Issuu on Google+

‫مش هنعيش لحلمنا ول نجري في ايامنا وراء شيء‬ ‫حياتنا ليك‬ ‫حطينها علي المذبح عارفين قلبك هيفرح لما‬ ‫هيسمع صرختنا ليك‬ ‫قدسنا في حقك واغسلنا بدمك خلينا نعيش حسب‬ ‫قلبك وليك‬ ‫عيشنا في حضورك واملنا بنورك ورينا السير‬ ‫بتفكة ايديك‬

‫قدامنا هتشق الطريق‪.‬وف خوفنا تكون انت الصديق‪.‬‬ ‫واللي ابتديته فينا تكملة‬ ‫بتبان في وقت انك بعيد ‪ .‬ايماننا انك دايما‬ ‫قريب ‪ .‬كل اللي وعدته لينا هتعمله‬

‫التسبيح‬


‫مز ‪4 :98 6 :95» «100‬‬ ‫)‪ (2‬معنى التسبيح‬ ‫في أصلها العبري جاءت بمعنيين ) المديح والتمجيد (‬ ‫في اليوناني الكلمة تعني‪ " :‬تقدير قيمة " – أي أنك ت ُ‬ ‫قدر هذا‬ ‫الشخص ت ُ‬ ‫قدر وزنه تقدر حجمه‬ ‫واستحقاقه‪ .‬وهي )نفس فكرة التمجيد( و لكنها تعني أنه ممجد في‬ ‫ذاته و أنت فقط تعطي التقدير‬ ‫لصاحبه – تقدر هذا الشخص لنه هو فعل ً هكذا‪.‬‬ ‫التقديم وليس الخذ مثل ما فعل المجوس‬ ‫هو سجود القلب أمام بهاء الرب وجلله واعتراف الفم بروعة الرب‬ ‫وكماله وذلك بالمديح والتمجيد والهتاف لشخصه العظيم‪.‬‬ ‫‪ -2‬فلنقدم به في كل حين لله ذبيحة التسبيح‪ ،‬أي ثمر شفاه معترفة‬ ‫باسمه"‬ ‫»عب ‪.«15 :13‬‬ ‫" قدموا للرب يا كل قبائل الشعوب قدموا للرب مجدا ً و قوة قدموا‬ ‫للرب مجد اسمه‬ ‫هاتوا تقدمه و ادخلوا دياره أسجدوا للرب في زينة مقدسة " »مز‬ ‫‪«9 -7:96‬‬

‫التسبيح في كل وقت وفي كل الطروف‬ ‫أبارك الرب في كل حين‪ .‬دائما ً تسبيحه في فمي »مزمور ‪«33:104‬‬ ‫أغني للرب في حياتي‪ .‬أرنم‬ ‫للهي مادمت موجودا ً "‪.‬التسبيح في كل وقت‬ ‫يوجد فرق بين التسبيح والشكر ) باركي يا نفسي الرب ول تنسي‬ ‫كل حسناتة شكر(‬


‫لم يعلمنا الرب يسوع فحسب أن نبدأ صلتنا بالتسبيح قائلين ) أبانا الذى فى‬ ‫السموات ليتقدس اسمك ( و لكنه علمنا أيضا ً أن ننهى صلتنا بالتسبيح قائلين‬ ‫)لن لك الملك و القوة و المجد إلى البد آمين (”‬ ‫ديك إيستمان‬ ‫الصلة التى تغير العالم‬ ‫التسبيح و الشكر خير و صلح أما التذمر و الشكوى فشر”‬ ‫جويس ماير‬ ‫تكلم بلغة الله‬

‫إن كل صفة من صفات الله تستحق تسبيحنا‬

‫ديك إيستمان‬ ‫الصلة التى تغير العالم‬

‫ستكون العبادة بالترنيم هدفنا البدى عندما نذهب للسماء”‬ ‫ديك إيستمان‬ ‫الصلة التى تغير العالم‬ ‫خل َصي‪... ،‬ل ِذ َل ِ َ َ‬ ‫مد ُ َ‬ ‫مَباَر ٌ‬ ‫ك َيا‬ ‫مْرت َ َ‬ ‫ص ْ‬ ‫ص ْ‬ ‫خَرةِ َ ِ‬ ‫كأ ْ‬ ‫ي هُوَ الّر ّ‬ ‫َ‬ ‫ح َ‬ ‫فعٌ إ ِل َ ُ‬ ‫خَرِتي‪ ،‬وَ ُ‬ ‫ب وَ ُ‬ ‫ه َ‬ ‫ك َ‬ ‫ح ّ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫م‪”.‬‬ ‫ن‬ ‫ر‬ ‫أ‬ ‫ك‬ ‫م‬ ‫س‬ ‫ل‬ ‫و‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫في‬ ‫ب‬ ‫َ ِ َ ِ ْ ِ‬ ‫َر ّ ِ‬ ‫َ ّ ُ‬ ‫) صموئيل الثانى ‪50 , 47 : 22‬‬

