Page 1

‫الخمي�س‬

‫العدد (‪)406‬‬ ‫السنة الثالثة‬ ‫‪ 16‬صفحة‬

‫‪ 10‬جمادى اآلخرة ‪1435‬هـ‬

‫‪10‬‬

‫أبريل‬

‫‪2014‬‬

‫الثمن‪ 500 :‬درهم‬

‫م‬

‫تصدر عن شركة ليبيا‬ ‫الجديدة المحدودة‬

‫يومية مستقلة شاملة‬

‫وزيرة الخارجية اإليطالية ‪:‬‬

‫ممنوع من التداول ‪:‬‬

‫ندرك أهمية التزامنا بدعم املصالحة يف ليبيا‬

‫املر‬ ‫واإلرث‬ ‫‪17‬‬ ‫رقم‬ ‫الحكاية‬ ‫ّ‬

‫تحذير أمريكي من انتشار تنظيم‬ ‫القاعدة على الوضع األمني في ليبيا‬

‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫قال قائد القيادة األمريكية يف أفريقيا الجنرال ديفيد‬ ‫رودريغيز إن الوضع األمني يف ليبيا مثير جدا للتحديات‬ ‫بسبب توسع وانتشار تنظيم القاعدة والجماعات الموالية‬ ‫لها بما فيها جماعة "أنصار الشريعة" يف تلك المناطق‬ ‫وقال الجنرال رودريغيز يف إيجاز صحفي عقد يف مقر وزارة‬ ‫الدفاع األمريكية حول أفريقيا اليومين الماضيين إن‬ ‫"الحكومة الليبية قامت بتغيير رئيس الوزراء كون الهيئات‬ ‫والمؤسسات الليبية يف أرجاء البالد كافة ضعيفة جدا"‪..‬‬

‫رغم قلة اإلمكانات‪:‬‬

‫زوارق للهجرة غري الشرعية‬ ‫القوات البحرية تضبط َ‬

‫التتمة ص‪2‬‬

‫المرزوقي يعفو على ‪ 26‬مواطناً ليبياً‬

‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫أعلنت رئاسة الجمهورية التونسية أن الرئيس‬ ‫«محمد المنصف المرزوقي» أصدر قرارا رئاسيا يقضي‬ ‫بالعفو عن ‪ 26‬سجينا ليبيا محكومين يف قضايا مختلقة‬ ‫وذلك بمناسبة عيد الشهداء يف تونس‪.‬‬ ‫يذكر أن المرزوقي أصدر عفوا مماثال عىل (‪ )7‬ليبيين كانوا‬ ‫مسجونين بموجب أحكام يف قضايا جناحية بمناسبة عيد‬ ‫الفطر من سنة ‪.2012‬‬ ‫ويتزامن هذا القرار مع االتصاالت المكثفة التي يجريها‬ ‫الجانبان الليبي والتونسي من أجل التنسيق األمني وتدعيم‬ ‫سبل التعاون ‪ ،‬إضافة إىل مجهودات كل من إدارة الشؤون‬ ‫القنصلية بوزارة الخارجية والتعاون الدويل والقنصليتين‬ ‫العامتين يف كل من تونس وصفاقس‪.‬‬

‫وفد سوداني لتأمين الحدود‬

‫صورة من األرشيف‬

‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫وصل أمس األربعاء إىل مدينة الكفرة وفد رفيع المستوى‬ ‫من السودان مكون من ض َّباط يف الجيش ومبعوثين‬ ‫دبلوماسيين ومسؤولين يف الحكومة السودانية حيث‬ ‫هبطت طائرتهم يف مطار الكفرة العسكري‪..‬‬ ‫التتمة ص‪2‬‬

‫‪ 118‬مهاجرا غير شرعي‪ ،‬والثاني ‪ 100‬مهاجر غير شرعي بينهم ‪ 35‬امرأة و ‪ 3‬أطفال‪.‬‬ ‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫تمكنت القوات البحرية أمس من إحباط محاولة إبحار خلسة إىل أوروبا بعدما ضبطت يف المقابل صرح وزير الداخلية اإليطايل «انجيلينو ألفانو» إلحدى وكاالت األنباء أن بالده‬ ‫أغاثت ‪ 2500‬شخص خالل الساعات الـ‪ 48‬ساعة األخيرة وما زالت عمليات أخرى جارية‬ ‫زورقين مطاطيين عىل متنهما ‪ 218‬مهاجرا غير شرعي من جنسيات أفريقية مختلفة‪.‬‬ ‫وأعلن المقدم «محمد عبد الظاهر» آمر المراسم بالقاعدة البحرية طرابلس أن سفينة اإلنزال تقوم بها سفن تجارية ‪ ،‬مشيرا إىل أن الحكومة اإليطالية استنجدت مجددا بأوروبا أمام‬ ‫التابعة للقوات البحرية‪ ،‬ضبطت زورقين مطاطيين يف عرض البحر‪ ،‬وكان عىل متن األول " الوضع الطارئ"‪.‬‬

‫تقرؤون في هذا العدد‬

‫اليمين اإلسرائيلي يرى االستيطان "قضية وجودية"!‬

‫غرور‪ ‎‬السلطة يهدد تركيا‬

‫أصبح اليمين اإلسرائييل مؤيد ًا للمفاوضات مع الفلسطينيين يخطئ رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان وقادة‬ ‫حزبه الحاكم «العدالة والتنمية» إذا ظنوا أن نتائج‬ ‫بعد أن امتنع عن إجراء أية مفاوضات خالل والية‬ ‫االنتخابات البلدية أو المحلية يف أي بلد تكفي‬ ‫حكومته السابقة‪ ،‬ويبدو أن سبب تأييده للمفاوضات‬ ‫لقياس اتجاهات‪..‬‬ ‫نابع من ضغوط أوروبية وأميركية ‪..‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬ماليين برميل نفط في خزانات موانئ شرق البالد‬ ‫كشف نائب رئيس لجنة الطاقة بالمؤتمر‬ ‫الوطني العام «عبد الكريم الجياش» أن‬ ‫الخزانات الموجودة يف الموانئ بشرق‬ ‫البالد ‪...‬ممتلئة‪ ،‬وبها ‪ 7.5‬ماليين ‪..‬‬

‫‪6‬‬

‫انتخابات ساخنة تنتظرها اللجنة األولمبية‬

‫ُينافس ‪ 33‬مرشحاً عىل انتخابات مجلس إدارة اللجنة األولمبية الليبية‬ ‫والمقرر إجراؤها السبت المقبل ‪ ،‬وتضم قائمة المرشحين ‪12‬‬ ‫مرشحاً من الرياض ّيين األولمب ّيين و‪ 21‬مرشحاً من االتحادت‬ ‫الرياضية من الخبراء والخبيرات والمهتمين بالحركة األولمبية‪..‬‬

‫‪10‬‬


‫�أخبار محلية‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪10‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 10‬أبريل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد ( ‪)406‬‬

‫وزيرة الخارجية اإليطالية‪:‬‬

‫تحذير أمريكي من انتشار تنظيم‬ ‫القاعدة على الوضع األمني يف ليبيا‬

‫ندرك أهمية التزامنا بدعم املصالحة يف ليبيا‬ ‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫أك��دت وزي���رة الخارجية اإليطالية‬ ‫فيديريكا موجيريني إدراك بالدها ألهمية‬ ‫التزامها بدعم حوار المصالحة في ليبيا‪،‬‬ ‫منوهة إلى أن روما بحاجة إلى تذكير‬ ‫السلطات الليبية بأن المجتمع الدولي لم‬ ‫يستسلم إزاء حالة االنهيار المؤسساتي‪،‬‬ ‫كما هو الحال في الوقت الراهن‪.‬‬

‫وأوض��ح��ت ال��وزي��رة اإليطالية ‪-‬في‬ ‫جلسة استماع أمام لجنة شنجن األوربية‬ ‫ي��وم الثالثاء‪ -‬أن االستقرار السياسي‬ ‫واألمني في ليبيا سينعكس على التحكم‬ ‫في ظاهرة الهجرة غير الشرعية خاصة أن‬ ‫‪ 70‬بالمئة من حركة الهجرة غير الشرعية‬ ‫ف��ي ال��ع��ام الماضي‪ ،‬كانت عبر البحر‬ ‫المتوسط‪ ،‬منطلقة من ليبيا ومتجهة‬

‫األمن والتدريب واملطلوبون للعدالة‬ ‫على طاولة محادثات مازق وبن جدو‬ ‫خاص ‪ /‬ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫اتفق أمس وزير الداخلية المكلف "صالح مازق" مع‬ ‫نظيره التونسي "لطفي بن جدو" في لقاء جمعهم بمقر‬ ‫وزارة الداخلية التونسية ‪ ،‬على مراجعة االتفاقيات األمنية‬ ‫بين البلدين والتي تعود إلى ‪ ، 1984‬كما تم االتفاق على‬ ‫بلورة بروتوكول يتعلق بالمعابر والحدود وتبادل المعلومات‬ ‫والخبرات وكذلك التكوين‪ ،‬بما يستجيب لمتطلبات الوضع‬ ‫األمني بعد الثورة في كل من ليبيا وتونس ‪ ،‬وذلك وفق‬ ‫ما جاء في تصريح إعالمي عقب الجلسة لوزير الداخلية‬ ‫التونسي‪.‬‬ ‫وأفاد "لطفي بن جدو" أن جلسة العمل كانت مناسبة‬ ‫لتشخيص الوضع األمني وللبحث عن الحلول الممكنة‬ ‫لحلحلته خاصة فيما يتعلق بمعبر "رأس اجدير" الذي تم‬ ‫فتحه االثنين الماضي‪ ،‬مبرزا حرص الطرفين على استمرارية‬ ‫العمل‪ ،‬إليجاد آليات تكفل ضمان ديمومة فتح المعبر‬ ‫وانسيابية حركة األشخاص والسلع عبره في االتجاهين‬ ‫وكذلك بلورة إجراءات كفيلة بتطويق المشاكل الناجمة عن‬ ‫اكتظاظ المعبر وغيرها‪.‬‬ ‫من جانبه قال "صالح مازق" وزير الداخلية المكلف‪ :‬إن‬ ‫االتفاقيات بين البلدين ستمكن في جانب منها تأمين‬ ‫التكوين لفائدة القيادات األمنية الليبية‪.‬‬ ‫يذكر أن "صالح مازق" طلب من وزير الداخلية التونسي‬ ‫تسليم السلطات الليبية عشرة أشخاص متورطين في‬ ‫توتير األوضاع ‪ ،‬مرجحا أن يكونوا موجودين داخل التراب‬ ‫التونسي‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وك�����ان ل���وزي���ر ال���داخ���ل���ي���ة ال��م��ك��ل��ف ال��س � ّي��د‬ ‫"صالح مازق" لقاء مع رئيس الجمهورية التونسية الس ّيد‬ ‫"محمد المنصف المرزوقي" في قصر قرطاج ‪ ،‬تباحثا خالله‬ ‫سبل تعزيز التعاون األمني بين البلدين الشقيقين وضمان‬ ‫سالمة حدودهما البرية مع بلدان جنوب الصحراء‪ ،‬فضال عن‬ ‫تأمين أفضل الظروف األمنية بالمعابر الحدودية البرية‬ ‫بين ليبيا وتونس لتواصل عملها في تمتين الروابط‬ ‫االقتصادية واالجتماعية بين الشعبين الشقيقين‪.‬‬ ‫كما أعرب الرئيس التونسي لوزير الداخلية المك ّلف‬ ‫خالل هذه المحادثة التي حضرها وزير الداخلية التونسي‬ ‫"لطفي بن ج ّدو" أنّ أمن تونس من أمن ليبيا وأنّ سالمة‬ ‫المواطنين الليبيين في تونس أمر ال خالف بشأنه مثلما‬ ‫هو األمر بالنسبة لسالمة المواطنين التونسيين بالشقيقة‬ ‫ليبيا ‪ ،‬مش ّددا على ض��رورة رف��ع درج��ة اليقظة من ّ‬ ‫كل‬ ‫التهديدات المتربصة بالمسار االنتقالي بالبلدين‪.‬‬ ‫تهنئة بمولود‬ ‫أجمل التهاني وأطيبها نتقدم بها إلى‬ ‫الصديق العزيز "أمين رمضان شنيبة"‬ ‫بمناسبة قدوم مولوده والذي اختار له‬ ‫من األسماء (يامن)‪ ..‬ألف مبروك وجعله‬ ‫الله من حملة كتابه العزيز‪.‬‬ ‫العائلة عنهم \نور الدين األسود‬

‫تعديل عمر‬ ‫‪- 2‬أعلن أنا «محمد علي‬ ‫سعيد المحمودي» بأنني من‬ ‫مواليد ‪1953‬م وليس كما‬ ‫ج��اء خطأ بالسجل المدني‬ ‫طرابلس‪.‬‬

‫إلى إيطاليا"‪.‬‬ ‫وبينت موجيريني أن الحكومة في‬ ‫ليبيا لم تتمكن حتى اآلن من فرض‬ ‫سيطرة كاملة على أراضيها‪ ،‬مما يحول‬ ‫دون أي إمكانية للتعاون من أجل إعادة‬ ‫المهاجرين إلى بلدانهم‪.‬‬ ‫وقالت الوزيرة إن "التحكم الفاعل‬ ‫بظاهرة الهجرة ال يمكن فصله عن حوار‬

‫مستمر مع بقية البلدان المصدرة للهجرة‬ ‫وبلدان األص��ل وال��م��رور‪ ،‬للتعاون على‬ ‫جميع األصعدة واقتسام المسؤوليات‪،‬‬ ‫خاصة وأن منطقة المتوسط تمثل‬ ‫أولوية قصوى بالنسبة لالتحاد األوربي‬ ‫بأكمله‪ ،‬و تتركز جهود روما على جعل‬ ‫الشركاء األوروبيين يدركون أن الموضوع‬ ‫يرتبط باالتحاد األوربي"‪.‬‬

‫سيارة مفخخة تودي بحياة ضابط صف بسالح الجو‬ ‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫لقي ضابط الصف في سالح‬ ‫الجو عبد الحميد الطاهر اإلمام‬ ‫مصرعه أم��س في بنغازي على‬ ‫إثر انفجار سيارة مفخخة‪ ،‬فيما‬ ‫تعرضت زوج��ت��ه وابنته إلى‬ ‫إصابات بليغة‪.‬‬ ‫وكشف مصدر مسؤول بمركز‬ ‫ب��ن��غ��ازي الطبي أن مسعفين‬ ‫أحضروا أمس جثة ضابط الصف‬ ‫عبد الحميد اإلمام التي تعرضت‬ ‫إلصابات خطيرة من جراء التفجير‬

‫‪ ،‬فيما أخضعت زوجته وابنته‬ ‫لتلقى اإلسعافات األولية الالزمة‪.‬‬ ‫وف���ي ح��ادث��ة مشابهة نجا‬ ‫يوسف المعوج أحد عناصر قوات‬ ‫الصاعقة من محاولة اغتيال بعد‬

‫أن انفجرت عبوة ناسفة كانت‬ ‫مزروعة في سيارته بعد دقائق‬ ‫من نزوله‪.‬‬ ‫في مقابل ذلك احتج عدد من‬ ‫المواطنين بالقرب من مكان‬ ‫التفجير‪ ،‬معبرين عن غضبهم من‬ ‫التفجيرات التي وصفوها بأنها‬ ‫جريمة بشعة تضاف إلى سلسلة‬ ‫جرائم االغتياالت والتفجيرات التي‬ ‫تشهدها مدينة بنغازي تستهدف‬ ‫رجاالت الشرطة والجيش خاصة‬ ‫وأمن المدينة عامة‪.‬‬

‫حرس املنشآت يتسلم مرسى الحريقة تسليم ‪ 90‬صكاً ألصحاب‬ ‫ليبيا‬ ‫الجديدة‪:‬حرس المنشآت النفطية إن الحرس املساكن املتضررة يف سرت‬ ‫قال متحدث باسم‬ ‫تسلم السيطرة الكاملة على مرسى الحريقة‪.‬‬ ‫وقال الناطق الرسمي لرئاسة األركان العامة للجيش‬ ‫الليبي العقيد على الشيخ "إنه بناء على االتفاق الذي‬ ‫تم يوم األحد الماضي ‪ ،‬بشأن فتح الموانئ النفطية ‪،‬‬ ‫سيكون ميناء الحريقة تحت تأمين وحدة حماية األصول‬ ‫النفطية بطبرق التابعة لحرس المنشآت النفطية‬ ‫برئاسة األركان العامة ‪ ،‬والمكلفة بحمايته من قبل"‪.‬‬ ‫يذكر أن االتفاق الذي أبرم منذ أيام بين الحكومة‬ ‫وما يعرف بالمكتب السياسي لإلقليم برقة حول فتح‬ ‫الميناءين سمح بإسدال الستار على أزمة استمرت تسعة‬ ‫أشهر عندما قام مسلحون بقيادة إبراهيم الجضران‬ ‫يطالبون بالحكم الذاتي في شرق البالد ‪ ،‬بالسيطرة على‬ ‫مرافئ تصدير النفط الرئيسية‪.‬‬

‫القوة الثالثة تتسلم مواقع يف سبها‬ ‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫استلمت القوة الثالثة المكلفة بتأمين الجنوب عددا‬ ‫من المواقع العسكرية بالمدينة ومطار سبها الدولي‬ ‫والمواقع المحيطة به ‪ ،‬وذلك قصد التأمين والحماية‪.‬‬ ‫وأعلن الناطق باسم غرفة عمليات الجنوب السيد‬ ‫" عالء الحويك " أنه جرى أمس استالم عدد من‬

‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫قام المجلس المحلي بسرت الثالثاء‬ ‫بتسليم أكثر م��ن ‪ 90‬صكا ألصحاب‬ ‫المساكن المتضررة من ح��رب التحرير‬ ‫بالمدينة‪.‬‬ ‫وق��ال الناطق اإلع�لام��ي بالمجلس‬ ‫محمد األميل إن أصحاب هذه المساكن‬ ‫يقطنون ف��ي نطاق خمسة مجالس‬ ‫تسييرية بالمدينة وهي سرت المركز‬ ‫والزعفران والمنطقة السكنية الثانية‬ ‫وخليج سرت والرباط‪.‬‬ ‫وأوضح األميل أن المنطقة السكنية‬ ‫الثانية هي أكثر المناطق التي صرف‬ ‫ألصحابها صكوك لتضرر أكثر من ‪500‬‬ ‫مسكن بها‪.‬‬

‫المواقع العسكرية في مدينة سبها أهمها المعسكر‬ ‫والتبه والحراري‪ ,‬موضحا أنه تم إعالم مدير مكتب‬ ‫ديوان رئاسة الوزراء بسبها السيد " مصطفى اكنونو"‪،‬‬ ‫ومدير ع��ام مطار سبها الدولي المهندس " محمد‬ ‫اوحيدة " ‪ ،‬بأن المطار أصبح جاهزا من الناحة األمنية‬ ‫الستئناف سالف نشاطه‪.‬‬

‫تعديل عمر‬ ‫تعديل عمر‬ ‫تعديل عمر‬ ‫‪- 2‬أعلن أنا «بشير محمد ‪- 2‬أعلن أنا «أحمد محمد ‪- 2‬أعلن أنا «علي مسعود‬ ‫رمضان كريم» بأنني من ميالد الزيتوني» بأنني من محمد ب��ن��وب��ة» بأنني من‬ ‫مواليد ‪1953‬م وليس كما مواليد ‪1954‬م وليس كما مواليد ‪1952‬م وليس كما‬ ‫جاء خطأ بالسجل المدني جاء خطأ بالسجل المدني ج��اء خطأ بالسجل المدني‬ ‫يفرن‪.‬‬ ‫سوق الجمعة‪.‬‬ ‫عين زارة‪.‬‬

‫مـدير التحـرير‪ :‬يحيـى أحمد الباروني‬ ‫سكرترية التحرير ‪ :‬أسمهان رجب الحجاجي‬

‫‪2‬‬

‫الجمع والتنفيذ واإلخراج ‪/‬اإلدارة الفنية بالصحيفة‬ ‫فرز وطباعة‪ :‬وكالة الصحافة للطباعة‬ ‫اآلراء املنشورة ال تعرب عن رأي الصحيفة وإنما تعرب عن آراء أصحابها‬

‫تتمة‪:‬‬ ‫وشدد على أن الطريق مازال طويال جدا وصعبا بالنسبة‬ ‫لليبيين للسيطرة على المليشيات واالستمرار في عملية‬ ‫بناء المؤسسات المنوط بها إدارة البالد ‪ ،‬وتنص مهام‬ ‫القوة متعددة الجنسيات في ليبيا والتي تضم كال من‬ ‫تركيا وإيطاليا وبريطانيا والواليات المتحدة والمغرب‬ ‫على تدريب القوة األمنية الليبية ‪ ،‬وأوض��ح الجنرال‬ ‫رودريغيز أن األتراك واإليطاليين فقط هم من بدؤوا في‬ ‫عمليات التدريب مضيفا أنه من المبكر جدا اآلن تحديد‬ ‫فعالية عمليات التدريب تلك‪ .‬وقال إن الطرق التي تربط‬ ‫مابين شمال مالي وجنوب غرب ليبيا تعد وسيلة لتهريب‬ ‫األسلحة والذخيرة والعتاد والمتفجرات ما يشكل تحديا‬ ‫كبيرا جدا لكافة الدول في المنطقة‪.‬‬ ‫وحذر من أن عددا كبيرا من المسلحين من كافة أرجاء‬ ‫المنطقة توجهوا إلى سوريا ولم يرجع الكثير منهم حتى‬ ‫اآلن موضحا أن الحكومات تشعر بالقلق إزاء تلك المسألة‬ ‫ألنهم سيرجعون بخبرة قتالية جديدة‪.‬‬

‫وفد سوداني لتأمني الحدود‬ ‫تتمة‪:‬‬ ‫وناقش الوفد السوداني مع ضباط من الجيش الليبي‬ ‫وعدد من المسؤولين بالمدينة العديد من المواضيع التي‬ ‫تخص الحدود الليبية السودانية‪.‬‬ ‫و تأتي هذه الزيارة في إطار تفعيل االتفاقيات التي‬ ‫تم التوصل إليها في دولة السودان بعد زيارة قام به وفد‬ ‫من المدينة العام الماضي‪ ،‬أهمها تفعيل حماية الحدود‬ ‫بتشكيل قوة مشتركة بين الدولتين‪.‬‬ ‫و من المنتظر أن تتمركز القوة بموجب هذه االتفاقية‬ ‫على الحدود الليبية السودانية لمقاومة المهربين عبر‬ ‫الحدود ومليشيات المعارضة التي تنتهك الحدود الليبية‪.‬‬

‫اقتحام منزل أحد مرشحي املجلس‬ ‫البلدي بنغازي‬ ‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫اقتحم ملثمون مسلحون منزل المواطن محمد مفتاح‬ ‫السعيطي‪ ،‬أحد المرشحين النتخابات المجلس البلدي‬ ‫بنغازي‪ ،‬في ساعات متأخرة من الليلة الماضية بشارع‬ ‫النفق في منطقة الحدائق‪.‬‬ ‫واعتدى المقتحمون على زوجة السعيطي بالضرب‬ ‫وطعنوها بسالح أبيض‪ ،‬كما حلقوا شعرها عندما لم‬ ‫يجدوا زوجها بالبيت‪.‬‬ ‫وأك��د مصدر عسكري بالقوات الخاصة (الصاعقة)‪،‬‬ ‫في تصريح إل��ى "ب��واب��ة ال��وس��ط"‪ ،‬أنهم تلقوا بال ًغا‬ ‫وتوجهت عناصر التحريات إلى عين المكان‪ ،‬وأسعفوا‬ ‫زوج السعيطي‪ ،‬وثبتوا الواقعة في مركز شرطة الحدائق‪،‬‬ ‫وفتحوا محض ًرا بالخصوص إلثبات حالة االعتداء والطعن‪.‬‬ ‫يذكر أن المراكز التي تم تفجيرها في مدينة بنغازي‬ ‫لديها أقسام في مقر مديرية األمن الرئيسة في منطقة‬ ‫بو عطني‪ ،‬وكل قسم يخص منطقة لتلقي البالغات من‬ ‫قبل المواطنين بتلك المناطق التي فجرت معظم مراكز‬ ‫الشرطة بها‪.‬‬

