Page 1

‫االثنين‬ ‫‪30‬‬ ‫‪31‬‬

‫العدد (‪)398‬‬ ‫السنة الثالثة‬

‫جمادى األولى ‪1435‬هـ‬ ‫مارس‬

‫‪2014‬‬

‫‪ 16‬صفحة‬

‫الثمن‪ 500 :‬درهم‬

‫م‬

‫تصدر عن شركة ليبيا‬ ‫الجديدة المحدودة‬

‫يومية مستقلة شاملة‬

‫الحكومة المؤقتة‬

‫املرتبات يف مواعيدها وال صحة لتخفيضها‬ ‫المؤتمر الوطني‬

‫التصويت النهائي على قانون االنتخاب الربملاني‬ ‫على خلفية خطف وقتل‪:‬‬

‫متري يزور تونس للمشاورة حول التجربة‬ ‫التونسية في الوفاق الوطني‬

‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫أجرى الممثل الخاص لألمين العام لألمم المتحدة يف ليبيا‬ ‫"طارق متري" سلسلة من اللقاءات بتونس العاصمة مع‬ ‫شخصيات يف المجتمع المدني من المعهد العربي لحقوق‬ ‫اإلنسان والهيئات المتعاونة معه‪ .،‬وتم خالل هذه اللقاءات‬ ‫والمشاورات استعراض التجربة التونسية يف بناء التوافقات‬ ‫الوطنية وإمكانية اإلفادة منها يف ليبيا‪ ،‬كما تناولت‬ ‫اللقاءات بعض جوانب الدعم الذي تقدمه األسرة الدولية‬ ‫لليبيا‪..‬‬

‫غلق عدد من شوارع طرابلس الرئيسة‬

‫التتمة ص‪2‬‬

‫استمرار توقف ضخ المكثفات من حقل‬ ‫الوفاء إلى ميناء مليتة‬ ‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫قال متحدث باسم المؤسسة الوطنية للنفط أمس األحد إن ضخ‬ ‫المكثفات من حقل الوفاء إىل ميناء مليتة غرب البالد مايزال‬ ‫متوقفاً يف حين تمضي صادرات الغاز إىل إيطاليا عىل نحو طبيعي‪ .‬‬ ‫وكانت مجموعة من حرس المنشآت النفطية قد أغلقت قبل أيام‬ ‫خط األنابيب بين الميناء والحقل الذي ينتج ‪ 30‬ألف برميل يومياً‪.‬‬ ‫وتدير مؤسسة النفط مرفأ مليتة وحقل الوفاء بالتعاون مع إيني‬ ‫اإليطالية‪.‬‬

‫تدريب‪ 900 ‬قاض بالمعهد العالي للقضاء‬ ‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫قال مدير مشروع دعم سيادة القانون والوصول إىل العدالة‬ ‫ببرنامج األمم المتحدة «عيل مختار» ـ خالل ورشة عمل حول‬ ‫بناء القدرات القضائية يف ليبيا أقيمت اليومين الماضيين‬ ‫بفندق كورنتيا بطرابلس ـ إن المشروع سيبدأ بتدريب ‪900‬‬ ‫قاض بالتعاون مع المعهد العايل للقضاء يف إبريل المقبل‪.‬‬ ‫وأوضح أن المشروع سيشرف عىل تدريب ‪ 300‬قاض من‬ ‫المعينين حديثاً‪ ،‬و‪ 600‬قاض من العاملين بالمحاكم‪..‬‬ ‫التتمة ص‪2‬‬

‫من األرشيف‬ ‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫شُ ل َّت الحركة المروروية أمس األحد‪ ،‬يف العاصمة طرابلس‪ ،‬بعد أن قامت مجموعات‬ ‫من الشباب‪ ،‬بإغالق عدد من الطرق الرئيسة‪ ،‬من بينها‪ :‬طريق السكة المؤدية‬ ‫ولوحظ اختناق حركة المرور‪ ،‬وازدحام وتكدس السيارات‬ ‫إىل مقر رئاسة الوزراء‪ُ ،‬‬ ‫يف الشوارع الرئيسة والجانبية بعدما أغلقت الطرق من قبل مجموعات "لم تعرف‬ ‫مطالبها" بإشعال إطارات السيارات‪ ،‬ورمي الحجارة ووضع الحواجز يف الشوارع‪ ،‬ومنع‬

‫مرور السيارات والمركبات يف هذه الشوارع‪ .‬وع َّبر عدد من المواطنين ‪ -‬لوكالة األنباء‬ ‫الليبية ‪ -‬عن استيائهم وغضبهم من مثل هذه التصرفات‪ ،‬التي وصفوها بغير‬ ‫المسؤولة من قبل مجموعات للتعبير عن مطالب سياسية وشخصية وجهوية دون‬ ‫مراعاة للمصلحة العامة‪ ،‬وأكد المواطنون‪ ،‬أن إغالق الطرق الذي أدى إىل تكدس‬ ‫السيارات يف الشوارع تسبب يف تأخرهم يف الوصول ألعمالهم‪ ،‬وتعطل مصالحهم‪،‬‬ ‫ناهيك عن تأخر وصول وعودة أبنائهم من المدارس بسبب األزدحام ‪ .‬‬

‫تقرؤون في هذا العدد‬

‫تركيا ‪..‬انتخابات بلدية تحولت الستفتاء على أردوغان‬ ‫أدىل األتراك بأصواتهم يوم األحد يف انتخابات بلدية‬ ‫حاسمة للمستقبل السياسي لرئيس الوزراء رجب طيب‬ ‫أردوغان الذي يواجه فضيحتي فساد وتنصت هاتفي‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫قانون كوبي جديد لجذب االستثمار األجنبي‬

‫الدولة اإلسرائيلية !؟‪....‬‬

‫ُسحب النكوص والتراجع والسوداوية تزداد تل ّب ًدا وتكثفً ا يف أقرت الجمعية الوطنية يف كوبا (البرلمان) قانونا‬ ‫جديدا لالستثمار األجنبي يهدف إىل اجتذاب رأس‬ ‫سماء القضية الفلسطينية‪ ،‬وهذه الم ّرة مصدرها شمال‬ ‫المال الذي يحتاجه بشدة اقتصادها من خالل عرض‬ ‫أفريقيا من الحراك الليبي الذي تعشّ منا منه االقتراب‬ ‫خفض كبير للضرائب‪...‬‬ ‫النضايل من القضية واالبتعاد‪...‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫األهلي بنغازي يقدم درساً لألهلي المصري‬

‫حقق فريق األهيل بنغازي ممثل كرة القدم الليبية‬ ‫حضوره القوي يف دوري أبطال إفريقيا‬ ‫لكرة القدم بعد تأهله إىل الدور الثماني ‪..‬‬

‫‪10‬‬


‫�أخبار محلية‬

‫العدد ( ‪)398‬‬

‫مرتي يزور تونس‬ ‫للمشاورة حول‬ ‫التجربة التونسية يف‬ ‫الوفاق الوطني‬ ‫تتمـــة ‪:‬‬ ‫وب��خ��اص��ة األم���م ال��م��ت��ح��دة‪،‬‬ ‫وع���ن سعيها ل��ل��م��س��اع��دة يف‬ ‫تيسير الحوار بين القوى كافة‬ ‫واإلس��ه��ام يف تحقيق التقدم‬ ‫عىل صعيد العمليتين السياسية‬ ‫والدستورية‪ ،‬يذكر أن "متري"‬ ‫زار تونس يومي ‪ 28‬و ‪ 29‬مارس‬ ‫الجاري بناء عىل دع��وة رسمية‬ ‫استهلها بلقاء الرئيس التونسي‬ ‫"المنصف ال��م��رزوق��ي" ووزي��ر‬ ‫الخارجية "منجي حامدي"‪ ،‬كما‬ ‫اجتمع أيض ًا بـ"راشد الغنوشي"‬ ‫رئيس حركة النهضة‪ ،‬و "الباجي‬ ‫قائد السبسي"‪ ،‬رئيس حركة‬ ‫نداء تونس‪ ،‬و "حمة الهمامي"‬ ‫الناطق الرسمي باسم الجبهة‬ ‫الشعبية ‪.‬‬

‫مقتل "هشام بشر"‬ ‫شقيق رئيس اللجنة‬ ‫األمنية طرابلس سابقاً‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬

‫‪ - 1‬أعلن أنا ناجي الصديق‬ ‫الصيد المريول بأنني من‬ ‫مواليد عام ‪ 1955‬وليس كما‬ ‫ج��اء بالسجل المدني سوق‬ ‫الجمعة‪.‬‬

‫تدريب‪ 900 ‬قاض باملعهد العالي للقضاء‬ ‫تتمـــة ‪:‬‬ ‫مبين ًا أن التدريب سيتم يف أربع محاكم‬ ‫استئناف هي محكمة الزاوية‪ ،‬وطرابلس‬ ‫والخمس‪ ،‬ومصراتة‪.‬‬ ‫وأشار مختار لوكالة أجواء نت إىل أن البرنامج‬ ‫يتخلله جمع للمعلومات واستقصاء لآلراء حول‬ ‫تطوير مناهج التدريب القانوني المستمر‪،‬‬

‫والتدريب يف المعهد العايل للقضاء‪ ،‬مبين ًا‬ ‫أن مجموعة من الخبراء الدوليين سيقومون‬ ‫بإعداد مناهج حديثة للقضاة ووكالء النيابة‬ ‫باإلضافة إىل إعداد مناهج تدريبية ألعوان‬ ‫القضاة وللقضاة الجدد‪.‬‬ ‫وأفاد «مختار» أن المشروع الذي سيستمر‬ ‫إثني عشر شهر ًا يهدف إىل رس��م "خطة‬

‫شباب يغلقون الطرقات ويشُّلون الحركة‬ ‫املروروية يف طرابلس‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬

‫ُش� َّل��ت الحركة ال��م��روروي��ة أمس‬ ‫األحد‪ ،‬يف العاصمة طرابلس‪ ،‬بعد‬ ‫أن قامت مجموعات من الشباب‬ ‫بإغالق عدد من الطرق الرئيسة‪ ،‬من‬ ‫بينها‪ :‬طريق السكة المؤدية إىل‬ ‫مقر رئاسة الوزراء‪ ،‬ولوحُ ظ اختناق‬ ‫حركة ال��م��رور‪ ،‬وازدح���ام وتكدس‬ ‫السيارات يف ال��ش��وارع الرئيسة‬ ‫والجانبية بعدما أغلقت الطرق من‬ ‫قبل مجموعات "لم تعرف مطالبها"‬ ‫بإشعال إط��ارات السيارات‪ ،‬ورمي‬ ‫الحجارة ووضع الحواجز يف الشوارع‬ ‫ومنع م��رور السيارات والمركبات‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫تمكن أفراد من غرفة العمليات األمنية المشتركة بـ"مصراتة" أمس‬ ‫األول السبت‪ ،‬من إلقاء القبض عىل سائق شاحنة قام بسرقة وتهريب‬ ‫‪ 35‬طنًا من حديد السكة من منطقة البريقة‪.‬‬ ‫وبحسب مصدر أمني فإن الحديد المسروق وضع تحت كميات من‬ ‫الخردة كتمويه‪ ،‬لكن بعد خروج الشاحنة من بوابة الكراريم شرق‬ ‫مدينة مصراتة‪ ،‬أثارت الشاحنة اشتباه أفراد األمن‪ ،‬وتمت مالحقتها‬ ‫وضبطها وتحويلها وسائقها إىل الجهات المختصة‪.‬‬

‫مديرية أمن بنغازي ُّ‬ ‫تحث رجال‬ ‫الشرطة على النزول إىل الشوارع‬

‫تعديل عمر‬

‫‪ - 1‬أعلن أنا جميلة سعد‬ ‫المبروك ال��ن��وال بأنني من‬ ‫مواليد ‪1979 / 12 / 25‬م‬ ‫ول��ي��س ك��م��ا ج���اء بالسجل‬ ‫المدني جنزور‪.‬‬

‫‪ - 1‬أعلن أنا السيدة سعد‬ ‫المبروك ال��ن��وال بأنني من‬ ‫مواليد ‪ 1979 / 1 / 5‬وليس‬ ‫كما ج��اء بالسجل المدني‬ ‫جنزور‪.‬‬

‫مـدير التحـرير‪ :‬يحيـى أحمد الباروني‬ ‫سكرترية التحرير ‪ :‬أسمهان رجب الحجاجي‬

‫ليبيا الجديد ‪:‬‬ ‫ص�� َّوت المؤتمر الوطني‬ ‫العام يف جلسته الصباحية‬ ‫أم��س األح���د مبدئي ًا عىل‬ ‫قانون انتخاب مجلس النواب‬ ‫المقدم م��ن لجنة فبراير‬ ‫المكلفة من قبل المؤتمر‬ ‫بإعداد مقترح تعديل اإلعالن‬ ‫الدستوري (مقترح قانون‬ ‫االنتخابات العامة) ‪. .‬أعلن‬ ‫ذلك المتحدث باسم المؤتمر‬ ‫الوطني العام السيد "عمر‬ ‫حميدان" يف تصريح لوكالة‬ ‫األن��ب��اء الليبية وأوض��ح‬

‫محلي سرت يطالب املؤتمر والحكومة بميزانية للطوارئ‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫طالب المجلس المحيل بسرت المؤتمر الوطني العام ومجلس‬ ‫الوزراء بضرورة تخصيص ميزانية للطوارئ لحل المشاكل التي‬ ‫تعاني منها المدينة وذلك أسوة بالمجالس المحلية األخرى‬ ‫وأكد المجلس يف بيان له أن أغلب المقار الحكومية بالمدينة‬ ‫متهالكة وتحتاج إىل صيانة ‪ ،‬إضافة إىل تصدعات الطرق‬ ‫الرئيسة والفرعية وغيرها من المرافق بالمدينة والتي تحتاج‬ ‫إىل الصيانة العاجلة‪ ‬‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫ناشد مدير فرع المركز الوطني‬ ‫ل��ل��وق��اي��ة وال��ح��ج��ر ال��زراع��ي‬ ‫ببنغازي السلطات المسؤولة‬ ‫ب��ال��دول��ة الليبية بالتدخل‬ ‫العاجل يف عمليات مكافحة‬ ‫أسراب الجراد التي انتشرت يف‬ ‫العديد من األراض��ي بمنطقة‬ ‫سهل بنغازي‪ ،‬وأوض��ح مدير‬ ‫المركز السيد "عثمان العقييل"‬ ‫ل��وك��ال��ة األن��ب��اء الليبية أن‬ ‫حملة مكافحة ه���ذه اآلف��ة‬ ‫التي انطلقت منذ أسبوع لم‬

‫تجد نفع ًا نظر ًا النتشار الجراد‬ ‫يف مناطق واسعة ومترامية‬ ‫األط�����راف ووع�����ورة ال��ط��رق‬ ‫وال��ت��ض��اري��س ف��ي��ه��ا‪ ،‬تمتد‬ ‫ع�لى مساحة تبلغ أك��ث��ر من‬ ‫(‪ )4‬أربعة آالف هكتار‪ ،‬ودعا‬ ‫"العقييل" جهات االختصاص‬ ‫إىل ض���رورة دع��م المركز بما‬ ‫يلزم من المعدات والمبيدات‬ ‫والتجهيزات الضرورية التي‬ ‫يفتقدها لمكافحة هذه اآلفة‬ ‫لما ِّ‬ ‫تشكله من خطورة عىل‬ ‫المنتجات الزراعية بالمنطقة ‪.‬‬

‫قتيالن وجريح نتيجة تفجري شحنة مخلفات يف السرير‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫قتل شخصان وجرح آخر‪ ،‬صباح أمس األول‬ ‫السبت‪ ،‬أثناء قيامهما بتفجير شحنة من‬ ‫القذائف الصاروخية يف منطقة السرير‬ ‫(‪ 450‬كم جنوب مدينة إجدابيا)‪..‬وأكد رئيس‬

‫الجمع والتنفيذ واإلخراج ‪/‬اإلدارة الفنية بالصحيفة‬ ‫فرز وطباعة‪ :‬وكالة الصحافة للطباعة‬ ‫اآلراء املنشورة ال تعرب عن رأي الصحيفة وإنما تعرب عن آراء أصحابها‬

‫لالتصال الهواتف ‪:‬‬

‫ليبيا الجديد ‪:‬‬ ‫َّرح��ب مندوب ليبيا ‪ ‬السابق ل��دى األمم‬ ‫المتحدة «عبدالرحمن شلقم» بالحوار المنعقد‬ ‫يف تونس بين القوى السياسية بعد تلقيه‬ ‫دع��وة م��ن رئيس حركة النهضة «راش��د‬ ‫الغنوشي»‪ ،‬منبه ًا إىل‪ ‬ضرورة إعادة النظر‬ ‫يف قانون العزل السياسي الذي ج َّرد ليبيا من‬ ‫قدراتها ـ بحسب وصفه‪.‬‬ ‫وقال «شلقم» إن قانون العزل‪ ،‬وانتشار‬ ‫السالح خارج سلطة الدولة‪ ،‬يعتبران عقبة‬ ‫يف طريق إنجاح أي��ة مساع للحوار بين‬ ‫الليبيين‪.‬‬ ‫واعتبر «شلقم» أن الحوار يف ظل سيطرة‬ ‫البعض عىل الدولة والسالح‪ ،‬نوع ًا من العبث‬ ‫السياسي‪.‬‬ ‫وأوضح «شلقم»‪ ،‬أن التحاور يجب أن يتم‬ ‫بين من يتحكمون يف السالح ويمثلون‬ ‫األحزاب والكتل‪ ،‬نافي ًا مشاركته يف الحوار‬ ‫لكونه مواطن ًا عادي ًا‪ ،‬وال ينتمي ألي تيار‬ ‫سياسي‪.‬‬ ‫وك��ان ‪ ‬وزير الخارجية التونسية األسبق‪ ‬‬ ‫«رفيق عبدالسالم»‪  ‬قد قال يف تصريح سابق‬ ‫ألجواء نت إن كل األطراف الليبية ستشارك‬ ‫يف الحوار الذي انطلقت جلسات االستماع‬ ‫التمهيدية له‪ ،‬برعاية تونسية‪.‬‬

‫الحكومة المؤقته ‪:‬‬

‫املرتبات يف مواعيدها وال صحة لتخفيضها‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أصدرت الحكومة اليبية المؤقتة بيان ًا عىل صفحتها‬ ‫الرسمية نفت فيه ما يتم ت��داول��ه من أخبار حول‬ ‫تخفيض موازنة الرواتب بسبب تراجع عائدات النفط‪..‬‬ ‫وجاء يف البيان ‪" :‬هناك إشاعة يتم تداولها حال ًيا أن‬ ‫الحكومة الموقتة ستقوم بتخفيض موازنة مرتبات‬ ‫العام ‪ 2014‬وإلغاء العالوات والمزايا للموظفين كافة‬ ‫عار‬ ‫بعد االنخفاض يف تصدير النفط الليبي‪ ،‬هذا الخبر ٍ‬ ‫تما ًما عن الصحة"‪..‬وقال البيان إن الحكومة تعمل بكل‬ ‫جهدها وإمكاناتها لصرف المرتبات يف مواعيدها بكل‬ ‫السبل الممكنة‪ ،‬وذلك لمعرفتها أن المرتبات والقوت‬ ‫اليومي للناس من األمور التي ال يجب المساس بها‪.‬‬

‫المجلس العسكري اج��خ��رة «ع�لي قرباج»‬ ‫لـ"وكالة أنباء التضامن" أن «مفتاح معيوف‬ ‫ورشيد حسين» وهما تابعين لمؤسسة (ال)‬ ‫لأللغام ومخلفات الحرب ُقتال أثناء قيامهما‬ ‫بتفجير شحنة من القذائف الصاروخية من‬

‫‪0914098601 0913211874‬‬ ‫‪0925245197 0914501054‬‬ ‫إدارة اإلعالن ‪0916684681 :‬‬

‫يتماشى مع التجربة الليبية‪ ،‬موضح ًا أن‬ ‫الورشة تتضمن أيض ًا عرض ًا للتجربة الليبية‬ ‫يف بناء القدرات القضائية‪.‬‬ ‫وأض��اف «مختار» أن الورشة ش��ارك فيها‬ ‫أرب��ع��ون قاضي ًا من مختلف أنحاء ليبيا‬ ‫ليساهموا بخبراتهم يف عملية بناء القدرات‬ ‫القضائية بالمعهد العايل للقضاء‪.‬‬

‫شلقم يرحب بالحوار ويطالب‬ ‫بإعادة النظر يف العزل السياسي‬

‫"حميدان" أن هذا القانون‬ ‫تم عرضه لمناقشته وتم‬ ‫االتفاق عىل التصويت عىل‬ ‫المواد التي ال تشكل خالف ًا‬ ‫أم��ا ال��م��واد ال��ت��ي م��ازال��ت‬ ‫موضع خالف فقد تم إرجاء‬ ‫التصويت عليها‪ ،‬لمناقشتها‬ ‫مع الكتل والدوائر بالمؤتمر‬ ‫ومن تم التصويت عليها ‪.‬‬ ‫وبين "حميدان" أن المواد‬ ‫التي تم تأجيل التصويت‬ ‫عليها تتعلق بتوزيع المقاعد‬ ‫عىل المناطق وعىل الدوائر‬ ‫االنتخابية ‪ .‬‬

‫أسراب من الجراد تنتشر بمنطقة سهل بنغازي‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫‪ ‬دعت مديرية األمن بمدينة بنغازى‪ ،‬رجال الشرطة‬ ‫بالنزول إىل الشارع العام وااللتفاف مع المواطنين‬ ‫لتأمين المدينة وااللتزام بالعمل المنوط بهم قانون ًا‬ ‫للمحافظة عىل مقدرات ثورة ‪ 17‬فبراير‪ ،‬وأفاد مدير‬ ‫المديرية وكالة األنباء الليبية بأنه قد صدرت التعليمات‬ ‫لرجال الشرطة كافة بالنزول إىل الشارع العام وااللتزام‬ ‫بالعمل المنوط بهم قانون ًا للمحافظة أمن المدينة‬ ‫وأوضح أن هذه التعليمات جاءت إثر الشروع يف تنفيذ‬ ‫منظومة كاميرات المراقبة التي ستغطي معظم‬ ‫المفترقات والميادين ببنغازي وذلك للحد من مظاهر‬ ‫اإلفالت األمني والقضاء عىل الجريمة واإلرهاب‪.‬‬ ‫تعديل عمر‬

‫خماسية" ‪ ‬لعملية التدريب‪ ،‬وكيفيته يف‬ ‫المعهد العايل للقضاء‪.‬‬ ‫وق��ال مدير المعهد العايل للقضاء «عيل‬ ‫بكار» إن الورشة استعرض فيها خبراء من‬ ‫دول إيطاليا‪ ،‬والتشيك‪ ،‬والواليات المتحدة‬ ‫األمريكية ‪ ‬تجارب بلدانهم ح��ول كيفية‬ ‫بناء الكوادر القضائية؛ لالستفادة منها بما‬

‫التصويت النهائى على قانون‬ ‫االنتخاب الربملاني‬

‫يف ه��ذه ال��ش��وارع‪ .‬وع َّبر ع��دد من‬ ‫المواطنين ‪ -‬لوكالة األنباء الليبية‬ ‫ عن استيائهم وغضبهم من مثل‬‫ه��ذه التصرفات‪ ،‬التي وصفوها‬ ‫بغير المسؤولة من قبل مجموعات‬ ‫للتعبير ع��ن مطالب سياسية‬ ‫وشخصية وجهوية دون مراعاة‬ ‫للمصلحة العامة‪ ،‬وأكد المواطنون‬ ‫أن إغالق الطرق الذي أدى لتكدس‬ ‫السيارات يف الشوارع تسبب يف‬ ‫تأخرهم يف ال��وص��ول ألعمالهم‬ ‫وتعطل مصالحهم‪ ،‬نأهيك عن تأخر‬ ‫وصول وعودة أبنائهم من المدارس‬ ‫بسبب األزدحام ‪.‬‬

‫ضبط شاحنة محملة بالحديد املسروق شرق مصراتة‬

‫أعلن رئيس اللجنة األمنية‬ ‫طرابلس سابق ًا‪" ،‬ه��اش��م خالد‬ ‫بشر" عضو اللجنة المركزية لدمج‬ ‫منتسبي اللجنة بوزارة الداخلية‬ ‫أم��س األح��د عن مقتل شقيقه‬ ‫"هشام بشر" بعد اختطافه من‬ ‫قبل مجهولين‪ ،‬وأوضح "بشر" ‪-‬‬ ‫لوكالة األنباء الليبية ‪ -‬أن شقيقه‬ ‫عثر عليه مقتو ًال بعد اختطافه‬ ‫من قبل مسلحين مجهويل الهوية‬ ‫ليلة األحد بطرابلس‪ ،‬وتحديد ًا‬ ‫ع�لى ق��ارع��ة ال��ط��ري��ق ال��م��ؤدي‬ ‫لمطار طرابلس ال��دويل‪ ،‬بالقرب‬ ‫من الجسر الرابط بين منطقتي‬ ‫السواني وقصر بن غشير‪.‬‬ ‫ويشغل "هشام بشر"‪ ،‬منصب‬ ‫مدير لمدرسة ال��ث��ورة العربية‬ ‫للتعليم ال��ح��ر بمنطقة حي‬ ‫األندلس‪ ،‬وهو أب لولدين‪ .‬‬ ‫تعديل عمر‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪30‬جمادى الأوىل ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 31‬مار�س ‪ 2014‬ميالدية‬

‫‪2‬‬

‫مخلفات االشتباكات األخيرة صباح أمس األول‬ ‫يف منطقة السرير‪ ،‬مشير ًا إىل إصابة شخص‬ ‫آخر‪..‬الجدير بالذكر أن هذه المخلفات ترجع إىل‬ ‫األح��داث التى دارت يف منطقة السرير يف‬ ‫الفترة األخيرة ولم تفجر خالل االشتباك ‪.‬‬ ‫صحيفة ليبيا الجديدة‬

‫‪libayfree_forever@yahoo.com‬‬ ‫‪www.libya.free201316@yahoo.com‬‬ ‫ليبيا ‪ -‬طرابلس ‪-‬شارع الظل بجانب مصحة املسرة‬ ‫(عمارة ليبيانا سابقاً)‬


‫عربي دولي‬

‫العدد (‪) 398‬‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪30‬جمادى الأوىل ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 31‬مـار�س ‪ 2014‬ميالدية‬

‫مقتل ‪ 7‬جنود يف هجوم يف املوصل شمالي العراق‬

‫قالت السلطات العراقية‬ ‫إن سبعة جنود قتلوا يف هجوم‬ ‫عىل نقطة تفتيش للجيش قرب‬ ‫مدينة الموصل‪ ،‬شمايل البالد‪.‬‬ ‫وق��ال مسؤولون أمنيون‬ ‫إن المهاجمين أطلقوا النار‬ ‫عىل الجنود يف نقطة تفتيش‬ ‫بالموصل شمايل البالد‪.‬‬ ‫وأك����دت م��ص��ادر طبية‪،‬‬

