ذا العام‬ ‫بحوايل ‪16000‬دوالر ‪.‬‬

‫ابتكار حل ال�سلكي‬ ‫ل�شحن ال�سيارات الكهربائية‬

‫كُ�ش���ف ‪ Evatran‬ع���ن تقني���ة ‪ Plugless‬لتغذي���ة ال�سي���ارات‬ ‫الكهربائي���ة بالطاقة الكهربائية ال�سلكي ًا وبطريقة �آمنة بد ًال عن‬ ‫القلق يف ا�ستخدام الكاب�ل�ات الكهربائية وكل ما ميكن فعلة هو‬ ‫�إدخ���ال ال�سيارة �إىل برج املراقبة ‪ control tower‬لتبد�أ عملية‬ ‫ال�شح���ن التلقائي من خ�ل�ال تواف���ق ‪ plug/power‬وا�ستخدام‬ ‫نظام ‪ EV‬وا�ستطاع���ت �شركة ‪ MTC‬عمل �أول حمطة جتريبيه‬ ‫يف والي���ة ‪ Virginian‬خ�ل�ال عام ‪ 2009‬وق���د واجهت املحطة‬ ‫العديد من الأخطاء واملعوقات برغم �إن ال�شحن الكهربائي كان‬ ‫�سلكي ًا ولكن مع تقنية ‪� Plugless‬أ�صبح �شحن ال�سيارات ب�سيط ًا‬ ‫و�سه�ل�اً ‪ ،‬ويت�أل���ف النظام م���ن جز�أي���ن رئي�سي�ي�ن �أحدهما يتم‬ ‫تركيبه���ا على ال�سيارة والآخر على �أر�ض �أمام برج املراقبة‪� .‬أوال‬ ‫�سيعمل املحول الذي يعمل باملوجات الكهرومغناطي�سية الدافعة‬ ‫للتي���ار امل�صمم خ�صي�صا على �سحب الطاقة من املجال اجلوي‬ ‫الق�صري �إىل منت ال�سيارة ل�شحن البطاريات اخلا�صة‪.‬‬ ‫وم���ن املرجح طرح هذه التقنية على نطاق وا�سع خالل ‪2011‬‬ ‫خا�ص���ة �أن كف���اءة نقل التيار فيها ت�ص���ل اىل ‪ %90‬من خالل‬ ‫احلث املغناطي�سي‪.‬‬ ‫‪35‬‬


‫ما يزال الإبداع التكنولوجي وا�ستخدام اخلدع الب�صرية يتوا�صل منذ ‪ 1966‬وهو العهد‬ ‫الذي دخلت فيه اخلدع ال�سينمائية التكنولوجية يف الإنتاج الإعالمي " ولقد �شاهدنا كثري ًا من‬ ‫�أفالم اخليال العلمي حتاول التنب�ؤ بامل�ستقبل وكيف �ستكون �صورته ‪ ،‬و�شكل ومدى ما �ست�صل‬ ‫�إليه التكنولوجيا فيه وتتميز الق�ص�ص من هذا النوع بتقنيات الذكاء اال�صطناعي‪ ،‬والهاكرز‪،‬‬ ‫وامل�ؤ�س�سات الكربى ذات الأن�شطة املريبة‪ ،‬والهند�سة الوراثية‪ ،‬وانقالب النظم االجتماعية‪،‬‬ ‫و�سيطرة الآالت على الب�شر‪ ،‬وعادة ما تدور الأحداث يف امل�ستقبل القريب ولي�س البعيد‪.‬‬ ‫�سنتطرق يف هذا املقال لأهم التقنيات التي ب�شر الإنتاج التلفزيوين وال�سينمائي بقدومها وكيف‬ ‫�سهلت النجاح للعديد من الأعمال الفنية والتي ترددها معار�ض "‪ "Star Trek‬حتى �أ�صبحت‬ ‫مفهوم ًا ع�صري ًا لعالقة التكنولوجيا باخلدع ال�سينمائية والإعالمية املختلفة ‪...‬‬

‫�إعـ ــداد م‪�/.‬سهام العب�سي‬

‫‪36‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬


‫الأملنيوم ال�شفاف (الدرع)‬ ‫ظه���ر الأملنيوم ال�شفاف لأول مرة يف �أحد امل�شاهد ال�سينمائية من‬ ‫فيل���م ‪ Kirk, Spock‬حي���ث ا�ستخدام الأملنيوم لبن���اء خزان لنقل‬ ‫اثنني م���ن احليتان حيث كون من الأملنيوم ال�شفاف حو�ض ًا �سمكي ًا‬ ‫ب�سم���ك ‪� 14‬س���م ليتم ا�ستخ���دام الأملني���وم كدرع ويع���ود الأملنيوم‬ ‫ال�شف���اف �إىل م���ادة ‪ oxynitride‬وهي مادة من ال�سرياميك التي‬ ‫تتك���ون على �شكل م�سحوق وبعد تعري�ضه���ا على احلرارة وال�ضغط‬ ‫تتحول �إىل �شكل بلوري م�شابهة للزجاج وتتكون هذه املادة ب�صالبة‬ ‫جتعله���ا تقاوم الر�صا�ص وتلمع مب���واد تلوينيه ت�ستخدم فيها تقنية‬ ‫‪ ALON‬وهذه املادة الدرعي���ة ت�ستخدم يف النوافذ وال�ستائر فهي‬ ‫�شفافة و�أخف وزن ًا من الزجاج ذاته‪.‬‬ ‫املالقيط ال�ضوئية‬ ‫عندما حتتاج ‪� NASA‬إىل �إجراء �إ�صالحات يف تلي�سكوب الف�ضاء‬ ‫هاب���ل ف�إن رواد الف�ض���اء يجب �أن مدربني تدريب��� ًا خا�ص ًا للخروج‬ ‫م���ن مك���وك الف�ضاء للن�شاط خ���ارج املركبة يف حال���ة الالجاذبية‬ ‫والقفز مبرونة حي���ث تكون عملية الإ�صالح �أكرث حتديا وخطورة‪،‬‬ ‫ويف �أف�ل�ام اخليال العلمي �سف���ن الف�ضاء ‪Starship Enterprise‬‬ ‫تخط���ف م���ن مركبات ف�ضائي���ة �أخ���رى با�ستخدام ج���رار احلزم‬ ‫ال�ضوئية (‪ )tractor beams‬فاملالقيط ال�ضوئية يف الواقع ت�شبه‬ ‫تل���ك امل�شاهد يف �أفالم اخليال العلمي حيث تقوم بع�ض الأجهزة‬ ‫با�ستخ���دام مالق���ط ب�صري���ة العرتا����ض و�إزالة البكتريي���ا وفرز‬ ‫اخلالي���ا با�ستخ���دام و درا�س���ة اخل�صائ�ص الفيزيائي���ة للحم�ض‬ ‫الن���ووي يف حني �إن الأ�شعة امل�ستخدمة يف املالقط الب�صرية لي�ست‬ ‫قوي���ة مبا يكفي ملكوكات الف�ضاء يف املحطة الف�ضائية الدولية لكن‬ ‫قد تكون هذه هي البداية يف هذا االجتاه‪.‬‬ ‫�سالح ال�صاعقة ال�صوتية ‪Phasers‬‬

‫الأفالم ويف الواقع جند ال�صعق بالكهرباء وقد ا�ستخدمت للعقاب‬ ‫وال�سيط���رة على الرثوة احليوانية وترج���ع ا�ستخدامها �إىل ‪.1880‬‬ ‫ولك���ن يف ‪ 1969‬ابتك���ر م�سد�س من �شخ�ص يُدع���ى ‪Jack Cover‬‬ ‫با�ستخ���دام ال�صع���ق‪ .‬وبالبن���ادق ال�صاعقة تكون ثابت���ة االت�صال‬ ‫بالكهرباء و هي نوعا ما من �أنواع ال�صواعق �إال �إنها �أقل فعالية يف‬ ‫ح�ي�ن �إن لها �أثر مماثل على الهدف ‪ ،‬يج���ب �أن تكون �أقرب بكثري‬ ‫من طول ذراع الإن�سان من �أجل �إ�صابة الهدف ومن تلك ال�صواعق‬ ‫ما ي�ستخدم �أ�شعة الليزر ‪.‬‬ ‫املرتجم العاملي‬

‫يف الأف�ل�ام الأجنبي���ة يتكلم اجلميع ومن خمتل���ف الأجنا�س اللغة‬ ‫االجنليزية حتى الهنود احلم���ر وال�صني والأفارقة وغريهم وهذا‬ ‫م���ن اجلوان���ب غري املنطقي���ة‪ ،‬لقد طرح���ت بع�ض �أف�ل�ام اخليال‬ ‫العاملي املرتجم العامل���ي ‪ universal translator‬وغالب ًا ما يعتمد‬ ‫يف احلدي���ث الروب���وت �أو جه���از �إلكرتوين �صغري وق���د طرحت يف‬ ‫الآون���ة الأخرية تطورت برجميات الرتجم���ة ال�صوتية ناهيك عن‬ ‫تفوق الرتجمات الن�صية حيث يتعرف جهاز الكمبيوتر على نربات‬ ‫ال�صوت ال�شخ�صية ثم برجمتها وا�ستخراج امل�صطلحات الرديفة‬ ‫ثم معاجلة الن�ص ال�صوتي (عرب ‪. )Voice recognition‬‬ ‫قناع ‪....Geordi‬‬ ‫وزرع عيون الكرتونية للفئران العمياء‬

‫منتل���ك امل�سد�س���ات الت���ي تطل���ق الر�صا����ص الناري ولك���ن �سينما‬ ‫اخليال العلمي تطرح م�سد�س ‪ Phasers‬الذي يطلق �صوت ًا �صاعق ًا‬ ‫‪ Set phasers to stun‬ي�صع���ق الإن�سان ويفقده الرتكيز والإدراك‬ ‫وهو �إ�شارة الكرتونية �سمعيه لديها القدرة على القتل للخ�صوم يف‬

‫واحدة من ال�شخ�صيات الأكرث �شعبية يف ال�سينما احلديثة هو‬ ‫‪37‬‬


‫‪ Geordi LaForge‬من خالل طرحه الدوار �أكرث غمو�ض ًا وفجاجة‬ ‫ويف �أح���د �أفالم���ه كان �أعم���ى ولك���ن بع���د �إجراء عملي���ة جراحية‬ ‫ومب�ساع���دة وا�ستخدام جهاز ي�سمى قن���اع ‪ VISOR‬وهو اخت�صار‬

‫‪Visual Instrument and Sensory Organ Replacement‬‬

‫ع���اد له ب�ص���ره ويف هذا الإجتاه قام فريق م���ن العلماء من جامعة‬ ‫‪ Stanford‬يف ع���ام ‪ ،2005‬ب���زرع �شريحة �صغ�ي�رة خلف ال�شبكية‬ ‫يف الفئ���ران العمي���اء ومتكن���وا بذل���ك من اجتي���از اختب���ار الر�ؤية‬ ‫وزرع عي���ون الكرتونية فيدخل ال�ض���وء �إىل الكامريا بوا�سطة �ضوء‬ ‫‪ LED‬الأ�شعة حتت احلم���راء‪ ،‬وتتكرر تدفق املوجات ال�ضوئية �إىل‬ ‫اخلالي���ا ال�شبكية التي تغ�ي�ر ال�ضوء �إىل �إ�ش���ارات كهربائية والتي‬ ‫بدورها تر�سل نب�ضات ع�صبية �إىل الدماغ‪.‬‬ ‫املحادثة الب�صرية ‪Telepresence‬‬

‫يف ع���ام ‪ 1966‬كانت فك���رة التفاعل ال�شخ�صي ع�ب�ر املحادثة مع‬ ‫طرف �آخر بال�صورة ومنه���ا �شا�شات املحادثة مع غزاة الف�ضاء �أو‬ ‫�ساع���ة جم�س بوند املزودة ب�شا�ش���ة واحلقيقية �أن العامل ي�سري نحو‬ ‫ه���ذه التقنية التفاعلية الب�صرية ومنها م�ؤمت���رات الفيديو ‪video‬‬ ‫‪ .conferencing‬ويف ع���ام ‪ 2008‬تعاون���ت ‪ AT&T‬م���ع �شرك���ة‬ ‫�سي�سكو يف تقدمي هذه ال�صناع���ة لأول ‪ telepresence‬وهي مزيج‬ ‫م���ن الإ�ض���اءة ال�سمعي���ة والب�صرية والبيئ���ة املحيط���ة بالعمل مع ًا‬ ‫ومنها جمموعات ‪ telepresence‬م�صممة ملر�آة حميطه مع تقليد‬ ‫الأ�ص���وات بحي���ث ميكن للم�ستخدم�ي�ن على كل جان���ب من م�ؤمتر‬ ‫الفيديو التفاعل بال�صور التي تظهر على ال�شا�شة ‪.‬‬ ‫جهاز القيا�س ال�شامل ‪Tricorders‬‬

‫جه���از ‪tricorder‬وه���و م���ن الأدوات املتاحة لقيا����س التغريات يف‬ ‫املجاالت (الطبية والهند�سية �أو العلمية) و كانت ت�ستخدم لقيا�س كل‬

‫‪38‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬

‫�شيء من م�ستويات الأوك�سجني �إىل الك�شف عن الأمرا�ض‪ ،‬فهو جهاز‬ ‫�شامل ويف الواقع جند �أن وكالة نا�سا ك�شفت عن جهاز جديد يدعى‬ ‫‪ LOCAD‬يقي����س الكائنات املجهرية غ�ي�ر املرغوب فيها مثل ‪E.‬‬ ‫‪ coli, fungi , salmonella‬على منت املحطة الف�ضائية الدولية و‬ ‫قريب ًا �سوف ت�ساعد الأطباء يف فح�ص الدم للتحقق من ال�سرطان‬ ‫وال�سكري �أو العدوى البكتريية‪.‬‬ ‫وهن���اك علماء يف جامع���ة ‪ Loughborough‬يف انكلرتا ت�ستخدم‬ ‫تقني���ة ‪ photoplethysmography‬عل���ى �ش���كل جه���از حممول‬ ‫باليد‪ ،‬وميكنها مراقبة وظائف القلب‪.‬‬


‫اجلدري ‪ ...‬وبرامج الأ�سلحة ال�سرية‬ ‫اجلمرة اخلبيثة ‪ ...‬احلرب �سيئة‬ ‫ال�سمعة حمى �إيبوال ‪ Ebola‬النزيفية‬ ‫الطاعون (‪ ... )Plague‬املوت الأ�سود‬ ‫ال�سالح اجلرثومي توك�سني البوتولينوم‬ ‫انفجار الأرز ‪ ..‬بيلوجي املجاعات‬ ‫فريو�سات الكوابي�س والوهم والهلو�سة‪.‬‬

‫�إعداد ‪:‬عبدا لرحمن �سناح‬

‫‪SENAH1@HOTMAIL.COM‬‬

‫‪40‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬

‫يج��ب �أن نعل��م مقدم�� ًا �إنن��ا يف ع��امل ممل��وء‬ ‫بالفريو�سات والبكرتي��ا والفطريات اخلطرة‬ ‫واملميتة و�أنه كلم��ا تعرف الإن�سان على كائن‬ ‫م��ن ه��ذه الكائن��ات الفتاك��ة كلم��ا اكت�ش��ف‬ ‫�سالح�� ًا بيولوجي�� ًا جدي��د ًا ‪....‬ويف املقاب��ل‬ ‫ميكن للإن�سان اكت�شاف عالج جديد‪� ،‬سنتطرق‬ ‫يف هذا املقال لأهم تلك الفريو�سات والبكرتيا‬ ‫الأ�شد فتك ًا يف العامل‪.‬‬ ‫ي�ستخ��دم الإن�س��ان عوامل البيئ��ة يف تنمية‬ ‫تل��ك الكائن��ات لتتح��ول �إىل �أ�سلح��ة ميك��ن‬ ‫�أدارته��ا وجعله��ا �أك�ثر ا�ستمراري��ة وتدمري ًا‬ ‫للإن�س��ان‪ .‬واحلقيقة �أن ا�ستخ��دام الأ�سلحة‬ ‫البيولوجية يعود �إىل العامل القدمي حوايل‬ ‫‪ 1500‬قبل امليالد وحتديد ًا يف ما يعرف ب�آ�سيا‬ ‫ال�صغرى حيث كان يت��م �إر�سال الطاعون �إىل‬ ‫�أرا�ض��ي الع��دو عرب ال��دواب وجث��ث الأ�سرى‬ ‫املري�ضة �إىل ح�صون العدو املحا�صرة وتلويث‬ ‫مي��اه الآبار‪ .‬ويذكر الق��ر�آن الكرمي والكتاب‬ ‫املقد�س دعاء �سيدنا مو�سي عليه ال�سالم على‬ ‫قوم فرعون بالوباء والأمرا�ض من الكائنات‬ ‫ال�صغ�يرة وم��ن ال�ضف��ادع‪ .‬وكان��ت حرب�� ًا‬ ‫بيولوجية بقدرة اهلل �سبحانه وتعاىل‪ .‬ومن‬ ‫العوام��ل الت��ي �ساع��دت على من��و الدفاعات‬ ‫البيولوجي��ة وامل�ض��ادات احليوي��ة يف العلوم‬ ‫الطبية يف حت�سني فكرة اللقاحات والعالجات‬ ‫الوقائية‪ .‬و يف الن�صف الأول من القرن الـ‪20‬‬ ‫�شه��د ا�ستخدام الأ�سلح��ة البيولوجية ومنها‬ ‫اجلمرة اخلبيثة ‪ anthrax‬من جانب كل من‬ ‫الأمل��ان و الياب��ان‪ ،‬وكذل��ك التط��ور يف برامج‬ ‫الأ�سلحة البيولوجي��ة يف دول مثل الواليات‬ ‫املتح��دة‪ ،‬و اململكة املتح��دة و رو�سيا‪ .‬واليوم‬ ‫وبعد عام ‪ 1972‬الذي �صدرت خالله اتفاقية‬ ‫وبروتوك��ول جني��ف للح��د م��ن الأ�سلح��ة‬ ‫البيولوجي��ة ورغ��م �أن ع��دد ًا م��ن ال��دول‬ ‫�ساهمت يف تدمري خمزنها من الأ�سلحة �إال �إن‬ ‫التهديد ال يزال قائماً‪.‬‬


‫اجلدري‪ ....‬وبرامج الأ�سلحة‬ ‫البيولوجية ال�سرية‬ ‫يف ع���ام ‪ 1763‬اندلع���ت ح���رب ب�ي�ن فرن�س���ا‬ ‫والهن���د وف���رت فرن�سا م���ن الهند بع���د انت�شار‬ ‫الطاع���ون ع�ب�ر الرباغي���ث الت���ي انت�شرت عرب‬ ‫البطاني���ات وكان ذلك احلال م���ع الربيطانيني‬ ‫الذي���ن حاول���وا ا�ستعباد الهن���ود احلمر ومنهم‬ ‫‪ Sir Jeffrey Amherst‬قائد القوات الربيطانية‬ ‫والذي �أ�صيب باجلدري م���ن قبائل الأمريكيني‬ ‫الأ�صليني يف �أوتاوا‪ .‬وكان ال�سكان الأ�صليون يف‬ ‫الأمريكت�ي�ن عر�ضة ب�شكل خا����ص لهذا املر�ض‬ ‫على عك�س الغزاة يف الدول الأوروبية‪ ،‬واجلدري‬ ‫ي�سبب���ه فريو����س ‪ variola virus‬ويحقق معدل‬ ‫وفي���ات ‪ %30‬وعالم���ات اجل���دري ت�شمل حمى‬ ‫عالية‪� ،‬أوجاع يف اجل�سم‪ ،‬وطفح ًا جلدي ًا وتكون‬ ‫حبيبات���ه مملوءة بال�سوائل م���ع ندبات منقطة‪.‬‬ ‫وينت�ش���ر املر�ض يف الغالب م���ن خالل االت�صال‬ ‫املبا�ش���ر مع جل���د ال�شخ�ص امل�ص���اب �أو �سوائل‬ ‫اجل�سم‪ ،‬وميكن �أي�ض ًا �أن ينت�شر على من خالل‬ ‫اجل���و ورغم مواجه���ه منظمة ال�صح���ة العاملية‬ ‫للمر�ض وتطبي���ق اللقاحات املو�سعة عام ‪1977‬‬ ‫�شه���د اختفا ًء كب�ي�ر ًا للمر�ض ولك���ن خمتربات‬ ‫الأ�سلح���ة اجلرثومية ال تزال موجودة يف رو�سيا‬ ‫والوالي���ات املتحدة والتي تن���درج �ضمن برامج‬ ‫الأ�سلحة البيولوجية ال�سرية‪ .‬املراكز الأمريكية‬ ‫ملكافحة الإمرا�ض والوقاية منها ‪ CDC‬ت�صنف‬ ‫اجلدري من فئة الأ�سلحة البيولوجية التي لديها‬ ‫�إمكان���ات عالية لإحداث خ�سائر ب�شرية وت�سبب‬ ‫الذع���ر الع���ام واخلا�ص يتطل���ب اال�ستعداد لها‬ ‫خا�صة �أنه ينت�شر عرب الهواء �أو الطوابع الربيد‬ ‫واملظاريف‪.‬‬

