Page 1


5th Cairo Video Festival

Video Art & Experimental Films


5th Cairo Video Festival

Video Art & Experimental Films

Over the span of two weeks, The festival has presented a diverse program of experimental film and video art from around the world. The selection was made from hundreds of received applications to highlight recent experiments in these fields. The screenings are followed by special sessions led by guest filmmakers and program curators to present their work and discuss it with the audience. The 5th Cairo Video Festival seeks to become a platform for all those experimenting with the mediums of film and video. Festival’s team:

Curation\Mohamed Allam and Dia Hamed Program coordination\Nada Bakr Editing\Rowan El Shimi Translation from English\Mohamed Abdallah and Mohamed Saleh Copy editing\Ahmed Zaki Osman Graphic design\Amr Elkafrawy

Special thanks to: Mai Elwakil - Sara Hassan - Esraa Elfeky - Laila Hourani - Sherif El-azma - Shady El Noshokaty Opening: Wednesday 25 September 2013 at 7pm Daily program: 25 September to 7 October 2013 Except Fridays Loop videos from 4 to 7pm Screening program from 7 to 10pm Medrar for Contemporary Art

Organized by

partners

5th Cairo Video Festival is supported by The Arab Fund for Arts and Culture (AFAC), Foundation for Arts Initiatives FFAI, and Semmel Concerts.

Special thanks to: Dar-Sharqiyat Publishing House Medrar for Contemporary Art 7 Gamal El Din Abou El Mahasen St, First Floor, Garden City, Cairo, Egypt www.medrar.org info@medrar.org


THE SWARM Medrar for Contemporary Art launched the Cairo Video Festival in 2005 with a vision to highlight experiments in a medium that was still unpopular in Egypt. For an artist collective interested in the moving image, and particularly video art, the festival seemed like an ideal platform to bring in, collectively watch and discuss productions from around the world. We hoped that the video works, which hit the city every fall like the seasonal locust swarm, would inspire us and others to continue working and experimenting in this field. The political situation in Egypt has led us to cancel the festival for the past two years. But this time also gave us room to reflect. Now, we have returned with the festival’s fifth edition, and a broader vision reflected in the subtitle: Video Art and Experimental Film. Over the past couple of years, we have been seeing local filmmakers and visual artists breaking the familiar boundaries of the two mediums, mixing the concepts and characteristics of video art with filmmaking techniques and genres. Some are creatively telling the stories of disenfranchised communities while filming in Super 8. Others are translating their artistic concepts through the medium of film; a sound artist might compose a noise piece, perform and film it for the screen instead of playing the music live. A sculptor would model a design in and project it as a looped video rather than exhibiting the physical object. An artist decides to present a critique of performance-based industries via a scripted film, instead of a live show. These were all signifiers of how much the practices of filmmakers and visual artists in Egypt are converging, overlapping and building off one another. The 5th Cairo Video Festival seeks to highlight these experiments side by side with those in animation, documentary, video painting and more. Our vision is to narrow the perceived gaps between these genres, as well as the groups of artists and respective audiences because in reality they have become very close. We hope that the festival would build people’s interest in experimental filmmaking 4


and become a platform for all those engaging with the medium of film. And while this might not be a new proposition in many parts of the world, we do believe that such clear-cut distinctions and divisions persist in Egypt. The Cairo Video Festival could thus play a role in opening up the field, especially since it is organized as an international competition rather than a geographically-focused, genre-based or thematically curated program. Hundreds of applications came in response to the festival’s open call this year. And the Medrar team, along with a specialized selection jury, handpicked 166 films and video works to be shown through the screening program and three alternating exhibitions over the course of two weeks. The two guiding selection criteria have been distinction and diversity. Films from Egypt, Iraq and Lebanon are shown side by side with American and Western European productions, but also a selection was made from China, Korea, Nepal, the Balkan countries, South America and Africa. The diversity is also evident in the visions, artistic languages, approaches and techniques used by the artists. We wanted to see what it is that artists and filmmakers are currently engaging with. Several geographically-focused film distribution companies have also assisted us with this. And we have invited them to present their work and discuss this model of supporting experimental filmmakers, which is lacking in Egypt and much of the Arab world. The screenings and exhibitions are also complemented with a presentation by Egyptian artist Hala ElKoussy. In fact ElKoussy’s approach to filmmaking is among those which crystallize the vision of the festival’s fifth edition. Her productions propose unique methods to constructing narratives and visuals that reference the history of both video art and cinema. We hope this would add yet another dimension to understanding contemporary filmmaking, and that the festival’s program would broaden our perceptions and definitions of what constitutes art films.

5


Screening program

6


7


There Are Good Things in the Things That Exist

Adrian Regnier 0:05:17 Mexico 2013

8

It is said that, over the life of man, stars born from the energy released in his effort to align them with those of others form together a complete constellation.


‫هناك �أ�شياء جيدة يف الأ�شياء ذاتها‬

‫ادريـان ريجـنـيــر‬ ‫‪0:05:17‬‬

‫املكسيك‬ ‫‪2013‬‬

‫‪9‬‬

‫‪ ‬يقولون �أنه يف حياة الإن�سان‪ ،‬تولد النجوم من الطاقة التي يطلقها �أثناء حماولته‬ ‫ملحاذاتها مع جنوم الآخرين لتكوين كوكبة كاملة‪.‬‬


All the Dreams

Agnes Ida Pettersen 0:12:31 Norway 2013

10

All the dreams are an experimental video remix of a dance performance. Based on a short existential text excerpt from Fernando Pessoa, the video thematises human existence and self-perception through problematising the discrepancy between dreams and reality in a poetic video language. Super imposed images underlines the fact that perception changes everything. When the perspective of perception varies continuously one can ask how can we really know what is reality and what is wishful thinking? And which state of perception is the most important?


‫الأحالم كلها‬

‫أغنس إيدا باترسون‬ ‫‪٠:١٢:٣١‬‬

‫النرويج‬ ‫‪2013‬‬

‫‪11‬‬

‫“الأحالم كلها” هو فيديو جتريبي يعيد توزيع عر�ض راق�ص‪ .‬ي�ستند الفيديو‬ ‫�إىل ن�ص وجودي ق�صري يعود �إىل “فرناندو بي�سوا”‪ ،‬ويقوم باختالق مو�ضوع‬ ‫على الوجود والإدراك الذاتي الإن�ساين‪ ،‬وذلك من خالل بحث التناق�ض ما بني‬ ‫احللم والواقع بلغة فيديو �شاعرية‪� .‬إن ال�صور املفرو�ضة ق�سر ًا تف�ضح دور الإدراك‬ ‫الذي يغري كل �شيء‪ .‬حينما تتغري وجهة نظر الإدراك ب�شكل دائم‪ ،‬ف�إنه جدير‬ ‫باملرء �أن يطرح ت�سا�ؤ ًال حول كيفية �إدراكنا للفارق ما بني الواقع والتمني‪ ،‬و�أي‬ ‫حالة من الإدراك تغدو هي الأهم؟‬


Cheek

Akram el Halabi 0:01:31

Vienna / Golanheights 2013

12

This “visual text” consists of words written on images of people or places in and from Syria calling things by their names to remind ourselves that they exist! Writing words or the names of what we see ... no more. “Ear, Eye, Brow, Window, Blood, Nose, Child, Neck, Throat, Chin, Shoulder, Heart, Mother, Fingers, Cheek ...”


‫خد‬

‫أكرم الحلبي‬ ‫‪٠:٠١:٣١‬‬

‫النمسا‪ /‬مرتفعات اجلوالن‬ ‫‪2013‬‬

‫‪13‬‬

‫فيلم ق�صري يحوي عدة �صور فوتوغرافية‪ ،‬مت ت�صويرها من �أفالم االخبار‬ ‫واليوتوب من �سوريا‪.‬‬ ‫كتابة ب�صرية‪ :‬كلمات كتبت على �صور من املجازر ‪ ...‬لتحكيها!‬ ‫ننادي اال�شياء ب�أ�سمائها لنذكر �أنف�سنا بها‪ ،‬فقط‪ .‬ولي�س �أكرث‪.‬‬ ‫عني‪ ،‬حاجب‪� ،‬أنف‪� ،‬أذن‪ ،‬طفل‪ ،‬عنق‪ ،‬حنجرة‪ ،‬ذقن‪ ،‬كتف‪ ،‬قلب‪� ،‬أ�صابع وخد‪...‬‬


A journey to Ramallah

Alaa Abo Asad 0:04:23

Palestine 2013

A journey to Ramallah is conducted by a proposed map titled as: “Town Planning Adviser: Planning of Jerusalem (Jordan) and Region, 1965.” The journey begins from Shu’fat: the camera scans the map starting from there passes on to Beit Hanina South, Beit Hanina Central, Beit Hanina North, Er Ram, Air Port Area, Qalandiya and finally arrives in Ramallah – El Bireh. In each different “station”, the video/journey stops and switches to another short still video. For instance, when the journey arrives in Qalandiya, the screen switches to a video showing a soldier shooting a horse, and so on. The video comes to evoke the perspective of the spectator; the way s/he sees and examines things around him/her. It also attempts to expand the meaning of the decisive moment in shooting/filming/ photographing. In short, this video comes to ask whether it is the only way that connects Shu’fat with Ramallah.


‫رحلة �إىل رام الله‬

‫عالء أبو أسعد‬ ‫‪٠:٠٤:٢٣‬‬

‫فلسطني‬ ‫‪2013‬‬

‫ت�ؤدى “رحلة �إىل رام اهلل” وفقا خلريطة حتمل العنوان “ن�صائح يف تخطيط‬ ‫املدن‪ :‬تخطيط القد�س )الأردن( واملنطقة ‪”.١٩٦٥ ،‬‬ ‫تبد�أ الرحلة من حي �شعفاط يف �شرق القد�س حيث ت�ستعر�ض الكامريا اخلريطة‬ ‫للبدء من تلك النقطة ومرور ًا بجنوبي بيت حنينا‪ ،‬فو�سط بيت حنينا‪ ،‬ف�شمايل‬ ‫بيت حنينا وهو حي �آخر يف �شرق القد�س ثم �إىل حي الرام فمنطقة املطار‪ ،‬ثم‬ ‫قلنديا‪ ، ‎‬وانتهاء �إىل رام اهلل والبرية‪.‬‬ ‫يف كل من تلك “املحطات” تتوقف الرحلة‪ /‬الفيديو وينتقل �إىل مقطع فيديو‬ ‫ق�صري �آخر‪ .‬فمث ً‬ ‫ال مع و�صول الرحلة �إىل قلندي ‪‎‬ا تنتقل ال�شا�شة �إىل مقطع فيديو‬ ‫يظهر فيه جمند يطلق الر�صا�ص على فر�س‪ ،‬وهكذا‪.‬‬ ‫ي�سعى الفيديو �إىل ا�ستثارة وجهة نظر امل�شاهد‪/‬ة وطريقته‪/‬ا يف التمحي�ص يف‬ ‫الأمور من حوله‪/‬ا‪ .‬كما ي�سعى �إىل فتح �آفاق معنى تلك اللحظة احلا�سمة يف‬ ‫جمال الت�صوير‪.‬‬ ‫باخت�صار‪ ،‬ف�إن هذا الفيديو ي�سعى لطرح ت�سا�ؤل حول ما �إذا كان ذلك الطريق‬ ‫هو ال�سبيل الوحيد للربط ما بني �شعفاط ورام اهلل‪.‬‬


Include Me Out of the Partisans Manifesto

Alan Phelan 0:11:00 Ireland 2012

16

A suburban couple battle through the apparent obliteration of their shared experience as their DVD collection is painstakingly broken up and recycled. The script was developed from an essay about Phelan’s work by Tony White written as a fictional dialogue. The film’s seemingly ordinary narrative is complicated by an intense internal monologue which shifts the tension to address the cyclical nature of ideas and how process implicates content. While the characters could represent Phelan, the story is not so literal and it is more the process they engage in, that makes the connection.


‫اح�سبوين خارج البيان احلزبي‬

‫أالن فيالن‬ ‫‪٠:١١:٠٠‬‬

‫أيرلندا‬ ‫‪٢٠١٢‬‬

‫‪17‬‬

‫يكافح رجل و�أمراة من ال�ضواحي يف مواجهة ما قد يبدو وك�أنه طم�س‬ ‫لتجربتهما امل�شرتكة‪ ،‬حينما يتم ته�شيم جمموعة ا�سطواناتهم املدجمة و�إعادة‬ ‫تدويرها‪ .‬مت تطوير هذا ال�سيناريو من مقال حول عمل الفنان �أالن فيالن كتبه‬ ‫توين وايت يف �صورة حوار خيايل‪� .‬إن �سرد الفيلم الذي قد يبدو اعتيادي ًا يزداد‬ ‫تعقيد ًا بفعل مونولج داخلي عميق الأثر ينجح يف حتويل دفة التوتر كي يتعاطى‬ ‫مع طبيعة الأفكار الدوارة‪ ،‬وكيف تقت�ضي العملية �ضمن ًا ما ينتج عنها من‬ ‫حمتوى‪ .‬يف الوقت الذي قد متثل فيه ال�شخ�صيات فيالن نف�سه‪ ،‬ف�إن الق�صة لي�ست‬ ‫حرفية متام ًا‪� ،‬إن ما يعقد ال�صلة هو العملية التي ت�شارك فيها ال�شخ�صيات‪.‬‬


La strada di Raffael-Raffael’s Way

Alessandro Falco 0:24:58 Italia 2013

Raffael is a 13 year old boy who lives in the suburbs of Naples. From 12:00 to 3:30 p.m. and from 7:00 p.m. to 9:00 p.m. he sells cigarettes on a street corner with his friend Adama. They are rehearsing to play music at the village’s festival. Meanwhile, police and demonstrators have been struggling for days after the Mayor’s decision to evict a compound of apartments. Raffael is waiting with anxiety for his mother to return home. While he waits, he draws a house, with a garden.

‫�شارع رفاييل‬

‫أليساندرو فالكو‬ ٠:٢٤:٥٨

‫إيطاليا‬

.‫ عاما ويقطن �ضواحي نابويل‬١٣ ‫رفاييل مراهق يبلغ من العمر‬ ‫يبيع التبغ على نا�صية الطريق مع �صديقة �أداما من ال�ساعة الثانية ع�شر حتى‬ ‫ يتدربان‬.‫الثالثة والن�صف ع�صرا ثم من ال�سابعة م�ساءا حتى التا�سعة م�ساء‬ ‫ ال تزال‬،‫ يف الوقت ذاته‬.‫على م�سرحية مو�سيقية لت�أديتها يف مهرجان البلدة‬ ‫اال�شتباكات دائرة بني ال�شرطة واملتظاهرين يف �أعقاب قرار العمدة ب�إخالء جممع‬ ‫ وريثما ينتظرها ير�سم دار ًا حتيط‬.‫ ينتظر رافاييل عودة �أمه بفارغ ال�صرب‬.‫�سكني‬ .‫بها حديقة‬

2013

18


19


Relic

Alessandro Sau 0:01:55 Italy 2012

20

Relic belongs to ‘The Image as Origin’ project (see www.alessandrosau.it). I started this project when visiting my grandparents at the cemetery of San Michele in Cagliari, I discovered people began to consider more appropriate to put Snow White and the Seven Dwarfs close to their loved ones’ graves, rather then the traditional religious figures like angels and saints. In this video I attempted to no longer consider Snow White and the Seven Dwarfs in terms of aesthetic values and kitsch category. The image is conceived like an anthropological necessity of image, and it is subject to a very strong link between eroticism and knowledge. This link is absolutely true if we consider that in order to know, and consequently to believe, in a thing, we have to touch it, we must open, lacerate, destroy it. Relic concludes with a strong explosion that represents the inevitable result of what long and tensionfilled gazes will produce when shared between a beautiful lady and seven little men. With the explosion the body has been opened, the image has been opened. Relic is what remains after the explosion: fragments of a process in which the totality of desire might be set and concentrated. The desire survives into the gaze, and this is the reason why the dwarves will never bury Snow White under the ground. The dialogue between the Seven Dwarfs and Snow White is a reference to Duchamp’s green box texts.


‫�أثر‬

‫أليساندرو ساو‬ ‫‪٠:٠١:٥٥‬‬

‫إيطاليا‬ ‫‪٢٠١٢‬‬

‫‪21‬‬

‫جزء من م�شروع “ال�صورة �أ�ص ً‬ ‫ال”‬ ‫يعد “�أثر” ً‬ ‫)انظر ‪(www.alessandrosau.it‬‬ ‫جدي يف مقربة “�سان‬ ‫لقد جاءت �شرارة البداية لهذا العمل مع زيارتي لقرب‬ ‫ّ‬ ‫مي�شيل” يف “كالياري”‪ ،‬حينها اكت�شفت �أن البع�ض قد اجته �إىل تقبل و�ضع‬ ‫“�سنوهوايت والأقزام ال�سبعة” �إىل جوار قبور �أعزائهم‪ ،‬بد ًال من �صور املالئكة‬ ‫والقدي�سني التقليدية‪ .‬لقد �سعيت يف هذا الفيديو �إىل جتريد “�سنوهوايت والأقزام‬ ‫ال�سبعة” من �أي قيمة جمالية �أو ت�صنيفهم يف مقام االبتذال‪ .‬لقد �صيغت‬ ‫ال�صورة يف �شكل �ضرورة �أنرثوبولوجية‪ ،‬وتخ�ضع لعقد �صلة متينة ما بني ال�شبق‬ ‫واملعرفة‪ .‬تغدو تلك ال�صلة واقع ًا ملمو�س ًا متى �أخذنا بعني االعتبار �أن معرفة‬ ‫الأمور والإميان بها ي�ستوجب مل�سها وف�ض بكارتها ومتزيقها �إرب ًا‪ .‬يختتم “�أثر”‬ ‫بانفجار عظيم ي�شري �إىل النتيجة املحتمة حينما ينم تبادل النظرات املفعمة‬ ‫بالتوتر بني امر�أة ح�سناء و�سبعة رجال �صغار احلجم‪ .‬يف�ضي االنفجار �إىل فتح‬ ‫اجل�سد وفتح ال�صورة‪ .‬و�إن ما يبقى بعد االنفجار ما هو �سوى “�أثر”‪� :‬شذرات من‬ ‫كليتها وتركيز لها‪ .‬تخلد الرغبة يف قلب‬ ‫عملية قد تف�ضي �إىل �إقرار للرغبة يف ّ‬ ‫النظرة‪ ،‬ولذا يحجم الأقزام عن مواراة ج�سد “�سنوهوايت” الرتاب‪ .‬ي�شري احلوار‬ ‫اجلاري بني “�سنوهوايت” والأقزام ال�سبعة �إىل ن�صو�ص ال�صندوق الأخ�ضر للفنان‬ ‫“دو�شامب”‪.‬‬


For Dust You Are

Alexander Svartvatten 0:30:00

Sweden 2011

22

Aside from the conditions of the new world, there is a house inhabited by an old man. Emanating messages from a radio receiver constitutes his only regular contact with the human world. Without it, he could never have known what is true to all mankind; That which divides dust from dust, distorts and conceals. Although the age of water was a long time ago, his field of vision is still diffused and his breathing is heavy. The fear of somebody uncovering these shortcomings of his have placed him in a space in-between worlds. At another location, a young woman able to breath in pace with water, has woken up. Two houses, two individuals; so much in common, and yet such fumbling manners and sparse dialogue. Below the surface, a deep conflict is soon to awake.


‫لأنك من تراب‬

‫أليكسندر سفارتفاتن‬ ‫‪٠:٣٠:٠٠‬‬

‫السويد‬ ‫‪٢٠١١‬‬

‫‪23‬‬

‫خالف ظروف العامل اجلديد‪ ،‬ثمة منزل يقطنه رجل عجوز‪ .‬ت�شكل الر�سائل التي‬ ‫يبثها جهاز ا�ستقبال ال�سلكي و�سيلة ات�صاله الوحيد بالعامل اخلارجي‪ .‬ومن دون‬ ‫الال�سلكي ف�إنه من املمكن �أن يجهل طبيعة احلقائق لدى الب�شر‪ .‬كل ما يفرق بني‬ ‫الرتاب والرتاب‪ ،‬كل ما ي�شوه وكل ما يخفي‪ .‬وعلى الرغم من انق�ضاء ع�صر املياه منذ‬ ‫زمن بعيد‪ ،‬ف�إن جمال ب�صره اليزال م�شو�ش ًا وال يزال تنف�سه ع�سري ًا‪� .‬إن خوفه من �أن‬ ‫يكت�شف �أحدهم مواطن �ضعفه قد �أ�سكنه مو�ضع ًا بني العوامل‪.‬‬ ‫يف مو�ضع �آخر ت�ستيقظ �شابة قادرة على التنف�س ب�شكل طبيعي مع املاء‪.‬‬ ‫منزالن‪ ،‬فردان‪ ،‬يجمع بينهما الكثري‪ ،‬وبرغم ذلك يغلب الأداء املتلعثم والنزر القليل‬ ‫من احلوار‪.‬‬ ‫حتت ال�سطح يقبع نزاع عميق الأثر‪ ،‬يف انتظار �أن ي�ستيقظ‪.‬‬


Hermeneutics

Alexei Dmitriev 0:03:15 Russia

A war film

2012

‫علم التف�سري‬

‫أليكسي دميرتيف‬ ٠:٠٣:١٥

‫فيلم حرب‬

24

‫روسيا‬ ٢٠١٢


25


Body Spring

Aly Ayal 0:08:03 Iraq 2013

It is an image, an event, a moment in time of war. An Iraqi woman with her child setting between her hands, she is a silhouette from the past, things happen fast and our kids lose body parts, the message and image record nation history and human barbarism and intelligence. Images still the same it is within our hands while we lose body parts; we keep it and give our limbs as a gift to oil, conflict and civilization.

‫ربيع اجل�سد‬

‫علي عيال‬ ٠:٠8:03

.‫هي �صورة هي حدث و حلظة لزمن احلرب‬ ‫امر�أة عراقية حتت يديها ابنها الذي يجل�س هي خميال من املا�ضي حدث �سريع‬ ‫نفقد به اجزاء ابنائنا باللحظة نف�سها و تبقى الر�سالة و ال�صور م�ؤرخة تاريخ‬ ‫ال�شعوب و االن�سان بهمجيته و ذكائه نفقد اجزاء اجل�سد و تبقى ال�صور ما بني‬ ‫ايدينا علنا نحافظ عليها هي االخرى و نقدم اطرافنا هدية للنفط و ال�صراع و‬ .‫احلظارة‬

26

‫العراق‬ 2013


Untitled (Broniow Song)

Alicja Rogalska 0:04:47 Poland 2011

Untitled (Broniów Song) is a contemporary folk song written by Alicja Rogalska together with folk singing group Broniowianki (from the Polish village of Broniów). The rural area of Southern Masovia is known for its rich folk music traditions as well as the highest unemployment in the country. Largely based on conversations with local people the lyrics reflect the socio-economic situation of the area (unemployment, exploitation, emigration, etc.). As much as the song is immersed in the locality it also comments on wider issues affecting many communities around the world: the destructive force of capitalism, the breakdown of welfare states and economic crises.

)‫غري معنون (�أغنية برونيوڤ‬

‫أليسيا روجالسكا‬ ٠:٠٤:٤٧

‫برونيوڤ �أغنية �شعبية معا�صرة كتبتها �ألي�سيا روجال�سكا �سوي ًا مع فرقة الغناء ال�شعبي‬ ‫ �إن تلك املنطقة الريفية النائية‬.(‫برونيوڤيانكي )من �إ�سم القرية البولندية برونيوڤ‬ ‫ وكذلك م�شهورة‬،‫من جنوب �إقليم ما�سوڤيا ببولندا �شهرية بتقاليد مو�سيقاها ال�شعبية‬ ‫ وباالعتماد ب�شكل �أ�سا�سي على احلوارات مع �أهل‬.‫ب�أكرب ارتفاع لن�سبة البطالة يف البالد‬ ،‫ تعك�س كلمات الأغنية الو�ضع االجتماعي واالقت�صادي لتلك املنطقة )البطالة‬،‫القرية‬ ،‫ �إلخ( وعلى الرغم من �أن تلك الأغنية قد خرجت من حملية‬،‫ الهجرة‬،‫اال�ستغالل‬ ‫ القوى املدمرة‬:‫�إال �أنها تعلق على ق�ضايا �أو�سع مت�س جمتمعات م�شابهة حول العامل‬ ‫ والأزمة االقت�صادية‬،‫ انهيار الدول املرفهة‬،‫للر�أ�سمالية‬

28

‫بولندا‬ ٢٠١١


29


(1) Tengri

Alisi Telengut 0:05:34 Canada 2012

Wind burial, influenced by Shamanism, is an old Mongolian tradition. When someone dies, the corpse is carried on a cart until a bump causes the body to fall. The place where the corpse lands becomes a simple tomb.

(2) Tears of Inge 0:04:37 Canada 2013

A profound human-animal and human-nature relationship is represented by a painted world filled with a camel’s emotion and tears. It is based on a real Mongolian nomadic story narrated by my grandmother.

(2)

30


‫(‪ )1‬تنغري‬

‫أليسي تيلينجوت‬ ‫‪٠:٠٥:٣٤‬‬

‫كندا‬ ‫‪٢٠١٢‬‬

‫�إن نرث الرفات يف مهب الريح هو تقليد منغويل قدمي مت�أثر بالديانة ال�شامانية تنت�شر‬ ‫يف دول �آ�سيا الو�سطى ‪ ،‬حينما توايف �أحدهم املنية‪ ،‬تو�ضع جثته على عربة �إىل �أن‬ ‫يقذفها �أحد املطبات فتتهاوى �سقوط ًا‪ .‬وحيثما تر�سو اجلثة جتد لها مثوى ب�سيط ًا‪.‬‬

‫(‪ )2‬دموع �إنغه‬ ‫‪٠:٠٤:٣٧‬‬

‫كندا‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫م�صور‬ ‫عالقة عميقة بني الإن�سان واحليوان‪ ،‬وبني الإن�سان والطبيعة تتمثل يف عامل‬ ‫ّ‬ ‫يركز على م�شاعر ناقة ودموعها‪ .‬العمل مقتب�س عن ق�صة منغولية بدوية حقيقية‪،‬‬ ‫حتكيهاجدتي‪.‬‬

‫)‪(1‬‬

‫‪31‬‬


El balc贸n/ The balcony

Andrea M谩rquez 0:13:55

Argentina 2012

32

The balcony is a space of uncertainty between the inner and the outside, an area of contact, of exchange. From there, one sees what happens outside. Buenos Aires appears silent and slow. Text enunciated from an indefinite time details the intimate experience of a desire that is attempting to reveal itself. In the film, this desire aligns itself with images of the city - the remains of small happenings that start over and over, a party, an unknown song, a stranger.


‫ال�شرفة‬

‫أندريا ماركيث‬ ‫‪٠:١٣:٥٥‬‬

‫األرجنتني‬ ‫‪٢٠١٢‬‬

‫‪33‬‬

‫تعد البلكونة منطقة ريبة ما بني العاملني الداخلي واخلارجي‪ ،‬نطاق التقاء وتبادل‪.‬‬ ‫من هنا يرى املرء ما يجري يف اخلارج‪ .‬تبدو مدينة “بوين�س �أيري�س” هادئة بطيئة‪.‬‬ ‫ن�ص يتلى من زمن غري معني ي�صف جتربة الرغبة احلميمة التي ت�سعى �إىل �أن تف�صح‬ ‫عن نف�سها‪ .‬يف هذا الفيلم تتحالف تلك الرغبة مع �صور من املدينة – �أطالل وقائع‬ ‫�صغرية تعاد املرة تلو املرة‪ ،‬حفل‪� ،‬أغنية جمهولة‪ ،‬غريب‪.‬‬


Five Fragments of the Extinct Empathy

Anna Nykyri 0:07:00 Finland 2011

34

In recent years, human rights organizations have repeatedly critized the Nordic countries, Finland in particular, for their unwieldy response to violence against women. This is a short documentary about the lack of empathy for violence against women in Finland.


‫خم�س �شذرات من التعاطف املنقر�ض‬

‫آنا نيكريي‬ ‫‪٠:٠٧:٠٠‬‬

‫فنلندا‬ ‫‪٢٠١١‬‬

‫‪35‬‬

‫تنتقد العديد من منظمات حقوق الإن�سان يف ال�سنوات الأخرية وب�شكل متكرر رد‬ ‫الفعل غري العملي الذي تنتهجه دول ال�شمال‪ ،‬وباخلا�صة فنلندا‪ ،‬جتاه م�شكلة العنف‬ ‫املمار�س �ضد الن�ساء‪ .‬يدور هذا الفيلم الوثائقي الق�صري حول الالمباالة جتاه العنف‬ ‫املمار�س �ضد الن�ساء يف فنلندا‪.‬‬


A Place Where Life Was Captured

Arjen De Leeuw 0:11:48

Netherlands 2011

36

A woman tries to understand who she is and what her life was like. A group of scientists found her standing on an ice float in Arctic waters. She used to be one of them. They found her back, but her memory is gone. Her state of mind and the state of the melting glacial ice surrounding her run parallel in the film. Starting point for this work was the climatic research for which glacial ice cores are used to collect data of the climate’s past. My idea was that with the melting of the glacial ice this ‘databank’ will disappear and the earth will suffer a kind of memory loss.


‫مكان مت فيه �إم�ساك احلياة‬

‫أرخن دي ليوف‬ ‫‪٠:١١:٤٨‬‬

‫هولندا‬ ‫‪٢٠١١‬‬

‫‪37‬‬

‫امر�أة ت�سعى �إىل ا�ستيعاب كينونتها وما كانت حياتها عليه‪ .‬لقد عرث عليها فريق من‬ ‫العلماء واقفة على لوح جليدي طاف يف املياه القطبية‪ .‬لقد كانت يوم ًا من بني‬ ‫جلدتهم وها هم قد عرثوا عليها‪ ،‬ولكنها فقدت ذاكرتها‪� .‬إن حالتها الذهنية وحالة‬ ‫الثلج اجلليدي الذائب من حولها مي�ضيان جنب ًا �إىل جنب يف الفيلم‪.‬‬ ‫�إن �أحد النقاط الأ�سا�س يف هذا العمل هو البحث املناخي الذي ي�ستعني بجمع عينات‬ ‫من قلب الكتل اجلليدية بغية الوقوف على بيانات حول املا�ضي املناخي‪ .‬كانت‬ ‫فكرتي تدور حول �أن ذوبان تلك الكتل اجلليدية �سوف يف�ضي �إىل �ضياع “بنك‬ ‫املعلومات” هذا‪ ،‬و�سوف تعاين الأر�ض من نوع من فقدان الذاكرة‪.‬‬


Lost Horizons

Arnaud Khayadjanian 0:14:35

France 2012

38

In Corsica, a young man who is a fisherman like his late father before him wishes to leave and discover new horizons. A passionate music lover, he is torn between his mother who encourages him to pursue his passion and his grandparents who want him to stay on the island.


‫�آفاق �ضائعة‬

‫أرنو خيادجانيان‬ ‫‪0:14:35‬‬

‫فرنسا‬ ‫‪٢٠١٢‬‬

‫‪39‬‬

‫يف كور�سيكا ي�أمل �شاب يعمل �صياد ًا لل�سمك �ش�أن �أبيه الراحل يف �أن يغادر اجلزيرة‬ ‫و�أن يكت�شف �آفاق ًا جديدة‪� .‬إنه عا�شق للمو�سيقى ممزق ما بني �أمه التي حتفزه على �أن‬ ‫جديه الذين يريدان له �أن يبقى على اجلزيرة‪.‬‬ ‫ي�سعى وراء ع�شقه‪ ،‬وبني ّ‬


All Inclusive

Beate Hecher/Markus Keim 0:08:00 Austria 2012

40

The panoramic view of a hotel ruin in the Egyptian desert… the yesterday, that will no longer see the tomorrow… a depraved despot in the landscape in snorkeling gear… protests... screams... the report of a hotel manager about the supply situation of the First World in Egypt… shots… an interrupted telephone connection… an apocalyptic colonial composition, whose perspective is the zero


‫�شامل كل �شيء‬

‫بياته هيكر‪ /‬ماركوس كايم‬ ‫‪٠:٠٨:٠٠‬‬

‫النمسا‬ ‫‪٢٠١٢‬‬

‫‪41‬‬

‫م�شهد بانورامي لفندق متهدم يف ال�صحراء امل�صرية‪ ...‬الأم�س الذي لن ي�شهد الغد‪...‬‬ ‫حاكم م�ستبد منحرف يف هذا امل�شهد يرتدي زي الغط�س‪ ...‬تظاهرات‪� ...‬صياح‪ ...‬تقرير‬ ‫مدير الفندق حول �سد حاجة العامل الأول يف م�صر‪ ...‬طلق ناري‪ ...‬ات�صال هاتفي‬ ‫مقطوع‪ ...‬تكوين ا�ستعماري ملا بعد املحرقة‪ ،‬منظوره هو ال�صفر‪.‬‬


[Phrases]

Benjamin Balcom 0:04:40

USA 2013

Text adapted from Daniel Paul Schreber’s memoir of schizophrenic reconfiguration accompanies the images of fireflies captured by strangers, archived anonymously on the Internet. Voices heard during sleep tell the story of this body struggling to form. This body syncopates with the pulsing network of lightning. This archive of night is inscribed on the blank page of the body.

‫جُ مل‬

‫بنجامني بالكوم‬ ٠:٠٤:٤٠

‫حمور من مذكرات دانييل بول �شريرب حول �إعادة ت�شكيل الف�صام ي�صاحبه �صور‬ ّ ‫ن�ص‬ ‫ وموجودة على �شبكة الإنرتنت‬،‫ التقطها غرباء‬،(‫ املرتجم‬- ‫لرياعات )ح�شرات م�ضيئة‬ ‫ �أ�صوات م�سموعة �أثناء النوم حتكي حكاية ج�سم الذي ي�صارع من‬.‫من�سوبة ملجهولني‬ ‫ ينق�ش �أر�شيف تلك الليلة‬.‫ يتواءم ذلك اجل�سم مع �إيقاع �إ�ضاءة احل�شرات‬.‫�أجل التكون‬ .‫على �صفحة بي�ضاء للج�سم‬

42

‫الواليات املتحده‬ ٢٠١٣


43


Voice of God

Bernd Luetzeler 0:09:35

Germany 2011

If God would come down to earth and try to earn a living in Bombay, most probably he would very soon become successful as a voice over artiste, lending his voice to thousands of Hindi movies and even more documentaries and public service films in India. A melo-dramatic docu-drama with voice-over in stop-motion and long-time exposure.

44


‫�صوت الرب‬

‫بريند لويتسيلر‬ ‫‪٠:٠٩:٣٥‬‬

‫أملانيا‬ ‫‪٢٠١١‬‬

‫�إن نزل اهلل على الأر�ض وحاول �أن يك�سب قوت يومه يف بومباي‪ ،‬لرمبا القى جناح ًا‬ ‫كفنان تعليق �صوتي ‪,‬يف الآالف من الأفالم الهندية بل وحتى يف الأفالم الوثائقية‬ ‫و�أفالم خدمة املواطنني يف الهند‪.‬‬ ‫ميلودراما وثائقية مع تعليق �صوتي ت�ستعني بالتحريك واللقطات عن بعد‪.‬‬

‫‪45‬‬


Proletarian Dance

Bill Aitchison 0:04:50 UK 2012

46

A pair of dancers perform a very popular dance ‘The Birdie Dance’ in front of Karl Marx Kopf in Chemnitz with communist theory being spoken in chorus over the music. This music is then rewound a series of times with the dancers also adapting to these reversals. The video spans former East and West Europe, relates to classconsciousness and playfully addresses the deterministic tendencies in Marxist theory.


‫رق�صة بروليتارية‬

‫بيل أيتشيسون‬ ‫‪٠:٠٤:٥٠‬‬

‫اململكة املتحدة‬ ‫‪٢٠١٢‬‬

‫‪47‬‬

‫راق�صان ي�ؤديان “رق�صة بريدي” امل�شهورة �أمام متثال ر�أ�س كارل مارك�س يف مدينة‬ ‫�شمنيتز الأملانية‪ ،‬فيما بينما تقر�أ جوقة مقاطع ًا من النظرية ال�شيوعية على خلفية‬ ‫املو�سيقى‪ .‬يتم عادة ت�شغيل تلك املو�سيقى بعد ذلك عدد من املرات ويت�أقلم الراق�صان‬ ‫مع الإعادة‪ .‬ي�ستعر�ض الفيديو ما كان معروفا با�سم �أوربا ال�شرقية و�أوربا الغربية ‪،‬‬ ‫ويتعر�ض مل�س�ألة الوعي الطبقي ويتعاطى ب�شكل هزيل مع النزعات احلتمية للنظرية‬ ‫املارك�سية‪.‬‬


Un mar de lágrimas

Blanca Giménez 0:05:01 Spain 2011

“Un mar de lágrimas” (A sea of tears) speaks of deep emotions, which are clearly revealed through the action of crying. Thus, the viewer faces an image which is out of context of a moment he or she is not familiar with and feels complicity, guilt or maybe even indifference.