‫لم تكشف عن نفسها وقوع‬ ‫ال��ض��ح��اي��ا‪..‬واع��ت��اد مسلحون‬ ‫اس��ت��ه��داف عناصر األم���ن يف‬ ‫ن��زاع��ه��م م��ع ال��ح��ك��وم��ة‪..‬وق��د‬ ‫تصاعدت أعمال العنف بالعراق‬ ‫خالل عام ‪ ،2013‬إذ سجلت أعىل‬ ‫مستويات لم تشهدها منذ بلوغ‬ ‫النزاع الطائفي ذروته يف البالد‬ ‫عام ‪.2007‬‬

‫تفجري سيارة مفخخة يف‬ ‫حاجز للجيش اللبناني‬ ‫قرب حدود سوريا‬

‫هاجم انتحاري يقود سيارة ملغومة حاجزا‬ ‫للجيش اللبناني يف ضواحي مدينة عرسال‬ ‫القريبة من الحدود مع سوريا ‪ ،‬وأعلن الجيش‬ ‫اللبناني مقتل ثالثة جنود وإصابة ‪ 4‬آخرين يف‬ ‫الهجوم‪.‬‬ ‫وتبنى تنظيم يطلق عىل نفسه "لواء أحرار‬ ‫السنة‪-‬بلعبك" مسؤوليته عن الهجوم‪ ،‬بحسب‬ ‫الوكالة الوطنية لإلعالم اللبنانية‪.‬‬ ‫وتعد مدينة عرسال أحد المالذات الرئيسة‬ ‫يف لبنان التي يلجأ إليها النازحون من الصراع‬ ‫الدائر يف سوريا‪.‬‬ ‫وكان التوتر قد تصاعد يف المنطقة منذ‬ ‫استعاد الجيش السوري سيطرته عىل بلدة يبرود‬ ‫االستراتيجية الواقعة يف منطقة جبال القلمون‬ ‫المحاذي للحدود مع لبنان منذ أسبوعين‪.‬‬ ‫وتمثل المكاسب الميدانية للقوات‬ ‫الحكومية السورية تهديدا لخطوط اإلم��داد‬ ‫القادمة من شرقي لبنان التي يستفيد منها‬ ‫مقاتلو المعارضة‪.‬‬ ‫وتتهم بعض المجموعات السنية الجنود‬ ‫اللبنانيين بأنهم عىل عالقة بحزب الله اللبناني‬ ‫الذي يدعم مقاتلوه القوات الحكومية يف سوريا‪.‬‬ ‫وجاء الهجوم بعد ساعات فقط من إعالن‬ ‫القوات السورية بأنها طردت المتمردين من‬ ‫قريتين حدوديتين‪.‬‬ ‫وتتهم بعض الجماعات السنية الجيش‬ ‫اللبناني باالنحياز إىل حزب الله الذي يقاتل إىل‬ ‫جانب القوات السورية ضد المعارضين‪.‬‬ ‫وجاء الهجوم بعد ساعات قليلة أيضا من‬ ‫الكلمة التي ألقاها أمين عام حزب الله‬ ‫(حسن نصر الله) قال فيها إن حزبه يحمي‬ ‫لبنان بقتاله ضد المتشددين السنة يف سوريا‪.‬‬

‫أحالت محكمة مصرية أوراق اثنين من أنصار‬ ‫الرئيس المعزول (محمد مرسي) إىل المفتي تمهيدا‬ ‫إلصدار حكم بإعدامهما إلدانتهما بالضلوع يف جرائم‬ ‫قتل خالل أعمال عنف شهدتها مدينة اإلسكندرية العام‬ ‫الماضي‪.‬‬ ‫وتشمل التهم التي أدين بها (محمود رمضان)‬ ‫و(عبد الله األحمدي) إلقاء صبية من سقف أحد‬ ‫العقارات خالل احتجاجات باإلسكندرية عقب اإلطاحة‬ ‫(بمرسي) يف يوليو الماضي‪.‬‬ ‫وأرج���أت المحكمة النطق بالحكم ض��د باقي‬

‫اشتباكات متقطعة عىل أطراف المخيم بين‬ ‫عناصر من الجيش الحر وقوات الحكومة‪.‬‬ ‫وأكدت وكالة شهبا برس المعارضة أن‬ ‫طريق السد يف درعا شهد اشتباكات عنيفة‬ ‫مع ال��ق��وات الحكومية‪ ،‬يف الوقت الذي‬ ‫قصفت مدينة بصرى الشام بريف درعا‪،‬‬ ‫بقذائف الهاون من قبل القوات الحكومية‪.‬‬ ‫ه��ذا وأعلنت الهيئة العامة للثورة‬

‫المتهمين وعددهم ‪ 62‬إىل جلسة ‪ 19‬مايو المقبل‪.‬‬ ‫وتنفي جماعة اإلخوان المسلمين أي عالقة لها‬ ‫بالحادث‪.‬‬ ‫وكانت هذه القضية قد أثارت ضجة إعالمية كبيرة‬ ‫يف مصر بعد انتشار مقطع فيديو ألشخاص يلقون‬ ‫صبية من سقف إحدى البنايات يف منطقة سيدي جابر‪.‬‬ ‫وأسفرت أعمال العنف يف ذلك اليوم عن مقتل ‪18‬‬ ‫شخصا وإصابة العشرات‪.‬‬ ‫وقال (بدر حسونة)‪ ،‬والد أحد الصبية القتىل‪" :‬هذا‬ ‫الحكم قصاص من الله‪".‬‬

‫تصويت كثيف يف‬ ‫انتخابات تركيا املحلية‬

‫شهدت الساعات األوىل من التصويت يف‬ ‫االنتخابات البلدية التركية األحد إقباال مرتفعا‪،‬‬ ‫وتكدسا للناخبين أمام مراكز االقتراع يف تلك‬ ‫االنتخابات التي تعد اختبارا لشعبية رئيس‬ ‫ال��وزراء التركي رجب طيب أردوغ��ان وحزبه‬ ‫العدالة والتنمية الحاكم‪ ،‬والذي يواجه فضائح‬ ‫فساد مايل طالت كبار رجاالت الحزب والحكومة‬ ‫وأسرة أردوغان شخصيا‪.‬‬ ‫وقال مراسلنا‪ :‬إن مراكز االقتراع يف مدينة‬ ‫إسطنبول شهدت إقباال للناخبين أمام المراكز‪،‬‬ ‫وذلك بسبب تأخير تطبيق التوقيت الصيفي‬ ‫الجديد الذي كان من المقرر أن يبدأ األحد لكن‬ ‫تم تأجيله إىل االثنين‪ .‬بيد أن كثيرا من األتراك‬ ‫ذهبوا باكرا ظنا منهم أن التطبيق قد بدأ األحد‪.‬‬ ‫وإسطنبول هي البلدية األهم يف تلك‬ ‫االنتخابات وستحدد بدرجة كبيرة مدى الفوز أو‬ ‫الهزيمة عىل مستوى تركيا كلها‪.‬‬ ‫كما شهدت بلدتا أنقرة وإزمير إقباال كبيرا‪،‬‬ ‫مع دعوات من كافة األحزاب لألتراك بالنزول‬ ‫للتصويت بكثافة‪ .‬‬ ‫وذك���ر الموقع اإلل��ك��ت��رون��ي لصحيفة‬ ‫"حرييت" التركية أن اشتباكات باألسلحة‬ ‫البيضاء اندلعت بين أنصار مرشحين يف قرية‬ ‫حيفتليك يف أقليم بيريجيك سانليورفا يف‬ ‫أقصى جنوب تركيا‪ ،‬مما أدى إىل جرح تسعة‬ ‫أشخاص‪.‬‬

‫السورية عن ارتفاع عدد قتىل السبت يف درعا‬ ‫وريف دمشق إىل ‪ 34‬شخصا بينهم ‪ 7‬أطفال‬ ‫و‪ 4‬سيدات ومالزم أول منشق‪.‬‬ ‫وكانت وزارة الكهرباء السورية قد أعلنت‬ ‫عن انقطاع الكهرباء عن المناطق الوسطى‬ ‫والشمالية والساحلية والشرقية يف سوريا‬ ‫نتيجة "اعتداء عىل أحد خطوط التوتر العايل‬ ‫بالمنطقة الوسطى"‪.‬‬

‫فلسطني‪ ..‬اتصاالت مكثفة لإلفراج عن األسرى‬ ‫تجري وزارة األس��رى الفلسطينية‬ ‫ات��ص��االت مكثفة ل��ل��خ��روج م��ن أزم��ة‬ ‫المعتقلين الفلسطينيين الذين كان من‬ ‫المفترض إطالق سراحهم أمس‪.‬‬ ‫وق��ال الوزير عيسى قراقع لوكالة‬ ‫فرانس برس إن "األسرى لن يتم إطالق‬ ‫سراحهم (أمس)‪ ،‬لكن اتصاالت مكثفة‬ ‫تجري للوصول إىل موقف واضح ‪.‬‬ ‫وأض����اف (ق���راق���ع) أن السلطة‬

‫الفلسطينية أبلغت أهايل المعتقلين‬ ‫الفلسطينيين‪ ،‬السبت‪ ،‬أن��ه لن يتم‬ ‫إطالق سراح أبنائهم‪.‬‬ ‫وك����ان م���ن ال��م��ف��ت��رض أن يتم‬ ‫إط�لاق س��راح الدفعة الرابعة واألخيرة‬ ‫من المعتقلين الفلسطينيين الذين‬ ‫تحتجزهم إسرائيل قبل اتفاقية أوسلو‬ ‫التي وقعتها مع منظمة التحرير يف‬ ‫العام‪.1993‬‬

‫املغرب‪ :‬تفكيك شبكة لتهجري السوريني ملنطقة مليلة‬ ‫تمكنت قوات األمن المغربية من تفكيك شبكة‬ ‫تقوم بتهريب السوريين إىل منطقة مليلة التي‬ ‫تخضع للسيطرة األسبانية والتي تطالب بها المغرب‪.‬‬ ‫وذكر تقرير نشرته صحيفة هسبريس المغربية‬ ‫أن "الشبكة متخصصة يف إدخ��ال السوريين إىل‬ ‫مدينة مليلة المحتلة باستعمال جوازات سفر مغربية‪،‬‬ ‫ومن بين عناصرها مغاربة وسوريون يتقاسمون‬ ‫األدوار فيما بينهم‪ ،‬حيث تد ّر عليهم العمليات التي‬ ‫يقومون بها مبالغ مالية مهمة‪".‬‬

‫اثنان من أنصار مرسي يواجهان عقوبة اإلعدام يف تهم قتل‬

‫قتلى وجرحى بقصف على درعا وريف دمشق‬

‫ش��ن ط��ي��ران الجيش ال��س��وري‪ ،‬أمس‬ ‫األحد‪ ،‬غارة جوية عىل الحي الجنوبي بريف‬ ‫درعا‪ ،‬فيما تم قصف الحي الغربي يف مدينة‬ ‫نوى بالشمال الغربي من ريف درعا بالبراميل‬ ‫المتفجرة‪ ،‬بحسب ما أكدته مواقع معارضة‬ ‫سورية‪.‬‬ ‫واستهدفت القوات الحكومية منازل‬ ‫المدنيين يف مخيم درع���ا حيث تندلع‬

‫‪3‬‬

‫تم بعد‬ ‫وأشار التقرير إىل أن "تفكيك الشبكة ّ‬ ‫توقيف مغربي كان موضوعا تحت المراقبة األمنية‬ ‫بعد اشتباه يف إدخاله للسوريين إىل مدينة مليلة‪،‬‬ ‫حيث ألقي عليه القبض متلبسا لدى محاولته إدخال‬ ‫سيدة سورية إىل الثغر المحتل عىل متن سيارته‬ ‫باستعمال جواز سفر مغربي يحمل صورة صاحبته‬ ‫األصلية مستغال بعض الشبه بينهم‪ ،‬وذلك بالنقطة‬ ‫الحدودية باب مليلة ببني أنصار القصية عن مركز‬ ‫الناظور بـ‪ 12‬كيلومتر ًا‪.‬‬

‫فيما أعلن مسؤولون فلسطينيون‬ ‫أن إسرائيل أبلغتهم‪ ،‬الجمعة الماضي‪،‬‬ ‫أنها لن تفرج عن هذه الدفعة‪ ،‬األمر الذي‬ ‫قد ي��ؤدي إىل أزم��ة جديدة عىل طريق‬ ‫المفاوضات الفلسطينية اإلسرائيلية‪.‬‬ ‫وكانت اإلدارة األمريكية توصلت إىل‬ ‫اتفاق بين الفلسطينيين واإلسرائيليين‪،‬‬ ‫يقضي ب���أن تطلق إس��رائ��ي��ل س��راح‬ ‫المعتقلين الفلسطينيين المحتجزين‬

‫قبل أوسلو‪ ،‬عىل ‪ 4‬دفعات‪ ،‬مقابل أن‬ ‫تمتنع السلطة الفلسطينية عن التوجه‬ ‫لالنضمام إىل المنظمات الدولية بعد‬ ‫أن تم االعتراف بفلسطين دول��ة غير‬ ‫كاملة العضوية‪..‬وأطلقت إسرائيل سراح‬ ‫‪ 78‬عىل ‪ 3‬دفعات‪ ،‬وأبقت عىل الرابعة‬ ‫التي تضم ‪ 32‬معتقال‪ ،‬منهم من داخل‬ ‫إسرائيل والقدس‪.‬‬

‫بروناي‪..‬إدخال نظام عقوبات الشريعة اإلسالمية‬ ‫تعتزم سلطنة بروناي هذا األسبوع تطبيق‬ ‫قوانين الشريعة اإلسالمية‪ ،‬حيث القت هذه‬ ‫الخطوة إدان��ة من منظمات غير حكومية‬ ‫ونشطاء حقوقيين‪ ،‬قائلين إن القواعد الجديدة‬ ‫ستخرق القوانين الدولية‪..‬وكان سلطان بروناي‬ ‫حسن البلقية ـ أحد أغنى الحكام يف العالم‬ ‫والحليف المقرب لبريطانيا ـ قد أعلن العام‬ ‫الماضي‪ ،‬أنه يريد إدخال نظام الشريعة الكامل‬ ‫يف دولته الغنية بالنفط‪ ‬مع فرض عقوبات‬

‫للمخالفين تشمل الجلد‪ ،‬والرجم يف حالة الزنى‪.‬‬ ‫وح��ذر (البلقية) المنتقدين عىل مواقع‬ ‫التواصل االجتماعي‪ ،‬م��ه��ددا بمقاضاتهم‬ ‫باستخدام قوانين جديدة‪..‬كما أثار اإلعالن عن‬ ‫تطبيق الشريعة القلق بين بعض مجتمعات‬ ‫بروناي غير المسلمة‪ ،‬والتي ستكون أيضا‬ ‫عرضة لبعض األحكام‪..‬وقد يزيد هذا التطور‬ ‫من الضغوط عىل بريطانيا إلعادة التفكير يف‬ ‫عالقتها الوثيقة مع بروناي‪.‬‬

‫وتعتبر سلطنة بروناي الصغيرة الواقعة‬ ‫عىل الساحل الشمايل من جزيرة بورنيو‪ ،‬من‬ ‫أغنى بلدان العالم بفضل مخزونها الهائل من‬ ‫النفط‪..‬ويدين ثلثا سكانها البالغ عددهم ‪400‬‬ ‫ألف نسمة‪ ،‬باإلسالم بينما يدين ‪ % 13‬منهم‬ ‫بالبوذية و‪ % 10‬بالمسيحية‪.‬‬ ‫غير أن الدين الرسمي هو اإلسالم ويعتبر‬ ‫أكثر "محافظة" يف بروناي منه يف ماليزيا‬ ‫وإندونيسياالمجاورتين‪.‬‬


‫ال�سيا�سية‬

‫العدد ( ‪)398‬‬

‫ال�سنة الثالثةاالثنني ‪ 30‬جمادى الأوىل ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 31‬مار�س ‪ 2014‬ميالدية‬

‫تركيا ‪..‬‬

‫انتخابات بلدية تحولت الستفتاء على أردوغان‬

‫أدلى األتراك‬ ‫بأصواتهم يوم األحد في‬ ‫انتخابات بلدية حاسمة‬ ‫للمستقبل السياسي‬ ‫لرئيس الوزراء رجب طيب‬ ‫أردوغان الذي يواجه‬ ‫فضيحتي فساد وتنصت‬ ‫هاتفي‪ ،‬ودعي ‪ 52.7‬مليون‬ ‫ناخب إلى التصويت‬ ‫الختيار رؤساء البلديات‬ ‫في مناطق شرق البالد‪.‬‬ ‫ومنذ أسابيع‬ ‫يدور جدل سياسي حاد‬ ‫بين مؤيدي أردوغان‬ ‫الذين يرون فيه مهندس‬ ‫التنمية االقتصادية‬ ‫المدهشة‪ ،‬ومعارضيه‬ ‫الذين ينتقدون ميوله‬ ‫التسلطية واإلسالمية‪،‬‬ ‫ولخص اليوم األخير من‬ ‫الحملة االنتخابية التي‬ ‫اتسمت بالعنف والحدة‪،‬‬ ‫هذه االنقسامات السبت‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة‬

‫فقد دعا أردوغ��ان المتمسك بخطابه الهجومي‬ ‫واالستفزازي‪ ،‬أنصاره إىل توجيه "صفعة قوية"‬ ‫لخصومه الذين وصفهم "بالجواسيس" و"الخونة"‬ ‫الذين يتآمرون عليه‪ ،‬يف االنتخابات البلدية التي‬ ‫ستكون نتيجتها حاسمة لمستقبله عىل رأس‬ ‫الدولة‪.‬‬ ‫وهو يستهدف خصوصا جماعة اإلمام فتح الله‬ ‫غولن الذي يقيم يف الواليات المتحدة والمتهم‬ ‫باختراق الدولة وخصوصا الشرطة والقضاء‬ ‫وبإطالق اتهامات بالفساد تطال حكومة أردوغان‬ ‫عىل االنترنت‪.‬‬ ‫وبلغت هذه الحرب بين الحليفين السابقين أوجها‬ ‫الخميس الماضي بعد تسريب تسجيل لمضمون‬ ‫اجتماع "سري للغاية" تحدث فيه أربعة مسؤولين‬ ‫كبار عن تدخل عسكري يف سوريا يف ذروة الحملة‬ ‫االنتخابية‪.‬‬ ‫وردت الحكومة ورئيسها اللذان شعرا بالغضب‬ ‫من هذا التسريب‪ ،‬بعمليات اعتقال وإج��راءات‬ ‫استبدادية وخصوصا حجب موقعي التواصل‬ ‫االجتماعي يوتيوب وتويتر‪ ،‬مما أثار انتقادات‬ ‫حادة‪.‬‬ ‫‪ ‬ويف ختام حملته يف اسطنبول التي يأمل يف‬ ‫أن يستعيدها من حزب العدالة والتنمية مع‬ ‫العاصمة أنقرة‪ ،‬قال زعيم أكبر أحزاب المعارضة‬ ‫حزب الشعب الجمهوري كمال كيليتشدار أوغلو‬ ‫"لقد عرضوا الجمهورية للخطر (‪ )...‬إنهم يريدون‬ ‫التستر عىل الفساد ويريدون إخفاء السرقات التي‬ ‫اتهموا بها"‪.‬‬ ‫وبعد عشرة أشهر عىل الحركة االحتجاجية الواسعة‬ ‫التي شهدتها تركيا الربيع الماضي‪ ،‬انتهز مئات‬ ‫اآلالف من األشخاص هذا الشهر فرصة تشييع‬ ‫فتى أصيب بجروح قاتلة برصاص الشرطة‪،‬‬ ‫لينزلوا إىل الشوارع من أجل المطالبة باستقالة‬ ‫"الديكتاتور" و"القاتل أردوغان"‪.‬‬ ‫ومنذ اتهامه يف إط��ار فضيحة فساد واسعة‬ ‫يف ديسمبر)‪ ،‬يواجه أردوغ��ان االقتراع يف وضع‬ ‫ضعيف لكنه ما زال يتمتع بقواعد متينة يف قلب‬ ‫األناضول الدين والمتواضع‪.‬‬ ‫ويتوقع أن يبقى حزبه ـ حزب العدالة والتنمية‬

‫من االرشيف‬

‫الذي فاز يف كل االنتخابات منذ ‪ 2002‬ـ الحزب‬ ‫السياسي األول يف البالد لكن بأقل بكثير من‬ ‫الخمسين بالمئة التي حصل عليها يف االنتخابات‬ ‫التشريعية يف ‪.2011‬‬ ‫عالمة فارقة‬ ‫وتعتبر هذه االنتخابات أهم انتخابات بلدية يف‬ ‫تاريخ تركيا منذ أعلنها كمال أتاتورك جمهورية‬ ‫عام ‪ ،1923‬وذلك الحتدام الصراعات وتعدد أوراقها‬ ‫بين احتاجات وقضية فساد مايل واحتجاجات‪،‬‬ ‫وحتى حجب موقع «تويتر» للتدوينات القصيرة‪.‬‬ ‫فرغم أن العادة جرت بأن تكون االنتخابات البلدية‬ ‫أقل شأنا من نظيرتها البرلمانية والرئاسية‪ ،‬فإنها‪،‬‬ ‫وبحسب مجلة «فورين بوليسى» األمريكية‪ ،‬تمثل‬ ‫«أزمة مصير» لألحزاب كلها (‪ 25‬حزبا متنافسا وفقا‬ ‫للهيئة لعليا لالنتخابات)‪ ،‬والسيما األربعة الكبار‬ ‫الممثلين برلمانيا‪ ،‬وهم‪ :‬العدالة والتنمية الحاكم‪،‬‬ ‫الشعب الجمهوري‪ ،‬أكبر أحزاب المعارضة‪ ،‬والحركة‬ ‫القومية‪ ،‬والسالم والديمقراطية‪.‬‬ ‫وهي أهمية تكتسبها تلك االنتخابات نتيجة‬ ‫لخمسة عوامل‪ ،‬بحسب صحيفة «نيويورك تايمز»‬ ‫األمريكية‪ ،‬أبرزها «الصراع بين رئيس ال��وزراء‬ ‫التركي‪ ،‬رجب طيب أردوغان (‪ 60‬عاما)‪ ،‬وحليفه‬ ‫السابق‪ ،‬رجل الدين التركي‪ ،‬المقيم يف منفى‬ ‫اختياري بالواليات المتحدة منذ ‪ 13‬عاما‪ ،‬فتح‬

‫الله كولن (‪ 73‬عاما)‪ ،‬وقمع الحكومة الحتجاجات‬ ‫مناهضة لها بميدان تقسيم يف مدينة إسطنبول‬ ‫العام الماضي‪ ،‬وفضيحة الفساد التي طالت‬ ‫مقربين وأبناء وزراء‪ ،‬ونشر المعارضة تسريبات‬ ‫تثبت تورط أردوغان ونجله بالل يف فساد مايل‪،‬‬ ‫وأخيرا حجب الحكومة لتويتر؛ بدعوى حماية‬ ‫خصوصية األتراك»‪ ،‬بحسب الصحيفة‪.‬‬ ‫الصراع بين أردوغان وكولن بدأ بمحاولة فرض‬ ‫رئيس الوزراء رقابة عىل مؤسسات األخير‪ ،‬والسيما‬ ‫التعليمية منها‪.‬‬ ‫ويرجح مراقبون أن تدخل جماعة كولن (خدمة) ـ‬ ‫التي ناصرت أردوغان باالنتخابات الثالثة الماضية‬ ‫وتمثل تجمعا انتخابيا غير رسمي ـ يف مواجهة مع‬ ‫الحزب الحاكم‪ ،‬فـ«خدمة» تتمتع بنفوذ يف الدوائر‬ ‫الرسمية‪ ،‬السيما جهازي الشرطة والقضاء‪ ،‬وغير‬ ‫الرسمية؛ نظرا لدورها الكبير اجتماعيا وتربويا‬ ‫وإعالميا‪ ،‬حتى أن المراهنة األكبر بين أحزاب‬ ‫المعارضة تكاد تكون عىل تأثير الصراع بين‬ ‫أردوغان وجولن‪.‬‬ ‫و«خدمة»‪ ،‬التي نشأت قبل نحو خمسين عاما‪ ،‬من‬ ‫أهم الجماعات التركية ذات الطابع الديني‪ ،‬ومرارا‬ ‫حاولت الضغط عىل أدروغ��ان لتحقيق مكاسب‬ ‫خاصة؛ ما أدخلها عىل نحو غير مباشر يف قلب‬ ‫العملية السياسية‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫وىف مايو الماضي‪ ،‬واج��ه أردوغ���ان أح��د أكبر‬ ‫التحديات منذ توليه السلطة عام ‪ ،2003‬بانفجار‬ ‫مظاهرات حاشدة ض��ده؛ احتجاجا عىل خطة‬ ‫حكومية لتطوير «حديقة جيزى» بإسطنبول‪،‬‬ ‫والتى مثلت قضية ليبرالية تتحدى ما يعتبره‬ ‫معارضون «حكما استبداديا»‪ ،‬وزادت حدتها‬ ‫باستخدام قوات األمن القوة لتفريق موجات من‬ ‫المحتجين‪ ،‬ما أوقع ضحايا يف الطرفين‪ ،‬وقد‬ ‫استجابت الحكومة للقضاء‪ ،‬الذي رفض خطة‬ ‫تطوير الميدان‪.‬‬ ‫وما إن اتجهت االحتجاجات نحو الهدوء‪ ،‬حتى‬ ‫تفجرت يف ديسمبر الماضي‪ ،‬فضيحة فساد طالت‬ ‫مقربين وأبناء وزراء الداخلية واالقتصاد والبيئة‪،‬‬ ‫ما اضطرهم إىل االستقالة‪ ،‬وس��ط تحقيقات‬ ‫متواصلة‪ ،‬فيما خسر قادة «العدالة والتنمية»‬ ‫جزءا من رصيدهم كرموز لإلصالح والنزاهة‪.‬‬ ‫وعىل مدار الشهرين الماضيين‪ ،‬واصل منحنى‬ ‫الحزب الحاكم الهبوط‪ ،‬عىل وقع ظهور تسريبات‬ ‫صوتية منسوبة إىل أردوغان ونجله بالل‪ ،‬نشرها‬ ‫صاحب حساب مستعار عىل موقعى «تويتر»‬ ‫و«يوتيوب»‪.‬‬ ‫وبينما يتمسك أردغان بعدم صحتها‪ ،‬ويردد أنها‬ ‫مؤامرة خارجية يقف خلفها جولن‪ ،‬فقد استغلتها‬ ‫المعارضة للترويج لفكرة وجود فساد يف الحزب‬ ‫الحاكم‪ ،‬يشمل رئيس الوزراء نفسه‪.‬‬ ‫أخيرا‪ ،‬ويف العشرين من الشهر الجاري‪ ،‬قررت‬ ‫هيئة االتصاالت السلكية والالسلكية حجب خدمة‬ ‫«تويتر»‪.‬‬ ‫وفيما تعيد الحكومة قرار الحجب إىل امتناع‬ ‫الموقع عن تنفيذ قرارات قضائية بحذف روابط‬ ‫مسيئة لشخصيات تركية‪ ،‬تعتبر المعارضة الحجب‬ ‫محاولة من أردوغ��ان لتكميم أف��واه معارضيه‬ ‫وتوسيعا لرقعة ما يرونها «ديكتاتوريتة»‪.‬‬ ‫وذهب البعض إىل أن انتقاد الرئيس التركي‬ ‫ـ القيادي بالحزب الحاكم‪ ،‬عبدالله جول ـ لقرار‬ ‫الحجب‪ ،‬يظهر ـ بحسب «واشنطن بوست»‬ ‫األمريكية ـ خالفات واسعة بين جول وأردوغان‪،‬‬ ‫تثير تساؤالت كبيرة بشأن مستقبل المشهد‬ ‫السياسي بعد انتخابات البلديات‪.‬‬

