Page 55

‫االنرتنت يقي�س معدل الذكاء الب�شري‬ ‫�سيجعلن���ا ‪� Google‬أك�ث�ر وعي��� ًا يف ا�ستخ���دام‬ ‫ال���ذكاء وو�ص���ول اجلمي���ع �إىل املعلوم���ات الت���ي‬ ‫ت�سم���ح للنا����س م���ن حتقي���ق كام���ل �إمكانياتهم ‪،‬‬ ‫وتوف�ي�ر املنافع للعامل ب�أ�س���ره‪ ... .‬وانه من اخلط�أ‬ ‫التعام���ل م���ع املعلوم���ات باعتباره���ا �شيئ��� ًا واحد ًا‬ ‫وغ�ي�ر متمايز‪ ...‬وال �شك �أن حمركات البحث عن‬ ‫املعلوم���ات �ست�صب���ح �أكرث تخ�ص�صي���ة من خالل‬ ‫ا�ستخ���دام خا�صي���ة ال���ذكاء ال�صناع���ي وحماكاة‬ ‫ال���ذكاء الب�ش���ري وهذا م���ا تخطط ل���ه ‪Google‬‬ ‫من خ�ل�ال تخ�صي����ص �سج���ل ل���كل م�ستخدم يف‬ ‫الع���امل مبا يعزز توجهات البحث لدية ثم يقدم له‬ ‫العون يف و�سائل البح���ث املتخ�ص�صة وهذا ما قد‬ ‫ي�سهل على ال�شركة توفري حمركات عالية ال�سرعة‬ ‫فامل�شكلة لي�ست يف ‪ Google‬والذي ي�ساعدنا على‬ ‫�إيجاد عنا�ص���ر املحتوى والتخل�ص م���ن العنا�صر‬ ‫عدمية الفائدة ‪.‬‬ ‫�إن النا�س بالفعل ي�ستخدمون ‪ Google‬كعامل‬ ‫م�ساع���د للذاك���رة الب�شري���ة فعلى �سبي���ل املثال ‪،‬‬ ‫لدي���ك حد�س وتوقع حول �شيء م���ا �أو معلومة ما و‬ ‫حتتاج لدعم احلقائق عنده���ا تتجه نح و ‪gGoo‬‬ ‫‪ le‬لتلق���ي الع���ون م���ن خ�ل�ال منتدي���ات الآخرين‬ ‫واملو�سوع���ات االلكرتوني���ة املختلف���ة وبرغ���م �أن‬ ‫ذلك غري �صح���ي للإن�سان كونها حتد من ن�شاطه‬ ‫وحتركه �إىل املكتبة جلل���ب املعلومة ولكنها مفيدة‬ ‫يف اكت�س���اب املعرفة يف حاالت اال�ستعجال و�إعداد‬ ‫البح���وث ‪.‬وقد �سهل���ت الإنرتنت جمموع���ة �أوامر‬ ‫م���ن التح�سينات يف حجم الو�ص���ول �إىل املعلومات‬ ‫ومن تلك التح�سينات يف عملية �إعداد البحوث ما‬ ‫جنده يف موقع ‪.globalsecurity.org‬‬ ‫هل �سيُ�ضعف االنرتنت مهارات الكتابة‬ ‫والقراءة والتقدم يف املعارف‬ ‫معظ���م الكتاب���ات عل���ى االنرتن���ت والر�سائ���ل‬ ‫الق�ص�ي�رة ت�ستن���د �إىل التط���ور ال�سريع‪ ،‬وتالحظ‬ ‫التناق����ص يف ط���رح االخت�ص���ارات واملراج���ع‬ ‫املرتابطة والتي لي�ست �شك ًال من �أ�شكال التوا�صل‬ ‫الدائ���م‪� ....‬إذن يف ع���ام ‪ 2020‬هن���اك توقع���ات‬ ‫�أن تك���ون هن���اك قائم���ة م���ن ‪classic tweets‬‬ ‫واملنتدي���ات والوظائ���ف التي كان ينبغ���ي �أن تكون‬ ‫للجمي���ع ط�ل�اب ومواطن���ون ومثقف���ون‪ ...‬ويقول‬ ‫‪� Clay Shirky‬أ�ست���اذ برنام���ج االت�ص���االت‬ ‫التفاعلية‪ ،‬جامعة نيويورك‪.‬‬ ‫"ه���ذا التمييز ي�صنع جمي���ع الأ�شكال الرقمية‬ ‫والر�سوم البيانية لتق���دمي املعرفة وبالتايل �إن�شاء‬

