Page 1

‫الأحد‬ ‫‪ 5‬رجب‬ ‫‪ 4‬مايو‬

‫العدد (‪)421‬‬ ‫السنة الثالثة‬ ‫‪ 16‬صفحة‬

‫‪1435‬هـ‬

‫‪2014‬‬

‫الثمن‪ 500 :‬درهم‬

‫م‬

‫تصدر عن شركة ليبيا‬ ‫الجديدة المحدودة‬

‫يومية مستقلة شاملة‬

‫الترهوني‪:‬‬

‫سنسعى للتواصل مع أطياف املجتمع الليبي لالستفادة من مقرتحاتهم‬ ‫الجمهوريون بمجلس النواب األمريكي‪:‬‬

‫تشكيل لجنة للتحقيق يف الهجوم على القنصلية األمريكية ببنغازي‬ ‫الجيش يتحرك لمداهمة أوكار المهربين‬ ‫بالجغبوب‬

‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫أعلن مصدر عسكري بمنطقة طبرق العسكرية‪ ،‬تحرك رتل‬ ‫عسكري من مدينة طبرق باتجاه واحة الجغبوب‪ ،‬بعد مناشدة‬ ‫من أهايل الواحة بخصوص كثرة أوكار تهريب البشر‪ ،‬وأيضاً‬ ‫المخدرات من قبل بعض الخارجين عن القانون‪.‬‬ ‫وأكد المصدر ـ يف تصريحات الجمعة ـ أن القوة ستداهم هذه‬ ‫األوكار وستطارد المطلوبين لتقديمهم لجهات االختصاص‪.‬‬ ‫وتعاني واحة الجغبوب منذ مدة تغول مهربي الهجرة غير‬ ‫الشرعية والمتاجرين بالمخدرات‪.‬‬

‫الحكومة المؤقتة ‪:‬‬

‫لن نسمح بوجود مجموعات إرهابية أو إجرامية‬

‫التومي‪:‬‬

‫التقرير األمريكي حول وجود مالذات آمنة‬ ‫‪ ‬لإلرهاب بليبيا واقعي‬

‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫اعتبر عضو لجنة األمن القومي يف المؤتمر الوطني الليبي‬ ‫العام "محمد يونس التومي" أن التقرير السنوي للمكتب‬ ‫األمريكي لمكافحة اإلرهاب الذي أبرز ضعف الدولة يف ليبيا‬ ‫وتح ّول مناطق منها إىل مالذ آمن لإلرهاب "يع ّبر إىل حد كبير‬ ‫عن الواقع الذي ال يحتاج إىل كثير من العناء لفهم حقيقته"‬ ‫واصفاً الموقف األمني يف ليبيا بأنه مؤسف وهش‪...‬‬ ‫التتمة ص‪2‬‬

‫الخارجية الليبية تنفي مغادرة‬ ‫الدبلوماسيين العرب واألجانب إلى تونس‬

‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫نفت وزارة الخارجية والتعاون الدويل أمس السبت بشدة ما‬ ‫تناقلته بعض وسائل اإلعالم العالمية وصفحات التواصل‬ ‫االجتماعي " الفيس بوك " حول مغادرة العديد من‬ ‫الدبلوماسيين العرب واألجانب المعتمدين لدى ليبيا إىل‬ ‫الجمهورية التونسية ‪...‬‬ ‫التتمة ص‪2‬‬

‫تقرؤون في هذا العدد‬

‫صورة من األرشيف‬ ‫بيان صحفي تاله الناطق الرسمي باسم الحكومة المؤقتة السيد " أحمد األمين " أن‬ ‫‪ ‬ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫أدانت الحكومة المؤقتة بشدة الهجوم المسلح الذي تعرضت له القوات الخاصة الحكومة لن تتوانى عن العمل يف عدم السماح بوجود مجموعات إرهابية أو إجرامية‬ ‫وأعضاء مديرية أمن بنغازي والغرفة األمنية المشتركة فجر يوم الجمعة من قبل مسلحة وال مجموعات خارج شرعية الدولة ولن تقبل بوجود دول داخل الدولة الليبية‬ ‫مجموعات مسلحة ذات توجهات مختلفة تتناقض مع بناء الدولة الجديدة‪ .‬وأعلنت يف الموحدة ‪...‬‬ ‫التتمة ص‪2‬‬

‫مجددا اإلرهاب يستهدف بنغازي ‪ ..‬والحكومة تكتفي باإلدانة‬

‫لم يعد السكوت عن تسمية الفاعل بعد الذي جرى يف بنغازي مقبو ًال‬ ‫بأي حال ‪ ،‬ولذلك أصدرت الحكومة بياناً أدان بكل شدة األحداث‬ ‫الدامية التي تعرضت لها المؤسسات األمنية يف بنغازي ‪...‬‬

‫‪4‬‬

‫بؤس الحال العربي‪...‬‬

‫تصدير مليون برميل من ميناء الزويتينة‬

‫م ّر بنا يف نهاية الشهر الماضي اليوم العالمي للكتاب‬ ‫وهو احتفال يقام يف ‪ 23‬أبريل من كل عام بعد‬ ‫أن قررت منظمة اليونيسكو منذ عام ‪1995‬‬ ‫االحتفال بخير جليس ‪...‬‬

‫‪5‬‬

‫ص ّدر ميناء الزويتينة مليون برميل من النفط‬ ‫الخام‪ ‬وتمكن من استئناف نشاطه بالكامل‬ ‫بعد تصدير أول شحنة‪...‬‬

‫‪6‬‬

‫إبراهيم المعداني لليبيا الجديدة‬

‫اإلعالم الرياضي يف تحسن ملحوظ ‪ ،‬اصبحنا نرى شباب ذكور‬ ‫وإناث يف هذا المجال اإلعالمي بمختلف قنواته‪...‬‬

‫‪13‬‬


‫�أخبار محلية‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪ 5‬رجب ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 4‬مايو ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد ( ‪)421‬‬

‫الحكومة المؤقتة ‪:‬‬

‫التومي‪:‬‬

‫التقرير األمريكي حول وجود‬ ‫مالذات آمنة لإلرهاب بليبيا واقعي‬

‫تتمة‪:‬‬ ‫وقال "التومي " في تصريحات لصحيفة "أجواء‬ ‫البالد" الليبية أمس السبت‪ -‬إن ليبيا لم تكن فيها‬ ‫مؤسسات قوية‪ ،‬وال بد لألفراد والجماعات التي‬ ‫تسهم بشكل مباشر‪ ،‬أو غير مباشر في حالة االنقسام‬ ‫والضعف‪ ،‬أن تقدم المساعدة في بناء ليبيا عبر وضع‬ ‫معايير وأهداف وطنية بحتة" مؤكد ًا أنه إذا ما استمر‬ ‫هذا الغي والمحاوالت الشخصية القصيرة المدى فإننا‬ ‫جميع ًا سنفقد الوطن ‪ ،‬وأضاف أن األمر ليس بالسهل‪،‬‬ ‫بل يتعلق بعملية صعبة وطويلة وشاقة‪ ،‬وتتطلب‬ ‫وعي ًا وتضافر ًا للجهود في ليبيا‪ ،‬وأن يعي أبناء‬ ‫الشعب الليبي بمختلف توجهاتهم هذه الحقيقة‪،‬‬ ‫ويوحدوا جهودهم لمصلحة الوطن‪ .‬ونبه "التومي"‬ ‫إلى أن ليبيا لها موقع استراتيجي جيوسياسي مهم‬ ‫جد ًا‪ ،‬والمجتمع الدولي ربما لن يرضى باالنهيار الكامل‬ ‫في ليبيا‪ ،‬وقد يحاول مساعدة الليبيين إذا عجزوا؛‬ ‫لكن محاوالته قد ال تنجح بل قد تزيد الطين بلة‬ ‫حسب قوله‪.‬‬

‫وزارة الخارجية تنفي لجوء‬ ‫دبلوماسيني ليبيني إىل تونس‬

‫تتمة‪:‬‬ ‫وأفاد الناطق الرسمي باسم الوزارة الدكتور" سعيد‬ ‫األسود " وكالة األنباء الليبية أن ما تداولته بعض‬ ‫وسائل اإلعالم وصفحات التواصل االجتماعي حول‬ ‫مغادرة عدد من الدبلوماسيين العرب واألجانب إلى‬ ‫تونس هو عار عن الصحة‪..‬مؤكد ًا أن الدبلوماسيين‬ ‫المعتمدين في ليبيا شأنهم شأن بقية المواطنين‬ ‫الليبيين يعبرون الحدود التونسية لقضاء عطالتهم‬ ‫األسبوعية في مدينة جربة القريبة من الحدود الليبية‬ ‫التونسية‪ ،‬خاصة وأن عطلة هذا األسبوع امتدت‬ ‫ثالثة أيام لتزامنها مع عطلة عيد العمال العالمي‪.‬‬ ‫ودعا السيد " األسود " الوسائل اإلعالمية كافة إلى‬ ‫تحري الدقة ونقل األخبار عن مصادرها وعدم التسرع‬ ‫بحث ًا عن السبق اإلعالمي‪ .‬‬ ‫تعديل عمر‬ ‫‪- 3‬أعلن أنا البوعيشي محمد المبروك البوعيشي‬ ‫بأنني من مواليد ‪1956‬م وليس كما جاء بسجالت بلدية‬ ‫طرابلس فرع قصر بن غشير‬ ‫تعديل عمر‬

‫‪ - 1‬أعلن أنا محمد المبروك فرج محمد أهالب‬ ‫بأنني من مواليد سنة ‪1954‬م وليس كما جاء‬ ‫بسجالت بلدية ترهونة ‪.‬‬ ‫تعديل عمر‬

‫‪- 3‬أعلن أنا مصطفى يوسف علي عزوز بأنني من‬ ‫مواليد ‪1962/10/22‬م وليس كما جاء بسجالت‬ ‫السجل المدني طرابلس فرع سوق الجمعة ‪.‬‬

‫الذكرى السنوية‬ ‫تم ُّر علينا هذه األيام الذكرى السنوية األولى لوفاة‬ ‫المغفور له بإذن الله تعالى «نور الدين المبروك‬ ‫بن يونس» ‪.‬‬ ‫برحيله خيم الحزن وأظلمت الدنيا وكان عزاؤنا‬ ‫وصبرنا على مصيبتنا بفراقه قوله تعالى "كل نفس‬ ‫ذائقة الموت" فهذا هو حكم الله على مخلوقاته ‪..‬‬ ‫وال حول وال قوة إال بالله ‪.‬‬ ‫عائلة بن يونس‬

‫الترهوني‪:‬‬

‫لن نسمح بوجود مجموعات إرهابية أو إجرامية‬

‫تتمة‪:‬‬ ‫وأك��دت الحكومة المؤقتة في بيانها أن خيار الشرعية‬ ‫والدولة الدستورية ووجود جيش وشرطة تحت راية الدولة‬ ‫أمر واجب ال محيص عنه ‪ ،‬و طالبت أبناء الوطن بالوقوف‬ ‫واالصطفاف صف ًا واح��د ًا مع شرعية الدولة في معركتها‬ ‫الوطنية والشرعية من أجل ليبيا ومستقبلها المشرق بإذن‬ ‫الله ‪.‬‬

‫ووفق ًا للبيان فقد شهدت مدينة بنغازي فجر الجمعة‬ ‫مواجهات مسلحة بين قوات الجيش والشرطة والقوة األمنية‬ ‫وبين كتائب مسلحة تابعة ألنصار الشريعة ومجموعات‬ ‫إجرامية أخرى قامت باالعتداء المسلح على مديرية أمن بنغازي‬ ‫باألسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة ما أسفر عن مقتل‬ ‫وجرح وأسر عدد من المهاجمين وسقوط تسعة شهداء من‬ ‫قوات الصاعقة وجرح العشرات من الطرفين‪. ‬‬

‫الجمهوريون بمجلس النواب األمريكي‪:‬‬

‫تشكيل لجنة للتحقيق يف الهجوم على القنصلية األمريكية ببنغازي‬ ‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫ق��رر الجمهوريون ف��ي مجلس النواب‬ ‫األمريكي الجمعة تشكيل لجنة خاصة إلجراء‬ ‫مزيد من التحقيق في الهجوم الذي وقع‬ ‫على القنصلية األمريكية في مدينة بنغازي‬ ‫عام ‪ ، 2012‬وق��ال رئيس مجلس النواب‬ ‫الجمهوري «ج��ون بينر» إن��ه على ضوء‬ ‫التطورات األخيرة فإن المجلس سيصوت‬ ‫على تشكيل لجنة خاصة جديدة من أجل‬ ‫التحقيق في الهجوم وتحديد المسؤوليات‬ ‫وضمان أن العدالة ستتحقق في النهاية ‪.‬‬ ‫ويقول الجمهوريون إن اللجنة ضرورية بعد‬ ‫الكشف مؤخرا عن رسائل بريد إلكتروني‬ ‫أظهرت أن مسؤو ًال بارز ًا في البيت األبيض‬ ‫ساعد على صياغة رسالة حول بنغازي للسفيرة‬ ‫األمريكية لدى األمم المتحدة آنذاك "سوزان‬ ‫رايس" من جانبهم قال الديمقراطيون إن‬ ‫تشكيل اللجنة مجرد حيلة إلح��راج البيت‬ ‫األبيض قبل االنتخابات التي ستجرى في‬ ‫وقت الحق من العام الجاري‪ ،‬ووصف النائب‬ ‫الديمقراطي إياليج ًا كامينجز‪ ،‬هذا التحرك‬ ‫بأنه "خطوة غير مسبوقة"‪ ،‬مضيفا في‬ ‫بيان له أن اإلجراء الذي اتخذه الجمهوريون‬ ‫لم يكن "نهج ًا مسؤو ًال" من لجنة الرقابة في‬ ‫الكونجرس‪ .‬وقالت لجنة الرقابة في مجلس‬ ‫النواب األمريكي أمس إنها أصدرت مذكرة‬ ‫استدعاء لوزير الخارجية "جون كيري" لإلدالء‬ ‫بإفادة في جلسة عامة للجنة يوم ‪ 21‬مايو‬ ‫بشأن الهجوم على القنصلية األمريكية في‬ ‫بنغازي‪ ،‬وقال رئيس اللجنة "داريل عيسى"‬

‫إن اللجنة تريد أن يجيب كيري عن أسئلة‬ ‫بخصوص رد وزارة الخارجية األمريكية‬ ‫على تحقيق أجراه الكونجرس حول الهجوم‬ ‫وقال "عيسى" وهو نائب جمهوري‪ :‬إن وزارة‬ ‫الخارجية لم تمتثل بالكامل لطلبات سابقة‬ ‫للحصول على وثائق مرتبطة بالهجوم الذي‬ ‫قتل فيه أربعة أمريكيين ‪ ،‬ورد ًا على تشكيل‬ ‫اللجنة الخاصة ومطالبة "كيري" بالمثول‬ ‫أمام مجلس النواب قالت مساعدة المتحدثة‬ ‫باسم وزارة الخارجية األمريكية خالل مؤتمرها‬ ‫الصحفي اليومي إن الهجوم على القنصلية‬ ‫سبق وأن كان محور تحقيقات أجرتها لجان‬ ‫عديدة ‪.‬‬ ‫من جهة أخرى نشرت "فورين بوليسي"‬ ‫تصريح ًا للنائب الجمهوري "دونكان هنتر"‬ ‫إنهم سيعرضون تشريع ًا ج��دي��د ًا يمهد‬ ‫الطريق للقوات األمريكية لتستهدف بشكل‬ ‫مباشر منفذي عملية بنغازي والتي قتل‬ ‫فيها السفير األمريكي؛ عن طريق استخدام‬ ‫الطائرات دون طيار ‪ ،‬وسيتطلب ذلك تغيير ًا‬ ‫في التشريع الخاص بتفويض استخدام‬ ‫القوة العسكرية ال��ذي م��رره الكونجرس‬ ‫ليصبح قانونًا بعد أن وقعه الرئيس "جورج‬ ‫دبليو بوش" في أعقاب هجمات ‪ 9/11‬وهو‬ ‫التشريع ال��ذي سمح للرئيس باستهداف‬ ‫"ال��دول‪ ،‬المنظمات أو األشخاص" الذين‬ ‫يتبين أن لهم دور ًا مباشر ًا في الهجمات‬ ‫اإلرهابية على واشنطن ونيويورك أو‬ ‫البلدان التي تأوي هؤالء اإلرهابيين‪ .‬وقال‬ ‫"جو كاسبر" الناطق باسم النائب "هانتر" إن‬

‫التشريع الجديد سيعرض يوم ‪ 7‬مايو الجاري‪،‬‬ ‫في لجنة الخدمات المسلحة التابعة لمجلس‬ ‫النواب بشأن مشروع قانون مالية البنتاجون‬ ‫لإلنفاق الدفاعي‪ ،‬واتهم الجمهوريون في‬ ‫الكابيتول إدارة "أوب��ام��ا" إخفاء حقائق‬ ‫حول التحقيق في هجوم بنغازي‪ ،‬فيما‬ ‫اتهم الديمقراطيون في مجلس الشيوخ‬ ‫الحزب الجمهوري بتسييس مأساة إنسانية‬ ‫داعين إلسقاط القضية في وقت تواجه‬ ‫الواليات المتحدة تحديات حاليا من روسيا‪.‬‬ ‫ويوضح "كاسبر" أن اهتمام النائب "هنتر"‬ ‫بتغيير تشريع "التصريح باستخدام القوة"‬ ‫ ال��ذي يشار إليه ع��ادة باسم "‪"AUMF‬‬‫ جاء بعد الضغط على الجنرال "مارتن‬‫ديمبسي" رئيس هيئة األركان المشتركة‬ ‫بشأن موضوع هجوم بنغازي خالل جلسة‬ ‫مغلقة للجنة الخدمات المسلحة الخريف‬ ‫الماضي‪ ،‬ووف ًقا لمحاضر سرية أفرجت عنها‬ ‫وزارة الدفاع األمريكية في يناير‪ ،‬سئل‬ ‫"ديمبسي" من قبل النائب الجمهوري عن‬ ‫تكساس "مايكل كوناوي" لماذا لم تتعقب‬ ‫الواليات المتحدة المهاجمين إذا كان كبار‬ ‫المسؤولين األمريكيين يعرفون من هم ؟‪..‬‬ ‫فرد "ديمبسي" بأن التشريع الحالي ال يسمح‬ ‫للقوات األمريكية بمالحقة وقتل المسلحين‬ ‫في ليبيا‪ ،‬وبالتالي "لن يكون بمقدورنا‬ ‫ببساطة إيجادهم وقتلهم عبر طائرة من‬ ‫دون طيار أو بعملية برية"‪ ،‬لكن العقيد‬ ‫"ادوارد توماس" المتحدث الرسمي باسم‬ ‫الجنرال "ديمبسي" رفض التعليق‪.‬‬

‫بسبب تداخل بيانات املواطنني تأجيل االنتخابات البلدية بالقبة للمرة الثانية‬ ‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫ق���ررت اللجنة المركزية‬ ‫النتخابات المجالس البلدية‬ ‫تأجيل انتخابات المجلس‬ ‫البلدي لبلدية القبة للمرة‬ ‫الثانية على التوالي بسبب‬ ‫تداخل بيانات المواطنين‬ ‫بين بلديتي القبة واألب��رق‬ ‫كونه يجمعهما مكتب سجل‬ ‫مدني واح��د ‪ .‬وق��ال رئيس‬ ‫لجنة ان��ت��خ��اب��ات المجلس‬ ‫البلدي القبة إن هذا التأجيل‬ ‫يأتي بعدما كان مقررآ إقامة‬ ‫االنتخابات السبت الماضي‬ ‫وتم تأجيلها إلى هذا السبت‬ ‫ولكن استمرار إشكالية ازدواج‬ ‫التسجيل بكشوفات الناخبين‬ ‫بين البلديات المتجاورة‬

‫مـدير التحـرير‪ :‬يحيـى أحمد الباروني‬ ‫سكرترية التحرير ‪ :‬أسمهان رجب الحجاجي‬

‫أدى ب���دوره لتأجيلها مرة‬ ‫ثانية ‪ .‬وأضاف أن من شأن‬ ‫ه��ذه االزدواج��ي��ة فتح باب‬ ‫الطعون على مصراعيه في‬ ‫نتائج العملية االنتخابية‬ ‫والتشكيك فيها ‪ ،‬لذلك تم‬ ‫االتفاق مع اللجنة المركزية‬ ‫على التأجيل لحين معالجة‬ ‫هذه المعضلة ‪ .‬وأوض��ح أن‬ ‫ه��ذه المعضلة ف��ي قدمها‬ ‫ال��زم��ن��ي حيث ك��ان مكتب‬ ‫السجل ال��م��دن��ي درن���ة هو‬ ‫صاحب االختصاص بتسجيل‬ ‫األح��وال المدنية لمواطني‬ ‫القبة واألب��رق وم��ن ثم تم‬ ‫انشاء مكتب القبة ليختص‬ ‫بأحوال سكان القبة واألبرق‬ ‫وعندما تقرر إنشاء بلديتي‬

‫القبة واألبرق بشكل مستقل‬ ‫عن بعضهما ثارت إشكالية‬ ‫التداخل بين الناخبين في‬ ‫كلتا البلديتين ‪.‬‬ ‫كما فتحت ‪ ،‬صباح أمس‬ ‫ال��س��ب��ت ‪،‬بمختلف م��راك��ز‬ ‫االقتراع الواقعة في نطاق‬ ‫ال��دائ��رة االنتخابية سرت‬ ‫أبوابها الستقبال الناخبين‬ ‫ال��م��س��ج��ل��ي��ن الن��ت��خ��اب��ات‬ ‫المجلس البلدي سرت ‪ .‬وقال‬ ‫السيد "محمد عبدالواحد"‬ ‫رئ��ي��س ال��ل��ج��ن��ة الفرعية‬ ‫النتخابات المجلس البلدي‬ ‫إن ‪ 25‬مركزا انتخابيا بدأت‬ ‫منذ الساعة الثامنة صباحا‬ ‫في استقبال الناخبين كما‬ ‫تم ضم ثالثة مراكز انتخابية‬

‫الجمع والتنفيذ واإلخراج ‪/‬اإلدارة الفنية بالصحيفة‬ ‫فرز وطباعة‪ :‬وكالة الصحافة للطباعة‬ ‫اآلراء املنشورة ال تعرب عن رأي الصحيفة وإنما تعرب عن آراء أصحابها‬

‫إلى مراكز أخرى لعدم وصول‬ ‫النسبة المئوية للناخبين‬ ‫في هذه المراكز وهي مركز‬ ‫ن��ور اليقين بسرت ومركز‬ ‫قضوار السهولي بمنطقة‬ ‫جارف ومركز ذات الصواري‬ ‫بمنطقة "ابوهادي" وأضاف‬ ‫السيد "عبدالواحد" لوكالة‬ ‫األنباء الليبية أن العملية‬ ‫االن��ت��خ��اب��ي��ة ت��س��ي��ر على‬ ‫طبيعتها وأن التسهيالت‬ ‫كافة وضعت النجاح يوم‬ ‫االقتراع ‪ ،‬مؤكدا بأن العدد‬ ‫االجمالي للناخبين وصل إلى‬ ‫‪856‬ر‪ 14‬ناخبا أي ما نسبته‬ ‫‪% 22‬من العدد المستهدف‬ ‫بالتسجيل النتخابات المجلس‬ ‫البلدي سرت‪.‬‬

‫لالتصال الهواتف ‪:‬‬ ‫‪0914098601 0911654494‬‬ ‫‪0925245197 0914501054‬‬ ‫إدارة اإلعالن ‪0916684681 :‬‬

‫‪2‬‬

‫سنسعى للتواصل مع أطياف املجتمع‬ ‫الليبي لالستفادة من مقرتحاتهم‬ ‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫أع��ل��ن رئ��ي��س هيئة صياغة مشروع‬ ‫الدستور الدكتور "علي الترهوني" أن الهيئة‬ ‫ستسعى للتواصل المستمر مع مؤسسات‬ ‫المجتمع المدني وكافة أطياف المجتمع‬ ‫الليبي بجميع مشاربه وأفكاره لالستفادة‬ ‫من كافة اآلراء والمقترحات من أجل صياغة‬ ‫الدستور الليبي ‪ .‬وأكد " الترهوني " في‬ ‫مؤتمر صحفي عقده مساء يوم الخميس‬ ‫الماضي بمدينة البيضاء لوسائل اإلعالم‬ ‫كافة إن ه��ذه الهيئة مستقلة وتعمل‬ ‫بكل حرية وديمقراطية من أجل صياغة‬ ‫دستور ليبي ‪ ،‬مشيرا إلى نجاح الهيئة في‬ ‫مهمتها التي انتخبت من أجلها هو نجاح‬ ‫للشعب الليبي العظيم‪ .‬وقال‪ ( :‬إن الهيئة‬ ‫التأسيسية ستتواصل مع مؤسسات المجتمع‬ ‫المدني لقبول كافة المقترحات واآلراء بكل‬ ‫جدية ‪ ،‬ولدينا أمل كبير في أن تنفذ هذه‬ ‫اللجنة ما يطمح له الشعب الليبي ) ‪ .‬ودعا‬ ‫"الترهوني" المكون األمازيغي والمدن التي‬ ‫لم تنتخب أعضاءها لاللتحاق بباقي أعضاء‬ ‫اللجنة للمشاركة في هذه المهمة التاريخية‬ ‫‪ ،‬مشيرا إلى أن التبو والطوارق قد التحقوا‬ ‫بهذه اللجنة ‪ .‬وتقدم بالشكر الجزيل ألهالي‬ ‫مدينة البيضاء وشحات والقبة ودرن��ة‬ ‫وطبرق والمرج لحفاوة االستقبال وكرم‬ ‫الضيافة‪ ،‬وتهيئة المناخ المناسب ألعضاء‬ ‫الهيئة ليتمكنوا من أداء عملهم المناط‬ ‫بهم بكل حرية ‪ .‬‬

‫الجيش الجزائري يقتل ‪ 4‬مسلحني‬ ‫ويعتقل ‪ 20‬ليبياً جنوب البالد‬ ‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫قتل الجيش ال��ج��زائ��ري ف��ي اليومين‬ ‫األخيرين أربعة مسلحين واعتقل ‪ 20‬آخرون‬ ‫يحملون الجنسية الليبية في عمليتين‬ ‫منفصلتين جنوب البالد ‪ ،‬وذكرت صحيفة‬ ‫«الخبر» الجزائرية ف��ي ع��دده��ا ال��ص��ادر‪،‬‬ ‫السبت‪ ،‬أن عملية نوعية قامت بها قوات‬ ‫خاصة تمكنت من القضاء على ‪ 4‬مسلحين‪،‬‬ ‫ليلة الخميس‪/‬الجمعة‪ ،‬بالمنطقة المسماة‬ ‫عرق شاش جنوب غربي والية أدرار‪ ،‬التي‬ ‫تقع على مسافة ‪ 1400‬كيلومتر جنوب‬ ‫غرب الجزائر‪ ،‬وكشف المصدر أن العملية‬ ‫سمحت باسترجاع ‪ 4‬قطع أسلحة من نوع‬ ‫كالشنيكوف وقذيفتي «آربي جي» وهاتف‬ ‫ث��ري��ا‪ ،‬ب��اإلض��اف��ة لمركبة رباعية الدفع‬ ‫ونقلت الصحيفة عن مصادر محلية قولها‬ ‫إن المسلحين األربعة ينتمون إلى سرية‬ ‫"ن��ور ال��ه��دى" الموالية لحركة التوحيد‬ ‫والجهاد بغرب إفريقيا التي يقودها اإلرهابي‬ ‫األزوادي الخطير "أحمد ولد عامر" المكنى‬ ‫"أحمد التلمسي"‪ ‬من جهة أخ��رى‪ ،‬أوقفت‬ ‫قوات للجيش ‪ 20‬مسلح ًا يحملون الجنسية‬ ‫الليبية كانوا مدججين بأسلحة رشاشة‪،‬‬ ‫عندما اعترضت قافلة مسلحة مكونة من‬ ‫‪ 6‬سيارات رباعية الدفع‪ ،‬اخترقت الحدود‬ ‫الجزائرية قادمة من األراضي الليبية‪.‬‬ ‫صحيفة ليبيا الجديدة‬

‫‪libayfree_forever@yahoo.com‬‬ ‫‪www.libya.free201316@yahoo.com‬‬ ‫ليبيا ‪ -‬طرابلس ‪-‬شارع الظل بجانب مصحة املسرة‬ ‫(عمارة ليبيانا سابقاً)‬