‫الفلسطينيون ‪"..‬مواطنون غرباء يف وطنهم"‬

‫بمناسبة ذكرى يوم‬ ‫األرض الثامنة والثالثين‬ ‫نظم "مركز فلسطين" في‬ ‫واشنطن ـ وهو المعهد‬ ‫الفكري العربي الوحيد الذي‬ ‫يتمتع بالصدقة البحثية‬ ‫واألكاديمية في العاصمة‬ ‫األمريكية ـ ندوة لمناقشة‬ ‫وإطالق كتاب "الموطنون‬ ‫الغرباء‪:‬الفلسطينيون وقيام‬ ‫دولة إسرائيل االستيطانية‬ ‫الليبرالية"‬ ‫ليبيا الجديدة‬

‫للكاتبة شيرا روبنسون يتناول أساليب القمع واالحتيال التي‬ ‫لجأت إليها الدولة اإلسرائيلية منذ لحظات نشوئها األوىل لسرقة‬ ‫أراضي الفلسطينيين‪.‬‬ ‫وفندت شيرا روبنسون ـ وهي أستاذة التاريخ والعالقات الدولية‬ ‫يف جامعة "ج��ورج واشنطن" يف عرضها لكتابها المكون من‬ ‫‪ 320‬صفحة يف الندوة التي انعقدت األربعاء الماضي ـ فكرة‬ ‫تصوير الصراع الفلسطيني اإلسرائييل عىل أنه "صراع وطني"‬ ‫وهو باألساس إقليمي‪ ،‬وعليه فإنه "صراع عنيف" تستخدم فيه‬ ‫إسرائيل أبشع الوسائل ضد الفلسطينيين "إذ أنها تخوض حرب ًا‬ ‫دائمة معهم وصراعا وطنيا يسمح برواج مفهوم مضلل يقوم‬ ‫عىل العنصرية التي (تزعم أنها) تستخدمها استثنائيا‪ ،‬وتزول مع‬ ‫زوال خطر الحرب"‪.‬‬ ‫وتروي شيرا روبنسون كيف احتفل العرب (الفلسطينيون) بعيد‬ ‫"استقالل" إسرائيل األول عام ‪ 1950‬وحاولوا التعايش مع الدولة‬ ‫الجديدة ورفعوا علمها أم ًال يف الحفاظ عىل ما تبقى لهم من أرض‬ ‫والحصول عىل امتيازات المواطنة الموعودة يف الدولة الجديدة‬ ‫"فقط ليجدوا أنفسهم يف مواجهة عنف وعنصرية إسرائيلية‬ ‫ممنهجة نظمت قوانينها باألساس لتبرير ابتالع أراضيهم‪،‬‬

‫من االرشيف ‪:‬‬

‫وتعريضهم للسجن واإلبعاد والحكم العسكري التعسفي الذي‬ ‫يستهدف المواطنين العرب ويستثني اليهود بالطبع‪ ،‬ويف‬ ‫الوقت ذاته تظهر نفسها للعالم أنها دولة غربية ليبرالية تقوم‬ ‫عىل أسس ديمقراطية" وهو األمر البعيد كل البعد عن الحقيقة‪.‬‬ ‫وتبين روبنسون بالخرائط واألرق��ام والقوانين اإلسرائيلية‬

‫الشائكة "أن إسرائيل ال تتجاوز كونها دول��ة كولونيالية‬ ‫استعمارية‪ ،‬بنيت ادعاءاتها الديمقراطية عىل استخدام القوة‬ ‫القتالع وطرد وحبس ونفي وقتل المواطنين األصليين لخدمة‬ ‫أهدافها االستعمارية"‪ ،‬وتقول روبنسون‪" :‬الواقع أن الحركة‬ ‫الصهيونية التي أنشأت إسرائيل ال تتجاوز يف حقيقتها األوسع‬ ‫كونها إمبريالية أوروبية تقوم عىل المفهوم االستيطاني‬ ‫الشوفيني"‪.‬‬ ‫وتقول روبنسون التي تركز عىل الفترة بين عام النكبة ‪1948‬‬ ‫وعام النكسة ‪" 1967‬إنه ليس بمحض الصدفة غياب الوثائق‬ ‫والتوثيق لهذه الفترة عن البعد واإلعالم العام (مع العلم أنه‬ ‫موجود للباحثين) ألن هذه الفترة األكثر حرج ًا بالنسبة إىل تهويد‬ ‫األرض الفلسطينية واستخدام المواطنين العرب الفلسطينيين‬ ‫الذي بقوا عىل أرضهم كوسيلة إضافية يف تجريدهم من أرضهم‬ ‫وإنسانيتهم" وأن االستمرار يف التغاضي عن هذه الحقبة "يخدم‬ ‫التركيز عىل أن االستيطان هو ما حدث ويحدث يف األراضي‬ ‫المحتلة عام ‪ 1967‬ويتجاهل استخدام النموذج نفسه يف‬ ‫أرض الجليل وتشريد المواطنين العرب هناك من أراضيهم يف‬ ‫أراضيهم"‪.‬‬


‫ال�سيا�سية‬

‫العدد ( ‪)398‬‬

‫‪5‬‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪ 30‬جمادى الأوىل ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 31‬مار�س ‪ 2014‬ميالدية‬

‫مقاب�سات‬

‫الدولة اإلسرائيلية !‬ ‫سالم الوخي‬

‫تحصني العقل العربي !‬ ‫قدر األمة العربية‬ ‫في هذا الزمان أن تعيش‬ ‫حالة التوهان والضياع‬ ‫كما أريد لها أن تمضي‬ ‫بال عقل وبال أمل إال في‬ ‫حدود ووفق ما هو مخطط‬ ‫ومرسوم‪ ،‬والقفز فوقه جرم‬ ‫مشهود‪ ،‬أما المستقبل‬ ‫فوفق إرادة الحاكم والزعيم‬ ‫اآلمر والناهي ‪ ،‬وفيما‬ ‫يتعلق بإعمال العقل فهو‬ ‫أمر يدخل في خانة المنكر‬ ‫وأخطر التهم‪.‬‬ ‫والخروج من هذه‬ ‫الحالة يتطلب تحرير‬ ‫العقل العربي لينطلق نحو‬ ‫عوالم الحرية واالنعتاق‬ ‫الكامل والولوج إلى‬ ‫مساحات التجديد الثقافي‬ ‫والمعرفي‬

‫عبدالرسول دياب‬

‫وك��ل ما شأنه أن يحقق ال��ع��ودة إلى‬ ‫التوازن في المواقف وإعمال العقل بدي ًال‬ ‫عن حالة االستسالم واالستكانة والتقليد‬ ‫األعمى‪ ،‬وتلك مهمة حادة وخطيرة ولكنها‬ ‫ليست مستحيلة وممكنة التنفيذ إذا‬ ‫تمسكنا بحبل الثوابت المتصل المستنير‬ ‫دون إهمال مستجدات العصر‪ ،‬وهذا وحده‬ ‫ما يتيح لنا العمل على بناء اإلنسان في‬ ‫إطار خط متوازن من الوعي لبناء الذات‬ ‫بقوة وإص���رار مع م��راع��اة عامل التطور‬ ‫والتحول ‪ ،‬وأال ننكفئ على الذوات بدعوة‬ ‫الخصوصية والهوية‪ ،‬خاصة وأن لنا في‬ ‫تاريخ البشرية السبق والريادة‪.‬‬ ‫وبذلك وحده تتحرر األمة العربية من‬ ‫حالة التشرذم واالنغالق مسلحة بالعلم‬ ‫والمعرفة‪ ،‬بعقل منفتح نحو مقومات‬ ‫جديدة يتحصن بها العقل العربي ويتخلص‬ ‫من حالة الموات التي يعيشها بعيد ًا عن‬ ‫االنبهار اللفظي والتداعيات اإلنشائية‬ ‫واإلثارة العاطفية والصوت الصارخ والتكرار‬ ‫النمطي وكذلك البعد عن التمادي في‬ ‫لغة التخويف والترهيب التي تمارس ضد‬ ‫المواطن العربي‪ ،‬يتساوى في ذلك الكل‬ ‫من الخليج إلى المحيط‪.‬‬ ‫وب��دون التحرير الكامل للعقل العربي‬ ‫وتمكينه من ممارسة دوره في الدفاع عن‬ ‫قضايا المصير العربي سوف تظل حالة‬ ‫الركود والجمهور عائق ًا أمام تقدم األمة‬ ‫وتطورها‪ ،‬وه��ذا ما يجعل أعداءنا أكثر‬ ‫قوة وأكثر صالبة من تلك المواقف الهشة‬ ‫التي تشكل طابع حياتنا بما في ذلك من‬ ‫مواجهة قضايانا المصيرية‪.‬‬ ‫األمر الذي جعلنا ال نعي حجم المخاطر‬ ‫التي تحيط باألمة من كل حدب وصوب‪،‬‬ ‫وفي موقف ال تحسد عليه‪ ،‬وبالمقابل أمام‬ ‫عجزنا يتراجع دورنا أمام المهام التاريخية‪.‬‬ ‫بداية ال يمكن ألي عاقل حقيقي أن‬ ‫يتعالى وينكر العوامل السياسية ووجاهتها‬ ‫في استراتيجية دفع المصلحة في تحقيق‬ ‫وتمتين العالقات بين الواليات المتحدة‬

‫األمريكية والكيان الصهيوني غير أنها‬ ‫تظل برغم وجاهة العوامل فهي ال تكفي‬ ‫وحدها في تأسيس منطق يفسر كل هذا‬ ‫لدواع‬ ‫االنحياز الذي ال يهتز‪ ،‬وإن حدث ذلك ٍ‬ ‫ظرفية يتالشى أثرها سريع ًا وسريع ًا جد ًا‪،‬‬ ‫وفي العادة يدفع ثمنها ذلك الذي يقدم‬ ‫عليها ولو كان سيد البيت األبيض نفسه‪،‬‬ ‫فالمسألة هنا تتجاوز اإلطار الحاكم للعالقات‬ ‫الدولية في األحوال الطبيعية ‪ ،‬واالجتهاد‬ ‫لإلطاحة بتلك الخصوصية ضرورة إذا أردنا‬ ‫عملي ًا وفعلي ًا أن نحصن العقل العربي برؤية‬ ‫صحيحة ومتكاملة للجذور الضارة في األطر‬ ‫األرضية الحضارية والعقائدية للمجتمع‬ ‫األمريكي والتي تنعكس على صياغة‬ ‫العالقات الخاصة مع الكيان الصهيوني‪،‬‬ ‫فاإلمساك بأول الخيط يكون عبر استبعاد‬ ‫الفرضية التي نتعامل بها كبديهية مقدسة‪،‬‬ ‫وهي القائلة بأن االنحياز األمريكي نتاج‬ ‫طبيعي لمصالح سياسية واستراتيجية‬ ‫في المقام األول يسهل حمايتها والدفاع‬ ‫عنها من اللوبي المؤثر على آليات النظام‬ ‫السياسي األمريكي بقوة‪.‬‬ ‫حقيقة إن لهذا اللوبي دوره األساسي‬ ‫والمهم والذي ال يقل أهمية عن المصالح‬ ‫المباشرة وغير المباشرة إال أن مسألة‬ ‫االنحياز األعمى ال��ذي تمارسه الواليات‬ ‫المتحدة األمريكية حيال الكيان الصهيوني‬ ‫في جوهره وليد ألسس حضارية وعقائدية‬ ‫متجذرة في نسيج المجتمع األمريكي‪ ،‬صاغه‬ ‫ومازال يسهر عليه ويرعاه الالهوت الكنسي‬ ‫وله أذرع ممثلة في المنظمات األصولية‬ ‫المسيحية أو المسيحية اليهودية‪ ،‬التي‬ ‫وإن كانت متحالفة مع التيارات والتوجهات‬ ‫اليمينية إال أن لها أثرها الكامل والشمولي‬ ‫ب��درج��ة كبيرة على الساحة السياسية‬ ‫األمريكية باختالف أطيافها‪ ،‬كما أنها‬ ‫تستهدف أي��ض � ًا البناء السيكولوجي‬ ‫والقيمي ابتداء من أول مدينة حتى آخر‬ ‫مزرعة على حدود المكسيك‪ ،‬وهكذا هي‬ ‫الحال فعبر الوعي وإن كان مشكوك ًا فيه‬

‫يتقدم علينا أعداؤنا وينتصرون علينا‪،‬‬ ‫وبالجهل والغياب الكامل نظل في القاع‬ ‫الحول وال قوة لنا‪.‬‬ ‫أما خطورة تلك البنية فإنها نابعة من‬ ‫التبني الكامل لاليديولوجيات الصهيونية‪،‬‬ ‫ليس فيما يتعلق بتفسيراتها التوراتية‬ ‫فحسب ولكن أي��ض� ًا م��ا يتعلق بقيام‬ ‫إسرائيل‪ ،‬األمر الذي مكن لتلك الثقافة أن‬ ‫تشكل جوهر الذهنية األمريكية والنظام‬ ‫السائد للمواطن البسيط حتى أصبح‬ ‫التصويت لالنتخابات الرئاسية لصالح‬ ‫معظم الرؤساء في أمريكا‪.‬‬ ‫هذه وغيرها في الرؤى الغريبة والعجيبة‬ ‫انطلت علينا وترسخت في عقولنا وفي‬ ‫نشاطنا العملي خ�لال ممارسة حراكنا‬ ‫ال��ي��وم��ي‪ ،‬ف��ي ظ��ل غياب كامل للعقل‬ ‫والوعي العربي المستسلم لحالة االغتراب‬ ‫الثقافي‪ ،‬أم��ام أخطر القضايا الحيوية‬ ‫واالستراتيجية‪ ،‬وه��ي تواجه أعداءها‬ ‫الحقيقيين والتقليديين‪ ،‬ومن ثم البد من‬ ‫هزة عنيفة توقظ العقل والوعي العربي‬ ‫من سباته العميق‪ ،‬وأن يتمرد على الواقع‬ ‫المألوف والمفروض بفعل أنظمة الجهل‪،‬‬ ‫وأن نتسلح بالعلم والمعرفة في سبيل‬ ‫تحرير العقل العربي‪ ،‬واإلرادة العربية‪،‬‬ ‫واالنطالق نحو تجديد الخطاب الديني‬ ‫في إطار تجديد البنية الحضارية والعودة‬ ‫للتوازن المفقود‪ ،‬وهذا واجب قومي يسهم‬ ‫فيه المسلمون والمسيحيون‪ ،‬في العمل‬ ‫مع ًا في جهد يتواصل آناء الليل والنهار‪،‬‬ ‫يضطلع به صاحب كل عقل مستنير منفتح‬ ‫نحو المستقبل وبناء اإلنسان العربي في‬ ‫خط متوازن وبالتوازي مع بناء الحياة بجد‬ ‫وقوة مع مراعاة التطور والتحول واإللمام‬ ‫بكل مستجدات العصر وتلك هي البداية‬ ‫الحقيقية نحو مرحلة التغيير الشامل في‬ ‫البنيات األساسية لألمة العربية‪ ،‬يشمل‬ ‫التركيبة الثقافية المعتمدة على العلم‬ ‫والمعرفة بدي ًال عن الذهنية القائمة اآلن‬ ‫والتي ترفض االنفتاح على اآلخر‪.‬‬

‫حب النكوص والتراجع والسوداوية تزداد تل ّبدًا‬ ‫ُس ْ‬ ‫وتكث ًفا في سماء القضية الفلسطينية ‪ ،‬وهذه‬ ‫الم ّرة مصدرها شمال أفريقيا من الحراك الليبي الذي‬ ‫ّ‬ ‫تعشمنا منه االقتراب النضالي من القضية واالبتعاد‬ ‫عن حواجز االستسالم المحاصرة للشعب الفلسطيني‬ ‫المستباحة‪.‬‬ ‫والمعيقة إلنهاء الظلم ‪ ،‬وإعادة الكرامة ُ‬ ‫ُ‬ ‫وسط مناخات الفوضى وتداعيات مأزق التسريبات‬ ‫المذهلة وكوارث التجاذبات السياسية ‪،‬‬ ‫الفيديوية ُ‬ ‫فوجئنا بتصريحات للسيد (نوري أبوسهمين) رئيس‬ ‫ّ‬ ‫ستشف منها االعتراف‬ ‫المؤتمر الوطني العام ُي‬ ‫بـ(الدولة اإلسرائيلية) ‪.‬‬ ‫فقد صدم في كلمته عن القضية الفلسطينية‬ ‫أمام مؤتمر القمة العربي الذي انعقد في األيام القليلة‬ ‫الماضية بالكويت ‪ ،‬وعي الليبيين والفلسطينيين‬ ‫والعرب والمسلمين واألح��رار جميعا بإضفاء صفة‬ ‫الدولة على الكيان الصهيوني الغاصب ‪ ،‬عندما وصفه‬ ‫بـ(الدولة اإلسرائيلية ) بدال من العدو الصهيوني أو‬ ‫الكيان الصهيوني أوغيرها من التعبيرات التي تؤكد‬ ‫الثبات على موقف الرفض لالحتالل الصهيوني‬ ‫لفلسطين ‪ ،‬وهو الموقف الصامد الذي تتبناه بق ّوة‬ ‫كافة التيارات السلفية والجهادية مما يضعها في‬ ‫عالقة تقاطع مع خطاب السيد ( أبوسهمين ) المدعوم‬ ‫من تيارات اإلسالم السياسي الليبي ‪.‬‬ ‫كما امتدح (أبوسهمين) في كلمته خيار السالم‬ ‫المزعوم‪ ،‬وب��ق��راءة ه��ذا التقريظ المنبوذ نرص ُد‬ ‫المهادنة‬ ‫االصطفاف إلى جانب مواقف التسوية ُ‬ ‫للكيان الصهيوني والتقنين غير الشرعي باحتالل‬ ‫فلسطين ‪.‬‬ ‫وفي هذا انحياز لليبيا الرسمية إلى جانب الدول‬ ‫العربية المحافظة التي تُمهّد األرضية لالعتراف‬ ‫بالعدو من خ�لال ما ُيعرف بالمبادرة السعودية‬ ‫المرفوضة صهيونيا وم��ا ت�لاه��ا م��ن تعديالت‬ ‫تنص على القبول ‪،‬‬ ‫عربية ‪ -‬أشرفت عليها قطر‪ّ -‬‬ ‫وألول م ّرة بمبدأ تبادل األراضي بين الفلسطينيين‬ ‫واإلسرائيليين ‪.‬‬ ‫وب��ه��ذا أضحى المشهد الليبي ال��راه��ن يبعث‬ ‫على مزيد من األسي ‪ ،‬عندما تظهر فيه إلى جانب‬ ‫الفوضى والتشرذم الوطني ‪ ،‬مواقف تحسب ظلما‬ ‫الزج بقضية الشعب‬ ‫على الليبيين بالمساهمة في ّ‬ ‫الفلسطيني في د ّوامة ومقصلة التصفية ‪.‬‬ ‫لذا ‪ ،‬نرفع صوتنا بأنّ ليبيا بحاجة إلى تنظير‬ ‫وممارسة سياسية وإعالمية ترتفع إلى المستوي‬ ‫المش ّرف ‪ ،‬مثلما في حاجة إلى‬ ‫التقدمي النضالي ُ‬ ‫خطابات قومية إسالمية وعالمية تنأى بالوطن‬ ‫عن أهوال القفز نحو االغتراب عن الذات الوطنية‬ ‫والقومية واإلسالمية المناصرة لكفاح الشعب‬ ‫الفلسطيني ‪.‬‬ ‫الصوت الوطني القومي اإلسالمي اإلنساني‬ ‫المذلة‬ ‫ُير ّدد ُمن ّبها ‪ ،‬بأنّ الوجع الناتج عن المواقف ُ‬ ‫تجاه القضية الفلسطينية ‪ُ ،‬منهك ومؤرق وشامل ‪،‬‬ ‫فالتفريط في القضايا الكفاحية العادلة يع ّد تفريط ًا‬ ‫مرجو ًما في جوهر فكر ومسار ثورة ‪ 17‬فبراير المجيدة‬ ‫آلفت بين الثوار الليبيين‬ ‫‪ ،‬وخروج ًا عن المبادئ التي ْ‬ ‫وجمعت بينهم في ليل الثورة ونهارها إلسقاط‬ ‫الشرفاء‬ ‫ْ‬ ‫المه ّرج القذافي الذي تآمر على القضية الفلسطينية‬ ‫ُ‬ ‫وفشل في إدخالها أس��واق النخاسة والغوغائيات‬ ‫والمزايدات الرخيصة ‪.‬‬ ‫ُ‬


‫الإقت�صادية‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪30‬جمادى الأوىل ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 31‬مـار�س ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪)398‬‬

‫قانون كوبي جديد لجذب االستثمار األجنبي‬

‫أقرت الجمعية الوطنية يف كوبا (البرلمان) قانونا جديدا لالستثمار‬ ‫األجنبي يهدف إىل اجتذاب رأس المال الذي يحتاجه بشدة اقتصادها من‬ ‫خالل عرض خفض كبير للضرائب وتعهد بتوفير مناخ آمن لالستثمار‪.‬‬ ‫وذك��رت وسائل اإلع�لام الرسمية أن الجمعية الوطنية صوتت‬ ‫باإلجماع يف جلسة خاصة بالموافقة عىل القانون الذي يدخل حيز‬ ‫التنفيذ خالل ‪ 90‬يوما‪.‬‬

‫ويقضي القانون الجديد بخفض الضرائب عىل األرب��اح بمعدل‬ ‫النصف لتصبح ‪ % 15‬بدال من ‪ % 30‬كما يعفي المستثمرين من‬ ‫دفعها لمدة ثمانية أعوام رغم أنه يحجب عىل ما يبدو الكثير من المزايا‬ ‫الضريبية عن الشركات التي يملكها أجانب بنسبة ‪ ،% 100‬وتخصص‬ ‫تلك المزايا لمشروعات مشتركة مع الدولة الكوبية واالستثمارات بين‬ ‫شركات أجنبية وكوبية‪.‬‬

‫وعبر محللون ودبلوماسيون يقيمون يف كوبا عن تشككهم إزاء‬ ‫القانون حيث إنهم غير واثقين من أن الدولة التي تعتمد نظام‬ ‫الحزب الواحد قد تغيرت فعليا وتريد حقا اجتذاب المستثمرين األجانب‬ ‫بمعايير دولية‪.‬‬ ‫وأهم مجاالت االستثمار المتوقعة هي الزراعة والبنية التحتية‬ ‫والسكر وتعدين النيكل وتجديد المباني والتطوير العقاري‪.‬‬

‫زعماء أفارقة يفشلون يف التوصل التفاق تجاري مع أوروبا‬ ‫فشل زعماء دول غرب أفريقيا يف وضع‬ ‫اللمسات األخيرة عىل اتفاق للتجارة الحرة مع‬ ‫االتحاد األوروبي يف قمتهم يوم السبت بعد أن‬ ‫عبرت نيجيريا عن مخاوفها مما يهدد بانهيار‬ ‫محادثات مستمرة منذ عشر سنوات‪.‬‬ ‫وتعثرت المفاوضات حول اتفاقية الشراكة‬ ‫االقتصادية قبل عامين بعد أن رفضت دول‬ ‫يف المجموعة االقتصادية لدول غرب أفريقيا‬ ‫(إيكواس) إزالة الحواجز الجمركية خشية أن‬ ‫يؤدي ذلك إىل سحق صناعتها الوليدة العاجزة‬ ‫عن مواجهة الواردات األوروبية‪.‬‬ ‫لكن توصل دول المجموعة إىل اتفاق يف‬ ‫أكتوبر تشرين األول إلقامة االتحاد الجمركي‬ ‫ل��دول غ��رب أفريقيا تدريجيا ع��زز إمكانية‬ ‫التوصل التفاقية الشراكة بعد موافقة دول‬ ‫إيكواس عىل جعل قواعد االتحاد الجمركي‬ ‫متماشية مع القواعد المتبعة يف دول مثل‬ ‫غانا وساحل العاج المرتبطتين باتفاقيات‬ ‫للتجارة الحرة مع االتحاد األوروبي‪.‬‬ ‫وبينما وافقت القمة من حيث المبدأ عىل‬ ‫اتفاقية التجارة الحرة إال أن بعض الدول‬ ‫األعضاء ‪-‬السيما نيجيريا‪ -‬أب��دت مخاوفها‬ ‫بشأن بعض المسائل الفنية وفقا لما ورد يف‬ ‫البيان الختامي‪.‬‬ ‫وأم��ه��ل االت��ح��اد األوروب����ي المجموعة‬

‫االقتصادية لدول غرب أفريقيا شهرين لحل‬ ‫نقاط الخالف العالقة‪.‬‬ ‫وق��ال رئيس غانا جون ماهاما‪" :‬نحتاج‬ ‫إىل اتفاقية الشراكة االقتصادية المفيدة‬ ‫لمجموعتنا والتي ستساهم يف تحقيق الرخاء‬ ‫لشعوبنا‪".‬‬ ‫وأضاف مهاما الذي توىل الرئاسة الدورية‬ ‫للمجموعة خالل القمة التي استمرت يومين‬ ‫"ال يمكننا عمل ذل��ك إال إذا كنا متحدين‬

