Issuu on Google+

‫ا�سمه ون�سبه ومولده‬ ‫هو الإمام �أحمد بن حنبل "�أبو عبدا هلل"�أحمد بن محمد بن �أ�سد بن �إدري�س ويلتقي ن�سبه مع ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم ‪.‬‬ ‫ولد في �شهر ربيع الأول ‪164‬هـ ببغداد و�أمه �صفية بنت ميمونة بنت عبد الملك بن �شيبان‪،‬تزوجت محمد بن حنبل ولم تدم حياته معها‬ ‫ال حتى مات عنها ‪،‬فن� أش� الإمام �أحمد يتيماً‪ ،‬ولكن �أمه وهبت حياتها له ‪.‬‬ ‫طوي ً‬ ‫كان م�ستقيماً في �سلوكه منذ �صغره يقوم الليل وي�أكل الحالل وال يقبل مافيه �شبهة رغم فقره ‪.‬‬ ‫ن� أش� الإمام �أحمد حري�صاً على طلب العلم وحفظ القر�آن الكريم ودر�س علم اللغة وتعلم الكتابة والتحرير في الديوان وهو ابن �أربع ع�شرة‬ ‫�سنة‪ ،‬وو�صل فى طلب الحديث رغم فقره �إلى مكة والمدينة وال�شام والكوفة ولو رجع بحديث واحد العتبر نف�سه فائزاً‪.‬‬ ‫من �أقواله امل�شهورة ‪:‬‬ ‫"مع المحبرة �إلى المقبرة "وذلك عندما ا�ستمر فى طلب العلم وقالوا له ‪�:‬إلى متى وقد بلغت هذا المبلغ و�صرت �إماماً ؟ف�أجاب‬ ‫بذلك‪ .‬وكان ال يعتمد على الذاكرة بل كان يقيد كل مايتلقى �أو ي�سمع‪،‬وكان �إذا �أملى حديثاً اليمليه �إال من كتاب و�إن كان له حافظاً ‪.‬‬ ‫�أوّل من �سمع منه الحديث �أبو يو�سف �صاحب �أبى حنيفة ثم تركه وق�صد ه�شام بن ب�شير وبعدما توفى �سمع من الكوفيين والب�صريين‬ ‫ال و�أربعمائة �شيخ وامر�أة واحدة‬ ‫و�أهل الحرمين واليمن ‪،‬و�سفيان بن عيينة‪ ،‬وذكر عددهم ابن الجوزى في مناقبه فقال هم �أربع ع�شر رج ً‬ ‫‪�،‬أما �شيخه في الفقه فهو الإمام ال�شافعي ‪.‬‬ ‫تالميذ الإمام‬ ‫‪ - 1‬عبداهلل بن �أحمد بن حنبل وكنيته "�أبوعبداهلل "وكان من الذين نقلوا الم�سند �إلى النا�س ونقل �أي�ضاً ق�صة �أبيه توفى ‪290‬هـ‪.‬‬ ‫‪� - 2‬صالح بن �أحمد بن حنبل وكنيته "�أبو الف�ضل"�سمع العلم من �أبيه ومن غيره توفى ‪265‬هـ‪.‬‬ ‫‪� - 3‬أبو بكر المروزي من �أ�صدقاء الإمام وتوفى‪275‬هـ‪.‬‬ ‫‪� - 4‬إبراهيم بن �إ�سحاق الحربي وتوفى ‪285‬هـ‪.‬‬ ‫م�ؤلفات الإمام‬ ‫ترك لنا ر�صيداًعظيماًمن الم�ؤلفات �أ�شهرها كتاب "الم�سند " جمع فيه �أحاديث الر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم وقال عنه ‪�:‬إنه جعله‬ ‫للنا�س �إماماً ف�إذا اختلف النا�س في �شيء من ال�سنة رجعوا �إليه ‪.‬وله �أي�ضاً كتاب ا�سمه "الزهد" ذكر فيه زهد الأنبياء وال�صحابة والخلفاء‬ ‫الرا�شدين ‪ ،‬وكتاب ال�صالة‪ ،‬والمنا�سك الكبير‪ ،‬والمنا�سك ال�صغير‪،‬والنا�سخ والمن�سوخ ‪ ،‬والمقدم والم�ؤخر فى كتاب اهلل تعالى ‪،‬وف�ضائل‬ ‫ال�صحابة ‪،‬والرد على الجهمية والزنادقة ‪ ،‬وكتاب ال�سنة ‪،‬وله كتب �أخرى لم تطبع ‪،‬وكذلك مخطوطات مما يدل على �أن حياته كلها كانت‬ ‫جهاداً بالل�سان واليد‬ ‫حمنة خلق القر�آن‬ ‫تعر�ض لمحنة قا�سية ُ�ضرب فيها بال�سياط �ضرباً �شديداً ‪،‬لكنها بعد ذلك �أعطته عزاً ومجداً و�شرفاً ‪� ،‬أوجدت هذه المحنة فرقة المعتزلة‬ ‫عندما قالت ‪�:‬إن القر�آن الكريم مخلوق ‪،‬وكان ذلك فى خالفة الم�أمون الخليفة العبا�سي الذي كان يعتنق مذهبهم ويقربهم �إليه ‪ ،‬و�أ�شعل‬ ‫هذه الفتنة وزيره الذي �أر�سل كتاباً با�سم الخليفة ليح�صل على موافقة من الفقهاء والعلماء بخلق القر�آن ‪،‬فخاف كثير من الفقهاء‬ ‫وخ�ضعوا �إال الإمام �أحمد فقد رف�ض لأنه ي�ؤمن �أنّ القر�آن الكريم كالم اهلل وكالم اهلل �صفة من �صفاته واهلل �سبحانه وتعالى قديم ال �أول‬ ‫له وال �آخر و�صفاته �أي�ضاً قديمة ال �أول لها وال �آخر‪.‬ولما رف�ض حُ ب�س في عهد الم�أمون ومن بعده المعت�صم ‪،‬و�أغروه بالريا�سة وتولى‬ ‫الوزارة والمال ولكنه رف�ض ‪،‬وا�ستمر في �سجنه لمدة عامين ون�صف ‪،‬ولما تولى الخليفة المتوكل �أخرجه فمكث في بيته حتى �شفاه اهلل‬ ‫وعاد ليلقي درو�سه في الم�سجد‪.‬‬ ‫تُوفى في يوم الجمعة من �شهر ربيع الأول ‪241‬هـ وكان عمره لما مات قد بلغ ال�سابعة وال�سبعين ‪ ،‬ق�ضى هذا العمر في طلب العلم ون�شره‬ ‫بين النا�س ‪ ،‬وقد ح�ضر جنازته جمع غفير لم ي�شهد النا�س له مثيال ‪.‬‬


2


3


‫الر�ؤية ‪:‬‬ ‫طالب متميزون مبهاراتهم العلمية واالجتماعية يف بيئة تعليم ّية تتميز باحل�س الوطني‬ ‫والبيئي واالجتماعي م�سلحة بالتكنولوجيا احلديثة منفتحة على الآخرين حمافظة على تعاليم‬ ‫الدين الإ�سالمي ‪ ،‬وحمرتمة للعادات والتقاليد ‪.‬‬

‫الر�سالة ‪:‬‬ ‫اتباع منهج تعليمي يتميز باحلداثة التعليم ّية حمققا للمعايري الوطن ّية ‪.‬‬ ‫اعتزاز الطالب بوطنه واملحافظة عليه ‪.‬‬ ‫املحافظة على البيئة ‪ ،‬وتنميتها بربامج و�أن�شطة �إثرائ ّية ‪.‬‬ ‫التوا�صل الفعّال مع املجتمع ‪ ،‬والإ�سهام يف مواكبة متطلباته ‪.‬‬ ‫تنمية �إبداعات ومواهب الطلبة‪ ،‬وتعزيزها بالتقنية احلديثة ‪.‬‬ ‫احلر�ص على تعاليم الدين الإ�سالمي‪ ،‬واملحافظة على العادات والتقاليد ‪.‬‬ ‫احرتام �آراء الآخرين ومعتقداتهم ‪ ،‬واالنفتاح على الثقافات الأخرى ‪.‬‬

‫الفل�سفة ‪:‬‬ ‫وطني وحمافظ على بيئة‬ ‫ح�س‬ ‫تخريج جيل متم ّيز علم ّيا قادر على مواكبة التطورات املختلفة‪ ،‬له ّ‬ ‫ّ‬ ‫بالده ‪ ،‬وتراثها الأ�صيل ‪.‬‬ ‫م�شاركة �أولياء الأمور يف برامج املدر�سة املختلفة من خالل متابعتهم للطلبة و�أن�شطة املدر�سة ‪.‬‬ ‫العمل على توا�صل املدر�سة مع املجتمع بطرق مبتكرة للإ�سهام يف براجمها وم�شاريعها املختلفة ‪.‬‬ ‫العمل ّية التعليم ّية هي املحور الأ�سا�س يف املدر�سة ّ‬ ‫وكل ما عدا ذلك داعم لهذه الفكرة ‪.‬‬


6


7


8


9


10


11


12


13


14


15


16


17


18


19


20


‫جزء من احلفل‬

‫‪21‬‬


22


23


‫‪.1‬‬ ‫‪.2‬‬ ‫‪.3‬‬ ‫‪24‬‬

‫‪.4‬‬ ‫‪.5‬‬ ‫‪.6‬‬

‫‪1‬ع���م���ل ج����ول����ة ط�ل�اب���ي���ة ل���ت���ف���ق���د ال��م��ب��ن��ى‬ ‫المدر�سي من الداخل والخارج مع �أع�ضاء‬ ‫لجنة الأمن وال�سالمة وحرا�س المدر�سة ‪.‬‬ ‫‪2‬ع��ر���ض �أف�ل�ام تثقيف وت��وع��ي��ة ف��ي عملية‬ ‫الإخ��ل��اء ال��وه��م��ي ف��ي ال�����ص��ال��ة الرئي�سة‬ ‫للمدر�سة‪.‬‬ ‫‪3‬عمل لوحات الومنيوم وتثبيتها على �سور‬ ‫ال��م��در���س��ة م��ن ال��داخ��ل ليتعرف ال��ط�لاب‬ ‫على �أماكن تجمعهم ‪.‬‬ ‫‪4‬ع��م��ل خ��ط��وط ل��ل��ف�����ص��ول ال��درا���س��ي��ة على‬ ‫�أر���ض��ي��ة ال�����س��اح��ة ال��خ��ارج��ي��ة أ�م�����ام نقاط‬ ‫التجمع لي�صطف الطالب عليها‪.‬‬ ‫‪5‬متابعة غرف الكهرباء والت�أكد من نظافتها‬ ‫وخلوها تماما م��ن �أي م���واد وال��ت أ���ك��د من‬ ‫�صالحية طفايات الحريق فيها‪.‬‬ ‫‪6‬ت���ف���ق���د م����خ����ارج ال������ط������وارئ ف����ي ال��م��ب��ن��ي‬ ‫ال��م��در���س��ي وع����دم �إغ�لاق��ه��ا وال���ت����أك���د من‬ ‫خلوها من �أي معوقات تحول دون الخروج‬ ‫ب�سهولة‪.‬‬

‫‪7 .7‬م��ت��اب��ع��ة ع���ق���ود ال�����ص��ي��ان��ة م���ع ال�����ش��رك��ات‬ ‫لفح�ص طفايات الحريق و�أجهزة الإنذار ‪.‬‬ ‫‪8 .8‬تم عقد دورات في عملية الإخالء الوهمي‬ ‫لل�سادة المدر�سين وبع�ض الف�صول وتنفيذ‬ ‫خ��ط��ة الإخ��ل��اء ال��وه��م��ي لجمع الف�صول‬ ‫العاملين في المدر�سة ‪.‬‬ ‫‪9 .9‬ت��ط��ب��ي��ق ع��م��ل��ي��ة �إخ��ل��اء ح��ق��ي��ق��ي��ة‪.‬ب��غ��ر���ض‬ ‫اال���س��ت��ف��ادة وال��ت��ط��وي��ر ب��ال��ت��ع��اون م��ع هيئة‬ ‫الأ�شغال العامة‪.‬‬ ‫‪1010‬ال���ت أ����ك���د م����ن أ�م�������ن و����س�ل�ام���ة ا���س��ت��خ��دام‬ ‫الكهرباء والغاز في المختبرات ‪.‬‬ ‫‪1111‬متابعة المختبرات والت�أكد من �صالحية‬ ‫طفايات الحريق ووج���ود بطانيات �إطفاء‬ ‫الحريق فيها‪.‬‬ ‫‪1212‬متابعة ت�صنيف المواد الكيميائية بطريقة‬ ‫�صحيحة �آم��ن��ة وال��ت���أك��د م��ن ع��زل المواد‬ ‫الخطرة ووجودها في �أماكن خا�صة وتحت‬ ‫ظروف تخزين �آمنة ‪.‬‬

‫‪1313‬الت�أكد من توفر �شروط الأمن وال�سالمة‬ ‫في ال�صاالت الريا�ضية و المالعب ‪.‬‬ ‫‪1414‬ت���ع���اون ال��ل��ج��ن��ة م���ع م��رك��ز ح��م��د ال��دول��ي‬ ‫ل��ل��ت��دري��ب وع��ق��د دورات ف���ي الإ���س��ع��اف��ات‬ ‫الأولية والإنعا�ش القلبي الرئوي للطالب‬ ‫والمدر�سين ‪.‬‬ ‫‪1515‬ال��م�����ش��ارك��ة ف��ي ف��ع��ال��ي��ات �إدارة ال��ع�لاق��ات‬ ‫ال���ع���ام���ة ب�������وزارة ال��داخ��ل��ي��ة ف���ي م��ك��اف��ح��ة‬ ‫ال��ج��ري��م��ة ع���ن ط��ري��ق اال���س��ت��ع��ان��ة ب��ك�لاب‬ ‫الأثر ‪.‬‬ ‫‪ 1616‬ال��ق��ي��ام ب��ال��ت��ن�����س��ي��ق م���ع ب��ع�����ض ال��م��دار���س‬ ‫لزيارتها وتبادل الخبرات في مجال الأمن‬ ‫وال�سالمة ‪.‬‬ ‫‪1717‬القيام با�صطحاب مجموعة مختارة من‬ ‫الطالب لزيارة بع�ض الم�صانع والتعرف‬ ‫ع��ل��ى أ�ن��ظ��م��ة �إط���ف���اء ال���ح���رائ���ق ال��ح��دي��ث��ة‬ ‫وطرق الإ�سعاف‪.‬‬ ‫‪1818‬ا�صطحاب مجموعة م��ن ال��ط�لاب لزيارة‬


‫�آع�ضاء اللجنة‪:‬‬ ‫قطر للبترول والتعرف على �أنظمة الأمن رئي�س اللجنة‪ :‬الأ�ستاذ �أحمد ح�سين رحيمي‬ ‫م�شرف ومقرر اللجنة الأ�ستاذ ف�ؤاد نجيب ‪1 .1‬الأ�ستاذ �أ�شرف خالد نجم‬ ‫و�إطفاء الحرائق‪.‬‬ ‫‪2 .2‬الأ�ستاذ �صالح �سليم ف�ضل‬ ‫‪1919‬ح�ضور دورة مركز �أعيان للتنمية الب�شرية عا�شور‬ ‫‪3 .3‬الأ�ستاذ محمد ال�سعيد عبد العزيز‬ ‫ل��ل���أم�����ن وال���������س��ل�ام����ة ف�����ي ال���م���خ���ت���ب���رات‬ ‫‪4 .4‬الأ�ستاذ �إبراهيم عوي�س عطوة‬ ‫المدر�سية ‪.‬‬

‫‪25‬‬


26


27


‫وفد املفو�ضية العامة النيوزلندية للتعليم يزور املدر�سة‬

‫‪28‬‬

‫ا�ستقبل���ت مدر�س���ة �أحم���د ب���ن حنب���ل الثانوي���ة‬ ‫الم�ستقل���ة للبني���ن وف���داً م���ن المفو�ضي���ة العامة‬ ‫النيوزيلندي���ة للتعلي���م ف���ي �إطار زيارت���ه للبالد ‪.‬‬ ‫ومثّل الوفد الزائر كل من ‪ :‬ال�سيدة جيني لوي�س‬ ‫– الم�ست�ش���ارة التربوي���ة الرئي�س���ة ف���ي منظم���ة‬ ‫كوجني�ش���ن التعليمي���ة ف���ي نيوزيلن���دا ‪ ،‬و�أع�ض���اء‬ ‫من مجل����س المعلمين النيوزيلن���دي والم�ست�شار‬ ‫الثقافي ب�سفارة نيوزيلندا في الريا�ض ‪.‬‬ ‫وق���د ا�ستقب���ل الوفد الزائر كل م���ن ال�سيد جميل‬ ‫كتي���م ال�شم���ري �صاح���ب الترخي����ص ومدي���ر‬ ‫المدر�س���ة وال�سي���د محم���د البلو�ش���ي المر�ش���د‬ ‫الأكاديمي وال�سيد �أحمد ح�سين م�شرف التوجيه‬ ‫والإر�ش���اد بالمدر�س���ة والأ�ست���اذ ماج���د الخال���دي‬ ‫من�س���ق �ش����ؤون الط�ل�اب والأ�ست���اذ نا�ص���ر الهي���ل‬ ‫االخت�صا�ص���ي االجتماع���ي وبع�ض �أع�ضاء الهيئة‬

‫الإدارية والتدري�سية بالمدر�سة ‪.‬‬ ‫وق���د اطل���ع الوف���د الزائ���ر عل���ى �آلي���ة العم���ل ف���ي‬ ‫المدار����س الم�ستقل���ة والمناه���ج التعليمي���ة‬ ‫المطبقة في المدر�سة ‪.‬‬ ‫وق���ام الوف���د الزائ���ر بزي���ارة بع����ض الف�ص���ول‬ ‫الدرا�سي���ة واال�ستم���اع م���ن الطلب���ة عل���ى �آرائه���م‬ ‫التعليمية ومناق�شتهم عن خططهم الم�ستقبلية‬ ‫‪ .‬وكذل���ك مح���اورة الط�ل�اب ح���ول الم�ست���وى‬ ‫العلم���ي ال���ذي تقدم���ه المدر�س���ة وق���د تح���دث‬ ‫الط�ل�اب ب���كل و�ض���وح ع���ن تط���ور الم�ست���وى‬ ‫التعليم���ي ف���ي المدر�سة ب�شكل خا����ص و في دولة‬ ‫قطر ب�شكل عام ‪.‬‬ ‫وق���ام �أع�ض���اء البرلم���ان الطالب���ي بالمدر�س���ة‬ ‫بال�شرح للوفد الزائر عن تجربة التعليم لمرحلة‬ ‫جديدة وكذلك عن �أدوارهم المختلفة بالمدر�سة‬

‫من حيث التعبير عن �أفكارهم ومقترحاتهم ‪.‬‬ ‫وتج���ول �أع�ض���اء الوفد ف���ي المختب���رات العلمية‬ ‫واطل���ع عل���ى تجهيزاته���ا وكذل���ك ح�ض���ر �أع�ضاء‬ ‫الوف���د درو�س���اً في معام���ل الحا�سب الآل���ي و�أثنوا‬ ‫عل���ى التجهي���زات والإمكاني���ات المتوف���رة ف���ي‬ ‫المدر�سة‪.‬‬ ‫ه���ذا وق���د اطل���ع الوف���د النيوزيلن���دي عل���ى �آلي���ة‬ ‫تجهي���ز الملف���ات المهني���ة لق���ادة المدار����س‬ ‫وموظفي المدر�سة‪.‬‬ ‫وق���د عب���رت ال�سيدة جين���ي لوي����س – الم�ست�شارة‬ ‫التربوي���ة الرئي�سي���ة ف���ي منظم���ة كوجني�ش���ن‬ ‫التعليمي���ة النيوزيالندية عن �سعادتها بم�شاهدة‬ ‫التجرب���ة القطري���ة ف���ي التعلي���م وم���دى التق���دم‬ ‫ف���ي ال�سن���وات الأخي���رة ف���ي ذل���ك م���ن خ�ل�ال‬ ‫تجرب���ة المدار����س الم�ستقلة التي تث���ري العملية‬


‫التعليمية والتربوية ‪.‬‬ ‫و�أب���دى الوف���د النيوزيلن���دي �إعجاب���ه بالم�ستوى‬ ‫المتق���دم والتنظي���م الممي���ز لمدر�س���ة �أحم���د بن‬ ‫حنب���ل الثانوي���ة الم�ستقل���ة للبنين وتمن���ى لإدارة‬ ‫وموظفي المدر�سة التوفيق والتقدم في العملية‬ ‫التربوية و التعليمية ‪.‬‬ ‫وق���د �صاح���ب الوف���د الزائ���ر �أع�ض���اء م���ن مكتب‬ ‫الرخ����ص المهني���ة بهيئ���ة التقيي���م بالمجل����س‬ ‫الأعل���ى للتعلي���م وه���م الأ�ست���اذ ح�س���ن ال�شيبان���ي‬ ‫كبي���ر م�س�ؤول���ي الرخ����ص المهني���ة والأ�ست���اذ‬ ‫عبدالعزيز عبداهلل م�س�ؤول الرخ�ص المهنية ‪.‬‬ ‫وفي ال�سياق نف�سه ا�ستقبلت المدر�سة �أع�ضاء في‬ ‫وزارة التعليم في �سلطنة بروناي من الم�شاركين‬ ‫في م�ؤتمر وايز لالبتكار في التعليم والذي عقد‬ ‫في الدوحة موخراً ‪.‬‬ ‫وف���ي نهاية الزي���ارة تم تب���ادل ال���دروع التذكارية‬ ‫بين الوفود الزائرة و�إدارة المدر�سة‪.‬‬

‫وزيرة التعليم الرنويجية تتعرف على جتربة قطر يف تطوير التعليم‬ ‫‪29‬‬


30


31


32


‫�إجنازاتنا يف �سطور‬

‫قسم العلوم الشرعية‬

‫�صورة من �إحدى املحا�ضرات‬

‫الأ�ستاذ جمال ح�سين �أحمد حمدان‬ ‫من�سق المادة‬ ‫ب�سم اهلل الرحمن الرحيم‬ ‫الحمد هلل وحده وال�صالة وال�سالم على من‬ ‫ال نبي بعده وبعد ‪:‬‬ ‫ف�إن من نعم اهلل علينا �أن جعلنا م�سلمين‬ ‫وحمّلنا نحن حملة ال�شريعة ر�سالة عظيمة‬ ‫�أال وهي �إبالغ ‪ ،‬ون�شر الدين الإ�سالمي ‪،‬‬ ‫والأخالق الحميدة والأمر بالمعروف ‪،‬‬ ‫والنهي عن المنكر وهذا جوهر ر�سالتنا ‪.‬‬ ‫و�إن ر�سالة ق�سم التربية الإ�سالمية‪،‬‬ ‫تتجاوز الر�سالة العلميّة‪� ،‬إلى ممار�سة‬ ‫الدور التربوي والأخالقي لتهذيب نفو�س‬ ‫الطلبة ‪.‬‬ ‫ومن هذا الفهم لطبيعة ر�سالة التربية‬ ‫الإ�سالمية‪ ،‬فقد قام الق�سم بالعديد من‬ ‫الأن�شطة والفعاليات الداخلية ‪ ،‬والخارجية‬ ‫‪ ،‬وا�ست�ضاف كثيرا من الدعاة والمحا�ضرين‬ ‫‪ ،‬و�أقام العديد من الفعاليات المختلفة‬ ‫‪ ،‬كما �شارك بم�سابقات خارجية متعددة‬ ‫‪ ،‬تحقيقًا لر�سالة الق�سم في غر�س روح‬ ‫التربية الإ�سالمية‪،‬و الأخالق الحميدة في‬ ‫نفو�س الطلبة ‪ ،‬ون�سال اهلل �أن يعيننا على‬ ‫تحمل الم�س�ؤولية وت�أدية الأمانة ‪.‬‬

‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫•ا�ست�ضاف���ة كثي���ر م���ن ال�ضي���وف والدع���اة‬ ‫والمحا�ضرين‪.‬‬ ‫•القي���ام برحل���ة عم���رة للط�ل�اب المتفوقين‬ ‫في عطلة الربيع ‪.‬‬ ‫•�إج���راء م�سابق���ة ديني���ة رم�ضاني���ة ف���ي‬ ‫ال�صح���ف المحلية كله���ا لل�سنة الثالثة على‬ ‫التوالي ‪،‬وتوزيع الجوائز على الفائزين‪.‬‬ ‫•الف���وز بالمرك���ز الأول ف���ي م�سابق���ة عل���وم‬ ‫الق���ر�آن ف���ي مدر�س���ة م�صع���ب ب���ن عمي���ر‬ ‫الم�ستقلة ‪.‬‬ ‫•الف���وز بم�سابقة ر�سولي قدوتي في مدر�سة‬ ‫ال�شحاني���ة الإعدادي���ة الثانوي���ة الم�ستقل���ة‬ ‫للبنين (المركزين الأول والثاني )‪.‬‬ ‫•الف���وز بالمركزين الثالث والرابع بم�سابقة‬ ‫ور ّت���ل ف���ي مدر�س���ة عم���ر ب���ن عب���د العزي���ز‬ ‫الثانوية الم�ستقلة للبنين ‪.‬‬ ‫•الف���وز بالمراكز الثان���ي والثالث والخام�س‬ ‫بمدر�س���ة التقني���ة ف���ي حفظ خم�س���ة �أجزاء‬ ‫من القر�آن الكريم ‪.‬‬ ‫•الت�سجيل للم�شاركة في الم�سابقة ال�سنوية‬ ‫للقر�آن الكريم‪.‬‬ ‫•�إقام���ة مركز تحفي���ظ للق���ر�آن الكريم تابع‬ ‫للمدر�سة ‪.‬‬ ‫•الم�شارك���ة بم�سابق���ة نج���وم المدار����س ف���ي‬

‫مبادرة "ابت�سامتك يف وجه �أخيك �صدقة"‬

‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫ ‬

‫ ‬

‫ ‬ ‫ ‬

‫�إذاعة القر�آن الكريم ‪.‬‬ ‫•�إج���راء م�سابقة داخلية لطلبة المدر�سة في‬ ‫حفظ القر�آن الكريم ‪..‬‬ ‫•�إقامة برنامج �سلوكيات ؛لتغيير ال�سلوكيات‬ ‫ال�سيئة عند الطالب ‪.‬‬ ‫•القي���ام بع���دة زي���ارات لم�سج���د الدول���ة‬ ‫وتعريف الطالب به ‪.‬‬ ‫•�إقام���ة مرك���ز �أحم���د ب���ن حنب���ل الترب���وي‬ ‫ي���وم الجمع���ة م���ن كل �أ�سب���وع بالتع���اون مع‬ ‫م�ؤ�س�س���ة ال�شي���خ عي���د ب���ن محم���د �آل ثان���ي‬ ‫الخيرية‪.‬‬ ‫•ا�ستخدام ال�صفوف الخارجية في التدري�س‬ ‫مث���ل الم�صل���ى ‪،‬وال�ص���ف الخارجي‪،‬ومركز‬ ‫م�ص���ادر التعل���م‪ ،‬وق�س���م تكنولوجي���ا‬ ‫المعلومات ‪.‬‬ ‫•الف���وز بم�سابق���ة �أم الخي���ر الثالث���ة للق���ر�آن‬ ‫الكري���م حي���ث �أحرزن���ا المركزي���ن الأول‬ ‫والثان���ي ف���ي ع�شرين ج���زءاً والمركز الأول‬ ‫في ع�شرة �أجزاء والمركز الثاني(طالبين)‬ ‫في خم�سة �أجزاء ‪.‬‬ ‫•الف���وز بم�سابقة الأث���ر الطيب التي �أقامتها‬ ‫مدر�سة الوكرى الثانوية ‪.‬‬ ‫•الف���وز بالمرك���ز الثاني بم�سابق���ة الحديث‬ ‫ال�شريف في مدر�سة التقنية ‪.‬‬

‫‪33‬‬


‫م�سابقة �أم اخلري الثالثة‬

‫تطبيقا لر�ؤية ‪،‬وفل�سفة المدر�سة في تخريج‬ ‫جيل م�ؤمن بربه ‪ ،‬ومتم�سك بدينه ‪،‬وقر�آنه‬ ‫�شاركت مدر�سة �أحمد بن حنبل الثانوية‬ ‫الم�ستقلة للبنين بم�سابقة �أم الخير الثالثة‬ ‫للبنين التي �أقامتها مدر�سة الوكرة الثانوية‬ ‫الم�ستقلة للبنين يوم الخمي�س الموافق‬ ‫‪ 2012 - 19-4‬وقد �شاركت المدر�سة بخم�سة‬ ‫وثالثين طالباً ‪.‬‬ ‫وقد حقق طالبنا نتائج باهرة حيث كانت النتائج‬ ‫كما يلي ‪:‬‬ ‫المركزين الأول الثاني في حفظ ع�شرين جزءاً ‪.‬‬ ‫المركز الثاني في م�سابقة خم�سة ع�شر جزءاً ‪.‬‬

‫ر�سويل قدوتي‬

‫المركز الأول في حفظ ع�شرة �أجزاء ‪.‬‬ ‫المركز الأول (طالبان) مكرر في حفظ خم�سة‬ ‫�أجزاء ‪،‬وبقية الطالب اجتازوا االمتحان بنجاح ‪.‬‬ ‫وكان لمدير المدر�سة ف�ضل كبير في ت�شجيع‬ ‫الطالب ‪ ،‬وحثهم على الم�شاركة في الم�سابقات‬ ‫من خالل دعمه الم�ستمر للطالب ‪،‬وللأن�شطة‬ ‫الخارجية ‪.‬‬ ‫وقد �أ�شرف على الطالب الأ�ستاذ جمال حمدان‬ ‫تطبيقا لر�ؤية ‪ ،‬وفل�سفة المدر�سة في غر�س‬ ‫من�سق الق�سم ‪ ،‬والأ�ستاذ خالد �سالم ‪.‬‬ ‫وتم حفل التكريم يوم الخمي�س ‪ 24-5-‬حب الم�صطفى �صلى اهلل عليه و�سلم في نفو�س‬ ‫�أبنائنا الطالب‪ ،‬وتعزيز الأخالق النبوية �شاركت‬ ‫‪ 2012‬في الحي الثقافي كتارا ‪.‬‬ ‫المدر�سة بم�سابقة ر�سولي قدوتي "بعنوان‬ ‫ال�شمائل المحمدية في الأحاديث النبوية " التي‬ ‫�أقامتها مدر�سة ال�شحانية الإعداديّة الثانوية‬ ‫الم�ستقلة للبنين يوم الأربعاء الموافق ‪28-‬‬ ‫‪ 2011 - 12‬ح�صل فيها الطالب �أحمد عبد‬ ‫الغفار م�ساعد على المركز الأول ‪،‬والطالب‬ ‫م�صطفى فرج �إبراهيم على المركز الثاني ‪.‬‬ ‫وكان هذا تتويجا لجهودهم ‪،‬وجهود م�شرفهم‬ ‫الأ�ستاذ �أن�س اللوح ‪.‬‬

‫م�سابقة حفظ ‪� 5‬أجزاء من القر�آن‬

‫‪34‬‬

‫�صورة جماعية للفريق امل�شارك‬

‫م�سابقة الأثر الطيب‬

‫�إيمانا منا بدور القدوة الح�سنة و�أثرها في نفو�س‬ ‫�أبنائنا الطالب �شاركت المدر�سة بم�سابقة الأثر‬ ‫الطيب التي �أقامتها مدر�سة الوكرة الثانوية‬ ‫الم�ستقلة للبنيين يوم الأحد الموافق ‪- 6-5‬‬ ‫‪ 2012‬وقد �شاركت المدر�سة بخم�سة طالب‬

‫�أحد الطالب �أثناء مداخلته‬

‫وكلهم كان الأ�ستاذ الم�ؤثر فيهم الأ�ستاذ �أن�س‬ ‫محمد اللوح الذي كان ت�أثيره وا�ضحا في نفو�س‬ ‫طالبنا و�سلوكهم ‪ .‬وقد �أ�شرف على الطالب‬ ‫الأ�ستاذ جمال ��مدان من�سق الق�سم والأ�ستاذ‬ ‫�أن�س اللوح ‪.‬‬

‫في �سعيها �إلى تعميق ارتباط المتعلمين بكتاب‬ ‫اهلل واالعتزاز به ‪،‬وغر�س القيم الإ�سالمية‬ ‫وتخريج جيل متم�سك بدينه ‪ ،‬والتفاعل مع‬ ‫الآخرين ‪ ،‬وغر�س روح التناف�س بين الطالب‬ ‫�شاركت المدر�سة ممثلة بق�سم العلوم ال�شرعية‬ ‫بم�سابقة (حفظ خم�سة �أجزاء من القر�آن‬ ‫الكريم ) التي �أقامتها مدر�سة قطر التقنية‬ ‫الثانوية الم�ستقلة للبنين يوم الأربعاء‬ ‫‪�10‬صفر ‪ 1433‬الموافق ‪4-1-2012‬‬‫بم�شاركة مدار�س المرحلة الثانوية حيث‬ ‫�شارك من كل مدر�سة ثالثة طالب وكان عدد‬ ‫الم�شاركين �سبعة وثالثين م�شاركا وقد حقق‬ ‫طالبنا نجاحا باهرا حيث ح�صلنا على المراكز‬ ‫الثاني والثالث والخام�س ‪.‬‬


‫م�سابقة رم�ضان الثالثة‬ ‫ق���ام ق�س���م التربي���ة الإ�سالمي���ة بمدر�س���ة �أحم���د‬ ‫ب���ن حنب���ل الثانوي���ة الم�ستقل���ة للبني���ن بت�سلي���م‬ ‫جوائ���ز م�سابقة رم�ضان التي �أعلنت في ال�صحف‬ ‫الر�سمي���ة م���ن �أج���ل دع���م ال�شراكة م���ع المجتمع‬ ‫والتوا�ص���ل مع���ه ‪ ،‬ون�ش���ر الثقاف���ة الإ�سالمي���ة‬ ‫النافع���ة ‪ .‬وق���د و�ص���ل ع���دد الم�شاركي���ن ف���ي‬ ‫الم�سابق���ة �إلى �أكث���ر من خم�سمائ���ة مت�سابق وتم‬ ‫اختي���ار �أحد ع�ش���ر مت�سابقاً لإج���راء قرعة بينهم‬ ‫من الأول وحتى الحادي ع�شر ‪.‬‬ ‫ح�ص���ل �صاح���ب المركز الأول عل���ى جائزة قدرها‬ ‫‪ 2000‬ري���ال قطري ‪ ,‬و�صاحب المركز الثاني‬ ‫جائ���زة قدره���ا ‪ 1000‬ري���ال قط���ري ‪ ,‬و�صاح���ب‬ ‫المركز الثالث جائزة قدرها ‪ 800‬ريال قطري‪.‬‬ ‫وم���ن المرك���ز الرابع وحتى الح���ادى ع�شر ح�صل‬ ‫كل فائ���ز عل���ى جائ���زة قدرها ‪ 200‬ري���ال قطري‬ ‫وب���د�أ الحف���ل بت�ل�اوة الق���ر�آن الكري���م ث���م ق���دم‬ ‫الأ�ست���اذ جم���ال حم���دان كلم���ة ب ّي���ن فيه���ا �أهداف‬ ‫الم�سابق���ة ‪،‬و�أنها من باب التوا�صل بين المدر�سة‬ ‫والمجتم���ع ‪،‬وتعزيز لقي���م التناف�س ون�شر العلم ‪.‬‬ ‫و�شك���ر الأ�ستاذ جم���ال �إدارة المدر�سة على دعمها‬ ‫الالمح���دود للأن�شط���ة الالمنهجي���ة وب ّي���ن �أن‬ ‫القرع���ة كانت بكل �شفافية حيث �شاهد الح�ضور‬ ‫عملي���ة �إج���راء القرع���ة و�أم���ا الفائ���زون فه���م‬ ‫بالترتيب ‪:‬‬

‫�صورة جماعية للم�شاركني و امل�شرفني على امل�سابقة‬

‫الأول ‪ :‬عادل محمد علي م�صطفى‬ ‫الثاني ‪:‬عبير خ�ضر خليل‬ ‫الثالث‪ :‬محمد ن�ضال محمد غزال‬ ‫و ي�أتي الباقون كالآتي‪:‬‬ ‫محمد �إ�سماعيل دروي�ش‬ ‫محمد عمر‬ ‫�إ�سماعيل عوني �أبو �سلطان‬ ‫عزة محمد الزهيدي‬ ‫ح�صة خالد الخالد‬ ‫�أمل علي زين‪،‬‬

‫زيارة جامع حممد بن عبد الوهاب‬

‫في �إطار �سعي المدر�سة �إلى تنفيذ ر�سالتها‬ ‫ور�ؤيتها ‪ ،‬ومنها ربط الطالب ببيئته قام ق�سم‬ ‫التربية الإ�سالمية يوم الأحد ‪15/1/2012‬م‬ ‫بزيارة م�سجد محمد بن عبد الوهاب‪ ،‬الذي تم‬ ‫ت�شييده‪،‬وافتتاحه ال�شهر الما�ضي عام‪1433‬هـ‪-‬‬ ‫‪-2012‬م‪.‬‬

