Page 17

‫الدفعة ‪ 11‬بالمعهد‬

‫جتابهها‪،‬فكانت درا�ستي القانونية متوافقة مع �شخ�صيتي‬ ‫ورغبتي‪،‬و�أحببت �أن �أكون ع�ضوا بال�سلطة الق�ضائية‬ ‫لتحقيق ذاتي‪ ،‬ولذلك �سعيت لاللتحاق باملعهد لكونه‬ ‫�أف�ضل من يقوم بالت�أهيل والتدريب القانوين املتميز‪.‬‬ ‫املتدرب الق�ضائـي‪:‬حميد حممد �سامل ال�شام�سي‪:‬‬ ‫رغبتي الذاتية دفعتني لدرا�سة القانون‪ ،‬و�أملي يف �أن �أكون‬ ‫ع�ضو نيابة قادين لاللتحاق باملعهد‪ ،‬لتعميق الدرا�سة‬ ‫النظرية اجلامعية بتدريب عملي‪�،‬أ�ستطيع من خالله رد‬ ‫الدين الكبري لبالدي التي مابخلت علينا ب�شيء‪.‬‬ ‫املتدرب الق�ضائـي‪:‬عي�سي جمعة عبيد املهريي‪ :‬النظام‬ ‫واحلق والعدل ثالث كلمات �شغلت تفكريي وقادتني‬ ‫حلب الدرا�سات القانونية‪ ،‬ووجهتني لباب املعهد �أم ً‬ ‫ال‬ ‫يف االن�ضمام لل�سلطة الق�ضائية‪،‬وهديف حالياً التفوق يف‬ ‫درا�ستي‪ ،‬وم�ستقب ً‬ ‫ال االلتحاق بال�سلك الق�ضائي لدعم‬ ‫م�سرية العدل وامل�ساواة يف بلدي احلبيب‪.‬‬ ‫املتدرب الق�ضائـي‪:‬وليد عبد اهلل �أحمد العامري‪ :‬ع�شقي‬ ‫للإبداع والتفكري املنطقي املبني على احلقائق‪،‬ر�سم يل طريقاً‬ ‫حمبباً لدرا�سة الفقه والقانون‪،‬ودفعني ال�ستكمال درا�ستي‬ ‫مبعهد دبي الق�ضائي لتمتزج الدرا�سة الأكادميية باخلربة‬ ‫العملية‪ ،‬فيتحقق الت�سلح ملواجهة �أعباء العمل امل�ستقبلي‬ ‫املتدرب الق�ضائـي‪�:‬سامل حممد خليفة املرر‪ :‬الدرا�سة‬ ‫القانونية تتطلب رغبة �شديدة من الدار�س وتعلقاً‬ ‫بالقانون‪ ،‬فهي لي�ست ك�أي درا�سة �أخرى‪ ،‬لأنها ترتبط‬

‫وليد عبد اهلل العامري‬

‫�سامل حممد خليفة املرر‬

‫حميد حممد ال�شام�سي‬

‫عي�سى جمعه املهريي‬

‫بحقوق النا�س وحرياتهم وفق ال�ضوابط والت�شريعات التي‬ ‫ت�سنها القوانني‪،‬ولذلك �أحببت الدرا�سة القانونية‪،‬و�أملي‬ ‫�أن �أنهي درا�ستي باملعهد‪ ،‬و�أمار�س العمل بالنيابة العامة‪.‬‬ ‫املتدرب الق�ضائـي‪:‬خالد علي القطا مي‪ :‬التناف�س يف‬ ‫املجال القانوين يبعث على التفكري والدرا�سة والبحث‬ ‫للو�صول �إىل احلقيقة‪،‬ودرا�ستنا اجلامعية مهدت‬ ‫الطريق للعمل بال�سلطة الق�ضائية‪ ،‬ومبا �سنكت�سبه من‬ ‫علوم ومعارف عملية يف املعهد �سنكون جاهزين ب�إذن اهلل‬ ‫لتحمل �أمانة العمل الق�ضائي‪.‬‬ ‫املتدرب الق�ضائـي‪:‬عبد الرحمن هيكل �سليمان‪:‬‬ ‫العمل �شرف‪،‬و�أ�شرف الأعمال ماكان مرتبطاً بكل‬ ‫جزئيات احلياة‪،‬وال يتوفر عمل مماثل للعمل يف املجال‬ ‫القانوين‪،‬فانا مل �أفكر يف غري الدرا�سة القانونية‪ ،‬و�أملي‬ ‫�أن �أتفوق يف درا�ستي باملعهد‪ ،‬و�أنهل من علم �أ�ساتذتي‬ ‫الأجالء‪ ،‬لأ�صبح ع�ضو نيابة متمكن وفعال‪.‬‬

‫خالد علي القطا مي‬

‫عبد الرحمن هيكل �سليمان‬

‫‪15‬‬

مجلة المعهد العدد 2  

مجلة معهد دبي القضائي العدد 2

مجلة المعهد العدد 2  

مجلة معهد دبي القضائي العدد 2