Issuu on Google+

‫الأحد‬ ‫‪ 3‬شعبان‬ ‫‪ 1‬يونيو‬

‫العدد (‪)435‬‬ ‫السنة الثالثة‬ ‫‪ 16‬صفحة‬

‫‪1435‬هـ‬

‫‪2014‬‬

‫الثمن‪ 500 :‬درهم‬

‫م‬

‫تصدر عن شركة ليبيا‬ ‫الجديدة المحدودة‬

‫يومية مستقلة شاملة‬

‫صحيفة بريطانية‪:‬‬

‫قـوات أجنبيـة تتجـه إلـى الجنوب الليبي‬ ‫رفض َّالثني التسليم ملعيتيق‬ ‫يستهجن َ‬ ‫املؤتمر الوطني ْ ُ‬ ‫سكين التطرف يطال النساء‪:‬‬

‫اإلعالميـة نصيب كرنافـة ‪..‬بـأي ذنـب قتلـت؟‬

‫دعماً للجيش والشرطة‪:‬‬

‫بنغــازي وطــرابلس تواصــــالن التظاهـــر‬


‫�أخبار محلية‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪� 3‬شعبان ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 1‬يونيو ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد ( ‪)435‬‬

‫صحيفة بريطانية ‪ :‬قوات أجنبية تتجه إىل الجنوب الليبي‬

‫املؤتمر الوطني يستهجن رفض الثني‬ ‫التسليم ملعيتيق‬

‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫ستهجنت رئاسة المؤتمر الوطني العام بيان‬ ‫رئيس الحكومة المؤقتة السابق “عبدالله‬ ‫الثني” ال��ذي أعلن فيه رفضه االمتثال‬ ‫ل��ق��رارات المؤتمر بشأن انتخاب رئيس‬ ‫الحكومة الجديدة ومنح الثقة لها وتشكيل‬ ‫لجنة للتسليم واالستالم‪.‬‬ ‫وعبرت رئاسة المؤتمر يف بيان لها‪ ،‬عن‬ ‫استيائها من هذا التصرف‪ ،‬وأوضحت أن‬ ‫رئيس مجلس الوزراء السابق بموجب كتابه‬ ‫الموجه إىل المؤتمر الوطني بتاريخ ‪23‬‬ ‫ابريل‪ ،‬اعتذر عن قبول تكليفه بتشكيل‬

‫حكومة وأن��ه سيستمر كرئيس حكومة‬ ‫تسيير أعمال إىل حين اختيار رئيس جديد‬ ‫للحكومة المؤقتة وقبل المؤتمر اعتذاره‪.‬‬ ‫واعتبرت رئاسة المؤتمر أن االمتناع عن‬ ‫التسليم يمثل سابقة شائنة وواقعة غير‬ ‫معهودة وليس له من داللة سوى التشبث‬ ‫بالسلطة ورفض التداول السلمي لها وهو ما‬ ‫يعد أمرا مخالفا لإلعالن الدستوري‪.‬‬ ‫يذكر أن رئيس الحكومة المكلف‬ ‫“عبد الله الثني" أعلن سابقا أنه ملتزم بما‬ ‫سيقضيه القضاء الليبي حول عملية انتخاب‬ ‫معيتيق من قبل المؤتمر الوطني العام‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫أوردت صحيفة “ذي تايمز”‬ ‫البريطانية أن ق���وات خاصة‬ ‫فرنسية وأمريكية وجزائرية‬ ‫تتجه إىل جنوب ليبيا لمهاجمة‬ ‫شبكات إرهابية متمركزة يف شرق‬ ‫البالد‪.‬‬ ‫ونقلت الصحيفة عن أوليفيير‬ ‫غيتا‪ ،‬مدير األبحاث يف جمعية‬ ‫هنري جاكسون ومقرها لندن‪،‬‬ ‫قوله‪ :‬إن هجمات القوات الخاصة‬ ‫تركز عىل تنظيم “القاعدة” يف‬ ‫المغرب اإلسالمي‪.‬‬

‫ويبرز عىل قائمة أهم المالحقين‬ ‫“مختار بلمختار” وه��و متشدد‬ ‫ج��زائ��ري فقد إح��دى عينيه‪ ،‬إذ‬ ‫يعتقد أنه المسؤول عن الهجوم‬ ‫عىل الحقل الغازي‪ ،‬عين أمناس‬ ‫يف الجزائر العام الماضي‪.‬‬ ‫وق��ال غيتا ‪:‬إن ال��دول الغربية‬ ‫تتفحص ال��وض��ع يف ليبيا عن‬ ‫كثب بنسبة أك��ث��ر‪ ،‬وإن��ه��ا عىل‬ ‫استعداد لتدخل أوسع من ذي قبل‬ ‫‪ ،‬خاصة و أن قضية اإلره��اب‬ ‫متشعبة‪ ،‬وه��م يتطلعون إىل‬ ‫تنظيف جنوب البالد ما أمكن‬

‫يف الوقت الحاضر من المغرب‬ ‫اإلس�لام��ي‪ ،‬والعثور عىل (مختار‬ ‫بلمختار)‪ ،‬وإنهم لن يترددوا يف‬ ‫اتخاذ ما يلزم إذا كان ذلك سيعيد‬ ‫البالد إىل االستقرار من جديد وإىل‬ ‫عدم تقديم العون إىل المتشددين‬ ‫اإلسالميين‪.‬‬ ‫من جهتها نفت ناطقة بلسان‬ ‫البيت األبيض تلك األنباء‪ ،‬وقالت‬ ‫“نحن ال نقوم بعمليات قصف‬ ‫يف الجنوب الليبي ‪ ،‬مشيرة يف‬ ‫الوقت ذاته إىل أن هناك حوايل‬ ‫‪ 180‬من المارينز األمريكيين عىل‬

‫دعماً للجيش والشرطة ‪ ..‬بنغازي وطرابلس تواصالن التظاهر‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫تواصلت وللجمعة الثانية يف عدد من المدن‬ ‫الليبية المظاهرات السلمية الحاشدة المطالبة‬ ‫بدعم الجيش والشرطة واستتباب األمن يف‬ ‫البالد والتسريع بتفكيك التشكيالت غير‬ ‫الشرعية بما يعجل االنتقال من الثورة إىل بناء‬ ‫الدولة ومؤسساتها ‪ .‬وطالبت الحشود التي‬

‫األمم املتحدة تع ِرب عن‬ ‫انشغالها بالوضع يف ليبيا‬

‫تجمعت عقب صالة العصر يف ميدان الشهداء‬ ‫بطرابلس وأم��ام فندق تبيستي ببنغازي‬ ‫وميدان الشهداء يف طبرق باإلسراع يف بناء‬ ‫الجيش الوطني والشرطة وتحقيق تطلعات‬ ‫وآم��ال أبناء الوطن يف بناء دول��ة عصرية‬ ‫حديثة‪ ..‬وجدد المتظاهرون مطالبهم بإخالء‬ ‫معسكرات الجيش من التشكيالت المسلحة‬

‫غير المنضوية تحت أجهزة الدولة الرسمية يف‬ ‫المدن والقرى الليبية كافة ودعم دورهم يف‬ ‫فرض استتباب األمن يف البالد وفرض سيادة‬ ‫الدولة الليبية عىل حدودها ‪. .‬وشاركت قوات‬ ‫من الشرطة يف تأمين تظاهرة ميدان الشهداء‬ ‫بالعاصمة طرابلس‪ ،‬والتي نظمت تحت شعار‬ ‫“جمعة إنقاذ ليبيا”‪ ،‬تأييدًا لـ”عملية الكرامة”‬

‫التي يقودها اللواء (خليفة حفتر)‪.‬‬ ‫‪ ‬وردد المحتجون يف ميدان الشهداء هتافات‬ ‫مناوئة لجماعة اإلخوان المسلمين‪ ،‬وجماعات‬ ‫اإلسالم السياسي‪ ،‬والبرلمان الليبي‪ ،‬مطالبين‬ ‫إياه بالرحيل‪.‬‬ ‫ورف��ع المشاركون الفتات تطالب “حفتر"‬ ‫بمحاربة اإلرهاب‪ ،‬وطرد‪ ‬قوات درع الوسطى‪.‬‬

‫الثني‪ :‬الحكومة ملتزمة بقرار القضاء بخصوص تكليف حكومة جديدة‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ناقش رئيس الحكومة الموقتة المكلف‬ ‫“عبدالله الثني” مع القائم باألعمال لدى‬ ‫السفارة الروسية‏بليبيا “ليونيد فرولوف”‬ ‫سبل تطوير التعاون بين البلدين يف‬ ‫المجاالت جميعها‪ ،‬كما تباحثا يف لقائهما‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أعربت ممثلة األمين العام لألمم المتحدة “سوزانا‬ ‫مالكورا “ عن انشغال األم��م المتحدة بالوضع‬ ‫السائد يف ليبيا ‪ ،‬خالل الندوة الوزارية الـ‪17‬‬ ‫لبلدان حركة عدم االنحياز بالجزائر العاصمة ‪.‬‬ ‫وقالت “ مالكورا “‪ “ :‬نحن جد منشغلين بالوضع‬ ‫يف ليبيا ‪ ،‬كما أنه لدينا بعثة هناك ‪ ،‬ونعمل‬ ‫مع الليبيين لدفعهم إىل مباشرة الحوار بهدف‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫التوصل إىل تسوية لألزمة السائدة “ ‪.‬‬ ‫وصرحت “ مالكورا “ بأنها تعمل مع الليبيين اتهم ال��ل��واء المتقاعد “خليفة حفتر”‬ ‫و تأمل يف دفعهم إىل ال��ح��وار قبل منتصف أعضاء بالمؤتمر الوطني بدعم المجموعات‬ ‫الشهر القادم ‪ ،‬مشيرة إىل أن دعم دول الجوار المتطرفة التي تقاتل الجيش والشرطة‬ ‫و المنظمات مثل االتحاد اإلفريقي والجامعة وتنتمي لتنظيم القاعدة‪.‬‬ ‫العربية سيساعد األمم المتحدة عىل المضي سويا وأض��اف “حفتر” يف مقابلة مع “المصري‬ ‫اليوم”‪ ،‬أن األم��وال الرهيبة التي تغدق‬ ‫نحو هدف مشترك ‪.‬‬

‫بمقر ديوان رئاسة ال��وزراء يف طرابلس‬ ‫األوضاع الراهنة يف ليبيا وتباد ًال وجهات‬ ‫النظر عن مختلف القضايا ذات االهتمام‬ ‫المشترك بحسب الوكالة الليبية لألنباء‪.‬‬ ‫وأ ّكد “الثني” أن الحكومة تعمل عىل‬ ‫دعم االستقرار بالبالد‪ ،‬وهي ملزمة بتنفيذ‬

‫ما يصدر عن القضاء بخصوص تكليف‬ ‫الحكومة الجديدة‪.‬‬ ‫من جهته أكد القائم باألعمال الروسي‬ ‫دعم بالده لكل جهود الحكومة الليبية‬ ‫الموقتة الساعية لبناء دول��ة القانون‬ ‫والمؤسسات‪.‬‬

‫حفرت‪ :‬أعضاء املؤتمر يدعمون الفوضى‬ ‫عىل عناصر القاعدة من أعضاء يف المؤتمر‬ ‫والحكومة‪ ،‬عىل حد قوله‪ ،‬كفيلة بتوفير أي‬ ‫نوع من األسلحة يف مقابل أسلحة الجيش‬ ‫الليبي المستهلكة‪.‬‬ ‫وتابع حفتر‪“ :‬تنقصنا إمكانات العمل وليس‬ ‫البشر بعد أن تع َّرض الجيش للتفكيك عىل يد‬ ‫القذايف خالل ‪ 20‬سنة من حكمه”‪.‬‬

‫تأجيل اجتماع وزراء خارجية دول االتحاد املغرب العربي حول ليبيا‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ص ّرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الشؤون‬ ‫الخارجية التونسي" مختار الشواشي" أمس‬ ‫السبت بأنه تم االتفاق عىل تأجيل االجتماع‬ ‫التشاوري لوزراء خارجية دول اتحاد المغرب‬ ‫العربي المخصص لبحث تطورات األوضاع‬ ‫يف ليبيا الذي كان من المقرر عقده بتونس‬ ‫اليوم األحد بعد التشاور مع الدول األعضاء‬ ‫يف االتحاد المغاربي‪ .‬كما تقرر وفق ذات‬ ‫المصدر تأجيل اجتماع المبعوثين الخاصين‬ ‫لمتابعة الشأن الليبي الذي كان من المقرر‬ ‫تعديل عمر‬

‫‪- 2‬أعلن أنا سعاد سالم‬ ‫المنصوري الترهوني بأنني‬ ‫من مواليد ‪1981 / 1 / 8‬‬ ‫ول��ي��س كما ج��اء بالسجل‬ ‫المدني جنزور‪.‬‬

‫عقده يوم ‪ 2‬من يوليو القادم بتونس ‪.‬‬ ‫وأوضح " الشواشي " يف تصريح لوكالة‬ ‫األنباء التونسية أن تأجيل االجتماعين‬ ‫المقررين يعود إىل عدم وضوح الرؤية يف‬ ‫ما يتعلق بوضع الحكومة الليبية ‪ ،‬مؤكدا‬ ‫استمرار المشاورات مع ال��دول الصديقة‬ ‫والشقيقة من أجل عقد هذين االجتماعين‪.‬‬ ‫يذكر أن وزراء خارجية دول اتحاد المغرب‬ ‫العربي اتفقوا يوم ‪ 22‬مايو الماضي عىل‬ ‫عقد اجتماع طارئ لوزراء خارجية االتحاد‬ ‫ي��وم غ��رة يوليو ال��ق��ادم بتونس لبحث‬ ‫تعديل عمر‬

‫‪ - 1‬أع��ل��ن أن���ا منصف‬ ‫المختار سليمان خليفة‬ ‫بأنني م��ن مواليد ‪1952‬‬ ‫ول��ي��س كما ج��اء بسجالت‬ ‫السجل المدني طرابلس‪.‬‬

‫التطورات السياسية واألمنية األخيرة يف‬ ‫ليبيا‪.‬‬ ‫ويف السياق ذاته نقلت الوكالة التونسية‬ ‫عن بيان لوزارة الشؤون الخارجية التونسية‬ ‫قولها ‪ :‬إن هذه التحركات تدخل يف إطار‬ ‫جهود الدبلوماسية التونسية واإلقليمية‬ ‫الرامية إىل تنظيم حوار وطني ليبي ليبي‬ ‫من شأنه أن يساعد األشقاء الليبيين عىل‬ ‫تجاوز األزمة السياسية الراهنة وأن يحقن‬ ‫دماء الشعب الليبي الشقيق ويحفظ وحدة‬ ‫ليبيا وسيادتها الترابية ‪.‬‬

‫تعديل عمر‬ ‫‪ - 1‬أعلن أنا الهدار ميالد‬ ‫ع��ل��ي دع��ب��اج ب��أن��ن��ي من‬ ‫مواليد ‪ 1974‬وليس كما‬ ‫جاء في السجل المدني سوق‬ ‫الخميس‪.‬‬

‫مـدير التحـرير‪ :‬يحيـى أحمد الباروني‬ ‫سكرترية التحرير ‪ :‬أسمهان رجب الحجاجي‬

‫تعديل عمر‬

‫‪ - 1‬أعلن أنا حنان أحمد‬ ‫علي أبو عرقوب بأنني من‬ ‫مواليد ‪ 1978‬وليس كما‬ ‫جاء بسجالت السجل المدني‬ ‫جنزور‪.‬‬

‫الجمع والتنفيذ واإلخراج ‪/‬اإلدارة الفنية بالصحيفة‬ ‫فرز وطباعة‪ :‬شركة النور للطباعة طرابلس‬ ‫اآلراء املنشورة ال تعرب عن رأي الصحيفة وإنما تعرب عن آراء أصحابها‬

‫وتساءل اللواء المتقاعد عن جدوى إجراء‬ ‫انتخابات يف ليبيا يف ظل الفوضى التي تعم‬ ‫البالد‪ ،‬مؤكدًا أن القاعدة يف ليبيا تمارس‬ ‫أخير ًا أعما ًال اليمكن تحملها فكيف ستُجرى‬ ‫انتخابات وس��ط قطع ال��رؤوس واألي��دي‬ ‫والتمثيل بالناس واحتجازهم يف أماكن‬ ‫بعيدة بخالف أعمال السلب والنهب‪.‬‬

‫خالفات بني تنظيمات‬ ‫إسالمية وراء اغتيال “بوبالل”‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أغتيل ي��وم الجمعة “محمد بوبالل” أمير‬ ‫كتيبة “شهداء أبوسليم” وتع ّرض مرافق له‬ ‫إلصابات خطيرة إثر تفجير سيارته بعبوة‬ ‫الصقة يف أحد شوارع مدينة درنة شرق ليبيا‪.‬‬ ‫وحسب موقع روسيا اليوم‪ :‬من المتوقع أن‬ ‫يكون اغتيال “بوبالل” ناتجا عن خالفات بين‬ ‫تنظيمات إسالمية متطرفة متنافسة‪ ،‬وذلك‬ ‫لوجود ع��داوات قديمة بين “بوبالل” الذي‬ ‫يوصف بأنه إسالمي معتدل وجماعتي أنصار‬ ‫الشريعة وشباب الشورى المتطرفتين‪ ،‬والتي‬ ‫اشتدت بعد األح��داث األخيرة التي شهدتها‬ ‫مدينة بنغازي‪.‬‬ ‫لالتصال الهواتف ‪:‬‬ ‫‪0914098601 0911654494‬‬ ‫‪0925245197 0914501054‬‬ ‫إدارة اإلعالن ‪0916684681 :‬‬

‫‪2‬‬

‫أهبة االستعداد لتوفير األمن يف‬ ‫السفارة األمريكية يف طرابلس‪.‬‬ ‫وق���د أرس��ل��ت ت��ل��ك ال��ق��وة إىل‬ ‫س��ي��ن��وي�لا يف ص��ق��ل��ي��ة‪ ،‬وه��ي‬ ‫المركز الرئيسي لحشد العمليات‬ ‫األمريكية يف ليبيا‪ ،‬إال أنها‬ ‫لم تتلق تعليمات للتوجه إىل‬ ‫طرابلس بعد‪..‬يذكر أن واشنطن‬ ‫دع��ت مواطنيها األمريكيين‬ ‫م��ط��ل��ع األس���ب���وع ال��م��اض��ي إىل‬ ‫مغادرة ليبيا عىل الفور‪ ،‬وكانت‬ ‫تستعد الحتمال القيام بعملية‬ ‫إجالء منها‪.‬‬

‫استنكار واسع ملقتل‬ ‫نصيب كرنافة‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫و ّدع أقارب وأهايل مدينة سبها‬ ‫ع��ص��ر أم���س األول الجمعة‪،‬‬ ‫اإلع�لام��ي��ة “ن��ص��ي��ب ك��رن��اف��ة”‬ ‫وخطيبها “محمد أب��و ع��زوم”‬ ‫إىل مثواهما األخير يف قبرين‬ ‫متجاورين بمقبرة الحضيري بحي‬ ‫الجديدة بمدينة سبها‪.‬‬ ‫ولم تعرف أسباب ارتكاب الجريمة‬ ‫حتى اآلن‪ ،‬فيما نظم زمالء القتيلة‬ ‫من اإلعالميين وقفة احتجاجية‬ ‫إثر دفنها استنكارا لهذه الجريمة‬ ‫وتنديدا بأعمال القتل‪ ،‬مؤكدين‬ ‫تأييدهم الحرب عىل اإلرهاب‪.‬‬ ‫مقتل ك��رن��اف��ة ع � ّم��ق معاناة‬ ‫الصحافيين الليبيين يف ظل‬ ‫الفوضى األمنية التي تجتاح ليبيا‬ ‫جراء الفوضى وانتشار الجماعات‬ ‫ال��ج��ه��ادي��ة‪ ،‬ول���م ت��ص��در أي��ة‬ ‫معلومات رسمية حول تفاصيل‬ ‫الجريمة‪ ،‬وذلك بحسب ما أفادت‬ ‫به مصادر إعالمية محلية‪.‬‬ ‫وي��أت��ي مقتل صحفية قناة‬ ‫“ليبيا الوطنية”‪ ،‬بعيد اغتيال‬ ‫ص��ح��ف��ي ينتقد المتطرفين‬ ‫االثنين الماضي يف بنغازي معقل‬ ‫المجموعات المسلحة المتطرفة‬ ‫يف شرق البالد‪ ،‬كما أف��اد مصدر‬ ‫طبي‪.‬‬ ‫من جانبها طالبت دار اإلفتاء‬ ‫الليبية ‪ ،‬الحكومة الموقتة‬ ‫والجهات المختصة بالتحقيق‬ ‫السريع والجاد يف قضية مقتل‬ ‫اإلعالمية بقناة “ليبيا الوطنية” ‪.‬‬ ‫بيان لها‬ ‫وطالبت دار اإلفتاء يف ٍ‬ ‫الحكومة المؤقتة بفتح تحقيق‬ ‫سريع وج��اد يف ه��ذه “ الجرائم‬ ‫النكراء”‪ ،‬وإنزال أقصى العقوبات‬ ‫بالجناة‪ ،‬كي يكونوا عبرة لغيرهم‬ ‫من المفسدين يف األرض‪.‬‬ ‫وعبرت يف بيانها‪ ،‬عن تعازيها‬ ‫الحارة ألسرة اإلعالمية المذيعة‬ ‫بقناة “ليبيا الوطنية” فرع سبها ‪.‬‬ ‫صحيفة ليبيا الجديدة‬

