Issuu on Google+

‫االثنين‬ ‫‪10‬‬ ‫‪10‬‬

‫العدد (‪)366‬‬ ‫السنة الثالثة‬

‫ربيع اآلخر ‪ 1435‬هـ‬ ‫فبراير‬

‫‪2014‬‬

‫‪ 16‬صفحة‬

‫الثمن‪ 500 :‬درهم‬

‫م‬

‫تصدر عن شركة ليبيا‬ ‫الجديدة المحدودة‬

‫يومية مستقلة شاملة‬

‫عدد من نشطاء القوى المدنية‪:‬‬

‫استمراراً لإلرهاب‪:‬‬

‫ك��ت��ل��ة ال���وف���اء ُم��ص� َّ�رة ع��ل��ى ال��ب��ق��اء‬

‫ال���ح���ص���ادي اغ���ت���ي���ال آخ����ر ل��ل��وط��ن��ي��ة‬ ‫حميدان يتهم الحكومة المؤقتة بالفساد‬ ‫ويكشف عن تقديم «زيدان» لتعديل وزاري‪ ‬‬

‫العدالة والبناء‪:‬‬

‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫اتَّهم المتحدث باسم المؤتمر الوطني العام «عمر حميدان»‬ ‫الحكومة المؤقتة بالفساد وبخلق الف َّزاعات‪ ،‬وقال «حميدان» يف‬ ‫تصريح له عقب الجلسة الصباحية للمؤتمر أمس األحد إن الشعب‬ ‫مغ َّيب عما تعمله الحكومة‪ ،‬فهناك فساد كبير‪ ،‬ولتغطية هذا‬ ‫الفساد خلقت هذه الف َّزاعات ‪ ،‬وأوضح «حميدان» أن لجنة الداخلية‬ ‫بالمؤتمر الوطني ستقدم تقرير ًا يف هذا الشأن ‪ ،‬وسيتم التحقيق‬ ‫فيه إلظهار الحقائق وسيرى الشعب هذه الحقائق‪ ،‬وكشف‬ ‫«حميدان» أن رئيس الحكومة المؤقتة «عيل زيدان» ق َّدم تعدي ًال‬ ‫وزارياً تُيل خالل الجلسة الصباحية تك َّون من ثماني وزارات‪.‬‬

‫لسنا طرفاً يف التحشيد أو التحشيد املضاد‬

‫التتمة ص‪2‬‬

‫خسائر مادية كبيرة جراء انفجارين في‬ ‫بنغازي‬

‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫ه َّز انفجاران فجر أمس مدينة بنغازي خل َّفا خسائر مادية كبيرة دون‬ ‫خسائر بشرية‪ ،‬وأكد مصدر عسكري بالقوات الخاصة «الصاعقة« لـ«بوابة‬ ‫الوسط» أن مجهولين استهدفا مطعم «عروس البحر» بمنطقة الصابري‬ ‫بحقائب ناسفة أسفرت عن خسائر مادية وتدمير المطعم كامالً‪ ،‬وأكد‬ ‫نفس المصدر انفجار سيارة مفخخة يف شارع القزيري ببنغازي دون أن‬ ‫يسفر عن خسائر يف األرواح‪ ،‬وأضاف المصدر أن االنفجار خل َّف أضرار ًا‬ ‫ومبان قديمة بالمكان‪.‬‬ ‫مادية بست سيارات ٍ‬ ‫التتمة ص‪2‬‬

‫الخارجية تأسف لفرض المغرب‬ ‫التأشيرة على الليبيين‬

‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫ع َّبر الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية والتعاون الدويل «سعيد‬ ‫األسود» عن أسف الحكومة عىل القرار المغربي القاضي بفرض التأشيرة‬ ‫عىل الليبيين‪ ،‬وأضاف «األسود» ألجواء لبالد أن وزارة الخارجية تأسف‬ ‫ألن يتم فرض التأشيرة عىل الليبيين من قبل المملكة المغربية‬ ‫الشقيقة ‪ ..‬مؤكد ًا أن األمر يف النهاية قرار سيادي يعود إىل المغرب‪.‬‬ ‫وأوضح «األسود» أن الحكومة الليبية تؤكد احترام سيادة وقرارات‬ ‫الحكومة المغربية‪ ،‬يذكر أن السفارة المغربية يف طرابلس أعلنت‬ ‫فرض التأشيرة عىل المواطنين الليبيين الراغبين يف دخول المغرب‬ ‫مؤكدة أن طلباتهم ستحظى بجميع التسهيالت من القنصليتين‬ ‫المغربيتين يف طرابلس وبنغازي‪.‬‬

‫من األرشيف‬ ‫‪1‬ـ يث ِّمن الحزب عالياً هذا الحراك السلمي الذي يع ُّد من مكتسبات ثورة السابع عشر من فبراير‪.‬‬ ‫ليبيا الجديدة‪:‬‬ ‫اصدر حزب العدالة والبناء بياناً بخصوص الحراك الجاري ـ تحصلت « ليبيا الجديدة عىل نسخة ‪ 2‬ـ يدين الحزب كل البيانات والتصريحات التي تل ِّوح باستخدام العنف والتهديد به يف التعبير‬ ‫عن اآلراء أو فرضها بالقوة لكون ذلك مناقضاً لألسلوب والتعاطي الديمقراطي‪.‬‬ ‫منه ـ جاء فيه ‪:‬‬ ‫تابع حزب العدالة والبناء الحراك الجاري الذي يشهده الشارع الليبي هذه األيام ويف هذا الصدد ‪ 3‬ـ إن حرية اإلعالم تمثل مكسباً من مكتسبات ثورتنا وبالتايل فإننا نهيب بوسائل اإلعالم‬ ‫أن تعمل عىل دعم المسار الديمقراطي والحراك السلمي بكل حيادية وأال تكون طرفاً فيه‪.‬‬ ‫يؤكد الحزب عىل ما ييل‪:‬‬ ‫التفاصيل‪9-8‬‬ ‫ص‪2‬‬ ‫التتمة‬

‫تقرؤون في هذا العدد‬

‫صباحي ينافس السيسي‬

‫الهروب من االستفتاء‬

‫بعكس أغلب التوقعات التي كانت تعتقد أن السيسي لن يواجه‬ ‫مرشحين من قوى الثورة‪ ،‬أعلن السياسي اليساري‬ ‫«حمد بن صباحي» يوم السبت أنه سيخوض‬ ‫انتخابات الرئاسة القادمة ‪.‬‬

‫استحالت ليبيا إىل دولة شمولية عميقة فاشلة وساحة‬ ‫اليتقن فيها معظم المتقاتلين عىل كرسي التسلط‬ ‫إال مهارات تحصينه وتسييجه وتعميق مآسي‬ ‫تخدير العقول وقطع األعناق واألرزاق ‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫وفد شركة بيونج يزور ليبيا‬

‫‪5‬‬

‫سيصل وفد رفيع من شركة بيونج لصناعة الطيارات‬ ‫لالجتماع مع وزير المواصالت والنقل الليبي والشركات‬ ‫التابعة للشركة الليبية اإلفريقية القابضة للطيران ‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫االستعداد لوضع حجر األساس لملعب أمم إفريقيا ‪2017‬‬

‫تستعد وزارة الشباب والرياضة لوضع حجر األساس للملعب الرئيس‬ ‫لكأس أمم إفريقيا لكرة القدم يف منطقة تاجوراء يف‬ ‫الثامن عشر من شهر فبراير الجاري ‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫التتمة ص‪2‬‬


‫�أخبار محلية‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪ 10‬ربيع الآخر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 10‬فرباير ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪)366‬‬

‫حميدان يتهم الحكومة املؤقتة بالفساد ويكشف عن تقديم " زيدان " لتعديل وزاري‪ ‬‬ ‫تتمة ‪:‬‬ ‫وهي ‪ :‬وزارة اإلعالم والثقافة أوكلت‬ ‫للسيد الحبيب األمـــــــين ووزارة‬ ‫الداخليـــة للسيـــد صالح مـــــــازن عبد‬ ‫الرحمن البرعصي" ووزارة النفط والغاز‬ ‫للسيد " فتحي محمد عبداللطيف"‬ ‫واإلسكان والمرافق للسيد "محمود‬ ‫عجاج" والشباب والرياضة للسيد‬ ‫"إبراهيم شركس" واالقتصاد للسيد‬ ‫"محمد مفتاح نوح " ‪ ،‬والحكم المحيل‬ ‫للسيد "محمد البشير عبد الدائم"‬ ‫والمالية للسيد " ام��راج��ع غيث "‬

‫وسيتم مناقشة ودراسة هذا التعديل‬ ‫مع الكتل بالمؤتمر ‪.‬‬

‫المؤتمر الوطني العام عن مدينة‬ ‫أوب��اري السيد "عبد ال��رزاق ال��زوي "‬ ‫قدم لرئيس المؤتمر استقالته كتابيا‬ ‫ولفت إىل التهديدات التي تعرض لها‬ ‫أعضاء المؤتمر الوطني العام من قبل‬ ‫بعض الجهات ومن بعض القنوات‬ ‫الفضائية التي تحرض عىل الفتنة‬ ‫وآخرها ما أعلنه رئيس حزب القمة‬ ‫عبد الله ناكر "عىل القنوات الفضائية‬ ‫موضحا بأن هذا الملف سوف يقدم إىل‬ ‫النائب العام إلجراء التحقيقات بهذا‬ ‫الخصوص ‪ .‬من جانبه أوضح رئيس‬

‫‪ ‬من جهة أخرى كشف "حميدان" أن‬ ‫خمسة من أعضاء المؤتمر الذين أعلن‬ ‫عن استقاالتهم يف مختلف وسائل‬ ‫اإلعالم قد نفوا تقديم هذه االستقاالت‬ ‫وق���ال "ح��م��ي��دان" يف تصريحات‬ ‫صحفية عقب الجلسة الصباحية‬ ‫للمؤتمر أمس األحد إن هؤالء األعضاء‬ ‫ومن بينهم " عبداللطيف المهلهل "‬ ‫و "الطاهر مكني" ‪ ،‬و" زينب شتي"‬ ‫و"عبد المطلب السكالني" و " أبوبكر‬ ‫الغرياني " سيتابعون هذه القنوات‬ ‫قضائيا ‪ .‬وأش��ار حميدان " أن عضو‬

‫العدالة والبناء"‬

‫لجنة الداخلية بالمؤتمر الوطني العام‬ ‫السيد " إبراهيم أبوشعالة " عدم‬ ‫حرص األعضاء عىل البقاء يف المؤتمر‬ ‫ولكنهم حريصون عىل أن يستلم منهم‬ ‫جسم شرعي ليخرج البالد من النفق‬ ‫التي هي فيه‪ .‬وقال‪ (:‬نحن لم نكمل‬ ‫االستحقاقات ولكن اآلن مقبلين عىل‬ ‫انتخاب لجنة الستين وإن األمور عىل‬ ‫ما يرام وسوف نوضح للشعب الليبي‬ ‫أنه إذا توصل إىل جسم شرعي ليستلم‬ ‫منا نحن عىل استعداد ت��ام ولسنا‬ ‫متشبثين بالكراسي )‪.‬‬

‫عدد من نشطاء القوى المدنية‬

‫كتلة الوفاء ّ َ‬ ‫مصرة على البقاء‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫التقى عدد من النشطاء الرافضين لتمديد‬ ‫المؤتمر الوطني بعد ‪ 2-7‬مساء أمس األحد‬ ‫بأعضاء المؤتمر الوطني ورؤس��اء الكتل أو‬ ‫ممثلين عنهم من أجل عرض مطالبهم عىل‬ ‫أعضاء المؤتمر ‪.‬‬ ‫وباتصال لصحيفة ليبيا الجديدة بالسيد‬ ‫"هشام الوندي" أحد ناشطي حراك ‪ 9‬نوفمبر‬ ‫الذي أكد أنه تم إيصال وجهة نظر المتظاهرين‬ ‫الذين ينادون بعدم تمديد المؤتمر الوطني‬

‫وذلك بعدم تمديد المؤتمر والعمل عىل إجراء‬ ‫انتخابات برلمانية ورئاسية عاجلة والعمل عىل‬ ‫االنتقال للخطة "ب" التي تقدم بها المؤتمر‬ ‫مباشرة من أجل حفظ الوقت وعدم ربط خارطة‬ ‫الطريق بلجنة "‪. " 60‬‬ ‫وأك��د "ال��ون��دي" أن هناك بعض الممثلين‬ ‫رفضوا هذا االقتراح وأصروا عىل الخارطة التي‬ ‫أقرها المؤتمر الوطني العام والتي تعمل عىل‬ ‫تمديد فترة المؤتمر واإلشراف عىل أعمال لجنة‬ ‫الستين‪.‬‬

‫وذكر "هشام الوندي" أن هناك بعض أعضاء‬ ‫المؤتمر قد أيدوا موقف الشارع مؤكدين أنهم‬ ‫سيتخذون موقف ًا خالل المدة القصيرة القادمة‬ ‫وهم مؤيدون لمطالب الرافضين للتمديد‪.‬‬ ‫كما أكد األستاذ "عبدالمعز بانون" أن أعضاء‬ ‫المؤتمر "عبدالوهاب قايد" و"محمد الكيالني"‬ ‫من كتلة الوفاء غ��ادروا القاعة ولم يشاركوا‬ ‫يف االجتماع ‪ ،‬كما حضر كل من "نزار كعوان"‬ ‫ال���ذي ك��ان ي��دي��ر الجلسة ‪ ،‬وك��ذل��ك حضور‬ ‫السيد "عبدالرحمن الشاطر" والسيدة "أمينة‬

‫المغربي" و"أسماء سريبة" و"سليمان قجم"‬ ‫و"محمد عبدالله" ورئيس لجنة خارطة الطريق‬ ‫بالمؤتمر‪.‬‬ ‫من جهة أخرى أكدت مصادر مقربة أن كتلة‬ ‫الوفاء هي من تقف عثرة أم��ام المقترحات‬ ‫المقدمة حتى تلك التي تدعو لالنتقال للخطة‬ ‫"ب" وهي التي تص ّر عىل استمرار المؤتمر‬ ‫الوطني واالعتماد عىل الخارطة التي أعلنها‬ ‫المؤتمر يف وقت سابق‪.‬‬

‫وزير الثقافة واملجتمع املدني يكلف بمهام وزارة املجلس األعلى للقضاء يدين االنتهاكات التي تستهدف تعطيل‬ ‫اإلسكان واملرافق‬ ‫مرفق العدالة‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬

‫‪ ‬تسلم وزير الثقافة والمجتمع المدني‬ ‫السيد " الحبيب األمين " مهام وزارة‬ ‫اإلسكان والمرافق من الوزير السابق‬ ‫((ع�لي الشريف)) وذل��ك تنفيذا لقرار‬ ‫رئيس مجلس ال���وزراء رق��م ‪ 27‬لسنة‬ ‫‪ 2014‬والصادر بتاريخ ‪2014/ 1/ 28‬‬ ‫‪ .‬وحضر عملية التسليم واالستالم التي‬ ‫تمت بمقر ديوان وزارة اإلسكان والمرافق‬ ‫رئيس لجنة التسليم واالستالم وزير‬ ‫الدولة لشؤون المؤتمر الوطني العام‬ ‫"معز فتحي الخوجة" وأعضاء اللجنة‬ ‫ووكيل وزارة اإلسكان والمرافق ومدراء‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬

‫أدان المجلس األع�ل�ى للقضاء‬ ‫االنتهاكات الجسيمة الصارخة التي‬ ‫تستهدف تعطيل مرفق العدالة‬ ‫من خالل تعريض أعضاء السلطة‬ ‫القضائية للقتل واالغتياالت من‬ ‫بعض األفراد والتشكيالت المسلحة‬ ‫‪،‬وأكد المجلس يف بيان له ازدياد‬ ‫حلقات سلسلة االغتياالت ألعضاء‬ ‫الهيئات القضائية يف عدة مناطق‬ ‫‪ ،‬وعىل وجه الخصوص يف مدينة‬ ‫درن��ة ‪ ،‬وآخــــــرها اغتــــــيال‬ ‫"عبد العزيز عبد الحميد الحصادي"‬ ‫المستشار بالمحكمة العليا أمام‬ ‫منزله ‪ -‬المسؤولية القانونية‬

‫اإلدارات والمكاتب بالوزارة ‪ .‬وذكرت‬ ‫مصادرأن عملية التسليم واالستالم من‬ ‫الوزراء الذين كانوا قد قدموا استق��التهم‬ ‫تسير وفق البرنامج المعد لذلك يف كل‬ ‫وزارة ‪.‬‬

‫اغتيال ضابط الصف " وليد علي املنفي " بمنطقة‬ ‫القوارشة ببنغازي‬

‫ليبيا الجديدة ‪":‬‬ ‫اغتيل مساء أمس األول السبت ضابط الصف (وليد عيل عيسى المنفي) والتابع‬ ‫للوحدة العسكرية بمعمل قاعدة اآلليات التابع للجيش الوطني‪ ،‬إثر استهدافه من‬ ‫قبل مجهولين بمنطقة القوارشة بمدينة بنغازي ‪ ،‬وأفادت مصادر مركز بنغازي‬ ‫الطبي وصول جثمان "المنفي" إىل المركز الطبي بعد استهدافه وإطالق النار‬ ‫عليه يف منطقتي الرأس والصدر ما أدى إىل وفاته‪.‬‬

‫مصرف ليبيا املركزي يعلن عن سحب أوراق نقدية من‬ ‫اإلصدارات‬

‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫أع��ل��ن م��ص��رف ليبيا ال��م��رك��زي أمس‬ ‫األح��د للجمهور الكريم عن البدء يف‬ ‫السحب التدريجي لألوراق النقدية من‬ ‫اإلصدارات القديمة لإلصدارين السادس‬ ‫والسابع من فئة "الدينار الواحد"‬

‫‪2‬‬

‫واألخالقية والسياسية للسلطت ْين‬ ‫التشريعية والتنفيذية ‪ ،‬عن‬ ‫حماية أعضاء السلطة القضائية‬ ‫وموظفيها وم��ق��اره��ا وأحكامها‬ ‫وأوامرها وتدابيرها ‪ .‬وأهاب المجلس‬ ‫بالسلطت ْين النهوض باألمانة التي‬ ‫حُ ِّملوها‪ ،‬بما يف ذلك سرعة اتخاذ‬ ‫اإلج��راءات ـ التشريعية واإلداري��ة ـ‬ ‫كافة لترجمة هذه الحماية إىل واقع‬ ‫ملموس وكفالتها يف سائر األزمان‬ ‫واألماكن‪ .‬وأضاف البيان أن المجلس‬ ‫يوعز للنائب العام بموافاته بما‬ ‫اتُّخذ بشأن االعتداءات السابقة ‪،‬‬ ‫والشروع يف اتخاذ إجراءات تحريك‬ ‫الدعوى العمومية ضد السلطت ْين‬ ‫التشريعية والتنفيذية ‪ ،‬عن شبهة‬

‫اإلهمال والتقصير يف أداء العمل‪.‬‬ ‫وأع����رب مجلس ال��ق��ض��اء األع�لى‬ ‫يف بيانه ع��ن تصميم الهيئات‬ ‫القضائية عىل االضطالع بما أنيط‬ ‫بها عموم ًا ـ ويف ظ��ل المرحلة‬ ‫الراهنة خصوص ًا ـ ما وسعها الجهد‬ ‫إىل ذلك سبي ًال ‪ .‬وأش��ار البيان إىل‬ ‫أن المجلس األع�لى للقضاء سبق‬ ‫وأن أص��در ع��دة بيانات تض َّمنت‬ ‫استياءه وإدانته لالعتداءات التي‬ ‫طالت أعضاء الهيئات القضائية‬ ‫وموظفيها وم��ق��اره��ا وأحكامها‬ ‫وأوامرها وتدابيرها ‪ ،‬دونما اهتمام‬ ‫م��ن ال��ج��ه��ات المعنية بتوفير‬ ‫الحماية الالزمة المطلوبة لسير‬ ‫العملية القضائية‪.‬‬

‫خسائر مادية كبرية جراء انفجارين يف بنغازي‬ ‫تتمة ‪:‬‬ ‫من جهة أخرى قال شهود عيان إن سيارة انفجرت‬ ‫بمدينة بنغازي خ�لال الساعات األوىل من صباح‬ ‫األح��د بشارع " اقزير " وسط المدينة‪ ،‬وأسفر عن‬ ‫تضرر عدة سيارات خاصة تعود لمواطنين من سكان‬ ‫الشارع ‪ ،‬وذكر مصدر أمنى مسؤول لمراسل وكالة‬

‫من التداول اعتبار ًا من يوم الخميس‬ ‫الموافق ‪ 6‬فبراير ‪ .2014‬وأهابت إدارة‬ ‫اإلصدار بمصرف ليبيا المركزي بالسادة‬ ‫المواطنين‪ ،‬ممن لديهم مبالغ مالية من‬ ‫هذه العملة التوجه للمصارف التجارية‬ ‫الستبدالها أو إيداعها بحساباتهم‪.‬‬

‫مـدير التحـرير‪ :‬يحيـى أحمد الباروني‬ ‫سكرترية التحرير ‪ :‬أسمهان رجب الحجاجي‬

‫تعديل اسم‬

‫‪ 1‬ـ‪ .‬أعلن أنا امحمد‬ ‫سليمان حمد أبو لعج‬ ‫ب��أن ه��ذا ه��و اسمي‬ ‫الصحيح وليس كما‬ ‫ج��اء بالسجل المدني‬ ‫هراوة ‪.‬‬

‫تعديل عمر‬

‫‪- 3‬أع��ل��ن أن��ا مسعود‬ ‫منصور عيسى الورفيل‬ ‫ب��أن��ن��ي م���ن م��وال��ي��د‬ ‫‪1957‬م ول��ي��س كما‬ ‫جاء يف سجالت السجل‬ ‫المدني جنزور ‪.‬‬

‫األنباء الليبية ‪ ،‬إن السيارة كانت مفخخة بكمية‬ ‫من المواد المتفجرة أسفرت عن تضرر أربع سيارات‬ ‫دون وقوع أضرار بشرية ‪ ،‬وأضاف المصدر أن المكان‬ ‫الذي انفجرت فيه السيارة ال يوجد به أية مؤسسات‬ ‫حيوية مما يرجح فرضية أن يكون التفجير له طابع‬ ‫جنائي ‪.‬‬

‫تعديل اسم‬

‫‪- 3‬أعلن أنا الشارف‬ ‫ال��ج��ط��ري ب���أن اس��م‬ ‫ابنتي الصحيح هو‬ ‫ح��ل�اء ول���ي���س كما‬ ‫ج��اء بسجالت بلدية‬ ‫الحرشة ‪.‬‬

‫الجمع والتنفيذ واإلخراج ‪/‬اإلدارة الفنية بالصحيفة‬ ‫فرز وطباعة‪ :‬وكالة الصحافة للطباعة‬ ‫اآلراء املنشورة ال تعرب عن رأي الصحيفة وإنما تعرب عن آراء أصحابها‬

‫تعديل لقب‬

‫‪ - 2‬أعلن أنا عبدالباسط‬ ‫أحمد محمد بن حمودة بأن‬ ‫ه��ذا ه��و اسمي الصحيح‬ ‫وليس كما ج��اء بسجالت‬ ‫السجل المدني مصراتة‪.‬‬

‫لالتصال الهواتف ‪:‬‬ ‫‪0914098601 0913211874‬‬ ‫‪0925245197 0914501054‬‬ ‫إدارة اإلعالن ‪0916684681 :‬‬

‫لسنا طرفاً يف التحشيد أو‬ ‫التحشيد املضاد‬

‫تتمة ‪:‬‬ ‫‪4‬ـ إن الحزب ليس طرف ًا يف حراك «ال للتمديد»‬ ‫وال "«نعم للتمديد» ولكنه حريص كل الحرص‬ ‫عىل التمسك بالمسار الديمقراطي وعدم‬ ‫االنجرار للفوضى وأن يتم التسليم إىل جسم‬ ‫شرعي منتخب‪.‬‬ ‫‪5‬ـ إن الحزب يدعو إىل المحافظة عىل النسيج‬ ‫االجتماعي المتماسك الذي يميز الشعب الليبي‬ ‫وعدم توظيفه لألغراض السياسية واالبتعاد‬ ‫عن كل مايدعو لالستقطاب ماقد يهدد اإلخالل‬ ‫بهذا النسيج ‪.‬‬ ‫‪6‬ـ يحث الحزب المؤتمر الوطني العام عىل‬ ‫اإلنصات بكل جد َّية لحراك الشارع والتواصل‬ ‫معه واالستجابة لمطالبه بشرط المحافظة‬ ‫عىل المسار الديمقراطي والتداول السلمي‬ ‫للسلطة ‪.‬‬ ‫حفظ الله ليبيا‬ ‫حزب العدالة والبناء‬ ‫‪2014‪-‬2‪-‬9‬م‬

‫م��واط��ن��ون يمنعون ف��وزي‬ ‫أبوكتف من السفر لطرابلس‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫قامت مجموعة من المواطنين يوم أمس األحد‬ ‫بمطار بنينة ببنغازي من إنزال السيد "فوزي‬ ‫أبوكتف" من داخل طيارة الخطوط األفريقية‬ ‫التي كانت متجهة إىل مدينة طرابلس‪ ،‬ويف‬ ‫اتصال لصحيفة ليبيا الجديدة بأحد المسؤولين‬ ‫بالخطوط الجوية األفريقية الذي أفادنا بصحة‬ ‫الخبر ‪ ،‬مؤكد ًا أنه تم أيض ًا إنزال شخص آخر له‬ ‫صلة بالسيد "فوزي أبوكتف" من عىل طيارة‬ ‫الخطوط األفريقية التي كانت متجهة إىل دولة‬ ‫تركيا ‪ ،‬وال يعرف من الجهة التي تقف وراء هذا‬ ‫العمل‪..‬كما أن قوات الصاعقة قامت باالنتشار يف‬ ‫محيط المطار تحسب ًا ألية ردة فعل‪.‬‬

‫السجل املدني بسرت يعلّق أعماله‪ ‬‬ ‫ليبيا الجديدة ‪:‬‬ ‫قال أمين مكتب إصدار السجل المدني سرت‬ ‫(إبراهيم عيل البرق) إن المكتب علق أعماله‬ ‫نتيجة الع��ت��داء مواطنين عىل موظفي‬ ‫السجل‪.‬‬ ‫وأوضح (البرق) ألجواء لبالد أن المكتب طالب‬ ‫المجلس المحيل سرت يف مذكرة رسمية بتوفير‬ ‫حماية للمكتب وتنظيم آلية عمل استكمال‬ ‫المواطنين إلجراءاتهم من رقم وطني وغيره‬ ‫من أوراق رسمية‪ ،‬مشيرا إىل أن عمال السجل‬ ‫ستعلق إىل حين توفير األمن‪.‬‬ ‫من جهـــة قال مدير مكتب اإلع�لام سرت‬ ‫(محمد األميل) ‪ ،‬إن رئيس المجلس المحيل‬ ‫وآمر القاطع الشمايل لسرت وآمر كتيبة ‪136‬‬ ‫يف اجتماع أمني لمناقشة تكليف عناصر‬ ‫الكتيبة ‪ 136‬لحماية مقر السجل المدني‪.‬‬

