Page 36

‫لقد حلت الطائرة بقدراتها املذهلة‬ ‫وظيفة املناطيد ول��ك��ن ه��ل �سيدور‬ ‫ال���زم���ن وت����أت���ي احل���اج���ة �إىل ال�سفر‬ ‫باملناطيد ول��ك��ن ب�����ص��ورة �أخ����رى؟ ‪،‬‬ ‫حتاول هذه املقالة ت�سليط ال�ضوء على‬ ‫تلك اجلهود”‬ ‫ك��ان��ت املناطيد يف املا�ضي �سفن اجلو‬ ‫ال��ت��ي تعتمد على نوعية الأقم�شة‬ ‫واملواد املطاطية والبال�ستيكية كونها‬ ‫�أخ��ف وزن وطرحت يف العقد الأخري‬ ‫من��اذج من التكنولوجيا املتقدمة من‬ ‫حيث الت�صميم احلديث ونوعية املادة‬ ‫التي ت�صنع منها وكذلك نوعية الغاز‬ ‫امل�ستخدم وتكنولوجيا قيادة املناطيد‬ ‫وم���واج���ه���ه ظ�����روف اجل����و املختلفة‬ ‫وتطبيق كل ذلك ً‬ ‫وفقا لأ�سعار معقولة‬ ‫وم�����س��ت��دام��ة‪.‬و���س��ن��ت��ط��رق اىل �أن�����واع‬ ‫املناطيد الع�صرية والتي حتتل اهتمام‬ ‫و ا�ستخدام للأغرا�ض العلمية وقريبا‬ ‫�سيتم ا�ستخدامها يف ال�سفر ‪:‬‬

‫‪36‬‬

‫العدد ‪ 108‬يونيو ‪2010‬م‬

‫�إعداد ‪:‬‬

‫عبد الرحمن �سناح‬

‫‪Senah1@hotmail.com‬‬

تكنولوجيا الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات - 108  

تكنولوجيا الإتصالات والمعلومات مجلة شهرية متخصصة تصدر عن وزارة الإتصالات وتقنية المعلومات اليمنية يرأس تحريرها: يحيى محمد المطري. ملف العدد...

Advertisement