‫‪libyafree_forever@yahoo.com‬‬ ‫‪www.libya.free201316@yahoo.com‬‬ ‫ليبيا ‪ -‬طرابلس ‪-‬شارع الظل بجانب مصحة املسرة‬ ‫(عمارة ليبيانا سابقاً)‬


‫عربي دولي‬

‫ال�سنة الثالثة االحد ‪� 3‬شعبـــان ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 1‬يـــونيو ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد ( ‪)435‬‬

‫خرباء أمميون‪ :‬عدم إحالة الوضع يف سوريا إىل املحكمة الجنائية‬ ‫يفتح الباب لجرائم فظيعة‬

‫االحتالل يشن‬ ‫مداهمات يف جنني‬ ‫وخان يونس‬

‫اقتحمت قوات االحتالل اإلسرائييل أمس‬ ‫السبت محافظة جنين وشنت حملة تمشيط‬ ‫واسعة النطاق ‪.‬‬ ‫وأفادت مصادر أمنية يف جنين أن قوات‬ ‫االحتالل اقتحمت قرى وبلدات عرابة وعجة‬ ‫وميثلون والزبابدة وشنت حمالت تمشيط‬ ‫وتفتيش واس��ع��ة وس��ط تسيير آلياتها‬ ‫يف األزق��ة والشوارع دون أن يبلغ عن أية‬ ‫اعتقاالت ‪.‬‬ ‫ويف شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع‬ ‫غزة أطلقت قوات االحتالل اإلسرائييل أمس‬ ‫النار عىل المزارعين دون أن يبلغ عن إصابات‪.‬‬ ‫وأف���ادت م��ص��ادر فلسطينية أن جنود‬ ‫االحتالل المتمركزين يف األب��راج العسكرية‬ ‫المقامة عىل الحدود شرق بلدة خزاعة أطلقوا‬ ‫الرصاص عىل مجموعة من المزارعين وهم يف‬ ‫أراضيهم الزراعية وأجبروهم عىل مغادرتها‪.‬‬

‫اعتبر خبراء من األمم المتحدة معنيون بحقوق‬ ‫اإلنسان قرار مجلس األمن الدويل بعدم إحالة الوضع‬ ‫يف سوريا إىل المحكمة الجنائية الدولية‪ ،‬يترك‬ ‫الباب مفتوح ًا عىل مصراعيه لفظائع جديدة يف‬ ‫الصراع الدائر يف البالد‪.‬‬ ‫وأشار البيان الصادر عن هؤالء الخبراء يوم الجمعة‬ ‫إىل أن حق "الفيتو" الذي استخدمته كل من روسيا‬ ‫والصين يف مجلس األم��ن األسبوع الماضي‪ ،‬من‬ ‫المرجح أن يع ِّرض الشعب السوري إىل مزيد من‬ ‫االنتهاكات الجسيمة لحقوق اإلنسان وانتهاكات‬ ‫القانون اإلنساني‪ ،‬وق��ال إن الفشل يف محاسبة‬ ‫المسؤولين عن االنتهاكات قد تشعل المزيد من‬

‫الفظائع‪.‬‬ ‫وأكد الخبراء أن إحالة الوضع يف سوريا إىل المحكمة‬ ‫الجنائية الدولية كان خطوة مهمة وضرورية عىل‬ ‫حد سواء لحماية المدنيين من االنتهاكات المستمرة‬ ‫والمستقبلية من قبل جميع أطراف النزاع‪ ،‬والحد من‬ ‫اإلفالت من العقاب لمرتكبي تلك االنتهاكات والتي‬ ‫يرقى بعضها إىل مرتبة الجرائم ضد اإلنسانية‪.‬‬ ‫يشار إىل أن الفريق العامل المعني بحاالت‬ ‫االختفاء القسري أو غير الطوعي‪ ،‬ويف ضوء قلقه‬ ‫الشديد إزاء خطورة الوضع يف سوريا ‪ ،‬طلب من‬ ‫مجلس األمن النظر يف إحالة المسألة إىل المحكمة‬ ‫الجنائية الدولية‪.‬‬

‫اغتيال حاكم محلي بشمال شرق نيجرييا‬ ‫قالت حكومة والي��ة بورنو النيجيرية‪ ،‬إن‬ ‫مسلحين يشتبه بأنهم من جماعة بوكو حرام‬ ‫اإلسالمية المتشددة‪ ،‬قتلوا حاكم ًا محلي ًا يف شمال‬ ‫شرق نيجيريا‪ ،‬يوم الجمعة‪ ،‬يف هجوم عىل سيارة‬ ‫كان يستقلها ثالثة من زعماء محليين‪.‬‬ ‫وقالت الحكومة يف بيان قتل أمير جوزا يف‬ ‫حوايل التاسعة صباح الجمعة بعد هجوم دموي‬ ‫شنه بعض المسلحين الذين يعتقد أنهم أعضاء يف‬ ‫بوكو حرام‪.‬‬ ‫وكان الرئيس النيجيري‪ ،‬غودالك جوناثان‪ ،‬توعد‬

‫أمريكا تدعو عسكر تايالند إىل تنظيم انتخابات واإلفراج عن املعتقلني‬ ‫أعلنت الواليات المتحدة يوم الجمعة رفضها القاطع‬ ‫للجدول الزمني لخريطة الطريق التي حددها المجلس‬ ‫العسكري يف تايالند بعد االنقالب األخير‪ ،‬وأكد فيها أنه لن‬ ‫يتم إجراء أية انتخابات قبل سنة عىل األقل‪ ،‬كما طالبت‬ ‫واشنطن المجلس العسكري بإطالق سراح المعتقلين‪.‬‬ ‫وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية األمريكية جنيفر‬ ‫ساكي‪" :‬نعلم أنهم أعلنوا خارطة طريق نحو الديمقراطية‪،‬‬ ‫لكنها ال تتضمن إال القليل من التفاصيل‪.‬‬ ‫وأضافت‪" :‬بالنسبة لواشنطن فإن السبيل األمثل‬ ‫للمضي قدم ًا يكمن يف تحديد جدول زمني النتخابات‬ ‫مبكرة وتسهيل حصول انتخابات مفتوحة وشفافة"‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫وقال وزير الدفاع األمريكي تشاك هغل خالل منتدى‬ ‫يف سنغافورة حول أمن منطقة آسيا‪-‬المحيط الهادي"‬ ‫"نطلب بإلحاح من القوات المسلحة التايالندية إطالق‬ ‫سراح المعتقلين ورفع القيود عن حرية التعبير‪ ،‬وإعادة‬ ‫السلطة فور ًا إىل الشعب عن طريق انتخابات حرة ونزيهة"‪.‬‬ ‫يذكر أن الموقف األمريكي جاء رد ًا عىل إعالن رئيس‬ ‫المجلس العسكري‪ ،‬الذي نفذ انقالب ًا عسكري ًا‪ ،‬أنه لن يتم‬ ‫تنظيم أية انتخابات يف البالد قبل سنة عىل األقل‪ ،‬عىل‬ ‫أن يتم تشكيل مجلس لإلصالحات حتى ذلك التاريخ‪ ،‬يشبه‬ ‫إىل حد بعيد مجلس الشعب" الذي تطالب به المعارضة‪.‬‬

‫الناتو يقرر استئناف مشاوراته مع روسيا‬

‫قرر حلف الناتو استئناف مشاورته الرسمية مع روسيا‬ ‫وذلك للمرة األوىل منذ تعليقه لها يوم ‪ 5‬مارس الماضي‬ ‫عىل خلفية األزمة األوكرانية ‪.‬‬ ‫وأوض��ح األمين العام للحلف األطلسي ان��درس فوغ‬ ‫راسموسن يف تصريح أمس أن مجلس الناتو الذي يضم‬ ‫سفراء الدول المعتمدين لدى الحلف سيعقدون اجتماع ًا‬ ‫مع السفير الروسي ‪ ،‬وذلك بعد أعلن الحلف أنه تم بالفعل‬ ‫تسجيل انسحاب مهم وجوهري ولكنه ليس تام ًا ‪ ،‬للقوات‬ ‫الروسية التي كانت مرابطة عىل الحدود الشرقية ألوكرانيا ‪.‬‬ ‫وتعمل مختلف األطراف ذي الصلة باألزمة األوكرانية‬ ‫حالي ًا عىل تخفيف حدة التوتر بعد أن أقرت روسيا ضمن ًا‬ ‫بشرعية االنتخابات الرئاسية التي جرت يف أوكرانيا األحد‬ ‫الماضي وامتنعت عن عرقلتها وفق الدبلوماسيين ‪.‬‬ ‫وتتمحور االتصاالت حالي ًا وفق المراقبين عىل بلورة مزيد‬ ‫كما توصلت روسيا يوم الجمعة إىل اتفاق مبدئي مع‬ ‫االتحاد األوروبي عىل تجنب مزيد من التصعيد يف إدارة من التوافق بين روسيا والحلف بشأن مستقبل شبه جزيرة‬ ‫إمدادات الغاز الروسية ألوكرانيا وعبور الغاز الروسي إىل القرم التي ضمتها روسيا من جهة وبشأن انتشار الجيش‬ ‫الروسي عىل مشارف شرق أوكرانيا ‪.‬‬ ‫دول االتحاد األوروبي عبر هذه الدولة ‪.‬‬

‫يوم الخميس‪ ،‬بشن حرب شاملة ضد اإلرهاب‪ ،‬فيما‬ ‫عززت قوات األمن النيجيرية جهودها إلنقاذ أكثر‬ ‫من ‪ 200‬تلميذة اختطفتهن الحركة اإلسالمية قبل‬ ‫‪ 45‬يوم ًا‪.‬‬ ‫وقال جوناثان بكلمة يف ذكرى مرور ‪ 15‬عام ًا‬ ‫عىل عودة الحكم المدني إىل نيجيريا‪ ،‬أكبر الدول‬ ‫اإلفريقية من حيث عدد السكان وأكبر اقتصاد‬ ‫إفريقي‪" :‬إنني مصمم عىل حماية ديمقراطيتنا‬ ‫ووحدتنا الوطنية‪ ،‬واستقرارها السياسي من خالل‬ ‫شن حرب شاملة ضد اإلرهاب"‪.‬‬

‫إعالن‬

‫شركة ليبيا لصناعة الكوابل املشرتكة‬ ‫تدعو هيئة المراقبة لشركة ليبيا لصناعة الكوابل‬ ‫المشتركة السادة أعضاء الجمعية العمومية‬ ‫لالنعقاد يف اجتماع غير عادي وذلك يوم الثالثاء‬ ‫الموافق ‪ 2014 / 6 / 17‬م عىل تمام الساعة‬ ‫العاشرة صباح ًا بمقر شركة اإلنماء لالستثمارات‬ ‫الصناعية والخدمية القابضة وذلك لمناقشة بند‬ ‫إع��ادة تشكيل لجنة التصفية أو تكليف بديل‬ ‫لرئيس لجنة التصفية وتحديد األتعاب‪.‬‬ ‫ويف حالة عدم اكتمال النصاب القانوني فإن‬ ‫االنعقاد سيكون يف اليوم الذي يليه ويف نفس‬ ‫الزمان والمكان المحددين ‪.‬‬ ‫هيئة المراقبة بالشركة‬


‫ال�سيا�سية‬

‫ال�سنة الثالثة االحد ‪� 3‬شعبان ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 1‬يونيـــو ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد ( ‪)435‬‬

‫قوات فرنسية وأمريكية وجزائرية إىل جنوب ليبيا ملكافحة اإلرهاب‬

‫يبدو أن ليبيا ستكون‬ ‫مح ًال للتدخل العسكري األجنبي‬ ‫في غياب المؤسسات األمنية‬ ‫الفاعلة التي تحفظ أمن واستقرار‬ ‫البالد‪ ،‬ففي حين كشفت وزيرة‬ ‫الدفاع اإليطالية‪ ،‬روبيرتا‬ ‫بينوتي‪ ،‬في جلسة أمام لجنتي‬ ‫الشؤون الخارجية والدفاع‬ ‫بالبرلمان اإليطالي عن تواجد ‪100‬‬ ‫عسكري إيطالي في ليبيا‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة‬

‫وبررت الوزيرة اإليطالية التواجد العسكري بعدم االستقرار‬ ‫السياسي الحايل يف ليبيا‪ ،‬والتدهور األمني المتزايد يف البالد‬ ‫الذي يجعل التواجد العسكري اإليطايل أكثر إلحاح ًا‪ ،‬وذلك نظر ًا‬ ‫اللتزام إيطاليا منذ سقوط نظام القذايف بالعمل دون انقطاع‬ ‫عىل التراب الليبي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫قالت إن عدد ًا محدودا من الجنود موجود هناك‪ ،‬لكنها وصفته‬ ‫بـالـ"حاسم"‪.‬‬ ‫وأوضحت (روبيرتا بينوتي) أنه ال جدال حول مدى أهمية‬ ‫التدابير الملموسة بالنسبة لبالدنا يف سبيل تحقيق االستقرار‬ ‫يف ليبيا‪ ،‬والتي تعد الطريقة الوحيدة أيض ًا لمحاولة بسط‬ ‫األمن واالستقرار ووقف تدفق المهاجرين والالجئين الذين يمر‬ ‫جزء كبير منهم عبر هذا البلد الذي يعجز اليوم عن السيطرة عىل‬ ‫حدوده‪.‬‬ ‫ويف تطور الفت قالت صحيفة "ذي تايمز" البريطانية إن‬ ‫قوات خاصة فرنسية وأمريكية وجزائرية تتجه إىل جنوب ليبيا‬ ‫لمهاجمة شبكات إرهابية فيما كان لواء سابق عىل عالقة بوكالة‬ ‫االستخبارات المركزية األمريكية يكافح المليشيات اإلسالمية يف‬ ‫المناطق الشرقية من ليييا حيث يغيب حكم القانون‪ .‬وفيما ييل‬ ‫ما جاء يف هذا التقرير‪:‬‬ ‫"فيما كانت األزم��ة تتعاظم‪ ،‬قال (أوليفيير غيتا) مدير‬ ‫األبحاث يف جمعية هنري جاكسون ومقرها لندن‪ ،‬إن هجمات‬ ‫القوات الخاصة تركز عىل تنظيم "القاعدة" يف المغرب االسالمي‪.‬‬ ‫ويبرز عىل قائمة أهم المالحقين (مختار بلمختار) وهو متشدد‬ ‫جزائري فقد إحدى عينيه‪ ،‬إذ يعتقد أنه المسؤول عن مقتل‬ ‫عمال النفط األجانب يف الجزائر العام الماضي‪.‬‬ ‫وقال (غيتا) إن الدول الغربية تتفحص الوضع يف ليبيا عن‬ ‫كثب بنسبة أكثر‪ ،‬وإنها عىل استعداد لتدخل أوسع من ذي قبل‬ ‫إن قضية اإلرهاب متشعبة وهم يتطلعون إىل تنظيف جنوب‬ ‫البالد ما أمكن يف الوقت الحاضر من المغرب اإلسالمي والعثور‬

‫عىل مختار بلمختار‪ ،‬وإنهم لن يترددوا يف اتخاذ ما يلزم إذا كان‬ ‫ذلك سيعيد البالد إىل االستقرار من جديد وإىل عدم تقديم العون‬ ‫إىل المتشددين اإلسالميين"‪.‬‬ ‫وكانت األنباء قد ذكرت العام الماضي أن بلمختار ُقتل أثناء‬ ‫معركة بالنيران مع القوات يف تشاد‪ ،‬إال أن مصادر أمنية أكدت‬ ‫أخير ًا أنه اتجه إىل مايل واتخذ جنوب ليبيا ملجأ له‪.‬‬ ‫وقد تدهورت األوضاع يف البالد الثرية بالنفط منذ الثورة‬ ‫الليبية قبل أربع سنوات‪ ،‬وساعد عىل ذلك إعالن منطقة يحظر‬ ‫فيها الطيران الذي فرضته بريطانيا وفرنسا وأمريكا‪ ،‬وتحولت‬ ‫إىل الفوضى العنيفة‪ .‬وانهارت حكومات انتُخبت بالطرق‬

‫‪4‬‬

‫الديمقراطية‪ ،‬واتسع نطاق عمليات االختطاف وقتل السفير‬ ‫األمريكي إىل طرابلس قبل عامين‪.‬‬ ‫وسادت مخاوف من أن المليشيات المنافسة ستتوىل أمور‬ ‫البالد‪ ،‬وما لبثت أن انقضت بوجود األسلحة التي خلفتها الثورة‪.‬‬ ‫وقال ناطق بلسان القيادة األمريكية اإلفريقية يف ألمانيا‬ ‫والتي تقع ليبيا ضمن صالحياتها‪ ،‬إنه ليست هناك قوات‬ ‫أمريكية يف الجنوب الليبي‪ .‬كما نفت ناطقة بلسان البيت‬ ‫األبيض تلك األنباء وقالت "نحن ال نقوم بعمليات قصف يف‬ ‫الجنوب الليبي"‪.‬‬ ‫عىل أن هناك حوايل ‪ 180‬من المارينز األمريكيين عىل أهبة‬ ‫االستعداد لتوفير األمن يف السفارة األمريكية يف طرابلس‪ ،‬وقد‬ ‫أرسلت تلك القوة إىل سينويال يف صقلية‪ ،‬وهي المركز الرئيس‬ ‫لحشد العمليات األمريكية يف ليبيا‪ ،‬إال أنها لم تتلق تعليمات‬ ‫للتوجه إىل طرابلس بعد‪.‬‬ ‫ويف هذا األسبوع‪ ،‬دعت واشنطن مواطنيها األمريكيين إىل‬ ‫مغادرة ليبيا عىل الفور‪ ،‬وكانت تستعد الحتمال القيام بعملية‬ ‫إجالء منها‪.‬‬ ‫وبرزت هذه التطورات بينما كانت قوات موالية للعميد خليفة‬ ‫حفتر‪ ،‬وهو قائد ليبي متقاعد‪ ،‬تجري عميات قصف جوي عىل‬ ‫معسكر للمتشديين يف ضواحي مدينة بنغازي‪ ،‬ثاني أكبر المدن‬ ‫الليبية موطن الثورة التي أطاحت بمعمر القذايف‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ولم تعرب الواليات المتحدة عن تأييدها رسميا لعمليات‬ ‫العميد‪ ،‬إال أن مشاركته مع وكالة االستخبارات المركزية‬ ‫األمريكية أثناء إقامته يف أمريكا منذ أوائل ‪ 1990‬حتى ‪2011‬‬ ‫أثارت الشبهة يف أنه يمكن أن يكون مصدر استخبارات سري ًا‬ ‫للوكالة يف ليبيا‪ ،‬وكان العميد حفتر قد غادر ليبيا‪ ،‬وبقي لعقدين‬ ‫من الزمن مع عائلته يف فرجينياـ حيث القيادة العامة يف النغيل‬ ‫لوكالة االستخبارات المركزية‪ ،‬وقد عمل يف خدمة القذايف لكنه‬ ‫غ َّير موقفه وانضم لقوات الثورة‪.‬‬

‫االنتخابات الرئاسية املصرية ‪ ..‬فوز كبري للسيسي‬

‫بينت النتائج األولية‬ ‫لالنتخابات المصرية فوز ًا كبير ًا‬ ‫للمشير عبد الفتاح السيسي‬ ‫قائد الجيش المصري السابق لكن‬ ‫انخفاض نسبة المشاركة في‬ ‫االنتخابات عن المتوقع أضعف‬ ‫التفويض القوي الذي يحتاجه‬ ‫إلصالح االقتصاد ومواجهة‬ ‫معارضيه من أنصار اإلخوان‬ ‫المسلمين‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة‬

