Page 1

‫الأحد‬

‫العدد (‪)407‬‬ ‫السنة الثالثة‬ ‫‪ 16‬صفحة‬

‫‪ 13‬جمادى اآلخرة ‪1435‬هـ‬

‫‪13‬‬

‫أبريل‬

‫‪2014‬‬

‫الثمن‪ 500 :‬درهم‬

‫م‬

‫تصدر عن شركة ليبيا‬ ‫الجديدة المحدودة‬

‫يومية مستقلة شاملة‬

‫خطة جديدة لتأمين بنغازي‬

‫التدخل واالقتحام والقبض من اختصاص الصاعقة‬

‫سفير فرنسا بليبيا‪:‬‬

‫تصريحات «لودريان» حول الجنوب غري دقيقة‬ ‫ليبيا تطالب الجامعة العربية برعاية‬ ‫حوارها الوطني‬

‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫طلب و ز ير ا لخا رجية وا لتعا و ن ا لد ويل ا لد كتـــو ر‬ ‫"محمد عبدالعزيز" من األمين العام لجامعة الدول العربية‬ ‫الدكتور "نبيل العربي" رعاية الجامعة حوار ًا (ليبياً ‪ -‬ليبياً)‪،‬‬ ‫بالتنسيق مع األمم المتحدة لدفع جهود المصالحة الوطنية‬ ‫يف بالده‪...‬وجاء الطلب خالل استقبال األمين العام للجامعة‬ ‫العربية للدكتور "عبد العزيز" يوم الخميس بمقر األمانة‬ ‫العامة للجامعة‪...‬‬ ‫واشنطن بوست‪:‬‬

‫كليمنتي‪ ..‬وجوه جديدة يف قائمة الفرسان‬

‫التتمة ص‪2‬‬

‫ليبيا تتآكل نتيجة المليشيات المسلحة‬ ‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫قالت صحيفة "واشنطن بوست" األمريكية‪ :‬إن الوضع‬ ‫الراهن بليبيا يؤكد مدى ضعف كبار القادة السياسيين‬ ‫هناك يف مواجهة المليشيات التي تخرق القانون وتنشر‬ ‫الفوضى بالبالد منذ اإلطاحة بالنظام السابق‪.‬‬ ‫وعلقت الصحيفة األمريكية يف تقرير نشر يوم الخميس‬ ‫عىل األوضاع يف ليبيا‪ ،‬بالقول ‪:‬إن الحكومة قصرت يف اتباع‬ ‫برنامج لمواجهة الجماعات المسلحة ونزع السالح‪...‬‬ ‫التتمة ص‪2‬‬

‫مطار سبها يستعيد سالف نشاطه‬

‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫ر َّجح مسؤول ليبي أمس السبت أن تعود حركة المالحة‬ ‫الجوية لمطار سبها الدويل يف غضون أسبوع‪ ،‬وذلك بعد‬ ‫توقف دام ثالثة أشهر‪..‬وقال «محمد أوحيدة»‪ ،‬مدير عام‬ ‫مطار سبها الدويل‪ ،‬يف تصريحات إلحدى وكاالت األنباء‬ ‫األجنبية‪ :‬إن المطار ينتظر أمر ًا كتابياً من القوة الثالثة‬ ‫التي تتوىل تأمين المطار‪ ،‬يفيد بأنها أتمت عملية تأمين‬ ‫المطار بشكل كامل بدائرة قطرها ‪ 20‬كيلو متراً‪ ،‬مرجحاً أن‬ ‫تتم معاودة حركة المالحة الجوية بالمطار يف غضون أسبوع‪.‬‬ ‫وأشار «محمد أوحيدة» إىل أن المطار تع َّرض للتخريب‬ ‫والسلب والنهب نتيجة االشتباكات التي عرفتها المنطقة‪.‬‬

‫صورة من األرشيف‬ ‫بطولة أمم أفريقيا بالمغرب ‪ . 2015‬وأفادت مصادر قريبة من اتحاد الكرة ‪ ،‬أن المدرب‬ ‫ليبيا الجديدة‪/‬خالد القاضي‪:‬‬ ‫أعلن االتحاد الليبي لكرة القدم عن قائمة المنتخب الوطني " فرسان المتوسط" األسباني "خافيير كليمنتي" وقع االختيار عىل "‪ "24‬العبا للدخول يف هذا المعسكر‬ ‫التي ستدخل يف معسكر خارجي استعدادا لخوض غمار التصفيات المؤهلة لنهائيات الذي سيقام يف البرتغال خالل الفترة من ‪ 21‬إىل ‪ 28‬أبريل الجاري‪.‬‬ ‫التفاصيل ص ‪10‬‬

‫تقرؤون في هذا العدد‬

‫المفاوضات بين الفلسطينيين و"إسرائيل" "الهوة ال تزال عميقة" النزول إلى أرض الواقع‬ ‫خالفا للمعلومات الصحفية عن قرب التوصل التفاق‬ ‫بين الفلسطينيين واإلسرائيليين‪ ،‬نفى مسؤول‬ ‫فلسطيني مساء الخميس ذلك‪ ،‬وأكد أن "الهوة‬ ‫ال تزال عميقة" بين‪...‬‬

‫‪4‬‬

‫ليبيا ‪ ..‬األولى في ترتيب الدول التي يعتمد اقتصادها على النفط "رابح سعدان" مطلوب في اتحاد الكرة الليبي‬

‫يف خضم األحداث العاصفة بليبيا ‪ ،‬تتداول‬ ‫مقترحات اجتهد أصحابها النخبويون يف‬ ‫طرحها للخروج من عنق الزجاجة وإنقاذ‬ ‫سفينة الوطن من الغرق‪...‬‬

‫‪5‬‬

‫كشف موقع "بلومبيرغ" األمريكي المهتم بالشأن‬ ‫االقتصادي أن ليبيا جاءت يف المرتبة األوىل بين‬ ‫الدول التي يعتمد اقتصادها عىل النفط‪ ،‬وعرض‬ ‫الموقع‪...‬‬

‫‪6‬‬

‫رشح االتحاد الليبي لكرة القدم المدرب الجزائري المعروف "رابح‬ ‫سعدان" لرئاسة المديرية الفنية للمنتخبات الوطنية‬ ‫بحسب ما علم موقع من مصدر موثوق به‪...‬‬

‫‪10‬‬


‫�أخبار محلية‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪13‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 13‬أبريل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد ( ‪)407‬‬

‫سفير فرنسا بليبيا‪:‬‬

‫ليبيا تطالب الجامعة العربية برعاية حوارها الوطني‬

‫وأكد أن “عبدالعزيز” طلب من األمين‬ ‫يمكن أن تقدمه الجامعة لمساعدة ليبيا‬ ‫تتـــمة ‪:‬‬ ‫وق��ال السفير “أح��م��د ب��ن حلي” نائب مشير ًا إلى وجود عدد من األفكار في اتجاه العام أن ترعى الجامعة العربية مع األمم‬ ‫األمين العام للجامعة العربية‪ ،‬في تصريحات دعم المصالحة والحوار الشامل بين أبناء المتحدة هذا الحوار الليبي ‪ -‬الليبي‪ ،‬معرب ًا‬ ‫عن أمله في نجاح المساعي المبذولة‪،‬‬ ‫للصحافيين عقب اللقاء‪ :‬إن اللقاء ناقش ما الشعب الليبي‪.‬‬

‫واشنطن بوست‪:‬‬

‫ليبيا تتآكل نتيجة امليليشيات املسلحة‬ ‫تتمـــة ‪:‬‬ ‫مشيرة إلى أن بعض المسؤولين عملوا على‬ ‫تجنيد المقاتلين في عمليات أمنية مختلفة من‬ ‫دون حتى محاولة كسب والئهم في البداية قبل‬ ‫تجنيدهم في تنفيذ عمليات لصالحهم‪.‬‬ ‫وأكدت الصحيفة‪ ،‬أن الجيش والشرطة اآلن‬ ‫يعانيان حالة من الفوضى فيما يزداد ضعف كبار‬ ‫الساسة في السيطرة على الميليشيات كما أن‬ ‫األخيرة ترفض أية مفاوضات أو حلول وسط مع‬ ‫الحكومة‪.‬‬ ‫من جانبه علق “جيسون باك” الباحث في شؤون‬ ‫الشرق األوسط بجامعة كامبريدج‪ ،‬على األوضاع‬ ‫الليبية قائ ًال “إن الحكومة أصبحت ضعيفة جد ًا‬ ‫من الناحية السياسية واالقتصادية بقدر ال يمكنها‬ ‫الرد على هجمات هذه الجماعات المسلحة‪ ،‬مسبب ًا‬ ‫هذا الضعف في تآكل مؤسسات الدولة نتيجة‬ ‫محاولتها استرضاء الميليشيات”‪.‬‬ ‫في سياق متصل قالت “حنان صالح” الباحثة‬ ‫الليبية لمؤسسة هيومان رايتس ووت��ش إن‬ ‫القانون بليبيا قسم البالد إلى طرفين إما أن تكون‬ ‫معنا أو ضدنا ‪ ،‬وهو ما يتيح للجميع أن يستخدم‬ ‫العنف للوصول لما يريد‪.‬‬

‫تفعيل التعاون الثالثي بني‬ ‫ليبيا ومصر وتونس‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫افتتحت أم��س أعمال اللجنة التوجيهية العليا‬ ‫المشتركة بين ليبيا ومصر وتونس‪ ،‬بحضور سفيرة‬ ‫االتحاد األوروبي في ليبيا‪« ،‬ناتاليا أبو ستوفا»‪ ،‬وممثل‬ ‫سفير االتحاد األوروبي بالقاهرة‪« ،‬كارل توسين» وممثلي‬ ‫منظمة الهجرة الدولية ودولتي تونس وليبيا‪.‬‬ ‫ويأتي اجتماع اللجنة في إطار تنفيذ مشروع دعم‬ ‫استقرار المجتمعات المعرضة للخطر وتحسين إدارة‬ ‫الهجرة وتمكين التحوالت المرنة في كل من مصر وليبيا‬ ‫وتونس الذي تنفذه منظمة الهجرة الدولية بالتعاون‬ ‫مع االتحاد األوروبي‪.‬‬ ‫هذا وبحث االجتماع سبل تفعيل اتفاقيات التعاون‬ ‫المشترك التي تم إبرامها على صعيد العالقات العمالية‬ ‫الدولية‪ ،‬خاصة مع مصر فيما يتعلق بتبادل األيدي‬ ‫العاملة‪ ،‬إضافة إلى دفع عجلة الحوار حول التحديات‬ ‫المشتركة التي تواجه حوكمة الهجرة في البلدان‬ ‫الثالثة‪ ،‬وكذلك تعزيز التعاون بين ليبيا وتونس ومصر‬ ‫في تطوير استراتيجيات تكميلية وإجراءات للتصدي‬ ‫لهذه التحديات‪.‬‬

‫تعديل اسم‬ ‫‪- 1‬أعلن أنا هنية عمر‬ ‫بن حريز بأن هذا اسمي‬ ‫الصحيح وليس كما جاء‬ ‫بالسجل المدني طرابلس‬ ‫( الهضبة )‬

‫تعديل عمر‬ ‫‪- 3‬أع��ل��ن أن��ا «محمد‬ ‫علي سعيد المحمودي»‬ ‫بأنني من مواليد ‪1953‬م‬ ‫ول��ي��س ك��م��ا ج���اء خطأ‬ ‫بالسجل المدني طرابلس‪.‬‬

‫وأن تتم عملية االستحقاقات االنتقالية‬ ‫في موعدها المحدد‪ ،‬كما حددها الليبيون‬ ‫أنفسهم لبناء مؤسسات الدولة والحفاظ على‬ ‫كيانها ووحدتها وأمنها واستقرارها‪.‬‬

‫خطة جديدة لتأمين بنغازي ‪:‬‬

‫التدخل واالقتحام والقبض من اختصاص الصاعقة‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ق��ال مصدر أمني مسؤول بالقوات‬ ‫الخاصة بنغازي إنه سيتم إنشاء بوابات‬ ‫بمداخل المدينة وت��زوي��ده��ا بمعدات‬ ‫لوجستية من كاميرات مراقبة وأجهزة‬ ‫كاشفة لألسلحة والمتفجرات‪ ،‬وذلك من‬ ‫أجل تعزيز األمن والتصدي لجميع أشكال‬ ‫الجريمةالمنظمة‪.‬‬ ‫وكشف ذات المصدر أن الخطة األمنية‬ ‫الجديدة تنص على بقاء عناصر القوات‬ ‫داخ��ل ثكناتها وأن يقتصر عملها على‬ ‫التدخل السريع واالقتحام والقبض والدعم‬ ‫اللوجستي لبعض الوحدات فقط‪.‬‬ ‫كما أوضح أنه تم االتفاق على خطة‬ ‫تقضي بتأمين المدينة بالكامل من‬ ‫عمليات االغتيال والتصفية السياسية‬

‫والقضايا الجنائية واالعتداء على أمالك‬ ‫الدولة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يذكر أن اجتماعا أمنيا موسعا عقد قبل‬ ‫يومين ببنغازي وضم ك ًال من وزير العدل‬ ‫السيد «ص�لاح المرغني»‪ ،‬وآم��ر القوات‬ ‫الخاصة العقيد «ونيس أبوخمادة» ورئيس‬ ‫الغرفة األمنية المشتركة بنغازي العقيد‬ ‫«عبدالله السعيطي» وع���دد ًا آخ��ر من‬ ‫القياداتالعسكريةواألمنية‪.‬‬ ‫ومن جهة أخرى نفذ عدد من تنسيقيات‬ ‫المجتمع المدني في بنغازي تظاهرة حاشدة‬ ‫يوم أمس األول الجمعة بميدان التحرير‬ ‫وسط التنديد بدعوات العصيان المدني‪،‬‬ ‫مشيرين إل��ى أن��ه ل��م يحقق األه��داف‬ ‫المرجوة بل أعاق الحياة اليومية ومصالح‬ ‫المواطنين‪. .‬ون َّدد المتظاهرون بسلسلة‬

‫قتيالن يف تمرد بسجن عني زارة‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ذكر مصدر مسؤول ب��وزارة العدل‬ ‫أن تمرد ًا للسجناء شهده سجن عين‬ ‫زارة ي��وم أم��س األول الجمعة أسفر‬ ‫عن سقوط قتيلين وعدد من الجرحى‬ ‫من النزالء والحراس المكلفين بالعمل‬ ‫في السجن‪ ..‬وأوض��ح ذات المصدر‬ ‫في تصريح لوكالة األنباء الليبية أن‬ ‫النزالء قاموا بإضرام النار في بعض‬ ‫القواطع من السجن وهو ماسبب في‬ ‫حدوث تدافع بين النزالء أوقع قتيلين‬ ‫وعدد ًا من الجرحى تم نقلهم إلى أحد‬ ‫المستشفيات القريبة من السجن‪،‬‬ ‫مشير ًا إلى أنه قد تمت السيطرة على‬

‫التمرد وإحكام الحراسة على مداخل‬ ‫ومخارج السجن من قبل قوة الردع‬ ‫للتدخل السريع ولم تحدث عمليات فرار‬ ‫من السجن وأن الوضع تحت السيطرة‪.‬‬ ‫من جانبه أفاد نائب مدير مؤسسة‬ ‫اإلصالح عين زارة «أشرف محمد زايد»‬ ‫أن التمرد بدأ في أحد قواطع السجن‬ ‫من خالل قيام السجناء بإضرام النار‬ ‫فيه والقيام بقذف الحراس بمحتويات‬ ‫القاطع وذلك إلرباك عناصر الحراسة‬ ‫المكلفة واس��ت��غ�لال ه��ذا اإلرب���اك‬ ‫والفوضى للفرار وأرجع «أشرف زايد»‬ ‫أن سبب سقوط قتلى وهما سجين‬ ‫ليبي وآخر إفريقي باإلضافة إلى وقوع‬

‫تعديل عمر‬ ‫‪- 3‬أعلن أنا «بشير محمد‬ ‫رمضان كريم» بأنني من‬ ‫مواليد ‪1953‬م وليس كما جاء‬ ‫خطأ بالسجل المدني عين زارة‪.‬‬

‫مـدير التحـرير‪ :‬يحيـى أحمد الباروني‬ ‫سكرترية التحرير ‪ :‬أسمهان رجب الحجاجي‬

‫بعض الجرحى سببه التدافع الشديد‬ ‫بين النزالء الذين يبلغ عددهم زهاء‬ ‫‪ 700‬سجين ‪. .‬ي��ذك��ر أن مسلحين‬ ‫يستقلون أرب���ع س��ي��ارات مسلحة‪،‬‬ ‫هاجموا الخميس الماضي سيارة نقل‬ ‫سجناء وهي في طريقها إلى نيابة‬ ‫جنوب طرابلس حيث تمكن عشرة‬ ‫سجناء من الفرار‪. .‬وق��ال نائب مدير‬ ‫سجن عين زارة «أش��رف محمد زايد»‬ ‫في تصريح لوكالة األنباء الليبية‬ ‫إن المسلحين أطلقوا النار بشكل‬ ‫عشوائي على أفراد الحماية ومهدوا‬ ‫الطريق لفرار السجناء‪ ،‬مشير ًا إلى أن‬ ‫عدد ًا من السجناء رفضوا الفرار‪.. .‬‬

‫الحكومة تدين إغالق املنشآت الحيوية‬

‫األبيض رئيساً ألركان القوات الجوية‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أعلنت رئاسة أرك��ان الجيش الليبي يوم‬ ‫الخميس الماضي عن تعيين العقيد “علي أبودية‬ ‫األبيض” رئيس ًا ألركان القوات الجوية خلف ًا للعميد‬ ‫أحمد حبيب المسماري‪..‬جاء تعيين “األبيض” بعد‬ ‫واقعة “المسماري” الذي ُأحيل إلى المدعي العام‬ ‫العسكري على خلفية حضوره اجتماع ًا غير شرعي‬ ‫بقاعدة بنينة الجوية مع اللواء “خليفة حفتر”‬ ‫بمدينة بنغازي في وقت سابق‪.‬‬

‫األع��م��ال اإلجرامية واالغ��ت��ي��االت التي‬ ‫استهدفت أبناء المدينة إضافة إلى فرض‬ ‫العصيان بالقوة‪ ،‬مؤكدين في الوقت ذاته‬ ‫بأنه ال مجال لإلكراه وإرهاب الناس لتطبيق‬ ‫العصيان وإغ�لاق المؤسسات الحيوية‬ ‫للدولة بالتهديد وقوة السالح ‪.‬‬ ‫وطالب المحتجون بإعادة فتح جميع‬ ‫المصالح العامة والخاصة في المدينة‬ ‫من مطارات وموانئ ومصارف وأسواق‬ ‫ومحالت تجارية‪ ،‬داعين الجهات المختصة‬ ‫بالتحقيق في جرائم االغتياالت وإظهار‬ ‫هوية من يطالب بهذا العصيان المشبوه‬ ‫حسب وصفهم‪.‬‬ ‫ودع��ا منفذو المظاهرة المؤسسة‬ ‫العسكرية إلى القيام بدورها على أكمل وجه‬ ‫في حفظ األمن وتأمين حياة المواطنين‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬

‫رفضت الحكومة إغالق المنشآت‬ ‫الحيوية في الدولة‪ ،‬ودع��ت لفك‬ ‫االع��ت��ص��ام أم���ام ميناء ال��زاوي��ة‬ ‫النفطي وأك���دت أن��ه��ا ل��ن تقبل‬ ‫أن تكون أي من المدن الليبية‬ ‫ومنها العاصمة طرابلس رهينة‬ ‫ألية تصرفات غير مقبولة تمنع‬ ‫عنها إمدادات الوقود وتتسبب في‬ ‫طوابير طويلة أمام المحطات ‪.‬‬

‫تعديل عمر‬

‫وج��اء في بيان الحكومة أنها‬ ‫تدعو الشرفاء وال��ث��وار م��ن أهل‬ ‫الزاوية لفك االعتصام الذي أدى‬ ‫إلى إغالق ميناء الزاوية النفطي‬ ‫مشيرة إل��ى أن األم��ر تسبب في‬ ‫إع��اق��ة تفريغ الناقالت المعبأة‬ ‫بالوقود الواقفة بالميناء ‪.‬‬ ‫كما أكدت الحكومة في البيان‬ ‫أنها ليست ضد الحراك السلمي وال‬ ‫أي من مظاهر االحتجاج المتحظر‪.‬‬

‫تعديل عمر‬

‫‪- 3‬أعلن أن��ا «علي مسعود‬ ‫‪- 3‬أعلن أنا «أحمد محمد ميالد‬ ‫محمد بنوبة» بأنني من مواليد‬ ‫الزيتوني» بأنني من مواليد‬ ‫‪1952‬م وليس كما ج��اء خطأ‬ ‫‪1954‬م وليس كما جاء خطأ‬ ‫بالسجل المدني يفرن‪.‬‬ ‫بالسجل المدني سوق الجمعة‪.‬‬ ‫الجمع والتنفيذ واإلخراج ‪/‬اإلدارة الفنية بالصحيفة‬ ‫فرز وطباعة‪ :‬وكالة الصحافة للطباعة‬ ‫اآلراء املنشورة ال تعرب عن رأي الصحيفة وإنما تعرب عن آراء أصحابها‬

‫تعديل لقب‬ ‫‪- 3‬أع��ل��ن أن���ا «معمر‬ ‫مخيون سالم» بأن لقبي‬ ‫هو «مخيون» وليس كما‬ ‫جاء بالسجل المدني زليتن‪.‬‬

‫لالتصال الهواتف ‪:‬‬ ‫‪0914098601 0911654494‬‬ ‫‪0925245197 0914501054‬‬ ‫إدارة اإلعالن ‪0916684681 :‬‬

‫‪2‬‬

‫تصريحات لودريان حول‬ ‫الجنوب غري دقيقة‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫قال السفير الفرنسي لدى ليبيا “أنطوان‬ ‫سيفان” إن التصريحات األخيرة لوزير دفاع‬ ‫ب�لاده “ج��ان إي��ف ل��ودري��ان” ح��ول الوضع‬ ‫األمني في جنوب ليبيا قد تعرضت للتحريف‬ ‫وأخرجت من سياقها‪.‬‬ ‫وكانت وسائل إع�لام مختلفة قد نقلت‬ ‫عن الوزير الفرنسي قوله قبل يومين “إن‬ ‫جنوب ليبيا تحول إلى (وكر أفاع) للمتشددين‬ ‫اإلسالميين‪ ،‬وإن الجهاديين جعلوا من‬ ‫الجنوب مركزًا للحصول على السالح وتجنيد‬ ‫العناصر الخطرة‪ ،‬وه��و م��ا نفاه السفير‬ ‫الفرنسي جملة وتفصي ًال”‪.‬‬ ‫وقال السفير الفرنسي لدى ليبيا ـ خالل‬ ‫لقائه بلجنة الدفاع بالمؤتمر الوطني العام‬ ‫في طرابلس لتوضيح تصريحات الوزير ـ إن‬ ‫ما نقل عن الوزير في هذا الصدد افتقر إلى‬ ‫الدقة وجانبه الصواب‪.‬‬ ‫من جانب آخر‪ ،‬قال “مسعود عبيد” عضو‬ ‫لجنة الدفاع بالمؤتمر ‪ -‬عقب اللقاء ‪ -‬إن‬ ‫السفير الفرنسي أوضح أمام اللجنة أن هناك‬ ‫تحريف ًا كبير ًا في تصريحات الوزير‪ ،‬وأوضح‬ ‫أن الوزير قال في تصريحاته “إن الجنوب‬ ‫الليبي في حالة انفالت أمني حال ًيا‪ ،‬وأنه قد‬ ‫يكون معبر ًا لبعض المهربين ومن يقومون‬ ‫باالتجار في السالح والمخدرات”‪.‬‬