‫اجلمرة اخلبيثة (‪)Anthrax‬‬ ‫احلرب �سيئة ال�سمعة‬ ‫�سالح اجلمرة اخلبيثة �سالح جرثومي‬ ‫فت����اك حي����ث �إن تل����ك البكرتي����ا تعي�ش‬ ‫يف الرتب����ة وحيوان����ات الرع����ي وامل����واد‬ ‫الغذائي����ة اخلا�صة بها وميكن �أن تنتقل‬ ‫ع��ب�ر اال�ستن�شاق م����ن و�سطه����ا البيئي‬ ‫وتنتقل �إىل الرئتني ثم اخلاليا املناعية‬ ‫ث����م �إىل الغ����دد الليمفاوي����ة و م����ن هنا‬ ‫تتكاثر اجلراثيم وتطل����ق ال�سموم التي‬ ‫ت�ؤدي �إىل �أعرا�ض مثل احلمى وم�شاكل‬ ‫يف اجله����از التنف�سي‪ ،‬والتعب‪ ،‬وت�ضخم‬ ‫العقد اللمفاوية‪ ،‬والغثيان‪ ،‬والتقي�ؤ‪ ،‬والإ�سهال‬ ‫والقرحة ال�سوداء‪ .‬ا�ستن�شاق اجلمرة اخلبيثة‬ ‫يحمل معدل وفيات �أعلى من ثالثة �أ�شخا�ص‬ ‫(مبع����دل حتق����ق للوف����اة ‪ %100‬و‪ %75‬م����ع‬ ‫العالج الطب����ي)‪ .‬ورغم الق����ول بوجود لقاح‬ ‫�إال �إن مربجمي الأ�سلحة اجلرثومية ي�ؤكدون‬ ‫عدم وج����ود لقاح نافع يف ظ����ل توفر العوامل‬ ‫البيولوجية ال�ض����ارة وميكن للجمرة اخلبيثة‬ ‫�أن تبق����ى عل����ى الرف ملدة ‪ 40‬عام���� ًا �أو �أكرث‪،‬‬ ‫��ل�ا و�ساعدت هذه‬ ‫وال ت����زال ت�شكل خطر ًا قات ً‬ ‫ال�صفات اخلا�صة باجلمرة اخلبيثة يف لفت‬ ‫انتباه علماء الأ�سلحة البيولوجية �إىل ت�صنيع‬ ‫�س��ل�اح اجلم����رة اخلبيث����ة وتطوي����ر برام����ج‬ ‫الأ�سلحة البيولوجية يف جميع �أنحاء العامل‪.‬‬ ‫العلماء اليابانيون �أجرو جتارب ب�شرية على‬ ‫مر�����ض رذاذ ‪ anthrax‬يف �أواخ����ر ‪ 1930‬يف‬ ‫‪ 731‬وحدة ومن�ش�أة فيما كان يعرف باحلرب‬ ‫البيولوجي����ة �سيئة ال�سمع����ة يف ‪Manchuria‬‬ ‫املحتلة‪ ،‬والق����وات الربيطانية �أجرت جتارب‬ ‫على قنابل اجلمرة اخلبيثة يف ‪ 1942‬ومتكنت‬ ‫من تلويث موقع جزيرة ‪ Gruinard‬وا�ستمر‬ ‫‪� 44‬سنه من بعد ذلك التاريخ و هناك حاجة‬ ‫�إىل ‪� 280‬ألف طن من مادة ‪formaldehyde‬‬ ‫لتطهري املوقع يف تلك اجلزيرة املنكوبة‪ .‬ويف‬ ‫ع����ام ‪ 1979‬ر�ش االحت����اد ال�سوفيتي اجلمرة‬ ‫اخلبيثة املحمولة جو ًا عن طريق اخلط�أ مما‬ ‫�أدى �إىل مقتل ‪� 66‬شخ�ص ًا يف هذه العملية‪.‬‬

‫حمي �إيبوال ‪ Ebola‬النزيفية‬ ‫والفريو�س م�سمى على ا�سم منطقة يف الكونغو‬ ‫اكت�ش���ف فيه���ا الفريو����س لأول م���رة يف �أواخر‬ ‫‪ 1970‬وكان العلماء يعتقدون ان فريو�س ايبوال‬ ‫يقيم ع���ادة يف ا�ست�ضافة احليوانات الأفريقية‬ ‫ولكن الأ�صل الدقيق للبيئة لهذا املر�ض ال تزال‬ ‫لغ���ز ًا والفريو����س ي�صيب الآخري���ن من خالل‬ ‫االت�ص���ال املبا�شر مع الدم �أو �إفرازات اجل�سم‬ ‫الأخ���رى وميكن للف���رد امل�ص���اب �أن يتوقع �أن‬ ‫تبد�أ الأعرا�ض التي ت�صيبه بالظهور يف الفرتة‬ ‫ب�ي�ن ‪ 2‬و ‪ 21‬يوم���اً‪ .‬والأعرا����ض النموذجي���ة‬ ‫ت�شمل ال�ص���داع‪ ،‬و�آالم الع�ض�ل�ات والتهاب ًا يف‬ ‫احللق و�ضعف ًا يف ال�شهية يليه الإ�سهال والقيء‬ ‫بع�ض املر�ضى يعان���ون �أي�ض ًا من نزيف داخلي‬ ‫وخارج���ي وما بني ‪ 60‬و‪ 90‬يف املائة من حاالت‬ ‫العدوى بلغت حد املوت بعد ‪ 16‬يوماً‪ ،‬والأطباء‬ ‫ال يعرف���ون ال�سب���ب يف �أن بع����ض املر�ض���ى هم‬ ‫�أك�ث�ر قدرة عل���ى التعايف من غريه���م وخا�صة‬ ‫عند الإ�صابة باحلمى ال�صفراء‪.‬‬

‫‪41‬‬


‫وق���د قام فريق م���ن العلماء ال�سوفي���ت بتحويل‬ ‫الفريو����س �إىل �س�ل�اح وواجهته���م يف البداي���ة‬ ‫�صعوبات زراع���ة �إيبوال يف املخترب‪ .‬حيث الحظ‬ ‫الباحثون �أن الفريو�س ينت�شر عن طريق الهواء‬ ‫يف الظروف املختربية‪.‬‬

‫من الوفي���ات وهي من البكرتيا‬ ‫املعدي���ة يف معظم حاالتها فقد‬ ‫�أ�صي���ب يف االحت���اد ال�سوفيتي‬ ‫‪ 10000‬حال���ة ع���ام ‪1941‬م ثم‬ ‫�أملاني���ا الت���ي ح�ص���دت �ضعف‬ ‫الع���دد بح���وايل ‪100000‬حالة‬ ‫يق���ول الباح���ث يف الأ�سلح���ة‬ ‫البيولوجي���ة ال�سوفياتي ال�سابق‬ ‫‪� Ken Alibek‬إن ه���ذه الزيادة‬ ‫يف الإ�صاب���ات لي�س���ت م���ن‬ ‫قبي���ل ال�صدف���ة ولك���ن نتيجة‬ ‫احل���رب البيولوجية من خالل‬ ‫تطوي���ر �ساللة من لق���اح مقاوم‬ ‫التولورمييا‪.‬‬ ‫وف���رو الأران���ب الربي���ة و القوار����ض ميك���ن �أن‬ ‫حتمل ‪ Francisella‬ويح�صل عادة الب�شر على‬ ‫ه���ذا املر�ض عن طريق االت�صال مع احليوانات‬ ‫امل�صابة �أو لدغ احل�شرات امل�صابة ‪ ،‬وا�ستهالك‬ ‫الأغذية امللوثة �أو ا�ستن�شاق اجلراثيم يف الهواء‬ ‫اجلوي و تظهر الأعرا�ض عادة يف غ�ضون ‪3-5‬‬ ‫�أي���ام وتختلف تبع��� ًا لطريقة الع���دوى‪ .‬و يعاين‬ ‫املري����ض م���ن احلم���ى والق�شعري���رة وال�صداع‬ ‫والإ�سه���ال و �أوجاع الع�ض�ل�ات ‪� ،‬آالم املفا�صل ‪،‬‬ ‫وال�سعال اجلاف وال�ضعف‪.‬‬ ‫ا�ستخدم���ت الواليات املتحدة ‪ ،‬بريطانيا ‪ ،‬كندا‬ ‫واالحتاد ال�سوفياتي نوع ًا مطور ًا من التولورمييا‬ ‫امل�سلح بعد انتهاء احلرب العاملية الثانية‪.‬‬

‫الطاعون (‪ .... )Plague‬املوت الأ�سود‬ ‫امل���وت الأ�س���ود �أهلك ن�ص���ف �س���كان �أوروبا يف‬ ‫الق���رن ‪ 14‬وه���و الرع���ب ال���ذي ال ي���زال يرتدد‬ ‫�صداه ع�ب�ر العامل حتى اليوم‪ .‬كم���ا �أطلق عليه‬ ‫ا�س���م "املوت العظي���م" وه���و يف الواقع احلمى‬ ‫النزفي���ة ولك���ن م�صطل���ح "الطاع���ون" ما زال‬ ‫يختلط م���ع �إمرا����ض �أخرى م�شابه���ه وهي من‬ ‫فئة ‪ A‬ك�س�ل�اح بيولوجي من بكترييا ‪Yersinia‬‬ ‫‪. pestis‬‬ ‫ولكي نعرف الطاع���ون ميكننا النظر �إىل لوحة‬ ‫بيرت بروغ���ل الأكرب يف ع���ام ‪1562‬ميالدية يف‬ ‫لوح���ة انت�ص���ار امل���وت “‪The Triumph of‬‬ ‫‪ .”Death‬والطاع���ون نوع���ان رئي�سي���ان هما‪:‬‬ ‫الدبل���ي ‪ bubonic‬والرئ���وي ‪pneumonic‬‬ ‫فالطاع���ون الدبل���ي ينت�ش���ر ع���ادة ع���ن طريق‬ ‫لدغ���ات الرباغي���ث‪ ،‬امل�صابة وميك���ن �أي�ض ًا �أن‬ ‫ينتقل من �شخ�ص لآخر من خالل االت�صال مع‬ ‫�سوائ���ل اجل�سم امل�صاب وي�ؤدي �إىل تورم الغدد‬ ‫حول الفخ���ذ ‪ ،‬الإبط والرقبة هذا ويرافق تورم‬ ‫وحمى وق�شعريرة و�إرهاق‪ .‬الأعرا�ض حتدث يف‬ ‫غ�ضون يومني �أو ثالث���ة �أيام وت�ستمر عادة �ستة‬ ‫�أيام ويجب اخل�ضوع للعالج قبل ‪� 24‬ساعة مامل‬ ‫ال�سالح اجلرثومي توك�سني‬ ‫ف�سيك���ون امل���صاب معر�ض ًا للموت بن�سبة ‪،%70‬‬ ‫البوتولينوم‪� ...‬سموم يف اجلو‬ ‫والطاعون الرئوي هو الأقل �شيوع ًا وينت�شر عن‬ ‫طري���ق اله���واء وعن طري���ق ال�سع���ال والعط�س ي�ستطي���ع ال�س�ل�اح اجلرثوم���ي ‪Clostridium‬‬ ‫يف الوج���ه وت�شم���ل �أعرا�ضه ارتفاع��� ًا يف درجة ‪ botulinum‬قت���ل الإن�س���ان خ�ل�ال ‪24-72‬‬ ‫احلرارة وال�سعال واملخاط الدموي و�صعوبة يف �ساعة من خالل الت�أث�ي�ر على اجلهاز التنف�سي‬ ‫وله���ذا ي�صنف من الفئة ‪� A‬ضم���ن �ستة �أ�سلحة‬ ‫التنف�س‪.‬‬ ‫جرثومية يف العامل وت�صل معدالت الوفيات من‬ ‫طاعون املكتزون (‪ %70 - 60 )Plague Hoarders‬وي�ؤث���ر عل���ى اجله���از التنف�س���ي‬ ‫يف ع���ام ‪ 1940‬وقع���ت مواجه���ه ب�ي�ن الياب���ان والع�ض�ل�ات كما ي�سبب ت�سمم ًا غذائي ًا ثم يعاين‬ ‫وال�صني و�أ�سقطت الطائرات اليابانية براغيث املري����ض من انهيارات ع�صبية تنهى قد ت�ستمر‬ ‫م�صاب���ة بالطاع���ون م���ن الطائ���رات‪ .‬ويتوق���ع عدة �شهور وعلى الرغم من وجود لقاح له‪ ،‬لكن‬ ‫اخلرباء �أن تطور الدول من �سالحها البيولوجي هناك خماوف ب�ش�أن فعاليت���ه والآثار اجلانبية‬ ‫من خالل تلويث الهواء اجلوي بهدف ا�ستخدام حتى �إنها مل ت�ستخ���دم على نطاق وا�سع ويوجد‬ ‫البوتولين���وم (‪ )botulinum‬يف جمي���ع �أنح���اء‬ ‫�سالح الطاعون الرئوي‪.‬‬ ‫الع���امل‪ ،‬وخا�صة يف الرتب���ة والروا�سب البحرية‬ ‫بكرتيا ‪ tularemia‬و ‪ Francisella‬و الفواك���ه واخل�ض���روات وامل�أك���والت البحرية‪،‬‬ ‫مر����ض بكرتي���ا التولورميي���ا حتق���ق معدل ‪ %5‬وتوفر توك�سني البوتولينوم املف�ضل يف العديد من‬ ‫‪42‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬

‫البلدان دفع ال���دول �إىل �أن ت�ستقطبه يف برامج‬ ‫الأ�سلح���ة البيولوجية ففي عام ‪� ،1990‬أ�صدرت‬ ‫جماعة روحي���ة يف اليابانية ‪Aum Shinrikyo‬‬ ‫�سم���وم يف اجل���و �ضد �أه���داف �سيا�سي���ة عدة‪،‬‬ ‫لكنه���ا مل تتمك���ن ل�سبب وفاة قائده���ا الروحي‬ ‫وتك���ررت العملي���ة يف ‪ 1995‬بوا�سطة ا�ستخدام‬ ‫غ���از ال�سريين و�أدى �إىل قت���ل الع�شرات وجرح‬ ‫الآالف‪ .‬با�ستخ���دام كمي���ات �صغ�ي�رة م���ن‬ ‫‪ botulinum toxin‬املنق���ى ي�ستطي���ع الأطباء‬ ‫ت�سخ�ي�ر البكترييا يف م�ساعدة امل�شلولني وبع�ض‬ ‫الأمرا����ض الع�صبي���ة ومبا يعرف عن���د البع�ض‬ ‫بالع�ل�اج ‪( Botox‬اال�س���م التج���اري للرتكيب���ة‬ ‫البيولوجية) وال�صيغ���ة الرتكيبية ملكو ن ‪ubot‬‬ ‫‪.linum toxin‬‬ ‫انفجار الأرز‪ ....‬بيولوجي املجاعات‬ ‫يف الفلب�ي�ن يت���م زراع���ة الأرز ال���ذي يغط���ي‬ ‫ن�سبة كبرية م���ن الأ�سواق العاملي���ة ولكن ت�شكل‬ ‫حق���ول الأرز م�ل�اذ ًا خ�صب��� ًا وخط���ر ًا للبكرتيا‬ ‫والفريو�س���ات والكائنات الدقيق���ة فالعديد من‬ ‫البل���دان وخا�ص���ة الوالي���ات املتح���دة و رو�سيا‪،‬‬ ‫‪ 1‬كر�س���ت قدر ًا كبري ًا م���ن الأبحاث لدرا�سة‬ ‫الأمرا����ض واحل�شرات التي تهاج���م املحا�صيل‬ ‫الغذائية الرئي�سي���ة وي�أتي الفطر ‪Pyricularia‬‬ ‫‪ oryzaee‬واملع���روف كذلك با�سم ‪grisea Ma g‬‬ ‫‪ naporthe‬وي�سب���ب يف من���و جراثي���م فطري���ة‬ ‫رمادية يف مقدمة تلك اجلراثيم هذه اجلراثيم‬ ‫تتكاث���ر ب�سرعة وتنتقل من حمطة �إىل حمطة و‬ ‫ت�ضع���ف النباتات وت�ؤدي �إىل �إنتاج �أقل يف حني‬ ‫�أن تربي���ة النباتات املقاومة هي �أف�ضل التدابري‬ ‫الدفاعي���ة �ضد بع����ض الأمرا����ض ومنها مر�ض‬ ‫(انفجار الأرز ) والذي ميثل م�شكلة‪.‬‬ ‫وه���ذا الفط���ر ال ي�ضر الإن�سان غ�ي�ر �أنه يدمر‬ ‫حم�ص���ول �سنة حمقق��� ًا اكرب و ُيح���دث خ�سائر‬


‫مالي���ة كبرية ورمبا ت�سب���ب يف جماعة وقد اتبع ع���ن طري���ق ال�صدفة ولك���ن البل���دان احلديثة‬ ‫عدد م���ن البلدان مر�ض انفج���ار الأرز ك�سالح ا�ستخدمت���ه ومنها كندا و الوالي���ات املتحدة يف‬ ‫بيولوج���ي مبا يف ذلك الوالي���ات املتحدة و لكن مكافحة الأ�سلحة البيولوجية‪.‬‬ ‫مع مرور الوقت غريت الواليات املتحدة موقفها‬ ‫فريو�س نيباه ‪Nipah‬‬ ‫املع���ادي لربنامج املحا�صيل العاملي وجمعت ما‬ ‫يقرب م���ن ن�صف طن من الفطري���ات ال�ضارة فريو����س ‪� Nipah‬أكت�ش���ف يف ‪ 1999‬وح���از على‬ ‫كان���ت �أعدت���ه لهج���وم حمتمل عل���ى حما�صيل اهتم���ام وكاالت ال�صح���ة العاملي���ة وظه���ر يف‬ ‫ماليزي���ا وادي �إىل مقت���ل ‪ 105‬و�إ�صاب���ة ‪265‬‬ ‫�آ�سيا‪.‬‬ ‫�شخ�ص ًا واخلنازير حتمله بن�سبة ‪ %90‬والن�سبة‬ ‫الطاعون البقري‬ ‫الباقي���ة م���ن خفافي����ش الفاكهة وينتق���ل بلم�س‬ ‫عندم���ا غ���زت جيو�ش جنكي���ز خ���ان �أوروبا يف احليوان���ات واملر�ض عادة ي���دوم ‪� 6-10‬أيام مع‬ ‫الق���رن ‪ ، 13‬و�أ�شي���ع ان���ه �أطلق بطري���ق اخلط�أ حمل الأعرا�ض التي ترتاوح بني معتدلة وخطرة‬ ‫�سالح��� ًا بيولوجي��� ًا خميف ًا عل���ى موا�شيه عرف مثل احلمى و�آالم يف الع�ضالت والتهاب الدماغ �أو‬ ‫ه���ذا املر�ض ال���ذي انت�شر بنف�س ا�س���م جنكيز التهاب يف املخ ويف احلاالت الأكرث �شدة ي�صاب‬ ‫ولك���ن يف الع�ص���ر احل���ايل �أطلق علي���ه الأملان مر�ض���اه بالنعا����س‪ ،‬واالرتب���اك‪ ،‬والت�شنج���ات‬ ‫الطاعون البقري ‪.rinderpest‬‬ ‫والغيبوب���ة يف نهاية املطاف ويحقق معدل ‪%50‬‬ ‫والطاعون البقري يت�سبب فيه فريو�س الطاعون وفيات بني الأطف���ال‪ .‬وي�صنف فريو�س ‪Nipah‬‬ ‫�سالح ًا بيولوجي ًا من الفئة ‪.C‬‬

