Page 1

‫‪Living Units (2) Recessive Genes - Revisited‬‬ ‫‪International Touring Contemporary‬‬ ‫‪Art Exhibition‬‬ ‫‪Curated by: Lina Osama‬‬ ‫‪In collaboration with: Tahrir Lounge Goethe‬‬ ‫وحدات الحياة ‪ 2‬جينات متوارية ‪ -‬زيارة جديدة‬ ‫مـعـرض دولـي متـجـول للـفـن المـعـاصـر‬ ‫تنسيق‪ :‬لينـا أسامـة‬ ‫بالتعاون مع‪ :‬التحرير الونج جوته‬

‫وحدات الحياة ‪ 2‬جينات متوارية ‪ -‬زيارة جديدة‬


Living Units (2) Recessive Genes, Revisited International Touring Contemporary Art Exhibition Curated by: Lina Osama

No one is born hating another person because of the colour of his skin, or his background or his religion. People learn to hate, and if they can learn to hate, they can be taught to love, for love comes more naturally to the human heart than it’s opposite. Nelson Mandela - Long walk to freedom: Autobiography of President Nelson Mandela, 1994

In our contemporary reality, lives are influenced by a globalization driven by technological change that, over the past decade, has dissolved boundaries between nations with the rise of social media, which connects people with a simple finger click. Moreover, global migrations and the current refugee crisis have the power to shift genetic composition of peoples and cultures. Hence, a universal collective memory emerges across borders. This shared awareness of the past’s mistakes and prejudices makes space for a more peaceful vision of the future. In the 1860s, the German scientist Gregor Johann Mendel developed a theory of ‘dominant and recessive’ genetics. Through experiments with simple pea plants, he argued that dominant genes are always expressed as visible physical traits while recessive genes are only expressed when the organism has two copies of the gene. Thus, to possess certain physical traits does not eliminate the presence of the recessive traits in someone’s genetic map. On the other hand, gene flow in and out of a population through migration changes the proportion of members with certain physical traits. Moreover, genes also respond differently in different environments, called gene environment interaction. This exhibit and the artworks included will challenge viewers to think beyond physical traits, to the “recessive” genes below the surface that may not be expressed. Living Units (2) Recessive Genes, Revisited 2018, will host artworks by 12 international artists: Aurora Avvantaggiato (Italy), Alshaimaa Darwish (Egypt), Abdelaziz Lourhraz (Morocco), Abdelsalam Salem (Egypt), Beat Lehner (Austria), Heba Khalifa (Egypt), Ipek Denizli (Cyprus), Iulia Morcov (Romania), Lina Osama (Egypt), Michael Heindl (Austria), Mhanny Yaoud (Egypt) and Osama Moneim (Egypt). The international touring exhibition emphasizes the need to live in harmony and equality between all individuals regardless of their appearance and ‘genetic composition’. Living Units is a trans-cultural project aiming at raising the sheer value of humanity in the face of growing racism, fear of the other, stereotypes and prejudices in general. Living Units is a series of international art projects consisting of 4 exhibitions, at Nile Art Gallery in Cairo, Go Art Projects in Bucharest, the Egyptian Cultural Office in Vienna and Al-Gezira Art Center in Cairo. The project also included 3 critical seminars for Dr. Alex Dika Seggermen, Dr. Huda Lutfi and Dr. Khaled Hafez among others in addition to 2 interactive art workshops and guided tours in Giza, Cairo, Luxor, Aswan, Alexandria and Fayoum 2016-2018. In partnership with The Foreign Relations of The Egyptian Ministry of Culture, Fine Art Sector of The Egyptian Ministry of Culture and The Austrian Cultural Forum in Cairo among others.

Lina Osama 2018

1

Living Units (2) Recessive Genes, Revisited


‫وحدات الحياة ‪ 2‬جينات متوارية ‪ -‬زيارة جديدة‬ ‫مـعـرض دولـي متـجـول للـفـن المـعـاصـر‬ ‫تنسيق‪ :‬لينـا أسامـة‬ ‫ال يولد أحد كارها لآلخر بسبب لونه أو ثقافته أو ديانته‪ ،‬بل يتعلم الشخص الكراهية‪ ،‬فاذا‬ ‫استطاع تعلم الكره فباألحرى يمكننا تعليمة الحب‪ ،‬ألن الحب يأتي بالفطرة أسرع إلى قلب‬ ‫المرء من الكره‬ ‫نيلسون مانديال – طريق طويل نحو الحرية‬ ‫مذكرات الرئيس نيلسون مانديال ‪1994،‬‬

‫في واقعنـا المعاصـر تتأثـر حياتنـا بالعولمة التي يقودهـا التطـور التكنولوجـي‪ ،‬حيث ذابت في العقود االخيـرة الحواجز بين االمم‪،‬‬ ‫بصعود وسائل التواصل االجتماعي الحديثة التي تربط الناس من جميع انحـاء العالم بضغطة زر‪ .‬وهكذا‪ ،‬فإن انتقال الجينـات مـن‬ ‫مجتمع إلى آخر خالل الهجرة أو ما يسمى بأزمة الالجئين الحالية (ما ُيعرف بالتدفق الجيني) إلى داخل أو خارج جماعة سكانية‬ ‫ما ربما يكون مسؤوال عن تغير ملحوظ في نسبة األعضاء الذين يحملون صفات معينة‪ .‬حيث أنه تم ظهور سرد تاريخـي مشتـرك‬ ‫بين الشعوب مما نتج عنه ذاكرة جماعية كونية جديدة‪ .‬هذا االدراك المشتـرك ألخطـاء الماضـي وتعصباتـه يفسح المكـان لرؤيـة‬ ‫مستقبلية علها أن تكون أكثر سالما ‪.‬‬ ‫فى عام ‪ ،1860‬جاء العالـم األلمانـى جريجـور جوهان ميندل بمفهوم الجينات المتوارية من خالل أبحاثه على بعض نباتات البازالء‬ ‫البسيطـة حيـث تكشف الجينـات عن صفات اإلنسان التـي يرثهـا مـن والديـه‪ .‬ووصـف األنمـاط الوراثيـة بالمصطلحيـن «سائد» و‬ ‫«متواري»‪ .‬فدائما ما يكون للجينات السائدة مردود مرئي‪ ،‬أما الجينات المتوارية فتكون ظاهرة فقط في بعض الحاالت‪ .‬فأن يكـون‬ ‫للمرء صفات ظاهرة ال يعني ذلك بالضرورة خلو جيناته من الصفات المتباينة‪.‬‬ ‫يستعرض معرض «وحدات الحياة (‪ )2‬جينات متوارية‪ ،‬رؤية جديدة»‪ ،‬من خالل أعمال ‪ 12‬فنانا من جنسيات مختلفة‪:‬‬ ‫أورورا افانتاجياتو (ايطاليا)‪ ،‬الشيماء درويش (مصر)‪ ،‬بيات لينر (النمسا)‪ ،‬عبدالسالم سالم (مصر)‪ ،‬عبدالعزيز الغراز (المغرب)‪ ،‬هبة‬ ‫خليفة (مصر)‪ ،‬ايبيك دينيزلي (قبرص)‪ ،‬يوليا موركوف (رومانيا)‪ ،‬لينا أسامـة (مصر)‪ ،‬مايكل هايـندل ( النمسـا)‪ ،‬مهنـي يـاؤد (مصر)‬ ‫أسامة عبد المنعم (مصر) في معرض دولي متجـول تعزيـزا لضـرورة المعيشـة في ظـل مساواة بين جميع االفراد بغض النظر عن‬ ‫تكوينهم الجيني‪.‬‬ ‫وحدات الحياة هو مشروع عابر للقارات والثقافات يهدف الى اعالء قيمة االنسانية ضد العنصرية‪ ،‬لبناء جسور ثقافيـة فنيـة تتجـاوز‬ ‫محدودية التفكير واألحكام المسبقة والخوف من اآلخر‪ .‬وحدات الحياة هي سلسلة من المشاريع الفنية الدولية ضمت ‪ 4‬معـارض‬ ‫فنية في جاليرى النيل بالقاهرة وجاليري جو أرت بروجكتس ببوخاريسـت والمكتب الثقافـي المصري بفييـنا ومركـز الجزيـرة للفنون‬ ‫بالقاهرة‪ .‬تضمن المشروع أيضـا ثالث ندوات نقديـة لكل من د‪ .‬أليكس ديكا سيجـرمان و د‪ .‬خالـد حافظ و د‪ .‬هدى لطـفي وآخرون‬ ‫باإلضافـة إلى ورشتيـن فنيتيـن تفاعليتيـن وجـوالت سياحية مرشدة في الجيـزة والقـاهرة واألقصـر وأسـوان واإلسكنـدرية والفيـوم‬ ‫‪ 2018 – 2016‬بشراكة كل من العالقات الخارجية لوزارة المصرية وقطاع الفنون التشكيلية لوزارة الثقافة المصرية والمركز الثقافي‬ ‫النمساوي بالقاهرة ضمن أخرين ‪.‬‬ ‫لينا أسامة ‪٢٠١٨‬‬

