Issuu on Google+

‫‪32‬‬

‫‪Price‬‬ ‫‪$1.50‬‬

‫‪Pages‬‬

‫‪ZÔ‹«@Îc@‚bé@Äi@fibóm˝€‬‬

‫‪<TelV<9709 3322‬‬ ‫<‪MobV<0414 424 275‬‬

‫‪La Profiterole Patisserie‬‬

‫‪246 Guildford Road Guildford‬‬ ‫‪Phone-Fax: 9892 1199‬‬ ‫‪www.laprofiterolepatisserie.com‬‬

‫‪ƒËÖ^éπ] <Ì ^“ <Ç„√jfi‬‬ ‫‪Ìœ‚^é÷] <ÌÈfle˜] <‡⁄‬‬ ‫< ‪ÌËÅ^√÷] <Ÿá^flπ] <Óju‬‬ ‫‪Ì�Ëܧ] <‹âÖ <‡⁄‬‬ ‫< ]‪|^jÀπ] <‹È◊äi <±‬‬

‫صــوت الحــقـيقـة‬

‫‪Established 1996‬‬ ‫‪www.meherald.com.au/myherald‬‬

‫تصدر كل سبت وتوزع يف سائر الواليات االسرتالية‬

‫‪›flb»n€a@¿@÷áñÎ@Ú‹Ìφ@Ò5Ç‬‬

‫‪Melbourne:11 Caulfield Crescent RoxburghPark Vic.3064‬‬

‫‪e-mail: info@meherald.com.au - e-mail: ads@meherald.com.au‬‬

‫‪Sydney: Unit 9,46 - 48 Restwell St, Bankstown NSW 2200‬‬ ‫‪Tel:(02) 87648186 Fax:(02) 87648062‬‬

‫‪Tel/Fax:(03)93085765‬‬

‫السبت ‪ 20‬آذار‪ - 2010‬العدد ‪467‬‬

‫‪wwwNsouthwestbuildersNcomNau‬‬

‫‪pp: 255003 / 09613‬‬

‫‪Saturday 20 March 2010, Issue No. 467‬‬

‫سليمان يستثمر «اهلبّة االرجتالية»‪ :‬عالقيت باألسد جيدة‬

‫«الداخلية» حتقِّق يف «املقابلة املفربكة» مع ريفي‬

‫«اهلبة االرجتالية»‬ ‫أعطت‬ ‫ّ‬ ‫على رئيس اجلمهورية‬ ‫ميشال سليمان‪ ،‬مفاعيل‬ ‫سلبية للمبادرين اليها‪ ،‬أو‬ ‫من طلبها منهم‪ ،‬اال اذا كان‬ ‫املطلوب منها‪ ،‬استدراج‬ ‫ردود فعل متضامنة مع‬ ‫الرئاسة األوىل‪ ،‬وذلك‬

‫على عكس ظاهر الكالم‬ ‫الذي رفضت تبنيه أية‬ ‫جهة يف املعارضة‪ ،‬وخاصة‬ ‫العماد ميشال عون‪ ،‬الذي‬ ‫نقل عنه زواره استغرابه‬ ‫ملا أعطي من تفسريات‬ ‫للكالم الصادر من أمام‬ ‫دارته‪ ،‬مؤكدا أنه كان‬

‫وسيبقى «ألد» املدافعني‬ ‫عن موقع ومقام الرئاسة‬ ‫األوىل‪.‬‬ ‫وكان الفتا لالنتباه أن‬ ‫من‬ ‫القريبة‬ ‫األوساط‬ ‫رئيس اجلمهورية وضعت‬ ‫«استهداف مركز رئاسة‬ ‫اجلمهورية»‪ ،‬أبعد من خانة‬

‫مطلقها‪ ،‬ومن خانة الرئاسة‬ ‫املستهدفة نفسها لتصل‬ ‫اىل استهداف «منظومة‬ ‫دستورية‬ ‫مؤسسات‬ ‫يف البلد حيكمها نظام‬ ‫دميوقراطي»‪ .‬واستطردت‬ ‫األوساط نفسها للحديث‬ ‫اجليدة‬ ‫العالقة‬ ‫عن‬

‫األسـد حيذر من مراوحة‬ ‫وحروب نتيجة لالحتالل واالستيطان املالكي يواصل تقدمه يف بغداد و»االئتالف»‬ ‫ّ‬ ‫نابوليتانو‪ :‬سنجنب لبنان احلرب يتهم واشنطن بالتالعب ملصلحة عالوي‬

‫السوري‬ ‫الرئيس‬ ‫دعا‬ ‫بشار األسد‪ ،‬أمس االول‪،‬‬ ‫ايطاليا واالحتاد األوروبي‬ ‫إىل تكثيف اجلهود من اجل‬ ‫إنهاء االحتالل اإلسرائيلي‬ ‫لألراضي العربية وإزالة‬ ‫املستوطنات‪ ،‬موضحا أنهما‬ ‫«يشكالن عقبة حقيقية يف‬ ‫وجه السالم ويدفعان‬ ‫املنطقة باجتاه املزيد من‬

‫التوتر واحلروب»‪ ،‬حمذرا من‬ ‫«بقاء األوضاع يف املنطقة‬ ‫على ما هي عليه»‪.‬‬ ‫وأشار الرئيس االيطالي‬ ‫جورجيو نابوليتانو‪ ،‬من‬ ‫جهته‪ ،‬إىل أن روما «تعول‬ ‫على إسهام سوريا يف حل‬ ‫تفاوضي ملشكلة امللف‬ ‫النووي اإليراني»‪ ،‬مشددا‬

‫‪Herbal Beauty & Clinic‬‬

‫(التتمة ص ‪)21‬‬

‫أعلنت مفوضية االنتخابات‬ ‫العراقية فرز حنو ‪ 89‬يف‬ ‫املئة من اصوات االقرتاع‬ ‫العام واخلاص واخلارج‪،‬‬ ‫فيما اتهم قيادي بـ‬ ‫«االئتالف الوطين» (بزعامة‬ ‫ابراهيم اجلعفري) الواليات‬ ‫عمليات‬ ‫بدعم‬ ‫املتحدة‬ ‫تالعب باصوات الناخبني‬ ‫ملصلحة الئحة العراقية‬

‫الوكيل الثاني ملنتجات زين االتات‬ ‫منتجات‬ ‫اعشاب‬ ‫‪100%‬‬

‫‪Face treatments, Weight‬‬ ‫‪Loss, Body Care, Breast‬‬ ‫‪Creams, Hair loss‬‬ ‫‪Treatments, Dietary‬‬ ‫خسارة الوزن‪ ،‬حتسني البشرة‪،‬‬ ‫‪Supplements, Medicinal‬‬ ‫تساقط الشعر‪،‬‬ ‫‪herbal Treatments,‬‬ ‫التخلص من الشعر غري املرغوب‬ ‫‪Eczema/Psoriasis‬‬ ‫فيه‪ ،‬معاجلة باالعشاب المراض‬ ‫‪ Creams, Permanent Hair‬اجللد‪،‬تنظيف البشرة من النمش‬ ‫‪Removal Creams, Body‬‬ ‫والكلف وازالة التجاعيد‬ ‫‪Detox, Lipo Massage,‬‬ ‫‪ Endermologie and much‬اكسسوارات مستوردة من‬ ‫!!!‪more‬‬ ‫اخلارج بأسعار مهاودة‬

‫الوكيل‬ ‫األول‬ ‫ملنتجات لدينا ‪ Green coffee 800‬و ‪ Catherine tea‬و ‪ the Latin seed‬خلسارة الوزن‬ ‫البحر نفتح من االثنني حتى السبت من ‪ 10:00‬صباحا حتى ‪ 5:00‬بعد الظهر‬ ‫‪Ph: 02 9897 0469‬‬ ‫امليت ‪Shop 2/ 47 -49, South St Granville 2142‬‬

‫(بزعامة رئيس الوزراء‬ ‫االسبق اياد عالوي) بهدف‬ ‫ابعاد االحزاب االسالمية‬ ‫(التتمة ص ‪)21‬‬

‫والتواصل الدائم‪ ،‬بني‬ ‫الرئيس سليمان ونظريه‬ ‫السوري بشار األسد‪،‬‬ ‫وقالت لـ«املركزية» إن‬ ‫اتصا ً‬ ‫ال جرى بني سليمان‬ ‫أعقاب‬ ‫«يف‬ ‫واألسد‪،‬‬ ‫اإلجتماع األول هليئة احلوار‬ ‫الوطين يف التاسع من‬ ‫اجلاري»!‬ ‫وفيما صدرت عشرات‬ ‫عن‬ ‫املدافعة‬ ‫املواقف‬ ‫وأبرزها‬ ‫سليمان‪،‬‬ ‫للبطريركية املارونية‪ ،‬فان‬ ‫رئيس اجلمهورية‪ ،‬حرص‬ ‫على ابعاد هذا األمر عن‬ ‫طاولة جملس الوزراء الذي‬ ‫انعقد يف «جلسة سياحية»‬

‫وت‬

‫(التتمة ص ‪)21‬‬

‫ا‬ ‫حل‬ ‫قي‬

‫ص‬

‫رصد ‪ 25‬شرطيا فقط حلماية‬ ‫حواىل مليوني سائح يف لبنان!‬

‫قة‬

‫انطونيوس بو رزق‬

‫‪µÁbí@Êbu@Èjybó€‬‬ ‫‪Ì√â]Ê<Ì◊È”éi‬‬ ‫<‪<ÌÈfi^flf◊÷]<l˜Á“`π]<‡⁄‬‬ ‫‪<^„¬]Áfi_<Ó◊¬<ÎÊ^é⁄‬‬ ‫‪Ìqá^õ<ÌËÜù<l˜Á“`⁄Ê‬‬

‫@„˚‪pbjéb‰æa@ aÏ„c@ãˆbé@á�Ë»n„Î@Âfl‬‬ ‫<‪ÏàÈ∫<l]Ü„â‬‬ ‫<‪<ÎÖÁ}<tÖÁq<hÜ�π]<ƒ⁄‬‬ ‫‪<ÍŒÜé÷]<ìŒÜ÷]Ê‬‬

‫يف القصر اجلمهوري‪،‬‬ ‫مل حتسم املوقف من‬ ‫املشاركة يف القمة العربية‬ ‫طاملا مل يتبلغ لبنان الدعوة‬ ‫حسب األصول‪ ،‬وبالتالي‪،‬‬ ‫قال سليمان «لبنان مل‬ ‫يتسلم أي دعوة ليبية‬ ‫للقمة العربية‪ ،‬كون هذه‬ ‫الدعوة أتت بطريقة خمالفة‬ ‫لالصول الدبلوماسية وغري‬ ‫الئقة»‪.‬‬

‫ويف انتظار التحديد التقين‬ ‫ملوعد زيارة رئيس «اللقاء‬ ‫الدميوقراطي» النائب وليد‬ ‫جنبالط اىل دمشق على‬ ‫رأس وفد حزبي‪ ،‬أكدت‬ ‫مصادر وزارية أن موعد‬ ‫زيارة رئيس احلكومة سعد‬ ‫احلريري اىل دمشق قد‬ ‫تقرر يف األسبوع األول من‬ ‫شهر نيسان املقبل (‪ 4‬و‪5‬‬

‫ﺟﻠﺴﺔ ﺭﺍﺋﻌﺔ ﻣﻊ ﺍﻟﻨﺮﺟﻴﻠﺔ‬

‫‪Ph: 9709 8081‬‬ ‫‪Shop 3 / 7 - 9 Cross St, Bankstown NSW 2200‬‬

‫تصدق ما تسمع أذناك وترى‬ ‫أحيانا تسمع خربا فال‬ ‫ّ‬ ‫تصدق ما ترى عيناك اىل ان تسمع او‬ ‫شيئا فال‬ ‫ّ‬ ‫ترى ذاك اخلرب او هذا الشيء مرتني او ثالثا او‬ ‫حتى أكثر‪.‬‬ ‫فقد كشف وزير السياحة اللبناني االقتصادي‬ ‫البارز االستاذ فادي عبود يف املؤمتر الصحايف‬ ‫الذي عقده يف ‪ 24‬شباط املاضي يف مركز التيار‬ ‫الوطين احلر يف مرييالندز خالل زيارته السرتاليا‬ ‫ان عدد عناصر الشرطة السياحية يف لبنان ‪25‬‬ ‫نفرًا فقط‪.‬‬ ‫صدقناه اال اننا مل‬ ‫حينها ومع اننا‬ ‫نصدق ما مسعت‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫آذاننا اىل ان عاد وكرر ذلك يف تصريح له هذا‬ ‫االسبوع الذاعة «صوت لبنان»‪ ..‬يف لبنان‪.‬‬ ‫(التتمة ص ‪)21‬‬

‫‪Ò7j◊@ÚÓ¢ãfl@paà@ÒäÜb„@›‡«@Úñãœ‬‬ ‫@@@‪@Ä€@ÒáÌáu@ Îãœ@Åbnnœ¸@ıb◊ãí@lÏ‹�fl‬‬ ‫¿@‪Òáznæa@ÚÓi㻀a@paäbfl¸aÎ@Êb‰j€‬‬ ‫¸@‪@�˝˜€@aÎãƒn‰m‬‬ ‫‪AA·ÿibjí@ÒÜb»néa@ÊÎáÌãm @aãÇdnfl@o”Ï€a@|jóÌ‬‬ ‫‪@·◊ã»í@pbj„a@aÎáÓ«c‬‬

‫ﻟﺪﻳﻨﺎ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﺃﻧﻮﺍﻉ ﺍﳊﻠﻮﻳﺎﺕ ﺍﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ ﻭﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻗﻮﺍﻟﺐ ﻛﺎﻳﻚ ﻟﻜﻞ ﺍﳌﻨﺎﺳﺒﺎﺕ‬ ‫ﺟﻠﺴﺔ ﺃﺭﻛﻴﻠﺔ ﻭﻗﻬﻮﺓ ﺭﻭﻣﻨﺴﻴﺔ ﻭﻫﺎﺩﺋﺔ ﻟﻠﻌﺎ ﺋﻼﺕ‬

‫‪Ÿ»ÿ€a@…fl@Ú�ì‘€aÎ@≥ßbi@Úœb‰◊@Ú‘ÌÎãm‬‬ ‫ﺑﺎﻻﺿﺎﻓﺔ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻜﺮﻭﺍﺳﻮﻥ ﻭﺍﻟﺼﻔﻴﺤﺔ‬ ‫ﺍﻟﻄﺮﺍﺑﻠﺴﻴﺔ‬

‫‪Ph: 9760 2299 - Fax: 8704 1532‬‬ ‫‪75 South St. Granville NSW 2142‬‬

‫„‪@NNk‹‘€a @Âfl @ÚfláÇ @NNÒçÓø @Úflbènia @NNÚflbm @Úœbƒ‬‬

‫‪@Û‹ydi@aÎãË√a‬‬ ‫‪New Generation Hair Laser Clinics @·ÿm¸by‬‬ ‫]‪<Ï^È£]<ÔÇπ<Öà˯÷^e<Ü√é÷]<l^ffi]<ÏÅ^¬]<‡€ñji<Ìfl‚2⁄Ê<Ìjfn⁄<l]]Üq‬‬ ‫�‬ ‫‪<Ê_<pbj„g@ÒÜb«a<‹”fi^”⁄^e‬‬ ‫<‪<î^§]<Í√Èf�÷]<‹“Ü√ç‬‬ ‫�‬

‫‪fiaájnég‬‬

‫¸@‪Ê�a@á»i@ã»ì€a@ÒäbèÇ@Âfl@aÏ‘‹‘m‬‬

‫‪147 william st darlinghurst 2011 - Ph: 93574455‬‬ ‫•‹‪ıb艀aÎ@fibuã‹€@b„b™@ã»í@›Ó‬‬


‫صفحة ‪2‬‬

‫السبت ‪ 20‬آذار ‪2010‬‬

‫‪Saturday 20 March 2010‬‬

‫‪Page 2‬‬

‫مقاالت‬

‫وليد جنبالط بني الثابت واملتحرك‬

‫بطرس عنداري‬

‫لقد دأبت منذ العام ‪ 1977‬اي طوال ‪ 33‬سنة ان اكتب‬ ‫ً‬ ‫مقاال سنويًا يف ذكرى استشهاد املعلم كمال جنبالط‪.‬‬ ‫ولكين تيقنت هذا العام ان الرجل نال ما يستحقه‬ ‫حيث امجع اللبنانيون مجيعًا على اعتباره قائدًا وطنيًا‬ ‫تارخييًا وشهيدًا للوطن كما اعترب يف رأيي املتواضع ان‬ ‫اغتيال كمال جنبالط آنذاك كان اخطر اغتيال سياسي‬ ‫يف تاريخ لبنان حيث غري غيابه معادالت عديدة على‬ ‫ارض الواقع‪.‬‬ ‫واعطاء كمال جنبالط ّ‬ ‫حقه وطنيًا وقوميًا ال يعين ان‬ ‫ذخرية الكتابة عنه مل تعد متوفرة‪ ،‬انه رجل فكر وتطلعات‬ ‫سياسية واجتماعية وفلسفية ال ينضب معينها ولكن‬ ‫الساحة اللبنانية القلقة دائمًا تفرض علينا الكتابة هذا‬ ‫العام عن وليد كمال جنبالط االمتداد القيادي لوالده‬ ‫الشهيد‪.‬‬ ‫ان الرأي العام اللبناني املتأثر دائمًا باألقاويل‬ ‫واالشاعات والكاريكاتور والفكاهات التلفزيونية‬ ‫املتواصلة بات يعرف ان وليد يدور ويتحول ويغيرّ‬ ‫مواقفه ومبادئه بسرعة‪ .‬وكادت االقاويل واالشاعات‬ ‫حتول سرية‬ ‫عن حتوالت وتبدالت مواقف وليد جنبالط ان ّ‬ ‫الرجل اىل دوالب يدور يف كل االجتاهات بينما الواقع‬ ‫هو عكس ذلك متامًا‪.‬‬ ‫عدة‬ ‫ان وليد جنبالط هو ارث زعامة تارخيية متتد من ّ‬ ‫قرون وقد اغنى زعامته برافدين هامني االول‪ :‬جتربة‬ ‫سياسية مريرة وقاسية بدأها منذ اليوم االول لتسلمه‬ ‫زعامة البيت اجلنبالطي قبل ثلث قرن‪ ،‬والرافد الثاني‬ ‫هو ثقافة ومعلومات عامة كسبها مبطالعاته الواسعة‬ ‫احلية‪.‬‬ ‫ومعرفته باللغات‬ ‫ّ‬ ‫لقد هبطت احلياة السياسية على وليد الشاب فجأة‬ ‫وهو يف الثامنة والعشرين من العمر‪ .‬وجد كل ما حوله‬ ‫مآسي وكوارث ودماء ودموع وركام ابنية واصوات‬ ‫جوه التفاؤلي‬ ‫رصاص ومدافع‪ .‬كان فرحه الوحيد او ّ‬ ‫اليتيم هو االلتفاف الشعيب حوله من دروز وحركة وطنية‬ ‫مما اعطاه رصيدًا قويًا للصمود‬ ‫وتعاطف عربي ودولي ّ‬ ‫واالنطالق‪ .‬واجه كل التحديات وشرب الكؤوس املرة‬ ‫بالتتابع‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫لعل اللحظة األكثر مرارة كانت فرتة االجتياح الصهيوني‬ ‫للجنوب والشوف حتى كامل العاصمة بريوت حيث‬ ‫فرض عليه ان يستقبل مشعون برييز يف القصر‬ ‫نتصور صعوبة وآالم استقبال‬ ‫التارخيي‪ ..‬وعلينا ان‬ ‫ّ‬ ‫رمز احتالل ارض ووطن وابالغه مشاعر الكراهية يف‬ ‫دقائق اللقاء ‪ -‬اجملاملة‪ .‬وحنن ال نكتب تارخيًا يف‬ ‫هذه الكلمة ولكننا نستعرض حقبة سوداء عاشها لبنان‬ ‫وواجهها وليد جنبالط جبرأة كانت هلا مثارها كما كانت‬ ‫هلا اخطاؤها الكبرية‪.‬‬ ‫ولعل افضل ما يف صفات وليد بك اعرتافه بارتكاب‬ ‫االخطاء وحتمله شخصيًا املسؤولية‪.‬‬

‫جملس االدارة‪:‬‬ ‫انطونيوس بو رزق ‪ -‬عبداهلل طويل‬ ‫سامي مظلوم‬ ‫رئيس التحرير‪ :‬انطونيوس بو رزق‬ ‫مدير التحرير‪ :‬سامي مظلوم‬ ‫اخراج كومبيوتر واعالنات‪ :‬مريفت مشيسه األيوبي‬ ‫الصف االلكرتوني‪ :‬بتول يزبك‬ ‫مكتب ملبورن‪ :‬كميل مسعود‬

‫‪Email:cjmassoud@optusnet.com.au‬‬ ‫‪printed by: MPD - printing the news everyday‬‬ ‫‪Unit E1 46 -62 Maddox Street - Alexandria NSW 2015‬‬

‫مل تنسحب اسرائيل من العاصمة واجلبل قبل ان ترسخ‬ ‫روح العداء الطائفي وتؤسس حلرب اجلبل اليت مل‬ ‫تذهب آثارها حتى الساعة‪.‬‬ ‫لقد فرضت حرب اجلبل على جنبالط ولكن الثأر من‬ ‫الذين فرضوا تلك احلرب دفعت مثنه الفئات املدنية‬ ‫الربيئة‪ .‬وقد اعرتف وليد بك اكثر من مرة بالذهاب‬ ‫بعيدًا يف التهجري واهلدم وجرف القرى عندما غاب‬ ‫ّ‬ ‫«التخلي»‪.‬‬ ‫العقل وسيطرت الغرائز يف ساعات‬ ‫ويف اجملابهة الدامية مع حركة امل رفع جنبالط صوته‬ ‫بعد يومني طالبًا وقف القتال معلنًا مسؤوليته عن بدء‬ ‫االشتباكات وحتمله املسؤولية شخصيًا‪ .‬اما منع رفع‬ ‫ردة فعل على ما‬ ‫العلم اللبناني يف مناطقه فكان ّ‬ ‫اعتربه نظامًا فرضته اسرائيل ومرحلة فئوية ال تطاق‪.‬‬ ‫يف مجيع املراحل الالحقة كان جنبالط احد االقطاب‬ ‫الرئيسيني يف السياسة وبقيت امارة الشوف ذات‬ ‫وضع خاص حتى بعد اتفاق الطائف اىل ان جاء اميل‬ ‫حلود اىل الرئاسة وبدأ بادخال نفوذ اجليش اىل اجلبل‬ ‫فاستعاد قصر بيت الدين واماكن اخرى تابعة للدولة‪.‬‬ ‫وتأكد جنبالط ان حلود فعل ذلك بإيعاز سوري‪ .‬ومنذ‬ ‫جميء حلود اىل احلكم عام ‪ 1998‬بدأت العالقات اجلنبالطية‬ ‫ السورية تتزعزع اىل ان وصلت مرحلة االنفجار الكبري‬‫بعد اغتيال احلريري وبدايات االصطفافات املتبدلة‬ ‫بسرعة واملرور مبرحلة توترات خطابية ومعارك صوتية‬ ‫مل يعرف لبنان مثي ًال هلا يف تارخيه القصري‪ .‬وقد‬ ‫اجنرفت القيادة السورية يف تيار املعمعة الشتائمية‬ ‫ردًا على احللفاء السابقني‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫***‬

‫ال لزوم الستعراض مرحلة السنوات اخلمس املاضية‬ ‫ألنها ماثلة يف اذهان اجلميع‪ .‬وحيث عاد اجلميع اىل‬ ‫ارض الواقع ودائرة التعقل وقام وريث رفيق احلريري‬ ‫ودية خاصة‪ ،‬كان‬ ‫بزيارة العاصمة السورية زيارة‬ ‫ّ‬ ‫جنبالط سبق مجيع حلفائه بالرتاجع عن قصف حزب اهلل‬ ‫واملقاومة والتحريض على نظام دمشق‪.‬‬ ‫لقد عدل جنبالط مواقفه واوقف احلمالت الكالمية‬ ‫وجتاوب معه حكام دمشق بوقف تهجماتهم‪ .‬وهذا يعين‬ ‫انتهاء مرحلة وبداية اخرى‪.‬‬ ‫وبدأ احلديث عن زيارة جنبالط لدمشق ولقاء الرئيس‬ ‫االسد‪ ...‬منذ ستة اشهر كتبت مئات التحاليل‬ ‫والتكهنات عن الزيارة وكأنها اصبحت صك براءة‬ ‫حيتاجه زعيم املختارة فيما احلقيقة هي غري ذلك ألن‬ ‫مواقف جنبالط بعد احداث ‪ 7‬ايار ‪ 2008‬اصبحت من‬ ‫الثوابت وال حتتاج اىل صك براءة‪.‬‬ ‫ماذا قال جنبالط يف حديثه لقناة اجلزيرة؟‪ ...‬كان‬ ‫واضحًا ودقيقًا‪ :‬ال اعتذار بل اسف وتوضيح وتوجيه‬ ‫رسائل ّ‬ ‫ملاحة‪ ..‬لقد ساحمت ونسيت جرمية قتل والدي‬ ‫‪...‬فهل يسامح وينسى حكام دمشق الكالم غري الالئق‬ ‫الذي طاهلم يف السنوات املاضية؟‬ ‫والرسالة الثانية هي اشارته اىل قول الرئيس حافظ‬ ‫االسد عام ‪ 1981‬عن ان كمال جنبالط كان على حق‬ ‫مما يعين اعتذارًا واضحًا من كمال جنبالط ووريثه‪ .‬قال‬ ‫ّ‬ ‫جنبالط هذا الكالم ومشى‪ ...‬هذا موقفه وهذه ثوابته‪.‬‬ ‫زار دمشق ام مل يزرها ال فرق‪ ..‬مستقبله السياسي‬ ‫التقرب من دروز سوريا‬ ‫وزعامته لن تتأثر ورمبا يهمه‬ ‫ّ‬ ‫وفلسطني اكثر مما تهمه الزيارة‪.‬‬ ‫املتحرك دائمًا‪ ..‬انه الوحيد بني الزعماء السياسيني‬ ‫انه‬ ‫ّ‬ ‫الذين تورطوا يف احلرب اللبنانية ميتلك اجلرأة على‬ ‫يصر اآلخرون على صحة مواقفهم‬ ‫االعرتاف باالخطاء فيما‬ ‫ّ‬ ‫وعدم تراجعهم عما فعلوه‪ .‬ويفاخر بعضهم بأنه كان‬ ‫مقاومًا قبل املقاومة احلالية‪ ،‬وقد قاوم الفلسطيين‬ ‫والسوري واليساري و‪...‬‬ ‫اخطأ الذين توقعوا أفول جنم وليد بك فهو ما زال يف‬ ‫منتصف الطريق وعلى الطريق‪ ...‬يكبو وينهض ‪ ،‬يعلو‬ ‫ويهبط متسلحًا باجلرأة وباحلزام الشعيب احمليط به‪.‬‬ ‫لقد تراجع عن اسلوب اجملابهات والتهجمات القاسية‬ ‫اليت اضرت به وبغريه وكانت مقابلته مثالية حيث مل‬ ‫يتعرض اىل اي فريق وهذا عنوان املرحلة اجلديدة اليت‬ ‫ّ‬ ‫بدأها وليد بك وستكون طويلة االمد هذه املرة‪.‬‬

‫احملكمة أو اخلرطوشة األخرية!‬

‫ابراهيم األمني‬

‫الشرعية القانونية للمحكمة الدولية النامجة عن قرارات جملس‬ ‫األمن الدولي وموافقة احلكومة اللبنانية‪ ،‬ليست كافية ملنح هذه‬ ‫احملكمة أي شرعية أخالقية أو إنسانية تتيح هلا التصرف بأحوال‬ ‫شعب وشعوب وبلد وبالد‪ .‬وكل احملاوالت اليت يبذهلا العاملون‬ ‫ً‬ ‫أداة لكشف حقيقة اغتيال الرئيس‬ ‫يف احملكمة أو الراغبون فيها‬ ‫رفيق احلريري‪ ،‬لن تكون كافية ملنح هذه السلطة الصاحلة الختاذ‬ ‫قرارات من النوع غري القابل للتشكيك‪ .‬وباعتبار أن العدالة ال‬ ‫ميكن جتزئتها‪ ،‬فإن الثقة أيضًا ال ميكن أن جتزأ‪ ،‬ومن يرتكب‬ ‫خطأ مهما كان حجمه‪ ،‬فعليه معاجلته كي يكون قادرًا على مواجهة‬ ‫اآلخرين‪.‬‬ ‫كل رجاالت احملكمة الفاعلني أو املساعدين ال يتوقفون عن إطالق‬ ‫املواقف اليت تريد إيهامنا بأنهم يعملون جبد‪ .‬ثم خيرج علينا‬ ‫رئيس احملكمة متحدثًا عن تقدم‪ ،‬ويعطي تقديرات توحي بنتائج‬ ‫بني يوم وآخر‪ ،‬وسرعان ما يعود إىل الطلب من املعنيني التحلي‬ ‫مبزيد من الصرب‪ ،‬وأن األمور قد تأخذ وقتًا إضافيًا‪ .‬فيما مكتب‬ ‫احملقق العامل حتت سلطة املدعي العام‪ ،‬يشهد تغيريات كل‬ ‫فرتة‪ ،‬خيرج رئيس ويدخل آخر‪ ،‬تنتهي عقود حمققني وحمللني‪،‬‬ ‫ويأتي آخرون يبدأون العمل‪ ،‬وما إن ينهون قراءة امللفات‪،‬‬ ‫حتى تكون عقودهم قد انتهت‪ ،‬فيعودون إىل منازهلم‪ ،‬وهكذا‬ ‫دواليك‪ ،‬ويف هذه األثناء على املكلف اللبناني أن يدفع من جيبه‬ ‫الفارغ أص ًال عشرات ماليني الدوالرات اليت حنتاج إليها من أجل‬ ‫حتديث مؤسسات القضاء عندنا ومن أجل جعله أكثر عصرية وأكثر‬ ‫استقاللية وإنتاجية‪.‬‬ ‫وبرغم أن هذا الكالم ال يعجب البعض من فريق االدعاء السياسي‬ ‫الذي يعيش حالة انفعال اآلن‪ ،‬ألنه ـــــ واهلل أعلم من أين يعرف‬ ‫ماذا جيري يف احملكمة ـــــ سوف حيصل أن تقدم احملكمة على‬ ‫خطوات عملية تقود إىل نتائج «ثابتة» يف رأس هذا الفريق‬ ‫بأن من سيقف يف قفص االتهام هو نفسه من ورد امسه أو جرت‬ ‫اإلشارة إليه يف حتقيقات توالت على نشرها ثالث صحف وجمالت‬ ‫فرنسية وأملانية‪ ،‬الفيغارو‪ ،‬دير شبيغل ولو موند‪ .‬وبكلمة واحدة‬ ‫جمموعة قريبة أو تابعة لـ«حزب اهلل»‪.‬‬ ‫مشكلة فريق االدعاء بكل وجوهه السياسية واألمنية واإلعالمية‪،‬‬ ‫أنه عندما يعرض هلذا األمر‪ ،‬ال ينتبه إىل إضافاته‪ ،‬وإىل اإلشارة‬ ‫تعد مكملة ملا ورد يف التقارير املنشورة يف الصحف‬ ‫إىل أمور‬ ‫ّ‬ ‫األجنبية‪ ،‬تضاف إليها إشارة إىل أن االستخبارات السورية هي‬ ‫اليت تقف خلف هذه اجملموعة‪ ،‬ورمبا ال يكون حلزب اهلل عالقة بها‪،‬‬ ‫أو أنها رمبا شكلت خلية مستقلة ال تأخذ أوامرها من القيادة‪،‬‬ ‫املخيلة نفسها‪ ،‬اليت أنتجت شبكة من‬ ‫إىل آخر ما قادتهم إليه‬ ‫ّ‬ ‫شهود الزور‪ّ ،‬‬ ‫تولوا اإلعالن عن سيناريوهات وضعها من هم يف‬ ‫دائرة االدعاء‪ ،‬لكن املشكلة أنها كانت سخيفة إىل حدود‪ ،‬كشف‬ ‫معظمها بعد ساعات من إعدادها‪ .‬لكن املشكلة هي أن اجلرائم‬ ‫اليت نتجت من هذه الفربكات ظلت قائمة لسنوات وال تزال حتى‬ ‫اآلن‪ ،‬ورمبا يدور يف خلد جمموعة االدعاء السياسي نفسها‪ ،‬ومن‬ ‫ميلك قرار احملكمة‪ ،‬أي الواليات املتحدة األمريكية‪ ،‬أنه ميكن‬ ‫تكرار اللعبة نفسها‪ ،‬حبيث يصار إىل توجيه اتهام إىل جهة‪ ،‬ويبدأ‬ ‫احلصاد السياسي ملصلحة هذه اخلطوة‪ ،‬وال بأس إن كشفت‬ ‫التحقيقات اجلدية الحقًا أنها غري صحيحة‪ ،‬وينتهي األمر باعتذار‪،‬‬ ‫على طريقة االستخبارات العربية وعباراتها األخرية‪ :‬آسفون!‬ ‫ما جيري اآلن هو على هذا املنوال‪ ،‬ومثة تفاصيل مرعبة عن‬ ‫تكونها كفكرة‪ ،‬إىل مستوى صياغتها‬ ‫هذه احلكاية‪ ،‬منذ حلظة‬ ‫ّ‬ ‫كسيناريو متكامل‪ ،‬علمًا بأنه جيب مناقشة ما هو األجدى‪ :‬هل‬ ‫جيري الكشف مسبقًا ملنع الفتنة‪ ،‬أم جيري فضح املفربكني بعد‬ ‫وقوع اخلطأ؟ لكن‬ ‫حقيقة األمر‪ ،‬أن الواليات املتحدة سوف تقرر يف حلظة ما‪ ،‬إذا‬ ‫ُ‬ ‫ستدخل لبنان يف امتحان اجلنون من جديد أو ال‪ .‬وألن‬ ‫كانت‬ ‫مصلحة الواليات املتحدة مع مصلحة إسرائيل ومصاحل احللفاء‬ ‫من دول املنطقة والغرب‪ ،‬تقضي مبحاصرة تيار املقاومة يف‬ ‫لبنان‪ ،‬وال سيما حزب اهلل يف لبنان‪ ،‬وبعد فشل كل الوسائل مبا‬ ‫فيها احلرب الشاملة عام ‪ 2006‬إىل القتنة الداخلية إىل حماوالت‬ ‫احلصار وخالفه والتهديدات‪ ،‬مل يبق يف اليد سوى حيلة احملكمة‬ ‫الدولية‪ ،‬والسعي إىل تركيب اتهام حلزب اهلل تكون نتائجه كارثة‬ ‫على لبنان‪ ،‬ليس بغية حتسني شروط فريق على فريق‪ ،‬بل ألجل‬ ‫حتقيق هدف واحد‪ :‬ضرب املقاومة‪.‬‬ ‫إن الذين يستعجلون نتائج من هذا النوع من احملكمة‪ ،‬هم‬ ‫املقتنعون مسبقًا بنتائجها السياسية‪ ،‬وهي اإلشارة األكيدة إىل‬ ‫اخللفية السياسية لعمل احملكمة‪ ،‬وبالتالي يصعب على أحد يف‬ ‫العامل إقناع أي عاقل يف العامل نفسه بأن هذه احملكمة حمايدة‪،‬‬ ‫وأن ما تقوم به ّ‬ ‫يتسم باملوضوعية والنزاهة‪.‬‬ ‫مثة بديهيات‪ ،‬فإذا مل تبادر احملكمة نفسها‪ ،‬وليس أي أحد آخر‪،‬‬ ‫إىل التحقيق يف شبكة شهود الزور‪ ،‬وفضح من يقف خلف هذه‬ ‫الشبكة وحماسبته وحماكمته‪ ،‬فإن من الصعب على أحد أن يوفر‬ ‫أي نوع من احلصانات األخالقية أو اإلنسانية أو القانونية ملا‬ ‫سوف تقوم به احملكمة‪ ،‬مبعزل عن نتائجها‪ ...‬أما املقاومة‪ ،‬فلن‬ ‫ميسها جمنون هنا أو هناك بسوء!‬ ‫ّ‬


‫صفحة ‪3‬‬

‫السبت ‪ 20‬آذار ‪2010‬‬

‫‪Saturday 20 March 2010‬‬

‫‪Page 3‬‬

‫لبنانيــات‬

‫شارك يف اللجان وردّ على منتقدي سليمان‬

‫أكد أن االستقرار حمفز لالستثمار‬

‫بارود‪ :‬وزارة الداخلية مستعدة إلجراء االنتخابات يف موعدها سليمان يدعو اىل حتصني الوحدة ملواجهة التهديدات‬

‫اعترب وزير الداخلية والبلديات‬ ‫زياد بارود ان «التعديالت‬ ‫مشروع‬ ‫على‬ ‫املطروحة‬ ‫قانون البلديات ذات نفس‬ ‫اصالحي»‪.‬‬ ‫شارك بارود امس االول يف‬ ‫اجتماعات جلان االدارة والعدل‬ ‫واملال واملوازنة‪ ،‬واالعالم‬ ‫واالتصاالت‪ ،‬وعقد على األثر‬ ‫مؤمترا صحافيا خلص فيه‬ ‫النقاشات‪ ،‬وابدى ارتياحه اىل‬ ‫التعاون بني اجمللس واحلكومة‪،‬‬ ‫قائال‪« :‬حنن امام تعديالت‬ ‫وليس اصالحات‪ ،‬طبعا من‬ ‫الناحية النفسية حنن امام‬ ‫تعديالت ولكنه نفس اصالحي‪،‬‬ ‫وخصوصًا ان جملس الوزراء‬ ‫قارب هذه املسائل برغبة‬ ‫اصالحية واعتقد ان النسبية‬ ‫يف ذاتها عنوان اصالحي‪ ،‬وان‬ ‫موضوع االوراق املطبوعة سلفا‬ ‫هي ايضا شأن اصالحي وكذلك‬ ‫موضوع الكوتا»‪.‬‬ ‫شككوا‬ ‫الذين‬ ‫على‬ ‫ورد‬ ‫ّ‬ ‫يف استعداد الوزارة الجراء‬ ‫االنتخابات يف موعدها‪ ،‬وأكد‬ ‫ان الوزارة يف جهوز تام إلجراء‬ ‫االنتخابات البلدية يف موعدها‬ ‫وفقا للقانون القائم وهذا اجلهوز‬ ‫يرتبط بإجراءات واستعدادات مل‬ ‫تتوقف حتى خالل مرحلة حكومة‬ ‫تصريف االعمال (‪.»)...‬‬ ‫قوى االمن واالتصاالت‬ ‫وعن احلملة على قوى االمن‬ ‫الداخلي‪ ،‬قال بارود‪« :‬هذا‬ ‫املوضوع يرتبط بتصرحيات‬ ‫ُنسبت اىل املدير العام لقوى‬ ‫االمن الداخلي عندما كان يف‬ ‫مهمة يف اخلارج وعاد صباح‬ ‫اليوم‪ .‬ونفى هذا املوضوع‬ ‫مجلة وتفصيال يف بيان اصدرته‬ ‫املديرية‪ .‬وعمليا سأنظر يف‬ ‫امكان مراجعة القضاء بالنسبة‬ ‫اىل هذا املوضوع النه خطر‬ ‫فعال نسبة كالم اىل مسؤول يف‬ ‫الدولة اللبنانية يف وقت يؤكد‬ ‫نفيه إياه‪ .‬وان النفي الذي‬ ‫صدر عن اللواء اشرف ريفي‬ ‫يستدعي من وزارة الداخلية‬ ‫املعنية بهذا امللف ان تتخذ‬ ‫االجراءات الالزمة ولكن لن‬ ‫افصح عن هذه االجراءات»‪.‬‬ ‫وسئل هل ستدعى اهليئات‬ ‫الناخبة وفقا للقانون الساري‬ ‫املفعول‪ ،‬فأجاب‪« :‬حتى هذه‬ ‫اللحظة ستوجه الدعوة وفقا‬ ‫للقانون القائم ويف املهل‬ ‫القانونية»‪.‬‬ ‫وردا على سؤال عن تقرير‬ ‫قيادة اجليش بالنسبة اىل‬ ‫موضوع االتصاالت‪ ،‬قال ان‬ ‫«االتفاق االمين بني امريكا‬ ‫ولبنان وقع يف فرتة مل اكن‬ ‫فيها وزيرًا للداخلية وال استطيع‬ ‫ان احتدث عن احلقبة السابقة‪،‬‬ ‫ولكن الطريقة اليت يعاجل فيها‬

‫هذا امللف ضمن جلنة االعالم هلا‬ ‫الكثري من املقاربة االجيابية‪.‬‬ ‫والكالم الذي صدر اليوم يطمئن‬ ‫على اكثر من صعيد‪ ،‬وال سيما‬ ‫على صعيد العالقة مع قوى‬ ‫االمن الداخلي وحرص اجلميع‬ ‫على هذه املؤسسة‪ .‬ليس هناك‬ ‫اي استهداف هلا»‪.‬‬ ‫وعلق على احلملة على رئيس‬ ‫اجلمهورية ميشال سليمان‪،‬‬ ‫قال‪« :‬أنها تصب يف خانة‬ ‫التشكيك مبؤسسة دستورية‬ ‫على رأسها اليوم شخص‬ ‫مشهود له وليس يف حاجة اىل‬

‫شهادة من أحد‪ ،‬يف اكثر من‬ ‫حمطة وموقع‪ .‬فخامة الرئيس‬ ‫ليس شخصا دخل احلياة العامة‬ ‫منذ توليه الرئاسة فقط‪ .‬فهو‬ ‫شخص لديه سجل واضح‪ ،‬سجل‬ ‫من الوطنية ال ميكن التشكيك‬ ‫يف وطنيته ‪ ،‬وهو منذ تسلم‬ ‫مهماته‪ ،‬مل يتكلم مرة عن‬ ‫اجنازاته‪ ،‬ولكن اعتقد انه اصبح‬ ‫من املفرتض بعد كل ما حصل‬ ‫ان نعمل جردة حساب‪ ،‬ونرى‬ ‫ماذا اجنز اىل اآلن يف فرتة‬ ‫فعال قصرية قياسا على فرتة‬ ‫العهد الكاملة(‪.»)...‬‬

‫الكتلة الوطنية ح ّذرت من عودة التوتر‬ ‫مبمارسات سابقة خلروج اجليش السوري‬

‫رأى حزب الكتلة الوطنية‬ ‫أن "العودة إىل املمارسات‬ ‫اجليش‬ ‫خلروج‬ ‫السابقة‬ ‫السوري من لبنان‪ ،‬من شأنها‬ ‫أن تثري احلساسية وتعيد‬ ‫التوتر إىل العالقات بني‬ ‫البلدين‪ ،‬وهذا ما خنشاه وال‬ ‫نريده"‪ ،‬جمددًا تأكيده أن‬ ‫"العالقة بني لبنان وسوريا‬ ‫جيب أن تكون عالقة من دولة‬ ‫إىل دولة‪ ،‬ومبنية على قاعدة‬ ‫االحرتام املتبادل"‪.‬‬ ‫التنفيذية‬ ‫اللجنة‬ ‫عقدت‬ ‫للحزب اجتماعها األسبوعي‬ ‫برئاسة العميد كارلوس إده‬ ‫وحضور األمني العام جوزف‬ ‫مراد ورئيس جملس احلزب‬ ‫بيار خوري‪ ،‬وأصدرت بيانًا‬ ‫جاء فيه‪:‬‬ ‫"‪ - 1‬يستغرب حزب الكتلة‬ ‫الوطنية التسريبات الصحافية‬ ‫املثارة حول طريقة االتصال‬ ‫اللبناني‬ ‫الرئيسني‬ ‫بني‬ ‫والسوري‪ .‬ويف هذا الصدد‬ ‫يذكر احلزب بأن لدينا عالقات‬ ‫سوريا‬ ‫مع‬ ‫ديبلوماسية‬ ‫ومن املستحسن ان جترى‬ ‫االتصاالت بني الدولتني عرب‬ ‫القنوات الديبلوماسية وفقا‬ ‫للقانون واالعراف الدولية‪.‬‬ ‫ان العودة اىل املمارسات‬ ‫اجليش‬ ‫خلروج‬ ‫السابقة‬ ‫السوري من لبنان من شأنها‬ ‫ان تثري احلساسية وتعيد‬ ‫التوتر اىل العالقات بني‬ ‫البلدين‪ ،‬وهذا ما خنشاه وال‬ ‫نريده‪ .‬ان العالقة بني لبنان‬ ‫وسوريا جيب ان تكون عالقة‬ ‫من دولة اىل دولة مبنية على‬ ‫قاعدة االحرتام املتبادل‪.‬‬ ‫ومن جهة اخرى‪ ،‬يستنكر‬ ‫احلزب احلملة اليت يشنها‬ ‫البعض على الرئيس اللبناني‬

‫وكأنه من غري املسموح الحد‬ ‫ان يكون لديه موقف وسطي‬ ‫بني االطراف اللبنانيني كافة‪.‬‬ ‫‪ - 2‬يستنكر احلزب القرار‬ ‫االسرائيلي بتوسيع االستيطان‬ ‫يف القدس مما يوحي بأن‬ ‫اسرائيل ال تعري اي اهتمام‬ ‫للسالم يف املنطقة وان‬ ‫موقفها هذا من شأنه تأجيل‬ ‫احلل السلمي اىل ما النهاية‪،‬‬ ‫واننا ندعو االمم املتحدة‬ ‫واالعضاء الدائمني يف جملس‬ ‫األمن اىل الطلب اليها وقف‬ ‫هذا التوسع على حساب‬ ‫مصاحل الشعب الفلسطيين‪.‬‬ ‫‪ - 3‬يستغرب احلزب تصريح‬ ‫البعض الذي اكد انه" لن‬ ‫يسمح ألحد بأن يتكلم عن‬ ‫املقاومة "‪ ،‬وهذا يناقض‬ ‫تصرحيًا سابقًا له اكد ان‬ ‫هنالك "امجاعا حول املقاومة‬ ‫وال لزوم ملناقشة االسرتاتيجية‬ ‫الدفاعية على طاولة احلوار"‪.‬‬ ‫فكيف يوفق هؤالء ما بني هذه‬ ‫التصرحيات املتناقضة؟ (‪)...‬‬ ‫‪ - 4‬يعترب حزب الكتلة الوطنية‬ ‫قرار احلكومة استخدام الوفر‬ ‫احملقق من وقف دعم املازوت‬ ‫اخلطوة االوىل االجيابية يف‬ ‫رحلة االلف ميل‪ ،‬لكنه ال يعاجل‬ ‫لب مشكلة الكهرباء والتلوث‬ ‫الناتج عنها‪ .‬ونلفت اىل ان‬ ‫تبديل ملبات انارة الطرق‬ ‫وجعلها من اللمبات االحدث‬ ‫تطورا يف توفري الطاقة اضافة‬ ‫اىل تركيب السنسورات‪ ،‬من‬ ‫شأنه ان حيقق هدف احلكومة‪،‬‬ ‫كما اننا ال نعتقد ان الدولة‬ ‫ميكن ان تكون تاجرًا ناجحًا يف‬ ‫جمال توزيع اللمبات واستبداهلا‬ ‫ألن ذلك سيخلق حتما يف بلد‬ ‫كلبنان‪ ،‬زبائنية وسوقًا سوداء‬ ‫للمبات املوزعة"‪.‬‬

‫‪www.ads of arabia.com.au‬‬ ‫ترقبوا اعالناتنا‬

‫رأى رئيس اجلمهورية ميشال‬ ‫التعنت‬ ‫«أن‬ ‫سليمان‬ ‫والتصلب اللذين متارسهما‬ ‫إسرائيل يف موضوع االصرار‬ ‫على بناء املستوطنات يف‬ ‫القدس الشرقية‪ ،‬يشريان‬ ‫بوضوح اىل أن التهديدات‬ ‫اليت يطلقها العدو ضد لبنان‬ ‫تستدعي من اللبنانيني حتصني‬ ‫ملواجهة‬ ‫الوطنية‬ ‫وحدتهم‬ ‫االخطار العدوانية»‪.‬‬ ‫وأشار اىل االهمية الوطنية‬ ‫الجتماع القادة اللبنانيني يف‬ ‫هيئة احلوار الوطين وتالقيهم‪،‬‬ ‫معربًا عن أمله يف «أن تستمر‬ ‫املؤسسات الدستورية ويف‬ ‫طليعتها جملسا النواب والوزراء‬ ‫يف القيام بدوريهما»‪ .‬ودعا‬ ‫اللبنانيني اىل «املزيد من‬ ‫التكاتف والتضامن والتزام‬ ‫الثوابت الوطنية اليت تشكل‬ ‫منعة داخلية وعنصر قوة يف‬ ‫مواجهة أي خطر خارجي»‪.‬‬ ‫وجدد التأكيد «أن االستقرار‬ ‫املستويات‬ ‫على‬ ‫الداخلي‬ ‫كافة ويف كل امليادين هو‬ ‫حمفز أساسي جللب االستثمار‬ ‫واستقطاب السياح واملغرتبني‬ ‫مبا خيدم التنمية والتطور‬ ‫االقتصادي واالجتماعي»‪.‬‬ ‫ويف نشاط بعبدا‪ ،‬عرض‬ ‫الرئيس سليمان مع الرئيس‬

‫ميقاتي‬

‫للتطورات‬

‫جنيب‬ ‫الداخلية‪.‬‬ ‫وتناول مع النائب السابق‬ ‫صاحل اخلري األوضاع العامة‪.‬‬ ‫كما استقبل السفري املصري‬ ‫أمحد فؤاد البديوي وحبث معه‬

‫ومحله‬ ‫يف العالقات الثنائية‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫حتياته اىل الرئيس املصري‬ ‫حسين مبارك ومتنياته له‬ ‫بالشفاء العاجل‪.‬‬ ‫ومساء التقى سليمان وزير‬ ‫الدولة عدنان القصار‪.‬‬

‫احلريري التقى فرعون ودو فريج والعسريي‬

‫استقبل رئيس الوزراء سعد‬ ‫احلريري امس االول يف بيت‬ ‫الوسط الوزير ميشال فرعون‬ ‫والسفري السعودي علي عواض‬ ‫العسريي والنائب نبيل دو‬ ‫فريج ثم اعضاء اللجنة االوملبية‬ ‫برئاسة انطوان شارتييه يف زيارة‬ ‫بروتوكولية بعد انتخاب اهليئة‬ ‫االدارية اجلديدة للجنة‪.‬‬ ‫كما التقى رئيس غرفة التجارة‬ ‫الفرنسية اللبنانية بيار رزق‬ ‫ومفيت صور القاضي الشيخ حممد‬ ‫دالي بلطة يف حضور النائبة بهية‬