‫تعديل لقب‬ ‫‪- 2‬أع���ل���ن أن����ا «م��ع��م��ر‬ ‫مخيون سالم» بأن لقبي هو‬ ‫«مخيون» وليس كما جاء‬ ‫بالسجل المدني زليتن‪.‬‬

‫لالتصال الهواتف ‪:‬‬ ‫‪0914098601 0911654494‬‬ ‫‪0925245197 0914501054‬‬ ‫إدارة اإلعالن ‪0916684681 :‬‬

‫تعزية‬ ‫بقلوب مؤمنة بقضاء الله وق���دره تتقدم‬ ‫أس���رة ليبيا ال��ج��دي��دة ب��أح��ر ال��ت��ع��ازي للزميل‬ ‫"المزوغي علي المزوغي" في وفاة المغفور له‬ ‫بإذن الله تعالى "خاله" ‪.‬‬ ‫تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وأسكنه فسيح‬ ‫جناته وألهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان ‪.‬‬ ‫إنا لله وإنا إليه راجعون‬

‫صحيفة ليبيا الجديدة‬

‫‪libayfree_forever@yahoo.com‬‬ ‫‪www.libya.free201316@yahoo.com‬‬ ‫ليبيا ‪ -‬طرابلس ‪-‬شارع الظل بجانب مصحة املسرة‬ ‫(عمارة ليبيانا سابقاً)‬


‫عربي دولي‬

‫العدد (‪) 406‬‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪ 10‬جمادى الآخر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 10‬إبريل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫كريي يتهم تل أبيب بالسعي إلفشال املفاوضات‬

‫فينزويال تطلق الحوار بني‬ ‫الفرقاءالسياسيني‬ ‫اتفق الرئيس الفنزوييل‪ ،‬نيكوال‬ ‫م��ادورو‪ ،‬والطرف الرئيس بالمعارضة‬ ‫عىل ب��دء محادثات تهدف إىل وقف‬ ‫أسوأ اضطرابات سياسية شهدتها البالد‬ ‫منذ ‪ 10‬سنوات‪ ،‬وذل��ك خ�لال اجتماع‬ ‫تمهيدي جمع الطرفين‪ .‬‬ ‫وح����ض����ر االج����ت����م����اع ال���ف���رق���اء‬ ‫السياسيونوتوسطه ممثلون عن‬ ‫الكنيسة الكاثوليكية‪ ،‬ووفد من اتحاد‬ ‫دول أميركا الجنوبية "يوناسور"‪ .‬‬ ‫وق��اد م��ادورو البالغ من العمر ‪51‬‬ ‫عام ًا فريق الحكومة يف المحادثات‬ ‫التمهيدية‪ ،‬التي كانت أوىل الجلسات‬ ‫م��ع ط��اول��ة ال��وح��دة الديمقراطية‬ ‫الممثلة الئتالف المعارضة منذ بدء‬ ‫االضطرابات‪ .‬‬ ‫وق�����ال زع���ي���م ط���اول���ة ال���وح���دة‬ ‫الديمقراطية المعارضة‪ ،‬رامون غييرمو‬ ‫أفيليدو‪ ،‬إن ه��ذا االجتماع ال يشير‬ ‫إىل بداية المحادثات‪ ،‬بل هو اجتماع‬ ‫تمهيدي لتحديد ما إذا كان ثمة شروط‬ ‫للحوار‪.‬‬ ‫وتم تحديد اليوم الخميس موعد ًا‬ ‫لبداية المحادثات الرسمية‪ ،‬ووضع‬ ‫الفرقاء عىل ج��دول أعمالهم مكافحة‬ ‫الجريمة وأكبر المشاكل االقتصادية‬ ‫التي تواجهها فنزويال‪ ،‬والتي تعتبر‬ ‫أهم مطالب المتظاهرين يف الشوارع‬ ‫منذ أوائل فبراير‪ .‬‬ ‫يذكر أن فينزويال عرفت اضطرابات‬ ‫واش���ت���ب���اك���ات ب��ي��ن ق�����وات األم���ن‬ ‫والمسلحين الموالين للحكومة من‬ ‫جهة‪ ،‬والمتظاهرين المعارضين من‬ ‫جهة أخرى أسفرت عن مقتل ‪ 39‬شخص ًا‬ ‫من الجانبين‪.‬‬

‫عقدا اجتماع ًا مطو ًال يوم االثنين‪ ،‬وكان من‬ ‫بين تلك الخطوات تقاعس إسرائيل عن اإلفراج‬ ‫عن دفعة رابعة من السجناء الفلسطينيين‬ ‫كما وعدت‪ ،‬وإعالنها عن مناقصات لبناء ‪708‬‬ ‫وحدة سكنية يف القدس الشرقية التي يريدها‬ ‫الفلسطينيون عاصمة لدولتهم يف المستقبل‪.‬‬ ‫ويف المقابل قال مسؤولون يف الحكومة‬ ‫اإلسرائيلية إن رئيس ال���وزراء اإلسرائييل‬ ‫بنيامين نتنياهو أمر بوقف االتصاالت رفيعة‬

‫قال وزير الخارجية األمريكي جون كيري‬ ‫إن إعالن إسرائيل عن خطط لبناء ‪ 700‬وحدة‬ ‫سكنية يف القدس الشرقية هو تقريب ًا سبب‬ ‫المأزق الذي كاد يؤدي إىل انهيار محادثات‬ ‫السالم مع الفلسطينيين‪.‬‬ ‫وقال كيري يف شهادته أمام الكونغرس إن‬ ‫الجانبين اتخذا خطوات غير مفيدة يف األيام‬ ‫األخ��ي��رة‪ ،‬وإن��ه يأمل أن يتوصال إىل سبيل‬ ‫الستئناف المفاوضات الجادة مشير ًا إىل أنهما‬

‫‪3‬‬

‫المستوى مع الفلسطينيين يف القضايا غير‬ ‫األمنية ولكنه استثنى من ذلك كبيرة مفاوضي‬ ‫محادثات السالم تسيبي ليفني ‪.‬‬ ‫ويأتي هذا اإلجراء يف إطار الرد اإلسرائييل‬ ‫عىل ما وصفه مسؤول باالنتهاك السافر من‬ ‫جانب الفلسطينيين لاللتزامات يف إطار‬ ‫محادثات السالم يف إشارة إىل توقيع الرئيس‬ ‫الفلسطيني محمود عباس يف األسبوع الماضي‬ ‫عىل طلبات االنضمام إىل ‪ 15‬اتفاقية دولية‪.‬‬

‫بعد شهادة (سنودن )‬

‫ال��ت��ن��ص��ت ي������ؤرق م�يرك��ل‬

‫طلبت المستشارة األلمانية أنجيال ميركل من الحكومة األمريكية‬ ‫اطالعها عىل ملفاتها يف وكالة األمن القومي األمريكية‪.‬‬ ‫وذكرت صحيفة "زيكسيشه تسايتونج" األلمانية الصادرة يوم أمس‬ ‫أن وزارة الداخلية األلمانية طلبت يف أكتوبر الماضي االستعالم عن‬ ‫واقعة تنصت وكالة األمن القومي األمريكية عىل هاتف المستشارة‬ ‫ميركل‪.‬‬ ‫وجاء يف رد الوزارة عىل طلب اإلحاطة المقدم من الكتلة البرلمانية‬ ‫لحزب الخضر أن الحكومة األلمانية لم تتلق أية بيانات من الحكومة‬ ‫األمريكية تتعلق بهذا الطلب‪.‬‬ ‫وكان إدوارد سنودن‪ ،‬الموظف السابق يف وكالة األمن القومي‬

‫األمريكية أكد أن وكالة االستخبارات األمريكية كانت تتعاون بشكل‬ ‫وثيق مع أجهزة المخابرات األلمانية‪ ،‬وذلك خالل اإلدالء بشهادته أمام‬ ‫مجلس أوروبا يوم الثالثاء‪.‬‬ ‫شهادة سنودن دفعت بالمستشارة األلمانية إىل المطالبة بوضع‬ ‫معايير متعقلة لحماية البيانات يف أوروبا‪ ،‬وذلك خالل نقاش عام حول‬ ‫سياسة الحكومة يف البرلمان األلماني‪.‬‬ ‫يذكر أن سنودن كشف فضيحة تجسس وكالة األم��ن القومي‬ ‫األمريكية عىل البيانات الشخصية لماليين األشخاص يف العالم‪ ،‬وعىل‬ ‫رأسهم مسؤولون بارزون يف أوروبا من بينهم المستشارة األلمانية‬ ‫أنجيال ميركل‪.‬‬

‫تفجريات العراق تحيي ذكرى سقوط صدام‬ ‫إعالن‬

‫ُقتل سبعة أشخاص عىل األقل يف سلسلة انفجارات استهدفت‬ ‫مناطق الصدر والكاظمية والمعامل يف محافظة بغداد‪.‬‬ ‫وأعلنت مصادر أمنية وطبية عراقية أن ست سيارات مفخخة‬ ‫انفجرت أمس األربعاء يف مناطق ذات أغلبية شيعية يف بغداد ما أدى‬ ‫إىل مقتل سبعة مواطنين وجرح أكثر من ثالثين آخرين‪.‬‬ ‫ووقعت هذه الهجمات يف خمسة أحياء ذات أغلبية شيعية‪ ،‬يف يوم‬ ‫الذكرى الحادية عشرة لسيطرة القوات األمريكية عىل بغداد وإطاحتها‬ ‫بنظام صدام حسين‪.‬‬

‫نايف بيالي‬

‫دمشق تمارس اإلبادة الجماعية‬ ‫دعت مفوضة األمم المتحدة لحقوق اإلنسان نايف‬ ‫بيالي مجلس األمن ال��دويل إىل إحالة ملف سوريا إىل‬ ‫المحكمة الجنائية الدولية‪ ،‬حيث حملت الجزء األكبر‬ ‫من المسؤولية عن انتهاكات حقوق اإلنسان للحكومة‬ ‫السورية‪.‬‬ ‫وقالت بيالي يف تصريحات نقلتها وك��االت األنباء‬ ‫األجنبية ‪-‬عقب تقديمها تقرير ًا للمجلس يف جلسة مغلقة‪-‬‬ ‫إن طريف النزاع يف سوريا يرتكبان انتهاكات لحقوق‬ ‫اإلنسان‪ ،‬لكنّ القوات الحكومية تتحمل المسؤولة بشكل‬ ‫أكبر‪.‬‬ ‫وأشارت إىل أن مراقبين يف مكتبها ومحققين بلجنة‬

‫التحقيق التابعة لألمم المتحدة يف سوريا برئاسة باولو‬ ‫بنهيرو أكدوا استمرار جانبي الصراع يف سوريا بارتكاب‬ ‫انتهاكات لحقوق اإلنسان‪" ،‬ولكن ال يمكن المقارنة بين‬ ‫االثنين‪.‬‬ ‫بدورها اتهمت فرنسا الرئيس السوري بشار األسد بتبني‬ ‫سياسة إبادة بحق شعبه‪ ،‬واعتبرت أن بقاءه يف السلطة‬ ‫ومضيه يف هذه السياسة سيترك سوريا يف طريق مسدود‪.‬‬ ‫ودعا وزير الخارجية الفرنسي رومان ندال إىل استمرار‬ ‫محادثات السالم التي ج��رت يف جنيف بين النظام‬ ‫والمعارضة يف األشهر الماضية‪ ،‬محذر ًا من أن استمرار‬ ‫العمل العسكري لن يؤدي سوى إىل مزيد من العنف‪.‬‬

‫وزارة الصنـاعة‬ ‫إعالن هام‬

‫السادة مراقبو الصناعة بالمناطق التالية‪:‬‬ ‫(القبة ـ أوباري ـ الرجبان ـ ككلة ـ القلعة ـ مزدة ـ جادو ـ‬ ‫األصابعة ـ الساحل ـ باطن الجبل ـ قصر األخيار ـ مصراتةـ‬ ‫الرحيبات ـ الزنتان ـ اجخرة ـ امساعد ـ الحرابة ـ قمينس ـ‬ ‫مرادة ـ سلوق)‬ ‫نظر ًا العتزام إدارة الصناعات التقليدية ب��وزارة‬ ‫الصناعة إنشاء الموسوعة الوطنية الرقمية للصناعات‬ ‫التقليدية وجمع المعلومات عن هذه الصناعات عىل‬ ‫منظومة الكترونية تتعلق بجميع البيانات الواردة عن‬ ‫الحرفيين والحرفيات يف االستبيان رقم (‪ )1‬ورقم (‪.)2‬‬ ‫عليه نفيدكم علم ًا بأن عملية استقبال االستبيانات مازالت‬ ‫مفتوحة ونأمل اإلس���راع‪ ،‬علم ًا ب��أن آخ��ر موعد سيكون بتاريخ‬ ‫‪2014 / 4 / 30‬م‪.‬‬ ‫وهذا للعلم والله ويل التوفيق‬


‫ال�سيا�سية‬

‫العدد ( ‪)406‬‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪ 10‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 10‬إبريل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫في خلفية أزمة المفاوضات‪:‬‬

‫‪4‬‬

‫اليمني " اإلسرائيلي" يرى االستيطان "قضية وجودية"!‬

‫أصبح اليمين‬ ‫اإلسرائيلي مؤيد ًا للمفاوضات‬ ‫مع الفلسطينيين بعد أن‬ ‫امتنع عن إجراء أية مفاوضات‬ ‫خالل والية حكومته السابقة‪،‬‬ ‫ويبدو أن سبب تأييده‬ ‫للمفاوضات نابع من ضغوط‬ ‫أوروبية وأميركية‪ ،‬خاصة‬ ‫وأنها ليست ضغوط ًا تمارسها‬ ‫حكومات فقط ‪،‬وإنما على‬ ‫صعيد نقابات ومؤسسات‬ ‫أيض ًا‪ ،‬وذلك على شكل‬ ‫مقاطعة إسرائيل ومؤسساتها‬ ‫االقتصادية واألكاديمية‬ ‫والسبب الثاني هو أن إسرائيل‬ ‫وحكامها‪ ،‬من أحزاب اليمين‪،‬‬ ‫تتخوف من أن األزمة الكبيرة‬ ‫الحاصلة في المفاوضات‬

‫إعداد‪ ‬وحدة ‪:‬‬ ‫المشهد اإلسرائييل – مركز المدار‬

‫والتي برزت بقوة بعد رفض إسرائيل إطالق‬ ‫سراح الدفعة الرابعة من األسرى الفلسطينيين‬ ‫القدامى وطلب الفلسطينيين االنضمام إىل‬ ‫‪ 15‬مؤسسة تابعة لألمم المتحدة‪ ،‬من شأنها أن‬ ‫تدفع الفلسطينيين إىل التوجه إىل المحكمة‬ ‫الجنائية الدولية ضد جرائم إسرائيل كدولة‬ ‫احتالل‪.‬‬ ‫ومما ال شك فيه أن إسرائيل هي التي‬ ‫تسببت باألزمة التي وصلت إليها المفاوضات‬ ‫وكان واضح ًا لجميع األطراف منذ البداية أن‬ ‫جولة المفاوضات الحالية لن تؤدي إىل أي‬ ‫اتفاق أو تفاهمات‪ ،‬عىل ضوء رفض اليمين‬ ‫اإلس��رائ��ي�لي وع�لى رأس���ه رئيس الحكومة‬ ‫بنيامين نتنياهو االعتراف بحق الفلسطينيين‬ ‫بدولة يف حدود العام ‪ ،1967‬وإنما هو يوافق‬ ‫يف أفضل األحوال عىل دولة كانتونات مقطعة‬ ‫األوص��ال‪ ،‬فخالل الشهور الثمانية الماضية‬ ‫منذ بدء جولة المفاوضات الحالية كرر نتنياهو‬ ‫اإلعالن عن عدم وجود نية لديه باالنسحاب إىل‬ ‫حدود العام ‪ ،1967‬وال يكاد يمر أسبوع واحد‬ ‫من دون اإلع�لان عن خطة بناء استيطانية‬ ‫جديدة‪ ،‬وص ّعدت قوات الجيش اإلسرائييل من‬ ‫عملياتها العسكرية يف الضفة الغربية من‬ ‫اقتحامات للمناطق الواقعة تحت السيطرة‬ ‫األمنية واإلدارية للسلطة الفلسطينية وقتل‬ ‫فلسطينيين‪.،‬‬ ‫ويعترف المسؤولون يف حكومة إسرائيل‬ ‫بأن المفاوضات وصلت إىل وضعها المتأزم‬ ‫ليس بسبب قضية األس���رى وإن��م��ا بسبب‬ ‫االستيطان ورفض تجميده‪.‬‬ ‫وقد انتقد رئيس حزب العمل والمعارضة‬ ‫اإلسرائيلية‪ ،‬إسحاق (بوجي) هرتسوغ‪ ،‬نتنياهو‬ ‫وحكومته عىل خلفية رفض تجميد االستيطان‪،‬‬ ‫خاصة يف المستوطنات الواقعة خارج الكتل‬ ‫االستيطانية‪ ،‬من أجل استئناف المفاوضات‬ ‫وإنما وافق عىل اإلفراج عن األسرى القدامى‬ ‫الذين وصفهم بأنهم "مخربون وقتلة"‪ ،‬علم ًا أن‬ ‫حكومات شكلها حزبه وافقت عىل إطالق سراح‬ ‫هؤالء األسرى‪.‬‬

‫من االرشيف‬

‫رفض هذه الصفقة كونها تتضمن إبطاء وتيرة‬ ‫البناء االستيطاني‪.‬‬ ‫ونقلت صحيفة "يسرائيل هيوم"‪ ،‬يوم‬ ‫الجمعة الفائت ‪ ،2014 /4/4 -‬عن إلكين قوله‬ ‫إن االئتالف لن يوافق عىل "صفقة بوالرد"‬ ‫مثلما تم اقتراحها‪ ،‬وسيعارض المستوطنون‬ ‫التجميد وسيمارسون ضغوط ًا عىل أعضاء‬ ‫الجناح اليميني المتطرف يف حزب الليكود‬ ‫ووزراء حزب "البيت اليهودي"‪ ،‬األم��ر الذي‬ ‫سيؤدي إىل وجود تهديدات باالنسحاب من‬ ‫الحكومة وتفكيكها‪.‬‬ ‫وأشار إىل أنه سيتم تقديم موعد االنتخابات‬ ‫وإجراؤها يف الشهور القريبة وأنه بسبب غضب‬ ‫الحريديم عىل نتنياهو‪ ،‬ألنه لم يضم أحزابهم‬ ‫إىل حكومته‪ ،‬فإن "قد يكون هناك أمل لبوجي‬ ‫هرتسوغ" بتشكيل الحكومة المقبلة‪.‬‬ ‫وقال إلكين‪ ،‬الذي أدى دور الوسيط بين‬ ‫نتنياهو والمستوطنين‪" :‬إنني ضد الصفقة‬ ‫المقترحة‪ .‬ورغم أني أتوق إىل رؤية بوالرد يف‬ ‫البيت وسأوافق عىل أن أدفع مقابل اإلفراج‬ ‫عنه بإطالق سراح مخرب أو ربما مخربين‪ ،‬لكن‬ ‫اليمين يعارض "صفقة بوالرد" هذه الصفقة سيئة‪ ،‬وهي تمس بأمن إسرائيل‬ ‫ألنها تمس باالستيطان‬ ‫واالستيطان يف يهودا والسامرة"‪.‬‬ ‫تسربت خ�لال األسبوع الماضي تفاصيل‬ ‫صفقة تهدف إىل تمديد فترة مفاوضات‬ ‫"الحفاظ عىل الحكم"‬ ‫التسعة شهور‪ ،‬التي تنتهي يف ‪ 29‬نيسان‬ ‫ويعترف إلكين أن رفض "صفقة بوالرد"‬ ‫الحايل‪ ،‬حتى نهاية العام الجاري‪.‬‬ ‫نابع من تخوف اليمين‪ ،‬وخاصة حزب الليكود‬ ‫سراح‬ ‫ستطلق‬ ‫إسرائيل‬ ‫وبموجب التقارير فإن‬ ‫من فقدان الحكم‪ ،‬وقال إن "االئتالف ليس‬ ‫أسرى فلسطينيين من القدامى ومئات آخرين مستقر ًا‪ ،‬والسبب األول لذلك هو أنه يوجد فيه‬ ‫وستخفض وتيرة البناء يف المستوطنات وال مبدأ غير عادي أبد ًا‪ ،‬وهو أن كل واحد من رؤساء‬ ‫تشمل المستوطنات يف القدس المحتلة مقابل أحزاب االئتالف يريد أن يخلف رئيس الحكومة‬ ‫موافقة الفلسطينيين عىل تمديد المفاوضات الحايل‪ .‬ويف العادة يفكرون كيف يتغلبون عىل‬ ‫وأن تطلق الواليات المتحدة سراح الجاسوس الخالفات واالستمرار مع ًا‪ ،‬ال يريدون تفكيك‬ ‫اإلسرائييل جونثان ب��والرد‪ ،‬ولذلك ُسمي هذا الرزمة حتى يصلوا إىل موعد االنتخابات وعندها‬ ‫االقتراح يف الصحافة اإلسرائيلية بـ "صفقة يحاول كل واحد أن يبرز عىل ظهر اآلخر‪ ،‬لكن‬ ‫بوالرد"‪.‬‬ ‫يف الوضع الحايل‪ ،‬يفكر كل واحد يف اللحظة‬ ‫وذكرت تقارير صحفية إسرائيلية أن اليمين المناسبة من أج��ل تنفيذ خطوة تقود إىل‬ ‫اإلسرائييل‪ ،‬ممث ًال بنائب وزير الخارجية‪ ،‬عضو إسقاط الحكومة‪ ،‬وعندما تكون األجواء بهذا‬ ‫الكنيست زئيف إلكين‪" ،‬استوطن" يف مكتب الشكل‪ ،‬فإن صيانة االئتالف متماسك ًا ليس‬ ‫رئيس الحكومة‪ ،‬يوم الثالثاء الماضي‪ ،‬وعقد باألمر البسيط"‪.‬‬ ‫اجتماعات مطولة مع نتنياهو‪ ،‬وشارك يف قسم‬ ‫وعبر إلكين عن خشيته من أن يفقد حزب‬ ‫منها وزي��ر اإلسكان‪ ،‬أوري أريئيل‪ ،‬وإسحاق الليكود الحكم يف انتخابات مقبلة‪ ،‬وقال‬ ‫حيفر الملقب بـ "زامبيش"‪ ،‬وهو أحد أبرز قادة إنه بشكل عام عندما تشعر األحزاب جيد ًا يف‬ ‫المستوطنين‪ ،‬من أجل حض نتنياهو عىل‬

