Issuu on Google+

‫‪www.almogtarbeen.com‬‬ ‫‪480-626-7553 / 602-575-7122‬‬ ‫أريزونا ‪ -‬العدد السابع‬

‫مجانية‬

‫شهرية‪-‬ثقافية‪-‬سياسية‪-‬متنوعة‬

‫طيبة اإلبراهيم امللقبة بـ»نوال السعداوي الكويتية» تعلن برنامجها قريباً‬

‫مرشحة برملانية كويتية تدعو إللغاء مادة «اإلسالم دين الدولة»‬

‫أعلنت الروائية الكويتية طيبة اإلبراهيم عزمها الترشح لالنتخابات‬ ‫البرملانية القادمة من خالل برنامج يدعو لعلمنة اجملتمع الكويتي وحذف‬ ‫املادة الثانية من الدستور التي تقول إن االسالم هو دين الدولة ومصدر‬ ‫التشريع‪ .‬وستعلن عن برنامجها رسميا ً بعد فتح باب الترشح الذي‬ ‫يعقب إصدار مرسوم أميري يحدد فترة االنتخابات واملتوقع صدوره األربعاء‬ ‫‪ ،2009-4-8‬فيما يرى مراقبون أن االنتخابات ستكون خالل أقل من شهرين‪.‬‬ ‫وتُعرف اإلبراهيم‪ ،‬التي أعلنت خالل حديثها لـ»العربية‪.‬نت» أنها تنوي‬ ‫الترشح في االنتخابات البرملانية القادمة‪ ،‬في اجملتمع الكويتي بانتقاداتها‬ ‫الشديدة للتيار اإلسالمي‪ ،‬حيث اعتادت الهجوم عليه في ندواتها‬ ‫االنتخابية واألدبية‪ ،‬ما حدا بالبعض بتلقيبها بنوال السعداوي الكويتية‪.‬‬ ‫وكانت أول من كتب روايات اخليال العلمي في الكويت وشاركت في أول‬ ‫انتخابات برملانية يسمح فيها للنساء باملشاركة عام ‪ ،2006‬غير أنه حتى‬ ‫اآلن لم تتمكن أي سيدة كويتية من دخول البرملان‪ ،‬حيث يرى مراقبون أن‬ ‫فرص فوز املرأة الكويتية في االنتخابات البرملانية التزال ضيئلة في ظل‬ ‫سيطرة التيار الديني والقبلي على توجهات الناخبني‪ .‬حذف املادة الثانية‬ ‫وطالبت اإلبراهيم بضرورة حذف املادة الثانية من الدستور الكويتي التي‬ ‫تنص على أن «دين الدولة اإلسالم والشريعة اإلسالمية مصدر رئيسي‬ ‫للتشريع»‪ ،‬موضحة أن التفكير يجب ان يكون مصدر التشريع‪ .‬وتابعت‬ ‫«املادة الثانية ليست قرآنا ً منزالً‪ ،‬فقد وضعها بشر وميكن للبشر أن‬ ‫يغيروها‪ ,‬الشرائع الدينية غير متطورة ولذلك يجب جتنبها حتى نستطيع‬ ‫أن نغير العادات والتقاليد واملفاهيم»‪ .‬وشددت اإلبراهيم على أنه في حال‬ ‫جناحها في االنتخابات البرملانية فإنها تنوي املطالبة بتغيير املادة الثانية‬ ‫من الدستور وعدم السماح بأكثر من زوجة‪ ،‬واملساواة في اإلرث بني الرجل‬ ‫واملرأة‪ ،‬معترفة في الوقت ذاته بأن أفكارها مازالت جديدة على اجملتمع‬ ‫وأن قلة قليلة هي من تؤمن بتلك األفكار‪ .‬وأضافت «انظر ماذا فعل بنا‬ ‫اإلسالميون‪ ،‬فقد ثبتونا في األرض بأوتاد وال يريدوننا أن نتحرك مينة أو‬ ‫يسرة‪ ,‬وبالتالي يجب استخدام أفكارنا حتى تكون الدولة مدنية وليس‬ ‫دينية»‪ ,‬وأبدت أسفها كون التيار اإلسالمي يقمع اجملتمع الكويتي ويحد‬ ‫من حريته‪ .‬وأعربت اإلبراهيم عن رفضها للتيارات اإلسالمية سواء السنية‬ ‫منها أو الشيعية معترفة بأن أراءها سببت لها الكثير من املضايقات‬ ‫من قبل اإلسالميني الذين يعتبرونها إنسانة قادمة من املريخ وليس من‬ ‫أرض الكويت‪ .‬واعتبرت أن أطروحات التيار اإلسالمي تقف حائالً أمام حتقيق‬ ‫أهداف التنمية‪ ،‬عازية شعبية التيار اإلسالمي الكويتي إلى أن غالبية‬ ‫اجملتمع الكويتي تفكر بشكل عاطفي وبالتالي تسير وراء التيار اإلسالمي‬ ‫الذي يخاطب الوجدان‪ ،‬معتبرة ذلك من عوامل تقهقر اجملتمع الكويتي‬ ‫للخلف‪.‬‬

‫شهر جماد األول ‪1430‬‬

‫جرح املشاعر‬

‫بقلم ابوتراب املوسوي‬ ‫كثيرون من ال يفهمون معنى جرح املشاعر ‪ ,‬و‬ ‫يعتقدون أن أالم النفس ميكن مداواتها بسرعه‬ ‫‪ .‬بينما تكون هذه األالم أقسى واشد أيالما ‪.‬‬ ‫وقد تخلف قساوة الكلمة أثرا ال يندمل مع‬ ‫مرور الزمن وتفوق فى قوتها أثار األيذاء البدني ‪,‬‬ ‫فالذكريات املؤمله املرتبطه بالتجارب العاطفيه‬ ‫اكثر أيالما من تلك املتعلقه باأللم البدني ‪,‬‬ ‫وبامكان املرء ان ينسى اويتناسى املا الم به ‪,‬‬ ‫اوحادثة جسدية مر بها في اتون حياته املاضية‬ ‫‪ .‬لكنه اليستطيع ان ينسى كلمة جرحت‬ ‫مشاعره وحفرة لها مكانا بني اضلعه ووجدانه‬ ‫‪ ,‬تذكره كلما عادت به االيام والليالي الى تلك‬ ‫الطعنة النجالء الذي ظل صداها يرن عبر‬ ‫السنني ومع ذلك ‪ .‬فان البعض يهوى بل ويدمن‬ ‫ايذاء األخرين وجرح مشاعرهم وأحاسيسهم‬ ‫دون االهتمام باألثر املوجع واأللم الشديد الذى‬ ‫يسببه هذا األيذاء النفسى والذى يفوق كثيرا‬ ‫األيذاء البدنى ‪ ..‬واليكم هذا الدليل العلمي ‪..‬‬ ‫أظهرت دراسة جديدة على الدماغ البشري أن‬ ‫األلم بسبب جرح املشاعر واألحاسيس ألم‬ ‫حقيقي كاأللم اجلسدي‪ .‬وقد نشرت نتائج‬ ‫الدراسة في عدد العاشر من تشرين األول‪/‬‬ ‫أكتوبر من دورية العلوم ‪ .‬فقد استخدم الباحث‬ ‫في جامعة كاليفورنيا بلوس أجنلوس ماثيو‬ ‫ليبرمان فحوصات دقيقة للدماغ لرسم خريطة‬ ‫لوظيفة الدماغ لدى أشخاص يشعرون بضيق‬ ‫اجتماعي‪ .‬أجرى ليبرمان وزمالءه في الدراسة‬ ‫فحوصات على ‪ 13‬طالبا متطوعا ولم يتضايق‬ ‫املشاركون في الدراسة حني وضعوا داخل جهاز‬ ‫التصوير بالرنني املغناطيسي وكان كل واحد‬ ‫منهم يلعب لعبة فيديو أثناء الفحص‪ .‬وفي‬ ‫تعليق له على النتائج قال ليبرمان «نستطيع‬ ‫القول إن استبعاد الشخص ال يؤثر عليه ولكن‬ ‫عملية رفضه بأي شكل من األشكال ال تزال تبدو‬ ‫أنها تسجل في دماغه»‪ .‬‏‪ .‬وقد فسر د‏‪.‬‏أندرياس‬ ‫هذه التجربة‪ ،‬قائال إن مشاعر احلب تبدأ في املخ‏‪،‬‬ ‫وإن القلب مجرد عضو يتأثر الحقا بالتفاعالت‬ ‫الطبيعية العصبية والهرمونية التي تبدأ في‬ ‫املخ‪ ،‬وبالتالي فإن صورة السهم الذي يخترق‬ ‫القلب والتي جتسد الصورة الكالسيكية للحب‬ ‫ليست لها قيمة اآلن‏‬


‫االخبار‬ ‫‪2‬‬ ‫السيد مويد الالمي يعيد جسور التواصل جتاوب جماهيري مع إضراب مصر رغم‬ ‫التشديدات األمنية‬

‫مببادره مباركه من نقابة الصحفيني العراقيني‬ ‫ونقيبها السيد مؤيد الالمي‪ .‬حتتفل بغداد‬ ‫منتصف الشهر القادم بوصول ابنائها من‬ ‫الصحفيني املغتربني ‪ .‬وهي مبادره كرميه تكاتفت‬ ‫اجلهود لتفعيلها وجتسيدها على ارض الواقع‬ ‫‪ ,‬ليحتضن الوطن ابنائه اصحاب االقالم احلره‬ ‫من املغتربني املنتشرين في انحاء العالم ‪ ,‬وهذه‬ ‫املبادره لم تاتي عن فراغ‪ .‬فقد حدثني االستاذ‬ ‫سعدي السبع امني السر في النقابه من ان‬ ‫السيد مؤيد الالمي نقيب الصحفيني العراقيني‬ ‫لعب دورا كبيرا ومتميزا با اقامة ذلك التجمع ‪,‬‬ ‫وبذل جهودا استثنائيه من اجل ان يقام عرسا‬ ‫صحفيا وسط بغداد ‪ ,‬وان تكون الطيور املهاجره‬ ‫بااسرابها والوانها اخملتلفه حتط رحالها في ارض‬ ‫الرافدين ‪ ,‬وان الغرض من هذا التجمع الكبير هو‬ ‫ملناقشة وضع الصحفيني املغتربني والوقوف على‬

‫احتياجاتهم ‪ ,‬وبناء جسور الثقه واحملبه ودفعهم‬ ‫بااجتاه العوده الى ارض الوطن ليساهموا بترميمه‬ ‫وبنائه ‪ ,‬وفتح قنوات االتصال بينهم وبني نقابتهم‬ ‫‪ .‬ذلك االتصال الذي يبعث فيهم شعورا بااالرتباط‬ ‫الروحي والصميمي ‪ ,‬شعورا يحسسهم بان‬ ‫هناك من يترقبهم ويتواصل معهم ‪ ,‬ويدعوهم‬ ‫الى االرتباط بذالك احلبل املتني الذي ميتد من بغداد‬ ‫فيالمس افئدتهم اينما حلوا واينما وجدوا ‪ .‬فتحية‬ ‫الى نقابة الفنانيني العراقيني ‪ ,‬والى السيد مؤيد‬ ‫الالمي نقيب الصحفيني العراقيني على تلك‬ ‫املبادره الطيبه التي تركت اثرا ايجابيا في نفوس‬ ‫كل الصحفيني املغتربني ‪ ,‬وحتية الى االستاذ‬ ‫سعدي السبع الذي حملني رسالة شفهيه‬ ‫حتمل كل معاني احلب والتقدير للصحفيني‬ ‫العراقيني في كافة الواليات املتحدة االمريكيه‬

‫بيونغ يانغ أطلقت قمرها االصطناعي‬ ‫وواشنطن تلوح مبعاقبتها‬

‫كدت كل من اليابان والواليات املتحدة وكوريا‬ ‫اجلنوبية أن كوريا الشمالية أطلقت فجر اليوم‬ ‫بنجاح صاروخا بعيد املدى يحمل قمرا اصطناعيا‬ ‫مر فوق أجواء اليابان وسقطت بعض أجزائه فوق‬ ‫احمليط الهادئ‪ .‬وقال بيان أصدره مكتب رئيس‬ ‫الوزراء الياباني إن الصاروخ مر فوق أراضي اليابان‬ ‫باجتاه احمليط الهادئ‪ ،‬فيما أشارت مصادر إعالمية‬ ‫إلى أن أجزاء منه سقطت في احمليط في إشارة‬ ‫ضمنية إلى أن عملية اإلطالق مرت بنجاح‪ .‬وصدر‬ ‫بيان عن وزارة اخلارجية األميركية وعن مكتب‬ ‫الرئيس الكوري الشمالي يؤكد إطالق الصاروخ‬ ‫الكوري الشمالي وإلى أن إطالقه مت من منطقة‬ ‫موسودان لي الساحلية الواقعة شمالي شرق‬ ‫البالد‪ .‬ومعلوم أن كوريا الشمالية أعلنت أنها‬ ‫ستطلق بني الرابع والثامن من أبريل‪ /‬نيسان‬ ‫صاروخا يحمل قمرا اصطناعيا وأكدت أمس‬ ‫أن االستعدادات إلطالقه متت بهدف وضع قمر‬ ‫اصطناعي من طراز كوانغمويانغ سونغ ‪ 2‬في‬ ‫الفضاء اخلارجي‪ .‬إال أن كال من سول وطوكيو‬ ‫وواشنطن اعتبرت العملية خرقا لقرارات األمم‬ ‫املتحدة باعتبار أنه مصمم حلمل رؤوس حربية‬ ‫قد يصل مداها إلى أالسكا‪ .‬وحذرت اليابان من‬ ‫أن عملية اإلطالق تشكل تهديدا لها وقامت‬ ‫بنشر صورايخ مضادة للصواريخ على أراضيها‬ ‫وسط حالة من التوتر حول القضية أسهمت‬ ‫فيها كل من واشنطن وسول‪ .‬وبعد اكتمال‬

‫عملية اإلطالق قال رئيس الوزراء الياباني تارو أسو‬ ‫في مؤمتر صحفي بطوكيو إن «همنا األول هو‬ ‫تأكيد السالمة وجمع املعلومات»‪ .‬لكن سفير‬ ‫اليابان في األمم املتحدة دعا لعقد جلسة طارئة‬ ‫جمللس األمن لبحث املوضوع‪ .‬فريق أزمة ياباني‬ ‫كان يراقب عملية اإلطالق شمالي البالد (رويترز)‬ ‫شعوران يابانيان وقال مراسل اجلزيرة في طوكيو‬ ‫فادي سالمة إن عملية اإلطالق خلقت شعورين‬ ‫متناقضني في اليابان‪ .‬وأوضح أن شعورا باالرتياح‬ ‫ساد ألن أي أجزاء من الصاروخ لم تسقط فوق‬ ‫أراضيها‪ ،‬وهو ما كان سيلزمها بالرد‪ .‬وأضاف‬ ‫أن اليابان قلقة من اجلهة األخ��رى ألن كوريا‬ ‫الشمالية باتت متلك القدرات التي متلكها الدول‬ ‫املنضمة إلى النادي الفضائي‪ .‬عقوبات أميركية‬ ‫وفي أول رد فعل أميركي على عملية اإلطالق قال‬ ‫املتحدث باسم اخلارجية فريد الش للصحفيني‬ ‫إن «اإلط�لاق من جانب كوريا الشمالية عمل‬ ‫استفزازي سيدفع الواليات املتحدة التخاذ‬ ‫خطوات مالئمة لكي جتعل كوريا الشمالية‬ ‫تعرف أنها ال ميكنها تهديد سالمة وأمن الدول‬ ‫(األخرى) دون عقاب»‪ .‬وبشأن موقف الصني قال‬ ‫مراسل اجلزيرة عزت شحرور إنها توخت احلذر منذ‬ ‫بداية األزمة حيث كانت تستخدم تعبير «إطالق‬ ‫القمر االصطناعي» وليس «الصاروخ»‪ ،‬مضيفا أن‬ ‫بكني كانت قريبة من املوقف الروسي مرجحا أال‬ ‫يلجأ البلدان إلى فرض عقوبات على بيونغ يانغ‪.‬‬

‫للمشاركة‬ ‫رئيس التحرير‬ ‫حميد املوسوي بجريدة املغتربني‬

‫املدير العام‬

‫البريد األلكتروني‬

‫هيئة التحرير‬

‫رقم الهاتف‬

‫سعد سواري‬ ‫عباس طرمي‬

‫‪NEWS@almogtarbeen.com‬‬

‫‪602-575-7122‬‬ ‫‪480-626-7553‬‬

‫‪www.almogtarbeen.com‬‬

‫جتاوبت فعاليات جماهيرية في مصر مع دعوة‬ ‫واالئتالف‬ ‫ما يسمى حركة السادس من أبريل‬ ‫ِ‬ ‫املصري من أجل التغيير إلى يوم غضب عام‬ ‫احتجاجا على الغالء وتراجع اإلصالح الدميقراطي‪،‬‬ ‫رغم اإلجراءات األمنية الصارمة التي فرضتها‬ ‫السلطات‪ .‬فقد تظاهر عدد كبير من طالب‬ ‫جامعتي القاهرة وطنطا‪ ،‬كما تظاهر بالقاهرة‬ ‫عدد من أعضاء جلنة «ال لنكسة الغاز» الشعبية‬ ‫أمام مجلس الدولة‪ ،‬بينما كانت احملكمة تنظر‬ ‫في الطعن املقدم من احلكومة ضد القرار‬ ‫املتعلق بتصدير الغاز إلسرائيل‪ .‬وفي السياق ذاته‬ ‫انسحب نواب اإلخوان املسلمني وبعض النواب‬ ‫املستقلني اليوم من جلسة البرملان اخملصصة‬ ‫لبيان رئيس الوزراء أحمد نظيف تضامنا مع هذه‬ ‫الفعاليات الشعبية‪ .‬وكان ‪ 100‬من النواب قالوا‬ ‫في بيان تلقت اجلزيرة نت نسخة منه «لقد آن‬ ‫األوان أن يعيش شعب مصر حياته بكرامة وحرية‬ ‫وميارس حقوقه الدستورية كامل ًة غير منقوصة»‪.‬‬