‫احلريري‪.‬‬ ‫وكان احلريري اقام مأدبة غداء‬ ‫يف قريطم تكرميًا لـ»لقاء‬ ‫والشخصيات‬ ‫األعمال‬ ‫رجال‬ ‫الصيداوية» الذي أطلقه أخريًا‬ ‫نائبا صيدا الرئيس فؤاد السنيورة‬ ‫والسيدة بهية احلريري بهدف‬ ‫التعاون يف تنمية املدينة‪.‬‬ ‫وحتدث احلريري منوها بلقاء رجال‬ ‫األعمال الصيداويني واألهداف‬ ‫اليت أنشىء من أجلها‪ ،‬معلنًا‬ ‫دعمه لكل عمل يؤدي اىل حتريك‬ ‫النشاط االقتصادي يف املدينة‪.‬‬

‫‪21 March‬‬ ‫‪Express your support for‬‬ ‫‪Australia’s cultural diversity‬‬

‫‪www.harmony.gov.au‬‬


‫صفحة ‪4‬‬

‫السبت ‪ 20‬آذار ‪2010‬‬

‫‪Saturday 20 March 2010‬‬

‫‪Page 4‬‬

‫لبنانيــات‬

‫وزير الدفاع رداً على استهداف سليمان‪:‬‬

‫مثّة متض ّررون من العالقة اليت تربطه باألسد‬

‫رد نائب رئيس جملس الوزراء وزير‬ ‫الدفاع الياس املر على احلملة اليت‬ ‫تستهدف رئيس اجلمهورية ميشال‬ ‫سليمان‪ ،‬معتربا ان «مثة متضررين‬ ‫من العالقة اليت تربطه والرئيس‬ ‫(السوري) بشار االسد»‪ .‬وأكد‬ ‫انه «ال ميكن الدعوة اىل حتويل‬ ‫الرئيس السوري فريقا كي ال نعود‬ ‫اىل مآسي املاضي واىل تقسيم‬ ‫اللبنانيني وشرذمتهم وإضعاف‬ ‫البلد وأمنه وسيادته واقتصاده‬ ‫وعالقاته اخلارجية»‪.‬‬ ‫واذ لفت اىل ان «مواقف‬ ‫سليمان أنقذت لبنان وأعادته‬ ‫اىل اخلريطة الدولية»‪ ،‬رفض‬ ‫«أي حماولة للفصل بني شخص‬ ‫الرئيس وموقع الرئاسة»‪ ،‬مشددًا‬ ‫على ان «موقف رئيس احلكومة‬ ‫سعد احلريري الداعم للرئيس‬ ‫سليمان ميثل مجيع الوزراء»‪.‬‬ ‫وقال‪« :‬لن أرد على احد‪ ،‬ولكن‬ ‫ال ميكن أحدا ان مييز بني شخص‬ ‫الرئيس وموقع الرئاسة‪ ،‬ال ميكن‬ ‫التهجم على شخص الرئيس‬ ‫والقول باحرتام الرئاسة‪ ،‬هذا خطأ‬ ‫ومرفوض‪ .‬اذا عدنا قليال اىل الوراء‬ ‫نتذكر كيف كانت حال البالد قبل‬ ‫ان يتسلم سليمان سدة الرئاسة‪،‬‬ ‫وكيف كان موقع الرئاسة آنذاك‪.‬‬ ‫كانت البالد يف اسوأ احواهلا من‬ ‫االنقسام والتشرذم‪ ،‬والرئاسة‬ ‫كانت مهمشة ومقاطعة من غالبية‬ ‫الدول‪ .‬كانت الرئاسة مبفهوم فريق‬

‫من اللبنانيني انها فريق‪ ،‬وعلى‬ ‫اساس ذلك صار اتفاق الدوحة‬ ‫َ‬ ‫وكان الرئيس التوافقي‬ ‫احل َكم‬ ‫وليس الفريق‪ .‬ال ميكن الدعوة اىل‬ ‫حتويل الرئيس فريقا كي ال نعود‬ ‫اىل مآسي املاضي واىل تقسيم‬ ‫اللبنانيني وشرذمتهم وإضعاف‬ ‫البلد وأمنه وسيادته واقتصاده‬ ‫وعالقاته اخلارجية»‪.‬‬ ‫اضاف‪« :‬جيب اال ننسى ان‬ ‫فخامة الرئيس أتى من املؤسسة‬ ‫العسكرية وعاش مشاكل البلد يف‬ ‫اصعب مراحلها‪ .‬وكان‪ ،‬يف غالبية‬ ‫االحيان‪ ،‬على مسافة واحدة من‬ ‫اجلميع‪ ،‬وبذلك متكن من انقاذ البلد‬ ‫رغم زعل البعض احيانا‪ .‬��الرئيس‬ ‫سليمان بزياراته الشاقة‪ ،‬على‬ ‫خالف ما يتصور البعض‪ ،‬لدول‬ ‫العامل يتوىل اعادة متوضع لبنان‬ ‫على اخلريطة الدولية‪ ،‬انه يقود‬ ‫ديبلوماسية رئاسية لدعم مواقف‬ ‫لبنان وحتصينه»‪.‬‬ ‫وشدد على ان «رئيس اجلمهورية‬ ‫ال يزال‪ ،‬كما يف السابق‪ ،‬يدعم‬ ‫اجليش وقوى االمن واالجهزة‬ ‫االمنية ويضمن االستقرار االمين‬ ‫والسياسي واالقتصادي واملالي‬ ‫واعادة متوضع لبنان على اخلريطة‬ ‫الدولية بسيادته وحريته وأمنه‪.‬‬ ‫يوجد اناس منزعجون‪ ،‬ولكن «يا‬ ‫جبل ما يهزك ريح»‪ .‬ومثة ناس‬ ‫اذا شتموك يكون كالمهم مبثابة‬ ‫وسام‪ ،‬واذا مدحوك يكون يف‬

‫كالمهم مذمة‪ .‬ان فخامة الرئيس‬ ‫اكرب من كل هذه االمور‪ ،‬والرئاسة‬ ‫جزء ال يتجزأ من شخصية الرئيس‬ ‫وهي فوق الكل»‪.‬‬ ‫وقال‪« :‬آسف ان امسع كالما‬ ‫غري مقبول يف حق فخامة الرئيس‪،‬‬ ‫وهو الذي وقف صلبا يف مواجهة‬ ‫وشهدنا‬ ‫االسرائيلي‬ ‫العدوان‬ ‫يف عهده كشف شبكات العدو‬ ‫االسرائيلي‪ .‬الرئيس الذي وضع‬ ‫لبنان يف املرتبة االوىل بعالقاته‬ ‫الدولية‪ ،‬واليوم لبنان موجود يف‬ ‫جملس االمن الدولي وميثل مجيع‬ ‫الدول العربية»‪.‬‬ ‫سليمان‬ ‫واكد «ان عالقة‬ ‫بالرئيس بشار االسد اساسية‪،‬‬ ‫ولكن هناك أشخاص متضررون من‬ ‫هذه العالقة‪ .‬بصفيت نائبا لرئيس‬ ‫جملس الوزراء ووزيرا للدفاع أمثل‬ ‫املؤسسة العسكرية على صعيد‬ ‫السلطة السياسية‪ ،‬اقول اننا‬ ‫مجيعا اىل جانب فخامة الرئيس‬ ‫داعمون للرئاسة‪ .‬ونأمل من خالل‬ ‫الرئيس ان يتحقق االمل باعادة‬ ‫بناء مؤسسات الدولة على اسس‬ ‫الدميوقراطية احلديثة»‪.‬‬ ‫وردا على سؤال قال‪« :‬كان‬ ‫لرئيس جملس الوزراء سعد‬ ‫احلريري موقف من برلني داعم‬ ‫لفخامة الرئيس‪ ،‬ودولته ميثل كل‬ ‫احلكومة‪ ،‬حبسب الدستور‪ ،‬وكلنا‬ ‫التزمنا موقفه كمجلس وزراء‪ ،‬وما‬ ‫قاله يعرب عن موقفنا مجيعا»‪.‬‬

‫‪A & R Wrought Iron & Powder Coating Service‬‬ ‫‪Aluminium or steel Gates- Fences- Security‬‬ ‫‪Doors & Hand Railings – Security Grills‬‬ ‫جلميع احتياجاتكم‬ ‫من تركيب بوابات‬ ‫احلديد واالملينيوم‬ ‫والدرابزين وابواب‬ ‫االمان وغري ذلك‪...‬‬

‫اتصلوا بالسيد‬ ‫امحد‬ ‫عبد احلميد‬ ‫خربة طويلة‪..‬‬ ‫صدق يف املعاملة‪..‬‬ ‫دقة يف املواعيد‪..‬‬

‫كفالة يف العمل‬ ‫التسعرية جمانية‬ ‫‪Mob: 0417 922 556‬‬ ‫‪Ph: 9725 6789 - Fax: 9725 6489‬‬ ‫‪3 /42 Lisbon Street Fairfield NSW 2165‬‬

‫جلنة األشغال باشرت جولتها الرئاسية تزامناً مع سؤال احلكومة عن مصري هيئة الطريان‬

‫املفيت قبالن وحسينيان وفرحات يف عني التينة‬ ‫استقبل رئيس جملس النواب‬ ‫نبيه بري يف عني التينة امس‬ ‫االول‪ ،‬رئيس جلنة االشغال‬ ‫العامة والطاقة واملياه والنقل‬ ‫النيابية النائب حممد قباني‬ ‫واعضاءها النواب‪ :‬هادي‬ ‫حبيش‪ ،‬سليم كرم‪ ،‬حممد‬ ‫احلجار‪ ،‬بدر ونوس‪ ،‬جوزف‬ ‫املعلوف‪ ،‬سامر سعادة‪ ،‬معني‬ ‫املرعيب‪ ،‬فادي االعور ومجال‬ ‫اجلراح‪.‬‬ ‫اثر اللقاء‪ ،‬صرح قباني‪:‬‬ ‫«تنفيذا لقرار جلنة االشغال‬ ‫الطاقة واملياه والنقل يف‬ ‫اجتماعها الذي عقد اول من‬ ‫امس‪ ،‬اتينا لزيارة دولة‬ ‫رئيس جملس النواب على‬ ‫ان تليها زيارتان ايضا لكل‬ ‫من فخامة رئيس اجلمهورية‬ ‫ودولة رئيس جملس الوزراء‪،‬‬ ‫من اجل موضوع تعيني‬ ‫هيئة ادارة قطاع الطريان‬ ‫املدني‪ .‬هذه اهليئة انشئت‬ ‫بقانون رقمه ‪ 481‬تاريخ‬ ‫‪ 2002/12/12‬وحتى اليوم‬ ‫مل جير تعيينها‪ .‬مطار رفيق‬ ‫احلريري الدولي وصل اآلن‬ ‫اىل حافة االستيعاب القصوى‬ ‫اي سنة ‪ 2010‬من املتوقع‬ ‫ان يزيد عدد املسافرين على‬ ‫ستة ماليني‪ ،‬وان يصل سنة‬ ‫‪ 2030‬يف اسوأ سيناريو اىل‬ ‫‪ 14‬مليون مسافر ويف افضل‬ ‫سيناريو اىل ‪ 27‬مليونا‪ .‬ومل‬ ‫يعد باالمكان على االطالق‬

‫االستمرار يف الوضع االداري‬ ‫احلالي الذي حيوي الكثري من‬ ‫التعقيدات والصعوبات يف‬ ‫عمل الطريان املدني والذي‬ ‫ال يستطيع ان يستوعب‬ ‫كفايات حبسب الرواتب‬ ‫والتعقيدات املوجودة يف‬ ‫القوانني احلالية‪.‬‬ ‫لذلك اتينا وقد وجهنا سؤاال‬ ‫اىل احلكومة بناء على التفاهم‬ ‫مع دولة رئيس جملس النواب‬ ‫الذي قرر اليوم اختصار املهل‬ ‫بسؤال حول عدم تعيني هيئة‬ ‫ادارة قطاع الطريان املدني‬ ‫اليت ستهتم بتعزيز املطار‬ ‫وتفعيله‪ ،‬وكذلك بتأهيل‬ ‫مطار رينه معوض يف‬ ‫القليعات وتشغيله ومطار‬ ‫رياق‪ .‬وسنستمر يف متابعة‬ ‫هذا املوضوع الذي له اهمية‬ ‫قصوى واحلاح شديد لكي‬ ‫ينفذ‪ .‬وهذا ايضا ينطبق على‬ ‫بعض اهليئات الناظمة االخرى‬ ‫ومنها اهليئة الناظمة لقطاع‬ ‫الكهرباء وسواها»‪.‬‬

‫استقباالت‬

‫وكان بري استقبل النائب‬ ‫السابق عبداهلل فرحات الذي‬ ‫قال بعد املقابلة «كانت‬ ‫جولة افق وحتدثنا يف كل‬ ‫املواضيع وال سيما منها‬ ‫االستحقاق البلدي‪ .‬ويف‬ ‫رأيي ان االصالحات البلدية‬ ‫ال تقتصر على قانون‬ ‫االنتخابات البلدية فحسب‪،‬‬

‫بل ان االصالحات احلقيقية‬ ‫هي يف قانون البلديات‬ ‫والالمركزية االدارية‪ ،‬ويف‬ ‫صالحيات البلديات وقدرتها‬ ‫على تفعيل احلال االقتصادية‬ ‫والشعبية يف املناطق‪ .‬حنن‬ ‫حتى اليوم ما زلنا نتكلم‬ ‫يف سبل انتخاب البلديات‬ ‫وهذا املوضوع منتقص‪،‬‬ ‫اذ ال ميكن الكالم يف اي‬ ‫اصالحات قبل الولوج فعال‬ ‫يف قانون تعديل صالحيات‬ ‫البلديات وطريقة تعاطيها مع‬ ‫السلطات املركزية‪ ،‬واعطائها‬ ‫مزيدا من الصالحيات ومزيدا‬ ‫من االمكانات املالية بواسطة‬ ‫السلطة التقريرية يف املناطق‪.‬‬ ‫اصالحي‬ ‫موضوع‬ ‫وهذا‬ ‫اساسي‪ ،‬ومن العبث الدخول‬ ‫يف اصالحات على مستوى‬ ‫انتخاب البلديات فقط‪ .‬جيب‬ ‫ولوج املوضوع االصالحي يف‬ ‫العمق ويف املضمون»‪.‬‬ ‫ثم استقبل القائم بأعمال‬ ‫السفارة االيرانية مري مسعود‬ ‫حسينيان الذي نقل اليه رسالة‬ ‫من رئيس جملس الشورى‬ ‫الرجياني‪،‬‬ ‫علي‬ ‫االيراني‬ ‫وعرض معه التطورات يف‬ ‫لبنان واملنطقة‪.‬‬ ‫وكان بري تلقى اتصاال من‬ ‫الرجياني‪.‬‬ ‫كذلك التقى املفيت اجلعفري‬ ‫املمتاز الشيخ امحد قبالن‪،‬‬ ‫وعرض معه االوضاع‪.‬‬

‫استبعد حرباً إسرائيلية قريباً على لبنان‬

‫قاسم‪ :‬أي ضربة إليران ُتشعل املنطقة‬

‫أعلن نائب األمني العام لـ»حزب‬ ‫اهلل» الشيخ نعيم قاسم ان‬ ‫اي ضربة عسكرية امريكية او‬ ‫اسرائيلية اليران‪ ،‬ستشعل منطقة‬ ‫الشرق األوسط‪ ،‬مستبعدًا حربًا‬ ‫اسرائيلية قريبًا على لبنان‪.‬‬ ‫وقال يف مقابلة مع وكالة‬ ‫«رويرتز» امس االول‪ :‬االول‬ ‫«ايران دولة كبرية وعزيزة وهلا‬ ‫قدراتها‪ ،‬وبالتالي اي اعتداء عليها‬ ‫ميكن ان‬ ‫يفجر املنطقة بأسرها‬ ‫ّ‬ ‫وسيكون الثمن باهظًا للمعتدي‪،‬‬ ‫سواء كان امريكا او اسرائيل أو‬ ‫الذين سيسمحون من خالل قواعدهم‬ ‫بان تضرب ايران (‪ )...‬يف احلد‬ ‫األدنى فان احلرب على ايران تعين‬ ‫التهاب املنطقة بأسرها»‪.‬‬ ‫واكد ان احلزب «مستعد ملواجهة‬ ‫اخلطر االسرائيلي‪ ،‬وال نعلم كيف‬ ‫سيكون امتداد هذا اخلطر يف ما‬ ‫لو تقررت احلرب على ايران‪ .‬ما‬ ‫نقوله اننا ال نقبل ان يكون التهاب‬ ‫املنطقة على حسابنا وال ان يكون‬ ‫العدوان االسرائيلي مربرًا بالنسبة‬ ‫الينا على لبنان‪ ،‬وبالتالي سنكون‬ ‫جاهزين للدفاع‪ ،‬اما كيف ومتى‬ ‫وما هي التفاصيل فهذه أمور‬ ‫جمهولة»‪.‬‬ ‫وبالنسبة اىل احتمال اندالع حرب‬ ‫بني اسرائيل و»حزب اهلل»‪،‬‬ ‫قال‪« :‬تقديرنا السياسي حبسب‬ ‫الواقع امليداني (‪ )...‬انه ال توجه‬ ‫مؤشرات حرب قريبة لكن اسرائيل‬ ‫تعد وختطط حلرب يف يوم من‬

‫االيام‪ .‬قد يكون هذا اليوم بعيدًا‪،‬‬ ‫لكن علينا ان نبقى متأهبني وهذا‬ ‫ما حنن عليه‪ ،‬ألن هذا العدو‬ ‫ال يؤمن له ورمبا تغريت بعض‬ ‫الظروف بطريقة او بأخرى فيبادر‬ ‫شن عمل عدواني على لبنان‪.‬‬ ‫اىل ّ‬ ‫من هنا حنن نعترب ان احلرب مستبعدة‬ ‫حاليًا‪ ،‬ولكن جهوزيتنا عالية كي ال‬ ‫نفاجأ بأي شيء ارتباطًا بالتطورات‬ ‫املوجودة يف املنطقة»‪.‬‬ ‫وابدى اطمئنانه اىل أن سوريا‬ ‫«لن ختضع للمطالب االمريكية‬ ‫بالتخلي عن «حزب اهلل»‪ ،‬وقال‪:‬‬

‫«اعتقد ان سوريا لن تتخلى‬ ‫عن هذا املوقع وبالتالي تستطيع‬ ‫امريكا ان تطلب ما تريد‪ ،‬لكن‬ ‫املهم ان سوريا لن تستجيب‬ ‫هلا عندما يتعلق األمر بسيادتها‬ ‫وقراراتها الداعمة للمقاومة»‪.‬‬ ‫حنن مطمئنون اىل هذا املوقف‬ ‫السوري‪ ،‬ويف االحاديث بيننا‬ ‫وبني السوريني‪ ،‬كانت األمور‬ ‫واضحة جدًا أن املقاومة خط أمحر‬ ‫وان استقالل القرار السيادي يف‬ ‫املنطقة ال عالقة ألمريكا وال لغري‬ ‫امريكا به»‪.‬‬

‫اجمللس الشرعي‪ :‬التع ّرض لسليمان إساءة للبنانيني‬

‫رأى اجمللس الشرعي االسالمي‬ ‫االعلى ان التعرض لرئاسة‬ ‫اجلمهورية اساءة اىل كل‬ ‫اللبنانيني‪.‬‬ ‫عقد اجمللس امس االول‬ ‫برئاسة‬ ‫استثنائية‬ ‫جلسة‬ ‫مفيت اجلمهورية الشيخ حممد‬ ‫رشيد قباني خصصت ملتابعة‬ ‫االوضاع اخلطرية يف االراضي‬ ‫الفلسطينية احملتلة وخصوصا‬ ‫املسجد االقصى‪.‬‬ ‫ودعا يف بيان «اجلميع‬ ‫لرفع الصوت عاليا تأييدا‬ ‫القدس‬ ‫يف‬ ‫للفلسطينيني‬ ‫الشريف الذين يواجهون الغزاة‬ ‫احملتلني وآلة احلرب االسرائيلية‬ ‫بصدورهم العارية واضعني‬

‫حياتهم ودماءهم فداء للمسجد‬ ‫االقصى اوىل القبلتني وثالث‬ ‫احلرمني الشريفني»‪.‬‬ ‫كما دعا «القادة العرب اىل ان‬ ‫يعربوا عما يعيشه اخوانهم يف‬ ‫فلسطني من مرارة يف نفوسهم‬ ‫وجرح يف كراماتهم وهم‬ ‫يشاهدون العدو االسرائيلي‬ ‫يدنس مقدساتهم»‪.‬‬ ‫وتوقف «امام ما حيدث على‬ ‫الساحة احمللية من تهجم على‬ ‫فخامة رئيس اجلمهورية الذي‬ ‫هو رمز ضمانها‪ ،‬ورأى ان‬ ‫التعرض هلذا املقام هو اساءة‬ ‫اىل كل اللبنانيني ومؤشر غري‬ ‫مريح الستقرار الدولة اليت‬ ‫حتتضن اجلميع»‪،‬‬


‫صفحة ‪5‬‬

‫السبت ‪ 20‬آذار ‪2010‬‬

‫‪Saturday 20 March 2010‬‬

‫‪Page 5‬‬

‫اعالن‬

‫مل يبحث مشاركة لبنان يف القمة وسليمان رفض مناقشة احلملة عليه‬

‫جملس الوزراء يؤلف جلنة لوضع املقرتحات واختاذ اإلجراءات لتعزيز السياحة‬

‫وقف جملس الوزراء وقفة‬ ‫مستنكرًا‬ ‫تضامنية‬ ‫موحدة‬ ‫التعرض ملقام رئاسة اجلمهورية‬ ‫ميشال‬ ‫الرئيس‬ ‫ولشخص‬ ‫عب عنها رئيس‬ ‫سليمان‪،‬‬ ‫رّ‬ ‫احلكومة سعد احلريري والوزراء‬ ‫خالل اجللسة اليت انعقدت أمس‬ ‫يف قصر بعبدا برئاسة الرئيس‬ ‫سليمان‪.‬‬ ‫وناقش اجمللس خطة النهوض‬ ‫السياحي اليت قدمها وزير‬ ‫السياحة إىل اجمللس حتت‬ ‫عنوان «حنو صناعة سياحية‬ ‫متطورة‪ ،‬مستدامة ومسؤولة‬ ‫وتنافسية»‪ ،‬واليت تقرر بعدها‬ ‫تشكيل جلنة برئاسة الرئيس‬ ‫سعد احلريري وعضوية كل‬ ‫من‪ :‬وزير الدفاع الياس املر‪،‬‬ ‫وزير الداخلية زياد بارود‪ ،‬وزير‬ ‫البيئة حممد رحال‪ ،‬وزير السياحة‬ ‫فادي عبود‪ ،‬وزير الصحة حممد‬ ‫جواد خليفة‪ ،‬وزير األشغال‬ ‫غازي العريضي واالقتصاد‬ ‫حممد الصفدي‪ .‬وستعقد أول‬ ‫اجتماع هلا يوم الثالثاء املقبل‬ ‫يف السرايا‪.‬‬ ‫وأشارت مصادر اىل «أن‬ ‫رئيس احلكومة أكد خالل اجللسة‬ ‫ما قاله يف األيام األخرية‬ ‫عن دعمه لرئيس اجلمهورية‬ ‫واستنكاره التطاول عليه‪ .‬ويف‬ ‫ما يتعلق حبضور لبنان يف القمة‬ ‫العربية‪ ،‬قال احلريري خالل‬ ‫اجللسة‪ :‬عمليًا باتت الطابة يف‬ ‫ملعب اجلانب اللييب‪ ،‬واخلطأ‬ ‫الربوتوكولي الذي حصل يعزز‬ ‫موقف لبنان وال يدينه»‪.‬‬ ‫وأوضحت املصادر «أن املناخ‬ ‫العام املتعلق مبلف السياحة‬ ‫النية‬ ‫إجيابي واجلميع لديه‬ ‫ّ‬ ‫ملتابعته من دون خلفيات أو‬ ‫حسابات خاصة‪ ،‬لكن امللف‬ ‫حيتاج إىل دراسة تقنية وإن‬ ‫كانت تتضمن عناوين جيدة‪،‬‬ ‫لكن يلزمها التوضيح والتفصيل‬ ‫واملراسيم التطبيقية الالزمة‪،‬‬ ‫وبالتالي فعمل اللجنة سينصب‬ ‫يف هذا االجتاه»‪.‬‬ ‫وأوضح وزير العدل ابراهيم‬ ‫جنار أنه «كان أول املتحدثني‬ ‫خالل اجللسة‪ ،‬وأكد فخره بدعم‬ ‫رئيس اجلمهورية ألن انتخابه‬ ‫جاء بعد معاناة طويلة ونتيجة‬ ‫توافق وطين‪ ،‬وبالتالي من‬ ‫الضروري النظر إىل التهديدات‬ ‫اإلسرائيلية اليت حتيط بلبنان‬ ‫واليت ميكن أن تستفيد من‬ ‫واملصلحة‬ ‫التطاول‪،‬‬ ‫هذا‬ ‫العليا تقتضي احملافظة على‬ ‫املؤسسات الدستورية اليت هي‬ ‫ضمانة للدميوقراطية اللبنانية‪،‬‬ ‫وبالتالي جيب أن تلقى رئاسة‬ ‫اجلمهورية دعمًا قويًا جدًا‪ ،‬كما‬ ‫جيب أن حتظى باعرتاف اجلميع‬ ‫ودعمهم»‪.‬‬ ‫ولفت وزير العمل بطرس حرب‬ ‫اىل أن مداخلته داخل اجللسة‬ ‫متحورت «حول ضرورة إبعاد‬ ‫الرئيس عن الصراعات ألن‬ ‫يضر بالنظام‬ ‫إقحامه فيها‬ ‫ّ‬ ‫السياسي وباالستقرار‪ ،‬وال‬ ‫مصلحة ألن تكون رئاسة‬ ‫اجلمهورية مقامًا ميكن تناوله‬

‫بسهولة أو أن يكون مكسر‬ ‫عصا‪ ،‬وقد أثبتت اآلراء داخل‬ ‫اجللسة ضرورة حسم هذا األمر‬ ‫والتصدي للتعدي على رئاسة‬ ‫اجلمهورية»‪.‬‬ ‫وشدد وزير التنمية اإلدارية‬ ‫حممد فنيش يف حديث لـه على‬ ‫«أن موضوع رئاسة اجلمهورية‬ ‫مبوقعه وشخصه ال ميكن أن‬ ‫يكون مادة ألي فريق سياسي‬ ‫أو مادة للتنافس الداخلي‪،‬‬ ‫واملبالغة باحلملة على رئيس‬ ‫اجلمهورية والتجريح به أمر‬ ‫مسيء»‪ ،‬واصفًا العالقة بني‬ ‫الرئيس و»حزب اهلل» بأنها‬ ‫«جيدة وعادية»‪.‬‬ ‫وأكد الوزير خليفة أنه شدد‬ ‫يف مداخلته على «ضرورة‬ ‫االلتفاف حول رئاسة اجلمهورية‬ ‫واحرتامها‪ ،‬ألن االحياء بأي‬ ‫شرخ داخلي يفتح شهية العدو‬ ‫اإلسرائيلي على استغالل الصراع‬ ‫الداخلي ملصلحته والرد ال يكون‬ ‫إال بوحدتنا الداخلية»‪.‬‬ ‫وقال الوزير بارود‪« :‬أنا من‬ ‫أهل البيت وأكتفي بالقول‬ ‫يف ما يتعلق مبوقع الرئاسة‬ ‫وشخص الرئيس بأن سجله‬ ‫الوطين يدافع عنه»‪.‬‬ ‫وعن اللجنة النيابية اليت تدرس‬ ‫ملف االتفاقية بني الواليات‬ ‫املتحدة ولبنان‪ ،‬أكد «أنا اؤمن‬ ‫بالعمل املؤسساتي‪ ،‬واللجنة‬ ‫النيابية تقوم بدورها الرقابي‬ ‫وهذا حقها‪ ،‬ومن حقنا كجهات‬ ‫أمنية ووزارة تقديم اإلجابات‪،‬‬ ‫وأعتقد أن اللجنة تقوم بعملها‬ ‫واللواء أشرف ريفي يقدم‬ ‫أجوبته بكل مهنية»‪.‬‬ ‫ويف ما يتعلق مبوضوع الكسارات‪،‬‬ ‫أوضح أنه توافق مع وزير البيئة‬ ‫على إحالة الشكاوى على وزارة‬ ‫الداخلية للقيام بدورها‪ ،‬قائ ًال‪:‬‬ ‫«يف العام ‪ 2008‬أنا َمن طلب‬ ‫نقل ملف الكسارات من وزارة‬ ‫الداخلية إىل وزارة البيئة‪،‬‬ ‫وبالتالي يصبح للوزارة دور‬ ‫قمع املخالفات إما عرب الشكاوى‬ ‫أو مباشرة»‪.‬‬ ‫وعن موضوع إقرار اإلصالحات‬ ‫املتعلقة باالنتخابات البلدية‪،‬‬

‫قال‪« :‬أنا حريص على إجراء‬ ‫االنتخابات يف موعدها وأعمل‬ ‫على ذلك‪ ،‬وحني تقرتب املهل‬ ‫القانونية من االنتهاء سأقوم‬ ‫بواجباتي‪ ،‬وال أرى تعارضًا بني‬ ‫التحضري إلجراء االنتخابات وبني‬ ‫دراسة املشروع يف اجمللس‬ ‫النيابي»‪.‬‬ ‫وأعلن أبو فاعور قبيل دخوله‬ ‫إىل اجللسة أنه «ضد الكالم‬ ‫الصادر حبق رئاسة اجلمهورية‪،‬‬ ‫اليت هي موقع وفاقي واملطلوب‬ ‫الوفاقية‬ ‫املساحات‬ ‫تعزيز‬ ‫يف البالد‪ ،‬وأن يكون رئيس‬ ‫اجلمهورية وفاقيًا هي جتربة‬ ‫ناجحة باحلد األدنى نقلت البالد‬ ‫من احلرب األهلية إىل الوفاق‬ ‫واالستقرار وليس هكذا يكافأ‬ ‫رئيس اجلمهورية»‪.‬‬ ‫وحتدث عدد من الوزراء لدى‬ ‫دخوهلم إىل قاعة جملس الوزراء‪،‬‬ ‫فأكد وزير اإلعالم طارق مرتي‬ ‫«أن الدعوة للمشاركة يف‬ ‫القمة العربية وصلت بطريقة‬ ‫غريبة جدًا‪ ،‬واألمني العام جلامعة‬ ‫الدول العربية عمرو موسى‬ ‫يعمل على العالقات البينية بني‬ ‫الدول العربية»‪.‬‬ ‫ورأى أن احلملة اليت تستهدف‬ ‫رئيس اجلمهورية «ال تستحق‬ ‫الرد‪ ،‬وكل أعضاء احلكومة‬ ‫حريصون على صون موقع‬ ‫الرئاسة ويشددون على دور‬ ‫رئيس اجلمهورية الدستوري‪،‬‬ ‫وما يصدر من مواقف ال يستحق‬ ‫الرد ال من فخامة الرئيس وال‬ ‫من جملس الوزراء»‪.‬‬ ‫ولفت وزير اخلارجية واملغرتبني‬ ‫علي الشامي إىل أن الدعوة اىل‬ ‫توجه إىل لبنان لكي‬ ‫القمة «مل ّ‬ ‫يبحثها جملس الوزراء»‪.‬‬ ‫واستنكر وزير الدولة لشؤون‬ ‫جملس النواب ميشال فرعون‬ ‫«احلملة واهلجمة اليت حتصل‬ ‫على رئيس اجلمهورية واليت‬ ‫تذكرنا بأساليب أعتقدنا أنها‬ ‫أصبحت وراءنا من جوقة هدفها‬ ‫إضعاف املؤسسات وتستهدف‬ ‫كل خطوة لتحصني الوفاق‬ ‫واملؤسسات واملصلحة الوطنية‬ ‫العليا»‪.‬‬

‫لتعليم قيادة السيارات‬

‫اعتمدوا مدرسة "نهيدة"‬ ‫نؤمن حصولكم على رخصة قيادة‬

‫‪P‬‬

‫سيارة جديدة ‪ -‬أسعار مهاودة ‪ -‬معاملة حسنة‬ ‫االتصال بالسيدة مجال على الرقم‬

‫‪0415 939 009‬‬

‫‪Email: jamalkaraali@hotmail.com‬‬

‫صفري‪ :‬ك ّل م ّرة يفتّشون عن أحد ليته ّجموا عليه واآلن‬ ‫جاء دور الرئيس الذي يقوم بعمله جيداً‬ ‫املاروني‬ ‫البطريرك‬ ‫قال‬ ‫الكاردينال مار نصر اهلل بطرس‬ ‫صفري‪« :‬كل مرة يفتشون‬ ‫عن احد ليتهجموا عليه‪ ،‬واآلن‬ ‫جاء دور رئيس اجلمهورية‪،‬‬ ‫وهو الذي يقوم بعمله على‬ ‫افضل وجه»‪ ،‬مشريًا اىل أنه‬ ‫«يريد بعض املساعدة وعلينا‬ ‫ان نقف اىل جانبه»‪.‬‬ ‫استقبل البطريرك يف بكركي‬ ‫أمس االول‪ ،‬الرئيس العام‬ ‫جلمعية اآلباء اللعازاريني يف‬ ‫العامل األب غريغوري جورج‬ ‫غاي يرافقه رئيس معهد‬ ‫القديس يوسف يف عينطورة‬ ‫االب انطوان بيار نكد اللعازاري‬ ‫وعدد من األباء اللعازاريني‪.‬‬ ‫واألب غاي يزور لبنان ملناسبة‬ ‫اليوبيل الـ ‪ 75‬بعد املئة على‬ ‫تأسيس معهد القديس يوسف‬ ‫عينطورة‪.‬‬ ‫وأطلع األب نكد البطريرك‬ ‫التحضريات‬ ‫على‬ ‫صفري‬ ‫له‬ ‫شاكرا‬ ‫لالحتفال‪،‬‬ ‫مساندتهما‬ ‫وللبطريركية‬ ‫الدائمة للمعهد وللجمعية‪.‬‬ ‫ورد صفري بكلمة هنأ فيها‬ ‫املعهد بهذا اليوبيل‪ ،‬وحيا‬ ‫جهود مجعية اآلباء اللعازاريني‬ ‫يوسف‬ ‫القديس‬ ‫ومعهد‬ ‫عينطورة الذي «كان وال‬ ‫يزال يشكل حمورا أساسيا‬ ‫يف تنشئة األجيال وتربيتهم‬ ‫ليصبحوا مواطنني صاحلني‬

‫خيدمون وطنهم يف املستقبل‬ ‫بتفان وحمبة بعيدا عن البغض‬ ‫واألنانية»‪.‬‬ ‫ولفت اىل «ان للمدارس‬ ‫دورا مهما يف حتديث اجملتمع‬ ‫ألنها اخلزان األساسي للجيل‬ ‫الصاعد الذي سيتسلم زمام‬ ‫الوطن يف املستقبل»‪.‬‬ ‫كذلك التقى الرئيس العام‬ ‫املرميية‬ ‫املارونية‬ ‫للرهبنة‬ ‫األباتي مسعان ابوعبده الذي‬ ‫اطلعه على أوضاع ابناء اجلالية‪،‬‬ ‫وأوضاع الرسالة يف األرجنتني‬ ‫واألوروغواي وفرنسا‪ ،‬كما‬ ‫جرى عرض لشؤون الرهبانية‬ ‫وألخذ بركته وتوجيهاته‪.‬‬ ‫واستقبل الحقا اهليئة االدارية‬ ‫اجلديدة حملامي حزب الوطنيني‬ ‫االحرار ألخذ الربكة‪ ،‬والقى‬ ‫الرئيس اجلديد للهيئة جان‬ ‫ابي زيد ضو كلمة قال فيها‪:‬‬ ‫«(‪ )...‬حضرنا اليوم لنبلغكم‬ ‫ايضا اننا مجيعا بالتكاتف‬ ‫والتضامن يف ما بيننا سنقوم‬ ‫بدور وطين متتبعني املواقف‬ ‫القانونية‪ ،‬وخصوصا قوانني‬ ‫اجلنسية وكل ما يدور يف‬ ‫مصلحة وطننا من قوانني لكي‬ ‫يصار اىل بنيانها بنيانا سليما‬ ‫ملبادىء حزبنا املوقر‪.‬‬ ‫وانا متأكد وامياني كبري بأن‬ ‫لبنان سيبقى خالدا اىل ابد‬ ‫الدهور مهما تشتد الصعاب‪.‬‬ ‫حفظك اهلل غبطة البطريرك‬

‫سندا ودعامة ليس فقط‬ ‫للبنان بل لسائر املشرق‬ ‫العربي وبصورة امشل لكل‬ ‫املظلومني»‪.‬‬ ‫من جهته رد البطريرك بكلمة‬ ‫مقتضبة متوجها فيها اىل‬ ‫الوفد‪« :‬نسأل اهلل ان يقود‬ ‫خطاكم ملا فيه خري الوطن‪،‬‬ ‫انتم الشباب والصبايا عليكم‬ ‫نعول وعلى وطنيتكم‪ ،‬وقد‬ ‫مضى علينا ايام صعبة ولكن‬ ‫نأمل يف ان تكون االيام‬ ‫املقبلة خريا»‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬اذا كان اهل‬ ‫البلد يهتمون مبصاحل اجلار‬ ‫اكثر من وطنهم فعبثا يتعب‬ ‫البناؤون»‪.‬‬ ‫وحتدث البطريرك أمام الوفد عن‬ ‫احلملة على رئيس اجلمهورية‪:‬‬ ‫«كل مرة يفتشون عن احد‬ ‫ليتهجموا عليه‪ ،‬واآلن جاء دور‬ ‫الرئيس سليمان الذي يقوم‬ ‫بعمله على افضل وجه وهو‬ ‫يريد بعض املساعدة وعلينا‬ ‫ان نقف اىل جانبه»‪.‬‬ ‫ويف بكركي أيضًا الوزير‬ ‫السابق ابرهيم الضاهر‪ ،‬ثم‬ ‫وفد من جملس قيادة «حركة‬ ‫الناصريني األحرار» برئاسة‬ ‫زياد العجوز الذي رأى «أن‬ ‫أخطر ما يتهدد الوطن بعد‬ ‫محالت التحريض والتشكيك‬ ‫والتخوين تلك أن تكون متهيدا‬ ‫لشيء أكرب»‪.‬‬

‫‪TONY FRANCIS QUALITY MEATS‬‬ ‫‪êÓè„ãœ@Ԅφ@@bËjybó€‬‬

‫‪^È⁄ÁË<Ìqá^�÷]<Üœf÷]Ê<‹fl«÷]<›Á£<≈]Áfi]<ÜÒ^â<Ü Áji‬‬ ‫‪<‰f◊�Ë<^⁄<ÿ“Ê<^‚4∆Ê<Ìf“<IÜ∆2⁄^‚<IÌjÀ“<I–fi^œ⁄‬‬ ‫]‪<›Áv◊÷]<‡⁄<Ífi^flf◊÷]<'f�π‬‬ ‫‪—ÜÀπ]Ê<Ì◊€¢^e<ƒÈe‬‬ ‫�‬ ‫‪Ì˘Á÷]<^©]<Ì ^”÷<l¯ÈëÁi‬‬ ‫‪l^fâ^flπ]<Ì ^“<l^Èf◊õ<‡⁄ˆfi‬‬ ‫‪Ïá^j∫<Ì◊⁄^√⁄Ê<Ì√ËÜâ<Ì⁄Ç}<Ì⁄^i<Ì ^øfi‬‬

‫‪96361294@Zê◊bœ@@@M@@@@96371759@ZÊÏ–‹m‬‬

‫‪26 Good St~@Granville 2142‬‬


‫صفحة ‪6‬‬

‫السبت ‪ 20‬آذار ‪2010‬‬

‫‪Saturday 20 March 2010‬‬

‫‪Page 6‬‬

‫لبنانيــات‬

‫جعجع‪ :‬الدعوات املطالبة بإستقالة رئيس اجلمهورية ميشال سليمان هي أبعد من الذين يُطلقونها‬ ‫اعترب رئيس اهليئة التنفيذية‬ ‫يف «القوات اللبنانية» مسري‬ ‫جعجع أن «الدعوات املطالبة‬ ‫بإستقالة رئيس اجلمهورية‬ ‫ميشال سليمان هي أبعد من‬ ‫الذين ُيطلقونها»‪ ،‬وقال يف‬ ‫مقابلة مع قناة «العربية»‪:‬‬ ‫«مع احرتامي هلم كأشخاص‪،‬‬ ‫لكنهم ال يتمتعون بالثقل الشعيب‬ ‫والسياسي الالزم إلطالق مثل‬ ‫هذه املواقف‪ ،‬وما هو أخطر‬ ‫من هذه الدعوات هي األسباب‬ ‫ّ‬ ‫معللني ذلك‬ ‫اليت استندوا اليها‬ ‫بأن الرئيس سليمان هو رئيس‬ ‫توافقي‪ ،‬يف وقت أن لبنان هو‬ ‫أحوج ما يكون فيه إىل رئيس‬ ‫توافقي‪ ،‬وعلى هذا األساس ّ‬ ‫مت‬ ‫انتخاب الرئيس سليمان باإلمجاع‬ ‫عام ‪ ،2008‬إذ إن توافقية‬ ‫الرئيس سليمان تسعى للتوفيق‬ ‫بني وجهات النظر املختلفة»‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬حنن من جهتنا‬ ‫كانت لدينا بعض التباينات مع‬ ‫مواقف الرئيس سليمان لكننا‬ ‫منطقيني يف مقاربتنا لألمور‬ ‫ونسري بالوضع كما هو‪ ،‬ألن‬ ‫هذا ما مُتليه علينا املصلحة‬ ‫الوطنية العليا»‪ ،‬مشريًا اىل‬ ‫أن «البديل املنطقي ملطالبة‬ ‫الرئيس‬ ‫باستقالة‬ ‫البعض‬ ‫التوافقي هو جميء رئيس من‬ ‫االكثرية»‪.‬‬ ‫تعرض الرئيسني‬ ‫وعزا جعجع‬ ‫ّ‬ ‫سليمان واحلريري لتلك احلمالت‬ ‫إلعتبارهما «عنوانًا لإلستقرار‬

‫يف هذه املرحلة‪ ،‬أي منذ عام‬ ‫‪ 2008‬وحتى اآلن‪ ،‬وهما ألجل‬ ‫ٍ‬ ‫مؤسسات‬ ‫ذلك يتعرضان مع‬ ‫ٍ‬ ‫شرعية أخرى هلجوم قوي منذ‬ ‫حوالي األسبوعني»‪ ،‬متسائ ًال‬ ‫عما «إذا كان الفريق اآلخر‬ ‫ّ‬ ‫مل يعد يريد اإلستقرار يف‬ ‫ذلك‬ ‫ووصف‬ ‫لبنان؟»‪،‬‬ ‫األمر بـ»املؤسف للغاية ألن‬ ‫اإلستقرار كان املكسب األهم‬ ‫الذي حققناه كلبنانيني يف‬ ‫السنتني املاضيتني‪ ،‬فمنعنا‬ ‫خالفاتنا السياسية من أن تنعكس‬ ‫على هذا اإلستقرار‪ ،‬واعتربنا ان‬ ‫املشاكل حُتل على طاولة احلوار‬ ‫وعرب املؤسسات الدستورية»‪.‬‬ ‫ورأى جعجع أن «املطالبة‬ ‫باستقالة رئيس اجلمهورية ال‬ ‫ّ‬ ‫شك بأنها تلقى ارضية خصبة‬ ‫ّ‬ ‫داخل قوى ‪ 8‬آذار‪ ،‬وإال ملا كان‬ ‫متيسرًا لألشخاص الذين اطلقوا‬ ‫ّ‬ ‫هذه الدعوات أن يقوموا بذلك‪،‬‬ ‫ً‬ ‫خاصة وأن هؤالء األشخاص غري‬ ‫مهيئني أو مؤهلني إلختاذ مثل‬ ‫ّ‬ ‫هذه املواقف»‪ ،‬متمنيًا «أال‬ ‫تكون االحزاب الكربى يف ‪8‬‬ ‫آذار‪ ،‬وباألخص «حزب اهلل»‬ ‫مكان‬ ‫وحركة «أمل» تقف يف‬ ‫ٍ‬ ‫ما خلف هذه الدعوات‪ ،‬وهذا ما‬ ‫اشك به»‪.‬‬ ‫وعبرّ جعجع عن اعتقاده أن «ما‬ ‫جيري يندرج ضمن سياق عملية‬ ‫ابتزاز متواصلة‪ ،‬إذ هناك من‬ ‫ميارس ضغوطًا على املسؤولني‬ ‫يف الدولة اللبنانية كي حُيجموا‬

‫عن القيام بدورهم كام ًال‪ ،‬وهؤالء‬ ‫يسعون بالتالي إىل إبقاء الدولة‬ ‫صورية»‪،‬‬ ‫اللبنانية «دولة‬ ‫ّ‬ ‫بينما حيكمون قبضتهم على‬ ‫السلطة الفعلية أكثر فأكثر»‪،‬‬ ‫مضيفًا إن «الدولة حتاول قدر‬ ‫املستطاع ان تكون دولة جدية‬ ‫وفعلية وهو ما يسعى الرئيسان‬ ‫سليمان واحلريري لتحقيقه»‪،‬‬ ‫وإذ اعترب أن «الرئيس سليمان‬ ‫هو رئيس توافقي‪ ،‬لكن من‬ ‫الطبيعي اال يكون اجلميع راضني‬ ‫عن كل ما يقوم به»‪ ،‬شدد‬ ‫جعجع على «ان اختاذ قرارات‬ ‫ددة باالجتاه املطلوب هو‬ ‫حُم ّ‬ ‫خري من السري بقرارات كثرية‬ ‫ٌ‬ ‫يف غري اإلجتاه املطلوب»‪،‬‬ ‫قائ ًال إن «رئيسي اجلمهورية‬ ‫الرتوي يف‬ ‫واحلكومة حياوالن‬ ‫ّ‬

‫اختصاص‪ ،‬خربة وصدق يف العمل‬ ‫اسألوا الصيدلي كيف ميكنكم توفري املال‬

‫تتوفر يف الصيدلية فيتامينات‬

‫)‪(BLACKMORES‬‬

‫مساحيق للغسيل واجللي‪ ،‬عطورات‪ ،‬هدايا‬ ‫ّ‬ ‫نغلف اهلدايا جمانًا‬ ‫تظهري فوري لصور الباسبور‪ ،‬وأشياء أخرى كثرية‬ ‫توصيالت جمانية للمنازل‬

‫دوام العمل من االثنني حتى السبت من ‪ 8‬صباحًا حتى ‪ 8‬لي ًال‬ ‫يوم االحد من ‪ 9‬صباحًا حتى ‪ 8‬لي ًال‬

‫‪Ph: 9632 6890 - Fax: 9681 1609‬‬ ‫‪333 Guildford Rd. Guildford NSW 2161‬‬ ‫مقابل مركز الربيد‬

‫*مسري جعجع*‬

‫إختاذ بعض القرارات حتاشيًا‬ ‫للوقوع حتت امالءات الفريق‬ ‫اآلخر‪ ،‬وهلذا يلجأ هذا الفريق‬ ‫للتعطيل»‪.‬‬ ‫وعن الظروف اليت ممكن ان‬ ‫جتعله يزور دمشق‪ ،‬رأى جعجع ان‬ ‫«مصلحة املسيحيني يف لبنان‬ ‫هي مصلحة الدولة اللبنانية»‪،‬‬ ‫وتابع‪« :‬ال اعتقد ان هناك اي‬ ‫طائفة يف لبنان ممكن ان تكون‬ ‫مصلحتها لنفسها حبد ذاتها‪،‬‬ ‫فإما ان تكون مصلحة اللبنانيني‬ ‫بأمجعهم مسلمني ومسيحيني وإال‬ ‫ال ميكن ان يكون هناك مصلحة‬ ‫ً‬ ‫مضيفا‪« :‬إن‬ ‫لفريق لوحده»‪،‬‬ ‫العالقات بني لبنان وسوريا‬ ‫مل تصبح طبيعية بعد‪ ،‬ورئيسا‬ ‫اجلمهورية واحلكومة يضعان‬ ‫جهودًا كبرية وجبارة يف هذا‬ ‫السياق‪ ،‬وبالتالي فإن زيارتي‬ ‫ّ‬ ‫حبل امللفات‬ ‫لسوريا ُمرتبطة‬ ‫العالقة بني البلدين وبنسج‬ ‫عالقات طبيعية ومتوازنة بني‬ ‫ّ‬ ‫متنى‬ ‫البلدين»‪ .‬جعجع الذي‬ ‫زيارة سوريا «ألنها الدولة‬ ‫األقرب إلينا»‪ ،‬أردف‪« :‬لكن‬ ‫على اإلخوة السوريني ان يقتنعوا‬ ‫بأن تأمني مصاحلهم ال يتم‬ ‫على حساب املصاحل اللبنانية‪،‬‬ ‫وإمنا مصلحة البلدين تتأمن‬ ‫بالتوازي»‪ ،‬معتربًا أن «ما‬ ‫ُيعيق نسج مثل هذه العالقات‬ ‫الطبيعية حتى اآلن هو‪ :‬وجود‬ ‫معتقلني لبنانيني يف السجون‬ ‫السورية ومعسكرات فلسطينية‬ ‫خارج املخيمات ُتشكل نوعًا من‬ ‫البؤر االمنية اليت تنتقص من‬ ‫شرعية وسيادة الدولة اللبنانية‪،‬‬ ‫باإلضافة اىل التباطؤ يف ترسيم‬ ‫احلدود والذي ُيعترب مبفهومنا‬ ‫إنتقاصًا من السيادة الوطنية‪،‬‬ ‫فهناك جلنة جاهزة لرتسيم‬ ‫احلدود ميكنها ان تباشر عملها‬ ‫من اي مكان تريد من الشمال‬ ‫او البقاع‪ ،‬مع العلم بأننا ُن ّ‬ ‫فضل‬ ‫ان تبدأ عملها إنطالقًا من مزارع‬ ‫شبعا اذا ما كانت لدى سوريا‬ ‫النية الطيبة لتحريرها من‬ ‫اسرائيل»‪.‬‬ ‫وعن مشهد قوى ‪ 14‬آذار يف‬ ‫الربيستول وما قيل عن استئثار‬ ‫مسري جعجع بهذه القوى‪ ،‬رفض‬ ‫جعجع هذا الطرح‪ ،‬معتربًا ان‬ ‫«الرئيس فؤاد السنيورة كان‬ ‫حاضرًا وهو من الشخصيات‬ ‫البارزة يف البلد وهذا من‬ ‫األسباب اليت جتعله ُعرضة‬ ‫يّ‬ ‫ويف‬ ‫والتجن»‪.‬‬ ‫للحمالت‬ ‫ما يتعلق بـ‪ 14‬آذار فقد أحال‬