‫وكان الهدف من وراء هذه الزيارة تعميق الجانب‬ ‫الديني عند الطالب وتعريفهم بدور الم�سجد‬ ‫ور�سالته ‪ ،‬وبيان �أهمية االرتباط والتعلق‬ ‫بالم�سجد ‪ ،‬ومنها �أي�ضاً التعرف على المعالم‬ ‫والآثار الحديثة في دولة قطر الحبيبة ‪.‬‬ ‫وقد ا�صطحب الطالب الأ�ستاذان ‪ :‬خالد �أحمد‬ ‫�سالم و ب�سام �شلباية مدر�سا التربية الإ�سالمية‬ ‫بالمدر�سة ‪ .‬بعد الو�صول �إلى الم�سجد ‪� ،‬أخذ‬ ‫الطالب جولة في رحابه ؛ لتفقد معالمه حتى‬ ‫حان وقت �صالة الظهر التي �أدوها في ظالله‬ ‫بعدها قفلوا عائدين �إلى المدر�سة‪.‬‬ ‫�أعرب الطالب عن �سعادتهم الغامرة بهذه‬ ‫الزيارة ‪ ،‬وقدموا ال�شكر لإدارة المدر�سة ‪ ،‬وق�سم‬ ‫التربية الإ�سالمية على هذه البادرة الطيبة ‪.‬‬

‫�صفية عبد الباقي محمد‬ ‫�شيخة حبيب �سلطان‬ ‫وق���د �أقي���م حف���ل التكري���م ي���وم الخمي����س ‪/ 22‬‬ ‫ذو القع���دة ‪1432/‬ه���ـ المواف���ق لـ���ـ ‪10/ 20‬‬ ‫‪2011/‬م حي���ث �سُ ّلم���تْ الجوائ���ز ‪ ،‬و�شه���ادات‬ ‫تقدير للم�شاركين بح�ضور مدر�سيّ ق�سم العلوم‬ ‫ال�شرعية ‪.‬‬

‫م�سابقة علوم القر�آن‬ ‫القر�آن كتاب اهلل الواحد الأحد المنزل على‬ ‫ر�سوله محمد ‪ ،‬نهتدي ب�ضيائه ونوره ‪ ،‬و به‬ ‫نتعبّد ‪ ،‬من هذا المنطلق �سعينا �إلى الم�شاركة‬ ‫بم�سابقة ( من علوم القر�آن ) التي �أقامتها‬ ‫مدر�سة م�صعب بن عمير الثانوية الم�ستقلة‬ ‫للبنين يوم الثالثاء ‪�16-‬صفر ‪1433‬‬ ‫الموافق ‪ 10-1-2012‬بم�شاركة مدار�س‬ ‫المرحلة الثانوية وبعد مناف�سة �شديدة تمكنت‬ ‫المدر�سة من الفوز بالمركز الأول وهلل الحمد‬

‫‪35‬‬


‫حما�ضرة "الناجحون والرا�سبون" لل�شيخ �صالح احلمودي و الدكتور خالد الدايل‬

‫ا�ست�ضاف ق�سم التربية الإ�سالمية بمدر�سة‬ ‫�أحمد بن حنبل الثانوية ال�شيخين الجليلين‬ ‫الدكتور‪/‬خالد دايل وال�شيخ �صالح الحمودي‬ ‫وذلك يوم الخمي�س الموافق ‪/ 29‬ذو القعدة‬ ‫‪ 1432‬هـ ‪ 2011 / 10 / 27‬م ‪.‬وكانت‬ ‫المحا�ضرة بعنوان الرا�سبون و الناجحون ‪.‬‬ ‫وت�أتي هذه المحا�ضرة ك�سل�سلة من عدة‬ ‫محا�ضرات ي�سعى ق�سم التربية الإ�سالمية من‬ ‫خاللها �إلى تفعيل ر�ؤية ور�سالة المدر�سة التي‬

‫‪36‬‬

‫و َرتّل‪...‬‬

‫�شاركت مدر�سة �أحمد بن حنبل الثانوية الم�ستقلة‬ ‫بم�سابقة " ورتل " التي �أقامتها مدر�سة عمر بن‬ ‫عبد العزيز الثانوية الم�ستقلة اليوم الثالثاء‬ ‫الموافق ‪ 6-12-2011‬و�شاركت بها المدار�س‬ ‫الثانوية المختلفة ‪،‬وقد مثّل المدر�سة �ستة‬ ‫طالب من كل مرحلة طالبان ‪ ،‬و�أعلنت النتائج‬ ‫مبا�شرة بعد انتهاء الم�سابقة حيث فاز ع�شرة‬ ‫مت�سابقين من المدار�س المختلفة ‪ ،‬و فاز من‬ ‫مدر�ستنا طالبان ‪ ،‬وهما الطالب ب�شار عماد داود‬ ‫والطالب يو�سف خالد البطرني‪ .‬و�أ�شرف على‬ ‫الطالب من�سق المادة الأ�ستاذ جمال حمدان ‪.‬‬

‫تعمل على ن�شر تعاليم الدين الإ�سالمي ال�صحيح‬ ‫و�صبغ المجتمع الطالبي بال�صبغة الإ�سالمية‬ ‫وفي بداية المحا�ضرة رحب �أ ‪� /‬أن�س اللوح‬ ‫بال�ضيفين وتم التعريف بهما ثم تبادل ال�شيخان‬ ‫الحديث حول هذا العنوان وركزا فيه على �أن‬ ‫الناجح في الدنيا هو الذي ي�ستطيع �أن ي�سخر‬ ‫حياته هلل في�سعد في الدنيا قبل الآخرة ‪،‬وركزا‬ ‫كذلك على �أن الإن�سان البد �أن يحدد له هدفا ً‬ ‫ي�سعى �إليه وهذا الهدف يجعل الحياة لها قيمة‬

‫وي�ستطيع الإن�سان كذلك �أن يحقق ذاته ‪ ،‬ثم‬ ‫تحدثا عن �أهمية التحلي بالأخالق الح�سنة‬ ‫ومنها بر الوالدين ثم الحر�ص على ال�صحبة‬ ‫ال�صالحة ‪.‬‬ ‫وفي نهاية المحا�ضرة قدم المدير و�صاحب‬ ‫الترخي�ص ال�سيد ‪/‬جميل ال�شمري ال�شكر‬ ‫لل�ضيفين العزيزين وعلى هذه الن�صائح الغالية‬ ‫التي قدماها لطالب المدر�سة ‪.‬‬


‫حما�ضرة الدكتور وجدي غنيم‬ ‫ا�ست�ضاف ق�سم الرتبية الإ�سالمية مبدر�سة‬ ‫�أحمد بن حنبل الثانوية امل�ستقلة للبنني‬ ‫الداعية الدكتور ‪:‬وجدي غنيم الذي قدم‬ ‫حما�ضرة بعنوان "درو�س م�ستفادة من الهجرة‬ ‫النبوية "‬ ‫رحب ال�سيد �صاحب الرتخي�ص ومدير‬ ‫وقد ّ‬ ‫املدر�سة الأ�ستاذ ‪ :‬جميل ال�شمري بح�ضور‬ ‫الداعية الفا�ضل ‪.‬‬ ‫وبد�أت الفعالية بكلمة من الأ�ستاذ‪ :‬جمال‬ ‫حمدان من�سق الرتبية الإ�سالمية الذي ه ّن�أ‬ ‫امل�سلمني بقدوم العام الهجري اجلديد ‪ ،‬ومتنى‬

‫الدكتور وجدي غنيم �أثناء �إلقاء املحا�ضرة‬

‫من اهلل �أن يكون عام االنت�صارات والفتوحات ‪،‬‬ ‫و�أن يعيد امل�سجد الأق�صى �إىل ديار امل�سلمني‬ ‫ثم ع ّرف بال�ضيف الكرمي داعيا اهلل عز وجل‬ ‫�أن يجعل هذه اخلطوات يف ميزان ح�سناته‪،‬‬ ‫ثم ترك املجال لف�ضيلة ال�شيخ الذي بد أ�‬ ‫حما�ضرته بحمد هلل والثناء على ر�سوله �صلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم ‪ ،‬و�أكد يف هذه املحا�ضرة التي‬ ‫ح�ضرها جميع طالب املدر�سة ‪،‬و�أع�ضاء الهيئة‬ ‫التدري�س ّية والإدارية على �أهمية اال�ستفادة‬ ‫من حادثة الهجرة يف العنا�صر التالية ‪:‬‬ ‫‪� -‬أهمية التخطيط ‪ ،‬وال�سعي �إىل حتقيق‬

‫الأهداف ‪.‬‬ ‫ الت�ضحية من �أجل هذا الدين العظيم ‪.‬‬‫ الثقة يف ن�صر اهلل عز وجل وبث الأمل يف‬‫نفو�س امل�سلمني ‪.‬‬ ‫ �ضرورة اختيار ال�صاحب ال�صالح ‪.‬‬‫ويف نهاية املحا�ضرة �شكر ال�ضيف الكرمي‬ ‫املدر�سة ممثلة باملدير وهيئة التدري�س‬ ‫والطالب على ح�سن اال�ستقبال والإن�صات‬ ‫والتفاعل معه‬

‫املدر�سون و �أولياء الأمور يتابعون املحا�ضرة باهتمام‬

‫حما�ضرة الداعية الإ�سالمي �أبو�سامل ال�شمري‬

‫ا�ست�ضاف ق�سم التربية الإ�سالمية بمدر�سة �أحمد على هذه القيمة العظيمة بق�ص�ص من الواقع وفي الختام قدم ق�سم التربية الإ�سالمية ال�شكر‬ ‫بن حنبل الثانوية الم�ستقلة الأ�ستاذ الداعية التي جعلت الطالب تنجذب للمحا�ضر وتت�أثر لف�ضيلة ال�شيخ الداعية متمنين له دوام‬ ‫ال�صحة والعافية ‪.‬‬ ‫الإ�سالمي ‪�/‬أبو�سالم ال�شمري من المملكة بكلماته الرائعة ‪.‬‬ ‫العربية ال�سعودية يوم الثالثاء الموافق ‪/13‬‬ ‫ذو القعدة ‪1432/‬هـ ‪�/11 /‬أكتوبر ‪2011/‬م‬ ‫وفي بداية المحا�ضرة رحب به ق�سم التربية‬ ‫الإ�سالمية مع عر�ض ال�سيرة الذاتية لف�ضيلته ‪.‬‬ ‫وقد تناول ف�ضيلة ال�شيخ الداعية في بداية‬ ‫المحا�ضرة ق�ضية هامة وهي �أن الإ�سالم �أباح‬ ‫للم�سلم �أن يفرح و�أن ي�سعد ويتمتع بما �أحله اهلل‬ ‫عز وجل ولكن ب�شرط �أن يكون في حدود ال�شرع‬ ‫‪،‬مع قيامه بعر�ض الفيديوهات المنا�سبة لهذا‬ ‫المو�ضوع ‪.‬‬ ‫وبعد ذلك تطرق لبع�ض المو�ضوعات التي تهم‬ ‫الطالب في هذه المرحلة ومنها �أهمية ال�صحبة‬ ‫ال�صالحة والبعد عن رفقاء ال�سوء واالختالط‬ ‫بالفتيات ‪.‬‬ ‫ثم عاد و�أكد على �أهمية بر الوالدين ودلل‬

‫‪37‬‬


‫ح�سن اخللق وبر الوالدين‬ ‫ا�ست�ضاف ق�سم التربية الإ�سالمية بمدر�سة‬ ‫�أحمد بن حنبل الثانوية الم�ستقلة الداعية‬ ‫الأ�ستاذ ‪ :‬عبد اهلل المثنى الذي �ألقى محا�ضرة‬ ‫بعنوان "ح�سن الخلق وبر الوالدين" وذلك‬ ‫بالتعاون مع وزارة الأوقاف والم�ؤ�س�سة القطرية‬ ‫لرعاية الم�سنين ‪.‬‬ ‫وقد رحب ال�سيد من�سق التربية الإ���سالمية‬ ‫بح�ضور الداعية الفا�ضل وال�ضيفة الكريمة من‬ ‫الم�ؤ�س�سة ‪.‬‬ ‫وبد أ� ال�ضيف المحا�ضرة بالحمد والثناء على‬ ‫اهلل عز وجل ور�سوله �صلى اهلل عليه و�سلم ثم‬ ‫بين �أن الهدف من وراء بعثة النبي �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم بر�سالة الإ�سالم هي تزكية الأخالق‬ ‫‪،‬ور�سول اهلل كان قدوة للنا�س جميعاً كما ذكر‬ ‫اهلل عز وجل ذلك في كتابه الكريم فقال تعالى‬ ‫"و�إنك لعلى خلق عظيم "‪ .‬وورد كذلك في‬

‫‪38‬‬

‫ال�سنة قوله �صلى اهلل عليه و�سلم " �إن �أقربكم‬ ‫مني مجل�ساً يوم القيامة �أح�سنكم �أخالقاً "‬ ‫ثم �أكد على �أن من ح�سن الخلق الإح�سان �إلى‬ ‫الوالدين والبر بهما ودلل على ذلك بالقر�آن‬ ‫الكريم وال�سنة النبوية المطهرة ‪،‬وطلب من‬ ‫جميع الطالب الحا�ضرين الم�شاركة بذكر‬ ‫المظاهر التي تدلل على بر الإن�سان بوالديه في‬ ‫حياتهما وبعد موتهما ‪ ،‬والفوائد التي تعود على‬ ‫البار بوالديه في الدنيا والآخرة ‪ ،‬بعد ذلك ترك‬ ‫مجا ًال لطرح الأ�سئلة والإجابة عنها ‪.‬‬ ‫وفي نهاية المحا�ضرة �شكر ال�سيد من�سق مادة‬ ‫التربية الإ�سالمية ال�ضيف الفا�ضل على زيارته‬ ‫و�إلقاءه لهذه المحا�ضرة الطيبة التي تركت‬ ‫�أثراً طيبا ً في نفو�س الطالب ‪ ،‬و�شكر جميع‬ ‫الحا�ضرين على ح�سن ا�ستماعهم ‪.‬‬

‫حما�ضرة يف �أحكام ال�صيام‬ ‫�ضمن ن�شاط ق�سم التربية الإ�سالمية ‪ ،‬وتطبيقا‬ ‫لر�ؤية ور�سالة المدر�سة في التوا�صل مع‬ ‫م�ؤ�س�سات المجتمع المدني ‪ ،‬وبالتعاون بين‬ ‫المدر�سة وم�ؤ�س�سة راف ‪ ,‬قام ق�سم التربية‬ ‫الإ�سالمية ب�إقامة محا�ضرة خا�صة للموظفين‬ ‫جميعا في بيان �أحكام ال�صيام بمنا�سبة قرب‬ ‫حلول �شهر رم�ضان‪ ،‬وذلك في ‪ 14‬من �شعبان‬ ‫الموافق ل ‪ .4/6/2012‬وا�ست�ضاف فيها‬ ‫ال�شيخ عابد ال�سرحي الذي بيّن �أهم �أحكام‬ ‫ال�صوم الفقهية‪ ،‬وما يتعلق بالأمور المفطرة‪،‬‬ ‫وكذا التنبيه على الحكم المعنوية لل�صيام‪ ،‬وما‬ ‫فيه من تزكية للنف�س ‪.‬‬ ‫وح�ضر المحا�ضرة �أع�ضاء الهيئة الإدارية‬ ‫التدري�سية ثم دار نقا�ش وحوار بين الح�ضور‬ ‫وال�شيخ حول �أحكام ال�صيام ‪ .‬وفي نهاية‬ ‫المحا�ضرة قدّم مدير المدر�سة �شهادة �شكر‬ ‫لف�ضيلة ال�شيخ ‪.‬‬


‫م�سابقة القر�آن الكرمي‬

‫في يوم الثالثاء الموافق ‪20/3/2012‬‬ ‫�شاركت مدر�ستنا "�أحمد بن حنبل الثانوية‬ ‫الم�ستقلة للبنين" �ضمن الم�سابقة ال�سنوية‬ ‫في حفظ القر�آن الكريم‪ ،‬وكان عدد الطالب‬ ‫الم�شاركين �ستة و�أربعين طالبًا‪.‬‬

‫وقد �أ�شرف على الم�سابقة الأ�ستاذ ب�سام �شلباية‪،‬‬ ‫ورافقهم في الذهاب �إلى الم�سابقة‪.‬الأ�ستاذ‬ ‫جمال حمدان‪.‬‬ ‫وقبل مغادرتهم المدر�سة تحدث �إليهم من�سق‬ ‫المادة وحثهم على التفوق والنجاح و�إعطاء‬

‫�صورة طيبة كالعادة عن المدر�سة و�أن يكونوا‬ ‫خير �سفراء مكللاً ذلك بدعواته لهم بالفوز‬ ‫والنجاح ‪ ،‬و قد حققت جهود طالبنا الغاية‬ ‫واجتاز جميعهم الم�سابقة بتميز ‪ ،‬وح�صدوا‬ ‫فيها الجوائز ‪.‬‬

‫حملة �إغاثة ال�شام واليمن باملدر�سة‬

‫انطلقت حملة �إغاثة ال�شام واليمن بمدر�سة‬ ‫�أحمد بن حنبل الثانوية الم�ستقلة للبنين وذلك‬ ‫�ضمن حملة �أطلقتها م�ؤ�س�سة قطر الخيرية‬ ‫منذ فترة حيث تحر�ص الم�ؤ�س�سة على تو�سيع‬ ‫مجاالت تعاونها مع في الم�ؤ�س�سات التعليمية‬ ‫‪ .‬وقد مثل م�ؤ�س�سة قطر الخيرية رئي�س ق�سم‬ ‫عالقات الممولين ال�سيد على الكبي�سي الذي‬ ‫وجه كملة للطالب �أو�ضح من خاللها �أهمية‬ ‫م�شاركة الجميع في مثل هذه الحمالت الخيرية‬ ‫والتي تحت�سب منها جميعاً الأجر والثواب من‬ ‫اهلل عزوجل وبين �أهمية الم�ساهمة ولو بالقليل‬ ‫حتى ن�ستطيع �سد حاجات �إخواننا المحتاجين‬ ‫والمت�ضررين وقدم بعد ذلك الأ�ستاذ ربيع‬ ‫مجاهد خبير الزكاة بالم�ؤ�س�سة عر�ضاً عن‬ ‫الحملة وما تت�ضمنها من مبادئ وقيم دينية‬ ‫وحث الطالب على تعويد �أنف�سهم على الأعمال‬ ‫الخيرية والتي ال يرتجي منها الإن�سان �إال الأجر‬ ‫من اهلل وم�ساعدة �إخوانه هو من باب التعاون‬ ‫الذي �أمر به الدين الإ�سالمي وقد تجاوب‬ ‫طالب المدر�سة مع هذه الحملة الإن�سانية وبادر‬ ‫معظم الطالب بتقديم الم�ساعدات والدعم‬ ‫للإخوان المت�ضررين ‪ .‬ويعتبر هذا التعاون‬ ‫الأول بين مدر�سة �أحمد بن حنبل الثانوية‬ ‫الم�ستقلة وم�ؤ�س�سة قطر الخيرية ‪ .‬وقد �سبق‬

‫للمدر�سة التعاون مع الم�ؤ�س�سات الخيرية ب�شكل‬ ‫كبير ‪ ،‬وفعال وعلى �سبيل المثال التعاون مع‬ ‫م�ؤ�س�سة ال�شيخ عيد وم�ؤ�س�سة راف للخدمات‬ ‫الإن�سانية وقدمت الم�ؤ�س�سات الخيرية الدعم‬ ‫الكبير للمدر�سة من ناحية تنظيم رحالت‬ ‫العمرة والحج للطالب وكذلك التعاون في‬ ‫م�شاريع خيرية و�إن�سانية مختلفة ‪ .‬وفي نهاية‬ ‫المحا�ضرة قدم ال�سيد جميل ال�شمري ال�شكر‬ ‫واالمتنان لم�ؤ�س�سة قطر حيث �أعرب عن �سعادته‬ ‫بهذا التعاون ‪ ،‬ورحب ب�أي م�شروع �أو حملة تقوم‬ ‫بها الم�ؤ�س�سات المختلفة و �أو�ضح ب�أن ر�سالة‬ ‫المدر�سة تحمل في طياتها الكثير من القيم ‪،‬‬

‫والمبادئ الإ�سالمية التي تحر�ص المدر�سة على‬ ‫غر�سها في نفو�س الطالب ‪ ،‬وقال ب�أننا كم�ؤ�س�سة‬ ‫تعليمية يجب علينا التعاون والترحيب التام‬ ‫بجميع الم�شاريع والأفكار الهادفة التي تقدم‬ ‫لنا ‪ ،‬وتمنى لم�ؤ�س�سة قطر المزيد من النجاح‬ ‫والتقدم ‪ .‬ونيابة عن م�ؤ�س�سة قطر الخيرية‬ ‫قدم ال�سيد علي الكبي�سي كل ال�شكر والتقدير‬ ‫ل�صاحب الترخي�ص ومدير المدر�سة ال�سيد‬ ‫جميل ال�شمري وجميع العاملين فيها على‬ ‫التعاون والترحيب الذي وجدوه في المدر�سة‬ ‫وعلى الدعم الكبير للحملة ‪ ،‬وتمنى التوفيق‬ ‫لهذه المدر�سة المعطاء ‪.‬‬

‫‪39‬‬


‫قسم تكنولوجيا المعلومات‬

‫الأ�ستاذ تامر عبد الحميد بدوي‬ ‫من�سق تكنولوجيا المعلومات‬

‫‪40‬‬

‫الر�ؤية والهدف‬ ‫• ا�ست�شراف الم�ستقبل و�إعداد علماء الغد‬ ‫• �إعداد جيل من الطالب م�ؤهل ب�أحدث‬ ‫البرامج التكنولوجية قادراً على قيادة‬ ‫الحا�سوب ومبرمجاً له ‪ ،‬م�ستعيناً به في‬ ‫التعلم االلكتروني ‪ ،‬ومفيداً له في جميع‬ ‫مجاالت الدرا�سة ي�ست�شرف �آفاق الم�ستقبل‬ ‫وي�صبح له دور كبير في المجتمع ‪ .‬وهدفنا‬ ‫تقديم الخدمة المتكاملة للجميع لدعم‬ ‫العملية التعليمية تكنولوجياً‪.‬‬ ‫الدرا�سة الأكاديمية‬ ‫�أوال المناهج الدرا�سية المقررة ( ثالث‬ ‫ح�ص�ص للم�سار الأول التكنولوجي)‬ ‫ثانياً البرامج المقررة (للمرحلة الثانوية)‬ ‫• الت�صميم و�أعمال الجرافيك (فوتو�شوب)‬ ‫وايميدج ريدي‬ ‫• البرمجة بلغة فيجوال ا�ستديو دوت نت‬ ‫• الحركة با�ستخدام فال�ش ماكروميديا و‬ ‫‪Alice2.2‬‬ ‫• ت�صميم �صفحات ويب‬ ‫• الت�صميم الهند�سي ‪Sketch up‬‬ ‫والو�سائط المتعددة ‪After effect‬‬

‫�إجنازات ق�سم تكنولوجيا املعلومات‬ ‫�إ�صدار كتب العلوم االجتماعية الع�شر للف�صل‬ ‫الدرا�سي الأول والثاني لمعظم مدار�س دولة‬ ‫قطر‪.‬‬ ‫�إ�صدار كتاب اللغة العربية للف�صل الدرا�سي‬ ‫الثاني الطبعة الأولى الن�سخة التجريبية‪.‬‬ ‫�إ�شادة الوفد الياباني بالعلوم الحديثة التى‬ ‫يدر�سها الطالب بالتكنولوجيا في قطر‬ ‫وت�سجيلهم ذلك (( لقد زرنا الم�ستقبل في‬ ‫قطر))‬ ‫اختيار مدر�ستنا لم�شروع التعليم االلكتروني‬ ‫�ضمن ‪ 30‬مدر�سة وتطبيقه بنجاح في‬ ‫مدر�ستنا‪.‬‬ ‫فوز طالبنا بالمركزين الثاني والخام�س في‬ ‫م�سابقة قطر التقنية لت�صميم المواقع والفوز‬ ‫على جميع مدار�س البنين (احمد عبد ال�شكور‬ ‫– احمد ايمن – خالد على)‬ ‫الم�شاركة المتميزة بم�شروع ا�سكت�ش اب بجامعة‬ ‫�شمال الأطلنطي (فرا�س محمد – عمار ف�ضل)‬ ‫ت�صميم متحف الفن الإ�سالمي‪.‬‬ ‫فعاليات اللجنة الوطنية لل�سالمة على‬ ‫االنترنت بمدر�ستنا وتكوين فريق ال�سالمة‬ ‫( عبد العزيز الخالدي – محمد عي�سى‬ ‫العبيدلي – عمر نبيل – محمد عوني – حمد‬ ‫ال�شوربجي)‬ ‫�إتمام متابعة الرخ�ص المهنية للمعلمين‬ ‫وح�صولهم على الرخ�صة الم�ؤقته‪.‬‬ ‫تطوير المعلمين مهنياً في التعليم االلكتروني‬ ‫وكيفية اال�ستخدام الفعال للتكنولوجيا‪.‬‬ ‫‪E-Learning‬‬ ‫عمل فريق الروبوت بنادى التكنولوجيا‬ ‫بالفر�صه وتدريب المجموعات عليه بم�ساعدة‬ ‫ق�سم هند�سة الحا�سب بجامعة قطر‬ ‫�إ�صدار اال�ستمارات االلكترونية لتي�سير العمل‬ ‫في المدر�سة للإدارة والمن�سقين والمعلمين‪.‬‬ ‫التعاون التام مع �إدارة المدر�سة وتجهيز‬ ‫متطلبات المجل�س الأعلى ل�شئون تكنولوجيا‬ ‫المعلومات ولباقي الأق�سام ‪.‬‬ ‫�إ�صدار المطويات الر�سمية للمدر�سة والخا�صة‬ ‫باالختبارات الوطنية لهذا العام كيف تذاكر‬ ‫وتتفوق؟‬ ‫ا�ستمرار تطوير وتح�سين الموقع والمنتدى‬ ‫المدر�سة ون�شر الم�ستجدات عليه من قبل �أدمن‬ ‫الموقع‪.‬‬ ‫ت�صميم بانرات ودعوات وا�ست�صدار بطاقات‬

‫للمدر�سة ( كروت الخروج – جماعات المدر�سة‬ ‫– البطاقات ال�صحية)‬ ‫ت�صميم الكروت ال�شخ�صية للهيئة الإدارية‬ ‫والتدري�سية للمدر�سة ‪.‬‬ ‫الم�شاركة في تنظيم حفل اليوم الوطني لدولة‬ ‫قطر ‪.‬‬ ‫�إنجاز �أعمال الكنترول المدر�سي للنقل وال�شهادة‬ ‫الثانوية العامة‪.‬‬ ‫دعم موظفي المدر�سة في جميع �أعمال‬ ‫الت�صميم والجرافيك‪.‬‬ ‫دعم معلمي الق�سم في جميع �أعمال الو�سائل‬ ‫التعليمية وال�صيانة‪.‬‬ ‫ا�ستمرارية قيام نادى تكنولوجيا المعلومات‬ ‫بمهامه بالفر�صه طوال العام الدرا�سي ون�شر‬ ‫ثقافة علوم الحا�سوب بين الطالب خا�صة‬ ‫اللذين ال يتلقون ح�ص�ص تكنولوجيا (الطب‬ ‫والهند�سة)‬ ‫الوفاء بمتطلبات التقييم بكل دقه وحر�ص‪.‬‬ ‫التعاون ب�أعمال الت�صميم والطبع للجنة التميز‬ ‫العلمي‪.‬‬ ‫تدري�س �أحدث و�أهم برامج الحا�سوب ‪.‬‬ ‫�إنتاج الو�سائط المتعددة لأن�شطة المدر�سة‪.‬‬ ‫متابعة النظام االلكتروني بالمدر�سة‪.‬‬ ‫الإ�شراف على الأجهزة االلكترونية بالمدر�سة ‪.‬‬ ‫تنظيم الم�سابقات الداخلية والخارجية لبرامج‬ ‫الحا�سوب (كلية �شمال الأطلنطى )‬ ‫التكامل مع المواد الأخرى بالدعم الفني‬ ‫والتكنولوجي وح�ضور الح�ص�ص بمعامل‬ ‫الحا�سوب (الريا�ضيات – االنجليزي – الكيمياء‬ ‫– الفيزياء – البدنية"مدرب" – االجتماعيات‬ ‫– الدعم الإ�ضافي)‬ ‫انجاز كافة الأعمال االلكترونية الداعمة‬ ‫للأق�سام‪.‬‬ ‫�إ�صدار المطويات والتقارير ال�سنوية والكتيبات‬ ‫الر�سمية للمدر�سة‪.‬‬ ‫�إبراز كل ن�شاطات المدر�سة بال�شكل الالئق‪.‬‬ ‫الإ�شراف والمتابعة لمنتدى المدر�سة على‬ ‫�شبكة االنترنت ‪.‬‬ ‫تدريب معلمي المدر�سة على كيفية التعامل مع‬ ‫منتدى المدر�سة وال�سبورة التفاعلية ‪.‬‬ ‫�إعداد مجموعة من طالب المدر�سة للم�شاركة‬ ‫في رقابة و�إدارة منتدى المدر�سة على �شبكة‬ ‫االنترنت وفي�س بوك وتويتر‪.‬‬ ‫الإ�شراف على موقع تعلم تي في ‪Taalam.‬‬


‫‪ TV‬التابع لقناة الجزيرة للأطفال‬ ‫�إعداد ح�سابات �شخ�صية لجميع معلمي المدر�سة‬ ‫في موقع تعلم تي في ‪ .‬و موقع المدر�سة‬ ‫تدريب معلمي المدر�سة على كيفية ا�ستخدام‬ ‫موقع تعلم تي في ‪.‬‬ ‫�إعداد مجموعة من اللوحات الخا�صة بق�سم‬ ‫تكنولوجيا المعلومات ‪.‬‬ ‫الإ�شراف على �إعداد مجموعة من الطالب‬ ‫لمج�سم ومجموعة من اللوحات وتدريب‬ ‫الطالب على ت�صميم المواقع بوقت الفر�صة ‪.‬‬ ‫الإ�شراف والمتابعة الدقيقة لأنظمة المدر�سة‬ ‫�سواء ت�سجيل الطالب �أو نظام المجل�س‬ ‫الأعلى ‪� sms‬أو ‪� people soft‬أو الكنترول‬ ‫المدر�سي‬ ‫متابعة جميع �أعمال ال�صيانة وال�شبكات‬ ‫بالمدر�سة وتقديم الدعم للأق�سام كالأتي‪:‬‬ ‫متابعة ال�شبكة الداخلية للأق�سام ‪.‬‬ ‫عمل ك�شف دوري للأق�سام وا�ستبدال الأجهزة‬ ‫القديمة بالجديدة‬ ‫عمل ن�شاط لتعليم ال�صيانة في الفر�صة‬ ‫زيارة معر�ض الكتاب ل�شراء كتب وا�سطوانات‬ ‫عمل �أجهزة احتياطية لت�سير العمل‬ ‫عمل �صيانة كاملة لأجهزة الحا�سوب‬ ‫ع�ضو نادى تكنولوجيا المعلومات (تدري�س‬ ‫ن�شاط وقت الفر�صة) يومياً‪.‬‬ ‫متابعة �أعمال ال�سير فر المدر�سي‪.‬‬ ‫عمل ن�سخ احتياطية لجميع �أجهزة المدر�سة‬ ‫ب�شكل يومي دائم‬ ‫متابعة �أعطال ال�صيانة وال�شبكات والتوا�صل‬ ‫الدائم مع ال�شركات من قبل فني تقنية‬ ‫المعلومات‬ ‫عمل الطباعات �شبكة لكل ق�سم لتي�سير عملية‬ ‫الطباعة �سواء من الجهاز المكتبي �أو الالب توب‬ ‫جلب �أحدث �أنظمة الت�شغيل ( ‪)windows 7‬‬ ‫من المجل�س الأعلى للتعليم تما�شياً مع التطور‬ ‫يومياً لبرنامج‬ ‫عمل ن�سخ ‪Backup‬‬ ‫الكنترول لحفاظ البيانات‬ ‫نظام ‪ People soft‬و�شئون الطالب‬ ‫فرز الأجهزة القديمة ومعاينة الذي ي�صلح منه‬ ‫وتذويد المكتبة بهم‬ ‫متابعة المكتبة االلكترونية و برنامج �شئون‬ ‫الطالب الخا�ص بالمدر�سة ق�سم الإداريين‪.‬‬ ‫الم�شاركة بم�ؤتمر حماية الأجهزة المدر�سية‬ ‫‪ICT QATAR‬‬

‫التعليم الإلكرتوين ‪ ..‬نقلة نوعية يف دولة قطر‬

‫يلقى التعليم الإلكتروني اهتماماً بالغاً بين‬ ‫طالب مدر�ستنا نظراً الرتباطه الوثيق بواقعهم‬ ‫و لت�سهيله عملية التوا�صل مع مجتمعهم‪ .‬و‬ ‫من جهة �أخرى ي�ساعدهم على �أداء فرو�ضهم‬ ‫وواجباتهم اليومية و ي�سهل لهم عملية البحث‬ ‫في المراجع العديدة المتوفرة‪ .‬ول�ضمان �أف�ضل‬ ‫النتائج يحر�ص ق�سم تكنولوجيا المعلومات على‬ ‫توعية الطالب �ضد مخاطر الإنترنت‪.‬‬ ‫و يعتبر التعليم االلكترني من �أهم العوامل‬ ‫ال�ضامنة للتكامل في العملية التعليمية حيث‬ ‫�أنه يتيح فر�صة تدري�س بقية المواد ب�شكل ي�سهل‬ ‫الأمور على الطالب و يثير دافعيتهم ب�شكل‬ ‫ملمو�س ‪.‬‬ ‫و مواكب ًة للتطور التكنولوجى المت�سارع في‬ ‫العالم والنقلة النوعية التي ت�شهدها دولة قطر‬ ‫خا�صة في مجال التعليم‪ ،‬كان ال بد من �ضمان‬

‫جاهزية المعلمين لالنتقال من طرق التدري�س‬ ‫القديمة �إلى طرق تعتمد في �أ�سا�سها على‬ ‫التفاعل ‪ .‬لذلك قام الق�سم بتدريب المعلمين‬ ‫على التعليم الإلكتروني و ركّز على كيفية‬ ‫اال�ستفادة منه ح�سب طبيعة المواد ا�ستعداداً‬ ‫للبدء في تطبيقه مطلع العام الأكاديمي المقبل‬ ‫‪.2012-2013‬‬

‫‪41‬‬

‫الم�شاركة الإيجابية للطالب‬ ‫والتفاعل �أثناء محا�ضرة �أخطار‬ ‫البالك بيري بالتن�سيق مع مركز‬ ‫العوين‬


‫عمرة الربيع الثالث��ة لطلبة املدر�سة‬

‫‪42‬‬

‫تتويجً ا لن�صف عام درا�سي حافل بالجد‬ ‫واالجتهاد والعطاء قامت مدر�سة �أحمد بن‬ ‫حنبل الثانوية الم�ستقلة للبنين بالتعاون‬ ‫مع م�ؤ�س�سة عيد الخيرية بمكاف�أة الطالب‬ ‫المتميزين علميًا و �سلوكيا برحلة عمرة الربيع‬ ‫وذلك للعام الثالث على التوالي ‪.‬‬ ‫انطلقت الرحلة من المدر�سة بف�ضل اهلل يوم‬ ‫الخمي�س الموافق ‪09/02/2012 :‬م عقب‬ ‫�صالة الع�شاء و�سط توديع ودعوات من �إدارة‬ ‫المدر�سة و�أولياء الأمور ب�سالمة الذهاب و‬ ‫الإياب و�أن يتقبل اهلل هذا العمل الطيب و �أن‬ ‫تكون خال�صة لوجهه الكريم ‪ ،‬فكانت الريا�ض‬ ‫هي المحطة الأولى التي حط فيها �أبنا�ؤنا‬ ‫رحالهم حيث ق�ضوا فيها يوما رائعا �أقيم فيه‬ ‫دوري ريا�ضي و م�سابقات ثقافية و �ألعاب �سمر‬ ‫وقد�أ�شرف على البرنامج الأ�ستاذ �أن�س اللوح‬ ‫‪ ،‬هذا وقد تفقد ال�سيد ‪ /‬جميل كتيم ال�شمري‬ ‫�صاحب الترخي�ص ومدير المدر�سة الطالب‬ ‫من خالل زيارتهم با�ستراحتهم بالريا�ض‬ ‫للإطمئنان عليهم وتعزيزهم و دعمهم فكان‬ ‫لقاء مفعما بالحب وروح الأخوة ‪ ،‬وبعد انق�ضاء‬

‫اهلل عليه و�سلم وال�صحابة ر�ضوان اهلل عليهم‬ ‫‪ ،‬وال�صالة في الرو�ضة ال�شريفة حيث �أقيمت‬ ‫العديد من المحا�ضرات و الندوات في م�سجد‬ ‫ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬ثم زار الطالب‬

‫الليلة انطلقنا في ال�صباح للمدينة المنورة‬ ‫المحطة الثانية في الرحلة حيث ق�ضى الطالب‬ ‫يومين في مدينة ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم حيث �أقاموا ببرج طيبة ال�سكني القريب‬ ‫جداً من الحرم النبوي ليتمكنوا من ال�صالة‬ ‫في الحرم المدني و االعتكاف في الم�سجد ‪،‬‬ ‫و قد مَنّ اهلل عليهم بزيارة قبرالر�سول �صلى‬

‫مقبرة البقيع و دعوا بالرحمة لأموات ال�صحابة‬ ‫و لأموات الم�سلمين ‪ ،‬ثم توجهوا لزيارة م�سجد‬ ‫قباء �أول م�سجد بني في الإ�سالم ‪ ،‬ثم زاروا‬ ‫بعدها م�سجد القبلتين ‪ ،‬واختتموا برنامج‬ ‫الزيارات بالمدينة المنورة بزيارة مقبرة �شهداء‬ ‫غزوة �أحد حيث قام الأ�ستاذ‪ /‬ح�سين �صالح‬ ‫الخالقي ب�شرح وافي عن معركة �أحد على �أر�ض‬