‫وقال مدير مكتب اجلزيرة في القاهرة حسني‬ ‫عبد الغني إن املتظاهرين الذين ارتدوا مالبس‬ ‫سوداء وبرتقالية رددوا شعارات وهتافات تصب‬ ‫كلها تقريبا في خانة املطالبة بتحسني ظروف‬ ‫العيش والزيادة في األجور‪ .‬وظلت حركة السير‬ ‫اعتيادية في معظم شوارع القاهرة وكذلك في‬ ‫اإلسكندرية كما أن دوائر الدولة ومؤسساتها‬ ‫إضافة إلى اجلامعات واملدارس بقيت مفتوحة‬ ‫طيلة النهار‪ .‬وكانت حركة ‪ 6‬أبريل ‪-‬التي يشكل‬ ‫غالبية أعضائها مدونون يستخدمون مواقع‬ ‫إلكترونية أو رسائل الهاتف احملمول‪ -‬قد دعت إلى‬ ‫اإلضراب لتلبية أربعة مطالب رئيسية‪ - :‬رفع احلد‬ ‫األدنى لألجور من ‪ 167‬جنيها (‪ 29‬دوالرا) إلى ‪1200‬‬ ‫جنيه (‪ 213‬دوالرا)‪.‬‬ ‫ إقامة حكومة وطنية لفترة انتقالية تعقبها‬‫انتخابات عامة‪.‬‬ ‫ وقف تصدير الغاز إلى إسرائيل‪.‬‬‫‪ -‬إطالق املعتقلني السياسيني‪.‬‬

‫اخلالف بني أميركا وإيران يضيق‬

‫يبدو أن عالقات الغرب وبخاصة الواليات املتحدة‬ ‫مع اجلمهورية اإلسالمية اإليرانية بدأت تأخذ‬ ‫منحى جديدا بعد أن بدأت نبرة التحدي التي‬ ‫كانت سمة للخطاب الرسمي املتبادل بني‬ ‫اجلانبني تبرد حدتها‪ ,‬أو هكذا تصورت إحدى‬ ‫الصحف البريطانية‪ .‬فقد رأت ديلي تلغراف أن‬ ‫شقة اخلالف بني أميركا على وجه التحديد وإيران‬ ‫حول الطموحات النووية للجمهورية اإلسالمية‪،‬‬ ‫تضيق شيئا فشيئا وبهدوء‪ .‬وأضافت أن طريقة‬ ‫تعاطي واشنطن مع «هذا اللغز الدبلوماسي»‬ ‫قد تغيرت على نحو مثير ومفاجئ العام‬ ‫املاضي‪ ,‬وقد حدث بعض التطور إبان اإلدارة‬ ‫األميركية السابقة غير أن الرئيس باراك أوباما‬ ‫هو من بادر باتخاذ اخلطوات األهم بذلك االجتاه‪.‬‬ ‫وقد باتت أميركا هذا األسبوع عضوا كامل‬ ‫العضوية مبجموعة االتصال غير الرسمية مع‬ ‫إيران‪ .‬وكانت هذه اجملموعة تتكون من قبل من‬ ‫بريطانيا وفرنسا وأملانيا (األوروبيات الثالث) ثم‬ ‫انضمت إليهم فيما بعد روسيا والصني لتشكل‬ ‫معا ما يعرف مبجموعة «ثالثة زائد اثنني»‪.‬‬ ‫ومنذ عام ‪ 2003‬ظل املسؤولون من هذه الدول‬ ‫يتعاملون مع إيران حول ملفها النووي‪ ,‬بينما‬ ‫آثرت واشنطن النأي بنفسها عن هذا التجمع‬ ‫حيث ظلت تشدد على ضرورة انصياع طهران‬ ‫للقرارات األممية وتوقف تخصيب اليورانيوم‬ ‫قبل الشروع في أية محادثات مباشرة معها‪.‬‬ ‫وقد تخلى أوباما اآلن عن هذا الشرط املسبق‬

‫دفعة واحدة‪ ،‬واختار االنضمام جملموعة االتصال‬ ‫ليكون جزءا من أي مفاوضات مستقبلية مع‬ ‫طهران‪ ,‬لتتحول من ثم مجموعة «الثالثة زائد‬ ‫اثنني» إلى «ثالثة زائد ثالثة‪ ».‬على أن صحيفة‬ ‫ذي غارديان التي متيل إلى يسار الوسط رأت أن‬ ‫خطاب الرئيس اإليراني محمود أحمدي جناد‬ ‫أمس الذي كشف فيه أن بالده اختبرت نوعني‬ ‫جديدين من أجهزة الطرد املركزي يتمتعان‬ ‫بقدرة أعلى لتخصيب اليورانيوم وإنتاج الوقود‬ ‫النووي‪ ،‬يزيد من مخاوف أن طهران سترفض‬ ‫في املفاوضات القادمة االمتثال ملقررات مجلس‬ ‫األمن الدولي التي تطالبها بوقف تخصيب‬ ‫اليورانيوم‪ .‬ومبنظور مختلف‪ ,‬رأت صحيفة ذي‬ ‫إندبندنت أن مبادرات أوباما الدبلوماسية األخيرة‬ ‫إزاء إيران القت صدودا منها بعد خطاب أحمدي‬ ‫جناد أمس‪ ،‬وتأكيداتها بأن الصحفية األميركية‬ ‫املعتقلة لديها ستوجه لها تهمة التجسس‪.‬‬ ‫وبعد ‪ 24‬ساعة فقط من إعالن وزيرة اخلارجية‬ ‫األميركية هيالري كلينتون أن بالدها ستشارك‬ ‫باملفاوضات املباشرة مع إيران إلقناعها بالعدول‬ ‫عن برنامجها النووي‪ ,‬ردت األخيرة باإلعالن عن‬ ‫أن عدد أجهزة الطرد املركزي التي متتلكها ارتفع‬ ‫من ستة آالف إلى سبعة آالف جهاز‪ .‬وأشارت‬ ‫الصحيفة إلى أن هذه الزيادة أشاعت اخلوف لدى‬ ‫بعض احملللني الغربيني إلى جانب إسرائيل‪ ،‬من أن‬ ‫اليوم الذي ستمتلك فيه طهران يورانيوم كافيا‬ ‫لصنع أسلحة نووية قد اقترب‪.‬‬


‫ﺳﺎﻣﺎﻥ ﻟﻠﺴﻴﺘﻼﻳﺖ‬ ‫ﻟﺘﻘﺪﱘ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻧﻮﺍﻉ ﺍﳋﺪﻣﺎﺕ‪ .‬ﻳﻮﺟﺪ ﻟﺪﻳﻨﺎ‬ ‫ﺍﺣﺪﺙ ﺍﻧﻮﺍﻉ ﺍﻟﺮﺳﻴﻔﺮﺍﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻻﺟﻨﺒﻴﺔ‬ ‫ﺑﺪﻭﻥ ﺩﻓﻊ ﺭﺳﻮﻡ ﺷﻬﺮﻳﺔ‪.‬‬ ‫ﺑﺎﺩﺍﺭﺓ ﺳﺎﻣﺎﻥ‬

‫‪(602)292-9434‬‬

‫ﻗﺎﺭﺋﺔ ﺍﻟﻔﻨﺠﺎﻥ‬

‫ﺗﻌﻠﻦ ﺍﻟﺴﻴﺪﺓ ﺍﻧﻮﺍﺭ ﺍﻟﺴﻠﻤﺎﻥ ﻗﺎﺭﺋﺔ ﺍﻟﻔﻨﺠﺎﻥ‬ ‫ﺍﳌﻌﺮﻭﻓﺔﺍﺳﺘﻌﺪﺍﺩﻫﺎﳌﻌﺮﻓﺔﻃﺎﻟﻌﻜﻢﺣﺎﺿﺮﻛﻢ‬ ‫ﻭﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻜﻢ ﻭﻫﻲ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋﻠﻰ ﲡﺮﺑﺘﻬﺎ‬ ‫ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﳌﻀﻤﺎﺭ‪ .‬ﻓﻼ ﺗﻔﻮﺗﻜﻢ ﻓﺮﺻﺔ‬ ‫ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ ﺑﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻬﺎﺗﻒ )‪(٦٠٢٥١٨٢٨٣٥‬‬ ‫ﻭﺳﻮﻑ ﲡﺪﻭﻥ ﻣﺎ ﻳﺴﻌﺪﻛﻢ‪..‬‬

‫سمير احلسيني‬ ‫شاب طموح وفنان واعد‬

‫سمير احلسيني شاب طموح ‪ ,‬وفنان واعد ‪,‬‬ ‫استطاع ان يبني له مجدا من خالل عمله اجلاد‬ ‫واملثابر‪ ,‬وقد قرر السفر خارج العراق في اوائل‬ ‫التسعينات ليبحث عن ذاته ‪ ,‬في ارض السويد‬ ‫الدولة اجلميلة التي فتحت له ذراعيها وانتهل‬ ‫من جمالها ماجعله يبدع وينتج لوحات غاية‬ ‫في اجلمال ‪ ,‬وتخلب االبصار‪ ,‬وقد افتتح عدت‬ ‫معارض زارها جمع غفير من الفنانيني السويدين‬ ‫‪ ,‬ومن اجلالية العربية هناك ‪ ,‬التي تعودت على‬ ‫مشاهدة لوحاته ‪ ,‬وهو شقيق االخ العزيز عامر‬ ‫اجلاف الذي يعيش في والية اريزونا االمريكية‬ ‫وميتلك محال لبيع وتصليح السيارات ‪ .‬وعامر‬ ‫اجلاف شاب استطاع ان يبني نفسه بنفسة ‪ ,‬من‬ ‫خالل استقامته وعمله الدؤوب وتعامله احلسن‬ ‫‪ ,‬ومن خالل عالقاته الواسعة وسمعته احلسنة‬ ‫في اوساط اجلالية ‪ .‬وعامر من املعجبني باللوحات‬ ‫الرومانسية التي يرسمها شقيقه سمير احلسني‬ ‫‪ .‬ويتمنى ان يستمر شقيقه بهذا الفن العريق‪.‬‬ ‫وان تصل لوحاته الى العاملية كبقية الرسامني‬ ‫املشهورين ‪ .‬علما ان العراق مازال ينبض في كل‬ ‫ضربة من ضربات ريشة الفنان سمير احلسيني ‪.‬‬ ‫وان معظم لوحاته تتوشح مبالمح بغداد وازقتها‬ ‫القدميه ‪ ,‬ومنائرها واسواقها وبيوتها املطلة على‬ ‫الشوارع واالنهار‪ ,‬وصغارها وهم يلعبون وسط‬ ‫الطرقات واالزقة الضيقة‬


‫محليات‬

‫‪4‬‬

‫اصرار وحتدي‬ ‫كادر جريدة صوت املغتربني‬

‫ضياء عباس‬

‫ضياء عباس شاب رياضي يحمل من االخالق‬ ‫مايحسد عليها ‪.‬فهو متميز بني اقرانه بعالقاته‬ ‫الطيبه واهتماماته الرياضيه والفنيه واالدبيه‬ ‫وبااعتباره من الرياضني الذين كافحواللوصول‬ ‫الى هذا املستوى املتقدم ‪ ..‬التقيته في منزله‬ ‫وحدثني عن مشواره الرياضي في كرة القدم قائال‬ ‫‪ ..‬بدات مشواري عندما كنت في السادسه من‬ ‫عمري حيث لعبت الكرة في الطرقات واالزقه ‪,‬‬ ‫وفي املالعب القريبه من بيوتنا ‪ ,‬ثم انتقلت الى‬ ‫اللعب في الفرق الشعبيه عام ‪ 1974‬حيث لعبت‬ ‫لفريق الرافدين ولفريق الكواكب ‪.‬وفي عام ‪1981‬مت‬ ‫اختياري للعب ضمن اشبال فريق اجليش بعد ان‬ ‫قدمت مستوا متميزا وحزت على اعجاب املدرب‬ ‫في ذالك احلني ‪ .‬وبعد ان نلت اعجاب اجلميع‬ ‫وجلبت انتباه مدرب شباب اجليش الذي دعاني‬ ‫للعب ضمن فريق شباب اجليش ملوسمني متتالني‬ ‫‪ .‬بعدها انتقلت للعب الى نادي العمال ‪ ,‬الذي كان‬ ‫يضم اشهر الالعبني انذاك ‪ ,‬وكان انتقالي نقلة‬ ‫نوعيه في مسيرتي الرياضيه اعتزبها واتذكرها‬ ‫النها اعطتني الثقه والدفع الى االمام ‪ ,‬واعطتني‬ ‫االحساس باالنجاح والتوفيق ‪ .‬وعندما التحقت‬ ‫في اخلدمةالعسكريه( الفرقه الثانيه )لعبت‬ ‫ضمن الدوري اخملصص للجيش ‪ ,‬وكان دوري اجليش‬ ‫يضم فرقا عريقه ينتمي لها اشهر الالعبني الذي‬ ‫انضموا الحقا للفرق االولى ثم الى املنتخب‬ ‫العراقي ‪ .‬حيث حصلنا على بطولة الفيلق‬ ‫‪ 2‬وذالك في عام ‪ 1987‬وبعد هذا املشوار‬ ‫الطويل من اللعب في مختلف الفرق انتقلت‬ ‫الى التدريب ‪ .‬حيث دخلت عدة دورات تدريبيه‬ ‫وانهيتها بتفوق ‪ ,‬خاصة عندما انتقلت الى‬ ‫امريكا ‪.‬وقد حصلت على اول شهاده تدريبيه من‬ ‫والية واشنطن ديسي نوع دي سنة‪ ..1998‬واالن‬ ‫مهمتي هي تدريب الفريق العراقي في والية‬ ‫ارزونا (فريق الرافدين) الذي يوالي تدريباته اليوميه‬ ‫واجتماعاته املتواصله وانتصاراته املتواليه ليكون‬ ‫من اهم الفرق في والية ارزونا‪ ...‬وعندما سالته‬ ‫عن افضل مدرب والعب ونادي اجاب ‪ ..‬ان افضل‬ ‫مدرب بالنسبه لي هو املدرب االملاني بكنباور‪,‬‬ ‫وافضل مدرب عراقي هو عمو بابا مدرب االجيال‬ ‫وشيخ املدربني ‪ ,‬وافضل العب في العالم هو‬ ‫مسي االرجنتني ‪ ,‬ويونس محمود هو االفضل في‬ ‫العراق واسيا ‪ ,‬وان نادي برشلونه عامليا هو النادي‬ ‫املفضل لي ‪ ,‬وهو صاحب النتصارات الرائعه ‪,‬‬ ‫ونادي الزوراء العراقي النادي املفضل و العريق‬ ‫وحامل االجنازات احملليه والدوليه ‪ ..‬وان طموحي‬ ‫هو التقدم والنجاح في مهمة التدريب للوصول‬ ‫الى املستوى الذي استطيع من خالله ان اخدم‬ ‫بلدي عندما اعود اليه واشارك في بناءه وتقدمه‬ ‫واحمل همومه على كتفي‪......‬‬

‫على هامش اللقاءات املتكررة والتي كنا نناقش‬ ‫من خاللها هموم اجلالية واحتياجاتها ‪.‬انصب‬ ‫احلديث على تاسيس جريدة تهتم بشؤون اجلالية‬ ‫العربية وتنقل اخبار البلد االم‪ ,‬وتبني جسورا‬ ‫من احملبة بني املغتربني ‪ .‬وتنقل اخبارهم الفنية‬ ‫واالدبية والعلمية وتشارك في مناسباتهم‬ ‫الدينية والوطنية ‪ .‬ولم يكن تاسيس اجلريدة‬ ‫باالمر الهني ‪ ,‬فقد كان يحتاج الى الدعم املادي‬ ‫واخلبرات التي تستطيع ان تدمي ذلك العمل‬ ‫وحتافظ على استمراريته ‪.‬وبعد ان تظافرت‬ ‫اجلهود وصممنا فتذللت الصعاب وانتقل‬ ‫الرسم والتخطيط الى الواقع العملي ‪ ,‬وامام‬ ‫ذلك االصرار الكبير خرج العدد االول الى النور‬ ‫يحمل البشائر الطيبة حيث توالت التهاني‬ ‫من كل صوب‪.‬وقد لعبت اجلريدة دورا فعاال بنقل‬ ‫��ناسبات واحتفاالت اجلاليةوكانت حاضرة في‬ ‫كل صغيرة وكبيرة من هموم اجلاليةوافراحها‬ ‫وكان للجريدة الفضل الكبير بجمع الفنانيني‬ ‫العراقني وتعارفهم وبالتالي تاسيس رابطة‬ ‫للموسيقني العراقني في اريزونا ‪ .‬كما شاركت‬ ‫جريدة صوت املغتربني بتجمع الشعراء ونقل‬ ‫احتفاالتهم ومهرجاناتهم وشجعت ابناء اجلالية‬ ‫الذين لديهم القدرة على الكتابة للمساهمة‬ ‫في اجلريدة ‪ ,‬واعلنت عن بعض اجلوائز القيمة‬ ‫لتشجيع الشعراء ومن لديهم الرغبة في‬ ‫املشاركة ‪.‬وكذلك االلتقاء باالدباء والشعراء‬ ‫ورجال االعمال والفنانني من ابناء اجلالية ونشر‬ ‫نشاطاتهم كان له الوقع الكبير في النفوس حيث‬ ‫اتصل بنا الكثير من ابناء اجلالية من االصدقاء‬ ‫واالحبة للتهنئة والتبريك بهذا االجناز‪.‬وقد عم‬ ‫الفرح الغامر كادر اسرة جريدتنا ‪ .‬وفي احتفالنا‬ ‫الذي ضم السيد حميد املوسوي رئيس حترير‬