‫جعجع اجلميع «اىل مناسبة ‪14‬‬ ‫شباط واىل لقاء الربيستول يف‬ ‫‪ 31‬كانون الثاني ‪ 2010‬واىل‬ ‫البيانات الصادرة عنها واليت‬ ‫هي خري تعبري عن وضع ‪14‬‬ ‫آذار‪ُ ،‬مشددًا على ان» ‪ 14‬آذار‬ ‫هي حركة مستمرة»‪.‬‬ ‫وعن تغيري عناوين ‪ 14‬آذار‬ ‫اىل عنوان «محاية لبنان»‪،‬‬ ‫قال جعجع‪« :‬إن العناوين مل‬ ‫تتغيرّ فحماية لبنان هي األولوية‬ ‫بالنسبة لنا وهي عنواننا األكرب‪،‬‬ ‫ولكن التطورات قد تفرض‬ ‫تطويرًا يف عناوين املرحلة مع‬ ‫التمسك بكل العناوين واملطالب‬ ‫اليت اطلقناها يف كل املراحل»‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أمثلة على ذلك أنه‬ ‫ضاربًا‬ ‫«عندما ّ‬ ‫كنا نواجه جرمية اغتيال‬ ‫الرئيس رفيق احلريري كان‬ ‫العنوان هو احملكمة الدولية‪،‬‬ ‫واليوم ومع وصولنا اىل إحتمال‬ ‫مواجهة عدوان اسرائيلي على‬ ‫لبنان فإنه من البديهي أن يكون‬ ‫عنواننا األبرز هو محاية لبنان»‪،‬‬ ‫شارحًا ان «العناوين تطورت‬ ‫ومل تتغري»‪.‬‬ ‫وعما اذا كان كالمه يف اجتماع‬ ‫ّ‬ ‫الربيستول الذي اعتربه البعض‬ ‫صادر عن «قومي‬ ‫وكأنه‬ ‫ٌ‬ ‫متوضع‬ ‫عربي» ُيعترب مبثابة‬ ‫ٍ‬ ‫للقوات اللبنانية على الساحة‬ ‫العربية‪ ،‬أوضح جعجع‪« :‬إن‬ ‫ما قيل ليس بالضرورة مرتبطًا‬ ‫بصداقاتنا وعالقاتنا العربية‬ ‫اجليدة‪ ،‬فقضيتنا ليست قضية‬ ‫معزولة بالزمان واملكان بل هي‬ ‫مرتبطة مبنطقة الشرق االوسط‬ ‫وجيب متابعة ما حيصل يف‬ ‫هذه املنطقة بشكل حثيث‪،‬‬ ‫أحدا بأني قومي‬ ‫وأنا ال أغش‬ ‫ً‬ ‫عربي‪ ،‬لكن هناك شعب مقهور‬ ‫يف املنطقة ُيشبه وضعه‪،‬‬ ‫يف العديد من جوانبه وضع‬ ‫الشعب اللبناني‪ ،‬وهذا الشعب‬ ‫هو الشعب الفلسطيين»‪،‬‬ ‫معتربًا ان «الشعبني اللبناني‬ ‫الشعبان‬ ‫هما‬ ‫والفلسطيين‬ ‫االكثر عذابًا يف هذه املنطقة‬ ‫وهناك ضرورة لشعب ال ميلك‬ ‫دولة بأن ُيصبح لديه دولة قوية‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫وحل قضية الشرق‬ ‫ستقلة‪،‬‬ ‫وم‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫ملحة»‪.‬‬ ‫االوسط بات ضرورة ّ‬ ‫وعما اذا كان جعجع قد وضع‬ ‫ّ‬ ‫نفسه يف حمور الدول اليت تريد‬ ‫ان ُتفاوض للوصول اىل السالم‬ ‫ام يف حمور الدول اليت تريد‬ ‫املقاومة‪ ،‬أجاب جعجع‪« :‬ال‬ ‫أريد التكلم عن املقاومة باملطلق‬ ‫ألنها مفهوم ساحر وجذاب‬ ‫وعشته شخصيًا‪ ،‬وإنمّ ا سأحتدث‬ ‫عن حمور املقاومة الذي ميتد من‬ ‫إيران اىل حركة «محاس»‬ ‫مرورًا بـ»حزب اهلل»‪ ،‬والذي‬ ‫ال أعتربه قادرًا على إرجاع ذرة‬ ‫تراب من فلسطني‪ ،‬بل على‬ ‫العكس من ذلك فموقف العامل‬ ‫جمتمعًا يناهض هذه املقاومة‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫حلركة تعادي‬ ‫ومن املستحيل‬ ‫إجناز‬ ‫العامل بأسره ان حُتقق اي‬ ‫ٍ‬ ‫ملموس‪ ،‬بينما الرئيس حممود‬ ‫عباس‪ ،‬مبا يمُ ثل‪ ،‬لديه برأيي‬ ‫امكانية التوصل اىل حل وانشاء‬ ‫دولة فلسطينية اكثر بكثري من‬ ‫حمور املقاومة هذا»‪.‬‬ ‫وعن قوله بأن نتنياهو هو‬

‫‪ 8‬آذار‪ ،‬أجاب جعجع‪« :‬هذه‬ ‫ليست مبزحة مبعنى ان هناك‬ ‫منحيني على مستوى لبنان‬ ‫َ‬ ‫واملنطقة‪ :‬املنحى الذي يؤمن‬ ‫بالعمل السياسي‪ ،‬ومنحى ‪8‬‬ ‫حلول‬ ‫آذار الذي ال يؤمن بأي‬ ‫ٍ‬ ‫خارج إطار احلرب واملواجهة‪،‬‬ ‫إعتبار‬ ‫وهو ال ُيقيم اي‬ ‫ٍ‬ ‫إلمكانية إجرتاح احللول بالطرق‬ ‫الدبلوماسية وكأنه ال وجود‬ ‫للثقل الشعيب والسياسي وال‬ ‫جمللس االمن ولالمم املتحدة»‪،‬‬ ‫ُمستطردًا بالقول‪« :‬أعرف‬ ‫عما فعلت لنا‬ ‫انهم سيتساءلون ّ‬ ‫االمم املتحدة ولكن لوال هذه‬ ‫«اخلنفشارية»‪،‬‬ ‫النظريات‬ ‫اليت عمرها اكثر من ‪ 60‬سنة‪،‬‬ ‫مما‬ ‫ّ‬ ‫لكنا يف وضع افضل بكثري ّ‬ ‫حنن عليه اآلن»‪ ،‬معتربًا أن‬ ‫«هذا النهج ُيعبرّ عن نظرية ‪8‬‬ ‫آذار يف املواجهة اليت ال ترتكز‬ ‫ٌ‬ ‫قائمة على‬ ‫مقومات وهي‬ ‫اىل أي ّ‬ ‫حرب اىل أخرى»‪،‬‬ ‫القفز من‬ ‫ٍ‬ ‫وأشار إىل أن «رئيس الوزراء‬ ‫ّ‬ ‫ميثل هذا‬ ‫اإلسرائيلي نتنياهو‬ ‫النمط من التعاطي على مستوى‬ ‫املنطقة‪ ،‬ففي وقت جند فيه‬ ‫العامل بأسره يسعى اىل وقف‬ ‫بناء املستوطنات واجياد حل‬ ‫للمشكلة الفلسطينية‪ ،‬يستمر‬ ‫نتنياهو باالصرار على موقفه‬ ‫ألنه ال يؤمن اال باحلرب»‪.‬‬ ‫وعن كيفية مقاومة اسرائيل اذا‬ ‫سحب سالح «حزب اهلل»‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫أكد جعجع قائ ًال‪« :‬حنن حباجة‬ ‫إلعالن‬ ‫ملحة يف الوقت احلاضر‬ ‫ّ‬ ‫ٍ‬ ‫صريح وواضح من قبل الفرقاء‬ ‫ً‬ ‫كافة‪ ،‬وباألخص‬ ‫اللبنانيني‬ ‫«حزب اهلل»‪ ،‬لوضع قرار‬ ‫السلم واحلرب يف لبنان بيد‬ ‫احلكومة اللبنانية دون سواها‬ ‫املرتبص بلبنان‬ ‫ألن اخلطر‬ ‫ّ‬ ‫ال عالقة له بقضايا لبنانية‪،‬‬ ‫فليس لدى اسرائيل اسرى‬ ‫يف لبنان‪ ،‬بل هي يف مواجهة‬ ‫مع ايران اليت ترتبط مع حزب‬ ‫اهلل بعالقة عضوية»‪ُ ،‬مبديًا‬ ‫«تّرك إيران‬ ‫خشيته من أن‬ ‫حُ‬ ‫للرد‬ ‫«حزب اهلل» يف لبنان ّ‬ ‫على اي إعتداءات إسرائيلية‬ ‫قد تتعرض هلا املصاحل‬ ‫سيس��درج‬ ‫اإليرانية‪ ،‬وعندها‬ ‫ُ‬ ‫لبنان اىل اجملهول»‪ ،‬مشددًا‬ ‫على ان «إتفاق كل األفرقاء‬ ‫اللبنانيني على وضع قرار‬ ‫السلم واحلرب بيد احلكومة‬ ‫اللبنانية قد يجُ ّنب لبنان خماطر‬ ‫ٍ‬ ‫مواجهات إقليمية‬ ‫اإلنزالق اىل‬ ‫ّ‬ ‫ويوفر السبيل الصحيح حلماية‬ ‫لبنان»‪ .‬وأضاف‪« :‬إذا كان‬ ‫الدمار اليت قد يستجلبه البعض‬ ‫ٍ‬ ‫قرية‬ ‫للبنان يؤدي اىل حترير‬ ‫فلسطينية واحدة فال مانع‬ ‫دمر لبنان دون‬ ‫أما ان ُي َّ‬ ‫لدينا‪ّ ،‬‬ ‫نتيجة فهذا أمر ال جيوز على‬ ‫اإلطالق‪ ،‬وما أطرحه هو خطوة‬ ‫بسيطة تخُ تصر بوضع قرار‬ ‫السلم واحلرب بيد احلكومة ومن‬ ‫هنا ُيصبح موقفنا اقوى مما‬ ‫هو عليه يف الوقت احلاضر»‪.‬‬ ‫وختم جعجع بأن لديه «بعض‬ ‫املعطيات االمنية اليت ُتشري‬ ‫اىل انه مالحق شخصيًا»‪ ،‬لكنه‬ ‫ال خيشى على حزب «القوات‬ ‫اللبنانية»‪.‬‬


‫صفحة ‪7‬‬

‫السبت ‪ 20‬آذار ‪2010‬‬

‫‪Saturday 20 March 2010‬‬

‫‪Page 7‬‬

‫لبنانيات‬

‫ماذا فعلتم بـ«ثورة األرز»؟‬ ‫عبقرية السري إىل اخلراب!‬

‫ادمون صعب‬

‫مل تصرف تداعيات الذكرى اخلامسة لـ»ثورة‬ ‫األرز» يف ‪ 14‬آذار ‪ ،2005‬واخلطوات اليت اختذها‬ ‫النائب وليد جنبالط حيال سوريا ورئيسها الدكتور‬ ‫بشار األسد‪ ،‬مل تصرف أنظار اللبنانيني عما جيري‬ ‫يف القدس احملتلة حيث سجل الفلسطينيون‪ ،‬الذين‬ ‫أعادت الغطرسة اإلسرائيلية توحيد صفوفهم‪،‬‬ ‫انتفاضة جديدة يف وجه قوات االحتالل وحتدوها‬ ‫بصدورهم العارية يف «يوم غضب» أعاد إىل‬ ‫األذهان صورة االنتفاضة األوىل اليت أحيت قضية‬ ‫الشعب الفلسطيين‪ ،‬وأوجدت تضامنًا عامليًا مع‬ ‫الفلسطينيني واعرتافًا حبقهم املشروع يف استعادة‬ ‫أرضهم احملتلة إلقامة دولتهم املستقلة‪.‬‬ ‫وقد أيقظت االنتفاضة الفلسطينية هذه يف وجه‬ ‫خطط مصادرة األراضي وفرض مزيد من التهويد‬ ‫على القدس وعلى أحناء واسعة من فلسطني‬ ‫التارخيية‪ ،‬عيون احلرصاء على السيادة اللبنانية‬ ‫بأن الشعب الذي ال يدافع عن أرضه ومقدساته‬ ‫ال يستحق احلياة‪ ،‬وقد سخر اللبنانيون من األوهام‬ ‫اليت تضمنها بيان قوى ‪ 14‬آذار اليت اجتمعت‬ ‫األحد املاضي يف فندق الربيستول‪ ،‬وخصوصًا ما‬ ‫يتعلق منه بالدفاع عن لبنان يف مواجهة أي اعتداء‬ ‫إسرائيلي عليه‪ ،‬واستبعاد املقاومة اليت طردت‬ ‫االحتالل عام ‪ 2000‬من اجلنوب والبقاع الغربي‪،‬‬ ‫ثم دحرته يف عدوان متوز ‪ ،2006‬عن مهمة الدفاع‬ ‫عن لبنان بالتكاتف والتضامن مع اجليش الذي مل‬ ‫ُيسأل وال مرة إذا كان جمهزًا حقًا‪ ،‬عدة وعددًا‬ ‫املزود‬ ‫وجتهيزًا‪ ،‬جلبه جيش العدو اإلسرائيلي‬ ‫ّ‬ ‫بأضخم األسلحة وأكثرها تطورًا‪ ،‬سواء يف اجلو أو‬ ‫البحر أو األرض‪ ،‬أو إذا كان من مصلحة لبنان‬ ‫وحكومته وسالمة أراضيه وضع جيشه‪ ،‬على ما‬ ‫هو‪ ،‬يف مواجهة واحد من أقوى جيوش العامل‪،‬‬ ‫وهو ـ أي اجليش اللبناني ـ العارف بالتفصيل مبا‬ ‫أوقعته املقاومة البطلة جبيش إسرائيل من خسائر‬ ‫وهزائم منذ اجتياح ‪ 1982‬إىل اآلن‪ ،‬مبا يفوق قدرة‬ ‫أي جيش نظامي عربي على إجنازه يف ظل موازين‬ ‫القوى العسكرية الراهنة ويف رعاية أنظمة عربية‬ ‫يأخذ معظمها بالتوجيهات األمريكية يف التسلح‬ ‫والتدريب والتجهيز‪ ،‬على حنو جيعلها على احلياد‬ ‫يف الصراع العربي ـ اإلسرائيلي‪ ،‬وغري مستعدة‬ ‫ألي مواجهة مع جيش العدو‪ ،‬خصوصًا بعد هزمية‬ ‫حرب حزيران ‪.1967‬‬ ‫وزادت سخرية اللبنانيني بإزاء الفقرة يف البيان‬ ‫اليت تقول‪« :‬تدعو قوى الرابع عشر من آذار الدولة‬ ‫اللبنانية إىل املبادرة السريعة يف اجتاه اجلامعة‬ ‫العربية لوضعها وفقًا ملعاهدة الدفاع املشرتك أمام‬ ‫مسؤولياتها يف محاية لبنان على أساس التضامن‬

‫العربي وعدم حتميله مرة أخرى فوق ما حيتمل‬ ‫طاقة وإنصافًا‪ .‬ويف هذا اإلطار جتدد دعوتها إىل‬ ‫وجوب مشاركة اجلامعة العربية يف وضع أسس‬ ‫االسرتاتيجية الدفاعية اللبنانية»‪.‬‬ ‫وحبذا لو استشارت قوى ‪ 14‬آذار أحد الدبلوماسيني‬ ‫أو العسكريني‪ ،‬قبل تدبيجها هذه العبارة هربًا من‬ ‫اإلقرار بقوة املقاومة وقدرتها على الدفاع عن‬ ‫لبنان‪ ،‬لكان روى هلا أسطورة الدفاع املشرتك‪.‬‬ ‫وأين استقر هذا الدفاع بعد اتفاق كمب ديفيد‬ ‫وتوقيع معاهدة السالم املصرية ـ اإلسرائيلية‬ ‫عام ‪ ،1979‬وخروج مصر من املواجهة مع إسرائيل‬ ‫باعتبارها القوة الوحيدة اليت كانت قادرة على شن‬ ‫احلرب والدفاع وتاليًا على قيادة الدفاع املشرتك!‬ ‫ولعل أبلغ رد على ما ورد يف بيان حركة ‪14‬‬ ‫آذار حول الدفاع عن لبنان‪ ،‬جاء على لسان‬ ‫العماد ميشال عون يف احلوار الذي أجرته معه‬ ‫«السفري» ُ‬ ‫ونشر االثنني املاضي‪ ،‬يف الصفحة‬ ‫املقابلة للصفحة اليت ُنشر فيها بيان الربيستول‪.‬‬ ‫سأل عون‪« :‬لبنان بلد مواجهة أم بلد مساندة؟‬ ‫وأجاب‪« :‬لبنان بلد مستهدف‪ .‬ومن الطبيعي أنه‬ ‫إذا كان مستهدفًا يكون يف املواجهة‪ .‬وال يكون‬ ‫هو من يصنع اخليار»‪ .‬ثم سأل‪« :‬يف يد من‬ ‫قرار احلرب والسلم؟» أجاب‪« :‬إن قرار احلرب‬ ‫والسلم ليس موجودًا عندنا‪ .‬وكذلك قرار احلرب‪.‬‬ ‫وحنن هنا نتصارح على‪ :‬هل جيب أن يكون لدينا‬ ‫قرار دفاعي أم ال؟»‪ .‬وأضاف‪« :‬االسرتاتيجية‬ ‫الدفاعية صارت بني الدفاع واالستسالم‪ .‬وهذه‬ ‫من الشعارات اليت تستغل للتضليل اإلعالمي»‪.‬‬ ‫وهو كان يرد بطريقة غري مباشرة على مسيحيي‬ ‫‪ 14‬آذار‪ ،‬ورمبا على البطريرك املاروني مار نصر‬ ‫اهلل بطرس صفري‪ ،‬الذين يقولون إن قرار احلرب‬ ‫والسلم جيب أن يكون يف يد الدولة‪ ،‬وإن ال سالح‬ ‫خارج سالح الشرعية‪.‬‬ ‫ولقد كان يفرتض يف «قيادة الثورة» أن‬ ‫تفرط بها‬ ‫تعرف كيف حتافظ على مكوناتها فال‬ ‫ّ‬ ‫حلساب مشاريع وتوجهات أوصلتها إىل أن‬ ‫تقدم أوهامًا إىل من بقي من هذه احلركة اليت‬ ‫فقدت طابعها الوطين وحتولت حتالفًا بني طرفني‬ ‫طائفيني يصارع العزل والتهميش بعد املراجعات‬ ‫العقالنية اجلريئة والشجاعة اليت أجراها الرئيس‬ ‫سعد احلريري والنائب وليد جنبالط وفتحت أمامهما‬ ‫طريق دمشق‪ .‬وبعدما أدرك العرب والعامل أن ال‬ ‫استقرار يف لبنان‪ ،‬بوجود قطيعة مع سوريا‪ ،‬ويف‬ ‫أجواء الشحن السياسي والطائفي واملذهيب وحتى‬ ‫العنصري ضدها‪.‬‬ ‫بعبارات بسيطة‪ :‬إن «ثورة األرز» ال تستحق مثل‬ ‫هذه القيادة‪.‬‬

‫السياحة العاملية‪ :‬لبنان االول عامليا‬ ‫من حيث النمو بعدد السياح‬

‫أعلنت منظمة السياحة العاملية أن‬ ‫واردات لبنان من السياحة بلغت‬ ‫‪ 7.2‬مليار دوالر يف عام ‪،2008‬‬ ‫مسجال زيادة قدرها ‪٪ 31.6‬‬ ‫مقارنة بالعام ‪.2007‬‬ ‫ووفقا لالرقام االولية من املنظمة‬ ‫العاملية للسياحة‪ ،‬سجل لبنان‬ ‫أعلى منو يف العامل من حيث عدد‬ ‫الزائرين يف عام ‪ ،2009‬اذ زاد‬ ‫عدد السياح العام املاضي بنسبة‬ ‫‪ ٪ 39‬مقارنة بعام ‪ ،2008‬يف‬ ‫الوقت الذي حصل انكماش بنسبة‬ ‫‪ ٪ 4.3‬على الصعيد العاملي‪5.4 ،‬‬ ‫‪ ٪‬يف الدول املتقدمة ‪ ٪ 3 ،‬يف‬ ‫الدول الناشئة‬ ‫إقليميا‪ ،‬اشار تقرير املنظمة اىل إن‬ ‫عدد السياح اخنفض بنسبة ‪٪ 5.6‬‬ ‫يف منطقة الشرق األوسط‪ ،‬مقارنة‬ ‫بارتفاع نسبته ‪ ٪ 2.9‬يف مشال‬ ‫أفريقيا‬ ‫وبينما زادت نسبة السياحة العام‬ ‫املاضي ‪ 5.1‬يف املائة يف أفريقيا‪،‬‬ ‫اخنفضت على التوالي بنسبة ‪5.6‬‬ ‫‪ ٪‬يف أوروبا و ‪ ٪ 5.1‬يف أمريكا‬ ‫الشمالية وامريكا اجلنوبية‪ ،‬و ‪1.9‬‬ ‫‪ ٪‬يف آسيا واحمليط اهلادئ‬ ‫وفقا للتقرير‪ ،‬احتل لبنان مركز‬ ‫الصدارة على الصعيد العاملي‬ ‫متقدما على كيين اليت تقدم‬ ‫نسبة عدد سياحها ‪ ٪ 36.8‬يف‬ ‫عام ‪ ، 2009‬وفانواتو (‪)٪ 29.6‬‬ ‫‪ ،‬وميامنار (‪ )٪ 17.8+‬وتايوان‬ ‫(‪.)٪ 14.3‬‬ ‫إقليميا‪ ،‬حلت سوريا يف املرتبة‬

‫الثانية وراء لبنان‪ ،‬مع زيادة بنسبة‬ ‫‪ ٪ 10.4‬يف عدد السياح‪ .‬وتلتها‬ ‫املغرب (‪ )٪ 7‬والبحرين (‪)٪ 4.3‬‬

‫‪ ،‬وكذلك تركيا واألردن ‪ ،‬وجاء‬ ‫تعادل يف الرتتيب ‪ ،‬مع زيادة‬ ‫بنسبة ‪ ٪ 1.6‬يف عدد السياح‪.‬‬

‫تركيب دواليب‬ ‫جديدة ومستعملة‬ ‫من ماركات‬ ‫‪Kumho, Michlelin,‬‬ ‫‪Dunlop, Bridgestone...‬‬ ‫‪Good year‬وغريها‬

‫ميزان اوتوماتيكي (‪)Wheel Allignment‬‬

‫(جنوطة)جديدة ومستعملة لكافة انواع السيارات‬

‫تصليح جنوطة وتركيب فرامات وبطاريات‬

‫خدمة ممتازة‪ ..‬خربة يف العمل‪ ..‬صدق يف املعاملة ودقة يف املواعيد‬ ‫قارنوا اسعارنا بغريها واكتشفوا الفرق‬ ‫لالتصال بـ نزيه‪:‬‬ ‫‪Nazih: 0402 254 834 - PH: 9892 4001‬‬ ‫‪Fax: 9892 4002‬‬ ‫‪Address: 186 -188 Hawksview St,‬‬ ‫‪Cnr of fowler Rd, Guildford NSW 2161‬‬


‫صفحة ‪8‬‬

‫السبت ‪ 20‬آذار ‪2010‬‬

‫‪Saturday 20 March 2010‬‬

‫‪Page 8‬‬

‫العرب والعالم‬

‫األسد يؤكد تعذر السالم يف املنطقة لغياب الشريك اإلسرائيلي‬

‫ونابوليتانو يعوّل على سوريا إيرانياً ويشيد بدورها يف لبنان‬

‫حذر الرئيس السوري بشار األسد‪،‬‬ ‫عقب لقائه أمس الرئيس اإليطالي‬ ‫جورجيو نابوليتانو يف دمشق‪ ،‬من‬ ‫خطورة بقاء األوضاع يف املنطقة‬ ‫على ما هي وأكد تعذر حتقيق‬ ‫السالم لغياب شريك إسرائيلي‪،‬‬ ‫فيما اشاد الرئيس اإليطالي بدور‬ ‫سوريا يف لبنان‪ ،‬وعول عليها‬ ‫لتسوية األزمة النووية مع إيران‪.‬‬ ‫وأوضح األسد يف مؤمتر صحايف‬ ‫مشرتك ونظريه اإليطالي أمس‬ ‫أن "احلكومة اإلسرائيلية احلالية‬ ‫ال ميكن اعتمادها كشريك مادامت‬ ‫تقابل دعوات السالم مبزيد من‬ ‫االستيطان والتهويد وانتهاك‬ ‫األماكن املقدسة"‪ ،‬مؤكدا رغبة‬ ‫بالده "اجلادة يف حتقيق السالم‬ ‫العادل والشامل املستند إىل‬ ‫قرارات الشرعية الدولية من خالل‬ ‫مفاوضات غري مباشرة عرب الوسيط‬ ‫الرتكي"‪ .‬وأضاف انه مت حبث‬ ‫عملية السالم املتوقفة وكانت‬ ‫وجهات النظر متطابقة بأن السالم‬ ‫يف الشرق األوسط ينعكس أمنا‬ ‫واستقرارا على أوروبا وعلى‬ ‫العامل ككل"‪.‬‬ ‫وحذر األسد من خطورة بقاء األوضاع‬ ‫على ما هي ‪ ،‬ودعا ايطاليا والدول‬ ‫األوروبية املتفهمة لقضايا العرب‬ ‫حبكم الروابط التارخيية والقرب‬ ‫اجلغرايف للمساهمة يف إجياد حلول‬ ‫ناجعة لقضايا املنطقة‪.‬‬ ‫وأشار الرئيس السوري إىل أن‬ ‫"األوضاع املأساوية اليت يقاسيها‬ ‫الشعب الفلسطيين كانت يف‬ ‫صلب احملادثات" وطالب ايطاليا‬ ‫واالحتاد األوروبي بتكثيف اجلهود‬

‫"لرفع احلصار اجلائر عن الشعب‬ ‫الفلسطيين والضغط على إسرائيل‬ ‫إلنهاء احتالهلا لألراضي العربية‬ ‫اليت احتلتها عام ‪ 1967‬وإزالة‬ ‫املستوطنات"‪ ،‬مشددا على أن‬ ‫االحتالل واملستوطنات "يشكالن‬ ‫عقبة حقيقية يف وجه السالم‬ ‫ويدفعان املنطقة باجتاه املزيد من‬ ‫التوتر واحلروب"‪.‬‬ ‫ووصف األسد حمادثاته ونظريه‬ ‫اإليطالي بأنها كانت "معمقة‬ ‫وشفافة سادتها أجواء من‬ ‫الود واالحرتام واحلرص على‬ ‫العالقات‬ ‫مبستوى‬ ‫االرتقاء‬ ‫الثنائية على خمتلف الصعد‬ ‫السياسية واالقتصادية والثقافية‬ ‫واالجتماعية مبا ينسجم والعالقات‬ ‫التارخيية الغنية"‪ ،‬مشريا إىل‬ ‫العالقات التارخيية بني ثقافيت‬ ‫املنطقتني وما أنتجه هذا التفاعل‬ ‫من مساهمات حضارية على ضفيت‬ ‫املتوسط‪.‬‬ ‫وقال األسد‪" :‬حبثنا إمكانية‬ ‫فتح آفاق جديدة ختدم مصاحل‬ ‫ومستقبل الشعبني الصديقني‬ ‫من اجل االستفادة من املوقع‬ ‫اجلغرايف اهلام لبلدينا على البحر‬ ‫األبيض املتوسط والذي مينحهما‬ ‫ميزة إضافية تؤهلهما للعب دور‬ ‫أكرب على املستويات االقتصادية‬ ‫والسياسية والتجارية والسياحية‬ ‫بني أوروبا ومنطقتنا العربية"‪،‬‬ ‫الفتا إىل أن ايطاليا أحد أهم‬ ‫الشركاء التجاريني واألوروبيني‬ ‫لسوريا‪ .‬وأكد أن هذا يعين أن‬ ‫األساس لتوسيع التعاون موجود‬ ‫أصال وما علينا سوى وضع األفكار‬

‫‪La promenade‬‬ ‫بإدارة جان شاهني‬

‫مأكوالت غربية وشرقية‬ ‫اشهر االطباق البحرية‬ ‫جلسة "عا املي" رومنطقية‬ ‫‪Shop 2/ 82- 100 Belmore St, RYDE NSW 2113‬‬ ‫‪Ph: 9808 3555 / 9808 3533‬‬ ‫‪Mob: 0410611611‬‬ ‫‪E: contact@lapromenade.com.au‬‬ ‫‪W: lapromenade.com.au‬‬

‫التنفيذية‬ ‫باخلطوات‬ ‫والقيام‬ ‫من أجل تطويرها‪ .‬ونوه إىل أن‬ ‫املباحثات تناولت األوضاع يف‬ ‫العراق‪.‬‬ ‫الرئيس اإليطالي أعرب عن‬ ‫انزعاج بالده واالحتاد األوروبي‬ ‫من اخلطوات اليت اختذتها إسرائيل‬ ‫وقال‪:‬‬ ‫املستوطنات‬ ‫بشأن‬ ‫"حنن منزعجون جدا من قرارات‬ ‫إسرائيل ببناء مستوطنات جديدة‬ ‫يف القدس الشرقية وهذا موقف‬ ‫االحتاد األوروبي بأسره" املتناغم‬ ‫مع الواليات املتحدة‪ ،‬وفق‬ ‫نابوليتانو‪.‬‬ ‫وتابع الرئيس اإليطالي‪" :‬حنن‬ ‫على قناعة بأن احلل الوحيد املمكن‬ ‫لتحقيق السالم هو احلل القائم‬ ‫على الدولتني والشعبني"‪ ،‬مؤكدا‬ ‫أن "من حق الشعب الفلسطيين‬ ‫تأسيس دولته املستقلة القابلة‬ ‫للحياة وحق إسرائيل يف االعرتاف‬ ‫بوجودها"‪ ،‬ومشددا على ضرورة‬ ‫حتقيق املصاحلة الفلسطينية ووحدة‬ ‫الشعب الفلسطيين ومتثيله‪ .‬وقال‬ ‫إن "عملية السالم جيب أن تشمل‬ ‫إعادة األراضي احملتلة ومن بينها‬ ‫اجلوالن"‪.‬‬ ‫وحول اتفاق الشراكة السورية‬ ‫ـ األوروبية قال نابوليتانو "حنن‬ ‫نقوم بكل ما هو ممكن إلبرام اتفاق‬ ‫شراكة مرض للجانبني بني سوريا‬ ‫واالحتاد األوروبي"‪ .‬وأضاف "حنن‬ ‫ملتزمون ختطي الصعوبات القائمة‬ ‫وتقديم اإليضاحات املطلوبة‬ ‫لتوقيع هذا االتفاق الذي حيرتم‬ ‫استقالل وسيادة سوريا ويعكس‬ ‫املصلحة املشرتكة على صعيد‬ ‫العالقات السياسية واالقتصادية‬ ‫والتجارية بني اجلانبني"‪.‬‬ ‫وأعرب الرئيس اإليطالي عن‬ ‫دعم بالده دخول سوريا ملنظمة‬ ‫التجارة العاملية‪ .‬وأشاد بإسهام‬ ‫سوريا يف "تشكيل حكومة وحدة‬ ‫وطنية يف لبنان" وقال "ندرك‬ ‫قيمة إعادة العالقات الطبيعية بني‬ ‫سوريا ولبنان يف ظل االحرتام‬ ‫املتبادل"‪ ..‬مؤكدا أن دور سوريا‬ ‫جوهري لالستقرار يف الشرق‬ ‫األوسط واملنطقة برمتها‪.‬‬ ‫ولفت نابوليتانو إىل أن بالده‬ ‫تعول على دور دمشق يف حل‬ ‫املشكلة اإليرانية‪ .‬وقال "أوروبا‬ ‫تريد حال يدرج يف اطاراحلد من‬ ‫انتشار السالح النووي"‪.‬‬

‫‪21 March 2010‬‬

‫مقتل عامل تايلندي بصاروخ فلسطيين واسرائيل ترد بقصف شرق غزة‬

‫آشتون‪ :‬سأنقل معاناة أهالي غزة اىل اجتماع الرباعية"‬

‫أكدت املمثلة العليا للسياسة‬ ‫اخلارجية لالحتاد األوروبي كاثرين‬ ‫أشتون أنها ستنقل اىل اجتماع‬ ‫اللجنة الرباعية الدولية يف العاصمة‬ ‫الروسية موسكو معاناة أهالي قطاع‬ ‫غزة‪ ،‬وطالبت بضرورة رفع احلصار‬ ‫عن القطاع‪ ،‬الذي شهد خالل وجودها‬ ‫هناك توترا أمنيا حيث كان سقط‬ ‫صاروخ فلسطيين وجرح عامال‬ ‫تايلنديا يف النقب الغربي احملتل‬ ‫داخل اراضي الـ‪.48‬‬ ‫وقالت اشتون خالل مؤمتر صحايف‬ ‫عقدته خالل زيارتها إىل القطاع‬ ‫اليت استغرقت عدة ساعات إن‬ ‫"هذه الزيارة مهمة جدًا بالنسبة هلا‬ ‫لإلطالع على األوضاع اإلنسانية يف‬ ‫غزة"‪ ،‬مضيفه أنها جاءت لاللتقاء‬ ‫مبسؤولي األمم املتحدة يف غزة‪،‬‬ ‫ومثمنة جهودهم وبراجمهم املوجهة‬ ‫ملساعدة ودعم أهالي القطاع يف ظل‬ ‫احلالة الراهنة‪.‬‬ ‫وأشارت إىل أنها زارت مدرسة لوكالة‬ ‫الغوث الدولية (األونروا) يف بيت‬ ‫الهيا ومركزًا لتوزيع املساعدات‪،‬‬ ‫معربة عن سعادتها لرؤية أطفال غزة‬ ‫وشغفهم الكبري مبواصلة تعليمهم‬ ‫وحياتهم‪.‬‬ ‫ومتنت أشتون أن حتقق هذه الزيارة‬ ‫أهدافها وتتمكن من حتسني األوضاع‬ ‫الصعبة اليت مير بها أهالي القطاع‪،‬‬ ‫مؤكدة أنها ستطرح ما ملسته من‬ ‫معاناة شديدة خالل اجتماع الرباعية‬ ‫يف العاصمة الروسية موسكو اليوم‬ ‫اجلمعة‪.‬‬ ‫وذكرت أنها رأت أن تزور غزة‬ ‫ضمن الزيارة اليت مشلت سوريا‬ ‫واألردن ومصر واسرائيل والسلطة‬ ‫الفلسطينية‪ ،‬وذلك للقاء الشخصيات‬ ‫واملسؤولني قبل توجهها إىل اجتماع‬ ‫الرباعية للتعرف اىل كافة وجهات‬ ‫النظر يف املنطقة‪.‬‬ ‫وأكدت أنها ستناقش الوضع يف‬ ‫غزة خالل االجتماع الدولي‪ ،‬مثمنة‬ ‫جهود مجيع من يعملون ملساعدة‬ ‫أهالي القطاع لتخطي الوضع‬ ‫اإلنساني الراهن‪.‬‬ ‫وقالت إن هناك عم ًال كثريًا جيب‬ ‫أن ينفذ من أجل إنهاء هذه احلالة‪،‬‬ ‫مضيفة أن االحتاد األوروبي ملتزم‬ ‫بالعمل من أجل التوصل إىل حل‬ ‫سلمي للتسوية يف املنطقة‪.‬‬ ‫ورأى املفوض العام لوكالة‬ ‫"األونروا" فيليبو غراندي أن زيارة‬ ‫أشتون إىل غزة هامة للغاية‪ ،‬خاصة‬

‫وأن االحتاد األوروبي أكرب متربع‬ ‫للوكالة‪.‬‬ ‫وقال غراندي إن املسؤولة األوروبية‬ ‫جاءت لإلطالع على آليات إنفاق‬ ‫مساهمات االحتاد املالية يف برامج‬ ‫دعم ومساعدة أهالي القطاع‪ ،‬مؤكدًا‬ ‫على أهمية أن ترى بنفسها النتائج‬ ‫الشديدة للحصار اخلانق‪ .‬وأضاف أن‬ ‫الوكالة محلت أشتون رسالة للعامل‬ ‫اخلارجي حول ما شاهدته‪ ،‬وأنها‬ ‫ستكون رسو ًال لنقل معاناة الغزيني‬ ‫إىل االحتاد األوروبي واجملتمع‬ ‫الدولي ككل‪.‬‬ ‫وتزامنا مع زيارة اشتون‪ ،‬لقي عامل‬ ‫أجنيب مصرعه اثر سقوط صاروخ‬ ‫يف إحدى البلدات اإلسرائيلية مشال‬ ‫غرب النقب ظهر أمس‪.‬‬ ‫وذكرت مصادر إسرائيلية أن عامال‬ ‫تايلنديا يعمل يف إحدى البلدات‬ ‫اإلسرائيلية‪ ،‬أصيب جبروح خطرية‬ ‫جراء سقوط صاروخ‪ ،‬وقد فارق‬ ‫احلياة بعد وصوله اىل مستشفى‬ ‫"برزالي" يف مدينة عسقالن‪.‬‬ ‫وأشارت املصادر ان هذا الصاروخ‬ ‫هو الثالث الذي يسقط على جنوب‬ ‫إسرائيل منذ صباح أول من أمس‪،‬‬ ‫من دون ووقوع إصابات كونها‬ ‫وقعت يف مناطق مفتوحة‪ ،‬عدا هذا‬ ‫الصاروخ الذي ادى اىل مقتل عامل‬ ‫اجنيب‪.‬‬ ‫واصدرت ثالث جمموعات مسلحة‬ ‫بيانات تبنت فيها مسؤولية اطالق‬ ‫الصاروخ وهي‪" :‬جمموعات امين‬ ‫جودة" التابعة لـ"كتائب شهداء‬ ‫األقصى" الذراع العسكرية حلركة‬ ‫"فتح"‪ ،‬ومجاعة سلفية تطلق على‬ ‫نفسها اسم "انصار السنة"‪،‬‬ ‫و"كتائب صالح الدين" التابعة‬ ‫لـ"جلان املقاومة الشعبية"‪.‬‬ ‫وأعلنت السلطات اإلسرائيلية حالة‬ ‫االستنفار يف املنطقة املستهدفة‪،‬‬ ‫حيث هرعت إىل املكان قوات كبرية‬ ‫من الشرطة اإلسرائيلية ودوريات‬ ‫اإلسعاف واإلطفاء‪.‬‬ ‫ونقل موقع صحيفة "يديعوت‬ ‫احرنوت" االلكرتوني عن شاهد‬ ‫قوله‪" :‬مسعنا صفارات اإلنذار‬ ‫يف املنطقة‪ ،‬ومل يكن لدينا سوى‬ ‫‪ 20‬ثانية حتى خنتبئ يف املالجئ‪،‬‬ ‫ولكن العمال األجانب مل يستجيبوا‬ ‫للصفارات والتحذيرات‪ ،‬حتى قتل‬ ‫أحدهم جراء الصاروخ‪ ،‬مع أن املالجئ‬ ‫كانت متوفرة يف املنطقة"‪.‬‬ ‫ونقل موقع الصحيفة عن مسؤول‬

‫«اهلريالد»‬ ‫على االنرتنيت‬ ‫«اهلريالد»‪ ..‬صوت احلقيقة‬

‫اقرأوا «اهلريالد» على املوقع ‪www.meherald.‬‬ ‫‪com.au/myherald‬‬ ‫االلكرتوني التالي‪:‬‬

‫‪Interior Fix out Specialist‬‬

‫‪www.harmony.gov.au‬‬

‫‪Gem Carpentry& Joinery‬‬ ‫‪Lic: 212069c‬‬

‫÷”‪<h]Áe˜]<gÈ“Üi<‡⁄<‹”i^q^u<ÿ‬‬ ‫‪<h^é}˜]<‡⁄<gq]Á£]Ê<Ñ ]Áfl÷]Ê‬‬ ‫�‬ ‫‪<DÏÜ”âE<Ÿ^ÀŒ˜]<‘÷Ñ“Ê‬‬

‫‪@ZÔéá‘æa@xäÏu@Äi@aÏ‹óma‬‬

‫‪9637 8102 M@0410 400 123‬‬

‫اسرائيلي قوله‪" :‬إن إسرائيل ترى‬ ‫أن حركة محاس ليست املسؤولة‬ ‫املباشرة عن عملية إطالق الصاروخ"‪،‬‬ ‫واتهمتها بعدم بذل جهود أكثر من‬ ‫اجل جلم مطلقي الصواريخ‪.‬‬ ‫ويف خطوة انتقامية‪ ،‬أطلقت قوات‬ ‫اجليش اإلسرائيلي مساء أمس عدة‬ ‫قذائف جتاه حميط معرب ناحل عوز‬ ‫شرق غزة‪ ،‬وسط حالة من الرتقب‬ ‫احلذر واخلشية من قيامها بشن‬ ‫غارات ردًا على سقوط صاروخ قرب‬ ‫عسقالن‪.‬‬ ‫وذكرت وسائل اعالم اسرائيلية‬ ‫أن اجلنود اإلسرائيليني أطلقوا عدة‬ ‫قذائف جتاه شخصني كانا يزحفان‬ ‫باجتاه السياج األمين احمليط بتجمع‬ ‫كفار عزة‪ ،‬ويعتقد أن أحدهما أصيب‬ ‫جبروح‪.‬‬ ‫وكان وصف نائب رئيس الوزراء‬ ‫سيلفان شالوم يف بيان اهلجوم بأنه‬ ‫"تصعيد خطري"‪ .‬والقى باملسؤولية‬ ‫على عاتق السلطة الفلسطينية اليت‬ ‫يرأسها الرئيس حممود عباس وحركة‬ ‫"محاس" اليت تسيطر على قطاع‬ ‫غزة‪ .‬واكد ان رد اسرائيل "سيكون‬ ‫مناسبا وقويا"‪.‬‬ ‫وندد االمني العام لالمم املتحدة‬ ‫بان كي مون باطالق الصاروخ‪.‬‬ ‫وقال املتحدث مارتن نريسكي‬ ‫يف بيان صدر من موسكو حيث‬ ‫يشارك بان كي مون يف اجتماع‬ ‫الرباعية الدولية‪ ،‬ان "االمني العام‬ ‫يندد باهلجوم الصاروخي الذي شن‬ ‫من غزة وادى اىل مقتل مدني يف‬ ‫اسرائيل"‪ .‬واضاف البيان "ان هذا‬ ‫النوع من اعمال االرهاب والعنف‬ ‫ضد املدنيني مرفوض متاما وخمالف‬ ‫للقوانني الدولية"‪.‬‬ ‫اىل ذلك‪ ،‬أطلق جنود إسرائيليون‬ ‫الرصاص ظهر أمس‪ ،‬ملنع عشرات‬ ‫الفلسطينيني املشاركني يف مسرية‬ ‫سلمية من االقرتاب من السياج‬ ‫األمين اإلسرائيلي شرق خان يونس‬ ‫جنوب قطاع غزة‪.‬‬ ‫وقال مشاركون يف املسرية اليت‬ ‫دعت اليها "احلملة الشعبية ملقاومة‬ ‫اجلدار" إن القوات اإلسرائيلية أطلقت‬ ‫الرصاص بشكل حتذيري ملنعهم من‬ ‫االقرتاب من السياج األمين احملاذي‬ ‫حلي الفراحني يف بلدة عبسان‬ ‫الكبرية شرق خان يونس‪.‬‬ ‫ورفع املشاركون أعالم فلسطني‬ ‫ورددوا هتافات مناهضة إلسرائيل‬ ‫ومنددة بإقامة اجلدار يف حميط‬ ‫املدن الفلسطينية‪.‬‬ ‫وكانت فصائل منظمة التحرير‬ ‫الفلسطينية أسست "احلملة الشعبية‬ ‫ملقاومة اجلدار" وبدأت بتنظيم‬ ‫فعاليات ومسريات شعبية سلمية‬ ‫مناهضة للجدار اإلسرائيلي على‬ ‫غرار التظاهرات اليت تنفذها جتمعات‬ ‫مماثلة يف قرى بلعني ونعلني يف‬ ‫الضفة الغربية‪ .‬وذكر القائمون على‬ ‫املسرية انها انفضت من دون وقوع‬ ‫إصابات‪.‬‬ ‫ويف الضفة الغربية‪ ،‬اعتقل اجليش‬ ‫اإلسرائيلي‪ ،‬فجر أمس‪ ،‬تسعة‬ ‫فلسطينيني خالل محلة دهم يف‬ ‫أرجاء متفرقة من الضفة الغربية‪.‬‬ ‫وقال املكتب اإلعالمي للشرطة‬ ‫الفلسطينية إن قوات من اجليش‬ ‫اإلسرائيلي اقتحمت بلدة عزون يف‬ ‫مدينة قلقيلية وقرييت قبالن وبيتا‬ ‫يف مدينة نابلس‪ ،‬ودهمت عددًا من‬ ‫منازل املواطنني وفتشتها قبل ان‬ ‫تعتقل تسعة مواطنني وتقتادهم إىل‬ ‫جهة جمهولة‪.‬‬ ‫وتنفذ قوات اجليش اإلسرائيلي‬ ‫بشكل يومي ويف ساعات الليل‬ ‫عمليات دهم وتفتيش يف مدن‬ ‫وقرى الضفة الغربية‪ ،‬وذلك بدعوى‬ ‫البحث عمن تسميهم "املطلوبني"‪.‬‬


Page 9

٢٠٠٩ 2010 ‫ﻛﺎﻧﻮﻥ ﺍﻷﻭﻝ‬ ‫آذار‬١٢20‫ﺍﻟﺴﺒﺖ‬ ‫السبت‬

Saturday March 2010 Saturday 1220 December 2009

٩ 9 ‫ﺻﻔﺤﺔ‬ ‫صفحة‬

‫ﺍﻋﻼﻧﺎﺕ‬ ‫اعالنات‬

HECHAM COFFEE AND NUT ROASTER @Ú�Ìäbvn€a@p�˝0a@lbzñ˛@Ú‹‡ßbi@…Ójfl @Ò�äá€a@Ú◊ãí@pbvn‰æ@@ãó®a@›Ó◊Ï€a @p˝‹Éæa@ aÏ„c@Úœb◊@wn‰m@>€a@ÒäÏËìæa @fiÏ–€aÎ@ò�‡®a@pbj‹»flÎ@Ôíã�€aÎ@êÓjÿ€aÎ @ÒäÎá‰j€a@l� äÎ@˝Óubj€aÎ@xÏ�‰À@bibj€aÎ @…Óª@¿@ �åÏm@>€aÎ@H·†b‡�€a@ÊÏv»flI ÔiãÀaÎ@Ôi㻀a@%b»€aÎ@bÓ€a6éa@ıbÆc

ëb–€a@‚bìÁ@áÓè€a

79 Yerrick Rd, �bÓflÏÌ@Úó�‡´@paäÎçiÎ@ÒÏË” Lakemba Ph: 9740 9331

@Òåbnø@ÚÓ«Ï„Î@Úõ–¨@äb»édi@ÒäÏËìæa@ÚÓæb»€a@Òäá€a@Ú◊ãí@pbvn‰fl@Âfl@Ú‹Óÿìm@5◊c@b‰Ìဠ@Òç�Ó‡æa@ÚÓ„b‰j‹€a@ÒÏË‘€a@ÚËÿ‰i@Úuåb†@ÚÓ‹Ìåaãi@ÒÏË”@@NNÔi㻀a@Ñj�æa@Èubn±@bfl@›� ◊Î

ëb–€a@áºc@áÓè€a

÷ã � –æbi@…Ójfl

@Òb‡ÿ€a@Üa7nébi@bÓ€a6éa@¿@ÊÎáÓyÏ€a —Ó‹èn€a@pb”b�i@›j‘„

89 Yerrick Rd, Lakemba Ph: 9759 1895

Hawat’s Coffee and Nuts @pbj‹»æaÎ@ÚÓi㻀a@Ú„b‡è€a@ aÏ„c@Úœb◊@ã�œÏnm @Ú◊ãí@pbvn‰fl@Úñ� bÇÎ@ÊÏnÌç€aÎ@pÏÌç€aÎ ÒäÏËìæa@ÚÓæb»€a@Ò�äá€a ÷ã� –æbi@…Ójfl 292 Beamish St, Campsie Ph: 9787 1280 Alex Importers 1 Jolly Place Sydenham Victoria 03 9390 3487

04 0125 1220:áº‫ﺃ‬

- 04 0485 9684

ÊäÏj‹fl@ ãœ

:Ôflbé


‫صفحة ‪10‬‬

‫السبت ‪ 20‬آذار ‪2010‬‬

‫‪Saturday 20 March 2010‬‬

‫‪Page 10‬‬

‫اسرتاليــات‬

‫الوي‪ :‬على اسرتاليا معاجلة‬ ‫مسألة النقص يف املساكن‬

‫اعلن مساعد حاكم البنك‬ ‫املركزي االسرتالي فيليب‬ ‫الوي ان االقتصاد اسرتالي‬ ‫يعيش حالة اسرتخاء حيث‬ ‫ان التضخم ما زال ضمن‬ ‫اهلدف‪ ،‬غري ان املرونة يف‬ ‫السياسة االقتصادية الكلية‬ ‫ويف االقتصاد ستكون مهمة‬ ‫لتعديل اي اخطاء مقبلة‪.‬‬ ‫وهذه املالحظات اليت ادىل‬ ‫بها السيد الوي كررت وجهة‬ ‫النظر بني صناع السياسة‬ ‫االقتصاد‬ ‫صمود‬ ‫بان‬ ‫االسرتالي سيحتاج الدارة‬ ‫حذرة لضمان عدم زيادة‬ ‫سرعة التضخم يف وقت ينوء‬ ‫فيه جانب التجهيز حتت عبء‬ ‫القدرة احملدودة‪.‬‬ ‫وقال السيد الوي‪« :‬سوف‬ ‫حنتاج البقاء تركيز قوي‬ ‫على حتسني جانب التجهيز‬ ‫لالقتصاد وبهذه الطريقة‬ ‫ميكن للطلب ان ينمو بصالبة‬ ‫دون وضع ضغط كبري على‬ ‫التضخم»‪.‬‬ ‫وكرر السيد الوي يف اخلطاب‬ ‫وجهة نظر البنك املركزي‬ ‫االجيابية لالقتصاد لكنه حدد‬ ‫ثالثة من اكرب التحديات مثل‬ ‫احلاجة لتوسيع جانب التجهيز‬ ‫ومعاجلة النقص يف املساكن‬ ‫وابقاء التضخم متدنيا‪ ،‬وقال‬

