Page 29

‫وبذل���ك نقدر �أن نقول �أن �شكل ب�صمات الأ�صابع‬ ‫فريدة من نوعها لأي �شخ�ص حتى �إذا كان هناك‬ ‫تو�أم فيختلفان يف الب�صمات‪.‬‬ ‫النا�سخ ال�ضوئي الب�صري‬ ‫�إن نظ���ام طب���ع الأ�صاب���ع ال�ضوئي ل���ه و�ضيفتان‬ ‫�أ�سا�سيت���ان وه���و يحت���اج للح�صول عل���ى �صورة‬ ‫�أ�صبع���ك وتقري���ر ل�ش���كل للحاف���ات املر�سوم���ة‬ ‫للب�صم���ة و�أبعاده���ا وامل�ساف���ات ب�ي�ن اخلط���وط‬ ‫املر�سوم���ة با�ستخدام امل�س���ح الب�صري للأ�شكال‬ ‫املر�سومة وهي الب�صمة‪.‬‬ ‫تب���د�أ عملي���ة امل�سح عندم���ا ت�ض���ع �أ�صبعك على‬ ‫املنطق���ة الزجاجي���ة تلتق���ط �آل���ة الت�صوير �سي‬ ‫�س يدي �ص���ورة با�ستخدام م�صدر �ضوئي خا�ص‬ ‫ويول���د النظ���ام �س���ي ����س ي���دي �ص���ورة معكو�سة‬ ‫للحقيقية التي عل���ى الإ�صبع تكون ب�شكل مناطق‬ ‫انعك�س���ت ب�ش���كل كبري وه���ي اخلط���وط �أما التي‬ ‫يك���ون االنعكا�س فيها قليل فتمث���ل امل�سافات بني‬ ‫اخلطوط وبذلك يح�صل على �صورة للب�صمة‪.‬‬ ‫قبل مقارنة ال�ص���ورة مع البيانات املخزنة يت�أكد‬ ‫املعالج للن�سخة �أو ال�صورة ال�ضوئية �سي �سي دي‬ ‫ب�أن ال�صورة وا�ضحة ومتت القراءة ب�شكل �سليم‬ ‫و�إذا كان���ت غري وا�ضحة يرف�ض العملية ويرف�ض‬ ‫ال�صورة وهنا يجب �أن يتم امل�سح مرة �أخرى‪.‬‬ ‫النا�سخ بالذبذبات الكهربائية‬ ‫مث���ل طابع���ات الن�س���خ ال�ضوئ���ي لك���ن ي�ستخدم‬ ‫الذبذبات الكهربائية لتح�س�س النتوءات اخلا�صة‬ ‫بالب�صمة ويتوفر �صفوف من خاليا �صغرية جد ًا‬ ‫مغطاة بطبقة عازلة‪.‬‬