‫تعديل عمر‬

‫‪ - 2‬أعلن أن��ا عبدالله‬ ‫ضو قريميدة بأنني من‬ ‫م��وال��ي��د ‪ 1948‬وليس‬ ‫كما جاء بسجالت السجل‬ ‫المدني طرابلس‪.‬‬

‫تعديل لقب‬

‫‪ - 2‬أعلن أنا أحمد محمد‬ ‫محمود بارود بأن هذا هو‬ ‫اسمي الصحيح وليس‬ ‫كما جاء بسجالت السجل‬ ‫المدني مصراتة‪.‬‬

‫صحيفة ليبيا الجديدة‬

‫‪libayfree_forever@yahoo.com‬‬ ‫‪www.libya.free201316@yahoo.com‬‬ ‫ليبيا ‪ -‬طرابلس ‪-‬شارع الظل بجانب مصحة املسرة‬ ‫(عمارة ليبيانا سابقاً)‬


‫عربي دولي‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪ 10‬ربيع الآخر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 10‬فرباير ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد ( ‪) 366‬‬

‫اليمن‪ :‬مقتل ‪ 5‬جنود بمواجهات مع مسلحني قرب موقع نفطي‬ ‫ُقتل خمسة جنود بالجيش اليمني عىل‬ ‫األقل الجمعة‪ ،‬يف مواجهات مع مسلحين‬ ‫قبليين‪ ،‬قرب أحد المواقع النفطية‪ ،‬يف‬ ‫جنوب شرق البالد‪.‬‬ ‫وأكد مسؤول يمني لـ‪ CNN‬بالعربية أن‬ ‫مواجهات اندلعت يف منطقة "عبول"‬ ‫بين "المسيلة" وميناء "الضبة"‪ ،‬المطل‬ ‫عىل "بحر العرب‪".‬‬ ‫وقال المصدر إن‪ ‬المواجهات نشبت عىل‬ ‫خلفية مرافقة قوة من الجيش لمهندسين‬ ‫بقطاع النفط‪ ، ‬كانوا يقومون بتشغيل‬ ‫صمامات أنبوب النفط‪ ،‬عىل بعد حوايل ‪70‬‬ ‫كيلومتر ًاشرقي"المسيلة‪".‬‬ ‫وأضاف أن مسلحين قبليين تمترسوا‬ ‫يف الجبال‪ ،‬ثم باغتوا المهندسين وأفراد‬ ‫الجيش‪ ،‬بإطالق النار‪ ،‬لمنعهم من إصالح‬ ‫األنبوب النفطي‪.‬‬

‫النفطية‪ ،‬دون أن يحدد عددهم‪ ،‬يف‬ ‫منطقة "بيت"قرزات"‪ ،‬شرقي "غيل بن‬ ‫يمين"‪ ،‬بهضبة المسيلة يف محافظة‬ ‫حضرموت‪.‬‬ ‫ُيشار إىل أن ‪ 18‬جندي ًا ‪ ‬قتلوا الجمعة‬ ‫الماضية‪ ،‬يف هجوم شنه مسلحون‬ ‫عىل نقطة تفتيش بمدينة "شبام"‬ ‫بالمحافظة نفسها‪.‬‬ ‫ويفرض مسلحون يتبعون "حلف قبائل‬ ‫حضرموت" حصار ًا عىل مداخل الشركات‬ ‫النفطية العاملة بالمحافظة‪ ،‬منذ أكثر‬ ‫من شهر‪ ،‬للضغط عىل السلطات لتلبية‬ ‫مطالب الحلف‪ ،‬التي تقدم بها يف ‪20‬‬ ‫ديسمبر‪ /‬الماضي‪ ،‬إثر مقتل زعيم قبيل‬ ‫كما أكد المصدر وقوع اشتباكات بين حماية الشركات‪ ،‬العميد خالد بن طالب‪ُ .‬يدعى سعد بن حبريش‪  ،‬ومسلحين‬ ‫عناصر الجيش والمسلحين القبليين وأكد سقوط عدد من القتىل والجرحى من تابعين له‪ ،‬أثناء تجاوزه نقطة أمنية‬ ‫إثر "فشل" مفاوضات سعى إليها قائد أفراد الجيش وعناصر حماية الشركات وتبادل إطالق النار مع أفراد األمن‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫البوسنة‪ 200 :‬جريح يف أعمال عنف‬ ‫شملت حرق منشآت حكومية‬ ‫أص��ي��ب ح���وايل مئتي ش��خ��ص يف‬ ‫مظاهرات عنيفة امتدت لتشمل‬ ‫أنحاء البوسنة والهرسك‪.‬‬ ‫وه���اج���م ال��م��ت��ظ��اه��رون منشآت‬ ‫حكومية وأحرقوها‪.‬‬ ‫وتوصف المظاهرات‪ ،‬المستمرة منذ‬ ‫أربعة أيام‪ ،‬بأنها األعنف يف البالد‬ ‫منذ نهاية الحرب بين عامي ‪1992‬‬ ‫و‪.1995‬‬ ‫ويحتج المتظاهرون ع�لى ت��ردي‬ ‫األوض�����اع االق��ت��ص��ادي��ة‪ ،‬خ��اص��ة‬ ‫البطالة‪ ،‬وتعبيرا كذلك عن السخط‬ ‫عىل ما يعتبرونه فشال من جانب‬ ‫السياسيين يف تحسين أح���وال‬

‫البوسنة‪.‬‬ ‫واس��ت��خ��دم��ت ال��ش��رط��ة ال��رص��اص‬ ‫المطاطي وقنابل ال��غ��از المسيل‬ ‫للدموع للقضاء عىل االضطرابات‬ ‫يف العاصمة سراييفو ومدينة توزال‬ ‫الشمالية‪ ،‬ومدينة موستار الجنوبية‪.‬‬ ‫وشوهدت ألسنة دخان أسود تتصاعد‬ ‫م��ن م��ق��ر ال��رئ��اس��ة يف العاصمة‪.‬‬ ‫وأصيب نحو ‪ 100‬شخص بينهم ‪60‬‬ ‫شرطيا يف المدينة‪.‬‬ ‫وقالت تقارير صحفية محلية‪ :‬إن‬ ‫متظاهرين حاولوا اقتحام المبنى‬ ‫ول��م تتمكن س��ي��ارات اإلط��ف��اء من‬ ‫الوصول إليه‪.‬‬

‫الجنائية الدولية تحقق يف جرائم حرب محتملة بأفريقيا الوسطى‬ ‫أعلنت المدعية يف محكمة الجنايات الدولية فاتو بنسودا بدء تحقيق أول‬ ‫يف جرائم حرب محتملة يف البالد‪.‬‬ ‫وقالت إنها تلقت تقارير تشير إىل "ممارسة جماعات مختلفة أعماال بالغة‬ ‫الوحشية"‪.‬‬ ‫وق��د فر عشرات اآلالف من المسلمين بالفعل إىل جمهوريتي تشاد‬ ‫والكاميرون المجاورتين‪.‬‬ ‫ورافقت قوات تشادية المسلمين الفارين من مدينة بانغي‪ ،‬عاصمة‬ ‫جمهورية أفريقيا الوسطى‪ ،‬هربا من أعمال العنف الطائفي المستمرة بين‬ ‫المسلمين والمسيحيين الذين يشكلون أغلبية يف البالد‪.‬‬

‫وتجمعت حشود من المسيحيين عىل طول الطريق وهم يهتفون مهللين‬ ‫برحيل مجموعة من المسلمين عىل متن شاحنات نقلتهم خارج المدينة‪.‬‬ ‫وتعم الفوضى جمهورية أفريقيا الوسطى‪ ،‬إحدى أفقر دول القارة األفريقية‪،‬‬ ‫بعد أكثر من عام عىل استيالء متمردين مسلمين عىل السلطة‪.‬‬ ‫وقالت بنسودا‪ :‬إن تحقيقاتها حتى اآلن شملت "المئات من أعمال القتل‪،‬‬ ‫وحاالت اغتصاب واستعباد جنسي وتدمير ممتلكات وتعذيب وسلب ونهب‬ ‫وتهجير قسري وتجنيد واستغالل أطفال يف عمليات عدائية"‪.‬‬ ‫وأضافت أنه يف "الكثير من الحوادث بدا الضحايا وكأنهم أهداف متعمدة‬ ‫لجماعات دينية"‪.‬‬

‫مبارك أمام املحكمة بقضية قتل املتظاهرين انسحاب وفد أمريكا من احتفال بدستور تونس‬ ‫‪ ‬تستكمل محكمة جنايات القاهرة‬ ‫يف مصر هذا األسبوع ‪ ،‬جلسات إعادة‬ ‫محاكمة الرئيس المصري األسبق‪،‬‬ ‫حسني مبارك‪ ،‬بجانب عشرة آخرين‪ ،‬يف‬ ‫قضية قتل المتظاهرين وتصدير الغاز‬ ‫إلسرائيل‪ ،‬وسط إجراءات أمنية مشددة‬ ‫بمحيط المحكمة التي حظر بث وقائع‬ ‫جلساتها‪.‬‬ ‫ويحاكم إىل جانب مبارك‪ ،‬نجاله عالء‬ ‫وجمال‪ ،‬وزير داخليته األسبق‪ ،‬حبيب‬ ‫العاديل‪ ،‬وستة من كبار مساعدي األخير‪،‬‬ ‫ورجل األعمال حسين سالم‪ ،‬بقضايا قتل‬ ‫المتظاهرين إبان ثورة ‪ 25‬يناير وإشاعة‬ ‫الفوضى وبيع ال��غ��از بأسعار بخسة‬ ‫إلسرائيل‪.‬‬ ‫ومن المقرر أن تستمع المحكمة‪ ،‬يف‬ ‫جلساتها السرية‪ ،‬إىل كل من اللواء‬

‫حمدي بدين‪ ،‬قائد الشرطة العسكرية‬ ‫ال��س��اب��ق‪ ،‬وع��م��رو ب����دوي‪ ،‬الرئيس‬ ‫التنفيذي لجهاز االت��ص��االت‪ ،‬عىل ما‬ ‫أوردت وسائل إعالم مصرية‪.‬‬ ‫ونقل موقع أخبار مصر أن حالة من‬ ‫الهدوء الحذر تشوب محيط أكاديمية‬ ‫الشرطة‪ ،‬حيث تنعقد المحكمة‪.‬‬

‫عمر البشير‪:‬‬ ‫ال ننوي تأجيل االنتخابات يف السودان‬

‫قال الرئيس السوداني عمر البشير‪ :‬إن حزب الموتمر الوطني الحاكم ال‬ ‫ينوي تأجيل االنتخابات العامة والمقررة مطلع العام المقبل‪.‬‬ ‫وج��دد البشير خالل مخاطبته اجتماعا للحزب الحاكم يوم السبت يف‬ ‫الخرطوم دعوته لألحزاب السياسية للحوار والمشاركة يف االنتخابات لتكون‬ ‫حرة ونزيهة‪.‬‬ ‫وقال إن الحكومة ستشرع خالل الفترة المقبلة يف إدارة حوار واسع مع‬ ‫القوى السياسية بال استثناء حول أربعة محاور وهي السالم واألوضاع‬ ‫االقتصادية والحريات السياسية باإلضافة إىل قضية الهوية السودانية‪.‬‬ ‫وذك��ر الرئيس السوداني أن الحكومة ال تمانع يف محاورة ومفاوضة‬ ‫الحركات المسلحة ولكنه اشترط عليها ترك السالح ونبذ العنف‪.‬‬

‫انسحب الوفد األمريكي من االحتفال الذي‬ ‫نظمته تونس بالدستور ال��ج��دي��د الجمعة‬ ‫الماضية‪ ،‬احتجاجا عىل انتقادات وجهها مسؤول‬ ‫إيراني للواليات المتحدة وإسرائيل خالل كلمته‬ ‫التي وجهها يف الحفل‪.‬‬ ‫وأثناء حديثه يف الجمعية الوطنية التونسية‪،‬‬ ‫رئيس البرلمان اإليراني عيل الريجاني‪ ،‬إسرائيل‬ ‫بأنها "س��رط��ان" يف المنطقة واتهمها هي‬ ‫والواليات المتحدة بمحاولة جعل ثورات الربيع‬ ‫العربي "عقيمة"‪.‬‬ ‫وردا ع�لى ه��ذه التصريحات‪ ،‬قالت السفارة‬

‫األمريكية يف تونس يف بيان "ما كان مقصودا‬ ‫أن تكون مراسم لالحتفاء بإنجازات تونس‬ ‫استغله الممثل اإليراني كمنصة التهام الواليات‬ ‫المتحدة‪".‬‬ ‫وأضافت أن الوفد األمريكي غادر بعد "االتهامات‬ ‫الكاذبة والتعليقات غير المالئمة‪".‬‬ ‫وأقيم الحفل ال��ذي حضره الرئيس الفرنسي‬ ‫ف��ران��س��وا ه��والن��د وشخصيات أجنبية أخ��رى‬ ‫بمناسبة التصديق عىل الدستور التونسي الجديد‬ ‫الذي أشيد به عىل نطاق واسع كنموذج للمنطقة‬ ‫وجاء بعد أزمة سياسية طويلة يف البالد‪.‬‬

‫القوات الرتكية تحتجز شخصا هدد بتفجري طائرة ما لم تحول مسارها لسوتشي‬ ‫ألقت القوات الخاصة التركية يف مطار إسطنبول‬ ‫القبض عىل أحد ركاب طائرة كان قد هدد بتفجيرها‬ ‫ما لم ُيلب طلبه بالتوجه إىل منتجع سوتشي الروسي‬ ‫حيث تُفتتح اليوم األلعاب األولمبية الشتوية‪.‬‬ ‫وكانت السلطات التركية قد أمرت إحدى طائراتها‬

‫المقاتلة بمرافقة الطائرة المدنية التابعة لشركة‬ ‫طيران بيغاسوس التركية القادمة إىل إسطنبول من‬ ‫أوكرانيا‪.‬‬ ‫وأك��د مسؤول من وزارة المواصالت التركية أن‬ ‫الطائرة التي كانت تقل مئة وعشرة ركاب قد حطت‬

‫سكان حمص يرتقبون اإلغاثة‬

‫بأمان يف مطار إسطنبول‪.‬‬ ‫وقالت محطة تلفزيون س���ي‪.‬ان‪.‬ان التركية‪ :‬إن‬ ‫المشتبه به اقتيد الستجوابه بعدما وصلت الطائرة‬ ‫القادمة من مدينة خاركوف األوكرانية إىل مطار‬ ‫صبيحة كوكجن يف إسطنبول‪.‬‬

‫تأمل األم��م المتحدة يف توصيل اإلم���دادات‬ ‫الغذائية والطبية إىل المدنيين المحاصرين يف‬ ‫مدينة حمص السورية‪.‬‬ ‫ومن المقرر أن تدخل قوافل اإلغاثة إىل المناطق‬ ‫المحاصرة من المدينة يف اليوم الثاني لوقف‬ ‫إط�لاق النار بين الجيش ال��س��وري وجماعات‬ ‫المعارضة المسلحة‪.‬‬ ‫وحسب االتفاق‪ ،‬تستمر الهدنة لمدة ثالثة أيام‪.‬‬ ‫وكان قد تم الجمعة إجالء ‪ 83‬مدنيا من المناطق‬

‫الواقعة تحت سيطرة المعارضة المسلحة وتخضع‬ ‫للحصار من جانب الجيش السوري منذ عامين‬ ‫ونصف تقريبا‪.‬‬ ‫وق��ال يعقوب الحيلو‪ ،‬منسق األم��م المتحدة‬ ‫للشؤون اإلنسانية يف سوريا‪ :‬إن "ف��رق األمم‬ ‫المتحدة أع��دت اإلم���دادات الغذائية والطبية‬ ‫واألساسية األخرى للتوصيل الفوري بمجرد خروج‬ ‫أول مجموعة من المدنيين ونأمل يف إرسال هذه‬ ‫المعونات صباح أمس األول السبت"‪.‬‬


‫ال�سيا�سية‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪ 10‬ربيع الآخر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 10‬فرباير ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪)366‬‬

‫صباحي ‪ ..‬ينافس السيسي يف االنتخابات الرئاسية املقبلة‬ ‫بعكس أغلب‬ ‫التوقعات التي كانت‬ ‫تعتقد أن السيسي‬ ‫لن يواجه مرشحين‬ ‫من قوى الثورة ‪،‬أعلن‬ ‫السياسي اليساري‬ ‫حمدين صباحي يوم‬ ‫السبت أنه سيخوض‬ ‫انتخابات الرئاسة‬ ‫القادمة يف مصر مما‬ ‫يبث الحماس يف‬ ‫سباق من المتوقع‬ ‫عىل نطاق واسع أن‬ ‫يفوز به وزير الدفاع‬ ‫المشير عبد الفتاح‬ ‫السيسي‪.‬‬ ‫ليبيا الجديدة‬

‫وكان صباحي قد حل ثالثا‬ ‫يف انتخابات ‪ 2012‬التي فاز بها‬ ‫الرئيس السابق محمد مرسي‬ ‫المنتمي لجماعة اإلخوان والذي‬ ‫عزله الجيش يف يوليو الماضي‬ ‫بعد خ��روج ع��ش��رات الماليين‬ ‫تطالب برحيله‪.‬‬ ‫وقال صباحي يف كلمة أمام‬ ‫حشد م��ن أن��ص��اره "المواطن‬ ‫ح��م��دي��ن ص��ب��اح��ي‪ ..‬ق����راري‬ ‫الشخصي أن أخ��وض معركة‬ ‫االنتخابات الرئاسية المقبلة"‪،‬‬ ‫وأضاف أن معركته هي معركة‬ ‫الثورة‪.‬‬ ‫وتمكن صباحي (‪ 59‬عاما)‬ ‫من حشد الكثير من األنصار‬ ‫أثناء حملته النتخابات عام‬ ‫‪ 2012‬مستخدما خطابا مقربا‬ ‫من الطبقة الشعبية ليتفوق‬ ‫عىل مرشحين حظيت حمالتهم‬ ‫االنتخابية بتمويل أكبر‪.‬‬ ‫وتتناقض قلة المرشحين‬ ‫لالنتخابات الرئاسية القادمة‬ ‫بشكل صارخ مع انتخابات عام‬ ‫‪ 2012‬التي كانت األوىل بعد‬ ‫انتفاضة أطاحت بالرئيس‬ ‫األسبق حسني مبارك بعد نحو‬ ‫‪ 30‬عاما يف الحكم‪.‬‬ ‫وق����ال ال��ع��ض��و ال��س��اب��ق‬ ‫بجماعة اإلخ��وان المسلمين‬

‫من االرشيف‬ ‫عبد المنعم أبو الفتوح والذي‬ ‫حل رابعا يف االنتخابات السابقة‬ ‫إنه ال يعتزم خوض االنتخابات‬ ‫مشيرا إىل أن الظروف الحالية‬ ‫ليست حرة وال ديمقراطية‪.‬‬ ‫ويحظى السيسي بشعبية‬ ‫بين كثير من المصريين الذين‬ ‫شعروا باالرتياح النتهاء حكم‬ ‫مرسي وال��ذي��ن ي��رون��ه قائدا‬ ‫قويا تمس الحاجة إليه لبسط‬ ‫االستقرار يف بلد يمر بأزمة‪.‬‬ ‫وتضفي وس��ائ��ل اإلع�ل�ام‬ ‫الرسمية والخاصة عليه هالة‬

‫من القوة والبطولة‪.‬‬ ‫وم���ن ال��م��ق��رر أن تجري‬ ‫االنتخابات خالل أبريل‪.‬‬ ‫وق��ال حسن نافعة أستاذ‬ ‫العلوم السياسية بجامعة‬ ‫القاهرة إن قرار صباحي يمكن‬ ‫أن يشجع مزيدا من المرشحين‬ ‫ع�ل�ى خ����وض االن��ت��خ��اب��ات‪.‬‬ ‫وأض��اف أن إج��راء انتخابات‬ ‫تنافسية بشكل أكبر سيعزز‬ ‫رئاسة السيسي‪.‬‬ ‫ومضى يقول "من مصلحته‬ ‫أن يفوز بنسبة ‪ 60‬يف المئة‬

‫بدال من ‪ 90‬يف المئة‪.‬‬ ‫من جهة أخرى قال الجيش‬ ‫المصري يوم السبت إنه قتل‬ ‫‪ 16‬من "العناصر التكفيرية"‬ ‫يف سيناء يف حين أعلنت جماعة‬ ‫متشددة جديدة مسؤوليتها‬ ‫عن تفجيرين استهدفا قوات‬ ‫ال��ش��رط��ة يف مدينة الجيزة‬ ‫المجاورة للقاهرة يوم الجمعة‬ ‫مما يسلط الضوء عىل اتساع‬ ‫نطاق عنف المتشددين منذ‬ ‫ع��زل مرسي بعد احتجاجات‬ ‫شعبية حاشدة عىل حكمه‪.‬‬

‫وأعلنت جماعة متشددة‬ ‫جديدة يف مصر تدعى أجناد مصر‬ ‫يف بيان نشر عىل صفحة تحمل‬ ‫اسمها ع�لى م��وق��ع فيسبوك‬ ‫ع�لى االن��ت��رن��ت مسؤوليتها‬ ‫عن تفجيرين استهدفا قوات‬ ‫الشرطة يوم الجمعة وتوعدت‬ ‫بشن المزيد من الهجمات‪.‬‬ ‫وط��ب��ق��ا ل��م��وق��ع (س��اي��ت)‬ ‫المتخصص يف متابعة مواقع‬ ‫الجماعات اإلسالمية المتشددة‬ ‫ع�لى االن��ت��رن��ت ف��إن الجماعة‬ ‫ظهرت الشهر الماضي عندما‬ ‫أعلنت مسؤوليتها عن ستة‬ ‫هجمات يف نهاية يناير‪.‬‬ ‫وقالت الجماعة المتشددة‬ ‫يف ب��ي��ان��ه��ا ال��م��ن��ش��ور عىل‬ ‫فيسبوك حسبما أف��اد موقع‬ ‫سايت "إنهم (ق��وات األم��ن)‬ ‫ليسوا يف مأمن من القصاص‬ ‫الذي يطاردهم‪".‬‬ ‫وأضافت "غاراتنا عليهم‬ ‫ستتواصل م��ا دام إجرامهم‬ ‫متواصل‪".‬‬ ‫وق��ال المتحدث العسكري‬ ‫العقيد أحمد عيل يف بيان نشر‬ ‫ع�لى صفحته الرسمية عىل‬ ‫فيسبوك إن ق���وات الجيش‬ ‫تمكنت يوم السبت من إبطال‬ ‫مفعول عبوة ناسفة شديدة‬

‫االنفجار زرعت عىل أحد جانبي‬ ‫طريق ساحيل يف شمال سيناء‬ ‫والتي "كانت مجهزة الستهداف‬ ‫ع��دد ‪ 2‬حافلة أج���ازات تابعة‬ ‫للقوات المسلحة‪".‬‬ ‫وقالت وزارة الداخلية يف‬ ‫بيان ي��وم السبت إن ق��وات‬ ‫األمن ألقت القبض عىل عضو‬ ‫يف جماعة اإلخ��وان المسلمين‬ ‫يف شقة سكنية بمنطقة ‪6‬‬ ‫أكتوبر يف القاهرة وبحوزته‬ ‫"مواد متفجرة وأسلحة وذخائر"‪.‬‬ ‫وأض���اف���ت أن م���ن بين‬ ‫المضبوطات قنبلة ت��زن ‪25‬‬ ‫كيلوجراما م��ن م��واد شديدة‬ ‫االنفجار وتسع قنابل محلية‬ ‫الصنع معدة لالستخدام‪.‬‬ ‫وأعلنت جماعة متشددة‬ ‫أخرى تدعى أنصار بيت المقدس‬ ‫مسؤوليتها عن الكثير من هذه‬ ‫الهجمات‪ .‬وتتمركز هذه الجماعة‬ ‫يف شمال سيناء‪.‬‬ ‫وت��ش��ن ال��ح��ك��وم��ة حملة‬ ‫صارمة ضد مؤيدي مرسي منذ‬ ‫عزله‪ ،‬وقتل المئات من مؤيديه‬ ‫يف احتجاجات واعتقل آالف‬ ‫آخرون‪.‬‬ ‫كما قتل مئات من قوات‬ ‫األم��ن يف تفجيرات وهجمات‬ ‫مسلحة منذ ذلك الحين‪.‬‬

‫األمم املتحدة محبطة بسبب هجوم على قافلة مساعدات بسوريا‬

‫بعد الهجوم الذي‬ ‫تعرضت له قافلة‬ ‫اإلغاثة لألحياء‬ ‫المحاصرة يف حمص‬ ‫يسيطر عليها‬ ‫مقاتلو المعارضة‬ ‫أبدت فاليري آموس‬ ‫مسؤولة اإلغاثة‬ ‫اإلنسانية باألمم‬ ‫المتحدة يوم السبت‬ ‫إحباطها العميق‬ ‫وجددت تعهدها‬ ‫بمواصلة الحث عىل‬ ‫تقديم المساعدات‬ ‫اإلنسانية للمحتاجين‬ ‫بسوريا‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة‬

‫وقالت آم��وس يف بيان "أشعر‬ ‫بإحباط عميق النتهاك فترة توقف‬ ‫القتال لمدة ثالثة اي��ام لدوافع‬ ‫إنسانية التي اتفق عليها الطرفان‬ ‫اليوم وتعمد استهداف موظفي‬ ‫اإلغاثة"‪.‬‬ ‫"أحداث اليوم بمثابة تذكير صارخ‬ ‫باألخطار التي يواجهها المدنيون‬ ‫وموظفو اإلغاثة يوميا عبر سوريا‪".‬‬ ‫وقالت آموس "أواصل دعوة كل‬ ‫المشاركين يف هذا الصراع الوحشي‬ ‫اح��ت��رام فترة التوقف اإلنسانية‬ ‫وضمان حماية المدنيين وتسهيل‬ ‫التسليم األمن للمساعدات‪.‬‬ ‫"األم���م المتحدة وشركاؤنا يف‬ ‫المساعدات اإلنسانية لن يتراجعوا‬ ‫ع���ن ب����ذل أف��ض��ل م���ا يمكنهم‬ ‫لتوصيل المساعدات لمن يحتاجون‬ ‫مساعدتنا‪".‬‬ ‫والصفقة اإلنسانية المتعلقة‬ ‫بحمص هي أول نتيجة ملموسة‬ ‫للمحادثات التي جرت قبل أسبوعين‬ ‫يف سويسرا واستهدفت وض��ع حد‬ ‫للحرب األهلية يف سوريا والتي أودت‬ ‫بحياة مايزيد عن ‪ 136‬ألف شخص‪.‬‬ ‫وتعرضت قافلة اإلغاثة إلطالق‬ ‫النار يف منطقة محاصرة تسيطر‬ ‫عليها المعارضة السورية يف مدينة‬ ‫حمص يوم السبت مما يهدد عملية‬ ‫تقودها األم��م المتحدة لتوصيل‬ ‫الطعام والدواء لنحو ‪ 2500‬شخص‬