‫اليابان‪:‬على واشنطن إظهار مرونة بشأن‬ ‫اتفاقية تجارية‬

‫قالت اليابان‪ :‬إنه سيكون من الصعب تحقيق‬ ‫انفراج يف المحادثات مع الواليات المتحدة للتوصل‬ ‫التفاق تجاري يف وقت مناسب قبل جولة الرئيس‬ ‫األمريكي باراك أوباما يف آسيا الشهر المقبل مالم‬ ‫تظهر واشنطن مرونة‪.‬‬ ‫وقال هيروشي أوئي نائب كبير المفاوضين‬ ‫التجاريين اليابانيين للصحفيين‪ :‬إن الجانبين حققا‬ ‫"تقدما بطيئا جدا ولكن مطردا" يف المحادثات‬ ‫التي جرت يف واشنطن األسبوع الماضي بشأن‬ ‫اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادي(تي بي بي)‪.‬‬ ‫وسئل عما إذا كان من الممكن تحقيق انفراج‬ ‫قبل زي��ارة أوباما لليابان ومناطق أخرى بآسيا‬ ‫ابتداء من ‪ 22‬أبريل قال أوئي‪ :‬إن هذا سيكون‬ ‫"صعبا‪".‬‬ ‫وأردف قائال ‪" :‬من أجل تحقيق انفراج يتعين‬ ‫عىل الواليات المتحدة التحيل بالمرونة‪".‬‬ ‫وقال أوئي ‪ :‬إن الجانبين اتفقا عىل ضرورة‬ ‫االنتهاء من المحادثات بأسرع ما يمكن بعد اتصال‬ ‫من أوباما برئيس ال��وزراء الياباني شينزو آبي‬

‫لإلسراع بهذه العملية‪.‬‬ ‫وأض��اف أن��ه يأمل ب��أن يسافر المفاوضون‬ ‫األمريكيون إىل اليابان إلجراء مزيد من المحادثات‬ ‫قبل زيارة أوباما‪.‬‬ ‫وت��ح��دث أوئ���ي بعد عقد جولة راب��ع��ة من‬ ‫المفاوضات الثنائية خالل مايزيد قليال عن شهر‬ ‫سعى فيها الجانبان إلنهاء م��أزق بشأن قضايا‬ ‫حساسة تعرقل استكمال اتفاقية (تي بي بي)‬ ‫التي تضم ‪ 12‬دولة مطلة عىل المحيط الهادي‪.‬‬ ‫وتريد الواليات المتحدة أن تقوم اليابان بفتح‬ ‫قطاعات منتجاتها من األرز واللحم البقري ولحم‬ ‫الخنزير ومنتجات األلبان والسكر يف حين تحرص‬ ‫اليابان عىل وضع جدول زمني للوعود األمريكية‬ ‫بخفض التعريفة الجمركية عىل واردات سيارات‬ ‫الركوب والشاحنات الخفيفة‪.‬‬ ‫وكانت ال��والي��ات المتحدة تأمل باستكمال‬ ‫االتفاقية بحلول نهاية العام الماضي ولكن قضايا‬ ‫كثيرة مازالت قيد البحث‪ ،‬وتضم االتفاقية كندا‬ ‫والمكسيك ونيوزيلندا وماليزيا ودوال أخرى‪.‬‬

‫كمنظمة إقليمية‪".‬‬ ‫وبموجب اتفاقية الشراكة االقتصادية‬ ‫فإن االتحاد األوروب��ي سيمنح الدول أعضاء‬ ‫المجموعة ‪-‬وع��دده��ا ‪ 15‬دول���ة‪ -‬وكذلك‬ ‫موريتانيا غير العضو حرية وص��ول كاملة‬ ‫ألسواقه‪ ،‬ويف المقابل ستقوم دول المجموعة‬ ‫بفتح ‪ 75‬بالمئة من أسواقها التي تضم حوايل‬ ‫‪ 300‬مليون مستهلك أمام أوروبا تدريجيا عىل‬ ‫مدى ‪ 20‬عاما‪.‬‬

‫واختتمت الشهر الماضي مفاوضات فنية‬ ‫مع االتحاد األوروبي حول اتفاق لتقديم ‪6.5‬‬ ‫مليار يورو (‪ 8.94‬مليار دوالر) يف السنوات‬ ‫الخمس القادمة لمساعدة دول المجموعة عىل‬ ‫تحمل تكاليف اندماجها يف االقتصاد العالمي‪.‬‬ ‫وكان يتعين عىل زعماء دول المجموعة‬ ‫االقتصادية لدول غرب أفريقيا وضع اللمسات‬ ‫األخيرة عىل االتفاقية خالل القمة التي عقدت‬ ‫عىل مدى يومين يف ياموسوكرو عاصمة ساحل‬ ‫العاج قبل أيام من اجتماع القمة بين االتحاد‬ ‫األفريقي واالتحاد األوروبي يف بروكسل‪.‬‬ ‫ول��ن يكون للفشل يف وض��ع اللمسات‬ ‫األخيرة التفاقية الشراكة االقتصادية سوى‬ ‫تأثير محدود عىل معظم بلدان المجموعة‬ ‫التي تستفيد بالفعل من حرية وصول كاملة‬ ‫للسوق األوروب��ي باعتبارها من ال��دول ذات‬ ‫الدخل المنخفض‪.‬‬ ‫وجاء رد االتحاد األوروبي ‪-‬الذي أبدى ثقته‬ ‫يف حصول اتفاقية الشراكة االقتصادية عىل‬ ‫ضوء أخضر يف قمة دول غرب أفريقيا‪ -‬حذرا‪.‬‬ ‫وقال مسؤول يف االتحاد األوروبي "علينا‬ ‫أن ندرس اآلن طريقا للمضي قدما وعليهم أن‬ ‫يبحثوا عما يريدون‪".‬‬ ‫وأضاف "هناك حلول‪ ،‬المسألة اآلن مسألة‬ ‫اختيار سياسي‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫"لوك أويل" تبدأ بإنتاج‬ ‫النفط يف "غرب القرنة‪"2-‬‬

‫أعلنت شركة "لوك أوي��ل" الروسية بدء‬ ‫إنتاجها للنفط العراقي يف حقل " غرب‬ ‫القرنة‪ "-2‬يف البصرة السبت ‪ 29‬م��ارس‪،‬‬ ‫بطاقة إنتاجية تصل إىل ‪ 120‬ألف برميل‬ ‫يوميا‪ ،‬وكشف الرئيس التنفيذي لشركة‬ ‫"لوك أوي��ل" وحيد ألكبيروف‪ ،‬أن الشركة‬ ‫استثمرت لحد اآلن ‪ 4‬مليارات دوالر منذ‬ ‫بدء أعمالها قبل سنتين يف الحقل‪ ،‬وكان‬ ‫ألكبيروف‪ ،‬ذكر يف تصريح سابق أن "لوك‬ ‫أويل" تخطط لرفع حجم اإلنتاج يف الحقل‬ ‫ليبلغ يف نهاية العام الحايل ‪ 2014‬إىل نحو‬ ‫‪ 400‬ألف برميل يوميا‪" ،‬غرب القرنة‪ "-2‬ثاني‬ ‫أكبر حقل نفطي يف العالم ويقع حقل "غرب‬ ‫القرنة ‪ "2 -‬يف جنوب العراق عىل بعد ‪65‬‬ ‫كيلومترا شمال غرب مدينة البصرة‪ ،‬واكتشف‬ ‫الحقل يف عام ‪ ،1973‬خالل عمليات تنقيب‬ ‫أجراها الجيولوجيون السوفيت‪ ،‬وحقل غرب‬ ‫القرنة‪ -2‬ثاني أكبر حقل نفطي غير مستغل‬ ‫يف العالم‪ ،‬باحتياطيات قابلة لالستخراج تبلغ‬ ‫نحو ‪ 14‬مليار برميل‪ .‬ويسعى العراق إىل زيادة‬ ‫إنتاجه النفطي ليصل حجمه إىل ‪ 12‬مليون‬ ‫برميل يوميا يف عام ‪ ،2017‬يذكر أن لوك‬ ‫أويل وقعت عقدا مع وزارة النفط العراقية‬ ‫لمدة ‪ 20‬عاما لتطوير المرحلة الثانية من‬ ‫حقل غرب القرنة يف البصرة يف جولة عطاءات‬ ‫يف ديسمبر ‪ ،2009‬وكانت "لوك أويل" فازت‬ ‫بالتعاون مع شركة "شتات أويل" النرويجية‬ ‫بمناقصة استثمار حقل "غرب القرنة‪ ،"-2‬إال‬ ‫أن "شتات أويل" انسحبت من المشروع يف‬ ‫مايو ‪2012‬م‪.‬‬

‫فلسطني ‪..‬املفاوضات "تعثر" االقتصاد‬ ‫ذك��ر خ��ب��راء اق��ت��ص��ادي��ون وم��راق��ب��ون أن‬ ‫المفاوضات السياسية المتعثرة بين الجانبين‬ ‫الفلسطيني واإلسرائييل تسببت يف تراجع‬ ‫أرق��ام النمو االقتصادي منذ الربع األخير من‬ ‫العام الماضي‪ ،‬لتساهم أيض ًا يف تراجع نسبة‬ ‫الصادرات‪.‬‬ ‫وأوضح الخبير االقتصادي الفلسطيني ماهر‬ ‫الط ّباع أن المفاوضات الجارية حالي ًا‪ ،‬انعكست‬ ‫سلب ًا عىل االقتصاد الفلسطيني بسبب األخبار‬ ‫القادمة من المطبخ السياسي‪ ،‬والتي تشير إىل‬ ‫وصول المباحثات إىل مرحلة معقدة‪ ،‬مضيفا‪" ‬أن‬ ‫القطاعات اإلنتاجية عمدت إىل تقليص إنتاجها‬ ‫بنسب كبيرة تخوف ًا من ع��دم تسويقها يف‬ ‫السوق المحلية‪ ،‬ما أدى إىل تراجع حجم المنتج‬ ‫المحيل يف السوق الفلسطينية‪ ،‬الذي اعتمد‬ ‫عىل االستيراد لسد العجز الحاصل"‪.‬‬ ‫يذكر أن الجهاز المركزي لإلحصاء الفلسطيني‪،‬‬ ‫أظهر يف تقرير له نهاية األسبوع الماضي‪،‬‬ ‫انخفاض حجم ال��ص��ادرات إىل إسرائيل خالل‬ ‫يناير الماضي بنسبة ‪ % 4.2‬بالمقارنة مع الشهر‬ ‫السابق عليه‪.‬‬ ‫كما انخفضت الصادرات الفلسطينية إىل‬ ‫باقي دول العالم بنسبة ‪ % 36.2‬يف يناير‬ ‫الماضي مقارنة مع الشهر السابق عليه أيضا‪.‬‬ ‫وتراجعت أرقام نمو االقتصاد الفلسطيني‬ ‫خالل الربع األخير من العام الفائت إىل ‪،% 1‬‬

‫ليستقر إجمايل النمو خالل العام ‪ 2013‬مجم ًال‪،‬‬ ‫قرابة ‪ ،% 1.5‬بينما يشير اقتصاديون إىل‬ ‫إمكانية تعرض االقتصاد المحيل إىل ضربة‬ ‫شديدة يف حال تم اإلعالن عن فشل المفاوضات‪.‬‬ ‫وق ّدر أستاذ االقتصاد يف جامعة النجاح نافز‬ ‫أبو بكر‪ ،‬أن يصل معدل النمو نهاية العام‬ ‫الجاري إىل ‪ ،% 1‬يف حال تم تمديد المفاوضات‪،‬‬ ‫ولم يتغير الوضع السياسي‪" ،‬بينما قد تهوي‬ ‫األرقام إىل السالب يف حال تعثر المفاوضات‪،‬‬ ‫متابع ًا‪" ‬ستباشر الدول المانحة يف حال تعثر‬ ‫المفاوضات‪ ،‬إىل وقف‪ ،‬أو تقليل حجم الدعم‬ ‫المايل للحكومة الفلسطينية‪ ،‬الذي سيقود إىل‬ ‫نسبة عجز مرتفعة يف الموازنة الفلسطينية‬ ‫للعام الجاري‪ ،‬وتراجع يف إجمايل الناتج المحيل‬ ‫بنسبة ‪."% 20‬‬ ‫وعىل الرغم من تقدم ترتيب فلسطين يف‬

‫تقرير ممارسة أنشطة األعمال ‪ 2014‬من ‪145‬‬ ‫إىل ‪ ،138‬إال أن نتائج بيئة األعمال يف األراضي‬ ‫الفلسطينية شهدت تراجع ًا‪ ،‬من خالل أرقام جهاز‬ ‫اإلحصاء الفلسطيني‪.‬‬ ‫وي��رى الطباع‪ ،‬أن أبسط التغيرات عىل‬ ‫الصعيد السياسي‪ ،‬سرعان ما تؤثر عىل البيئة‬ ‫االق��ت��ص��ادي��ة‪" ،‬وه���ذا يعني أن االقتصاد‬ ‫الفلسطيني هش‪ ،‬ومبني عىل أموال المانحين‪،‬‬ ‫ويحتاج إىل ثورة يف القطاعات اإلنتاجية للخروج‬ ‫باقتصاد مستدام"‪.‬‬ ‫وكانت السلطة الفلسطينية قد عقدت‬ ‫ثالثة مؤتمرات لالستثمار خالل السنوات األربع‬ ‫الماضية‪ ،‬دون تحقيق نتائج اقتصادية جيدة‪،‬‬ ‫بينما تعكف وزارة االقتصاد يف الوقت الجاري‪،‬‬ ‫عىل تنظيم مؤتمر آخر لالستثمار خالل وقت‬ ‫الحق من العام الحايل‪.‬‬


‫�إعالن‬

‫العدد (‪) 398‬‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪ 30‬جمادى الأوىل ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 31‬مار�س ‪ 2014‬ميالدية‬

‫مصـرف ليبيا املركــزي‬ ‫تمديد إعالن عن عطاء‬ ‫‪ - 2‬يرفق بالعطاء تأمني ابتدائي قدره (‪2000‬د‪.‬ل) ألفا دينار‬ ‫يعتزم مصرف ليبيا املركزي مد أجل تقديم العطاء الخاص‬ ‫ليبي بصورة صك مصدق أو خطاب ضمان مصريف ‪ ،‬ترجع ملن‬ ‫بتوريد مواد تخزين من القرطاسية وأدوات مكتبية للعام‬ ‫‪2014‬م ‪ ،‬شاملة خدمات النقل ملخازن املصرف بطرابلس طيلة اليرسو عليه العطاء‪.‬‬ ‫السنة‪ ،‬إىل نهاية ‪2014/04/24‬م‪ ،‬وبنفس الشروط السابقة ‪ - 3‬يمكن سحب كراسة العطاء من مقر املصرف الرئيسي‬ ‫بطرابلس‪.‬‬ ‫واآلتي ذكرها ‪:‬‬ ‫‪ - 1‬يمكن سحب كراسة العطاء مقابل مبلغ وقدره (‪100‬د‪.‬ل) ألي استفسارات يمكن االتصال على األرقام التالية‪:‬‬ ‫(‪.)00218213335214-00218213367352‬‬ ‫مئة دينار ليبي ال ترجع ويدفع بموجب صك‪.‬‬ ‫مكتب اإلعالم بمصرف ليبيا املركزي‬

‫مصـرف ليبيا املركــزي‬ ‫تمديد إعالن عن عطاء‬

‫‪ - 2‬يمكن سحب كراسة العطاء من مقر املصرف الرئيسي‬ ‫يعتزم مصرف ليبيا املركزي مد أجل تقديم العطاء الخاص‬ ‫بالتعاقد مع مكاتب خربة التأمينة للمساعدة يف إتمام إجراءات بطرابلس أو فروعه بنغازي ‪ /‬سبها‪ /‬سرت ‪.‬‬ ‫التأمني وتقديم االستشارات املتعلقة بالتغطية التأمينية على ألي استفسارات يمكن االتصال على األرقام التالية‪:‬‬ ‫األصول والخزائن ونقل األموال إىل نهاية يوم الخميس املوافق طرابلس (‪)00218213335214 - 00218213367352‬‬ ‫بنغازي (‪)00218619091169 - 00218619091160‬‬ ‫‪2014/04/24‬م وبنفس الشروط السابقة واآلتي ذكرها‪:‬‬ ‫‪ - 1‬يمكن سحب كراسة العطاء مقابل مبلغ وقدره (‪100‬د‪.‬ل) سبها (‪)00218712627060 - 77‬‬ ‫مئة دينار ليبي ال ترجع ويدفع بموجب صك‪.‬‬ ‫سرت (‪ِ - 5818‬‬ ‫‪ِ)00218545265142‬‬ ‫ِ‬ ‫مكتب اإلعالم بمصرف ليبيا املركزي‬

‫‪7‬‬


‫متابعات‬

‫ال�سنة الثالثة الأثنني ‪ 30‬جمادى الأوىل ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 31‬مار�س ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪)398‬‬

‫‪8‬‬

‫السفارة الهندية تجتمع بوسائل اإلعالم الليبية‬ ‫نظمت السفارة‬ ‫الهندية بمقرها في‬ ‫مدينة طرابلس صباح‬ ‫يوم األحد اجتماع ًا‬ ‫تقابلي ًا بوسائل اإلعالم‬ ‫المحلية بحضور‬ ‫السفير الهندي لدى‬ ‫ليبيا السيد «أنيل‬ ‫تريجونايت»‪ ،‬للحديث‬ ‫حول المشاركة الهندية‬ ‫في الدورة ‪ 42‬لمعرض‬ ‫طرابلس الدولي‪ ،‬وآخر‬ ‫المستجدات المتعلقة‬ ‫بالتعاون في مختلف‬ ‫المجاالت بين البلدين‪.‬‬ ‫وافتتح االجتماع بكلمة‬ ‫ألقاها السفير الهندي‬ ‫لدى ليبيا السيد «أنيل‬ ‫تريجونايت»‪ ،‬قال‬ ‫فيها‪:‬‬

‫متابعة‪ :‬عمر سويدان‬ ‫تصوير‪ :‬سالم شعرانة‬

‫«إن الهند تريد االس��ت��م��رار ف��ي العمل مع‬ ‫األصدقاء الليبيين‪ ،‬فليس هناك شيء أفضل‬ ‫من التعامالت التجارية‪ ،‬وهو الشيء الذي‬ ‫نحاول حالي ًا القيام به‪ ،‬وهناك أكثر من «‪»100‬‬ ‫شخص قادمون ضمن الوفد هندي إلى طرابلس‬ ‫للمشاركة في معرض طرابلس الدولي‪ ،‬ما يعد‬ ‫الوفد الهندي األفضل الذي يشارك في معرض‬ ‫طرابلس الدولي على اإلط�لاق‪ ،‬وف��ي نفس‬ ‫الوقت سيكون هناك وفد آخر يتكون من ‪15‬‬ ‫شخص ًا من اتحاد الصناعات الهندية‪ ،‬يركز بشكل‬ ‫أساسي على الرعاية الصحية‪ ،‬والتعليم‪ ،‬خاصة‬ ‫تكنولوجيا المعلومات‪ ،‬النواحي التدريبية‬ ‫والبنية التحتية وكل ما يمكن العمل عليه‬ ‫وه��ذا الوفد سيكون الثاني خ�لال السنتين‬ ‫الماضيتين من اتحاد الصناعات الهندية‬ ‫والتي تعتبر الغرفة األكبر في مجال الصناعة‬ ‫والتجارة بالهند‪ ،‬وهم أيض ًا سيوقعون على‬ ‫مذكرة التفاهم مع مجلس رجال األعمال الليبي‬ ‫في اجتماعهم الذي ستتم إقامته بتاريخ ‪06‬‬ ‫إبريل ‪ ،2014‬ولهذا قدمنا الدعوة لرجال األعمال‬ ‫الليبيين الكبار للمشاركة في هذا االجتماع‬ ‫وكذلك نحن أيض ًا نتمنى أن يزور وفد رجال‬ ‫األعمال الليبيين الهند ويزور مجلس التصدير‬ ‫الليبي الهند للمشاركة في المعرض الدولي‬ ‫بمدينة «دلهي» في شهر نوفمبر القادم ويجب‬ ‫أن يزور عدد كبير من رجال األعمال الليبيين‬ ‫الهند‪ ،‬ما سيعكس حجم العالقات التجارية‬ ‫الليبية الهندية‪ ،‬فخالل سنة ‪ 2012‬كانت هناك‬ ‫أكثر من ‪ 2‬مليار دوالر والتي تعد القيمة األعلى‬ ‫للتعامالت التجارية بين البلدين وخالل هذه‬ ‫السنة (‪ )2014‬الصادرات الليبية إلى الهند كانت‬ ‫أقل بسبب أن تصديرها للنفط كان محدود ًا‬ ‫ونحن نريد المضي في عالقاتنا مع ليبيا‪ ،‬التي‬ ‫توجد بها العديد من الفرص‪ ،‬ونفكر حالي ًا في‬ ‫التعامل بمجال الطاقة المتجددة‪ ،‬وعدد كبير‬ ‫من الشركات الهندية بدأت تنفيذ مشاريعها‬ ‫في ليبيا‪ ،‬في الوقت الذي تقوم به القليل من‬ ‫الشركات األجنبية التابعة للدول األخرى بتنفيذ‬ ‫مشاريعها داخل ليبيا‪ ،‬وهناك شركات هندية‬ ‫جديدة تتطلع إلى فرص المشاركة الصناعية‬ ‫المشتركة في ليبيا‪ ،‬وقد قدمنا اقتراح ًا للحكومة‬ ‫الليبية أعربنا فيه عن استعدادنا الستثمار مليار‬ ‫دوالر في ليبيا بمجال الـ«يوريا»‪ ،‬لو تم تصدير‬ ‫كمية كافية من الغاز الطبيعي‪ ،‬ونتمنى أن‬ ‫تكون لدينا مشاريع مهمة وكبيرة هنا‪ ،‬فعدد‬

‫كبير من الشركات الهندية تناقش إنشاء‬ ‫مصنع اإلسمنت‪ ،‬وبعض الشركات التي‬ ‫تنفذ مشاريع اإلنشاءات مع شركات‬ ‫الدول األخرى في ليبيا‪ ،‬وفي الحقيقة‬ ‫يوجد هنا مجال كبير لقطاع الخدمات‬ ‫في ليبيا ولهذا فنحن نفكر أيض ًا في إنشاء‬ ‫التسهيالت في مجال تكنولوجيا المعلومات‬ ‫ونقل التكنولوجيا الموجودة لدينا إلى ليبيا‬ ‫ونناقش وفق اإلمكانات العديدة المتاحة‬ ‫فكرة إنشاء مركز معلومات التميز‪ ،‬كما‬ ‫نقدم ع��دد ًا كبير ًا من المنح الدراسية‬ ‫للطلبة الليبيين‪ ،‬ونقوم بزيادة عدد ًا‬ ‫كبير ًا من هذه المنح كل سنة حسب‬ ‫الطلب عليها وفي سنة ‪ 2012‬كان‬ ‫هناك ‪ 12‬منحة دراس���ة‪ ،‬وف��ي سنة‬ ‫‪ 2013‬ارتفع عدد المنح الدراسية إلى‬ ‫‪ 30‬منحة‪ ،‬وفي سنة ‪ 2014‬يمكن أن‬ ‫يزيد عددها إلى ‪ 35‬منحة دراسية‪ ،‬وأيضا نحن‬ ‫مستعدون لزيادة هذا العدد لو زاد عليها الطلب‬ ‫وال نريد أن يكون التدريب داخل الهند فقط‬ ‫ولكننا نريد كذلك تنمية القدرات البشرية في‬ ‫ليبيا ولهذا قدمنا مقترح ًا إلنشاء مركز للتدريب‬ ‫المهني في ليبيا ومختبر زراع��ي كهدية وال‬ ‫يزال قبوله موقوف ًا على الطرف الليبي حيث‬ ‫نناقش حالي ًا هذا الموضوع مع الوزارات الليبية‬ ‫المختلفة‪ ،‬باإلضافة إلى النواحي التدريبية‬ ‫سنقوم في نهاية هذه السنة بإقامة برنامج‬ ‫التجارة الخارجية من خالل الشركات المتوسطة‬ ‫والصغيرة‪ ،‬فاألساتذة والمتدربون سيأتون إلى‬ ‫ليبيا للقيام بعملية التدريب‪ ،‬فنحن نعرف أن‬ ‫الديمقراطية شيء مهم‪ ،‬والهند بلد ديمقراطي‬ ‫ولسنا فقط نرحب بليبيا على اعتبار أنها أحدث‬ ‫بلد ديمقراطي وإنما مستعدون كذلك لتدريب‬ ‫موظفي المفوضية الوطنية العليا لالنتخابات‬ ‫في معاهدنا‪ ،‬وقد قدمنا عرض ًا لتدريب ‪30‬‬ ‫دبلوماسي ًا من ليبيا في الهند‪ ،‬وهذا العرض‬ ‫استثنائي للدبلوماسيين الليبيين فقط‪ ،‬وهذه‬ ‫بعض األشياء التي كنا نريد مشاركتها معكم‬ ‫ونطلب من أصدقائنا الليبيين انتهاز هذه‬ ‫الفرص‪ ،‬وزيارة المعرض التجاري وشراء منتجاتنا‬ ‫من معرض طرابلس الدولي‪ ،‬وفي سنة ‪2015‬‬ ‫نفكر بإنشاء معرض استثنائي للهند في ليبيا‬ ‫يختص في الصناعة والتكنولوجيا والتقنية‪.‬‬ ‫وفي الختام تناول السيد «أنيل تريجونايت»‬ ‫في حديثه عدد ًا من النقاط األساسية خالل هذا‬

‫السفير الهندي بليبيا‬ ‫االجتماع‪ ،‬قائ ًال‪:‬‬ ‫• تتمتع الهند وليبيا بالعالقات الودية‬ ‫واألخوية والتاريخية التي ازدادت قوة مع‬ ‫مرور الوقت‪ .‬وتتبادل البلدان نهج ًا مماث ًال في‬ ‫القضايا الدولية الرئيسة‪ .‬وترحب وتدعم الهند‬ ‫التحول الديمقراطي في ليبيا الجديدة‪ ،‬وهي‬ ‫على استعداد لتقديم كل المساعدة الالزمة‬ ‫بكل وسيلة ممكنة‪ ،‬خاصة في بناء القدرات‬ ‫والمؤسسات‪.‬‬ ‫• العالقات التجارية واالستثمارية هي في غاية‬ ‫األهمية وتتقدم بشكل جيد‪ .‬وقد زادت التجارة‬ ‫بصور متعددة بين البلدين وتجاوزت قيمتها ‪2‬‬ ‫مليار دوالر أمريكي في عام ‪ 2012‬م كما شهد‬ ‫العام الماضي نمو ًا صحي ًا في التجارة الثنائية‬ ‫على الرغم من تراجع الواردات من ليبيا نظر ًا‬ ‫النخفاض توافر النفط والغاز بسبب الوضع‬ ‫الداخلي‪ ،‬لكننا واثقون بأن الصادرات الليبية‬ ‫إلى الهند ستزيد مرة أخرى هذا العام‪.‬‬ ‫• في الماضي عملت الشركات الكبرى الهندية‬ ‫على التقدم في ليبيا‪ .‬وق��د كلفت مصانع‬ ‫الطاقة الكبرى بإنشاء وحدات سكنية وطرق‬ ‫وجسور‪ .‬ورغم ذلك استمرت الشركات الهندية‬ ‫في الحفاظ على وجودها أثناء الثورة في ليبيا‬ ‫بل وقامت بتوفير مرافقها للثوار‪ .‬فالشركات‬ ‫مثل (بوينج لويد) و(‪ )SSB‬و(‪ )DS‬للمقاوالت‬ ‫و ٍ(‪ )Simplex‬وغيرها كانت من الشركات األولى‬ ‫التي استأنفت العمل في المشاريع المختلفة في‬ ‫ليبيا بعد الثورة ‪ ،‬كما أنها تبحث عن مشاريع‬ ‫جديدة في مرحلة إع��ادة اإلعمار والتنمية ‪،‬‬ ‫وعديد الشركات الهندية الجديدة جاهزة للشروع‬ ‫في مشاريع البنية التحتية الرئيسة ‪ ،‬ألن‬ ‫التعاون في قطاع الخدمات مهم جد ًا أيض ًا‪.‬‬ ‫وفي الواقع فإن شركات تكنولوجيا المعلومات‬ ‫الهندية مثل (‪ )DSS‬و(‪ JMR‬أنفوتيك) وغيرها‬ ‫قد قدمت البرمجيات والدعم الفني بشكل‬ ‫ناجح للبنوك الليبية‪ ،‬ولقطاعات النفط والغاز‬ ‫والمدار و(‪.)GECOL‬‬ ‫• ومن أجل تقديم دعمنا المتواصل والرغبة‬ ‫في التعاون مع القطاع الليبي الخاص ستشارك‬ ‫أكثر من ‪ 100‬شركة هندية في معرض طرابلس‬ ‫الدولي المزمع إقامته في الفترة من ‪12-2‬‬ ‫إبريل ‪ ،2014‬وستكون لها تفاعالت تجارية مع‬ ‫نظيراتها من الشركات الليبية‪ .‬وقد تم تنظيم‬ ‫هذا الحدث من قبل هيئة تشجيع التجارة‬ ‫الهندية (‪.)ITPO‬‬ ‫• وفي نفس الوقت هناك وفد مكون من‬