‫الفالح‪ :‬تكليف الثني‬ ‫بتشكيل الحكومة ُفرض‬ ‫على املؤتمر العام‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫قالت عضو المؤتمر الوطني “ماجدة‬ ‫الفالح” يوم الخميس إن المؤتمر الوطني‬ ‫العام كان أمام خيارين إما أن يكلف “عبد‬ ‫الله الثني” بتشكيل الحكومة أو يصوت‬ ‫لرئيس وزراء جديد‪ ،‬مشيرة إلى أن اإلجراء‬ ‫يحتاج إلى ‪ 120‬صوت ًا لن تتوفر في الظروف‬ ‫الحالية بالمؤتمر الوطني العام الذي وجد‬ ‫نفسه أم��ام خيار تكليف الثني بتشكيل‬ ‫حكومة جديدة‪.‬‬ ‫وأوضحت “الفالح” أن الكتل السياسية لم‬ ‫تتوصل إلى التوافق على شخصية تمنحها‬ ‫الثقة ولم يكن هناك ‪ 120‬صوت ًا للتصويت‬ ‫لشخصية أخرى‪ ،‬وأن “عبد لله الثني” انتهت‬ ‫المدة الممنوحة له كرئيس مكلف لتسيير‬ ‫الحكومة ‪ ،‬لذلك ت��م تكليفه بتشكيل‬ ‫حكومة جديدة وتولي األمر خاصة وأن قانون‬ ‫االنتخابات سلم إلى المفوضية التي تستعد‬ ‫إلجراء انتخابات مجلس النواب الجديد‪.‬‬

‫تعزية‬

‫بقلوب مؤمنة بقضاء الله وق��دره‬ ‫تتقدم أسرة ليبيا الجديدة إلى الزميل‪:‬‬ ‫( أشرف إبراهيم الجرنازي)‬ ‫في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى‬ ‫والده‪ ،‬تغمد الله الفقيد بواسع رحمته‬ ‫وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله وذويه‬ ‫جميل الصبر والسلوان‪.‬‬ ‫إنا لله وإنا إليه راجعون‬

‫صحيفة ليبيا الجديدة‬

‫‪libayfree_forever@yahoo.com‬‬ ‫‪www.libya.free201316@yahoo.com‬‬ ‫ليبيا ‪ -‬طرابلس ‪-‬شارع الظل بجانب مصحة املسرة‬ ‫(عمارة ليبيانا سابقاً)‬


‫عربي دولي‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪ 13‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 13‬أبريل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪) 407‬‬

‫أمريكا ترفض تعيني سفري طهران يف األمم املتحدة‬ ‫قال مسؤولون أمريكيون إن المسؤول اإليراني‬ ‫الذي كان ضمن مجموعة من الطلبة احتجزوا‬ ‫الدبلوماسيين األمريكيين رهائن عام ‪1979‬م‬ ‫لن يحصل عىل تأشيرة دخول تسمح له بأن‬ ‫يصبح سفير طهران لدى األمم المتحدة‪.‬‬ ‫ورفضت إيران أمس القرار األمريكي‪ ،‬مشيرة‬ ‫إىل أنها ستتابع األمر مباشرة مع المنظمة‬ ‫الدولية الجهة الوحيدة المعنية باألمر‪ ،‬مضيفة‬ ‫أنها ال تعتزم استبدال السفير الذي عينته لدى‬ ‫األمم المتحدة‪.‬‬

‫الجزائر تنتخب رئيسها‬ ‫أدىل الجزائريون أمس السبت بأصواتهم‬ ‫يف انتخابات الرئاسة المقرر إجراؤها يوم‬ ‫الخميس القادم‪.‬‬ ‫وتضم قائمة الطامحين لشغل مقعد‬ ‫الرئاسة الجزائرية ستة مرشحين هم‪ :‬الرئيس‬ ‫«عبدالعزيز بوتفليقة» المنتهية واليته‬ ‫و«عيل بن فليس» رئيس ال��وزراء األسبق‬ ‫و«عبدالعزيز بلعيد» رئيس ح��زب جبهة‬ ‫المستقبل و«لويزة حنون» األمينة العامة‬ ‫لحزب العمال اليساري و«موسى تواتي»‬ ‫رئيس حزب الجبهة الوطنية الجزائرية‬ ‫و«فوزي رباعين» رئيس حزب عهد ‪.54‬‬ ‫هذا ونقلت مصادر إعالمية جزائرية أن‬ ‫الرئيس المنتهية والي��ت��ه «عبدالعزيز‬ ‫بوتفليقة» يبدو األوفر حظا عىل الرغم من‬ ‫متاعبه الصحية التي منعته من القيام‬ ‫بحملة االنتخابية‪.‬‬

‫وك��ان الرئيس األمريكي «ب���اراك أوباما»‬ ‫تعرض لضغوطات قوية من مجلس الشيوخ‬ ‫"الكونجرس" حتى ال يسمح بدخول «حامد‬ ‫أبوطالبي» إىل البالد‪.‬‬ ‫وقال المتحدث باسم البيت األبيض «جاي‬ ‫كارني» إنه تم إبالغ األمم المتحدة وإيران بأننا‬ ‫لن نصدر تأشيرة دخول للسيد «ابوطالبي»‪.‬‬ ‫ويسمح القانون األمريكي للحكومة بحظر‬ ‫دخ��ول دبلوماسيين ب��األم��م المتحدة ترى‬ ‫واشنطن أنهم يشكلون تهديدا لألمن القومي‬

‫لكن من المحتمل أن تفتح الخطوة التي أقدم‬ ‫عليها «أوباما» والتي تؤسس لسابقة أن تعرض‬ ‫الواليات المتحدة النتقادات بأنها تستغل‬ ‫وضعها كدولة مضيفة بشكل غير سليم‪.‬‬ ‫يذكر أن الحكومة األمريكية اعترضت عىل‬ ‫تعيين «أب��وط��ال��ب��ي» بسبب االش��ت��ب��اه يف‬ ‫مشاركته مع مجموعة من الطالب المسلمين‬ ‫يف احتجاز ‪ 52‬أمريكيا رهائن لمدة ‪ 444‬يوما‬ ‫بدءا من عام ‪1979‬م‪ ،‬عندما احتلت المجموعة‬ ‫السفارة األمريكية يف طهران‪.‬‬

‫اش��ت��ب��اك��ات ق��وي��ة ت��ه �زُّ حلب‬ ‫ق��ت��ل ع��ش��رة أش��خ��اص فيما‬ ‫أصيب آخرون بجروح متفاوتة‬ ‫ج��راء ان���دالع اشتباكات بين‬ ‫ال��ق��وات ال��س��وري��ة وال��ق��وات‬ ‫المعارضة يف محيط مبنى‬ ‫المخابرات الجوية بحي الزهراء‬ ‫بمحافظة حلب‪ ،‬وهي أعنف‬ ‫معارك تشهدها المدينة منذ‬ ‫أواس��ط ع��ام ‪2012‬م‪ ،‬وذلك‬ ‫وفق ما أعلنه المرصد السوري‬ ‫لحقوق االنسان‪.‬‬ ‫وجاء يف بيان نشره المرصد‬ ‫ال���س���وري أن االش��ت��ب��اك��ات‬ ‫العنيفة مازالت مستمرة بين‬ ‫ال��ق��وات النظامية مدعمة‬

‫بقوات الدفاع الوطني ولواء‬ ‫القدس الفلسطيني وكتائب‬ ‫البعث من جهة ومقاتيل جبهة‬ ‫النصرة وجيش المهاجرين‬

‫واألن��ص��ار وحركة فجر الشام‬ ‫اإلسالمية وجيش المجاهدين‬ ‫وكتائب «أب��وع��م��ارة» ول��واء‬ ‫التوحيد وحركة أح��رار الشام‬

‫اإلسالمية‪ ،‬من جهة أخرى يف‬ ‫محيط مبنى المخابرات الجوية‬ ‫بحي الزهراء‪.‬‬ ‫واس���ت���ه���دف���ت ال��ك��ت��ائ��ب‬ ‫اإلسالمية المقاتلة بالصواريخ‬ ‫األكاديمية العسكرية بحي‬ ‫الحمدانية وسط تواتر أنباء‬ ‫عن سقوط قتىل وجرحى يف‬ ‫صفوف ال��ق��وات النظامية‪،‬‬ ‫فيما تعرضت مناطق يف حي‬ ‫المشهد وال��س��ك��ري لقصف‬ ‫جوي‪ ،‬كما نفذ الطيران الحربي‬ ‫عدة غارات جوية عىل مناطق‬ ‫يف قرى جبل عزان بريف حلب‬ ‫الغربي‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫"م�����ش�����ار" ي��س��ي��ط��ر‬ ‫ع��ل��ى ج��ن��وب ال��س��ودان‬

‫أعلن قيادي ب��ارز مقرب من نائب رئيس‬ ‫حكومة جنوب ال��س��ودان السابق وزعيم‬ ‫المعارضة "رياك مشار" عن استيالئهم عىل‬ ‫بانتيو عاصمة والية الوحدة‪.‬‬ ‫وص��رح القيادي ال��ب��ارز لصحيفة محلية‬ ‫السودانية الصادرة يوم السبت أن كتيبتين‬ ‫بالفرقة السابعة التابعة لجيش جنوب‬ ‫السودان انضمتا إىل قوات «مشار» يف الوقت‬ ‫الذي توالت فيه سقوط المدن الواحدة تلو‬ ‫األخرى بوالية الوحدة يف يد المعارضة‬ ‫وأضاف أن الكتيبتين ساهمتا بشكل أساسي‬ ‫يف إحكام السيطرة عىل بانتيو‪ ،‬كما أكد‬ ‫أن «مشار» قام بترقية قائدي الكتيبتين‬ ‫لرتبة اللواء فور ًا‪ ،‬تقدير ًا لجهودهما يف دعم‬ ‫استرجاع الوالية لقبضة زعيم المعارضة‪.‬‬ ‫وذك���رت الصحيفة أن المتحدث باسم‬ ‫المعارضة «جيمس قديت داك»‪ ،‬كشف‬ ‫النقاب عن أن المعارضة تناقش إقامة‬ ‫حكومة وطنية يف المناطق التي تخضع‬ ‫لسيطرتها الكاملة‪.‬‬ ‫يذكر أن جنوب السودان يشهد صراعا عىل‬ ‫السلطة منذ منتصف ديسمبر الماضي بين‬ ‫رئيس البالد «سيلفا كير» ونائبه السابق‬ ‫«ري��اك م��اش��ار»‪ ،‬ما أسفر عن مقتل آالف‬ ‫األشخاص ون��زوح ما يزيد عىل ‪ 700‬ألف‬ ‫آخرين‪.‬‬


‫ال�سيا�سية‬

‫العدد ( ‪)407‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪ 13‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 13‬إبريل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫املفاوضات بني الفلسطينيني و"إسرائيل" "الهوة ال تزال عميقة"‬

‫خالفا للمعلومات‬ ‫الصحفية عن قرب التوصل‬ ‫التفاق بين الفلسطينيين‬ ‫واإلسرائيليين‪ ،‬نفى مسؤول‬ ‫فلسطيني مساء الخميس‬ ‫ذلك‪ ،‬وأكد أن "الهوة ال تزال‬ ‫عميقة" بين الطرفين رغم‬ ‫أن اجتماعا برعاية الوسيط‬ ‫االمريكي ال يزال مستمرا وكان‬ ‫لقاء ثالثيا جديدا قد جرى‬ ‫الخميس بين المفاوضين‬ ‫اإلسرائيليين والفلسطينيين‬ ‫والمبعوث األمريكي لعملية‬ ‫السالم مارتن انديك‪ ،‬فيما‬ ‫أوردت القناة التلفزيونية‬ ‫الثانية اإلسرائيلية أنه قد يتم‬ ‫التوصل "خالل أيام" إلى اتفاق‬ ‫على تمديد المفاوضات‪ ،‬وإطالق‬ ‫سراح األسرى الفلسطينيين‬ ‫والجاسوس األمريكي جوناثان‬ ‫بوالرد‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة‬

‫غير أن م��س��ؤوال فلسطينيا نفى لوكالة‬ ‫"فرانس برس" ما أوردته القناة اإلسرائيلية‪.‬‬ ‫وقال طالبا عدم ذكر اسمه ‪ :‬إن "األخبار التي‬ ‫تناقلتها بعض وسائل اإلع�لام عن التوصل‬ ‫إىل اتفاق أو صفقة غير صحيحة"‪ ،‬مؤكدا أن‬ ‫"المواقف ال تزال متباعدة"‪.‬‬ ‫وأضاف أن "الهوة بين الموقفين الفلسطيني‬ ‫واإلسرائييل ما زالت عميقة‪ ،‬رغم أن االجتماع‬ ‫مستمر منذ خمس ساعات والمحادثات مستمرة"‪.‬‬ ‫ب��دوره نفى مسؤول أمريكي يف واشنطن‬ ‫المعلومات التي تحدثت عن ق��رب التوصل‬ ‫التفاق‪ ،‬مؤكدا لوكالة فرانس برس‪ ،‬أن "هذه‬ ‫المعلومات الصحافية غير صحيحة"‪.‬‬ ‫وكانت القناة اإلسرائيلية نقلت عن مصادر يف‬ ‫واشنطن لم تسمها‪ ،‬أن "الطرفين سيوقعان يف‬ ‫غضون أيام اتفاقا لتمديد المفاوضات لما بعد‬ ‫(موعدها النهائي) يف ‪ 29‬من أبريل المقبل‪،‬‬ ‫مقابل إطالق سراح الجاسوس اليهودي األمريكي‬ ‫جوناثان بوالرد"‪.‬‬ ‫يذكر أن مفاوضات السالم المباشرة استؤنفت‬ ‫يف يوليو الماضي إثر توقفها ثالث سنوات‪ ،‬بعد‬ ‫جهود شاقة بذلها وزير الخارجية األمريكي جون‬ ‫كيري الذي انتزع اتفاقا عىل استئناف المحادثات‬ ‫لمدة تسعة أشهر تنتهي يف ‪ 29‬أبريل‪.‬‬ ‫وبموجب ه��ذا االت��ف��اق واف��ق��ت السلطة‬ ‫الفلسطينية عىل تعليق أي خطوة نحو االنضمام‬ ‫إىل منظمات أو معاهدات دولية خاللها مقابل‬ ‫اإلفراج عن أربع دفعات من األسرى الفلسطينيين‬ ‫المعتقلين لدى إسرائيل منذ ‪.1993‬‬ ‫وتم اإلفراج عن ثالث دفعات‪ ،‬لكن إسرائيل‬ ‫اشترطت لإلفراج عن الدفعة الرابعة أن يتم‬ ‫تمديد المفاوضات إىل ما بعد ‪ 29‬أبريل‪ ،‬لكن‬ ‫الفلسطينيين رفضوا هذا الشرط المسبق وقرروا‬ ‫التقدم بطلب انضمام فلسطين إىل ‪ 15‬اتفاقية‬

‫من االرشيف‬

‫ومعاهدة دولية‪.‬‬ ‫لكن رغم إصرار واشنطن عىل أنه "لم يطرأ‬ ‫تغيير" عىل وضعية الجاسوس اإلسرائييل المدان‬ ‫جونثان بوالرد‪ ،‬بحسب قول الناطقة الرسمية‬ ‫باسم ووزارة الخارجية األمريكية جنيفر بساكي‪ ،‬إال‬ ‫أن مصادر مقربة من اإلدارة األمريكية والحكومة‬ ‫اإلسرائيلية يف واشنطن ت��زع��م أن هناك‬ ‫"مباحثات جادة تجري حالي ًا الستكشاف إمكانية‬ ‫صفقة ‪ 431‬من الناحية العملية‪ ،‬لترتيبها بما‬ ‫يخدم استمرار المفاوضات بين الفلسطينيين‬ ‫واإلسرائيليين وتمديدها‪ ،‬وبالتايل إنقاذ عملية‬ ‫السالم من االنهيار"‪.‬‬ ‫وتزعم هذه المصادر أن صفقة ‪" 431‬تتناول‬ ‫أفكار خالقة تشمل اإلفراج عن الثالثين سجين ًا‬ ‫فلسطيني ًا القدامى (الذين ك��ان من المقرر‬ ‫اإلفراج عنهم يوم ‪ 29‬مارس الماضي) ‪ ،‬وأربعمئة‬

‫سجين فلسطيني ًا آخرين‪ ،‬بمن فيهم القيادي‬ ‫الفلسطيني مروان برغوثي‪ ،‬ويف المقابل تقوم‬ ‫الواليات المتحدة باإلفراج عن الجاسوس جوناثان‬ ‫ب��والرد‪ ،‬شريطة أن يتموضع يف إطار سياسي‬ ‫يخدم عملية السالم عىل المدى الطويل"‪.‬‬ ‫وذكرت مصادر لصحيفة القدس أن الصفقة‬ ‫إضافة إىل إنقاذ مهمة كيري ؛ فإنها تستهدف‬ ‫إنشاء حلف سياسي فلسطيني بين م��روان‬ ‫البرغوثي‪ ،‬وسالم فياض‪ ،‬يعرض حركة جديدة‬ ‫وقيادة جديدة للفلسطينيين‪ ،‬تواجه وتقلص‬ ‫نفوذ حماس يف غزة‪ ،‬وتمنع نموه يف الضفة‬ ‫الغربية‪ ،‬خاصة وأن الرئيس عباس‪ ،‬يتقدم يف‬ ‫السن‪ ،‬وأن رئيس ال��وزراء الفلسطيني السابق‬ ‫فياض‪ ،‬هو رجل سالم حقيقي ويجسد قرار الكثير‬ ‫من الفلسطينيين الذين يفضلون الحياة عىل‬ ‫العنف‪ ،‬ويفضلون الحركة إىل األمام عىل البقاء‬

‫‪4‬‬

‫يف مصيدة الشعور بالضحية"‪.‬‬ ‫وأض��اف المصدر "الحقيقة هي أن اهتمام‬ ‫القيادات األمريكية والفلسطينية واإلسرائيلية‬ ‫ينصب يف الوقت الراهن عىل كسب وقت جديد‬ ‫للتفاوض‪ ،‬بغض النظر عن التصريحات التي‬ ‫يطلقها الفلسطينيون واإلسرائيليون‪ ،‬وطريقة‬ ‫كسب الوقت هي اإلف���راج عن السجناء بمن‬ ‫فيهم بوالرد والبرغوثي‪ ،‬وأن يضاف إىل ذلك‬ ‫إنشاء حلف بين البرغوثي وفياض يقدم حركة‬ ‫جديدة وقيادة جديدة للفلسطينيين‪ ،‬خاصة وأن‬ ‫األطراف الثالثة قلقة من أن تكون المحاولة‬ ‫الحالية‪ ،‬وهي التجربة الثالثة للتوصل إىل سالم‬ ‫دائم بعد كامب ديفيد (عام ‪ )2000‬وأنابوليس‬ ‫(عام ‪ )2007‬قد تصبح المحاولة األخيرة"‪.‬‬ ‫ويخيم شعور باإلحباط عىل العديد من الذين‬ ‫يعملون "يف تجارة عملية السالم يف واشنطن"‬ ‫خاصة من أنصار إسرائيل من غير المتطرفين‪،‬‬ ‫نظرا ألن " معظم اإلسرائيليين ال يثقون‬ ‫بعملية السالم وليسوا معنيين بشكل ملح من‬ ‫أجل دعم جهود المفاوضات‪ ،‬أو يرون جدوى من‬ ‫هذه المفاوضات وضرورة استمرارها‪ ،‬وال يهتمون‬ ‫بقضايا االح��ت�لال أو االستيطان يف الضفة‬ ‫الغربية ويتصرفون وكأنهم يف عالم آخر" بحسب‬ ‫قول ديفيد بوالك الباحث يف "معهد واشنطن‬ ‫لسياسة الشرق األدنى" يف ندوة نظمها معهده‬ ‫األسبوع الماضي‪.‬‬ ‫ويعتقد مروجو صفقة ‪ 431‬أن هناك حاجة‬ ‫إلطالة أمد المفاوضات بصورة عاجلة "تمنح‬ ‫األمريكيين واإلسرائيليين والفلسطينيين‬ ‫السنة المطلوبة ليتعرفوا من جديد عىل فكرة‬ ‫السالم وليبدأوا تنفيذها" ‪.‬‬ ‫يشار إىل أن صفقة ‪ 431‬هي فكرة تفتق‬ ‫عنها ذهن روب ساتلوف مدير "معهد واشنطن‬ ‫لسياسة الشرق األدنى"‪.‬‬

‫تحذير أممي من مهاجمة مخيم لالجئني بجنوب السودان‬ ‫حذرت األمم المتحدة يوم‬ ‫الجمعة من أن قوات في السودان‬ ‫قد تهاجم مخيما لالجئين في‬ ‫جنوب السودان ألن جماعات‬ ‫مسلحة تستخدمه‪.‬‬ ‫وإذا تم هذا الهجوم‬ ‫فإنه قد يشعل من جديد فتيل‬ ‫التوتر بين البلدين وقالت‬ ‫ميليسا فلمينج المتحدثة‬ ‫باسم المفوضية السامية‬ ‫لألمم المتحدة لشؤون الالجئين‬ ‫للصحفيين في جنيف إن طائرة‬ ‫مجهولة حلقت فوق مخيم ييدا‬ ‫في والية الوحدة الحدودية‬ ‫بجنوب السودان هذا األسبوع‬ ‫األمر الذي أثار مخاوف من هجوم‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة‬