‫وقالت مصادر قضائية إن السيسي حصل عىل ‪ % 93.3‬من‬ ‫األصوات مع اقتراب عمليات فرز األصوات من نهايتها بعد تمديد‬ ‫التصويت ليوم ثالث‪ ،‬وحصل منافسه الوحيد السياسي اليساري‬ ‫حمدين صباحي عىل ثالثة ‪ %‬من األصوات الصحيحة بينما بلغت‬ ‫نسبة األصوات الباطلة ‪.% 3.7‬‬ ‫غير أن المشاركة يف العملية االنتخابية والتي جاءت أدنى‬ ‫مما كان متوقع ًا أثارت تساؤالت حول مدى التأييد الشعبي‬ ‫الفعيل الذي يتمتع به السيسي الذي اعتبره أنصاره بط ًال يمكن‬ ‫أن يحقق لمصر االستقرار السياسي واالقتصادي يف أعقاب عزل‬ ‫الرئيس اإلخواني محمد مرسي إثر احتجاجات شعبية حاشدة عىل‬ ‫حكمه‪.‬‬ ‫وأعلنت الحكومة أن نسبة المشاركة يف التصويت بلغت‬ ‫حوايل ‪ % 46‬من إجمايل عدد الناخبين البالغ ‪ 54‬مليون ًا‪ ،‬وكان‬ ‫السيسي دعا األسبوع الماضي إىل مشاركة ‪ 40‬مليون ناخب‪ ،‬أي‬ ‫‪ % 80‬من جمهور الناخبين‪.‬‬ ‫وكانت نسبة التصويت ‪ % 52‬يف االنتخابات التي فاز فيها‬ ‫مرسي عام ‪.2012‬‬ ‫لكن صباحي الذي أقر بخسارته يف انتخابات الرئاسة قال إنه‬ ‫ال يعترف بنسبة المشاركة يف االقتراع الذي استمر ثالثة أيام‪.‬‬ ‫وقال يف مؤتمر صحفي "ال نستطيع أن نعطي أية مصداقية أو‬ ‫تصديق لألرقام المعلنة عن نسبة المشاركة‪".‬‬ ‫وأشارت جولة لمراسيل رويترز يف عدد من اللجان االنتخابية‬ ‫خالل أيام التصويت الثالثة إىل انخفاض اإلقبال عىل التصويت‬ ‫وربط البعض انخفاض نسبة اإلقبال بالالمباالة السياسية من‬ ‫جانب البعض واعتراض آخرين عىل تويل شخص جديد من خلفية‬ ‫عسكرية رئاسة البالد واستياء بين شباب ذوي ميول ليبرالية‬ ‫مما يرون أنه قمع للحريات إضافة إىل دعوة اإلخوان المسلمين‬ ‫لمقاطعة االنتخابات‪.‬‬ ‫وانخفض المؤشر الرئيس للبورصة ‪ % 2.3‬يوم األربعاء بعد‬ ‫أن رأى البعض أن نسبة التصويت مخيبة لآلمال كما أغلق‬

‫الخميس منخفض ًا ‪ % 3.45‬بعد أن قال وزير المالية إن الحكومة‬ ‫وافقت عىل ضريبة نسبتها عشرة ‪ %‬عىل األرباح الرأسمالية لسوق‬ ‫األسهم‪ ،‬ويف السوق السوداء شهد الجنيه المصري تراجع ًا بسيط ًا‪.‬‬ ‫ويرى أنصار السيسي أنه الشخصية القوية التي يمكنها‬ ‫أن تضع نهاية لالضطرابات التي تجتاح مصر عىل مدى ثالث‬ ‫سنوات منذ االنتفاضة التي أطاحت بحسني مبارك عقب ‪ 30‬عام ًا‬ ‫قضاها يف الحكم‪ ،‬لكن منتقديه يخشون أن يتحول السيسي إىل‬ ‫حاكم مستبد جديد يعمل عىل حماية مصالح المؤسسة العسكرية‬ ‫ويخمد اآلمال يف الديمقراطية ويسيء إدارة االقتصاد‪.‬‬ ‫ويتمتع السيسي بتأييد القوات المسلحة ووزارة الداخلية‬ ‫وكثير من الساسة ورجال أعمال ازدهر نشاطهم يف عهد مبارك‬ ‫واليزالون يتمتعون بنفوذ قوي‪.‬‬ ‫كما يحظى السيسي بتأييد السعودية واإلمارات والكويت‬ ‫التي ترى يف جماعة اإلخوان المسلمين خطر ًا عليها‪ ،‬وضخت‬ ‫الدول الثالث مليارات الدوالرات لمساعدة مصر عىل اجتياز الفترة‬ ‫االنتقالية والصمود اقتصادي ًا‪.‬‬ ‫التف كثير من المصريين حول السيسي بعد إعالن الجيش‬ ‫عزل مرسي الذي رأوا أنه سعى خالل عام رئاسته الحتكار السلطة‬

‫وأنه أساء إدارة االقتصاد‪.‬‬ ‫لكن اإلقبال عىل التصويت الذي جاء أقل من المتوقع أثار‬ ‫تكهنات بأن السيسي ربما ال يملك التفويض الشعبي الكايف‬ ‫الذي يمكنه من تنفيذ إجراءات صعبة مطلوبة الستعادة النمو‬ ‫االقتصادي العفي والحد من الفقر والبطالة وإنهاء دعم الطاقة‬ ‫المكلف‪.‬‬ ‫وأحد االختبارات الكبرى أمام السيسي مسألة دعم أسعار‬ ‫الطاقة التي تستنزف مليارات الدوالرات من موازنة الدولة كل‬ ‫عام‪ ،‬وقد حث رجال أعمال السيسي عىل رفع أسعار الطاقة رغم‬ ‫أن ذلك قد يؤدي إىل احتجاجات وإال فإنه سيجازف بمزيد من‬ ‫التدهور االقتصادي‪.‬‬ ‫واحتفلت أغلب الصحف المصرية بنتيجة االنتخابات ووصفتها‬ ‫صحيفة األخبار اليومية بأنها تمثل "يوم أمل لكل المصريين"‪.‬‬ ‫وانطلقت األلعاب النارية يف سماء القاهرة بعد أن بدأت‬ ‫النتائج يف الظهور ولوح أنصار السيسي باإلعالم المصرية‬ ‫وأطلقوا أبواق السيارات يف الشوارع المزدحمة‪.‬‬ ‫وتجمع نحو ‪ 1000‬شخص يف ميدان التحرير رمز االنتفاضة‬ ‫الشعبية التي أطاحت بحكم مبارك عام ‪.2011‬‬


‫ال�سيا�سية‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪� 3‬شعبان ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 1‬يونيو ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد ( ‪)435‬‬

‫مقاب�سات‬

‫‪5‬‬

‫سريفض التاريخ أ ْن ال يتغري‪...‬‬ ‫سالم الوخي‬

‫نحو اسرتاتيجية جديدة لتحرير العقل العربي !!‬ ‫يقف المفكرون‬ ‫العرب في الربع األول من‬ ‫األلفية الثالثة أمام منعرج‬ ‫حاسم تفرض متغيراته‬ ‫إعادة النظر في اإلجابة عن‬ ‫العديد من األسئلة القديمة‬ ‫والحديثة والمستجدة‬ ‫الطارئة منها‪ ،‬والعمل على‬ ‫إعادة وضعها في إطارها‬ ‫الحقيقي في خضم مسار‬ ‫قضايا العصر على نحو يضمن‬ ‫القدرة على تخطي المحرج‬ ‫ويكفل شروط إمكانية تحرير‬ ‫العقل العرب‪.‬‬

‫عبدالرسول دياب‬

‫ففي خضم تسارع األح��داث في الحقبة‬ ‫الماضية في نهاية القرن الماضي‪ ،‬ومنذ‬ ‫نهاية مرحلة الحرب الباردة على إثر سقوط‬ ‫المنظومة االشتراكية ‪ ،‬ودخول العالم في ظل‬ ‫هيمنة القطب الواحد شكل انهيار سور برلين‬ ‫تأكيد ًا على أن األمة األلمانية واحدة وموحدة‬ ‫في عقول أبنائها ووجدانهم رغم الترتيبات‬ ‫التي فرضتها نتائج الحرب الكبرى في النصف‬ ‫األول في القرن العشرين ‪ ،‬كما كان ترسيخ‬ ‫قواعد السوق األوروبية المشتركة بدافع‬ ‫الرغبة في إيجاد توازنات جديدة لعالم يدخل‬ ‫برمته في مطاحن اقتصاد السوق تأكيد ًا على‬ ‫أن زمام المستقبل لن يكون إال بأيدي الكتل‬ ‫االقتصادية الكبرى إذا لم تستوعب الجغرافيا‬ ‫السياسية المستقبلية الكيانات الضعيفة‪.‬‬ ‫ففي مقابل ما أنجزه الغرب في إطار‬ ‫الوحدة األوروب��ي��ة وم��ا ساهم به في خلق‬ ‫عالقات دولية بين المحاور الكبرى لم يتبلور‬ ‫بعد شكلها النهائي‪ ،‬ولم يحصل تغيير إيجابي‬ ‫يذكر على مستوى الوطن العربي‪ ،‬بل ما‬ ‫حدث فقط هو دخول المنطقة بأثرها في‬ ‫دوامة الحروب والحصارات واستنزاف الثروات‬ ‫العربية‪ ،‬والعمل على ترسيخ مبدأ التجزئه‬ ‫بين أقطار المنطقة مما يسهل إخضاعها‬ ‫للتبعية على الصعد كافة‪ ،‬والحال عنده يطرح‬ ‫السؤال المقلق ‪ ،‬كيف السبيل إلى تحرير‬ ‫العقل العربي؟‬ ‫تلك هي المهمة العاجلة والملحة ‪...‬‬ ‫والخوض فيها يتطلب جهد ًا يتواصل وهمة‬ ‫ال تفتر ‪ ،‬في ظل توفر االرادة واالعتماد على‬ ‫التجارب المكتسبة التى حققتها المجتمعات‬ ‫العربية بإرثها وموروثها النضالي في معارك‬ ‫الحرية واالستقالل ‪ ،‬ومن ناحية أخرى فإن‬ ‫نقل تجارب اآلخرين في النواحي السياسية‬ ‫واالقتصادية واالجتماعية والثقافية قد ال‬

‫يكون هو الطريق الصحيح لمعالجة قضايا‬ ‫الشعب العربي وذل��ك الختالف كل مجتمع‬ ‫عن اآلخر ‪ ،‬وبالتالي فكل مجتمع في حاجة‬ ‫الستراتيجية كنوع من التفكير العلمي‬ ‫لمواجهة قضاياه المختلفة في إطار القيم‬ ‫والمبادئ والتجارب التي يعيشها دون انفصال‬ ‫عن التجارب اإلنسانية الكبرى‪.‬‬ ‫ففي الحالة العربية الراهنة تشكل إقامة‬ ‫حراك قومي يستهدف تحرير العقل العربي‬ ‫ليست بالمهمة السهلة ‪ ،‬لسبب أس��اس‪،‬‬ ‫فالكثير من القيادات التي تصلح إلنجاز هذه‬ ‫المهمة متورطون بشكل أو بآخر بتحالفات‬ ‫مع أنظمة عربية تضع قيود ًا وشروط ًا على‬ ‫أي حراك يعمل على إنجاز مهمة تحرير العقل‬ ‫العربي‪ ،‬كما أن قيام مثل هذا الكيان في‬ ‫ظروف التجزئة والشتات الحالية بين أقطار‬ ‫الوطن العربي تزيد من صعوبة تحقيق‬ ‫المهمة نفسها ‪ ،‬باإلضافة إلى أن الكثير من‬ ‫القوى العربية منهمكة بهمومها اإلقليمية‪.‬‬ ‫ففي ظل توفر هذه المصاعب والعقبات‬ ‫يوجد عامل الضرورة الملحة على تحقيق هذه‬ ‫المهمة التاريخية ‪ ،‬وتوجد أيض ًا مجموعة من‬ ‫المعطيات المساعدة ‪ ،‬فهناك قيادات وكوادر‬ ‫وطنية ذات تجارب وخبرات جيدة على طول‬ ‫الوطن العربي‪ ،‬باإلضافة إل��ى تنظيمات‬ ‫وفصائل وطنية ذات رصيد جماهيري‬ ‫إيجابي‪ ،‬ولكن األهم من ذلك ‪ ،‬وحتى تتمكن‬ ‫هذه القوى الحية في إنجاز مهمتها التاريخية‬ ‫البد أن تتوفر لها مجموعة من الضمانات‬ ‫وال��ش��روط ويهيأ لها ال��م��ن��اخ المناسب‬ ‫والمعنيات التي تساعدها على العمل ‪.‬‬ ‫بداية البد أن نكون جبهة عربية عريضة‬ ‫لقوى وطنية مشهود لها بالكفاءة وتنطبق‬ ‫عليها كل المعايير والصفات المطلوبة لمثل‬ ‫هذه المهمة التاريخية ‪ ،‬حتى التقع في فلك‬

‫األنظمة العربية الحاكمة ‪ ،‬مهما كان لهذه‬ ‫األنظمة في بوادر تقر بها في هذه الجهة ‪،‬‬ ‫في أية مرحلة من أغراض ‪ ،‬أو في أي موقف‬ ‫مهما كان حجمة ‪ ،‬حيث إن عدم التدخل أو‬ ‫المشاركة لهذه األنظمة الحاكمة يشكل‬ ‫لوحدة مدخ ًال لعدم طغيانها على مجريات عمل‬ ‫هذه الجهة‪.‬‬ ‫ثاني ًا ‪ :‬أن تكون جهة عريضة تضم‬ ‫قوى فكرية متجانسة من مختلف التيارات‬ ‫السياسية الوطنية المختلفة عقائدي ًا ولكنها‬ ‫متفقة على برنامج سياسي وفكري واحد‬ ‫وموحد في أهدافه‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ثالث ًا ‪ :‬أن تكون قوة ملتزمه أصال بالحوار‬ ‫الحر الديمقراطي فيما بينها وملتزمه أيض ًا‬ ‫بالتعامل الديمقراطي مع الشارع العربي وبكل‬ ‫تياراته السياسية والفكرية‪.‬‬ ‫راب��ع�� ًا ‪ :‬أن ت��ك��ون السمة األساسية‬ ‫لتوجهات هذه الجهة العربية العريضة في‬ ‫مواجهة العدو المشترك بداية من األنظمة‬ ‫الديكتاتورية العربية والقوى األجنبية‬ ‫المهيمنه على المقدرات وال��ق��رار العربي‬ ‫والعدو الصهيوني المحتل لألراضي العربية‪،‬‬ ‫وأن يكون الهدف األساس إنجاز استراتيجية‬ ‫جديدة بتحرير العقل العربي قادر على تحرير‬ ‫اإلرادة العربية وتمكينها في تحقيق األهداف‬ ‫المركزية للنضال القومي‪.‬‬ ‫وهي مهمة لن يتمكن القادة والمفكرون‬ ‫المدجنون في تحقيقها ‪ ،‬أولئك الذين ترتفع‬ ‫مستوى جرأتهم الفكرية بأكثر من قامتهم‪،‬‬ ‫ومن هنا يتطلب األم��ر حسن االختيار من‬ ‫خ�لال اعتماد المعايير الصحيحة من أجل‬ ‫اختيار مفكرون وقيادات تنتمي إلى اللحظة‬ ‫المعاصرة في الفكر العربي باعتبار أنها‬ ‫تمثل جزء ًا من أفق معرفي يعيد بثقة حدود‬ ‫الموروث التاريخي‪.‬‬

‫مضت ث�لاث سنوات على انهيار نظام‬ ‫القذافي ‪ ،‬ومازال الثيوقراط الليبيون ومن‬ ‫ناصرهم ال يقرؤون دروس وبوصلة التاريخ‬ ‫متشبثين برفضهم إقامة الدولة المدنية‬ ‫حتى بعد التطورات المفصلية األخيرة وظهور‬ ‫إرهاصات التغيير الجذري إثر اندالع معركة‬ ‫الكرامة والتأييد الشعبي الهادر لها ‪.‬‬ ‫إلقاء نظرة على م��آالت الواقع الليبي‬ ‫تضعنا أم��ام حصاد هشيم على حد تعبير‬ ‫األديب المصري الراحل (عبد القادر المازني )‬ ‫حصاد سيؤول حتم ًا إلى زوال ‪ ،‬إ ّال أنه يميط‬ ‫تحصن داخل ذهنية رجال‬ ‫الم ّ‬ ‫اللثام عن الخواء ُ‬ ‫اإلكليروس المتمترسين بمقولة العنف س ّيد‬ ‫األحكام ‪.‬‬ ‫المحاور‬ ‫يبدو خيار إنتاج توافق وطني بين ُ‬ ‫سالم وبين األح��ادي الدموي‬ ‫التع ّددي ُ‬ ‫الم ْ‬ ‫التكفيري شبه مستحيلة ‪ ،‬ليبيا الديمقراطية‬ ‫التي تحاول أن تقف على قدميها منذ انطالق‬ ‫ثورتها المباركة في فبراير ‪ 2011‬تبدو اليوم‬ ‫بمرحلة صعبة في قبضة مناصري المغاالة‬ ‫والتفسيق ‪ ،‬فيما تحذر عواصم العالم المؤثرة‬ ‫من خطر انحدار أخطر أزمة تشهدها البالد منذ‬ ‫ثالث سنوات نحو منزلق الحرب األهلية‪.‬‬ ‫ال ج��دال في أننا تحت سطوة العقل‬ ‫الكهنوتي التصارعي ‪ ،‬ولن نخرج من مناخات‬ ‫الفتنة بسقوط قوافل الضحايا وفواتير ذات‬ ‫أرقام فلكية فحسب ‪ ،‬بل بجروح غائرة جديدة‬ ‫بجسد الوطن المليء بالطعنات بما ُيشير إلى‬ ‫أن قيم المشاركة وتداول السلطة مع مؤيدي‬ ‫والية الفقيه بعيدة المنال‪.‬‬ ‫نجد أنه يتم إلهاء الشعب بقضايا ثانوية‬ ‫وتحريف مبادئ ‪ 17‬فبراير المناهضة للجهل‬ ‫واالستبداد والبؤس االقتصادي والتطور‬ ‫ضمن مخطط نكوصي يقوم بتسعير األحقاد‬ ‫األيديولوجية بالقوة المسلحة بهدف تكريسه‬ ‫بدي ًال عن االستحقاقات الجوهرية والمطالب‬ ‫العادلة والكفاح السلمي من أجل التغيير‬ ‫الحقيقي ‪.‬‬ ‫وبذلك اتسعت دوائ��ر اإلره��اب الليبي‬ ‫الداخلي والخارجي بصورة لفتت نظر الدوائر‬ ‫السياسية واإلعالمية العالمية التي صمتت‬ ‫طوي ًال عنه ‪ ،‬متناغمة مع اآلل��ة اإلعالمية‬ ‫المتخشبة التي لبست ثياب‬ ‫الثيوقراطية ُ‬ ‫العصرنة المبرقشة للتستر على مثالبها‪.‬‬ ‫ولكن ‪ ،‬ومهما أص ّر النقليون والمحافظون‬ ‫المتزمتون علي التعبير بأن ما وقع ‪ 17‬فبراير‬ ‫‪ 2011‬ليس تغيير ًا جذري ًا ‪ .‬فإن تط ّور التاريخ‬ ‫الذي له القول الفصل يشير إلى أنه نقطة‬ ‫تح ّول حقيقية في التاريخ الليبي المعاصر ‪،‬‬ ‫وآجال أم عاج ًال سيرفض التاريخ أن ال يتغ ّير أو‬ ‫يدور دورة واحدة تعيده إلى المربع األول من‬ ‫جديد‪.‬‬ ‫فقد اقتلعت ثورة ‪ 17‬فبراير جذور الحكم‬ ‫الشمولي وهدمت جدار الخوف وشرعت األبواب‬ ‫لألنوار والديمقراطية والعدالة االجتماعية‬ ‫‪ ،‬وستحيل النموذج الكهفي القروسطي‬ ‫الدكتاتوري إلى متاحف التاريخ ألنّ مسار‬ ‫التاريخ الليبي تحدد عن طريق رغبة متنامية‬ ‫في بناء ركائز ال��دول��ة العصرية المدنية‬ ‫المؤسسة على القيم العظيمة لإلسالم‬ ‫التقدمي في التوافق وسيادة القانون وتحرير‬ ‫المرأة وبناء منظومة احترام حقوق اإلنسان ‪.‬‬


‫الإقت�صادية‬

‫العدد (‪)435‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪� 3‬شعبان ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 1‬يونيــو ‪ 2014‬ميالدية‬