‫الواقع حتى يتعلم الطالب و ي�ستخرجوا منها‬ ‫الدرو�س والعبر لتكون لهم نبرا�سا في حياتهم ‪،‬‬ ‫ثم توجهوا بعدها قا�صدين مكة المكرمة و�أحرم‬ ‫الطالب من منطقة �أبيار علي ثم توجهوا �إلى‬ ‫البلد الحرام ‪ ،‬وقد مَنّ اهلل علينا ب�أداء منا�سك‬ ‫العمرة بي�سر و�سهولة وتنفيذ جدول زيارة‬ ‫الم�شاعر المقد�سة بمكة من خالل زيارة عرفات‬ ‫وجبل الرحمة ومنى و الجمرات مع �شرح وافي‬ ‫لهذه الأماكن المقد�سة من قبل الأ�ستاذ‪ /‬عبد‬ ‫الرحمن �صادق المرزوقي هذا وقد مكثت الرحلة‬ ‫بمكة ثالث ليال بمكة المكرمة وكان ال�سكن‬ ‫في منطقة فنادق الأبراج ‪ ،‬وبعد �صالة الفجر‬ ‫تحركت الرحلة متوجهة �إلى الطائف المحطة‬ ‫الرابعة وهي المحطة الترفيهية للطالب حيث‬ ‫ركب الطالب التليفريك المتحرك ذهابًا و‬ ‫�إيابًا بين الجبـال و التالل والطبيعة الخالبة‬ ‫الجميلة الأمر الذي �سُ ّر به الطالب وقد و�صف‬ ‫الطالب �أحمد الجابر من ال�صف العا�شر ب�أن‬ ‫رحلة التليفريك كانت رائعة فهي في حد ذاتها‬ ‫رحلة مميزة ‪ ،‬ثم و�صلت الرحلة �إلى مدينة‬ ‫الألعاب المائية بالطائف وق�ضوا فيها يومهم ‪،‬‬ ‫وقد قام كل من ال�سيد عبد الرحمن المرزوقي‬ ‫و ال�سيد ‪ /‬ح�سين الخالقي و ال�سيد ‪� /‬أن�س‬ ‫اللوح و ال�سيد ‪ /‬محمد �صالح الكناني بتقديم‬ ‫درع المدر�سة لل�سيد ‪ /‬مدير مدينة الألعاب‬ ‫المائية بالطائف وبعدها توجهت الرحلة �إلى‬ ‫اال�ستراحة ال�ستكمال البرنامج هناك من خالل‬ ‫�إجراء الم�سابقات الثقافية والدوري الريا�ضي‬


‫‪43‬‬ ‫و �ألعاب ال�سمر ثم المبيت هناك والتوجه بعد‬ ‫�صالة الفجر �إلى الدوحة ‪ ،‬وفي طريق العودة‬ ‫كان هناك برنامج يقدم في البا�ص من م�سابقات‬ ‫ثقافية و �أنا�شيد و فقرة الكت�شاف المواهب ‪،‬‬ ‫وقد قام ال�سيد عبد الرحمن المرزوقي بتقييم‬ ‫الرحلة �شارك فيه كل الطالب و ا�ستمع لآرائهم‬ ‫و مقترحاتهم ب�ش�أن الرحلة �أثناء الذهاب و‬ ‫الإياب و البرنامج الذي تم تنفيذه بهدف‬ ‫الوقوف على الإيجابيات لتعزيزها وال�سلبيات و‬ ‫محاولة تالفيها في المرات القادمة ‪ ،‬وفي نهاية‬ ‫التقييم �أثنى الجميع على البرنامج والإ�شراف‬ ‫والخدمات التي تلقاها الطالب خالل الرحلة‬ ‫و�شكر الجميع لإدارة مدر�سة �أحمد بن حنبل‬ ‫الثانوية الم�ستقلة للبنين تر�شيحهم لهم لينالوا‬ ‫�شرف �أداء منا�سك العمرة مع هذا الجمع الطيب‬ ‫و�أو�ضحوا ب�أنهم كانوا �سعداء وهم ي�شاركون في‬ ‫تحقيق وترجمة ر�ؤية ور�سالة مدر�ستهم ب�شكل‬ ‫عملي ‪،‬كما توجهوا بخال�ص ال�شكر والتقدير‬ ‫لم�ؤ�س�سة عيد الخيرية على دعمها لرحلة‬ ‫الربيع الثالثة ك�أحد الم�شاريع التربوية التي‬ ‫تدعمها بالتن�سيق مع �إدارة المدر�سة‪ .‬وقد‬ ‫�ض ّم وفد الطالب كال من ‪:‬عبداهلل حمدان‬

‫المرزوقي ومحمد احمد الها�شمي وحمد مبارك‬ ‫الف�ضاله وعبدالعزيز الزراع و عبدالعزيز جولو‬ ‫وعبدالعزيز العبداهلل وعبدالعزيز ال�سليطي‬ ‫وحمد علي �أ�سد وعبداهلل في�صل ويو�سف‬ ‫البلو�شي وعلي ال�سيد وعبداهلل المالكي و�أحمد‬ ‫الجابر ونا�صر طالب ويو�سف ال�شاطر وحذيفة‬ ‫العمادي ومحمد عبدالغفار ومحمود ال�سيد‬ ‫وخالد يو�سف ‪.‬‬ ‫هذا وقد و�صلت رحلة عمرة الربيع الثالثة‬ ‫بف�ضل اهلل �إلى الدوحة في يوم الجمعة الموافق‬ ‫‪ 2012 / 02 / 17‬م متوجهين �إلى مبنى‬ ‫المدر�سة و�سط ا�ستقبال حافل من بع�ض �أع�ضاء‬ ‫الهيئة الإدارية والتدري�سية و �أولياء الأمور‬ ‫الذين �أعربوا عن �سعادتهم بو�صول �أبنائهم‬ ‫ب�سالمة اهلل و�شكروا لإدارة المدر�سة هذا العمل‬ ‫الطيب متمنين من اهلل �أن يتقبل منهم ‪.‬‬ ‫الجدير بالذكر �أن �إدارة المدر�سة �أقامت م�ؤتمرا‬ ‫�صحفيا و�إعالميا بهذه المنا�سبة دعت فيه كل‬ ‫من ال�سادة �أع�ضاء مجل�س الأمناء و�أولياء الأمور‬ ‫والطالب و�أع�ضاء الهيئة الإدارية والتدري�سية‬ ‫بالمدر�سة والم�شرفين على الرحلة من قبل‬ ‫المدر�سة وكذلك مدير و�أع�ضاء مركز عيد‬

‫الثقافي التابع لم�ؤ�س�سة ال�شيخ عيد بن محمد‬ ‫�آل ثاني الخيرية وقد ا�ستهل بداية الم�ؤتمر‬ ‫ال�سيد‪/‬جميل كتيم ال�شمري �صاحب الترخي�ص‬ ‫ومدير المدر�سة الكلمة بترحيب بال�ضيوف‬ ‫وقال في كلمته �إن مدر�سة �أحمد بن حنبل‬ ‫الثانوية الم�ستقلة للعام الثالث على التوالي‬ ‫تت�شرف ب�إقامة رحلة الربيع للطلبة المميزين‬ ‫علميا و�سلوكيا بالتعاون مع مركز عيد الثقافي‬ ‫التابع لم�ؤ�س�سة ال���شيخ عيد بن محمد �آل ثاني‬ ‫الخيرية ويندرج ذلك تحت مظلة ر�ؤية ور�سالة‬ ‫المدر�سة التي تهدف �إلى تخريج جيل متميز‬ ‫علميا و�سلوكيا ودينيا واجتماعيا ‪ ،‬و �أو�ضح‬ ‫�سيادته ب�أن �إدارة المدر�سة ت�سعى جاهدة �إلى‬ ‫تطبيق تلك الر�ؤية �إلى واقع ملمو�س بالتعاون‬ ‫مع الجهات ذات العالقة وعلى ر�أ�سها م�ؤ�س�سة‬ ‫ال�شيخ عيد الخيرية وال يفوتنا �أن نتقدم بجزيل‬ ‫ال�شكر �إلى �سعادة ال�شيخ محمد بن عيد �آل‬ ‫ثاني رئي�س مجل�س �إدارة م�ؤ�س�سة ال�شيخ عيد‬ ‫بن محمد الخيرية على دعم الم�ؤ�س�سة لرحلة‬ ‫عمرة الربيع الثالثة‪.‬و�أو�ضح �أنه قد تم اختيار‬ ‫‪ 25‬طالبا للقيام بالعمرة وخم�سة م�شرفين‬ ‫للإ�شراف على الطالب‪.‬‬


‫‪44‬‬

‫وقال ال�سيد‪�/‬سعود رحيل رئي�س ق�سم البرامج‬ ‫التربوية بمركز عيد الثقافي التابع لم�ؤ�س�سة عيد‬ ‫الخيرية الذي تحدث عن اتفاقية ال�شراكة الموقعة‬ ‫مع �إدارة المدر�سة من �أجل دعم المدر�سة في برامجها‬ ‫التربوية و �أو�ضح ب�أن م�ؤ�س�سة عيد الخيرية ممثلة‬ ‫في مركز عيد الثقافي يت�شرف بدعم مدر�سة �أحمد‬ ‫بن حنبل الثانوية الم�ستقلة للبنين في مثل هذه‬ ‫الأن�شطة التربوية و الدينية لما للمدر�سة من ر�ؤية‬ ‫ور�سالة وا�ضحة لتن�شئة جيل متميز علمياً و �سلوكياً‬ ‫و �أخالقيا من خالل مركز �أحمد بن حنبل التربوي‬ ‫التابع للمدر�سة‪ ،‬وهذا راجع في المقام الأول لح�سن‬ ‫�إدارة المدر�سة و�سيا�ستها في التعامل مع الم�ؤ�س�سات‬ ‫المجتمع المحلي والطالب و �أولياء الأمور وح�سن‬ ‫اختيارها للطاقم الإداري و التدري�سي الذي ي�سعى‬ ‫لتوفير البيئة التربوية ال�صالحة للطالب بالتن�سيق‬ ‫مع مركز عيد الثقافي من خالل ا�ست�ضافة العلماء‬ ‫والمحا�ضرين و �إلقاء الندوات بالمدر�سة ودعم‬ ‫الأن�شطة التربوية وغيرها بالمدر�سة‪ .‬وقد تحدث‬ ‫ال�سيد‪/‬عبد الرحمن المرزوقي الم�شرف العام على‬ ‫رحلة العمرة‪ .‬و�أو�ضح �أن من مبادئ ر�ؤية ور�سالة‬ ‫المدر�سة تكوين �شراكات مع المجتمع المحلي ومنذ‬ ‫�أكثر من �سنتين د�أبنا على �إقامة العديد من ال�شراكات‬ ‫التعليمية و التربوية من خالل مركز احمد بن حنبل‬ ‫التربوي و بالتن�سيق مع مركز عيد الثقافي في جميع‬ ‫المجاالت التربوية والقيمية والدينية والعلمية فقد‬ ‫كانت المبادرة الأولى ب�شراكة مع م�ؤ�س�سة ال�شيخ‬ ‫‪،‬‬ ‫عيد بن محمد �آل ثاني الخيرية‬ ‫والحمد هلل فها هي ت�أتي ثمارها‬ ‫الآن ب�إذن ربها ‪ ،‬لتكتمل الحلقة‬ ‫ويكون هناك دور رائد في‬ ‫العملية التعليمية و التربوية‬ ‫لتفعيل النهو�ض بالم�س�ؤولية‬ ‫الم�شتركة بين المدر�سة و البيت‬ ‫وم�ؤ�س�سات المجتمع المحلي‬ ‫‪.‬فكل منا ي�سعى جاهداً لتحقيق‬ ‫ر�ؤية دولتنا ‪ 2030‬وكذلك‬ ‫تحقيق ر�ؤية مدر�ستنا ونعمل يداً‬ ‫واحدة لتخريج طالب متميزين‬ ‫بمهاراتهم العلمية و االجتماعية‬ ‫في بيئة تعليمية تتميز بالح�س‬ ‫الوطني والبيئي واالجتماعي‬ ‫م�سلحة بـالتكنولوجيا الحديثة‬ ‫و منفتحة على الآخرين و‬ ‫محافظة على تعاليم الدين‬ ‫الإ�سالمي و محترمة للعادات‬ ‫والتقاليد ‪.‬‬


‫قسم التربية الرياضية‬

‫بطولة التحدي للدراجات الهوائية‬

‫ا�شترك فريق الدراجات الهوائية في المدر�سة في بطولة التحدي لطالب المرحلة الثانوية والتي‬ ‫نظمها االتحاد القطري للدراجات الهوائية في حلبة لو�سيل وا�ستطاع فريق المدر�سة الح�صول على‬ ‫المركز الثاني في البطولة التي ا�شتركت فيها �أغلب المدار�س الثانوية بالدولة حيث فاز الطالب‬ ‫يو�سف البطرني من ال�صف الثالث الثانوي بالمركز الثاني ؛ليحتل فريق المدر�سة المركز الثاني‬ ‫بالبطولة ‪.‬‬

‫الأ�ستاذ علي عبد المنعم نادي‬ ‫من�سق التربية الريا�ضية‬ ‫ر�ؤية الق�سم ‪:‬‬ ‫جيل قادر على حتمل امل�س�ؤولية‬ ‫والقدرة على اتخاذ القرارات واالرتقاء‬ ‫بهم ليكونوا من �أعمدة املجتمع من خالل‬ ‫برامج و�أن�شطة ريا�ضية منظمه وناجحة‬ ‫ت�ساعدنا على حتقيق الر�ؤية التي ن�سعى‬ ‫اليها وتزيد من خربة وثقافة الطالب يف‬ ‫خمتلف املجاالت ‪.‬‬ ‫ر�سالة الق�سم‪:‬‬ ‫حتقيق برامج ريا�ضية تتميز بالإبداع‬ ‫واالبتكار ‪.‬‬ ‫تنمية القدرات البدنية واملهارات‬ ‫العقلية واالجتماعية ‪.‬‬ ‫زرع الثقة بالنف�س من خالل �إتاحة‬ ‫الفر�ص لإظهار القدرات الريا�ضية ‪.‬‬ ‫توفري بيئة �آمنة متنح الطالب ال�شعور‬ ‫بالأمان عند ممار�سة الن�شاط الريا�ضي‪.‬‬ ‫حتقيق التميز الذي ن�سعى �إليه مبا يحقق‬ ‫جعل الريا�ضة �أ�سلوب حياة �أف�ضل ‪.‬‬ ‫م�شاركة املدر�سة يف الأن�شطة اخلارجية‬ ‫وال�سعي لتحقيق �أف�ضل النتائج ‪.‬‬ ‫اكت�شاف املواهب الواعدة بغية الرقي‬ ‫بها وتنميتها ‪.‬‬

‫تكرمي الطالب ‪ -‬يو�سف البطرين احلا�صل على املركز الثاين‬

‫البطولة العربية لكرة ال�سلة للمدار�س‬

‫ا�شترك ق�سم التربية البدنية بفريق المدر�سة‬ ‫لكرة ال�سلة �ضمن البطولة العربية للمدار�س‬ ‫لكرة ال�سلة بنظام ‪ 3 × 3‬والتي �أقيمت على‬ ‫مدار ثالثة �أيام ‪� 27‬إلى ‪2011/ 10/ 29‬م‬ ‫ب�سيتي �سنتر الدوحة والتي كانت بنظام خروج‬ ‫المنهزم حيث �أ�شرف على البطولة اللجنة‬ ‫الأولمبية والمجل�س الأعلى للتعليم و�أدار‬ ‫البطولة حكام الدوري القطري وكانت البطولة‬

‫لقطة جماعية لفريق املدر�سة بعد التتويج‬

‫مفتوحة لطالب المنتخبات والأندية وقد حقق‬ ‫الفريق المركز الثاني بالبطولة التي ا�شترك‬ ‫بها عدد كبير من المدار�س حيث �شارك من‬ ‫المدر�سة �أربعة طالب وهم ‪:‬‬ ‫‪ – 1‬عبد اهلل ال�سيد �إبراهيم ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬عبد اهلل �إبراهيم ال�سليطي ‪.‬‬ ‫‪� – 3‬شريف �صالح ال�صفتي ‪.‬‬ ‫‪ – 4‬يا�سر مهدي ف�ضل ‪.‬‬

‫‪45‬‬


‫الأن�شطة الريا�ضية الداخلية‬ ‫‪46‬‬

‫نظم ق�سم التربية البدنية بالمدر�سة �أن�شطة‬ ‫ريا�ضية تنوعت بين الألعاب الفردية والجماعية‬ ‫حيث نظم الق�سم في بداية العام الدرا�سي دوري‬ ‫�صفوف المدر�سة لكرة القدم والذي فاز به فريق‬ ‫‪/12‬هـ‪ 2‬في نهائي مثير وممتع كما نظم الق�سم‬ ‫بطولة للبليارد لمن يرغب من الطالب و�أي�ضا‬ ‫بطولة تن�س الطاولة وتنوعت �أي�ضا الأن�شطة‬ ‫بين م�سابقات �ألعاب تتلو مباراة �أثناء الف�سحة‬ ‫وم�سابقات البيبي فوت وتم تكريم الفائزين مع‬ ‫نهاية الف�صل الدرا�سي الأول ‪.‬‬ ‫ومع بداية الف�صل الدرا�سي الثاني تم الإعالن‬ ‫عن الأن�شطة الداخلية عن بطولة كرة القدم‬ ‫وكان نظامها بطولة للفرق بحيث يتكون عدد‬

‫كل فريق من ‪ 8‬العبين متنوعين من �صفوف‬ ‫مختلفة حتى نحقق ر�سالة المدر�سة المتمثلة‬ ‫في تنمية �إبداعات ومواهب الطلبة وتعزيزها‬ ‫وقد ا�شترك عدد كبير من الفرق و�صل عددها‬ ‫�إلى ثالثين فريقا ‪.‬‬ ‫كما �أقيمت م�سابقات ل�شد الحبل ورمي الكرة‬

‫وم�سابقات لل�سرعة وتم عمل بطوالت م�صغرة‬ ‫لكرة ال�سلة و�أي�ضا بطولة لكرة اليد بجانب‬ ‫الألعاب الفردية كتن�س الطاولة والبليارد‬ ‫والبيبي فووت وتم تكريم الفائزين بجوائز‬ ‫قيمة �أثناء ف�سحة ال�صالة وذلك عن فوزهم‬ ‫ب�أن�شطة الف�صل الدرا�سي الثاني ‪.‬‬


‫‪47‬‬

‫تحقيق���ا لر�ؤي���ة ور�سال���ة المدر�س���ة المتمثل���ة في‬ ‫التوا�ص���ل الفعال مع المجتم���ع و تنمية �إبداعات‬ ‫الطلبة ومواهبه���م ا�شترك ق�سم التربية البدنية‬ ‫ف���ي البرنام���ج الأولمب���ي المدر�س���ي " الن�سخ���ة‬ ‫الخام�س���ة "ال���ذي ينظم���ه المجل����س الأعل���ى‬ ‫للتعلي���م بالتع���اون م���ع اللجن���ة الأولمبي���ة تح���ت‬ ‫�شعار " الريا�ضة والأ�سرة " بع�شرة فرق هي ‪ :‬كرة‬ ‫الق���دم – ك���رة ال�سلة – كرة الطائ���رة ‪ -‬كرة اليد‬ ‫– �ألعاب القوى – الجمباز – ال�سباحة – كرة‬ ‫الطاول���ة – ال�ضاحي���ة – المب���ارزة ‪ .‬وقد حققت‬ ‫المدر�س���ة نتائ���ج رائعة مقارنة بالأع���وام ال�سابقة‬ ‫حي���ث �أح���رزت ف���رق المدر�س���ة ميدالي���ات تنوعت‬ ‫بين الذهبية والف�ضية والبرونزية ‪.‬‬ ‫وكان���ت �أب���رز النتائج ح�صول الطال���ب ‪ /‬عبد اهلل‬ ‫م�سع���د العم���ري عل���ى ميداليتي���ن "الذهبي���ة و‬ ‫الف�ضي���ة" ف���ي ريا�ض���ة المب���ارزة و�أي�ض���ا ح�صول‬ ‫الطال���ب ‪� /‬صالح م�سعد العمري على ميداليتين‬ ‫" برونزيتين " في نف�س اللعبة وح�صول الطالب‬ ‫‪ /‬خليل �سياري على الميدالية " البرونزية "‬ ‫�أم���ا في لعبة ك���رة ال�سلة فقد ا�ستط���اع فريق كرة‬ ‫ال�سل���ة اجتي���از والو�ص���ول �إل���ى المب���اراة النهائية‬

‫والت���ي كان ي�ش���رف ح�ضوره���ا �سع���ادة ال�شي���خ‬ ‫�سع���ود ب���ن عب���د الرحم���ن �آل ثان���ي �أمي���ن ع���ام‬ ‫اللجن���ة الأولمبي���ة القطري���ة ورئي����س االتح���اد‬ ‫القط���ري لك���رة ال�سل���ة وال���ذي ك���رم الفري���ق بعد‬ ‫نهاي���ة المب���اراة مبا�شرة وقد ح�ص���ل الفريق على‬ ‫المرك���ز الثاني والميدالية الف�ضية بقيادة كابتن‬ ‫الفري���ق المت�أل���ق الطال���ب ‪/‬عب���د اهلل ال�سليطي ‪.‬‬ ‫وف���ي ريا�ضة �ألعاب الق���وى فاز الطالب ‪ /‬محمد‬ ‫عب���د الرحم���ن ح�س���ن بالميدالي���ة البرونزية في‬ ‫�سب���اق ‪800‬م عدو ‪ .‬وتمك���ن فريق ال�ضاحية من‬ ‫الح�ص���ول عل���ى الميدالية البرونزي���ة في بطولة‬ ‫ال�ضاحية ‪ .‬كم���ا ا�ستطاع فريق الجمباز الو�صول‬ ‫لنهائ���ي الت�صفي���ات و إ�ح���راز الميدالي���ة الف�ضي���ة‬ ‫�ضم���ن نهائ���ي البرنام���ج الأولمب���ي المدر�س���ي ‪.‬‬ ‫كم���ا حقق فريق الك���رة الطائرة المركز الخام�س‬ ‫وا�ستط���اع فري���ق ك���رة الطاول���ة ال�صع���ود للمربع‬ ‫الذهب���ي وح�صول���ه عل���ى المرك���ز الراب���ع �ضم���ن‬ ‫الم�سابق���ة ذاته���ا ‪ .‬وق���د قام���ت �إدارة المدر�س���ة‬ ‫بتكري���م الطالب الحائزين عل���ى مراكز متقدمة‬ ‫وكذل���ك الم�شاركين في الأن�شط���ة الخارجية في‬ ‫نهاية العام الدرا�سي ‪2012 – 2011‬م ‪.‬‬


48


49


‫ق�سم الكيمياء‬

‫ي�ضم ق�سم الكيمياء خ��ب��رات تعليمية كبيرة‬ ‫لعدد من خيرة معلمي الكيمياء على م�ستوى‬ ‫عال من الكفاءة والتدريب والمعرفة العلمية‬ ‫وهم ‪ :‬من�سق المادة الأ�ستاذ عبد اهلل ع�صفور‬ ‫والأ����س���ت���اذ ج��م��ال م��ح������ود والأ����س���ت���اذ ح�سام‬ ‫ع��ف��ي��ف��ي والأ����س���ت���اذ م��ح��م��د ح�����س��ن والأ����س���ت���اذ‬ ‫محمد �أبو زيد والأ�ستاذ �صفوت زكي والأ�ستاذ‬ ‫ال�سيد �أبو الوفا ‪.‬‬

‫ي���ق���وم ال��ق�����س��م ب��ت��وظ��ي��ف ج����ل ه�����ذه ال���خ���ب���رات‬ ‫لتحقيق الهدف المن�شود وما فيه �صالح �أبنائنا‬ ‫ال��ط�لاب تحقيقاً ل��روي��ة دول���ة قطر ف��ى مجال‬ ‫التعليم ور�ؤية مدر�سة �أحمد بن حنبل الثانوية‬ ‫ال��م�����س��ت��ق��ل��ة ل��ل��ب��ن��ي��ن ور�ؤي������ة ال��ق�����س��م وم����ن �أج���ل‬ ‫ذل��ك يتبع ق�سم الكيمياء طرقاً تعليمية تتميز‬ ‫بالحداثة والمعا�صرة والأخ��ذ بكافة التطورات‬ ‫التكنولوجية و العلمية ‪.‬‬

‫الأ�ستاذ عبد اهلل �أبو ع�صفور‬ ‫من�سق المادة‬

‫‪50‬‬

‫ر�ؤية الق�سم ‪:‬‬ ‫�إعداد طالب قادرين علي اتباع �أ�ساليب البحث و‬ ‫التفكير العلمي بكفاءة و تميز ورقي متم�سكين‬ ‫بتعاليم دينهم الإ�سالمي الحنيف و قيم وعادات‬ ‫مجتمعهم القويم �ساعين �إلى خدمة وطنهم‬ ‫وتنمية مجتمعهم‪.‬‬

‫ويطبق الق�سم طرقاً حديثة مثل التعلم بالأقران ويخ�ص�ص دورا لكل طالب داخل‬ ‫التعاونى والعمل فى مجموعات والتعلم المجموعة على �أن ينجز الهدف بتعاون الجميع‪.‬‬

‫وي�سعى الق�سم دوماً �إلى ربط درا�سة الطالب‬ ‫بحياتهم اليومية و بيئتهم ؛ ولذا يقوم الق�سم‬ ‫برحالت علمية �إلى بع�ض مواقع الإنتاج فى‬

‫دولة قطر التي لها ارتباط مبا�شر بالمقررات‬ ‫الدرا�سية التي يدر�سها الطالب مثل زيارة‬ ‫طالب المدر�سة �شركة قطر للبترول ‪.‬‬


‫امل�شاركة فى م�سابقة البريق‬ ‫ي�شارك ق�سم الكيمياء بفعالية فى عدد كبير‬ ‫من الأن�شطة العلمية المختلفة خارج المدر�سة‬ ‫حيث ا�شترك ق�سم الكيمياء فى م�سابقة البيرق‬ ‫(�أنا �أكت�شف المواد) التى تنظمها جامعة قطر‬ ‫�سنوياً على م�ستوى المدار�س الثانوية فى دولة‬

‫قطر بالتعاون مع عدد من الجهات الراعية‬ ‫منها منظمة اليون�سكو ‪ .‬هذه الم�سابقة تهدف‬ ‫�إلى ت�شجيع الطالب على االكت�شاف وخلق جيل‬ ‫يمتلك زمام المبادرة العلمية وقد فازت المدر�سة‬ ‫فى هذه الم�سابقة بالمركز الثاني على م�ستوى‬

‫المدار�س الثانوية الم�شاركة ؛ لذلك نالوا تكريم‬ ‫الجامعة وقابلتهم الأ�ستاذة الدكتورة �شيخة‬ ‫الم�سند رئي�س جامعة قطر التي �أثنت عليهم‬ ‫وعلى م�شروعهم الفائز فى هذا اللقاء ‪ .‬كما‬ ‫قابلتهم بع�ض و�سائل الإعالم‪.‬‬

‫الطالب �أثناء عر�ض منتجهم على الأ�ستاذة الدكتورة ‪� /‬شيخة امل�سند رئي�سة جامعة قطر‬

‫‪51‬‬

‫امل�شاركة فى املعر�ض العلمى‬ ‫قام ق�سم المختبرات بالمدر�سة بتنظيم معر�ض ‪1 .1‬عر�ض نماذج ومج�سمات للمركبات‬ ‫الكيميائية ‪.‬‬ ‫علمى �شاركت فيه �أق�سام الكيمياء والفيزياء‬ ‫والأحياء وقد قام ق�سم الكيمياء بالم�شاركة فى ‪2 .2‬عر�ض الم�شروع الفائز بالمركز الثانى‬ ‫بم�سابقة البيرق‪.‬‬ ‫المعر�ض حيث تم ‪:‬‬

‫‪3 .3‬عر�ض بع�ض التجارب الكيمائية الب�سيطة‬ ‫و المرتبطة بمحتوى المناهج الدرا�سية‪.‬‬ ‫‪4 .4‬عر�ض عينات من المواد الخام الموجودة‬ ‫بالبيئة القطرية ‪.‬‬


‫امل�شاركة فى الن�شاط البيئي "لكل ربيع زهرة"‬ ‫في تمام ال�ساعة ال�سابعة والن�صف من �صباح‬ ‫يوم ال�سبت الموافق ‪ 3/12/2011‬انطلق‬ ‫خم�س و ع�شرون طالبا من طالب المدر�سة‬ ‫وب�صحبتهم كل من الأ�ساتذة‪ :‬بدوي بيومي‪،‬‬ ‫وب�سام �شلباية‪ ،‬وح�سين قورة‪ ،‬ومحمد ح�سن‪،‬‬ ‫متوجهين �إلى مدينة الخور للم�شاركة في‬

‫برنامج لكل ربيع زهرة‪ ،‬وقد تخلل هذا البرنامج‬ ‫محا�ضرات وم�سابقات ثقافية وتبادل الخبرات‬ ‫بين المدار�س‪.‬‬ ‫وقد ح�ضر هذا البرنامج ر�ؤ�ساء جمعيات‬ ‫�أ�صدقاء البيئة في البحرين والإمارات وم�صر‬ ‫وال�سعودية‪ ،‬ولفيف من الطالب بنين وبنات‪ ،‬وقد‬

‫التوا�صل مع �أولياء الأمور‬ ‫‪52‬‬

‫يحر�ص الق�سم على التوا�صل الفعال مع �أولياء‬ ‫الأمور ؛ ل�ضمان تحقق �أق�صى جوانب اال�ستفادة‬ ‫لأبنائنا الطالب و ودعمهم والتوا�صل معهم‬ ‫داخل المدر�سة وخارجها‪.‬‬

‫�أهمية اجلانب العملي يف مادة الكيمياء‬

‫يدعم الق�سم الجانب العملي فى الدرا�سة لهذه الح�ص�ص الأثر العظيم في زيادة دافعية‬ ‫ب�إجراء الدرو�س المختبرية ‪ .‬فكانت الح�ص�ص الطالب للتعلم ‪ ،‬و زيادة حبهم لمادة الكيمياء‬ ‫العمليّة في المختبر يقوم الطالب فيها ب�إجراء ويهي�ؤهم للدرا�سة الجامعية ‪.‬‬ ‫التجارب ب�أنف�سهم بتوجيهات من المدر�س و كان‬

‫تعرفوا على كثير من �أنواع الح�شرات والنباتات‪،‬‬ ‫وخا�صة زهرة هذا العام‪( :‬ال�شعيران)‪.‬‬ ‫و ي�شارك ق�سم الكيمياء في هذه الفعالية ب�شكل‬ ‫دائم لإيمانه ب�أهمية المحافظة على البيئة و‬ ‫ربط ما يتعلمه الطالب مع البيئة المحيطة‬ ‫بهم‪.‬‬


‫قسم اللغة العربية‬

‫الأ�ستاذ �أحمد محمد �سلطان‬ ‫من�سق المادة‬ ‫�إنّ اللغ���ة العربية هي الع���روة الوثقى‪ ,‬التي تجمع بين‬ ‫ال�شع���وب العربي���ة‪ ,‬وال�شعوب الإ�سالمي���ة‪ ,‬التي �شاركت‬ ‫في ازدهار الثقاف���ة العربية الإ�سالمية‪ .‬وبهذا المعنى‬ ‫ف����إن الوف���اق العرب���ي والت�ضام���ن الإ�سالم���ي‪ ,‬ال بد �أن‬ ‫يقوم���ا على هذا الأ�سا�س المتي���ن؛ لغة القر�آن الكريم‪،‬‬ ‫ولغ���ة الثقاف���ة العربي���ة الإ�سالمي���ة‪ .‬وم���ن هن���ا تب���دو‬ ‫الأهمية الكبرى لتدعيم مكانة اللغة العربية‪ ,‬والعمل‬ ‫عل���ى ن�شره���ا وتعليمه���ا‪ ,‬حت���ى لغير الناطقي���ن بها من‬ ‫لم���ن‬ ‫ال�شع���وب الإ�سالمي���ة‪ .‬لأنّ ف���ي ذل���ك حماي���ة ل أ‬ ‫الثقافي الح�ضاري‪ ,‬للأمة العربية الإ�سالمية ‪.‬‬ ‫وه���ذا ي�ؤك���د لن���ا �أنّ اللغ���ة العربي���ة ه���ي ق�ضي���ة وجود‪,‬‬ ‫وقاع���دة كي���ان‪ ,‬فه���ي وع���اء الثقاف���ة‪ ،‬والأداة المثل���ى‬ ‫لمعرفة مبادئ الدين الحنيف‪ ,‬وفهم �أحكامه‪.‬‬ ‫و ي�ض���م ق�سم اللغة العربي���ة نخبة من خيرة المعلمين‬ ‫لتعلي���م اللغ���ة العربية في �ضوء ر�ؤية و ر�سالة و فل�سفة‬ ‫مدر�س���ة �أحمد بن حنب���ل الثانوي���ة الم�ستقلة للبنين و‬ ‫ب���روح الفري���ق الواحد نقوم ب�إع���داد ماد ٍة علمي��� ٍة ثر َي ٍة‬ ‫و مُ�ش ِّوق��� ٍة تراع���ي البيئ��� َة القطري َة و العربي���ة و عاداتِ‬ ‫و تقالي��� َد و هوي��� َة الدينِ الإ�سالم���ي و وفقِ مخططات‬ ‫العم���ل و المعايي���ر ال ُمع��� َّد ِة م���ن قِبل المجل����س الأعلى‬ ‫للتعلي���م با�ستخ���دام أ�ح���دث الطرائ���قِ التدري�سي��� ِة و‬ ‫ا�ستراتيجي���ات التعل���م التعاوني من خ�ل�ال مجموعات‬ ‫عم���ل م���ن الط�ل�اب و�إع���داد تقييم���اتٍ منا�سب��� ٍة تح���دد‬ ‫الم�ست���وى التعليم���ي للط�ل�اب و نق���دم تغذي���ة راجع��� ٍة‬ ‫ف���ي كل مراح���لِ العم���لِ الترب���وي التعليم���ي ف���ي ظ���ل‬ ‫�إدارة المدر�س���ة الر�شيدة و معاون���ة المجتمع المحيط‬ ‫بالمدر�س���ة و توجيه���ات مكت���ب معايي���ر اللغ���ة العربية‬ ‫بالمجل�س الأعلى للتعليم ف�إننا ن�سعى �إلى‪:‬‬ ‫�أن يُن�شّ أ���� الطالبُ على حبّ اللغة ك�أدا ٍة مهمة للتوا�صل‬ ‫اليومي ‪.‬‬ ‫�أن ي���دركَ الطال���بُ �أن للغ���ة العربي��� ِة حقوق���اً عل���ى‬ ‫ناطقيها تتمثل في التفاعل معها و العمل ِعلى رفعتِها‬ ‫بين اللغات الأخرى‪.‬‬

‫املعلم ال�صغري‪...‬جتربة رائدة بق�سم اللغة العربية‬ ‫ب�إ�شراف الأ�ستاذ‪� /‬أحمد محمد �سلطان من�سق‬ ‫ق�سم اللغة العربية قام الأ�ستاذ‪/‬محمود �إبراهيم‬ ‫�إب��راه��ي��م �سعد م��در���س ال��ل��غ��ة ال��ع��رب��ي��ة بالق�سم‬ ‫بتطبيق �إ�ستراتيجية المعلم ال�صغير‪.‬‬ ‫و�إ���س��ت��رات��ي��ج��ي��ة ال��م��ع��ل��م ال�����ص��غ��ي��ر ت��ع��د و�سيلة‬ ‫ج���ي���دة ت���رب���ط ال���ط���ال���ب ب���زم�ل�ائ���ه ال���ط�ل�اب �إذ‬

‫للدر�س و �شرح الدر�س �أو جزء منه وال�سير في‬ ‫�سائر خ��ط��وات ال��در���س كما ه��و متفق عليه مع‬ ‫معلم المادة بالإ�ضافة لإدارة ال�صف بمفرده بما‬ ‫يحقق �أهداف الدر�س حيث يقوم بطرح الأ�سئلة‬ ‫على زم�لائ��ه وتلقي الإج���اب���ات منهم‪،‬وتو�ضيح‬ ‫الأم��ور الغام�ضة عليهم ‪،‬وكذلك يتعامل معهم‬

‫ي��ت��ع��ام��ل م���ن خ�لال��ه��ا م���ع �أق����ران����ه ف���ي ال�����ص��ف‬ ‫وينمي م��ه��ارت��ه ف��ي ال��ت��ح��دث والمناق�شة ومن‬ ‫أ�ه����م م���زاي���ا ه���ذه الإ���س��ت��رات��ي��ج��ي��ة‪:‬ت��ن��م��ي��ة ح�س‬ ‫التعاون بين الطالب‪،‬و�إك�سابهم مهارة الحوار‬ ‫وال���م���ن���اق�������ش���ة‪،‬وت���دري���ب ال����ط��ل�اب ع���ل���ى ت��ح��م��ل‬ ‫الم�س�ؤولية ب�صورة �أكبر‪.‬‬ ‫وتعزيز روح الألفة والمودة بين الطالب ‪،‬عالوة‬ ‫على ذلك فهي ت�ساهم ب�صورة كبيرة للغاية في‬ ‫تحقيق معايير اال�ستماع والتحدث لمنهاج اللغة‬ ‫العربية‪.‬‬ ‫وتعتبر هذه الإ�ستراتيجية من الإ�ستراتيجيات‬ ‫التي ت�ؤكد على دور الطالب داخل ال�صف وتجعل‬ ‫منه محورا للعملية التعليمية ‪،‬وه��و ما يعرف‬ ‫بالتعلم المتمركز ح���ول ال��ط��ال��ب ‪،‬وي��ك��ون دور‬ ‫المعلم خالل تطبيق هذه الإ�ستراتيجية هو دور‬ ‫الموجه والمر�شد والمعزز والمحفز والمي�سر‬ ‫والمقيم‪ ،‬بينما يكون دور الطالب هنا التقديم‬