‫جريدة صوت املغتربني وهو احد القادة املعارضني‬ ‫الذين قاوموا النظام البائد وتخذوا من اقليم‬ ‫كردستان مقرا لهم‪.‬وكان مبعية الدكتور احمد‬ ‫اجللبي حيث كان ممثال له في غرفة عمليات قلعة‬ ‫دزة ورانية ورئيس جلنة التطبيع وامر اللواء الثاني‬ ‫ومسئول املكتب السياسي واالعالمي حيث‬ ‫اصدر جريدة التحدي واشرف على ادارتها منذ‬ ‫سنة ‪ 1993‬واليزال مستمرة اضافة الى اشرافه‬ ‫املباشر واليومي على جريدة الدفاع االلكترونية‬ ‫حلركة الدفاع الوطني املنضوية حتت مظلة‬ ‫املؤمتر‪ .‬باالضافة الى االستاذ سعد خلف السواري‬ ‫مدير عام اجلريدة ومصممها وهو شاب طموح‬ ‫اصر على تكملت دراسته رغم الظروف الصعبة‬ ‫التي مر بهاوتخرج حامال شهادة املاجستير‬ ‫من جامعة اريزونا االمريكية متخصصا في‬ ‫العلوم والتكنلوجياوعمل في شركة انتل التي‬ ‫قبلته واثنني معه من ضمن خمسمائة متقدم‬ ‫لذكائه وخبرته في علوم الكمبيوتر وحصل‬ ‫على شهادة هندسة الكمبيوتروقد انتقل الى‬ ‫لندن والتي ابرم عقدا مع شركة نوكيا لبرمجة‬ ‫الهاتف‪.‬باالضافةالى محرر اجلريدة الفنان عباس‬ ‫طرمي الذي كتب وحلن ملعظم املطربني العراقيني‬ ‫مثل امل خضير‪ .‬حميد منصور ‪ .‬حامت العراقي ‪.‬‬ ‫قاسم السلطان ‪ .‬و ماجد املهندس الذي التقى‬ ‫به في عمان ومن اجمل اغانيه ‪ .‬اغنية باهلل‬ ‫ياصاحبي تبعد وتنساني التي اداها الفنان حميد‬ ‫منصورواملطرب صالح البحر ‪.‬كما عمل في جريدة‬ ‫البالد االردنية‪ .‬واخر اعماله الفنية هي انشودة‬ ‫(هال بغداد ما احلى لياليها) من كلماته واحلانه‬ ‫وغناء الفنان فرحان البياتي وقد سجلت وصورت‬ ‫في اريزونامبشاركة مجموعة من العراقني الذين‬ ‫شاركوا في هذا العمل الوطني‬

‫اجلالية في أريزونا‬ ‫تقيم حفال تأبينيا‬ ‫في ي��وم السبت ‪ 09-11 - 4‬اقامت اجلالية‬ ‫العراقية في والية اريزونا ‪ ,‬حفال تابينيا على روح‬ ‫املفكر االسالمي الكبير اية اهلل العظمى محمد‬ ‫باقر الصدر قدس اهلل سره ‪ ,‬في حسينية ال‬ ‫البيت ‪ ,‬وقد القى سماحة الشيخ عبد اللطيف‬ ‫اخلفاجي كلمة قيمة استذكر فيها ماثر السيد‬ ‫الصدرواخته العلوية امنة بنت الهدى ‪ ,‬وما قام‬ ‫به الشهيد من تضحيات في سبيل اخلالص من‬ ‫اعتى دكتاتور على وجه االرض ‪ .‬ثم القى الشعراء‬ ‫قصائدهم على التوالي ‪ .‬الشاعر عباس طرمي ‪,‬‬ ‫والشاعر طارق الكرعاوي ‪ ,‬والشاعر عبد الرزاق‬ ‫اخلزاعي ‪ .‬واختتم احلفل بوليمة عشاء اقامها‬ ‫االخ العزيز حسني املالكي جزاه اهلل خير اجلزاء‪..‬‬

‫في زيارتي الى بغداد‬

‫بعد ان المست قدمي ارض العراق ‪ ,‬وامتالءت عيني بلقاء عائلتي ‪ ,‬وارتاحت‬ ‫نفسي بجلوسها الى االحبة واالصدقاء ‪ .‬هياة نفسي واعددت امري للقاء‬ ‫السيد عضو البرملان العراقي ومسوؤل العالقات اخلارجية ‪ ,‬حيث بينت له‬ ‫معانات اجلالية العراقية في والية اريزونا الفتقار الوالية الى مدرسة عربية‬ ‫لتتدريس اللغة وتعليم القران الكرمي ‪ ,‬والى جامع كبير تلقى فيه احملاضرات‬ ‫الدينية واالرشادات التربوية لتوجيه الشباب الى طريق احلق وحتذيرهم مما‬ ‫يغضب اهلل ورسوله ‪ ,‬والى منتدى ادبي وفني واجتماعي ‪ .‬هذه املطالب‬ ‫وضعتها امام عضو البرملان الذي تفهمها وتفهم اسبابها ودونها ‪ ,‬حيث‬ ‫اوعدني باالهتمام في بحثها ووضع احللول لها ‪ .‬وبعد مقابلتي لسماحة‬ ‫السيد عمار احلكيم اطال اهلل في عمره ‪ .‬حملت هذه املطالب معي‬ ‫وشرحتها لسماحته حيث عقب على كل واحدة منها ‪ ,‬واشار ملرافقيه‬ ‫بتدوينها ‪ ,‬وكان السيد باشا مبتسما قابلني بكل ود واحترام ‪ ,‬وحملني‬ ‫حتياته الى كل اجلالية العراقية في اريزونا ‪ ,‬وكان حريصا على وحدتهم‬ ‫ومتاسكهم ‪ ,‬واحلفاط على دينهم ومذهبهم والتقيد بالتعاليم االسالمية‬ ‫وتربية ابنائهم التربية الصاحلة‪ ,‬والسير على خطى ال البيت (ع) ‪ .‬وبعد‬ ‫ارشاداته املباركة حملني حتياته اخلاصة الى الشيخ عبد اللطيف اخلفاجي ‪,‬‬ ‫وجميع العاملني في جريدة صوت املغتربني ‪.‬ابتداء برئيس حتريرها السيد ابو‬ ‫تراب املوسوي ‪ ,‬ومديرها العام االستاذ سعد خلف سواري ‪ ,‬واوعدني بالبحث‬ ‫واملداولة في كل ماتطلبه اجلالية والعمل باملمكن على حلها باسرع وقت‬ ‫‪ ..‬ثم ميمت وجهي حيث وزارة الثقافة ‪ ,‬والتقيت السيد جابر اجلابري الوكيل‬ ‫االقدم للوزارة ‪ .‬وباعتباري ممثال لنقابة الفنانني في امريكا قدمت له شرحا‬ ‫مفصال للظروف التي يعيشها الفنان واالديب في ارض الغربة ‪.‬خاصة ان‬ ‫هناك من ضحوا باغلى سنني عمرهم في خدمة العراق ‪ .‬فكان مصيرهم‬ ‫في دهاليز النسيان ‪ ,‬وقد ذكرته باسماء كبيرة كانوا والزالوا في طليعة‬ ‫االدباء العرب ‪ .‬مثل البروفسور الشاعر عبد االله الصائغ ‪ ,‬والشاعرة الكبيرة‬ ‫مليعة عباس عمارة ‪ ,‬حيث امر سيادته بان ترسل لهم الدعوات املباشرة‬ ‫حلضورهم الى بغداد للمشاركة في مهرجان املربد الشعري ‪ .‬واوعدني على‬ ‫العمل جديا على فتح قنوات تربط الفنانني واالدباء بوطنهم االم ‪ ,‬وحثني‬ ‫على تقدمي االعمال الفنية واالدبية املستمرة ‪ ,‬وبناء جسورا من التعاون‬ ‫والتواصل املستمر‪ ,‬وحملني حتياته لكل ابناء اجلالية الكرام ‪..‬وبعدها عرجت‬ ‫الى زيارة كربالء املقدسة وزرت سيدنا العباس (ع) والتقيت السيد احمد‬

‫الصافي وكيل السيد السيستاني ومسوؤل احلضرة العباسية الذي كان‬ ‫فرحا مما سمعه مني من تالف اجلالية‪ ,‬ووحدتهم ‪ ,‬ومتسكهم بالعترة‬ ‫الطاهرة ‪ .‬وقد القيت على مسامعه مقاطع شعرية في ذكر ال البيت (ع)‬ ‫‪ .‬سبق وان نشرتها جريدة صوت املغتربني ‪ .‬فتهلل السيد اجلليل واكد على‬ ‫متسك اجلالية بالطريق القومي ‪ ,‬والتعلق بعقيدتهم ‪ ,‬وتوحيد كلمتهم‬ ‫‪ ,‬وتعليم االطفال دينهم احلنيف ‪ .‬واخيرا اهداني قنينة ماء من بئر قبر‬ ‫سيدنا العباس وكذلك راية خضراء عفرت بتراب قبر العباس (ع) ليتبارك‬ ‫بها اتباع اهل البيت ‪ ..‬وفي بغداد التقيت السيد اللواء الركن عبد الكرمي‬ ‫خلف مسوؤل غرفة عمليات وزارة الداخلية وهو من اهم االعمدة االمنية‬ ‫للوزارة ‪ .‬وقد اجريت معه لقاء مطوال سوف ينشر في هذا العدد ‪ ..‬وكما‬ ‫التقيت الدكتور عبد الكرمي السوداني مدير شبكة االعالم العراقية ‪ .‬وقد‬ ‫رحب باالعمال الفنية التي اجنزناها بجهود فردية وامكانيات متواضعة ‪,‬‬ ‫واشاد بجريدة صوت املغتربني وجميع العاملني فيها ‪ ,‬وحملني حتياته الى‬ ‫الفنانني واالدباء ‪ ,‬ودعاهم الى العودة واملشاركة في بناء العراق واملساعدة‬ ‫في جناح املسيرة الفنية ‪ ,‬وتوفير طاقاتهم خدمة للعراق ‪ ..‬وفي نقابة‬ ‫الفنانني العراقني ‪ .‬التقيت االستاذ حسني البصري نقيب الفنانني العراقني‬ ‫واعضاء النقابه هناك ‪ .‬حيث طرحنا الكثير من معانات الفنانني العراقني‬ ‫‪ ,‬ولكوني ممثال للفنانني العراقني في امريكا ‪ .‬بحثت مع السيد النقيب‬ ‫النقطة التي وصلنا اليها النشاء مقر للنقابة في امريكا ‪ ,‬وان هذا املشروع‬ ‫وصل الى مراحله النهائية ‪ ,‬وكان السيد النقيب حريصا على املطالبة‬ ‫بحقوق الفنانني املغتربني للحصول على رواتب تقاعدية ‪ ,‬وقد حملني‬ ‫توصياته وتوجيهاته ومتنياته لهم بالنجاح واملوفقية‪ ..‬وباعتباري عضوا في‬ ‫نقابة الصحفيني العراقني ذهبت لزيارة نقابة الصحفيني العراقيني ‪ ,‬حيث‬ ‫قابلت االستاذ اياد الالمي نقيب الصحفيني العراقيني الذي رحب بقدومي‬ ‫وابدا اهتمامه اخلاص بالصحفني املغتربني ‪ ,‬واشار في مستهل حديثه ‪,‬‬ ‫بان هناك مشروعا لدعوتهم للقدوم الى بغداد ‪ ,‬وذلك في منتصف شهر‬ ‫اخلامس من هذا العام للتداول والبحث بافضل السبل للتواصل وبناء جسور‬ ‫احملبة والعمل على انشاء مكاتب للنقابة في مختلف انحاء العالم لتؤدي‬ ‫واجبها االعالمي خدمة للعراقيني ‪ .‬اخيرا حملني سالمه وحتياته الى جميع‬ ‫العاملني في جريدة صوت املغتربني وعلى راسهم السيد رئيس التحرير ابو‬ ‫تراب املوسوي واالستاذ سعد سواري‬


‫مقاالت‬ ‫الرجل الذي يبشرنا باالنتصارات‬

‫بقلم عباس طرمي‬ ‫في زيارتي الى العراق التقيت اللواء الركن عبد الكرمي خلف‬ ‫مدير عمليات وزارة الداخلية ‪ .‬ورغم ان اللقاء كان مصادفة غير‬ ‫محسوبة احلساب اال انها مصادفة جميلة فالرجل يحمل كل‬ ‫الصفات الطيبة واحلميدة ‪ ,‬وقد التقيت الكثير من معارفه‬ ‫الذين اثنوا عليه ‪ ,‬وعلى حسن تعامله واخالصه ‪ ,‬فهو بالرغم‬ ‫من تواضعه امللفت للنظر‪ ,‬اال انه شجاعا حازما عند الشدائد‬ ‫‪ ,‬يستبسل في واجبه وحبه للوطن ‪ ,‬وقد ترصع جسده بانواط‬ ‫االنتصارات ‪ ,‬حيث تركت املعارك الضارية التي خاضها ضد‬ ‫االرهاب نياشينا في كل انحاء جسده ‪ ,‬وهو قائد وعمود من‬ ‫اهم االعمدة االمنية للحفاظ على ارض العراق وشعبه ‪.‬‬ ‫ومنه تستمد جنودنا القوة واحلماس واالندفاع ‪ .‬وهو من عائلة‬ ‫كافحة وناضلت واستمدت قوتها من بياض ثوبها الذي لم‬ ‫تشوبه شائبه رغم االغراءات والفرص الكثيرة ‪..‬كما التقيت‬ ‫بالليث الصغير املالزم علي عبد الكرمي الذي يحمل من صفات‬ ‫ابيه الكثير من الهمه واالندفاع ‪ ,‬ومن كرم الضيافة ‪ ,‬وهو كما‬ ‫علمت االول على دورته العسكرية ‪ ,‬فقد تفوق على جميع‬ ‫اقرانه وتخرج االول على دفعته ‪ ,‬وسار على خطى ابيه وسلك‬ ‫الطريق الصعب ‪ ..‬وفي حديث مسهب مع السيد اللواء‬ ‫حدثني قائال ‪ ..‬باالضافة الى واجبي كنت املتحدث باسم وزارة‬ ‫الداخلية ‪ ,‬ولم تكن هناك غرفة للعمليات باملعنى الصحيح‬ ‫‪ ,‬فقد بداءنا من نقطة الصفر ببناء غرفة للعمليات اخذت‬ ‫بالتوسع شيئا فشيئا لتصل الى ماوصلت اليه االن ‪ .‬وكانت‬

‫االنتخابات اول معركة لنا للوقوف احلقيقي على قدرات وزارة‬ ‫الداخلية ‪ .‬وقد حالفنا النجاح بالسيطرة التامة على جميع‬ ‫املواقع ‪ ,‬واثبتنا وجودنا كوزارة فاعلة ومؤثرة ‪ .‬وبالرغم ان الدوام‬ ‫يصل احيانا الى ‪ 24‬ساعة اال اننا نتلقى االوامر بقلوب صابرة‬ ‫‪ ,‬وبروح رياضية ‪ ,‬وبقناعة تامة مبصدر القرار واحترام ذلك‬ ‫املصدر‪ .‬فقد كان السيد وزير الداخلية رجال ميدانيا يتفقدنا‬ ‫الواحد تلو االخر‪ ,‬ويتعامل معنا بروح االخوة التي عرف بها‬ ‫‪ ,‬وهو الساهر االمني على حماية شعبه وتامني راحته بكل‬ ‫الطرق ‪ ,‬وكان يبث فينا روح الصمود واملقاومة ويزيدنا عزما‬ ‫على الوقوف بوجه املصاعب ‪ .‬فاملسؤول عندما يكون في‬ ‫االمام اليسع املعية اال ان تندفع تاركة اخملاوف خلفها ‪ .‬ونحن‬ ‫بالرغم من املصاعب التي حتيط بنا وتعرضنا الى املوت احملقق‬ ‫كل يوم ‪,‬اال اننا نذرنا انفسنا من اجل العراق وشعبه االبي ‪ ,‬وان‬ ‫جتاربنا في احلياة العملية ساعدتنا كثيرا على معرفة الطرق‬ ‫الكفيلة بالسيطرة على املوقف ‪ ,‬وان خدمتنا في اجليش‬ ‫العراقي لسنوات طويلة البستنا من التجارب ماجعلتنا نصدق‬ ‫توقعاتنا ونفترس االرهابني في اوكارهم ‪ ,‬وبتنا نحس مبواقع‬ ‫االرهاب ونشعر بتحركاته مبا لدينا من قدرة عسكرية وقوة‬ ‫في احلدس ناجت عن تلك التجارب املتكررة ‪ ,‬وقد جنحنا واحلمد‬ ‫اهلل وفي كل يوم نزداد قوة ومنعة ‪ .‬وقد كانت صولة الفرسان‬ ‫في البصرة امتحانا عسيرا لقدراتنا القتالية ‪ .‬فقد تعرضت‬ ‫سيارة وزير الداخلية التي كان يقلها الى عدت رشقات ‪ ,‬وسيال‬ ‫من االطالقات ‪ ,‬ولكن رحمة اهلل وقدرته كانت حاضرة ‪ .‬وقد‬ ‫قاتلنا مبعيته ‪ ,‬حيث قادنا من موقع الى اخر‪ ,‬وكانت معركة‬

‫‪5‬‬

‫من اصعب املعارك فلم تكن ساحة مفتوحة ميكن املناورة‬ ‫فيها ‪ ,‬وتعطي حيزا من حرية احلركة ‪ ,‬بل كانت اقرب الى حرب‬ ‫الشوارع واالزقة ‪ ,‬والتي يعرف املعنيون صعوبتها وقد اعاننا‬ ‫اهلل سبحانه وتعالى وحسمنا املعركة في عدة ايام ‪ ,‬حيث‬ ‫عدنا الى بغداد بعد استتباب االمن وعودت احلياة الطبيعية‬ ‫الى شوارع البصرة و بعد ان عم السالم واالستقرار بها ‪ ..‬انتهى‬ ‫اللقاء وعدت ادراجي افكر في رجل اتفق اجلميع على طيبته‬ ‫وحسن اخالقه واستقامته وحبه للناس ونكرانه للذات‬