‫السيد الوي‪« :‬يف حال بقي‬ ‫النمو السكاني قويا لفرتة‬ ‫اطول ومل نقم بتغيري املزيج‬ ‫السكين الذي مت بناؤه‪ ،‬فمن‬ ‫احملتمل ان حنتاج لتكريس‬ ‫نسبة اكرب من الناتج احمللي‬ ‫االمجالي مما كان عليه االمر‬ ‫يف املاضي»‪.‬‬ ‫واستطرد يقول‪« :‬اذا مل‬ ‫حيدث هذا فان التعديالت‬ ‫تواصل ارتفاعها واستثمارات‬ ‫رأمسالية هائلة من قبل‬ ‫املصدرين جيب ان تعطي‬ ‫مثارها قريبا»‪.‬‬ ‫ففي نظرة على االقتصاد‬ ‫العاملي قال السيد الوي‬ ‫ان املخاطر تبقى يف كال‬ ‫من‬ ‫وليس‬ ‫االجتاهني‬ ‫املستحيل ان حيصل حدث‬ ‫معرقل يف االقتصادات‬ ‫الطلب‬ ‫ويبطئ‬ ‫املتقدمة‬ ‫«كما‬ ‫مضيفا‬ ‫االسيوي‬ ‫نعلم فان لدى االقتصاد‬ ‫العاملي عادة رمي مفاجات‬ ‫علينا‪ ،‬وهناك اخطار يف كال‬ ‫االجتاهني»‪.‬‬ ‫وتابع يقول «كما انه من‬ ‫املمكن ان تعمل احداث مالية‬ ‫يف اقتصادات متقدمة على‬ ‫االحنراف باالقتصاد العاملي‬ ‫عن سكته والتسبب خبيبة‬ ‫امل اسيوية»‪.‬‬

‫اصابة ‪ 5‬جنود اسرتاليني يف افغانستان‬ ‫اصيب مخسة جنود اسرتاليني‬ ‫يف افغانستان جراء انفجار‬ ‫وقع ليل االربعاء ناتج عن عبوة‬ ‫ناسفة زرعت اىل جانب احدى‬ ‫الطرق يف وادي شورا يف‬ ‫اقليم اوروزغان‪.‬‬ ‫وذكر تقرير لدائرة الدفاع ان‬

‫اجلنود املصابني اخلمسة مل‬ ‫يغيبوا عن الوعي وهم على‬ ‫اتصال مع عائالتهم‪.‬‬ ‫ومن املتوقع ان يعود بعضهم‬ ‫اىل اسرتاليا يف االيام املقبلة‬ ‫العادة التأهيل‪.‬‬ ‫واجلنود اخلمسة‪ ،‬وهم من‬

‫ارتفاع معدل البطالة يقلل‬ ‫احتمال ارتفاع اسعار الفائدة‬ ‫ان‬ ‫اقتصاديون‬ ‫يقول‬ ‫«تقرير القوة العاملة»‬ ‫لشهر شباط سيكون سببا‬ ‫كافيا للبنك املركزي لرتك‬ ‫اسعار الفائدة ثابتة الشهر‬ ‫القادم‪.‬‬ ‫فقد ارتفع معدل البطالة اىل‬ ‫‪ %5.3‬يف شهر شباط بعد‬ ‫ان كان قد تراجع اىل ‪%5.2‬‬ ‫يف كانون الثاني املاضي‬ ‫وبالتالي يكون هذا اول‬ ‫ارتفاع ملعدل البطالة منذ ان‬ ‫بلغ ذروته ‪ %5.8‬يف تشرين‬ ‫االول املاضي‪.‬‬ ‫ومبقابل خلق ‪11.400‬فرصة‬ ‫عمل بدوام كامل هبطت‬ ‫اجلزئي‬ ‫الدوام‬ ‫وظائف‬ ‫‪11.000‬وظيفة‪.‬‬

‫لسائر مناسباتكم من‪:‬‬ ‫اعياد ميالد‪،‬‬ ‫عمادات‪ ،‬اول‬ ‫قربانة‪ ،‬خطوبة‪،‬‬ ‫ليلية‪ ،‬اعراس‪،‬‬ ‫سهرات نسائية‪،‬‬ ‫لقمة رمحة‪،‬‬ ‫سهرة امليالد‬ ‫ورأس السنة‪...‬‬

‫‪Birthdays, Christenings, Holy Communion,‬‬ ‫‪Engagements, Pre Weddings, Weddings, Ladies‬‬ ‫‪Night Out, Wakes, Christmas & New Year‬‬

‫الصالة جمهزة جتهيزا حديثا وتتسع حلوالي ‪ 250‬شخصاً‬ ‫نؤمن طلبيات كافة‬ ‫مواقف مؤمنة للسيارات‬ ‫اسعار مهاودة وخدمة‬ ‫املناسبات‬ ‫‪Security Parking‬‬ ‫ممتازة‬

‫‪Gary: 0432 712 010 - Faraj: 0404 422 455‬‬

‫‪6 Kane Street, Guildford NSW 2161‬‬

‫التوظيف‬ ‫وزيرة‬ ‫وقالت‬ ‫االنسة جوليا غيالرد‪»:‬ان‬ ‫كانوا‬ ‫‪615.800‬شخصا‬ ‫عاطلني عن العمل وان ‪128‬‬ ‫ألفا منهم فقدوا وظائفهم‬ ‫بسبب االزمة املالية‪.‬‬ ‫وقال االقتصادي الكبري‬ ‫براين ويديكان ‪»:‬التوظيف‬ ‫كان قوي جدا اثناء الشهور‬ ‫الستة املاضية فقد ارتفاعا‬ ‫بنسبة ‪ 200.000‬وظيفة‪.‬‬ ‫ويذكر ان االرتفاع يف معدل‬ ‫البطالة قد وصل يف والية‬ ‫تازمانيا اىل ‪ %6.4‬بعد ان‬ ‫كان مبعدل ‪ % 5.3‬الشهر‬ ‫املاضي ولكن يف والية نيو‬ ‫ساوث ويلز هبط من ‪%5.6‬‬ ‫اىل ‪.%5.4‬‬

‫قوة املراقبة االوىل‪ ،‬كانوا‬ ‫يقومون بدورية روتينية يف‬ ‫منطقة وادي شورا يف اقليم‬ ‫اوروزغان يف عربة مدرعة عندما‬ ‫وقع االنفجار‪.‬‬ ‫وقد مت نقل املصابني اىل مركز‬ ‫طيب خالل ساعة كما ذكرت دائرة‬

‫الدفاع ومن ثم جرى نقلهم اىل‬ ‫مستشفى يف قندهار‪ .‬وقال‬ ‫اللواء جون كانتوال قائد القوة‬ ‫املشرتكة ‪« 633‬ان اجلنود‬ ‫اخلمسة بكامل وعيهم وقاموا‬ ‫باالتصال بعائالتهم العالمهم مبا‬ ‫حصل»‪.‬‬

‫ابعاد عشرين عامال غري‬ ‫شرعي اىل بالدهم‬

‫ستقوم سلطات اهلجرة بارسال‬ ‫عشرين عامال غري شرعي اىل‬ ‫الصني بعد مداهمة قامت بها‬ ‫الشركة على مصنع لتحضري‬ ‫الطعام يف بريزبن‪.‬‬ ‫وكان املبعدون‪ ،‬وهم ‪ 9‬شباب‬ ‫و‪ 11‬امرأة حيملون اجلنسية‬ ‫الصينية‪ ،‬يعملون يف مصنع‬ ‫مورنينغسايد يف الساعات‬ ‫االوىل لفجر االربعاء‪.‬‬ ‫وقد وجهت الشرطة الفيدرالية‬ ‫تهمة جرمية ضد املصنع وسوف‬ ‫يقوم حمققو اهلجرة بالتحقيق‬ ‫يف هذه املسألة‪.‬‬ ‫ومت الغاء تأشريات رجلني‬ ‫بسبب قيامهما باعمال تعد‬ ‫تأشرياتهما‬ ‫لشروط‬ ‫خرقا‬ ‫فيما ما زالت التأشريات مع‬ ‫الباقني‪.‬‬ ‫وقال ناطق باسم دائرة اهلجرة‬

‫واجلنسية انهم (موظفو الدائرة)‬ ‫سوف يتابعون مع مدير االدعاء‬ ‫العام اي ادعاءات جرمية حمتملة‬ ‫تتعلق باستئجار واستغالل‬ ‫العمال غري الشرعيني مضيفا‬ ‫«ان هذا حتذير بعدم الصرب‬ ‫وعدم حتمل تشغيل عمال غري‬ ‫شرعيني وبأنه من املمكن‬ ‫فقدان اليد العاملة بني ليلة‬ ‫وضحاها»‪.‬‬ ‫وقال الناطق «من الضروري‬ ‫ان يعلم كل ارباب العمل ان‬ ‫تشغيل عمال شرعيني يعتبرب‬ ‫خمالفة جرمية»‪.‬‬ ‫ويواجه ارباب العمل الذين‬ ‫يستخدمون مثل هؤالء العمال‬ ‫غرامة تصل اىل ‪ 13200‬دوالر‬ ‫او سنتني سجنا‪.‬‬ ‫اما الشركات فتواجه غرامة‬ ‫تصل اىل ‪ 66‬الف دوالر‪.‬‬

‫‪S‬‬ ‫‪a‬‬ ‫‪y‬‬ ‫‪e‬‬ ‫‪d‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪F‬‬ ‫‪a‬‬ ‫‪r‬‬ ‫‪e‬‬ ‫‪s‬‬

‫‪‬‬

‫‪۹٢٠١٠۳٢٠‬‬ ‫‪Saturday 20/3/2010 - 9.00 pm‬‬

‫‪Vaudeville Reception ‬‬ ‫‪178 The River Rd., Revesby‬‬

‫‪Ticket:$65‬‬

‫‪‬‬ ‫‪including Meza & Dinner ‬‬ ‫‪639 539‬‬

‫‪For Reservation: 0410‬‬


‫صفحة ‪11‬‬

‫السبت ‪ 20‬آذار ‪2010‬‬

‫‪Saturday 20 March 2010‬‬

‫‪Page 11‬‬

‫اسرتاليــات‬

‫البنك املركزي يطالب باصدار بيانات شهرية ال‬ ‫فصلية لالسعار لتحديد اجتاهات التضخم‬

‫اعلن البنك املركزي ان مؤشر‬ ‫اسعار املواد االستهالكية جيب‬ ‫تفحصه بدقة حيث كانت هناك‬ ‫عدة حاالت الرقام فصلية (كل‬ ‫ثالثة اشهر) ال متثل االجتاه‬ ‫العام للتضخم‪.‬‬ ‫وجلعل هذه االرقام اكثر دقة‬ ‫يريد البنك املركزي اصدار‬ ‫بيانات التضخم شهريا بدل من‬ ‫اصدارها فصليا‪.‬‬ ‫وهذا االقرتاح هو اساسي حيث‬ ‫ان البنك املركزي يستعمل‬ ‫بيانات التضخم لصياغة سياسته‬ ‫النقدية‪.‬‬ ‫وقد قدم البنك املركزي رغبته‬ ‫ومآخده هذه ملكتب االحصاء‬ ‫االسرتالي‪.‬‬ ‫الالئحة‬ ‫قمة‬ ‫يف‬ ‫ويأتي‬ ‫سلسلة‬ ‫باصدار‬ ‫مطالبته‬ ‫الرقام االستهالك فصلية بدل‬ ‫شهرية‪.‬‬ ‫وقال البنك املركزي يف اقرتاحه‬

‫ملركز االحصاء االسرتالي «ان‬ ‫البنك يدعم بقوة وجهة نظره‬ ‫باصدار بيانات شهرية وارقام‬ ‫متكررة عن االسعار مما يساعد‬ ‫يف تقييم اجتاهات التضخم يف‬ ‫االقتصاد»‪.‬‬ ‫واضاف البنك املركزي يقول‬ ‫«ان بيانات اكثر مالءمة‬ ‫تساعد يف تقديم اشارة مبكرة‬ ‫ومهمة جدا‪ ،‬كما انها قد تساعد‬ ‫على التمييز بني االشارة‬ ‫والضوضاء»‪.‬‬ ‫وتابع يقول «يف السنوات‬ ‫االخرية كانت هناك حالتان‬ ‫لقراءات فصلية للتضخم تبني‬ ‫بعد ذلك انها ال متثل االجتاه‬ ‫العام»‪.‬‬ ‫ويستعمل البنك املركزي حاليا‬ ‫مخسة معايري خمتلفة لقياس‬ ‫تضخم اسعار املستهلك اضافة‬ ‫اىل االرقام الرمسية ملكتب‬ ‫االحصاء االسرتالي‪.‬‬

‫احلكومة تعلن اصرارها على خطتها هبوط اسهم جملس القمح االسرتالي‬ ‫الجازة االمومة‬

‫اعلنت احلكومة الفيدرالية انها‬ ‫ما زالت عند قرارها خبطة اعطاء‬ ‫‪ 18‬اسبوعا اجازة امومة‪.‬‬ ‫ويطالب االئتالف بتعديالت‬ ‫على هذه اخلطة لتصبح االجازة‬ ‫املدفوعة ستة اشهر واال فانه‬ ‫سوف يصوت ضدها يف جملس‬ ‫الشيوخ‪.‬‬ ‫وقالت نائبة رئيس الوزراء‬ ‫جوليا غيالرد «اننا ملتزمون‬ ‫مبا صممناه»‪.‬‬ ‫واضاف «ان خطة احلكومة‬ ‫هي الصحيحة السرتاليا‪...‬انها‬ ‫خطة استغرق تصميمها فرتة‬ ‫طويلة وعملنا على اعدادها‬ ‫خطوة خطوة وحنن نريد تسليم‬ ‫فوائدها»‪.‬‬ ‫ونصحت االنسة غيالرد اعضاء‬ ‫املعارضة يف جملس الشيوخ‬ ‫باالبتعاد عن الطريق مهما كان‬ ‫التشريع الذي تقدمه احلكومة‬ ‫للربملان»‪.‬‬

‫*رئيس الوزراء جوليا غيالرد*‬

‫ومبوجب خطة احلكومة املصممة‬ ‫للتطبيق يف كانون الثاني من‬ ‫العام ‪ 2011‬سوف ُيعطى االباء‬ ‫واالمهات اجازة مدفوعة ملدة‬ ‫‪ 18‬اسبوعا‪.‬‬ ‫وتعرض املعارضة اجازة ‪6‬‬ ‫اشهر مدفوعة كامال حمددة‬ ‫بسقف ‪ 75‬الف دوالر‪.‬‬

‫تدنت اسهم جملس القمح‬ ‫االسرتالي حبدود ‪ %9‬بعد‬ ‫اخنفاض ارباحه السنوية بسبب‬ ‫بداية ضعيفة يف تسويق‬ ‫احلبوب‪.‬‬ ‫وقال اجمللس اول امس االول‬ ‫انه يتوقع ان يبلغ الربح ملدة‬ ‫عام مالي كامل ينتهي ‪30‬‬ ‫ايلول ما بني ‪ 85‬مليون و‪110‬‬ ‫ماليني دوالر قبل الضريبة‬ ‫وذلك بتدن مما بني ‪ 115‬مليون‬ ‫و‪ 140‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫وكان اجمللس قد ابلغ عن‬ ‫خسارة ملدة عام كامل تنتهي‬ ‫يف ‪ 30‬ايلول ‪ 2009‬بـ ‪251‬‬ ‫مليون دوالر‪.‬‬ ‫وتتوقع الشركة ان حتقق رحبا‬ ‫قبل احتساب الضريبة ما بني‬ ‫‪ 25‬و‪ 35‬مليون دوالر لنصف‬ ‫السنة املنتهية يف ‪ 31‬ايار‪.‬‬ ‫وقال مدير جملس القمح‬ ‫االسرتالي غوردن دايفس‬ ‫«نتوقع ان تسفر نتيجة‬ ‫تسويق احلبوب حمليا عن مرحبية‬ ‫يف النصف الثاني من العام‬

‫احلالي»‪.‬‬ ‫وكانت سهم جملس القمح‬ ‫االسرتالي قد تدنى مبعدل ‪10‬‬ ‫سنتات او ‪ 9.48‬ليصل اىل‬ ‫‪ 95.5‬سنتا‪ .‬وقالت الشركة‬ ‫ان الربح السنوي سيتأثر مبا‬ ‫بني ‪ 7‬و ‪ 10‬ماليني دوالر اثر‬ ‫بيع قرض خدمات عالية وكتب‬ ‫ايداع‪.‬‬ ‫وقال السيد دايفيس ان‬ ‫واالعمال‬ ‫احمللي‬ ‫«اجلمع‬ ‫التجارية اللوجستية جيب ان‬ ‫توفر نتيجة اقوى مقارنة بالعام‬ ‫السابق رغم زيادة ختزين يف‬ ‫املزارع»‪.‬‬ ‫واضاف يقول «اضافة اىل‬ ‫االعمال‬ ‫استفادت‬ ‫ذلك‪،‬‬ ‫اللوجستية وخاصة يف مرفأ‬ ‫ملبورن من زيادة ارباح االحجام‬ ‫الناجتة عن حجم احملصول‬ ‫احملسن يف الشاطئ الشرقي‬ ‫بالعام‬ ‫مقارنة‬ ‫السرتاليا‬ ‫السابق‪ ..‬اما جملس القمح‬ ‫االسرتالي يف جينيف فكان‬ ‫اداؤه جيدا»‪.‬‬

‫هل ستغلق شركة فورد مصانعها يف اسرتاليا‬

‫ادعى مستشار حكومي ان شركة‬ ‫فورد ستكون الشركة التالية اليت‬ ‫ستغادر اسرتاليا الن «رمي‬ ‫املال» على هذه الصناعة قد‬ ‫يعطي مفعوله على املدى القريب‬ ‫فقط‪.‬‬ ‫وقد جرت ادانة االعانات املالية‬ ‫بسبب فشلها يف حتقيق اهلدف‬ ‫الفتقار هذه الصناعة اىل رؤية‬ ‫مستقبلية‪.‬‬

‫وشركة فورد تعاني من الضعف‬ ‫النعزاهلا عن العمليات العاملية‬ ‫للشركة االم‪.‬‬ ‫ويبلغ عدد العاملني يف مصانع‬ ‫الشركة يف اسرتاليا ‪ 3‬االف‬ ‫عامل‪.‬‬ ‫وقال جون وورمولد املستشار‬ ‫الدولي البارز «حاملا يتم النظر‬ ‫يف اخليارات فان فورد سوف‬ ‫تلحق مبيتسوبيتشي»‪.‬‬

‫وكان السيد وورمولد وراء قرار‬ ‫اليابان باغالق مصانع ميتسوبيشي‬ ‫يف اداليد منذ سنتني‪.‬‬ ‫وقال السيد وورمولد‪ ،‬املوجود‬ ‫يف اسرتاليا لتقديم النصح حلكومة‬ ‫فيكتوريا‪ ،‬ان استبدال سيارات‬ ‫فورد حيني وقته خالل مخس‬ ‫سنوات ومن املمكن استريادها‬ ‫باسعار ارخص والشركة ليست‬ ‫حباجة ملصنعها يف ملبورن‪.‬‬

‫وقال السيد وورمولي «لدى‬ ‫فورد القدرة على اجلمع يف اماكن‬ ‫اخرى»‪.‬‬ ‫وشركة فورد هي االصغر بني‬ ‫ّ‬ ‫تصنع يف اسرتاليا‬ ‫ثالث شركات‬ ‫اذ تأتي مرتبتها بعد تويوتا‬ ‫وهولدن‪.‬‬ ‫غري ان ناطقة باسم فورد قالت‬ ‫انه ليس لدى الشركة اي خطط‬ ‫للتخلي عن التصنيع يف اسرتاليا‪.‬‬

‫‪Wilsons Boathouse‬‬ ‫‪Seafood Restaurant‬‬

‫‪Wilsons Boathouse‬‬ ‫‪Seafood Restaurant‬‬

‫ﻣﻄﻌﻢ ﺍﳴﺄﻛﻮﻻﺕ ﺍﻟﺒﺤﺮﻳﺔ ﺍﻟﺸﻬﺮﻴ ﳲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﺎﻧﻠﻲ ﳲ ﺑﺮﻳﺰﺑﻦ‬ ‫ﻳﺘﺴﻊ ﻟـ ‪ ٢٠٠‬ﺷﺨﺺ‪ ..‬ﻣﻨﻈﺮ ﺭﺍﺋﻊ ﻋﻠﻰ ﺿﻔﺎﻑ ﺍﻟﻨﻬﺮ ﻋﻠﻰ ﺛﻼﺙ ﺟﻬﺎﺕ‬

‫‪ÂiçÌãi@¿@ÊÏn‹flbÁ@Ú‘�‰fl@¿@7Ëì€a@ÚÌãzj€a@p¸Ï◊dæa@·»�fl‬‬

‫ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻏﻨﻴﺔ ﺟﺪﺍ‬ ‫ﺗﺨﺘﺎﺭﻭﻥ ﻣﻨﻬﺎ‬

‫ﺗﺸﻜﻴﻠﺔ ﻭﺍﺳﻌﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺒﻴﺬ ﺍﻟﻔﺎﺧﺮ‬

‫ﻳﻄﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺮﻕ ﻋﻠﻰ ﺧﻠﻴﺞ ‪ Moreton‬ﻭﻣﻦ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﻋﻠﻰ ﻣﺮﻓﺄ ﺍﻟﺒﻮﺍﺧﺮ ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻐﺮﺏ ﻋﻠﻰ ﺷﺎﻃﺊ ‪Manly‬‬ ‫ﻳﻘﻔﻞ ﺍﻳﺎﻡ ﺍﻻﺛﻨﻦﻴ ﻭﻳﻔﺘﺢ ﳲ ﺍﻟﻌﻄﻞ ﺑﺄﺳﻌﺎﺭ ﺍﺿﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺍﻟﺜﻼﺛﺎﺀ ﺣﺘﻰ ﺍﻟﺨﻤﻴﺲ‪:‬‬ ‫ﻟﻠﻐﺪﺍﺀ ﻣﻦ ﺍﻟـ‪ ١٢،٠٠‬ﻇﻬﺮﺍ ﺣﺘﻰ ‪ ٢،٣٠‬ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻈﻬﺮ‬ ‫ﻟﻠﻌﺸﺎﺀ ﻣﻦ ﺍﻟـ ‪ ٦،٠٠‬ﻣﺴﺎﺀ ﺣﺘﻰ ﺍﻟـ ‪ ٨،٠٠‬ﻣﺴﺎﺀ‬ ‫ﺍﻳﺎﻡ ﺍﻟﺠﻤﻌﺔ ﻭﺍﻟﺴﺒﺖ‬ ‫ﻟﻠﻐﺪﺍﺀ ﻣﻦ ﺍﻟـ‪ ١٢،٠٠‬ﻇﻬﺮﺍ ﺣﺘﻰ ‪ ٢،٣٠‬ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻈﻬﺮ‬ ‫ﻟﻠﻌﺸﺎﺀ ﻣﻦ ﺍﻟـ ‪ ٦،٠٠‬ﻣﺴﺎﺀ ﺣﺘﻰ ﺍﻟـ ‪ ٩،٣٠‬ﻣﺴﺎﺀ‬ ‫ﺍﻷﺣﺪ‪ :‬ﻣﻦ ‪ ١٢‬ﻇﻬﺮﺍ ﺣﺘﻰ ﺍﻟـ ‪ ٣،٠٠‬ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻈﻬﺮ‬ ‫ﻣﺴﺎﺀ ﻣﻦ ﺍﻟـ ‪ ٦،٠٠‬ﻣﺴﺎﺀ ﺣﺘﻰ ﺍﻟـ ‪ ٨،٣٠‬ﻟﻴﻼ‬

‫‪Phone: (07) 3893 3586‬‬ ‫‪Fax: (07) 3348 4860‬‬ ‫‪4 Trafalgar street‬‬ ‫)‪Manly ( Manly Harbour‬‬

‫ﻳﺘﺴﻊ ﻟـ ‪ ٣٥٠‬ﺷﺨﺼﺎ‪ ..‬ﻣﻨﻈﺮ ﺭﺍﺋﻊ ﻋﻠﻰ ﺿﻔﺎﻑ ﺍﻟﻨﻬﺮ‬

‫ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻏﻨﻴﺔ ﺟﺪﺍ‬ ‫ﺗﺨﺘﺎﺭﻭﻥ ﻣﻨﻬﺎ‬

‫ﺗﺸﻜﻴﻠﺔ ﻭﺍﺳﻌﺔ‬ ‫ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺒﻴﺬ ﺍﻟﻔﺎﺧﺮ‬

‫ﺍﻗﺼﺪﻭﺍ ﻣﻄﻌﻢ ‪ Whilson ` Boathouse‬ﻭﺍﺳﺘﻤﺘﻌﻮﺍ ﺑﺠﻠﺴﺔ ﺭﺍﺋﻌﺔ ﻭﺧﺮﺒﺓ‬ ‫ﻃﻮﻳﻠﺔ ﳲ ﺗﺤﻀﺮﻴ ﺍﻷﻃﻌﻤﺔ ﺍﻟﺒﺤﺮﻳﺔ‬ ‫ﻳﻔﺘﺢ ﻣﻦ ﺍﻻﺛﻨﻦﻴ ﺣﺘﻰ ﺍﻟﺴﺒﺖ‪:‬‬ ‫ﻟﻠﻐﺪﺍﺀ ﻣﻦ ﺍﻟـ‪ ١٢،٠٠‬ﻇﻬﺮﺍ ﺣﺘﻰ ‪ ٣،٠٠‬ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻈﻬﺮ‬ ‫ﻟﻠﻌﺸﺎﺀ ﻣﻦ ﺍﻟـ ‪ ٦،٠٠‬ﻣﺴﺎﺀ ﺣﺘﻰ ﻭﻗﺖ ﻣﺘﺄﺧﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻴﻞ‬ ‫ﺍﻷﺣﺪ‪:‬‬ ‫ﻣﻦ ‪ ١١،٣٠‬ﺻﺒﺎﺣﺎ ﺣﺘﻰ ﺍﻟـ ‪ ٤،٠٠‬ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻈﻬﺮ‬ ‫ﻣﺴﺎﺀ ﻣﻦ ﺍﻟـ ‪ ٦،٠٠‬ﻣﺴﺎﺀ ﺣﺘﻰ ﺍﻟـ ‪ ٩،٠٠‬ﻟﻴﻼ‬ ‫ﺑﺎﺭ ﺍﻟـ ‪OYSTER‬‬ ‫ﻣﻦ ﺍﻻﺛﻨﻦﻴ ﺍﳳ ﺍﻷﺣﺪ ﻃﻴﻠﺔ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﺣﺘﻰ ﺍﻟـ‪ ١٢،٠٠‬ﻟﻴﻼ‬

‫‪Phone: (07) 3868 4480‬‬ ‫‪Fax: (07) 3868 4481‬‬ ‫‪Shop 1, 39 Hercules Street‬‬ ‫‪Hamilton Qld 4007‬‬


Page 12

12 ‫صفحة‬

2010 ‫ آذار‬20 ‫السبت‬

Saturday 20 March 2010

‫الدليل التجاري‬

0403482345 ‫ او‬87648186 :‫العالناتكم يف اهلريالد اتصلوا على احد الرقمني‬

Sydney Landscaping and Excavations

Demolition & Excavation

<ÜÀ£]Ê<›Ç7]<Ÿ^€¬_<ƒÈ€¢

@ZãÁbö@Ôia@ÊÏ°@fibóm¸a Mob:0411 654 065 - Ph:(02) 8704 1531

@÷ã� –æaÎ@Ú‹‡ßbi@…Ói

ګωóæa@paãÁÏ1a@|Ó‹óm@Âfl@·ÿmbuby@ãˆbé @paãÁÏ1a@ aÏ„a@›� ◊@|Ó‹ómÎ@k‹�€a@kèy@bÌÎáÌ@ 0411 575 323@@Z·íb:a@ÊχÓé@ÔuãÁÏßa@l@aÏ‹óma@@@@@@ 7 Eden Ave, Croydon park NSW 2133

ö^œfi˜]<ÿœfiÊ<ÜÀ£]Ê<›Ç7]<Ÿ^€¬]<ÜÒ^ä÷

‫لكافة حاجاتكم من التمديدات‬ ‫والتصليحات الكهربائية‬ 0414 983 608:‫اتصلوا على الرقم‬

‫لسائر حفالتكم ومناسباتكم‬ ‫اتصلوا بعندليب األرز‬ ‫املطرب حلود احلدشييت‬ 0400 440 089 :‫على الرقم‬

B G

LicZ@185750C

Glass & Glazing for all your glazing needs @xbuç€a@kÓ◊ãm@Âfl@·ÿmbuby@ãˆbè€ @ÚÌäbvn€a@…ÌäbìæaÎ@fiåb‰‡‹€ k‹�€a@kèy @Showers Screens~@ @Tables tops~@Splash back~@Frameless Glass @Ÿ€à@7ÀÎ@p�˝0a@pbËuaÎ@LpbÌaãfl

µfldn€a@pb◊ãí@…fl@›flb»n„F@@@@@@Ú�Ó„b™@Ò7»èmF@@@@@

0404015551@Zäb„ãi@Äi@fibóm¸a

@Ñib�æa@Âfl@·ÿmbuby@›ÿ€ ÚÓjì©a@laÏi¸aÎ@ˆaç©aÎ @Û‹«@Êb»8@—ÌåÏu@áÓè€bi@fibóm¸a@ 0415229116@@Z·”ã€a ÚÓ„b™@Ò7»èn€a

Z·z‹fl@Ïi@Üa˚–i@aÏ‹ó�ma

04 1929 1261 M@@02 9785 8685

AL- KARM BAKERY ‫فــرن الكـــــرم‬

‫ صفائح‬- ‫ حلم بعجني‬- ‫مناقيش‬ -‫جبنة وجبنة مع خضار ولبنة وكشك‬ ...‫بيتزا وشنكليش وغريها‬

‫*نؤمن طلبيات مجيع للمناسبات‬

RAINBOW BRICKLAYINY P/L

·ÿmbuby@ãˆbè€ b‡Á7ÀÎ@Êb�–©aÎ@ŸÌ5€a@ıb‰i@Âfl@ Ò5©a@kybñ@l@aÏ‹óma ·z‹fl@Ïia@áËœ@ 0407 666 190@Z·”ã€a@Û‹«@@@@@@@@@@@@@

Paving – concreting- Retaining wall - Stone – and logs – Fencing – Rubbish Removals Plant and Grass – Sprinkler System

‫ أيام‬7 ‫* نفح‬

9897 1113 60 Excelsior Street, Merrylands NSW 2160

·z‹fl@Ïi@ÜbÌå

<gëÊ<g÷^œ÷]<gÈ“Üi<‡⁄<‹”i^q^u<ÜÒ^ä÷ @Dl]ÅÊà÷]E<l]Å^Ëà÷]<]Üq]Ê<<·Áõ^f÷]

êÓè„ãœ@ëÏÇbi@l@aÏ‹óma Ph:(02) 9709 2267 - Fax:(02) 9707 3213 Mob: 0410 606 786

30 Hoskins Avenue Bankstown

@¡ˆaãÇ@ëá‰Ëfl@ @Úéá‰:a@Úib‘„@Ùá€@›vèfl @ç‹ÌÎ@tÎbé@ÏÓ„@¿ 8008@›Óvèn€a@·”ä

Registered Architect Ziad Boumelhem NSW Reg 8008

Member of the australian institute of architects 45159

l¯⁄^√π]<ÿ“<àrflfiF <ÌËÇ◊f÷]<ì°<:÷]<

<ÿ⁄^“<Ã◊⁄<4ñ†F <ÌÈfl”ä÷]<Ífi^f€◊÷ <Ï4«í÷]<ÌËÖ^rj÷]Ê <Ï4f”÷]Ê

$200 cash for any referral

P. 02 9636 2567 - f. 02 9631 8751 - m. 04015 20202 ziad@archi-tek.com.au - www.archi-tek.com.au

Nakhle Shirtmakers ‫ﺧﻴﺎﻁ ﺍﻟﻘﻤﺼﺎﻥ‬ ‫ﺍﳌﺸﻬﻮﺭ‬ (‫)ﺗﺸﺎﺭﻟﺰ‬ ‫ﺷﺮﺑﻞ ﻧﺨﻠﺔ‬

@kÓè„@p˝´ @Ú†bÓÉ‹€@·íb:a ÚÓ€buã€a

‫ﻳﺼﻨﻊ ﺍﻟﻘﻤﺼﺎﻥ ﻋﻠﻰ ﻗﻴﺎﺱ ﺍﻟﺰﺑﻮﻥ ﻭﺑﻨﺎ ﹰﺀ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻃﻠﺒﻪ‬ ‫ ﺳﻨﺔ ﺧﺒﺮﺓ ﻋﻤﻞ ﻓﻲ ﺍﻭﺭﻭﺑﺎ ﻭﻧﻴﻮﺯﻳﻼﻧﺪ‬٢٥ ‫ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ‬ ‫ﻭﺍﺳﺘﺮﺍﻟﻴﺎ‬ ‫ ﺍﻳﻄﺎﻟﻴﺎ‬،‫ﻳﺴﺘﻌﻤﻞ ﺃﻗﻤﺸﺔ ﺍﻭﺭﻭﺑﻴﺔ )ﺳﻮﻳﺴﺮﺍ‬ ‫ﻭﺍﻧﻜﻠﺘﺮﺍ( ﺫﺍﺕ ﻧﻮﻋﻴﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺍﳉﻮﺩﺓ‬ ‫ ﺍﻟﺼﺪﻕ ﻓﻲ ﺍﳌﻌﺎﻣﻠﺔ‬:‫ﺷﻌﺎﺭﻩ‬

‫ﺍﻟﻘﺼﺎﺕ‬ ‫ﺃﺣﺪﺙ ﺍﳌﻮﺩﻳﻼﺕ ﻭﺃﺟﻤﻞ‬ ‫ﹼ‬ ‫ﺑﺪﻻﺕ ﺭﺟﺎﻟﻴﺔ ﺟﺎﻫﺰﺓ ﻟﻜﻞ ﺍﻟﻘﻴﺎﺳﺎﺕ‬ ‫ﻧﺨ ﹼﻴﻂ ﺍﻟﺒﺪﻻﺕ ﻋﻠﻰ ﻗﻴﺎﺱ ﺍﻟﺰﺑﻮﻥ ﻭﺣﺴﺐ ﻃﻠﺒﻪ‬ ‫ﻧﺴﺘﻌﻤﻞ ﺃﺟﻮﺩ ﺍﻻﺟﻮﺍﺥ ﺍﶈﻠﻴﺔ ﻭﺍﻟﻌﺎﳌﻴﺔ‬ ‫ ﻭﺧﺒﺮﺓ ﻓﻲ‬..‫ ﺻﺪﻕ ﻓﻲ ﺍﳌﻌﺎﻣﻠﺔ‬..‫ﺃﺳﻌﺎﺭ ﻣﺪﺭﻭﺳﺔ‬ ‫ﺍﻟﻌﻤﻞ‬ (‫ ﺃﻳﺎﻡ )ﺍﻻﺣﺪ ﲟﻮﻋﺪ ﻣﺴﺒﻖ‬٦ ‫ﻧﻔﺘﺢ‬

Shop 1A/69 Phillip St. Parramatta NSW 2150 Ph/Fax: 9633 4696 - Mob: 0414 289 645 www.nakhleshirtmakers.com.au

Ph: 9635 7629 – Fax: 9633 1658 51 Phillip St. Parramatta Opposite Crowne Plaza Hotel

@Hasham Tailoring


‫صفحة ‪13‬‬

‫السبت ‪ 20‬آذار ‪2010‬‬

‫‪Saturday 20 March 2010‬‬

‫‪Page 13‬‬

‫مقابلة‬

‫صاحب شركة ‪ Rhyder Industries‬جاميس دحدح لـ «اهلريالد»‪:‬‬

‫نستورد مواد البناء واملفروشات من اوروبا وأمريكا‬ ‫حسب طلب الزبون ونوفر عليه حواىل ‪ 30‬يف املئة‬

‫ولد يف اسرتاليا غري انك عندما نتحدث اليه تشعر وكأنه‬ ‫وصل امس من لبنان وبالتحديد من زغرتا حيث ان لغته‬ ‫العربية وخاصة لكنته الزغرتاوية يف منتهى السالمة‪.‬‬ ‫تلغي السيد جاميس دحدح‪ ،‬ابن السيد جان دحدح صاحب‬ ‫شركة لنقل حاويات (‪ )BINS‬االنقاض‪ ،‬علومه االبتدائية‬ ‫يف مدرسة مارشربل يف بانشبول ويف سانت ميلز يف‬ ‫كامبسي ثم يف ‪ Our Lady of Fatima‬يف كينغزغروف وتابع‬ ‫املرحلة التكميلية والثانوية يف ثانوية ‪Patritian Brothers‬‬ ‫يف ليفربول واكمل املرحلة الثانوية يف ثانوية بوزلي بارك‬ ‫يف بوزلي بارك‪.‬‬ ‫وبعد ذلك انتقل اىل معهد للتعليم اخلاص يف نورث سيدني‬ ‫يدعي ‪ Williams Business College‬وخترج منه بشهادة‬ ‫‪ Business Marketing & Business Management‬ليبدأ بعد‬ ‫ذلك احلياة العملية‪.‬‬ ‫حول كيفية بدء حياته‬ ‫العملية قال السيد جاميس‬ ‫دحدح منذ ان كنت يف‬ ‫املدرسة كنت اساعد والدي‬ ‫يف حتضري االوراق والفواتري‬ ‫وغري ذلك حيث كان لدى‬ ‫العائلة مصلحة هي عبارة‬ ‫عن شاحنات لنقل حاويات‬ ‫(‪ )Bins‬االنقاض بعد هدم‬ ‫املنزل او تسوية االرض او‬ ‫غري ذلك وكانت املصلحة‬ ‫تعمل يف سائر احناء سيدني‬ ‫وما زالت مصلحة والدي‬ ‫مستمرة حتى االن كما انين‬ ‫اقوم مبساعدته من حني الخر‬ ‫اضافة اىل اعمالي اخلاصة‪.‬‬ ‫وبالنسبة اىل طبيعة عمله‬ ‫قال السيد جاميس دحدح‬ ‫انه يقوم باسترياد مواد‬ ‫تتعلق بالبناء من اخلارج‬ ‫وتسليمها للشركات واحيانا‬ ‫كثرية نستورد هذه املواد‬ ‫حسب مواصفات وحاجات‬ ‫الزبون‪.‬‬ ‫ويف ما يتعلق باملواد اليت‬ ‫يستوردها قال ان مصلحيت‬ ‫اليت اسستها عام ‪2006‬‬ ‫تقوم باسترياد كل مواد‬ ‫البناء تقريبا من اجليربوك‬ ‫والعازل احلراري واالملينيوم‬ ‫والزجاج‬ ‫املكيفات‬ ‫اىل‬ ‫والفايربو االدوات الصحية‬ ‫والقرميد والدهان وغريها‪.‬‬ ‫مثال اذا كان احدهم بصدد‬ ‫تشييد مبنى فانه يقوم‬ ‫بالتعاقد مع شركتنا لتزويده‬ ‫بكل ما يتعلق باملواد الالزمة‬ ‫الجناز عمله‪ .‬وتقوم شركتنا‬ ‫باسترياد املواد املطلوبة‬ ‫معينة‬ ‫ملواصفات‬ ‫طبقا‬ ‫حسب حاجات املتعهد وبهذه‬ ‫الطريقة نستطيع ان نوفر‬ ‫على املتعهد حوالي ‪%30‬‬

‫من كلفة املواد الننا نستورد‬ ‫باجلملة ولدينا شركات يف‬ ‫اخلارج نتعامل معها وتبيعنا‬ ‫كل ما حنتاجه حبسومات‬ ‫كبرية‪.‬‬ ‫وقال السيد جاميس دحدح‬ ‫ان شركته تستورد اضافة‬ ‫اىل مواد البناء االثاث الالزم‬ ‫مثل مفروشات الصالون‬ ‫وغرفة السفرة والغساالت‬ ‫وغري ذلك‪.‬‬ ‫وردا على سؤال حول البلدان‬ ‫اليت تستورد منها شركته‬ ‫‪ Rhyder Industries‬اجاب اننا‬ ‫نستورد غالبية مواد البناء‬ ‫من اوروبا وفرنسا وانكلرتا‬ ‫وكذلك من الواليات املتحدة‬ ‫االمريكية مبواصفات ممتازة‬ ‫ونوعية عالية اجلودة‪.‬‬ ‫وحول ما اذا كانت شركته‬ ‫تعطي كفالة على املواد‬ ‫اليت تستوردها وتزود بها‬ ‫املتعهدين قال بالطبع اننا‬ ‫نعطي كفاالت ترتاوح مدتها‬ ‫ما بني سنة وعشر سنوات‬ ‫وذلك حسب البضاعة‪.‬‬ ‫واحب ان اذكر هنا ان السعر‬ ‫على بعض املستوردات يزيد‬ ‫تبعا ملدة الكفالة‪ .‬فكفالة‬ ‫‪ 5‬سنوات بالطبع اقل من‬ ‫كفالة ‪ 10‬سنوات وتتغري‬ ‫مدة الكفالة اي تطول‬ ‫وتقصر حسب طبيعة املواد‬ ‫او االدوات فمثال الكفالة‬ ‫على اجليربوك عشر سنوات‬ ‫بينما الكفالة على املكيفات‬ ‫ترتاوح ما بني سنة ومخس‬ ‫سنوات‪.‬‬ ‫ففي سؤال حول ماذا مييز‬ ‫خدمة ‪Rhyder Industries‬‬ ‫قال اننا نقوم بتلبية طلبات‬ ‫وحاجات الزبائن بالسرعة‬ ‫الالزمة وضمن املدة املتفق‬ ‫عليها لتسليم البضاعة النه‬

‫*السيد جاميس دحدح مع الزميل انطونيوس بو رزق*‬

‫*السيد جاميس دحدح*‬

‫*‪*plasterboard‬‬

‫*اجليربك من انتاج مصانع ‪ Knauf‬االملانية*‬

‫اذا تأخر التسليم يقع املتعهد‬ ‫ّ‬ ‫البناء حتت خسارة قد ال‬ ‫او‬ ‫يستطيع حتملها وقد يؤدي‬ ‫به ذلك اىل اعالن افالسه‬ ‫الن املتعهد لديه التزامات‬ ‫عديدة جتاه البنوك او‬ ‫املؤسسات املالية كتسديد‬ ‫الديون او الفوائد ضمن‬ ‫املهل الزمنية وغري ذلك‪.‬‬ ‫وعن ردود فعل الزبائن‬ ‫اليت‬ ‫الشركات‬ ‫وخاصة‬ ‫‪Rhyder‬‬ ‫معها‬ ‫تتعامل‬ ‫‪ Industries‬قال صاحب‬ ‫الشركة السيد جاميس دحدح‬ ‫ان مجيع الذين نتعامل‬ ‫معهم سواء كانوا شركات‬

‫او افرادا يشعرون بالرضى‬ ‫واالرتياح وخاصة لناحية‬ ‫نوعية البضاعة اليت نسلمها‬ ‫ضمن الفرتة الزمنية املتفق‬ ‫عليها اذ انه حتى االن مل‬ ‫ُ‬ ‫يشك او يتذمر او حيتج‬

‫أحد جراء التعامل معنا بل‬ ‫على العكس من ذلك تقوم‬ ‫الشركة اليت نزودها باملواد‬ ‫بإخبار شركة اخرى لتصبح‬ ‫هذه االخرية من زبائننا‬ ‫ايضا وهكذا دواليك‪ ..‬اذ‬ ‫ان الصيت الطيب والسمعة‬ ‫احلسنة واالسم النظيف هي‬ ‫اكرب اعالن وافضل دعاية‬ ‫الي شركة او مؤسسة‪.‬‬

‫وبالنسبة للفائدة املادية‬ ‫اليت يوفرها صاحب البناء‬ ‫او املتعهد جراء شراء املواد‬ ‫اليت تلزمه من شركة ‪Rhyder‬‬ ‫‪ Industries‬قال السيد دحدح‬ ‫اننا نوفر على الزبون يف‬ ‫بعض احلاالت حوالي ‪%30‬‬ ‫من سعر البضاعة ذات‬ ‫اجلودة العالية واملواصفات‬ ‫املمتازة‪ ،‬فمثال حنن نقوم‬ ‫من‬ ‫اجليربوك‬ ‫باسترياد‬ ‫الشركات العاملية‬ ‫اهم‬ ‫مثل ‪ Knauf‬االملانية ونزود‬ ‫املتعهد بها بسعر اقل من‬ ‫اجليربوك االسرتالي الصنع‬ ‫وكذلك االمر بالنسبة ملواد‬ ‫وادوات كثرية اخرى‪.‬‬ ‫وحول ما اذا كان ينوي‬ ‫افتتاح اي مصلحة اخرى‬ ‫اىل جانب الشركة اليت‬ ‫ميتلكها قال السيد دحدح‬ ‫لقد قمنا بشراء كافيه يف‬ ‫كينغز سرتيت وهو الشارع‬

‫نيوتاون‬ ‫يف‬ ‫الرئيسي‬ ‫النين احب هذا النوع من‬ ‫املصاحل‪.‬‬ ‫كما انين اقوم باسترياد‬ ‫قطع السيارات اليابانية‬ ‫اجلديدة واملستعملة خاصة‬ ‫حيث‬ ‫تويوتا‬ ‫لسيارات‬ ‫تتعامل معنا العديد من‬ ‫حمالت بيع قطع السيارات‬ ‫مـــثل حمل ‪Star City Spares‬‬ ‫يف يانورا لصاحبه الصديق‬ ‫طوني الباشا‪.‬‬ ‫ويف كلمة اخرية توجه‬ ‫السيد جاميس دحدح صاحب‬ ‫شركة ‪Rhyder Industries‬‬ ‫بالشكر من كل الشركات‬ ‫واالشخاص‬ ‫واملؤسسات‬ ‫الذين يتعامل معهم معاهدا‬ ‫اجلميع على استمرار تزويدهم‬ ‫بكل ما حيتاجونه حسب‬ ‫املواصفات اليت حيددونها‬ ‫ويطلبونها وبالسرعة الالزمة‬ ‫واخلدمة املمتازة‪.‬‬


‫صفحة ‪14‬‬

‫السبت ‪ 20‬آذار ‪2010‬‬

‫‪Saturday 20 March 2010‬‬

‫‪Page 14‬‬

‫مناسبات‬

‫يف ذكرى ‪ 14‬اذار عون ‪:‬املسرية بدءت بشعار حرية سيادة استقالل و تطورت اىل مرحلة بناء الدولة‬

‫وجه العماد ميشال عون كلمة جلمهور التيار الوطين احلر‬ ‫اجملتمع يف الباربكيو السنوي الذي اقامه مبناسبة ‪ 14‬اذار‬ ‫يف سيدني قائال ‪:‬‬ ‫يف ‪ 14‬اذار من العام ‪ 1989‬رفعنا شعار حرية سيادة‬ ‫استقالل حتى العام ‪ 2005‬يوم نلنا استقاللنا و استعدنا‬ ‫حريتنا و بعدها تغريت همومنا و شعاراتنا و أصبح هدفنا‬ ‫األول هو حمو نتائج احلرب األهلية و خلق االستقرار و العيش‬ ‫املتناغم‬ ‫و قمنا بالتفاوض مع األطراف األخرى للتوصل اىل تفاهم‬ ‫وكانت درجة التجاوب خمتلفة حتى ان بعضهم رفض التجاوب‬ ‫و كانت له حسابات أخرى ‪.‬‬ ‫و من ثم أقمنا التفاهم مع حزب اهلل و لقد أنقذ هذا التفاهم‬ ‫البلد خاصة يف احلرب االسرائيلية األخرية يف ‪ 2006‬و الصراع‬ ‫الطائفي و السياسي احلاد الذي دخلته البالد بعدها‪.‬‬ ‫و كانت اخلطوة التالية هي التفاهم مع سوريا فأوجدنا عالقات‬ ‫طبيعية كما وعدنا الشعب اللبناني يوم كانت العالقة معها‬

‫*تصوير أراكس*‬

‫يف أسوأ مراحلها‪.‬‬ ‫و بعد ذلك حذا بعض األفرقاء حذونا و رأينا وليد جنبالط‬ ‫يتفاهم مع حزب اهلل و احلزب السوري القومي االجتماعي‬ ‫وكانت خطوتنا األخرية التفاهم مع وليد جنبالط يف ارادة منا‬ ‫الرجاع الطمأنينة للجبل كل هذه اجلهود هدفها خلق أرضية‬ ‫صاحلة للتقارب و حماربة العقبات و الصعوبات اليت تقف‬ ‫دون بناء الدولة ‪.‬‬ ‫فالدولة اليوم يستشريها الفساد و الطائفية حنن نريد حث‬ ‫الشعب لعدم التساهل مع الفساد الذي أصبح اليوم جزءا‬ ‫من الدولة و التقاليد كما نريد اجياد منوذج تربوي قائم على‬ ‫احرتام اآلخر و العقائد املختلفة ‪.‬‬ ‫ان االختالف أفضل ما أعطي لالنسان وبفضل احتكاك األفكار‬ ‫تقدمت االنسانية علينا اليوم جبمع هذه الفروقات وعدم‬ ‫طرحها من بعضها واال أفلس اجملتمع نريد جمتمعا منفتحا‬ ‫موحدا قائما على الصراحة فهذه هي شعاراتنا اليت توحي لنا‬ ‫كل تصرفاتنا كل ‪ 14‬اذار و أنتم خبري‪.‬‬