‫وك�أنه معلم بالفعل ولي�س طالبا مثلهم‪.‬‬ ‫وه��ذه الإ�ستراتيجية م��ن �ش�أنها تعزيز مفهوم‬ ‫«التعلم ال��ذات��ي» ل��دى الطلبة وت�شجيعهم على‬ ‫�أن يكونوا متحدثين‪ ،‬وك�سر الجمود �أو الروتين‬ ‫لديهم من خالل تعويدهم على مهارات الإلقاء‬ ‫وف���ن ال��خ��ط��اب��ة‪ ،‬واك��ت�����ش��اف ال��م��وه��وب��ي��ن منهم‬ ‫ومنحهم حق التعبير عن الر�أي والتفكير الناقد‪،‬‬ ‫والتخفيف من �أعباء التدري�س على المعلم‪ ،‬كما‬ ‫�ستكون حليفة للمعلم في ح��ال وج��ود �أكثر من‬ ‫ط��ال��ب يحتاج �إل���ى متابعة‪ ،‬فهي ن��وع م��ن �أن���واع‬ ‫ال���م���ذاك���رة ب��ال��ن�����س��ب��ة ل��ل��ط��ال��ب ف���ي ال��ت��ح�����ض��ي��ر‬ ‫للمادة العلمية التي يدر�سها واالرتقاء بم�ستواه‬ ‫في التح�صيل العلمي والأك��ادي��م��ي واال�ستعداد‬ ‫لعملية التقييم واالمتحانات‪ ،‬كما تنمِّي ـ على‬ ‫ال�����ص��ع��ي��د ال��ن��ف�����س��ي ـ روح ال��ت��ن��اف�����س��ي��ة وال�����ش��ع��ور‬ ‫ب��االرت��ي��اح واالع��ت��زاز والثقة بالنف�س؛ لأن���ه قد‬ ‫ي�صبح يوماً ما معلِّماً متميِّزاً ومبدعاً‪.‬‬

‫‪53‬‬


‫م�سابقة التفوق يف مهارات اللغة العربية‬ ‫ت�سعى م��در���س��ت��ن��ا إ�ل���ى تفعيل ب��رن��ام��ج ال��ق��راءة‬ ‫الوارد من المجل�س الأعلى للتعليم ب�شتى الطرق‬ ‫‪ ،‬ومن ذلك م�شاركة ق�سم اللغة العربية (جماعة‬ ‫ال����ق����راءة ) ف���ي م�����س��اب��ق��ة ال��ت��ف��وق ف���ي م���ه���ارات‬ ‫اللغة العربية ‪ ،‬و �أوائ����ل المطالعين بمدر�سة‬ ‫الوكرةالثانوية الم�ستقلة للبنين ‪ ،‬والتي �أ�شرف‬ ‫عليها الأ�ستاذ الفا�ضل محمد العمادي �صاحب‬ ‫ت��رخ��ي�����ص وم���دي���ر م��در���س��ة ال���وك���رة ال��ث��ان��وي��ة‬ ‫الم�ستقلة للبنين ‪.‬‬ ‫حي���ث ق���ام �أ‪� /‬أحمد ريا����ض بالإع���داد للم�شاركة‬ ‫كاختي���ار الط�ل�اب ‪ ،‬و�ش���رح طبيع���ة الم�سابق���ة‪،‬‬ ‫والمه���ارات الت���ي ينبغي �أن يتقنه���ا الطالب‪ ،‬وقد‬ ‫�أجري���تْ فعالياتها يوم الخمي����س الموافق ‪5-4-‬‬ ‫‪ . 2012‬قدم كل طالب م�شاركته �أمام اللجنة‬ ‫التي �أثنت عليهم وعلى �أدائهم المتميز‪.‬‬

‫أ�ُعلنتْ نتائج الم�سابقة يوم الخمي�س الموافق‬ ‫‪ . 21-4-2012‬وقد ح�صدت المدر�سة‬ ‫المركز الأول في مهارة الخطابة ‪ ،‬وفاز به‬ ‫الطالب‪ /‬محمد جابر ال�سيد يو�سف ‪ ،‬والمركز‬ ‫الأول في مهارة القراءة الجهرية بالف�صحى‬ ‫وال�ضبط ال�سليم ‪ ،‬وفاز به الطالب �أحمد معن‬ ‫العتر والمركز الثاني في مهارة النقد الأدبي‪ ،‬و‬ ‫التحليل البالغي للن�صو�ص ‪ ،‬وفاز به الطالب‪/‬‬ ‫�شريف عبدالمنعم ال�شناوي ‪ ،‬والمركز الثالث‬ ‫في مهارة القراءة ‪،‬و �أوائل المطالعين ‪ ،‬وفاز‬ ‫به الطالب‪ /‬عبد الرحيم عبد الرحمن راجولو‪،‬‬ ‫وقد تم تكريم الطالب في يوم الخمي�س الموافق‬ ‫‪ 10-5-2012‬بمدر�سة الوكرة بح�ضور الإدارة‬ ‫العليا هناك ‪.‬‬

‫�أ�سماء الطالب امل�شاركني‬

‫‪54‬‬

‫اال�سم‬ ‫محمد جابر ال�سيد يو�سف‬ ‫عبداهلل منقذ الطويل‬ ‫�أحمد معن العتر‬ ‫م�صطفى فرج ابراهيم‬ ‫�شريف عبدالمنعم ال�شناوي‬ ‫عبد الرحيم عبد الرحمن راجولو‬

‫�صورة جماعية يف مدر�سة الوكرة‬

‫ال�صف‬

‫‪ 11‬طب‬ ‫‪ 11‬طب‬ ‫‪ 11‬طب‬ ‫‪ 11‬طب‬ ‫‪ 11‬طب‬ ‫‪11‬هـ ‪3‬‬

‫المهارة‬

‫مهارة الخطابة والتحدث باللغة العربية الف�صحى‬ ‫كتابة المقالة‬ ‫مهارة القراءة الجهرية بالف�صحى وال�ضبط ال�سليم‬ ‫مهارة فهم المادة الم�سموعة بالعربية الف�صحى‬ ‫مهارة النقد الأدبي والتحليل البالغي للن�صو�ص‬ ‫القراءة و�أوائل المطالعين‬

‫امل�شرف يوجه الطالب وي�ساعدهم‬

‫م�سابقة البحث العلمي‬ ‫مدر�ستنا ت�شارك في الم�سابقة ال�سنوية‬ ‫للبحث العلمي ‪ 2011-2012‬التي نظمتها‬ ‫مدر�سة رو�ضة بنت جا�سم الم�ستقلة‬ ‫للبنات‪.‬‬ ‫تتج�سد ر�ؤية ور�سالة المدر�سة في مجاالت‬ ‫متنوعة ومنها الم�شاركة في الفعاليات‬ ‫والم�سابقات الخارجية ‪ ،‬و انطالقا من حر�ص‬ ‫مدر�ستنا على ت�شجيع البحث العلمي بين‬ ‫طالبها �شارك ق�سم اللغة العربية (جماعة‬ ‫القراءة ) والم�شرف عليها الأ�ستاذ‪� :‬أحمد ريا�ض‬ ‫في فعاليات تلك الم�سابقة ‪،‬والتي طرحت بحثا‬ ‫بعنوان (القراءة �شرف �أم ترف؟) ليكون مجاال‬ ‫ورهانا للمناف�سة بين المدار�س الم�شاركة‪.‬‬ ‫ ت ّم اختيار الطالب المتميزين علميا ‪ ،‬وخلقيا‬‫و�شُ رح لهم معنى البحث ‪ ،‬و�أهداف الم�سابقة‬ ‫و�شروطها‪ ،‬وطريقة تقييمها‪.‬‬ ‫ بد أ� الطالب في �إعداد البحث على مراحل‬‫وتابع الأ�ستاذ الم�شرف �أعمالهم خطوة بخطوة‬ ‫بالمراجعة والتوجيه والإر�شاد ‪ ،‬وبعد ا�ستكمالها‬ ‫�أُر�سلتْ �إلى المدر�سة راعية البحث ‪.‬‬ ‫ �أجريت الم�سابقة يوم الإثنين الموافق ‪16-‬‬‫‪ 1-2012‬و الطالب الم�شاركون فيها هم ‪:‬‬ ‫‪ 1‬ـ �أحمد معن محمد علي العتر ‪11-‬طب‬ ‫‪ 2‬ـ محمد جابر ال�سيد يو�سف ‪11-‬طب‬ ‫‪ 3‬ـ محمد عوني �أبو �سلطان ‪10/1‬‬ ‫قدم كل طالب م�شاركته بعر�ض بحثه �أمام‬ ‫لجنة التحكيم‪ ،‬التي ت�ضم مجموعة من‬ ‫محكميّ الأبحاث العلمية ‪ ،‬و�أ�صحاب الخبرة‬ ‫في هذا المجال ‪ ،‬وقد �أثنت اللجنة على الطالب‬ ‫الم�شاركين ‪ ،‬الذين ظهروا ب�شكل متميز رفع‬ ‫من �ش�أن مدر�ستنا ‪ ،‬وقد أ�ُعلنتْ نتائج الم�سابقة‬ ‫في اليوم نف�سه ‪،‬حيث ح�صدت مدر�سة �أحمد بن‬ ‫حنبل الثانوية المركز الأول من بين المدار�س‬ ‫الم�شاركة ‪ ،‬وفاز به الطالب المبدع �أحمد معن‬ ‫العتر ‪.‬‬ ‫الحمد هلل على هذا الفوز ‪ ،‬والذي جاء بعد‬ ‫رحلة من التعب ح�صد ثمارها طالب مدر�ستنا‬ ‫المتميزة دوما ‪.‬‬

‫الطالب �أثناء تقدمي البحث‬


‫جتربة تبادل للح�ص�ص النموذجية بني املدار�س‬

‫ح�صة منوذجيّة مبدر�ستنا‬

‫الممار�سات التعليميّة المتميّزة �ضالة المعلم‪،‬‬ ‫ت��ح��ت ه���ذا ال�����ش��ع��ار ي�����س��ع��ى م��ع��ل��م��و ق�����س��م اللغة‬ ‫العربية �إل���ى تطوير ممار�ساتهم ‪ ،‬ومهاراتهم‬ ‫التعليمية م�ستظلين بر�ؤية مدر�ستنا ‪ ،‬و�سيا�ستها‬ ‫ال��ت��ع��ل��ي��م�� ّي��ة ال���ت���ي ت��ع��ت��ب��ر ال��ت��وا���ص��ل وال��ت��ع��اون‬ ‫والتكامل مع الم�ؤ�س�سات التعليميّة المختلفة‬ ‫أ�ح���د مرتكزاتها ‪ ،‬وتحقيقا ل��ر�ؤي��ة ق�سم اللغة‬ ‫العربيّة ال���ذي ي��ه��دف �إل���ى تطوير الممار�سات‬ ‫التعليمية وتبادل الخبرات قمنا بالتوا�صل مع‬ ‫مدر�سة قطر التقنية الثانوية الم�ستقلة للبنين‬ ‫؛ لتعزيز التوا�صل بين المدر�ستين بما يعود‬ ‫بالنفع على طالبنا ومعلمي المدر�ستين ‪.‬‬ ‫ب��ن��اء ع��ل��ى ذل���ك ق���ام ال��دك��ت��ور ‪� :‬سمير ال��ع��زاوي‬ ‫مدرّ�س اللغة العربيّة في مدر�سة قطر التقنية‬ ‫ال��ث��ان��وي��ة الم�ستقلة للبنين ب���زي���ارة مدر�ستنا‬ ‫وتقديم ح�صة درا�سيّة في ال�صف الثاني ع�شر‬ ‫م�سار هند�سة ‪ 4‬بتاريخ ‪ 3/2012/ 20‬م‪ .‬وقد‬ ‫قدّم الدكتور در�سا في وحدة الن�صو�ص ال�سرديّة‬ ‫بعنوان (قنديل �أم ها�شم) تناول م�ضمون الرواية‬

‫الدكتور �سمري العزاوي �أثناء تقدمي احل�صة‬

‫والأ�ساليب الموظفة فيها عن طريق �أوراق عمل‬ ‫�شملت �أن�شطة متنوعة‪ ،‬ا�ستخدم فيها طريقة‬ ‫ال��ح��وار والمناق�شة مع الطالب بعد تق�سيمهم‬ ‫�إل���ى مجموعات لتحقيق العمل التعاوني وقد‬ ‫وظّ ��ف و�سائل التكنولوجيا في عر�ض الدر�س‪.‬‬ ‫ح�ضر الح�صة من�سق ال��ل��غ��ة ال��ع��رب�� ّي��ة الأ���س��ت��اذ‬ ‫�أحمد �سلطان وع��دد من مدر�سي الق�سم منهم‬ ‫‪� :‬إبراهيم عوي�س ‪ ،‬بدر البنا ‪ ،‬محمود �إبراهيم‬ ‫�سعد ‪� ،‬أحمد الحزام‪ ،‬بالإ�ضافة �إلى اخت�صا�صي‬

‫معايير المناهج الم�س�ؤول عن المدر�سة الأ�ستاذ‬ ‫‪ :‬م�صطفى دلول الذي ح�ضر جزءا من الح�صة ‪.‬‬ ‫بعدها عُقد لقاء مع مدير المدر�سة الأ�ستاذ ‪:‬‬ ‫جميل كتيم ال�شمريّ و نائب المدير لل�ش�ؤون‬ ‫الأكاديميّة الأ�ستاذ ر�ضا �سعد المهدي �أكدا فيه‬ ‫على �سعادتهما البالغة لهذه الخطوة التي تعزز‬ ‫التوا�صل بين المدر�ستين لما لها من دور في‬ ‫نقل الخبرات بينهما ‪.‬‬

‫ح�صة منوذجيّة يف قطر التقنية الثانوية امل�ستقلة للبنني‬

‫‪55‬‬

‫الأ�ستاذ �أحمد احلزام �أثناء ت�أدية احل�صة يف مدر�سة قطر التقنية‬ ‫في �سعي د�ؤوب �إلى تحقيق ر�ؤية المدر�سة‬ ‫وتطبيق �سيا�ساتها التعليميّة الرامية �إلى اكت�ساب‬ ‫الخبرات‪ ،‬والمهارات التي ت�سهم في تن�شئة جيل‬ ‫واع مثقف م�ؤمن بانتمائه لعروبته ‪ ،‬و�إ�سالمه ‪،‬‬ ‫و�إيمانا من المدر�سة بتفعيل التوا�صل والتعاون‬ ‫والتكامل مع الم�ؤ�س�سات التعليميّة المختلفة‬ ‫‪ ،‬وتطبيقا لر�ؤية ق�سم اللغة العربيّة التي‬ ‫تهدف �إلى تطوير الممار�سات التعليمية لدى‬

‫المدرّ�سين‪ ،‬وتبادل الخبرات ؛ قمنا بالتوا�صل‬ ‫مع مدر�سة قطر التقنية الثانوية الم�ستقلة‬ ‫للبنين ؛ لتعزيز المهارات التدري�سيّة الحديثة ‪،‬‬ ‫وتنمية روح التوا�صل بين المدر�ستين بما يخدم‬ ‫العملية التعليميّة ‪.‬‬ ‫بناء على ذلك قام الأ�ستاذ ‪� :‬أحمد محمد الحزام‬ ‫مدرّ�س اللغة العربيّة في مدر�سة �أحمد بن‬ ‫حنبل الثانوية الم�ستقلة للبنين بزيارة مدر�سة‬

‫قطر التقنية الثانوية الم�ستقلة للبنين وتقديم‬ ‫ح�صة درا�سيّة نموذجيّة في ال�صف الثاني ع�شر‬ ‫بتاريخ ‪ 4/2012/ 3‬م قدّم فيها در�سا في‬ ‫وحدة الن�صو�ص ال�شعريّة وهو درا�سة ق�صيدة (‬ ‫بقايا �سفينة غو�ص ) لل�شاعر ( مبارك بن �سيف‬ ‫بن �أحمد بن محمد �آل ثاني ) تناول م�ضمون‬ ‫الق�صيدة الحديثة ‪،‬والأ�ساليب الموظفة فيها‬ ‫عن طريق عر�ض تقديمي ‪ ،‬و�أوراق عمل‬


‫�شملت �أن�شطة متنوعة لقيت ا�ستجابة رائعة‬ ‫من الطالب عن طريق تفعيل العمل التعاوني‬ ‫وتوظيف و�سائل التكنولوجيا الحديثة في‬ ‫عر�ض الدر�س ‪.‬‬ ‫ح�ضر الح�صة من�سق اللغة العربيّة في مدر�سة‬

‫قطر التقنية الأ�ستاذ محمد �أبو عي�شة وعدد من‬ ‫مدر�سي الق�سم والمدر�سة ‪ .‬بعدها عُقد لقاء مع‬ ‫المن�سق ‪ ،‬وق�سم اللغة العربيّة ؛ لمناق�شة �أهميّة‬ ‫هذه الح�ص�ص ‪ ،‬ودورها في تبادل الخبرات‬ ‫‪ ،‬و�إثراء الممار�سات التعليميّة ‪ ،‬وبحث �سبل‬

‫التوا�صل في المرحلة القادمة ‪ ،‬و�إثر ذلك‬ ‫التقينا مدير المدر�سة الأ�ستاذ ‪ :‬عبداهلل �شم�س‬ ‫الذي �أكد على �سعادته البالغة لهذه الخطوة‬ ‫التي تعزز التوا�صل بين المدر�ستين وتعك�س‬ ‫الجوانب الإيجابيّة التي يمكن اال�ستفادة منها‪.‬‬

‫م�سابقة الق�صة الق�صرية مبدر�سة علي بن جا�سم‬ ‫تفعيال لدور الق�صة ‪ ،‬و�أهميتها في غر�س‬ ‫القيم التربوية ‪ ،‬والأخالقية في النفو�س‬ ‫�شاركت جماعة الق�صة بالمدر�سة‬ ‫والم�شرف عليها الأ�ستاذ‪� :‬أحمد محمد‬ ‫الحزام في م�سابقة الق�صة الق�صيرة‬ ‫المقامة في مدر�سة علي بن جا�سم بن‬

‫‪56‬‬

‫م‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬

‫ا�سم الق�صة‬

‫محمد �آل ثاني الثانوية الم�ستقلة للبنين‬ ‫على م�ستوى مدار�س قطر المُعلن عنها‬ ‫بتاريخ ‪. 2011 / 11 / 20‬‬ ‫وقد تمخّ �ضت الجهود ب�إ�صدار خم�س‬ ‫ق�ص�ص تجلت فيها عنا�صر الق�صة‬ ‫ومقوماتها وهي‪:‬‬

‫بقلم الطالب‬

‫تكرمي الطالب عبداهلل منقذ‬

‫الف�صل‬

‫الثاني ع�شر (م�سار طب )‬ ‫مجد عبد الرحيم العلي‬ ‫�أحالم الغابة‬ ‫الحادي ع�شر ( م�سار طب )‬ ‫الحق ُي�ؤخذ وال يُعطى �أحمد معن العتر‬ ‫الحادي ع�شر ( م�سار هند�سة )‬ ‫ال�صبر مفتاح الفرج �أحمد �أيمن محمد‬ ‫الحادي ع�شر ( م�سار طب )‬ ‫عبداهلل منقذ الطويل‬ ‫رحمة اهلل‬ ‫علي محمد جابر �سلطان الجابر الثاني ع�شر �إدارة ‪3‬‬ ‫قوّة الحب‬

‫تكرمي الطالب �أحمد معن‬

‫وقد �صدرت النتائج‪ ،‬وكان من ن�صيبنا المركز الرابع وح�صل عليه الطالب عبداهلل منقذ الطويل‬ ‫بق�صته ( رحمة اهلل ) الذي ح�صل على �ساعة قيّمة بالإ�ضافة �إلى �شهادة �شكر وتقدير‪ ،‬بينما‬ ‫ح�صل زمال�ؤه على �شهادات م�شاركة ‪ ،‬وقد تم التكريم يوم الأربعاء ‪ 2012 / 2 / 29‬وكان‬ ‫على ر�أ�س الذين قاموا بالتكريم مدير مدر�سة علي بن جا�سم الأ�ستاذ هادي عبداهلل البريدي ‪.‬‬ ‫تكرمي الطالب �أحمد �أمين‬

‫م�سابقة الق�صة الق�صرية يف مدر�سة طارق بن زياد الثانوية‬

‫يبق���ى ط�ل�اب مدر�س���ة �أحمد بن حنب���ل كعادتهم عب���داهلل منق���ذ الطوي���ل ف���ي م�سابق���ة الق�ص���ة م ‪ ،‬فق���د ح�ص���د المرك���ز الثان���ي عل���ى م�ست���وى‬ ‫محلقي���ن في �سم���اء الإب���داع ‪ ،‬قاطفين من ثمار الق�صي���رة التي أ�ُقيمت ف���ي مدر�سة طارق بن زياد المدار����س الم�شارك���ة ‪ ،‬فهنيئ���ا ل���ه ه���ذا المركز ‪،‬‬ ‫التميز ما ل ّذ وطاب ‪ ،‬ومن ذلك ما جناه الطالب الثانوي���ة الم�ستقل���ة للبني���ن ‪ 2012 / 5 /22‬وبوركت جهوده ‪.‬‬


‫جماعة ال�شعر‪...‬عطاء متوا�صل‬

‫تكرمي �شعراء �أحمد بن حنبل يف مدر�سة حممد بن عبد الوهاب الثانوية امل�ستقلة للبنني‬

‫لقد �شاركت المدر�سة ممثلة في جماعة‬ ‫ال�شعر في العديد من الم�سابقات والفعاليات‬ ‫والمهرجانات الخا�صة بال�شعر الف�صيح و‬ ‫ال�شعرالنبطي‪ ،‬ولقد بذل الطالب وم�شرفهم‬ ‫الأ�ستاذ‪ /‬محمود �إبراهيم �سعد جهودا كبيرة في‬ ‫التدريبات واال�ستعدادات لال�شتراك في العديد‬ ‫من هذه الفعاليات‪ ،‬ومن �أبرز الفعاليات التي‬ ‫�شاركت فيها جماعة ال�شعر‪:‬‬ ‫*الإعداد لفعاليات عد الق�صيد على م�ستوى‬ ‫دولة قطر الحبيبة وقد مثل المدر�سة فيها‬ ‫الطالب‪ /‬محمد �أحمد ال�سادة‪.‬‬ ‫*م�سابقة ال�شعر ديوان العرب والتي نظمتها‬

‫جماعة ال�شعر على م�ستوى المدر�سة والتي‬ ‫كان لها دور ملحوظ في تحفيز الطالب على‬ ‫البحث في مجال ال�شعر وال�شعراء وقد فاز في‬ ‫هذه الم�سابقة خم�سة ع�شرة طالبا من مختلف‬ ‫ال�صفوف‪.‬‬ ‫*م�سابقة �شاعر ال�شحانية والتي �أقيمت‬ ‫بمدر�سة ال�شحانية الإعدادية الثانوية الم�ستقلة‬ ‫للبنين وقد مثل المدر�سة في هذه الم�سابقة‬ ‫الطالب‪/‬عبداهلل ح�سن‪-‬فرا�س محمود‪-‬م�شعل‬ ‫العجمي‪،‬وقد ح�صلت المدر�سة على �شهادة‬ ‫�شكر وتقدير كما ح�صل م�شرف الجماعة على‬ ‫�شهادة �شكر وتقديرفي هذه الم�سابقة لجهوده‬

‫الملحوظة في تدريب الطالب‪.‬‬ ‫*مهرجان ال�شعر النبطي وقد مثل المدر�سة في‬ ‫هذا المهرجان الطالب‪/‬عبداهلل ح�سن‪-‬عمر‬ ‫عبد الهادي‪-‬ح�سام عبد الحميد وقد ح�صل‬ ‫الطالب عبداهلل ح�سن على المركز ال�ساد�س في‬ ‫ال�شعر النبطي‪،‬كما تم اختيار الأ�ستاذ‪/‬محمود‬ ‫�إبراهيم �سعد ليكون محكما في هذه الم�سابقة‬ ‫وتم منحه �شهادة �شكر وتقدير تو�ضح ذلك‪،‬‬ ‫كما ح�صل الطالب الثالثة على �شهادات �شكر‬ ‫وتقدير‪.‬‬ ‫م�شرف الجماعة‬ ‫ ‬ ‫محمود �إبراهيم �إبراهيم �سعد‬ ‫ ‬

‫اد جلماعة ال�شعر باملدر�سة‬

‫�أ�ضواء على التدريب اجل‬ ‫حلظة تكرمي م�شرف‬

‫جماعة ال�شعر من اللجنة املنظمة للم�سابقة‬

‫‪57‬‬


‫م�شاركات متميزة ملناظري �أحمد بن حنبل‬

‫جانب من تكرمي الفائزين يف مدر�ستنا‬

‫‪58‬‬

‫طالبنا يف �إحدى املناظرات‬

‫لقد بذلت مدر�ستنا ‪ -‬ممثلة في جماعة ‪ -‬بطولة الدوري الأول الذي �أقيم بمدر�سة‬ ‫المناظرات بق�سم اللغة العربية‪ -‬جهدا كبيرا في �آمنة بنت وهب الثانوية الم�ستقلة للبنات في‬ ‫فعاليات المناظرات باللغة العربية منذ بدايتها‪ ،‬يوم ال�سبت الموافق‪10/12/2011‬م ‪ ،‬وقد‬ ‫فلقد �شاركت مدر�ستنا في �أول مناظرة باللغة‬ ‫العربية جرت على �أر�ض دولة قطر‪،‬وذلك على‬ ‫هام�ش م�ؤتمر دولي عن مكافحة االتجار بالب�شر‬ ‫في عام ‪ 2009‬وقد حر�صت المدر�سة على‬ ‫اال�شتراك في هذه الفعاليات لما لها من فوائد‬ ‫عديدة لطالبنا فقد �ساهمت ب�شكل كبير في‬ ‫تعزيز مهارات الحوار وكيفية التعبير عن الر�أي‬ ‫مناظرونا مع م�شرفيهم‬ ‫ال�شخ�صي الفعال وتقبل الآراء المختلفة والعمل‬ ‫في فرق عمل‪�..‬إلخ‬ ‫وقد بذل م�شرف الجماعة‪/‬الأ�ستاذ �أحمد محمد تم اختيار الأ�ستاذ �أحمد محمد �سلطان ليكون‬ ‫�سلطان و �أع�ضاء الق�سم جهدا كبيرا في تدريب محكما في هذه الفعاليات‪ ،‬كما تناف�س طالبنا‬ ‫الطالب و�إعدادهم لال�شتراك في الفعاليات في �أربع جواالت و حقق الطالب محمد جابر‬ ‫المختلفة للمناظرات ومن �أبرز الفعاليات التي المركز ال�سابع في �أف�ضل المتحدثين‪.‬‬ ‫ا�شتركت فيها مدر�ستنا‪:‬‬ ‫‪ -‬بطولة الدوري الثاني الذي �أقيم بمدر�سة‬

‫تكرمي طالبنا حممد اجلابر ك�أف�ضل متحدث‬

‫الر�سالة الثانوية الم�ستقلة للبنات في يوم‬ ‫ال�سبت الموافق‪ 7‬يناير ‪ 2012‬و حقق فيها‬ ‫الطالب محمد �أحمد ها�شم ال�سادة المركز‬ ‫الرابع في �أف�ضل المتحدثين‪.‬‬ ‫ بطولة الدوري الثالث الذي �أقيم بمدر�سة‬‫�أحمد بن حنبل الثانوية الم�ستقلة للبنين في‬ ‫يوم ال�سبت الموافق ‪17-3-2012‬م ‪،‬فقد تم‬ ‫اختيار مدر�ستنا لتنظيم هذه الفعالية وبالفعل‬ ‫قد بذلت مدر�ستنا الحبيبة جهودا كبيرة للغاية‬ ‫في �سبيل �إنجاح هذه الفعاليات وقد ظهرت‬ ‫مدر�ستنا بمظهر م�شرف للغاية في تنظيم هذه‬ ‫الفعالية وظهر خاللها تعاون وتكاتف الجميع‬ ‫على كافة الم�ستويات بالمدر�سة‪ ،‬وا�ستطاع �أحد‬ ‫طالبنا وهو الطالب‪/‬محمد جابر الح�صول‬ ‫على المركز التا�سع في الم�ستوى الفردي‪.‬‬ ‫م�شرف الجماعة‬ ‫ ‬ ‫الأ�ستاذ �أحمد محمد �سلطان‬ ‫ ‬


‫نبدع يف تعليمنا لرنقى بلغتنا‬

‫�إيمانا ب�أهمية تبادل الخبرات التربوية‬ ‫الجيدة بين المعلمين و�أثرها الفاعل في‬ ‫تطوير العملية التعليمية وت�شجيعا من مكتب‬ ‫معايير اللغة العربية للمعلمين على االبتكار‬ ‫والإبداع في تقديم ممار�سات متميزة ومبتكرة‬ ‫لتحفيز الطالب على التعلم ولإثارة دافعية‬ ‫الطالب داخل ال�صف الدرا�سي وخارجه فقد‬ ‫تم تخ�صي�ص اجتماع المن�سقين ل�شهر �أبريل‬ ‫لعر�ض �أهم الممار�سات التربوية الجيدة في‬

‫الموافقة على اال�شتراك في المنتدى مع خم�س‬ ‫ممار�سات �أخرى من بين ع�شرات الممار�سات‬ ‫من كل مدار�س دولة قطر ‪ ،‬وذلك بعد ان القت‬ ‫الإعجاب نظرا لأنها ممار�سة مبتكرة لم تطبق‬ ‫من قبل وكذلك لأنها كانت من تنفيذ وتطبيق‬ ‫الطالب فهي عمل طالبي بحت قام الطالب‬ ‫فيها بالإعداد والت�صوير و�أعمال المونتاج‬ ‫والمو�سيقى والمقدمة والنهاية والإخراج ‪.‬‬ ‫هذا وقد تم اال�ستعداد في مدر�سة �أحمد بن‬

‫الفيديو الخا�ص بالممار�سة التي تم تنفيذها في‬ ‫بع�ض �صفوف الحادي ع�شر والعا�شر ‪.‬وقد القت‬ ‫الممار�سة �صدى رائعا بين جميع الحا�ضرين‬ ‫الذين �سجلوا كل المعلومات والبيانات الخا�صة‬ ‫بالممار�سة ‪.‬‬ ‫وبعد انتهاء عر�ض الممار�سات تمت مناق�شة‬ ‫رائعة بين الحا�ضرين وال�سادة مقدمي‬ ‫الممار�سات وكانت مناق�شات �إيجابية دارت حول‬ ‫كيفية التطبيق وال�صعوبات التي واجهتهم‬

‫‪59‬‬ ‫�صورة جماعية مع اخت�صا�صيي معايري اللغة العربية وبع�ض املن�سقني‬

‫تفعيل معايير مادة اللغة العربية تحت �شعار "‬ ‫نبدع في تعليمنا لنرقى بلغتنا " وكان من �أهم‬ ‫�أهداف تنفيذ هذا المنتدى ‪:‬‬ ‫تعزيز تبادل الخبرات الجيدة والممار�سات‬ ‫التربوية الناجحة بين المعلمين لالرتقاء‬ ‫بتدري�س مادة اللغة العربية ‪.‬‬ ‫تطبيق ا�ستراتيجيات تفعل دور الطالب باعتباره‬ ‫الركن الأ�سا�سي في العملية التعليمية ‪.‬‬ ‫تمكين المعلمين من توفير بيئة مثيرة للتحدي‬ ‫وتعزيز الإبداع بينهم ‪.‬‬ ‫تدريب المعلمين على كفايات التقديم والعر�ض‬ ‫في الملتقيات التربوية ‪.‬‬ ‫هذا وقد كانت محاور الم�شاركات تركز على ‪:‬‬ ‫‪.1‬ا�ستراجيات التعليم والتعلم الحديثة‬ ‫والمتبعة في تفعيل معايير مادة اللغة العربية ‪.‬‬ ‫‪�.2‬أفكار تربوية ناجحة �أو م�شاريع لغوية‬ ‫وتربوية ناجحة لتح�سن �أداء المتعلمين وتنمية‬ ‫مهاراتهم‪.‬‬ ‫وقد ا�شتركت المدر�سة في هذا المنتدى‬ ‫بممار�سة بعنوان " التلفاز المدر�سي " وقد تم‬

‫حنبل ال�ستقبال االجتماع ب�صورة طيبة فتم‬ ‫توفير قاعة الم�سرح ال�ستقبال ال�ضيوف‬ ‫وتجهيز المرافق المختلفة وو�ضع اللوحات‬ ‫الإر�شادية وتجهيزات لوجبة الإفطار وتجهيز‬ ‫القاعة بالو�سائل التكنولوجية وال�سمعية‬ ‫والب�صرية‪ ،‬وقد تم و�ضع برنامج لتنفيذ هذه‬ ‫التجهيزات وتم االنتهاء منها في يوم الأربعاء‬ ‫‪. 25/4/2012‬‬ ‫وفي تمام الثامنة �صباحا ا�ستقبلت لجنة‬ ‫اال�ستقبال ال�سادة المن�سقين وا�صطحبتهم �إلى‬ ‫القاعة وبد�أ اللقاء في تمام الثامنة والن�صف‬ ‫بكلمة من من�سق اللغة العربية بمدر�سة �أحمد‬ ‫بن حنبل الأ�ستاذ �أحمد �سلطان ثم كلمة مدير‬ ‫المدر�سة و�صاحب الترخي�ص الأ�ستاذ جميل‬ ‫ال�شمري ثم كلمة الدكتور نعمان �شرف الدين‬ ‫من مكتب المعايير ‪.‬‬ ‫ثم بد أ� الأ�ستاذ �إبراهيم عوي�س بتقديم ممار�سته‬ ‫وقام بالتعريف بالممار�سة و�أهدافها وكيفية‬ ‫تنفيذها في ال�صفوف المختلفة وال�صعوبات‬ ‫التي واجهته في التطبيق ثم تم تقديم عر�ض‬

‫والنتائج التي تم تحقيقها من جراء تنفيذ‬ ‫الممار�سة ‪.‬هذا وقد ا�ست�أثرت ممار�سة التلفاز‬ ‫المدر�سي بمعظم الوقت من ا�ستف�سارات ومدح‬ ‫في طريقة التنفيذ بعد �إعجابهم بالعر�ض‬ ‫خا�صة �أنه عمل تعاوني بين جميع طالب‬ ‫الف�صل فكل طالب له دور خا�ص به ‪ .‬و�شكروا‬ ‫كذلك ح�سن معاونة ال�سيد من�سق المادة الأ�ستاذ‬ ‫‪� /‬أحمد �سلطان لجهوده في �إنجاح المنتدى و‬ ‫لمعاونته المخل�صة في تنفيذ هذه الممار�سة‬ ‫بهذه ال�صورة الناجحة‪.‬‬ ‫وفي النهاية كانت هناك كلمة للدكتور نعمان‬ ‫�شرف الدين والدكتورة ابت�سام ناجي �شكرا‬ ‫فيها ال�سادة المن�سقين والمن�سقات والمدر�سين‬ ‫الم�شاركين بهذه الممار�سات وكذلك وجها‬ ‫خا�صا لإدارة مدر�سة �أحمد بن حنبل على‬ ‫�شكرًا ً‬ ‫تقديم " ممار�سة التلفاز المدر�سي " وكذلك‬ ‫دقة وح�سن التنظيم وتوفيرها لكل المتطلبات‬ ‫الخا�صة باالجتماع ‪ .‬وبعدها تم توزيع �شهادات‬ ‫التقدير على الم�شاركين ‪.‬‬


‫جماعة البحوث العلميّة والأدبيّة‬

‫‪60‬‬

‫جماعة البحوث العلمية والأدبية �إحدى جماعات‬ ‫الأن�شطة بالمدر�سة ‪ ،‬وتقوم بدور كبير في رفع‬ ‫مهارات الطالب وتنمية قدراتهم ‪ ،‬ويهدف‬ ‫الن�شاط �إلى �أن يتعرف الطالب طريقة كتابة‬ ‫البحث العلمي والأدبي ‪ ،‬كما �إنه ي�ساعد على‬ ‫تنمية موهبة القراءة واالطالع لدى الطالب‬ ‫‪ ،‬وغر�س روح التناف�س البنّاء بين الطالب ‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إلى �أنه يعمل على �إعداد الطالب‬ ‫للم�شاركة في المعر�ض ال�سنوي لأبحاث الطالب‬