‫االئتالف‪ ،‬فإن من الطبيعي أن تتوقع منها‬ ‫أن توصي برئيس الحكومة لمنصب رئيس‬ ‫الحكومة القادم‪ ،‬واآلن ال تبدو األمور عىل هذا‬ ‫النحو‪ ،‬ومن الجائز أال يوصي رؤساء األحزاب‬ ‫بنتنياهو يف المرة المقبلة ‪.‬‬ ‫ودعا إلكين إىل "تغيير المعادلة‪ ،‬ومقابل‬ ‫أي��ة خطوة أح��ادي��ة الجانب يقوم بها [أبو‬ ‫مازن] ينبغي الرد بخطوة إسرائيلية أحادية‬ ‫الجانب‪،‬والخطوة الفورية التي باإلمكان‬ ‫تنفيذها هي يف المجال المايل‪ ،‬فالسلطة‬ ‫الفلسطينية مدينة بـ ‪ 1.4‬مليار شيكل لشركة‬ ‫الكهرباء‪ ،‬وه��و مبلغ يقع عىل كاهل دافع‬ ‫الضرائب اإلسرائييل‪ ،‬ويجب الحجز عىل أموال‬ ‫الضرائب التي تحولها إسرائيل كل شهر ودفعها‬ ‫إىل شركة الكهرباء‪ ،‬وعندما توشك السلطة عىل‬ ‫االنهيار بسبب ديون اقتصادية‪ ،‬فمن الجائز أن‬ ‫يفضلوا التراجع عن فكرة التوجه بصورة أحادية‬ ‫الجانب إىل األمم المتحدة"‪.‬‬ ‫وأضاف أن "الخطوة المحتملة الثانية هي‬ ‫البناء [يف المستوطنات]‪ .‬البناء يف جميع أنحاء‬ ‫يهودا والسامرة ونشر عطاءات بناء دون نهاية‪،‬‬ ‫والضربة األكثر إيالم ًا يف هذا المجال هي البناء‬ ‫يف إي‪ ،-1‬وإذا لم ينفع هذا واستمر أبو مازن يف‬ ‫خطته بالتوجه إىل األمم المتحدة فإنه بإمكان‬ ‫إسرائيل البدء يف ضم مناطق ’ج’ والكتل‬ ‫االستيطانية‪.‬‬ ‫وبعد هذه الخطوات لن تكون هناك أية‬ ‫توجهات إىل األم��م المتحدة وسنتمكن من‬ ‫التوقف عن الدفع للعرب مقابل استعدادهم‬ ‫لمواصلة المفاوضات"‪.‬‬ ‫توتر أمني ميداني يف الضفة‬ ‫الغربية‬ ‫‪ ‬أكد المحلل العسكري يف صحيفة "هآرتس"‬ ‫عاموس هارئيل أول أم��س وج��ود "حقيقة‬ ‫أساسية‪ ،‬هي أن إسرائيل‪ ،‬وليس السلطة‬ ‫الفلسطينية‪ ،‬هي التي خرقت التفاهمات‬ ‫المسبقة يف المفاوضات‪.‬‬ ‫فقد تعين عىل إسرائيل تحرير الدفعة‬ ‫الرابعة يف نهاية آذار‪ ...‬وعندما لم تلتزم‬ ‫إسرائيل بتعهداتها وتجاهلت األجندة الزمنية‪،‬‬ ‫رأى الفلسطينيون أنفسهم أحرار ًا يف رد الفعل"‪.‬‬ ‫كذلك تطرق هارئيل إىل الوضع األمني‬

‫الميداني يف الضفة الغربية‪.‬‬ ‫ونقل عن مسؤول أمني إسرائييل رفيع‬ ‫المستوى قوله إن "المحادثات وصلت إىل‬ ‫أزمة هي األشد منذ مؤتمر أنابوليس يف العام‬ ‫‪."2007‬‬ ‫لكن من الجهة األخ��رى‪ ،‬اعتبر المحلل أن‬ ‫تمديد المفاوضات من شأنه أن يضمن استمرار‬ ‫منح الهبات المالية‪ ،‬األميركية واألوروبية‪،‬‬ ‫للسلطة الفلسطينية وتحسين وضعها‬ ‫االقتصادي‪ .‬ورأى أن وضعا كهذا سينعكس‬ ‫إيجاب ًا عىل التنسيق األمني بين أجهزة األمن‬ ‫الفلسطينية واإلسرائيلية‪.‬‬ ‫ويف سياق الحديث عن صفقة بوالرد" لفت‬ ‫هارئيل إىل أن الفلسطينيين ما زالوا يتذكرون‬ ‫خدعة نتنياهو‪ ،‬خالل واليته األوىل يف رئاسة‬ ‫الحكومة قبل ‪ 16‬عام ًا‪" ،‬عندما أفرج يف إطار‬ ‫اتفاق (واي) عن سارقي سيارات من السجن بد ًال‬ ‫من مخربين مسجونين‪.‬‬ ‫ورأى هارئيل أن اإلدارة األميركية تبذل‬ ‫ج��ه��ود ًا‪ ،‬يف ه��ذه األث��ن��اء‪ ،‬يف محاولة لحل‬ ‫الخالفات بين إسرائيل والفلسطينيين‪ ،‬وأن‬ ‫هذه المحاوالت ستستمر حتى نهاية إبريل‬ ‫الجاري‪.‬‬ ‫لكن هارئيل أش��ار إىل أن الخطر األكبر‬ ‫اآلن ليس يف الجبهة الدبلوماسية‪ ،‬وإنما يف‬ ‫مستوى األحداث الميدانية‪ ،‬إذ أنه منذ أسابيع‬ ‫كثيرة تتراكم شيئ ًا فشيئ ًا المؤشرات إىل وجود‬ ‫تصعيد عسكري محتمل‪ ،‬وتم التعبير عن ذلك‬ ‫بارتفاع معين يف عدد الفلسطينيين القتىل‬ ‫بنيران الجيش اإلسرائييل يف الضفة‪ ،‬وتزايد‬ ‫أحداث إلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة يف‬ ‫المناطق‪ ،‬والتوتر المتواصل ح��ول جبل‬ ‫الهيكل [الحرم القدسي]‪ ،‬وهجمات ’تدفيع‬ ‫الثمن’ التي ينفذها اليمين المتطرف ضد‬ ‫المساجد وأم�لاك الفلسطينيين‪ ،‬وأيض ًا‬ ‫فقدان سيطرة أجهزة السلطة الفلسطينية‬ ‫عىل مخيمات الالجئين‪.‬‬ ‫وخلص هارئيل إىل أن السؤال الذي ينبغي‬ ‫أن يقلق اآلن ليس األميركيين فحسب وإنما‬ ‫القيادتين اإلسرائيلية والفلسطينية أيض ًا‬ ‫هو ما الذي سيجلبه تحت جناحه هذا الدمج‬ ‫ما بين أزمة طويلة يف المفاوضات والتوتر‬ ‫الميداني المتصاعد تدريجيا"‪.‬‬


‫ال�سيا�سية‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪ 10‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 10‬إبريل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد ( ‪)406‬‬

‫‪5‬‬

‫العروبة بني الغسق والشفق‬ ‫خيري منصور‬

‫غرو ‮ر‬‪‎‬السلطة‮‬يهدد‮‬تركيا‬

‫يخطئ رئيس الوزراء‬ ‫التركي رجب طيب أردوغان وقادة‬ ‫حزبه الحاكم «العدالة والتنمية»‬ ‫إذا ظنوا أن نتائج االنتخابات‬ ‫البلدية أو المحلية في أي بلد‬ ‫تكفي لقياس اتجاهات الرأي‬ ‫العام تجاه سياسات السلطة‬ ‫المركزية‪ ،‬حتى في حالة تسييس‬ ‫هذه االنتخابات‪ ،‬كما حدث في‬ ‫تركيا األسبوع الماضي‪ ،‬وسيكون‬ ‫الخطأ فادح ًا إذا اعتقد أردوغان أن‬ ‫فوز حزبه في االنتخابات البلدية‬ ‫مجدد ًا يعني أنه لم يرتكب أخطاء‬ ‫كبرى منذ اإلجراءات القاسية التي‬ ‫اتخذها ضد االحتجاجات الشعبية‬ ‫في الربيع الماضي‪ ،‬فقد تصبح‬ ‫تركيا مرشحة لدخول نفق خطير إذا‬ ‫تمادى أردوغان في ارتكاب مثل‬ ‫هذه األخطاء‪ ،‬واألرجح أن الخروج‬ ‫من هذا النفق سيكون صعب ًا إذا‬ ‫لم ينتبه أردوغان للخطر المترتب‬ ‫على أمراض طول البقاء في‬ ‫السلطة‪.‬‬

‫وحيد عبدالمجيد‬

‫فما أتعسها ال��دول التي تغوي شهوة‬ ‫السلطة رؤساءها نتيجة طول بقائهم فيها‪!،‬‬ ‫وما أشقاها البالد التي ال يعتبر قادتها بما حدث‬ ‫لمن أغوتهم السلطة قبلهم‪ ،‬وال يستوعبون‬ ‫دروس من كانت نهاياتهم مناقضة لبداياتهم‬ ‫حين وصلوا إلى الحكم‪ !،‬وما أتعسهم هؤالء‬ ‫الرؤساء الذين ال يعون أن ثمة مسار ًا واحد ًا‬ ‫سلكه الحكام الذين يفتقدون المناعة الالزمة‬ ‫ضد غرور السلطة مهما اختلفت التفاصيل عبر‬ ‫الزمان والمكان‪!.‬‬ ‫هناك نمط ع��ام للرئيس ال��ذي تنتخبه‬ ‫أغلبية الشعب‪ ،‬أي ًا كان مقدارها‪ ،‬ثم تغويه‬ ‫السلطة ف ُي ّضيع التأييد ال��ذي حظي به‪،‬‬ ‫ويضيع هو نفسه ويضل الطريق‪ ،‬ويحدث‬ ‫شيء من ذلك في تركيا اآلن‪ ،‬فقد أدمن رئيس‬ ‫وزرائها أردوغان السلطة التي يمسك بها منذ‬ ‫‪ 12‬عام ًا‪ ،‬وهذه فترة تتجاوز الحد اآلمن للبقاء‬ ‫في السلطة دون الوقوع في شرك غرورها‬ ‫والخضوع لشهوتها‪ ،‬وهو الحد الذي يتراوح‬ ‫بين ثماني وعشر سنوات‪ ،‬ما لم يكن الرئيس‬ ‫أو «رئيس الحكومة في النظام البرلماني»‬ ‫قد تم إعداده جيد ًا منذ وقت مبكر بما يؤهله‬ ‫لتجنب أمراض طول البقاء في السلطة‪.‬‬ ‫وكان هذا اإلعداد من التقاليد المعمول بها‬ ‫في كثير من النظم الملكية واألميرية‪ ،‬التي‬ ‫تعتبر السلطة خدمة للشعب‪ ،‬وتحرص على‬ ‫توريث هذا المعنى وترسيخه‪ ،‬لكن نظر ًا لتعذر‬ ‫مثل هذا اإلعداد في النظام الجمهوري‪ ،‬فقد‬ ‫اهتدت الدول الديمقراطية التي تأخذ به إلى‬ ‫وضع حد أقصى صارم لوالية الرؤساء‪.‬‬ ‫لذلك تنتشر أم��راض البقاء في السلطة‬ ‫لفترة طويلة في النظم الجمهورية التي‬ ‫تفتقد التقاليد الديمقراطية الراسخة‪ ،‬كما‬ ‫تمتد هذه الظاهرة إلى نظم جمهورية ال‬ ‫تفتقد التقاليد الديمقراطية كلي ًا أو جزئي ًا‪،‬‬ ‫لكنها تأخذ بالنظام البرلماني الذي ال يضع حد ًا‬ ‫أقصى الستمرار رئيس الوزراء «رأس السلطة‬ ‫التنفيذية في هذا النظام» مادام حزبه يحصل‬ ‫على األغلبية في البرلمان‪ ،‬الذي يعتبر مركز‬

‫الثقل في هذا النوع من نظم الحكم‪.‬‬ ‫لقد ُأصيب أردوغ��ان بغرور السلطة في‬ ‫العامين األخيرين‪ ،‬فانفرد بها اعتماد ًا على‬ ‫حلقة ضيقة من الموالين وأهل الثقة‪ .‬ومن‬ ‫شأن هذا الغرور أن يزّين للرئيس «أو رئيس‬ ‫الوزراء في حالة تركيا» أنه من طينة أخرى‬ ‫غير تلك التي ُخلق منها البشر‪ ،‬فيعتبر نفسه‬ ‫فوق الجميع‪ ،‬ويختزل الدولة ثم الوطن في‬ ‫شخصه‪ ،‬ويصبح أي نقد له مساس ًا بهيبة‬ ‫تلك الدولة أو خيانة لهذا الوطن أو مؤامرة‬ ‫تستهدفهما مع ًا‪.‬‬ ‫وتتفاقم أمراض السلطة حين يستيقظ‬ ‫صاحبها ذات يوم على احتجاجات متزايدة أو‬ ‫انتقادات متصاعدة‪ ،‬في الوقت الذي صار فيه‬ ‫اعتقاده راسخ ًا في أنه صار فوق أي معارضة‬ ‫أو نقد‪.‬‬ ‫وهذا هو ما حدث في تركيا منذ أن اندلعت‬ ‫احتجاجات شعبية لم يتوقعها أردوغ��ان في‬ ‫ربيع العام الماضي‪ ،‬خاصة عندما توسع نطاق‬ ‫هذه االحتجاجات لتشمل فئات اجتماعية عدة‬ ‫لها مآخذها على كثير من سياساته‪ ،‬وهو الذي‬ ‫كان قد اطمأن إلى أن اإلنجاز االقتصادي‬ ‫الكبير الذي حققه في السنوات األولى لحكمه‬ ‫يجيز له أن يفعل ما يشاء وقتما يرغب بدون‬ ‫أن يعترض أحد أو يحتج‪.‬‬ ‫ول���م تمض أس��اب��ي��ع على ان����دالع تلك‬ ‫االحتجاجات حتى فوجئ أردوغ��ان بسقوط‬ ‫سلطة جماعة «اإلخ����وان» ف��ي مصر عبر‬ ‫انتفاضة ‪ 30‬يونيو‪ ،‬وبالتالي انهيار حلمه‬ ‫إلقامة تكتل «إسالمي سياسي» بقيادته يمتد‬ ‫من شمال أفريقيا إلى وسط آسيا‪.‬‬ ‫وهكذا تلقى أردوغ��ان ضربتين كبيرتين‬ ‫إحداهما داخلية والثانية خارجية إقليمية‪،‬‬ ‫في الوقت الذي كان قد وصل فيه إلى يقين‬ ‫عجل‬ ‫أو كاد بأن األوضاع دانت له‪ ،‬األمر الذي ّ‬ ‫بظهور أمراض طول البقاء في السلطة‪ ،‬فقد‬ ‫بدا واضح ًا أنه فقد قدرته السابقة على قراءة‬ ‫الواقع‪ ،‬التي مكنته من التعامل مع مشاكل‬ ‫واجهته في سنوات حكمه األول��ى‪ ،‬وما أن‬

‫يعجز الحاكم عن قراءة الواقع وإدراك حقيقة‬ ‫ما يحدث فيه حتى يتحول إلى إنكاره‪ ،‬وهذه‬ ‫حالة نمطية متكررة في ال��دول التي يقع‬ ‫حكامها ضحايا غرور السلطة فيتعالون على‬ ‫الواقع ويفقدون الصلة به ثم يعمدون إلى‬ ‫إنكاره‪.‬‬ ‫وك��ان الكشف عن فضيحة الفساد التي‬ ‫تورط فيها عدد من رجاله في ديسمبر الماضي‬ ‫بمثابة ضربة ثالثة أكثر إيالم ًا بالنسبة‬ ‫لرئيس وزراء بنى سمعته السياسية على‬ ‫أس��اس أخالقي وجعل محاربة الفساد هدف ًا‬ ‫سامي ًا تبناه منذ اليوم األول الذي تولى فيه‬ ‫السلطة‪ ،‬فضال عن اعتباره الوسيلة الرئيسية‬ ‫إلعادة بناء االقتصاد والمجتمع‪ ،‬فقد اعتبر‬ ‫أردوغان األخالق سلعته الرئيسية ألن قواعد‬ ‫النظام العلماني التركي التي سعى لتغييرها‬ ‫تدريجي ًا لم تسمح له باالتجار في الدين بشكل‬ ‫مباشر‪ ،‬بخالف ما ُأتيح لقادة جماعات وأحزاب‬ ‫«اإلخوان» في كثير من دول المنطقة‪ ،‬لذلك‬ ‫كانت الصدمة المترتبة على انكشاف فضيحة‬ ‫ً‬ ‫مقارنة بمثيالتها حين‬ ‫الفساد أقوى وأش� َّد‬ ‫تحدث في حاالت أخرى‪.‬‬ ‫غير أنه بد ًال من أن يعالج أردوغ��ان تلك‬ ‫الفضيحة بحكمة وتواضع ويعتذر عن تورط‬ ‫حكومته فيها‪ ،‬أبى غروره السلطوي إال أن‬ ‫يستكبر وينكر الواقع‪ ،‬وب��د ًال من أن يترك‬ ‫القانون يأخذ مجراه بالنسبة للمتهمين‪،‬‬ ‫ويعتبر ذلك بداية «تطهير» لسلطته‪ ،‬لجأ على‬ ‫العكس إلى «تطهير» الدولة من رجال القضاء‬ ‫والنيابة والشرطة الذين اتخذوا اإلج��راءات‬ ‫التي ألغاها ضد المفسدين‪ ،‬فض ًال عن مطاردة‬ ‫اإلعالميين الذين ينقلون الحقيقة للناس‪.‬‬ ‫ووص��ل األم��ر إلى حجب موقع «تويتر» ثم‬ ‫موقع «يوتيوب» على نحو يكشف عن حالة‬ ‫مفرطة من حاالت غرور السلطة الذي يبدو‬ ‫أنه مرشح لالزدياد جر ّاء قراءته الخاطئة لنتائج‬ ‫االنتخابات البلدية وتهديده السافر بسحق‬ ‫معارضيه‪.‬‬ ‫*عن االتحاد اإلماراتية‬

‫قبل ثالثة أو أربعة عقود ك��ان مجرد‬ ‫نشر استطالع صحفي حول الهوية العربية‬ ‫ومفهوم العروبة من المحظورات‪ ،‬بل هو‬ ‫خط أحمر بالنسبة لبعض األط��راف الذين‬ ‫يرون بأن هوية العربي ووجوده التاريخي‬ ‫دائرتان لهما مركز واحد‪ ،‬لكن الزمن تغير‬ ‫وتسربت الشكوك إلى كل ما كان يدرج في‬ ‫خانة البديهيات والمس َّلمات ‪ ،‬وبلغ األمر‬ ‫إل��ى الحد ال��ذي ص��درت معه كتب تنعى‬ ‫العروبة وتودعها بشماتة‪ ،‬وكان هذا النعي‬ ‫متزامن ًا مع نعي التاريخ ذاته حسب أطروحة‬ ‫(فرانسيس فوكوياما) أما ذريعة هذا الوداع‬ ‫الشامت فهي ما حدث في العراق في حربي‬ ‫الخليج الثانية والثالثة‪.‬‬ ‫مؤخر ًا قدمت مجلة المستقبل العربي‬ ‫استطالع ًا ح��ول العروبة ووع��ي الهوية‬ ‫القومية كانت نتائجه حاسمة ف��ي أن‬ ‫العروبة لم تتحول إل��ى طلل أو مقتنى‬ ‫متحفي‪ ،‬فأكثر م��ن سبعين بالمئة من‬ ‫ال ِّعينات يرون أن الغرب يحاول على الدوام‬ ‫وفي كل المراحل إعاقة الوحدة العربية وأن‬ ‫االستعمار رغم تبدل أشكاله يبقى رهينة‬ ‫للمرجعية التقليدية ذاتها‪.‬‬ ‫وق��د تكون األح���داث التي نتجت عن‬ ‫ال��ح��راك العربي في إط��اره القومي خالل‬ ‫األعوام الثالثة األخيرة نقطة تحول جديدة‬ ‫فقد عادت القواسم المشتركة إلى الشارع‬ ‫وتوحد الشعار الهادف إلى التغيير لكن ما‬ ‫صاحب هذا الحراك من محاوالت إجهاض‬ ‫واختطاف وتجيير جعل المشهد مشوب ًا‬ ‫بالكثير من الدخان والغبار‪ ،‬غير أن الدالالت‬ ‫تبقى قائمة ومستمرة لتؤشر إلى حقيقة ال‬ ‫سبيل إلى العبث بها‪ ،‬وهي أن العروبة لم‬ ‫تمت‪ ،‬والعرب ال يعيشون كما يرى البعض‬ ‫حقبة ما بعد العروبة‪ ،‬التي تعني بالضرورة‬ ‫ما بعد الوطنية‪ ،‬فمعظم المصطلحات‬ ‫الرائجة والمتداولة اآلن هي من إفراز معجم‬ ‫العولمة‪ ،‬فكل ش��يء ب�لا ح��دود‪ ،‬رغ��م أن‬ ‫الحدود قائمة وإن كانت غير مرئية بالعين‬ ‫المجردة‪.‬‬ ‫والمسألة ليست مجرد تمديد صالحية‬ ‫لمفهوم ت��اري��خ��ي وج��غ��راف��ي ووج���ودي‬ ‫كالعروبة ب��ق��در م��ا ه��ي تجديد وإع���ادة‬ ‫صيانة وليس صياغة للجوهر‪ ،‬فالمتغيرات‬ ‫الدراماتيكية التي عصفت بالعالم ومنه‬ ‫العرب تفرض إعادة قراءة وإعادة تحليل لما‬ ‫آلت إليه التضاريس السياسية في كوكبنا‪،‬‬ ‫خصوص ًا بعد انفجار المؤجل من المكبوتات‬ ‫االثنية والطائفية التي أوشك انفجارها‬ ‫أن يكون حرب ًا عالمية ثالثة لكنها حدثت‬ ‫بالتقسيط وليس بالجملة‪.‬‬ ‫إن طرح س��ؤال العروبة وما يقترن به‬ ‫م��ن س��ؤال الهوية وهاجسها فرضه في‬ ‫هذا الوقت ثقافة تجاوزت العولمة إلى‬ ‫التعويم بحيث أصبح كل ش��يء في مهب‬ ‫الشكوك واالستخفاف والقرائن التي ترشح من‬ ‫استطالعات أو من حراك سياسي في النطاق‬ ‫القومي تقدم أطروحة مضادة ألطروحة الوداع‬ ‫والنعي‪ ،‬وكأن العرب أخذوا عن بعيرهم صفة‬ ‫التَّما ُوت المؤقت‪.‬‬ ‫*عن الدستور األردنية‪.‬‬


‫الإقت�صادية‬

‫العدد (‪) 406‬‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪ 10‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 10‬أبريل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫ليبيا‬

‫‪6‬‬

‫الزويتينة‬ ‫ميناء‬ ‫على‬ ‫كاملة‬ ‫سيطرة‬ ‫ال‬ ‫ويف وقت سابق من يوم الثالثاء قال مسؤول ليبي إن‬ ‫أعلن متحدث باسم حرس المنشآت النفطية يف وقت‬ ‫متأخر يوم الثالثاء أن الحرس ال يسيطر سيطرة كاملة عىل‬ ‫ميناء الزويتينة ألن بعض أفراد الميليشيا ما زالوا يف الميناء‬ ‫بعد التوصل إىل اتفاق إلنهاء حصار مرافئ النفط الشرقية‪.‬‬ ‫وكان الميناء إىل جانب أكبر ميناءين يف البالد ‪-‬وهما‬ ‫السدرة ورأس النوف‪ -‬تحت سيطرة قوة فيدرالية شرقية‬ ‫يقودها العضو السابق يف حرس المنشآت النفطية إبراهيم‬ ‫الجضران‪.‬‬ ‫وقال المتحدث إن المفاوضات ما زالت جارية وإنه قد يتم‬ ‫إعادة توظيف الحراس القدامي وربما تغيير مواقعهم لكن‬ ‫القوات الحكومية تريد أن تعيد سيطرتها أو ًال‪.‬‬