‫‪ 18‬عضو ًا من كبار المدراء التنفيذيين باتحاد‬ ‫الصناعات الهندية (‪ )CII‬سيزور ليبيا في الفترة‬ ‫من ‪ 7-5‬إبريل ‪ 2014‬لتحديد فرص العمل‬ ‫واالستثمار متبادل المنفعة‪ .‬ويعتبر هذا الوفد‬ ‫هو الثاني التحاد الصناعات الهندية (‪)CII‬‬ ‫حيث سبق وأن جاء وفد أول في شهر أكتوبر‬ ‫‪ .2012‬وتزداد االستثمارات الهندية في ليبيا‬ ‫بأكثر من ‪ 5-4‬مليار دوالر‪ ،‬ويمكن أن يزداد‬ ‫أكثر في حال توفر الظروف وقوانين االستثمار‬ ‫الجذابة المتاحة للمستثمرين‪ ،‬وقد تم تحديد‬ ‫القطاعات الرئيسية للتعاون مثل الرعاية‬ ‫الصحية والمستحضرات الصيدالنية‪ ،‬والطاقة‬ ‫والطاقة المتجددة‪ ،‬وتكنولوجيا المعلومات‬ ‫واالتصاالت والنفط والغاز والخدمات الزراعية‪.‬‬ ‫• إن بناء القدرات وشراكة التكنولوجيا هي‬ ‫نقاط القوة في الهند‪ ،‬كما نؤمن بتشارك‬ ‫خبراتنا كرابع أكبر دولة اقتصادية في العالم‬ ‫مع إخواننا الليبيين والدول النامية األخرى‪،‬‬ ‫والتي اكتسبناها خالل ‪ 56‬سنة من استقاللنا‪.‬‬ ‫ونحن نعطي أكثر من ‪ 50‬منحة دراسية ممولة‬ ‫بالكامل ف��ي ك��ل ع��ام ضمن إط��ار الخطط‬ ‫المختلفة التي تقدم في أكثر من ‪ 200‬دورة‬ ‫داخل ‪ 45‬معهد ًا هندي ًا مرموق ًا‪ .‬والكثير من‬ ‫الليبيين يستفيدون من هذه الدورات ويزورون‬ ‫الهند للدراسة وتعلم اللغة اإلنجليزية‪.‬‬ ‫• نريد أن تتطور الموارد البشرية الخاصة‬ ‫بليبيا‪ .‬ولذلك عرضت إقامة معهد التدريب‬ ‫المهني ومختبرات البحوث الزراعية كهدية‬ ‫من شعب الهند للشعب الليبي‪ .‬ونحن نأمل‬ ‫أن يحدث هذا قريب ًا‪ .‬ومن أجل تدريب مدراء‬ ‫الشركات الليبية والتجار والمصدرين األجانب‬ ‫وقطاعات الشركات الصغيرة والمتوسطة‬ ‫سيجري المعهد الهندي للتجارة الخارجية برنامج ًا‬ ‫تدريبي ًا في نهاية شهر أبريل بالتعاون مع وزارة‬ ‫االقتصاد ‪ ،‬كما زار ليبيا خبير هندي لطرح‬ ‫ومناقشة االحتياجات الليبية‪ .‬كذلك سنقوم‬ ‫بتفعيل (‪ )Africa e- pan Network‬بالتعاون‬ ‫مع وزارة تكنولوجيا المعلومات واالتصاالت‬ ‫التي تلبي التطبيب عن بعد‪ ،‬والتعليم عن بعد‬ ‫واإلدارة اإللكترونية‪ .‬وسنناقش إمكانية إنشاء‬ ‫مركز التميز الذي سيمكن الليبيين من تلقي‬ ‫الكفاءة في الـ(‪ )IT‬بسهولة‪.‬‬ ‫• وآمل أن يزور الليبيون المعرض التجاري‬ ‫واألجنحة الهندية لرؤية المنتجات الهندية‬ ‫وشراء منتجاتنا‪ ،‬والتعاون مع الشركات الهندية‬ ‫من أجل تبادل المنفعة‪.‬‬


‫ا�ستطالع‬

‫ال�سنة الثالثة الأثنني ‪ 30‬جمادى الأوىل ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 31‬مار�س ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪)398‬‬

‫السجون الليبية‪:‬‬

‫‪9‬‬

‫انتهاكات جسيمة‪....‬وحقوق مفقودة !‬

‫الممارسات غير اإلنسانية‬ ‫التي عرفتها السجون‬ ‫الليبية والتي التزال‬ ‫تكشف عن مدى التردي‬ ‫الذي لحق بالمنظومة‬ ‫الحقوقية في ظل غياب‬ ‫الدولة وانتشار السالح على‬ ‫حد تعبير أغلب التقارير‬ ‫الدولية والمحلية ‪ ،‬فقد‬ ‫بات ال يخلو سجن في ليبيا‬ ‫من استخدام التعذيب‬ ‫كأسلوب النتزاع االعترافات‪،‬‬ ‫في ظل تجاهل تام من‬ ‫مؤسسات الدولة الرسمية‬ ‫التي تركت مواطنيها‬ ‫فريسة ألمراء وجنود‬ ‫المليشيات والسجون‪.‬‬ ‫صحيفة( ليبيا الجديدة )‬ ‫وجدت أمام هذه القضية‬ ‫الملحَّ ة والخطيرة من‬ ‫األهمية بمكان لتسليط‬ ‫الضوء عليها ورصدت آراء‬ ‫العديد من الحقوقيين‬ ‫والتقارير الصادرة عن‬ ‫بعض المنظمات الدولية‬ ‫والمحلية ‪ ،‬وكانت هذه أهم‬ ‫اآلراء‪:‬‬

‫استطالع وتصوير‪:‬‬ ‫أمل نورالدين‪.‬‬

‫السجون انتهاكات لحقوق اإلنسان ‪..‬‬ ‫وخروج عن الشرعية!‬ ‫قال «علي نوح» ناشط حقوقي ‪ :‬بأنه من خالل‬ ‫تواصلي كناشط مع بعض المؤسسات والجهات‬ ‫الحكومية المنوطة بها مسؤولية الضبط‪،‬‬ ‫كرجال الشرطة‪ ،‬وكذلك بعض من رجال القانون‪،‬‬ ‫اتضح أنه يغيب عنهم مسألة حقوق اإلنسان‬ ‫بشكل عام وحقوق المساجين بشكل خاص‪.‬‬ ‫ون َّوه بأن هناك العديد من االنتهاكات الجسيمة‬ ‫التي ارتكبت داخل السجون في ظل النظام‬ ‫السابق‪ ،‬ولكنها ال تزال تُرتكب من قبل البعض‬ ‫الذين استغ ُّلوا فرصة الثورة والمرحلة الالحقة‬ ‫لها‪ ،‬وباتت تُرتكب هذه االنتهاكات الجسيمة‬ ‫ضد المساجين سواء داخل السجون الرسمية‬ ‫أو السجون السرية التي أنشئت خارج شرعية‬ ‫الدولة‪.‬‬ ‫وأضاف قائ ًال بأننا كنا نأمل بعد ثورة ‪ 17‬فبراير‬ ‫أن تتغير العديد من المفاهيم واالنتهاكات‬ ‫التي كانت تُرتكب باسم السلطة ومنطق‬ ‫وتأسف قائ ًال بأننا أصبحنا نسير‬ ‫الدكتاتورية‪َّ ،‬‬ ‫نحو منزلق خطير ِّ‬ ‫يشكل انتهاك ًا فادح ًا لحقوق‬ ‫اإلنسان‪ ،‬خاصة في ظل غياب سيادة القانون‬ ‫وانتشار السالح!‬ ‫ون�� َّوه بأننا الحظنا في اآلون��ة األخ��ي��رة أن‬ ‫االنتهاكات الحاصلة في السجون في الوقت‬ ‫الراهن أصبحت ِّ‬ ‫تشكل ظاهرة خطيرة جد ًا‪،‬‬ ‫مشير ًا ب��أن ه��ذا األم��ر أصبحت له تداعيات‬ ‫على الصعيد الدولي وباعتراف من ِقبل بعض‬ ‫المنظمات العالمية واإلقليمية ‪.‬‬ ‫وأضاف بأنه قد تم رصد العديد من الحاالت من‬ ‫السجناء الذين ُقتلوا تحت التعذيب أو ُأصيبوا‬ ‫بأضرار جسمية ونفسانية‪ ،‬ولألسف إن أغلبهم‬ ‫ُسجنوا بغير وجه حق‪ ،‬أو ُسجنوا دون إجراءات‪.‬‬ ‫غياب الدولة‪...‬خلق السجون السر َّية!‬ ‫ون َّوه «ميلود مسعود سالم» عضو بالجمعية‬ ‫الليبية لسجناء ال��رأي ب��أن السجون في ح ِّد‬ ‫ذاتها إذا لم تكن مالئمة للشروط والمواصفات‬ ‫القانونية واإلنسانية‪ ،‬تع ُّد في ح ِّد ذاتها انتهاك ًا‬ ‫صارخ ًا لحقوق اإلنسان ‪.‬‬ ‫وأضاف بأن ذلك ال يعني أنه قد تستدعي بعض‬ ‫الظروف المتعلقة بالمجرم والجريمة إيداعهم‬ ‫في سجون خاصة‪ ،‬مشير ًا بأنه مهما كانت‬ ‫خطورة المجرم فإن ذلك ال يبيح‬ ‫التعذيب بأي شكل من األشكال ‪.‬‬ ‫وقال «سالم» بأن هذه االنتهاكات‬ ‫تُرتكب نتيجة لغياب ثقافة حقوق‬ ‫اإلنسان‪ ،‬واحترام الذات البشرية‪.‬‬ ‫حصلة الظروف الحالية‬ ‫ون َّوه بأن ُم َّ‬ ‫وغ��ي��اب سيطرة ال��دول��ة وانتشار‬ ‫المليشيات المسلحة وضعف فرض‬ ‫الرقابة على استعمال السالح‪ ،‬كل األسباب‬ ‫آنفة الذكر كانت سبب ًا في زيادة حاالت‬ ‫االنتهاكات الواقعة داخل السجون ‪.‬‬ ‫وطالب بأنه يجب على الجهات المسؤولة‬ ‫فرض معايير الرقابة على السجون ووضع‬ ‫ضوابط وقيود للتعامل مع السجناء وفق ًا لما هو‬ ‫منصوص عليه في القانون الداخلي ومواثيق‬ ‫حقوق اإلنسان‪.‬‬ ‫انتهاكات حقوق اإلنسان ‪ ..‬في ظل‬ ‫صمت الحكومة !‬ ‫وذكر عضو جمعية الفاروق لحقوق اإلنسان‬ ‫«عبدالمنعم جمعة بركة» بأن هناك انتهاكات‬

‫جسيمة حصلت بالسجون‪ ،‬وبنسب متفاوتة‬ ‫ونتائج خطيرة في ظل الفترة التي أعقبت‬ ‫التحرير ‪.‬‬ ‫ون َّوه بأن هذه االنتهاكات باتت تُرتكب بشكل‬ ‫علني وفاضح‪ ،‬والجهات المسؤولة لم تتخذ أية‬ ‫إجراءات حيال ذلك‪.‬‬ ‫ويرى أن هذه االنتهاكات بدأت تقل بشكل نسبي‬ ‫في السجون الرسمية‪ ،‬نتيجة الضغوط وتقارير‬ ‫المنظمات الدولية لوقف ه��ذه االنتهاكات‬ ‫والسيطرة على السجون ووضعها تحت سيطرة‬ ‫الدولة ‪ .‬‬ ‫انتهاكات بالجملة ‪....‬واإلنسانية في‬ ‫خطر !‬ ‫وقال «سفيان حسين» عضو جمعية اإلنصاف‬ ‫لحقوق اإلنسان‪ ،‬بأن هناك العديد من االنتهاكات‬ ‫لحقوق اإلنسان‪ ،‬والتي أصبحت تُرتكب بطريقة‬ ‫ِّ‬ ‫تشكل جرائم ض َّد اإلنسانية ‪.‬‬ ‫ون َّوه بأنه رغم صدور القانون رقم (‪ )10‬بشأن‬ ‫تجريم التعذيب واإلخفاء القسري والتمييز‪،‬‬ ‫ولكننا نجد من يخالف هذا القانون وال يلتزم‬ ‫حتى باتباع اإلج��راءات المتعلقة بالتحقيق مع‬ ‫المتهمين وتقديمهم للقضاء ‪.‬‬ ‫وذكر «حسين» بأن هناك جملة من الجرائم التي‬ ‫تُرتكب ض َّد المساجين في السجون الرسمية‬ ‫كاالنتهاكات الجسدية ‪ ،‬والنفسانية واالبتزاز‬ ‫وغير ذلك من الجرائم التي ِّ‬ ‫تشكل جرائم ض َّد‬ ‫االنسانية وحقوق االنسان!‬ ‫انتهاكات مستمرة ‪ ..‬ف��ي غياب‬ ‫الرقابة!‬ ‫وقال «نبيل فضيل السوكني» ناشط‬ ‫حقوقي ب��أن أك��ث��ر المشاكل التي‬ ‫تعاني منها ليبيا في الوقت الراهن‬ ‫فيما يتعلق بمسألة السجون‪ ،‬خاصة‬ ‫السجون السر َّية‪ ،‬حيث ال يوجد حولها‬ ‫أية معلومات‪.‬‬ ‫وط���ال���ب «ال��س��وك��ن��ي» ب��أن‬ ‫ع��ل��ى ال��ج��ه��ات ال��م��س��ؤول��ة أن‬ ‫تعي تداعيات ه��ذه المشكلة‬ ‫وخطورتها على أمن واستقرار‬ ‫البالد وسيادة القانون‪.‬‬ ‫وفي حديث المواطن الذي رفض‬ ‫ذك��ر اسمه ‪،‬ب��أن ه��ذه االنتهاكات‬ ‫الحاصلة في السجون الليبية هي نتيجة عدم‬ ‫الوعي الكافي للدولة بخطورة هذه االنتهاكات‪،‬‬ ‫وتجاهلها ‪،‬وعدم قيامها بأية إجراءات حيالها‪،‬‬ ‫بل نجد أن هناك انتشار للسجون التي ال تراعى‬ ‫فيها حقوق اإلنسان وخاصة السجون السرية في‬ ‫بعض المدن الليبية !‬

‫وزارة العدل ‪....‬‬ ‫وبمناسبة مؤتمر صحفي عقد خ�لال األي��ام‬ ‫الماضية قال «صالح المرغني» وزير العدل بأن‬ ‫هناك من القصور المأخوذ علينا في موضوع‬ ‫العدالة‪ ،‬يتمثل في عدم حصر المساجين وعدم‬ ‫معرفة أين هم‪ ،‬ومن ُقدِّم للمحاكمة‪ ،‬ومن ُوضع‬ ‫تحت سيطرة السلطة القضائية من عدمه‪.‬‬ ‫ون َّوه بأننا انتهينا تطبيق ًا لنص المادة (‪)26‬‬ ‫من قانون العدالة االنتقالية؛ وهو يلزمنا بوضع‬ ‫المساجين ً‬ ‫كافة تحت النيابة العامة الذين‬ ‫ُأوقفوا خالل ثورة ‪ 17‬فبراير وبعدها‪ ،‬سواء كانوا‬ ‫جنائيين أو غير جنائيين‪ ،‬ووفق ًا للعمل الذي‬ ‫انتهينا منه وهو ملف كبير العدد ‪ ،‬ومجمل‬ ‫المساجين لدى السجون ومؤسسات اإلصالح‬ ‫والتأهيل التابعة ل��وزارة العدل بلغ (‪)6128‬‬ ‫سجين ًا‪ ،‬منهم (‪ )3320‬سجين ًا جنائي ًا يتم التعامل‬ ‫معهم بصفة جنائية و (‪ )1619‬سجين ًا‬ ‫لهم عالقة بأحداث ثورة ‪ 17‬فبراير وما‬ ‫بعدها‪ ،‬أيض ًا من الليبيين المحكومين‬ ‫(‪ )522‬متهم ًا‪ ،‬واألجانب المعروضين‬ ‫على النيابة العامة (‪ )511‬متهم ًا‪،‬‬ ‫واألج��ان��ب غير المعروضين على‬ ‫النيابة ال��ع��ام��ة ب��ع� ُد وتمت‬ ‫إحالتهم بموجب ه��ذه اإلحالة‬ ‫(‪ )43‬وأجانب محكومين (‪)113‬‬ ‫والنيابة العامة أحيل إليها قرابة‬ ‫(‪ )1600‬في قضايا مختلفة؛ منها‬ ‫قضية سجن أبوسليم ‪،‬ومذبحة‬ ‫السريع‪ ،‬والسجناء في الجو َّية‬ ‫بمصراتة‪ ،‬والسجناء في الزاوية‪،‬‬ ‫والجميع أمام النيابة العامة بموجب هذه اإلحالة‬ ‫والنيابة العامة منذ شهور تعمل ليل نهار بموجب‬ ‫لجان متخصصة ‪،‬وأعضاء يقومون بأعمالهم‬ ‫إلنجاز جميع المحبوسين لتناول قضاياهم‪ ،‬ومن‬ ‫ت َّم اإلفراج عمن ال يلزم حبسه‪.‬‬ ‫ون َّوه بأنه حسبما فهمنا من مكتب النائب العام‬ ‫جرت ع َّدة إفراجات في هذا المجال في الفترة‬ ‫األخيرة حوالي (‪ )130‬من المحبوسين ت َّم اإلفراج‬ ‫عنهم‪ ،‬واألرق��ام لدينا سنسلمها لبعثة الدعم‬ ‫باألمم المتحدة‪ ،‬وأي سجين خارج هذا النطاق‬ ‫ُيعتبر لوزارة العدل سجين ًا خارج الشرعية‪ ،‬ويجب‬ ‫البحث عليه‪ ،‬و ُيعتبر مخطوف ًا إلى حين تقديمه‬ ‫للجهات القضائية‪ ،‬وسنتعامل مع الموضوع على‬ ‫هذا األساس‪ ،‬وعلى كل من يحتفظ بسجناء خارج‬ ‫نطاق الشرعية أن يسلمهم فور ًا‪.‬‬ ‫منظمة ضحايا حقوق اإلنسان‬ ‫‪ ‬أصدرت منظمة ضحايا حقوق اإلنسان الليبية‬ ‫تقريرها السنوي حول الوضع الحقوقي في البالد‬

‫خالل شهر فبراير الماضي‪ ،‬وذك��رت بأنه ‪ ‬بعد‬ ‫عامين من انتهاء الصراع المسلح في ليبيا‪ ،‬ومع‬ ‫إطاللة الذكرى الثالثة للثورة الليبية‪ ، ‬ال تزال‬ ‫أوضاع حقوق اإلنسان في ليبيا سيئة ودون‬ ‫المأمول‪ ،‬فقد تغ َّير بعض الثوار الذين ثاروا‬ ‫وقاتلوا‪ ،‬وأزاحوا النظام‪ ‬السابق‪ ،‬وأصبحوا حجر‬ ‫عثرة في طريق بناء ليبيا‪ ،‬فقد أعادوا منظومة‬ ‫الظلم أكثر من ذي قبل‪ ،‬وساءت األوضاع بصورة‬ ‫ُمخيفة حتى‪  ‬أصبح اإلخفاء‪ ‬ا‪ ‬لقسري واالعتقال‬ ‫التعسفي‪ ،‬والقتل تحت التعذيب واالغتيال‬ ‫والتفجير‪ ،‬واالختطاف والسجون والمعتقالت‬ ‫ِسمة أساسية معلم ًا يميز هذه الحقبة من تاريخ‬ ‫ليبيا‪.‬‬ ‫وأضافت بأنه تبع ذلك انتشار المليشيات‪،‬‬ ‫وانتشار السجون والمعتقالت‪ ،‬حتى أصبح لكل‬ ‫مليشية سجن خاص‪ ،‬وتم القبض على اآلالف‬ ‫من الليبيين‪ ،‬وزج بهم في غياهب‬ ‫السجون‪ ،‬حتى بلغ عدد المعتقلين‬ ‫(‪ )8000‬سجين حسب تقديرات وزارة‬ ‫العدل الليبية ومنظمات محلية‬ ‫ودولية‪ ،‬بعضهم قيادات سياسية‬ ‫وأم��ن��ي��ة‪ ،‬وال��ب��ع��ض اآلخ���ر ُسجن‬ ‫تصفية لثأر قبلي وعمليات ابتزاز‬ ‫مالية‪ ،‬م��ارس أعضاء المليشيات‬ ‫كل أنواع التعذيب بحق هؤالء السجناء‪،‬‬ ‫حيث اتخذ القائمون على هذه السجون‬ ‫من التعذيب‪ ‬كالضرب بالسياط والكي‬ ‫بالنار وتكسير العظام والصعق بالكهرباء‬ ‫والحرمان من النوم بل وصل األمر إلى‬ ‫التحرش الجنسي في بعض األحيان وسيلة‬ ‫النتزاع االعترافات‪.‬‬ ‫التقرير السنوي للمجلس الوطني‬ ‫للحريات العامة وحقوق اإلنسان‪.‬‬ ‫أشاد التقرير بدور وزارة العدل مع المجلس من‬ ‫خالل ردها على التقارير التي تحال إليها تباع ًا‬ ‫بشكل مقبول‪ ،‬ولكن في المقابل أشار التقرير أنه‬ ‫يالحظ ضعف وانعدام السيطرة الفعلية للوزارة‬ ‫على مجموعة من السجون‪ ،‬فوضع السجون من‬ ‫حيث سيطرة جهاز الشرطة القضائية التابع‬ ‫للوزارة يبعث على القلق‪.‬‬ ‫ون َّوه بأن المجلس اليزال يرصد حاالت خطف‬ ‫وقتل لسجناء بسجون تتبع وزارة العدل من‬ ‫قبل مجموعات مسلحة لثأر أو تصفية جسدية‬ ‫للخصوم‪.‬‬ ‫وأ َّك��د التقرير ب��أن ضعف الحماية األمنية‬ ‫للسجون تؤدي في حاالت كثيرة إلهدار حقوق‬ ‫السجناء وتمكين المجموعات المسلحة من‬ ‫اإلضرار بهم والتعدي عليهم‪.‬‬


‫الريا�ضة‬

‫�إ�شراف ‪ :‬خالد القا�ضي ‪K _alqadi@yahoo.com‬‬ ‫العدد (‪) 398‬‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪ 30‬جمادى الأوىل ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 31‬مار�س ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العشري‪:‬‬

‫‪10‬‬

‫األهلي بنغازي دخل التاريخ‬

‫بفوزه عليه ذهاب ًا وإياب ًا يف دوري أبطال أفريقيا ‪..‬‬

‫األهلي بنغازي يقدم درسا لألهلي املصري "حامل اللقب األفريقي"‬

‫عرض ‪ /‬خالد القاضي‬ ‫حقق فريق األهيل بنغازي " ممثل كرة القدم الليبية "‬ ‫حضوره القوي يف دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم بعد تأهله‬ ‫إىل الدور الثماني "دوري المجموعات"‪ ،‬وفوزه الكبير عىل‬ ‫فريق األهيل المصري " حامل اللقب األفريقي األخير" أمس‬ ‫األول السبت بملعب الدفاع الجوي بنتيجة ( ‪ ، )2 3-‬وجاء هذا‬ ‫الفوز التاريخي والمستحق لفريق " المشوار الطويل " ضمن‬ ‫منافسات إياب دوري الـ ‪ ، 16‬ليقدم أول مشاركة يف دوري‬ ‫المجموعات ‪.‬‬ ‫وجاء هدف المباراة األول يف الدقيقة الـ ‪ 39‬لصالح فريق‬ ‫األهيل المصري سجله العبه " محمد نجيب " ‪ ،‬وبعد ذلك‬ ‫بدقيقة ونصف تحصل فريق األهيل بنغازي عىل ركلة جزاء "‬

‫دوري الكرة ‪..‬‬

‫االتحاد والهالل يعودان‬ ‫بفوز ثمني من خارج‬ ‫مالعبهما‬

‫ج��رت مساء السبت الماضي مبارتان‬ ‫ضمن مباريات األسبوع الثاني من مرحلة‬ ‫اإلياب لدوري كرة القدم "الدرجة األوىل" ‪،‬‬ ‫المباراة األوىل أقيمت بملعب شهداء بنينة‬ ‫بين فريق التحدي وضيفه فريق االتحاد ‪،‬‬ ‫ضمن منافسات المجموعة الثانية وانتهت‬ ‫ه��ذه المباراة بهدف دون مقابل لصالح‬ ‫فريق االتحاد سجله العبه طالل فرحات يف‬ ‫الدقيقة ‪ 72‬وشهدت المباراة خروج البطاقة‬ ‫الحمراء لالعب االتحاد المعتصم بوشناف‪،‬‬ ‫وبهذه النتيجة رفع فريق االتحاد رصيده من‬ ‫النقاط إىل ‪ 20‬نقطة ‪ ،‬بينما بقي فريق‬ ‫التحدي بنفس رصيده السابق ‪ 7‬نقاط ‪.‬‬ ‫والمباراة الثانية التي كانت مقررة السبت‬ ‫جمع فريق الترسانة مع ضيفه فريق الهالل‬ ‫عىل أرضية ملعب طرابلس الدويل ‪ ،‬وانتهت‬ ‫هذه المباراة بفوز فريق الهالل بهدف دون‬ ‫مقابل سجله الالعب " عبد السالم الفيتوري‬ ‫" يف الدقيقة ‪ ،51‬وبهذه النتيجة رفع فريق‬ ‫الهالل رصيده إىل النقطة ‪ 18‬بينما بقي‬ ‫فريق الترسانة بنفس رصيده السابق بـ ‪4‬‬ ‫نقاط‪.‬‬