‫بحر الدموع‬

‫بالنكا غيمينيث‬ ٠:٠٥:٠١

‫يتحدث “بحر الدموع” عن امل�شاعر الدفينة والتي تف�صح عن نف�سها بجالء يف حلظة‬ ‫ في�ست�شعر تواط�ؤ ًا‬،‫ تعلمه‬/‫ ولذا يواجه امل�شاهد �صورة خارج �سياق ما قد يعلمه‬.‫البكاء‬ .‫�أو ندم ًا �أو رمبا ال مباالة‬

48

‫أسبانيا‬ ٢٠١١


49


Vorfreude

Charbel Kamel 0:03:36

Lebanon 2013

“ALLAH AKBAR” Transcending Beirut . Transcending The Sehnsucht. Transcending God and his culture.

‫تو ُّقع‬

‫شربل كامل‬ ٠:٠٣:٣٦

”‫“اهلل �أكرب‬ .‫ جتاوز اهلل وثقافته‬.‫ جتاوز احلنني‬.‫جتاوز بريوت‬

50

‫لبنان‬ ٢٠١٣


51


Campus

Christoph Oertli 0:15:00

Switzerland 2013

52

A square on the campus of Chinese University of Hong Kong, where students cross, meet or talk on their phones. Different layers of documentary and staged images show the multitude of personal realities that are present on one spot. First of all it’s the people’s voices that illustrate the richness of each moment. These voices link people and would form, were they visualized, a whole jungle of threads in the air. The camera penetrates the space easily as an occasional spectator never could.


‫حرم جامعي‬

‫كريستوف أورتيلي‬ ‫‪٠:١٥:٠٠‬‬

‫سويسرا‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫‪53‬‬

‫�ساحة يف حرم جامعة هوجن كوجن ال�صينية‪ ،‬يلتقي فيها الطلبة ويتحدثون عرب‬ ‫الهاتف‪ .‬م�ستويات خمتلفة من ال�صور الوثائقية وامل�ؤداة تو�ضح تعددية الواقع‬ ‫ال�شخ�صي املعا�ش يف بقعة واحدة‪ .‬يف البداية‪ ،‬ف�إن ثراء كل حلظة تعك�سه �أ�صوات النا�س‪.‬‬ ‫وتعقد تلك الأ�صوات �صالت ما بني النا�س وت�صوغ – متى مت متثيلها ب�صري ًا ‪ -‬غابة‬ ‫كثيفة من اخليوط فوق ر�ؤو�سهم‪ .‬تخرتق عد�سة الكامريا هذا املكان يف ي�سر وب�شكل‬ ‫غري ممكن للمتفرج العابر‪.‬‬


Happy Dance

Crisanta Deguzman 0:10:14 USA 2013

A stop-motion film that sees the world through the eyes of my 9 year old autistic son. There are several fantasy scenes involving objects that fascinate him such as miniature chairs and licorice. Some of the scenes may seem disturbing but are actually based on the sensory diet, exercises that help autistic individuals deal with sensory overload. Perhaps the hyperawareness that autistics feel for the tangible world is an alternative route to joy. We all have the capacity to do the Happy Dance.

54


‫رق�صة ال�سعادة‬

‫كريسانتا ديجوزمان‬ ‫‪٠:١٠:١٤‬‬

‫الواليات املتحدة‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫فيلم حتريك ينظر �إىل العامل بعني ولدي املتوحد ذي الأعوام الت�سع‪ .‬ثمة عدد من‬ ‫امل�شاهد اخليالية التي تتعلق ب�أغرا�ض يفنت بها كاملقاعد ال�صغرية وحلوى العرق�سو�س‪.‬‬ ‫احل�سية وهي‬ ‫قد تثري بع�ض امل�شاهد حفيظة البع�ض‪ ،‬ولكنها تقوم على احلمية ّ‬ ‫احل�سي‪.‬‬ ‫إرهاق‬ ‫ل‬ ‫التمرينات التي من املفرت�ض �أن ت�ساعد املتوحدين على التعاطي مع ا‬ ‫ّ‬ ‫رمبا كان يف ذلك الوعي املفرط الذي ي�ست�شعره املتوحدون �إزاء العامل املح�سو�س �سبي ً‬ ‫ال‬ ‫مغاير ًا �إىل ال�سعادة‪� ،‬إذ �أنه مبقدور كل منا �أن يرق�ص رق�صة ال�سعادة‪.‬‬

‫‪55‬‬


The Silver Wolf

Daniel Nicolae Djamo 0:02:51

România 2013

56

Inspired by an event witnessed by Christina Sarli in front of Gara de Nord (Bucharest’s main trainstation). Christina Sarli saw a glue-sniffer dancing with the wolves of Bucharest’s streets, enchanting them with a shamanic noise of keys. The noise of keys and the Dervish movements of the performer determined the sway of the dogs. The sway of the dogs erupted the idea of an artwork in Christina Sarli’s mind. Christina Sarli’s mind emanated words through the use of her mouth straight to the ears of Daniel Djamo, invading his mind. Daniel Djamo’s mind started hearing the bells imagined by Christina Sarli.


‫الذئب الف�ضي‬

‫دانيال نيكوالي دجامو‬ ‫‪٠:٠٢:٥١‬‬

‫رومانيا‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫‪57‬‬

‫م�ستوحاة من حدث يف حمطة جارا دي نورد )حمطة قطار بوخار�ست الرئي�سية(‬ ‫وكانت كري�ستينا �ساريل �شاهدة عليه‪ ‬‬ ‫“�شمام للكُ لّ ة” يرق�ص مع ذئاب �شوارع بوداب�ست‪ ،‬بينما ي�سحرهم‬ ‫ر�أت كري�ستينا �ساريل ّ‬ ‫ب�ضو�ضاء �شامانية ت�صدر عن مفاتيح‪ .‬كانت حركة الدراوي�ش التي يقوم بها ذلك‬ ‫امل�ؤدي‪ ،‬مع �صوت املفاتيح متلي على الكالب الطريقة التي يرتاق�صون بها‪ ،‬وكان‬ ‫متايل الكالب هو ما �أوحى لكري�ستينا �ساريل بفكرة عمل فني ظهر يف خميلتها‪.‬‬ ‫حتركت �شفتي كري�ستينا �ساريل بالفكرة التي غزت خميلتها �إىل �أذين دانيل ديامو‪،‬‬ ‫فغزت عقله‪ .‬وهنا بد�أ عقل دانيل ديامو يف �أن ي�سمع تلك الأجرا�س التي تخيلتها‬ ‫كري�ستينا�ساريل‪.‬‬


Culebra Jr.

Daniela Delgado Viteri 0:14:22

Ecuador 2013

This city is a circular dumpster, it allows you to see every 5 minutes the shit that just came out of your butt hole and you decided not to face....

‫كوليربا الأ�صغر‬

‫دانييال ديلجادو فيتريي‬ ٠:١٤:٢٢

‫ �إذ تتيح لك �أن ترى كل خم�سة‬،‫دوار‬ ّ ‫�إن هذه املدينة ال تعدو �أن تكون مقلب نفايات‬ ...‫دقائق اخلراء الذي خرج من م�ؤخرتك لتوه والذي اخرتت �أال تواجهه‬

58

‫اإلكوادور‬ ٢٠١٣


59


Epistolary Fusillades

David Finkelstein 0:18:00 USA 2011

60

Shattered mind, shattered images, shattered culture. Fragmented messages bombard us from all directions, like a barrage of letters from every corner of the globe. Should the artist “hold the mirror ball� up to nature, and mesmerize the populace with fractured distractions? Is our decentralized culture doomed to incoherence? Or can the artist build new meanings through the technique of collage? Based on an improvisation.


‫وابل ر�سائلي‬

‫دافيد فنكلستني ‬ ‫‪٠:١٨:٠٠‬‬

‫الواليات املتحدة‬ ‫‪٢٠١١‬‬

‫‪61‬‬

‫ذهن م�شتت و�صور م�شتتة وثقافة م�شتتة‪ .‬ميطرنا ق�صف من �شظايا الر�سائل من‬ ‫كل حدب و�صوب‪ ،‬وابل من اخلطابات من كل االجتاهات‪� .‬أيجب على الفنان �أن‬ ‫“يحمل املر�آة” �أمام وجه الطبيعة‪ ،‬في�سحر اجلماهري بالغمو�ض؟ هل كتب على ثقافتنا‬ ‫الالمركزية �أن تفنى يف �أتون من عدم الرتابط ؟ �أم هل ميكن للفنان �أن ي�صوغ معان‬ ‫جديدة‪.‬‬ ‫من خالل تقنية ل�صق الق�صا�صات؟‬ ‫يقوم هذا العمل على االرجتال‪.‬‬


She Loves Himself More

Der-Lu Chan 0:04:59 Taiwan 2010

62

She tells about how a 2D creature walking in 2D world, and shows the situation of real life in the meanwhile, including her and her and himself. All images of this film are made by a low-quality cell phone. The voice of this film is complicated- the words of the main speaker are covered by the other voice speaking Tibetan, and the two speakers can’t communicate with each other; As the 2D story goes on, the high frequency part of meows is strengthened, just like the mouse squeaks, showing changing standpoint of the main speaker. The meaning of word symbols before film title is just same as film title, while using different word type. And then the speaking voice of 2D story is transformed to the big words on the screenthere are not only one way to express thoughts and ideas, so when we try to understand this film, it’s nothing to do with using what method or language.


‫تع�شق نف�سه �أكرث‬

‫دير‪-‬لو تشان‬ ‫‪٠:٠٤:٥٩‬‬

‫تايوان‬ ‫‪٢٠١ ٠‬‬

‫‪63‬‬

‫تحُ ّدثنا عن كائن ثنائي الأبعاد مي�شي يف عامل ثنائي الأبعاد بينما يعك�س موقف ًا‬ ‫من الواقع يف الوقت نف�سه‪ ،‬موقف ًا يجمعها مع نف�سها ومع هذا الكائن‪ .‬جميع‬ ‫ال�صور يف هذا الفيلم التقطت بوا�سطة هاتف نقال منخف�ض اجلودة‪� .‬إن ال�صوت‬ ‫يف هذا الفيلم معقد‪� :‬إذ يغطي على كلمات ال�شخ�صية الأ�سا�سية �صوت �آخر‬ ‫يتحدث باللغة التبتية‪ ،‬وال ي�سع املتحدثان �أن يتخاطبا فيما بينهما‪ .‬وبينما‬ ‫تتك�شف �أحداث الق�صة ثنائية الأبعاد‪ ،‬تزداد حدة �صوت مواء القطة عايل النربة‬ ‫حتى يغدو كنميم الفئران‪ ،‬فيعك�س حتول موقف ال�شخ�صية الرئي�سية‪� .‬إن معنى‬ ‫الرموز التي ت�سبق عنوان الفيلم هو العنوان نف�سه كتب بخط خمتلف‪ .‬بعدها‬ ‫يتحول �صوت املتحدث الرئي�سي يف الق�صة ثنائية الأبعاد �إىل الكلمات الكبرية التي‬ ‫تبدو علي ال�شا�شة‪ ،‬لي�س ثمة �سبيل وحيد للتعبري عن الأفكار‪ ،‬لذا ف�إن املفتاح لفهم‬ ‫هذا الفيلم ال عالقة له با�ستخدام منهج �أو لغة معينة‪.‬‬


kenbeken

Ezra Wube 0:02:54

Ethiopia/USA 2013

64

Stop action animation, painting on a single surface canvas based on day-to-day lived experiences.


‫كن بي كن‬

‫عزرا ووبي‬ ‫‪٠:٠٢:٥٤‬‬

‫إثيوبيا‪ /‬الواليات املتحدة‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫‪65‬‬

‫فيلم �أنيمي�شن يتكون من ر�سوم على لوحة وحيدة تقوم على جتارب يومية‬ ‫معا�شة‪.‬‬


Scarves

Fatima Fakih\ Owen Eric Wood 0:16:30 Canada 2012

66

A group of non-Muslim women try on the Islamic headscarf (the “hijab�) for the first time. Through the experience of this video, the participants and viewers are asked to re-consider their perceptions of this private and often misunderstood symbol of the Muslim faith. By sharing this cultural artifact in a creative situation, this video provides a safe context for dialogue, building a bridge between the Muslim and non-Muslim communities.


‫�أحجبة‬

‫فاطمة فقيه‪/‬‬ ‫اوين إريك وود‬ ‫‪٠:١٦:٣٠‬‬

‫كندا‬ ‫‪٢٠١٢‬‬

‫‪67‬‬

‫تقرر جمموعة من الفتيات غري امل�سلمات خو�ض جتربة ارتداء احلجاب للمرة‬ ‫الأوىل‪ .‬ومن خالل هذا الفيديو ُيطرح علي امل�شاركات وعلى املتفرجني �إعادة‬ ‫النظر يف هذا الرمز الإ�سالمي ال�شخ�صي والذي طاملا �أ�سيء تف�سريه‪ .‬من �شان‬ ‫تقدمي هذا الإرث الثقايف يف �سياق �إبداعي �أن يفتح نطاق ًا �آمن ًا للحوار ومد‬ ‫اجل�سور ما بني املجتمعات امل�سلمة وغري امل�سلمة‪.‬‬


Konstön (Art island)

Felice Hapetzeder 0:10:56

Sweden 2013

68

Konstön (Art island) In the video we hear young adults describing exhibitions and artworks. The descriptions are complemented with critique of the institutions, personal reflections and thoughts on society. All denominators of place, type of institution, names and descriptions of sexual or ethnic minorities are cut out of the interviews. The only time the speakers are visible in the work is when they are turning the camera around. It is a symbolic revolution that a new generation is inheriting history and institutions. They are affected by art, seeing historic atrocities with new eyes, and demanding institutions, which are up to the task of discussing the concerns addressed. Erasing proper names could be viewed as a sort of revisionism, but in this case it blurs hierarchies and makes the questions universal: put any name or nationality at its place. The visual stream of the work shows a film team of children preparing for and performing the same scene with different actors: Each actor shows a small, colourful sculpture to the camera and slowly walks to place it on the ground. The art island is the world of exhibitions where all of this is discussed. The children are inseminating the earth with sculptures, sowing a future for creativity as positive force. The video is part of a larger project with two temporary public artworks in central and rural Norrköping produced by Local A. (Felice Hapetzeder and Jenny Berntsson) in collaboration with a group of young adults and two classes of twelve-year-olds. The interviews with the young adults were performed on a cold day at the Salaspils Holocaust memorial in the outskirts of Riga. The children were filmed in a workshop in Skärblacka close to Norrköping, including individual and collaborative sculpture consignments as parts of the public art works. The video will also be a part of these installations. Konstön (Art island) is produced by Local A. for Norrköping art Museum.


‫الوطن والبعاد‬

‫فليس هابتسيدر‬ ‫‪٠:١٠:٥٦‬‬

‫السويد‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫‪69‬‬

‫كون�ستني )جزيرة الفن( يف هذا الفيلم ن�ستمع �إىل و�صف بع�ض املراهقني ملعار�ض‬ ‫و�أعمال فنية‪ .‬ويت�ضمن ذلك الو�صف نقد ًا للم�ؤ�س�سات‪ ،‬وانعكا�سات �شخ�صية‪ ،‬و�أفكار‬ ‫عن املجتمع‪ .‬وقد ُحذفت جميع �أ�سماء وخ�صائ�ص الأماكن‪ ،‬كما حذفت �أي�ض ًا �أنواع‬ ‫املعاهد‪ ،‬والأ�سماء‪ ،‬وو�صف �أي من الأقليات العرقية �أو اجلن�سية من تلك احلوارات‪.‬‬ ‫ويظهر املتحدثون للمرة الأوىل يف العمل حينما يديرون الكامريا بالعك�س‪� .‬إنها ثورة‬ ‫رمزية مفادها �أن الأجيال اجلديدة �إمنا ترث التاريخ وامل�ؤ�س�سات �أي�ض ًا‪ .‬وهم يت�أثرون‬ ‫بالفن‪ ،‬وبر�ؤية الفظائع التاريخية ب�أعني جديدة‪ ،‬وم�ؤ�س�سات ذات مطالب ملحة‬ ‫تواكب هدف النقا�ش واالهتمامات املطروحة‪ .‬وقد يبدو حذف الأ�سماء الأ�صلية‬ ‫كنوع من �إعادة الر�ؤية‪ ،‬لكنه يف حالتنا هذه يطم�س الت�سل�سل الهرمي‪ ،‬ويجعل الأ�سئلة‬ ‫والق�ضاية كونية عامة‪ :‬ب�إمكانك ا�ستبدال �أي �إ�سم �أو جن�سية تريد‪.‬‬ ‫كما يو�ضح الت�سل�سل الب�صري للعمل طاقم عمل للفيلم مكون من الأطفال‬ ‫ي�ستعدون ثم ي�ؤدون م�شهد ًا واحد ًا مبمثلني خمتلفني‪ :‬يعر�ض على الكامريا قطعة‬ ‫�صغرية ملونة من النحت‪ ،‬ثم مي�شي ببطء لي�ضعها على الأر�ض‪.‬‬ ‫�إن جزيرة الفن هي عامل املعار�ض الذي يناق�ش كل تلك الق�ضايا‪.‬‬ ‫فالأطفال يخ�صبون الأر�ض ب�أعمال النحت‪ ،‬فيبذرون بذلك م�ستقبل الإبداع‬ ‫كطاقة �إيجابية‪.‬‬ ‫يقع ذلك الڤيديو �ضمن م�شروع �أكرب مع �أعمال فنية معا�صرة يف الأماكن العامة‬ ‫يف مركز و�أطراف مقاطعة نوركيبينج يف ال�سويد �أنتجتها “لوكال �أ” )فيليت�شي‬ ‫هابيت�سيدير وچيني برينت�سون( بالتعاون مع جمموعة من ال�شباب وف�صلني من‬ ‫املدار�س يف �سن الثانية ع�شر‪ .‬وقد �أجريت تلك احلوارات مع املراهقني يف يوم‬ ‫بارد على �أطراف مدينة ريجا‪ ،‬عند الن�صب التذكاري ل�ضحايا الهولوكو�ست يف‬ ‫�ساال�سبيل�س‪ .‬ومت ت�صوير الأطفال يف ور�شة العمل تلك يف �سكريبالكا بالقرب من‬ ‫نوركيبينج‪ ،‬مبا يف ذلك م�شهد قطع النحت الفردية واجلماعية كجزء من عمل فني‬ ‫يف الأماكن العامة‪ ،‬حيث يعد هذا الڤيديو جزء ًا من العمل املركب‪.‬‬ ‫كون�ستني )جزيرة الفن( من �إنتاج “لوكال �أ” ملتحف الفن يف نوركيبينج‪.‬‬


Fallingame

Fiona Robertson 0:04:58

Scotland 2013

A group of children play on the hillside they appear to participating in a ritual or dance. The illusion almost collapses as the children begin to laugh and their positions falter. The introduction of the masks generates an occult or mythical dimension revealing a darker parallel world. There is no dialogue although fragments of an Old Catholic rhyme are repeated intermittently. Essentially though fallingame has a narrative the short work expresses rather than explains .The rural Scottish landscape and costumes suggest romantic and gothic undercurrents. Although the fallingame borrows from early 19th centaury cinema in terms of staging and monumental composition .The film is more akin to pastiche, mimicking the aesthetics of 60s British horror films a part of my own childhood.

‫لعبة ال�سقوط‬

‫فيونا روبرتسون‬ ٠:٠٤:٥٨

‫ يكاد‬.‫�أطفال يلعبون على �سفح تلة ويبدون ك�أمنا ي�ؤدون رق�صة �أو طق�س ما‬ .‫ذلك الوهم �أن يتبدد وقتما ي�شرع الأطفال يف ال�ضحك وتتبعرث و�ضعياتهم‬ ‫ يزيح النقاب عن عامل‬،‫حينما تظهر الأقنعة يتك�شف لنا بعد �سحري �أو روحاين‬ ‫ و�إن كانت ترتدد �شذرات من ترنيمة كاثوليكية‬،‫ لي�س ثمة حوار‬.‫مواز مظلم‬ ‫ و�إن‬،‫ �إن فيلم “لعبة ال�سقوط” الق�صري يعرب �أ�سا�س ًا عن �سرد ما‬.‫عتيقة بني امل�شاهد‬ ‫ تعطي خلفية الريف اال�سكتلندي و�أزيا�ؤه انطباع ًا بنغمة رومانية‬.‫كان ال يف�سره‬ ‫ وعلى الرغم من �أن “لعبة ال�سقوط” ت�ستعري �أ�سلوب �سينما �أوائل القرن‬.‫قوطية‬ ‫ ف�إن هذا الفيلم �أقرب ما‬،‫التا�سع ع�شر من ناحية امل�سرحة والتكوينات ال�صرحية‬ ‫ �إذ يقلد العنا�صر اجلمالية لأفالم الرعب الربيطانية التي تعود‬،‫يكون �إىل املحاكاة‬ .‫ �إىل جانب طفولتي ال�شخ�صية‬،‫حلقبة ال�ستينيات من القرن املن�صرم‬

70

‫اسكتلندا‬ ٢٠١٣


71


Abaddon

Francesca Lolli 0:16:34

Italy 2013

72

The title of the video (Abaddon, from the Hebrew ‘abad’, which means ‘to send to perdition’) takes its name from the King of the army of locusts mentioned in the Apocalypse of John (chapter 9, verse 11) that comes to haunt men who do not have the seal of God on their foreheads. The idea is that of a’ military exterminator’ formed by human beings theat, with their will to impose themselves on the others, are able to modify and destroy their habitat and everything around them.


‫�أبادون (املدمر)‬

‫فرانشيسكا لولي‬ ‫‪٠:١٦:٣٤‬‬

‫إيطاليا‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫‪73‬‬

‫ي�ستقي هذا العمل عنوانه من كلمة �أبادون �أو �أبدون العربية ومعناها املدمر‪.‬‬ ‫ويرجع �أ�صل الكلمة �إىل ا�سم ملك جي�ش اجلراد الذي ذكر يف �سفر ر�ؤيا يوحنا‬ ‫الالهوتي )الإ�صحاح ‪ ،٩‬الآية ‪ (١١‬ون�صها “ولها مالك الهاوية ملكا عليها‪ ،‬ا�سمه‬ ‫بالعربانية �أبدون‪ ،‬وله باليونانية ا�سم �أبوليون‪� ”.‬سيرتك هذا املالك ع�شب الأر�ض‬ ‫وال�شجر وكذلك الب�شر ال�صاحلني ولن يهلك �إال �أولئك الذين تظهر جبابهمم وهي‬ ‫خالية من ختم اهلل‪.‬‬ ‫فكرة الفيلم تتلخ�ص يف “مبيد ع�سكري” من �صنع الب�شر‪ ،‬من �أجل �أن يخ�ضعوا‬ ‫الآخرين و�أن ميلكوا القدرة على تدمري كل ما يحيط به‪.‬‬


Evolution

Georg Jungermann 0:11:52

Germany 2011

74

Tim told his girlfriend Lena that there is something in the wardrobe. Now she is alone and lurks around it all day. Deep in the dark night she can’t stand it anymore‌


‫الن�شوء واالرتقاء‬

‫غيورغ يونغرمان‬ ‫‪٠:١١:٥٢‬‬

‫أملانيا‬ ‫‪٢٠١١‬‬

‫‪75‬‬

‫يخرب تيم ع�شيقته لينا ب�أن ثمة �شيء ما يف اخلزانة‪� .‬إنها الآن مبفردها وحتوم‬ ‫حولها طوال اليوم‪ ...‬ويف منت�صف الليل ينفد �صربها‪.‬‬


Sequence Error

George Drivas 0:11:00 Greece 2011

76

SEQUENCE ERROR (Computer Science) An error that arises when the arrangement of items in a set, does not follow some specified order. “Sequence Error” is inspired by the well known Karl Marx quote, “History repeats itself first as tragedy and than as farce”, and re-uses parts of two famous speeches of the 20th century delivered by Che Guevara (1963) and George Marshal (1947). In a contemporary corporate environment and on the occasion of a sudden system crisis, two leaders of two different groups (workers vs. executives) deliver some parts of the two aforementioned speeches.


‫خط�أ التتابع‬

‫جورج دريفاس‬ ‫‪٠:١١:٠٠‬‬

‫اليونان‬ ‫‪٢٠١١‬‬

‫‪77‬‬

‫�إن م�صطلح خط�أ التتابع )يف علم احلا�سب الآيل( يعني خط�أ ناجم ًا عن عدم‬ ‫توافق تن�سيق عدد من املوا�ضيع املكونة حلزمة ما مع نظام معني‪.‬‬ ‫ا�ستلهم فيلم “خط�أ التتابع” من تعبري كارل مارك�س الأ�شهر “التاريخ يعيد نف�سه‬ ‫يف املرة الأوىل كم�أ�ساة ويف الثانية كمهزلة”‪ ،‬كما يعيد توظيف مقاطع ًا من‬ ‫خطابني �شهريين يعودان للقرن الع�شرين �ألقاهما كل من ت�شى جيفارا )‪(١٩٦٣‬‬ ‫وجورج مار�شال )‪ .(١٩٤٧‬يف �سياق جتاري معا�صر وبفعل �أزمة مفاجئة‪ ،‬يقوم‬ ‫قياديان من جماعتني خمتلفتني )العمال يف مواجهة الإدارة( ب�إلقاء مقاطع ًا من‬ ‫اخلطابني املذكورين‪.‬‬


(1) Infectious

Henry Gwiazda 0:01:58 USA 2010

How do our motions affect others and our surroundings? zI am attempting to create a new kind of sensitivity or perception that encourages one to transfer attention from one aesthetic response (visual, aural, tactile) to another in order to experience a new kind of trans-medial perception.

(2) Boredom 0:05:31 USA 2010

What is that feeling we call boredom? I am attempting to create a new kind of sensitivity or perception that encourages one to transfer attention from one aesthetic response (visual, aural, tactile) to another in order to experience a new kind of trans-medial perception.

(2) 78


‫(‪ُ )1‬معدي‬

‫هنري جويزدا‬ ‫‪٠:١٦:٣٤‬‬

‫الواليات املتحده‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫كيف ت�ؤثر حركتنا يف الآخرين ويف حميطنا؟‬ ‫�أحاول خلق نوع جديد من احل�سا�سية �أو اال�ستقبال الذي ي�شجع الإن�سان على‬ ‫حتويل انتباهه من رد فعل جمايل واحد‪) ‬ب�صري‪� ،‬سمعي‪ ،‬مل�سي( �إىل الآخر بغر�ض‬ ‫جتربة نوع جديد من اال�ستقبال عرب البيني‪.‬‬

‫(‪ )2‬امللل‬

‫‪٠:٠٥:٣١‬‬

‫الواليات املتحده‬ ‫‪٢٠١ ٠‬‬

‫ما ذلك ال�شعور الذي ن�سميه “امللل”؟‬ ‫�أحاول خلق نوع جديد من احل�سا�سية �أو اال�ستقبال الذي ي�شجع الإن�سان على‬ ‫حتويل انتباهه من رد فعل جمايل واحد‪) ‬ب�صري‪� ،‬سمعي‪ ،‬مل�سي( �إىل الآخر بغر�ض‬ ‫جتربة نوع جديد من اال�ستقبال عرب البيني‪.‬‬

‫)‪(1‬‬ ‫‪79‬‬


The Sea [is still] Around Us

Hope Tucker 0:04:21 USA 2012

80

Rachel Carson is dead, but the sea is still around us. This small lake is a sad reminder of what is taking place all over the land, from carelessness, shortsightedness, and arrogance. It is our pool of shame in this,’ our particular instant of time.’ E.B. White, 1964


‫البحر اليزال حولنا‬

‫هوب تاكر‬ ‫‪٠:٠٤:٢١‬‬

‫الواليات املتحده‬ ‫‪٢٠١2‬‬

‫‪81‬‬

‫البحر اليزال حولنا‬ ‫لقد ماتت را�شيل كار�سون‪ ،‬ولكن البحر اليزال حولنا‪ .‬تقف تلك البحرية احلزينة‬ ‫�شاهد ًا على ما حدث على تلك الأر�ض‪ ،‬من جراء الإهمال‪ ،‬وق�صر النظر‪ ،‬والغطر�سة‪.‬‬ ‫�إنها )البحرية( حو�ض لعارنا‪ ،‬حلظتنا املحددة من الزمن‪ .‬ي‪.‬ب‪ .‬وايت ‪١٩٦‬‬


China at Work

Jan De Bruin 0:06:00

Netherlands 2012

China at Work is an observational video portraying Chinese factory workers. Filmed in the periphery of Shanghai it shows detail of individuality within the Chinese wirtschaftswunder. Quote: “By doing the same thing the whole day one can only daydream.” The distorted but hopeful soundtrack consists and refers to classical Chinese music. There is no desire to make a strong statement or point out an opinion with this short film. It is more so an attempt to briefly put on a stage the individual within the masses. In a philosophical way it weavers around desire.

‫ال�صني تبا�شر عملها‬

‫يان دي بروين‬ ٠:٠٦:٠٠

‫ مت‬.‫“ال�صني تبا�شر عملها” فيديو ر�صدي يظهر فيه عمال م�صنع �صينيون‬ ‫ت�صوير الفيديو على �أطراف �شنغهاي ويعر�ض لتفا�صيل النزعة الفردية يف‬ .‫داخل اقت�صاد ال�صني املده�ش‬ ‫ “�إن �ضلوع املرء باملهمة ذاتها طوال اليوم ال يرتك �أمامه �سوى �أحالم‬:‫اقتبا�س‬ ‫” يتكون �شريط ال�صوت امل�شوه على الرغم من كونه مفعم ًا بالأمل من‬.‫اليقظة‬ .‫مو�سيقى �صينية كال�سيكية‬ ‫ و�إمنا هو �سعي‬،‫ال يحمل هذا الفيلم الق�صري ر�سالة قوية وال ي�سعى للدفع بر�أي ما‬ ‫ حتاك حبكة هذا‬.‫�إىل الأتيان بالفرد الكامن يف داخل اجلماعة �إىل دائرة ال�ضوء‬ ‫الفيلم ب�شكل فل�سفي حول الرغبة‬

82

‫هولندا‬ ٢٠١2


83


Déjà-vu

Jean-Guillaume Bastien 0:04:03 Canada 2012

84

Five women share a sense of déjà-vu.


‫�شوهد من قبل‬

‫جان – غيلوم باستني‬ ‫‪٠:٠٤:٠٣‬‬

‫كندا‬ ‫‪٢٠١2‬‬

‫‪85‬‬

‫خم�سة ن�ساء يجمعهن ال�شعور ب�أن الأحداث تتكرر‪.‬‬


The Gift that Keeps on Giving

Jeff Lassahin 0:02:56 USA 2013

86

Through hand-drawn charcoal animation, THE GIFT THAT KEEPS ON GIVING offers an introduction to the world of cluster munitions, from bomb to boardroom, describing the physics of their explosions and the harrowing legacy these weapons leave behind.


‫الهدية التي ال تكف عن العطاء‬

‫جيف الساهني‬ ‫‪٠:٠٤:٠٣‬‬

‫الواليات املتحدة‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫‪87‬‬

‫من خالل ر�سوم جرافيتية متحركة‪ ،‬يعر�ض لنا فيلم “الهدية التي ال تكف عن‬ ‫العطاء” مقدمة عن عامل الذخائر العنقودية‪ ،‬بداية من القنبلة وحتى جمل�س‬ ‫الإدارة‪ ،‬ي�شرح املبادئ الفيزيائية التي تنفجر على �أ�سا�سها القنبلة العنقودية‪،‬‬ ‫والتوابع املفزعة التي تخلفها ورائها تلك القنابل‬


(1) Far West

Jimmy Hendrickx 00:25:00 Belgium 2013

Far West is a surrealist journey through the vast landscapes of North America. Traveling along Death Valley, the canyons and the Rocky Mountains we end up in a series of mysterious western scenes. Cowboys and Indians silently waiting their fate. The world seems to be frozen in some strange cinematic suspense. While western icons barely carry out their personality, nature itself becomes the leading character of this movie. The characters in a constant duel against themselves and against nature. Energetic landscapes and cowboys without words are driven to a climax.

(2) Semalu 00:20:00

USA 2013

Semalu is a cinematic portrait of the abandoned children of Cheras, a new suburb in Kuala Lumpur. Between a noisy landscape of construction works, we see the youngest generation grow up. Here they have to discover themselves and look for spiritual meaning in life; a magical journey trough a monotone world.

(2) 88


‫(‪ )1‬الغرب الأق�صى‬

‫جيمي هندريكس‬ ‫‪٠:٢٥:٠٠‬‬

‫بلجيكا‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫“الغرب الأق�صى” هو رحلة �سوريالية عرب �أرجاء �أمريكا ال�شمالية ال�شا�سعة‪ .‬مرور ًا‬ ‫بوادي املوت وجبال روكي و�صو ًال �إىل عدد من م�شاهد الغرب الأمريكي الغام�ضة‪.‬‬ ‫رعاة بقر وهنود ينتظرون قدرهم يف �صمت‪ .‬يبدو العامل وك�أمنا قد تيب�س يف‬ ‫و�ضع �سينمائي غريب‪ .‬ويف الوقت الذي تعرب فيه رموز الغرب الأمريكي عن‬ ‫نف�سها‪ ،‬تلعب الطبيعة ذاتها دور البطولة يف هذا الفيلم‪� .‬إن ال�شخ�صيات هنا لهي‬ ‫يف نزال �أبدي �ضد بع�ضها البع�ض و�ضد الطبيعة‪ .‬الذروة هنا يدفعها املناظر‬ ‫اخلالبة ورعاة البقر املفعمني بالطاقة من دون كلمات‪.‬‬

‫(‪� )2‬سيمالو‬ ‫‪٠:٢٠:٠٠‬‬

‫الواليات املتحده‬ ‫‪2013‬‬

‫“�سيمالو” لوحة �سينمائية متثل الأطفال املنبوذين يف �ضاحية ت�شريا�س يف‬ ‫كواالملبور‪ .‬يف قلب م�شهد ي�ضج ب�ضو�ضاء مواقع البناء ن�شهد �أ�صغر الأجيال‬ ‫النا�شئة‪� .‬إن عليهم هنا �أن يكت�شفوا �أنف�سهم و�أن يجدوا للحياة معنى روحي ًا‪� .‬إنها‬ ‫رحلة م�سحورة يف عامل منطي‪.‬‬

‫)‪(1‬‬ ‫‪89‬‬


(1) A Recipe for Making Cameraless Computional Video - American Style

Jolene Mok 0:03:56

Hong Kong 2012

As a video maker, I find it hard to accept that this creative form has become so easy to engage in due to the availability of various hybrid technologies. As a result, I challenged myself to make video without the crutch of an actual camera.

(2) Salguod Selyorb 0:08:18

Hong Kong 2012

This is a short piece about Douglas Broyles, an elderly Durham resident who obsessively collects bizarrely beautiful objects and curates his own exhibitions within his old house. As an obsessive moving images collector, I was not interested in documenting every single object in Douglas’ infinite and ever-changing collection. I was simply fascinated, and hoping to visualize his way of seeing things. Ultimately, this is a documentary about how the parallel universes of two obsessive collectors collide.