‫إعالن‬

‫وزارة الصناعة‬ ‫تعلن وزارة الصناعة عن رغبتها يف التعاقد مع‬ ‫إحدى الشركات المتخصصة يف مجال تقديم‬ ‫خ��دم��ات (المقاهي‪ -‬النظافة العامة) فعىل‬ ‫الشركات التي تأنس يف نفسها القدرة والمسجلة‬ ‫قانونياً التقدم لسحب كراسة المواصفات‬ ‫الخاصة بالعطاء من السيد مقرر لجنة العطاءات‬ ‫الفرعية بمقر وزارة الصناعة الكائن بمنطقة‬ ‫أبو هريدة مقابل جامع القدس وتقدم العروض‬ ‫مفصولة كال عىل حدة ومختومة بالشمع األحمر‪،‬‬ ‫ويكون آخر موعد لتقديم العروض هو نهاية‬ ‫دوام يوم الخميس ‪ 2014/5/8‬م‪.‬‬

‫إعالن‬

‫شركة اليسر للتأمني التكافلي (ت‪.‬ت)‬ ‫اجتماع الجمعية التأسيسية الثاني‬

‫نظر ًا لضرورة مواءمة نسبة مساهمة بعض المساهمين‬ ‫مع متطلبات القانون التجاري الليبي ‪ ،‬تعلن هيئة‬ ‫التأسيس لمكتتبي شركة اليسر للتأمين التكافيل (ت‪.‬ت)‬ ‫أن موعد انعقاد الجمعية التأسيسية الثاني سيكون يوم‬ ‫األحد الموافق ‪2014‪-‬5‪-‬4‬م طرابلس عند تمام الساعة‬ ‫(‪ )12‬صباحاً وذلك لمناقشة جدول األعمال التايل ‪:‬‬ ‫ـ االطالع عىل تقرير هيئة المؤسسين‬ ‫ـ انتخاب مجلس اإلدارة وهيئة المراقبة وتحديد قيم‬ ‫وأسس معاملته المالية جميعاً ‪.‬‬ ‫ويف حال عدم توفر النصاب ‪ ،‬ينعقد االجتماع الثاني‬ ‫ولنفس غرض الدعوة األوىل يف نفس المكان والزمان يوم‬ ‫االثنين الموافق ‪2014‪-‬5‪-‬5‬م‪.‬‬ ‫مصطفى الغنودي‬ ‫هاتف ‪0913132484‬‬ ‫محرر العقود المكلف بإتمام اجراءات التأسيس‬

‫شركة البنية لالستثمار والخدمات‬ ‫تدعو شركة البنية لالستثمارات والخدمات‬ ‫التابعة لوزارة االتصاالت والمعلوماتية السادة‬ ‫المواطنين للتعامل معها يف عدم التعرض للمقار‬ ‫واألراض��ي المملوكة لها وفقاً للشهائد العقارية‬ ‫الصادرة من مصلحة التسجيل والتوثيق العقاري‬ ‫هذا وستقوم الشركة برفع القضايا ضد كل من‬ ‫يقوم بأعمال التعدي واالنتهاكات واالستيالء عىل‬ ‫مقارها والبناء عىل أراضيها حفاظاً عىل المال العام‪.‬‬ ‫لدواعي المصلحة العامة نأمل تعاون الجميع ‪.‬‬ ‫شركة البنية لالستثمارات والخدمات‬


4

ájOÓ«e 2014 ƒjÉe 4 ≥aGƒŸG `g 1435 ÖLQ 5 óMC’G áãdÉãdG áæ°ùdG

( 421) Oó©dG

á«°SÉ«°ùdG

ôŇíĉřîñŒĴøļ÷ôŃŎļĄĿíōőďîİňñıĊŌøĔœïîŋčřííĉĊĀŃ ĝĴŔĘšŨėŮƀőűĠǨđŲƀŭġűŭŨėŲŬėĸƀěŤėijĴŔ ĘšĚĘļŷĚĞōěĠĸŭŨėĞũĠĘšŭŨėĞƀěƀũŨėĞŔĘŭĩŨėŸ ŲŬ ŮŶŬėĴšġļė ŮĠ ŲſĶŨė ŲƀũĠĘšŭŨė ŲƼƼŬŸ ǝŸ ĝĘŔĴŨė ŮŵĴŰĘļ ȟĞƀŬǟļđŸ ĞƀĚĸŔ ŧŸij ľƀĔķ žŸĘňĸšŨė ŞļŹſ ĞƀŔėĴŨė ŮŶġŬĴšŬ ĶıġſžĶŨėŲƀŭũĽŭŨėĊĘŭũŕŨ ƁŭŨĘŕŨė ijĘĭĠǞė ŇĸDž ĭŭŨėŷŰĎĚųĘſđĘŭƿ ŶġŬȟŷŨėĸDž šŬĞĬŸĴŨėŲŬ ŮŔĴĚĘƀěƀŨŸĸŅŬǝŞűŕŨėğĘƀũŭŕŨƁĽƀĔĸŨė ƁŤĸĠžĸōŠŊſĸĭĠŸ ƁŰijķǢėĸƀŝĽŨėĞƀʼnŠ śĘōġİė ņıſ ĘŭƀŜ ĢƼƼŜǞ ķŹōĠ ǝŸ ĘŰĘƀĚŲĽĬƁűĚĞũƀěŠğķĴńčƁŰijķǢėĸƀŝĽŨė ĞŔĸļǩŔŪŭŕŨėĝķŸĸʼnĚĞŬŹťĭŨėŷƀŜĢěŨĘŌ ǝ ŞōġıŭŨė ƁƼƼŰijķǢė ĸƀŝĽŨė ŲŔ ħėĸƼƼŜǤė ęĘěŀţėĸĬŢĽűŬĸŤĵŸȟůĘōƀŕŨėĹėŹŜĘƀěƀŨ Ķıġƀļ ţėĸĭŨė ůč ĞũŔėĺıŨė ŲĽĬ ęĘƼƼĬķė ųĶŵŪŵĘĩĠķėĸŭġļėŧĘĬǝĞſĴƀŕŅĠğėĊėĸĨđ ŪĨčŲŬĞƀŔĘŭĨĞŝŠŹŨħĘġĭĠƁġŨėĞƀʼnšŨė ŷũŵčǨđŷĠijŹŔŸůĘōƀŕŨėĸƀŝĽŨėėŲŔħėĸŜǤė ůč śĘňčŸȟǜĘŕŬ ĘŭŨĘļ ŷűŌŸŸ ŷĠĸƀŁŔŸ ĸİċĦĭěŨĞũńėŹġŬğĘŔĘŭġĨėĴšŕƀļţėĸĭŨė ĸƀİĎĠęĘěļčůĘƀĚŸśĘōġİǞėĞŬĹčğĘƀŔėĴĠ ėĸƀěŤ ĘšũŠ ĜěĽſ ŖňŹŨė ůč ĘĭňŹŬ ȟĘŶũĬ ğėķŹōġŨė ĸİċ ŮŶġŜĸŕŬ ūĴŕŨ ĝĸƀŁŕŨė ĊĘűĚǢ ŲƀĚ ĘŶŕŭĽŰ ƁġŨė ğĘűƀŭōġŨė ĊĘűĥġļĘĚ ŢŜŸ ȠźŸĴƼƼƼĨ ůŸij ŲťŨŸ ȟĸƼƼƼİǠėŸ ŲƀĭŨė ƁġŨė ĞũŶŭŨė ĊĘŶġŰė ĴŕĚ ůĘƀěŨė ŧĘŠŸȟŷŨŹŠ œėĸļǤėŸ ŞŁťŨė ŪĨč ŲŬ ĞŬŹťĭũŨ ĢƀōŔč ůĘōƀŕŨėĹėŹŜŞōġıŭŨėĸƀŝĽŨėŲŔħėĸŜǤĘĚ ŲƀŝŌĘıũŨĘŰĘĚĸŠūĴŠžĶŨėŸȟĝĴŬĶűŬĘƀěƀŨǝ ĞƀĨķĘıŨėĝķėĹŸĘńŹŅİŸȟĞŬŹťĭŨėŧĵĘıĠĞĩƀġŰ ĸƀŜŹĠ ūĴŕĚ ȟĝijŹƼƼĨ ĸńĘŰ ĘŵĸſĹŹĚ ĞũĥŭŭŨė ĝĴŔŧĘļķđĴŕĚĞƀŰijķǢėĝķĘŝĽũŨĞƀŜĘťŨėĞſĘŭĭŨė ƁġŨėĸŌĘıŭŨėŲŔĸƀŝĽŨėĝijĘŕļŲŬğĘƀńŹĠ ŪŭDž ĬŸȟĝķĘŝĽŨėŮŠĘŌŸĘŶŨŇĸŕġſůčŲťŭſ ŲŔ ĞũŬĘťŨė ĞƀŨŸĐĽŭŨė ĞŬŹťĭŨė ůĘƀěŨė Ǩđ ĘƀŔėij ȟůĘōƀŕŨė ĹėŹƼƼŜ ĸƀŝĽŨė śĘōġİė ȟĢěĽŨėȟŲĽĬƁűĚĞũƀěŠŸůijķǢėĊĘűĚčœĘŭġĨė ĘŭƀŜĞŬĹǟŨėğėŹōıŨėĵĘıĠėŸķŸĘŁġŨėŪĨčŲŬ ĸƀŝĽŨėŞōġİėŸȟůĘƀěŨėŢŜŸȠĞƀʼnšŨėņıſ ĞŭńĘŕŨė ǝ ƁňĘŭŨė ŪſĸĚč 15 ǝ ůĘōƀŕŨė ŲƀĬǝȟŲƀŨŹŶĩŬŲƀĭũĽŬĴſǩŔľũĚėĸŌ ĝijŹĨĸńĘŰŲƀĚĸġřŭŨėůŸĐŀŸĞƀĨķĘıŨėĸſĹŸŧĘŠ ĘŶĠĘĽļĐŬŸĘŵĸńĘűŔŪťĚĞƀŰijķǢėĞŨŸĴŨėůđ śĘōġİė œŹňŹŬ ŖĚĘġĠ ĞŝũġıŭŨė ĘŶĠĺŶĨčŸ ėĸƀŁŬȟůĘōƀŕŨėĹėŹŜĘƀěƀŨǝƁŰijķǢėĸƀŝĽŨė ǩŔĞŝĥťŬijŹŶĩŨėŸĞſķĘĨğǞĘŅĠǞėůčǨđ ŲŬūŹſŪŤŲŬĞŔĘļŪŤŲŬĞšƀŠijŪŤķėĴŬ ĞƀʼnšĚĞƀűŕŭŨėğĘĽļĐŭŨėŸĝĺŶĨǢėŪŤŪěŠ ŷũŵčǨđŷĠijŹŔŸŷűŔħėĸŜǥŨĸƀŝĽŨėśĘōġİė ĸſĹŹŨėĜĽĭĚȠŷűŌŸŸ

ğĘƀũŭŕŨė ĞĭŜĘťŬŸ ĞŨėĴŕũŨ ŮŶŭſĴšĠŸ łƀĩŨė śĴŶġĽĠ ƁġŨė ĞĩŶűŭŭŨė ĞƀĚĘŵķǤė ĘŶŰč ĘŶŰĘƀĚ ǝ ĞŭőűŭŨė ğĴƼƼŤčŸ ȟĞŌĸŁŨėŸ ŲŨŸ ĘƀěƀŨ ǝ œĘƼƼƼƼňŸǢė ĴƼƼńĸƼƼĠŸ ĜƼƼŠėĸƼƼġƼƼļ žĴġŕſ ūĸĩŬ ŪťŨ ęĘšŕŨė ŲŬ ğǟŝŰė ůŹťſ ĜŕŁũŨ ĞŰŹŅŭŨė şŹšĭŨėŸ ŲƀƀŰĴŭŨė ǩŔ ĞƀŔĸŁŨėĞŨŸĴŨėğĘĽļĐŬŸ ijĴŁġũŨĞűňĘĬĘƀěƀŨ ĞƀĠėķĘěıġļėķijĘŅŬĢŨĘŠźĸİčĞŶĨŲŬŸ ĞſķĘěİǤė ĘƀšſĸŜč ĞƼƼĚėŹƼƼĚ ŖŠŹŭŨ ĞƀěƀŨ ůŹŭġűſ ŪĠĘšŬ śǞċ ĞĤǟĤ ŲƼƼŬ ĸĥŤč ůđ ėŹŰŹŤ ȟĞſĸƀŝťġŨėŸ ĝijĴŁġŭŨė ğėķĘƀġŨė Ǩđ ijŸĴĭŨė ǩŔ ĘƀŨĘĬ ĝĺŤĸŭġŬ ĞěƀġŤ 20 ŹĭŰ ǝĸŕŨė ĴŨĘİ ūĴšŭŨė ĴŤčŸȟĞſĸŅŭŨė ĞƀěƀũŨė ůč Ƽ žĹĘřűĚ ǝ ĞſĸťĽŕŨė ğėķĘěıġļǞĘĚ Ƽ ŊŕěŨĝijŹŔğĴŶŀĞƀňĘŭŨėĞũƀũšŨėŖƀĚĘļǢė ȟĘƀěƀŨǨđĘſķŹļŸşėĸŕŨėŲŬ©ĝĴŔĘšŨėªğėijĘƀŠ ǝ ĜŕńǢė ĞũĬĸŭŨė ĴŶŁĠ śŹļ ĘƀěƀŨ ůčŸ ŲſijĴŁġŭŨėĝĸōƀļĴŕĚĞŬijĘšŨėĞũƀũšŨėūĘſǢė ŢŌĘűŭŨė ĘŶļčķ ǩƼƼŔŸ ŢŌĘűŭŨė ĜũŘč ǩŔ ĴŠ ğĘŭƀũŕĠ ůđ ŧĘŠŸȟĸŅŬ ŖŬ ĞſijŸĴĭŨė ǝŷŔĘěĠčǨđĞŕſĸŁŨėķĘŅŰčŮƀőűġŨğķĴń ŖƀĚĘļǢėŧǟİĘƀěƀŨǨđĝijŹŕŨĘĚşėĸŕŨėŸĘſķŹļ ijŸĴĭŨėǩŔĞũńĘŝŨėĞŤĸŕŭŨėŇŹıŨȟĞŬijĘšŨė ŲŬğĘŔĘŭĩŨėŦũĠğĘŤĸĭĠĴńķĴŕĚĞſĸŅŭŨė ŮŶĠėŸĞſĸŅŭŨėŸ ĞƀļŸĸŨė ğėķĘěıġļǞė ŪěŠ śŹŠŹŨĘĚ ©ĞŕſĸŁŨė ķĘŅŰčª ŮƀőűĠ ©ǝĸŕŨėª ĘƀěƀŨ ǝ ģĴƼƼĭƼƼĠ ƁƼƼġƼƼŨė ğėĸƼƼƀƼƼĩƼƼŝƼƼġƼƼŨė ĊėķŸ ĘŬķėĸŘǩŔłƀĩŨėŸĞŌĸŁŨėijėĸŜčśėĴŶġļėŸ ĻĴšŭŨėĢƀĚĞŔĘŭĨŸůėŹİǤėŮƀőűĠŷũŕŝſ ĞſķĘĭġŰǞė ğėĸƀĩŝġŨė ĊėķŸ ŮŶŰčŸ ȟĸŅŬ ǝ ğėŹšŨ ŖĚĘĠ ĸťĽŕŬ ğĘĚėŹĚ źĴĬĒĚ ĝĸƀİǢė ĞšŔĘŅŨė ©ķėĸƼƼĬǢė ŪťŨ ĘƀěƀŨª ĝĘűŠ ƼŨ ǝĸŕŨė ĴƼƼŤDž čŸ ĞƀňĘŭŨėŪěŠĞũƀũŨėŧĘƀġŘėĞŨŸĘĭŭŨŷňĸŕĠ ĘŶũšġļė ƁġŨė ĝķĘƀĽŨė ůč ĘŝƀʼnŬ ȟžĹĘřűěĚ ȟůŹũŨė ĊĘʼnƀĚ ĘĠŹſŹĠ ĞƀŔŹŰ ŲŬ ůŹĭũĽŭŨė ůĘŤķǢėĞļĘĔķŲŬŮŔĴŨėŽšũġſĸšŬǨđĢŶĩĠė ijĘĨĞŬĘŕŨėůĘŤķǢėľƀĔķǝĸŕŨėŪŭǑ ĬŸȟŷĽŝŰ ȟĞƀŨŸĐĽŭŨė ƁűŌŹŨė ĸŭĠĐŭŨėŸ žĴƀěŕŨė ŷũŨė ĴƀűĩĠŸ ğĘŬŹũŕŭŨĘĚ ğĘŔĘŭĩŨė ŦũĠ ijėĴƼƼŬđŸ ijĸŨĘĚėƿĴŔŹġŬȟƁěƀũŨėłƀĩŨĘĚŮŶűŬĸƀěŤijĴŔ ǃ ĞſĸťĽŕŨė ğėķĘěıġļǞė ůč ĮňŸčŸȟĘěƿ ſĸŠ ŦũĠĞſŹŵŲŔĞƀűŬčğĘŬŹũŕŬŦũġŭĠĞƀěƀũŨė ŪěŠŲŬžķĘĭġŰǞėūŹĩŶŨėžĶŝűŬŸğĘŔĘŭĩŨė ŧǟİĢŜĸŔƁġŨėĝijĴŁġŭŨėĞƀěƀũŨėğĘŔĘŭĩŨė ŧĘƀġŘǞė ğĘƀũŭŔ ĶƀŝűġĚ ŲƀƀňĘŭŨė ŲƀŬĘŕŨė ĞŌĸŁŨėŸ ŲŬǢė ŧĘĨĸŨ ĞſĴĽĩŨė ğĘƀŝŅġŨėŸ ūĘőűũŨ ĞŕĚĘĠ ĸńĘűŕŨŸ ĊĘʼnšŨėŸ łƀĩŨėŸ ĊėŹļ ĜŰĘĨǢė śėĴŶġļė Ǩđ ĞŜĘňđ ȟŢĚĘĽŨė ůđ ŧĘŠŸȟŃĘńĸŨĘĚ ĘƀŬķ Ÿč ĘĭĚĵ ŦŨĵ ůĘŤ

ĝķĘƀļ ǩŔ ŒŝĭġŨė ĜěĽĚ ĊĘĨ ĞſĸſĴŭŨė ĸĔĘİĶŨėŸ ĞĭũļǢĘĚ ĞĕƀũŬ ğĘĚĘńđŲŔĸŝļčūŹĩŶŨėůđķĴŅŭŨėŧĘŠŸ ŮĠŲťŨŸȟĞŌĸŁŨėŸłƀĩŨėğėŹŠśŹŝńǝ ūŹĩŶŨėŧĘŁŜđŸŲƀĭũĽŭũŨžĴŅġŨė ĞſĸſĴŬ ĸſĴŬ ŧĺűŬ Ęʼnſč ůŹĭũĽŬ ŮĨĘŵŸ ŧĘŠŸ ȟƁŁƀĬŹŨė ůĘʼnŬķ ĴƀšŕŨė žĹĘřűĚ ŲŬč źĵĎĚĜŅſŮŨƁŁƀĬŹŨėůđŲŬčŧŸĐĽŬ ŲƀŬĎġĚŢĬǞĢŠŸǝĞńĘİğėŹŠĢŬĘŠŸ ĞűſĴŭŨė ŎļŸ ŲŬ ęĸšŨĘĚ ŲŬǢė ĝijĘƀŠ ĸšŬ ĞƀŕŜĴŬŖōŠŸĞŔķĴŬğĘěŤĸŭĚ ŧĘƀġŘėŸĞŬŹřũŭŨėğėķĘƀĽŨėĸƀĩŝĠĮěńčŸ žĹĘřűĚ ǝ Ęƿ ŕĔĘŀ ĞŌĸŁŨėŸ łƀĩŨė ijŹűĨ ħķĘİĞŬŹřũŬĞũŜĘĬžķĘĭġŰėŮĨĘŶŬĸĩŜĦƀĬ ȟƁňĘŭŨėĊĘĤǟĥŨėūŹſĞńĘıŨėğėŹšũŨĸťĽŕŬ ŲƀűĤė ĞĚĘńđŸ ŲƀŅıŀ ŪġšŬ Ǩđ źijč ĘŭŬ īŸĸĩĚŲſĸİċ ĞƀũŅűšŨė ĘŶĠĘĥŕĚ ŧŸĴŨė ŮőŕŬ ĢšũŘčŸ ůėĸƀōŨė ğĘŤĸŀ ŊŕĚ ĢŝŠŸčŸ ĞűſĴŭŨė ǝ ƁťſĸŬǢėĸƀŝĽŨėŪġšŬĶűŬţĘűŵǨđĘŶĠǟĬķ ŷűŀ ūŹĩŵ ǝ ŲƼƼſĸƼƼİċ ŲƀƀťſĸŬč ĞƼƼĤǟƼƼĤŸ .2012ĸěŭġěļǝůŸijĴŁġŬ žķĘĭġŰėŮĨĘŶŬŪġŠƁňĘŭŨėĸěŭĽſijǝŸ śķĘŁŬǩŔłƀĩũŨĸťĽŕŬħķĘİĘŅıŀ13 ęĸĭŨė ĶűŬ žķĘĭġŰė ūŹĩŵ ŧŸč ǝ žĹĘřűĚ ŞũĬ ĞſŹĨ ğĘƀũŭŕĚ ĘŵĴŰĘļ ƁġŨė ĞƀũŵǢė ǝėĶšŨĘĚĢĬĘŌčŸ2011ūĘŔƁĽũŌǢėŧĘŭŀ ŲŬ ŢũšŨĘĚ ůŹƀĚĸŘ ůŹƀļĘŬŹũĚij ĸŕŁſŸ ĦƀĬȟľũĚėĸŌĞŭńĘŕŨėǨđŞűŕŨėĴġŭſůč ŧĘŭŔč ijėijĺƼƼĠŸ ȟĘʼnſč ķŹŵĴġŬ ƁűŬǢė ŖňŹŨė şǟŌđ ģijėŹƼƼĬŸ ĜŰĘĨč ŲƀƀļĘŬŹũĚij Şōİ ķĘōŭŨėŢſĸŌŲŬęĸšŨĘĚǟƀŨŃĘńĸŨė ĜſķĴġĚĞŝƀũĬĞƀĚĸŔŸĞƀĚĸŘŧŸijūŹšĠŸ žķĘěſǞłƀĩŨėŲťŨĞƀěƀũŨėĞĭũĽŭŨėğėŹšŨė ğĘƀŁƀũŭŨė ijėĸƼƼƼŜčŸ ŲƀĭũĽŭŨė ŷƼƼĠėķĴƼƼŠ ǝ īǟĽŨĘĚŲƀĩĨĴŭŨė ĞƀĚĸŕŨė ĞŭőűŭŨė ĢĚĸŔč źĸƼƼİč ĞŶĨ ŲŬ ĘŶšũŠŚŨĘĚŲŔȟĞŕŭĩŨėūŹſȟůĘĽŰǤėşŹšĭŨ ĸńĘűŔśĴŶġĽĠƁġŨėĞƀĚĘŵķǤėğĘƀũŭŕŨėųĘĩĠ ĢŰėijčŸ ȟƁěƀũŨė łƀĩŨė ŲŬ ĞńĘıŨė ğėŹšŨė ĞſŸĘļĎŭŨė ģėĴƼƼĬǢė ĘŶŨ ůĘƀĚ ǝ ĞŭőűŭŨė ƁġŨėŸžĹĘřűĚŲŬǢėĞſĸſĴŬūĘŬčĢĤĴĬƁġŨė ğėŹšũŨŲƀŕĚĘġŨėijŹűĩŨėŲŬijĴŔĘŶġƀĭňīėķ ĞŔŹŭĩŬ ŖŬ ŮŶĠĘŤĘěġŀė ĊĘŶġŰė ĴŕĚ ĞńĘıŨė ĘŵĸƀěŕĠ ĜĽĭĚ ĝijĴŁġŬ ĞƀŬǟļđ ĞĭũĽŬ ĸĔĘİĶŨĘĚ ĞĕƀũŬ ĝķĘƀļ ǩŔ ĊǟƀġļǞė ĢŨŸĘĬ ğĴŀĘŰŸ ȟĞſĸſĴŭŨĘĚ ĘŶƀũŔ ŒŝĭġŬ ĞĭũļǢėŸ ĘŶŰĘƀĚ ǝ ůĘĽŰǤė şŹšĭŨ ĞƀĚĸŕŨė ĞŭőűŭŨė ŞũŭŨė ĞĩŨĘŕŬ ǩŔ ŪŭŕŨė ĞƀěƀũŨė ĞŬŹťĭŨė ĞſĸťĽŕŨė ĞĽļĐŭŨė ŧŹĬ śĘŝġŨǞėŸ ƁűŬǢė ĝĘűĩŨė ŞŁŤŸ ŢƀšĭġŨė ĝķŸĸƼƼňŸ ĞƀŭļĸŨė

ƁŭļĸŨėŢŌĘűŨėųǟĠžĶŨėůĘƀěŨėǝĊĘĨŸ ķėij ǞĘġŠ ůč ȟŲƀŬǢė ĴŭĬč ĞƀěƀũŨė ĞŬŹťĭũŨ ĞńĘıŨė ğėŹšŨėŸ łƀĩŨėŸ ŲŬǢė źŹŠ ŲƀĚ ĘŭŬ ĞĭũĽŬ ĜĔĘġŤ ŲƼƼŬ ŲƀŭĨĘŶŬ ŲƀĚŸ ĞƀŬėĸĨđ ğĘŔŹŭĩŬŸ ĞŕſĸŁŨė ķĘŅŰč ŽŭĽſ ĞſĸſĴŬ ǩŔ ĮũĽŭŨė ĊėĴġŔǞĘĚ ĢŬĘŠ ȟźĸİč ĞōļŹġŭŨėŸ ĞŝƀŝıŨė ĞĭũļǢĘĚ žĹĘřűĚ ŲŬč ŲŬijĴŔĸļčŸīĸĨŸŪġšŬŲŔĸŝļčȟĞũƀšĥŨėŸ ğėŹšŨėŲŬĊėĴŶŀĞŕĽĠŋŹšļŸŲƀŭĨĘŶŭŨė ŲŬǢėğėŹŠŲŬŸŮŶűŬijĴŔīĸĨŸĞńĘıŨė ĞĭũĽŭŨėğĘŔŹŭĩŭŨėųĶŵůčȟůĘƀěŨėĸěġŔėŸ ĝĴſĴĩŨėĘƀěƀŨĞŨŸijĊĘűĚŖŬŊŠĘűġĠ ĞńĘıŨė ğėŹƼƼšƼƼŨėŸ łƀĩŨė ůĘƀěŨė ĘƀĬŸ ĞŜĸřŨėŸ žĹĘřűĚ ǝ ŲƼƼŬǢė ĞſĸſĴŬ ĊĘʼnŔčŸ ǝŮŶĬĘĩŰǩŔŮŶĠijĘƀŠŸĞŤĸġŁŭŨėĞƀűŬǢė ĞŬŹťĭŨėůčŲũŔčŸȟğĘŔŹŭĩŭŨėųĶŶŨžĴŅġŨė ūĴŔ ǩŔ ŪŭŕŨė ŲŔ ŽŰėŹġĠ ŲƼƼŨ ĞƀěƀũŨė ĞƀŬėĸĨđŸčĞƀĚĘŵķđğĘŔŹŭĩŬijŹĨŹĚīĘŭĽŨė ǞŸĞŨŸĴŨėĞƀŔĸŀħķĘİğĘŔŹŭĩŬǞŸĞĭũĽŬ ĞŨŸĴŨėħķĘİŧŸijijŹĨŹĚŪěšĠ śŹŠŹŨėƁěƀũŨėĜŕŁŨėŲŬůĘƀěŨėĜŨĘŌŸ ǝĞŨŸĴŨėĞƀŔĸŀŖŬėĴĬėŸĘŝńśĘŝōńǞėŸ ĘƀěƀŨŪĨčŲŬĞƀŔĸŁŨėŸĞƀűŌŹŨėĞŤĸŕŭŨėųĶŵ ĞƀŔĸŁŨė ķĘƀİ ůč ǩŔ ėĴŤĐŬ ȟĘŶũěšġĽŬŸ Ğſėķ ĢĭĠ ĞŌĸŀŸ łƀĨ ijŹĨŸŸ ĞſķŹġļĴŨė ŷűŔņƀĭŬǞŸĜĨėŸĸŬčĞŨŸĴŨė ŽĬĸĩŨėŸ ǩġšŨė ijėĴƼƼŔč ůč ĸſķĘšĠ ĸƀŁĠŸ ȟĞŶĨŲŬƁěƀũŨėłƀĩŨėŲƀĚğĘŤĘěġŀǞėǝ ĜĔĘġŤŸĞŕſĸŁŨėķĘŅŰčŮƀőűĠƁĭũĽŬŲƀĚŸ 28ŸǩġŠ10ǨđŖŝĠķėȟźĸİčĞŶĨŲŬœŸķĴŨė ĞũƀŨĶűŬŲſijŹšŝŬĞĤǟĤǨđĞŜĘňǤĘĚȟĘƿ ĭſĸĨ ĞŕŭĩŨėūŹſĸĩŜƁġĬľƀŭıŨė ůčƁěōŨėžĹĘřűĚĺŤĸŭĚƁěŌķĴŅŬĴŤčŸ ĴƀŨė ǝ ğĊĘƼƼĨ ŲƼƼŬǢė śŹŝń ǝ ğĘĚĘńǤė ķĴŅŨėŸŲōěŨėŸ ŲſĴŵĘĨůŹũŭŕſĊĘěŌǢėůđķĴŅŭŨėŧĘŠŸ ĞƀěōŨėğĘŬĴıŨėůŹŬĴšſŸŽĬĸĩŨėĝĘƀĬĵĘšŰǤ ȟğĘƀũŭŕŨėśĸŘǝŽĬĸĨŮŶűƀĚŸŮŶŨ ĝĴƀĨ ŮŶġŨĘĬ ŽĬĸĩŨė ŊŕĚ ůč Ęƿ ŝƀʼnŬ ŲƀűĤėůčŸȟĊĘěŌǢėŖŬĦſĴĭŨėůŹŕƀōġĽſŸ Ęƿ ŠĸĬĦŨĘĤŪġŠĘŭƀŜĘŭŶĭĚĵŮĠĘſĘĭʼnŨėŲŬ ĞšŔĘŅŨė ĞńĘıŨė ğėŹƼƼšƼƼŨė ĢƼƼŰĘƼƼŤŸ ŲŬč ĞſĸſĴŭŨ ĞŕĚĘġŨė ŲƼƼƼƼƼŬǢė ĸńĘűŔŸ ĞſĸſĴŬǩŔ Ęƿ ĭũĽŬĘƿ ŬŹĩŵğĴńĴŠžĹĘřűĚ ǨŸǢė ğĘŔĘĽŨė ŧǟƼƼİ žĹĘřűĚ ǝ ŲƼƼŬǢė ůŹĭũĽŬ ŷDžűŀ ȟĞŕŭĩŨė ūŹƼƼſ īĘěń ŲŬ ĞŕſĸŁŨė ķĘŅŰč ŮƀőűĠ ǩŔ ůŹĚŹĽĭŬ ĞĭũĽŬğĘƀŁƀũŬƁŵĝĸƀİǢėŸȟĘƀěƀŨœķijŸ žĹĘřűĚ ǝ źŹġĽŭŨė ŖƼƼƀƼƼŜķ ƁƼƼűƼƼŬč ķĴƼƼŅƼƼŬ ĴƼƼƼŤčŸ ǩŔ ūŹĩŶŨė ůč žĹĘřűĚ ŲƼƼŬǢė ĞſĸſĴŭĚ

