Page 3

‫عروبة امل�ستقبل ‪...‬‬ ‫و�إيديولوجية ع�صر التدوين (‪)2‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫عند حتول اخلالفة الإ�سالمية الرا�شدة �إىل �سلطة دنيوية ‪ ..‬بد�أت حقبة الأيديولوجيات املت�صارعة يف الفكر‬ ‫العرب��ي الإ�سالم��ي لت�شكل منعطف ًا ا�سرتاتيجي ًا جديد ًا غري م�سار احلياة الفكري��ة والثقافية العربية ور�سم معامل‬ ‫جديدة للح�ضارة الإ�سالمية ‪ ..‬و�آذنت بدخول ع�صر جديد �أو ما ي�سمى بع�صر التدوين والذي بد�أ حتديد ًا مع ن�شوء‬ ‫الدول��ة الأموي��ة ‪...‬ل�صبح هو البداية والنهائية واملرجعية الفكرية للعقل العربي ومعتقلة التاريخي‪...‬وفيه مت‬ ‫تكوي��ن العق��ل العربي (وو�ضعت �أ�س�س��ه الأوىل والنهائية وامل�ستمرة) ‪ ...‬ويف ظلة �أ�ضح��ت البنية الثقافة العربية‬ ‫ذات م�شه��د واح��د و زمن واح��د راكد ( يعي�شه الإن�سان العرب��ي اليوم مثلما عا�شه �أج��داده يف القرون املا�ضية)‪....‬‬ ‫ويف ع�ص��ر التدوي��ن مت جم��ع الأحاديث وو�ض��ع قواعد التف�سري والفق��ه و�أ�س�س علم الكالم والب��دء بكتابة التاريخ‬ ‫الإ�سالم��ي ‪ ...‬وكان الع�ص��ر الذهب��ي للملل والنحل وفي��ه مت ت�أ�سي�س املذاهب والفرق الديني��ة املتناحرة عقائديا‬ ‫والت��ي �أخ�ضع��ت ملعايري ال�ص��راع ال�سيا�سي وخدمة الأغرا���ض �سيا�سية نفعية وانيةً ‪ ...‬وفي��ة مت غلق باب االجتهاد‬ ‫ومنع �أعمال العقل والفكر يف الت�شريع‪...‬الخ‪.‬‬ ‫وهك��ذا ومن��ذ قرون خلت وحتى الي��وم �سنجد �أن امل�شهد العربي مل يتغري ونعي���ش تفا�صيله التاريخية‬ ‫اململ��ة ‪..‬حي��ث ت�ستعر يف الع�صر الرقمي �أ�شر�س املع��ارك املذهبية والفكرية ذات البعد التاريخي ال�سحيق‬ ‫‪ ..‬كم��ا �إنن��ا عجزن��ا نحن الع��رب عن امتالك م�ش��روع للنهو���ض القومي ‪�..‬أو م�ش��روع عرب��ي للم�ستقبل ‪...‬‬ ‫ومثلم��ا ا�شرن��ا يف املق��ال ال�سابق �إىل امل�شاريع الفكرية والفل�سفية يف الع�ص��ر العربي القدمي‪ ،‬التي حاولت‬ ‫حتري��ر العق��ل العرب��ي م��ن �إيديولوجية ع�ص��ر التدوين‪ ...‬فجدي��ر بنا التنوي��ه بامل�شاري��ع التنويرية يف‬ ‫ع�صرن��ا احلا�ض��ر لعدد من مفك��ري وفال�سفة العرب ‪ ..‬ب��دء ًا من رفاعة الطهطاوي �صاح��ب كتاب تخلي�ص‬ ‫الإبري��ز يف تلخي���ص باري��ز وال��ذي يعد بح��ق �أول نافذة �أط��ل منها العق��ل العربي على احل�ض��ارة الغربية‬ ‫احلديثة‪ ....