‫‪2‬‬

‫وحدات الحياة ‪ 2‬جينات متوارية ‪ -‬زيارة جديدة‬


Mrs. Mona Shahien Founder and Director of Tahrir Lounge Goethe Tahrir Lounge @Goethe (TLG) provides space for young people to express their causes, dreams and aspirations. I have seen many young people, employees and children, I have seen a society that aims to prosper and succeed. I have seen eyes that does not blink and consciousness that do not sleep. I have seen the endless possibilities and positive impact that could reflect on Egyptian Society through this project. On a parallel note, TLG aims to play a role in the cultural scene for TLG is an important educational, cultural and enlightenment platform in Egypt. TLG works in five thematic areas: Awareness Raising, empowerment, creative expressions, active publics and creating new beginnings. TLG have always supported art, especially independent artists in addition to those with creative new projects. This is elaborated in our hosting to several art exhibitions of independent artists such as: Zeinab the Nubian artist, Afnan Samir and the Italian Artist Violet Tolani. Within such frame, TLG supports logistics and coordination of such exhibition, out of belief that we provide more exposure to such artists and bring them closer to audience. This by default enriches the cultural scene in Egypt while creating a realm of creativity and diversity which enhances TLG ethical code of tolerance, coexistence and self-acceptance and the other. ”Realizing beauty in different format”.

Tahrir Lounge @ Goethe project A cultural and educational platform, working on five main thematic areas: Awareness raising, empowerment, creative expressions, active publics, and creating new beginnings. The project was launched in April 2011 with the slogan “Be positive and participate in the change.” Tahrir Lounge seeks to raise awareness and open up new prospects for critical and creative thinking that nurtures a healthy environment for the development of Egypt. This is undertaken by building up capacity and empowering citizen participation. As well as supporting artists and initiators by providing the space and resources for their creativity. A project with an Egyptian mind and soul Tahrir Lounge goes beyond working on enhancing human capacities and skills. The positive and creative energies that support pluralistic and tolerant societies. The project works on the encouragement and enhancement of the skills of its participants covering entrepreneurship, innovation, and decision-making. Tahrir Lounge aims at upholding the principles of civic education, as well as fulfilling the core values of tolerance and mutual respect. It seeks to spread this culture through the building of a community that coexists regardless of differences; as well as organizing events and workshops across various fields in Cairo and other governorates. Tahrir Lounge is a non-profit project of the Goethe-Institut and supported by the German Federal Foreign Office.

3

Living Units (2) Recessive Genes, Revisited


‫كلمة األستاذة ‪ /‬منى شاهين‬ ‫مؤسسة ومديرة مشروع التحرير الونج جوته‬ ‫يعطي مشروع التحرير الونج جوته مساحات للشباب للتعبير عن قضاياهم وأحالمهم وامالهـم‪ ،‬ليبقى اآلن على‬ ‫حافـه الترقب‪ ،‬رأيت العديد والعديـد من الشبـاب والموظفيـن واألطفـال رأيـت مجتمع يتطلع للنجاح واالزدهار‪،‬‬ ‫رأيت عيونًا ال تهدأ وضمائر ال تنام‪ ،‬رأيت ما يمكن لهذا المشروع أن يحقق وانعكاسه بشكل فعال وإيجابي على‬ ‫المجتمع المصري ‪.‬‬ ‫في نفس الوقت يسعى المشروع أن يكون له دو ًرا في التأثير في المشهد الثقـافي‪ ،‬حيث يعد المشروع بمثابة‬ ‫منصة تعليمية تثقيفية تنويرية هامة في مصر‪ ،‬ويعمل مشروع التحرير الونج جوته على خمسة محاور رئيسية وهى‪:‬‬ ‫التوعية والتمكين والتعبير اإلبداعى والفاعلية وخلق بدايات جديدة ‪.‬‬ ‫دائما ما يدعم التحرير الونج جوته الفنانين والفن المستقل بشكل خاص‪ ،‬باإلضافة إلى أصحاب األعمال اإلبداعية‬ ‫ً‬ ‫الجديـدة‪ ،‬ويظـهر ذلـك فـي استضافـة المشروع ألكثر من معرض لفنانين مستقلين مثل الفنانة النوبية زينب‪،‬‬ ‫والفنانة الشابة أفنان سمير‪ ،‬والفنانة اإليطالية فيوليت تولوني‪.‬‬ ‫وفي هذا اإلطار يدعم التحرير الونج الفنانين من الناحية اللوجيستية والتنسيق داخل المعرض‪ ،‬وهو ما يستهدف‬ ‫فتح المجال لهؤالء الفنانين حتى يصلوا إلى الجمهور‪ ،‬وهو ما يثري المشهد الثقافي والفني في مصر‪ ،‬ويخلق‬ ‫حالة من حاالت اإلبداع واإلختالف الذي بدوره يعزز قيم مشروع التحرير الونج في التسامـح والتعايـش وقبول الذات‬ ‫واألخر "اكتشاف الجمال باشكاله المختلفة"‪.‬‬

‫مشروع التحرير الونج @جوته‬ ‫يعد مشروع التحرير الونج @جوته منصة توعوية تثقيفية‪ ،‬يعمل على خمسة محاور رئيسية وهي‪ :‬التوعيـة‪ ،‬والتمكين‪ ،‬والتعبير اإلبداعي‪،‬‬ ‫والفعالية‪ ،‬وخلق البدايـات الجديـدة‪ ،‬تأسس المشروع في إبريل ‪ 2011‬تحت شعار "كن إيجاب ًيا وشارك في التغيير"‪.‬‬ ‫يسعى مشروع التحرير الونج جوته إلى رفع مستوى الوعي وفتح آفـاق جديدة للتفكير النقدي واإلبداعي‪ ،‬ممـا يهيئ بيئة صحية للتنميـة‬ ‫ً‬ ‫فضل عـن دعم الفنانين والمبادرين من خالل المساهمة‬ ‫في مصر‪ ،‬ويعتمد المشروع في ذلك على بناء القدرات وتعزيز مـشاركة المواطنيـن‪،‬‬ ‫في توفير المساحة والموارد الالزمة إلبداعاتهم‪.‬‬

‫مشروع يعمل بعقل وروح مصرية‬ ‫ويـتجـاوز هدف المشروع تعزيز مهارات الشباب وتنميـة قدراتهم‪ ،‬ليشمل إطالق الطاقات اإليجابية واإلبداعية التي تدعم المجتمعات التعددية‬ ‫التي تقوم على مفهوم التسامح‪ ،‬ويعمل كذلك على تشجيع وتنمية مهارات المشاركين من حيث تعزيز روح المبادرة واالبتكار وصنع القرار ‪.‬‬ ‫باإلضافة إلى ما سبق‪ ،‬يهدف التحرير الونج جوته إلى ترسيخ ثقـافـة ومـبادئ الـتربـيـة المدنية‪ ،‬ودعم قيم التسامح وتقبل اآلخر‪ ،‬ويسعى‬ ‫إلى نشرها لبناء مجتمع قادر على التعايش بغض النظر عن االختالفات‪ ،‬ويأتي ذلك من خالل تنظيم مجموعة من الفعاليات وورش العمل‬ ‫المتنوعة في مختلف المجاالت بالقاهرة والعديد من المحافظات ‪.‬‬ ‫التحريـر الونـج @جوتـه هـو مشـروع غـير هـادف للربح وجمـيع أنشطـته مدعـومـة مـن وزارة الخارجية األلمانية‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫وحدات الحياة ‪ 2‬جينات متوارية ‪ -‬زيارة جديدة‬


Artist Biographies Aurora Avvantaggiato (Italy) - Pottery/Photography

Aurora Avvantaggiato is an Italian sculptor, caricaturist, photographer and painter B. 1994. She graduated from Bari University of Fine Arts in 2015 after studying architecture in 2012/2013. In 2012 she won the ‘Vitrine in Vista’ competition, Taranto and in 2013 she participated in the sculpture symposium of ‘Radici Mediterranee’. She has participated in many important international art projects such as ‘I am not for sale’ in 2016 at Charles V Castle, ‘Black Gold of Etna’ lava stone sculpture Symposium, Belpasso, 2016, the international art exhibition “Inverse the Infinity, Places, Non-Scenarios of Contemporaneity” alongside the artist’s book in Bari at Artoteca Vallisa in 2017 and the collective exhibition “Contempo” in Conversano In 2017.