‫دولة يحكمها ‪ 316‬اخطبوط وجوازات سفر دبلوماسية للعشيقات واالرهابيني!‬ ‫بقلم رياض احلسيني‪ :‬كاتب وناشط سياسي عراقي مستقل‬ ‫من دون مقدمات هذه الدولة هي دولة «العراق الفيدرالي» فقد ش ّرع‬ ‫مجلس النواب العراقي في جلساته املتعددة عدة قوانني خاصة‬ ‫بامتيازاته كان اخرها القانون الذي يقضي مبعاملة نائب البرملان‬ ‫كالوزير خصوصا في مجال املستحقات املالية ليرتفع بذلك عدد‬ ‫الوزراء من ‪ 40‬الى ‪« 316‬واحلبل على اجلرار» كما يقول املثل العراقي‪.‬‬ ‫اضافة الى ذلك فقد اقر اجمللس املوقر ايضا قانونا مينح مبوجبه‬ ‫النائب وافراد عائلته جوازا دبلوماسيا مدى احلياة‪ ...‬نعم مدى احلياة‬ ‫«لهم طول العمر ولعوائلهم الكرمية»! اجلدير بالذكر ان معظم‬ ‫عوائل النواب املو ّقرين لم ترجع الى ارض الوطن طوال السنوات‬ ‫الستة املاضية ولم تذق طعم احلر او البرد وال رائحة البارود التي‬ ‫تتغنى بها املوشحات واساطير اجملاهدين ومذكرات املناظلني‪ .‬عالوة‬ ‫على ذلك فان بعض النواب مجهولون للمواطن الذي انتخبهم‬ ‫وفقا لقاعدة «شروة وحدة» وذلك اسوة مبزايدات البقالني في «علوة‬ ‫اخملضر» ليصبح بني ليلة وضحاها مرتادي منظمات املساعدات‬ ‫ّ‬ ‫االجتماعية االوربية واالمريكية واصحاب ملفات احلاالت النفسية‬ ‫نوابا لشعب كان والزال يبحث عمن يحكمه بصدق ووالء للوطن‬ ‫العراقي وحسب! هؤالء النواب قد دخلوا اجمللس املو ّقر حفاة‬ ‫وسوف يخرجون منه مثقلون بامتيازات وثروة كانوا يحلمون بها‬

‫وبني هذا وذاك لم يحصل الوطن وال املواطن على مقابل‪ .‬بيد‬ ‫ان اغلبهم جاهلون مجهولون لنا فبدوا بذلك مشمولني باملثل‬ ‫العربي الشهير «ال بالعير وال بالنفير» او وفقا للمثل املصري‬ ‫القائل «كثرتهم زي قلتهم»! ‪ 276‬نائب اليعرف املواطن العراقي‬ ‫منهم على اكثر التقديرات سوى عشرة والباقني مجهولون او‬ ‫باالحرى مفقودون! السادة الن ّواب مفقودن في العراق ولكي يثبتوا‬ ‫انهم مالصقون لهموم املواطن ومتفانون في خدمة الوطن فهم‬ ‫فضل بعض‬ ‫وعمان ولندن بينما ّ‬ ‫متواجدون بشكل دائم بني دبي ّ‬ ‫االفراد منهم مقر االقامة الدائمة في طهران! اخلطوات التي يقوم‬ ‫بها مجلس الن ّواب العراقي بطاقمه احلالي امنا تدلل على شئ فيه‬ ‫من البالغة مايكفي ليبدو ابرزها ان السادة النواب قد ّ‬ ‫تأكد لهم‬ ‫انهم غير مرغوب بهم جماهيريا وانهم قد تسللوا الى تلك املراتب‬ ‫الرفيعة في غفلة من الزمن وانهم لن يروا مبنى البرملان بعد انتهاء‬ ‫فترة نيابتهم او االصح فترة استيزارهم! واالمر كذلك فقد سارع‬ ‫هؤالء اسوة بالسارق الذي احس به صاحب الدار ليسرع في حمل‬ ‫ماخف وزنه وغال ثمنه‪ ،‬وليس هناك اغلى من اجلواز الدبلوماسي‬ ‫اذا ماستثنينا طبعا املاليني االخرى التي تأتي تارة بحجة «نثرية»‬ ‫واخرى بحجة «احلمايات» وثالثة بحجة «القروض» املستقطعة‬ ‫ميسر! كما هو معروف فان حملة‬ ‫من راتب السيد النائب بشكل ّ‬

‫اجلواز الدبلوماسي يعاملون في املطارات الدولية واملمرات البرية‬ ‫والبحرية واجلوية معاملة تختلف عن تلك التي يتم التعامل بها‬ ‫مع باقي البشر على املعمورة واالمر كذلك فلن يكون مستغربا‬ ‫ان يدخل ويخرج السيد النائب او ايا من افراد اسرته الكرمية وهم‬ ‫يحملون حقائب اهلل وحده يعلم مابداخلها من دون تفتيش او حتى‬ ‫سؤال ليواجه العراق مستقبال طبقة اروستقراطية متمددة على‬ ‫حساب الوطن واملواطن هي في اضطراد وذلك تبعا لعدد الفترات‬ ‫االنتخابية‪ ،‬هذا اذا كان مستبعدا من احلسابات ان يبيع حامل اجلواز‬ ‫الدبلوماسي جوازه الحد قادة االرهابيني او املطلوبني دوليا! االغرب‬ ‫من ذلك ان القانون االخير الذي مت تشريعه واخلاص بجواز السفر‬ ‫الدبلوماسي لم يحدد «افراد العائلة» وترك الباب مواربا للتأويالت‬ ‫والقراءات اسوة بالكثير من مواد الدستور العراقي الذي ش ّرعه‬ ‫غير املش ّرعون! لذلك اليبدو غريبا ان يطالب عضو البرملان املنتهية‬ ‫واليته بجوز دبلوماسي خلالته واخر حلماته‪ .‬كما ليس مستبعدا ان‬ ‫يطالب احدهم بجواز دبلوماسي عراقي لعشيقته لعدة اسباب‬ ‫قدمتها تلك العشيقة‬ ‫يأتي في مقدمتها اخلدمات اجلليلة التي ّ‬ ‫للنائب في مقر اقامته في املنطقة اخلضراء االمر الذي اثر ايجابا‬ ‫على احلالة النفسية وبالتالي على ارتفاع منسوب الوطنية لديه‬ ‫حتدي االرهاب ودحر االرهابيني!‬ ‫االمر الذي قاد في نهاية االمر الى ّ‬

‫يؤسفني ويحزنني كثيرا‬

‫الشيخ خالد عبد الوهاب املال‬ ‫رئيس جماعة علماء العراق ‪ /‬فرع اجلنوب الثالثاء‬ ‫يؤسفني ويحزنني كثيرا أن اكتب هذه املقالة واملعبرة عن شعوري‬ ‫وأنا انظر إلى أشالء العراقيني وقد تناثرت وتطايرت ومتزقت في‬ ‫مواقع متعددة من بغداد في صبيحة يوم االثنني‪ 2009/4/6‬وأنا‬ ‫اقلب بقلمي احلر والذي ال يعرف التقييد أو التخوف من احد أبدا‬ ‫وقد متنيت كثيرا أن اكتب عن نظريات ومواضيع تخدم وتساهم في‬ ‫بناء بلدنا املدمر بعد أن قطعنا شوطا ال بأس به في مجال احلرية‬ ‫وتعميق الوحدة اإلسالمية والوطنية بني العراقيني ولك َن قلمي‬ ‫فجأة غير حركته باعتباره احد اللسانني ليخاطب اجلماهير ويعزي‬ ‫سوقت عبر سيارات‬ ‫أهل الضحايا بهذه املصائب العظام والتي ُ‬ ‫مفخخة وضعتها يد تعودت على قتل األبرياء ومترست في إيذائهم!‬ ‫وال أقول بأنها تلطخت بدماء العراقيني بل دعوني أقول عبارة‬ ‫أفصح وأوضح أن يدهم غرقت بدماء العراقيني هذه اليد التي ال‬ ‫ميكن ألحد من العراقيني اخمللصني أن يفكر يوما لتمتد يده البيضاء‬ ‫ليصافح هذه اليد السوداء القبيحة والتي نشرت الرعب واخلوف‬ ‫في قلوب أبناء شعبنا ولعلي تأملت كثيرا وفكرت طويال باإلحداث‬ ‫التي جرت وبالعمليات اإلرهابية التي تكررت في مدن عراقية كثيرة‬ ‫كالبصرة وميسان وديالى واملوصل وآخرها بغداد حينها خلصت إلى‬ ‫أمر مهم ينبغي أن نقف عنده ونحن نقف أمام هذه الدماء الزكية‬ ‫الطاهرة التي سفكت من أجساد العراقيني أقول‪ :‬خلصت إلى أن‬ ‫هذه االنفجارات التي حدثت كانت بسبب دوافع عدة من أهم هذه‬ ‫الدوافع هي اخلطاب التحريضي املستمر الذي نسمعه من بعض‬ ‫الساسة العراقيني تار َة‪ ،‬وتارة أخرى من بعض القنوات الفضائية‬ ‫حينما تستخدم مثال ألفاظا حتريضية تكررها دائما فتقول‪ :‬الوضع‬ ‫األمني الهش في العراق‪ ،‬وعبارات أخرى تطلقها لكي تلفت النظر‬ ‫أن عنفا جديدا سيعود إلى العراق وفي الوقت نفسه تبعث برسائل‬ ‫للمجرمني القتلة العابثني إن حتركوا على العراقيني فاقتلوهم‬

‫جميعا وبكل الوسائل أقول‪ :‬إلى متى سنسكت عن هذه القنوات‬ ‫وهذه األفواه التي حترض وتشجع على عودة العنف في العراق من‬ ‫جديد ورسولنا صلى اهلل عليه واله وسلم يقول ‪ :‬من أعان على قتل‬ ‫مسلم ولو بشطر كلمة جيء به يوم القيامة مكتوبا على جبينه‬ ‫آيس من رحمة اهلل وأما الدافع الثاني هي روح اإلجرام واالنتقام التي‬ ‫تعشقت وتربعت في نفوس هؤالء فال ميكن لهم أبدا أن يتخلوا‬ ‫عن طباعهم الشريرة في اإلجرام والتسلط لرمبا قبل سنوات كانوا‬ ‫يقتلون الناس بالسلطة والقانون الفردي والتمسك بالقائد الضرورة‬ ‫واليوم يقتلونهم عبر مسميات يلوذون حتتها والعراقيون يعرفونهم‬ ‫جميعا ولكن من باب ذكر فان الذكرى تنفع املؤمنني نحن النأمن‬ ‫جلانب هؤالء أبدا واملؤمن ال يلدغ من جحر مرتني أما الدافع الثالث‬ ‫إلجرام هؤالء هو رغبتهم في إرجاع العراق إلى املربع املظلم األول‬ ‫حيث احلزب الواحد والديكتاتورية املقيتة وتسلط الشخص وأسرته‬ ‫وقريته على مصير بلد بأجمعه بل على مصير امة بأكملها!!! ثم‬ ‫متاديهم حينما أرادت احلكومة بحسن نية أن متد يد املصاحلة فثارت‬ ‫ثائرتهم وهنا ينبغي كعراقيني أن نقف عند مشروع املصاحلة وقفة‬ ‫تدبر ومراجعة وتفحص َمن يصالح َمن وهل سيعاقب اجملرمون!؟؟؟‬ ‫ولهذا ينبغي أن نقف بصدق لنبني العراق وبصدق أن نحمي العراق‬ ‫وبصدق أن نتعايش مع بعضنا البعض أقول‪ :‬إذا أردنا كل هذا فال‬ ‫بد أن نعالج الدوافع احلقيقية التي ذكرتها مبوضوعية وشفافية‬ ‫عبر نظريات علمية وعملية لننقذ العراق اجلريح البد أن ننزل إلى‬ ‫اجلذر لنستأصل الفكر واملنهج الذي يؤمن بقتل األبرياء بهذه‬ ‫الصورة البشعة وأنا متأكد أن وراء هذه اجلرائم هم التكفيريون‬ ‫واإلرهابيون واجملرمون وأعداء اإلنسانية من القاعدة وأذنابهم ممن‬ ‫لبسوا لبوس اإلسالم ودين اإلسالم منهم براء فالقضية ال تقف‬ ‫عند شخص يقوم بجرائم هنا وهناك مثل أحداث حي الفضل‬ ‫والذي قتل بسببها املئات من األبرياء وأمثالها كثير في العراق‬ ‫صدقوني املشكلة ليس في هؤالء فقط وإمنا املشكلة في الفكر‬

‫التكفيري املسموم الذي يحمله هؤالء نعم املشكلة في املنهج‬ ‫الذي يتبناه هؤالء فهذا الفكر الذي عشعش في جبال أفغانستان‬ ‫و��ذاه عمائم السوء ومشايخ الذبح والتكفير ليسلطوهم على‬ ‫رقاب األبرياء وليسلطوهم على رقاب الشعوب اآلمنة حتى يفرضوا‬ ‫عليهم بعد أن يقضوا عليهم ما يردون هو السبب في معظم‬ ‫املصائب التي تقع اليوم فالبد أن نراجع أنفسنا وان ال جنامل أحدا‬ ‫على حساب دمائنا إذا كان في الصحوات خلل وخرق كما بينه‬ ‫رئيس الوزراء السيد نوري املالكي فماذا ننتظر لنضع الدواء أم أننا‬ ‫نكثر من أرامل العراق وأيتامهم‬ ‫ننتظر أن يكبر الداء أم أننا نريد أن ِ‬ ‫ومعاقيهم أم أن هذه اجلرائم من ورائها أناس يحركون اخلاليا النائمة‬ ‫واجلهلة الفاسدين حتى يثيروهم ضد بعضهم البعض وحتى تعود‬ ‫من جديد فرق املوت ونشهد أعمال عنف طائفية جديدة ال تقولوا‬ ‫بان قلمي يعيش يئسا حقيقيا بل إن قلمي يعيش واقعا جليا‬ ‫قبل أكثر من أربعة أشهر كتبت مقالة بعنوان عودة التفجيرات‬ ‫واستئصال الفكر وبعدها كتبت مقالة أخرى بعنوان اإلرهابيون‬ ‫أفلسوا لكي أقارن للشعب العراقي وألمتنا اإلسالمية بني حالتني‬ ‫حالة القتل والتهجير والتعذيب وحالة من االستقرار واألمن واألمان‬ ‫ملاذا أصبحنا من جديد نسمع بتقتيل األطباء واستهداف املسؤولني‬ ‫وذبح العمال على أرصفة الشوراع وهم ينتظرون دنانير معدودة‬ ‫يقتاتون بها لعوائلهم كما حصل في منطقة العالوي وملاذا هذا‬ ‫اإلعالم املأجور يحارب العراقيني بهذه الصورة تذكرون أيها األعزاء‬ ‫ماذا فعلت بعض القنوات الفضائية أيام انعقاد مؤمتر القمة في‬ ‫الدوحة من تهريج وترويج ولو وسعهم األمر لدخلوا إلى قاعة املؤمتر‬ ‫ليعبثوا مثل ما عبث اآلخرون!! نعم البد أن ننتبه أيها العراقيون وان‬ ‫ال ننخرط في بحار الدماء من جديد ولنفكر بجدية وإخالص كيف‬ ‫نحصن أنفسنا ونبني بلدنا ونقضي على املفسدين البد للجميع أن‬ ‫يقفوا وخاصة اجلهات األمنية لتأخذ دورها دون مجاملة أو تقاعس‬ ‫ورحم اهلل شهداء العراق وإنا هلل وإنا إليه راجعون‪.‬‬

‫لنشر مقاالتكم نرجوا االتصال بنا على ‪news@almogtarbeen.com‬‬ ‫املقاالت املنشورة تعبر عن رأي صاحبها ‪ ،‬وليست بالضرورة تعبر عن رأي اجلريدة‬


‫اجتماعيات‬

‫‪ 6‬‬

‫لنشر جميع مناسباتكم نرجوا االتصال بنا على عنوان جريدتنا علما ان جميع املناسبات‬ ‫سوف تنشر في جريدة املغتربني مجانا‬ ‫‪www.almogtarbeen.com‬‬ ‫‪NEWS@almogtarbeen.com‬‬

‫» »متت خطوبة الصديق العزيز حيدر العنزي » »تتقدم اسرة جريدة صوت املغتربني بالتهنئة » »نهنيء صديقنا العزيز وسام كاظم‬ ‫في الشهر املاضي و تتقدم اسرة جريدة صوت احلارة للسيد عباس هادي املوسوي وزوجته وذلك الظاملي بعيد ميالده نتمنى له طول العمر‬ ‫املغتربني بالتهنئة احلارة لالخ العزيز حيدر العنزي بعيد ميالد ابنتهما نتمنى للعائلة الكرمية بطول والنجاح الدائم‬ ‫نتمنى له حظا سعيدة ومستقبال زاهرا‬