(1)

90


‫(‪ )1‬و�صفة عمل فيديو دون كامريا – الأ�سلوب الأمريكي‬

‫جولني موك‬ ‫‪٠:٠٣:٥٦‬‬

‫هونغ كونغ‬ ‫‪٢٠١2‬‬

‫بو�صفي �صانعة فيديو‪ ،‬ف�إنني �أالقي �صعوبة يف تقبل �سهولة االنخراط يف هذا‬ ‫ال�شكل الإبداعي‪ ،‬ب�سبب توفر خمتلف التقنيات الهجينة‪ .‬لذا فقد قبلت �أن �أحتدى‬ ‫نف�سي ب�أن �أ�صنع فيديو من دون “عكاز” الكامريا‪.‬‬

‫(‪� )2‬سالغود �سيليورب‬ ‫‪٠:٢٠:٠٠‬‬

‫هونغ كونغ‬ ‫‪2012‬‬

‫هذا عمل ق�صري حول دوجال�س برويل�س‪ .‬وهو �أحد مواطني دورهام ممن يجمع‬ ‫باهتمام �شديد وغريب الأدوات اجلميلة‪ ،‬وين�سقها يف معار�ضه اخلا�صة يف م�سكنه‬ ‫القدمي‪.‬‬ ‫وبو�صفي جامع متحرك للوحات‪ ،‬مل �أكن مهتم ًا بتوثيق كل �أداة منها على حدة‬ ‫يف جمموعة دوجال�س الالنهائية‪ ،‬واملتغرية دوم ًا‪ .‬كنت منبهر ًا فح�سب‪ ،‬ومهتم ًا ب�أن‬ ‫�أحاول ر�ؤية الأدوات على النحو الذي يراه هو‪.‬‬ ‫نهايةً ‪ ،‬ف�إن هذا الفيلم هو فيلم ت�سجيلي عن كيفية ت�صادم اثنني من جامعي‬ ‫الأعمال الفنية يعي�شان يف عاملني متوازيني‪.‬‬

‫)‪(2‬‬

‫‪91‬‬


País en vías de Desarrollo/Developing Nation

Jorge Catoni 0:10:00 Chile 2013

92

Taped on “La Vega Central” (open market in Santiago, Chile) About how dance invisible is this reality, how wander in circles…


‫تطوير الطرق يف الريف‪ /‬حالة دولة نامية‬

‫خورخي كاتوني‬ ‫‪٠:١٠:٠٠‬‬

‫تشيلي‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫‪93‬‬

‫مت ت�صوير هذا العمل يف �سوق ال فيجا �سنرتال يف و�سط مدينة �سانتياجو بت�شيلي‪،‬‬ ‫ويدور حول كيف ميكن للرق�ص �أن يكون �أمرا خفيا يف الواقع‪ ،‬كيف ميكن للمرء‬ ‫�أن يهيم يف دوائر و‪....‬‬


The White Coat Phenomenon

Kristin Reeves 0:02:49 USA 2012

94

Found VHS and vinyl LP Finding sex in an unexpected location requires some examination. The body holds secrets confessed in examination rooms through expert techniques. Truth-telling clinical media has the authority to objectively answer what is found within physical bodies and processes. The White Coat Phenomenon uses found material from a distressed VHS training series on how to give examinations and the first ten questions of The Sexual I.Q. Test to analyze our understanding of sexuality and clinical subjectivity.


‫ظاهرة املعطف الأبي�ض‬

‫كريستني ريفز‬ ‫‪٠:٠٢:٤٩‬‬

‫الواليات املتحدة‬ ‫‪٢٠١2‬‬

‫‪95‬‬

‫موجود على �شريط ڤي �إت�ش �إ�س وا�سطوانة ڤينيل‬ ‫العثور على اجلن�س يف مكان غري متوقع يتطلب الفح�ص‪.‬‬ ‫�إن اجل�سم يحوي بداخله �أ�سرار ًا يتم االعرتاف بها يف غرف الفح�ص من خالل‬ ‫مهارات اخلرباء‪ .‬فامليديا الطبية التي تخربنا باحلقيقة هي �صاحبة ال�سلطة‬ ‫لتجيب مبو�ضوعية عن املحتوى الف�سيولوچي والعمليات التي تتم داخل اجل�سد‬ ‫الب�شري‪ .‬ي�ستخدم ڤيديو”ظاهرة املعطف الأبي�ض”‪ ‬مادة فيلمية من تدريب حمزن‬ ‫عن الأ�سئلة الع�شرة الأوىل اخلا�صة باختبار الذكاء اجلن�سي �ضمن جمموعة تدريبات‬ ‫ت�ساعد على فح�ص وحتليل فهمنا للن�شاط اجلن�سي ولذواتنا من وجهة النظر‬ ‫الطبية‪ ،‬عرث عليها على �شريط ڤي �إت�ش �إ�س‪.‬‬ ‫ُ‬


Volkspark

Kuesti Fraun 0:07:03

Germany 2011

96

A camera crew accompanies the ex-management consultant Frank Petzke while he is trying to reintegrate himself into society with the help of a new concept.


‫منتزه ال�شعب‬

‫كوتسي فراون‬ ‫‪٠:٠٧:٠٣‬‬

‫أملانيا‬ ‫‪٢٠١١‬‬

‫‪97‬‬

‫ي�صاحب ب�ضعة م�صورين فرانك بت�سكه �إداري �سابق يف م�سعاه للإندماج مرة‬ ‫�إخرى يف املجتمع م�ستند ًا �إىل مفهوم جديد‪.‬‬


Haiku Time

Lisi Prada 0:05:07 Spain 2012

98

This video presents haiku-poem recited in different languages. The images have been prepared in different cities as well in the garden of the Centre where I’m working for. Here I’m meeting Ninphalidae butterfly that helps me to leave the daily routine. It shows this meeting as a loving relationship. I’m talking about the life in the cities where the time goes faster and faster, where we use to lose ourselves trying to recover it; a world where all days are similar, where the rush, contamination, cars, stress have made us move as chess pawns forgetting about important things.


‫وقت الهايكو‬

‫ليسي برادا‬ ‫‪٠:٠٥:٠٧‬‬

‫أسبانيا‬ ‫‪٢٠١2‬‬

‫‪99‬‬

‫يقدم هذا الفيديو ق�صيدة هايكو يتم �إلقا�ؤها بعدد من اللغات‪ .‬لقد مت جتهيز‬ ‫ال�صور يف عدد من املدن ويف حديقة املركز الذي �أعمل فيه‪ .‬هنا �ألتقي بفرا�شة‬ ‫من ف�صيلة احلورائيات ت�سري عني رتابة اليوم‪ .‬يبدو ذلك اللقاد يف مقاطع‬ ‫الفيديو وك�أنه عالقة ع�شق‪� .‬أحتدث عن احلياة يف املدن حيث مير الوقت ب�سرعة‬ ‫مطردة‪ ،‬حيث نعتد على �أن نخ�سر �أنف�سنا بينما جناهد كي نك�سب الوقت‪� .‬إنه عامل‬ ‫تت�شابه فيه الأيام‪ ،‬عامل جعلت فيه العجلة والتلوث والعربات والتوتر منا قطع‬ ‫�شطرجن ن�ست ما هو �أكرث �أهمية‪.‬‬


Dream House

Mandy Williams 0:08:52 England 2013

100

Dream House is an experimental film shot on high definition digital video (8.52mins) that interviews fantasy and reality as children visualize their ideal adult home. From Dulwich OnView exhibition review: “The video interviews small children about their future homes, making the viewer aware of how children perceive the connection between home and identity. As children stand in small play-homes, they imagine bigger, grander homes with five bedrooms, swimming pools, and even closets leading to Narnia�


‫بيت الأحالم‬

‫ماندي ويليامز‬ ‫‪٠:٠٨:٥٢‬‬

‫إجنلترا‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫‪101‬‬

‫“بيت الأحالم” فيلم جتريبي مت ت�صويره بتقنية الفيديو الرقمي عايل اجلودة‬ ‫)‪ ٨.٥٢‬ق( ين�سج الواقع واخليال حني يت�صور �أطفال بيت امل�ستقبل املثايل‪.‬‬ ‫عن الن�شرة النقدية دولوي�ش �أونفيو‪:‬‬ ‫“يعقد هذا الفيديو لقاءات مع عدد من الأطفال ال�صغار حول بيت امل�ستقبل‪،‬‬ ‫الأمر الذي يجعل املتفرج واعي ًا بقدرة الأطفال على الربط ما بني البيت‬ ‫والهوية‪� .‬إذ يقف الأطفال بني �ألعاب على �شكل بيوت �صغرية‪ ،‬ويقومون بتخيل‬ ‫بيوت ًا �أكرب حجم ًا ذات خم�س حجرات وحمامات �سباحة بل وخزانات تف�ضي �إىل‬ ‫عامل نارنيا اخليايل‪”.‬‬


The Choir

Marc Antonio Lunardi 0:04:13 Italy 2013

102

A twine of voices expands in the air, caressing the romantic architecture and the sacred images. A polyphonic quartet takes the scene up, but the singers’ head is a monitor, which broadcasts their recorded image. Each of them holds a monitor because their performance exists only if mediated by the television media. Nowadays, the monitor represents the only interface through which what remains of culture can be broadcast. The world of the cathod ray tube has overcome the world of books, of theatre, of cultural places and of all those means that convey knowledge. The television has become a step-mother that cannibalizes everything. The universities and the schools surrendered to the television barkers and to those who spread false myths. The culture is sold together with advertisement like in talk shows. The advertisement, which determines and rules everything, burst into the singing, breaks the performance, alters the tale and mixes up with the performance dimming the faces and deforming the harmonies. The Choir becomes thus the emblem of decadence where a whole heritage surrenders to the necessities of a system that has completely re-defined the fruition of culture. The integration of advertising extracts in the harmonic composition suggests that commercialization is a force that destroys culture, which then becomes a flattening mixture where all identities get lost. The Choir tries to underline a contrast that is rarely noticed, as it is hidden into the hues of language. On the one side, there is the painful awareness of a declining world and on the other the manipulative superficiality of the market show, which dulls the audience with the calculated futility of gingles. This work, combining depth and superficiality, displays the current obscenity: the king is naked, and as the beautiful clothes disappear, there only remains the grotesque reality of fiction.


‫اجلوقة‬

‫مارك أنطونيو لوناردي‬ ‫‪٠:٠٤:١٣‬‬

‫إيطاليا‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫‪103‬‬

‫ن�سيج حماك من الأ�صوات يحلق يف الأجواء‪ ،‬تعانق العمارة الرومانية الت�صويرات‬ ‫املقد�سة‪ .‬يت�صدر امل�شهد رباعية متعددة الأ�صوات‪ ،‬ولكن ر�ؤو�س املغنيني ما هي �إال‬ ‫�شا�شات تعر�ض ت�سجي ً‬ ‫ال لأوجههم‪� .‬إن كل منهم يحمل �شا�شة عر�ض لأن عر�ضهم‬ ‫الأدائي لن يكتب له الوجود من دون و�سيط التلفاز‪ .‬لقد �صارت ال�شا�شة اليوم‬ ‫هي النافذة الوحيدة التي ميكن �أن تبث عربها الثقافة‪ .‬لقد اكت�سح عامل �أنبوب‬ ‫�أ�شعة الكاثود وفر�ض �سلطانه على عوامل الكتب وامل�سرح والأماكن الثقافية وكل‬ ‫�سبل ن�شر املعرفة‪ .‬لقد �صار التلفاز زوجة �أب تلتهم كل ما عاداها‪ .‬لقد رفعت‬ ‫اجلامعات واملدار�س راية اال�ست�سالم �أمام هجمات التفاز وكل من ين�شر �أ�ساطري ًا‬ ‫زائفة‪ .‬لقد �صارت الثقافة تباع جنب ًا �إىل جنب مع الإعالنات كما ن�شهد يف برامج‬ ‫احلوارات‪ .‬يقفز الإعالن الذي ميلي �شروطه ويفر�ض �سلطانه على كل ما عاداه‬ ‫يف و�سط الغناء فيقطع العر�ض ويحول دفة الق�صة وميتزج بالعر�ض الأدائي‪،‬‬ ‫فت�صري الوجوه كاحلة ويت�شوه ت�آلف الأ�صوات‪ .‬وهكذا تغدو اجلوقة جت�سد ًا للتف�سخ‪،‬‬ ‫ي�ست�سلم فيها الرتاث ب�أ�سره �أمام �ضرورات منظومة جنحت يف �إعادة تعريف ثمرات‬ ‫الثقافة‪� .‬إن دمج مقاطع �إعالنية يف داخل الت�أليف الهارموين يدفع بكون‬ ‫اال�ستغالل التجاري قوة ذات �أثر تدمريي على الثقافة‪ ،‬والتي تغدو بفعله مزيج ًا‬ ‫م�سطح ًا تتوه فيه كافة الهويات‪ .‬ي�سعى “اجلوقة” �إىل �إلقاء ال�ضوء على مفارقة‬ ‫يندر �أن تو�ضع بعني االعتبار‪� ،‬إذ تختبئ بني تدرجات اللغة‪ .‬فمن ناحية ثمة‬ ‫وعي م�ؤمل بعامل متهاوي‪ ،‬ومن ناحية �أخرى ثمة �سطحية ا�ستعرا�ض ال�سوق‬ ‫املراوغة‪ ،‬والتي ت�صم حوا�س اجلمهور بتفاهة �أغاين الإعالنات املح�سوبة‪ .‬ي�سعى‬ ‫هذا العمل والذي يجمع ما بني العمق وال�سطحية �إىل ك�شف النقاب عن فجورنا‬ ‫الراهن‪� :‬إن امللك عار‪ ،‬و�إن اختفاء لبا�سه الرباق ليك�شف عن ب�شاعة الواقع املروي‪.‬‬


Ghostly

Maxime Corbeil-perron 0:06:30 Canada 2013

104

Ghostly is a stop-motion animated short film that explores the movement of shadows and lights through the use of different frame-rates, with a flow of images moving from 6fps to 48fps.


‫�شبحي‬

‫ماكسيم كوربيل ‪ -‬بريون‬ ‫‪٠:٠٦:٣٠‬‬

‫كندا‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫‪105‬‬

‫“�شبحي” فيلم حتريك ق�صري ي�ستك�شف حركة الظالل وال�ضوء با�ستخدام �شتى‬ ‫معدالت الأطر‪ ،‬حيث يتغري معدل ال�صور من ‪� ٦‬إطار‪ /‬ثانية �إىل ‪� ٤٨‬إطار‪/‬‬ ‫ثانية‪.‬‬


THE LINE - Four Projections

Minna Långström 0:15:00 Finland 2012

106

WHO’S STORIES HAVE BEEN TOLD? WHO’S FEARS PERPETUATED? Provoked by a line in a film by Ingmar Bergman, a woman dreams about the complexity of projections and their origins. Aiming to capture the complexity of projections and their origins, THE LINE – Four Projections discusses the way film has played its part in constructing various feminine mythical personifications.


‫اخلط – �أربعة �إ�سقاطات‬

‫مينا النغسرتوم‬ ‫‪٠:١٥:٠٠‬‬

‫فنلندا‬ ‫‪٢٠١٢‬‬

‫‪107‬‬

‫“ق�ص�ص من نروي؟ وخوف من يعاد �إحيا�ؤه؟”‬ ‫حينما ت�ستثريها عبارة من فيلم لإجنمار بريجمان ‪ ،‬حتلم امر�أة بت�شابك‬ ‫الإ�سقاطات وم�صادرها‪.‬‬ ‫ي�سعى “ اخلط – �أربعة �إ�سقاطات” �إىل اقتنا�ص تعقيد الإ�سقاطات وت�شابك‬ ‫م�صادرها‪ ،‬ويناق�ش كيف لعبت ال�سينما دور ًا يف اختالق عدد من ال�شخو�ص الن�سوية‬ ‫الأ�سطورية‪.‬‬


Summits

Mohamed Khalel 0:02:59

Palestine 2013

108

Life is a game and humans, we are, one of its components. this game, however, has its own main character who controls everything. as he pleases, without caring about your freedom, needs and without giving you any serious part in your own life’s events. the game has many stages that will make your experience difficult and there are many hard choices that you have to take which will drive you to a dangerous position as a human being, which will take your humanity from you! chronic diseases, cancer that will eat you alive, simply, because you are a slave, you are weak and under occupied. but don’t forget that it is a game and it has to end. it is your turn to build yourself up and make a decision to revolt against injustice, tyrants, and dictatorship and the rule of a one man and slavery! remember, every game has to end, and you can get the chance to play it again as life keep on creating new generations and it educates them, and each generation will be followed by another generation!you can decide to forfeit and refuse to be part of someone else’s game (even if you are the first to do it, you will be followed), and this way, you will play a main role in the game. it is life, you, and i who can change the rules of the game and generations are being born and educated, and every generation will be followed by another generation. 


‫قمم‪ /‬مظفر النواب‬

‫محمد خليل‬ ‫‪٠:٠٢:٥٩‬‬

‫فلسطني‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫‪109‬‬

‫�إن احلياة لعبة‪ ،‬ونحن الب�شر �أحد مكونات تلك اللعبة‪ .‬ولهذه اللعبة �شخ�صيتها‬ ‫املركزية التي ت�سيطر على كل �شئ‪ ،‬ويفعل ما يحلو له‪ ،‬دون �أن يعب�أ بحريتك‪� ،‬أو‬ ‫حاجاتك‪ ،‬ودون �أن يعطيك �أي دور هام يف �أحداث حياتك ال�شخ�صية‪ .‬تت�ضمن‬ ‫اللعبة عدد من امل�ستويات‪ ،‬جتعل جتربتك احلياتية �صعبة‪ ،‬وهناك الكثري من‬ ‫اخليارات ال�صعبة التي يتعني عليك القيام بها التي ميكن �أن تلقي بك �إىل مواقف‬ ‫خطرة ك�إن�سان‪� ،‬أو قد تنزع عنك �آدميتك! الأمرا�ض املزمنة‪ ،‬ال�سرطان الذي‬ ‫ميكن �أن ي�أكلك حي ًا‪� ،‬أنت عبد بب�ساطة‪� ،‬ضعيف وم�ستباح‪ .‬لكن ال تن�سى �أنها لعبة‬ ‫البد و�أن تنتهي‪ .‬دورك يف �أن تبني نف�سك‪ ،‬وت�أخذ قرارك بالثورة �ضد الظلم‪،‬‬ ‫والطغيان‪ ،‬والديكتاتورية‪ ،‬وحكم الفرد الواحد والعبودية! تذكر �أن لكل لعبة‬ ‫نهاية‪ ،‬لكن ب�إمكانك �أن حت�صل على فر�ص جديدة للعب‪ ،‬ذلك �أن احلياة ال تكف‬ ‫عن خلق �أجيال جديدة‪ ،‬وتعلمهم‪ ،‬وكل جيل ورائه جيل جديد وهكذا! ميكنك‬ ‫�أن تن�سحب من اللعبة‪ ،‬ورف�ض امل�شاركة يف لعبة ي�صنعها �آخرون )حتى ولو كنت‬ ‫�أول من يفعل هذا‪ ،‬ف�سوف يكون هناك من يتبعك(‪ ،‬وبهذه الطريقة �سوف تلعب‬ ‫الدور الرئي�سي يف اللعبة‪�  .‬إنها احلياة‪ ،‬و�أنت‪ ،‬و�أنا ب�إمكاننا تغيري قواعد اللعبة‪،‬‬ ‫ثم �ستولد �أجيال جديدة‪ ،‬وتتعلم‪ ،‬تتبعها �أجيال جديدة ورائها �أجيال جديدة‬ ‫وهكذا‪.‬‬


The Third Thing

Mohamed Abdelkarim 0:10:35 Egypt 2012

110

This work is part of a Travel Literature, which attempts to locate definitions related to the specificity of a given place - in this case Beirut within the narrative context of the fable. The work seeks to redefine the notion of violence and explore alternative ways of thinking towards a ‘philosophy of violence’. Violence may never disappear, and as such its practices may require a rereading on both the material and the moral level, one that deals with violence as an action and acknowledges it as one type of discourse among others. Travel Literature attempts such a rereading by exploring the specific history of a certain place, and the extent to which the artist’s point of view is able to respond to it and accept the notion of struggle in its surface aspect


‫الأمر الثالث‬

‫محمد عبد الكريم‬ ‫‪٠:١٠:٣٥‬‬

‫مصر‬ ‫‪٢٠١٢‬‬

‫‪111‬‬

‫ينتمي‪ ‬هذا العمل �إىل �أدب الرحالت‪ ،‬الذي يحاول التو�صل �إىل تعريفات ب�ش�أن‬ ‫خ�صو�صية مكان ما‪ ،‬املكان يف حالتنا هو بريوت يف �إطار امل�ضمون ال�سردي‬ ‫للحكاية‪ .‬يحاول العمل �إعادة تعريف مفهوم العنف‪ ،‬والبحث عن طرق �أخرى‬ ‫للتفكري‪  ‬يف “فل�سفة العنف”‪� .‬إن العنف لن يختفي �أبد ًا‪ ،‬وبينما قد حتتاج ممار�سته‬ ‫لإعادة قراءته على امل�ستويني الأخالقي واملادي‪ ،‬قراءة تتعامل مع العنف كفعل‪،‬‬ ‫وتعرتف به ك�أحد طرق النقا�ش مع �آخرين‪ .‬يحاول �أدب الرحالت �إعادة القراءة‬ ‫من خالل االطالع على تاريخ بعينه ملكان ما‪ ،‬واحلد الذي تتمكن وجهة نظر‬ ‫الفنان من الإنفعال به‪ ،‬وتقبل مفهوم ال�صراع علي م�ستوى ال�سطح‪.‬‬


Super-Tunisian

Moufida Fedhila 7:00:00 Tunisia 2011

The performance artist Moufida Fedhila staged a number of performances in the public space in Tunisia in 2011, incarnating the personage “Super Tunisian”, a female superhero whose mission is to awaken the social, political and artistic consciousness of her fellow Tunisians. Considering the city as a place for human interactions, conflicts and experiments, this is the breeding ground that nourishes the artist work and which is reproduced to us in her performances, combining video, sound, photographs...

‫التون�سي اخلارق‬

‫مفيدة فضيله‬ ٠:٠٧:٠٠

‫قامت فنانة الأداء مفيدة ف�ضيله بعدد من العرو�ض يف الأماكن العامة بتون�س عام‬ ‫ وهي �أنثى فائقة البطولة‬،”‫ حيث كانت ت�ستن�سخ �شخ�صية “التون�سية ال�سوبر‬،٢٠١١ ‫تتلخ�ص مهمتها يف �إيقاظ الوعي الفني وال�سيا�سي واالجتماعي للمواطنني‬ .‫التون�سيني‬ ،‫وتعترب مفيدة ف�ضيله املدينة هي مكان اخلربة والتفاعل والعراك الإن�ساين‬ ‫فت�ستخدمها م�سرح ًا لعرو�ضها التي ت�ستخدم عدد ًا من الو�سائط من بينها الڤيديو‬ …‫وال�صوت وال�صور‬

112

‫تونس‬ ٢٠١١


113


Momentum

Naïmé Perrette 0:09:25 France 2012

114

Momentum is a series of dream-like movements exploring calmness amidst chaos. It is an upsetting of the world’s equilibrium. Amongst a choreography of characters, one woman punctuates this apocalypse. Building collapse around her while she pours caramel on a cake, maintaining life’s course.


‫زخم‬

‫نعيمة برييت‬ ‫‪٠:٠٩:٢٥‬‬

‫فرنسا‬ ‫‪٢٠١٢‬‬

‫‪115‬‬

‫“زخم” هو �سل�سلة من احلركات �أ�شبه ما تكون باحلركات التي حتدث يف الأحالم‪،‬‬ ‫ت�ستك�شف الهدوء الكامن يف قلب الفو�ضى‪� .‬إنه �إخالل بحالة االتزان التي يعي�شها‬ ‫العامل‪ .‬ويف و�سط رق�ص ال�شخو�ص تقوم امر�أة وحيدة برتقيم تلك املحرقة‪ .‬تنهار‬ ‫بناية من حولها بينما ت�صب ال�سكر املذاب على قالب حلوى‪ ،‬وت�ستمر احلياة‪.‬‬


ZIBIDI

Nart Zegiraj 0:11:43 Kosovo 2012

116

Three friends hanging around in a cafe, make plans on where to go. Empty coffee cups on the table show that there is some time they are there. Affected by the monotony they begin to tease eachother and passersby’s.


‫زبيدي‬

‫نارت صغرياي‬ ‫‪٠:١١:٤٣‬‬

‫كوسوفو‬ ‫‪٢٠١٢‬‬

‫‪117‬‬

‫ثالثة رفاق يجتمعون يف مقهى ويخططون لرحلتهم التالية‪ .‬يبدو من �أقداح‬ ‫القهوة الفارغة التي ت�شغل الطاولة �أن وقت ًا قد م�ضى على وجودهم يف ذلك‬ ‫املكان‪ .‬ت�ضجرهم الرتابة‪ ،‬فيطفقون يف مناكفة بع�ضهم البع�ض‪ ،‬ثم مناكفة‬ ‫املارة‪.‬‬


My Girl: A Case Study

Nathania Rubin 0:02:14 USA 2010

118

Anne Frank and Sigmund Freud as played by the artist and her psychiatrist father discuss the mysterious case of a third party.


‫ابنتي‪ :‬درا�سة حالة‬

‫ناثانيا روبن‬ ‫‪٠:٠٢:١٤‬‬

‫الواليات املتحدة‬ ‫‪٢٠١ ٠‬‬

‫‪119‬‬

‫�آنه فرانك و�سيجموند فرويد ي�ؤدي دورهما الفنانة ووالدها املحلل النف�ساين‪،‬‬ ‫ويناق�شان حالة ثالثة غام�ضة‪.‬‬


The Silk Silence of the Wild Cotton Candy

Nina Caspari 0:09:45

Germany 2012

120

Back in the time of a child, inside the head of a young woman; a surreal mix of dream and reality; memories, wishes and dreams confronting the present.


‫ال�صمت احلريري لغزل البنات املتوح�ش‬

‫نينا كاسباري‬ ‫‪٠:٠٩:٤٥‬‬

‫أملانيا‬ ‫‪٢٠١٢‬‬

‫‪121‬‬

‫عودة �إىل زمن الطفولة‪ ،‬داخل عقل امر�أة �شابة‪ .‬مزيج �سوريايل من احللم‬ ‫والواقع‪ ،‬ذكريات و�آمال و�أحالم تت�صادم مع احلا�ضر‪.‬‬


huevo de artista

Oscar salamanca 0:03:44

Colombia 2013

122

Birth of an artistic idea under the allegory of strangeness, humor, despair and fabulous.


‫بي�ضة الفنان‬

‫أوسكار سالمنكا‬ ‫‪٠:٠٣:٤٤‬‬

‫كولومبيا‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫‪123‬‬

‫ميالد فكرة فنية من خالل ا�ستعارة الغرابة والفكاهة والي�أ�س والروعة‪.‬‬


Weapons of Mass Destruction

Payal Kapadia 0:03:02 India 2012

Exploding watermelons in China and square watermelons being grown in Japan led me to consider what we are doing with our food today. Food and eating habits are deeply ingrained in the spiritual understanding of the human body and mind. For instance, in Hindu traditions, food is referred to as ‘Brahaman’, or God. This led me to consider, on a spiritual level, what we are doing with food today. What happens if we mutilate the basis for our existence? In this piece, I have used stop motion animation and images from Google images to enunciate the problem of ‘manufacturing’ the very essence of human survival.

‫�أ�سلحة دمار �شامل‬

‫بايال كاباديا‬ ٠:٠٣:٠٢

‫البطيخ املتفجر يف ال�صني والبطيخ املربع الذي ُيزرع يف اليابان جعلني �أت�أمل ما‬ ‫ �إن الطعام وطريقة تناوله متجذران‬.‫نقرتفه يف حق طعامنا يف اللحظة احلالية‬ ً ‫ مث‬.‫يف الإدراك الروحاين للج�سد والذهن الب�شري‬ ‫ال ُي�شار �إىل الطعام يف الرتاث‬ ‫ جعلني ذلك �أت�أمل – على ال�صعيد‬.‫ �أي �إلهي‬،”‫الهندو�سي بو�صفه “براهماين‬ ‫ ماذا يحدث حينما نقوم بت�شويه ما‬.‫الروحاين – ما نقرتفه يف حق الطعام اليوم‬ ‫يقوم عليه وجودنا؟ لقد ا�ستعنت يف هذا العمل الفني بتقنية التحريك وب�صور‬ ‫ كي �أعبرّ عن م�شكلة “ت�صنيع” �أ�سا�س بقاء اجلن�س‬،‫من حمرك بحث جوجل‬ .‫الب�شري‬

124

‫الهند‬ ٢٠١٢


125


Simple #13 (I am a Dinosaur)

Peter Whittenberger 0:01:37 USA 2013

126

Simple # 13 (I am a Dinosaur) attempts to provide an alternative view on the importance of the human species. I’m asking the viewers to reconsider their perspective as individuals and contemplate their role as a component that makes up a whole. Humans are dominant now, but we weren’t always and definitely won’t be forever. I am not arguing that human beings are irrelevant, but I believe we have lost track of how we exist in relationship to time, the rest of the universe and each other


‫ب�سيط رقم ‪�( ١٣‬أنا دينا�صور)‬

‫بيرت وايتنربغر‬ ‫‪٠:٠١:٣٧‬‬

‫الواليات املتحدة‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫‪127‬‬

‫ي�سعى فيلم “ب�سيط رقم ‪�) ١٣‬أنا دينا�صور(” �إىل طرح ر�ؤية مغايرة حول �أهمية‬ ‫اجلن�س الب�شري‪� .‬إنني �أطرح على املتفرج �أن يعيد النظر يف ر�ؤيته كفرد‪ ،‬و�أن‬ ‫يت�أمل دوره جلزء من الكل‪� .‬إن الإن�سان هو ال�سيد اليوم‪ ،‬ولكن ذلك مل يكن احلال‬ ‫دوم ًا‪ ،‬كما �أنه لن ي�ستمر دون �شك‪� .‬إنني ال �أدفع ب�أن اجلن�س الب�شري زائد عن‬ ‫احلاجة‪ ،‬ولكنني �أعتقد �أننا قد �ضللنا ال�سبيل �إىل معرفة كيفية وجودنا وعالقتنا‬ ‫بالزمان وببقية الكون وببع�ضنا البع�ض‪.‬‬


Look inside the Ghost Machine

Péter Lichter 4:30:00

Hungary 2012

The early avant-garde filmmakers believed that the cinema had the function of a machine, made to generate pure feelings. The main part of this “machine” was the celluloid, which has disappeared nowadays: as with the flickering ghosts of it.

‫انظر داخل ماكينة ال�شبح‬

‫بيرت ليشرت‬ ٠٤:٣٠:٠٠

‫ وقد �صنعت‬،‫�آمن املخرجون الطليعيون املبكرون �أن ال�سينما ت�ؤدي عمل املاكينة‬ ‫ والذي‬،‫ “ال�سليولويد” هو اجلزء الرئي�س من هذه املاكينة‬.‫بهدف خلق م�شاعر نقية‬ .‫ �ش�أنه �ش�أن �أ�شباحه اخلفاقة‬:‫يواجه اليوم االختفاء‬

128

‫اجملر‬ ٢٠١٢


129


The Trivial Pursuit of Modernism

Phil Woodword 0:06:47 UK 2013

130

A documentary style short film showing one artist’s practice during a typical day. The narrated dialogue is both ambiguously self deprecating and serious. It examines the myth of the artist and ironically questions the role of television and the screen more generally as our primary cultural guide.


‫ال�سعي التافه وراء احلداثة‬

‫فيل وودوورد‬ ‫‪٠:٠٦:٤٧‬‬

‫اململكة املتحدة‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫‪131‬‬

‫فيلم ق�صري على منط الأفالم الوثائقية يعر�ض ملمار�سة فنان خالل يوم عادي‪.‬‬ ‫يجمع احلوار امل�ؤدى ما بني التوا�ضع واجلدية‪ .‬يبحث هذا العمل يف خرافة‬ ‫الفنان‪ ،‬ويطرح ت�سا�ؤ ًال �ساخر ًا حول دور التلفاز وال�شا�شة عموم ًا بو�صفها مر�شدنا‬ ‫الثقايف الرئي�سي‪.‬‬


Loob / Sarili

Ramon Ni単o Raquid 0:03:54

Philippines 2011

132

In search of connection, disconnection can be found. It is only when disconnection is seen that connection can be recognized. [This film is guided by the ideas of MacDougall (The Subjective Voice in Ethnographic Film, 1995) and Urick (Alienation: Individual or Social Problem?, 1970).]


‫داخلي‪ /‬ذاتي‬

‫رامون نينيو راكيد‬ ‫‪٠:٠٣:٥٤‬‬

‫الفلبني‬ ‫‪٢٠١١‬‬

‫‪133‬‬

‫�إن البحث عن االت�صال قد يف�ضى �إىل عدم انف�صال‪ .‬البد �أن نرى االنف�صال‬ ‫من �أجل �أن نتمكن من التعرف على االت�صال‪[ .‬ي�سرت�شد هذا الفيلم ب�أفكار‬ ‫مكدوجال )ال�صوت الذاتي يف �أفالم علم الإن�سانيات الو�صفي‪ )١٩٩٥ ،‬و�أوريك‬ ‫)الغربة‪ :‬م�شكلة فردية �أم جمتمعية؟‪].(١٩٧٠ ،‬‬


(1) Diamond Box

Rodrigo Valenzuela 0:04:16

USA 2012

Diamond Box is a video piece that mixes oral history with elements of ďŹ ctional narrative. Taking inuence from verbatim theater, Diamond Box uses interviews from undocumented migrant workers to articulate the author’s personal experiences as once an illegal worker as well. I went to homedepot during the summer and I paid the workers their hourly rate to tell me their stories.

(2) Marcha 0:02:20 USA 2012

(1)

134

In the video MARCHA, the gaze is explored as an act revealing doubt and power. When we look at others, especially within an institutionalized context, our urge to imitate is awakened by the necessity and desire to fit in. Structures of power emerge, not so much in terms of the individual but rather they form between the watcher and the watched within concerted distributions of bodies, surfaces, lights, gazes; arrangements that order.


‫(‪� )1‬صندوق جواهر‬

‫رودريغو فالنثويال‬ ‫‪٠:٠٤:١٦‬‬

‫الواليات املتحدة‬ ‫‪٢٠١2‬‬

‫“�صندوق جواهر” عبارة عن فيديو ميتزج فيه التاريخ ال�شفهي مع عنا�صر من‬ ‫ال�سرد الروائي‪ .‬يت�أثر “�صندوق جواهر” بامل�سرح احلريف‪ ،‬وي�ستعني بلقاءات مع‬ ‫عمال مهاجرين غري �شرعيني من اجل التعبري عن جتارب امل�ؤلف ال�شخ�صية حينما‬ ‫كان هو نف�سه عام ً‬ ‫ال غري قانوين‪ .‬توجهت �إىل متجر “هوم ديبو” ذات �صيفية‬ ‫علي رواياتهم‪.‬‬ ‫ودفعت للعمال �أجرهم بال�ساعة كي يق�صوا ّ‬

‫(‪ )2‬مار�شا‬ ‫‪٠:٠٢:٢٠‬‬

‫الواليات املتحدة‬ ‫‪2012‬‬

‫يجري يف عمل الفيديو “مار�شا” �سرب �أغوار النظرة بو�صفها فعل يك�شف عن ال�شك‬ ‫والقوة‪ .‬حينما ننظر للآخرين وال �سيما يف �سياق مم�أ�س�س ت�ستيقظ الرغبة التي‬ ‫حتدونا كي نحاكي‪ ،‬وذلك بف�ضل �ضرورة االندماج ورغبتنا فيه‪ .‬وهنا تن�ش�أ‬ ‫موازين القوة‪ ،‬ال على ال�صعيد الفردي و�إمنا ت�صاغ ما بني الناظر واملنظور �إليه‬ ‫مدبر للأج�ساد والأ�سطح والإ�ضاءة والنظرات يف ن�سق حمكم‪.‬‬ ‫وعرب توزيع ّ‬

‫)‪(2‬‬ ‫‪135‬‬


My Homelands

Rusaila Bazlamit 0:03:34

Australia 2013

136

This video art uses the tension between an image of the Arab countries map deconstructing whilst a famous Arab nationalistic song is being hummed. This tension provokes the viewer to look critically and think about Arabism, Pan-Arabism, Arab Spring, Nationalism, and Identity.


‫�أوطاين‬

‫رسيلة بزمليط‬ ‫‪٠:٠٣:٣٤‬‬

‫استراليا‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫‪137‬‬

‫ي�ستغل ذلك الڤيديوالتوتر احلادث بني �صورة خريطة الدول العربية وهي تتهدم‬ ‫بينما تتم الهمهمة ب�أحد الأغاين العربية القومية احلما�سية‪ .‬حيث يحفّ ز التوتر‬ ‫امل�شاهد لينظر بعني الناقد‪ ،‬ويفكر حول مفاهيم العروبة‪ ،‬والقومية العربية‪،‬‬ ‫والربيع العربي‪ ،‬والوطنية‪ ،‬والهوية‪.‬‬


Homless Colors

Samar El Barawy/ Salma Badawy/ Margeurite Reinert/ Maelys Rebuttini 0:03:05

Egypt/France 2013

138

Girls live in some shelter for homeless girls. The audio of the film is a recording for discussions between the girls living in this shelter,the video is parts of the place where they live, we have performed certain psychological tests that made them curious enough to talk to us freely.