‫ً سجل منها "عبد الرحمن العمامي" هدف التعادل يف الدقيقة‬ ‫‪ ، 41‬ويف الشوط الثاني دخل األهيل بنغازي المباراة من أجل‬ ‫الظفر بنتيجتها من خالل تسجيل الهدف الثاني يف الدقيقة‬ ‫الـ ‪ 51‬إثر قذيفة صاروخية من نصف الملعب لالعب " فرج‬ ‫عبد الحفيظ " ‪ ،‬ويف الدقيقة الـ ‪ 57‬يضيف "معتز بن عامر"‬ ‫الهدف الثالث بعد مراوغة رائعة لدفاع األهيل المصري‪،‬‬ ‫وإرساله للكرة بعين ثاقبة يف الزاوية السفىل عىل يمين‬ ‫الحارس " شريف إكرامي " ‪ ،‬هذا الهدف الذي ال يسجله إال‬ ‫نجوم الكرة الكبار‪ ،‬وكان كالرصاصة القاتلة التي أنهت آمال‬ ‫وحسابات الفريق المصري لتعويض ما فقده يف المباراة ‪ ،‬ورغم‬ ‫المحاوالت الكثيرة المتعددة لزمالء " جدو" نجح زميله "عمرو‬ ‫جمال " من تذليل الفارق بتسجيله الهدف الثاني لفريق األهيل‬

‫المصري يف الدقيقة الـ ‪ ،74‬لتمضي دقائق المباراة رويد ًا حتى‬ ‫أعلن حكم المباراة الدويل الجنوب أفريقي " دانيال بينيت "‬ ‫نهاية المباراة بعد إضافة ‪ 5‬دقائق كوقت بدل الضائع ليقدم‬ ‫األهيل بنغازي درس ًا لفريق القرن يف مصر األهيل ويطيح به يف‬ ‫عقر داره يف القاهرة يف لقاء العودة "مرحلة اإلياب " بنتيجة‬ ‫"‪ ،" 2-3‬وفوزه عليه أيض ًا يف مرحلة الذهاب بتونس "‪،0-1‬‬ ‫ليودع "بطل أفريقيا" المسابقة بخامس خسارة يف تاريخه‬ ‫عىل ملعبه ‪ ،‬بعد السقوط أمام الرجاء المغربي‪ 0‪-‬1‬عام ‪،1999‬‬ ‫وبترو أتليتكو األنجويل‪ 2-4‬عام ‪ ،2001‬والهالل السوداني ‪0-1‬‬ ‫عام ‪ ،2004‬والنجم الساحيل التونسي يف نهائي عام ‪. 2007‬‬ ‫هذا وقد شهدت المباراة خروج البطاقة الحمراء يف وجه‬ ‫العب األهيل المصري" أحمد فتحي " يف الدقيقة ‪. 66‬‬

‫ماذا قال املحللون عن خسارة األهلي املصري ؟‬ ‫تنوعت آراء المحللين الرياضيين حول خروج نادي‬ ‫األهيل المصري من دور الـ‪ 16‬من دوري األبطال األفريقية‬ ‫عىل يد فريق األهيل بنغازي بعد هزيمته بثالثة أهداف‬ ‫مقابل هدفين‪ ،‬واتفقت جميعها عىل أنه فوز مستحق‬ ‫للفريق الليبي الذي نجح يف تحقيق فوز تاريخي‪.‬‬ ‫فقد أكد طه إسماعيل‪ ،‬نجم األهيل السابق‪ ،‬أن إهدار‬ ‫العبي األه�لي للكثير من األه��داف يف الشوط األول‬ ‫تسبب يف الوصول بالمباراة إىل هذا الشكل قائلاً ‪" :‬الىل‬ ‫يضيع يخسر"‪ ،‬مضي ًفا أن األهيل يمر حال ًيا بفترة إحالل‬ ‫وتجديد ومن الطبيعي حدوث مثل هذه المواقف‪ ،‬مؤكدا‬ ‫أن فريق أهيل بنغازي يمتلك العبين وجهاز ًا فني ًا جيد ًا‬ ‫قام بإدارة المباراة بشكل كبير‪ ،‬واستحق الفوز بعد األداء‬ ‫الذي ظهر به خاصة يف الشوط الثاني الذي سجل فيه‬ ‫العبوه هدفين‪ ،‬مما ص ّعب مهمة التعويض عىل المارد‬ ‫األحمر‪.‬‬

‫من جانبه‪ ،‬أكد وليد صالح الدين‪ ،‬نجم األهيل السابق‪،‬‬ ‫أن طارق العشري المدير الفني ألهيل بنغازي الليبي نجح‬ ‫يف إدارة المباراة بشكل جيد وتنفيذ خطتها الفنية داخل‬ ‫الملعب‪ ،‬مشيرا إىل أن ضربة الجزاء التي حصل عليها‬ ‫الفريق الليبي وأحرز منها هدف التعادل كانت نقطة‬ ‫تحول يف المباراة‪ ،‬مضيفا أن الهدف الثاني للفريق‬ ‫الليبي‪ ،‬أنهى آمال األهيل المصري يف اللقاء‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال المحلل الرياضي "خالد بيومي"‪ :‬إن‬ ‫خروج األهيل من دور ال��ـ‪ 16‬من بطولة دوري أبطال‬ ‫أفريقيا خروج مستحق‪ ،‬موضحً ا أن سوء األداء وغياب‬ ‫التركيز لعب دو ًرا أساسيا يف الخسارة‪ ،‬مضيفا إىل‬ ‫أن غياب العناصر الفارقة يف صفوف األه�لي‪ ،‬وسوء‬ ‫التنظيم خاصة يف وسط الملعب‪ ،‬أدى إىل اإلطاحة‬ ‫باألحمر من دور الـ‪ ،16‬مؤكدًا أن الالعبين الموجودين‬ ‫حال ًيا غير مؤهلين لتحقيق بطولة‪.‬‬

‫الحزن يخيم على أجواء األهلي املصري وجهازه الفني‬ ‫غادر "محمد يوسف "المدير‬ ‫الفني لفريق ال��ك��رة األول‬ ‫بالنادي األه�لي ملعب إستاد‬ ‫الدفاع الجوي بدون أي تعليق‬ ‫عىل نتيجة مباراة فريقه أمس‬ ‫األول السبت التي خسرها أمام‬ ‫أه�لي بنغازي وودع بسببها‬ ‫بطولة دوري األبطال األفريقي‪،‬‬ ‫واكتفى يوسف بنظرات حزينة‬ ‫تعكس الحالة النفسية السيئة‬ ‫التي يمر بها يف الوقت الحايل‪.‬‬

‫وبنفس المنطق سيطرت‬ ‫أج����واء ح��زي��ن��ة ع�لى الجهاز‬ ‫الفني للفريق بكامله ورفض‬ ‫الجميع اإلدالء بأي تصريحات‬ ‫لإلعالميين بعد صدمة أهيل بني‬ ‫غازي ووداع البطولة األفريقية‪،‬‬ ‫وك��ان االستثناء الوحيد سيد‬ ‫عبد الحفيظ مدير الكرة الذي‬ ‫اك��ت��ف��ى ب��ك��ل��م��ات مقتضبة‬ ‫قائ ًال‪ :‬مللت من تبرير هزائم‬ ‫األهيل المتتالية هذا الموسم‪،‬‬

‫فهذا ليس الفريق ال��ذي فاز‬ ‫عىل مدار سنوات وتخطى كل‬ ‫الفرق بسهولة‪ ،‬هناك شيء ما‬ ‫خطأ وال يوجد تبرير جديد لدي‬ ‫ولن أتحدث عن الظروف التي‬ ‫يعلمها الجميع‪ ،‬وأض��اف ‪:‬يف‬ ‫النهاية خسرنا وودعنا بطولة‬ ‫من أه��م البطوالت التي كنا‬ ‫نسعى بكل قوة لالحتفاظ بها‬ ‫للعام الثالث عىل التوايل ولكنها‬ ‫كرة القدم‪.‬‬

‫إ عــالن‬

‫ع ّبر "طارق العشري" المدير الفني لفريق األهيل‬ ‫بنغازي ع��ن سعادته البالغة بالتأهل إىل دوري‬ ‫المجموعات األفريقية بعد أن نجح يف تكرار الفوز عىل‬ ‫األهيل المصري يف لقاء اإلياب ‪ 2-3‬بعد أن سبق وفاز يف‬ ‫لقاء الذهاب بهدف نظيف‪ ،‬وقال العشري بعد المباراة‬ ‫يف تصريحات لقناة األه�لي‪ :‬كنت أعلم أن المباراة‬ ‫ستكون أسهل من لقاء الذهاب خاصة وأن غياب جماهير‬ ‫األه���ل���ي ق��ل��ص‬ ‫كثير ًا من الضغط‬ ‫عىل فريقي وهو‬ ‫م����ا ت��وق��ع��ت��ه‪،‬‬ ‫باإلضافة إىل أن‬ ‫اندفاع األهيل نحو‬ ‫الهجوم المتواصل‬ ‫لتعويض خسارة‬ ‫ل���ق���اء ال���ذه���اب‬ ‫ستمنحنا مساحات‬ ‫يف دفاعات األهيل‬ ‫وهو ما طلبته من‬ ‫فريقي باستغالل هذه المساحات والتمركز واللعب خلف‬ ‫المدافعين واستغالل سرعة عيد عبد الملك وسادومبا‪،‬‬ ‫وال شك أن توقيت هدف التعادل بعد تقدم األهيل‬ ‫بثالث دقائق يعتبر مثالي ًا وأحيا أمل فريقي بشكل‬ ‫كبير خاصة وأن الهدف بهدفين‪.‬‬ ‫وأض��اف العشري‪ :‬الفوز عىل األهيل يعتبر تاريخ ًا‬ ‫خاصة وأنها أول مواجهتين رسميتين بين الفريقين‬ ‫والفوز عىل حساب أفضل فرق القارة األفريقية سيمنحنا‬ ‫دفعة كبيرة وسنحاول استغالل هذه الميزة لمواصلة‬ ‫المشوار يف البطولة بنجاح‪،‬وأكد أن طرد أحمد فتحي‬ ‫يف الشوط الثاني كان له أث��ره الكبير يف تخفيف‬ ‫الضغط عىل فريقي ومنحنا أفضلية كبيرة يف لقاء‬ ‫السبت‪،‬ووجه شكره إىل العبيه والجهاز الفني المعاون‬ ‫عىل الجهد الذي تم بذله خالل الفترة الماضية من أجل‬ ‫تحقيق هذا الحلم الكبير‪.‬‬

‫المنهاج‬

‫للتعريف بنشاطكم ‪ ..‬لفتح أسواق جديدة لخدماتكم‪..‬‬ ‫لسرعة انتشار عالمتكم التجارية‪..‬‬ ‫المنهاج‬ ‫صحيفة إعالنية خدمية‬ ‫نسخة ملونة أسبوعي ًا‬ ‫توزع يف ‪ 100‬مركز خدمي ( مكتبات‪ -‬مجمعات تجارية‪-‬‬ ‫نوادي رياضية ‪ -‬فنادق‪ -‬مطاعم ‪ -‬مقاهي‪.)...‬‬

‫‪5000‬‬

‫إلعالناتكم المجانية ‪ ..‬االتصال عىل العنوان اآلتي‪:‬‬ ‫صحيفة المنهاج‬ ‫شركة المناهج للطباعة والنشر‬ ‫هاتف ‪0944420705 / 091654494 :‬‬ ‫بريد إلكتروني ‪:‬‬

‫‪ALMiNHAjjOURNAL@ YAHOO‪.‬COM‬‬

‫ص‪ .‬ب ‪70751 :‬‬

‫طريق ا‬


‫الريا�ضة‬

‫العدد (‪) 398‬‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪30‬جمادى الأوىل ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 31‬مـار�س ‪ 2014‬ميالدية‬

‫البايرن يفتقد لخدمات تياجو أمام اليونايتد‬

‫قبيل استعداد حامل اللقب األوروب��ي‬ ‫بايرن ميونخ لمواجهة نظيره اإلنجليزي‬ ‫فريق مانشستر يونايتد يف الدور ربع نهائي‬ ‫من دور األبطال‪َ ،‬‬ ‫تعرض نجم خط الوسط يف‬ ‫الفريق "تياجو ألكانتارا" إلصاب ٍة يف‬ ‫ركبته اليسرى خ�لال مواجهة‬

‫التعادل بثالثة أهداف مع ضيفه فريق هوفنهايم‬ ‫السبت‪ ،‬وقد َ‬ ‫كشف كبير أطباء الفريق البافاري "مولر‪-‬‬ ‫فولفهارت" بأن صاحب الـ‪ 22‬عام ًا قد َ‬ ‫لتمزق‬ ‫تعرض ٍ‬ ‫جزئي يف ركبته اليسرى‪ ،‬وأن التفاصيل الدقيقة‬ ‫ستتضح يوم األحد بعد خضوع الالعب لفحص الرنين‬ ‫المغناطيسي‪ ،‬والذي سيتم بنا ًء عليه الفترة التي‬

‫الصفاقسي يتأهل‬ ‫لدور املجموعات‬ ‫بدوري أبطال أفريقيا‬

‫تمكن فريق الصفاقسي التونسي السبت‬ ‫من الترشح إىل دور المجموعات من منافسات‬ ‫دوري أبطال أفريقيا بعد انتصاره بهدفين‬ ‫لصفر ( ‪ )0 - 2‬عىل نادي حوريا كوناكري‬ ‫الغيني يف إطار إياب الدور ال‪ . 16‬وتجدر‬ ‫اإلش��ارة أن المباراة والتي احتضنها ملعب‬ ‫الطيب المهيري بصفاقس بحلته الجديدة‬ ‫دخلها النادي الصفاقسي بقوة لتدعيم فوزه‬ ‫يف كوناكري بالذات يف لقاء الذهاب (‪)0 - 1‬‬ ‫وقد نجح يف ذلك منذ الدقيقة العاشرة عن‬ ‫طريق فخرالدين بن يوسف ال��ذي أمضى‬ ‫الهدف األول قبل أن يضيف زميله محمد‬ ‫عيل منصر الهدف الثاني يف الدقيقة ‪،26‬‬ ‫ترشح مستحق وعن ج��دارة لفريق عاصمة‬ ‫الجنوب ‪.‬‬

‫سيغيب بها الالعب عن المالعب ‪ ،‬وكان الالعب قد‬ ‫تعرض لمشاكل يف الركبة بعد وصوله من فريق‬ ‫غاب عىل إثرها لنحو‬ ‫برشلونة خالل مرحلة الذهاب‪َ ،‬‬ ‫ثالثة شهور‪ ،‬إال أنه عاد بقوة باشتراكه يف ‪ 24‬مباراة‬ ‫مع بايرن ميونخ‪ ،‬أحرز خاللها ‪ 3‬أهداف وساهم بصناعة‬ ‫‪ 5‬أهداف أخرى ‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫اليونايتد يحقق فوزاً هاماً‬ ‫قبل مواجهة البايرن‬

‫الريال يستعيد انتصاراته ‪..‬‬ ‫وأتلتيكو مدريد يعزز صدارة‬

‫بعد خسارتين متتاليتين من برشلونة وأشبيلية‪ ،‬استعاد ريال مدريد انتصاراته بفوز‬ ‫كاسح‪ ،‬بأقل مجهود عىل ضيفه رايو فايكانو بخمسة أهداف دون رد ‪ ،‬يف اللقاء الذي جرى‬ ‫بملعب سانتياجو برنابيو بالجولة (‪ )31‬من بطولة الدوري األسباني‪.‬سجل كريستيانو رونالدو‬ ‫هدف ريال مدريد األول يف الدقيقة ‪ ،15‬وأضاف دانيال كارفاخال الهدف الثاني يف الدقيقة‬ ‫‪ ، 55‬وعزز جاريث بيل تقدم فريقه بهدفين متتاليين (ق‪ ، )70 ، 68‬و اختتم ألفارو موراتا‬ ‫أهداف المرينجي يف الدقيقة ‪ ،78‬ليرفع ريال مدريد رصيده من النقاط إىل (‪ )73‬نقطة‬ ‫يف المركز الثالث من جدول ترتيب الليجا ‪ ،‬فيما ظل رصيد رايو فايكانو (‪ )33‬نقطة‬ ‫يف المركز (‪.)13‬‬ ‫ويف لقاء آخراقتنص فريق أتلتيكو مدريد فوز ًا صعب ًا ومثير ًا عىل حساب‬ ‫مضيفه أتلتيك بلباو بهدفين مقابل هدف يف المباراة التي أقيمت عىل ملعب‬ ‫"سان ماميس" ورفع أتلتيكو مدريد رصيده إىل ‪ 76‬نقطة‬ ‫ليستعيد ص��دارة الليجا من أنياب منافسه برشلونة‬ ‫بفارق نقطة واحدة قبل الصدام األوروبي بين الفريقين‬ ‫الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا بينما تجمد رصيد‬ ‫يف ذه����اب دور‬ ‫بلباو عند ‪ 56‬نقطة بالمركز الرابع‪.‬‬

‫حقق نادي مانشستر يونايتد فوز ًا معنوي ًا‬ ‫مهم ًا قبل مواجهة العمالق البافاري يف‬ ‫األبطال وه��زم ضيفه أستون فيال بأربعة‬ ‫أهداف لهدف يف المباراة التي جرت بينهما‬ ‫عىل أرضية ملعب األولد ترافورد ضمن الجولة‬ ‫الثانية والثالثين من ال��دوري اإلنجليزي‬ ‫الممتاز‪ ،‬سجل أستون فيال أو ًال عبر ويستوود‬ ‫يف الدقيقة ‪ 13‬رد عليه اليونايتد بثالثة‬ ‫أهداف اثنان منها عبر روني يف الدقائق ‪20‬‬ ‫و‪ 45‬من ركلة جزاء وماتا يف الدقيقة ‪57‬‬ ‫والمكسيكي تشيتاريتو يف الدقيقة الحادية‬ ‫والتسعين ليؤكد اليونايتد تفوقه الكامل‬ ‫يف هذا اللقاء ولتعلن بعده صافرة الحكم‬ ‫مارتن أتكينسون فوز ًا عزيز ًا وهام ًا لرجال‬ ‫مويس قبل مواجهة البايرن الصعبة يف جولة‬ ‫األبطال القادمة ‪.‬‬

‫ديــربي كتالونيا ينتهي بأحداث عنف‬ ‫بعد فوز برشلونة بديربي كتالونيا أمام مضيفه إسبانيول‬ ‫بهدف نظيف‪ ،‬شهد ملعب كرونيال ب��رات أح��داث عنف من‬ ‫جانب جماهير أصحاب األرض‪ ،‬تطلبت تدخل الشرطة إلنهائها‪،‬‬ ‫وأوضحت قناة "كوبي" أن جماهير إسبانيول المتعصبة‪ ،‬توجهت‬ ‫إىل المنطقة الخاصة بجماهير البرسا‪ ،‬لتبدأ يف الهجوم عليهم بعد‬ ‫إحراز األرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم البرسا لهدف المباراة الوحيد‬ ‫من ركلة جزاء‪.‬وبعد انتهاء اللقاء‪ ،‬تواجهت مجموعة من جماهير‬ ‫الفريقين خارج الملعب‪ ،‬لتتدخل الشرطة لفض االشتباكات‪ ،‬قبل‬ ‫أن تتطور‪.‬‬

‫كاكا يحتفل بمباراته ‪ 300‬مع ميالن‬ ‫بتسجيل ثنائية‬

‫فينجر‪ :‬آرسنال لم يفقد حظوظه‬ ‫يف التتويج‬

‫احتفل كاكا بخوض مباراته ‪ 300‬مع ميالن بتسجيل‬ ‫هدفين وقيادته للفوز ‪3-‬صفر عىل كييفو يف دوري الدرجة‬ ‫األوىل اإليطايل لكرة القدم السبت‪ ،‬وسجل كاكا صانع‬ ‫اللعب البرازييل الهدف األول يف الدقيقة ‪ 27‬وأضاف‬ ‫الهدف الثاني بتسديدة متقنة من خارج المنطقة بعد‬ ‫تسع دقائق من بداية الشوط الثاني بينما سجل ماريو‬ ‫بالوتييل هدفا بعد مرور ثالث دقائق فقط من بداية‬ ‫اللقاء ليواصل الفريق انتفاضته يف الفترة األخيرة‪،‬‬ ‫وارتفع رصيد ميالن إىل ‪ 42‬نقطة من ‪ 31‬مباراة وتقدم‬ ‫إىل المركز التاسع وهو نفس رصيد التسيو الذي خاض‬ ‫‪ 30‬مباراة‪.‬وخاض كالرينس سيدورف مدرب ميالن بذلك‬ ‫ثالث مباريات دون أن يتعرض للخسارة بعدما تعادل مع‬ ‫التسيو وفاز ‪2-‬صفر عىل فيورنتينا صاحب المركز الرابع يف‬ ‫الجولة الماضية لينعش بذلك آماله يف البقاء يف منصبه‪،‬‬ ‫وأهدر سيريل تيرو ركلة جزاء لكييفو يف الوقت المحتسب‬ ‫بدل الضائع للشوط الثاني‪ ،‬وتجمد رصيد كييفو بعد هذه‬ ‫الهزيمة عند ‪ 27‬نقطة يف المركز ‪ 16‬متقدما بثالث نقاط‬ ‫عىل منطقة الهبوط بينما يتقدم بنقطة واحدة عىل‬ ‫بولونيا صاحب المركز ‪ 17‬الذي خسر ‪2-‬صفر أمام أتالنتا‬ ‫صاحب المركز السابع‪.‬‬

‫يؤمن المدرب الفرنسي آرسين فينجر المدير الفني آلرسنال ‪ ،‬أن‬ ‫حظوظ فريقه ما زالت باقية يف التتويج بلقب الدوري اإلنجليزي هذا‬ ‫الموسم ‪ ،‬وذلك بعد التعادل مع مانشستر سيتي بنتيجة ‪ 1 / 1‬عىل‬ ‫ملعبه " اإلمارات " ‪ ،‬ضمن منافسات الجولة ‪ 22‬من " البريمييرليج‬ ‫" ‪.‬وقال فينجر عقب المباراة ‪ " :‬أنظر دائ ًما لألمام ‪ ،‬وليس للخلف‬ ‫‪ ،‬وأعتقد أن نتائج هذه الجولة ‪ ،‬أكدت أن آرسنال ال تزال حظوظه‬ ‫قوية يف الفوز باللقب ‪ ،‬وأتمنى أن يقاتل الالعبون عىل االستمرار‬ ‫يف سباق المنافسة آلخر جولة"‪ .‬وعن مواجهة " السيتي " ‪ ،‬أوضح‬ ‫المدرب الفرنسي لقناة " بي إن سبورت " ‪ " :‬بدأنا المباراة بتوتر شديد‬ ‫‪ ،‬ألن المنافس كانت يتحىل بثقة أكبر ‪ ،‬ويف الشوط الثاني تحكمنا‬ ‫يف اللقاء ‪ ،‬ولكن لم نتمكن من حصد النقاط الثالث ‪ ،‬وكان األهم‬ ‫بالنسبة يل ‪ ،‬أننا أثبتنا لجماهير الفريق ‪ ،‬أننا نملك روح االنتصارات‬ ‫‪ ،‬ومقومات الفريق الذي يمكنه إحراز اللقب‪ " .‬واعترف فينجر أن‬ ‫فريقه يواجه أزمة دفاعية كبيرة عندما يندفع العبوه للهجوم ‪،‬‬ ‫مشيدًا بأداء الثنائي ماتيو فالميني صاحب هدف التعادل ‪ ،‬والعب‬ ‫الوسط التشيكي توماس روزيسكي ‪ ،‬وقال إن جميع الالعبين‬ ‫قدموا أدا ًء رائ ًعا ‪ ،‬أثبت أن لديهم عطاء كروي استثنائي ‪،‬ويحتل‬ ‫آرسنال المركز الرابع برصيد ‪ 64‬نقطة ‪ ،‬خلف ثالثي الصدارة ‪،‬‬ ‫تشيلسي األول برصيد ‪ 69‬نقطة ‪ ،‬والوصيف مانشستر سيتي ‪68‬‬ ‫نقطة ‪ ،‬والثالث ليفربول ب‪ 67‬نقطة ‪.‬‬


‫التقنية‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪30‬جمادى الأوىل ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 31‬مـار�س ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪)398‬‬

‫تطبيق "وي تشات" يحقق ‪ 355‬مليون مستخدم نشط شهرياً‬

‫كشفت شركة "تينسينت ـ ‪ ”Tencent‬ضمن تقرير‬ ‫خاص حول نتائجها المالية عن بلوغ عدد مستخدمي تطبيق‬ ‫التراسل الفوري التابع لها "وي تشات" أكثر من ‪ 355‬مليون‪،‬‬ ‫وهذا العدد يشمل المستخدمين النشطين شهر ًيا حتى نهاية‬ ‫العام الفائت ‪.2013‬‬ ‫وبحسب أرقام الشركة‪ ،‬فقد شهد عدد مستخدمي "وي‬ ‫تشات" زيادة سنوية تقدر بـ ‪ 121%‬وزيادة ربعية بنسبة‬ ‫‪ ،6%‬ما يشير إلى أنه يلحق بسرعة بمنافسه "واتس آب"‬ ‫الذي ال يزال األكثر انتشا ًرا مع أكثر من ‪ 450‬مليون مستخدم‬ ‫نشط شهر ًيا‪ ،‬وأكثر من مليون مستخدم جديد يوم ًيا‪.‬‬ ‫الجدير بالذكر أن تطبيق "وي تشات" يسيطر على‬ ‫السوق الصينية‪ ،‬وألن شركة "تينسينت" لم تكشف عن‬ ‫الزيادة في أرقام المستخدمين النشطين شهر ًيا بحسب‬ ‫المنطقة‪ ،‬فليس من المعلوم على وجه الدقة مدى النجاح‬ ‫الذي يحققه تطبيقها خارج السوق المحلية‪.‬‬ ‫ومع هذا فقد تمكن "وي تشات" من تحقيق أكثر‬ ‫من ‪ 100‬مليون مستخدم خارج الصين خالل األشهر الثالثة‬ ‫األخيرة من العام الماضي‪ ،‬وكان تطبيقه لنظام التشغيل‬ ‫"أندرويد" قد حقق أكثر من ‪ 100‬مليون عملية تنزيل على‬