‫العمر والنجاح‬

‫تهنئة‬ ‫» »يتقدم جميع االصدقاء في والية اريزونا‬ ‫بتقدمي التهنئة الى االخ العزيز حيدر العنزي‬ ‫مبناسبة خطوبته متمنني له احلياة السعيدة‬ ‫» »السيدة ام خالد تتقدم بالتهنئة للعائلة‬ ‫الكرمية مبناسبة عيد ميالد ابنتهما ميري نتاشا‬ ‫يلدا متمنني لهم العمر املديد وامليالد السعيد‬ ‫» »تهنئة خاصة الى السيد سميرقاشا‬ ‫مبناسبة عيد ميالده نتمنى له اياما سعيدة‬ ‫مكللة باالفراح واملسرات‬ ‫» »جريدة صوت املغتربني تهنئي السيد احمد‬ ‫يوسف الترك مبناسبة والدة ابنه يوسف فالف‬ ‫مبروك ونسال اهلل تعالى ان يجعله ولدا‬ ‫صاحلا‬ ‫» »يتقدم السيد حميد هادي املوسوي‬ ‫بالتهنئة احلارة بقدوم السيد علي القباجني‬ ‫وعائلته الى امريكا وصوال ميمونا واقامة‬ ‫مباركة انشاء اهلل‬ ‫» »الصدقاء واالحبة يتقدمون بالتهنئة الى‬ ‫السيد كاظم هادي املوسوي مبناسبة مولودهم‬ ‫اجلديد ‪ .‬نسال اهلل تعالى ان يجعله ولدا بارا‬ ‫» »تهنئة السيد عباس طرمي محرر جريدة‬ ‫صوت املغتربني يتوجه باتهنئة احلارة الخيه‬ ‫العزيز السيد علي هادي املوسوي وذلك بناسبة‬ ‫زواجه يتمنى له النجاح والتقدم وطول العمر‬ ‫مع شريكته الفاضله‬ ‫» »عاد من السفر ميمونا االخ العزيز رشاد‬ ‫ابو حيدر الوائلي بعد ان حصل على اجلنسية‬ ‫االمريكية واسرة صوت املغتربني تهنئه بسالمة‬ ‫الوصول وتبارك له حصوله على اجلنسية‬ ‫االمريكية‬ ‫» »يتقدم السيد حميد هادي رئيس حترير‬ ‫جريدة صوت املغتربني بتهنئة خاصة على‬ ‫سالمة وصول االستاذ محرر جريدة صوت‬ ‫املغتربني الذي عاد من زيارته الى بغداد بعد ان‬ ‫قابل الكثير من املسئولني هناك وبحث متتني‬ ‫الروابط االعالمية بني جريدة صوت املغتربني‬ ‫واملسئولني في شؤون االعالم في العراق ‪ .‬عودة‬ ‫ميمونة‬ ‫» »يتقدم االستاذ سعد سواري املدير العام‬ ‫جلريدة صوت املغتربني بالتهنئة على سالمة‬ ‫وصول اخيه االستاذ عباس طرمي محرر جريدة‬ ‫صوت املغتربني وتقدمي الشكر على مابذله من‬ ‫جهود ملد جسور الروابط االعالمية بني جريدة‬ ‫املغتربني والوطن االم‬ ‫» »السيد همالن ابو علي وطارق الكرعاوي‬ ‫حصل على اجلنسية االمريكية نتمنى لهم‬ ‫املستقبل الزاهر‬ ‫ميالد و افراح‬ ‫» »في اليوم الرابع من الشهر الرابع صادف‬ ‫عيد ميالد الطفلة الصغيرة رقية حيدر وهو‬ ‫العيد امليالد االول لها نتمنى لها ولوالديها‬ ‫العمر املديد‬

‫شكر و تقدير‬ ‫» »تتقدم جريدة اسرة صوت املغتربني بالشكر‬ ‫اجلزيل الى االخ العزيز عامر اجلاف على مابذله‬ ‫من جهود سخية ملساعدة جميع املغتربني‬ ‫على احلصول افضل السيارات وباسعار‬ ‫مناسبة وكذلك تصليح جميع السيارات‬ ‫باسعار معقولة ويذكر ان تعامل االخ عامر‬ ‫اجلاف ينطلق من حبه واحترامه لكل الوافدين‬ ‫جعله قريبا الى الناس مفضال لديهم جلديته‬ ‫وتعامله احلسن‬ ‫وفيات‬ ‫» »اقيمت في حسينية اهل البيت مراسيم‬ ‫الفاحتة على روح احلاجة والدة احلاج فليح وقد‬ ‫حضر االصدقاء من كل` مكان لتادية الواجب‬ ‫فانا هلل وانا اليه راجعون‬ ‫» »في زيارته الى العراق ‪ .‬توجه الدكتور باسل‬ ‫ناصر البحريني لزيارة األئمة االطهار من ال البيت‬ ‫(ع) ‪ ,‬حيث اكتحلت عيناه برؤية مرقد االمام علي‬ ‫(ع) واالمام احلسني وسيدنا العباس (ع)‪ .‬بعد ان‬ ‫كانت تلك الزيارة من املستحيالت في زمن النظام‬ ‫املقبور ‪.‬وزيارة الدكتور باسل تدل على التوجه‬ ‫واالنفتاح على العالم اخلارجي ‪ ,‬وكذلك على‬ ‫استتباب االمن واالستقرار في عراقنا اجلديد ‪.‬‬ ‫ونحن ندعوا محبي ال البيت من جميع املسلمني‬ ‫لزيارة املراقد املقدسة في العراق‬

‫» »تتقدم جريدة اسرة صوت املغتربني بالتهنئة‬ ‫على سالمة الوصول إلي الالعب املنتخب‬ ‫العراقي السابق كاظم حسني وزوجته ونتمنى‬ ‫لهما التوفق والنجاح في حياتهما القادمة‬

‫» »تتقدم اسرة جريدة صوت املغتربني بالتهنئة‬ ‫الى السيد فاضل اخلفاجي حلصوله على اجلنسية‬ ‫االمريكية نتمنى له كل السعادة والتوفيق‬

‫» »فريق الرافدين العراقي يتقدم بالشكر اجلزيل‬ ‫الى االستاذ الفاضل احملامي االكثر شهرة في‬ ‫اريزونا الهتمامه بالرياضني وتشجيعه املستمر‬ ‫لدفع الفريق الى االمام وتامل جريدة صوت‬ ‫املغتربني من االستاذ سالم السالم ملا عرفته‬ ‫منه من حب للجاليةوان يكون سباقا بتقدمي‬ ‫املساعدة لهذا الفريق الواعد‪.‬‬

‫» »تهنئة خاصة من جريدة صوت املغتربني‬ ‫الى االخ العزيز الشيخ عبد اللطيف‬ ‫اخلفاجي وذلك حلصوله على اجلنسية‬ ‫االمريكية نتمنى له السعادة والتقدم في‬ ‫حياته القادمة‬

‫» »افتتح في منطقة جاندلر‪ .‬مطعم فاملج كباب لالكالت العربية والشرقية ‪ .‬وهو الفرع الثاني الذي افتتحه السيد خليل العبادي‪ ,‬وهو مستعد‬ ‫لتقدمي جميع االكالت والطلبات جلميع مناسباتكم ‪ ,‬ويقدم الطبقات الشهية والرائعة واللحوم احلمراء والبيضاء املذبوحة على الطريقة االسالمية ‪,‬‬ ‫واخلدمة فيه من الدرجة االولى ‪ ,‬ويشعر زبائنه بالراحة التامة ‪.‬وان االخ خليل اليزال ملتزم بالعادات والتقاليد العربية ‪ ,‬من كرم الضيافة وحسن االستقبال‬ ‫مما جعل رواده يزدادون ‪ ,‬ودفع به الى النجاح ‪ .‬وان املطعم في موقع ممتاز ويرتاده الكثير من االمركيني والعرب الذين تعودوا على وجباته اللذيذة ‪..‬وملزيد من‬ ‫املعلومات بامكانكم االتصال به على الهاتف ‪480-963-7915‬‬


‫ترفيه و تكنولوجيا‬

‫بعد مرور ‪ 122‬عاما ً‬ ‫شاب تونسي يبتكر نظرية جديدة‬ ‫في الرياضيات‬

‫الكلمات األفقية‬ ‫‪ 1‬ـ عاصمتها تيران ‏ا‪/‬‏ بحر‏‪.‬‏‬ ‫ب‪.‬‏‬ ‫‪ 2‬ـ من احللوي‏‪/‬‏ جوا ‏‬ ‫‪ 3‬ـ عاصمة نيجيريا السابق ‏ة‪/‬‏ كساء مخطط‬ ‫يلتحف به‏‪.‬‏‬ ‫‪ 4‬ـ يخالط بسمن أو غيره‏‏‪ /‬عاصمة بيرو‏‪.‬‏‬ ‫‪ 5‬ـ مركز مبحافظة قنا‏‏‪ /‬صاح احلصان‏‪.‬‏‬ ‫‪ 6‬ـ شاعر غنائي مصري‏‪.‬‏‬ ‫‪ 7‬ـ مدينة باكستانية مسقط رأس بيظير‬ ‫بوتو‏‪/‬‏رمز الكالسيوم‏‪.‬‏‬ ‫ص‪.‬‏‬ ‫‪ 8‬ـ والد ‏ة‪/‬‏ للتخيير‏‪/‬‏ ترجمة شخ ‏‬ ‫‪ 9‬ـ تبدي اهتماما‏‪/‬‏ما ينفخ فيه في النار‬ ‫إلشعالها‏‪.‬‏‬ ‫‪ 10‬ـ فيلم لعبداملنعم مدبولي ويسرا وحسن‬ ‫عابدي ‏ن‪.‬‏‬

‫الكلمات الرأسية‬ ‫‪ 1‬ـ ألقن شفاهة‏‪/‬‏ شحنه ‏ا‪.‬‏‬ ‫‪ 2‬ـ طائر البشروش‏‪.‬‏‬ ‫‪ 3‬ـ من كتاب الكوميديا مبصر‏‪/‬‏قط ‏ع‪.‬‏‬ ‫ب‪/‬‏ ضد أقصاه ‏ن‪.‬‏‬ ‫‪ 4‬ـ من اخلش ‏‬ ‫‪ 5‬ـ مدينة فرنسي ‏ة‏‪ /‬تتالقي اخلواطر‏(‏ معكوسة‏)‪.‬‏‬ ‫‪ 6‬ـ سورة قرآني ‏ة‪/‬‏ سعال‏(‏ معكوسة‏)‪/‬‏ مص‬ ‫م‪.‬‏‬ ‫العظ ‏‬ ‫‪ 7‬ـ فاقد التمييز‏‪/‬‏ قنوط‏‪.‬‏‬ ‫‪ 8‬ـ مفرد مصارين‏(‏ معكوسة‏)‪/‬‏ ضد يف ‏ر‪.‬‏‬ ‫ب‏‪ /‬جزيرة يونانية‏‪.‬‏‬ ‫‪ 9‬ـ يهيل فيه الترا ‏‬ ‫ي‪.‬‏‬ ‫‪ 10‬ـ بسط‏‪/‬‏( كاظم‏‪)...‬‏ مطرب عراق ‏‬

‫نكت‬

‫» »محشش يفتر بالبيت دعم امه قالت له‪ :‬عمى ماشفتنى قال‪ :‬شايفج بس وين مو متذكر‬ ‫» »حكمت محشش؟ العلم نور‪ ,‬ونور كهرباء‪,‬والكهرباء خطره فليماذا نتعلم ؟‬ ‫» »واحد عصبي وجعه ضرسه راح للدكتور وقال له اقلع كل ضروسي وخله زي الكـلب حلاله‬ ‫» »واحد اول مرة ياكل علك وحلف انة مينام الى إذا خلصة‬ ‫» »اتنني سكرانني بيتفرجو علي نشرة االخبار فاالول بيقول للتاني هيه النشره طولت اوي كده ليه‪،‬‬ ‫التاني قاللو اظاهر انها احللقه االخيره‬ ‫» »فيه واحد كرمي باحليل جاه توم اتبرع بواحد للدكتور‬ ‫» »فيه ظب متلثم ليش ‪.‬حالق الشنب‪.‬‬ ‫» »فيه قروي ذبح عياله وهو يقول ‪ :‬عصافير في اجلــنة وال حمير في الدنيا‬ ‫» »فيه بعير (جمل)حاجز خروفني في زاويهو يصيح عليهم من اللي قال ابو براطم‬ ‫» »صرصور راح سينيما او ل ما دخل حطوا دعاية بف باف قال‪ :‬من اولها رعب‬

‫الغاز واحلى االلغاز‬

‫» »ماهو الشي الذي نستطيع ان منسكة وال نستطيع ان نلمسة‬ ‫» »مني اللي حتبوا وما تقدر تكلموا واذا كلمتوا تكون مجنون‬ ‫» »اربع برتقاالت نريد توزعيهم على ثالث اشخا�� كيف نوزعهم بحيث ان كل شخص اليأخذ أكثر‬ ‫من الثاني؟‬ ‫» »ثالاثة اخوه ميشو خلف بغض دائما‬ ‫» »حجمه قد الكف وبلف الدنيا لف‬ ‫» »انشدك عن رجال تخضع له الروس***والمربني اجلالسني اخضعوله مايطلق اللي من ورى الباب‬ ‫محبوس***والغاب عن وجه العرب مارسلو له‬ ‫» »ماهو الشئ اذا شفته مااكلته واذا ماشفته اكلته‪.........‬؟‬ ‫» »ام احمد عندها اربع عيال االول رعد والثاني مطر والثالث برق فما اسم الولد الرابع؟؟‬ ‫» »ماهو الشيء الذي يسكن في اجلبال ويجلس مع الرجال ويلبس لبس النساء‬ ‫» »ما هو الشىء اسرع من الطير وانعم من احلرير‬ ‫» »بيني وبينك ال تشوف عيني والعينك ؟؟؟‬ ‫» »ما هو الشي وال هو شيء الجماد والحي ؟؟؟‬ ‫» »رجل وبنته واخر وزوجته معهم ثالثة ارغفه من اخلبز‪ .‬مني يستطيع يوزعها بينهم بالتساوي‬ ‫والبد كل واحد ياخذ رغيف كامل‬

‫بعد مرور ‪ 122‬عاما ً على ظهور آخر فرضية‬ ‫تكتشف في الرياضيات‪ ،‬برز اسم الشاب‬ ‫التونسي كرمي الغرياني‪ ،‬بنظريته اجلديدة التي‬ ‫أطلق عليها اسم «الكرميية» أو ‪،Karimation‬‬ ‫والتي عمت املواقع العلمية املتخصصة في‬ ‫مجال الرياضيات‪ .‬يقول كرمي الغرياني‪ ،‬البالغ من‬ ‫العمر ‪ 19‬عاماً‪ ،‬في مقابلة نشرتها صحيفة‬ ‫الشروق التونسية‪ ،‬إنه لم يكن يتصور أن ما‬ ‫فعله في فرضه اجلامعي املنزلي سيكون نظرية‬ ‫جديدة في عالم الرياضيات في العالم‪ .‬ويوضح‬ ‫الرغياني كيفية وصوله إلى النظرية اجلديدة‬ ‫بالقول إن أحد أساتذه كلف الطلبة بواجب‬ ‫منزلي في الرياضيات في ديسمبر‪/‬كانون األول‬ ‫املاضي‪.‬ويتابع قائالً‪»:‬لكني تأخرت في إجنازه وذهب‬ ‫في اعتقادي أن العملية التي سأقوم بها ستكون‬ ‫طويلة نسبيا ً وقضيت فيها نحو ‪ 3‬أسابيع‬ ‫ّ‬ ‫أخط أسطرها فق ّررت أن أختزلها‪ ..‬أجنزت‬ ‫وأنا‬ ‫ّ‬ ‫تشكك في تلك‬ ‫فرضي وسلمته ألستاذي الذي‬ ‫الفرضية وقدمها ألساتذة آخرين في الرياضيات‬ ‫تونسيني وأجانب‪ ».‬ويضيف «لن أنسى ما فعله‬ ‫أستاذي لي‪ ..‬إنه استثناء‪ ..‬لقد ناداني وأعلمني‬ ‫بالقرار الذي توصل له وباقي األساتذة‪ ،‬من كوني‬ ‫اكتشفت نظرية جديدة في عالم الرياضيات‪..‬‬ ‫بعد مرور سنوات على اكتشاف النظريات‬ ‫السابقة التي نستعملها اليوم أي منذ سنة‬ ‫‪ ،1886‬وأول ما ّ‬ ‫فكر فيه أستاذي هو أن يسجل‬ ‫هذه النظرية قبل أن يستحوذ عليها شخص‬ ‫ثان فأسميتها وأنا ألهو <كرمياتيك> نسبة إلى‬

‫‪7‬‬

‫اسمي كرمي‪ ».‬وأشار كرمي أن أساتذته حموا‬ ‫نظريته حتى متّ تسجيلها مجانا ً في منظمتني‬ ‫عامليتني األولى هي منظمة ‪ ARXIV‬اخملتصة في‬ ‫تسجيل النظريات العلمية‪ ،‬واعتبر حالة خاصة‬ ‫لصغر سنّه‪ ..‬واملنظمة الثانية هي منظمة‬ ‫‪ WIKIVER SITY‬احل ّرة واخملتصة في احملافظة على‬ ‫العلوم‪ ».‬وأملح كرمي إلى أنه كان يبحث فقط عن‬ ‫تسهل عليه إجناز واجبه املنزلي‪ ،‬مشيرا ً‬ ‫طريقة‬ ‫ّ‬ ‫إلى أنه بعد تسجيل النظرية وملكيتها شرع‬ ‫اجلميع في أنحاء العالم في استعمالها‪.‬‬

‫‪ 200‬مليون نسمة عدد سكان ‪Facebook‬‬ ‫تأكد رسميا ً أن عدد املشتركني في املوقع‬ ‫االجتماعي على اإلنترنت ‪ Facebook‬بلغ‬ ‫‪ 200‬مليون مشترك كما أفاد مؤسس املوقع‬ ‫والرئيس التنفيذي له‪ ،‬مارك زوكربيرغ‪ .‬وكتب‬ ‫زوكربيرغ في مدونة املوقع الرسمية األربعاء‬ ‫يقول «سوف نرحب باملشترك رقم ‪ 200‬مليون‬ ‫في وقت ما من هذا اليوم‪ ..‬إن الزيادة املتسارعة‬ ‫في املشتركني تشكل بداية جيدة‪ ،‬لكننا لطاملا‬ ‫علمنا أنه من أجل أن يعمل موقع ‪Facebook‬‬ ‫على مساعدة الناس في كل ما ميثلونه في‬ ‫العالم وما يحدث فيه‪ ،‬فإن كل شخص يحتاج‬ ‫ألن يكون له صوته املسموع‪ ».‬وإلحياء هذه‬ ‫املناسب‪ ،‬أطلق ‪ Facebook‬صفحة جديدة‬ ‫بعنوان «من أجل فايسبوك أفضل‪ »،‬بحيث تتيح‬ ‫ألعضاء املوقع االجتماعي مشاركة ذكرياتهم‬ ‫وخبراتهم بشأن الكيفية التي ساعدهم فيها‬ ‫املوقع‪ .‬وجنح املوقع في اجتذاب نحو ‪ 16‬شريكا ً‬ ‫من املؤسسات اخليرية واجلماعات احلقوقية‬ ‫التي أنشأت «هدايا افتراضية» ميكن لألعضاء‬

