Page 1

‫الأحد‬ ‫‪6‬‬ ‫‪6‬‬

‫العدد (‪)402‬‬ ‫السنة الثالثة‬

‫جمادى اآلخرة ‪1435‬هـ‬ ‫أبريل‬

‫‪2014‬‬

‫‪ 16‬صفحة‬

‫الثمن‪ 500 :‬درهم‬

‫م‬

‫تصدر عن شركة ليبيا‬ ‫الجديدة المحدودة‬

‫يومية مستقلة شاملة‬

‫قريباً‪..‬مبعوث خاص للخارجية األوروبية يف ليبيا‬ ‫في غياب المكافحة‪:‬‬

‫طالئع الجراد تصل « زورا» بمدينة زليتن‬ ‫متري ‪:‬‬

‫الرئيس والسياسيون التونسيون مستعدون‬ ‫للمساهمة في إنجاح الحوار الليبي‬

‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫قال رئيس بعثة األمم المتحدة للدعم يف ليبيا «طارق متري»‬ ‫ألجواء البالد‪(:‬إن الرئيس والشخصيات السياسية التونسية‬ ‫مستعدة للمساهمة يف إنجاح الحوار الليبي‪ ،‬مشير ًا إىل أنه‬ ‫لدى ُ‬ ‫الفرقاء الليبيين فرصة لالستفادة من تجارب الحوار‬ ‫األخرى كتجربة تونس واليمن وغيرها)‪.‬‬ ‫وب َّين متري أن الحوار هو شأن ليبي يجري بمبادرة ليبية‬ ‫وبرعاية ليبية‪ ،‬وبقيادة ليبية‬ ‫وأضاف «متري» أن لدى الليبيين الرغبة يف الحوار؛ إال أن‬ ‫القوى السياسية يف ليبيا مازالت منشغلة بقضايا أخرى‪ ،‬وما‬ ‫زالت الخالفات تعصف بها‪ ،‬مما يؤخر الحوار‪.‬‬

‫«شورى شباب اإلسالم» يتعهد بمحاربة‬ ‫«أعداء اهلل ورسوله»‬

‫الحكومة الليبية‬

‫تصريحات عبدالعزيز تعكس وجهة نظره‬ ‫الشخصية‬

‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫أوضحت الحكومة الليبية المؤقتة يف بيان لها حول‬ ‫تصريحات وزير الخارجية «محمد عبد العزيز» خالل األيام‬ ‫الماضية بخصوص عودة النظام الملكي إىل ليبيا أن هذه‬ ‫التصريحات تعكس وجهة النظر الشخصية للوزير وال تمثل‬ ‫وجهة نظر الحكومة الليبية‪.‬‬ ‫التتمة ص‪2‬‬

‫«مورننغ غلوري» ُت ْفرغ حمولتها بمصفاة‬ ‫الزاوية‬

‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫أكملت ناقلة النفط الكورية «مورننغ غلوري» تفريغ حمولتها‬ ‫بمصافاة الزاوية صباح أمس السبت ‪.‬‬ ‫وذكر مصدر بالمصفاة لوكالة األنباء الليبية‪ ،‬أن ناقلة النفط‬ ‫الكورية التي بدأت تفريغ حمولتها أمس األول الجمعة‬ ‫أكملتها عند الساعة التاسعة من صباح أمس السبت‪.‬‬ ‫التتمة ص‪2‬‬

‫بإقامة ندوات ومخيمات أسبوعية وشهرية تب ِّين للناس العقيدة الصافية الخالية‬ ‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫أصدر «مجلس شورى شباب اإلسالم بمدينة درنة» بيانًا يف أعقاب االستعراضات من الشبهات‪ ،‬وتنشر العلم بين الناس‪ ،‬وترفع الجهالة عن الجاهلين وتر ُّد الضالين‬ ‫العسكرية التي نفَّذتها عناصره الجهادية يف المدينة يوم الجمعة‪ ،‬تع َّهد خالله إىل الطريق المستقيم ‪ -‬بح ِّد وصف البيان‪.‬‬ ‫التتمة ص‪2‬‬

‫تقرؤون في هذا العدد‬

‫أفغانستان تنتخب ‪ ..‬وطالبان تتوعد‬ ‫فتحت مراكز االقتراع يف أفغانستان أمس السبت أبوابها‬ ‫النتخاب رئيس جديد يستلم مهامه من أول رئيس‬ ‫منتخب من قبل الشعب يف تاريخ البالد‪ ،‬وذلك عىل‬ ‫وقع توعد حركة ‪...‬‬

‫اتساع مساحات العبث والالمعقول‬

‫‪4‬‬

‫أبو سهمين ‪..‬ليبيا على عتبة اإلفالس‬

‫نواصل استعراض بعض مواقع االنحراف والخلل التي أربكتْ مسار قال رئيس المؤتمر الوطني العام «نوري أبو سهمين» إن‬ ‫منع تصدير الخام الليبي من قبل مسلحين منشقين‬ ‫ثورة ‪ 17‬فبراير‪ ،‬وقلبتْ ُسل ّم األولويات ونصبتْ كمائن‬ ‫عن جهاز حرس المنشآت النفطية وضع البالد ‪...‬‬ ‫و ِفخاخا بد ًءا من تمظهر الروح القبلية السياسية ومرو ًرا‬ ‫بتغ ّول ‪...‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪ 16‬قالدة متنوعة لمنتخب األثقال‬

‫حقق منتخبنا الوطني لرفع األثقال نتائج متميزة يف‬ ‫بطولة التضامن اإلسالمي الثانية التي‬ ‫أقيمت يف «كمباال» عاصمة «أوغندا» ‪.‬‬

‫‪10‬‬


‫�أخبار محلية‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪6‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 6‬أبريل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد ( ‪)402‬‬

‫الحكومة الليبية ‪:‬‬

‫«مورننغ غلوري» ت ْفرغ حمولتها‬ ‫بمصفاة الزاوية‬ ‫تتمـــة ‪:‬‬ ‫يشار إلى أن الناقلة التي ترفع علم كوريا‬ ‫الشمالية كانت تحمل شحنة نفط خام‬ ‫تم شحنه بطريقة غير شرعية من ميناء‬ ‫َّ‬ ‫السدرة في العاشر من شهر مارس الجاري‪،‬‬ ‫وتس َّلمتها القوات البحرية الليبية من‬ ‫القوات البحرية األمريكية بعد أن سيطرت‬ ‫عليها في المياه الدولية‪.‬‬

‫في غياب المكافحة ‪:‬‬

‫طالئع الجراد تصل« زُورَا»‬ ‫بمدينة زليتن‬

‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫أس��راب من الجراد الصحراوي‬ ‫ُضبطت‬ ‫ٌ‬ ‫بمنطقة «زُو َرا» شرق مدينة زليتن‪ ،‬وأفاد‬ ‫مسؤول قطاع الزراعة والثروة الحيوانية‬ ‫والمائية بزليتن «إبراهيم الرازقي» وكالة‬ ‫األنباء الليبية يوم الجمعة الماضية أن‬ ‫طالئع من أس��راب الجراد الصحراوي تم‬ ‫ضبطها بمنطقة «زُو َرا» بسوق الثالثاء‬ ‫بزليتن‪.‬‬ ‫وأض��اف «الرازقي» أنه تمت مخاطبة‬ ‫الجهات المسؤولة في ال��دول��ة ومكتب‬ ‫مكافحة الجراد بوزارة الزراعة لتوفير ما يلزم‬ ‫من معدات ومبيدات وتجهيزات لمنطقة‬ ‫زورا لمكافحة هذه اآلفة لما ِّ‬ ‫تشكله من‬ ‫خطورة على المنتجات الزراعية بالمنطقة‪.‬‬ ‫جدير بالذكر أن منظمة األغذية والزراعة‬ ‫(الفاو) التابعة لألمم المتحدة دعت مؤخر ًا‬ ‫دول ليبيا والجزائر وموريتانيا والمغرب إلى‬ ‫االستعداد ودعم فرق المكافحة الميدانية‬ ‫للتصدي لخطر الجراد ومكافحته ‪.‬‬

‫معرض األثاث واملفروشات‬ ‫والزجاجيات يف دورته الخامسة‬

‫الـ ‪ ،25‬أن عودة الملكية السنوسية تمثل‬ ‫الحل والضمان لعودة األمن واالستقرار إلى‬ ‫ليبيا؛ وهو ما أثار حفيظة عديد الجهات‬ ‫في ليبيا‪.‬‬

‫تتمـــــة ‪:‬‬ ‫وأعلن المجلس ـ في بيانه ـ تشكيل لجنة‬ ‫شرعية ِّ‬ ‫لفض النزاعات والصلح بين الناس‬ ‫بشرع الله‪ ،‬كما أعلن رفضه لما أسماه «كل‬ ‫قوانين الكفر وأعراف الجاهلية والمؤسسات‬ ‫التي تخالف شرع الله»‪.‬‬ ‫وأضاف البيان أن مجلس شورى شباب‬ ‫اإلس�ل�ام ي��ع��ادي َم��ن ع��ادى الله ورسوله‬ ‫م��ن اليهود وال��ن��ص��ارى و َم��ن وااله���م من‬ ‫الطواغيت الذين يحاربون المسلمين في‬ ‫كل مكان ويستبيحون كرامتهم‪ ،‬كما تعهد‬ ‫البيان بحفظ األمن في درنة وما حولها‪.‬‬

‫قريباً مبعوث خاص للسياسةً الخارجية األوروبية يف ليبيا‬

‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫ق َّرر االتحاد األوروبي تعيين مبعوث‬ ‫خاص للممثلة العليا للسياسة الخارجية‬ ‫األوروبية إلى ليبيا‪ ،‬حسبما كشفت‬ ‫مسؤولة السياسة الخارجية في االتحاد‬ ‫األوروبي «كاترين آشتون» التي أشارت‬ ‫إلى أن قرار تعيين المبعوث سيصدر‬

‫قريبا‪ ،‬وقالت الممثلة العليا للسياسة‬ ‫الخارجية في االت��ح��اد األوروب���ي في‬ ‫ر ِّد ه��ا على أسئلة النواب األوروبيين‬ ‫ح���ول ال��م��وق��ف ف��ي ل��ي��ب��ي��ا‪ ،‬أم��س‬ ‫األول الجمعة‪(:‬إن المبعوث قد ُّ‬ ‫يحل‬ ‫إشكالية التوصل إلى آلية تعاون مع‬ ‫المجموعة الدولية حول ليبيا) مشيرة‬

‫اشتباكات يف تاجوراء وصمت الحكومة‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ان���دل���ع���ت م���ع���ارك عنيفة‬ ‫واشتباكات متقطعة ليلة الجمعة‬ ‫الماضية بين مجموعات مسلحة‬ ‫ف��ي منطقة ت��اج��وراء‪ ،‬وأش��ارت‬ ‫مصادر أمنية أن هذه االشتباكات‬ ‫تع ُّد بمثابة تناحر عسكري جديد‬ ‫على خلفية األزم���ة السياسية‬ ‫التي تشهدها البالد بعد تسريب‬ ‫فيديو ل��ـ«ن��وري أبوسهمين»‬ ‫رئ��ي��س المؤتمر الوطني وهو‬ ‫يخضع الستجواب من قائد سابق‬ ‫بإحدى الميليشيات المسلحة قبل‬ ‫نحو شهرين عن سبب وجوده مع‬ ‫فتاتين لي ًال بمقر إقامته بمنطقة‬ ‫فشلوم بطرابلس‪.‬‬ ‫ه��ذا وأف��اد شهود من سكان‬ ‫المنطقة أنهم سمعوا أص��وات‬ ‫ان��ف��ج��ارات عنيفة واشتباكات‬

‫استخراج سبع جثث من املقربة الجماعية بمنطقة تاورغاء‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫تمكن فريق البحث التابع لوزارة‬ ‫ُ‬ ‫رع��اي��ة أس��ر الشهداء والمفقودين‬ ‫م��ن اس��ت��خ��راج رف��اة ثالثة أشخاص‬ ‫وبعض األشالء من المقبرة الجماعية‬ ‫المكت ََشفة مؤخر ًا بمنطقة تاورغاء‬ ‫ُ‬ ‫بين طريق السكة ومنطقة السدادة‬ ‫وأوض����ح ع��ض��و ال��م��ج��ل��س المحلي‬

‫"شورى شباب اإلسالم" يتعهد‬ ‫بمحاربة «أعداء اهلل ورسوله»‬

‫تصريحات عبدالعزيز تعكس وجهة نظره الشخصية‬ ‫التأسيسية لصياغة م��ش��روع الدستور‬ ‫تتمــــــة ‪:‬‬ ‫وأ َّك��دت الحكومة في بيانها أن نظام الليبي‪ُ . .‬يذكر أن «محمد عبدالعزيز» وزير‬ ‫الحكم في ليبيا سيكون اختيار ًا حر ًا للشعب الخارجية ص َّرح في ختام اجتماعات وزراء‬ ‫الليبي‪ ،‬بنا ًء على ما ستقترحه الهيئة الخارجية العرب التحضيري للق َّمة العربية‬

‫مصراتة م��س��ؤول ملف رع��اي��ة ُأس��ر‬ ‫الشهداء والمفقودين بمصراتة «علي‬ ‫األجطل» في تصريح خاص لمراسل‬ ‫وكالة األنباء الليبية بمصراتة أنه‬ ‫بعد اكتشاف المقبرة أبلغوا وزارة‬ ‫رعاية ُأسر الشهداء والمفقودين باألمر‬ ‫وبعثت فري ًق ًا لالستكشاف واستخراج‬ ‫ُ‬ ‫ال��ج��ث��ث ونقلها للمشرحة‪ ،‬وأخ��ذ‬

‫باألسلحة الثقيلة والمتوسطة‬ ‫في المنطقة‪ ،‬في المقابل قال‬ ‫م��س��ؤول أم��ن��ي ب��ط��راب��ل��س إن‬ ‫االشتباكات التي كانت مستمرة‬ ‫حتى ظهر السبت أس��ف��رت عن‬ ‫مصرع وإصابة ثمانية أشخاص‬ ‫على األق��ل‪ ،‬وسط معلومات غير‬ ‫رسمية عن تض ُّرر بعض المنازل‬ ‫نتيجة القصف بمنطقة بئر‬ ‫األسطى ميالد بتاجوراء (معسكر‬ ‫النعام) في ما يعد أحدث اشتباكات‬ ‫من نوعها التي تشهدها العاصمة‬ ‫منذ مطلع العام الجاري‪.‬‬ ‫أح��داث تاجوراء واالشتباكات‬ ‫الدائرة بين الفصائل المسلحة‬ ‫َّ‬ ‫شكلت محور حديث المواطن‬ ‫الليبي فيما اخ��ت��ارت السلطات‬ ‫الصمت ولم تصدر أي بيان رسمي‬ ‫في هذا الشأن‪.‬‬

‫ع ِّينات الحمض النووي (‪ )DNA‬منها‬ ‫ومطابقتها بالع ِّينات المأخوذة من ُأسر‬ ‫المفقودين‪ ،‬وأكد السيد «األجطل»‬ ‫أنه تم استخراج سبع جثث حتى اآلن‬ ‫وتو َّقف العمل لسوء األحوال الجوية‬ ‫بالمنطقة‪ ،‬وأن المعطيات تشير إلى‬ ‫وجود جثث أخرى‪ ،‬وسيتواصل العمل‬ ‫الستخراجها‬

‫إلى أنها ستعقد اجتماع ًا في بروكسل‬ ‫مع أعضاء الوفد الليبي المشارك في‬ ‫أع��م��ال القمة األوروب��ي��ة اإلفريقية‬ ‫وج��� َّددت المسؤولة األوروب��ي��ة دعم‬ ‫االتحاد ومساندته للسلطات الليبية‬ ‫المنتخبة في بناء دولة القانون دولة‬ ‫ُ‬ ‫المؤسسات‪.‬‬

‫استمرار ًا الستهداف الضباط‪:‬‬

‫جهاز حرس المنشآت النفطية ‪:‬‬

‫تعرض مقدم طيار ملحاولة اغتيال‬

‫الجهاز يف حل من أي اتفاق يعيق‬ ‫إدارة الجهاز‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫تع َّرض مقدم طيار بقاعدة بنينة الجوية لمحاولة‬ ‫اغتيال ج َّراء إطالق النار عليه الخميس الماضي من قبل‬ ‫مجهولين‪ ،‬وأفاد مصدر عسكري بقاعدة بنينة الجوية‬ ‫أن مسلحين استهدفوا مقدم طيار «ناصر عبدالكافي‬ ‫الكوافي» أمام منزله بمنطقة الصابري‪ ،‬مضيف ًا أن‬ ‫المقدم «عبدالكافي» قد تم نقله إلى المستشفى‬ ‫وحالته حرجة‪. .‬كما استهدف مسلحون مجهولون «فرج‬ ‫الشيهني» أحد أفراد جهاز الشرطة القضائية بمدينة‬ ‫درنة بإطالق وابل من الرصاص عليه وهو يقود سيارته‬ ‫نوع هيونداي توسان بيضاء اللون بمنطقة المغار‬ ‫وسط المدينة‪ ،‬وكان برفقته زوجته وأبناؤه‪ ،‬وذكر‬ ‫مصدر طبي أن المسلحين الذين كانوا يستقلون سيارة‬ ‫(ركوبة عامة) قاموا بإطالق النار على «الشيهني» ما‬ ‫أدى إلى إصابته بجروح في يديه ورجليه نُقل على إثرها‬ ‫إلى مستشفى الهريش وسط المدينة‪ ،‬بينما لم تُصب‬ ‫زوجته وال أطفاله بأضرار‪ .‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أصدر جهاز حرس المنشآت النفطية بيان ًا‬ ‫تحصلت «ليبيا الجديدة» على نسخة منه‬ ‫َّ‬ ‫بأنه في ِح ٍّل من أي اتفاق من شأنه أن يؤدي‬ ‫إلى إعاقة إدارة الجهاز الحالية والمتمثلة في‬ ‫اإلدارة الرئيسة للجهاز بمدينة طرابلس وفروع‬ ‫الجهاز التابعة لها المنتشرة في أنحاء ليبيا‬ ‫تمسكه ببقاء مق ِّر اإلدارة‬ ‫كما أعلن في بيانه ُّ‬ ‫بمدينة طرابلس‪ ،‬ووفق ًا للقرارات الصادرة‬ ‫بالخصوص‪ ،‬مؤكد ًا أن أية قرارات تصدر خالف‬ ‫ذلك فإن فروع الجهاز غير معنية بتنفيذه‬ ‫وذلك تماشي ًا مع بيان الحكومة الذي أعلنت‬ ‫فيه عدم مشاركتها في أية مفاوضات مع‬ ‫المجموعة الخارجة عن شرعية الجهاز‪.‬‬

‫هجوم بالقذائف على مناطق تمركز للقوة الثالثة بسبها‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫قال الناطق الرسمي باسم القوة‬ ‫الثالثة المكلفة بحماية الجنوب‬ ‫«ع��ل�اء ال���ح���وي���ك»‪( :‬إن ق��ذائ��ف‬ ‫استهدفت مناطق تمركز القوة ليلة‬ ‫أمس السبت‪ ،‬حيث سقطت قذائف‬ ‫ف��ي محيط المستشفى المركزي‬ ‫للمدينة‪ ،‬فيما استهدفت قذائف ع َّدة‬

‫‪2‬‬

‫قلعة سبها التاريخية‪.‬‬ ‫وأض���اف «ال��ح��وي��ك» أن مصادر‬ ‫النيران ال ت��زال مجهولة‪ ،‬مشير ًا‬ ‫إل��ى أنها كانت من أكثر من مكان‬ ‫بالمدينة‪ ،‬نافي ًا سقوط أية قتلى أو‬ ‫جرحى من أفراد القوة الثالثة الذين‬ ‫َّ‬ ‫تمكنوا من ر ِّد الهجوم ‪ ،‬حسب تعبيره‪.‬‬ ‫وأك��د «الحويك» أن الوضع اآلن‬

‫تحت سيطرة القوة الثالثة‪ ،‬داعي ًا‬ ‫إلى توحد أهالي سبها ونبذ العنف‬ ‫والفرقة بين اإلخوة‪.‬‬ ‫يشار إلى أن القوة الثالثة استلمت‬ ‫معسكر اللواء السادس مشاة‪ ،‬في‬ ‫إطار اتفاق بين طرفي النزاع بسبها‬ ‫يقضي بتسليم المواقع العسكرية‬ ‫للقوة الثالثة لحمايتها‪.‬‬

‫استقالة ‪ 8‬من كبار أعضاء مكتب برقة لخالفات مع الجضران‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫كشف أحد أعضاء المكتب السياسي لما يعرف‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫بإقليم برقة ـ الذي يسيطر على ثالثة موانئ‬ ‫تنظم شركة صخر للمعارض والمؤتمرات نفطية مهمة بمنطقة الهالل النفطي وسط‬ ‫فاعليات معرض األث���اث والمفروشات ليبيا ـ استقالته من المكتب السياسي للحركة‬ ‫والزجاجيات‪ ،‬وذلك خالل دورته الخامسة مع سبعة أعضاء كبار آخرين بسبب خالف مع‬ ‫بمعرض طرابلس الدولي من الفترة‬ ‫«إبراهيم الجضران» رئيس المكتب السياسي‪.‬‬ ‫‪2014 / 4 / 24 - 21‬م ‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة أنباء «روي��ت��رز» عن «عصام‬ ‫الجهاني» عضو المكتب المستقيل قوله‬ ‫تعديل عمر‬ ‫ـ الخميس الماضي ـ إن «الجضران» اليتشاور‬ ‫المبروك‬ ‫سعد‬ ‫‪- 2‬أعلن أنا السيدة‬ ‫مع المكتب التنفيذي الذي يقود الحركة‪ ،‬وهو‬ ‫‪1978‬‬ ‫‪/‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪/‬‬ ‫‪12‬‬ ‫مواليد‬ ‫النوال بأنني من‬ ‫ماس ُيلقي بظالله على المفاوضات الجارية التي‬ ‫وليس كما جاء بسجالت السجل المدني يقودها ُوسطاء بين المكتب والحكومة الموقتة‬ ‫سيما أن «الجضران» والحكومة الليبية أكدا أمس‬ ‫بجنزور‪.‬‬

‫مـدير التحـرير‪ :‬يحيـى أحمد الباروني‬ ‫سكرترية التحرير ‪ :‬أسمهان رجب الحجاجي‬

‫أنهما قريبان من إبرام اتفاق إلنهاء حصار الموانئ‬ ‫النفطية وسط ليبيا؛ الذي أض َّر بصادرات النفط‪،‬‬ ‫وأذكى التوترات في البالد منذ يونيو ‪2013‬م‪،‬‬ ‫وكتب «الجهاني» عبر صفحته الشخصية على‬ ‫موقع التواصل االجتماعي «فيس ب��وك» أنه‬ ‫ليس طرف ًا في عملية التفاوض الجارية حالي ًا‬ ‫حول أزم��ة الموانئ النفطية‪ ،‬موضح ًا أنه تم‬ ‫تكليف لجنة في المكتب السياسي بداية األسبوع‬ ‫الماضي للتفاوض مع وسطاء‪ ،‬مبين ًا أنه تم طرح‬ ‫ورقة التفاهم الخاصة بالحكومة على المكتب‬ ‫السياسي‪.‬‬ ‫وأشار «الجهاني» إلى ورقة تفاهم تض َّمنت‬ ‫إي��داع مخصصات برقة من الميزانية العامة‬ ‫في حساب مصرف ليبيا المركزي فرع بنغازي‪،‬‬

‫الجمع والتنفيذ واإلخراج ‪/‬اإلدارة الفنية بالصحيفة‬ ‫فرز وطباعة‪ :‬وكالة الصحافة للطباعة‬ ‫اآلراء املنشورة ال تعرب عن رأي الصحيفة وإنما تعرب عن آراء أصحابها‬

‫نائب من برقة يكون مق ُّره‬ ‫على أن ُي َّرشح له ٌ‬ ‫بنغازي وكذلك إعادة تشكيل المؤسسة الوطنية‬ ‫ٌ‬ ‫متفق‬ ‫للنفط وتعيين مجلس إدارة جديد لها‬ ‫عليه وهذا بعد نقل مق ِّرها الرئيس إلى بنغازي‬ ‫وب ّين أن المطلب السياسي هو دعم الحكومة‬ ‫إلج��راء استفتاء على النظام الفيدرالي بإقليم‬ ‫برقة‪ ،‬على أن تُعرض الورقة على مجلس شيوخ‬ ‫برقة للمناقشة والمراجعة والموافقة‪ ،‬ثم يتم‬ ‫تصديقها من المكتب السياسي‪.‬‬ ‫وبحسب ما كتب «الجهاني» على صفحته‬ ‫الشخصية عبر «فيس بوك» فقد ُألغي اجتماع‬ ‫مجلس شيوخ برقة وتم الدخول في مفاوضات‬ ‫مباشرة مع الحكومة دون الرجوع إلى بقية أعضاء‬ ‫المكتب السياسي أو مجلس الشيوخ‪ ،‬وأعرب عن‬ ‫لالتصال الهواتف ‪:‬‬ ‫‪0914098601 0911654494‬‬ ‫‪0925245197 0914501054‬‬ ‫إدارة اإلعالن ‪0916684681 :‬‬

‫أمله في أن يتحقق ما جاء في هذه الورقة‪.‬‬ ‫إال أن «الجهاني» تو َّقع في تدوينة أخرى على‬ ‫صفحته ِح َّل المكتب السياسي إلقليم برقة‬ ‫ً‬ ‫ـ ال��ذي أكد أنه ُيجري مفاوضات حاليا مع‬ ‫الحكومة الموقتة من أج��ل التوصل إل��ى حل‬ ‫يقضي بفك الحصار عن الموانئ النفطية‪،‬‬ ‫حيث كتب نص ًا‪( :‬االتفاق حالي ًا بين الحكومة‬ ‫المؤقتة والمكتب السياسي برقة «المنحل الحق ًا»‬ ‫تدريجي!!)‪..‬وشهد اليومان الماضيان تضارب ًا في‬ ‫التصريحات الرسمية حول هذه المفاوضات بين‬ ‫نفي الحكومة أنها طرف في عملية التفاوض‬ ‫الجارية اآلن‪ ،‬وت��أك��ي��دات أط���راف أخ��رى بأن‬ ‫الطرفين على وشك التوصل التفاق يقضي بفك‬ ‫الحصار والسماح بتصدير النفط مجدد ًا‪.‬‬ ‫صحيفة ليبيا الجديدة‬

‫‪libayfree_forever@yahoo.com‬‬ ‫‪www.libya.free201316@yahoo.com‬‬ ‫ليبيا ‪ -‬طرابلس ‪-‬شارع الظل بجانب مصحة املسرة‬ ‫(عمارة ليبيانا سابقاً)‬


‫عربي دولي‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪ 6‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 6‬أبريل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪)402‬‬