‫وأنهى مقاتلون من جنوب السودان عقودا‬ ‫من الصراع مع الحكومة السودانية باتفاق سالم‬ ‫يف عام ‪ 2005‬مهد الطريق النفصال جنوب‬ ‫السودان ليصبح دولة مستقلة بعد ذلك بستة‬ ‫أعوام‪.‬‬ ‫لكن اشتباكات اندلعت من حين آلخر بشأن‬ ‫أراض متنازع عليها وتكررت اتهامات السودان‬ ‫لجارته بإيواء وتسليح المتمردين عىل الحدود‬ ‫بين البلدين‪ ،‬وينفي جنوب ال��س��ودان هذه‬ ‫المزاعم‪.‬‬ ‫وي���أوي مخيم ييدا ع��ش��رات اآلالف من‬ ‫األش��خ��اص ال��ذي��ن ه��رب��وا م��ن أع��م��ال العنف‬ ‫واالشتباكات بين المقاتلين وقوات حكومة‬ ‫الخرطوم يف والية جنوب كردفان عىل الجانب‬ ‫السوداني من الحدود‪.‬‬ ‫لكن المفوضية قالت‪ :‬إن التأكد مما إذا كان‬ ‫كل سكان المخيم من المدنيين أمر صعب وإن‬ ‫ظهور الطائرة يوم األربعاء أجج التوتر‪.‬‬ ‫وقالت فلمينج "أث���ارت رؤي��ة (الطائرة)‬ ‫المخاوف من أن مخيم الالجئين قد يتعرض‬ ‫قريبا لهجوم عسكري مباشر أو غير مباشر‪".‬‬ ‫وعندما سئلت إن كانت الطائرة تتبع الحكومة‬ ‫السودانية رفضت فلمينج التكهن بذلك قائلة‪:‬‬ ‫"عندما يكون لديك مخيم لالجئين يسكنه‬ ‫‪ 70‬ألف شخص وعندما تكون هناك عناصر ال‬ ‫ينبغي لها التواجد يف مخيم لالجئين فإن هذا‬ ‫قد يتسبب يف وقوع هذا النوع من الهجوم من‬

‫من االرشيف‬

‫الجانب اآلخر من الحدود‪".‬‬ ‫وأضافت "إذا رأينا عناصر عسكرية يف مخيم‬ ‫لالجئين فإن الخطر يكمن يف أن هذه العناصر‬ ‫يمكن أن تجر الصراع إىل المخيم وأنهم قد‬ ‫يحولون مخيم الالجئين إىل هدف‪".‬‬ ‫ويف سياق آخر اتهم ميني ميناوي أحد قادة‬ ‫التمرد يف إقليم دارفور السوداني قوات حفظ‬ ‫السالم الدولية ي��وم الجمعة بالتغاضي عما‬ ‫وصفه بحملة جديدة من التطهير العرقي تنفذها‬ ‫مليشيات مدعومة من الحكومة‪.‬‬ ‫وقالت قوة حفظ السالم المشتركة بين األمم‬ ‫المتحدة واالتحاد األفريقي يف دارفور‪ :‬إنها تبذل‬ ‫قصارى جهدها لحفظ األمن يف اإلقليم الشاسع‬

‫ونفت حكومة السودان ما ذكره ميناوي عن‬ ‫هجوم جديد‪.‬‬ ‫وفشلت الجهود الدولية يف وقف االشتباكات‬ ‫يف دارفور بعد مرور أكثر من عشر سنوات عىل‬ ‫استعانة الخرطوم بمليشيات يف محاولة إلخماد‬ ‫تمرد قام به مسلحون غالبيتهم العظمى من‬ ‫غير العرب‪.‬‬ ‫وطالب مجلس األمن التابع لألمم المتحدة‬ ‫يف األسبوع الماضي بإدخال تحسينات عىل‬ ‫قوة حفظ السالم وحث الخرطوم عىل تحسين‬ ‫التعاون مع البعثة‪.‬‬ ‫وقال مسؤول من البعثة المشتركة لحفظ‬ ‫السالم يف دارف��ور‪ :‬إن البعثة تبذل كل ما يف‬

‫وسعها وأنها وفرت الحماية آلالف المدنيين يف‬ ‫األسابيع القليلة الماضية‪.‬‬ ‫وأض��اف "ن��ؤدي مهمتنا يف دارف��ور لكنها‬ ‫منطقة شاسعة وقواتنا ال تتواجد يف كل‬ ‫مكان‪".‬‬ ‫وقال مسؤولون يف األمم المتحدة واالتحاد‬ ‫األفريقي الشهر الماضي‪ :‬إن أعمال العنف تزايدت‬ ‫من جديد يف دارف��ور مما أدى إىل نزوح مئات‬ ‫اآلالف هذا العام‪.‬‬ ‫وقال ميناوي‪ :‬إن الوضع يتدهور والوضع‬ ‫اإلنساني يف واليتي النيل األزرق وجنوب كردفان‬ ‫إضافة إىل دارفور مروع واتهم الحكومة بالتسبب‬ ‫يف هذا الوضع‪.‬‬ ‫وميناوي هو الوحيد من بين زعماء فصائل‬ ‫المتمردين يف دارفور الذي وقع اتفاقية للسالم‬ ‫مع الخرطوم يف ع��ام ‪ 2006‬وعين بموجبها‬ ‫مساعدا لرئيس جمهورية السودان لكن االتفاقبة‬ ‫فشلت وعاد مؤخرا إىل ساحة القتال‪.‬‬ ‫وقال ميناوي‪ :‬إن الحكومة السودانية ال تنفذ‬ ‫أي اتفاق وال تحترم تعهداتها‪ ،‬واتهم الرئيس‬ ‫السوداني عمر حسن البشير بتكثيف حملته‬ ‫يف دارف��ور مستغال انشغال القوى العالمية‬ ‫بالصراعات يف جمهورية أفريقيا الوسطى‬ ‫وجنوب السودان‪.‬‬ ‫وح��ذر ميناوي من تفاقم المشكلة ومن‬ ‫فوضى تعم المنطقة كلها مما يكبد المجتمع‬ ‫الدويل ثمنا باهظا‪.‬‬


‫ال�سيا�سية‬

‫العدد ( ‪)407‬‬

‫‪5‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪ 13‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 13‬أبريل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫مقاب�سات‬

‫النزول إىل أرض الواقع‬ ‫سالم الوخي‬

‫بعض من اشرتاكية أبي ذر يا سمو األمري‬ ‫يعيش أثرياء العالم‬ ‫العربي في العالم األول‪ ،‬بينما‬ ‫يدفعون لعمالهم ـ مواطنين‬ ‫أو أجانب ـ أجور ما دون العالم‬ ‫الثالث‪ ،‬وهم سعداء بذلك‪،‬‬ ‫ولكن األجراء المبتلين غير‬ ‫سعداء‪ ،‬بل هم في الغالب‬ ‫غاضبون أيض ًا‪ ،‬وما لم يتحرك‬ ‫الحكام ويمضوا وقت ًا أكثر مع‬ ‫شعبهم الذي يعيش في العالم‬ ‫الثالث ويستمعوا إليه‪ ،‬عوض ًا‬ ‫عن الوقت الذي يهدرونه مع‬ ‫«شعب العالم األول»‪ ،‬فإن‬ ‫أمر ًا جل ًال سيحصل في كل بلد‬ ‫عربي ال تزال موازين العدالة‬ ‫االجتماعية مختلة فيه‪ ،‬وما‬ ‫خبر الربيع العربي الذي لم يهدأ‬ ‫بعد‪ ،‬عنا ببعيد‪.‬‬

‫جمال خاشقجي‬

‫صحيح أن الحياة مع «عرب العالم األول»‬ ‫أكثر إمتاع ًا‪ ،‬فهم يتشاركون والحكام في‬ ‫مباهج الحياة‪ ،‬فيتشاركون في حديث شيق‬ ‫عن أفضل المطاعم في العواصم األوروبية‪،‬‬ ‫وأح��دث الموضات‪ ،‬وأجمل المنتجعات‪،‬‬ ‫ويتبادلون معهم أسماء أحسن المدارس‬ ‫والجامعات ألبنائهم‪ ،‬ولكنهم أيض ًا األسرع‬ ‫تفلت ًا حين ت ْد َل ِه ُم األمور وتضيق األحوال‪.‬‬ ‫المسألة ليست وطنية هنا‪ ،‬وإنما هي‬ ‫قدرتهم على المغادرة واالسترخاء بعيد ًا في‬ ‫منازلهم‪ ،‬يراقبون من مكان آمن ما يجري‪،‬‬ ‫في الوقت الذي يجد الحاكم نفسه وحيد ًا‬ ‫مع جيشه وشرطته‪ ،‬مضطر ًا لالستماع إلى‬ ‫تظلمات شعبه وغضبه من «ع��رب العالم‬ ‫الثالث»‪ ،‬إذ ًا‪ ،‬األفضل أن يستمع إليه في‬ ‫ساعة الرخاء ال في ساعة الشدة‪.‬‬ ‫األرقام تتحدث‪ ،‬والفجوة تتسع في معظم‬ ‫الدول العربية‪ ،‬باستثناء دول الخليج الصغيرة‬ ‫النفطية التي يجب أال تكون مقياس ًا ساعة‬ ‫الحديث عن تحديات النهوض والتنمية‬ ‫في دول االقتصاد الحقيقي العربية‪ ،‬وهذه‬ ‫التحديات باتت تشمل المملكة العربية‬ ‫السعودية‪ ،‬على رغم أنها بلد نفطي وثري‪،‬‬ ‫ولكنها أصعب في بالد أخرى كمصر والعراق‬ ‫واليمن‪ ،‬والجيد أن القيادة في المملكة لديها‬ ‫الشجاعة وأحيان ًا أكثر من بعض المثقفين‬ ‫والكتاب في االعتراف بالحقيقة‪.‬‬ ‫مساء الثالثاء الماضي لم يتردد ولي‬ ‫ولي العهد األمير مقرن بن عبدالعزيز ـ وهو‬ ‫المعروف باهتماماته البحثية ـ في حضور‬ ‫إعالن نتائج دراسة قامت بها مؤسسة الملك‬ ‫خالد الخيرية‪ ،‬تكشف أن معظم السعوديين‬ ‫يحومون حول «خط الكفاية»‪ ،‬الذي ع ّرفته‬ ‫بأنه «الحد الذي يمكن عنده األفراد أو األسر‬ ‫أن يعيشوا حياة كريمة وال يحتاجون إلى أية‬ ‫مساعدات إضافية تغنيهم عن االستجداء‬

‫لدى المحسنين‪ ،‬أو التردد على الجمعيات‬ ‫الخيرية أو التسول» وحددته بمبلغ ‪8926‬‬ ‫ريا ًال كدخل شهري‪.‬‬ ‫إن��ه رق��م ص���ادم‪ ،‬فمعدل ال��روات��ب في‬ ‫المملكة وفق أكثر من دراس��ة ينقص أو‬ ‫يزيد قلي ًال‪ ،‬ما يعني أن كل خطط التنمية‬ ‫السعودية لم تحقق المقصود‪ ،‬على رغم‬ ‫اإلن��ف��اق الهائل‪ .‬لم يرفض األمير مقرن‬ ‫الدراسة ولم يتبرم منها‪ ،‬وهو يعلم أنه قد‬ ‫يأتي يوم يحمل على كاهله منفرد ًا مسؤولية‬ ‫إصالح هذه الحال‪ ،‬فيكون حمله أثقل بعد‬ ‫أعوام إن لم يبدأ اإلصالح من اليوم‪.‬‬ ‫بالتالي ص ّرح داعي ًا إلى تنفيذ التوصيات‬ ‫التي جاءت في نهاية الدراسة المؤلمة‪ ،‬التي‬ ‫تدور حول إصالحات اقتصادية‪ ،‬وتعزيز سريع‬ ‫لروح التكافل االجتماعي‪ ،‬وتحدث بقسوة عن‬ ‫قطاع األعمال الخاص المستفيد األول من‬ ‫الرخاء السعودي‪ ،‬ولكنه س َّمى البنوك دون‬ ‫غيرها ووصفها بـ «أنها كالمنشار‪ ،‬طالع يأكل‬ ‫ونازل يأكل»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫يستطيع أي بنك أن يرد هامسا ويقول‪:‬‬ ‫عالج الفقر ليس مسؤولية البنوك‪ ،‬وإنما‬ ‫مسؤولية الحكومة‪ ،‬ولكن لن يرفع صوته‬ ‫بذلك‪ ،‬فهو يعلم أن البنوك السعودية التي‬ ‫ال تدفع ضرائب‪ ،‬تتمتع دون بنوك العالم‬ ‫بأنها عضو في «نادي البنوك المغلق» الذي‬ ‫ال يدخله إال شديد ق��وي واح��د كل عشرة‬ ‫أعوام‪ ،‬فتتمتع وحدها بتدوير واحدة من أكبر‬ ‫الثروات النفطية في العالم‪ ،‬بينما في بلد‬ ‫أصغر كالكويت‪ ،‬سمح لضعفي عدد البنوك‬ ‫السعودية بالعمل‪ ،‬أمام معاملة مميزة كهذه‪،‬‬ ‫فمن حق األمير مقرن معاتبتها أال تشارك في‬ ‫حمل مسؤوليتها االجتماعية مع الدولة التي‬ ‫وفرت لها هذه الرعاية االستثنائية‪.‬‬ ‫ه��ل ن��ح��ن ف��ي ح��اج��ة إل���ى ب��ع��ض من‬ ‫اشتراكية أبي ذر‪ ،‬لتحقيق توزيع سريع للثروة‬

‫بينما نعيد بناء اقتصاد صحيح ينحاز إلى‬ ‫الكادحين‪ ،‬عرب العالم الثالث‪ ،‬يفرز طبقة‬ ‫وسطى جديدة منتجة‪ ،‬ويرمم تلك التي‬ ‫تآكلت‪ ،‬ثم يضع أنظمة وتشريعات تمنع‬ ‫تكرار أخطاء الماضي وتح ّد من جشع «عرب‬ ‫العالم األول» من األثرياء والمقتدرين الذين‬ ‫جعلوا المال دولة بينهم؟ اإلجابة هي نعم‬ ‫بالتأكيد أو الطوفان‪.‬‬ ‫هناك مال وفرص‪ ،‬حتى في الدول العربية‬ ‫الفقيرة‪ ،‬ولكن سوء اإلدارة واالحتكار والتمييز‬ ‫والفساد خلقت وضع ًا اقتصادي ًا شاذ ًا‪ ،‬فيحقق‬ ‫االقتصاد الكلي نسبة نمو مرتفعة أحيان ًا‪،‬‬ ‫ولكنها في الحقيقة ال تمثل غير نمو «عرب‬ ‫العالم األول» فال يصل منها إال القليل إلى‬ ‫بقية المواطنين‪ ،‬فالحد األدنى لألجور في‬ ‫مصر مث ًال ال��ذي ع ّدته الحكومة السابقة‬ ‫أعظم إنجازاتها‪ ،‬وقيل إنه أيض ًا كان السبب‬ ‫في إسقاطها‪ ،‬ال يزيد على ‪ 174‬دوالر ًا شهري ًا‪.‬‬ ‫هذا هو أجر ماليين المصريين‪ ،‬في بالد‬ ‫تعيش نخبة من أبنائها وفق معايير العالم‬ ‫األول في أحياء مس ّورة بحدائقها وأسواقها‬ ‫ومطاعمها‪ ،‬حيث يمكن أن ينفق أحدهم‬ ‫في وجبة واحدة ما يتقاضاه نادل المطعم‬ ‫في شهر كامل‪ ،‬ولو لمحت أية حكومة تريد‬ ‫إصالح ًا اقتصادي ًا حقيقي ًا‪ ،‬أن يدفع الثري‬ ‫الضرائب كاملة‪ ،‬ويرفع من أجر عمالته‪،‬‬ ‫والسعر الحقيقي للطاقة المدعومة التي‬ ‫يستهلكها لصرخ فيها‪« :‬إنكم بهذا تقتلون‬ ‫روح المبادرة‪ ،‬ستضطرونني لبيع مصانعي‬ ‫وأرح��ل إل��ى من يق ّدر جهدي وعملي»‪ ،‬ال‬ ‫تصدقوا رجل األعمال المصري أو السعودي‬ ‫عندما يقول ذلك‪ ،‬لو كان هناك بلد يكسب‬ ‫فيه مثلما يكسب هنا‪ ،‬لرحل منذ زمن طويل‪.‬‬ ‫*عن الحياة اللندنية‬

‫في خضم األحداث العاصفة بليبيا ‪ ،‬تتداول‬ ‫مقترحات اجتهد أصحابها النخبويون في‬ ‫طرحها للخروج من عنق الزجاجة وإنقاذ سفينة‬ ‫الوطن من الغرق‪.‬‬ ‫وم��ن خ�لال إطاللة سريعة إلح��دى هذه‬ ‫المشاريع االصطفائية الخيالية ‪ ،‬التي تفتح‬ ‫باب العودة إلى النظام الملكي الدستوري‬ ‫الوراثي أو تطبيق نموذج ليبرالي لم تتهيأ‬ ‫الشخصية الليبية على هضمه واستيعابه ‪،‬‬ ‫يبدو جليا عدم إدراك سيرورة وصيرورة الحالة‬ ‫الليبية ‪ ،‬وعمق االغتراب النخبوي عن الواقع‬ ‫ومحارق تطبيقات الحرية والديمقراطية كما‬ ‫يفهمها الليبيون ‪.‬‬ ‫سيرورة الحراك الليبي يوجه كل لحظة‬ ‫رس��ائ��ل ص��ادم��ة إل���ى ال��م��ت��ح��اوري��ن داخ��ل‬ ‫دوائرالنقاش اليوتوبي البيزنطي الذي‬ ‫يقفزون فوق الراهن المتردي ‪ ،‬آخرها رسائل‬ ‫الفهم المعتل لثقافة االحتجاجات والعصيان‬ ‫المدني في المجتمع الذي يراد له االنغماس‬ ‫في الديمقراطية بدون فك األلغام التي تحيط‬ ‫بها ‪ ،‬أو تحسس طبيعة األرض التي يقف‬ ‫الليبيون عليها ‪ ،‬وسط غفلة ال سقف لها عن‬ ‫طبيعة وتموضع الوعي العام الليبي المتدني‬ ‫أمام ثقافات شعوب العالم المتحضر‪.‬‬ ‫الملكية الدستورية ثوب فضفاض يجري‬ ‫قسر الليبيين على ارت��دائ��ه ‪ ،‬وأعتقد أنّ‬ ‫الدعوة إليها قفزة إلى المجهول وحرق للمراحل‬ ‫تتساوى مع صيحات تطبيق الديمقراطية في‬ ‫ليبيا المتخلفة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا ‪.‬‬ ‫من البديهيات أنّ مرحلتنا من التط ّور لم‬ ‫تتك ّيف مع القيم الليبرالية الديمقراطية‬ ‫وتوابعها من فصل بين السلطات وحريات‬ ‫وحقوق اإلنسان وغيرها ‪ ،‬ليس ألنها قيم‬ ‫شيطانية ‪ ،‬وإنما ألننا الزلنا رهائن العقل‬ ‫المستقيل ‪.‬‬ ‫يجب التحذير من إط�لاق الحريات قبل‬ ‫معالجة التش ّوه الخطير ال��ذي ح��دث في‬ ‫الشخصية الليبية ‪ ،‬وتقليب التربة ‪ ،‬واقتالع‬ ‫البذور الرافضة للتغيير الحقيقي المنشود‬ ‫وإحياء البذور النابضة بالحرية المسؤولة‬ ‫قي‪.‬‬ ‫وال ُر ّ‬ ‫لم ننفصل عن الجذور القبلية العميقة‬ ‫التي ن ّماها الطاغية القذافي ‪ ،‬والحبل السري‬ ‫لم ينقطع مع العقل العربي اللقاحي ال ُبدائي ‪،‬‬ ‫عندما كان مجتمع الجزيرة العربية القديم خالي ًا‬ ‫من السلطة المركزية وتنظيم السلطات‪.‬‬ ‫عند الرجوع إلى تجارب من سبقنا ‪ ،‬نعرف‬ ‫أن دول أوروبا الغربية لم تصبح ديمقراطية‬ ‫إ ّال بعد الحرب العالمية الثانية ‪،‬ولم ُي َ‬ ‫عط حق‬ ‫التصويت للنساء بفرنسا إ ّال عام ‪ ، 1946‬في‬ ‫عام ‪ 1830‬كان يحق لـ ‪ 2‬بالمئة فقط من‬ ‫الشعب االنجليزي من علية القوم أن يص ّوتوا ‪.‬‬ ‫الشعب البريطاني لم ينل حق التصويت إ ّال‬ ‫على مراحل استمرت قرن ونصف قرن أي بعد‬ ‫والتعصب الديني ‪.‬‬ ‫أن استنار وتحرر من الجهل‬ ‫ّ‬ ‫أقصر الكالم علينا ارت��داء طوق النجاة ‪،‬‬ ‫وع��دم التحليق طويال في سماء اليوتوبيا‬ ‫وضرورة النزول إلى أرض الواقع ‪ ،‬بترميم األمن‬ ‫بمفهومه الشامل واالرتقاء التدريجي بالوعي‬ ‫المدني وسد ثقوب االقتصاد ومحاصرة الظلم‬ ‫االجتماعي ‪.‬‬


‫الإقت�صادية‬

‫العدد (‪)407‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪ 13‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 13‬ابريل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫ليبيا ‪ ..‬األوىل يف ترتيب الدول التي يعتمد اقتصادها على النفط‬ ‫كشف موقع "بلومبيرغ" األمريكي المهتم بالشأن االقتصادي‬ ‫أن ليبيا جاءت يف المرتبة األوىل بين ال��دول التي يعتمد‬ ‫اقتصادها عىل النفط‪ ،‬وعرض الموقع تقديرات توضح البلدان‬ ‫التي لن تقل صادراتها النفطية وناتجها المحيل عن بليون‬ ‫دوالر يف عام ‪‬ 2018‬م‪ ‪،‬وجاء يف الموقع أن عائدات الصادرات‬ ‫النفطية يف ليبيا كانت ( ‪ ) 23.5%‬من إجمايل الناتج المحيل‬ ‫لعام ‪1993‬م ‪ ،‬وستقدر بـ ( ‪ ) 43.8%‬يف عام ‪.2018‬‬ ‫وب��دوره قال الخبير االقتصادي‪ ،‬عيل الصلح‪ ،‬إن النسب‬ ‫التقديرية التي عرضها الموقع منطقية‪ ،‬عازي ًا ذلك إىل معدل‬ ‫النمو الثابت يف ليبيا‪ ،‬مشير ًا إىل أن متوسط معدل النمو‬ ‫الكيل يف ليبيا‪ -‬والعوائد النفطية ضمنه‪ -‬يبلغ ‪،12.9%‬‬ ‫وأضاف الصلح أن النظام االقتصادي يف ليبيا نظام ريعي‪،‬‬ ‫واالقتصاد الليبي يعتمد كثير ًا عىل النفط‪.‬‬ ‫يشار إىل أن موقع بلومبيرغ استند يف وضعه هذه التقديرات‬ ‫عىل تقرير أعده صندوق النقد الدويل‪.‬‬