‫المؤسسة الوطنية للنفط لم ترفع بعد حالة القوة القاهرة‬ ‫يف مرفأي الزويتينة والحريقة بشرق البالد بعد االتفاق مع‬ ‫محتجين عىل إعادة فتحهما عقب حصار دام تسعة أشهر‪.‬‬ ‫وقال إبراهيم العوامي "حالة القوة القاهرة ما زالت سارية‬ ‫ولم ترفع‪ ،‬المؤسسة الوطنية للنفط لم تصدر تعليماتها بعد‬ ‫للمرفأين لتصدير النفط‪".‬‬ ‫ويجري إرسال الخام من الميناء الوحيد المفتوح يف شرق‬ ‫وقال العوامي إن العمال يف الزويتينة يقومون بأعمال‬ ‫وأضاف العوامي أن العاملين يف شركة الخليج العربي‬ ‫البالد إىل مصفاة الزاوية للتعويض عن اإلمدادات من حقل‬ ‫للنفط (أجوكو) التي تدير مرسى الحريقة انضموا إلضراب عام صيانة ومعاينة للمنشآت قبل استئناف الصادرات‪.‬‬ ‫وحقال البوري والجرف البحريان يف غرب البالد هما فقط الشرارة النفطي يف جنوب غرب البالد الذي ال يزال مغلق ًا‬ ‫يف بنغازي بدأ يوم األحد‪ .‬ولم يتضح ما إذا كان هذا سيؤثر‬ ‫والذي يغذي يف العادة المصفاة‬ ‫اللذان ينتجان ويصدران النفط بشكل عادي‪.‬‬ ‫عىل قدرة المرفأ عىل استئناف التصدير‪.‬‬

‫ترتيب أقوى االقتصادات بالشرق األوسط من ناحية الناتج املحلي اإلجمالي‬ ‫كشف تقرير أص��دره صندوق النقد‬ ‫الدويل‪ ،‬الثالثاء‪ ،‬حول النظرة االقتصادية‬ ‫لدول العالم‪ ،‬وتوقعات النمو خالل العام‬ ‫الجاري والعام ‪ 2015‬وهنا ترتيب أبرز‬ ‫الدول بالشرق األوسط من ناحية الناتج‬ ‫المحيل اإلجمايل‪.‬‬ ‫الدول المصدرة للنفط‪:‬‬ ‫تصدرت كل من قطر والعراق‪ ،‬قائمة‬ ‫توقعات الناتج المحيل يف العام ‪2014‬‬ ‫حيث بلغت النسبة المتوقعة ‪ 5.9‬يف‬ ‫المائة‪ ،‬يف حين تجاوزت الدوحة بغداد‬ ‫من ناحية التوقعات للعام ‪ 2015‬حيث‬ ‫بلغت نسبة النمو المتوقعة ‪ 7.1‬يف‬

‫المائة مقابل ‪ 6.7‬يف المائة للعراق يف‬ ‫العام ‪.2015‬‬ ‫اإلم��ارات العربية المتحدة حلت ثالث ًا‬ ‫بنسبة ‪ 4.4‬يف المائة للعام ‪ 2014‬و‪4.2‬‬ ‫للعام ‪.2015‬‬ ‫الجزائر يف المركز الرابع بتوقعات نمو‬ ‫نصل إىل ‪ 4.3‬يف ‪ 2014‬و ‪ 4.1‬يف العام‬ ‫‪.2015‬‬ ‫المملكة العربية السعودية خامساً‬ ‫بتوقعات نمو تصل إىل ‪ 4.1‬يف المائة‬ ‫للعام ‪ 2014‬و ‪ 4.2‬للعام ‪.2015‬‬ ‫حلت الكويت يف المرتبة الخامسة‬ ‫بتوقع نمو يف العام ‪ 2014‬يبلغ ‪ 2.6‬يف‬

‫المائة و‪ 3.0‬يف المائة للعام ‪.2015‬‬ ‫الدول غير المصدرة للنفط‪:‬‬ ‫تص َّدر المغرب المرتبة األوىل من ناحية‬ ‫توقعات النمو اإلجمايل للناتج المحيل‬ ‫للعام ‪ 2014‬بنسبة ‪ 3.9‬يف المائة للعام‬ ‫‪ 2014‬و‪ 4.9‬يف المائة للعام ‪.2015‬‬ ‫األردن يف المرتبة الثانية بنسبة نمو‬ ‫متوقعة تصل إىل ‪ 3.5‬يف المائة للعام‬ ‫‪ 2014‬و‪ 4.0‬للعام ‪.2015‬‬ ‫تونس يف المرتبة الثالثة بتوقع نمو‬ ‫يصل إىل ‪ 3.0‬يف المائة بالعام ‪2014‬‬ ‫و‪ 4.5‬يف المائة للعام ‪.2015‬‬ ‫اح��ت��ل ال���س���ودان ال��م��رت��ب��ة ال��راب��ع��ة‬

‫بتوقعات نمو تصل إىل ‪ 2.7‬يف المائة‬ ‫للعام ‪ 2014‬و ‪ 4.6‬للعام ‪.2015‬‬ ‫مصر خامس ًا بنسبة نمو متوقعة للعام‬ ‫‪ 2014‬تبلغ ‪ 2.3‬يف المائة و‪ 4.1‬يف‬ ‫المائة للعام ‪.2015‬‬ ‫لبنان سادس ًا بنسبة نمو تبلغ واحدا يف‬ ‫المائة للعام ‪ 2014‬و‪ 2.5‬للعام ‪.2015‬‬ ‫ويشار إىل أن الناتج المحيل اإلجمايل‬ ‫وال��ذي يعرف اختصار ًا ب���ـ"‪ "GDP‬ليس‬ ‫مقياس ًا لمستوى المعيشة يف االقتصاد‪،‬‬ ‫مع ذلك يستخدم عادة كمقياس لمستوى‬ ‫المعيشة‪ ،‬والسبب أن كل المواطنين‬ ‫يستفيدون من زيادة اإلنتاج يف دولتهم‪.‬‬

‫الـدوالر يسـرتد جـزءاً من خسـائره‬ ‫استعاد الدوالر جزء ًا من خسائر الجلسة السابقة لكنه‬ ‫يظل قرب أقل مستوى يف ثالثة أسابيع أم��ام سلة‬ ‫من العمالت الرئيسة يوم األربعاء يف حين ارتفع الين‬ ‫واليورو‪.‬‬ ‫وق��ال متعاملون إن الين سجل أكبر صعود بفضل‬ ‫تعليقات محافظ البنك المركزي األوروبي يوم الثالثاء‬ ‫حين استبعد الحاجة لمزيد من التحفيز‪ ،‬وتشير تصريحات‬ ‫مسؤويل البنك المركزي األوروبي يف اآلونة األخيرة لغياب‬ ‫الحاجة الملحة لتحرك فوري ما عزز العملة الموحدة‪.‬‬ ‫وكان محافظ بنك اليابان هاروهيكو ك��ورودا قال‬ ‫يوم الثالثاء إنه ال توجد حاجة لتحفيز إضايف النتشال‬

‫اليابان من حالة انكماش األسعار وأبدى ثقته بأن ثالث‬ ‫أكبر اقتصاد يف العالم يمكنه اجتياز تأثير زيادة ضريبة‬ ‫المبيعات الشهر الجاري‪.‬‬ ‫ونزل الدوالر أكثر من واحد بالمئة مقابل الين يوم‬ ‫األربعاء يف أكبر هبوط ليوم واحد يف سبعة أشهر إىل‬ ‫‪ 101.55‬ين وهو أقل مستوى منذ ‪ 19‬مارس‪.‬‬ ‫وارتفعت العملة األمريكية من جديد إىل ‪ 102.01‬ين‬ ‫بزيادة نحو ‪ 0.2‬بالمئة عن اإلغالق السابق‪ ،‬وارتفع اليورو‬ ‫نحو ‪ 0.2‬بالمئة إىل ‪ 140.68‬ين‪.‬‬ ‫وصعد اليورو إىل ‪ 1.3812‬دوالر يوم الثالثاء واستقر‬ ‫يف أحدث التعامالت عند ‪ 1.3792‬دوالر‬

‫الكويت ‪ ..‬نفط خام ووقود طائرات وغاز مسال ملصر‬ ‫ذكرت مصادر رسمية يف كل من الكويت والقاهرة الثالثاء‬ ‫عن توقيع اتفاق لزيادة الصادرات النفطية من الكويت‬ ‫إىل مصر‪ ،‬بواقع ‪ 85‬ألف برميل من النفط الخام يومي ًا‪،‬‬ ‫باإلضافة إىل ‪ 1.5‬مليون طن من الديزل ووقود الطائرات‬ ‫سنوي ًا‪.‬‬ ‫وقال العضو المنتدب للتسويق العالمي يف "مؤسسة‬ ‫البترول الكويتية"‪ ،‬ناصر المضف‪ ،‬إنه تم توقيع اتفاق‬ ‫مع "الهيئة المصرية العامة للبترول" االثنين‪ ،‬لتحديث‬ ‫عقد النفط الخام الموقع سلف ًا بين الجانبين‪ ،‬يتضمن زيادة‬ ‫الكمية المصدرة إىل مصر من ‪ 65‬إىل ‪ 85‬ألف برميل يومي ًا‪.‬‬ ‫كما تمت زيادة كمية تصدير الديزل ووقود الطائرات إىل‬ ‫مصر‪ ،‬بموجب "عقد نهائي"‪ ،‬من ‪ 860‬ألف طن إىل ‪1.5‬‬ ‫مليون طن سنوي ًا‪ ،‬وتبلغ مدة العقود‪ ،‬سواء النفط الخام أو‬ ‫الديزل ووقود الطائرات‪ ،‬ثالث سنوات‪ ،‬حتى نهاية ‪2016‬‬

‫وفق ما نقلت وكالة األنباء الكويتية "كونا‪".‬‬ ‫ولم يكشف المسؤول الكويتي عن قيمة الصفقة‪ ،‬التي‬ ‫وصفها بأنها "صفقة تجارية ال سياسية"‪ ،‬مؤكد ًا أنها ستجري‬ ‫"وفق ًا لألسعار العالمية"‪ ،‬الفت ًا إىل أن "قطاع التسويق مهتم‬ ‫باألسواق العربية والجديدة‪ ،‬التي من شأنها عقد صفقات‬ ‫جديدة‪ ،‬وفتح آفاق واعدة أمام النفط الكويتي‪".‬‬ ‫وكشف المضف عن استعداد الكويت لتوقيع عقدين‬ ‫جديدين مع الجانب المصري‪ ،‬خالل الشهرين المقبلين‪،‬‬ ‫يتعلق أولهما بـ"الغاز المسال"‪ ،‬والثاني خاص بـ"زيت‬ ‫الوقود"‪ ،‬الذي يستخدم يف محطات توليد الكهرباء‪ ،‬مشير ًا‬ ‫إىل أن هذه ستكون المرة األوىل التي تصدر فيها الكويت‬ ‫إىل مصر زيت الوقود‪.‬‬ ‫كما لفت إىل أن هناك مشاريع استثمارية يتم بحثها‬ ‫بين الجانبين‪ ،‬لكنها تحتاج إىل المزيد من الوقت للدراسة‬

‫‪7‬ماليني برميل نفط شرق‬ ‫البالد جاهزة للتصدير‬ ‫كشف نائب رئيس لجنة الطاقة بالمؤتمر الوطني‬ ‫العام عبد الكريم الجياش‪ ،‬أن الخزانات الموجودة يف‬ ‫الموانئ الليبية بشرق البالد التي جرى االتفاق عىل‬ ‫إعادة تشغيلهم ممتلئة‪ ،‬وبها ‪ 7.5‬ماليين برميل من‬ ‫النفط جاهز للتصدير‪ ،‬وواف��ق المسلحون يف شرق‬ ‫ليبيا‪ ،‬يوم األحد الماضي‪ ،‬عىل إنهاء تدريجي لحصارهم‬ ‫المفروض منذ ثمانية أشهر عىل موانئ "الزويتينة"‬ ‫و"الحريقة" و"رأس النوف" و"السدرة" التي تصدر نحو‬ ‫‪ 700‬ألف برميل يومي ًا من النفط‪.‬‬

‫السعودية تصدِّر كامل شحنات‬ ‫نفطها يف مايو إىل آسيا‬ ‫ذك��رت مصادر مطلعة يف صناعة النفط يوم‬ ‫األربعاء أن السعودية أكبر مصدِّر للنفط يف العالم‬ ‫ستقوم بتوريد كامل شحنات نفطها الخام يف مايو‬ ‫إىل اثنين عىل األق��ل من المشترين المتعاقدين‬ ‫بعقود طويلة األجل يف آسيا‪.‬‬ ‫وكانت المملكة قامت بتوريد كامل الشحنات‬ ‫المتعاقد عليها إىل معظم زبائنها يف آسيا منذ أواخر‬ ‫عام ‪.2009‬‬

‫تراجع إنتاج سنتامني من الذهب‬ ‫يف منجم السكري بمصر ‪% 14‬‬ ‫ومنها إمكانية استخدام تسهيالت الشحن والتخزين لشركة‬ ‫"سوميد" بمنطقتي "العين السخنة" و"سيدي كرير"‬ ‫واالستفادة من طاقة التكرير الفائضة بالمصايف المصرية‬ ‫عن طريق تكرير كميات من الخام الكويتي فيها‪.‬‬

‫بينت نتائج أولية تراجع إنتاج شركة سنتامين من‬ ‫الذهب يف منجم السكري بمصر ‪ 14‬بالمئة إىل ‪74‬‬ ‫ألف ًا و‪ 241‬أوقية (أونصة) يف الربع األول من العام‪.‬‬ ‫وقالت سنتامين التي تدير المنجم إنها مازالت‬ ‫تتوقع إنتاج ‪ 420‬ألف أوقية يف ‪ 2014‬بأكمله‬ ‫والوصول إىل ‪ 500-450‬ألف أوقية سنوي ًا يف المدى‬ ‫الطويل‬


‫إعالن‬

‫مصرف ليبيا املركزي‬ ‫إعالن عن عطاء‬

‫يعتزم مصرف ليبيا املركزي طرح عطاء لتوريد وتركيب‬ ‫منظومة مراقبة أمنية بمبنى املصرف بفرع بنغازي وفقاً‬ ‫للشروط التالية‪:‬ـ‬ ‫‪ - 1‬يمكن سحب كراسة العطاء مقابل مبلغ وقدره‬ ‫( ‪500‬د‪.‬ل ) خمسمئة دينار ليبي ( ال ترجع ) بصك‪.‬‬ ‫‪ - 2‬يتم سحب كراسة العطاء ابتدا ًء من يوم األحد‬ ‫املوافق ‪ 2014/04/13‬م وحتى يـــــوم الخميس‬ ‫املـوافق ‪ 2014/05/16‬م‪.‬‬ ‫‪ - 3‬يرفق بالعطاء تأمني ابتدائي قدره (‪ 5000‬د‪ .‬ل)‬ ‫خمسة آالف دينار ليبي بصورة صك مصدق أو خطاب‬

‫ضمان مصريف ‪ ،‬ترجع ملن ال يرسو عليه العطاء‪.‬‬ ‫‪ - 4‬آخر موعد لتقديم العطاء يوم الخميس املوافق‬ ‫‪ 2014/07/19‬م‪.‬‬ ‫‪ - 5‬يتم سحب كراسة العطاء من مقر املصرف الرئيسي‬ ‫بطرابلس أو بفرع مصرف ليبيا املركزي بنغازي‪.‬‬ ‫‪ - 6‬صالحية العرض يجب أن تكون حد أدنى (‪ )6‬أشهر‪.‬‬ ‫ألي استفسارات يمكن االتصال على األرقام التالية‪:‬‬ ‫طـــرابلـس‪..‬‬ ‫(‪)00218213367352-00218619091166‬‬

‫الخطوط الجوية الليبية‬

‫مصرف ليبيا املركزي‬ ‫إعالن‬

‫إعالن عن شغل وظيفة مدير عام‬

‫تعلن شركة الخطوط الجوية الليبية عن رغبتها يف تعيين مدير عام للشركة‪ ،‬ويشترط يف المتقدم لهذه‬ ‫الوظيفة ماييل‪:‬‬

‫فمن يأنس يف نفسه القدرة والكفاءة لشغل هذه الوظيفة‪ ،‬التقدم‬ ‫‪ 1‬ـ أن يكون ليبي الجنسية‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ أن يحمل مؤه ًال جامعي ًا عىل األقل من مؤسسات جامعية معروفة بطلب يبين فيه رغبته يف ذلك‪ ،‬مرفق ًا بسيرته الذاتية والمستندات‬ ‫الضرورية التي تدعم ما ورد يف سيرته الذاتية‪.‬‬ ‫ومعتمدة‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ أن تكون لديه خبرة عملية ال تقل عن خمس عشرة سنة (‪15‬سنة)‪ ،‬تقدم الطلبات يف ظرف مغلق إىل السيد رئيس اللجنة المشكلة‬ ‫َّ‬ ‫بالخصوص بمكاتب اإلدارة العامة للشركة يف مدينة بنغازي وطرابلس‬ ‫ويفضل من تكون له خبرة يف مجال العمل بشركات الطيران‪.‬‬ ‫وسبها أو عن طريق ‪ ..‬البريد اإللكتروني ‪INFO@LN.AERO :‬‬ ‫‪ 4‬ـ إجادة اللغة اإلنجليزية محادثة وكتابة‪.‬‬ ‫‪ 5‬ـ أن ال يكون قد حكم عليه يف جناية أو ُجنحة متعلقة بالفساد اإلداري‬ ‫وسوف يتم إجراء مقابلة شخصية للمترشحين يعرضون فيها خططهم‬ ‫والمايل‪ ،‬مالم يكن قد ُرد إليه اعتباره‪.‬‬ ‫لتطوير عمل الشركة والتي سيحدد موعدها الحق ًا‪ ،‬علم ًا بأن آخر موعد‬ ‫‪ 6‬ـ أن تنطبق عليه معايير تق ُّلد الوظائف القيادية‪.‬‬ ‫‪ 7‬ـ المقدرة عىل القيادة والتوجيه ومهارات إنسانية يف التعامل لقبول الطلبات هو يوم الخميس الموافق ‪2014/04/30 :‬م‪.‬‬ ‫مع اآلخرين‪.‬‬ ‫شركة الخطوط الليبية‬ ‫‪ 8‬ـ أن يقدِّم خطة عمل لتطوير نشاطات الشركة (مخطط عمل)‪.‬‬


‫محليات‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪ 10‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 10‬أبريل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪)406‬‬

‫م‬ ‫م‬ ‫ن‬ ‫وع‬

‫م‬ ‫ن‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ت‬ ‫د‬ ‫ا‬ ‫و‬ ‫ل‬

‫أي منا اسمه‬ ‫ال يختار ٌّ‬ ‫أو كنيته أو حتى ظروف‬ ‫والدته‪ ،‬ولكنه وإن كان‬ ‫ليس هو صاحب القرار‬ ‫إال أنه دائم ًا يحمل ِوزر‬ ‫والديه‪ ،‬فالكثيرون ال‬ ‫يج ُّرون وراءهم سوى‬ ‫الميراث المر‪.‬‬ ‫قبل عقدين من اآلن‪،‬‬ ‫أقامت عالقة مع ابن‬ ‫ً‬ ‫مراهقة‪،‬‬ ‫الجيران‪ ،‬كانت‬ ‫تسرق من صباحات‬ ‫ذهابها إلى المدرسة‪،‬‬ ‫وتختفي خلف أسوار‬ ‫السوق بالحي لتحادثه‬ ‫لدقائق‪ ،‬كل ذاك اليوم‬ ‫يقاس بتلك اللحظات‬ ‫ويتوقف عندها‪ ،‬ومع‬ ‫مرور األيام دخلت معه‬ ‫في عالقة غير شرعية‪،‬‬ ‫حملت ِسفاح ًا من ذاك‬ ‫الذي يكبرها بسبعة عشر‬ ‫عام ًا‬

‫رصد ‪ :‬هدى الشيخي ‪ ‬‬

‫‪8‬‬

‫الحكايـ��ة رق��م ‪ 17‬واإلرث المــ��ر‬ ‫رفض الزواج بها عندما علم بحقيقة‬ ‫ابنه الذي ينمو في أحشائها بحُ َّجة أنه‬ ‫متزوج‪ ،‬وأن ليس بإمكانه الزواج بأخرى‪،‬‬ ‫على األقل في الوقت الحالي‪ ،‬ولم تكن‬ ‫تعرف تلك المراهقة ماذا عساها أن تفعل‬ ‫بأمرها ؟ وكيف تتدبر أمرها ؟ ولم يكن‬ ‫أمامها خيار سوى إخبار والدتها بالحقيقة‬ ‫الم َّرة‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫نزلت الصدمة على األم كالصاعقة‪،‬‬ ‫وق َّررت اصطحابها على الفور إلى الطبيب‬ ‫للتأكد من األم��ر‪ ،‬وأخبرها ـ هذا األخير‪،‬‬ ‫بابتسامة عريضة ـ مبروك ابنتك حامل‬ ‫في الشهر الثاني‪ ،‬وتساءل كيف تزوجت‬ ‫مبكر ًا؛ وهي لم تتجاوز السابعة عشرة من‬ ‫عمرها ؟ وقفت األم في حيرة من أمرها؛‬ ‫إذا ما أخبرت والدها‪ ،‬لن تكون العواقب‬ ‫محمودة بتات ًا إضافة إل��ى أن األم��ر قد‬ ‫يصل إلى الفضيحة‪ ،‬وكانت بين الفينة‬ ‫واألخرى‪ ،‬تُشبعها ضرب ًا من حرقتها‪ ،‬ولعل‬ ‫يمقت أقداره‪ ،‬فيسقط ميت ًا‬ ‫ذاك الجنين‬ ‫ُ‬ ‫قبل والدته‪ ،‬ومع تقدم األشهر لم تجد األم‬ ‫سوى والدتها‪ ،‬كي تلجأ إليها؛ وهي الج َّدة‬ ‫السبعينية‪ ،‬فلعل سنوات خبرتها في‬ ‫الحياة تساعدها في التخلص من حيرتها‪،‬‬ ‫ولم يكن األمر سه ًال على تلك الج َّدة هي‬ ‫األخ��رى‪ ،‬التي رأت في إقامة تلك األم‬ ‫الصغيرة معها أمر ًا ال مف َّر منه‪ ،‬وبالفعل‬ ‫تمكنت من إقناع زوجها بأن صغيرتها‬ ‫عليها البقاء مع ج َّدتها الوحيدة‪ ،‬وأن خالها‬ ‫سيتكفل بإيصالها من وإل��ى المدرسة‪،‬‬ ‫حاولت الج َّدة جاهد ًة إسقاط ذك الجنين من‬ ‫رحم حفيدتها‪ ،‬ولكن كل تلك المحاوالت‬ ‫باءت بالفشل‪ ،‬وهنا لم يكن هناك خيار آخر‬ ‫سوى والدتها‪ ،‬وبالفعل بمساعدة الج َّدة‬