‫و قدم احلفل الرفيق ريتشارد طنوس فرحب باحلضور أفرادا‬ ‫وأحزابا (تيار املردة‪ ،‬احلزب القومي‪ ،‬احلزب الشيوعي)‬ ‫واالعالم العربي و حضر احلفل حشد كبري من مجهور التيار‪.‬‬ ‫و القى منسق التيار ايلي فرجني كلمة رحب فيها باحلضور‬ ‫و متنى هلم نهارا ممتعًا‪.‬‬ ‫وألقت كلمة التيار الرفيقة ماري غرة زهر و جاء فيها‪:‬‬ ‫أيها الرفاق و الرفيقات و يا مجهور التيار الوطين احلر‪،‬‬ ‫ها حنن جنتمع اليوم وككل سنة لنؤكد بصوت واحد دعمنا‬ ‫لنهج التغيري و االصالح و العمل معا من أجل جمتمع أفضل‬ ‫يكون جامعا لكل أبنائه و حاضنا لكل فئاته ويف وقت تتسارع‬ ‫فيه األحداث و تتباين املواقف الداخلية و اخلارجية تتجه‬ ‫القوى اللبنانية اىل طاولة احلوار الوطين و يتجه اليها التيار‬ ‫الوطين احلر ممثال الشرحية األكرب من اللبنانيني حامال قناعاته‬ ‫و ثوابته منطلقا من مسلمة أساسية و هي احلق يف املقاومة‬ ‫وتعزيز الوحدة و ارساء مقومات اجملتمع املدني العلماني من‬


‫صفحة ‪15‬‬

‫السبت ‪ 20‬آذار ‪2010‬‬

‫‪Saturday 20 March 2010‬‬

‫‪Page 15‬‬

‫مناسبات‬

‫يف ذكرى ‪ 14‬اذار عون ‪:‬املسرية بدأت بشعار حرية سيادة استقالل وتطورت اىل مرحلة بناء الدولة‬

‫أجل بناء لبنان القوي واجياد توازن جديد للقوى يف‬ ‫املنطقة‪.‬‬ ‫أجل أيها الرفاق حنن ال حنتاج اىل من يرسم لنا اسرتاتيجيات‬ ‫دفاعية و ميلي علينا دروسا يف محاية الوطن و يغالي‬ ‫يف شعارات الوحدة الوطنية و العيش املشرتك يف حني‬ ‫ينتظر و يراهن على املعجزات اخلارجية و يرتقب القرارات‬ ‫الدولية و الضربات العسكرية لقوى اقليمية قد تنعشه‬ ‫وحتسن موقعه على اخلارطة السياسية الداخلية ان كل‬ ‫هذه الرهانات ساقطة ال حمالة و الثابت الوحيد هو أن‬ ‫لبنان اليوم أقوى من ذي قبل جبيشه ومقاومته ووحدته‬ ‫اليت يعمل عليها التيار الوطين احلر على كل الصعد ‪.‬‬ ‫يا رفاقي ان تيارنا اليوم أقوى و أمنت و ذلك ينبع من‬ ‫الداخل من اخليارات الوطنية و سهر قائده اجلنرال ميشال‬ ‫عون على مجع مشل أبنائه و حتقيق العيش الواحد وكل‬ ‫شيء خارج عن هذا اخلط هو باطل وسائر اىل الزوال‪.‬‬ ‫أيها الرفاق ان عدونا الوحيد هو ذلك املرتبص بنا و‬ ‫يعمل على تفكيكنا و تشتيت روابطنا الثقافية و التارخيية‬ ‫و االجتماعية عدو ال ميتثل للقرارات الدولية وال حيرتم‬ ‫حقوق اآلخر وال يعرتف بانسانيته‪ ،‬عدو طامع بأرضنا‬ ‫ومياهنا وحنن يف املقابل نسمع بعض األصوات اليت‬ ‫تنادي بالتساهل و التمايع و عدم اعطائه ذرائع لشن‬ ‫هجماته اهلمجية علينا‪.‬‬ ‫أما حنن فنقول هلم ان الشعب لو أراد يوما احلياة فعليه‬ ‫أن خيتارها بكرامة و الكرامة تصونها القوة و قوة لبنان‬ ‫ليست بضعفه لبنان قوي بقوته‪ ..‬جبيشه ومقاومته‬ ‫وعزمية شعبه ووحدته ‪.‬‬ ‫كما ندعو أصحاب النظريات االستسالمية تلك للنظر اىل‬ ‫ما يفعله العدو يف القدس الشرقية من بناء للمستوطنات‬ ‫وتهجري للفلسطينيني و لذلك نكرر دعمنا للشعب‬ ‫الفلسطيين وحقه املشروع يف العودة الي أرضه مهما‬ ‫طال الزمن و كثرت املستوطنات‬ ‫ان الدرب طويل و شاق و لكنه ممتع ألننا معا نعمل و معا‬

‫نناضل جيمعنا حب الوطن و رغبتنا باملضي قدما و تطوير‬ ‫حضارتنا و بناء جمتمع عادل و أكثر انسانية ألوالدنا‪.‬‬ ‫يف اخلتام نشكر حضوركم و دعمكم املستمر و نتمنى لكم‬ ‫ولعائالتكم نهارا ممتعا عشتم وعاش لبنان‪.‬‬ ‫و أحيا احلفل كل من املطربني حلود احلدشييت وسايد‬ ‫فارس وفيليب رستم ومسري مرعي فأشعلوا الصالة‬ ‫هتافا وتصفيقا وانعقدت حلقات الدبكة والرقص‪.‬‬ ‫وكذلك أحيت ادليد ذكرى ‪ 14‬اذار بافتتاح مكتب للتيار‬

‫هناك وحتدث لفيف من القيادات (جاك رباح‪ ،‬مسري‬ ‫شيا وروبري خبعازي قارئا كلمة املنسق‬ ‫صراف‪ ،‬فوزي أبو ّ‬ ‫العام يف اسرتاليا بشار هيكل باملناسبة ووعدوا باكمال‬ ‫املسرية و العمل من أجل لبنان و كرامته و تقدمه وكذلك‬ ‫كان هناك كلمة للجنرال عون وحفل غداء وأحيا املناسبة‬ ‫شعراء و فنانون‪.‬‬

‫ماري غرة‬ ‫مكتب االعالم للتيار االسرتالي اللبناني املتحد‬

‫«غينيس» ودّعت أقصر رجل‬

‫تويف الصيين هي بينغبينغ‪ ،‬الذي‬ ‫يعترب اقصر رجل يف العامل ويبلغ‬ ‫طوله اقل من ‪ 74‬سنتيمرتا‪ ،‬يف روما‬ ‫عن ‪ 21‬سنة على ما اعلنت موسوعة‬ ‫غينيس لالرقام القياسية‪.‬‬ ‫وكان بينغبينغ يشارك يف برنامج‬ ‫تلفزيوني عندما أصيب بأمل يف‬ ‫الصدر نقل على اثره اىل املستشفى‬

‫حيث تويف خالل نهاية االسبوع املاضي‬ ‫على ما اوضحت املوسوعة‪.‬‬ ‫وكان يعاني مرضا يف العظم اثر كثريا‬ ‫يف منوه‪.‬‬ ‫وقال رئيس حترير املوسوعة غريغ‬ ‫غلينداي‪" :‬بالنسبة اىل رجل بهذا‬ ‫القصر كان تأثريه كبريا جدا يف‬ ‫العامل"‪.‬‬


Page 16

Face the Future with 2010 ‫ آذار‬20 ‫السبت‬

Saturday 20 March 2010

‫اعالنات‬

Face the Future with

16 ‫صفحة‬

WINNER

of the 2009 Ethnic Business Award

Your Beauty’s Future is in your Hands

 Laser Skin Resurfacing  IPL + Laser Hair Removal  Cellulite + Weight Reduction

Your Beauty’s Future is in your Hands

 Advanced Skin Peels  Cosmetic Injectables + Fillers

 Laser Skin Resurfacing

 Facials + Body Treatments

 IPL + Laser Hair Removal  Cellulite + Weight Reduction

 Waxing + Bridal Make Up  Advanced Skin Care Products

 Advanced Skin Peels  Cosmetic Injectables + Fillers

13

 Facials + Body Treatments

Located in Majo

 Waxing + Bridal Make Up  Advanced Skin Care Products

ww

1300 BEAUTY Located in Major Shopping Centres

www. ellarouge.com.au

*2009 ‫*خالل استالم جائزة املصاحل االثنية لعام‬

El Ghad News

Hanin

Breaking News & all the latest on the national and international platforms with Boutros Bechara.

Reviving nostalgic moments with all- time love songs and dedications from around the world with George Dagher.

Mon – Sat: 8 am; 9 am; 11 am; 12 noon; 1 pm & 1:45 pm

Wednesday: 8 pm

LBCI NEWS

Dayf E Dayf

Daily News Update from LBCI - The leading television network in the Middle East.

For the first time the celebrity becomes the interviewer. Meet the host, the celebrity and the celebrity’s interviewee all in one studio with Robert Franjieh.

Mon – Sat: 3 am; 6:30 am & 10 pm Sunday: 3 am; 9 am; 2 pm & 10 pm

Saturday: 10 am

Sob7iyyi

Musicana

Morning Drive highlighting the latest in current affairs, economics, politics, entertainment & more with Suzan Hourani & Elie Mattar.

Weekly wrap up of the best in the entertainment updates, hottest hits, English & Arabic charts, best gossip of the week, E-News, TV-News, competitions & exclusive interviews with Elie Mattar.

Mon – Fri: 7 am

2il W 2al Ma3 Elie

Saturday: 2 pm

Up to the minute news in the entertainment world, fresh gossip, latest hits, celebrity affairs, interviews & competitions with Elie Kazzi.

Monday, Wednesday, Thursday & Friday: 11 am Re-run 11pm

Bikaffi

90 minutes to untangle the complexities of the noncelebrity world: Social problems, relationships, goals, impediments and aspirations with Lara Taouk.

Tuesday: 12 noon Re-run Thursday 8pm

Bonjourein

A wildly dynamic hour of dance music, interaction and non-stop laugh live from Beirut with Allan Geday.

Mon – Fri: 2 pm

Ya Rima

Afternoon-Drive live from Beirut bringing all the latest in the Middle East’s current affairs, lifestyle and news plus exclusive celebrity interviews with Rima Njeim.

Mon – Fri: 3 pm

DJ Time

No# 1 Arabic Radio Station

Sawt El Ghad !

PUMP UP THE BEAT WITH THE LATEST HITS

BASS ... 3A SAWT EL GHAD !

To Advertise Call NOW

9747 1017

Non-Stop dance music, irresistible belly dance rhythms, fusion mix, latest releases, & dabkeh.

Saturday: 4 pm

Awa2el

Up Close and personal interviews with A-Class entertainers live from Beirut with Rima Njeim.

Sunday: 10am

Bikhsous Hal Shee…

Behind the scene celebrity scandals, slip-ups, funny mistakes & faux-pas’s with Raja and Rodolf.

Sunday: 3 pm

Archive 5 Njoum

A show that reminisces our idealistic celebrities’ lives in their music and entertainment careers with Elie Kazzi.

Sunday: 6pm


‫صفحة ‪17‬‬

‫‪Saturday 20 March 2010‬‬

‫السبت ‪ 20‬آذار ‪2010‬‬

‫‪Page 17‬‬

‫اعالنات ملبورن‬

‫‪COBURG MARKET‬‬ ‫"كوبرغ ماركت للخضار والفواكه"‬

‫مجيع أنواع اخلضار والفواكه الطازجة يوميا من املاركت‬ ‫أجبان وألبان ومجيع أنواع الزيوت واخلالية من‬ ‫خاصة زيت الزيتون الصايف‬ ‫الكولسرتول‬ ‫ّ‬ ‫باالضافة اىل احلبوب واملعلبات‬ ‫زهر جلميع املناسبات وشتل‬

‫بإدارة ميالد احلليب‬

‫جناح خاص للحم والدجاج احلالل واللحومات املربدة‬ ‫فرع لبيع الدخان‬ ‫فرع لبيع االلبسة النسائية والالجنريي‬

‫يوجد عندنا أمساك طازجة من املاركت يومياً‬ ‫زورونا يف ماركت كوبرغ وشاهدوا ما يس ّركم‬ ‫أسعارنا هي االفضل على الساحة الفيكتورية‬

‫‪Tel: 03 9354 9448‬‬ ‫‪415 - 423 Sydney Rd. Coburg Vic, 3058‬‬


‫صفحة ‪18‬‬

‫‪Saturday 20 March 2010‬‬

‫السبت ‪ 20‬آذار ‪2010‬‬

‫‪Page 18‬‬

‫مؤتمر صحايف‬

‫املؤمتر الصحفي لقنصل لبنان العام روبري نعّـوم‬

‫أخواتي و إخوتي‪ ،‬اهلل معكم‪.‬‬ ‫* أرحب بكم يف مكاتبكم‪ ،‬و املواضيع اليت نطرحها اليوم فيما‬ ‫بيننا هي من مسؤوليتنا مجعيًا‬ ‫يف هذه الوالية بالذات‪ ،‬بإعتبارها نطاق صالحية هذه القنصلية‬ ‫العامة وحدها دون غريها مما وممن يأتي من خارج حدودها‪،‬‬ ‫وباالخص يف الشؤون القنصلية املتنوعة‪ :‬من تسجيل القيود‬ ‫الشخصية‪ ،‬الوكاالت‬ ‫أي فتح امللفات العائلية‪ ،‬معامالت االحوال‬‫ّ‬ ‫و أعمال كتابة العدل‪ ،‬جوازات السفر‪ ،‬مسات الدخول اىل لبنان‪،‬‬ ‫االفادات و املصادقات املختلفة‪ .‬هذا هو املبدأ القانوني الناظم‬ ‫للصالحيات‪ ،‬مع التذكري بأن البعثة اللبنانية االساسية و االوىل‬ ‫ّ‬ ‫هي قنصلية لبنان العامة يف سدني‪ ،‬منذ إنشائها عام ‪1946‬‬ ‫و تاريخ بدء عملها يف ‪ ،1947/12/13‬و كانت صالحيتها تشمل‬ ‫أسرتاليا و نيوزلندا؛ لغاية إنشاء السفارة يف كانبريا و حصر‬ ‫صالحية هذه القنصلية بوالية نيو ساوث ويلز منذ عام ‪.1970‬‬ ‫بداية‪ ،‬يهمين أن أوضح ما إلتبس على البعض‪:‬‬ ‫ إن طلبات إستعادة اجلنسية اللبنانية املطروحة حاليًا مبوجب‬‫إقرتاح قانون على جدول أعمال اجمللس النيابي الكريم‪ ،‬و الذي‬ ‫سينظر يف إمكانية إرساهلا مباشرة اىل بريوت من قبل أصحاب‬ ‫العالقة‪.‬‬ ‫ أما طلبات تسجيل قيود االحوال الشخصية ( زواج‪ ،‬والدة‪)...‬‬‫للبنانيني املقيمني يف والية نيو ساوث ويلز‪ ،‬فيجب تقدميها‬ ‫حصرًا إىل قنصلية لبنان العامة يف سدني فقط دون غريها من‬ ‫املرعية‬ ‫البعثات أو املؤسسات عم ًال بالقوانني و االنظمة االدارية‬ ‫ّ‬ ‫االجراء؛ و هي مقبولة مع مستندات قدمية أو أي «خيط لبناني»‬ ‫( اخراج قيد‪ ،‬بطاقة هوية )‪.‬‬ ‫* ّ‬ ‫كلنا تابعنا جمريات االمور خالل الفرتة االخرية‪ ،‬و خصوصًا على‬ ‫صعيد موضوع التسجيل‪ ،‬وما رافقها ‪ -‬لألسف الشديد‪ -‬من محلة‬ ‫خبلفيات سيئة و‬ ‫منظمة‪ ،‬إشرتك فيها البعض من حيث يعلم أي‬ ‫ّ‬ ‫مقاصد جمحفة تدين ذاتها بذاتها و هي‪ ،‬عرب التجريح و التحريف‪،‬‬ ‫عرب التشهري و التشويش‪ ،‬تقصد االساءة و التجين و التشويه‬ ‫للوقائع و احلقائق ؛ و إشرتك فيها البعض اآلخر من حيث ال يعلم‬ ‫أوجه حتية تقدير‬ ‫وهذا قمة اجلهل و ذروة سوء التدبري‪.‬و هنا‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫و حمبة اىل االنسان الويف احلاج أديب معرباني‪ ،‬رئيس «بيت‬ ‫الزكاة‪-‬أسرتاليا»‪ ،‬الذي مل يتوان يف احدى املقابالت التلفزيونية‬ ‫االخرية عن قول احلق و احلقيقة‪0‬‬ ‫أعزائي‪،‬‬ ‫عزيزاتي و ّ‬ ‫املوضوعية‪ ،‬اللتان أنتهجهما منذ دخولي الوظيفة‬ ‫و‬ ‫ة‬ ‫الشفافي‬ ‫* أن‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫املدنية‬ ‫اخلدمة‬ ‫يف‬ ‫ّ‬ ‫قبل ‪ 35‬سنة‪ ،‬تقتضيان مين أن نعمل معًا بهدف االضاءة على‬ ‫كل ما أثري و ُيثار حول بعض األمور اليت هلا عالقة – حتديدًا –‬ ‫بقنصلية لبنان العامة يف سدني؛ مع التأكيد على عدم الرغبة يف‬ ‫الدخول بسجاالت عقيمة مع أي كان على االطالق‪ ،‬و باألخص مع‬ ‫إعالمية ‪ ...‬و مع فائق‬ ‫مهنية ‪،‬‬ ‫مرجعية سواء سياسية‪ ،‬دينية‪،‬‬ ‫أية‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫االحرتام‪.‬‬ ‫الشخصية‪ ،‬من االسم و‬ ‫‪ +‬الصعوبات ‪ :‬أبرزها التغيري بالقيود‬ ‫ّ‬ ‫الشهرة اىل حمل و تاريخ الوالدة‪ ،‬واالحلاح من قبل املراجعني‬ ‫دون فائدة و تضييع الوقت‪ :‬وقتهم‪ ،‬وقت املوظفني ووقت‬ ‫املراجعني املنتظرين ‪.‬‬ ‫قدم شهداء لبنان دماءهم و حياتهم زودًا عن الوطن‪،‬‬ ‫ ففي حني ّ‬‫ليتمكن املقيم من الشعور باالمان واالستقرار‪ ،‬واملنتشر من‬ ‫العودة اىل أحضان أرض اآلباء و االجداد؛ هل جيوز أو يعقل أن‬ ‫نستكثر‬ ‫على الوطن – باملقابل – إحرتام بعضنا بإنتظار دورنا الجناز معاملة‬ ‫التذمر من االنتظـار‪،‬أسأل و بكل صدق‬ ‫التسجيل؟!‪ ...‬و أمام‬ ‫ّ‬ ‫حملية‪ ،‬هل ننتظر بهدوء‬ ‫إدارة‬ ‫أية‬ ‫ملراجعة‬ ‫وبساطة‪ :‬إذا إحتجنا‬ ‫ّ‬ ‫وحنرتم الدور أم ماذا ؟‪...‬‬ ‫ إن احلصول على اجلنسية حق قانوني و ثابت للمولود من أب‬‫لبناني‪ ،‬هذه االمانة املوضوعة بيد األب‪ ،‬حتتم عليه أن يبادر إىل‬ ‫ّ‬ ‫مستحقها‪ ،‬ال أن حيرمه من حقه – األمانة‪ ...‬و حنن‬ ‫تسليمها اىل‬ ‫معشر اللبنانيني‪ :‬أوفياء‪ ،‬أوفياء‪ ،‬أوفياء‪.‬‬ ‫‪ +‬جرى الرتكيز على حصول « عرقلة « و كأنها مقصودة من‬ ‫قبلنا‪ ،‬ال مسح اهلل‪ ...‬إن السبب االول واالهم للعرقلة يعود اىل‬ ‫االوراق الشخصية القدمية بالدرجة األوىل‪ ،‬ثم االختالف بينها و بني‬ ‫احمللية ( االسرتالية )‪ .‬أساس االختالف بدأ ُبعيد وصول‬ ‫املستندات‬ ‫ّ‬ ‫املهاجرين و إعطاء معلومات شخصية غري أكيدة أو رغبة بتغيري‬ ‫االسم أو تاريخ الوالدة‪ .‬و للحقيقة‪ ،‬إن سياسة التعددية الثقافية‬ ‫اليت إنطلقت مطلع السبعينات‪ ،‬إعتمدت مبدأ احملافظة على القيود‬ ‫الشخصية بالشكل االداري السليم‪.‬بالتالي‪ ،‬و مع االشخاص ذوو‬ ‫القيود املتباينة‪ ،‬لدى مراجعتهم القنصلية العامة و حبوزتهم أوراق‬ ‫شخصية قدمية و مستندات أسرتالية ختتلف باحملتوى عن قيودهم‬ ‫االساسية يف لبنان‪ ،‬تقع الواقعة‪ ،‬و تبدأ عملية القاء اللوم على‬ ‫تتقيد حبرفية املستندات اللبنانية لتتمكن من‬ ‫البعثة‪ ،‬امللزمة بان‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫املرعية‬ ‫االنظمة‬ ‫و‬ ‫للقانون‬ ‫ا‬ ‫وفق‬ ‫معاملته‬ ‫إجراء‬ ‫حتديد الشخص‪ ،‬و‬ ‫ّ‬ ‫االجراء‪ ،‬بعد التثبت من صحة ُهويته الشخصية‪.‬‬

‫*القنصل نعوم خالل املؤمتر الصحايف*‬

‫ لقد علمت قبل قدومي اىل سدني (متوز ‪ )2004‬بهذا املوضوع‪،‬‬‫و بغية تسهيل املعامالت‪ ،‬قمت بإعتماد االجراءات املعلومة من‬ ‫الغالبية ‪ ،‬وعلى سبيل املثال‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫سواء عن رجل دين‪،‬‬ ‫‪ -1‬إعتمدت « إفادة التعريف» الصادرة‬ ‫ً‬ ‫رئيس مجعية أهلية‪ ،‬إعالمي‪ ...‬وقد تبينّ – لألسف‪ -‬أن بعض‬ ‫يعرف عنهم!‪...‬‬ ‫هؤالء ال حيمل أوراق شخصية حديثة‪ ،‬و حباجة ملن ّ‬ ‫فصرفت النظر عن هذا االجراء‪.‬‬ ‫اجلمعيات « لتنسيق التعاون فيما بني‬ ‫‪ -2‬نظمت « سجل‬ ‫ّ‬ ‫اجلمعيات املسجلة لدى القنصلية العامة‪،‬‬ ‫القنصلية العامة و‬ ‫ّ‬ ‫وإطالع أكرب شرحية ممكنة من أبناء اجلالية على التدابري و االمور‬ ‫مجعية‬ ‫اليت تهمهم‪ .‬جتاوبت لغاية اآلن ‪ 42‬من أصل حوالي ‪400‬‬ ‫ّ‬ ‫مجعيات من الـ‬ ‫لبنانية يف والية نيو س��وث ويلز‪ ،‬كما إن ‪10‬‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫‪ 42‬أبلغتنا بتجميد نشاطها‪ ...‬و على هذا الصعيد‪ ،‬وجهت خالل‬ ‫اجلمعيات‬ ‫شهر متوز ‪ 2009‬دعوة مباشرة و عرب وسائل االعالم اىل‬ ‫ّ‬ ‫يتسجل بعد‬ ‫املسجلة لدى القنصلية لتسهيل عملية تسجيل من مل‬ ‫ّ‬ ‫مجعيات فقط‪ ،...‬و عقدت‬ ‫من أبناء اجلالية‪ ،‬لألسف تلقينا أجوبة ‪6‬‬ ‫ّ‬ ‫شخصيًا إجتماعات ثنائية بهذا اخلصوص‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫‪ -3‬قمت عرب احلقيبة الدبلوماسية‪ ،‬أواخر سنة ‪ ،2004‬بإرسال طلبات‬ ‫احلصول على اخراجات قيد إفرادية من دوائر النفوس اللبنانية‪،‬‬ ‫و قد أوقفت االحوال الشخصية هذه الوسيلة منذ مطلع ‪2008‬‬ ‫قانونية ‪ .‬و خالل فرتة ‪ 3‬سنوات أجنزنا حوالي ‪ 120‬إخراج‬ ‫ألسباب‬ ‫ّ‬ ‫قيـد فقـط‪ ،‬اليت طلبت منا‪...!.‬‬ ‫‪ -4‬منذ سنة و نصف‪ ،‬و بسبب رفض إدارة مبنى املقر السابق‬ ‫للمكاتب متديد عقد االجيار‪ ،‬رفضًا قاطعًا نظرًا لكثافة املراجعني‪،‬‬ ‫إنتقلت مكاتب البعثة إىل « إدجكليف سنرت « حيث يوجد‬ ‫موقف جماني و حمطة قطاريف املبنى املالصق‪ ،‬تسهي ًال لوصول‬ ‫املراجعني‪ .‬كما قمت بزيادة عدد شبابيك املراجعات يف‬ ‫قاعة االنتظار من ‪ 4‬إىل ‪ ،7‬باالضافة اىل زيادة عدد املوظفني يف‬ ‫ٍ‬ ‫كاف جتاه حجم جاليتنا‬ ‫املكاتب من ‪ 8‬اىل ‪ ،13‬والذي يبقى غري‬ ‫املتزايد بوترية مستمرة‪...‬‬ ‫مبعدل‬ ‫‪ -5‬قمت بتسجيل و فتح ‪ 8500‬ملف عائلي لغاية اآلن‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫سنوي بلغ ‪ 1545‬ملف منذ بدء مهميت ( متوز ‪ ،)2004‬يف حني كان‬ ‫املعدل ‪ 420‬ملف فقط منذ انشاء القنصلية سنة ‪، 1946‬وكان عدد‬ ‫ّ‬ ‫امللفات ‪ 26890‬عند وصولي‪ ،‬و اليوم ‪.35390‬‬ ‫كما يبينّ اجلدول أدناه‪ ،‬عدد الوثائق املنظمة لدى هذه البعثة خالل‬ ‫السنوات السابقة‪:‬‬ ‫وثيقة‬ ‫والدة‬ ‫زواج ‬ ‫سنة ‬ ‫‪1516‬‬ ‫‪ 173‬‬ ‫‪ 2009‬‬ ‫‪1156‬‬ ‫‪ 130‬‬ ‫‪ 2008‬‬ ‫‪1087‬‬ ‫‪ 131‬‬ ‫‪ 2007‬‬ ‫‪1210‬‬ ‫‪ 162‬‬ ‫‪ 2006‬‬ ‫‪1449‬‬ ‫‪ 244‬‬ ‫‪ 2005‬‬ ‫‪ -6‬أكثر من ذلك‪ ،‬و ليس فقط جلهة إجناز املعامالت بالسرعة‬ ‫املرجوة‪ ،‬قمت خبطوات حثيثة الجياد احللول اجلذرية لألمور اليت‬ ‫حتول دون تلبية طلبات أصحاب العالقة‪ ،‬وأهمها‪ :‬أرسلت كتابًا‬ ‫يف شباط ‪ 2009‬اىل جانب وزارة الداخلية والبلديات حول قبول‬ ‫طلبات اهلوية اجلديدة عرب القنصلية العامة ‪،‬وسائر البعثات أيضًا‪.‬‬ ‫املبدئية‬ ‫أبدى معاىل الوزير االستاذ زياد بارود فـورًا موافقته‬ ‫ّ‬ ‫مطلع آذار ‪ ،2009‬طالبًا بعض االيضاحات و التفاصيل لوضع‬ ‫هذا التدبري موضع التنفيذ؛ أرسلت ما هو مطلوب بتاريخ ‪ 16‬آذار‬ ‫النيابية‬ ‫بت املوضوع بسبب التحضريات لالنتخابات‬ ‫‪ .2009‬تأخر ّ‬ ‫ّ‬ ‫يف حزيران ‪.2009‬‬ ‫وقد قمت بتسليم نسخة عن امللف اىل معالي الوزير االستاذ‬ ‫يوسف سعادة عند مغادرته سدني قبل عشرة أيام‪ ،‬وقد وعد‬ ‫مبالحقة االمر مع املعنيني‪ ،‬و إن شاء اهلل خريا‪.‬‬ ‫‪ -7‬نطق أحدهم ظلمًا أن القنصلية تعمل ‪ 3‬ساعات فقط ( من‬ ‫الساعة العاشرة لغاية الواحدة) !؟‪...‬‬

‫سدني‪ ،‬الثالثاء ‪2010/3/16‬‬

‫*‪...‬امام امللفات*‬

‫تعلمون حقيقة العلم أن دوام املوظفني يف هذه القنصلية العامة‬ ‫حمدد بني الساعة ‪ 8.30‬صباحًا و ‪ 3.30‬بعد الظهر‪ ،‬أي ‪ 7‬ساعات‬ ‫يوميًا؛ حيث يكون إستقبال املراجعني بني الساعة ‪ 9‬و ‪،13‬‬ ‫ّ‬ ‫واملعامالت ُتنجز بني الساعة الواحدة و الثالثة و النصف‪.‬‬ ‫‪ -8‬قيل أيضًا أن امللفات جرى إحراقها سابقًا‪ ،‬أوكد لكم أن‬ ‫حمفوظات القنصلية العامة و ملفاتها كافة‪ ،‬من الرقم ‪ 1‬و لغاية‬ ‫الرقم ‪ 35390‬موجودة‪ ،‬وأدعوكم لرؤيتها اآلن و التحقق أنها‬ ‫امللفات القدمية بذاتها بكل أمانة‪.‬‬ ‫‪ -9‬خصصت خط هاتفي ‪ ، 9328 3711 :‬لتلقي االتصاالت املباشرة‬ ‫مع موظف من القنصلية بني الساعة احلادية عشرة و الواحدة‪،‬‬ ‫باالضافة اىل الوسائل االخرى‪ :‬الفاكس‪ ،‬الربيد االلكرتوني و‬ ‫الربيد العادي‪ ،‬ملراجعتنا‪.‬‬ ‫الشخصية هو‬ ‫االحوال‬ ‫وقوعات‬ ‫تسجيل‬ ‫‪ -10‬و كون موضوع‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫امللح‪ ،‬سيصار اىل‪:‬‬ ‫املوضوع‬ ‫أ‪ -‬ختصيص شباك لفتح امللفات و شباكني إثنني لطلبات‬ ‫التسجيل (زواج و والدة)‪ ،‬مع أرقام خاصة – كما يف إجراء‬ ‫الوكاالت – لتنظيم الدور وفصله عن املعامالت االخرى ( جوازات‬ ‫سفر‪ ،‬تأشريات‪ ،‬مصادقات‪ ،‬إفادات متنوعة‪.)...‬‬ ‫ب‪ -‬وضع آلية خاصة لتنسيق العمل مع كل مجعية أهلية على هذا‬ ‫خص أبناء كل بلدة أو قرية لبنانية‪.‬‬ ‫الصعيد‪ ،‬و فيما ّ‬ ‫ج‪ -‬جلهة معامالت االحوال الشخصية كالزواج و تسجيل االوالد‬ ‫جمانية‪ ،‬حيث ُيستوفى رسم قنصلي (‪ 16.00‬دوالر أسرتالي)‬ ‫فهي‬ ‫ّ‬ ‫لفتح ملف عائلي و ملرة واحدة‪ ،‬يف حال مل يكن لرب العائلة ملف‬ ‫سابق ‪ .‬ومن يرغب باالحتفاظ بالنسخة االصلية لشهادة الزواج أو‬ ‫الوالدة ‪ ،‬يصار عندها للمصادقة من قبل القنصلية العامة على‬ ‫بناء‬ ‫هذه الشهادات مع رسم قنصلي (‪ 23.50‬دوالر أسرتالي)‬ ‫ً‬ ‫على مراسلتنا اىل وزارة اخلارجية و املغرتبني خالل كانون االول‬ ‫‪ ،2009‬ألن االعفاء يطبق على املستند املستعمل لتنظيم الوثائق‬ ‫دون غريه‪.‬‬ ‫واملضرة‪ ،‬اهلادفة اىل إحباط أبناء اجلالية و‬ ‫الظاملة‬ ‫هذه احلملة‬ ‫ّ‬ ‫متـر‪ ،‬بإذن اهلل‬ ‫لن‬ ‫العامة‪،‬‬ ‫قنصليتهم‬ ‫على‬ ‫حتريضهم‬ ‫و‬ ‫الظن‬ ‫إساءة‬ ‫ّ‬ ‫قدرنا اهلل‬ ‫تعاىل‪ ،‬لقد عملت و أعمل و عمل موظفي القنصلية مبا ّ‬ ‫عليه‪ ،‬يف حني غرينا يتلهى بالقشور و بأمور ال تدخل مبهامه أو‬ ‫دوره‪ ،‬نقوم بواجبنا على أمت وجه‪ ،‬نسعى أيضًا للتخفيف عن كاهل‬ ‫القانونية لكل املواضيع و‬ ‫االحباء‪ ،‬حماولني إجياد املخارج‬ ‫مواطنينا‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫املعضالت‪ ،‬وتعلمون كم هي كثرية جدًا جدا‪ .‬و اهلل ولي التوفيق‪.‬‬ ‫شكرًا على وقتكم و تعاونكم‪ ،‬دائمـًا باخلدمـة‬ ‫كلنا للوطن‬ ‫وبعد ذلك أفسح اجملال لألسئلة واالجوبة اليت أجاب عليها سعادة‬ ‫القنصل نعوم مبنتهى الصراحة والشفافية ‪.‬‬

‫*سجل رقم (‪ )1‬للسيد شحادة ريشا من حردين‪ ،‬نفوس البرتون موقعة‬ ‫من ادوار غرة نيابة عن القنصل حليم شبيعة يف ‪ 1948/1/3‬وقد عادت‬ ‫اىل القنصلية يف ‪*1955/9/13‬‬


‫صفحة ‪19‬‬

‫السبت ‪ 20‬آذار ‪2010‬‬

‫‪Saturday 20 March 2010‬‬

‫‪Page 19‬‬

‫متفرقات‬

‫السفري السوري متام سليمان يقيم مأدبة عشاء تكرميية على شرف‬ ‫السفري الرتكي اجلديد أوغوز أوزغي‬ ‫أقام السفري السوري متام‬ ‫إيزيس‬ ‫وعقيلته‬ ‫سليمان‬ ‫سعيد مأدبة عشاء تكرميية‬ ‫على شرف السفري الرتكي‬ ‫اجلديد يف كانبريا أوغوز أوزغي‬ ‫وعقيلته مهتاب أوزغي يف مقر‬ ‫السفارة ‪ ،‬وحضر املأدبة سفراء‬ ‫السعودية حسن طلعت ناظر‬ ‫ولبنان د‪ .‬جان دانيال واألردن‬ ‫رجب سقريي وفلسطني عزت‬ ‫عبد اهلادي وأفغانستان د‪.‬‬ ‫أمان اهلل جيهون وعقيالتهم ‪.‬‬ ‫ورحب السفري سليمان بالسفري‬ ‫الرتكي اجلديد يف بداية عمله‬ ‫يف كانبريا ‪ ،‬وأشاد السفري‬ ‫السوري بالعالقة املتميزة بني‬ ‫البلدين بقيادة السـيد الرئيـس‬ ‫بشـار األسـد والرئيس الرتكي‬ ‫عبد اهلل غول واليت تزداد عمقًا‬ ‫وقوة يومًا بعد يوم ‪ ،‬وخاصة‬ ‫للمواقف الرتكية اإلجيابية إزاء‬ ‫القضايا العربية العادلة ‪،‬‬ ‫وموقف احلكومة الرتكية الشجاع‬ ‫برئاسة رئيس احلكومة رجب‬ ‫طيب أردوغان يف دعم القضايا‬ ‫العربية وخاصة قضية فلسطني‬ ‫يف وجه االحتالل اإلسرائيلي ‪.‬‬ ‫ونوه السفري السوري بإطراد‬ ‫العالقة مع تركيا يف ضوء توقيع‬ ‫العديد من االتفاقيات يف شتى‬ ‫اجملاالت ‪ ،‬وبني رجال األعمال‬ ‫وخاصة خالل الزيارة األخرية‬ ‫اليت قام بها وفد تركي رمسي‬ ‫كبري برئاسة رئيس احلكومة‬ ‫الرتكية إىل دمشق ‪ ،‬وعلى ضوء‬ ‫توقيع سلسلة من اإلجراءات‬ ‫الثنائية اليت تعمق من فاعلية‬ ‫هذه العالقات ومتنحها املزيد‬ ‫من القوة واملصداقية واليت‬ ‫جتلت أخريًا بإلغاء التأشريات‬ ‫بني البلدين ‪.‬‬ ‫ودار خالل اللقاء حديث ودي‬ ‫بني السفري اجلديد والسفراء‬ ‫املشاركني يف مأدبة العشاء‬ ‫التكرميية ‪.‬‬

‫*السفري سليمان مرحبًا بالسفري الرتكي اجلديد وعقيلته وبالضيوف*‬

‫*لقطة للحضور*‬

‫*لقطة للمدعوين على شرف السفري الرتكي اجلديد*‬

‫الراعي والكلب الضخم والذئب املفرتس‬ ‫بقلم الدكتور مجيل بغدادي‬ ‫اتسلط أحد الذئاب على إحدى القرى الكبرية وبدأ‬ ‫مبهامجة حظائرها القتناص األغنام والدجاج وقتل‬ ‫الطيور املختلفة ‪ ،‬وكان لدى أحد الرعاة يف هذه‬ ‫الضيعة قطيع كبري من األغنام وكان خياف على‬ ‫قطيعه بشكل كبري وهلذا كان يالزمه بنفسه أثناء‬ ‫جتواله يف الصباح بينما يرتك لكلبه املخلص‬ ‫القوي مسؤولية محاية القطيع من هجوم احليوانات‬ ‫املفرتسة يف الليل ‪.‬‬ ‫استطاع الذئب خالل أيام قليلة من أن يروع أفراد‬ ‫القرية مجيعهم ويبعث القلق لديهم خوفًا على‬ ‫قطعانهم من أنياب الذئب املفرتس ‪ ،‬فقد متكن‬ ‫الذئب خالل وقت قصري من الفتك بالعشرات من‬ ‫األغنام والدواجن والطيور املختلفة إال أنه بالرغم‬ ‫من ذلك مل يكن سعيدًا فقد كان يهاجم املزارع‬ ‫لي ًال مستغ ًال نوم أصحابها أما حظرية هذا الراعي‬ ‫فقد كانت سدًا منيعًا بالنسبة إليه فقد كان الكلب‬ ‫القوي حارسًا مالزمًا للقطيع أثناء الليل ال تغمض‬ ‫له عني وال يرف له جفن ‪ ،‬وهكذا كان الكلب‬ ‫املخلص ميضي ليله يف احلراسة وكان خيلد للنوم‬ ‫نهارًا بعد أن يصطحب الراعي ماشيته ويشرف‬ ‫عليها بنفسه‪.‬‬ ‫وهكذا بدأ الذئب يرتصد للكلب إلحلاق األذى به‬ ‫وذات صباح انفرجت أسارير الذئب فقد شاهد‬ ‫الراعي يغادر املزرعة مصطحبًا معه القطيع وكان‬ ‫حيمل بيده عصا غليظة ليدافع عن القطيع يف حال‬ ‫تعرضه ألي أذى ‪ ،‬وسبب سعادة الذئب أن‬ ‫الراعي احلريص على قطيعه نسي اصطحاب خروف‬ ‫صغري كان مبتعدًا عن القطيع وكان الكلب الضخم‬ ‫مستغرقًا يف نومه وكان اخلروف الصغري بعيدًا عن‬ ‫الكلب فتسلل الذئب بهدوء وانقض على اخلروف‬ ‫بعد ألن وجد الفرصة مناسبة لالنتقام من الكلب‬ ‫‪ ،‬لقد أكل الذئب نصف اخلروف وكان بإمكانه‬ ‫التهامه كله ولكنه ووضع النصف الثاني أمام‬ ‫رأس الكلب النائم ثم انطلق مسرعًا إىل املراعي‬ ‫للبحث عن الراعي صاحب الكلب الذي شعر بالقلق‬ ‫يف البداية على قطيعه عندما شاهد الذئب يقرتب‬ ‫منه فرفع عصاه مهددًا ‪ ،‬إال أن الذئب تقدم منه‬ ‫وقال له لقد وضعت ثقتك يف كلبك وأنت تظنه‬ ‫خملصًا لك وهو يستغل غيابك يوميًا ويسـرق أحد‬ ‫خرافك ويأكلها وأنت تظنه مستغرقًا يف النوم ‪،‬‬ ‫وتابع الذئب كالمه بعد أن أيقن أن كالمه قد‬ ‫أثر يف الراعي‪ :‬يف واقع احلال فإن الكلب غري‬ ‫جدير بثقتك ‪ ،‬فقد شاءت حماسن الصدف بأن‬ ‫أشاهد كلبك األمني وهو ينقض على أحد خرافك‬

‫ويلتهمها ‪.‬‬ ‫شعر الراعي بالغضب الشديد عندما مسع كالم‬ ‫الذئب ‪ ،‬وقد كان إنسانًا جاه ًال ساذجًا وهلذا فقد‬ ‫صدق أكاذيب الذئب وسارع حبمل عصاه وقاد‬ ‫خرافه إىل احلظرية ‪ ،‬يف هذه األثناء كان الكلب‬ ‫قد صحا من نومه وعندما نظر حوله شاهد نصف‬ ‫اخلروف مرمي بالقرب منه وبشكل طبيعي بدأ‬ ‫الكلب يشم رائحة اخلروف وعندها وصل الراعي‬ ‫إىل مزرعته وشاهد الكلب وقد اصطبغت شفتاه‬ ‫بالدم نتيجة مشه للخروف فصدق كالم الذئب‬ ‫واعتقد أن كلبه يأكل اخلروف فرفع العصا وبدأ‬ ‫بضربه بالعصا الغليظة والكلب يهرب من أمامه‬ ‫مستغربًا تصرف سيده فهو يتعرض للمطاردة دون‬ ‫أن يرتكب أي خطأ أو ذنب ‪ ،‬فهل أمانته ورعايته‬ ‫وحراسته املشددة للقطيع مكافأتها الضرب ‪،‬‬ ‫وعندما وجد الكلب أن الراعي مصمم على ضربه‬ ‫بعد أن فقد أعصابه أسرع بالفرار خارج املزرعة ‪.‬‬ ‫شعر الذئب بسعادة بالغة عندما شاهد بعينيه ما‬ ‫حدث بني الراعي وكلبه فقد حتقق هدفه وأصبحت‬ ‫الفرصة مواتية له الصطياد اخلرفان دون خوف‬ ‫‪ ،‬اقرتب الذئب من الراعي ملوحًا بذيله وكأنه‬ ‫يتودد إليه فقال الراعي لنفسه إن هذا الذئب‬ ‫قد ساعدني وكشف لي كذب الكلب الذي كنت‬ ‫أعامله معاملة حسنة ‪ .‬وهلذا فقد طلب من الذئب‬ ‫االهتمام حبراسة األغنام ويف نفس اليوم تويف‬ ‫والد الراعي فاضطر الراعي للسفر إىل املدينة‬ ‫لدفن والده وعندما عاد إىل قريته بعد أربعة أيام‬ ‫شعر باحلزن الشديد فقد وجد األغنام مجيعها ميتة‬ ‫‪ ،‬لقد حقق الذئب هدفه وقتل مجيع أغنام الراعي‬ ‫وطرد عدوه اللدود الكلب ‪ ،‬أما الراعي املسكني‬ ‫فقد أحس بعد فوات اآلوان بفداحة اخلطأ الذي‬ ‫ارتكبه بطرد كلبه الويف وأنه كان عرضة للخديعة‬ ‫من قبل الذئب ‪.‬‬ ‫توضح لنا هذه القصة أيها األصدقاء بأنه يتوجب‬ ‫على أحدنا أن يكون حكيمًا وعاق ًال يف القرارات‬ ‫اليت يتخذها ‪ ،‬وأن ال يتسرع بإدانة أحد قبل أن‬ ‫يتأكد بالفعل من أنه مذنب باألدلة والرباهني ‪،‬‬ ‫فالراعي الساذج كان ضحية للخديعة وصدق‬ ‫أن كلبه األمني قد خانه متناسيًا اخلدمات الكبرية‬ ‫اليت قدمها له الكلب خالل السنني املاضية اليت‬ ‫عمل فيها خبدمته ‪ ،‬وهلذا فقد جنى الراعي حصيلة‬ ‫تسرعه ‪ ،‬وكان من األجدر به أن يتأكد من احلقائق‬ ‫بد ً‬ ‫ال من التسرع حبكمه الذي أدى إىل فقدان‬ ‫مواشيه وكلبه الويف ‪.‬‬

‫ال تأمنن السرائيل لو برأت ساحتها‬ ‫انا لست يف جمال تقييم اتفاقيات السالم بني‬ ‫العرب واسرائيل‪ .‬امنا ما اريده هو توضيح وكشف‬ ‫خداع واكاذيب مجيع املسؤولني االسرائيليني‬ ‫الذين توالوا على احلكم منذ ان وجد هذا الكيان‬ ‫الغاصب‪ .‬لقد مضى على اغتصابهم لفلسطني‬ ‫‪ 58‬عاما وقد اعتدنا على تهديداتهم لدول‬ ‫وشعوب املنطقة خاصة لبنان وفلسطني وسوريا‬ ‫من خالل خطاباتهم التعسفية وذلك حبجة السالم‪.‬‬ ‫كلنا استمعنا خلطاب بنيامني نتنياهو رئيس‬ ‫احلكومة االسرائيلية الذي القاه يف جامعة ايالن‬ ‫بتاريخ ‪ 2009-6-14‬بعد خطابه صرح والد نتنياهو‬ ‫الربوفسور تسيون نتنياهو للقناة االسرائيلية‬ ‫الثانية قال ابين بنيامني يكذب على العرب وعلى‬ ‫اجملتمع الدولي فهو ال يريد سالما مع العرب‬ ‫خاصة مع الدول اجملاورة (لبنان وسوريا) وال يريد‬ ‫االعرتاف بوجود دولة فلسطينية جبانب اسرائيل‬ ‫وخيادع السوريني واليريد االنسحاب من اجلوالن‬ ‫وقال ايضا كيف يكون بيننا وبني العرب سالم‬ ‫وحنن نسعى السرتجاع دولة اسرائيل الكربى‪.‬‬ ‫هذا كالم عن لسان رئيس احلكومة االسرائيلية‬ ‫بنيامني نتنياهو نقله عنه والده عندما زاره يف‬ ‫بيته لتناول العشاء‪ .‬واليوم نواجه تهديدات‬ ‫صعبة على لسان وزير اخلارجية االسرائيلية بشن‬ ‫حرب كبرية على لبنان وسوريا وغزة وايران‬ ‫والتهديات االسرائيلية املتزايدة جيب ان تؤخذ‬

‫على حممل اجلد ويتابع وزير اخلارجية االسرائيلي‬ ‫قائال بان لبنان سيدمر والشام وينتهي احلكم‬ ‫لدى العلويني يف سوريا ويقصد هنا نهاية بشار‬ ‫االسد‪ .‬على اسرائيل ان تقتنع وختضع للواقع‬ ‫بان حربها يكون مع شعوب كرارة وليست‬ ‫فرارة‪ ،‬شعب قرر مصريه وحنن نعيش يف عصر‬ ‫الشعوب الطالبة للحرية عصر االنتصارات‪ .‬مل‬ ‫تعد تهديدات اسرائيل ختيف الشعب العربي‬ ‫الن املواجهة مل تعد بني اجليوش الكالسيكية‬ ‫كالسابق‪ .‬امنا مع سجل االنتصارات والدليل على‬ ‫ذلك انتصار املقاومة اللبنانية يف العام‪-2000‬‬ ‫‪1982-1996‬وحرب متوز ‪ .2006‬وانتصار املقاومة‬ ‫الفلسطينية يف غزة لو ان اسرائيل اشعلت‬ ‫فتيل احلرب وقرعت الطبول ستكون حربا شاملة‬ ‫يف املنطقة كلها‪ .‬وحينئذ ستواجه اسرائيل‬ ‫قوة املقاومة من الشعب اللبناني والفلسطيين‬ ‫والسوري مقاومة تتفاجأ بها اسرائيل وحلفاؤها‬ ‫وبعد املفاجأة ستكون الصدمة بانهيار هذا الكيان‬ ‫الغاصب وسوف تكون نهاية انظمة عربية‪.‬‬ ‫املقاومة السورية باتت جاهزة وبانتظار االوامر‬ ‫اليت ال تقل قوتها عن قوة املقاومة اللبنانية‪.‬‬ ‫اسرائيل تراهن على مشاركة الواليات املتحدة‬ ‫االمريكية بدخوهلا احلرب جنبا اىل جنب‪ .‬امريكا‬ ‫اليوم باتت عاجزة عن ان حتوض اي حرب مع‬ ‫اي طرف بسبب غرقها يف مستنقعات افغانستان‬

‫والعراق وانهيارها اقتصاديا وفشلها امام العامل‬ ‫وحلفائها بالذات زائد انهيار االقتصاد العاملي‬ ‫بسبب حروبها لكن اسرائيل هلا مراهنة اخرى غري‬ ‫امريكا هي املراهنة على بعض القيادات العربية‬ ‫الذين انكشفت خيانتهم لالمة حبرب متوز ‪2006‬‬ ‫‪.‬‬ ‫وكعادتها من املمكن تغري السيناتور وتقوم‬ ‫باجتياح واسع لغزة لتصفية حركة محاس واذالهلا‪.‬‬ ‫لكن هذا ايضا سيكون مكلفا جدا على اسرائيل‬ ‫بالذات حتى لو سجلت بعض االنتصارات‪.‬‬ ‫والشعب الفلسطيين لن يكون مبفرده هذه املرة‬ ‫بل مجيع الشعوب العربية ستقوم بالدفاع عن‬ ‫شعبها يف فلسطني او يف اي مكان او اي حدود‬ ‫هذا هو الشعب الذي حيب املوت ويعشقها متى‬ ‫كان املوت طريقه للحياة وللحرية (سعادة)‪.‬‬ ‫اما عن تفجري الطائرة االثيوبية فوق االراضي‬ ‫اللبنانية واغراقها يف البحر على ساحل بريوت‬ ‫واسراع السفن االمريكية وزرع غواصاتها بعمق‬ ‫البحر يف بريوت ملساعدة اسرائيل اذا قرعت‬ ‫طبول احلرب هذا ال خيفى عن شعوب املنطقة‬ ‫اليت تعرف هذه الغواصات وما بداخلها وظاهرها‬ ‫وجزء منها صنع غري امريكي جاءت هبة السرائيل‬ ‫مبناسبة ذكرى احملرقة اليهودية غري املقنعة‪.‬‬ ‫الشعب استلم رسالة الغواصات اي رسالة من‬ ‫حتت املاء وسيكون اجلواب جاهزا يف الوقت‬