‫حكومة تون�س‪:‬‬

‫مالية الدولة‬ ‫يف حالة حرجة‬

‫االحتجاجات تغلق مصفاة الزاوية واستئناف التكرير يف الحريقة‬ ‫ذك��ر متحدث باسم المؤسسة‬ ‫ال��وط��ن��ي��ة الليبية للنفط أنّ‬ ‫م��ص��ف��اة ال���زاوي���ة ت��وق��ف��ت عن‬ ‫العمل‪ ،‬الخميس الماضي بعد أن‬ ‫أغلق محتجون المدخل المؤدي‬ ‫إىل ال��م��ن��ش��آت‪ ،‬وأك��� ّد مهندس‬ ‫يعمل بالمصفاة ـ ال��ت��ي تبلغ‬ ‫طاقتها ‪120‬أل��ف برميل يومي ًا‬ ‫ـ أ نّها أغلقت‪ ،‬ولم يتضح ما إذا‬ ‫ك��ان المحتجون ال ي��زال��ون يف‬

‫موديز تخفض‬ ‫توقعاتها بشأن تركيا‬

‫‪6‬‬

‫الموقع أم غ���ادروه‪ ،‬علم ًا أنهم‬ ‫يغلقون ميناء الزاوية المجاور‪،‬‬ ‫ويف ال��س��ي��اق ن��ف��س��ه‪ ،‬تستعد‬ ‫شركتان لتكرير النفط لتحميل‬ ‫خ��ام السرير من مرسى الحريقة‬ ‫يف األسبوعين المقبلين‪ ،‬بعد‬ ‫ي��وم واح��د م��ن قيام المؤسسة‬ ‫ال��وط��ن��ي��ة ل��ل��ن��ف��ط يف ليبيا‬ ‫ب��رف��ع ح��ال��ة ال��ق��وة ال��ق��اه��رة يف‬ ‫الميناء‪ .‬وتتخذ سفينة "إيجيان‬

‫ديغنيتي" الترتيبات النهائية‬ ‫لتحميل الخام من مرسى الحريقة‬ ‫يف ‪ 15‬و‪ 16‬أبريل الجاري‪ ،‬بعد‬ ‫أن صدرت إليها أوامر باإلبحار إىل‬ ‫ليبيا‪ ،‬والشركة التي استأجرت‬ ‫ال��س��ف��ي��ن��ة ه��ي م��ج��م��وع��ة "أو‪.‬‬ ‫إم‪.‬يف" النمساوية‪ ،‬وتدرس شركة‬ ‫أخرى لتكرير النفط خيار استئجار‬ ‫سفينة لتحميل نفس الخام يف‬ ‫الفترة بين ‪(25-20‬أبريل)‪.‬‬

‫حذرت الحكومة التونسية‪ ،‬الخميس‪ ،‬من‬ ‫أن مالية الدولة يف وضع حرج‪ ،‬وأنها إزاء هذه‬ ‫الحال لجأت إىل "إجراءات استثنائية" لضمان‬ ‫دفع رواتب الموظفين عن شهر أبريل‪.‬‬ ‫وق��ال الناطق الرسمي باسم الحكومة‬ ‫والوزير المكلف بتنسيق ومتابعة الشؤون‬ ‫االقتصادية نضال الورفيل‪ ،‬إن "وضعية‬ ‫المالية العمومية صعبة وحادة وخاصة عىل‬ ‫مستوى السيولة"‪.‬‬ ‫وأضاف بحسب ما نقلت عنه وكالة األنباء‬ ‫الحكومية "وات" أن "وزارة المالية اتخذت‬ ‫إجراءات استثنائية لتغطية أجور موظفي‬ ‫الدولة خالل شهر أبريل"‪ ،‬وأنها "عملت كذلك‬ ‫عىل تأمين م��وارد تمكن الدولة من صرف‬ ‫أجور موظفيها إىل حدود شهر يوليو"‪.‬‬ ‫وأوض��ح أنه لسد العجز‪ ،‬فإن الحكومة‬ ‫اضطرت للجوء إىل ق��روض قيمتها ‪2.4‬‬ ‫مليارات دينار (أكثر من مليار يورو)‪ ،‬لكن ما‬ ‫زال عليها إيجاد ‪ 600‬مليون دينار أخرى (أكثر‬ ‫من ‪ 270‬مليون يورو) بحلول يوليو‪.‬‬

‫أوبك ‪..‬تتوقع عودة اإلنتاج النفطي الليبي‬ ‫إىل مليون برميل يومياً‬

‫توقع األمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط‬ ‫(أوبك) عبد الله البدري يوم الجمعة‪ ،‬عودة إنتاج ليبيا‬ ‫إىل مليون برميل يومي ًا بحلول منتصف يونيو بعد رفع‬ ‫حالة القوة القاهرة عن مرفأ الحريقة (شرق)‪ ،‬وقال البدري‬

‫لصحافيين خالل القمة الدولية الخامسة عشرة للنفط‬ ‫يف باريس‪" :‬أعتقد أن المليون األول سيتم بلوغه خالل‬ ‫شهرين‪ ،‬لكن األمر سيكون أصعب بعد المليون األول"‪،‬‬ ‫واضاف أن "التحدي الرئيسي اآلن هو األمن"‪.‬‬

‫بوتن يهدد بوقف صادرات الغاز إىل أوكرانيا‬ ‫خفضت وكالة موديز توقعاتها للتصنيف‬ ‫السيادي لتركيا إىل سلبية‪،‬الجمعة‪ ،‬وأرجعت‬ ‫ذلك إىل التوتر السياسي وزي��ادة ضغوط‬ ‫التمويل الخارجي وضعف احتماالت النمو مما‬ ‫تسبب يف تراجع الليرة‪.‬‬ ‫وهبطت الليرة إىل ‪ 2.1195‬مقابل الدوالر‬ ‫الساعة ‪ 07:12‬بتوقيت غرينتش من ‪2.0975‬‬ ‫يف أواخ��ر تعامالت يوم الخميس يف حين‬ ‫ارتفعت عائدات السندات‪.‬‬ ‫وقالت موديز إن من بين األسباب التي‬ ‫دفعتها لتغيير توقعاتها زي��ادة الضغوط‬ ‫عىل الوضع المايل الخارجي بسبب "زي��ادة‬ ‫االضطراب السياسي وانخفاض السيولة‬ ‫العالمية"‪.‬‬ ‫وارت��ف��ع��ت ع��وائ��د ال��س��ن��دات التركية‬ ‫القياسية ألجل عامين ‪ 20‬نقطة أساس إىل‬ ‫‪ 10.03‬الساعة ‪ 7:22‬بتوقيت غرينتش من‬ ‫‪ % 9.83‬يوم الخميس‪.‬‬

‫هدد الرئيس الروسي فالديمير بوتن‪ ،‬الخميس‪ ،‬بوقف إمدادات‬ ‫الغاز إىل أوكرانيا‪ ،‬إذا لم يؤمن األوروبيون دفع مستحقات كييف‬ ‫من الديون البالغة مليارات الدوالرات‪ ،‬معيدا إطالق أسوأ أزمة‬ ‫بين الغرب والشرق منذ انتهاء الحرب الباردة‪.‬‬ ‫وقال يف رسالة وجهها إىل ‪ 18‬زعيما أوروبيا ونشرها الكرملين‬ ‫الخميس إن مجموعة الغاز الروسية "غاز بروم" ستجد نفسها‬ ‫"مضطرة ألن تنتقل إىل عملية الدفع المسبق لتسليم شحنات‬ ‫الغاز‪ ،‬ويف حال لم يتم احترام شروط الدفع‪ ،‬فسيكون هناك وقف‬ ‫كامل أو جزئي لتسليم شحنات الغاز"‪.‬‬ ‫وأكد الرئيس الروسي أن بالده تقترح أن يتم حل المشاكل‬ ‫االقتصادية ألوكرانيا "عىل قدم المساواة مع شركائنا األوروبيين"‪.‬‬ ‫وأضاف أن "المخرج الوحيد هو بإجراء مشاورات بدون تأخير‬ ‫عىل مستوى وزراء االقتصاد والمالية والطاقة إلقرار إجراءات‬ ‫مشتركة إلرساء استقرار االقتصاد األوكراني‪ ،‬وتأمين إمدادات‬ ‫الغاز الروسي وعبوره يف ظل احترام صارم للشروط التعاقدية"‪.‬‬ ‫وأكد بوتن أن "روسيا مستعدة للمشاركة يف إرساء استقرار‬ ‫االقتصاد األوكراني ونهوضه مجددا‪ ،‬ولكن ليس بطريقة أحادية‬

‫الجانب‪ ،‬بل عىل قدم المساواة مع شركائنا األوروبيين‪ ،‬مع األخذ األوكراني بتخفيضات لسعر الغاز خالل السنوات األربع األخيرة‬ ‫يف االعتبار االستثمارات والنفقات التي تحملتها روسيا طويال يف بلغت قيمتها ‪ 34.5‬مليار دوالر أمريكي"‪.‬‬ ‫عقوبات أمريكية‬ ‫مساعدة أوكرانيا"‪.‬‬ ‫من جانب آخر‪ ،‬حذر الرئيس األمريكي باراك أوباما‪ ،‬الخميس‪،‬‬ ‫وأوضح الرئيس الروسي يف رسالته أن بالده "دعمت االقتصاد‬ ‫من أن أي تصعيد يف الوضع بأوكرانيا سوف يؤدي إىل فرض‬ ‫عقوبات أمريكية وأوروبية جديدة عىل موسكو‪.‬‬ ‫ويف بيان نشر إثر محادثات هاتفية مع المستشارة األلمانية‬ ‫أنغيال ميركل‪ ،‬أشار أوباما إىل "حاجة الواليات المتحدة واالتحاد‬ ‫األوروب��ي وال��دول الشريكة األخ��رى إىل االستعداد للرد عىل‬ ‫تصعيد روسي" يف أوكرانيا من خالل "عقوبات جديدة"‪.‬‬ ‫يف السياق ذاته‪ ،‬هدد وزير الخزانة األمريكي جاكوب لو‪،‬‬ ‫الخميس‪ ،‬موسكو‪ ،‬بفرض عقوبات جديدة إذا قامت بتصعيد‬ ‫الوضع يف أوكرانيا‪ ،‬وذلك إثر لقائه نظيره الروسي أنتون‬ ‫سيلوانوف يف واشنطن‪.‬‬ ‫وقال المتحدث باسم الوزارة يف بيان إن "الوزير لو أشار إىل‬ ‫أن الواليات المتحدة مستعدة لفرض عقوبات جديدة وكبيرة‬ ‫عىل روسيا يف حال جرى تصعيد الوضع" يف أوكرانيا‪.‬‬


‫متابعات‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪ 13‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 13‬أبريل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪) 407‬‬

‫مـــاذا تريـد الــمرأة الليبية فـي الدستـور‪..‬؟!‬ ‫اختتم االتحاد الليبي‬ ‫للمنظمات غير الحكومية‬ ‫صباح يوم األربعاء‬ ‫الماضي فاعليات ورشة‬ ‫العمل التي نظمها عىل‬ ‫مدى خمسة أيام عىل‬ ‫التوايل يف الفترة من‪:‬‬ ‫‪ 09-05‬أبريل ‪ 2014‬بدعم‬ ‫من مؤسسة كرييتيف‬ ‫‪ /‬ليبيا ضمن برنامجها‬ ‫للمنح الموجهة بواسطة‬ ‫المجتمعات المحلية تحت‬ ‫شعار "ماذا تريد المرأة‬ ‫الليبية يف الدستور؟"‪.‬‬ ‫وتضمن برنامج الورشة‬ ‫تدريب مسيرين من‬ ‫عدة مناطق ومدن ليبية‬ ‫عىل أساليب الحوار‬ ‫حول كيفية مناصرة‬ ‫وحماية حقوق المرأة‬ ‫كما جرى خاللها التنسيق‬ ‫لتنظيم ورش عمل أخرى‬ ‫واالتفاق عىل كيفية‬ ‫إعداد ميزانياتها‪ ،‬ووزعت‬ ‫يف ختام الورشة شهائد‬ ‫التقدير عىل المشاركين‬ ‫فيها‪.‬‬

‫متابعة‪ :‬عمر سويدان‬ ‫تصوير‪ :‬فاتح بليحة‬

‫وتحصلت صحيفة "ليبيا الجديدة" عىل‬ ‫هامش ورشة العمل عىل تصريحات خاصة‬ ‫لبعض أبرز المشاركين فيها‪ ،‬والتي جاءت كما‬ ‫ييل‪:‬‬ ‫المهندسة "نجاة دغ��م��ان" رئيسة االتحاد‬ ‫الليبي للمنظمات غير الحكومية‪:‬‬ ‫ي��ض��م االت��ح��اد الليبي للمنظمات غير‬ ‫الحكومية ‪ 165‬منظمة يف معظم مناطق‬ ‫ليبيا (الجنوب والشرق والغرب)‪ ،‬كما لدينا‬ ‫عدد من الفروع منها (أوب��اري وم��رزق) يف‬

‫الجنوب‪ ،‬و(طبرق والبيضاء ودرنة وبنغازي)‬ ‫يف المنطقة الشرقية‪ ،‬باإلضافة إىل فروعنا‬ ‫يف المنطقة الغربية والتي تنقسم إىل‬ ‫منطقتين هما (العجيالت‪ ،‬صرمان زوارة‬ ‫ال��زاوي��ة‪ ،‬ومعظم المناطق الساحلية)‬ ‫و(نالوت‪ ،‬وازن‪ ،‬كاباو‪ ،‬يفرن‪ ،‬القلعة‪ ،‬تيجي‬ ‫ال��زن��ت��ان)‪ ،‬وه��ذه المنظمات تتفاعل مع‬ ‫االتحاد وتنظم معه ورش العمل بالمجهودات‬ ‫ال��ذات��ي��ة ألع��ض��ائ��ه‪ ،‬ول��ه��ذا ف���إن معظم‬ ‫المنظمات تتمنى االنضمام إلينا ومساعدتنا‬ ‫بكل وسيلة‪ ،‬وه��ذه الورشة خاصة بإعداد‬ ‫مسيرين للحوار حول حقوق المرأة وضمانات‬ ‫حمايتها يف الدستور يف مناطقهم‪ ،‬وقد‬ ‫تعمد االتحاد عدم اختيار المناطق المحورية‬ ‫كطرابلس وبنغازي وسبها عىل اعتبار أن ورش‬ ‫العمل تنظم فيها باستمرار‪ ،‬وأهلها مثقفون‬ ‫وواع��ون عىل عكس المناطق األخ��رى التي‬ ‫استهدفناها يف المنطقتين الشرقية والغربية‬ ‫مثل البيضاء ودرنة وشحات وطبرق وسوسة‬ ‫وزوارة وصرمان والقلعة وزليتن والتي تكون‬ ‫فيها المرأة غير واعية بحقوقها وواجباتها وال‬ ‫تدرك كيفية ضمان تلك الحقوق وتضمينها‬ ‫يف الدستور الليبي خالل المرحلة القادمة‬ ‫وج��رى تنظيم ه��ذه ال��ورش��ة م��دة خمسة‬ ‫أيام‪ ،‬تضمنت أجندتها خالل اليومين األول‬ ‫والثاني النوع االجتماعي والدستور وبناء‬ ‫الدولة والتمثيل ونظم االنتخابات والكوتة‬ ‫وغيرها م��ن األش��ي��اء الخاصة بالمرأة يف‬ ‫الدستور‪ ،‬أما األيام الثالثة األخيرة فتضمنت‬ ‫تعلم مبادئ ومهارات الحوار باإلضافة إىل‬ ‫إج��راء محاكاة للمشاركين من جميع أنحاء‬ ‫ليبيا لتدريبيهم وتأهيلهم ليكونوا مسيرين‬ ‫للحوار من خالل تصميمهم لجلسات الحوار‬ ‫وعرضهم ما تعلموه من هذه الجلسات‪ ،‬حيث‬ ‫إنه لو لم يكن لدينا حوار يف ليبيا حالي ًا فإن‬ ‫البالد لن تسير إىل األمام‪ ،‬وعن طريق الحوار‬ ‫سنستطيع الوصول إىل النتائج واألهداف‬

‫التي نريدها‪ ،‬وحاولنا خالل هذه الورشة أيض ًا‬ ‫استهداف النساء والرجال مع ًا‪ ،‬حتى تتمكن‬ ‫المرأة من الشعور بالمساواة من خالل وقوف‬ ‫الرجل إىل جانبها ليضمن لها حقوقها‪ ،‬وبعد‬ ‫نهاية هذه الورشة سينتقل جميع المشاركين‬ ‫فيها إىل مناطقهم‪ ،‬للقيام بتنظيم ورش‬ ‫عمل محلية لمدة يومين تتضمن يف يومها‬ ‫األول الحديث حول الدستور وتمثيل المرأة‬ ‫وكيفية ضمان حقوقها يف الدستور‪ ،‬بينما‬ ‫ستتضمن يف يومها الثاني ح��وار ًا مفتوح ًا‬ ‫للنساء الموجودات يف تلك المناطق لمعرفة‬ ‫ماذا تريد المرأة الليبية من الدستور وما هي‬ ‫اآلليات التي ستعزز مشاركة المرأة والقوانين‬ ‫الموجودة مثل القانون رقم (‪ )20‬يف األحوال‬ ‫الشخصية وكيف تضمن ال��م��رأة حقوقها‬ ‫يف الدستور سواء كانت ربة بيت أو عاملة‬ ‫أو حاضنة‪ ،‬وجميع النساء اللواتي تهمهن‬ ‫ه��ذه الضمانات‪ ،‬ونحن نسعى ول��و لوضع‬ ‫باب تفصييل لحقوق المرأة‪ ،‬فحقوق المرأة‬ ‫يف جميع دساتير العالم تكون ضمن أبواب‬ ‫الحقوق والواجبات والحريات‪ ،‬ولكننا سنحاول‬ ‫يف دستورنا الليبي تطعيمه بحقوق المرأة‬ ‫مفصلة يف جزء أو مادة من مواد الدستور‬ ‫لتكون واضحة‪ ،‬وبعد نهاية جميع هذه الورش‬ ‫المحلية يف ‪ 6‬مناطق خارج طرابلس سنلتقي‬ ‫بالميسرين يوم ‪ 28‬أبريل ‪ 2014‬ليقدموا‬ ‫لنا التوصيات والمخرجات التي توصلوا لها‬ ‫وسنقدمها عىل شكل وثيقة للجنة الـ ‪60‬‬ ‫وللجهات المعنية وأية جهة تمتلك السلطة‬ ‫لتضمين هذه الحقوق وحمايتها يف الدستور"‪.‬‬ ‫"خديجة عيسى ال��ت��ارق��ي" م��دي��رة مشروع‬ ‫مناصرة حقوق المرأة وماذا تريد المرأة الليبية‬ ‫من الدستور‪:‬‬ ‫"ه��ذا المشروع من تنفيذ االتحاد الليبي‬ ‫للمنظمات غير الحكومية وبدعم منظمة‬ ‫كرييتيف الدولية والتي قدمنا لها رؤيتنا‬ ‫يف ال��م��ش��روع ورأت بأننا كمنظمات يف‬

‫‪7‬‬

‫‪،،‬‬

‫لو لم يكن لدينا حوار يف‬ ‫ليبيا حالي ًا ف��إن البالد‬ ‫لن تسير إىل األمام وعن‬ ‫طريق الحوار سنستطيع‬ ‫ال���وص���ول إىل النتائج‬ ‫واألهداف التي نريدها‬

‫‪،،‬‬

‫االتحاد منظمات فاعلية ولدينا عدة برامج‬ ‫ناجحة يف ليبيا ما جعلها تقدم الدعم الالزم‬ ‫لنا للبدء يف تنفيذ المشروع‪ ،‬وقد رأينا بأن‬ ‫جميع المناطق التي توجهنا إليها من خارج‬ ‫طرابلس هي مناطق مهمشة ال تصل إليها‬ ‫المنظمات الدولية إال ن��ادر ًا كما هو الحال‬ ‫يف الجبل الغربي والمنطقة الشرقية‪ ،‬ولهذا‬ ‫فإننا نحاول احتواءها‪ ،‬وسوف نقوم بدعم‬ ‫الورش التي يعتزم المشاركون تنظيمها يف‬ ‫مناطقهم المحلية من خالل صرف الميزانيات‬ ‫وتأجير ال��ق��اع��ات وتوفير م��واد التوزيع‬ ‫والمناهج والتكفل بمصاريف الطباعة‬ ‫الخاصة بها"‪.‬‬ ‫"إس��راء برنوص" مسؤولة العالقات العامة‬ ‫بمنظمة كرييتيف ‪ /‬ليبيا‪:‬‬ ‫"لقد قمنا بتقديم الدعم المادي والمعنوي‬ ‫وكل سبل المساعدة الممكنة لالتحاد الليبي‬ ‫للمنظمات غير الحكومية كونهم يحملون‬ ‫قضية مهمة وكبيرة أال وهي نيل المرأة‬ ‫لحقوقها يف دستور ليبيا الجديد‪ ،‬وسوف‬ ‫نكون موجودين يف جميع ورش العمل التي‬ ‫سينظمها االتحاد‪ ،‬وأتمنى لهم التوفيق‬ ‫والعون من الله يف مساعيهم"‪.‬‬


‫إعالن‬

‫م���ص���ل���ح���ة ال������ط���ي��ران امل���دن���ي‬

‫تعتزم هذه املصلحة إيجار مبنى يكون مقراً رئيساً لها على أن يحتوي على أكثر من مائة مكتب وتتوفر‬ ‫فيه الشروط الالزمة ليكون مقراً إدارياً وجميع شروط السالمة املطلوبة على أن تقدم العروض يف‬ ‫ظرف مغلق وتسلم باليد للسيد مدير املكتب القانوني شخصياً باملقر الحالي لهذه املصلحة بالقرب من‬ ‫مصنع النجمة للصابون ومواد التنظيف يف موعد أقصاه أسبوع من تاريخ نشر هذا اإلعالن‪.‬‬ ‫مصلحة الطريان املدني‬


‫الريا�ضة‬

‫�إ�شراف ‪ :‬خالد القا�ضي ‪K _alqadi@yahoo.com‬‬ ‫العدد (‪) 407‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪ 13‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 13‬أبريل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫استعداد ًا لالستحقاقات الدولية القادمة‬