‫أنجبت األم الصغيرة طفلتها األولى‪ ،‬فما‬ ‫كان من والدتها سوى أن تلتحف الليل‬ ‫لتضع تلك الطفلة في صندوق صغير أمام‬ ‫َّ‬ ‫ليشق صوت صراخ الصغيرة‬ ‫بيت والدها‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫التي لم يتجاوز عمرها يوما واحدا سكون‬ ‫المكان ‪ ..‬هناك شيء ما لم يجعل ذك االب‬ ‫يستمتع بنومه العميق كالعادة‪ ،‬وما أن‬ ‫وص��ل إل��ى مسامعه ص��وت بكائها حتى‬ ‫هرول فاتح ًا الباب‪ ،‬أخذ الصغيرة وأغلق‬ ‫الباب وراءه‪ ،‬أيقظ زوجته من نومها‪،‬‬ ‫وأخبرها بأن أحدهم تركها أمام باب بيته‪،‬‬ ‫وأن عليهما االعتناء بها‪َّ ،‬‬ ‫تمكن من إقناع‬ ‫زوجته‪ ،‬فلقد كان واثق ًا بأنها ابنته‪ ،‬في‬ ‫الصباح كانت زوجته فقد أشاعت الخبر في‬ ‫الحي‪ ،‬هناك من وضع طفلته أمام بيتنا‪،‬‬ ‫وزوج��ي عطف عليها وق��ررأن يربيها مع‬ ‫أبنائنا‪ ،‬لدرجة أنه خرج يبحث عن صيدلية‬ ‫ليشتري لها بزازة ليطعمها‪ ،‬إنها جميلة‪،‬‬ ‫ولكنها في المقابل لم تنم ليلة البارحة‬ ‫إال بعد أن احتضنها‪ ،‬وما أن سمعت تلك‬ ‫األم الصغيرة هذه األنباء حتى اطمأنت‬ ‫وأغمضت عينيها للمرة األخ��ي��رة‪ ،‬فلقد‬ ‫ماتت نتيجة نزيف حاد ألم بها بعد الوالدة‪،‬‬ ‫ولم تملك أسرتها سوى الصمت عن هذه‬ ‫الفضيحة‪ ،‬فلقد أنكرت والدتها وجدتها‬ ‫علمهما بس ِّرها‪ ،‬ولكن والدها انتابه الشك‬ ‫حول توقيت وجود تلك الصغيرة‪ ،‬وتقرير‬ ‫سبب الوفاة‪َّ ،‬‬ ‫وفضل هو اآلخر االكتفاء‬ ‫بالصمت‪ ،‬نصح ذاك األب أصدقاؤه بضرورة‬ ‫إخطار مركز الشرطة‪ ،‬وتسليم الطفلة‬ ‫لهم‪ ،‬كي يبحثوا عن ه��ؤالء المجرمين‬ ‫الذين قاموا برميها كمخلفاتهم المنزلية‪،‬‬ ‫ولكنه لم يكن أمامه خيار سوى اإلقدام‬ ‫على هذه الخطوة‪ ،‬فلعلها تحصل على اسم‬

‫‪،،‬‬

‫نزلت الصدمة على‬ ‫األم كالصاعقة‬ ‫وق َّررت اصطحابها‬ ‫على الفور إلى‬ ‫الطبيب للتأكد من‬ ‫األمر‬

‫‪،،‬‬

‫من الدولة‪ ،‬وبالفعل بعد دخولها دار رعاية‬ ‫الطفل بمؤسسات الرعاية االجتماعية‪،‬‬ ‫ُمنحت اسم ًا مركب ًا‪ ،‬حاول جاهد ًا الحصول‬ ‫عليها‪ ،‬وتم تسليمها من قبل الدار له كأسرة‬ ‫بديلة‪ ،‬كبرت تلك المولودة‪ ،‬وصارت طفلة‬ ‫شقية‪ ،‬وتلميذة ذكية‪ ،‬وكان والدها دائم ًا‬ ‫يوليها االهتمام والرعاية الالزمين‪ ،‬ومع‬ ‫إطفائها لشموع عيد ميالدها السابع عشر‬ ‫حتى تبدلت حياتها‪ ،‬فلقد توفي والدها‪،‬‬ ‫ورفضت زوج��ة أبيها وإخوتها أن تقيم‬ ‫معهم في البيت‪ ،‬وع��ادت إلى مؤسسات‬ ‫الرعاية االجتماعية‪ ،‬فلطالما تساءلت‬ ‫لماذا ال أحمل االس��م ذات��ه ال��ذي يحمله‬ ‫إخوتي ؟ ولكن لم يكن هناك من يجيبها‪،‬‬ ‫وهناك باحت لها االختصاصية االجتماعية‬ ‫بالحقيقة‪ ،‬فلقد عملت هذه األخيرة مطو ًال‬ ‫عليها‪ ،‬بعد أن لفت انتباهها اهتمام ذك‬ ‫الرجل بأمر هذه المولودة‪ ،‬وأخبرتها بأنها‬ ‫تواصلت مع جدتها وأخبرتها عن الحقيقة‪،‬‬ ‫وأن أمها قد ماتت بعد والدت��ه��ا‪ ،‬وأن‬ ‫والدها الذي رباها هو والدها الحقيقي‪،‬‬

‫وأنه اعترف لها قبل أعوام بس ِّره‪ ،‬وطلبت‬ ‫تلك المراهقة بحقها في الحصول على‬ ‫لقب والدها‪ ،‬وعلى أسرتها أن تعترف بأنها‬ ‫ابنته‪ ،‬وأفادتها بأنه كان يرفض االعتراف‬ ‫بثبوت نسبها‪ ،‬بالرغم من إق��راره أمامها‬ ‫بأنه والدها البيلوجي‪ ،‬وأن��ه ك��ان على‬ ‫عالقة غير شرعية مع والدتها التي كانت‬ ‫في مرحلة المراهقة‪.‬‬ ‫تغ َّير كل شي في حياة تلك الفتاة‪،‬‬ ‫فالرقم سبعة عشر بات رقم ًا مشؤوم ًا في‬ ‫حياتها‪ ،‬فهو ذاته الذي حملت بها والدتها‬ ‫فيه‪ ،‬وه��و نفسه ال��ذي م��ا أن وصلت‬ ‫إليه حتى تبدلت حياتها‪ ،‬وانقلبت رأس ًا‬ ‫على عقب‪ ،‬حاولت التواصل مع أسرتها‬ ‫وإخوتها‪ ،‬ولكنهم أخبروها بأنه بوفاة‬ ‫وال��ده��ا دف��ن م��ع ق��ب��ره ك��ل متعلقاتها‬ ‫معهم‪ ،‬وجرت العادة أن يتقدم الكثير‬ ‫من الخاطبين على مؤسسات الرعاية‬ ‫االجتماعية للبحث عن زوج��ة‪ ،‬وخاصة‬ ‫ممن يعانون ظروف ًا مشابهة‪ ،‬وشاءت‬ ‫العناية اإللهية أن يتعرف عليها أحدهم‬ ‫في أحد احتفاالت الدار‪ ،‬ويتقدم لخطبتها‪،‬‬ ‫ولم يتراجع ذاك الشاب عن قرار الزواج‬ ‫بها بعد أن علم حقيقة األمر؛ بالرغم من‬ ‫رفض أسرتها لمثل هذا االقتران‪ ،‬إال أنه‬ ‫تزوجها عن طريق المحكمة التي اختارت‬ ‫لها ولي ًا‪ ،‬وكانت مفاجأة أخرى بانتظارها؛‬ ‫فزواجها لم يكن على نفقة الدار‪ ،‬بل على‬ ‫نفقة والدها الراحل‪ ،‬الذي كان قبل وفاته‬ ‫بعامين قد ترك لها مبلغ ًا من المال في‬ ‫عهدة الدار‪.‬‬ ‫وفي الختام علينا أن نفكر جيد ًا في‬ ‫أخطائنا؛ فهناك من يشاركنا وزر تلك‬ ‫المتاعب‪ ،‬ولن يبتسم الحظ دائم ًا‪.‬‬


‫متابعات‬

‫العدد (‪) 406‬‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪ 10‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 10‬أبريـل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫حلف اليمني القانونية لعدد من عمداء البلدية‬

‫نظمت اللجنة‬ ‫المركزية النتخابات‬ ‫المجالس البلدية‬ ‫التابعة لوزارة‬ ‫الحكم المحلي‬ ‫صباح يوم األربعاء‬ ‫بفندق الودان في‬ ‫مدينة طرابلس‬ ‫حف ًال لتنصيب‬ ‫عمداء بلديات‬ ‫الزنتان والحوامد‬ ‫ووادي عتبة‪.‬‬

‫متابعة‪ :‬عمر سويدان‬ ‫تصوير‪ :‬فاتح بليحة‬

‫حضر الحفل عضو المؤتمر الوطني‬ ‫عن وادي عتبة السيد عبد الوهاب‬ ‫القائد وعضو المؤتمر الوطني العام‬ ‫سابق ًا السيد عبد السالم نصية ووكيل‬ ‫وزارة الحكم المحلي المكلف بتسيير‬ ‫ش��ؤون ال���وزارة السيد صالح سعيد‬ ‫ورئيس اللجنة المركزية النتخابات‬ ‫المجالس البلدية السيد عثمان‬ ‫أبوبكر القاجيجي ورؤس��اء وأعضاء‬ ‫اللجان المركزية والفرعية النتخابات‬ ‫المجالس البلدية بالزنتان والحوامد‬ ‫ووادي عتبة ورئيس مجلس الزنتان‬ ‫المحلي السيد محمد الوكواك وعدد من‬ ‫أعضاء المجالس المحلية والناشطين‬ ‫بمؤسسات المجتمع المدني ووسائل‬ ‫اإلعالم‪.‬‬ ‫وأجريت خالل الحفل عملية انتخاب‬ ‫ع��م��داء بلديات ال��زن��ت��ان والحوامد‬ ‫ووادي عتبة وال��ت��ي أس��ف��رت عن‬ ‫تنصيب السيد «مصطفى محمد محمد‬ ‫ال��ب��ارون��ي» عميد ًا للمجلس البلدي‬ ‫الزنتان‪ ،‬والسيد «محمد مسعود سالم‬ ‫الشمولي» عميد ًا للمجلس البلدي‬ ‫الحوامد‪ ،‬والسيد «محمد صالح حبيب»‬ ‫عميد ًا للمجلس البلدي وادي عتبة‬ ‫باإلجماع‪.‬‬ ‫وأدى رؤساء وأعضاء المجالس البلدية‬ ‫في ختام الحفل مراسم القسم القانوني‬

‫(حلف اليمين) أمام وكيل وزارة الحكم التاريخية التي طالما حلمنا بها بأن يعيننا رب العالمين»‪.‬‬ ‫المحلي المكلف بتسيير شؤون الوزارة كليبيين‪ ،‬أال وه��ي اعتماد نظام «محمد مسعود سالم الشمولي» عميد‬ ‫اإلدارة المحلية التي سوف تكون المجلس البلدي الحوامد‪:‬‬ ‫السيد صالح سعيد ‪ ،‬كما‬ ‫بإذن الله تعالى الطريق والبداية «أوجه التحية إلى اللجنة المركزية‬ ‫تم تكريم رؤس��اء وأعضاء‬ ‫لبناء ليبيا الحبيبة والتنمية النتخابات المجالس البلدية على هذا‬ ‫المجالس البلدية والجهات‬ ‫المستدامة التي طالما عانى المجهود الكبير والجبار‪ ،‬والذي أوصلنا‬ ‫ال��راع��ي��ة للحفل وت��وزي��ع‬ ‫الليبيون م��ن ان��ع��دام��ه��ا ومن إل��ى فرحتنا بهذا اليوم‪ ،‬وف��ي هذه‬ ‫شهائد التقدير عليهم‪.‬‬ ‫ع��دم توافرها لهم‪ ،‬ونسأل الله اللحظة التاريخية ال يسعنى إال أن‬ ‫وألقى عمداء المجالس‬ ‫تعالى أن يوفقنا‪ ،‬والشكر كل الشكر أهنئ أبناء الشعب الليبي كافة ‪ ،‬حيث‬ ‫البلدية المنتخبين‬ ‫بعد شكر الله تعالى لمن انتخبونا إننا اليوم نرتقي درجة درجة وبشكل‬ ‫ك��ل��م��ات بالمناسبة‪،‬‬ ‫ووض��ع��وا ثقتهم فينا م��ن السادة ت��دري��ج��ي على سلم الديمقراطية‬ ‫حيث جاءت كما يلي‪:‬‬ ‫الناخبين ببلدية الزنتان والبلديات وال��ت��داول السلمي للسلطة‪ ،‬ويجب‬ ‫«مصطفى محمد محمد‬ ‫األخ��رى وزمالئي أعضاء المجلس علينا تكريس كل جهودنا للنهوض‬ ‫الباروني» عميد المجلس‬ ‫البلدي الزنتان‪ ،‬نسأل الله تعالى بليبيا وتأمين استقرارها وحمايتها‪،‬‬ ‫البلدي الزنتان‪:‬‬ ‫أن يعيننا ونسألكم أيض ًا أن تدعو ونحن اليوم نعلن بأننا جميع ًا في‬ ‫«أشكركم على هذه اللحظة‬

‫‪9‬‬

‫خندق واحد‪ ،‬وهو خط الدفاع األمامي‬ ‫عن مكتسبات وطننا الذي ال نرضى‬ ‫أبد ًا بأن يسلب وينهب ونحن على قيد‬ ‫الحياة‪ ،‬وفي هذه اللحظة التاريخية‬ ‫ندعو كافة المجالس البلدية لبذل‬ ‫الجهد والعطاء لي ًال ونهار ًا كما فعل‬ ‫أبناؤنا أي��ام ال��ث��ورة‪ ،‬وتبدأ اليوم‬ ‫انطالقتنا في ثورة البناء والتنمية‪،‬‬ ‫وال مجال أمامنا إال أن نقف ي��د ًا‬ ‫بيد‪ ،‬وعلى كل أبناء الشعب الليبي‬ ‫التماسك‪ ،‬وال يسعنا إال أن نقول لهم‪:‬‬ ‫إننا خدامكم‪ ،‬ونسأل الله أن يوفقنا‬ ‫جميع ًا ف��ي خدمة ليبيا الحبية»‪.‬‬

‫«محمد صالح حبيب» عميد المجلس‬ ‫البلدي وادي عتبة‪:‬‬

‫«إن��ه من دواع��ي سرورنا أن نلتقي‬ ‫بهذه المناسبة ال��رائ��ع��ة م��ن أجل‬ ‫تجسيد خطوة مهمة على طريق‬ ‫القضاء على المركزية المقيتة‪ ،‬التي‬ ‫طالما وقفت وال زالت تقف حائ ًال أمام‬ ‫وصول الخدمات األساسية للمواطن‪،‬‬ ‫إن الهدف من تكوين هذه البلديات‬ ‫ليس مجرد تكوين البلديات‪ ،‬وإنما‬ ‫تسليط الضوء على المشاكل التي‬ ‫يعاني منها المواطن‪ ،‬وال��ذي كان‬ ‫محروم ًا وال يزال بسبب المركزية التي‬ ‫دائم ًا ما تخلق العراقيل أمام الخدمات‬ ‫المهمة للمواطن»‪.‬‬


‫الريا�ضة‬

‫�إ�شراف ‪ :‬خالد القا�ضي ‪K _alqadi@yahoo.com‬‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪10‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 10‬أبريل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪)406‬‬

‫"التجمع الرابع" لدوري الكرة الطائرة ‪..‬‬

‫‪10‬‬

‫بثالث مباريات تنطلق السبت مرحلة اإلياب بمدينة مصراتة‬

‫تنطلق بقاعة مصراتة السبت القادم منافسات مرحلة اإلياب‬ ‫"التجمع الرابع" لدوري الكرة الطائرة بإجراء ثالث مباريات تجمع‬ ‫األوىل التصدي مصراتة والترسانة‪ ،‬وتجمع الثانية األهيل بنغازي‬ ‫مع األخضر‪ ،‬فيما يلتقي يف المباراة الثالثة واألخيرة النصر مع‬ ‫االتحاد المصراتي‪ ،‬وتتواصل مباريات مرحلة اإلياب "التجمع‬ ‫الرابع" حسب الجدول التايل ‪- :‬‬ ‫األحد ‪ 13‬أبريل ‪ /‬األخضر × النصر ‪ -‬األهيل بنغازي × الترسانة‬‫‪ ،‬التصدي مصراتة × االتحاد المصراتي ‪ ..‬الثالثاء ‪ 15‬أبريل ‪/‬‬ ‫االتحاد المصراتي × األهيل بنغازي ‪ ،‬النصر × الترسانة ‪ ،‬األخضر ×‬ ‫التصدي مصراتة ‪..‬الخميس ‪ 17‬أبريل ‪ /‬األهيل طرابلس × التحدي‬ ‫مصراتة ‪ ،‬االتحاد طرابلس × السويحيل ‪ ،‬الجزيرة × أساريا الجامعي‬ ‫‪..‬السبت ‪ 19‬أبريل ‪ /‬السويحيل × الجزيرة ‪ ،‬االتحاد طرابلس ×‬ ‫التحدي مصراتة ‪ ،‬األهيل طرابلس × أساريا الجامعي ‪ ..‬األحد ‪20‬‬ ‫أبريل ‪ /‬أساريا الجامعي × االتحاد طرابلس ‪ ،‬الجزيرة × التحدي‬ ‫مصراتة ‪ ،‬السويحيل × األهيل طرابلس‪ ،‬وكان الترتيب العام بعد‬ ‫نهاية مرحلة الذهاب" التجمع الثالث" الذي أقيمت منافساته‬ ‫بالقاعة الكبرى بطرابلس عىل النحو التايل ‪ -:‬السويحيل ‪ 29‬نقطة‬ ‫‪ ،‬األهيل طرابلس ‪ 28‬نقطة‪،‬األهيل بنغازي ‪ 26‬نقطة‪ ،‬االتحاد‬ ‫المصراتي ‪ 23‬نقطة ‪ ،‬التصدي ‪ 23‬نقطة ‪ ،‬النصر ‪ 17‬نقطة ‪،‬‬ ‫االتحاد طرابلس ‪ 15‬نقطة ‪ ،‬الجزيرة ‪ 12‬نقطة ‪،‬األخضر ‪ 11‬نقطة‬ ‫‪ ،‬أساريا الجامعي ‪ 10‬نقاط ‪،‬التحدي مصراتة ‪ 4‬نقاط ‪ ،‬الترسانة‬ ‫بدون نقاط ‪.‬‬

‫"كعبور" يربرعدم ترشحه‬ ‫لرئاسة اللجنة األوملبية‬

‫عقد المترشح السابق للجنة األولمبية الليبية السيد‬ ‫"أبوبكر كعبور" مؤتمر ًا صحفي ًا‪ ،‬االثنين‪ ،‬لتوضيح‬ ‫أسباب عدم ترشحه للرئاسة‪ ،‬وع��دم قبوله التعيين‬ ‫كخبير أولمبي بالتزكية من أحد االتحادات‪ ،‬بعد أن كان‬ ‫مرشح ًا للرئاسة‪ ،‬عقب إقرار الجمعية العمومية أن يكون‬ ‫االنتخاب من داخل االتحادات الرياضية‪ ،‬وتساءل كعبور‬ ‫كيف يتم قبول ملف ترشحه منذ عام‪ ،‬وترفض حالي ًا‬ ‫الجمعية العمومية المرشحين من خارج الوسط األولمبي‬ ‫الحايل‪ُ ،‬مبدي ًا اندهاشه من تعديل اللوائح يف الوقت‬ ‫الحايل‪ ،‬الفت ًا إىل أن اقتصار االنتخاب عىل مجموعة‬ ‫معينة يعتبر إقصاء لكفاءات عديدة‪.‬‬

‫" الدرسي " يمنح ليبيا‬ ‫برونزية بطولة العالم‬

‫حصدت ليبيا الميدالية البرونزية ضمن بطولة العالم‬ ‫لرفعات القوة (حمل أثقال) لذوي اإلعاقة المقامة حالي ًا‬ ‫بدبي‪ ،‬وجاء حصول ليبيا عىل الميدالية البرونزية يف وزن‬ ‫‪ 65‬كيلو جرام ًا عن طريق الالعب الدويل " سعد الدرسي "‪،‬‬ ‫وتشارك ليبيا يف هذه البطولة التي تتواصل منافساتها‬ ‫حتى يوم غ ٍد الجمعة بفئتي الذكور واإلن��اث ويتطلع‬ ‫الطاقم الفني لمنتخب رفعات القوى "ذوي اإلعاقة "‬ ‫بأن رباعينا قادرون عىل تسجل أرقام جديدة يف اللعبة‬ ‫والصعود مرة أخرى لمنصات التتويج ‪.‬‬

‫انتخابات ساخنة تنتظرها‬ ‫اللجنة األوملبية‬

‫غد ًا أسبوع جديد يف دوري الكرة‬

‫خليج سرت يلتقي السويحلي ‪ ..‬والرتسانة يواجه‬ ‫األهلي طرابلس‬

‫ُينافس ‪ 33‬مرشح ًا عىل انتخابات مجلس إداراة اللجنة‬ ‫األولمبية الليبية والمقرر إجراؤها السبت المقبل ‪ ،‬وتضم‬ ‫قائمة المرشحين ‪ 12‬مرشح ًا من الرياض ّيين األولمب ّيين‬ ‫و‪ 21‬مرشح ًا من االتحادت الرياضية من الخبراء والخبيرات‬ ‫والمهتمين بالحركة األولمبية‪ ،‬وضمت القائمة التي‬ ‫نشرتها "بوابة الوسط" ك ًال من اإلخوة ‪ :‬عيل المبروك‬ ‫الزاندي‪ ،‬وغادة أبو عجيلة عيل‪ ،‬وهالة قزاح‪ ،‬ومحمد عيل‬ ‫الشتيوي‪ ،‬وحمزة أحمد أبوغالية‪ ،‬وأحمد يوسف بالقاسم‪،‬‬ ‫وأحمد الهادي الكويسح‪ ،‬ومحمد عيل حميد‪ ،‬وسفيان فتحي‬ ‫الجدي‪ ،‬وأسمهان كمال فرحات‪ ،‬وأميرة محمد الدرهمي‪،‬‬ ‫وخالد يحيى الغزيوي‪ ،‬وضمت قائمة الخبراء والمهتمين‬ ‫بالحركة األولمبية‪ :‬رمضان بلقاسم بلحاج‪ ،‬وجمال صالح‬ ‫الجعفري‪ ،‬وإبراهيم سالم دغدنة‪ ،‬وصالح سالم عيل شعيب‪،‬‬ ‫وجمال بلقاسم ال��زروق‪ ،‬وأحمد عيل اليزيدي‪ ،‬ومخلوف‬ ‫المبروك سعد‪ ،‬وموسى امحمد عقيل‪ ،‬ومصطفى حامد‬ ‫الدينايل‪ ،‬وإيهاب العريبي‪ ،‬وسمير عبدالله صقر‪ ،‬والمنذر‬ ‫عمران مفتاح‪ ،‬وسالم إمسلم امحمد التومي‪ ،‬ومحمد‬ ‫الفيتوري البهليل‪ ،‬ومحمد سعيد الهالك‪ ،‬وع��ادل عمر‬ ‫القريو‪ ،‬وإدريس عيل دوفان‪ ،‬وحسن مصطفى دريبكة‪،‬‬ ‫وفوزي فتحي صالح‪ ،‬وأسعد الفقيه حسن‪ ،‬ويعقد االجتماع‬ ‫االنتخابي للجمعية العمومية للجنة األولمبية الليبية بمقر‬ ‫األكاديمية األولمبية الليبية يوم السبت المقبل ‪ 12‬أبريل‬ ‫الساعة الثانية عشرة والنصف ظه ًرا‪.‬‬

‫سلة املروج تفوز على سلة‬ ‫الريموك‬ ‫تنطلق ي��وم غد الجمعة مباريات األس��ب��وع الرابع‬ ‫للمجموعتين األوىل والثانية لدوري الدرجة األوىل لكرة‬ ‫القدم من مرحلة اإلياب وستجرى غد ًا مبارتان تجمع األوىل‬ ‫خليج سرت مع السويحيل بملعب سرت‪ ،‬الساعة(‪)16:00‬‬ ‫ضمن المجموعة األوىل‪ ،‬والثانية ستجمع الترسانة مع‬ ‫األهيل طرابلس بملعب طرابلس الدويل‪ ،‬الساعة(‪)17:00‬‬ ‫ضمن نفس المجموعة ‪ ،‬وتتواصل مباريات األسبوع الثالث‬ ‫حسب الجدول التايل ‪ - :‬السبت ‪ 12‬أبريل ‪ /‬األخضر ×‬ ‫المدينة‪ ،‬ملعب شيخ الشهداء بالبيضاء‪ ،‬الساعة (‪)15:00‬‬