‫بريطانيا ترصد حركة اإلخوان املسلمني‬ ‫قالت مصادر إعالمية إن حركة‬ ‫اإلخ���وان المسلمين تعتزم نقل‬ ‫مق ّر التنظيم ال��دويل ومكاتبها‬ ‫اإلعالمية خ�لال الفترة المقبلة‬ ‫من لندن إىل تونس ‪ ،‬ورجحت‬ ‫أن يكون لزيارة أمير قطر يوم‬ ‫الخميس إىل تونس‪ ،‬صلة بهذا‬ ‫التوجه‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫هذا ونشرت صحيفة العرب التي‬ ‫تصدر يف لندن تصريحا لـ«كمال‬ ‫حبيب» الخبير يف شؤون الحركات‬ ‫اإلسالمية قال فيه‪ :‬إن تونس هي‬ ‫األق��رب النتقال قيادات اإلخوان‬ ‫إليها يف ّ‬ ‫ظل الضغوط الخليجية‬ ‫عىل قطر والتحقيقات البريطانية‬ ‫حول أنشطة الجماعة‪.‬‬

‫وق��ال «حبيب» إنّ التحقيقات‬ ‫البريطانية لن تكون يف صالح‬ ‫ال��ج��م��اع��ة‪ ،‬وب��ال��ت��ايل رب��م��ا تجد‬ ‫الجماعة نفسها مطالبة بالخروج‬ ‫من لندن خشية المالحقة األمنية‬ ‫والمحاصرة االقتصادية‪ ،‬الفتا إىل‬ ‫أنّ تونس تع ُّد األنسب يف ّ‬ ‫ظل‬ ‫وج��ود حركة النهضة اإلسالم ّية‬ ‫وزعيمها «راش��د الغنوشي» الذي‬ ‫سبق وأعلن استعداده لمنح اللجوء‬ ‫إلخوان مصر‪.‬‬ ‫ويف تصريح خاص بليبيا الجديدة‬ ‫ق��ال «لطفي زي��ت��ون» القيادي‬ ‫بحركة النهضة والمستشار السابق‬ ‫لرئيس حكومة «حمادي الجبايل»‪:‬‬ ‫أن زي���ارة أم��ي��ر دول���ة قطر لم‬

‫تطرق إىل موضوع انتقال تنظيم‬ ‫اإلخوان الدويل من لندن إىل تونس‬ ‫وأن ما يشاع حول حظر الحركة يف‬ ‫بريطانيا عار من الصحة وكل ما‬ ‫يف األمر أن الحكومة البريطانية‬

‫أوصت برصد الحركة داخل أراضيها‬ ‫للتعرف عليها عن قرب‪.‬‬ ‫يذكر أن السعودية واإلم���ارات‬ ‫والبحرين قررت يف بيان مشترك‬ ‫يف الخامس من الشهر الماضي‬

‫سحب سفرائها من دول��ة قطر ‪،‬‬ ‫وق��ال��ت ال���دول ال��ث�لاث يف بيان‬ ‫مشترك ‪" :‬اضطرت الدول الثالث‬ ‫للبدء يف اتخاذ ما ت��راه مناسب ًا‬ ‫لحماية أمنها واستقرارها وذلك‬ ‫بسحب سفرائها من دول��ة قطر‬ ‫اعتبار ًا من هذا اليوم الموافق‬ ‫الخامس من الشهر الجاري"‪.‬‬ ‫وي��رى بعض المراقبين للوضع‬ ‫التونسي أن حزب حركة النهضة‬ ‫لن يجازف باستقبال التنظيم‬ ‫الدويل لإلخوان المسلمين يف ظل‬ ‫التجاذبات السياسية التي تعيشها‬ ‫البالد‪ ،‬خاصة وأنها مقدمة عىل‬ ‫انتخابات قد تعصف بمستقبل‬ ‫إخوان تونس‪.‬‬

‫بوكو حرام تخطف كاهنني إيطاليني وراهبة كندية يف الكامريون‬

‫ب����اك����س����ت����ان ت���ؤم���ن‬ ‫ان��ت��خ��اب��ات أف��غ��ان��س��ت��ان‬ ‫أغلقت باكستان جميع المعابر الحدودية مع‬ ‫أفغانستان لتعزيز اإلجراءات األمنية خالل‬ ‫االنتخابات الرئاسية األفغانية‪.‬‬ ‫وأوض��ح بيان صادر عن مكتب المتحدث‬ ‫العسكري الباكستاني أن باكستان نشرت‬ ‫أع���دادًا إضافية من جنودها عىل طول‬ ‫الحدود مع أفغانستان منذ العشرين من شهر‬ ‫مارس الماضي لتعزيز اإلج��راءات األمنية‬ ‫التي تهدف إىل إجراء االنتخابات األفغانية‬ ‫بطريقة سلمية‪.‬‬ ‫وب � ّي��ن أن باكستان ات��خ��ذت ع���ددًا من‬ ‫اإلجراءات األمنية يف هذا الصدد بما يف ذلك‬ ‫إغالق المعابر الحدودية وتنظيم دورات‬ ‫جوية وإقامة خط اتصال عاجل بين القادة‬ ‫العسكريين للقوات الباكستانية واألفغانية‬ ‫المنتشرة عىل جانبي الحدود المشتركة بين‬ ‫البلدين‪.‬‬ ‫وك��ان��ت م��ص��ادر إعالمية نشرت تقارير‬ ‫عن وقوع أعمال عنف بالتزامن مع إجراء‬ ‫االنتخابات الرئاسية األفغانية من مختلف‬ ‫أنحاء أفغانستان السيما من المناطق‬ ‫الشرقية‪ ،‬ففي إقليم لوجار‪ ،‬انفجرت قنبلة‬ ‫يف مركز اقتراع بمنطقة «محمد أغا» ما أدى‬ ‫إلصابة اثنين من الناخبين‪.‬‬ ‫كما أعلن حاكم المنطقة أن ثالثة مراكز‬ ‫اقتراع تعرضت إلطالق نار من قبل طالبان‬ ‫من قمة أحد التالل القريبة بإقليم باروان‬ ‫ويف منطقة سارخاني بإقليم كونار الذي‬ ‫يتاخم باكستان تدور اشتباكات بين القوات‬ ‫والمتمردين‪.‬‬ ‫هذا ويديل الناخبون األفغان بأصواتهم‬ ‫من كابول إىل قندهار‪ ،‬الختيار رئيس خلفا‬ ‫لـ«حميد ك���رزاي» سيتوىل مهام قيادة‬ ‫أفغانستان يف المرحلة االنتقالية‪ ،‬خاصة‬ ‫وأن��ه من المقرر أن ينسحب حلف شمال‬ ‫األطلسي من أفغانستان يف نهاية العام‬ ‫الجاري‪.‬‬

‫ذك��رت مصادر إعالمية إيطالية أن‬ ‫مجموعة من المسلحين هاجمت مساكن‬ ‫يقطنها كهنة وراه��ب��ات يف أبرشية‬ ‫م��اروا بشمال الكاميرون حوايل الساعة‬ ‫الثانية فجرا بالتوقيت المحيل وقامت‬ ‫باختطافهم‪.‬‬ ‫وق��ال��ت وزارة ال��خ��ارج��ي��ة اإليطالية‬ ‫إن الكاهنين هما «جيامباولو مارتا‬ ‫وجيانانتونيو اليجري» من أبرشية فيسنزا‬

‫بشمال شرق إيطاليا لكنها لم تذكر اسم‬ ‫الراهبة الكندية‪.‬‬ ‫وأضافت ال��وزارة أنها تعمل مع السفارة‬ ‫اإليطالية يف العاصمة الكاميرونية‬ ‫ياوندي لحل األزمة ومعرفة الجهات التي‬ ‫تقف وراء عملية االختطاف‪.‬‬ ‫يف المقابل نشرت بعض وسائل اإلعالم‬ ‫األجنبية معلومات تفيد بضلوع جماعة‬ ‫بوكو حرام اإلسالمية يف الهجوم‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫سلفاكري يناقش أزمة‬ ‫الجنوب مع عمر البشري‬

‫أعلنت م��ص��ادر إع�لام��ي��ة أن رئيس‬ ‫دولة جنوب السودان الفريق «سلفاكير‬ ‫ميارديت» أج��رى مباحثات مع نظيره‬ ‫السوداني «عمر البشير»‪ ،‬بشأن تنفيذ‬ ‫اتفاق التعاون الشامل بين البلدين‪ ،‬فض ًال‬ ‫عن التطورات الجارية بجنوب السودان‪.‬‬ ‫وقالت ذات المصادر إن الرئيسان عقدا‬ ‫جلسة مباحثات مغلقة ببيت الضيافة‬ ‫تناوال خاللها العالقات الثنائية بين‬ ‫البلدين وسبل تطويرها‪ ،‬إىل جانب‬ ‫ت���دارس األوض���اع التي تشهدها دولة‬ ‫جنوب ال��س��ودان يف محاولة لحلحلة‬ ‫القضايا التي ما زالت عالقة بين البلدين‬ ‫و إعطاء قوة دفع لجهود تسوية النزاع ‪.‬‬ ‫من جانبه اعتبر سفير جنوب السودان‬ ‫لدى الخرطوم «ميان دوت وول»‪ ،‬أن‬ ‫الزيارة تمثل بداية عملية الستئناف عمل‬ ‫اللجان التنفيذية المشتركة‪ ،‬الخاصة‬ ‫بتطبيق اتفاق التعاون المشترك‪ ،‬بعد‬ ‫أن ج ّمد منذ تصاعد التوترات بالجنوب‪.‬‬ ‫وتأتي زيارة «سلفاكير ميارديت» فيما‬ ‫تشهد ب�لاده قتاال بين ق��وات حكومته‬ ‫وق��وات بقيادة زعيم المتمردين «رياك‬ ‫مشار»‪.‬‬

‫تركيا تنتقي شرطتها‬ ‫ذك��رت مصادر تركية أن��ه ت��م إبعاد ‪49‬‬ ‫م��س��ؤوال شرطيا يف محافظة كوتاهيا‬ ‫بمنطقة وسط األناضول التركية يف إطار‬ ‫الحملة التي تشنها حكومة رئيس الوزراء‬ ‫«رجب طيب أردوغ��ان» عىل من تعتبرهم‬ ‫غير موالين للعدالة والتنمية الحزب الحاكم‪.‬‬ ‫وكان الموقع اإللكترونى لصحيفة زمان‬ ‫التركية نشر أم��س السبت خبر تعيين‬ ‫أربعة من قادة وحدات الشرطة واثنين من‬ ‫المفوضين و‪ 43‬ضابط شرطة يف مواقع‬ ‫أقل أهمية وتأثيرا يف كوتاهيا‪.‬‬

‫وأضاف الموقع أنه تم تعيين «ليفينت‬ ‫كوتوكالن»‪ ،‬قائد وحدة مكافحة اإلرهاب‪،‬‬ ‫كرئيس إلدارة شرطة بلدة سيماف‪ ،‬فيما تم‬ ‫تعيين «تانجو أوزمن»‪ ،‬قائد وحدة الدفاع‪،‬‬

‫تواصـل املعـــارك وعمليـات القصف يف ريفي‬ ‫دمشـــق وادلـب‬

‫تتواصل المعارك وعمليات القصف يف ريفي‬ ‫دمشق وادلب حيث واصل مقاتلو المعارضة‬ ‫تضييق الحصار عىل معسكر وادي الضيف‪،‬‬ ‫أحد آخر معاقل قوات النظام السوري يف‬ ‫ريف ادلب الجنوبي‪ .‬وتعرضت عدة أحياء يف‬ ‫دمشق أمس السبت لسقوط قذائف هاون‬ ‫استهدف بعضها حيا يضم مراكز أمنية‪،‬‬ ‫وسقطت احداها قرب السفارة الروسية يف‬ ‫حي المزرعة‪ .‬وذكر المرصد السوري لحقوق‬ ‫اإلن��س��ان أن ق��ذائ��ف أخ��رى سقطت عىل‬ ‫منطقة الفحامة حيث توجد مراكز أمنية‬ ‫عدة وعىل حي الشاغور يف جنوب العاصمة‪،‬‬ ‫ومنطقتي الطبالة والدويلعة الشعبيتين‬ ‫عند أط���راف العاصمة‪ .‬وسفطت اح��دى‬ ‫القذائف "مقابل قيادة الشرطة ما أدى إىل‬ ‫اندالع حريق كبير‪ ،‬تبعه انتشار أمني كثيف‬ ‫وتوافد لسيارات اإلطفاء واالسعاف"‪ .‬وأفاد‬

‫المرصد عن استمرار "االشتباكات العنيفة‬ ‫بين قوات النظام ومقاتيل الكتائب يف‬ ‫بلدة المليحة ومحيطها"‪ .‬وك��ان المرصد‬ ‫وناشطون أش��اروا أمس إىل محاوالت من‬ ‫قوات النظام القتحام البلدة التي تتعرض‬ ‫لقصف جوي ومدفعي‪ .‬ويف محافظة ادلب‬ ‫أش��ار المرصد إىل "اشتباكات عنيفة بين‬ ‫قوات النظام وقوات المعارضة يف الوقت‬ ‫ال��ذي تتعرض فيه مدينة حلب لقصف‬ ‫الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة ‪.‬‬

‫محله‪ ،‬كما تم تعيين «عثمان إيشيساغ»‪،‬‬ ‫قائد وحدة مكافحة التهريب‪ ،‬كقائد لوحدة‬ ‫مكافحة جرائم اإلنترنت‪ ،‬فيما تم تعيين‬ ‫«آبديل آكمان» مدير مكتب السكرتارية‬ ‫الخاصة يف وحدة األمن العام‪.‬‬ ‫عملية عزل مسؤولين يف الشرطة التركية‬ ‫ي��رى فيه بعض المراقبين إج��راء جديدا‬ ‫يتخذه حكام تركيا لبسط هيمنة حزب‬ ‫أردوغ���ان بعد فشل سياسة حجب مواقع‬ ‫التواصل االجتماعي وتوتير يف تقليص‬ ‫حجم االحتجاجات‪.‬‬

‫بــان كي مـون فـــي‬ ‫إفريقــا الوسطى‬ ‫وص���ل األم���ي���ن ال���ع���ام ل�لأم��م ال��م��ت��ح��دة‬ ‫(ب��ان كي م��ون) السبت إىل بانغي يف زيارة‬ ‫مفاجئة تستغرق بضع ساعات تهدف إىل إبداء‬ ‫تصميم المنظمة الدولية عىل نشر قوة حفظ‬ ‫سالم يف إفريقيا الوسطى التي ال تزال تشهد‬ ‫أعمال عنف دموية ‪.‬‬ ‫ويف طريقه إىل كيغايل حيث سيشارك يف‬ ‫أحياء الذكرى العشرين لإلبادة الرواندية‪،‬‬ ‫توقف بان كي مون يف بانغي لكي يبحث‬ ‫م��ع رئيسة إفريقيا الوسطى االنتقالية‬ ‫(كاثرين سامبا بانزا) وسائل وقف دوامة‬ ‫العنف الدينية بين مختلف المجموعات يف‬ ‫البالد منذ سنة والتي دفعته إىل التحذير من‬ ‫شبح إبادة جديدة يف إفريقيا‪.‬‬ ‫وكانت األمم المتحدة أعلنت سابقا عزمها نشر‬ ‫‪ 12‬ألف جندي وشرطي يف إفريقيا الوسطى‬ ‫سيحلون محل القوة اإلفريقية المنتشرة هناك‬ ‫يف محاولة لحل األزمة‪.‬‬

‫الغاز يزيد من أزمة أوكرانيا‬ ‫ق��ال وزي��ر الطاقة األوك��ران��ي «ي��وري‬ ‫برودان» إن كييف مازالت تتفاوض مع‬ ‫موسكو بشأن خفض سعر واردات الغاز‪،‬‬ ‫مضيفا أن ب�لاده ستلجأ إىل التحكيم‬ ‫ال��دويل إذا فشلت المحادثات لخفض‬ ‫قيمة الغاز الروسي‪.‬‬ ‫وكانت موسكو رفعت أسعار بيع الغاز‬ ‫لكييف مرتين يف األسبوع الماضي وبلغ‬ ‫السعر نحو الضعف يف غضون ثالثة أيام‬ ‫فيما أرجعته كييف إىل توجهات سياسية‪.‬‬ ‫كما أكد الوزير أن كييف لن تسحب الغاز‬ ‫الطبيعي من خطوط األنابيب التي‬ ‫تنقله لمستهلكين يف أوروبا إذا أوقفت‬ ‫روسيا امدادات الغاز إليها‪.‬‬ ‫يف المقابل اتهمت روسيا أوكرانيا بسرقة‬ ‫الغاز من خطوط األنابيب التي تعبر‬ ‫أراضيها خالل خالفات سابقة عىل التسعير‬ ‫وهو اتهام نفته كييف يف حينه‪.‬‬ ‫ك��م��ا ق���ال «ال��ك��س��ي م��ي��ل��ر» الرئيس‬ ‫التنفيذي لشركة جازبروم الروسية إن‬ ‫محادثات أوكرانيا مع االتحاد األوروبي‬ ‫بشأن امكانية استيراد الغاز من الغرب‬ ‫لتعويض امدادات روسية تثير تساؤالت‬ ‫عن مدى قانونية هذه الخطوة‪.‬‬ ‫تبادل االتهامات بين الجانبين الروسي‬ ‫واألوك��ران��ي ح��ول ال��غ��از قد يصعد من‬ ‫وتيرة األزم��ة السياسية وينقص من‬ ‫فرص التسوية السلمية‪.‬‬


‫ال�سيا�سية‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪ 6‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 6‬أبريل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪) 402‬‬

‫أفغانستان تنتخب ‪ ..‬وطالبان تتوعـد‬ ‫فتحت مراكز االقتراع‬ ‫يف أفغانستان السبت‬ ‫أبوابها النتخاب رئيس‬ ‫جديد يستلم مهامه‬ ‫من أول رئيس منتخب‬ ‫من قبل الشعب يف‬ ‫تاريخ البالد‪ ،‬وذلك‬ ‫عىل وقع توعد حركة‬ ‫«طالبان» بإفشال‬ ‫االستحقاق االنتخابي‪،‬‬ ‫و«بلبلة» عملية‬ ‫االقتراع‪ ،‬بالرغم من‬ ‫الحماسة التي يبديها‬ ‫الشعب األفغاني‬ ‫للمشاركة يف هذه‬ ‫االنتخابات‪ ،‬والتي‬ ‫تعتبر نقطة محورية‬ ‫يف سنة مصيرية‬ ‫تؤسس لما سيكون‬ ‫عليه مستقبل البالد‬ ‫يف السنوات المقبلة‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة‬

‫ويتنافس ثمانية مرشحين الستالم‬ ‫السلطة من قرضاي‪ ،‬بعد انسحاب ثالثة‬ ‫مرشحين أبرزهم أخ الرئيس الحايل قيوم‬ ‫قرضاي‪ ،‬وتنحصر المنافسة القصوى بين‬ ‫ثالثة مرشحين‪ ،‬هم عبد الله عبد الله‪ ،‬وزير‬ ‫الخارجية األسبق يف عهد قرضاي (‪-2001‬‬ ‫‪ ،)2005‬ال��ذي حل ثاني ًا يف االنتخابات‬ ‫الرئاسية يف العام ‪ ،2009‬وأشرف غاني‪ ،‬وزير‬ ‫المالية األسبق‬ ‫(‪ )2004-2002‬والخبير االقتصادي‬ ‫ال��دويل‪ ،‬الذي يتصدر استطالعات ال��رأي ‪،‬‬ ‫وزلماي رسول‪ ،‬وزير الخارجية السابق (‪2010-‬‬ ‫‪ )2013‬ومستشار األم��ن القومي السابق‬ ‫لقرضاي‪ ،‬والذي يعتبر المفضل لديه‪ ،‬السيما‬ ‫بعد دعوة المرشحين المنسحبين ناخبيهم‬ ‫إىل تجيير أصواتهم لمصلحته‪ ،‬وتعهد‬ ‫المرشحون الثالثة األوف��ر حظ ًا بتوقيع‬ ‫االتفاق األمني مع الواليات المتحدة يف حال‬ ‫فوزهم‪.‬‬ ‫ويف وق��ت ي��ؤك��د فيه رس���ول عالقته‬ ‫الممتازة بقرضاي‪ ،‬ويحاول غاني كسب وده‪،‬‬ ‫يعلن عبد الله صراحة رفضه سياسة قرضاي‬ ‫أو أي مباحثات سالم مع «طالبان»‪.‬‬ ‫وإذا لم يحصل أي من المرشحين عىل أكثر‬ ‫من‪ 50% ‬من األص��وات يف اقتراع السبت‪،‬‬ ‫فستجرى جولة ثانية بين المرشحين اللذين‬ ‫حصال عىل أعىل عدد من األص��وات يف ‪28‬‬ ‫مايو المقبل ‪.‬‬ ‫ومن المقرر ظهور النتائج األوىل للجولة‬ ‫األوىل بعد ما يقرب من ستة أسابيع من‬ ‫االقتراع‪ ،‬شرط موافقة المرشحين الخاسرين‬ ‫عىل النتائج‪.‬‬ ‫ويرجع التأخير أساسا إىل التضاريس‬ ‫الوعرة التي ستحتاج إىل‪ ‬نحو‪ 3000 ‬حمار‬ ‫لنقل صناديق االقتراع من األماكن التي‬ ‫يتعذر الوصول إليها‪.‬‬ ‫ويف ه���ذا ال��ش��أن‪ ،‬اع��ت��ب��ر الخبير يف‬ ‫«مجموعة األزمات الدولية» (انترناشيونال‬ ‫كرايزس غروب) يف كابول غريم سميث‪ ،‬أن‬ ‫«شرعية االنتخابات رهن بأيدي الخاسرين»‪،‬‬ ‫مضيف ًا أن «رد فعلهم عىل النتائج سيحدد‬ ‫مدى تأثيرها عىل استقرار البالد»‪.‬‬ ‫اختبار سياسي وأمني‬ ‫ويعد هذا االستحقاق الرئاسي اختبارا‬ ‫كبيرا الستقرار البالد وثبات مؤسساتها‪ ،‬يف‬ ‫حين تسود مخاوف من اندالع العنف بعد‬ ‫انسحاب قوات الحلف األطلسي بحلول نهاية‬ ‫‪.2014‬‬ ‫وتشير التقديرات إىل مقتل ما ال يقل عن‬ ‫‪ 16‬ألف مدني و‪ 3500‬جندي أجنبي وآالف‬ ‫الجنود األفغان منذ اإلطاحة بحكم طالبان‬ ‫عام ‪ ،2001‬كما أنفقت مليارات الدوالرات‬ ‫عىل إعادة بناء البالد‪.‬‬ ‫وقالت منظمة العفو الدولية يف بيان‬ ‫إنه "ال بد من االعتراف لحكومة كرزاي بقدر‬ ‫من االمتنان لبعض اإلن��ج��ازات المحدودة‬ ‫يف مجال حقوق اإلنسان يف ظروف صعبة‬ ‫للغاية"‪ ،‬واستدركت ب��أن "وض��ع ماليين‬ ‫األفغان ال يزال صعبا‪ ،‬بل إن التقدم الذي‬ ‫رأيناه هش للغاية"‪.‬‬ ‫وأعلن مبعوث االتحاد األوروب��ي الخاص‬ ‫بكابل فرانز مايكل ملبين‪ :‬أن مستقبل‬

‫من االرشيف‬

‫أفغانستان "كله عىل المحك"‪ ،‬مبرزا أنه من‬ ‫الضروري أن يصوت األفغان بنسبة كبيرة‬ ‫لـ"إضفاء شرعية سياسية‪ ،‬وستكون المرحلة‬ ‫التي ستعقب االنتخابات حيوية ألننا نحتاج‬ ‫إىل حكومة قوية"‪.‬‬ ‫يذكر أن االنتخابات الرئاسية تجرى‬ ‫ك��ل خمس سنين‪ ،‬وم��ن سينجح يف هذا‬ ‫االستحقاق سيظل يف السلطة حتى عام‬ ‫‪ ،2019‬وقد جرى انتخاب حميد كرزاي‪ ،‬الذي‬ ‫كان أول رئيس انتقايل للبالد‪ ،‬مرتين‪ ،‬لكن‬ ‫المرة الثانية شهدت نزاعا فيما يخص عملية‬ ‫االقتراع‪ ،‬والتي ما زالت عالمات االستفهام‬ ‫ترتسم حول شرعيتها‪.‬‬ ‫وبينما ي��زداد القلق بشأن شفافية هذا‬ ‫االستحقاق الرئاسي ونزاهته‪ ،‬تبقى حركة‬ ‫طالبان هي مصدر القلق الرئيس الذي يهدد‬ ‫بتعطيل العملية االنتخابية‪.‬‬ ‫ويف ظ���ل ال��ت��ف��ج��ي��رات وال��ع��م��ل��ي��ات‬ ‫االنتحارية‪ ،‬التي وقعت أخيرا ضد األجانب‬ ‫وال��م��دن��ي��ي��ن وال��ق��ائ��م��ي��ن ع�لى العملية‬ ‫االنتخابية‪ ،‬أصبحت البالد بأكملها يف حالة‬ ‫تأهب وعىل استعداد لمواجهة المزيد من‬ ‫المتاعب الكبيرة خالل يوم االقتراع‪.‬‬ ‫ويف يوم الخميس‪ ،‬أي قبل يومين فقط‬ ‫من إجراء االنتخابات يف كابل‪ ،‬أغلقت نزل‬ ‫الضيافة والمطاعم‪ ،‬التي يرتادها األجانب‪،‬‬ ‫أبوابها‪ ،‬كما صار التنقل يف المدينة أمرا‬ ‫صعبا ومحدودا للغاية بسبب الوضع األمني‬ ‫هناك‪ ،‬وتعد المخاوف من حدوث عمليات‬ ‫تمرد وقيام حركة طالبان بشن مزيد من‬ ‫الهجمات من ناحية‪ ،‬واألمل الذي يلوح أمام‬ ‫األفغان إلحداث تغيير ووضع نهاية لحالة‬ ‫الضعف التي تسود البالد من ناحية أخرى‪،‬‬ ‫أكبر التحديات التي تواجه رغبة الشعب‬ ‫األفغاني للمشاركة يف االستحقاق الرئاسي‪.‬‬ ‫ورغم كل المصاعب التي تلوح يف األفق‪،‬‬ ‫يبدو أن األفغان باتوا عىل استعداد لمواجهة‬ ‫جميع التحديات وال��ذه��اب إىل صناديق‬ ‫االق��ت��راع ل�لإدالء بأصواتهم‪ ،‬ويف الوقت‬ ‫الذي أصاب الشعب اإلرهاق من تمرد طالبان‬ ‫وعدم وضوح الرؤية خالل فترة رئاسة كرزاي‪،‬‬ ‫أصبح األفغان عىل علم بأنهم إذا فوتوا‬