‫" كليمنتي " يختار قائمة فرسان املتوسط ‪ ..‬ووجوه جديدة تنضم للفريق‬

‫كتب ‪ /‬خالد القاضي‬ ‫أعلن االتحاد الليبي لكرة القدم عن قائمة المنتخب‬ ‫الوطني " فرسان المتوسط" التي ستدخل يف معسكر‬ ‫خارجي استعدادا لخوض غمار التصفيات المؤهلة لنهائيات‬ ‫بطولة أمم أفريقيا بالمغرب ‪ ، 2015‬وأفادت مصادر قريبة‬ ‫من اتحاد الكرة ‪ ،‬أن المدرب األسباني "خافيير كليمنتي"‬ ‫وقع االختيار عىل "‪ "24‬العبا للدخول يف هذا المعسكر الذي‬ ‫سيقام يف البرتغال خالل الفترة من ‪ 21‬إىل ‪ 28‬أبريل الجاري‪.‬‬ ‫وضمت قائمة المنتخب الوطني ‪ ،‬محمد نشنوش وخالد‬

‫الورفيل ‪ ،‬وعيل شنينة وعيل سالمة ‪ ،‬وأسامة شطيبة ‪،‬‬ ‫وأحمد التربي ‪،‬وأحمد العلواني ‪ ،‬محمد الشبيل ‪ ،‬والمعتصم‬ ‫صبو ‪ ،‬وعبد الرحمن العمامي ‪ ،‬وفيصل البدري والمعتصم‬ ‫بالله المصراتي ‪ ،‬ومحمد الغنودي ‪،‬ومعتز حسين ‪ ،‬وعبد‬ ‫السالم الفيتوري والمعتصم بالله أبوشناف وشهدت‬ ‫قائمة " كليمنتي" عودة المتألق "محمد المنير" كما ضمت‬ ‫القائمة العبين جدد ألول مرة وهم ‪ :‬فرج الشامخ ‪ ،‬ومحمد‬ ‫القابسي ‪ ،‬ومعين خماج ‪ ،‬وطارق الجمل ‪ ،‬والمهدي الهوني‬ ‫‪ ،‬وحمد الطبال ‪ ،‬وعيل الهادي‪ ،‬وسيجري المنتخب الوطني‬

‫خالل هذا المعسكر مباراة ودية دولية مع فريق سبورتينغ‬ ‫لشبونة صاحب الترتيب الثاني يف بطولة الدوري البرتغايل‪.‬‬ ‫يذكر أن المنتخب الوطني سيلعب أوىل مباراته ضمن‬ ‫الدور التمهيدي يف السادس عشر من شهر مايو القادم ‪،‬‬ ‫وستسحب قرعة هذه البطولة يف الـ ‪ 27‬من شهر أبريل‬ ‫الجاري‪ ،‬وسيتم توزيع المنتخبات المتأهلة إىل الدور الثاني‬ ‫عىل سبع مجموعات تضم كل مجموعة أربع منتخبات يتأهل‬ ‫األول والثاني من كل مجموعة لنهائيات أفريقيا ‪2015‬‬ ‫بالمغرب ‪.‬‬

‫الشباب يعرب النصر يف دوري التتويج لكرة السلة‬ ‫عدسة ‪ /‬فاتح عمار‬ ‫حقق فريق الشباب العربي ف��وزًا مستح ًقا عىل حساب‬ ‫فريق النصر‪ ،‬بعدما تفوق عليه بنتيجة ‪ 72‬نقطة مقابل‬ ‫‪ 54‬نقطة‪ ،‬وذلك لحساب التجمع األول من دوري التتويج‬ ‫بدوري الدرجة األوىل لكرة السلة ‪ ،‬يف المباراة التي جمعت‬ ‫الفريقين الجمعة بقاعة طرابلس الكبرى‪ ،‬ودخل الفريقان‬ ‫اللقاء ويطمح كل منهما يف تحقيق االنتصار من أجل‬ ‫المنافسة عىل لقب الدوري الليبي‪ ،‬إذ قدم الفريقان أدا ًء‬ ‫جيدًا خالل شوطي اللقاء‪ ،‬بينما كانت األفضلية والسيطرة‬ ‫يف الربع األول لفريق الشباب الذي أنهى لمصلحته بنتيجة‬ ‫‪ 17‬نقطة مقابل ‪ 10‬نقاط‪ ،‬ويف الربع الثاني ازدادت اإلثارة‬ ‫والتشويق بين العبي الفريقين وح��اول النصر العودة‬ ‫للمباراة ‪ ،‬وذلك بعدما أنهى الربع لصالحة بنتيجة ‪ 31‬نقطة‬ ‫مقابل ‪ 27‬نقطة‪ ،‬ويف الربع الثالث من اللقاء اشتعلت‬ ‫المباراة بالندية وتبادل الفريقان النقاط لكن انتهى الربع‬ ‫الثالث لمصلحة الشباب بفارق نقطة‪ ،‬وذلك بنتيجة ‪48‬‬ ‫نقطة مقابل ‪ 47‬نقطة‪ ،‬ويف الربع الرابع اعتقد البعض‬ ‫أن المباراة ستزداد إث��ارة‪ ،‬لكن فريق الشباب ومدرب‬ ‫الصربي "نينانت" عرف كيف يتعامل مع المباراة وقدم‬

‫العبوه ً‬ ‫عرضا كرو ًيا يف هذا الربع وسط ذهول من العبي‬ ‫النصر الذين لم يقدموا المطلوب منهم من قبل المدرب‬ ‫المصري "شريف عزمي"‪.‬‬ ‫أحرز الشباب يف الربع األخير ‪ 23‬نقطة فيما تمكن‬ ‫النصر من تسجيل ‪ 7‬نقاط لتنتهي المباراة بتفوق‬

‫مستحق للشباب بنتيجة ‪ 72‬نقطة مقابل ‪ 54‬نقطة‪.‬‬ ‫يشار إىل أن فريق النصر أنهى التصفيات األوىل متصد ًرا‬ ‫المجموعة الثانية برصيد ‪ 16‬نقطة‪ ،‬بينما دخل الشباب‬ ‫دوري التتويج وهو يحتل الترتيب الثاني يف المجموعة‬ ‫األوىل برصيد ‪ 20‬نقطة‪.‬‬

‫اتحاد اليد يحدد موعدا الجتماع جمعيته العمومية‬ ‫حدد االتحاد الليبي لكرة اليد يوم األربعاء القادم موعدا‬ ‫النعقاد اجتماع جمعيته العمومية وذل��ك بمبنى جمعية‬ ‫الدعوة اإلسالمية بمدينة بنغازي‪ ،‬وقد وجه االتحاد الليبي‬ ‫للعبة الدعوة إىل أندية الدرجة األوىل لحضور هذا االجتماع‪،‬‬ ‫لمناقشة عدد من المواضيع المهمة والمتعلقة بنشاط االتحاد‬ ‫وبعض قراراته‪.‬‬

‫وكان االتحاد الليبي لكرة اليد قد قرر إيقاف منافسات‬ ‫دوري الدرجة األوىل لكرة اليد إىل حين انعقاد اجتماع جمعيته‬ ‫العمومية ‪ ،‬بعد انسحاب عدد من األندية وعدم لعب مبارياتها‬ ‫يف مرحلة اإلياب اعتراضا عىل قرار اتحاد اللعبة بشأن السماح‬ ‫باستبدال الالعب األجنبي يف مرحلة اإلياب‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫حدد االتحاد الليبي لكرة اليد يوم األربعاء القادم موعدا‬ ‫إلنعقاد إجتماع جمعيتة العمومية ‪ ،‬وذلك بمبنى جمعية‬ ‫الدعوة اإلسالمية بمدينة بنغازي ‪ .‬وقد وجه اإلتحاد الليبي‬ ‫للعبة الدعوة إىل أندية الدرجة األوىل لحضور هذا اإلجتماع‪،‬‬ ‫لمناقشة عدد من المواضيع المهمة والمتعلقة بنشاط‬ ‫اإلتحاد وبعض قراراته ‪ .‬وكان اإلتحاد الليبي لكرة اليد قد‬ ‫قرر إيقاف منافسات دوري الدرجة األوىل لكرة اليد إىل حين‬ ‫انعقاد اجتماع جمعيتة العمومية ‪ ،‬بعد انسحاب عدد من‬ ‫األندية وعدم لعب مبارياتها يف مرحلة اإلياب اعتراضا عىل‬ ‫قرار اتحاد اللعبة بشأن السماح باستبدال الالعب األجنبي يف‬ ‫مرحلة اإلياب‬

‫بفوز‬ ‫األهلي طرابلس ُيواصل الصدارة ٍ‬ ‫صعب على الرتسانة‬

‫عدسة ‪ /‬فاتح عمار‬ ‫واصل فريق األهيل بطرابلس انفراده بقمة جدول‬ ‫ترتيب فرق المجموعة األوىل عقب فوزه الصعب الجمعة‬ ‫عىل جاره الترسانة بهدف دون مقابل ‪ ،‬عن طريق مهاجمه‬ ‫"محمد الغنودي" خالل الشوط األول ليحقق فوزه الثامن‪،‬‬ ‫ويبتعد بقمة جدول ترتيب مجموعته بال خسارة راف ًعا‬ ‫رصيده إىل ‪ 27‬نقطة‪ ،‬وبالنتيجة السابقة يتسع الفارق‬ ‫بين أهيل طرابلس وأق��رب مالحقيه الهالل والمدينة‬ ‫اللذين يمتلكان نفس الرصيد من النقاط وهو تسع عشرة‬ ‫نقطة‪ ،‬وسيلتقي الهالل مساء األحد ببنغازي جاره النصر‪،‬‬ ‫بينما يتبقى لفريق المدينة مباراة واحدة مؤجلة أمام‬ ‫األخضر بالبيضاء‪.‬‬

‫الجزائري "رابح سعدان" مطلوب يف‬ ‫اتحاد الكرة الليبي‬ ‫رشح االتحاد الليبي لكرة القدم المدرب الجزائري‬ ‫المعروف "راب��ح سعدان" لرئاسة المديرية الفنية‬ ‫للمنتخبات الوطنية بحسب ما علم موقع من مصدر‬ ‫موثوق به‪ ،‬وبحسب المصدر ذاته فإن إدراج اسم سعدان‬ ‫ضمن قائمة موسعة جاء القتناع المسؤولين الليبيين‬ ‫بخبرة "الشيخ" وقدرته عىل تقديم اإلضافة للكرة‬ ‫الليبية خصوصا عىل المديين المتوسط والبعيد مشيرا‬ ‫إىل أن االتصاالت بين الطرفين قد تبدأ قريبا‪ ،‬وال يعلم‬ ‫ما إن كان "الشيخ" سعدان الموجود دون منصب منذ‬ ‫‪ 2010‬سيوافق عىل العرض الليبي خصوصا أنه يناسبه‬ ‫كثيرا أم ال‪ ،‬وكان سعدان تصالح مؤخرا مع رئيس‬ ‫االتحاد الجزائري لكرة القدم حيث يكون عرض عليه‬ ‫منصب بالمديرية الفنية‬ ‫للمنتخبات الجزائرية‬ ‫التي ك��ان يرأسها‬ ‫سعيد ح��دوش قبل‬ ‫استقالته‪.‬‬


‫الريا�ضة‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪ 13‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 13‬أبريل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪) 407‬‬

‫ليفربول يواجه مان سيتي وتشيلسي‬ ‫يف ضيافة سوانزي سيتي‬ ‫قرعة دوري أبطال أوروبا‬

‫الريال يصطدم بالبايرن ‪..‬‬ ‫وتشيلسي يصارع أتليتكو‬

‫أسفرت قرعة الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا‬ ‫عن صدام قوي بين ريال مدريد األسباني وبايرن ميونيخ‬ ‫األلماني حامل اللقب يف تكرار لسيناريو ‪ ، 2012‬بينما‬ ‫وضعت القرعة تشيلسي اإلنجليزي وجها لوجه أمام‬ ‫أتليتكو مدريد األسباني‪.‬‬ ‫ش��ارك يف سحب القرعة التي أجريت بمدينة نيون‬ ‫السويسرية النجم البرتغايل لويس فيجو سفير النهائي ‪،‬‬ ‫ويقام ذهاب هذا الدور يومي ‪ 22‬و‪ 23‬أبريل عىل ملعب‬ ‫الفريق المذكور أوال ‪،‬عىل أن تقام العودة يومي ‪ 29‬و‪30‬‬ ‫من الشهر ذاته ‪،‬بينما يقام نهائي البطولة يوم ‪ 24‬مايو‬ ‫عىل ملعب النور بالعاصمة البرتغالية لشبونة‪ ،‬كما أسفرت‬ ‫قرعة الدور قبل النهائي لبطولة الدوري األوروب��ي عن‬ ‫مواجهة أسبانية بين إشبيلية وفالنسيا ‪،‬فيما يصطدم‬ ‫يوفنتوس اإليطايل ببنفيكا البرتغايل ‪ ،‬ويقام ذهاب‬ ‫الدور قبل النهائي يوم ‪ 24‬أبريل عىل ملعب الفريق األول‬ ‫والعودة يوم ‪ 1‬مايو ‪،‬ويقام النهائي يف ملعب يوفنتوس‬ ‫بمدينة تورينو يوم ‪ 14‬مايو‪.‬‬

‫يسعى كل من ليفربول ومانشستر سيتي إىل مواصلة‬ ‫مشوار المنافسة عىل لقب البريميرليغ عندما يواجه األخير‬ ‫اليوم األحد عىل ملعب االنفيلد ضمن منافسات الجولة‬ ‫الرابعة والثالثين من مسابقة الدوري اإلنجليزي الممتاز‬ ‫لكرة القدم ‪.‬‬ ‫يدخل ليفربول اللقاء وهو عىل رأس الترتيب برصيد ‪74‬‬ ‫نقطة ويأتي من فوز صعب خارج الديار عىل نادي وست‬ ‫هام يونايتد بهدفين مقابل هدف بفضل قائد خط الوسط‬ ‫ستفين جيرارد الذي بصم عىل الثنائية عن طريق ركلتي‬ ‫جزاء‪ ،‬كما سيعتمد مدرب البلوز عىل هدافه األوروغوياني‬ ‫وهداف الدوري لويس سواريز بجانب زميله دانيل ستوريدج‬ ‫باإلضافة إىل خبرة القائد ستيفين جيرارد ‪ ،‬ويف المقابل‬ ‫يدخل السيتيزن اللقاء بقيادة المهاجم األرجنتيني سيرجو‬

‫اغويرو الذي عاد إىل المالعب بعد شفائه من اإلصابة‪ ،‬وتأتي‬ ‫كتيبة المدرب التشييل مانويل بيليغرني بعد الفوز الكبير‬ ‫يف الجولة الماضية عىل نادي ساوثهامتون بأربعة أهداف‬ ‫مقابل هدف ويحتل الفريق األزرق السماوي المركز الثالث‬ ‫برصيد ‪ 70‬نقطة بفارق أربع نقاط عن منافسه المباشر ‪،‬‬ ‫يذكر أن سيتي تنقصه مبارتان عن الفرق األخرى‪ ،‬ويف لقاء‬ ‫آخر يأمل نادي تشيلسي إىل مواصلة التألق وتحقيق لقب‬ ‫البريميرليغ عندما يقابل اليوم سوانزي سيتي‪.‬‬ ‫يدخل البلوز اللقاء وهو يف المركز الثاني برصيد ‪72‬‬ ‫نقطة بفارق نقطتين عن ليفربول المتصدر ويأمل المدرب‬ ‫البرتغايل جوزيه مورينيو استغالل الفرصة وتحقيق النقاط‬ ‫الكاملة أم ًال يف الصعود إىل صدارة الترتيب حيث يلتقي‬ ‫الريدز مع مان سيتي ‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫"بيليه" متهم بالتقصري‬ ‫فى مكافحة العنصرية‬

‫هاجم المهاجم السابق للمنتخب البرازييل باولو سيزار ليما ‪،‬‬ ‫بقسوة "الملك" بيليه ‪ ،‬زميله السابق يف الفريق الذي حصد‬ ‫كأس العالم عام ‪ 1970‬يف‬ ‫المكسيك ‪ ،‬حيث اتهمه‬ ‫بالتقصير يف مكافحة‬ ‫العنصرية يف كرة القدم‪،‬‬ ‫وقال الالعب السابق يف‬ ‫مقابلة نشرها الجمعة‬ ‫موقع (يو أو إل اسبورتي)‬ ‫" مما يدعو لألسف يف‬ ‫هذه الناحية ‪ ،‬أال يتخذ‬ ‫موقفا‪ ،‬إن��ه عبث‪ ،‬من‬ ‫الغريب أنه وهو رياضي القرن ‪ ،‬والشخصية‬ ‫األشهر يف العالم ‪ ،‬وال يستغل ذلك يف القتال من أجل قضايا‬ ‫عادلة"‪ ،‬وأضاف "لو كان بيليه يملك قدرا أكبر من الوضوح أو‬ ‫اإلحساس ‪ ،‬ألحدث ثورة يف هذه القضية‪ ،‬إن لديه سلطة ناتجة‬ ‫عن التأثير أكثر من قيادات سياسية ودينية‪ ،‬لكن ال ‪ ،‬يفضل‬ ‫الحديث عن تفاهات"‪.‬‬ ‫وانتقد ليما يف األساس تصريحات صدرت مؤخرا عن بيليه‬ ‫‪ ،‬الذي طالب البرازيليين باالمتناع عن تنظيم احتجاجات خالل‬ ‫المونديال ‪ ،‬واعتبر أن حاالت وفاة عمال يف اإلستادات التي يتم‬ ‫بناؤها أو ترميمها من أجل الحدث ‪ ،‬أمر "طبيعي"‪ ،‬وبحسب‬ ‫الالعب السابق ‪ ،‬فإن جملة بيليه تلك"مثيرة للشفقة"‪،‬‬ ‫مثلما كانت مناشداته للبرازيليين كي ال يتسببوا يف اإلضرار‬ ‫بالمونديال عبر تنظيم احتجاجات كالتي شهدها البلد الالتيني‬ ‫يف يونيو الماضي ‪ ،‬خالل كأس القارات‪.‬‬ ‫وق��ال ليما‪" :‬ال بد أن يكون ه��ذا م��زاح��ة‪ ...‬البلد ميلء‬ ‫بالمشكالت ‪ ،‬الشعب يحتج ضد الفساد ‪ ،‬ضد الفوضى ‪ ،‬يكافح‬ ‫من أجل الحصول عىل ظروف (حياة) أفضل واألمر الوحيد الذي‬ ‫يقلقه هو الكأس‪،‬هذا يكشف بالفعل الكثير عن موقفه" ‪.‬‬


‫الثقافية‬

‫العدد (‪)407‬‬

‫إعداد ‪:‬عبد الباسط ابو بكر‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪ 13‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪�13‬أبريل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫ط�����ائ�����ر ال���ف���ن���ي���ق‬

‫لم أستطع أن أتخلص من الشعور بالغبن‪ ،‬الذي اجتاحني‬ ‫معك قناع ًا سلبي ًا هش ًا ‪ ...‬رغبتك في‬ ‫منذ أن أصبحت الحياة ِ‬ ‫تحويلي إلى داجن مستأنس فكرة سيئة أرفضها‪ . .‬أحاول بترها‬ ‫لكنها تنمو كطحلب مقزز ‪ ..‬أجابهه بعنف يجعلني همجي ًا‬ ‫حتى مع نفسي ‪ ..‬أحكم إغالق عالمي الخاص أمام زحفك ‪...‬‬ ‫تجاه أفكارك المتسلطة ‪ ..‬هل يهمك فع ًال وضعي الخاص‬ ‫حتى تتطوعين بالتدخل إلصالحه؟ أعرف جيد ًا أنها مسألة‬ ‫جر قسري تجاه الشرك المنصوب إليقاعي ‪ ..‬إرهاب لحقي في‬ ‫عالقتي بنفسي وبالناس ‪ ..‬ما تظهرينه من عاطفة نحوي دس‬ ‫لدي مزيد ًا من الكراهية ‪ ..‬شعور دائم لدي بالقمع‬ ‫ساذج‪ ،‬يفجر ّ‬ ‫منك ببقايا‬ ‫تمارسينه معي تشفي ًا لعدم‬ ‫نجاحك‪ ،‬لكني أنفذ ِ‬ ‫ِ‬ ‫جلدي ‪ ...‬سأوقف االنغماس في اهترائك ‪ ...‬لن أترك الفرصة‬ ‫لمزيد من التخبط في الوحل ‪ ..‬تحاولين التفتيش عن مبرر‬ ‫لحالة انعدام التوازن ‪ ...‬لالنكسار الذي أعيشه‪ ،‬بحجة إبعادي‬ ‫عن التفكك الداخلي الممتع‪ ،‬تريدين ترميم كسوري النفسية‪،‬‬ ‫وإعادة عجن فخارها لتصنعي تمثالك الملون حسب ذوقك‪ ،‬لكن‬ ‫فلجأت إلى سالحك التاريخي ‪ ..‬الخديعة‬ ‫عليك‪ِ ،‬‬ ‫ذلك استعصى ِ‬ ‫التي جعلتني ألفق بعض المبررات ‪ ..‬كنتُ أكذب على نفسي‪،‬‬ ‫وأكذب عليك ‪ ..‬أختبرك فسرعان ما تفشلين عند أول جولة ‪..‬‬ ‫المسافة التي تفصلنا شاسعة ‪ ..‬ال تعرفين فداحة الخراب الذي‬ ‫أعيشه‪ ،‬والذي عودت نفسي عليه ‪ ..‬كنا نمارس الكذب ٌ‬ ‫كل‬ ‫عليك ألنني ال أريد أن يفرغني أحد‬ ‫بطريقته الخاصة‪ ،‬أكذب ِ‬ ‫من محتواي ‪ ...‬من ثوابتي التي أراها سليمة ‪ ..‬القطيعة التي‬ ‫أعيشها أوجدت لها مسبب ًا معقو ًال لنفسي ‪ ..‬الحميمية الخاصة‪،‬‬ ‫أنك جزء من‬ ‫والحرية الشخصية التي ال شأن ألحد بها ‪ ...‬أعترف ِ‬ ‫هذا العالم البارد الذي أمقته ‪ ...‬أضع بيني وبينه خط ًا أحمر‬ ‫قلب المعادلة‪ ،‬جعلني أتراجع ‪..‬‬ ‫ممنوع ًا ‪ ...‬لكن اختراقك لي َ‬ ‫أقترب قلي ًال من تخوم العالم بضجيجه وفوضاه ‪ . .‬اختياري كان‬ ‫يضعني داخل شرنقة واسعة ال حدود لمداها‪ ،‬لكنها ال تتسع‬ ‫لغيري ‪ ...‬زنزانة سوداء تكتظ باآلخرين ‪ ..‬أريد أن أتنفس هوا ًء‬ ‫نقي ًا ‪ ..‬أن أتمدد حتى آخر حدود عالمي الصغير ‪ ..‬أن أعيش حياة‬ ‫غير موبوءة بأحد ‪ ..‬أكره التعامل معي بأي نوع من االهتمام‪.‬‬ ‫قلت ذات مرة‪ :‬إني وصلت مرحلة التبلد وعدم القدرة على‬ ‫ِ‬ ‫اكتشافك جاء متأخر ًا ‪..‬‬ ‫أخبرتك بأن‬ ‫التعايش مع األشياء ‪...‬‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫كنت يومها أعيش أقصى درجات النقاء ‪ ...‬شعور عارم بالسعادة‬ ‫جعلني أهبط إلى أسفل بسرعة رهيبة ‪ ..‬يلفني فضاء شفاف‬ ‫واسع منعش ‪ ..‬األضواء الخافتة تحتي بعيدة يغلفها بخار أزرق‬ ‫داكن ‪ ..‬قطرات مشعة تتوزع على جسم الظالم الرطب ‪ ..‬أجد‬ ‫وطلبك‬ ‫متعتي في االنزواء بعيد ًا عن الناس ‪ ..‬عن ثرثرتك‬ ‫ِ‬ ‫أوافقك على‬ ‫المكرر بأن أتعالج ‪ ...‬أن أخرج من حالتي ‪ ..‬لم أكن‬ ‫ِ‬ ‫أنها مرحلة ما قبل الجنون ‪ ...‬لكنه الجنون الفعلي أعيشه‬ ‫بكل تفاصيله ‪ ...‬جنوني اللذيذ كما قلت للمرة األلف ‪ .‬ال أحد‬ ‫طبيبك النفسي ‪.‬‬ ‫يجبرني على اختزال نفسي كما يريد‪ ،‬حتى‬ ‫ِ‬ ‫تجاهك‪ ،‬االلتواء على الذات‬ ‫الوحدة ‪ ..‬الصمت‪ ..‬مواقفي الباردة‬ ‫ِ‬ ‫كما تسمينه ‪ ..‬كلها أجزاء من حياتي أعيش لحظاتها برتابة‬ ‫ألومك عندما تتهمين‬ ‫يومية محببة‪ ،‬بلذة غامرة ‪ ...‬أحيان ًا ال ِ‬ ‫عقلي بالمرض‪ ،‬وأني ضحية اضطهادي لنفسي‪ ،‬التي تريدين‬ ‫تخليصها بالمصح العقلي ‪ ..‬كنت أضحك في داخلي لهذه‬

