Page 27

‫ي�ستطيع دفعها �أو ل�سبب خط�أ الغري وتعديه �إنه ال ي�ضمن‬ ‫قيا�سا على راكب البهيمة ف�إنه ي�ضمن جناية يدها وفمها‬ ‫ووطئها برجلها‪ ،‬وال ي�ضمن ما نفحت برجلها �أو بذنبها لأنه‬ ‫ال ميكنه �أن مينعها منه‪.‬‬ ‫ويخل�ص من هذا ‪:‬‬ ‫�أن هذه االنظمة املرورية التي و�ضعها الإمام لتنظيم �سري‬ ‫النا�س على هذه الطرق وحفظ �أرواحهم من الهالك‪ ،‬وبناء على‬ ‫امل�صلحة العظيمة املرتتبة عليها من حفظ النف�س واملال‪،‬‬ ‫ف�إن �إلزام ويل الأمر بها م�رشوع جريا على قاعدة (ت�رصفات‬ ‫الإم��ام بالرعية منوطة بامل�صلحة)‪ ،‬وامل�صلحة هنا معتربة‬ ‫فهي مل تخالف ن�صا من الكتاب �أو ال�سنة ومنفعتها لعموم النا�س‬ ‫حقيقة ال وهمية وهي �إن مل تكن من ال�رضوريات فال تنزل �أبدا‬ ‫عن رتبة احلاجيات‪.‬‬ ‫يقول �سماحة ال�شيخ ابن باز رحمه اهلل ‪”:‬ال يجوز لأي م�سلم‬ ‫�أن يخالف �أنظمة الدولة يف �ش�أن املرور ملا يف ذلك من اخلطر‬ ‫العظيم عليه وعلى غريه“‪ ،‬كما �أفتى ف�ضيلة ال�شيخ ابن جربين‬ ‫بحرمة خمالفة �أنظمة املرور يف قوله ‪“ :‬ال جتوز خمالفة �أنظمة‬ ‫ولوائح املرور التي و�ضعت لتنظيم ال�سري‪ ،‬ولتاليف احلوادث‬ ‫وللزجر عن املخاطر واملهاترات‪ ،‬وذلك مثل الإ�شارات التي‬ ‫و�ضعت يف تقاطع الطرق والالفتات التي و�ضعت للتهدئة او‬ ‫تخفيف ال�رسعة‪ ،‬فعلى هذا من يعرف الهدف من و�ضعها ثم‬ ‫يخالف ال�سري على منهجها عا�صيا للدولة فيما فيه م�صلحة‬ ‫ظاهرة‪ ،‬ويكون متعر�ضا للأخطار وما وقع منه فهو �أهل للجزاء‬ ‫والعقوبة‪ ،‬وتعترب ما ت�ضعه الدولة على املخالفني من الغرامات‬ ‫ومن اجلزاءات واقعا موقعه“ انتهى كالمه‪.‬‬ ‫كما ينبغي على �سائق املركبة �أن يراعي الآداب التالية �أثناء‬ ‫القيادة ‪:‬‬ ‫‪� .1‬أن يتقيد بال�رسعة املقررة عند اجلهات املخت�صة ب�إدارة‬ ‫املرور‪.‬‬ ‫‪� .2‬أن ي�سري بال�شارع باعتدال واطمئنان من غري تهور �أو‬

‫مزاحمة‪.‬‬ ‫‪� .3‬أن يلزم ال�سائق غ�ض �صوته فال يرفع �صوت املذياع �أو‬ ‫م�سجل ال�سيارة لي�ؤذي املارة من حوله‪ ،‬و�أال ي�ستخدم منبه‬ ‫ال�سيارة �إال عند احلاجة مراعاة ل�شعور �إخوانه امل�سلمني‪.‬‬ ‫‪� .4‬أن يراعي �سائق املركبة حرمات النا�س ويغ�ض ب�رصه‬ ‫عن عوراتهم �أثناء الوقوف عند الإ�شارات املرورية‪ ،‬لقرب‬ ‫ال�سيارات بع�ضها من بع�ض‪ ،‬و�أن يحذر من املعاك�سات غري‬ ‫املر�ضية �رشعا‪.‬‬ ‫‪� .5‬أن يكف �أذاه عن النا�س‪ ،‬فال يرمي املهمالت وامل�ستقذرات‬ ‫يف الطريق‪ ،‬وال يب�صق على ال�شارع �أمام النا�س بل ي�ستعمل‬ ‫املحارم الورقية مراعاة مل�شاعر النا�س‪ ،‬قال الر�سول �صلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم ‪“ :‬من �آذى امل�سلمني يف طرقهم وجبت عليه‬ ‫لعنتهم” رواه الهيثمي يف جممع الزوائد و�صححه الألباين‬ ‫يف الرتغيب (‪.)148‬‬ ‫‪� .6‬أن يعلم ال�سائق �أن الطريق ملك للجميع فال ينبغي قطع طريق‬ ‫نافذ الغرا�ض �شخ�صية وال ت�ضييقه على املارة‪ ،‬وال مينع‬ ‫�أحد من الت�رصف فيه وخا�صة �أوقات الزفاف والأفراح‪.‬‬ ‫‪� .7‬أن ال يحمل ال�سالح �أو ما يزعج النا�س �أو يخيفهم ولو مل‬ ‫يق�صد االعتداء كمن مي�شي يف طريق النا�س �أو يف �أ�سواقهم‬ ‫لأنه ال ي�ضمن الإ�رضار بغريه لقوله �صلى اهلل عليه و�سلم ‪:‬‬ ‫“من خمل علينا ال�سالح فلي�س منا” البخاري‪.‬‬ ‫‪� .8‬أن يلتزم قائد املركبة بحزام الأمان النه يخفف من فداحة‬ ‫امل�صيبة �أثناء احلادث‪ ،‬ويحمي ال�سائق من هول اال�صطدام‪.‬‬ ‫‪� .9‬أن يحافظ قائد املركبة على دعاء الركوب ودع��اء ال�سفر‬ ‫ومالزمة الأذك��ار �أثناء قيادة ال�سيارة‪ ،‬حتى يحفظه اهلل‬ ‫تعاىل من �رش احلوادث وطرق املرور‪.‬‬ ‫اللهم احفظنا من بني �أيدينا وم��ن خلفنا وع��ن �أمياننا‬ ‫و�شمائلنا ومن فوقنا ومن حتتنا‪ ،‬اللهم جنبنا خماطر احلوادث‬ ‫املرورية وردنا �إىل �أهلنا �ساملني غامنني‪.‬‬ ‫و�آخر دعوانا �أن احلمد هلل رب العاملني‪،،‬‬

‫‪27‬‬

Issue 6  

Kuwait, Q8developer