ŲŔğŹťĽŨėĴŕſŮŨ ĴŕĚŪŔĘŝŨėĞƀŭĽĠ žĹĘřűĚǝźĸĨžĶŨė ǞŹěšŬĞŕŭĩŨėīĘěń ŦŨĶŨŸȟŧĘĬžĎĚ ĞŬŹťĭŨėğķĴńč ĝĴŀŪťĚȟůėijčĘŰĘƀĚ ĞƀŬėĴŨėģėĴĬǢė ĘŶŨĢňĸŕĠƁġŨė ĞƀűŬǢėğĘĽļĐŭŨė ĞũƀŨžĹĘřűĚǝ ǩŔȟĞŕŭĩŨėľƀŭıŨė žĴŕġŨėųĘŭļĘŬĴſ ŷĚūŹšĠžĶŨėĸŜĘĽŨė ĞĭũĽŭŨėğĘŔŹŭĩŭŨė ğĘŶĨŹġŨėğėĵ ĝŹšŨėĴňĞŝũġıŭŨė ĘƀěƀŨĞŨŸĴŨĞƀŔĸŁŨė łƀĩŨėŲŬĞŰŹťŭŨė ĝŹšŨėŸĞŌĸŁŨėŸ ĞƀűŬǢė

ĝĴſĴĩŨėĘƀěƀŨ


5

ájOÓ«e 2014 ƒjÉ``e 4 ≥aGƒŸG `g 1435 Ö`LQ 5 óMC’G áãdÉãdG áæ°ùdG

(421) Oó©dG

á«°SÉ«°ùdG

äÉ°ùHÉ≤e ŒñĎĬĿíĽîĄĿíđæñ

ƁƼƼƼİŹŨėŮŨĘļ ūŹƀŨė ƁňĘŭŨė ĸŶŁŨė ĞſĘŶŰ ƁŜ ĘűĚ ĸDž Ŭ  23ƁŜ ūĘšſ ŧĘŝġĬė ŹŵŸ ęĘġťũŨ ƁŭŨĘŕŨė ĞŭőűŬ ğķĸƼƼŠ ůč ĴŕĚ ūĘƼƼŔ ŪŤ ŲŬ ŪſĸĚč ĸƀıĚ ŧĘŝġĬǞė 1995 ūĘŔ ĶűŬ ŹťĽŰŹƀŨė ľƀũĨ śijĘŅſ ƁŭŨĘŕŨė ģĴĭŨė ėĶƼƼŵ ğĘƀŝũİ  ŲŬijĴŔĝĘŜŸŸčĝijǞŸźĸŤĵŪſĸĚč23ūŹſ ľġŰĘŜĸļžijŪƀřƀŬ ŪĥŬŲƀŠŹŬĸŭŨėĊĘĚijǢė ĘřƀŜǞžijŹļǟƀļķĘŘĘťűſǞėŸĸƀ켝ŀŮƀŨŸŸ  ľűĽŤǞţķŸĴŨĘŵŸȟůŹſŸķijľſķŹŬ ĸŭĠĐŬ ķĘƀġİė ůč ŽũŔ ĊėķǠė ŖŭĩĠ  ȟƁŕƀěŌķĘƀġİėIJſķĘġŨėėĶŶŨūĘŕŨėŹťĽŰŹƀŨė ŲſĶŨė ŪťŨ ūėĸƼƼġƼƼĬǞė ĴſĴĩĠ ğijėķč ĴšŜ ƁŜĘšĥŨėŸƁŔĘŭġĨǞėūĴšġũŨŢſĸōŨėėŸĴDžŶŬ ĊĘŕŭĨĞƀŰĘĽŰǥŨ ĞƀěĽűŨėžčĸŨėŸĸƀěŕġŨėĞſĸĬĹĘĩŰđȟĘƀěƀũĚ ůĘűĤė ŷƀŜ Şũġıſ Ǟ ĸſėĸěŜ 17ĝķŹƼƼĤ ĴŕĚ ĝĸĠĘĚĞƀŭļķĸƀŘğĘļķĘŭŬœŹŠŸŲŬŮŘĸŨĘĚ ĘŵďėĴńč ĢũńŸ ijĘšġŔǞėŸ ĸƀŭʼnŨė ĞſĸĭŨ ĞŭġŶŭŨėĞƀŨŸĴŨėĞƀŠŹšĭŨėŪŜĘĭŭũŨĞƀěũĽŨė ŪĩĽ Dž ſǃ Ÿ ȟ ůĘĽŰǤė şŹšĬŸ ĸƀěŕġŨė ĞſĸĭĚ ūĘŭġŵǞėźĴŬľťŕĠğĘƀĔĘŅĬđĸŜŹĠūĴŔ ŧŹŭŕŬŹŵĘŭũĥŬĝĊėĸšŨėğǞĴŕŬŸęĘġťŨĘĚ ŧĘĩŬǞŲťŨȟĝķŹŭŕŭŨėĊĘĨķčĜũŘčƁŜŷĚ ŲŬĞƀŜėĶšŨėĞƀŀĘŝŨėŷġŜĸġŠėĘŭĚĞŰķĘšŭũŨ ŮƀŭťĠŸ ĞŜĸŕŭũŨ ĜĩĬŸ ŮőűŬǃ ŪƀŶĩĠ ųėŹŜǣŨ ĘƀěƀŨĘŶĚĸŭĠƁġŨėĞƀĔĘűĥġļǞėśŸĸőŨė ĝĊėĸšŨėĞŨĘĬŢƀĤŹĠŸĴńķūĴŕŨķĶŕŨėƁōŕĠ ĸſėĸěŜ17ĝķŹĤĴŕĚğĴŶŀĘŶŰčŖŬȟęĘġťŨėŸ žĶŨė ęĘġťũŨ ĞƀũĭŬŸ ĞƀŨŸij ŇķĘŕŬ ĝĴŔ ŲŔĞŨŸĴŨėƁũıĠŸłĬĘŝŨėĊǟřŨėžĴſčŷġŨĘŌ źŹġĽŬĞŨĘĭňĝĸŵĘŐŪŕŨŸȟĘſijĘŬŷŭŔij ĘŵŹűńŸ ĞŕſĸŭŨė ƁŰĴŭŨė ƁŕŭġĩŭŨė ƁŔŹŨė ĞĚėĸŠĞũŅĚůĘġŭĠƁěŕŁŨėĢŭŅŨėŖšűġĽŬ ĞƀŭűġŨėŸ œǟƼƼŌǞėŸ ĝĊėĸšŨė ĝĘŜĘĩŬ ĞŨĘĭŨ ĞƀŜĘšĥŨė ĻĐěŨėĞŨĘĬĸŶőĠĞŬijĘŅŨėūĘŠķǢėȟĘƀĚĸŔ ĴƀŕĚĴŬčĶűŬĞƀĚĸŕŨėķĘſĴŨĘĚŮƀšŭŨėƁŜĘšĥŨė ėĸƿ ƀěŤĘŕƿ ĨėĸĠŹťĽŰŹƀŨėğĘƀĔĘŅĬđŪĩĽĠŸȟ ŪŤĜƀŅŰůčĸŤĶĠĦƀĬĝĊėĸšŨėğǞĴŕŬƁŜ 854ŪĚĘšŬȟĘĚƿ ĘġŤ30ĹŸĘĩġſǞƁĚĸŔůŹƀũŬ ŧĴŕŬŪŅſĘŭŤȟƁƼƼĚŸķŸčůŹƀũŬŪťŨĘĚƿ ĘġŤ ĞűĽŨėƁŜĞĭŝńŖĚķƁĚĸŕŨėņıŁŨėĝĊėĸŠ žĶŨėƁťſĸŬǢėijĸŝũŨĸƀěŤĝĊėĸŠŧĴŕŬŪĚĘšŬ ƁŰĘōſĸěŨė ŲŌėŹŭŨėŸ ȟĘĚƿ ĘġŤ 11 ŽŨđ ŪŅſ ŮŨĘŕŨėķĴDž Ņſǃ ĘŭŤȟĴĬėŹŨėūĘŕŨėƁŜĜġŤ7 ƿ ĘŭűƀĚĘſƿ ŹűļĘĚƿ ĘġŤ1650ŹĭŰǟŬĘŤƁĚĸŕŨė ŲŬęķĘšſĘŬĘŵĴĬŸĝĴĭġŭŨėğĘſǞŹŨėĪġűĠ Ęſƿ ŹűļęĘġŤŞŨč85 6ƼŨėĹŸĘĩġſǞƁōļŸŧĴDž ŕŭĚęĸŕŨėčĸšſ ĞƀŭűġŨėĸſĸšĠƁŜijķŸŸȟĞűĽŨėƁŜŢĔĘŠij ƁĚĸŕŨėĸťŝŨėĞĽļĐŬųķĴŅĠžĶŨėĞƀŜĘšĥŨė ĘŭűƀĚĘƿ ſŹűļŢĔĘŠij6ŧĴŕŭĚčĸšſƁĚĸŕŨėůč Ęƿ ſŹűļĞŔĘļ200ŧĴDž ŕŭĚƁĚŸķŸǢėčĸšſ ęĘěļǢĝĊėĸšŨėğǞĴŕŬƁDžŰĴĠĊėĸěıŨėŸĺŕſ ğĘļėķijĘŶġŨŸĘűĠĘŬėķƿ ijĘŰĞƀŔĘŭġĨėŸĞƀŜĘšĤ ūĘŠķǢĘĚ ęĸŕŨė ƁŝġťſŸ ȟ ĝijĘƼƼĨ ĞšŭŕŬ ǞŸ ŮŶġŨĘĬ žijDž ĸƼƼĠ ŽŨđ ĸƀŁĠ ƁġŨė ĞŰķĘšŭŨė ŪĥŬĞƀļĘŭĬŲſŸĘűŔŲŬĸĥŤčĘŶƀŨđůŹŝƀʼnſ  čĸšĠǞčĸŠėĞŬč

ĒĴňĿíÂŔİ÷ ÂŔİøĿíôŔŀńīčîûáōôŔĀŌňŃ ĸƀƀřġŨėğĘƀũŭŔĊĘűĤčƁŜĴŨŹġſžĶŨėĴšĭŨė ƁŔĘŭġĨǞėęėĸōňǞėŲŬĞŨĘĬŽŨđžijĐƀļȟ ĞŔŹŭĩŬĸŶőŰůčĘűƀũŔŸȟĘűŝũļčĘŭŤŦũŶŭŨė ŲŬŢũōűſğėĶŨėĊĘűĚůǢƁŵĘŭŤŢĔĘšĭŨė Ɓřěűſ ĘŭŤ ȟğĘƀōŕŭŨėŸ ğĘƀňĸŝŨė ųĶŵ ĞƀšƀšĭŨėĘŶĠĘƀŭĽŭĚĊĘƀŀǢėƁŭĽŰůčĘűƀũŔ ķŹŬǢėŢĔĘšĬŲŬĸƀřĠǞğĘƀŭĽŭŨėůĒŜȟ ėĵĒŜ  ŹƼƼƼļŸķ śŹĽũƀŝŨė žčķ ŽũŔ Ęĕƀŀ ijĘěŕŨėīǟŅĚŸȟijĘěŕŨėĮũńľŝŰǢėĢĭũń ůĘšĠđ žč ȟŪŭŕŨė īǟƼƼńŸ ĞŭũťŨė ĮũŅĠ ĜĭſŽŨĘŕĠŷũŨėůđ ŪŭŕŨėůĘšĠđŲŬĞŭũťŨė źŹšġŨėůǢ ŷűšġſůčǟŭŔŮŤĴĬčŪŭŔėĵđ  ķĴŅŨėŽŨđėĸƀŁŬĘűŵĘŵźŹšġŨė ęŹũšŨėƁŜ ŷũŨėŧŹļķĘűŭũŔŸŧĘŠėĶťŵğėĸŬģǟĤ ĸƀƀřġŨė ĞƀũŭŔ ƁŜ ŲĭŰ ĘűĩŶġŰė Ūŵ ĴĔĘšŕŨėųĶŵŪťĚūėĺġŨǞėĪŶűŬĢĤĴĬƁġŨė ŷſŹġĭĠĘŭŬĘűšũōŰėūčēijĘěŭŨėŸľļǢėŸ ŪŘ ŲŬ ĘŶƀŜ ĞűƀŜij ĢŰĘŤ ƁġŨėŸ ȡĘŰķŸĴń ŹŵŸĸİǠėŖŬķŸĘĭġŨėŊŜĸĠĞűƀřňŸĴšĬŸ ȟŪʼnŜǢėŽŨđžijĐſžĶŨėĸƀƀřġŨėƁŜŦſĸŀ ĴŵėŹŁŨėŸ ģėĴƼƼĬǢėŸ ğėĸƀřġŭũŨ ŖěġġŭŨėŸ ŢōűŭŨėŽũŔŪšŕŨėħŸĸİĴŤĐſȟĪĔĘġűŨėŸ ŷİŹňķŸ ĸƀƀřġŨė ĞŝĽũŜ ŽũŔŸȟ ƁıſķĘġŨė śĴŶŨėŢƀšĭĠŽŨđžijĐĠƁġŨėĞƀũƀŜĘƀťŭũŨ ĝijėķǤėůđŸĞƀŠǟİčĸƀŘĞĕƀŰijŪĔĘļŹĚŹŨŸ ĞŬėĸťŨė ůđŸ ĘŶěũļ ĜěĽĚ ĞěƀŕŬ Ģĭěńč ĘűěńčĘŭŶĚŸĘŕŬĘĠĴĽŝŜĞĬŸĸĩŬĢĭňč ĴĚǞĸƀƀřġŨėĮĩűſƁťŨėĶŨȟŪũŁŨėŸŪũŕŨĘĚ ǞŸč ľŝűŨė ĸƀŶōĠŸ īǟńĒĚ čĴěŰ ůč ŲŬ žĶŨėŸœŹňŹŭŨėėĶŵƁŜŽŨŸǢėĝķĘŀǤėųĶŵŸ ĘŶƀŨđ ğijč ƁġŨė ķĘƼƼĤǠė ŷƀŜ ŧŸĘűġŰ śŹļ ŽũŔĢŰĘŤĊėŹļĘƀěƀŨƁŜĸƀƀřġŨėğĘƀũŭŔ ğǞĘšŬƁŜƁŔĘŭġĨǞėŸčƁŜĘšĥŨėĴƀŕŅŨė ėĶŵĝķŹōİŸĞƀŭŵčŽŨđĘűŬĘƼƼŤėķijđĞšĬǞ ĸŬǢė

ĞŜĸŕŬ ŽũŔ ĴŔĘĽĠ ŮŨėĵĒƼƼŜ ĞƼƼŬĹǞ ľŝűŨė ŮƀőűĠŽũŔĴŔĘĽĠůčŲŬŪŠčǟŜĞšƀšĭŨė  ėĶŵŲŬǞĴŔĸĥŤčĊƁŀŲŬĘŬŸĝĘƀĭŨė Źŵ ĘűĽŝŰĎĚ ŲŬĘŤ Źŵ ĘŭƀŜ ĸƀƀřġŨė ůđ ŪĚĘŠůĘĽŰǤėůčĘŭŨĘŌĸƀƀřġŨėĞŝĽũŜĻĘļč ĊĘšġŰėůčĘŭŤȟ ľŤķĘŬ žčķŽũŔĸƀƀřġũŨ ĞŭŶŬųĶŵĸƀƀřġŨėĞƀũŭŔœĘƼƼňŸčŸğėŸijč ĊėŹļȟĘŕŬ ĝķŹōıŨėŸ ĞŠĴŨė ƁŜ ĞſĘŘŸ ėĴĨ Ÿč ĞſijĘŬ ğėŸijč ūč ĞſĸŁĚ ğėŸijč ĢŰĘŤ ĸŅĭŨė ĞƀũŭŕĚ ūĘƀšŨė ŲŬ čĴěĠŸ ȟĞƀıſķĘĠ ľŝűŨė ųĶŵ ƁŜ ĞűŬĘťŨė ğĘŰŹťŭŨė ųĶŶŨ ƁŰĘĽŰǤėŸ ƁŰĘōƀŁŨė ĘŶƀšŁĚŸ ȟĞſĸŁěŨė ȟźŹšġŨėŸķŹĩŝŨėŲƀĚŸȟĸŁŨėŸĸƀıŨėŲƀĚžč ƁŜŢŨĘŕŨėľŰĴŨėŲŬĸƀŶōġŨėğĘƀũŭŔůđŸ ĞƀũŭŔƁŜƁũŭŕŨėŦĭŭŨėƁŵůĘĽŰǤėľŝŰ ĘŰĸŬčƁġŨėŸȟğėĶŨėĊǟĩġļǞĞſĘřŨėŸȟĸƀƀřġŨė ŪƀũĩŨėŪŭŕŨėėĶŶĚūĘƀšŨėŽũŔĦĬŸĘŶĚŷũŨė ĴŕĠƁġŨėŸųĶŵĊǟŬǤėĞƀũŭŔůŹťĠůčŽũŔȟ ĘŶűŬľŝűŨėŪİėijųĸƀŶōĠŮġſĘŭŨĞũſĴěŨė ȟųĸƼƼŬėŸǢ ŧĘĥġŬǞėŸ ȟŷũŨė ĜĬ ŽũŔ ūŹšĠŸ ŧĘŭťŨėŽŨđĘűġſďķŸȟĘŰķĘťŜčŷĨŹŰůčĘűƀũŔ ĘŭŤȟĸİǠėūėĸġĬėŸŲŌŹŨėĜĬŽŨđŖŜĴſžĶŨė ĸƀƀřġŨėĞƀũŭŔƁŜĞƀĚĘĩſđģėĴĬǤĜĨŹġĽſ ŲŬǞĴĚȟŢĔĘšĭŨėĻĸřŰŸȟijĘšĬǢėŪſĺŰůč ğėĊėĸġŜǞėŸ ęĶťŨėŸ ŪƀŌĘĚǢĘĚ ĘŶŨėĴěġļė ĞŔĘĩŀŢĔĘšĭŨĘĚśėĸġŔǞėůđȟŲſĸİǠėŽũŔ ůđŸȟţŸĴƼƼŔğĘŝńŲŬĢŰĘŤŹŨŸȟĝķijĘƼƼŰ ȟŷĽŝŰIJſķĘġŨėŽũŔęĶŤŹŵIJſķĘġŨėĸſŸĺĠ ůčŽũŔŸȟĝĊŸĸŬŸşĴńĞšƀšĭŨėŧŹŠůđŸ ĴƀŝŭŨė ŽũŔ ĊĘšĚǤė ĸƀƀřġŨė ĞƀũŭŔ žijĐĠ ŽũŔĊĘšĚǤĘŜȟŮĔĘŠŹŵĘŬŪŤĸƀŬĴĠŲŬǞĴĚȟ ĘŭĚƁĠĎĠǞčŲŬŪʼnŜčŷƀũŔŹŵĘŭŤŧĘĭŨė ĘŶĚĢŭŠƁġŨėĸƀƀřġŨėĞƀũŭŔƁŜŪʼnŜčŹŵ ĪĔĘġŰůĒŜȟĘűĽŝŰčŖŬŲƀŠijĘńŲťŰŮŨėĵđ ůđĘŭŤȟľƀŨĴĠŸĊĘſķŸęĶŤƁŵųĶŵĸƀƀřġŨė

ȟ ŪŕŝŨė ėĶƼƼŵ ŲƼƼŔ ĞŝļǟŝŨė ĸěŔ ĴšŨŸ ĞƀũŭŕŨė ųĶƼƼŵ ůč ĴƀĚ ȟĸƀƀřġŨė ĞŝĽũŝĚ ĝĸťŝŨ ĘšŜŸ Ǟđ ĘŶġſĘŘ ŢšĭĠ ŲŨ ĞƀŰŹťŨė ğėĶƼƼŨė ŧǟƼƼİ ŲƼƼŬ žč ȟ ƁűŌĘěŨė ĸƀƀřġŨė ƁġŨė źŹšġŨėŸ ķŹĩŝŨė ŲŬ ŪġťŨ ĞŨĺġıŭŨė œėĸŅŨėĞƀũŭŔůđŸȟůĘĽŰǤėƁŜŷũŨėĘŶŔijŸč ƁŵȟĘŭŶũŕŝĚŲƀŰŹťŭŨėŲſĶŵŲƀĚƁűŌĘěŨė ĴŔėŹšĚ ǟŭŔ ĞƀűěŭŨė ĪĔĘġűŨė ijĴĭĠ ƁġŨė ĞƀũŭŔ ŮġĠǞ ŦŨĶŤ ȟ ĞƀŕĔėķĶŨė ĞŝĽũŝŨė ĝĸťŝĚĶİǢėŧǟİŲŬǞđĘʼnſčųĶŵĸƀƀřġŨė ĘŭŶŜǟİ ůđŸ  ůŸijķŹƼƼĚ ĸƀƀřġŨė śŹĽũƀŜ ƁĽŝűŨė ęėĸōňǞė ŲŬ ĞŨĘĬ ŽŨđ ůĘſijĐſ ŽŨđśĴŶſžĶŨėIJſķĘġŨėĞŤĸĭŨŸƁŔĘŭġĨǞėŸ žčůĒŜĞƀűŌĘěŨėĞƀũŭŕŨėŲŬėƿ ĊĴĚŸȟĸƀƀřġŨė ŷŨĺġıĠĘŭƀŜĞſĸŁěŨėľŝűŨėŽōıġſĸƀƀřĠ ƁŜŸȟŷġſĘřŨžijĐſŲŨĝijĘʼnġŬğĘěŤĸŬŲŬ ĸǃ ƀřſǞŷũŨė Ǒůđ ŽŨĘŕĠŷũŨėŧŹšſůĎŁŨėėĶŵ ņŰŹŵŸ ŮŶĽŝŰĎĚĘŬėŸĸƀřſŽġĬūŹšĚĘŬ ǁ ŲŬčĴěĠƁġŨėĸƀƀřġŨėĞƀňĸŜŲƀěſĮſĸń ĞƀŰĘĥŨė ĞƀōŕŭŨėŸ ȟľŝűŨė ĸƀƀřĠ ĞƀňĸŜ ŹŵůĘĽŰǤėĘŵĴŁűſƁġŨėĸƀƀřġŨėĞŝĽũŜůđ ŞũıġŨėľƀŨŸƁŠĸŨėŸȟŋŹěŶŨėľƀŨŸŹũŕŨė ĘűŰčĴƀĚȟĸƀƀřġŨėŪĨčŲŬĸƀƀřġŨėĴŁűŰĴŠ ŲŬŖŜĴĠĴŠŸȟŷġŝĽũŜŸŷĠĸťŜŷűŤţķĴŰǞ ƁűŌĘěŨėŦĽĬŲŬţėķijđĸƀŘŲŬŸŦĠėĵĸƀŘ ėĶŵžijĐƀŜľŝűŨėƁŜŸčŪšŕŨėƁŜĊėŹļ ĴŠŸ ȟŦƼƼĠėĵ ţǟƼƼŵ ŽƼƼŨđ žijėķǤė ĸƀŘ ŖŜĴŨė ŹěŅĠğĘŕŭġĩŬŢũİƁŜĞƀŰĘĽŰǤėĮŭōĠ ĘŶġŨĘĬ ŲŬ ĘĨŸĸİ ȟĞʼnŶűŨėŸ ĝķĘʼnĭŨė ŹĭŰ ğėŸijčŸĜƀŨĘļčūėĴıġļĘĚĞŝũıġŭŨėĞġĚĘĥŨė ėĴƀŕĚȟĸƀƀřġŨėĞƀũŭŔģėĴĬđŪĨǢĞſĸƀŬĴĠ ĞĕũġŭŭŨėľŝűŨėğĘŰŹťŬƁŜŃŹřŨėŲŔ ȟęėĸōňǞėŸ ţǟŶŨėŸ ķĘŬĴŨė ůŹťƀŜ ėĊŹļ ĸƀƀřġŨėƁŜĞũƀěűŨėĞĩƀġűŨėŢƀšĭĠůŸij ĞŜĸŕŬ  ŧĘťĽĚ śŹĽũƀŝŨė ŧŹƼƼšƼƼſŸ

ğĘŰŹťŬĢŰĘŤėĵđ ůĒŜĘŶũńčƁŜĞġĚĘĤůŹťŨė ğĘƀũŭŔƁŜĘŶŨĘİijđijĸĩŬ ĞŨĘĭŨėųĶŵŲŔėĸƀřĠĴŕĠŢũıŨė ȟĢĚĘĤęėĸġŨĘŜȟĞƀĔĘűĥġļǞė ęĹǟŨėĊĘŭŨĘĚŷōũİůčĸƀŘ ėĶŵĜěĽĚŸȟĸİċĘšũİůŹŤ ŦũĠĢũťŀĞŤĸĬģĴĬčĸƀƀřġŨė ůĘĽŰǤėůĘťŜȟĝĴſĴĩŨėĞŨĘĭŨė ŷűſŹťġĚŸȟĸƀƀřġŨėijŹšſžĶŨė ėĶŵľŝŰƁŜŢŨĘıŨėŮŶŨčėĶŵ ȟźŹšġŨėŸķŹĩŝŨėşŹũıŭŨė ŽŨđƁŶŨǤėūĘŶŨǤėėĶŵĘŰijŹšſŸ ĊĘƀŀǢėĢĚėŹĤŪńėŹĠŸķėĸŭġļė ėĶŵƁŭĽŰėĵĘŭŜȟĘŶġŤĸĬŸ ŞƀŤŸȡŧŹĭġŨėėĶŵŸŪńėŹġŨė ȡůŹťſŞƀŤŸčĴěſ

ğĘĬĸŜŷũŨėĴěŔƁũŔ


‫الإقت�صادية‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪ 5‬رجـب ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 4‬مــايو ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪)421‬‬