‫‪ ،‬كما ي�سهم الن�شاط في �إعداد قاعدة عري�ضة من‬ ‫الطالب المتميزين للم�شاركة في الم�سابقات‬ ‫الثقافية ‪ ( :‬الأدبية والعلمية ) ‪ ،‬بالإ�ضافة �إلى‬ ‫تنمية الفكر الإبداعي لدى الطالب وا�ستغالل‬ ‫�أوقات الفراغ في اكت�ساب الفائدة‪.‬‬ ‫وقد �شاركت الجماعة في م�سابقة الطالب‬ ‫المو�سوعة ( المحور الثالث ) بتاريخ ‪/ 28‬‬ ‫‪ 2011 / 12‬بمدر�سة �أروى بنت عبد المطلب‬ ‫الثانوية الم�ستقلة للبنات ‪ ،‬كما �شاركت في نف�س‬

‫الم�سابقة ( المحور الرابع ) بمدر�سة الكوثر‬ ‫الثانوية للبنات بتاريخ ‪ 2012 / 4 / 30‬وقدم‬ ‫الطالب في الم�سابقة م�شاركتين في فقرة‬ ‫المواهب ‪.‬‬ ‫كما �شارك الطالب �أحمد معن العتر �أحد �أع�ضاء‬ ‫جماعة البحث العلمي في م�سابقة البحث‬ ‫العلمي ال�سنوية وح�صل على المركز الخام�س ‪.‬‬ ‫م�شرف الجماعة‬ ‫ ‬ ‫الأ�ستاذ ‪ :‬خالد الم�صري‬ ‫ ‬


‫مركز مصادر التعلم‬

‫الأ�ستاذ محمد ثابت م�سلم �أبودوح‬ ‫م�س�ؤول مركز م�صادر التعلم‬

‫�أهال‬ ‫�أي��ن تنم��و ال��وردة الجميل��ة ومتى ي�ش��رق‬ ‫القمر ؟‬ ‫ومتى يطرح النخيل ثماره ؟‬ ‫كل �ش��يء له م��كان و�أوان �إال الحب ‪ ...‬و�إال‬ ‫الوفاء ‪...‬‬ ‫فال وقت للحب ‪ ..‬متى ي�أتي ومتى يذهب ‪..‬‬ ‫وال وقت للوفاء متى يكون ولمن يكون ‪...‬‬ ‫كل �ش��يء ب���أوان �إال هذي��ن الح��ب والوفاء‬ ‫‪....‬‬ ‫فالقلب الذي يحب ‪ ..‬قلب ال يكره‪...‬‬ ‫والإن�سان الوفي ‪ ..‬وفي مدىالعمر كله‬ ‫فال معنى للحياة بغير الحب والوفاء ‪..‬‬ ‫وبفي�ض هذا الحب وت�أكيد ًا للوفاء‪..‬‬ ‫ه��ذه هي م�ش��اركة مركز م�ص��ادر التعلم في‬ ‫مجل��ة مدر�س��ة �أحمد ب��ن حنب��ل الثانوية‬ ‫الم�س��تقلة للبني��ن مر�ص��عة ببيا���ض ونقاء‬ ‫الإمام �أحمد ب��ن حنبل وب�ألوان قو�س قزح‬ ‫من خيرات بلدنا قطر الغالية ‪...‬‬ ‫لا بن��ور الأم��ل والعل��م ي��زرع ورود ًا ف��ي‬ ‫�أه� ً‬ ‫دروب دولة قطر ومدر�ستها الثانوية �أحمد‬ ‫ب��ن حنبل ويط��رح رخاءً يع��م كل جزء من‬ ‫ه��ذا البلد الطي��ب الخالدفي �س��جل الزمن‬ ‫والتاريخ ‪...‬‬

‫تعليم الطالب كيفية البحث عن م�صادر املعلومات داخل املكتبة‬

‫‪61‬‬

‫زيارة جماعة �أ�صداقاء املكتبة لدار الكتب القطرية‬

‫م�شاركة مركز م�صادر التعلم باالحتفال باليوم الوطني مبعر�ض للكتب‬


‫مركز م�صادر التعلم يتميز ب�أن�شطته‬

‫‪62‬‬

‫تحقيق���اً لر�ؤي���ة المدر�س���ة والمتمثل���ة ف���ي‬ ‫تخري���ج ط�ل�اب متميزي���ن بمهاراته���م العلمي���ة‬ ‫واالجتماعي���ة ف���ي بيئ���ة تتمي���ز بالح����س الوطني‬ ‫م�سلح���ة بالتكنولوجي���ا الحديث���ة محافظة على‬ ‫تعاليم الدين الإ�سالمي ‪.‬‬ ‫و ر�ؤية مركز م�صادر التعلم مواكبة لها فكانت ‪:‬‬ ‫اق���ر�أ للم�ستقب���ل ‪ ...‬ف����إن الق���راءة تح�س���ن م���ن‬ ‫عقلك ‪ ,‬وتتحدى تفكيرك ‪ ،‬وتعرفك بدينك‬ ‫اق���ر أ� الكت���ب ‪� ،‬شاهد ال�شا�ش���ة ‪ ،‬ا�ستعمل الإنترنت‬ ‫وا�ستعد للم�ستقبل ‪.‬‬ ‫وم���ن خ�ل�ال تل���ك ال���ر�ؤى كان���ت �إنج���ازات مركز‬ ‫م�ص���ادر خ�ل�ال الع���ام الدرا�س���ي ‪– 2011‬‬ ‫‪ 2012‬متمثلة فيا يلي ‪:‬‬ ‫ •تجهيز و�إعداد مركز م�صادر التعلم و�إعادة‬ ‫تنظيم الرفوف وم�صادر المعلومات‪.‬‬ ‫ •�إن�ش���اء م�ساح���ة جي���دة ال�ستخدام���ات‬ ‫الحا�س���ب الآلي وا�ستح���داث مكتبة �سمعية‬ ‫ب�صري���ة متع���ددة اال�ستخدام���ات ‪ ،‬ت���م‬ ‫ا�ستخدام���ه لإقام���ة بطول���ة للع���ب البالي‬ ‫�ستي�ش���ن بي���ن ط�ل�اب المدر�س���ة ‪ ،‬وكذل���ك‬ ‫ي�ستخدمه���ا المدر�س���ون ل�ش���رح بع����ض‬ ‫الح�ص�ص الدرا�سية ‪.‬‬ ‫ •تنقي���ة مجموع���ة م�ص���ادر المعلوم���ات من‬ ‫القديم والمكرر‪.‬‬ ‫ •ت�شكي���ل جماع���ة �أ�صدق���اء مرك���ز م�ص���ادر‬

‫اجتماع جماعة �أ�صدقاء املكتبة‬

‫التعلم وعقد اجتماعات دورية معهم ‪.‬‬ ‫ •الم�ساع���دة وتقدي���م ي���د الع���ون ف���ي جمي���ع‬ ‫الن���دوات والمحا�ض���رات واالجتماع���ات‬ ‫وتهيئة مركز م�صادر التعلم لال�ستخدام‬ ‫على �أح�سن وجه‪ ،‬فمثال تم ا�ستخدام مركز‬ ‫م�ص���ادر التعل���م ف���ي تنفي���ذ ور����ش التطوير‬ ‫المهن���ي للمعلمي���ن وكذل���ك دورات تعلي���م‬ ‫اللغة الإنجليزية ‪.‬‬ ‫ •ت�شجي���ع الط�ل�اب عل���ى الق���راءة الح���رة‬

‫فوز طالب جماعة املكتبة بدرع مدر�سة عمر بن عبدالعزيز للبحث العلمي‬

‫والبحث‪.‬‬ ‫ •ت���م الم�شاركة في م�سابقات خارجية والفوز‬ ‫فيها ومن �أمثلة ذلك ‪:‬‬ ‫ الفوز بدرع مدر�سة عمر بن عبد العزيز للبحث‬‫العلم���ي وف���وز طالبن���ا بالمركز ال�ساب���ع والثامن‬ ‫من �أ�صل ‪ 65‬مدر�سة م�شاركة ‪.‬‬ ‫ الف���وز بالمرك���ز الخام�س عل���ى م�ستوى الدولة‬‫ف���ي م�سابقة اللجن���ة الدائمة ل�ش����ؤون المخدرات‬ ‫والم�سكرات ‪.‬‬ ‫ الم�شارك���ة المتمي���زة ف���ي م�سابق���ة‬‫معر����ض الأبح���اث بمدر�س���ة خال���د ب���ن‬ ‫الوليد الإعدادية الم�ستقلة للبنين‪.‬‬ ‫ الم�شارك���ة المتميزة ج���دا في م�سابقة‬‫المعر�ض الوطني الرابع للأبحاث وكان‬ ‫فري���ق طالن���ا ق���اب قو�سين م���ن تحقيق‬ ‫مرك���ز ف���ي ه���ذه الم�سابق���ة وق���د نال���ت‬ ‫�أبحاثنا �إعجاب جميع رواد المعر�ض ‪.‬‬ ‫ الف���وز بالمرك���ز الثان���ي ف���ي م�سابق���ة‬‫مدر�س���ة ط���ارق ب���ن زي���اد الثانوي���ة‬ ‫الم�ستقلة للبنين للق�صة الق�صيرة‪.‬‬ ‫ •بل���غ �إجمالي الكتب العربية الم�شتراة‬ ‫هذا العام (‪ ) 750‬كتابا ‪.‬‬ ‫ •بل���غ �إجمال���ي الكت���ب الأجنبي���ة‬ ‫الم�شتراة هذا العام (‪ ) 325‬كتابا ‪.‬‬ ‫ •بل���غ �إجمال���ي الم���واد ال�سمعي���ة‬ ‫والب�صري���ة الم�شت���راة ه���ذا العام (‪) 65‬‬ ‫ا�سطوانة‪.‬‬


‫ ‬

‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫ ‬ ‫ ‬

‫•�إج���راء جمي���ع العمليات الفنية من فهر�سة‬ ‫وت�صني���ف وتكعي���ب ل���كل الكت���ب والم���واد‬ ‫ال�سمعي���ة والب�صرية التي ت���م تزويد مركز‬ ‫م�صادر التعلم بها هذا العام وت�سجيلها في‬ ‫ال�سجل الخا�ص بذلك‪.‬‬ ‫•�إقام���ة معر����ض للكت���ب الت���ي وردت حديث���اً‬ ‫لمركز م�صادر التعلم ا�ستمر لمدة يومين‪.‬‬ ‫•عقد م�سابقات ثقافية لطالب المدر�سة‪.‬‬ ‫•�إقام���ة معر����ض داخل���ي لأبح���اث ط�ل�اب‬ ‫المدر�سة ‪.‬‬ ‫•تدري���ب الط�ل�اب عل���ى بع����ض المه���ارات‬ ‫المكتبي���ة الت���ي تمكنه���م م���ن ا�ستخ���دام‬ ‫م�ص���ادر المعلومات‪ ،‬وعق���د محا�ضرات عن‬ ‫كيفية ا�ستخ���دام المكتبة والبحث فيها عن‬ ‫م�صادر المعلومات ‪.‬‬ ‫•تدري���ب الط�ل�اب عل���ى الخط���وات ال�سليمة‬ ‫للبح���ث العلم���ي وعق���د محا�ض���رات وور�ش‬ ‫عمل ت�شرح ذلك‪.‬‬ ‫•تقدي���م خدم���ات الإع���ارة ( الداخلي���ة‬ ‫والخارجي���ة ) وبل���غ �إجمال���ي الم�ستعيري���ن‬ ‫م���ن الطالب ه���ذا العام ( ‪ ) 120‬م�ستعيرا‬

‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫وبلغ �إجمال���ي الم�ستعيرين من المدر�سين‬ ‫(‪ ) 25‬مدر�سا ‪.‬‬ ‫•بلغ �إجمال���ي المترددين على مركز م�صادر‬ ‫التعلم م���ن الطالب طوال الع���ام الدرا�سي‬ ‫(‪ ) 1250‬طالبا‪.‬‬ ‫•بلغ �إجمال���ي المترددين على مركز م�صادر‬ ‫التعلم من المدر�سين طوال العام الدرا�سي‬ ‫( ‪ ) 235‬مدر�سا ‪.‬‬ ‫•بل���غ �إجمال���ي الح�ص����ص الدرا�سي���ة الت���ي‬ ‫ت���م تنفيذه���ا داخ���ل مرك���ز م�ص���ادر التعل���م‬ ‫(‪ )246‬ح�ص���ة درا�سي���ة ط���وال الع���ام وت���م‬ ‫تجهي���ز كاف���ة احتياج���ات المدر�سي���ن م���ن‬ ‫كت���ب ومراج���ع وخدم���ة الإنترن���ت لتنفي���ذ‬ ‫هذه الح�ص�ص بال�شكل المطلوب ‪.‬‬ ‫•توفي���ر خدم���ة الإنترن���ت للط�ل�اب والهيئة‬ ‫الإدارية والتدري�سية‪.‬‬ ‫•ال���رد عل���ى ا�ستف�س���ارات الط�ل�اب (الخدمة‬ ‫المرجعية) ‪.‬‬ ‫•تقدي���م خدم���ة الإحاطة الجاري���ة لمجتمع‬ ‫الم�ستفيدين من مركز م�صادر التعلم ‪.‬‬ ‫•�إ�ص���دار مطوي���ات ع���ن الح���ج وع���ن القراءة‬

‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫ال�سريع���ة وعن �أهمية البح���ث العلمي وعن‬ ‫الي���وم العالمي للمعلم وع���ن اليوم الوطني‬ ‫لدولة قطر ‪.‬‬ ‫•عم���ل قوائ���م ببليوجرافي���ة بالكت���ب الت���ي‬ ‫تخدم جميع المواد الدرا�سية وتوزيع هذه‬ ‫القوائم على من�سقي المواد ‪.‬‬ ‫•�إ�صدار العدد الأول من مجلة مركز م�صادر‬ ‫التعلم ‪.‬‬ ‫•تنظي���م رحل���ة علمية لدار الكت���ب القطرية‬ ‫بم�شاركة جماعة �أ�صدقاء المكتبة ‪.‬‬ ‫•تنظيم رحلة لمعر�ض الكتاب ‪.‬‬ ‫•تنظي���م رحل���ة لمعر����ض �أبح���اث الط�ل�اب‬ ‫الرابع ‪.‬‬ ‫•عم���ل �أر�شيف لأخبار المدر�سة في ال�صحف‬ ‫والجرائ���د وت���م تحميل���ه عل���ى منت���دى‬ ‫المدر�سة ‪.‬‬ ‫•م�شاركة مركز م�صادر التعلم في االحتفال‬ ‫بالي���وم الوطني وذلك بعمل معر�ض للكتب‬ ‫الت���ي وردت حديثاً للمكتبة وذلك في �ساحة‬ ‫المدر�سة ‪.‬‬

‫‪63‬‬

‫معر�ض بالكتب الوادرة حديثا الذي مت عقدة مبركز م�صادر التعلم‬


‫قسم الفيزياء‬

‫ق�سم الفيزياء‬ ‫الطموح والتطلع‬

‫الأ�ستاذ ر�ضوان العدوان‬ ‫من�سق المادة‬

‫‪64‬‬

‫انطالقا من ر�ؤيةالمدر�سة ف�إن ق�سم‬ ‫الفيزياء بالمدر�سة يهدف �إلى �إك�ساب‬ ‫الطالب مهارات التفكير الناقد وتنمية‬ ‫القدرة على ا�ستخدام التكنولوجيا والتعلم‬ ‫الذاتي وتحمل الم�سئولية واتخاذ القرار‬ ‫وتهيئته لالنتقال �إلى المرحلة التعليمية‬ ‫العليا مزودا بح�صيلة وافية من العلم‬ ‫والمهارات مفتخرا بهويته محافظا على‬ ‫دينه و�أ�صالته ومحترما للتنوع الثقافي‬ ‫بين ال�شعوب ‪.‬‬ ‫ر�سالة ق�سم الفيزياء ‪:‬‬ ‫تطوير مهارات التعامل مع و�سائل‬ ‫التكنولوجيا والتقنيات الحديثة وم�صادر‬ ‫التعليم المتطورة وتوفير برامج تنموية‬ ‫تلبي حاجات الطالب والمعلمين ‪.‬‬ ‫تطوير مهارات التفكير البنّاء وحل‬ ‫الم�شكالت من خالل البرامج التعليمية‬ ‫المتكاملة والمتوازنة داخل ال�صف‪.‬‬ ‫جعل الطالب المحور الرئي�س في‬ ‫العملية التعليمية من خالل ا�ستخدام‬ ‫الطرق التعليمية الحديثة التي تركز‬ ‫على �إ�شراك الطالب في ن�شاطات التعلم‬ ‫الفردية‪.‬‬ ‫تطوير المهارات اللغوية لدى الطالب ‪.‬‬ ‫الكفاءة في ت�صميم الأدوات المختبرية‬ ‫وا�ستخال�ص ا�ستنتاجات �صالحة من‬ ‫البيانات التجريبية ‪.‬‬ ‫�صقل �شخ�صية الطالب من خالل تنمية‬ ‫الروح القيادية وزيادة ثقته بنف�سه‬ ‫وتعليمه مهارات التخاطب واحترام �آراء‬ ‫الآخرين‪.‬‬ ‫ربط العلم بالحياة اليومية وذلك من‬ ‫خالل توفير الأن�شطة المنا�سبة ‪.‬‬

‫مدر�سو ق�سم الفيزياء يف �أحد اجتماعات اولياء الأمور‬

‫يطمح ق�سم الفيزياء �إلى تقديم �أف�ضل الطرق‬ ‫العلمية في تدري�س مبادئ الفيزياء الأ�سا�سية‬ ‫ب�شقيها النظري والتجريبي ‪ ،‬ويخ�ص�ص الق�سم‬ ‫جل وقته للحفاظ على رقي م�ستوى التعليم‬ ‫والبحث العلمي وخدمة المجتمع ممايعك�س‬ ‫جوانب التقدم والرقي ‪ .‬و يتطلع ق�سم الفيزياء‬

‫ربط املادة اجلانب النظري بالتطبيق العملي‬

‫�إلى �أن يكون في مقدمة الأق�سام العلمية‬ ‫لي�س على الم�ستوى المدر�سة فح�سب بل على‬ ‫الم�ستوى المدار�س الثانوية بدولة قطر من‬ ‫الناحية الأكاديمية والتدري�سية والبحث العلمي‬ ‫وخدمة المجتمع ويكون ركيزة �أ�سا�سية في‬ ‫التعاون والم�شاركة مع �أق�سام الفيزياء‬


‫بالمدار�س الم�ستقلة والم�ؤ�س�سات والهيئات‬ ‫الوطنية وحتى على الم�ستوى العربي والعالمي‬ ‫لدعم تقدم و رقي الوطن ‪ ،‬كما �أنه مواكب لكل‬ ‫ما هو جديد ومفيد للتنمية من �أجل خدمة‬ ‫المجتمع‪.‬‬ ‫برامجنا الدرا�سية ‪:‬‬ ‫‪ .1‬البرامج الدرا�سية الموجودة بالق�سم تمكن‬ ‫الطالب من تنمية مواهبهم والأفكار العلمية‬ ‫المتقدمة وكذلك �إعداد النابغين والمتفوقين‬ ‫‪.2‬تكوين قاعدة �أ�سا�سية من مناهج الفيزياء‬ ‫العامة وخطة درا�سية �سل�سة ومتناغمة‪.‬‬ ‫‪.3‬تقديم م�ستوى راق من التعليم والتدري�س‬ ‫ل�صفوف العا�شر والحادي ع�شر والثاني ع�شر‬ ‫بالمحافظة على م�ستوى جاد من المواد‬ ‫التدري�سية وا�ستخدام �أ�ساليب متميزة في‬ ‫التدري�س والتقييم الم�ستمر والتطوير للبرنامج‬ ‫الدرا�سي‪.‬‬ ‫‪� .4‬إعداد الطالب �إعدادا مركزا في �أ�صول‬ ‫الفيزياء ومبادئ الطرق التحليلية المطلوبة‬ ‫لال�ستنتاج من التجارب الفيزيائية‪.‬‬ ‫‪�.5‬إتاحة الفر�صة للطالب ب�أن يعمق معرفته في‬ ‫فروع الفيزياء بحيث يتمكن من االطالل على‬ ‫م�شارف البحث العلمي المعا�صر‪.‬‬ ‫‪.6‬تدريب الطالب على طريقة البحث العلمي‬ ‫وتمكينه من الإ�سهام فيه تحت �إ�شراف معلمي‬ ‫الفيزياء المقتدرين‪.‬‬ ‫‪.7‬العمل على �إنجاز �أبحاث تطبيقية و�أ�سا�سية‬ ‫و�إجراء البحوث العلمية والنظرية والتجريبية‬ ‫والتطبيقية كالم�شاركة مع جامعة قطر في‬ ‫برنامج الحياة هند�سة ‪.‬‬ ‫‪ .8‬الم�ساهمة في الخدمات التدريبية ‪،‬‬ ‫والدورات الق�صيرة وحل الم�شاكل العلمية ‪.‬‬

‫‪ .9‬التطوير الم�ستمر لأع�ضاء هيئة التدري�س‬ ‫باال�شتراك بالدورات التدريبية الداخلية التي‬ ‫تقيمها المدر�سة �أو التي تقام من قبل المجل�س‬ ‫الأعلى للتعليم خارج المدر�سة وذلك للحفاظ‬ ‫على درجات عالية من الكفاءة والأداء‪.‬‬ ‫‪.10‬دعم وت�شجيع التعاون العلمي بين �أع�ضاء‬ ‫هيئة التدري�س في الق�سم والتعاون مع الأق�سام‬ ‫الأخرىلما فيه م�صلحة �أبنائنا الطلبة ‪.‬‬ ‫‪ .11‬بث روح المناف�سة والت�شجيع و�إعطاء‬ ‫الفر�صة للأع�ضاء كافة ‪ .‬وذلك من خالل‬ ‫�إعطاء المحفزات العلمية والمادية لكل ع�ضو‬ ‫من �أع�ضاء هيئة التدري�س ليبدع في المجاالت‬ ‫المختلفة لما فيه م�صلحة الطلبة ‪.‬‬

‫المعلم في ق�سم الفيزياء ‪:‬‬

‫يعمل في ق�سم الفيزياء كادر تربوي علمي‬ ‫يت�صف بالموا�صفات الآتية ‪:‬‬

‫تبادل الزيارات ال�صفية يرثي العملية التعليمية‬

‫‪ .1‬متمكن علميا في علوم الفيزياء كفء مبدع‬ ‫مت�سلح بالعلم والمعرفة متوا�صل مع مكت�شفات‬ ‫العالم‪.‬‬ ‫‪ .2‬قادر على �إي�صال المادة العلمية ب�شكل‬ ‫مترابط و�سليم متبعا طرق تدري�س مالئمة‬ ‫لم�ستوى المتعلمين‪.‬‬ ‫‪.3‬ي�ستخدم تقنيات تربوية حديثة قادر‬ ‫على �إجراء التجارب العلمية ور�سم الأ�شكال‬ ‫والمخططات الخا�صة بعلوم الفيزياء‪.‬‬ ‫‪ .4‬م�ؤمن بالتطور العلمي والتغيير م�شجع‬ ‫لروح البحث العلمي والإبداع العلمي‪.‬‬ ‫‪ .5‬يبني ويربي جيال مت�سلحا بالعلم والمعرفة‬ ‫ي�سهم في تحقيق خطة التنمية الوطنية ‪.‬‬ ‫‪ .6‬يعمل على خلق وعي بيئي لدى طلبته‬ ‫للمحافظة على البيئة من التلوث‪.‬‬ ‫‪ .7‬يعمل على تر�سيخ القيم والعادات الحميدة‬

‫‪65‬‬


‫ا�ستخدام م�صادر التعلم �أحد مرتكزاتنا‬

‫والفا�ضلة الم�ستندة �إلى تراثنا العربي‬ ‫الإ�سالمي‪.‬‬ ‫‪ .8‬يعمل على تعميق الروح الوطنية لدى‬ ‫طلبته وفي ميدان عمله ‪.‬‬ ‫�أن�شطة وم�شاركات ق�سم الفيزياء خالل العام‬ ‫الدرا�سي ‪2011-2012‬‬ ‫‪ 1-‬الم�شاركة في المعر�ض العلمي الأول‬

‫فقد �أ�سهم ق�سم الفيزياء في عر�ض التجارب‬ ‫والنماذج العلمية الم�صنعة من قبل الطالب‬ ‫ومعلمي الق�سم ‪ ،‬وكانت ردة الفعل واالنطباع‬ ‫جيدا من قبل وفود المدار�س التي زارت‬ ‫المعر�ض ‪.‬‬ ‫‪ 2‬الم�شاركة في ن�شاطات اليوم الوطني‬‫من خالل عر�ض التجارب العلمية الممتعة‬

‫‪66‬‬

‫متيزنا يف حتقيق معايري االختبارات الوطنية‬

‫والم�سابقات العلمية التي جذبت انتباه‬ ‫وم�شاركة العديد من طلبة المدر�سة ‪.‬‬ ‫‪ 3‬الزيارات العلمية مع مجموعة من‬‫الطلبة لبع�ض المواقع في قطر لإك�ساب‬ ‫الطلبة الخبرات العملية وربطهم بالبيئة‬ ‫الخارجية و�سوق العمل ‪.‬‬ ‫‪ 4‬الم�شاركة بم�سابقات على م�ستوى‬‫المدار�س الثانوية مثل االختبارات الدولية‬ ‫( البيزا ) والحياة هند�سة و تحقيق نتائج‬ ‫جيدة ‪.‬‬ ‫‪ 5‬ت�شكيل مجموعة الفيزياء والتي ت�ضم‬‫عددا من الطلبة المتفوقين في الفيزياء‬ ‫والتي قامت ب�إجراء عدد كبير من التجارب‬ ‫والبحوث العلمية المميزة ‪.‬‬ ‫‪ 6‬م�شاركة مدر�سي الق�سم في اللجان‬‫المختلفة مثل الأمن وال�سالمة والبيئة‬ ‫والإ�سهام الفاعل في �أن�شطة تلك اللجان ‪.‬‬ ‫‪ 7‬التكامل مع الأق�سام الأخرى في المدر�سة‬‫وذلل من خالل م�شاركة مدر�سي الق�سم في‬ ‫الح�ص�ص الدرا�سة في المواد المختلفة‬ ‫لتو�ضيح المفاهيم العلمية ‪.‬‬


‫قسم العلوم االجتماعية‬

‫الأ�ستاذ عبدا هلل حممد نا�صر النعيمي‬ ‫من�سق املادة‬ ‫ب�سم اهلل الرحمن الرحيم‬ ‫احلمد هلل وال�صالة وال�سالم على �سيدنا‬ ‫حممد وعلى �آله و�صحبه و�سلم‬ ‫من منطلق حر�صنا على حتقيق ر�ؤية‬ ‫ور�سالة املدر�سة يف تخريج جيل متميز يف‬ ‫بيئة تعليمية تتميز باحل�س الوطني والبيئي‬ ‫واالجتماعي م�سلحة بالعلم وحمافظة على‬ ‫تعاليم الدين الإ�سالمي وحمرتمة للعادات‬ ‫والتقاليد فقد انطلق الق�سم لتحقيق �أهدافه‬ ‫م�سرت�شدا بتطلعات املدر�سة واملجل�س الأعلى‬ ‫للتعليم وملتزما بطموحه يف الو�صول �إىل‬ ‫املكانة املرموقة يف التعليم فقد قام الق�سم‬ ‫بدعوة العديد من املدار�س حل�ضور ملتقيات‬ ‫للتعريف مب�صادر التعلم وتفعيلها و�شارك‬ ‫كذلك يف كثري من امل�سابقات وح�صل الطالب‬ ‫على مراكز متميزة ‪ .‬متمنني من اهلل �أن‬ ‫يعيننا يف حتقيق ما ن�صبوا �إليه من تقدم‬ ‫ورفعة لأبنائنا الطالب ‪.‬‬

‫امللتقى التعليمي اخلا�ص بتفعيل م�صادر التعلم‬ ‫ملادة العلوم االجتماعية‬ ‫لتحقيق ر�ؤية ور�سالة المدر�سة و بدعوة من المادة الأ�ستاذ عبد اهلل النعيمي ب�إعطاء الور�شة‬ ‫مكتب اخت�صا�صيي المعايير لق�سم العلوم الخا�صة بتفعيل الم�صدر وقد القى الملتقى كل‬ ‫االجتماعية بالمجل�س الأعلى للتعليم بتنظيم ترحيب ور�ضى من الم�شاركين ‪.‬‬ ‫ملتقى لتفعيل م�صادر التعلم الخا�ص بمادة‬ ‫العلوم االجتماعي نظم ق�سم العلوم االجتماعية‬ ‫بمدر�سة �أحمد بن حنبل الثانوية الم�ستقلة‬ ‫للبنين الملتقى التعليمي ( لتفعيل م�صادر‬ ‫التعلم ) في يوم الإثنين الموافق ‪10- - 24‬‬ ‫‪2011‬م وقد وجهت الدعوة للمدار�س التي‬ ‫اختارت كتب مدر�سة �أحمد بن حنبل كم�صدر‬ ‫رئي�س للتعلم ‪ ،‬وقد ح�ضر الملتقى جميع‬ ‫المدار�س التي اختارت الم�صدر وقد قام من�سق‬

‫‪67‬‬


‫ح�ص�ص امل�شاهدة‬

‫‪68‬‬

‫حر�صا من ق�سم العلوم االجتماعية‬ ‫على تحقيق ر�ؤية ور�سالة الق�سم قام‬ ‫مدر�سوه بح�ضور ح�ص�ص م�شاهدة‬ ‫لبع�ضهم البع�ض ‪.‬تميزت هذه‬ ‫الح�ص�ص بتحقيق معايير المناهج‬ ‫والمعايير المهنية وقد لوحظ‬ ‫كذلك في هذه الح�ص�ص تفاعل‬ ‫الطلبة ب�شكل فعال مما يحقق‬ ‫المعايير المطلوبة في خطط‬ ‫الدرو�س ‪.‬‬

‫و قام �أي�ضا المن�سق والمدر�سون‬ ‫بتبادل الزيارات فيما بينهم خالل‬ ‫العام الدرا�سي وي�أتي ذلك حر�صا‬ ‫من الق�سم على تبادل الخبرات‬ ‫بين جميع �أفراده بما يحقق �إثراء‬ ‫العملية التعليمية وانعك�س ذلك‬ ‫على ارتفاع م�ستويات الطالب‬ ‫والح�صول على مخرجات تعلم‬ ‫تر�ضي الق�سم و�إدارة المدر�سة ‪.‬‬

‫احل�ص�ص الالّ�صفية‬ ‫من منطلق حر�ص ق�سم العلوم االجتماعية‬ ‫بمدر�سة �أحمد بن حنبل على �إعطاء ح�ص�ص‬ ‫متميزة تثير الطالب وتحفز دافعيتهم‬ ‫للح�صول على تعلم ر��ق ومتميز فقد قام الق�سم‬ ‫ب�إعطاء ح�ص�ص ال�صفية خارج ال�صف الدرا�سي‬

‫في ال�ساحات الخارجية للمدر�سة بعد تجهيزها‬ ‫‪.‬مما �أعطى جوا ايجابيا للطالب وتميزت هذه‬ ‫الح�ص�ص بالإبداع وم�شاركة الطالب جميعهم‬ ‫م�شاركة متميزة مثيرة وقابلة للتحدي ‪.‬وقد‬ ‫حر�ص �أع�ضاء الق�سم على �إعطاء هذه الح�ص�ص‬

‫مما انعك�س على م�ستوى الطالب في تحقيق‬ ‫المعايير المطلوبة �سواء �أكانت معايير وطنية‬ ‫�أم منهجية ‪ .‬وكانت المخرجات تواكب التطور‬ ‫في التعليم الذي حر�ص عليه المجل�س الأعلى‬ ‫للتعليم ‪.‬‬


‫قسم اللغة اإلنجليزية‬

‫الأ�ستاذ مثقال �أبو ح�سنني‬ ‫من�سق املادة‬ ‫ر�سالة الق�سم‪:‬‬ ‫ر�سالة ق�سم اللغة الإنجليزية تتحدد في‬ ‫خلق جيل من الطالب يتحدثون اللغة‬ ‫الإنجليزية بطالقة عن طريق �إ�شراكهم في‬ ‫المناظرات الدولية والمحلية‪ .‬بالإ�ضافة‬ ‫�إلى �أننا ن�سعى �إلى تخريج طلبة متميزين‬ ‫يتمتعون بخلق الإ�سالم الذي يحثنا على‬ ‫العلم وطلبه ولهذا فتعلم لغة الع�صر هو‬ ‫من �أهم الو�سائل التي قد ت�ستخدم لدعم‬ ‫هذه الر�سالة‪.‬‬ ‫�أهداف الق�سم‪:‬‬ ‫• الإ�سهام في تطوير �شخ�صية الطالب‬ ‫الفكرية والمهنية ‪.‬‬ ‫• تمكين الطالب من اكت�ساب المهارات‬ ‫اللغوية الأ�سا�سية لال�ستمتاع بمتعة القراءة‬ ‫والتحدث ‪.‬‬ ‫• تطوير الوعي الطالبي ب�أهمية اللغة‬ ‫الإنجليزية كو�سيلة للتوا�صل العالمي ‪.‬‬ ‫• محاولة تطوير الموقف الطالبي‬ ‫الإيجابي نحو تعلم اللغة الإنجليزية ‪.‬‬ ‫• تمكين الطالب من اكت�ساب الكفاءة‬ ‫اللغوية الالزمة في مختلف المجاالت‬ ‫• تمكين الطالب من اكت�ساب الكفاءة‬ ‫اللغوية الالزمة في مختلف المهن ‪.‬‬ ‫• تطوير وعي الطالب حول الق�ضايا‬ ‫الثقافية واالقت�صادية واالجتماعية‬ ‫لمجتمعه و�إعدادهم للم�شاركة في الحلول‪.‬‬ ‫• تزود الطالب بالأ�س�س اللغوية التي‬ ‫تمكنهم من الم�شاركة في نقل التقدم‬ ‫العلمي والتكنولوجي التي يمكن �أن تعزز‬ ‫من تقدم �أمته وطنه‪.‬‬

‫�إيمانا منا ب�أن يت�سلح الطالب ب�أكثر من لغة‬ ‫هي من �أقوى الدعائم التي قد تكون �سالحا‬ ‫قويا في الم�ستقبل بيد طالبنا‪ ،‬بالإ�ضافة �إلى‬ ‫الإيمان بالقول الم�أثور " من تعلم لغة قوم‬ ‫�أمن �شرهم " و�إيمانا منا ب�أن اللغة الإنجليزية‬ ‫هي لغة الع�صر التي تقوم عليها جميع و�سائل‬ ‫التكنولوجيا الحديثة والبحث العلمي‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إلى �أنها �أ�صبحت اللغة الأولى‬ ‫والأو�سع انت�شارا في العالم ‪� ،‬إلى جانب �أنها لغة‬ ‫الكمبيوتر والدرا�سة في الجامعات والمعاهد‪،‬‬ ‫لكل تلك الأ�سباب و�أكثر يهدف ق�سم اللغة‬ ‫الإنجليزية في مدر�سة �أحمد بن حنبل وبدعم‬

‫من الإدارة العليا المتمثلة بالأ�ستاذ جميل‬ ‫ال�شمري �إلى غر�س البذرة الأولى في طالب‬ ‫المدر�سة مما يجعلهم قادرين على مواجهة‬ ‫الم�ستقبل حاملين ب�أيديهم كل الإمكانيات التي‬ ‫ت�ؤهلهم من ذلك ‪ ،‬ف�أعمال الق�سم المتعددة‬ ‫تهدف �إلى جعل طالبنا قادرين على مواجهة‬ ‫كل التحديات الم�ستقبلية والتي �أ�صبحنا نرى‬ ‫نتاءجها الفعلية في طالبنا الحاليين‪ .‬نهدف‬ ‫في الق�سم �إلى تطوير �إمكانيات الطالب اللغوية‬ ‫عن طريق العديد من الأفكار والن�شاطات‬ ‫المختلفة التي قمنا بها لدعم هذا الهدف‪.‬‬

‫�إجنـــــازات الق�سم‬ ‫• تدري�س الـ ‪ IELTS‬االيلت�س لطالب • دعوة نادي خدمات ال�شاطئ الفل�سطيني‬ ‫لدعم الأن�شطة الريا�ضية بالمدر�سة ‪.‬‬ ‫الحادي ع�شر والثاني ع�شر في المدر�سة ‪.‬‬ ‫• ح�صول مدر�سي الق�سم على دورة في‬ ‫• الم�شاركة في جميع الأن�شطة والفعاليات‬ ‫تدري�س ال‪. IELTS‬‬ ‫• الم�شاركة الفعالة في مناظرات الدوحة ‪ .‬المقامة في المدر�سة ‪.‬‬ ‫• م�شاركة بع�ض المدر�سين بدورة لتدري�س‬ ‫�أ�سا�سيات اللغة الإنجليزية لأولياء الأمور‬ ‫والطالب بمركز �أحمد بن حنبل للغات ‪.‬‬ ‫• �إعداد تطوير مهني في الق�سم الكت�ساب‬ ‫المهارات التعليمية ‪.‬‬ ‫• الم�شاركة في احتفاالت اليوم الوطني وذلك‬ ‫بعر�ض م�سرحية باللغة الإنجليزية ‪.‬‬ ‫• ت�صميم مجلة للق�سم تحتوي على جميع‬ ‫الأن�شطة التي قام بها الق�سم ‪.‬‬