‫�ألوان بال م�أوى‬

‫سمر الرباوي‪/‬‬ ‫سلمى بدوي‪/‬‬ ‫مارغريت راينر‪/‬‬ ‫مايليز ريبوتيني‬ ‫‪٠:٠٣:٠٥‬‬ ‫مصر‪ /‬فرنسا‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫‪139‬‬

‫فتيات ي�سكن يف ملج�أ لفتيات بال م�أوى‪ .‬الفيلم عبارة عن ت�سجيل داخل غرفة‬ ‫لأحاديث مع الفتيات الذين يعي�شون يف امللج�أ وال�صورة هي �أجزاء من املكان‬ ‫الذي يعي�شون فيه لقد قمنا بعديد من االختبارات النف�سية التي اثارت ف�ضولهم‬ ‫وبد�أوا بالتحدث معنا بكل حرية‪.‬‬


“A442Hz”

Sameh El tawil 00:03:00 Egypt 2013

140

“A 442 Hz” is a single-screen digital video by Egyptian artist Sameh Al Tawil. Musicians holding different instruments emerge in front of the steadily focused camera from beyond the screen and into the limelight of the camera’s -- the public’s -- attention. A small orchestra of Egyptian musicians begins to take a seat, tune their instruments and prepare for a performance, a concert, in front of the spectator. The image is plunged in a death-blue cast that enhances its sculptural form. Three minutes into the digital film it seems this is no rehearsal session but an abruptly beginning performance in its own right, intentionally missing out on the organic test sound of 442 Hz whilst plunging into an array of sound deliberations. This video-Art is a metaphor summary of the post-Revolutionary Egypt


‫ال ‪ ٤٤٢‬هرتز‬

‫سامح الطويل‬ ‫‪00:03:00‬‬

‫مصر‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫‪141‬‬

‫“ال ‪ 44٢‬هرتز” فيديو رقمي من �شا�شة واحدة للفنان امل�صري �سامح الطويل‪.‬‬ ‫يظهر �أمام عد�سة الكامريا الثابتة عدد من املو�سيقيني يحملون خمتلف الآالت‪،‬‬ ‫يخرجون من خلف �شا�شة ويقفون على مر�أى من الكامريا واجلمهور‪.‬‬ ‫تتخذ �أورك�سرتا �صغرية من املو�سيقيني امل�صريني جمل�سها‪ ،‬يبداون يف الدونزة‬ ‫ويح�ضرون �أنف�سهم حلفل مو�سيقي �أمام م�ستمع وحيد‪.‬‬ ‫تغرق ال�صورة يف زرقة املوت الداكنة تعزز من مظهرها النحتي‪ .‬وبعد ثالثة‬ ‫دقائق بدو �أننا ل�سنا �إزاء مترين ًا و�إمنا عر�ض ًا بد�أ على عجالة‪ ،‬تعمد �إهمال اختبار‬ ‫ال�صوت العفوي لرتدد ‪ ٤٤٢‬هرتز‪ ،‬وانغم�س من فوره يف �شتى املداوالت ال�صوتية‪.‬‬ ‫يرمز هذا العمل الذي ينتمي �إىل فن الفيديو ب�شكل خمت�صر �إىل م�صر ما بعد‬ ‫الثورة‪.‬‬


(1) Un.reality

Sandrine Deumier 0:00:55

France 2012

Staging a virtual character confronted with its own irreality, Un.reality juxtaposes virtual codes and programs of reality in a kind of fantasized screen which acts as border between two worlds.

(2) MagicalGarden 0:02:25 France 2012

142

MagicalGarden talks about illusion and pseudo-virtual realities applicable to the feelings. In the symbolic space of the ideal garden, understood as Utopian space, and place ideally carrier of all the fantastical skids of the reality, the hyper-individuality is duplicated in double ideal - the clone-lover becoming the syndrome of this utopia of the soul mate, treated under a genetic mode.


‫(‪ )1‬الالواقع‬

‫ساندرين دومري‬ ‫‪٠:٠٠:٥٥‬‬

‫فرنسا‬ ‫‪٢٠١2‬‬

‫يعر�ض هذا العمل �شخ�صية افرتا�ضية تواجه ال‪-‬واقعيتها‪ ،‬فيقف على مفرتق‬ ‫الطرق ما بني ال�شفرات االفرتا�ضية وبرامج الواقعية فيما ي�شبه �شا�شة متخيلة‪،‬‬ ‫تقف على احلد الفا�صل ما بني عاملني‪.‬‬

‫(‪ )2‬حديقة �سحرية‬ ‫‪٠:٠٢:٢٥‬‬

‫فرنسا‬ ‫‪2012‬‬

‫‪143‬‬

‫يناق�ش هذا العمل ك ً‬ ‫ال من الوهم والواقع �شبه االفرتا�ضي الذي ميكن �أن ينعك�س‬ ‫على امل�شاعر‪ .‬يف مكان رمزي ميثل حديقة مثالية وحيز ًا طوباوي ًا ومو�ضع ًا‬ ‫يفرت�ض �أن ي�شتمل على كل زالت الواقع اخليالية‪ ،‬تت�ضاعف الفردية الفائقة عرب‬ ‫ما هو مزدوج املثالية‪ :‬فيغدو عا�شق امل�ستن�سخ هو نف�سه عر�ض ًا من �أعرا�ض طوباوية‬ ‫تو�أم الروح هذه‪ ،‬حينما يخ�ضع لعالج حتت حالة جينية‪.‬‬


Transit Zone

Santiago Parres 0:07:45 Spain 2012

144

How could we learn to keep quiet, at the same time, coordinated? The most intelligent thing seemed to go unnoticed, to give no signs of life or movement, perhaps prolonging the agony before being elected.


‫منطقة ترانزيت‬

‫سنتياغو باريث‬ ‫‪٠:٠٧:٤٥‬‬

‫أسبانيا‬ ‫‪٢٠١2‬‬

‫‪145‬‬

‫كيف لنا �أن نتعلم �أن نتحرى الكتمان‪ ،‬و�أن نكون يف الوقت ذاته منظمني؟ يبدو‬ ‫�أن الت�صرف الأكرث حكمة هو البقاء حتت الأ�ضواء وحب�س الأنفا�س‪ ،‬رمبا �إطالة �أمد‬ ‫املعاناة قبيل ظهور نتجية االنتخابات‪.‬‬


On Questioning

Sarah Salem 0:06:56 Egypt 2013

146

The short film is a documentary style projection of the on going struggle to find answers and questions that arise due to our human experience. The film explores the need to question matters of life and our surroundings. The film goes into finding possible answers/ paths to the question “where did we come from�, these paths being the spiritual, the practical and the scientific, as they represent the most prominent influences of mine and the paths which we constantly shift between. The film concludes that the question will remain with infinite possibilities as the answers will never give end to the questions as they are not absolute and are in constant change, it is a process of self reflection and questioning and in a way a promise made to myself to continue on exploring paths for my questions.


‫عن الت�سا�ؤالت‬

‫سارة سالم‬ ‫‪٠:٠٦:٥٦‬‬

‫مصر‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫�أنتج هذا الفيلم الق�صري على �شاكلة الأفالم الوثائقية‪ ،‬وميثل �إ�سقاط ًا على الكفاح‬ ‫امل�ستمر من �أجل �إيجاد �أجوبة‪ ،‬والت�سا�ؤالت التي تك�شف عن نف�سها يف جتربتنا‬ ‫الإن�سانية‪ .‬ي�ستك�شف الفيلم �ضرورة طرح ت�سا�ؤالت حول طبيعة احلياة وما يحيط‬ ‫بنا‪ .‬يخو�ض الفيلم يف م�سعى لإيجاد �أجوبة �أو دروب ممكنة للت�سا�ؤل “من �أين‬ ‫�أتينا؟”‪ ،‬وهي دروب متثل االجتاهات الروحانية والعملية والعلمية بو�صفها �أكرث‬ ‫العوامل امل�ؤثرة يف �شخ�صيتي وبو�صفها الدروب التي طاملا نتنقل فيما بينها‪.‬‬ ‫ي�صل الفيلم �إىل �أن هذا الت�سا�ؤل لن يتوقف عن فتح الباب �أمام ما لي�س له �آخر له‬ ‫من االحتماالت‪ ،‬كما لن تكون �أي ًا من الأجوبة �شافية‪� ،‬إذ �أنها لي�ست �أجوبة مطلقة‬ ‫بل هي يف حال تغري م�ستمر‪� ،‬إنها عملية ت�أمل للذات وم�ساءلة لها وب�شكل ما‬ ‫ف�إنها وعد �أقمته على نف�سي ب�أال �أكف عن ا�ستك�شاف دروب ًا جديدة لت�سا�ؤالتي‪.‬‬


In a Form

Sigrid Langrehr 0:09:00 Austria 2011

148

Which images and expressions are coming into existence by using apparatus? Can parts of medial serving be translated inaction beyond pressing buttons? Which kind of action is that? Is there some free space in technical reality or in a program? �It is white. It has a size, fitting into a strict norm. And it looks similar - wherever in the world you will ask for it.� This is a nonedocumentary video about this kind of globalization with the target to find poetry by dint of a normative object. In general terms it is a search of freedom and spiritedness in closed systems


‫داخل �شكل‬

‫زيجريد النجرير‬ ‫‪٠:٠٩:٠٠‬‬

‫النمسا‬ ‫‪٢٠١١‬‬

‫‪149‬‬

‫ما هي ال�صور وتعبريات التي تف�صح عن نف�سها حينما ن�ستعني بالأجهزة؟ هل من‬ ‫املمكن �أن ت�صبح الو�سائط معطلة بدون ال�ضغط على بع�ض الأزرار؟ و�أي نوع‬ ‫من الأعمال ذلك؟ هل ثمة حيز حر يف الواقع التقني �أو يف الربنامج؟‬ ‫“�إنه �أبي�ض وحجمه يتنا�سب مع مقيا�س حمدد‪ .‬و�سوف يبدو بنف�س ال�شكل �أينما‬ ‫طلبته يف العامل‪ ”.‬فيديو غري وثائقي يدور حول ذلك النوع من العوملة وي�سعى‬ ‫لإيجاد ال�شاعرية عن طريق مو�ضوع قيا�سي‪ .‬ب�صفة عامة‪� ،‬إنه بحث حول احلرية‬ ‫واجل�سارة يف قلب الأنظمة املغلقة‪.‬‬


Silent Empress

Sophie Ernest 0:12:00

The Netherlands 2012

150

“Silent Empress” documents a public intervention in Wakefield, United Kingdom. In agreement with the Council of Wakefield a sound-tag was attached to the statue of Queen Victoria in the city centre. The work highlights the period of world history when Victoria reigned and Britain had an extensive Empire. The audio monologue is a quasi apology for Great Britain’s colonial past and quotes from journals and letters of Queen Victoria as well as speeches and texts by Gordon Brown, Tony Blair, David Cameron, Lin Zexu, William Gladstone, Lord Salisbury, Winston Churchill and Somerset Maugham. The statue spoke only for half an hour before the council decided it was an “inappropriate action” and needed to come down. ‘Silent Empress’ looks at the question of commemoration and post colonial identities in the U.K. It addresses different meanings public statues hold for different groups in society, as well as the question of restitution and apology.


‫�إنطباع �صامت‬

‫صويف إرنست‬ ‫‪٠:١٢:٠٠‬‬

‫هولندا‬ ‫‪٢٠١2‬‬

‫‪151‬‬

‫“�إنطباع �صامت”‪ ‬يوثق التدخل اجلماهريي يف ويكفيلد‪ ،‬اململكة‬ ‫املتحدة‪ .‬باالتفاق مع جمل�س مدينة ويكفيلد مت تو�صيل تنويه �صوتي �إىل متثال‬ ‫امللكة ڤيكتوريا يف و�سط املدينة‪.‬ي�سلط هذا العمل ال�ضوء على الفرتة من تاريخ‬ ‫العامل حينما كانت ڤيكتوريا حتكم‪ ،‬وكان لربيطانيا امرباطورية ممتدة‪ .‬يبدو‬ ‫املونولوج ال�صوتي وك�أنه اعتذار للما�ضي اال�ستعماري لربيطانيا العظمى مقتب�س ًا‬ ‫الن�ص من جمالت ور�سائل امللكة ڤيكتوريا‪ ،‬وكذلك من اخلطابات ون�صو�ص كل‬ ‫من جوردون براون‪ ،‬توين بلري‪ ،‬ديڤيد كامريون‪ ،‬لني زيك�سو‪ ،‬ويليام جالد�ستون‪،‬‬ ‫لورد �ساليزبريي‪ ،‬وين�ستون ت�شريت�شل و�سومر�ست ماوغام‪ .‬حتدث التمثال ملدة‬ ‫ن�صف �ساعة فقط قبل �أن يقرر املجل�س املحلي �أن ذلك‪“ ‬ن�شاط غري الئق”‪ ‬ويجب‬ ‫وقفه‪”.‬الإنطباع ال�صامت”‪ ،‬يناق�ش ق�ضية �إحياء الذكرى‪ ،‬وهوية ع�صر ما بعد‬ ‫معان عدة تختزنها التماثيل العامة‬ ‫اال�ستعمار يف اململكة املتحدة‪ .‬كذلك يناق�ش‬ ‫ٍ‬ ‫للفئات املختلفة يف املجتمع‪ ،‬وكذلك ق�ضيتي التعوي�ض واالعتذار‪.‬‬


Innocent Still

Stefan Baltensperger 0:03:50

Switzerland 2011

152

“Innocent Still“ is an expression of the status quo with the wish of virgin innocence on the one hand, and the impossibility to renounce the negative aspect of the capitalistic world system in which we are born in on the other. In my opinion any utopia is closely connected with the past and its history. This is one possible conclusion out of many. Therefore it is never possible to renounce the own culture because this would mean giving up identity. The footage for “Innocent Still“ was originated during a trip to America in 2011 with a mobile phone device. The esthetic expression is created by fast camera movings in real-time recording. Only a few cuts are used to change the scenes. Most of the pictures are unaffected and there are no digital effects. The soundtrack is a remix of a song of the experimental sound collective “SUPERTERZ“, over layered by a female voice that expresses stock market prices.


‫الزالت بريئة‬

‫شتيفان بالتنشربجر‬ ‫‪٠:٠٣:٥٠‬‬

‫سويسرا‬ ‫‪٢٠١١‬‬

‫‪153‬‬

‫يعد العمل “الزالت بريئة” تعبري ًا عن العرف ال�سائد ومت ّني براءة العذرية من‬ ‫جهة‪ ،‬وا�ستحالة التنكّ ر للنواحي ال�سلبية التي تنطوي عليها منظومة ر�أ�س املال‬ ‫العاملي التي خلقنا فيها من جهة �أخرى‪� .‬إن �أي حل طوباوي يف ر�أيي ال ميكن‬ ‫�أن ينف�صل عن املا�ضي �أو عن تاريخه‪ .‬ما هذا �إال ا�ستنتاج حمتمل من ا�ستنتاجات‬ ‫عدة‪ .‬ولذا فمن املحال �أن ميكن التنكر لثقافة املرء‪� ،‬إذ �سوف ي�ستوجب ذلك‬ ‫التخلي عن هويته‪.‬‬ ‫نتجت لقطات “الزالت بريئة” عن رحلة �إىل �أمريكا يف العام ‪ ٢٠١١‬والتقطت‬ ‫بوا�سطة هاتف نقال‪ .‬نتج التعبري اجلمايل عن حركة الكامريا املتعجلة والت�سجيل‬ ‫يف الزمن احلقيقي‪ .‬مت اال�ستعانة هنا بعدد قلل جد ًا من القطوع لالنتقال بني‬ ‫امل�شاهد‪� .‬أغلب ال�صور مل يتم التالعب بها‪ ،‬ولي�س ثمة �أية م�ؤثرات ب�صرية رقمية‪.‬‬ ‫�شريط ال�صوت عبارة عن �إعادة توزيع لأغنية جلماعة ال�صوت التجريبية‬ ‫“�سوبرترز” وقد غطى عليها �صوت امر�أة تعرب عن �أ�سعار التداول يف البور�صة‪.‬‬


(1) The Stash

Stuart Elliott 0:03:22

Scotland 2013

Jerry is a low-end hood with one job to do. Hide the loot. Easy. Or it would be, if he could remember where he stashed it.

(2) Ollie 0:03:00

Scotland 2012

David has just discovered that he has a 7-year-old kid called Ollie. But will he turn out to be a long lost son? Or newfound nemesis?

(1)

154


‫(‪ )1‬اخلبيئة‬

‫ستيوارت إليوت‬ ‫‪٠:٠٣:٢٢‬‬

‫اسكتلندا‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫جريي جمرم �صغري ال�ش�أن لديه وظيفة واحدة‪� .‬أن يخبئ ما �سرقه‪ .‬مهمة �سهلة‪.‬‬ ‫�أو قد تكون �سهلة �إن متكن من �أن يتذكر �أين خب�أ ما �سرقه‪.‬‬

‫(‪� )2‬أويل‬

‫‪٠:٠٣:٠٠‬‬

‫اسكتلندا‬ ‫‪2012‬‬

‫اكت�شف دافيد لتوه �أن له ولد ًا يبلغ �سبع �سنوات يدعى “�أويل”‪ .‬ولكن‪ ،‬هل �سيغدو‬ ‫ولده املفقود منذ زمان؟ �أم غرميه املفقود؟‬

‫)‪(2‬‬

‫‪155‬‬


Hex Suffice Cache Ten

Thorsten Fleisch 0:12:42

Germany 2012

156

A surreal escape of a disintegrating mind into neon-lit nightmares from a discarded future. An expressionistic tale of aliens, experiments and mutation. By showering the viewer in handmade visual and aural stimuli this exploration of cinematic space will cause an implosion of cerebral space.


‫هيك�س �سوفي�س كا�ش تني‬

‫ثورستن فاليش‬ ‫‪٠:١٢:٤٢‬‬

‫املانيا‬ ‫‪٢٠١٢‬‬

‫‪157‬‬

‫هروب �سريايل للعقل غري املتناغم مع كوابي�س م�ضاءة بالنيون قادمة من م�ستقبل‬ ‫مهمل‪.‬‬ ‫�أ�سطورة تعبريية عن الغرباء‪ ،‬عن اخلربات‪ ،‬وعن التغيري‪ .‬من خالل غمر املتفرج‬ ‫مبحفزات ب�صرية و�شفهية يتعرف فيها على الفراغ ال�سينمائي مما ي�ؤدي �إيل �إنهيار‬ ‫يف الفراغ الدماغي‪.‬‬


Untitled I

Tobi Ayedadjou 0:01:42 Benin 2012

158

One evening I put my camera down and walked in front of it to train for a future performance. Once, twice, then I put it a third time on my knee playing with my feet. A few days after I visualized my record and realized that I had not turned off the TV. Therefore the sound of the film «L’ombre d’un soupçon» passing on TV is recorded on the sequences taken. These small videos - obtained by chance - mounted without any manipulation display an unconscious harmony between the sounds and my gestures.


‫بدون عنوان ‪١‬‬

‫توبي آيداندجو‬ ‫‪٠:٠١:٤٢‬‬

‫بنني‬ ‫‪٢٠١٢‬‬

‫‪159‬‬

‫و�ضعت الكامريا جانب ًا ذات �أم�سية وم�شيت �أمام عد�ستها كي �أمترن على عر�ض �أداء‬ ‫يف امل�ستقبل‪ .‬م�شيت مرة ثم مرة �أخرى ثم يف املرة الثالثة و�ضعت الكامريا على‬ ‫ركبتي وطفقت �أعبث بقدمي‪ .‬بعد �أيام �شاهدت ما قمت بت�سجيله واكت�شفت �أنه‬ ‫قد فاتني �أن �أطفئ التلفاز‪ .‬وبذا �صار �صوت فيلم “ظل ال�شك” املعرو�ض على‬ ‫التلفاز م�صاحب ًا للقطات التي قمت بت�صويرها‪ .‬ت�ستعر�ض مقاطع الفيديو‬ ‫ال�صغرية هذه‪ ،‬والتي �صورت مبح�ض ال�صدفة و�أعر�ضها من دون �أي معاجلة‪،‬‬ ‫تناغم ًا غري واعي ما بني الأ�صوات وما �آتي به من حركات‪.‬‬


Pavement Popsicles

Tom Bogaert 0:05:03

Switzerland 2011

The video – made in collaboration with Siska – shows Tom Bogaert fixing broken glass curb markers by placing exact copies of the markers made out of ice in the gaps created by the missing lenses. The ice versions of the lenses are modeled after original lenses obtained from the Municipality of Beirut after a 5 days quest deep inside the hot and humid core of the city’s management system. The average melting time of the ice lenses stands at 20 minutes depending on the time of day and whether they are exposed to direct sunlight or not. (Curb markers are glass lenses designed to reflect light back to an approaching vehicle. Using optics as its light source the markers illuminate curbs and medians at night and they are ubiquitous yet under-represented elements of Beirut’s nightlife.)

‫م�صا�صات الر�صيف‬

‫طوم بوجارت‬ ٠:٠٥:٠٣

‫يظهر يف هذا الفيديو – والذي �صور بالتعاون مع �سي�سكا – طوم بوجارت وهو‬ ‫ وذلك بو�ضع ن�سخ مطابقة‬،‫ي�صلح حمددات الر�صيف امل�صنوعة من قطع الزجاج‬ ‫ لقد‬.‫من تلك املحددات �صنعها من الثلج يف الفراغات ما بني حجارة الر�صف‬ ‫�صبت الن�سخ الثلجية من تلك ال�شرائح كي تطابق ال�شرائح الأ�صلية التي ح�صل‬ ‫ بعد خم�سة �أيام من البحث امل�ضني يف نظام‬،‫عليها الفنان من بلدية بريوت‬ ٢٠ ‫ متو�سط الزمن الالزم لذوبان �شرائح الثلج هو‬.‫املدينة الإداري احلار الرطب‬ .‫دقيقة بح�سب ال�ساعة من النهار وبح�سب درجة تعر�ضها ل�ضوء ال�شم�س املبا�شر‬ ‫)حمددات الر�صيف عبارة عن �شرائح زجاجية �صممت كي تعك�س �ضوء م�صابيح‬ ،‫ ت�ستعني تلك املحددات ب�ضوء امل�صابيح م�صدر ًا لإ�ضائتها‬.‫ال�سيارات املقرتبة‬ ‫ وعلى الرغم من انت�شارها يف كل مكان �إال �أنها‬،‫وبذا ت�ضيء الر�صيف يف الأم�سيات‬ ً ‫التزال عن�صر ًا مهم‬ (.‫ال يف احلياة الليلية البريوتية‬

160

‫سويسرا‬ ٢٠١١


161


Reverie

Valentin Gagarin 0:12:28

Germany 2012

An inconspicuous citizen on the way to work is torn out of his daily routine when he witnesses a rail suicide. The event haunts him in his imagination and mixes rapidly with his own reality of social downfall in a cascade of surreal nightmares.

٠:١٢:٢٨

162


‫حلن حامل‬

‫فالنتني غاغارين‬ ‫‪٠:12:28‬‬

‫أملانيا‬ ‫‪٢٠١٢‬‬

‫‪163‬‬

‫مواطن اعتيادي املظهر يف طريقه �إىل عمله‪ُ ،‬ينتزع من روتينه اليومي حينما‬ ‫ي�شهد حادث انتحار على قطار �سكة حديد‪ .‬ي�ؤرق احلدث خميلته ويختلط �سريع ًا‬ ‫بواقع انهياره االجتماعي يف �سيل من الكوابي�س ال�سوريالية‪.‬‬


The Artist

Verica Kovacevska 0:02:13

Macedonia/Switzerland 2013

164

The Artist is a short split-screen video that features the artist herself. In the video she performs a series of repetitive actions that document the work process of an artist - research, creativity, management, construction, marketing, etc. As her work becomes more and more affordable in the video, the Artist critically examines the value of creative production in today’s market-based economy.


‫الفنانة‬

‫فريكا كوفاتسيفسكا‬ ‫‪٠:٠٢:١٣‬‬

‫مقدونيا‪ /‬سويسرا‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫‪165‬‬

‫“الفنانة” فيديو من �شا�شتني منف�صلتني تظهر فيها فنانة وهي تقوم ب�أداء عدد‬ ‫من الأعمال املتكررة التي توثق العملية الفنية التي مير بها الفنان‪ ،‬من بحث‬ ‫و�إبداع و�إدارة وتنفيذ وترويج �إلخ‪.‬‬ ‫ويف الوقت الذي ي�صبح فيه عملها �سهال يف هذا الفيديو‪ ،‬تبحث الفنانة بعني‬ ‫ناقدة يف قيمة املنتج الإبداعي يف ظل اقت�صاد ال�سوق الذي ن�شهده اليوم‪.‬‬


A Fine Spring Day

Yangbin Park 0:16:34

South Korea 2013

166

My most recent film “A fine spring day” exemplifies how a life of an individual addresses political textures of the society through personal and at the same time collective recollections of the historical events and legacies. This project attempts to capture specific moments at the intersection of culture, economy, and politics, presenting our convoluted, yet perpetual relationship to historical legacies in a society. By contemplating how a social sphere influences people both on personal and political levels, I present memories of the events that continue to reverberate through the present, providing a trajectory for us to understand our recent past. My work represents a synchronic landscape of the layers of complexities that existed in 1988. Through my introspection of the momentous period symbolized by 1988 Seoul Olympics, I provide a scopic window, through which our existence vis-à-vis a collective identity, desires visà-vis a social aspiration are shone on by the sun called history.


‫يوم ربيعي طيب‬

‫يانجنب بارك‬ ‫‪٠:١٦:٣٤‬‬

‫كوريا اجلنوبية‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫‪167‬‬

‫يطرح �آخر �أفالمي “يوم ربيعي جميل” مثا ًال على كيفية تعامل حياة الفرد مع‬ ‫الأبنية ال�سيا�سية يف جمتمعه‪ ،‬وذلك من خالل �إعادة ا�ستح�ضار الوقائع التاريخية‬ ‫واملرياث ال�شخ�صي واجلمعي يف �آن واحد‪ .‬ي�سعى هذا امل�شروع �إىل اقتنا�ص حلظات‬ ‫معينة تقف يف مفرتق الطرق ما بني الثقافة واالقت�صاد وال�سيا�سة‪ ،‬فيعر�ض‬ ‫بذلك �إىل العالقة امللتوية والأزلية التي تربطنا باملرياث التاريخي ملجتمع ما‪.‬‬ ‫وعن طريق ت�أمل كيفية ت�أثري الإطار املجتمعي يف حياة الب�شر على ال�صعيدين‬ ‫ال�شخ�صي وال�سيا�سي‪� ،‬أطرح هنا ذكرى �أحداث ال يزال يرتدد �صداها يف احلا�ضر‪،‬‬ ‫وال تزال تفتح لنا �سبي ً‬ ‫ال �إىل ا�ستيعاب ما�ضينا القريب‪ .‬يقدم عملي هذا منظر ًا‬ ‫متزامن ًا مل�ستويات التعقيد التي �شهدها العام ‪ .١٩٨٨‬عن طريق �سرب �أغوار تلك‬ ‫املرحلة اخلطرية التي متثلها �أوملبياد �سيول العام ‪� ،١٩٨٨‬أفتح طاقة جمهرية تنفذ‬ ‫منها �أ�شعة �شم�س التاريخ فتلقي ب�ضوئها على وجودنا يف وجه هويتنا اجلمعية‪،‬‬ ‫وعلى رغباتنا يف وجه التطلع املجتمعي‪.‬‬


Was being moved?

Ye Mimi 0:11:00 Taiwan 2012

168

This film is about the state of moving and being moved. When people build a boat to carry themselves; when people start to walk backwards; when gods lead people to step on the Earth... is it possible that everyone becomes someone else’s “far-afar” in the continuous movement?


‫هل مت نقله؟‬

‫يي ميمي‬ ‫‪٠:١١:٠٠‬‬

‫تايوان‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫‪169‬‬

‫يناق�ش هذا الفيلم ق�ضية احلركة‪� ،‬أن تتحرك �أو يتم حتريكك‪ .‬حينما يبني النا�س‬ ‫زورق ًا ليحملهم‪ ،‬حينما يبد�أ النا�س يف احلركة �إىل الوراء‪ ،‬حينما تقود الآلهة النا�س‬ ‫ليط�أوا الأر�ض…من املمكن �أن ي�صبح اجلميع �أنا�س ًا �آخرين‪ ،‬يف الأماكن الأخرى‬ ‫�أثناء حركتهم امل�ستمرة‪.‬‬


(1) Moroccan Anthem

Younes Baba-Ali 0:02:11

Morocco

Courtesy of the Artist and voice gallery,Marrakech (Ma) Moroccan Anthem proposes an alternative national anthem with a video-portrait of a donkey-driver sitting on his cart, driven by the animal. Referring to the very popular and common job in Morocco merchandise transport, here the protagonist reproduces the melody of Moroccan anthem with a particular sound, the sound he usually uses to drive commanding his donkey.

2013

(2) Televendita 0:29:26

Morocco

Courtesy of the artist and FaMa gallery, Verona (It) Televendita is the result of an interesting – though quite unusual – performative collaboration between Baba-Ali and Alessandro Orlando, one of the most popular Italian TV salesmen. The video consists in a TV sale simulation of some of Baba-Ali’s works introduced in a commercial purpose by Alessandro Orlando as if he was dealing with any kind of merchandise. The language used is that typical of television, but a sort of discrepancy is obtained in the very moment in which it becomes a work of art. The artist’s idea is not that to criticize TV sales, but to play on the art discourse and language and to analyze the process of standardization of the interpretation and presentation of artworks in order to adapt them to a TV commercial format that can be broadcasted and received by the spectator.

2013

(1)

170


‫(‪ )1‬الن�شيد الوطني املغربي‬

‫يونس بابا‪-‬علي‬ ‫‪٠:٠٢:١١‬‬

‫املغرب‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫ب�إذن من فوي�س غالريي )املغرب(‬ ‫“الن�شيط الوطني املغربي” يقدم مقرتح ًا بن�شيد بديل‪ ،‬ت�صاحبه لوحة فيديو‬ ‫متثل �سائق عربة يجرها حمار‪ .‬يف �إ�شارة �إىل مهنة ناقلي الب�ضائع ال�شائعة يف‬ ‫املغرب‪ ،‬يردد البطل هنا حلن الن�شيد الوطني املغربي ب�صوت مميز‪ ،‬وهو ال�صوت‬ ‫الذي ي�ستخدمه يف �إ�صدار �أوامره حلماره‪.‬‬

‫(‪ )2‬تليفنديتا‬ ‫‪٠:٢٩:٢٦‬‬

‫املغرب‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫ب�إذن فاما غالريي )�إيطاليا(‬ ‫نتج العمل “تليفنديتا” عن تعاون �أدائي مثري ‪ -‬و�إن كان غري م�ألوف – ما بني‬ ‫بابا‪-‬علي و�ألي�ساندرو �أورالندو‪� ،‬أحد �أ�شهر م�سوقي املبيعات يف �إيطاليا‪ .‬يتكون‬ ‫الفيديو من حماكاة لت�سويق متلفز لبع�ض من �أعمال بابا‪-‬علي يعر�ض لها ب�شكل‬ ‫جتاري �ألي�ساندرو �أورالندو متام ًا وك�أنه ب�صدد �أي ب�ضاعة �أخرى يقوم بت�سويقها‪.‬‬ ‫�إن اللغة امل�ستخدمة هي تلك التي اعتدنا �سماعها على �شا�شة التلفاز‪ ،‬و�إن كانت‬ ‫ال تخلو من التعار�ض يف اللحظة التي تتحول فيه �إىل عمل فني‪ .‬ال تدور فكرة‬ ‫الفنان هنا حول انتقاد املبيعات التلفزيونية‪ ،‬و�إمنا التالعب باخلطاب الفني‬ ‫ولغته و�أن يحلل العملية التي يجري بها معايرة ت�أويل العمل الفني وتقدميه‬ ‫بغية الت�أقلم مع و�سيط الإعالن املتلفز والذي ميكن بثه وا�ستقباله من طرف‬ ‫امل�شاهدين‪.‬‬

‫)‪(2‬‬

‫‪171‬‬


(1) Be Friends: Costume Love Story

Yuki Akiyama 0:10:10 Japan 2012

A relationship starts with facing each other performing a “couple stance” together. It does not need to be genuine at the beginning. They become confederates by being in a style, like costume play. What feeling would be left after the experience of performing a couple seemingly facing each other? This video shows the transformation of the relation of the two lonely children through their fantasy, pretentious fashion, and the reality. A is an international student in Japan. He sometimes wears samurai costume and plays with swords. For him, wearing costume in public is to show off what he thinks is cool and becoming cool by being in it. Idol is a Japanese girl who performs in a band and wears stage costumes in her daily life. For her, wearing costume is to mark her position in the cultural society and to balance her originality and the sense of belonging. What they share is the need of love in order to affirm their real identity and being in the society like everyone else in the world. A tries to win Idol’s trust and his place and meaning in her existence by taking pictures, providing audience, and serving her desires. He acts in order to be the addressee for her and to clarify her existence and social position. Idol slowly finds her place in the relation of interaction with A.

(2) Yuki and the Mountains 0:08:10 Japan 2012

172

The piece explore the points of contact in the relationship between a view, self, and a moving vehicle. There is no performance in being an entity itself. Land can be land without people. Land becomes “view” with audience that replaces itself constantly. Will ”Yuki” be Yuki without others? Using the “translation” nature of language and our perception, the audience is challenged to think about and experience “understanding” the image. English sentence draws the whole that surrounds the dots of words. An American person creates an image for each words to create a whole picture. A Japanese sentence is a line that connects the dots of words and delivers a whole image to a person.


‫(‪ )1‬كن �صديقي‪ :‬ق�صة حب زي‬

‫يوكي أكياما‬ ‫‪٠:١٠:١٠‬‬

‫اليابان‬ ‫‪٢٠١٢‬‬

‫تنطلق العالقة من خالل لقائهما يف رق�صة زوجية‪ .‬لي�س هناك داع لأن تكون‬ ‫الرق�صة �صادقة يف �أولها‪ .‬يجعل توافق طرازيهما منهما حليفني‪� ،‬ش�أن حفلة‬ ‫تنكرية‪ .‬ما طبيعة ال�شعور الباقي بعد اختبار �أداء �أدوار الزوجني �أمام بع�ضهما‬ ‫البع�ض؟ يعر�ض هذا الفيديو عملية التحول التي متر بها عالقة هذين الطفلني‬ ‫الوحيدين‪ ،‬من خالل خميلتيهما و�أزيائهما املفتعلة وواقعيهما‪.‬‬ ‫�أ‪ .‬طالب �أجنبي يف اليابان‪ .‬يرتدي �أحيان ًا زي ال�ساموراي ويلعب بال�سيوف‪ .‬ميثل‬ ‫ارتداء الزي يف العلن بالن�سبة له ا�ستعرا�ض ًا ملا يح�سبه رائع ًا‪ ،‬وما يح�سب �أنه �سوف‬ ‫يجعل منه رائع ًا �إن اعتنقه‪� .‬أيدول فتاة يابانية تلعب املو�سيقى يف فريق وترتدي‬ ‫�أزياء امل�سرح يف حياتها اليومية‪ .‬ميثل ارتداء �أزيائها بالن�سبة لها �إعالن ًا عن‬ ‫موقفها يف املجتمع الثقايف‪ ،‬وتوازن ًا ما بني �أ�صالتها و�شعورها باالنتماء ل�شيء ما‪.‬‬ ‫�إن ما يجمعهما هو احتياج للحب بغية توكيد هويتيهما احلقيقيتني‪ ،‬ووجودهما‬ ‫يف املجتمع �ش�أنهم �ش�أن اجلميع‪.‬‬ ‫ي�سعى �أ‪ .‬لأن يربح ثقة �أيدول ومو�ضع ًا يف عاملها ومعنى عرب التقاط ال�صور‬ ‫وت�أمني اجلمهور وو�ضع نف�سه يف خدمة رغباتها‪� .‬إن ما يحركه هو الرغبة يف �أن‬ ‫يغدو حمل اهتمامها و�أن يو�ضح وجودها وو�ضعها املجتمعي‪ .‬جتد �أيدول رويد ًا‬ ‫مو�ضعها يف العالقة مع �أ‪.‬‬

‫(‪ )2‬يوكي واجلبال‬ ‫‪٠:٠٨:١٠‬‬

‫اليابان‬ ‫‪2012‬‬

‫‪173‬‬

‫ي�ستك�شف هذا العمل التقاء املنظر والنف�س وال�سيارة املتحركة‪ .‬لي�س ثمة �أداء كامن‬ ‫يف الكينونة نف�سها‪ :‬فالأر�ض �أر�ض من دون �سكان‪ ،‬ولكنها تغدو “منظر ًا” يف‬ ‫ح�ضور جمهور يغري من نف�سه دوم ًا‪ .‬هل ميكن لـ”يوكي” �أن يكون يوكي من‬ ‫دون �آخرين؟ من خالل طبيعة اللغة و�إدراكنا “املرتجمني” يواجه اجلمهور‬ ‫حتدي ًا بهدف ت�أمل “فهم” ال�صورة واختباره‪ .‬ت�شكل العبارة الإجنليزية كل ما‬ ‫يحيط بنقاط الكلمات‪� .‬أمريكي يختلق �سورة يف مقابل كل كلمة بغية خلق‬ ‫�صورة �شاملة‪ .‬العبارة اليابانية خط ي�صل بني النقاط وحتمل �صورة �شاملة �إىل‬ ‫�شخ�ص ما‪.‬‬


(3) Nature, Culture, Architecture 0:20:46 Japan 2012

Nature, Culture, Architecture plays with the layers of the world; nature, culture, and architecture. Architecture is built to serve human movements and inhabitants (nature and culture). After it is build, it becomes a frame of community around which people moves in similar ways both interacting with each other or not. In this video, two architectural projects (the Case Study House Program, 1945- and Japanese Style Decency Walls, 2011) share a goal that is to provide “a good solution” to the post war and the contemporary problems of “rootlessness”.