‫مليار و‪ 700‬مليون دينار خسائر قطاع الكهرباء‬ ‫كشف المدير التنفيذي للشركة العامة للكهرباء عبد الحكيم‬ ‫اللياس يوم الجمعة أن خسائر قطاع الكهرباء يف البالد تجاوزت‬ ‫مليار و ‪ 700‬مليون دينار ‪ ،‬أي ما يقارب من ‪ 1.3‬مليار دوالر‬ ‫أمريكي‪.‬‬ ‫وأوضح ‪ ،‬اللياس أن " الشركة تكبدت خسائر كبيرة تقدر‬ ‫بمليار وسبعمئة مليون دينار‪ ،‬بسبب التعدي عىل ممتلكاتها‬ ‫وسرقة المعدات واآلليات والمحطات والكوابل بمختلف مدن‬ ‫وقرى ليبيا "‪.‬‬ ‫و قال اللياس ‪ " :‬الحظنا عزوف العاملين بالشركة أثناء‬ ‫قيامهم بأعمال الصيانة لبعض المحطات الكهربائية‪ ،‬نتيجة‬ ‫التعدى عليهم من قبل مسلحين وسرقة آليات الشركة‪ ،‬موضحا‬ ‫أنه تم إب�لاغ الحكومة المؤقتة ووزارت��ي الدفاع والداخلية‬ ‫بالخصوص "‪.‬‬ ‫وتتعرض محطات وشبكات توزيع الكهرباء يف ليبيا لنوعين‬ ‫من االعتداءات‪ ،‬األول يتمثل يف سرقة الكوابل النحاسية وبيعها‬ ‫نظرا الرتفاع ثمنها‪ ،‬والثاني يتمثل يف اعتداء بهدف التخريب‬ ‫خاصة يف المدن التي تشهد اشتباكات وأعما ًال مسلحة بين‬ ‫المدن‪ ،‬وتحديدا يف مدن الجنوب ومدينة سرت ووسط البالد‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫مصرف ليبيا املركزي‪116 :‬‬ ‫طناً احتياطي الذهب‬ ‫كشف مدير إدارة األسواق المالية بالمصرف المركزي‬ ‫الليبي مصباح العكاري أن احتياطي البالد من الذهب‬ ‫يقدر اآلن ب��ـ ‪ 116‬طنا‪ ،‬وق��ال العكاري يف تصريح‬ ‫لوكالة (شينخوا) عىل هامش فاعليات ورشة عمل تحت‬ ‫عنوان "دور اإلعالم يف التعريف بمصرف ليبيا المركزي‬ ‫ومساهمته يف التصدي للفساد" ‪ :‬إن احتياطي البالد من‬ ‫الذهب كان قبل ثورة" ‪ 17‬فبراير" ‪ 143‬طنا وصل بعد‬ ‫الثورة إىل ‪ 116‬طنا الفتا إىل أن هناك فاقدا يقدر ب ‪27‬‬ ‫طنا يتحملهم النظام السابق"‪.‬‬

‫توقع فتح ميناء الحريقة النفطي االثنني‬ ‫قال متحدث باسم المؤسسة الوطنية‬ ‫للنفط يف ليبيا للصحفيين يوم الجمعة‬ ‫‪ :‬إن من المتوقع فتح ميناء الحريقة يف‬ ‫شرق البالد بحلول يوم االثنين بعدما‬ ‫حولت وزارة المالية أمواال لسداد أجور‬ ‫المحتجين من حرس المنشآت النفطية‪،‬‬ ‫وحرم إغالق العديد من منشآت النفط‬ ‫الليبية عىل يد جماعات مختلفة من‬ ‫المحتجين الحكومة من إيرادات حيوية‪.‬‬

‫ونتيجة لذلك ال توجد حتى اآلن ميزانية‬ ‫رسمية للعام الحايل‪ ،‬وقال المتحدث باسم‬ ‫المؤسسة محمد الحراري ‪ :‬إن عدم إقرار‬ ‫الميزانية حتى اآلن هو سبب تأخر وزارة‬ ‫المالية يف سداد األجور‪ ،‬وقال ‪ :‬إن الوزارة‬ ‫تمكنت يف وق��ت سابق من األسبوع‬ ‫الحايل من تحويل األم��وال ول��ذا فإنه‬ ‫يعتقد أن المحتجين سيوافقون عىل فتح‬ ‫الميناء قبل يوم االثنين‪.‬‬

‫تونس ‪ ...‬تراجع النمو إىل ‪٪ 2.2‬‬

‫مؤسسة النفط‪ :‬إنتاج ليبيا‬ ‫‪ 155‬ألف برميل يوميا‬

‫تراجع النمو يف تونس إىل ‪ % 2.2‬خالل الربع األول‬ ‫من عام ‪ ،2014‬حسب المصرف المركزي الذي شدد عىل‬ ‫"خطورة الوضع" وتباطؤ النشاط االقتصادي مقارنة‬ ‫بالفترة نفسها من السنة الماضية‪.‬‬ ‫وأعلن المصرف المركزي يف بيان أن "مجلس إدارة‬ ‫البنك المركزي التونسي سجل تباطؤا يف النمو خالل‬ ‫الربع األول من السنة الحالية‪ ،‬شمل جل القطاعات‬ ‫باستثناء الفالحة واألنشطة غير المسوقة"‪.‬‬ ‫وأكد أن النمو بلغ "‪ % 2.2‬مقابل ‪ % 2.7‬للفترة‬ ‫نفسها من السنة الماضية"‪ ،‬كما سجل المصرف‬

‫كشف متحدث باسم المؤسسة الوطنية للنفط يف‬ ‫ليبيا‪ ،‬محمد الحراري‪ ،‬يوم الخميس‪ ،‬إن إنتاج البالد من‬ ‫الخام يبلغ حاليا ‪ 155‬ألف برميل يوميا"‪ ،‬وأضاف الحراري‪،‬‬ ‫خالل مؤتمر لصناعة النفط‪ ،‬أن "الصادرات متوقفة يف‬ ‫ميناء الزويتينة‪ ،‬بسبب فراغ صهاريج التخزين"‪ ،‬مشيرا إىل‬ ‫أنه "يجري العمل عىل نزع فتيل األزمة يف ميناء الحريقة‪،‬‬ ‫وتوقع استئناف الصادرات من هناك يف وقت قريب"‪.‬‬

‫"تسارعا واضحا يف ارتفاع األسعار" خالل شهر أبريل‬ ‫الماضي‪.‬‬ ‫ووفقا ألرقام المصرف‪ ،‬فقد بلغت نسبة التضخم‬ ‫‪ % 5.2‬مقابل ‪ % 5‬يف مارس‪ ،‬وذلك "نتيجة تسارع‬ ‫نسق ارتفاع أسعار المواد الغذائ ّية والمواد المعمل ّية‬ ‫والخدمات"‪.‬‬ ‫وأشار البيان إىل بقاء نسبة البطالة يف مستويات‬ ‫مرتفعة خالل الفترة نفسها خاصة بالنسبة لحاميل‬ ‫الشهادات العليا‪ ،‬ولم يسجل نمو االقتصاد خالل ‪2013‬‬ ‫سوى ‪.% 2.6‬‬

‫أوبك ‪ ..‬اإلنتاج يف مايو تخطى املستوى املستهدف‬ ‫ب ِّين مسح لرويترز يوم الجمعة أن إنتاج منظمة أوبك من‬ ‫النفط ارتفع إىل أعىل مستوى له يف ثالثة أشهر يف مايو‬ ‫إذ أن زيادة اإلمدادات من أنجوال وزيادة أخرى يف الصادرات‬ ‫من جنوب العراق أبطلتا أثر االضطرابات المتفاقمة يف‬ ‫ليبيا‪ ،‬وقال المسح الذي يستند إىل بيانات النقل البحري‬ ‫ومعلومات من مصادر يف شركات النفط ومنظمة أوبك‬ ‫وشركات استشارية ‪ :‬إن إمدادات المعروض من منظمة‬ ‫البلدان المصدرة للبترول أوبك بلغت يف المتوسط ‪30.02‬‬ ‫برمي ًال يوميا (ب‪-‬ي) صعودا من ‪ 29.68‬مليون ب‪-‬ي‬ ‫يف أبريل‪ ،‬وبهذه الزيادة تتجاوز أوبك المستوى الرسمي‬ ‫المستهدف لإلنتاج والبالغ ‪ 30‬مليون ب‪-‬ي وذلك للمرة‬ ‫األوىل منذ فبراير‪ ،‬وقالت وكالة الطاقة الدولية يف ‪15‬‬ ‫من مايو ‪ :‬إنه ينبغي ألوبك أن تضخ المزيد من اإلنتاج‬ ‫يف النصف الثاني من العام لتلبية الطلب المتزايد عىل‬ ‫النفط‪ ،‬وكان تعطل اإلنتاج يف ليبيا أثر عىل إمدادات‬

‫أوبك هذا العام وساعد عىل بقاء أسعار النفط فوق مستوى‬ ‫‪ 100‬دوالر للبرميل عىل الرغم من نمو إمدادات المعروض‬ ‫من خارج أوبك والزيادة الكبيرة يف النفط الصخري من‬ ‫الواليات المتحدة‪ ،‬وتضخ أوبك ثلث النفط المنتج يف‬ ‫العالم‪ ،‬ويف مايو زاد اإلنتاج يف انجوال والعراق وبدرجة أقل‬ ‫يف السعودية وإيران‪ ،‬لكن إنتاج نيجيريا لم يكد يزداد عىل‬ ‫الرغم من رفع شركة دويتش شل حالة القوة القاهرة‪ ،‬وكانت‬ ‫أكبر زيادة يف مايو من أنجوال التي قامت بتصدير ‪ 59‬شحنة‬ ‫أي ما يزيد ‪ 11‬شحنة عن أبريل‪ ،‬ونجح العراق مرة أخرى‬ ‫يف زيادة اإلم��دادات بفضل ارتفاع الصادرات من موانيه‬ ‫الجنوبية حيث بلغت الشحنات يف المتوسط ‪ 2.60‬مليون‬ ‫برميل يوميا أو قريبا من هذا المستوى يف مايو وهو‬ ‫األعىل منذ عام ‪ 2003‬عىل األقل وفقا لما أظهرته بيانات‬ ‫التحميل‪ ،‬وساعد أيضا بيع كردستان شحنة نفط عىل الرغم‬ ‫من رفض الحكومة المركزية عىل زيادة اإلمدادات العراقية‬

‫ولكن لم تكن هناك أي شحنات من خام كركوك من شمال‬ ‫العراق وذلك حسبما أوردت��ه مصادر يف صناعة النفط‪،‬‬ ‫وقفزت صادرات إيران يف مايو بعد هبوطها يف أبريل وفقا‬ ‫لما أظهرته بيانات الناقالت متجاوزة المستويات التي سمح‬ ‫بها االتفاق المؤقت يف نوفمبر بشأن الحد من البرنامج‬ ‫النووي لطهران‪ ،‬وقالت المصادر إن النفط اإلضايف يتجه‬ ‫عىل وجه الخصوص إىل الصين‪ ،‬وأضافت المصادر قولها ‪:‬‬ ‫إن السعودية زادت إمداداتها زيادة طفيفة بسبب ارتفاع‬ ‫الحاجة إىل الخام يف محطات الطاقة المحلية‪ ،‬وارتفع أيضا‬ ‫إنتاج اإلمارات العربية المتحدة بسبب إتمام صيانة حقول‬ ‫النفط‪ ،‬وهبط اإلنتاج الليبي ‪ 60‬ألف برميل يوميا إىل‬ ‫متوسط شهري قدره ‪ 190‬ألف ب‪-‬ي وتسببت اإلضرابات‬ ‫واالحتجاجات يف انخفاض شديد لإلنتاج‪ ،‬وتجتمع أوبك غير المتوقع أن تغير هذا المستوى المستهدف ألن األسعار‬ ‫يف ‪ 11‬من يونيو يف فيينا لدراسة تعديل المستوى ظلت طوال العام فوق ‪ 100‬دوالر وهو المستوى المفضل‬ ‫المستهدف لإلنتاج والبالغ ‪ 30‬مليون برميل يوميا‪ ،‬ومن للسعودية وكثير من األعضاء اآلخرين‪.‬‬


‫الثقافية‬

‫العدد (‪)435‬‬

‫إعداد ‪:‬عبد الباسط ابو بكر‬

‫وبعد !!‬

‫ليبيا‬ ‫سالم العوكلي‬ ‫أنا المازوخي سلي ُل ِك‪ ‬‬ ‫الوال ُغ في لهيب فلفلك الحار‪ ‬‬ ‫تملئينني خوف ًا ‪ ..‬وأحبك ‪ ،‬‬ ‫تطفئين الضوء قبل اكتمال قصيدتي وأحبك‬ ‫ترشين الملح على جرحي وأحبك‪ ،‬‬ ‫تنفخين غبار القبلي في رئتي ‪..‬‬ ‫تلصقين آالف اآلذان على جداري وأحبك‪ ،‬‬ ‫وأحبك‪ ‬‬ ‫تقايضين الخرد َة بسلفيوم باتوس ك ِّله ‪..‬‬ ‫ِ‬ ‫تصبغين بالحبر األخضر إبهامي واحبك ‪ .‬‬ ‫***‪ ‬‬ ‫فيك حتى الجنون ‪،‬‬ ‫عاث ٌر ِ‬ ‫بك ‪ ،‬‬ ‫أكفر ِ‬ ‫وألعن جد أبيك ‪،‬‬ ‫ألعنك ألف مرة‪ ‬‬ ‫وأكره من يقول ‪ :‬آمين!‬ ‫***‪ ‬‬ ‫فيك منذ األزل ‪،‬‬ ‫أنا الرات ُع ِ‬ ‫مضغت أعشابك الحلو َة والمر َة ‪ ،‬‬ ‫ُ‬ ‫ثقبت أعوا َد القصب بنقاط اسمك‪ ‬‬ ‫ُ‬ ‫النغم‪ ‬‬ ‫فاجتاح خص َرك ُ‬ ‫***‬ ‫ديس ِك وبري ‪ ،‬‬ ‫ُ‬ ‫صوتك جرحُ البنادير الهائمة ‪ ،‬‬ ‫ُب َّح ُة‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫سوط ِك حا ٌّر على جلدي‬ ‫ترابك نار‪....‬‬ ‫"يكفيك فيك الغوالي"*‬ ‫المالئين بالهذيان قدحي ‪،‬‬ ‫الناشرين ألوانهم على حبلي ‪ ،‬‬ ‫المارين غد ًا بزهورهم على قبري ‪.‬‬ ‫َ‬ ‫الخارطة‪ ‬‬ ‫لست‬ ‫ِ‬ ‫وال العابرين بأحذيتهم على رعشة الهُ ْد ِب ‪،‬‬ ‫لست الكال َم العني َد على صدأ الصفيح ‪ ،‬‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫وال الكهربا َء السارية في ماء الجس ِد ‪ .‬‬ ‫***‪ ‬‬ ‫ليبيا‬ ‫حَجَر السفوح ‪ ،‬‬ ‫على‬ ‫األصفر‬ ‫الورق‬ ‫لمعانُ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫رائحة الشاي الثقيل في شهوة الجمر ‪ ،‬‬ ‫األطفال خارج َ‬ ‫ُ‬ ‫ركن ‪،‬‬ ‫نوم‬ ‫ُ‬ ‫األس َّر ِة في أي ٍ‬ ‫هذيانُ اللون على أرضية المرسم ‪ ،‬‬ ‫َّ‬ ‫ن ُ‬ ‫صبح ‪ ،‬‬ ‫كل‬ ‫البازغين‬ ‫ُخالة األقالم في جيوب التالميذ‬ ‫ٍ‬ ‫حكايا جدتي ‪ ،‬‬ ‫ُ‬ ‫وضحك التين في وجه الخريف ‪.‬‬ ‫أنت‪ ‬‬ ‫ِ‬ ‫أنت إال أنا ‪ ..‬‬ ‫لست ِ‬ ‫ِ‬ ‫المقاتل فيك أظافر القبلي ‪ ،‬‬ ‫البا ُّر بقسوتك ‪ ..‬‬ ‫ُّ‬ ‫َ‬ ‫كل الوالجين غرفة نو ِم ِك آبائي ‪ ،‬‬ ‫ُّ‬ ‫وكل من حطوا على شاطئك ساللتي ‪.‬‬ ‫***‬ ‫ليبيا‪ ‬‬ ‫أنت‬ ‫ُ‬ ‫لست أنا إال ِ‬ ‫تسلقين الحجر في مطبخي‬ ‫وأحبك‪ ‬‬ ‫يح ِّرمون فيك عي َد الحب‬ ‫وأحبك‪.‬‬

‫ال�سنة الثالثة االحد ‪� 3‬شعبان ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 1‬يونيـــو ‪ 2014‬ميالدية‬

‫رأيت ُأحالم ًا تتنازعها المخاوف‬ ‫رأيتُ فرح ًا مقصوص األجنحة‪ ‬‬ ‫رأيتُ عيون ًا زائعة عن منارة الرجاء‪ ‬‬ ‫وقلوب ًا يلتهمها ُ‬ ‫الكره‪ ‬‬ ‫رأيتُ كومة الظنون‪ ‬‬

‫تفترس يقين الثورة‪ ‬‬ ‫وهي‬ ‫ُ‬ ‫والشعارات الجوفاء‪ ‬‬ ‫وهي تفرقنا‪ ‬‬ ‫كيف سلكنا طريق الرصاص ؟!‬ ‫ونحنُ نعرف أن البارود‪ ‬‬

‫يفتح طرق ًا‬ ‫ال ُ‬ ‫بل ُيغلقها ‪.‬‬ ‫رأيت فيما يرى ال ُمبصر‪ ‬‬ ‫في وجه الوطن‪ ‬‬ ‫كل هذه الندوب !!‬

‫‪7‬‬

‫العجني‬ ‫(‪) 1‬‬ ‫‪ ...‬الضباب الراكد ينقشع ‪ ..‬تظهر الغابة‬ ‫أكثر اخضرار ًا ‪.‬‬ ‫يصيح الديك ُم َبدِّد ًا كآبة الصباح ‪.‬‬ ‫ينهض الكلب ‪ّ ..‬‬ ‫يتمطى فاتح ًا فمه‬ ‫ما َّد ًا لسانه إلى أقصى ما يستطيع ‪..‬‬ ‫ويتغربل نافض ًا عنه الندى البارد ‪.‬‬ ‫تستيقظ ( عزيزة ) ‪ ..‬تتعوذ من‬ ‫الشيطان الرجيم ‪ ..‬تتجه نحو الحفرة ‪..‬‬ ‫تح ِّرك الرماد ‪ ..‬تُخرج جذو ًة مدفونة بعد‬ ‫نار البارحة ‪ ..‬تضع فوقها بعض العيدان‬ ‫الرقيقة ‪ ..‬وتنفخ فيها ‪.‬‬ ‫تتوهج الجمرة ‪ ..‬ينبثق لسان اللهب ‪..‬‬ ‫يسري في كومة األعواد ‪ ..‬ويتصاعد دخان‬ ‫أزرق خفيف ‪.‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫يدور الجُ َعل حول روث البقرة ‪ ..‬يتش َّممه‬ ‫‪ ..‬يصعد فوقه ‪ ..‬يتحسسه ‪ ..‬حتى يعثر‬ ‫على أكثر األماكن طراوة ‪ ..‬ثم ُيح ِدث ُثقب ًا‬ ‫صغير ًا ‪ ..‬ويبدأ في صنع ُك َرته ‪.‬‬ ‫(‪)3‬‬ ‫العليا القصية من الب َّراكة‬ ‫في الزاوية ُ‬ ‫عند ُملتقى الجدارين مع السقف ‪ ..‬يدور‬ ‫ستكشف ًا المكان ‪ ..‬ثم يشرع‬ ‫العنكبوت ُم ِ‬ ‫في نسج خيوطه ‪ُ ..‬مبتدئ ًا من السقف ‪.‬‬ ‫(‪)4‬‬ ‫تضع عزيزة ب َّراد الشاي على النار ‪..‬‬ ‫ُحضر كل العدة الالزمة للعجين ‪ ..‬رقعة‬ ‫ت ِ‬ ‫الدقيق ‪ ..‬الغربال ‪ ..‬القصعة ‪ ..‬الخميرة ‪..‬‬

‫أحمد يوسف عقيلة‬

‫الملح ‪ ..‬وآنية الماء ‪.‬‬ ‫تهتز مع رقصات الغربال بين ك َّفيها ‪..‬‬ ‫وهي تستمتع بصوت غليان الشاي ‪.‬‬ ‫تضع الخميرة والملح مع الدقيق ‪..‬‬ ‫تسكب الماء ‪ ..‬وتبدأ ال َعجْ ن ‪.‬‬ ‫(‪)5‬‬ ‫معالم ُكرة ال َّروث تبدأ في الظهور ‪..‬‬ ‫الجُ َعل ُيب ِّللها بلعابه ‪ ..‬يقتطع من جوف‬ ‫الزبل الطري ‪ ..‬يعجن ‪ ..‬و ُيضيف إلى‬ ‫ُكرته‪ ..‬حريص ًا على استدارة أطرافها ‪.‬‬ ‫(‪)6‬‬ ‫في ال ُّركن األعلى ‪ ..‬اليزال العنكبوت‬

‫ينسج في صمت ‪ ..‬دون أن يلحظه أحد ‪..‬‬ ‫ُيرسي الدعائم األساسية ‪ُ ..‬ي ِّ‬ ‫شكل النسيج‬ ‫من الداخل ‪ ..‬حريص ًا على منحه االرتخاء‬ ‫المناسب ‪.‬‬ ‫(‪)7‬‬ ‫ت َْس ِبت عزيزة عجينتها ‪ ..‬ت َُك ِّورها ‪..‬‬ ‫ثار سميك ‪.‬‬ ‫تُطبطب عليها ‪ ..‬تغطيتها ب ِد ٍ‬ ‫ينتهي الجُ َعل من صنع عجينته ‪ ..‬يدور‬ ‫حس بالرضا‬ ‫حولها دور ًة كاملة ‪ ..‬وعندما ُي ُّ‬ ‫عن إنجازه ‪ُ ..‬ي َث ِّبت رجليه األماميتين في‬ ‫األرض ‪ ..‬ويرفع أرجله الخلفية حتى تُالمس‬ ‫المن ََّكس ُيدحرج‬ ‫ُكرة ال َّروث ‪ ..‬ومن وضعه ُ‬

