Issuu on Google+

‫بسم هللا الرحمن الرحٌم‬

‫شهداء الحريه‬ ‫حسٌن علً المحارمه‬ ‫وأخٌرا ‪ ...‬تعمدت قافلة الحرٌه بدم الشهداء ‪ ..‬وأضاف الشعب التركً‬ ‫والقٌاده التركٌه الى مواقفهم شرفا على شرف وانكشفت البربرٌه الصهٌونٌه‬ ‫والصلف اإلسرائٌلً ‪ ،‬فأي جٌش هذا الذي ٌسمى بجٌش الدفاع ٌستخدم هذه‬ ‫القوه المفرطه ضد مواطنٌن عزل جاءوا من مختلف اصقاع األرض‬ ‫لٌنصروا مظلوما وٌطعموا جائعا وٌعالجوا مرٌضا ويكسوا عراه ‪ ،‬أي جٌش‬ ‫هذا الذي ٌستخدم الرصاص الحً ضد ابرياء ٌتحلوا بكل معانً اإلنسانٌه‬ ‫والنبل وطهارة المواقف ؟؟ هل نفذ الرصاص المطاطً من مستودعات‬ ‫الجٌش اإلسرائٌلً وهل لم ٌبقى لدٌهم قنابل مسٌله للدموع ؟؟؟ من شاهد‬ ‫باألمس وعلى شاشات التلفاز الجنود اإلسرائٌلٌٌن وهم ٌستعدون للمواجهه‬ ‫من لباس مٌدانً وطائرات مروحٌه وتحضٌرات للقتال أدرك ان النٌه مبٌته‬ ‫وان ما حدث لم ٌكن عارضا ‪،‬ها هً اسرائٌل تتكشف امام العالم بأنها دولة‬ ‫الهمجٌه واإلرهاب الذي ال حد له ‪ ،‬ها هً تعٌد ماضٌها باستخدامها مبدأ‬ ‫القوه المبالغ بها جدا لكً ال تعود قوافل حرٌه جدٌده وكما اعتادت على هذا‬ ‫اإلسلوب من اٌام قبٌه ودٌر ٌاسٌن وصبرا وشاتٌال وبحر البقر وكل‬ ‫غزواتها ‪ ،‬هجرت الشعب الفلسطٌنً من ارضه بهذا اإلسلوب وه ا هً‬ ‫تستمر بتجربته والعالم ٌتفرج ونحن نشجب وندٌن ونستنكر هذا هو حولنا‬ ‫وهذه هً قوتنا وال نملك اال ان نردد ال حول وال قوة اال باهلل بدون ان نعد‬ ‫العده ونستعد كما امر هللا ‪ ،‬اما انتم اٌها الشهداء األتراك فقد دخلتم تارٌخ‬ ‫المواقف من اوسع ابوابه ‪ ،‬اما انت ٌا اردوغان فلقد سجلت فترة رئاستك‬


‫بأحرف من نور فً ذاكرة المواطن العربً واما اسرائٌل فستبقى كما‬ ‫عهدناها الدوله المارقه التً ال تحترم اإلنسان وال اإلنسانٌه ‪ .‬بإنتظار‬ ‫مواقف عالمٌه سنبقى ننتظر وسٌبقى اهالً غزه جوعى ‪ ..‬مرضى ‪ ..‬عراه‬ ‫‪ ..‬فمنطق القوه فً هذا الكون هو السائد ‪.‬‬


شهداء الحريه