‫تلك الفرصة‪ ،‬فسوف يتخىل عنهم العالم‬ ‫أجمع‪ ،‬أما المخاوف األخ��رى‪ ،‬التي تشغل‬ ‫بال الكثيرين‪ ،‬فتتمثل يف القلق من حدوث‬ ‫عمليات تزوير خالل العملية االنتخابية‪.‬‬ ‫وما زال كبار السياسيين وقطاع عريض‬ ‫م��ن الشعب األف��غ��ان��ي ي��رف��ض��ون نتائج‬ ‫االنتخابات الرئاسية األخيرة‪ ،‬التي جرت يف‬ ‫عام ‪ ،2009‬والتي ُأعلن خاللها فوز كرزاي‬ ‫بفترة رئاسة ثانية‪.‬‬ ‫وقد أعلن الدكتور عبد الله عبد الله‪ ،‬الذي‬ ‫كان المنافس الرئيس لكرزاي خالل تلك‬ ‫االنتخابات‪ ،‬فوزه أيضا‪ ،‬كما أشارت جميع‬ ‫األدل��ة‪ ،‬التي جرى فحصها من قبل اللجنة‬ ‫األفغانية المستقلة لمراقبة االنتخابات‬ ‫وهيئات مراقبة االنتخابات الدولية‪ ،‬إىل‬ ‫حدوث عمليات تزوير كبيرة وممنهجة لصالح‬ ‫حميد كرزاي‪.‬‬ ‫وتنتظر اإلدارة األمريكية الرئيس‬ ‫األفغاني الجديد‪ ،‬المقرر انتخابه ‪ ،‬أو عىل‬ ‫األرجح‪ ،‬نتائج الدورة الثانية من االنتخابات‪،‬‬ ‫إلب��رام االتفاقية األمنية ‪ ،‬يف ظل رفض‬ ‫الرئيس األفغاني ال��ح��ايل حميد قرضاي‬ ‫توقيعها‪ ،‬تارك ًا األمر إىل خلفه‪.‬‬ ‫االتفاقية األمنية‪ :‬م��ع وقف‬ ‫التنفيذ‬ ‫وللرئيس األفغاني حساباته يف رفض‬ ‫التوقيع عىل االتفاقية‪ ،‬ومن بينها عدم‬ ‫الثقة ب���اإلدارة األمريكية الحالية‪ ،‬وهو‬

‫‪،،‬‬

‫أع���ل���ن م��ب��ع��وث‬ ‫ ‬ ‫االتحاد األوروبي الخاص‬ ‫بكابل فرانز مايكل ملبين‬ ‫أن مستقبل أفغانستان‬ ‫"كله على المحك"‬

‫‪،‬‬

‫‪4‬‬

‫أم��ر تعود ج��ذوره إىل العام ‪ ،2009‬حين‬ ‫أعربت واشنطن صراحة عن ميلها إىل عدم‬ ‫احتفاظ قرضاي بالرئاسة يف االنتخابات‬ ‫الرئاسية التي ج��رت آن���ذاك‪ ،‬وق��د طالب‬ ‫قرضاي واشنطن بالضغط عىل باكستان‬ ‫المجاورة لوقف دعمها لـ«طالبان»‪ ،‬حتى‬ ‫إن المباحثات األخيرة حول مسودة االتفاق‬ ‫األمني المشترك شملت البحث يف إمكانية‬ ‫ال��دف��اع األمريكي عن أفغانستان إذا ما‬ ‫تعرضت الع��ت��داء خ��ارج��ي‪ ،‬يف إش���ارة إىل‬ ‫باكستان‪.‬‬ ‫وإذا كان الرئيس األفغاني حاول التوصل‬ ‫إىل اتفاق سالم مع «طالبان» قبل نهاية عهد‬ ‫واليته الثانية‪ ،‬وهي محاولة باءت بالفشل‪،‬‬ ‫فإنه يسعى من خالل رفضه التوقيع‪ ،‬أقله‪،‬‬ ‫إىل «ضمان وصول رئيس جديد موال له‪،‬‬ ‫وضمان أمنه الشخصي‪ ،‬وضمان بقائه‬ ‫قوة فاعلة يف البالد‪ ،‬قبل تقديم أي تنازل‬ ‫عىل طبق من فضة إىل األمريكيين»‪ ،‬كما‬ ‫يؤكد العديد من المتابعين للشأن األفغاني‪،‬‬ ‫مضيفين أن قرضاي «يعلم جيد ًا أن بقاء‬ ‫عدد ولو قلي ًال من القوات األمريكية يف‬ ‫أفغانستان‪ ،‬سيؤمن استمرارية تدفق‬ ‫ماليين الدوالرات كمساعدات إىل البالد‪ ،‬وهو‬ ‫أمر حيوي بالنسبة إىل بلد يفتقد حالي ًا إىل‬ ‫مقومات الصمود من دون هذه المساعدات‪،‬‬ ‫وهو ال يقوم سوى بالمناورة‪ ،‬لعلمه بأن‬ ‫الرئيس المقبل سيعمد إىل توقيع االتفاق‬ ‫األمني مع واشنطن»‪.‬‬ ‫من ناحية أخ��رى‪ ،‬ي��رى المراقبون أن‬ ‫قرضاي «يرغب يف ترك منصبه وهو بنظر‬ ‫الشعب األفغاني‪ ،‬القائد الوطني الذي وقف‬ ‫إىل جانب مصلحة شعبه‪ ،‬مسج ًال موقف ًا‬ ‫يدحض النظرة التي لطالما أخذت عنه بأنه‬ ‫دمية بيد األمريكيين»‪.‬‬ ‫من جهتها‪ ،‬تبدو الرؤية حول أفغانستان‬ ‫ضبابية بالنسبة إىل إدارة أوباما‪ ،‬فالرئيس‬ ‫األمريكي نفسه غير مقتنع بأهمية اإلبقاء‬ ‫عىل قوات أمريكية فيها بعد العام ‪،2014‬‬ ‫وهو رأي يشاطره إياه العديد من مستشاريه‬ ‫السياسيين‪ ،‬ويخالفه فيه العديد من‬ ‫خصومه‪ ،‬وم��ن صقور اإلدارة األمريكية‬ ‫السابقة‪.‬‬ ‫كما أن للقادة العسكريين يف الواليات‬ ‫المتحدة رأي ًا مخالف ًا‪ ،‬ترجمه القائد األعىل‬ ‫للقوات األمريكية وقوات المساعدة األمنية‬ ‫الدولية «إيساف» يف أفغانستان جوزيف‬ ‫دان��ف��ورد‪ ،‬ال��ذي أدىل بشهادته أم��ام لجنة‬ ‫القوات المسلحة يف مجلس النواب األمريكي‬ ‫الشهر الماضي‪ ،‬معرب ًا عن تفضيله «بقاء‬ ‫ما بين عشرة آالف و‪ 12‬ألف ًا من القوات‬ ‫األمريكية يف أفغانستان بعد العام الحايل‬ ‫لتدريب الجيش األفغاني‪ ،‬إضافة إىل عدد‬ ‫آخر محدود من القوات الخاصة لمكافحة‬ ‫اإلرهاب»‪.‬‬ ‫واعتبر دانفورد أن تنظيم «القاعدة» يف‬ ‫أفغانستان «يف وضع قادر عىل البقاء‪ ،‬فيما‬ ‫يعني االنسحاب تأمينه بمساحة تمكنه‬ ‫مجدد ًا من التخطيط للقيام باعتداءات عىل‬ ‫دول الغرب»‪ ،‬متحدث ًا أيض ًا عن «الخطر الذي‬ ‫تشكله شبكة حقاني وحركة طالبان عىل‬ ‫مستقبل البالد»‪.‬‬


‫ال�سيا�سية‬

‫‪5‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪ 6‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 6‬إبريل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد ( ‪)402‬‬

‫سقوط السلطان الرتكي!‬ ‫راجح الخوري‬

‫اتساع مساحات العبث والالمعقول ‪2 –2‬‬

‫نواصل استعراض‬ ‫بعض مواقع االنحراف والخلل‬ ‫ْ‬ ‫أربكت مسار ثورة ‪17‬‬ ‫التي‬ ‫ْ‬ ‫وقلبت ُس ّلم األولويات‬ ‫فبراير‪،‬‬ ‫ْ‬ ‫ونصبت كمائنا وفِ خاخا بد ًءا‬ ‫من تمظهر الروح القبلية‬ ‫بتغول‬ ‫السياسية ومرو ًرا ّ‬ ‫إفرازاتها االرتكاسية وليس آخر‬ ‫الصراعات اإلزاحية المسلحة التي‬ ‫عمقت االشتباكات السياسية‬ ‫ّ‬ ‫واالصطفافات اإليديولوجية‬ ‫المتنافرة مع اآلفاق المدنية التي‬ ‫ُ‬ ‫تتشوف إليها الثورة ‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ومع دخول العام الثالث‬ ‫من عمر الحراك الليبي يتضح‬ ‫عن‪ ‬تحوالت‬ ‫أنّ مسيرته غفلت‬ ‫ّ‬ ‫اجتماعية جذرية تستحيل‬ ‫خاللها األوضاع اليائسة البائسة‬ ‫التي ركلها الليبيون إلى‬ ‫ربيع حقيقي‪ ،‬تزهر فيه ورود‬ ‫االنتعاش السياسي االقتصادي‬ ‫واالجتماعي المدني المؤسس‬ ‫على االنتعاش األمني المفقود‪.‬‬

‫سالم الوخي‬

‫وهو إهمال وقصر نظر منح مساحات عبث‬ ‫والمنطق إضافية تتح ّمل مسؤوليته وتبعاته‬ ‫بعض التيارات الثيوقراطية المسيطرة على‬ ‫مراكز اتخاذ القرار الليبي ‪.‬‬ ‫وبإلقاء نظرة على المسار االجتماعي‬ ‫للحراك ال تتغاضى عن حصار الموانئ والحقول‬ ‫النفطية وتداعياتها ‪ ،‬نرص ُد ضمور الحل‬ ‫االقتصادي والفكري التقدمي باختفاء رايات‬ ‫التنمية الشاملة وتالشي أص��وات اليسار‪،‬‬ ‫�اغ ونبرة عالية للخطاب‬ ‫يقابله حضور ط� ٍ‬ ‫الثيوقراطي اإلقصائي ‪ ،‬ومعايشة لعبارات‬ ‫ب � ّراق��ة فضفاضة ع��ن االقتصاد اإلسالمي‬ ‫لم تحدد بوضوح الطبيعة التنموية لهذا‬ ‫الخطاب‪ .‬‬ ‫أغلب االحتجاجات السلمية وغير السلمية‬ ‫كبر أو صغر حجمها وتأثيرها ‪ ،‬تكمن عللها‬ ‫بالخلل الفادح بموازين العدالة ‪ ،‬وتغ ّول‬ ‫الظلم السياسي واالقتصادي واالجتماعي ‪،‬‬ ‫وإدم��ان العقول المستقيلة آفة استئصال‬ ‫ّ‬ ‫التحضر والمدنية ‪ ،‬ومعضالت البطون‬ ‫الخاوية واأليدي العاطلة‪ ،‬وفي عزل الكفاءات‬ ‫الوطنية ‪ ،‬واأللغام األمنية واالجتماعية‬ ‫والثقافية التي زرعها النظام السابق في ثنايا‬ ‫المه ّمشين‬ ‫وأحشاء الطوابير الطويلة من ُ‬ ‫والصامتين‪.‬‬ ‫وفي هذا السياق تقول صحيفة القدس‬ ‫العربي ‪ ( :‬إن ليبيا‪ ،‬نال من اقتصادها تفكك‬ ‫ال��ق��وى ال��ث��وري��ة واالن��ف��ج��ارات والهجمات‬ ‫المسلحة في العاصمة طرابلس ‪ ،‬وبنغازي‬ ‫مشيرة إلى أن مصرف ليبيا المركزي توقع‬ ‫نمو االقتصاد الليبي بمعدل طفيف‪ ،‬إذا لم‬ ‫تستطع البالد التي تعتمد على صادرات النفط‬ ‫إنهاء االحتجاجات)‪.‬‬ ‫وتنقل الصحيفة عن وزارة النفط الليبية‬ ‫( أن البالد خسرت أكثر من سبعة مليارات دوالر‬ ‫وتواجه منافسة جديدة من الجزائر ونيجيريا‬ ‫في أسواق النفط بسبب وقف صادرات الخام‬ ‫نتيجة اإلضرابات في حقول النفط والموانئ )‪.‬‬ ‫وال نخرج عن موضوعنا عند اإلشارة إلى أنّ‬

‫المنهج االنتقائي بالخطاب الديني اليميني‬ ‫المعاصر الذي تقتدي به أغلب فصائل اإلسالم‬ ‫السياسي الليبية ‪ ،‬أض��اف سابقة ‪ -‬جديرة‬ ‫بالدرس والتم ّعن ‪ -‬عندما أهال التراب على‬ ‫االجتهادات اليسارية للمفكر اإلخواني األشهر‬ ‫(س ّيد قطب) المتأصلة بالجذور األول��ى‬ ‫لمدارس ر ّواد االشتراكية اإلسالمية أمثال (عمر‬ ‫بن الخطاب وأبي ذر الغفاري وسلمان الفارسي‬ ‫وعمر بن عبد العزيز) ‪.‬‬ ‫الباحث اللبناني (غالب أبو مصلح ) ُيؤيد‬ ‫هذا الطرح ويشير إلى ( أن اإلخوان المسلمين‬ ‫وقفوا دائم ًا مع السياسات الليبرالية )‪.‬‬ ‫فيما يالحظ الباحث االقتصادي (خليل‬ ‫العناني ) تناقض التنظير مع التطبيق‬ ‫األصولي ‪ ،‬فيقول ‪ ( :‬إنه يوجد انفصام ال‬ ‫تخطئه العين بين ما تنص عليه البرامج‬ ‫االقتصادية لإلسالميين وبين سياستهم‬ ‫الفعلية ) ‪.‬‬ ‫ال مناص من القول بأن مشكلة اليمين‬ ‫الثيوقراطي إث��ر إقحام الشأن السياسي‬ ‫المق ّدس تتمحور في‬ ‫المدنّس في الديني ُ‬ ‫ُ‬ ‫عجزه عن تقديم أي صيغة فعالة لتجسيد‬ ‫االستحقاقات االقتصادية والثقافية علي أرض‬ ‫الواقع‪.‬‬ ‫أج��راس اإلن���ذار ت��دق ُم��ح��ذرة من خطورة‬ ‫عدم تحريك الواقع إلى األفضل ‪ ،‬ومن عقم‬ ‫اإلبحار الالمتناهي في محيط التفسيرات‬ ‫االيديولوجية والتجاذبات السياسية مع‬ ‫ديمومة االكتواء بحرقة الواقع وتصاعد وتيرة‬ ‫إلحاحات اإلصالح الجذري ‪ ،‬بما ُيدلل على قصر‬ ‫قامة الطرح الراهن لتيارات اإلسالم السياسي‬ ‫وفشلها في االرتقاء إلى فضاءات التحديث‬ ‫المنتجة ألبنية ورموز تتولى صياغة التكامل‬ ‫االجتماعي وتحل محل نظائرها التفسيرية‬ ‫القديمة ‪.‬‬ ‫مدارس إقحام الدين في السياسة يقتصر‬ ‫دورها على المبالغة واإلكراه في طرح مفاهيم‬ ‫اإليمان البديهية من وجهة نظر تاريخية‬ ‫مغالية ‪ ،‬بما قد ينجم عنه وضع المتاريس‬

‫أم��ام األب��ع��اد اإلنقاذية التنموية ‪ ،‬وخلق‬ ‫ص��دام وانقسام حاد في مجتمع مسلم بين‬ ‫فسطاطين أحدهما للمؤمنين واآلخر للكفار‪،‬‬ ‫مما يفتح أبواب السعير لوطن يحمل األغلبية‬ ‫المتعدد المصادر‬ ‫الساحقة من أفراده السالح ُ‬ ‫والمقاييس واألوزان ‪.‬‬ ‫وبالرغم من استبطان جُ ��ل المؤشرات‬ ‫والمعطيات السابقة مضامين تستدعي‬ ‫االه��ت��م��ام ‪ ،‬إ ّال أنّ ال��م��ل��ف االق��ت��ص��ادي‬ ‫واالجتماعي سيظل أحد الملفات الالمفكر‬ ‫فيها ولن يلتفت االنتقاليون الثيوقراط إلى‬ ‫تأسس بأسبقية وقدرة الحل‬ ‫أن وعيا حقيقيا ّ‬ ‫االجتماعي واالقتصادي والثقافي التقدمي‬ ‫على إخراج ليبيا من عنق الزجاجة وتعويض‬ ‫سنوات الجمر‪.‬‬ ‫ومن جانبه الكاتب ( أنس الفيتوري ) في‬ ‫مقال بموقع ليبي‪ ،‬ر ّبما ُيالمس ضمور الوعي‬ ‫الرسمي بخطورة الوضع االقتصادي الحالي‬ ‫ويعتقد ‪( :‬أنه ال يعي خطورته سوى قلة ال‬ ‫نكاد يسمع لها صوتا‪ ،‬فالميزانية العامة للدولة‬ ‫تتع ّرض الستنزاف مهول من دون أن تتحقق‬ ‫نتائج تذكر على صعيد استقرار المجتمع) ‪.‬‬ ‫ويضيف ‪ ( :‬ربما يكون سبب اإلعراض عن‬ ‫التخطيط االقتصادي الصحيح والبحث عن‬ ‫أفضل السبل لتدوير عجلة مشاريع التنمية‬ ‫هو ذلك التباين السياسي ‪ ،‬وحالة االستقطاب‬ ‫الحاد في المجتمع‪ ،‬وتح ّول االختالف من‬ ‫مستوى التنافس إلى حالة من الصراع المتزايد‬ ‫الذي يلغي فيه كل طرف اآلخر ‪ ،‬وهو ما نطلق‬ ‫عليه في السياسة (الصراع الصفري)‪.‬‬ ‫ويشير الكاتب إل��ى‪ ( ‬أن ع��دم التوافق‬ ‫االجتماعي والسياسي قد انعكس بشكل كبير‬ ‫على مستقبل االقتصاد الليبي‪ ،‬وأضحت الرؤيا‬ ‫االستراتيجية لهذا االقتصاد محل تنازع بين‬ ‫الفرقاء السياسيين‪ ،‬وقد ظهرت على السطح‬ ‫تلك اله ّوة السحيقة التي يمكن مالحظتها‬ ‫وبكل سهولة بين متخذ ال��ق��رار السيادي‬ ‫االستراتيجي وغيرهم من الخبراء االقتصاديين‬ ‫لرسم رؤية اقتصادية للبالد) ‪.‬‬

‫ربح رجب طيب أردوغان االنتخابات البلدية‬ ‫وم��ن المؤكد أن��ه سيفوز في االنتخابات‬ ‫الرئاسية‪ ،‬وألنه هدد بإنزال أشد العقوبات‬ ‫بمعارضيه الذين اتهموه بالفساد يتساءل‬ ‫البعض‪ :‬ماذا سيفعل‪ ،‬هل سيلقي بمعارضيه‬ ‫م��ن سطوح األبنية على م��ا فعل رفاقه‬ ‫"اإلخ��وان المسلمون" في مصر‪ ،‬وخصوص ًا‬ ‫بعدما وصفهم بالحشرات والخساسة؟‬ ‫أردوغان المتربع على الحكم في تركيا منذ‬ ‫‪ 11‬عام ًا‪ ،‬بدا أخير ًا كنسخة من الباب العالي‬ ‫العثماني‪ ،‬فهو يتصرف بفوقية السالطين‬ ‫المفعمة باستعراضية نافرة‪ ،‬بما يناقض‬ ‫صورته السابقة التي أث��ارت اإلعجاب في‬ ‫الغرب‪ ،‬وقدمته كنموذج جديد ومقنع عن‬ ‫إسالم سياسي حليق الذقن يضع رباط العنق‬ ‫ويسلك مسار ًا تصالحي ًا في ظل شعار "صفر‬ ‫مشاكل مع الجيران" الذي واكب صعوده في‬ ‫الحكم!‬ ‫لقد انكشف زيف هذا الشعار‪ ،‬سواء في‬ ‫الداخل حيث لم يقدر على تح ّمل انتقادات‬ ‫معارضيه فاعتبرهم من المأجورين‪ ،‬وسواء‬ ‫في الخارج حيث ال تبدو عالقاته مع الجيران‬ ‫م��رت��اح��ة‪ ،‬وخ��ص��وص� ًا بعد انهيار مشروع‬ ‫"أخ��ون��ة" المنطقة ال��ذي ظهرت حقائقه‬ ‫السلبية في مصر‪.‬‬ ‫ومن الغريب أن يكيل أردوغ��ان االتهامات‬ ‫لعبد الفتاح السيسي الذي لم يمنع "اإلخوان"‬ ‫من التظاهر ولم يوقف "تويتر" و"يوتيوب"‪،‬‬ ‫كما فعل هو عندما منع األتراك من التعبير عن‬ ‫آرائهم‪ ،‬األمر الذي ق ّدم عنه صورة بشعة‪.‬‬ ‫ربما يكون نجاحه في ترويض الجنراالت‬ ‫والمؤسسة العسكرية القوية المدججة‬ ‫بخلفيتها األتاتوركية التي ّ‬ ‫شكلت دائم ًا ركائز‬ ‫الدولة العميقة في تركيا‪ ،‬هو ال��ذي جعله‬ ‫يتصرف بعقلية السالطين ويقترف أخطاءهم‬ ‫أيض ًا‪ ،‬فمنذ أحداث ساحة تقسيم إلى اليوم‬ ‫ضاعف عدد مناوئيه وأظهر مي ًال واضح ًا‬ ‫إلى التس ّلط‪ ،‬وإن كان ال يزال يملك شعبية‬ ‫واسعة كما أظهرت االنتخابات البلدية!‬ ‫فوز اردوغ��ان في االنتخابات ال يستحق‬ ‫الزهو ألن سمعته الخارجية في الحضيض‪،‬‬ ‫وخصوص ًا بعد تسريب تقرير من ‪ 300‬صفحة‬ ‫وضعه االدعاء العام التركي‪ ،‬وفيه طوفان‬ ‫من االتهامات التي تؤكد تورط حكومته في‬ ‫عمليات الفساد والتزوير وتبييض األموال‪،‬‬ ‫وفق برنامج واسع ساعد إيران على االلتفاف‬ ‫على العقوبات الدولية المفروضة عليها!‬ ‫مجلة "فورين بوليسي" تقول انطالق ًا من‬ ‫ّ‬ ‫المفضل عند‬ ‫هذا التقرير إن تركيا كانت البلد‬ ‫إيران لاللتفاف على العقوبات‪ ،‬وإن شركات‬ ‫وهمية وسماسرة نافذين لدى الحكومة في‬ ‫أنحاء تركيا شاركو ـ بمساعدة كيانات مالية‬ ‫في دبي والصين ـ في تبييض عائدات النفط‬ ‫والغاز وتحويلها إلى إيران انتهاك ًا للعقوبات‪،‬‬ ‫وإن "بنك خلق" التركي لعب دور ًا ب��ارز ًا في‬ ‫هذا‪ ،‬كما أن تركيا أجرت صفقات مقايضة غير‬ ‫قانونية بالذهب قيمتها عشرات المليارات من‬ ‫الدوالرات لمصلحة إيران‪ ،‬ولهذا قامت أمريكا‬ ‫ب��إدراج تركيا ضمن الدول التي تشكل خطر ًا‬ ‫على النظام المالي العالمي‪ ،‬وهذا كفيل بتدمير‬ ‫صورة أردوغان في الخارج والداخل!‬ ‫عن النهار اللبنانية‬


‫الإقت�صادية‬

‫العدد (‪) 402‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪ 6‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 6‬أبريل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫الشكماك ‪..‬استمرار إغالق حقلي الشرارة والفيل‬ ‫وأبلغ الصحفيين يف مدينة بنغازي بشرق‬ ‫قال عمر الشكماك القائم بأعمال وزير‬ ‫النفط ‪ ،‬الخميس‪ ،‬إن حقيل الشرارة والفيل ليبيا أن خط األنابيب من حقل الوفاء إىل‬ ‫النفطيين يف جنوب غرب البالد مازاال مغلقين ميناء مليتة النفطي يف الغرب اليزال متوقفا‬ ‫أيضا لنفس السبب‪ ،‬ومجمع مليتة مملوك‬ ‫بسبب االحتجاجات‪.‬‬

‫للمؤسسة الوطنية للنفط الليبية وشركة إيني‬ ‫اإليطالية‪ ،‬وبلغ حجم إنتاج ليبيا من النفط ‪1.4‬‬ ‫مليون برميل يوميا قبل بدء موجة االحتجاجات‬ ‫وأغلبها يف موانئ نفطية يف شرق البالد‪.‬‬

‫أبو سهمني ‪..‬ليبيا على عتبة اإلفالس‬ ‫قال رئيس المؤتمر الوطني العام نوري‬ ‫أبو سهمين‪ ،‬إن منع تصدير الخام الليبي‬ ‫من قبل مسلحين منشقين عن جهاز حرس‬ ‫المنشآت النفطية وضع البالد عىل شفا‬ ‫اإلفالس‪.‬‬ ‫وكشف أبو سهمين عن حجم الخسائر‬ ‫التي لحقت بالبالد جراء إغالق موانئ تصدير‬ ‫النفط منذ قرابة ثمانية أشهر‪ ،‬مشير ًا إىل‬ ‫أن هذه الخسائر بلغت حتى اآلن نحو ‪18‬‬ ‫مليار دوالر‪ .‬‬ ‫وشدد عىل أن الدولة لن تسمح بالتالعب‬ ‫بقوت الليبيين وحقوقهم وتحت أي‬ ‫ضغوط أو مطالب لجماعات أو أفراد‪ .‬‬ ‫وأضاف أبو سهمين أنه "يجب أن نضع‬ ‫األمور يف نصابها ونتمنى تدارك كل قطرة‬ ‫دم ولكن يجب عىل الدولة أن تقوم بواجبها‬ ‫وعىل الجميع احترام سيادتها وهناك خطوط‬ ‫حمراء ال يجب أن يتجاوزها أحد"‪ ،‬يف هذه‬ ‫األثناء ذكر وزير النفط الليبي عمر الشكماك‬ ‫أن ليبيا ترى "نوايا حسنة" يف المحادثات‬ ‫الجارية مع المسلحين يف شرق البالد وقال‬

‫إنها قد تفضي إىل إعادة فتح موانئ النفط‬ ‫الرئيسية التي يغلقونها خالل أيام‪ .‬ويسود‬ ‫تفاؤل حذر األوساط الليبية بقرب انتهاء‬ ‫أزمة صادرات النفط الليبية‪ ،‬بعد أن أعلن‬ ‫المسلحون عن التوصل التفاق مع الحكومة‬

‫لفتح موانئ شرق البالد‪ ،‬وأعلن ‪ ‬المتحدث‬ ‫باسم‪ ‬الحكومة الليبية عبدالله الثني يوم‬ ‫األربعاء أنها قد تضع اللمسات األخيرة يف‬ ‫غضون يومين إىل ثالثة أيام عىل اتفاق‬ ‫مع مسلحين يف شرق البالد إلعادة فتح عدة‬