‫المستوى الدولي‪.‬‬ ‫لاً‬ ‫وتسعى شركة "تينسينت" مستقب إلى تعزيز منصات‬ ‫التواصل التابعة لها عن طريق دعم مجموعة واسعة‬ ‫من التطبيقات المرتبطة والتي تشمل العديد من‬ ‫األنشطة مثل األلعاب‪ ،‬والترفيه‪ ،‬والمعلومات‪،‬‬ ‫والخدمات‪ ،‬ما يجعلها منصة للتواصل‬ ‫االجتماعي أكثر من كونها تطبيق ًا‬ ‫للتراسل الفوري فقط‪ ،‬وذلك‬ ‫على غرار خدمة "الين"‪.‬‬ ‫سبيل‬ ‫وفي‬ ‫الحصول على المزيد‬ ‫المستخدمين‪،‬‬ ‫من‬ ‫كانت خدمة "“وي‬ ‫تشات" قد أعلنت نهاية‬ ‫فبراير الماضي عن إطالق‬ ‫نسخة من تطبيقها ألجهزة‬ ‫الحاسب الشخصي العاملة بنظام‬ ‫التشغيل "ماك" التباع لشركة‬ ‫"آبل"‪.‬‬

‫"جوجل" تطلق خدمة سحابية‬ ‫جديدة وتخفض أسعار خدمات‬ ‫سحابية أخرى‬

‫"نوكيا" ترسل بطاقات الدعوة لحدث خاص يف ‪ 2‬أبريل املقبل‬ ‫بدأت شركة "نوكيا" بإرسال بطاقات الدعوة لحضور‬ ‫حدث خاص تعتزم إقامته بمدينة سان فرانسيسكو‬ ‫األمريكية بتاريخ الثاني من أبريل المقبل‪.‬‬ ‫وعنونت الشركة الحدث المرتقب بعبارة "المزيد من‬ ‫لوميا" ‪ ،More Lumia‬ما يشير إلى أن الحدث قد يشهد‬ ‫الكشف عن هاتف ذكي جديد من سلسلة هواتف “لوميا”‬ ‫العاملة بنظام التشغيل “ويندوز فون”‪.‬‬ ‫ويأتي حدث “نوكيا” بالتزامن مع مؤتمر المطورين‬ ‫السنوي الخاص بشركة “مايكروسوفت” المطورة لنظام‬ ‫التشغيل “ويندوز فون”‪ ،‬ما جعل البعض يتوقع أن يتناول‬ ‫الحدث مستقبل النظام مع هواتف “لوميا”‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫وكان آخر حدث أقامته شركة “نوكيا”نهاية شهر‬ ‫فبراير الماضي خالل “مؤتمر الجوالي العالمي ‪،“2014‬‬ ‫حيث كشفت الشركة عن ثالثة هواتف ذكية تعمل بنظام‬ ‫التشغيل “أندرويد”‪ ،‬وهي “نوكيا إكس” و “نوكيا إكس‬ ‫بلس” و “نوكيا إكس إل”‪.‬‬ ‫ُيذكر أن هناك صفقة مبرمة بين شركتي “نوكيا”‬ ‫و “مايكروسوفت” تقضي باستحواذ األخيرة على قطاع‬ ‫الهواتف والخدمات التابعة لألولى‪ ،‬وهي الصفقة التي أعلن‬ ‫عنها في أيلول‪/‬سبتمبر الماضي وبلغت قيمتها ‪ 7.5‬مليار‬ ‫دوالر‪ ،‬والتي قالت شركة “نوكيا” أمس إنها تتوقع إتمامها‬ ‫في شهر أبريل القادم‪.‬‬

‫أطلقت شركة “جوجل” الثالثاء “اآلالت االفتراضية‬ ‫المدارة (‪،)Managed Virtual Machines‬وهي خدمة جديدة‬ ‫ُ‬ ‫خاصة بالمنصة السحابية التابعة لها (‪Google Cloud‬‬ ‫‪ )Platform‬تقول الشركة إنها توفر للمطورين الحل األمثل‬ ‫الستضافة تطبيقاتهم عبر السحابة‪.‬‬ ‫وأوضحت الشركة خالل مؤتمر خاص عقدته بمدينة‬ ‫سان فرانسيسكو األمريكية حول منصة التخزين السحابية‬ ‫التابعة لها‪ ،‬أن المطورين وبدلاً من التحير بين استخدام‬ ‫خدمتها السحابية كمنصة مثل خدمة "محرك التطبيق" "‪App‬‬ ‫‪ ”Engine‬التابعة لها‪ ،‬أو بين استخدامها “كبنية تحتية” مثل‬ ‫خدمة "محرك اإلحصاء" ‪ ،Compute Engine‬فإن خدمة "اآلالت‬ ‫االفتراضية المدارة" الجديدة تجمع لهم بين الخيارين‪.‬‬ ‫ُيذكر أن خدمات الحوسبة السحابية‪ ،‬تتكون بشكل أساسي‬ ‫من ثالثة مكونات‪ ،‬وهي استخدام السحابة "كبرنامج" ‪،SaaS‬‬ ‫وذلك كأن يقوم المطور باستخدام تطبيق معين مخزن على‬ ‫السحابة‪ ،‬مثل تطبيق برنامج "وورد" أو غيره‪ ،‬والمكون الثاني‬ ‫هو استخدام السحابة “كمنصة” ‪ ،PaaS‬وذلك كأن يستخدم‬ ‫السحابة كمنصة لوضع عدة تطبيقات عليها ويمكن للمطور‬ ‫العمل عليها جمي ًعا كما يمكنه وضع نظام تشغيل كامل ً‬ ‫أيضا‪.‬‬ ‫والمكون الثالث‪ ،‬هو استخدام السحابة “كبنية تحتية”‪،‬‬ ‫وهنا يتم التعامل مع السحابة كبنية تحتية محدودة بقدرة‬ ‫معالجة معينة وحجم ذواكر ومساحة تخزين وعدد مستخدمين‬ ‫معين‪.‬‬ ‫وتقول الشركة إن خدمة "اآلالت االفتراضية المدارة"‬ ‫‪ Managed VMs‬تجمع بين مرونة خدمة ‪Compute Engine‬‬ ‫وإنتاجية خدمة ‪ ،App Engine‬وهي توفر لهم أقصى ما‬ ‫يحتاجونه من كال الخدمتين‪.‬‬

‫بعد “تويرت” ‪ ..‬تركيا تحجب باحثون يطورون بطاريات “ليثيوم أيون” ذات أداء عالي وزمن شحن قصري‬ ‫اكتشف فريق بحثي من اليابان مادة متأينة‪ ،‬تركيزا بمقدار أربع مرات من معظم المذيبات المستخدمة في أيون” التي سيتم تزويدها بالمادة المتأينة الجديدة يمكن‬ ‫“يوتيوب”‬ ‫“إلكتروليت”‪ ،‬جديدة يمكن استخدامها مع البطاريات من بطاريات “ليثيوم أيون”‪ ،‬مثل مذيب كربونات اإليثيلين‪ ،‬إال شحن طاقتها بشكل أسرع بمقدار ثالثة مرات من البطاريات‬ ‫نوع “ليثيوم أيون”‪ ،‬المستخدمة في العديد من األجهزة أنه على عكس المذيبات عالية التركيز يزيد األداء الكهربي الحالية المتوافرة في األسواق‪ ،‬كما أنها ستتميز بجهد كهربائي‬ ‫تفيد األنباء الواردة من تركيا أن الحكومة هناك قامت‬ ‫الخميس بحجب موقع مشاركة الفيديو “يوتيوب”‪ ،‬وذلك‬ ‫بعد أسبوع تما ًما من حجب موقع التدوين المصغر “تويتر”‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة “رويترز” عن هيئة االتصاالت الوطنية‬ ‫التركية قولها إنها اتخذت إجرا ًء إدرا ًيا ضد موقع “يوتيوب”‬ ‫في تركيا‪ ،‬دون أن تكشف أي تفاصيل أخرى‪.‬‬ ‫وقد بدأ العديد من المواطنين األتراك باإلبالغ عن‬ ‫عدم تمكنهم من الوصول إلى “يوتيوب”‪ ،‬ويعود السبب‬ ‫وراء الحجب‪ ،‬وف ًقا لصحيفة “حريت ديلي” التركية إلى قيام‬ ‫الموقع بنشر لقاء أمني يكشف نية تركيا شن هجوم على‬ ‫سوريا لحماية قبر “سليمان شاه” الذي يقع في منطقة‬ ‫تخضع للسلطات التركية بموجب اتفاق مع الفرنسيين أبرم‬ ‫إبان االحتالل الفرنسي لسوريا في عشرينيات القرن الماضي‪.‬‬ ‫وكانت محاكم تركية قضت الخميس الماضي بحجب‬ ‫موقع “تويتر” بعد شكاوى قدمها مواطنون أتراك بأن‬ ‫الموقع ينتهك الخصوصية‪ ،‬حسبما قال جهاز تنظيم‬ ‫االتصاالت التركي “بي تي كيه”‪.‬‬ ‫وليست هذه المرة األولى التي تقوم بها الحكومة‬ ‫التركية بحجب “يوتيوب” فقد قامت بذلك عام ‪.2007‬‬

‫اإللكترونية حالي ًا‪ ،‬بهدف تعزيز أدائها بشكل كبير‪.‬‬ ‫وأوضح الباحثون أن المادة المتأينة الجديدة‪ ،‬وهي‬ ‫المادة التي تشكل وسطا ناقال للكهرباء داخل خاليا البطاريات‪،‬‬ ‫تزيد من التفاعل الحادث داخل بطاريات “ليثيوم أيون”‪،‬‬ ‫وتزودها بمقاومة عالية للتدهور‪.‬‬ ‫ويعد المذيب الخاص بالمادة المتأينة الجديدة أكثر‬

‫الخاص بالبطارية‪.‬‬ ‫وشدد الباحثون على أن المادة المتأينة الجديدة تتيح‬ ‫إنتاج جيل جديد من بطاريات “ليثيوم أيون” تتميز بقدرتها‬ ‫على إعطاء طاقة كهربائية أكثر لكل وحدة زمنية‪ ،‬وبحاجتها‬ ‫إلى وقت أقصر لشحن كامل طاقتها‪.‬‬ ‫وأكد الفريق البحثي الياباني أن بطاريات “ليثيوم‬

‫يصل إلى ‪ 5‬فولت بد ًال من ‪ 3.7‬فولت‪.‬‬ ‫وما زالت تخضع مجموعة من البطاريات التي تم‬ ‫تزويدها بالمادة المتأينة الجديدة لعدة اختبارات‪ ،‬وذلك‬ ‫لضمان عملها دون مشاكل مع األجهزة اإللكترونية‪ ،‬حيث يتم‬ ‫التخطيط الستخدامها بشكل موسع في السيارات الكهربائية‬ ‫إلى جانب األجهزة المحمولة‪.‬‬

‫"مايكروسوفت" تعتزم تغيري اسم خدمة ‪ Windows Azure‬إىل ‪Microsoft Azure‬‬ ‫أعلنت شركة "مايكروسوفت" أنها تعتزم إعادة تسمية منصة الحوسبة السحابية أزور" الثانية‪ ،‬وذلك بعد اإلعالن في ‪ 27‬يناير الماضي عن تبني اسم "ون درايف"‬ ‫‪ OneDrive‬بديلاً عن "سكاي درايف" ‪ SkyDrive‬لخدمة التخزين السحابي التابعة لها‪،‬‬ ‫والبنية التحتية الخاصة بها من "ويندوز أزور" ‪ Windows Azure‬إلى "مايكروسوفت‬ ‫وذلك بعد قرابة ستة أشهر من خسارتها قضية انتهاك حقوق االسم التي أقامتها قناة‬ ‫أزور" ‪ ،Microsoft Azure‬وذلك اعتبا ًرا من تاريخ الثالث من شهر‬ ‫"بي سكاي بي" ‪ BSkyB‬البريطانية ضد الشركة‪ ..‬وكانت شركة "مايكروسوفت"‬ ‫أبريل المقبل‪.‬‬ ‫أطلقت خدمة "ويندوز أزور"” في األول من فبراير ‪ 2010‬بهدف توفير‬ ‫ولم تكشف الشركة عن أية تفاصيل بشأن الخطوة الجديدة‪،‬‬ ‫خدمة بناء ونشر وإدارة التطبيقات والخدمات من خالل الشبكة العالمية‬ ‫ولكنها اكتفت باإلشارة إلى أهمية الحوسبة السحابية هذه األيام‬ ‫من مراكز البيانات المدارة التابعة له‪ ..‬وتشهد هذه األيام نم ًوا مشهودًا‬ ‫واألجهزة المحمولة‪.‬‬ ‫لخدمات الحوسبة السحابية‪ ،‬األمر الذي دعا شركة "سيسكو" المتخصصة‬ ‫ويأتي إعالن “مايكروسوفت” ليؤكد ما نقله موقع “زد نت”‬ ‫في الشبكات إلى وضع خطة إلنفاق مليار دوالر خالل العامين القادمين‬ ‫األحد عن مصدر مطلع‪ ،‬كان أشار إلى عزم الشركة تغيير اسم الخدمة‪.‬‬ ‫إلطالق خدمة "سيسكو كالود سيرفسيز"‪،‬‬ ‫ومنذ بداية العام الجاري‪،‬‬ ‫حسبما أفادت صحيفة "وول ستريت جورنال"‬ ‫تعتبر إعادة تسمية خدمة‬ ‫في المدة السابقة‪.‬‬ ‫الحوسبة السحابية "ويندوز‬


ŐŀīĽîĜ÷śíčîĔĴøēśíōðŀĤŀĿ 0916684681††ŋłķĎĿí

13

ájOÓ«e 2014 ¢SQÉe 31 ≥aGƒŸG `g 1435 ¤hC’G iOɪL 30 ÚæKC’G áãdÉãdG áæ°ùdG

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ

ūĘŭĬŸğėĸĩĬ2ĞšŀŪŤŢšŀ10ŷĚŽűěŬ Ŗŝűſ ƁĽƀĔĸŨė ŽũŔ ŲƀƀũŜŹűŨė ƁŜIJěōŬŸ 2750ĸġŭŨėĸŕļŲƀġŶĨėŸėƿ ĸġŬ480ĞŕŭĩŨė 15ķĘĩſǤėĸŕļğǟĔĘŔŸčğĘŤĸŀŧĘŭŔŲťĽŨ 0913741432 0913741432Ęƿ ŝŨč

IJěōŬŸūĘŭĬŸśĸŘ3ĘŶĚĞšŀ şŹļ ğĘŬĴİ ƁĽƀĔĸŨė ŢſĸōŨė ƁŜ Ňķč 1400ķĘĩſǤėĸŕļƁňķǢėşŹļĜűĩĚŲƀƀũŜŹűŨė 0913741432ķĘűſij ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ŇķǢė ĞĬĘĽŬ ğǞŹŅŝŬ Ţšŀ 3 ǟƀŜ 300 IJěōŬŸūĘŭĬ2ŸśĸŘ4ĞšŀŪŤ ŞŨč900ŖƀěŨėĸŕļ ķĘĽŝġļǟŨķėķĴŭŨėşŹļŞũİĞŕěĽŨė 0913741432

( 398) 8) OOó©dG ó© ó©d ©ddG

Email:gm@libyaaljadida.com

ŖƀěũŨ Ŗƀě Ŗƀ ƀěũ ƀě ěũŨ ũŨ  ŇėķčŸ ğ ğėķĘš ė ķĘš ĘšŔ šŔ ǁ ė ķčŸ ğėķĘšŔ

ŖƀěũŨŇķčĞŕōŠ 345ĞĬĘĽŭŨėĞěʼnŶŨėœŸĸŁŭĚŖƀěũŨŇķčĞŕōŠ ĸġŬ300śŹšĽŭŨėĞĬĘĽŬžķėijđŽűěŬ ğǞĘńūĘőŰŢĚėŹŌ3ŸūķĴĚŲŬůŹťġſ ĞƀĔĘĚĸŶŤĝķĘŰđĴĨŹĠĴěŕŬŢſĸŌŽũŔůĘġŶĨėŸū ƁĔĘĚĸŶŤĴŕŅŬŸĞĬŹġŝŬ ĿĘšűũŨŪĚĘŠķĘűſij360ĸġŭŨėĸŕļŪŬĘťŨĘĚŮĽšŭŨĘĚ ŞŨč25ķĘĩſǤėĸŕļ ĞŕŭĩŨėşŹļğĘŬĴİŢſĸŌ ŞĠĘŵ2005ŲŬĞſķĘšŔĝijĘŶŁŨĘĚŇķǢėĞƀťũŬ 0913741432 0913741641 ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĸĭěŨėŽũŔėƿ ķĘġťŵ25ĘŶġĬĘĽŬĊėķŹĨĘĠƁŜŇķč ŽũŔėƿ ĸġŬ1280ĘŶġĬĘĽŬĞŕŭĩŨėşŹļƁŜŇķč ĞŕŭĩŨėşŹļƁŜėƿ ĸġŬ560ĘŶġĬĘĽŬŇķč Ęƿ ŰŹƀũŬ30ŖƀěŨėĸŕļĻĴšŬŦũŬ ūĘŔğėķĘƀļŞŠŹŬĘŶěűĩĚŸ1ğĘŶŝƀűŅĠŲƀġŶĨėŸ ŲƀűƀŔĹŹĚčĴĩĽŬŞũİůĘŁĭŨė 0913741432ŞĠĘŵ 4.250.000ŖƀěŨėĸŕļĘěſĸšĠĸġŬśǞċ4 1400ĸġŭŨėĸŕļėƿ ĸġŬ21ĘŶġŶĨėŸ 0913741432ŞĠĘŵ 0913741432ŞĠĘŵ 0913741432ŞĠĘŵ

ĞŬĘŕŨėğǞŸĘšŭũŨĘĠķĘěļėĞŤĸŀ

ƁŰĘěŭŨėĺƀŶĩġŨ ĞũŬĘŤğǟƀŜğėķĘŭŔŢšŀ ĞŰĘƀńŪťƀŵ ĝĺƀŭŬĘŰķĘŕļč  ĞũƀĩŰč žķĘƼƼŭƼƼĥƼƼġƼƼļǞė şŹƼƼƼļ 0914079493ŞĠĘŶŨė

ĞŬĘŕŨėğĘŬĴıũŨŲƀŭļĘſĜġťŬ ƁġŨė ĸńĘűŕŨė ŪŤ ůĎĚ Ęƿ ŭũŔ ŧĘŝŌč ĞŬĘŕŨė ğĘŬĴıũŨ ŲƀŭļĘſ ĜġťŬ Ųũŕſ ĞƀĚĸŔ ĸńĘűŔ Ɓŵ ĜġťŭŨė ĘŵĸŜŹſ ĞŜĘťŨ ŷĠĘŬĴİ ŮſĴšġŨ ųijėĴƼƼŕƼƼġƼƼļė ŲƼƼŔ ĜŰĘĨŽŨđėĶŵƼĘŶŨĘĩŬƁŜĝĸěİğėĵŸ ĜġťŬ ğĘƼƼŬĴƼƼİ ŪĥŭġĠŸ ŲƼƼƀƼƼűƼƼŌėŹƼƼŭƼƼŨė ūĘŬğđ ŧĘĩŬ ƁŜ Ūŭŕſ ĜġťŭŨė ůč ĞƀŨĺűŭŨė ĞŨėŮŕŨė ĸƀŜŹĠ ƁŜ ŲƀŭļĘſ ůėŹűŔ ĞŝũġıŭŨė ğėĊėĸƼƼƼƼĨǤė ŪƀŶĽĠŸ ƼŲƼƼƀƼƼİĘƼƼěƼƼŌƼĞƼƼƀƼƼŨĺƼƼűƼƼŬğĘƼƼűƼƼƀƼƼŕƼƼŬ ĞƀŠĸŁŨėķŸĺűĨĜġťŭŨė ğĘƀĚĸŬƼŽňĸŭũŨğĘšŜėĸŬŸŲƀšŜėĸŬ 09133609030924940426ŞĠĘŵ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ŽűťļƁĬƁŜŎōıŭŨėŪİėijĹĘġŭŬĜƀōŁĠǟƀŜ ŧĘěšġļėğǞĘńŇķǢėķŸij360ŇķčĞĬĘĽŬĴſĴĨ ķŸijŸğėĸĩĬ3ŸĞƀĽƀĔķūŹŰĝĸĩĬĞƀŰĘġŨėķŸijŸ ůŹƀũŬ1.4ŖƀěŨėĸŕļĞŕěĽŨėĞšōűŭĚŢĭũŬĦŨĘĥŨė 0913741432ŞĠĘŵ

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ƁŜŲƀġŶĨėŸŽũŔĸġŬ800ĘŶġĬĘĽŬŇķč IJěōŬ Ÿ ůĘŬĘŭĬ 2 Ÿ ůĘġŜĸŘ 2 ĘŶĚ Ğšŀ ŪŬĘŤģĘĤǢĘĚŸůŹŨĘńŸ ĞšƀġƀŕŬđĝĸſĺĨŪěŠƁĽƀĔĸŨėŎŁŨėŢſĸŌ ķĘűſij2000ķĘĩſǤėĸŕļķŹŀĘŔŲĚ ķĘűſijśǞċ6500ĸġŭŨėĸŕļ 0913741432 0913741432

ĞƀĚǟŌ ğĘŬĴİ ğĘŤĸŀŸ ĜſķĴĠ ĺŤėĸŬ

ĞƀĚǟōŨėğĘŬĴıũŨĞōƀŝńŹĚĞŨĘŤŸ ĝĸƀŀĎĠŮſĴšĠħĵĘŭŰĞĕěŕĠ ĘűĠĘŬĴİ ĸŝļĸŤėĶĠĺĩĬ ŞũġıŬ  ğĘƀũťŨėŸ ĞřũŨė ĻķėĴƼƼŬ ƁŜ ŪƀĩĽĠ ƁĬ 54 ŮŠķĜġťŬžķĘĩġŨėğĘĬėŹŨėŖŭĩŬ Ţšŀ  ğǟĔĘŔ ŖŬ  Ųťļ ĸƀŜŹĠ  ğĘŅŅıġŨė ľũĚėĸŌœĸŜĘƀěƀŨľũĚėĸŌľŨĴŰǢė ĞƀŠĴűŜğėĹŹĩĬ ĞũšġĽŬ 0944325501žĹĘřűĚ0944325502ŞĠĘŵ ķĘōŭŨėƁŜŖſijŹĠŸŧĘěšġļė ZZZùEVVDJHQ\ùFRPOLE\D#EVVDJHQF\ùFRP ĝĸƀŀĎġũŨŮſĴšġŨėğĘŬĴİ

ŲſĸŜĘĽŭŨėŲƀŬĎĠŸğėĸƀŀĎĠŸğĘŝũŬijėĴŔđŸƁŠĴűŜĺĩĬŸĸŤėĶĠķėĴńđŸĞĬĘƀļŸĸŝļğĘŤĸŀ ĞƀĬĘƀĽŨėğĘŬĴıũŨŊěűŨėĞŤĸŀ DDOQDEGWUHDYHODQGWRXULVP WLFNHWLQJĸŤėĶĠķėĴńđ KRWHOUHVHUYDWLRQƁŠĴűŜĺĩĬ WUDYHOLQVXUDQFHŲſĸŜĘĽŬŲƀŬĎĠ YLVDDVVLVWDQFHğėĸƀŀĎġŨėğĘŝũŬijėĴŔđ 0217201010ƁňķčŞĠĘŵ 0917216750ŧĘšŰ ŮšŕŨėħǟŔŸĴƀŨŹġŨėŸĊĘĽűũŨůŹƀŕŨėķŹŰĞĭŅŬ ĵĘıĠė ŖƼƼŬ ķĘőűŭŨĘĚ źĸƼƼĩƼƼĠ ƁƼƼġƼƼŨė ĞƀĽŝűŨė ŪŬėŹŕũŨ ĸƀĚėĴġŨė ĞŜĘŤ ĞŝũġıŭŨėūėķŸǢėğǞĘĬħǟŕŨĞěĬĘŅŭŨė ŧĘĨĸŨėĴűŔŮšŕŨėĞŕĚĘġŬĘƀěƀŨƁŜŽŨŸǢėĝĸŭũŨŸ ȟ ĘŶĨǟŔ ĞƀŝƀŤŸ ęĘƼƼěƼƼļǢė ĴſĴĭĠŸ ĊĘĽűŨėŸ ĞŬĴİƁŵŸĝķĘļźĸŁĚŮťŨśĺŰůčĘűŨĜƀōſŸ ĜƀĚĘŰǢėŧĘŝŌč ůŸĘŕġŨĘĚ IVF ę śŸĸŕŭŨė žĸŶĩŭŨč ŲšĭŨėŸ ĞƀŤĸġŨėĺŤėĸŭŨėƁŜŲƀŅŅıġŭŨėĝĶĠĘļǢėĸŶŬčŖŬ ĘŶſĴŨŪŭŕŨėīĘĩŰĞěĽŰœĘŝĠķĘĚğĸŶġŀėƁġŨėŸ

ħǟŔŸĴƀŨŹġŨėŸĊĘĽűũŨůŹƀŕŨėķŹŰĞĭŅŬśĸŁġĠ ĞƀŠėķĞƀŬĴİĞƀěŌĞŬĺĬŮťƀũŔŇĸŕĠůĎĚŮšŕŨė ľŬčƁŜĘűŕŭġĩŬijėĸƼƼŜčůčĘűſčķȟŖƀŜķĹėĸŌŲŬ ğĘŬĴİėĶťŵŽŨđĞĨĘĭŨė ŖŬ ŮŨč ůŸĴĚ ĝijǞŹŨė ĞſĸŅƀšŨė ĞƀŕƀěōŨė ĝijǞŹŨė ğĘŰĘʼnĭŨė ĸƀŜŹĠŸ ĝĸťěŭŨė ğėijǞŹũŨ ūĘĠ ijėĴŕġļė ŽũŔŪŭŕŨėĞƀĠėĵƁŔĘűŅŨėľŝűġŨėĝĺŶĨčŸĞšĔǟŨė ĸěŤč ĞńĸŜ ĝijǞŹŨė ƁĥſĴĬ ŲŭʼnĠ źŹġĽŬ ŽũŔč ĝĘƀĭŨėƁŜ ŦŨĶŤŸ ĝĴšŕŭŨė ĞƀĔĘĽűŨė ğĘƀũŭŕŨė ŖƀŭĨ 

ĝĸŭŕŨėŸĪĭŨėğĘŬĴıũŨĹĘĩĭŨėĞŤĸŀ ĞƀĬĘƀĽŨėğĘŬĴıŨėŸ ķĴĚŖŬĘĨķėŹĩĚĞƀĬĘƀĽŨėľũĚėĸŌ žķĘŤĶġŨėĜŅűŨėķėŹĩĚƁŰĘŶŨėľũĚėĸŌ 02172733370217156667ŞĠėŹŶŨė .0217273336