‫المجموعة األوىل ‪ - .‬النجمة × الشط ‪ ،‬ملعب شهداء بنينة‪،‬‬ ‫الساعة(‪ )15:30‬المجموعة الثانية‪ ..‬األحد ‪ 13‬أبريل‪ /‬النصر‬ ‫× الهالل‪ ،‬ملعب شهداء بنينة‪ ،‬الساعة (‪ )16:00‬المجموعة‬ ‫األوىل ‪ ..‬ال��وح��دة × دارن���س‪ ،‬ملعب طرابلس ال��دويل‪،‬‬ ‫الساعة(‪ )17:00‬المجموعة الثانية‪ ..‬االثنين ‪ 14‬أبريل‬ ‫‪ /‬األهيل بنغازي × التحدي‪ ،‬ملعب شهداء بنينة‪ ،‬الساعة‬ ‫(‪ )16:00‬المجموعة الثانية‪ - .‬األولمبي × االتحاد‪ ،‬ملعب‬ ‫طرابلس الدويل‪ ،‬الساعة(‪ )17:00‬المجموعة الثانية ‪.‬‬

‫فاز فريق المروج عىل فريق اليرموك (‪-56‬‬ ‫‪ )53‬يف المباراة التي جمعتهما مساء أمس األول‬ ‫الثالثاء بقاعة طرابلس الكبرى ضمن نهائيات‬ ‫مرحلة ذهاب دوري الدرجة األوىل لكرة السلة‬ ‫لفرق تفادي الهبوط ‪ .‬وتأجلت مباراة فريقي‬ ‫التحدي والمدينة التي كانت مقررة مساء أمس‬ ‫األول الثالثاء بنفس القاعة إىل موعد آخر ‪.‬‬ ‫وتواصلت أمس األربعاء بقاعة طرابلس الكبرى‬ ‫منافسات نهائيات فرق تفادي الهبوط بإجراء‬ ‫مبارتين جمعتا الجزيرة مع المدينة‪ ،‬واليرموك‬ ‫مع التحدي ‪.‬‬

‫طرابلس تحتفل باليوم العاملي للنشاط البدني‬ ‫أقيمت يوم األحد الماضي بملعب كرة القدم بجامعة‬ ‫طرابلس احتفالية خاصة إلحياء اليوم العالمي للنشاط‬ ‫البدني تحت شعار " مع ًا من أجل حياة نشيطة وسعيدة‬ ‫"‪ ،‬وشارك يف االحتفالية عدد رياضيي ليبيا يف رياضات‬ ‫التكواندو‪ ،‬والكيك بوكسنغ ‪ ،‬والمبارزة بالسيف‬ ‫‪،‬وألعاب القوى ‪ ،‬وقد قام برعاية االحتفالية عدد من‬ ‫الجهات ذات العالقة وهم ‪ ..‬وزارة الشباب والرياضة ـ‬ ‫وزارة الصحة ـ مجلس طرابلس المحيل ـ جامعة طرابلس‬

‫ـ المركز الوطني لمكافحة األم��راض ـ إدارة الرعاية‬ ‫الصحية ـ اتحاد طلبة جامعة طرابلس ـ منظمة الصحة‬ ‫العالمية ـ كلية التقنية الطبية‪ ،‬وخالل الحفل ألقيت‬ ‫العديد من الكلمات من قبل عدد من المتخصصين يف‬ ‫المجال الرياضي والصحي حول دور النشاط البدني يف‬ ‫الوقاية من العديد من األمراض‪ ،‬يذكر بأن هذه هي‬ ‫المرة األوىل التي تقام فيها هذه االحتفالية يف ليبيا‬ ‫والعالم ‪.‬‬


‫الريا�ضة‬

‫‪11‬‬ ‫أنشيلوتي ‪ :‬لست سعيدا‬ ‫بتأهل الريال‬

‫العدد (‪) 406‬‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪ 10‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 10‬أبريل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫الريال إىل دور نصف النهائي‬ ‫تأهل نادي ريال مدريد إىل دور النصف النهائي‬ ‫رغم هزيمته أمام نادي بروسيا دورتموند األلماني‬ ‫بهدفين مقابل الشيء يف اللقاء الذي أقيم مساء‬ ‫الثالثاء عىل ملعب سيغنال ايدونا بارك ضمن إياب‬ ‫منافسات الدور الثمانية من مسابقة دوري أبطال‬ ‫أوروبا لكرة القدم ‪.‬كان النادي الملكي اإلسباني قريب‬ ‫جد ًا من افتتاح النتيجة عندما أهدر العب خط الوسط‬ ‫األرجنتيني انخيل دي ماريا ركلة جزاء يف الدقيقة ‪17‬‬ ‫بعد أن تألق الحارس األلماني رومان ويف الدقيقة ‪24‬‬ ‫تقدم النادي األلماني بالنتيجة عبر النجم الشاب ماركو‬ ‫رويس ببصمه عىل الهدف األول ‪.‬ويف الدقيقة ‪ 37‬عاد‬ ‫رويس ليزور الشباك مرة أخرى بتوقيعه عىل الثنائية‬ ‫بعد أن جاءته كرة من القائم األيسر تمكن نجم الشوط‬ ‫األول من وضع الكرة يف سقف المرمى ‪.‬ويف الشوط‬ ‫الثاني كاد الميرينغي قريب من تسيجل الهدف األول‬ ‫بعد أن راوغ الويلزي غاريث بيل دفاع النادي األلماني‬ ‫قبل أن يمرر عرضية داخل منطقة الجزاء ولكن تمركز‬ ‫المهاجم الفرنسي لم يسمح له يف الوصول للكرة ‪.‬‬ ‫ويف الدقيقة ‪ 65‬كاد وصيف أوروبا عىل مقربة من‬ ‫معادلة نتيجة الذهاب عندما تمكن المهاجم األرميني‬ ‫هنريك مختيريان من مراوغة الحارس كاسياس قبل‬ ‫أن يسدد الكرة بيسراه ولكن القائم األيمن وقف‬ ‫مع الفريق اإلسباني ‪.‬واستمر ضغط النادي األلماني‬

‫عىل مرمى كاسياس الذي تألق يف كرتين متتاليتين‬ ‫بإبعاده لتصويبة مختيريان وبيتشيك ‪ ،‬ويف الدقائق‬ ‫العشر األخيرة من اللقاء حاول كريم بن زيما بتسديدة‬ ‫عىل مشارف منطقة الجزاء ولكن تصويبته تصدى‬

‫لها الحارس رومان ببراعة ليبقي عىل مرماه نظيفا‬ ‫من األهداف ‪ .‬لينتهي اللقاء بفوز بروسيا دورتموند‬ ‫بهدفين مقابل الشيء والتأهل من نصيب النادي‬ ‫اإلسباني بفضل نتيجة الذهاب ‪.‬‬

‫تشيلسي يهزم سان‬ ‫جريمان ويبلغ املربع‬ ‫الذهبي‬

‫قال المدير الفني لريال‬ ‫مدريد اإلسباني‪ ،‬اإليطايل‬ ‫"كارلو أنشيلوتي" إنه سعيد‬ ‫بتأهل فريقه لقبل نهائي‬ ‫دوري األب���ط���ال‪ ،‬ولكنه‬ ‫ليس معجبا بالطريقة التي‬ ‫صعد بها ال"ميرينجي"‬ ‫حيث خسر الثالثاء يف إياب‬ ‫دور الثمانية من بروسيا‬ ‫دورتموند األلماني بهدفين‪.‬‬ ‫وقال أنشيلوتي الذي تأهل‬ ‫فريقه بفضل الفوز يف لقاء‬ ‫ال��ذه��اب بثالثية نظيفة‬ ‫"أنا سعيد يف المقام األول‬ ‫بالوصول لنصف النهائي‪ ،‬ولكن لست معجبا بالطريقة التي وصلنا بها‬ ‫لهذا الدور"‪.‬واعتبر المدرب أن النقطة المحورية يف المباراة كانت ركلة‬ ‫الجزاء التي أهدرها األرجنتيني أنخل دي ماريا يف الشوط األول والتي‬ ‫أصابت فريقه ب"بعض الخوف"‪.‬وأضاف أنشيلوتي "خالل الشوط‬ ‫األول فقدنا السيطرة عىل المباراة‪ ،‬لم نستحوذ عىل الكرة‪ ،‬بدأنا باللعب‬ ‫يف ظل قلق ولجأنا للدفاع ‪.‬‬

‫استطاع نادي تشيلسي اإلنجليزي من قلب الطاولة‬ ‫عىل النادي الفرنسي باريس سان جيرمان والتأهل‬ ‫إىل دور النصف النهائي بعد تغلبه عليه بهدفين‬ ‫مقابل الشيء يف اللقاء الذي أقيم أمس األول عىل‬ ‫ملعب ستامفورد بريدج ضمن منافسات إياب دور الربع‬ ‫نهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ‪.‬جاء‬ ‫الشوط األول لمصلحة النادي اللندني بفضل هدف‬ ‫البديل األلماني أندريه شوريه يف الدقيقة ‪ 32‬الذي‬ ‫دخل عوض ًا عن البلجيكي إيدين هازارد ‪ .‬ويف الشوط‬

‫مورينيو‪:‬‬ ‫ال أريد مواجهة الريال‬ ‫أ كد‬ ‫ال��م��درب‬ ‫ا لبر تغا يل‬ ‫ل��ت��ش��ي��ل��س��ي‪،‬‬ ‫جوزيه مورينيو‪ ،‬أمس‬ ‫األول عقب التأهل لنصف نهائي دوري أبطال‬ ‫أوروب��ا لكرة القدم عىل حساب باريس سان جيرمان‪ ،‬أن فريقه‬ ‫سيسعى لالستمتاع إذا ما أوقعته القرعة أمام فريقه السابق‬ ‫ريال مدريد‪ ،‬الذي تأهل بدوره للمربع الذهبي بإقصائه لبروسيا‬ ‫دورتموند‪.‬وقال مورينيو عقب المباراة التي انتهت بفوز البلوز‬ ‫بهدفين نظيفين الندري شورله وديمبا با بستامفورد بريدج‪ ،‬بعد‬ ‫الخسارة ذهابا بهدف لثالثة يف حديقة األمراء‪ ،‬ردا عىل سؤال إذا‬ ‫ما كان يتمنى مواجهة الريال “ال أود مواجهة الفريق الذي ستسفر‬ ‫عنه القرعة‪ ،‬لقد تأهلت ثمانية فرق قوية للغاية لربع النهائي‪،‬‬ ‫والقرعة لم تكن لها أهمية تقريبا‪ .‬واألربعة التي ستتأهل‬ ‫لنصف النهائي ستكون قوية للغاية‪ ،‬هذا ما أنتظره‪ ،‬منافس‬ ‫قوي”‪.‬وامتدح مورينيو فريق باريس سان جيرمان قائال ‪ :‬يذكرني‬ ‫بعهدي األول مع تشيلسي يف ‪ ، 05-2004‬فاز بكل شيء يف‬ ‫حقبته”‪.‬وأضاف “قلت للفريق بين الشوطين أن هذه المباراة‬ ‫لن تنتهي بهدف‪ ،‬قد تنتهي بتعادل أو بفوز ‪.0-2‬‬

‫الثاني تمكن تشيلسي من تسجيل الهدف الثاني‬ ‫والتأهل عبر المهاجم البديل السنغايل ديمبابا يف‬ ‫الدقيقة ‪. 87‬‬ ‫يذكر أن لقاء الذهاب يف فرنسا انتهى لصالح باريس‬ ‫بثالثة أهداف مقابل هدف ‪ ،‬ولكن فارق األهداف‬ ‫صبت لصالح كتيبة المدرب البرتغايل جوزيه مورينيو‪.‬‬ ‫جدير بالذكر أن هذا الموسم الثاني عىل التوايل الذي‬ ‫يخرج منه النادي الفرنسي من هذا الدور بعد خروجه‬ ‫يف الموسم الماضي عىل يد نادي برشلونة اإلسباني ‪.‬‬

‫كلوب ‪ :‬ودعنا دوري األبطال بأفضل طريقة‬ ‫امتدح مدرب بروسيا دورتموند األلماني يورجن‬ ‫كلوب العبيه عىل األداء والفوز أمام ريال مدريد‬ ‫بهدفين نظيفين ‪ ،‬رغم توديع الفريق لدوري‬ ‫أبطال أوروبا من دور الثمانية بعد الخسارة ذهابا‬ ‫يف سانتياجو برنابيو بثالثية نظيفة‪.‬وصرح‬ ‫كلوب يف مؤتمر صحفي عقب المباراة التي‬ ‫احتضنها ملعب سيجنال إيدونا بارك "المباراة‬ ‫التي قدمناها كانت رائعة حقا‪ ،‬كنا نريد التأهل‬ ‫بأي ثمن‪ ،‬ال ألوم أحدا‪ ،‬فأنا فخور بالالعبين‬ ‫ألنهم قدموا ما عليهم‪ ،‬وأيضا يف مباراة الذهاب‬ ‫حاولنا الضغط وفقدنا بعض الفرص"‪.‬وأضاف‬ ‫"هذه المباراة ستكون مثاال ألي فريق يخسر يف‬ ‫الذهاب ‪ ، 3-0‬بإمكانهم مشاهدة المباراتين‬ ‫للتأكد مما أق��ول"‪ ،‬مشددا عىل "ودعنا‬ ‫البطولة بأفضل طريقة"‪.‬وعن‬ ‫مطالبته ب��ط��رد العب‬ ‫وسط الفريق الملكي‪،‬‬ ‫ت��ش��اب��ي أل��ون��س��و ‪،‬‬ ‫علق "أق��در تشابي‬ ‫أل���ون���س���و بشكل‬ ‫كبير‪ ،‬إنه العب من‬ ‫طراز عالمي‪ ،‬لكنه‬ ‫ً‬ ‫خطأ فني ًا‬ ‫ارتكب‬ ‫وهذا يتطلب منحه‬ ‫ب��ط��اق��ة ص��ف��راء‪،‬‬ ‫وكان معاقبا ببطاقة‬ ‫سابقة‪ ،‬ما يعني‬

‫ط��رده"‪.‬وأوض��ح "ه��ذا كان سيعقد األم��ور بعض‬ ‫الشيء لريال مدريد‪ ،‬لكن حدث ما حدث واألمور‬ ‫ل��ن تتغير"‪.‬وانتقم ري��ال‬ ‫مدريد من هزيمته أمام‬ ‫دورتموند الموسم‬ ‫الماضي من قبل‬ ‫النهائي‪.‬‬


‫الفنية‬

‫العدد (‪)406‬‬

‫إعداد ‪ :‬حـمـزة الـقـذافــي‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪ 10‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 10‬أبريل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫‪12‬‬

‫فعاليات املغني الصغري تحط رحالها يف الجنوب الليبي‬ ‫انتهت في الفترة القريبة الماضية فعاليات اختيار‬ ‫األسماء المشاركة في مهرجان المغني الصغير والتي‬ ‫وصلت جوالته هذه المرة إلى المنطقة الجنوبية ‪ ،‬حيث‬ ‫استمرت هذه الفعاليات لمدة يومين تم من خاللها اختيار‬ ‫المواهب المميزة من بين ‪ 30‬طف ًال مشارك ًا من عديد‬ ‫المدارس والمؤسسات التعليمية خاصة كانت أم عامة ‪،‬‬ ‫حيث تكونت لجنة التحكيم من األسماء ‪:‬‬ ‫الكاتب والملحن محمود النمار ‪ ،‬بشير موسى قائد الفرقة‬ ‫النحاسية بالشرطة ‪ ،‬الموزع الموسيقي السايح وهو أحد‬ ‫أعضاء فرقة اإلذاعـة ‪.‬‬ ‫حيث بعد سماع أداء المشاركين يتم تسمية الثالثة‬ ‫الرابحين من المشاركين في الفئتين ‪ ،‬حيث تضم األولى‬ ‫األعمار بين ‪ 8‬سنوات وال‪ 12‬سنة أما الثانية فتضم‬ ‫األعمار بين ‪ 13‬سنة وبين ‪ 15‬سنة ‪ ،‬وفي آخر المطاف‬ ‫يكون األول والثاني من كل فئة هما المرشحين للمنافسة‬ ‫في مهرجان المغني الصغير على المستوى العام للدولة ‪.‬‬ ‫وفي منافسات الفئة العمرية بين ‪ 12-8‬سنة كانت‬ ‫أسماء الفائزين كالتالي ‪:‬‬ ‫في الترتيب األول ‪ :‬سالمة عبد الرحمن‬ ‫في الترتيب الثاني ‪ :‬طاهر حسن ميالد‬

‫الـيمـني فـي رحـلـة مـوت‬ ‫انتهى الممثل الشاب ( بدر اليمني ) من تصوير‬ ‫فيلم قصير جديد ‪ ،‬وفي حديث خاص وحصري أوضح‬ ‫اليمني أن الفيلم‬ ‫تتراوح‬ ‫الذي‬ ‫مدته بين الخمس‬ ‫دقائق والسبع‬ ‫دقائق من بطولة‬ ‫بدر اليمني رفقة‬ ‫عبد القادر فضل‬ ‫ومع وجوه جديدة‬ ‫من ممثلين منهم‬ ‫محـمـد إجويلي‬ ‫باإلضافة إلى شداد الخمسي كضيف شرف الفيلم‬ ‫يحاكي واقع االغتياالت في مدينة بنغازي بطريقة‬ ‫اإلسقاط الفني بكتابة تتمثل في أسئلة ثالث‬ ‫باللهجة الليبية ‪:‬‬ ‫( كيف ومن وليش ) يتم اغتيال أبناء بنغازي ؟‬ ‫الفيلم الذي يحمل اسم ( رحــلة موت ) كان من‬ ‫تأليف وإخراج بدر اليمني منبثق من فكرة عبد‬ ‫القادر فضل ‪ ،‬العمل الذي من المحتمل أن يتم‬ ‫المشاركة به في سيناء لألفالم القصيرة كان من‬ ‫إنتاج وزارة الثقافة ومن تنفيذ شركة الواقع لإلنتاج‬ ‫الفني ‪ ،‬وعن أجواء التصوير ذكر اليمني أنها كانت‬ ‫رائعة جدا ومفيدة له بشكل شخصي حيث ترسخت‬ ‫فيه تجربة المخرج أكثر من ذي قبل ويتمنى أن‬ ‫يكرر التجربة مستقبال ‪ ،‬حيث دامت مدة التصوير‬ ‫أسبوعين وكان في أماكن متعددة منها منطقة‬ ‫الكويفية وفي كهف معروف باسم ( الحبيبي )‬ ‫وظل العمل أسبوع ًا آخر في عمليات المونتاج ‪،‬‬ ‫حيث سيكون الفيلم جاهزا للعرض قريبا والقرار‬ ‫يرجع لوزارة الثقافة كما أوضح اليمني الذي يستعد‬ ‫أيضا لعمل مسرحي من إنتاج الوزارة أيضا ‪ ،‬حيث‬ ‫تكتم عن تفاصيل الخبر الذي وعدنا بأن تكون‬ ‫تفاصيله عبر صفحتنا في القريب العاجل صحبة‬ ‫بعض أخباره حول أفالم قصيرة قد قام بتنفيذها‬ ‫وهي في التجهيزات األخيرة اآلن ‪.‬‬

‫في الترتيب الثالث ‪ :‬رنيم سليمان‬ ‫أما عن منافسات الفئة العمرية بين ‪ 15-13‬سنة‬ ‫فكانت أسماء الفائزين كالتالي ‪:‬‬ ‫في الترتيب األول ‪ :‬أماني محــمــد‬ ‫في الترتيب الثاني ‪ :‬صــقر مخــتار‬ ‫في الترتيب الثالث ‪ :‬مبروكة أبوبكر مسعود‬ ‫وبخصوص المسابقة اتجهنا للفنان عياد صالح أو كما هو‬ ‫معروف بـ ( عياد الموسيقي ) حيث قام بتدريب عدد من‬ ‫الطالب وكان له الفوز بمشاركتين من الطلبة وسألناه‬ ‫عن أجواء التدريبات وأجواء المسابقة فأجابنا ‪:‬‬ ‫قمت بتدريب عدد من الطلبة ولله الحمد كان الفوز مع‬ ‫أماني بالترتيب األول ومبروكة بالترتيب الثالث حيث‬ ‫قامت كل منهما بأداء أغنية طربية بكفاءة عالية وهذا‬ ‫ما جعلني سعيدا بهما وباستماعهما للنصائح وهذا ما‬ ‫يجعلني أتوقع أن يكون مستقبلهما المعا لو استمرت‬ ‫كل منهما على نفس النهج ‪ ،‬وبشكل عام أجمل ما رأيته‬ ‫في المسابقة روح الحماس بين المشاركين وهذا ما تبين‬ ‫في األداء العام لكل المشاركين الذي تفاجأت‬ ‫بمستواهم حيث أنتظر قدوم المسابقة العامة بفارغ‬ ‫الصبر ألستمع إلى أجيال الغد والتي يجب أن تقود‬

‫الفن الليبي إلى مساره الصحيح لكي نصل به إلى العام التابع لوزارة التربية والتعليم والتي أشرف‬ ‫مكتب سبها على فعاليات المنطقة الجنوبية ‪،‬‬ ‫مستوى أفضل وأجمل ‪.‬‬ ‫هذا وقد انتهت رحلة المغني الصغير في سبها وينتظر أن يتم تحديد الموعد والمكان للتصفيات‬ ‫بتصفيات المنطقة الجنوبية ‪ ،‬حيث سيتم تحديد النهائية لكل المناطق قريبا ‪.‬‬ ‫المسابقة العامة من قبل مكتب النشاط التعليمي‬

‫بوجواري وتجربة مصرية جديدة‬ ‫انتهت في هذه الفترة عمليات تصوير الفيلم القصير‬ ‫( واحدة خمسة وعشرين ) وهو من تأليف السيناريست‬ ‫الليبي الشاب ( أنيس بوجواري ) ‪ ،‬وفي حديث خاص أوضح‬ ‫بوجواري أن الفيلم قد تم تغيير اسمه من سيجارة الذي‬ ‫كان له تواجد في عدة أفالم سابقة في تونس وفرنسا‬ ‫حيث أصبح باسم ( واحدة خمسة وعشرين ) داللة‬ ‫على ساعة في الفيلم تنتهي فيها األحداث كما‬ ‫قال بجواري الذي أضاف أيضا أن الفيلم يحاكي‬ ‫الثورات العربية بإسقاط سياسي على تدني‬ ‫األخالق في دول الربيع العربي بشكل واضح‬ ‫‪ ،‬وقد تم تصوير الفيلم بكاميرات سينمائية‬ ‫حديثة واستغرقت عمليات تصويره قرابة‬ ‫األسبوع حيث أوضح بوجواري أنه في اليوم‬ ‫الواحد كان قد يستغرق التصوير ما يفوق الخمس‬ ‫عشرة ساعة ‪.‬‬ ‫الفيلم من تمثيل إيمان أيوب و أشرف فؤاد وجمال‬ ‫عبد الناصر وأشرف أمين ‪ ،‬وفي حديث خاص وحصري‬ ‫مع بطلة الفيلم ( إيمان أيوب ) حيث سألناها عن أجواء‬ ‫التصوير ؟ وكيف ترى تنفيذ فيلم بكتابة مصرية ولكن‬ ‫من تأليف سيناريست ليبي ؟ فأجابتنا باآلتي ‪:‬‬