‫البقري وعلى �صلة بفريو�س احل�صبة ‪ ،‬وهو ي�ؤثر‬ ‫عل���ى املا�شي���ة واحليوانات الأخ���رى مثل املاعز‬ ‫والثريان والزرافات و هو معد لهذه الغاية‪ ،‬ومن‬ ‫�أعرا�ضه ارتفاع درجة احلرارة وفقدان ال�شهية‬ ‫والإ�سه���ال والته���اب الأغ�شي���ة املخاطي���ة وق���د‬ ‫ت�ستمر الأعرا�ض بني ‪� 10‬أيام �إىل ‪� 6‬أ�شهر وعلى‬ ‫مر القرون ظل الطاع���ون البقري و احليوانات‬ ‫امل�صاب���ة يف زواي���ا خمتلف���ة من الع���امل ‪ ،‬مما‬ ‫ي����ؤدي يف كثري م���ن الأحيان �إىل م���وت املاليني‬ ‫م���ن املا�شي���ة النافقة وي����ؤدي �إىل بناء املحاجر‬ ‫ال�صحي���ة ولك���ن الأ�سود يف الغاب���ات الإفريقية‬ ‫تكون �أك�ث�ر عر�ضة للمر�ض كون م�صدر عي�شها‬ ‫يعتم���د على البق���ر واجلوامي�س الربية‪ ،‬يف حني‬ ‫�أن جنكيز خان مار�س الطاعون البقري ك�سالح‬

‫و�إ�س���اءة ا�ستخدام هذه العل���وم �أمر ال مفر منه‬ ‫يف حتويله���ا �إىل �شر للب�شرية ب���دال عن اخلري‪.‬‬ ‫واكت�شف علم���اء الوراثة بالفع���ل و�سيلة لزيادة‬ ‫فت���ك الأ�سلحة البيولوجية مثل اجلمرة اخلبيثة‬ ‫واجل���دري ع���ن طري���ق التغي�ي�ر والتبدي���ل يف‬ ‫بنيته���ا اجلينية من خالل اجلمع بني اجلينات‪،‬‬ ‫ولكن من الناحية النظري���ة ميكن للعلماء خلق‬ ‫الفريو����س ال���ذي يت�سبب يف مر�ض�ي�ن يف وقت‬ ‫واحد و يف �أواخر ‪� 1980‬أطلق االحتاد ال�سوفيتي‬ ‫م�شروع ًا لدرا�سة جدري (الوهم) واجلمع بني‬ ‫اجلدري وااليبوال واحد يف ال�سوبر فريو�س ومن‬ ‫املتوقع خلق فريو�س الوهم والكوابي�س والهلو�سة‬ ‫وهي �أ�سلحة بيولوجية �أخرى تُخلق من توك�سني‬ ‫البوتولين���وم ويتم ت�شطريها كم���ا لو كنا ن�شطر‬ ‫الذرة يف مفاعل وي����ؤدي ذلك �إىل تك�سري �ألغاز‬ ‫احلي���اة اجلينومي���ة وميك���ن �صن���ع املئ���ات من‬ ‫�سالالت الفريو�سات لذلك املكون الفريو�سي‪.‬‬

‫فريو�سات الكوابي�س والوهم‬ ‫والهلو�سة‬ ‫فريو�سات ‪Plague , smallpox, anthrax‬‬ ‫فتاك���ة ولك���ن عن���د ودرا�س���ة خ�صائ�صه���ا‬ ‫يف التدم�ي�ر ودرا�س���ة‬ ‫اخل�صائ����ص الوراثي���ة‬ ‫نح�ص���ل عل���ى نتائ���ج‬ ‫كب�ي�رة‪ .‬و يف الأ�ساطري‬ ‫اليوناني���ة والروماني���ة‬ ‫جند يف ر�سومات جتمع‬ ‫ب�ي�ن عنا�ص���ر لكائ���ن‬ ‫خ���رايف للأ�س���د ج�س���د‬ ‫�أ�س���د والعك����س‪ ،‬واملاع���ز‬ ‫واحلي���ة يف من���وذج واح���د‬ ‫وبوح�شية‪.‬‬ ‫ويف عل���م الوراث���ة احلديث‬ ‫هناك كائن���ات خيالية فهي‬ ‫�ش���كل م���ن �أ�ش���كال احلياة‬ ‫الت���ي حتت���وي عل���ى جينات‬ ‫م���ن الأن���واع الغريبة ويزيد‬ ‫بذلك فهمنا للعلوم اجلينية‬ ‫لبع����ض االبت���كارات املفيدة‬ ‫فمثال فريو�س �شلل الأطفال‬ ‫ي�ساع���د يف ع�ل�اج �سرطان‬ ‫املخ ولكن مع ا�ستمرار زخم‬ ‫احلرب يف التاريخ الب�شري‬ ‫‪43‬‬


‫م�ؤ�س�سة االت�صاالت بعدن تنظم ندوة تعريفية‬ ‫بخدمات �شبكة الربتوكوالت املتعددة ‪IP/MPLS‬‬ ‫نظم فرع امل�ؤ�س�سة العامة لالت�صاالت ال�سلكية‬ ‫والال�سلكية ب��ع��دن “مين نت” م���ؤخ��را ن��دوة‬ ‫تعريفية خا�صة بخدمات امل�ؤ�س�سة من خالل‬ ‫�شبكة مق�سم الربتوكوالت املتعددة ‪. ) )IP/MPLS‬‬

‫�شبكة متكاملة‬ ‫وته ��دف الن ��دوة �إىل تعري ��ف ‪ 50‬م�ش ��اركاً‬ ‫وم�شارك ��ة م ��ن خمتل ��ف امل�ؤ�س�س ��ات احلكومي ��ة‬ ‫والقطاع النفطي والبنوك وامل�ؤ�س�سات العلمية‬ ‫باخلدم ��ات الت ��ي ميك ��ن �أن تقدمه ��ا امل�ؤ�س�س ��ة‬ ‫م ��ن خالل �شبكة مق�س ��م الربوتكوالت املتعددة‬ ‫‪ IP/MPLS‬التي تعت�ب�ر �شبكة متكاملة ميكنها‬ ‫التعام ��ل يف ذات الوق ��ت م ��ع ع ��دة �أن ��واع م ��ن‬ ‫خ�صائ�ص ال�شبكة مبا يف ذلك ال�صوت والبيانات‬ ‫ضال ع ��ن �سماحها ب�إن�ش ��اء �شبكات‬ ‫والفيدي ��و ف� ً‬ ‫حملي ��ة افرتا�ضية تخ ��دم احتياج ��ات العمالء‬ ‫املختلف ��ة مبرونة و�أمان تام�ي�ن وتخلق القدرة‬ ‫عل ��ى �إقامة ما ي�سمى مبجموعات امل�ستخدمني‬ ‫املغلف ��ة وحت�س ��ن القابلية للتو�س ��ع‪ ،‬وال تفر�ض‬ ‫�أي قيود على ال�سرعة‪.‬‬ ‫الربط ال�شبكي املعلوماتي‬ ‫ويف الندوة �أ�ش ��اد الأمني العام للمجل�س املحلي‬ ‫بعدن عبد الك ��رمي �شائف بجهود فرع امل�ؤ�س�سة‬ ‫بع ��دن والنجاح ��ات الت ��ي حققته ��ا يف م�ضم ��ار‬

‫عمله ��ا مبختلف الأجه ��زة والأق���سام وخا�صة يف‬ ‫ت�سي�ي�ر خدماته ��ا احلديثة والتقني ��ات العالية‬ ‫ومواكب ��ة كل م ��ا ه ��و جدي ��د يف االت�ص ��االت‬ ‫والرقميات‪ ...‬و�أ�شار �إىل �أن انعقاد الندوة ي�أتي‬ ‫يف الإجتاه ال�صحي ��ح الرامي �إىل الدفع بعجلة‬ ‫التق ��دم يف جم ��ال تقني ��ات املعلوم ��ات بوا�سط ��ة‬ ‫ال�شب ��كات الرقمي ��ة احلديث ��ة‪ ،‬الفت� �اً �إىل �أن‬ ‫الوق ��ت احلايل يدفعن ��ا �إىل مواكبة هذا املجال‬ ‫وااللتح ��اق بالتقدم والتكنولوجيا مبا يتنا�سب‬ ‫مع متطلبات الع�صر احلديث‪.‬‬ ‫و�أ�ض ��اف �إن الإدارة احلديث ��ة مبنية على �سرعة‬ ‫املعلوم ��ات وتقدميه ��ا للمواط ��ن وامل�ستثم ��ر‬ ‫والأجه ��زة احلكومي ��ة املختلف ��ة‪ ..‬م�ش ��دداً على‬ ‫الأجه ��زة احلكومي ��ة باملحافظ ��ة ذات ال�صل ��ة‬ ‫املبا�ش ��رة باملواط ��ن العمل عل ��ى الربط ال�شبكي‬ ‫املعلومات ��ي لتق ��دمي �أف�ض ��ل اخلدم ��ات لأف ��راد‬ ‫املجتمع وتاليف الأخطاء املا�ضية‪.‬‬ ‫�إنطالقة جديدة‬ ‫م ��ن جانب ��ه �أ�ش ��ار مدي ��ر ع ��ام ف ��رع امل�ؤ�س�س ��ة‬ ‫العامة لالت�صاالت ال�سلكية والال�سلكية بعدن‬

‫املهند� ��س‪ /‬حمم ��د �أحم ��د الزمزم ��ي �إىل �أن‬ ‫ه ��ذه الن ��دوة تعق ��د يف الوقت ال ��ذي ت�شهد فيه‬ ‫حمافظة عدن �إنطالقه جديدة يف التعامل مع‬ ‫ثورة املعلومات واالت�صاالت احلديثة وال�ساعية‬ ‫�إىل حتوي ��ل املجتم ��ع �إىل دائ ��رة رقمي ��ة واحدة‬ ‫وم�صغ ��رة ‪ ...‬وا�ستعر� ��ض الزمزم ��ي اخلدمات‬ ‫الت ��ي تقدمها مين ن ��ت واخلدم ��ات التي �سيتم‬ ‫تقدميه ��ا عرب �شبكة (‪ ... )IP/MPLS‬مو�ضحاً‬ ‫ب� ��أن هذه ال�شبكة تتميز بتوفري تكاليف الربط‬ ‫و�أ�سع ��ار اق ��ل و�سهول ��ة الرتكي ��ب والت�شغي ��ل ‪،‬‬ ‫ا ع ��ن االت�ص ��ال الآم ��ن و�سري ��ة البيانات‬ ‫ف�ض�ل� ً‬ ‫بني الفروع و�إمكانية تو�صيل �شبكة حملية �إىل‬ ‫�شبك ��ة حملية (خدم ��ات �شبكت ��ي) �أو �إىل �شبكة‬ ‫عاملية‪ ،‬كم ��ا تتميز بال�سرع ��ة العالية واملطلوبة‬ ‫لت�شغي ��ل التطبيقات ثالثية اخلدمات (�صوت‪،‬‬ ‫فيدي ��و‪ ،‬بيان ��ات)‪ .‬ون ��وه الزمزم ��ي ب� ��أن ه ��ذه‬ ‫الندوة بداية لن ��دوات وفعاليات قادمة تنفذها‬ ‫امل�ؤ�س�سة بهدف تقدمي كل ماهو جديد يف عامل‬ ‫التكنولوجيا الرقمية احلديثة املواكبة للتطور‬ ‫والرقمي الذي ي�شهده العامل‪.‬‬

‫‪ 900‬مليون ريال �إيرادات ات�صاالت‬ ‫ح�ضرموت و ‪ 105‬ماليني ريال ات�صاالت حلج‬ ‫بل ��غ �إجم ��ايل �إي ��رادات ف ��رع امل�ؤ�س�س ��ة العام ��ة‬ ‫لالت�ص ��االت ال�سلكية والال�سلكي ��ة بح�ضرموت‬ ‫خ�ل�ال الع ��ام املا�ض ��ي ‪ 902‬ملي ��ون و‪� 931‬ألف� �اً‬ ‫و‪ 806‬ري ��االت فيما بلغت �إي ��رادات مين موبايل‬ ‫‪ 28‬مليوناً و‪� 764‬ألفاً و‪ 307‬رياالت ‪.‬‬ ‫وقد �أ�شاد املكت ��ب التنفيذي مبحافظة ح�ضرموت‬ ‫خ�ل�ال اجتماع ��ه م�ؤخ ��راً برئا�سة وكي ��ل املحافظة‬ ‫�أحم ��د جني ��د اجلني ��د مب�ست ��وى التو�س ��ع ال ��ذي‬ ‫‪44‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬

‫�شهدت ��ه خدم ��ة االت�ص ��االت الريفي ��ة‬ ‫خ�ل�ال الع ��ام املا�ض ��ي والت ��ي �شمل ��ت‬ ‫ال�شب ��كات النحا�سي ��ة للم ��دن الرئي�سي ��ة يف امل ��كال‬ ‫وف ��وه وال�شح ��ر وحديب ��و بجزي ��رة �سقط ��ري م ��ع‬ ‫تزويد املواقع البعيدة بكبائن الألياف ال�ضوئية‪.‬‬ ‫يف الوق ��ت الذي وقف فيه املكت ��ب �أمام عدد من‬ ‫التقارير ال�سنوية للم�ؤ�س�سة العامة لالت�صاالت‬ ‫ال�سلكية والال�سلكية للعام املا�ضي‪.‬‬

‫وعل ��ى نف�س ال�صعي ��د ذكر تقرير ف ��رع امل�ؤ�س�سة‬ ‫العام ��ة لالت�ص ��االت يف حمافظ ��ة حل ��ج �أن‬ ‫�إجم ��ايل �إي ��رادات ف ��رع االت�ص ��االت باملحافظ ��ة‬ ‫خالل الن�صف الأول من العام اجلاري بلغ ‪105‬‬ ‫مالي�ي�ن و‪� 381‬ألف� �اً و‪ 380‬رياالً‪ .‬و�أو�ضح تقرير‬ ‫االت�صاالت �أن �إيرادات مين موبايل بلغت خالل‬ ‫الفرتة نف�سها مليونني و‪� 225‬ألفاً و‪ 80‬رياالً‪.‬‬


‫بكلفة ‪ 99‬مليون ًا و‪� 891‬ألف ريال‬

‫تد�شني العمل مب�شروع �إمدادات‬ ‫كابل الألياف ال�ضوئية برمية‬ ‫د�ش ��ن حماف ��ظ رميه ‪ -‬عل ��ي اخل�ضم ��ي العمل‬ ‫مب�ش ��روع �إم ��دادات كاب ��ل الألي ��اف ال�ضوئي ��ة‬ ‫بط ��ول �ست ��ة كيلوم�ت�رات بكلف ��ة ‪ 99‬مليون� �اً‬ ‫و‪� 891‬أل ��ف ري ��ال‪ ،‬بتمويل م ��ن امل�ؤ�س�سة العامة‬ ‫لالت�صاالت‪.‬‬

‫ال�سنرتال املركزي لالت�صاالت‬ ‫كم ��ا د�شن املحاف ��ظ اخل�ضمي العم ��ل مب�شروع‬ ‫ال�سن�ت�رال املرك ��زي لالت�ص ��االت وتقني ��ة‬ ‫املعلوم ��ات حي ��ث تت�ضم ��ن املرحل ��ة الأوىل م ��ن‬ ‫امل�شروع التجهيزات الفنية والإن�شائية اخلا�صة‬ ‫بال�سن�ت�راالت العامة مبراك ��ز املديريات بكلفة‬ ‫‪ 236‬مليوناً‪.‬‬ ‫و�سريبط ال�سنرتال املركزي عا�صمة املحافظة‬ ‫بجمي ��ع املديري ��ات م ��ن خ�ل�ال كاب ��ل الألي ��اف‬ ‫ال�ضوئي ��ة ب�سع ��ة ‪� 8‬آالف خ ��ط قاب ��ل للتو�سع ��ة‪،‬‬ ‫حي ��ث �سرتتف ��ع ال�سع ��ة يف ال�سن�ت�رال م ��ن �ألف‬ ‫و‪ 800‬خط �إىل ‪� 10‬آالف خط بهدف‪.‬‬

‫�شبكة الألياف ال�ضوئية‬ ‫ويه ��دف امل�ش ��روع ال ��ذي ميت ��د م ��ن املن�صورية‬ ‫مبحافظ ��ة احلدي ��دة �إىل مدين ��ة اجلب�ي�ن �إىل‬ ‫رب ��ط حمافظة رميه ب�شبك ��ة الألياف ال�ضوئية‬ ‫املوحدة مع حمافظات اجلمهورية‪.‬‬ ‫و�سيعمل امل�شروع على تزويد املحافظة بخدمة‬ ‫الإنرتن ��ت و�شبكة ترا�سل املعطي ��ات �إ�ضافة �إىل‬ ‫رب ��ط عا�صم ��ة املحافظ ��ة وجمي ��ع املديري ��ات‬ ‫حمطات االت�صاالت الريفية‬ ‫بال�سن�ت�راالت وحمط ��ات االت�ص ��ال الريفي ��ة‪� .‬إىل ذلك اطلع املحافظ على �سري العمل مبكتب‬ ‫�إ�ضاف ��ة �إىل تعميم اخلدمة الهاتفية بنظاميها االت�ص ��االت وتقني ��ة املعلوم ��ات يف املحافظ ��ة‬ ‫ال�سلكي والال�سلكي‪.‬‬ ‫واخلدم ��ات الت ��ي يقدمه ��ا لتغطي ��ة مناط ��ق‬ ‫ومديريات املحافظة باخلدمة الهاتفية‪.‬‬ ‫وا�ستم ��ع املحاف ��ظ م ��ن مدي ��ر ع ��ام االت�صاالت‬

‫برمي ��ة املهند� ��س‪ /‬عبدال ��ويل ح�س�ي�ن القوا�س‬ ‫�إىل �ش ��رح ع ��ن اخلدم ��ات الت ��ي يقدمه ��ا املكتب‬ ‫وامل�شاري ��ع اجل ��اري تنفيذه ��ا يف خمتل ��ف‬ ‫املديري ��ات‪ .‬مبين� �اً �أن ��ه مت تركي ��ب حمط ��ات‬ ‫ات�ص ��االت ريفي ��ة مبراكز املديري ��ات وحمطات‬ ‫خا�ص ��ة ب�أنظم ��ة (�س ��ي دي �إم) وغريه ��ا م ��ن‬ ‫الأنظمة‪.‬‬ ‫وذك ��ر مدي ��ر ع ��ام االت�ص ��االت �أن ��ه ج ��رى تنفيذ‬ ‫م�شاريع تو�سعية مبديرية اجلعفرية ب�سعة ‪240‬‬ ‫خط� �اً بكلف ��ة ‪ 38‬مليون ري ��ال ‪،‬وم�ش ��روع تو�سعة‬ ‫ات�صاالت بالد الطعام ب�سعة ‪ 120‬خطاً بكلفة ‪19‬‬ ‫مليوناً و‪� 200‬ألف ريال‪ ،‬وم�شروع جبل برد ب�سعة‬ ‫�ألف و‪ 500‬خ ��ط بكلفة ‪ 9‬ماليني ريال وم�شروع‬ ‫ك�سم ��ة باقي ��م ب�سعة ‪ 240‬خطاً بكلف ��ة ‪ 38‬مليوناً‬ ‫و‪� 400‬أل ��ف ريال‪ ،‬وم�شروع بن ��ي ال�ضبيبي ب�سعة‬ ‫‪ 240‬خ ��ط بكلف ��ة ‪ 38‬ملي ��ون و‪� 400‬أل ��ف ري ��ال‪،‬‬ ‫وم�شروع منطقة الرباط ب�سعة ‪ 120‬خطاً بكلفة‬ ‫‪ 19‬مليوناً وم�شروع مديرية ال�سلفية ب�سعة ‪120‬‬ ‫خطاً بكلفة ‪ 38‬مليوناً و‪� 400‬ألف ريال‪.‬‬

‫اختتام ور�شة العمل الثانية لتح�سني نوعية اخلدمات الربيدية‬

‫�أك��دت ور�شة العمل الإقليمية الثانية لنوعية‬ ‫اخلدمات الربيدية ‪-‬التي انعقدت ب�صنعاء‪-‬‬ ‫� �ض��رورة توظيف تقنية املعلومات و�شبكاتها‬ ‫وب ��راجم� �ه ��ا يف حت �� �س�ي�ن ن ��وع �ي��ة اخل ��دم ��ات‬ ‫الربيدية‪.‬‬ ‫و�أو�صت الور�شة التي نظمتها الهيئة العامة‬ ‫للربيد والتوفري الربيد بالتعاون مع االحتاد‬ ‫الربيدي العاملي �أهمية ا�ستكمال �إن�شاء �إدارات‬ ‫للجودة ومراقبة النوعية �ضمن كل مراحل‬