‫من االرشيف‬

‫وإجالء مدنيين محاصرين منذ أشهر‬ ‫جراء القتال يف المدينة‪.‬‬ ‫وق���ال ال��ه�لال األح��م��ر العربي‬ ‫السوري إن قذيفة مورتر سقطت‬ ‫بالقرب من قافلة تابعة له وإن أعيرة‬ ‫نارية أطلقت باتجاه الشاحنات مما‬ ‫أدى إىل إصابة أحد السائقين‪.‬‬ ‫وأض���اف ال��ه�لال األح��م��ر أن ما‬ ‫ال يقل عن تسع عربات تابعة له‬ ‫ولألمم المتحدة مكثت يف المدينة‬ ‫لعدة ساعات بعد حلول الظالم عندما‬

‫وقعت تفجيرات لكن الفريق تمكن‬ ‫من الخروج قبل الساعة العاشرة‬ ‫مساء (‪ 20:00‬بتوقيت جرينتش)‬ ‫تاركا خلفه شاحنتين لحقت بهما‬ ‫أضرار‪.‬‬ ‫وقال الهالل األحمر إنه تمكن من‬ ‫تسليم ‪ 250‬طردا غذائيا وأدوات‬ ‫صحية وأدوي��ة للعالج من أمراض‬ ‫مزمنة رغم تعرض الفريق إلطالق‬ ‫النار‪.‬‬ ‫وألقت السلطات السورية بالالئمة‬

‫يف الهجمات عىل مقاتيل المعارضة‬ ‫السورية لكن نشطاء بالمعارضة‬ ‫اتهموا ق��وات الرئيس بشار األسد‬ ‫بتنفيذها وبإطالق قذائف مورتر يف‬ ‫وقت سابق وهو ما أدى إىل تأجيل‬ ‫بدء العملية يف صباح السبت‪.‬‬ ‫ويهدد العنف بانهيار اتفاق لنقل‬ ‫مساعدات إىل حمص وهو أول نتيجة‬ ‫ملموسة للمحادثات التي جرت قبل‬ ‫أسبوعين يف سويسرا واستهدفت‬ ‫وضع حد للحرب األهلية يف البالد‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫وخ�لال محادثات جنيف للسالم‬ ‫ال��ت��ي تستأنف االث��ن��ي��ن ضغط‬ ‫الوسيط الدويل األخضر اإلبراهيمي‬ ‫من أجل التوصل إىل اتفاق بشأن‬ ‫توصيل المساعدات واإلف��راج عن‬ ‫السجناء عىل أمل أن ي��ؤدي إحراز‬ ‫تقدم يف هاتين القضيتين إىل‬ ‫التمهيد لمعالجة قضية االنتقال‬ ‫السياسي األصعب‪.‬‬ ‫لكن حتى المحادثات اإلنسانية‬ ‫استغرقت وقتا ولم تسفر سوى عن‬ ‫نتائج متواضعة كان أولها إجالء‬ ‫‪ 83‬شخصا يوم الجمعة من النساء‬ ‫واألطفال والمسنين من المدينة‬ ‫القديمة‪ ،‬وقال عمال إغاثة إن كثيرا‬ ‫منهم ظهرت عليه عالمات عىل سوء‬ ‫التغذية‪.‬‬ ‫ومن المقرر أن تنتهي يوم األحد‬ ‫هدنة مدتها ثالثة أيام قالت روسيا‬ ‫وهي داعم كبير لألسد إنه تم االتفاق‬ ‫عليها إلدخال المساعدات اإلنسانية‬ ‫وإجالء المدنيين‪.‬‬ ‫وظهر يف تسجيل مصور نشره‬ ‫نشطاء لحادث يوم السبت توقف‬ ‫ثماني عربات بيضاء تحمل عالمات‬ ‫األمم المتحدة وشاحنة عند زاوية‬ ‫شارع ضيق يتناثر فيه الحطام ونقل‬ ‫رجل وجهه ملطخ بالدماء إىل داخل‬ ‫بناية قبل وقوع انفجار عىل جانب‬ ‫الشاحنة‪ ،‬ولم يتضح حجم األضرار‬ ‫الناجمة عن التفجير‪.‬‬


‫ال�سيا�سية‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪ 10‬ربيع الآخر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 10‬فرباير ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد ( ‪)366‬‬

‫مقاب�سات‬

‫‪5‬‬

‫الهروب من االستفتاء !‬ ‫سالم الوخي‬

‫جمائل أمريكا وأخواتها يف البئر اإلسرائيلية‬ ‫ها هم‬ ‫اإلسرائيليون وبالذات‬ ‫بعض أهل الحكم‬ ‫ورجال الدين المؤثرين‬ ‫واألحزاب التي تحترف‬ ‫التعصب والعنف‬ ‫يعضون األيادي‬ ‫األوروبية تواصال‬ ‫مع جوالت من العض‬ ‫لأليادي األمريكية‪.‬‬ ‫ومثلما قال‬ ‫العضاضون عن وزير‬ ‫الخارجية األمريكي‬ ‫جون كيري‪ ،‬الذي‬ ‫يحاول ومن دون أن‬ ‫يخفف من مستوى‬ ‫التعاطف مع إسرائيل‬ ‫فؤاد مطر‬

‫في موضوع المسعى ال��ذي يقوم به‬ ‫إلنهاء الصراع الفلسطيني ‪ -‬اإلسرائيلي‬ ‫أقسى أنواع الكالم‪ ،‬فإنهم ألحقوا التهجم‬ ‫على رئ��ي��س الدبلوماسية األمريكية‬ ‫بالتهجم على الحكومات األوروبية‪.‬‬ ‫عن كيري‪ ،‬الذي قام حتى التهجم عليه‬ ‫بعشرين جولة‪ ،‬قال وزير الدفاع اإلسرائيلي‬ ‫موشي يعالون «إن وزي��ر الخارجية جون‬ ‫كيري يتصرف انطالقا من هوس في غير‬ ‫محله‪ ،‬وحماسة تبشيرية‪ ،‬وال يستطيع‬ ‫أن يعلمني أي ش���يء ع��ن ال��ن��زاع مع‬ ‫الفلسطينيين‪ ،‬وإن األمر الوحيد القادر‬ ‫على حل الوضع مع الفلسطينيين هو في‬ ‫حال منح جون كيري جائزة نوبل ليتركنا‬ ‫بسالم‪.»..‬‬ ‫مباشرة بعد هذا التهجم بساعات استدعى‬ ‫وزير الخارجية اإلسرائيلي أفيغدور ليبرمان‬ ‫سفراء كل من بريطانيا وفرنسا وإيطاليا‬ ‫وأسبانيا‪ ،‬وقال لهم إن موقف بالدهم ليس‬ ‫مقبوال ويثير شعورا بأنهم فقط يبحثون‬ ‫عن ذرائع لتوجيه االتهامات إلى إسرائيل‪.‬‬ ‫وك��ان رئيس ال���وزراء نتنياهو نفسه‬ ‫وص��ف االن��ت��ق��ادات األوروب��ي��ة للتوسع‬ ‫االستيطاني بأنها «تتسم بالنفاق»‪.‬‬ ‫هذا التصرف يثير االستغراب من عدة‬ ‫نواح؛ فهو يوضح أن الحكومة اإلسرائيلية‬ ‫بذئابها ال��ث�لاث��ة‪ ،‬نتنياهو وليبرمان‬ ‫ويعالون‪ ،‬ومعهم وزير االقتصاد نفتالي‬ ‫بينيت‪ ،‬تلتقي عند نقطة واح��دة هي‬ ‫رفض أي مسعى للتسوية حتى إذا جاء من‬ ‫الحاضنين التاريخيين (اإلدارة األمريكية‬ ‫والحكومات األوروبية)‪ ،‬كما يوضح أمرا‬ ‫أساسيا وهو أن وزير الدفاع يعالون‪ ،‬الذي‬ ‫ليس مألوفا منه إقحام نفسه بتصريحات‬ ‫حول أم��ور ذات طابع دبلوماسي ما دام‬ ‫هنالك وزي���ر خ��ارج��ي��ة‪ ،‬يخطط لترؤس‬

‫الحكومة على نحو ما حدث مع الجنراالت‬ ‫السابقين إسحق رابين وآري��ي��ل ش��ارون‬ ‫وإيهود ب��اراك‪ ،‬وأن��ه عندما يتهجم على‬ ‫رئيس الدبلوماسية األمريكية فإنه يبدو‬ ‫في ذل��ك كمن يجرب كفاءته أو يعرض‬ ‫بضاعته السياسية‪ ،‬بل لعله ما دام التهجم‬ ‫تزامن مع انطفاء عميد مرتكبي المجازر‬ ‫آري��ي��ل ش��ارون يبعث م��ن خ�لال مفردات‬ ‫التهجم برسالة مفادها أنه جاهز ليكون‬ ‫شارون الثاني‪ ،‬أي بما معناه ال مجال أمام‬ ‫أية تسوية‪ ،‬وأن على الوزير جون كيري أن‬ ‫يطوي السعي الذي يقوم به ويصطف‬ ‫إلى جانب المبعوث األمريكي الخاص جورج‬ ‫ميتشل الذي حاول في عام ‪ 2009‬اقتباس‬ ‫الحل ال��ذي أسهم في إنجازه في آيرلندا‬ ‫الشمالية وتطبيقه بالنسبة إلى موضوع‬ ‫المستوطنات‪ ،‬ثم أشبعه اإلسرائيليون‬ ‫استهانات إلى حد أنه آثر طي هذا المسعى‬ ‫ال��ذي هو كما المسعى المتجدد مع وزير‬ ‫الخارجية ج��ون كيري وأي��ض��ا الموقف‬ ‫المتعقل من جانب االتحاد األوروبي‪ ،‬إنما‬ ‫هي محاوالت من أطراف حاضنة وداعمة‬ ‫إلسرائيل ماضيا وح��اض��را ودائ��م��ا‪ ،‬لكن‬ ‫اإلسرائيليين ال يتحملون أي مسعى يضع‬ ‫بعض الحق في نصابه‪.‬‬ ‫ونقول ذلك مع األخ��ذ في االعتبار أن‬ ‫اإلطار الذي يطرحه جون كيري ومع ذلك‬ ‫تتهجم عليه إسرائيل (في أشخاص أصحاب‬ ‫المناصب السيادية‪ ،‬نتنياهو ووزراء الدفاع‬ ‫والخارجية واالقتصاد) ينص على إقامة‬ ‫دول��ة فلسطينية «ب�لا معابر أو ح��دود‬ ‫أو عاصمة مع بقاء الكتل االستيطانية‬ ‫واالعتراف بإسرائيل دولة يهودية»‪ ،‬على‬ ‫نحو ما يقوله أمين سر اللجنة التنفيذية‬ ‫لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه‪.‬‬ ‫وإذا كان هذا ما يقترحه الوزير كيري‬

‫ومع ذلك تنهمر التهجمات عليه‪ ،‬فكيف‬ ‫هو حاله لو أن��ه يريد ال��وص��ول بسعيه‬ ‫إلى ْ‬ ‫وضع المبادرة العربية للسالم موضع‬ ‫التنفيذ؟ وهي المبادرة التي صاغها الملك‬ ‫عبد الله بن عبد العزيز‪ ،‬وحظيت باإلجماع‬ ‫في القمة العربية الدورية في بيروت‪.‬‬ ‫نخلص إلى القول إن إسرائيل تريد من‬ ‫كيري ‪ 2014‬أن يكون مثل كيري ‪2004‬‬ ‫الذي كان مرشحا لرئاسة الجمهورية ضد‬ ‫جورج بوش االبن وغازل زمنذاك الناخبين‬ ‫اليهود أم�لا في الفوز ال��ذي لم يتحقق‬ ‫قائال «إنني خالل عشرين سنة في مجلس‬ ‫الشيوخ كنت فخورا بالتزامي غير المتزعزع‬ ‫بدولة يهودية آمنة‪ ،‬وانعكس ذلك في كل‬ ‫قرار تم التصويت عليه وفي كل رسالة تم‬ ‫توقيعها‪ ،‬وإنني أضمن لكم أن هذا الدعم‬ ‫وهذه الجهود لصالح حليفتنا الديمقراطية‬ ‫والحيوية سوف يستمر»‪.‬‬ ‫بين األقوال المأثورة واألمثلة الشعبية‬ ‫في تراثنا وت��راث أم��م أخ��رى ما ّ‬ ‫يلخص‬ ‫حالة جون كيري والحكومات األوروبية مع‬ ‫إسرائيل‪ ،‬ومنها المثل القائل «يشرب من‬ ‫البئر ويرمي فيها حجرا»‪.‬‬ ‫وبالنسبة إل��ى إس��رائ��ي��ل فإنها على‬ ‫تعب من البئر‬ ‫مدى أكثر من ستة عقود ُّ‬ ‫األمريكية ‪ -‬األوروبية عبا مواقف سياسية‬ ‫وأم��واال وأسلحة و«فيتوات» واح��دا بعد‬ ‫اآلخر‪ ،‬وعند أول ل ْفت انتباه لها ترمي في‬ ‫البئر حجارة هي عبارة عن قاذورات كالمية‬ ‫ومع األسف يلقى ذلك دائما التفهم ��مال‬ ‫بالمثل القائل «ض ْرب الحبيب زبيب»‪ ..‬أي‬ ‫أن مفردات الشتيمة اإلسرائيلية في حق‬ ‫أصحاب الجمائل األمريكيين واألوروبيين‬ ‫سهلة البلع لدى هؤالء‪ ،‬كما لو أنها بحالوة‬ ‫العسل‪ ،‬فيما الحكمة والحنكة والمطالب‬ ‫المحقة العربية دائما غصة في الحلق‪.‬‬

‫استحالت ليبيا إلى دولة شمولية عميقة‬ ‫فاشلة وساحة ال يتقن فيها معظم المتقاتلين‬ ‫على كرسي التس ّلط إ ّال م��ه��ارات تحصينه‬ ‫وتسييجه وتعميق مآسي تخدير العقول‬ ‫وقطع األعناق واألرزاق ‪ ،‬بدي ًال عن المكاشفة‬ ‫واألمن والتنمية والمجادلة الحسنة والكلمة‬ ‫السواء‪.‬‬ ‫وف��ي أزم��ة التمديد للمؤتمر الوطني‬ ‫وعقب الوصول إلى قمة انسداد ُسبل التالقي‬ ‫والمج ّددين ‪ ،‬يبدو‬ ‫بين الفرقاء التقليديين ُ‬ ‫أنّ األ ّولين ماضون في التمترس السلطوي‬ ‫والتمكين األبدي ‪ ،‬خاصة بعد تدنّي شعبيتهم‬ ‫في الشارع الليبي وحسم األوض��اع في مصر‬ ‫وتونس لصالح قوى التقدم ‪.‬‬ ‫األص��وب أنْ ُيست ْفتى الشعب‬ ‫كان من ْ‬ ‫الليبي مصدر الشرعية على التمديد من عدمه‬ ‫يتم اغتصاب حقه الدستوري وفرض‬ ‫ال أنْ ّ‬ ‫األم��ر ال��واق��ع التمديدي ال� ُ�م��ري��ب‪ ،‬وإخفاء‬ ‫الملتصقة‬ ‫النوايا االلتفافية االستحواذية ُ‬ ‫ب��ت��ي��ارات اإلس�ل�ام السياسي ‪ُ ،‬مستنسخة‬ ‫تجارب حماس وإي��ران والسودان ومصر في‬ ‫عهد (محمد مرسي)‪ ،‬والنهضة التونسية قبل‬ ‫أزمة تصويب انحرافها عن المسار الربيعي‬ ‫التونسي ‪.‬‬ ‫الهروب من االستفتاء يعتبر انحيازًا ضد‬ ‫اإلرادة الشعبية المطالبة بحل المؤتمر‬ ‫المتجسدة في الحراك الشعبي بمختلف أنحاء‬ ‫ُ‬ ‫ليبيا يوم ‪ 7‬فبراير ‪ ،‬وكذلك العزوف الشعبي‬ ‫الكبير ع��ن التسجيل بانتخابات صياغة‬ ‫الدستور‪ ،‬وهي رسائل واضحة ومباشرة برفض‬ ‫التمديد واالعتراف بفشل المؤتمر‪.‬‬ ‫غابت ْ‬ ‫وحضرت شهوة حيازة صولجان‬ ‫الحكمة ‪،‬‬ ‫ْ‬ ‫صم المتصارعون‬ ‫الحُ ْ‬ ‫كم بأيّ ثمن ‪ ،‬عندما ّ‬ ‫العنفيون ‪ -‬خاصة المحاصرين المرعوبين من‬ ‫السيناريو المصري والتونسي ‪ -‬آذانهم عن‬ ‫استحقاقات اإلصالح والحلول التوافقية التي‬ ‫تتطلب االرتقاء والتضحية فدا ًء للوطن‪.‬‬ ‫يوغل كثيرا في الخطأ من يتوهّ م أن‬ ‫إشاعة أجواء التخويف لفرض النكوص عن‬ ‫خيار التح ّول اإليجابي يضمن له تسلم ليبيا‬ ‫وشعبها كغنيمة يعبث بهما كما يشاء‪ .‬من‬ ‫تقوده األطماع الطوباوية في الزعامة ‪ -‬من‬ ‫النسخة القروسطية ‪ -‬عن طريق فوهات‬ ‫البنادق وخراب ليبيا ودماء األبرياء ودموع‬ ‫الثكالى واليتامى وإهدار الثروة‪ ،‬تغيب عنه‬ ‫الدروس المستخلصة من انهيار الدكتاتوريات‬ ‫التي تد ّرعت بالعسف والظالمية ‪.‬‬ ‫وحرصا على استقرار ليبيا ووحدتها وتجنب‬ ‫ً‬ ‫ما اليحمد عقباه يجب اإلس���راع في إيجاد‬ ‫مشروع إنقاذ وطني يقتلع من خالل اآللية‬ ‫الديمقراطية ُمس ّببات األزمة ‪ ،‬ويقطع مع‬ ‫ثقافة ونظام الرأي األوحد‪.‬‬ ‫ي��ات��رى ه��ل س ُيحسم ال��ص��دام التغييري‬ ‫ال��م��اض��وي و ُت��ح��ال المحنة الليبية على‬ ‫التقاعد؟‪.‬‬ ‫أم أنّ هناك استمرارا لحالة توازن ال ُرعب‬ ‫وت��واص�لا لمحاوالت كسر العظام ؟ خاصة‬ ‫في هذه اللحظات المفصلية الحرجة ‪ ،‬التي‬ ‫تتطلب الوقوف مل ّي ًا أمام استحالة تجاهل‬ ‫الم ّد التحريري التقدمي الذي يشرع األبواب‬ ‫للتغيير وال��ت��ن� ّوع ويوصدها أم��ام الركود‬ ‫والشمولية ‪ ،‬وكذلك تستدعي تأ ّمل مخاضات‬ ‫ودروس الربيع الحقيقي في مصر وتونس‬ ‫وهما الجارتان التوأمان الس ّباقتان دائما إلى‬ ‫االنتفاضات والتجديد الحتمي ‪.‬‬


‫الإقت�صادية‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪ 10‬ربيع الآخر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 10‬فرباير ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪)366‬‬

‫اليونان ‪ ..‬ال يحتاج‬ ‫حزمة إنقاذ جديدة‬

‫أعرب وزير المالية اليوناني يانيس ستورناراس‬ ‫عن اعتقاده بأن بالده ليست يف حاجة إىل حزمة‬ ‫إنقاذ ثالثة‪.‬‬ ‫ويف مقابلة م��ع صحيفة "فرانكفورتر‬ ‫الجماينه تسياتونج" األلمانية الصادرة السبت‬ ‫قال ستورناراس ‪":‬لدينا مال كاف" مضيفا أن‬ ‫"الفائض األويل لميزانيتنا أع�لى كثيرا من‬ ‫المتوقع"‪.‬‬ ‫يف الوقت نفسه أشار الوزير اليوناني إىل أنه‬ ‫ال يمكنه ذكر الرقم الدقيق لهذا الفائض "لكنه‬ ‫سيكون مفاجأة كبيرة فعندما سمعت هذا الرقم‬ ‫للمرة األوىل لم أستطع تصديقه"‪.‬‬ ‫ك��ان رئيس ال���وزراء اليوناني أنطونيس‬ ‫ساماراس أعلن نهاية يناير الماضي عن تحقيق‬ ‫فائض يف الميزانية بقيمة مليار يورو‪ .‬‬ ‫ورأى ستورناراس أن األسباب التي أدت إىل‬ ‫األزمة المالية تم التغلب عليها وأن نتائج األداء‬ ‫االقتصادي لليونان اتسمت باإليجابية ألول مرة‬ ‫منذ نحو ‪ 40‬عاما‪.‬‬

‫روسيا "ملتزمة"‬ ‫بمساعدة أوكرانيا‬ ‫أعلن وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف أن‬ ‫روسيا ستلتزم بتعهدها بتقديم شريحة ثانية من‬ ‫قرض بقيمة ‪ 15‬مليار دوالر ألوكرانيا‪.‬‬ ‫وأضاف الوزير أن‪ ‬المبلغ لم يخصص بعد يف انتظار‬ ‫أن تسدد أوكرانيا ‪ 2.7‬مليار دوالر تدين بها لموسكو‬ ‫مقابل مبيعات غاز‪.‬‬ ‫وصرح سيلوانوف‪" :‬سنفي بما تعهدنا به ألوكرانيا‬ ‫ولكننودأنيفيالجانباألوكرانيبماتعهدبه"‪       .‬‬ ‫وأضاف أنه كان ينبغي أن تسدد أوكرانيا قيمة‬ ‫الغاز يف أواخر يناير ولكنها لم تفعل‪.‬‬

‫تراجع إمدادات يرفع‬ ‫سعر «برنت»‬

‫وفد شركة بوينج لصناعة الطائرات يزور ليبيا لشراء‬ ‫طائرات حديثة‬ ‫كشف رئيس وحدة الدعاية واإلعالم بالخطوط‬ ‫الجوية األفريقية الليبية عمران الزبادي يف‬ ‫تصريح له‪ :‬سيصل وفد رفيع من شركة بوينج‬ ‫لصناعة الطائرات لالجتماع مع وزير المواصالت‬ ‫والنقل الليبي والشركات التابعة للشركة‬ ‫الليبية األفريقية القابضة للطيران‪ .‬‬ ‫وأض���اف‪ ،‬ال��زب��ادي أن ه��ذه ال��زي��ارة تمهد‬ ‫الحتمالية عقد الدولة الليبية صفقة شراء‬ ‫طائرات حديثة‪ ،‬ونقل عن مدير عام الشركة‬ ‫الليبية األفريقية القابضة للطيران عىل العيان‬ ‫أن الشركة المصنعة قدمت عروض ًا مجزية‬ ‫وع��دت بها سعيا منها لدعم صناعة النقل‬ ‫الجوي يف ليبيا‪ ،‬وسبق ذل��ك مجموعة من‬ ‫االجتماعات التمهيدية التي أجراها الطرفان يف‬ ‫كل من الواليات المتحدة والدولة الليبية‪.‬‬

‫سوريا ‪..‬القتال يفجر "أزمة سكن" بدمشق‬ ‫انعكس االكتظاظ السكاني يف العاصمة السورية دمشق‪ ،‬عىل خلفية‬ ‫النزوح الداخيل نحو المناطق اآلمنة يف المدينة‪ ،‬عىل توفر شقق سكنية‬ ‫لإليجار وبدالتها المالية‪ ،‬إذ أدت زيادة الطلب مع ندرة المعروض إىل ارتفاع‬ ‫اإليجارات بنسب تجاوزت ‪.% 100‬‬ ‫عادة قبل األحداث التي تمر بها البالد‪ ،‬كان من السهل إيجاد شقة لإليجار‬ ‫يف دمشق ضمن منطقة قريبة من وسط المدينة بمقابل مادي مقبول‪ ،‬إال‬ ‫أن حركة النزوح الداخيل من المناطق الساخنة بأطراف دمشق وبريفها‪ ،‬التي‬ ‫تقدرها أرقام رسمية بزيادة ‪ % 60‬من عدد السكان‪ ،‬أدى إىل قلة المعروض‬ ‫من الشقق‪ ،‬وارتفاع البدل المادي بدرجة كبيرة‪.‬‬ ‫وانتشرت يف عدة مناطق بأطراف دمشق وريفها أعمال بناء مخالفة‬ ‫دون أذون وموافقات رسمية‪ ،‬مستغلين أصحابها حالة الفلتان التي تصاحب‬ ‫األوضاع يف البالد‪ ،‬دون مالحقة الجهات المختصة أو البلدية لهم‪.‬‬ ‫ويرجع سبب الفلتان يف بدالت اإليجار إىل خلل قانوني‪ ،‬يتمثل يف عدم‬

‫وجود نص قانوني يلزم مالك العقار المؤجر بالتقيد بتسعيرة أو تعرفة محددة‬ ‫بضوابط‪ ،‬بل السماح بإخضاع تأجير معظم العقارات إلرادة المتعاقدين‪،‬‬ ‫وفق مقولة "العقد شريعة المتعاقدين" و قبل ذلك الفلتان األمني و تراجع‬ ‫دور السلطات يف السيطرة عىل الكثير من مفاصل الحياة العامة يف البالد‬ ‫بفعل انشغال السلطات بالحرب‪.‬‬ ‫ويبدو غياب الدور الحكومي جليا يف العالقة بين المؤجر والمستأجر‪ ،‬بما‬ ‫يخص تحديد قيمة اإليجار أو مدته‪ ،‬وبالتايل تحكم المالك باألجرة واختيار‬ ‫أعىل سعر ممكن‪ ،‬مستغال الحاجة والطلب الشديد نتيجة تدهور األوضاع‬ ‫األمنية يف المناطق األخرى‪.‬‬ ‫و تقدر جهات حقوقية و منظمات إنسانية أن حركة النزوح الداخيل تزيد‬ ‫عىل ‪ 5‬ماليين من السوريين فضال عن نحو ‪ 4‬ماليين إىل بلدان الجوار والخارج‬ ‫من أصل تعداد الشعب السوري الذي وصل إىل نحو ‪ 25‬مليون نسمة قبل‬ ‫اندالع األزمة‪.‬‬