‫‪69‬‬


‫مدر�سو اللغة االجنليزية يح�صلون على االعتماد االكادميي لتدري�س‬

‫‪ILETS‬‬

‫حر�صا منها على تنمية مهارات المدر�سين‬ ‫العلمية والتربوية قامت مدر�سة �أحمد بن حنبل‬ ‫الثانوية الم�ستقلة للبنين بعقد دورة تدريبية‬ ‫في مهارة تدري�س نظام اختبار اللغة الإنجليزية‬ ‫الدولي لمدر�سي الق�سم‪ ,‬ا�ستمرت الدورة من ‪.1‬‬ ‫‪ 2012 . 1‬حتى ‪ 2012 . 1. 27‬ب�إ�شراف‬ ‫اال�ستاذ خمي�س �أبو حزيمة ذي الخبرة العالية‬ ‫في هذا المجال ‪ .‬و�شارك جميع المدر�سين‬ ‫في هذه الدورة وعملوا ب�شكل فعال ون�شيط‬ ‫�إلى جانب ور�ش العمل ‪ .‬ولقد تم تدري�س كل‬ ‫مهارة على حدة مثل مهارة القراءة ‪ ،‬القواعد ‪،‬‬ ‫والمفردات والكتابة ‪ ،‬وبعد ذلك تم عقد ور�ش‬ ‫عمل لممار�سة كل مهارة منها ‪ ،‬ليت�سنى لكل‬ ‫الم�شاركين في تلك الور�شة �إتقانها ب�شكل يحقق‬ ‫الأهداف منها‪ .‬وتميزت تلك الدورة بالجدية‬

‫‪70‬‬

‫والن�شاط والتحدي الذي �أبداه الم�شاركون‪ .‬و مما تمخ�ض عن ذلك تميز المدر�سين واجتيازهم الدورة بتقدير ممتاز ‪ ،‬لذلك �أ�سند للمدر�سين‬ ‫تدري�س مادة الآيلت�س ‪ ILETS‬لطالب الثاني ع�شر والحادي ع�شر بكل فروعه ‪ ،‬لذلك حقق طالبنا بعون اهلل نتائج طيبة في مادة اللغة‬ ‫الإنجليزية ‪.‬‬


‫امل�شاركة يف دورة ‪CISELT‬‬

‫يحر�ص ق�سم اللغة الإنجليزية بالرقي بم�ستوي‬ ‫المدر�سين وذلك بتر�شيحهم لح�ضور دورات‬ ‫تدريبية تعود بالنفع علي الطالب في المقام‬ ‫الأول و�أي�ضا علي مدر�سي الق�سم باطالعهم‬ ‫علي طرق التدري�س المتنوعة والحديثة وتبادل‬ ‫الخبرات مع المدر�سيين في مدار�س الحبيبة‬ ‫قطر وهذا ينبع من ر�ؤية ور�سالة المدر�سة‬ ‫والق�سم ‪.‬وقد ح�ضر مدر�سي الق�سم العديد‬ ‫من الور�ش والدورات ونخ�ص بالذكر دورة‬

‫مناظرات الدوحة هي م�شروع فريد من نوعه‬ ‫في العالم العربي‪ ،‬وتوفر �ساحة للر�أي الآخر‬ ‫والحجج حول الموا�ضيع التي تهم المجتمع‬ ‫‪.‬وي�شرف على برنامج مناظرات الدوحة‬ ‫التلفزيوني مدير الحوارات الم�شهور ال�سيد تيم‬ ‫�سيبا�ستيان و الحائز على جوائز عديدة‪.‬‬ ‫ومن هذا المنطلق ف�إن مناظرات الدوحة‬ ‫جديرة باالهتمام و�إلقاء ال�ضوء عليها لأهميتها‬ ‫في �صقل مهارات التحدث في م�س�ألة ما‬ ‫وكيفية �سرد الحجج والم�سوغات والأمثلة‬

‫‪ CISELT‬بالتعاون مع المجل�س الثقافي‬ ‫البريطاني والتي عقدت بمدر�سة علي بن �أبي‬ ‫طالب وقد تم تر�شيح كال من ‪ :‬الأ�ستاذ ‪� /‬أنو‬ ‫المعالج والأ�ستاذ‪ /‬مدحت �أبوالح�سن لح�ضور‬ ‫الدورة وقد اجتازا الدورة بنجاح وناال ا�ستح�سان‬ ‫الجميع ‪.‬‬ ‫وقد بد�أت الدورة بتاريخ ‪1-3-2012‬‬ ‫وا�ستمرت حتي ‪ 28-6-2012‬وتمركزت‬ ‫مو�ضوعات الور�ش حول كيفية تعلم المتعلم‬

‫مناظـرات الدوحـة‬

‫والبراهين التي تخدم الفكرة التي يتبناها‬ ‫المتحدث‪.‬وكان لطالب مدر�سة �أحمد بن حنبل‬ ‫الثانوية الم�ستقلة للبنين وكذلك لق�سم اللغة‬ ‫الإنجليزية �شرف الم�شاركة في بع�ض حوارات‬ ‫ومناق�شات ذلك البرنامج التلفزيوني الذي‬ ‫يتما�شى مع ر�ؤية و ر�سالة المدر�سة و�أعرب‬ ‫الطالب عن �سرورهم البالغ للم�شاركة وا�ستماع‬ ‫الطرف الآخر وهو يدرج حججه‪ .‬وكانت ردود‬ ‫فعل الطالب �إيجابية للغاية‪ .‬و�أكدوا �أنها فر�صة‬ ‫عظيمة لهم لر�ؤية ما يحدث في الواقع خالل‬

‫للغة الجديدة والتخطيط الجيد للدر�س‬ ‫وكيفية تدري�س القواعد ومفردات الكلمات‬ ‫وت�صحيح الأخطاء وتنمية مهارات اال�ستماع‬ ‫والتحدث والقراءة والكتابة للطالب وتنمية‬ ‫مهارات التفكير النقدي عند الطالب وزيادة‬ ‫الدافعية لدي الطالب ‪.‬وقد قام المدر�سون‬ ‫بالتطبيق الفعال بما اكت�سبوه في هذه الدورة‬ ‫في ح�ص�صهم الدرا�سية وقد ظهر جليا علي‬ ‫الطالب ب�صورة �إيجابية‪.‬‬

‫‪71‬‬ ‫فترة العر�ض‪ .‬و�أعجبوا بم�ضمون المناق�شات‬ ‫وقالوا ‪�:‬إنها ت�شكل حافزا لهم للعمل في �إثراء‬ ‫قدراتهم اللغوية ومهارات المناق�شة لديهم‬ ‫وهذا ما �شكل لهم حافزا ُقوي ٌا ‪.‬‬ ‫‪ ..‬وكما العادة كان الطالب ومعلموهم يجدون‬ ‫الفر�صة في نهاية العر�ض للقاء ال�سيد تيم‬ ‫�سيبا�ستيان‪ ،‬والم�شاركين بالمناظرات اللتقاط‬ ‫ال�صور معهم‪ .‬وكذلك كانت �أي�ضا فر�صة للقاء‬ ‫�أ�شخا�ص جدد من الجمهور‪.‬‬


‫قسم الرياضيات‬

‫ان��ط�لاق��ا م��ن ر�ؤي����ة ال��م��در���س��ة ور���س��ال��ت��ه��ا كانت‬ ‫ر�ؤي��ة ق�سم الريا�ضيات التي �أك��دت على �ضرورة‬ ‫توفير بيئة تعليمية �آمنة تتميز بالح�س الوطني‬ ‫وال��ب��ي��ئ��ي واالج��ت��م��اع��ي م�سلحة بالتكنولوجيا‬ ‫الحديثة وذلك لتخريج جيل متميز علميا قادر‬ ‫على مواكبة التطورات المختلفة ‪ ،‬ومن خالل‬ ‫م�شاركة �أول��ي��اء الأم��ور الفعالة والم�ستمرة فى‬

‫م�����س��اب��ق��ات لأوائ������ل ال���ط�ل�اب و ت�����ص��م��ي��م مجلة‬ ‫دوري����ة لق�سم ال��ري��ا���ض��ي��ات و ت�صميم مطويات‬ ‫عن اليوم الوطنى واليوم العالمى للريا�ضيات و‬ ‫�إعداد لوحات تعرّف بعلماء الريا�ضيات العرب‬ ‫والأج��ان��ب و التكامل مع ال��م��واد الأخ���رى �أثناء‬ ‫الح�ص�ص و الم�شاركة فى الم�سابقات الخارجية‬ ‫و تقديم ح�ص�ص م�شاهدة لأول��ي��اء الأم����ور ‪ ،‬و‬

‫الأ�ستاذ متويل العجوز‬ ‫من�سق املادة‬

‫‪72‬‬

‫ر�ؤية الق�سم و ر�سالته ‪:‬‬ ‫بيئة تعليمية �آمنة تتميز بالح�س الوطني‬ ‫والبيئي واالجتماعي م�سلحة بـالتكنولوجيا‬ ‫الحديثة ‪ ،‬منفتحة على الآخرين ‪ ،‬حافظة‬ ‫على تعاليم الدين الإ�سالمي ‪ ،‬محترمة‬ ‫للعادات والتقاليد ‪ ،‬احترام الذات واحترام‬ ‫الآخر ‪.‬‬ ‫ مادة الريا�ضيات في جميع المجاالت ‪.‬‬‫ العمل الجماعي هو �أ�سا�س النجاح لأي‬‫عمل‪.‬‬ ‫ تخريج جيل متميز علمياً قادر على‬‫مواكبة التطورات المختلفة له ح�س وطني‬ ‫ومحافظ على بيئة بالده وتراثها الأ�صيل‪.‬‬ ‫ م�شاركة �أولياء الأمور في برامج الق�سم‬‫المختلفة من خالل متابعتهم للطلبة‬ ‫و�أن�شطة الق�سم‪.‬‬ ‫ العمل على توا�صل الق�سم مع المجتمع‬‫بطرق مبتكرة للإ�سهام في برامج وم�شاريع‬ ‫المدر�سة المختلفة‪.‬‬

‫ب��رام��ج الق�سم و أ�ن�����ش��ط��ت��ه المختلفة �����ام ق�سم‬ ‫الريا�ضيات بالأن�شطة التالية‪:‬‬ ‫• الإ������س�����ه�����ام ف�����ى ت���ق���دي���م ور��������ش ال���ت���ط���وي���ر‬ ‫المهنى للمدر�سة و تحليل نتائج االخ��ت��ب��ارات‬ ‫(ال��ب��اق��ات‪ -‬االخ��ت��ب��ارات ال��ف�����ص��ل��ي��ة‪ -‬اخ��ت��ب��ارات‬ ‫ال�����وح�����دات ‪ -‬االخ����ت����ب����ارات ال��ت�����ش��خ��ي�����ص��ي��ة) و‬ ‫ت��ن��ف��ي��ذ خ��ط��ط ع�لاج��ي��ة ل��ل��ط�لاب ال�����ض��ع��اف و‬ ‫خ��ط��ط إ�ث��رائ��ي��ة ل��ل��ط�لاب المتميزين و �إج���راء‬

‫ت�صميم اختبارات �إلكترونية للطالب وا�ستخدام‬ ‫العرو�ض التقديمية �أثنا العمل و مراعاة وتغطية‬ ‫الفروق الفردية بين الطالب من خالل تكوين‬ ‫المجموعات تبعا لالختبارات وتنوع �أوراق العمل‬ ‫والأن�شطة الم�صاحبة ‪،‬و تنفيذ �أن�شطة ال�صفية‬ ‫للتغلب ع��ل��ى روت���ي���ن ال�����ص��ف و اال����ش���ت���راك فى‬ ‫تطوير قدرات معلمي الق�سم عن طريق �أن�شطة‬ ‫التطوير المهني التي كان من �أهمها ‪(:‬دورات‬ ‫المعايير‪ -‬دورات اللغة الإنجليزية) و الم�شاركة‬ ‫بفاعلية ف��ى ك��ت��اب��ة الأب���ح���اث العلمية و إ�ك�����س��اب‬ ‫الطالب مهارات البحث العلمى والإ�شراف على‬ ‫تنفيذها‪.‬‬

‫م�سابقة �أوائل الطلبة‬

‫ب إ������ش��راف الأ���س��ت��اذ متولي ال��ع��ج��وز من�سق ق�سم‬ ‫الريا�ضيات قام الأ�ستاذ الفا�ضل محمد محمود‬ ‫ط��ه ب إ����ع���داد م�سابقة لأوائ����ل الطلبة ف��ي م��ادة‬ ‫ال��ري��ا���ض��ي��ات ‪��� .‬ش��ارك ف��ي ه���ذه الم�سابقة ع��دد‬ ‫م��ن ال��ط�لاب المتميزين ف��ي م���ادة الريا�ضيات‬ ‫من �صفوف العا�شر كافة ‪ ،‬ات�سمت فعاليات هذه‬ ‫الم�سابقة بالجدية والتناف�سية وقد ظهر ذلك‬ ‫جليا في اللقاءات والمواجهات التي تمت بين‬ ‫الطالب‪،‬حر�ص الطالب فيها على �إبراز وت�أكيد‬ ‫ذاتهم و�إظ��ه��ار مهاراتهم في م��ادة الريا�ضيات‪.‬‬


‫وق���د ان��ت��ه��ت ال��ف��ع��ال��ي��ات ب��ف��وز ال�����ص��ف ال��ع��ا���ش��ر‬ ‫ال�شعبة الثامنة بالمركز الأول وك���ان م�شرفه‬ ‫خ�ل�ال ال��م��ن��اف�����س��ات الأ���س��ت��اذ ع��ل��ي ب����دران معلم‬ ‫الريا�ضيات ‪،‬تاله �صف العا�شر ال�شعبة الرابعة‬ ‫ب��ح�����ص��ول��ه ع��ل��ى ال��م��رك��ز ال��ث��ان��ي وك����ان م��در���س��ه‬ ‫الأ�ستاذ محمد محمود طه‪.‬‬ ‫ف����ي ن���ه���اي���ة ال��م��ن��اف�����س��ات ت����م ت���ك���ري���م ال���ط�ل�اب‬ ‫الفائزين و ت�سليمهم جوائز و�شهادات تقدير مما‬ ‫كان له عظيم الآثر في نفو�سهم‪،‬وقد عقب ذلك‬ ‫تكريم الأ�ستاذ محمد محمود طه الم�شرف العام‬ ‫على الم�سابقة من قبل �إدارة المدر�سة العليا‪.‬‬

‫املعلم املتميز‬

‫وم���ن أ�ه���م م��ظ��اه��ر ال��ت��م��ي��ز لق�سم ال��ري��ا���ض��ي��ات‬ ‫بالمدر�سة هو ح�صول الأ�ستاذ �إيهاب الح�صري‬ ‫على جائزة المدر�س‬ ‫المتميز بالمدر�سة‬ ‫ل����ه����ذا ال�����ع�����ام ن���ظ���را‬ ‫ل�����ت�����م�����ي�����زه ب���������������أداء‬ ‫راق وج����ه����د د�ؤوب‬ ‫و�أ����س���ل���وب م��م��ي��ز في‬ ‫التعامل مع زمالئه‬ ‫وطالبه وا�ستخدامه‬ ‫ال�����س����ت����رات����ي����ج����ي����ات‬ ‫ت��ع��ل��ي��م��ي��ة م��ب��ت��ك��رة‬ ‫و م���ت���م���ي���زة وذل�����ك‬ ‫ك��ل��ه ب��ف�����ض��ل ت��وج��ي��ه‬ ‫و�إر��������ش�������اد الأ�����س����ت����اذ‬ ‫الفا�ضل من�سق ق�سم‬ ‫الريا�ضيات الأ�ستاذ‬ ‫م�����ت�����ول�����ى ال����ع����ج����وز‬

‫و�أي�ضا م�ساندة ودعم زمالئه في الق�سم الذين ن�شر هذه التجربة حيث قامت بن�شر اليوتيوب‬ ‫اعتبروا الجائزة للق�سم كله ‪.‬‬ ‫ال��خ��ا���ص ب��ه��ذه الح�صة على منتدى المدر�سة‬ ‫و م��وق��ع اليوتيوب ال��خ��ا���ص بها وك��ذل��ك موقع‬ ‫التوا�صل االجتماعي‪،‬مما ك��ان له عظيم الآث��ر‬ ‫ف�����ي ت���ج���رب���ة ف�����ري�����دة ق������دم الأ������س�����ت�����اذ �إي����ه����اب في نفو�س طالب ومعلمي المدر�سة ب�شكل عام‪.‬‬ ‫الح�صري معلم الريا�ضيات بالمدر�سة ح�صة‬ ‫ن��م��وذج��ي��ة ا���س��ت��خ��دم خ�لال��ه��ا اللغتين العربية‬ ‫والإن��ج��ل��ي��زي��ة‪،‬وق��د ظهر ق�سم ال��ري��ا���ض��ي��ات من‬ ‫خ�ل�ال ه���ذه ال��ت��ج��رب��ة ب��م��ه��ارة ك��ب��ي��رة وح��رف��ي��ة برعاية و�إ�شراف الأ�ستاذ متولي العجوز من�سق‬ ‫�شديدة ظ��ه��رت جليا ف��ي �إع���داد الأ���س��ت��اذ �إي��ه��اب ق�����س��م ال��ري��ا���ض��ي��ات ك����ان ح���ر����ص م��ع��ل��م��ي ق�سم‬ ‫الح�صري لهذه الح�صة النموذجية وتنفيذها ال��ري��ا���ض��ي��ات وم��ب��ادرت��ه��م ال�����س��ري��ع��ة ف��ي تفعيل‬ ‫ل��ط�لاب ���ص��ف ال���ح���ادي ع�����ش��ر ط���ب‪،‬وق���د ح�ضر ال��ت��ع��ل��ي��م الإل���ك���ت���رون���ي ل���ط�ل�اب ال���ح���ادي ع�شر‬ ‫ه���ذه ال��ح�����ص��ة وف���د م��ن م��ك��ت��ب م��ع��اي��ي��ر مناهج وال��ث��ان��ي ع�شر بالمدر�سة وق��د ظهر ذل��ك جليا‬ ‫الريا�ضيات وقد تم توثيق فعاليات هذه الح�صة ف��ي إ�ع����داد ق��وائ��م م��و���ض��ح ب��ه��ا ع��ن��اوي��ن البريد‬ ‫لتكون بمثابة نموذج مميز لمعلمي الريا�ضيات الإل��ك��ت��رون��ي ل��ل��ط�لاب وق���د ت��م ���ش��رح وتو�ضيح‬ ‫ب��دول��ة ق��ط��ر‪،‬وق��د حر�صت �إدارة مدر�ستنا على ماهية التعليم الإلكتروني للطالب و التوا�صل‬ ‫معهم و قمنا برفع عدد‬ ‫م����ن االخ�����ت�����ب�����ارات م��ن‬ ‫موقع‪)that quiz‬‬ ‫)و رف��ع ع��دد م��ن �أوراق‬ ‫ال����ع����م����ل ع����ل����ى م���وق���ع‬ ‫ال��ت��ع��ل��ي��م الإل���ك���ت���رون���ي‬ ‫ل��م��ع��ل��م��ي ال���ق�������س���م ك��ي‬ ‫ي�ستفيد منها الطالب‬ ‫وقد ظهر ذلك جليا في‬ ‫ال��م�����س��ت��وى الأك��ادي��م��ي‬ ‫للطالب وهذا ما عبرت‬ ‫ع��ن��ه ن��ت��ائ��ج اخ���ت���ب���ارات‬ ‫آ�خ����ر ال���ع���ام وق����د أ����ش��اد‬ ‫الجميع بذلك ‪.‬‬

‫ثنائية اللغة‬

‫تفعيل التعليم الإلكرتوين‬

‫‪73‬‬


‫قسم األحياء‬

‫مدر�سو الق�سم الأحياء‬

‫الأ�ستاذ مجدي الخماي�سة‬ ‫من�سق المادة‬

‫‪74‬‬

‫فل�سفتنا التعليمية‬ ‫تن�شئة �أجيال من الطالب مت�سلحين‬ ‫بالعلم و الإيمان و المواطنة ال�صالحة‬ ‫و قادرين على خدمة دينهم ووطنهم و‬ ‫النهو�ض به لكي يكونوا خير �سفراء‬ ‫لبلدهم و م�شاركين في المحافل‬ ‫الدولية من خالل المعرفة العلمية و‬ ‫التجارب العملية و ا�ستخدام المختبر‬ ‫المدر�سي و طرائق التعليم الحديثة‬ ‫المختلفة والهادفة و حثهم على‬ ‫االبتكار و الم�شاركة في النوادي‬ ‫العلمية و الم�سابقات و المناظرات و‬ ‫كل ذلك و�سط بيئة تعليمية �آمنة و‬ ‫مثيرة للتحدي ت�ساعد على االبتكار و‬ ‫الإبداع و التمتع بعالقات وطيدة في‬ ‫المجتمع المدر�سي‪.‬‬ ‫ر�سالة الق�سم‪:‬‬ ‫تتحدد ر�سالة ق�سم الأحياء في‬ ‫بناء الت�صورات واتخاذ الإجراءات‬ ‫لتكوين طلبة متميزين خلقيا وعلميا‬ ‫في مجال علوم الحياة في المجتمع‬ ‫القطري وذلك من خالل االهتمام‬ ‫بالبحث العلمي في مجال علوم‬ ‫الحياة وتطبيقاتها‪ .‬ويلتزم ق�سم‬ ‫الأحياء ب�إعداد وت�أهيل وتخريج‬ ‫طلبة متمكنين علمي ًا متم�سكين‬ ‫بالقيم الأخالقية والمثل والمبادئ‬ ‫التربوية ‪� ،‬ساعين �إلى خدمة وتنمية‬ ‫وتطوير المجتمع محليا و�إقليميا ‪.‬‬

‫من �أهداف الق�سم‪:‬‬ ‫‪ .1‬ت��ط��ب��ي��ق الأ����س���ل���وب ال��ع��ل��م��ي ف���ي ال��ب��ح��ث‬ ‫والتفكير‪.‬‬ ‫‪ .2‬ام����ت��ل�اك ال����م����ه����ارات ال��ل�ازم����ة ل��ت��وظ��ي��ف‬ ‫ال��ح��ق��ائ��ق وال��م��ف��اه��ي��م وال���م���ب���ادئ ال��ع��ل��م��ي��ة في‬ ‫حياته اليومية والمهنية‪.‬‬ ‫‪ .3‬تنمية مهارات التفكير الناقد لدى الطالب‬

‫ب��م��ا يجعلهم ق��ادري��ن ع��ل��ى ال��ت��ف��اع��ل م��ع ثقافة‬ ‫الآخرين‪.‬‬ ‫‪.4‬القيام ب��رح�لات علمية متوا�صلة للتعرف‬ ‫على النظم البيئية المختلفة في دولة قطر‪.‬‬ ‫‪.5‬التعرف على تطبيقات العلم وت�أثيراتها‬ ‫البيئية والأخالقية والأدبية واالجتماعية‪.‬‬

‫در�س عن تركيب الزهرة لطلبة ال�صف الثالث الثاين العلمي‬


‫اجلانب العملي لت�شريح الكلية‬

‫تنويع يف البيئة التعليمية‬

‫‪75‬‬ ‫اجلانب العملي لت�شريح القلب‬

‫فعاليات ق�سم الأحياء خالل العام الدرا�سي احلايل‬ ‫‪ .1‬ا�ستخدام ا�ستراتيجيات تدري�س حديثة تركز‬ ‫على العمل التطبيقي والتعاوني‪ ،‬بحيث يكون‬ ‫الطالب ن�شطاً في عملية التعلم‪.‬‬ ‫‪ .2‬ا�ستثمار تكنولوجيا المعلومات بما يعود‬ ‫بالنفع والفائدة في رفع الم�ستوى الأكاديمي‬ ‫للطلبة‪.‬‬ ‫‪ .3‬الم�شاركة بالعديد من الفعاليات‬ ‫والن�شاطات التي تتما�شى مع ر�سالة المدر�سة‬ ‫ور�ؤيتها التعليمية ال�سامية ومن منطلق‬ ‫االهتمام الملمو�س لل�سيد مدير المدر�سة وكل‬ ‫من النائب الإداري والنائب الأكاديمي قام ق�سم‬ ‫الأحياء بالأن�شطة الآتية ‪:‬‬ ‫�أ‪ -‬درو�س عملية في الت�شريح (القلب و الكلية‬

‫والدماغ)‪.‬‬ ‫ب‪ -‬زيارة �إلى حديقة الحيوانات بالدوحة‬ ‫ج‪� -‬إجراء الم�سابقات ال�سنوية التالية‪:‬‬ ‫ الم�سابقة الأولى �أف�ضل عر�ض تقديمي‬‫(‪. ) PowerPoint‬‬ ‫ الم�سابقة الثانية ‪� :‬أف�ضل بحث ‪.‬‬‫ الم�سابقة الثالثة �أف�ضل مج�سم (نموذج)‬‫تعليمي ‪.‬‬ ‫ الم�سابقة الرابعة ‪:‬م�سابقة علمية في مادة‬‫الأحياء بين ال�صفوف بنظام الدوري‪.‬‬ ‫‪ 4‬الم�شاركة في المعر�ض العلمي الذي تمت‬‫�إقامته في المدر�سة‪.‬‬ ‫‪ 5‬تنظيم وتنفيذ ح�ص�ص معاي�شة مع �أولياء‬‫الأمور‬


‫ح�صة ��عاي�شة مع ويل �أمر �أحد الطلبة يف املدر�سة‬

‫‪ .6‬الم�شاركة في احتفاالت اليوم الوطني بعدة �أن�شطة ومنها‪:‬‬ ‫ عمل نموذج تعليمي لحديقة الحيوان ‪.‬‬‫ عر�ض نماذج لمج�سمات مختلفة تم عملها من قبل الطلبة‪.‬‬‫ عر�ض نماذج محنطات لحيوانات مختلفة تم عملها داخل الق�سم‪.‬‬‫ عر�ض لوحات تو�ضيحية للجهاز التنف�سي والدوري تم عملها من قبل‬‫الطلبة‪.‬‬ ‫‪2011- 2‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪ 2012‬والتي ا�شتملت العديد من ور�ش التطوير المهني والأن�شطة‬ ‫والفعاليات وذلك من �أجل تح�سين �أداء مدر�سي الق�سم والإرتقاء بهم‬ ‫مهنياً‪.‬‬

‫ح�صة معاي�شة مع ويل �أمر �أحد الطلبة يف املدر�سة‬

‫امل�شاركة يف املعر�ض املدر�سي‬

‫‪76‬‬

‫من احتفاالت اليوم الوطني‬

‫جانب من التطوير املهني داخل الق�سم‬


‫قسم االرشاد األكاديمي‬

‫الأ�ستاذ حممد البلو�شي‬ ‫املر�شد الأكادميي‬ ‫ق�سم الإر�شاد الأكاديمي يقدم الدعم‬ ‫والم�ساعدة لطالب المرحلة الثانوية‬ ‫بم�ستوياتها الثالثة حيث يعمل على‬ ‫م�ساعدة طالب العا�شر في اال�ستعداد‬ ‫والبدء في التح�ضير للمرحلة الجامعية‬ ‫وكذلك م�ساعدة ال�صف الحادي ع�شر في‬ ‫التقدم لالختبارات المعيارية مثل (الأيلتز‬ ‫) و(التوفل ) وغيرها من االختبارات التي‬ ‫ت�ؤهل الطالب لدخول المرحلة الجامعية‬ ‫ويقوم الق�سم بالتركيز الكبير على طالب‬ ‫ال�صف الثاني ع�شر ومتابعتهم �أكاديمياً‬ ‫وم�ساعدتهم في التقديم للجامعات هذا‬ ‫بالإ�ضافة للمحا�ضرات والبرامج المختلفة‬ ‫والزيارات التي يقوم بها الق�سم للجامعات‬ ‫والمراكز من �أجل م�ساعدة الطالب في‬ ‫اجتياز المرحلة الجامعية ‪ .‬ويتعاون‬ ‫المر�شد الأكاديمي مع م�س�ؤول التوجيه‬ ‫والإر�شاد الذي يقوم بالتعرف على �سلوكيات‬ ‫الطالب من خالل بحث الحاالت المختلفة‬ ‫للتعرف على ال�سلوكيات �سواء �أكانت‬ ‫�سلبية �أم �إيجابية ومن َث ّم تعزيز ال�سلوك‬ ‫الإيجابي وتغيير ال�سلوك ال�سلبي بالإ�ضافة‬ ‫�إلى تنظيم البرامج والأن�شطة الهادفة‬ ‫التي تخدم الطالب وت�ساعدهم في تغيير‬ ‫�سلوكياتهم وكذلك يقوم م�س�ؤول التوجيه‬ ‫والإر�شاد ب�إعداد خطة الأن�شطة المدر�سية‬ ‫المختلفة �سواء �أكانت ثقافية �أم ريا�ضية �أم‬ ‫تعليمية ‪.‬‬

‫التخطيط املهني واجلامعي‬ ‫نظم ق�سم الإر�شاد والتوجيه الأكاديمي بمدر�سة‬ ‫�أحمد بن حنبل الثانوية الم�ستقلة للبنين‬ ‫محا�ضرة مهمة بعنوان "التخطيط المهني‬ ‫والجامعي " ا�ستهدفت الطالب القطريين من‬ ‫ال�صف العا�شر و الحادي ع�شر قدم المحا�ضرة‬ ‫ال�سيد �صالح المفتاح م�س�ؤول الإر�شاد والتوجيه‬ ‫بالمجل�س الأعلى للتعليم ‪ .‬ح�ضر المحا�ضرة‬ ‫الأ�ستاذ محمد البلو�شي و �أكثر من �سبعين‬ ‫طالبا قطريا ‪.‬‬ ‫تحدث ال�سيد �صالح المفتاح عن �أهمية‬ ‫الإر�شاد والتوجيه للطالب وعن �أهمية تحديد‬ ‫الطالب لم�ستقبلهم المهني والترقي الوظيفي‬ ‫وتلبية متطلبات �سوق العمل الوطني وت�شجيع‬ ‫الإبداع والتميز لدى الطالب ‪ ،‬وقام �سيادته‬ ‫بحث الطالب بااللتحاق بالجامعات المحلية‬ ‫والأجنبية خا�صة المعترف ب�شهادتها في الدولة‬ ‫ووفقا لمعايير المجل�س الأعلى كما �أ�شار �إليهم‬ ‫ب�شروط االلتحاق لهذه الجامعات و�شروط‬ ‫ومعايير و�ضوابط البعثات للدرا�سة الخارجية‬ ‫وكيفية رفعها للمجل�س العتمادها وتقديم المنح‬ ‫للدرا�سة في الجامعات المحلية والأجنبية‬ ‫وفقا للمعايير وال�شروط التي يقرها المجل�س‬

‫ومراقبة �أداء المبتعثين للدرا�سة في الخارج ‪.‬‬ ‫وقد �أو�ضح �سيادته الدور الفعال لق�سم الإر�شاد‬ ‫الأكاديمي والتوجيه المهني في تهيئة طالب‬ ‫المرحلة الثانوية لالنتقال �إلى المرحلة‬ ‫الجامعية بي�سر و�سهولة بح�سب ما يتوافق‬ ‫مع ميول الطالب واتجاهاتهم وبالتن�سيق مع‬ ‫احتياجات �سوق العمل حتى يحدث الربط الذي‬ ‫ي�ؤدى لبناء بلد قوى معرفيا واقت�صاديا على يد‬ ‫�أبنائه ‪.‬‬ ‫وفى كلمة �أو�ضح فيها ال�سيد جميل كتيم‬ ‫ال�شمري �صاحب الترخي�ص ومدير المدر�سة‬ ‫عن الدور الحيوي الذي يلعبه ق�سم الإر�شاد‬ ‫والتوجيه في م�ساعدة الطالب في االختيار‬ ‫ال�صحيح لم�ستقبلهم المهني وتعريف الطالب‬ ‫ب�شروط البعثات الخارجية و�ضوابطها‬ ‫والجامعات الخارجية ودرجات القبول بها وفقا‬ ‫لمعايير المجل�س الأعلى للتعليم ‪.‬‬ ‫وفى كلمته �أعرب ال�سيد محمد عبداهلل البلو�شي‬ ‫المر�شد الأكاديمي عن الدور المثمر للق�سم في‬ ‫ظل التعاون بين المدر�سة والمجل�س الأعلى‬ ‫للتعليم ‪.‬‬

‫‪77‬‬


‫حما�ضرة تعليمية يقدمها‬ ‫�أحد خريجي املدر�سة‬

‫‪78‬‬

‫�أحمد الهيل �أح��د البراعم التي تغذت‬ ‫م��ن مدر�س��ة �أحمد بن حنب��ل ‪ ،‬وها هو‬ ‫الآن يزه��ر ويغمرن��ا ب�أريج��ه الف��وّاح‬ ‫‪ ،‬بع��د �أن ع��رّ ف بنف�س��ه‪ ،‬ب��د�أ ي�س��رد‬ ‫للطلب��ة رحل��ة درا�س��ته ‪ .‬فه��و يدر���س‬ ‫الآن ف��ي جامع��ة و�س��ط فلوري��دا التي‬ ‫تعتبر من �أه��م الجامعات في المنطقة‬ ‫والرابع��ة عل��ى م�س��توى الوالي��ات‬ ‫المتح��دة‪ .‬تح��دث عن مرحل��ة ما قبل‬ ‫الدبلوم حيث لم يكن مهتما بالدرا�س��ة‬ ‫ف��ي المرحل��ة الثانوي��ة مم��ا �أث��ر على‬ ‫تح�صيله النهائي على الرغم من ن�صائح‬ ‫المدر�س��ين ل��ه ‪ ،‬و�أو�ض��ح �أنه ن��ادم على‬ ‫تل��ك الفترة التي لم ي�س��تغلها بال�ش��كل‬ ‫ال�ص��حيح ‪ ,‬و�أكم��ل حديثه م��ع الطالب‬ ‫ع��ن كيفية تعلم اللغ��ة الإنجليزية في‬ ‫�أمري��كا بتعاي�ش��ه م��ع عائل��ة �أمريكية‬ ‫وخالل ال�سنة التي �أتمها �أنجز مرحلة‬ ‫الدبل��وم المطلوب��ة من��ه لدخول��ه �إلى‬ ‫المرحل��ة التالية ‪ ،‬وه��ي البكالوريو�س‬ ‫‪ .‬بع��د ذل��ك ج��رى نقا���ش م��ع الطلب��ة‬ ‫و�أجاب عن ا�ستف�س��اراتهم حول ر�س��وم‬ ‫الجامع��ة وال�س��كن ‪ ،‬وق��د عر�ض بع�ض‬ ‫ال�ص��ور من تلك المرحلة �أتبعها ببع�ض‬ ‫الن�ص��ائح والإر�ش��ادات المطلوبة التي‬ ‫تمك��ن الطال��ب م��ن �إنج��از الدرا�س��ة‬ ‫بال�ش��كل ال�ص��حيح ‪ .‬وق��د ت��م تكري��م‬ ‫الطال��ب عل��ى م��ا قدم��ه وكون��ه �أح��د‬ ‫الطلب��ة المتخرجي��ن ف��ي المدر�س��ة‬ ‫‪،‬و�أخ��ذ عل��ى عاتق��ه ب���أن يق��دم �ش��يئا‬ ‫لل�صرح الذي �أعطى الكثير لطالبه ‪.‬‬

‫حما�ضرة �أكادميية جلامعة قطر‬

‫نظم ق�سم الإر�شاد الأكاديمي بمدر�سة �أحمد‬ ‫بن حنبل الثانوية الم�ستقلة للبنين محا�ضرة‬ ‫�أكاديمية �ألقاها طالب كلية الإدارة واالقت�صاد‬ ‫بجامعه قطر الطالب نبيل حيث �شرح �أهم‬ ‫التخ�ص�صات الموجودة بجامعة قطر و�شروط‬ ‫القبول فيها مع تو�ضيح لن�سب القبول وغيرها‬ ‫من الموا�ضيع الأكاديمية المهمة بالن�سبة‬ ‫للطالب ‪ ،‬وقد تحدث الطالب عن تجربته‬ ‫ال�شخ�صية في الجامعة ‪ ،‬و عن الحياة الجامعية‬ ‫وطبيعة الدرا�سة وغيرها من التفا�صيل التي‬ ‫يحتاجها الطالب في الجامعة ‪ ،‬وكذلك بيّن‬ ‫للطالب الكليات و التخ�ص�صات الموجود‬ ‫بجامعة قطر و�شروط القبول فيها‪ .‬و ح�ضر‬ ‫المحا�ضرة �إلى جانب الطالب ال�سيد جميل‬ ‫ال�شمري �صاحب الترخي�ص ومدير المدر�سة‬ ‫‪ ،‬و ال�سيد محمد عبداهلل البلو�شي المر�شد‬ ‫الأكاديمي ومجموعة من المعلمين ‪ .‬بعدها‬ ‫فتح باب النقا�ش الذي كان مثمراً فقد عبّر‬ ‫الطالب عن ارتياحهم للبرامج الأكاديمية‬ ‫التثقيفية التي تقدمها المدر�سة للطالب‬ ‫المقبلين على المرحلة الجامعية‪ .‬ومن جانبه‬ ‫عبر الطالب نبيل عن �سعادته البالغة لحر�ص‬