‫في املوقع شراءها وتبادلها مع آخرين‪ ،‬على‬ ‫أن تخصص معظم األموال للقضايا اخليرية‪،‬‬ ‫فيما يخصص الباقي للنفقات اإلدارية‪ ،‬وليس‬ ‫لـ»فايسبوك»‪ ،‬كما كتب زوكربيرغ‪ .‬ومن‬ ‫هذه اجلمعيات واملؤسسات اخليرية‪ ،‬منظمة‬ ‫الصليب األحمر األمريكي‪ ،‬وجمعية أمراض‬ ‫القلب األمريكية ومنظمة «املياه اخليرية»‬ ‫املعنية باملياه العذبة والنقية إلى جانب‬ ‫شركات أخرى‪ .‬ورغم الزيادة الكبيرة في عدد‬ ‫املشتركني مبوقع ‪ Facebook‬إال أن القائمني‬ ‫عليه ينكرون أنه يحقق أرباحا ً طائلة‪ ،‬كما‬ ‫يشير بعض النقاد‪ .‬يذكر أن موقع ‪Facebook‬‬ ‫وفي مسعى منه للتواصل واستقطاب‬ ‫املزيد من أعضاء املوقع من املتحدثني باللغة‬ ‫العربية والعبرية‪ ،‬أطلق نسخة من موقعه‬ ‫اإللكتروني االجتماعية باللغتني‪ ،‬وفق تقرير‪.‬‬ ‫وستتيح اخلدمة املستحدثة املزيد من اإلقبال‬ ‫على أكثر املواقع االجتماعية شعبية‪ ،‬وتصل‬ ‫نسبة املشتركني فيه إلى أكثر من ‪ 900‬ألف‬ ‫في مصر‪ ،‬و‪ 250‬ألفا في السعودية باإلضافة‬ ‫إلى ‪ 300‬ألف في لبنان‪ ،‬عدا املشتركني في‬ ‫باقي الدول العربية‪ .‬ونوه املوقع اإللكتروني‬ ‫األكثر شهرة أنه متاح بأربعني لغة مختلفة‬ ‫وأن العمل يجري إلطالقه بأكثر من ‪ 60‬لغة‬ ‫مختلفة أخرى‪.‬‬

‫الشركات العربية قد فشلت‬

‫كرمي عرفات هو الرئيس التنفيذي لشركة «وت‬ ‫وت» أشهر شبكة اجتماعية بالعالم العربي‬ ‫وخارجه على االنترنت يرى عرفات في لقاء‬ ‫مفتوح على االنترنت بأن الشركات العربية‬ ‫قد فشلت في تلبية احتياجات املستخدم‬ ‫العربي‪ .‬فاملستخدم العربي يستخدم غوغل‬ ‫في البحث عن املعلومات ويستعمل «فيس‬ ‫بوك» للمجتمعات ويستخدم «يوتيوب»‬

‫»‬ ‫»‬ ‫»‬ ‫»‬ ‫»‬ ‫»‬ ‫»‬ ‫»‬ ‫»‬ ‫»‬ ‫»‬ ‫»‬

‫حلول الغاز‬

‫»االعصــاب‬ ‫»انــت‬ ‫»نعطي كل واحد وحده اال الثاني ياخذ ثنتني‬ ‫»املروحــة‬ ‫»الراديــو‬ ‫»املبخــرة‬ ‫»املطـب‬ ‫»احمــد‬ ‫»الصقــر‬ ‫»جفـن العيـن‬ ‫»الهــواء‬ ‫»بنت الرجل هي زوجة االخر‬

‫عند مشاهدته الفيديو‪ .‬ولم تقدم الشركات‬ ‫العربية قي رأيه‪ ،‬التقنيات التي تغني عن‬ ‫استخدام هذه اخلدمات‪.‬وال يعتقد كرمي عرفات‬ ‫بوجود منافسة حقيقية في سوق تقنية‬ ‫املعلومات العربي وقال بان اجملال ال يزال يتسع‬ ‫ملزيد من الشركات والتي يرى أنها ال تزال تفتقر‬ ‫لألفكار اإلبداعية ويغلب عليها التقليد‬


‫ثقافةوفنون‬ ‫‪ 8‬‬ ‫عمر الشريف يخطف االضواء‬ ‫افتتاح املنتدى الثقافي العراقي‬ ‫من وزير الثقافة االسباني‬ ‫في والية اريزونا االمريكية‬

‫افتتح في والية اريزونا االمريكية املنتدى الثقافي‬ ‫العراقي بحضور جمع غفير من املثقفني و‬ ‫والفنانني واالدباء من ابناء اجلالية العراقية‬ ‫وألقيت خاللها كلمة للسيد رئيس حترير جريدة‬ ‫صوت املغتربني السيد ابو تراب املوسوي ثم تلتها‬ ‫كلمة السيد الرة املوؤسس واملمول لهذا املنتدى‬ ‫وقد عبر املشاركون عن سعادتهم ومباركتهم‬ ‫لهذا العمل الذي يعد خطوة إيجابية للنهوض‬

‫بواقع اجلالية العراقية لرسم ثقافة واعدة في‬ ‫أذهان الناس ‪ .‬وكان للحضور دور ملحوظ في‬ ‫دعم املنتدى من خالل تقدمي عدد من املقترحات‬ ‫معبرين عن رأيهم وكيفية رفد املنتدى مبا يفعل‬ ‫نشاطاته ‪ .‬فيما وعد بعض االدباء واالساتذة‬ ‫والفنانني بالقاء محاضراتهم االدبية والثقافية‬ ‫في اجللسات القادمة كمبادرة منهم لبدء العمل‬ ‫اجلاد الذي يطمح له ابناء اجلالية‬

‫حمودي احلارثي (عبوسي)‬ ‫في وزارة الثقافة ‪.‬حيث صادف‬ ‫افتتاح احد املعارض هناك ‪.‬التقيت‬ ‫الفنان املبدع حمودي احلارثي‬ ‫(عبوسي)الذي يتذكره اجلمهور‬ ‫العراقي عندما ابدع في مسلسل‬ ‫حتت موسى احلالق ‪ .‬ويذكر ان‬ ‫الفنان عبوسي من اخملرجني الذين‬ ‫قدموا اعماال متميزة ‪ ,‬وقد عاد‬ ‫الى العراق بروح جديدة وافكار‬ ‫من شانها ان تزيد احلركة الفنية‬ ‫تقدما وجناحا ‪ .‬والفنان عبوسي‬ ‫اليزال يتمتع باحلس الكوميدي‬ ‫وب��روح الدعابة ‪ ,‬بالرغم من‬ ‫بياض شعره ورغم السنني التي‬ ‫ابعدته عن االذاعة والتلفزيون‬

‫خطف الفنان املصري العاملي عمر الشريف‬ ‫االضواء خالل االحتفالية ‏املصرية االسبانية‬ ‫مبناسبة مرور ‪ 120‬عاما على العمل االثري‬ ‫االسباني في مصر والتي مت خاللها منح االمني‬ ‫‏العام لالثار زاهي حواس وسام الثقافة واالداب‪.‬‬ ‫واشاد وزير الثقافة املصري فاروق حسني في‬ ‫كلمة خالل احلفل ال��ذي اقيم في حديقة‬ ‫املتحف املصري وسط‏القاهرة بالتعاون الثقافي‬ ‫واالقتصادي والسياسي بني البلدين وان كان‬ ‫الثقافي هو االبرز واالهم النه يسهل‏وضع بقية‬ ‫خطط التعاون حيز التنفيذ على اساس صلب‪.‬‏‬ ‫ونوه بالدور االسباني في انقاذ اثار النوبة اثر‬ ‫تشييد السد العالي‏‪ .‬وخالل القاء وزير الثقافة‬ ‫االسباني سيزار انطونيو مولينا كلمته‪ ،‬دخل الى‬ ‫حديقة املتحف الفنان عمر الشريف‏فاجتهت كل‬ ‫االنظار والكاميرات اليه ما اضطر الوزير للتوقف‬ ‫عن القاء كلمته حتى جلس عمر الشريف في‬ ‫‏الصف االمامي‏‪ .‬واعلن وزير الثقافة االسباني‬ ‫قرار امللك االسباني منح زاهي حواس وسام‬ ‫االداب والثقافة الذي يعتبر من ارفع ‏االوسمة‬ ‫االسبانية في هذا اجملال‏‪ .‬وتوجه حواس بالشكر‬ ‫مللك وملكة اسبانيا‪ ،‬مستذكرا عددا من املواقف‬ ‫التي جمعته مع علماء اثار اسبان متميزين‪.‬‏ ثم‬ ‫قام وزيرا الثقافة املصري واالسباني بافتتاح‬ ‫معرض يضم ‪ 136‬قطعة اثرية من بني االثار التي‬ ‫عملت فيها ‏البعثات االسبانية بدءا من العام‬ ‫‪ ،1886‬عندما قام املنقب عن االثار االسباني‬ ‫ادواردو تودا باكتشاف مقبرة سان ‏جنم والتي‬ ‫تعود الى عصر سيتي االول وابنه رمسيس الثاني‬ ‫في القرن الثالث عشر قبل امليالد‪.‬‏ واستخدمت‬ ‫‪ 12‬قطعة اثرية من هذه املقبرة في املعرض الذي‬ ‫افتتحه الوزيران‪ ،‬بينها الباب اخلشبي امللون الذي‬ ‫‏كان يقفل احلجرة االساسية في مقبرة سان‬ ‫جنم وكرسي ومقعد ملونان وصندوق االواني‬ ‫الكانوبية التي يحتفظ ‏فيها باحشاء امليت‬ ‫من الفخار امللون وعدد من متاثيل االوشابتي‬ ‫(متاثيل صغيرة تخدم امليت في العالم االخر)‏الى‬ ‫جانب التابوت اخلشبي اخلاص بصاحب املقبرة‪.‬‏‬ ‫`كذلك‪ ،‬يعرض متثال المرأة جالسة كان عثر‬ ‫عليه الكونت بيثنتي جاالرثا العام ‪ 1907‬خالل‬ ‫عمله في هضبة‏االهرام واسم السيدة كما هو‬ ‫منقوش على التمثال (مرر نبتي)‪ ،‬وهناك احتمال‬ ‫ان تكون ابنة خوفو وزوجة خفرع ‏ووالدة منقرع‬

‫او ان تكون صاحبة التمثال كامر نبتي الثانية‬ ‫زوجة منقرع‪.‬‏ وتعرض ايضا بعض القطع االثرية‬ ‫التي ع��رت عليها البعثة االسبانية خالل العمل‬ ‫النقاذ اثار النوبة حتت اشراف ‏عالم املصريات‬ ‫مارتني املاجروباك والتي كان من نتيجتها اهداء‬ ‫مصر السبانيا االف القطع االثرية بينها معبد‬ ‫‏‏(دابود) الذي اعيد تركيبه في اهم حديقة عامة‬ ‫في العاصمة االسبانية مدريد‪.‬‏ ومن نتائج‬ ‫عمل البعثة االسبانية في اهناسيا التي كانت‬ ‫عاصمة االقليم العشرين في مصر واطلق عليها‬ ‫اليونان ‏اسم هيرا كليوبوليس‪ ،‬يتم عرض ثالثة‬ ‫ابواب ملونة ذات موضوعات جنائزية ومائدتي‬ ‫قربان‪.‬‏ كما تعرض لوحتان حجريتان عثر عليهما‬ ‫في مقابر هذه املنطقة‪ ،‬حتمل اولهما نقشا‬ ‫غائرا الحد الرعاة والثانية‏مشهد رجلني يقومان‬ ‫بصناعة البيرة‪ .‬وال تزال البعثة االسبانية تعمل‬ ‫في هذا املنطقة منذ العام ‪.1964‬‏ يشار الى ان‬ ‫‪ 12‬بعثة اسبانية تعمل في التنقيب عن االثار‬ ‫في مصر‪ ،‬بينها بعثة تعمل في مدينة االقصر‬ ‫وركزت ‏نشاطاتها في التنقيب في منطقة‬ ‫ذراع ابو النجا واستكملت االعمال في مقبرتي‬ ‫جحوتي وحري‪ ،‬اضافة الى بعثتني ‏في منطقتي‬ ‫سقارة والفيوم‬

‫«غوار الطوشة»‬ ‫يتحدث عن رحيل رفيق دربه «أبو عنتر»‬

‫تعرض ألزمة صحية‬ ‫املرض يغيّب الفنان املصري سيد راضي عن ‪ 74‬عا ًما‬ ‫توفي فجر اجلمعة ‪ 2009-4-10‬رئيس احتاد النقابات‬ ‫الفنية في مصر املمثل سيد راضي عن عمر يناهز‬ ‫الـ‪ 74‬عا ًما بعد معاناة مع املرض‪ ،‬بحسب ما‬ ‫أعلنت وكالة أنباء الشرق األوسط‪ .‬وتشيع اجلنازة‬ ‫اليوم بعد صالة اجلمعة من مسجد مصطفى‬ ‫محمود باملهندسني‪ .‬كان راضي قد تعرض ألزمة‬ ‫صحية مؤخرًا أثناء تصوير مسلسل «احلياة لونها‬ ‫مببي» مع مصطفى فهمي ورانيا فريد شوقي‪ ،‬ومت‬ ‫نقله للمستشفى علي أثرها؛ حيث أجريت له‬ ‫التحاليل واألشعة التي أثبتت وجود مياه على‬ ‫الرئة‪ ،‬وأورام بأنحاء متفرقة من جسده‪ .‬والفنان‬ ‫الراحل من مواليد ‪ 1935‬مبحافظة الغربية‪ ،‬وتخرج‬ ‫من املعهد العالي للفنون املسرحية قسم إخراج‬ ‫ومتثيل عام ‪ ،1960‬ويعد أحد اخملرجني املصريني‬ ‫الذين ساهموا في رفع شأن املسرح املصري‬ ‫خالل فترة الستينيات وحتى اآلن‪ .‬وكان الراحل‬ ‫من اخملرجني املصريني الذين ساهموا في رفع‬ ‫شأن املسرح املصري منذ الستينيات وحتى اآلن‪،‬‬ ‫وتقلد مناصب منها مدير املسرح الكوميدي‬ ‫ورئيس جلان اإلنتاج املشترك بالبيت الفني‬ ‫للمسرح وعضو اجمللس األعلى للثقافة ووكيل‬ ‫رئيسا لالحتاد‬ ‫وزارة الثقافة واآلداب‪ ،‬كما انتخب‬ ‫ً‬ ‫العام لنقابات املهن التمثيلية والسينمائية‬ ‫واملوسيقية‪ ،‬وممثال لقارة إفريقيا في اجمللس‬ ‫التنفيذى لالحتاد الدولي للنقابات الفنية‪.‬‬ ‫وخالل مسيرته الفنية أسس مسرح الطفل‬

‫في مصر‪ ،‬وأخرج أكثر من ‪ 25‬عمال مسرحيًّا‬ ‫من بينها «انتهى الدرس يا غبي»‪ ،‬و»الصعايدة‬ ‫وصلوا»‪« ،‬والدخول باملالبس الرسمية»‪ ،‬كما أقام‬ ‫مهرجان موليير املسرحي وأخرج فيه أعماال‪،‬‬ ‫منها «البخيل» و»طيب رغم أنفه» و»مريض‬ ‫الوهم» مثلما أسس فرقته املسرحية املعروفة‬ ‫باسم الكوميدي شو‪ .‬كما شارك في العديد‬ ‫من األفالم السينمائية‪ ،‬منها «أبناء الصمت»‬ ‫و»صراع األحفاد» و»اإلنس واجلن» و»العبيط»‪،‬‬ ‫مثلما ش��ارك في العديد من املسلسالت‬ ‫التلفزيونية منها «رأفت الهجان»‪ ،‬و»أمهات في‬ ‫املنفى»‪ ،‬و»احلصان األسود» و»سلطان الغرام»‪.‬‬

‫أعرب الفنان السوري دريد حلام الذي اشتُهر‬ ‫في دور «غوار الطوشة» عن حزنه لفقده‬ ‫رفيق دربه ناجي جبر‪ ،‬املعروف بشخصية‬ ‫«أبو عنتر»‪ ،‬الذي توفي االثنني ‪2009-3-30‬‬ ‫عن ‪ 64‬عاما إثر إصابته مبرض عضال‪ .‬واعتبر‬ ‫دريد حلام في اتصال هاتفي مع «العربية‪.‬نت»‬ ‫أنه برحيل ناجي جبر خسر الفن السوري‬ ‫والعربي موهبة كوميدية كبيرة‪ ،‬وقال إن‬ ‫الفنان أبوعنتر كان «مثاال ً للفنان امللتزم‬ ‫واألخالقي في عصر لم يعد فيه الكثير من‬ ‫الفنانني أخالقيني»‪ .‬ورحل الفنان الكبير‬ ‫ناجي جبر عن عمر يناهز الـ‪ 64‬عاما ً بعد‬ ‫معاناته من مرض عضال‪ ،‬وسيشيع جثمانه‬ ‫يوم الثالثاء ظهرا ً الى مقبرة جرمانا في‬ ‫ريف دمشق (شرق)‪ .‬وحتدث «غوار الطوشة»‬ ‫عن بعض ذكرياته مع ناجي جبر‪ ،‬وقال إنه‬ ‫كان يشعر «بالراحة لوجود ناجي قربه أثناء‬ ‫التصوير»‪ ،‬وذكر أنه خالل تصوير مشهد‬ ‫تشابك بينه وبني أبوعنتر في آخر حلقة‬ ‫من املسلسل املشهور «صح النوم» في‬ ‫استديو ببيروت‪ ،‬اضطر املصورون للتدخل‬ ‫لفك االشتباك ال��ذي حتول إلى شجار‬