‫أمريكا على حافة اإلفالس‬ ‫عادت الواليات المتحدة إىل العمل بسقف الدين العام بعدما‬ ‫انتهى التجميد الذي فرضه الكونغرس قبل شهور عىل ذلك للحؤول‬ ‫دون تخلف البالد عن السداد والوصول إىل حافة اإلف�لاس‪ ،‬ما‬ ‫يعني عودة هذا الخطر‪ ،‬وكان الديمقراطيون والجمهوريون يف‬ ‫الكونغرس‪ ،‬المختلفون عىل أولويات بنود الموازنة ما أدى إىل‬ ‫أزمة مالية خطيرة يف البالد يف أكتوبر‪ ،‬توصلوا يومها إىل اتفاق‬ ‫مؤقت علقوا بموجبه العمل حتى ‪ 7‬فبراير‪ ،‬بالحد األعىل المسموح‬ ‫به قانون ًا للحكومة الفيدرالية لالقتراض‪.‬‬ ‫وانتهت هذه المهلة وباتت البالد يف حاجة إىل اتفاق جديد يرفع‬ ‫سقف الدين العام البالغ نحو ‪ 17.3‬تريليون دوالر‪ ،‬لتمكين الدولة‬ ‫الفيدرالية من االستدانة للوفاء بالتزاماتها المالية وخدمة دينها‬ ‫العام‪ ،‬ويف انتظار التوصل إىل هذا االتفاق الجديد ستعمد وزارة‬ ‫الخزانة إىل اتخاذ «إجراءات استثنائية» لتجنب وقوع البالد يف حال‬ ‫تخلف عن التسديد وتأمين هامش تحرك يرجئ األزمة حتى نهاية‬ ‫فبراير‪ ،‬وفق ما كتب وزير الخزانة جاكوب لو يف رسالة وجهّها إىل‬ ‫قادة الكونغرس‪.‬‬ ‫وقال لو يف رسالته‪« :‬بسبب عدم قيام الكونغرس برد فعل يتعين إصدار سندات خزينة مخصصة للبلديات والواليات وذلك من أجل‬ ‫عىل وزارة الخزانة أن تبدأ بتطبيق إجراءات استثنائية ستسمح لنا عدم زيادة ديون الدولة الفيدرالية‪ ،‬وأضاف لو‪ ،‬أن هذه اإلجراءات‬ ‫بحماية القدرة عىل االقتراض والثقة اللتين تتمتع بهما الواليات ستمكن وزارة الخزانة من االستمرار حتى ‪ 27‬فبراير الجاري‪ ،‬محذر ًا‬ ‫من أن الوزارة بعد هذا التاريخ لن تملك إال «المال الموجود يف‬ ‫المتحدة‪ ،‬وبالقدرة عىل دفع فواتيرنا أيض ًا»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وتتركز هذه اإلج��راءات‪ ،‬الفنية خصوصا‪ ،‬عىل وقف ال��وزارة خزائنها» من أجل الوفاء بالتزاماتها المالية‪.‬‬

‫مفاوضات روسية ‪ -‬إيرانية‬ ‫للتعاون يف مجال الطاقة‬

‫شرعت شركة النفط الروسية العمالقة ((لوك أويل))‬ ‫يف مفاوضات مع ((شركة النفط اإليرانية الوطنية))‬ ‫الستكشاف وتطوير حقول نفط وغ��از يف بحر قزوين‪،‬‬ ‫حسبما ذكرت قناة ((برس)) التليفزيونية اإليرانية يوم‬ ‫السبت‪.‬‬ ‫وقال سفير روسيا لدى إيران ليفان جاجاريان‪ :‬إن ((لوك‬ ‫أوي��ل)) أعربت عن رغبتها يف العودة إىل سوق النفط‬ ‫اإليرانية يف ض��وء تخفيف العقوبات عن الجمهورية‬

‫وكان لو‪ ،‬قال مطلع األسبوع‪ :‬إن « من دون القدرة عىل االستدانة‬ ‫بسرعة كبيرة‪ ،‬لن تكون ممكنة مواجهة االلتزامات المالية للدولة‬ ‫الفيدرالية »‪ ،‬وشدد عىل أن « من الخطأ االنتظار حتى اللحظة‬ ‫األخيرة »‪ ،‬وحذر لو‪ ،‬من أن الخالفات السياسية حول الدين سيكون‬ ‫لها تأثير سلبي عىل االقتصاد‪.‬‬ ‫والخريف الماضي‪ ،‬أقفلت األجهزة اإلدارية الفيدرالية طيلة أكثر‬ ‫من أسبوعين بسبب خالف بين الكونغرس والبيت األبيض يف شأن‬ ‫الموازنة وسقف المديونية‪ ،‬واعتبرت وزارة التجارة أن المدخول‬ ‫الذي خسره الموظفون الفيدراليون طيلة فترة إقفال اإلدارات كلف‬ ‫‪ 0.3‬نقطة من نمو االقتصاد األمريكي يف الفصل األخير من العام‬ ‫والذي بلغ ‪ 3.2‬يف المئة‪.‬‬ ‫ويف صيف ‪2011‬م‪ ،‬دفعت أزمة سابقة يف شأن سقف المديونية‬ ‫بوكالة التصنيف االئتماني «ستاندرد آند بورز» إىل حرمان الواليات‬ ‫المتحدة من درجة تصنيفها األعىل «‪ »AAA‬التي تمثل الضمان‬ ‫األقصى لمالءتها يف األسواق‪ ،‬إال أن وكالة التصنيف االئتماني‬ ‫«موديز» أكدت األربعاء أن عودة أزمة سقف المديونية العامة يف‬ ‫الواليات المتحدة الجمعة ال تشكل «تهديد ًا» لمالءة البلد‪ ،‬ولفتت‬ ‫إىل أن عودة «الحد القانوني للمديونية ال تمثل تهديد ًا كبير ًا لقدرة‬ ‫الحكومة عىل ضمان تسديد التزاماتها المرتبطة بديونها»‪ ،‬وال‬ ‫تزال الوكالة تمنح الواليات المتحدة الدرجة القصوى من المالءة‬ ‫(‪ )AAA‬مرفقة بآفاق اقتصادية مستقرة‪.‬‬

‫اإلسالمية‪ ،‬ولم يقدم مزيدا من التفاصيل‪.‬‬ ‫كانت ((لوك أويل)) قد أجرت محادثات من أجل التنقيب‬ ‫عن النفط يف منطقة أناران بشمال إيران قبل أن تنسحب‬ ‫من المشروع بسبب فرض عقوبات عىل قطاع الطاقة‬ ‫اإليراني من جانب الواليات المتحدة‪ ،‬واالتحاد األوروبي‪.‬‬ ‫وحثت إيران يف المنتدى االقتصادي العالمي الذي عقد‬ ‫بمدينة دافوس السويسرية الشهر الماضي‪ ،‬حثت عمالقة‬ ‫إنتاج النفط عىل االستثمار يف قطاعي النفط والغاز لديها‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫ارتفع سعر خـــام «برنت» أكثر من دوالر‬ ‫يف ختام تعامالت األسبوع بدعم من توقعات‬ ‫بانخفاض اإلم��دادات من بحر الشمال وارتفاع‬ ‫أسعار البنزين وزي��ت التدفئة مع استمرار‬ ‫الطقس البارد وبعد ص��دور بيانات أظهرت‬ ‫انخفاض معدل البطالة يف الواليات المتحدة‬ ‫التي تُعتبر أكبر مستهلك للنفط يف العالم‪.‬‬ ‫وزاد سعر الخام األمريكي القياسي أيض ًا‬ ‫ولكن بدرجة أقل‪ ،‬إذ تعرض لضغوط مع بدء‬ ‫موسم صيانة المصايف يف الواليات المتحدة‬ ‫الذي سيحد من الطلب عىل النفط الخام‪ ،‬وقال‬ ‫محللون‪ :‬إن انخفاض معدل البطالة يف الواليات‬ ‫المتحدة دعم العقود اآلجلة للبنزين‪ ،‬وأضافوا‬ ‫أن «برنت» حصل عىل دعم أيض ًا من دالئل عىل‬ ‫احتمال أن تكون إمدادات بحر الشمال أقل من‬ ‫المتوقع يف الشهور القليلة المقبلة‪.‬‬ ‫وكسب «برنت» ‪ 2.38‬دوالر (‪ 2.22‬يف المئة)‬ ‫ليسجل ‪ 109.57‬دوالر للبرميل عند التسوية ليل‬ ‫أول من أمس‪ .‬وصعد الخام األمريكي ‪ 43‬سنت ًا‬ ‫إىل ‪ 98.27‬دوالر للبرميل بعدما نزل يف وقت‬ ‫سابق إىل ‪ 97.11‬دوالر ًا‪.‬‬

‫ستاندرد آند بورز‬ ‫تخفض تصنيف تركيا‬

‫خفضت مؤسسة ستاندرد آند ب��ورز توقعاتها‬ ‫للتصنيف االئتماني لتركيا إىل "سلبية" من‬ ‫"مستقرة" الجمعة وأرجعت ذلك إىل مخاطر مواجهة‬ ‫صعوباتاقتصادية‪،‬وتآكلمعاييرالحوكمة‪.‬‬ ‫وقالت مؤسسة التصنيف االئتماني إن "القدرة‬ ‫عىل التنبؤ بالسياسات التركية تتراجع وهذا قد يؤثر‬ ‫عىل صمود االقتصاد واحتماالت النمو يف المدى‬ ‫البعيد"‪ ،‬مشيرة إىل القلق من عدم استقالل سياسات‬ ‫البنكالمركزي‪.‬‬ ‫وقالت عىل موقعها اإللكتروني إنها أبقت‬ ‫تصنيفها السيادي لديون تركيا بالعملة الصعبة‬ ‫يف المدى الطويل عند‪ BB+‬ويف المدى القصير عند‬ ‫‪. BBB‬‬ ‫وذكرت "ستاندرد أند بورز" أنها مازالت تفترض‬ ‫نموا إيجابيا للناتج المحيل اإلجمايل التركي يف عامي‬ ‫‪ 2014‬و‪.2015‬‬ ‫وهبطت الليرة التركية ألدنى مستوياتها بعد‬ ‫فضيحة فساد حكومية تبعتها إجراءات أثارت قلق‬ ‫المستثمرين من التدخل الحكومي يف اإلجراءات‬ ‫القضائية‪.‬‬

‫ومنذ تويل الحكومة الجديدة مهامها يف إيران‪ ،‬تركزت‬ ‫جهود وزارة النفط اإليرانية عىل استعادة مكانة الجمهورية‬ ‫اإلسالمية يف األسواق الدولية‪.‬‬ ‫وقال وزير النفط اإليراني بيجان نامدار زانغانه يف‬ ‫ديسمبر الماضي‪ :‬إن وزارته تعد خريطة طريق لالستثمار‬ ‫يف قطاعي النفط والغاز عىل مدار السنوات الـ‪ 8‬المقبلة‪،‬‬ ‫وتخطط لجذب استثمارات بقيمة ‪ 70‬مليار دوالر أمريكي‬ ‫يف القطاعين‪.‬‬


‫لقاء‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪10‬ربيع الآخر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 10‬فرباير ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد ( ‪)366‬‬

‫‪7‬‬

‫مستشــار وزيــر الداخليـــة‪:‬‬

‫الثوار الذين التحقوا بالداخلية مكسب كبري‬ ‫تواصل ليبيا‬ ‫الجديدة نشر الجزء الثاني‬ ‫من لقاء مستشار وزارة‬ ‫الداخلية العميد منصور‬ ‫قدمور والذي تطرقنا‬ ‫في الجزء األول منه إلى‬ ‫الخطوات المستقبلية‬ ‫لوزارة الداخلية ومشاكل‬ ‫مديريات األمن ‪ ،‬وملف‬ ‫التحاق الثوار بوزارة‬ ‫الداخلية ‪ ،‬وسبب عدم‬ ‫وجود رجال الشرطة خالل‬ ‫الفترة الليلية ‪ ،‬وكذلك‬ ‫قلة التجهيزات األمنية‬ ‫و ملف معالجة القيادات‬ ‫السابقة ‪.‬‬

‫التقاه‪ :‬مفتاح بلعيد‬ ‫تصوير‪ :‬حازم تركية‬

‫ ه���ل ه��ن��اك ح��م�لات ب��ه��ذا‬‫الخصوص فكل السيارات أصبحت‬ ‫معتمة ح��ت��ى س��ي��ارات ال��م��واط��ن‬ ‫البسيط؟‬ ‫اآلن ال يوجد هناك مواطن بسيط‪ ،‬قمنا‬ ‫بحمالت ووجدنا أناس ًا مسلحين‪ ،‬تمت مهاجمة‬ ‫رجال المرور وتمت مهاجمة مراكز الشرطة‪ ،‬ولكننا‬ ‫بقدر المستطاع سوف نتغلب على هذه األشياء‬ ‫وذلك من خالل توفير السالح وبرفع معنويات‬ ‫الشرطة وفي األيام القريبة سوف يكون هناك‬ ‫نشاط وتكون هناك بوابات وسيطرة على مداخل‬ ‫ومخارج مدينة طرابلس‪.‬‬ ‫ مع انتشار نسبة الجريمة كيف‬‫ترى عمل جهاز البحث الجنائي؟‬ ‫* اآلن ج��ه��از البحث الجنائي ب��دأ عمله‪،‬‬ ‫والجريمة الموجودة‪ ،‬اآلن تتمثل في الخطف‬ ‫وال��ق��ت��ل‪ ،‬وه���ؤالء أشخاص‬ ‫م��س��ل��ح��ون وأق���وي���اء وال‬ ‫تستطيع مجابهتهم ال وزارة‬ ‫الداخلية وال الجيش‪ ،‬ولكن‬ ‫الجرائم األخ��رى كالسرقات‬ ‫وال��م��ض��اي��ق��ات ال ت��وج��د‪،‬‬ ‫وال��ج��ري��م��ة ال��وح��ي��دة التي‬ ‫أرهقتنا هي جريمة الخطف‬ ‫والقتل وهذه الجرائم تقوم‬ ‫بها مليشيات مسلحة ومن‬ ‫ال��ص��ع��ب مجابهتهم حتى‬ ‫تكون لنا إمكانيات وقوة‬ ‫مكافئة من أجل محاربتهم‪.‬‬ ‫وللعلم فإن البحث الجنائي‬ ‫ال يمتلك األسلحة والسبب‬ ‫في ذلك هو القوانين التي‬ ‫تمنعنا من استيراد األسلحة‪ ،‬ونحن بحاجة ألسلحة‬ ‫خفيفة من أجل الدفاع عن انفسنا‪ ،‬هناك مراكز‬ ‫شرطة توجد بها قطعة سالح واحدة فقط ‪،‬جهاز‬ ‫البحث الجنائي ال يمتلك المسدسات‪ ،‬وهناك‬ ‫بعض العوائق األخرى ولكننا نحاول التغلب على‬ ‫هذه الظروف ونقوم بتسيير العمل‪.‬‬

‫‪2-2‬‬

‫‪،‬‬ ‫‪،‬‬ ‫سوف يكون هناك‬

‫أن هناك ضوابط تتحكم فيه وبالتالي سوف‬ ‫يلتزم ويقدم األفضل لبالده‪ ،‬وهذا العمل يحتاج‬ ‫للتأهيل والتدريب من خالل مراكز التدريب ومن‬ ‫خالل رؤسائهم بإعطاء‬ ‫المحاضرات‪ ،‬وهذا نوع‬ ‫من التأهيل يزيد من‬ ‫رفع المعنويات ‪.‬‬ ‫ ك��ي��ف ت���رون‬‫عمل جهاز األم��ن‬ ‫ال���دب���ل���وم���اس���ي‬ ‫خصوص ًا أن هناك‬ ‫ت��ج��اوزات طالت‬ ‫السفراء ؟‬

‫نشاط وتكون هناك‬ ‫بوابات للسيطرة‬ ‫على مداخل ومخارج‬ ‫طرابلس‬

‫ ما هي اإلجراءات التي اتخذتموها‬‫بخصوص رج��ال الشرطة والذين لم‬ ‫يلتحقوا بأعمالهم منذ بداية الثورة‬ ‫إلى اآلن؟‬ ‫* تم الفصل حيث تم تحديد فترة الغياب ب‬ ‫‪ 45‬يوم ًا ويفصل تلقائي ًا‪ ،‬وبعد القرار تم فصل‬ ‫أع��داد كبيرة منهم‪ ..‬خاصة في الفترة األخيرة‬ ‫وذلك بعد إعطائهم أكثر من فرصة‪ ،‬وبعد إيقاف‬ ‫المرتبات التحق الكثير منهم بأعمالهم‪ ،‬وأعضاء‬ ‫الداخلية يحتاجون إلى دفعة ونحن سوف نستفيد‬ ‫من ال��ث��وار المنظمين ألنهم يملكون الجرأة‬ ‫واالندفاع وسوف نطعم بهم رجال الشرطة من‬ ‫أجل خلق هذه الروح فيهم من جديد‪.‬‬ ‫ بعض ال��ث��وار المنظمين م��ازال‬‫والؤه��م ألم��راء الكتائب التي كانوا‬ ‫يتبعونها‪ ،‬كيف عالجتم هذا الموضوع؟‬ ‫* هذه األشياء سوف تختفي ‪ ،‬والثائر عندما‬ ‫يكلف بعمل منظم سوف يلتزم به خصوص ًا عندما‬ ‫يكون هناك برنامج عمل يسير عليه خصوص ًا‬

‫‪،‬‬

‫* تعتبر إدارة جهاز‬ ‫األمن الدبلوماسي إدارة‬ ‫جديدة وإماكانياتهم‬ ‫ضعيفة‪ ،‬ودور األمن‬ ‫الدبلوماسي يعتمد على‬ ‫حماية المقرات فقط‪ ،‬واألمن الدبلوماسي غير‬ ‫مسؤول عن حماية السفراء‪ ،‬كذلك هناك بعض‬ ‫الخروقات من بعض الدبلوماسيين وهم يتجولون‬ ‫في ساعات متأخرة من الليل بدون علم جهات‬ ‫االختصاص‪.‬‬ ‫اإلدارة مازالت تحبو وفي المستقبل سوف‬ ‫يكون لها دورات وتدريبات راقية‪.‬‬ ‫ ه��ن��اك ب��طء ف��ي معالجة ملف‬‫الترقيات بالنسبة للضباط والتي من‬ ‫المفروض أنه تم عالجها ماذا بشأنه؟‬ ‫* هذا الملف يتم معالجته وهو ظاهر للوجود‬ ‫وعلى طاولتي ولكن هناك بعض التنقيحات‬ ‫يحتاجه هذا الملف ألن به أع��داد ًا كبيرة سواء‬ ‫كانوا ضباط ًا أو ضباط صف والموضوع منذ‬ ‫‪ 3‬سنوات ونخشى من االختراقات وهذا الملف‬ ‫يحظى بمتابعة وزير الداخلية وتم تحديد ‪24-‬‬ ‫ديسمبر ‪ ، -2013‬وإذا تم اتخاذ قرار بخصوص‬ ‫الترقية سوف يصدر بنفس هذا التاريخ وهذا‬ ‫يجب أن يكون معلوم ًا عند الجميع من ضباط‬ ‫وضباط صف ‪ ،‬ولدينا اقتراح من المجلس األعلى‬ ‫بأن تكون الترقية في عيد االستقالل يوم ‪24‬‬ ‫ديسمبر‪.‬‬ ‫‪ -‬ماذا بشأن البوابات الدولية لليبيا‬

‫خصوصا أن هناك اختراقات تحدث بين‬ ‫الحين واآلخر؟‬ ‫* هذه تقع ضمن المشاكل بالنسبة للدوريات‪،‬‬ ‫وهذا عجز شامل سواء في وزارة الداخلية أو وزارة‬ ‫الدفاع‪ ،‬ومشكلة المنافذ دائم ًا تجد فيها المعاناة‬ ‫وهذه مشكلة عالمية‪ ،‬فهناك المهربون وهناك‬ ‫تجار الممنوعات‪.‬‬ ‫بالنسبة لبوابة رأس اجدير تعتبر جيدة نوع ًا‬ ‫ما‪ ،‬أما البوابة الشرقية في حدودنا مع مصر‬ ‫هناك بعض النفوس المريضة والتي ليس من‬ ‫السهل التغلب عليها فقد سيطر عليهم حب‬ ‫المادة وأصبحوا يتاجرون بالممنوعات مثل حبوب‬ ‫الهلوسة والبضائع الفاسدة‪ ،‬��ه��ذه المشكلة‬ ‫ليست جديدة فقد كانت موجودة حتى في العهد‬ ‫السابق من تهريب للوقود والسلع التموينية‬ ‫وغيرها خصوص ًا في دولة مثل ليبيا لها حدود‬ ‫مترامية األطراف‪.‬‬ ‫ لماذا لم يتم االهتمام بتركيب‬‫كاميرات المراقبة في‬ ‫بنغازي وهذا الموضوع‬ ‫ال يكلفكم الكثير؟‬ ‫* أن����ا ل��س��ت م��ح��اط �اً‬ ‫بالكثير حول هذا الموضوع‬ ‫والكاميرات ليس من السهل‬ ‫تركيبها وكذلك من الصعب‬ ‫بقائها‪ ،‬خصوص ًا في مدينة‬ ‫مثل بنغازي وال��ذي يعتبر‬ ‫فيها األمن مخت ًال نوع ًا ما‪.‬‬ ‫ م��ا ه��و دور وزارة‬‫الداخلية ف��ي مدينة‬ ‫سبها بعد األح���داث‬ ‫األخيرة ؟‬ ‫* ه���ن���اك ال��ع��دي��د من‬ ‫مديريات األمن قائمة بعملها‬ ‫وتم توفير كل اإلمكانيات لها‬ ‫من سبها إلى أوباري إلى الشاطئ ‪ ،‬واآلن هناك‬ ‫شغل وبسبب وجود الجيش وانتشاره بالمدينة‬ ‫يختفي هنا دور الشرطة وبعد انسحاب قوات‬ ‫الجيش يأتي دور رجال الشرطة‪.‬‬ ‫هناك تصور للبوابات يكون فيها عدد ‪ 4‬رجال‬ ‫شرطة وهناك حماية من قوات الجيش لرجال‬ ‫الشرطة‪.‬‬ ‫العمل األمني يحتاج لترتيب والعمل العشوائي‬

‫سيكلفنا الكثير‪.‬‬ ‫نحن نعول على المواطن وكذلك على أئمة‬ ‫المساجد من خالل االستفادة من المنابر وتوعية‬ ‫الناس ‪ ،‬وكذلك نعول على أولياء األم��ور فهم‬ ‫غائبون عن الساحة وهم من عليهم يقع العبء‬ ‫األك��ب��ر فأبناؤنا يحملون ال��س�لاح ف��ي بيوتنا‬ ‫وسياراتهم بدون لوحات وزجاج سيارتهم معتم‬ ‫وكذلك دور المدارس غائب خصوصا أن الوطنية‬ ‫نزعت م��ن الكثير فقد شهدنا البعض يقوم‬ ‫بتدمير وزارة الخارجية والبعض اآلخر قام بتدمير‬ ‫مستشفى شارع الزاوية وغيرها‪.‬‬ ‫ ما هي عالقتنا األمنية مع الدول‬‫التي تربطنا معها حدود؟‬ ‫* قمنا بزيارة الجزائر وكان موقفهم مطمئن ًا‬ ‫جد ًا وهم صرحوا أنهم مع الشعب الليبي وقاموا‬ ‫بتقديم كل سبل المساعدة لليبيا‪ ،‬وأكدوا على‬ ‫تأمين الحدود مع ليبيا وقمنا بتأمين مقابالت‬ ‫بين الجيش الليبي والجزائري‪.‬‬ ‫أما من ناحية البحر فهناك زيارة لوزير الداخلية‬ ‫المكلف زار خاللها‬ ‫إي���ط���ال���ي���ا‪ ،‬وه���ي‬ ‫متعاونة بهذا الشأن ‪.‬‬ ‫نحن عازمون خالل‬ ‫األشهر القادمة على‬ ‫ت��ف��ع��ي��ل ال��داخ��ل��ي��ة‬ ‫بشكل جيد‪.‬‬ ‫وأخ��ي��را يجب أن‬ ‫نبتعد ع��ن السلبية‬ ‫وي���ج���ب ع���ل���ى ك��ل‬ ‫م��واط��ن أن يعرف‬ ‫واج��ب��ات��ه وحقوقه‪،‬‬ ‫كما يجب على اإلعالم‬ ‫أن يكون له دور أكبر‬ ‫في تصحيح األوضاع‪،‬‬ ‫ف����اإلع��ل�ام غ��ائ��ب‪،‬‬ ‫وك���ذل���ك ي��ج��ب على‬ ‫المدارس أن يكون لها دور أكبر من خالل توعية‬ ‫التالميذ‪ ،‬فالشرطة والجيش ال يمكن أن تعمل إال‬ ‫من خالل تعاون المواطن‪.‬‬ ‫ً‬ ‫التركة كبيرة وكبيرة جدا ولكننا نحتاح للوقت‬ ‫‪ ،‬فجميع الخبراء بالداخلية والذين كانوا متوقفين‬ ‫عن أعمالهم رجعوا جميع ًا ألعمالهم ولوطنيتهم‬ ‫وال يسعون من أجل المناصب بل يعملون من أجل‬ ‫وطنهم ويسعون إلحياء وزارة الداخلية من جديد‪.‬‬

‫‪،‬‬ ‫‪،‬‬ ‫ت��م ف��ص��ل أع���داد‬ ‫ك��ب��ي��رة م��ن رج��ال‬ ‫الشرطة الذين لم‬ ‫يلتحقوا بأعمالهم‬

‫‪،‬‬


‫متابعات‬ ‫نظم المجلس المحلي‬ ‫لمدينة بنغازي ـ بالتعاون مع‬ ‫بعثة األمم المتحدة للدعم‬ ‫في ليبياـ ورشة عمل حول‬ ‫الخيارات المختلفة لالمركزية‬ ‫في الدستور‪.‬‬ ‫وشارك في جلسات‬ ‫الورشة التي استمرت لمدة‬ ‫يومين عدد من النشطاء‬ ‫السياسيين‪ ،‬والحقوقيين‪،‬‬ ‫وعدد من المترشحين‬ ‫للجنة التأسيسية لصياغة‬ ‫الدستور‪ .‬وهدفت هذه‬ ‫الورشة إلى المساعدة في‬ ‫توسيع قاعدة النقاش العام‬ ‫حول الالمركزية ‪ ،‬والهياكل‬ ‫الحكومية ‪ ،‬وتقديم خيارات‬ ‫وبدائل‪ ،‬وتضمنت الورشة‬ ‫مناقشة المصالح واألهداف‬ ‫التي ترتكز عليها الالمركزية ‪،‬‬ ‫والحاجة إلى توضيح األهداف‬ ‫قبل اتخاذ قرار بخصوص‬ ‫هيكلية الدول حيث كان من‬ ‫بعثة األمم المتحدة السيدة‬ ‫كريستينا مواري أستاذة في‬ ‫القانون الدستوري و حقوق‬ ‫اإلنسان في جامعة كيب‬ ‫تاون بجنوب أفريقيا وكذلك‬ ‫دايفيد رايكو وهو عضو فريق‬ ‫الدعم الدستوري لبعثة األمم‬ ‫المتحدة للدعم في ليبيا ‪.‬‬

‫متابعة‪ :‬سراج الدين المقصبي‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪10‬ربيع الآخر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 10‬فرباير ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪) 366‬‬