‫العمل الربيدي‪.‬‬ ‫ودعا امل�شاركون يف الور�شة‬ ‫الإدارات العربية التي مل‬ ‫ت���ش�ترك يف ن�ظ��م الرقابة‬ ‫ال � �ت� ��ي ي �ن �ظ �م �ه��ا االحت� � ��اد‬ ‫ال� �ب��ري� � ��دي ال � �ع� ��امل� ��ي �إىل‬ ‫االن�ضمام لتلك الأنظمة‪،‬‬ ‫خ ��ا�� �ص ��ة ن � �ظ� ��ام ال� �ب ��داي ��ة‬ ‫وال�ن�ه��اي��ة وامل��راق �ب��ات عرب‬ ‫ال�شبكات و�أنظمة مراقبة‬ ‫الربيد العاجل‪.‬‬ ‫وهدفت الور�شة التي �شارك فيها على مدى‬ ‫خم�سة �أي ��ام �إ��ض��اف��ة �إىل اليمن ممثلون عن‬ ‫العراق‪ ،‬الكويت‪� ،‬سوريا‪ ،‬ال�سعودية‪ ،‬فل�سطني‪،‬‬ ‫عمان‪ ،‬ومندبون من احتاد الربيد العاملي‪� ،‬إىل‬ ‫حت�سني اخلدمة الربيدية وحت�سني الكفاءات يف‬ ‫جمال النوعية لدى �إدارات الربيد امل�ستهدفة‪،‬‬ ‫وذل��ك من خ�لال و�ضع نظم حديثة للتقييم‬ ‫وال��دع��م التكنولوجي م��ن �أج��ل الو�صول �إىل‬

‫تعزيز موثوقية وا�ستدامة‪ ،‬ال�شبكة الربيدية‬ ‫العاملية فيما بتعلق بكافة اخلدمات الربيدية‪.‬‬ ‫ون��اق �� �ش��ت ال��ور� �ش��ة ع � ��دداً م��ن امل� �ح ��اور حول‬ ‫�أول� ��وي� ��ات اخل �ط��ة ‪-2012 2009‬م‪ ،‬و�أهمية‬ ‫نوعية اخلدمة والتمويل والتدريب والت�أهيل‬ ‫وغريها من املوا�ضيع املتعلقة بتح�سني نوعية‬ ‫اخلدمات الربيدية‪.‬‬ ‫ويف ختامها �أ� �ش��ار م��دي��ر ع��ام الهيئة العامة‬ ‫ل �ل�ب�ري ��د وال� �ت ��وف�ي�ر ال �ب��ري � ��دي املهند�س‪/‬‬ ‫عبداللطيف �أب ��و غ��امن �إىل �أه�م�ي��ة الور�شة‬ ‫لتح�سني اخلدمات الربيدية وتبادل اخلربات‬ ‫بني الإدارات العربية‪ ،‬م�ؤكداً �ضرورة التعاون‬ ‫ب�ي�ن الإدارات ال �ع��رب �ي��ة ل �ت �ب ��ادل اخل�ب��رات‬ ‫وال�ت�ج��ارب لتح�سني نوعية اخل��دم��ات خا�صة‬ ‫يف ظل مناف�سة ال�شركات الدولية والداخلية‬ ‫لتح�سني نوعية اخلدمات الربيدية ال�شمولية‬ ‫والتقليدية‪.‬‬ ‫‪45‬‬


‫ت�صميم جديد لهواتف ‪BlackBerry‬‬ ‫ط����رح م�ؤخ����ر ًا يف كندا هاتفني م����ن �شركتني خمتلفتني‬ ‫وهم����ا الهات����ف ‪ BlackBerry Curve 3G 9300‬و‬ ‫‪ Motorola Flipout‬وميكن القول �إن امليزة الأهم هو‬ ‫من����ط لوحة املفاتيح ‪ QWERTY‬املدجمة ب�شكل مربع‬ ‫عليها �شا�شة مل�س ‪ QVGA‬قيا�س ‪� 2.8‬إن�ش كما ميتازا‬ ‫باملوا�صفات التالية ‪:‬‬ ‫دعم تكنولوجيات ‪.3G, Wi-Fi, GPS‬‬ ‫كامريا ‪ 3MP‬مع �سماعة خم�ص�صة‪.‬‬ ‫•••‬

‫هاتف نقال‬ ‫بتكنولوجيا املهارات الع�سكرية‬ ‫قد ن�ستغرب كث��ي�ر ًا من تخ�صي�ص هات����ف للجي�ش الأمريكي‬ ‫وللمهم����ات الع�سكرية ‪ US Army‬وه����و حممول ذكي ومزود‬ ‫بتقنيات امله����ارات الع�سكرية التي توح����ي مل�ستخدمة باملزيد‬ ‫م����ن املزاي����ا الع�سكري����ة م����ن‬ ‫خ��ل�ال ت�صف����ح �ص����ور مر�سلة‬ ‫من الأقمار اال�صطناعية بدقة‬ ‫عالية وقدرة تكبري م�ضاعفة‪.‬‬ ‫ومل تف�صح ال�شركة املنتجة عن‬ ‫املزي����د ومنها نظ����ام الت�شغيل‬ ‫ولكنه����ا �أف�صح����ت ع����ن تقنية‬ ‫جديدة تتمثل يف نظام التعقب‬ ‫‪ tracking system‬لر�ص����د‬ ‫ن�شاط����ات الع����دو وحتركات����ه‬ ‫وكذل����ك الفرق الع�سكرية التي‬ ‫تتق����دم مل�سح املواق����ع وحددت‬ ‫ال�شركة ثمنه ‪ 500‬دوالر ‪.‬‬ ‫• تــــو�صل����ت هيئ����ة‬ ‫االت�صاالت ال�سعودية مع‬ ‫ال�رشك����ة الكندي����ة امل�صنعة‬ ‫لأجهزة (بالك ب��ي�ري) �إىل اتفاق‬ ‫مبدئي ي�ضمن للمملكة االطالع‬ ‫على بيانات البالك بريي‪.‬‬ ‫‪46‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬

‫�أ�سرع هاتف ذكي‬ ‫يف العامل بقدرة ‪GHz 1.6‬‬ ‫مت م�ؤخر ًا الك�شف عن هاتف ذكي جديد مبعالج يجعله‬ ‫الأول عاملي ًا يف ال�سرعة وهو ‪overclocked Samsung‬‬ ‫بقدرة ‪ GHz 1.6‬وهو بذلك �أ�سرع معالج بعد ‪GHz 1.2‬‬ ‫ولكن ال�سرعة ال تفي باملتطلبات احلا�سوبية املتواجدة‬ ‫على الهواتف املحمولة الذكية‪ .‬منتدى املطورين ‪xda-‬‬ ‫‪ developers forum‬و�صف املعالج بالطائر الطنان‬ ‫(‪ )Hummingbird‬خا�صة مالءمته مع �شا�شة مل�س‬ ‫‪OLED‬قيا�س‬ ‫‪� 4‬أن���������ش����ات‬ ‫وك�����ام��ي��را ‪5‬‬ ‫م��ي��ج��ا بك�سل‬ ‫وي��ع��م��ل على‬ ‫ت���ط���ب���ي���ق���ات‬ ‫نظام الت�شغيل‬ ‫‪Android‬‬ ‫‪. 2.1‬‬

‫• اختتمت م�ؤخرا ً بالعا�صمة ال�سورية‬ ‫دم�ش����ق �أعمال الدورة التدريبية على‬ ‫م�س����توي اخل��ب�راء لأجه����زة تنظي����م‬ ‫االت�صاالت وامل�ش����غلني حول منوذج‬ ‫احت�ساب تكلفة ال�شبكات‪.‬‬

‫• ينظم االحتاد الدويل لالت�صاالت‬ ‫ور�شة العمل الإقليمية حول (تو�صيل‬ ‫اخلدم����ات الريفية) واملزمع عقدها‬ ‫يف العا�صمة ال�س����ودانية اخلرطوم‬ ‫يف الفرتة ‪� 29 - 27‬سبتمرب ‪.2010‬‬


‫جمفف الهواتف املحمولة املبللة‬ ‫عندما ي�سقط الهاتف �إىل بركة من املاء ف�إنه يتعطل ويعطب‬ ‫ولكن �شرك����ة ‪ JMC‬حللول التقنية يف اليابان قامت برتكيب‬ ‫�صندوق جمفف الهواتف‪ .‬ه����ذا اجلهاز ي�سمح للم�ستخدمني‬ ‫الذي����ن �سقط����ت هواتفه����م داخل املي����اه مل����دة ‪ 30‬دقيقة من‬ ‫�إ�سع����اف الهات����ف �أو عل����ى الأق����ل �سح����ب البيان����ات والأرقام‬ ‫الهامة قب����ل العطب وي�ستطيع اجلهاز كم����ا �صرحت ال�شركة‬ ‫�سحب املياه و�إع����ادة تنظيم ال�سيل الإلكرتوين بني الرقاقات‬ ‫قدر الإمكان‪.‬‬

‫حممول جديد ثنائي ال�شبكة‬ ‫هاتف ‪ Philips Xenium X503‬الذي �أطلق من رو�سيا‬ ‫يدعم �شبكتان ‪ SIM‬يف وقت واحد وميتاز الهاتف‬ ‫بالآتي ‪:‬‬ ‫ •�شا�شة ‪�2.4‬أن�ش بدقة‬ ‫‪.x 240 TFT 320‬‬ ‫ •كامريا ‪3.2‬‬ ‫ميغابك�سل‪.‬‬ ‫ •منفذ بطاقة ذاكرة‬ ‫‪ microSD‬وت�صل‬ ‫�سعة الذاكرة ‪.8GB‬‬ ‫ •راديو ‪ FM‬وم�شغل‬ ‫للو�سائط الإعالمية‬ ‫وبلوتوث ومنفذ م�صغر‬ ‫‪ miniUSB‬و�سماعة‬ ‫‪. 3.5mm‬‬ ‫ •بطارية ‪.mAh 1000‬‬

‫• �أطلق����ت الرثيا لالت�ص����االت �أوىل‬ ‫خدماتها لالت�ص����االت اجلوية عرب‬ ‫نظامه����ا الف�ضائ����ي والت����ي تتيح‬ ‫�إمكاني����ة �إجراء ات�ص����االت �صوتية‬ ‫موثوق����ة واقت�صادي����ة عل����ى منت‬

‫هاتف ال�شبكات‬ ‫االجتماعية بخاليا الوقود‬ ‫مت م�ؤخ����را �إطالق هاتف نق����ال ذكي لل�سيدات من اجليل‬ ‫املقب����ل خم�ص�ص لل�شب����كات االجتماعية يدعى‬ ‫وي�أت����ي مدجم ًا مع نظام حتديد املواقع اجلغرافية ومزود‬ ‫ببطاري����ات الطاقة تعمل بخالي����ا الوقود و ي�سمح اجلهاز‬ ‫اجلديد لك بتبادل ال�ص����وت والن�صو�ص و الر�سائل عرب‬ ‫الإنرتن����ت ويدع����م كذل����ك تقني����ات ‪UMTS/HSDPA‬‬ ‫والبلوتوث‪ .‬هناك �أي�ض ًا م�شغل مو�سيقى و كامريا ‪ 2‬ميجا‬ ‫بك�سل‪ .‬ميكن �أي�ض ًا ت�سجيل فيديو‪ .‬الذاكرة الداخلية ‪20‬‬ ‫ميجا بايت و يحت����وي على ذاكرة �إ�ضافية ‪ 1‬جيجا بايت‪.‬‬ ‫و�أي�ض ًا يحتوي على مودم �إنرتنت‪.‬‬

‫جميع �أنواع الطائرات‪.‬‬ ‫• تُ�ص����در تكنولوجي����ا املعلوم����ات‬ ‫واالت�ص����االت ما يقرب م����ن ‪ %2‬من‬ ‫�إنبعاثات ثاين �أك�سيد الكربون العاملية‬

‫‪Flaske‬‬

‫م����ا يع����ادل �إنبعاثات‬ ‫�صناع����ة الطريان ب�أكملها‪.‬‬

‫‪47‬‬


‫الوي��ب ‪ . 2.0‬ه��و الإع�لام اجلدي��د وال��ذي ي�ش�ير �إىل‬ ‫جمموعة من التقني��ات والتطبيقات التي �أدت �إىل تغيري‬ ‫�سل��وك ال�شبك��ة العاملي��ة االنرتن��ت‪ ...‬و ُيع��رف قامو���س‬ ‫التكنولوجي��ا الرفي��ع ‪-high-tech dictionary-‬‬ ‫الإع�لام اجلدي��د ب�أن��ه اندم��اج الكمبيوتر‪,‬و�شب��كات‬ ‫الكمبيوت��ر‪ ,‬والو�سائ��ط املتعددة‪ ...‬حي��ث يتخذ �أ�شكا ًال‬ ‫خمتلف��ة ومتنوع��ة ولع��ل �أهمه��ا‪ :‬مواق��ع ال�شب��كات‬ ‫االجتماعي��ة عل��ى الإنرتن��ت مث��ل‪ ،‬الفي���س ب��وك‬ ‫(‪ )Facebook‬وتوي�تر (‪ )Twitter‬وم��اي �سبي���س‬ ‫(‪ )myspace‬وغريها من �شبكات التوا�صل االجتماعي‬ ‫على الإنرتنت‪.‬‬ ‫وال�شب��كات االجتماعية يف مفهومها الب�سيط هي طريقة‬ ‫للت�ش��ارك عل��ى الإنرتنت ب�ين جمموعة م��ن امل�ستخدمني‬ ‫ي�ش��كل كل منه��م جمتمعه االفرتا�ضي اخلا���ص به ويقوم‬ ‫ع��ن طريقه مب�شاركة معلومات عنه‪� ،‬صور‪� ،‬أخبار خا�صة‪،‬‬ ‫تب��ادل معلومات علمية اجتماعي��ة �إىل �آخره ويف معظم‬ ‫اال�ستخدام��ات تك��ون ا�ستخدام��ات عامة ج��د ًا‪ ،‬ولي�ست‬ ‫تخ�ص�صية‪.‬‬ ‫‪48‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬


‫والتعليق‪ ...‬وي�ض ُّم املوقع ‪� 600‬ألف م�ستخدِ م ‪ ،”Blogging‬واملوق���ع يُ�شب���ه كثريًا يف نظامه‬ ‫عرب����ي ح�سبَ ما يذكره املوق����ع على �صفحته و�آلية عمله موق َع (تويرت) ال�شهري (‪.)Twitte‬‬ ‫ح�ص����ل على جائزت��ي�ن‪ ،‬هما‪:‬‬ ‫الرئي�س����ة وقد َ‬ ‫�شبكة عرب كرن�ش نت‬ ‫«�أف�ض����ل موقع عرب����ي»‪ ،‬و»اجلائ����زة الذهبية‬ ‫‪http://arabcrunch.net‬‬ ‫لأفْ�ضل موقِع اجتماعي‪.‬‬ ‫�شبك����ة اجتماعي����ة تقني����ة جتم����ع الريادي��ي�ن‬ ‫موقع �أ�ضفني‬

‫وقد �أدَّى ذلك �إىل وجو ِد نوْع من االهتمام مِ ن‬ ‫جانب املتابع�ي�ن واملهتمِّني مبواق���ع الت�شبيك‬ ‫االجتماع���ي‪ ،‬واملطوِّري���ن يف عالمَ ن���ا العربي‪،‬‬ ‫والذي���ن عمَ���دُوا �إىل �إنت���اج مواق���ع �شب���كات‬ ‫اجتماعية عربي���ة‪ ،‬ولكنَّها يف حقيقة الأمر ال‬ ‫ترْتقي ملناف�س ِة ال�شبكات االجتماعية الكُربى‪،‬‬ ‫من حيث اخلِ دْمات والتقنية العالية‪ ،‬ويف هذا‬ ‫‪www.adifni.com‬‬ ‫َّ‬ ‫ال�ص���دد �سوف نُ�شري �إىل ع���دد من التجارِب املوق����ع يق����دم خدم����ة تنظي����م املف�ض��ل�ات‬ ‫العربي���ة يف مواق���ع ال�شب���كات االجتماعي���ة‪،‬‬ ‫مع نظ���رة عام���ة لكيفيَّة تنمي���ة وتطوير تلك‬ ‫التج���ارِب‪ ...‬ورمب���ا كان �أح���د �أ�سب���اب عدم‬ ‫جناحها الكبري هو ال�شهرة الوا�سعة لل�شبكات‬ ‫الأجنبي���ة التي غطت عليها‪ ،‬فلن�أخذ جولة يف‬ ‫ال�شبكات العربي���ة وهذه دعوة لكم للم�شاركة‬ ‫فيها �أي�ضاً‪.‬‬ ‫موقع مكة دوت كوم‬ ‫�أونالي����ن‪ ،‬كم����ا ميك����ن للم�ستخ����دم �إح�ضار‬ ‫مف�ضالته وحفظها ب�أمان جماناً‪.‬‬ ‫‪http://mecca.com‬‬ ‫تويرت بالعربي‬ ‫موقع (مكة) (‪ )Mecca.com‬هو �أوَّل �شبكة‬

‫والتقنيني العرب وتدعم الريادة والإبداع‪.‬‬ ‫�إكب�س‬ ‫�أف�ض����ل و�أق����وى موقع عربي لتب����ادل وحتميل‬ ‫وعر�����ض وم�شاركة مقاط����ع الفيدي����و‪ ،‬يعترب‬ ‫�أف�ضل بديل عربي لليوتيوب‪.‬‬ ‫�إفلق‬ ‫‪www.efleg.com‬‬

‫هو موقع �إخباري يعتمد على زواره يف اختيار‬

‫‪http://artwitter.com‬‬

‫��ل�ا مل�شكلة اللغة العربية‬ ‫هذا املوقع يقدم ح ً‬ ‫الأخب����ار والت�صوي����ت عليه����ا ون�شرها‪ .‬حيث‬ ‫ميل����ك زوار املوقع مطلق احلري����ة يف اختيار‬ ‫يف املوق����ع االجنليزي ‪ ،‬فه����ذا املوقع �سيقلب الأف�ضل ونقله لل�صفحة الرئي�سية‬ ‫قول قال‬ ‫واجهة تويرت لت�صب����ح من اليمني �إىل الي�سار‬ ‫وت�صب����ح ق����راءة الر�سائ����ل العربي����ة �أ�سه����ل عب���ارة عن مف�ضلة للمواقع العربية والأجنبية‬ ‫بكثري‪.‬‬ ‫بنادي‬

‫اجتماعية تهدف خلِ دمة ال�شباب امل�سلِم حولَ‬ ‫العالمَ ‪ ،‬وتعم����ل على �إيج����اد �أر�ضية م�شرتكة‬ ‫للتوا�صل وتبادل الأخبار‪� ،‬سواء على امل�ستوى‬ ‫ُ‬ ‫ال�شخ�ص����ي �أو املهن����ي ب��ْيمنْ جمتم����ع ال�شباب‬ ‫����ط �صدٍّ‬ ‫امل�س ِل����م‪ .‬ويُعت��َب�ررَ املوق����ع نف�س����ه حائ َ‬ ‫�ض����د احلمالت التي ت�ش ُّنه����ا مواقع ال�شبكات‬ ‫االجتماعي����ة الأخ����رى‪ ،‬مث����ل‪( :‬الفي�����س بوك‬ ‫‪ )facebook‬و(ماي �سبي�����س ‪،)my space‬‬ ‫‪www.banady.com‬‬ ‫�أداة اجتماعي���ة �شبيهة بالفي����س بوك ‪ ،‬تربط‬ ‫والتي ال تتوافق مع ال ِقيَم الإ�سالمية‪.‬‬ ‫املرقاب‬ ‫‪http://mkb.ma‬‬

‫موق����ع ينتق����ي لك الأف�ض����ل من ب��ي�ن �أبرز ما‬ ‫ين�ش����ر بالعربية على الإنرتن����ت‪ .‬كما ميكنك‬ ‫امل�ساهمة يف تقييم املحتوى ‪� ،‬إن�شاء مف�ضلتك‬ ‫اخلا�صة وم�شاركتها مع الأ�صدقاء‪.‬‬ ‫�أ�صحاب مكتوب‬ ‫‪http://as7ab.maktoob.com‬‬