‫موانئ تصدير النفط‪ ،‬وأكد أن المفاوضات‬ ‫قائمة ومن المتوقع التوصل إىل اتفاق‬ ‫لفتح الموانئ وذلك يف أول تعليقات رسمية‬ ‫منذ أعلن إبراهيم الجضران زعيم المجموعة‬ ‫المسلحة عن اتفاق يف ساعة متأخرة يوم‬ ‫الثالثاء‪ ،‬ويقول محللون إن إعادة الناقلة‬ ‫التي قامت بتهريب النفط من ميناء السدرة‬ ‫يف الشهر الماضي شكل انعطافة كبيرة‬ ‫يف ملف شلل القطاع النفطي الليبي‪،‬‬ ‫وأن إعادتها من قبل البحرية األمريكية‬ ‫إىل السلطات الليبية وضع المسلحين يف‬ ‫طريق مسدود‪ ،‬بسبب عدم امتالكهم للموارد‬ ‫المالية‪ ،‬وأضافوا أن إع��ادة الناقلة أجبر‬ ‫المسلحين للعودة إىل طاولة المفاوضات‬ ‫وخفض سقف مطالبهم‪ ،‬وتعاني ليبيا من‬ ‫أزمة اقتصادية بسبب االنخفاض الشديد‬ ‫يف عوائد النفط منذ يوليو الماضي بسبب‬ ‫سيطرة المسلحين عىل الموانئ‪ ،‬وقد أدى‬ ‫ذلك لتراجع صادرات النفط إىل أقل من ‪100‬‬ ‫ألف برميل يوميا من نحو ‪ 1.4‬مليون برميل‬ ‫يوميا يف أوائل يوليو الماضي‪.‬‬

‫ارتفاع برنت ‪ 107‬دوالرات‬ ‫بسبب شكوك إمدادات ليبيا‬

‫‪6‬‬

‫صعدت أسعار مزيج برنت نحو ‪ 107‬دوالرات للبرميل يوم‬ ‫الجمعة مع تشكك المستثمرين يف تقارير تشير إىل اقتراب‬ ‫إعادة فتح موانئ نفط ليبية وتوقعات بارتفاع الطلب عىل‬ ‫الوقود يف الواليات المتحدة مع صدور بيانات أظهرت نموا‬ ‫قويا للوظائف يف أكبر اقتصاد يف العالم‪ ،‬وتتزايد اآلمال يف‬ ‫أسواق النفط بانتهاء إغالق الموانيء الرئيسية المستمر منذ‬ ‫ثمانية أشهر بعدما قال المسلحون والحكومة‪ :‬إنهم قريبون‬ ‫من التوصل إىل اتفاق‪ ،‬وقالت ليبيا‪ :‬إنها ترى "نوايا حسنة"‬ ‫يف المحادثات غير المباشرة الجارية مع المسلحين يف شرق‬ ‫البالد والتي قد تفضي إىل استئناف الصادرات‪ ،‬غير أن هناك‬ ‫تقارير سابقة عن إعادة فتح الموانئ تبين عدم صحتها وهو‬ ‫ما دفع المستثمرين إىل التشكك يف حدوث انفراجة‪ ،‬وبحلول‬ ‫الساعة ‪ 1445‬بتوقيت جرينتش ارتفع سعر برنت يف العقود‬ ‫اآلجلة تسليم مايو أيار ‪ 84‬سنتا إىل ‪ 106.97‬دوالر للبرميل‪،‬‬ ‫وقفز سعر العقود اآلجلة للخام األمريكي الخفيف ‪ 1.27‬دوالر‬ ‫إىل ‪ 101.54‬دوالر للبرميل‪ ،‬وحظي النفط بدعم إضايف من‬ ‫بيانات الوظائف يف القطاعات غير الزراعية يف الواليات‬ ‫المتحدة التي أظهرت أن أكبر اقتصاد يف العالم أوجد ‪192‬‬ ‫ألف وظيفة جديدة يف مارس آذار يف عالمة عىل انتعاشه‬ ‫بعد شتاء قارس‪ ،‬وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم‬ ‫توقعوا ارتفاع عدد الوظائف األمريكية بمقدار ‪ 200‬ألف‬ ‫وظيفة‪ ،‬ومن شأن إعادة تشغيل مرافئ تصدير الخام يف شرق‬ ‫ليبيا أن يطلق حوايل ‪ 600‬ألف برميل يوميا إىل األسواق‪.‬‬

‫الذهب يوسع مكاسبه إىل أكثر من ‪% 1‬‬

‫أمريكا ‪ ..‬تدعم تونس بضمانات‬ ‫قروض ‪ 500‬مليون دوالر‬

‫قالت الواليات المتحدة يوم الجمعة‪ :‬إنها ستقدم لتونس‬ ‫ضمانات قروض جديدة قيمتها حوايل ‪ 500‬مليون دوالر يف‬ ‫إطار مسعى مستمر لمساعدة البلد العربي الواقع يف شمال‬ ‫أفريقيا عىل التعايف يف أعقاب االنتفاضة التي شهدها يف‬ ‫‪. 2011‬‬ ‫وق��ال الرئيس األمريكي ب��اراك أوباما متحدثا قبيل‬ ‫اجتماع مع رئيس الوزراء التونسي مهدي جمعة يف البيت‬ ‫األبيض‪ :‬إن ضمانات القروض ستساعد يف ضمان أن تكون‬ ‫تونس "مجتمعا يمكنه أن يزدهر" وأن يبدأ اقتصاده‬ ‫بالتحرك قدما مع اإلصالح"‪.‬‬ ‫وتأتي ضمانات القروض بعد أكثر من ثالث سنوات من‬ ‫احتجاجات حاشدة يف الشوارع أطاحت بالرئيس التونسي‬ ‫السابق زين العابدين بن عيل يف ‪ 2011‬مما أثار موجة‬ ‫انتفاضات مماثلة يف بلدان عربية أخرى يف الشرق األوسط‪.‬‬ ‫وكانت الواليات المتحدة قد ضمنت إص��دارا لسندات‬ ‫حكومية تونسية بقيمة ‪ 485‬مليون دوالر يف ‪. 2012‬‬ ‫وقال أوباما‪ :‬إن اإلج��راء الذي أعلن الجمعة سيساعد‬ ‫تونس عىل معالجة أمن الحدود ومواصلة جهود مكافحة‬ ‫اإلرهاب بين أشياء أخرى‪.‬‬ ‫وأضاف قائال متحدثا إىل الصحفيين قبيل اجتماعه‬ ‫مع جمعة يف المكتب البيضاوي‪" :‬الواليات المتحدة لها‬ ‫استثمار ضخم يف ضمان أن تكلل تجربة تونس بالنجاح‪".‬‬ ‫ورحب جمعة بالدعم المايل قائال‪ :‬إنه سيساعد بالده يف‬ ‫تحقيق "االستقرار والديمقراطية‪.‬‬

‫صعدت أسعار الذهب أكثر من ‪ % 1‬يوم الجمعة مسجلة أكبر‬ ‫مكاسب ليوم واحد يف حوايل شهر بعد أن أطلقت بيانات تظهر‬ ‫نموا نشطا للوظائف يف الواليات المتحدة موجة مشتريات‬ ‫يف المعدن النفيس من مستثمرين كانوا يخشون أن تأتي‬ ‫أرقام الوظائف أعىل بشكل حاد عن توقعات وول ستريت‪.‬‬ ‫وبعد مبيعات مكثفة يف الذهب يف األيام السابقة عىل‬ ‫بيانات الوظائف األمريكية التي صدرت يوم الجمعة تنهي‬ ‫األسعار األسبوع مرتفعة ‪ % 1‬وهي أكبر زيادة يف ثالثة أسابيع‪.‬‬ ‫وقالت وزارة العمل األمريكية‪ :‬إن الوظائف يف القطاعات‬ ‫غير الزراعية يف الواليات المتحدة زادت بمقدار ‪ 192‬ألفا‬ ‫الشهر الماضي وهو ما يقل قليال عن متوسط تقديرات خبراء‬ ‫اقتصاديين والبالغ ‪ 200‬ألف‪.‬‬ ‫وكان بعض المتعاملين يف أسواق المعادن النفيسة قد‬ ‫توقعوا تقريرا أكثر قوة‪.‬‬ ‫وقال محللون‪ :‬إن رقم الوظائف الجديدة قلص المخاوف‬ ‫من زيادة مبكرة يف أسعار الفائدة األمريكية وهو ما أعطى‬

‫دعما لألصول الحساسة بشكل خاص لتغيرات أسعار الفائدة أواخر التعامالت يف سوق نيويورك ‪ 1302.20‬دوالر لألوقية‬ ‫(األونصة) بعد أن كان قفز يف وقت سابق من الجلسة إىل‬ ‫مثل الذهب وسندات الخزانة األمريكية‪.‬‬ ‫وصعد سعر الذهب للبيع ال��ف��وري ‪ % 1.2‬ليسجل يف ‪ 1306.50‬دوالر وهو أعىل مستوى له منذ السابع والعشرين‬ ‫من مارس ‪.‬‬ ‫وقفزت العقود اآلجلة األمريكية للذهب تسليم يونيو‬ ‫حزيران ‪ 18.90‬دوالر ًا لتسجل عند التسوية ‪ 1303.50‬دوالر‬ ‫لألوقية‪.‬‬ ‫ويف وقت سابق لقيت أسعار الذهب بعض الدعم بعد‬ ‫أن قال البنك المركزي العراقي‪ :‬إن احتياطياته من المعدن‬ ‫النفيس وصلت إىل ‪ 90‬طنا بعد أن اشترى ‪ 60‬طنا عىل مدى‬ ‫الشهرين الماضيين‪.‬‬ ‫وح��ذت الفضة حذو المعدن األصفر لتصعد ‪ % 0.6‬إىل‬ ‫‪ 19.93‬دوالر ًا لألوقية‪.‬‬ ‫ومن بين معادن المجموعة البالتينية ارتفع سعر البالتين‬ ‫‪ % 0.5‬إىل ‪ 1443.75‬دوالر لألوقية وزاد سعر البالديوم ‪% 0.3‬‬ ‫إىل ‪ 785‬دوالرا لألوقية‬

‫صادرات الغاز الروسي إىل أوروبا زادت ‪% 2.4‬‬ ‫قالت جازبروم أكبر منتج للغاز الطبيعي يف‬ ‫روسيا يوم الجمعة إن صادراتها من الغاز إىل‬ ‫االتحاد األوروبي وتركيا زادت ‪ % 2.4‬إىل ‪43‬‬ ‫مليار متر مكعب يف الربع األول من ‪2014‬‬ ‫مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي‪.‬‬ ‫وأضافت الشركة أن الصادرات إىل بريطانيا‬ ‫قفزت بأكثر من ‪ % 30‬إىل ما يزيد عن ‪4.4‬‬ ‫مليار متر مكعب يف حين زادت مشتريات‬ ‫ألمانيا ‪-‬أكبر مستهلك للغاز الطبيعي الروسي‪-‬‬ ‫‪ % 15‬لتصل إىل ‪ 10.4‬مليار متر مكعب‪.‬‬

‫"فيتش" تخفض توقعاتها للنمو يف تركيا‬

‫خفضت وك��ال��ة "فيتش" للتصنيف‬ ‫االئتماني‪ ،‬الجمعة‪ ،‬توقعاتها للنمو‬ ‫االقتصادي يف تركيا باالعتماد عىل تباطؤ‬ ‫اإلقراض المحيل و المؤشرات المعتدلة لثقة‬ ‫المستهلكين والمستثمرين‪.‬‬ ‫وجاء تخفيض التصنيف للنمو يف تركيا‬ ‫من ‪ % 3.2‬إىل ‪ % 2.5‬عام ‪،2014‬‬ ‫ومن ‪ % 3.8‬إىل ‪ % 3.2‬يف ‪.2015‬‬ ‫وأصدرت "فيتش" بيانا‪ ،‬الجمعة‪ ،‬أكدت‬ ‫فيه التصنيف االئتماني إىل ‪ BBB-‬لتركيا‬

‫مع نظرة مستقبلية مستقرة‪.‬‬ ‫وأشارت إىل أن التوقعات االقتصادية يف‬ ‫تركيا ستبقى غير واضحة يف ظل المناخ‬ ‫السياسي الحايل يف تركيا‪ ،‬وتوقعت أن‬ ‫يستمر ذلك إىل حين االنتخابات الرئاسية يف‬ ‫يونيو ‪.2015‬‬ ‫وقالت الوكالة‪ :‬إن االقتصاد التركي‬ ‫سيبقى متقلبا وتوقعت أن يكون التماسك‬ ‫يف سياسة تركيا االقتصادية الكلية أقل منه‬ ‫لدى نظرائها يف األسواق الناشئة األخرى ‪.‬‬


7

( 402) Oó©dG

ájOÓ«e 2014 πjôHCG 6 ≥aGƒŸG `g 1435 IôNB’G iOɪL 6 óMC’G áãdÉãdG áæ°ùdG

ķĘűſij 10 ĸŕĽĚĞŝƀĭŅŨĘĚĸŜŹġŬ

¿ÓYG ŅŜīç

Ċ††ëíφ††ĤĿí ĞƀĽűĩŨėƁŜėĶšŨėŮĔėĸĨ

ķĘġĽŨė©ůĘĨŹŤŦƀŰªĞƀĽŰĸŝŨėĞěĠĘťŨėŖŜĸĠ ǀ ĞƀŘĘŌĘŶěťĠķėƁġŨėĞƀĽűĩŨėŮĔėĸĩŨėŖŁĚčŲŔ ůŸĸšŨėĸěŔ ĞĨķijŽũŔğėijĘŶŀijĸǃ Ľſǂ ęĘġŤ©ĴĔėĸōŨėª ğėijĸŝŬ ƁŜ ĘſĘĭʼnŨė ŲŬ ijĴŕŨ ĞƀŭŵǢė ŲŬ ĞƀļĘŠ ĘŶġŨŹŝŌŲŔ©ĘŀķªŽũǑ ıġĠ©ĴĔėĸōŨėªƁŜ ŲƀİĴġŨėŸ ņŠĸŨė ŽũŔ ĸěĩġŨǃ œėijŸ ǁ ůŸij «ŸęĸŁŨėƁŌĘŕĠŸ ǃ ĘŶŜĸǓ ŕĠľűĩŨĘĚ ĻŸŹŶŬ ĸǁ ěǓ ĩġŬĝĘƀĬŲŬğĘĭŝń©ĴĔėĸōŨėª ǁ ǃ ŮĔėĸĩĚ Ęƿ ŝŁŤ ŮŨĘŕũŨ ūĴšġŨ śŸĸĭŨė ņĔėĸŜ ijĘŕĠķė ŮŘķ ȟ ǁĞĚķėŹŬǃ ůŸij ĞěĠĘťŨė Ǒ ůŹťƀļźijĘŭġſůčŧŸĘĭſŲŬŪŤůčŸȟŮŵĴńĸġſIJſķĘġŨėůčėŹŜĸŕƀŨŸȟĝĘřōŨė ijĘńĸŭŨĘĚŷŨIJſķĘġŨė

õŜěíŎÎíóčíďō

õŜěíŎÎíõîīōĎĘŃČŔĴň÷ďîŌÿ

ĩōĎĘÎôŃîīôĜķîňŃÌàîĤīāĎģņīõŜěíŎÎíõîīōĎĘŃČŔĴň÷ďîŌÿņŀĬœ ŀ ôœčîĘøēśíð÷îļÎíōõîĻĎĘĿíŐŀĬijiďîŌĀĿíõîīōĎĘŃČŔĴňøĿôŔňĴĿíôĿĉŗíĉíĊīç ĽîĀÎíÌôŔijîļĿíóÄĈĿíōóàîĴļĿíōóčĊĸĿíîŌĔĴŇÌĒŇä÷ŐøĿíôŔòňÿŗíōôŔňģŎĿí àîĤĬĿíõíĊňøĔŃŁŜøēśĒŀñíĎĤñďîŌĀĿíĎĸŃÍçčŎĠĄĿíŒēĊňŌĿíőčîĘøēśí ŒĿîøĿíŎĄňĿíŐŀīĺĿċō ÅŇíŎĸŀĿîĸijōġîĘňĿíôĿōíĐńñŊĿÒîĜćĎŃőčîĘøēśíðøļÎíōãôĻĎĘĿíŅŎļ÷ŅㆠîŌñĽŎńĬÎí ŐŀīőŎøĄœŒňijıōĎĨŃłœĊĸ÷łøœ† őčîĘøēśíðøļÎíōãôĻĎĘŀĿŒŇŎŇîĸĿíĪğŎĿí†1 îŌñĽŎńĬÎíÅŇíŎĸĿíĶijōġîĘňĿíôĿōíĐÎôŃďŜĿíĚŔćíÃĿí†2 ôŔ÷íČĿíóÂĔĿíōŒńŔĨňøĿíľļŔŌĿîñŅîŔñ†3 ôĸñîĔĿíôŌñîĘÎíĽîńīŗîñôńëîķōóÄĈĿíĊëîŌė†4 2014414ĶijíŎÎíĊăŗíŁŎœņŃíčîòøīíďîŌĀĿíĎĸńñàîĤĬĿíõíĊňøĔŃłŀĔ÷ŅãŐŀī .2014424ĶijíŎÎíĒŔńĈĿíŁŎœŐøăō Ł201451ĶijíŎÎíĒŔńĈĿíŁŎœŎŋàîĤĬĿíłœĊĸøĿĊīŎŃĎćáŅŎļœŅãŐŀī

ŅŜīç

ŅŜīç

ôŔňĴĿíõîŃĊĈĿíōõíčîĘøēŜĿŅŎēĊňŌÎíôĻĎė ŅŎēĊňŌÎíôĻĎĘĿőĉîŔøīśíÂįôŔŃŎńĬĿíôŔĬńĀĿíĩîńøÿíčŎĠĄĿóŎīĉ ôŔňĴĿíõîŃĊĈĿíōõíčîĘøēŜĿ õîĻĎĘĿí ŏĊăç ôŔňĴĿí õîŃĊĈĿíō õíčîĘøēŜĿ ŅŎēĊňŌÎí ôĻĎė ņŀĬ÷ őĉîŔøīśíÂįôŔŃŎńĬĿíôŔĬńĀĿíĩîńøÿíĊĸīņīôĠñîĸĿíôŔňģŎŀĿôĻÃĘÎí ĶijíŎÎíÅňûśíŁŎ†††††††††œôĠñîĸĿíčîńüøēśíōôŔńňøŀĿôŔňģŎĿíôĻĎĘĿíĎĸńñ ĺĿċōiôĻĎĘĿíĎĸńñîăîòěóĎėîĬĿíôīîĔĿíņŃàíĊøñí Ł2014428) ʼnîŇĉãÅòÎíĽîńīŗíĽōĊÿôĘķîňÎ ôŔĴĜøĿíôŔŇíĐŔŃĉîńøīí ŊñîĬ÷ãōŊ÷îĤŀēĊœĊĄ÷ōŒĴĜŃÅŔĬ÷ ĶijíŎÎíņ†††ňûśíŁŎ††œŅèijĩîńøÿśíĉîĸĬŇśïŎŀĤÎíïîĜňĿíĎijŎøœłĿíċçō ĎĸńñŒŇîüĿíĩîńøÿśíĊīŎŃŅŎļœÒîĄòěóĎėîĬĿíôīîĔĿí 201455) ôŀŔĀňĿîñôĻĎĘĿí

őčîĸĬĿíčîńüøēśíōĎœŎĤøŀĿŅîńĠĿíĎŋíŎÿôĻĎė

őčîĸĬĿíčîńüøēśíōĎœŎĤøŀĿŅîńĠĿíĎŋíŎÿôĻĎĘĿôŔŃŎńĬĿíôŔĬńĀĿí ĶijíŎÎíÅňûśíŁŎ††††œ2014ô†††††ňĔĿĽōŗíőĉîĬĿíîŌīîńøÿśóŎīĊŃ ĺĿċōiÒîăîòěóĎĘīôœĉîĄĿí11:00ôīîĔĿíŁîń÷ŐŀīŁ2014421 ôŔĿîøĿíĽîńīŗíĽōĊÿĉŎňñôĘķîňÎ ĶñîĔĿíîŌīîńøÿíÌôŔŃŎńĬĿíôŔĬńĀĿíõíčíĎķôĬÿíĎŃĽōŗíĊňòĿí ġîĘňĿíĎœĎĸ÷ĝíĎĬøēíŒŇîüĿíĊňòĿí ôòķíĎÎíôìŔŋĎœĎĸ÷ĝíĎĬøēíúĿîüĿíĊňòĿí ŒÿčîĈĿíĪÿíĎÎíĎœčîĸ÷ōõîŔŇíĐŔÎíĉîńøīíĪñíĎĿíĊňòĿí Ł2014ôňĔĿôœĎœĊĸøĿíôŔŇíĐŔÎíĉîńøīíĒŃîĈĿíĊňòĿí ôĻĎĘĿíĂëíŎĿĉîńøīíđĉîĔĿíĊňòĿí ĽîÎíđãčĽîńļøēíĪñîĔĿíĊňòĿí ŅîńĠĿíĎŋíŎÿôĻĎĘĿôŔŀòĸøĔÎíôœåĎĿíņŃîüĿíĊňòĿí ôòķíĎÎíôìŔŋōóčíĉříĒŀĀŃľŔļĘ÷óĉîīçĪēîøĿíĊňòĿí ľŃîļĿíĊńăãĊńĄŃ


‫متابعات‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪ 6‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 6‬إبريل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد ( ‪) 402‬‬

‫القمودي لليبيا الجديدة‪..‬‬

‫نتبع سياسة املجاملة ومدارس الصفيح موجودة بطرابلس‬ ‫حدثنا بالتفصيل عن قضية العقود وعدم‬ ‫ليبيا الجديدة‬ ‫تقاضي أصحابها مرتباتهم منذ أكثر من عام ؟؟‬ ‫تواصل نشر الجزء‬ ‫منذاستلمتمنصبيكمسؤولشؤونالتربيةوالتعليم‬ ‫الثاني واألخير من طرابلس وجدت حوالي ‪ 6000‬معلم زُج بهم وسط المدارس‬ ‫دون أي وجه حق منهم التربوي وغير التربوي وبالتالي‬ ‫الحوار الذي أجري حاولت معالجة الموضوع وعالجنا ما تم عالجه ونحن اآلن‬ ‫مع األستاذ‪ /‬في طور التوقيع وفع ًال أتممنا توقيع العقود بنسبة‬ ‫«محمد القمودي» كبيرة بعد مراجعة دقيقة وغربلة وفق ًا للقوانين وتمت‬ ‫إحالتهم الى المالية وما أخرنا هو انتظارنا لقرابة ‪ 400‬من‬ ‫مسؤول التربية المعلمين الذين لم يكملوا األوراق المطلوبة‪ ،‬وال نعلم‬ ‫والتعليم طرابلس سبب عزوفهم عن إتمام اإلجراءات ربما غير موجودين في‬ ‫الواقع‪ ،‬وبمجرد إتمام اإلجراءات ستصرف كل المستحقات‬ ‫والذي تحدث فيه في وقت واحد ألصحابها‪.‬‬ ‫هل سيتم دفع كل المستحقات قريب ًا دفعة‬ ‫عن مشاكل التعليم‬ ‫واحدة ؟؟‬ ‫بشكل عام ومشاكل‬ ‫ال لن تدفع كل المستحقات دفعة واحدة حيث إن‬ ‫القطاع في طرابلس المبلغ الذي ح ِّول إلينا هو ‪ 13‬مليون دينار ليبي سيوزع‬ ‫بشكل خاص‪ .‬على الكل بالتساوي وال نعلم قد نتمكن من دفع خمسة‬ ‫أشهر حسبما تغطيه القيمة بالتساوي ‪ ..‬وهناك وعود‬ ‫بأن باقي القيمة ستحول قريب ًا وبالتالي سنتمكن من دفع‬ ‫كل المستحقات بالكامل قبيل نهاية العام الدراسي الحالي‬ ‫وستستمر مرتباتهم بشكل اعتيادي شهري ًا ولن يواجهوا‬ ‫أية مشاكل ‪.‬‬ ‫كيف تعاملتم مع من قام بزج هؤالء ال‪6000‬‬ ‫شخص في عقود ربما غير قانونية وما هي آلية‬ ‫غربلتهم ؟؟‬ ‫حاولنا بقدر المستطاع تلبية احتياجاتنا ونواقصنا‬ ‫حيث قمنا بتشكيل لجان قدمت لنا تقارير حول معدل‬ ‫األداء والجداول التي لدى أصحاب العقود المعنيين‪،‬‬ ‫وبالتالي تم اتخاذ القرار على هذا األساس حيث منحت‬ ‫األولوية للمعلم المطبق لمعدل األداء حيث واجهتنا‬ ‫مشاكل كبيرة مع المديرين منهم من أعطى ذات الجدول‬ ‫الثنين من المعلمين األمر الذي استنفد الكثير من الوقت‬ ‫والجهد والمواطنون رأوا ذلك بأعينهم ‪.‬‬ ‫ونحن نقدر أن كل الليبيين من حقهم العمل وأن‬ ‫المكان الوحيد الذي يفتح سوق العمل هو التعليم‪ ،‬خاصة‬ ‫وأن ليبيا منذ العام ‪ 2007‬لم تعين أي معلم حتى العام‬ ‫‪ 2011‬ونحن نتعامل مع كل تلك المخرجات وكلنا نعلم أن‬ ‫مخرجات التعليم ضخمة جد ًا وخاصة التعليم العالي وهي‬ ‫تفوق السوق ‪.‬‬ ‫المؤسسات التعليمية تعاني من تكدس‬ ‫القمامة حتى بعد توقيع عقود مع شركات‬ ‫حاورته‪ :‬غادة المشايخ النظافة مؤخر ًا ؟؟‬ ‫إن موضوع شركات النظافة كبير جد ًا وشائك ‪ ،‬كان‬ ‫تصوير‪ :‬فاتح بليحة‬ ‫منظم ًا في السابق حيث شكلنا لجنة ومقرر لها أن تضم‬ ‫عدد ًا من القانونيين واإلداريين ولكن خالل االعتصامات‬ ‫السابقة كان هناك توجه أن تتولى مكاتب الخدمات‬ ‫عملية اختيار وتوزيع شر كات النظافة على المدارس األمر‬ ‫الذي أجبرنا عليه وسلمناه إلى مكاتب الخدمات وأساءت‬ ‫هذه المكاتب في اختيارها وال نعلم إن كانت مقصودة أو‬ ‫ال فهناك بعض الشركات ال تؤدي واجبها فعال وال تعمل‬ ‫أبد ًا وبالتالي أخرونا في توقيع عقودهم وفي تقييمهم‪،‬‬ ‫ولم نعد نعي أيهم أصلح وأيهم غير قادر على العمل ‪.‬‬ ‫حيث شكلنا لجنة مؤخر ًا وبدأنا في حصر الشركات‬