‫ تخرجـت من‬.1994 ‫أورورا أفانتاجياتو مثالة ومصورة فوتوغرافية وفنانة تكيلية وفنانة كاريكاتيـر إيطاليـة مـن موالـيد‬ ‫ حصلـت على جائـزة‬2012 ‫ فى‬.2013 ‫ و‬2012 ‫ بعد أن درسـت العمـارة عامـى‬2015 ‫جامعـة بـارى للفنـون عـام‬ ‫ شاركت فى‬.”‫ شاركت فى سيمبوزيوم نحت “ راديسي ميديترانى‬2013 ‫مسابقة “ فيترين ان فيستا” و فى عام‬ ‫ فى قلعة شارلز الخامس وسيمبوزيوم‬2016 ‫العديد من المشاريع الفنية الدولية الهامة مثل “أنا لست للبيع” فى‬ ‫ والمعرض الدولى المصاحب لمعرض كتـاب الفنـان فى بارى فى‬2016 ‫حفر ذهب إتنا األسود للحجر البركانى عام‬ . 2017 ‫ باإلضافة إلى المعرض الجماعى كونتيمبو فى‬2017

5

Living Units (2) Recessive Genes, Revisited


‫ فـوتـوغـرافـيـا‬/‫ خـزف‬- (‫أورورا أفانتـاجيـاتـو (إيطاليا‬

Who are we, where do we come from, where do we go? Installation consisting of 16 pieces (8 feet right and 8 feet left) and three iron houses Material: plaster and iron. Who are we, where do we come from, where do we go? In man’s history, the home was the first place built for shelter, in the form of Huts. From this we can deduce how old and important the relationship this entity has with the human being as the primordial family gathering place. How many other hidden meanings, uses and symbols does the house possess? It is place, space, and matrix time of the subjectivity of the individual. The home is not just one simple building but a real living context to which we belong, one. Where strong identity issues anchor us. It is a symbolic place of shelter and security, sacred and inner, of intimacy and stability, which in this contemporary society is often raped and destroyed. How many people today because of wars are forced to abandon their “homes” to keep themselves alive, thus losing a part of their identity weakening the sense of belonging to the individual. People are continuously searching in their individuality or in the community to find a piece of “home” to keep.

‫ من أين أتينا وإلى أين نحن ذاهبون‬،‫من نحن‬ ‫ أقدام‬8‫ أقدام يمنى و‬8( ‫ قطعة‬16 ‫تجهيز في الفراغ مكون من‬ ‫يسرى) وثالث منازل حديدية‬ ‫ جبس وحديد‬:‫الخامة‬ ‫ من أين أتينا وإلى أين نحن ذاهبون؟‬،‫من نحن‬ ‫فى تاريخ البشر كان المنزل أول مكان ينتم بنائه للحماية في هيئة‬ ‫ من هذا يمكننا استنتاج قدم وأهمية العالقة بين‬.‫عشوش بدائية‬ ،‫ كم من معاني خفية أخرى‬.‫هذا الكيان واإلنسان الساكن به‬ ‫ وقت الذروة لتفرد‬،‫ مساحة‬،‫استخدامات ورموز للمنزل؟ إنه مكان‬ ‫ المنزل ليس بمجرد مبنى واحد بسيط ولكنه سياق‬.‫الشخص‬ ‫ هو مكان رمزي‬.‫حقيقي وحي ننتمي إليه وتتبلور فيه هويتنا‬ ،‫ الحميمية واالستقرار‬،‫ كل ما هو داخلي ومقدس‬،‫للحماية واألمان‬ ‫كل هذه المعاني التي يتم انتهاكها وتدميرها كثيرا في مجتمعنا‬ ‫ الكثير من البشر يجبرون على الفرار بحياتهم وترك منازلهم‬.‫المعاصر‬ ‫خلفهم بسبب الحروب وبذلك يخسرون جزء هام من هويتهم‬ ‫ نحن دائما نبحث في‬.‫وبالتالي يضعف إحساس الفرد باالنتماء‬ .‫استقالليتنا وفي المجتمع المحيط بنا عن إحساسنا باالنتماء لمنزلنا‬

‫ زيارة جديدة‬- ‫ جينات متوارية‬2 ‫وحدات الحياة‬

6


‫ نـحـت‬- ( ‫الشيماء درويش (مصر‬

Alshaimaa Darwish (Egypt) - Sculpture

Alshaimaa Darwish is an Egyptian sculptor born in 1985. She is a college teacher at the Faculty of Art Education, Helwan University and holds a Master’s degree from the same University with a specialization in sculpture in 2010. Darwish has participated in the 25th, 26th and 27th Cairo Youth Saloon, 2nd International Scrap Iron Symposium in Mahmoud Mokhtar Museum 2016, Mostanad Naht in Darb 1718, 2016 and the first Dai Saloon in Dai Gallery 2016 among other exhibitions. She has private collectibles in Egypt, UAE and USA. Her sculptures explore the human figure in metamorphosis and elongation tackling issues like embryology and social groups and she works with various materials from granite stone to bronze. ‫ هي أيضا مدرس بكلية التربية الفنية بجامعة حلوان‬.1985 ‫الشيماء درويش مثالة مصرية ولدت عام‬ ‫ شاركت درويش في‬.2010 ‫وحصلت على درجة ماجستير من نفس الجامعة في مجال النحت عام‬ ‫ لصالون الشباب بالقاهرة و السيمبوزيوم الدولي الثاني لنحت الخردة بمتحف‬27‫ و‬26‫ و‬25 ‫الدورات رقم‬ ‫ و صالون ضي األول في جاليري‬2016 ‫ عام‬1718 ‫ و معرض مستند نحت بدرب‬2016 ‫محمود مختار عام‬ ‫ لها مقتنيات لدى أفراد في مصر واإلمارات العربية والمملكة‬.‫ ضمن معارض اخرى‬2016 ‫ضي عام‬ ‫ أعمالها تستكشف الجسد اإلنساني بتحوير واستطالة متناولة مواضيع مثل تكوين‬.‫العربية السعودية‬ .‫الجنين والفئات االجتماعية وتستخدم خامات متنوعة من حجر الجرانيت إلى البرونز‬

Moses, 20 x 20 cm Material: Bronze, 2018 Moses is visually an organic mass rich with curves to form the state of an embryo yet these curves shows the vulnerability and tenderness of this creature which in turn force us to treat in an adequate manner.

7

Living Units (2) Recessive Genes, Revisited

‫موسى‬ 2018 ،‫ برونز‬:‫الخامة‬ ‫موسي بصريًا هو كتلة عضوية ممتلئة‬ ‫بالمنحنيات لتشكيل حالة الجنين لكن‬ ‫تلك المنحنيات تؤكد مدي رقة وضعف‬ ‫هذا المخلوق وبدورها تجبرنا على‬ ‫طريقة معاملتنا له‬


‫ تصـويـر‬- (‫عبد العزيز الغراز (المغرب‬

Abdelaziz Lourhraz (Morocco) - Painting

Abdelaziz lourhraz is a Moroccan visual artist and Professor of fine arts who lives and works

in Agadir. He was born in Yussoufia in 1972. He is a member of the Blue horizon association in Morocco and the artists union of South Morocco. Lourhraz has participated in numerous international exhibitions including voices exhibition in Bertuchi gallery Tetouan, 2017, Artistic travel through three generations in Madrid Spain, 2017 and 38th cultural festival of Assilah, 2016. He has won the competition of colors and abstraction in France, the competition of the caterer noble society, the forum of the arts and the letters Belgique and second prize of ten space gallery Argentina. Abdelaziz Lourhraz was granted the no limit residency in collaboration with Dutch artists’ museum heritage of Agadir, 2016. Prof. Lourhraz has private collectibles at the Presidency of Ibno Zohr university Agadir Morocco, the Society Noble traiteur in Morocco, Agora workshop, France, Osten museum and skopje gallery in Macedonia. ‫ حيث يسكن‬،‫ المغرب‬،‫عبد العزيز الغراز هو فنان تشكيلي وأستاذ بجامعة الفنون الجميلة بأغادير‬ ‫ هو عضو فى جماعة بلو هورايزون مرروكو ونقابة‬.1972 ‫ويعمل حاليا وهو من مواليد يوسفية عام‬ ‫ شارك الغراز في معرض دولية هامة عديدة منها معرض أصوات‬.‫جنوب المغرب للفنانين التشكيليين‬ 2017 ،‫ السفر الفني خالل ثالثة أجيال فى مدريد بإسبانيا‬،2017 ،‫في جاليري برتوخى بتطوان‬ ‫ حصل عبد العزيز الغراز على جائزة مهرجان األلوان والتجريد‬.2016 ،38 ‫ومهرجان أصيلة الثقافي ال‬ ‫ مسابقة كاتيرير نوبل سوسايتى فىمنتدى الفنون والحروف ببلجيكا والجائرة الثانية‬،‫في فرنسا‬ ‫ منح جائزة إقامة فنية بعنوان ال حدود فى شراكة مع متحف أغادير للفن‬.‫لجاليرى تن سبيس بأرجنتينا‬ ‫ جمعية‬،‫ وله مقتنيات خاصة عند رئاسة جامعة إبن زوهر بأغادير فى المغرب‬.2016 ‫الهولندى فى عام‬ . ‫ متحف أوستن وجاليري سكوبجى فى ماسيدونيا‬،‫ بفرنسا‬،‫ ورشة أجورا‬،‫نوبل تراتور بالمغرب‬