‬لتعقبها م�شاريع �أخرى كان �أبرزها م�شروع (نقد العقل العربي ) للمفكر حممد عابد اجلابري‬ ‫رحم��ه اهلل) وال��ذي قدم��ه كم�شروع لإنها�ض هذا العقل و التحرر مما هو مي��ت �أو متخ�شب يف كياننا العقلي‬ ‫و�إرثنا الثقايف)‪ ...‬حيث �أم�ضى �أكرث من ربع قرن يف ت�شريح العقل العربي والبحث يف تالفيفه عن �أ�سباب‬ ‫عزوف��ة ع��ن التفكري والتجديد و�إعالنه التقاعد منذ قرون ‪ ...‬حي��ث يعلن اجلابري �أن العقل العربي قام‬ ‫يحيى حممد املطري‬ ‫* ب��ـ (�إلغ��اء الزمان والتط��ور )‪...‬ومازال (يقر�أ ال�تراث قراءة �سلفي��ة تقد�س املا�ضي وت�ستم��د منه احللول‬ ‫اجلاه��زة مل�شاكل احلا�ض��ر وامل�ستقبل)‪ ...‬هذا العقل مل ي�ستطع مغادرة �سقيفة بني �ساعده ‪ ..‬ويجلد نف�سه‬ ‫يف ذكرى كربالء‪..‬؟؟‬ ‫(‪)2‬‬ ‫و�أخ�ير ًا ي�أتي املفك��ر العربي (برهان غليون) ليديل بدلوه يف هذه الق�ضي��ة امل�صريية العوي�صة ‪ ..‬ليتحدث عن‬ ‫عروبة امل�ستقبل ‪�..‬أو عروبة القرن الـ‪ .. 21‬التي ت�ستطيع �إحداث التغيري والنهو�ض احل�ضاري ‪ ..‬و�إحياء وجتديد‬ ‫ال�تراث العرب��ي و(العودة �إىل العلوم العقلية ع��ن طريق االجتهاد العقلي والإ�صالح الدين��ي )‪ ...‬وعندما يتحدث‬ ‫(غلي��ون )عن عروبة امل�ستقبل‪..‬فهو اليق�صد عروب��ة املا�ضي ‪�..‬أو عروبة عب�س وذبيان ‪..‬وعروبة �أمراء الطوائف‬ ‫‪ ...‬وع�شائ��ر اجلامع��ة العربية ‪� ..‬أو عروبة اخلوارج وال�شيعة وتنظيم��ات الإ�سالم ال�سلفي التي (تدفع العرب �إىل‬ ‫املا�ضي وت�شدهم �إىل الأ�سفل‪ ،‬ومتنعهم من التقدم والتحول ومواكبة الع�صر)‪ ...‬واليعني عروبة الأحزاب الفئوية‬ ‫والقطري��ة والطائفي��ة ‪�...‬إمن��ا يتحدث ع��ن عروبة امل�ستقب��ل التي ت�ستطي��ع �أن تفتح الباب نح��و امل�ستقبل وت�شري‬ ‫�إلي��ه‪ ... .‬العروب��ة التي ت�ستطيع �أن تعي�ش و�أن تعيد بناء �إيديولوجية العرب و�أخالقياتهم من حولها‪ ....‬عروبة‬ ‫امل�ستقب��ل القادرة على ا�ستيعاب م�شروع حتدي��ث وع�صرنه املجتمعات الإ�سالمية دون �أن‬ ‫تخاطر باالنف�صال عن الإ�سالم �أو الوقوف يف مواجهته ‪..‬؟؟‬

‫*‬

‫رئي�س التحرير‬ ‫‪3‬‬

تكنولوجيا الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات - 108  

تكنولوجيا الإتصالات والمعلومات مجلة شهرية متخصصة تصدر عن وزارة الإتصالات وتقنية المعلومات اليمنية يرأس تحريرها: يحيى محمد المطري. ملف العدد...

Advertisement