‫أنيس فكانت كتابته للمصرية مبهرة جدا وبسيطة ورائعة‬ ‫وال تشعر فيها بأنه من جنسية أخرى وهذا ما يؤكد أنه‬ ‫مبدع ومؤلف متميز في الحوار والسيناريو وأتمنى له‬ ‫كل التوفيق في كل ما يقدمه من جديد ‪ ،‬حيث إنه‬ ‫محبوب جدا وخاصة من فريق العمل ‪.‬‬ ‫أما عن باقي طاقم الفيلم فقد كان من إنتاج‬ ‫مجدي أبو سنة وإخراج رامي نصيف وكان أسامة‬ ‫عامر في إدارة التصوير والديكور كان من تصميم‬ ‫وتنفيذ عمرو ناجي ‪.‬‬ ‫الفيلم اآلن في عمليات المونتاج وبه ستتحدد‬ ‫مدة العمل النهائية ‪ ،‬أيضا سيتم األخذ بنقاط‬ ‫معينة في الحسبان منها لوائح المهرجانات‬ ‫التي سيشارك بها الفيلم والتي تنص على أوقات‬ ‫محددة للسماح ألي عمل بالدخول في منافستها‬ ‫كمهرجان اإلسكندرية لألفالم القصيرة ومهرجان فكرة‬ ‫في تونس وكازابالنكا في المغرب ‪ ،‬أنيس ال يعتبر هذا‬ ‫العمل األول له باللهجة المصرية فقد سبق وأن وقع‬ ‫عقد مسلسل كوميدي وفيلم طويل منذ فترة منتظرين‬ ‫األجواء كانت جميلة جدا وكانت ممتعة ومتعبة في أن يتم عرضهم في وقت قريب ‪ ،‬مع تمنياتنا ألنيس‬ ‫ذات الوقت حيث كنا أسرة واحدة ‪ ،‬وأما عن طريقة تأليف كامل التوفيق في كل جديده القادم ‪.‬‬

‫كـوابـيـس يف نسختها الثانية تنطلق من تونس‬ ‫يسافر هذا الخميس طاقم فريق العمل‬ ‫بمسرحية‬ ‫( كوابيس ) إلى الشقيقة تونس‬ ‫للمشاركة في مهرجان المنستيري للفنون‬ ‫المسرحية وفي حديث خاص وحصري‬ ‫أوضح علي القديري أحد المشاركين في‬ ‫العمل كممثل رئيسي أن كوابيس ‪2‬‬ ‫ستشارك في المهرجان وهي من تأليف‬ ‫وإخراج عبد السيد آدم وسيكون في األداء‬ ‫كل من ناصر األوجلي وعبد السالم شليمبو‬ ‫وعبد النبي المغربي ونزار الهنيد وجمال‬ ‫الفريخ باإلضافة إلى علي القديري ‪ ،‬حيث‬

‫سيقوم بالصوتيات أحمد نوح ‪ ،‬ويقوم‬ ‫باإلضاءة عاشور أبو شوق وإدارة مسرحية‬ ‫ناصر الحاسي واإلدارة الفنية أليمن‬ ‫الناظوري ومحمد أخويطير وقام بتجهيز‬ ‫المالبس خميس داوود ‪ ،‬وكان حاضرا‬ ‫في المجاميع كل من حافظ فليفلة وعبد‬ ‫السالم الهــتــش باإلضافة إلى عوض‬ ‫مجيد وأحمد بريغـيـث وبإدارة الفنان علي‬ ‫ناصر ‪ ،‬وعند سؤالنا ما الجديد في كوابيس‬ ‫‪ 2‬مقارنة بكوابيس ‪ 1‬؟ أجابنا القديري ‪:‬‬ ‫األولى كانت ليبية خالصة ‪ ،‬حيث كانت‬ ‫تحاكي الهم الليبي بشكل خاص ‪ ،‬أما‬

‫الثانية فصارت تحاكي هموم المواطن‬ ‫العربي بشكل عام ‪ ،‬حيث لم يعد المواطن‬ ‫العربي وخاصة في دول الثورات العربية‬ ‫يشعر باألمان وبذلك تحولت األحالم‬ ‫الكبيرة في تطوير هذه البلدان إلى‬ ‫أحالم بسيطة متمثلة في األمن واألمان‬ ‫‪ ،‬وبذلك أصبحت كوابيس عربية بعد أن‬ ‫كانت فقط كوابيس ليبية ‪.‬‬ ‫حيث يشارك فريق عمل المسرحية الذي‬ ‫يسمى‬ ‫المقامة في تونس ‪ ،‬فنتمنى لهم التوفيق‬ ‫( المنتخب ) في مهرجان المنستير وحصد أكبر قدر من الجوائز وتمثيل اسم‬ ‫المسرحي في دورته الثالثة والعشرين البلد بشكل جيد ‪.‬‬


ŐŀīĽîĜ÷śíčîĔĴøēśíōðŀĤŀĿ 0916684681††ŋłķĎĿí

13

ájOÓ«e 2014 πjôHCG 10 ≥aGƒŸG `g 1435 IôNB’G iOɪL 10 ¢ù«ªÿG áãdÉãdG áæ°ùdG

( 406) 6) OOó©dG ó© ó©d ©ddG

Email:gm@libyaaljadida.com

ŖƀěũŨ Ŗƀě Ŗƀ ƀěũ ƀě ěũŨ ũŨ  ŇėķčŸ ğ ğėķĘš ė ķĘš ĘšŔ šŔ ǁ ė ķčŸ ğėķĘšŔ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ

žķĘšŕŨėķĘŭĥġļǟŨĴĔėĸŨėĞŔŹŭĩŬĞŤĸŀ ĞěʼnŶŨėœŸĸŁŭĚŲĔĘťŨėĘŶŭĽšŬƁŜĞƀŨĘġŨėŇŸĸŕŨėĸŜŹĠŲŔŲũŕĠ ŲƀŬĘŭĬ2IJěōŬůŹŨĘńūŹŰƁġŜĸŘ2ŲŬĞŰŹťŬū100ĞĬĘĽŬŢšŀ1Ƽ 4IJěōŬĞŁƀŕŬĞŜĸŘŲƀŰŹŨĘń2ūŹŰśĸŘ3ĞŰŹťŬū220ĞĬĘĽŬŢšŀƼ2 ū2005ĞűļĶűŬĞſķĘšŔĝijĘŶŀŷĚŸĞƀĨķĘİĝķĘŰđŸĴěŕŬŢſĸŌŷĚŮĽšŭŨėůĎĚĘƿ ŭũŔȟğĘŬĘŭĬ .0913741641ƁŨĘġŨėŮŠĸŨėŽũŔŧĘŅĠǞėķĘĽŝġļǞėŸĺĩĭũŨ

IJěōŬŸūĘŭĬŸśĸŘ3ĘŶĚĞšŀ ĸŕļƁňķǢėşŹļĜűĩĚŲƀƀũŜŹűŨė 0913741432ķĘűſij1400ķĘĩſǤė

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ŇķǢė ĞĬĘĽŬ ğǞŹŅŝŬ Ţšŀ 3 ǟƀŜ 300 IJěōŬŸůĘŬĘŭĬ2ŸśĸŘ4ĞšŀŪŤ ŞŨč900ŖƀěŨėĸŕļ ķĘĽŝġļǟŨķėķĴŭŨėşŹļŞũİĞŕěĽŨė 0913741432

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĞŕŭĩŨėşŹļƁŜėƿ ĸġŬ560ĘŶġĬĘĽŬŇķč ŲƀűƀŔĹŹĚčĴĩĽŬŞũİůĘŁĭŨė 1400ĸġŭŨėĸŕļėƿ ĸġŬ21ĘŶġŶĨėŸ 0913741432ŞĠĘŵ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ

ŽũŔėƿ ķĘġťŵ25ĘŶġĬĘĽŬĊėķŹĨĘĠƁŜŇķč ĞŕŭĩŨėşŹļğĘŬĴİƁĽƀĔĸŨėŢſĸōŨėƁŜŇķč ȟůĘġŶĨėŸȟėƿ ĸġŬ480 Ęƿ ŰŹƀũŬ30ŖƀěŨėĸŕļĻĴšŬŦũŬĸĭěŨė 2750ĸġŭŨėĸŕļ 0913741432ŞĠĘŵ 0913741432ŞĠĘŵ

ŖƀěũŨŖűŅŬ

ĘƀěƀŨƁŜůŸijŹĨŹŬůŹűƀŅŨėĞŰĘƀŅŨėŹļĴűŶŬŸķĘƀřŨėŖōŠ 400ĞƀĨĘġŰǤėŷġŠĘŌ ƁŁŬŹĚ ƁŨċƁġűŭļđęŹŌŖűŅŬ ĝĹĘġŭŬĞŨĘĬƁŜŸŸėijœŹŰ ŷŤĸŜ ŷƀŤŹŀŖŜėķ ĞŔĘĽŨėƁŜŷĚŹŌ500ŸŮļ40x20ŮĩĬĞŔĘĽŨėƁŜŷĚŹŌ ŖűŅŭŨėƁŜĘƿ ƀŨĘĬŲƀũřŁŭŨėŲŬŢſĸŜ ŲŬ31/12/2014ŽŨđŖűŅŭũŨůĘŭňŖŬŮļ40x15ŮĩĬ ĞŕűŅŭŨėĞŤĸŁŨė ğǞŸĘšŬĞŤĸŁŨǟƿ ŬĘťġŬėƿ ĸšŬůŹťſůčŲťŭſŖŠŹŭŨė 09255456860944732859ŽũŔŧĘŅĠǞėķĘĽŝġļǟŨ . 2014ĸſĘűſŖűŅŭŨėīĘġġŜėIJſķĘĠ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ

ĸġŬ300śŹšĽŭŨėĞĬĘĽŬžķėijđŽűěŬ ūĘőŰ ŢƼƼĚėŹƼƼŌ 3Ÿ ūŸķĴƼƼƼĚ ŲƼƼŬ ůŹťġſ ƁĔĘĚĸŶŤĴŕŅŬŸĞĬŹġŝŬğǞĘń Ęƿ ŝŨč25ķĘĩſǤėĸŕļ 0913741432 ĞŕŭĩŨėşŹļğĘŬĴİŢſĸŌ

ŖƀěũŨŇķčĞŕōŠ

ĞĬĘĽŭŨėĞěʼnŶŨėœŸĸŁŭĚŖƀěũŨŇķčĞŕōŠ ĝķĘŰđĴĨŹĠĴěŕŬŢſĸŌŽũŔůĘġŶĨėŸū345 360 ĸġŭŨė ĸŕļ ŪŬĘťŨĘĚ ŮĽšŭŨĘĚ ĞƀĔĘĚĸŶŤ ĝijĘŶŁŨĘĚ ŇķǢė ĞƀťũŬ ĿĘšűũŨ ŪĚĘŠ ķĘűſij 0913741641ŞĠĘŵ2005ŲŬĞſķĘšŔ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ IJěōŬŸūĘŭĬŸůĘĠĸĩĬĞšŀŪŤŢšŀ15ŷĚŽűěŬ ŧĘŭŔŲťĽŨŖŝűſȟƁĽƀĔĸŨėŽũŔŲƀƀũŜŹűŨėƁŜ Ęƿ ŝŨč15ķĘĩſǤėĸŕļğǟĔĘŔŸčğĘŤĸŀ 0913741432ŞĠĘŵ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ƿėĸġŬ1280ĘŶġĬĘĽŬĞŕŭĩŨėşŹļƁŜŇķč ƁŜŲƀġŶĨėŸŽũŔĸġŬ800ĘŶġĬĘĽŬŇķč ŞŠŹŬĘŶěűĩĚŸ1ğĘŶŝƀűŅĠŲƀġŶĨėŸŽũŔ ĞšƀġƀŕŬđĝĸſĺĨŪěŠƁĽƀĔĸŨėŎŁŨėŢſĸŌ ūĘŔğėķĘƀļ ķĘűſijśǞċ6500ĸġŭŨėĸŕļ 4.250.000ŖƀěŨėĸŕļĘěſĸšĠĸġŬśǞċ4 0913741432 0913741432ŞĠĘŵ

ĞƀĚǟŌ ğĘŬĴİ ğĘŤĸŀŸ ĜſķĴĠ ĺŤėĸŬ

ĞƀĚǟōŨėğĘŬĴıũŨĞōƀŝńŹĚĞŨĘŤŸ ĝĸƀŀĎĠŮſĴšĠħĵĘŭŰĞĕěŕĠ ĘűĠĘŬĴİ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĸŝļĸŤėĶĠĺĩĬ ŞũġıŬ  ğĘƀũťŨėŸ ĞřũŨė ĻķėĴƼƼŬ ƁŜ ŪƀĩĽĠ ūĘŭĬŸ ůĘĠĸĩĬ ŖŬ 2Ğšŀ ŪŤ Ţšŀ ŷĚ ŽűěŬ ƁĬ 54 ŮŠķĜġťŬžķĘĩġŨėğĘĬėŹŨėŖŭĩŬ Ţšŀ  ğǟĔĘŔ  Ųťļ ĸƀŜŹĠ10 ğĘŅŅıġŨė ŲťĽŨŖŝűſƁĽƀĔĸŨėŽũŔŲƀƀũŜŹűŨėƁŜIJěōŬŸ ľũĚėĸŌœĸŜĘƀěƀŨľũĚėĸŌľŨĴŰǢė ĞƀŠĴűŜğėĹŹĩĬ ĞũšġĽŬ 0944325501žĹĘřűĚ0944325502ŞĠĘŵ ķĘōŭŨėƁŜŖſijŹĠŸŧĘěšġļė Ęƿ ŝŨč 15 ķĘĩſǤė ĸŕļğǟĔĘŔ Ÿč ğĘŤĸŀ ŧĘŭŔ ZZZùEVVDJHQ\ùFRPOLE\D#EVVDJHQF\ùFRP ĝĸƀŀĎġũŨŮſĴšġŨėğĘŬĴİ 0913741432

ĞĬĘƀĽŨėŸĸŝĽũŨƁļėŸĸŨė $OUZDVL7UDYHO$QG7RXULVP

00218913351707 00218213362300  213351767  213351768 ZZZùDOUZDVLùQHW LQIR#DOUZDVLùQHW DOBUZDVL#KRWPDLOùFRP WLFNHWLQJùDOUZDVL#KRWPDLOùFRP

ũĬķ JKWĝĴƀŕļĞ +DYHQLFHIOL

ŲſĸŜĘĽŭŨėŲƀŬĎĠŸğėĸƀŀĎĠŸğĘŝũŬijėĴŔđŸƁŠĴűŜĺĩĬŸĸŤėĶĠķėĴńđŸĞĬĘƀļŸĸŝļğĘŤĸŀ

ŮŨĘŕŨėŧŸijŖƀŭĩŨĞƀŨŸĴŨėŸĞƀũĭŭŨėĸŝĽŨėĸŤėĶĠķėĴńđŸĺĩĬƼ ŮŨĘŕŨėĊĘĭŰčŖƀŭĩŨĞƀŠĴűŜğėĹŹĩĬƼ ŲſĸŜĘĽŭũŨƁĭńŲƀŬĎĠƼ ŪĽŔĸŶŀğǟĬķŮƀőűĠƼ 'RPHVWLF ,QWHUQDWLRQDO)OLJKW7LFNHWV :RUOGZLGH+RWHOUHVHUYDWLRQV _ 7UDYHO,QVXUDQFH _ +RQH\HPRRQ  6SHFLDOLVW  9,3 7RXU _ 2UJDQL]DWLRQ

ĞƀŨĘġŨėğĘŬĴıŨėĸŜŹĠŲŔķĘġļƁļĢſėŸĞŤĸŀ

ğėķĘŬǤėĝĸƀŀĎĠķėĴńđƼ1 ğ ğė ğėķĘŬǤ ėķėķĘŬŬ Ǥ ĝĸƀŀĎĠķėĴńđ ĝĸĝĸƀĸƀŀ ƀŀŀĎĠĎĠķėĴėĴń Ĵń ńđ Ƽ ĝĸĭŨėĞšōűŭŨėƁŜĞƀĠėķĘŬđğĘŤĸŀľƀļĎĠƼ2 ĝĸĭŨėĞšō ĝĸ ĝĸĭ ĝĸĭŨė ĸĭŨ ĭŨė Ğš Ğšō ŭŨėƁŜĞƀĠėķ Ğšō ŭŨŭŨė ƁŜ Ğƀ ĞƀĠ ƀĠĠėķķķĘŬđğ ĘŬŬđğ ğ ŤĸŀľƀļĎĠ Ťĸŀ Ťĸ ĸŀľƀ ľƀļ ƀļļĎĠĎĠƼ ğėķĘƀĽŨėŖƀĚƼ3 ğėķķĘƀĘƀĽ ğėķĘƀĽŨėŖƀĚ ƀĽŨ ĽŨėŖƀ ŖƀĚƀĚ Ƽ žĸĭěŨėŲĭŁŨėƼ4 žĸĭěŨėŲĭŁŨė žĸ ĭěŨěŨėŲĭ ĭě ŲĭŁ ĭŁŨ ŁŨėƼ ĞƀŨĘġŨėūĘŠķǢėŽũŔŧĘŅĠǤėĊĘĨĸŨėķĘĽŝġļǟŨ Ğƀ ĞƀŨĘġŨė ĞƀŨƀŨĘġĘġŨġŨė ĘŠķǢėŽũŔŧĘŅ ŠķŠķǢ ķǢė Žũ ŽũŔũŔ ŧĘĘŅĠǤėĊ ŅĠǤ ŅĠ ĠǤė ĊĘĨĸŨėķĘĽŝġļ ĘĨĘĨĸ ĨĸŨĸŨė ķĘĽ ĘĽŝ Ľŝġ ŝġļ ġļ IDIID[ D[       00971526951011 009715269510 5269510 1 SùRù%R[ Sù Rù%R[ Rù%R[ R[[  ''XEDL8ù$ù((PDLOøW\PùVDLG#JPDLOùFRP 'XEDL XEDL $$ù( ù(((PDLOøW\Pù (PDLOøWøW\ W\\Pù DLG DLGG#JPDL G# #JP PDLO RP RP

ĝĸŭŕŨėŸĪĭŨėğĘŬĴıũŨĹĘĩĭŨėĞŤĸŀ ĞƀĬĘƀĽŨėğĘŬĴıŨėŸ ķĴĚŖŬĘĨķėŹĩĚĞƀĬĘƀĽŨėľũĚėĸŌ žķĘŤĶġŨėĜŅűŨėķėŹĩĚƁŰĘŶŨėľũĚėĸŌ 02172733370217156667ŞĠėŹŶŨė .0217273336

ĞƀĬĘƀĽŨėğĘŬĴıũŨŊěűŨėĞŤĸŀ DOQDEGWUHDYHODQGWRXULVP

 8 ŮŠķĜġťŬƁŰĘĥŨėŢĚĘōŨėľũĚėĸŌħĸĚ DGGUHVVWULSROLWRZHUQGÀRXURI¿FHQR PRELOHWHO LQIR#DOQDEGùFRPùO\ ZZZùDOQDEGùFRPùO\

ĞƀĭńğĘŬĴİŸğĘĭŅŬ ŮšŕŨėħǟŔŸĴƀŨŹġŨėŸĊĘĽűũŨůŹƀŕŨėķŹŰĞĭŅŬ ĞŜĘŤ ĵĘƼƼıƼƼĠė ŖƼƼŬ ķĘőűŭŨĘĚ źĸƼƼĩƼƼĠ ĞěĬĘŅŭŨėĞƀĽŝűŨėŪŬėŹŕũŨĸƀĚėĴġŨė ĞŝũġıŭŨėūėķŸǢėğǞĘĬħǟŕŨ ŧĘĨĸŨėĴűŔŮšŕŨėĞŕĚĘġŬĘƀěƀŨƁŜŽŨŸǢėĝĸŭũŨŸ ȟ ĘŶĨǟŔ ĞƀŝƀŤŸ ęĘƼƼěƼƼļǢė ĴſĴĭĠŸ ĊĘƼƼĽƼƼűƼƼŨėŸ ĞŬĴİƁŵŸĝķĘļźĸŁĚŮťŨśĺŰůčĘűŨĜƀōſŸ ĜƀĚĘŰǢėŧĘŝŌč ŖŬůŸĘŕġŨĘĚIVFęśŸĸŕŭŨėžĸŶĩŭŨčŲšĭŨėŸ ĞƀŤĸġŨė ĺŤėĸŭŨė ƁŜ ŲƀŅŅıġŭŨė ĝĶĠĘļǢė ĸŶŬč ĘŶſĴŨŪŭŕŨėīĘĩŰĞěĽŰœĘŝĠķĘĚğĸŶġŀėƁġŨėŸ

ħǟŔŸĴƀŨŹġŨėŸĊĘĽűũŨůŹƀŕŨėķŹŰĞĭŅŬśĸŁġĠ ĞƀŬĴİ ĞƀěŌ ĞŬĺĬ ŮťƀũŔ ŇĸŕĠ ůĎƼƼĚ ŮšŕŨė ƁŜĘűŕŭġĩŬijėĸŜčůčĘűſčķȟŖƀŜķĹėĸŌŲŬĞƀŠėķ ğĘŬĴİėĶťŵŽŨđĞĨĘĭŨėľŬč ŖŬŮŨčůŸĴĚĝijǞŹŨėĞſĸŅƀšŨėĞƀŕƀěōŨėĝijǞŹŨė ğĘŰĘʼnĭŨė ĸƀŜŹĠŸ ĝĸťěŭŨė ğėijǞŹũŨ ūĘĠ ijėĴŕġļė ŪŭŕŨė ĞƀĠėĵ ƁŔĘűŅŨė ľŝűġŨė ĝĺŶĨčŸ ĞšĔǟŨė ĞńĸŜ ĝijǞŹŨė ƁĥſĴĬ ŲŭʼnĠ źŹġĽŬ ŽũŔč ŽũŔ ĝĘƀĭŨėƁŜĸěŤč ƁġŨė ŦŨĶŤŸ ĝĴšŕŭŨė ĞƀĔĘĽűŨė ğĘƀũŭŕŨė ŖƀŭĨ 

ĞĤėķŹŨėŸęĘŅİǥŨƁŅŅıġŨėĺŤĸŭŨė

7KH6SHFLDOWX&HQWHU)RU)HUWLOLW\DQG*HQHWLFW ƁŕũŠĺŨėĴĩĽŬŸĞſĺŤĸŭŨėĞƀŨĴƀŅŨėŪĚĘšŬĝijėĸŔĞšōűŬ ĞƀŨĘġŨėūĘŠķǢėŽũŔŧĘŅĠǞėŽĨĸſķĘĽŝġļǟŨ

09136601070928730752  3503261  35003361


‫ا�ستراحة العدد‬

‫العدد (‪) 406‬‬

‫‪3‬‬

‫كلمات متقاطعة‬ ‫‪8 7 6 5 4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫ال�سنة الثالثة اخلمي�س ‪ 10‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 10‬أبريـل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫م‬

‫ص‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫‪ 1‬ـ أغنية ألم كلثوم‬

‫م‬

‫م‬

‫ب‬

‫ا‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫ط‬

‫ط‬

‫ط‬

‫ط‬

‫ط‬

‫ط‬

‫ط‬

‫ط‬

‫‪ - 2‬من األشهر الهجرية‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫‪ 3‬ـ جمع ( هالة ) مادة قاتلة‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ح‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ف‬

‫خ‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ف‬

‫ف‬

‫ر‬

‫ف‬

‫ف‬

‫ي‬

‫ف‬

‫ف‬

‫أفقياً وعمودياً‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪ 4‬ـ متشابهان فمتشابهان‬

‫‪5‬‬

‫‪ 4/3 -5‬يقتل ‪ -‬مدينة مصرية‬

‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪ - 8‬يكلمها ‪ -‬للتمني‬

‫من حكم العرب وأمثالهم‬

‫فوتوشيكي‬

‫‪1‬‬

‫ولة‬ ‫د‬

‫يكا‬ ‫بأمر‬

‫طى‬

‫وس‬ ‫ال‬

‫‪ 1‬ـلالستفاهم‬ ‫‪ 2‬ـ زمان‬

‫‪4‬‬ ‫حل الكلمات املتقاطعة‬

‫ا‬

‫م‬

‫س‬

‫ت‬

‫ر‬

‫م‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ز‬

‫م‬

‫د‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫ا‬

‫م‬

‫ل‬

‫ح‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫س‬

‫ا‬

‫هـ‬

‫ج‬

‫ر‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ط‬

‫ع‬

‫ت‬

‫ز‬

‫م‬

‫ك‬

‫ا‬

‫ر‬

‫م‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ر‬

‫ا‬

‫ر‬

‫م‬

‫ك‬

‫ر‬

‫و‬

‫ي‬

‫ف‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ن‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫د‬