(1)

174


‫(‪ )3‬الطبيعة‪ ،‬الثقافة‪ ،‬املعمار‬ ‫‪٠:٢٠:٤٦‬‬

‫اليابان‬ ‫‪2012‬‬

‫تتالعب “الطبيعة‪ ،‬الثقافة‪ ،‬العمارة” ب�شتى الطبقات التي يتكون منها العامل‪:‬‬ ‫الطبيعة والثقافة و العمارة‪ .‬تن�ش�أ العمارة من �أجل حركة الإن�سان يف بيئته )‬ ‫الطبيعة والثقافة(‪ .‬وبعد بنائها ي�صري هيك ً‬ ‫ال جمتمعي ًا يتحرك النا�س حوله‬ ‫ب�شكل متماثل‪� ،‬سواء �إن تفاعلوا مع بع�ضهم البع�ض �أم ال‪ .‬يجمع هذا الفيديو‬ ‫بني م�شروعني معماريني )برنامج درا�سة حالة البيت‪ ١٩٤٥ ،‬وحوائط احل�شمة‬ ‫يابانية الطراز‪ (٢٠١١ ،‬والذان ي�شرتكان يف هدفهما وهو �إيجاد “ح ً‬ ‫ال جيد ًا”‬ ‫مل�شكالت “�ضياع اجلذور” التي ن�ش�أت بعد احلرب ويف الوقت املعا�صر‪.‬‬

‫)‪(3‬‬

‫‪175‬‬

‫)‪(2‬‬


(1) Panic Room

Yuk-yiu IP 0:06:00

Hong Kong

Shot over a three-month period, PANIC ROOM documents a small Tokyo apartment before and after the East Japan earthquake and the ensuing nuclear outbreak in 2011. The ordinary apartment, a seemingly uneventful domestic space, suddenly becomes a mirror of both a collapsing physical reality and a shaken personal state, creating an intertwining parallel between the external and the psychological that reflects the panicking times of the great catastrophe.

2011

(2) Another Day of Depression in Kowloon 0:15:00

Hong Kong

ANOTHER DAY OF DEPRESSION IN KOWLOON is a virtual ethnographic study and a digital portrait of Hong Kong as seen through the lens of contemporary popular culture incarnated in the forms of video game and screen media. Using the map “Kowloon” from the popular video game CALL OF DUTY: BLACK OPS (2010) as a field of study, the filmmaker conducted yearlong virtual fieldwork, playing, observing and documenting “Hong Kong” as simulated in the video game world. Hacking and displacing the logic of the game, ANOTHER turns the violent first-person shooter into a series of vacant, uncanny and yet meditative tableaux, unearthing a formal poetry that is often overlooked during the original game play. ANOTHER combines methodologies from both the observational and assemblage film traditions in raising questions about cultural representations in contemporary popular media, while at the same time creating evocative metaphors for a postcolonial Hong Kong through the reworking of media materials. ANOTHER is a “found” landscape film, a ballad for a post-colonial Hong Kong seemingly trapped in endless downpours of murky political dismal.

2012

(1)


‫(‪ )1‬غرفة الفزغ‬

‫يوك‪-‬يو إب‬ ‫‪٠:٠٦:٠٠‬‬ ‫هوجن كوجن‬

‫مت ت�صوير هذا العمل على مدار ثالثة �أ�شهر‪ ،‬ويوثق ل�شقة �صغرية يف طوكيو قبل‬ ‫وبعد الزلزال الذي �ضرب �شرق اليابان وما ا�ستتبعه من انفجار نووي يف العام‬ ‫‪ .٢٠١١‬تتحول تلك ال�شقة االعتيادية والتي تبدو حيز ًا منزلي ًا خايل من الأحداث‬ ‫على حني غرة �إىل مر�آة تعك�س انهيار الواقع املادي من جهة‪ ،‬واحلالة الفرد املهتزة‬ ‫من جهة �أخرى‪ ،‬فتخلق بذلك توازي ًا متوا�شج ًا ما بني ما هو داخلي وما هو‬ ‫نف�ساين‪ ،‬يعك�س بدوره حلظات الفزع التي ت�صاحب الكوارث الكربى‪.‬‬

‫‪٢٠١١‬‬

‫(‪ )2‬يوم �آخر من االكتئاب يف كولون‬ ‫‪٠:١٥:٠٠‬‬ ‫هوجن كوجن‬

‫“يوم �آخر من الك�آبة يف كولون” هو درا�سة �آنرثبولوجية افرتا�ضية ولوحة رقمية‬ ‫ت�صور هوجن كوجن كما تراها عد�سة الثقافة ال�شعبية املعا�صرة التي تتنا�سخ يف �شكل‬ ‫�ألعاب الفيديو وو�سائط ال�شا�شة‪.‬‬ ‫�ستجري اال�ستعانة بخارطة “ كولون “ التي ا�شتملت عليها لعبة الفيديو الرائجة‬ ‫“نداء الواجب‪ :‬العمليات ال�سرية” )‪ (Call of Duty: Black Ops‬والتعامل‬ ‫معها بو�صفها درا�سة ميدانية‪ .‬لقد قام �صانع هذا الفيلم ببحث ميداين افرتا�ضي‬ ‫ملدة عام كامل قام فيه باللعب وامل�شاهدة والتوثيق ملدينة “هوجن كوجن” كما قام‬ ‫مبحاكاتها عامل �ألعاب الفيديو‪.‬‬ ‫يقوم الفيلم باخرتاق منطق اللعبة وا�ستبداله‪ ،‬فيقوم “ال�شخ�ص الثاين يف اللعبة”‬ ‫بتحويل مطلق النريان العنيف �إىل عدد من اللوحات اخلاوية الغريبة رغم طبيعتها‬ ‫الت�أملية‪ ،‬فيك�شف ذلك النقاب عن �شاعرية يتم �إهمالها يف العادة �إبان ممار�سة اللعبة‬ ‫الأ�صلية‪ .‬يجمع “ال�شخ�ص الثاين يف اللعبة” ما بني منهجيات التقاليد ال�سينمائية‬ ‫اخلا�صة باملالحظة وتلك اخلا�صة بالر�صد يف �آن واحد‪ ،‬يطرح الفيلم �أ�سئلة حول‬ ‫التمثيل الثقايف يف الإعالم ال�شعبي املعا�صر‪ ،‬ويف الوقت ذاته يخلق ا�ستعارة مثرية‬ ‫املواد الإعالمية‪.‬‬ ‫تعك�س “هوجن كوجن” ما بعد اال�ستعمار عن طريق �إعادة توظيف بع�ض ً‬ ‫“ال�شخ�ص الثاين يف اللعبة” عبارة عن فيلم يتعامل مع املناظر‪ ،‬وهو ميثل �أن�شودة‬ ‫لهوجن كوجن ما بعد اال�ستعمار التي تبدو حبي�سة �سيل ال ينتهي من الك�آبة ال�سيا�سية الأزلية‪.‬‬

‫‪2012‬‬

‫)‪(2‬‬


Hala Elkoussy

(guest artist)

Hala Elkoussy was born in Cairo in 1974; she received a BA from the American University in 1996 and a Masters of Arts in Image and Communication from Goldsmith’s College, University of London in 2002. She lectured on photography at AUC in 2002-2003. In 2005-2006, she was a resident artist in the Rijksakademie Van Beeldende Kunsten, Amsterdam. Elkoussy has written and directed a number of short of films that have been shown in international exhibitions, museums and festivals, among which Tate Modern, Centre Georges Pompidou, Istanbul Biennial, Sharjah Biennial, Rotterdam Film Festival, . In 2010, she received the Abraaj Capital Art Prize for her work the Myths and Legends Room, the Mural. She produced and directed two music videos namely, “Fulan El Fulani”, 2011 and “El Masry”, 2012. In 2013, Elkoussy published a book entitled the “circle of Sein”, a mix of text, photography and drawing.

in the Papers of Sein 0:34:00

Egypt 2010

178

The film In search of a city (in the papers of Sein), 34 minutes, takes

the viewer on a journey in modern day Cairo that provides a reading of the present physical and psychological topography of the City. Her trajectory is inspired by the history of the relationship between “local” and “foreigner” in the last 200 years; after all modern Cairo was set on a European model to impress the Europeans.


‫هــالـة القـوصــي‬

‫(�ضيف املهرجان)‬

‫ولدت هالة القو�صي يف القاهرة عام ‪ 1974‬ونالت �شهادة البكالوريو�س من‬ ‫اجلامعة الأمريكية بالقاهرة عام ‪ 1996‬و�شهادة املاج�ستري يف التوا�صل الب�صري‬ ‫من كلية جولد�سميث�س بجامعة لندن عام ‪، 2002‬قامت ب�إلقاء خطب يف اجلامعة‬ ‫الأمريكية يف القاهرة يف العام الدرا�سي‪2003 – 2002 .‬‬ ‫كتبت و�أخرجت القو�صي عدد من االفالم الق�صرية التي عر�ضت يف معار�ض‬ ‫ومتاحف ومهرجانات دولية من �ضمنها تايت مودرن ومركز جورج بومبيدو‬ ‫ومهرجانات ا�سطنبول بينيال وال�شارقة بينيال وروتردام‪ .‬يف عام ‪ 2010‬ح�صلت‬ ‫على جائزة ابراج للفن لعملها “غرفة اخلرافات واال�ساطري‪ :‬اجلدارية”‪ .‬انتجت‬ ‫و�أخرجت مقطعني مو�سيقيني وهما “فالن الفالين” يف ‪ 2011‬و”امل�صري” يف‬ ‫‪ .2012‬يف ‪ 2013‬ن�شرت القو�صي كتاب بعنوان “دائرة �سني” وهو مزيج من الن�ص‬ ‫والت�صوير والر�سم‪.‬‬

‫يف اوراق �سني‬ ‫‪٠:34:00‬‬

‫مصر‬ ‫‪2010‬‬

‫‪179‬‬

‫الفيلم “البحث عن مدينة” )يف اوراق ال�سني(‪ 34 ،‬دقيقة‪ ،‬ي�أخذ امل�شاهد يف رحلة‬ ‫يف القاهرة احلديثة التي تعر�ض قراءة للطوبوغرافيا املادية والنف�سية احلالية‬ ‫للمدينة‪ .‬م�سارها م�ستوحى من تاريخ العالقة بني “املحلي” و”االجنبي” على‬ ‫مدار املائتي عام املا�ضيني‪ .‬ففي نهاية املطاف مت ت�أ�سي�س القاهرة على النموذج‬ ‫الأوروبي من اجل ترك انطباع ح�سن لدى الأوروبيني‪.‬‬


Loop videos

180


‫برنامج‬ ‫الأفالم‬

‫‪181‬‬


(1) Intimate Strangers (Confidences Trop Initmes) 9

Ayano Hattori 0:00:47

Japan/HK/Singapore 2013

Voiceover Sea and sun fall to each other, Cooling life meets warming mother. Orange drips and blues contain, The color of unspoken pain. The space where live the sun and earth The textile of decision’s birth Textures of the sun I’m holding Waves upon the sea unfolding

(2) Intimate Strangers (Confidences Trop Intimes) 12 0:01:12

Japan/HK/Singapore 2013

Voiceover A silent wondering gesture, The question endlessly pressed her. The desire could but fester, As dilemma began to test her. Light and dark, a single spark Dark and light, a single slight Dim and bright, a mental fight Bright and dim, to abandon him

(3) Intimate Strangers (Confidences Trop Intimes) 14 0:01:11

Japan/HK/Singapore 2013

Voiceover As green becomes aridity And contemplates stupidity Reaching for the clarity Of what is simply parody The spirit’s own fragility A lesson in futility.

182


‫(‪ )1‬غرباء حميمون (اعرتافات حميمية) ‪٩‬‬

‫أيانو هاتوري‬

‫‪٠:٠0:47‬‬

‫اليابان‪/‬هونغ كونغ‪/‬سنغافورة‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫�صوت التعليق‬

‫ال�شم�س والبحر يذوبان يف بع�ضهما البع�ض‪،‬‬ ‫احلياة الرطبة جتتمع بالأم الدافئة‪،‬‬ ‫يقطر الربتقايل فيذوب يف الزرقة‪،‬‬ ‫لون الأمل امل�سكوت عنه‪.‬‬ ‫مو�ضع حياة ال�شم�س والأر�ض‬ ‫ن�سيج ميالد القرار‬ ‫ملم�س ال�شم�س يف يدي‬ ‫�أمواج فوق البحر تتك�شف‪.‬‬

‫(‪ )2‬غرباء حميمون (اعرتافات حميمية) ‪١٢‬‬ ‫‪٠:0١:12‬‬

‫اليابان‪/‬هونغ كونغ‪/‬سنغافورة‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫�صوت التعليق‬

‫�إ�شارة �صامتة متعجبة‪،‬‬ ‫�أرقها ال�س�ؤال دوم ًا‪.‬‬ ‫من املمكن للرغبة �أن تكون �أ�سرع‪،‬‬ ‫بينما اختربت �صربها املع�ضلة‪.‬‬ ‫نور وظالم‪� ،‬شرارة وحيدة‬ ‫ظالم ونور‪� ،‬إهانة وحيدة‬ ‫عتمة و�سطوع‪ ،‬معركة ذهنية‬ ‫�سطوع وعتمة‪ ،‬كي �أهجره‬

‫(‪ )2‬غرباء حميمون (اعرتافات حميمية) ‪١٤‬‬ ‫‪٠:0١:11‬‬

‫اليابان‪/‬هونغ كونغ‪/‬سنغافورة‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫�صوت التعليق‬

‫مع حتول اخل�ضرة للجفاف‬ ‫وت�أمل الغباوة‬ ‫توق للجالء‬ ‫ملا ال يعدو �أن يكون تهكم ًا‬ ‫ه�شا�شة الروح ذاتها‬ ‫در�س يف العبث‪.‬‬

‫‪183‬‬


Intimate Strangers examines the subconscious act of looking in the context of human desire and urban environments. The act of looking is located within psychological fields of trauma, pain and desire in Hattori’s video works. The works immerse viewers in participational observation, making them complicit in their desire to look. They become the site of voyeuristic desire. Hattori takes a performative approach in her art. By playing the role of the woman and using her voice and a sexually coded image, the artist criticises the objectification of women and the voyeuristic male gaze in historical and contemporary media. With video assuming a central role in her work, she addresses authentic experience in mediated actions and post-performance documentation manipulation.

184


‫يفت�ش العمل “غرباء حميمون” يف النظرة غري الواعية يف �سياق الرغبة الإن�سانية‬ ‫والبيئة العمرانية‪� .‬إن فعل النظر كامن يف قلب النطاق النف�سي لكل من ال�صدمة‬ ‫الع�صبية والأمل والرغبة يف �أعمال هاتوري‪ .‬تتعمد الأعمال �أن تغم�س امل�شاهد يف‬ ‫م�شاهدة تقا�سمية‪ ،‬فيغدو متواطئ ًا برغبته يف النظر‪ .‬وتغدو تلك الأعمال حم ً‬ ‫ال لرغبة‬ ‫التل�ص�ص‪.‬‬ ‫ت�سلك هاتوري يف �أعمالها الفنية نهج ًا �أدائي ًا‪ .‬جدير بلعب دور املر�أة وتوظيفها‬ ‫ل�صوتها ول�صورة حتمل ترميز ًا �شبقي ًا �أن يتيح للفنانة انتقاد ت�شييء املر�أة ونظرات‬ ‫ت�صدر الفيديو مو�ضع‬ ‫الذكر املتل�صل�صة يف كل من الإعالم قدمي ًا وحديث ًا‪ .‬ومع‬ ‫ّ‬ ‫ال�صدارة يف �أعمالها تعالج الفنانة جتربة �أ�صيلة تتعلق بالأعمال التي ت�صل �إلينا‬ ‫بطريق الو�ساطة‪ ،‬وبالتالعب بالتوثيق يف �أعقاب الأداء نف�سه‪.‬‬

‫‪185‬‬


Mémoire # 2 (Silent video)

Badr El Hammamy 0:06:06 France 2012

The video “Memory # 2” shows about thirty children in the recreation yard with mirrors in their hands. I set up my camera on a tripod and asked the children to arrange themselves in the courtyard, and then shifting their hands in all directions, with slow movements, direct the reflection of the light towards the camera. In the final montage, I slowed the video to the maximum the limit between photographs and video. The reflection of the light in the camera leaves an appearance of white areas, which appear / disappear. This video was realized during interventions with the students at the primary school of “Moulay Rachid” in Al Hoceima (Morocco), where I myself went to school during the 1980s.

)‫ (فيديو �صامت‬٢ ‫ذكرى رقم‬

‫بدر الهمامي‬

٠:٠6:06

ً ‫” قرابة ثالثني طف‬٢ ‫يعر�ض الفيديو “ذكرى رقم‬ ‫ال وطفلة يف �ساحة اللعب وهم‬ ‫ قمت بتثبيت الكامريا على حامل وطلبت من الأطفال �أن‬.‫يحملون املرايا‬ ‫ ومن ثم قمت بتوجيه �أيديهم يف �شتى االجتاهات يف حراك‬،‫ينتظموا يف ال�ساحة‬ ‫ قمت ب�إبطاء‬،‫ يف التوليف النهائي‬.‫بطيء كي يعك�سوا �ضوء ال�شم�س �صوب الكامريا‬ .‫�سرعة الفيديو �إىل �أق�صى درجات الف�صل ما بني الفيديو والت�صوير ال�ضوئي‬ .‫ين�ش�أ عن انعكا�س ال�ضوء يف العد�سة م�ساحات بي�ضاء تبدو وتختفي‬ ‫مت انتاج هذا الفيديو يف �سياق عملي مع طلبة مدر�سة “موالي ر�شيد” االبتدائية‬ .‫يف احل�سيمة )املغرب( والتي ارتدتها يف حقبة الثمانينيات‬

186

‫فرنسا‬ 2012


187


100 Song titles

Bjorn Drenkwitz 0:08:29

Germany 2012

188

Pop songs tell us in their lyrics often what we should do - or just not. They deal with problems and crisis and give advice for our life. Although music and text are often banal and commercial, pop songs pretend to deal with essential questions and to offer solutions. In contrast to the ease and variety of pop songs, opera songs have something very formal and show a great severity and authority. In “100 song titles” these contrary musical forms of expression clash together. An opera singer improvises to the words of 100 song titles that begin with the word “Don’t” - an advice not to do something. To this “order“ to omit something - sometimes also tied up with the advice to do, instead, something else - dignity and authority is lent by the austere appearance of a classically trained opera singer, which a pop song lacks, and thus strengthens the clarity of the content’s message. In addition, new connections come up by the sequence of the titles - a strange monologue originates.


‫‪ ١٠٠‬عنوان �أغنية‬

‫بيورن درنكفيتش‬ ‫‪٠:٠8:2٩‬‬

‫أملانيا‬ ‫‪٢٠١٢‬‬

‫‪189‬‬

‫تخربنا كلمات �أغاين البوب الرائجة عادة مبا ينبغي �أن نقوم به‪� ،‬أو مبا ال ينبغي‬ ‫�أن نقوم به‪ .‬تعالج تلك الأغاين م�شكالت و�أزمات وت�سدي الن�صح لنا يف حياتنا‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من تفاهة الكلمات والأحلان يف العادة ومن طابعها التجاري‪ ،‬ف�إن‬ ‫الأغاين الرائجة تتظاهر ب�أنها تعالج م�سائ ً‬ ‫ال خطرية وب�أنها تطرح حلو ًال‪ .‬وعلى‬ ‫ً‬ ‫طرف النقي�ض من �سال�سة وتنوع الأغاين الرائجة‪ ،‬ف�إن يف �أغاين الأوبرا �أمرا غاية‬ ‫يف ال�شكلية‪ ،‬كما �أنها تعك�س درجة عالية من ال�صرامة والقوة‪ .‬يت�صادم يف “‪١٠٠‬‬ ‫عنوان �أغنية” هذان ال�شكالن املو�سيقيان التعبرييان واملتناق�ضان‪ .‬يقوم مغني‬ ‫�أوبرا باالرجتال على كلمات ‪ ١٠٠‬عنوان �أغنية تبد�أ بكلمات “ال تقوم‪� ،”...‬أي‬ ‫ت�سدي الن�صح ب�أال ن�أتي عم ً‬ ‫ال ما‪ .‬ومع هذا الأمر بغ�ض الب�صر عن عمل ما ‪-‬‬ ‫والذي �أحيان ًا ما يقرتن بن�صيحة ب�أن ي�ؤتى عمل مغاير – ت�ستعار جاللة مغني‬ ‫الأوبرا التقليدي ومظهره العاب�س‪ ،‬والذي تفتقر �إليه الأغنية الرائجة‪ ،‬وبذا تعزز‬ ‫من جالء ر�سالة املحتوى املغ ّنى‪ .‬بالإ�ضافة ملا �سبق تتبدى عالقات جديدة من‬ ‫ترتيب العناوين‪ ،‬فين�ش�أ مونوجل ًا غريب ًا‪.‬‬


ANFORTAS

Carolyn Radlo/Alanna Simone 0:05:24 USA 2012

ANFORTAS is a stop-motion animation of everyday items used to convey larger, metaphysical ideas. Weaving choreographies of red and white objects are overlaid with a story, which intertwines Pawnee and Oglala creation myths with the travails of Perceval, Knight of the Round Table. Designed originally as a three-wall installation, it is shown theatrically in three cells where three distinctive dances unfold simultaneously. The film idea began with blood, red and white, and ends in the Grail, the transformative vessel. Replete with alchemical and mystical symbolism, this fanciful film is a meditation on cancer & insurgency, the body & soul, achievement & communion. Ultimately, it is a film about the very nature of Life.

190


‫�أنفورتا�س‬

‫كارولني رادلو ‪ /‬آالنا سيمون‬ ‫‪٠:٠5:24‬‬

‫الواليات املتحدة‬ ‫‪٢٠١٢‬‬

‫“�أنفورتا�س” فيلم �أنيمي�شن ي�ستعني ب�أغرا�ض يومية من �أجل التعبري عن �أفكار‬ ‫�أكرث عمق ًا وماورائية‪ .‬تتعانق رق�صات الأغرا�ض احلمراء والبي�ضاء مع حكاية‬ ‫تتوا�شج فيها �أ�سطورتي خلق العامل “باوين” و”�أوجاال”‪ ،‬مع رحالت “بر�سيفال”‬ ‫�أحد فر�سان الدائرة امل�ستديرة‪.‬‬ ‫مت ت�صميم هذا العمل �أ�ص ً‬ ‫ال كي يعر�ض يف جتهيز من ثالث حوائط‪ ،‬ويف �صورته‬ ‫املم�سرحة يعر�ض يف ثالثة حجرات تتك�شف فيها الرق�صات الثالثة املتفردة ب�شكل‬ ‫متوازي‪ .‬لقد جاءت فكرة هذا الفيلم من الدم‪ ،‬الأحمر والأبي�ض‪ ،‬وانتهت �إىل‬ ‫الك�أ�س املقد�سة‪� ،‬إناء التحول‪� .‬إن هذا الفيلم اخليايل مفعم بالرموز ذات الطابع‬ ‫اخليميائي والروحاين‪ ،‬ويعقد ت�أم ً‬ ‫ال يف ال�سرطان والتمرد عليه‪ ،‬ويف الروح‬ ‫واجل�سد‪ ،‬ويف الإجنازات والت�آزر‪� .‬إنه يف نهاية املطاف فيلم حول كنه احلياة‬ ‫نف�سها‪.‬‬

‫‪191‬‬


SONG N°15

Céline Trouillet 0:05:21 France 2012

Farida is a singer went blind at the age of thirty, following an illness. She performs « My Heart Will Go On » by Céline Dion, the song featured in the film « Titanic », about the doomed liner, the last film she saw at the cinema before losing her sight.

SONG N°18 0:04:01 France 2013

Céleste, a retired lady living in France, was raised by Spanish parents in Morocco. Here she performs “El Emigrante”, which deals with the difficulties faced by migrants forced to leave their homeland for economic or political reasons, a song that was a big hit when she visited Spain for the first time in the early 1950s.

SONG N°20 0:04:12 France 2013

192

A young homeless Belgian sings “Knocking on Heaven’s Door” in Flemmish, referencing a cover version by Guns ‘n Roses of the Bob Dylan song. The morbid context presented in the song could equally serve as a metaphor for the state of Belgium


‫�أغنية رقم ‪١٥‬‬

‫سيلني ترويليه‬ ‫‪٠:٠5:21‬‬

‫فرنسا‬ ‫‪٢٠١٢‬‬

‫فريدة مطربة �أ�صابها العمى يف �سن الثالثني يف �أعقاب مر�ض‪ .‬تغني �أغنية “قلبي‬ ‫�سيم�ضي قدم ًا” للمغنية �سيلني ديون والتي قامت ب�أدائها يف فيلم “ تيتانك “‬ ‫والذي دارت �أحداثة حول الباخرة املنكوبة‪ ،‬وهو الفيلم الأخري الذي �شاهدته يف‬ ‫دار �سينما قبل �أن تفقد ب�صرها‪.‬‬

‫�أغنية رقم ‪١٨‬‬ ‫‪٠:04:01‬‬ ‫فرنسا‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫�سيل�سيت امر�أة متقاعدة تعي�ش يف فرن�سا‪ ،‬ن�ش�أت يف املغرب لأبوين �أ�سبانيني‪ .‬تقوم‬ ‫هنا بغناء �أنية “املهاجر” والتي تعالج ال�صعوبات التي يواجهها املهاجرون حينما‬ ‫يغادرون �أوطانهم لأ�سباب اقت�صادية �أو �سيا�سية‪ ،‬وهي �أغنية القت جناح ًا كبري ًا‬ ‫حينما زارت �أ�سبانيا للمرة الأوىل يف �أوائل خم�سينيات القرن املا�ضي‪.‬‬

‫�أغنية رقم ‪20‬‬ ‫‪٠:04:12‬‬ ‫فرنسا‬ ‫‪٢٠١٣‬‬

‫‪193‬‬

‫مت�شرد بلجيكي �شاب يغني “الطرق على باب اجلنة” وهي �أغنية كتبها بوب ديالن‬ ‫وغناها فريق “جنز �آن روزز”‪� .‬إن م�ضمون الأغنية ال�سوداوي قد يكون �أف�ضل‬ ‫جماز عن حال بلجيكا اليوم‪.‬‬


Ved’ma

Cornelia Eichhorn 0:14:00 France 2012

194

This is a three- Channel Installation/experimental film, telling simultaneously the stories of three women intertwined. They could be the same woman at three different stages of her life, sisters of three generations. The stories are perverted modern-fairy-tale sterotypes of women without a happy-ending questioning identity, generation and motherhood. I chose to base my installation on an ancient fairy tale to tell a new one, and more specifically about a myth, the Slavic witch baba yaga, because myths are something to be carried on from generation to generation. Thus, the fairy tale perpetuates an image/stereotype that I would like to question; it contains characters/elements that represent values/ideals, which are fascinating though one doesn’t really believe in them anymore. Ved’ma is an ancient Russian word, which means, which in Old Russian, today it, means old mare. This title remains ambiguous between fascination and rejection, as are the characters of the film.


‫فيدم‬

‫كورنيليا إيشهورن‬ ‫‪٠:14:00‬‬

‫فرنسا‬ ‫‪٢٠١٢‬‬

‫‪195‬‬

‫جتهيز فيديو وفيلم جتريبي من ثالثة قنوات‪ ،‬يحكي بالتوازي ق�ص�ص ًا متوا�شجة‬ ‫يكن املر�أة نف�سها يف مراجل ثالث من حياتها‪� ،‬أو قد‬ ‫لثالثة من الن�سوة‪ .‬قد ّ‬ ‫يكن �أخوات �أو ثالثة �أجيال‪ .‬متثل تلك الق�ص�ص �صور ًا ن�سوية منطية حلكايات‬ ‫ّ‬ ‫خرافية حديثة مت حتريفها‪ ،‬تفتقر �إىل النهايات ال�سعيدة وتطرح ت�سا�ؤالت حول‬ ‫م�سائل الهوية والأجيال والأمومة‪.‬‬ ‫لقد ارت�أيت �أن ي�ستند عملي التجهيزي �إىل حكاية خرافية عتيقة )فا�سيلي�سا‬ ‫احل�سناء( وذلك بغية �سرد حكاية جديدة‪ ،‬وب�شكل �أكرث حتديد ًا �إىل خرافة ال�ساحرة‬ ‫ال�سالفية بابا ياغا‪� ،‬إذ تنتقل اخلرافات من جيل �إىل جيل‪ .‬وبذا تعيد احلكاية‬ ‫اخلرافية تكري�س �صورة منطية �أو �أن �أعر�ضها للم�ساءلة‪� ،‬إذ تت�ضمن �شخو�ص ًا‬ ‫وعنا�صر ًا متثّ ل قيم ًا و�أفكار ًا فاتنة‪ ،‬و�إن كان املرء يعجز عن عن ت�صديقها اليوم‪.‬‬ ‫فيدما لفظة رو�سية عتيقة تعني بالرو�سية القدمية �ساحرة وتعني اليوم الفر�س‬ ‫الكهلة‪ .‬يبقى هذا العنوان غام�ض ًا ويقف مابني االفتتان والرف�ض‪� ،‬ش�أنه �ش�أن‬ ‫�شخو�ص هذا الفيلم‪.‬‬


Chickocracy

Dahlia Refaat 0:03:26

Egypt 2012

196

The Inevitable fears that possess a great share of man’s future planning, Put him in equality with his ancestors. Hence, history awareness is a bedtime story.


‫الدجائجية‬

‫داليا رفعت‬ ‫‪٠:03:26‬‬

‫مصر‬ ‫‪٢٠١٢‬‬

‫‪197‬‬

‫املخاوف احلتمية التي ت�سيطر على تخطيط الإن�سان مل�ستقبله‪ ،‬ت�ضعه على قدم‬ ‫امل�ساواة مع �أ�سالفه ال�سابقني‪ .‬وعليه ف�إن الوعي بالتاريخ هو حدوتة ت�ساعد على‬ ‫اخللود �إىل النوم‪.‬‬


Develop / Movement nÂş 1

David RodrĂ­guez Gimeno 0:03:00

Spain 2011

198

Panoramic reconstruction developed in Antarctica. Walking the Cartesian geometry where parallels become concentric. Where more south is north. Memory reconstruction of the approximation to the space.


‫ط ّور‪ /‬حركة رقم ‪١‬‬

‫دافيد رودريغث جيمينو‬ ‫‪٠:03:00‬‬

‫أسبانيا‬ ‫‪٢٠١1‬‬

‫‪199‬‬

‫طور يف القارة القطبية اجلنوبية‪ .‬جولة يف الهند�سة‬ ‫�إعادة ت�شكيل بانورامي ّ‬ ‫الديكارتية حيث تتحول دوائر العر�ض �إىل دوائر متحدة املركز‪ ،‬وحيث يغدو‬ ‫�أغلب اجلنوب �شما ًال‪� .‬إنها �إعادة ت�شكيل من الذاكرة لعملية تقريب املكان‪.‬‬


SUCCESS

Elizabeth Skadden 0:07:58 USA 2013

200

SUCCESS explores the intersection of art and economics through interviews with an artist whose day job was to be a corporate spy, a poet turned financial analyst, and a business professor at Sothebys. Paired with footage of hotel lobbies, fog shifting through glass vessels, and tourists harassing the statues of Marx and Engels in Berlin; these interviewees seek to define how failure creates success in finance as well as in the art world.


‫النجاح‬

‫إليزابيث سكادن‬ ‫‪٠:07:58‬‬

‫الواليات املتحدة‬ ‫‪2013‬‬

‫‪201‬‬

‫‪ ‬يتعر�ض‪“ ‬النجاح”‪ ‬لتقاطع الفن والإقت�صاد من خالل حوارات مع فنان ميار�س‬ ‫التج�س�س على ال�شركات عم ً‬ ‫حملل مايل‪ ،‬ومع �أ�ستاذ يف �إدراة‬ ‫ال �صباحي ًا‪ ،‬ومع‬ ‫ٍ‬ ‫الأعمال يعمل لدى‪�“ ‬سوثبي”‪.‬وتتزاوج احلوارات مع فيديوهات لأروقة الفنادق‪،‬‬ ‫�ضباب يتبخر من خالل �أوان زجاجية‪ ،‬و�سائحني يتعدون على متاثيل مارك�س‬ ‫و�إجنل�س يف برلني‪ ،‬ويحاول �أولئك تعريف كيفية �أن ي�ؤدي الف�شل �إىل النجاح يف‬ ‫ال�شئون املالية مبا يف ذلك عامل الفن‪.‬‬


While Attempting to Balance

Ellen Roed 06:07

Norway 2012

202

While attempting to balance oneself in space is a video in which I reflect upon the gesture of defining and distributing a standard unit throughout a community, as a way of tuning the instruments this community use for relating to the world. I am looking at the eleventh International Pyrheliometer Comparison Event that took place in Davos in October 2010. Here, 85 scientists spent three weeks in order to calibrate their instruments according to a standard unit. They measure the strength of solar radiation, compare their data and generate a verified calibration factor for each of their instruments. This allows for all of their measurements to be comparable. Such procedures are a cornerstone in scientific production of knowledge. I seek to reflect such procedures in a portrait that can render an image of it and that can allow for other forms of knowledge to emerge and inform this idea, or even this way of relating to the world through defining a standard unit, a point of reference to which everything refers.


