Page 5

‫املب�سم الإمياين‬ ‫أعدها الشيخ ‪ /‬عيسى الفيلكاوي‬

‫عباد الرحمن‬ ‫ب�سم الله الرحمن الرحيم‬ ‫احلمد لله رب العاملني وال�صالة وال�سالم على �أ�رشف‬ ‫الأنبياء واملر�سلني �سيدنا حممد وعلى �آل��ه و�صحبه‬ ‫�أجمعني ‪..‬‬ ‫�أما بعد فقد قال الله تعاىل‪:‬‬ ‫ِ‬ ‫“وع َبا ُد ال َّر ْح َم ِن ا َل ِذي َن يمَ ْ �شُ و َن َعلَى الأَ ْر ِ‬ ‫�ض َه ْوناً و�إذَا‬ ‫َخاطَ َب ُه ُم اجل ِ‬ ‫َاهلُو َن قَالُوا َ�سلماً (‪� ")63‬سورة الفرقان (‪.)63‬‬ ‫�إنه ل�رشف للإن�سان �أن يكون عبدا لله ف�إن عبودية‬ ‫الإن�سان للإن�سان فيها ذلة وا�ستكانة و�أما العبودية لله‬ ‫ففيها العزة والرفعة والكرامة ففي هذه الآية يتبني لنا‬ ‫�سمة من �سمات عباد الرحمن املميزة التي ا�ستحقوا بها‬ ‫�أن يكونوا من عباد الرحمن وهي �أنهم مي�شون على الأر�ض‬ ‫م�شية �سهلة لينة هينة لي�س فيها تكلف وال ت�صنع ولي�س‬ ‫فيها خيالء وال علو وال ت�صعري خد وال تخلع وال ترهل ‪.‬‬ ‫فامل�شية ككل حركة تعبري عن ال�شخ�صية وعما ي�ستكن فيها‬ ‫من م�شاعر والنف�س ال�سوية املطمئنة اجلادة تطبع �صفاتها‬ ‫هذه على م�شية �صاحبها فيم�شي م�شية �سوية جادة قا�صدة‬ ‫فيها وقار و�سكينة وفيها جد وقوة ولي�س معنى "مي�شون‬ ‫على الأر�ض هونا" �أنهم مي�شون متماوتني منك�سي الر�ؤو�س‬ ‫متداعي الأركان كما يفهم بع�ض النا�س فهذا ر�سول الله‬

‫�صلى الله عليه و�سلم كان �إذا م�شى تكف�أ تكيفا وكان �أ�رسع‬ ‫النا�س م�شية و�أح�سنها و�أ�سكنها قال �أبو هريرة ر�ضي الله‬ ‫عنه ك�أن ال�شم�س جتري يف وجهه وما ر�أيت �أحد �أ�رسع يف‬ ‫م�شيته من ر�سول الله �صلى الله عليه و�سلم ك�أمنا الأر�ض‬ ‫تطوى له و�إنا لنجهد �أنف�سنا و�إنه لغري مكرتث‪..‬‬ ‫وقال علي بن �أبي طالب ر�ضى الله عنه كان ر�سول الله‬ ‫�صلى الله عليه و�سلم �إذا م�شى تكف�أ تكيفا ك�أمنا ينحط‬ ‫من �صبب‪.‬‬ ‫وهم يف جدهم ووقارهم وق�صدهم �إىل ما ي�شغل نفو�سهم‬ ‫من اهتمامات كبرية وال يتلفتون �إىل حماقة احلمقى و�سفه‬ ‫ال�سفهاء وال ي�شغلون بالهم ووقتهم وجهدهم باال�شتباك‬ ‫مع ال�سفهاء واحلمقى يف جدال وعراك‪.‬‬ ‫و�إذا خاطبهم اجلاهلون قالوا �سلما ال عن �ضعف ولكن‬ ‫عن ترفع وال عن عجز ولكن عن ا�ستعالء فلديهم �صيانة‬ ‫للوقت وا�ستغالله يف طاعة الله وعدم فعل �شيء ال يليق‬ ‫بالرجل امل�ؤمن الكرمي امل�شغول بعمل ما ير�ضي الله‬ ‫ور�سوله ون�س�أل الله العظيم �أن يجعلنا من عباده الذين‬ ‫يحبهم ويحبونه ويحر�صون على طاعته واالبتعاد عن ما‬ ‫نهى عنه و�أخر دعوانا �أن احلمد لله رب العاملني وال�صالة‬ ‫وال�سالم على �سيد املر�سلني‪.‬‬

‫‪5‬‬

Issue 6  

Kuwait, Q8developer