‫الفكرة‪ ،‬أن يكون خالصها على يديك ‪ ..‬أود أن أكون هكذا كما‬ ‫التصقت بجذع جاف خشن ‪ ..‬يشعر‬ ‫أنك‬ ‫ِ‬ ‫أنا ‪ ..‬الخطأ الفادح لكلينا ِ‬ ‫باقتراب الحريق الكبير‪ ،‬فغير دفة مركبه إلى الجهة األخرى‪،‬‬ ‫أعطيت كل ما تملكين ببالهة‪ ،‬وعند استيقاظك من‬ ‫وأنك‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫فعلك وحشية ‪ ...‬تصفية حسابات‬ ‫السقطة الكبرى كانت ردة ِ‬ ‫بطريقتك الخاصة ‪..‬‬ ‫لكرامتك المحطمة‬ ‫قديمة ‪ ..‬رد االعتبار‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫عدوك األزلي ‪ ..‬عداء‬ ‫لتدمري‬ ‫شحنة‬ ‫آخر‬ ‫أخذت تفرغيني من‬ ‫في ِ‬ ‫ِ‬ ‫ّ‬ ‫سديمك‬ ‫في‬ ‫االنزالق‬ ‫المفزع‬ ‫خطأي‬ ‫‪..‬‬ ‫ضحيته‬ ‫كنت‬ ‫قديم‬ ‫أناني‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫الحار ‪ ..‬تغلغل مخيف الستكشاف الباطن والتجول في متاهات‬ ‫المجهول‪ ،‬ممارسة االنسياق األرعن إلى قاع موحش مقلوب ‪..‬‬ ‫أذني عن‬ ‫كنت في حالة تخدير تام‪ ،‬أرى الضوء البعيد‪ ،‬وأغلق ّ‬ ‫الصوت المخلص بداخلي ‪ ..‬كان يصرخ بي‪ ،‬لكني كنت أفتعل‬ ‫زوابع من األصوات النشاز حتى يسكت ‪ ..‬اآلن فقط أسمعه‪،‬‬ ‫لكنه ضعيف يأتي من وراء جدران ثلجية سميكة ‪ ..‬قررت‬ ‫أن أنصت له ‪ ..‬أن أجلس معه‪ ،‬أحاوره‪ ،‬وأصلح العطب الكبير‬ ‫الذي كنت أحدثه كل يوم ‪ ..‬أن أس ّد الثقوب التي أمزقها في‬ ‫نسيج ذاتي المهلهل ‪ ..‬شيء ما اجتاحني ‪ ..‬أخذ ّ‬ ‫يدق جرسه بقوة‬ ‫في أعماقي المظلمة حتى هدأت العاصفة ‪ ..‬يومها كالعادة‬ ‫ضغوطك الهائلة ‪.‬‬ ‫طقوسك اليومية ‪..‬‬ ‫كنت تمارسين معي‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫كرهتك حتى‬ ‫‪..‬‬ ‫المزمنة‬ ‫وهزيمتي‬ ‫صمتي‬ ‫وراء‬ ‫أختبئ‬ ‫وكنت‬ ‫ِ‬ ‫استأصلتك مثل نبتة ضارة ‪...‬‬ ‫آخر قطرة ‪ ..‬لوال جبني لكنت‬ ‫ِ‬ ‫شعرك المنفوش يسافر في مدى الغرفة‬ ‫كنت تصرخين‪ ،‬وشالل ِ‬ ‫ِ‬ ‫شتائمك سوقية نابية‬ ‫جسدك يتلوى ‪ ..‬يرتعش بعنف ‪...‬‬ ‫‪..‬‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫صراخك الوحشي أوصلني إلى درجة االنقصاف ‪..‬‬ ‫‪...‬‬ ‫تسممني‬ ‫ِ‬ ‫فيك البركان‬ ‫أوصلك إلى أدنى مستوى للعقل ‪ ...‬كنت أواجه ِ‬ ‫ِ‬ ‫عالجتك‬ ‫العفن بعيني سمكة غبية‪ ،‬بسكون جثة باردة ‪...‬‬ ‫ِ‬ ‫كنت تغطين في نوم‬ ‫بصمت حتى رحلت نوبتك ‪ ...‬بعد ساعات ِ‬ ‫عميق‪ ،‬وكنت أحصل على متعة وحشية النهيار جسدك ‪ ..‬في‬ ‫هاجمك بعد الزوبعة المدمرة ‪ ..‬مترهلة ‪ ..‬ساكنة‬ ‫الهمود الذي‬ ‫ِ‬ ‫‪ ..‬عطنة تفوح منها روائح االحتراق الداخلي والهزيمة المرة‪،‬‬ ‫صدامك المزمن يحفزني لممارسة اللعبة من جديد ‪ ..‬أن أع ّرض‬ ‫متاهتك‪ ،‬وأختبر قدرتي‬ ‫جسدي لمزيد من العذاب حتى أدخل‬ ‫ِ‬

‫م������آذن ال��ع��ش��ق‬

‫على تخوم شوقي لنبضك اآلت��ي عبر‬ ‫صوتك ‪ ..‬يرسو ظمأي على رنين هاتفي‬ ‫المحمول ‪ ..‬ع ّلني أروي عطش غربتي عنك‪.‬‬ ‫أحاول سرقة الدقائق من زمن الشوق‬ ‫الطاعن في الحب ‪ ..‬فأمسك قلمي وأبدأ‬ ‫الكتابة ‪ ..‬ألجدني مك ّفنة بالقلق ‪ ..‬فلقد بتّ‬ ‫عقيمة الحرف ‪ ..‬فقط تلك الساعة أصبحت‬ ‫حبلى بصوتك الذي أنتظره عبر رنين اللهفة‬ ‫‪.‬‬ ‫فارقت السابعة الحياة ‪ ..‬وكل الدقائق‬ ‫بعدها بدأت تقطر داخل دمي وتكويني ‪..‬‬ ‫ليشتعل شوقي إليك أكثر ‪ ..‬فأكثر ‪.‬‬ ‫ُأال ِم��س الحزن بين شقوق اآله ‪ ..‬وعلى‬

‫شفير اليأس كنت سأقع ‪ ..‬حين اتصلتَ بي‬ ‫‪ ..‬وكسمكة ُأ ِعيدت للمياه ‪ ..‬بعد صراعها‬ ‫مع هواء مليء بأكسجين ال يعنيها ‪ ..‬كان‬ ‫أكسجيني أنت ‪ ..‬يا من استوطنت شراييني‬ ‫ليو َل َد النبض منك ‪ ..‬أبي ‪.‬‬ ‫يسرقني صوتك ال ُمثقل بي ‪ ..‬من أز ّقة‬ ‫طـرابلس الغرب‬ ‫دمشق العتيقة إلى شوارع‬ ‫َ‬ ‫‪ ..‬حيث أنت ‪ ..‬حيث البحر الذي خبأتُ في‬ ‫موجاته ‪ ..‬أسرار طفولتي وشبابي ‪.‬‬ ‫أسألك بآهة ثكلى ‪:‬‬ ‫ أين أنت اآلن ؟‬‫وكأنني بسؤالي أمارس غيرتي ‪ ..‬ال عليك‬ ‫‪ ..‬بل على أرصفة مشيتُ فوقها بقلب خال‬

‫محمد على الجعكي‬ ‫كنت تتأوهين ‪ ..‬تحلمين ‪...‬‬ ‫على الخروج منها دون خسائر ‪ِ ..‬‬ ‫عواء جريح يخرج من أعماقك ‪ ..‬عضالت وجهك تنكمش بحدة ‪..‬‬ ‫بدماغك الفائر ‪...‬‬ ‫يغلفها حزن مدمر ‪ ..‬رغبت في معرفة ما يدور‬ ‫ِ‬ ‫أن أفهم مشروعك الشخصي نحوي ‪ ..‬لكن خراب فكري‪ ،‬وعدم‬ ‫معك أوقف المحاولة ‪ ..‬كنتُ في حالة‬ ‫قدرتي على التواصل ِ‬ ‫أذني سائ ًال ساخن ًا يمأل‬ ‫إجهاض دماغي ‪ ..‬أشعر به يتسرب من ّ‬ ‫عنك ‪ ..‬عن‬ ‫فضاء الغرفة‪ ،‬فانكمش في قاع جسدي مبتعد ًا ِ‬ ‫همودك ‪ ..‬شعور بالقنوط يداهمني ‪ ...‬يحشرني‬ ‫لحظة الفعل مع‬ ‫ِ‬ ‫في زاوية ضيقة ال أستطيع الفكاك منها ‪ ...‬الكومة الهامدة‬ ‫على بساط الغرفة رماد بشري متآكل يدب بين أركانه الدود‬ ‫والتفسخ ‪ ...‬رائحته ال تختلف عن روائح المجارير والشعر‬ ‫وأنت‬ ‫المحروق والقمامة البشرية المخربة ‪...‬‬ ‫أرهبك حتى ِ‬ ‫ِ‬ ‫فأنت محتلة مدججة بألف روح ‪..‬‬ ‫في هذا االنهيار المريع ‪ِ ..‬‬ ‫طائرتك الدخيل يريد ترويضي وإدخالي نفق ًا ال نهاية له‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫لكني أمارس الهرب في كل االتجاهات ‪ ...‬دائم ًا أتركك خلفي‬ ‫اقترابك مني‬ ‫وأجري ‪ ...‬ال أنظر ورائي حتى ال أعرف مدى‬ ‫ٍ‬ ‫‪ ...‬تركضين على الشوك ‪ ...‬على الصخور الحادة وحفر المياه‬ ‫اآلسنة ‪ ..‬تنادين بأعلى صوتك ‪ ..‬تدقين جدراني الفارغة‪،‬‬ ‫فيعلو الصوت ويكبر حتى األفق ‪ ...‬يردده الصدى بداخلي‬ ‫أزمتك سوء فهم‬ ‫فأتكور كبالون ينفلق ويحدث زلزا ًال هائ ًال ‪ِ ...‬‬ ‫حاد حالتي ‪ ..‬لنفسك‪ ،‬ولكل شيء ‪ ..‬لم تتركي األشياء على‬ ‫طبيعتها ‪ ...‬تريدين تنظيف ذاكرتي وحشوها من جديد ‪..‬‬ ‫تجرفين كل ما علق بها من خراب لكني أنهض بقوة وأمنعك‬ ‫من تجريف النهر ‪ ..‬من االستيالء على وحله ونتوءاته ‪ ..‬تلك‬ ‫الليلة الخافتة األضواء قررت أن يكون موقفي منك حاد ًا‬ ‫حساباتك في تقديره‪،‬‬ ‫‪ ..‬وكان ذلك انقالب ًا مفاجئ ًا‪ ،‬أخطأت‬ ‫ِ‬ ‫جعل حدة التوتر تزداد معك ‪ ..‬تتحول إلى مواجهة أخرج منها‬ ‫رمادي اللون‪ ،‬فارغ المحتوى‪ ،‬لكني كنت ألملم بقايا نفسي‬ ‫وأزداد ضراوة‪ ،‬ينتشر الجحيم في كل أركاني‪ ،‬يجعلني أستعد‬ ‫لجولة جديدة‪ ،‬رغم الكدمات التي تلون روحي ‪ ..‬أواجه الوباء‬ ‫فيك‪ ،‬في النبتة الضارة حتى ال تنضج بذورها وتتكاثر‪ ،‬أنا‬ ‫ِ‬ ‫من يكون المخلص هذه المرة وبطريقتي الخاصة‪ ،‬أقترب‬ ‫من الجسد الممدد على بساط الغرفة ‪ ...‬كان يواجه السقف‬ ‫باسترخاء طفولي ناعم ‪ ..‬ترتمي أطرافه في االتجاهات األربع‬ ‫‪ ..‬لم يعد يمثل لي أي تهديد ‪ ..‬تفصلني عنها خطوة حاسمة‬ ‫‪ ..‬لحظة تحول كبير ‪ ..‬الظالم والصمت يحثني ‪ ...‬يفجعني‬ ‫‪ ..‬حفيف الريح في الخارج يضع قدمي على بداية الطريق‬ ‫‪ ..‬الصوت في داخلي يحاورني بهدوء ‪ ...‬وحدي أحاول أن‬ ‫أفهم وضعي الالحق‪ ،‬بنياني الذي كان يهت ّز تحت الضغط‬ ‫اليومي تنسرب من شقوقه رياح صفراء ضحلة تمأل الغرفة‬ ‫صقيعا مزعجا ‪ ...‬كائنات غير مرئية تتجول بالفراغ ‪ ..‬تخرج‬ ‫أحس بأنفاسها‬ ‫أسرابها من الجسد المثقوب وتنتشر حولي ‪ّ ..‬‬ ‫الحارة تلهب وجهي ‪ ..‬وجوه طينية تتشكل على الجدران ‪..‬‬ ‫الدم يسيل من فتحاتها ‪ ..‬يلون األشياء باألحمر الساخن ‪..‬‬ ‫يعلو ضجيج لزج من حولي ‪ ..‬أتجه إلى باب الغرفة الموصد ‪..‬‬ ‫أعالج مزالجه المعدني البارد ‪ ..‬الخشب القديم يصدر خشخشة‬ ‫مبحوحة ‪ ..‬أقفز بجسمي إلى وطأة الطريق الرمادي المتعرج‬ ‫‪ ..‬أغيب في خدر صنوبري جميل ‪.‬‬

‫حنان الزريعي‬ ‫الوفاض من ّ‬ ‫كل ه ّم ‪ ..‬آنذاك ‪ ..‬لكنه اليوم‬ ‫�اض ل ُي َ‬ ‫ممتلئ ‪ ..‬بحنين ف� َ‬ ‫غرق ‪ ..‬حاضر ًا‬ ‫أقتاته ‪ ..‬ومستقب ًال ال أستسيغ طعم القادم‬ ‫منه ‪ ..‬بعيدا عنك ‪.‬‬ ‫تنتهي مكالمتنا ‪ ..‬وينقطع الحبل الس ّري‬ ‫الذي منه أحيا ‪ ..‬فصوتـك البـعيد القـريب‬ ‫متخم برائحة البحر حين يالمس أطراف‬ ‫‪ٌ ..‬‬ ‫ثوب ‪ ..‬ذات العماد ‪.‬‬ ‫َ‬ ‫أهرب من كل ذاك الحنين ‪ ..‬إلى تفاصيل‬ ‫ابتدعها حين فراغ ‪ ..‬لتشتعل شرارة لهب ‪..‬‬ ‫ظننتُ أنها انطفأت تحت الرماد ‪ ..‬حين‬ ‫سأ َلتني صغيرتي سؤا ًال يختزل عمريَ ك ّله‬ ‫في بضعة أحرف ‪:‬‬

‫• متى سنذهب إلي جدي ؟‬ ‫أثرت الوجع المختبئ في ثنايا‬ ‫ببراءتك ِ‬ ‫ِ‬ ‫حلم أظنّه مستحي ًال ‪ ..‬ويتق ّد الشوق للمرة‬ ‫ٍ‬ ‫األلف ‪ ..‬وال انطفاء لج ّذوة هذه النيران ‪ ..‬إال‬ ‫النوارس كي تحملنا على أحالمها‬ ‫إذا رشوتُ‬ ‫َ‬ ‫‪ ..‬دون جواز سفر أو تأشيرة دخول ‪ ..‬وترمي‬ ‫بنا حيث نريد ‪ ..‬فاألرض هناك ثر ّية بالحب ‪..‬‬ ‫ولن ننكسر إن وقعنا من عل ّو على أكتافها ‪.‬‬ ‫سأمتطي صهوة األي��ام الراكضة نحو‬ ‫غابات الغد ‪ ..‬ألن ربيع ًا آخر قادم ‪ ..‬أجمل من‬ ‫ذاك الذي جعلني أتيمم بذكرياتي فقط ‪..‬‬ ‫وسأحافظ على وضوئي لحين موعد صالتي‬ ‫‪ ..‬حيث مآذن العشق ‪.‬‬

‫وبعد !!‬

‫‪12‬‬

‫خفف توترك أيها الفرح‬ ‫ففي الحلق‬ ‫أكثر من نشيد‬ ‫وفي الروح أكوام‬ ‫من أمنيات مكسرة‬ ‫حفف ضحكك بماء الواقع‬ ‫وتوسد قلقك‬ ‫آخر اليوم‬ ‫وضع في مرارتك المركزة‬ ‫معلقة سكر !!‬

‫رحلة السلمون األخرية‬ ‫عمر الكدي‬

‫سأتشرد قليال في بالدي‬ ‫نبل وال أوهام‪..‬‬ ‫بال‬ ‫ولكن‬ ‫دون‪-‬كيخوته‪،‬‬ ‫مثلما تشرد‬ ‫ٍ‬ ‫سأتشرد بما يكفي ألعرف بالدي‬ ‫راج ًال‪ ،‬وحيد ًا ألنفرد بالحقيقة سافرة‬ ‫حين تهدأ رياح األعداء‪،‬‬ ‫وتنجلي سحب الظنون‪..‬‬ ‫سأمضي بال اتفاق‪ ،‬تقودني الشوارع للشوارع‬ ‫وكل الطرقات تفضي إلى نهاياتها اآلجلة‪..‬‬ ‫سأتخلى عن يقيناتي الفجة‪ ،‬وأجوبتي الجاهزة‬ ‫وسأتسلح بالمكر والدهاء‪..‬‬ ‫سأحرث حقول الشك‪،‬‬ ‫نازع ًا بال رحمة كل عشبة تستظل بيقين‪ ،‬ال وجود له‪..‬‬ ‫سأخنق أحالم اليقظة‪،‬‬ ‫قبل أن تبني قصورها في الهواء‪،‬‬ ‫وسأهدهد األماني لتنام‪..‬‬ ‫وسأمضي إلى حيث البد أن أمضي‬ ‫حين ينسد األفق‬ ‫وتحط على األرض السماء‪..‬‬ ‫سأعود إلى الرحم الذي أنجبني‬ ‫ال كما يعود الطير إلى وكره‬ ‫وال النبي إلى كهف وحْ يه‬ ‫سأعود كما يعود سمك السلمون إلى نهره‬ ‫ليضع بيضه ويموت‬ ‫تارك ًا اتساع المحيطات لغيري‬ ‫متوغ ًال في نهر الضيق الطويل‪..‬‬ ‫سأدوس على خطواتي بالمقلوب‬ ‫مقتفي ًا كل شيء في رحلتي نحو الجذور‪..‬‬ ‫سأحمل أسئلتي القلقة‬ ‫وشكوكي وفؤوسي ومبضعي‪،‬‬ ‫وسأحمل ما تسنى لي من مصابيح‪،‬‬ ‫ومجسات وأجهزة ال تعنيها حيرتي‬ ‫وكل ما شيده العلم على ركام الكنائس‪،‬‬ ‫وكل ما استخلصه العقل من هذيان النصوص‬ ‫متخطي ًا أمواج التقاليد والطقوس‬ ‫وكل ما س ّنهُ الطغاة من قوانين‪..‬‬ ‫وسأعيد هذه الجثث إلى قبورها البعيدة‬ ‫مشيع ًا إ ّياها بكل ما يليق‪ ،‬بأقارب مبجلين‪..‬‬ ‫سأتخلص من عقدي المزمنة‬ ‫وستتخلى عني هواجسي القديمة‬ ‫ومخاوفي المالزمة‪،‬‬ ‫حين أعود قافز ًا فوق شراسة التيار والصخور‬ ‫مثلما يعود سمك السلمون إلى مسقط رأسه‪،‬‬ ‫ومثواه األخير‬ ‫غير أني هذه المرة على يقين‬ ‫أن رحلة الموت‬ ‫رحلة ميالد جديد‪..‬‬


ŐŀīĽîĜ÷śíčîĔĴøēśíōðŀĤŀĿ 0916684681††ŋłķĎĿí

13

ájOÓ«e 2014 πjôHCG 13 ≥aGƒŸG `g 1435 IôNB’G iOɪL 13 óMC’G áãdÉãdG áæ°ùdG

( 407) 7) OOó©dG ó© ó©d ©ddG

Email:gm@libyaaljadida.com

ŖƀěũŨ Ŗƀě Ŗƀ ƀěũ ƀě ěũŨ ũŨ  ŇėķčŸ ğ ğėķĘš ė ķĘš ĘšŔ šŔ ǁ ė ķčŸ ğėķĘšŔ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ

žķĘšŕŨėķĘŭĥġļǟŨĴĔėĸŨėĞŔŹŭĩŬĞŤĸŀ ĞěʼnŶŨėœŸĸŁŭĚŲĔĘťŨėĘŶŭĽšŬƁŜĞƀŨĘġŨėŇŸĸŕŨėĸŜŹĠŲŔŲũŕĠ ŲƀŬĘŭĬ2IJěōŬůŹŨĘńūŹŰƁġŜĸŘ2ŲŬĞŰŹťŬū100ĞĬĘĽŬŢšŀ1Ƽ 4IJěōŬĞŁƀŕŬĞŜĸŘŲƀŰŹŨĘń2ūŹŰśĸŘ3ĞŰŹťŬū220ĞĬĘĽŬŢšŀƼ2 ū2005ĞűļĶűŬĞſķĘšŔĝijĘŶŀŷĚŸĞƀĨķĘİĝķĘŰđŸĴěŕŬŢſĸŌŷĚŮĽšŭŨėůĎĚĘƿ ŭũŔȟğĘŬĘŭĬ .0913741641ƁŨĘġŨėŮŠĸŨėŽũŔŧĘŅĠǞėķĘĽŝġļǞėŸĺĩĭũŨ

IJěōŬŸūĘŭĬŸśĸŘ3ĘŶĚĞšŀ ĸŕļƁňķǢėşŹļĜűĩĚŲƀƀũŜŹűŨė 0913741432ķĘűſij1400ķĘĩſǤė

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ŇķǢė ĞĬĘĽŬ ğǞŹŅŝŬ Ţšŀ 3 ǟƀŜ 300 IJěōŬŸůĘŬĘŭĬ2ŸśĸŘ4ĞšŀŪŤ ŞŨč900ŖƀěŨėĸŕļ ķĘĽŝġļǟŨķėķĴŭŨėşŹļŞũİĞŕěĽŨė 0913741432

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĞŕŭĩŨėşŹļƁŜėƿ ĸġŬ560ĘŶġĬĘĽŬŇķč ŲƀűƀŔĹŹĚčĴĩĽŬŞũİůĘŁĭŨė 1400ĸġŭŨėĸŕļėƿ ĸġŬ21ĘŶġŶĨėŸ 0913741432ŞĠĘŵ ŖƀěũŨŖűŅŬ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ

ŽũŔėƿ ķĘġťŵ25ĘŶġĬĘĽŬĊėķŹĨĘĠƁŜŇķč ĞŕŭĩŨėşŹļğĘŬĴİƁĽƀĔĸŨėŢſĸōŨėƁŜŇķč ȟůĘġŶĨėŸȟėƿ ĸġŬ480 Ęƿ ŰŹƀũŬ30ŖƀěŨėĸŕļĻĴšŬŦũŬĸĭěŨė 2750ĸġŭŨėĸŕļ 0913741432ŞĠĘŵ 0913741432ŞĠĘŵ

ĘƀěƀŨƁŜůŸijŹĨŹŬůŹűƀŅŨėĞŰĘƀŅŨėŹļĴűŶŬŸķĘƀřŨėŖōŠ 400ĞƀĨĘġŰǤėŷġŠĘŌ ƁŁŬŹĚ ƁŨċƁġűŭļđęŹŌŖűŅŬ ĝĹĘġŭŬĞŨĘĬƁŜŸŸėijœŹŰ ŷŤĸŜ ŷƀŤŹŀŖŜėķ ĞŔĘĽŨėƁŜŷĚŹŌ500ŸŮļ40x20ŮĩĬĞŔĘĽŨėƁŜŷĚŹŌ ŖűŅŭŨėƁŜĘƿ ƀŨĘĬŲƀũřŁŭŨėŲŬŢſĸŜ ŲŬ31/12/2014ŽŨđŖűŅŭũŨůĘŭňŖŬŮļ40x15ŮĩĬ ĞŕűŅŭŨėĞŤĸŁŨė ğǞŸĘšŬĞŤĸŁŨǟƿ ŬĘťġŬėƿ ĸšŬůŹťſůčŲťŭſŖŠŹŭŨė 09255456860944732859ŽũŔŧĘŅĠǞėķĘĽŝġļǟŨ . 2014ĸſĘűſŖűŅŭŨėīĘġġŜėIJſķĘĠ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ

ĸġŬ300śŹšĽŭŨėĞĬĘĽŬžķėijđŽűěŬ ūĘőŰ ŢƼƼĚėŹƼƼŌ 3Ÿ ūŸķĴƼƼƼĚ ŲƼƼŬ ůŹťġſ ƁĔĘĚĸŶŤĴŕŅŬŸĞĬŹġŝŬğǞĘń Ęƿ ŝŨč25ķĘĩſǤėĸŕļ 0913741432 ĞŕŭĩŨėşŹļğĘŬĴİŢſĸŌ

ŖƀěũŨŇķčĞŕōŠ

ĞĬĘĽŭŨėĞěʼnŶŨėœŸĸŁŭĚŖƀěũŨŇķčĞŕōŠ ĝķĘŰđĴĨŹĠĴěŕŬŢſĸŌŽũŔůĘġŶĨėŸū345 360 ĸġŭŨė ĸŕļ ŪŬĘťŨĘĚ ŮĽšŭŨĘĚ ĞƀĔĘĚĸŶŤ ĝijĘŶŁŨĘĚ ŇķǢė ĞƀťũŬ ĿĘšűũŨ ŪĚĘŠ ķĘűſij 0913741641ŞĠĘŵ2005ŲŬĞſķĘšŔ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ IJěōŬŸūĘŭĬŸůĘĠĸĩĬĞšŀŪŤŢšŀ15ŷĚŽűěŬ ŧĘŭŔŲťĽŨŖŝűſȟƁĽƀĔĸŨėŽũŔŲƀƀũŜŹűŨėƁŜ Ęƿ ŝŨč15ķĘĩſǤėĸŕļğǟĔĘŔŸčğĘŤĸŀ 0913741432ŞĠĘŵ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ƿėĸġŬ1280ĘŶġĬĘĽŬĞŕŭĩŨėşŹļƁŜŇķč ƁŜŲƀġŶĨėŸŽũŔĸġŬ800ĘŶġĬĘĽŬŇķč ŞŠŹŬĘŶěűĩĚŸ1ğĘŶŝƀűŅĠŲƀġŶĨėŸŽũŔ ĞšƀġƀŕŬđĝĸſĺĨŪěŠƁĽƀĔĸŨėŎŁŨėŢſĸŌ ūĘŔğėķĘƀļ ķĘűſijśǞċ6500ĸġŭŨėĸŕļ 4.250.000ŖƀěŨėĸŕļĘěſĸšĠĸġŬśǞċ4 0913741432 0913741432ŞĠĘŵ

ĞƀĚǟŌ ğĘŬĴİ ğĘŤĸŀŸ ĜſķĴĠ ĺŤėĸŬ ĞƀĚǟōŨėğĘŬĴıũŨŷōƀŝńŹĚĞŨĘŤŸ ħķĘıŨĘĚĸŝĽŨėŸĞļėķĴũŨ ħŸĸŝŨėŮŕōŬŲƼƼƼƼŬęĸƼƼƼƼƼšŨĘĚľũĚėĸŌ . ůėĸŵŸœķĘŀĞƀĚĸřŨėğĘŶſŹŝŨėžĹĘřűĚ 0944325502ľũĚėĸŌ

ŲſĸŜĘĽŭŨėŲƀŬĎĠŸğėĸƀŀĎĠŸğĘŝũŬijėĴŔđŸƁŠĴűŜĺĩĬŸĸŤėĶĠķėĴńđŸĞĬĘƀļŸĸŝļğĘŤĸŀ

ĞƀĬĘƀĽŨėğĘŬĴıŨėŸĝĸŭŕŨėŸĪĭũŨğĘŬĴıũŨĹĘĩĭŨėĞŤĸŀ

ĞƀĬĘƀĽŨėğĘŬĴıũŨĹĘĩĭŨėĞŤĸŀŲũŕĠ ƁĠǠĘŤŹŵŸǪĘĭŨėŮļŹŭũŨĘŶŌĘŁŰŲŔ  VIP ğĘſŹġĽŬǝƁěƀũŨėĸŭġŕŭŨėĞĬėĸŨĞĥſĴĭŨėĞšſĸōŨėǩŔĝĸŭŕŨėĪŬĘŰĸĚ ŖƀŭĩŨėŧŸĘűġŬǝŸĞſijĘŔķĘŕļĎĚ ůėĸƀōŨėŋŹōİĞŜĘŤǩŔŸŮŨĘŕŨėĊĘĭŰčŖƀŭĩŨĸŝļĸŤėĶĠķėĴńđ ķĘŕļǢėņİķčŸğĘſŹġĽŭŨėŪťĚŮŨĘŕŨėŧŸijŖƀŭĨǝƁŠĴűŝŨėĺĩĭŨė ĞěũōŨėŸĻķėĴŭŨĘĚĞńĘıŨėğĘĚŸĸšŨėĞšſĸōĚĞƀĨķĘİĞƀĬĘƀļğǟĬķŮƀőűĠ

021727333602171566670217273337ŞĠĘŵ

ĞĬĘƀĽŨėŸĸŝĽũŨƁļėŸĸŨė $OUZDVL7UDYHO$QG7RXULVP ğėķĘŬǤėĝĸƀŀĎĠķėĴńđƼ1 ğ ğė ğėėķĘŬǤ ėķķĘŬŬ Ǥ ĝĸƀŀĎĠķėĴńđƼ ĝĸĝĸƀĸƀŀ ƀŀŀĎĠĎĠķėĴėĴń ĴńńđƼ  67 ŮŠķŧŸǢėŢĚĘōŨėľũĚėĸŌħĸĚůėŹűŕŨė ĝĸĭŨėĞšōűŭŨėƁŜĞƀĠėķĘŬđğĘŤĸŀľƀļĎĠƼ2 ĝĸĭŨėĞšō ĝĸ ĝĸĭ ĝĸĭŨė ĸĭŨĭŨė Ğšō Ğššō ŭŨŭŨė ŭŨėƁŜĞƀĠėķ ƁŜ Ğƀ ĞƀĠ ƀĠĠėķķĘŬđğ ķĘŬŬđğ ŤĸŀľƀļĎĠƼ ŤĸŤĸŀ ĸŀľƀ ľƀļ ƀļļĎĠĎĠƼ ğėķĘƀĽŨėŖƀĚƼ3 ğėķķĘƀĘƀĽ ğėķĘƀĽŨėŖƀĚƼ ƀĽŨ ĽŨėŖƀ ŖƀĚƀĚƼ 7ULEROLWRZHUVWÀRRUQR žĸĭěŨėŲĭŁŨėƼ4 žĸ žĸĸĭěŨėŲĭŁŨėƼ ĭěŨěŨėŲĭ ĭě ŲĭŁ ĭŁŨ ŁŨėƼ DOBUZDVL#KRWPDLOùFRP 0913351707 ĞƀŨĘġŨėūĘŠķǢėŽũŔŧĘŅĠǤėĊĘĨĸŨėķĘĽŝġļǟŨ Ğƀ ĞƀŨĘġŨė ĞƀŨƀŨĘġĘġŨġŨė ĘŠķǢėŽũŔŧĘŅ ŠķŠķǢ ķǢė Žũ ŽũŔũŔ ŧĘĘŅĠǤėĊ ŅĠǤ ŅĠ ĠǤė ĊĘĨĸŨėķĘĽŝġļ ĘĨĘĨĸĨĸŨĸŨė ķĘĽ ĘĽŝ Ľŝġ ŝġļ ġļ 0213362300 WLFNHWLQJùDOUZDVL#KRWPDLOùFRP IDIID[ D[       00971526951011 009715269510 5269510 1 SùSùRù%R[ Rù%R[ Rù%R[ R[[  ZZZùDOUZDVLùQHWLQIR#DOUZDVLùQHW 0213351767 0213351768 ''XEDL8ù$ù((PDLOøW\PùVDLG#JPDLOùFRP 'XEDL XEDL $ù( $ù$ ((PDLOøW\Pù (PDLOøWøW\W\\Pù DLG DLGG#JPDL G# #JP PDLO RP RP ĞƀŨĘġŨėğĘŬĴıŨėĸŜŹĠŲŔķĘġļƁļĢſėŸĞŤĸŀ

ĞƀĬĘƀĽŨėğĘŬĴıũŨŊěűŨėĞŤĸŀ alnabd treavel and tourism  8 ŮŠķĜġťŬƁŰĘĥŨėŢĚĘōŨėľũĚėĸŌħĸĚ DGGUHVVWULSROLWRZHUQGÀRXURI¿FHQR mobile :0917216750 tel :0217201010 LQIR#DOQDEGùFRPùO\ ZZZùDOQDEGùFRPùO\

ĞƀĭńğĘŬĴİŸğĘĭŅŬ

ĞƀěōŨėğĘŬĴıũŨĝĸĽŭŨėĞĭŅŬ

ŞƀʼnġĽġļĘŶŰĎĚūėĸťŨėĝijĘĽũŨĞƀěōŨėğĘŬĴıũŨĝĸĽŭŨėĞĭŅŬŲũŕĠ 'RWW5RFFR5RPDQR$1'3URI5REHUWR'L0LWULŲŬǟƿ Ť ķĺƀũŨĘĚƁŨėŸĴŨėħǟŔŸĞſŹŬĴŨėĞƀŔŸǢėĞĬėĸĨŧĘĩŭĚ 2014ŹſĘŬ4Ƽ3Ƽ2ūĘſčŦŨĵŸ ŪĨĘŕŨėĊĘŝŁŨėŖƀŭĩũŨŪŬĎŰ 9Ɓũİėij3620594Ƽ3620593ŮŠĸŨėŽũŔŧĘŅĠǞėŽĨĸſķĘĽŝġļǟŨ

ĞĤėķŹŨėŸęĘŅİǥŨƁŅŅıġŨėĺŤĸŭŨė

7KH6SHFLDOWX&HQWHU)RU)HUWLOLW\DQG*HQHWLFW ƁŕũŠĺŨėĴĩĽŬŸĞſĺŤĸŭŨėĞƀŨĴƀŅŨėŪĚĘšŬĝijėĸŔĞšōűŬ ĞƀŨĘġŨėūĘŠķǢėŽũŔŧĘŅĠǞėŽĨĸſķĘĽŝġļǟŨ

09136601070928730752  3503261  35003361


‫ا�ستراحة العدد‬

‫العدد (‪) 407‬‬

‫‪3‬‬

‫كلمات متقاطعة‬ ‫‪8 7 6 5 4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪ 13‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 13‬أبريـل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫‪ 1‬ـ لقب فنان عربي‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ك‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ا‬

‫‪ - 2‬عتاب ‪ -‬لقب فنانة عربية‬

‫ك‬

‫ك‬

‫ك‬

‫ك‬

‫ا‬

‫ك‬

‫ك‬

‫ك‬

‫‪ 3‬ـ ثغر ‪ -‬أحترم‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫ي‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫أفقياً وعمودياً‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪ 4‬ـ الناعم‬

‫‪5‬‬

‫‪ -5‬من األشهر الهجرية‬

‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪ - 8‬متشابهان ‪ -‬االسم القديم لدولة آسيوية‬

‫من حكم العرب وأمثالهم‬

‫فوتوشيكي‬

‫ةق‬ ‫ب كر‬

‫‪1‬‬

‫يلي‬ ‫براز‬ ‫دم‬

‫حل الكلمات املتقاطعة‬

‫هـ‬

‫ذ‬

‫ه‬

‫ل‬

‫ي‬

‫ل‬

‫ت‬

‫ذ‬

‫و‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ق‬

‫ع‬

‫د‬

‫ة‬

‫ه‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ت‬

‫س‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ي‬

‫ق‬

‫ت‬

‫ل‬ ‫ت‬ ‫ي‬

‫ة‬

‫م‬

‫هـ‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫ص‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫ب‬

‫ا‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫ط‬

‫ط‬

‫ط‬

‫ط‬

‫ط‬

‫ط‬

‫ط‬

‫ط‬

‫هـ‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ا‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ح‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ف‬

‫خ‬

‫ن‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ط‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ل‬

‫و‬

‫ف‬

‫ف‬

‫ر‬

‫ف‬

‫ف‬

‫ي‬

‫ف‬

‫ف‬

‫م‬

‫ا‬

‫ط‬

‫‪1‬‬

‫ص‬

‫ص‬

‫‪2‬‬

‫فرج يومي‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫ب ا‬

‫ر‬

‫و‬

‫ح‬

‫ا‬ ‫ي‬

‫م‬

‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫س‪4‬‬

‫ص‬

‫ف‬

‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫‬‫‪+‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪/‬‬

‫‪-‬‬

‫‪+‬‬

‫‪6‬‬

‫‪-‬‬

‫‪14‬‬

‫‪-‬‬

‫=‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫=‬

‫‪10‬‬ ‫‪-‬‬

‫‪4‬‬

‫=‬

‫‪6‬‬

‫=‬

‫=‬

‫‪2‬‬ ‫=‬

‫‪8‬‬

‫=‬

‫‪+‬‬

‫‪6‬‬

‫=‬

‫=‬

‫حل فوتوشيكي‬

‫حل متاهة األرقام‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪/‬‬

‫‪16‬‬

‫‪20‬‬

‫‪1‬‬

‫‪-‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫أكمل هذه المتاهة بوضع مايناسب من أرقام وإشارات‬

‫=‬

‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫متاهة األرقام‬

‫حل سودوكو األرقام‬

‫حل حرف املشرتك‬

‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪20‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪ 3‬ـ البحـر‬ ‫‪ 4‬ـ مدينة عراقية‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل الكلمة الضائعة‬

‫ي‬

‫د‬

‫‪ 1‬ـ قصــد‬ ‫‪ 2‬ـ خمول‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫م‬

‫ع‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫الع‬

‫‪4‬‬

‫س‬

‫‪ 1‬ـ عاصمة أوروبية‬ ‫خــاو‬ ‫‪2‬ـ‬ ‫ٍ‬ ‫‪ 3‬ـ وصـــول‬ ‫‪ - 4‬االسم األول لفنان عربي راحل‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫م‬

‫ضع المرادفات التالية منتهي ًا بالحرف المشترك وسط الدوائر‬

‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‬

‫‪2‬‬

‫ط‬

‫‪2‬‬

‫سلَّم الكلمات‬

‫‪2‬‬

‫ن‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫سودوكو األرقام‬ ‫قم بتعبئة الفراغات باألرقام من ( ‪) 6 - 1‬بنفس شروط السودوكو‬

‫من أكثر المشورة لم َي ْعدم عند الصواب مادح ًا وعند الخطأ عاذر ًا‬

‫أكمل توزيع األرق��ام من ‪1‬إلى ‪ 5‬على المربعات‬ ‫ملتزم ًا باإلشارات ( > ‪) < ،‬‬

‫غ‬

‫ اشطب الحروف التي يتكرر ظهورها أكثر من مرة واحدة في األسطر‬‫األفقية ‪.‬‬ ‫في النهاية يتبقى عدد (‪ )4‬حروف تكون كلمة السر الضائعة ‪ ..‬وهي‬ ‫لقب مالكم عالمي سابق‪. .‬‬

‫‪ - 7‬متشابهان فمتشابهان‪ -‬ذنب «معكوسة»‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫كلمـــة الســر‬

‫‪ 6‬ـ الكثير ‪ -‬مس «معكوسة»‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪14‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪+‬‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫=‬

‫سلَّم الكلمات‬

‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪18‬‬

‫سية‬

‫تون‬ ‫ة‬

‫دين‬

‫م‬

‫ب‬ ‫ل‬

‫ا‬ ‫‪ 1‬ـ لالستفاهم‬ ‫‪ 2‬ـ زمان‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫م‬ ‫ت‬ ‫ل‬ ‫ي‬

‫‪1‬‬

‫ك‬ ‫و ق‬ ‫‪3‬‬ ‫ق و‬ ‫‪4‬‬ ‫ج ن‬ ‫‪ 3‬ـ من أصناف النباتات‬ ‫‪ 4‬ـ الحصاد‬ ‫‪2‬‬


15

ôüĿîüĿíôňĔĿí (407) ĉĊĬĿí

†ŋ Ł

1435 2014

óĎćŕíŏĉîńÿ ľœĎñç

13 13

óMC’G

IJ†††††††††ķŎ††††††††††Ń

ĽŜŋŒňñôœîŌŇ óčíōĉŎñĶœĊĜĿí

(1) ĘűƀŨđŪŭĬŷŰčŽʼnšŰėžĶŨėœŹěļǢėǝĘŬčŹļč ĘŭŨĘŌĝǁ ķŹōƼƼļčŲŔĞĕƀƼƼļƿėķĘěİčęĸŕŨėŲƼƼĭŰ ƁűĚĞſĘťĬĘŶŰđȟĻĘŭĭŨėĸƼƼŬĘĩŬĘűƀŜğĴŠŸč ǪǟŶŨėĴſĹŹĚčȟǝėĸıŨėŮŶļķĘŜŸŧǟŵ (2) ŲŔķĘěİĎĚĊĘěŰǢėğǞĘŤŸĘƼƼűƀũŔĢŕũŌȟĝĎĩŜ ųĶŵģijėŹƼƼĭŨėĢŰĘŤŸȟĦƼƼĥĨŸǩġŠŸūėĴƼƼń œėĺűŨėśėĸŌčůčĸƀŘȟĞſĸŅŭŨėůėŹļčǝĝĸŭŨė ŧĴĩũŨĝĸƀĥŬĊƿ ĘŭļčĢŰĘŤ (3) ĴſĴĨŲŬĝĘƀĭũŨǪǟƼƼŶŨėĴſĹŹĚčijĘŔȟĝĎƼƼĩŜ ųĸ슾ƀěĬŪƼƼŐŷŰčŹŨĢƼƼƀűŭĠŮŤȟŲƼƼťŨŸ ŧŹŶĩŭŨė (4) ůŹſĺŝũġŨėĞŀĘŀǩŔŪſǟŶŨėĘŰĴŵĘŀȟĝĎĩŜ ůĘļĸŝŨĞũƀıġŬķŹńĝĸŤėĶŨėŲŬĢŝġİėĝĎĩŜŸ ŧĘĨķŸȟĞŬǟƼƼļǪǟŶŨėĴſĹƁĚĎŤĊėĴƼƼŀčŏǟŘ ƁŔĸŬŸŽƀĭſȟŪƼƼěűŨėŸĞŬĘƼƼļŹŨėŽŶġűŬǝ şĹķŪƼƼšŔĞƼƼĬĘĨķǝĊĘƼƼŭťĬŸȟľƼƼŰŹſŸ ĞŭťĬŸĝĸƼƼʼnıŨėĞŔŸķǝĊĘƼƼĽŰŸȟǪǟƼƼŶŨė ĞĭƀŀĝĸƀŅĚŸĞſĹĘĩŨė (5) ĸƀĚĘŕĠĮĽŬŸȟĸšŝŨėŮŵĸŶŠƿǞĘĨķĘŰĴŵĘŀȟĝĎĩŜ ŮŶġřŨłƀŕŨėŞőŀŢŵķčŸȟŪŶĩŨėŮŶŵŹĨŸ ŪŵĘĩġŨėŸĹŹŕŨėŮŶġűĽŨčĞŠǟōĚĴěġļėŸ (6) ĘŰŸĸěİčŸȟŪſǟŶŨĘĚůŹũƼƼļėĸŭŨėĘűŬĴńȟĝĎƼƼĩŜ ŮŶƀŜĸǂ ŰŮŨĘűűťŨȟŧǟŵijǞŸčŪĽŰŲŬŮŶŰč ǞŸȟĝijĘſĸŨėŸŪƼƼƀĬĸŨėğĘſĘťĬǞŸȟĴƼƼſĹĘƼƼĚč ĞŭſĴšŨėĝĺŠĘġŨėĘſĘŝİŸĐěűġŨėĞļėĸŜ (7) ęĸĬŲŬĘſĘšĚƿĝĸƼƼŀĘěŬĊėŹŶŨėǩŔĘűſčķȟĝĎĩŜ ŪŭŶŭŨėœĘġŭŨĘŤŪŭĭǃĠƿĘĥĥĨŸȟĝĴƀŕĚĻŹƼƼĽĚ źŹƼƼļƁűŕſǞĦěŔŪƼƼĨčŲŬƿĘƼƼĠŹŬŸƿĘƼƼŔėĺŰŸ ŽŔĴĠĢŰĘŤĞǁ ŬǢĝĴſĴĨĞŭſĺŵĘŰĴŵĘŀȟĦěŕŨė ĝĴƀġŔĝķŹōƼƼļčĘŰĴŵĘƼƼŀŸȟęĸŕŨėĞƼƼŬčƿĘŬŹſ ŲŔĸěıĠĊĘġŁŨėǪĘƀŨǝĘŰďĘĚċĘűŨĘŵėŸķĘŭŨĘŌ ůǠėŮŶĚėĵĒŜȟĞŭſĺŕŨĘĚłōŕŨėėŸĸŶŠůĘļĸŜ ǞđĝŹŠǞŸŧŹĬǞŸȟŪŶĩŨĘĚĞŭſĺŕŨėůŸĸƼƼŶšſ ŷũŨĘĚ