‫تصدير مليون برميل من ميناء الزويتينة‬

‫صدر ميناء الزويتينة‪ ،‬عصر الجمعة‪،‬‬ ‫مليون برميل من النفط الخام‪ ‬وتمكن من‬ ‫استئناف نشاطه بالكامل بعد تصدير أول‬ ‫شحنة‪ ،‬بعد رفع القوة القاهرة عن موانئ‬ ‫الهالل النفطي وقد تم شحن مليون برميل‬ ‫من النفط الخام من ميناء الزويتينة إىل‬ ‫إحدى الموانئ اإليطالية‪.‬‬ ‫وكانت المؤسسة الوطنية الليبية‬ ‫للنفط قد أعلنت الثالثاء الماضي أنها‬ ‫مستعدة الستئناف صادراتها النفطية‬ ‫عبر ميناء الزويتينة يف شرق البالد‪ ،‬والذي‬ ‫أغلقه مسلحون يطالبون بحكم فيدرايل‬ ‫عىل مدى تسعة أشهر‪.‬‬ ‫وأع��ل��ن��ت ال��م��ؤس��س��ة ع�لى موقعها‬ ‫اإللكتروني عن "رفع حالة القوة القاهرة‬ ‫عن ميناء الزويتينة"‪ ،‬الذي تبلغ قدرته‬ ‫التصديرية ‪ 100‬أل��ف برميل يوميا‪،‬‬ ‫ومن شأن حالة القوة القاهرة أن تعفي‬ ‫المؤسسة النفطية من أي مسؤولية يف‬ ‫حال عدم الوفاء بعقود تصدير النفط‪ ،‬وتم‬ ‫استئناف الصادرات النفطية يف ‪ 16‬أبريل‬ ‫عبر ميناء الحريقة بمعدل ‪ 110‬آالف برميل‬

‫ليبيا تدفع النفط للهبوط‬ ‫والرتقب يلجم سعر الذهب‬ ‫يوميا‪.‬‬ ‫وأدى استيالء المسلحين عىل الميناءين‬ ‫يف يوليو الماضي بهدف إع�لان الحكم‬ ‫الفيدرايل يف المنطقة الشرقية إىل خفض‬ ‫تصدير النفط الليبي من ‪ 1,5‬مليون‬ ‫برميل إىل ‪ 250‬ألف برميل يوميا‪ ،‬وأعلنت‬ ‫الحكومة الليبية والمتمردون يف السادس‬

‫من أبريل عن التوصل إىل اتفاق ينص عىل‬ ‫رفع فوري للحصار عن الحريقة والزويتينة‪،‬‬ ‫واتفق الطرفان عىل مهلة من أسبوعين‬ ‫إىل أربعة أسابيع للتوصل إىل اتفاق نهائي‬ ‫يسمح برفع الحصار عن الميناءين اآلخرين‪:‬‬ ‫رأس الن��وف (‪ 200‬أل��ف برميل يوميا)‬ ‫والسدرة (‪ 350‬ألف برميل يوميا)‪.‬‬

‫البنك الدولي يقرض املغرب ‪4‬مليارات دوالر‬ ‫قرر البنك ال��دويل‪ ،‬خالل انعقاد مجلس‬ ‫إدارت��ه‪ ،‬األرب��ع��اء‪ ،‬يف العاصمة المغربية‬ ‫الرباط‪ ،‬يف إطار شراكته االستراتيجية مع‬ ‫المغرب‪ ،‬إقراض المملكة ‪ 4‬مليارات دوالر‬ ‫أمريكي ما بين ‪ 2014‬و‪ ،2017‬بمعدل مليار‬ ‫دوالر سنويا‪ ،‬لتمويل مجموعة من المشاريع‪.‬‬ ‫وأطلقت الحكومة المغربية والبنك الدويل‬ ‫إطارهما الجديد للشراكة االستراتيجية للفترة‬ ‫‪ ،2017-2014‬بتحديد أولويات التنمية‬ ‫يف المملكة والميادين التي ستركز عليها‬ ‫مجموعة البنك الدويل يف دعمها‪ ،‬سواء فيما‬ ‫يخص الدعم المايل أو الفني أو التحلييل‪.‬‬ ‫ولتحضير اإلطار الجديد للشراكة‪ ،‬حسب‬ ‫البنك الدويل‪" ،‬تم تنظيم مشاورات موسعة‬ ‫مع الفاعلين العموميين والمجتمع المدني‬ ‫والقطاع الخاص واألط��راف المانحة وكذا‬ ‫الفاعلين يف ميدان التنمية"‪.‬‬ ‫وترتكز االستراتيجية‪ ،‬حسب الموقع‬ ‫اإللكتروني للبنك ال��دويل‪ ،‬عىل ‪ 3‬أرك��ان‪،‬‬ ‫تتمثل يف تعزيز الحوكمة والمؤسسات‬

‫‪6‬‬

‫لتحسين الخدمات المقدمة للمواطن‪ ،‬إضافة‬ ‫إىل تحقيق االستدامة البيئية والتصدي‬ ‫للتقلبات المناخية‪ ،‬وأخيرا تشجيع النمو‬ ‫الشامل للجميع والقادر عىل المنافسة‪.‬‬ ‫وت��م��ث��ل ال��م��س��اواة ب��ي��ن الجنسين‪،‬‬ ‫والشباب‪ ،‬والتعبير عن ال��رأي من خالل‬ ‫الصوت المسموع‪ ،‬والمشاركة‪ ،‬محاور التركيز‬

‫الشاملة لهذه األركان الثالثة حسب المصدر‬ ‫نفسه‪.‬‬ ‫وت����راوح ال��غ�لاف ال��س��ن��وي للقروض‬ ‫الممنوحة للمغرب من طرف البنك الدويل‪،‬‬ ‫يف إطار الشراكة االستراتيجية المنتهية‬ ‫بينهما (‪ ،)2013-2010‬يف أوج الربيع‬ ‫العربي وأزمة منطقة اليورو‪ ،‬ما معدله ‪650‬‬

‫وبرر زعيم المطالبين بحكم فيدرايل يف‬ ‫إقليم برقة إبراهيم جضران يف مرحلة أوىل‬ ‫تعطيل الموانئ باتهام الحكومة بالفساد‪،‬‬ ‫لكن المحتجين أعلنوا بعد ذلك صراحة‬ ‫مطالبتهم بحكم ذاتي يف برقة واعلنوا‬ ‫تشكيل حكومة محلية ومصرف وشركة‬ ‫نفطية‪ .‬‬

‫مليون دوالر سنويا‪ ،‬حسب معطيات البنك‬ ‫الدويل‪.‬‬ ‫وقال بيان للبنك الدويل نهاية ‪:2013‬إنه‬ ‫من خالل إطار الشراكة االستراتيجية السابق‪،‬‬ ‫منح البنك المغرب ‪ 11‬قرضا خاصا بسياسة‬ ‫التنمية و‪ 7‬مشاريع استثمارية‪.‬‬ ‫ومنح البنك الدويل قروضا يقدر مجموعها‬ ‫بنحو ‪ 13.5‬مليار دوالر‪ ،‬لم تسدد منها الرباط‬ ‫إىل اليوم سوى نحو ‪ 7‬مليارات دوالر‪.‬‬ ‫ورغ��م دعم البنك ال��دويل للمغرب الذي‬ ‫حقق معدل نمو ‪ % 5‬خالل السنوات عشر‬ ‫األخيرة حسب األرقام الرسمية‪،‬فإن ‪ % 13‬من‬ ‫السكان ال يزالون تحت عتبة الفقر‪ ،‬و‪% 35‬‬ ‫من الشباب المتعلمين عاطلون عن العمل‪.‬‬ ‫ويواكب البنك الدويل الحكومة المغربية‬ ‫يف إصالحات كبرى عىل رأسها إصالح صندوق‬ ‫دعم المواد األساسية الذي ينهك الموازنة‬ ‫العامة ويعمق العجز التجاري‪ ،‬إضافة إىل‬ ‫إصالح صناديق التقاعد التي قاربت عىل‬ ‫اإلفالس‪ ،‬بحسب دراسات رسمية‪.‬‬

‫تراجعت أسعار العقود اآلجلة لبرنت بعد أنباء عن قرب‬ ‫تحميل ناقلة من ميناء زويتينة الليبي‪ ،‬متأثرة بهبوط‬ ‫الخام األمريكي بسبب توقعات بارتفاع قياسي للمخزونات‬ ‫يف الواليات المتحدة‪ ،‬ويقول محللون‪ :‬إن األسعار ستحافظ‬ ‫عىل مستوياتها المرتفعة بسبب استمرار التوترات بين‬ ‫روسيا وال��دول الغربية وإن تراجع األم��س كان بسبب‬ ‫تراجع الخام األمريكي وعمليات بيع لجني األرباح‪ ،‬وسيطر‬ ‫الترقب عىل أسعار الذهب الجمعة مع ترقب المستثمرين‬ ‫بيان السياسة النقدية الذي سيصدره مجلس االحتياطي‬ ‫االتحادي (البنك المركزي األمريكي) وبيانات اقتصادية‬ ‫جديدة بعد أن أخفقت التوترات يف أوكرانيا يف جذب‬ ‫طلبات شراء قوية عىل المعدن النفيس كمالذ آمن‪.‬‬

‫النقد الدولي يساعد‬ ‫أوكرانيا بـ‪ 17‬مليار دوالر‬ ‫وافق مجلس مديري صندوق النقد الدويل عىل برنامج‬ ‫مساعدات مالية بقيمة ‪ 17‬مليار دوالر ألوكرانيا ينفذ عىل‬ ‫عامين لمساعدة الجمهورية السوفياتية السابقة عىل‬ ‫التعايف من االضطرابات‪.‬‬ ‫وسيؤدي البرنامج إىل اإلفراج عن قروض من مانحين‬ ‫آخرين تصل قيمتها إىل ‪ 15‬مليار دوالر بهدف مساعدة‬ ‫أوكرانيا عىل تحقيق استقرار اقتصادها وس��ط أسوأ‬ ‫اضطرابات مدنية منذ استقاللها يف ‪.1991‬‬ ‫ويمهد قرار مجلس مديري صندوق النقد‪ ،‬المؤلف من‬ ‫‪ 24‬عضو ًا من بينهم ممثلون لروسيا والواليات المتحدة‪،‬‬ ‫الطريق أم��ام صرف ف��وري لشريحة أوىل من األم��وال‬ ‫قيمتها ‪ 3.2‬مليارات دوالر للحكومة األوكرانية التي تواجه‬ ‫ضائقة مالية مما يسمح لها بالوفاء بالتزاماتها وتفادي‬ ‫عجز محتمل عن سداد ديونها‪.‬‬ ‫ومن بين أموال تلك الشريحة سيخصص مليارا دوالر‬ ‫لدعم الميزانية‪.‬‬

‫روسيا تهدد بخفض إمدادات الغاز ألوكرانيا يف يونيو إذا لم تتلق املدفوعات مسبقا‬ ‫ه��ددت روسيا يوم الجمعة بخفض إم���دادات الغاز‬ ‫الطبيعي إىل أوكرانيا يف يونيو إذا لم تتلق مدفوعاتها‬ ‫مسبقا يف تصعيد للخالف بين موسكو وأوكرانيا واالتحاد‬ ‫األوروبي حول إمدادات الطاقة‪ .‬وتدهورت العالقات بين‬ ‫روسيا والغرب إىل أدنى مستوياتها منذ الحرب الباردة بعد‬ ‫ضم موسكو منطقة القرم األوكرانية واندالع اشتباكات‬ ‫مع انفصاليين موالين لروسيا يف شرق أوكرانيا‪ .‬وقال وزير‬ ‫الطاقة الروسي الكسندر نوفاك أثناء محادثات بين روسيا‬ ‫وأوكرانيا والمفوضية األوروبية يف وارسو ‪":‬إذا لم نتلق‬ ‫المدفوعات عن شحنات يونيو مسبقا بحلول ‪ 31‬مايو فإن‬ ‫جازبروم قد تقلص إمدادات الغاز إىل أوكرانيا أو تمدها‬ ‫بالكميات التي دفعت ثمنها بحلول ‪ 31‬مايو‪ ".‬وحذر الوزير‬ ‫أيضا من أن أوكرانيا قد تعجز عن تخزين كميات كافية من‬

‫الغاز أثناء الصيف لنقله إىل دول أوروبا لموسم الشتاء‪.‬‬ ‫وتلبي روسيا ثلث حاجات االتحاد األوروبي من الغاز ويمر‬ ‫نصفها تقريبا عبر أراضي أوكرانيا التي دخلت يف خالف‬ ‫حول السعر مع شركة جازبروم الروسية لتصدير الغاز وهو‬ ‫ثالث خالف من نوعه يف السنوات العشر األخيرة‪.‬‬ ‫وتقول جازبروم‪ :‬إن كييف تدين لها بنحو ‪ 3.5‬مليار‬ ‫دوالر مستحقة عن شحنات غاز تسلمتها بالفعل‪ .‬وأجريت‬ ‫محادثات الغاز يوم الجمعة بعد أن طلب الرئيس الروسي‬ ‫فالديمير بوتين من االتحاد األوروب��ي التدخل لتفادي‬ ‫تكرار خفض إمدادات الغاز بسبب الخالف حول السعر وهو‬ ‫ما حدث مرتين يف السابق‪ .‬وذكر مفوض االتحاد األوروبي‬ ‫لشؤون الطاقة جوتنر أوتينجر أثناء اجتماع الغاز أن‬ ‫االتحاد سيقدم دعما اقتصاديا لشركة الغاز األوكرانية‬

‫نفتوجاز معبرا عن أمله بأال تتوقف إمدادات الغاز‪ .‬وقال‬ ‫أوتينجر للصحفيين‪" -:‬تعهد المساهمون بأال يكون هناك‬ ‫أي توقف يف إمدادات الغاز ورغم المشكالت القانونية‬ ‫الراهنة سيتم توصيل الغاز إىل االتحاد األوروبي وأوكرانيا‬ ‫بحلول نهاية مايو‪".‬‬ ‫ومن المقرر أن يجتمع األط��راف الثالثة مجددا يف‬ ‫منتصف مايو أيار ويف نهاية الشهر‪،‬وقال وزير الطاقة‬ ‫األوكراني يوري ب��رودان‪ :‬إن كييف مستعدة لدفع سعر‬ ‫سوقي عادل للغاز ‪،‬وأضاف قائال‪" :‬بعد أن تلقت أوكرانيا‬ ‫سعرا تمييزيا غير مبرر للغاز من روسيا اعتبارا من أول‬ ‫أبريل ‪ 2014‬يبلغ نحو ‪ 500‬دوالر لكل ألف متر مكعب‬ ‫(ارتفاعا من أقل من ‪ 300‬دوالر) فإنها لن تستطيع دفع‬ ‫هذا السعر إلمدادات الغاز"‪.‬‬


‫متابعات‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪ 5‬رجب ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 4‬مايو ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪)421‬‬

‫‪7‬‬

‫الحوار من أجل تحقيق السالم االجتماعي‬ ‫في إطار السعي لتحقيق‬ ‫السلم واألمن االجتماعي‬ ‫وتعزيز ًا لثقافة الحوار في‬ ‫ليبيا‪ ،‬وخدمة منها ألهداف‬ ‫المجتمع الليبي كالحوار‬ ‫والمصالحة والعدالة‪ ،‬عقدت‬ ‫كلية القانون صباح يوم‬ ‫األربعاء بمقرها في مدينة‬ ‫طرابلس بالتعاون مع الهيئة‬ ‫التحضيرية للحوار الوطني‬ ‫و(مبادرة تغيير سلمي) ندوة‬ ‫تحت شعار "الحوار من أجل‬ ‫تحقيق السالم االجتماعي"‪.‬‬

‫متابعة‪ :‬عمر سويدان‬ ‫تصوير‪ :‬سالم شعرانة‬

‫حضر الندوة النائب الثاني لرئيس‬ ‫المؤتمر الوطني العام الدكتور "صالح‬ ‫المخزوم" والوكيل األول لوزارة العمل‬ ‫والتأهيل السيد "عبد الرزاق التمتام"‬ ‫ورئيس مجلس طرابلس المحلي‬ ‫الدكتور "السادات البدري" ورئيس‬ ‫الهيئة التحضيرية للحوار الوطني‬ ‫السيد "الفضيل األمين" ونائب رئيس‬ ‫الهيئة التحضيرية للحوار الوطني‬ ‫السيدة "سلوى أبوقعيقيص" ورئيس‬ ‫لجنة فبراير الدكتور "الكوني عبودة"‬ ‫ومستشارة وزارة العدل السيدة "عواطف‬ ‫الطشاني" والشاعرة واألديبة الدكتورة‬ ‫"فوزية بريون" باإلضافة إلى عدد من‬ ‫الحقوقيين وأعضاء هيئة التدريس‬ ‫بالكلية وطلبة الدراسات العليا وكلية‬ ‫القانون وبعض مؤسسات المجتمع‬ ‫المدني ووسائل اإلعالم المحلية‪.‬‬ ‫وأشرف على إدارة الندوة رئيس‬ ‫الهيئة التحضيرية للحوار الوطني‬ ‫السيد "الفضيل األمين" وأستاذ القانون‬ ‫الدكتور "عبد الغني الرويمض"‪ ،‬كما قدم‬ ‫خاللها طلبة شهادة الماجستير وأعضاء‬ ‫هيئة التدريس بكلية القانون عديد‬ ‫الورقات التي تناولت في مواضيعها‬ ‫أربعة محاور رئيسة‪ ،‬وهي‪:‬‬ ‫مفهوم الحوار االجتماعي‪:‬‬ ‫قيمة الحوار االجتماعي‪.‬‬ ‫أهداف وغايات الحوار االجتماعي‪.‬‬ ‫أسس الحوار االجتماعي‪.‬‬ ‫الدروس المستفادة في‬ ‫الحوار االجتماعي‪:‬‬ ‫ممارسات في الحوار االجتماعي دولي ًا‪.‬‬ ‫تجارب مجتمعية للحوار الوطني‪.‬‬ ‫دور الدولة في الحوار االجتماعي‪.‬‬ ‫سياق وعوامل الحوار‬ ‫االجتماعي‪:‬‬ ‫الحوار اإلعالمي‪.‬‬ ‫الحوار من أجل التنمية المستدامة‪.‬‬ ‫الحوار االجتماعي في عالقات العمل‪.‬‬ ‫مقومات الحوار االجتماعي‪:‬‬ ‫تحديات وعقبات الحوار االجتماعي‪.‬‬ ‫آليات ووسائل الحوار االجتماعي‪.‬‬ ‫وعلى هامش الندوة تحصلت صحيفة‬ ‫"ليبيا الجديدة"على تصريحات خاصة‬ ‫لعدد من أبرز الشخصيات المشاركة فيها‪،‬‬ ‫والتي جاءت كما يلي‪:‬‬ ‫الدكتور "عبد الغني‬ ‫الرويمض" أستاذ القانون‬

‫والمشرف على الندوة‪:‬‬ ‫“تنبع فكرة هذه الندوة المصغرة من‬ ‫حاجتنا اآلن إلى لغة الحوار أكثر من أية‬ ‫لغة أخرى‪ ،‬وقد الحظنا وجود ضعف‬ ‫في لغة الحوار بالفترة الحالية سواء‬ ‫تلك الموجودة في وسائل اإلعالم أو‬ ‫غيرها‪ ،‬فجاءت هذه المبادرة كتعبير عن‬ ‫حسن نية كلية القانون لمحاولة إضاءة‬ ‫شموع الحوار وتقديم الفائدة للمواطنين‬ ‫والمساهمة في التقدم والتطور‬ ‫وتحقيق األمن والسلم االجتماعي داخل‬ ‫ليبيا‪ ،‬دون قصد االنحياز إلى جهات أو‬ ‫فئات أو أدبيات معينة"‪.‬‬ ‫الدكتور "الكوني عبودة"‬ ‫رئيس لجنة فبراير‪:‬‬ ‫“على كل واحد منا أن يبدأ بنفسه‬ ‫وعائلته في تطبيق الحوار‪ ،‬كما على‬ ‫الدولة ‪-‬المتمثلة في المؤتمر الوطني‬ ‫العام والحكومة المؤقتة‪ -‬إن كان لها‬ ‫وجود القيام بدورها‪ ،‬وبشكل أساس‬ ‫يجب على الميليشيات المسلحة االقتناع‬ ‫بأن الدولة ضرورية للجميع‪ ،‬وأن‬ ‫استمرار الحالة التي نحن عليها اآلن لن‬ ‫يقود إال إلى الدمار والخراب‪ ،‬ألنه دون‬ ‫األمن واالستقرار لن يكون هناك معنى‬ ‫ألي شيء‪ ،‬ال الحقوق وال الحريات وال‬ ‫الدستور‪ ،‬فالدستور الذي يجري إعداده‬ ‫اآلن لن يكون له أية معنى في ظل‬ ‫سيطرة القوة‪ ،‬وهذه الندوات مهمة‬ ‫ولكنها ليست كافية ألن الطرف الذي‬ ‫يمتلك القوة اآلن غير موجود معنا‬ ‫في هذه القاعات وبالتالي يظل الحوار‬ ‫منقوص ًا‪ ،‬حيث إن الحوار عملية شاملة‬ ‫ومنظمة وهادفة وحرة‪ ،‬واآلن هناك‬ ‫أطراف كثيرة غير موجودة في مثل هذه‬ ‫الندوات‪ ،‬ما يجعل من النقاط المطروحة‬ ‫فيها رغم أهميتها غير قادرة على قيادتنا‬ ‫إلى النتائج المطلوبة"‪.‬‬ ‫الدكتور "صالح المخزوم"‬ ‫النائب الثاني لرئيس المؤتمر‬ ‫الوطني العام‪:‬‬ ‫“ال شك أن الخطوات العملية قد‬ ‫بدأت بهذا الخصوص‪ ،‬فلدينا اللجنة‬ ‫التحضيرية للحوار الوطني برئاسة‬ ‫السيد "الفضيل األمين"‪ ،‬كما لدينا‬ ‫مكتب االستشارات والحوار بالمؤتمر‬ ‫الوطني العام‪ ،‬ونسعى اآلن للتوفيق‬ ‫بين هاتين اللجنتين ليكون بينهما عمل‬ ‫مشترك‪ ،‬وال شك أن دعم مبادرة الهيئة‬

‫التحضيرية للحوار الوطني من قبل‬ ‫الحكومة قد بدأ‪ ،‬وفكرة مكتب الحراك‬ ‫الديمقراطي بدأت في المؤتمر الوطني‬ ‫العام قبل بدايتها في مكتب األمان‪،‬‬ ‫وستتخذ خطوات عملية لتوحيد الجهود‬ ‫ألن الكل يعمل ويشتغل وال يزال في‬ ‫حوارات على أرض الواقع وانطلق إلى‬ ‫جميع مناطق ليبيا‪ ،‬والمؤتمر الوطني‬ ‫العام كسلطة تشريعية يسعى اآلن‬ ‫التخاذ قرار بتوحيد ودمج كل هذه الجهود‬ ‫في إطار واحد‪ ،‬والتنسيق فيما بينما‬ ‫حتى ال تتشتت‪ ،‬وقد تفضل الشباب‬ ‫اليوم في الكلية التي انتمي إليها طالب ًا‬ ‫ومعيد ًا وأستاذ ًا وأعتز بها كثير ًا بإلقاء‬ ‫كلمات جميلة وأوراق عمل رائعة جد ًا‬ ‫ومختصرة ودقيقة تصل إلى األذهان‬ ‫بسرعة‪ ،‬ولذلك طلبت منهم البحث عن‬ ‫طريقة لنشرها وتعميمها واالستفادة‬ ‫من مشاركة هؤالء الشباب في قوافل‬ ‫الحوار التي تتجول هنا وهناك سواء‬ ‫عن طريق مكتب االستشارات والحوار‬ ‫أو عن طريق الهيئة التحضيرية للحوار‬ ‫الوطني أو حين يتم توحيد جهودهما‬ ‫في هيئة واحدة باأليام القادمة‪ ،‬وكل‬ ‫هذه الخطوات العملية تسير في سبيل‬ ‫توحيد جهود الحوار في ليبيا‪ ،‬فنحن‬ ‫نحتاج إلى الحوار‪ ،‬ولدينا تجربة بهذا‬ ‫الخصوص داخل المؤتمر الوطني العام‬ ‫كوننا نجد أنفسنا يومي ًا بحاجة إلى‬ ‫الحوار فيما بيننا‪ ،‬وهناك دائم ًا بعض‬ ‫األطراف أو األشخاص أو من يفترض‬ ‫بداية الذهنية وهذا ليس األساس‪ ،‬ذلك‬ ‫أن األساس هو حسن النية والمتهم‬ ‫برئ حتى تثبت إدانته‪ ،‬ثم تنطلق‬ ‫بالحوار وتجتمع باآلخر‪ ،‬ونحن متفائلون‬ ‫ومستبشرون خير ًا‪ ،‬وليبيا بخير‪ ،‬ورجالها‬ ‫موجودين كما رأينا اليوم في هذه الندوة‬ ‫التي عبر من خاللها األساتذة والطلبة عن‬ ‫أنفسهم بأوراق تصب في صميم الحوار‬ ‫الوطني الذي سيساهم بتحقيق السلم‬ ‫االجتماعي"‪.‬‬ ‫“سلوى أبوقعيقيص" نائب‬ ‫رئيس الهيئة التحضيرية‬ ‫للحوار الوطني‪:‬‬ ‫“لقد اقتنع المجتمع الليبي في ظل‬ ‫هذه األوضاع والتحديات التي تمر بها‬ ‫ليبيا بأنه ال مناص من الجلوس على‬ ‫طاولة الحوار‪ ،‬ولكن الجلوس على طاولة‬ ‫الحوار يتطلب الكثير من التوعية‬

‫والتثقيف بأهمية الحوار وتقبل‬ ‫الرأي اآلخر والوصول إلى حلول ترضي‬ ‫جميع األطراف واستعمال األساليب‬ ‫المستخدمة للحوار‪ ،‬حيث لم يكن لدينا‬ ‫طيلة ‪ 42‬عام ًا إال فكر أوحد ونظرية‬ ‫واحدة وشخص واحد يتمحور حوله كل‬ ‫شيء داخل البالد‪ ،‬وبالتالي فإن هذه‬ ‫الثقافة غائبة عنا سواء داخل األسرة أو‬ ‫المدرسة أو بين الناس بصفة عامة‪ ،‬كما‬ ‫أننا شعب ذو طبيعة انفعالية وتنقصنا‬ ‫كثير من المهارات في إدارة الحوار التي‬ ‫تعد ثقافة ينبغي ترسيخها وترسيخ‬ ‫مفاهيمها وأهدافها‪ ،‬ذلك أن الحوار أمر‬ ‫مهم لكل الدول المتحضرة والتي لديها‬ ‫مؤسسات قائمة للحوار كونه يعتبر مسار ًا‬ ‫مهم ًا جد ًا ومرتكز ًا من مرتكزات المسار‬ ‫الديمقراطي‪ ،‬وتأتي مشاركة الهيئة‬ ‫التحضيرية للحوار الوطني في هذه‬ ‫الندوة الرائعة من منطلق تبنينا ألهمية‬ ‫الحوار الوطني في هذه المرحلة للخروج‬ ‫من هذا المأزق والمختنق ومحاولة وضع‬ ‫أطر ألسس الهوية الليبية والشراكة‬ ‫بين أبناء المجتمع الليبي والخروج‬ ‫بأقل األضرار واختصار الوقت نظر ًا ألننا‬ ‫ندفع كل يوم أضرار ًا مادية متمثلة في‬ ‫إراقة الدماء بكل أنحاء ليبيا إضافة‬ ‫إلى األضرار المعنوية واآلثار النفسية‬ ‫التي تنعكس على المواطن الليبي‪،‬‬ ‫إضافة إلى التخبط السياسي الموجود‬ ‫بين االطراف السياسية‪ ،‬والجميع اآلن‬ ‫يتحدث عن تأخيرنا في طرح مشروع‬ ‫الحوار الوطني‪ ،‬ولكن قدر الله وما شاء‬ ‫فعل‪ ،‬وما حدث هو األفضل‪ ،‬ألنني أعتقد‬ ‫بأن الجميع اآلن أدرك استحالة أن تُحكم‬ ‫ليبيا من قبل فئة أو جماعة أو حزب‬ ‫أي ًا كانت خلفياتها أو أيديولوجياتها أو‬ ‫مصالحها‪ ،‬ومن الضروري أن تكون لدينا‬ ‫اآلن مشاركة من الجميع‪ ،‬ألن الجميع‬ ‫سيحكم ليبيا ويجلس على طاولة الحوار‬ ‫للتوصل إلى اتفاق وطني يجمع بين‬ ‫الليبيين ويعمل على حلحلة الملفات‬ ‫العديدة الموجودة على األرض‪ ،‬فمن‬ ‫خالل الجوالت التي قامت بها الهيئة‬ ‫التحضيرية للحوار الوطني طرحت‬ ‫أمامنا الكثير من الملفات‪ ،‬ولكن ما‬ ‫طفى منها على السطح وكان ضمن‬ ‫أولويات أغلب المدن الليبية هو ملفات‬ ‫المصالحة الوطنية والعدالة االنتقالية‬ ‫وإعادة النظر في قانون العزل السياسي‬