‫الإدارة المدر�سية على التوا�صل الفعّال والمثمر‬ ‫مع جامعة قطر ‪ ،‬و دعا �إلى تكرير هذا التعاون‬ ‫في الأيام القادمة ‪� .‬إثر ذلك بيّن ال�سيد محمد‬ ‫البلو�شي المر�شد الأكاديمي ب�أن ق�سم الإر�شاد‬ ‫الأكاديمي بالمدر�سة حري�ص كل الحر�ص على‬ ‫تو�صيل المعلومات المفيدة للطالب وتوعيتهم‬ ‫بالتخ�ص�صات والكليات الموجودة في جامعة‬ ‫قطر �أو �أي من الجامعات المختلفة المحلية‬ ‫والعالمية ‪ ،‬وكذلك تعزيز التوا�صل المثمر‬ ‫بين الجامعات والم�ؤ�س�سات التعليمية ؛ لذلك‬ ‫ف�إن المدر�سة مهتمة بالإر�شاد الأكاديمي ب�شكل‬ ‫كبير ‪ ،‬وتقدم للق�سم دعما غير محدود‪ .‬و�أكد‬ ‫�صاحب الترخي�ص ومدير المدر�سة ال�سيد‬ ‫جميل ال�شمري �أن دور المدر�سة كبير في دعم‬ ‫الطالب ‪ ،‬وت�أهيلهم بال�شكل ال�صحيح الختيار‬ ‫تخ�ص�صاتهم الجامعية والمهنية و�أو�ضح �أنّ‬ ‫المدر�سة قامت بالتعاون مع الجامعات جميعها‬ ‫؛ لتزويد الطالب بالمعلومات الالزمة عن كافة‬ ‫التخ�ص�صات بالإ�ضافة �إلى التعاون مع وزارة‬ ‫العمل ال�ستقطاب الكوادر القطرية ‪ .‬و�شدّد على‬ ‫�ضرورة تكاتف ‪ ،‬وتعاون الأطراف جميعها من‬ ‫�أجل م�صلحة �أبنائنا الطالب ‪.‬‬


‫ق�سم الدعم التعليمي الإ�ضايف‬

‫م�ساعدة الطالب و املعلمني داخل‬ ‫ال�صفوف‪:‬‬

‫�أنواعها ‪ ،‬بينما يقوم م�ساعد المعلم بدور �آخر ال و تتنوع الخطط التي ينفذها الق�سم بالتعاون‬ ‫يقل �أهمية عن دور المعلم ‪ ،‬حيث يقوم بالت�أكد مع باقي �أق�سام المدر�سة ما بين خطط فردية‬ ‫من معرفة جميع الطالب مهامهم المنزلية و خطط فئوية و �أي�ضاً خطط عامة ‪.‬‬ ‫يقوم ق�سم الدعم التعليمي الإ�ضافي بدور كما ي�ساعد الطالب الذين يواجهون بع�ض برنامج ت�أ�سي�سي في اللغة الإنجليزية و �آخر‬ ‫حيوي داخل ال�صفوف ‪ ،‬حيث يقوم معلم الدمج الإعاقات الج�سدية ‪ ،‬مثل الإعاقات العقلية و في اللغة العربية ‪:‬‬ ‫و م�ساعد المعلم بم�ساعدة الطالب و المعلمين الحركية و الب�صرية و ال�سمعية و غيرها ‪.‬‬ ‫�إدراكاً من المدر�سة و ق�سم الدعم التعليمي‬ ‫داخل ال�صف وخارجه ‪.‬‬ ‫الإ�ضافي ب�أهمية اللغة الإنجليزية كونها لغة‬ ‫يقوم معلم الدمج بم�ساعدة الطالب على فهم ال يتوقف دور ق�سم الدعم التعليمي الإ�ضافي التوا�صل بين مختلف الجن�سيات و اللغات ‪ ،‬و‬ ‫الأن�شطة و المهام المختلفة �أثناء الح�صة و عند حدود ال�صف ‪ ،‬بل يمتد لإعداد خطط باعتبارها متطلباً �أ�سا�سياً في �سوق العمل ‪ ،‬مع‬ ‫ت�شجيعهم على الم�شاركة فيها خا�صة الطالب عالجية تربوية و �أكاديمية لمختلف المراحل �ضرورة الحفاظ على ثقافتنا باهتمامنا بلغتنا‬ ‫العربية ‪ ،‬لغة القر�آن الكريم ‪ .‬فقد قام ق�سم‬ ‫الذين يعانون من بع�ض �صعوبات التعلم بمختلف الدرا�سية ‪.‬‬ ‫الدعم الإ�ضافي بتد�شين برنامجين لت�أ�سي�س‬ ‫الطالب في هاتين اللغتين بالتن�سيق مع ق�سمي‬ ‫اللغة الإنجليزية و اللغة العربية ‪ ،‬و بح�ضور عدد‬ ‫من �أولياء الأمور الذين �أبدوا �إعجابهم بالفكرة‬ ‫و عبروا عن بع�ض �آرائهم ‪ ،‬و حثوا الطالب على‬ ‫�ضرورة اال�ستفادة من مثل هذه البرامج ‪.‬‬

‫اخلطط العالجية ‪:‬‬

‫رعاية املتفوقني ‪:‬‬

‫ال يقت�صر دور الدعم التعليمي الإ�ضافي على‬ ‫االهتمام بالطالب الذين يعانون من بع�ض‬ ‫الإعاقات الج�سدية �أو لديهم بع�ض من �صعوبات‬ ‫التعلم ‪ ،‬بل يمتد هذا الدور لي�شمل طالب‬ ‫المدر�سة كافة‪.‬‬ ‫و في هذا الإطار ابتكر ق�سم الدعم التعليمي‬ ‫برنامجاً لرعاية الطالب المتفوقين تحت‬ ‫م�سمى ” ‪ ” TOP 10‬الذي يهدف �إلى توفير‬ ‫كافة ال�سبل و االحتياجات للطالب المتفوقين‬

‫‪79‬‬


‫‪80‬‬

‫من �أجل الو�صول �إلى �أكبر عدد ممكن من‬ ‫المراكز الع�شرة الأولى على م�ستوى دولة قطر‬ ‫في ال�صف الثاني ع�شر ‪.‬‬ ‫و قد �شمل البرنامج الطالب الع�شر الأوائل‬ ‫على م�ستوى المدر�سة في ال�صف الحادي ع�شر‬ ‫بالإ�ضافة لباقي الطالب المتميزين ‪.‬‬ ‫و بد أ� تنفيذ البرنامج باجتماع مع ه�ؤالء‬ ‫الطالب لمناق�شة �آرائهم و تحديد احتياجاتهم‬ ‫لتحقيق الهدف المرجو من البرنامج ‪ ،‬و جاري‬

‫الآن العمل على تحقيق هذه المطالب و توفير �إلى �أربع مواد هي الريا�ضيات و الأحياء و‬ ‫الكيمياء و الفيزياء و ذلك لمد يد العون لأبنائنا‬ ‫تلك االحتياجات ‪.‬‬ ‫الطالب قدر الم�ستطاع ‪.‬‬ ‫و قد �صممت �أول ن�سخة لهذا الكتيب عام‬ ‫‪GLOSSARY‬‬ ‫‪ 2010‬لي�شمل مفردات مناهج ال�صف العا�شر‬ ‫قام ق�سم الدعم الإ�ضافي بعمل كتيب يجمع‬ ‫ثم تم تحديثه في عام ‪ 2011‬لي�شمل مفردات‬ ‫معظم المفردات العلمية الم�ألوفة و التي‬ ‫ال�صف الحادي و الثاني ع�شر‪.‬‬ ‫احتوت عليها مناهج المواد العلمية التي يدر�سها‬ ‫الطالب ‪ ،‬بحيث تكون مرتبة �أبجدياً و مق�سمة‬

‫كتيب ترجمة املفردات العلمية‬


‫دور كل من الطبيب و االخت�صا�صي النف�سيني‬ ‫بقلم الأ�ستاذ يا�سر البلو�شي‬ ‫االخت�صا�صي النف�سي بالمدر�سة‬ ‫كثير من النا�س يخلطون بين الطبيب و‬ ‫االخت�صا�صي النف�سيين و يقعون في كثير من‬ ‫الأخطاء في هذا ال�ش�أن‪ ,‬فبع�ضهم مثال يذهب‬ ‫�إلى االخت�صا�صي النف�سي لكي ي�أخذ عقاراً‬ ‫للمر�ض الذي يعاني منه و �آخر يذهب للطبيب‬ ‫النف�سي لتعديل �سلوك �أو حل م�شكلة نف�سية و‬ ‫ال يريد عقاراً �أو دواء لهذه الم�شكلة �أو المر�ض‬ ‫و هنا �أقول‪� :‬إن هناك فرق بين االخت�صا�صي‬ ‫النف�سي و الطبيب النف�سي و هو كالآتي ‪:‬‬ ‫الطبيب النف�سي يعتمد في ت�شخي�صه على‬

‫الأعرا�ض القائمة �أمامه ‪ ,‬و اهتمامه بالتاريخ‬ ‫المر�ضي قليل جداً ‪ ,‬و العالج الأ�سا�سي لديه‬ ‫هو الأدوية و العقارات النف�سية لل�سيطرة على‬ ‫الأعرا�ض دون الك�شف عن �أ�سباب المر�ض‬ ‫النف�سي الأ�سا�سية و دون تدخل منه في عالجها‬ ‫‪ ,‬فبمجرد �أن يمتنع المري�ض عن الدواء‬ ‫الم�صروف له ينتك�س و يعود لحالته ال�سابقة‬ ‫�أما االخت�صا�صي النف�سي فيعتمد في ت�شخي�صه‬ ‫على الأعرا�ض القائمة �أمامه ‪ ,‬و على المقايي�س‬ ‫النف�سية و االختبارات ‪ ,‬و على َت َتبُع مراحل‬ ‫العمر المختلفة للمري�ض لمعرفة الأ�سباب‬ ‫الأ�سا�سية للمر�ض ‪ ,‬و على عمل خطة عالجية‬

‫على هذا الأ�سا�س دون تدخل للأدوية الكيمائية‬ ‫‪ ,‬و يتابع االخت�صا�صي مع المري�ض حتى زوال‬ ‫المر�ض و ت�أكده من ا�ستعادة المري�ض �صحته و‬ ‫االعتماد على نف�سه‪.‬‬ ‫و عليه ف�إنني �أرى �أن ي�شترك في العالج النف�سي‬ ‫االثنان معاً ‪ ,‬فيكون دور الطبيب هو ال�سيطرة‬ ‫على الأعرا�ض و الحد من �ضمور الخاليا‬ ‫في الدماغ ؛و كذلك عالج الأمرا�ض النف�سية‬ ‫ع�ضوية المن�ش�أ ‪ ,‬و ي�ساعده االخت�صا�صي‬ ‫النف�سي بعد ذلك في متابعة الحالة ‪،‬و و�ضع‬ ‫الخطط العالجية لها ‪،‬و متابعتها و تقيميها‬ ‫من وقت لآخر‪.‬‬

‫‪81‬‬

‫االكت�شاف املبكر للم�شاكل النف�سية وكيفية التعامل معها‬ ‫ي�ساعد االكت�شاف المبكر للم�شاكل النف�سية‬ ‫على الق�ضاء على هذه الم�شاكل ب�صورة تامة‬ ‫قبل حدوثها حيث �أنه يمثل �أداة قوية في يد‬ ‫الم�شرف النف�سي لأنه ي�ستطيع التحكم في‬ ‫الم�شكلة والتعامل معها ب�صورة �سل�سة ت�ساعده‬ ‫في الق�ضاء الكامل عليها ‪.‬‬ ‫ومن �أهم الم�شكالت التي تواجه طالب هذه‬ ‫المرحلة ‪:‬‬ ‫ الم�شكالت الأ�سرية ‪ :‬حيث �إن وجود ال�صراعات‬‫الأ�سرية بين الأب والأم ي�ؤثر �سلبا على �شعور‬ ‫الطالب �إلى جانب غياب الدعم الديني من قبل‬ ‫الأبوين تجاههم ‪.‬‬ ‫‪ -‬ال�صحــبة ال�سيـ ــئة ‪ :‬فيها يتجه الطالب �إلى‬

‫تقليد الميول المنحرفة وذلك لنق�ص الثقة‬ ‫بنف�سه حيث انه ي�شعر بمتعه و�إثارة من هذه‬ ‫ال�صحبة ‪.‬‬ ‫ �ضعف الدافعية للدرا�سة ‪ :‬فال تقدم له‬‫الحوافز المنا�سبة و قلة التوا�صل مع المعلمين‬ ‫�أو غياب دور الأ�سرة في حثه على الدرا�سة ‪� ،‬إلى‬ ‫جانب الأزمات المفاجئة التي تواجهه واعتقاده‬ ‫�أنها م�شكالت قاهره غير قابلة للحل ‪.‬‬ ‫ الهروب مـن المدر�سـة ‪:‬وهو مرتبط ارتباطا‬‫وثيقا ب�ضعف الدافعية للدرا�سة كما �أن الطالب‬ ‫ال يجد االهتمام والرعاية المنا�سبة داخل‬ ‫المدر�سة �إلى جانب التحفيز من جانب الأ�سرة ‪.‬‬ ‫‪ -‬ال�س ــلوك ال ــعدوانـ ــي ‪ :‬و ين� أش� لدى الطالب �إثر‬

‫عوامل نف�سية قوية قد تتولد من داخل الأ�سرة‬ ‫مثل معاملة الأب �أو الأم له ‪� ،‬أو نتيجة م�شاهدة‬ ‫�أفالم العنف �أو حب �إيذاء الغير ‪.‬‬ ‫ م�شكالت الإدمان وتعاطي المخدرات ‪:‬ويرجع‬‫�سببها �إلى �ضعف الوازع الديني والإحباط الذي‬ ‫ي�صيب الطالب �إلى جانب �شعوره بالقوة عند‬ ‫تناول هذه المخدرات �إ�ضافة �إلى عوامل مركبة‬ ‫�أخرى‪.‬‬ ‫وهذه هي �أهم الم�شكالت التي تواجه الطلبة‬ ‫واالكت�شاف المبكر لها ي�ساعد على الق�ضاء‬ ‫عليها قد يكون ب�صورة نهائية وذلك ببناء‬ ‫عالقات وثيقة وجيدة مع الطالب قائمة على‬ ‫الرعاية واالهتمام والبعد عن الق�سوة وال�شدة ‪.‬‬


‫االخت�صا�صي االجتماعي باملدر�سة ‪...‬جزء مكمل للعملية التعليمية‬ ‫مت��ى ب��د أ� عم��ل االخت�صا�ص��ي االجتماع��ي‬ ‫باملدار�س ؟‬

‫ن�ش ـ�أت الخدمة االجتماعية المدر�ســية وكان �أول‬ ‫ظه���ور لها في �شــمال �شرق �أمريكا عام ‪/ 1906‬‬ ‫‪ 1907‬على يد ماري ريت�شموند م�ؤ�س�س علم‬ ‫الخدم���ة االجتماعي���ة وكانت ت�سمى ف���ي البداية‬ ‫الرعاي���ة االجتماعي���ة‪ .‬و ب���د�أ دور االخت�صا�ص���ي‬ ‫االجتماع���ي ف���ي الظه���ور ف���ي مدار����س ال�ش���رق‬ ‫الأو�س���ط عام ‪ 1949‬لم�ساعدة الطالب الفقراء‬ ‫والمحتاجي���ن على يد الدكتور ط���ه ح�سين وزير‬ ‫المع���ارف الم�صري���ة ف���ي ذلك الوق���ت حيث كان‬ ‫م�صلح���ا اجتماعيا قبل �أن يك���ون مربيا وا�ستعان‬

‫والنف�سي���ة وغيره���ا للط�ل�اب داخ���ل المدر�س���ة والخدم���ات الت���ي تب���ذل لم�ساعدة الط�ل�اب على‬ ‫وخارجه���ا ومتابعته���ا با�ستمرار ط���وال مدة العام حل م�شكالتهم المختلفة والتي قد تعوق نموهم‬ ‫الدرا�س���ي ‪ ،‬والع���ام ال���ذي يلي���ه وهك���ذا ‪،‬ومفه���وم ولإفادتهم من الحياة المدر�سية ‪.‬‬ ‫الخدم���ة االجتماعي���ة هو تقدي���م خدمات معينة دور االخت�صا�صي االجتماعي يف املدار�س ‪.‬‬ ‫لم�ساع���دة الط�ل�اب إ�م���ا بمفرده���م �أو داخ���ل •درا�س���ة وت�شخي�ص وعالج الحاالت الفردية‬ ‫وتقديم التوجيه والإر�شاد لهذه الحاالت ‪.‬‬ ‫جماع���ات ليتكيف���وا عل���ى الم�ش���اكل وال�صعوب���ات‬ ‫االجتماعي���ة والنف�سي���ة الخا�ص���ة والت���ي تق���ف • الإ�ش���راف عل���ى ت�شكيل مجال����س ال�صفوف‬ ‫ومجل�س طالب المدر�سة‪.‬‬ ‫�أمامه���م وتح���ول دون الم�شارك���ة بمجه���ود فع���ال‬ ‫في الحياة وفي المجتمع ‪،‬وهي كذلك ت�ساعدهم •تنظي���م الم�سابق���ات داخ���ل المدر�سة مثل (‬ ‫�أوائ���ل الطلبة‪ -‬الطال���ب المثالي – ال�صف‬ ‫عل���ى �إ�شب���اع حاجاته���م ال�ضروري���ة و�إح���داث‬ ‫المثال���ي – �أ�سب���وع النظاف���ة – الطال���ب‬ ‫تغيي���رات مرغ���وب فيه���ا ف���ي �سل���وك التالمي���ذ‬ ‫المخلوق ‪... -‬الخ ) ‪.‬‬ ‫وت�ساعده���م عل���ى تحقي���ق �أف�ض���ل تكي���ف يمك���ن‬

‫‪82‬‬

‫باالخت�صا�صيي���ن االجتماعي���ن لح���ل م�ش���اكل للإن�س���ان مع نف�سه ومع بيئت���ه االجتماعية التي ‬ ‫الط�ل�اب وبذلك ا انت�ش���رت الخدمة االجتماعية يترت���ب عليها رفع م�ستوى معي�شته من النواحي‬ ‫ ‬ ‫االجتماعية وال�سيا�سية ‪.‬‬ ‫فى دول ال�شرق االو�سط ‪.‬‬ ‫االخت�صا�صي االجتماعي واملدر�سة ‪.‬‬

‫يع���رف االخت�صا�ص���ي االجتماع���ي ف���ي المج���ال‬ ‫المدر�س���ي ب�أنه "ذلك ال�ش��خ�ص الذي يمار�س‬ ‫عمل��ه ف��ي المج��ال المدر�س��ي ف��ي �ض��وء‬ ‫مفه��وم الخدم��ة االجتماعي��ة ‪ ،‬وعل��ى‬ ‫�أ�سا�س فل�سفتها ملتزم ًا بمبادئها ومعاييرها‬ ‫الأخالقي��ة ‪ ،‬هادف�� ًا �إلى م�س��اعدة الطالب‬ ‫الذي��ن يتعث��رون ف��ي تعليمهم ‪ ،‬وم�س��اعدة‬ ‫المدر�س��ة عل��ى تحقيق �أهدافه��ا التربوية‬ ‫والتعليمي��ة لإع��داد �أبنائه��ا للم�س��تقبل"‪.‬‬ ‫ف���دور االخت�صا�ص���ي االجتماع���ي يختل���ف ع���ن‬ ‫دور المدر����س ‪،‬ف���دوره ال بداي���ة ل���ه وال نهاي���ة ‪،‬‬ ‫ال يتقي���د بجدول المدر�سة الر�سم���ي ‪� ،‬إنما عمله‬ ‫ف���ي معالج���ة الق�ضاي���ا والم�ش���كالت االجتماعية‬

‫املج��االت الأ�سا�س��ية لعم��ل االخت�صا�ص��ي‬ ‫االجتماعي املدر�سي ‪.‬‬

‫�أوال‪ ،‬الجان���ب الإن�شائ���ي والتنم���وي ‪ :‬تنظي���م‬ ‫الحي���اة االجتماعية للطالب من خالل جماعات‬ ‫مدر�سي���ة و�إتاح���ة الفر�ص���ة ال�شت���راك �أكب���ر عدد‬ ‫م���ن الطالب فيها مم���ا يك�شف وينمي مواهبهم‬ ‫وقدراتهم وميولهم ‪.‬‬ ‫ثاني���ا‪ :‬الجانب الوقائ���ي‪ :‬مجموعة الجهود التي‬ ‫تب���ذل لدرا�س���ة ومعالج���ة الظ���روف االجتماعية‬ ‫واالنفعالي���ة التي ق���د ت�ؤثر على الط�ل�اب ت�أثيراً‬ ‫�سلبي���اً بم�����ا ي����ؤدي �إل���ى وقايته���م م���ن �أ�سب���اب‬ ‫االنح���راف ‪ ،‬ومعاونته���م عل���ى تجن���ب ال�صعوبات‬ ‫والم�شكالت ‪ ،‬والأو�ضاع ‪.‬‬ ‫ثالث���اً ‪ :‬الجان���ب العالجي‪:‬مجموع���ة الجه���ود‬

‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬

‫•تنظي���م الرح�ل�ات العلمي���ة والترفيهي���ة‬ ‫والإ�شراف عليها ‪.‬‬ ‫•تنظي���م الزي���ارات العلمي���ة والترفيهي���ة‬ ‫والإ�شراف عليها ‪.‬‬ ‫• وتنظي���م برام���ج رعاي���ة وتكري���م الط�ل�اب‬ ‫الموهوبين والمتفوقين (علميا وخلقيا) ‪.‬‬ ‫•العم���ل عل���ى توطي���د عالق���ة المدر�س���ة‬ ‫بالم�ؤ�س�سات المجتمعية ‪.‬‬ ‫• توثي���ق ال�صل���ة والعالق���ة والتراب���ط بي���ن‬ ‫المدر�سة والمنزل ‪.‬‬ ‫•تنظيم برامج التوجيه والإر�شاد الجمعي ‪.‬‬ ‫•تنظي���م الن���دوات والمحا�ض���رات الت���ي‬ ‫تعم���ل عل���ى رف���ع م�ست���وى الوع���ي الدين���ي‬ ‫واالجتماعي والأخالقي الثقافي والعلمي‪.‬‬ ‫•�إعانة المدر�سة على �أداء ر�سالتها في تربية‬ ‫الط�ل�اب ورعاي���ة الظ���روف االجتماعي���ة‬ ‫واالنفعالي���ة ووقايته���م م���ن �أ�سب���اب‬


‫الموجودة في محيط المدر�سة ‪ ،‬وا�ستخراج‬ ‫االنح���راف وم�ساعدته���م ف���ي التغل���ب عل���ى‬ ‫النتائج التو�صي���ات �أو �إعداد م�شروع مبتكر‬ ‫العقبات التي تعتر�ضهم ‪.‬‬ ‫�أو حلقة بحث ب�شكل �سنوي ‪.‬‬ ‫ •م�ساع���دة الط�ل�اب عل���ى التح���رر م���ن‬ ‫ • �إعداد خطة لتبادل الزيارات الطالبية بين‬ ‫م�شكالت التخلف الدرا�سي ‪.‬‬ ‫المدار�س ‪.‬‬ ‫ •م�ساع���دة الط�ل�اب ف���ي ح���ل م�شكالته���م‬ ‫االجتماعي���ة كح���االت التخل���ف ال�صح���ي احل��االت الت��ي يعاجله��ا االخت�صا�ص��ي‬ ‫االجتماعي‬ ‫واالجتماعي والم�ستوى االقت�صادي ‪.‬‬ ‫ •التع���اون مع �إدارة المدر�سة في �إيجاد مناخ �أو ًال ‪ :‬م�شكل���ة الت�أخ���ر الدرا�س���ي‬ ‫جي���د م���ن العالق���ات الإن�ساني���ة بي���ن فريق ثاني���اً ‪ :‬م�ش���كالت اله���روب المدر�س���ي‬ ‫ثالثاً ‪ :‬م�شكالت اال�ضطراب النف�سي‬ ‫العاملين بالمدر�سة ‪.‬‬ ‫ • إ�ع���داد الملف���ات وال�سج�ل�ات المنظم���ة رابعا‪ :‬الم�شكالت ال�سلوكية‬ ‫خام�سا‪ :‬الم�شكالت الأ�سرية‬ ‫لأعمال التربية االجتماعية بالمدر�سة‪.‬‬ ‫�ساد�ساً ‪:‬الطالب ذوى االحتياجات الخا�صة‬ ‫ �سجل الحاالت الفردية‪.‬‬‫�سابعا‪ :‬الم�شكالت االقت�صادية‬ ‫ �سجل االخت�صا�صي االجتماعي ‪.‬‬‫الكت��ب والدرا�س��ات الت��ي تع�ين الوالدين على‬ ‫ �سجل اجتماعات المجال�س المدر�سية ‪.‬‬‫اال�س��تقرار النف�س��ي لأبنائه��م يف مرحل��ة‬ ‫ �سجل البرامج العامة ‪.‬‬‫ �سج���ل الجماع���ات االجتماعي���ة الت���ي ي�ش���رف املراهقة‬‫مم���ا ال �ش���ك في���ه �أن ع���ودة الأم���ور �إل���ى �أ�صولها‬ ‫عليها ‪.‬‬ ‫يحق���ق نتائج ايجابية ف���ي تعليم �أبنائنا والأ�صول‬ ‫�سجل متابعة الت�أخر الدرا�سي ‪.‬‬‫ف���ى كل العلوم ه���و الدين الإ�سالمي فعن طريقة‬ ‫�سجل المواقف الفردية ال�سريعة ‪.‬‬ ‫يتحق���ق اال�ستق���رار ال���ذي تن�ش���ده كل �أ�س���رة ف���ي‬ ‫�سجل الإر�شاد والتوجيه الجمعي ‪.‬‬ ‫ • إ�ج���راء البح���وث الميداني���ة عل���ى الط�ل�اب تربي���ة �أبنائه���ا ‪ .‬كم���ا يمك���ن اال�ستعان���ة بكت���ب‬ ‫عن �إحدى الظواهر االجتماعية والتربوية ودرا�سات علم النف�س االجتماعي التي ت�ساعد في‬

‫فه���م مراحل التطور الت���ي يمر بها الفرد وكيفية‬ ‫تعامل الأ�سرة في كل مرحلة مع الأبناء ‪.‬‬ ‫وتعم���ل الخدم���ة االجتماعي���ة المدر�سية جاهدة‬ ‫عل���ى ح���ل م�ش���كالت الط�ل�اب ع���ن طري���ق و�ضع‬ ‫حط���ة للأن�شط���ة الال�صفي���ة لج���ذب الط�ل�اب‬ ‫�إل���ى الدرا�سة م���ع عدم �إغفال جان���ب التطبيقات‬ ‫المه���ارة والأن�شط���ة التفاعلي���ة لم���ا تعك�س���ه م���ن‬ ‫نتائج �إيجابية على �شخ�صية الطلبة الموهوبين‪.‬‬

‫بقلم الأ�ستاذ خالد علي �إبراهيم‬ ‫االخ��ت�����ص��ا���ص��ي االج��ت��م��اع��ي‬ ‫بالمدر�سة‬

‫روح املحبة و االحرتام �سر تقدم املدار�س امل�ستقلة‬

‫كتبه ‪ :‬محمد �أحمد �إبراهيم‬ ‫يعتبر بع�ض النا�س �أن العملية التعليمية لي�ست‬ ‫�سوى معلم وطالب ومواد علمية فقط ‪ ،‬لكن‬ ‫البد من تو�ضيح �أن هذا المفهوم ال ي�ؤدي‬ ‫�إال لعالقة غير ناجحة تماما‪ .‬فوجود هذه‬ ‫العنا�صر ال ي�ؤتي ثمارها �إال بوجود الترابط‬ ‫بالمحبة واالحترام بدءا من المعلم الذي يعتبر‬ ‫�أ�سا�س العملية التعليمية والتربوية و�صوال �إلى‬ ‫الطالب الذي يجب عليه احترام المعلم واحترام‬

‫مواده العلميّة وذلك بدرا�ستها واالهتمام‬ ‫بها �إ�ضافة �إلى �أنّ المواد العلمية البد �أن‬ ‫تنا�سب كل مرحلة من مراحل التعليم ‪.‬‬ ‫وهنا يجب �أن نذكر دور ال�سادة �أ�صحاب‬ ‫التراخي�ص ومديري المدار�س وكل‬ ‫من يقوم على العملية التعليمية في‬ ‫ال�سعي لوجود هذا الترابط الذي هو‬ ‫بالت�أكيد �سبب نجاح العملية التعليمية‬ ‫‪ ،‬ون�شير هنا �إلى تجربة �أف�ضل دولة في‬ ‫العالم تعليميا ح�سب ما ذكرت منظمة‬ ‫التعاون والتنمية االقت�صادية ( فنلندا‬ ‫) التي تميّز طالبها على م�ستوى‬ ‫العالم في التقييم الذي يقام كل ثالث �سنوات‬ ‫‪ .‬فقد تقدمت فنلندا على دول العالم ال�سبع في‬ ‫التعليم وخا�صة في العلوم والريا�ضيات والقراءة‬ ‫‪ ،‬وهذا التقدم لم ي�أت من فراغ ولكن بف�ضل‬ ‫جهود �سنوات بد�أتها بالتعليم الأ�سا�سي و�صوال‬ ‫الثانوي و بعده الجامعي ثم التعليم المفتوح‬ ‫وتعليم الكبار الذي �أخذ �سنوات حتى حقق‬ ‫نتاءجه المتقدمة ‪.‬‬ ‫ولنا �أن نرى هنا �أن هناك �أوجه ت�شابه بين‬

‫التعليم في فنلندا والتعليم في دولة قطر حيث‬ ‫�أن التعليم يُدعم من القطاع الحكومي الذي‬ ‫يمد له كل �سبل العون والنجاح وي�سعى بمبد أ�‬ ‫�إتاحة فر�ص التعليم للجميع فهو يقلل من‬ ‫تحمل الأعباء على الطالب و�أولياء �أمورهم من‬ ‫�أموال وجهد ‪ .‬ولكن البد �أن نذكر هنا �أنه مع‬ ‫كل ما يُقدّم للطالب من و�سائل تحفزهم على‬ ‫التعليم تظهر الحلقة التي البد من �إيجادها �أال‬ ‫وهى احترام الطالب للمعلمين وتقديرهم ؛لأن‬ ‫العملية لي�ست تعليميّة فقط بل هي تربويّة في‬ ‫الأ�سا�س ‪.‬‬ ‫ومن الجدير بالذكر �أنّ �أ�صحاب ال�ش�أن في‬ ‫العملية التربوية و�ضعوا �أيديهم على هذه‬ ‫النقطة التي �آتت ثمارها و�أ�سهمت في تقدم‬ ‫التعليم واتخذها بع�ضهم ركيزة في ر�ؤية‬ ‫المدار�س ور�سالتها التي ت�سعى �إلى التميز‬ ‫والتقدم كما ت�سعى �إلى تبنى ا�ستراتجيات دولة‬ ‫قطر لتحقيق ر�ؤية ‪ 2030‬في مجال التنمية‬ ‫الب�شرية ‪ ،‬وفق اهلل كل من ي�سعى لتعليم وتربية‬ ‫�أف�ضل ‪.‬‬

‫‪83‬‬


‫زيارة هادفة لطالب �أحمد بن حنبل يف م�صفاة قطر للبرتول‬

‫‪84‬‬

‫قامت مدر�سة �أحمد بن حنبل الثانوية الم�ستقلة‬ ‫للبنين بتنظيم زيارة لطالب الق�سم العلمي‬ ‫�إلى م�صفاة قطر للبترول (م�سيعيد ) وذلك‬ ‫حر�صا منها على التوا�صل الفعال مع المجتمع‬ ‫والإ�سهام في مواكبة متطلباته بالإ�ضافة �إلى‬ ‫ربط الجانب العلمي بالجانب العملي وذلك‬ ‫وفقا لر�ؤية ور�سالة المدر�سة وتوجيهات ال�سيد‬ ‫جميل كتيم ال�شمري �صاحب الترخي�ص ومدير‬ ‫المدر�سة‪.‬‬ ‫وفي بداية الزيارة قام ال�سيد خالد �أحمد فخرو‬ ‫مدير العالقات العامة والخدمات بالترحيب‬ ‫بالطالب وحثهم على المذاكرة والجد حتى‬ ‫يكون لهم دور بال�شركة في الم�ستقبل وتف�ضل‬ ‫�سيادته بعر�ض فيلم ت�سجيلي عن الأمن‬ ‫وال�سالمة داخل الم�صفاة ‪،‬و بيّن ب�أن هذا هو‬ ‫مبد أ� ال�شركة الذي ت�سعى �إليه دائما ثم قام‬ ‫ب�شرح دور وعمل الم�صفاة في تحويل البترول‬ ‫الخام �إلى منتجات بترولية مختلفة جاهزة‬ ‫للت�صدير واال�ستخدام المحلي ‪ ،‬ثم ا�صطحب‬ ‫�سيادته الطالب في رحلة �إلى �أر�ض الواقع حيث‬ ‫انتقلوا �إلى غرفة التحكم الرئي�سة بالم�صفاة‬

‫وتم �شرح جميع خطوات العمل داخل غرفة‬ ‫التحكم ثم انتقلوا �إلى �أبراج التكرير والأفران‬ ‫‪،‬وقام المخت�صون ب�شرح كيف يتم ف�صل‬ ‫المنتجات عن طريق ال�ضغط والحرارة ‪.‬‬ ‫وفي النهاية وجه ال�سادة الم�شرفون و طالب‬ ‫المدر�سة ال�شكر والتقدير �إلى �إدارة الم�صفاة‬

‫م�شرف البا�ص �صاحب ر�سالة‬

‫قد يبدو دائما �إن م�شرف البا�ص ماهو �إال‬ ‫�شخ�ص يقوم بتو�صيل الطالب من المنزل �إلى‬ ‫المدر�سة والعودة بهم �إلى المنزل وهذا لي�س دور‬ ‫م�شرف البا�ص الكامل‪ ،‬فدوره الحقيقي يتمثل‬ ‫في �أمرين الأول خارج المدر�سة وهو المحافظة‬ ‫على �سالمة و�أمن الطالب من و�إلى المدر�سة‬ ‫و الثاني داخل المدر�سة وهو عمل �إداري فهو‬ ‫يقوم بالإ�شراف وم�ساعدة‬ ‫الإداريين في �أعمالهم‪.‬‬ ‫ويح�سب للمجل�س الأعلى‬ ‫للتعليم هذه الخطوة في‬ ‫تطبيق وظيفة م�شرف‬ ‫البا�ص هذا العام على جميع‬ ‫المدار�س والتي بدورها‬ ‫قللت من تحمل الأعباء‬ ‫على �أولياء الأمور من جهد‬ ‫و�أموال حيث �أنهم وجدوا‬ ‫في م�شرف البا�ص �ضمانا‬ ‫في و�صول �أبنائهم ب�سالم‬ ‫للمدر�سة ‪ ،‬وم�شرف البا�ص‬ ‫داخل المدر�سة هو �أحد �أفراد‬ ‫الإدارة حيث يوكل له العديد‬

‫من الأعمال التي يقوم بها للم�ساعدة في �إنجاز‬ ‫الأعمال اليومية في المدر�سة مثل الإ�شراف‬ ‫على ال�صفوف ‪،‬و الم�ساعدة فى �أعمال الأن�شطة‬ ‫اليومية ‪.‬‬ ‫ومن الجدير بالذكر �أنّ بع�ض المدار�س تقوم‬ ‫في اختيارها لم�شرفي البا�ص على �أ�سا�س تربوي‬ ‫حيث �أنها تنتقيهم بعناية من حملة الم�ؤهالت‬

‫وذلك حر�صا منها على تقديم �سبل التعاون كافة‬ ‫مع الطالب خالل الزيارة كما وجه ال�سيد خالد‬ ‫فخرو ال�شكر لإدارة المدر�سة والطالب و�أكد‬ ‫على �ضرورة تنظيم مثل هذه الزيارات الهادفة‬ ‫والمفيدة للطالب‪.‬‬

‫العليا ( بكالوريو�س �أو لي�سان�س ) لأنهم على دراية‬ ‫ب�أ�ساليب معاملة الطالب التربوية ال�سليمة‬ ‫وال�صحيحة و�أ�صحاب ال�شخ�صيات القوية وذلك‬ ‫ي�ضمن للمدر�سة جودة عمل م�شرف البا�ص‬ ‫ومن �أمثلتها مدر�سة �أحمد بن حنبل الثانوية‬ ‫الم�ستقلة للبنين والتي تنتقي م�شرفيها بعناية‬ ‫حتى ت�ضمن �سالمة طالبها ‪،‬ولديهم ر�ؤية‬ ‫ور�سالة مبنية على الأ�س�س‬ ‫التربوية والتعليمية التي‬ ‫تخدم المدر�سة والطالب ‪.‬‬ ‫دور م�شرف البا�ص هو دور‬ ‫حيوي ومهم ؛ لأنه �صاحب‬ ‫ر�سالة مهمة في العملية‬ ‫التعليمية ‪ ،‬وفّق اهلل كل‬ ‫من ي�سعى لتقدم التعليم‬ ‫والمتعلمين ‪ .‬وال�شكر‬ ‫مو�صول لكل من قام‬ ‫على تطبيق هذه الفكره‬ ‫ون�شرها‬