‫الشيطان حساس للتسبيح فحيثما يوجد تسبيح كثير و منتصر يكون الشيطان‬ ‫مشلول ً و مقيدا ً و مطرودا ً”‬ ‫بول بيلهيمر‬ ‫ل يمكنك أن تخوض حربا ً روحية بنجاح ‪ ,‬و ل أن تعبر بسلم فى برية هذه الحياة ‪,‬‬ ‫ما لم تكن عابدا ً لله أول ً”‬ ‫فرانسيس فرانجيبان‬


‫المواجهة‬ ‫عندما أرنم تسبيحة شكر لله فإننى أطرد الشيطان”‬ ‫مارى سلوسر‬ ‫“يعرف الشيطان فوائد التسبيح لذلك يمنع المؤمنين من التسبيح بكل الطرق”‬ ‫بارى أوستن‬ ‫إنهض و حارب‬ ‫إن كلمة تسبيح ل تعنى حالة السرور فقط بل تشمل الشكر و الحمد لله حتى و‬ ‫لو كان النسان فى أشد حالت الحزن و الغم و اليأس بل إن التسبيح و الشكر‬ ‫فى مثل هذه الحالت يرفع الصلة إلى مستوى الطاعة و الخضوع تمجيدا ً لله و‬ ‫اعترافا ً بحكمه و تدبيره”‬ ‫الب متى المسكين‬ ‫التسبحة اليومية و مزامير السواعى‬ ‫إن الشكر و العرفان بالجميل هما أنسب طريقة نبدأ بها كل يوم من أيامنا‬ ‫فالشكر يهزم العدو فإن لم تمتلىء كلماتك و أفكارك بأشياء صالحة فسينجح‬ ‫إبليس أن يملها بالشر أما الشاكرون فل يتذمرون لنهم مشغولون بتقديم‬ ‫الشكر على كل الشياء الصالحة الموجودة فى حياتهم فل يتسع وقتهم لرؤية‬ ‫الشياء التى يمكن أن يتذمروا عليها أو يشتكوا منها”‬ ‫جويس ماير‬ ‫تكلم بلغة الله‬ ‫“التسبيح هو موقف إرادى – فعل و ليس رد فعل – يقوم به المسبح و ل‬ ‫يستسلم لتأثير الظروف عليه ‪ .‬فهو أسلوب حياة”‬ ‫هرماس سمير‬ ‫تسبيح العلى ‪2‬‬

‫“ليس المطلوب فى العبادة أن يسمو النسان بعقله و ذهنه للتأمل فى الله‬ ‫فقط بل أن يرتاح للصلة و يرتاح للتسبيح أكثر من كل شىء”‬


‫الب متى المسكين‬ ‫التسبحة اليومية و مزامير السواعى‬ ‫الشكر هو الدواء المضاد للسموم التى تنتج عن التذمر و الشكوى”‬

‫جويس ماير‬ ‫تكلم بلغة الله‬

‫العبادة هى تقديم كلمات الحب لله و إعلن مهابتى له و إعلن الستحقاق التام‬ ‫لله فى كل شىء و عدم إستحقاقى أمامه إل بالنعمة”‬ ‫هرماس سمير‬ ‫تسبيح العلى ‪2‬‬ ‫العبادة هى النظر و الشخوص إلى الله‪”.‬‬ ‫فريق التسبيح‬ ‫قوة التسبيح‬ ‫العبادة ليست رياضة سيكولوجية و لكنها أسلوب فى التوجه إلى الله ليعمل‬ ‫عمله السرى الخلق فينا فتنمو فينا بذرة الحياة المسيحية و تثمر فينا فيتمجد‬ ‫الله بنا و فينا‪”.‬‬ ‫د‪.‬ق‪ .‬فايز فارس‬ ‫العبادة‬

‫“العبادة هى نداء أعماقنا لعماق الله‪”.‬‬ ‫فريق التسبيح‬ ‫قوة التسبيح‬ ‫إن الغاية التى ينبغى أن تصل إليها هى أن تعبد الرب و تسبحه فى هذه الحياة‬ ‫على قدر ما تستطيع”‬ ‫الخ لورانس ) أحد رهبان القرن‬


‫عندما نتذمر و نشكو من الظروف التى نمر بها فمن المؤكد أننا سنبقى فيها و‬ ‫لكن عندما نسبح الرب فى وسط الصعاب فتأكد أن الله سيرفعها عنك‪”.‬‬ ‫جويس ماير‬ ‫تكلم بلغة الله‬ ‫العبادة هى النظر و الشخوص إلى الله‪”.‬‬

‫فريق التسبيح‬ ‫قوة التسبيح‬


aasa