‫‪،،‬‬

‫أحيانا نعلم أن ما‬ ‫نفعله خطأ ولكننا‬ ‫م���ج���ب���رون ع��ل��ى‬ ‫القيام به‬

‫‪،،‬‬

‫والمباني ووضعيتها وتقاريرها لكي يتم التوقيع مع‬ ‫شركات تعمل وثابتة لجودها ‪ ..‬وغير ذلك قد نستغني عن‬ ‫خدمات تلك الشركات التي ال تعمل وربما سنقوم بدفع‬ ‫مستحقاتهم طيلة المدة الماضية ونستبعدهم بعد ذلك‪.‬‬ ‫هل تم تفعيل ما ج��اء بقرار المؤتمر‬ ‫الوطني العام رقم ‪ 14‬للعام ‪ 2014‬بخصوص‬ ‫ات��خ��اذ بعض اإلج����راءات للحيلولة دون‬ ‫المساس بالمؤسسات التعليمية التربوية‬ ‫في ليبيا؟‬ ‫نعلم أن هذا القرار صدر ولكنه لم يعمم ولم يصلنا أي‬ ‫شيء بالخصوص وال أعلم سبب عدم إحالته بشكل قانوني‬ ‫وبالتأكيد إن تم تفعيل هذا القرار قد يساهم بشكل كبير‬ ‫جزء من المصالحة الوطنية‪..‬‬ ‫حيث جاءتنا العديد من التقارير بخصوص سرقة العلم‬ ‫من المدارس ونحن ال نريد إثارة ضجة إعالمية بخصوص‬ ‫فقدان األعالم من داخل المدارس ونحن نعلم أن هناك‬ ‫تقصير ًا من قبل بعض المدارس حيث يجب تبييت‬ ‫العلم داخل حجرة اإلدارة وهذه قوانين األعالم حيث أمرت‬ ‫الشؤون القانونية بإعداد تعميم يوزع على المدارس وفقا‬ ‫لقانون الدولة فيما يتعلق بالعلم ‪.‬‬ ‫ما بعد القذافي ماذا عن المناهج لماذا لم‬ ‫تتغير العديد منها ولم تتطور ؟؟‬ ‫ولجان وكوادر‬ ‫إن المناهج مشروع قومي يحتاج لماليين ٍ‬ ‫ذوي خبرات وهذا يدخل ضمن المشروع الوطني لتطوير‬ ‫التعليم‪.‬‬ ‫ول��ك��ن ال��دول��ة الليبية غنية بخبراتها‬ ‫وبمادياتها ؟؟‬ ‫نعم الدولة الليبية غنية ولكن ال يمكن أن تصرف على‬ ‫الكتاب المدرسي الذي أصبح مهمال‪.‬‬ ‫ماذا عن طباعة الكتاب المدرسي؟‬ ‫ال اعلم فالكتاب المدرسي أحيل لنا‪ ،‬كان وضعه مزري ًا‬ ‫ومتردي ًاوليسبالصورةوغيرمطابقللمواصفاتوالمعايير‬ ‫التي يجب أن يكون عليها ونحن من واجبنا وحرصنا أحلناه‬ ‫إلى السيد الوزير والذي بدوره قام بتحقيقات في الموضوع‬ ‫واآلن تفادى هذه القضية وشكل لجنة بالخصوص جديدة‬ ‫وكل أعضاء اللجنة كانوا متشددين وحريصين كثيرا على‬ ‫أن يكون الكتاب جيد ًا وممتاز ًا لكي يتعامل معه طالبنا‬ ‫خالل العام الدراسي ‪.2015_2014‬‬ ‫بعض اإلدارات في مدارس طرابلس أقحمت‬ ‫التالميذ والطالب في السياسة كالتطبيل‬ ‫لبعض األحزاب والكتل ؟؟ كيف تعاملتم مع‬ ‫هؤالء؟؟‬ ‫كل من استخدم التالميذ وزج بهم في السياسة‬ ‫كالتطبيل ورفع الشعارات تم عقابهم وفقا للقانون وكان‬ ‫اإلقصاء من ممارسة مهنتهم في التعليم هو العقاب ‪.‬‬ ‫بعض ال��م��دارس فرضت زي��ا إسالميا على‬ ‫التالميذ ومنعت حصة الموسيقى والنشاط‬

‫وألغت اإلذاعة المدرسية ؟؟‬ ‫نحن اآلن نعمل وفقا لقانون المجاملة مع التالميذ‬ ‫واإلدرات أيضا فكل طالبة ال ترغب بحضور حصة‬ ‫الموسيقى لها مطلق الحرية وهي مادة ثقافية وليست‬ ‫أساسية‪.‬‬ ‫كذلك فإن البيئة المحيطة لها تأثيرها ونحن نؤكد على‬ ‫أن بعض المدارس منعت فيها اإلذاعة المدرسية ونحن‬ ‫نضطر إليقاف حصة الموسيقى وإلغاء اإلذاعة المدرسية‬ ‫حتى تستمر الدراسة طالما ال توجد قوانين وال حماية‬ ‫للمؤسساتالتعليمية‪.‬‬ ‫إلى متى ستتعاملون بسياسة المجاملة؟‬ ‫نحن مضطرون للتعامل بسياسة المجاملة حتى تقوم‬ ‫الدولة فالتعليم في ليبيا يعاني كثيرا بكل مكوناته سواء‬ ‫البنية التحتية أو المسؤولين أو الطلبة وأعضاء هيئة‬ ‫التدريس‪.‬‬ ‫ماهي العالقة بين الوزارة األم وبين شؤون‬ ‫التربية والتعليم طرابلس لطالما يردد سكان‬ ‫العاصمة عبارة تهميش التعليم لديهم؟؟‬ ‫في السابق كان هناك مالبسات بين طرابلس والوزراة‬ ‫بحكم أنها العاصمة والكل ينظر لها بأنها أكثر المناطق‬ ‫تطورا وقمة في الحضارة فتم تهميشنا وك��ان جل‬ ‫اهتمامهم بالمناطق الداخلية األمر الذي جعلنا نتحمل‬ ‫طيلة العامين الماضيين ألجل تطوير المناطق الداخلية‬ ‫‪..‬ولكن الوضع تغير اآلن وخالل األسبوع القادم ستطرح في‬ ‫منطقةتليلمعاييرتقسيمالمواردالماديةبالتساويعلى‬ ‫كل المناطق ‪ ..‬والتهميش غير مقصود‪.‬‬ ‫يتعرض تعليم طرابلس دائما للنقد عبر‬ ‫صفحات التواصل االجتماعي وخالل الوسائل‬ ‫اإلعالمية ‪ ..‬مادا تقول بالخصوص؟؟‬ ‫من حق أي مواطن أن ينتقدنا نقدا بناء ولكن هناك‬ ‫من ينتقد نقدا متجردا من األخالق وهذا عيب يهدم األسر‬ ‫وال يساعد حتى على المصالحة الوطنية ويجب أن يكون‬ ‫النقد بعيد ًا عن حياتي الخاصة ‪..‬‬ ‫لماذا كل هذا التحامل على مكتب تعليم‬ ‫طرابلس ؟؟‬ ‫نعم هناك تحامل على وزارة التعليم بالكامل بالرغم أنه‬ ‫القطاع الوحيد الذي يعمل طيلة الوقت ولم يغلق أبوابه‬ ‫في وجه أحد وكل هذا الغرض والغاية منه هو تدمير‬ ‫التعليم في ليبيا وهذه أمور يختص بها أشخاص ذوي‬ ‫أجندات ربما تتعلق بأحزاب داخل أو خارج ليبيا‪.‬‬ ‫كذلك نحن بشر نخطئ ونصيب ولكننا متأكدون‬ ‫ب��أن إيجابياتنا أكثر من سلبياتنا وأحيانا نعلم أن‬ ‫م��ا نفعله خطأ ولكننا مجبرون على القيام ب��ه ‪..‬‬ ‫وأنا شخصيا ال أولي كل ما يتفوه بكلمات غير أخالقية أي‬ ‫اهتمام‪.‬‬ ‫ماذا عن التعليم الحر في ليبيا ؟؟‬ ‫التعليم الحر هو مأساة في ليبيا بالرغم أن فكرة التعليم‬

‫‪8‬‬

‫(‪)2-2‬‬

‫األهلي أو التعليم الحر أو كما أطلق عليه القذافي التعليم‬ ‫التشاركي كانت عظيمة في ظل التنوع في التعليم وهي‬ ‫فكرة حضارية ولكن كان التطبيق في ليبيا عكس ماهو‬ ‫مطبق في أوروبا فالمؤسسة األهلية في الدول األوروبية‬ ‫أرقى وأعرق وهي عبارة عن أكاديميات مصغرة يدرس‬ ‫فيها الطالب ما يحتاجه من علم وزي��ادة أما في ليبيا‬ ‫فاستخدمت كمحالت لبيع الشهادات لكسب المال ال أكثر‬ ‫وهي مؤسسات غير مؤهلة أبدا‪.‬‬ ‫وعلى الدولة أن تدعم بقروض تيسيرية بحيث‬ ‫يتمكنون من إقامة مؤسسات تعليمية تضاهي مؤسسات‬ ‫الدولة‪.‬‬ ‫انتشار االنحالل األخالقي داخل المؤسسات‬ ‫التعليمية في طرابلس؟ كيف تتعاملون مع‬ ‫هذه الحاالت ؟‬ ‫داخل كل مؤسسة تعليمية اختصاصيات اجتماعيات‬ ‫يتعاملون مع هذه الحاالت متخصصة في الفئة السنية‬ ‫الدراسية الموجودة والباقي ليس لهم عالقة بالفئة‬ ‫الموجودة وبالتالي ال يعرفون كيفية التعامل مع الفئات‬ ‫السنية وهذا موضوع يجب النظر فيه إما بتأهيليهم أو‬ ‫تعيين بدالء عنهم لكي يتمكنوا من االهتمام بالفئات‬ ‫السنية الموجودة وكل فئة سنية لها اختصاصيون‬ ‫مختصونبها‪.‬‬ ‫يطالب البعض بفصل الذكور عن اإلناث في‬ ‫طرابلس‪ ،‬ما تعليقك بالخصوص؟‬ ‫إن قضية الفصل يحتاج إلى موقف دولة وقرار منها‪.‬‬ ‫لماذا لم تفعل التربية في المؤسسات‬ ‫التعليمة كالتعليم ؟‬ ‫نعم نحن نحتاج إلى تفعيل التربية حتى نتمكن من‬ ‫إنشاء جيل يستطيع مواجهة الحياة وهذا يحتاج إلى‬ ‫مشروع وطني كما أسلفت في السابق ابتداء من المبنى‬ ‫المدرسي فالمباني الموجودة غير مطابقة للمعايير التي‬ ‫تمكننا من تفعيل التربية فمن الصعب أن نقوم بالتربية‬ ‫لمؤسسة مدرسية بها أكثر من ‪ 1000‬طالب يجب أال‬ ‫تتعدى كل مدرسة ‪ 150‬طالب ًا ونحن اآلن نحتاج إلى إعادة‬ ‫بناء مدارس صغيرة فيها كل اإلمكانيات بدال من الهناقر‬ ‫والمخازن التي ندرس بها اآلن ‪.‬‬ ‫البد من إعادة النظر في البنية التحتية وتطوير‬ ‫المناهج بما يتماشى مع المجتمع والقيم اإلسالمية‬ ‫في ليبيا ولدينا أشخاص مختصون وأنا عملت في‬ ‫السابق في المناهج وتطويرها حيث نعمل بما يتماشى‬ ‫مع البيئة الليبية وال نخرج عن هذا اإلطار‪.‬‬ ‫يتهمك البعض باالنتماء إل��ى تيارات‬ ‫سياسية وأحزاب‪ ،‬ما تعليقك ؟؟‬ ‫أنا ال أنتمي ألي تيار أو حزب وال يوجد لدي أي‬ ‫توجه سوى ولن أنتمي إلى أي تيار أو حزب سياسي‬ ‫في المستقبل‪ ،‬أنا شخص ليبي أنتمي إلى بلدي ليبيا‬ ‫فقط‪.‬‬


‫�إعــالن‬

‫شركة مليته للنفط والغاز‬

‫دعـــــــــــوة للتأهـــيــل المبدئــــي المسبــــــــق‬ ‫صيانة سيارات الشركة الدورية «الوقائية» وصيانة تصحيحية «عالجية»‬ ‫لجميع أنواع السيارات المستعملة بالشركة‬ ‫تعلن ش���ركة مليت���ه للنف���ط والغاز‬ ‫(فرع النفط ) عن دعوتها للش���ركات‬ ‫المتخصص���ة المحلي���ة والتي تأنس‬ ‫في نفسها القدرة والكفاءة على تنفيذ‬ ‫األعم���ال المطلوبة الالح���ق ذكرها‪،‬‬ ‫التق���دم إلى الش���ركة بملف متكامل‬ ‫يتضمن جميع المتطلبات ومستوفي ًا‬ ‫للش���روط المطلوب���ة وذل���ك لغرض‬ ‫التقيي���م والتأهي���ل المس���بق والذي‬ ‫على ضوئه س���يتم اختيار الشركات‬ ‫المناس���بة والمؤهل���ة التي س���تتم‬ ‫دعوتها للمشاركة في العطاء التالي‪:‬‬ ‫عطاء رقم (‪ )754‬صيانة س���يارات‬ ‫الش���ركة الدورية «الوقائية»وصيانة‬ ‫تصحيحية «عالجي���ة» لجميع أنواع‬ ‫السيارات المستعملة بالشركة (على‬ ‫س���بيل المثال ال الحص���ر‪ :‬فولكس‬ ‫واج���ن بأنواعها‪ ،‬تايوت���ا بأنواعها‪،‬‬ ‫هونداي بأنواعها)‪.‬‬ ‫الشروط والمتطلبات‪:‬‬ ‫عل���ى الش���ركات الت���ي ترغ���ب في‬ ‫التق���دم لغ���رض التأهيل المس���بق‬

‫للعطاء المذكور أعاله أن تس���توفي‬ ‫جميع الش���روط‪ ،‬وتق���دم المعلومات‬ ‫والمستندات المشار إليها أدناه مع‬ ‫العلم بأن أي نق���ص في المعلومات‬ ‫المطلوبة س���يترتب عليه اس���تبعاد‬ ‫المتقدم‪:‬‬ ‫‪ - 1‬توجيه كتاب ُمعن َون باس���م مدير‬ ‫إدارة العق���ود تب ِّين في���ه رغبتها في‬ ‫المشاركة في التأهيل المسبق‪.‬‬ ‫‪ - 2‬المستندات والتراخيص الالزمة‬ ‫التي تفي���د التس���جيل والتخصص‬ ‫س���ارية المفع���ول وفق��� ًا للقوانين‬ ‫واإلجراءات المعمول بها داخل ليبيا‪.‬‬ ‫‪ - 3‬مس���تندات التعريف بالش���ركة‬ ‫والوثائ���ق والش���هادات الدالة على‬ ‫الخبرة الس���ابقة ف���ي مجال العمل‬ ‫المطل���وب‪ ،‬ويضم���ن الحصول على‬ ‫قط���ع الغيار األصلية الالزمة لتنفيذ‬ ‫العم���ل‪ ،‬علم ًا ب���أن عدد س���يارات‬ ‫الش���ركة يفوق (‪ )200‬س���يارة من‬ ‫مختلف األن���واع‪ ،‬باإلضافة إلى أية‬ ‫معلومات ومستندات إضافية يمكنها‬ ‫أن تعزِّز موقفها‪.‬‬

‫‪ - 4‬وسوف يقوم فريق فن ِّيي الشركة‬ ‫بزي���ارة ميداني���ة لمراك���ز الصيانة‬ ‫الخاصة بالمتقدمين‪.‬‬ ‫موجه إلى «مدير إدارة العقود» وذلك‬ ‫على العنوان التالي‪:‬‬ ‫شركة مليته للنفط والغاز‬ ‫شارع الظهرة الكبيرة‪ ،‬صندوق بريد‬ ‫‪....  346‬‬ ‫طرابلس‪ -‬ليبيا‬ ‫أو عن طريق البريد اإللكتروني ‪:‬‬ ‫‪”PRE-Q@Mellitahog.ly‬‬ ‫آخ���ر موع���د لتقدي���م المش���اركات‬ ‫المطلوبة هو يوم‬ ‫‪2014 / 04 /10‬م عند الس���اعة‬ ‫‪12‬ظهر ًا‬ ‫للشركة الحق في استبعاد أي ملف‬ ‫مستوف للشروط المذكورة أعاله‪.‬‬ ‫غير‬ ‫ٍ‬ ‫مالحظات هامة‪:‬‬ ‫‪ - 1‬دع���وة التأهي���ل المس���بق هذه‬ ‫ال تع��� ُّد دعوة للمش���اركة في العطاء‬ ‫المذكور‪ ،‬وال تُلزم الش���ركة بأي حال‬

‫من األح���وال أن تُصدر هذا العطاء‪،‬‬ ‫أو أن تق���وم بدع���وة أو تضمين أي‬ ‫من المشتركين في التأهيل المسبق‬ ‫في القائمة النهائية للش���ركات التي‬ ‫س���يتم دعوتها للمشاركة في العطاء‬ ‫المذكور‪.‬‬ ‫‪ - 2‬الدع���وة للمش���اركة في العطاء‬ ‫وإصدار كراسات المناقصة سيكون‬ ‫فقط للش���ركات المؤهلة والتي سيتم‬ ‫اختيارها وفق ًا للتأهيل المسبق‪.‬‬ ‫‪ - 3‬أن يكون مق ِّدم العرض مسؤو ًال‬ ‫مس���ؤولي ًة تامة عن جمي���ع النفقات‬ ‫المتعلقة بإع���داد عرضه‪ ،‬وال تتحمل‬ ‫الش���ركة أي���ة مس���ؤولية ع���ن هذه‬ ‫النفقات‪.‬‬ ‫‪ - 4‬سيكون تعامل الشركة فقط مع‬ ‫األشخاص المخ َّولين رسمي ًا من قِ بل‬ ‫الش���ركات المتقدمة للمش���اركة في‬ ‫التأهيل المسبق‪.‬‬


‫الريا�ضة‬

‫�إ�شراف ‪ :‬خالد القا�ضي ‪K _alqadi@yahoo.com‬‬ ‫العدد (‪) 402‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪ 6‬الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 6‬أبريل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫دوري الكرة ‪..‬‬

‫الوحدة يستقبل األهلي بنغازي يف آخر منافسات األسبوع الثالث‬ ‫اليوم األهلي بنغازي يلتقي‬ ‫األخضر يف دوري اليد‬ ‫تتواصل مباريات األسبوع األول للمجموعتين األوىل‬ ‫والثانية من دوري الدرجة األوىل لكرة اليد لمرحلة‬ ‫اإلياب والتي استأنفت الجمعة وستقام اليوم مباراة‬ ‫واحدة تجمع فريق األهيل بنغازي مع فريق األخضر‬ ‫بقاعة بنغازي‪ ،‬الساعة (‪ )16:00‬المجموعة األوىل ‪ ،‬يذكر‬ ‫أن ترتيب فرق المجموعتين األوىل والثانية بعد انتهاء‬ ‫مرحلة الذهاب كانت عىل النحو التايل ‪ /‬المجموعة‬ ‫األوىل‪ :‬النجمة ‪ 21‬نقطة‪ ،‬الهالل ‪ 18‬نقطة‪ ،‬النصر ‪17‬‬ ‫نقطة‪ ،‬األهيل بنغازي ‪ 15‬نقطة‪ ،‬دارنس ‪ 13‬نقطة‪،‬‬ ‫بنغازي الجديدة ‪ 12‬نقطة‪ ،‬المروج ‪ 8‬نقاط‪ ،‬األخضر‪8‬‬ ‫نقاط ‪ / .‬المجموعة الثانية ‪ :‬األهيل طرابلس ‪ 19‬نقطة‪،‬‬ ‫الجزيرة ‪ 19‬نقطة‪ ،‬االتحاد ‪ 17‬نقطة‪ ،‬اتحاد الشرطة‬ ‫‪ 14‬نقطة‪ ،‬النصر زليتن ‪ 14‬نقطة‪ ،‬األولمبي ‪ 13‬نقطة‪،‬‬ ‫الشموع ‪ 9‬نقاط‪ ،‬النجم الريفي ‪ 7‬نقاط ‪.‬‬

‫تختتم اليوم األحد مباريات منافسات األسبوع الثالث من مرحلة إياب دوري الدرجة األوىل الليبي لكرة‬ ‫القدم ‪ ،‬والتي انطلقت أوىل منافساتها الخميس ‪ ،‬حيث يستقبل فريق الوحدة ضيفه فريق األهيل‬ ‫بنغازي بملعب طرابلس الدويل ضمن المجموعة الثانية‪ ،‬ويملك األهيل بنغازي مبارتين مؤجلتين‪ ،‬األوىل‬ ‫مع األولمبي ضمن األسبوع الثامن ستقام يوم األربعاء المقبل‪ ،‬والمباراة الثانية مع الشط ضمن األسبوع‬ ‫التاسع‪ ،‬ويتصدر المجموعة األوىل األهيل طرابلس بـ‪ 21‬نقطة‪ ،‬بينما يتصدر االتحاد المجموعة الثانية‬ ‫مؤقتا بعشرين نقطة يف انتظار نتيجتي مبارتي األهيل بنغازي المؤجلتين‪.‬‬

‫اليوم مبارتان يف منافسات كأس الطائرة‬ ‫تقام اليوم األحد أوىل منافسات كأس‬ ‫ليبيا للكرة الطائرة للموسم الرياضي‬ ‫‪ 2014-2013‬الدور السادس عشر‪ ،‬وكانت‬ ‫قرعة مسابقة ه��ذا ال��دور قد ج��رت يوم‬ ‫األربعاء الماضي بمقر االتحاد الليبي للكرة‬ ‫الطائرة مراسم قرعة‪ ،‬وأسفر جدول مواعيد‬ ‫مباريات وأماكن وتوقيت المباريات كالتايل ‪:‬‬ ‫اليوم األحد ‪ 6‬أبريل ‪2014‬م ‪:‬‬ ‫األه�ل�ي بنغازي ×الترسانة ‪ -‬ملعب‬ ‫سليمان الضراط ‪ -‬الساعة الثانية ظهر ًا ‪-‬‬ ‫المباراة األوىل ‪ ،‬الهالل × التحدي بمصراتة‬ ‫ ملعب سليمان الضراط ‪ -‬الساعة الرابعة‬‫مساء ‪ -‬المباراة الثانية ‪ ،‬التصدي ×االتحاد‬ ‫المصراتي ‪ -‬ملعب مصراتة‬

‫ناصر × األخضر ‪ -‬ملعب غريان ‪ -‬الساعة‬ ‫الثانية ظهر ًا ‪ ،‬الجزيرة × السويحيل ‪ -‬ملعب‬ ‫زوارة ‪ -‬الساعة الثانية ظهر ًا ‪،‬أما مواعيد‬ ‫األدوار المقبلة ستكون كالتايل ‪:‬‬ ‫ دور الثمانية ‪:‬الخميس ‪ 24‬أبريل‬‫‪ 2014‬وستقام القرعة بمدينة مصراتة يوم‬ ‫‪ 11‬أبريل ‪2014‬م‪.‬‬ ‫ الدور النصف نهائي ‪ :‬األربعاء ‪ 14‬مايو‬‫‪ 2014‬وستقام القرعة بمدينة بنغازي يوم‬ ‫‪ 29‬أبريل ‪2014‬م‪.‬‬ ‫البراق × أساريا الجامعي ‪ -‬ملعب سليمان‬ ‫ الساعة الرابعة مساء ‪.‬‬‫ الدور النهائي سيقام يوم السبت ‪31‬‬‫المباراة‬ ‫‬‫مساء‬ ‫الرابعة‬ ‫الساعة‬ ‫‬‫الضراط‬ ‫‪:‬‬ ‫‪2014‬م‬ ‫االثنين ‪ 7‬أبريل‬ ‫مايو ‪ 2014‬بقاعة طرابلس الكبري أو قاعة‬ ‫ملعب‬ ‫‬‫طرابلس‬ ‫األهيل‬ ‫‪،‬اإلشعاع×‬ ‫الثانية‬ ‫الضراط‬ ‫سليمان‬ ‫ملعب‬ ‫‬‫النصر × االتحاد‬ ‫‪ 17‬فبراير بطرابلس الكبرى ‪.‬‬ ‫‪ -‬الساعة الثانية ظهر ًا ‪ -‬المباراة األوىل‪ ،‬زليتن ‪ -‬الساعة الثانية ظهرا ‪ً،‬‬

‫‪10‬‬

‫‪ 16‬قالدة متنوعة ملنتخب األثقال‬ ‫يف بطولة التضامن اإلسالمي‬ ‫حقق منتخبنا الوطني لرفع األث��ق��ال نتائج‬ ‫متميزة يف بطولة التضامن اإلسالمي الثانية‪ ،‬التي‬ ‫أقيمت يف "كمباال" عاصمة "أوغندا" خالل الفترة‬ ‫من‪ 28‬مارس الماضي إىل‪ 1‬أبريل الجاري ‪ ،‬وأحرز‬ ‫منتخبنا الترتيب الثالث من بين سبع دول مشاركة‬ ‫المحصلة من القالئد لرباعي منتخبنا ست‬ ‫‪ ،‬وكانت‬ ‫ّ‬ ‫عشرة قالدة هي حصيلة مشاركة المنتخب الليبي‬ ‫يف بطولة دول التضامن اإلسالمي الثانية لرفع‬ ‫األثقال‪ ..‬حيث شاركت ليبيا بعدد‪ 6‬رباعين‪ ..‬جاءت‬ ‫عىل النحو التايل‪ :‬عدد (‪ )5‬قالدات ذهبية‪ - :‬قالدتان‬ ‫تحصل عليهما الر َّباع "مروان العيان" يف‬ ‫ذهبيتان َّ‬ ‫تحصل عليها‬ ‫وزن‪ 85‬كغم‪ - ،‬ثالث قالدات ذهبية َّ‬ ‫الر َّباع "عبدالمنعم الوداني" يف وزن‪ 105‬كغم‪ .‬عدد‬ ‫تحصل‬ ‫(‪ )5‬قالدات فضية‪ - :‬ثالثة قالدات فضية َّ‬ ‫عليها الر َّباع "محمد سعدالدين الطبال" يف وزن‪56‬‬ ‫تحصل عليها الر َّباع‬ ‫كغم‪ - ،‬قالدة فضية واح��دة َّ‬ ‫"م��روان العيان" يف وزن‪ 85‬كغم‪ - ،‬قالدة فضية‬ ‫تحصل عليها الر َّباع "إبراهيم العناني" يف‬ ‫واحدة َّ‬ ‫وزن فوق‪ 105‬كغم‪ ،‬عدد (‪ )6‬قالدات برونزية‪ - :‬ثالث‬ ‫تحصل عليها الر َّباع "عبدالله خليفة‬ ‫قالدات برونزية َّ‬ ‫العقوري" يف وزن‪ 62‬كغم‪ - ،‬ثالث قالدات برونزية‬ ‫تحصل عليها الر َّباع "عديل شنينة" يف وزن‪ 94‬كغم‪،‬‬ ‫َّ‬ ‫وأشرف عىل تدريب المنتخب الوطني لرفع األثقال‪،‬‬ ‫المدرب الوطني "عبدالسالم الورشفاني"‪ ،‬وساعده‬ ‫المدرب الوطني "عبدالله توفيق المالكي"‪ ..‬فيما‬ ‫قام بمهام إداري المنتخب‪" ،‬أبوبكر الدوكايل"‪،‬‬ ‫يذكر أن بطولة التضامن اإلسالمي تنافس فيها ‪46‬‬ ‫رياضي ًا يمثلون سبع دول ‪ ،‬وهي‪ :‬ليبيا ‪ -‬السعودية‬ ‫‪ -‬تركيا ‪ -‬أوغندا ‪ -‬الصومال ‪ -‬كينيا ‪ -‬قطر‪.‬‬

‫معتز املهدي ‪ :‬إقصاء األهلي املصري لم يكن ضربة حظ‬ ‫أعرب مهاجم فريق األهيل بنغازي "‬ ‫معتز المهدي "عن سعادته الكبيرة بفوز‬ ‫فريقه عىل األه�لي المصري يف دوري‬ ‫أبطال أفريقيا‪ ،‬وإقصائه من البطولة‬ ‫األفريقية يف دورها الـ‪ ،16‬الفتًا إىل أن‬ ‫الفوز عىل حامل اللقب األفريقي وفريق‬ ‫القرن يحمل مذا ًقا ورائحة كروية خاصة‪،‬‬ ‫وطالب مهاجم أهيل بنغازي "معتز" يف‬