‫عموميات‬ ‫أقف في الطابق التاسع مراقب ًا صخب المدينة‬ ‫من إحدى النوافذ المطلة على ساحة كبيرة مكتظة‬ ‫بالسيارات والمارة الذاهبين لمشاغلهم ‪ . .‬الهواء‬ ‫المشبع بأشعة الشمس يبدو كاللهيب والبالط‬ ‫مليء باألتربة واألوراق المتناثرة ‪ . .‬أما الحيطان‬ ‫‪.‬فقد التحفت بالملصقات اإلعالنية والدعايات‬ ‫التجارية وإشعارات النعي ‪ .‬المدينة تبدو للناظر‬ ‫من أعلى كقلعة جبلية منحدرة صوب البحر ‪. .‬‬ ‫في الساحة الكبيرة يتجمع العشرات من الصبية‬ ‫ذوي البشرة البرونزية من لفح حرارة الصيف ‪. .‬‬ ‫يستقبلون السيارات المغبرة الداخلة إلى الموقف‬ ‫‪ . .‬ممسكين بمحارم قماش قذرة ‪ . .‬وتحت الشجرة‬ ‫الكبيرة توجد األواني البالستيكية المعبأة بماء‬ ‫البحر الستخدامه في غسل المركبات ‪ . .‬في الجانب‬ ‫الغربي يوجد مبنى قديم علق على مدخله لوحة‬ ‫كبيرة مكتوب عليها مسرح ‪ . .‬على يمين المدخل‬ ‫يوجد إعالن قديم لمسرحية شعبية كانت قد عرضت‬ ‫في اآلونة األخيرة والقت نجاح ًا منقطع النظير على‬ ‫ما قدمته من معالجة لكثير من الظواهر السلبية‬ ‫ال سيما مشاكل الشباب المتمثلة في العزوف عن‬ ‫الزواج بسبب أزمة السكن والعمل ‪ . .‬أما كاتبها فقد‬ ‫خرج بخفي حنين ‪ . .‬حيث لم يقدم له أي مقابل‬ ‫مادي بذريعة أن الكاتب قد صرف مكافأته بدل‬ ‫تبوله بمرحاض المسرح ‪ . .‬والحق يقال‪ :‬إن الكاتب‬

‫وليمته ‪.‬‬ ‫العنكبوت يتر َّبع وسط الشبكة ‪ ..‬يم ُّد‬ ‫ويه ُّز النسيج ليختبر متانته ‪.‬‬ ‫أذرعه ‪ِ ..‬‬ ‫(‪)8‬‬ ‫‪ ...‬عزيزة َت ْر ُقب طفلها ‪ ..‬وهو ُيحاول‬ ‫الجلوس وسط الغربال ‪ ..‬وحينما يعجز عن‬ ‫ذلك يبول ‪ُ ..‬مب ِّل ًال فخذيه العاريتين ‪.‬‬ ‫تُقهقه عزيزة ‪..‬‬ ‫يتع َّثر الطفل بحا َّفة الغربال ويسقط ‪..‬‬ ‫ثم ينهض باكي ًا ‪.‬‬ ‫تحتضنه ‪ ..‬وهي تضحك وتُق ِّبل مكان‬ ‫األلم ‪.‬‬ ‫‪ ...‬تعترض ال ُقطيطة طريق الجُ َعل ‪..‬‬ ‫تقفز حوله بفرح ودهشة ‪ ..‬تُحاول َل ْم َسه‬ ‫بحذر ‪ُ ..‬ت ِميل رأسها يمينـ ًا وشما ًال ‪ ..‬وهي‬ ‫َت ْر ُقبه باستغراب ‪.‬‬ ‫في تلك اللحظة ‪ ..‬التي يواصل فيها‬ ‫كتر ٍث بدهشة‬ ‫الجُ َعل دحرجته ‪ ..‬غير ُم ِ‬ ‫القطة ‪ ..‬تقع حشرة ُمجنَّحة في شبكة‬ ‫العنكبوت ‪.‬‬

‫فتحي الورشفاني‬ ‫قد أكد لي أكثر من مرة إنه يشعر براحة وغبطة‬ ‫عندما يتبول في مرحاض المسرح ‪ . .‬ونظر ًا لعدم‬ ‫وجود مرحاض عمومي بالمدينة فقد دأب أغلب‬ ‫الغرباء على ارتياد المسرح لغرض التبول مجان ًا‬ ‫‪ . .‬وصار المسرح يعج بالوافدين األمر الذي جعل‬ ‫المدير العام يلصق إعالن ًا مفاده دفع مبلغ قيمته‬ ‫ربع دينار مقابل التبول لمرة واحدة ‪ . .‬وعندها‬ ‫اكتظ المسرح بالمتبولين ‪ . .‬مما اضطر مصلحة‬ ‫المجاري إلعالن الطوارئ األمر الذي جعل صديقي‬ ‫المؤلف المطالبة ببدل دعاية ‪ . .‬وبعد أسابيع صار‬ ‫دخل المسرح من التبول أكثر من دخل المسرحيات‬ ‫‪ . .‬مما دعا اللجنة اإلدارية للمسرح لعقد اجتماع‬ ‫طارئ طرحت فيه فكرة زيادة عدد المراحيض‬ ‫ولكن الفكرة لم تلق قبول الجهة العليا خوف ًا من‬ ‫انتهاء دور المسرح والتدخل في اختصاص جهاز‬ ‫حماية البيئة ‪ . .‬إضافة إلى الضرر الالحق بالصحة‬ ‫من جراء التبول ‪.‬داخل أروقة الفن ‪ .‬بجوار المسرح‬ ‫يوجد شارع طويل يؤدي إلى مبنى إعالمي يقابله‬ ‫منتدى إذاعي مواجه ًا‪ ،‬لمكتب بريد عمومي ‪.‬‬ ‫‪ :‬بعد ساعة من االنتظار تساءلت‬ ‫ أين ذهب هذا الموظف ‪ . .‬إن شاء الله يرجع‬‫بسرعة ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وبينما كنت منزويا في ركن الممر مراقبا ما‬ ‫يحدث أسفل ‪ . .‬سمعت صوت باب المكتب يفتح ‪. .‬‬

‫اندهشت محدث ًا نفسي ‪ . .‬إنه الموظف ‪ . .‬ولكن لم‬ ‫يخطر‪ ،‬ببالي أنه موجود بالداخل ‪ . .‬ماذا كان يفعل‬ ‫ياترى ‪ . .‬ظننته نائما ‪.‬‬ ‫لكن تفاجأت بخروج إحدى النساء المصبغات‬ ‫‪ . .‬متجهة صوب الساللم ‪ ..‬بينما الموظف‬ ‫العجوز يراقب خروجها ‪. .‬لم يشعر بوجودي طيلة‬ ‫هذه الفترة ‪ . .‬وعندما دخل المكتب ‪. .‬هرعت‬ ‫وراءه‪:‬طرقت الباب‪ . .‬فتمتم ‪ -‬ادخل ‪.‬‬ ‫دخلت فوجدته في حالة ارتخاء ‪ . .‬شعره األبيض‬ ‫مشعث ‪ . .‬والعرق يتصبب بغزارة‪ . .‬ورابطة عنقه‬ ‫مائلة ‪ . .‬حدق نحوي بعينين مرتبكتين ثم استدار‬ ‫جهة النافذة ‪ . . :‬وقال‪:‬‬ ‫ ماذا تريد ؟‬‫ يا حاج أريد إنهاء هذه المعاملة‬‫ إن شاء الله أنجح ‪.‬‬‫قالها‪ :‬غاضب ًا متجهم المالمح وكأنني صعقته‬ ‫بهذه الكلمة الطيبة‪. .‬تفحص الورقة بشكل عابر‬ ‫ثم أمرني أن أرجع األسبوع القادم ‪ . .‬ذهبت بعد أن‬ ‫دفع لي عشرين دينار ًا رسوم الدمغة ‪ . .‬بعد سبعة‬ ‫أيام رجعت حسب الموعد ‪ . .‬لكن المكتب كان‬ ‫مقف ًال هذه المرة‪ . .‬انتابني اليأس والملل‪. .‬فبدأت‬ ‫أتجول في الممر محملق ًا في الجدران‪ . .‬شدني إشعار‬ ‫نعي ‪ . .‬إنها صورة الموظف العجوز ‪ . .‬كتب أسفلها‬ ‫( أنتم السابقون ونحن الالحقون )‬


‫محليات‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪� 3‬شعبان ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 1‬يونيو ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد ( ‪)435‬‬

‫‪8‬‬

‫ورشة عمل حول‬

‫"دور اإلعالم يف التعريف بمصرف ليبيا املركزي ومساهمته يف التصدي للفساد املالي"‬ ‫نظم مصرف ليبيا المركزي صباح يوم‬ ‫الخميس بفندق كورنتيا ورشة عمل‬ ‫حول دور اإلعالم في التعريف بمصرف‬ ‫ليبيا المركزي ومساهمته في التصدي‬ ‫للفساد‪.‬‬ ‫وشارك في فعاليات ورشة العمل السيد‬ ‫الصديق الكبير محافظ مصرف ليبيا‬ ‫المركزي ونائب المحافظ السيد علي‬ ‫حبري وكذلك عدد من أعضاء مجلس‬ ‫اإلدارة بمصرف ليبيا المركزي وجاءات‬ ‫هذه الورشة بدعوة عدد من الصحفيين‬ ‫واإلعالميين و عدد من مؤسسات‬ ‫المجتمع المدني‪.‬‬ ‫متابعة‪ :‬مفتاح بلعيد‬ ‫تصوير حازم تركية‬

‫وتم خالل هذه الورشة مناقشة عدد من المواضيع‬ ‫التي تهم مصرف ليبيا المركزي كمؤسسة مالية‬ ‫مستقلة بعيدة عن التجاذبات السياسية ‪.‬‬ ‫وأكد السيد الصديق الكبير خالل كلمته أن مصرف‬ ‫ليبيا المركزي يتبع السلطة التشريعية ويتعاون مع‬ ‫الحكومة يف أداء مهامها باعتبارها مؤسسة مستقلة‬ ‫تعتبر خط الدفاع األخير للدولة الليبية ‪.‬‬ ‫وأكد محافظ مصرف ليبيا أن الميزانية العامة للدولة‬ ‫تعتمد بقانون يوضح آلية توزيعها بالتفصيل‪ ،‬مؤكد ًا‬ ‫عىل أن وزارت��ي المالية والتخطيط هما الوزارتان‬ ‫المعنيتان بتنفيذ الميزانية يف أبوابها المختلفة ‪.‬‬ ‫وجاء هذا الحديث عىل خلفية ما يدور يف الشارع الليبي‬ ‫من لغط حول آلية تنفيذ الميزانية العامة للدولة وأنه‬ ‫إذا ما تم اعتمادها ألي حكومة قادمة سيتم صرفها‬ ‫يف مدة قصيرة‪.‬‬ ‫وأكد الكبير خالل كلمته أن هذه مغالطات ومعلومات‬ ‫قاصرة‪.‬‬ ‫مؤكد ًا أن القانون ال يعطي ال لرئيس الوزراء وال للوزير‬

‫حق التصرف يف بنود الميزانية بدون سند قانوني ‪ ،‬و‬ ‫أن الموظفين المختصين يف كل وزارة هم من يقوم‬ ‫بإعداد أذونات الصرف لما تم تخصيصه للوزارة وفق‬ ‫القانون‪.‬‬ ‫و أك��د أن دور مصرف ليبيا المركزي يف صرف‬ ‫الميزانيات هو التأكد من صحة اإلج���راءات سواء‬ ‫يف الجانب الشكيل أو الموضوعي قبل مباشرة إذن‬ ‫الصرف‪ ،‬وأوضح الكبير أن الميزانية مقسمة عىل ‪12‬‬ ‫شهرا ويتم تخصيص مبلغ لكل شهر للصرف وال يجوز‬ ‫الصرف خارجه إال يف حاالت ضعيفة جدا وطارئة‪.‬‬ ‫ويف تصريحات سابقة أكد الصديق الكبير أن‬ ‫هناك آلية تعمل من خاللها السلطتان التنفيذية‬ ‫والتشريعية مع المصرف المركزي حتى ال تعرقل‬ ‫الحركة المالية للدولة ‪.‬‬ ‫وكشف محافظ مصرف ليبيا المركزي عن التدني‬ ‫الشديد للميزانية العامة للدولة ‪ ،‬مشيرا يف هذا‬ ‫الخصوص عىل أن اإليرادات التي كان من المفترض‬ ‫أن يستلمها المصرف حتى ‪ 2014 /4/ 30‬م كانت‬

‫‪ 18‬مليار ًا لم يستلم منها المصرف سوى ‪ 4‬مليارات‬ ‫فقط ‪ ،‬وأن مبلغ األربعة مليارات ال تكفي حتى‬ ‫لصرف المرتبات ‪ ،‬داعيا المواطنين إىل تفهم هذه‬ ‫اإلج��راءات خاصة مع استمرار قفل بعض الحقول‬ ‫النفطية ‪.‬‬ ‫وجدد الكبير يف تصريحه التأكيد عىل أن تماسك‬ ‫المصرف المركزي وحسن سير العمل به يعد صمام‬ ‫األمان للدولة يف ظل هذه الظروف وأنه سيظل‬ ‫بعيدا عن التجاذبات السياسية‪ ،‬وأعلن محافظ‬ ‫المصرف المركزي عن قبول ليبيا ممثلة يف المصرف‬ ‫المركزي يف عضوية البنك األوروبي إلعادة االعمار‬ ‫والتنمية وهو ما سيساعد من خالل مساهة هذه‬ ‫المؤسسة الدولية يف إرساء بنية تحتية وتفعيل‬ ‫القطاع الخاص ‪.‬‬ ‫ومن جانبه استعرض نائب محافظ مصرف ليبيا‬ ‫المركزي السيد عيل حبري خالل كلمته حقيقة أداء‬ ‫المصرف الذي يتم يف إطار القانون رقم ( ‪ ) 1‬لسنة‬ ‫‪ 2005‬الذي عدل بموجب القانون رقم ( ‪ ) 46‬لسنة‬

‫‪ ،2012‬مشيرا إىل أن المصرف مهتم بشكل رئيسي‬ ‫بالوظائف الرئيسية للمصرف من إص��دار النقود‬ ‫والسياسة النقدية ‪.‬‬ ‫كما ‪ ‬أعلن مصرف ليبيا المركزي يف وقت سابق من‬ ‫األسبوع الماضي عن تعديل مواعيد العمل بالمصارف‬ ‫التجارية مؤقت ًا‪ ،‬وحدد المصرف التعامل مع الجمهور‬ ‫خالل األيام من‪ ‬األحد إىل الخميس بحيث يكون من‬ ‫الساعة التاسعة صباح ًا وحتى الواحدة ظهر ًا مع استمرار‬ ‫مواعيد العمل بالنسبة للموظفين عىل ما كانت‬ ‫عليه‪ ،‬كما أعلن المصرف عن إلغاء دوام العمل يوم‬ ‫السبت بكافة المصارف وفروعها إىل حين إشعار آخر ‪،‬‬ ‫باستثناء الفروع العاملة بالمنافذ الحدودية إذا توفرت‬ ‫الظروف األمنية المالئمة بها‪ ،‬وعزا المصرف أسباب‬ ‫ذلك إىل تداعيات األوضاع األمنية الراهنة ‪ ،‬وعم ًال عىل‬ ‫الحد من المخاطر ‪ ،‬وحفاظ ًا عىل السالمة العامة‪ ..‬كما‬ ‫تم خالل هذه الورشة طرح العديد من األسئلة من قبل‬ ‫الحضور والمتعلقة باختصاص مصرف ليبيا المركزي‬ ‫كمؤسسة مالية ‪.‬‬


‫متابعات‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪� 3‬شعبان ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 1‬يونيو ‪ 29‬ميالدية‬

‫العدد(‪)435‬‬

‫‪9‬‬

‫حفل تكريم املعلم املتميز على مستوى ليبيا‬ ‫نظمت لجنة جائزة المعلم‬ ‫المتميز صباح أمس السبت حف ًال‬ ‫برعاية وزارة التربية والتعليم‬ ‫والمركز العام للتدريب وتطوير‬ ‫التعليم لتكريم المعلمين‬ ‫الثالثين الفائزين بجائزة المعلم‬ ‫المتميز على مستوى ليبيا عن‬ ‫جميع التخصصات للعام الدراسي‬ ‫‪.2014/ 2013‬‬ ‫بحضور النائب الثاني لرئيس‬ ‫المؤتمر الوطني العام الدكتور‬ ‫“صالح المخزوم” ووزير التربية‬ ‫والتعليم الدكتور “علي عبيد”‬ ‫ووكيل وزارة التربية والتعليم‬ ‫الدكتور “رضا رحومة البرقي”‬ ‫ومندوب منظمة اليونيسكو‬ ‫في ليبيا وعدد من أعضاء المركز‬ ‫العام للتدريب والتقنية ومديري‬ ‫اإلدارات والمكاتب بالوزارة‬ ‫ومسؤولي التعليم بالمناطق‬ ‫ومسؤول التعليم بمجلس‬ ‫طرابلس المحلي وأعضاء اللجنة‬ ‫الفنية واإلعالمية للجائزة ‪.‬‬

‫متابعة وتصوير‬ ‫عمر سويدان‬

‫ب��اإلض��اف��ة إىل ل��ف��ي��ف م��ن المعلمين‬ ‫بالمؤسسات التعليمية المختلفة من مختلف‬ ‫مناطق ليبيا ومجموعة من وسائل اإلعالم‬ ‫المحلية‪ ..‬وألقيت خالل الحفل عديد الكلمات‬ ‫افتتحتها مدير املركز العام للتدريب‬

‫وتطوير التعليم ورئيس اللجنة‬ ‫املشرفة السيدة “أم اخلير أبوحلفاية”‪،‬‬ ‫قائلة‪:‬‬

‫قال أمير الشعراء أحمد شوقي ‪:‬‬ ‫“قم للمعلم وفه التبجيال ‪..‬‬ ‫كاد المعلم أن يكون رسوال‬ ‫أعلمت أشرف أو أجل من الذي ‪..‬‬ ‫يبني وينشئ أنفس ًا وعقوال”‬ ‫جميعنا نعلم أن مهنة المعلم من أشرف‬ ‫المهن وأهمها يف المجتمع‪ ،‬فالمعلم يتوىل‬ ‫مسؤولية عظيمة أال وهي تغذية الفكر‬ ‫بالعلم والمعرفة‪ ،‬وتنشئة األجيال ليخدموا‬ ‫أنفسهم ودينهم ووطنهم‪.‬‬ ‫والحقيقة ما نحن بحاجة إليه يف هذا الوقت‬ ‫هو إعادة برمجة لقيم المعلم يف المجتمع‬ ‫فنحن نعلم جميع ًا أن قيمة المجتمع تحدد‬ ‫من خالل قيمة التعليم فيه وقيمة التعليم‬ ‫تحدد من خ�لال قيمة المعلمين فيه لذا‬ ‫يجب أن نعمل عىل رفع قيمة المعلم ودوره‬ ‫يف المجتمع الليبي وثقافته حتى نتقدم‬ ‫بمستوى التعليم يف ليبيا‪.‬‬ ‫وال��م��ع��ل��م ال��م��ث��اب��ر يف ع��م��ل��ه ال��ح��ري��ص‬ ‫والمتميز والمبدع هو من يمتلك أدوات‬ ‫التدريس المناسبة والفاعلة والمثيرة للفكر‬ ‫ويستخدمها يف التدريس بشكل منظم وفق‬ ‫خطط مرسومة وم��دروس��ة مبنية أساس ًا‬ ‫عىل الروح اإلنسانية والعالقات االجتماعية‬ ‫وغرس القيم لدى المتعلمين‪.‬‬ ‫إن مشروع جائزة المعلم المتميز انطلق يف‬ ‫شهر نوفمبر لسنة ‪ 2013‬باإلعالن عن مشروع‬ ‫جائزة المعلم المتميز بحيث يقوم المعلم‬ ‫بالمبادرة والتقدم بتجربته المتميزة للدخول‬ ‫يف تنافس مع أقرانه يف نفس القطاع‪.‬‬ ‫وقد هدف المشروع إىل عدد من األهداف‬ ‫العامة هي‪:‬‬ ‫• إبراز دور المعلمين يف العملية التعليمية‬ ‫ومكانتهم يف المجتمع‪.‬‬ ‫• تقدير المعلمين المتميزين يف قطاع‬ ‫التربية والتعليم‪.‬‬ ‫• نشر ثقافة التميز‪ ،‬واإلب��داع‪ ،‬والجودة‪،‬‬ ‫واإلتقان‪.‬‬ ‫• بث روح التنافس الشريف ما بين المعلمين‬ ‫لتقديم أفضل ما لديهم من ممارسات صفية‪.‬‬ ‫• نشر التجارب والممارسات الناجحة لباقي‬