‫موقع تع����ارف و�صداق����ة للجميع ميكنك من‬

‫‪ ،‬حيث يحاول جمع �أف�ضل حمتويات الإنرتنت‬ ‫بني النا����س �سواء ���أكانوا �أ�صدقاء من املدر�سة يف موقع واحد‪.‬‬ ‫خبرّ‬ ‫�أواجلامعة �أوالعمل‪.‬‬ ‫‪www.khabbr.com‬‬ ‫�ضربت‬ ‫ه����و معر�����ض ملحتويات الإنرتن����ت على خمتلف‬ ‫‪http://darabet.com‬‬ ‫هو موق����ع �إخباري اجتماع����ي وو�سيلة حلفظ �أ�شكاله����ا؛ كاملواق����ع واملق����االت وال�ص����ور و�أي‬ ‫الأخب����ار املف�ضل����ة يعتم����د عل����ى م�شارك����ة �صفح����ة يخبرّ عنه����ا امل�ستخدم ليت����م عر�ضها‬ ‫الأع�ض����اء بالتحك����م الكام����ل مبحتوياته من ملت�صفح����ي الإنرتنت الذين يقوم����ون بدورهم‬ ‫خالل �إ�ضافة الأخب����ار والت�أثري على ترتيبها بالت�صوي����ت على املحتويات لإب����راز �أف�ضلها يف‬ ‫املقدمة‪.‬‬ ‫عن طريق الت�صويت (�ضرب اخلرب)‪.‬‬ ‫وت وت‬ ‫‪http://watwet.com‬‬

‫م�شارك����ة اجلمي����ع رف����ع ال�ص����ور والكليب����ات‬

‫�شبك��� ٌة اجتماعي���ة للتدوين امل�صغ���ر“‪Micro‬‬

‫‪49‬‬


‫الن�سخة الرقمية من «نا�شيونال جيوجرافيك»‬ ‫ت���ع���د جم���ل���ة “نا�شيونال‬ ‫جيوغرافيك”املجلة الر�سمية‬ ‫للجمعية اجلغرافية الوطنية الأمريكية ‪،‬‬ ‫�إحدى �أكرب املنظمات الرتبوية والعلمية‬ ‫غري الربحية يف العامل‪ .‬ومتتاز املجلة ذات‬ ‫الإطار الأ�صفر بت�صوريها ال�صحفي عايل‬ ‫اجل��ودة ور�سمها املتميز للخرائط‪ ،‬كما‬ ‫ت�شتهر بتقدميها تغطيات مع ّمقة من قلب‬ ‫احلدث حول الثقافات والطبيعة والعلوم‬

‫الن�سخة الرابعة‬ ‫من توزيعه لينك�س �إعجوبة‬

‫‪ Yahoo‬مكتوب تطلق‬ ‫حمتوى خا�ص ل�شهر رم�ضان‬

‫�إع��ج��وب��ة ه��ي ت��وزي��ع��ه لينك�س ع��رب��ي��ة‪ ,‬مطورة‬ ‫ب���ال���ك���ام���ل من‬ ‫ق����ب����ل ف���ري���ق‬ ‫�إع������ج������وب������ة‬ ‫ال������ع������رب������ي‪,‬‬ ‫وه��������ذا فخر‬ ‫جلميع العرب‬ ‫‪�...‬أه�����������م ما‬ ‫مييز الإ�صدار‬ ‫ال�����������راب�����������ع‬ ‫�أن����ه����ا ت��دع��م‬ ‫املعاجلات ‪64‬‬ ‫ب����ت‪ ,‬وت��وف�ير‬ ‫بع�ض الربامج‬ ‫اخلا�صة ومنها برنامج لت�شفري اخلا�ص والذي‬ ‫�أطلق عليه “ خزانة �إعجوبة لت�شفري امللفات‬ ‫” ‪...‬وميكنكم التحميل االن من خالل املوقع‬ ‫الر�سمي لل�شركة ‪www.ojuba.org :‬‬

‫قامت ‪ Yahoo‬مكتوب‪ ،‬ب�إطالق خدمات جديدة خا�صة ب�شهر رم�ضان‬ ‫عل���ى موقعها به���دف التوا�صل ب�ش���كل �أف�ضل م���ع امل�ستخدمني الذين‬ ‫يحتفل���ون بهذا ال�شهر‪ .‬و�سيوفر املوقع الذي مت حتديثه م�ؤخر ًا حمتوى‬ ‫غني��� ًا و�إ�ضاف���ات جديدة ‪ ،‬مثل خدمة رم�ض���ان الإخبارية عرب �شرائح‬ ‫الوي���ب (‪ )webslice‬والأدوات الذكي���ة ل�سط���ح املكت���ب (‪)gadgets‬‬ ‫وم�سابق���ة رم�ض���ان ودليل �شام���ل لربامج التلفزيون خ�ل�ال ال�شهر‪...‬‬ ‫و�سيتوف���ر ق�سم خا����ص يف املوقع يقدم خدمة “الق���ر�آن الكرمي” التي‬ ‫تتي���ح للم�ستخدم قراءة القر�آن مع التف�س�ي�ر الكامل وتعليم امل�ستخدم‬ ‫كيفي���ة قراءة القر�آن وفق قواعد التجوي���د ال�سليمة‪... .‬ميكنكم زيارة‬ ‫املوقع على العنوان ‪http://ramadan.maktoob.com :‬‬

‫• ك�شفت هيئة الإنرتنت‬ ‫(‪� )ICANN‬أنــ����ه تــــم‬ ‫التو�ص����ل �إىل حل للخلل يف‬ ‫�أمن نظام �أ�سم����اء النطاقات من‬ ‫خالل ن�رش ملحق �أمني جديد‬ ‫‪50‬‬

‫واجلوانب التقنية والبيئية‪ .‬وت�شكل املجلة‬ ‫م�صدر ًا توثيقي ًا للأ�شخا�ص والأماكن‬ ‫والأحداث على امل�ستوى العاملي‪.‬‬ ‫وم���ؤخ��را �أط��ل��ق��ت املجلة ن�سخ ًة رقمي ًة‬ ‫�شهرية ت�ساهم يف املحتوى املوجود على‬ ‫موقع نا�شيونال جيوغرافيك القوي على‬ ‫�شبكة الإنرتنت ‪ ،‬والذي يجذب �أكرث من‬ ‫‪ 15‬مليون زائ��ر �شهر ّي ًا ‪ ..‬ميكن زيارة‬ ‫املوقع على الرابط التايل ‪:‬‬

‫‪www.nationalgeographic.com‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬

‫ي�ستخ����دم ترميز املفت����اح العمومي‬ ‫‪. DNSSEC‬‬ ‫• �أطلق����ت م�ؤخرا ً فئت��ي�ن جديدتني‬ ‫للبحث ال�رشائحي مل�ستخدمي حمرك‬

‫البحث (ي����ا جيل) وذلك عرب‬ ‫تطوي����ر خدم����ات (ياجي����ل‬ ‫�إ�سالم) و(ياجيل حواء)‪.‬‬ ‫• �أطلق����ت كلّك����م الأردن‪،‬‬


‫جوجل تطلق ‪ Chrome 6.0‬ر�سمي ًا‬ ‫طرحت جوجل م���ؤخ��را ال�سل�سة التجريبية لكروم ‪ 6‬حمتوية‬ ‫على بع�ض التغيريات والتح�سينات يف الأداء و يف ال�شكل …‬ ‫فقدمت تب�سيط الواجهة ب�صورة �أك�بر ودم��ج �أزرار الإع��دادات‬ ‫يف قائمة واحدة وبالن�سبة للميزة اجلديدة التي متت �إ�ضافتها‬ ‫فهي خا�صية م��لء حقول املعلومات �أو البيانات ال�شخ�صية‪.‬‬ ‫فمث ًال عندما تقوم بالت�سجيل يف موقع م��ا ف�ست�سهل عليك‬ ‫ه��ذه اخلا�صية م��لء احل��ق��ول املتعلقة ببيانات الت�سجيل مثل‬ ‫اال���س��م وال�بري��د والهاتف مت��ام�� ًا مثل الأوب���را ولكن ال��ف��رق �أن‬ ‫�أوب����را ق��د اح��ت��وى على مثل ه��ذه اخلا�صية منذ زم��ن بعيد‪.‬‬

‫وبح�سب جوجل ف�إن هذه البيانات املحفوظة �ستظل يف �أمان ولن‬ ‫ي�ستطيع �أحد الإطالع عليها �إال ب�إذن امل�ستخدم وال ندري �إن كان‬ ‫هذا الكالم �صحيح ًا خ�صو�ص ًا بعد اجلدل الدائر حول جوجل‬ ‫وانتهاكها للخ�صو�صيات‪ ..‬ميكن زي��ارة �صفحة حتميل البيتا‬ ‫‪: www.google.com/chrome:‬‬

‫هاتف �سريع االت�صال باالنرتنت‬ ‫مت م�ؤخ���ر ًا ط���رح‬ ‫‪ DROID 2‬ويدع���م تقني���ات الهوات���ف‬ ‫الذكي���ة ‪ Android 2.2‬والت���ي ت�ساعد يف‬ ‫ت�صف���ح االنرتن���ت عالي���ة ال�سرع���ة‪ .‬كم���ا‬ ‫يدع���م خمتلف تطبيق���ات اجلي���ل الثالث‬ ‫م���ن االت�ص���االت ‪ 3G‬وخا�ص���ة الر�سائ���ل‬ ‫والو�سائ���ط االجتماعي���ة والت���ي تت�ص���ل‬ ‫بال�شب���كات االجتماعي���ة يف الإنرتن���ت‪.‬‬ ‫والهاتف مزود ب�شا�شه ‪3.7‬‬ ‫بو�صه بج���وده ‪WVGA‬‬

‫خمزن املعلومات‬ ‫على �شا�شة التلفزيون‬

‫الهات���ف‪Motorola‬‬

‫‪<854X480‬‬

‫‪TFT‬‬ ‫‪ LCD‬ولوح���ة مفاتي���ح‬ ‫‪ QWERTY‬وكام�ي�را‬ ‫‪ 5‬ميغابك�سل واملعالج ‪TI‬‬ ‫‪ OMAP3630‬ب�سرع���ة‬

‫حتتاج للدخول ملوقع ‪( Wikipedia‬املو�سوعة‬ ‫العاملية ) لالنرتنت ولكن ق��ارئ ‪Humane‬‬ ‫‪ Reader‬ميكن �أن يقدم �إليك املعلومات املطلوب‬ ‫ومن خالل التلفزيون وي�ستخدم القارئ و�صالت‬ ‫‪ Gaskill‬والذي يعادل ‪ 5000‬كتاب و ال يتطلب‬ ‫الو�صول للإنرتنت �أو كمبيوتر منف�صل �إمنا‬ ‫ميكن و�صلة على �شا�شة التلفزيون وت�صفحه‬ ‫من خالل ا�ستخدام لوحة املفاتيح وي�صل ثمن‬ ‫اجلهاز ‪ 20‬دوالر‪.‬‬

‫واحد جيجاهرتز والذي‬ ‫يعترب من �أول املعاجلات‬ ‫امل�صنوعة بتنقنية ‪45‬نانومرت والذاكرة الع�شوائية ‪ 512‬ميجابايت و‬ ‫معال���ج الر�سوميات ‪ PowerVR SGX530‬ويبلغ ثمنه ‪ 200‬دوالر‪.‬‬

‫لالت�ص����االت املتكامل����ة‪،‬‬ ‫خدم����ة الإنرتن����ت الآم����ن‬ ‫لال�ستخ����دام العائلي والتي‬ ‫متكّن امل�شرتكني من التحكم‬ ‫التام باملحتوى التي تدخل‬

‫�إىل بيوتهم‪.‬‬ ‫• ذك����رت كا�سرب�سك����ي الب �أن الربع‬ ‫الثاين من ع����ام ‪� .2010‬شهد انت�شارا ً‬ ‫غري امل�سبوق للر�سائل التي ت�ستخدم‬

‫تهديدات بلغة ‪HTML‬‬

‫على هيئ����ة �إخطارات من‬ ‫مواقع اجتماعية‪.‬‬

‫‪51‬‬


‫القر�آن الكرمي‬ ‫موقع عمالق جديد‬

‫‪www.quransite.com‬‬

‫‪www.islamprophet.ws‬‬

‫م��وق��ع ع �م�لاق و�أك�ث��ر م��ن رائ� ��ع يت�ضمن‬ ‫جميع م�صاحف القر�آن الكرمي املطبوعة‪...‬‬ ‫ويحوي تفا�سري الطربي والقرطبي و�أبن‬ ‫كثري واجلاللني بالإ�ضافة لأحكام التالوة ‪.‬‬

‫يقدم املوقع جمموعة من املو�ضوعات‬ ‫عن النبى حممد �صلى اهلل عليحه و�سلم‬ ‫و�سريته النبوية ال�شريفة واالحاديث‬ ‫النبوية‪.‬‬

‫‪www.ibda3world.com‬‬

‫االعجاز العلمي‬ ‫يف القر�آن وال�سنة‬

‫يقدم هذا املوقع املتميز م�شاهد م�صورة‬ ‫وبيانات متكاملة لأجمل امل�ساجد حول‬ ‫ال�ع��امل حيث تكت�شف روع��ة وث ��راء فن‬ ‫العمارة الإ�سالمية املتج�سدة يف �أجمل‬ ‫امل�ساجد يف هذه الدول‪.‬‬

‫موقع علمي ديني متخ�ص�ص يف الإعجاز‬ ‫العلمي يف القر�آن وال�سنة ويحتوي على‬ ‫مئات الأبحاث العلمية واملحا�ضرات‪.‬‬

‫�أجمل م�ساجد العامل‬

‫‪52‬‬

‫نبي اال�سالم‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬

‫‪www.quran-m.com‬‬

‫�إ�سالم ويب‬

‫‪www.islamweb.net‬‬

‫امل��وق��ع مب�ث��اب��ة ب��واب��ة ��ش��ام�ل��ة يف عامل‬ ‫االنرتنت ويتميز بال�شمولية واالعتدال‬ ‫والإت� � � �ق � � ��ان‪ ،‬وي �� �ض ��م امل� ��وق� ��ع مليون‬ ‫وخم�سمائة �أل��ف �صفحة �إلكرتونية‪،‬‬ ‫كما �إن��ه يحتوي على ‪ 111.500‬فتوى‪،‬‬ ‫و‪ 63.800‬ا��س�ت���ش��ارة‪ ،‬و‪� 120‬أل ��ف ملف‬ ‫� �ص��وت��ي‪ ،‬وب �ل��غ ع� ��دد زائ ��ري ��ه املليون‬ ‫مت�صفح‪� .‬أ�ضف �إىل هذا بوابات اللغات‬ ‫ال �ث�ل�اث (الإجن �ل �ي��زي��ة – الفرن�سية‬ ‫والأ�سبانية) ويندرج حتت كل منها عدد‬ ‫كبري من الق�ضايا واخل��دم��ات التي ال‬ ‫غنى للأ�سرة امل�سلمة عنها‪.‬‬ ‫ال�شيخ الغزايل‬

‫‪www.alghazaly.org‬‬

‫موقع ف�ضيلة ال�شيخ حممد الغزايل‬ ‫رح�م��ه اهلل‪ .‬ي�ضم امل��وق��ع الكثري من‬ ‫ال�ك�ت��ب وامل ��ؤل �ف��ات وك ��ذا املحا�ضرات‬ ‫واخلطب التي �ألقاها ف�ضيلته‪.‬‬


‫مكتب ال�شيخان‬

‫ال�شيخ القر�ضاوي‬

‫العيادة الرم�ضانية‬

‫‪http://ramadan.ws/list/34‬‬

‫‪www.alshaykhan.com‬‬

‫‪www.qaradawi.net‬‬

‫م��ن امل��ؤ��س���س��ات الثقافية ال��رائ��دة‪ ،‬التي‬ ‫ت�ستهدف �إ�شاعة املناخ الثقايف‪ ،‬وذلك من‬ ‫خ�لال االه�ت�م��ام بالعديد م��ن الأن�شطة‬ ‫العلمية ومن �ضمنها حتقيق املخطوطات‬ ‫وف ًقا للمنهج العلمي‪.‬‬

‫موقع ال�شيخ الدكتور يو�سف م�صطفى‬ ‫ال�ق��ر��ض��اوي وال ��ذي ي�ح�ت��وي ع�ل��ى‪ :‬كتب‬ ‫وخ �ط��ب وحم��ا� �ض��رات ون � ��دوات وفتاوى‬ ‫ال�شيخ‪.‬‬

‫م��وق��ع م�ت�م�ي��ز ي�ه�ت��م ب���ص�ح��ة ال�صائم‬ ‫وي�ع��ر���ض ا�ست�شارات �أه��ل االخت�صا�ص‬ ‫من الأطباء حول اجلدول الغذائي الذي‬ ‫يجب اتباعية خالل ال�شهر الكرمي ‪.‬‬

‫م�ساجد على جوجل ارث‬

‫�سـيـبـويـــه‬

‫مدونة العر�شي���

‫ال �ه��دف م��ن م��وق��ع م���س��اج��د ه��و جمع‬ ‫قاعدة بيانات متكاملة جلميع امل�ساجد‬ ‫حول العامل مب�شاركتكم انتم‪ .‬ميكنك‬ ‫ال�ضغط على �إ��ض��اف��ة م�سجد لتتمكن‬ ‫من حتديد موقع امل�سجد على اخلريطة‬ ‫وكتابة ا�سم امل�سجد‪.‬‬

‫موقع رائع لكل ما يخت�ص بدرو�س اللغة‬ ‫العربية يف النحو و ال�صرف و البالغة‬ ‫و�آداب � �ه� ��ا وع �ل��م امل �ع ��اين وال �ن �ق��د الأدب� ��ي‬ ‫القدمي‪.‬‬

‫مدونة الأ�ستاذ حممد العر�شي (وكيل وزارة‬ ‫االت���ص��االت اليمنية الأ��س�ب��ق) م��دون��ة �شاملة‬ ‫تت�ضمن العديد من املقاالت والأبحاث الهامة‬ ‫يف علوم الإدارة وال�ت��اري��خ والأدب وال�شعر‪...‬‬ ‫ن��أم��ل للمدونة م��زي��داً م��ن التطور والإث ��راء‬ ‫لتحقق الفائدة املرجوة للطالب والباحثني‪.‬‬

‫دليل الطبخ العربي‬

‫بيزات ‪� ..‬إعالنات باملجان‬

‫‪www.msaajid.com‬‬

‫زهرة ال�شرق‬

‫‪www.sebawea.com‬‬

‫‪www.zahrah.com‬‬

‫‪/http://acookweb.hawaaworld.com‬‬

‫دليل متخ�ص�ص ومتكامل للمر�أة‬ ‫ال �ع��رب �ي��ة ‪ ،‬ي �ح �ت��وي ال �ع��دي��د من‬ ‫الأق � �� � �س� ��ام واخل � ��دم � ��ات وامل� ��واق� ��ع‬ ‫الن�سائية‪.‬‬

‫موقع متميز يقدم كل ما يخ�ص‬ ‫املطبخ من و�صفات لأف�ضل الأطباق‬ ‫من احللوى ال�شرقية والغربية‪.‬‬

‫‪www.alaraschi.maktoobblog.com‬‬

‫‪www.bezaat.com/yemen/sanaa‬‬

‫موقع �إع�لاين ميني يتيح للم�ستخدم‬ ‫العربي فر�صة ن�شر �إعالناته باملجان‬ ‫ويف خم �ت �ل��ف امل� �ج ��االت ال �ه��ام��ة مثل‬ ‫ال ��وظ ��ائ ��ف وال � �ع � �ق ��ارات وال�سيارات‬ ‫والأدوات امل �ن��زل �ي��ة والإل� �ك�ت�رون� �ي ��ة‬ ‫وغريها‪.‬‬ ‫‪53‬‬


‫عمر احلياين‬

‫ع�ضو الرابطة العربية للإعالميني العلميني‬ ‫‪Omer_alhayani@hotmail.com‬‬

‫كل عام وانتم بخري بحلول �ضيف عزيز وحمطة �إميانية تتجلى �شعاع نورها على قلوب امل�ؤمنني‬ ‫ويعم الهدوء وال�سكينة �أفئدة املتقني فيعم اخلري وحتل الربكات وتعمر امل�ساجد بالإميان‬ ‫والذكر ‪.‬‬ ‫ما �أعظم ديننا الإ�سالمي كله بركات وخ�يرات ال تفارقنا فكل‬ ‫�صلواتنا اليومية حمطات �إميانية وكل جمعة لنا عيد‬ ‫وعطلة �أ�سبوعية نتوقف فيها للتزود واال�سرت�شاد وكل‬ ‫�سنة ننتظر زاد التقى يف �شهر رم�ضان قال تعاىل‪:‬‬ ‫ال�ص َيا ُم َك َما ُك ِت َب‬ ‫َيا �أَ ُّي َها ا َّل ِذينَ �آ َم ُنو ْا ُك ِت َب َع َل ْي ُك ُم ِّ‬ ‫َع َلى ا َّل ِذينَ ِمن َق ْب ِل ُك ْم َل َعلَّ ُك ْم َت َّت ُقونَ البقرة‪183:‬‬ ‫�إنها جتليات الروح امل�ؤمنة التي ال تزال تتقرب‬ ‫�إيل اهلل بالعبادات وتتزود بالإميان طوال الوقت‬ ‫لتكون املحطة الأخري رحلة احلج ‪ ,‬وليكون عمر‬ ‫امل�سلم كله عبادات وطاعات ‪.‬‬ ‫‪54‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬


‫النت و التكنولوجيا يف رم�ضان‬ ‫م���ع ب����زوغ ع�����ص��ر ال���ث���ورة امل��ع��ل��وم��ات��ي��ة غزت‬ ‫التكنولوجيا بيوتنا وجمال�سنا وجيوبنا وراحلتنا‬ ‫و�أ�صبحت ت�شكل �ضرورة ع�صرية ‪ ,‬ولكنها �سلبت‬ ‫م��ن��ا ال�شعور ال��روح��اين والإمي����اين بجماليات‬ ‫ال�شهر الكرمي ونورانياته ‪ ,‬فالف�ضائيات جعلت‬ ‫من رم�ضان مو�سم �سباق تنفق املليارات يف �سبيل‬ ‫ك�سب ود ال�صائمني و�إمتاعهم بالغث وال�سمني ‪.‬‬ ‫�أما االنرتنت ف�إنها �إ�صابتنا بالإدمان ‪,‬ومع ذلك‬ ‫ل�سنا دع��اة مقاطعة التكنولوجيا ‪ ,‬ب��ل ن�شجع‬ ‫ع��ل��ى ارت��ي��اد ه���ذا ال��ع��ل��م اجل��دي��د واالحتكاك‬ ‫بالعامل االفرتا�ضي ‪ ,‬ال��ذي حول العامل ل�شبكة‬ ‫واحدة من التوا�صل واملعرفة والتعليم والإعالم‬ ‫والتجارة ‪,‬ولكن يجب امل��وازن��ة يف ا�ستخدامها‬ ‫‪ .‬فال�شبكة ال�سحرية االنرتنت خدمت الب�شرية‬ ‫بكل �إبداعاتها وقربت �إلينا بحور من املعلومات‬ ‫الرقمية ‪ ,‬حتى �أ�صبحنا ال نطيق اجللو�س يعيدا‬ ‫عنها �سواء يف عملنا �أو منازلنا ‪.‬‬ ‫االنرتنت �شبكة مفتوحة لكل �شخ�ص لي�شارك‬ ‫فيها بر�أي‪ ,‬فكر ‪ ,‬معرفة ‪....‬الخ فالويكي �أ�صبح‬ ‫مفتوح الذراعني لكل �شخ�ص ليعرب بكل �ألوان‬ ‫الطيف وكل تق�سيمات النف�س الب�شرية خريها‬ ‫و�شرها ‪ ,‬ولكننا يجب �أن جنعل م��ن رم�ضان‬ ‫مو�سم وحمطة �إميانية نربي فيها �أنف�سنا على‬ ‫خري العمل ال�صالح والأخ�لاق الرفيعة‪ ,‬ف�إذا‬ ‫�أخذتك اخللوة على �شا�شة احلا�سوب فاعلم �أن‬ ‫كل �إن�سان م�سئول عن كل لفظ ينطقه �أو كلمة‬ ‫يب َع ِتيدٌ))‬ ‫يكتبها ( َما َي ْل ِف ُظ ِمنْ َق ْو ٍل �إِ َاّل َلدَ ْي ِه َر ِق ٌ‬ ‫�سورة ق الآية ‪18‬‏‪.‬‬ ‫فاملواقع واملنتديات اليوم �أ�صبحت و�سيلة للقدح‬ ‫واملدح والذم وغر�س بذور الكراهية والتفرقة بني‬ ‫امل�سلمني ‪ ,‬وك�أننا �أ�صبحنا بال �أخالق وال �ضمري‬ ‫‪ ,‬اليوم �أ�صحاب النفو�س املري�ضة تنفث �سمومها‬ ‫عرب جي�ش من هواة النفاق لزرع الكراهية بني‬ ‫�أبناء البلد الواحد ‪ ,‬نقول له�ؤالء هاهو رم�ضان‬ ‫على الأبواب يفتح �أبوابه للتوبة من اللغو و�سيئات‬ ‫الأخ�لاق ‪,‬والتوجه نحو كل خري وتقوية النفو�س‬ ‫باحلب والتوا�صل وكلمة اخلري ‪.‬‬ ‫تالوة القران عرب االنرتنت‬ ‫وقر�أه الكتب االلكرتونية‬ ‫وبدال عن ذلك ندعوك لتكري�س الوقت يف تالوة‬ ‫القران عرب االنرتنت والتفا�سري و ق��ر�أه الكتب‬ ‫االلكرتونية والعلمية املفيدة خالل �أيام رم�ضان‬ ‫فرم�ضان فر�صة لتزكيتها وتعليمها ومراجعة ما‬ ‫قد غاب عنها و�سط ان�شغال الإن�سان بطلب الرزق‬ ‫طيلة العام وكم كانت جتربة �آبائنا مده�شة ومثرية‬ ‫عندما كانوا يعملون طيلة �أيام العام وقبل رم�ضان‬ ‫ب�أ�شهر ي�ستعدون لهذا ال�شهر ا�ستعداد خا�صا ‪,‬‬ ‫ومادام �أنت موظف فال با�س من اخذ جزء من‬ ‫الإجازة ال�سنوية ومت�ضية �أيام �شهر رم�ضان يف‬

‫الطاعات وزيارة الأرحام والتعبد واخذ ق�سط من‬ ‫الت�أمل والتفكر فهي عبادة من�سية ‪.‬‬ ‫فالتكنولوجيا �سهلت لنا كثري من الطاعات فما‬ ‫�أجمل �أن نقرا القران من خالل �صفحات الفال�ش‬ ‫عرب االنرتنت واليك موقع لذل ك ‪nwww.qura‬‬ ‫‪� flash.com‬أو �أنزلة على جهازك وال تن�سى �أن‬ ‫يكون لديك برنامج فال�ش فال يعمل امل�صحف‬ ‫بدونه وهناك بع�ض امل�صاحف �صوت و�صورة ‪,‬‬ ‫طريقة �أخرى لك �أن تعمل على اال�ستماع للقران‬ ‫عرب االنرتنت عرب جمموعة من القراء فهو �أجمل‬ ‫ل�شهر القران ‪.‬‬ ‫‪ 7‬تطبيقات رم�ضانية للهاتف اجلوال‬ ‫�أما يف حالة امتالكك لتلفون جوال حديث ت�ستطيع‬ ‫�إنزال القران كامال وقر�أته من جهاز التلفون �أو‬ ‫اال�ستماع �إلية وخا�صة �أجهزة نوكيا عرب موقعها‬ ‫(‪) https://store.ovi.com‬حيث حتتفل نوكيا‬ ‫ب�شهر رم�ضان عرب �إنزال جمموعة من الربامج‬ ‫الرم�ضانية وت�شمل باقة رم�ضان لهذا العام ‪7‬‬ ‫تطبيقات‪ ،‬هي «ال��ق��ر�آن ال��ك��رمي»‪ ،‬وه��و باخلط‬ ‫العثماين وله �إ�ضافات ممتعة يف البحث واالنتقال‬ ‫والتكبري و«مواقيت ال�صالة»‪ ،‬لـ‪ 1000‬مدينة‬ ‫يف ‪200‬دولة ح��ول ال��ع��امل و«احل��دي��ث النبوي»‪،‬‬ ‫و«ب��ي��وت اهلل»‪ ،‬ع�بر حت��دي��د �أم��اك��ن امل�ساجد‬ ‫و«�أرابيكا»‪ ،‬لتعلم اللغة العربية لغري الناطقني‬ ‫بها و«مذكر»‪،‬خ�ص�ص للبحث والرتجمة ملجموعة‬ ‫من الأذكار و«مكة واملدينة» خم�ص�ص للذاهبني‬ ‫لأداء العمرة واحلج كدليل على �أماكن ال�شعائر‬ ‫الإ�سالمية ‪.‬‬ ‫وتت�ضمن التطبيقات مزايا جديدة‪ ،‬مثل تالوة‬ ‫ال��ق��ر�آن ال��ك��رمي والأح���ادي���ث النبوية ال�شريفة‬ ‫بقراءات عدة‪ ،‬بحيث ميكن للم�ستخدم حتميل‬ ‫�صوت القارئ املف�ضل له ب�شكل منف�صل على �شكل‬ ‫ملفات ‪ ,MP3‬كلها برامج ب�إمكانك �إنزالها عرب‬ ‫الرابط ال�سابق فهي خدمة لزبائنها امل�سلمني ‪,‬‬ ‫�أو عرب موقع قران فال�ش فهو الآخ��ر تتوفر فيه‬ ‫ن�سخة من القران بطريقة الكرتونية خم�ص�صة‬ ‫لأجهزة التلفونات اجلواله ‪.‬‬ ‫جوجل يحتفل برم�ضان (‪Google‬‬ ‫‪)celebrates Ramadan‬‬

‫يقدم حمرك البحث ‪ Google‬جمموعة فريدة‬ ‫من الأدوات التي ُ�صممت ل�شهر رم�ضان ‪ .‬حيث‬ ‫ميكنك الو�صول �إىل مواعيد ال�صالة وح�ساب‬ ‫الزكاة مبا�شرة من �صفحة ‪ Google‬الرئي�سية‪.‬‬ ‫لقد قامت ‪ Google‬بطرح جمموعة من الأدوات‬ ‫وال�����س��م��ات اخل��ا���ص��ة ب��رم�����ض��ان وال��ت��ي ميكنك‬ ‫�إ�ضافتها �إىل �صفحة ‪ iGoogle‬اخلا�صة بك‪ ،‬وهي‬ ‫�صفحة ‪ Google‬الرئي�سية التي ميكن تخ�صي�صها‬ ‫لت�شاهد جوجل رم�ضان على ال�صفحة الرئي�سية‬ ‫جلوجل ‪ .‬ع�بر ‪ iGoogle‬ميكن للم�ستخدمني‬ ‫تخ�صي�ص �صفحتهم الرئي�سية على الإنرتنت‬

‫ب�إ�ضافة �أدوات وق��وال��ب ت��ع��زز جت��رب��ة ت�صفح‬ ‫ال�شبكة م��ن خ�لال جلب املحتوى ذو الأهمية‬ ‫للم�ستخدم �إىل �صفحته الرئي�سية‪ .‬والآن ميكنك‬ ‫االختيار من بني �سمتني لتزيني �صفحة ‪Google‬‬ ‫الرئي�سية و�إ�ضافة ‪� 6‬أدوات جديدة خم�ص�صة‬ ‫ل�شهر رم�ضان املبارك (القران الكرمي – مواعيد‬ ‫ال�صالة – الطبخ – احت�ساب الزكاة –ن�صيحة‬ ‫اليوم – العد التنازيل للوقت ) بالإ�ضافة �إىل ‪30‬‬ ‫�سمة �أخرى باللغة العربية‪.‬‬ ‫رم�ضان على ال�شبكات االجتماعية‬ ‫�أما هواة ت�صفح ال�شبكات االجتماعية فلها فوائد‬ ‫جمة فكم �صديقا بعيد عنك وجدته على �صفحات‬ ‫الفي�سبوك وتناق�شت وتوا�صلت معه‪ ,‬لذا يجب �أن‬ ‫ن�ستخدمها مبا ينفعنا وما �أف�ضل عندما تكون يف‬ ‫تبادل العلوم واملعارف واملعلومات فاالنرتنت كان‬ ‫الهدف الأ�سا�سي الخرتاعه التوا�صل الع�سكري‬ ‫والعلمي �أوال ولي�س لق�ضاء الوقت فيما ال طائل‬ ‫منه ‪.‬‬ ‫عندما جل�س م���ارك ج��وك��رب�يرج ام���ام �شا�شة‬ ‫الكمبيوتر يف حجرته مب�ساكن الطلبة يف جامعة‬ ‫هارفارد االمريكية العريقة‪ ،‬وبد�أ ي�صمم موقعا‬ ‫جديدا على �شبكة االن�ترن��ت‪ ،‬ك��ان لديه هدف‬ ‫وا���ض��ح‪ ،‬وه��و ت�صميم م��وق��ع يجمع زم�ل�اءه يف‬ ‫اجلامعة وميكنهم من تبادل �أخبارهم و�صورهم‬ ‫و�آرائهم‪.‬‬ ‫مل يفكر ج��وك��رب�يرج‪ ،‬ال���ذي ك��ان م�شهورا بني‬ ‫الطلبة بولعه ال�شديد باالنرتنت‪ ،‬ب�شكل تقليدي‪.‬‬ ‫مثال مل ي�سع �إىل �إن�شاء موقع جت��اري يجتذب‬ ‫الإع�لان��ات‪� ،‬أو �إىل ن�شر �أخ��ب��ار اجلامعة �أو ‪..‬‬ ‫بب�ساطة فكر يف ت�سهيل عملية التوا�صل بني طلبة‬ ‫اجلامعة على �أ�سا�س �أن مثل هذا التوا�صل‪� ،‬إذا مت‬ ‫بنجاح‪� ،‬سيكون له �شعبية جارفة‪.‬‬ ‫ج���وك���رب�ي�رج ح��ق��ق جن���اح���ا ���س��ري��ع��ا يف وق��ت‬ ‫ق�صري‪,‬واطلق جوكربريج موقعه “في�س بوك” يف‬ ‫عام ‪ ،2004‬وكان له ما �أراد‪.‬‬ ‫واليوتيوب ت�ستخدمه اجلامعات الأمريكية لعمل‬ ‫برامج علمية بكل جديد العلم ليقوم املتخرجون‬ ‫القداماء مبتابعة ه��ذه ال��درو���س واملحا�ضرات‬ ‫ليكونوا على توا�صل م�ستمر مع العلم ‪.‬‬ ‫�أخ�يرا االن�ترن��ت يحمل اخل�ير ولكنة قد يحمل‬ ‫ال�سيئات ملن يعمل على ذلك ‪ ,‬ورم�ضان يجب‬ ‫�أن يكون بعيدا عن اللغو والقذف وبث الكراهية‬ ‫والت�شرذم واالنف�صالية التي �أ�صبحت تعج بها‬ ‫بع�ض املواقع من بع�ض النفو�س املري�ضة ‪.‬‬ ‫فاالنرتنت �أ�صبح و�سيلة للعلم والتجارة والإعالم‬ ‫واملعرفة والرتفية كلها يف بوتقة فمن ي�ستفيد‬ ‫يفيد ومن يطلب حام�ض العنب ي�شرب منه وكل‬ ‫طالب وله طلب فليكن طلبنا عذب زالل ‪.‬‬ ‫رم�ضان مبارك لكل قراء‬ ‫جملتنا ول�شعبنا وقيادته والمتنا‪.‬‬

‫‪55‬‬


‫‪ EA Sport‬تقدم لعبة‬ ‫‪ MMA‬للفنون القتالية‬ ‫ق��ري�ب�اً ‪� EA SPORT‬ست�صدر‬ ‫لعبة ‪ MMA‬للفنون القتالية‪.‬‬ ‫والتي تقول ال�شركة ب�أنها �ستكون‬ ‫�أكرث واقعية يف مهارات وحركات‬ ‫امل�صارعني و�ستعرفك على فنون‬ ‫ه ��ذه ال�ل�ع�ب��ة وج �م �ي��ع �أ�ساليب‬ ‫القتال والدفاع عن النف�س ب�شكل‬

‫�أع �م��ق ‪ ,‬وب��إم�ك��ان��ك اللعب‬ ‫مب �خ �ت �ل��ف ف � �ئ� ��ات ال� � ��وزن‬ ‫كما ت�شمل اللعبة حلبات‬ ‫خ��ا� �ص��ة و ��س�ت���ص��در هذا‬ ‫العام على �أج�ه��زة ‪Xbox‬‬ ‫‪ 360 , PS3‬و ‪. PC‬‬

‫�إطالق لعبة ‪Mafia II‬‬ ‫مبزايا جديدة‬ ‫‪Alter‬‬ ‫‪Ego‬‬

‫‪Victoria II‬‬

‫‪56‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬

‫‪Jumpgate Evolu‬‬‫‪tion‬‬

‫‪Dead Rising 2:‬‬ ‫‪Case Zero‬‬

‫‪Madden NFL‬‬ ‫‪11 PS3 PSP WII‬‬ ‫‪PS2‬‬

‫‪Metroid:‬‬ ‫‪Other M‬‬

‫�أعلنت �شركة (‪� )2K Games‬أن الـ‬ ‫‪� 27‬أغ�سط�س اجلاري موعد �صدور‬ ‫لعبة الأك�شن (‪ )Mafia II‬الرائعة‬ ‫على �أجهزة ‪PS3-Xbox 360-PC‬‬ ‫ومن املزايا اجلديدة يف هذا اجلزء‬ ‫من اللعبة القدرة على التفاعل بكل‬ ‫مايحيط بك و التمكن من الذهاب‬ ‫�إىل ال�صاالت الريا�ضية لكي يتطور‬ ‫�أدا�ؤك يف القتال كذلك تعدد �أنواع‬ ‫ال���س�ي��ارات ول�ك��ل مرحلة �سياراتها‬ ‫اخلا�صة وغريها‪.‬‬


‫املحتوى الإ�ضايف للعبة ‪Mass Effect 2‬‬ ‫�أعلنت �شركة ‪ BioWare‬ب�أن‬ ‫املحتوى الإ�ضايف ‪Firepower‬‬ ‫‪ Pack‬اخل��ا���ص بلعبة ‪Mass‬‬ ‫‪ Effect 2‬متوفراً الآن جلهاز‬ ‫الـ ‪ Xbox360‬و�أجهزة احلا�سب‬ ‫ال �� �ش �خ �� �ص��ي ‪.‬ه� � ��ذا املحتوى‬ ‫� � �س � �ي � �� � �ض � �ي ��ف‬

‫�ستبد�أ املعركة ‪....‬عر�ض جديد لـ ‪Halo‬‬

‫ث�ل�اث��ة �أ� �س �ل �ح��ة ج ��دي ��دة �إىل‬ ‫عتاد القائد ‪ ،Shepard‬وهذه‬ ‫الأ�سلحة هي ‪Phalanx heavy‬‬ ‫‪pistol، Mattock semi‬‬‫‪ automatic rifle‬و ‪Geth‬‬ ‫‪ . Plasma Shotgun‬ويبلغ‬ ‫ثمن املحتوى ‪ 160‬نقطة على‬ ‫�شبكة الـ ‪. Xbox Live‬‬

‫‪www.snaketop.com‬‬

‫ق��ام��ت ��ش��رك��ة ‪ Microsoft‬ب�إطالق‬ ‫عر�ض جديد للعبة ‪Halo: Reach‬‬ ‫ل �ط��ور ال�ل�اع ��ب ال� �ف ��ردي ‪Halo...‬‬ ‫‪ Reach‬وه��ي �أح ��دث �أل �ع��اب �سل�سلة‬ ‫هالو وال��ذي يحمل العنوان ’‪Battle‬‬

‫‪ ‘Begins‬والذي يقدم كل مايجذب‬ ‫ع�شاق ال�سل�سلة من تفجريات ومعارك‬ ‫وم��و��س�ي�ق��ى م �ث�يرة‪ُ .‬ي��ذك��ر �أن اللعبة‬ ‫�ست�صدر منت�صف �شهر �سبتمرب القادم‬ ‫ح�صرياً على جهاز الـ ‪.. Xbox360‬‬

‫‪ The Worms‬تعود �إىل �أجهزة احلا�سوب‬ ‫بعد توقف دام ع�شر �سنوات‪ ،‬تعود من ‪� 45‬سالحاً تغطي كل �سل�سلة‬ ‫ال � �ع� ��اب (‪ )The Worms‬على (‪ )Worms‬وه �ن��اك �أي �� �ض �اً نظام‬ ‫�أج �ه��زة احل��ا��س��وب م��ن ج��دي��د مع كبري لتعديل ال�شخ�صيات‪.‬‬ ‫ل�ع�ب��ة (‪.)Worms Reloaded‬‬ ‫والتي ت�أتي بعدد كبري‬ ‫من الإ�ضافات اجلديدة‬ ‫ت �ق��ري �ب �اً ‪ ،‬ومب� ��ا يزيد‬ ‫ع ��ن ‪ 60‬م �ه �م��ة للعب‬ ‫الفردي و�أي�ضاُ ت�صميم‬ ‫��ش��ام��ل لأر�� ��ض املعركة‬ ‫ب ��الإ� �ض ��اف ��ة �إىل �أك�ث�ر‬