‫ سم‬٤٠ * ٤٠ :‫المقاس‬ ‫ خامات مختلطة على‬:‫الخامة‬ 2017 ‫قماش‬

Size: 40 x 40 cm Material: Mixed media on canvas, 2017 Abdelaziz Lourhraz’s works begin with nature or the female body which he then analyzes and abstracts with different materials and various artistic styles of sculpture, printmaking and painting.

‫تبدأ أعمال عبد العزيز الغـراز من تأمل‬ ‫الطبيعة أو جسد المرأة ويتم تجريدهم‬ ‫بعد ذلك بخامات مختلفة وتجارب فنية‬ .‫متنوعة ما بين النحت والحفر والتصوير‬

‫ زيارة جديدة‬- ‫ جينات متوارية‬2 ‫وحدات الحياة‬

8


Abdelsalam Salem (Egypt) - Printmaking

AbdelSalam Salem AbdelSalam is a multidisciplinary artist and a lecturer of Graphic art department at Faculty of Fine Arts, Minia University born in Assiut 1977. He holds a PHD degree in Graphic Art “Printmaking” 2013. Salem has held three solo exhibitions at Minya University in 2013, 2011 and 2004 as well as a solo exhibition in Mahmoud Mokhtar Art Center 2017. And he has participated in many exhibitions, workshops and art festivals in Egypt, Morocco and Italy since 2003 including a group exhibition in Bari Academy of Art in Italy in 2017 and the 2nd International Kaunas Printmaking Biennale 2017. In 2016, Salem participated in the 38th Asilah International Cultural Season workshop of printmaking in Morocco. ‫عبد السالم سالم عبد السالم هو فنان له تجارب في مجاالت فنية متنوعة كما أنـه مدرس بقسم الجرافيـك‬ ‫ حصل على الدكتوراه في فلسفة الفنون الجميلة‬.1977 ‫لكلية الفنون الجميلة بجامعة المنيا من مواليد أسيوط‬ ٢٠١٣‫ و‬2011‫ و‬٢٠٠٤ ‫ اقـام سالـم ثـالث معـارض فرديـة فـي جامعـة المنيـا عام‬.2013 ‫تخصـص جرافيـك عام‬ ‫ وقد شارك في معارض جماعيـة وورش‬.2017 ‫باإلضافة إلى معـرض فـردى بمركـز محمود مختار الثقافي عام‬ ‫ منها معرض جماعي بأكاديمية بـارى للفنـون في إيطـاليا‬2003 ‫ومهرجانات فنية في مصر والمغرب وإيطاليا منذ‬ ‫ شارك في موسم أصيلة الثقافي رقم‬2016 ‫ في عام‬.2017 ‫ وبينالي كاوناس الدولى الثاني عام‬2017 ‫عام‬ .‫ من خالل ورشة الحفر بالمغرب‬38

9

Living Units (2) Recessive Genes, Revisited


‫ حـفـر‬- ( ‫عبد السالم سالم (مصر‬ Modern Adam and Eve, 2017 Size: 100 x 70 cm Material: Dry point on zinc Re-imagination of the engraving ‘Adam and Eve’ by the German Artist Albrecht Dürer, 1504. Dry point with different Roulette Wheel tools on a Metal plate, size 50 × 67 cm. ‘Adam and Eve’ presented the story of the first sin of mankind, the sin of Adam and Eve of eating from the tree forbidden by their lord. Satan (the devil) comes to them in the form of a snake and tempts them to disobey their lord. Modern Adam and Eve contemplates how men and women nowadays have been able to make themselves countless types of clothes that covered them, but sadly...! Their genitalia have been moved from its original place to the face; ... When you look at the faces of so many people in these times, you see them Naked. As if they need a lot of foliage to put on their faces for the multitude of hypocrisy, duplicity, lies, self-love and racism... this artwork provides an objection to the human of this age that is self-indulgent for his lust and desires, using vile qualities to reach his desires. In the artwork, Adam and Eve are dressed in contemporary garments while the apple is a symbol of earthly desires of all times and the leaves have been displaced from the genitalia to the faces.

٢٠١٧ ،‫آدم وحـواء العصــر‬ ‫ سم‬٧0 * ١٠٠ :‫المقاس‬ ‫ حفر جاف باإلبرة على معدن‬:‫الخامة‬ ‫م‬1504 ‫إعادة صياغة لعمل (آدم وحواء) للفنان األلماني "ألبرخت ديورر" الذي أنتجه عام‬ ‫وقـدم مـن خاللـه قصـة الخطيئـة األولى للبشرية والتي تمثلت في معصية آدم وحـواء‬ .‫لربهما وأكلهما من الشجرة التي نهاهما عنها‬ ‫ومفهوم إعادة الصياغة نجده يعتمد على أنه عندما وقع كل من آدم وحواء في الخطيئة‬ ً ‫ أما آدم وحواء العصر‬...‫خجال‬ ‫وانكشفت لهما العورة أخذا يغطيان عرواتهما بورق األشجار‬ ‫ ولكن‬،‫فقد استطاعا أن يصنعا لنفسهما الكثير والكثير من أنواع المالبس التي تغطيهما‬ ‫ فأنت‬...!‫! قد انتقلت العورة من مكانها األصلي لتكمن في الوجه؛ ولما ال؟‬...‫لألسف‬ ...‫ عرايا‬...‫عندما تنظر في وجوه الكثير من األشخاص في هذا الزمان تراهم مفضوحين‬ ‫ال يلبسون شيئًا؛ يحتاجون الكثير من أوراق األشجار ليضعوها على وجوههم من كثرة‬ ً ‫اعتراضا على‬ ‫إلخ فيقدم هذا العمل‬...‫النفاق والرياء والكذب وحب الذات والعنصرية‬ ‫مستخدما أحط الصفات‬ ‫إنسان هذا العصر الذي ُيعري نفسه من أجل شهواته وملذاته‬ ً .‫الذميمة للوصول إلى رغباته‬ ً ‫مضيفا‬ "‫وقد أعتمد العمل على نفس مجموعة العناصر التي استخدمها "ألبرخت ديورر‬ ً ‫ ومغي ًرا‬،‫مبقيا على التفاحة التي تعني ملذات كل عصر‬ ‫المالبس العصرية آلدم وحواء‬ .‫مكان ورق الشجر الذي كان يغطي العورة األصلية ليوضع على وجه كل منهما‬

‫ زيارة جديدة‬- ‫ جينات متوارية‬2 ‫وحدات الحياة‬

10


Beat Lehner (Austria) - Painting

‫ تصـويـر‬- (‫بيات لينر (النمسا‬

Beat Lehner was born on 1988 in Linz, Austria. After he made his Higher School Certificate and completed his military service, he worked one year as an Intern at Getzner Textil AG in Bludenz, Austria, focusing on Design. After one year of studying Business Administrations at the University of Vienna, he studied Fine Arts at the University for Applied Arts, completing his Diploma program in July 2015. In 2011, he made an Installation for the Arts Electronica Centre in Linz. His last exhibition at the “Palais Palffy” in Vienna (“7 Vorlieben”) was the first show, curated by Beat Lehner. His work today revolves around the theme of the “Optimistic Modell”, which represents to Lehner the attempt to think pink no matter how complicated an issue gets. He lives and works in Vienna and cooperates with Time Gallery Vienna. ،‫ بعد حصوله على شهادته الثانوية وتأدية الخدمة العسكرية‬.‫ في لينز بالنمسا‬1988 ‫بيات لينر من مواليد‬ ‫عمل لمدة عام كمتـدرب في مصنع جيتسنـر تيكستيل أيه جى فـي بلودنـز بالنمسـا متدربـا على فنـون‬ ‫ درس الفنون الجميلة بجامعة الفنون التطبيقية‬،‫ بعد عام من دراسته إلدارة األعمال بجامعة فيينا‬.‫التصميم‬ .‫ قدم عمل تجهيز في الفراغ لمركز الفنون اإللكترونية في لينز‬2011 ‫ في‬.2015 ‫لينهى الدبلومة عام‬ .‫ كان أول معرض فني ينسقه لينر‬vorleiben 7 ‫معرضه األخير "باليه بالفي" في فيينا‬ .‫أعماله الحالية تدور حول تيمة النموذج المتفائل الذي يحفز لينر على التطلع للغد مهما صعبت الظروف‬ .‫يسكن ويعمل حال ًيا بفيينا متعاقدا مع جاليري تايم‬