‫المعلمين لالستفادة منها‪.‬‬ ‫ه��ذا وت��م قبول وتقييم التجارب نظري ًا‬ ‫وعملي ًا وفق مجموعة من معايير التقييم‬ ‫وهي‪:‬‬ ‫أو ًال‪ :‬القيادة والرؤية الشخصية‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬التخطيط واألهداف‪.‬‬ ‫ثالث ًا‪ :‬األداء والفاعلية‪.‬‬ ‫رابع ًا‪ :‬العالقات والتواصل الصفي‪.‬‬ ‫خامس ًا‪ :‬المتابعة والتقييم‪.‬‬ ‫سادس ًا‪ :‬النتائج وتحليلها‪.‬‬ ‫سابع ًا‪ :‬التطوير الذاتي والتنمية المهنية‪.‬‬ ‫وه��ا نحن يف ه��ذا ال��ي��وم نتوج معلمينا‬ ‫الفائزين يف هذا المشروع آملين تحقيق‬ ‫هدفنا من هذا البرنامج”‪.‬‬ ‫كما ألقى عضو لجنة جائزة المعلم المتميز‬ ‫السيد “الطاهر عيل زايد” كلمة بالمناسبة‪،‬‬ ‫قال فيها‪:‬‬ ‫“إنه مما يشرفني أن أقف بين أيديكم أصالة‬ ‫عن نفسي ونيابة عن زميالتي وزمالئي‬ ‫أعضاء لجنة جائزة المعلم المتميز التجربة‬ ‫المتميزة التي حركت مياه التعليم الراكدة‬ ‫منذ نصف ق��رن من اإله��م��ال والتهميش‬ ‫لتضع بين أيديكم آللئ نفيسة عالها اإلهمال‬ ‫فرفعته وأزالته هذه التجربة‪.‬‬ ‫لقد ب��دأت هذه الفكرة قبل ثمانية أشهر‬ ‫وتحولت إىل إنجاز بعد معاناة يف وضع أسس‬ ‫لتجربة حديثة يف ليبيا ب��دأت يف أكتوبر‬ ‫بتشكيل لجنة لوضع أسس الجائزة معايير‬ ‫ومؤشرات وبالبحث الدؤوب من مجموعة من‬ ‫المختصين وضعت هذه األسس وأنتجت ما‬ ‫يزيد عن مائة وثمانية مبادرة كلها اجتهدت‬ ‫وس��ارت يف مسارات شتى منها من أصاب‬ ‫ومنها من أخطأ‪ ،‬ولكنهم جميع ًا متميزون‬ ‫بنشاطهم ومشاركتهم يف هذه التجربة فمن‬ ‫أصاب منهم له أجران ومن أخطأ فيكفيه أجر‬ ‫االجتهاد‪..‬نضع بين أيدكم ثالثين جوهرة من‬ ‫جواهر التعليم أفرزها جهد اللجنة التي جابت‬

‫‪،،‬‬

‫آللئ نفيسة‬ ‫عالها اإلهمال‬ ‫فرفعته‬ ‫وأزالته هذه‬ ‫التجربة‬

‫‪،،‬‬

‫ربوع ليبيا مدنها وقراها وواحاتها من غات‬ ‫يف الجنوب الغربي والتي تشكر اللجنة ألهلها‬ ‫طيب معشرهم وحسن تعاونهم إىل الساحل‬ ‫من صبراتة غرب ًا إىل عاصمة الثورة وشرارتها‬ ‫التي أزالت عهد الطغيان شرق ًا جهود يقودها‬ ‫معلمون ومدربون ومفتشون تربويون نذروا‬ ‫أنفسهم لخدمة هذا الوطن فكان نتاج هذه‬ ‫الجهود آللئ من المعلمين نضعها تيجان ًا عىل‬ ‫رؤوسنا‪ ،‬نكرمها اليوم وال ننسى أن نشكر‬ ‫المشاركين الذين لم يكونوا من الثالثين‬ ‫األوائل إال أنهم متميزون أيض ًا‪.‬‬ ‫وقد قال الشاعر‪:‬‬ ‫“إن المعلم والطبيب كليهما ‪..‬‬ ‫ال ينفعان اليوم إن لم يكرما‬ ‫فاصبر لدائك إن أهنت طبيب ًا ‪..‬‬ ‫واصبر لجهلك إن أهنت معلما”‪.‬‬ ‫فها نحن اليوم نكرم معلمينا الفائزين ويف‬ ‫شخوصهم الكريمة نكرم كل المعلمين”‪.‬‬ ‫بدوره ألقى النائب الثاني لرئيس المؤتمر‬ ‫الوطني العام الدكتور “صالح المخزوم”‬ ‫كلمة بالمناسبة‪ ،‬قال فيها‪“ :‬باسمي وباسم‬ ‫المؤتمر الوطني العام رئاسة وأعضاء‪،‬‬ ‫حقيقة جئنا لنقف معكم ه��ذا الموقف‬ ‫التاريخي‪ ،‬وهو يوم جائزة المعلم المتميز‪،‬‬ ‫نشكر وزارة التربية والتعليم والدكتور “عيل‬ ‫عبيد” وزير التربية والتعليم ووكيل وزارة‬ ‫التربية والتعليم الدكتور “رضا رحومة” عىل‬ ‫هذه المبادرة وعىل دعوتهم لنا‪ ،‬وإنه لشرف‬ ‫عظيم لنا نحن بالمؤتمر الوطني العام أن‬ ‫تتم دعوتنا لحضور هذا الموقف التاريخي‪،‬‬ ‫ولعلها سنة حسنة أن نقول لمن أحسن‬ ‫أحسنت ولمن أساء أس��أت‪ ،‬ففكرة الحوافز‬ ‫فكرة عظيمة تعرفها جميع الدول المتقدمة‪،‬‬ ‫وترتقي بها األمم‪ ،‬ونحن نعلم وإياكم جيد ًا‬ ‫دور المعلم يف تربية األجيال‪ ،‬بل ولم تقف‬ ‫هذه الشريحة يف ليبيا اليوم عند حد تربية‬ ‫األجيال فحسب وإنما انطلقت وساهمت‬ ‫يف تأسيس الديمقراطية يف ليبيا عندما‬ ‫أصبحت مدارسنا وأصبح المعلمون يف ليبيا‬ ‫هم الذين يشرفون عىل االنتخابات يف مراكز‬ ‫االقتراع بكل مناطق ليبيا‪ ،‬إنه لشرف للمعلم‬ ‫أن يساهم يف إنجاح االنتخابات يف ليبيا‬ ‫ويساهم يف كل العمليات االنتخابية التي‬ ‫جرت‪ ،‬وسيساهمون إن شاء الله بعد (‪)25‬‬ ‫يوم ًا من اآلن يف انتخابات مجلس النواب‬ ‫القادم تحقيق ًا النتصار ثورة ‪ 17‬فبراير يف‬ ‫التداول السلمي للسلطة”‪. .‬وتخلل الحفل‬ ‫عرض مرئي ألبرز الجهود التي بذلتها اللجنة‬ ‫يف مختلف مناطق ليبيا من أجل التحضير‬

‫لهذه الجائزة‪ ،‬قام اإلعالمي ومقدم الحفل‬ ‫السيد “محمد سلطان” بتقديم شرح مختصر‬ ‫للفكرة العامة التي دار حولها‪ ،‬قائ ًال ‪:‬‬ ‫“عندما انطلق مشروع المعلم المتميز يف‬ ‫شهر نوفمبر من العام الماضي مر عبر ثالث‬ ‫مراحل وهي‪:‬‬ ‫• مرحلة التقييم النظري للمبادرات المقدمة‬ ‫من قبل المعلمين‪.‬‬ ‫• مرحلة التقييم الميداني‪.‬‬ ‫• مرحلة التقييم النهائي وفرز الفائزين”‪.‬‬ ‫واختتم الحفل بتكريم وتتويج المعلمين‬ ‫الثالثين الفائزين بجائزة المعلم المتميز‬ ‫وتم منحهم شهادات تقدير ودروع باإلضافة‬ ‫إىل جوائز قيمة تضمنت أجهزة هاتف نقال‬ ‫وأجهزة كمبيوتر محمول عايل المواصفات‬ ‫ورحالت عمرة لشخصين مدفوعة التكاليف‬ ‫بالكامل باإلضافة إىل سيارة نوع “هونداي‬ ‫آكسنت” كانت من نصيب المعلمة الفائزة‬ ‫بالمركز األول عىل مستوى ليبيا السيدة‬ ‫مبروكة حسين مليطان”‪ ،‬كما تم تكريم‬ ‫أعضاء لجنة المعلم المتميز رفقة عدد من‬ ‫المعلمين المتقدمين لنيل الجائزة‪.‬‬ ‫وعىل هامش الحفل تحصلت صحيفة “ليبيا‬ ‫الجديدة” عىل تصريح خاص من وزير التربية‬ ‫والتعليم السيد “عيل عبيد”‪ ،‬جاء فيه‪:‬‬ ‫“إن عملية تطوير التعليم عملية طويلة‪،‬‬ ‫وه��ي مستمرة وديناميكية بطبيعتها‪،‬‬ ‫وهذه المبادرة عبارة عن خطوة صغيرة يف‬ ‫الطريق الطويل‪ ،‬ولكنها ستكون خطوة‬ ‫جيدة‪ ،‬وقد شعرنا اآلن بأنها مفيدة للغاية‬ ‫وستستمر‪ ،‬وسيكون لها أثر ملحوظ عىل‬ ‫المدى الطويل‪ ،‬وأعتقد من خالل نتائجها‬ ‫الواضحة بأنها إيجابية‪ ،‬وتنعكس مثل هذه‬ ‫التجارب عىل األداء العام يف التعليم‪ ،‬ونحن‬ ‫اليوم عىل الطريق الصحيح‪ ،‬وال بد أن نعرف‬ ‫بأن التعليم يجب أن يكون محوري ًا ومطلق ًا‬ ‫يف الدولة الليبية وحياة الشعب الليبي‬ ‫فالتعليم ليس ترف ًا وإنما هو ضرورة حياة‬ ‫وإن لم يتعلم اإلنسان لن يختلف عن ذوات‬ ‫األربع من إخوانه يف المملكة الحيوانية‪ ،‬فما‬ ‫يميز اإلنسان عن غيره من المخلوقات هو‬ ‫العقل‪ ،‬والعقل ال ينيره إال التعلم واكتساب‬ ‫المعرفة‪ ،‬وانطالق ًا من ذلك يجب أن يكون‬ ‫التعليم أولوية للدولة الليبية بشكل عام‬ ‫والشعب الليبي بكل فئاته وأطيافه من‬ ‫مؤسسات المجتمع المدني والقطاعين العام‬ ‫والخاص ووزارة التربية والتعليم والحكومة‬ ‫والمؤتمر الوطني العام وكل ما يشكل ركائز‬ ‫الدولة الليبية”‪.‬‬


‫اعالن‬

‫العدد ( ‪)435‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪� 3‬شعبان ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 1‬يونيو ‪ 2014‬ميالدية‬

‫‪10‬‬


‫اعالن‬

‫العدد ( ‪)435‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪� 3‬شعبان ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 1‬يونيو ‪ 2014‬ميالدية‬

‫‪11‬‬


‫الريا�ضة‬

‫‪K _alqadi@yahoo.com‬‬

‫�إ�شراف ‪ :‬خالد القا�ضي‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪� 3‬شعبان ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 1‬يونيو ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪)435‬‬

‫بتسع قالئد متنوعة ‪..‬‬

‫‪12‬‬

‫‪ 4‬م��ن منتخباتن��ا الوطني��ة تنه��ي مش��اركتها ف��ي دورة لأللع��اب األفريقي��ة‬ ‫أنهت المنتخبات الوطنية للدراجات‬ ‫والغولف والكاراتيه والتكواندو مشاركتها‬ ‫في الدورة الثانية لأللعاب األفريقية للشباب‬ ‫المقامة حالي ًا بالعاصمة البوتسوانية‬ ‫غبروني والتي اختتمت منافساتها يوم‬ ‫أم��س السبت ‪ .‬وارتفعت حصيلة القالئد‬ ‫التي تحصلت عليها المنتخبات الوطنيىة‬ ‫المشاركة إلى تسع قالئد‪ ،‬حيث أحرزت ثالث‬ ‫قالئد ‪ ،‬واح��دة فضية وبرونزيتين‪ .‬فقد‬ ‫أحرز الالعب «زكريا األحمر» ‪ ،‬الفضية في‬ ‫منافسات القرص ‪ ،‬فيما أحرز البرونزيتين‬ ‫ال�لاع��ب��ان «محمد فتحي ال��ج��ه��ان��ي» في‬ ‫منافسات «كاتا فردي» ‪ ،‬و» أنس أبورواق»‬ ‫في وزن تحت ‪ 56‬كيلو جرام ًا‪ ،‬وفي نفس‬ ‫الدورة أحرز منتخب الكاراتيه قالدة برونزية‬ ‫في منافسات الكاتا جماعي المتكون من‬ ‫الثالثي « محمد وعلي الجهاني‪ ،‬وآدم الشقف‬ ‫« يشار إلى أن مجموع القالئد التي تحصلت‬ ‫عليها المنتخبات الليبية حتى الخميس‬ ‫الماضي ‪ ،‬وصلت مجموعها إلى تسع قالئد ‪،‬‬ ‫ذهبيتين وثالث فضية وأربع برونزية ‪.‬‬

‫«الشحومي» ‪..‬‬

‫ا لدوري السداسي‬ ‫ينطلق في موعده‬

‫المدينة يفوز على جندوبة التونسي ودياً‬ ‫فاز فريق المدينة الخميس الماضي‬ ‫على فريق جندوبة الرياضي التونسي‬ ‫بأربعة أه��داف لهدف في م��ب��اراة ودية‬ ‫ضمن معسكره بتونس استعداد ًا لخوض‬ ‫منافسات ال���دور السداسي م��ن ال��دوري‬ ‫الليبي لكرة القدم‪ ،‬وذكر المكتب اإلعالمي‬ ‫بنادي المدينة أن الفريق األول لكرة القدم‬ ‫بالنادي أج��رى الخميس مباراته الودية‬ ‫األول��ى في معسكره التحضيري بحمام‬ ‫أب��رقيبة بتونس أم��ام فريق جندوبة‬

‫الرياضي التونسي ‪ ،‬وانتهت المباراة بفوز‬ ‫فريق المدينة بأربعة أهداف مقابل هدف‬ ‫واح��د وج��اءت أه��داف الفريق عن طريق‬ ‫الالعبين محمد التيجاني هدفين وأنيس‬ ‫سلتو ومنصور مفتاح بواقع ه��دف لكل‬ ‫العب‪ ،‬يذكر أن فريق المدينة تأهل إلى‬ ‫الدور السداسي بعد أن ّ‬ ‫حل في المركز الثاني‬ ‫ضمن فرق المجموعة األولى ‪ ،‬وسيلتقي في‬ ‫أولى مبارياته في الدور السداسي مع نظيره‬ ‫فريق األهلي بطرابلس‪.‬‬

‫منتخب القوة البدنية يشارك في بطولة العالم‬ ‫سافر الجمعة منتخبنا الليبي لرياضة القوة البدنية إلى جنوب‬ ‫أفريقيا للمشاركة في بطولة العالم للقوة البدنية والتي تقام‬ ‫بجوهانسبورغ بداية من األول من يونيو المقبل وحتى الثامن‬ ‫من نفس الشهر ‪ ،‬وتضم بعثة المنتخب الوطني المشارك‬ ‫في بطولة العالم الرياضيين محمد اإلسكندراني ‪ ،‬وابريك‬ ‫مالك ‪ ،‬وموسى الدروقي ‪ ،‬ومسعود المشيطي ‪ ،‬واإلداري‬ ‫رفيق الكوافي ‪ ،‬ويشرف على تدريب المنتخب المدرب موسى‬ ‫الشيخي‪ ،‬يذكر بأن هذه المشاركة للمنتخب الليبي هي الثالثة في‬ ‫تاريخ مشاركاته في بطوالت العالم ‪.‬‬ ‫منتخب القوة البدنية يشارك في بطولة العالم‬ ‫سافر الجمعة منتخبنا الليبي لرياضة القوة البدنية‬ ‫إلى جنوب أفريقيا للمشاركة في بطولة العالم‬ ‫للقوة البدنية والتي تقام بجوهانسبورغ بداية‬ ‫من األول من يونيو المقبل وحتى الثامن‬ ‫م��ن نفس الشهر ‪ ،‬وتضم بعثة المنتخب‬ ‫الوطني المشارك في بطولة العالم الرياضيين‬ ‫محمد اإلسكندراني ‪ ،‬وابريك مالك ‪ ،‬وموسى الدروقي ‪،‬‬ ‫ومسعود المشيطي ‪ ،‬واإلداري رفيق الكوافي ‪ ،‬ويشرف على‬ ‫تدريب المنتخب المدرب موسى الشيخي‪ ،‬يذكر بأن هذه المشاركة‬ ‫للمنتخب الليبي هي الثالثة في تاريخ مشاركاته في بطوالت العالم ‪.‬‬

‫فند رئيس اللجنة العامة للمسابقات‬ ‫باالتحاد الليبي لكرة القدم السيد «عبدالله‬ ‫الشحومي « كل األقاويل التي ترددت حول‬ ‫عدم إقامة ال��دوري السداسي في موعده‪،‬‬ ‫وق��ال الشحومي لوكالة أنباء التضامن‬ ‫الخميس الماضي‪ :‬إن ال���دوري السداسي‬ ‫سيقام في موعده ‪ ،‬وإن كل الفرق المتأهلة‬ ‫تواصل تدريباتها ومعسكراتها الخارجية ‪،‬‬ ‫مضيف ًا أن بعض الفرق استعانت بمدربين‬ ‫من أجل االستعداد للدوري السداسي ‪ ،‬وهذا‬ ‫يـؤكـد إقامة الدوري في موعده‪ ،‬يذكر أن‬ ‫لجنة المسابقات باالتحاد الليبي لكرة القدم‬ ‫قد حددت العاشر من الشهر القادم موعد ًا‬ ‫الن��ط�لاق ال���دوري السداسي على مالعب‬ ‫طرابلس وبنغازي ومصراتة والبيضاء ومن‬ ‫خمس جوالت ومن مرحلة واحدة ‪.‬‬

‫الوحدة يستعد للدور‬ ‫السداسي في تونس‬

‫توجهت بعثة فريق الوحدة لكرة القدم‬ ‫الخميس الماضي إلى تونس للدخول في‬ ‫معسكر تحضيري استعداد ًا للدور السداسي‬ ‫من ال���دوري الليبي لكرة القدم والمقرر‬ ‫انطالقه في العاشر من شهر يونيو القادم‪،‬‬ ‫وذكر المكتب اإلعالمي بنادي الوحدة أن‬ ‫بعثة الفريق األول لكرة القدم بالنادي‬ ‫توجهت صباح ًا إلى مدينة سوسة التونسية‬ ‫إلق��ام��ة معسكر تحضيري ل��م��دة أسبوع‬ ‫استعداد ًا لمنافسات الدور السداسي من دوري‬ ‫كرة القدم‪ ،‬الجدير بالذكر أن فريق الوحدة‬ ‫كان قد تأهل إلى ال��دور السداسي بعد أن‬ ‫جاء في المركز الثالث ضمن فرق المجموعة‬ ‫الثانية برصيد ‪ 21‬نقطة ‪ ،‬وسيلعب أولى‬ ‫مبارياته أمام فريق األهلي ببنغازي بملعب‬ ‫مدينة مصراتة‪.‬‬

‫أربعة أندية تشارك في دوري للهوكي‬ ‫انطلقت الجمعة منافسات مرحلة الذهاب‬ ‫من ال���دوري الليبي للهوكي لفئة الكبار‬ ‫للموسم الرياضي ‪ 2014-2013‬بمشاركة‬ ‫أربعة أندية‪ ،‬وذكر االتحاد الليبي للهوكي‬ ‫أن منافسات الدوري لهذا الموسم انطلقت‬ ‫الجمعة بمشاركة أربعة ف��رق فقط وهي‬ ‫الشموع وحي دمشق والغرارات والصباح ‪،‬‬

‫وذلك بعد انسحاب عدة أندية بسبب الظروف‬ ‫المالية‪ ،‬وانطلقت منافسات مرحلة الذهاب‬ ‫الجمعة بإقامة مبارتين حيث تقابل على‬ ‫ملعب نادي الجهاد بمصراتة ‪ ،‬والتقى في‬ ‫المباراة األولى فريق الشموع مع فريق حي‬ ‫دمشق ‪ ،‬في حين تبارى في المباراة الثانية‬ ‫فريق الصباح مع نظيره فريق الغرارات‪.‬‬