‫واستثمار الثروة والتنمية المكانية‪،‬‬ ‫ولكن أهم تلك الملفات كان ملف‬ ‫المصالحة الوطنية عن طريق تفعيل‬ ‫العدالة االنتقالية‪ ،‬وال مناص من الحوار‪،‬‬ ‫وعلينا أن نتحاور ونتوافق ثم نبدأ في‬ ‫بناء ليبيا التي نطمح‪ ،‬وال بد من ليبيا‬ ‫مهما طال النضال"‪.‬‬ ‫الدكتور "السادات البدري"‬ ‫رئيس مجلس طرابلس‬ ‫المحلي‪:‬‬ ‫ً‬ ‫“أنا سعيد جدا بحضوري لهذه‬ ‫الندوة‪ ،‬وأحيي كل من قام بتنظيمها‪،‬‬ ‫وقد سعدت جد ًا بالسماع لطلبة في‬ ‫العشرينيات من أعمارهم وهم يتحدثون‬ ‫عن الحوار وثقافة الحوار والتي تعد‬ ‫ثقافة جديدة وحضارية ال بد من‬ ‫انتشارها في ربوع بالدنا‪ ،‬فبداية الحوار‬ ‫جاءت عن طريق لجان المصالحة التي‬ ‫تتحرك لحل المشاكل الموجودة في كل‬ ‫أنحاء ليبيا‪ ،‬ثم اقتنع المؤتمر الوطني‬ ‫العام والحكومة المؤقتة بضرورة تدعيم‬ ‫الحوار من الدولة كما هو الحال مع الهيئة‬ ‫التحضيرية للحوار الوطني والتي تهدف‬ ‫إلى وضع مبادئ للحوار في بالدنا‪ ،‬وهذه‬ ‫الثقافة يجب أن تبدأ من األسرة‪ ،‬كما أن‬ ‫دور اإلعالم كبير في نشر ثقافة الحوار‬ ‫البناء الهادف وليس الصراع والنقاش‬ ‫الحاد والمجادلة‪ ،‬وهذا أمر صعب‬ ‫طبع ًا‪ ،‬ولكن رويد ًا رويد ًا سيتم تخريج‬ ‫دفعات من اإلعالميين الذين يمتلكون‬ ‫المهنية والمبادئ األساسية لإلعالم‬ ‫ويساهمون في تقدم فلسفة ومفهوم‬ ‫الحوار‪ ،‬ويهدف الحوار إلى الوصول‬ ‫لنتيجة من خالل التفاهم ثم البدء في‬ ‫البناء‪ ،‬وعلى الجميع االقتناع باألمور‬ ‫العملية‪ ،‬وعلى المؤتمر الوطني العام‬ ‫والحكومة المؤقتة والبرلمان القادم‬ ‫قيادة هذا العمل واستعمال النقاش‬ ‫الراقي المبني على بعث األمل وإظهار‬ ‫التوافق فيما بينهم‪ ،‬حيث افتقدنا عند‬ ‫حدوث المشاكل داخل المؤتمر الوطني‬ ‫العام أن تخرج علينا كتله بصيغة‬ ‫توافقية فيما بينها‪ ،‬وهذا أمر خطير‬ ‫جد ًا ألنه من الضروري أن يشعر المواطن‬ ‫بوجود التوافق بين جميع األعضاء داخل‬ ‫المؤتمر الوطني العام أو البرلمان عند‬ ‫حدوث أية أزمات أو مشاكل مثلما يحدث‬ ‫داخل األسرة عند توافق جميع أفرادها‬ ‫لحل أية مشكلة تواجههم"‪.‬‬


‫ا�ستطالع‬ ‫رغم صفة التدين التي‬ ‫يتمتع بها الليبيون والتي‬ ‫أصبحت سمة يتصفون بها‬ ‫بين الشعوب ورغم انتشار‬ ‫المساجد ودور حفظ‬ ‫القرآن الكريم واألعداد‬ ‫المتزايدة لحملة كتاب‬ ‫الله حتى أصبحت تسمى‬ ‫بلد المليون حافظ ‪ ،‬إال‬ ‫أننا الحظنا بازدياد عدد‬ ‫وأساليب االنحرافات منها‬ ‫" سب الله عز وجل " والتي‬ ‫ترفضها الديانات والعادات‬ ‫والتقاليد واألخالق كافة ‪..‬‬ ‫وفي هذا االستطالع حاولنا‬ ‫استطالع آراء بعض الناس‬ ‫حول هذا الموضوع وما هي‬ ‫الفتاوى الشرعية لمرتكب‬ ‫هذه الجريمة والتي‬ ‫ال يمكن اعتبارها زلة لسان‬ ‫أو طيش شباب‪.‬‬

‫استطالع وتصوير‬ ‫مبروكة كريميدة‬

‫العدد (‪) 421‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪ 5‬رجب ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 4‬مايو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫‪8‬‬

‫الفتاوى الشرعية يف ظاهـــرة انتشــار الس‬ ‫"حكم من سب الله "؟‬ ‫حسين التاجوري ‪ /‬موظف ‪ ..‬بدأ حديثه‬ ‫قائال ‪ :‬الحقيقة ظاهرة انتشرت بشكل مرعب خاصة‬ ‫بعد التحرير واإلنسان ال يستطيع أن يصف الموضوع‬ ‫ألن الحديث فيه يشعرك وكأنك ارتكبت جرم ًا " أستغفر‬ ‫الله " ‪ ..‬كيف يمكن لشخص مسلم أن يسب خالقه؟‬ ‫ولكن ما نراه أن األسرة لم تعد لديها القدرة على تسيير‬ ‫الجيل الجديد على طرق األخالق واألدب واالحتشام‬ ‫" لهذا ال زالت البالد تعاني ‪ ..‬وربي يفرج علينا " قالها‬ ‫بعد تنهيدة ‪ ،‬لألسف نراه اآلن بين كافة المراحل‬ ‫العمرية وبين الجنسين ووصل األمر أن بعض أولياء‬ ‫األمور يتلفظون بهذه الكلمات " أستغفر الله " أمام‬ ‫أبنائهم الصغار ‪ ،‬كيف تريد الطفل أن يتبع اآلداب‬ ‫واألخالق الحميدة؟ وفي الوقت نفسه المساجد فقدت‬ ‫سيطرتها ودار اإلفتاء واألوقاف اسم فقط بدون عمل‬ ‫‪..‬وقال ‪ ..‬عبد القادر الغرياني ‪ -‬موظف ‪-‬‬ ‫رأيي لن يختلف عن رأي أي شخص مسلم من ناحية‬ ‫رفضه ما نسمعه في شوارعنا من " سب الجاللة "‬ ‫وقد أوصلها العلماء بالدرجة األولى إلى درجة الكفر‬ ‫وليس كما نطلق عليها أنها قلة أدب أو أنه شخص‬ ‫ال يستحي هذه من الناحية الدينية ‪ ،‬أما من ناحية‬ ‫عاداتنا وتقاليدنا والبيئة التي نعيش فيها فهذا‬ ‫سلوك غير مرغوب فيه ومرفوض ومن الصعب أن‬ ‫يتقبله أي إنسان مسلم ‪ ،‬ولكن ما نالحظه أن هذا‬ ‫السلوك بدأ يظهر بشكل واضح وعلني بعد األحداث‬ ‫وأنا أحد األشخاص المتضررين من هذه السلوكيات‬ ‫المشينة واألغلب ‪ % 90‬يؤيدونني الرأي خاصة كبار‬ ‫السن ‪ ،‬أثناء خروجهم مع أحد أفراد األسرة من األم أو‬ ‫الزوجة أو األخت أو حتى االبن لشراء بعض األغراض أو‬ ‫أثناء مرورك بالشارع واستماعهم لمثل هذه المضايقات‬ ‫اللفظية من ألفاظ خارجة عن األدب وسب الجاللة ‪،‬‬ ‫والسبب في رأيي يعود إلى قلة الوازع الديني الذي‬ ‫ساعد على انتشارها في بيئتنا ‪ ،‬خاصة بين مواليد‬ ‫الثمنينيات وما بعدها ‪.‬‬ ‫شاركنا عثمان الوافي‪ -‬موظف ‪ -‬الحديث‬ ‫قائال ‪ :‬يعود السبب األول إل��ى غياب دور رجال‬ ‫الدين واختفاء الوازع الديني واألخالقي بين الشباب‬ ‫التي تاهت في متاهات التقدم والتكنولوجية الال‬ ‫أخالقية وابتعدوا عن الدين واحترامه وأحد منا ال‬ ‫يستطيع ‪ -‬خوفا من المشاكل ‪ -‬أن ينهر الشاب على‬ ‫سبه للجاللة وأقصى جهده أن يستغفر الله له ليرحمه‬ ‫فالبيئة وغياب التعليم الديني في المدارس والحلقات‬ ‫الترشيدية في اإلذاعات جعلت هناك سد ًا بين اإلنسان‬ ‫وخالقه فلم يك ِفه ما يرتكبه من جرائم وكبائر حتى‬ ‫تصل للسب " ال حول وال قوة إال بالله " ‪ ،‬وال ندري ما‬ ‫دور دار اإلفتاء وأين هي من كل هذا ‪ ،‬ربما بسبب كبر‬ ‫السن أصبح لديهم ضعف السمع ‪.‬‬ ‫أما منصور الطالب ‪ -‬عمل حر ‪ -‬فكان له رأي‬ ‫آخر وهو أن السبب يعود إلى البيئة التي أصبحت هي‬ ‫المربي والمعلم ووقفت األسرة موقف المشاهد واألم‬ ‫أو األب عند سماعهم لطفلهم وهو يسب الجاللة ال يتم‬ ‫معاقبته بل يتحججون بصغر سنه وأنه عندما يكبر‬ ‫سوف يتعلم أن هذا حرام ‪ ،‬وكأن الشارع سيغير أخالقه‬

‫ويحسنها ‪ ،‬وألن األب واألم صغار في السن ربما هم شعب مسلم وبدل الخوف منه والتقرب إليه بالطاعة‬ ‫أنفسهم يتلفظون بمثل هذه األلفاظ " سب الجاللة " واالستغفار يقومون اآلن بسبه " سب الجاللة" إن لم‬ ‫أمام أبنائهم لتصبح عادية وسلوك ًا في العائلة ‪ ،‬ولكن يخف من خالقه ممن سيخاف بعد ذلك؟ جيل وصل‬ ‫ال نشمل كل العائالت ‪ ،‬هناك عائالت ترفض وتحرم تدهور حالهم لالستهانة بالله سبحانه وتعالى ولكن‬ ‫حتى الشتم والنعت باأللقاب فما بالك " سب الجاللة" اللوم الكامل يقع على رجال الدين ‪ ،‬أين هم من كل‬ ‫وهنا ندرك مدى قوة األسرة وتمسكها بدينها ولكن إنْ هذا؟ أين توعيتهم الدينية واألخالقية؟ أين توجيههم‬ ‫تساهل األهل سيصبح األمر عادة وليس خطأ يمكن الشباب لطاعة الله باتباع أوامره ‪ ،‬دورهم غائب ‪ ،‬إن‬ ‫لم تتحرك دار اإلفتاء وتجرمه علنا لن يردع الشباب‬ ‫تصحيحه ‪.‬‬ ‫إسراء المحجوب ‪ -‬طالبة ‪ -‬لمجرد ذكر الموضوع شيء ألن الحال كل يوم أسوأ من اليوم الذي قبله وإن‬ ‫كانوا غير قادرين فاالنسحاب أسهل‬ ‫اقشعر بدني ‪ ،‬ولكن هذا شيء واقع‬ ‫الحلول نريد منهم توجيه المشايخ‬ ‫ونسمعه باستمرار ووصل حتى ألطفال‬ ‫خاصة في خطبة الجمعة وهي فرصة‬ ‫الروضة واالبتدائية وبعض الفتيات‬ ‫لنشر ال��وازع الديني وأن تقدم لهم‬ ‫خاصة الجامعات وطفل بالروضة عند‬ ‫بعض الخطب التي تهدئ األوضاع‬ ‫اكتسابه مثل ه��ذه األلفاظ ويصبح‬ ‫وترشد الشاب إلى الطريق السليم‬ ‫يرددها داخل الشارع وفي الروضة نتأكد‬ ‫بدل التشدد واالنجراف في متاهات‬ ‫أن األسرة مشاركة في انحداره األخالقي‬ ‫ال ندري عاقبتها ‪ ،‬باإلضافة إلى زيادة‬ ‫والتربوي كما أننا ال‬ ‫ايوب محمد الزايدي البرامج الدينية الوسطية باإلذاعات ‪.‬‬ ‫نستثنيالمؤسسات‬ ‫وأكد محمد العكاري‪ -‬طالب ‪ -‬في‬ ‫ال��ت��ع��ل��ي��م��ي��ة من‬ ‫حديثه قائال ‪ :‬أجمع العلماء على أن المسلم متى‬ ‫التقصير والمشاركة‬ ‫سب الدين أو سب الرسول صلى الله عليه وسلم‬ ‫ف��ي ه���ذا ال��ج��رم ‪،‬‬ ‫واستهزأ به فإنه يكون مرتدا كافرا‬ ‫وبصراحة التعليم‬ ‫حالل ال��دم والمال فما بالك بسب‬ ‫ف��ي ليبيا بصفة‬ ‫ع��ام��ة ي��رك��ز على حسين التاجوري‬ ‫الجاللة ‪ ،‬صحيح نحن شباب ولكن‬ ‫للدين والخالق هيبته واحترامه‬ ‫ال��م��واد ال��دراس��ي��ة‬ ‫ومهما وصلت درجة الغضب ال يغتفر‬ ‫والمنهج فقط لنيل‬ ‫لشخص تجرأ على سب الجاللة أو‬ ‫الشهادة العلمية ولكن الجانب التربوي ال‬ ‫الدين أو الرسول صلى الله عليه وسلم‬ ‫يهتمون به واألفضل أن يسموها وزارة‬ ‫ول��ك��ن البعض‬ ‫تعليم فقط ألن التربية غير موجودة‬ ‫شادي عامر‬ ‫س��ام��ح��ه��م ال��ل��ه‬ ‫‪ ،‬كما أن رجال الدين حسبما نراهم في‬ ‫يندفعون بدون‬ ‫الفترة الراهنة لديهم بعض األنشطة‬ ‫وعي في التلفظ‬ ‫واألعمال األخرى الدنيوية والبعض والقليل جدا منهم‬ ‫بألفاظيستنكرها‬ ‫يتحدثون عن هذه المواضيع في اإلذاعات " ولكن لم‬ ‫ال��ع��ق��ل وال��دي��ن‬ ‫يتطرق أحد منهم إلى هذا الموضوع " ومن الصعب أن‬ ‫وال��ع��ادات ونحن‬ ‫نوقع العبء كله عليهم ألنه دور مرتبط " حلقة وصل‬ ‫عبد القادر الغرياني لم نسمع رج ًال أو‬ ‫" بين اإلفتاء واألسرة والمؤسسة التعليمية واإلعالم‬ ‫ام���رأة ك��ب��ار ًا في‬ ‫وإن لم يكن هناك تعاون لن تكون هناك نتيجة‬ ‫السن يتلفظون‬ ‫وقالت ابتهال المصراتي ‪ -‬طالبة ‪ -‬لم يعد‬ ‫األمر مقتصر ًا على الشباب والذين كنا نطلق عليهم بمثل هذه األلفاظ من سب وشتم وقذف وغيرها‬ ‫" صياع" بل تجاوزهم ووصل حتى الفتيات وبعضهن وانتشار هذه الظاهرة مشارك فيه األهل حيث لم‬ ‫مرتديات الحجاب ‪ ،‬ماقيمة حجابك وأن� ِ�ت تلعنين يوجهوا أبناءهم للطريق الصحيح ولم يعاقبوهم‬ ‫خالقك؟ أو شاب يظهر بمظهر التقي وفي لحظة غضب عند سماعهم يتلفظون بمثل هذه األلفاظ حتى‬ ‫يطلق العنان بالسب " يسب الجاللة وال يترك شتيمة تفشت بين األطفال والفتيات واأله��ل يغضون‬ ‫إال ويتلفظ بها " ! ‪ ،‬القليل منهم من يعرف كيف الطرف عنها لسبب غير معروف وب��دون مباالة‬ ‫يصلي ‪ ،‬فالسب خاصة الجاللة أصبح موضة ‪ ،‬وتجاوز كما أن القانون غير مفعل ‪ ،‬هذا ما زاد في انتشارها‬ ‫سب األب واألم والدين ‪ ،‬هؤالء جهالء ‪ ،‬كان األولى فالسعودية جرمته ووضعت له العقاب الرادع حتى‬ ‫أن يربي أخالقه قبل كل شيء ‪ ،‬والله أعطانا العقل ال ينتشر ولكن في ليبيا بلد المليون حافظ لكتاب‬ ‫لنميز به الصح من الخطأ ولكن أين العقل لمن " سب الله تجاهل رجال الدين فيها ودار اإلفتاء هذه الظاهرة‬ ‫وكأننا في دولة غير مسلمة وال نعرف عن اإلسالم‬ ‫الله " ؟‪.‬‬ ‫وقال إياد الرقيعي ‪ -‬موظف ‪: -‬سب الدين واحترامه شيئا ‪ ،‬هل سمعنا مرة أن أحد المسيحيين‬ ‫كفر ‪ ،‬لألسف ظاهرة انتشرت بشكل ملحوظ بين أو اليهود سبوا نبيهم أو خالقهم ؟ لماذا في ليبيا ؟ هل‬ ‫الشباب في اآلونة األخيرة ووصلت لألطفال وبعض اختفى اإلسالم وأصبحنا دولة يعمها الكفر والجاهلية ؟‬ ‫النساء ولكن " الله المستعان " على هذه األشياء نحن عجيلية نصر – موظفة ‪ -‬ليبيا اآلن تعاني من‬

‫أزمة أخالق ومن المستحيل أن نجد لها حال ألن األساس‬ ‫ضعيف فاألب واألم متعلمان ولكن ليسا مثقفين‪،‬‬ ‫وهذا نراه في العديد من األسر التي تترك تربية األبناء‬ ‫للشارع وجميعنا يعرف النتائج السلبية باإلضافة إلى‬ ‫أن سيطرة األسرة على األبناء أصبحت من الماضي‬ ‫ولهذا نجد األطفال والشباب ال يردعهم شيء ال عادات‬ ‫وال تقاليد وال دين ‪ ،‬وأصبحت األلفاظ النابية تتزايد‬ ‫وتتنوع حتى وصلت إلى سب الجاللة ومكتوب على‬ ‫بطاقتهالشخصيةمسلم‪،‬فالمسلمالحقاليلعنخالقة‬ ‫وال يحط من قدره ‪ ،‬وان تطرقنا لموضوع الوازع الديني‬ ‫فهو غير موجود منذ سنوات طويلة حتى قبل األحداث‬ ‫ولكن اآلن زاد وتفشى لشعورهم بحرية التعبير وبدأت‬ ‫تتردد بينهم بدون خوف حتى بين طلبة وطالبات‬ ‫الجامعات ‪ ،‬في السابق كان الرادع الخوف من العقاب‬ ‫لوجود قوانين ولكن اآلن القانون الموجود السالح ‪،‬‬ ‫ورجال الدين الموجودون اآلن هم ليسوا برجال دين‬ ‫" في حقيقتهم " بدليل أنهم كانوا السبب في توتر‬ ‫األوضاع أكثر من تهدئتها والمساجد موجودة من عهد‬ ‫الرسول ملتقى للتوجيه ‪ ،‬اآلن ال نسمع إال القصص‬ ‫التي ال تلمس واقعنا أو بعض األمور السياسية ‪ ،‬حتى‬ ‫المناهج التعليمية اختفت منها األحاديث النبوية‬ ‫والتي تعلمنا منها العديد من المواقف من حديث مع‬ ‫الصحابة وغيرهم وطرق التعامل معها وكيفية العقاب‬ ‫والنصائح ‪ ،‬اآلن ال نجد األحاديث النبوية الشريفة في‬ ‫المناهج الحديثة والجيل الحالي ال يعرف شيئا عنها وال‬ ‫ما هي هذه األحاديث أصال ‪ ،‬ولم َ‬ ‫يبق إال بعض اآليات‬ ‫يسب؟‬ ‫وأال‬ ‫الدين‬ ‫كيف بعد ذلك نطلب منه احترام‬ ‫َّ‬ ‫الدكتور شادي عامر عيسى ‪ :‬سبب ظهور‬ ‫هذه السلوكيات هو الفراغ التربوي والديني والنفسي‬ ‫والشيء اآلخر عدم وجود دور ألولياء األمور واألسرة‬ ‫بجانب الشباب واألطفال وتعليمهم كيفية اإلسالم‬ ‫والتأمل الصحيح واألخالق الحميدة ‪ ،‬بصراحة لماذا‬ ‫لم تكن منتشرة سابقا لوجود الجوانب التربوية‬ ‫واالجتماعية والتي كانت مرتبطة ولكن اآلن زاد‬ ‫التفكك االجتماعي فلم يعد الشاب أو الفتاة وحتى‬ ‫الطفل يستمع لنصائح األب وال األم ‪ ،‬والخطأ الثاني‬ ‫أن الشاب الشاذ وغير المهذب هو الشاب الطبيعي‬ ‫اآلن ‪ ،‬أما الشاب ذو األخالق فهو الشاذ وغير المرغوب‬ ‫فيه والسلوكيات الشاذة سابقا أصبحت اآلن ظاهرة‬ ‫‪ ،‬وعالجها يكون من البداية في مرحلة الروضة‬ ‫واالبتدائي والبد من وجود تربويين مؤهلين دينيا‬ ‫حتى نرشدهم لطريق الصالح وأنا ال أقصد الموجود‬ ‫اآلن من الدين المتزمت " الجماعات التي تكفر الجميع‬ ‫" بل الدين الوسطي يسر وليس عسر " عن طريق‬ ‫إرشادهم كيفية التعامل مع األمور الحياتية البسيطة‬ ‫واألخالق والتعامل مع الكبار واحترامهم وليس سبهم‬ ‫والسخرية منهم كما يحدث اآلن ‪،‬‬ ‫أي��وب الزايدي ‪ -‬موظف ‪ -‬موضوع سب‬ ‫الجاللة ‪ -‬أستغفر الله ‪ -‬أصبح انتشاره في تزايد بين‬ ‫الشباب بمختلف المراحل العمرية ألن التوجيه معدوم‬ ‫ورجال اإلفتاء والدين واألئمة اتجاهاتهم اآلن سياسية‬ ‫والبد أن يكون لها رادع قانوني باإلضافة إلى تكثيف‬ ‫المحاضرات بالجامعات والندوات واإلذاعات وهؤالء‬


‫ا�ستطالع‬

‫العدد (‪) 421‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪ 5‬رجب ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 4‬مايو ‪ 2013‬ميالدية‬

‫سباب واللعان بني الناس‬ ‫الشباب غير مرغوب بهم بين الناس والبد أيضا من رفضه ومواجهة‬ ‫هذه الظاهرة ألن من يقوم بها يعتبر في اإلسالم " مرتدا " وندعو‬ ‫الله أن ينصر المسلمين ‪.‬‬ ‫رأي دار اإلفتاء‬ ‫وأفتى الشيخ الصادق بن عبد الرحمن الغرياني أن سب الله تبارك‬ ‫وتعالى وسب الدين ردة عن دين اإلسالم وخروج من الملة " عياذا‬ ‫بالله " ‪ ،‬قال القاضي عياض ‪ " :‬ال خالف أن ساب الله تعالى‬ ‫من المسلمين كافر حالل الدم " ولقد استفاض النقل عن العلماء‬ ‫في كتبهم أن سب الله والدين ردة عن دين اإلسالم سواء قصد‬ ‫الساب اللفظ والمعنى أو قصد اللفظ دون المعنى ‪ ،‬بل لقد نهى‬ ‫الله سبحانه عن سب آلهة المشركين كي ال يسبوا الله عدوا بغير‬ ‫علم ‪ ،‬ومن علم أنه يسب الله تبارك وتعالى يجب رفعه للقضاء‬ ‫ومحاكمته وال يجوز للمسلمين السكوت والرضا بمثل هذا المنكر‬ ‫العظيم ‪ ،‬وليس هناك فرق بين من يخاطب إله بزعمه أو غير‬ ‫إله الله هو رب كل شيء والدين عنده هو اإلسالم وهذا الباب من‬

‫مداخل الشيطان التي يجب سدها ‪.‬‬ ‫الشيخ ‪ ..‬عبد اللطيف المهلهل‬ ‫هذا الموضوع تحدثت عنه في حلقة كاملة في قناة التواصل‬ ‫بطريقة شاملة بحضور شخص قانوني ألن القانون في ليبيا يعتبر‬ ‫" سب لفظ الجاللة " حتى دون قصد جريمة يسجن صاحبها لمدة‬ ‫سنتين ‪ ،‬أما من الجانب الديني والدين هنا يفرق في لفظ الجاللة‬ ‫بين أمرين‪،‬‬ ‫األول‪ :‬بإرادته ودون إكراه وهو يقصد إهانة الذات العليا سواء‬ ‫بلفظ الجاللة أو بصفة من الصفات أو باسم من أسماء الله‬ ‫الحسنى أو حتى الرسل واألنبياء أو إهانة القرآن الكريم أو أي‬ ‫شيء مقدس ‪ ..‬طبع ًا هذا خرج عن الملة وأصبح كافر ًا " على‬ ‫طول " إن قصد ذلك ‪ ،‬وأنا ال أستطيع إدراكها إال بعد المحاورة‬ ‫ومناظرته ألن المسألة ليست بالبسيطة " ألنه أحيان ًا إنسان‬ ‫جاهل ال يعرف الذات العلية " ألنها تترتب عليها أشياء أخرى‬ ‫منها أن تطلق زوجته منه وأعماله السابقة كافة لقوله‪ ... " :‬لئن‬

‫من أرشيف الصحيفة‬ ‫أشركت ليحبطنَّ عملك " ويعامل معاملة الكافر وإن كانت الدولة‬ ‫اإلسالمية مقامة يطبق عليه الحد ألنه مرتد ويقتل ويدفن في‬ ‫مقابر غير مقابر المسلمين ‪ ،‬وهذا ال يعني أن يقوم كل شخص‬ ‫مستطيع أن يقيم الحد‪ ،‬قلنا ‪ :‬إن كانت الدولة اإلسالمية مقامة‬ ‫ذات منظومة إسالمية قائمة " لو كانت قائمة بهذا الشكل‬ ‫" ولكن إن لم تكن قائمة يمكن أقل شيء األشياء البسيطة‬ ‫المعروفة أن تطلق منه زوجته وأنا أتذكر قصة في مصر وهي‬ ‫أن األزهر رفع األمر للقضاء والقضاء بكفر " الشخص الذي كتب‬ ‫كتابات ملحدة غاية في اإللحاد فيها إساءة إلى الدين وإلى الذات‬ ‫العلية ‪ ،‬سب لفظ الجاللة عادة سلوكية سيئة ‪ ..‬من يهن الذات‬ ‫العلية باختياره شخص مرتد ‪.‬‬ ‫ثاني ًا ‪ :‬بدون قصد كما نراه يحدث اآلن في شوارعنا بشكل‬ ‫عام حيث يقوم الشخص غاضب ًا ويقوم بسب الجاللة وعند‬ ‫سؤاله لماذا يقول ‪ :‬خرجت مني دون قصد " ال أدري عن نفسي‬ ‫والله غالب " وهو هنا ال يقصد إهانة الذات العلية بل إنه‬ ‫يدرك أن الله خلقه ورزقه ويطلب التوبة والمغفرة وهذا‬ ‫يعامل على أساس أنه ارتكب سلوك ًا سيئ ًا وصحيح القضاء‬ ‫يعتبرها ما بين الجناية والجنحة والقانون يعاقبه لدينا في‬ ‫ليبيا لمدة أقصاها سنتان ‪ ،‬ويمكن للقاضي أن يجعلها ستة‬ ‫أشهر أو سنة وهو أمر خاص بالقاضي ‪ ،‬وهذه تختلف عن السب‬

‫ﺳﺎﺭﻉ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﺑﺎﻗﺔ ﻛﺄﺱ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﻴﻮﻡ !‬ ‫ً‬ ‫ﻣﺒﺎﺷﺮﺓ ﻭﺣﺼﺮﻳﴼ ﻋﻠﻰ ﻗﻨﻮﺍﺕ ‪beIN SPORTS‬‬ ‫ﺍﻟﺴﻌﺮ ﺍﻷﺻﻠﻲ‬