‫‪http://us.playstation.com‬‬

‫‪www.spintop-games.com‬‬

‫‪57‬‬


‫م‪ / .‬علوي العطا�س‬

‫هن��اك �أخطاء �شائعة يرتكبها الكث�ير من امل�ستخدمني عند الإقدام على �شراء‬ ‫الكامريات الرقمية فقد يتم اختيار كامريات بوظائف تفوق كثري ًا احتياجاتهم‬ ‫الفعلي��ة‪ ،‬وه��ذا يعن��ي دف��ع �سعر �أك�بر دون فائ��دة‪ ...‬وهكذا ي�ص��اب الكثري من‬ ‫امل�ستخدم�ين عن��د تخطيطهم ل�ش��راء كامريا رقمي��ة باحلرية والت��ي تعود �إىل‬ ‫عوامل كثري منها تنوع الطرز املعرو�ض وكرثة �أنواع الكامريات الرقمية‪.‬‬

‫وبه���دف �إر�ش���اد امل�ستخ���دم �إىل �أف�ض���ل ال�سبل‬ ‫الختي���ار الكام�ي�را املنا�سب���ة خ�ص�صن���ا ه���ذا‬ ‫املق���ال م���ع احلر�ص عل���ى الفائ���دة التقوميية‬ ‫لالختي���ار عل���ى �أ�سا����س علم���ي دون تف�ضي���ل‬ ‫ط���راز على �آخ���ر‪ ،‬ولن يك���ون عبارة ع���ن �سرد‬ ‫ملزاي���ا الكامريات الرقمية و�ش���رح هذه املزايا‪،‬‬ ‫ب���ل �سيكون عبارة عن لفت انتب���اه امل�ستخدم �أو‬ ‫امل�شرتي �إىل عدة عوامل قد ت�ساعده كثري ًا على‬ ‫اختي���ار الأف�ضل‪ ...‬م���ع التنبيه هنا �إىل �أن هذه‬ ‫الأنواع من الكام�ي�رات هي كامريات احرتافية‬ ‫وي�ستخدمها ال�صحفي���ون واملهنييون يف املجال‬ ‫‪58‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬

‫الإعالمي‪.‬‬ ‫�سحر العد�سة ك�سحر العني‬ ‫فالكامريات تنق�سم �إىل نوعني كامريات عادية‬ ‫وهي املخ�ص�صة لهواة الت�صوير وتدعى ‪Point‬‬ ‫‪ and shoot‬وت�أت���ي ع���ادة ب�سعر �أق���ل من النوع‬ ‫الآخ���ر وال���ذي يدع���ى ‪Digital Single-Lens‬‬ ‫‪ Reflex Dslr‬والت���ي تعن���ي الكام�ي�را م���ن فئة‬ ‫عد�س���ة اال�ستجابة املفردة ‪single lens reflex‬‬ ‫‪ SLR‬وتق���دم معاينة مبا�شرة �أي �أن ما تراه من‬ ‫فتح���ة معاينة ال�ص���ور هو م���ا �ستلتقطه عد�سة‬ ‫الكام�ي�را �ضمن خط مبا�شر بني العني والهدف‬

‫و�أهم ميزة فيها هي القدرة على تبديل العد�سة‬ ‫ب�أخ���رى خم�ص�ص���ة للتقري���ب �أو التكب�ي�ر �أي‬ ‫التقاط �صور قريبة جدا وما �إىل ذلك من جهة‬ ‫�أخ���رى تق���دم كامريات ‪ dSLR‬ج���ودة �أكرب يف‬ ‫ال�صور امللتقطة‪� ،‬إ�ضاف���ة �إىل �أنها قابلة لتغيري‬ ‫قيا�س العد�س���ات ح�سب ظروف الت�صوير وهذه‬ ‫امليزة هامة جدا ملحرتيف الت�صوير‪.‬‬ ‫ومن الفروق الأ�سا�سية بني كامريات بوينت �آند‬ ‫�ش���وت وكامريات ‪� dSLR‬أن الثاني���ة ت�أتي دائما‬ ‫بدرج���ات تقري���ب ب�صري �أك�ب�ر ب�سبب احلجم‬ ‫الأكرب للعد�سة‪.‬‬


‫له���ذا ف���ان ق���رار االختي���ار ب�ي�ن الكامريت�ي�ن‬ ‫ال�سابقت�ي�ن �سيكون على �أ�سا�س اختيار الوزن �أو‬ ‫الكفاءة يف اختيار ال�صورة فالنوع الأول ذو وزن‬ ‫منا�س���ب ولكن الثاين دقته �أكرب مع تو�سع البعد‬ ‫الب����ؤري واختي���ار زوايا الت�صوي���ر ومنط تكبري الأخرىاحل�ص���ول عل���ى �ص���ورة كب�ي�رة ومثبتة‬ ‫ال�صورة ‪.‬‬ ‫ومناف�سة لكامريا ‪.PENTAX9‬‬

‫وب�سبب ته���اوي الأ�سع���ار للكام�ي�رات الرقمية‬ ‫ب�شكل عام‪ ،‬فقد �أ�صبح الكثري من امل�ستخدمني‬ ‫ميال�ي�ن �إىل الكام�ي�رات الرقمي���ة ذات الن���وع‬ ‫‪ .dSLR‬وتبق���ى التجربة الفعلي���ة لكال النوعني‬ ‫يف متج���ر الإلكرتونيات ه���ي الفي�صل يف اتخاذ‬ ‫الق���رار‪� .‬إن كن���ت م�ص���ور ًا حمرتف��� ًا فعلي���ك‬ ‫بكامريات ‪ dSLR‬و�إال فالنوع الآخر يقدم نتائج‬ ‫جيدة جدا بل وممتازة بالن�سبة للهواة وب�أ�سعار‬ ‫دعم ذاكرة ‪SDHC‬‬ ‫مقبولة‪.‬‬ ‫لعل �شرك���ة ‪ PENTAX‬و�ضعت ه���ذه الكامريا‬ ‫‪ PENTAX9‬مو�ض���ع االختب���ار الفعل���ي ال���ذي‬ ‫عمر البطارية ‪ ...‬امليزة الأهم‬ ‫تلق���ب الكام�ي�را با�س���م ‪ UDMA‬وت�صل دقة‬ ‫ال�ص���ورة امللتقطة فيه���ا �إىل ‪ MP 13.1‬وامليزة‬ ‫الأه���م يف ه���ذه الكام�ي�را ‪OLYMPUS30‬‬ ‫ه���و عم���ر البطاري���ة الت���ي تتحم���ل ‪ 750‬دقيقة‬ ‫بالإ�ضاف���ة �إىل وج���ود مثب���ت لل�ص���ورة وذاكرة‬

‫وفال�ش والتكبري ‪.10x‬‬ ‫كامريات البعد الب�ؤري‪...‬والت�صميم اجلديد‬ ‫ح�صل���ت هذه الكامريا كام�ي�را ‪Canon EOS‬‬ ‫‪ 5D Mark II‬على جائزة �أف�ضل كامريا رقمية‬ ‫وه���ي بدق���ة عالي���ة ت�ص���ل ‪ MP 21.1‬وتقني���ة‬ ‫‪ 1080p‬و�أه���م م���ا مييزه���ا �أنه���ا ذات ت�صميم‬ ‫جديد بحيث ت�سمح للبع���د الب�ؤري بالتو�سع من‬

‫‪ 18-55‬مل���م مع توف���ر مثبت ال�ص���ورة وذاكرة‬ ‫والعي���ب الوحي���د فيه���ا يتمث���ل يف وزنه���ا الذي‬ ‫ي�ساوي ‪ 1.8‬باوند‪.‬‬

‫والت���ي تعتربها كانون كبرية‪ .‬و�ضمن �أف�ضل ‪10‬‬ ‫كام�ي�رات حيث ي�صل دق���ة ال�صورة ‪MP14.6‬‬ ‫وعم���ر البطارية ‪ 620‬م���ع وجود مثب���ت والبعد‬ ‫الب����ؤري م���ن ‪ 18-55‬مل���م وم���ن االيجابي���ات‬

‫كامريات التقنية العالية‬ ‫تعت�ب�ر كامريا ‪ Nikon D5000‬من الكامريات‬ ‫ذوات التقني���ة العالي���ة والتي تتوف���ر لها �شا�شة‬ ‫مل�س وبدقة ‪ MP 12.3‬ويبلغ عمر البطارية ‪510‬‬ ‫مع وج���ود مثبت لل�صورة‪ .‬وم���ن التطور التقني‬ ‫اخلا�ص بالكامريا �أن البعد الب�ؤري غري حمدود‬ ‫ويغري بتحري���ك العد�سة تلقائي���اً‪ .‬ورمبا العيب‬ ‫الوحي���د فيها ه���و ق�صر عم���ر البطارية والذي‬ ‫يجعل منها خفيفة الوزن ن�سبياً‪.‬‬

‫كامريات البطارية الطويلة‬ ‫تتمي���ز الكام�ي�را بطول عم���ر البطاري���ة ولهذا‬ ‫�أثب���ت جدارته���ا بع���د ‪ PENTAX7‬م���ن حيث فه���ي منا�سبة للرح�ل�ات والت�صوي���ر يف �أماكن‬ ‫دع���م ذاك���رة ‪ SDHC‬الفريدة م���ن نوعها كما بعي���دة عن الكهرباء العمومي���ة ومنها الت�صوير‬ ‫�أنه���ا ذات �سرع���ة يف تغي�ي�ر تت���ايل الإطار ‪5.2‬‬ ‫�إطارات‪/‬ثاني���ة‪ .‬ورغ���م �أن ‪ PENTAX7‬كانت‬ ‫ترتفع فيها احلرارة م���ع زيادة فرتات الت�شغيل‬ ‫�إال �أن ‪ PENTAX9‬ا�ستطاع���ت تغي�ي�ر املفهوم‬ ‫متام���ا من خ�ل�ال موازن���ة ال�سرعة م���ع ارتفاع‬ ‫ح���رارة ماكين�����ة التغيري وم���ن املزاي���ا الأخرى‬ ‫توافقه���ا بدقة ‪ MP 14.6‬وعم���ر البطارية ‪610‬‬ ‫مع وجود مثبت لل�صورة والبعد الب�ؤري ‪27-82‬‬ ‫ملم‪.‬‬ ‫احل�صول على �صورة كبرية‬ ‫كان���ت كان���ون قد ب���د�أت قبل ب�ض���ع �سنوات من‬ ‫يف ال�صح���راء �أو الغابات وي�ص���ل البعد الب�ؤري‬ ‫م���ن ‪ 18-105‬ملم وبدق���ة ‪ MP 12.3‬مع مثبت‬ ‫ال�ص���ورة‪ .‬ولكن ال يتوف���ر لديها مثبت لل�صورة‬ ‫رغ���م �أن لديها م�ضاد لل�صدم���ات وبدقة ‪12.3‬‬ ‫وعم���ر البطارية ‪ 1000‬لقطة واحلقيقة �أن قرار‬ ‫�شراء الكام�ي�رات واختيارها يتوقف على عده‬ ‫عوام���ل منه���ا التق���دم التقني وعم���ر البطارية‬ ‫وثق���ل جه���از الكام�ي�را فكثري م���ن ال�صحفيني‬ ‫يبحث���ون عن الكامريا التي تك���ون خفيفة الوزن‬ ‫بينما الهواة يف�ضل���ون التقنية املتقدمة و�أعتقد‬ ‫�إنت���اج كام�ي�رات ‪ DSLRs‬واليوم ه���ي مناف�سة �أن اجلمي���ع يف�ضل���ون الكام�ي�را ذات البطارية‬ ‫ل�ش���ركات م�صنعة عمالقة يف هذا املجال وعلى طويلة العمر فهذه الكامريا بدقة ‪ MP 12.3‬وال‬ ‫م�ست���وى الع���امل ‪ D50‬م���ن �أق���دم الكام�ي�رات يوجد بها مثبت �صورة ‪.‬‬ ‫‪59‬‬


‫كي ��ف يت ��م تغي�ي�ر �أداء الربام ��ج‬ ‫الأمامية واخللفية؟‬

‫افتح النظام يف لوحة التحكم‪.‬‬ ‫يف التبوي ��ب خي ��ارات متقدمة‪ ،‬وحت ��ت الأداء‪،‬‬ ‫انقر فوق الإعدادات‪.‬‬ ‫يف التبوي ��ب خي ��ارات متقدم ��ة‪ ،‬حت ��ت جدولة‬ ‫املعالج‪ ،‬نفذ �أحد الإجراءات التالية‪:‬‬

‫الربامج‪.‬‬

‫مالحظات‬

‫لفت ��ح "النظ ��ام"‪ ،‬انق ��ر ف ��وق اب ��د�أ‪ ،‬انق ��ر فوق‬ ‫لوح ��ة التحك ��م‪ ،‬انق ��ر ف ��وق الأداء وال�صيانة‪،‬‬ ‫ومن ثم انقر فوق النظام‪.‬‬ ‫�س ��وف ينت ��ج عن حتدي ��د خي ��ار الربامج وقت‬ ‫ا�ستجاب ��ة �أ�س ��رع و�أف�ض ��ل للربام ��ج الأمامية‪.‬‬ ‫�إذا �أردت ت�شغي ��ل مهم ��ة خلفي ��ة ب�ش ��كل �أ�سرع‪،‬‬ ‫مث ��ل الأداة امل�ساعدة للن�سخ االحتياطي‪ ،‬حدد‬ ‫اخليار خدمات اخللفية‪.‬‬ ‫يُخ�ص�ص خيار الربامج �شرائح زمنية ق�صرية‬ ‫ومتغ�ي�رة‪� ،‬أو ح�ص� ��ص زمني ��ة‪ ،‬للربام ��ج قي ��د‬ ‫الت�شغيل‪ ،‬بينما يعني اخليار خدمات اخللفية‬ ‫ح�صة ثابتة‪،‬‬

‫ال�صورة ال�سابقة هي مكتبة "امل�ستندات" قبل‬ ‫الكتابة يف مربع البحث‬ ‫• الآن افرت� ��ض �أن ��ك تبح ��ث ع ��ن ملف ��ات‬ ‫الفوات�ي�ر‪ ،‬لذل ��ك اكت ��ب 'فات ��ورة' يف مرب ��ع‬ ‫البح ��ث‪� .‬أثن ��اء الكتاب ��ة‪ ،‬يتم ت�صفي ��ة العر�ض‬ ‫تلقائيًا ويظهر �أمامك ما ي�شبه التايل‪:‬‬

‫للبح ��ث ع ��ن مل ��ف �أو جمل ��د‬ ‫با�ستخدام مربع البحث‪:‬‬

‫انق ��ر فوق الربام ��ج لتعيني املزي ��د من موارد‬ ‫املعال ��ج �إىل الربام ��ج الأمامي ��ة مقارن ��ة م ��ع‬ ‫الربامج اخللفية‪.‬‬ ‫انق ��ر ف ��وق خدم ��ات اخللفية لتعي�ي�ن مقادير‬ ‫مت�ساوي ��ة م ��ن م ��وارد املعال ��ج �إىل كاف ��ة‬ ‫‪60‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬

‫• اكت ��ب كلم ��ة �أو ج ��زءاً م ��ن كلم ��ة يف مربع‬ ‫البحث‪.‬‬ ‫يت ��م ت�صفي ��ة حمتوي ��ات املجل ��دات �أو املكتب ��ة‬ ‫حرف متت ��الٍ تقوم‬ ‫�أثن ��اء الكتاب ��ة لإظه ��ار كل ٍ‬ ‫بكتابت ��ه‪ .‬عند ر�ؤية املل ��ف الذي تريده‪ ،‬توقف‬ ‫عن الكتابة‪.‬‬ ‫عل ��ى �سبي ��ل املث ��ال‪ ،‬افرت� ��ض �أن مكتب ��ة‬ ‫'امل�ستندات' تبدو كما يلي‪:‬‬

‫ال�ص ��ورة ال�سابقة هي مكتبة "امل�ستندات" بعد‬ ‫كتابة "الفاتورة" يف مربع البحث‬

‫ ‬ ‫�إذا كن ��ت تبح ��ث ع ��ن مل ��ف ا�ستن ��اداً �إىل �أح ��د‬ ‫خ�صائ�ص ��ه �أو �أك�ث�ر (كعالم ��ة �أو تاري ��خ �آخ ��ر‬


‫تعدي ��ل للمل ��ف)‪ ،‬ميكن ��ك ا�ستخ ��دام عوام ��ل‬ ‫الت�صفية لتحديد اخلا�صية يف البحث‪.‬‬ ‫‪ .1‬يف املكتبة �أو املجلد‪ ،‬انقر يف مربع البحث‪،‬‬ ‫ث ��م انقر ف ��وق عام ��ل الت�صفية املنا�س ��ب �أ�سفل‬ ‫مرب ��ع البح ��ث‪( .‬عل ��ى �سبيل املث ��ال‪ ،‬انقر فوق‬ ‫عام ��ل الت�صفية امل� ��ؤدون للبحث ع ��ن الأغاين‬ ‫ح�سب امل�ؤدي يف مكتبة 'املو�سيقى'‪).‬‬ ‫‪ .2‬اخ�ت�ر قيم ��ة ا�ستن ��اداً �إىل عامل الت�صفية‬ ‫ال ��ذي تخت ��اره‪ .‬عل ��ى �سبي ��ل املث ��ال‪� ،‬إذا قم ��ت‬ ‫بالنق ��ر ف ��وق عام ��ل الت�صفي ��ة امل� ��ؤدون‪ ،‬انق ��ر‬ ‫فوق م�ؤدي من القائمة‪.‬‬ ‫ميكن ��ك تكرار هذه اخلط ��وات لإن�شاء عمليات‬ ‫بح ��ث معق ��دة با�ستخ ��دام خ�صائ� ��ص متعددة‪.‬‬ ‫يت ��م �إ�ضافة ال�شروط تلقائي� �اً يف مربع البحث‬ ‫يف كل م ��رة تنق ��ر فيه ��ا ف ��وق عام ��ل ت�صفية �أو‬ ‫قيمة للبحث‪.‬‬ ‫ ‬ ‫�إذا مل تتمك ��ن م ��ن العث ��ور عما تبح ��ث عنه يف‬ ‫مكتبة حم ��ددة �أو جملد حمدد‪ ،‬ميكن تو�سيع‬ ‫نطاق البحث ليت�ضمن مواقع خمتلفة‪.‬‬ ‫‪ .1‬اكتب كلمة يف مربع البحث‪.‬‬ ‫‪ .2‬ق ��م بالتمري ��ر �إىل �أ�سف ��ل قائم ��ة نتائ ��ج‬ ‫البح ��ث‪� .‬أ�سف ��ل البح ��ث م ��رة �أخ ��رى يف‪ ،‬ق ��م‬ ‫بتنفيذ �أحد الإجراءات التالية‪:‬‬ ‫• انقر فوق املكتبات للبحث يف كل مكتبة‪.‬‬ ‫• انقر فوق الكمبيوتر للبحث يف الكمبيوتر‬ ‫ب�أكمل ��ه‪ .‬ه ��ذه طريق ��ة للبح ��ث ع ��ن امللف ��ات‬ ‫غ�ي�ر املفهر�س ��ة (كملف ��ات النظ ��ام �أو ملف ��ات‬ ‫الربام ��ج)‪ .‬وم ��ع ذل ��ك‪ ،‬كن عل ��ى حذر م ��ن �أن‬ ‫البحث �سيكون بطيئاً‪.‬‬ ‫• انق ��ر ف ��وق خم�ص� ��ص للبح ��ث يف مواق ��ع‬ ‫حمددة‪.‬‬ ‫• انق ��ر ف ��وق �إنرتن ��ت للبح ��ث عل ��ى انرتنت‬ ‫با�ستخ ��دام م�ستعر� ��ض وي ��ب االفرتا�ض ��ي‬ ‫وموفر خدمة البحث االفرتا�ضي‪.‬‬