‫حقيقي بسبب اندماج الفنان ناجي في‬ ‫الدور‪ .‬وقال دريد حلام إن «أبوعنتر» شاركه‬ ‫في ‪ 3‬مسلسالت من أصل ‪ 7‬خالل مسيرته‬ ‫الفنية‪ ،‬وأضاف برحيله فقدنا «واحدا ً من‬ ‫أواخر الرجال احملترمني امللتزمني بالصداقة‬ ‫وحب املساعدة»‪ .‬يُذكر أن الفنان ناجي جبر‬ ‫من مواليد مدينة شهبا في محافظة‬ ‫السويداء عام ‪1945‬وانتسب لنقابة‬ ‫الفنانني عام‪ ،1972‬وبدأ مسيرته في املسرح‬ ‫القومي والعسكري في سورية‪ ،‬وشارك في‬ ‫اعمال تلفزيونية ومسرحية وسينمائية‬ ‫كثيرة الى جانب الفنانني دريد حلام ونهاد‬ ‫قلعي منها مسلسل «صح النوم» و»حمام‬ ‫الهنا»‪ .‬و»وادي املسك»‪ .‬وشارك جبر في‬ ‫العديد من األف�لام السينمائية منها‬ ‫«غرام في اسطنبول» مع دريد حلام‪ ،‬أما‬ ‫آخر أعماله فكان مسلسال «أهل الراية»‬ ‫و»بيت جدي» الذي لعب فيه دور البطولة‪.‬‬ ‫ويتحدر جبر من عائلة فنية عريقة‪،‬‬ ‫فشقيقه الفنان الراحل محمود جبر الذي‬ ‫توفي في يوليو‪/‬متوز الفائت اثر مرض عضال‬ ‫ايضاً‪ ،‬وهو عم الفنانتني ليلى ومرح جبر‪.‬‬


‫منوعات‬ ‫شهادة دكتوراه اينشتاين للبيع‬ ‫احلرب العاملية الثالثة سوف تندلع في‬ ‫فبراير عام ‪2010‬‬

‫فاجنيليا جوشتيروفا دمييتروفا واسمها‬ ‫اخملتصر فاجنا‪ ،‬هذه املرأة العمياء ولدت في‬ ‫‪ 31‬يناير ‪1911‬م في ستروميكا ‪ ،‬احدى‬ ‫مقاطعات اإلمبراطورية العثمانية ‪.‬وتوفيت‬ ‫هذه العجوز بعد ‪ 85‬عاما ً وحتديدا بتاريخ‬ ‫‪ 11‬اغسطس ع��ام ‪1996‬م في بيتريش‬ ‫‪ ،‬بلغاريا‪ ،‬وما مييز هذه العجوز قدرتها‬ ‫العجيبة على التنبؤ بامور حدثت فعال‬ ‫فيما بعد ان هذه العجوز كانت قد تنبأت‬ ‫بعدة امور ووقعت منها على سبيل املثال‪..‬‬ ‫‪ -1‬تفكك االحتاد السوفيتي ‪ ،‬وقد حصل في‬ ‫نفس العام الذي تنبأت فيه بتفكك االحتاد !!‬ ‫‪ -2‬انفجار مفاعل تشرنوبل النووي ‪ ،‬وقد‬ ‫حصل في نفس العام ال��ذي ذك��رت !!‬ ‫‪ -3‬تنبأت بتفجيرات ‪ 11‬سبتمبر وقالت مانصه‬ ‫((إن شقيقني أميركيني سوف يتعرضان‬ ‫لهجوم من جانب طيور من ال��ف��والذ))!!‬ ‫‪ -4‬اما االمر الذي دعا الناس الى نسيانها‬ ‫الفترة االخيرة فهو قولها بأن البيت االبيض‬ ‫سيكون فيه رئيس اسود!! وذلك اثناء حكم‬ ‫بوش االب ولكن جاء بعد بوش االب كلينتون‬ ‫ثم بوش االبن ‪ ،‬وخالل هذه الفترة فقدت فاجنا‬ ‫مصداقيتها ‪ ،‬ولكن في االخير وبعد موتها بــ‬ ‫‪ 12‬عاما ً جاء اوباما االسود الى البيت االبيض !!‬ ‫‪ -5‬تنبأت باحداث اوستينا االخيرة وكانت‬

‫هذه االحداث من اعادت فاجنا الى االذهان‬ ‫!! ثم تذكر الناس مقولتها بشأن الرئيس‬ ‫االسود الذي يتولى حكم البيت االبيض !!‬ ‫‪ -6‬اكثر االمور غرابة انها تنبأت ان احلرب العاملية‬ ‫الثالثة سوف تندلع في فبراير عام ‪2010‬م بعد‬ ‫عام مالي عصيب !! (أي بعد سنه تقريبا ً من‬ ‫ٍ‬ ‫االن )!! بل انها حددت سبب احلرب وقالت انها‬ ‫بسبب محاولة اغتيال اربعة رؤوساء دول !!‬ ‫‪ -7‬قالت اثناء مرضها الذي ماتت فيه ان هنالك‬ ‫فتاة فرنسية عمرها عشر سنوات انذاك عام‬ ‫‪1996‬م سوف تكون وريثة فاجنا في التنبوءات‬ ‫وسوف تظهر اثناء احلرب العاملية الثالثة !!‬

‫السجن ‪ 7‬سنوات ألردنية قتلت ابنة‬ ‫شقيقها انتقاماً ملنعها من التدخني‬ ‫قضت محكمة اجلنايات الكبرى في األردن‬ ‫بسجن امرأة لـ‪ 7‬سنوات ونصف السنة‪،‬‬ ‫إلدانتها بقتل ابنة شقيقها‪ ،‬البالغة من‬ ‫العمر ‪ 3‬سنوات‪ ،‬بعدما حاول والد الطفلة‬ ‫منع املتهمة من التدخني‪ .‬وذكرت التقارير‬ ‫الصحفية التي نشرت الثالثاء ‪،2009-3-17‬‬ ‫أن والد اجملني عليها كان قد حاول منع‬ ‫شقيقته‪ ،‬وهي في العقد الثالث من العمر‪،‬‬ ‫من التدخني‪ .‬وانتقاما ً منه‪ ،‬استدرجت‬ ‫اجلانية طفلته إلى منزلها‪ ،‬حيث استفردت‬ ‫بها فطعنتها عدة مرات في أنحاء متفرقة‬ ‫من جسدها بواسطة سكني‪ .‬ولم تكتف‬ ‫املتهمة بذلك‪ ،‬بل قامت بالضغط على عنق‬ ‫الطفلة بقدمها‪ ،‬ثم أحرقت شعرها وضربت‬ ‫رأسها ب��األرض‪ ،‬وفق ما جاء في حيثيات‬ ‫احلكم القضائي‪ .‬وبعد ارتكاب جرميتها‪،‬‬ ‫أبلغت اجلانية جارتها بفعلتها‪ ،‬لتحاول‬ ‫األخيرة إسعاف الطفلة‪ ،‬لكنها فارقت‬ ‫احلياة‪ .‬ووصف قرار احملكمة سبب ارتكاب‬ ‫اجلرمية بأنه «تافه»‪ ،‬ما دفع إلحالة املتهمة‬

‫إلى املركز الوطني للصحة النفسية‪ ،‬للتأكد‬ ‫من قواها العقلية والنفسية‪ .‬إال أن التقرير‬ ‫الطبي أكد صحة اجلانية النفسية‪ ،‬وإدراكها‬ ‫التام ألفعالها‪ .‬وكان احلكم األولي الصادر‬ ‫ينص على السجن لـ‪ 15‬عاماً‪ ،‬إال أن احملكمة‬ ‫خففته إلى نصف املدة بسبب إسقاط‬ ‫والد الطفلة حقه الشخصي عن املتهمة‪.‬‬

‫محاولة لالعتداء على عادل إمام‬

‫القاهرة‪ :‬فوجئ الفنان عادل إمام أثناء‬ ‫قيامه بتصوير مشاهد من فيلم جديد‬ ‫بشاب يعترض طريقه ويتحدث معه بحدة‬ ‫متحفزا ً لالعتداء عليه داخل استديو‬ ‫النيل بالعمرانية وكان الشاب يحتج على‬ ‫أحوال السينما والفن وتدني املستوى‬ ‫الثقافي وانتشار األفالم الهابطة‪ .‬وقد‬ ‫أسرع الضابط املكلف حراسة عادل إمام‬ ‫إلى اإلمساك بالشاب الذي ظل يتحدث‬ ‫بكلمات غير مفهومة‪ .‬مت اخطار اللواء‬ ‫محسن حفظي مدير أمن اجليزة بالواقعة‪،‬‬ ‫وأحيل املتهم إل��ى النيابة للتحقيق‬

‫بعمر ‪ 98‬عاما‬ ‫خرجت حية من حتت انقاض زلزال‬ ‫افادت وسائل االعالم انه عثر على ماريا دانتيونو‬ ‫(‪ 98‬عاما) حية وامكن اخراجها من حتت االنقاض‬ ‫بعد ثالثني ساعة من الزلزال العنيف الذي ضرب‬ ‫االثنني وسط ايطاليا مخلفا ‪ 207‬قتلى على االقل‬ ‫وذكرت قناة «سكاي تي جي ‪ »24‬ان العجوز كانت‬ ‫في صحة جيدة حني مت اجالؤها صباحا‪ .‬ونقلت‬ ‫وكالة االنباء االيطالية انسا عن دانتيونو انها‬ ‫«قامت بغزل الصوف» طوال هذا الوقت في انتظار‬ ‫اسعافها‪ .‬كذلك‪ ،‬مت صباح الثالثاء انقاذ امراة‬ ‫حامل ونقلت في مروحية الى اقرب مستشفى‪،‬‬ ‫بحسب مشاهد بثتها «سكاي تي جي ‪24‬‬

‫‪9‬‬

‫جنيف ‪ -‬تباع شهادة الدكتوراه التي حازها البرت‬ ‫اينشتاين العام ‪ 1906‬من جامعة زييوريخ في‬ ‫مزاد علني في حزيران‪/‬يونيو املقبل في لوتسيرن‬ ‫(وسط سويسرا) على ما اعلن معرض فيشر‬ ‫الذي سيتولى عملية البيع وقدم عالم الفيزياء‬ ‫االميركي من اصل سويسري الشهير العام‬ ‫‪ 1905‬اطروحته وهي بعنوان «حتديد جديد لالبعاد‬ ‫اجلزيئية» التي تفسر كيف باالمكان حتديد حجم‬ ‫الذرة‪ .‬وفي السنة ذاتها وضع البرت اينشتانني‬ ‫نظريته الشهيرة حول النسبية‪ .‬والشهادة التي‬ ‫حتمل تاريخ ‪ 15‬كانون الثاني‪/‬يناير ‪ 1906‬صادرة عن‬ ‫قسم الرياضيات والعلوم الطبيعية في جامعة‬ ‫زيوريخ‪ .‬وكان ايشتاين يعمل في تلك الفترة في‬ ‫مكتب براءات االختراع في برن لتحصيل لقمة وحصل العام ‪ 1921‬على جائزة نوبل للفيزياء ليس‬ ‫العيش‪ .‬وقد احدثت اعمال البرت ايشتاين (‪ -1879‬تقديرا العماله حول النسبية بل ملقالة نشرها‬ ‫‪ )1955‬تغيرا جذريا لنظرة العالم الى الفيزياء‪ .‬العام ‪ 1905‬حول دراسة التأثير الكهربائي الضوئي‬

‫سجن مصري وزوجته أدينا بإقامة‬ ‫حفالت جنسية لـ»تبادل الزوجات»‬ ‫القاهرة ‪-‬رويترز‬ ‫قالت مصادر قضائية‪ :‬إن محكمة مصرية‬ ‫قضت السبت ‪ 2009-4-4‬مبعاقبة مصري‬ ‫بالسجن مل��دة سبع سنوات ومعاقبة‬ ‫زوجته بالسجن ملدة ثالث سنوات إلدانتهما‬ ‫مبمارسة اجلنس اجلماعي وتبادل الزوجات‪.‬‬ ‫وذكرت أن محكمة جنح العجوزة ‪-‬إحدى‬ ‫محاكم القاهرة‪ -‬أدانت طلبة عبداحلافظ‬ ‫وه��و في العقد ال��س��ادس من العمر‪-‬‬‫وزوجته سلوى حجازي ‪-‬وهي في العقد‬ ‫اخلامس‪« -‬بنشر إعالنات خادشة للحياء‬ ‫على شبكة املعلومات الدولية (اإلنترنت)‬ ‫والتحريض على الفسق والفجور والدعوة‬ ‫ملمارسة اجلنس اجلماعي والدعارة واعتياد‬ ‫ممارستها»‪ .‬وقال مصدر‪ :‬إن احملكمة استندت‬ ‫في حكمها إلى اعتراف عبداحلافظ وزوجته‬ ‫أمام النيابة العامة بثالث وقائع لتبادل‬ ‫الزوجات‪ .‬ولم يتسن معرفة سبب إحجام‬ ‫النيابة عن تقدمي من تدعي أن عبداحلافظ‬ ‫وزوجته اعترفا بأنهم أطراف في عالقات‬ ‫غير مشروعة معهما للمحاكمة‪ .‬وقالت‬ ‫احملكمة في أسباب احلكم‪ :‬إن عبداحلافظ‬

‫وزوجته «ارتكبا جرمية اهتز لها سمع وبصر‬ ‫ووجدان اجملتمع ويهتز لها عرش الرحمن»‪.‬‬ ‫وألقت السلطات القبض على عبداحلافظ‬ ‫وهو موظف محال لالستيداع‪ -‬وزوجته التي‬‫تعمل مدرسة في سبتمبر‪/‬أيلول‪ .‬واحلكم‬ ‫قابل لالستئناف‪ ،‬لكن مصادر قضائية‬ ‫توقعت استمرار حبسهما حلني صدوراحلكم‬ ‫في االستئناف‪ .‬وعرفت القضية في وسائل‬ ‫اإلع�لام احمللية بقضية تبادل الزوجات‪.‬‬

‫شاب أمريكي سقط من على برج وأنقذه سرواله‬

‫تسبب انفجار كهربائي بسقوط شاب‬ ‫من علي برج شاهق في من والية جورجيا‬ ‫األمريكية‪ ،‬لكن حظه اجليد ساعده إذ‬ ‫علق من سرواله إلي أن وصل عمال اإلنقاذ‬ ‫لنجدته‪ .‬وأفادت صحيفة «أطلنطا جورنال‬ ‫كونستيتيوشن» األمريكية ان جناة الرجل مما‬ ‫وصفه اجليران أنه انفجار أسفر عن انطالق‬ ‫شهب نارية بعد تسلقه برجا ً قبل بروغ الفجر‪.‬‬

‫وسمع الرجل‪ ،‬الذي سجلت محطة فوكس نيوز‬ ‫صوته‪ ،‬وهو يصرخ «أرجوكم أنقذوا حياتي»‪ .‬وبقي‬ ‫الشاب‪ 21 ،‬سنة‪ ،‬والذي كان في كامل وعيه‪،‬‬ ‫معلقا ً من بنطاله علي ارتفاع يزيد علي ‪10.6‬‬ ‫متر طوال ساعتني ونصف إلي أن وصل عمال‬ ‫الكهرباء ورجال اإلطفاء ومدوا حباال ً وأنزلوه إلي‬ ‫األرض‪ .‬ولم توجه إلي الرجل أية اتهامات ونقل إلي‬ ‫مستشفي في أطلنطا لعالج جراحه وحروقه‪.‬‬

‫ُ‬ ‫شبح يهودي مات قبل ‪ 40‬سنة يزعج حاخامات أوروبا‬ ‫أثار شبح رجل يهودي مات قبل ‪ 40‬عاما ً انزعاج‬ ‫حاخامات أوروبيني‪ ،‬وذلك بعد أن سكن منزل‬ ‫أحدهم في لندن‪ ،‬ما دفعهم إلى اللجوء جمللس‬ ‫متخصص في اإلفتاء إلنقاذ الرجل من الشبح‪.‬‬ ‫وقالت صحيفة «يديعوت أحرونوت» إن مركز‬ ‫احلاخامات في أوروبا طلب املساعدة من مجلس‬ ‫الفتاوى في إسرائيل‪ ،‬فأفتى أحد أبرز احلاخامات‬ ‫بإقامة صالتني في املنزل حلل املشكلة‪ ،‬فيما‬ ‫ذكرت صحيفة إسرائيلية أخرى أن هذه القضية‬ ‫من أغرب القضايا التي يفتي فيها حاخامات‬ ‫إسرائيل‪ .‬وبدأ قسم التواصل التابع للمركز‬ ‫واملوجود في اسرائيل ويتولى الرد على أسئلة‬ ‫احلاخام القادمة من أوروب��ا‪ ،‬التعاطي مع هذه‬ ‫القضية التي أرسلها له احلاخام ليفي اسحاق‬ ‫راسكن بناء على طلب احلاخام الذي يعاني من‬ ‫الشبح ومن دون أن يكشف اسمه‪ .‬وقال راسكن‬ ‫في رسالته‪« :‬في اآلونة األخيرة بدأ احلاخام يالحظ‬ ‫وجودا ً غريبا ً في منزله اجلديد مثل فتح النوافذ‬ ‫املغلقة وأصوات طرقات على الباب وأشياء أخرى»‪.‬‬ ‫وعندما راجع احلاخام اجلماعة التي يصلي معها‬ ‫أخبروه بأن هذا األمر حصل في املاضي‪ ،‬وأنه شبح‬ ‫يعود حلاخام مات منذ ‪ 40‬سنة بنى أول كنيس‬ ‫لهم ويبحث اآلن عن استقرار وراحة روحه‪ .‬وفور‬ ‫تلقي الطلب قام عضو مركز احلاخامات موردخاي‬ ‫بيتون بتحويله إلى احلاخامني في الرئاسة وهما‬ ‫شلومو أمار (حاخام طائفة السفاردمي األكبر)‬ ‫وإسحاق باتسري‪ .‬وأفتى شلومو بإقامة صالتني‬ ‫واحدة من أجل املنزل وأخرى من أجل روح احلاخام‬ ‫امليت حتى يتم حل املشكلة‪ .‬وأما باتسري فاقترح‬ ‫أن يضم اسم احلاخام امليت في صالته ألرواح‬

