Page 14

‫مب�سم املر�أة‬

‫إعداد‪ :‬م‪ .‬منال الفيلكاوي‬

‫ملاذا ال حتفظني القر�آن؟‬

‫بعد �أن �صليت �صالة الفجر يف م�سجد اهلل احلرام جل�ست لأقر�أ‬ ‫القر�آن حلني �رشوق ال�شم�س‪ ،‬بينما �أنا �أقر�أ �إذ �سمعت �صوتا جميال‬ ‫قر�أ القر�آن فالتفت ف�إذا بفتاة ماليزية يف العقد الثاين من العمر‬ ‫تقر�أ القر�آن عن ظهر غيب بحفظ متقن ولكن بنربة �أعجمية‪.‬‬ ‫اقرتبت منها و�س�ألتها‪ :‬حتفظني القر�آن كامال؟‬ ‫قالت يل‪ :‬نعم‪ ،‬ولكنها تابعت قائلة‪ :‬ولكني ال �أفقه منه �شيئا!‬ ‫فزادين الف�ضول و�س�ألتها‪ :‬فلماذا حفظته �إذا كنت ال تعرفني‬ ‫معناه؟‬ ‫ف�أ�شارت �إىل قلبها وقالت‪ :‬هنا (�أي راحة يف القلب!!)‬ ‫�أعجمية حتفظ القر�آن كامال وهي ال جتيد العربية وال تعرف معنى‬ ‫ما تقر�ؤه ولكنها حفظته لأنها تعلم جيدا �أن حفظ كتاب اهلل مبثابة‬ ‫الروح للحياة والنور للهداية الذي ت�رشق وت�ست�ضيء به القلوب‪.‬‬ ‫قال تعاىل‪( :‬وكذلك �أوحينا �إليك روحا من �أمرنا ما كنت تدري‬ ‫ما الكتاب وال الإميان ولكن جعلناه نورا نهدي به من ن�شاء من‬ ‫عبادنا و�إنك لتهدي �إىل �رصاط م�ستقيم) ال�شورى ‪52‬‬ ‫وت�ساءلت ما حجم حفظ القر�آن �ضمن منهاج حياتنا؟‬ ‫�أمل ينزل القر�آن بلغتنا العربية حيث قال تعاىل‪( :‬كتاب ف�صلت‬ ‫�آياته قر�آنا عربيا لقوم يعلمون)‬ ‫�ألي�س فهمه بعد ذلك مي�رس لنا؟‬ ‫اخلطوات التي نبذلها لتحقيق هذا الهدف؟؟‬ ‫�ألي�س نحن �أوىل امل�سلمني بحفظه؟‬ ‫وللحديث بقية‬ ‫�أنا �أعلم �أن ما من م�سلم �أيا كان �إال ويتمنى �أن يكون قد حفظ‬ ‫القر�آن بغ�ض النظر عن جدية هذه الأمنية وتفاوتها ولكن ما هي‬

‫د‪�.‬إميان العنيزي‬

‫< يف قلبها حنني و�شوق اىل ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم رغم املحنة القا�سية التي متر بها‪ ..‬ابن خالتها‬ ‫عثمان بن عفان وزوجته رقية بنت ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم عادا اىل املدينة وظلت هي‪ ..‬كانا يتزاوران‬ ‫ويذكران �أيام مكة‪� ..‬أبوها �سيد جتار مكة‪ ..‬وزوجها الذي هاجرت معه ارتد عن اال�سالم واعتنق الن�رصانية يف‬ ‫�أر�ض النجا�شي‪ ..‬لكنها الزالت يف الغربة تقب�ض على دينها كالقاب�ض على اجلمر‪ ..‬يف فاقة �شديدة و�ضنك من‬ ‫العي�ش ال متلك غري ا�سوارين يف يدها التي حتمل با�ستمرار طفلتها الر�ضيعة التي و�ضعتها يف دار املهجر يف‬ ‫الغربة‪ ،‬ويف عمق الأزمة ي�أتي الفرج‪ ..‬ويعو�ضها اهلل بخري زوج عرفته الب�رشية‪.‬‬ ‫< فمن هي؟‬

‫اجلواب‪� :‬أم امل�ؤمنني �أم حبيبة (رملة بنت �أبي �سفيان)‪.‬‬

‫‪14‬‬

Issue 6  

Kuwait, Q8developer