‫وتك���ون عب���ارة عن ح�سا�س���ات مو�صل���ة بتو�صيل ونظ���ام يبحث ع���ن الدليل الطبيع���ي واحلقيقي‬ ‫موح���د يف دائ���رة كهربائي���ة وتعت�ب�ر �أداة �شب���ه ب�أن���ك �أن���ت ال�شخ�ص املخ���ول للدخ���ول �أو الفتح‬ ‫مو�صل���ة بع���دد م���ن الرتانز�ست���ورات ومقاومات بوا�سطة طبع �أ�صبع معني �أو طبع نربة ال�صوت‪.‬‬ ‫ومكثف���ات متلأ اجلهاز ولك���ن تعترب احل�سا�سات‬ ‫ال�ضوئية �أف�ضل لأنه���ا ت�ستخدم تقنيات و�أجهزة وت�أتي هذه الأنواع من الأنظمة مثل �أنظمة نوا�سخ‬ ‫الأ�صاب���ع بع���دة مي���زات ع���ن الأنظم���ة الأخرى‬ ‫ومقاومات وترانز�ستورات قليلة وحمدودة‪.‬‬ ‫ومل�س���ح الإ�صبع يغلق املعالج �أو ًال ويعاد مفتاح لكل بالنقاط التالية‪:‬‬ ‫خلية التي تالم����س الإ�صبع بالنتوءات البارزة يف • اخلوا����ص الطبيعي���ة �أق���وى بكث�ي�ر للت�ص���دي‬ ‫الب�صمة فيولد تيار يعمل على التح�س�س ويرتجم للتزييف من بطاقات التعريف‪.‬‬ ‫الب�صمة وي�صورها على �أنها نتيجة موجبة واملكان • ال ميكن تقليد طبعة الب�صمة باملثل لكن ميكن‬ ‫الذي يكون غائ���ر يف الب�صمة ال يالم�س اخلاليا �أن تع���رف كلم���ة ال�س���ر امل�ستخدم���ة يف الأنظمة‬ ‫فال تعمل اخلاليا ف�ل�ا يتوفر تيار كهربائي ويتم الأخرى‪.‬‬ ‫• عن���د ا�ستخ���دام ب�صم���ة الإ�صب���ع ال ميكن �أن‬ ‫ترجمتها عك�س الأوىل وهكذا‪.‬‬ ‫ولك���ن هن���ا نن���وه �إىل �أن النا�سخ���ات الب�صري���ة ت�ستخدم ب�صمة �شخ�ص �آخر لكن ميكن �أن ت�ضع‬ ‫تعت�ب�ر �آمن���ة و�أف�ضل من النا�سخ���ات التي تعتمد بطاقة ائتمان ل�شخ�ص �آخر‪.‬‬ ‫على ال�ت�ردد الكهربائ���ي وم�ضمون���ة يف القراءة • ال ميك���ن �أن تن�سى ب�صم���ة �إ�صبعك لكن ميكن‬ ‫�أن تن�سى كلمة ال�سر‪.‬‬ ‫للب�صمة‪.‬‬ ‫لكن هن���اك ق�صور يف �أجهزة ق���راءة الب�صمات‬ ‫وه���ي مث ًال ‪ :‬عدم التمييز دائم ًا ل�صورة الب�صمة‬ ‫التحليل‬ ‫ت�ستعم���ل برام���ج نظ���ام النا�سخ���ات الب�صري���ة عل���ى الإ�صب���ع عن ال�ص���ورة امل�سجل���ة يف قاعدة‬ ‫وال�ضوئي���ة خوارمزي���ات معق���دة ج���د ًا للتعرف البيان���ات‪ ،‬وميكن �أن يتم تزوي���ر ب�صمة �شخ�ص‬ ‫ولتحليل تفا�صيل الب�صمات والقيا�سات الن�سبية با�ستخدام قالب ن�سخ ب�أي طريقة معروفة وبذلك‬ ‫ال متيز الأجهزة بني القالب والإ�صبع احلقيقي‪.‬‬ ‫للتفا�صيل‪.‬‬ ‫ون�أتي �إىل �س����ؤال وهو هل ميكن �أن تت�شابه بع�ض �أي�ض��� ًا ميك���ن للمجرم�ي�ن �أن يت���م قط���ع الإ�صبع‬ ‫التفا�صي���ل يف ب�صمة �شخ�ص مع ب�صمة �شخ�ص املطلوبة للمطابقة وا�ستخدامها وقت احلاجة‪.‬‬ ‫وللعل���م هن���اك ما�سح���ات �ضوئية تت�أك���د من �أن‬ ‫�آخر؟‬ ‫واجل���واب �أن هن���اك ت�شاب���ه ب�سي���ط ج���د ًا و�إذا الإ�صب���ع ح���ي �أم ال مم���ا مييزه���ا ع���ن الأنظمة‬ ‫تع���ددت اخلطوط املر�سومة بع�ش���رة يف الب�صمة الأخرى‪.‬‬ ‫الأوىل فال تتجاوز عدد اخلطوط امل�شابهة لها يف وجلع���ل الوثوقية ب�أنظمة �أمني���ة �أكرث فكرة دمج‬ ‫التحليل مع كلمة �سر بالطريقة التي ت�ستخدم يف‬ ‫الب�صمة الثانية عن ثالثة‪.‬‬ ‫وعند ق���راءة ب�صمة �شخ�ص عل���ى اجلهاز فيتم مكائن �سحب النقود والتي تتطلب بطائق ائتمان‬ ‫االعتم���اد على تفا�صيل كث�ي�رة �أو قليلة ومتفاوتة مع كلمة �سر ‪.‬‬ ‫هذا يعتمد على برجمة اجلهاز وعدد االحتماالت مع احلذر ب�أنه ميكن �سرقة معلومات الهوية عند‬ ‫فق���دان بطاق���ات االئتم���ان ولذلك ميك���ن تغيري‬ ‫يف �صحة التطابق‪.‬‬ ‫البطاق���ة تل���ك بعد فقدانه���ا مبا�ش���رة مع تغيري‬ ‫كلم���ة ال�سر ولكن �إذا �سرقت ب�صمة �إ�صبعك فلن‬ ‫فوائد وم�ضار‬ ‫هناك عدة طرق و�أنظمة �أمنية ميكن لأي جهة �أو تك���ون حم�ضو�ض ًا �أبد ًا طوال عمرك لأنه ال ميكن‬ ‫�شركة �أو بنك �أو �شخ�ص ب�أن ي�ستخدمها وتختلف تغيريها �أو ا�ستبدالها بب�صمة �أخرى‪.‬‬ ‫م���ن ناحية القوة الأمني���ة و�إمكانية عدم التزوير ولك���ن بهذا العائ���ق اله���ام ‪ ،‬تعت�ب�ر نوا�سخ طبع‬ ‫الأ�صاب���ع ال�ضوئية �أنظمة و�سائل تعريف ممتازة‬ ‫وت�أتي على ح�سب التايل‪:‬‬ ‫الجتياز البيان���ات التي عند النقطة الأمنية التي يف امل�ستقب���ل وميكن �أن ت�صبح �أف�ضل عن�صر مع‬ ‫حتت���وي عل���ى تطاب���ق املثل حتت���اج �إىل ن���وع من توف���ر الأنظم���ة الأخ���رى مثل بطاق���ات االئتمان‬ ‫و�سائ���ل ال�سيطرة مثل بطاق���ة التعريف (بطاقة والأرق���ام ال�شخ�صي���ة وال�سري���ة ملكائ���ن �سح���ب‬ ‫االئتمان) املمغنطة مع كلمة �سر للدخول �أو رقم النقود وغريها م���ن الأنظمة التي تتطلب نواحي‬ ‫�أمنية‪.‬‬ ‫هوية‪.‬‬ ‫‪29‬‬

تكنولوجيا الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات - 108  

تكنولوجيا الإتصالات والمعلومات مجلة شهرية متخصصة تصدر عن وزارة الإتصالات وتقنية المعلومات اليمنية يرأس تحريرها: يحيى محمد المطري. ملف العدد...

Advertisement