ĞĬĘƀĽŨėŸĸŝĽũŨƁļėŸĸŨė Alrwasi Travel And Tourism  67 ŮŠķŧŸǢėŢĚĘōŨėľũĚėĸŌħĸĚůėŹűŕŨė 7ULEROLWRZHUVWÀRRUQR

DOBUZDVL#KRWPDLOùFRP 91335170700218 213362300 00218 WLFNHWLQJùDOUZDVL#KRWPDLOùFRP 21335176700218 ZZZùDOUZDVLùQHWLQIR#DOUZDVLùQHW 21335176800218

ĞƀĭńğĘŬĴİŸğĘĭŅŬ


‫ا�ستراحة العدد‬

‫العدد (‪) 398‬‬

‫‪3‬‬

‫كلمات متقاطعة‬ ‫‪8 7 6 5 4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪30‬جمادى الأوىل ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 31‬مـار�س ‪ 2014‬ميالدية‬

‫أ‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫ر‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫‪ 3‬ـ غاب ‪ -‬للنداء‬

‫ي‬

‫ي‬

‫س‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ط‬

‫ع‬

‫ع‬

‫‪ 4‬ـ علم مؤنث ‪ -‬صحيفة عربية دولية‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫‪ -5‬الوجع‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫و‬

‫م‬

‫أفقياً وعمودياً‬

‫‪ 1‬ـ دولة عربية‬ ‫‪ - 2‬فنان عربي‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫ضع المرادفات التالية مبتدئ ًا بالحرف الموجود وسط الدوائر‬

‫‪1‬‬

‫القاضي ‪ :‬أرجو أن تكون العقوبة رادع ًا لك ‪ ،‬وسبب ًا في ندمك‪.‬‬ ‫المتهم ‪ :‬نعم ‪ ..‬خصوص ًا بعدما علمت بأن النقود التي سرقتها مز َّورة‪.‬‬

‫أكمل توزيع األرق��ام من ‪1‬إلى ‪ 5‬على المربعات‬ ‫ملتزم ًا باإلشارات ( > ‪) < ،‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل الكلمات املتقاطعة‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ب‬

‫ل‬

‫ب‬

‫ن‬

‫ب‬

‫ن‬

‫ي‬

‫ي‬ ‫ا‬

‫ا‬ ‫ل‬

‫ل‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫دم أ‬ ‫ر‬ ‫ج‬ ‫نت‬

‫‪12‬‬

‫ض‬

‫ا‬

‫ء‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ل‬

‫م‬ ‫ج‬

‫ا‬

‫ل‬

‫م‬

‫د‬

‫ا‬

‫ء‬

‫ا‬

‫ي‬

‫م‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ج‬

‫و‬

‫ا‬

‫م‬

‫ي‬

‫ل‬

‫د‬

‫م‬

‫ج‬

‫ا‬

‫ل‬

‫و‬ ‫ا‬

‫د‬ ‫ا‬

‫فرج يومي‬

‫‪1‬‬

‫ب‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ب‬

‫حل الكلمة الضائعة‬ ‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫و‬

‫ر‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ة‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫م‬

‫ا‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫ق‬

‫م‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل حرف املشرتك‬

‫ل‬ ‫ر‬

‫‪ 3‬ـ مدينة ليبية «معكوسة»‬ ‫‪ 4‬ـ الواضح‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪ 1‬د‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫ي‬ ‫ر‬

‫و‬

‫ر‬

‫سج‬

‫ر‬ ‫ا‬

‫ب‬

‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪3‬‬

‫ة‪4‬‬

‫س‬

‫م‬

‫حل سودوكو األرقام‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫متاهة األرقام‬

‫=‬

‫‪+‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪14‬‬

‫حل فوتوشيكي‬ ‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫حل متاهة األرقام‬ ‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪+‬‬

‫‪+‬‬

‫‪+‬‬

‫‪4‬‬

‫‪+‬‬

‫‪12‬‬

‫‪+‬‬

‫=‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫=‬

‫‪14‬‬ ‫‪+‬‬

‫‪4‬‬

‫=‬

‫‪10‬‬

‫=‬

‫=‬

‫‪8‬‬ ‫=‬

‫=‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪-‬‬

‫‪4‬‬

‫=‬

‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪22‬‬

‫‬‫‪+‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫م‬

‫‪3‬‬

‫‪-‬‬

‫‪ 1‬ـ للجزم والنفي‬ ‫‪ 2‬ـ جواهـــر‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫أكمل هذه المتاهة بوضع مايناسب من أرقام وإشارات‬

‫يني‬

‫‪3‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫سودوكو األرقام‬ ‫قم بتعبئة الفراغات باألرقام من ( ‪) 8 - 1‬بنفس شروط السودوكو‬

‫الع‬

‫ب كر‬ ‫ة‬ ‫ق‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫سلَّم الكلمات‬

‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪ 1‬ـ مدينة سورية‬ ‫‪ 2‬ـ مضرب المثل في الجود‬ ‫‪ 3‬ـ مفرد «حمالت»‬ ‫‪ - 4‬أجوبة‬

‫نـــــدم‬

‫فوتوشيكي‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫ اشطب الحروف التي تالحظ ظهورها أكثر من مرة واحدة في األسطر‬‫األفقية ‪.‬‬ ‫‪ - 7‬من األشهر السيريانية ‪ -‬آلة موسيقية‬ ‫في النهاية يتبقى عدد (‪ )5‬حروف تكون كلمة السر الضائعة ‪ ..‬وهي اسم‬ ‫‪ - 8‬ويل ‪ -‬وحدة قياس إنتاج النفط فيلسوف وطبيب يوناني شهير‪.‬‬

‫‪7‬‬

‫ض‬

‫ح‬

‫كلمـــة الســر‬

‫‪ 6‬ـ أحد فصول السنة ‪ -‬يشي‬

‫‪2‬‬

‫‪14‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪+‬‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬

‫=‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪10‬‬

‫سلَّم الكلمات‬

‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬ ‫‪1‬‬

‫ق‬

‫ز‬

‫‪2‬‬

‫ن‬

‫ا‬

‫الع‬ ‫بك‬ ‫رة ق‬ ‫د‬ ‫م‬ ‫برازي‬ ‫ي‬

‫‪3‬‬

‫ص‬

‫ك‬

‫و‬

‫ك‬

‫‪4‬‬

‫ط‬

‫و‬

‫ك‬

‫ي‬

‫‪ 1‬ـ حرير‬ ‫‪ 2‬ـ آلة موسيقية‬

‫‪22‬‬

‫‪4‬‬

‫لي‬ ‫سابق‬ ‫و‬

‫‪ 3‬ـ سندات مالية‬ ‫‪ 4‬ـ عاصمة آسيوية‬


15

ôüĿîüĿíôňĔĿí (398) ĉĊĬĿí

†ŋ Ł

1435 2014

ŐĿōŗíŏĉîńÿ đčîŃ

30 31

ø«æK’G

ĉčíĉŎįĹčîŃľă óčíōĉŎñĶœĊĜĿí

(1) ȡijķėijŹŘţķĘŬŮŤĴĬčśĸŕſŪŵ (2) ĶűŬ Ĝƀńč žĺƀũĩŰđ ĊĘűĚ ŪŬĘŔ ŷŰđ  ęĸĨȟźĸĽƀŨėųĴſǝĜƀŵķŮŨĎĚğėŹűļ ŪŐŮƼƼŨǢėŲťŨȟħǟƼƼŔŸħǟŔŞŨčŷŕŬ ĴĽĩŨėǩŔŧŹřĠŖĨŹŨėŸȟijėijĺſ (3) ĴĽĩŨėǩŔŧŹřġſĘŬĴűŔŖĨŹŨėŖŁĚčĘŬ ȟijŸĴĬǟĚųŸĺřſŸȟĞŭĬķǟĚŷťŶġűſŷŰđȟ ŧŹřġſĘŭŤĘƿ ŬĘŭĠȟŎĚėŹňǟĚŷĭƀěġĽſŸ ĘƀěƀŨǩŔůǠėůŹƀěƀƀũŨė (4) ţķĘŬĴƀĽŨėŖŬģĴĭſůĘŤėĶťŵŸ ĜũōŜ ŖĨŹŨė ŷĚ Ĵěġļė ĴšŨ ȟ ijķėijŹƼƼŘ ħǟŕŨėůčųŸĸěİčŲſĶŨėȟĊĘěŌǢėŲŬĝĴĩűŨė ųĴſŖōšǃĠůčžčȟĸġěŨėŹŵŷŬǞǠĴƀĬŹŨė (5) ĜōŨė ĸƼƼİċ ůǢ ȟ ŪĭŨĘĚ ŪĨĸŨė ĜĬķ  Ňĸŝſ ĴġŁſ ĘŬĴűŔ ŮŨǢė ůǢŸ ȟ ƁťŨė ŖĨŹŨėūėijĘŬŧŹũĭŨėŖŁĚĎĚŪěšġŰůčĘűƀũŔ ĊƁŀŪŤŲŬŖŁĚč (6) ȟŖōšŨėǩŔŷġšŜėŹŬŊſĸŭŨėŲũŔč ĸġĚŖűŭſůŹŰĘšŨėůǢȟėŹʼnŜķĊĘěŌǢėŲťŨ ţķĘŬĴſůčĘŭĚŸȟĞŵŹŁŭŨėĸƀŘĊĘʼnŔǢė ŲŭŜŦŨĶŨȟĞŭƀũļŲſĸŐĘűũŨŸĴěĠĢŰĘŤ ŪŐėĶťŵŸȟŖōšǃĠ ůčĘƿ ŰŹŰĘŠĺĔĘĩŨėĸƀŘ źŹļǟƿ ĬĴĩſŮũŜȟīĸěŭŨėŮŨǢėĸƀļčŪĨĸŨė ƿ ǝĞũŅšŬŖűŅŜȟŷĽŝűĚųĴſŖōšſůč ŽōļŹŨėůŸĸšŨėŪńĘšŬĹėĸŌǩŔȟŷŨĺűŬ ŖŌĘšŨėĘŶűƀťļĴĬĢĭĠŸȟĞŕŭĽŨėĞĕƀļ ŊſĸŭŨėŖōŠȟůĘŤėĶťŵŸȟųĴſŖňŸ ėƿ ĴƀŝŬľƀŨčȟĴĽĩŨėƁŠĘĚĶšűſƁŤųĴſ ğŹŭſǞƁŤĊĺĩŨėŖōšŰůčůĘƀĬǢėŊŕĚ ȡŪťŨė (7) ţķĘƼƼƼŬĞƼƼſĘƼƼťƼƼĬĢƼƼŶƼƼġƼƼŰėĘƼƼűƼƼŵǨđ ȟŷġƀĚǝŷġũŅšŬŪĨĸŨėŖűńĴšŨȟijķėijŹŘ ȟŹŵŷġŔĘűńŸŹŵųĴƀĚĘƿ ƀũİėijŪĭŨėůĘťŜ ĘűũŤĘŁŭŨĴĩŰůčŖŨĘōŨėŲĽĬŲŬľƀŨč ůŸĸƼƼİǠė ĘűŨ ŖűŅſ ůč ŪěŠ ĘűſĴſĎĚ ǟƿ Ĭ ůčĘƿ ŰĘƀĬčĴƀŝŭŨėŲŬľƀŨčŸȡŮŶũńĘšŬ ȡŪťŨėğŹŭſǞƁŤĊĺĩŨėŖōšŰ

www.libyaaljadida.com

Ċ††††††œĐ††††††Î óĊ††ëĴ††Ŀíņ††Ń †ňĬķŎŃíōčōď ôļò††††ėՆ†ŀī õ †††Ń ŎŀĬÎ í

ƁňėĸšŨėŮƀĽŰĞļĴŔ

¿Gó«ªdG åjóM

śė ǑŸĸŨėĺſĺŕŨėĴěŔ ĢĭěńčĝĸĬĘƀěƀŨĝĴŔĘŠūėijĘŬůč ŧŹńŹũŨůĘŤžčŷűŬŦũĽſžĶŨėĸŭŭŨė ĮěŅſ ůč ŲƼƼŬ ĻĎƼƼĚǟƼƼŜ ȟůĘƼƼťƼƼŬ žǢ ėƿ ĴĔĘŠĸĨĘġŨėĸƀŅſůčŸȟĘƀļĘƀļŮũŕŭŨė ŷŭťĭĠǞĊǞĐŵĴűŔīŹŭōŨĘŜȟĘſĸťĽŔ ȟŮŶŰĘŵĵč ǝ ĞŬŹļĸŭŨė ĝķŹŅŨė źŹļ ůŹťſ ůč Ĝĩſ ƁġŨė ĝķŹŅŨė ĢĽƀŨŸ ţėĵŸčůĘťŭŨėėĶŵǝŧŸĐĽŭŨėĘŶƀũŔ źĴŬţķĴſůčȟƁěƀũŨėůĘĽŰǤėǩŔ ŷũŭŔ ŷűťŭſ ĘƼƼŬ źĴƼƼŬŸ ŷĠĘƀŰĘťŬđ Ŗʼnıſ Ǟ ůčŸ ȟğĘƀŰĘťŬǤė ųĶŵ ŢŜŸ ŸčųķĘťŜčğĘűĚŲŬŷƀũŔǩŭǃĠĸƀſĘŕŭŨ ȟĞũƀěŠŸčęĺĬŸčĞŔĘŭĨķĘťŜčğĘűĚ ėĶŵ ĝķĴƼƼŠ ķĸšĠ ŲŬ Ɓŵ ğĘƀŰĘťŬǤĘŜ ĞŨĘĬ ŲŬ ħĸıſ ƁťŨ ţėĵ Ÿč ņıŁŨė ĘĬŹňŸ ĸĥŤč źĸƼƼİč ĞŨĘĬ Ǩđ ȟŽƼƼŰijč ĞűťŬǢėŪŤŲƀĚėĺƀŭĠĸĥŤčĞŰĘťŬŸ ůĘĽŰǤė ŲŬĐſ ůǢ ĘƀěƀŨ ǝ ħĘġĭŰ ĜĩſǞȟĞŬĸĬŷĠĘƀŰĘťŬđijŸĴĭŨůĎĚȟǞŸč ĝŹōıŨė ųĶŵŸ ȟůĘĽŰǤė ĘŵĹŸĘĩġſ ůč ƁűƀŔĜŅŰůŹťĠůčĜĩſƁġŨėƁŵ ŖƀōġĽŰ ĘűŰǢ ȟĘƀěƀŨ ǝ ŲŌėŹŬ žč śŹŠŹŨėŸ ȟĘűĠėķĴšĚ ůĘŭſǤė ŧǟİ ŲŬ ȟŪʼnŜǢėǨđĘŭĔėijŪŅŰůčŲŬȟĘŵĴűŔ ǝŸȟėķŹŭřŬůĘĽŰǤėŪŐĘŭŶŬŷŰčŸ ŲŨŷŰčƁűŕſǞėĶŶŜĞōƀĽĚĞŝƀŐŸ ȟŷƀĠĎġļ ĞńĸŝŨė ůđ ŪĚ ȟėĴĚč ķŹōġſ ůčŸȟĞěļĘűŭŨėĞƀŨǠėŢŜŸĘŶŨŪŭŔůđ ĞŔijĘıŬŸȟŪĬėĸŭŨėşĸĭŨĺŝšŨėŧŸĘĭſǞ ƁšũġļĞƀŨǠėųĶŵžčƁŶŜȟŷĠĘƀŰĘťŬđ ŮũŔč ŷũŨė ȟŪŵĘĩŬ Ǩđ ŲŌŹŨĘĚŸ ŷĚ ĘŶġſĘŶŰźĴŭĚ

ĶŀĔøĿíōāŎńĤĿíđîńøœņŔă ȟĞƀŰǟšŕŨė ĸƀſĘŕŬŸ ŪěĽŨ ėĹŸĘĩġŬ ŷŭƀũŕĠĹŸĘĩġſŮŨņıŀĮŭōſĦƀĭĚ ĞŝƀŐŸŪřŁſůǢȟĞſijėĴŔǤėĞũĬĸŭŨė ǝŮũŕŨėğĘĨķijǩŔčĴŭġŕĠȟĞŭŶŬŸč ĘŶŨĘĩŬ ĴŠůĘĽŰǤėźĴŨīŹŭōŨėĞƀʼnŠůđ ŢũōſĘŬĘŶŭŵčĝĸƀĥŤķŹŬčŖŬĻĘŭġĠ ĘŕĔĘŀėĸŬčĮěńčŸȟŲƀƀěƀũŨėŲƀĚŷƀũŔ Źŵ ŢũĽġŨĘŜ ȟ ŢũĽġŨĘĚ  ĘŜŸĸŕŬŸ ŖŭōŨėŹŵŢũĽġŨėůǢȟīŹŭōŨėijĘʼnŬ ŲŤĘŬǢėŸ ğĘĨķĴŨė ǩŔǢ ŧŹńŹŨė ǝ ŹŶŜ īŹŭōŨė ĘŬč ȟĢŰĘŤ ĞšſĸŌ žĎĚ ůŹťſŸȟğĘĨķĴŨėǩŔǢŧŹńŹũŨƁŕĽŨė ĝķĴšŭŨėŸĝĊĘŝťŨėėĴŭġŕŬŷƀŜŢſĸōŨė ĮƀĭŅŨėŪŭŕŨėŸ ŮŶŝŨħĘġĭſĘŬŧŸčħĘġĭſĸŬǢėėĶŵ ĘŰŹŰĘŠ ůŹťſ ůč ŪěŠ ȟŷĽŝŰ ůĘĽŰǤė ƁŤ ĞŨŸĴŨė ğĘĽļĐŬ ŪěŠ ŲŬ œĸŁſ ȟīŹŭōŨė ǝ śĸōġŨė ĊėŹũŘ ŲŬ Ĵĭſ ȟŷĠėķĴŠźĴŬţķĴſůčĜĩſůĘĽŰǤĘŜ ŹōıſŸȟǞŸčĘŶġƀŭűĠǩŔŪŭŕſůčŸ ĞũŶŭġŬŽōıĚȟǩŔčğĘƼƼĨķijǨđĘŶĚ ȟŷĠėķĴŠ ĜļĘűſ Ǟ žĶŨė ŊŤĸŨė ůŸij ŪĨč ŲŬ ŮũĽŨė ğĘƼƼĨķij şŹŜ ĺŝšŨė Ÿč œĘšſđŖŬĞŭĔėŹġŬĸƀŘĞŔĸĽĚijŹŕŅŨė ƁŭũŕŨėŸžĸťŝŨėŷűſŹťĠŸŷĠķĘŶŬ ǝ ŪƼƼİėĴƼƼĠ ŲƼƼŬ ŷƼƼŤķĴƼƼŰŸ ŷĽĭǃŰĘŬ ūĴŕŨŷũŭĩŬǝijŹŕſȟĞƀěƀũŨėĞŨĘĭŨė ĘńŹŅİȟŷĠėķĴšĚƁěƀũŨėůĘĽŰǤėůĘŭſđ ĘűũŬĎĠŹũŜȟŪŭŕŨĘĚĸŬǢėŢũŕġſĘŬĴűŔ ĞƀŕſĸŁġŨėĊėŹļĞŨŸĴŨėğĘĽļĐŬǩŔč ŲŐŲŭĚĪŕĠĘŶŰčĘŰĴĨŹŨĞſĶƀŝűġŨėŸč

ȟœŹňŹŭŨė ėĶŵ ĜšŕſŸ ŢěĽſ ĘŬ ĘŬč ǩŔ ľƀŨŸ ȟŮŶŨ ĘŬĘŭĠ ŧŹŶĩŬ ŹŶŜ ŮŶŜȟŮŶŨĞěĽŰžĎĚĞƀŭŵǢėŲŬķĴŠ ůĘŤžǢŲťŭſŸĝĸĬĘƀěƀŨůčůŸĸſ ŞšſĊƁŀǞůčŸȟůĘŤŪŕŜžčĞļķĘŭŬ ĘŶƀŨđ ůŹŕĽſ ƁġŨė ŮŶĠĘĬŹŭŌ ūĘŬč ĸƀſĘŕŬŸ ľļč Ÿč ȟğĘŬĴšŬ žč ůŸĴĚ ğĘĬŹŭōŨėųĶŵĘŶĨĘġĭĠ ĝķĘƀļ ŢĔĘĽŨ ħĘġĭŰ ůǠė ĘƀěƀŨ ǝ ȟŷŨĘĩŬ ǝ ŷĠĘĬŹŭŌ ūĸġĭŰŸ ȟĝĸĨǢė ĜļĘűġĠ ğĘĬŹŭōŨė ųĶŵ ůŹťĠ ŲƀĬ ŲƀĬŪŠĘŔŪěšſŲŨŲťŨȟŷĠĘƀŰĘťŬđŖŬ ijŹšŬţĸġſůčǩŔȟĝĸĨǢėŢĔĘļĸǒ ŅDŽ ſǃ ǝĘűĕĨĘŝƀŨȟīĘěŅŨėǝūŹƀŨėŷĠķĘƀļ ǝĘƀŜĘšĤĘšĭũŬĮěńčŷŰŹťĚȟĊĘĽŭŨė ǝĴũĚžčǝĘƀěƀŨĞŶĨėŸŪĥŭĠĝķĘŝļ ŮŨĘŕŨė œŸĸŁŬŢĬŪŭŕŨėǝƁŠĸŨėŸīŹŭōŨė ĜĩſǞŸȟůĘŬĹŸůĘťŬžčǝůĘĽŰđžǢ Ÿč ȟŷġűŶŬ ľƀěĬ ůĘĽŰǤė Ūőſ ůč ŷġĨķijŸčȟŮƀũŕġŨėǝŎƀĽěŨėųėŹġĽŬ īŹŭōŨė ůĘƼƼĽƼƼŰǤėŸ ȟŷũŭŔ ǝ ĘƀŰĴŨė ųĸńĘĭĠ ĝĸƼƼĔėij ŲŬ ħĸıſ ůǢ ƁŔĘĽŨė ŮŨ Ÿč ȟĘƀŨĘŔ ĘŭƀũŕĠ Ţũġſ ŮŨ ŷŰŹŤ ȟŷũŭŔŧĘĩŬǝĞŠŹŬĸŬĞŰĘťŭŨŪŅſ ȟņŠėŹűŨėųĶŵŲƀĽĭġŨŪŭŕſǪĘġŨĘĚŸ ĸŬč ėĶŶŜ ŪʼnŜč ĜĠėĸŭŨ ŧŹƼƼńŹƼƼŨėŸ ţėĵŸčůĘĽŰǤėėĶŶŨijŹŭĭŬ ȟīŹŭōũŨŎĚėŹňţĘűŵŪőĠėĶŵŖŬ ĘŶƀŔėĸſůčĜĩſĸƀſĘŕŬŸľļčĘʼnſčŸ ŲũŜȟŷĬŹŭŌŢƀšĭĠŪƀěļǝůĘĽŰǤė īŹŭōŨėůŹťſůčŧŹšŕŭŨėŲŬůŹťſ

ĘŵĴĩŰĘűĭěńčĹĘƀġŬĘĚĞƀěƀŨĝĸŵĘŐ ȟůĴŭŨėŸ ŢŌĘűŭŨė ŪŤ ŲƀĚŸ ŲƀĬ ŪŤ ķĘńŪťŨėůčǝŪĥŭġĠĝĸŵĘőŨėųĶŵ ůč ŖƀōġĽſŸ ȟĊƁŀ ŪťĚ ūĘŭŨđ ǀ ŷſĴŨ ŦŨĵŲŬŽŵijčŪĚȟĊƁŀžčǝŦƀġŝſ ĿĘšűŨĘĚůĘŤžǢĮŭĽſǞŷŰčȟĸŬčŸ ĝijĘĨđųĴƀĩſŸŷŭŶŝſŷŰĎĚĴšġŕſĘŭƀŜ ůčņıŀžǢĮŭĽſǞǪĘġŨĘĚŸȟĞŬĘĠ ŸčȟŷƀŨđşĸōġſĸŬčžǢėijĘšġŰėŷĨŹſ ȟŲƀƀěƀũŨėŲƀĚŷŠŹĽſůčŧŸĘĭſŪŕŜ ȟĴƀĬŹŨėĸĔĘĥŨėŹŵņıŀŪŤķĘńůǠĘŜ ȟŮƀġƀŨė ƁļĘƀĽŨėŸ ȟĴƀĬŹŨė ĸƀěıŨėŸ ƁġŨė ĞŭĔĘšŨė IJŨđ ȟijĸŝġŭŨė ŪũĭŭŨėŸ ŪĩěŭŨėŷŭļėŢěĽĠ ǞĘĥŬ ŮťƀōŔč ŎƀĽěŨė ŪƀŨĴġũŨŸ ŢũšũŨŹŔĴſĮěńčŪŕŝŨĘĚĸŬǢėůčĢěĥſ ĝĸŵĘőŨė ųĶŶŜ ȟŢŭŕĚ ŷƀŜ ĸƀťŝġŨėŸ ĸŬǢėėĶŵžčŹŵŸȟĘŬĘŵėĸŬčĘűŔŖűŭġļ ĜļĘűŭŨėŪĨĸŨėĞŜŸĸŕŭŨėĝĴŔĘšŨėħĘġŰ ŪƀŨĴġŨė ėĶƼƼŵ ȟĜļĘűŭŨė ůĘťŭŨė ǝ ŮĔėŹŠ ņĭŜ ijĸĩŭĚ ĸŶőſ ŎƀĽěŨė ĊĘʼnŔǢ ęĘıġŰė ŧŸč ĶűŬ ĘűĠĘĚĘıġŰė ĢĤĴĬĞſŹŰĘĤğĘĚĘıġŰĘĚėķŸĸŬȟĸŭĠĐŭŨė ĊĘŶġŰėȟĘŶƀũŔĞſŹŠĊėŹňčŎƀũĽĠůŸij ľŨĘĩŬĘʼnſčŸȟŲƀġĽŨėĞűĩŨğĘĚĘıġŰĘĚ ĞſĴũěŨėŢŌĘűŭŨėŸůĴŭŨė ůč ĴĩŰ ŮĔėŹšŨė ųĶŵ ŪŬĎġŰ ĘŬĴűŔ ŲŬ ţķĴƼƼĠ Ǟ ĊĘŭļč ȟĘŶŝŅŰ ŲŬ ĸĥŤč ƁļĸŤŷŰčȟźŹļŷŨūĴšġĠžĶŨėŪŭŕŨė śĸŕĠ ǞŸ ȟĜĽťũŨŸ ȟĝĸŶŁũŨ ĞńĸŜŸ şŸĴűńźŹļĞƀĚĘıġŰǞėĞƀũŭŕŨėŲŬ ȟĊĘŭļčĘŶƀŜĜġťĠşėķŸčŷƀŜŖňŹĠ


صحيفة ليبيا الجديدة - العدد 398  

صحيفة ليبية يومية شاملة ، جريدة ليبية يومية شاملة

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you