‫‪ ١٢‬ﺷﻬﺮ‬ ‫‪ ٣‬ﺃﺷﻬﺮ‬

‫‪#‬‬

‫‪215‬‬ ‫‪120‬‬

‫ﺩﻭﻻﺭ ﺃﻣﺮﻳﻜﻲ‬

‫ﺩﻭﻻﺭ ﺃﻣﺮﻳﻜﻲ‬

‫ﻓﻘﻂ ﻟﻐﺎﻳﺔ‬ ‫‪ ١٥‬ﻣﺎﻳﻮ‬

‫‪194‬‬

‫ﺩﻭﻻﺭ ﺃﻣﺮﻳﻜﻲ‬

‫‪109‬‬

‫ﺩﻭﻻﺭ ﺃﻣﺮﻳﻜﻲ‬

‫‪9‬‬

‫بقصد ألن فيها التوبة والرجوع عن الله ولألسف هذا الشيء‬ ‫أصبح يصدر حتى من النساء والمشكلة األكبر التي نعاني‬ ‫منها هي الخطاب الديني خاصة بعد التحرير " في هذه‬ ‫األيام " في اإلذاعات المسموعة والمرئية في نظري إنه‬ ‫يمر بمرحلة أسوأ " بداية من المفتي مع احترامي له "‬ ‫‪ ،‬حيث نجد الخطاب الديني متشدد ًا أو ال يوجد خطاب‬ ‫ومن النادر أن تستمع إلى خطاب يوجد فيه توازن إلى‬ ‫حد ما " ‪ ،‬مث ًال عادل العريفي خطابه معقول رغم خلطه‬ ‫بأسلوب المسرحي وهو نوع من الترغيب للناس وهذا النهج‬ ‫استعمله سابق ًا عمر خالد وخطابه غاية في االعتدال "‬ ‫نحن مشكلتنا أن مساجدنا أصبحت فارغة ‪ ،‬ورسالة الخطاب‬ ‫ضعيفة " تعبانة " ‪ ،‬ولكن بصراحة ال يمكن أن نقول‬ ‫للمخطئ ‪ :‬أنت كافر بل البد من مناقشته لمعرفة السبب‬ ‫حتى يعود عن خطيئته ويندم وأنا أغلب من يسبون الجاللة‬ ‫ال أعتبرهم كفار ًا " من الصعب تكفير مسلم " ‪ ..‬تقصير من‬ ‫كافة المؤسسات الموجودة كالمسجد ‪ ،‬واإلعالم ‪ ،‬والمؤسسة‬ ‫التعليمية ‪ ،‬والمناهج ‪ ،‬واألم ‪ ،‬والمدرسة ‪ ،‬والنادي‬ ‫الرياضي وغيرها ولألسف مناهجنا ال تعنى بالتربية الصحيحة‬ ‫للعقيدة وهنا الخلل فالبد أن نغرس المبدأ العقيدي في نفوس‬ ‫أبنائنا بأي شكل ‪.‬‬

‫*‬

‫ﺧ‬ ‫‪%‬‬ ‫ﺼ‬ ‫ﻢ‬ ‫‪ 15‬ﻓﻘﻂ ﻟ‪10‬‬

‫ﻣ ﻐ‬ ‫ﺎﻳﻮ ﺎﻳﺔ‬

‫‪ #‬ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺒﺎﻗﺔ ﻣﺘﻮﺍﻓﺮﺓ ﻓﻘﻂ ﻟﻠﻌﻤﻼﺀ ﺫﻭﻱ ﺍﻻﺷﺘﺮﺍﻛﺎﺕ ﺍﻟﺴﺎﺭﻳﺔ‬

‫ﺍﻟﻤﺠﺪ ﻟﻼﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻴﺎﺕ‪ | 0925009784 :‬ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﺴﻔﻴﺮ ﻟﻠﺘﻮﺯﻳﻊ ﺍﻟﺮﻗﻤﻲ‪0214780133 :‬‬ ‫ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺎﺕ‪ | 0924104044 :‬ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﻀﻴﺎﻓﺔ‪0213514545 :‬‬ ‫* ﺍﻟﻌﺮﺽ ﺻﺎﻟﺢ ﻟﻐﺎﻳﺔ ‪ ١٥‬ﻣﺎﻳﻮ ‪ .٢٠١٤‬ﺗﻄﺒﻖ ﺍﻟﺸﺮﻭﻁ ﻭﺍﻷﺣﻜﺎﻡ )‪(www.beinsports.net/offers‬‬

‫ﺍﺑﺘﺪﺍﺀ ﻣﻦ‬ ‫ﺃﺟﻬﺰﺓ ﺍﻻﺳﺘﻘﺒﺎﻝ‬ ‫ً‬

‫‪42‬‬

‫ﺩﻭﻻﺭ ﺃﻣﺮﻳﻜﻲ‬


‫اعالن‬

‫العدد (‪)421‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪5‬رجب ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 4‬مايو ‪ 2014‬ميالدية‬

‫شركة الخليج العربي للنفط‬

‫‪10‬‬

‫لجنة العطاءات الرئيسية‬ ‫إعالن عن مناقصة عامة رقم (‪)MTC 14/ 2014‬‬ ‫تعلن لجنة العطاءات الرئيسية – بشركة الخليج العربي للنفط ـ عن طـــرح العطاء التالي ‪MTC14 2014 :‬‬

‫اسم العطاء‬ ‫صيانة الوحدات السكنية "‪"19-16-13-12-5‬‬ ‫صيانة وتحوير املغسلة بحقل السرير‬ ‫فعلى كافة الشركات المتخصصة والتي لديها الرغبة‬ ‫الصادقة في المشاركة في هذه المناقصة على أن تكون‬ ‫لديها الكفاءة والقدرة والخبرة السابقة والتخصص في‬ ‫المجال المذكور أعاله وذلك للمشاركة في العطاء المطروح‪،‬‬ ‫علم ًا بأن فترة التقدم لسحب مستندات العطاء ستـــــكون‬ ‫خــــالل الفتــــــرة الواقـــــــعة من يـــــــوم الثالثاء‬ ‫الموافــــق ‪2014 /05/ 13‬م إلي يوم الخميس الموافق‬ ‫‪2014/ 05/ 15‬م من الساعة ‪ 12.00‬ظهر ًا وحتى الساعة‬ ‫‪ 14.00‬ظهر ًا‪ ،‬وذلك بالتسليم المباشر لمندوبيها الذين‬ ‫يجب عليهم ملء نموذج التسليم إلحضاره جاهز ًا في‬ ‫وقت الحق عندما يحين موعد التسليم لتسهيل وتسريع‬ ‫اإلجراءات لسحب كراسة العطاء من المكتب رقم (‪ )4‬بلجنة‬ ‫العطاءات الرئيسية ـ المبنى الجديد ـ بمقر الشركة الرئيسي‬ ‫بالكيش بمدينة بنغازي‪ ،‬وذلك مقابل مبلغ مالي قدره ألف‬ ‫وخمسمئة (‪ )1500‬دينار يدفع بصك مصدق غير قابل‬ ‫للترجيع صادر عن أحد المصارف العاملة في ليبيا لصالح‬ ‫شركة الخليج العربي للنفط وال يسمح بسحب كراسة العطاء‬ ‫إال للمتقدمين القادرين على توفير المستندات المطلوبة‬ ‫وفق ًا للشروط التالية ‪ :‬ـ‬ ‫‪ 1‬ـ أن يحوز المندوب المخول بسحب كراسة العطاء‬ ‫مستند رسمي ًا صادر ًا من الجهة التي يمثلها‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ على الراغبين في التقدم للعطاء إحضار ما يفيد‬ ‫تخصص المتقدم وخبرته السابقة مدعمة بالمستندات‬ ‫الدالة على ذلك بما في ذلك صور من محاضر تسليم المشاريع‬ ‫المنفذة للجهات المستفيدة‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ صورة من رخصة مزاولة النشاط سارية المفعول‪.‬‬ ‫‪ 4‬ـ صورة من مستخرج رسمي حديث من السجل التجاري‪.‬‬ ‫‪ 5‬ـ صورة من شهادة قيد بالغرفة التجارية سارية المفعول‪.‬‬ ‫‪ 6‬ـ شهادة إثبات سداد الضريبة( سارية المفعول)‪.‬‬ ‫‪ 7‬ـ صورة من عقد التأسيس‪.‬‬ ‫‪ 8‬ـ صورة من النظام األساسي‪.‬‬

‫‪ 9‬ـ صورة من اتفاقية المشاركة ـ إذا سبق للشركة وأن‬ ‫اندمجت أو انضمت إلى شخص معنوي آخر ـ مصدقة من‬ ‫السلطات المحلية المختصة أو تلك التي بدولة المقر‪ ،‬إذا‬ ‫كان الطرف اآلخر في اتفاقية المشاركة أجنبي ًا ومعتمدة‬ ‫من السفارة الليبية بدولة المقر‪.‬‬ ‫‪ 10‬ـ إذن مزاولة النشاط من الوزير المختص بالنسبة‬ ‫للشركات األجنبية ‪.‬‬ ‫‪ 11‬ـ يقبل المشارك في العطاء ويسهل إجراء الزيارة‬ ‫الميدانية لمقر شركته من قبل مندوبي شركة الخليج‬ ‫المخولين لالطالع على كافة اإلمكانيات المادية والبشرية‬ ‫المتوفرة لديه‪.‬‬ ‫يجب تقديم العرض في (‪ )3‬مظاريف منفصلة‪،‬مغلقة‬ ‫بالشمع األحمر ومختومة بختم مقدم العرض مع بيان اسم‬ ‫المشروع ورقم المناقصة واسم الجهة المشاركة على كل‬ ‫مظروف بخط واضح بحيث يحتوي المظروف األول على‬ ‫عرض مالي مسعر من أصل و‪ 3‬صور‪ ،‬والمظروف الثاني‬ ‫يحوي عرض ًا فني ًا من أصل و‪ 3‬صور‪ ،‬كما يجب أن تكون‬ ‫صالحية العرض ثالثة (‪ )3‬شهور من تاريخ اإلقفال المبين‬ ‫في هذا اإلعالن‪ ،‬ويتضمن المظروف الثالث عرض ًا مالي ًا غير‬ ‫مسعر‪ ،‬دون ذكر السعر وإال ُيرفض إذا احتوى سعر ًا‪ ،‬يكون‬ ‫متضمن ًا الشروط المالية وطريقة الدفع المطلوبة مع‬ ‫ضرورة الموافقة التامة على الشروط العامة للتعاقد لشركة‬ ‫الخليج العربي للنفط دون أدنى تحفظ وذلك كشرط أساسي‬ ‫للمشاركة في العطاء ويقدم من أصل و‪ 3‬صور مرفق ًا به‬ ‫الضمان االبتدائي في ظرف مغلق منفصل‪.‬‬ ‫يجب على المقاول وعلى حسابه الخاص أن يقدم للشركة‬ ‫ضمان ًا ابتدائي ًا بقيمة ‪ % 0.5‬من قيمة العطاء ويجب‬ ‫أن يعد هذا الضمان كصك مصدق أو كخطاب ضمان أو‬ ‫كخطاب اعتماد تحت الطلب وأن يكون غير قابل لإللغاء‬ ‫وغير مشروط ومعزز ًا من خالل مصرف ليبي من الدرجة‬ ‫األولى أو من خالل مصرف أوروبي من الدرجة األولى ومبلغ‬

‫ثمن الكراسة‬ ‫‪ 1500‬د‪.‬ل‪.‬‬ ‫للشركة من خالل المصرف الليبي الخارجي بطرابلس أو من‬ ‫خالل المصرف البريطاني العربي التجاري بلندن ويسلم مع‬ ‫العروض ويجب أن يكون نص هذا الضمان مقبو ًال لدى‬ ‫الشـركة و يتم ترجيعه لمن ال يرسو عليه العطاء‪.‬‬ ‫المشارك في المناقصة ملزم بتقديم ضمان حسن األداء‬ ‫في حالة رسو العطاء عليه على أن يكون ساري المفعول‬ ‫لمدة سنة من صدور شهادة إتمام العمل النهائية‪.‬‬ ‫تقدم العروض خالل ساعات ال��دوام الرسمي إلى لجنة‬ ‫العطاءات الرئيسية بمقر شركة الخليج العربي للنفط‬ ‫ـ الكيش ـ بنغازي ص ب ‪ 263‬في موعد أقصاه الساعة‬ ‫‪ 14.00‬ظهرا من يوم الثالثاء الموافـــق ‪2014 /07/ 01‬م‪.‬‬ ‫لن ُيقبل أي عرض ال يلتزم مقدمه بالشروط واإلجراءات‬ ‫الواردة أعاله‪ ،‬كما ال ُيعتد بعرض أي مشارك في العطاء ما‬ ‫لم يكن مماث ًال لموضوع المناقصة ويعبر بوضوح عن قدرة‬ ‫صاحب العرض في إنجاز العمل المطلوب بدقة متناهية‪،‬‬ ‫وأن أقل األسعار لن يكون المعيار الوحيد لإلرساء ولشركة‬ ‫الخليج الحق في إلغاء العطاء دون ذكر األسباب‪ ،‬كما ال‬ ‫تتحمل شركة الخليج العربي للنفط أية مصاريف تكبدها‬ ‫المشاركة جراء إلغاء العطاء‪.‬‬ ‫ألية استفسارات يمكن االتصال بأمانة سر لجنة العطاءات‬ ‫الرئيسية على العنوان التالي ‪:‬‬ ‫لجنةالعطاءاتالرئيسيةمكـــــتبرقــــــم(‪)4‬المـــــبنى‬ ‫الجديد مقــــــــر الشـــــــــركة الرئيسي بالكـــــيش‬ ‫–بنغازي – ليبيا ص ب ‪.263:‬‬ ‫بريد مصور ‪218-061-2229006‬‬ ‫هاتف ‪ 218--061 - 2228931 - 40 :‬داخلي – ‪3883‬‬ ‫البريد االلكتروني ‪mtc@agoco.com.ly‬‬ ‫مالحظات ‪ :‬يجب أن تعنون جميع المراسالت باسم رئيس‬ ‫لجنة العطاءات الرئيسية بشركة الخليج العربي للنفط ‪.‬‬ ‫لجنة العطاءات الرئيسية‬


11

‫اعالن‬

)421( ‫العدد‬

‫ ميالدية‬2014 ‫ مايو‬4 ‫ هـ املوافق‬1435 ‫رجب‬5 ‫ال�سنة الثالثة الأحد‬

The Arabian Gulf Oil Company Main Tender Committee Announcement Of General Tender No. (MTC 14\2014( Main Tender committee of Arabian Gulf Oil Company (AGOCO) BenghaziLibya Announces of new tender to: MTC 14 /2014 Project Title Booklet Price Accommodation blocks "519-16-13-12-" Maintenance, Laundry Maintenance & modification at Sarir oil field

company had incorporated or joined another legal All specialized companies which have the true person - certified by the local competent authorities desire to participate in this tender ,and have the ef- or by those at the state headquarters-If the other party in ficiency ,ability, previous experience and specialized in the partnership agreement is a foreigner and approved the above mentioned field , be notified that tender by the Libyan embassy at the State Headquarters. documents shall be withdrawn during the period from : Day: Tuesday, Corres.To: 13/05/2014 A.D To Day: 10- A work permission from the competent ministry Thursday, Corres. To: 15/05/2014 A.D, from: 12:00 for the foreign companies. P.M to: 14:00 P.M through a direct delivery to their representatives who have to fill the receipt form to be 11- The participant is accepted in bid and shall brought later on the date of delivery, in order to ease facilitate the field visit procedures to his company's and speed the procedure to draw the tender booklet headquarter for the Arabian Gulf Oil company reprefrom the Main Tender Committee- office No. (4)-New sentatives who authorized to examine all his available building at the AGOCO headquarter- Alkiesh- Benghazi, material and human capabilities . upon an amount of money one thousand five hundred (1500) Dinars .L.D paid through non refundable The Tender should be submitted in (3) separated certified cheque issued by one of the working Libyan envelopes, closed with red sealing wax and with the banks, for the benefit of the Arabian Gulf Oil company. stamp of the bidder, writing clearly the name of the proHowever, the booklet is allowed to be drawn only by ject, the bid number and the name of the participating bidders capable of providing the documents requested Body on each envelope. The first envelope should inaccording to the following terms: clude a priced financial proposal (original + 3 copies), 1- The representative shall be authorized to draw the the second envelope includes a technical proposal (origtender booklet upon an official document, issued by the inal + 3 copies). As well as the validity of the proposal body he represents. shall be three months at least from the date of the 2- Who desires to bid has to present the applicant’s closing date stated in this announcement. qualification and previous experience, supported with However, the third envelope should contain an undocuments of the related field ,including copies of the priced financial proposal without price, do not mention handing –over minutes of projects executed for the in- the price, otherwise, it will be rejected and has to conterested bodies. tain the required financial conditions and the required method of payment, with the necessity to agree on all 3- A copy of work license.(Valid) AGOCO general terms and conditions 4- A copy of a recent Commercial Record Extract . In order to participate in the tender. However, it has (Valid) to be submitted in (an original + 3 copies) attached with 5- A copy of record certificate of the Chamber of a preliminarily guarantee in separate closed envelope . Commerce .(Valid) The Contractor shall be at his own expense obtain and 6- A proof of tax payment . (Valid) maintain for the Company a bid bond in an amount equal %0.5 of the submitted proposal value Such Bond 7- A copy of the decree of formation. shall be established as an irrevocable, unconditional and confirmed Letter of Guarantee or Stand-by Letter 8- A copy of the basic structure. of Credit through a First Class Libyan bank or through a First Class European Bank confirmed and advised to the 9- A copy of a partnership agreement (if any)- if the Company through Libyan Foreign Bank (LFB)-Tripoli, or

L.D 1500 through British Arab Commercial Bank (BACB)-London and delivers with offers and must be the text of this guarantee acceptable to the company and is rewind to those who do not anchor the tender. The tender participant is obliged to provide good peformance guarantee in the case of mooring tender valid for one year from the issuance of the final certificate of completion. The proposals shall be submitted during the official working hours to the main Tender Committee at the Arabian Gulf Oil company Headquarter- Alkeish- BenghaziB.O. box 263 the dead line is: Time : 14:00 P.M \ Day Tuesday, corresponding to: 01/07/2014 A.D Any proposal not complying with the above mentioned procedures shall not be accepted ,i.e. any offer which does not comply with such tender ,or not clearly reflects the ability of the bidder to execute the work in a required precision ,shall be ignored, and the lower prices shall not be the only standard for winning the bid .The Arabian Gulf Oil Company has the right to cancel the tender without stating the causes, as well as the Arabian Gulf Oil Company shall not bear any expenses incurred by the participant after the tender cancellation ,taking into account that all offers and the attached document submitted by the participant in this tender will be owned by the Arabian Gulf Oil Company. For any inquiries, please, contact the main tender committee secretariat on the following address: The Main Tender Committee –Office No.: (4 )-New building- The Company's main headquarter - AlkieshBenghazi – Libya - P.O.box:263Fax No.:218-61-2229006 Tell. No.: 218-061—2228931-44 –internal No.: 3883 E.mail address :mtc@agoco.com. Note: All correspondence shall be addressed to the chairman of The Main Tender Committee of the Arabian Gulf Oil Company.


‫الريا�ضة‬

‫�إ�شراف ‪ :‬خالد القا�ضي ‪K _alqadi@yahoo.com‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪ 5‬رجــــب ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 4‬مـــايــو ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪)421‬‬

‫دوري الكرة‬

‫النصر يوقف تقدم األهلي طرابلس ‪..‬‬ ‫وثالث نقاط ثمينة للمدينة‬

‫أقيمت مساء الجمعة أربع مباريات ضمن منافسات الدور الليبي لكرة القدم األسبوع‬ ‫السادس من مرحلة إياب دوري الدرجة األوىل للمجموعتين األوىل والثانية للموسم‬ ‫الرياضي ‪.2014 2013‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ففي نتائج مباريات المجموعة األوىل حقق فريق النصر فوزا مهما عىل ضيفه‬ ‫األهيل طرابلس‪ ،‬بملعب شهداء بنينة‪ ،‬وانتهت بفوز فريق مهم لفريق النصر بهدف‬ ‫دون مقابل " يف أول خسارة يتعرض لها األهيل ‪ ،‬وسجل هدف النصر الالعب " سالم‬ ‫المسالتي " يف الدقيقة ‪ ، 65‬وبهذ الفوز أوقف النصر تقدم األهيل طرابلس ليرفع‬ ‫بذلك رصيده إىل ‪ 18‬نقطة واألهيل طرابلس متصدر هذه المجموعة سجل أول خسارة‬ ‫له هذه الموسم ورصيده من النقاط ‪ 30‬نقطة ‪.‬‬ ‫ويف المباراة الثانية تقابل فريق خليج سرت مع فريق الترسانة بملعب سرت‪،‬‬ ‫وانتهت هذه المباراة بفوز فريق خليج سرت بهدف دون مقابل سجل هدف الخليج‬ ‫الالعب الشيخ سيدويل يف الدقيقة ‪ 11‬من زمن الشوط األول ‪ ,‬ليعمق بذلك الخليج‬ ‫من جراح الترسانة الذي مازال يف آخر الترتيب برصيد ‪ 4‬نقاط ‪ ،‬فيما يرفع فريق خليج‬ ‫سرت رصيده من النقاط إىل النقطة ‪.13‬‬ ‫ويف المباراة الثالثة جمعت الهالل مع األخضر بملعب شهداء بنينة‪ ،‬وانتهت هذه‬ ‫المباراة بالتعادل السلبي بدون أهداف فريق الهالل ‪ ،‬وبذلك ضمن الهالل تأهله للدور‬ ‫السداسي بعد أن أضاف نقطة مهمة إىل رصيده وأصبح بـ ‪ 21‬نقطة يف الترتيب‬ ‫الثالث ‪ ،‬أما فريق األخضر فأصبح من النقاط ‪ 16‬نقطة ‪.‬‬ ‫المباراة الرابعة واألخيرة بين فريق المدينة و ضيفه السويحيل بملعب طرابلس‬ ‫الدويل‪ ،‬انتهت هذه المباراة بفوز ثمين ومهم لفريق المدينة بهدفين دون مقابل‪،‬‬ ‫سجل الهدف األول منصور مفتاح يف الدقيقة ‪ 45‬من نهاية الشوط األول ‪ ،‬والهدف‬ ‫الثاني للمدينة سجله أسامة البوغانمي ‪ ،‬وبهذه النتيجة حجز فريق المدينة بطاقة‬ ‫التأهل إىل الدور السداسي برصيد ‪ 23‬نقطة وبقي فريق السويحيل بنفس رصيده‬ ‫السابق ‪ 15‬نقطة ‪.‬‬

‫تحديد موعد ومكان مباراة‬ ‫ليبيا وراوندا‬

‫حدد االتحاد الليبي لكرة القدم يوم األحد الثامن عشر من‬ ‫مايو موعدا لمباراة منتخب ليبيا مع منتخب راوندا عىل ملعب‬ ‫رادس بالضاحية الجنوبية للعاصمة تونس ‪ ،‬يف إطار ذهاب‬ ‫الدور التمهيدي الثاني لتصفيات كأس االمم األفريقية ‪2015‬‬ ‫بالمغرب‪.‬‬ ‫مباراتي الذهاب واإلياب بين منتخبنا‬ ‫من‬ ‫المتأهل‬ ‫ويلتقي‬ ‫ْ‬ ‫الوطني ونظيره الرواندي يف الدور التمهيدي الثالث المترشح‬ ‫منتخبي الكونغو برازفيل وناميبيا‪.‬‬ ‫من مواجهة‬ ‫ْ‬ ‫يذكر أن االتحاد األفريقي يمنع إقامة المباريات الدولية يف‬ ‫ليبيا بحجة عدم توفر األمن الكايف إلقامة منافسات "الكاف"‬ ‫عىل أراضيها‪.‬‬

‫قالدة ذهبية "لخواجة"‬ ‫يف بطولة الزيتونة الدولية‬

‫االتحاد يفوز على األهلي بطرابلس‬ ‫يف دوري السلة‬ ‫فاز فريق االتحاد عىل نظيره فريق األهيل بطرابلس بنتيجة ‪ 55 – 73‬ضمن‬ ‫مباريات األسبوع ‪ 12‬من مرحلة إياب الدوري الممتاز لكرة السلة‪ ،‬واستكمل الفريقان‬ ‫المباراة مساء الجمعة بقاعة مدينة الزاوية بعد أن توقفت المباراة مساء الخميس‬ ‫نتيجة دخول الجمهور والنتيجة تشير لتقدم فريق االتحاد ‪ 27-45‬مع نهاية الربع‬ ‫الثاني ‪ ،‬واستطاع فريق االتحاد حسم نتيجة الربع ْين الثالث والرابع والمباراة لمصلحته‬ ‫بنتيجة ‪ ،55-73‬وبهذا الفوز يلتحق فريق االتحاد بفريق األهيل بطرابلس يف صدارة‬ ‫فرق مرحلة التتويج من دوري كرة السلة برصيد ‪ 19‬نقطة من عشر مباريات‪.‬‬

‫طائرة األهلي ببنغازي تتفوق على طائرة السويحلي‬

‫فاز فريق األهيل ببنغازي للكرة الطائرة الجمعة عىل نظيره فريق السويحيل‬ ‫بثالثة أشواط مقابل شوطين ‪ ،‬يف المباراة التي جمعتهما بمجمع سليمان‬ ‫الضراط ببنغازي ضمن منافسات التجمع الخامس " أ " من دوري الكرة‬ ‫الطائرة‪ ،‬وتقدم فريق األهيل ببنغازي بنتيجة الشوط األول ‪ ، 20-25‬وفاز‬ ‫فريق السويحيل بنتيجة الشوط الثاني ‪ ، 22-25‬وعاد فريق األهيل ببنغازي‬ ‫وتفوق بالشوط الثالث ‪ ، 20-25‬وع ّدل فريق السويحيل النتيجة بفوزه يف‬ ‫الشوط الرابع ‪ ، 18-25‬قبل أن يتمكن فريق األهيل ببنغازي من حسم نتيجة‬ ‫الشوط الخامس ‪ 10-15‬ليفوز باللقاء بثالثة أشواط مقابل شوط ْين‪ ،‬وبذلك‬ ‫أضاف فريق األهيل ببنغازي نقطتين إىل رصيده ليصل إىل النقطة ‪ 43‬ليعزز‬ ‫موقعه يف المركز الثاني ‪ ،‬فيما حافظ فريق السويحيل رغم الخسارة عىل صدارة‬ ‫الترتيب برصيد ‪ 45‬نقطة من سبع عشرة مباراة‪.‬‬

‫األهلي بنغازي يختار اللعب يف السودان‬

‫اختارت إدارة نادي األهيل ببنغازي السودان ـ تحديد ًا ملعب‬ ‫المريخ السوداني بمدينة أم درمان ـ الستضافة واستقبال مباريات‬ ‫الفريق األول لكرة القدم ضمن منافسات دوري المجموعات لدوري‬ ‫أبطال أفريقيا‪ ،‬وسيستهل األهيل أوىل مبارياته ضمن ذهاب‬ ‫الجولة االفتتاحية األوىل بمواجهة فريق الصفاقسي التونسي‬

‫‪12‬‬

‫بملعب الطيب المهيري بصفاقس‪ ،‬خالل أحد أيام " ‪،17 ،16‬‬ ‫‪ " 18‬مايو الجاري‪ ،‬وسيستقبل فريق الترجي التونسي عىل ملعب‬ ‫نادي المريخ السوداني يف ثاني مباريات مرحلة الذهاب خالل أحد‬ ‫أيام " ‪ " 25 ،24 ،23‬مايو الجاري‪ ،‬وسيختتم مباريات مرحلة‬ ‫الذهاب بمواجهة فريق وفاق سطيف الجزائري بملعب الجزائر‪.‬‬

‫منوعات رياضية‬ ‫الرتكي يقرر االعتزال‬

‫قرر العب نادي الشباب العربي لكرة السلة " بسام التركي‬ ‫" اعتزال اللعب واالكتفاء بما قدمه خالل رحلته الطويلة‬ ‫بمالعب كرة السلة ‪.‬‬ ‫" بسام " ‪ ،‬ويف تصريح لصحيفة "ليبيا الجديدة"‬ ‫قال‪:‬إنه يكتفي بالسنوات الطويلة التي لعب فيها كرة‬ ‫السلة مع عدة أندية وإنه سعيد بما قدمه وما تحصل عليه‬ ‫وإنه قرر االعتزال نهاية هذا الموسم‪.‬‬

‫بن معتوق ال صحة إللغاء الهبوط‬

‫توج الع ّداء "محمد خواجة " الخميس بذهبية سباق ‪400‬‬ ‫متر يف بطولة الزيتونة الدولية والمقامة حاليا بتونس‪ ،‬كما‬ ‫تحصل الرياضي "عبدالسالم أبوتركية" عىل القالدة الفضية‬ ‫يف البطولة‪.‬‬ ‫يذكر أن بطولة الزيتونة الدولية أللعاب القوى تستضيفها‬ ‫العاصمة التونسية خالل الفترة من السابع والعشرين من‬ ‫أبريل إىل الثالث من شهر مايو الجاري بمشاركة سبع دول‬ ‫وهي‪ :‬ليبيا وتونس ومصر والجزائر والعراق وجيبوتي وكينيا‪.‬‬