Just Individuals, 2014 Size: 180 x 260 cm Material: Acrylic on canvas

11

Living Units (2) Recessive Genes, Revisited

2014 ،‫مجرد أفراد‬ ‫ سم‬2٦0*١8٠ :‫المقاس‬ ‫ أكريليك علي قماش‬:‫الخامة‬


Heba Khalifa (Egypt) - Collage

‫ كوالج‬- ( ‫هبة خليفة (مصر‬

Heba Khalifa is a multimedia artist, photojournalist and documentary photographer born in Cairo, 1977. Her work centers around issues related to gender discrimination and social challenges. Khalifa has been a Photojournalist at AlSharouk newspaper, Egypt since 2008 and has worked as a coordinator and mentor for children workshops at Townhouse 2007-2009. She holds a BA in Decoration Art from the Faculty of Fine Arts, Helwan University in 2000 and won a Scholarship at the International Summer Academy for Art in Salzburg in 2007. Heba Khalifa has presented her work at Photopia 2015 and Panorama MadaMasr 2015. She has held three solo exhibitions, “Inside the square” RedZone Festival dual exhibition, Cairo and Beirut, Culture Resource and two exhibitions at Cairo Atelier in 2001 and 2016 and has participated in many group exhibitions including “I understand. Do you?” a photo exhibition hosted by the embassy of Switzerland raising public awareness of deafness 2016. ‫ أعمالها الفنية تدور‬.1977 ‫هبة خليفة فنانة تشكيلية ومصورة صحفية وتوثيقية ولدت في القاهرة عام‬ ‫ خليفة تعمل كمصورة صحفية فـى‬.‫حول مواضيع متعلقة بالتفرقة بين الجنسين والتحديات االجتماعية‬ ‫ وعملت كمنسقة وموجهة لورش األطفـال بجـاليـري تـاون هـاوس‬2008 ‫جريدة الشروق بالقاهرة منذ‬ ‫ حصـلت على بكالوريـوس من قسـم الديـكور بكليـة الفنـون الجمـيـلة‬.2009 ‫ حتى‬2007 ‫بالقاهرة منذ‬ ‫ هـبة‬.2007 ‫ وحصلت على منـة بأكاديميـة الفنون الدوليـة بسالزبـورج في‬2000 ‫بجامعة حلوان عـام‬ ،‫ أقامت ثالث معـارض فرديـة‬.2015 ‫ وبانورامـا مادا مصر فى‬2015 ‫خليفة عـرضت أعمالها فـى فوتوبيـا‬ ‫إنسايد ذا سكوير بمعرض مهرجان ريدزون بالقاهرة والمورد الثقافى ببيروت ومعرضيـن بأتيليـه القاهـرة‬ ‫ كما أنها شاركت فى العديد من المعارض الجماعية مثل معرض آى أندرستاند دو يو‬2016‫ و‬2001 ‫فى‬ .2016 ‫فوتوغرافى نظمته السفارة السويسرية لنشر الوعي بالصمم فى عام‬

Size: 40 x 30 cm Collage, 2018

‫ سم‬30 * 4٠ :‫المقاس‬ ٢٠١٨ ،‫كوالج‬

‫ زيارة جديدة‬- ‫ جينات متوارية‬2 ‫وحدات الحياة‬

12


Ipek Denizli (Cyprus) - Monoprint

‫ مونوبرينت‬- (‫إيبيك دينيزلى (قبرص‬

Ipek Denizli is visual artist, performance artist and art curator born in Nicosia in 1982. She holds a MA and a BA from the University of Gazi in Turkey. Denizli has participated in 30 exhibitions in Cyprus, Egypt, Jordan, Turkey, India, Greece, Algeria and Slovakia among which are Solo exhibitions at Nicosia Sacakli Ev Art Gallery 2005 and HP Gallery Art in Nicosia 2008. She has also participated in many International Art Symposiums including the second International Han Art & friendship Symposium in Turkey, 2016, Stefan Jager International Art Symposium and exhibition in Romania. Ipek has won an Annual Youth Artist Award T.R.N.C. Award for Young Artists Painting Competition in 2012 and is the curator of the first, 2nd and 3rd International Women Artist Residency and Exhibition in North Cyprus in 2014-2017. Her creative work varies from paintings to collages and performances tackling humanitarian issues such as borders between countries and acceptance of the other and expressing the contradictions of the female presence. ‫ ايبيك حاصلـة على‬.1982 ‫ايبيك دينيزلى فنانة تشكيلية وأدائية ومنسقة معـارض من مواليـد قبـرص‬ ً ‫معـرضا في قبـرص ومصـر‬ 30 ‫بكالوريـوس وماجستيـر مـن جامعـة جـازى في تركيـا وشـاركـت فـي‬ ‫واألردن وتركيا والهند واليونان والجزائر وسلوفاكيا من ضمنهـم معـارض فرديـة فى نيكوسيـا ساكالـى‬ ‫ باإلضافة الى المشاركـة في العديـد‬2008 ‫ و اتش بي جاليري ارت بنيكوسيا‬2005 ‫اف ارت جاليري‬ ‫ ستيـفن‬،2016 ‫من السيمبوزيومات الدولية مثل سيمبوزيوم هان الثاني للفن و الصداقة في تركيا‬ ‫ ايبيك حاصلة على جائزة الشباب الدولية تى ار ان‬.2016 ‫جاجر انترناشونال ارت سيمبوزيوم برومانيا‬ ‫و هى المنسقة لمنحة االقامة الفنية ومعرض النساء الدولي االول‬2012 ‫سي في مسابقة التصوير‬ ‫ اعمالها الفنية تتراوح ما بيـن اللوحـات والكوالج الى‬.2017-2014 ‫والثاني والثالث في شمال قبرص‬ . ‫فن االداء والحركة وتهتم بمواضيع انسانية مثل حدود الدول وقبول االخر وتناقضات حياة المرأة‬

Asymmetric life, 2017 Size: 29 x 39 cm Material: Ink and Collage

13

Living Units (2) Recessive Genes, Revisited

٢٠١٧ ،‫عشوائية الحياة‬ ‫ سم‬39 * 29 :‫المقاس‬ ‫ حبر وكوالج‬:‫الخامة‬


lulia Morcov (Romania) - Painting

‫ تصويــر‬- (‫يوليا موركوف (رومانيا‬

Iulia Morcov (born 1984) is a Romanian artist. She graduated the University of Arts in Bucharest in 2007 and received a Ph.D. at the same university in 2013. In 2006 and 2008, attended Andrea Fogli’s drawing classes at Summer Academy of Arts, Salzburg. She had many noteworthy solo and group exhibitions in Romania and abroad. The area of interests concerning her artistic statements is represented by (auto) biography, personal and collective unconscious mostly expressed in drawings, mixed techniques and art installations. Morcov also writes about contemporary art from time to time. 2007 ‫ تخرجت من جامعة الفنون ببوخاريست في‬.‫) هي فنانة رومانيـة‬1984 ‫يوليا مركوف (مواليد‬ ‫ حضرت دورة الرسم‬2008‫ و‬2006 ‫ في‬.2013 ‫وحصلت على درجة الدكتوراه من نفس الجامعة في‬ ‫ أقامـت عدد مـن المعارض الفردية‬.‫ سالزبـورج‬،‫للفنان أندريه فولي في أكاديمـية الفنون الصيفيـة‬ ‫ المواضيـع التي تهمهـا‬.‫وشاركت في العديد من المعارض الجماعية المهمة في رومانيا والخـارج‬ ‫ الالوعـي الفـردي والجماعي عادة ما تصوره‬،‫في عملها الفنـي تتمثـل فـي سرد سيـتها الذاتية‬ ‫ تقوم يوليا أحيانا بالكتابة في‬.‫في رسوماتها وأيضا بالخامات المختلفة والتجهيز في الفراغ بالفن‬ .‫نقد الفنون المعاصرة‬