‫فيما يحاول املرء �أن يحفظ توازنه‬

‫إلني رود‬ ‫‪0:٦ :٠٧‬‬

‫النرويج‬ ‫‪2012‬‬

‫‪203‬‬

‫حماولة احلفاظ على التوازن يف الف�ضاء هو فحوى عمل الفيديو الذي �أ�سعى‬ ‫فيه �إىل التفكري يف طبيعة املعايري يف جمتمع ما‪ ،‬بو�صفها و�سيلة ل�ضبط الآليات‬ ‫التي ي�ستند �إليها هذا املجتمع يف عالقته بالعامل اخلارجي‪ .‬لقد تناولت بالبحث‬ ‫الفعالية الدولية احلادية ع�شرة ملقارنة مقايي�س الإ�شعاع ال�شم�سي‪ ،‬والتي �أقيمت يف‬ ‫دافو�س يف �أكتوبر‪ /‬ت�شرين الأول ‪ .٢٠١٠‬لقد �أم�ضى هنا ‪ ٨٥‬عامل ًا ثالثة �أ�سابيع‬ ‫بهدف تقييم �أجهزتهم اعتمادا على وحدة قيا�سية‪� .‬إنهم يقومون بقيا�س قوة‬ ‫الإ�شعاع ال�شم�سي ومن ثم مقارنة ما بني �أيديهم من بيانات‪ ،‬ومن ثم التو�صل‬ ‫�إىل و�سيلة قيا�س لكل جهاز من �أجهزتهم‪ .‬وبذا ت�صري جميع قيا�ساتهم قابلة‬ ‫للمقارنة‪ .‬تعد تلك الإجراءات مبثابة حجر الزاوية يف عملية �إنتاج املعرفة‬ ‫العلمية‪� .‬أ�سعى هنا �إىل ت�أمل تلك الإجراءات يف لوحة فنية تطرح �صورة لها‬ ‫وت�سمح ل�صور �أخرى من املعرفة كي تف�صح عن نف�سها وكي تدعم تلك الفكرة �أو‬ ‫على الأقل تلك الطريقة لبناء عالقة مع العامل اخلارجي من خالل حتديد و�سيلة‬ ‫رجع �إليها كل الأمور‪.‬‬ ‫قيا�س �أو معيار ُت َ‬


King Lost His Tooth

Gheith Al-Amine 05:37

Lebanon 2012

204

This video is a subversive homage to the oeuvre of the British Beat poet and painter Brion Gysin, who invented along with William S. Burroughs the “cut-up” technique of writing; consisting of haphazard assemblage of words and phrases of a given paragraph taken from a book or an article. The first part of the video follows the classic “cut-up” technique and for the second part, a special maneuver was developed that is slightly different from the Gysin/ Burroughs linguistic invention; it’s based on shuffling letters within words creating different sentences where nonsense and new meanings emerge through random or intentional syntax formations. Throughout this stop motion animation, all rules of continuity are broken; hazy auto-focus, drastic change in lighting, all sort of jump-cuts, shadow of the animator reflected on the canvas... all this to annihilate the dreamy/trance-like state of the viewer, to totally destroy the possible spectacular side of the video. “Repetition, permutation and demystification” is the name of the game.


‫ملك فقد �سنته‬

‫غيث األمني‬ ‫‪0:٥ :٣٧‬‬

‫لبنان‬ ‫‪2012‬‬

‫‪205‬‬

‫يعد هذا الفيديو حتية هدامة لأعمال ال�شاعر والر�سام الربيطاين بريون جي�سن‪،‬‬ ‫والذي ابتكر مع ويليام بوروز تقنية ‪:‬التقطيع” يف الكتابة‪ ،‬والتي تعني �إعادة‬ ‫ترتيب الكلمات والعبارات املكونة لأي مقطع من كتاب �أو مقال‪ .‬يقتفي الق�سم‬ ‫الأول من الفيديو �أثر تقنية “التقطيع” الكال�سيكية‪� ،‬أما الق�سم الثاين فهو عبارة‬ ‫عن حماولة تختلف قلي ً‬ ‫ال عن ابتكار جي�سن‪ /‬بوروز اللغوية‪� ،‬إذ تقوم على خلط‬ ‫الأحرف التي تت�شكل منها الكلمات ل�صوغ عبارات جديدة وخمتلفة فيها ما‬ ‫يحمل معنى وفيها ما هو جمرد هراء‪ .‬تتحطم يف فيديو التحريك هذا جميع‬ ‫قواعد ال�سرد املتوا�صل‪� :‬ضبابية الرتكيز‪ ،‬وتغري مفاجيء للإ�ضاءة‪ ،‬و�شتى �أ�شكال‬ ‫القطع ‪ ،‬وانعكا�س ظالل املحركني على قما�ش الر�سم‪ ...‬كل ذلك من �أجل حتطيم‬ ‫حالة احللم والن�شوة التي مير بها املتفرج‪ ،‬ومن �أجل تدمري تام لأي �إمكانية‬ ‫لوجود جانب مبهر لهذا الفيديو‪“ .‬التكرار وتقلب احلال و�إزالة الغمو�ض” هو‬ ‫ا�سم اللعبة‪.‬‬


The Longest Journey Begins with a Single Step

Jean-Philippe Paumier 0:01:11

The Netherlands 2012

206

In this short stop motion video, 12 karate fighters experiment the irreversible last seconds before commotion. The “tori� fighter causing the schok has been erased on each sequence. As a consequence, the knocked-out fighter seems to collapse without any reason.


‫الطريق الطويل يبد�أ بخطوة‬

‫جان – فيليب باومي‬ ‫‪0:01: ١١‬‬

‫هولندا‬ ‫‪2012‬‬

‫‪207‬‬

‫يف هذا الفيديو املتوقف عن احلركة‪ ،‬يقوم ‪ ١٢‬من مقاتلي الكراتيه بتجربة‬ ‫اللحظات ال�سابقة للفو�ضى والتي ال ميكن ا�سرتجاعها‪ .‬لقد �أزيل مقاتل‬ ‫“التوري” املت�سبب يف ال�صدمة من كل من التتابعات‪ ،‬الأمر الذي يجعل املقاتل‬ ‫املنهزم يبدو وك�أمنا قد �سقط من تلقاء نف�سه‪.‬‬


In Between

Jennifer Steensma Hoag 0:06:59 USA 2012

208

“In Between� is a video loop that metaphorically addresses the transitional time between childhood and adulthood. When I became a mother, my art production shifted due to both my concerns as a new mother and the pragmatics of childcare (as a landscape photographer driving for hours scouting for sites and hiking around for the best vantage points became impossible). Working in video allowed me to continue production with lensbased media, but opened new possibilities as well: incorporating performance, embracing chance and collaboration, and provided the opportunity to use my experiences and concerns as a mother as creative material. My daughter is now reaching adolescence. Adolescence is a tumultuous and exciting time both physically and emotionally; the development of one’s identity is accompanied by changes of puberty and cognitive growth. Negotiating this time involves balancing self with family and peer expectations. This video is a result of an artist in residency where I worked with 7th and 8th grade students at Northern Hills Middle School in Grand Rapids, Michigan.


‫ما بني‬

‫جنيفر ستينسما هواغ‬ ‫‪0:0٦ :59‬‬

‫الواليات املتحدة‬ ‫‪2012‬‬

‫‪209‬‬

‫“ما بني“ مقطع فيديو متكرر يتعامل ب�شكل جمازي مع املرحلة االنتقالية ما‬ ‫بني الطفولة والن�ضج‪ .‬حني �أ�صحبت �أم ًا‪ ،‬كان تخويف من الأمومة هو ال�سبب‬ ‫يف حتول �إنتاجي الفني ومن واقع رعايتي لطفلي وبو�صفي م�صورة مناظر‬ ‫طبيعية ف�إن قيادة �سيارتي ل�ساعات بحث ًا عن موقع �أو التجول طوي ً‬ ‫ال بحث ًا عن‬ ‫زاوية مواتية قد �صار من �ضروب املحال‪ .‬لقد منحني العمل من خالل و�سيط‬ ‫الفيديو �إمكانية موا�صلة �إنتاج �أعما ًال ت�ستعني بالعد�سات‪ ،‬كما فتح يل �آفاق ًا‬ ‫جديدة‪ :‬ف�صرت �أدمج عرو�ض الأداء‪ ،‬و�أغتنم امل�صادفة وفر�ص التعاون‪ ،‬و�أتاح يل‬ ‫�إمكانية توظيف جتاربي وخماويف ك�أم لتكون مادة للعمل الإبداعي‪ .‬لقد بلغت‬ ‫ابنتي الآن �سن املراهقة وهي مرحلة عا�صفة ومثرية على ال�صعيدين اجل�سدي‬ ‫والعاطفي‪� ،‬إذ يتزامن منو �شخ�صية املرء مع حتوالت البلوغ والنمو الفكري‪.‬‬ ‫والتعامل مع هذه املرحلة ي�ستوجب �أن يعقد املرء توازن ًا ما بني ما تتوقعه منه‬ ‫�أ�سرته وما يتوقعه زمالئه‪ .‬ي�أتي هذا العمل نتاج �إقامة فنية عملت فيها مع‬ ‫تالميذ ال�صفني ال�سابع والثامن يف مدر�سة نورذرن هيلز الإعدادية‪ ،‬يف جراند‬ ‫رابيدز بوالية مي�شيجان‪.‬‬


Person #21

Karin Felbermayr 0:02:27

Germany 2011

210

Person #21 combines conceptually the media video and performance to video performance. In this work Karin Felbermayr repeatedly performs choreography of different gestures and poses, which she took from perfume advertisements. It includes the use of several masking techniques: black and white stage make-up, black and white ink, rectangle, squares, technical mask (keying), colored light etc.


‫�شخ�ص رقم‪21‬‬

‫كارن فيلربماير‬ ‫‪0:02 :27‬‬

‫أملانيا‬ ‫‪2011‬‬

‫‪211‬‬

‫يجمع العمل “�شخ�ص رقم ‪ ”٢١‬ما بني و�سيط الفيديو والأداء �إىل �أن ي�صري‬ ‫مرار ًا تكرار رق�صة من عدد من‬ ‫فيديو � ً‬ ‫أداء‪ .‬تعيد كارن فيلربماير يف هذا العمل ً‬ ‫الإمياءات والأو�ضاع والتي ا�ستقتها من �إعالنات العطور‪ .‬يت�ضمن العمل عدد ًا من‬ ‫تقنيات الإخفاء‪ :‬م�ساحيق الوجه امل�سرحية البي�ضاء وال�سوداء‪ ،‬والأ�صباغ البي�ضاء‬ ‫وال�سوداء‪ ،‬والأغطية امل�ستطيلة واملربعة التقنية‪ ،‬والأ�ضواء امللونة‪ ،‬وغري ذلك‪.‬‬


Hidden Cities

Katja Pratschke,Gusztav Hamos 0:27:00

Germany 2012

The theme of the film HIDDEN CITIES is personal urban perceptions, which we call »the city«.The city, as a living organism, reflecting social processes and interactions, economic relations, political conditions and private matters. In the city, human memories, desires and tragedies find expression in the form of designations and marks engraved in house walls and paving slabs. But what the city really is under this thick layer of signs, what it contains or conceals, is what we are researching in the HIDDEN CITIES project. The source materials for the film are 9 sequential photo works created by Gusztáv Hámos between 1975 and 2010. Each of these »city perceptions« depicts essential situations of urban experiences containing human and inhuman acts in a compact form. The cities in which the photo sequences have been made are Berlin, Budapest and New York – places with a traumatised past: Wars, dictatorships, terrorist catastrophes.

212


‫مدن خفية‬

‫كاتيا براتشكه‪،‬هاموس‬ ‫‪0:27 :00‬‬

‫أملانيا‬ ‫‪2012‬‬

‫�إن مو�ضوع فيلم “مدن خفية “ هو االنطباعات ال�شخ�صية يف املناطق احل�ضرية‬ ‫�أو ما ن�سميه بـ “املدينة”‪� .‬إن املدينة بو�صفها كائن حي‪ ،‬تعك�س عمليات‬ ‫وتفاعالت اجتماعية وعالقات اقت�صادية وظروف �سيا�سية و�ش�ؤون �شخ�صية‪ .‬يف‬ ‫املدينة جتد ذكريات الإن�سان ورغباته وم�آ�سيه م�ساحة كي تعرب عن نف�سها يف �صورة‬ ‫�أ�سماء وعالمات حتفر على جدران البيوت ويف حجارة الر�صف‪ .‬ولكن حقيقة‬ ‫املدينة حتت هذا هو القناع ال�سميك من العالمات‪ ،‬ما حتتوي عليه وما تخفيه‪،‬‬ ‫وهذا هو ما نبحثه يف م�شروع “مدن خفية”‪.‬‬ ‫تت�شكل املادة الأ�سا�سية التي ينبع منها الفيلم من ‪� ٩‬أعمال فوتوغرافية متتالية‬ ‫للم�صور جو�ستاف هامو�س التي تعود للفرتة من ‪ ١٩٧٥‬وحتى ‪ .٢٠١٠‬ميثل كل‬ ‫من “انطباعات املدينة” هذه موقف ًا جوهري ًا من التجارب احل�ضرية‪ ،‬مت�ضمن ًا‬ ‫ف�صو ًال �إن�سانية وغري �إن�سانية يف �صورة م�ضغوطة‪ .‬التقطت متتاليات ال�صور هذه‬ ‫يف مدن برلني وبوداب�ست ونيويورك‪ ،‬وهي �أمكنة ذات ما�ض م�صدوم من احلروب‬ ‫والدكتاتوريات والكوارث الإرهابية‪.‬‬

‫‪213‬‬


Sound from the Hallways

Lasse Lau 0:25:00

Denmark 2012

Director Lasse Lau. Kran Film & Seen Films Sound: Maurice Louca Denmark/Egypt, 25 min, No dialogue, 2012 With his latest film Lasse Lau revisits history in the Egyptian Museum in Cairo to challenge concepts of historicism and museology, from a time of the early 20th century when history was still seen as universal, and man believed in its abundant truth, to a time where several histories and narratives challenge each other for the semblance of reality. “The true picture of the past flits by. The past can be seized only as an image which flashes up at the instant when it can be recognized and is never seen again.” (Walter Benjamin “On the concept of history”) This cinematographic work takes us through a series of the museum’s antique collections, as objects of men, women, faros, animals, and armies slowly glide pass the gaze of the viewer something intrusive is on the verge of happening. The film documents the atmosphere of one of the most classic and visually dense collections on display in the world before its buildings and modus operandi becomes history. Thanks to the Danish embassy for inviting the director to attend the screening.

214


‫�صوت الردهات‬

‫السه الو‬ ‫‪0:25 :00‬‬

‫الدمنارك‬ ‫‪2012‬‬

‫�إخراج‪ :‬ال�سه الو‪ .‬كران فيلم و�سني فيلم‬ ‫ت�صميم ال�صوت ‪ :‬موري�س لوقا‬ ‫دمنارك‪ /‬م�صر‪ ٢٥ ،‬ق‪� ،.‬صامت‪٢٠١٢ ،‬‬ ‫ي�سرتجع ال�سه الو يف فيلمه الأخري تاريخ املتحف امل�صري يف م�صر بغية حتدي‬ ‫مفاهيم الت�أريخ وعلم املتاحف‪ ،‬ابتداء من حقبة بداية القرن الع�شرين وقتما‬ ‫كان اليزال ينظر �إىل التاريخ باعتباره �ش�أنا عاملي ًا‪ ،‬ووقتما تطلعت الإن�سانية �إيل‬ ‫حقيقيته املفرطة‪ ،‬وو�صو ًال �إىل زمن تت�صادم فيه �شتى ال�سرديات والتواريخ مع‬ ‫بع�ضها البع�ض وتتناف�س على اكت�ساب مو�ضع ال�صدارة يف واقعنا املعا�ش‪.‬‬ ‫“�صورة املا�ضي احلقيقية متر م�سرعة‪ .‬وال ميكن الإم�ساك باملا�ضي �إال ك�صورة‬ ‫توم�ض يف اللحظة التي ميكن التعرف عليها فيها ثم ال تعود ترى �أبد ًا‪) ”.‬فالرت‬ ‫بنيامني‪� ،‬أطروحات يف فل�سفة التاريخ(‬ ‫ي�أخذنا هذا العمل ال�سينمائي يف رحلة عرب عدد من مقتنيات املتحف الأثرية‪،‬‬ ‫ون�ساء وفراعنة وحيوانات‬ ‫نعرب فيها ببطء �إزاء عني امل�شاهد منحوتات متثل رجا ًال‬ ‫ً‬ ‫وجيو�ش‪ ،‬بينما يو�شك �أمر متطفل على الوقوع‪.‬‬ ‫يوثق الفيلم لأجواء �أحد �أكرث جمموعات املقتنيات يف العامل كال�سيكية وغزارة‪،‬‬ ‫قبل �أن يطوي الن�سيان بناياته ومنط عمله‪.‬‬ ‫�شكر خا�ص لل�سفارة الدامناركية لدعوة املخرج حل�ضور العر�ض‪.‬‬

‫‪215‬‬


Lenin’s Lamp Glows in the Peasant’s Hut (Silent video)

Lina Selander 0:23:43 Sweden 2011

216

The film begins with a sequence of images from the approach over the snow-covered countryside surrounding Kiev. The ground below floats away in a horizontal movement while Selander establishes the vertical movement that corresponds to the distance between the viewer’s gaze and the ground far below. These two movements recur in several aspects of the film. Pripyat is located on a tributary of the Dnieper, upstream from Kiev. On the shores of the Dnieper is also where the 1928 film Odinnadcatyj [The Eleventh Year] by the Soviet film director Dziga Vertov takes place. The film, which celebrated the tenth anniversary of the Soviet state, depicts the construction of a power plant, focusing on electricity as the prerequisite for the development and progress of modern society. The title of Selander’s installation is borrowed from an intertitle in Vertov’s film and the artist also uses footage from The Eleventh Year in order to connect the utopian dream from the first decade of the Soviet state with a contemporary set of problems in regard to modern society’s insatiable need for power and its consequences, as well as with the role of the mediums of film and photography in this development. Vertov’s famous statement, “I am the machine /---/” echoes in Selander’s film. The human being as machine, a component of the social structure, is a consistent theme that addresses the reduction of the human being to labour, subordinated to ideological systems. Against Vertov’s Soviet workers who radiate youth, pioneering spirit and enthusiasm, the artist places images of the liquidators – decontamination workers – who, after the nuclear disaster, were despatched to dig a tunnel under the reactor and who all died shortly after, from injuries sustained. The montage is completed with pictures from the museum in Kiev and from Pripyat’s abandoned schools, houses and hospitals. The historical parallel that Selander draws between the Soviet power plant construction and today’s dead zone in Pripyat is carried forward through an image of a Scythian grave borrowed from Vertov. The image, which in Vertov’s film functions as a reminder and a continuation of the proud heritage from a long-gone civilisation, establishes, in Selander’s work, a historical shaft that extends much further and deeper down into a prehistoric time. A series of pictures of plant fossils and drawings of how the original forests may have looked find their counterpart in nature images from Pripyat, a place where human history has come to an end and where nature has been left to heal itself.


‫م�صباح لينني ي�ضئ يف كوخ الفالح (فيديو �صامت)‬

‫لينا سلندر‬ ‫‪0:٢٣: ٤٣‬‬

‫السويد‬ ‫‪2011‬‬

‫‪217‬‬

‫‪ ‬يبد�أ الفيلم ب�صور متتابعة لالقرتاب من الريف املحيط مبدينة كييڤ املغطى‬ ‫بالثلوج‪ .‬وت�سبح الأر�ض حتت تلك ال�صور يف حركة �أفقية بينما تقوم �سيالندر باحلركة‬ ‫الر�أ�سية التي تقابل امل�سافة بني نظرة امل�شاهد والأر�ض البعيدة �أ�سفل ال�صورة‪ .‬تتكرر تلك‬ ‫احلركة يف �أماكن متعددة يف الفيلم‪.‬‬ ‫تقع مدينة بريبيات على �أحد روافد نهر الدنيرب‪� ،‬أعلى مدينة كييڤ‪ .‬وعلى �ضفاف نهر‬ ‫الدنيرب حيث �صورت م�شاهد فيلم‪“ ‬ال�سنة احلادية ع�شر”‪ ‬عام ‪ ١٩٢٨‬للمخرج ال�سوڤييتي‬ ‫چيجا ڤريتوڤ‪� .‬إنه ذلك الفيلم الذي كان يحتفل وقتها باليوبيل العا�شر للدولة‬ ‫ال�سوڤيتية‪ ،‬ويتابع بناء حمطة الطاقة‪( ‬مفاعل ت�شرينوبيل‪ - ‬املرتجم)‪ ،‬م�سلّ ط ًا ال�ضوء على‬ ‫الكهرباء التي يحتاجها املجتمع‪  ‬احلديث من �أجل التنمية والتطور‪� .‬إن العنوان الذي‬ ‫اختارته �سيالندر للعمل املركب م�ستوحى من عنوان بيني موجود يف فيلم ڤريتوڤ‪ ،‬كما‬ ‫ت�ستخدم الفنانة �أي�ض ًا بع�ض امل�شاهد من فيلم ڤريتوڤ‪“ ‬ال�سنة احلادية ع�شر” كي تربط‬ ‫احللم الطوباوي من العقد الأول للدولة ال�سوڤيتية مع جمموعة امل�شاكل املعا�صرة املتعلقة‬ ‫باحلاجة امللحة للطاقة يف املجتمع احلديث وتوابعها‪ ،‬وكذلك دور الو�سائط الفيلمية‬ ‫والب�صرية يف ذلك التطور‪.‬‬ ‫�إن مقولة ڤريتوڤ ال�شهرية‪�“ ،‬أنا الآلة‪ ”/.../‬جتد �صداها يف فيلم �سيالندر‪ .‬الإن�سان احلي‬ ‫مثل الآلة‪ ،‬فهو �أحد مركبات الهيكل االجتماعي‪ ،‬الفكرة‪ ‬املت�سقة التي تناق�ش تناق�ص‬ ‫م�شاركة الإن�سان يف العمل‪ ،‬والتي ت�شغل اهتمام ًا ثانوي ًا يف النظم الأيديولوچية‪ .‬و�أمام‬ ‫العمال ال�سوڤييت الذين ي�شعون �شباب ًا وحما�سة وطاقة‪ ،‬يف فيلم ڤريتوڤ‪ ،‬ت�ضع الفنانة‬ ‫�صور ًا للعمال ممن قاموا بت�صفية امل�شروع‪ ،‬من مزيلي التلوث الإ�شعاعي‪ ،‬ممن متت‬ ‫اال�ستعانة بهم بعد الكارثة النووية حتى يحفروا نفق ًا حتت املفاعل‪ ،‬والذين لقوا حتفهم‬ ‫بعد تلك العملية بوقت ق�صري نظر ًا لتعر�ضهم للإ�شعاع‪ .‬وقد مت املونتاچ مع �صور من‬ ‫متحف كييڤ للمدار�س واملنازل وامل�ست�شفيات املهجورة‪  .‬‬ ‫�إن التوازي التاريخي الذي تر�سمه �سيالندر بني بناء حمطة الطاقة ال�سوڤيتية واملنطقة‬ ‫امليتة اليوم يف بريبيات يتحقق من خالل �صورة لقرب من احل�شائ�ش مقتب�س من‬ ‫ڤريتوڤ‪ .‬نف�س ال�صورة التي ي�ستخدمها ڤريتوڤ للذكرى وا�ستمرار تراث املجد من‬ ‫احل�ضارات القدمية الآفلة‪ ،‬تخلق هنا يف عمل �سيالندر حتو ًال تاريخي ًا ي�ضرب بجذوره �أبعد‬ ‫و�أعمق نحو ع�صور ما قبل التاريخ‪� .‬إنها متتالية من ال�صور حلفريات املحطة والر�سومات‬ ‫حول ال�شكل الذي كانت عليه �أ�شجار الغابة يف مقابلها الطبيعي يف منطقة بريبيات‪،‬‬ ‫املكان الذي انتهى فيه التاريخ الإن�ساين‪ ،‬و ُتركت الطبيعة لت�ضمد جراحها‪.‬‬


Propaganda 1

Louis Fried 0:06:00

Germany 2010

218

Shots of a funfair, partly filmed through the bald trees of a park nearby, create an alien atmosphere. The strangeness gets amplified, as the film material itself was worked on and by means of scratches, dust and lime scales an own additional level was created.


‫بروباجندا ‪١‬‬

‫لويس فريد‬ ‫‪0:06:٠0‬‬

‫أملانيا‬ ‫‪2010‬‬

‫‪219‬‬

‫م�شاهد من مهرجان‪ ،‬التقطت �أغلبها عرب الأ�شجار العارية يف املنتزه املجاور تخلق‬ ‫جو ًا عام ًا غريب ًا‪ .‬تتفاقم الغرابة �إذ مت التالعب بخام الفيلم نف�سه عن طريق‬ ‫�إحداث خدو�ش غريها من امل�ؤثرات التي تخلق م�ستوى �آخر‪.‬‬


SUSPENSÃO / Suspension

Nuno Cera 0:19:56

Portugal 2012

220

The video work brings together two actors to perform within the vast and empty spaces of a ruinous, historic, industrial site in the process of reconstruction and rehabilitation. The two protagonists’ choreography is dominated by the specific phenomena of the architectural structures - an exploration and confrontation of the body, space, memory and movement. “Suspension / Suspensão” is an experimental vision of a poetic universe that interrelates the metamorphosis of the space with the body and the process of artistic creation with the local history. An experience of time and place. The work was produced as a commission from the Centre for Arts / Oliva Creative Factory of São João da Madeira – and shot in the former Oliva factory, built in the 1930s, São João da Madeira, Portugal.


‫تعليق‬

‫نونو سريا‬ ‫‪0:١٩ : ٥٦‬‬

‫البرتغال‬ ‫‪2012‬‬

‫‪221‬‬

‫يجمع هذا العمل اثنني من املمثلني ي�ؤديان رق�صة بني الف�ضاءات ال�شا�سعة يف‬ ‫موقع �صناعي تاريخي متهدم بالربتغال يخ�ضع لعملية ترميم و�إعادة ت�أهيل‪.‬‬ ‫ت�سيطر على رق�صة هذين البطلني ظاهرة خا�صة بالبناء املعماري‪ ،‬في�سربا �أغوار‬ ‫اجل�سد واملكان والذاكرة واحلركة ويواجهانها‪“ .‬تعليق” هو ر�ؤية جتريبية لعامل‬ ‫�شاعري‪ ،‬تتعانق فيه حتوالت املكان مع اجل�سد وعملية الإبداع الفني ومع التاريخ‬ ‫املحلي‪� .‬إنها جتربة للزمان واملكان‪.‬‬ ‫�أنتج هذا العمل بتكليف من مركز الفنون‪ /‬م�صنع �أوليفا الإبداعي مبدينة �ساو‬ ‫خواو دا ماديرا‪ ،‬ومت ت�صويره يف م�صنع �أوليفا املذكور والذي �شيد يف ثالثينيات‬ ‫القرن املن�صرم يف مدينة �ساو خواو دا ماديرا بالربتغال‪.‬‬


Pedagogy

Pau Faus 0:01:44 Spain 2012

222

The pedagogy is understood here as the teaching/learning of impunity/submission. Although the question “Where is the limit of our passivity?� is the trigger for this piece, the end result does not provide answers. It is about highlighting the humiliation, increasing the tension and (maybe) encouraging a reaction.


‫بيداغوجي‬

‫باو فاوس‬ ‫‪0:01:44‬‬

‫أسبانيا‬ ‫‪2012‬‬

‫‪223‬‬

‫نعرف البيداجوجيا هنا على �أنها تعليم‪ /‬تعلم الإفالت‪ /‬اخل�ضوع‪ .‬وعلى الرغم‬ ‫من �أن الت�سا�ؤل “ما هي حدود �سلبيتنا؟” كان ال�شرارة التي انطلق منها هذا‬ ‫العمل‪� ،‬إال �أن النتيجة النهائية ال تطرح �أية �أجوبة‪� .‬إنه عمل ي�سعى �إىل �إبراز‬ ‫املهانة و�إىل زيادة حدة التوتر و)رمبا( �إىل ت�شجيع اتخاذ ردة فعل‪.‬‬


(1) Tape loading error

Sandra AraĂşjo 0:02:55

Portugal

An animation exploring the visual culture of video games and the spread of popular gif files. The imagery of Magritte’s surrealist paintings gives a working platform for modular elements and texture, thus sharing, the action with layers that emulate lo-fi quality and bug / glitch images of early computer machines

2012

(2) Pow Pow Pow Swag 0:02:55

Portugal

Computer based aesthetics that creates a particular mashup narrative style. A sense overloading and convulsive spirit presented in a visual proposal generated with gif files.

2012

(1)

224


‫(‪ ) 1‬خط�أ يف تعبئة ال�شريط‬

‫ساندرا أراوخو‬ ‫‪0:0٢: ٥٥‬‬

‫البرتغال‬ ‫‪2012‬‬

‫فيلم �أنيمي�شن ي�ستك�شف �أغوار الثقافة الب�صرية لألعاب الفيديو وانت�شار امللفات‬ ‫ذات امتداد ‪� .gif‬إن ال�صور امل�ستقاة من لوحات الفنان “ماجريت” ال�سوريالية‬ ‫تغدو من�صة عمل تنطلق منها عنا�صر ومالم�س منمطة‪ ،‬وبذا ت�شرتك مع الن�شاط‬ ‫املمار�س يف طبقات حتاكي ال�صور متدنية اجلودة التي �أنتجتها �أجهزة احلوا�سيب‬ ‫املبكرة‪.‬‬

‫(‪ )2‬باو باو باو �سواغ‬ ‫‪0:02:55‬‬

‫البرتغال‬ ‫‪2012‬‬

‫بناء على اجلماليات البدائية لل�صناعة الرقمية يقوم الفنان بعمل مزيج �سردي‬ ‫مو�ضوعي‪ .‬العنا�صر الب�صرية يف العمل حتوي مبالغة يف حتميل الرموز برغم‬ ‫ب�ساطة التقنية امل�ستخدمة لل�صور املتحركة مبلفات ‪.GIF‬‬

‫)‪(2‬‬

‫‪225‬‬


Oloc Boloc

Shom Kim 0:08:30

S. Korea 2013

Mass Production System With the propagation of the species, humankind has established mass production system, but relative uniqueness by handwork has been rarefied. Now how many materials have their own originality under the copy system? Am I indeed leading my materials, and am I the only me? Frottage I have never put a paper on a coin and rubbed its surface with a pencil in childhood. The image of a coin rose up from intaglio and relief: That was the first artistic experience to a little kid and remains as the warm memory to a grown-up. A small coin in my pocket was just economic value, but after that magic it turned to spiritual something beyond material. Warm Media By one artistic visualization, uniform materiality of mass products are transformed to abstract originality in the emotional area. By auditory directing, personal memories, the phases of the times products were made, and social meanings for each of the products are restored. I hope this work reminds us about therapeutic aspect of art and puts a little warmth into the media genre now being deeply technologized and intellectualized.

226


‫�أولوك بولوك‬

‫شوم كيم‬ ‫‪0:0٨: ٣٠‬‬

‫كوريا اجلنوبية‬ ‫‪2013‬‬

‫منظومة �إنتاج �ضخم‬ ‫مع تكاثر �أعدادها تو�صلت الب�شرية �إىل نظام الإنتاج ال�ضخم‪ ،‬ومعه �أهملت فكرة‬ ‫العمل اليدوي املتفردة‪ .‬كم من املواد اليوم الزالت حتتفظ ب�أ�صالتها يف ظل‬ ‫منظومة الن�سخ هذه؟ هل الزلت �سيد املادة‪ ،‬وهل �أنا نف�سي الوحيدة؟‬ ‫فروتاج‬ ‫مل �أ�ضع يوم ًا يف طفولتي ورقة فوق عملة نقدية ثم طفقت �أخط عليها بالقلم‬ ‫الر�صا�ص‪ .‬تتبدى حينها �صورة العملة وقد انطبعت بفعل الأ�سطح البارزة‬ ‫والغائرة‪ :‬لقد كانت تلك هي �أوىل جتارب الطفل الفنية‪ ،‬والتزال ذكراها حا�ضرة‬ ‫يف ذهن البالغ‪ .‬لقد كان للعملة النقدية يف جيبي قيمة اقت�صادية فقط‪ ،‬ولكنها‬ ‫�صارت بفعل ذلك ال�سحر غر�ض ًا روحي ًا يتخطى حاجز ماديته‪.‬‬ ‫و�سيط دافئ‬ ‫ور ب�صري فني وحيد �إىل‬ ‫تتحول املادية املوحدة للمنتجات امل�صنعة بفعل ّ‬ ‫ت�ص ّ‬ ‫�أ�صالة جمردة يف نطاق امل�شاعر‪ .‬تبزغ مراحل املنتوج الزمني ويعاد تكري�س املعنى‬ ‫املجتمعي لكل منها عرب التوجيه ال�سمعي والذاكرة ال�شخ�صية‪� .‬آمل �أن يذكرنا‬ ‫هذا العمل بنواحي الفن العالجية‪ ،‬و�أن ي�ضفي قلي ً‬ ‫ال من الدفء على فن امليديا‬ ‫والذي يتعر�ض اليوم لتحول تقني وفكري مطرد‪.‬‬

‫‪227‬‬


THE GAME

Tahir Ăœn 0:02:56 Turkey 2013

228

Mardin is an ancient city of Mesopotamia Coombe and nearest to the border of Syria. The city is established above the hill and some border villages can be viewed from. The civil war in Syria has been effective economically as well as socially in southeastern Anatolia because of the affective commitment between the peoples. Maybe someday, the children will establish peaceful world which shares the pain.


‫اللعبة‬

‫طاهر عون‬ ‫‪0:٠٢:56‬‬

‫تركيا‬ ‫‪2013‬‬

‫‪229‬‬

‫ماردين مدينة عتيقة من مدن ما بني النهرين وتقع بالقرب من احلدود ال�سورية‪.‬‬ ‫�شيدت املدينة على قمة ربوة ومنها ميكن للناظر �أن يرى بع�ض البلدات املتاخمة‪.‬‬ ‫لقد تركت احلرب الأهلية يف �سورية �أثرها على الو�ضع االقت�صادي واملجتمعي‬ ‫يف جنوب �شرقي الأنا�ضول‪ ،‬نظر ًا لل�صلة العميقة ما بني ال�شعبني‪ .‬رمبا �أمكن‬ ‫للأطفال �أن ي�شيدوا يف يوم ما عامل ًا م�سامل ًا يجمعنا فيه الأمل‪.‬‬


When I Stop Looking

Todd Herman 0:15:00 USA 2013

230

Intimate, contemplative and going beyond the imprint of appearances, When I Stop Looking invokes the intensely private worlds of those portrayed, each of whom lives with significant facial and cranial conditions. Using extended takes, and appropriating the reductive space of medical portraiture, silently each portrait speaks; a simple affirmation of existence comes forward, before anything else.


‫حينما �أكف عن النظر‬

‫تود هرمان‬ ‫‪0:15:00‬‬

‫الواليات املتحدة‬ ‫‪2013‬‬

‫‪231‬‬

‫حميمي وت�أملي ويتخطى حاجز املظاهر‪ ،‬ي�ستح�ضر فيلم “حينما �أكف عن‬ ‫النظر” العوامل �شديدة اخل�صو�صية لل�شخ�صيات التي متثل فيه‪ ،‬والذي يتعاي�ش كل‬ ‫منهم مع حالة حادة من ت�شوهات الوجه واجلمجمة‪ .‬ي�ستعني الفيديو بلقطات‬ ‫طويلة وباالختزال املميز للوحات الطبية‪ ،‬تتحدث كل من هذه احلاالت يف‬ ‫�صمت‪ ،‬فتدفع قبل �أي �شيء �آخر ب�أب�سط ت�أكيد على وجودها‪.‬‬


Do-Mystic Uni-Verse (Silent video)

Walid El Sawy 0:03:10 Egypt 2012

232

Do-Mystic Uni-Verse: is a visual interpretation of the aftermath of the bomb that went off recently inside of me. It’s about hope and also showing the stagnant life we live. It’s a nine clips subtitled with nine vague, subtle, and desperate sentences “verses”, about the dull life of mine, but in the same time there’s a sort of sarcasm in them… The motion mechanism is inspired by the motion of the solar system, performed with home worn out nick nacks. I emulate the solar system to represent infinity and continuation


‫عامل غام�ض (فيديو �صامت)‬

‫وليد الصاوي‬ ‫‪0:03 :10‬‬

‫مصر‬ ‫‪2012‬‬

‫‪233‬‬

‫ت�أويل ب�صري لعواقب انفجار قنبلة يف داخلي م�ؤخر ًا‪� .‬إنه عمل يدور حول‬ ‫الأمل‪ ،‬كما يعر�ض للحياة الراكدة التي نعي�شها‪� .‬إنها ت�سعة مقاطع ت�صحبها‬ ‫عناوين‪ ،‬ت�سعة عبارات مبهمة ماكرة يائ�سة عن حياتي الرتيبة‪ ،‬و�إن كانت ال تخلو‬ ‫من ال�سخرية ‪..‬ا�ستلهمت �آلية احلركة هنا من حركة املجموعة ال�شم�سية‪ ،‬تقوم بها‬ ‫متفرقات منزلية م�ستهلكة‪.‬‬ ‫�أحاكي هنا املجموعة ال�شم�سية‪ ،‬بغية التعبري عن الأبدية والتوا�صل‪.‬‬


Greek Crisis Lexicon

Yiorgos Nalpantidis 0:06:30 Greece 2012

234

A list of words related to the Greek financial crisis. Through their repetitive use, words become entities; detached from their speakers, they construct the reality they are supposed to be describing.