‫برعاية المجلس المحلي بنغازي‬

‫‪8‬‬

‫ورشة عمل « الخيارات المختلفة لالمركزية في الدستور »‬ ‫وعلى هامش الورشة أجرت ليبيا الجديدة‬ ‫العديد من القاءات مع عدد من المشاركين لرصد‬ ‫انطباعاتهم ومدى االستفادة التي تمكنوا من‬ ‫تحصيلها خالل هذه الورشة وكانت كالتالي ‪:‬‬ ‫إيمان بن يونس مرشحة عن بنغازي بلجنة‬ ‫صياغة ال��دس��ت��ور ‪:‬استفدت منها بمعرفة أن‬ ‫هناك عدة مستويات للمركزية ومعرفة مميزات‬ ‫وعيوب كل مستوى ‪ ،‬وأيض ًا في نطاق آخر ما‬ ‫هو المناسب بالوضع في ليبيا ‪،‬وحسب اعتقادي‬ ‫الوضع المناسب هو تقطير الالمركزية في إطار‬ ‫دستوري بشكل عدم تعدد المستويات حتى ال‬ ‫تضيع المسؤوليات وكلما زاد عدد المسؤولية زاد‬ ‫االختصاص وكلما ضاعت المسؤولية كان هناك‬ ‫هدر المال العام وبالتالي أعتقد الالمركزية اإلدارية‬ ‫والمالية في حدود متوسطة كلما كانت أفضل‪.‬‬ ‫أسامة الشريف رئيس اللجنة اإلعالمية‬ ‫بالمجلس المحلي بنغازي ‪ :‬الغاية من هذه الورشة‬ ‫هي الخيارات التي يطمح لها المواطن الليبي‬ ‫في دسترتهم بالدستور حتى يضمن عدم توغل‬ ‫سلطة المركز على باقي األقاليم واألط��راف في‬ ‫الدولة المقبلة‪ ،‬لحظة تجاوب كل من الحاضرين‬ ‫أو المعنيين سواء من المرشحين للجنه صياغة‬ ‫الدستور أو من أصحاب الطرح الفيدرالي‬ ‫ونخبة من شخصيات المجتمع المدني ‪.‬‬ ‫انتصار العقيلي عضو سابق بالمجلس‬ ‫الوطني االنتقالي وعضو الفريق االستشاري‬ ‫للمجلس المحلي بنغازي ‪ :‬ما توافقنا عليه‬ ‫جميع ًا أنّ ك��ل اآلراء كانت تقول نحن‬ ‫بحاجة لترشيح نظام حكم الالمركزي‪،‬‬ ‫و ه��ذه النوعية من ال��ورش تكون‬ ‫بصورة مستثمرين و تستهدف كافة‬ ‫المرشحين ونقلها إلى كل المؤيدين‬ ‫لها المرشح أو الشخص المعني ‪.‬‬ ‫أحمد بوسنينة عضو المجلس‬ ‫المحلي بنغازي و نائب رئيس المجلس‬ ‫المحلي ‪:‬‬ ‫هذه الورشة كانت نتاج التواصل‬ ‫بين المجلس وبين « جورج نصر»التابع‬ ‫لألمم المتحدة وال��ذي توفي نتيجة‬ ‫حادث طبي و كان شخصية متعاونة جدا‬ ‫وقمنا بالتواصل مع األمم المتحدة و عرضوا‬ ‫علينا استجالب الخبرات وعرضوا نظريتهم‬ ‫الواقعية لليبيا ومشاكل األمن واختالف‬ ‫ال��رؤى من ناحية الالمركزية والفدرالية‬ ‫وحاولوا على مدار يومين إعطاءنا مواد ًا‬ ‫تخص النظام الالمركزي و انطباعي أنها‬ ‫كانت ورشة ناجحة والحمد لله قد خرجنا بحوصلة‬ ‫مفيدة تفيدنا في بناء ليبيا الجديدة ‪.‬‬ ‫وعن نظام الالمركزية اإلدارية وإنهاء السلطة‬ ‫المركزية في الدولة الليبية وكيفية وضعها‬ ‫وصياغتها في الدستور كانت للسيد أ‪.‬د‪.‬عبدالقادر‬ ‫عبدالله قدورة أستاذ القانون الدستوري بجامعة‬ ‫بنغازي وجهة نظر هامة جدا بهذا الخصوص وصرح‬ ‫عنها مدونا ‪ :‬الالمركزية اإلدارية الموسعة في ليبيا‬ ‫«وسيلة لتحقيق العدالة والبناء الديمقراطي»‬ ‫وهي « نظام المحافظات »‪.‬‬ ‫م��ن األت���راك إل��ى اإليطاليين إل��ى اإلدارة‬ ‫البريطانية كان النظام اإلداري الليبي يقوم على‬ ‫الالمركزية اإلدارية كانت المناطق تتمتع بسلطة‬ ‫محلية واسعة بل إنه في بعض الفترات من العصر‬ ‫التركي كان شرق البالد يخضع مباشرة إلى الحكومة‬ ‫التركية ‪.‬‬ ‫جاء االستقالل بعد حرب التحرير األولى وشكلت‬

‫لجنة لوضع الدستور والتي قامت بعملها ووضعت‬ ‫دستور عام ‪ 1951‬والذي ـ نتيجة للظروف القاسية‬ ‫التي كانت تمر فيها البالد حيث كان الفقر الشديد‬ ‫وقلة الموارد وتشرذم القيادات واختالف خياراتهم‬ ‫خاصة في المنطقة الغربية ـ دفع الجميع إلى‬ ‫اختيار النظام الفيدرالي و ظهرت ليبيا الجديدة‬ ‫بثالث واليات (برقة – طرابلس – فزان) و استمر‬ ‫هذا النظام حتى عام ‪.1963‬‬ ‫إن الالمركزية الحقيقية‬ ‫هي في النظام ال��ذي يحترم‬ ‫الحريات والحقوق األساسية‬ ‫ل���ل���ن���اس م��ه��م��ا اخ��ت��ل��ف��ت‬ ‫إن��ت��م��اءات��ه��م‪ ،‬أم���ا ال��ن��ظ��ام‬ ‫االستبدادي الدكتاتوري فهو‬ ‫يميل إلى المركزية‪.‬‬ ‫إن الالمركزية اإلداري���ة‬ ‫الحقيقية هي مرتبطة إذن بالنظام‬ ‫الديمقراطي حيث كل منهما قائم‬ ‫على نظام االنتخابات الختيار من‬ ‫يمارس السلطة باإلضافة إل��ى أن‬ ‫الالمركزية تعطي الفرصة لكل الناس‬ ‫في مختلف األقاليم أو المحافظات‬ ‫لممارسة حقوقهم الطبيعية‬ ‫في الديمقراطية و تعميم هذه‬ ‫الفكرة و تقريبها من الناس‬ ‫مهما اختلفت مستوياتهم‬ ‫االجتماعية و الثقافية ‪.‬‬ ‫في أواخ��ر عهد المجلس‬ ‫الوطني االنتقالي سمعنا أن‬ ‫هناك قانون ًا ل�لإدارة المحلية‬ ‫قد ص��در وبعد اطالعنا عليه‬ ‫رأينا من واجبنا أن نقول رأينا فيه‬ ‫حتى يعرف الناس حقيقة األمر ‪ ،‬فهذا‬ ‫القانون يتكون من ‪ 82‬مادة مقسمة‬ ‫إل��ى ثماني ف��ص��ول وع��ن��وان��ه ه��و ‪:‬‬ ‫(قانون اإلدارة المحلية ) ‪ ،‬بينما نحن‬ ‫نتطلع إلى الحكم المحلي ‪ ،‬يكفي أن‬ ‫نقول إدارة محلية حتى نفهم وعلى‬ ‫وج��ه السرعة أن هناك عالقة‬ ‫وصاية وهي نفس الوصاية في‬ ‫القانون المدني ‪ ،‬فقط هنا بين‬ ‫األشخاص الطبيعيين بينما في‬ ‫اإلدارة بين أشخاص اعتباريين أي‬ ‫بين الوحدات المحلية والسلطة‬ ‫المركزية المتمثلة في الوزارة أو‬ ‫الوزير وفي حالتنا وزارة الحكم‬ ‫المحلي‪ ،‬س��ي��زداد األم��ر وضوح ًا‬ ‫عندما نستعرض بعض أحكام هذا القانون‪.‬‬

‫فالمحافظة يتم إنشاؤها بقانون والبلديات‬ ‫بقرار من مجلس الوزراء والمحالت بقرار من وزير‬ ‫الحكم المحلي ‪ ،‬وهذا يعني أن سكان المنطقة‬ ‫(المحافظة) ليس لهم أي دور في التقسيم‬ ‫الجغرافي لمنطقتهم رغ��م أنهم لديهم مجلس‬ ‫محافظة منتخب كما يقول القانون (م‪. )4‬‬ ‫ك��ذل��ك ال ي��وج��د ه��ن��اك ت��ح��دي��د واض���ح‬ ‫لالختصاصات وإنما تمارس الكثير من األشياء‬ ‫العامة التي يجب الرجوع فيها إلى لوائح الحقة‬ ‫لتوضيحها وفي النهاية تحت اإلشراف التام لوزارة‬ ‫الحكم المحلي (م‪ ، )6‬وعندما يأتي الحديث عن‬ ‫اختصاص مجلس المحافظة فإننا ال نجد فيه أي‬ ‫اختصاصات فعلية في المواد ‪ ،12،13،14‬وكذلك‬ ‫اختصاصات المحافظ نفسه فهو حديث عام دون‬ ‫تحديد أ�� تخصيص بل على المحافظ أن يبلغ‬ ‫الوزير فور ًا والمحافظ مسؤول أمام الوزير ويلزم‬ ‫بتقديم تقرير عن أعماله (م‪. )16‬‬ ‫استخدام القانون طريقة هي قديمة جديدة‬ ‫وهي واضحة إلخفاء فكرة السيطرة والهيمنة‬ ‫للوزير وهي التفويض حيث نص القانون على جواز‬ ‫التفويض من الوزير إلى المحافظ في الوزارات‬ ‫التي لم تنقل اختصاصاتها إلى الوحدات المحلية‬ ‫ولكن لألسف باستعراض القانون لم نجد أي ذكر‬ ‫ألي وزارة نقلت اختصاصاتها للوحدات المحلية أو‬ ‫التزمت بهذا النقل‪ ،‬فاألمر يترك إلرادة وتقدير كل‬ ‫وزير ووزارة ‪ ،‬وأعتقد أن في هذه الصياغة شيئ ًا‬ ‫من الخدعة للقارئ فربما كان من األفضل أن تتم‬ ‫صياغة هذا الموضوع بطريقة أكثر وضوح ًا ‪.‬‬ ‫أما المواد ‪ )18( :‬لإلجراءات ‪ ،‬و(‪ )19‬النصاب‬ ‫واالجتماعات ‪ ،‬و(‪ )20‬اللجان المتخصصة ‪ ،‬و(‪)21‬‬ ‫مجلس الشورى «مجلس الخبراء» ‪ ،‬فهذه المواد‬ ‫في الحقيقة هي إجرائية تفصيلية‬ ‫ولكنها ليست لها أهمية باستثناء‬ ‫إنشاء مجلس الشورى وهو مجلس‬ ‫الخبراء وه��ذا ك��ان م��وج��ود ًا أيام‬ ‫شعبيات النظام السابق‪.‬‬ ‫الفصل ال��راب��ع ال��ذي خصص‬ ‫للبلديات من المادة ‪ 24‬حتى المادة‬ ‫‪ 41‬فقد أعطي لها اختصاصات‬ ‫شؤون محلية وهذا شيء طبيعي‬ ‫ومعروف وانتخاب المجلس البلدي ولديه‬ ‫اختصاص واسع قائم على االقتراح فقط‬ ‫ينس القانون إنشاء مجلس‬ ‫دون غيره ‪ ،‬لم َ‬ ‫شورى للبلدية (الخبراء) ثم الفرع البلدي‬ ‫واختصاصاته والمحالت واختصاصاتها‬ ‫والتي تشمل العلم والخبر والصلح في‬ ‫المسائل االجتماعية ‪.‬‬ ‫ثم انتقل القانون في الفصل الخامس ‪:‬‬

‫من المادة ‪ 42‬حتى المادة ‪ 48‬إلى خلق أجهزة‬ ‫إدارية أخرى نعرفها في النظام السابق ولم‬ ‫تؤت ثمارها‪ ،‬وقام بإنشاء المجلس األعلى‬ ‫لإلدارة المحلية يشكل من المحافظين وعمداء‬ ‫البلديات برئاسة السيد وزير الحكم المحلي‪،‬‬ ‫كذلك جهاز آخ��ر اسمه مجلس التخطيط‬ ‫اإلقليمي وه��ذه أجهزة تهدف في الحقيقة‬ ‫إلى إحكام سيطرة السلطة المركزية وجعل‬ ‫شخصية الوزير محورية ألنها هي دائمة برئاسة‬ ‫الوزير ‪ ،‬كذلك تهدف إلى زيادة الجهاز اإلداري‬ ‫وتضخمه ألن��ه خلق أم��ان��ات لهذه األجهزة‬ ‫تتحكم ف��ي ك��ل م��ا يأتي م��ن المحافظات‬ ‫والبلديات ‪.‬‬ ‫كذلك ابتدع القانون في المادة ‪ 44‬منه‬ ‫شيء جديد اسمه اإلقليم االقتصادي ولم يحدد‬ ‫معناه باستثناء القول إنه يتكون من محافظة‬ ‫أو أكثر ويملك إنشاء هذا اإلقليم مجلس الوزراء‬ ‫بناء على عرض السيد الوزير ووزير التخطيط‬ ‫وأعتقد أن هذه وسيلة أخرى خطيرة للغاية‬ ‫ربما تكون طريق ًا لتكريس الجهوية اإلقليمية‬ ‫والمركزية وخلق إمكانية إعطاء وحرمان‬ ‫مناطقا ومحافظات كما كان سائد ًا في العهد‬ ‫السابق ‪ ،‬ألن كل الحديث التالي في القانون عن‬ ‫هذا الموضوع ليست له أهمية ألن األمر في‬ ‫النهاية تقديري لسلطة الوزير ومجلس الوزراء ‪.‬‬ ‫الجميع يعلم بأنه ال يمكن الحديث عن‬ ‫إدارة أو حكم محلي حقيقي بدون توفير موارد‬ ‫مالية واضحة ومحددة ومعروفة لكل وحدة‬ ‫محلية ‪ ،‬وعلى ذلك فإن القانون استخدم نفس‬ ‫األسلوب الذي كان سائد ًا في السابق وهي أن‬ ‫تتحكم السلطة المركزية في العاصمة في‬ ‫األموال وتوزيعها على المحافظات حيث نص‬ ‫القانون في المادة ‪ 49‬منه على الموارد المالية‬ ‫للمحافظات وهي كلها عبارة عن نسب مئوية‬ ‫من دخول المحافظات والتي يعرف الجميع أنها‬ ‫ضعيفة وفي الفقرة (هـ) من نفس المادة نص‬ ‫على دعم الحكومة المركزية وفق ًا للمادة ‪58‬‬ ‫من هذا القانون وعندما ذهبنا إلى تلك المادة‬ ‫لألسف لم نجد شيئ ًا فهي تتعلق بطريقة تسيير‬ ‫الميزانية في حالة تأخر اعتمادها وال يوجد أي‬ ‫حديث عن دعم فهل وضعت هذه الفقرة بحسن‬ ‫نية ؟ إنني أتساءل عن مستوى إدارة األمور‬ ‫بهذا الشكل ‪.‬‬ ‫واستمر القانون بالحديث عن ميزانيات‬ ‫تنموية في المادة ‪ 56‬وطلب من كل محافظة‬ ‫وبلدية أن تضع برامجها وترسلها إلى مجلس‬ ‫التخطيط اإلقليمي لدراستها ووضعها في‬ ‫الميزانية التنموية ل��وزارة الحكم المحلي ‪،‬‬ ‫وبهذا الشكل فإن كل ميزانيات المحافظات‬ ‫والبلديات هي مركزية ل��وزارة الحكم المحلي‬ ‫وقبلها فيما يسمى بمجلس التخطيط اإلقليمي‬ ‫وأعتقد أن هذه وسائل عرفناها في السابق فقد‬ ‫كانت موجودة في عهد اإلدارة الشعبية ومجلس‬ ‫التخطيط األعلى ‪.‬‬ ‫والذي استدعى انتباهي بعد هذا كله هو‬ ‫عندما تحدث القانون عن موارد المحافظات‬ ‫والبلديات لم يتحدث أبد ًا عن حقها في موارد‬ ‫البالد الطبيعية من بترول وغاز وكأنه مستمر‬ ‫في تطبيق الحظر المعروف أن هذه الموارد‬ ‫ليست ملك ًا للشعب الليبي وإنما لشخص معين‬ ‫أو لحكومة مركزية تتحكم في هذه الثروة‬ ‫وتوجهها كما تشاء ‪ ،‬وتعطي مناطق ومدن‬ ‫وتحرم أخرى منها ‪.‬‬


‫محليات‬ ‫أضحى سوق الدجل‬ ‫والشعوذة سوق استثمار‬ ‫للكثير من المنتفعين بل إن‬ ‫األدهى واألمر الذين يمارسون‬ ‫الشعوذة يخلطون بين‬ ‫السحر والدين فالكثير من‬ ‫النساء يعتقدن بالخرافات‬ ‫والخزعبالت ويترددن على‬ ‫المشعوذين سر ًا وعالنية‬ ‫مما يجعلنا نتساءل بقوة‬ ‫هل من الممكن أن يعتقد‬ ‫الناس في القرن الحادي‬ ‫والعشرين بقدرات مشعوذ‬ ‫على تقديم مصالح لإلنسان؟‬ ‫وما هي أسباب اللجوء إلى‬ ‫المشعوذين والسحرة؟‬ ‫هل هو عجز اإلنسان عن‬ ‫تحقيق أهدافه نتيجة لسوء‬ ‫تخطيطه أم أنه ناتج عن‬ ‫الجهل واليأس وضعف الواعز‬ ‫الديني لكثير من الناس‪ ،‬أم‬ ‫ماذا ؟‬ ‫تتنوع مظاهر السحر‬ ‫والشعوذة ما بين قراءة‬ ‫الفنجان وباستخدام الودع‬ ‫وغيرها من الطرق وعلى الرغم‬ ‫من العلم والوعي والتقدم‬ ‫فمازالت النسوة يقفن على‬ ‫بيوت بائعي األوهام والخرافة‬

‫رصد‪ :‬زهور خالد‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪10‬ربيع الآخر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 10‬فرباير ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪) 366‬‬

‫الشعوذة دليل الخواء الفكري والنفساني‬ ‫فيما يؤثر السحر في بدن المسحور‬ ‫أو قلبه أو عقله فمنه ما يقتل وما‬ ‫ُيمرض وما يأخذ الرجل عن امرأته فيمنعه‬ ‫وطأها‪ ،‬ومنه ما يفرق بين المرء وزوجه‬ ‫وما يبغض أحدهما على اآلخر‪ ،‬خطورة هذا‬ ‫األمر تجعلنا نسعى حثيث ًا للتفكير كيف‬ ‫نوقف هذا النزف األعمى ال��ذي يتستر‬ ‫تحت مظلة الخرافة وضغوط الحياة وما‬ ‫هي أبعاده النفسانية واالجتماعية ؟!‬ ‫في هذا التحقيق نلقي الضوء على هذه‬ ‫القضية‬ ‫ّعرافة ميزران‬ ‫سيتراءى للبعض أن ما يروى ما هو‬ ‫إال نسج من خيال ولكنه الواقع بعينه‬ ‫حيث حاولت أن أدخل هذا العالم لكي أنقل‬ ‫لكم إحدى الظواهر الهدامة التي تؤثر‬ ‫على شبابنا وأفكارهم وحياتهم النفسانية‪.‬‬ ‫ذهبت رفقة إح��دى الفتيات التي‬ ‫حدثني عن ه��ذا العالم وأخبرتني أن‬ ‫صديقاتها يلجأن للمشعوذين لجلب‬ ‫الحبيب الهاجر ‪ ..‬دخلنا أح��د البيوت‬ ‫بقرب شارع ميزران ‪ ،‬ثم ولجنا إلى غرفة‬ ‫مظلمة تجلس بها العرافة أو الشباحة‬ ‫كانت ترتب المالبس وترشها بالعطور‬ ‫جلسنا على الفرش المهترئة ‪ ،‬كانت‬ ‫ال��م��رأة س���وداء البشرة ممتلئة الجسد‬ ‫شعرها قصير متموج‪،‬سألتها كيف يمكنها‬ ‫مساعدتي؟ فسألتني ماإذا كنت أبحت عن‬ ‫جلب العرسان أو البحث عن الرزق أو جلب‬ ‫الحبيب؟! طلبت مني أن أكتب اسمي واسم‬ ‫أمي واسم من أحب واسم أمه حدثتني عن‬ ‫أمور ستحدث في المستقبل‪ ،‬ونبهتني‬ ‫إلى سحر موجود في زوايا منزلي‪ ،‬تحدثت‬ ‫كثير ًا‪ ،‬وقالت لي أعرف أنك لم تقتنعي‬ ‫بما قلت ‪ ،‬ولكنك سترين ما أخبرتك عنه‬ ‫رأي العين ‪ ،‬وأضافت إن علي أن أخرج‬ ‫صدقات تتمثل في مسابح وسجادات‬ ‫وتمر وحليب ‪ ،‬وقالت ‪( :‬إن بصرها قد‬ ‫كشف عنه الحجاب بعد وفاة ابنتها) التي‬ ‫سقطت من الساللم وتوفيت ‪.‬‬ ‫استمررت بمراقبتها هي وزبائنها‬ ‫طلبت منهم بعض األشياء الغريبة من‬ ‫بخور وعطور وأعشاب وبقايا حيوانات‬ ‫ون��وع معين من الشموع ‪..‬طلبت من‬ ‫إحداهن العطر التي استعملته في نحر‬ ‫امرأة التقت بحبيبها ‪ ،‬أو الوشاح الذي‬ ‫ارتدته بل األده��ى من ذلك طلبت من‬ ‫الفتيات ممارسة ال��ح��رام ليتمكن من‬ ‫تثبيت السحر لضمان أن ال يفلت الحبيب‬ ‫لتحصل على ش��يء م��ن ال��رج��ل بعد أن‬ ‫أقنعتهن أن الحبيب سيعود زاحف ًا ولن‬ ‫يرى غيرهن في الدنيا ‪ ،‬ولكن الموضوع‬ ‫يحتاج لبعض ال��وق��ت حتى يستطيع‬ ‫السيطرة عليه‪.‬‬ ‫إح��داه��ن ف��ت��اة جامعية مثقفة‬ ‫ل��م ت��ت��زوج بعد ‪ ،‬لكنها تحب شخص ًا‬ ‫حب ًا جم ًا وه��و ال يعيرها أي اهتمام ‪،‬‬ ‫وألج���ل أن يشعر بحبها وال��ت��ي نست‬ ‫نفسها بسبب الحب اللعين ذهبت لهذه‬ ‫العرافة ليكون طوع أمرها ‪..‬تحدثها‬ ‫العرافة ألم أقل لك أنه سيتصل بك‪..‬‬ ‫كيف كان لقائك به ؟؟ وبعد أن سردت‬ ‫الفتاة التفاصيل طلبت منها العرافة أن‬ ‫ال ترد على اتصاالته ‪..‬لكي يأتي طوع ًا‬ ‫لخطبتها‪.‬‬ ‫كانت الحجرة مكتظة بزبائنها حيث‬ ‫العديد من الفتيات والسيدات الباحثات‬ ‫عن الوهم اللواتي كن كالغريق الذي‬

‫يتعلق بقشة صغيرة وسط بحر من أمواج‬ ‫اليأس واإلحباط‪.‬‬ ‫ثم انطلقنا إلى عجوز تقيم أيض ًا‬ ‫في ميزران ‪ ،‬قامت بحرق عود القماري‬ ‫وطلبت منا أن ننادي باسم الحبيب‬ ‫وتقول«هيا تعال هيا تعال بيا مشغول‬ ‫ال��ب��ال» وق��ام��ت ب��ح��رق بعض األب��خ��رة‬ ‫وطلبت منا إشعال الشموع في بيوتنا‬ ‫وكذلك بإحراق بعض األبخرة وقالت بأنها‬ ‫ستعطيني بعض الماء ألرشه في منزلي‬ ‫حتى أتمكن من جلب من أحب‪ ،‬وطلبت‬ ‫مني أن أعطيها رقم هاتفه ورقم هاتفي‬ ‫حتى تربط قلبينا مع ًا ‪.‬‬ ‫ذهبنا إلى مكان آخر في أبو سليم‬ ‫حيث يقال بأن الشيخ هناك ال يعجز عن‬ ‫حل المشاكل أي ًا كان حجمها ‪ ،‬كان يجلس‬ ‫أمام بيت عتيق ويلتف حوله العديد من‬ ‫الرجال والشباب صغار السن ‪ ،‬طلب منا‬ ‫أن نعود في وقت الحق نتيجة االزدحام‬ ‫الشديد ‪ ،‬فأخذتنا الطريق إلى عرافة أخرى‬ ‫تستخدم (الودع) كانت تجلس إليها إحدى‬ ‫النساء (ف ‪ ،‬ص) امرأة فقيرة لها بنات‬ ‫دون زواج أو وظيفة ‪..‬بيتها مهترئ يكاد‬ ‫يسقط على رؤوس ساكنيه بيت دون‬ ‫فرش أو أثاث أو حتى اللوازم األساسية‬ ‫أما (ف) فهي امرأة شابة ولكنها مطلقة‪،‬‬ ‫ولها اب��ن يبلغ م��ن العمر ‪ 6‬س��ن��وات‪..‬‬ ‫استخدمت العرافة ال��ودع لتكشف لهن‬ ‫عن نساء يدسسن لهن المكائد ‪ ،‬وغيرها‬ ‫من األمور ‪ ،‬أما إحداهن فطلبت منها أن‬ ‫تعمل لها القصدير ‪ ،‬فقامت العرافة بجلب‬ ‫قصدير ووضعته في الطنجرة‪ ،‬ووضعت‬

‫‪،،‬‬

‫إل�������������ى‬ ‫م��ت��ى تظل‬ ‫ال���خ���راف���ات‬ ‫ت���ت���ح���ك���م‬ ‫بعقولنا‪..‬؟!‬

‫‪،،‬‬

‫عليه القليل من الماء ‪ ،‬وبدأت في غليه‬ ‫ثم وضعت الوعاء على رأسها وسكبت‬ ‫عليه الماء وبدأ الوعاء يصدر صوت قرقعة‬ ‫وفرقعة‪ ،‬ثم سكبت محتوى الوعاء في‬ ‫صحن آخر وبدأت العرافة بسرد أساطيرها‬ ‫وقامت بالعملية عدة مرات ثم طلبت من‬ ‫المرأة أن تبول على بقايا القصدير حتى‬ ‫يزول عنها الهم والغم وكل سحر أتى به‬ ‫الحاقدون وطلبت منها أن تنادي باسم‬ ‫القصدير وغيرها من التمتمات الكفرية‪.‬‬ ‫قبل دخولنا لبيت تلك العرافة دخلت‬ ‫ابنتها وهي ترتدي أفخر المالبس وتحمل‬ ‫العديد من المتاع ‪ ،‬ثم أخذت تلك العرافة‬ ‫تحدثنا عن بناتها وعن المدارس الخاصة‬