‫وا�ستخدام قواعد بيان���ات جلميع �أ�شكال العر�ض‬ ‫املرئي للبيانات والت���ي �ستكون يف الع�صر الذهبي‬ ‫املتوق���ع (‪ )2020‬وباللغ���ة الإجنليزي���ة وال نن�س���ى‬ ‫الأعم���ال الهند�سية ‪ ،‬والعم���ل الدميوغرايف وهذا‬ ‫�أكرث من �أي توقعات للم�ستقبل‪.‬‬ ‫لق���د كان الفال�سفة القدامى من ظهور الكتابة‬ ‫والق���راءة ويعتق���دون �أن م���ن �ش�أنه���ا �أن ت�ضع���ف‬ ‫الذاكرة و حتل���ل الذكاء‪ ,‬والي���وم ي�شكل االنرتنت‬ ‫حمل تخوف من �إ�ضعاف الذاكرة الب�شرية وتواكلها‬ ‫على الطرف الآخر يف اكت�ساب البيانات‪.‬‬ ‫تو�سع �أعمال �إخفاء‬ ‫الهوية على االنرتنت‬ ‫اخل�صو�صي���ة واحلري���ات املدني���ة �ستكون هي‬ ‫املعارك الكربى القادمة خالل العقد املقبل حيث‬ ‫�سرتكز ب�صورة متزايدة على الطلب املتزايد على‬ ‫وثائ���ق اعتماد الهوي���ة ونظم جدي���دة للم�صادقة‬ ‫و �سيجل���ب ذلك م�شاكل جدي���دة و �ستخلق فر�صا‬ ‫جديدة للمجرمني‪ .‬ومن جهة �أخرى ف�إن �شركات‬ ‫�إدارة الهوي���ة تتقدم �أي�ضا بخط���وات غري جمدية‬ ‫رغم ا�ستخدام اخل�صائ����ص البيولوجية املحددة‬ ‫للهوية مع عمالئها‪.‬‬ ‫و�سوف تتحق���ق تدريجيا عملي���ة �إخفاء الهوية‬ ‫عل���ى االنرتن���ت و�ستك���ون هن���اك م���ن جمموع���ة‬ ‫متجان�سة من امل�ستخدم�ي�ن مل�سمى وهوية موحدة‬ ‫وه���م الذين �سيح�صل���ون على الكثري م���ن القيمة‬ ‫امل�ضاف���ة من خالل امل�شارك���ة يف ذلك اجلزء من‬ ‫النظ���ام الإيكولوج���ي املوحد‪ .‬ولكن م���ازال يتعني‬ ‫ع���دم الك�شف عن الهوي���ة �أو ذكر اال�س���م واملكان‬ ‫وهذا هو هيكل �شبكة الإنرتنت‪ ،‬الذي �سيكون من‬ ‫ال�صعب تغيريه ‪.‬‬ ‫ت�صفح االنرتنت �سي�ساعد على تنمية‬ ‫مهارات الطباعة والكتابة وتعزيز‬ ‫املعارف املو�سعة‬ ‫على نقي�ض ما ذكره التقرير عن تف�شي ظاهرة‬ ‫الأمية يف الكتاب���ة ‪..‬ف�سوف ي�ساعد االنرتنت على‬ ‫تطوي���ر مه���ارات الطباعة م���ن خ�ل�ال ا�ستخدام‬ ‫الربي���د االلكرتوين بد ًال عن الربي���د العادي وهنا‬ ‫ينتق���د البع����ض ت�ص���ور اخل�ب�راء يف ‪ 2020‬من‬ ‫تف�شي ظاهرة الأمني���ة الكتابية لكون العامل يتجه‬ ‫�إىل تعزيز حياته الفكرية والتي تقا�س بب�ساطة عن‬ ‫طري���ق متو�سط درجات معدل ال���ذكاء من �صايف‬ ‫ما يفعله ال�شخ����ص يف حاالت التحول والرتكيز ‪،‬‬