The shallow pond, 2017 Size: 45 x 60 cm Material: Mixed Media

٢٠١٧ ،‫البركة الصغيرة‬ ‫ سم‬٦٠ * ٤٥ :‫المقاس‬ ‫ خامات مختلطة‬:‫الخامة‬

‫ زيارة جديدة‬- ‫ جينات متوارية‬2 ‫وحدات الحياة‬

14


Lina Osama (Egypt) - Painting

‫ تـصـويـر‬- ( ‫لينا أسامة (مصر‬

Lina Osama is a visual artist B. 1986 in Cairo. She holds a Bachelor’s degree in painting 2009 and was granted 4 scholarships for the International Salzburg and Traunkirchen Academies in Austria 2006-2009. Osama won Mohamed Mounir prize in Cairo Youth Saloon 2007, First Prize in painting at Young Artist Saloon in 2015 and an artist’s residency to Siwa Oasis 2009. She has been participating about 70 group exhibitions in Egypt, Austria, France, Italy, Romania and Morocco since 1999 including Agenda in Bibliotheca Alexandrina 2018, Humans Exhibition in Made in., Art Gallery in Italy 2016, Printemps du Nil exhibition in Paris 2011,Port Said Biennale 2009,Cairo Youth Saloon 14,18,21,25,26 and 27 editions, exhibition in Gmundten 422,Austria 2008 as well as three solo-shows. The founder and curator of ‘Living Units 1 and 2 International Touring Art exhibitions in Cairo,Nile Art Gallery and Gezira Art Center, Vienna (The Egyptian Cultural Office) and Bucharest (Go Art Projects Gallery) 2016/2018. Lina Osama has collectibles at the Egyptian Embassy in Vienna and Art Lovers NGO in Cairo, Egyptian Ministry of Culture and with individuals in Egypt, USA, France and Austria. ‫ كما‬2009 ‫ تحمل بكالوريوس الفنون الجميلة فى التصوير‬.‫ بالقاهرة‬1986 .‫لينا أسامة فنانة تشكيلية م‬ .2009-2006 ‫ منح دراسية بأكاديتي سالزبورج و تراونكيرشن الدوليتين للفنون بالنمسا‬4 ‫حصلت على‬ 2015 ‫حصلت لينا على جائزة التصوير األولى للتصوير فى صالون الطالئع من جمعية محبى الفنون الجميلة‬ 2009 ‫ باإلضافة إلى منحة مراسم سيوة من هيئة قصور الثقافة‬18 ‫و جائزة فى التصوير بصالون الشباب ال‬ ‫ فى مصر والنمسا وفرنسا وإيطاليا ورومانيا والمغرب مثل‬1999 ‫ معرض جماعى منذ‬70 ‫وتشارك فى أكثر من‬ ‫ وصالون ربيع النيل بفرنسا‬2016 ‫ وهيومانزبجاليرى ميد إن بإيطاليا‬2018 ‫معرض أجندة بمكتبة اإلسكندرية‬ ‫ وأيضا معرض بقاعة‬27 ‫ و‬26 ،25 ، 21، 18 ،14 ‫ وصالون الشباب فى دوراته‬2009 ‫ وبينالى بورسعيد‬2011 ‫ صاحبة الفكرة والمنسقة العامة لمعرض وحدات الحياة‬.‫ وثالث معراض فردية‬2008 ‫ بالنمسا‬422 ‫جوندتن‬ ‫الدولي المتنقل في الدورة األولى والثانية بجاليري النيل ومركز الجزيرة للفنون بالقاهرة والمكتب الثقافي‬ ‫ لها مقتنيات بالسفارة المصرية بالنمسا وجمعية‬2018-2016 ‫المصري بفيينا وجاليري جو أرتس ببوخاريست‬ . ‫محبى الفنون الجميلة ووزارة الثقافة المصرية ولدى أفراد فى مصر وأمريكا وفرنسا والنمسا‬

Family Girls Selfi Size: 250 x 145 cm Material: Mixed media on canvas, 2017

15

Living Units (2) Recessive Genes, Revisited

‫سيلفى بنات العيلة‬ ‫ سم‬145 * 250 :‫المقاس‬ ‫ خامات مختلطة‬:‫الخامة‬ 2017 ,‫على قماش‬


Michael Heindl (Austria) - Video Art

‫ فيـديـو أرت‬- ( ‫مايكل هايندل (النمسا‬

Michael Heindl Born 1988 in Linz (Austria) lives and works in Vienna and Scharten (UpperAustria). He studied at the University of Applied Arts in Vienna, 2007-2014. In 2011, he won an Erasmus Scholarship at the NCAD in Dublin. He is a winner of the SBH Exposure 2009 (mural), Scholarship for the international summer academy for fine arts in Salzburg 2009, Winner of the Fred-Adlmüller foundation 2011 and winner of “JungeKunst 2014” an art price of the Kunstverein Passau 2014 and Artist in Residence at Lichtenberg Studios in Berlin 2015. Since 2006 Michael Heindl has participated in many international exhibitions and projects including: 2015 “Destination Vienna”, Kunsthalle Wien, Vienna (AT) / 2015 XWRA Video and Media Art Festival, Ipati (GR) / 2015 “ZukunftsichtenimVorwärtsdenken”, GalerieStoerpunkt, Munich (DE) / 2015 “Once I walked so far I lost my toenails”, BB15, Linz (AT) (solo) / 2014. ‫ درس‬,‫ يعيـش ويعـمـل فـي فيينـا وشارتـن بشمـال النمسـا‬,)‫ بلينز (النمسا‬1988 ‫مايكل هايندل من مواليد‬ ‫ حصل علي منحة إراسموس في إن سي أي‬2011 ‫ في‬,2014-2007 ‫في جامعة الفنون التطبيقية بفيينا‬ ‫ حصل علي منحة للدراسة‬2009 ‫ في‬,‫ فاز بجائزة إس بي اتش إكسبوجر للجداريات‬2009 ‫ في‬,‫دي بدوبلين‬ ‫ فـاز‬2014 ‫ فـي‬,‫ حصل علي جائـزة مؤسسـة فريـد أدميوليـر‬2011 ‫ في‬,‫بأكاديمية سالزبورج الدولية للفنون‬ ‫ جائزة إقامة فنيـة ببرليـن‬,2014 ‫ جائـزة ماديـة فـي ال كونستفاريين باسو‬,2014 ‫بجائـزة جونجـي كونست‬ .‫ يشارك مايكل هايندل في معارض وفعاليات فنية دولية‬2006 ‫ منذ‬.2015

Theory of Colors, 2017 Video, 1:48 min, Linz A group of children uses the surface of a limousine as a canvas for their juvenile expressions and personal messages. In this act of radical painterly expressionism, the car is constantly changing its color. Starting from red, the shade slowly turns to violet and blue to green, yellow and then back to red again. When the original appearance is recreated, the children are leaving the scenery.

٢٠١٧،‫نظرية األلوان‬ ‫ مدينة لينز‬،‫ دقيقة‬1:48 ،‫فيديو‬ ‫مجموعة من الصغار يستخدمـون سيـارة‬ ‫ليموزيـن كلـوحة فنية يعبرون عليها عـن‬ ‫ فى أثنـاء هـذه‬.‫خواطرهـم الشخصيـة‬ ‫التعبير الفنـى الفطـري تتعـرض السيـارة‬ ‫ بداية مـن األحمـر ثم‬.‫لتغيير متكرر للونـها‬ ‫يتغير اللون تدريجيا للبنفسجى ثم األزرق‬ . ‫ثم األخضر ثم األحمر مرة أخرى‬ ‫عنـدمـا يعـود المنـظر األصلـى للسيارة‬ . ‫يغادروا األطفال المشهد‬