‫املوتى أو تعليم احلاخام راسكن في لندن كيفية‬ ‫إقامة هذه الصالة‪ .‬وقال «إذا لم ينجح هذا األمر‬ ‫فهذه إشارة إلى أنه شبح آخر يضللهم‪ ،‬ونحن‬ ‫ندرس كيف نحل هذه املشكلة»‪ .‬من جهتها‪،‬‬ ‫قالت صحيفة «إسرائيل اليوم» إن منزل احلاخام‬ ‫هو أصالً فوق كنيس إحدى اجلماعات اليهودية‬ ‫في لندن‪ ،‬ومؤسس الكنيس كان يسكن املنزل‪.‬‬ ‫وأشارت إلى أن احلاخام تردد في الكشف عما‬ ‫يراه خوفا ً من أن يعتبره اجملتمع اليهودي مجنوناً‪،‬‬ ‫وعندما أخبرهم بذلك أكدوا له أنه ليس أول‬ ‫شخص يشتكي من وجود شبح في هذا املنزل‪.‬‬ ‫ونقلت الصحيفة عن احلاخام موردخاي بيتون‬ ‫قوله «منظمتنا عادة تتعامل مع قضايا عامة‬ ‫لكن هذا موضوع كان بالنسبة لنا غريبا ً‬ ‫وأخذنا املوضوع باحترام وعلى محمل اجلد»‪.‬‬


‫رياضية‬ ‫‪11‬‬ ‫برشلونة يسعى إلى ضم بوفون حارس املمثلة سوزان جنم الدين تسعى‬ ‫الستعادة لقب رالي «اكتشف سوريا»‬ ‫مرمى يوفنتوس‬

‫ذكرت صحيفة «إل كورييري ديللو سبورت»‬ ‫اإليطالية أن نادي برشلونة اإلسباني لكرة القدم‬ ‫سيسعى للتعاقد مع اإليطالي جانلويغي بوفون‬ ‫حارس مرمى يوفنتوس في حالة عدم توصله‬ ‫إلى اتفاق مع حارسه فيكتور فالديس لتمديد‬ ‫تعاقده مع النادي الكاتالوني‪ .‬وكان بوفون قد‬ ‫أدلى بتصريحات أخيرا ً قال فيها إنه يود اللعب‬ ‫في بلد آخر‪ ،‬وهو ما اعتبره مسؤولو يوفنتوس‬ ‫استفزازا ً ردوا عليه بإعالن استعدادهم لدراسة‬ ‫أي عرض يتم تلقيه بشأن رحيله‪ .‬من جانبه ‪ ،‬قال‬ ‫وكيل أعمال بوفون سيلفانو مارتينا إن الالعب‬ ‫سعيد في صفوف نادي «السيدة العجوز» الذي‬ ‫يرتبط معه بعقد ميتد لعام ‪ ،2013‬لكن في حالة‬ ‫تلقيه عرضا ً جادا ً فسيتم عرضه على مسؤولي‬ ‫يوفنتوس لدراسته‪ .‬وتوجد تكهنات في إيطاليا‬ ‫حول تفكير مسؤولي برشلونة بعرض ‪ 50‬مليون‬ ‫يورو للتعاقد مع بوفون وزميله املهاجم الفرنسي يوافق يوفنتوس على رحيل العبيه إذا تضمنت‬ ‫ديفيد تريزيغيه الذي ال يكاد مير عام دون ربط الصفقة انتقال الهداف الكاميروني صامويل‬ ‫اسمه بانتقال وشيك للنادي اإلسباني‪ ،‬ورمبا إيتو في املقابل إلى صفوف النادي اإليطالي‪.‬‬

‫في طريقها الستعادة لقب فئة املشاهير في‬ ‫رالي «اكتشف سوريا» الذي حصلت عليه عام‬ ‫‪ 2006‬أكدت املمثلة السورية سوزان جنم الدين‬ ‫مشاركتها في رالي اكتشف سورية ‪ .2009‬وترى‬ ‫جنم الدين أن رالي «اكتشف سوريا» رائع بفكرته‬ ‫وممتع مبنافساته األمر الذي دفعها للمشاركة‬ ‫فيه مجددا ً خاصة أنها سائقة ماهرة ومغامرة‬ ‫وغير بعيدة عن الرياضة أصالً (كما تقول)‪ ،‬فهي‬ ‫تتابع دوري بلدها الكروي وتشجع فريقي الكرامة‬ ‫والوحدة إضافة إلى كونها صاحبة نادٍ رياضي‬ ‫بدمشق‪ .‬ويبدو أن جنم الدين تخطط ليس للفوز‬ ‫بلقب فئة املشاهير وحسب بل تفكر في نيل لقب‬ ‫الترتيب العام الذي كانت قريبة منه عام ‪ 2006‬إذ‬ ‫حلت باملركز الثالث بالترتيب العام مسجلة (‪)12‬‬ ‫خطأ فقط نالتها في اليوم األول من املنافسات‬ ‫ولم يسجل عليها أي خطأ في اليومني األخيرين‪.‬‬ ‫وقبل دخولها حتديات الرالي الرياضية تضع‬ ‫سوزان ملساتها األخيرة لتح ٍّد فني جديد وهو‬ ‫اإلخراج املسرحي للمرة األولى عبر مسرحية «في‬ ‫بيتنا ثعلب»‪ ,‬وكما استحوذ رالي اكتشف سوريا‬

‫على محبة سوزان فإنها تقول إن هذه املسرحية‬ ‫قد استحوذت عليها وهي مسرحية كوميدية‬ ‫تراجيدية هادفة موجهة للطفل والعائلة في‬ ‫الوطن العربي تصلح لكل مكان وكل زمان‬ ‫وتعكس الواقع العربي االجتماعي والسياسي‬ ‫بتفاصيله الصغيرة وسيتم إطالق العرض األول‬ ‫قبل ‪ 6‬أيام من انطالق الرالي‪.‬‬

‫ريال مدريد وميالن يتفقان مبدئياً على انتقال االحتاد اآلسيوي مينع الكويت من حق‬ ‫كاكا لـ»النادي امللكي»‬ ‫التصويت على مقعد «الفيفا»‬ ‫كشفت صحيفة «ماركا» اإلسبانية الرياضية‬

‫أن املرشح االبرز في انتخابات نادي ريال مدريد‬ ‫فلورنتينو بيريز توصل الى اتفاق مبدئي مع ميالن‬ ‫االيطالي النتقال صانع ألعاب االخير البرازيلي‬ ‫كاكا الى صفوف الفريق امللكي في نهاية املوسم‬ ‫احلالي‪ .‬وأكدت الصحيفة نقالً عن مصادر في‬ ‫النادي االيطالي أن بيريز اجتمع مع نائب رئيس‬ ‫ميالن أدريانو غالياني في ‪ 16‬مارس‪/‬أذار املاضي‬ ‫وقد مت االتفاق بينهما على قيمة الصفقة التي‬ ‫قدرت بنحو ‪ 60‬مليون يورو تدفع على مدى ‪4‬‬ ‫سنوات‪ .‬وأوضحت الصحيفة في عددها الصادر‬ ‫اليوم أن االمور ستتعقد في حال دخل فريقا‬ ‫تشيلسي ومانشستر سيتي على اخلط وكالهما‬ ‫أعرب عن رغبته في التعاقد مع كاكا‪ .‬وأشارت‬ ‫الصحيفة إلى أن الهدفني املقبلني لبيريز الذي‬ ‫شغل منصب رئيس ريال مدريد من ‪ 2000‬الى‬ ‫‪ 2006‬هما اإلسبانيان الدوليان تشابي الونسو‬ ‫أحد أعمدة نادي ليفربول‪ ،‬وصانع ألعاب أرسنال نادي ريال مدريد في ‪ 7‬او ‪ 14‬يونيو‪/‬حزيران املقبل‪،‬‬ ‫سيسك فابريغاس‪ .‬ومن املتوقع ان جترى انتخابات ويبدو بيريز مرشحا ً فوق العادة للفوز بها‪.‬‬

‫دوري آسيا‬ ‫الهالل السعودي يواجه األهلي اإلماراتي‬

‫ضمن منافسات اجلولة الثالثة للمجموعة‬ ‫األولى لدوري احملترفني اآلسيوي ‪ ،2009‬يستضيف‬ ‫فريق الهالل السعودي نظيره األهلي اإلماراتي‬ ‫الثالثاء‪ ،‬على ملعب امللك فهد الدولي في‬ ‫الرياض‪ .‬وفي مباراتني جرتا في ‪ 16‬مارس‪/‬آذار‬ ‫املاضي تعادل األهلي اإلماراتي سلبيا أمام سبا‬ ‫باتري اإليراني‪ ،‬في حني تعادل الهالل السعودي‬ ‫وباختاكور األوزبكي‪ ،‬بهدف لكل منهما‪ .‬وضمن‬ ‫نفس اجملموعة يحل باختاكور األوزبكي ضيفا ً‬ ‫على سبا باتري اإليراني في إيران‪ ،‬كما يحل االحتاد‬ ‫السعودي ضيفا ً على نظيره اجلزيرة اإلماراتي‪،‬‬ ‫بينما يستضيف فريق أم صالل القطري نظيره‬ ‫االستقالل اإليراني‪ ،‬ضمن منافسات اجملموعة‬ ‫الثالثة‪ .‬وفي مباريات أخرى‪ ،‬يستضيف ناجويا‬ ‫الياباني نظيره نيوكاسيل جيتس األسترالي‪،‬‬ ‫ويحل غوان بكني الصيني ضيفا ً على أولسان‬ ‫الكوري اجلنوبي‪ ،‬ويتواجه اجليش السنغافوري‬

‫مع كاشيما الياباني في سنغافورة‪ ،‬ويتقابل‬ ‫شنغهاي الصيني وسامسونغ الكوري اجلنوبي‬ ‫في الصني‪ .‬كما يلتقي األربعاء فريقا االتفاق‬ ‫السعودي والشباب اإلماراتي على ملعب األمير‬ ‫محمد بن فهد في الدمام‪ ،‬ويحل سباهان‬ ‫أصفهان اإليراني ضيفا ً على يونيودكور األوزبكي‬ ‫في أوزبكستان‪ ،‬ضمن منافسات اجلولة الثالثة‬ ‫للمجموعة الرابعة‪ .‬ويحل الشباب السعودي‬ ‫ضيفا ً على الشارقة اإلماراتي‪ ،‬ويتقابل بيروزي‬ ‫اإليراني والغرافة القطري في إيران ضمن‬ ‫منافسات اجملموعة الثانية‪ .‬كما يحل سيؤول‬ ‫الكوري اجلنوبي ضيفا ً على شاندونغ الصيني‪،‬‬ ‫ويستضيف غامبا أوساكا الياباني نظيره‬ ‫سيرويغايا اإلندونيسي‪ ،‬ويتواجه يوهاجنغ الكوري‬ ‫اجلنوبي مع تيدا تيانغني الصيني في كوريا‬ ‫اجلنوبية‪ ،‬ويستضيف سنترل كوست األسترالي‬ ‫نظيره كاواساكي الياباني‪.‬‬

‫تلقت اللجنة املؤقتة املكلفة ادارة شؤون االحتاد‬ ‫الكويتي لكرة القدم السبت ‪ 2009-4-4‬كتابا من‬ ‫االحتاد االسيوي يفيد بعدم اعترافه باللجنة وعدم‬ ‫احقيتها بالتصويت في االنتخابات املقبلة على‬ ‫مقعد االحتاد الدولي (فيفا) عن غرب اسيا املقررة‬ ‫الشهر املقبل‪ .‬وقال نائب رئيس اللجنة فيصل‬ ‫الدخيل في تصريح لوكالة االنباء الكويتية «ان‬ ‫اللجنة فوجئت بكتاب االحتاد االسيوي املذيل‬ ‫بتوقيع االمني العام املؤقت اليكس سوسي‬ ‫في هذا الشأن»‪ ،‬مستغربا التصرف غير املبرر‬ ‫خاصة ان اللجنة شكلت من قبل رئيس االحتاد‬ ‫االسيوي بعلم (فيفا) وموافقته»‪ .‬واضاف «ان‬ ‫املراسالت املاضية للجنة مع كل من الطرفني‬ ‫تؤكد على اعترافهما باللجنة والتي حدد تاريخ‬ ‫نهاية عملها النهاء االمور العالقة مع االحتاد‬ ‫الدولي حتى مؤمتر الفيفا املقبل في البهاماس»‪.‬‬ ‫واوضح «ان الكويت وبناء على ما قام به فيفا‬ ‫من اجراءات لرفع احلظر عن مشاركاتها اخلارجية‬ ‫خالل مؤمتره في اليابان في ديسمبر‪/‬كانون االول‬

‫املاضي وتكليفه االحتاد االسيوي مبتابعة امللف‬ ‫الكويتي والذي بدوره شكل اللجنة املؤقتة فانها‬ ‫قامت باملشاركة في كأس اخلليج وتصفيات‬ ‫كأس اسيا اضافة الى مشاركة انديتها في‬ ‫كأس االحتاد االسيوي»‪ .‬وقال الدخيل «ان اللجنة‬ ‫ال زالت تعمل على انهاء جميع املواضيع العالقة‬ ‫مع االحتاد الدولي بالتنسيق مع االطراف املعنية‬ ‫سواء داخل الكويت او خارجها الغالق هذا امللف‬ ‫نهائيا قبل انتهاء املهلة احملددة لها مبا يخدم‬ ‫مصلحة كرة القدم الكويتية»‪ .‬واستغرب توقيت‬ ‫اتخاذ مثل هذا االجراء غير املبرر والذي تزامن مع‬ ‫اجراءات اخرى اتخذها االحتاد االسيوي ضد عدد من‬ ‫الدول االعضاء بهدف منعها من التصويت في‬ ‫االنتخابات املقبلة على مقعد غرب اسيا‪ .‬واكد‬ ‫حترك االحتاد الكويتي بشكل مكثف للتصدي‬ ‫لهذا االستهداف الواضح لسمعة الكويت‬ ‫وكرة القدم الكويتية ذات املكانة املرموقة على‬ ‫الساحتني االسيوية والدولية وعدم السماح‬ ‫مبسها من اجل مصالح شخصية ضيقة‪.‬‬

‫غامبيا تهزم اجلزائر‬ ‫وحترز لقب كأس أفريقيا للناشئني‬

‫استعاد منتخب غامبيا لقب بطولة كأس أفريقيا‬ ‫للناشئني‪ ،‬بعد فوزه على املنتخب اجلزائري‪ ،‬بثالثة‬ ‫أهداف مقابل هدف واحد‪ ،‬في نهائي البطولة التي‬ ‫استضافتها العاصمة اجلزائرية‪ ،‬محرزا ً اللقب‬ ‫األفريقي للمرة الثانية‪ .‬وأحرز العبو املنتخب‬ ‫الغامبي حتت ‪ 17‬سنة‪ ،‬لقب البطولة بعدما أكدوا‬ ‫تفوقهم على أصحاب األرض للمرة الثانية على‬ ‫التوالي‪ ،‬بعد اللقاء السابق الذي جمع املنتخبني‬ ‫في دور اجملموعات‪ ،‬والذي انتهى لصالح غامبيا‬ ‫بهدفني نظيفني‪ .‬جنح املهاجم الغامبي إبراهيما‬ ‫بوجانغ في وضع منتخب بالده في املقدمة‪ ،‬بعد‬ ‫سبع دقائق فقط من بداية اللقاء‪ ،‬قبل أن يعزز‬ ‫السانا كامار الفوز بهدف ثان في الدقيقة ‪22‬‬ ‫من الشوط األول‪ .‬ومتكن نذير بن دحمان من إحراز‬ ‫الهدف الوحيد للمنتخب اجلزائري‪ ،‬في الدقيقة‬ ‫‪ 43‬من ركلة جزاء‪ ،‬إال أن كامارا متكن من حسم‬ ‫اللقب ملنتخب غامبيا في الدقيقة ‪ ،84‬بعدما‬ ‫سجل هدفه الشخصي الثاني والثالث ملنتخب‬

‫بالده‪ .‬كان منتخب غامبيا قد صعد إلى املباراة‬ ‫النهائية بعد فوزه في الدور نصف النهائي‪،‬‬ ‫األحد املاضي‪ ،‬على منتخب ماالوي بأربعة أهداف‬ ‫نظيفة‪ ،‬في الوقت الذي فاز فيه املنتخب اجلزائري‬ ‫امللقب بـ»اخلضر»‪ ،‬على بوركينا فاسو بهدف دون‬ ‫رد‪ .‬وفي مباراة حتديد املركزين الثالث والرابع‪ ،‬التي‬ ‫أُقيمت في وقت سابق األربعاء‪ ،‬متكن املنتخب‬ ‫البوركيني من حسم املركز الثالث لصاحله‪ ،‬بعد‬ ‫فوزه على منتخب ماالوي بهدفني دون مقابل‪.‬‬ ‫وكان منتخب غامبيا قد أحرز اللقب األفريقي‬ ‫عام ‪ 2005‬عقب فوزه على منتخب غانا في‬ ‫نهائي البطولة‪ ،‬إال أن منتخب نيجيريا متكن من‬ ‫إحراز اللقب‪ ،‬للمرة الثانية أيضاً‪ ،‬بعد فوزه على‬ ‫منتخب توغو‪ ،‬في نهائي نسخة ‪ .2007‬ويتساوى‬ ‫منتخب غانا مع كل من غامبيا ونيجيريا في عدد‬ ‫مرات الفوز باللقب‪ ،‬حيث سبق أن أحرزه عامي‬ ‫‪ 1995‬و‪ ،1999‬مقابل مرة واحدة ملنتخب مصر عام‬ ‫‪ ،1997‬والكاميرون عام ‪.2003‬‬



Arabic Magazine | جريدة صوت المغتربين العدد السابع