Page 25

‫قطاع �ش�ؤون املرور للت�أثري على ال�سلوكيات‬ ‫املرورية‪ ،‬و�أي�ض ًا لإيجاد حالة من الثقة‬ ‫والتوا�صل الإن�ساين بني رجل املرور‬ ‫وبني م�ستخدمي الطريق‪.‬‬ ‫وتت�ضمن هذه اخلطة ال�سنوية‬ ‫العديد من الفعاليات ومن‬ ‫بينها ال�برام��ج الإذاغ��ي��ة‬ ‫والتلفزيونية‪ ،‬وال��ن��دوات‬ ‫واملحا�رضات يف املدار�س‬ ‫والأن����ذي����ة ال��ري��ا���ض��ي��ة‬ ‫واجل��ام��ع��ات واملعار�ض‬ ‫وامل�ؤمترات وغريها‪.‬‬ ‫< م��ا ه��و �أغ����رب ح��ادث‬ ‫م��روري �شاهدته؟ وما هي‬ ‫�أ�سبابه؟‬ ‫ دعنا نقول لي�س هناك حادث‬‫م��روري غريب واح��د فح�سب‪ ،‬بل‬ ‫هناك العديد من احلوادث املرورية‬ ‫الغريبة‪ ،‬وكلها للأ�سف ال�شديد تنجم عن‬ ‫ال�سلوك اخلاطئ لقائد املركبة‪� ،‬إما ب�سبب عدم‬ ‫الرتكيز واالنتباه �أثناء ال�سري من خالل ا�ستخدام الهاتف‬ ‫النقال �أوغريه‪� ،‬أو اال�ستهتار وجتاوز ال�رسعة‪ ،‬و�أي�ض ًا الإهمال يف‬ ‫�صيانة املركبة و�إ�صالح �أعطالها بال�رسعة املمكنة‪ ،‬و�أحيان ًا‬ ‫�إجراء تعديالت �أو �إ�ضافات يف ال�شكل الأ�سا�سي للمركبة مبا‬ ‫يخل بقواعد الأمن وال�سالمة‪.‬‬ ‫< وما هي القوانني اجلزائية لردع بع�ض ال�شباب امل�ستهرت‬ ‫ب�أرواح الآخرين بر�أيك؟‬ ‫ هناك العديد من القوانني اجلزائية لردع القلة القليلة من‬‫ال�شباب امل�ستهرت‪ ،‬وقد مت تغليظ قانون العقوبات و�إ�ضافة‬ ‫عقوبات مت�شددة لكافة املخالفات املرورية والتي تهدف لب�سط‬ ‫االن�ضباط املروري على ال�شارع الكويتي‪ ..‬ومنها على �سبيل‬ ‫املثال ال احل�رص‪� ..‬إجازة املادة ‪ 42‬من قانون املرور �سحب‬

‫رخ�صة ال�سوق �أو �إج��ازة ت�سيري املركبة مع‬ ‫لوحاتها �أو االثنني معاً‪� ،‬سحب ًا �إداري�� ًا‬ ‫مل��دة قد ت�صل �إىل �أربعة �أ�شهر يف‬ ‫حالة قيادة مركبة �آلية برعونة‬ ‫�أو تفريط �أو �إه��م��ال �أو عدم‬ ‫ان��ت��ب��اه يعر�ض ال�سائق �أو‬ ‫الركاب للخطر‪ ،‬كما يعاقب‬ ‫باحلب�س مدة ال تزيد على‬ ‫ث�لاث��ة �أ�شهر وب��غ��رام��ة ال‬ ‫تزيد على مئة دي��ن��ار �أو‬ ‫ب�إحدى هاتني العقوبتني‪.‬‬ ‫< كيف ميكن الق�ضاء على‬ ‫بع�ض الظواهر الال�أخالقية‬ ‫التي يقوم بها بع�ض ال�شباب‬ ‫يف �شوارعنا؟‬ ‫ ال�سبيل ال��وح��ي��د ل��ذل��ك هو‬‫تعاون جميع اجلهات الر�سمية‬ ‫وال�شعبية يف �إي�ضاح مدى خطورة‬ ‫امل�شكلة امل��روري��ة بو�صفها ق�ضية‬ ‫جمتمعية ولي�ست جمرد م�شكلة �أمنية مرورية‬ ‫فقط و�إب��راز اجلوانب املختلفة للإ�رضار التي ت�سببها‬ ‫ح��وادث ال�سري على املجتمع ب���أ��سره‪ ..‬ه��ذا من جانب‪ ،‬ومن‬ ‫جانب �آخر تغليظ العقوبات على املخالفات املرورية املختلفة‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل تعميق روح الثقة بني رجال املرور من ناحية‬ ‫وبني املواطنني واملقيمني من ناحية �أخرى‪ ،‬وهذه اجلوانب‬ ‫هو ما تعكف وزارة الداخلية ممثلة ب���إدارة العالقات العامة‬ ‫والتوجيه املعنوي وغريها من اجلهات املخت�صة مثل الإدارة‬ ‫العامة لتنظيم املرور والإدارة العامة لرتاخي�ص املرور على‬ ‫االهتمام بها يف �إطار توجيهات وكيل وزارة الداخلية رئي�س‬ ‫املجل�س الأعلى للمرور الفريق‪� /‬أحمد عبداللطيف الرجيب‪ ،‬الذي‬ ‫يتابع عملية ايجاد حول عملية وعلمية لل�سيطرة على امل�شاكل‬ ‫املرورية عن قرب وباهتمام كبري‪.‬‬

‫‪25‬‬

Issue 6  

Kuwait, Q8developer