‫معجم م�صطلحات الأزمة اليونانية‬

‫يورغوس نالبانتيديس‬ ‫‪0:٠٦ :٣٠‬‬

‫اليونان‬ ‫‪2012‬‬

‫‪235‬‬

‫قائمة من الكلمات التي تتعلق بالأزمة االقت�صادية التي ت�شهدها اليونان‪� .‬إن‬ ‫اال�ستخدام املتكرر لهذه الكلمات يجعل منها كيانات قائمة بذاتها ال �صلة لها مبن‬ ‫ينطقها‪ ،‬ويت�شكل حولها الواقع الذي من املفرت�ض �أن تعبرّ عنه‪.‬‬


Participating Organizations Screening program by AV-arkki, Finland

AV-arkki

The Distribution Centre for Finnish Media Art (AV-arkki) is a non-profit artists’ association, founded in 1989. It has approximately 180 Finnish artists as members. AV-arkki’s main purpose is to distribute Finnish media art to festivals, events, museums and galleries in Finland and internationally. It offers individual works and curated compilations, and collaborates on projects. Av-arkki also has a digital distribution archive and an online archive open to curators, researchers, teachers, critics and artists.

236


‫معرض الفيديو‬

‫‪237‬‬


Butterfly’s effect

Anssi Kasitonni 0:09:05 Finland 2013

238

Butterfly effect turns out to be butterfly ineffectiveness in this small story. This is primarily a story about destiny or its absence. The film also contains one miracle.

AV-ARAKKI


‫�أثر الفرا�شة‬

‫أنسي كاسيتوني‬ ‫‪٠:٠٩:٠٥‬‬

‫فنلندا‬ ‫‪2013‬‬

‫‪239‬‬

‫�إن �أثر الفرا�شة يغدو غري م�ؤثر يف هذه الق�صة ال�صغرية‪� .‬إن هذه بالأ�سا�س ق�صة‬ ‫تدور حول القدر‪� ،‬أو غيابه‪ .‬كما ي�شتمل الفيلم على معجزة واحدة‪.‬‬

‫اي في اركي‬


Rigid Regime

Errka Nissinen 0:13:20 Finland 2012

240

An armless outside observer arrives by helicopter to inspire the local community.

AV-ARAKKI


‫نظام جامد‬

‫إركا نيسينن‬ ‫‪٠:13:20‬‬

‫فنلندا‬ ‫‪2012‬‬

‫‪241‬‬

‫مراقب خارجي مبتور الأذرع ي�صل على منت مروحية كي يبث �إلهام ًا بني‬ ‫الأهايل‪.‬‬

‫اي في اركي‬


The Forest is Young and Full of life

Jaana Kokko 0:28:00 Finland 2013

242

“The Forest Is Young and Full of Life” is a film, which consists of parallel conversations representing different perspectives. The fictional and factual materials weave together to form a whole that sheds light on urban people’s relationship to animals, nature and the built environment.

AV-ARAKKI


‫الغابة �شابة ومفعمة باحلياة‬

‫جانا كوكو‬ ‫‪٠:28:00‬‬

‫فنلندا‬ ‫‪2013‬‬

‫‪243‬‬

‫“الغابة �شابة ومفعمة باحلياة” فيلم يتكون من حمادثات متوازية يتعك�س عدد‬ ‫من وجهات النظر املتباينة‪ .‬تت�ضافر املادة اخليالية واملادة الواقعية �سوية كي‬ ‫ال كام ً‬ ‫ت�صوغ �شك ً‬ ‫ال يلقي ال�ضوء على عالقة �سكان احل�ضر باحليوانات وبالطبيعة‬ ‫وبالعمران‪.‬‬

‫اي في اركي‬


Solitude in Year Zero

Jan Ijas 0:03:06 Finland 2012

244

Technology connects us and we can communicate with smart phones across the seas, but sometimes the same technology may also separate us. “Solitude” is an “update film” shot with a smart phone in Mexico.

AV-ARAKKI


‫عزلة يف العام �صفر‬

‫جان إجاس‬ ‫‪٠:03:06‬‬

‫فنلندا‬ ‫‪2012‬‬

‫‪245‬‬

‫�إن التطور التقني ي�صل بيننا‪ ،‬وقد �صار ب�إمكاننا �أن نتوا�صل با�ستخدام هواتف‬ ‫ذكية عرب البحار‪ ،‬ولكن من اجلائز يف �آونة �أن تف�صل ما بيننا التقنية نف�سها‪.‬‬ ‫“عزلة” عبارة عن “فيلم حتديث” مت ت�صويره با�ستخدام هاتف ذكي يف املك�سيك‪.‬‬

‫اي في اركي‬


Scene Shifts in Six Movements

Jani Rusica 0:15:57 Finland 2012

246

Words shape our impressions and form our history. “Scene Shifts, In Six Movements� unfolds a primarily intellectual journey through the historical layers of locations on several continents. The locations, images, texts and music reference a long history of crosscultur- al misinterpretations.

AV-ARAKKI


‫تغري امل�شهد يف �ستة حركات‬

‫جاني روسيكا‬ ‫‪٠:15:57‬‬

‫فنلندا‬ ‫‪2012‬‬

‫‪247‬‬

‫ت�صوغ الكلمات ما ن�صل �إليه من انطباعات‪ ،‬كما �أنها ت�شكل تاريخنا‪ .‬يك�شف‬ ‫“تغري امل�شهد يف �ستة حركات” عن رحلة ذهنية يف �أ�سا�سها متر عرب امل�ستويات‬ ‫التاريخية لعدد من املواقع يف عدة قارات‪ .‬ت�شري تلك املواقع والن�صو�ص وال�صور‬ ‫واملو�سيقى �إىل تاريخ طويل من �سوء الفهم ما بني الثقافات‪.‬‬

‫اي في اركي‬


Suddenly Last Summer

Juha Maki-Jussila 0:04:14 Finland 2013

248

“Suddenly, Last Summer� is an experimental animation film loosely based on a play of the same name by Tennessee Williams. Fragments of the original play are restaged, frame-by-frame, with new botanical performers.

AV-ARAKKI


‫فج�أة يف ال�صيف املا�ضي‬

‫جوها ماكي – جوسيال‬ ‫‪٠:04:14‬‬

‫فنلندا‬ ‫‪2013‬‬

‫‪249‬‬

‫“فج�أة يف ال�صيف املا�ضي” فيلم حتريك جتريبي ي�ستند �إىل م�سرحية بالعنوان‬ ‫ذاته للكاتب “تني�سي ويليامز”‪ .‬يعاد متثيل مقاطع ًا من امل�سرحية الأ�صلية‬ ‫وت�صويرها لقطة فلقطة‪ ،‬من قبل ممثلني نباتيني جدد‪.‬‬

‫اي في اركي‬


Coriolis

Milija Viita 0:13:48 Finland 2013

250

“Coriolis� is a poetic documentary about identical twins, Marthe and Martine, who are separated by the world. Martine is a caregiver for the elderly and lives in Helsinki, while Marthe is a dressmaker living in their native Togo, an area where planetary winds arise.

AV-ARAKKI


‫كوريولي�س‬

‫ميليا فيتا‬ ‫‪٠:13:48‬‬

‫فنلندا‬ ‫‪2013‬‬

‫‪251‬‬

‫“كوريولي�س” عمل وثائقي �شاعري حول تو�أم متماثل‪“ ،‬مارته” و”مارتينه”‪،‬‬ ‫يف�صل بينهما العامل‪ .‬تعمل “مارتينه” ممر�ضة رعاية كبار ال�سن تعي�ش يف‬ ‫“هل�سنكي”‪ ،‬يف الوقت الذي تعمل فيه “مارته” خياط ف�ساتني يف م�سقط ر�أ�سهما‬ ‫“توغو”‪ ،‬وهي منطقة ترتفع فيها حدة هبوب الرياح الكوكبية‬

‫اي في اركي‬


In Memoriam

Niina Suomine 0:06:36 Finland 2013

252

The work addresses the temporary nature of human beings. Images of desolate houses and sounds from an auction combine to form a meditation on what is left of us when we have left the stage. The abandoned buildings and their spirits take the leading roles.

AV-ARAKKI


‫يف ذكرى‬

‫نينا سومينه‬ ‫‪٠:06:36‬‬

‫فنلندا‬ ‫‪2013‬‬

‫‪253‬‬

‫يعالج هذا العمل طبيعة الإن�سان الفانية‪ .‬تتعانق م�شاهد لدور مقفرة مع �أ�صوات‬ ‫املزادات فتخلق جو ًا ت�أملي ًا حول ما قد يتبقى م ّنا متى غادرنا احللبة‪ .‬تلعب‬ ‫�أدوار البطولة هنا البنايات املهجورة وما ي�شغلها من �أ�شباح‪.‬‬

‫اي في اركي‬


Platoon

Outi Sunila 0:07:40 Finland 2012

254

A group of blind soldiers fumble through a pine forest trying to find their way in the darkness. Eventually they depart to different directions.

AV-ARAKKI


‫كتيبة‬

‫أوتي سونيال‬ ‫‪٠:07:40‬‬

‫فنلندا‬ ‫‪2012‬‬

‫‪255‬‬

‫فرقة من اجلنود العميان يتلم�سون طريقهم يف ظلمات غابة من �أ�شجار‬ ‫ال�صنوبر‪� ،‬إىل �أن تفرتق طرقهم يف نهاية الأمر‪.‬‬

‫اي في اركي‬


Broad Sense

Pilivi Takala 0:08:50 Finland 2012

256

“Broad Sense” is based on a three-day intervention that Takala made in the European Parliament in Brussels. The video reveals the diversity of security responses to the artist’s visits.

AV-ARAKKI


‫�شعور عام‬

‫بيلفي تكاال‬ ‫‪٠:08:50‬‬

‫فنلندا‬ ‫‪2012‬‬

‫‪257‬‬

‫ي�ستند فيلم “�شعور عام” �إىل تدخل قامت به الفنانة “تكاال” على مدار ثالثة �أيام‬ ‫يف الربملان الأوروبي يف “بروك�سل”‪ .‬يك�شف الفيديو النقاب عن تنوع ردود �أفعال‬ ‫الأمن حول زيارات الفنانة املتكررة‪.‬‬

‫اي في اركي‬


Going Somewhere?

Shachindra Kumar Dass 0:04:33 Finland 2012

258

You can only access a bridge from its two ends. Watching the bidirectional simplicity of a rural Indian bridge is an intriguing experience.


‫�أذاهب �إىل مكان ما؟‬

‫شاشيندرا كومار داس‬ ‫‪٠:04:33‬‬

‫فنلندا‬ ‫‪2012‬‬

‫‪259‬‬

‫ال ميكن للمرء ولوج اجل�سر �إال من �أوله �أو من �آخره‪� .‬إن ت�أمل ب�ساطة ج�سر يف‬ ‫الريف الهندي ذي اجتاهني لهي جتربة غاية يف الإثارة‪.‬‬


Embarkation

Sini Pelkki 0:07:10 Finland 2012

260

By using a moving image, which is framed like a photograph, the work explores the relationship between a still and moving image.


‫انطالق‬

‫سيني بيلكي‬ ‫‪٠:07:10‬‬

‫فنلندا‬ ‫‪2012‬‬

‫‪261‬‬

‫ي�ستك�شف هذا العمل العالقة ما بني ال�صورة الثابتة واملتحركة‪ ،‬وذلك عن من‬ ‫خالل اال�ستعانة ب�صورة متحركة مت ت�أطريها كما ال�صور الفوتوغرافية‪.‬‬


Archipelago Science Fiction

Tellervo Kalleinen & Oliver Kochta-Kalleinen 0:24:55 Finland 2012

262

The Turku archipelago islands in the Baltic Sea provide a framework for future scenarios. The islanders perform the four hilarious and – at times – chilling episodes, which they scripted themselves based on their fears and hopes. Although surreal in their mood, the visions are surprisingly contemporary and universal.

AV-ARAKKI


‫خيال علمي �أرخبيلي‬

‫تليفرو كاالينن‬ ‫وأوليفر كوشتا‪-‬كاالينن‬ ‫‪٠:24:55‬‬

‫فنلندا‬ ‫‪2012‬‬

‫‪263‬‬

‫تغدو جزر �أرخبيل “توركو” يف بحر البلطيق �إطار ًا لعدد من ال�سيناريوهات‬ ‫امل�ستقبلية‪ .‬يقوم �أهايل اجلزر بتمثيل احللقات الأربعة امل�ضحكة واملرعبة يف‬ ‫بع�ض الأحيان‪ ،‬والتي قاموا بكتابتها ب�أنف�سهم م�ستلهمني خماوفهم وتطلعاتهم‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من الطابع ال�سوريايل لتلك الر�ؤى �إال �أنها معا�صرة وتتحدث �إلينا‬ ‫جميع ًا ب�شكل غري متوقع‪.‬‬

‫اي في اركي‬


Small Heroes

Tommi Matikka 0:02:21 Finland 2013

264

Little superhero children are running and flying over the rooftops of Dakar. They can’t control their skills that well and always end up falling to the ground. Finally, the game ends and the text “GAME OVER” flashes on the screen. The sounds of the video partly imitate those of classic video games.

AV-ARAKKI


‫�أبطال �صغار‬

‫طومي ماتيكا‬ ‫‪٠:02:21‬‬

‫فنلندا‬ ‫‪2013‬‬

‫‪265‬‬

‫�أطفال �صغار خارقون يرك�ضون ويحلقون فوق �أ�سطح مدينة “داكار”‪ .‬مل‬ ‫يحكموا قب�ضتهم على قدراتهم اخلارقة بعد‪ ،‬ولذا ي�سقطون دوم ًا �أر�ض ًا‪ .‬و�أخري ًا‬ ‫تنتهي اللعبة وتخفق على ال�شا�شة كلمات “انتهت اللعبة”‪ .‬يحاكي �شريط ال�صوت‬ ‫يف هذا الفيديو بدرجة ما �أ�صوات �ألعاب الفيديو التقليدية‪.‬‬

‫اي في اركي‬


Dormitorium

Tuomas Aleksander Laitinen 0:04:30 Finland 2013

266

A group of teenagers are pillow fighting in a space resembling a bunker or a room in an institution. At the same time, a distant voice-over reads out the strict rules of a boarding school.

AV-ARAKKI


‫مهجع‬

‫طوماس ألكزاندر اليتينن‬ ‫‪٠:04:30‬‬

‫فنلندا‬ ‫‪2013‬‬

‫‪267‬‬

‫جمموعة من املراهقات تتعاركن بالو�سادات يف ما ي�شبه مهجع ًا �أو غرفة يف م�ؤ�س�سة‬ ‫ما‪ .‬يف الوقت نف�سه ُي�سمع �صوت ق�صي يتلو القواعد ال�صارمة يف مدر�سة داخلية‪.‬‬

‫اي في اركي‬


Tower of Invincibility

Ulu Braun 0:15:52

Germany 2012

268

“Tower of Invincibility” is a neo-melodramatic experimental film about the advancement of sports at a health camp in early 20th century Europe. It introduces a utopian setting: a half cathedral, half geodesic dome surrounded by nature. The camera follows the protagonists in their daily routines, which include weight lifting, acrobatics, rejoicing, and telepathy activities. Finally, the followers of the “Tower” are released and they start to mingle amongst the rest of the population.

AV-ARAKKI


‫برج ال يقهر‬

‫أولو براون‬ ‫‪٠:15:52‬‬

‫أملانيا‬ ‫‪2012‬‬

‫‪269‬‬

‫“برج ال يقهر” فيلم جتريبي ينتمي �إىل امليلودرامية اجلديدة ويدور حول‬ ‫النه�ضة الريا�ضية يف مع�سكر �صحي يف �أوروبا �أوائل القرن الع�شرين‪ .‬يعر�ض‬ ‫الفيلم لن�سق مثايل‪ :‬ن�صف كاتدرائية ون�صف قبة كروية‪ ،‬حتيط بها الطبيعة من‬ ‫كل جانب‪ .‬تقتفي الكامريا �أثر الأبطال �أثناء يومهم‪ ،‬والذي يت�ضمن رفع الأثقال‬ ‫والألعاب البهلوانية واالبتهاج والأن�شطة التخاطرية‪ .‬ختام ًا‪ ،‬يطلق �سراح �أتباع‬ ‫“الربج” ويطفقون يف االندماج مع ال�شعب‪.‬‬

‫اي في اركي‬


Screening program by LIMA, Netherlands

LIMA

Founded by experts from the former NIMk, LIMA is the international platform for sustainable access to media art. It works to insure that video, digital and performance artworks continue to be presented worldwide. LIMA distributes a massive collection of modern and contemporary works. It also supports museums, galleries and individual artists through storage and digitisation services. In collaboration with artists, museums and universities, LIMA carries out research in preservation and accessibility to media art.

270


‫برنامج عرو�ض من �أيف‪� -‬أركي‪ ،‬فنلندا‬

‫اي يف اركي‬

‫املركز الفنلندى لتوزيع فنون امليديا هو رابطة للفنانني غري هادفة للربح ت�أ�س�ست عام ‪ ١٩٨٩‬ولديه الآن ما يقرب‬ ‫من ‪ ١٧٠‬ع�ضو ًا من الفنانني الفنلنديني‪ ،‬والغر�ض الرئي�سي ملركز اي يف اركي هو توزيع فن امليديا الفنلندى والأفالم‬ ‫التجريبية الفنلدندية فى املهرجانات واملنا�سبات واملتاحف و�صاالت العر�ض يف جميع �أنحاء العامل‪ ،‬وينظم املركز‬ ‫عرو�ض ًا فردية للأعمال بالإ�ضافة �إىل عرو�ض جماعية من�سقة‪ ،‬كما يتعاون يف العديد من امل�شروعات‪ ،‬كما �أن لديه‬ ‫�أر�شيف للتوزيع مفتوح �أمام املن�سقني والباحثني والنقاد والفنانني وفق ًا ملواعيد حمددة‪.‬‬

‫‪271‬‬


Der Doppelgänge

Bernard Gigounon 00:06:05 Belgium 2012

272

the life and death of the image of the American Hero. The actor, each and every time, is the killer of his own image, sometimes older, sometimes younger, often in different aesthetic contexts according to the respective filmic universe he inhabits. ‘He who lives by the gun, dies by the gun.’ The double, the döppelganger, cannot survive himself; there’s no room for two in this town. Thus, several layers of temporality are set in motion. On the one side, the time of the video itself, folding back upon itself like a vortex, where the notion of beginning and end becomes null and void, endlessly reinitialized in a new scene leading to the same result. On the other side, we have the time of the viewer him/herself. The game of ‘Memory’, where the artist enjoys splicing together scenes from some Hollywood films within the memory he has of them. The traditional idea of editing is ruptured by the flat-rendered images, images that become murderous vignettes. And where, in contrast to the usual cinematic dynamic, i.e. the reverse shot, these images are handled as flat entities, with the ballistic ‘tracers’ forging the link between scenes, and so justifying the ever-changing split screen. It is at one and the same time vanity, the vanity of the genre (the Western, the crime film), and the tragic determinism of the hero and his getting older, despite his various ‘deaths’ along the way. At the same time, it is also a declaration of love for American film, to the masculine icon that it created and nourished. Here, Clint Eastwood is something of the archetype, for his work has always embodied ageing, dying, and being born again, if ever more disillusioned.


‫“دير دوبلجينجر”‪( ‬املزدوج)‬

‫برينارد جيجونون‬ ‫‪٠:06:05‬‬

‫بلجيكا‬ ‫‪2012‬‬

‫‪273‬‬

‫يف هذا الڤيديو من برينارد جيجونون‪ ،‬ن�شرتك معه يف ميالد دائرة مفرغة‪،‬‬ ‫تلك الدائرة التي ميكن �أن ن�سميها دائرة احلياة واملوت ل�صورة البطل الأمريكي‪.‬‬ ‫فالبطل يف كل مرة هو القاتل ل�صورته‪� ،‬أحيان ًا �أكرب يف ال�سن‪ ،‬و�أحيان ًا �أكرث‬ ‫�شباب ًا‪ ،‬وكثري ًا ما تتغري ال�صورة وفق ًا للمزاج اجلمايل ونوع الكون ال�سينمائي الذي‬ ‫يوجد به‪� “ .‬إن من يعي�ش ب�صحبة م�سد�س‪ ،‬ميوت بوا�سطة م�سد�س”‪� .‬إن املزدوج ال‬ ‫ميكن �أن يبقى حي ًا �أمام نف�سه‪ ،‬ال مكان الثنني يف نف�س القرية‪ .‬لذا فهناك عدد‬ ‫من الطبقات امل�ؤقتة تتحرك �سوي ًا‪ .‬فمن جانب هناك وقت الڤيديو نف�سه‪ ،‬الذي‬ ‫تت�ضح معامله مثل دوامة‪ ،‬بحيث ت�صبح عالمات البداية والنهاية �صفرية وغري‬ ‫�صاحلة‪ ،‬تف�ضي �إىل بداية م�شهد جديد ي�ؤدي دائم ًا �إىل نف�س النتيجة‪ .‬وعلى‬ ‫اجلانب الآخر‪ ،‬لدينا وقت امل�شاهد نف�سه‪ /‬نف�سها‪ .‬لعبة‪“ ‬الذاكرة”‪ ،‬التي ي�ستمتع‬ ‫فيها الفنان بربط بع�ض امل�شاهد من �أفالم هوليوود بالذاكرة التي يحتفظ بها‬ ‫لتلك الأفالم‪ .‬وتتمزق فكرة املونتاچ التقليدي بفعل �صور �ساكنة‪� ،‬صور ت�صبح‬ ‫مقاالت ق�صرية قاتلة‪ .‬وعلى العك�س من ديناميكية ال�سينما‪ ،‬ف�إن اللقطة العك�سية‬ ‫تقدم تلك ال�صور وك�أنها وحدات م�سطحة‪ ،‬ذات �آثار قذائف نارية كدليل جنائي‬ ‫على ال�صلة بني امل�شاهد‪ ،‬الأمر الذي يربر ال�شا�شات املق�سمة دائم ًا ب�شدة‪� .‬إنها‬ ‫الغرور‪ ،‬غرور‪ ‬القالب‪( ‬قالب �أفالم رعاة البقر‪� ،‬أفالم اجلرائم)‪ ،‬واحلتمية امل�أ�ساوية‬ ‫للبطل الذي يتقدم به العمر‪ ،‬ب�صرف النظر عن‪“ ‬حاالت املوت”‪ ‬املختلفة يف ذات‬ ‫الوقت‪ .‬كذلك فهو �إعالن حب للأيقونة الذكورية التي خلقتها الأفالم الأمريكية‬ ‫ور�سختها‪ .‬هنا يظهر كلينت �إي�ستوود كنموذج �أ�صلي لتلك ال�شخ�صية‪ ،‬ذلك �أن‬ ‫عمله كان دائم ًا ما يت�ضمن التقدم يف العمر‪ ،‬ثم الوالدة من جديد‪ ،‬يف خلق وهم‬ ‫�سرمدي‪.‬‬


Elektrotechnique

Lernert & Sander 00:03:08

Netherlands 2011

The artist duo Lernert & Sander are known for their witty and colorful video works that stylistically remind of the world of advertising. ‘Elektrotechnique’ is the video clip that they made for the song of the same title by the popular Dutch band De Jeugd Van Tegenwoordig (‘Kids these Days’). In terms of their music the band is on the line between hip-hop and electronic music, although they are also appreciated for their creative and equivocal texts. In this video Lernert & Sander transform domestic appliances into sex machines and sadomasochistic accessories. As in their earlier video series ‘Revenge’ (2009), the objects come to life in a stylized setting. An office chair rotates suggestively while slowly being bound up; a vacuum cleaner hose moves back and forth, up and down; two disposable rubber gloves fill with air to the rhythm of the music. A bottle of champagne gets shaken on a fitness vibrator and a watermelon dangles threateningly above a carton of milk. Then it’s just a matter of waiting for the climax! Netherlands Media Art Institute, Tessa Verheul

274

LIMA


‫“�إليكرتوتيكنيك”‬

‫لينريت وساندر‬ ‫‪٠:03:08‬‬

‫هولندا‬ ‫‪2011‬‬

‫‪275‬‬

‫�إن الثنائي الهولندي لينريت و�ساندر معروفان بڤيديوهاتهما اللعوبة التي‬ ‫يطرحا موا�ضيعها على نحو يذكرنا بعامل الإعالنات‪�“ .‬إليكرتوتيكنيك”‪ ‬هو‬ ‫كليب ڤيديو لأغنية حتمل نف�س عنوان فرقة بوب دامناركية �شهرية”دي يوجد‬ ‫ڤان تيجينڤورديج”‪�) ‬أطفال هذه الأيام(‪ .‬وفيما يتعلق بالطابع املو�سيقي‬ ‫لهذه الفرقة‪ ،‬ف�إنها تقف يف املنت�صف بني مو�سيقى الهيب هوب‪ ،‬واملو�سيقى‬ ‫االلكرتونية‪ ،‬كذلك ف�إن الفرقة �أي�ض ًا تتميز بتقدير جمهورها ب�سبب ن�صو�صها‬ ‫اخلالقة واملبهمة‪ .‬يف هذا الڤيديو يحول لينريت و�ساندر الأدوات الكهربائية‬ ‫املنزلية �إىل �أدوات جن�سية‪ ،‬واك�س�سوارات �سادية مازوخية‪ .‬وكما يف ڤيديو‬ ‫�سابق‪“ ‬االنتقام”‪ ،(٢٠٠٩) ‬ف�إن الأدوات تظهر �إىل احلياة يف �إطار مقولب‪ .‬فكر�سي‬ ‫املكتب يدور على نحو مقرتح بحيث يتم تكتيفه ببطء‪ ،‬خرطوم املكن�سة يتحرك‬ ‫للخلف وللأمام‪ ،‬متتلئ قفازات اليد املطاطية بالهواء على �إيقاع املو�سيقى‪.‬‬ ‫زجاجة ال�شمبانيا تهتز على جهاز التمرين الريا�ضي‪ ،‬وفاكهة ال�شمام تتدىل ب�شكل‬ ‫مهدد على كارتونة للحليب‪ .‬وت�صبح م�س�ألة انتظار الذروة م�س�ألة وقت ال �أكرث!‬

‫ليما‬


Natural Beauty

Lernert & Sander 00:02:34

Netherlands 2011

The Dutch artist duo Lernert & Sander are known for playful video works in which they work out their themes in a style reminiscent of the advertising world. In their videos everyday objects and situations are exaggerated or carried to the utmost extreme, creating an absurd and often audacious picture. In a time in which software programs like Photoshop define beauty, in ‘Natural Beauty’ Lernert & Sander go in search of the limits of this ideal picture. In the video they question what the result would be if all the cosmetics that that one would normally use in a year were all put on at once. They tested this out with the aid of a photo model who literally has 365 layers of make-up applied to her face. The model, Hannelore Knuts, has her face thrust through a paper backdrop so that it dominates the image, while a cosmetician applies layer after layer of make-up. The process took a total of nine hours; so as not to disrupt her work, the model could not move during that time, and could only eat and drink through a straw. While the thick layers of makeup drip from the face, the cosmetician soldiers on. The model’s natural appearance slowly changes into a theatrical and monstrous presence. Where generally speaking cosmetics contribute to a certain beauty, with the aid of make-up supplies including – but not limited to – seven bottles of foundation, two boxes of eye shadow and three tubes of lipstick, Lernert & Sander prove the opposite. Netherlands Media Art Institute, Tessa Verheul

276


‫اجلمال الطبيعي‬

‫لينريت وساندر‬ ‫‪٠:02:34‬‬

‫هولندا‬ ‫‪2011‬‬

‫‪277‬‬

‫�إن الثنائي الهولندي لينريت و�ساندر معروفان بڤيديوهاتهما اللعوبة‬ ‫التي يطرحا موا�ضيعها على نحو يذكرنا بعامل الإعالنات‪ .‬فهما يبالغان‬ ‫يف ڤيديوهاتهما‪ ‬من‪� ‬أدوات‪ ‬ومواقف‪ ‬احلياة اليومية‪ ،‬ويذهبان يف ذلك �إىل‬ ‫احلدود الق�صوى‪ ،‬ليخلقوا بذلك �صورة جريئة يف معظم الأحيان‪ .‬ويف‬ ‫الوقت الذي حتدد فيه برامج مثل‪“ ‬فوتو�شوب”‪ ‬معايري اجلمال‪ ،‬ف�إن‪“ ‬اجلمال‬ ‫الطبيعي”‪ ‬للينريت و�ساندر يذهب للبحث عن حدود ال�صورة املثالية‪ .‬فهما‬ ‫يطرحان �س�ؤ ً‬ ‫اال يف هذا الڤيديو عن ماذا تكون النتيجة لو ا�ستخدم الإن�سان كل‬ ‫م�ساحيق التجميل التي ي�ستخدمها خالل عام مرة واحدة‪ .‬وقد اختربا ذلك‬ ‫مب�ساعدة �أحد موديالت الت�صوير التي و�ضعت ‪ ٣٦٥‬طبقة من م�ساحيق التجميل‬ ‫على وجهها حرفي ًا‪ .‬و�ضعت املوديل هانيلور كنوت�س وجهها على خلفية ورقية‬ ‫حتى تربز ال�صورة‪ ،‬بينما‪ ‬ي�ضع‪ ‬خبري‪ ‬املاكياچ‪ ‬الطبقة‪ ‬وراء‪ ‬الطبقة‪ ‬من‪ ‬امل�ساحيق‪.‬‬ ‫لقد ا�ستغرقت تلك العملية ت�سع �ساعات‪ ،‬وحتى ال تعطل العملية كان على‬ ‫املوديل �أال تتحرك طوال هذا الوقت‪ ،‬وكان ب�إمكانها �أن ت�أكل وت�شرب من خالل‬ ‫ق�صبة ال�شرب‪ .‬وبينما كانت الطبقات ال�سميكة من امل�ساحيق تت�ساقط من وجه‬ ‫املوديل‪ ،‬كان خبري املاكياچ يعاجلها ب�صرب‪ .‬حتول �شكل املوديل الطبيعي ببطء‬ ‫�إىل ح�ضور م�سرحي‪ ،‬ثم وح�شي‪ .‬ومع �أن م�ساحيق التجميل ب�شكل عام �إمنا ت�سهم‬ ‫يف �إبراز اجلمال‪ ،‬ف�إن م�ساحيق اجلمال املكونة من �سبعة زجاجات من م�سحوق‬ ‫الأ�سا�س‪ ،‬وعلبتني من ظل العيون‪ ،‬و�أربع �أنبوبات من �أحمر ال�شفاة تثبت العك�س‪.‬‬ ‫معهد فنون امليديا بهولندا‪ ،‬تي�سا ڤريهويل‬


People’s Passion, Lifestyle Beautiful Wine, Gigantic Glass Towers, All Surrounded by Water

Neïl Beloufa 00:10:59 Canada 2011

278

People’s passion, lifestyle, beautiful wine, gigantic glass towers, all surrounded by water (2011) is, ostensibly, a series of interviews Beloufa carried out with apparent residents of a newly built residential development in an unnamed North American city. The first subject on screen begins, “People are beautiful here … they have a really good work/life balance.” The interviewees’ meandering zeal for their utopian home paints the ideal of outdoorsy, cosmopolitan “quality of life” as a nebulous and narcissistic purgatory. The artist’s footage shows large high-rise apartments overlooking pristine lawns and meandering pathways, evoking a middle-class paradise of sunshine, cyclists and joggers. Each interviewee seems unflinchingly positive about the place, further raising suspicion about the truthfulness of their accounts and whether they are, in fact, paid actors in a promotional video.


‫عاطفة النا�س‪ ،‬طريقة احلياة‪ ،‬نبيذ طيب‪� ،‬أبنية زجاجية عمالقة‪ ،‬حماطة باملاء‪.‬‬

‫نيل بيلوفا‬ ‫‪٠:10:59‬‬

‫كندا‬ ‫‪2011‬‬

‫‪279‬‬

‫عاطفة ال�شعب‪ ،‬طريقة احلياة‪ ،‬نبيذ طيب‪� ،‬أبنية زجاجية عمالقة‪ ،‬حماطة‬ ‫باملاء‪ (٢٠١١) ‬هو ظاهري ًا عبارة عن جمموعة من احلوارات التي قام بها بيلوفا‬ ‫مع بع�ض ال�سكان البارزين يف منطقة �سكنية بنيت حديث ًا‪ ،‬يف مدينة غري م�سماة‬ ‫�شمال �أمريكا‪.‬‬ ‫وتبد�أ املادة الأوىل على ال�شا�شة‪�“ ،‬إن النا�س هنا جميلة…لديهم توازن جيد‬ ‫للغاية بني العمل واحلياة”‪ ،‬حيث يقوم ال�سكان يف حما�س �شديد وب�أ�شكال‬ ‫متعددة و�صف وطنهم الطوباوي‪ ،‬مبا يف ذلك مثالية الأماكن اخلارجية‪ ،‬و”نوعية‬ ‫احلياة”‪ ‬الكوزموبوليتانية كعذاب نرج�سي �ضبابي‪ .‬وتظهر ال�صور التي يلتقطها‬ ‫الفنان �شقق ًا �ضخمة عالية‪ ،‬تطل على ح�شائ�ش ومروج وطرق متعرجة‪ ،‬ت�ستح�ضر‬ ‫جنة م�شم�سة للطبقة املتو�سطة‪ ،‬مبا يت�ضمنه امل�شهد من راكبي دراجات‪ ،‬و�سكان‬ ‫ميار�سون الرتي�ض‪ .‬ويبدو كل �ساكن على حدة وبال �أي تردد �إيجابي ًا للغاية فيما‬ ‫يخ�ص املكان‪� ،‬أمر يت�ضح الحق ًا �أنه يثري ال�شك حول �صدق تلك ال�شهادات‪ ،‬وما �إذا‬ ‫كان �أولئك ال�سكان يف حقيقة الأمر ممثلني مدفوعي الأجر‪ ،‬لڤيديو دعائي‪.‬‬


(1) Moving Stories

Nicolas Provost 00:07:15 Belgium 2011

In ‘Moving Stories’ the Belgian artist Nicolas Provost (b. 1969) takes us on a trip to the skies. From diverse camera angles we follow a flight with a Boeing aircraft. Images taken from the ground, from the passenger’s seats, from the cockpit and from other aeroplanes are processed in a convincing continuity. A young man and a woman carry on a conversation off-screen. Without ever letting us see them, Provost allows these two characters to appeal to our imagination. Are they in the aircraft, or on the ground? What precisely are they planning? Do they know something that we do not? In his video Provost gives no unambiguous answer, but in seven minutes presents both moments of tension and danger and of Hollywood romanticism. The soundtrack plays a crucial role in this. Film is a recurrent theme in Provost’s work. He is chiefly interested in how cinema can tell a story and how media play an important role in creating our collective memory, in which reality can sometimes no longer be distinguished from fiction.

(2) Tokyo Giants 00:23:00 Belgium 2012

Last part of the Plot Point Trilogy by Nicolas Provost with the Japanese capital Tokyo and its inhabitants as the leads. Provost focuses on everyday scenes, from a couple arguing to lost drunks in the hyperkinetic city at night. There is the suggestion of a murder, probably planned by the Yakuza. Provost doesn’t tell the story, but does incorporate the classic crime genre’s tension. Surreptitious music, meaningful glances, cell phones and sirens create powerful suspense that is never resolved.