‫ا�ستطالع‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪� 3‬شعبان ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 1‬يونيو ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪)435‬‬

‫«السنوسي محمد» صانع ألعاب فريق االتحاد لليبيا الجديدة ‪- :‬‬

‫‪13‬‬

‫«برانك��و» منحن��ي الفرص��ة و « جم��ال خمي��س» أعطان��ي الثق��ة‬ ‫رغم توقف النشاط‬ ‫الرياضي في ليبيا أكثر من‬ ‫سنتين بسبب األحدات‬ ‫التي مرت بها بالدنا ‪ ،‬إال أن‬ ‫هناك العديد من المواهب‬ ‫برزت مع فرقها ومنتخباتنا‬ ‫الوطنية ‪ ،‬وفي جل‬ ‫األلعاب سواء كانت فردية‬ ‫أو جماعية ‪ ،‬ففي لعبة‬ ‫كرة القدم األكثر شعبية‬ ‫رغم تأثر مستواها الفني‬ ‫لالعبيها وأطقمها الفنية‬ ‫بسبب ذلك التوقف إال أنه‬ ‫سرعان ما عادت مواهب‬ ‫الكرة الشابة إلى التألق‬ ‫في المالعب وقدمت‬ ‫أفضل النتائج مع فرقها‬ ‫في دوري الكرة سواء‬ ‫كانت المسابقات ودية أو‬ ‫رسمية‬

‫حاوره ‪ :‬خالد القاضي‬

‫•البطاقة الرياضية‬ ‫•االسم ‪ :‬السنوسي الهادي‬ ‫محمد‬ ‫•النادي ‪ :‬االتحاد‬ ‫•م��ك��ان ال��ل��ع��ب ‪ :‬وس��ط‬ ‫الملعب «صانع ألعاب»‬ ‫•رقم الغاللة « ‪»22‬‬ ‫•العمر الرياضي ‪ 4 :‬سنوات‬ ‫•المهنة ‪ :‬طالب بمعهد‬ ‫اإللكترونات‬

‫أحد هؤالء اللعبين الذين قدمو اإلضافة مع‬ ‫فرقهم هو الالعب الشاب « السليني الهادي‬ ‫محمد» صانع ألعاب فريق االتحاد ‪ ،‬هذا الالعب‬ ‫الذي رشحه المدرب الصربي « برانكو « ليكون‬ ‫ضمن صفوف الكبار بعد أن لعب لموسمين‬ ‫ضمن فرق األواس��ط‪ ،‬قدم مستوى طيب ًا مع‬ ‫الفريق خالل مباريات الدوري مما منح فريقه‬ ‫االتحاد أن يكون متصدر ًا لمجموعته في الدور‬ ‫األول من عمر الدوري ‪« ،‬السنوسي « استقبلناه‬ ‫في مقر الصحيفة وأجرينا معه هذا الحوار‬ ‫وكانت هذه إجاباته عن أسئلتنا ‪- :‬‬ ‫•كيف كانت البداية في نادي االتحاد ؟‬ ‫التحقت بنادي االتحاد نهاية عام ‪2010‬‬ ‫بفريق األواسط ‪ ،‬وأشرف على تدريبي في ذلك‬ ‫الوقت المدرب الوطني أكرم الهمالي ‪ ،‬وبعدها‬ ‫تولى المدرب رياض جمعة تدريب الفريق وفي‬ ‫فئة الرديف تولى المدرب الوطني «جمال‬ ‫خميس» تدريب الفريق ‪ ،‬وحققت معه مستوى‬ ‫طيب ًا ولقب بطولة دوري الرديف بعد أن لعبت‬ ‫في ه��ذه الفئة لمدة موسمين ‪ ،‬وبعد ترك‬ ‫المدرب جمال خميس نادي االتحاد تولى المدرب‬ ‫أسامة الحمادي تدريب الفريق ‪ ،‬خالل الموسم‬ ‫الرياضي ‪ 2014 – 2013‬تحصلت مع فريق‬ ‫االتحاد « الرديف « على بطولة الدوري وتحديد ًا‬ ‫على مستوى المنطقة الغربية ‪.‬‬ ‫ماهى أمنيتك اآلن ؟‬ ‫ما أتمناه اآلن هو المحافظة على اللقب‬ ‫خالل هذا الموسم الرياضي ‪ ،‬رغم أن المنافسة‬ ‫ستكون قوية في هذا الموسم مع فرق األهلي‬ ‫طرابلس ‪ ،‬والمدينة ‪ ،‬واألمن العام ‪ ،‬تتويج‬ ‫فريق االتحاد األول بلقب ال��دوري خاصة بعد‬ ‫نتائجنا اإليجابية في مرحلة اإلياب وتصدرنا‬ ‫للمجموعة ‪.‬‬ ‫من منحك فرصة اللعب بالفريق األول ؟‬ ‫أتيحت لي فرصة اللعب مع الفريق األول‬ ‫خ�لال ه��ذا الموسم من قبل المدرب الصربي‬ ‫«برانكو» ‪ ،‬ولعبت العديد من المباريات كان‬ ‫أولها ضد فريق دارن��س في ملعب البيضاء‬ ‫وقدمنا مباراة قوية حيث فزنا خاللها بنتيجة‬ ‫ثقيلة في تلك المباراة وصلت إلى «‪ »6‬أهداف‬ ‫مقابل هدف‪ ،‬كما ال أنسى بأن المدرب الوطني‬ ‫« جمال خميس « هو من أعطاني الثقة خالل‬ ‫اللعب في دوري « الرديف « ‪ ،‬وقدمت معه‬ ‫موسم ًا رياضي ًا أعتبره جيد ًا جد ًا ‪ ،‬وأيض ًا المدرب‬ ‫«رياض جمعة « عندما كنت في فريق األواسط‬ ‫والمدرب أسامة الحمادي الذي ساهم في وصولي‬

‫للفريق األول ‪.‬‬ ‫لمن تتوقع الفوز ببطولة الدوري ؟‬ ‫من وجهة نظري ال يمكنني توقع الفريق‬ ‫ال��ذي سيفوز بالدوري ‪ ،‬فالفرق الستة التي‬ ‫تأهلت للدور السداسي قريبة في المستوى‬ ‫‪ ،‬وبالتالي يمكنها أن تنافس على بطولة‬ ‫ال��دوري ‪ ،‬ولكن أتوقع ب��أن المنافسة على‬ ‫اللقب ستكون قوية بين ثالثة ف��رق وهي‬ ‫االتحاد ‪ ،‬واألهلي طرابلس ‪ ،‬واألهلي بنغازي ‪.‬‬ ‫كيف رأيت المستوى الفني للفرق ؟‬ ‫كلنا نعرف بأن دوري الكرة خالل هذا الموسم‬ ‫هو دوري استثنائي بعد توقف دام ألكثر من‬ ‫سنتين بسبب األحداث التي مرت بها ليبيا ‪،‬‬ ‫ورغم أن الدوري ُلعب دون حضور الجمهور ‪،‬‬ ‫فبالتالي أثر ذلك على المستوى الفني والمثير‬ ‫حتى في مباريات «الديربي» بين فرق مدينتي‬ ‫طرابلس ‪ ،‬وبنغازي ‪ ،‬كما أن أغلب فرق الدوري‬ ‫حاولت بناء فرقها ودعمها بالعبين من فرق‬ ‫األواسط خاصة أن هذا الموسم لن يطبق فيه‬ ‫نظام الهبوط للدرجة األدنى ‪ ،‬وال ننسى أيض ًا‬ ‫بأن عامل التأجيالت المتكررة أثر سلب ًا على‬ ‫المستوى الفني للمباريات ‪.‬‬ ‫ماذا تقول عن التحكيم ؟‬ ‫التحكيم وخاصة في هذا الموسم الرياضي‬ ‫أعتبره جيد ًا ‪ ،‬حتى وإن وجدت بعض الهفوات‬ ‫واألخطاء لبعض الحكام فهما جزء من اللعبة‬ ‫‪ ،‬ولم تؤثر على مجريات المباريات ‪ ،‬إال أن‬ ‫الحكم الليبي الزال يحتاج إلى دورات محلية‬ ‫وخارجية من أجل االرتقاء بمستواه الفني‬ ‫والبدني ‪ ،‬واإلط�لاع على كل ماهو جديد في‬ ‫عالم التحكيم ‪.‬‬

‫‪،،‬‬

‫ال��م��ن��اف��س��ة‬ ‫ع����ل����ى ل��ق��ب‬ ‫الدوري ستكون‬ ‫ب��ي��ن االت��ح��اد‬ ‫واألهليين‬

‫‪،،‬‬

‫ب��ع��ودة الجماهير الرياضية للمالعب ‪،‬‬ ‫كيف ترى مستوى الكرة الليبية ؟‬ ‫مستواها في تقدم مستمر رغم ماتمر به من وتنظيم المسابقات بصورة أمثل يمكن حينها‬ ‫ظ��روف وضعف في البنية التحتية ‪ ،‬وما لإلعالم الرياضي تقديم عمل أفضل ‪.‬‬ ‫•ممن تأثرت بالالعبين ؟‬ ‫حققه المنتخب الوطني خالل المدة الماضية‬ ‫•محلي ًا بالالعب أكرم عياد ‪ ،‬وعربي ًا بمحمد أبو‬ ‫وتتويجه ألول م��رة ف��ي تاريخه الرياضة‬ ‫بكأس األم��م األفريقية لالعبين المحليين تريكة ‪ ،‬وعالمي ًا بكرستيانو رونالدو‪.‬‬ ‫•كلمة أخيرة ‪ :‬أشكر صحيفتكم الموقرة فهي‬ ‫‪ ،‬وأيض ًا تأهل فريق األهلي بنغازي لدوري‬ ‫المجموعات في دوري أبطال أفريقيا على كان لها السبق في إجراء أول لقاءصحفي معي ‪.‬‬ ‫حساب األه��ل��ي المصري التي أق��ص��اه من وأتمنى لكل العاملين فيها كل التوفيق ‪.‬‬ ‫البطولة ‪.‬‬ ‫ه��ل كنت تتوقع ف��وز المنتخب‬ ‫الوطني بكأس أفريقيا ؟‬ ‫•ل��م يكن أح��د يتوقع ه��ذا التتويج‬ ‫التاريخي ف��ي ك��أس أفريقيا لالعبين‬ ‫المحليين ‪ ،‬كان المتوقع وصول منتخبنا‬ ‫للشاب ألدوار متقدمة على أقل تقدير ‪،‬‬ ‫خاصة بعد أن ظهرت إمكانات المدرب‬ ‫األسباني ( كليمنتي ) في اختيارته وإعداده‬ ‫لالعبين تكتيكي ًا ونفسي ًا وب��دن��ي � ًا في‬ ‫المسابقة األفريقية ‪ ،‬فكانت الروح الجماعية‬ ‫واالنضباطية لالعبين منذ استعدادهم لهذه‬ ‫المباريات الدولية ‪ ،‬كان العبو المنتخب في‬ ‫كل مباراة ي��زدادون حماس ًا وتألق ًا من أجل‬ ‫الوصول للمباراة النهائية ‪.‬‬ ‫كيف ت��رى ح��ظ��وظ المنتخب في‬ ‫التأهل للنهائيات األفريقية بالمغرب ؟‬ ‫أتوقع أن يخطو منتخبنا خطوة مهمة‬ ‫في هذه التصفيات رغم صعوبة المهمة في‬ ‫مباراة اإلياب أمام روان��دا بعد تعادله سلب ًا‬ ‫في مباراة الذهاب دون أهداف ‪ ،‬ورغم أيض ًا‬ ‫قلة المباريات الودية الدولية ‪ ،‬لكن تظل‬ ‫اختيارات كليمنتي ‪ ،‬وخبرته في المالعب هي‬ ‫الفيصل في مثل هذه المباريات الحاسمة‬ ‫للتأهل ل��ل��دور المقبل م��ن التصفيات‬ ‫األفريقية المؤهلة لنهائيات كأس األمم‬ ‫اإلفريقية بالمغرب عام ‪. 2015‬‬ ‫بسرعة مع السنوسي‬ ‫ماهو أجمل هذف سجلته ؟‬

‫كان في مرمى فريق المحلة بدوري الرديف‬

‫لمن ترتاح للعب معه ؟‬

‫أرتاح للعب بجانب الالعب إبراهيم أبوصاع‬ ‫وهو يشاركني في االنضمام للفريق األول ‪.‬‬ ‫من هم الالعبون الذين لفتوا نظرك في الدوري ؟‬

‫هما محمد الطبال العب االتحاد ‪ ،‬وعبد‬ ‫العاطي العباسي العب فريق الشط‬ ‫ماذا تقول عن اإلعالم الرياضي ؟‬


ŐŀīĽîĜ÷śíčîĔĴøēśíōðŀĤŀĿ 0916684681††ŋłķĎĿí

14

ájOÓ«e 2014 ƒjÉe ≥aGƒŸG ` g 1435 ¿ÉÑ©°T 3 óMC’G áãdÉãdG áæ°ùdG

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ƁĬƁŜŎōıŭŨėŪİėijĹĘġŭŬĜƀōŁĠǟƀŜ ƁňķǞėķŸij360 ŇķčĞĬĘĽŬĴſĴĨƁűťļ ūŹŰ ĝĸĩĬ ƁŰĘĥŨė ķŸij Ÿ ŧĘěšġļė ğǞĘƼƼń ŢĭũŬĦŨĘĥŨėķŸijŸğėĸĩĬ3ŸĞƀĽƀĔķ ķĘĽŝġļǟŨůŹƀũŬ1.4ŖƀěŨėĸŕļ 0913741432

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ğĘŶĨėŸ3ƁũŔĸġŬ1000ĘŶġĬĘĽŬŇķč ĸŕļ žķŹŀĘŕŨė Şũİ ĞŕŭĩŨė şŹļ ƁŜ .1500ĸġŭŨė ĸġŬ1300ĘŶġĬĘĽŬĝijėĸŔŢſĸŌƁŜŇķč ķĘűſij2000ĸġŭŨėĸŕļğĘŶĨėŸ3 0913741432ķĘĽŝġļǟŨ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ

ŖƀěũŨŇķčĞŕōŠ

ĞěʼnŶŨė œŸĸŁŭĚ ŖƀěũŨ Ňķč ĞŕōŠ ŢſĸŌ ŽũŔ ůĘġŶĨėŸ ū 345ĞĬĘĽŭŨė ŮĽšŭŨĘĚ ĞƀĔĘĚĸŶŤ ĝķĘƼƼŰđ ĴĨŹĠ ĴěŕŬ ŪĚĘŠ ķĘűſij 360 ĸġŭŨė ĸŕļ ŪŬĘťŨĘĚ ĞſķĘšŔĝijĘŶŁŨĘĚŇķǢėĞƀťũŬĿĘšűũŨ 0913741641ŞĠĘŵ2005ŲŬ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ IJěōŬŸūĘŭĬŸśĸŘ3ĘŶĚĞšŀ ůĘĠĸĩĬ Ğšŀ ŪŤ Ţšŀ 10 ŷĚ ŽűěŬ ĸŕļȟƁňķǢėşŹļĜűĩĚŲƀƀũŜŹűŨė ŽũŔ ŲƀƀũŜŹűŨė ƁŜ IJěōŬŸ ūĘŭĬŸ ķĘűſij1400ķĘĩſǤė ŸčğĘŤĸŀŧĘŭŔŲťĽŨŖŝűſȟƁĽƀĔĸŨė Ęƿ ŝŨč15ķĘĩſǤėĸŕļğǟĔĘŔ 0913741432 0913741432ŞĠĘŵ

Email:gm@libyaaljadida.com

ĞƀĔėĶřŨėijėŹŭŨėŖſĹŹĠŸĞŔĘűŅũŨĞŕƀěōŨėĞŤĸŀ

ĝijĘƼƼĨđ ŋĸŁĚ  ķŹƼƼŤĵ  ŲƀěļĘĭŬ ŲƀƀŕġũŨ ĜũōĠ ŲƀƀŕġŨėŸ ĞſĺĩŬ ĜĠėŸĸŨė ȟęŹļĘĭŨėŸ ĞſĺƀũĩŰǤė ŧĘŅĠǞėķĘĽŝġļǟŨŸžķŹŜ 0217154010 + 15+16 17 +18 : KDùDEGJDOHHO#DOULVKDJURXSùFRPŪƀŭſǤė

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ

ĸġŬ300śŹšĽŭŨėĞĬĘĽŬžķėijđŽűěŬ ƁŜŲƀġŶĨėŸŽũŔĸġŬ800ĘŶġĬĘĽŬŇķč ŲƀƀũŜŹűŨėƁŜķĘĩſǥŨĝĴſĴĨǟƀŜ ğǞĘńūĘőŰŢĚėŹŌ3ŸūŸķĴĚŲŬůŹťġſ ŲſķŸijŸūŸķĴĚ Ęƿ ŝŨč25ķĘĩſǤėĸŕļȟƁĔĘĚĸŶŤĴŕŅŬŸĞĬŹġŝŬ ŷšƀġƀŕŬėĝĸſĺĨŪěŠƁĽƀĔĸŨėŎŁŨėŢſĸŌ IJěōŬŸğĘŬĘŭĬ3ŸğǞĘń2ŸśĸŘ6 ķĘűſijśǞċ6500ĸġŭŨėĸŕļ 0913741432 ķĘűſijśǞċ9ķĘĩſǤėĸŕļ 0913741432ŞĠĘŵ ĞŕŭĩŨėşŹļğĘŬĴİŢſĸŌ 0913741432ŞĠĘŵ

( 435) 5) Oó©dG Oó© ó©d ©ddG

‫وأراض ﻟﻠﺒﻴﻊ‬ ‫ﻋﻘﺎرات‬ ٍ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ

ŪŤ 300 ŇķǢė ĞĬĘĽŬ ȟ ğǞŹŅŝŬ Ţšŀ 3 ǟƀŜ ƁŜ ŎŁŨė ŢſĸŌ ƁĽƀĔĸŨė ŽũŔ ůĘġšŀ IJěōŬŸůĘŬĘŭĬŸśĸŘ4Ğšŀ ėƿ ĸġŬ290ĘŶġĬĘĽŬŇķč ķĘűſijŞŨč900ŖƀěŨėĸŕļ ğǞĘń2ŸğėĸĩĬ6ĘŭŶƀŜğĘŬĴıŨėŢſĸŌ ŲƀƀũŜŹűŨėƁŜ ķėĴŭŨėşŹļŞũİĞŕěĽŨėĞšōűŬ śǞċ8ķĘĩſǤėĸŕļūĘŭĬ2Ÿ śǞċ3ĸġŭŨėĸŕļ 0913741432ŽũŔŧĘŅĠǞėķĘĽŝġļǟŨ 0913741432ŞĠĘŵ

0913741432ŞĠĘŵ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĞšŀŸůėķŸijȟķĘġŬč310ĘŶġĬĘĽŬĝĴſĴĨǟƀŜ ůŹŨĘńŸ ůĘŬĘŭĬ 2Ÿ ůĘġŜĸŘ 2 ĘŶĚ Ğšŀ 25ĘŶġĬĘĽŬĊėķŹĨĘĠƁŜŇķč ūĘŭĭŨĘĚŧĘĨķĞŨĘńŸūĘŭĭŨĘĚĊĘĽŰĞŨĘńŧŸǢėķŸĴŨė ŪŬĘŤģĘĤǢĘĚŸ ĻĴšŬ ŦũŬ ĸĭěŨė ŽũŔ ėƿ ķĘġťŵ ūĘŭĭŨĘĚĞƀĽƀĔķūŹŰĝĸĩĬƁŰĘĥŨėķŸĴŨėIJěōŬŸūĘŭĬŸ ķŹŀĘŔŲĚ Ęƿ ŰŹƀũŬ30ŖƀěŨėĸŕļ IJěōŬŸğėĸĩĬ3ĞšŀIJěōŬŸğĘŬĘŭĬ2ŸğėĸĩĬ3Ÿ ķĘűſij2000ķĘĩſǤėĸŕļ 0913741432ŞĠĘŵ ůŹƀũŬ2ŖƀěŨėĸŕļŪőŨėœķĘŀůĘŬĘŭĬ2Ÿ 0913741432 0913741432ŞĠĘŵ 0913741432

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ƁĽƀĔĸŨė ŢſĸōŨė ƁƼƼŜ Ňķč ȟėƿ ĸġŬ480ĞŕŭĩŨėşŹļğĘŬĴİ ȟůĘġŶĨėŸ 2750ĸġŭŨėĸŕļ 0913741432ŞĠĘŵ