‫بينم���ا ي�ؤكد خرباء �آخرين �أن ‪� Google‬سيجعلنا‬ ‫�أكرث وعي���ا يف و�صول اجلمي���ع �إىل املعلومات التي‬ ‫ي�سهل للنا�س من حتقيق املعرفة الكبرية وال�شاملة‬ ‫�س���واء للذين يف ال�ش���رق �أو الغ���رب و�سيعزز ذلك‬ ‫من �إمكاني���ة موارد الإنرتنت وحم���ركات البحث‬ ‫يف التحول �إىل القدرات املعرفية‪ .‬وهكذا �سيجعل‬ ‫‪ Google‬م���ن الغب���ي والذكي يف نف�س الوقت يف‬ ‫امل�ستقب���ل م�ستخدم ًا للو�سائ���ل الإعالمية وكذلك‬ ‫تطبيقات ال�سحابة ال�شفافة‬ ‫نظام التعليم اجلديد عرب االنرتنت‬ ‫�إن نظ���ام التعلي���م اجلدي���د ع�ب�ر االنرتن���ت‬ ‫ي�ستخ���دم التكنولوجيا لتحقي���ق التوا�صل عن بعد‬ ‫به���دف حتقيق املعرفة للجمي���ع ‪ ...‬وال�س�ؤال كيف‬ ‫�ستجع���ل ‪ Google‬م���ن نف�سه���ا مرك���ز ًا ملواجه���ه‬ ‫فل�سفة �أفالط���ون التي تقول �إن الق���راءة والكتابة‬ ‫م���ن �ش�أنه���ا �أن ت�ؤثر على الذاك���رة والذكاء ‪ ،‬ويف‬ ‫ظ���ل هذه النظرية يتخوف بع�ض اخلرباء من دور‬ ‫االنرتنت و ‪ Google‬يف تنمية الغباء املجتمعي يف‬ ‫الكتاب���ة والقراءة العادي�ي�ن ‪ ...‬فمعدل الذكاء يف‬ ‫الأطفال املعا�صرين يزي���د عن الأطفال يف القرن‬ ‫املا�ض���ي كون االت�صال بو�سائ���ط الأعالم عن بعد‬ ‫وا�ستخ���دام التعل���م امل�ش�ت�رك والفيدي���و وغريها‬ ‫ت�ساهم يف رفع املهارات العلمية واملعرفية ‪.‬‬ ‫لي����س اخلط�أ من ‪ Google‬بل من امل�ستخدمني‬ ‫الذي���ن يطرحون ا�ستعالمات غ�ي�ر مفهومة وهنا‬ ‫الت�شكو ‪ Google‬فقط من طبيعة و�أ�سلوب البحث‬ ‫عن���د بع����ض امل�ستخدم�ي�ن لك���ن ‪ yahoo‬وغريها‬ ‫م���ن حمركات البحث والت���ي توفر املعلومة ح�سب‬ ‫�صحة املعن���ى املكتوب ملفردات البح���ث وبالعك�س‬ ‫ف���ان ‪ Google‬وغريه���ا ي�ستخدم���ون م�صح���ح‬ ‫املعن���ي املرادف للبح���ث رغم جهده���ا يف البحث‬ ‫عن ال�صفحات املطلوبة وعلى نقي�ض من التقرير‬ ‫املعد من اخلرباء‪..‬ف�إن ‪ Google‬هو �أداة الو�صول‬ ‫�إىل البيانات ولي�س كل من هذه البيانات مفيدة �أو‬ ‫�صحيحة‪.‬‬ ‫كذلك ف�إن ‪ Google‬وحمركات البحث الأخرى‬ ‫ت�ستطي���ع توف�ي�ر �أي ن���وع م���ن املعلوم���ات ب�ضربة‬ ‫واحدة‪ ...‬ويف ع�صر و�سائ���ل الإعالم االجتماعية‬ ‫حيث ميك���ن للم�ستخدم�ي�ن واملبدعني م���ن �إدارة‬ ‫حمتوياته���م اخلا�ص���ة الت���ي ميك���ن �أن يح�صل���وا‬ ‫عليه���ا من �أف�ضل املواد عالية اجلودة فاحل�صول‬ ‫على مزيد من املعلومات اليكفي بل يجب �أن تكون‬ ‫املعلوم���ات �صحيحة و�أن تُقدم يف الوقت املنا�سب‬ ‫بطريق���ة متكن الق���ارئ من التعل���م و الإجابة عن‬ ‫اال�ستف�سار ‪.‬‬ ‫‪55‬‬

تكنولوجيا الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات - 108  

تكنولوجيا الإتصالات والمعلومات مجلة شهرية متخصصة تصدر عن وزارة الإتصالات وتقنية المعلومات اليمنية يرأس تحريرها: يحيى محمد المطري. ملف العدد...