‫ب‬

‫ؤ‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ا‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫ج‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫ا‬

‫د‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫هـ‬

‫ا‬

‫و‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ج‬

‫ر‬

‫ي‬

‫د‬ ‫م‬

‫ح‬

‫ر‬

‫م‬

‫ف‬

‫ن‬ ‫ؤ‬

‫‪1‬‬

‫ا‬

‫ر‬

‫‪2‬‬

‫د‬ ‫ا‬

‫ي‬

‫بص‬

‫و‬ ‫د‬

‫ي‬ ‫ا‬

‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬

‫م‬

‫‪6‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪-‬‬

‫‪2‬‬

‫‪-‬‬

‫حل فوتوشيكي‬

‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫حل متاهة األرقام‬

‫‪3‬‬

‫‪/‬‬

‫‪+‬‬

‫‪2‬‬

‫=‬

‫‪X‬‬ ‫‪-‬‬

‫=‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪+‬‬ ‫=‬

‫=‬

‫‪-‬‬

‫‪12‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬ ‫=‬

‫=‬

‫‪10‬‬

‫=‬

‫‪-‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫=‬

‫=‬

‫‪14‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪+‬‬

‫=‬

‫‪12‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪/‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫أكمل هذه المتاهة بوضع مايناسب من أرقام وإشارات‬

‫حل سودوكو األرقام‬ ‫خ‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫متاهة األرقام‬

‫‪20‬‬

‫‪20‬‬

‫فرج يومي‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل حرف املشرتك‬

‫ا‬ ‫ع‬

‫ي‬

‫‪6‬‬

‫‪ 3‬ـ من أصناف النباتات‬ ‫‪ 4‬ـ الحصاد‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل الكلمة الضائعة‬

‫ش‬

‫‪ 1‬ـ فنانة عربية راحلة‬ ‫‪ 2‬ـ قصور‬ ‫‪ 3‬ـ بليغ‬ ‫‪ - 4‬االسم األول لفنانة عربية‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫ا‬

‫ضع المرادفات التالية منتهي ًا بالحرف المشترك وسط الدوائر‬

‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫ا‬

‫‪2‬‬

‫سلَّم الكلمات‬

‫‪2‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫سودوكو األرقام‬ ‫قم بتعبئة الفراغات باألرقام من ( ‪) 6 - 1‬بنفس شروط السودوكو‬

‫من أحمد األشياء عند اإلنسان زيادة العقل على اللسان‬

‫أكمل توزيع األرق��ام من ‪1‬إلى ‪ 5‬على المربعات‬ ‫ملتزم ًا باإلشارات ( > ‪) < ،‬‬

‫ح‬

‫ اشطب الحروف التي يتكرر ظهورها أكثر من مرة واحدة في األسطر‬‫األفقية ‪.‬‬ ‫في النهاية يتبقى عدد (‪ )8‬حروف تكون كلمة السر الضائعة ‪ ..‬وهي‬ ‫اسم فنان عربي راحل ‪.‬‬

‫‪- 7‬تخبئ علم مذكر‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫كلمـــة الســر‬

‫‪ 6‬ـ ‪ 3/2‬ضلع ‪ -‬مطلب‬

‫‪2‬‬

‫‪14‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪-‬‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬

‫=‬

‫سلَّم الكلمات‬

‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪8‬‬

‫سية‬

‫تون‬ ‫ة‬

‫دين‬

‫م‬

‫س‬ ‫ل‬

‫ا‬

‫ر‬ ‫ب‬ ‫ي‬

‫ط‬ ‫ج‬ ‫هـ‬ ‫م‬

‫ل‬ ‫ب‬ ‫ا‬ ‫ن‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪ 3‬ـ مدينة ليبية‬ ‫‪ 1‬ـ مطر خفيف‬ ‫‪ 2‬ـ من األشهر الهجرية ‪ 4‬ـ دولة عربية‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬


15

ôüĿîüĿíôňĔĿí (406) ĉĊĬĿí

†ŋ Ł

1435 2014

óĎćŕíŏĉîńÿ ľœĎñã

10 10

¢ù«ªîdG

ŅĐĄĿíņŃ44†ĿíŅĐĄĿí

óčíōĉŎñĶœĊĜĿí

(1) ȟIJſķĘġŨėėĶŵǩŔğĸŬƿĘŬĘŔůŹŕĚķčŸĞŕĚķč ŮťűŬŪŵȟ1970ūĘŔȟŪſĸĚčŲŬŲƼƼŬĘĥŨė ȡūŹƀŨėėĶŵůǠėĸŤĶġſŲŬ (2) ȟĸİċŧėĐļŞŨčŲŔĞĚĘĨđŧėĐĽŨėėĶŵǝ ƁŰĘĩŭŨėĮĚĶŨėŸĞűġŝŨėŸĸĬĘűġŨėŲŬĹƁŝŜ ķėĴŨėŪŵčŧĎƼƼĽſǞȟĞĩŶűŭŭŨėŽňŹŝŨėŸ ņĚĸġŭŨėŸĴŕŨėŲŔŮŶʼnŕěĚůŹŨŹřŁŭŨė ĴŶŁŭŨėħķĘİŮŶĚ (3) ĞĩƀġűŨėƁŵųĶŵȟęŹũōŭŨėŹŵėĶŵŪŕŨ ĘŶƀŨđŪŅŰůčĘűŨůŸĴſĸſƁġŨėĞńǟıŨėŸ ĘŶƀŨđĘűũńŸĴƼƼŠŸȟśĘƼƼōŭŨėĞƼƼŭĠĘİǝ ŮġŰčžĶŨėŮťʼnƀʼnĬŮťŨƿĘĕƀűŵȟŪŕŝŨĘĚ ůǠėŷƀŜ (4) ėŹũřƼƼŁŰėȟŊƼƼƀʼnĭŨėėĶƼƼŵŮƼƼťŨƿĘƼƼĕƀűŵ ȟůėĵĸĨŸĜŨĘĭŌȟūǞĹčŸķėŹƼƼĤȟŮťʼnŕěĚ ĞŰŹŵĸĠĞƼƼĠėĸŅŬůĘġŰĹĞũŜķŸĞŰĘŝƼƼŀķŸ ůŹƀĤŹĬůėŹİđůŹƀŨėķĴƀŜĞŕſĸƼƼŀķĘŅŰč ůŹſŹũŔłŔėijĝĸŅűŨėĞŶěĨķĘěŰčžijĘƼƼŬķ ĞııŝŬğėķĘƀƼƼļƁŰĴŬŖŭġĩŬůŹƀŰĘŭũŔ ėĶŵŪŤȟūĘĭġŠėūĘŅġŔėĞĠŹŠŹŬŪƼƼĚĘűŠ ĘſĘĭňŮťũŤŸȟijŹŅšŬŸĪŶűŭŬĪƀĩʼnŨė śĘōŭŨėĞſĘŶŰǝ (5) ĞŬijĘŠŖſķĘƼƼŁŬŮƼƼťũŤŸȟĘƼƼſĘĭňŮƼƼťũŤ ĞļķĴŬȟƿĘŬŹſŽŔĴĠĢŰĘŤĞŭſĴŠĞļķĴŭŨ ŲŔƿĘĕƀƼƼŀŮƼƼťŨžŸķčŪƼƼŶŜȟĸƼƼšěŨėĸƼƼĭĚ ȡĸšěŨėĸĭĚĞļķĴŬ (6) ĢűƼƼŀū1970ūĘŔŲŬŪſĸĚč8ūŹƼƼſǝ ǩŔĞļŹĭűŬĝķĘŘĞƀũƀĔėĸƼƼļǤėğėĸĔĘōŨė ĞƼƼšōűŬǝĞƼƼſĸŅŬĞƼƼƀĔėĴġĚėĞƼƼļķĴŬ ĝķĘřŨėĞũƀŅĬĢŰĘŤŸȟĸšěŨėĸĭĚĞƼƼŔĴĠ ůǠėǨđŮŵďĘŬijŞĩĠŮŨƿǟŝŌ30 (7) ȡĸƼƼšěŨėĸƼƼĭĚĞƼƼļķĴŬĸƼƼŤĶġſŲƼƼŬȟůǠėŸ ĝŸĴŕŨėŪƀĔėĸļĒĚůǠėŖŭƼƼĽſŮťűŬŲŬŸ ůĘƼƼƀťŨėĞƼƼŨŸijŸčŲƀōƼƼĽũŜĸƼƼſĸĭĠŸč ĞŭĤľƀŨĝijĘƼƼĽŨėĘŶſčůǠėȡƁŰŹƀŶŅŨė ǞŸĞƀĚĸŔĸƼƼſĸĭĠęĸĬǞŸĻĴƼƼšŬīĘƼƼŝŤ źŹƼƼļľƼƼƀŨůǠėȟĜƼƼŅġřŭŨĞƼƼŬŸĘšŬ ĴňęĸƼƼŔȟĞƼƼƀĚĸŔĞƼƼƀĚĸŔĞƼƼƀũŵčęĸƼƼĬ ůŹƀĭƀƼƼĽŬŸȟūǟƼƼļđĴňūǟƼƼļđŸęĸƼƼŔ ĘſĘĭňůŹƼƼũġšſĘſĘĭňŸŲƀƀĭƀƼƼĽŬĴň ĞĽťŰŸȟŲƀŬŸĺŶŬůŸijķĘōſůŹŬŸĺŶŬŸ ŮťŨĢŬėijŸȟŮġŬijȟĞĽťŰşĘűıĚŦĽŭĠ ĸšěŨėĸĭĚ

www.libyaaljadida.com

Ċ††††††œĐ††††††Î óĊ††ëĴ††Ŀíņ††Ń †ňĬķŎŃ íōčōď ôļò††††ėՆ†ŀī õ †††Ń ŎŀĬÎ í

ƁňėĸšŨėŮƀĽŰĞļĴŔ

IJ†††††††ķŎ††††††††Ń

ĞŁDž ŕŨėħĸŜ ǂ faragasha@gmail.com

ùėĶťŵŸùùùŹťƀŜǤėǝĜĠĘťŭŨė ǝŷƀũŔŊěŠǃ žĶŨėůčŹŨėĵĘŬøŧėĐƼƼĽŨėŸ ŲŬůĘŤŷƀŨđķĘƼƼŁŭŨėĮňĘŝŨėŖňŹŨėŪƼƼĥŬ ĞűŭƀŶŭŨėĞƀŬǟļǤėĝŹšũŨŇķĘŕŭŨėķĘƀġŨė ŞŨĘĭġŨėŲŬůŹťſůčžčȡĸŭĠĐŭŨėǩƼƼŔ ůėĴƀŬǝųĴũĩĚėŹƼƼěŨĘŌėŹŰĘťŨȟƁƼƼűŌŹŨė ùĊėĴŶŁŨė ĮňėŸŸŲƀŭŶƼƼļŹĚčĴƼƼũĩſǃ ŲŨĴƼƼƀŤĎġŨĘĚ ŲƼƼŬůŹƼƼŜĘıſĞƼƼŶĨėŸųŹƼƼěŅŰŲƼƼſĶŨėůč ĴŕſŮŨžĶŨėŹƼƼŵŸŮŶĭʼnŝſĴšŜȟŷƼƼġŨĘŠđ ùĊƁŀųĸġĽſ ŲŬķėĸĬǢėŲƼƼƀƀěƀũŨėūĘƼƼŬčľƀŨŧĘƼƼĭŨėŸ ŲŬĞĭƀʼnŝŨėĸƼƼŭĠĐŭŨėľƼƼdžűŤźŹƼƼļ DžŪĬ ùƁļĘƀĽŨėĴŶŁŭŨė

ïŎ††††Ŕ††††÷Ŏ††††Ŕ††††Ŀíľ††††ë††Ġ††††ij ĸŭĠĐŬǝŲƀŭŶƼƼļŹĚčŮƼƼŶũĥŭſůčŲƼƼŬ ŪĽŤŸĸěĚĞƀšſĸŜǢėĞƀĚŸķŸǢėĞŭšŨėŧĘŭŔč ĸŭĠĐŭŨėľƼƼƀĔĸŨŧŸǢėĜƼƼĔĘűŨėŮƼƼŶũĥŭŜ ŲťŨƁŬėŹŕŨėŲƼƼſĴŨėĺŔūĘƼƼŕŨėƁƼƼűŌŹŨė ùĸŭĠĐŭŨėľƀĔķŧėĺſǞŲƀŭŶļŹĚč ĸěġŕſǃ ƁŰŹŰĘšŨėƁŠŹšĭŨėčĴƼƼěŭŨėĦƀĬŲŬ ŷƀŜĴĨėŹĠžĶƼƼŨėůĘťŭŨėėŹƼƼŭĭġŠėŲſĶŨė ĴƼƼŔėŹŠ ŎƼƼĽĚč ėŹƼƼťŶġŰė ŲƀŭŶƼƼļŹĚč ŲƼƼƀŝũťŬėŹƼƼŰŹťſŮƼƼŨĞƼƼŨĘĬǝůŹƼƼŰĘšŨė ŦŨĵŲťŨȟƁĔĘʼnšŨėŎƼƼěʼnŨėŸłƀġŝġŨĘĚ ŷġŅŠȟĝĸŕƼƼŁĚŽġĬŷƼƼġƀĭʼnŜĸġƼƼĽſŲŨ ùƁěƀũŨėūĘŕŨėžčĸŨėŦũŬĢĭěńčĝķŹƼƼŅŭŨė ŲƀĚøůĘťŬŪŤǝĞŕĔĘŀŷġŅŠĢĭěńčŸ ǝƁŵĘšŭŨėǝĸſĸƼƼĽŨėǝĞĨŸĺŨėŸħŸĺŨė

ķŹŶŐęŹƼƼƀĠŹƀŨėĮƼƼĔĘʼnŜğĘƼƼƀũĩĠĸƼƼİċ ľƼƼƼƼƀĔķŎƼƼěňŲƼƼŭʼnġſŹſĴƀŜŎſĸƼƼŀ ǝłƀĩũŨǩƼƼŔǢėĴƼƼĔĘƼƼšŨėŸĸƼƼŭĠĐŭŨė ĜġťŭŨėĞŝŐŹŬŖŬŲƀƼƼŁŬƁŠǟİčŖňŸ ĴŠŸȟĘŶġšŀǝƁűŌŹŨėĸŭĠĐŭũŨƁŬǟŔǤė ǟƀŤŷƀŝŌĘıŨǟƼƼļŹġŬŎſĸƼƼŁŨėǝĸŶŐ ùųĸŬčĮʼnġŝſ ėĶťŵĊėĹđĸƼƼŭĠĐŭŨėĊĘƼƼʼnŔčŪŕŜėĵĘƼƼŭŜ ŲƀŭŶƼƼļŹĚčŧėĹĘƼƼŬȡŪƼƼĨǟĩĚĞƼƼĭƀʼnŜ ƿėŹʼnŔůŹƼƼƼĤǟĤŸĞƼƼĽŭİūĘŠùŷěŅűŬǝ ĝėĴŘȟĸŭĠĐŭũŨĞƀĬĘěŅŨėĞĽũĩŨėĞŕŌĘšŭĚ ŮŶʼnŜķŲƼƼƀűũŕŬȟŮŶƼƼĽƀĔķĞĭƀʼnŜĸƼƼŁŰ ūŹĭĠůĘŭŨĸĚľƀĔķĘŵijŹšſĞĽũĨķŹƼƼʼnĭŨ ėŹũĩİùĘĽƀĔķĸŭġļėŷűťŨȟğĘŶěŁŨėŷŨŹĬ

ijŸĴĬžčǟƼƼĚƿėĸƼƼĨĘŜƿĘšƼƼļĘŜǝėĶƼƼšŨėůĘŤ ĸŤĶǃĠĸŔėĴŨėŷšĽŜņŅŠĢŰĘŤŸȟĞƀŠǟİč ŲťſŮŨȟĴſĴƼƼŀśŹıĚŸĞšƀňijŸĴƼƼĬǝ ŲťŨȟęĸǑ ĽŬŹſĴƀŜǝŷĭʼnŜŲťŭŭŨėŲŬ ĞſĸĬĺĩűŬĘűěƼƼĽŤĸſėĸěŜ17ĝķŹĤŪƼƼʼnŝĚ ĘűʼnŕĚĮʼnŜĞĨķĴŨęŹũōŭŨėşŹŜĸƀěŕġŨė ùŪŌĘěŨėŸŢĭŨĘĚȟėĸƀřńŸčƿėĸƀěŤȟŊŕěŨė ŲŔĞʼnĔĘŝŨėĸƼƼƀěŕġŨėĞſĸĬŪƼƼĔĘʼnŜŲŬŸ ţŹĚľƀŝŨėŪĔĘļŸijŹĨŸǝĘŭƀļȟūŸĺũŨė ǝĝĸƀĥŤĊĘŭƼƼļčĢƼƼĭʼnŝŰėȟęŹƼƼƀĠŹƀŨėŸ ĴŶŁŭŨėǩŔĞűŭƀŶŭŨėĞƀƼƼļĘƀĽŨėĞšěōŨė ȟĞŬŹťĭŨėŸĸŭĠĐŭŨėǝƁěƀũŨėƁļĘƀĽŨė ŮſĴšŨėūĘƼƼőűŨėķĘƼƼŅŰčŲŬĸƼƼƀĥŤŮƼƼŶƀŨđŸ ùŧǟŵŸĞŭĩŰŹĚŎōıŭŨĘĚŲſĸŶőŭġŭŨė

ÒîûŎŀŃÒîòŔŀăîŌøňñíöĬğčãŁŗÒîŃîī20ņĀĔĿí  ĩčíŎĘĿíóčîŇřîŌĔĴňñàŒĠ÷čîĀėã

ǝĞĨķijŪƼƼŭĭĠĘŶŰǢĞŕƀňĸŨėǩƼƼŔĞƼƼſŸijǣŨĞƼƼũŭġĭŭŨė ĘŶűťŭſŞƀŤśĸŕĠĢŰĘŤŲſĸĨůčƿĘŝƀʼnŬȟŊƼƼſĸŭġŨė ŲŬğĘŝńŹŨėŲƼƼŬĴſĺŬǩŔŧŹƼƼŅĭũŨūĘőűŨėŖƼƼſŹōĠ ĘŶũŭĭĚŮũŔǩŔėŹŰŹťſŮŨŲſĶŨėĊĘěŌǢė

ȟľŬčȟĞƀŤĸƀŬǢėĘűƀŨŸķĘŤģŸĘƼƼļĞſǞŹĚĞŭťĭŬĢʼnŠ ĘŶġũŝŌŪġŠĞŭŶġĚƿĘƼƼŬĘŔ20ĝĴŭŨĝčĸŬėŲĩƼƼĽĚŮƼƼťĭŨĘĚ ĘŶġŕňķčĘŶŰǢȟŖƀĚĘƼƼļčĞġƼƼļĸŭŕŨėŲŬĞřŨĘěŨėĞƼƼŕƀňĸŨė ĘŶſĴĤŲŬĝķĴıŭŨėĞƀěōŨėĸƀŠĘšŕŨĘĚƿĘĤŹũŬƿĘěƀũĬ ƁŰĘŝƀġƼƼļŽŔĴĠŸūǢėĢŰėijčĴŠŲƀŝũĭŭŨėĞĕƀŵĢƼƼŰĘŤŸ ŪġšŨėĞƼƼŭŶġĚȟŧŸǢėľƼƼŬčȟƿĘƼƼŬĘŔ39ŲƼƼſĸĨƁƼƼűſĸſė ĸƀŘŸĴŭŕŨėĸƼƼƀŘŪġšŨėŸȟŪŝŌǩŔĊėĴġŔǞėŢƼƼſĸŌŲŔ ŪŝŌųĘĩĠƁŰŹŰĘšŨė ĞŔĸĨĜěƼƼĽĚ2010ĸěŭŜŹŰǝĞŕƀňĸŨėĘŶġűĚėĢƼƼŜŹĠŸ ŗĸěűĠķĘěƼƼļĞŝƀĭńŷĠĸŤĵĘŭŨƿĘšŜŸȟŲƀŜķŹŭŨėŲŬĝĴĔėĹ ŧĘŰķŹĨĴŨėĸƀŵ ĘŶűƀĚŲƼƼŬŸȟĞƼƼŝũġıŬĞƼƼſŸijčŽƼƼŌĘŕġĠŲƼƼſĸĨĢƼƼŰĘŤŸ ĸſķĘšġŨƿĘšŜŸȟĞũŝōŨėĝĘŜŸŪěŠŮŨǣŨŲťƼƼĽŬŸŲƀŜķŹŭŨė ĞƀŬǟŔđ ĞſŸijǢėĘŶŨėŹŝńŸŲſĶŨėĊĘěŌǢėŗǟĚđŲſĸĨĢũŭŵčĴŠŸ ĘŶġũŝŌŖňĸĠĘŶŰč ķĘĤǠėŪŶĩĠŲƼƼťĠŮŨŲſĸĨůčǨđūĘƼƼŕŨėƁƼƼŔĴŭŨėķĘƼƼŀčŸ

œĸƼƼġıŬ œĸƼƼġıŬ īĸƼƼġŠė ĞƀűšĠžĴƼƼűŨŹŵ ĞƀűšĠžĴƼƼűŨŹŵ ķĘĩƼƼŀǢė ijŸDž ĺƼƼĠ ķĘĩƼƼŀǢė ǩƼƼŔ Ƽ ĝķĴƼƼšŨĘĚ ǩƼƼŔ ĘŶƼƼĽŝŰ ĘŶƼƼĽŝŰ ĝķĘƼƼŰđ ĘƼƼŬ ƿĘƼƼƀĨŹŨŹƀĚ ĘƼƼŬ ĞĨĘĭŨėŲƼƼŬ ĴDž ĭſ ĞĨĘĭŨėŲƼƼŬ ŷŰđȟijķĘŘĹŸķůėijĦĬĘěŨėŧĘƼƼŠŸœķėŹƼƼŁŨėǝĊėŹňǢėǨđ ŲťŭſŷŰčǨđ ŲťŭſŷŰčǨđƿėƿ ĸƀƼƼŁŬȟĸĭěŨėŪƼƼſijĘűŠŲŬŷĠĸťŜŮŶũġƼƼļė ȟĸĭěŨėŪſijĘűŠźĴƼƼŨĞĕƀʼnŭŨėĞƀńĘıŨėūėĴıġƼƼļėĊĘŭũŕũŨ ŮŶĽſĘŬȟķĘĩŀǢėŖŬūĊǟġġŨƿƿĘƀűƀĨĘŶġļĴűŵŸȟğĘŔėĸƀŨėŸ ŮŶĽſĘŬȟķĘĩŀǢėŖŬūĊǟġġŨ ƿƿĘŤǟŶġļėŪŠčŸĞũƀŭĨĞũƀļŹĚĞŝńķǢėŸœķėŹƼƼŁŨėĝķĘŰđǝ ĞŠĘōũŨ ĶƀŝűĠǨđśĴŶĠŧėŹŬčŖŭĩŨĞũŭĬşǟŌđŲŬŮŘĸŨėǩŔŸ ƁġŨėĊŹƼƼʼnŨėĝŹŠůđėŹƼƼŨĘŠŲƀĥĬĘĚůčǞđȟĞƼƼōıŨėųĶƼƼŵ ȟžijĘŕŨėĊŹʼnŨėŲŬĝĝĸDž ŬŞŨĎĚŪŠčůŹťƀļķĘĩŀǢėŷĩġűġļ ȟžijĘŕŨėĊŹʼnŨėŲŬĝĸŬŞŨĎĚŪŠčůŹťƀļķĘĩŀǢėŷĩġűġļ ƿėĴĨĝĴƀŝŬůŹťĠǞĴŠƁŶŜėĶŨ


صحيفة ليبيا الجديدة - العدد 406  

صحيفة ليبية يومية شاملة ، جريدة ليبية يومية شاملة