‫عبد اللطيف مختار بوكر‬ ‫اللجنة اإلعالمية باالتحاد العربي لكرة اليد و بالتعاون مع‬ ‫االتحاد العربي لإلعالم الرياضي تعتزم إقامة دورة دراسات‬ ‫تدريبية لإلعالميين المتخصصين بنشاط اللعبة بمختلف‬ ‫الوسائل اإلعالمية ومجاالتها سواء كانت صحافة ورقية‬ ‫أو إذاعية أو تلفزيونية وأوضح " البوسيفي " يف حديث‬ ‫قصير لصحيفة ليبيا الجديدة بأن هذه الدورات والدراسات‬ ‫ستقام عىل هامش البطولة العربية للمنتخبات تحت‬ ‫عشرين سنة لمواليد ‪ 95/94‬خالل الفترة بين ‪ 9‬وحتى ‪26‬‬ ‫من شهر يونيو القادم بمالعب وقاعات المملكة األردنية ‪.‬‬

‫البيضاء تستضيف نهائيات‬ ‫دوري الصم‬

‫يف تصريح سريع خص به لصحيفة "ليبيا الجديدة" قال‬ ‫المهندس "عبد الحكيم بن معتوق" رئيس االتحاد الليبي‬ ‫اختارت أسرة االتحاد العام الليبي لرياضة الصم مدينة‬ ‫لكرة السلة‪ :‬إنه ال صحة لما يشاع من إلغاء الهبوط لهذا‬ ‫الموسم وإنه مع الهبوط وتطبيق اللوائح المعمول بها ‪ .‬البيضاء الحتضان منافسات نهائيات الدوري الليبي لكرة‬ ‫القدم للصم خالل الفترة من ‪ 2014 / 5 / 20 - 15‬بمشاركة‬ ‫خمسة فرق وهي نادي أويا للصم بطرابلس ونادي الشمس‬ ‫قال السيد "عيل البوسيفي" مدير المكتب اإلعالمي للصم بمصراتة وجمعية اإلرادة للصم باجدابيا ونادي‬ ‫باالتحاد العربي لكرة اليد‪ :‬إن االتحاد العربي وبالتحديد الصمود للصم ببنغازي وجمعية القلعة للصم بسبها‪.‬‬

‫دورات إلعالميي كرة اليد العربية‬


‫الريا�ضة‬

‫العدد (‪) 421‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪ 5‬رجـب ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 4‬مــايو ‪ 2014‬ميالدية‬

‫« إبراهيم المعداني " لليبيا الجديدة ‪- :‬‬

‫‪13‬‬

‫الدوري ضعيف‪ ..‬والعبو الفرق يركضون وراء الكرة فقط !‬ ‫إن تاريخ كرة القدم الليبية حافل باألقدام الذهبية ‪،‬منها من حقق إنجازات كروية محلي ًا ودولي ًا ‪ ،‬ومنها من ترك جدال‬ ‫واسعا وسط األوساط الرياضية ‪ ،‬وبالرغم من تضييق الخناق خالل العقود الماضية على الالعبين وعلى لعبة الماليين‬ ‫كرة القدم من قبل النظام السابق ‪ ،‬إال أن العديد من الالعبين استطاعوا أن يبرزوا نجمهم وسط سماء الرياضيين‬ ‫في فترة الثمانينيات والتسعينيات من العقد الماضي ‪..‬والالعب "إبراهيم المعداني" مثاال لهؤالء األبطال الذين‬ ‫استطاعوا أن يحققوا نجومية في سماء الكورة العربية ‪ ،‬واألفريقية في وقت كان فيه ذكر اسم الرياضي محرما‬ ‫في تشريعات وقوانين النظام المنهار ‪ ،‬إنه الجناح الطائر كما يطلق عليه "ابراهيم المعداني" والعب فريق‬ ‫نادي األهلي طرابلس والمنتخب الوطني التقيناه وطرحنا عليه عدد ًا من األسئلة في حوار صريح وحصري‬ ‫لصحيفة "ليبيا الجديدة" وهذا مستهل حوارنا‪..‬‬ ‫كيف كانت بدايتك م��ع كرة‬‫القدم ؟‬ ‫كانت بدايتي باللعب يف الشارع حيث‬ ‫مكان سكني بمنطقة شارع الزاوية ‪..‬وأيض ًا‬ ‫من خالل اللعب يف المدرسة ودوري المدارس‬ ‫وكثيرين من لعبوا معي يف فريق المدرسة‬ ‫"مدرسة ب��اب بن غشير " أصبحوا العبي‬ ‫أندية منهم أحمد انكيسة ‪ ،‬وعبد السالم‬ ‫السوكني‪ ،‬وجمعة الشوشان كلهم لعبوا‬ ‫لفريق االتحاد‪،‬وأنا لعبت لألهيل طرابلس ‪.‬‬ ‫كيف التحقت بنادي األهيل‬‫طرابلس ؟‬ ‫كان ذلك عندما ذهبت مع أبي اىل نادي‬ ‫األهيل ولعبت يف فئة األشبال ‪ ،‬وتدرجت‬ ‫حتى وصلت للعب بالفريق األول ومن ثم‬ ‫مقصود ومبرمج لمؤسسة عريقة مثل‬ ‫المنتخب الوطني ‪.‬‬ ‫ماهو الشيء الذي ميز األهيل يف األهيل ‪ ،‬فعنما ذهبت صباح اليوم التايل‬‫لمقر النادي فوجئت بوجود ج��رارات تعمل‬ ‫بداية الثمانينيات ؟‬ ‫كان العبو نادي األهيل يف الثمانينيات عىل تهديم ن��ادي األه�لي طرابلس ‪ ،‬حيث‬ ‫فريق ًا متجانس ًا ومتفاهم ًا ‪ ،‬وما ميز تلك إن الملعب الموجود حاليا بالنادي كان بديال‬ ‫الفترة أن المجموعة التي كانت تلعب بدأت لمقر اإلدارة والمقهى التي هدمت يف تلك‬ ‫مع بعضها من فئة األشبال حتى وصلت إىل الفترة وحدث هذا بالتحديد يف موسم ‪- 96‬‬ ‫الفريق األول فلعبنا مع بعضنا يف الفئات ‪ ، 97‬يف ذلك الوقت لم يهدم نادي األهيل‬ ‫األوىل لمدة حوايل ست أو سبع سنين ما خلق بنغازي بعد ليكون األهيل بطرابلس هو أول‬ ‫التجانس والتفاهم التام ‪ ،‬وأيض ًا كان ينشط ناد يهدم‪،‬وأنا ال أعلم لماذا اإلعالم تجاهل هذا‬ ‫حوايل تسعة العبين يف المنتخب الوطني الشيء سواء كان اإلعالم االمرئي أو المسموع‬ ‫وأن ستة أو سبعة أساسيين يف التشكيلة أو المقروء ‪.‬‬ ‫كيف تقيم رحلة المنتخب‬‫األساسية‪ ،‬األم��ر ال��ذي زاد من ق��وة فريق‬ ‫الوطني الذي كان قاب قوسين من‬ ‫األهيل‪.‬‬ ‫م��اذا تعني لك مباراة منتخبنا التأهل لمونديال إيطاليا ‪ 90‬؟‬‫كانت حضوضنا كبيرة للتأهل المتالكنا‬ ‫ال��وط��ن��ي ال��ودي��ة م��ع فالمنغو‬ ‫فريق ًا قوي ًا ج��د ًا ومتجانس ًا ‪ ،‬وعناصر من‬ ‫البرازييل ؟‬ ‫مبارة ودية عادية ‪ ...‬لكن كانت لها دفعة الرياضيين لن تتكرر ‪ ،‬كانت لدينا مبارتان‬ ‫معنوية كبيرة ففالمنغو البرازييل فريق قوي سنلعبهما عىل أرض الوطن مع الجزائر‪،‬‬ ‫ومعروف عالمي ًا‪ ،‬وعندما واجهناه يف ملعب وساحل العاج ‪ ،‬كنا بكامل الجاهزية لمالقاة‬ ‫طرابلس ال��دويل وسط متابعة جماهيرية منتخب الجزائر‪ ،‬ولكن لألسف الشديد قام‬ ‫كبيرة قدمنا مستوى طيبا أبهر المدرب‬ ‫البرازييل ‪.‬‬ ‫لماذا ابتعد األهيل عىل منصات التتويج‬‫طوال السنوات األخيرة ؟‬ ‫ال��م��س��ؤول األول ع�لى اب��ت��ع��اد األه�لي‬ ‫عن التتويج "ال��ق��ذايف" وأب��ن��اؤه "محمد‬ ‫والساعدي" كان جميعهم يريدون األهيل أن‬ ‫يفشل وهم من كان يتحكم يف الرياضة ‪.‬‬ ‫كيف هاجم "ال��ق��ذايف" نادي‬‫األهيل ؟‬ ‫ربما الكثير من الجمهور الرياضي نسي مع‬ ‫مرور السنين ما حدث بعد مباراة الرصاص‬ ‫المشهورة ‪ ،‬والتي تقابل فيها الجاران األهيل‬ ‫واالتحاد ‪ ،‬و ما حدث من تخريب مفتعل‬

‫لقاء وتصوير ‪ :‬فاتح بليحة‬

‫القذايف بإهداء المباراة للجزائر ‪ ،‬فعوقبنا‬ ‫وحرمنا من اللعب وخرجنا من المنافسة‪،‬‬ ‫التشكيلة آن ذاك كانت تضم كوكبة‬ ‫م��ن النجوم يف خ��ط الهجوم ‪ ،‬إبراهيم‬ ‫المعداني‪ ،‬وعز الدين بيزان ‪ ،‬وونيس خير‬ ‫‪ ،‬ويف "خط الوسط" كان فوزي العيساوي‬ ‫‪ ،‬وسالم الجهاني وعمر القزيري ويف "خط‬ ‫الدفاع"‪،‬أبوبكر باني ‪ ،‬والشعتاني ‪ ،‬وعيل‬ ‫البشاري ‪ ،‬وساسي العجييل ‪ ،‬ويف الحراسة‬ ‫كان مصباح شنقب ‪ ..‬حسب اعتقادي أنها‬ ‫أفضل تشكيلة للمنتخب الوطني ‪.‬‬ ‫بعد تتويج منتخبنا بأول إنجاز‬‫أفريقي هل تتوقع إنجازات أخرى‬ ‫للكرة الليبية ؟‬ ‫نحن نقول‪:‬إن شاء الله أو ًال وأخير ًا ‪ ،‬لكن‬ ‫من المفترض أن ال نضع اآلم��ال الكبيرة‬ ‫فالمنتخبات التي لعبنا أمامها يف نهائي‬ ‫كأس أفريقيا لالعبين المحليين ليست هي‬ ‫األساسية ‪ ،‬مث ًال ليس منتخب غانا الذي هزم‬ ‫مصر بالستة ‪ ،‬طبع ًا مع احترامي للمنتخب‬ ‫الوطني الحايل ولمجهوداته ‪ ،‬ولكي نعرف‬

‫المستوى الحقيقي للمنتخب‪ ،‬عليهم إجراء‬ ‫مباريات ودية مع فرق قوية ذات مستوى‬ ‫عال يف أفريقيا مثل "غانا وساحل العاج ‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫وتونس ‪.‬‬ ‫ه��ل أن��ت متابع جيد للدوري‬‫الليبي الحايل ؟‬ ‫نعم متابع بشكل كبير حتى إني أتابع‬ ‫دوري الدرجة الثانية ‪ ،‬وأشاهد المباريات‬ ‫بشكل منتظم عبر الشاشة الصغيرة ‪..‬طبع ًا‬ ‫المستوى ضعيف جد ًا رأيت العبين يركضون‬ ‫خلف الكرة ال غير لم أالح��ظ حتى العب‬ ‫موهوب برز يف الفترة األخيرة سوى " التائب‬ ‫والمصيل" بعدهم لم أر أي موهبة يمكن‬ ‫الحديث عنها وقدمت اإلضافة لكرة القدم‬ ‫الليبية ‪.‬‬ ‫ك��ي��ف تقيم مستوى فريق‬‫األهيل خالل هذا الموسم ؟‬ ‫المستوى الفني لفريق األهيل لكرة القدم‬ ‫ضعيف ‪ ،‬ولم يلب طموحات جماهيره خاصة‬ ‫يف مرحلة اإلي��اب ‪ ،‬كنتائج وجمع نقاط‬ ‫تسطيع أن تقول‪ :‬الفريق جيد ‪ ،‬كان األهيل‬ ‫مع المدرب المصري "حسام البدري" أفضل‬ ‫حال من المدرب الحايل " زميله " طلعت‬ ‫يوسف "‪ ،‬وحسب اعتقادي أن األهيل أكبر‬ ‫من مستوى هذا المدرب ‪ ،‬فلم أالحظ خطط ًا‬ ‫تكتيكية ‪ ،‬وقراءة جيدة للفريق الخصم ‪ ،‬بل‬ ‫مجرد لعب كرة عادية دون حركات أوفنيات‬ ‫تذكر‪.‬‬ ‫من هو الفريق الذي نال إعجابك‬‫هذا الموسم ؟‬ ‫األه�لي بنغازي كلمة حق أقولها ‪ ،‬يف‬ ‫الدوري المحيل وأيض ًا عىل مستوى األفريقي‬ ‫أهيل بنغازي هو الفريق الوحيد الذي الزال‬ ‫يقدم كرة جميلة‪ ،‬نشكر مدرب األهيل بنغازي‬ ‫المصري " ط��ارق العشري" ال��ذي نجح يف‬

‫‪،،‬‬

‫آمال‬ ‫اليمكننا وضع ٍ‬ ‫كبيرة على منتخبنا‬ ‫حتى وإن فزنا‬ ‫بالكأس األفريقية‬

‫‪،،‬‬

‫تكوين فريق قوي ومتجانس بهذا الشكل‬ ‫الرائع‪ ،‬ولو لم يكن ذلك لما فاز عىل فريق‬ ‫األهيل المصري ذهاب ًا وإياب ًا ‪.‬‬ ‫أي الالعبين الذين نالوا إعجابك‬‫يف هذا الموسم ؟‬ ‫هناك بعض من الالعبين الذي أتوقع أن‬ ‫يكون لهم مستقبل زاهر‪ ،‬أذكر منهم الالعب‬ ‫"عبد السالم الفيتوري" والالعب "فيصل‬ ‫البدري" العبا فريق الهالل ‪ ،‬ويف األهيل‬ ‫بطرابلس "محمد عيسى" الذي حرمه المدرب‬ ‫الحايل من أي فرصة كاملة كما كان يفعل‬ ‫"البدري" وأيض ًا "حمدو المصري" ‪.‬‬ ‫ماهو رأيك يف اإلعالم الرياضي ؟‬‫اإلعالم الرياضي يف تحسن ملحوظ‪ ،‬وأيضا‬ ‫أصبحنا نرى شباب "ذك��ور وإن��اث" يف هذا‬ ‫المجال اإلعالمي بمختلف قنواته‪،‬وأتمنى‬ ‫لهم التوفيق جميع ًا ‪.‬‬ ‫ المعداني قبل أن يكون العبا ‪..‬‬‫أي الالعبين كان يتابع ؟‬ ‫أنا كنت أذهب للمعلب ألشاهد " الهاشمي‬ ‫بهلول" و"حسين ال��ش��ري��ف" و"محمود‬ ‫الجهاني" العب الوحدة ‪.‬‬ ‫كما كنت معجب ًا بجييل من الالعبين‬ ‫والذين لعبت معهم وهم "عزالدين بيزان"‬ ‫مهاجم فريق االتحاد ‪ ،‬وف��وزي العيساوي‬ ‫مهاجم فريق النصر ‪ ،‬ونوري السري مهاجم‬ ‫فريق المدينة وونيس خير مهاجم فريق‬ ‫األهيل بنغازي ‪،‬أما عيل البشاري فهو شيء‬ ‫آخر‪ ،‬أنا أعتز به كثير ًا ولم تنجب ليبيا ظهير ًا‬ ‫مثله فهو العب حلم من طراز رفيع ‪.‬‬ ‫أين أنت طوال هذه السنوات‬‫من المجال الرياضي ؟‬ ‫اليوجد لدي الوقت ألكون إداري ًا ‪ ،‬أو مدربا‬ ‫يف أي نادي ‪ ،‬وال يستهويني هذا ‪ ،‬ولكن‬ ‫مازلت اتابع الكرة عبر وسائل اإلعالم ‪.‬‬ ‫ماهو أفضل موسم لعبت فيه‬‫مع األهيل وأجمل هدف سجلته ؟‬ ‫لعبت خالل الفترة من عام ‪ 82‬وحتى عام‬ ‫‪ ، 90‬ويف هذه الفترة أعتز بها كثير ًا ‪ ،‬أما‬ ‫عن األهداف التي أعتز بها فكان هديف يف‬ ‫مرمى حارس فريق النجم الساحيل التونسي‬ ‫منذر بن جاب الله ‪ ،‬سنه ‪ ، 84‬وأيض ًا هدف‬ ‫البطولة التي كانت أمام فريق النصر وكان‬ ‫يحرس المرمى "المقصبي" ‪.‬‬ ‫ختاما ماذا تقول ؟‬‫أشكركم عىل استضافتي عبر صحيفة‬ ‫ليبيا الجديدة ‪ ،‬رغم أنني قليل الظهور يف‬ ‫اإلعالم ‪،‬عموم ًا أتمنى لكم النجاح المستمر‬ ‫والتوفيق الدائم ‪.‬‬


ŐŀīĽîĜ÷śíčîĔĴøēśíōðŀĤŀĿ 0916684681††ŋłķĎĿí

14

ájOÓ«e 2014 ƒjÉe 4 ≥aGƒŸG `g 1435 ÖLQ 5 óMC’G áãdÉãdG áæ°ùdG

( 421) 1) OOó©dG ó© ó©d ©dGdG ©d

žķĘšŕŨėķĘŭĥġļǟŨĴĔėĸŨėĞŔŹŭĩŬĞŤĸŀ ĞěʼnŶŨėœŸĸŁŭĚŲĔĘťŨėĘŶŭĽšŬƁŜĞƀŨĘġŨėŇŸĸŕŨėĸŜŹĠŲŔŲũŕĠ ĝijĘƼƼĨđ ŋĸŁĚ  ķŹƼƼŤĵ  ŲƀěļĘĭŬ ŲƀƀŕġũŨ ĜũōĠ ŲƀŬĘŭĬ2IJěōŬůŹŨĘńūŹŰƁġŜĸŘ2ŲŬĞŰŹťŬū100ĞĬĘĽŬŢšŀƼ1 ŲƀƀŕġŨėŸ ĞſĺĩŬ ĜĠėŸĸŨė ȟęŹļĘĭŨėŸ ĞſĺƀũĩŰǤė 4IJěōŬĞŁƀŕŬĞŜĸŘŲƀŰŹŨĘń2ūŹŰśĸŘ3ĞŰŹťŬū220ĞĬĘĽŬŢšŀƼ2 ŧĘŅĠǞėķĘĽŝġļǟŨŸžķŹŜ ū2005ĞűļĶűŬĞſķĘšŔĝijĘŶŀŷĚŸĞƀĨķĘİĝķĘŰđŸĴěŕŬŢſĸŌŷĚŮĽšŭŨėůĎĚĘƿ ŭũŔȟğĘŬĘŭĬ 0217154010 + 15+16 17 +18 : .0913741641ƁŨĘġŨėŮŠĸŨėŽũŔŧĘŅĠǞėķĘĽŝġļǞėŸĺĩĭũŨ KDùDEGJDOHHO#DOULVKDJURXSùFRPŪƀŭſǤė

Email:gm@libyaaljadida.com

ĞƀĔėĶřŨėijėŹŭŨėŖſĹŹĠŸĞŔĘűŅũŨĞŕƀěōŨėĞŤĸŀ

ŖƀěũŨŇķčĞŕōŠ

ĞěʼnŶŨė œŸĸŁŭĚ ŖƀěũŨ Ňķč ĞŕōŠ ŢſĸŌ ŽũŔ ůĘġŶĨėŸ ū 345ĞĬĘĽŭŨė ŮĽšŭŨĘĚ ĞƀĔĘĚĸŶŤ ĝķĘƼƼŰđ ĴĨŹĠ ĴěŕŬ ŪĚĘŠ ķĘűſij 360 ĸġŭŨė ĸŕļ ŪŬĘťŨĘĚ ĞſķĘšŔĝijĘŶŁŨĘĚŇķǢėĞƀťũŬĿĘšűũŨ 0913741641ŞĠĘŵ2005ŲŬ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ

ĸġŬ300śŹšĽŭŨėĞĬĘĽŬžķėijđŽűěŬ ƁŜŲƀġŶĨėŸŽũŔĸġŬ800ĘŶġĬĘĽŬŇķč ŲƀƀũŜŹűŨėƁŜķĘĩſǥŨĝĴſĴĨǟƀŜ ğǞĘńūĘőŰŢĚėŹŌ3ŸūŸķĴĚŲŬůŹťġſ ŲſķŸijŸūŸķĴĚ Ęƿ ŝŨč25ķĘĩſǤėĸŕļȟƁĔĘĚĸŶŤĴŕŅŬŸĞĬŹġŝŬ ŷšƀġƀŕŬėĝĸſĺĨŪěŠƁĽƀĔĸŨėŎŁŨėŢſĸŌ IJěōŬŸğĘŬĘŭĬ3ŸğǞĘń2ŸśĸŘ6 ķĘűſijśǞċ6500ĸġŭŨėĸŕļ 0913741432 ķĘűſijśǞċ9ķĘĩſǤėĸŕļ 0913741432ŞĠĘŵ ĞŕŭĩŨėşŹļğĘŬĴİŢſĸŌ 0913741432ŞĠĘŵ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ IJěōŬŸūĘŭĬŸśĸŘ3ĘŶĚĞšŀ ůĘĠĸĩĬ Ğšŀ ŪŤ Ţšŀ 10 ŷĚ ŽűěŬ ĸŕļȟƁňķǢėşŹļĜűĩĚŲƀƀũŜŹűŨė ŽũŔ ŲƀƀũŜŹűŨė ƁŜ IJěōŬŸ ūĘŭĬŸ ķĘűſij1400ķĘĩſǤė ŸčğĘŤĸŀŧĘŭŔŲťĽŨŖŝűſȟƁĽƀĔĸŨė Ęƿ ŝŨč15ķĘĩſǤėĸŕļğǟĔĘŔ 0913741432 0913741432ŞĠĘŵ

‫وأراض ﻟﻠﺒﻴﻊ‬ ‫ﻋﻘﺎرات‬ ٍ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ

ėƿ ĸġŬ290ĘŶġĬĘĽŬŇķč ƁŜ ŎŁŨė ŢſĸŌ ƁĽƀĔĸŨė ŽũŔ ůĘġšŀ ŲƀƀũŜŹűŨėƁŜ ğǞĘń2ŸğėĸĩĬ6ĘŭŶƀŜğĘŬĴıŨėŢſĸŌ śǞċ8ķĘĩſǤėĸŕļūĘŭĬ2Ÿ śǞċ3ĸġŭŨėĸŕļ 0913741432ŞĠĘŵ 0913741432ŞĠĘŵ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ

şŸĸŁŨėĝķĘŭŔƁŜĝĸŶőŨėƁŜĞšŀ ĞŨĘńŸůŹŨĘńŸūŹŰśĸŘ3ĸƀěťŨėŮĩĬ Ęƿ ŝŨč350ŖƀěŨėĸŕļIJěōŬŸūĘŭĬ2Ÿ 0913741432ŞĠĘŵ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĞšŀŸůėķŸijȟķĘġŬč310ĘŶġĬĘĽŬĝĴſĴĨǟƀŜ ůŹŨĘńŸ ůĘŬĘŭĬ 2Ÿ ůĘġŜĸŘ 2 ĘŶĚ Ğšŀ 25ĘŶġĬĘĽŬĊėķŹĨĘĠƁŜŇķč ūĘŭĭŨĘĚŧĘĨķĞŨĘńŸūĘŭĭŨĘĚĊĘĽŰĞŨĘńŧŸǢėķŸĴŨė ŪŬĘŤģĘĤǢĘĚŸ ĻĴšŬ ŦũŬ ĸĭěŨė ŽũŔ ėƿ ķĘġťŵ ūĘŭĭŨĘĚĞƀĽƀĔķūŹŰĝĸĩĬƁŰĘĥŨėķŸĴŨėIJěōŬŸūĘŭĬŸ ķŹŀĘŔŲĚ Ęƿ ŰŹƀũŬ30ŖƀěŨėĸŕļ IJěōŬŸğėĸĩĬ3ĞšŀIJěōŬŸğĘŬĘŭĬ2ŸğėĸĩĬ3Ÿ ķĘűſij2000ķĘĩſǤėĸŕļ 0913741432ŞĠĘŵ ůŹƀũŬ2ŖƀěŨėĸŕļŪőŨėœķĘŀůĘŬĘŭĬ2Ÿ 0913741432 0913741432ŞĠĘŵ 0913741432

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ƁĽƀĔĸŨė ŢſĸōŨė ƁƼƼŜ Ňķč ȟėƿ ĸġŬ480ĞŕŭĩŨėşŹļğĘŬĴİ ȟůĘġŶĨėŸ 2750ĸġŭŨėĸŕļ 0913741432ŞĠĘŵ

‫ﻣﺮاﻛﺰ ﺗﺪرﻳﺐ وﺷﺮﻛﺎت ﺧﺪﻣﺎت ﻃﻼﺑﻴﺔ‬

‫ﺷﺮﻛﺎت ﺳﻔﺮ وﺳﻴﺎﺣﺔ وإﺻﺪار ﺗﺬاﻛﺮ وﺣﺠﺰ ﻓﻨﺪﻗﻲ وإﻋﺪاد ﻣﻠﻔﺎت وﺗﺄﺷﻴﺮات وﺗﺄﻣﻴﻦ اﻟﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ‬ ĞƀĬĘƀĽŨėğĘŬĴıŨėŸĝĸŭŕŨėŸĪĭũŨğĘŬĴıũŨĹĘĩĭŨėĞŤĸŀ

ĞƀĬĘƀĽŨėğĘŬĴıũŨĹĘĩĭŨėĞŤĸŀŲũŕĠ ƁĠǠĘŤŹŵŸǪĘĭŨėŮļŹŭũŨĘŶŌĘŁŰŲŔ  VIP ğĘſŹġĽŬǝƁěƀũŨėĸŭġŕŭŨėĞĬėĸŨĞĥſĴĭŨėĞšſĸōŨėǩŔĝĸŭŕŨėĪŬĘŰĸĚ ŖƀŭĩŨėŧŸĘűġŬǝŸĞſijĘŔķĘŕļĎĚ ůėĸƀōŨėŋŹōİĞŜĘŤǩŔŸŮŨĘŕŨėĊĘĭŰčŖƀŭĩŨĸŝļĸŤėĶĠķėĴńđ ķĘŕļǢėņİķčŸğĘſŹġĽŭŨėŪťĚŮŨĘŕŨėŧŸijŖƀŭĨǝƁŠĴűŝŨėĺĩĭŨė ĞěũōŨėŸĻķėĴŭŨĘĚĞńĘıŨėğĘĚŸĸšŨėĞšſĸōĚĞƀĨķĘİĞƀĬĘƀļğǟĬķŮƀőűĠ

0217273336 - 0217156667 - 0217273337ŞĠĘŵ

ĞƀěōŨėğĘŬĴıũŨĝĸĽŭŨėĞĭŅŬ ĘŶŰĎĚūėĸťŨėĝijĘĽũŨĞƀěōŨėğĘŬĴıũŨĝĸĽŭŨėĞĭŅŬŲũŕĠ

ĞƀŨĘġŨėğĘŬĴıŨėĸŜŹĠŲŔķĘġļƁļĢſėŸĞŤĸŀ

ĞƀŨĘġŨėūĘŠķǢė ğėķĘŬǤėĝĸƀŀĎĠķėĴńđƼ1 ID[ø ĞƀĠėķĘŬđ ğĘŤĸŀ ľƀļĎĠ Ƽ 2  ĝĸĭŨėĞšōűŭŨėǝ SùRù%R[ø ğėķĘƀĽŨėŖƀĚƼ3 'XEDL8ù$ù((PDLO žĸĭěŨėŲĭŁŨėƼ4 W\PùVDLG#JPDLOùFRP ǩŔŧĘŅĠǤėĊĘĨĸŨėķĘĽŝġļǟŨ

‫ﻣﺼﺤﺎت وﺧﺪﻣﺎت ﺻﺤﻴﺔ‬

ijŹŭŕŨėŸIJŭŨėķĘŁġĽŬĸŭŔŲĚşijĘŅŨėķŹġŤĴŨėŞƀʼnġĽġļ ŹſĘ Ź 2014ŹſĘŬ10Ƽ9ūĘſčŦŨĵŸžĸšŝŨė ėėŖƀ Ŗƀ Ŗƀŭĩũ Ŗƀŭĩũ ŪĨĘŕŨėĊĘŝŁŨėŖƀŭĩũŨŪŬĎŰ ŧĘŅ 3620594Ƽ3620593ūĘŠķǢėŽũŔŧĘŅĠǞėŽĨĸſķĘĽŝġļǟŨ 224Ƽ112Ƽ111Ɓũİėij