‫التي يرتدنها ‪..‬فكل أبنائها يدرسون‬ ‫بالمدارس اإلنجليزية‪.‬‬ ‫مأساتي مع السحر‬ ‫الحاجة (ع) تروي مأساتها مع السحر‬ ‫حيث قالت ‪ ،‬إن زوجها األول كان رج ًال‬ ‫لطيف ًا ويحبها كثير ًا إال أن غيرة إخوته‬ ‫وحقدهم عليها جعلهم يلتجئون لسحر‬ ‫التفرقة ‪ ،‬ففرقوا بينها وبينه ‪..‬فقد خرج‬ ‫زوجها ذات يوم وقد تخطى قطعة كبد‬ ‫مرمية على عتبة البيت ‪ ،‬وتقول إنه منذ‬ ‫ذلك اليوم ال أثر له وإذا رآها في الطريق‬ ‫يهرب منها ويتحاشاها وبكت بعد أن‬ ‫تحسرت على فراق زوجها العزيز‬ ‫أما األخت (ن) تحدثت بمرارة عن‬ ‫مأساة عمرها تقول إن إح��دى قريبات‬ ‫زوجها قامت بعمل سحر لها يوم عرسها‬ ‫حكت عن معاناتها التي الزالت مستمرة‬ ‫فهي دوم ًا تعاني من األحالم والهلوسات‬ ‫فأحيان ًا ينزل الجان إل��ى قدميها فال‬ ‫تستطيع الحراك البتة وأحيانا يستقر في‬ ‫البنكرياس فيسبب لها ارتفاع ًا كبير ًا في‬ ‫السكري وحرقان في المعدة وتقول إن‬ ‫مشايخ القرآن يقولون إن الساحر قد أتى‬ ‫بالجان من أورشليم ‪ ،‬وهو ليس جني ًا عادي ًا‬ ‫بل مارد ًا منذ آالف السنين‪.‬‬ ‫أما األخ (ز) عاش مأساة مختلفة‬ ‫ج���د ًا‪(..‬ز) كان طالب ًا مجتهد ًا في كلية‬ ‫الطب ‪ ،‬تقربت منه إحدى بنات السوء‬ ‫وق��ام��ت بعمل سحر اال��ج��ذب ‪ ..‬مما‬ ‫جعل (ز) يحدث أهله بالزواج بها ‪ ،‬وانه‬ ‫ال يستطيع العيش بدونها‪ ،‬أم��ا أهله‬ ‫فكان لهم رأي آخر ‪..‬فسمعة الفتاة سيئة‬

‫‪9‬‬

‫جد ًا ‪..‬فمنعوه من الزواج ‪..‬وكذلك هو حاول‬ ‫مقاومة السحر ‪..‬إال أن المصيبة كانت‬ ‫عظيمة ‪..‬فقد تسببت له مقاومة السحر‬ ‫بشلل لعدة سنوات حتى تم عالجه بالقرآن‬ ‫وكذلك فهو لم يستطع إكمال دراسته‬ ‫الجامعية حتى اآلن‪.‬‬ ‫أين المسؤولون‬ ‫مما سبق وم��ن مراقبتي لهؤالء‪،‬‬ ‫ات��ض��ح ل��ي أن ال��م��ت��ردي��دي��ن ه��م من‬ ‫الشخصيات المهزوزة والهشة داخلي ًا‬ ‫والسهل التأثير عليهم من اآلخرين على‬ ‫الرغم من أن العديد غير مقتنعين بهذا‬ ‫األسلوب ‪ ،‬ودليل ذلك إخفاؤه عن أهلهم‬ ‫وذويهم ‪ ،‬ولكن تظل الخرافات تتحكم‬ ‫بعقولنا بغض النظر على مكانتنا‬ ‫االجتماعية أو العلمية التي وصل إليها‬ ‫الفرد وكذلك فهو يدخل على النفس القلق‬ ‫بعد الراحة النفسانية‪.‬‬ ‫ما هؤالء إال ٌ‬ ‫مثال عن ع ّينة من الناس‬ ‫الذين انسلخوا عن واقع الحياة‪ ،‬وربطوا‬ ‫ك��ل أس��ب��اب الفشل والتعاسة والحظ‬ ‫السيء‪ ،‬بعالم السحر والشعوذة‪ ،‬لينخرطوا‬ ‫في حياة حافلة بالمعتقدات الخرافية‬ ‫والممارسات السحرية‪ ،‬التي أدخلتهم دائرة‬ ‫عالقات اجتماعية مضطربة‪ ،‬وجعلت كل‬ ‫مشاكلهم وتفاصيل حياتهم اليومية‬ ‫مشوبة بلعنة الشر واألق��دار السوداء‪،‬‬ ‫نتيجة أعمال السحر الذي يعيشون في‬ ‫ثنايا عالمه المثير‪.‬‬ ‫من هذا المنبر ندعو المسؤولين أن‬ ‫يتخذوا بعض اإلجراءات الرادعة من أجل‬ ‫القضاء على مثل هذه الظواهر وعلى‬ ‫علماء النفس واالجتماع أن يتولوا دراسة‬ ‫هذا الموضوع للكشف عن أسبابه حتى‬ ‫نتمكن من رسم خطة تمكننا من القضاء‬ ‫على هذه الظاهرة التي تعتبر في غاية‬ ‫الخطورة‪.‬‬ ‫كشفت دراسة مهمة أجراها‪ ‬المركز‬ ‫المصري للبحوث الجنائية‪ )2002( ‬أن‬ ‫العرب ينفقون سنوي ًا على السحر حوالي‬ ‫‪ 5‬مليارت دوالر‪ ،‬وأن هناك دجا ًال لكل ألف‬ ‫عربي‪ ،‬وفي دبي كشفت إحصائية رسمية‬ ‫أن حجم الجرائم االقتصادية عن طريق‬ ‫السحر وصل إلى ( ‪ ) 1.4‬مليار درهم سنوي ًا‬ ‫األمر الذي يشكل خطر ًا على االقتصاد‬ ‫الوطني لإلمارة‪.‬‬


‫متابعات‬

‫ال�سنة الثالثة الأثنني ‪ 10‬ربيع الآخر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 10‬فرباير ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪)366‬‬

‫ورشة عمل ‪:‬‬

‫‪10‬‬

‫اليـــوم الليبــي لغـاز املــدن‬ ‫متابعة ‪ /‬نهلة عيل‬ ‫تصوير‪ /‬فاتح بليحة‬ ‫الغاز الطبيعي هو أحد مصادر الطاقة البديلة‬ ‫عن‪ ‬النفط‪ ،‬وهو‪ ‬من‪ ‬المحروقات‪ ‬عالية الكفاءة‬ ‫قليلة الكلفة قليلة‪ ‬االنبعاثات‪ ‬الملوثة‪ ‬للبيئة‬ ‫‪ ،‬ويعتبر الغاز الطبيعي مورد طاقة أول ّية مهمة‬ ‫للصناعة الكيماوية‪.‬‬ ‫وتكمن أهمية الغاز الطبيعي يف استخدامات‬ ‫متعددة يف مجاالت ( التشغيل الصناعي ‪ -‬أعمال‬ ‫الطهي – تسخين المياه – التدفئة – تكييف‬ ‫الهواء) ‪ ،‬كما يضمن استمرارية إمداد المنشأة‬ ‫بالغاز‪ ،‬حيث إن الغاز الطبيعي يتم توزيعه من‬ ‫خالل شبكة خطوط الغاز األرضية ومنها مباشرة‬ ‫إىل المنشآت ‪ ،‬باإلضافة إىل أهميته يف التشغيل‬ ‫االقتصادي مقارنة بأنواع الوقود البديلة ‪ ،‬والحد‬ ‫من تلوث البيئة لكونه وقود ًا نظيف ًا فهو صديق‬ ‫للبيئة وآمن يف االستخدام وغير سام‪.‬‬ ‫من هذا المنطلق أقامت الشركة العامة لنقل‬ ‫وتوزيع الغاز يوم الثالثاء الماضي ورشة عمل‬ ‫بعنوان ( اليوم الليبي لغاز المدن ) ‪ ،‬بحضور عدد‬ ‫كبير من ذوي و أصحاب االختصاص ‪ ،‬والتي تم‬ ‫فيها عرض عدد من الكلمات التي تختص بهذا‬ ‫المجال ‪ ،‬ليبيا الجديدة كانت متواجدة لالطالع‬ ‫و الوقوف عىل آخر المستجدات بهذا الخصوص‪،‬‬ ‫فكانت الكلمة األوىل إىل ‪...‬‬ ‫السيد ‪ /‬لطفي إلياس (رئيس مجلس اإلدارة‬ ‫بالشركة العامة لنقل وتوزيع الغاز)‬ ‫ق��ال قبل ثمانين عاما مضت ك��ان سكان‬ ‫طرابلس يتزودون بالغاز عبر شبكات كانت تغذي‬ ‫المدينة من شرقها إىل غربها إال أنه لألسف توقف‬

‫هذا العمل بهذه الشبكات خالل العام ‪، 1996‬‬ ‫ومن هذا المنطلق فقد ارتأت الشركة أن تنظم‬ ‫هذه الورشة تحت شعار (اليوم الليبي لغاز المدن)‬ ‫للتعريف بأهمية الغاز الطبيعي كأحد أهم مصادر‬ ‫الطاقة الرخيصة لغرض توفير الخدمات للمواطن‬ ‫والمنشآت الصناعية الصغرى ‪ ،‬كما تهدف‬ ‫هذه الورشة إىل منح الشركات الفرصة لتقديم‬ ‫مستجدات صناعة نقل وتوزيع الغاز وما توصل‬ ‫إليه العلم من تقنية لنقل البيانات ومنظومات‬ ‫التحكم وغيرها‪.‬‬ ‫وذكر السيد لطفي بأن الشركة قامت بالتعاون‬ ‫مع بعض الخبراء والتنسيق مع الجهات ذات‬ ‫العالقة بإعداد دراسة تفصيلية عن طلب الغاز‬ ‫وخلصت هذه الدراسة إىل أن هناك طلبا كبير ًا‬ ‫عليه من كافة مناطق البالد نتيجة لتأمين‬

‫االحتياجات المتنامية لمحطات توليد الكهرباء‬ ‫والمصانع والمناطق الحرة والصناعية‪ ،‬كذلك‬ ‫لتزويد المدن وال��ق��رى باالستعمال الحضري‬ ‫المتمثل يف التنمية وتسخين المياه والطهي‪.‬‬ ‫وأخيرا قال السيد لطفي‪ :‬إن الشركة كانت‬ ‫تعمل يف ظل ظروف صعبة إبان العهد السابق‬ ‫و ظروف أصعب بعد التحرير ‪ ،‬وبالرغم من ذلك‬ ‫وتحت إشراف وزارة اإلسكان والمرافق وبجهود‬ ‫العاملين يف الشركة فقد ُأ ِنجز الكثير مما سيكون‬ ‫له األثر اإليجابي عىل االقتصاد الوطني والبيئة‬ ‫والمواطن ‪.‬‬ ‫المهندس ‪ /‬عيل عبد الحفيظ (رئيس الجمعية‬ ‫العمومية للشركة العامة لنقل وتوزيع الغاز)‬ ‫قال‪ :‬يمثل الغاز الطبيعي أحد أهم مصادر‬ ‫الطاقة ويتميز عن غيره بقلة تأثيره السلبي عىل‬

‫البيئة ‪.‬‬ ‫وع�لى الرغم من توفر الغاز الطبيعي يف‬ ‫ليبيا بكميات وفيرة إال أن استخدام الغاز محلي ًا‬ ‫يبقى محدود ًا جد ًا حتى عهد قريب ‪ ،‬واقتصرت‬ ‫مساهمة الغاز الطبيعي عىل بعض األنشطة‬ ‫األساسية وبنسب متدنية كتوليد الكهرباء‬ ‫و إنتاج الحديد والصلب واإلسمنت وتحلية مياه‬ ‫البحر ‪ ،‬أما االستعماالت واالستخدامات الحضارية‬ ‫للغاز الطبيعي كالتغذية والطهي وتسخين‬ ‫المياه فإنها لم تر النور بعد ‪ ،‬ويبقى المواطن يف‬ ‫ليبيا مجبر ًا عىل استعمال األسطوانة المعدنية‬ ‫ذات المواصفات السيئة بما تسببه من متاعب‬ ‫و مشاق أقلها صعوبة النقل ‪ ،‬باإلضافة إىل‬ ‫تكاليف النقل التي تبقى عبئ ًا ثقيآل عىل‬ ‫كاهل الدولة الليبية يتعدى مئات الماليين من‬

‫الدينارات سنوي ًا ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫إن الستخدام الغاز الطبيعي محليا عىل‬ ‫المستوى االقتصادي أهمية بالغة ‪ ،‬حيث ب ّينت‬ ‫الدراسات إن إحالل الغاز الطبيعي محل بقية‬ ‫المحروقات السائدة األخرى محلي ًا يوفر عائد ًا‬ ‫مادي ًا مباشر ًا يتجاوز ‪ 3‬مليارات دينار سنوي ًا ‪.‬‬ ‫وأخير ًا قال‪ :‬إن أمام الشركة العامة للنقل‬ ‫و توزيع الغاز مهام ومسؤوليات كبيرة حتى تتمكن‬ ‫من تحقيق أهدافها لتوفير الغاز لكافة المناطق‬ ‫والمناشط االقتصادية و االجتماعية‪ ،‬وبالتايل‬ ‫المساهمة يف نهضة ليبيا اجتماعيا واقتصاديا‬ ‫إال أن نجاحها يف ذلك مرتبط بدعم وتعاون كافة‬ ‫األجهزة الرسمية والشعبية كتسهيل اإلجراءات‬ ‫وتسريعها ومحافظة المواطن عىل األجهزة‬ ‫و المعدات‪.‬‬

‫إعالن‬

‫مصرف ليبيا املركزي‬ ‫إعــالن عن سحـب أوراق نقدية من اإلصــدارات القـديمة‬ ‫طبقاً لنص المادة الرابعة والثالثين من‬ ‫القانون رقم (‪ )1‬لسنة ‪2005‬م بشأن المصارف‪،‬‬ ‫والقواعد المنظمة لمصرف ليبيا المركزي‬ ‫وأغراضه ‪ ،‬وإىل قرار مجلس إدارة مصرف‬ ‫ليبيا المركزي رقم (‪ )41‬لسنة ‪ 2014‬م ‪.‬‬ ‫يعلن مصرف ليبيا المركزي للجمهور الكريم‪،‬‬ ‫بأنه قد تقرر البدء بالسحب التدريجي‬ ‫لإلصدارين السادس والسابع من فئة (‪)1‬‬

‫الدينار الواحد من التداول اعتبار ًا من يوم‬ ‫الخميس الموافق ‪2014-02-06‬م ‪.‬‬ ‫وإذ نهيب بجميع السادة المواطنين ‪ ،‬ممن‬ ‫لديهم مبالغ مالية من هذه العملة التوجه‬ ‫إىل المصارف التجارية الستبدالها أو إيداعها‬ ‫بحساباتهم ‪.‬‬ ‫إدارة اإلصدار‬ ‫مصرف ليبيا المركزي‬


‫المنوعة‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪ 10‬ربيع الآخر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 10‬فرباير ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪)366‬‬

‫غوغل تكافئ رئيسها‬ ‫بـ‪ 100‬مليون دوالر‬

‫بيل غيتس يرتك إدارة مايكروسوفت رسمياً‬

‫ق���ررت شركة غوغل‬ ‫تقديم مكافأة لرئيس‬ ‫مجلس إدارتها التنفيذي‬ ‫إري��ك شميت عىل شكل‬ ‫أسهم تصل قيمتها إىل‬ ‫‪ 100‬مليون دوالر‪ ،‬إىل‬ ‫ج��ان��ب م��ك��اف��أة نقدية‬ ‫سنوية تقدر بـ ‪ 6‬ماليين‬ ‫دوالر‪.‬‬ ‫وتعد ه��ذه المكافأة‬ ‫الثانية من حيث النوع والحجم التي يتلقاها شميت يف أقل من‬ ‫ثالث سنوات‪.‬‬ ‫وقالت غوغل يف إشعار لل��نة األوراق المالية والبورصات إن‬ ‫شميت سيحصل األسبوع المقبل عىل مكافأة نقدية سنوية قدرها‬ ‫‪ 6‬ماليين دوالر‪..‬وأوض��ح��ت أن المكافأة النقدية تأتي تقدير ًا‬ ‫لمساهمات شميت يف أداء الشركة عام ‪..2013‬وارتفع سهم غوغل‬ ‫‪ 58.4‬يف المائة يف ‪ 2013‬مخترق ًا مستوى األلف دوالر للمرة األوىل‬ ‫بينما زادت اإليرادات السنوية ‪ 21‬يف المائة إىل ‪ 55.5‬مليار دوالر‪..‬‬ ‫وأشارت الشركة إىل أن مكافأة األسهم الجديدة ستصرف عىل مدى‬ ‫‪ 4‬سنوات‪ ،‬بدء ًا من مايو ‪..2015‬وكانت المكافأة أقرت يف ‪ 29‬يناير‬ ‫من قبل لجنة تطوير القيادات والمكافآت التابعة لمجلس إدارة‬ ‫غوغل‪..‬يذكر أن منصب رئيس مجلس اإلدارة التنفيذي يرتكز عىل‬ ‫التواصل مع الحكومات وعقد الصفقات‪.‬‬

‫ق��رر مؤسس مايكروسوفت‪ ،‬بيل غيتس‬ ‫التخيل عن رئاسة مجلس إدارة هذه المجموعة‬ ‫األميركية العمالقة يف مجال البرمجيات‪ ،‬التي‬ ‫سيصبح "مستشار ًا تكنولوجي ًا" لها‪ ،‬يف حين‬ ‫سيتوىل اإلدارة العامة للمجموعة ساتيا ناديال‬ ‫خلف ًا لستيف بالمر‪.‬‬

‫وقالت مايكروسوفت يف بيان إن ناديال‬ ‫ال��ذي ك��ان مسؤو ًال عن األنشطة المتعلقة‬ ‫بالشركات وبالمعلوماتية االفتراضية (كالود)‬ ‫أصبح اعتبار ًا من تاريخ صدور البيان مدير ًا‬ ‫عام ًا للمجموعة خلفا لبالمر الذي كان أعلن يف‬ ‫الصيف الماضي عزمه عىل ترك منصبه‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫يشار إىل أن ناديال المولود يف الهند من‬ ‫القيادات التي تمتد خبرتها لنحو ‪ 22‬عام ًا‪ ،‬كان‬ ‫مسؤو ًال تنفيذي ًا عن بعض المجاالت األكثر نمو ًا‬ ‫وربحية يف الشركة‪ ،‬السيما برنامج (أوفيس)‬ ‫والخادم الخاص به‪.‬‬

‫إطالق غاالكسي إس ‪ 5‬يف ‪ 24‬فرباير‬ ‫المبيعات الضعيفة التي خالفت التوقعات لهاتف غاالكسي‬ ‫إس ‪ ،4‬وتصعيد المنافسة مع هواتف آيفون ‪ 5‬إس األحدث‬ ‫من شركة أبل األميركية‪.‬‬ ‫ومن المتوقع أن يوفر الهاتف الجديد شاشة قياسها‬ ‫‪5.2‬بوصة بدقة ‪ 2560×1440‬بكسل‪ ،‬وذاكرة عشوائية سعتها‬ ‫‪ 3‬غيغابايت‪ ،‬فض ًال عن كاميرا خلفية دقتها ‪ 16‬ميغابيكسل‪،‬‬ ‫كما أنه قد يكون مزود ًا بماسح لبصمات األصابع‪ ،‬وبطارية‬ ‫قوتها ‪ 3000‬مييل أمبير‪.‬‬ ‫وأش��ارت تقارير إىل أن سامسونغ ستطلق نسختين من‬ ‫الهاتف إحداهما بمعالج ‪ Exynos‬واألخرى بمعالج سنابدراغون‬ ‫‪.805‬‬

‫تستعد شركة سامسونغ إلطالق الجيل الخامس من‬ ‫هواتفها الذكية "غاالكسي إس ‪ "5‬خالل مشاركتها يف‬ ‫المؤتمر العالمي للجوال الذي سينطلق يف مدينة برشلونة‬ ‫اإلسبانية يف الـ‪ 23‬من فبراير الجاري‪.‬‬ ‫ووفق ًا للنشرة اإلعالمية الخاصة بالمؤتمر العالمي‬ ‫للجوال التي وصلت "سكاي نيوز عربية" نسخة منها فإن‬ ‫الشركة الكورية الجنوبية ستقيم فاعلية خاصة مساء ‪24‬‬ ‫فبراير تحمل اسم "‪ "Unpacked 5‬إلطالق الجيل الجديد‬ ‫من هواتف غاالكسي الذكية‪.‬‬ ‫ويرى خبراء قطاع األجهزة الذكية أن سامسونغ قررت‬ ‫التعجيل بإطالق غاالكسي إس ‪ ،5‬من أجل تعويض‬

‫أحد مؤسسي أبل يقرتح هاتفاً بنظام أندرويد‬ ‫سوق هواتف أندرويد كخيار ثانوي لها‪،‬‬ ‫بإمكان الشركة أن تنافس يف سوقي‬ ‫أندرويد و‪ iOS‬يف وقت واحد"‪.‬‬ ‫وأض����اف "المستخدمون يحبون‬ ‫التصميم الثمين وطريقة التصنيع‬ ‫التي نستخدمها يف منتجاتنا مقارنة‬ ‫بالمنتجات األخ���رى العاملة بنظام‬ ‫أندرويد…يمكننا أن نلعب يف مجالين‬ ‫يف نفس الوقت"‪.‬‬ ‫وتخوض أبل التي تطور أجهزة آيفون‬

‫كشف ستيف ووزن��ي��اك ال��ذي أس��س مع‬ ‫الراحل ستيف جوبز شركة أبل عن إيمانه بأن‬ ‫عىل أبل طرح هاتف ذكي يعتمد عىل نظام‬ ‫التشغيل أندرويد ال��ذي تطوره منافستها‬ ‫غوغل‪.‬‬ ‫وجاءت تصريحات ووزنياك يف مقابلة مع‬ ‫موقع "‪ "Wired‬عىل هامش مؤتمر "آبس‬ ‫وورل��د ن��ورث أميركا" الخاص بتطبيقات‬ ‫الهواتف الجوالة‪.‬‬ ‫وقال "ال شيء يمنع أبل من البقاء خارج‬

‫وآيباد وآيبود بنظام ‪ iOS‬منافسة محمومة‬ ‫مع مجموعة من الشركات (سامسونغ وإل جي‬ ‫وإتش تي سي وشركات أخ��رى) تعتمد عىل‬ ‫نظام التشغيل أندوريد الذي تطوره غوغل‪..‬‬ ‫وتشير آخر اإلحصائيات إىل أن حصة نظام‬ ‫التشغيل أندرويد عالمي ًا تجاوزت ‪ 81‬بالمائة‬ ‫مقابل حوايل ‪ 13‬بالمائة لنظام ‪ iOS‬الذي‬ ‫تطوره أبل‪ ،‬وهذا ما دفع الشركة إىل إصدار‬ ‫نسخة منخفضة الكلفة من هواتف آيفون‬ ‫لتعويض تراجعها‪.‬‬

‫"ويندوز إكس بي" يقاوم "املوت"‬ ‫رصد تقرير حديث لخدمة "نت ماركت‬ ‫شير" زيادة طفيفة يف معدالت استخدام‬ ‫نظام التشغيل "ويندوز إكس بي" خالل‬ ‫األشهر الماضية وذلك بالرغم من مرور‬ ‫أكثر من ‪ 12‬عام ًا عىل ظهوره‪.‬‬ ‫وح���س���ب أرق�������ام ش���رك���ة "‪Net‬‬ ‫‪ "Applications‬فقد ارتفعت معدالت‬ ‫استخدام "إكس بي"‪ ،‬الذي يعود ظهوره‬ ‫إىل عام ‪ ،2001‬بنسبة ‪ % 0.25‬يف يناير‪،‬‬ ‫بالمقارنة مع الشهر السابق لتبلغ نسبة‬ ‫استخدامه اإلجمالية ‪.% 29.23‬‬

‫ورغم تحذيرات مايكروسوفت المتكررة‬ ‫بشأن نيتها إيقاف الدعم الفني‪ ،‬بما يف‬ ‫ذلك التحديثات األمنية‪ ،‬لنظام التشغيل‬ ‫"ويندوز إكس بي"‪ ،‬إال أن هذا عىل ما‬ ‫يبدو لم يثن ثلث المستخدمين تقريب ًا‬ ‫عن استخدامه‪ ،‬علم ًا أن مايكروسوفت‬ ‫اتخذت مؤخر ًا قرار ًا نهائي ًا بإيقاف الدعم‬ ‫يف أبريل المقبل‪.‬‬ ‫وبالنسبة ألنظمة التشغيل األخرى‬ ‫فقد جاء نظام "ويندوز ‪ "7‬بالمقدمة‬ ‫بنسبة استخدام ‪ ،% 47.49‬تاله "إكس‬

‫بي"‪ ،‬فيما حقق اإلصدار األخير "ويندوز‬ ‫‪ "8.1‬مفاجأة بتفوقه عىل نظام التشغيل‬ ‫األق��دم "ويندوز فيستا"‪ ،‬ال��ذي ما زال‬ ‫يستخدمه ‪ % 3.3‬من مستخدمي العالم‪،‬‬ ‫يف مقابل ‪ % 3.95‬للنظام الجديد الذي‬ ‫ظهر للمرة األوىل يف أكتوبر الماضي‪.‬‬ ‫وال تمثل أرق��ام "إك��س ب��ي" القلق‬ ‫الوحيد لمايكروسوفت‪ ،‬إذ إن أرقام نظام‬ ‫"وي��ن��دوز ‪ "8‬ج��اءت محبطة بالنسبة‬ ‫للشركة‪ ،‬فبعد أكثر من ‪ 15‬شهر ًا عىل‬ ‫توافره لم تتعد نسبة استخدامه ‪.% 6.63‬‬

‫فيسبوك‪ :‬هل أصبحت أيامه معدودة بعد عشرة أعوام على إنشائه؟‬

‫تشير تقارير متعددة إىل أن فيسبوك يفقد‬ ‫مستخدميه‪ ،‬وأن المراهقين يف الواليات المتحدة‬ ‫يجدونه مم ًال‪ ،‬حتى أن أحد التقارير قارن الموقع‬ ‫بالمرض المعدي‪.‬‬ ‫ويعتقد نيت إل��ي��وت‪ ،‬المحلل التقني يف‬ ‫مؤسسة فوريستر للبحوث أن المقارنة التي‬ ‫أجراها تقرير جامعة برنستون بين موقع فيسبوك‬ ‫والمرض المعدي أخطأت الهدف‪.‬‬ ‫وأضاف إليوت يف تعليق نشره عىل مدونته‪:‬‬ ‫"إن أحد أعظم مواطن القوة لدى فيسبوك هو‬ ‫ممارسته الخاصة بإضافة خصائص ووظائف‬ ‫جديدة لموقعه اإللكتروني بانتظام‪ ،‬وهذا يضمن‬ ‫أنه يصيب بالعدوى مستخدمين جدد‪ ،‬ويتأكد من‬ ‫أن المستخدمين الموجودين ال يصبحون محصنين‬ ‫ضد مميزاته الساحرة"‪.‬‬