‫ زيارة جديدة‬- ‫ جينات متوارية‬2 ‫وحدات الحياة‬

16


Mhanny Yaoud (Egypt) - Painting Installation

Mhanny Yaoud was born in Dakhla oasis (Egypt) 1985, lives and works in Cairo and Minia. He is a visual artist and Painting assistant teacher at the Faculty of Fine Arts, Minia University. He holds a Master’s degree in painting from Minia University 2015. Yaoud won a Scholarship by HAWK University in Germany in the restoration of historical arts in 2014 and an artist residency from the Egyptian Authority of Culture Palaces in Siwa Oasis in 2011. He won CIB bank Collectibles Prize, Cairo Youth Saloon, 2011 and The Oriental Weavers prize in Cairo Youth Saloon in 2008. He has participated in many international art exhibitions, workshops and festivals since 2008 in Egypt, France, Italy, Romania, Austria, Tunisia and Morocco. Solo exhibition at ArtsMart Gallery in Cairo entitled Intersecting Identities in 2017, Humans and Identity exhibitions at Made In., Art Gallery in Italy 2016, and Generations exhibition in Picasso Gallery in Cairo in 2012 and 2018, Printemps du Nil exhibition in Paris, 2011 and Port Said Biennale in 2009. He has official collectibles at the Egyptian Authority of Culture Palaces and he has private collectibles at the CIB bank and with individuals in Egypt, Turkey, Swiss, Germany and Romania. Yaoud co-curated and participated in Living Units (1) On Self, On the Other and On Other Stories International Touring Art Project 2016/2017. ‫ يعيش بالقاهرة ويعمل كمدرس مساعد بقسم التصويـر‬،1985 )‫ ولد بواحة الداخلة (مصر‬،‫مهني ياؤد‬ ‫ حصـل على درجـة الماجستـير فـي التصوير من جامعة المنيا عام‬،‫بكلية الفنون الجميلة جامعة المنيا‬ ‫ ومنحة‬2014 ‫ حصـل يـاؤد على منحة من جـامعة هـاوك بألمانيا لدراسة ترميم اآلثار الفنية عام‬.2015 ‫ كما حصل على جائزة مقتنيات‬.2011 ‫من هيئـة قصـور الثقافة المصرية إلقامة فنية بواحة سيوة عام‬ ‫ وجائـزة النساجـون الشرقيـون بصالـون‬2011 ‫بنك سي أى بـى فـى صالـون الشبـاب بالقاهـرة عـام‬ ‫ شـارك في العديـد مـن المعـارض والورش والمهرجانـات الفنيـة الدوليـة‬.2008 ‫الشباب بالقاهرة عام‬ ‫ معـرض فـردى‬،‫ حتى االن فى مصر وفرنسا وايطاليا ورومانيا والنمسا وتونس والمغـرب‬2008 ‫منذ عام‬ ‫ معرض هيومانز ومعرض إيدينتيتى‬،2017 ‫ بالقاهرة بعنوان تداخل الهوية فى عام‬،‫بجاليرى أرتسمارت‬ ‫ معـرض‬،2012 ‫ معرض أجيال بجاليرى بيكاسـو بالقاهـرة عـام‬،2016 ‫بجاليرى ميد إن بإيطاليا فى عام‬ ‫ له مقتنيات رسميـة فى هيئة قصـور‬.2009 ‫ وبينالي بورسعيد عام‬2011 ‫ربيع النيل بباريس فى عام‬ ‫الثقافة المصرية ولدى بنك السي أى بى فى مصـر ولـدى أفـراد فـى مصـر وتركيـا وسويسـرا وألمانيـا‬ ‫ عن اآلخر وعن قصص‬،‫) عن الذات‬1( ‫ شارك ياؤد فى المشروع الدولى المتنقل وحدات الحياة‬.‫ورومانيا‬ . 2017-2016 ‫أخرى بأعماله الفنية وأيضا شارك فى تنسيق المشروع‬

17

Living Units (2) Recessive Genes, Revisited


‫ تجهـيـز في الفراغ بالتصـويــر‬- ( ‫مهنى ياؤد (مصر‬

Details from ‘DNA Meeting Point’ painting installation, 2018 Material: Acrylics, Fabrics, Wood and Metal

"‫تفصيليات من التجهيز في الفراغ بالتصوير "نقطة إلتقاء دى إن أيه‬ ‫ أخشاب ومعادن‬،‫ أقمشة‬،‫ ألوان أكريليك‬:‫الخامة‬

We have numerous traits and characteristics that have been collected by descent, migration, nature and social circumstances. I find these inherent traits resembling genetic layers ever differing yet all coming from one source. As if they are colorful participated layers. Some of these layers are attracted to one another to form various features that are affected by the quantity and the colors of layers. All these differences vanish with one deep look into the threads of humanity that outline our lives as well as our bodies.

‫نقطة تجمع نحمل الكثير من الصفات والطباع التي تتجمع بفعل‬ ‫ أرى‬،‫النسب واالختـالط والبيئـة والطبيعيـة والظـروف االجتماعـيـة‬ ‫ كطبقات جينية مهما تعددت فهي تمتـد إلى‬DNA ‫تلك الصفات‬ ‫ وكأنها طبقات رسوبيـة ملونـة يتجـاذب بعضها ليشكل‬،‫أصل واحد‬ ‫ تذوب كل‬،‫مالمح متعددة تختلف باختالف عدد الطبقات والوانها‬ ‫تلك االختالفات بنظرة عميقة لخيوط اإلنسانية التي ترسم خرائط‬ .‫أجسادنا وارواحنا‬

‫ زيارة جديدة‬- ‫ جينات متوارية‬2 ‫وحدات الحياة‬

18


Osama Moneim (Egypt) - Pottery

Osama Abdel Moneim was born in Cairo in 1984. Currently lives and work in Cairo. He studied graphic design and printmaking at the Faculty of Fine Arts at Minya University. Abel Moneim has participated in more than 35 group exhibitions. He received several awards among which a 2011 the Grand Prize at youth salon 22th, 2009 Oscar of 3rd Festival of Fine Creation, 2009 Salon Prize (First Award in drawing) at youth salon 20th, 2007 Prize of Rateb Sediaq (First Award in Annual competition of painting) at Cairo Atelier, 2007 First Award in photography at Nile salon 6th. Official Collectables 2012 Holdings of the Museum for Photography Braunschweig – Germany. 2010 Holdings of Egyptian Modern Art Museum. 2009 Holdings of Fine Art Sector, Egyptian Ministry of Culture. 2009 Holdings of the General Authority for Cultural Palaces He has participated in Living Units (1) On Self, On the Other and On Other Stories International Touring Exhibition 2016/2017. ‫ درس‬,‫ حيث يعيش و يعمل كفنان تشكيلي مستقل‬,1٩84 ‫ مواليد القاهرة عام‬,‫أسامة عبد المنعم‬ ‫ و تخصص في فن الحفر و التصميم المطبوع و يمارس أيضا‬,‫في كلية الفنون الجميلة جامعة المنيا‬ ‫ هو عضو فعال في الحركة التشكيلية المصرية و‬2002 ‫ منذ‬,‫التصوير الملون و الفوتوغرافيا و الرسم‬ ‫حصل‬.2011 ،2010 ،2009 ‫ في‬،‫ معارض خارجية‬6 ‫ معرض جماعي منهم‬35 ‫قد شارك في أكثر من‬ :‫ كما حصل علي العديد من الجوائز و منها‬,‫علي منحة التفرغ لإلبداع الفني من وزارة الثقافة المصرية‬ ‫ أوسكار مهرجان‬,‫الجائزة الكبرى للعمل الفني بصالون الشباب الثاني و العشرون‬، ‫الهرم الذهبي‬ ‫ جائزة راتب صديق األولي‬,‫ جائزة الرسم األولي لصالون الشباب العشرين‬،‫اإلبداع التشكيلي الثالث‬ ‫ له مقتنيات‬.‫ الجائزة الثالثة في التصوير الضوئي المباشر لصالون النيل السادس‬,‫في التصوير الملون‬ ‫ متحـف الصـورة المعاصـرة‬،‫ الهيئة العامة لقصور الثقافـة المصريـة‬،‫رسمية لدي متحف الفن الحديث‬ .‫ ألمانيـا‬,‫ببراونـشفيـرج‬ ‫ عن اآلخر وعن‬،‫ عن الذات‬1 ‫شارك عبد المنعم فى المشروع الفني الدولي المتنقل وحدات الحياة‬ .2017-2016 ‫قصص أخرى في‬