‫ﻣﺮاﻛﺰ ﺗﺪرﻳﺐ وﺷﺮﻛﺎت ﺧﺪﻣﺎت ﻃﻼﺑﻴﺔ‬

‫ﺷﺮﻛﺎت ﺳﻔﺮ وﺳﻴﺎﺣﺔ وإﺻﺪار ﺗﺬاﻛﺮ وﺣﺠﺰ ﻓﻨﺪﻗﻲ وإﻋﺪاد ﻣﻠﻔﺎت وﺗﺄﺷﻴﺮات وﺗﺄﻣﻴﻦ اﻟﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ‬

ĞƀĬĘƀĽŨėğĘŬĴıŨėŸĝĸŭŕŨėŸĪĭũŨğĘŬĴıũŨĹĘĩĭŨėĞŤĸŀ

ĞƀĬĘƀĽŨėğĘŬĴıũŨĹĘĩĭŨėĞŤĸŀŲũŕĠ ƁĠǠĘŤŹŵŸƁŨĘĭŨėŮļŹŭũŨĘŶŌĘŁŰŲŔ ŖƀŭĩŨėŧŸĘűġŬƁŜŸĞſijĘŔķĘŕļĎĚ VIP ğĘſŹġĽŬƁŜƁěƀũŨėĸŭġŕŭŨėĞĬėĸŨĞĥſĴĭŨėĞšſĸōŨėŽũŔĝĸŭŕŨėĪŬĘŰĸĚ ůėĸƀōŨėŋŹōİĞŜĘŤŽũŔŸŮŨĘŕŨėĊĘĭŰčŖƀŭĩŨĸŝļĸŤėĶĠķėĴńđ - 0217273337  ŞƼƼƼƼĠĘƼƼƼƼŵ ķĘŕļǢėņİķčŸğĘſŹġĽŭŨėŪťĚŮŨĘŕŨėŧŸijŖƀŭĨƁŜƁŠĴűŝŨėĺĩĭŨė 0217273336 - 0217156667 ĞěũōŨėŸĻķėĴŭŨĘĚĞńĘıŨėğĘĚŸĸšŨėĞšſĸōĚĞƀĨķĘİĞƀĬĘƀļğǟĬķŮƀőűĠ

ĞƀŨĘġŨėğĘŬĴıŨėĸŜŹĠŲŔķĘġļƁļĢſėŸĞŤĸŀ

ĞƀŨĘġŨėūĘŠķǢėǩŔ ğėķĘŬǤėĝĸƀŀĎĠķėĴńđƼ1 ID[ø ĞƀĠėķĘŬđğĘŤĸŀľƀļĎĠƼ2 00971559999557 ĝĸĭŨėĞšōűŭŨėǝ SùRù%R[ø ğėķĘƀĽŨėŖƀĚƼ3 'XEDL8ù$ù((PDLO žĸĭěŨėŲĭŁŨėƼ4 W\PùVDLG#JPDLOùFRP ŧĘŅĠǤė ĊĘĨĸŨė ķĘĽŝġļǟŨ

ĞƀĬĘƀĽŨėğĘŬĴıũŨŊěűŨėĞŤĸŀ alnabd treavel and tourism hotelƁŠĴűŜĺĩĬticketingĸƼƼŤėĶƼƼĠķėĴƼƼńđ reservation travel insuranceŲſĸŜĘĽŬŲƀŬĎĠ visa assistanceğėĸƀŀĎġŨėğĘŝũŬijėĴŔđ 0217201010ƁňķčŞĠĘŵ

‫ﻣﺼﺤﺎت وﺧﺪﻣﺎت ﺻﺤﻴﺔ‬

ĞĤėķŹŨėŸęĘŅİǥŨƁŰĘŭŨǢėƁěƀũŨėĺŤĸŭŨė ŧĘšġŰėŲŔūėĸťŨėųĘňĸŭŨĞĤėķŹŨėŸęĘŅİǥŨƁŰĘŭŨǢėƁěƀũŨėĺŤĸŭŨėŲũŕſǃ ƁŜĴſĴĩŨėŷ੬ŬŽŨđŲƀƀũŜŹűŨėĞšōűŬƁŜŢĚĘĽŨėŷ੬ŬŲŬĺŤĸŭŨė ƁŕũŠĺŨėĴĩĽŬŸĞſĺŤĸŭŨėĞƀŨĴƀŅŨėŪĚĘšŬĝijėĸŔĞšōűŬ ĞƀŨĘġŨėūĘŠǢėŽũŔŧĘŅĠǞėŽĨĸſķĘĽŝġļǟŨ ǃ 0913660107Ƽ0213409471 /72Ƽ0928730752

ĞĤėķŹŨėŸęĘŅİǥŨƁŅŅıġŨėĺŤĸŭŨė

The Specialtu Center For Fertility and Genetict ƁŕũŠĺŨėĴĩĽŬŸĞſĺŤĸŭŨėĞƀŨĴƀŅŨėŪĚĘšŬĝijėĸŔĞšōűŬ ĞƀŨĘġŨėūĘŠķǢėŽũŔŧĘŅĠǞėŽĨĸſķĘĽŝġļǟŨ

0913660107 - 0928730752 021- 3503261 021- 35003361

WUÇÊUUO™ÇêèÐäUH _ÇqOQwOKÇedLÇ îŔòŔĿĒŀñíĎģôŔëŎĠĿíóčîėříïĎķņœĊĿíāŜě 0217233692IJ÷îŋ 09266161460923435949ľœîñŎŃ WWW.LSNC.com.ly


15

ôüĿîüĿíôňĔĿí (435) ĉĊĬĿí

†ŋ Ł

1435 Ņ†ò†††Ĭ†††ė 3 2014 Ŏ†††Ŕ†††ŇŎ†††œ 1

óMC’G

ƁňėĸšŨėŮƀĽŰĞļĴŔ

ôòëîİĿíôĸŔĸĄĿíôīîē óčíōĉŎñĶœĊĜĿí

(1) ůčŮŶŝŰĘƼƼŭŶűŬȟĸƀŘǞŎƼƼšŜȟůėĸƼƼěİ ùĢũěŠčĴŠĞšƀšĭŨėĞŔĘļ (2) ĞſĸĔėĺĨğėŹƼƼŠůđøŧŹƼƼšſŧŸǢėĸƼƼěıŨė ǝĞƀũŭŕĚůǠėūŹšĠĞƀŨĘōſđĞƀƼƼĽŰĸŜ øŧŹšſƁŰĘĥŨėĸěıŨėŸȟƁěƀũŨėęŹƼƼűĩŨė ķėijƿĘƀƼƼĽŰŹĠƿĘƀĚĸřŬƿĘſĸĔėĺĨƿĘƼƼŔĘŭġĨėůđ ùĘƀěƀŨǝŖňŹŨėŧŹĬ (3) ĢũěŠčĴŠƁŵŸȟĞšƀšĬĞŔĘļǨđħĘġĭŰ ĸŅěſůčĴſĸſǞĘűŬŊŕěŨėŲťŨŸȟƿǟŕŜ ùĻĘļǢėŲŬ (4) ůĘƼƼĭġŬǞėůđøŧŹƼƼšĠĞƼƼšƀšĭŨėĞŔĘƼƼļ ĞũſŹŌĝĸƀļůđŸȟůǠėčĴĚĴŠƁıſķĘġŨė ŹŵĘŵĘƼƼƀěƀŨŽƼƼŔĴĠijǟĚIJƼƼſķĘĠŲƼƼŬ şĸġŝŬĴűŔŞšſŸȟŮļĸſŸȟůǠėijĴDž ĭġſ ùĞŬŸĘĽŭŨėŪěšſǞşĸŌ (5) øŧŹšĠȟĝijĘƼƼĽŨėĘŶſčȟĞšƀšĭŨėĞŔĘƼƼļ ėƿ ijĴŶŬůǠėĮěńčŲŌŹŤĘƀěƀŨijŹĨŸůđ ŲĭűŜȟĞŨŸĴŨėĘƼƼƀěƀŨŲŔģĴƼƼĭĠčǞĘƼƼŰč ūŹŶŝŭŨėėĶƼƼŵĘŰĴšŜğėŹűƼƼļŖƼƼĚķčĶűŬ ĘƀěƀŨŹƼƼŵůǠėƁƼƼűƀűŕſžĶƼƼŨėŲƼƼťŨ ùŲŌŹŨė (6) ĴĩŭĚijŹŕĠůčĘƼƼŶŨŲťŭſĞƼƼŨŸĴŨėĘƀěƀŨ ĞƀŭƼƼļķ şėķŸčŸ ūĘƼƼġİčŸ ğĘƼƼĽļĐŬ ŲŭŜȟŲŌŹŤĘƀěƀŨĢƼƼŔĘňėĵđȟŲťŨŸ ȡĘŵĴƀŕƀļ (7) ĘŰĸŤĶſǞƁŤŸȟIJſķĘġŨėĘűĚƁƼƼŁſǞƁťŨ ųŹĭŭſǞķǁ ĘŕĚŸȟĞĽťűŬĻŸďĸĚĘŰijĘŝĬč ĴŠĞƼƼšƀšĭŨėĞŔĘƼƼļůčĴƼƼšġŔčȟŲƼƼŬĺŨė ŲŔǩƼƼıġŰůčĘƼƼűƀũŔůčŸȟůǠėĢƼƼũěŠč ijĘűŔŸȟĞƀŵėĸťŨėœĹėŹŰŸȟĴšĭŨėğĘŵĸĠ ŧǟŌǢėǩŔśŹŠŹŨėŸƁňĘŭŨĘĚĦěŁġŨė ǨđğijĘŔƿǞǟƼƼŌčůčIJſķĘġŨėĸƼƼŤĶſŮƼƼũŜ ŲŌŸūĘŬčůǠėŲĭŰùĴſĴĨŲŬůėĸƼƼŭŕŨė ŪŶŜȟŪŬĸŨĘŤĘƼƼűſĴſčŲƼƼƀĚŲŬęĸDž ƼƼĽġſ ŊƼƼŕěŨėůčūčȡŲƼƼŌŹŨėėĶƼƼŵŢĭġƼƼĽŰ ùȡĻĘļǢėŲŬĴŶŁŭŨėźĸſůčĴſĸſǞ

www.libyaaljadida.com

Ċ††††††œĐ††††††Î óĊ††ëĴ††Ŀíņ††Ń †ňĬķŎŃíōčōď ôļò††††ėՆ†ŀī õ †††Ń ŎŀĬÎ í

ôěîĈĿíõíĊķîĬøĿíŐŀīıĎĜŀĿčîňœĉņŔœŜŃ10ĮŀòŃĚĜĈœàíčďŎĿíĒŀĀŃ žčĸŨėǩŔŷƼƼŔǟŌėĴŕĚĹĘřŨėŸŎƼƼŝűŨė śĘŁťġļǞėĞƀŠĘŝĠėĴſĴŭġĚƁŰŹŰĘšŨė ŮŠķĴšŕŨėĞšōűŭŨħĘġŰǤėĞŭƼƼļĘšŬŸ ĞƀűŌŹŨėĞƼƼĽļĐŭŨėŲƀĚĞƼƼŬĸěŭŨė47 ŲƼƼŬ ůŹƼƼťŭŨė śǟƼƼġĔǞėŸ ŎƼƼŝűũŨ ĞŤĸŀŸķĘŭĥġƼƼļǟŨĞƀěƀũŨėĞƼƼĽļĐŭŨė ŧĘŰŹŀĘŰĸġŰėŹŤĴƀŬ ƁŰŹŰĘšŨėžčĸƼƼŨėǩŔľƼƼũĩŭŨėŖũŌėŸ ĞĩŨĘŕŬŧĴƼƼŕŨėĸſĹŸĜƼƼũōĚŢƼƼũŕġŭŨė ĞűſĴŭĚŃėŹƼƼıŨėŲƼƼƀŬĘĭŭŨėœĘƼƼňŸč ķĸŠŸŮŶŨƁƼƼļĘļčĿĘŕŬůĘŭʼnŨĞƼƼŰķij ŲƀŬĘĭŭŨėĞĚĘšűŨœŹňŹŭŨėĞŨĘĬđ

ĞƀũİėĴŨėĝķėĹŸīĸƼƼġšŬǩƼƼŔœĘƼƼŭġĨǞė ĞƼƼĭŜĘťŭŨĞƼƼŬĘŕŨėĝķėijǤėŖƼƼŜķůĎƼƼŁĚ ĹĘŶĨźŹġĽŬǨđĞƀŔĸŁŨėĸƀŘĝĸĩŶŨė ĝķėijđŷĚğijĘŜčĘŬǩŔľũĩŭŨėŖũŌėŸ žčķŲŬźŸĘťŁŨėŸĞƀŰŹŰĘšŨėůŸĐŁŨė ĞƀĨķĘıŨėĝķėĹŸīĸƼƼġšŬůĎƼƼŁĚƁŰŹŰĘŠ ęĘĭƼƼĽŰĘĚŢũŕġŭŨėǪŸĴƼƼŨėůŸĘŕġŨėŸ ĞƀŨŸĐƼƼĽŭŨė ĞƼƼƀŠĘŝĠė ŲƼƼŬ ĘƼƼƀěƀŨ ģŹũġŨėķėĸƼƼňčŲŔĞƀŰĴŭŨėĞƼƼƀŰŹŰĘšŨė ĞŨĘĬđŸŷƀũŔĞšŜėŹŭŨėķĸŠŸȟƁōŝűŨė ūĘŕŨėƁűŌŹŨėĸŭĠĐŭũŨĸŬǢė ĝķėĹŹƼƼŨůĵǤėĊėķĹŹƼƼŨėľƼƼũĩŬĮƼƼűŬŸ

ņŔŔīĎĘĿíĎŔįņœĎÿîŌńĿíĶijĊ÷ņŃčČÜ Ą÷õîĤŀĔĿí ƁĚƁƼƼĚğĘƼƼŬŹũŕŬŧŹƼƼšĠŸ ŲſĶŨėŃĘıƼƼŀǢėůđƁƼƼļ ꏍķĊĘűĤčǝŮƼƼŶƀũŔĸĥŕſ ǝŮƼƼŵĹĘĩġĬėžĸƼƼĩſĸƼƼĭěŨė ĞƼƼőġťŬ ĝĸƼƼƀřń ůŹĩƼƼļ ŧŹŌǩƼƼŔĸƼƼŁġűĠĊǞĺƼƼűŨĘĚ ƁěƀũŨėŪĬĘĽŨė ůčȟķijĘŅŭŨėğėĵĢƼƼŜĘňčŸ ŲŬƿĘĬŹġŝŬƿĘĚĘĚĢĭěńčĘƀěƀŨ ĘĚŸķŸčǨđĘŵĸƀŘŸĘƀšſĸŜč ƁƼƼĚŸķŸǢėijĘƼƼĭĠǞėůčĸƼƼŤĶſ ĴŠ2014ūĘƼƼŔůčŲƼƼŬķDžĶƼƼĬ ijĴŔǝƿĘƀļĘƀŠƿĘŔĘŝĠķėĴŶŁſ ǩŔŲƼƼƀšŜĴġŭŨėŲƼƼſĸĨĘŶŭŨė ĊĘʼnŔǢėŷŨŸijŪĬėŹļ

ƁűŬǢėęėĸƼƼōňǞėĞƼƼŨĘĬůč ĘƀŨĘĬĘƼƼƀěƀŨĘŵĴŶƼƼŁĠƁƼƼġŨė ĞƼƼěŠėĸŬŞƼƼŕňǝŮŶƼƼĽĠ ĸěŔŃĘıŀǢėĸƀĩŶĠĞōŁŰč ĘĚŸķŸčǨđĘƀěƀŨ

ĘƼƼŬůĎƼƼĚğėĸƼƼſĴšĠŧŹƼƼšĠŸ ņıƼƼŀŞŨč300ŲŬęĸƼƼšſ ķŹěŕŨĘƀěƀŨǝůŸĸőġűſĘŭĚķ ȟĘĚŸķŸčǨđŎƼƼļŹġŭŨėĸĭěŨė ǨđŷĠėĵĢƼƼŠŹŨėǝĝĸƀƼƼŁŬ

ĝĴſĴĩŨėĘƀěƀŨ ĞƼƼƀěƀũŨė ğĘōũƼƼĽŨė ğķDžĶƼƼĬ ĴŶƼƼŁĠijǟěŨėůčŲƼƼŬĝĴƼƼŁĚ ĸƀŘŲſĸĨĘŶŭũŨƿǟƼƼĔĘŵƿĘšŜĴĠ ŧŸijŲŬŲƀŬijĘšŨėŲƀƀŔĸŁŨė ĸĭěŨėĸěŔĝĸĩŶŨėśĴŶĚźĸİč ĘĚŸķŸčǨđĘŶűŬ ŪĬėŹƼƼĽŨėĸŝİğėŹŠğĸŤĵŸ ĘƼƼŶġũšŰ ğĘƼƼĭſĸŅĠ ǝ ijĴƼƼŔůčȟƁƼƼļƁƼƼĚƁƼƼĚ ĊǞĐŵŲƀĚŲŬŽƼƼŠĸřŨėĦĥĨ ƿėĸƀěŤƿĘŔĘŝĠķėĴŶŀŲſĸĨĘŶŭŨė ŖŝĠķėijĴƼƼŕŨėůčǨđğķĘƼƼŀčŸ ǨđȟĘſŹűƼƼļĦĥĨģǟƼƼĤŲŬ œŹěļčŪŤǝůĘŭĤ ǁ

ĝĴſĴĩŨėĘƀěƀŨ ŷƼƼŔĘŭġĨėǝĊėķĹŹƼƼŨėľƼƼũĩŬŢƼƼŜėŸ ůėŹſĴĚųĴšŔžĶŨėĸŁŔŖĚĘĽŨėžijĘŕŨė ŚũěŬņƀŅıĠǩƼƼŔĞŬŹťĭŨėĞƼƼļĘĔķ ǩŔśĸŅũŨƁƼƼěƀŨķĘƼƼűſijŲƼƼƀſǟŬ10 ĞťŨĘŶġŭŨėƁŰĘěŭŨĘĚĞńĘıŨėğėĴŠĘŕġŨė ŢŜėĸŭŨėŸůĘťļǤėĝķėĹŸĜũŌǩŔĊĘűĚ ĴƼƼŠĘŕġŨĘĚ ůĘťƼƼļǤė ĝķėĹŹƼƼŨ ůĵǤėŸ ĶƼƼƀŝűġŨĸƼƼŀĘěŭŨėŞƼƼƀũťġŨėĞƼƼšſĸōĚ ĞűſĴŭĚĞƼƼƀġĭġŨėĞƼƼƀűěŨėğĘŔŸĸƼƼŁŬ şĸěŌ ğėĵǝĊėķĹŹƼƼŨėľƼƼũĩŬŢƼƼŜėŸĘƼƼŭŤ

àíĊńīïîĈøŇíõîŔŀńīàĊñ õîœĊŀòĿí

ĝĴſĴĩŨėĘƀěƀŨ ǝĢěƼƼĽŨėľŬčĘŶĚėŹĚčœėĸƼƼġŠǞėĺƼƼŤėĸŬĢƼƼĭġŜ ŦŨĵŸĞŕĚĘńǢėŸĜšƀšŨėşĸĚǢėĞƀĚĘıġŰǞėĸĔėŸĴŨė ğĘſĴũěŨėųĶŵǝĞſĴũěŨėľŨĘĩŭŨėęĘıġŰǞ ijėŹŬŖſĹŹĠŲŬĢŘĸŜĴŠĞſĺŤĸŭŨėĞűĩũŨėĢƼƼŰĘŤŸ ĞƀũŭŕŨėĘŶƀŜŮġġļƁġŨėĺŤėĸŭŨėŖƀŭĨǩŔœėĸġŠǞė ŽġĬŸĘĬĘěńĞűŬĘĥŨėĞŔĘƼƼĽŨėŲŬƿėĊĴĚĞƀĚĘıġŰǞė ĞũōŔůĘŤĢěƼƼĽŨėľŬčůčĸŤĶſĊĘƼƼĽŬĞƼƼűŬĘĥŨė ğĘĚĘıġŰėĘŶƀŜžĸĩĠƁġŨėůĴŭŨėŖƀŭĨǝĞƀŭƼƼļķ ĞſĺŤĸŭŨėĞƼƼűĩũŨėķėĸƼƼšŨĘƼƼšŜŸĞƼƼſĴũěŨėľƼƼŨĘĩŭŨė . 2014ĞűĽŨ 40 ŮŠķĞſĴũěŨėľŨĘĩŭŨėğĘĚĘıġŰǞ ľŨĘĩŭŨėğĘĚĘıġŰǞĞƼƼſĺŤĸŭŨėĞűĩũŨėľƀĔķůĘŤŸ ǝĞſĴũĚ73ůđŧĘŠȟƁĩƀĨĘšŨėůĘŭĥŔĞƼƼſĴũěŨė ŮĠĞſĴũĚ29ĘŶűŬȟœėĸġŠǞėĞƀũŭŔĢũŭťġļėĘƀěƀŨ ĘŵĴƀŭŔęĘıġŰė



صحيفة ليبيا الجديدة - العدد 435