‫وأش��ار إليوت إىل البيانات الخاصة بشركة‬ ‫كومسكور لتكنولوجيا المعلومات‪ ،‬التي أظهرت‬ ‫أن ‪ 89‬يف المئة من الشباب األمريكي الذين‬ ‫تتراوح أعمارهم ما بين ‪ 18‬و ‪ 24‬عام ًا استخدموا‬ ‫فيسبوك يف شهر نوفمبر ‪.2013‬‬ ‫وأض���اف‪" :‬تزعم شركة فيسبوك أن لديها‬ ‫مزيد ًا من المستخدمين الشباب أكثر من أية‬ ‫شبكة تواصل اجتماعي أخرى‪ ،‬وربما أكثر من أية‬ ‫مؤسسة إعالمية أخرى عىل وجه األرض"‪.‬‬ ‫جمهور أكبر سن ًا‬ ‫لكن هناك استطالعات سيجد فيسبوك‬ ‫صعوبة يف مواجهتها‪ .‬إذ تقول المؤسسة الرقمية‬ ‫"آيستراتيجي الب��س" إنها استخدمت بيانات‬ ‫فيسبوك الخاصة بالدعاية للتوصل إىل أن ثالثة‬ ‫ماليين من المراهقين يف الواليات المتحدة غادروا‬

‫موقع فيسبوك يف السنوات الثالث الماضية‪.‬‬ ‫وهو األمر الذي يجد صدى أيض ًا يف البحث‬ ‫الذي أجراه مركز بيو ألبحاث اإلنترنت‪ ،‬والذي ذكر‬ ‫أن المراهقين يف الواليات المتحدة يتركون موقع‬ ‫فيسبوك بسبب آبائهم‪.‬‬ ‫والحقيقة التي لن تثير الدهشة لدى أحد هي‬ ‫أن المراهقين ال يريدون أن يحصروا أنفسهم يف‬ ‫نفس الفضاء الرقمي مع آبائهم‪.‬‬ ‫فقد يسبب اآلباء اإلحراج لألبناء عىل صفحات‬ ‫الفيسبوك‪ ،‬فهم ينشرون صور أبنائهم ويجدون‬ ‫األمر مبهج ًا‪ ،‬لكن األبناء ال ينظرون إىل األمر‬ ‫كذلك‪.‬‬ ‫كما أن الوالدين يضيفون نصائح غير مناسبة‬ ‫عىل صفحات أبنائهم‪ ،‬وغالب ًا ما يفشلون يف فهم‬ ‫قواعد الذوق األساسية للخطاب مع أبنائهم عبر‬

‫تويرت يطالب واشنطن‬ ‫بـ"الشفافية"‬ ‫طالب موقع تويتر للتواصل االجتماعي الحكومة‬ ‫األميركية بالسماح بإضفاء قدر أكبر من الشفافية‬ ‫بشأن طلبات الحصول عىل المعلومات التي تتلقاها‬ ‫ألغراض األمن القومي‪.‬‬ ‫وق��ال الموقع يف إح��دى تدويناته ‪" :‬يف ضوء‬ ‫الكشف المستمر عن مراقبة الحكومة‪ ،‬فقد اتخذنا‬ ‫موقف ًا علني ًا لدعم مزيد من الشفافية واإلصالح للرقابة‬ ‫الحكومية العالمية"‪..‬وأشار موقع تويتر إىل أن وزارة‬ ‫العدل األميركية توصلت إىل اتفاق األسبوع الماضي‬ ‫يسمح بكشف محدود عن طلبات األمن القومي‪ .‬وقال‬ ‫الموقع إنها خطوة يف االتجاه الصحيح ‪ ،‬لكنه أضاف‬ ‫أنها لم تقدم "قدر ًا من الشفافية كافي ًا أو ذو مغزى‬ ‫لجموع الشعب"‪..‬وقال موقع تويتر إن طلبات الحصول‬ ‫عىل المعلومات من الحكومات يف جميع أنحاء العالم‬ ‫شهدت زيادة بوتيرة مستمرة منذ عام ‪ ، 2012‬وأن نحو‬ ‫‪ 60‬بالمئة منها كانت تأتي من الواليات المتحدة‪.‬‬

‫اإلنترنت‪.‬‬ ‫لكن يف الوقت الذي انتهى فيه تقرير مركز‬ ‫بيو إىل أن عدد المراهقين األمريكيين عىل موقع‬ ‫فيسبوك تراجع بنسبة ‪ 25‬يف المئة‪ ،‬أشار التقرير‬ ‫إىل أن هناك زيادة يف عدد المستخدمين الذين‬ ‫تبلغ أعمارهم ‪ 55‬عام ًا فأكثر بنسبة ‪ 80‬يف المئة‪.‬‬ ‫ومن بين كل االستطالعات التي تتكهن بشأن‬ ‫مستقبل فيسبوك‪ ،‬ال توجد تحليالت كافية بشأن‬ ‫السبب الذي يدعو الناس لمواصلة استخدامه‪.‬‬ ‫لكن مدير التواصل بشركة فيسبوك‪ ،‬ومحرر‬ ‫قسم التكنولوجيا سابق ًا يف بي بي سي إيان‬ ‫ماكينزي لخص يف رسالة حديثة عىل صفحته‬ ‫عىل فيسبوك‪ ،‬ما يعتقد أنه سبب مواصلة الناس‬ ‫استخدام الموقع‪.‬‬ ‫إذ يقول ماكينزي‪" :‬الناس اليوم يشاركون‬

‫اآلخرين ميالد أول طفل لهم‪ ،‬وأخبار زفافهم‪،‬‬ ‫وارتباطهم‪ ،‬وانفصالهم‪ ،‬وحدادهم‪ ،‬ويقولون‬ ‫شيئ ًا سخيف ًا يف بعض األحيان‪ ،‬ويقولون شيئ ًا‬ ‫عميق ًا يف أحيان أخرى‪ ،‬ويقرون أحيان ًا أن الحياة‬ ‫أصبحت صعبة جد ًا بالنسبة لهم‪ ،‬أو أنهم أعيدوا‬ ‫للحياة من عىل حافة الهاوية عن طريق أحد‬ ‫األصدقاء‪ ،‬أو شخص غريب‪ ،‬وأنهم وجدوا وظيفة‬ ‫جديدة‪ ،‬أو أنهم خسروا وظيفتهم بسبب رسالة‬ ‫نشرت عىل فيسبوك‪ ،‬وأنهم تعلموا شيئ ًا يمكن أن‬ ‫ينقذ حياتهم يوم ًا ما‪ ،‬وأنهم عثروا عىل أغنيتهم‬ ‫المفضلة‪ ،‬وضغطوا عىل زر اإلعجاب عىل صورة‬ ‫قطة ما‪ ،‬كل ذلك عىل فيسبوك"‪.‬‬ ‫وسواء أحببنا ذلك أم ال‪ ،‬أصبح موقع فيسبوك‬ ‫ال��رواي��ة الرقمية لحياة ال��ن��اس‪ ،‬وسيظل من‬ ‫الضروري قراءتها بالنسبة لكثيرين‪.‬‬


‫الريا�ضة‬

‫�إ�شراف ‪ :‬خالد القا�ضي ‪K _alqadi@yahoo.com‬‬ ‫العدد (‪) 366‬‬

‫ال�سنة الثالثة الأثنني ‪ 10‬ربيع الآخر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 10‬فرباير ‪ 2014‬ميالدية‬

‫ليبيا تستعد لوضع حجر األساس مللعب أمم أفريقيا ‪2017‬م‬

‫‪12‬‬

‫استعداد ًا للمشاركات العربية واألفريقية‬

‫تستعد وزراة الشباب والرياضة لوضع حجر‬ ‫األساس للملعب الرئيسي لكأس أمم أفريقيا‬ ‫لكرة القدم‪ ،‬يف منطقة تاجوراء يف الثامن‬ ‫عشر من شهر فبراير الجاري‪ ،‬وقال وكيل وزارة‬ ‫الشباب والرياضة إبراهيم شاكة لـــ"وكالة‬ ‫أن��ب��اء التضامن"سيكون موعد وض��ع حجر‬ ‫األساس يوم الثامن عشر من شهر فبراير الجاري‬ ‫تزامنا مع احتفاالت الذكرى الثالثة للثورة"‪،‬‬ ‫وأضاف شاكة أن الملعب سيكون األكبر يف‬ ‫ليبيا ويتسع لـ‪ 65‬ألف متفرج جلوسا وهو جزء‬

‫من قرية أولمبية متكاملة‪ .‬وأشار شاكة إىل‬ ‫أن الوزارة اتفقت مع الشركة المنفذة لمباشرة‬ ‫أعمال البناء والتشييد بعد وضع حجر األساس‬ ‫مباشر ًة‪ ،‬وأوضح وكيل وزارة الشباب والرياضة‬ ‫أن الملعب سيكون جاهز ًا يف عام ‪ 2016‬أي‬ ‫قبل أشهر من استضافة الكأس ‪2017‬م‪.‬‬ ‫استئناف العمل بملعب المدينة الرياضية‬ ‫ببنغازي ب��دأت الشركة المكلفة باستكمال‬ ‫وتشييد ملعب المدينة الرياضية ببنغازي‪،‬‬ ‫أعمالها يف األي��ام القليلة الماضية‪ ،‬وقال‬

‫وكيل وزارة الشباب والرياضة إبراهيم شاكا‬ ‫السبت‪ ،‬لـ"وكالة أنباء التضامن" ملعب‬ ‫المدينة الرياضية بنغازي من المالعب المهمة‬ ‫التي ستستضيف مباريات كأس أمم أفريقيا‬ ‫‪ ،"2017‬وأضاف شاكة أن المعدات واآلالت‬ ‫وصلت لموقع اإلنشاء ببنغازي لمباشرة عملها‬ ‫وتجهيز المدينة الرياضية الستقبال كأس أمم‬ ‫أفريقيا ‪ ،2017‬الجدير بالذكر أن نسبة إنجاز‬ ‫الملعب بلغت حوايل ‪ % 30‬قبل أن تتوقف مع‬ ‫اندالع الثورة يف فبرابر ‪2011‬م‪.‬‬

‫استقبال كبري لفريق األهلي ببنغازي‬

‫منتخب ألعاب القوى يرفع من وترية‬ ‫استعداداته يف املغرب‬ ‫يعسكر منتخبنا الوطني أللعاب القوى للمسافات السريعة والمتوسطة وألعاب‬ ‫الميدان يف المملكة المغربية هذه األيام‪ ،‬من أجل المشاركات العربية واألفريقية التي‬ ‫ستقام يف الصيف القادم‪ .‬وقال رئيس اتحاد ألعاب القوى السيد "حسن السبيعي" ‪،‬‬ ‫يف تصريحات صحفية "‪ :‬إن التصفيات جرت بين أكثر من ‪ 40‬عداء وتم اختيار ‪ 8‬منهم‬ ‫لتحقيقهم أرقام ًا مشجعة "‪ ،‬وأضاف السبيعي أن العداء الدويل "محمد خواجة" سافر‬ ‫الجمعة إىل فرنسا من أجل إجراء فحوصات دقيقة هامة له كعداء عالمي وال تتوفر‬ ‫هذه الفحوصات إال يف مراكز معينة يف أوروبا وأمريكا‪ ،‬وأشار السبيعي إىل أن النشاط‬ ‫المحيل مستمر عىل مستوى االتحادات الفرعية األربعة يف المناطق الشرقية والغربية‬ ‫والوسطى والجنوبية من أجل اكتشاف المزيد من المواهب لدعم المنتخبات الوطنية‪.‬‬

‫تحديد موعد بطولة ليبيا للجودو‬

‫وصل فريق األهيل ببنغازي لكرة القدم السبت‪،‬‬ ‫إىل مطار بنينا الدويل قادم ًا من تونس‪ ،‬بعد فوزه‬ ‫يف لقاء ذه��اب ال��دور التمهيدي ل��دوري أبطال‬ ‫أفريقيا عىل فواله التشادي بأربعة أهداف دون‬ ‫مقابل ‪ ،‬وكان يف انتظارالفريق العديد من أعضاء‬ ‫مجلس اإلدارة عىل رأسهم نائب رئيس مجلس‬ ‫اإلدارة ناصر بونخيلة‪،‬والمدير التنفيذي للنادي‬ ‫ناصر الحداد‪،‬ومدير المكتب اإلعالمي للنادي‬ ‫توفيق الشويهدي"‪ ،‬كما كان يف انتظار الفريق‬ ‫العديد من جماهير األهيل ببنغازي التي توافدت‬ ‫إىل المطار قبل هبوط الطائرة بساعات‪،‬وسط‬ ‫أج��واء احتفالية بفوز الفريق الجمعة‪ ،‬الجدير‬ ‫بالذكر أن األهيل ببنغازي تفوق الجمعة عىل فواله‬ ‫التشادي بأربعة أهداف دون مقابل‪،‬يف المباراة‬ ‫التي جمعتهما عىل أرضية ملعب الشاذيل زويتن‬ ‫بتونس‪ ،‬يشار إىل أن مباراة اإلي��اب لهذا الدور‬ ‫ستلعب يف النصف الثاني من شهر فبراير الجاري‬ ‫يف انتظار تحديد فريق ف��واله التشادي اليوم‬ ‫المحدد للمباراة‪..‬‬

‫ح��دد االت��ح��اد الليبي للجودو يوم‬ ‫‪ 14‬من فبراير الجاري موعد ًا لنطالق‬ ‫بطولة ليبيا للجودو يف قاعة ‪ 17‬فبراير‬ ‫بالمدينة الرياضية طرابلس ‪ ،‬وتستمر‬ ‫هذه البطولة منافساتها لمدة يومين‬ ‫متتاليين‪ ،‬وقال رئيس االتحاد الليبي‬ ‫للجودو السيد "سليمان الطبال" يف‬ ‫تصريحات إع�لام��ي��ة ‪ :‬إن منافسات‬ ‫البطولة ستكون لفئات البراعم واآلمال‬ ‫واألواسط واألكابر"‪ ،‬وأضاف الطبال أن‬ ‫البطولة لن تتضمن منافسات للسيدات‬ ‫لظروف خاصة‪ ،‬ومن المنتظر اختيار‬ ‫عناصر المنتخبات الوطنية من خالل‬ ‫منافسات البطولة"‪.‬ومن جهة أخرى‬ ‫يشارك منتخبنا الوطني للجودو ‪ ،‬هذه‬ ‫األيام يف بطولة الجائزة الكبرى بفرنسا‬ ‫والتي تعادل بطولة العالم بمشاركة ‪ 65‬دولة من مختلف العالم‪ ،‬ويشارك منتخبنا‬ ‫بعدد ثالثة رياضيين ‪ :‬وهم "محمد الكويسح‪ ،‬وأحمد الكويسح ‪ ،‬ومحمد صالح "‪.‬‬

‫مدرسة أبي األشهر بتاجوراء تتوج ببطولة الخماسيات‬ ‫اختتمت خالل األيام القليلة الماضية البطولة المدرسية يف كرة‬ ‫القدم المدرسية عىل مستوى مدارس التعليم األساسي بمنطقة‬ ‫تاجوراء ‪ ،‬والتي أشرف عليها مكتب النشاط المدرسي بتاجوراء‬ ‫‪ ،‬وقد توج بهذه البطولة التي شارك فيها ‪ 16‬فريقا يمثلون‬ ‫المؤسسات التعليمية بالمنطقة فريق مدرسة أبي األشهر الذي فاز‬ ‫يف المباراة النهائية عىل فريق مدرسة الحطاب ‪ ،‬وقال األستاذ "‬ ‫محمود عمر إدريس " المشرف عىل فريق مدرسة أبي األشهر المتوج‬ ‫بالبطولة يف تصريح لصحيفة ليبيا الجديدة " ‪ :‬بأن هذه المسابقة‬ ‫المدرسية كانت ناجحة بكل المقاييس ‪ ،‬وأفرزت لنا مواهب واعدة‬ ‫يف هذا النوع من الرياضات ولو وجدت االهتمام والعناية فسيكون‬ ‫خير داع��م لفرقنا ومنتخباتنا الوطنية ‪ ،‬وخاصة أن النشاط‬ ‫المدرسي يعج بالمواهب ويف جميع األلعاب‪ ،‬وما نتمناه هو دعم‬ ‫المدارس باإلمكانيات الرياضية حتى يجد الطالب والمدرس الجو‬ ‫المناسب لتطبيق وتفعيل الرياضة المدرسية عىل أكمل وجه ‪.‬‬

‫طائرة املدينة تختم مباريات الذهاب‬ ‫بفوز على املجاهد‬ ‫متابعة ‪ /‬هدى الشيخي‬ ‫حقق فريق المدينة فوز ًا مهم ًا عىل‬ ‫فريق المجاهد نتيجة بثالثة أشواط‬ ‫نظيفة ضمن دوري الدرجة الثانية‬ ‫للكرة الطائرة يف ختام مبارياتهم‬ ‫من مرحلة ا ل��ذ ه��اب ‪ ،‬و ق��د أسفرت‬ ‫نتائج األش��واط كالتايل ‪ :‬الشوط‬ ‫األول انتهى بنتيجة ‪ 9-25‬فيما‬ ‫انتهى الشوط الثاني بنتيجة ‪-25‬‬ ‫‪ ، 12‬أما شوط المباراة الثالث فقد‬

‫كانت نتيجته ‪ ،14-25‬وكان اللقاء‬ ‫الذي أقيم بمجمع المرحوم سليمان‬ ‫ال��ض��راط ب��ب��ن��غ��ازي ق��ام ب��إدارت��ه‬ ‫الحكمان وليد إسويسي كحكم أول‬ ‫ثان‪ ،‬وبهذه‬ ‫‪ ،‬وماهر الشريف حكم ٍ‬ ‫النتيجة يختتم المدينة والمجاهد‬ ‫مبارياتهم بمرحلة ال��ذ ه��اب حيث‬ ‫أصبح للمدينة ‪ 5‬نقاط من ثالث‬ ‫مباريات ويبقى المجاهد بدون نقاط‬ ‫من ثالث مباريات ‪.‬‬


‫الريا�ضة‬

‫العدد (‪) 366‬‬

‫بيلجريني ملورينيو "‬ ‫أنت تكذب "‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪ 10‬ربيع الآخر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 10‬فرباير ‪ 2014‬ميالدية‬

‫لجنة العقوبات ترفض استئناف الريــال‬

‫‪13‬‬

‫أعلنت لجنة العقوبات التابعة لالتحاد األسباني تأكيد إيقاف‬ ‫البرتغايل كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد ثالث مباريات بسبب‬ ‫البطاقة الحمراء التي تلقاها ضد أتلتيك بلباو األحد الماضي‪ ،‬ورفضت‬ ‫اللجنة االستئناف الذي قدمه الفريق األبيض وأقرت العقوبة ولم تقم‬ ‫بتخفيضها كما كان متوقعا خاصة بعدما تم إيقاف حكم المباراة لمدة‬ ‫شهر‪ ،‬وبذلك فإن النجم البرتغايل سيغيب عن مباريات الفريق الثالث‬ ‫المقبلة يف الدوري األسباني ‪.‬‬

‫بايرن ميونيخ يواصل‬ ‫انتصاراته‬

‫تتواصل حرب التصريحات مابين مورينيو‬ ‫وبيلجريني والتي بدأت منذ فترة قبل المباراة‬ ‫التي جمعت كال من مانشستر سيتي وتشيلسي‬ ‫ي��وم االثنين الماضي يف الجولة الرابعة‬ ‫والعشرين من الدوري اإلنجليزي والتي انتهت‬ ‫بفوز تشيلسي بهدف ل�لاش��يء حيث صرح‬ ‫مورينيو مؤخر ًا بأن مانشستر سيتي هو الفريق‬ ‫المفضل لدى الحكام يف إشارة منه عن تلقي‬ ‫مانشستر سيتي للمساعدات التحكيمية‪ ،‬وكان‬ ‫لزام ًا عىل بيلجريني الرد لكنه رد بشكل حاد‬ ‫حيث قال إن مورينيو يكذب ويستمر يف الكذب‬ ‫فمانشستر سيتي لم َ‬ ‫يتلق مساعدة من الحكام‬ ‫وكل القرارات التي احتسبت له كان يستحقها‬ ‫وإن كان مورينيو يتحدث عن ركلة الجزاء التي‬ ‫احتسبت لدزيكو أمام توتنهام فهي مستحقة‬ ‫فقد قام روس بعرقلته بالفعل أما إذا كان يقصد‬ ‫مباراة نيوكاسل فالهدف الذي تم إلغاؤه كان‬ ‫تسل ًال واضح ًا‪ ،‬ويتشارك ٌ‬ ‫كل من مانشستر سيتي‬ ‫وتشيلسي يف نفس الرصيد من النقاط حيث‬ ‫يتخلفا عن اآلرسنال المتصدر بفارق نقطتين‬ ‫لكن مانشستر يحل ثاني ًا بفارق األهداف وتنتظر‬ ‫كال الفريقين مبارتان مهمتان اليوم يف الجولة‬ ‫الخامسة والعشرين من الدوري اإلنجليزي حيث‬ ‫يالقي تشيلسي نيوكاسل بينما يالقي مانشستر‬ ‫سيتي نوريتش سيتي ‪.‬‬

‫ليفربول يسقط مدفعية آرسنال بخسارة مهينة‬ ‫رد ليفربول اعتباره بعد ليال حزينة عاشها‬ ‫ومشجعوه عىل يد اآلرسنال وتغلب عليه ‪1-5‬‬ ‫يف المباراة التي جمعت بينهما عىل ملعب‬ ‫"أنفيلد" ضمن منافسات المرحلة الخامسة‬ ‫والعشرين من الدوري اإلنجليزي الممتاز لكرة‬ ‫القدم ‪ ،‬ليمهد ليفربول الطريق نحو تغيير‬ ‫مالمح الصراع يف صدارة البريمييرليج‪.‬‬ ‫استطاع ليفربول تحطيم معنويات اآلرسنال‬ ‫وإحكام قبضته عىل اللقاء خالل أول ‪ 20‬دقيقة‬ ‫من المباراة حيث تقدم برباعية افتتحها مارتن‬ ‫سكرتل بهدفين يف الدقيقتين األوىل والعاشرة‬

‫"دروجبا" ينفي انتقاله‬ ‫للدوري األمريكي‬ ‫نفى ال���دويل اإلي��ف��واري‬ ‫ديديه دروجبا مهاجم نادي‬ ‫جالطة س��راي التركي ما‬ ‫ت��ردد م��ؤخ��ر ًا ح��ول رحيله‬ ‫إىل ال���دوري األمريكي يف‬ ‫فترة االنتقاالت الصيفية‬ ‫المقبلة‪ ،‬وكتب دروجبا عىل‬ ‫صفحته الشخصية عىل موقع‬ ‫"انستجرام"‪" :‬هناك العديد من‬ ‫الشائعات تدور حويل‪ ،‬وأنا عادة‬ ‫ال أستجيب لمثل ه��ذه األم��ور‬ ‫وهذه المرة األوىل واألخيرة التي‬ ‫سأقوم فيها بالرد"‪ ،‬وأضاف دروجبا‪":‬أنا‬ ‫هنا من أجل تحقيق التاريخ يل ولفريقي‪،‬‬ ‫وال شيء سيص��ف عيني عن بلوغ أهدايف‪،‬‬ ‫وأطالب جميع مشجعي األحمر واألصفر‬ ‫بعدم االكتراث لهذه الشائعات‪ ،‬دعونا‬ ‫فقط نحافظ عىل تحقيق النتائج اإليجابية‬ ‫حتى نهاية الموسم"‪ ،‬يذكر أن عقد الفيل‬ ‫اإليفواري مع حامل لقب الدوري التركي‬ ‫ينتهي الصيف القادم‪ ،‬وهو ما فتح باب‬ ‫التكهنات حول انتقاله إىل دوري آخر‪،‬‬ ‫خاصة يف ظل عدم إعالن الالعب أو‬ ‫فريقه عن تجديد العقد‪.‬‬

‫ثم أضاف رحيم سترلينج الهدف الثالث يف‬ ‫الدقيقة ‪ 17‬ودانييل ستوريدج الهدف الرابع‬ ‫يف الدقيقة ‪ ،20‬ويف الشوط الثاني ‪ ،‬أضاف‬ ‫سترلينج الهدف الثاني له والخامس لليفربول‬ ‫يف الدقيقة ‪ 52‬ثم سجل ميكيل أرتيتا الهدف‬ ‫الوحيد آلرسنال من ضربة جزاء يف الدقيقة‬ ‫‪. 68‬‬ ‫تجمد رصيد اآلرسنال بذلك عند ‪ 55‬نقطة‬ ‫‪ ،‬بينما رفع ليفربول رصيده إىل ‪ 50‬نقطة يف‬ ‫المركز الرابع ليدخل يف إطار المنافسة بقوة‬ ‫ضمن فرسان المقدمة‪،‬‬

‫ويف مباراة أخرى سقط مانشستر سيتي‬ ‫يف فخ التعادل السلبي أمام مضيفه نوريتش‬ ‫سيتي عىل ملعب كارو رود يف إطار الجولة‬ ‫الخامسة والعشرين من ال��دوري االنجليزي‬ ‫الممتاز لكرة ال��ق��دم‪ ،‬ويف لقاء آخ��ر فشل‬ ‫"السيتيزن" يف انتزاع الصدارة التي اقتنصها‬ ‫تشيلسي برصيد (‪ 56‬نقطة) بفارق نقطة عن‬ ‫المتصدر السابق آرسنال (‪ 55‬نقطة) ونقطتين‬ ‫عن السيتي (‪ 54‬نقطة) ‪ ،‬بينما رفع نوريتش‬ ‫سيتي رصيده إىل (‪ 25‬نقطة) ليتقدم من‬ ‫المركز الخامس عشر إىل الثاني عشر ‪.‬‬

‫ثالثية نظيفة ملارسيليا يف مرمى باستيا‬ ‫حقق أولمبيك مارسيليا فوزا سهال ‪ 3-‬صفر عىل‬ ‫ضيفه باستيا يف المرحلة الرابعة والعشرين من‬ ‫الدوري الفرنسي لكرة القدم عىل ملعب فيلودروم‪،‬‬ ‫ويدين مارسيليا بالفضل إىل مهاجمه ديميتري‬ ‫بايت الذي أحرز هدفين من أهداف الفريق الثالثة‬ ‫يف الدقيقتين ‪ 25 ، 13‬يف حين جاء الهدف الثالث‬ ‫عن طريق اندري جينياك يف الدقيقة ‪ ،55‬وارتفع‬ ‫رصيد مارسيليا بهذا الفوز إىل ‪ 39‬نقطة لكنه ظل‬ ‫يف المركز الخامس‪ ،‬فيما تجمد رصيد باستياعند ‪30‬‬ ‫نقطة يف المركز الحادي عشر ‪.‬‬