‫تقنية املعلومات‪ ..‬دور م�ساند للتعلم‬ ‫الطالب ‪� ،‬أعمال الكنترول ‪ ،‬غياب الطالب‬ ‫) ‪ ،‬ت�صميم مجلة المدر�سة ‪ ،‬متابعة برنامج‬ ‫المخازن المتعلق بتكنولوجيا المعلومات ‪،‬‬ ‫متابعة �أعمال نظام المراقبة ومتابعة‬ ‫الكاميرات داخل المدر�سة ‪ ،‬م�س�ؤول الدعم‬ ‫لبرنامج التعليم الإلكتروني ‪.CLG‬‬ ‫ ما دور فنى تقنية المعلومات مع الأولياء‬‫الأمور والطالب ؟‬ ‫ •التوا�صل الم�ستمر مع �أولياء الأمور‬ ‫و�إمدادهم بكل ما يتعلق بهم من بيانات‬ ‫ومعلومات عن طريق خدمة الر�سائل‬ ‫الق�صيرة ‪ ،‬عمل محا�ضرات تعريفية‬ ‫للطالب بالكتب الجديدة الخا�صة ببرامج‬ ‫تكنولوجيا المعلومات ‪.‬‬ ‫ي�شغل فني تقنية المعلومات جانبا قويا‬ ‫وفعاال داخل المدر�سة ؛لما يقدمه من‬ ‫�أعمال ومهام في غاية الدقة والمرونة‬ ‫ ما الأعمال التي تقوم بها ؟‬‫فهو يقوم بتقديم كل جديد في مجال‬ ‫ •عمل المكتبة الإلكترونية للأق�سام لحفظ‬ ‫تكنولوجيا المعلومات �إلى جانب القدرة‬ ‫البيانات الخا�صة بالمدر�سة ومتابعة‬ ‫على االبتكار وتحديث العمل وا�ستخدام‬ ‫برنامج الإدارة المدر�سية الخا�ص ب�ش�ؤون‬ ‫الم�صادر المتاحة وهذا ما دفعنا لإجراء‬ ‫الطالب مثل ‪ ( :‬متابعة الغياب ‪ ،‬الحاالت‬ ‫ال�سلوكية ‪� ،‬إ�صدار تقارير بها ) العمل‬ ‫هذا الحوار مع فني تقنية المعلومات‬ ‫على برنامج المجل�س الأعلى ( لت�سجيل‬ ‫بمدر�سة �أحمد بن حنبل الثانوية‬ ‫الم�ستقلة للبنين ال�سيد‪ /‬محمود �أحمد‬ ‫عبد ال�سالم لمعرفة هذه الأدوار وكيفية‬ ‫عمله داخل المدر�سة‪.‬‬ ‫ال�سيرفر من تحديثات وعمل ن�سخ‬ ‫احتياطية لأنظمة الت�شغيل ب�صفة دورية ‪.‬‬

‫ كيف ترى مهام فني تقنية المعلومات‬‫داخل المدار�س ؟‬ ‫ •تتعدد مهام فني تقنية المعلومات نظرا‬ ‫لما يقع عليه من �أعمال كثيرة من‬ ‫متابعة جميع الأق�سام في كل ما يتعلق‬ ‫بتكنولوجيا المعلومات من �إمدادهم‬ ‫بالبرامج الحديثة و�إ�صالح الأعطال‬ ‫التي تطر�أ على الأجهزة �إلى جانب توفير‬ ‫ال�شبكة الداخلية للإنترنت وزيادة �سرعتها‬ ‫في جميع الأق�سام وتزويد �أق�سام المعلمين‬ ‫بنقاط �إ�ضافية للإنترنت ومتابعة �أعمال‬

‫ هل تتوا�صل مع الم�ؤ�س�سات الخارجية‬‫ذات ال�صلة المدر�سة ؟‬ ‫ •نعم �أقوم بالتوا�صل الدائم مع الم�ؤ�س�سات‬ ‫الخارجية الخا�صة ب�ضمانات الأجهزة‬ ‫داخل المدر�سة وذلك لمتابعة حقوق‬ ‫المدر�سة في �ضمانات تلك الأجهزة من‬ ‫�صيانه و�إ�صالح ‪.‬‬

‫‪85‬‬


‫رحل��ة اخل��ور تثل��ج ال�صـــ��دور‬

‫‪86‬‬

‫وا�صلت مدر�سة �أحمد بن حنبل الثانوية‬ ‫الم�ستقلة �سعيها الدائم في الرقى بالعملية‬ ‫التعليمية للمدر�سة حيث نظمت يوم الخمي�س‬ ‫الما�ضي رحلة �إلى مخيم الخور وذلك حر�صا‬ ‫منها للترفيه على �أع�ضاء �إدارة المدر�سة‬ ‫المحترمين ‪ ،‬وذلك بعد ما بذل من جهد كبير‬ ‫في رفع �ش�أن المدر�سة في تقييمها الأخير الذي‬ ‫قامت بة هيئة التقييم بالمجل�س الأعلى للتعليم‬ ‫والذي حققت به المدر�سة مركزا متقدما ‪.‬‬ ‫وحر�ص الأ�ستاذ ‪ /‬جميل كتيم ال�شمرى �صاحب‬ ‫الترخي�ص ومدير المدر�سة على الإ�شراف‬ ‫بنف�سه على الإعداد لهذا اليوم الذي كان �أكثر‬ ‫من رائع وذلك بف�ضل مجهودات �سيادته وما‬ ‫قام به الأ�ستاذ ر�ضا �سعد المهدي نائب المدير‬ ‫لل�شئون الأكاديمية والأ�ستاذ �أحمد ح�سين نائب‬

‫المدير لل�ش�ؤون الإدارية و�ش�ؤون الطالب ‪.‬‬ ‫الربامج الرتفيهية ت�شعل حما�س الأع�ضاء‬ ‫في بداية يوم الرحلة قام ق�سم التربية الريا�ضية‬ ‫ب�إ�شراف الأ�ستاذ بدوي بيومي بتنظيم �أعمال‬ ‫اليوم والذي بد�أه بالألعاب الريا�ضية حيث نظم‬ ‫مباريات كرة القدم بين �أع�ضاء �إدارة المدر�سة‬ ‫بخروج المهزوم وفاز بها فريق ال�صعايدة‬ ‫بقيادة الأ�ستاذ علي نادي والأ�ستاذ محمد ر�ضا‪,‬‬ ‫والدكتورح�سين قورة والأ�ستاذ محمود عبد‬ ‫الجواد والأ�ستاذ ال�سيد ح�سين وال�سيد عزت‬ ‫حلمي بعد مناف�سات �شر�سة مع الفرق التي‬ ‫�شاركت من الأع�ضاء ‪ .‬وبعد مناف�سات كرة القدم‬ ‫�أدى الأع�ضاء جميعا �صالة المغرب و�أمهم فيها‬ ‫الأ�ستاذ خالد �سالم ‪ .‬ثم قام الأ�ستاذ بدوى‬ ‫بيومي ب�إعداد م�سابقات �أخرى �أكثر ت�شويقا‬

‫و�إثارة حيث قدم م�سابقة الم�شبك و�شارك‬ ‫فيها د‪:‬ح�سين قورة‪ ،‬الأ�ستاذ منت�صر المنجى‬ ‫‪ ،‬الأ�ستاذ �أحمد الحزام و الطالب محمد �أيمن‬ ‫والذي قدم �أف�ضل �شكل جمالي على ج�سده وفاز‬ ‫بالم�سابقة‪.‬‬ ‫ثم جاءت �أف�ضل الم�سابقات قوة و�ضحكا‬ ‫والتي جذبت انتباه جميع الأع�ضاء وهى �ش ّد‬ ‫الحبل و�شارك بها �أربعة فرق كل فريق خم�سة‬ ‫مت�سابقين وفاز بها فريق د ح�سين قورة والأ�ستاذ‬ ‫محمد �أبوزيد والأ�ستاذ خالد مرجان ‪ ،‬الأ�ستاذ‬ ‫محمد �سعيد ‪ ،‬الأ�ستاذ محمد علي الوالي ‪.‬‬ ‫قبل �أن ي�شار للأ�ستاذ المنت�صر المنجي‬ ‫الأن�صاري ب�أداء �أذان الع�شاء‪� ،‬أن�شد الأخير قطعة‬ ‫من الأنا�شيد الخالدة للمن�شد ال�سوري �أبو دجانة‬ ‫والمعنونة ب‪":‬الليل ولى لن يعود وجاء دورك يا‬


‫�صباح" والتي نالت �إعجاب الجميع وعلى ر�أ�سهم‬ ‫الأ�ستاذ جميل ال�شمري‪� .‬أ ّم الجماعة ل�صالة‬ ‫الع�شاء الأ�ستاذ خالد �سالم وبعد ذلك جاءت‬ ‫�آخر م�سابقة و كانت جائزتها تلفزيون باللم�س‬ ‫و�شارك من كل ق�سم بخم�سة مت�سابقين يقوم‬ ‫كل منهم ب�أداء دور مذيع ما ( الن�شرة الإخبارية‬ ‫‪ ،‬الن�شرة الجوية ‪ ،‬معلق ريا�ضي ‪ ،‬فقرة المطبخ‬ ‫‪ ،‬المغني ) ‪.‬‬ ‫معلمي �أحمد بن حنبل ‪.‬‬ ‫متيز‬ ‫ّ‬ ‫خالل فقرات اليوم الترفيهي قام المعلمون‬ ‫بتقديم فا�صل رائع من المهارات ( الغنائية‬ ‫‪،‬ال�شعرية ‪،‬الدينية ‪،‬الإن�شادية ) و�أ�شرف عليها‬ ‫الأ�ستاذ ر�ضا �سعد المهدي نائب المدير لل�ش�ؤون‬ ‫الأكاديمية الذي حاز حب وتقدير جميع‬ ‫العاملين لما يمتلكه من قدرة كبيرة في التعامل‬ ‫الطيب والمرح مع الأع�ضاء ‪ .‬وقدم الأ�ستاذ‬ ‫ر�ضوان العدوان عر�ضا وثائقيا رائعا للمراحل‬ ‫الأولى من تجهيز المدر�سة و �إعدادها واختيار‬ ‫موظفيها واالجتماع بهم‪.‬‬ ‫قام بعدها الأ�ستاذ �أحمد �سلطان من�سق اللغة‬ ‫العربيّة ب�سرد مواقف طريفة مر بها ‪،‬وقام‬ ‫الأ�ستاذ �إبراهيم عوي�س بالقاء مقطوعات‬ ‫�شعرية و كان �أدا�ؤه محط �إعجاب الح�ضور‪،‬‬ ‫وقدم الأ�ستاذ منت�صر المنجى ف�صال رائعا من‬ ‫الأنا�شيد الدينية �أبهرت الم�ستمعين ‪ ،‬كما قام‬ ‫د ح�سين قورة ب�إلقاء مقطوعة �شعرية ممتعة‬

‫رددها الحا�ضرون معه في �شكل تمثيلي محبب‬ ‫لل�سمع ‪،‬كما قام الأ�ستاذ حماد ريحان ب�إن�شاد‬ ‫�أغنية من التراث ال�شامي ورق�ص عليها رق�صة‬ ‫الدبكة الفل�سطينية ‪.‬‬ ‫وفى خطوة طريفة قام ال�سيد عزت حلمي‬ ‫م�س�ؤول الأمن بالمدر�سة بتقليد جانب كبير من‬ ‫موظفيّ المدر�سة فقدم لوحات تمثيلية نالت‬ ‫الإعجاب لما يمتلكه من خفة ظل وحرفية في‬ ‫التقليد‪ ،‬كما قام الأ�ستاذ محمد �سعيد بالغناء‬ ‫باللهجة التون�سية ‪ ،‬وخُ تم ذلك بقيام الأ�ستاذ‬ ‫خالد �سالم ب�إلقاء كلمة رائعة تحدث فيها عن‬ ‫�شهداء �سوريا و وجوب الدعاء بالمغفرة لهم و‬ ‫بيّن �أهمية الت�سامح بين النا�س وتطرق �إلىحب‬ ‫اهلل عز وجل للإن�سان ال�صالح المت�سامح وحب‬ ‫جبريل وحب �أهل ال�سماء و�أهل الأر�ض له ‪.‬‬ ‫ال�شواء والتح�ضري للع�شاء �شغل اهتمام‬ ‫امل�شرفني ‪.‬‬ ‫�شُ غل بع�ض م�شرفي المدر�سة بال�شواء وتح�ضير‬ ‫الطعام حيث قاموا ب�إعداد وجبات �شهية من‬ ‫ال�سمك الم�شوي الرائع وهم الأ�ستاذ ح�سين‬ ‫البكري ‪،‬الأ�ستاذ عبدالرحمن المرزوقي ‪،‬‬ ‫الأ�ستاذ عمر هارون ‪.‬‬ ‫وقام ال�سيد جميل كتيم ال�شمري مدير المدر�سة‬ ‫و�صاحب الترخي�ص بدعوة الح�ضور للع�شاء ‪.‬‬ ‫توزيع الهدايا‬ ‫واختتمت فعاليات الم�سابقات ب�سحب على �أرقام‬

‫و�أ�شرف عليها الأ�ستاذ ‪ /‬محمود عبد ال�سالم‬ ‫وقام ب�سحب الأرقام مجموعة من الأطفال‬ ‫الذين ح�ضروا الحفل مع �آبائهم من �أع�ضاء‬ ‫المدر�سة وقام ال�سيد جميل كتيم ال�شمري‬ ‫وال�سيد را�شد النعيمى ‪،‬وال�سيد احمد ح�سين‬ ‫رحيمي وال�سيد ر�ضا �سعد المهدي بتوزيع‬ ‫الهدايا على الفائزين ‪.‬‬ ‫روح الإخوة واملحبة هي �سر تفوق مدر�سة‬ ‫�أحمد بن حنبل‬ ‫وفى كلمة له عبّر ال�سيد را�شد النعيمي عن‬ ‫�سروره لوجوده و�سط �أخوانه و�أ�سرته الإدارية‬ ‫ال�سابقة التي تمثّل له جانبا كبيرا ومهما في‬ ‫حياته المهنية ‪ ،‬و�أكد �أنه معهم دائما وفى �أي‬ ‫وقت وفي خطوة �أخرى هي الأجمل منه قام‬ ‫�سيادته بتوزيع الحلوى التي جلبها لالحتفال‬ ‫مع �أع�ضاء المدر�سة المحترمين ‪.‬‬ ‫وفى النهاية قام ال�سيد جميل كتّيم ال�شمري‬ ‫ب�إلقاء كلمة عبّر فيها عن �سعادته لنجاح الرحلة‬ ‫و اليوم الترفيهي ‪,‬وبيّن �سعادته بعدد الح�ضور‬ ‫الذ تجاوز ‪ 75‬فردا وقال ب�أن هذا �أحد �أهم‬ ‫�أ�سباب نجاح الرحلة ‪ ،‬كما �أ�شاد بروح الأخوة‬ ‫والمحبة والترابط بين �أ�سرة المدر�سة وهو �سر‬ ‫نجاح مدر�سة �أحمد بن حنبل في تحقيق ر�ؤيتها‬ ‫ور�سالتها وفل�سفتها‪.‬‬

‫‪87‬‬


‫رحلة العمرة تكرمي للموظفني باملدر�سة‬

‫‪88‬‬

‫في رحلة تحفها �أجواء ال�سكينة والإيمان‬ ‫وتغ�شاها الرحمة انطلقت رحلة العمرة‬ ‫للعاملين بمدر�سة �أحمد بن حنبل الثانوية‬ ‫الم�ستقلة للبنين تقديرا من �إدارة المدر�سة‬ ‫لدور المعلمين والموظفين بالمدر�سة‬ ‫لجهودهم الجبارة طوال العام الدرا�سي الذي‬ ‫توج ب�أداء راق لكل العاملين بالمدر�سة وهذا ما‬ ‫�أ�شاد به التقرير المبدئي للجنة التقييم التي‬ ‫قيمت المدر�سة ‪.‬‬ ‫هذا وقد بد�أت رحلة العمرة بعد دوام يوم‬ ‫الثالثاء الموافق ‪ 26/6/2012‬وركب‬ ‫الجميع الحافلة الأنيقة من �أمام �أبواب المدر�سة‬ ‫متجهين �إلى الم�سجد الحرام وبعد �إجراءات‬ ‫�سريعة على حدود عا�صمة الح�ضارة الحديثة‬ ‫" قطر " بد�أت رحلة البحث عن �سعادة الروح‬

‫ولم ي�شعر الجميع بطول الم�سافة فقد كانت‬ ‫الحافلة دافئة بقلوب غمرها الحب والت�آلف‬ ‫حتى و�صل الركب الإيماني �إلى الميقات فبد�أت‬ ‫منا�سك الإحرام وبد�أت الحافلة تنب�ض وت�صدح‬ ‫بالتلبية حتى الو�صول �إلى البيت الحرام بعد‬ ‫�صالة الع�صر من يوم ‪ 6/ 27‬وبد�أ الجميع‬ ‫منا�سك العمرة في جو �إيماني وروحاني رائع‬ ‫وعظيم و�أ�سرعت الخطا نحو الم�سجد الحرام‬ ‫في كل �صالة و�سط �سعادة نف�سية وروحية غمرت‬ ‫الجميع وبعد �أداء �صالة الجمعة من ظهر يوم‬ ‫الجمعة ‪ 29/6/2012‬بد�أ الركب يتحرك‬ ‫مدفوعا بلهفة و�شوق �شديد �إلى مدينة الجمال‬ ‫وال�سالم مدينة الر�سول المنورة التي ن�صلها‬ ‫في التا�سعة م�ساء وانطلق الجميع متلهفين‬ ‫ل�صالة الع�شاء بالم�سجد النبوي ال�شريف‬

‫وبد�أت نفو�س المعتمرين تتعطر بعبق م�سجد‬ ‫الر�سول والراحة المن�شودة التي ال تجدها �إال‬ ‫في م�سجد الر�سول عليه ال�صالة وال�سالم‬ ‫وبركعتين هلل تعالى في الرو�ضة ال�شريفة ‪،‬‬ ‫وبدمعات تترقرق يودع الركب مدينة الر�سول‬ ‫عائدين للحبيبة قطر حوالي ال�ساعة الثالثة‬ ‫ع�صرا مع �أمل جديد في تكرار الزيارة في‬ ‫العام القادم وتتحرك الحافلة ويقوم الأ�ستاذ‬ ‫خالد �سالم ب�إقامة م�سابقات دينية وثقافية‬ ‫حتى تمام الو�صول للمدر�سة في ال�ساعة‬ ‫الثانية ع�شرة ظهرا وا�ستقبال الأ�ستاذ جميل‬ ‫ال�شمري للمعتمرين وكل موظفي المدر�سة‬ ‫لزمالئهم بحفاوة بالغة وفي هذا ال�سياق‬ ‫�صرح الأ�ستاذ جميل ال�شمري مدير المدر�سة‬ ‫و�صاحب الترخي�ص ب�أن المدر�سة ت�سعى دائما‬


‫�إلى تكريم الموظفين المتميزين بالمدر�سة‬ ‫لأدائهم الراقي المتميز خالل العام الدرا�سي‬ ‫من خالل �آليات متعددة مثل الرحالت وحفالت‬ ‫التكريم المختلفة واختتم كلمته بتقديم ال�شكر‬ ‫لكل من �ساهم في تنفيذ هذه الرحلة و�أ�شاد‬ ‫الأ�ستاذ ‪�/‬أحمد رحيمي نائب المدير لل�شئون‬ ‫الإدارية بجميع القائمين على هذه الرحلة من‬ ‫م�شرفين و�إداريين ومعلمين و�أ�ضاف �أن التكريم‬ ‫بهذه ال�صورة يعبر عن تقدير الإدارة لموظفيها‬ ‫ورغبتها في دعمهم وتكريمهم ب�صورة م�ستمرة‬ ‫هذا وقد �أ�شرف على هذه الرحلة �أ‪ .‬ر�ضا �سعد‬ ‫المهدي نائب المدير لل�شئون الأكاديمية‬ ‫وا�ستطاع بقدراته الإدارية على �إدارة الرحلة‬ ‫وتي�سير كل ال�صعاب بروحه ال�سمحة وابت�سامته‬ ‫المميزة وحر�صه على زمالئه و�ساعده في هذا‬ ‫العمل العظيم كل من الأ�ستاذ ر�ضوان العدوان‬ ‫من�سق مادة الفيزياء والأ�ستاذ متولي العجوز‬ ‫من�سق الريا�ضيات والأ�ستاذ محمود عبد ال�سالم‬ ‫الذي بذل جهدا كبيرا في �أثناء الرحلة والأ�ستاذ‬ ‫محمد �صالح الذي قام بتجهيز كل ما يخ�ص‬

‫الرحلة قبل ال�سفر والأ�ستاذ خالد �سالم �صاحب‬ ‫الب�سمة الطيبة الحانية والذي ا�ستطاع �أن‬ ‫يوجه الجميع نحو �أداء المنا�سك ب�صورة �سليمة‬ ‫و�أدار الم�سابقات ب�صورة �أثارت �إعجاب الجميع‬ ‫‪،‬ومن هذا المنطلق تقدم كل الم�شتركين في‬

‫رحلة العمرة في تقديم �أ�سمى معاني ال�شكر‬ ‫للأ�ستاذ جميل ال�شمري و لإدارة المدر�سة‬ ‫على تنفيذ هذه الرحلة بهذه ال�صورة الراقية‬ ‫مع وعد ببذل كل الجهود المخل�صة لرفع �ش�أن‬ ‫المدر�سة عاليا‪.‬‬

‫�سيل�ين حتت�ضن مدر�سة �أحمد بن حنبل‬

‫حر�صت �إدارة مدر�سة �أحمد بن حنبل كعادتها‬ ‫�إلى ك ّل ما يحقق ر�ؤيتها ومن ذلك توا�صلها‬ ‫الفعّال مع موظفيها ‪ ،‬وتعزيز روح الأخوّة بين‬ ‫المدر�سين والإداريين‪ ،‬وت�شجيعهم على العطاء‬ ‫المتوا�صل ‪ ،‬فكانت مبادرة منها لي�ست بالجديدة‬ ‫وال بالغريبة بل كانت عادة من عاداتها فرحالت‬ ‫الترفيه والت�سلية لطاقم المدر�سة �أ�صبحت من‬ ‫�أولويات الإدارة لما لذلك من عظيم الأثر على‬ ‫المدر�سين الإداريين بل وحتى عمال المدر�سة‬ ‫الذين لهم ن�صيب من هذا العطاء ‪.‬‬ ‫بادرت المدر�سة ومبكرة هذا العام بالإعداد‬ ‫لرحلة ترفيهية �إلى �شاطئ �سيلين ‪ ،‬وكان جهد‬ ‫الإعداد ال يقل عن جهد التنفيذ ‪ ،‬فبعد تح�ضير‬ ‫متطلبات الرحلة كافة حُ دد موعد االنطالق‬ ‫وكان ال�ساعة الثانية ع�صرا من يوم الجمعة‬ ‫الموافق ‪ 2011 / 10 / 21‬انطلقوا من‬ ‫�ساحة المدر�سة و�شوقهم ل�شاطئ �سيلين ال يقل‬ ‫عن عدد حبات رمله وتتدافع في قلوبهم رغبة‬ ‫اال�ستمتاع والت�سلية كتدافع �أمواج بحره وو�صلوا‬ ‫واحت�ضنهم ال�شاطئ ‪ .‬ق�ضى طاقم المدر�سة‬ ‫يومهم بين �سباحة و�ألعاب وم�سابقات و�أنهوا‬ ‫ذلك بحفل �سمر رائع ‪ .‬عادوا وكلهم �شوق لذلك‬ ‫المكان الذي ترك ب�صمته لدى كل واحد منهم ‪.‬‬

‫‪89‬‬


‫مع�سكر اخلور الك�شفي‬

‫‪90‬‬

‫�أقيم تجمع ك�شفي ميداني لطالب المرحلة‬ ‫الثانوية (ك�شاف متقدم ) في مخيم الك�شافة‬ ‫البحري الدائم في منطقة الخور ‪.‬‬ ‫ا�ستعدت فرقة المدر�سة بناء على دعوة الجمعية‬ ‫القطرية للك�شافة والمر�شدات بقيادة الأ�ستاذ‬ ‫ح�سين فهمي قوره ‪ .‬فاختير لهذا التجمع ت�سعة‬ ‫وع�شرون طالبا من منت�سبي فرقة الك�شافة‬ ‫بالمدر�سة ‪ ،‬وكلف الأ�ستاذ �إبراهيم عوي�س‬ ‫مدر�س اللغة العربية كم�شرف من قبل المدر�سة‬ ‫وفى تمام الواحدة ظهرا يوم الجمعة‬ ‫‪13/1/2012‬م تحركت فرقة الك�شافة متجهة‬ ‫�إلى مخيم الخور وكان الو�صول في تمام ال�ساعة‬ ‫الثانية ظهرا ‪.‬بعد تق�سيم المجموعات �أدرجت‬ ‫فرقتنا الك�شفية �ضمن مخيم الخور الفرعي‬

‫الذي �ض ّم خم�س مدار�س هي مدر�سة طارق بن‬ ‫زياد ‪،‬ومدر�سة قطر التقنية ومدر�سة جا�سم بن‬ ‫حمد ‪ ،‬ومدر�سة �أحمد بن محمد ‪،‬ومدر�سة �أحمد‬ ‫بن حنبل ‪.‬‬ ‫بداية قام الم�س�ؤولون بتجميع المخيمات‬ ‫الفرعية وهي ثالثة مخيمات ( مخيم الخور‬ ‫ومخيم الزيارة‪ ،‬ومخيم الوجبة ) في �ساحة‬ ‫العلم وقدمت التحية ‪،‬وهذا �إعالن عن بدء‬ ‫�أعمال المع�سكر بعدها وجهت المدار�س‬ ‫�إلى مناطق تخييمها وتم توزيع المهام على‬ ‫المدار�س من تخيم وتنظيف الموقع وتجميله‬ ‫وعمل بوابة رئي�سة وبع الع�شد تناول الع�شاء‬ ‫رجع الطالب لأر�ض المخيم لإتمام المهام‬ ‫وبعد �أداء ال�صالة �ألقيت بع�ض المحا�ضرات وفى‬

‫النهاية كان ال�سمر وقد اختير الطالب‬ ‫محمد جابر من �أفراد ك�شافة مدر�سة‬ ‫�أحمد بن حنبل ليكون �سمار ( مقدم)‬ ‫الحفل بالن�سبة لمخيم الخور الفرعي ‪.‬‬ ‫كما �شارك �أبنا�ؤنا في تقديم بع�ض فقرات‬ ‫الحفل ‪،‬و قدم القائد ح�سين قوره بع�ض‬ ‫الق�صائد ال�شعرية ‪ ،‬ثم اتجه الطالب �إلى‬ ‫المخيم للنوم ‪.‬غير �أن طالبنا �أ�صروا على‬ ‫الذهاب �إلى العمل و�إكمال بع�ض المهام‬ ‫الخا�صة لتجميل مخيمهم �إلى �أن حان‬ ‫موعد النوم ‪ ،‬وفي ال�صباح الباكر ا�ستيقظ‬ ‫�أفراد الفرقة على �صالة الفجر‪.‬وفى تمام‬ ‫ال�سابعة تم جمع �أفراد المع�سكر من قبل‬ ‫القائد و�أمرهم ب�إخالء الخيام من جميع‬ ‫الإغرا�ض وفتحها للتهوية ‪ ،‬كما طلب من‬ ‫�أفراد المخيم اال�ستعداد ال�ستقبال لجنة‬ ‫التقييم ‪،‬وفعال في تمام التا�سعة �صباحا‬ ‫جاءت لجنة التقييم ‪ ،‬بعدانتهاء تقييم‬ ‫جميع المخيمات طلب منهم الذهاب �إلى‬ ‫�ساحة العلم لمعرفة نتيجة التقييم الذي‬ ‫كانت نتيجته ح�صول فرقة ك�شافة مدر�سة‬ ‫�أحمد بن حنبل على المركز الأول ودرع‬ ‫التفوق الك�شفي في مخيم الخور الفرعي‬ ‫تال ذلك تكريم الفرق ‪ .‬بعدها قامت الفرق‬ ‫الم�شاركة بترتيب المكان وقفلوا عائدين‬ ‫�إلى بيوتهم ‪.‬‬ ‫قائد فرقة الك�شافة بالمدر�سة‬ ‫د‪ /‬ح�سين فهمي قوره‬


‫مدر�سة �أحمد بن حنبل حتتفل بتخرج طالبها‬

‫‪91‬‬


‫مدر�ستنا ت�سطر لها �أحرفا من نور يف نتائج التقييم الدوري للمدار�س امل�ستقلة‬

‫‪92‬‬

‫�إن عملية التقييم والمراجعة الدورية للمدار�س‬ ‫الم�ستقلة تعتبر جزءاً �أ�سا�سياً �ضمن �إطار‬ ‫تقييم تلك المدار�س للتعرف على ما حققته‬ ‫من �إنجازات على مدى ثالث �سنوات منذ بدء‬ ‫عملها كمدار�س م�ستقلة‪ ،‬ولتحديد جوانب القوة‬ ‫والجوانب الأخرى التي تحتاج �إلى تح�سين‬ ‫وتطوير ما يتعلق بمجاالت عمل هذه المدار�س‪.‬‬ ‫ولقد ا�ستطاعت مدر�ستنا الموقرة �أن ت�سطر‬ ‫لها �صفحات من نور على م�ستوى المدار�س‬ ‫الم�ستقلة بدولة قطر ‪ ،‬وقد ظهر ذلك جليا في‬ ‫نتيجة التقييم الدوري الأول لمدر�ستنا والذي‬ ‫تم هذا العام ‪2011/2012‬م من خالل‬ ‫هيئة التقييم ‪ ،‬ومن المعروف للجميع �أن هناك‬ ‫ع�شرين مجاال مهما في وظائف و�أداء المدار�س‬ ‫تغطي معظم و�أهم جوانبها‪،‬وتعتبر قواعد‬ ‫�أ�سا�سية للمدر�سة لكي تكون فعالة‪،‬وتم تجميع‬ ‫هذه المجاالت تحت �ستة عناوين رئي�سة‪.‬‬ ‫ويذكر �أن عملية التقييم التي خ�ضعت لها‬ ‫مدر�ستنا تمت في خم�سة من المجاالت ال�ستة‬ ‫الرئي�سة لمعايير التقييم‪ ،‬وقد كان العمل بروح‬ ‫الفريق الواحد والتكاتف والتعاون وتحمل‬ ‫الم�س�ؤولية من قبل جميع العاملين بالمدر�سة‬ ‫وراء تميزنا في التقييم‪.‬‬ ‫وقد ورد في نتيجة التقييم الدوري الأول‬ ‫لمدر�ستنا ما يلي‪ :‬ح�صولنا في مجالي الإدارة‬ ‫والقيادة وم�شاركة �أولياء الأمور والمجتمع على‬ ‫الم�ستوى الأول من التقديرات المعمول بها‬

‫لدى هيئة التقييم وهو(جيد جدا) ‪ ،‬وهذا �إن‬ ‫دل على �شيء �إنما يدل على مدى حر�ص �إدارة‬ ‫مدر�ستنا على التوا�صل الفعال مع جميع �شركاء‬ ‫النجاح من داخل المدر�سة وخارجها لزيادة‬ ‫الم�ستوى العلمي والأكاديمي والتربوي لطالبنا‬ ‫الذين نفخر بهم في كافة المحافل والمنا�سبات‪.‬‬ ‫ومما ورد في تقرير التقييم الخا�ص بنا �أي�ضا‬ ‫ح�صولنا على تقدير(جيد) في معايير طرق‬ ‫التدري�س ‪،‬ومخرجات التعلم الأكاديمي‪،‬و�سلوك‬

‫دورات تعريغية بال�شهادة الثانوية‬ ‫قام الأ�ستاذ �إبراهيم �أبو عي�سى من�سق ال�شهادة‬ ‫الثانوية بالمدر�سة بعديد اللقاءات التعريفية‬ ‫لفائدة طالب ال�صف الثاني ع�شر جميعا ( طب‬ ‫و هند�سة و �إدارة �أعمال ) في م�سرح المدر�سة‪.‬‬ ‫وتمت خالل المحا�ضرة الإجابة على جميع‬ ‫ت�سا�ؤالت الطالب بطريقة مب�سطة ي�سهل‬ ‫فهمها ‪ .‬وتم توزيع مطوية ت�شتمل على القواعد‬ ‫وال�ضوابط والأ�س�س الهامة لل�شهادة الثانوية‬ ‫الم�ستقلة بح�ضور مدر�سي الح�ص�ص ‪ ،‬و ح�ضور‬ ‫الأ�ستاذ ‪/‬را�شد النعيمي مدير �ش�ؤون الطالب‬ ‫و اال�ستاذ‪ /‬نا�صر الهيل من�سق االن�شطة و‬ ‫اال�ستاذ ‪/‬محمد البلو�شي المر�شد االكاديمي‬ ‫بالمدر�سة‪.‬‬

‫وان�ضباط الطالب‪،‬والإعداد والتطوير المهني‬ ‫للموظفين‪.‬‬ ‫ونحن نطمح لما هو �أكثر من هذا لأن الطموح‬ ‫الالمحدود هو الوقود الذي ي�ساعد الإن�سان‬ ‫على المثابرة والجد وال�سعي وبذل ال��هد‪،‬وعلى‬ ‫قدر طموح الإن�سان يكون �سعيه وعمله وبقدر‬ ‫تطلعه يكون تنقله من نجاح �إلى نجاح ‪،‬و�إن‬ ‫�شاء اهلل تعالى �سيكون التقييم القادم لمدر�ستنا‬ ‫عالمة �أخرى جديدة من عالمات تميزنا‪.‬‬


‫مواقع التوا�صل االجتماعي‬

‫في �إطار حر�ص �إدارة المدر�سة على تطبيق‬ ‫ر�ؤيتها ور�سالتها وفي ظل االنفجار المعرفي‬ ‫الهائل والثورة التكنولوجية التي ي�شهدها‬ ‫العام في الآونة الأخيرة كان حر�صنا على‬

‫توظيف الو�سائل التكنولوجية في التوا�صل‬ ‫االجتماعي مع �شركاء التميز والنجاح من‬ ‫داخل وخارج المدر�سة ‪،‬وقد قمنا منذ بداية‬ ‫العام الدرا�سي ‪2011/2012‬م ب�إن�شاء قناة‬

‫�أحمد بن حنبل على موقع اليوتيوب والذي‬ ‫قمنا من خالله على مدار العام بن�شر‬ ‫�أن�شطة وفعاليات المدر�سة المختلفة ون�شر‬ ‫المعلومات المتنوعة في المجاالت الدرا�سية‬ ‫والتربوية واالجتماعية‪�....‬إلخ‪،‬وكذلك قمنا‬ ‫ب�إن�شاء �صفحة للمدر�سة على موقع تويتر‬ ‫والذي من خالله تر�سل المدر�سة تغريداتها‬ ‫في ف�ضاء المعلومات ‪ ،‬وقد القى هذا التوجه‬ ‫قبول وا�ستح�سان عدد كبير من �أولياء الأمور‬ ‫وكافة �شركاء النجاح ‪ ،‬وقد قمنا كذلك منذ‬ ‫بداية العام الدرا�سي الحالي بتطوير �صفحة‬ ‫المدر�سة على موقع الفي�س بوك كي نعر�ض‬ ‫من خاللها كافة الفعاليات والأن�شطة ولتكون‬ ‫حلقة و�صل بيننا وبين المجتمع الخارجي‬ ‫من طالب و�أولياء �أمور وتربويين وغيرهم‪،‬‬ ‫وا�ستمرارا للعطاء الجاد فقد قمنا للعام الثاني‬ ‫على التوالي بتفعيل وتوظيف منتدى مدر�سة‬ ‫�أحمد بن حنبل الثانوية الم�ستقلة للبنين في‬ ‫ن�شر كل ما يتعلق بالمواد الدرا�سية المختلفة‬ ‫من �أوراق عمل ومواد قرائية ونماذج اختبارات‬ ‫وغيرها مما انعك�س ب�صورة �إيجابية على‬ ‫الم�ستوى الأكاديمي للطالب وكان من �أهم‬ ‫مزايا هذا المنتدى �أنه كان بمثابة حلقة و�صل‬ ‫بين كافة العاملين بالمدر�سة والطالب وقد‬ ‫ظهر جليا عمق الروابط االجتماعية والتربوية‬ ‫والإن�سانية بين كل الم�شاركين مما �أدى لزيادة‬ ‫�أعداد الم�شاركين في هذا المنتدى لت�صل �إلى‬ ‫(‪ )950‬ع�ضو م�سجل وفعال ‪.‬‬

‫ •قناة �أحمد بن حنبل على موقع اليوتيوب‬

‫ •�صفحة الفاي�سبوك‬

‫ •املوقع الر�سمي للمدر�سة‬

‫ •منتدى املدر�سة‬

‫‪93‬‬


‫قلب املدر�سة الناب�ض‬

‫الأ�ستاذ هاني عبد اهلل جمعان ‪ -‬موظف ا�ستقبال‬

‫الأ�ستاذ محمد �صالح الكناني ‪� -‬سكرتير تنفيذي‬

‫‪94‬‬

‫الأ�ستاذ ح�سن عفيفي �أبو والي ‪ -‬محا�سب‬

‫الأ�ستاذ �إبراهيم المن�صوري ‪ -‬مندوب‬

‫الأ�ستاذ الهادي طاهر الحاجي ‪ -‬ممر�ض‬

‫فريق العمال بالمدر�سة‬

‫فريق الأمن‬


‫�أ�صداء العدد الثاين من املجلة‬

‫‪95‬‬


96


97


98


99


100


101


102


103


104


105


106


‫�إ�صدارات الأق�سام‬

‫مركز م�صادر التعلم‬

‫اللغة الإجنليزية‬

‫الدعم التعليمي الإ�ضايف‬

‫الريا�ضيات‬ ‫‪107‬‬

‫العلوم االجتماعية‬


‫أ��صداء امل�شاركات والفعاليات‬

‫‪108‬‬


‫�أ�صداء امل�شاركات والفعاليات‬

‫‪109‬‬


‫�أ�صداء امل�شاركات والفعاليات‬

‫‪110‬‬


‫كلمات ذهبية من زوار املدر�سة‬

‫‪111‬‬


‫كلمات ذهبية من زوار املدر�سة‬

‫‪112‬‬


مجلة مدرسة أحمد بن حنبل الثانوية 2012