ĞƀĬĘƀĽŨėğĘŬĴıũŨŊěűŨėĞŤĸŀ alnabd treavel and tourism KRWHOƁŠĴűŜĺĩĬWLFNHWLQJĸƼƼŤėĶƼƼĠķėĴƼƼńđ UHVHUYDWLRQ WUDYHOLQVXUDQFHŲſĸŜĘĽŬŲƀŬĎĠ YLVDDVVLVWDQFHğėĸƀŀĎġŨėğĘŝũŬijėĴŔđ 0217201010ƁňķčŞĠĘŵ

ĞĤėķŹŨėŸęĘŅİǥŨƁŅŅıġŨėĺŤĸŭŨė

7KH6SHFLDOWX&HQWHU)RU)HUWLOLW\DQG*HQHWLFW ƁŕũŠĺŨėĴĩĽŬŸĞſĺŤĸŭŨėĞƀŨĴƀŅŨėŪĚĘšŬĝijėĸŔĞšōűŬ ĞƀŨĘġŨėūĘŠķǢėŽũŔŧĘŅĠǞėŽĨĸſķĘĽŝġļǟŨ

09136601070928730752 350326135003361


‫ا�ستراحة العدد‬ ‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪ 5‬رجـــب ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 4‬مايـــو ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪) 421‬‬

‫كلمات متقاطعة‬ ‫‪8 7 6 5 4‬‬

‫‪3‬‬

‫ا‬

‫ك‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ل‬

‫و‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫‪ - 2‬عاصمة أفريقية‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ت‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫‪ 3‬ـ حقد «معكوسة» ‪ -‬للنفي والنصب ‪ -‬قصد‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫و‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ن‬

‫و‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫أفقياً وعمودياً‬

‫‪ 1‬ـ ينتمين لدولة بأمريكا الجنوبية‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪ 4‬ـ ثروتي ‪3/4 -‬هدوء‬

‫‪5‬‬

‫‪ -5‬جسم ‪ -‬عبير‬

‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪ - 8‬من أشهر شخصيات الرسوم المتحركة‬

‫حكمــــة العدد‬ ‫«ما افتقر من اقتصد»‬

‫فوتوشيكي‬ ‫أكمل توزيع األرق��ام من ‪1‬إلى ‪ 5‬على المربعات‬ ‫ملتزم ًا باإلشارات ( > ‪) < ،‬‬

‫دى‬ ‫إح‬

‫‪ 1‬ـ اسم مــوصول‬ ‫‪ 2‬ـ غـــزال‬

‫‪3‬‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ل‬

‫و‬

‫ل‬

‫م‬

‫ا‬

‫ب‬

‫و‬

‫م‬

‫ة‬

‫م‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬ ‫ن‬ ‫ي‬

‫و‬

‫ل‬

‫ب‬

‫ا‬

‫م‬

‫و‬

‫م‬

‫ا‬ ‫ت‬

‫ا‬

‫م‬

‫ا‬

‫ع‬

‫ة‬ ‫ح‬ ‫ح‬

‫ن‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫ي‬

‫ش‬

‫ش‬

‫ش‬

‫ش‬

‫ش‬

‫ش‬

‫و‬

‫ح‬

‫ح‬

‫ح‬

‫ح‬

‫ح‬

‫ح‬

‫ح‬

‫ح‬

‫م‬

‫غ‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ص‬

‫ب‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ا‬

‫س‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫ا‬

‫ح‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ح‬

‫ح‬

‫ح‬

‫ح‬

‫ح‬

‫ح‬

‫ح‬

‫ح‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫د‬

‫م‬

‫ا‬

‫ل‬

‫د‬

‫ي‬

‫غ‬

‫س‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ف‬

‫ي‬

‫ضع المرادفات التالية مبتدئ ًا بالحرف المشترك وسط الدوائر‬ ‫‪ 1‬ـ أبنية عاليــة‬ ‫‪ 2‬ـ ضحكـــة خفيفــة‬ ‫‪ 3‬ـ من أنواع األسماك‬ ‫‪ - 4‬أثـــر‬

‫سودوكو األرقام‬ ‫قم بتعبئة الفراغات باألرقام من ( ‪) 6 - 1‬بنفس شروط السودوكو‬

‫‪1‬ر‬

‫‪2‬‬

‫ص‬

‫ع‬

‫ا‬

‫ف‬

‫وف‬

‫ريم‬

‫‪4‬‬

‫الك‬

‫‪3‬‬

‫ي‬

‫ف‬

‫ا و‬

‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪6‬‬

‫ط‬

‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪x‬‬ ‫‪x‬‬

‫حل فوتوشيكي‬

‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪-‬‬

‫‪12‬‬ ‫‪/‬‬

‫=‬

‫‪8‬‬ ‫‪+‬‬

‫‪4‬‬

‫‪+‬‬

‫‪6‬‬

‫=‬

‫‪10‬‬

‫‪16‬‬

‫‪+‬‬

‫‪2‬‬

‫=‬

‫=‬

‫=‬

‫=‬ ‫‪18‬‬

‫‪8‬‬

‫=‬

‫‪+‬‬

‫‪4‬‬

‫=‬

‫=‬

‫‪12‬‬

‫حل متاهة األرقام‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪+‬‬

‫=‬

‫‪20‬‬ ‫‪-‬‬

‫‪2‬‬

‫‪+‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫‪2‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪5‬‬

‫متاهة األرقام‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫أكمل هذه المتاهة بوضع مايناسب من أرقام وإشارات‬

‫حل سودوكو األرقام‬ ‫خ‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل حرف املشرتك‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪ 3‬ـ يلحــــق‬ ‫‪ 4‬ـ من األعداد الكبيرة‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل الكلمة الضائعة‬

‫ش‬

‫ا‬

‫فرج يومي‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫ش‬

‫ف‬

‫سور‬

‫رآن‬ ‫الق‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‬

‫‪2‬‬

‫حل الكلمات املتقاطعة‬

‫‪1‬‬

‫سلَّم الكلمات‬

‫‪1‬‬

‫ب‬

‫ اشطب الحروف التي يتكرر ظهورها أكثر من مرة واحدة في األسطر‬‫األفقية ‪.‬‬ ‫في النهاية يتبقى عدد (‪ )6‬حروف تكون كلمة السر الضائعة ‪ ..‬وهي‬ ‫اسم عاصمة أفريقية ‪.‬‬

‫‪ - 7‬مدينة مغربية‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫كلمـــة الســر‬

‫‪ 6‬ـ أنت «باإلنجليزية»‪ -‬عاصمة أفريقية‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪15‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪-‬‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬

‫=‬

‫سلَّم الكلمات‬

‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬

‫رية‬

‫‪1‬‬

‫لهج‬ ‫هر ا‬

‫‪2‬‬

‫و‬ ‫ع‬

‫‪5‬‬

‫‪20‬‬

‫ألش‬ ‫من ا‬

‫ش‬

‫ا‬ ‫د‬ ‫ب‬

‫ل‬ ‫ت‬ ‫ا‬ ‫ا‬

‫م‬ ‫م‬ ‫ن‬ ‫ن‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪ 1‬ـ للجــزم والنفـــي ‪ 3‬ـ واحة ليبيـــة‬ ‫‪ 4‬ـ من األشهر‬ ‫‪ 2‬ـ أكمــــل‬


‫الأحد‬

‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬

‫رجـــــــب‬ ‫مــايـــو‬

‫‪1435‬‬ ‫‪2014‬‬

‫هـ‬ ‫م‬

‫العدد (‪ )421‬السنة الثالثة‬

‫م��������و ق���ـ���ف‬

‫هل عرف العرب التسامح؟!‬

‫الع ّشة‬ ‫فرج َ‬ ‫‪faragasha@gmail.com‬‬ ‫التس��امح يف لس��ان العرب ثري المعاني المنظر تنتج أجود األخشاب‪ ،‬تكون سمحة‬ ‫لظها مس��توي النبتة وطرفاها ال‬ ‫والسماحة‪ :‬إذا كان ِغ ُ‬ ‫الس��ماح ّ‬ ‫المش��تقة من س��مح ‪ّ :‬‬ ‫الجود أي العطاء عن كرم و سخاء ‪ ،‬و ليس يفوتان وس��طه ‪ ،‬وال جم��ع ما بين طرفيه‬ ‫تسامحا عن تنازل أو منّة ‪ ،‬و منه المسامحة من نبتته وإن اختلف طرفاه وتقاربا‪ ،‬فهو‬ ‫و هي المس��اهلة حيث " السماح رباح" كما سمح أيضاً‪ ،‬هذا التفكيك األلسني البنيوي‬ ‫ج��اء يف الحديث ‪ ،‬بمعنى أن المس��اهلة يف يبين بدقة لوغاريتمية كيف يستدل به عىل‬ ‫األش��ياء تُربح صاحبه��ا ‪ .‬و بمعنى حقوقي قيمة إنس��انية وهي هنا التس��امح‪ ،‬وحتى‬ ‫حدي��ث أن تتس��امح م��ع اآلخر يعن��ي أنك قبل اإلس�لام كانت الثقاف��ة العربية زاخرة‬ ‫اعترف��ت بحقه يف االخت�لاف عنك دون أن بقيم التس��امح واحترام اآلخر‪...‬أما العبودية‬ ‫يس��قط ذلك من حقك فأن��ت ال تتنازل وال فقد كانت "طبيعة" تاريخية يف وقتها‪!..‬‬ ‫كان العربي ال يسمح لنفسه سؤال ضيفه‬ ‫تم��ن و ال تخس��ر ‪ ،‬ألن "الس��ماح رباح " لك‬ ‫إال بع��د م��رور ثالثة أيام م��ن ضيافته‪،‬غير‬ ‫و لآلخر ‪.‬‬ ‫وتق��ول العرب‪ ":‬عليك بالح��ق فإن فيه معني بأصله وفصل��ه أودينه أولونه‪ ،‬وقد‬ ‫لمس��محاً ‪ ،‬أي متسعا " أي أن التسامح حق تش�� ّكل "حل��ف الفض��ول" القريش��ي عىل‬ ‫يتسع للمختلفين ‪ ،‬إنه استواء يف االختالف مب��دأ أال ُيظلم غريب وال غي��ره‪ ،‬وأن يؤخذ‬ ‫و هو ما نجد تعبيره ( يف الملفوظ التوليدي للمظل��وم م��ن الظال��م‪ ،‬وكانت ن��ار الكرم‬ ‫الدال ) كامناً يف توصيف العود السمح (ب ّين الطائي تدعو عن بعد عابري السبيل ضيوفاً‬ ‫لا وينزل��ون س��ه ًال دون تمييز‪،‬‬ ‫الس��موحة ) الذي ال عقدة فيه يحل��ون أه� ً‬ ‫الس��ماحة و ّ‬ ‫ّ‬ ‫كما يف التوصيف البنيوي المعنوي لتعبير فالق��ادم مجهول لونه ولغت��ه ودينه‪ ،‬وقد‬ ‫"س��اجة س��محة "‪ ،‬والس��اجة ش��جرة أ ّخاذة لجأت إىل مكة والمدينة قبل اإلسالم أعداد‬

‫كبيرة م��ن المضطهدين من المس��يحيين‬ ‫واليه��ود فارين م��ن اضطه��اد الرومان أو‬ ‫الفرس وعاشوا بسالم آمنين‪.‬‬ ‫دينياً ‪ ،‬جاء اإلسالم ديناً سمحاً ليس فيه‬ ‫ضيق وال شدة ‪ُ .‬يسر ال ُعسر ‪ ،‬نزل النبي‬ ‫( ص) من غار حراء بقيم أخالقية روحية‬ ‫(رواقي��ة ) جدي��دة ‪ ،‬نقيض��ة لألخالقي��ة‬ ‫الحس��ية ( األبيقورية ) الفجة الس��ائدة يف‬ ‫واق��ع اجتم��اع الع��رب الهمج��ي المتهتك ‪:‬‬ ‫أوثان و طواطم قيم أخالقية متحللة‪ ،‬رق‬ ‫و رباً ‪ ،‬غزو و نهب وأد األنثي ‪ ،‬احتقار المرأة‬ ‫و اليتامى والمساكين ‪.‬‬ ‫ن��زل النبي إىل مجتمعه بدين س��مح هو‬ ‫عقد اجتماع��ي موحى به ‪ ،‬وكان عدد الذين‬ ‫يعرفون القراءة والكتابة يف قبيلة قريش ال‬ ‫يتجاوزون الس��بعة عشر ‪ ،‬كان عماد رسالته‬ ‫ومقصدها الروحي ‪ /‬الحياتي أن يؤلف بين‬ ‫القلوب المتباغض��ة‪ ،‬وكان عصب التوليف‬ ‫هوالتس��امح‪ ،‬فسواء يف روح النص القرآني‬ ‫أو يف س��نة النب��ي المؤكدة فإن التس��امح‬

‫كان معيار الخطاب والممارس��ة يف المرحلة‬ ‫النبوية‪ ،‬أثناء الدعوة السرية‪ ،‬أو بعد الجهر‬ ‫بها يف مك��ة ‪ ،‬ثم الهجرة به��ا إىل المدينة‬ ‫و نج��د ممارس��ة التس��امح ‪ ،‬مبك��ر ًا عندما‬ ‫عت��ق خادمه زي��د ًا وعندما اش��ترى أبو بكر‬ ‫الحرية لبالل من سيده ثم يف موقف النبي‬ ‫المتس��امح إزاء ظلم قريش و سخريتها منه‬ ‫التي كان غضبها عليه بسبب دعوته لتحرير‬ ‫العبيد أكثر من غضبها عليه بسبب العقيدة‬ ‫الديني��ة‪ ،‬ونذك��ر موقفه المتس��امح حيال‬ ‫م��ا الق��اه يف الطائف عندما ه��زأوا به يف‬ ‫الشوارع وأخذوا يقذفونه بالحجارة حتى سال‬ ‫الدم من ساقيه ‪.‬‬ ‫يف المدين��ة‪ ،‬باس��م التس��امح آخى بين‬ ‫األوس والخزرج المتعادين وآخى بين األنصار‬ ‫والمهاجري��ن وجعل االستس�لام المش��ترك‬ ‫للجميع هو التسليم لله‪ ،‬وعقد وثيقة عهد‬ ‫س��لمي مع يهود المدين��ة عاهدهم فيه أن‬ ‫يقرهم عىل ذمتهم وأموالهم لكنهم س��رعان‬ ‫ما أخلفوا إىل أن نقضوا العهد‪.‬‬

‫مصرف المتحد‪:‬‬

‫اجتماع الجمعية العمومية للنظر في الحسابات الختامية لسنة ‪2013‬‬ ‫متابعة‪ :‬عمر سويدان‬ ‫تصوير‪ :‬سالم شعرانة‬ ‫عقد مصرف المتحد للتجارة‬ ‫واالستثمار صباح يوم الخميس‬ ‫اجتماعه األول للجمعية‬ ‫العمومية االعتيادية وغير‬ ‫االعتيادية للنظر يف حساباته‬ ‫الختامية للسنة المالية المنتهية‬ ‫‪.2013‬‬ ‫عحضر االجتماع رئيس وأعضاء‬ ‫مجلس اإلدارة والمدير العام وعدد‬ ‫من المساهمين والموظفين‬ ‫بالمصرف ومندوب مصرف ليبيا‬ ‫المركزي السيد "عبد الجليل‬ ‫الزليطني" ورئيس مجلس إدارة‬ ‫ومدير عام شركة ليبيا للتأمين‬ ‫السيد "مختار الدائرة" وعضو‬ ‫مجلس اإلدارة ورئيس جمعية‬ ‫المصارف الليبية السيد "عبد‬ ‫الفتاح غفار" وبعض ممثيل‬ ‫المؤسسات ورجال األعمال‬ ‫والمهتمين ووسائل اإلعالم‬

‫المحلية‪.‬‬ ‫اجتماع الجمعية‬ ‫العمومية االعتيادية‪:‬‬ ‫وتضم��ن االجتماع اس��تعراض‬ ‫ومصادق��ة تقريري مجلس اإلدارة‬ ‫واإلدارة التنفيذي��ة ع��ن نش��اط‬ ‫المص��رف خ�لال الس��نة المالي��ة‬ ‫المنتهي��ة يف‪2013 /12/ 31 :‬‬ ‫واالط�لاع ع�لى تقاري��ر مراجع��ي‬ ‫الحسابات والتي رأت بأن القوائم‬ ‫المالي��ة للمص��رف تعب��ر بعدالة‬ ‫ووضوح يف جميع جوانبها المهمة‬ ‫ع��ن المرك��ز الم��ايل وع��ن أدائه‬ ‫الم��ايل وتدفقات��ه النقدي��ة عن‬ ‫السنة المالية المنتهية المذكورة‬ ‫طبق��اً للمب��ادئ المحاس��بية‬ ‫المتع��ارف عليه��ا يف ليبي��ا ويف‬ ‫ضوء التعليمات واللوائح المحلية‬ ‫ذات العالقة‪ ،‬ذاك��رة يف تقاريرها‬ ‫ح��ول المتطلب��ات القانونية وما‬ ‫يف حكمه��ا بأن المصرف يمس��ك‬ ‫بحسابات مالية منتظمة تتضمن‬

‫كل م��ا ن��ص القان��ون ونظ��ام‬ ‫المص��رف ع�لى وج��وب إثبات��ه‬ ‫فيها‪ ،‬وأن القوائم المالية متفقة‬ ‫م��ع ما ه��و وارد بتلك الحس��ابات‬ ‫كم��ا جاء فيها أن الج��رد قد أجري‬ ‫وفقاً لألص��ول المرعية وال توجد‬ ‫به أية مخالفات تؤثر يف نش��اط‬ ‫المص��رف أو مركزه الم��ايل‪ ،‬أيضاً‬ ‫ج��رى االط�لاع عىل تقري��ر هيئة‬ ‫الفتوى والرقابة الش��رعية والتي‬ ‫رأت بدوره��ا أن م��ا ع��رض عليها‬ ‫ق��د تم وفق ضواب��ط الهيئة يف‬

‫الجمل��ة وقد صحح��ت المعامالت‬ ‫الت��ي وقع��ت فيها أخط��اء أثناء‬ ‫التطبي��ق العم�لي‪ ،‬وتم��ت خالل‬ ‫االجتم��اع كذل��ك المصادق��ة عىل‬ ‫الميزانية العمومية والحس��ابات‬ ‫الختامي��ة لس��نة ‪ 2013‬واعتماد‬ ‫توصي��ة مجل��س اإلدارة بتوزي��ع‬ ‫أس��هم منح��ة بنس��بة (‪)% 10‬‬ ‫بواقع س��هم ع��ادي واح��د مقابل‬ ‫كل عش��رة أسهم يملكها المساهم‬ ‫ي��وم انعقاد الجمعي��ة العمومية‬ ‫وعدده��ا (‪ )880,000‬س��هم‬

‫قيمتها (‪ )8,800,000‬دينار ليبي‬ ‫بع��د الحص��ول ع�لى الموافق��ات‬ ‫المطلوبة من الجهات الرس��مية‪،‬‬ ‫وإب��راء ذم��ة رئي��س وأعض��اء‬ ‫مجلس اإلدارة عن الس��نة المالية‬ ‫المنتهية ‪ ،2013‬وتعيين مكتبي‬ ‫المراجع��ة الخارجي��ة لمراجع��ة‬ ‫حسابات المصرف عن سنة ‪2014‬‬ ‫وتحديد أتعابهم‪.‬اجتماع الجمعية‬ ‫العمومية غير االعتيادية‪:‬‬ ‫وتم خ�لال االجتماع المصادقة‬ ‫عىل زي��ادة رأس الم��ال المكتتب‬ ‫فيه والمدف��وع بالكامل من مبلغ‬ ‫(‪ )88,000,000‬دين��ار ليب��ي إىل‬ ‫مبل��غ (‪ )96,800,000‬دينار ليبي‬ ‫من خالل إصدار (‪ )880,000‬سهم‬ ‫قيمة كل سهم (‪ )10‬دنانير ليبية‪،‬‬ ‫وتفويض مجل��س إدارة المصرف‬ ‫ومنحه الحق يف تفويض من يراه‬ ‫التخاذ جمي��ع اإلج��راءات الالزمة‬ ‫والمطلوبة إلشهار التعديالت عىل‬ ‫عقد التأسيس والنظام األساسي‪.‬‬

‫إحياء اليوم العالمي لحرية الصحافة‬ ‫أمس‬ ‫نظم��ت هيئة دعم وتش��جيع الصحافة صب��اح ٍ‬ ‫الس��بت بمدينة بنغازي احتفالية بمناسبة اليوم العالمي‬ ‫لحري��ة الصحافة الذي يصادف ي��وم الثالث من مايو يف‬ ‫كل عام ‪ ،‬وش��ارك يف هذه االحتفالية ٌ‬ ‫كل من وزير اإلعالم‬ ‫المكل َّف‪ ،‬ووزير الثقاف��ة والمجتمع المدني‪ ،‬ووزير العدل‬ ‫ووكي��ل وزارة اإلع�لام‪ ،‬وعض��و لجن��ة اإلع�لام والثقافة‬ ‫بالمؤتمر الوطني العام «أس��ماء س��ريبة» ورئيس هيئة‬ ‫دع��م وتش��جيع الصحاف��ة «إدريس المس��ماري» ونائبه‬ ‫«رضا بن موس��ى» باإلضافة إىل عضوي المجلس الوطني‬

‫االنتقايل الس��ابق «عبد الحفي��ظ غوقة» و «أحمد العبار»‬ ‫ولفيف من الصحافيين واإلعالميين‪ ،‬ورؤس��اء تحرير عدد‬ ‫م��ن الصحف والمج�لات‪ ،‬وألقيت عدة كلمات بالمناس��بة‬ ‫هن��أ فيه��ا المتحدث��ون الصحافيي��ن واإلعالميين ‪ ،‬كما‬ ‫أطلعت الهيئة الصحافيين عىل مدونة الس��لوك المهني‬ ‫لصحفه��ا حي��ث أك��دت المدون��ة ع�لى احت��رام المهن��ة‬ ‫والمحافظة عىل مبادئ المصداقية والحرية واالستقاللية‬ ‫يف العمل الصحفي‪ ،‬والح��رص عىل تقبل اآلخر فكر ًا ورأياً‬ ‫وتوجه��اً والعمل عىل مواكبة تط��ورات المهنة‪ ،‬وقامت‬

‫الهيئ��ة عىل هام��ش االحتفالية بتوزي��ع جائزة الموظف‬ ‫المث��ايل بالهيئة‪ ،‬كم��ا خصصت جوائز مادية تش��جعية‬ ‫ألفض��ل ثالث صحف ليبي��ة‪ ،‬وكانت صحيف��ة «وطني»‬ ‫وصحيف��ة «ميادي��ن» و صحيفة«ليبي��ا الجدي��دة» ه��ي‬ ‫م��ن ح��ازت الجوائ��ز‪ ،‬وأفاد رئي��س هيئة دعم وتش��جيع‬ ‫الصحافة «إدريس المسماري» لوكالة األنباء الليبية بأنه‬ ‫رغم الظروف التي تحي��ط بالعمل الصحفي مازلنا نحاول‬ ‫التأسيس لمرحلة جديدة يف الصحافة الليبية عبر الدورات‬ ‫التدريبية بالداخل والخارج حسب اإلمكانات المتاحة ‪.‬‬

‫دكتاتور أوروبا العادل !!‬ ‫الصديق بودوارة‬

‫(‪)1‬‬ ‫خب��ر رياض��ي ‪ ،‬قد يبدو عاب��ر ًا يف نش��رات األخبار‬ ‫الرياضية ‪ ،‬لكنه حقيقة تاريخية نبحث نحن عنها‬ ‫يف تاريخن��ا القديم بينما ه��ي موجودة عىل أرض‬ ‫الواقع ‪ ،‬قريباً منا ‪ ،‬وال يفصلنا عنها سوى البحر ‪.‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫الخب��ر يقول‪ :‬إن الس��يد " دونالد س��ترلينج" مالك‬ ‫ن��ادي " لوس انجيلس كليبرز" أحد أش��هر األندية‬ ‫العالمية لكرة السلة ‪ ،‬قد صدر بحقه قرار ملزم من‬ ‫قبل اتحاد الس��لة األمريكي ‪ ،‬بإيقافه عن مزاولة‬ ‫نش��اط اللعبة الش��هيرة لمدى الحياة ‪ ،‬وتغريمه‬ ‫مبلغ (‪ )2‬مليون��ي دوالر ‪ ،‬أما التهمة الموجهة له‬ ‫‪ ،‬فهي ‪ ،‬العنصرية ‪ ،‬وازدراء العبين س��ود البش��رة‬ ‫يف حديث مسرب له مع إحدى موظفات النادي !!‬ ‫(‪)3‬‬ ‫القرار ‪ ،‬كان كارثة حقيقية عىل النادي األكثر ثرا ًء‬ ‫يف العال��م ‪ ،‬وذل��ك ألن أكبر وأهم المعلنين الذين‬ ‫يضخ��ون الماليين يف خزينة الن��ادي ‪ ،‬قد أعلنوا‬ ‫تخليهم عنه وسحب إعالناتهم منه ‪ ،‬وذلك ألنه ال‬ ‫أحد يف الغرب يمكنه أن يعاند سياسة األمر الواقع‬ ‫التي يذعن لها الجميع ‪ ،‬فلماذا يحرص الغرب عىل‬ ‫أن يس��وق لنا سياس��ة الفوضى العارم��ة ‪ ،‬بينما‬ ‫يتمس��ك هو بمبدأ النظام الصارم ؟ ولماذا يحاول‬ ‫أذناب��ه كل يوم أن يقنعون��ا بواقع الحرية التي ال‬ ‫حدود لها ‪ ،‬بينم��ا الحرية عند الغرب كائن مهذب‬ ‫يقلم��ون أظافره كلما طالت‪ ،‬ك��ي ال تجرح أظافر‬ ‫الحرية وجه الوطن ؟!!‬ ‫(‪)4‬‬ ‫ولكن ‪ ،‬لماذا كل هذا " الزلزال " المريع الذي ضرب‬ ‫هذه المؤسسة الرياضية العمالقة ؟ الجواب طبعاً‬ ‫هو أن مالك هذه المؤسس��ة قد تخطى الخطوط‬ ‫الحمراء ‪ ،‬ويف عالم الغرب الذي يخدعنا بش��عارات‬ ‫الحرية المطلقة ‪ ،‬ويبيع لنا اآلن وهم "الفوضى‬ ‫الخالق��ة " ‪ ،‬يف عالم الغرب هذا ‪ ،‬ال وجود لفوضى‬ ‫من أي نوع ‪ ،‬أما الحرية المطلقة ‪ ،‬فهي يف نظرهم‬ ‫مفسدة مطلقة ينبغي لها أن تُسحق باألقدام ‪.‬‬ ‫(‪)5‬‬ ‫هذه هي الحقيقة ‪ ،‬الغرب أيها السادة اكتشف حلم‬ ‫الدكتاتور العادل الذي نجري وراءه منذ ألف عام ‪،‬‬ ‫وهو ينعم اآلن يف ظله ‪ ،‬بينما نتلظى نحن تحت‬ ‫قيظ الفوضى ونرزح تحت أقدام الطغاة‪.‬‬ ‫(‪)6‬‬ ‫دكتات��ور الغ��رب العادل هو القان��ون ‪ ،‬هو القيم‬ ‫المجتمعي��ة التي ال تراجع عنه��ا وال تهاون فيها‬ ‫‪ ،‬القي��م الفردية هي عندهم قيم ش��خصية ‪ ،‬قيم‬ ‫تخص أصحابها فقط ‪ ،‬لكن القيم المجتمعية هي‬ ‫خط أحمر ال ينبغي ألحد أن يتجاوزه ‪.‬‬ ‫(‪)7‬‬ ‫وهكذا حصل مع السيد "دونالد" ‪ ،‬تجاوز خطاً أحمر‬ ‫يدع��ى "ارت��كاب العنصرية" ‪ ،‬ف��كان نصيبه من‬ ‫المجتمع أن أحرقته نيران العقوبات ‪ ،‬وألن النظام‬ ‫الصارم عندهم ال يوازيه سوى فوضى عارمة عندنا‬ ‫‪ ،‬وجب أن نتعلم نحن الدرس ‪ ،‬بد ًال من إذاعة الخبر‬ ‫كفقرة إخبارية متسرعة يف نشرة أخبار رياضية ‪!!.‬‬

صحيفة ليبيا الجديدة - العدد 421  

صحيفة ليبية يومية شاملة ، جريدة ليبية يومية شاملة

Advertisement