‫تصريحات إىل "بوابة الوسط" بضرورة‬ ‫استمرار الدوري الليبي وعدم توقفه من‬ ‫أجل لعب أكبر عدد من المباريات لتحسين‬ ‫المستوى البدني لالعبين‪ ،‬داع ًيا االتحاد‬ ‫الليبي بمخاطبة االتحاد األفريقي من‬ ‫أجل رفع الحظر والسماح للفريق باللعب‬ ‫عىل أرضه وأمام جماهيره‪ ،‬وهو ما قد‬ ‫يذهب بالفريق بعيد ًا يف دوري أبطال‬

‫أفريقيا‪ ،‬وأضاف المهدي أن إقصاء حامل‬ ‫اللقب لم يكن وليد صدفة أو ضربة حظ‪،‬‬ ‫وإنما جاء بمجهودات الالعبين والطاقم‬ ‫الفني واإلداري ومثابرة وإصرار وعزيمة‬ ‫طيلة الـ‪ 90‬دقيقة‪ ،‬مؤكد ًا أن الفوز عىل‬ ‫األهيل المصري يعد تاريخي ًا ولم يسبق‬ ‫ألي نا ٍد أن أقصى حامل اللقب من أبطال‬ ‫أفريقيا منذ فترة طويلة‪.‬‬

‫ثالثية لألخضر وفوز مهم لالتحاد‬ ‫ويف لقاءات الخميس الماضي فاز فريق األخضر عىل فريق الترسانة بنتيجة‬ ‫(‪ )0-3‬يف المباراة التي جمعتهما ضمن للمجموعة األوىل من مرحلة إياب‬ ‫الدوري‪ ،‬ورفع فريق األخضر بهذا الفوز رصيده إىل ‪ 11‬نقطة يف الترتيب السادس‬ ‫مؤقتا‪ ،‬فيما تجمد رصيد الترسانة عند أربع نقاط يف آخر المجموعة‪ .‬والتقى يف‬ ‫المباراة الثانية من منافسات هذا األسبوع الهالل مع المدينة بملعب شهداء‬

‫بنينة‪ ،‬ضمن نفس المجموعة وانتهت هذه المباراة بالتعادل اإليجابي بهدف‬ ‫مقابل هدف‪ ،‬ليرفع كل فريق رصيده بنقطة واحدة ويتعادالن برصيد ‪ 19‬نقطة‬ ‫لكل فريق‪ .‬وفاز فريق االتحاد عىل النجمة بهدف دون مقابل ضمن منافسات‬ ‫المجموعة الثانية‪ ،‬ليرفع االتحاد رصيده إىل ‪ 23‬نقطة‪ ،‬وبقي النجمة بنفس‬ ‫رصيده السابق عند ‪ 7‬نقاط ‪.‬‬

‫مدرب صربي ملنتخب التنس‬ ‫األرضي‬ ‫باشر المدرب الصربي فيليب صحبة المعد‬ ‫البدني "درغ��ان" مهامه عىل رأس الجهاز الفني‬ ‫للمنتخب الليبي للتنس األرض���ي تحت س��ن "‬ ‫‪ 12‬و‪14‬و‪ 16‬الذي تنتظره مشاركة يف بطولة‬ ‫أفريقيا للشباب والتي ستستضيفها ليبيا أواخر‬ ‫الشهر الجاري‪ ،‬وذك��رت مصادر من اتحاد اللعبة‬ ‫بأن المدرب الصربي فيليب يتمتع بسيرة ذاتية‬ ‫طيبة وسبق له اإلش��راف عىل العديد من الفرق‬ ‫والمنتخبات وهو خريج مدرسة معروفة يف صربيا‬ ‫رفقة البطل العالمي نوفاك ديوكوفيتش‪.‬‬


‫الريا�ضة‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪6‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 6‬أبريـل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪)402‬‬

‫الدوري اإليطايل‬

‫‪11‬‬

‫اليوم روما يلتقي كالياري ونابولي يواجه بارما العنيد‬ ‫يواجه نادي العاصمة روما نادي كالياري مساء اليوم‬ ‫األحد عىل ملعب سانت ايليا ضمن منافسات الجولة الثانية‬ ‫والثالثين من مسابقة الدوري اإليطايل لكرة القدم ‪.‬‬ ‫تدخل كتيبة المدرب الفرنسي رودي غارسيا اللقاء بعد‬ ‫أن قلص فارق النقاط مع المتصدر اليوفنتوس إىل ثمانية‬ ‫ويملك روما ‪ 73‬نقطة ويأتي من فوز يف الجولة الماضية‬ ‫عىل نادي ساسولو بهدفين مقابل الشيء ‪ ،‬كما حقق ثالث‬ ‫نقاط غالية يوم األربعاء عىل ضيفه نادي بارما بأربعة‬ ‫أهداف مقابل هدفين يف اللقاء المؤجل‪ ،‬ويف المقابل‬ ‫يدخل نادي كالياري اللقاء وهو يف المركز الخامس عشر‬ ‫برصيد ‪ 32‬نقطة ويأتي من هزيمة خارج الديار أمام نادي‬ ‫تورينو بهدفين مقابل هدف‪ ،‬ويف مباراة أخرى ستكون‬ ‫مواجهة نادي نابويل يف غاية الصعوبة عندما يلتقي‬ ‫اليوم نادي عىل ملعب اينيو تارديني يدخل نادي نابويل‬ ‫اللقاء بعد الفوز الرائع يف الجولة الماضية عىل حامل‬ ‫اللقب ومتصدر الكالتشيو نادي يوفنتوس بهدفين مقابل‬ ‫الشيء بفضل األسباني جوزيه كاليخون والبلجيكي درايس بفارق تسع نقاط عن صاحب المركز الثاني نادي روما الذي عن صاحب المركز الخامس ن��ادي االنتر وتأتي كتيبة‬ ‫قلص الفارق مع اليويف‪ ،‬ويف المقابل يدخل بارما اللقاء المدرب دونادوني بعد الهزيمة يف الجولة الماضية أمام‬ ‫مارتينيز ‪.‬‬ ‫ويحتل نادي الجنوب المركز الثالث برصيد ‪ 64‬نقطة وهو يف المركز السادس برصيد ‪ 47‬نقطة بفارق نقطتين نادي التسيو بثالثة أهداف مقابل هدفين ‪.‬‬

‫غداً ميالن يقابل جنوى لتحقيق الفوز الثالث على التوالي‬ ‫يأمل نادي ميالن إىل تحقيق الفوز الثالث‬ ‫عىل التوايل يف الكالتشيو عندما يلتقي‬ ‫نادي جنوى مساء غد االثنين عىل ملعب‬ ‫لويجي فيراريس ضمن منافسات الجولة‬ ‫الثانية والثالثين من مسابقة الدوري‬ ‫اإليطايل لكرة القدم ‪.‬‬ ‫يدخل الميالن اللقاء بعد تحقيقه‬ ‫انتصارين متتاليين عىل مضيفه نادي‬ ‫فيورنتينا بهدفين مقابل‬ ‫الشيء ويف الجولة الماضية‬ ‫أم��ام كييفو فيرونا بثالثة‬ ‫أهداف مقابل الشيء بفضل‬

‫جوارديوال يتفوق على دي كابريو‬

‫لم تتوقف نجاحات المدرب األسباني جوسيب جوارديوال‬ ‫المدير الفني لفريق بايرن ميونيخ األلماني ‪ ،‬الذي قاد النادي‬ ‫البافاري للتتويج بلقب " البوندسليجا " للموسم الثاني عىل‬ ‫التوايل قبل سبع جوالت من نهاية البطولة هذا الموسم ‪ ،‬عىل‬ ‫حدود أرض الملعب ‪ ،‬بل امتدت إىل مزايا أخرى وجدها عشاق‬ ‫الساحرة المستديرة يف المدرب األسباني ‪ ،‬صحيفة " موندو‬ ‫ديبورتيفو " األسبانية ‪ ،‬أشارت إىل أن جوارديوال المدير الفني‬ ‫السابق لبرشلونة األسباني ‪ ،‬جاء يف المركز الثالث ‪ ،‬كأكثر‬ ‫رجل جذ ًبا للنساء يف العالم ‪ ،‬يف استفتاء أجرته مجلة " إييل‬ ‫" األلمانية يف نسختها المطبوعة‪ ،‬وأضافت أن المدير الفني‬ ‫للفريق البافاري ذا ال ‪ 43‬عا ًما ‪ ،‬تفوق يف هذا االستفتاء عىل‬

‫نجوم ب��ارزي��ن ‪ ،‬مثل‬ ‫الممثل األمريكي ليوناردو دي كابريو بطل الفيلم الشهير‬ ‫" تيتانيك " ‪ ،‬من حيث الطبقة االجتماعية واألناقة‬ ‫والكاريزما ‪ ،‬وذك��رت " موندو ديبورتيفو " أن متصدر‬ ‫االستفتاء هو الممثل األسترايل كريس هيمسورث زوج‬ ‫الممثلة وعارضة األزياء األسبانية إلسا باتاكي ‪ ،‬يليه‬ ‫الممثل األلماني ذو األصول النمساوية إلياس إمباريك ‪.‬‬ ‫ُيذكر أن عقد جوارديوال مع النادي البافاري يمتد حتى‬ ‫صيف ‪ ، 2016‬وألمح إىل إمكانية تمديده إىل ‪2017‬‬ ‫حتى يخرج أويل هونيس رئيس النادي من محبسه يف‬ ‫قضية التهرب من الضرائب ‪.‬‬

‫ثنائية البرازييل كاكا ‪ ،‬ويحتل الروسونيري‬ ‫المركز الحادي عشر برصيد ‪ 42‬نقطة متخلف ًا عن‬ ‫تورينو صاحب العاشر بفارق األهداف ويأمل‬ ‫المدرب الهولندي كالرنس سيدروف تحسين‬ ‫صورة فريقه والتقدم أكثر عىل سلم الترتيب‬ ‫أم ًال يف المشاركة يف المسابقة األوروبية يف‬ ‫الموسم المقبل‪ ،‬ويف المقابل يدخل أصحاب‬ ‫األرض اللقاء وهم يف المركز الثالث عشر برصيد‬ ‫‪ 39‬نقطة ويأتي من هزيمة قاسية خارج‬ ‫الديار أمام نادي فيرونا‬ ‫ب��ث�لاث��ة أه����داف‬ ‫مقابل الشيء ‪.‬‬

‫صفقة معقدة بني الريال‬ ‫والسيتي وموناكو‬

‫نقلت صحيفة اآلس أنباء عن اجتماع سري جمع وكيل‬ ‫األعمال خورخي مينديز ممثل مهاجم موناكو رادميل فالكاو‬ ‫ومدير الكرة يف مان سيتي تكسيكي بيجريستيان ورئيس‬ ‫النادي الفرنسي ديميتري ريبولوفيليف ورئيس نادي ريال‬ ‫مدريد فلورنتينو بيريز ‪ ،‬ورأت الصحيفة أن وجود خورخي‬ ‫مينديز يف االجتماع يؤكد أنه متعلق بسوق االنتقاالت‪،‬‬ ‫حيث إن عملية انتقال تباديل بين الثالثة أطراف ستشمل‬ ‫انتقال دي ماريا إىل موناكو‪ ،‬ورحيل فالكاو إىل السيتي‬ ‫وعودة أجويرو ألسبانيا لكن كي يلعب مع ريال مدريد‪.‬‬ ‫يذكر أن ريال مدريد مهتم بسيرجيو أجويرو منذ أيام‬ ‫لعبه يف أتلتيكو مدريد كما أن الالعب أعلن مرارا رغبته‬ ‫بتمثيل الفريق الملكي‪ ،‬يف حين أن دي ماريا دخل يف حرب‬ ‫مع جماهير النادي مطلع الموسم وتؤمن الصحف برحيله‬ ‫بعد كأس العالم‪ ،‬أما فالكاو فهو غير سعيد يف أيامه مع‬ ‫موناكو ويبحث عن خروج قريب كما تؤكد صحافة فرنسا‪.‬‬

‫بالتر يجتمع ملناقشة‬ ‫عقوبات برشلونة‬

‫أجرى رئيس نادي برشلونة‪ ،‬جوسيب ماريا بارتوميو‪،‬‬ ‫اتصاال هاتفيا برئيس االتحاد الدويل لكرة القدم "جوزيف‬ ‫بالتر" وطلب منه عقد اجتماع مشترك للتناقش بشأن قرار‬ ‫الفيفا بحرمان النادي الكتالوني من إجراء تعاقدات لمدة‬ ‫عام‪ ،‬ومن المنتظر أن يجتمع بارتوميو ببالتر عقب عودة‬ ‫المسؤول السويسري من كوستاريكا حيث يحضر فعاليات‬ ‫بطولة كأس العالم للناشئات تحت ‪ 17‬عاما‪.‬‬ ‫وأعلن بارتوميو الخميس الماضي أن ناديه سيقدم خالل‬ ‫األيام العشرة المقبلة استئنافا للفيفا ضد قرار حرمانه من‬ ‫إجراء تعاقدات خالل فترتي انتقاالت مقبلتين "صيف‬ ‫‪2014‬شتاء ‪ "2015‬بسبب مخالفات بشأن تعاقداته مع‬‫قصر‪ ،‬ويف حال رفضت لجنة االستئناف بالفيفا‬ ‫العبين ّ‬ ‫الطعن‪ ،‬فإن النادي الكتالوني سيلجأ اىل محكمة التحكيم‬ ‫الرياضية‪ ،‬بحسب ما أكده بارتوميو‪ ،‬وشدد بارتوميو عىل‬ ‫أن نادي برشلونة يشعر ب"الغضب" بسبب العقوبة التي‬ ‫اعتبرها "ظالمة"‪ ،‬مؤكدا عىل أن ناديه "يسعى دائما‬ ‫لحماية ورعاية الالعبين الناشئين"‪.‬‬ ‫وأعلنت اللجنة التأديبية باالتحاد منع البرسا من‬ ‫التعاقد مع العبين جدد من داخل أو خارج أسبانيا لمدة عام‬ ‫لمخالفات متعلقة بضم العبين لم تصل أعمارهم إىل ‪18‬‬ ‫عاما‪ ،‬القضية التي تشمل ‪ 12‬العبا‪.‬‬


‫الثقافية‬ ‫غازي القبالوي‬

‫العدد (‪)402‬‬

‫إعداد ‪:‬عبد الباسط ابو بكر‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪ 6‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 6‬أبريل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫مشهدية عند حافة الجحيم‬

‫إىل عبد الدائم اكواص‬

‫‪-1‬‬‫‪  ‬بداية الطريق ال تنتهي‪ ..‬هنا عند ما قبل الحافة‬ ‫بكابوس أجدني أسرع إىل الجحيم وهناك ما هو مزيد مما‬ ‫ال يقال‪ ..‬يف البعد تلوح شمس باردة تبحث عن دفء ظل‬ ‫يعيد جحيمها الملتهب‪.‬‬ ‫يف اليوم األول من القيامة التي تسبق اليقين ضربت‬ ‫موعد ًا معه‪ ..‬مالك بال أجنحة يسير أشعث ينحني فوق‬ ‫الرمال يذروها فوق رأسه‪ ..‬يصيح أن الصاخة قادمة‪ ..‬يف‬ ‫اليوم األول قبل القيامة الميتة التقيته‪ ،‬بعد الموعد‬ ‫غادرني وقد حمل معه لعنة المكان‪ ..‬قال يل‪ :‬أال أفيق من‬ ‫الكابوس‪ ،‬الحلم ال يجدي فتمسك بكابوسك خالصك بعد‬ ‫أربعين ‪ ..‬لم يحلق يف السماء كما المالئكة‪ ..‬سار مبتعد ًا‬ ‫مطأطئ الرأس يعلوه سواد الفرح المستحيل‪ .‬سئمت لعبة‬ ‫االنتظار فقررت أن أبدأ الرحلة حتى الحافة فالقيامة لن‬ ‫تأتي يف هذا الموضع من األرض المجدبة‪ ..‬تذكرت قبلها‬ ‫حياة سابقة عاشتني وتركت ذاكرتها بأطراف أصابعي‪..‬‬ ‫قريب ًا‪ ..‬بعيد ًا‪ ..‬مستوي ًا عىل بقايا البحيرة الجافة‪ ..‬بعد‬ ‫األلف بخطوة وقفت أفتش آث��اري‪ ..‬بال أثر تابعت ما‬ ‫يجب أن أمشيه‪ ..‬بعد البداية وقبل القيامة بحافة‪.‬‬ ‫‪-2‬‬‫لم تتضح الصورة يف البداية‪ ..‬مشاهد مبعثرة تستميت‬ ‫لتقوم عىل أنقاض عوراتها المستباحة‪ ..‬أمامي ما يشبه‬ ‫الجبل‪ ..‬مرتفع ثم منحدر‪ ..‬ما كان يمكن أن يطلق عليه‬ ‫بحر ًا استحال إىل بخار خانق من الغازات السامة‪ ..‬هل‬ ‫هذا الجحيم؟!‪ ..‬ال أدري لما أخبرونا أنه مكان قبيح‪ ..‬ما‬ ‫إن بدأت رحلة عودتي إىل قارتي الصغيرة يف اتساعها‬ ‫الالمنتهي حتى وجدتني بالقرب من البحيرة‪ ..‬هنا قفزنا‬ ‫يف المياه الضحلة نمنح لطفولتنا المراقة دماؤها بعض ًا‬ ‫من الحياة المنهوبة منها‪ ..‬المكان لم يعد هو المكان‪،‬‬ ‫أس��وار عالية من األس�لاك المتشابكة تحيط به‪ ..‬عند‬ ‫البوابة تقف مجموعة من الكائنات تحمل بنادقها ترقب ًا‬ ‫لفعل الخيانة‪ .‬وراء األس��وار ألمح صورتي المنعكسة‬ ‫عىل صفحة البحيرة‪ ،‬صورتي اآلخذة يف التضاؤل أمام‬ ‫الركام الذي يقبع يف قاع األخدود‪ ..‬فعل الخيانة يتضخم‪،‬‬ ‫يسرع الوحش يف الهرب خوف ًا من وحشيته‪ .‬أقف انتظر‬ ‫جحيمي أن يسود ويعلو‪ ،‬أتركه هناك واقف ًا بالقرب من‬ ‫حماقته وأعود إىل ما تبقى من أشجار صنوبر أمسح عنها‬ ‫الحزن والحنين‪ ،‬هل هذا هو الجحيم الذي أخافونا منه‪..‬؟!‬ ‫كم هو رائق وهادئ‪ ..‬تذكرت مالكي المذموم‪ ..‬المطرود‬ ‫من صحبة اإلله‪ ..‬كاد أن يقع يف المعصية لكنه أبى أن‬

‫يسلم باألمر‪ ..‬أتخذ مكانه بين جحيمي والبحيرة وراح يعد‬ ‫القطرات المتساقطة من سماء ال تعرف الرحمة‪ ..‬لوحت‬ ‫بيدي عله يراني‪ ..‬كان وجهه بعيد ًا عني‪ ..‬مولي ًا إياه شطر‬ ‫األفق المغبر من قطع الصخور بالمحجر‪ ..‬أمسكت األسالك‬ ‫المتشابكة تبعثرت أصابعي‪ ..‬ه��ززت الشباك‪ ..‬لكن‬ ‫خيانتي وصلت حدها الذي يجب أن ينتهي عنده‪ ..‬خرجت‬ ‫ً‬ ‫مكتومة‪ ..‬حدث كل هذا بعد أن سألني‪" ..‬هل أنت‬ ‫صرختي‬ ‫بخير‪..‬؟!!" أجبته" إنها تمطر وقد ال نرى الشمس الليلة"‪.‬‬ ‫‪-3‬‬‫ما أن فرغت من نفسي جاءني يطلب المزيد من‬ ‫النعيم بحثت بين أرج��اء الصحراء المترامية‪ ،‬حجارة‬ ‫خشنة عىل مدى األفق الذي يبتلع المياه الساقطة‬ ‫من حميم السماء‪ ..‬هنا ال حياة إال للملح‪ ..‬يتكلس عىل‬ ‫امتداد الالشيء‪ ..‬بقع من مياه هنا وهناك ال جدوى من‬ ‫رشفها فهي ليست أكثر ملوحة من مياهنا‪ ..‬صورتي‬ ‫تنعكس عىل الصفحة السوداء للبحيرة‪ ..‬أعمق‪ ..‬أعمق‬ ‫يغوص بجسده يف الساحقة‪ ..‬تركته بحث ًا عن مياه أشد‬ ‫ً‬ ‫ملوحة‪ ..‬عند الخمسين كيلومتر ًا من الواحة استوقفني‬ ‫وأجبرني عىل النزول من دابتي المعدنية‪ ..‬منحني‬ ‫نظرة الفرح وأحالني عىل نزقه الغوغائي‪ ،‬أدخل يده‬ ‫يف جرابي واستخرج أحشائي‪ ..‬بعثر سوءتي عىل األرض‬ ‫أمام الجميع‪ ..‬رمقني بنظرته التائهة مجدد ًا حاول نزع‬ ‫شعري‪ ..‬ظنه مستعار ًا‪ ..‬استسلمت له‪ ..‬أدخل يده يف فمي‬ ‫أحسست بها تخرج من مؤخرتي‪ ..‬التفتيش دقيق‪ ..‬ال‬ ‫شيء‪ ..‬تشرق شمس ال تحمل الضوء‪ ..‬ظالل من التفاؤل‬ ‫الحذر تمنحني ركعتين لإلله‪ ..‬طفق عيل بحجارة الجحيم‬ ‫ألملم سوءتي‪ ،‬أعود ألستقل دابتي‪ ..‬أتجه شما ًال حيث‬ ‫البحر يشق طريق ًا لألمل‪..‬‬ ‫‪-4‬‬‫يندفع اخضرار مشع من أشجار زيتون بعمر الكيان‪،‬‬ ‫أقف عىل عتبات المدخل األمامي تقابلني األعمدة‬ ‫المرمرية تأتيني نفحات لحظات النهاية قبل البداية‬ ‫تلك‪ ..‬أرت��دي البياض وأواص��ل السير بوثوق عىل‬ ‫البياض‪ ..‬أسمع صوت الجد يأمرني بمواصلة التحرك‪..‬‬ ‫ألتقط ابتسامة المعاىف وألصقها عىل وجهي ألعود‬ ‫نظر ًا‪ ..‬أخرج ولم تزل الشمس يف مسيرها نحو الشروق‪..‬‬ ‫عبق صنوبر بعشرات السنين‪ ..‬صورة أخرى للنعيم‪،‬‬ ‫قهقهة الجد وهو يغمس يل قطعة عجين الشعير يف‬ ‫بياض اللبن‪ ..‬وأنا أحملق بطفولتي يف شعيرات لحيته‬ ‫البيضاء‪ ..‬أكلها وأمضى خارج أسوار الزاوية ابتلع ذلك‬ ‫الزمان الجديد‪..‬‬

‫ثنائية الوجع‬ ‫أنت أم أنا ‪ ..‬كالنا فراغ متشابه ‪..‬ذوات حائرة‬ ‫ال أعلم من الذي رحل أو ًال ِ‬ ‫‪..‬نافذتان مشرعتان لشيء ال يأتي على الرغم من إحساسنا به‪.‬‬ ‫يتجول داخلنا ‪ ..‬الكلمات األخيرة ال زلت أتذكرها ‪ ..‬لم أصدق عندما‬ ‫أراك ثانية ‪..‬إلهي لم يبق مني سوى هذا الجسد الباحث عن‬ ‫شعرت أني لن ِ‬ ‫معك ‪..‬عن اللحظات التي‬ ‫موت رخيص ‪..‬عجول‬ ‫لرؤيتك ‪..‬تواق للحديث ِ‬ ‫ِ‬ ‫تحبينها واألخرى التي تكرهيها ‪..‬عن البدء والختام ‪..‬النهايات السعيدة‬ ‫والالسعيدة ‪..‬الليل والنهار المتشابهان ‪..‬الحلم الناسي ظالله فضاع في‬ ‫أنت ‪..‬‬ ‫مفترق كارثة ‪..‬الطيف الزائر أول الليل والمغادر آخره ربما يكون ِ‬ ‫أحدثك عن العمر الذى نهشته مخالب الشوق ‪..‬اإللهام الرافض‬ ‫أريد أن‬ ‫ِ‬ ‫بعدك لم أسرج فرسا وال امتطيت مطية تنفستْ من‬ ‫‪..‬‬ ‫أنت‬ ‫دونما‬ ‫النزول‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫هواء هذه العصية المالحة ‪..‬هناك ربما سبحتُ في خراب الذاكرة البائسة‬ ‫بعريها‪ ..‬لم أخن ‪..‬كان يقيدني عه ٌد نقشت الروح حروفه في بطحاء قلبي‬ ‫‪..‬لست منتميا كي أحدد مجال إدراكي ‪..‬أنا ال شيء بالنسبة لي ‪..‬ذرة سابحة‬ ‫بقيدها في مجرة ال متناهية ‪..‬اللعنة على هذه القوانين الهرمة ‪ ..‬كل‬ ‫الذين نحبهم يرحلون ‪..‬أنصاف الذوات ‪..‬بيوتنا القديمة ‪ ..‬طفولتنا المغرر‬ ‫بها ‪ ..‬العصافير التي ربتها جدتي ‪..‬رحاها الحجرية الطاحنة زلط العوز‬ ‫والفاقة ‪ ..‬وشمها بين العينين وفوق األنف ‪ ..‬كلب جارنا النابح ألدنى‬ ‫تنفس ‪..‬القطط الالحسة بقايا قطيرات بيضاء من أثداء األمنيات ‪..‬عالم‬ ‫بأسره يشد الرحال لدروب مجهولة الخارطة ‪ ..‬برزخ بلون الظمأ ‪..‬هوة من‬