280


‫(‪ )1‬ق�ص�ص متحركة‬

‫نيكوالس بروفوست‬ ‫‪٠:07:15‬‬

‫بلجيكا‬ ‫‪2011‬‬

‫يف‪“ ‬ق�ص�ص متحركة”‪ ‬ي�أخذنا الفنان البلچيكي نيكوال�س بروڤو�ست‪) ‬مواليد‬ ‫‪ (١٩٦٩‬يف‪ ‬رحلة‪� ‬إىل‪ ‬ال�سماوات‪ .‬فمن زوايا متنوعة للكامريا نتابع رحلة لطائرة‬ ‫بوينج‪ .‬ال�صور ملتقطة من الأر�ض‪ ،‬من مقعد الركاب‪ ،‬من كابينة القيادة‪ ،‬ومن‬ ‫طائرات �أخرى وقد تتابعت تلك ال�صور على نحو مقنع‪ .‬وهناك يف اخللفية‬ ‫رجل وامر�أة يتحاوران‪ .‬بحيث يتيح بروڤو�ست لنا �أن نعجب بهما يف خيالنا دون‬ ‫�أن نراهم‪ ،‬هل هما يف الطائرة؟ �أو على الأر�ض؟ ماالذي يخططون له حتديد ًا؟‬ ‫هل يعرفون �شيئ ًا ال نعرفه؟ يف هذا الڤيديو ال يعطينا بروڤو�ست �أي �إجابات‬ ‫غري مبهمة‪ ،‬لكنه يقدم يف ‪ ٧‬دقائق حلظات من القلق واخلطر والرومان�سية‬ ‫الهوليودية‪ .‬ويلعب �شريط ال�صوت دور ًا حموري ًا يف هذا الڤيديو‪� .‬إن هذا الفيلم‬ ‫يناق�ش مو�ضوع ًا يتكرر يف �أعمال بروڤو�ست‪ .‬فهو مهتم ب�شكل �أ�سا�سي بكيفية �أن‬ ‫تقوم ال�سينما باحلكي‪ ،‬وكيف تلعب امليديا دور ًا هام ًا يف خلق ذاكرتنا اجلمعية‪،‬‬ ‫التي ي�صعب فيها �أحيان ًا التمييز بني الواقع واخليال‪.‬‬

‫(‪ )2‬عمالقة طوكيو‬ ‫‪٠:23:00‬‬

‫بلجيكا‬ ‫‪2012‬‬

‫‪281‬‬

‫هو اجلزء الأخري من ثالثية نقطة احلبكة لنيكوال�س بروڤو�ست حيث تلعب‬ ‫العا�صمة طوكيو و�سكانها دور القيادة‪.‬‬ ‫يركز بروڤو�ست على م�شاهد احلياة اليومية‪ ،‬من نقا�ش حاد بني اثنني‪ ،‬وحتى‬ ‫املفقودين من ال�سكارى يف املدينة ال�صاخبة لي ً‬ ‫ال‪ .‬هناك احتمال جلرمية قتل‪،‬‬ ‫رمبا خططها يازوكا‪ .‬وال يخربنا بروڤو�ست بالق�صة‪ ،‬لكنه يبقى على التوتر‬ ‫الناجم عن القالب البولي�سي الكال�سيكي‪ .‬مو�سيقى غام�ضة‪ ،‬وم�ضات ذات مغزى‪،‬‬ ‫هواتف خلوية و�صفارات �إنذار قوية تخلق جو ًا من القلق ال ينفرج‪.‬‬


Versions

Oliver Laric 00:10:00 Austria 2012

282

A playful visual essay, a documentary-type film about notions of authenticity, value and permanence in the field of creative production. Oliver Laric’s ongoing Versions (2009–) reflects the conditions of our digital world: how original and copy, event and document, are collapsed in a flattened information space where everything is a click away from everything else. Laric’s sculptural and online-based practice addresses how the ontology of the digital affords new epistemic and affective patterns of experience and understanding. Versions evinces how images and objects are continually modified to represent something new, from Roman copies of Greek sculptures, to doctored and augmented images, remixes, and GIFs. The differing versions of Versions themselves address this ongoing history of iconoclasm and copyright. Laric’s exploration of the nature of images and objects in digital space reveals the internet not merely as a space of representation but of direct experience, as the real world is increasingly mediated by screens, and knowledge is replaced by “searching.”

LIMA


‫طبعات‬

‫أوليفري الريك‬ ‫‪٠:10:00‬‬

‫النمسا‬ ‫‪2012‬‬

‫‪283‬‬

‫قطعة‪ ‬نرثية‪ ‬ب�صرية‪ ‬لعوبة‪ ،‬فيلم على هيئة ت�سجيلية حول مفاهيم الأ�صالة‪،‬‬ ‫القيمة واال�ستمرارية يف جمال الإنتاج الإبداعي‪.‬‬ ‫�إن م�شروع �أوليڤري الريك امل�ستمر‪“ ‬طبعات”‪ ‬بداية من العام ‪ ،٢٠٠٩‬يعك�س‬ ‫حالة‪ ‬عاملنا‪ ‬الرقمي‪ :‬كيف ينهار الأ�صل وال�صورة‪ ،‬واحلدث وامل�ستند ليتحول �إىل‬ ‫فراغ معلوماتي م�سطح يبتعد فيه كل �شئ ب�ضغطة زر عن �أي �شئ �آخر‪� .‬إن عمل‬ ‫الريك يف جمال النحت‪ ،‬وعلى �شبكة الإنرتنت يناق�ش كيفية ا�ضطالع الوجود‬ ‫الرقمي ب�أمناط الفهم واخلربة املعرفية الفعالة‪� .‬إن‪“ ‬طبعات”‪ ‬عمل يربهن على‬ ‫�أن ال�صورة والأ�شياء تتحول با�ستمرار لتعك�س �أ�شياء جديدة‪ ،‬من الن�سخ الرومانية‬ ‫للتماثيل الإغريقية‪� ،‬إىل ال�صور املعدلة واملطورة‪ ،‬والرمييك�س‪ ،‬و�صور الـ‪.GIF‬‬ ‫�إن الطبعات املختلفة من‪“ ‬الطبعات”‪ ‬تناق�ش يف حد ذاتها تلك الآلية التاريخية‬ ‫للأيقنة‪ ،‬وحقوق الن�شر‪� .‬إن تفقد الريك لطبيعة ال�صور والأ�شياء يف الفراغ‬ ‫الرقمي تعيد �صورة الإنرتنت ال كم�ساحة للتعبري فح�سب‪ ،‬و�إمنا كخربة مبا�شرة‪،‬‬ ‫بينما يتحول العامل احلقيقي �إىل و�ساطة ال�شا�شات‪ ،‬وت�ستبدل املعرفة بـ”البحث”‪.‬‬

‫ليما‬


Short History of Abandoned Scenes

Rä di Martino 00:08:23 Italy 2012

284

Abandoned movie sets are used again, the actors are two local kids, born not far from the film studios, now almost abandoned, near Ouarzazate.. The two kids re-enact a few lines from movies that have been shot there, an American horror movie, Lawrence of Arabia... and all around natura and the incontaminated landscapes of the Draa Valley stand outside of time. Morocco is an ideal place for cinema production. Many great films have been setting here. Its film history includes many famous titles from historical dramas, like “Lawrence of Arabia”, to horror films like “The Hills Have Eyes”, through to the multiple award winner “Kundun”. The region in which these epics were shot still has the architectural and cultural remains of the film shoots. Petite Histoire des Plateaux Abandonnée gives us a look at this unstable representation of history, with its biological decay of “ancient ruins” and the ability of the local desert inhabitants to recite lines verbatim from the films. It is a stylish, amusing and poignant look at what it really means to be a stand in for Hollywood.


‫ق�صة ق�صرية عن م�شاهد مهجورة‬

‫ري‪ ‬دي‪ ‬مارتينو‬ ‫‪٠:08:23‬‬

‫إيطاليا‬ ‫‪2012‬‬

‫‪285‬‬

‫لقد عادت م�شاهد ال�سينما املهجورة �إىل اال�ستخدام مرة �أخرى‪ ،‬املمثالن هما‬ ‫طفالن حمليان‪ ،‬ولدا غري بعيد من ا�ستوديوهات الأفالم‪ ،‬التي �أ�صبحت الآن‬ ‫مهجورة بجانب وارزازاتي‪ ..‬ويعيد الطفالن متثيل بع�ض جمل من �أفالم‬ ‫قدمية مت ت�صويرها يف تلك اال�ستوديوهات‪� ،‬أحد �أفالم الرعب الأمريكية‪ ،‬لوران�س‬ ‫العرب… بينما تقف الطبيعة املحيطة واملناظر الطبيعية غري امللوثة لوادي درا‬ ‫خارج �سياق الزمن‪ .‬تعد املغرب مكان ًا مثالي ًا للإنتاج ال�سينمائي‪ .‬فقد مت ت�صوير‬ ‫الكثري من الأفالم العظيمة هناك‪ .‬كما يت�ضمن تاريخ الأفالم امل�صورة هناك الكثري‬ ‫من الأ�سماء امل�شهورة يف عامل الدراما‪ ،‬مثل‪“ ‬لوران�س العرب”‪ ‬وحتى �أفالم الرعب‬ ‫مثل”التالل‪ ‬لها‪� ‬أعني”‪ ،‬وحتى‪ ‬فيلم‪“ ‬كوندون”‪ ‬احلائز‪ ‬على‪ ‬العديد‪ ‬من‪ ‬اجلوائز‪.‬‬ ‫�إن املنطقة التي مت ت�صوير تلك الأفالم الأ�سطورية بها الزالت تت�ضمن الآثار‬ ‫املعمارية والثقافية لتلك الأفالم واللقطات‪� .‬إن الڤيديو‪“ ‬ق�صة ق�صرية عن‬ ‫م�شاهد مهجورة”‪ ‬يعطينا ملحة عن �إعادة تقدمي ذلك التاريخ ال�سينمائي‪ ،‬ب�أفوله‬ ‫البيولوچي و�أطالله وقدرة �سكان ال�صحراء املحليني على �أداء بع�ض اجلمل‬ ‫وم�سل عن كيفية �أن تكون مولع ًا‬ ‫من تلك الأفالم‪� .‬إنها ر�ؤية ذات طابع مميز‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫بهوليوود‪.‬‬


Insight

Sebastian Diaz Morales 00:12:00

Argentina 2012

286

We look at a film crew; the film crew is watching us. Cinema as a mirror of reality that becomes fiction. Or is it vice versa? A world with a mirror image, one that can be accessed by crossing the mirror’s surface. Indeed, within the realm of fiction, mirrors provide characters and readers alike with a gateway to a different world. Interaction with that new environment, be it purely fantastic or disturbingly didactic, pushes one to expand one’s horizons and reconsider the concept of a real world.

LIMA


‫ب�صرية‬

‫سيباستيان‪ ‬دياز‪ ‬موراليس‬ ‫‪٠:12:00‬‬

‫األرجنتني‬ ‫‪2012‬‬

‫‪287‬‬

‫�إننا‪ ‬ن�شاهد‪ ‬طاقم‪ ‬الفيلم‪ ،‬وطاقم الفيلم ي�شاهدنا‪� .‬إن ال�سينما هي مر�آة الواقع التي‬ ‫ت�صبح خيا ًال‪� .‬أو �أنها بالعك�س؟‬ ‫�إنه عامل يف �صورة مر�آة‪ ،‬عامل ميكن التو�صل �إىل جوهره بعبور �سطح املر�آة‪ .‬بالفعل‬ ‫ف�إنه يف واقع ذلك اخليال‪ ،‬توفر املر�آة �شخ�صيات وقراء على حد �سواء وك�أنها‬ ‫خمرج لعامل خمتلف‪ .‬والتفاعل مع تلك البيئة اجلديدة‪ ،‬ب�صرف النظر عما �إذا‬ ‫كانت تعليمية بحتة �أو خيالية‪� ،‬إمنا يدفع الإن�سان كي يو�سع �آفاقه ويعيد النظر يف‬ ‫مفهوم العامل احلقيقي‪.‬‬

‫ليما‬


20Hz

Semiconductor 00:04:59 UK 2011

288

The work of the British artist pair Semiconductor (Ruth Jarman and Joe Gerhardt) reflects their enormous fascination with science. Using data which they themselves collect from existing archives, they are able to visualize complex and imperceptible phenomena in digital animations. ’20 HZ’ visualizes the course of an electromagnetic storm in the earth’s outermost atmospheric layer. Data from CARISMA (Canadian Array for Real Time Investigations of Magnetic Activity), recorded at a frequency of 20 HZ, are the basis for this video. Jarman and Gerhardt interpreted the data as sound and used it to generate the image. The result is a digital black and white animation with ever-changing organic forms. The abstract sculptural patterns remind one of cloud banks, until they change into rain drops and other figures. Meanwhile the audio track crackles, we hear the sounds of stormy weather and the wind. With ‘20 HZ’ Semiconductor investigate the friction between the natural and the artificial, and interrogate our experience of such invisible phenomena


‫‪ ٢٠‬هريتز‬

‫"سيميكوندكتور"‪( ‬شبه موصل)‬ ‫‪٠:04:59‬‬

‫اململكة املتحدة‬ ‫‪2011‬‬

‫‪289‬‬

‫يعك�س عمل ثنائي الفنانني الربيطانيني‪) ‬روث چارمان وچو جريهاردت(‬ ‫ولعهما‪ ‬ال�شديد بالعلوم‪� .‬إذ �أنهم يتمكنون من خالل املعلومات التي يجمعونها‬ ‫ب�أنف�سهم من الأر�شيفات‪ ،‬من خلق معادل ب�صري لظاهرة معقدة و�صعبة‬ ‫على الفهم يف التحريك الرقمي‪� .‬إن فيلم‪ ٢٠“ ‬هريتز”‪ ‬يج�سد ب�صري ًا دورة‬ ‫العا�صفة الكهرومغناطي�سية يف الطبقة اخلارجية من الغالف اجلوي للأر�ض‪� .‬إن‬ ‫املعلومات التي ح�صلوا عليها من املجموعة الكندية للأبحاث اللحظية للن�شاط‬ ‫املغناطي�سي‪) ‬كاريزما(‪ ،‬مت ت�سجيلها برتدد قدره ‪ ٢٠‬هريتز‪ ،‬وهي الأ�سا�س لهذا‬ ‫الڤيديو‪ .‬لقد ترجم چارمان وجريهاردت تلك املعلومات �إىل �صوت‪ ،‬وا�ستخدموا‬ ‫ال�صوت يف توليد ال�صورة‪ .‬كانت النتيجة �صورة متحركة تتغري با�ستمرار لأ�شكال‬ ‫ع�ضوية باللونني الأبي�ض والأ�سود‪ .‬وتذكرنا تلك الأ�شكال املتج�سدة املجردة‬ ‫بال�سحب التي تتحول �إىل �أمطار �أو �إىل �أ�شكال �أخرى‪ .‬يف الوقت نف�سه ف�إن‬ ‫�شريط ال�صوت يخ�شخ�ش‪ ،‬فن�سمع �صوت طق�س عا�صف ورياح‪ .‬يف فيلمه‪٢٠“ ‬‬ ‫هريتز”‪ ‬يناق�ش �شبه املو�صل االحتكاك بني الطبيعي واملخلق‪ ،‬ويحفز انطباعات‬ ‫خربتنا مع تلك الظاهرة غري املرئية‪.‬‬


Screening program by Promofest, Spain

Promofest

Since 1992, Promofest has been promoting short films from Spain to worldwide festivals. Its catalog includes fiction, animation and experimental films, as well as documentaries. In those 22 years, the productions of Promofest artists and filmmakers have been selected and awarded in more than 1000 international festivals.

290


‫برنامج عرو�ض من ليما‪ ،‬هولندا‬

‫ليما‬

‫�أ�س�ست ليما من خالل خرباء من م�ؤ�س�سة ‪ NIMk‬كمن�صة دولية تعزز ا�ستمرارية الإت�صال بفنون امليديا‪ ،‬فتعمل ليما‬ ‫ل�ضمان �إ�ستمرارية عر�ض الأعمال الفنية فى الفيديو �سواء كان رقمي ًا �أو ادائي ًا‪ ،‬وتقوم ليما بتوزيع جمموعة هائلة‬ ‫من الأعمال احلديثة واملعا�صرة‪ ،‬كما تدعم عمل املتاحف وقاعات العر�ض وفناين الفيديو من خالل خدمات التخزين‬ ‫والرقمنة التي تقدمها‪ ،‬وبالتعاون مع الفنانني واملتاحف واجلامعات تقوم ليما ب�إجراء �أبحاث للحفاظ فنون امليديا‬ ‫والو�صول �إليها‪.‬‬

‫‪291‬‬


Linear

Amir Admoni 0:06:13 Brazil 2012

292

The line is a dot that went for a walk.


‫خطي‬ ‫ّ‬

‫أمري أدموني‬ ‫‪٠:06:13‬‬

‫البرازيل‬ ‫‪2012‬‬

‫‪293‬‬

‫�إن اخلط ما هو �إال نقطة �أرادت �أن تتجول‪.‬‬


EL RUIDO DEL MUNDO

Coke Rioboo 0:13:00 Spain 2013

294

A composer is afflicted by a strange illness: he can hear every noise in the world. Through his music, he will find a way to keep the noise under control.

Promofest


‫�ضجيج العامل‬

‫كوك ريابو‬ ‫‪٠:13:00‬‬

‫أسبانيا‬ ‫‪2013‬‬

‫‪295‬‬

‫م�ؤلف مو�سيقي �أبتلي مبر�ض غريب‪ :‬ب�إمكانه �أن ي�سمع كل �ضجيج يف العامل‪ .‬ومن‬ ‫خالل مو�سيقاه ف�سوف يجد و�سيلة للإبقاء على ال�ضجيج حتت ال�سيطرة‪.‬‬

‫بروموفيست‬


Luminaris

Juan Pablo Zaramella 0:06:00 Spain 2011

296

In a world controlled and timed by light, an ordinary man has a plan that could change the natural order of things.

Promofest


‫الأ�ضواء الباهرة‬

‫خوان بابلو زاماريال‬ ‫‪٠:06:00‬‬

‫أسبانيا‬ ‫‪2011‬‬

‫‪297‬‬

‫يف عامل يحكمه ال�ضوء وي�ضبط مواقيته‪ ،‬يتو�صل رجل عادي �إىل خطة قد يكتب‬ ‫لها �أن تغري طبيعة الأمور‪.‬‬

‫بروموفيست‬


Screening program by Videographer, Canada

Videographe

Videographe is an artist-run center dedicated to the creation, dissemination and distribution of independent media arts, including video art, documentaries, short films, interactive installations and new media. The center supports upcoming artists in completing their first works, developing their practices and promoting their art.

298


‫برنامج عرو�ض من بروموف�ست‪� ،‬أ�سبانيا‬

‫بروموفيست‬

‫تعمل برموف�ست على ن�شر �أفالم ق�صرية من �أ�سبانيا فى املهرجانات الدولية منذ عام ‪ ،١٩٩٢‬وت�شمل جمموعة‬ ‫بروموف�ست الأفالم الروائية وافالم التحريك واالفالم التجريبية والوثائقية‪ ،‬وخالل تلك الإثنني وع�شرون عام ًا مت‬ ‫اختيار الأفالم التي متثلها امل�ؤ�س�سة يف �أكرث من ‪ ١٠٠٠‬مهرجان دويل‪.‬‬

‫‪299‬‬


Chairs Missing

Bea de Visser 0:18:42

Netherlands 2011

300

Fascinating not-quite-encounters with great suggestion and a high level of suspense during the last days of a swimming pool. This pool is now closed and demolished.

Videographe


‫مقاعد مفقودة‬

‫بيا دي فيسر‬ ‫‪٠:18:42‬‬

‫هولندا‬ ‫‪2011‬‬

‫‪301‬‬

‫لقاءات غري حقيقية مده�شة ت�ضم بني جنباتها قدر ًا كبري ًا من الإيحاءات ودرجة‬ ‫عالية من الرتقب‪ ،‬وقعت يف الأيام الأخرية حلمام �سباحة‪ .‬لقد �أغلق هذا احلمام‬ ‫الآن ومتت �إزالته‪.‬‬

‫فيديوغراف‬


Myopia

Bettina Hoffmann 0:05:09 Canada 2011

302

The video Myopia shows a scenario of 5 people in one room. The camera is continuously in motion, the image is extremely blurred. The space is recognizable by vague shapes of lush colours. Five people are meeting in one room, slowly moving around and interacting with each other. The sound of people’s movements and actions is particularly crisp and clear. By blurring the image I am depriving the viewer from important visual information. The blurring distorts people’s bodies continuously like a viscous weightless mass. Visually they seem to melt into the surrounding or into each other to form extensive shapes that dissolve as quickly as they were formed.

Videographe


‫ق�صر نظر‬

‫باتينا هوفمان‬ ‫‪٠:05:09‬‬

‫كندا‬ ‫‪2011‬‬

‫‪303‬‬

‫يقدم عمل الفيديو “ق�صر نظر” �سيناريو يتواجد فيه خم�س �أ�شخا�ص يف غرفة‬ ‫واحدة‪ .‬ال تتوقف الكامريا عن احلركة فتنتج عنها �صورة غري وا�ضحة‪ .‬يتميز‬ ‫املكان الذي يجمعهم ب�أ�شكال غام�ضة زاهية الألوان‪ .‬خم�س �أ�شخا�ص يلتقون‬ ‫يف غرفة‪ ،‬يجولون رويد ًا حول بع�ضهم البع�ض ومن ثم يتفاعلون‪� .‬إن �صوت‬ ‫حركتهم وما ي�أتونه من �أفعال وا�ضح ونقي ب�شكل خا�ص‪.‬‬ ‫جدير بعدم �إي�ضاح ال�صورة �أن مينع عن امل�شاهد معلومات ب�صرية هامة‪� .‬إن عدم‬ ‫و�ضوح ال�صورة ي�شوه �أج�ساد النا�س دوم ًا فتغدو كت ً‬ ‫ال خبيثة ال وزن لها‪ .‬تبدو من‬ ‫الناحية الب�صرية وك�أمنا تذوب فيما حولها �أو يف بع�ضها البع�ض فيتولد عنها‬ ‫�أ�شكا ًال ممتدة‪ ،‬تتال�شى تو ًا متى ولدت‪.‬‬

‫فيديوغراف‬


Postface

FrĂŠdĂŠric Moffet 0:07:20 Canada 2011

304

POSTFACE takes a look back at the filmography of Montgomery Clift whose private life and career spiral downwards after a 1956 car crash that left his face scarred and partially paralyzed.

Videographe


‫مابعد الوجه‬

‫فريدريك موفيه‬ ‫‪٠:07:20‬‬

‫كندا‬ ‫‪2011‬‬

‫‪305‬‬

‫يلقي “مابعد الوجه” دائرة ال�ضوء على �أفالم “مونتغومري كليف” الذي �شهدت‬ ‫حياته ال�شخ�صية واملهنية تدهور ًا مطرد ًا عقب تعر�ضه حلادث �سيارة يف العام‬ ‫‪� ١٩٥٦‬أ�سفر عن ت�شوه وجهه و�شلل جزئي‪.‬‬

‫فيديوغراف‬


Midnight Wind

Nicolas Fidala 0:06:00 Canada 2012

306

Two people must come together in a city. The city is deserted. During the trip, Allie lives her last moments on earth, before the earth collides with the sun.

Videographe


‫ريح منت�صف الليل‬

‫نيكوالس فيداال‬ ‫‪٠:06:00‬‬

‫كندا‬ ‫‪2012‬‬

‫‪307‬‬

‫على زوج �أن يعقدا لقاءهما يف املدينة‪� .‬إن املدينة مهجورة‪� .‬أثناء الرحلة تعي�ش‬ ‫“�أيل” حلظاتها الأخرية على الأر�ض‪ ،‬قبل �أن ت�صطدم الأر�ض بال�شم�س‪.‬‬

‫فيديوغراف‬


Combustion

Renaud HallĂŠe 0:04:08 Canada

Fire used as a visual and musical tool.

2011

308

Videographe


‫احرتاق‬

‫رينو هاليه‬ ‫‪٠:04:08‬‬

‫كندا‬

‫يتم هنا ا�ستخدام النار ك�أداة ب�صرية ومو�سيقية كذلك‪.‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪309‬‬

‫فيديوغراف‬


Joda

ThĂŠodore Ushev 0:03:45 Canada 2012

A woman writes a letter that will be read by a man in prison. A letter full of love, worry, compassion, suffering and hope. Freedom for Jafar Panahi, and all imprisoned Iranian filmmakers.

310

Videographe


‫جودا‬

‫تيودور أوشيف‬ ‫‪٠:03:45‬‬

‫كندا‬ ‫‪2012‬‬

‫‪311‬‬

‫تكتب امر�أة خطاب ًا من املقدر له �أن يقر�أه رجل قيد االعتقال‪ .‬خطاب مل�ؤه‬ ‫احلب والقلق واحلنان والعذاب والأمل‪.‬‬ ‫احلرية جلعفر باناهي ولكل �صانعي الأفالم الإيرانيني املعتقلني‪.‬‬

‫فيديوغراف‬


La Ronde / Ring Around the Rosie

Vincent Ducarne 0:03:26 France 2011

312

In its relentless and slow circular movement emerge 12 characters who are observing one another. The heavy immobility raises a dramatic tension, almost absurd, which reaches its climax when all the eyes are on us.

Videographe


‫احللقة‬

‫فنسنت دوكارن‬ ‫‪٠:03:26‬‬

‫فرنسا‬ ‫‪2011‬‬

‫‪313‬‬

‫اثنا ع�شر �شخ�صية تبدو للعيان تدور يف حلقة رويد ًا ودون هوادة‪ ،‬يت�أملون‬ ‫بع�ضهم البع�ض‪ .‬يف�ضي ذلك اجلمود الثقيل �إىل ترقب درامي ال يخلو من‬ ‫العبث‪ ،‬ي�صل �إىل ذروته حينما ت�صوب �أعينها �إلينا‪.‬‬

‫فيديوغراف‬


314


‫املؤسسات‬ ‫املشاركـة‬ ‫برنامج عرو�ض من فيديوغراف‪ ،‬كندا‬

‫فيديوغراف‬

‫فيديوغراف هو مركز يديره فنانون‪ ،‬وهو خم�ص�ص لإنتاج ون�شر وتوزيع �أعمال فنون امليديا امل�ستقلة مثل فنون‬ ‫الفيديو والأفالم الت�سجيلية والأفالم الق�صرية والتجهيزات التفاعلية و�أعمال امليديا احلديثة‪ ،‬ويدعم فيديوغراف‬ ‫الفنانني ال�شباب يف �إنتاج �أعمالهم الأوىل وتطويرها ون�شرها‪.‬‬

‫‪315‬‬


‫بالنظر �إىل انت�شاره يف مناطق عدة يف العامل‪� ،‬إال �أننا نعتقد �أن هناك درجة من التق�سيم‬ ‫احلاد بني هذه الأنواع الفنية يف م�صر‪ .‬يف هذا ال�سياق‪ ،‬ميكن لـ «مهرجان القاهرة للفيديو»‬ ‫�أن يلعب دورا يف فتح هذا املجال‪ ،‬خا�صة و�أنه ينظم هذا املهرجان على �أنه م�سابقة دولية‬ ‫�أكرث من كونه فعالية تهتم مبنطقة جغرافية حمددة �أو تهتم بنوع واحد من هذه الفنون‪.‬‬ ‫تلقى املهرجان مئات من اال�ستمارات تلبية لدعوة امل�شاركة يف مهرجان هذا العام‪ .‬وقد قام‬ ‫فريق عمل مدرار‪ ،‬مع جلنة حتكيم متخ�ص�صة‪ ،‬باختيار ‪ 166‬فيلما وعمل فيديو لعر�ضهم‬ ‫من خالل برنامج عرو�ض للأفالم وثالثة معار�ض متتالية طيلة �أ�سبوعني‪ .‬وكان هناك‬ ‫معيارين لالختيار هما التميز والتنوع‪ .‬ف�ستعر�ض مثال �أفالم من م�صر والعراق ولبنان‬ ‫جنبا �إىل جنب مع �أفالم من الواليات املتحدة وغرب �أوربا‪ ،‬وهناك �أي�ضا �أفالم من ال�صني‬ ‫وكوريا ونيبال ودول البلقان وجنوب �أمريكا والقارة الأفريقية‪ .‬كما يظهر التنوع كذلك‬ ‫يف طرق املعاجلة‪ ،‬واختالف اللغة الفنية واملناهج والتقنيات امل�ستخدمة من قبل الفنانني‪.‬‬ ‫�أردنا �أن نرى املو�ضوعات التي يعاجلها الفنانني و�صناع الأفالم حاليا‪ .‬ولقد دعونا جمموعة‬ ‫من �شركات التوزيع يف مناطق جغرافية يف العامل‪ ،‬التي قدمت م�ساعدات لنا يف هذا‬ ‫املهرجان‪� ،‬إىل عر�ض منتجاتهم وملناق�شة هذا النموذج من دعم �صناع الأفالم التجريبية‬ ‫والذي نفتقده يف م�صر والعامل العربي‪.‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل عرو�ض الأفالم واملعار�ض‪ ،‬نظمت الفنانة امل�صرية هالة القو�صي عر�ضا ملناهج‬ ‫متفردة لبناء ال�سرديات والب�صريات التي ت�شري �إىل تاريخ الفيديو وال�سينما‪ .‬يف احلقيقة‪ ،‬ف�إن‬ ‫ر�ؤيتها يف �صناعة الأفالم تتقارب مع ر�ؤية «مهرجان القاهرة اخلام�س للفيديو»‪� .‬إننا نتمنى‬ ‫�أن ي�ضيف املهرجان بعدا �آخرا لفهمنا حول كيفية �صنع الأفالم‪ ،‬و�أن ي�ساهم كذلك يف‬ ‫تو�سيع مداركنا حول �أنواع فنون الفيديو املختلفة‪.‬‬

‫‪316‬‬


‫السـرب‬ ‫�أطلقت م�ؤ�س�سة «مدرار للفن املعا�صر» يف عام ‪« 2005‬مهرجان القاهرة للفيديو» بهدف‬ ‫ت�سليط ال�ضوء على خربات ا�ستخدام هذا الو�سيط الذي ال يتمتع بجماهريية كبرية يف م�صر‪.‬‬ ‫وقد كان املهرجان فر�صة للفنانني املهتمني بال�صور املتحركة وخ�صو�صا فنون الفيديو‪،‬‬ ‫كي ي�شاهدوا معا ويناق�شوا �أعماال من جميع دول العامل‪ .‬حدتنا الرغبة يف �أن تكون �أعمال‬ ‫الفيديو هذه‪ ،‬والتي كانت تغزو املدينة كل خريف وك�أنها �سرب جراد مو�سمي‪ ،‬م�صدر‬ ‫�إلهام لنا ولغرينا كي ن�ستمر يف العمل والتجريب يف هذا املجال‪ .‬وخالل العامني املا�ضيني‪،‬‬ ‫�أجربنا الو�ضع ال�سيا�سي يف م�صر على �إلغاء املهرجان‪ ،‬لكن نف�س هذا الو�ضع ال�سيا�سي‬ ‫منحنا الفر�صة هذه املرة كي نقول ر�أينا‪ .‬والآن‪ ،‬نحن على موعد مع الن�سخة ال�سنوية‬ ‫اخلام�سة من املهرجان بر�ؤية �أو�سع ميثلها ال�شعار «فن الفيديو والفيلم التجريبي‪».‬‬ ‫لقد ر�أينا خالل الأعوام املا�ضية منتجي �أفالم حمليني وفنانني ب�صريني وهم يتخطون‬ ‫احلواجز امل�ألوفة‪ .‬ميزجون مفاهيم وخ�صائ�ص فن الفيديو بقتنيات خمتلفة لعمل الأفالم‪.‬‬ ‫بع�ض هذه الأعمال تطرح علينا بطريقة مبدعة ق�ص�صا ملجتمعات حمرومة يف الوقت الذي‬ ‫يجري فيه ت�صوير الفيلم على غرار ما يحدث يف «�سوبر ‪ .»8‬هناك �أعمال �أخرى ترتجم‬ ‫مفاهيم فنية من خالل الو�سيط �أو الفيلم‪ .‬فمثال يف احدي هذه الأعمال‪ ،‬جند �أ�صوات عبارة‬ ‫عن �ضو�ضاء وت�صويرها لل�شا�شة بدال من ا�ستعرا�ض مو�سيقى حية‪ .‬هناك �أي�ضا نحات ي�صمم‬ ‫منوذجا على طريقة ثالثي الأبعاد )‪ (3D‬ثم يعر�ضها من خالل تقنية الدبلجة بدال من‬ ‫عر�ض املو�ضوع الأ�سا�سي‪ .‬هناك �أي�ضا قرار فنان ب�أن يقدم نقدا الأعمال القائمة على الآداء‬ ‫من خالل �سيناريو مكتوب م�سبقا للفيلم بدال من العر�ض املبا�شر‪ .‬كل هذه عبارة عن �أ�شكال‬ ‫تعرب عن تداخل وتعاون وا�ستفادة �صناع الأفالم والفنانني الب�صريني يف م�صرمن بع�ضهم‬ ‫البع�ض‪.‬‬ ‫ي�سعى «مهرجان القاهرة اخلام�س للفيديو‪� »،‬إىل ت�سليط ال�ضوء على هذه اخلربات جنبا �إىل‬ ‫جنب مع خربات �أخرى يف جمال الر�سوم املتحركة والأعمال الوثائقية وتقنية فيديوهات‬ ‫الر�سم )‪ (video painting‬وغريها‪� .‬إن ر�ؤيتنا تتمثل يف ردم الفجوة املتخيلة بني هذه الأنواع‬ ‫وبني جمموعات الفنانني وامل�شاهدين‪ ،‬وذلك لأنهم �أ�صبحوا �أكرث قربا يف الواقع‪ .‬ونتمنى‬ ‫�أن يبني املهرجان على اهتمامات اجلمهور بالأفالم التجريبية و�أن يتيح املهرجان الفر�صة‬ ‫لكل ه�ؤالء املنخرطني يف �صناعة الأفالم‪ .‬وعلى حني �أن هذا االقرتاح لي�س باجلديد‪،‬‬ ‫‪317‬‬


‫مهرجان القاهرة الخامس للفيديو‬ ‫فنون الفيديو‪� ،‬أفالم جتريبية‬

‫على مدى �أ�سبوعني قدم املهرجان برامج متنوعه لأفالم جتريبية وفنون الفيديو من‬ ‫خمتلف �أنحاء العامل‪� ،‬أختريت هذه الأعمال من مئات الأفالم التي تقدمت للمهرجان‬ ‫كنماذج خمتلفة للمبدعني بهدف مطالعة التجارب احلديثة الإنتاج يف هذا املجال‪،‬‬ ‫ويتيح املهرجان �أي�ض ًا الفر�صة للقاء بع�ض �صناع الفيديو ومن�سقي الربامج لتقدمي‬ ‫�أعمالهم ومناق�شتها مع اجلمهور‪ ،‬كما ي�سعى املهرجان للتقريب بني جماالت الفيديو‬ ‫الإبداعية املختلفة ويهتم بعر�ض كافه �أنواع التجريب عرب الفيديو والفيلم‪.‬‬ ‫فريق المهرجان‬

‫تنظيم‪ /‬محمد عالم وضياء حامد‬ ‫منسق‪ /‬ندى بكر‬ ‫تحرير نصوص‪ /‬روان الشيمي‬ ‫ترجمه نصوص‪ /‬محمد عبداهلل ومحمد صالح‬ ‫مراجعه نصوص‪ /‬أحمد زكى عثمان‬ ‫تصميم مطبوعات‪ /‬عمرو الكفراوي‬

‫شكر خاص شادي النشوقايت ‪ -‬رشيف العظمة ‪ -‬ليىل حوراين ‪ -‬مي الوكيل ‪ -‬سارة حسن ‪ -‬ارساء الفقي‬ ‫اإلفتتاح األربعاء ‪ 25‬سبتمبر ‪ 2013‬الساعة ‪ 7‬مسا ًء‬ ‫يوميًا من ‪ 25‬سبتمبر إلى ‪ 7‬اكتوبر ‪ ،2013‬عدا الجمعة‬ ‫معرض الفيديو من ‪ 4‬مسا ًء إلى ‪ 7‬مسا ًء‬ ‫برنامج األفالم من‪ 7‬مسا ًء إلى ‪ 10‬مسا ًء‬ ‫مدرار للفن المعاصر‬

‫تنظيم‬

‫الرشكاء‬

‫تم دعم مهرجان القاهرة الخامس للفيديو من الصندوق العريب للثقافه والفنون‪ ،‬ومؤسسة ملبادرات الفنون‪ ،‬وسيميل كونسريت‪.‬‬

‫�شكر خا�ص لدار �شرقيات للن�شر‬ ‫مدرار للفن املعارص‬ ‫‪ 7‬شارع جامل الدين أبو املحاسن‪ ،‬الدور األول‪ ،‬جاردن سيتي ‪ ،‬القاهرة‪ ،‬مرص‬ ‫‪www.medrar.org info@medrar.org‬‬


319


‫مهرجان القاهرة الخامس للفيديو‬ ‫فنون الفيديو‪� ،‬أفالم جتريبية‬


5th Cairo Video Festival مهرجان القاهرة الخامس للفيديو  

5th Cairo Video Festival Video Art & Experimental films Over the span of two weeks, the festival presents a diverse program of experimental...

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you