‫ما هي تقنية اللم�س لـ ‪Windows‬؟‬

‫تقنية اللم�س لـ ‪.Windows‬‬ ‫تخل� ��ص م ��ن املاو� ��س‪ :‬عندما تق ��وم با�ستخدام‬ ‫‪ Windows 7‬م ��ع كمبيوت ��ر م ��زود ب�شا�ش ��ة‬

‫تعم ��ل باللم� ��س‪ ،‬فيمكن ��ك ا�ستعرا�ض اجلرائد‬ ‫عل ��ى �إنرتن ��ت والتنق ��ل خ�ل�ال �ألب ��وم ال�ص ��ور‬ ‫والتبدي ��ل ب�ي�ن امللف ��ات واملجل ��دات — فق ��ط‬ ‫با�ستخدام �أ�صابعك‪.‬‬ ‫لق ��د مت توف�ي�ر تقني ��ة اللم� ��س املح ��دودة‬ ‫با�ستخ ��دام �إ�صب ��ع واح ��د يف ‪Windows‬‬ ‫من ��ذ �سن�ي�ن‪ .‬لك ��ن ‪ Windows 7‬ه ��و �أول‬ ‫�إ�ص ��دار يحتوي على تقنية اللم�س املتعدد‪ .‬هل‬ ‫حتتاج �إىل تكب�ي�ر �شيء ما؟ �ضع �إ�صبعني على‬ ‫ال�شا�ش ��ة اخلا�صة بكمبيوتر متوافق مع تقنية‬ ‫اللم�س املتعدد ث ��م باعد بينهما‪ .‬لتقوم بالنقر‬ ‫ب ��زر املاو� ��س الأمين على مل ��ف‪ ،‬امل� ��س ال�شا�شة‬ ‫ب�أحد �أ�صابعك ثم ا�ضغط علي ال�شا�شة ب�إ�صبع‬ ‫�آخر‪.‬‬ ‫م ��ن املمتع تعلم تقنية اللم�س لـ ‪Windows‬‬ ‫— املتوف ��رة فق ��ط يف الإ�ص ��دارات ‪Home‬‬ ‫‪ Premium‬و ‪ Professional‬و‬ ‫‪ Ultimate‬م ��ن ‪ — Windows 7‬وم ��ن‬ ‫ال�سه ��ل ا�ستخدامه ��ا‪ .‬تعر�ض القائم ��ة "ابد�أ"‬ ‫و�شري ��ط امله ��ام الآن رم ��وزاً كب�ي�رة ميك ��ن‬ ‫ا�ستخدامه ��ا ب�أط ��راف الأ�صاب ��ع ب ��كل �سهولة‪.‬‬ ‫كم ��ا تك ��ون كاف ��ة برام ��ج ‪Windows 7‬‬ ‫املف�ضلة جاهزة للعمل باللم�س‪ .‬وميكنك حتى‬ ‫الر�سم ب�إ�صبعك على برنامج "الر�سام"!‬

‫برنامج يف اخللفية‬

‫برنام ��ج يج ��ري ت�شغيل ��ه �أثناء عم ��ل امل�ستخدم‬ ‫�ضم ��ن مهمة �أخرى‪ .‬ويع�ّي�ننّ معالج الكمبيوتر‬ ‫للربام ��ج التي تعمل يف اخللفية موارد �أقل من‬ ‫تلك املع ّينة للربامج التي تعمل يف املقدمة‪.‬‬

‫برنامج �أمامي‬

‫برنام ��ج يج ��ري ت�شغيل ��ه يف الإط ��ار الن�ش ��ط‬ ‫(الإط ��ار العل ��وي ال ��ذي مت متيي ��ز �شري ��ط‬ ‫العن ��وان ل ��ه)‪ .‬وي�ستجي ��ب الربنام ��ج ال ��ذي‬ ‫يعم ��ل يف املقدم ��ة �إىل الأوام ��ر ال�ص ��ادرة ع ��ن‬ ‫امل�ستخدم‪.‬‬

‫�شريحة وقت‬

‫ف�ت�رة وجي ��زة م ��ن الوق ��ت تعط ��ى خالله ��ا‬ ‫مهم ��ة مع ّين ��ة الق ��درة على التحك ��م باملعالج يف‬ ‫بيئ ��ة متع ��ددة امله ��ام وم�شارك ��ة يف الوق ��ت‪ .‬يتم‬ ‫تخ�صي� ��ص معال ��ج الكمبيوت ��ر لتطبي ��ق م ��ا‪،‬‬ ‫ويقا� ��س ع ��ادة بامليل ��ي ثاني ��ة‪ .‬وت�سم ��ى �شريحة‬ ‫الوقت �أي�ضاً احل�صة‪.‬‬

‫ذاكرة ظاهرية‬

‫ما املق�صود بـ ‪Windows Live‬‬ ‫‪Essentials‬؟‬

‫هي بكل ب�ساطة برامج جمانية تعمل على جعل‬ ‫الكمبيوتر الذي يقوم بت�شغيل ‪Windows‬‬ ‫‪ 7‬ينج ��ز املزيد م ��ن املهام الكبرية‪ .‬تت�ضمن‬ ‫ه ��ذه امله ��ام الربي ��د الإلك�ت�روين واملرا�سل ��ة‬ ‫الفورية وحترير ال�صور والتدوين‬

‫تخزي ��ن م�ؤق ��ت ي�ستخدم ��ه الكمبيوت ��ر‬ ‫لت�شغي ��ل الربام ��ج الت ��ي حتت ��اج ق ��دراً م ��ن‬ ‫الذاك ��رة �أك�ب�ر مما هو متوف ��ر لديه‪ .‬فيمكن‬ ‫للربام ��ج مث�ل ً�ا �أن ت�ص ��ل �إىل ‪ 4‬جيغاباي ��ت‬ ‫م ��ن الذاكرة الظاهرية عل ��ى القر�ص الثابت‬ ‫للكمبيوتر‪ ،‬حت ��ى يف حال توفر ‪ 32‬ميغابايت‬ ‫م ��ن ذاك ��رة ‪ RAM‬فق ��ط علي ��ه‪ .‬وتحُ ف ��ظ‬ ‫بيان ��ات الربنام ��ج الت ��ي ال ت�ستوعبه ��ا حالي� �اً‬ ‫ذاكرة الكمبيوتر يف ملفات ترحيل‪.‬‬

‫ملف ترحيل‬

‫مل ��ف خمفي على القر�ص الثابت ي�ستخدمه‬ ‫‪ Windows‬ال�ستيع ��اب �أجزاء من الربامج‬ ‫وملف ��ات البيان ��ات التي ال ميك ��ن للذاكرة �أن‬ ‫حتتويه ��ا‪ .‬ي�ؤل ��ف مل ��ف الرتحي ��ل والذاك ��رة‬ ‫الفعلي ��ة‪� ،‬أو ‪ ،RAM‬الذاك ��رة الظاهري ��ة‪.‬‬ ‫وينق ��ل ‪ Windows‬البيان ��ات م ��ن مل ��ف‬ ‫الرتحي ��ل �إىل الذاك ��رة عن ��د احلاج ��ة له ��ا‬ ‫كم ��ا ينق ��ل البيان ��ات م ��ن الذاك ��رة �إىل مل ��ف‬ ‫مت�س ��ع للبيانات اجلديدة‪.‬‬ ‫الرتحي ��ل لإيجاد ّ‬ ‫ي�سمى ملف الرتحيل �أي�ضاً ملف املبادلة‪.‬‬

‫‪61‬‬


‫�إن نظام ويندوز‪ 7‬هو واحد‬ ‫من �أف�ضل �أنظمة الت�شغيل‬ ‫للكمبيوتر من مايكرو�سوفت‬ ‫حتى الآن و�أكرثها مبيع ًا ف�ضالً‬ ‫عن اعتماده من قبل كثري من‬ ‫النا�س ويحمل عدة �شهادات‬ ‫على ذلك ولكن هناك الكثري‬ ‫من النا�س ال زال عا��ق ًا مع‬ ‫الربامج التي تعمل مع نظام‬ ‫�إك�س بي لأن الربامج التي‬ ‫لديهم مرخ�صة لهذا النظام‬ ‫وي�أتي هذا الربنامج ليحل‬ ‫هذه امل�شكلة والذي ميكنك من‬ ‫ت�شغيل نظام �إك�س بي مع كافة‬ ‫الربامج املتوافقة معه داخل‬ ‫نظام ويندوز‪ 7‬والتحرك بكامل‬ ‫حرية وبذلك ي�صبح لديك‬ ‫نظام مزدوج الفاعلية وذلك‬ ‫بف�ضل جمموعة من الأدوات من‬ ‫�إم وير وي�أتي جمان ًا‪.‬‬ ‫‪62‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬


‫الباقي يف الإعدادات االفرتا�ضية‪.‬‬

‫لنفرت�ض �أن لديك تراخي�ص لنظام ويندوز �إك�س‬ ‫ب���ي وكذلك لنظام وين���دوز‪ 7‬ونفرت�ض �أن لديك‬ ‫رخ�صة لت�شغيل ن�سخ متعددة من الربامج املثبتة‬ ‫على ويندوز �إك�س بي و�ش���يء �آخر على ويندوز‪7‬‬ ‫وميكن���ك من حتدي���ث الربامج والنظ���ام و�أي�ض ًا‬ ‫عمل ن�سخة احتياطية للربامج والنظام �إك�س بي‬ ‫يف حال �سارت الأمور ب�شكل �سيء‪.‬‬

‫حتميل الأدوات �إم وير‬ ‫لتحمي���ل الأدوات �إم وير ‪ ،‬انتق���ل �إىل �صفحة �إم‬ ‫وي���ر ومركز حتمي���ل وتنزيل �أح���دث �إ�صدار من لت�شغي���ل حمول �إم وير ‪ .‬انق���ر على زر �آلة حتويل‬ ‫حمول �إم وير ‪ vCenter‬م�ستقل من‬ ‫لت�شغيل معالج التحويل‪� .‬أنت الآن تطالب لتحديد‬ ‫‪http://downloads.vmware.‬‬ ‫م�صدر للجهاز الظاهري ‪ .‬من القائمة املن�سدلة‬ ‫‪ com/d/details/converter401/‬لتحديد امل�صدر‪ ،‬يجب عليك اختيار على اجلهاز‬ ‫‪ dGhiZHRwaGJ0QGg.‬ث���م انقر على هذا الزر �آلة حملية عن وانقر على‬ ‫ثم ميكن���ك حتميل �أحدث ن�سخة من �إم وير على زر التايل للمتابعة‪.‬‬ ‫الرابط التايل‪:‬‬ ‫‪http://downloads.vmware.com/d/‬‬ ‫‪details/player_310/‬‬

‫يرج���ى مالحظ���ة �أن يطلب منك م���لء ا�ستمارة‬ ‫الت�سجي���ل واملوافق���ة عل���ى اتفاقي���ة الرتخي����ص‬ ‫قب���ل احل�صول على و�صل���ة التحمي���ل‪ .‬الت�سجيل‬ ‫جماين‪ .‬كل م���ن هذه امللف���ات حجمها يف حدود‬ ‫‪ 105‬ميغابايت‪.‬‬

‫حتويل النظام اخلا�ص بك‬ ‫بعد حتمي���ل حم���ول �إم وير‪ ،‬فق���ط ت�شغيل امللف‬ ‫القابل للتنفيذ عل���ى النظام اخلا�ص بك ويندوز‬ ‫�إك����س ب���ي ‪ .‬واختي���ار التثبي���ت املحل���ي يف بداية‬ ‫التثبيت وانقر فوق التايل لبدء التثبيت‪.‬‬

‫وقب���ل �أن �أفع���ل ذلك نو�صي بت�شغي���ل �أداة حذف‬ ‫امللفات امل�ؤقتة عل���ى القر�ص ال�صلب با�ستخدام‬ ‫الأداة امل�ساعدة تنظيف القر�ص ‪ .‬بعد ذلك يجب‬ ‫�إع���ادة ت�شغيل النظام اخلا�ص بك ثم قم بتثبيت‬ ‫حمول �إم وير ‪.‬‬

‫ثم ي�أت���ي بعد ذلك حتديد مقدار ذاكرة الو�صول‬ ‫الع�شوائ���ي املخ�ص����ص للجه���از الظاه���ري يف‬ ‫املقط���ع الأجه���زة‪� .‬إم وي���ر يخت���ار يف البداي���ة‬ ‫الإع���داد االفرتا�ض���ي عل���ى �أ�سا����س كمي���ة م���ن‬ ‫ذاك���رة الو�ص���ول الع�شوائ���ي املثبت���ة يف النظ���ام‬ ‫اخلا����ص لهذا الغر����ض‪ .‬ولك���ن �سيت���م ت�شغيلها‬ ‫داخ���ل ويندوز‪ ،7‬وهناك ر�سال���ة حتذيرية ميكن‬ ‫جتاهلها والتي فيها يت���م الت�أكد من توفر ذاكرة‬ ‫الو�صول الع�شوائي الكافية من قبل النظام ‪4( ،‬‬ ‫غيغاباي���ت كمي���ة ال ب�أ�س به���ا) وميكنك حتديد‬ ‫كمي���ة منا�سبة م���ن ذاك���رة الو�ص���ول الع�شوائي‬ ‫للجه���از الظاهري (‪ 1‬غيغاباي���ت) لتمكينها من‬ ‫ت�شغيل مريح داخل ويندوز‪. 7‬‬

‫وحتدي���د الوجه���ة للجه���از الظاه���ري ‪� .‬إم وي���ر‬ ‫اختيار حمطة �أخرى �أو اجلهاز الظاهري �إم وير‬ ‫م���ن القائمة اخرت نوع الوجهة املن�سدلة‪ .‬حدد �إم‬ ‫وير ‪ .6.5‬حمطة العمل من القائمة حتديد املنتج‬ ‫�إم وي���ر املن�سدلة‪ .‬ثم ‪ ،‬يف مرب���ع الن�ص اال�سم ‪،‬‬ ‫اكت���ب ا�س���م للآل���ة االفرتا�ضية اخلا�ص���ة بك ‪.‬‬ ‫انقر فوق ال���زر ا�ستعرا�ض بجانب املوقع الختيار‬ ‫اجله���از الظاه���ري يف مرب���ع الن����ص ‪ ،‬وحتديد‬ ‫جمل���د �أو حم���رك �أقرا�ص حلف���ظ امللف اجلهاز‬ ‫املقط���ع التايل عل���ى ه���ذه ال�صفح���ة للإهتمام‬ ‫الظاهري‪.‬‬ ‫بال�شب���كات‪ .‬اختي���ار ن���وع ات�ص���ال م���ن القائمة‬ ‫املن�سدل���ة ن���ات ‪ ،‬لتحدي���د اجله���از الظاه���ري‬ ‫وح�صة النظ���ام امل�ضيف ملعاجلة امللكية الفكرية‬ ‫كما يت�ضح يف ال�صورة‪.‬‬

‫يف عر����ض خيارات حترير اخلطوة‪ ،‬يجب �إجراء‬ ‫تغي�ي�رات عل���ى اثنني فق���ط من املقاط���ع‪ ،‬وترك‬ ‫‪63‬‬


‫النظ���ام بع���د اكتم���ال التثبي���ت ويك���ون م�س���تعد‬ ‫لإطالق م�شغل �إم وير‪.‬‬ ‫مع العلم �إنه مت �إن�شاء ن�سخة من نظام �إك�س بي يف‬ ‫جملد النظام اخلا�ص بالنظام ويندوز‪ 7‬م�س���تق ًا‬ ‫ويج���ب �أن يكون هن���اك ملفني واح���د بالإمتداد‬ ‫‪ VMDK‬والآخ���ر باالمت���داد ‪ VMX‬وتك���ون‬ ‫عادة بحجم كبري جد ًا ويكن من ال�س���هل ن�سخها‬ ‫عرب �ش���بكة االت�صال �أو با�س���تخدام قر�ص �صلب‬ ‫خارج���ي ويجب �أن يكون امللف���ان يف نف�س املجلد‬ ‫وبعد ن�س���خ هذان امللفان على النظ���ام ويندوز‪7‬‬ ‫يف اخلطوة الأخرية من معالج التحويل‪� ،‬سيظهر ميكنك �إطالق م�ش���غل �إم وير‪ ،‬وذل���ك بفتح �أمر‬ ‫لك���م معاين���ة جميع الإعدادات الت���ي حددتها يف اجلهاز الظاهري يف ال�شا�شة الأوىل‪.‬‬ ‫اخلط���وات ال�سابق���ة للح�صول عل���ى ت�أكيد منك‬ ‫عليه���ا‪ ،‬ث���م انقر عل���ى زر �إنه���اء لب���دء التحويل‬ ‫الفعلي‪.‬‬

‫اعتم���اد ًا عل���ى تكوي���ن النظ���ام اخلا����ص بك‪ ،‬و‬ ‫مق���دار امل�س���احة التي ي�ش���غلها وين���دوز �إك�س بي‬ ‫وتركيب الربامج‪ ،‬قد ت�س���تغرق هذه العملية �أكرث‬ ‫م���ن �س���اعة‪ .‬وقد ي�س���تغرق عدة دقائ���ق �إذا كان‬ ‫اجلهاز لديك �س���ريع وا�س���تهلك النظ���ام ويندوز‬ ‫�إك�س ب���ي لدينا فق���ط ‪ 3‬غيغابايت من م�س���احة‬ ‫القر�ص ال�صلب‪.‬‬

‫تثبيت و�إطالق م�شغل �إم وير‬ ‫�أ�ص���بح لديك ن�س���خة م���ن �إم وير املثبت م�س���بق ًا‬ ‫على النظام اخلا�ص بك ويندوز‪ 7‬ويجب ت�شغيله‬ ‫للتثبي���ت ‪ ،‬وه���ذا التثبيت هو يف �ش���كل معالج مع‬ ‫�س���ت خطوات �س���هلة وبعد ذل���ك �إعادة ت�ش���غيل‬ ‫‪64‬‬

‫العدد ‪� 110‬أغ�سط�س ‪2010‬م‬

‫قم بتحديد اجلهاز ويندوز �إك�س بي االفرتا�ضية‬ ‫وانقر على زر فتح‪ ،‬انقر على �أيقونة ت�شغيل اجلهاز‬ ‫الظاهري لبدء ت�شغيل اجلهاز الظاهري‪.‬‬

‫عند بدء ت�شغيل اجله���از الظاهري للمرة الأوىل‬ ‫‪� ،‬س���وف حت�ص���ل عل���ى ر�سائ���ل اخلط����أ القليلة‬ ‫التحذي���ر حول حم���ركات الأقرا����ص التي كانت‬ ‫جزء ًا من النظام اخلا�ص ب���ك واملادية القدمية‬ ‫حي���ث مت تثبيت ويندوز �إك�س ب���ي ‪ ،‬ولكنها لي�ست‬ ‫موجودة يف نظ���ام ويندوز‪ .7‬وميكن جتاهل هذه‬ ‫الر�سائ���ل‪ ،‬وميكنك تعطيل حم���ركات الأقرا�ص‬ ‫املفق���ودة يف وقت الحق لتعطيل هذه الر�سائل يف‬ ‫امل�ستقبل ‪.‬‬ ‫الآن ي�أتي دور تنزيل وتركيب �أدوات �إم وير وهذه‬ ‫الأدوات عب���ارة ع���ن برنام���ج ت�شغي���ل ‪SVGA‬‬ ‫للح�صول عل���ى �أداء �أ�س���رع للر�سوم���ات وت�سمح‬

‫بالقي���ام بالعملي���ات مث���ل ال�سح���ب والإف�ل�ات‬ ‫وعمليات الن�س���خ والل�صق بني اجله���از امل�ضيف‬ ‫ويندوز‪ 7‬واجلهاز ال�ضيف ويندوز �إك�س بي‪.‬‬ ‫وهن���اك فوائ���د �أخرى م���ن ا�ستخ���دام �أدوات �إم‬ ‫وير وت�شمل التزامن التلقائي للوقت بني ال�ضيف‬ ‫وامل�ضيف و�أوتوماتيكية اال�ستيالء و�إطالق م�ؤ�شر‬ ‫املاو����س ب�ي�ن اجلهازين‪ ،‬وم���ا �إىل ذل���ك ولذلك‬ ‫يو�صى بتحميلها وتثبيتها ب�شدة‪.‬‬ ‫�أنت الآن على ا�ستع���داد ال�ستخدام ويندوز �إك�س‬ ‫بي الق���دمي اخلا�ص ب���ك مع جمي���ع الربجميات‬ ‫املثبتة والإعدادات ال�سليمة‪ ،‬من خالل ويندوز‪7‬‬ ‫اخلا�ص بك‪.‬‬



تكنولوجيا الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات - 110