www.libyaaljadida.com

Ċ††††††œĐ††††††Î óĊ††ëĴ††Ŀíņ††Ń †ňĬķŎŃíōčōď ôļò††††ėՆ†ŀī õ †††Ń ŎŀĬÎ í

ŒēîŔĔĿíĎŔŔİøĿíõíčîŔć ŮŨĘőŭĚĊŹĚŹŭŨėƁĚĸŕŨėĴŶŁŭŨėǝȟĴĨŹſŲťſ ĸŤĶǃĠĞƀŨĘŕŜĞſčȟijĘĽŜǤėŸijĘƼƼĽŝŨėŸijėĴěġļǞė ėĵđėĶŵȟŷĠĘƼƼļķĘŭŬŸƁŰĴŭŨėůĘƀŅŕŨėęĘƼƼōıŨ ƁŝĔĘōŨėŷŕŭġĩŬĞŕƀěŌĜěĽĚůĘűěŨĘƀűĥġļė ŸčƁŰĴŭŨėŖƼƼŭġĩŭŨėĝĸťŝŨĘſĸŵŹĨŊƼƼŠĘűŭŨė ĞŤĸĬŷĚŪěĭĠžĶŨėĸƼƼŅŬǝƁűƀűĩŨėţėĸĭŨė ŲŬĞŬŸĘšŭŨėŢƼƼſĸŌůčĞńǟıŨėŸ©ĞƼƼſĘŝŤª ŧėĺĠǞȟŪƀŬŞŨǢėğėĵƁŰĴŭŨėůĘƀŅŕŨėŢſĸŌ œķĘƼƼŁŨėǝǨŸǢėĞƀšƀšĭŨėĘŶĠėŹōİľŭũġĠ ůĘƀŅŕŨėĞŤĸĬęĘƼƼƀŘľƀŨŖōšŨĘĚŸƁƼƼĚĸŕŨė ĝŹƼƼĽšŨĞƼƼĩƀġŰȟƁƼƼĚĸŕŨėœķĘƼƼŁŨėǝȟƁƼƼŰĴŭŨė ţĘűŵĢƼƼŰĘŤĴšŜŎƼƼšŜĞƼƼŁŌĘěŨėĞƼƼŭőŰǢė ȟĞƀĚĸŕŨėĞŭőŰǢĘĚĻĘšſǞĘŭĚłōĚčĞŭőŰč ƁŰĴŭŨėůĘƀŅŕŨėĞŤĸĬŪŕŝĚĢōšļŸ

ĘĠŹſŹĠĞŤĸŀŖŰĘŅŬĘŶŨǟİėķėĹȟůĘĚĘƀũŨ ĘŶŝĬĘġŬŸĘŶňķĘŕŬŸ ĝijĘŝġļǞėůđ žķĘřŬŲĽĬ ŧŹšſŸ ŃĘıŨėD.Y.TĪƼƼŬĘŰĸĚŲŬŸĝķŸĴƼƼŨėŲŬ ŦƼƼŨĶŤŸ ğėķĘƀƼƼĽũŨ ĞƼƼƀűŝŨė ĞƼƼŰĘƀŅũŨ ĞƼƼſĺƀũĩŰǞė ĞƼƼřũŨė ŲƼƼŬ ĝijĘŝġƼƼļǞė ĢƼƼŰĘŤĸƼƼſķĘšġŨėĞƼƼĚĘġŤŸĸƼƼĠŹƀěŭťŨėŸ ǝĝĴƀĨğėķŸijţĘűŵĢƼƼŰĘŤĘŭŤĝĴƀĨ ğǞĘŅŨėĞƼƼŰĘƀńŸğėķĘƀƼƼĽŨėŞƼƼƀƀťĠ ĊĘĚĸŶťŨėğĘƀļĘļčŸ ĢŰĘŤĸěŤǢėĝijĘŝġƼƼļǞėůčƿėĴƼƼŤĐŬ ŪİėijŪŭŕũŨĞƀũŭŕŨėĞļķĘŭŭŨėŧǟİŲŬ ĞŤĸŁŨĘĚĞŰĘƀŅŨėĺŤĸŬ ųķĘƼƼŶŶěŰė  ŪƼ ƼƼƀŬǞė ĴƼƼŭĬč źĴƼƼĚčŸ ųķĘƼƼŶěŰė  ŪƼƼƀŬǞė ĝķĘŶŬŬŸĞŠijŲŲŬĘĠŹſŹĠŖűŅŭŨ ĝķĘŶŬŸĞŠijŲŬĘĠŹſŹĠŖűŅŭŨ ŖűűŅŭŨėŪİİėijœœėĴĚđŸ ŖűŅŭŨėŪİėijœėĴĚđŸ

ĞƼƼŕŬĘšŨėȟžķėŹƼƼōŨėĞƼƼŨĘĬŲƼƼƀŰėŹšĚĞƼƼŨŹũřŬ ĞŨĘġĭŬĞŭőŰčėĶťŵŪĥŬǝĞƼƼŬĘŕŨėğĘſĸĭũŨ ĸƀƀřġŨĘĚĞěŨĘōŭŨėęŹŕƼƼŁŨėūĘŬčľƀŨĮƼƼěŅſ ŢſĸŌŲŬĘŬđŲƀšſĸŌŲŬǞđžķĶĩŨėƁļĘƀĽŨė ŢſĸŌŲŬŸčȟ©ƁƼƼŠŹŝŨėªžĸťƼƼĽŕŨėęǟƼƼšŰǞė ǝȟůŹťſĴƼƼŠŸ©ƁěŕƼƼŁŨėªƁŰĴŭŨėůĘƀŅŕŨė ĘĨĵŹŭŰƁŰĘġſķŹŭŨėžĸťƼƼĽŕŨėęǟšŰǞėȟƁƼƼűŐ ķĘƀıŨėŸƁŌėĸšŭſijƁƼƼŰĴŬŮťĬǨđŧŹƼƼĭĠǝ ĞƀŕŭšŨėĞŭőŰǢėǝƁƼƼļĘƀĽŨėĸƀƀřġũŨĦŨĘĥŨė ƁŰĴŭŨėůĘƀŅŕŨėŢƼƼſĸŌŲŬƁĠĎġſůčŲƼƼťŭſ ŷŰčĴŵĘƼƼŁŨėŸĞƀěŕƼƼŀĝķŹƼƼĤǨđijŹƼƼšſžĶƼƼŨė ǝǨŸǢėĞƼƼĨķĴŨėŲƼƼŬĊėĸƼƼěİęĸƼƼŕŨėůĘŤėĵđ ǝŲƀƀŬčŷěƼƼŀŮŶŰĒŜȟĞſĸťƼƼĽŕŨėğĘĚǟšŰǞė ŮŨŸŷěƀŨĘļčĞļķĘŭŬŸƁŰĴŭŨėůĘƀŅŕŨėĞŜĘšĤ

ŧŹšſŸǝėĸġĬėŪťŁĚğėķŸĴŨėůŸĐƼƼŁĚ ĢŰĘŤǨŸǢėĝķŸĴƼƼŨėůđ ŮƀŕŰ ĴƀƼƼĽŨė .2012ūĘŔŲŬĸěŭĽſijĸİėŸčǝ ğėķŸĴƼƼŨėųĶƼƼŵŲƼƼŬħĸƼƼıġŨėĴƼƼŕĚ źĴŨŪŭŕŨėĘƼƼŬđķĘƀıŨėęķĴƼƼġŭũŨůŹƼƼťſ ŸčĞŤĸƼƼŁũŨŲſĴŭġŕŭŨėŲƀŔĹŹŭŨėźĴĬđ ƁŭũŕŨėŪƀŅĭġŨėŸĝķŸĴŨĘĚĊĘŝġŤǞė ĞƀŝƀšĥĠĞƼƼũĬķĞŤĸƼƼŁŨėĮűŭĠĘŭŤ ĝĸġŜĊĘʼnŠĴŕĚĝķŸĴƼƼŨėŲŬŲƀŠŹŝġŭũŨ ŲſĴŭġŕŭŨėĘŶƀŔĹŹŬĴĬčǝŪŭŕŨėŲŬ ĴŭĬčŸžķĘřŬŲĽĬĴƀĽŨėĸěġŕſŸ ŲſĶũŨėŸŲƀŠŹŝġŭŨėęĘěŁŨėŲŬŪƀŬǢė ǝƁŰĘĥŨėŸŧŸǢėĜƼƼƼƀĠĸġŨėǩ ǩŔǟŅĭĠ ǝƁŰĘĥŨėŸŧŸǢėĜƼƼƀĠĸġŨėǩŔǟŅĭĠ ĞũĬķǝĘŭŶŨĘļķĒĚĞŤĸŁŁŨėĢŬŬĘŠŸĝķŸĴŨė ĞũĬķǝĘŭŶŨĘļķĒĚĞŤĸŁŨėĢŬĘŠŸĝķŸĴŨė

ĞŁDž ŕŨėħĸŜ ǂ faragasha@gmail.com

ĴĨŹĠȟƁſčķǝȟůĘŤŸęĸŕŨėijǟĚǝĞũŭġĭŭŨė ĸƀƀřĠȟǞŸčƁƼƼļĘƀĽŨėĸƀƀřġũŨğėķĘƼƼƀİĞƼƼĤǟĤ ȟƁŌėĸšŭſijīǟńđķĘƼƼĽŬǝȟƁĩſķĴĠƁļĘƀļ ŹŵŸĞŭĔĘšŨėĞŭőŰǢėŷĨķĴǃĠŪŠŸčȟŷĚūŹƼƼšĠ ĞƀĤėķŸĞƼƼŭőŰčǝųķėĸƼƼŠđŮƀšġƼƼĽſĴŠķĘƼƼƀİ ȟĞƼƼſijĘŅġŠėĞƼƼĬŹěĭĚǝłƼƼƀŕĠȟĞƼƼſĴƀũšĠ ǩŔĘƀũŕŜŮŶňĸĭſĘƼƼŬĘŶƀűŌėŹŬźĴŨľƼƼƀŨŸ ŮőŕŬǝŧĘƼƼĭŨėŹŵĘŭŤȟůĘƼƼƀŅŕŨėŸijĸƼƼŭġŨė ůĘŤėĵđŧėĐƼƼĽŨėŸĞƀōŝűŨėĞƀĩƀũıŨėŧŸĴƼƼŨė ĢĭĠŸŮĔĘšŨėūĘőűŨėĴƀĚĘƼƼűťŭŬīǟńǤėĸŬč ŮƀšġĽſŪŶŜĞſĴƀũšĠğĘŕŭġĩŬǝŷŜėĸƼƼŀđ ęĺĭŨėŢōűŭĚŮťĭǃĠĞŭőŰčǝȟŷƼƼĽŝŰĸŬǢė ŹŅŨĘŜůĘŭŨĸěĚŲſĺġĠŸčȟĴĬŸǢėĴĔĘšŨėŸĴĬŸǢė ȟŹŅŨĘŜĞŜĘĭńĞſĸĬŸȟŹŅŨĘŜĞňķĘŕŬęėĺĬčŸ

ŞƼƼűŕŨėęŹũƼƼļčůčĮƼƼňėŹŨėŲƼƼŬĮƼƼěńč ĞƀŬǟļǤėğĘŔĘŭĩŨėŷġŬĴıġƼƼļėžĶŨėžŹŬĴŨė ǟŁŜŪƼƼŁŜĴŠȟĞŭőŰǢėŋĘšƼƼļǤȟĞĭũƼƼĽŭŨė ůĵđƁŵĘŭŜĸĔėĺĩŨėŸĸŅŬǝģĴĬĘŭŤĘƼƼŕſķĵ ƁƼƼļĘƀĽŨėĸƀƀřġũŨĞĬĘġŭŨėŸčĞũŭġĭŭŨėşĘŜǠė ȡƁĚĸŕŨėŮŨĘŕŨėǝ ğėŹűļşĘƀƼƼļǝ2005ūĘŕŨėĮġġŝŬǝ ŲƀĚžķŸĘƼƼŁġŨėķėŹĭŨėůĘŤƁƼƼŝűŭŨėĞƼƼňķĘŕŬ ĞƀěƀũŨėĞňķĘŕŭŨėğėķĘƀĠǫĥŭŬŮőŕŬśėĸŌč ǝĊĘšġŨǞėǨđŷƼƼĩġĠŲƀũšġƼƼĽŬŸğĘŭƀőűĠ œĸŜƼŲƀŭũĽŭŨėůėŹİǤėůŸijūĘŔƁűŌŸĸŭĠĐŬ ǝėĶšŨėūĘőŰĞĭŨĘŅŬǩŔėŹűŵėķŲſĶŨėĘƼƼƀěƀŨ ūǟļǤėŞƀļŷűĚėĞŜǟİĞŤķĘěŬŸ ƁƼƼļĘƀĽŨėĸƀƀřġŨėğėķĘƼƼƀİĘŶűƀĬğčĸƼƼŠ

ĺøòŋŎŃIJĘøĻí

ǩŔĺŤĸĠůčĞŤĸƼƼŁŨėğčķĘűŵŲƼƼŬ ȟĸŶŀč3ĝĴŭŨĝķŸijŮŶĭűŭĠŸŲƀĩſĸıŨė ĞƀűŝŨėĞŰĘƀŅŨėĘƼƼŶŨǟİęķĴġŭŨėŮũŕġſ ĞƼƼřũŨėŮƼƼũŕĠǨđĞƼƼŜĘňǤĘĚğėķĘƀƼƼĽũŨ ęŹƼƼļĘĭŨėğėķĘŶŬŦƼƼŨĶŤŸĞƼƼſĺƀũĩŰǤė ğėķĘŶŭŨėųĶŵĸěġŕĠŸȟĸƼƼſķĘšġŨėĞĚĘġŤŸ ĦſĴĭŨėƁƼƼűŝŨėŷƼƼĨĘġĭſĘƼƼŬŮƼƼŵčŲƼƼŬ ĿķŹŨėŸĞſķėijǤėĞŬŹőűŭŨėŖŬŪŬĘŕġƀŨ ĞĥſĴĭŨėĞƀűŝŨė ľƀĔķ ŮƀŕŰĴŭĬč ĴƀƼƼĽŨėŧŹšſŸ ğėķŸĴŨėŧŹƼƼĬĞŤĸƼƼŁŨĘĚĜſķĴġŨėŮƼƼĽŠ ųĶŵůđĘƼƼƀěƀũĚĘĠŹſŹĠĘƼƼŶġŬĘŠčƁƼƼġŨė ŪŭĭŬǩŔ ŪŭĭŬǩŔœŸĸƼƼŁŭŨėėĶŵĶİĎĠĞŤĸƼƼŁŨė ŃĘİŮƼƼĽĽ ŃĘİŮƼƼĽŠĊĘƼƼŁŰǤĘŶŕŜijĘƼƼŭŬȟĴƼƼĩŨė ŮġŶſŮƼƼ ŮġŶſ Ů ƼĽĽšŨėėĶĶŵŸD.Y.TŮƼƼĽŠŷŭƼƼļč T ŮġŶſŮƼƼĽšŨėėĶŵŸD .Y.TŮƼƼĽŠŷŭƼƼļč

ƁŰĘſĸŨėĞŬĘļčĝĴſĴĩŨėĘƀěƀŨ ƿĘŠǟōŰėŸĘƀěƀŨĘĠŹſŹĠĞŤĸŀŽŕĽĠ ƿĘŤėķijđŸĞƼƼƀŔĘŭġĨǞėĘŶġƀŨŸĐƼƼĽŬŲƼƼŬ ŲƼƼƀġũĬĸŭŨė ǝ ęĘěƼƼŁŨė ķŸĴƼƼŨ ĘƼƼŶűŬ ĘĠŹſŹĠğĴŜŸčĴšŜȟĞƼƼŬijĘšŨėŸĞűŵėĸŨė ĪŬĘŰĸěŨĝķŸijǝŲƀŠŹŝġŭŨėŲƼƼƀĚķĴġŭŨė ĞƼƼũĬķ ǝ ŦƼƼŨĵŸ ŦƼƼġěŵŹŬ ŞƼƼŁġŤė ůĘĚĘƀŨėǨđĞƀŭƀũŕĠĞƀŝƀšĥĠ ŲƼƼŬƿĘŬĘŶƼƼļđĝķŸĴƼƼŨėųĶƼƼŵƁƼƼĠĎĠŸ ǝęĘěƼƼŁŨėķŸĴĚĘŶűŬƿĘŤėķijđŸĞŤĸƼƼŁŨė ĝķŸĴŨėųĶƼƼŵśĴƼƼŶĠŸȟĞƼƼʼnŶűŨėųĶƼƼŵ ĞƼƼƀűŝŨėĴƼƼŵĘŕŭŨėƁƼƼĩſĸİĜƼƼſķĴĠǨđ ŮŶĠĘŠĘŌŲŬĝijĘŝġƼƼļǞėŪĨčŲŬŦŨĵŸ ĸƀŘǝœĘƀʼnŨėŲƼƼŬĘŶƀũŔĞƼƼőŜĘĭŭŨėŸ ŮŶĠĘńĘŅ Ņġİė ŮŶĠĘńĘŅġİė

ĢĴňŀĿþŔŀĈĿíôĻĎėŁ¿Ďļ÷ĝčîĬńĿíôìŔŋ ƁġŨėĘŶġŰĘťŬǝĞŤĸŁŨėĹėĸĚđǝŷŕŬ ǨđīĘĩűŨėėĺŔŸȟĘŶƀŜůŹťĠůčĜĩſ ŪŜĘĭŭŨėĞěŤėŹŬǝĞŤĸŁŨėĝķėijđŮŔij ŢƀũſĘƼƼŭĚŇķĘƼƼŕŭŨėŸğėĸƼƼŭĠĐŭŨėŸ ȟŎŝűũŨƁĚĸŕŨėĪƀũıŨėŮĩĭĚĞŤĸŁĚ ųĸƀěŕĠĜĽĭĚ

ūĘŕŨėžčĸƼƼũŨŪĔĘƼƼļķĦŕĚĘŶŰĎƼƼŀŲŬ ŧŸĴŨėŸŲſĸŭĥġƼƼĽŭŨėŸğĘŤĸƼƼŁŨėŸ ĊĘűĚǝĘƼƼƀěƀŨĝĴŔĘƼƼĽŭŨĞƼƼšſĴŅŨė ǝƁěſĸŕŨėŽűĤčŸųŹŭŰŸĘŵijĘŅġŠė ĞŤĸƼƼŁŨėŖƼƼŠŹŬŷƼƼĚņƼƼİĮƼƼſĸŅĠ Dž ŪŭŕŨėŢſĸŜŷŨĶĚĘŬǩŔƁƼƼŰŸĸġťŨǤė

 īĘĩűŨėŲŬƿėĴſĺŬŮťŨŽűŭġŰŸĘűĚ ĞűĩũŨėľƼƼƀĔķƁěſĸŕŨėĴƼƼŭĬčŧĘƼƼŠŸ ŇĸŕŭĚĞŤĸŁŨėīĘűĨǩŔĞŜĸƼƼŁŭŨė ĞŤķĘƼƼŁŭŨėųĶŵůđǪŸĴƼƼŨėľũĚėĸŌ ǩŔĪƀũıŨėĞŤĸŀŃĸĬķĘŌđǝƁĠĎĠ ƁġŨėŸĘƀěƀŨǝĞƀŨŸĴŨėŪŜĘĭŭŨėīĘĩŰđ

ŇķĘŕŭŨėŇķčǩŔžķĘĩŨėŪſĸĚčĸŶŀ ĝijĘŶŀǝĊĘĨŸľũĚėĸŌĞŭńĘŕŨĘĚ ĞűĩŨľƀĔķŖƀŠŹġĚĝķŹŶŭŭŨėŮſĸťġŨė ŷŰđ ŇķĘŕŭũŨĞŬĘŕŨėĞĕƀŶŨėĝķėijđ ĪƀũıŨėĞŤĸŀūĸDž ťŰůčĘűŨĸƀ썜ĸŁŨ ŮťġšĤǩŔŮŤĸťŁŰŎŝűũŨƁĚĸŕŨė

ĴƀŕļłſĸŔĝĴſĴĩŨėĘƀěƀŨ ĞŤĸŀŇķĘŕŭũŨĞŬĘŕŨėĞĕƀŶŨėĢŬĸDž Ť ǝĘŶġŤķĘƼƼŁŭŨŎŝűũŨƁĚĸŕŨėĪƀũıŨė ŷĠķŸijǝǪŸĴƼƼŨėľƼƼũĚėĸŌŇĸŕŬ ǝŮƀŠčžĶƼƼŨėŲƼƼƀŕĚķǢėŸĞƼƼƀŰĘĥŨė ŲŬĸŁŔƁŰĘĥŨėǨđƁŰĘĥŨėŲŬĝĸġŝŨė


صحيفة ليبيا الجديدة ـ العدد 407  

صحيفة ليبية يومية شاملة ، جريدة ليبية يومية شاملة

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you