‫وبعد !!‬

‫‪-5‬‬‫جلست بالقرب منه‪ ..‬عند الحافة‪ ..‬وجدته يتأمل‬ ‫السكون الذي امتد بعد أن دوى االنفجار‪ ..‬أسقط‪..‬‬ ‫أحمله عىل الكالم‪ ..‬أنظر إليه ال أبايل بما حدث‪ "..‬هل‬ ‫قررت السفر أخير ًا؟"‪ ..‬أحسبه لم يشعر بوجودي قربه‪..‬‬ ‫أحسست به يرتعد ربما من حجم ما سيأتي‪ ..‬زفر ثم‬ ‫تململ يف مكانه " نعم يبدو أن ال مفر" قلت له"‬ ‫تتساقطون مثل الذباب أمامي" محي ًال ذاكراته إىل‬ ‫األصدقاء يرحلون من أمامي دون وداع‪ ،‬قررت حينها‬ ‫أن أقطف أوراقهم وألقي بها يف الهاوية وراء الحافة‪..‬‬ ‫نظر إىل بدا أنني ال أعرفه‪ ،‬ورقة أخرى تسقط هناك‪..‬‬ ‫"يبدو أننا غير جديرين بهذه األرض‪ ..‬لذا نخونها"‪..‬‬ ‫هززت رأسي أعدت عىل مخيلتي ما كتبته يف زمن ما‬ ‫وأهديته إياه‪" ..‬كنا هناك أطفا ًال علقوا أحالمهم يف‬ ‫ذيل خطيفة‪ ،‬وتاهوا بين األشكال السداسية واأللوان‬ ‫البرتقالية والبنية والخضراء‪" ... "..‬بما تفكر ؟"‪ ،‬أجبته‬ ‫بال تردد " أفكر بالرحيل‪ "،‬قرأت االستغراب عىل وجهه‬ ‫" هل سترحل أنت كذلك‪ "..‬كانت الحافة ت��زاد حد ًة‬ ‫ونحن بالكاد نحمل أنفسنا عىل أال نقع يف الهاوية‬ ‫القريبة‪ ..‬أجبرت ابتسامة موءودة عىل االلتصاق‪" ..‬‬ ‫ال بد من الرحيل زمرة نحن َ‬ ‫الش َمال‪،‬‬ ‫الشمال وفرد نحو ِ‬ ‫زمرة نحو الشروق‪ ..‬نحو الوميض‪ ..‬البصيص‪ ..‬البريق‪..‬‬ ‫الشهيق‪ ..‬نحو النحو‪ ،‬وفر ٌد نحو الداخل‪ ..‬نحو الباطن‪..‬‬ ‫نحو المغزى‪ ،‬فر ٌد اختار أن يكون رحيله كبير ًا‪ ..‬كبير"‪..‬‬ ‫تذكرت أحدهم يوم سقطت ورقته بالقرب من البحر عند‬ ‫الميناء وأنا أحاول أن أعيد بعض ًا من أحالمه القديمة‪"..‬‬ ‫أمازلت يف ضاللك القديم‪..‬؟!" هكذا صاح بي‪ ..‬لم أكن‬ ‫أعلم أن األوراق تتساقط بسهولة ما إن تهب الرياح‬ ‫الجليدية من الشمال‪ ..‬قررت أن أكون ورقة أنا اآلخر وأن‬ ‫أناي الباطني‪.‬‬ ‫أسقط يف ّ‬ ‫‪ ‬حملت حقيبته اليتيمة حتى باب الطائرة‪ ..‬كالنا‬ ‫يكره المطارات وصخبها‪ ..‬قبل أن ننطق ب��وداع ال‬ ‫يليق بنا كانت الطائرة قد أقلعت‪ ،‬كان النصل ينزف‬ ‫دم � ًا‪ ،‬انعكس وجهي القتيل عىل أحد حوافه بينما‬ ‫كانت ابتسامته قاتيل تشع عند تلك الحافة األخرى‪..‬‬ ‫سمعت الصيحة الثانية‪ ..‬اعتقدت أن الجميع سينهض‬ ‫من أجداثه‪ ،‬يعودون من حيث أتوا يعلو وجههم سواد‬ ‫الندم‪ ..‬لكن ال شيء يحدث‪ ..‬هذه خدعة أخرى تغتالني‪..‬‬ ‫اتفق عىل العودة لوحدي‪ ..‬بعد سؤاله المفاجئ" ماذا‬ ‫عن حالة الجو عندكم" أجبته" أنا لست بخير‪ "..‬علمت‬ ‫حينها أنني قط سقطت‪...‬‬

‫فتحي الورشفاني‬ ‫الزالل تجرنا لسقوط آخر ‪..‬رؤية عمياء ترانا وال نراها ‪..‬تكون قريبة بعيدة‬ ‫‪..‬تحت الخطى ‪..‬أسفل الرمش ‪..‬يمين الذراع يسار الفؤاد ‪ ..‬حول الحول ‪..‬في‬ ‫بصيص األشياء ‪ ..‬مجاالت غير منتظمة ‪ ..‬من تكون هذه الهالة المتسللة‬ ‫إلي أعرفه ‪..‬النور ربما رأيته من قبل الطوفان‬ ‫عبر شرفتي ‪..‬الصوت يخيل َّ‬ ‫‪..‬النسمة العابرة آتية من جوف المالئكة ‪.‬‬ ‫إليك‬ ‫ أجيبي أيتها الهالة ‪..‬أتوسل ِ‬‫منك ونصف مني‬ ‫‪..‬نصف‬ ‫التقارب‬ ‫‪..‬بإمكاننا‬ ‫وأنت الضوء‬ ‫ِ‬ ‫أنا النافذة ِ‬ ‫‪..‬واحد هو القدر ‪..‬كالنا شهقتان من رئة واحدة ‪..‬الزمن ثنائي الوجود ‪..‬‬ ‫ليس ثمة زمن ثالث ‪ ..‬بدء وختام ‪ ..‬يقظة وغياب ‪ ..‬فرح ووجْ د ‪ ..‬أنا‬ ‫وأنت ‪ ..‬ربيع يابس وخريف قائض ‪ ..‬صيف وشتاء متالزمان ‪ ..‬نار وماء ‪..‬‬ ‫ِ‬ ‫أرض وسماء ‪..‬حرية منسوخة وقفص مبرمج ‪ ..‬عطش وارتواء ‪ ..‬مهد ولحد‬ ‫‪ ..‬قلم وورقة ‪ ..‬تبغ مقلد وجيب مثقوب ‪ ..‬قبل وبعد ‪ ..‬ماض وماض قديم‬ ‫منسي وجديد منقاد ‪ ..‬ليس سوى أنفاس جدتي وصراخ أطفال بابل ‪!!..‬‬ ‫(ف‪ ،‬اثنتان ‪ ،‬ثالثة ‪ ،‬أربعة ‪ ،‬ة ) ‪ ..‬ال أحد غيري الصارخ يا هالة ‪ ..‬بكى‬ ‫القلب وبكت النجوم ‪..‬بكاؤك أشد غربة ‪ ..‬أرفف جليستي المألى بقصص‬ ‫الجياع وأساطير المعذبين هي الوحيدة التي تشاركني الصراخ ‪..‬كل ما هنا‬ ‫هناك ‪..‬وكل ما هناك رماد وأنَّات ‪ ..‬في الصباح وجدتها ‪ ..‬نعم وجدتها دافئة‬ ‫تحت الوسادة ‪ ..‬حينها قبلتها وغنيت أغنيتها القديمة (‪)............................‬‬ ‫النهاية كما تريد أنتَ ‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫وبعد عطرك ال أثر للحنين‬ ‫غير قبضة الوقت‬ ‫تلتهم ما تبقى من الفرح‬ ‫وغي ُر يد الحلم‬ ‫ترسم خطواتها‬ ‫ُ‬ ‫على صفحة الصبح‬ ‫عطرك‬ ‫بعد ِ‬ ‫أتوس ُد بقايا الرؤى‬ ‫وأنث ُر تثاؤبي‬ ‫وسادتك‬ ‫على‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فجرا وليدا !!‬

‫اإلبداع داخل قفص!!‬

‫ال أعرف السبب بالضبط ‪ ،‬لكن تجربة السجن التي‬ ‫تعرض له مجموعة من شباب هذا الوطن في فترة من‬ ‫فترات حكم النظام السابق تشعرني بالفضول واإلثارة‬ ‫األم��ر ال��ذي دفعنا إلى الغوص خلف تفاصيلها مرات‬ ‫ومرات ومع شخوص كثيرة عاشت هذه التجربة‬ ‫قرأت عن هذه التجربة أغلب ما كتب وخصوص ًا تجربة‬ ‫المثقفين الذين عاصروا تلك التجربة ‪ ،‬قرأت لـ‬ ‫( البشتي ‪ ،‬قباصة ‪ ،‬اعتيقة ‪ ،‬السنوسي حبيب ‪،‬‬ ‫الككلي)‪.‬‬ ‫وأخير ًا ها هو ( د‪.‬محمد محمد المفتي ) يصدر كتابه‬ ‫الجديد عن هذه المرحلة بعنوان ( وراء جدار السنين‪،‬‬ ‫الكتاب يعتبر مساحة هائلة للبوح والتحليل ‪ ،‬لكن هناك‬ ‫جزئيات أحسست أن الكتاب فقد السيطرة عليها ولم‬ ‫يتعامل معه بمهارته المعهودة ‪ ،‬هناك شخوص تكلم‬ ‫عنها عرض ًا ‪ ،‬وأهمل الكثير من الوقائع البارزة ‪ ،‬رويت لي‬ ‫عن تلك المرحلة ‪ ،‬وهناك تفاصيل تسربت من بين يديه‪.‬‬ ‫الكتاب اعتمد على التحليل النفسي لمجموعة من‬ ‫الحاالت النفسية للسجين ‪ ،‬حاول فيها ( المفتي ) رصد‬ ‫هذه الحاالت بحرص وحساسية جميلة !!‬ ‫السجن هنا ‪ ..‬كائن مغاير يختلف بتعدد أمكنة السجن‬ ‫والسجانين ‪ ،‬ورؤى وأفكار وحاالت المساجين النفسية‪.‬‬ ‫الكتاب ‪ ..‬كتب بعين راصدة ‪ ،‬مهتمة برصد التفاصيل‬ ‫في الغالب ‪ ،‬لكن الكتاب غ ّلب طابع التحليل مقابل أهمام‬ ‫حوادث وشخوص مهمة جد ًا في حياة‬ ‫( البشتي ) مث ًال أو ( خنفر ) أو ( الككلي ) ‪ ،‬هناك‬ ‫تعامل مع الشخوص ببعض الترفع على الرغم من وجودها‬ ‫في مكان واحد وفترة زمنية واحدة ومنها‬ ‫( الحزر ‪ ،‬بوسريرة‪ ،‬والككلي ) فمث ًال تعتبر شهادة‬ ‫( عبدالعاطي خنفر ) عن السجن وثيقة مهمة كتبت‬ ‫بنبرة إبداعية عالية ‪ ،‬كان من الممكن أن يتضمنها‬ ‫الكتاب ‪ ،‬وباألخص توفر هذه الشهادة عند أبنائه !!‪ ‬‬ ‫ومع كل هذا الكتاب يعد وثيقة مهمة ‪ ،‬ورصد من‬ ‫زاوية مختلفة لتجربة السجن !!‬


ŐŀīĽîĜ÷śíčîĔĴøēśíōðŀĤŀĿ 0916684681††ŋłķĎĿí

13

ájOÓ«e 2014 πjôHCG 6 ≥aGƒŸG `g 1435 IôNB’G iOɪL 6 óMC’G áãdÉãdG áæ°ùdG

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ IJěōŬŸūĘŭĬŸśĸŘ3ĘŶĚĞšŀ ĸŕļƁňķǢėşŹļĜűĩĚŲƀƀũŜŹűŨė 0913741432ķĘűſij1400ķĘĩſǤė

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ

şŹļğĘŬĴİƁĽƀĔĸŨėŢſĸōŨėƁŜŇķč ĸġŭŨė ĸŕļ ůĘġŶĨėŸ ėƿ ĸġŬ 480ĞŕŭĩŨė 2750 0913741432

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ŇķǢė ĞĬĘĽŬ ğǞŹŅŝŬ Ţšŀ 3 ǟƀŜ 300 IJěōŬŸůĘŬĘŭĬ2ŸśĸŘ4ĞšŀŪŤ ŞŨč900ŖƀěŨėĸŕļ ķĘĽŝġļǟŨķėķĴŭŨėşŹļŞũİĞŕěĽŨė 0913741432

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ

( 402) 2) OOó©dG ó© ó©d ©ddG

Email:gm@libyaaljadida.com

ŖƀěũŨ Ŗƀě Ŗƀ ƀěũ ƀě ěũŨ ũŨ  ŇėķčŸ ğ ğėķĘš ė ķĘš ĘšŔ šŔ ǁ ė ķčŸ ğėķĘšŔ

ūĘŭĬŸ ůĘĠĸĩĬ 2Ğšŀ ŪŤ Ţšŀ 10 ŷĚ ŽűěŬ ŲťĽŨŖŝűſƁĽƀĔĸŨėŽũŔŲƀƀũŜŹűŨėƁŜIJěōŬŸ Ęƿ ŝŨč 15 ķĘĩſǤė ĸŕļğǟĔĘŔ Ÿč ğĘŤĸŀ ŧĘŭŔ 0913741432

žķĘšŕŨėķĘŭĥġļǟŨĴĔėĸŨėĞŔŹŭĩŬĞŤĸŀ ĞěʼnŶŨėœŸĸŁŭĚŲĔĘťŨėĘŶŭĽšŬƁŜĞƀŨĘġŨėŇŸĸŕŨėĸŜŹĠŲŔŲũŕĠ ŲƀŬĘŭĬ2IJěōŬůŹŨĘńūŹŰƁġŜĸŘ2ŲŬĞŰŹťŬū100ĞĬĘĽŬŢšŀ1Ƽ 4IJěōŬĞŁƀŕŬĞŜĸŘŲƀŰŹŨĘń2ūŹŰśĸŘ3ĞŰŹťŬū220ĞĬĘĽŬŢšŀƼ2 ū2005ĞűļĶűŬĞſķĘšŔĝijĘŶŀŷĚŸĞƀĨķĘİĝķĘŰđŸĴěŕŬŢſĸŌŷĚŮĽšŭŨėůĎĚĘƿ ŭũŔȟğĘŬĘŭĬ .0913741641ƁŨĘġŨėŮŠĸŨėŽũŔŧĘŅĠǞėķĘĽŝġļǞėŸĺĩĭũŨ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĸĭěŨėŽũŔėƿ ķĘġťŵ25ĘŶġĬĘĽŬĊėķŹĨĘĠƁŜŇķč ŽũŔėƿ ĸġŬ1280ĘŶġĬĘĽŬĞŕŭĩŨėşŹļƁŜŇķč ĞŕŭĩŨėşŹļƁŜėƿ ĸġŬ560ĘŶġĬĘĽŬŇķč Ęƿ ŰŹƀũŬ30ŖƀěŨėĸŕļĻĴšŬŦũŬ ūĘŔğėķĘƀļŞŠŹŬĘŶěűĩĚŸ1ğĘŶŝƀűŅĠŲƀġŶĨėŸ ŲƀűƀŔĹŹĚčĴĩĽŬŞũİůĘŁĭŨė 0913741432ŞĠĘŵ 4.250.000ŖƀěŨėĸŕļĘěſĸšĠĸġŬśǞċ4 1400ĸġŭŨėĸŕļėƿ ĸġŬ21ĘŶġŶĨėŸ 0913741432ŞĠĘŵ 0913741432ŞĠĘŵ 0913741432ŞĠĘŵ

ĞŬĘŕŨėğĘŬĴıũŨŲƀŭļĘſĜġťŬ ƁġŨė ĸńĘűŕŨė ŪŤ ůĎĚ Ęƿ ŭũŔ ŧĘŝŌč ĞŬĘŕŨė ğĘŬĴıũŨ ŲƀŭļĘſ ĜġťŬ Ųũŕſ ĞƀĚĸŔ ĸńĘűŔ Ɓŵ ĜġťŭŨė ĘŵĸŜŹſ ĞŜĘťŨ ŷĠĘŬĴİ ŮſĴšġŨ ųijėĴƼƼŕƼƼġƼƼļė ŲƼƼŔ ĜŰĘĨŽŨđėĶŵƼĘŶŨĘĩŬƁŜĝĸěİğėĵŸ ĜġťŬ ğĘƼƼŬĴƼƼİ ŪĥŭġĠŸ ŲƼƼƀƼƼűƼƼŌėŹƼƼŭƼƼŨė ūĘŭĠđ ŧĘĩŬ ƁŜ Ūŭŕſ ĜġťŭŨė ůč ĞƀŨĺűŭŨė ĞŨĘŭŕŨė ĸƀŜŹĠ ƁŜ ŲƀŭļĘſ ůėŹűŔ ĞŝũġıŭŨė ğėĊėĸƼƼƼƼĨǤė ŪƀŶĽĠŸ ƼŲƼƼƀƼƼİĘƼƼěƼƼŌƼĞƼƼƀƼƼŨĺƼƼűƼƼŬğĘƼƼűƼƼƀƼƼŕƼƼŬ ĞƀŠĸŁŨėķŸĺűĨĜġťŭŨė ğĘƀĚĸŬƼŽňĸŭũŨğĘšŜėĸŬŸŲƀšŜėĸŬ 0913360903 - 0924940426ŞĠĘŵ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ

ĸġŬ300śŹšĽŭŨėĞĬĘĽŬžķėijđŽűěŬ ĞĬŹġŝŬ ğǞĘƼƼń ūĘőŰ ŢĚėŹŌ 3Ÿ ūŸķĴƼƼĚ ŲŬ ůŹťġſ ƁĔĘĚĸŶŤĴŕŅŬŸ Ęƿ ŝŨč25ķĘĩſǤėĸŕļ 0913741432 ĞŕŭĩŨėşŹļğĘŬĴİŢſĸŌ

ŖƀěũŨŇķčĞŕōŠ

ĞĬĘĽŭŨėĞěʼnŶŨėœŸĸŁŭĚŖƀěũŨŇķčĞŕōŠ ĝķĘŰđĴĨŹĠĴěŕŬŢſĸŌŽũŔůĘġŶĨėŸū345 360 ĸġŭŨė ĸŕļ ŪŬĘťŨĘĚ ŮĽšŭŨĘĚ ĞƀĔĘĚĸŶŤ ĝijĘŶŁŨĘĚ ŇķǢė ĞƀťũŬ ĿĘšűũŨ ŪĚĘŠ ķĘűſij 0913741641ŞĠĘŵ2005ŲŬĞſķĘšŔ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ŽűťļƁĬƁŜŎōıŭŨėŪİėijĹĘġŭŬĜƀōŁĠǟƀŜ ŧĘěšġļėğǞĘńŇķǢėķŸij360ŇķčĞĬĘĽŬĴſĴĨ ķŸijŸğėĸĩĬ3ŸĞƀĽƀĔķūŹŰĝĸĩĬĞƀŰĘġŨėķŸijŸ ůŹƀũŬ1.4ŖƀěŨėĸŕļĞŕěĽŨėĞšōűŭĚŢĭũŬĦŨĘĥŨė 0913741432ŞĠĘŵ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ƁŜŲƀġŶĨėŸŽũŔĸġŬ800ĘŶġĬĘĽŬŇķč IJěōŬ Ÿ ůĘŬĘŭĬ 2 Ÿ ůĘġŜĸŘ 2 ĘŶĚ Ğšŀ ŪŬĘŤģĘĤǢĘĚŸůŹŨĘńŸ ĞšƀġƀŕŬđĝĸſĺĨŪěŠƁĽƀĔĸŨėŎŁŨėŢſĸŌ ķĘűſij2000ķĘĩſǤėĸŕļķŹŀĘŔŲĚ ķĘűſijśǞċ6500ĸġŭŨėĸŕļ 0913741432 0913741432

ĞƀĚǟŌ ğĘŬĴİ ğĘŤĸŀŸ ĜſķĴĠ ĺŤėĸŬ ĞƀĚǟōŨėğĘŬĴıũŨŷōƀŝńŹĚĞŨĘŤŸ ħķĘıŨĘĚĸŝĽŨėŸĞļėķĴũŨ ħŸĸŝŨėŮŕōŬŲƼƼƼƼŬęĸƼƼƼƼƼšŨĘĚľũĚėĸŌ ůėĸŵŸœķĘŀĞƀĚĸřŨėğĘŶſŹŝŨėžĹĘřűĚ 0944325502ľũĚėĸŌ 0944325501žĹĘřűĚ

ŲſĸŜĘĽŭŨėŲƀŬĎĠŸğėĸƀŀĎĠŸğĘŝũŬijėĴŔđŸƁŠĴűŜĺĩĬŸĸŤėĶĠķėĴńđŸĞĬĘƀļŸĸŝļğĘŤĸŀ ĞƀĬ ƀĽŨėğĘ Ŋě ĞƀĬĘƀĽŨėğĘŬĴıũŨŊěűŨėĞŤĸŀ alnabd a b treavel and tourismm KKRWHOUHVHUYDWLRQƁŠĴűŜĺĩĬWLFNHWLQJĸŤėĶĠķėĴńđ KRWHOUHVH RW RWHWHHOUHUHHVH DWLRQ DWWLRQƁŠĴűŜĺĩ  ƁŠŠŠĴűŜ ĴűŜ ĴűűŜĺĩ ĺĩĩĬ Ĭ WLF WL HWLQJ HWWLQJĸŤėĶĠķėĴń J ĸŤŤŤėĶĠ ėĶėĶĠ ĶĠķķėĴń ķėĴėĴń Ĵń ńđ WUDYHOLQVXUDQFHŲſĸŜĘĽŬŲƀŬĎĠ WUWUD WUDY UDY DYHOLQVXUD HOLLQVXUDDQ HŲſĸŜĘĽŬŲƀŬĎĠ ŲſĸſĸŜĸŜŜĘĽ Ųſ ŲſĸŜĘĽŬŲƀŬĎĠ ĘĽŬ ĽŬŲƀ ŲƀŬ ƀŬĎŬĎĠĎĠ YYLVDDVVLVWDQFHğėĸƀŀĎġŨėğĘŝũŬijėĴŔđ YLVDDVVLV LVD VDDDVVVLVWDQFH WDDQFH ğėĸƀ ğėĸƀ ėĸĸƀŀĎġŨėğĘŝũŬijėĴŔđ ŀĎġŨ ĎġġŨėğğĘŝũ ĘŝŝũŬũŬijijėĴėĴŔ ĴŔŔđ 0217201010ƁňķčŞĠĘŵ 021720 21720 010 Ɓň ƁňķčŞĠĘŵ Ɓňķ ňķčŞĠ ňķč ķčŞĠ ŞĠĠĘŵ 00217201010ƁňķčŞĠĘŵ0917216750ŧĘšŰ 217201010ƁňķčŞ Ɓňķ Ɓň ňķķčŞ ňķč ŞĠĘŵ ĠĘŵ0 Ęŵ 0917216750 ŧ

ĞƀŨĘġŨėğĘŬĴıŨėĸŜŹĠŲŔķĘġļƁļĢſėŸĞŤĸŀ

ğėķĘŬǤėĝĸƀŀĎĠķėĴńđƼ1 ğ ğėķĘŬ ğėķķĘŬĘŬǤėĝ Ŭ Ǥė ƀŀĎĠķėĴńđƼ ƀŀŀĎĠĎĠķėĴėĴń Ĵń ńđƼ 1 ĝĸĭŨėĞšōűŭŨėƁŜĞƀĠėķĘŬđğĘŤĸŀľƀļĎĠƼ2 ĝĸĭŨėĞšōű ĝĸ ĝĸĭ ĝĸĭŨė ĸĭŨ ĭŨė Ğš Ğšō šōű ōű ėƁŜĞƀĠėķĘŬ ė ƁŜ Ğƀ ĞƀĠ ƀĠĠėķķĘŬŬđğĘŤ Ŭđğ ğĘŤ ŀľƀļĎĠƼ ŀľƀ ľƀļ ƀļļĎĠĎĠƼ22 ğėķĘƀĽŨėŖƀĚƼ3 ğ ĘƀĘƀĽ ĘƀĽŨėŖƀĚƼ ƀĽŨ ĽŨėŖƀ ŖƀĚƀĚƼ 3 žĸĭěŨėŲĭŁŨėƼ4 žĸĭě žĸ žĸĭ ĸĭě ĭě ėŲĭŁŨėƼ ė Ųĭ ŲĭŁ ĭŁŨ ŁŨė Ƽ 4 ĞƀŨĘġŨėūĘŠķǢėŽũŔŧĘŅĠǤėĊĘĨĸŨėķĘĽŝġļǟŨ Ğƀ ĞƀŨĘġŨė ĞƀŨƀŨĘġĘġŨġŨė ķǢė ķ Ǣ Žũ ķǢėŽũŔŧĘŅ ŽũŔũŔ ŧĘŅ ĘŅĠǤėĊĘĨ ĠǤė ĊĘĨĸŨėķĘĽŝġļǟŨ ĠǤ ĸŨĸŨė ķĘĽ ĘĽŝ Ľŝġ ŝġļ ġļǟ ļǟŨ ǟŨ fax: fa fax ax 009715599 00971559999557 9557 - - 000971526951011 0971526951011 2695101 SùRù%R[ SùRù %R[ %R[ R[[ ''XEDL8ù$ù((PDLOøW\PùVDLG#JPDLOùFRP 'XEDL XEDL 8 $ù( ù(((PDLOøW\PùVD (PDLOøWøW\ W\\PùVVD G# #JP #JPDLOùFR PDLOùF P

ĞĬĘƀĽŨėŸĸŝĽũŨƁļėŸĸŨė Alrwasi Travel And Tourism ( 67 ŮŠķŧŸǢėŢĚĘōŨėľũĚėĸŌħĸĚůėŹűŕŨė 7ULEROLWRZHUVWÀRRUQR DOBUZDVL#KRWPDLOùFRP 0913351707 0213362300 WLFNHWLQJùDOUZDVL#KRWPDLOùFRP ZZZùDOUZDVLùQHWLQIR#DOUZDVLùQHW 0213351767 0213351768

ĝĸŭŕŨėŸĪĭŨėğĘŬĴıũŨĹĘĩĭŨėĞŤĸŀ ĞƀĬĘƀĽŨėğĘŬĴıŨėŸ ķĴĚŖŬĘĨķėŹĩĚĞƀĬĘƀĽŨėľũĚėĸŌ žķĘŤĶġŨėĜŅűŨėķėŹĩĚƁŰĘŶŨėľũĚėĸŌ 0217273337 - 0217156667ŞĠėŹŶŨė .0217273336

ĞƀĭńğĘŬĴİŸğĘĭŅŬ

ĞĤėķŹŨėŸęĘŅİǥŨƁŰĘŭŨǢėƁěƀũŨėĺŤĸŭŨė ŧĘšġŰėŲŔūėĸťŨėųĘňĸŭŨĞĤėķŹŨėŸęĘŅİǥŨƁŰĘŭŨǢėƁěƀũŨėĺŤĸŭŨėŲũŕſǃ ƁŜĴſĴĩŨėŷ੬ŬŽŨđŲƀƀũŜŹűŨėĞšōűŬƁŜŢĚĘĽŨėŷ੬ŬŲŬĺŤĸŭŨė ƁŕũŠĺŨėĴĩĽŬŸĞſĺŤĸŭŨėĞƀŨĴƀŅŨėŪĚĘšŬĝijėĸŔĞšōűŬ ĞƀŨĘġŨėūĘŠǢėŽũŔŧĘŅĠǞėŽĨĸſķĘĽŝġļǟŨ ǃ 0913660107Ƽ0213409471 /72Ƽ0928730752

ĞĤėķŹŨėŸęĘŅİǥŨƁŅŅıġŨėĺŤĸŭŨė

7KH6SHFLDOWX&HQWHU)RU)HUWLOLW\DQG*HQHWLFW ƁŕũŠĺŨėĴĩĽŬŸĞſĺŤĸŭŨėĞƀŨĴƀŅŨėŪĚĘšŬĝijėĸŔĞšōűŬ ĞƀŨĘġŨėūĘŠķǢėŽũŔŧĘŅĠǞėŽĨĸſķĘĽŝġļǟŨ

0913660107 - 0928730752 021- 3503261 021- 35003361


‫ا�ستراحة العدد‬

‫العدد (‪) 402‬‬

‫‪3‬‬

‫كلمات متقاطعة‬ ‫‪8 7 6 5 4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأحد ‪6‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ املوافق ‪� 6‬أبريـل ‪ 2014‬ميالدية‬