‫املناسب طاملا اسرائيل تعمل مبوجب ما جاء يف‬ ‫كتابهم املقدس‪ .‬يقول‪ :‬يطرد الرب مجيع هؤالء‬ ‫الشعوب (الكنعانيون والبابليون واحلثيون‪...‬من‬ ‫امامكم فرتثون شعوبا اكرب واعظم منكم‪ .‬وكل‬ ‫مكان تدوسه اقدامكم يكون لكم من الربية (شبه‬ ‫جزيرة العرب سيناء) ولبنان من نهر الفرات اىل‬ ‫البحر الغربي (البحر املتوسط)‪.‬‬ ‫هذه هي االرض الباقية كل دائرة فلسطني – كل‬ ‫ارض الكنعانيني كل لبنان ‪....‬انا اطردهم من‬ ‫امام اسرائيل‪ .‬التوراة يشوع ‪.1-13‬‬ ‫غولدا مائري عام ‪ 1949‬قالت مبناسبة مرور سنة‬ ‫على احتالهلم لفلسطني‪ .‬قالت يسرني بان اشارك‬ ‫شعبنا بين اسرائيل بالفرحة الكربى من هنا ( من‬ ‫فلسطني) ننطلق السرتجاع كامل اراضي اسرائيل‬ ‫الكربى هذه االرض املوعودة بالتوراة‪ .‬وقريبا جدا‬ ‫سوف نشرب من مياه لبنان ونتزجل على جباله‬ ‫ونتمتع مبناخه الطبيعي‪.‬‬ ‫عن بيغن رئيس احلكومة الراحل يف كلمة القاها‬ ‫يف جامعة تل ابيب سنة ‪ 1977‬ان ارض اسرائيل‬ ‫وارض سوريا ولبنان واالردن حتى ارض بابل‬ ‫اىل ان يكون حدود اىل النيل وحنن مل حنرر‬ ‫سوى جزءا واحدا من بالدنا من النيل اىل الفرات‬ ‫عليكم انتم ان تكملوا من بعدنا وحتققوا دولتكم‬ ‫اسرائيل الكربى‬

‫موسى مرعي‬


‫صفحة ‪20‬‬

‫السبت ‪ 20‬آذار ‪2010‬‬

‫‪Saturday 20 March 2010‬‬

‫‪Page 20‬‬

‫رياضة‬

‫إياب الدور الثاني من دوري األبطال األوروبي لكرة القدم‬

‫برشلونة وجريوندان بوردو أكمال الدور ربع النهائي‬

‫مولينارو ‪ -‬كريستيان تراش‪ ،‬زدرافكو كوزمانوفيتش‪ ،‬سامي‬ ‫خضرية‪ ،‬الكسندر هليب ‪ -‬كاكاو‪ ،‬بافل بوغريبنياك (سيربيان‬ ‫ماريكا ‪.)70‬‬ ‫قاد املباراة احلكم اللوكسمبورجي أالن هامر‪.‬‬

‫أكتمل عقد الدور ربع النهائي من دوري االبطال االوروبي لكرة‬ ‫القدم بصعود فريقي برشلونة االسباني حامل اللقب وجريوندان‬ ‫بوردو الفرنسي‪ ،‬يف ختام مباريات االياب للدور الثاني‪.‬‬ ‫وأنضم برشلونة وبوردو اىل أرسنال ومانشسرت يونايتد‬ ‫االنكليزيني‪ ،‬وبايرن ميونيخ األملاني‪ ،‬وسي اس ك أ موسكو‬ ‫الروسي‪ ،‬وأنرتناسيونالي ميالنو االيطالي‪ ،‬وأوملبيك ليون‬ ‫الفرنسي‪.‬‬ ‫وتقام مباريات الذهاب يف ‪ 30‬و‪ 31‬آذار‪ ،‬ومباريات االياب يف ‪6‬‬ ‫و‪ 7‬نيسان‪ ،‬علما ان قرعة هذا الدور ستسحب غدًا اجلمعة يف مدينة‬ ‫نيون السويسرية الساعة ‪ 13:00‬بتوقيت بريوت‪.‬‬

‫بوردو ‪ -‬أوملبياكوس‬

‫برشلونة ‪ -‬شتوتغارت‬

‫على ملعب «نوكامب» يف برشلونة وامام ‪ 75‬الف متفرج‪،‬‬ ‫حقق برشلونة االسباني حامل اللقب فوزًا نظيفًا على يف اف بي‬ ‫شتوتغارت األملاني ‪( 0 - 4‬الشوط االول ‪ )0 - 2‬وتأهل للدور‬ ‫ربع النهائي‪ .‬وكان الفريقان تعادال ‪ 1 - 1‬يف مباراة الذهاب يف‬ ‫شتوتغارت قبل أسبوعني‪.‬‬ ‫وتألق النجم األرجنتيين ليونيل ميسي الذي سجل ثالث اصابات‬ ‫«هاتريك» األحد املاضي يف املباراة ضد فالنسيا ‪ 0 - 3‬يف‬ ‫الدوري االسباني‪ ،‬مرة أخرى وسجل االصابة االوىل يف الدقيقة ‪13‬‬ ‫عندما شق طريقه وسط مدافعي شتوتغارت وسدد الكرة من خارج‬ ‫املنطقة يف سقف الشبكة‪ .‬وأضاف املهاجم الشاب بدرو االصابة‬ ‫الثانية يف الدقيقة ‪ 22‬اثر متريرة من يايا توريه من ساحل العاج‬ ‫عرب ميسي الذي سجل االصابة الثالثة يف الدقيقة ‪ 60‬بكرة من‬ ‫حافة املنطقة‪ .‬وأختتم بويان كركيتش التسجيل للفريق املضيف‬

‫*األرجنتيين ليونيل ميسي عقب تسجيله احدى اصابتيه لربشلونة يف‬ ‫مرمى يف اف بي شتوتغارت ‪*0 – 4‬‬

‫يف الدقيقة ‪ 89‬بعد دقيقة واحدة من نزوله اىل امللعب‪.‬‬ ‫مثل برشلونة‪ :‬فيكتور فالديس ‪ -‬دانيال ألفيش‪ ،‬كارليس بويول‪،‬‬ ‫جريار بيكيه‪ ،‬ماكسويل ‪ -‬سريجيو بوسكتس (زالتان ابرهيموفيتش‬ ‫‪ ،)66‬يايا توريه‪ ،‬أندريس أنييستا (بويان كركيتش ‪ - )88‬ليونيل‬ ‫ميسي‪ ،‬تيريي هنري (غربيال ميليتو ‪ ،)79‬بدرو‪.‬‬ ‫ومثل يف اف بي شتوتغارت‪ :‬ينس ليمان ‪ -‬ستيفانو سيلوتزي‬ ‫(تيمو غيبهارت ‪ ،)45‬جورغ نيدرماير‪ ،‬ماتيو دلبيري‪ ،‬كريستيان‬

‫وعلى ملعب «جاك شابان ‪ -‬دملاس» يف بوردو وأمام ‪32367‬‬ ‫متفرجًا‪ ،‬جدد جريوندان بوردو الفرنسي فوزه على أوملبيا��وس‬ ‫بريايوس اليوناني ‪( 1 - 2‬الشوط االول ‪.)0 - 1‬‬ ‫سجل للفائز يوان غوركوف واملغربي مروان الشماخ يف الدقيقتني‬ ‫‪ 5‬و‪ ،88‬وللخاسر كوستاس ميرتوغلو يف الدقيقة ‪ .65‬وطرد احلكم‬ ‫مهاجم اوملبياكوس بريايوس االنكليزي مات دربيشاير يف الدقيقة‬ ‫‪ ،60‬وساعد دفاع جريوندان بوردو ألو ديارا يف الدقيقة ‪.68‬‬ ‫وكان بوردو فاز على أوملبياكوس بريايوس ‪ 0 - 1‬يف مباراة‬ ‫الذهاب يف أثينا قبل اسبوعني‪.‬‬ ‫مثل جريوندان بوردو‪ :‬سيدريك كاراسو ‪ -‬ماتيو شامل‪ ،‬لودوفيك‬ ‫سانيه‪ ،‬مايكل شياني‪ ،‬بنوا ترميوليناس ‪ -‬ألو ديارا‪ ،‬فرناندو‪،‬‬ ‫ويندل (جوسي ‪ ،)90‬ياروسالف بالسيل (غريغوري سرتيتش ‪،)84‬‬ ‫يوان غوركوف ‪ -‬مروان الشماخ‪.‬‬ ‫ومثل اوملبياكوس بريايوس‪ :‬انطونيس نيكوبوليديس ‪ -‬فاسيليس‬ ‫توروسيديس‪ ،‬أفرام بابادوبولوس‪ ،‬أولوف ميلربغ‪ ،‬راوول برافو ‪-‬‬ ‫أنزو ماريسكا‪ ،‬جواد زايري (كوستاس ميرتوغلو ‪ ،)63‬ايروكليس‬ ‫ستولتيديس (كريستيان ليديسما ‪ - )80‬لومانا لوا لوا‪ ،‬خيسوس‬ ‫الربتو داتولو‪ ،‬مات دربيشاير‪.‬‬ ‫قاد املباراة احلكم الربتغالي أوليغاريو بنكريينتشا‪.‬‬

‫الدوري األمريكي الشمالي لكرة السلة للمحرتفني "ان بي آي"‬

‫‪ 152‬أكرب عدد من النقاط لفينيكس صنز‬

‫انضم أورالندو ماجيك متصدر جمموعة اجلنوب الشرقي اىل كليفالند‬ ‫كافاليريز‪ ،‬متصدر جمموعة الوسط واملنطقة الشرقية وصاحب‬ ‫افضل رصيد يف الدوري االمريكي لكرة السلة للمحرتفني "ان بي‬ ‫آي"‪ ،‬اىل االدوار النهائية من الدوري من غري ان يلعب بعد خوضه‬ ‫‪ 68‬مباراة من اصل ‪ 82‬هذا املوسم‪.‬‬ ‫أما كليفالند‪ ،‬فأحرز فوزه الرابع تواليا والتاسع يف مبارياته العشر‬ ‫االخرية على مضيفه ديرتويت بيستونز رابع اجملموعة والذي مين‬ ‫خبسارته الثالثة تواليا‪ ،‬يف قاعة "ذا باالس" يف أوبرين هيلز‪،‬‬ ‫‪( 113 – 101‬االشواط ‪.)113 – 101 ،75 – 76 ،54 – 56 ،28 – 28‬‬ ‫سجل للفائز جنمه وهدافه لوبرون جيمس ‪ 29‬نقطة اىل ‪ 12‬متابعة‬ ‫و‪ 12‬متريرة حامسة حمققا "الرتيبل – دبل" الرابع له هذا املوسم‪،‬‬ ‫وللخاسر ريتشارد هاميلتون ‪ 24‬نقطة اىل ست متابعات‪.‬‬ ‫وجتاوز دنفر ناغتس متصدر جمموعة الشمال الغربي خسارته أمام‬ ‫هيوسنت روكتس رابع جمموعة اجلنوب الغربي وفاز على ضيفه‬ ‫واشنطن ويزاردز خامس جمموعة اجلنوب الشرقي والذي مين‬ ‫خبسارته التاسعة تواليا‪ ،‬يف قاعة "ببسي سنرت" يف دنفر‪97 ،‬‬ ‫– ‪( 87‬االشواط ‪ .)87 – 97 ،63 – 65 ،45 – 39 ،24 – 18‬سجل‬ ‫للفائز كارميلو انطوني ‪ 29‬نقطة اىل ‪ 12‬متابعة‪ ،‬وللخاسر اندراي‬ ‫بالتش ‪ 23‬نقطة اىل مثاني متابعات‪.‬‬ ‫وأحرز لوس أجنلس اليكرز متصدر جمموعة اهلادي واملنطقة الغربية‬ ‫فوزه الرابع تواليا على مضيفه سكرامنتو كينغز رابع اجملموعة‪ ،‬يف‬ ‫قاعة "أركو أرينا" يف سكرامنتو‪( 106 – 99 ،‬االشواط ‪،28 – 17‬‬ ‫‪ .)106 – 99 ،77 – 68 ،49 – 48‬سجل للفائز جنمه كوبي بريانت‬ ‫‪ 30‬نقطة واالسباني بو غاسول ‪ 28‬نقطة اىل ‪ 12‬متابعة واندرو‬ ‫باينوم ‪ 21‬نقطة اىل ‪ 12‬متابعة‪ ،‬وللخاسر تايريكي ايفانز ‪ 25‬نقطة‬ ‫اىل ‪ 11‬متابعة وتسع متريرات حامسة‪.‬‬ ‫ومجع فينيكس صنز ثاني جمموعة اهلادي أكرب عدد من النقاط‬ ‫لفريق يف الدوري هذا املوسم‪ ،‬إذ فاز على ضيفه مينيسوتا تيمرب‬ ‫وولفز خامس جمموعة الشمال الغربي‪ ،‬يف قاعة "يو اس آيروايز‬ ‫سنرت" يف فينيكس‪( 114 – 152 ،‬االشواط ‪،61 – 79 ،33 – 38‬‬ ‫‪ .)114 – 152 ،98 – 114‬سجل للفائز جايسون ريتشاردسون ‪27‬‬ ‫نقطة وأماري ستودماير ‪ 25‬نقطة ولو أموندسون ‪ 20‬نقطة هي‬ ‫االعلى له منذ احرتافه‪ ،‬وللخاسر الذي مين خبسارته العاشرة تواليا‬ ‫كوراي بروير ‪ 21‬نقطة‪.‬‬ ‫وحقق سان انطونيو سربز ثاني جمموعة اجلنوب الغربي فوزه الرابع‬ ‫تواليا على مضيفه ميامي هيت رابع جمموعة اجلنوب الشرقي والذي‬ ‫أنهى سلسلة من ثالثة انتصارات‪ ،‬يف قاعة "أمريكان آيرالينز‬ ‫أرينا" يف ميامي‪( 88 – 76 ،‬االشواط ‪– 54 ،55 – 37 ،29 – 14‬‬ ‫‪ .)88 – 76 ،71‬سجل للفائز االرجنتيين مانو جينوبيلي ‪ 22‬نقطة‪،‬‬ ‫وللخاسر هدافه دواين وايد ‪ 28‬نقطة‪.‬‬ ‫ومين نيوجريزي نتس خامس جمموعة االطلسي وصاحب أسوأ رصيد‬ ‫يف الدوري خبسارته اخلامسة تواليا والـ‪ 60‬يف اجملموع أمام ضيفه‬ ‫أتالنتا هوكس ثاني جمموعة اجلنوب الشرقي والذي حقق فوزه‬ ‫الثالث تواليا‪ ،‬يف قاعة "ايزود سنرت" يف ايست روذرفورد‪– 84 ،‬‬ ‫‪( 108‬االشواط ‪ .)108 – 84 ،78 – 58 ،55 – 39 ،22 – 22‬سجل‬

‫ميامي هيت ‪ – 76‬سان انطونيو سربز ‪88‬‬ ‫نيوجريزي نتس ‪ – 84‬أتالنتا هوكس ‪108‬‬ ‫ممفيس غريزليس ‪ – 104‬شيكاغو بولز ‪97‬‬ ‫دنفر ناغتس ‪ – 97‬واشنطن ويزاردز ‪87‬‬ ‫فينيكس صنز ‪ – 152‬مينيسوتا تيمرب وولفز ‪114‬‬ ‫سكرامنتو كينغز ‪ – 99‬لوس أجنلس اليكرز ‪106‬‬ ‫وهذا ترتيب الفرق‪:‬‬

‫املنطقة الشرقية‬

‫للفائز مجال كراوفورد ‪ 25‬نقطة‪ ،‬وللخاسر بروك لويز ‪ 21‬نقطة‪.‬‬ ‫وعانى شيكاغو بولز ثالث جمموعة الوسط خسارته الثامنة تواليا‬ ‫امام مضيفه ممفيس غريزليس ثالث جمموعة اجلنوب الغربي‪ ،‬يف‬ ‫قاعة "فد اكس فوروم" يف ممفيس‪( 97 – 104 ،‬االشواط ‪– 25‬‬ ‫‪ .)97 – 104 ،67 – 85 ،44 – 55 ،26‬سجل للفائز أو جي مايو ‪24‬‬ ‫نقطة ومايك كونلي ‪ 19‬نقطة اىل ‪ 10‬متريرات حامسة وزاك راندولف‬ ‫‪ 18‬نقطة اىل ‪ 12‬متابعة‪ ،‬وللخاسر فليب موراي ‪ 25‬نقطة وحكيم‬ ‫ووريك ‪ 25‬نقطة‪.‬‬ ‫وأنهى تشارلوت بوبكاتس ثالث جمموعة اجلنوب الشرقي وفريق‬ ‫مايكل جوردان سلسلة من ستة انتصارات وخسر أمام مضيفه‬ ‫انديانا بايسرز خامس جمموعة الوسط‪ ،‬يف قاعة "كونسيكو فيلد‬ ‫هاوس" يف انديانابوليس‪( 94 – 99 ،‬االشواط ‪– 52 ،24 – 20‬‬ ‫‪ .)94 – 99 ،67 – 78 ،43‬سجل للفائز داني غرينجر ‪ 26‬نقطة‬ ‫وتروي موريف ‪ 16‬نقطة اىل ‪ 13‬متابعة‪ ،‬وللخاسر ستيفن جاكسون‬ ‫‪ 20‬نقطة اىل تسع متابعات و‪ 6‬متريرات حامسة‪.‬‬

‫النتائج والرتتيب‬

‫وهنا النتائج ونذكر أوال الفريق املضيف‪:‬‬ ‫انديانا بايسرز ‪ – 99‬تشارلوت بوبكاتس ‪94‬‬ ‫ديرتويت بيستونز ‪ – 101‬كليفالند كافاليريز ‪113‬‬

‫• جمموعة االطلسي‪:‬‬ ‫‪ – 1‬بوسطن سلتكس ‪24 – 42‬‬ ‫‪ – 2‬تورونتو رابتورز ‪33 – 32‬‬ ‫‪ – 3‬نيويورك نيكس ‪43 – 24‬‬ ‫‪ – 4‬فيالدلفيا ‪44 – 23 76‬‬ ‫‪ – 5‬نيوجريزي نتس ‪60 – 7‬‬ ‫• جمموعة الوسط‪:‬‬ ‫‪ – 1‬كليفالند كافاليريز ‪×15- 52‬‬ ‫‪ – 2‬ميلووكي باكز ‪29 – 36‬‬ ‫‪ – 3‬شيكاغو بولز ‪35 – 31‬‬ ‫‪ – 4‬ديرتويت بيستونز ‪45 – 23‬‬ ‫‪ – 5‬إنديانا بايسرز ‪45 – 22‬‬ ‫• جمموعة اجلنوب الشرقي‪:‬‬ ‫‪ – 1‬أورالندو ماجيك ‪×21 – 47‬‬ ‫‪ – 2‬أتالنتا هوكس ‪23 – 43‬‬ ‫‪ – 3‬تشارلوت بوبكاتس ‪32 – 34‬‬ ‫‪ – 4‬ميامي هيت ‪33 – 35‬‬ ‫‪ – 5‬واشنطن ويزاردز ‪45 – 21‬‬ ‫املنطقة الغربية‬ ‫• جمموعة اجلنوب الغربي‪:‬‬ ‫‪ – 1‬داالس مافرييكس ‪22 – 45‬‬ ‫‪ – 2‬سان أنطونيو سربز ‪25 – 40‬‬ ‫‪ – 3‬ممفيس غريزليس ‪32 – 36‬‬ ‫‪ – 4‬هيوسنت روكتس ‪31 – 34‬‬ ‫‪ – 5‬نيوأورليانز هورنتس ‪35 – 33‬‬ ‫• جمموعة الشمال الغربي‪:‬‬ ‫‪ – 1‬دنفر ناغتس ‪22 – 46‬‬ ‫‪ – 2‬يوتاه جاز ‪24 – 43‬‬ ‫‪ – 3‬أوكالهوما سييت ثاندر ‪24 – 41‬‬ ‫‪ – 4‬بورتالند ترايل باليزرز ‪28 – 41‬‬ ‫‪ – 5‬مينيسوتا تيمرب وولفز ‪54 – 14‬‬ ‫• جمموعة اهلادي‪:‬‬ ‫‪ – 1‬لوس أجنلس اليكرز ‪18 – 50‬‬ ‫‪ – 2‬فينيكس صنز ‪26 – 42‬‬ ‫‪ – 3‬لوس اجنلس كليربز ‪43 – 25‬‬ ‫‪ – 4‬سكرامنتو كينغز ‪45 – 23‬‬ ‫‪ – 5‬غولدن ستايت ووريورز ‪48 – 18‬‬


‫صفحة ‪21‬‬

‫السبت ‪ 20‬آذار ‪2010‬‬

‫‪Saturday 20 March 2010‬‬

‫‪Page 21‬‬

‫تتمـات‬

‫‪ ..‬وأخرياً أُلقيت الكرة البلدية‪...‬‬

‫(تتمة املنشور على الصفحة االوىل)‬ ‫نيسان)‪ ،‬على أن يرافقه وفد وزاري كبري‪ ،‬يف زيارة سيتخللها‪ ،‬اضافة‬ ‫اىل استقبال الرئيس بشار األسد للحريري‪ ،‬أول جلسة عمل حكومية لبنانية‬ ‫سورية موسعة منذ ست سنوات‪ ،‬برئاسة رئيسي البلدين‪ ،‬يتمحور جدول‬ ‫أعماهلا حول مراجعة االتفاقيات املعقودة بني البلدين‪ ،‬يف ضوء املالحظات‬ ‫اليت طلب من وزارات البلدين وضعها‪.‬‬

‫االتفاقية األمنية‪ :‬نقاش قانوني ودستوري‬

‫يف هذه األثناء‪ ،‬عقدت جلنة االعالم واالتصاالت النيابية‪ ،‬جلسة هادئة‪،‬‬ ‫بعيدا عن الصخب السياسي‪ ،‬ولكنها اظهرت تباينا جوهريا بني فريق‬ ‫سياسي (األكثرية) يعترب االتفاقية األمنية بني لبنان والواليات املتحدة‬ ‫األمريكية «كاملة االوصاف القانونية والدستورية» حيث قدمت مطالعات‬ ‫مطولة سعى من خالهلا عدد من نواب ‪ 14‬آذار اىل انزال االتفاقية من مرتبة‬ ‫ّ‬ ‫«اتفاقية» اىل مرتبة «اتفاق» أو «هبة» ال تنطبق عليها املعايري‬ ‫اليت حتكم االتفاقيات اليت تندرج ضمن منطوق املادة ‪ 52‬من الدستور‪،‬‬ ‫فيما قدم نواب املعارضة ومعهم النائب نقوال فتوش مطالعات بينت أن‬ ‫االتفاقية «قائمة على انتهاك واضح للدستور وعلى مصادرة صرحية‬ ‫لصالحيات رئيس اجلمهورية»‪.‬‬ ‫وابرز النقاش املستفيض حول البعد القانوني والدستوري لالتفاقية احلاجة‬ ‫اىل جولة ثالثة يف االسبوع املقبل ستكون خمصصة الستكمال النقاش‬ ‫حول هذا االمر‪ ،‬على ان تليها جولة رابعة يف االسبوع الذي يليه للشروع‬ ‫يف مناقشة البعد السياسي‪ ،‬على ان تدخل اللجنة بعد ذلك ويف جلسة‬ ‫الحقة‪ ،‬يف نقاش تقرير جلنة اخلرباء الفنية اليت شكلها وزير االتصاالت‬ ‫شربل حناس حول االستمارة واملعلومات اليت طلبتها السفارة االمريكية‬ ‫حول قطاع االتصاالت‪.‬‬ ‫وفهم من اوساط جلنة االعالم انها ستأخذ وقتها‪ ،‬وقد مت التشاور يف هذا‬ ‫االمر بني الرئيس نبيه بري ورئيس جلنة االعالم النائب حسن فضل اهلل‪.‬‬ ‫وعلم ان بري اكد ان ال سقف زمنيا حيكم عمل اللجنة اليت يفرتض ان تتابع‬ ‫عملها حتى بلوغ الغاية املرجوة‪ .‬ونقل عن بري يف هذا اجملال‪ ،‬ارتياحه‬ ‫ملسار املناقشات وللطريقة اليت تدار فيها‪ ،‬مشريا اىل «ان املسألة يف‬ ‫يد اجمللس النيابي وستتابع حتى النهاية‪ ،‬وجيب ان يعتادوا على هذا‬ ‫النمط من املساءلة واحملاسبة والرقابة احلقيقية»‪ .‬ونقل زوار بري عنه أن‬ ‫رئيس اللجنة النائب حسن فضل اهلل على تشاور دائم معه‪.‬‬ ‫وبينت وقائع اجللسة ان نواب «لبنان اوال» سعوا اىل حرف النقاش‬ ‫يف اجتاه آخر‪ ،‬من خالل تساؤالت طرحوها عن موجبات تصدي جلنة االعالم‬ ‫ملوضوع االتفاقية وعدم احالتها اىل جلنة الدفاع اليت يرئسها النائب مسري‬ ‫اجلسر‪ .‬وقــد لقــي هذا الطرح اعرتاضا من قـبل النــواب اآلخرين‪.‬‬ ‫وفيما كرر املدير العام لقوى االمن الداخلي اللواء اشرف ريفي ما نسب‬ ‫اليه يف املقابلة مع صحيفة الرأي العام الكويتية‪ ،‬ابلغ وزير الداخلية زياد‬ ‫بارود اللجنة بانه سيفتح حتقيقا يف هذا األمر‪ .‬ويأتي ذلك بعدما استحوذ‬ ‫هذا املوضوع على اجلانب االساسي من النقاشات‪ ،‬وقد متحورت حوله‬ ‫تساؤالت اتهامية واستفسارات حول اجلهة اليت «جترأت» على افتعال‬ ‫املقابلة باسم اللواء ريفي ومدى خطورة تكرار ذلك وما ميكن أن يرتكه من‬ ‫تأثريات داخلية وعلى عالقات لبنان اخلارجية‪.‬‬

‫اخلطة السياحية ببنودها السبعة‬

‫من جهة ثانية‪ ،‬اقر جملس الوزراء‪ ،‬يف جلسته‪ ،‬أمس االول‪ ،‬وباالمجاع خطة‬ ‫تنشيط السياحة يف لبنان اليت وضعها وزير السياحة فادي عبود الذي اكد‬ ‫ان اخلطة تهدف اىل تسهيل امور السياح وبالتالي احلد من التجاوزات يف‬ ‫خمتلف القطاعات السياحية‪.‬‬ ‫ومت خالل اجللسة اختاذ قرار بإنشاء اللجنة التنفيذية العليا للتنسيق بني‬ ‫الوزارات برئاسة رئيس احلكومة سعد احلريري وتضم وزراء الداخلية‬ ‫واالقتصاد واألشغال والبيئة والسياحة ووزارات اخلدمات االساسية‪،‬‬ ‫على أن جتتمع يوم الثالثاء املقبل يف السراي لتفعيل التنسيق واحلد من‬ ‫تضارب الصالحيات‪.‬‬ ‫اما على صعيد اخلطة السياحية اليت اقرها جملس الوزراء بعد عرض من‬ ‫رئيس اجلمهورية لإلحصاءات املشجعة على صعيد احلركة السياحية‪ ،‬فقد‬ ‫خلصها الوزير عبود بالنقاط االساسية االتية‪:‬‬ ‫‪1‬ـ انشاء اهليئة السياحية العليا اليت تضم ممثلني عن القطاع اخلاص ومتول‬ ‫من املؤسسات السياحية اخلاصة برئاسة وزير السياحة‪ ،‬ومهمتها تسويق‬ ‫لبنان سياحيًا يف اخلارج‪.‬‬ ‫‪2‬ـ انشاء اسرتاحات او حمطات استقبال عند مناطق احلدود‪ ،‬تقدم فيها‬ ‫اخلدمــات للوافدين على أنواعها مبا يف ذلك انشاء عيادات طبية‪.‬‬ ‫‪3‬ـ االتفاق على ادخال تعديالت اساسية يف تسهيالت املطار من الدخول اىل‬ ‫السيارات واخلدمات الداخلية اضافة اىل موضوع حتديد اماكن التدخني‪.‬‬ ‫‪4‬ـ تفعيل الشرطة السياحة واستكمال جهازها عن طريق تعيني حواىل مئيت‬ ‫عنصر لتغطية كل االراضي اللبنانية‪ ،‬مع االشارة اىل ان جهاز الشرطة‬ ‫السياحية يضم حاليًا فقط ‪ 57‬عنصرًا وسيتم التعيني وفق آلية قوى االمن‬ ‫الداخلي‪.‬‬ ‫‪5‬ـ تعيني ‪ 100‬مفتش سياحي ملراقبة االسعار واخلدمات اليت تقدم داخل‬ ‫املؤسسات والقطاعات السياحية ومتابعة شكاوى الزائرين‪.‬‬ ‫‪6‬ـ تسهيل عملية الرتاخيص للمؤسسات القائمة او اليت هي قيد االنشاء‬ ‫على اعتبار ان القسم االكرب من املطاعم داخل املخازن الكربى والسوبر‬ ‫ماركات غري مرخص حاليا‪.‬‬ ‫‪ 7‬ـ العمل على تعــزيز التنــسيق بني كل الــوزارات واالدارات‪ ،‬السيما وان‬ ‫القــطاع السياحي له عالقة بقطاعات الطرق واالشغال والكهرباء واملياه‬

‫واالتصاالت اخل‪...‬‬

‫نابوليتانو‪ :‬سنجنّب لبنان ‪...‬‬

‫(تتمة املنشور على الصفحة االوىل)‬ ‫على أن ايطاليا «ستواصل العمل من أجل إحالل االستقرار يف لبنان‪،‬‬ ‫ليتجنب أن يصبح مرة أخرى مسرحا حلرب أهلية أو حروب مع إسرائيل»‪.‬‬ ‫إىل ذلك‪ ،‬ذكرت وكالة األنباء األملانية ان نائب املبعوث األمريكي اخلاص‬ ‫إىل الشرق األوسط جورج ميتشل‪ ،‬اخلبري فريدريك هوف بدأ مباحثات مع‬ ‫املسؤولني السوريني يف وزارة اخلارجية يف دمشق‪.‬‬ ‫ونقلت عن مصادر مواكبة لزيارة هوف إىل دمشق قوهلا إن املباحثات جتري‬ ‫يف إطار ما ميكن وصفه «خبريطة الطريق بني واشنطن ودمشق‪ ،‬كما كان‬ ‫امساها وزير اخلارجية السوري وليد املعلم عند بداية انطالقتها قبل أكثر‬ ‫من عام»‪ .‬وأضافت «يرافق هوف يف زيارته إىل دمشق وفد مساعد‬ ‫«متنوع االختصاصات» يسهم يف احملادثات مع املسؤولني السوريني‬ ‫استكماال حملادثات سابقة قام بها كل من ميتشل وهوف يف األشهر‬ ‫املاضية»‪.‬‬ ‫وقلد األسد الرئيس االيطالي وسام «أمية ذا الوشاح األكرب» أرفع‬ ‫وسام يف سوريا‪ ،‬فيما قلد نابوليتانو الرئيس السوري وسام «فارس‬ ‫الصليب األعظم ذا العقدة الكربى» وهو أرفع وسام يف إيطاليا‪.‬‬ ‫وأعلن األسد‪ ،‬يف مؤمتر صحايف مشرتك مع نابوليتانو يف دمشق‪« ،‬حبثنا‬ ‫عملية السالم املتوقفة‪ ،‬حيث كانت وجهات نظرنا متفقة على أن السالم يف‬ ‫الشرق األوسط ينعكس أمنا واستقرارا على أوروبا والعامل كله‪ ،‬وحذرت‬ ‫من خطورة بقاء األوضاع على ما هي عليه‪ ،‬كما دعوت إيطاليا والدول‬ ‫األوروبية املتفهمة لقضايانا حبكم الروابط التارخيية والقرب اجلغرايف‪،‬‬ ‫للمساهمة يف إجياد حلول ناجعة لقضايا املنطقة»‪ .‬وشكر األسد نظريه‬ ‫االيطالي على «دعم إيطاليا حق سوريا يف اسرتجاع اجلوالن السوري‬ ‫احملتل»‪ ،‬مؤكدا «رغبة سوريا اجلادة يف حتقيق السالم العادل والشامل‪،‬‬ ‫املستند إىل قرارات الشرعية الدولية من خالل مفاوضات غري مباشرة عرب‬ ‫الوسيط الرتكي»‪ .‬وأضاف األسد أن «احلكومة اإلسرائيلية احلالية ال‬ ‫ميكن اعتمادها كشريك‪ ،‬ما دامت تقابل دعوات السالم مبزيد من االستيطان‬ ‫والتهويد وانتهاك األماكن املقدسة»‪ .‬وأضاف «دعوت إيطاليا واالحتاد‬ ‫األوروبي إىل تكثيف اجلهود لرفع احلصار اجلائر عن الشعب الفلسطيين‬ ‫ولفتح املعابر‪ ،‬والضغط على إسرائيل إلنهاء احتالهلا األراضي العربية اليت‬ ‫احتلتها عام ‪ 1967‬وإزالة املستوطنات‪ ،‬وكالهما يشكل عقبة حقيقية يف‬ ‫وجه السالم ويدفع املنطقة باجتاه املزيد من التوتر واحلروب»‪.‬‬ ‫بدوره‪ ،‬قال نابوليتانو «حنن نقوم يف إطار االحتاد األوروبي بدور فعال‬ ‫حتى نتمكن من التوصل إىل إبرام اتفاق شراكة ُمرض للجانبني‪ ،‬وإننا‬ ‫ملتزمون ختطي الصعوبات اليت ما زالت قائمة لتقديم اإليضاحات املطلوبة‬ ‫حتى نتمكن من بلوغ توقيع هذا االتفاق الذي حيرتم بشكل كامل االستقالل‬ ‫والسيادة لسوريا»‪.‬وشدد على أن «دور سوريا جوهري للسالم واستقرار‬ ‫املنطقة برمتها»‪ ،‬مشريا إىل أن «مباحثاته مع األسد تطرقت إىل اآلفاق‬ ‫اجلديدة اليت ميكن أن تنفتح لعودة العالقات الودية بني سوريا والعراق‪،‬‬ ‫والتطلع أيضا إىل عملية انسحاب القوات األمريكية»‪.‬‬ ‫وعن عملية السالم‪ ،‬قال نابوليتانو «حنن على قناعة بأن احلل الوحيد‬ ‫املمكن هو احلل القائم على عبارة واحدة‪ ،‬هي دولتان وشعبان‪ .‬ومن‬ ‫حق الشعب الفلسطيين إقامة دولته املستقلة والقادرة على احلياة‪ ،‬وحق‬ ‫إسرائيل باالعرتاف بوجودها‪ ،‬وحنن نبذل كل جهد ممكن بهذا االجتاه»‪.‬‬ ‫وأكد أن «بالده مع هذا اجلزء من عملية السالم الذي يشمل إعادة األراضي‬ ‫احملتلة من قبل إسرائيل‪ ،‬مبا فيها إعادة اجلوالن إىل سوريا»‪.‬‬ ‫وعرب عن «انزعاج روما من اإلجراءات اإلسرائيلية األخرية باملضي يف بناء‬ ‫مستوطنات جديدة يف القدس الشرقية‪ ،‬ما ستكون له عواقب وخيمة‪ ،‬وهذا‬ ‫هو موقف االحتاد األوروبي بأسره واملتناغم مع موقف اإلدارة األمريكية»‪.‬‬ ‫وأشار نابوليتانو إىل أهمية مشاركة ايطاليا يف قوات «اليونيفيل» يف‬ ‫لبنان‪ .‬وقال «سنعمل بشكل متواصل من أجل إحالل االستقرار يف لبنان‪،‬‬ ‫ليتجنب أن يصبح مرة أخرى مسرحا حلرب أهلية أو حروب مع إسرائيل‪.‬‬ ‫وحنن ندرك أهمية اإلسهام السوري يف بلوغ تشكيل حكومة الوحدة الوطنية‬ ‫يف لبنان‪ ،‬وكذلك قيمة إعادة العالقات الطبيعية بني سوريا ولبنان يف ظل‬ ‫االحرتام املتبادل الستقالل البلدين»‪.‬‬

‫املالكي يواصل تقدمه يف‪...‬‬

‫(تتمة املنشور على الصفحة االوىل)‬ ‫عن املشهد السياسي‪.‬‬ ‫وأظهرت النتائج تقدم «ائتالف دولة القانون» بزعامة رئيس الوزراء‬ ‫العراقي نوري املالكي بشكل طفيف على قائمة «العراقية» بزعامة‬ ‫منافسه رئيس الوزراء االسبق اياد عالوي حيث حصل ائتالف املالكي على‬ ‫ما جمموعه ‪ 2.448.452‬صوتا مقابل ‪ 2.408.547‬لقائمة عالوي‪ .‬وبذلك‬ ‫تشري االرقام املتوفرة اىل تفوق املالكي بنحو اربعني الف صوت‪.‬‬ ‫وقال املسؤول يف املفوضية العليا لالنتخابات كريم التميمي يف مؤمتر‬ ‫صحايف إن نسبة الفرز بلغت يف بغداد اكثر من ‪ 86‬يف املئة‪ ،‬ودهوك‬ ‫‪ 93‬يف املئة‪ ،‬واربيل ‪ 88‬يف املئة‪ ،‬والسليمانية ‪ 88.89‬يف املئة‪ ،‬ونينوى‬ ‫‪ 89.25‬يف املئة‪ ،‬وكركوك ‪ 83.28‬يف املئة‪ ،‬ودياىل ‪ 81.63‬يف املئة‪،‬‬ ‫واالنبار ‪ 88.96‬يف املئة‪ ،‬وبابل ‪ 90.91‬يف املئة‪ ،‬وكربالء ‪ 90‬يف املئة‪،‬‬ ‫وواسط ‪ 95.68‬يف املئة‪ ،‬وصالح الدين ‪ 83.45‬يف املئة‪ ،‬والنجف ‪87.55‬‬ ‫يف املئة‪ ،‬والقادسية ‪ 91.96‬يف املئة‪ ،‬واملثنى ‪ 94.88‬يف املئة‪ ،‬وذي‬ ‫قار ‪ 94.17‬يف املئة‪ ،‬وميسان ‪ 91.39‬يف املئة‪ ،‬والبصرة ‪ 93.43‬يف‬ ‫املئة»‪.‬‬

‫واضاف التميمي ان» جلنة املفوضني ما زالت تنظر بالشكاوى حيث مت‬ ‫تصنيف ‪ 247‬شكوى داخل العراق و‪ 72‬شكوى خارج العراق»‪ ،‬مشريًا‬ ‫إىل انه «ال ميكن احلكم على انها شكاوى محراء اال بعد االنتهاء من‬ ‫التحقيق»‪.‬وحصل «ائتالف دولة القانون» على ‪ 755‬الفًا و‪ 88‬صوتا‬ ‫يف حني حصل «ائتالف العراقية» على ‪ 682‬الفًا و‪ 568‬صوتًا‪ ،‬وحصل‬ ‫«االئتالف الوطين» على ‪ 471‬الفًا و‪ 63‬صوتا‪.‬‬

‫رصد ‪ 25‬شرطيا‪....‬‬

‫(تتمة املنشور على الصفحة االوىل)‬ ‫اننا بالفعل‪ ،‬ليس اننا ال نصدق هذا األمر فقط‪ ،‬بل نستغربه‬ ‫ايضا اذ انه يدخل من باب عجائب الدنيا السبع وال ندري‬ ‫ما اذا كانت هذه العجائب ما زالت سبعا ام ان عددها قد‬ ‫ازداد بعد هذا اخلرب‪.‬‬ ‫فهل من املقبول او املعقول او املنطقي ان ال يتعدى عدد‬ ‫أفراد الشرطة السياحية يف لبنان‪ ،‬كل لبنان‪ ،‬عدد العناصر‬ ‫املوجلة محاية زعيم ما‪ ،‬سواء كان هذا الزعيم رئيسا حاليا او‬ ‫سابقا او حتى زعيم حزب او تيار سياسي‪.‬‬ ‫والغريب يف االمر ايضا هو تقاطع هذا العدد اي ‪ 25‬يف عدة‬ ‫امور فهو اوال عدد عناصر الشرطة السياحية اللبنانية وثانيا‬ ‫شكل املردود السياحي يف العام املاضي ‪ 25‬يف املئة‬ ‫من الدخل الوطين وثالثا ُّ‬ ‫توقع وزير السياحة اللبناني فادي‬ ‫عبود يوم االربعاء ان ينمو قطاع السياحة يف لبنان بنسبة ‪25‬‬ ‫باملئة يف العام ‪ 2010‬بعد ان سجل عام ‪ 2009‬رقما قياسيا‬ ‫حيث فاقت عائدات السياحة سبعة مليارات دوالر‪ ،‬كما جاء‬ ‫يف مقابلة له مع وكالة رويرتز‪.‬‬ ‫وقال الوزير عبود يف املقابلة نفسها «لبنان اتاه حوالي‬ ‫مليون و‪ 850‬الف سائح بارتفاع ‪ 39‬باملئة عام ‪ 2009‬عن عام‬ ‫‪ . 2008‬الدخل القومي من السياحة ‪ 7‬مليارات و‪ 200‬مليون‬ ‫دوالر عام ‪ - 2009‬مقارنة بنحو ‪ 4.8‬مليار يف العام ‪-2008‬‬ ‫وهو ما جيعل السياحة تشكل ربع الدخل الوطين»‪.‬‬ ‫اال يدخل من باب العجائب السبع رصد ‪ 25‬شرطيا فقط‬ ‫حلماية حوالي مليون و‪ 850‬الف سائح؟‬ ‫اال يدخل من باب هذه العجائب ان ُيرصد فقط ‪ 25‬عنصرا‬ ‫در عل البلد وشعبه وخزينته يف العام املاضي‬ ‫حلماية قطاع ّ‬ ‫‪ 7‬مليارات و‪ 200‬مليون دوالر؟‬ ‫هل يستطيع هذا العدد تأمني احلماية او باالحرى «تغطية»‬ ‫منطقة قليلة املساحة او حتى حي من أحياء بريوت؟‬ ‫هل بامكان هذا العدد مكافحة اعمال الغش واالحتيال‬ ‫واملضايقات وغريها فيما لو حصلت حبق احد السياح؟‬ ‫ثم ملاذا مل يقم وزراء السياحة السابقون وآخرهم ايلي‬ ‫موراني بفضح هذه املهزلة؟ ام انه يعترب ذلك أمرا طبيعيا‬ ‫و«هيك مضبطة بدها هيك ختم!»؟‬ ‫وهنا نسأل‪ :‬ماذا يدر على البلد رصد عشرات العناصر‬ ‫حلماية رئيس او زعيم واحيانا كثرية من هو أصغر منهما‬ ‫«منزلة» غري إفراغ اخلزينة من املال؟‬ ‫فهل يساوي هذا الرئيس او الزعيم وحده حوالي مليون‬ ‫و‪ 850‬الف سائح!!؟؟‬ ‫ان مبقدور هذا القطاع فيما لو أعطته الدولة اللبنانية املوقرة‬ ‫ما يكفي من االهتمام والعناية لناحية التطوير والتحديث ان‬ ‫يزيد مردوده ليصل اىل ‪ 40‬يف املئة من الدخل الوطين‪،‬‬ ‫ويف هذا اجملال توقع الوزير عبود «ان ينمو اقتصاد‬ ‫لبنان بنسبة تصل اىل مثانية باملئة لعام ‪ 2010‬اذا مت تنفيذ‬ ‫االصالحات البنيوية واملضي قدما يف مشاريع اخلصخصة‬ ‫اليت طال انتظارها»‪.‬‬ ‫فه ّال عملت دولتنا املوقرة على االنفاق على هذا القطاع‪،‬‬ ‫وخاصة جلهة زيادة عدد أفراد شرطته مبا يتناسب وحجمه‬ ‫اضافة اىل حتديثه وتطويره من كل النواحي والتنقيب عن‬ ‫مواقع أثرية ومجالية اضافية وشق طرق جديدة وتوسيع‬ ‫املوجودة منها للوصول بسهولة اىل املعامل االثرية واجلمالية‬ ‫يف البالد وغري ذلك‪ ،‬اذ ان مردود هذا القطاع يعترب سندا‬ ‫لتعرض هذا االقتصاد لالنهيار‪.‬‬ ‫اساسيا لالقتصاد ولواله‬ ‫ّ‬ ‫وحسنا فعل وزير السياحة يف عرضه‪ ،‬خالل جلسة جملس‬ ‫الوزراء اليت انعقدت يف قصر بعبدا عصر امس االول اخلميس‪،‬‬ ‫برنامج عمل لالعوام املمتدة بني ‪ 2010‬و ‪ 2014‬بعنوان «حنو‬ ‫صناعة سياحية مستدامة ومسؤولة ومنافسة»‪ ،‬وتوقف عند‬ ‫تعزيز قدرات تنفيذ املشاريع وعند مشاريع سياحية جديدة‬ ‫وتطوير اخلدمات يف مطار رفيق احلريري الدولي‪ .‬ونوقش‬ ‫التقرير باسهاب وتقرر بعد املناقشة ان تتألف جلنة برئاسة‬ ‫دولة رئيس جملس الوزراء وعضوية وزراء الدفاع‪ ،‬االشغال‪،‬‬ ‫الشباب والرياضة‪ ،‬الصحة‪ ،‬االقتصاد‪ ،‬الداخلية والبلديات‪،‬‬ ‫السياحة‪ ،‬املالية‪ ،‬الثقافة والبيئة لكي تضع االقرتاحات‬ ‫وتتخذ االجراءات‬ ‫وتعد للقرارات واملراسيم ومشاريع‬ ‫ّ‬ ‫القوانني الالزمة لتنفيذها‪.‬‬ ‫جرب‬ ‫فهل سنبقى نراوح مكاننا ضمن دائرة « اقرأ تفرح ّ‬ ‫حتزن» ام سننتقل‪ ،‬بالفعل‪ ،‬من القول اىل الفعل فينال‬ ‫هذا القطاع ما يستحقه من االهتمام؟!‬


‫صفحة ‪22‬‬

‫السبت ‪ 20‬آذار ‪2010‬‬

‫‪Saturday 20 March 2010‬‬

‫ملبورن‬

‫‪Page 22‬‬

‫‪Melbourne‬‬

‫الوضع االمين‬ ‫على الرغم من كل املشاكل االقتصادية‬ ‫واملعيشية اليت واجهت اللبنانيني منذ‬ ‫بداية احلرب اللبنانية يف العام ‪ 1975‬وما‬ ‫زالت كان اجلنوبي يتصدر االخبار السياسية‬ ‫من البالد الن اسرائيل اعتربت اللبنانيني‬ ‫واقعني حتت هاجس لقمة عيشهم وكيفية‬ ‫الوصول اىل مراكز عملهم‪.‬‬ ‫فكانت فرصة مناسبة استغلتها اسرائيل‬ ‫لتقدم على احتالل ارض اللبنانية يف اجلنوب‬ ‫مربرة عملها هذا بالضرورة النه يرمز اىل‬ ‫حدودها مع لبنان‪.‬‬ ‫وكانت امريكا يف ذلك الوقت غري امريكا‬ ‫منذ التسعينات حتى اليوم ففي السابق‬ ‫كانت واشنطن تفيد لبنان عن كل حترك يف‬ ‫اجلنوب للسيطرة على بعض اجزاء تستغلها‬ ‫اسرائيل فيما بعد كورقة ضغط على لبنان‬ ‫يف اي مفاوضات معها‪.‬‬ ‫ومنذ ذلك الوقت تبدلت امريكا واصبح‬ ‫لبنان ال يعين هلا شيئا اذ أدارت ظهرها‬ ‫عنه ومل يبق اال التطمني والوعود ليعيش‬ ‫لبنان عليها‪.‬‬ ‫اسرائيل كل ما يهمها من لبنان هو شرذمة‬ ‫احلكم والشعب واالرض الضعاف حزب‬ ‫اهلل سياسيا للنيل منه عسكريا وهذا مل‬ ‫حيصل فلبنان الرمسي اكد اكثر من مرة‬ ‫ان سالح املقاومة هو خط امحر يف الوقت‬ ‫احلاضر وسيعاجل مستبقبال وليس يف ظل‬ ‫هذه الظروف الراهنة خاصة وان التصرفات‬ ‫االسرائيلية على حدودنا وطلعاتها املتواصلة‬ ‫يف االجواء اللبنانية وتهديداتها لنا ال ميكن‬ ‫وال جيوز البحث يف امر هذا السالح املوجود‬ ‫يف يد املقاومة خاصة وان البعض من‬ ‫الدول العربية باتت وكأنها غري معنية بهذا‬ ‫االمر سوى سوريا وايران فقط‪.‬‬ ‫وقد اكد لبنان اكثر من مرة انه بالرغم من‬

‫‪World Lebanese Cultural Union of Victoria‬‬ ‫‪PO Box 299 Essendon North Vic. 3041‬‬ ‫‪www.wlcu.com.au‬‬

‫‪ΎϳέϮΘϜϴϓ -ϢϟΎόϟ΍ϲϓΔϴϓΎϘΜϟ΍ΔϴϧΎϨΒϠϟ΍ΔόϣΎΠϟ΍‬‬ ‫بقلم كميل مسعود‬ ‫وجود «القوات الدولية» و»اليونيفل»‬ ‫على احلدود اللبنانية مع اسرائيل ما زالت‬ ‫االخرية تكثف طلعاتها العسكرية فوق‬ ‫االراضي اللبنانية هو دليل قاطع على‬ ‫االطماع االسرائيلية بارضنا ومياهنا‪.‬‬ ‫وقوات حفظ السالم يف اجلنوب شاهدة‬ ‫على اعمال اسرائيل العدوانية علينا وكل ما‬ ‫تفعله دولة العدو هو ملضايقة هذه القوات‬ ‫من اجل محل جملس االمن الدولي على‬ ‫سحبها من اجلنوب وترك اسرائيل تسرح‬ ‫ومترح كما تشاء‪.‬‬ ‫ان املراقب لكل هذه التطورات وما قد ينشأ‬ ‫عنها من حتالفات جديدة وجدية مع لبنان‬ ‫فانه املستبعد يف الوقت احلاضر اي حرب‬ ‫عسكرية جديدة على لبنان الن هذه املرة‬ ‫ستكون اشد قساوة وضراوة على اسرائيل‬ ‫ولن تكون حمصورة يف لبنان فقط بل ان‬ ‫شرارتها ستمتد اىل بعض الدول العربية‬ ‫ان مل يكن كلها‪.‬لذلك احلرب ما زالت بعيدة‬ ‫ومستبدة!!!‬