19

Living Units (2) Recessive Genes, Revisited


‫أسامة عبد المنعم (مصر ( ‪ -‬خــزف‬ ‫‪Synchronicity‬‬ ‫‪Synchronicity, first introduced by analytical psychologist Carl Jung,‬‬ ‫‪which holds that events are “meaningful coincidences” if they occur‬‬ ‫‪with no causal relationship yet seem to be meaningfully related, Jung‬‬ ‫)‪variously defined synchronicity as an “acausal connecting (togetherness‬‬ ‫”‪principle,” “meaningful coincidence”, and “acausal parallelism.‬‬ ‫‪He introduced the concept as early as the 1920s but gave a full statement‬‬ ‫‪of it only in 1951 & in 1952; Jung published a paper (Synchronicity – An‬‬ ‫)‪Acausal Connecting Principle‬‬ ‫‪Jung’s belief was that, just as events may be connected by causality,‬‬ ‫‪they may also be connected by meaning.‬‬ ‫‪Synchronicity was a principle, which, Jung felt, gave conclusive‬‬ ‫‪evidence for his concepts of archetypes and the collective unconscious.‬‬ ‫‪It described a governing dynamic, which underlies the whole of human‬‬ ‫‪experience and history — social, emotional, psychological, and spiritual.‬‬ ‫تـزامـن‬ ‫قد أذهب إلى أن مصطلح (الصدفة) مؤشر لجهلنا لما ال نستطيع أن نفهمه أو‬ ‫وجها من وجوه التفسير المنطقي أو التعليل‪ ،‬فالتزامن كما عرفه يونغ‬ ‫ندرك له‬ ‫ً‬ ‫لفظ افتراضي معلوم في معارف الناس وهو (التقاء مسعيين اثنين في ومضة‬ ‫زمن) فحين يسعى كائن ويسعى أخر فـإن ً‬ ‫رابطا بين المسعيين يقيم تزامنـا‬ ‫بينهما إال أن (التزامن) في حاوية السعـي (التزامن في عنصر الزمن) يمثـل‬ ‫لعقولنا (تراكيب زمنية) وهي ذات منهجية خلق معلنة‪ .‬وهو في حقيقته نظام‬ ‫تكويني يخص نظم الخليقة والخالق المصمم والمنفذ للخلق والذي يمارس‬ ‫صفته في كل ومضة زمن‪.‬‬ ‫مؤسس علم النفس التحليلي كارل غ‪ .‬يونغ (التواقت) أو (التزامنية‪/‬‬ ‫يعطي‬ ‫ِّ‬ ‫ً‬ ‫أساسا في العالم الموضوعي‬ ‫‪. (Synchronicity‬بعداً كِّليا حين يرى أن للتزامنات‬ ‫أطلق يونغ على هذه األرضية التزامنية‪ :‬اسم "العالم الواحد " ‪unus mundus‬‬ ‫حد‬ ‫الذي هو عالم حيادي يتعالى على الظواهر النفسية والفيزيائية على ٍّ‬ ‫سواء‪ .‬ويرى يونغ بأن "الالوعي هو المكان الذي تبرز فيه عناصر التزامن وأن‬ ‫توسط الالوعي الجمعي"‪ .‬وبالتالي‬ ‫التزامنات مرتبطة بظهور األنماط البدئية عبر ُّ‬ ‫(حدث ذو طبيعة كِّلية‪ ،‬يتم دون رابط سببي مباشر‪ ،‬كما أنه يدل‬ ‫فإن التزامن‪:‬‬ ‫ٌ‬ ‫على الجديد‪ ،‬الالمتو َقّع‪ ،‬والحي)‪ .‬فهو واقع إبداعي بشكل أساسي ‪.‬‬ ‫هذه الثيمات األربع هي لبنات البناء في عملية تأسيس ما يسمى على غرار‬ ‫هيغل‪ ،‬بـ"روح العصر"‪ Zeitgeist‬وهو المنظور الذي ُيرى بموجبه الكون ً‬ ‫كال مـمتداً‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫إبداعا‪ .‬ويطلق ديفيد‬ ‫متسعا‪ ،‬يتطور باتجاه أشكال أشمل وأعقد وأكثر‬ ‫مترابطا‪،‬‬ ‫بوهم على سيرورة التطور الكِّلية هذه مصطلح "النظام الباطن"‪Implicate Order،‬‬ ‫ويقول عنه‪“ :‬يقوم تصور الكِّلية الكامل‪ ،‬الكِّلية اإلبداعية‪ ،‬في النظام الباطن‪،‬‬ ‫ً‬ ‫اختالفا بين‬ ‫وهو‪ ،‬في ربطه بين السيرورات الذهنية والسيرورات الباطنية‪ ،‬ال يرى‬ ‫ما يحدث في وعينا وما يحدث في الطبيعة‪ .‬وقد وجد مؤلِّفا كتاب المرآة َ‬ ‫الك ِدرة‪،‬‬ ‫جون بريغز وديفيد بيت‪ ،‬أن السيرورات التي تبدو عشوائية في الظاهر إنما هي‬ ‫عرف باسم‬ ‫تتعين بـ”جواذب” محددة رياضية – األمر الذي بات ُي َ‬ ‫نماذج محددة ِّ‬ ‫ديناميات الشواش‪.‬‬ ‫نظرية الشواش ‪ Chaos Theory‬أو‬ ‫َّ‬ ‫‪20‬‬

‫وحدات الحياة ‪ 2‬جينات متوارية ‪ -‬زيارة جديدة‬


‫) جينات متوارية‬2( ‫وحدات الحياة‬

Living Units (2) Recessive Genes

‫فريق عمل المشروع‬

Project working team

Curator: Lina Osama Co-Curator: Mhanny Yaoud

‫ لينا أسامة‬:‫المنسق العام‬ ‫ مهني يـاؤد‬:‫شارك في التنسيق‬

Kazem Hemeida (Project manager) Project manager at Handicap International, General Coordinator at What’s up Youth “WupY”. ‫كاظم حميدة‬ ‫مدير مشروع في هانديكاب إنترناشونال ومنسق عام في واتساب يوث‬

Aliaa Salah (Designer) Graphic designer with several advertising companies and independent art projects. (‫عياء صالح (مصممة جرافيك‬ . ‫تعمل في عدة مؤسسات للدعاية واالعالن وبعض المشاريع الحرة‬

Mahmoud Radwan (Media manager) Plastic artist, TV presenter and clay art instructor at Cylindi Ball Accessories. (‫محمود رضوان (منسق إعالمي‬ . ‫فنان تشكيلي ومذيع تليفزيوني ومدرب صلصال بسايليندى بول أكسيسوريز‬

Moamen Awed (Tour Guide) English language Tour Guide former tour guide of the British Royal College. (‫مؤمن عوض (مرشد سياحي‬ ً .‫سابقا‬ ‫مرشد سياحي معروف للغة اإلنجليزية المرشد السياحي لجامعة رويال كوليدج البريطانية‬

Marwa Mohye Al-Deen is a Tour Guide & Radio Announcer

(‫مروة محى الدين (مرشدة سياحية ومذيعة راديو‬

Mina Milad Ramses (Intern) Student at the faculty of fine arts, Helwan university, Painting Department. (‫مينا ميالد رمسيس (متدرب‬ .‫طالب بكلية الفنون الجميلة جامعة حلوان قسم التصوير‬

Shahinda Ahmed Taalab (Intern) Student at the Faculty of Fine Arts, Painting Department. (‫شاهنده احمد تعلب (متدربة‬ .‫طالب بكلية الفنون الجميلة جامعة حلوان قسم التصوير‬

Ayman Osman (Video Editor)

21

Living Units (2) Recessive Genes, Revisited

( ‫أيمن عثمان (مونتير‬


Contact information

010 00 788 919 livingunits livingunitsartproject livingunits@outlook.com

‫للتـواصـل‬

Goethe Institut Cairo, 5 El-Bostan Street, from Talaat Harb Street, Downtown 012 74 333 113 tahrirlounge tahrirloungegoethe www.tahrirlounge.net

‫ زيارة جديدة‬- ‫ جينات متوارية‬2 ‫وحدات الحياة‬

22


Living Units (2) Recessive Genes, Revisited 2018, will host artworks by 12 international artists

Aurora Avvantaggiato (Italy) Alshaimaa Darwish (Egypt)

(‫أورورا أفانتـاجيـاتـو (إيطاليا‬ ( ‫الشيماء درويش (مصر‬

Ipek Denizli (Cyprus)

(‫إيبيك دينيزلى (قبرص‬

lulia Morcov (Romania)

(‫يوليا موركوف (رومانيا‬

Abdelaziz Lourhraz (Morocco)

(‫عبد العزيز الغراز (المغرب‬

Lina Osama (Egypt)

Abdelsalam Salem (Egypt)

(‫عبد السالم سالم (مصر‬

Michael Heindl (Austria)

( ‫لينا أسامة (مصر‬ (‫مايكل هايندل (النمسا‬

Beat Lehner (Austria)

(‫بيات لينر (النمسا‬

Mhanny Yaoud (Egypt)

(‫مهنى ياؤد (مصر‬

Heba Khalifa (Egypt)

( ‫هبة خليفة (مصر‬

Osama Moneim (Egypt)

(‫أسامة عبد المنعم (مصر‬

Living Units (2) Recessive Genes, Revisited

Recessive Genes  

After the success of the first international group exhibition that was curated by/ Lina Osama. The curator felt the need to start a new proj...

Recessive Genes  

After the success of the first international group exhibition that was curated by/ Lina Osama. The curator felt the need to start a new proj...

Advertisement