‫ا‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ج‬

‫و‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫‪ 3‬ـ حصين ‪2/3 -‬شاي‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫‪ 4‬ـ الهادئ «معكوسة»‬

‫س‬

‫ل‬

‫س‬

‫س‬

‫س‬

‫س‬

‫س‬

‫س‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ف‬

‫ب‬

‫أفقياً وعمودياً‬

‫‪ 1‬ـ صاحب كتاب «مجمع األمثال»‬ ‫‪ - 2‬نغم ‪ -‬الحب‬

‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪ 2/3 -5‬عدا ‪ -‬ذكر الدجاج‬

‫‪6‬‬

‫‪ - 8‬من األطراف ‪ -‬القنوط‬

‫حكمة‬

‫فوتوشيكي‬

‫ينة‬ ‫مد‬

‫‪3‬‬

‫بية‬ ‫مغر‬

‫‪ 1‬ـ حاجــز‬ ‫‪ 2‬ـ مدينة ألمانيـة‬

‫‪5‬‬ ‫حل الكلمات املتقاطعة‬ ‫م‬

‫س‬

‫ت‬

‫ق‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ر‬

‫د‬

‫ا‬

‫ل‬

‫م‬

‫ا‬

‫ق‬

‫ا‬

‫س‬

‫ل‬

‫ا‬

‫م‬

‫ق‬

‫ت‬

‫ر‬

‫ق‬

‫ش‬

‫ل‬

‫ق‬

‫د‬

‫و‬

‫ب‬ ‫ل‬

‫ي‬

‫ل‬

‫ب‬

‫ي‬

‫و‬

‫د‬ ‫ر‬

‫و‬

‫ي‬

‫ة‬

‫د‬

‫ل‬ ‫ل‬

‫ر‬

‫ي‬

‫و‬

‫ة‬

‫ج‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ب‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ا‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫ق ا ل ق ق‬ ‫و و و و و‬ ‫ا ا ا ا ا‬ ‫ف ف ق ب ر‬ ‫ل ل ل ل ل‬ ‫خ خ خ خ خ‬ ‫ي ي ي ي ي‬ ‫ر ج ر ر ر‬

‫ق‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫ف‬ ‫ل‬ ‫خ‬ ‫ي‬ ‫ر‬

‫ق‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫ف‬ ‫ل‬ ‫و‬ ‫ي‬ ‫ر‬

‫‪5‬‬

‫ق‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫ف‬ ‫ل‬ ‫خ‬ ‫ي‬ ‫ر‬

‫‪1‬‬

‫س‬

‫ب‬ ‫هـ‬ ‫د‬ ‫ي‬ ‫ص‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫ا‬

‫‪6‬‬

‫ر‬ ‫ع‬

‫ك‬ ‫ر‬

‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬

‫أ ‪4‬‬

‫د‬

‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪+‬‬

‫حل فوتوشيكي‬ ‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫‪8‬‬

‫‪+‬‬

‫‪12‬‬

‫‪+‬‬

‫=‬

‫‪3‬‬

‫‪12‬‬

‫=‬

‫‪8‬‬ ‫‪+‬‬

‫‪4‬‬

‫=‬

‫‪8‬‬

‫=‬

‫=‬

‫‪12‬‬ ‫=‬

‫‪+‬‬

‫‪3‬‬

‫=‬

‫=‬

‫‪9‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪9‬‬

‫‬‫‪-‬‬

‫حل متاهة األرقام‬

‫‪3‬‬

‫=‬

‫=‬

‫‪20‬‬

‫‪3‬‬

‫‪+‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫متاهة األرقام‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫أكمل هذه المتاهة بوضع مايناسب من أرقام وإشارات‬

‫حل سودوكو األرقام‬

‫حل حرف املشرتك‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪ 3‬ـ رجوع عن المعصية‬ ‫‪ 4‬ـ السبب «معكوسة»‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫فرج يومي‬

‫‪1‬‬

‫‪ 1‬ـ جمع «كهل»‬ ‫‪ 2‬ـ من مراحل القمر‬ ‫‪ 3‬ـ أمنيات‬ ‫‪ - 4‬منبع‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫حل الكلمة الضائعة‬

‫ضع المرادفات التالية منتهي ًا بالحرف الموجود وسط الدوائر‬

‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪2‬‬

‫سلَّم الكلمات‬

‫‪4‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫سودوكو األرقام‬ ‫قم بتعبئة الفراغات باألرقام من ( ‪) 8 - 1‬بنفس شروط السودوكو‬

‫( َب ِّشــر القاتل بالقتل ولو بعد حيـن)‬

‫أكمل توزيع األرق��ام من ‪1‬إلى ‪ 5‬على المربعات‬ ‫ملتزم ًا باإلشارات ( > ‪) < ،‬‬

‫ل‬

‫ اشطب الحروف التي تالحظ ظهورها أكثر من مرة واحدة في األسطر‬‫األفقية ‪.‬‬ ‫في النهاية يتبقى عدد (‪ )6‬حروف تكون كلمة السر الضائعة ‪ ..‬وهي اسم‬ ‫إحدى األلعاب الرياضية ‪.‬‬

‫‪ - 7‬عطاء ‪ -‬ازدهر‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫كلمـــة الســر‬

‫‪ 6‬ـ صاحب كتاب «نيل األوطار»‬

‫‪7‬‬

‫‪14‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪+‬‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫=‬

‫سلَّم الكلمات‬

‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪12‬‬

‫حلة‬ ‫ة را‬ ‫ي‬

‫عرب‬ ‫ة‬

‫فنان‬

‫د‬ ‫ن‬

‫ة‬ ‫‪ 1‬ـ حب‬ ‫‪ 2‬ـ سالح قديم‬

‫‪20‬‬

‫‪4‬‬

‫د‬ ‫ح‬ ‫ء‬ ‫م‬

‫‪1‬‬

‫و‬ ‫‪2‬‬ ‫ر م‬ ‫‪3‬‬ ‫و ا‬ ‫‪4‬‬ ‫ا ك‬ ‫‪ 3‬ـ عالج‬ ‫‪ 4‬ـ مرتبة ( معكوسة)‬


15

ôüĿîüĿíôňĔĿí (402) ĉĊĬĿí

†ŋ Ł

1435 2014

óĎćŕíŏĉîńÿ ľœĎñã

6 6

óMC’G

ľăĚŇ óčíōĉŎñĶœĊĜĿí

(1) ŪĬŞŅŰůėĴſĹęŸĸŵ ĸİǠėŞŅűŨėŹŵĸŭĠĐŭŨėęŸĸŵŲťŨ (2)

ƁňėĸšŨėŮƀĽŰĞļĴŔ

ŲťŨ «ŪƼƼĬ ŞŅŰ ĖƼƼŰėŹƼƼŭƼƼŨė ĮġŜ ĘŶġŬĸĚ ĞũťŁŭŨė Ňėĸŕġļė ǝ ĞƀšěŨė ĞƀŨĘŭŁŨėĘſķŹŤŲŔėƿ ĴƀŕĚ

IJ†††††††ķŎ††††††††Ń

(3) ŪĬ ŞŅŰ ĞƀĔĘʼnŜ ĝĘűŠ ůŹƀũŬ ūǟŔđĘűſĴŨĮěŅſů莚ěſ (4) ©ůŸķĘƼƼŵ ŎļĘěŨėĴěŔª ŷĚ īĸǑ Ņſ ĘŬ ǝ Ųťŭſ ŪĭŨė ĞƀšĚ «ŪƼƼĬ ŞŅŰ ŷĚīĸǑ ńĘŬǝŢƀšĭġŨė (5) ĞƀšěŨė ŪƼƼĬ ŞŅŰ ĸſėĸěŜ ĞűĩŨ ĜĽĬ ĘŶŨĘńŸč ŖƀōšĠ ūĴŔ žŸĘĽĠ ħėĺŭŨė (6) ŞŅŰ ©ŲƼƼƀƼƼŭƼƼŶƼƼļŹƼƼĚčª ĞƼƼƀƼƼʼnƼƼŠ ŪŵĘĩĠ ūĴƼƼŔ ǝ ŪőĠ ĞƀšěŨė «ŪƼƼĬ ůĒŜ ŷġƀʼnšŨ ŷĽŝŰ ©ŲƀŭŶļŹĚčª ŲŌŸĞŨĘšġļėŲŬĸƀİŹʼnŔŪƀšġĽſ (7) ŞŅŰŲƼƼƼƼĠŞƼƼŅƼƼŰŪƼƼƼƼĬŞƼƼŅƼƼŰ ŃĘŅŰǢėĴũĚĘſųċĞƀŭŕŌ

www.libyaaljadida.com

Ċ††††††œĐ††††††Î óĊ††ëĴ††Ŀíņ††Ń †ňĬķŎŃíōčōď ôļò††††ėՆ†ŀī õ †††Ń ŎŀĬÎ í

ĞŁDž ŕŨėħĸŜ ǂ faragasha@gmail.com

ĞĭňėŸƁěűĨǢė ƁƼƼĨķĘıŨėŸĴŕŨė ĸİǠėĝķŹƼƼń ŇĸŜŷĠĴŵĘĩŬĸƼƼŬčŪġĭŭŤĘŶſĴŨĞƼƼļŹŭũŬŸ ŲŬƁĠĎſŎũıŨėůčǞđȟƁƼƼűŌŸĜĨėŸŸƁƼƼűſij ĞŜĘšĥŨėƁűĚŲŬĘƼƼſĸťŜŞũġıŭŨėĸİǠėķĘƼƼěġŔė ƁġŨėƁěűĨǢėĞŜĘšĥŨIJƼƼĽűġĽŬijėĴġŬėĘŶĽŝŰ ŧŹńǢėªƼŨ©ĞŰŹŅŭŨėğėĶŨėªţĘŶġŰėśĴŶġĽĠ žčȟĘſĸťŜŞũġıŭŨėȟĸİǠėĮěŅƀŜȟ©ĞŬŹŵŹŭŨė ĘĨķĘİ©ĞŬŹŵŹŭŨėŧŹńǢėªħķĘİŲŬĸťŝſžĶŨė œĘŭĨđžčȟĞŔĘŭĩŨėœĘŭĨđŸœĘŭĨǤėĞŔĘŭĨǩŔ ĶűŬȟĺƀŶĩġŨėĞšĚĘƼƼļŷĠĘĚĘĨĒĚȟǫƼƼšűŨėŪƼƼšŕŨė ȟŖƀűŬĹĸƼƼĭŤĞƼƼŐŹŝĭŬȟĘŰŸĸŠĮƼƼōűĠůŸĸƼƼŠ ȟĴƀũĚŧĘĚĞƼƼĬėķĞŨĘŶĩŨėǩƼƼŔŲƀŝŤĘŕŨėĮƼƼűŭĠ ĞũĕļčĞƀŰĘōƀŁŨėĞũĕļǢėľŬŲŬŮŶőŝĭĠŸ ĞšĚĘƼƼļğĘĚĘĨǤė ŮŶƀŝŕĠǪĘġŨĘĚŸȟĞƼƼĤėĴĭŨė žĴšűŨėƁŰǟšŕŨėĸƀťŝġŨėķŸĸŀŲŬ ĺƀŶĩġŨė ŷŜĸŕĠžĶŨĘŜȟŷĠǟŔǩŔŷũěšĠǩŔėŸijĘġŔėĘŭŨ ųŹűŕűŔŸųŹŝŨčŷŰŹŜĸŕſĘŬŸùŷŜĸŕĠǞĘŭŬĸƀİ ©ĞƀűſijĞƀƼƼļĴŠªŷƀũŔėŹƼƼřěńčŮĤųŹƼƼŝŶŤŸ ǝĮƀĭŅŨėūǟƼƼļǤėīŸķŖŬŽġĬŮƀšġƼƼĽĠǞ ŪšŕŨėŢōűŬŖƼƼŬŦŨĘĚĘŬȟĮƀĭŅŨėųĸƀƼƼĽŝĠ ûƁŰǟšŕŨėĸťŝŨėŸƁŭũŕŨė

kĩò††÷śí ĉŎŔķ ņ††Ń îŇčĎĄ÷ ľ† † ŋ É

ǪŹńǢėŞűŕŨėĞſĴŶƼƼŁŬǝǩĩĠĘŬŹŵŸ ƁĨķĘıŨėĴſĴŶġŨĘĚĻĘĽĬǤėŲŔŮĨĘűŨėžŹŬĴŨė ƁĨķĘıŨėĴſĴŶġŨėŸùĞƼƼƀŕŭĩŨėƼĞſijĸŝŨėğėĶũŨ ƁěűĨǢėůėŸĴŕŨėĘűŵŷĚƿėijŹŅšŬľƀŨğėĶũŨ ŷġŬŸĘšŬŸŷġŶĨėŹŬƁŕƀěōŨėŲŬžĶŨėȟŎšŜ ĻĘƼƼĽĬǤėǝŪĥŭġſĘŭŰđŸȟžķĸĭġŨėŞƼƼűŕŨĘĚ ŸĺřŨĘĚŮŶġƀűŵĵǝĞōěĠĸŭŨėĞĤėĴĭŨėĴſĴŶġĚ ėŹšũĠĸŅŬǩŔůŹƀũĚĘŰĞũŭĬĶűŬŮŶŜȟƁěűĨǢė ŮŶġŭőŰčĞƀŕěĠŮĤŧǟġĬǞėŸŸĺřŨĘĚĞƼƼĤėĴĭŨė ĞƀěŨĘŘĢŰĘťŜȟƁĩŰĸŝŨėŲŭƀŶŭũŨĞſijėĴěġļǞė ĞĤėĴĭŨėŖŜĘűŬŲƼƼŬĞƀŅšŬĞƀĚĸŕŨėęŹŕƼƼŁŨė ĞŬėĸťŨėŸĞƀŔĘŭġĨǞėĞŨėĴŕŨėŸĞƀŌėĸšŭſĴŨėǝ ùĞƀŰĘĽŰǤė ĢššĭĠĞũĔĘŵĞƀĥſĴĭĠğĘŠĘšĭġļėůčĮƀĭń ĞƼƼƀũšŕŨėŲƼƼťŨȟĞƼƼƀĚĸŕŨėĞƼƼʼnŶűŨėĸƼƼŅŔǝ ĞƀĚĸŕŨėĞƀũšŕŨėǝĝŹšĚĞũŔĘŜĢũŐĞſijŹŭĩŨė ŲŬķĸĭġŨĘĚŋŸĸŁŬĘŶűŬķĸĭġŨėŸȟĞƀŬǟƼƼļǤėƼ ŞŨĘıŭŨėƼĸİǠėŲōƀŁĠƁġŨėĞěŅŕġŭŨėķĘťŜǢė ůĘƀĬǢėŲƼƼŬĸƀĥŤǝȟĢƼƼōũİĴŠŸȟųĸƼƼDžŝťĠŸ  ƁěűĨǢėƁĨķĘıŨė ŸĴƼƼŕŨėĸİǠėŲƀĚŧėŹĬǢėŸ ĢŰĘŤůđŸȟ ǫĭŭŨėǫİėĴŨė ŞŨĘıŭŨėƼĸİǠėŸ

ĞŔķĘŅġŭŨėĞƼƼƀěŅŕŨėŸǫšűŨėžŸĴƼƼěŨėĘŶũšŔ ĴŕĚŧĘƀĨčŸĘěšĬǫĠĜšĬȟžĸĔėijĜƼƼŠĘŕĠǝ ŹŵŸůŸĴũİŲĚėŷűŬĘŰķĶĭſĘŬĝĘŔėĸŬŖŬŧĘƀĨč ŲŔŧŹŵĶŨėȟIJſķĘġŨėǝƁŝıŨėŎũıŨėŲƼƼŬøůč ķĘŅŔǤėŧĴěġĚŧĘƀĨǢėŸŮŬǢėǝŧėŹĬǢėŧĴěĠ ùūĘſǢėķŸĸŬŸ ǝĞĤėĴĭŨėĞƼƼŬĴńĶűŬĘƼƼűŨėŹĬčĢŨĴěĠĴƼƼšŨ ĵđȟėĶŵĘűġŠŸǨđŸĸƼƼŁŔŲŬĘĥŨėůĸƼƼšŨėĞſĘŶŰ ȟĦſĴĭġŨėŸīǟƼƼńǤĘĚȟĸƀƀřġŨėŸŪſĴěġŨėŧĘƼƼŌ ĞƼƼļĘƀļŸ ėijĘŅġŠėžĸƼƼŁěŨė ĘƼƼŶŔĘŭġĨė ŽƼƼűĚ ĞſŹňĘŭŨėĞƀűŵĶŨėĢũıũıĠĝķŸĸʼnŨĘĚŸùĞŜĘšĤŸ ğĘƼƼŰŹťŬŸ ĞƼƼſijŹŭĩŨė ĘƼƼŶġƀũšŔ ğĘŭũƼƼĽŭĚ ĞƀŜĘšĥŨėĘŶġſŹŵğĘěŤĸŬŸĞƀńŹťűŨėĘŶġƀĽŝŰ īėĺűĠŮŨ ĞſŹňĘŭŨėĞƀűŵĶŨė ĘŶűťŨȟĞŬŸĹĎŭŨė ĦſĴĭġŨėĞŤĸĬğĘŭŤėĸĠŖŬȟĘƀŝƀŤȟĜļĘűġſĘŭĚ ĞƀűĚĢšĚĴšŜȟĞƀĚĸŕŨėğĘŕŭġĩŭŨėǝžijĘŭŨė ĘŶŝũıĠĴƀŨĘšĠĝŹōƼƼĽĚȟĞſŹňĘŭŨėĞƼƼƀűŵĶŨė ǩŔĞűŭƀŶŬȟĞĤĘĭġƼƼĽŭŨėĘŶŝŨČŬŸĘƼƼŶĠėijĘŔŸ ŲƀĚĘŬŲƼƼƀĚĵĘĩġŭŨėĞƼƼŬĘŕŨėĸƀťŝġŨėŢƼƼĔėĸŌ ûĞĤėĴĭŨėŲŬśŹıŨėŸĞŬėĴšŨėǨđůŹŤĸŨė ûĘŭŶűƀĚŢƀŝũġŨėŮŵŸǝşėĸřġļǞėŸč

ĞſĸŅŔĞŨŸijǝƿĘſķĘʼnĬƿĘƀŰĴŬƿĘŕŭġĩŬůŹťŰŲŨ ĘŬŮŨĘŕŨėğĘƀŌėĸŭſijŲƼƼŬĘŵĸƀřŤĞƀŌėĸšŭſij ĸƀŘƁŔĘěĠǞėĘűĤėĸĠǝŲƀŌķŹġŬŧėĺŰǞĘƼƼűŬij ţĘěġŀǞėŊŜǩŔȟƁŕōŠŪťŁĚȟĴŕĚŲſķijĘŠ ĸƀDž řŰŲŨĦƀĬȟĞƀĩŶűŬĞƀŜĸŕŬľļčǩŔŷŕŬ žķĘʼnĬŞũıĠŲŬĘűĚĘŬĸƀDž řǃŰŽġĬĘűĽŝŰĎĚĘŬ ĘŶġƀűŵĵǝĞťěũġŭŨėȟĞƀŔĘŭĩŨėĘűĠėĶĚĘŬȟķǁ ĺŬ ŢƼƼĔėĸŌŸȟĞƀŠǟŌǤėȟĞƀŕōšŨė ĞƼƼſŹňĘŭŨė ȟĞƼƼƀŔŹňŹŬǟŨė ȟĞƼƼƀšōűŬǟŨė ĘƼƼŵĸƀťŝĠ ğĘƀōŕŬŲŬùùùIJƼƼŨėȟĞƀĩŶűŬǟŨėȟĞƼƼƀŰǟšŔǟŨė ĘűŔĘŭġĨėŲġŬǩŔĞűŭƀŶŭŨėȟĞŝũıġŭŨėĞƀűŵĶŨė ùǝĘšĤŹƀļŹĽŨė ǝĘƼƼšĤģėĸƼƼĠĘƼƼŶſĶřſƁƼƼġŨėĞƼƼƀűŵĶŨėƁƼƼŵŸ ŢĔėĸŌǝƿĘıļėķȟŧėŹŌůŸĸšŨŮŤėĸĠȟžijŹŭĨ ĞƀıſķĘĠĞƀűĚǝĞŰŹťġŭŨėȟĸƀťŝġŨėŸłƀŕŨė ǝžčȟėĸƼƼťěŬůŸĴũİŲĚėĘŶŅıDž ƼƼŀȟĞƼƼſŹňĘŬ ŪěŠȟƁıſķĘġŨėĘŶŌĘōĭŰėŇėĸŔčķŹŶŐĞőĭŨ ŷŕʼněŬŪƼƼŭŔčĘŬĴűŔȟůǠėŲƼƼŬůŸĸƼƼŠĞŕěƼƼļ ŪěŠœĘŭġĨǞėŮƼƼŨĘŔīŸĸĚȟƁıſķĘġŨėƁŝƼƼĽũŝŨė ŲŵŸņƀıƼƼŁĠǝȟůŸĸƼƼšĚŮƼƼũ૶ĸƼƼŕſǃ ůč ǩŔĘŶŠǟřŰėǝĞƀŬǟƼƼļǤėĞƀĚĸŕŨėĝķĘƼƼʼnĭŨė

ĊăŎøŀĿŒńĿîĬĿíŁŎŔĿíŒŔĄœŒĿōĊĿíĒŀñíĎģĐĻĎŃ

ŧĘŝŌǢėĝĘƼƼƀĬǝƿĘƼƼſĴĨŸƿĘƼƼŐŹĭũŬƿėĸƼƼƀƀřĠģĴƼƼĭſůč ęėĸōňǞėėĶŶĚŲƀĚĘŅŭŨė ľƀŭıŨėƼžĹĘƼƼřűĚĞƼƼűſĴŬğĴŶƼƼŀźĸİčĞƼƼƀĬĘŰŲƼƼŬŸ īĸƼƼĽŭĚĴĬǒ ŹġŨėŽňĸŭŨƁŭŨĘŕŨėūŹƼƼƀŨėĊĘƀĬđƼƁƼƼňĘŭŨė ŧĘĩŭŨėėĶŵǝŲƀŭġŶŭŨėŸŲƀŅġıŭŨėĞŤķĘŁŭĚȟŪŝōŨė ŲƼƼŬĘʼnġŨėžĸƼƼſĴŬŸŲƼƼƀƀŔĘŭġĨǞėŲƼƼƀƀńĘŅġİǞėŲƼƼŬ ŲƀƀŰĘĽŝűŨėŲƀƀńĘŅġİǞėŸƁŔĘŭġĨǞė ĞƼƼƀĚĸŕŨėŧŸĴƼƼŨėğėķĘŝƼƼļŸƿĞƼƼŜĘŤğėķėĹŹƼƼŨėĢƼƼƀŔijŸ ĘƀŤĸĠŸůijķǢėƁĠķĘŝļĘŶűŬŸĞƀěűĨǢėŸ ĞſĘŔĸŨėğĘƼƼĽļĐŭŨŇĸƼƼŕŬŧĘŝġĬǞėĞƼƼŬĘŠđĜƼƼĬĘńŸ ĞſŸĴſŧĘřƼƼŀčŸŧĘŭŔčǩƼƼŔźŹġĬėžĶƼƼŨėĞƼƼƀŔĘŭġĨǞė ŧĘŝŌǢėŸĞƀŔĘŭġĨǞėğĘƼƼĽļĐŭŨėĊǞĺƼƼŰŲŬğĘŬŹƼƼļķŸ ƿĘěŰĘĨŧĘƼƼŝġĬǞėĴŶƼƼŀĘƼƼŭŤȟĞƼƼńĘıŨėğĘƼƼĨĘƀġĬǞėžŸĵ ęĘġťũŨƿėĸřŅŬƿĘňĸŕŬŸȟĞƀěŕŁŨėŸĞƀĤėĸġŨėğĘƀűġšŭũŨ

ŖƀŭĨůčǞđȟźĸİčǨđĞƼƼŨĘĬŲŬĴĬǒ ŹġŨėŇĸŬŇėĸƼƼŔčŸ ŧĘŅĠǞėǩŔŪŝōŨėĝķĴŠǩŔĸĤĐĠĞſŹĠėĶŨėğĘĚėĸōňė ȟŮŶŕŬĞƼƼŨijĘěġŬğĘƼƼŠǟŔĸſŹōĠŸŷƼƼĚŲƼƼƀōƀĭŭŨėŖƼƼŬ ȟůǠėŽġĬĴĬǒ ŹġŨėŇĸƼƼŭŨħǟŔijŹĨŸūĴŔŲƼƼŬŮŘĸŨĘĚŸ ŷűťŭſȟůĘťƼƼŬǤėķĴŠȟĸƼƼťěŭǃ ŨėŸŞƼƼǑĥťŭŨėħǟƼƼŕŨėůčǞđ

IJſĘŁŭŨėĝijĘŘĞŕĚĘġŬ ĞĭƀũĚĮĠĘŜĸſŹŅĠ ĞńĘıŨėğĘƼƼĨĘƀġĬǞėžŸĶŨǪŸĴƼƼŨėľũĚėĸŌĺŤĸŬĘƼƼƀĬč ŖŬƿĘűŬėĺĠĴĬǒ ŹġũŨƁƼƼŭŨĘŕŨėūŹƀŨėľũĚėĸōĚľŬčīĘƼƼěń ..2004ŪſĸĚđǝĺŤĸŭŨėīĘġġŜėǩŔğėŹűƼƼļĸƼƼŁŔķŸĸŬ ȟĴĬŹġŨėŇĸƼƼŭĚŲƀŅġıŭŨėŲƼƼŬijĴŔŧĘƼƼŝġĬǞėĸƼƼʼnĬŸ ŲƀĚĘŅŭŨėŧĘƼƼŝŌǢėķŹƼƼŬčĊĘƀŨŸčŸĺƼƼŤĸŭŨĘĚůŹƼƼũŬĘŕŨėŸ ĸſĴĩŨėĞŝũġıŭŨėūǟŔǤėŪĔĘƼƼļŸŲŬŞƀŝŨŸȟĴƼƼĬǒ ŹġŨĘĚ Ɓŵ AutismĞƼƼſŹĠėĶŨėŸč ĴĬǒ ŹġŨėŇĸƼƼŬůčĸƼƼŤĶŨĘĚ ğĘĚėĸōňėŲƼƼŬĞŔŹŭĩŭŨĞŕĚĘġŨėğĘƼƼĚėĸōňǞėźĴƼƼĬđ ŞƀōŨėǝğĘĚėĸōňėĞƀěōŨėĞřũŨĘĚĝĘŭǑ ĽŭŨėķŹōġŨė  Autism Spectrum Disorders - ASD žŹƼƼĠėĶŨė ģǟĥŨėŲǑ ƼƼļŪŝōŨėŗŹũĚŪěŠȟĞƼƼŔĘňĸŨėŲǓ ƼƼļǝĸŶőĠ ĝķŹōİśǟƼƼġİėŲƼƼŬŮƼƼŘĸŨĘĚŸȟĜƼƼũŘǢėǩƼƼŔğėŹűƼƼļ


صحيفة ليبيا الجديدة - العدد 402  

صحيفة ليبية يومية شاملة ، جريدة ليبية يومية شاملة

Advertisement
Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you