‫‪˯ΎϨΑ΃ϭ˵ΎϣϮϤϋΔϴΑήόϟ΍ΔϴϟΎΠϟ΍˯ΎϨΑ΃ΎϳέϮΘϜϴϓ –ϢϟΎόϟ΍ϲϓΔϴϓΎϘΜϟ΍ΔϴϧΎϨΒϠϟ΍ΔόϣΎΠϟ΍ϮϋΪΗ‬‬ ‫‪ΔόϤΠϟ΍˯΍Ϊϧϊϣ˵ΎΑϭΎΠΗΕΎϋήΒΘϟ΍ϊϤΟϲϓΔϤϫΎδϤϟ΍ϰϟ·˱ΎλϮμΧΔϴϧΎϧΐϠϟ΍ΔϴϟΎΠϟ΍‬‬ ‫‪.ϲϜϠϤϟ΍ϝΎϔσϷ΍ϰϔθΘδϣϢϋΪϟΔϤϴψόϟ΍‬‬ ‫‪ΔόϣΎΠϟ΍ϲϓΎϳέϮΘϜϴϓΔϳϻϭβϠΠϤϟΔϳήϴΨϟ΍ΕΎσΎθϨϟ΍έΎσ·ΖΤΗΝέΪϨΗΓ ϮϋΪϟ΍ϩάϫ‬‬ ‫‪ϑϻ΁ΔΠϟΎόϣϲϓήϤΘδΗϲϜϟΔϘϳήόϟ΍ϰϔθΘδϤϟ΍ϩάϫΓΪϋΎδϤϟˬϢϟΎόϟ΍ϲϓΔϴϓΎϘΜϟ΍ΔϴϧΎϨΒϠϟ΍‬‬ ‫‪.ΔϴμόΘδϤϟ΍ν΍ήϣϷ΍ϲϓΔϴϤϠόϟ΍ΙΎΤΑϷ΍ΔόΑΎΘϣϭϝΎϔσϷ΍ϭΩϻϭϷ΍ϦϣϰοήϤϟ΍‬‬ ‫‪:ΔϴϟΎΘϟ΍ϡΎϗέϷ΍ϰϠϋϝΎμΗϻ΍ϢϜϨϛ ϢϳΕΎϣϮϠόϤϟ΍ϦϣΪϳΰϤϟϭ΃ωήΒΘϠϟ‬‬ ‫ ‪0417 949 650 ϢΗΎΣΪϳΎγ :βϴ΋ήϟ΍‬‬‫ ΃‪0413 492 545 ΎΑΎγϒγϮϳ :ήδϟ΍ΔϧΎϣ‬‬‫ ΃‪0433 555 550Φϴθϟ΍ΝέϮΟϕϭΪϨμϟ΍Ϧϴϣ‬‬‫‪:ϢγΎΑϚϴηϝΎγέ·ϥϮόϴτΘδΗΎϤϛ‬‬ ‫‪Royal Children Hospital, Good Friday Appeal‬‬

‫‪:ϲϟΎΘϟ΍ΔόϣΎΠϟ΍ϥ΍ϮϨϋϰϠϋ‬‬ ‫‪PO Box 299 Essendon North Vic. 3041‬‬

‫΃‪ϲΒϠΤϟ΍Ωϼϴϣ :ϡϼϋϹ΍ΔϧΎϣ‬‬

‫‪N.S.M‬‬ ‫ﻟﻠﻤﻮﺍﺩ ﺍﻟﻐﺬﺍﺋﻴﺔ‬

‫‪>äb‡«@Ïic>@ÎaáÓó€a@áÓ»é@bËjybñÎ@bÁãÌáfl‬‬

‫ﺗﺄﺳﺴﺖ ﺳﻨﺔ ‪١٩٥٩‬‬ ‫ﻟﻼﺳﺘﺮﻴﺍﺩ ﻭﺍﻟﺘﺼﺪﻳﺮ ﺑﺈﺩﺍﺭﺓ ﻋﻤﺎﺭ ﺍﻟﺼﻴﺪﺍﻭﻱ‬ ‫ﻧﺴﺘﻮﺭﺩ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﳴﻮﺍﺩ ﺍﻟﻐﺬﺍﺋﻴﺔ‪ ،‬ﺟﻤﻴﻊ ﺃﻧﻮﺍﻉ ﺍﳴﻜﺴﺮﺍﺕ ﻭﺍﻟﺤﺒﻮﺏ ﻭﺍﻟﻔﻮﺍﻛﻪ ﺍﳴﺠﻔﻔﺔ‬ ‫ﻭﺟﻤﻴﻊ ﺍﻧﻮﺍﻉ ﺍﻟﺒﻬﺎﺭﺍﺕ‪ ،‬ﺗﺤﻤﻴﺺ ﺍﳴﻜﺴﺮﺍﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﻧﻮﺍﻋﻬﺎ ﻳﻮﻣﻴﺎﹰ‬ ‫ﻣﺼﻨﻊ ﺣﺪﻳﺚ ﻟﻠﻄﺤﻴﻨﺔ ﻭﺍﻟﺤﻼﻭﺓ‬ ‫ﻧﻀﻤﻦ ﺍﻟﻨﻮﻋﻴﺔ ﺍﻻﺟﻮﺩ ﻭﺍﻻﺣﺴﻦ‬ ‫ﺗﻮﺯﻉ ﻋﻠﻰ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﳴﺤﻼﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻻﺟﻨﺒﻴﺔ‬

‫‪55 Lyle St. Brunswick, Vic. 3057‬‬ ‫‪Ph: 03 93808789‬‬


‫صفحة ‪23‬‬

‫السبت ‪ 20‬آذار ‪2010‬‬

‫‪Saturday 20 March 2010‬‬

‫ملبورن‬

‫‪Melbourne‬‬

‫غيت تاريخ البشرية‬ ‫التغيات املناخية رّ‬ ‫رّ‬

‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫وحالة الطقس باألحداث‬ ‫تغري املناخ‬ ‫عالقة‬ ‫ما‬ ‫ِ‬ ‫التارخيية ِ‬ ‫املفصلية؟‬ ‫َ‬ ‫الباحث الروسي يف شؤون ُ‬ ‫َ‬ ‫العامل فالدميري‬ ‫املناخ‬ ‫ً‬ ‫ٍ‬ ‫مثرية حول خمططات‬ ‫معلومات‬ ‫كليمينكو مجع‬ ‫عشر َ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫عام‬ ‫الثالثة‬ ‫للتغريات املناخية على مدى‬ ‫ألف ٍ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫تاريخ‬ ‫بأهم األحداث اليت غريت‬ ‫السابقة وقارنها‬ ‫ِ‬ ‫مجعها ونشرها يف‬ ‫املعطيات اليت‬ ‫البشرية‪ .‬وتشري‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫االخرتاقات الثقافية‬ ‫مجيع‬ ‫جملة «إيتوغي» إىل أن‬ ‫َ‬ ‫والتقنية اليت حدثت يف تاريخ احلضارات األوىل‬ ‫ٌ‬ ‫مرتبطة بتدهور الظروف املناخية‪ :‬ففي العصور اليت‬ ‫توجهات‬ ‫تدهور حملي للمناخ كانت هناك‬ ‫فيها‬ ‫حدث‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫سائدة حنو توحيد القبائل والشعوب وحنو النزوح‬ ‫دول جديدة‪ .‬ويف الفرتات‬ ‫اجلماعي وحنو إنشاء‬ ‫ٍ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫استثنائية للفكر‬ ‫طفرة‬ ‫الزمنية املذكورة حدثت‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫غري مسبوقة‪.‬‬ ‫ثقافية‬ ‫اخرتاقات‬ ‫البشري تلتها‬ ‫ٌ‬ ‫وتقنية ُ‬ ‫األديان‬ ‫ولفت العامل الروسي اىل إىل أن مجيع‬ ‫ِ‬ ‫العاملية ظهرت يف عصور التدهور احمللي للظروف‬ ‫اخنفاض احلرارة يف‬ ‫املناخية‪ .‬فاملرحلة األخرية من‬ ‫ِ‬ ‫اخلامس والسابع امليالديني‬ ‫آسيا ما بني القرنني‬ ‫ِ‬ ‫ظهور اإلسالم يف شبه اجلزيرة العربية وقال‬ ‫رافقها‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫البشرية يف القرن ‪21‬‬ ‫املشكلة اليت تواجهها‬ ‫إن‬ ‫تتمثل يف أنها تدخل يف عصِر أك ِرب تغري لدرجة احلرارة‬ ‫باجتاه االرتفاع منذ ظهور اإلنسان على وجه األرض‪.‬‬ ‫ولذلك فإن البشرية حبسب كليمنكو ستواجه انهيارا‬ ‫ِ‬ ‫يؤثر يف مجيع‬ ‫احلرارة لن‬ ‫ارتفاع‬ ‫فكريا وروحيا‪ .‬لكن‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫املناطق ِ‬ ‫باحل َدة نفسها‪ .‬فعلى سبيل املثال سيؤدي‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ٍ‬ ‫ساحات شاسعة من‬ ‫درجة احلرارة إىل جفاف ِم‬ ‫ارتفاع‬ ‫ُ‬ ‫جنوب غرب آسيا وشرقي أوروبا وسيبرييا وأمريكا‬ ‫الشمالية‪ .‬وحبسب َ‬ ‫امل ِ‬ ‫نطق التارخيي الذي توصل‬ ‫َ‬ ‫املناطق بالذات ستشكل يف‬ ‫إليه كليمينكو فإن هذه‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫روحية فكرية‪.‬‬ ‫لبعثة‬ ‫املستقبل القريب مهدا‬

‫‪ ..‬وقلصت حجم الطيور‬

‫الطيور املغردة يف الواليات املتحدة تصبح أصغر‬

‫‪@äbÿ«@Êaãœc‬‬

‫فأصغر‪ ،‬ويعزى األمر حاليا إىل تغري املناخ أو‬ ‫باألحرى‪ ،‬يشتبه يف أن يكون التغري املناخي وراء‬ ‫هذه الظاهرة‪ .‬وقد أوضحت دراسة حديثة مشلت ما‬ ‫يقرب من نصف مليون طائر‪ ،‬ينتمون إىل أكثر من‬ ‫‪ 100‬نوع‪ ،‬أن الكثري من الطيور تصبح تدرجييا أخف‬ ‫وزنا‪ ،‬وأقصر يف أجنحتها ‪.‬هذا التقلص حدث خالل‬ ‫نصف قرن فقط‪ ،‬ويعتقد أن الطيور أصبحت أصغر‬ ‫حجما مع ارتفاع درجات احلرارة‪.‬‬ ‫فقد قرر الدكتور جوش بوسكريك من جامعة زيوريخ‪،‬‬ ‫يف سويسرا وزمالؤه روبرت موهيفيل وروبرت‬ ‫ليربمان من متحف كارنيغي للتاريخ الطبيعي يف‬ ‫جامعة والية بنسلفانيا بالواليات املتحدة‪ ،‬تقييم‬ ‫أحجام مئات اآلالف من الطيور‪.‬وقام هؤالء العلماء‬ ‫بفحص سجالت ‪ 486‬ألف من الطيور اليت مت اإلمساك‬ ‫بها وقياسها يف حمطة خمصصة لذلك يف معهد‬ ‫كارنيجي يف الفرتة من عام ‪ 1961‬حيت عام ‪.2007‬‬ ‫وتنتمي هذه الطيور إىل أكثر من مائة نوع‪ ،‬وقد‬ ‫وصلت خالل مواسم خمتلفة من السنة‪ .‬ومت تسجيل‬ ‫طول أجنحتها‪ ،‬واملسافة من أسفل جسد الطائر‬ ‫إىل أعلى قمة يف ريشه‪ .‬ومشلت العينة اليت مت‬ ‫اختبارها بعض أنواع الطيور اليت حيتفظ بها السكان‬ ‫احملليون‪ ،‬بل وحتى بعض أنواع الطيور املهاجرة‬ ‫اليت تفد على املنطقة من مسافات طويلة‪.‬‬ ‫وقد توصل العلماء إىل انه من بني ‪ 83‬نوعا من‬ ‫الطيور اليت مت اصطيادها‪ ،‬خالل موسم اهلجرة يف‬ ‫الربيع وجد أن هناك ‪ 60‬نوعا أصغر مما كانت على‬ ‫مدى ‪ 46‬سنة من سنوات الدراسة‪ ،‬وأيضا أقل وزنا‪،‬‬ ‫وأقصر يف طول األجنحة‪ .‬ومن بني ‪ 75‬نوعا من‬ ‫األنواع املهاجرة يف موسم اخلريف‪ ،‬وجد أن ‪ 66‬نوعا‬ ‫أصبحت أصغر حجما‪ .‬ومن موسم اهلجرة يف الصيف‪،‬‬ ‫وجد أن ‪ 51‬نوعا من ‪ 65‬نوعا تقلصت أيضا يف‬ ‫احلجم‪ ،‬وكذلك األمر بالنسبة لـ ‪ 20‬من أصل ‪ 26‬نوعا‬ ‫من موسم اهلجرة يف فصل الشتاء‪.‬‬

‫‪Akkar Bakery‬‬

‫ﻟﺼﺎﺣﺒﻬﺎ ﻧﻀﺎﻝ ﺍﻟﺸﻬﺮﻴ ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ ﺍﻟﻠﻘﻤﺔ‬

‫ﺍﻟﺸﻬﻴﺔ ﻭﺍﻟﻠﺬﻳﺬﺓ‬ ‫ﻣﻨﺎﻗﻴﺶ ﺑﺰﻋﺮﺘ ـ ﻟﺤﻢ ﺑﻌﺠﻦﻴ ـ ﻓﻄﺎﻳﺮ ﺑﺴﻠﻖ‬ ‫ـ ﻓﻄﺎﻳﺮ ﺑﺴﺒﺎﻧﺦ ـ ﺑﻴﺘﺰﺍ ﺑﺴﺠﻖ ـ ﻋﺠ‪‬ﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺒﻴﺾ ﻭﺟﻤﻴﻊ ﺃﻧﻮﺍﻉ ﺍﳴﻌﺠﻨﺎﺕ‬ ‫ﻧﻈﺎﻓﺔ ﺗﺎﻣﺔ ﻭﺧﺪﻣﺔ ﻣﻤﺘﺎﺯﺓ ﳲ ﻓﺮﻋﻴﻬﺎ‪:‬‬

‫‪254Sydney Rd, Coburg‬‬

‫‪Ph: 0393846103‬‬ ‫‪Shop 3/ 830 Pascoevale Rd, Glenroy‬‬ ‫‪Ph: 039304 3664‬‬

‫‪ÍܸÎaÎ@÷φ@Òäbìi@bËjybó€@åä¸a@Êaãœa‬‬

‫‪<ÿÈë˜]<Ífi^flf◊÷]<ÃÈÈ∆Ü÷]<ƒflíi‬‬ ‫}‪l^flr√π]<≈]Áfi]<ƒÈ∂<<I<<Ü5]Ê<òÈe]<àf‬‬ ‫<‪<I3¬á<èÈŒ^fl⁄<I∞r√e<‹£‬‬ ‫‪<Ìflfú<ÜË^� <I»fi^fäe<ÜË^� ‬‬ ‫‪<Ìë^}<lÁËà÷]<≈]Áfi]<ƒÈ∂Ê‬‬ ‫]§^÷‪<ŸÊ3ä÷Á”÷]<‡⁄<Í‬‬

‫‪<ÍŒ^eÊ<·^flf÷<‡⁄<ÅÖÁjäπ]<·ÁjËà÷]<kËáÊ‬‬ ‫]÷‪ÏÖÊ^.]<·]Ç◊f‬‬

‫„‪äb»é¸a@›õœa@…fl@Úflbm@Úœbƒ‬‬

‫‪33 - 37 High.St. Preston Vie 3072‬‬ ‫‪Tel: 0394844999 Fax: 0394844566‬‬

‫اذاعة صوت لبنان‬

‫استمعوا اىل اذاعة صوت لبنان‬ ‫على ‪4-FM 92‬‬

‫االحد من الساعة الثالثة بعد الظهر لغاية الرابعة‬ ‫االربعاء من الساعة الثانية حتى الثامنة مسا ًء‬ ‫الخميس من السابعة مسا ًء حتى الثامنة‬ ‫صوت لبنان ـ صوت الجالية اللبنانية‬

‫‪Page 23‬‬

‫رجل وامراة خلقهما اهلل‬ ‫يف كل مرة كنت احاول ان اجد مناسبة او‬ ‫حدثا ابدأ منه كتاباتي كنت افشل الن ياء‬ ‫امللكية كانت تائهة والن األنا مل تكن تعرف‬ ‫هويتها الوجودية‪.‬‬ ‫من انا‪...‬من انا اوال؟ لبنانية اوال‪....‬‬ ‫اسرتالية اوال‪...‬مسيحية اوال‪...‬ام اوال‪....‬‬ ‫زوجة اوال‪....‬عاملة اوال‪...‬ام ماذا من انا؟‬ ‫مر‬ ‫وشاءت الصدف ان يوم املرأة العاملي ّ‬ ‫يف خضم تساؤالتي ليأتي اجلواب‪...‬‬ ‫ايتها االنا انت امرأة اوال‪...‬انت كمال‬ ‫االنسانية عند اهلل‪..‬انت كما التالوت غري‬ ‫املنفصل‪ .‬انت والرجل ثنائي غري منفصل‬ ‫وبني راحيت كف اهلل‪.‬‬ ‫لذلك عندما اكتب‪...‬اكتب للجوهر الواحد يف‬ ‫هذا الثنائي اكتب للرجل ايضا‪...‬‬

‫ترقبوا حفلة‬ ‫ابـراهيم ســامل‬

‫بتاريخ ‪2010-5-1‬‬

‫جورجيوس االرثوزكسية‬ ‫تابعوا اعالننا‬

‫‪ULTRA GLOSS‬‬ ‫‪Smash Repairs‬‬

‫‪÷bíãfl@Ôflbé@ZbËjybó€‬‬

‫ﺣﺪﺍﺩﺓ ﻭﺑﻮﻳﺎ ﻟﺠﻤﻴﻊ ﺃﻧﻮﺍﻉ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺍﺕ‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ ﺳﻴﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺘﺎﻛﺴﻲ‬ ‫ﻓﺮﻥ ﺍﻭﺗﻮﻣﺎﺗﻴﻜﻲ ﺣﺪﻳﺚ ﻟﻠﺪﻫﺎﻥ‬ ‫ﻧﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻛﺎﻓﺔ ﺷﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﺘﺄﻣﻦﻴ‬ ‫)‪(Insurance‬‬ ‫ﺃﻣﺎﻧﺔ ﻭﺻﺪﻕ ﳲ ﺍﻟﻌﻤﻞ‬

‫هبة فرنسيس‬

‫قنصلية لبنان العامة \ ملبورن‬

‫مطرب الكورة اخلضراء‬

‫يف كنيسة القديس‬

‫حتت املرأة الرجل‪...‬وتستسلم للذكر‪.‬‬ ‫ختاف املرأة من غضب الرجل ويتباهى‬ ‫خبوفها الذكر‪.‬‬ ‫متشي املرأة خلف الرجل وميشي على دمعها‬ ‫الذكر‪.‬‬ ‫تقوي املرأة يف ليل الرجل وحترتق وتظلم‬ ‫يف مشس صحراء الذكر‪.‬‬ ‫تتعرى املرأة امام عيين الرجل ُ‬ ‫وندفن ُ‬ ‫وتطمر‬ ‫يف غريزة الذكر‪..‬‬ ‫تنام املرأة يف وعيها مع الرجل وينام مع‬ ‫غيبوبتها الذكر‪..‬‬ ‫تصحو املرأة يف كل صباح عذراء النفس‬ ‫مع الرجل‪ .‬بعد سنني حواء يف عبودية عقدة‬ ‫الذكر‪...‬هنيئا لك ايتها املرأة بالرجل الرجل‪.‬‬

‫ابلغتنا قنصلية لبنان العامة يف ملبورن بانها‬ ‫وزعت يف اوساط اجلالية اللبنانية يف فيكتوريا‬ ‫قرصا مدجما يتضمن القوائم االنتخابية االولية‬ ‫العائدة للفرتة االنتخابية ‪ 30‬اذار ‪30- 2010‬‬ ‫اذار ‪ 2011‬اليت اعدتها وزارة الداخلية والبلديات‬ ‫حتضريا لالنتخابات النيابية يف دورتها املقبلة‪.‬‬ ‫وتفضلوا بقبول االحرتام والشكر اجلزيل لتعاونكم‬ ‫الدائم‬

‫القنصل العام‬ ‫هنري قسطون‬

‫‪áÓè€a@bËjybó€‬‬ ‫@‪äÏÇ@Ïu‬‬

‫‪Joe Khoury‬‬

‫‪30Radford Rd. Reservoir Vic. 3073‬‬ ‫‪Ph:0394621888- Fax:94621414‬‬

‫‪bib†@ÑÓì€a@Úèé˚fl‬‬ ‫�‬ ‫÷‪ŸÁß<ÿÈ∂<^„fu^í‬‬ ‫<‬

‫‪<ÌÈfi^flf◊÷]<Ÿ^fiÁqÊ<Üñ}˜]<ÎÅ]Á÷]<l^“Üç<¯“Ê‬‬ ‫‪<Å^rä◊÷<ÌËÅÁ√ä÷]<ã◊ù<Ì“ÜçÊ‬‬ ‫�‬

‫‪Ú‹‡ßbi@…Ój€a‬‬

‫‪99- 101 Harding St. Coburg‬‬ ‫‪Ph: 9354 9649‬‬

‫جلميع مراسالتكم وإعالناتكم يف ملبورن‬

‫االتصال مبسؤول‬ ‫اجلريدة‬ ‫الزميل كميل مسعود‬ ‫على الرقم‪0405272581:‬‬

‫*ﺣﺪﻭﺩﻫﺎ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﻮﺍﺳﻊ‪ ..‬ﺑﻄﺎﻗﺎﺕ ﻟﻜﺎﻓﺔ ﺍﻧﺤﺎﺀ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ‬ ‫*ﻋﻨﺎﻳﺔ ﺑﺎﳴﺴﺎﻓﺮﻳﻦ ﻋﻠﻰ ﻛﺎﻓﺔ ﺍﻟﺨﻄﻮﻁ ﻭﺍﻟﻮﺟﻬﺎﺕ‬ ‫*ﺗﻮﻓﺮﻴ ﺑﺎﻟﻮﻗﺖ ﻭﺣﺠﻮﺯﺍﺕ ﻓﻮﺭﻳﺔ‬ ‫*ﺍﺧﺘﺼﺎﺻﻨﺎ ﺍﻟﺴﻔﺮ ﺍﳳ ﻟﺒﻨﺎﻥ ﻭﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬

‫‪*Your gateway to the world‬‬ ‫‪*Value, commitment & professionalism‬‬ ‫‪*Fly with someone you can trust.‬‬ ‫‪For all your Travel requirements‬‬ ‫‪Ph: 9416 7111‬‬ ‫‪Shop 1/ 43 High Street Preston‬‬ ‫‪worldmarktravel.net.au‬‬

‫استمعوا اىل إذاعة مرحبا لبنان‬ ‫صوت التيار الوطين احلر يف ملبورن‬ ‫على املوجة ‪88,6FM‬‬ ‫مساء كل يوم أربعاء‬ ‫من الساعة السادسة اىل الثامنة مساء‬


‫صفحة ‪24‬‬

‫السبت ‪ 20‬آذار ‪2010‬‬

‫‪Saturday 20 March 2010‬‬

‫ملبورن‬

‫‪Page 24‬‬

‫‪Melbourne‬‬

‫هذه ليست احلقيقة‪....‬هل هذا صحيح؟؟‬ ‫هل هذه الصورة احلقيقية للجالية اللبنانية يف اسرتاليا اليت‬ ‫مسعناها وشاهدناها يف حلقة كالم الناس مع االعالمي اللبناني‬ ‫الضيف االستاذ مارسيل غامن‪.‬‬ ‫حنن نرحب بالضيف الكريم وحنن ّ‬ ‫نقدر كل اجلهود اليت بذلتها‬ ‫الدكتوره فاديا بو داغر غصني مديرة مؤسسة اجمللس االنتشاري‬ ‫املاروني اللبناني الذي باملناسبة مت افتتاحة حبضور االستاذ‬ ‫مارسيل غامن وزوجها رجل االعمال السيد جورج عصني للعمل‬ ‫مطو ً‬ ‫ال لضيافة االعالمي الكبري يف اسرتاليا االستاذ مارسيل‬ ‫غامن‪ ،‬ولكن هل كانت هذه الزيارة لزيارة اجلاليه اللبنانية‬ ‫على خمتلف انواعهم ام انها كانت خمصصة فقط لألغنياء من‬ ‫اجلالية ام لرتويج جمللس االنتشار اللبناني ام الناجحني فع ًال يف‬ ‫اجلالية؟ وحنن نعلم ان النجاح له مقياس آخر غري املال‪ .‬هل‬ ‫يعقل ان يغيب االعالم اللبناني يف االغرتاب بهذه الطريقه عن‬ ‫هكذا حلقة‪ ،‬وهم على دراية ووعي كامل بالشؤون اللبنانيه يف‬ ‫االغرتاب‪.‬‬ ‫سيئات كثرية ولكن حنن‬ ‫هلا‬ ‫ابيتا‬ ‫أم‬ ‫شئتا‬ ‫احلياة‬ ‫هي‬ ‫هذه‬ ‫ّ‬ ‫سيدة املوقف هذا اوال‬ ‫من نقرر املصري ارادتنا جيب ان تكون‬ ‫ّ‬ ‫ثانيا حنن ال نرى االمور دائما اال بسلبياتها ولكن االجيابيات هي‬ ‫ان هذه احلياة املرة حتضن اناس ماذال قلمهم حر ورأيهم حر‬ ‫وهم احرار امثال الفاضلني املتميزين وهناك الكثري منهم من‬ ‫ابناء اجلالية الكرمية‪ّ .‬‬ ‫مدنا وجزرنا‪ ،‬وطلوعنا وخسوفنا‪،‬‬ ‫وأنا يف ّ‬ ‫ّ‬ ‫وتقلباته‬ ‫دوري للقدر‪ .‬تفصلنا عن دوراته‬ ‫حمكومون بتسلسل‬ ‫ّ‬ ‫الكربى‪ ،‬مسافة شعره‪.‬كيف لنا أن ننجو من سطوة ذلك القانون‬ ‫ّ‬ ‫جد صغرية‪،‬‬ ‫الكوني‬ ‫املعقد الذي حتكم تقلباته الكبرية‪ ،‬تفاصيل ّ‬ ‫ّ‬ ‫تعادل أصغر ما يف اللغة من كلمات‪ ،‬كتلك الكلمات الصغرى‬ ‫اليت يتغري بها جمرى حياة‪ ..‬هل فع ًال اعطت هذه احللقه الوجه‬ ‫احلقيقي عن اجلاليه وكل اجنازاتها‪ ،‬وهل غفل احلضور عن ذكر‬ ‫على االقل بعض االجنازات اجلوهرية اليت قامت بها اجلاليه‬ ‫الكرميه وبكل فخر‪.‬اليوم ابناء اجلالية اللبنانية مغموسون يف‬ ‫مجيع املكونات اجملتمع االسرتالي وتبؤوا اهم واكرب املناصب‬ ‫واحرزوا اجنازات ال يستهان بها‪ ،‬لدينا اكثر من ثالثني مؤسسة‬ ‫اعالمية ومنهم ما يقارب عشرة مؤسسات عندهم رصيد قوي‬

‫وعميق ويف جعبتهم اجنازات كبرية‪ .‬ومنهم السيدة االعالميه‬ ‫الكبرية ماجدة عبود صعب يف ‪ ،SBS‬وطبعًا مؤلف كتاب ‪Brilliant‬‬ ‫‪ Faces‬وهو عبارة عن ملخص بسيط عن اجنازات شرحيه متنوعة‬ ‫من ابناء اجلاليه ويف خمتلف اجملاالت‪ ،‬ريئس حترير التلغراف‬ ‫االستاذ انطوان قزي‪ ،‬وطبعًا الكثري من االعالمني البارزين‬ ‫واالعالم االلكرتوني واملقروء واملسموع‪ .‬زودتهم احلياة بنعمة‬ ‫الكالم والصوت الذي مل يعرف اليه طريقًا كثريون ممن أصيبوا‬ ‫خبيبات أمل‪ ،‬ومن ثم وهبتهم قلبًا طاهرًا وصادقًا كي يرفضوا‬ ‫كل أنواع اخلبث والكذب واملراءاة‪ .‬خيبات األمل ملن هم امثال‬ ‫االعالم العربي اللبناني يف اسرتاليا ليكونوا دافعًا وحمفزًا على‬ ‫املضي قدمًا وبإصرار أكرب على قناعاتنا مزودين بإنسانيتنا‪ ،‬وأنا‬ ‫على ثقة أن قلمكم وصوتكم سيكونان الكفة اليت تعيد التوازن‪.‬‬ ‫وجتد يف فلسفة التحاور‪ ،‬من دون أسئلة وال أجوبة‪ ،‬حكمة‪ ،‬ورمبا‬ ‫ً‬ ‫نعمة للجالية اللبنانية يف اسرتاليا‪.‬‬ ‫وكيف نغفل عن ذكر اعضاء ورؤوساء البلديات حوالي عشرين‬ ‫عضوًا يف اهم املناطق االسرتاليا هذا فقط يف والية نيو ساوث‬ ‫ويلز ومنهم ريئس بلدية باراماتا السيد طوني عيسى وهي‬ ‫تعد من اكرب املدن يف سيدني ورئيس بلدية ماريكفل السيد‬ ‫اسكندر عيسى ‪ ،‬ونائب ريئس بلدية كانتربي السيد خضر صاحل‬ ‫ورئيس بلدية اوبرن الشاب هشام زريقة‪ ،‬ورئيس بلدية باوود‬ ‫السلبق جون فخر‪ ،.‬ويف احلقل السياسي االسرتالي اذكر منهم‬ ‫السيناتور االسرتالي ادوار عبيد والوزيرة بابرة باري ‪ ،‬سري‬ ‫نيكالس شحادة‪ ،‬والربوفسور وحاكم والية نيو ساوث ويلز‬ ‫ماري بشري‪ ،‬وستيف براك يف فيكتوريا و شوكت مسلماني‬ ‫كأول لبناني مسلم يف برملان نيو ساوث ويلز عضو اجمللس‬ ‫التشريعي‪ ،‬وكيفما نظرت ترى رجال االعمال اللبنانيني واالطباء‬ ‫يف شتى اجملاالت‪ ،‬اصحاب مهن التاكسي واصحاب حمطات‬ ‫البنزين واصحان مكاتب العقارات واحملالت التجاريه واحملالت‬ ‫اللوازم املنزلية‪ .‬وطبعًا املدارس اخلاصة واماكن الدينية‬ ‫والعبادة املختلفة اليت متالء خمتلف االماكن يف سيدني‪ .‬ملاذا‬ ‫مل يتم ذكر بعض من هذه االشياء وملاذا دعوة اكثر من‬ ‫نصف املدعوين هلذا الربنامج ال جييدون التكلم باللغة العربيه مما‬

‫‪@Ô„b‡õ”@Êaãœa‬‬ ‫‪@êÌäÏfl@bËjybó€‬‬ ‫”‪@ÍܸÎaÎ@Ô„b‡õ‬‬ ‫‪bÌäÏnÿÓœ@¿@∂θa‬‬

‫<‪J≈Áfâ˜]<Ö]Ç⁄<Ó◊¬Ê<^È⁄ÁË<àf§]<≈]Áfi]<ƒÈ∂<‹”÷<›Çœi‬‬ ‫]‪100%<ŸÊ3ä÷Á”÷]<‡⁄<Ÿ^}<Ü5]Ê<òÈe‬‬ ‫∂‪JJ^ñË]<ŸÊ3ä÷Á”÷]<‡⁄<Í÷^§]<^„fl⁄<lÁËà÷]<≈]Áfi]<ƒÈ‬‬ ‫<}^‪J·]Ç◊f÷]<ÍŒ^eÊ<·^flf÷<‡⁄<ÅÖÁjäπ]<·ÁjËà÷]<kËá<Ìë‬‬ ‫]‪<åÇ√÷]Ê<ì���£]Ê<^È÷Áë^À÷^“<hÁf£]<Ì ^“<±‬‬ ‫‪<Ã◊jß<Ó◊¬<l^f◊√π]Ê<áÜ÷]Ê<Æ÷]Ê<Ü”ä÷]Ê<ÿ∆2÷]Ê‬‬ ‫]‪Jl^flr√π]<Õ^flë]<ƒÈ∂Ê<·^f÷]<H·^fq]<V^„¬]Áfi‬‬ ‫‪<'fi^fâ<I<3¬àe<èÈŒ^fl⁄<I∞r√e<‹£VÌÈu^fë<l˜Á“^�⁄‬‬ ‫‪JÍfi^flf◊÷]<'f�π]<›à◊Ë<^⁄<ÿ“Ê<JJJ^‚4∆Ê‬‬

‫„–‪@›õœ¸a@ÔÁ@b„äb»éa@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ Ïjé¸a@¿@‚bÌa@Ú»jé@|n‬‬ ‫‪84 - 90-Holmes St. Brunswisk East Vic: 3056‬‬ ‫‪Ph: 0393837699- Fax: 03 9383 7431‬‬

‫صعب ايصال اآلراء‪ ،‬كل ما يف االمر ان شخص معني رمبا مقرب‬ ‫من االعالمي مارسيل غامن اقرتح هذه االمساء‪ .‬واالغرب من ذلك‬ ‫ان اغلب الدعوات العامة كانت باهظة الثمن ‪ 285$‬دوالر للبطاقة‬ ‫الواحدة وكأنهم يريدون فقط حضور امثال السيد جورج غصني‬ ‫رجل االعمال املعروف والذي نكن له كل التقدير واالحرتام‬ ‫ولكن الصورة اليت رمستها هذه احللقة من كالم الناس هي غري‬ ‫الصورة احلقيقية للجالية اللبنانية‪.‬‬ ‫يؤسفين القول ان هذه احللقه القت الضوء على بعض الشخصيات‬ ‫وليس اجلاليه ككل‪ ،‬هذه اجلاليه العريقة‪ ،‬اي مشاهد خارج‬ ‫اسرتاليا عندما يشاهد هذا الربنامج سوف يأخذ معلومات مغلوطة‬ ‫او اذا صح التعبري ال تعطي الصورة املشرفة اليت تستحقها‪ ،‬اى‬ ‫نعم اجلاليه اللبنانية لديها سلبيات مثل اغلبية اجلاليات ولكن اذا‬ ‫وضعناهم يف ميزان االجنازات والعلم والتفوق فجاليتنا الكرمية‬ ‫ترفع عاليًا رأس الوطن االم لبنان احلبيب وبكل فخر واعتزاز‬ ‫نتساوى مع ارقى الدول العامل‪ .‬لو انهم ركزوا على اصحاب‬ ‫النصف املآلن من الكوب املآلن باألبداعات والعطاءات والنوايا‬ ‫الطيبة اهلادفة التى متثل اجلالية اللبنانية ووحدة اجلالية‪ . .‬اننا‬ ‫يف زمن كلنا فيه أصحاب حق وكلنا على حق وكلنا أنصار قضايا‬ ‫معينة رمبا خنتلف ورمبا ال ورمبا ينشب بيننا صراعات واختالفات‬ ‫ويف غالب االحيان ان هذه القضايا ال ناقة لنا بها وال مجل امنا‬ ‫هي معارك االخرين وحنن حطبها وفتيلها‪ .‬لعل من االتهامات‬ ‫العنيفة اليت تعرض هلا الكثري من ابناء اجلالية سواء يف فرتات‬ ‫سابقة او يف الفرتة االخرية‪ ،‬اتهام اجلالية بصفة مستمرة انسى‬ ‫بعض من ابناء اجلالية اجلانب الكبري واملمتأل باالجيابيات‪.‬‬ ‫وكما قال الكاتب اللبناني( ميخائيل نعيمة) يف قصيدة بالد‬ ‫دينها يف فمها‪ ،‬اال ليت الدين الذي يف فم بالدكم وبالدي‬ ‫كان يف قلبها ‪،‬الن دينا تزرعونه يف الفم دون القلب ‪ ،‬لدين‬ ‫ال يزهر وال يثمر‪ .‬وان أزهر فرياء فيه ألف وباء ‪ .‬وان امثر‬ ‫فثماره تعصب يعمي البصرية والبصر ‪ ،‬وحقد ينهش شغاف‬ ‫القلب ‪،‬ومرارة تتفشى يف جوانب النفس ‪ ،‬فتقلب حقها باطال‪،‬‬ ‫ونورها ظالما‪.‬‬

‫فادي احلاج‬

‫‪Hatem‬‬

‫‪Electrical Contracting‬‬

‫كانت ومازالت‬

‫شركة حامت‬ ‫للتمديدات الكهربائية‬

‫تقدم‬ ‫افضل اخلدمات على أنواعها‬

‫املؤسسة تضم فريقا كامال من‬ ‫االختصاصيني يف التمديدات الكهربائية‬ ‫الكرب املؤسسات واحملالت واملنازل السكنية‬

‫خدمة سريعة‪ ..‬صدق يف املعاملة وكفالة للعمل‬ ‫نعمل ‪ 24/24‬ساعة يف اليوم‬ ‫االتصال بصديق اجلميع سايد حامت‬

‫‪Tel/Fax: 03 9391 0686‬‬ ‫‪Mb: 04 1794 9650‬‬


‫صفحة ‪25‬‬

‫السبت ‪ 20‬آذار ‪2010‬‬

‫‪Page 25‬‬

‫‪Saturday 20 March 2010‬‬

‫ملبورن‬

‫‪Melbourne‬‬

‫النائب عيدي يقيم حفل لقاء وعشاء على شرف النائب روبرت هادسن‬

‫سيدة‬ ‫محقاء‬ ‫الشاعر ابن اخلليج يوسف عز الدين‬

‫*عيدي‪ ،‬هادسن‪ ،‬حريقة‪ ،‬الدكتور خري اهلل وصوفان*‬

‫*صوفان‪ ،‬بيطار‪ ،‬رستم‪ ،‬عبد اهلل وبدوي*‬

‫*هيكل‪ ،‬خبعازي وراضي*‬

‫*عيدي‪ ،‬بدوي‪ ،‬كفوري وحريقة*‬

‫*صوفان وخطيبته‪ ،‬هيكل‪ ،‬خبعازي وهادسن*‬

‫*جانب من احلضور*‬

‫دعا النائب خليل عيدي اىل لقاء تعارف وعشاء يف‬ ‫مطعم املازات لصاحبه بشار هيكل وذلك مساء يوم‬ ‫االربعاء املاضي وهي مناسبة اقيمت على شرف النائب‬ ‫روبرت هادسن دع هلما يف االنتخابات النيابية القادمة‬ ‫عن منطقة اجلنوبية ملدينة ملبورن‪.‬‬ ‫وقد حضر املناسبة‪ ،‬باالضافة اىل صاحب الدعوة‬ ‫النائب خليل عيدي واحملتفى به النائب هادسن‪ ،‬كل‬ ‫من السادة شربل راضي وروبري خبعازي وايلي كفوري‬ ‫وطوني بدوي عن التيار الوطين احلر‪ ،‬حممد صوفان ابو‬ ‫مأمون‪ ،‬سايد رستم‪ ،‬علي مراد‪ ،‬الزميل خنلة البيطار‪،‬‬ ‫الدكتور حممد خري اهلل‪ ،‬مارون حريقة‪ ،‬مأمون صوفان‬ ‫وخطيبته‪ ،‬معن صوفان والزميل كميل مسعود وقد‬ ‫غاب عن اللقاء الزميل سامي مظلوم السباب عائلية‬ ‫قاهرة‪.‬‬ ‫هذا وحتدث النائب خليل عن مزايا النائب هادسن‬ ‫واجلهود اليت بذهلا يف سبيل منطقته وقال النائب‬ ‫عيدي ان هذا االنسان يستحق اكثر من تكريم وقدم‬ ‫لوحة رائعة عن نشاطاته يف خدمة املصلحة العامة‪.‬‬ ‫بدوره قال النائب هادسن كم انا سعيد بوجودكم‬ ‫حولي وهو تشريف لي وكرم عظيم منكم وال شك بان‬ ‫اجلالية العربية ويف كل مناسباتها تعرب عن حضارتها‬ ‫ودورها احلضاري‪.‬‬

‫ويف ساعة متأخرة من الليل غادر الضيف الكريم شاكرا‬ ‫النائب عيدي على كرمه كما شكر مجيع املدعوين الذين‬ ‫بدورهم شكروا النائب عيدي على بادرته الطيبة‪.‬‬

‫اصدقائي االعزاء‬ ‫هذا موضوع سيدة محقاء‬ ‫هل نشرت اليكم عرب النت امرأة محقاء‬ ‫لو اخربتكم ما فعلت الحرتقت السماء‬ ‫فعجزها وغباؤها اصدقائي‬ ‫يصادر الرسائل الزرقاء‬ ‫يصادر االحالم من خزائن النساء‬ ‫استخدمت الوسائل الالعقلية‬ ‫كشرت عن انيابها يف العراء‬ ‫تكربت‪...‬جتربت‪...‬تسلطت‬ ‫كل هذا دون حياء‬ ‫هل يعقل ان يذبح الربيع واالشواق‬ ‫والضفائر السوداء‬ ‫هل يعقل ان يتوج الشرف الرفيع‬ ‫من امرأة بلهاء محقاء‬ ‫ال تنتقدوني يا اصدقائي‬ ‫فان الذي قرأته عرب النت‬ ‫اذهلين وما اكثر السفهاء‬ ‫اجلهل اصدقائي‬ ‫تاج مرصع بالسخرية والغبار‬ ‫حياصر تلك املرأة باحلراب‬ ‫ويطمرها طمرا بالرتاب‬ ‫ال تنزعجوا اصدقائي‬ ‫اذا كسرت القمقم املسدود من عصور‬ ‫اذا نزعت خامت الرصاص عن ضمريي‬ ‫اذا متردت‪..‬على شعري‬ ‫على قلمي ‪...‬على دفاتري‬ ‫الوضح لكم حقيقة هذا الغباء‬ ‫هل التجرب على البالء سناء‬ ‫والتكرب على االهل واالصدقاء عالء‬ ‫هل التسلط على الناس البسطاء هناء‬ ‫كل هذا حقيقة امرأة محقاء‬ ‫ولكن كيف اهلروب‬ ‫من عدالة رب السماء‬

‫‪World Lebanese Cultural Union of Victoria‬‬ ‫‪PO Box 299 Essendon North Vic. 3041‬‬

‫‪World Lebanese Cultural Union of Victoria‬‬ ‫‪PO Box 299 Essendon North Vic. 3041‬‬ ‫‪www.wlcu.com.au‬‬

‫‪ϱέϮΘϜϴϓ‬‬ ‫‪΍‬‬ ‫‪-ϢϟΎόϟ΍ϲϓΔϴϓΎϘΜϟ΍ΔϴϧΎϨΒϠϟ΍ΔόϣΎΠϟ΍‬‬ ‫‪ˬϱέϮΘϜϴϓ‬‬ ‫‪΍‬‬ ‫‪– ϢϟΎόϟ΍ϲϓΔϴϓΎϘΜϟ΍ΔϴϧΎϨΒϠϟ΍ΔόϣΎΠϠϟ ΔϳήϴΨϟ΍ΕΎσΎθϨϟ΍έΎσ·ΖΤΗ‬‬ ‫‪ΓΪϋΎδϤϟϭ ˬ ϲϜϠϤϟ΍ϝΎϔσϷ΍ϰϔθΘδϣϢϋΪϟΔϤϴψόϟ ΍ΔόϤΠϟ΍˯΍Ϊϧϊϣ ˱ΎΑϭΎΠΗϭ‬‬ ‫‪ΩϻϭϷ΍ϦϣϰοήϤϟ΍ϑϻ΁ΔΠϟΎόϣ ϲϓήϤΘδΗϲϜϟΔϘϳήόϟ΍ϰϔθΘδϤϟ΍ϩάϫ‬‬ ‫‪.ΔϴμόΘδϤϟ΍ν΍ήϣϷ΍ϲϓΔϴϤϠόϟ΍ΙΎΤΑϷ΍ΔόΑΎΘϣϭϝΎϔσϷ΍ϭ‬‬ ‫‪ΕΎϋήΒΘϟ΍ϊϤΟϲϓΓΪϋΎδϤϟ΍ϲϓϥϮΒϏήϳ Ϧϳάϟ΍ϊϴϤΟΔϴϧΎϨΒϠϟ΍ΔόϣΎΠϟ΍ϮϋΪΗ‬‬ ‫‪:ϝΎμΗϻ΍‬‬ ‫‪0417 949 650‬‬ ‫‪ϢΗΎΣΪϳΎγβϴ΋ήϟΎΑ‬‬ ‫‪0413 492 545‬‬ ‫΃‪ΎΑΎγϒγϮϳ ήγϝ΍Ϧϴϣ‬‬ ‫΃‪0433 555 550Φϴθϟ΍ΝέϮΟϕϭΪϨμϟ΍Ϧϴϣ‬‬ ‫΃‪ϲΒϠΤϟ΍Ωϼϴϣ :ϡϼϋϹ΍ΔϧΎϣ‬‬

‫‪www.wlcu.com.au‬‬

‫‪ϱέϮΘϜϴϓ‬‬ ‫‪΍‬‬ ‫‪ΔϳϻϭβϠΠϣ -ϢϟΎόϟ΍ϲϓΔϴϓΎϘΜϟ΍ΔϴϧΎϨΒϠϟ΍ΔόϣΎΠϟ΍‬‬ ‫‪ϦϴϗϮϔΘϤϟ΍Ώϼτϟ΍ϢϳήϜΗ‬‬ ‫‪-------------‬‬‫‪ΔόϣΎΠϟ΍ βϴ΋έ ϮϋΪϳˬΔϗϮϔΘϤϟ΍ΓϲϧΎϨΒϠϟ΍ΔΒϴΒθϟ΍ϊϴΠθΘϟϑΩΎϬϟ΍ϲϓΎϘΜϟ΍ΎϬσΎθϧέΎσ·ϲϓ‬‬ ‫‪Ώϼτϟ΍ϊϴϤΟˬ ΔϳάϴϔϨΘϟ΍ΔϨΠϠϟ΍ϊϣϢΗΎΣΪϳΎγΪϴδϟ΍ ϱέϮΘϜϴϓ‬‬ ‫‪΍‬‬ ‫‪– ϢϟΎόϟ΍ϲϓΔϴϓΎϘΜϟ΍ΔϴϧΎϨΒϠϟ΍‬‬ ‫‪ϦϣϕϮϓΎϣϭ %90 ΔΒδϧϰϠϋϦϴϠλΎΤϟ΍ ϭϲϧΎϨΑ ϝϞλ΃ϦϣϦϳέΪΤΘϤϟ΍ϭ΃ϦϴϴϧΎϨΒϠϟ΍‬‬ ‫‪.ϱήϛ‬‬ ‫‪ϡ Ζϟ΍ϞϔΣϲϓΔϛέΎθϤϠϟˬ2009ϡΎόϠϟ VCEϝ΍ΓΩΎϬηϲϓΕΎϣϼόϟ΍ωϮϤΠϣ‬‬ ‫‪ϢϬόϴΠθΗϭϢϫΩϻϭ΃ΚΣˬϦϴϗϮϔΘϤϟ΍Ώϼτϟ΍˯Ύϴϟϭ΃ϦϣΔϴϧΎϨΒϠϟ΍ΔόϣΎΠϟ΍ΐϠτΗ΍άϬϟϭ‬‬ ‫‪ϦϋΔΨδϧϲϫϲΘϟ΍ ϭΔϴΗϮΒΜϟ΍ϕ΍έϭϷ΍ϝΎγέ·ήΒϋ ϲϤϳήϜΘϟ΃ ϞϔΤϟ΍΍άϫϲϓ ϙ΍ήΘηϼϟ‬‬ ‫‪.ϢϳήϜΘϟ΍ΔΤ΋ϻϰϠϋϢϬ΋ΎϤγ΃Ν΍έΩ·ϢΘϳϰΘΣΔϴϤγήϟ΍ΓΩΎϬθϟ΍‬‬ ‫‪:ϲϟΎΘϟ΍ϥ΍ϮϨόϟ΍ϰϠϋ˱ΎϳΪϳήΑϕ΍έϭϷ΍ϞγήΗ‬‬ ‫)‪World Lebanese Cultural Union of Victoria (WLCU - VIC‬‬ ‫‪PO Box 299 Essendon North Vic. 3041‬‬

‫΁‪.2010/ 4 /10 ϮϫΕΎΒϠτϟ΍ ϡϼΘγϻΪϋϮϣήΧ‬‬ ‫‪ϝΎμΗϻ΍ϰΟήϳ ϙ΍ήΘηϻ΍ϝϮΣΕΎϣϮϠόϤϟ΍ϦϣΪϳΰϤϠϟ‬‬ ‫‪0413 492 545 ΎΑΎγϒγϮϳήδϟ΍Ϧϴϣ΄Α‬‬ ‫΃‪0421 834 896 Ϳ΍ΪΒϋΖϴϔϳ· ΔϣΎόϟ΍ΕΎϗϼόϟ΍ΔϧΎϣ΄Αϭ‬‬ ‫΃‪ϲΒϠΤϟ΍Ωϼϴϣ :ϡϼϋϹ΍ΔϧΎϣ‬‬


Page 26

2010 ‫ آذار‬20 ‫السبت‬

Saturday 20 March 2010

26 ‫صفحة‬

‫ملبورن‬

Melbourne

ëÏmÏm@Úèé˚fl bÓ€a6éa@¿@∂θa

‫ﻭﺍﻟﺤﺎﺋﺰﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﻬﺎﺩﺓ ﺍﻟﻌﺎﳴﻴﺔ ﻣﻦ ﺃﻛﺮﺒ ﺍﳴﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻻﻋﻼﻣﻴﺔ ﺍﻻﻣﺮﻴﻛﻴﺔ‬ ‫ﺑﻴﺘﺰﺍ ـ ﺑﺎﺳﺘﺎ ـ ﺳﺘﺎﻳﻚ ـ ﺳﻴﻔﻮﺩ‬

Pizza – Pasta – Steak – Seafood ‫ﺍﳴﻜﺎﻥ ﺍﻷﻧﻴﻖ ﳴﺘﺬﻭﻗﻲ ﺍﻟﻠﻘﻤﺔ ﺍﻟﺸﻬﻴﺔ‬

Âzì€bi@‚Ï≠@êΩ@ÚfláÇ NNNpb̸πa@5«@…ÌåÏn€aÎ@ÂÌçÉn€aÎ@ …Ó‡ßa @Ú‘q @b‰n�«a @Ú‹ÌÏ�€a @b‰m5Ç HEAD OFFICE MELBOURNE 2432- Stanley Drive Somerton, Vic 3062 Tel: (03) 9308 0880 - Fax: (03) 9308 0506

SYDNEY:

BRISBANE:

ADELAIDE:

PERTH:

6 George Street 68 McDowell Street Wetheril Parl, NSW 2164 Acacia Ridge, Qld 4108 Green Fields, SA 5107 Welshpool. Wa 6106 Tel: (08) 8282 6869 Tel: (08) 9451 4766 Tel: (07) 3344 7400 Tel: (02) 8787 9500 Fax: (08) 8359 0044 Fax: (08) 9451 6744 Fax: (07) 3344 7500 Fax: (02) 9729 4012 195199- Newton Rd

101 Beenleigh Rd

Email: blue.star@bluestarlogistics.com.au --- Web Site: www.bluestarlogistics.com.au


‫صفحة ‪27‬‬

‫السبت ‪ 20‬آذار ‪2010‬‬

‫‪Saturday 20 March 2010‬‬

‫‪Page 27‬‬

‫ادب‬

‫دييغو اورتادو دي ميندوثا صاحب "الثاريو دي تورميس وخبته وحمنه"‬

‫حبث اسباني يفك اللغز يف اآلداب القشتالية بعد مخسة قرون على صدوره‬ ‫ال ميكن اللحاق باخليط الزمين لبزوغ األدب يف خمتلف هوياته‬ ‫ّ‬ ‫مليا عند "حياة الثاريو دي تورميس خَ‬ ‫وبته‬ ‫التوقف‬ ‫من دون‬ ‫ّ‬ ‫وحمنه"‪ّ .‬‬ ‫دل املؤلف اىل الرواية احلديثة وبسط الدرب امام‬ ‫"ايل كيخوتي" لثرفانتس ونفخ روحا يف ابطال سلبيني على‬ ‫هيئة غري معتادة ويف رواية معاصرة مسقطها واقع ضامر‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫حمفز جيل‬ ‫ال حُيسب اعتبار املؤلف رائد الواقعية الفرنسية او‬ ‫جتمع الكتاب املرجعي‬ ‫الـ"بيت"‪ ،‬ضربًا تقومييا‬ ‫ّ‬ ‫شت عن ركائزه‪ّ .‬‬ ‫على بنية استثنائية وكاد ان يقفل على مجيع املنافذ اليه‪،‬‬ ‫تشيد انطالقا من‬ ‫فلم تعد احلكايات من بعده سوى يف ما ندر‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫الصورة البعيدة للماضي املطلق‪.‬‬ ‫ظل لغز نسب "الثاريو دي تورميس" لزمن طويل اكثر االسرار‬ ‫كتمانا يف تاريخ االداب بالقشتالية‪ .‬كثرت التكهنات والتحليالت‬ ‫يف شأنه‪ ،‬بيد ان احدها مل يستطع مجع القول باليقني‪ ،‬فصارت‬ ‫الغفلية جزءا اساسيا من حكايته ومغزاه ايضا‪ .‬يف كل حال‪ ،‬مل‬ ‫يكن البحث عن اسم الكاتب يف اي حلظة شأنا مفتقرا اىل قيمة‪.‬‬ ‫وملح للفوز بفهم اعمق ملعنى املؤلف من‬ ‫جاء كطلب ذهين قلق‬ ‫ّ‬ ‫خالل مجع اكرب قدر من البيانات املنوطة به‪ .‬بقي هناك عائق يف‬ ‫تكونه الفين‪ ،‬ذلك أننا يف كنف كل منتج ادبي جند عالمة واضعه‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫يف حني ّ‬ ‫ظلت يف هذه احلكاية مسترتة عن عيون الدارس‪ .‬ان‬ ‫جتهيل صاحب عمل ما‪ ،‬يعين جتهيل تدخله يف امتامه‪ ،‬اي التعتيم‬ ‫على القسط الذي يعكس تظهريه للعامل‪ .‬يف هذا السياق قد‬ ‫ّ‬ ‫والكتاب على مر السنوات إلسقاط اسم‪،‬‬ ‫نفهم تدافع الباحثني‬ ‫اي اسم‪ ،‬على غالف "الثاريو"‪ .‬من هذا املنطلق ايضا كادت‬ ‫ان ختضع االشارة قبل حني اىل هوية جديدة لصاحب الكتاب‬ ‫للتمحص والتدقيق‪ .‬غري ان صدور احلكم عن الباحثة يف اشكال‬ ‫الكتابة القدمية‪ ،‬مرسيدس اغويو‪ ،‬وهي من بني االكثر صدقية‬ ‫التكهين اىل‬ ‫وعراقة يف الوسط األكادميي االسباني‪ ،‬رفع اخلرب‬ ‫ّ‬ ‫مصاف احلدث اهلائل‪.‬‬ ‫يف كتاب يصدر عن دار "كاالمبور" وحيمل عنوانًا "عودة اىل‬ ‫مؤلف الثاريو"‪ ،‬جييء قول اغويو مدموغا بالوثيقة‪ ،‬ويفيد ان‬ ‫دييغو اورتادو دي ميندوثا من القرن السادس عشر هو الصوت‬ ‫الذي مت البحث عنه طويال‪ .‬االوراق اليت وجدتها مرسيدس اغويو‬ ‫يف وصية املؤرخ لوبيث دي باالسكو‪ ،‬تؤكد ذلك‪ .‬واحلال‪ ،‬ان‬ ‫املصادفة مل تتدخل يف حبث ارغويو (مدريد ‪ .)1925‬صرفت عقودا‬ ‫عدة من حياتها كباحثة لدراسة جردات الكتب‪ ،‬ساعية اىل مصادر‬ ‫توثيقية من شتى االنواع‪ .‬على هذا النحو‪ ،‬ليس الكتاب نتيجة‬ ‫لقاء عرضي‪ ،‬وامنا خالصة مطاردة للحقيقة خالل اعوام‪ .‬كانت‬ ‫الباحثة األكادميية منغمسة يف امتام اطروحتها للدكتوراه اخلاصة‬ ‫بطباعة الكتب واالجتار بها يف مدريد خالل القرنني السادس‬ ‫عشر والسابع عشر‪ ،‬فغرقت هلذا السبب يف متاهات احملفوظات‬ ‫الكنسية وارشيف الربتوكوالت والوثائق التارخيية الوطنية‪ .‬يف‬ ‫غمرة تلك االوراق تعثرت بقوائم كتب وضعها احيانا ناشرون‬ ‫او اصحاب مكتبات او اشخاص عاديون‪ ،‬ليتبني ان احداها ماسة‬ ‫حقيقية ومنجم من احلكايات‪ .‬يف وسط اجلردات‪ ،‬وجدت اغويو‬ ‫يف اجلوارير كومة من الوثائق مجعها دون دييغو اورتادو دي‬ ‫ميندوثا خالل حياته املديدة اليت استمرت مخسة وسبعني عاما‪.‬‬ ‫هناك اىل جانب نسخة من "حروب غرناطة"‪ُ ،‬د ّون سطران جاء‬ ‫معدة لطباعة الثاريو"‪ .‬تؤكد ارغيو ان جمرد‬ ‫فيهما "نسخة‬ ‫مصححة ّ‬ ‫ّ‬ ‫مسودة "الثاريو دي تورميس" مع ثلة تصحيحات خمصصة‬ ‫وجود‬ ‫ّ‬ ‫للنشر بني اوراق دون دييغو اورتادو دي ميندوثا‪ ،‬كاف لبلورة‬ ‫جدية يف شأن نسبه‪ ،‬تصب عنده حصرا‪.‬‬ ‫نظرية‬ ‫ّ‬ ‫واحلال‪ ،‬ان الشخص املعين مل يكن امسا عاديا وامنا شخصية‬ ‫عامة من القرن السادس عشر‪ ،‬ولد يف احلمراء يف حنو عام‬ ‫‪ ،1500‬وشغل منصب موفد االمرباطور كارلوس اخلامس يف‬ ‫البالط االنكليزي ويف روما والبندقية حيث صار شخصية فذة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫والكتاب وقارئا ال يشبع للمخطوطات‪،‬‬ ‫كان راعيا للرسامني‬ ‫متحدثًا بالالتينية واليونانية والعربية والعربية وألسنة اخرى‪.‬‬ ‫تكتب اغويو يف مؤلفها يف صدده‪" :‬كان دون دييغو اورتادو‬ ‫دي ميندوثا رجال مل يهب اي شيء‪ ،‬قاد مهمات عسكرية حمورية‪.‬‬ ‫وكقلة من الناس ّ‬ ‫شكل مثال النهضة واالحتاد بني كلمة االسلحة‬ ‫وكلمة اآلداب"‪.‬‬ ‫استطاع دي ميندوثا ان جيعل "الثاريو دي تورميس" يقبع يف‬ ‫الرسام غويا تشكي ًال‪ ،‬يف حني‬ ‫منزلة رفيعة بني اقرانه‪ .‬حاوره‬ ‫ّ‬ ‫منح كاميلو خوسيه ثيال صاحب نوبل لآلداب هذه الشخصية‬ ‫حفيدا‪ .‬بعد اربعة عقود على نشأة الثاريو االوىل‪ ،‬اتى ثيال يف‬ ‫"صوالت الثاريو دي تورميس اجلديدة ومغامراته السيئة" بنسخة‬ ‫معدلة من االصلية‪ ،‬حيث ينظر اىل الشخصية وما حيوطها بعني‬ ‫معاصرة‪ ،‬ذلك ان الثاريو القرن العشرين يعرف مشكلة احلرية‬ ‫التضور فحسب‪.‬‬ ‫وليس مشكلة‬ ‫ّ‬

‫والدة "الثاريو دي تورميس" كتنويع على االدب الشعيب‬ ‫االسباني غامضة‪ ،‬كما ظلت والدة صاحبه اىل االمس القريب‪.‬‬ ‫عرف ثالث والدات متزامنة‪ ،‬يف بورغوس والكاال دي ايناريس‬ ‫وامبرييس وبعيد نشره يف عام ‪ 1554‬وخالل فرتة وجيزة يف‬ ‫عام ‪ 1559‬جعلته بذاءته املزعومة واستخفافه باملرجعيات الدينية‬ ‫يركن اىل رفوف الكتب املمنوعة‪ ،‬فراح يهيم يف العامل كما‬ ‫شخصيته املركزية‪ .‬انتمى املؤلف اىل نوع قاصر يف الرواية‬ ‫مسي "بيكاريسكا"‪ ،‬اطلق على نثريات سردية ذات طابع ذاتي‬ ‫ّ‬ ‫على حنو خادع متيز به األدب يف اسبانيا لينتشر يف احناء القارة‬ ‫القدمية بعدذاك‪ .‬يف السنوات االنتقالية بني النهضة والباروك‬ ‫خالل العصر الذهيب االسباني‪ ،‬توسعت شعبية الكتاب اىل خارج‬ ‫احلدود االسبانية وترجم اىل الفرنسية يف عام ‪ 1560‬واالنكليزية‬ ‫يف عام ‪ 1576‬ثم االملانية يف عام ‪ 1617‬وااليطالية يف عام‬ ‫‪ 1622‬وسواها‪ .‬افتتنت ألسنة عدة بالنموذج التهكمي ملثاليات‬ ‫عصر النهضة والروايات العاطفية وروايات الفروسية خصوصا‪،‬‬ ‫وكانت تلك مثرة زهد زائف جعلت اعرتافات اخلطأة الذاتية يف‬ ‫السرية اداة اصالحية‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ليشقوا‬ ‫كان خيالة روايات الفروسية والرعاة الذين انتحبوا‬ ‫طريقهم عرب حكايات القرن السادس عشر‪ ،‬شخوصا مسطحة‬ ‫خاوية ال حتتمل ان تنمو‪ .‬يف حني مل يكن الثاريو كذلك‪ .‬ترك‬ ‫كل تصرف وانعطاف يف عثر حظوظه اثرًا عليه بل ّ‬ ‫شكال اسلوبه‬ ‫لرؤية العامل ورمسا طبيعته‪ .‬يصري الفتى الصغري الربيء ماكرا‬ ‫فحقودا ثم خادمًا لرجل ضرير‪ .‬يتأمل الرياء واجلشع والكرامة‬ ‫الكاذبة وتعلق ارباب عمله باملال‪ ،‬ومن خالل زواجه يطبق جممل‬ ‫التعاليم اليت اكتسبها يف صعوده ّ‬ ‫سلم النجاح اىل "قمة احلظ‬ ‫يتميز "الثاريو دي‬ ‫السعيد"‪ .‬اىل جانب جدارته األدبية اجلوهرية‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫تورميس" مبا اجنبه‪ ،‬ذلك انه جعل "ايل كيخوتي" ممكنا‪ ،‬يف أكثر‬ ‫مسودة‬ ‫من منظار‪ .‬اتانا الثاريو بأول تضاد بني امل ّالك واخلادم‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫اوىل عن ثنائية دون كيخوتي وسانشو اليت ستغدو ثابتة‪.‬‬ ‫استقبل "حياة الثاريو دي تورميس خَ‬ ‫وبته وحمنه" على حنو‬ ‫استثنائي منذ البدء‪ ،‬ومل ختيم عليه سوى معوقات حماكم‬ ‫التفتيش‪ ،‬قبل ان يسطع قدره يف الزمن احلديث‪ .‬منذ مطلع‬ ‫العشرين اعتربه النقد االكادميي منوذجا على فرادة بني االجناس‬ ‫االدبية‪ .‬رصدت له مئات الدراسات ومل تفرغ جمموعة من‬ ‫الكالسيكيات االدبية من ادراجه بني عناوينها‪.‬‬ ‫اجزاء عدة من رواية "حياة الثاريو دي تورميس خَ‬ ‫وبته وحمنه"‬ ‫منقحات عن موروثات من الفولكلور األوروبي‪ ،‬وتردد لوقت‬ ‫طويل ان املؤلف مرآة للمجتمع االسباني يف القرن السادس‬ ‫تورط امللك االسباني‬ ‫عشر‪ .‬يرتاءى االمر اىل حد ما صحيحا‪ّ .‬‬ ‫حد الغرق‬ ‫اىل‬ ‫واستدان‬ ‫كارلوس االول يف حروب اجنبية عدة‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫من املصرفيني االيطاليني واالملان بغية متويل هذه احلروب‪ .‬مل‬ ‫ّ‬ ‫والفضة املستخرجة من مناجم اسبانيا يف‬ ‫تلبث كميات الذهب‬ ‫العامل اجلديد ان ارسلت لسداد قروض املصرفيني األجانب‪.‬‬ ‫كانت اثار التضخم بادية يف كل ركن‪ ،‬كما االمراض االجتماعية‬ ‫املواكبة له‪ ،‬وجمموعات الشحاذين ال حتصى‪ .‬حبث رجال من‬

‫طبقات اجتماعية عدة عن لصف االلقاب على امسائهم‪ ،‬ورفضوا‬ ‫االنصراف اىل اي عمل ال يوائم لقبهم اجلديد‪ .‬احتاج بعض‬ ‫املسؤولني الدينيني اىل حد كبري اىل االصالح‪ ،‬وكان ماحنو‬ ‫الصفح يبادلون ّ‬ ‫حل اخلطايا باملال خيصص حملاربة "الكفار" يف‬ ‫مشال افريقيا واملتوسط‪ .‬ميكن اقتفاء كل هذه التفاصيل يف‬ ‫"الثاريو دي تورميس"‪.‬‬ ‫هذا يف الفحوى‪ ،‬اما يف الشكل فثمة شأن آخر على صلة بوحدة‬ ‫الكتاب او عدم وحدته‪ .‬وجد النقاد االوائل فيه عمال من جزئيات‬ ‫غري متواصلة‪ ،‬صمغها الوحيد نذل صغري حيكي قصته فيما‬ ‫ينتقل من خدمة ّ‬ ‫وبدل‬ ‫معلم اىل آخر‪ .‬غري ان احلكم االكادميي عاد ّ‬ ‫مقاربته الحقا من خالل االضاءة على عناصر وحدوية‪ .‬هناك اوال‬ ‫النبيذ املستخدم كثيمة متكررة‪ ،‬يسرقه الثاريو‪ ،‬ثم يستخدمه‬ ‫لغسل جروحه‪ ،‬ويبيعه بعدذاك‪ .‬هناك ايضا مرحلة تلقني‪ ،‬جيري‬ ‫خالهلا صفق رأس الثاريو على متثال حجري ّ‬ ‫ميثل ثورًا‪ ،‬ليضرب‬ ‫الضرير بعدذاك رأسه مبكان حجري‪ ،‬فتتم العدالة الشاعرية‪ .‬يف‬ ‫احملصلة تقرر والدة الثاريو "املكوث جلهة الناس الطيبني"‪،‬‬ ‫وعند خامتة الرواية يقرر الثارو فعل االمر عينه‪.‬‬ ‫موحد ثان يف الرواية‪ .‬قيلت احلوادث املبكرة‬ ‫الوقت عنصر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫اململ‪ ،‬ويف حلظات األمل يتم قياس كميات‬ ‫بالتفصيل الزمين‬ ‫احلراس الثاريو يف احدى‬ ‫احملددة‪ .‬عندما يقتاد بعض‬ ‫الوقت‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫اللحظات الروائية‪ ،‬يصري أمل جوعه هائال اىل درجة انه يشرع يف‬ ‫حتسن وضعه املعوي‪،‬‬ ‫حماولة جتريد الوقت من وزره‪ .‬غري انه مع‬ ‫ّ‬ ‫ينسى تدرجيا مرور الزمن املتثاقل‪ .‬يبدأ بعدئذ الوقت باالسراع‪،‬‬ ‫املعرف خالل اربعة أشهر‪ ،‬واىل جانب الكاهن خالل‬ ‫اىل جانب‬ ‫ّ‬ ‫يفسر هذا التحرك البطيء ثم الرشيق للوقت‬ ‫اربعة اعوام‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫اقتضاب بعض الفصول الالحقة يف الرواية‪ .‬ذلك ان الثاريو‬ ‫قصته‬ ‫البالغ على ما يبدو يف هذه املرحلة‪ ،‬هو من ينطلق حيكي ّ‬ ‫ويتأمل طفولته‪ .‬نشهد الثارو االكرب سنا فيما يصدر تعليقات‬ ‫ّ‬ ‫يف شأن مراحل ليس هلا اهمية كربى يف حياته يف مقابل تقوميه‬ ‫للحظات اخرى حمورية‪.‬‬ ‫يف الشكل ايضا ُيطرح استفهام اضايف يف خصوص نهائية‬ ‫"حلقية"‬ ‫العمل‪ ،‬فهل هو تام ام ال؟ يف البنية الروائية هلذا العمل‬ ‫ّ‬ ‫توجه الرواية اىل شخصية ختييلية تعاين "حضرتك"‬ ‫تكتمل‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وحياول الثاريو اخبار شخصيته "جممل تفاصيل القضية"‪،‬‬ ‫وعلى ما يبدو ليست "القضية" سوى العالقات امللتبسة بني‬ ‫احد االساقفة وزوجة الثاريو‪ .‬مثة وحدة اذًا بني بداية العمل‬ ‫عرب التفاصيل املنوطة بزوجة الثاريو‪ ،‬وبني الفصل االخري حيث‬ ‫ً‬ ‫معطوفة على بعض االشارات اليت كان أملح‬ ‫تتضح املسألة اخريا‬ ‫اليها يف املقدمة‪.‬‬ ‫واحلال ان "حياة الثاريو دي تورميس خَ‬ ‫وبته وحمنه" كان مرآة‬ ‫جملتمع اسباني احتاج برمته اىل معيار قيمي‪ .‬من اجللي تاليا‬ ‫القول ان الكاتب سعى حبرية اىل الوصف االكثر قتامة ملعيش‬ ‫الفروسية واقعا مت ترفيعه‬ ‫قصت روايات‬ ‫غري مريح‪ .‬ويف حني ّ‬ ‫ّ‬ ‫اىل االعلى‪ ،‬قص الثاريو واقعا مت تنزيله اىل االسفل‪ ،‬اىل اسفل‬ ‫االسفل‪.‬‬


‫صفحة ‪28‬‬

‫السبت ‪ 20‬آذار ‪2010‬‬

‫‪Saturday 20 March 2010‬‬

‫‪Page 28‬‬

‫متفرقات‬

‫السرايا الشهابية يف حاصبيا ماضيها عريق لكن حاضرها مهمل وآثارها مندثرة !‬

‫إذا أردنا الدخول اىل السرايا‬ ‫الشهابية يف حاصبيا جيب ان‬ ‫نسلك مدخ ًال واحدًا‪ ،‬لكن اذا أردنا‬ ‫الدخول اليها عرب بوابة التاريخ‪،‬‬ ‫فهي تعترب األقدم يف منطقة‬ ‫اجلنوب على االطالق‪ .‬واذا أردنا‬ ‫التحدث عن إهمال األماكن األثرية‬ ‫يف لبنان‪ ،‬فهي "تتبوأ" املرتبة‬ ‫االوىل من دون منازع! كل الذين‬ ‫استقروا فيها‪ ،‬وعدوا برتميمها‬ ‫واعادة تأهيلها للحفاظ على هذا‬ ‫الرتاث الوطين‪ .‬لكن لألسف‬ ‫بقيت الوعود جمرد كالم‪ ،‬وبقيت‬ ‫السرايا الشهابية أحد أبرز عناوين‬ ‫االهمال‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫تقلص عدد أفراد الشهابية‬ ‫مع‬

‫تهاوت السرايا من دون اي‬ ‫اهتمام‪ ،‬فيما بقي بعض أفراد‬ ‫عائلة شهاب صامدين يف السرايا‬ ‫وبني جدرانها املشققة‪ ،‬منهم‬ ‫األمري مفيد شهاب الذي ال يفارق‬ ‫األمري طالل ارسالن‪ ،‬واألمري منذر‬ ‫شهاب الذي يعود بالذاكرة اىل ما‬ ‫كانت عليه السرايا وما شهدته‪.‬‬ ‫ويروي االمري منذر ان تاريخ‬ ‫السرايا يعود اىل ‪ 3500‬سنة‪،‬‬ ‫"فهي يف االساس قلعة رومانية‬ ‫تضم ثالث طبقات حتت األرض‪،‬‬ ‫كانت مهدمة ثم أعيد بناؤها‬ ‫على أنقاض القلعة الرومانية‪،‬‬ ‫وعندما جاء الشهابيون عام ‪1171‬‬ ‫متركزوا فيها‪ .‬ويف اثناء حوادث‬

‫هدمت الطبقة العلوية‪،‬‬ ‫عام ‪ّ 1860‬‬ ‫ّ‬ ‫معلمًا‬ ‫لكن الشهابيني استقدموا‬ ‫يف بناء احلجارة املزركشة من‬ ‫ضهور الشوير يدعى سليمان‬ ‫احلاوي‪ ،‬ونقلت احلجارة االثرية من‬ ‫الطبقتني السفليتني اىل الطبقة‬ ‫العلوية اليت بنيت على الشكل‬ ‫اليت هي عليه اآلن"‪.‬‬ ‫وبعد مرحلة ‪ ،1860‬تولت العائلة‬ ‫الشهابية االهتمام بالسرايا‪ ،‬ثم‬ ‫تدخلت الدول االجنبية وأقامت‬ ‫القائمقاميتني‪ ،‬لكن الشهابيني‬ ‫ال يزالون حتى اليوم مستقرين‬ ‫فيها‪ .‬ويضيف االمري منذر‪" :‬ثم‬ ‫بدأت اهلجرة الشهابية‪ ،‬فمنهم من‬ ‫هاجر اىل الشام وبريوت واوروبا‬

‫االمريكية‬ ‫املتحدة‬ ‫والواليات‬ ‫واألردن‪ ،‬وبقيت أنا واالمراء مفيد‬ ‫وعادل وفؤاد مقيمني يف القلعة‪.‬‬ ‫ومثة جناح يف القلعة لالمري طالل‬ ‫ارسالن ورثه عن والده االمري‬ ‫جميد ارسالن"‪.‬‬ ‫حصن منيع‬ ‫للقصر الشهابي يف حاصبيا ماض‬ ‫عريق وهامة مرفوعة وحاضر مهمل‬ ‫وآثار مندثرة‪ ،‬كما يقول االمري‬ ‫منذر شهاب‪ .‬ويعترب القصر‬ ‫الشهابي أحد أبرز مظاهر وادي‬ ‫التيم اخلصب والذي كان فاع ًال‬ ‫يف تاريخ لبنان القديم واحلديث‪.‬‬ ‫لقد بنيت قاعدة القصر او القلعة‬ ‫الرئيسية‪ ،‬على أنقاض آثار‬

‫رومانية‪ .‬وجعل الصليبيون من‬ ‫هذه القلعة حصنًا عسكريًا منيعًا يف‬ ‫عهدهم على غرار القالع واحلصون‬ ‫املنتشرة يف الشرق‪ ،‬واليت‬ ‫حتتوي على الفتحات اخلارجية اليت‬ ‫كانت ترمى منها السهام والنبال‬ ‫والزيت احملروق عندما كانت‬ ‫تتعرض القلعة هلجمات‪ ،‬وتزعمها‬ ‫القائد العسكري الفرنسي الكونت‬ ‫اورا دو بوربون اىل ان انتزعها‬ ‫منه االمري منقذ شهاب بعد معركة‬ ‫قاسية عام ‪.1170‬‬ ‫اما املدخل الرئيسي للقلعة‪ ،‬فهو‬ ‫عبارة عن بوابة كبرية تلفها قنطرة‬ ‫من اجلهة العليا‪ .‬ونقشة عند‬ ‫جانيب البوابة صورة أسد كبري‬ ‫مقيد بالسالسل وأسد صغري‬ ‫ّ‬ ‫مقيد‪ ،‬مما يرمز على أنه ايام‬ ‫غري‬ ‫ّ‬ ‫العهد الشهابي كان القوي مقيدًا‬ ‫والضعيف طليقًا‪.‬‬ ‫أقسام القلعة‬ ‫تقسم القلعة اىل ثالث طبقات‪:‬‬ ‫االوىل والثانية بناهما الصليبيون‪،‬‬ ‫وهما كناية عن قلعة عسكرية‬ ‫مغلقة تتخلل جدرانها بعض‬ ‫للرد عسكريًا‬ ‫النوافذ الصغرية‬ ‫ّ‬ ‫على املهامجني بالسهام والنبال‪.‬‬ ‫تضم الطبقة االوىل أيضًا كنيسة‬ ‫الكونت دو بوربون وال تزال‬ ‫تزينها حتى اليوم‪،‬‬ ‫النقوش‬ ‫ّ‬ ‫ويف وسطها بئر عميقة‪ ،‬ويوجد‬ ‫فيها أيضًا صليب معقوف كان‬ ‫شعارًا ألحد اباطرة الرومان‬ ‫ولوحة فسيفساء مزركشة بطريقة‬ ‫مميزة‪ ،‬مما يدل على ان جذور‬ ‫القلعة كانت رومانية قبل ان‬

‫تكون صليبية‪.‬‬ ‫يف القلعة‪ ،‬قاعة االستقبال‬ ‫الكربى املعروفة بـ "الفسدقية"‬ ‫وهي عبارة عن ديوان مجيل‬ ‫بالفسيفساء‬ ‫أرضه‬ ‫رصفت‬ ‫البديعة‪ ،‬تتوسطه نافورة للمياه‬ ‫مطعم َّ‬ ‫قل مثيله‪،‬‬ ‫وحوض رخامي‬ ‫ّ‬ ‫مقاعده من احلجر املنحوت وتعلوه‬ ‫الطنافس اجلميلة الفاخرة ومنها‬ ‫عبارة لألمري منصور الشهابي‪:‬‬ ‫"حسيب اهلل الغفور وكفى عبده‬ ‫منصور"‪ .‬هذه القاعة يستعملها‬ ‫حاليًا األمري منذر علي شهاب‬ ‫لتكريم زواره‪.‬‬ ‫أما قاعة ابرهيم باشا املصري اليت‬ ‫تتصدر اجلانب الشرقي للطبقة‬ ‫مسيت بامسه ألنه أقام‬ ‫األوىل فقد ّ‬ ‫فيها لفرتة طويلة‪ ،‬عندما قدم اىل‬ ‫حاصبيا حملاربة الثوار الدروز‬ ‫"اجلد"‪.‬‬ ‫بقيادة شبلي آغا العريان‬ ‫ّ‬ ‫علمًا ان االمري خليل ابن األمري‬ ‫بشري الشهابي الثاني التحق بهذا‬ ‫احلصن‪ ،‬مع االشارة اىل ان ملك‬ ‫النروج سيغور ديور سالفادور قد‬ ‫زار هذه القلعة عام ‪1080‬م‪.‬‬ ‫الطبقة الثالثة‪ ،‬اي العلوية‪ ،‬بناها‬ ‫الشهابيون تضم عددًا كبريًا من‬ ‫القناطر والنوافذ على الطراز‬ ‫العربي‪ .‬اضافة اىل القاعات‬ ‫الفسيحة اليت يغطي جدرانها‬ ‫الرخام املستورد من اخلارج‪،‬‬ ‫وعليه الرسوم اليت تزين املكان‪،‬‬ ‫كذلك استحدثت نوافري املياه‬ ‫داخل القاعات ويف الباحات‬ ‫واعتلت أعتابها اآليات القرآنية‬ ‫وغريها من النقوش‪.‬‬

‫أربعون املرحومة زكيا الطبيش‬ ‫أرملة املرحوم حنا شاهني كرم من زغرتا‬ ‫يقام اربعون املرحومة زكيا الطبيش أرملة املرحوم حنا شاهني‬ ‫كرم من زغرتا يوم االربعاء ‪ 24‬آذار ‪ 2010‬الساعة السادسة‬ ‫مساء يف كنيسة سيدة لبنان هاريس بارك‪.‬‬ ‫الداعون‪ :‬أبناؤها سركيس وبدوي كرم وعياهلم وعائلة ابنها‬ ‫املرحوم مرقص الدويهي‪.‬‬ ‫بناتها ليلى أرملة املرحوم رالف غافري وعائلتها ‪ ،‬مرياي‬ ‫زوجة أنطوان احلليب وعائلتها ومريم ‪.‬‬ ‫عائلة شقيقها املرحوم بطرس الطبيش‪ .‬شقيقاتها يوسفية‬ ‫أرملة املرحوم حمسن نضرية وتريز أرملة املرحوم اميل منصور‬ ‫وعائلتها‪.‬‬ ‫اوالد خاهلا بطرس وجريح واكيم وعياهلم ‪ ،‬منتورة أرملة‬ ‫املرحوم شيبان جنيم وعائلتها‪ ،‬ماريات زوجة خمائيل الطحش‬ ‫وعائلتها‪ .‬ابناء سلفها رميون شاهني كرم وعائلته وانطوان‬ ‫كرم وعائلته‪.‬‬ ‫يف لبنان عائلة شقيقها املرحوم سعيد الطبيش وأسالفها‬ ‫وبنت محيها وعياهلم ومجيع األهل واألقارب‪.‬‬ ‫وعموم عائالت اهدن زغرتا يف الوطن واملهجر‪.‬‬

‫‪ϡήϛβϴϛήγϲϣϼϋϻ΍ϑήθΘϳ‬‬ ‫‪ϪΑΎΘϛϊϴϗϮΗϞϔΣέϮπΣϰϟ΍ϢϜΗϮϋΪΑ‬‬

‫"‪"ϥΎϨΒϟΔϴϧΎϨΒϟ -έΎϴΘϟ΍ϊϣϲΘΑήΠΗ‬‬ ‫‪ΔϳήϜϓϭ ΔϴϋΎϤΘΟ΍ϭΔϴϨσϭΕ΍έΎΘΨϣ‬‬

‫‪˯ΎδϣΔόΑΎδϟ΍ΔϋΎδϟ΍ 2010ϥΎδϴϧ 11ΪΣϷ΍‬‬ ‫‪ίΪϧϼϳήϴϣήΘϨγΪϳϭήϟϮϫΔϋΎϗϲϓ‬‬

‫‪Holroyd Centre, 17 Miller Street, Merrylands‬‬ ‫‪ϢϗήϟΎΑϝΎμΗϻ΍˯΍ Νήϟ΍ΕΎϣϮϠόϤϟ΍ϦϣΪϳΰϤϠϟ‬‬

‫‪0407 788 469‬‬


‫صفحة ‪29‬‬

‫السبت ‪ 20‬آذار ‪2010‬‬

‫‪Saturday 20 March 2010‬‬

‫‪Page 29‬‬

‫تسلية‬

‫احلمل (‪ 21‬آذار – ‪ 20‬نيسان)‪:‬تعشق االهتمام مبظهرك‬ ‫اخلارجي‪ ،‬واالناقة من أهم صفاتك‪ .‬تبحث عن شريك يهتم‬ ‫بنفسه مثلك ولكن عليه ان يكون هادئ الطباع ليستوعبك‪.‬‬

‫االسد (‪ 21‬متوز ‪21 -‬آب)‪:‬عندما تغضب تفقد السيطرة على‬ ‫اعصابك وتستطيع عندئذ ان تؤذي اآلخر بكلماتك القاسية‪،‬‬ ‫ومن الصعب عليك ان تعتذر‪.‬‬

‫القوس (‪ 23‬ت‪ 20 - 2‬ك‪:)1‬ال تالحق الشريك وال ختنقه ألنك‬ ‫تهتم حبياتك بشغف ال مثيل له‪ .‬تلعب دور الصديق وهلذا‬ ‫السبب يتعلق بك اآلخر‪ .‬يشعر بانك تلعب كل االدوار‪.‬‬

‫الثور (‪ 21‬نيسان ‪ 20 -‬أيار)‪:‬تتحمل كل شيء من الشريك‬ ‫وتعطيه كل ما لديك من حب وحنان واخالص وال تطلب اي‬ ‫شيء يف املقابل سوى احلنان والدفء‪.‬‬

‫العذراء (‪ 22‬آب ‪ 22‬أيلول)‪:‬تبحث عن شريك كامل االوصاف‬ ‫تستطيع ان تشعر بالفخر اىل جانبه‪ .‬يهمك ان حيافظ على‬ ‫اسراركما واال يالحقك باستمرار‪.‬‬

‫اجلدي (‪ 21‬ك‪ 19 - 1‬ك‪:)2‬تعشق املنزل وجتد فيه راحتك‬ ‫واملالذ اآلمن بعد نهار طويل متضيه يف تلبية نداء اآلخرين‪.‬‬ ‫تثق بنفسك وبقدراتك يف كل زوايا احلياة‪.‬‬

‫اجلوزاء (‪ 21‬ايار ‪ 20 -‬حزيران)‪:‬تعشق الفنون وغالبًا ما تعرب‬ ‫عن غضبك او حزنك من خالل االمور االبداعية وكل ما يتعلق‬ ‫باخليال اخلصب الذي مييزك عن اآلخرين‪.‬‬

‫امليزان (‪ 23‬أيلول ‪ 22 -‬ت‪:)1‬تتظاهر بالضعف ولكنك قوي‬ ‫الشخصية وصلب من الداخل‪ .‬تعرف ماذا تريد ولكنك تعشق‬ ‫السيطرة على حتركات الشريك‪.‬‬

‫السرطان (‪ 21‬حزيران ‪ 20 -‬متوز)‪:‬أنت متطلب من اآلخر‬ ‫وعليه ان يعرف انك مستقل وتعشق االنغماس يف احلياة‬ ‫االجتماعية الصاخبة مبفردك‪ .‬ولكنك تعرف كيف تعوض له‬ ‫عن حبك للوحدة‪.‬‬

‫العقرب (‪ 23‬ت‪ 22 - 1‬ت‪:)2‬انت ذكي وتعرف كيف تشعر‬ ‫الشريك باالمان‪ .‬حتلل سوداويته مبنطق وحتضنه حبب‪.‬‬ ‫ولكنك حتتاج انت ايضًا اىل الكثري من احلنان واىل من‬ ‫يدللك‪.‬‬

‫الدلو(‪ 20‬ك‪ 18 - 2‬شباط)‪:‬تنتظر وقتًا طوي ًال قبل ان تدخل‬ ‫مؤسسة الزواج ألنك ختشى ان يسجنك اآلخر او ان تفقد‬ ‫استقاللك الشهري‪ .‬ولكنك متى وجدت الشخص املناسب‬ ‫تلتزم كليًا‪.‬‬ ‫احلوت (‪ 19‬شباط ‪ 20 -‬آذار)‪:‬مع الوقت‪ ،‬وبعد الكثري من‬ ‫اخليبات‪ ،‬تستطيع ان تتغلب على اخلجل الذي يسيطر على‬ ‫حياتك‪ .‬ولكنك من الصعب ان تتخلص من حتفظك‪.‬‬


Page 30

2010 ‫ آذار‬20 ‫السبت‬

Saturday 20 March 2010

30 ‫صفحة‬

News

Ibrahim Kanaan – Head of Finance and Budget committee.

The parliamentary finance and budget committee headed by Deputy Ibrahim Kanaan, ratified in its session last week, the decision to allow the displaced to build on property which has not met all the conditions and began looking into the municipal elections law. Deputy Kanaan said in this regard: “We addressed the bill related to the displaced and the decision to allow them to build on real-estate property that does not meet the required conditions. “In other words, the displaced will be allowed to build on the property from which they were ousted based on certain stipulations and with the help of the Ministry of the Displaced. The law was ratified today by the Finance committee and, I believe, by the Displaced Committee as well. Therefore, it is ready and I do not think it requires joint committees, but rather to be placed on the agenda of the general committee. «We thus call on Speaker Nabih Berri to act at this level and I am certain that he is as concerned as we are about the issue of the displaced. The second issue we addressed was the municipal law. As you know, the interior minister whom we thank for his efforts is meeting with all the committees. Until now, he is still with the administration and justice committee and seeing a number of deputies. I believe there are also members of the defense and municipalities committee and maybe [some] from the finance and budget committee. “Although I wanted to meet with him, I spoke to him and we will hold this meeting next week with God’s will. Nonetheless, the issue now requires a

solution. “We are facing an internal statute since Article 46 stipulates that the committees must complete their discussions and raise their reports in regard to the bills, suggestions and all the dossiers placed before it within a month. As for the urgent bills such as the one we received from the government, they should be discussed and the reports should come out within two weeks... Hence, the 15day deadline is imposed on us and the article in this regard is clear. If we wish to introduce reform, we must find a way to deal with the matter at hand against the backdrop of reform which was defined in a previous decision issued by the government and the interior minister. “However, the deadline was extended until June 30. Why? The term of the municipal councils was extended to give a chance to the parliament to carry out its tasks today. However, the backdrop should be one of reform not one aiming at toppling the deadline. The issue is clear and can be resolved either through joint committees or by taking into consideration that there will be a current law tomorrow. “So, what are we doing? We are directly and indirectly forcing the interior minister to summon the voting committees on April 2 on the basis of the current law and without reforms... Do you want the quota or not? This is a simple issue and as we understood, it is the object of consensus. So, what is the problem? It is a settled matter. As for proportionality, it simply ensures the representation of most of the portions in the municipal councils while maintaining a

majority. It is not true that proportionality prevents coherence. Yes, it does secure the representation of most of the portions but with a 51% majority held by the head of the municipal

council, thus allowing the majority to rule. So do you want it or not? I believe that seven weeks of discussion in the Cabinet were sufficient for all the parliamentary blocs [to

Israel has stepped up security in occupied Jerusalem amid the reopening of what many Jews consider as one of the most important places of worship, AlJazeera reported. The rebuilt Hurva synagogue opened its doors in Jerusalem>s Old City for the first time in more than 60 years on Monday. The synagogue, first built in 1694, was first destroyed in 1721 and then demolished during the 1948 ArabIsraeli war. The walled Old City is at the heart of the Israeli-Palestinian conflict, which makes the reopening of the synagogue controversial. Al-Aqsa, Islam>s third holiest site, and the Hurva are about just 700 metres apart. The ceremony was attended by Reuven Rivlin, the Israeli parliament speaker, ministers and the country>s chief rabbis who said in a brief speech “We permit believers of other faiths to conserve their places of worship. We proudly protect our heritage, while at the same time allowing others freedom

of religion.” The Israeli moves angered the Palestinians, and created a tense situation. Khaled Meshaal, the exiled leader of Hamas which rules the Gaza Strip, denounced the synagogue>s opening and called the ceremony «a falsification of history and Jerusalem>s religious and historic monuments». While earlier, Hatem Abdel Qader, the official in charge of Jerusalem affairs for Fatah, the party led by Mahmoud Abbas, the Palestinian president, said: «This is no mere synagogue.” The Israeli government decision to include two West Bank religious sites in a Jewish national heritage plan has already angered Palestinians and the US administration which sent its Vice President, Joe Biden, was sent to the region to promote new Middle East peace talks. Hundreds of Palestinians had marched to the checkpoint from the nearby Birzeit University; several of

make up their minds] as our credibility is as stake. They must choose between a majority or a proportional system and not go back to square one at this point in time... “We want reform and we want to work against the backdrop of reform instead of placing the issue of the elections and the date of the elections in the face of reform. Why is this being seen? If we want it, reform is easily achieved and requires studying and the amendment of minor formulations.

There is no problem... If these reforms are not introduced right now, we will have to wait another six years and no one knows for sure that after all this time we will still enjoy the same political circumstances, agreements and capacities. Civil society and all the people are ready to engage in this, so let us deal with the deadlines and try to come up with a joint mechanism to get it over with the required amendments without creating additional complications which I believe are misplaced.”

them threw rocks at the soldiers and clashed with Israeli police in several East Jerusalem neighborhoods

early Tuesday while thousands of police and border guards were deployed across the Old City.

The Higher Judicial Council expressed on Wednesday some of the judiciary’s concerns during a meeting it held with Lebanon’s magistrates for first instance courts and appeals courts. Wednesday’s meeting was held at the Cassation Court in Beirut and was presided over by the council’s president Judge Ghaleb Ghanem. Ghanem stressed the need to work toward the independence of the judiciary, adding that the council was collaborating with various partners in order to make this happen. “We have declared more than once that we are about to finish a project that has made great progress in guaranteeing the judiciary’s independence,” Ghanem said. Ghanem then addressed the magistrates, reminding them of their responsibility toward the people. “Practice has little meaning without

productivity and quality,” he said. First Beirut Appeals Magistrate Jean Fahd also tackled some necessary reforms, saying the country’s dignity depended on the judiciary’s dignity and that in turn the judiciary’s dignity depended on it playing its role. He then explained that the judicial sector was in need of modernization in order for judges and legal employees to fulfill their duties. He referred to maintaining the building of the Justice Palace in Beirut and to constructing a new facility able to absorb the growing number of judges and employees. Fahd also requested modern machines to be installed in judicial institutions in order to facilitate the work of the judiciary and to update it. “These concerns do not lessen our enthusiasm but they hinder us from reaching the goals we hope to reach,” he said.

Hundreds of Palestinians riot in Jerusalem following the opening of “Hurva” Synagogue.

Ghanem cites progress on judiciary's independence


Page 31

2010 ‫ آذار‬20‫السبت‬

Saturday 20 March 2010

31 ‫صفحة‬

News

Speaker defends Sleiman>s stance on resistance

Speaker Nabih Berri defended President Michel Sleiman’s stances vis-a-vis the resistance after criticism by opposition figures mounted on Wednesday with Tawhid Movement leader Wi’am Wahhab, a close ally to Syria, calling on Sleiman to resign. “It is a love campaign,” Berri told reporters at Baabda Presidential Palace when asked to comment on the media campaign, but followed up his joke with his rejection of what he described as “undeserved offenses aimed at the president.” Criticism in the media against Sleiman has gradually been intensifying since the president earlier this month called for the formation of the National Dialogue committee to discuss a national defense strategy. Sleiman’s resumption

of National Dialogue followed UN chief Ban Ki-moon’s report on the implementation of Resolution 1701, after which he urged the Lebanese president to resume talks in order to reach consensus on a defense strategy. Top Hizbullah officials have stressed on several occasions that the dialogue’s objective was to protect Lebanon rather than meet foreign demands to disarm the resistance. The party has also insisted that the issue of the resitance’s weapons was not up for debate.

“There is a flaw in the president because two years into his presidency, it feels like we have reached the end of his term,” Wahhab said. According to the Constitution the president is elected for a six-year term. Wahhab said he was

not attacking the post of president but rather the person. On Tuesday, former Prime Minister Omar Karami also criticized the president, saying that the latter’s “tenure so far had been inefficient.” In response to Karami, Premier Rafik Hariri, speaking from Germany, rejected the campaign against Sleiman, describing it as a useless political mix-up that leads nowhere. Similarly, Lebanese Forces leader Samir Geagea condemned Wednesday the campaign against Sleiman. “A consensus president in Lebanon is not successful,” Wahhab said while addressing reporters at Free Patriotic Movement leader MP Michel Aoun’s residence in Rabieh. Following the end of former President Emile Lahoud’s term,

CLASSICA KITCHEN GIFTWARE ‫ روبري خبعازي وفايده راضي طوق‬:‫االدارة‬ ‫جميع أنواع ستانلستيل‬ ‫ـ فناجني قهوة ـ صواني‬ ‫مختلفة‬ ‫من أجود البضائع وجميع‬ ‫مستلزمات املطبخ‬

‫البيع باجلملة واملف ّرق‬ ‫أسعارنا هي االفضل‬ ‫أمجل اهلدايا‬ ‫جلميع مناسباتكم السعيدة‬

Tel: 03 9383 5222

2/ 12 Lincoln St, East Brunswick Vic. 3057

opposition parties insisted that his successor be a consensus president with Hizbullah officials repeatedly stressing that Lebanon could only be governed through consensus. At the time, Berri refused to hold parliamentary sessions to elect a president unless a two-thirds quorum was fulfilled, saying it violated the Constitution otherwise. The stalemate ended with the May 2008 Doha Accord, which halted bloody street clashes between opposition and progovernment gunmen on May 7 following the Cabinet’s decision to dismantle Hizbullah’s telecommunication network. The accord led to the election of Sleiman and the formation of a unity cabinet. Wahhab said he was speaking only for himself and that his opinions did not necessarily reflect those of Aoun. He also called for restoring the president’s prerogatives to allow him to assume his role. Criticism intensified when Future Movement bloc head and former Premier Fouad Siniora wanted the clause – Lebanon’s right to resist “Israeli aggression through its people, army and resistance – struck from the first National Dialogue meeting’s minutes for lack of consensus. “The issue was given more importance than it deserves and I want to add it was not the president who demanded the expression be removed from the meeting’s transcript but rather he was the one to prepare the draft including the clause,” Berri added. The clause had earlier led to a heated debate between March 14 groups and opposition parties during the formulation of the Cabinet policy statement.

March 14 parties argue that the clause grants the resistance a separate identity from the Lebanese people and army. Media reports later said Sleiman and Hariri wanted the clause removed after the issue raised debate among participants.

On another note, Berri said Parliament did not want to rush discussions over the amended municipal electoral-law proposal as lawmakers were keen to tackle the issue with responsibility after the Cabinet held long rounds of discussions to approve it.

Lebanon peace key to luring investment - Slim

The World’s Richest Man, Carlos Slim, told an assembly of government ministers and Lebanese economic leaders on Tuesday that “peace in Lebanon is essential for future investment.” Slim, 70, was addressing a conference of delegates organized by Minister of State Adnan Kassar on the subject of Lebanese investment opportunities and the development of some of its service industries. Slim also urged the Lebanese officials in attendance to “make water, electricity and telecoms accessible to 100 percent of the population of Lebanon.” “It helps [Lebanon’s investment hopes] that Lebanon is such a beautiful place,” Slim said. “But first it is so important to have a good power system. Power should be available to all, and we should unite to ensure this happens in a way that doesn’t harm the environment.” Slim also indicated how a strong water system could benefit Lebanon’s electricity issues. “Water is very important; it is a renewable and recyclable resource. The problem is with investment, investment in water and electricity,” the tycoon said. Slim stressed the importance of a cheap and competent water supply and was critical of Lebanon’s lack of water plants. “It cannot be that water only comes from one water plant; you see banks on every street but there is only one water plant,” Slim said. The telecoms magnate also offered some practical advice to ministers on how such a system could be implemented. “Water should be subsidized after 30 liters, for example, and the rest of the cost should be cheaper and more

competitive.” Once initial government investments have been made, Slim believes private investments will then follow. “The government can be making investments in water and electricity as well as education and creating subsidies for these services,” said Slim. “This can then bring private investors that will then bring competition and the situation will only get stronger,” Slim said. With telecommunications being Carlos Slim’s field of expertise, he was insistent on an improved telecoms industry. “Communications needs to be cheaper, more competitive and more modern. These challenges should be universal, it is very important that 100 percent of the population has access to these services, not 50 percent but at least near 100 percent,” said Slim, adding that “broadband and fiber-optics should be used to improve the telecoms service in Lebanon.” Tax generation and usage was rarely off the agenda with Slim even offering advice for profiting from Beirut’s traffic problems. “The roads should be tolled as a way raising taxes for the improvements. The subsequent taxes can then go to retirement and benefit systems.” Slim’s visit the country has been hailed by many Lebanese as a vote of confidence in the country’s economic future. The son of a Lebanese immigrant who fled to Mexico in 1902, Slim has amassed what is now the greatest personal fortune in the world, owning so many companies he has “lost count” although the figure is believed to be over 200.


‫‪SPIRITUAL THERAPIST‬‬ ‫‪Traditional Spiritual Help‬‬ ‫العامل الروحاني عالء العوادي‬

‫‪@Ôè◊Ïœ@ÊÏ€bñ@aÎáó”c‬‬

‫‪@“Îã»æa@Â�Ìçæa@Èjybó€‬‬ ‫‪äÏó� „@êÌäÏfl‬‬

‫*تسفري االرواح البشرية واستنطاقها‬ ‫*كشف األسرار *استشارات روحانية ونفسية‬

‫*عالجات للسحر واملس يف مجيع األمراض الروحانية‬ ‫*عضو عدة مجعيات روحانية اسرتالية*عالجب التنويم املغناطيسي‬

‫‪Mobile:04 2190 6377 Phone: 9659 6999‬‬ ‫‪www.alaa.alaawadi.com alaa2009@live.com.au‬‬

‫‪Fax :02 87648062‬‬

‫‪Tel: 02 87648186‬‬

‫‪Email: ads@meherald.com.au- info@meherald.com.au‬‬

‫‪ÚÓ€buã€aÎ@ÚÓˆb艀a@pb±ãèn€aÎ@pbó‘€a@›ªc‬‬ ‫‪66 Wattle St. CNR Highclere St‬‬ ‫ ‪Punchbowl NSW 2196 Ph 97403717‬‬‫‪Mob 0414418334‬‬

‫ﺃﻭﺳﻊ ﺗﺸﻜﻴﻠﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻠﺪ ﺍﻻﻳﻄﺎﻟﻲ ﺍﻷﺻﻠﻲ‪ ...‬ﻣﺌﺎﺕ ﺍﻟﺘﺼﺎﻣﻴﻢ ﺑﺄﻟﻮﺍﻥ ﻣﺘﻌﺪﺩﺓ‬

‫ﻧﺘﻜﻠﻢ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‬


myherald