‫انرت ميالن يهتم بضم الصربي "فيديتش"‬

‫اعترف المدير العام لنادي انتر ميالن اإليطايل بييرو اوزيليو باهتمام ناديه بضم المدافع‬ ‫الصربي فيديتش الذي ينتهي عقده مع ناديه مانشستر يونايتد االنجليزي بنهاية الموسم الحايل‪.‬‬ ‫وكان وكيل أعمال فيديتش قد أكد أن موكله لن يجدد عقده مع ناديه االنجليزي وسيرحل بنهاية‬ ‫الموسم الحايل مما يجعله هدف ًا للعديد من األندية األوروبية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وقال اوزيليو لصحيفة توتو سبورت " فيديتش العب كبير ورائع وسيصبح حرا بنهاية‬ ‫الموسم ولهذا نحن مثل العديد من األندية األوروبية األخرى ال نريد أن نضيع تلك الفرصة‬ ‫من أيدينا "‪.‬وأضاف اوزيليو " أنه يملك سيرة ذاتية رائعة وخبرة كبيرة نحن يف حاجة‬ ‫إليها ولهذا نرى أنه مناسب جد ًا لالنتر يف المرحلة المقبلة ونضعه يف حساباتنا"‪،‬‬ ‫واستمر المدير العام يف حديثه قائ ًال " هناك بعض الالعبين الذين سينتهي عقدهم‬ ‫معنا بنهاية الموسم ولهذا سيكون من ضمن أهدافنا تعويضهم وبالطبع فيديتش‬ ‫من األسماء المرشحة بقوة لتعويضهم "‪.‬‬

‫واصل بايرن ميونيخ انتصاراته يف إطار‬ ‫سعيه لالحتفاظ بلقب ال��دوري األلماني لكرة‬ ‫القدم (بوندسليجا) للموسم الثاني عىل التوايل‬ ‫بعدما تغلب عىل ضيفه نورمبيرج ‪2-‬صفر يف‬ ‫المرحلة العشرين بالمسابقة عىل ملعب فرنكن‬ ‫ستاديون‪ ،‬وسجل المهاجم الكرواتي ماريو‬ ‫ماندزوكيتش الهدف األول للفريق البافاري‬ ‫يف الدقيقة ‪ 18‬من متابعة للتمريرة العرضية‬ ‫التي أرسلها له زميله النمساوي ديفيد االبا‬ ‫من الناحية اليسرى ليسدد ماندزوكيتش الكرة‬ ‫مباشرة بقدمه اليسرى سكنت الزاوية اليسرى‬ ‫لمرمى رافايل شافر حارس مرمى نورمبيرج‪ ،‬ويف‬ ‫الشوط الثاني أضاف القائد فيليب الم الهدف‬ ‫الثاني لبايرن يف الدقيقة ‪ 49‬بعدما تلقى‬ ‫تمريرة عرضية من ماندزوكيتش داخل منطقة‬ ‫الجزاء ليسدد الم الكرة داخل المرمى‪.‬‬ ‫واستمر بايرن يف مواصلة أرقامه القياسية‬ ‫بهذا الفوز بعدما حافظ عىل سجله خاليا من‬ ‫الهزائم يف ‪ 45‬مباراة متتالية ببوندسليجا رافعا‬ ‫رصيده إىل ‪ 56‬نقطة يف الصدارة ليعود الفارق‬ ‫الذي يفصله عن مالحقه المباشر بايرليفركوزن‬ ‫إىل ‪ 13‬نقطة‪ ،‬يف حين تجمد رصيد نورمبيرج‬ ‫عند ‪ 17‬نقطة يف المركز السادس عشر ليعود‬ ‫الفريق إىل طريق الخسارة مرة أخرى بعدما فاز‬ ‫يف مباراتيه السابقتين‪.‬‬ ‫وعىل ملعب فيسير شتاديون عزز بوروسيا‬ ‫دورتموند موقعه يف المركز الثالث بجدول‬ ‫الترتيب بعدما سحق مضيفه فيردر بريمن ‪ 5‬ـ ‪.1‬‬


14

ájOÓ«e 2014 ôjGÈa 10 ≥aGƒŸG `g 1435 ôNB’G ™«HQ 10 ÚæK’G áãdÉãdG áæ°ùdG

( 366) Oó©dG

á«eóîdG

ĝǟŅŨėĢƀŠėŹŬ ĘŶĠĘĭŝńĸěŔĞƀŬŹſĞƀŰǟŔđĞĬĘĽŬņƀŅıĠĝĴſĴĩŨėĘƀěƀŨĞŝƀĭńūĺġŕĠ ųĶŶŨ ŲƀŨŸėĺŭŨė ĝijĘĽŨė ŽũŕŜ ȟžķĘšŕŨėŸžķĘĩġŨėŸƁŬĴıŨė ĜŰĘĩŨĘĚ ŮġŶĠ ĝķijĘěŭŨė ĞġŠĐŬ Ÿč ĞŭĔėij ĞƀŰǟŔđ ğĘĬĘĽŬ ĺĩĬ ƁŜ ŲƀěŘėĸŨėŸ ĞōŁŰǢė ņŅıĠůčĞŝƀĭŅŨėĸĽſĘŭŤȟĞŝƀĭŅŨĘĚůǟŔǤėĝķėijđĜġťŭĚŧĘŅĠǞĘĚ ĞſĺŬķķĘŕļĎĚŸĞƀŅıŁŨėĞƀŬĴıŨėğĘŰǟŔǥŨĞĭŝŅŨėųĶŵŲŬ ĞſĺŬķķĘŕļĎĚŸĞƀŅıŁŨėĞƀŬĴıŨėğĘŰǟŔǥŨĞĭŝŅŨėųĶŵŲŬĘƿ ěŰĘĨ 0916684681ƼŵķĘĽŝġļǞėŸčĜũōũŨ

ğėķĘšŕŨė

ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨŢſĴŅŨėĜġťŬ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨŢſĴŅŨėĜġťŬ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨŢſĴŅŨėĜġťŬ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨŢſĴŅŨėĜġťŬ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨŢſĴŅŨėĜġťŬ ĞŕŭĩŨėşŹļŹƀŨŹſ11ƁŜĻĴšŬŦũŬǟƀŜ ħǟŕŨėŲƼƼŬęĸƼƼšƼƼŨĘƼƼĚħĘƼƼŰĸƼƼŝƼƼŨėƁƼƼŜŦũŬǟƀŜ ŲƀŔƁƼƼŜŲƼƼƼſķŸijŲƼƼŬǟƀŜ ǟƀŜŪŤȟŪġŁŭŨėƁŜğǟƀŜ ĘŶġĬĘĽŬŢĚėŹŌ3ŲŬ ĹĘġŭŬĜƀōŁġŨėŢĭũŬŸŲƼƼſķŸijŲŬƁŕƀěōŨė ĊĘűŶŨė ĞŨĘń ŲŬ ęĸšŨĘĚ ĝķėĹ 400 ĘŶġĬĘĽŬ ŲƼƼſķŸij ŲŬ ĘŶġĬĘĽŬĞŕěļħĘŰĸŝŨėƁŜĻĴšŬŦũŬǟƀŜ śŹšĽŭŨėŸ ū 750 ĘŶĚ ū650 śŹšĽŭŨėŸ ū400 ĘŶġĬĘĽŬ ȟşėķŸ ǁ śŹšĽŭŨėŸ ū320 ĘŶġĬĘĽŬ ȟėĸġŬ 250 śŹšĽŭŨė ĸġŬ ŷĚūŸķĴĚŸŲſķŸijŲŬū580śŹšĽŭŨėŸū500 ŧŸǢėķŸĴŨėƁŜŸū350 ĞŜĸŘŸĊĘĽŰůŹŨĘńŸŧĘĨķůŹŨĘńĞƀňķǢėķŸĴŨ ŧĘƼƼĨķůŹƼƼŨĘƼƼńĘƼƼŶƼƼĚŸū410 ůĘŬĘŭĬŸĞŨĘńŸůŹŨĘńĘŶĚ ĞŁƀŕŬśĸŘŸIJěōŬŸğĘŬĘŭĬĞŨĘńŸůŹŨĘń ūĘŭĬŸ ĝĸƀěŤ ĞƼƼŨĘƼƼń 4ŧŸǢė ķŸĴŨė ȟūĘŭĬ2IJěōŬŸ ĞŨĘńŸ ĞŁƀŕŬ ŢĭũŭŨėķŸĴŨėŸƁĽƀĔĸŨėūŹűŨėīĘűĨŸĸƀřńIJěōŬŸĞŨĘńŸğĘŬĘŭĬ3ŸśĸŘ ĞŨĘńŸūĘŭĬ2ŸśĸŘ3IJěōŬŸĞŨĘńŸĊĘĽŰůŹŨĘńŸ ĞŨĘńŸśĸŘ3ƁŰĘĥŨėķŸĴŨėŸĞŜĸŘŸīŹġŝŬIJěōŬŸ īĘűĨŸĞŨĘńŸūĘŭĬ2ŸśĸŘ3ŷĚŧŸǢėķŸĴŨėŸ ĞšŀŪŤĞšŀĦŨĘĥŨėŸƁŰĘĥŨėķŸĴƼƼŨėŸȟIJěōŬŸ ĹĘġŭŬĜƀōŁġŨėȟľƀĔĸŨėūŹűŨėīĘűĨŸūĘŭĬŸśĸŘ2Ÿ ūĘŭĬŸĞŜĸŘŢĭũŭŨėķŸĴƼƼŨėŸūĘŭĬŖŬūŹűŨė ĸŕĽŨėȟŎōıŭŨėŪİėijŸĴěŕŬŢſĸōŨėŸşėķŸĹĘġŭŬĜƀōŁĠŸūĘŭĬŖŬĞŜĸŘ ĜƀōŁĠūĘŭĬŖŬƁĽƀĔĸŨėūŹűŨėīĘűĨŸŲƀŬĘŭĬŸ ŎōıŭŨėŪİėijŸşėķŸĹĘġŭŬĜƀōŁġŨėŸȟĞŨĘń 2ĊĘĽŰůŹŨĘńŸŧĘĨķůŹŨĘńŸĞŨĘńŸśĸŘ3 ǁ ƿ ĿĘšűũŨŪĚĘŠŸ Ę ŝŨč420ĸŕĽŨėŸ ƿ ƿ ǁ ĹĘġŭŬĜƀōŁġŨėȟĿŹĭŨėŎļŸIJěōŬŸūĘŭĬ ùĿĘšűũŨǟĚĘŠĘŝŨč850 ĿĘšűũŨǟƿ ĚĘŠĘƿ ŝŨč675ĝĴĬėŹŨėǟƀŝŨėĸŕļȟşėķ ǁ ĿĘšűũŨ  ŪĚĘŠůŹƀũŬ1.250.000ĸŕĽŨėŸ ĿĘšűũŨŪĚĘŠůŹƀũŬ1100000ĸŕĽŨėȟşėķŸ 0923675609/0926543609øŞĠĘŵ ǁ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ ĞſķĘšŕŨėğĘŬĴıũŨůĘŤķčĜġťŬ 300 śŹšĽŭŨė ĞĬĘĽŬ žķėijđ ŽűěŬ 300ŇķǢėĞĬĘĽŬğǞŹŅŝŬŢšŀ3ǟƀŜ IJěōŬŸūĘŭĬŸśĸŘ3ĘŶĚĞšŀ şŹļ ğĘŬĴİ ƁĽƀĔĸŨė ŢſĸōŨė ƁŜ Ňķč IJěōŬŸūĘŭĬŸğėĸĩĬ2ĞšŀŪŤŢšŀ10ŷĚŽűěŬ ĸġŬ IJěōŬŸūĘŭĬ2ŸśĸŘ4ĞšŀŪŤ ƁĽƀĔĸŨė ŽũŔ ŲƀƀũŜŹűŨė ƁŜ ūĘőŰ ŢĚėŹŌ 3 Ÿ ūķĴƼ Ƽ Ě ŲŬ ůŹťġſ ƁňķǢėşŹļĜűĩĚŲƀƀũŜŹűŨė ŞŨč900ŖƀěŨėĸŕļ ėƿ ĸƼƼġƼƼŬ 480 ĞƼƼŕƼƼŭƼƼĩƼƼŨė ƁĔĘĚĸŶŤĴŕŅŬŸĞĬŹġŝŬğǞĘń Ÿč ğĘŤĸŀ ŧĘŭŔ ŲťĽŨ Ŗŝűſ şŹļ Şũİ ĞŕěĽŨė ŞŨč25ķĘĩſǤėĸŕļ 2750ĸġŭŨėĸŕļŲƀġŶĨėŸ ķĘűſij1400ķĘĩſǤėĸŕļ ķĘĽŝġļǟŨķėķĴŭŨė Ęƿ ŝŨč15ķĘĩſǤėĸŕļğǟĔĘŔ ĞŕŭĩŨėşŹļğĘŬĴİŢſĸŌ 0913741432 0913741432 0913741432 0913741432 0913741432

ĞƀĚǟŌğĘŬĴİğĘŤĸŀŸĜſķĴĠĺŤėĸŬ

$OUZDVL7UDYHO$QG7RXULVP

913351707-00218 213362300 00218 213351767-00218 213351768-00218 ZZZùDOUZDVLùQHW LQIR#DOUZDVLùQHW DOBUZDVL#KRWPDLOùFRP WLFNHWLQJùDOUZDVL#KRWPDLOùFRP

ĞĬĘƀĽŨėŸĸŝĽũŨƁļėŸĸŨė

ĞĬĘƀļŸĸŝļ

Have nice flightĝĴƀŕļĞũĬķ ŮŨĘŕŨėŧŸijŖƀŭĩŨĞƀŨŸĴŨėŸĞƀũĭŭŨėĸŝĽŨėĸŤėĶĠķėĴńđŸĺĩĬƼ ŮŨĘŕŨėĊĘĭŰčŖƀŭĩŨĞƀŠĴűŜğėĹŹĩĬƼ ŲſĸŜĘĽŭũŨƁĭńŲƀŬĎĠƼ ŪĽŔĸŶŀğǟĬķŮƀőűĠƼ Domestic & International Flight -Tickets Worldwide Hotel reservations _ Travel Insurance _ Honeyemoon & Specialist / VIP Tour Organization _

ğĘĭŅŬ ĞĤėķŹŨėŸęĘŅİǥŨƁŰĘŭŨǢėƁěƀũŨėĺŤĸŭŨė ęĘŅİǥŨƁŰĘŭŨǢėƁěƀũŨėĺŤĸŭŨėŲũŕſ ęėĸġŠėŲŔūėĸťŨėųĘňĸŭŨĞĤėķŹŨėŸ ƁŜ ƁŨĘĭŨė ŷ੬Ŭ ŲŬ ĺŤĸŭŨė ŪŝŠ ĝijėĸŔ ĞšōűŬ ƁŜ ĴſĴĩŨė ŷ੬Ŭ ƁŨđ ŲƀƀũŜŹűŨė ĞšōűŬ ůǟŔǤėŮġƀļŸƁŕũŠĺŨėĴĩĽŬŸĞſĺŤĸŭŨėĞƀŨĴƀŅŨėŪĚĘšŬ ĘěſĸŠƁĔĘŶűŨėĴŔŹŭŨėŲŔ ĞƀŨĘġŨėūĘŠķǢėƁũŔŧĘŅĠǞėŽĨĸſŧĘŅĠǞėŸķĘĽŝġļǟŨ 0213409471/7209287307520913660107


‫ا�ستراحة العدد‬

‫العدد (‪) 366‬‬

‫ال�سنة الثالثة االثنني ‪ 10‬ربيع الآخر ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 10‬فرباير ‪ 2014‬ميالدية‬

‫ا‬

‫ب ب ب ب ب ب ب‬

‫أفقياً وعمودياً‬

‫غ‬

‫غ‬

‫ل‬

‫غ‬

‫غ‬

‫غ‬

‫غ‬

‫غ‬

‫‪ 1‬ـ لقب رسام ليبي راحل‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫م‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫‪ 2‬ـ خوف «معكوسة»‪ -‬أداة شرط‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫‪ 3‬ـ أعاصير ‪2/3 -‬ص َّوب‬

‫د‬

‫ع‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫‪ 4‬ـ من األشهر الميالدية‬

‫ش ش ش ش ش‬

‫ر‬

‫ش ش‬

‫‪ 5‬ـ رتبة عسكرية‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫ع‬

‫‪ 6‬ـ متشابهان ‪ -‬أوساخ‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ي‬

‫ر‬

‫كلمات متقاطعة‬ ‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6 5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫مبتدئ ًا بالحرف المشترك وسط الدوائر ضع المرادفات المناسبة‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل الكلمات املتقاطعة‬ ‫ن‬

‫ا‬

‫ت‬

‫م‬

‫م‬

‫ا‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫ش‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫د‬

‫ا‬

‫أ‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ع‬

‫ي‬

‫د‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ن‬

‫ق‬

‫ق‬

‫ف‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ع‬

‫ا‬

‫ض‬

‫و‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ا‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫د‬

‫ي‬

‫ل‬

‫و‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫ل‬

‫م‬

‫م‬

‫ا‬

‫د‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫خ‬

‫ا‬

‫ن‬

‫م‬

‫ي‬

‫ا‬

‫ت‬

‫ي‬

‫ب‬

‫ل‬

‫ا‬

‫خ‬

‫ا‬

‫ل‬

‫د‬

‫س‬

‫ا‬

‫س‬

‫��‬

‫ا‬ ‫ب‬

‫ش‬

‫ا‬ ‫ت‬

‫ت‬

‫ش‬

‫ب‬

‫ا‬

‫ش‬

‫فرج يومي‬

‫ا‬ ‫س‬

‫س‬

‫ا‬

‫‪1‬‬

‫م‬

‫قية‬

‫‪ 4‬ـ الركض‬ ‫«معكوسة»‬ ‫‪ 3‬ـ دولة أفريقية ‪ 5‬ـ إحدى القارات‬ ‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل حرف املشرتك‬ ‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫ن‬

‫ل‬

‫ي‬ ‫ي‬

‫م‬

‫م‬

‫أ‬

‫و‬

‫ر‬

‫ش‬

‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫ك‪4‬‬

‫ض‬

‫ي‬

‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪8‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪/‬‬

‫‪6‬‬

‫‪+‬‬

‫‪4‬‬

‫‪+‬‬

‫‪/‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫=‬

‫‪2‬‬

‫=‬

‫‪4‬‬

‫=‬

‫‪+‬‬

‫=‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪4‬‬ ‫=‬ ‫‪8‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬

‫=‬

‫=‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪-‬‬

‫‪6‬‬

‫‪+‬‬

‫حل فوتوشيكي‬

‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪14‬‬

‫‪+‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫=‬

‫‪12‬‬

‫‪-‬‬

‫‪x‬‬

‫=‬

‫=‬

‫=‬

‫حل متاهة األرقام‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪-‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل سودوكو األرقام‬ ‫‪2‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪20‬‬

‫‪5‬‬

‫حل الكلمة الضائعة‬ ‫ل‬

‫م‬

‫ري‬

‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫أكمل هذه المتاهة بوضع مايناسب من أرقام وإشارات‬

‫‪4‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫متاهة األرقام‬

‫‪4‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪-‬‬

‫‪ 1‬ـ سند مالي‬ ‫‪ 2‬ـ قنوط‬

‫‪5‬‬

‫سودوكو األرقام‬ ‫قم بتعبئة الفراغات باألرقام من ( ‪) 8 - 1‬بنفس شروط السودوكو‬

‫‪1‬‬

‫دول‬

‫االسم األول لفاتح األندلس‬ ‫مدينة ليبية‬ ‫قطعة بحرية‬ ‫قدرة‬ ‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫سلَّم الكلمات‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬ـ‬ ‫‪2‬ـ‬ ‫‪3‬ـ‬ ‫‪4‬ـ‬

‫‪4‬‬

‫ـــ‬ ‫ة أف‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫ أن االسم الديم لبوركينا فاسو هو «فولتا العليا»‪.‬‬‫ وأن االسم القديم لعاصمة تشاد «أنجامينا» هو‬‫«فورت المي»‪.‬‬ ‫ وأن «جبل طارق» س ّمي بهذا االسم نسبة لـ «طارق‬‫بن زياد»‪.‬‬

‫أكمل توزيع األرق��ام من ‪1‬إلى ‪ 5‬على المربعات‬ ‫ملتزم ًا باإلشارات ( > ‪) < ،‬‬

‫ط‬

‫‪1‬‬

‫ـ اشطب الحروف التي يتكرر ظهورها أكثر من مرة في األسطر األفقية‪.‬‬ ‫ـ في النهاية يتبقى عدد (‪ )6‬حروف تك ّون كلمة السر الضائعة ‪ ..‬وهي‬ ‫لقب شاعر عباسي‪.‬‬

‫‪ 8‬ـ لقبى وزير ليبي‬

‫فوتوشيكي‬

‫‪4‬‬

‫كلمـــة الســر‬

‫‪ 7‬ـ يثنتي ‪ -‬ضمير منفصل‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪15‬‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫سلَّم الكلمات‬

‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬ ‫‪1‬‬

‫ي‬

‫ا‬

‫‪2‬‬

‫م‬

‫ق‬

‫ل‬

‫إ‬ ‫حدى‬

‫سور ا‬ ‫لقرآ‬ ‫ن ا كل‬

‫‪3‬‬

‫م‬

‫هـ‬

‫ر‬

‫ب‬

‫‪4‬‬

‫أ‬

‫س‬

‫ر‬

‫ا‬

‫ر‬

‫ريم‬

‫‪5‬‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ي‬

‫ب‬

‫و‬

‫‪6‬‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ن‬

‫ر‬

‫و‬

‫ي‬

‫‪ 4‬ـ ال تذاع‬ ‫‪ 5‬ـ قبائل ليبية قديمة‬ ‫‪ 6‬ـ بلــد أوروبـــــي‬

‫‪ 1‬ـ للنــداء‬ ‫‪ 2‬ـ عيون‬ ‫‪ 3‬ـ مفــر‬

‫‪4‬‬

‫ج‬


‫االثنين‬

‫‪10‬‬ ‫‪10‬‬

‫ربيع األخر‬ ‫فبراير‬

‫‪1435‬‬ ‫‪2014‬‬

‫هـ‬ ‫م‬

‫العدد (‪ )366‬السنة الثالثة‬

‫إليهم ‪ ..‬مع التحية !!‬ ‫الصديق بودوارة‬

‫(‪)1‬‬ ‫حسناً ‪ ..‬لنهدأ اآلن ‪ ..‬ولنوجه الخطاب للجميع‪.‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫أو ًال ‪ ،‬لنتفق أن لدينا مشكلة ‪ ،‬ولندع جانباً‬ ‫أوهام المصرين عىل أن األمور بخير وأن‬ ‫قلب واحد‪ ،‬وأن ليبيا‬ ‫الناس باتت اآلن عىل ٍ‬ ‫هي بلد الال تناقض ‪.‬‬

‫تصوير ‪:‬نسيم القراضي‬

‫(‪)4‬‬ ‫أوجه حديثي هنا ألعضاء المؤتمر الوطني‪،‬‬ ‫ورئيس��ه ‪ ،‬والق��وى الفاعلة في��ه ‪،‬وأرجو أن‬ ‫تتسع الصدور لما سأكتبه ‪.‬‬

‫حديث الميدان‬ ‫عبد العزيز الرواف‬ ‫ظهرت بع��د التحرير جملة صارت بتكرارها أش��به بقاعدة‬ ‫يؤمن بها عدد ال بأس به من أبناء ليبيا‪ ،‬وبطبيعة الحياة‬ ‫أن أي أمر س��لوك حتى لو كان مستهجنا‪ ،‬أو غير صحيح‪،‬‬ ‫يض��ع للتكرار الدائم‪ ،‬والتن��اول الدائب‪ ،‬يصل لمرحلة أن‬ ‫يكون معتادا للن��اس وبالتالي ال يثير في النفوس دعوة‬ ‫للتس��اؤل ف��ي محت��واه‪ ،‬وال في أصل وج��وده‪ ،‬وظهوره‬ ‫بينهم‪ ،‬وس��يطرته على حنايا تفكيرهم‪ ،‬أو مدى صحته‬ ‫مناألس��اس‪.‬‬ ‫م��ن يعتق��د ب��أن ثقافة وأس��لوب أية فت��رة مهما كانت‬ ‫قصيرة في عمر الشعوب تنتهي بمجرد االنتهاء من سبب‬ ‫وجوده��ا‪ ،‬س��يكون بكل تأكيد س��اذج التفكي��ر‪ ،‬وقصير‬ ‫النظ��ر‪ ،‬وال يدرك م��ن تفاصيل الحياة الكثي��ر‪ ،‬وكدليل‬ ‫بس��يط ملموس‪ ،‬ال أعتقد أن الليبيين كانوا يحبون عهد‬ ‫االحتالل اإليطالي‪ ،‬لكن مع هذا الزلنا إلى اليوم متأثرين‬ ‫ببعض األمور من تل��ك الحقبة‪ ،‬وال تزال لغتنا اليومية‪،‬‬ ‫تحمل مفردات وعبارات إيطالي��ة تعود لتلك الفترة‪ ،‬بل‬ ‫إن كثيرا منا ال يزال س��لوك حياته اليومي مرتبط بشكل‬ ‫أو بآخر بثقافة اس��تقت من مفردات حياة تلك ا لفترة‪.‬‬ ‫وإذا قس��نا عل��ى هذه القاع��دة فإن فترة حك��م القذافي‬ ‫لليبيا استمرت أربعة عقود كاملة‪ ،‬كانت جميعها تؤسس‬ ‫لش��يء واحد‪ ،‬وه��و أن يظل هو في الحكم‪ ،‬بأي ش��كل‪،‬‬ ‫وبأي طريقة‪ ،‬وجندت له أموال وقدرات الدولة الليبية‪،‬‬ ‫التي اس��تلمها دولة فتية‪ ،‬لها مؤسساتها القوية كدولة‪،‬‬ ‫مهم��ا كانت بس��اطتها حينها‪ ،‬لكن يكفي أن المؤسس��ة‬ ‫األمنية والعس��كرية‪ ،‬كان��ت تخضع للقان��ون‪ ،‬والضبط‬ ‫والرب��ط‪ ،‬وه��و م��ا س��هل علي��ه كثي��را‪ ،‬في أن يبس��ط‬ ‫هيمنت��ه عل��ى البالد‪ ،‬مس��تعمال التمويه تحت ش��عارات‬ ‫الحري��ة والوح��دة الخ من ش��عارات كانت تج��ذب العديد‬ ‫حينها من مثقفي ونخب وش��باب تلك الحقبة‪ ،‬ليس في‬ ‫ليبيا فحس��ب بل في كل أنحاء العالم العربي‪.‬‬

‫األزالم‬ ‫شماعة َ‬ ‫حـقيقة َّ‬

‫وال أح��د يجهل أن فت��رة القذافي أوجدت مؤسس��ات في‬ ‫منظومت��ه كان��ت قوي��ة للغاي��ة‪ ،‬فمخابرات��ه وأجهزته‬ ‫القريب��ة من��ه كان��ت تتعام��ل م��ع العديد م��ن األجهزة‬ ‫المش��ابهة لها‪ ،‬في العالم‪ ،‬س��واء الروس��ية أو األلمانية‬ ‫الش��رقية‪ ،‬وتش��ربت وس��ائل الخداع‪ ،‬وط��رق التصرف‪،‬‬ ‫والتواص��ل مع منظمات إرهابي��ة وإجرامية‪ ،‬وكثيرا من‬ ‫الح��ركات االنفصالي��ة‪ ،‬والمدعية الثورية ح��ول العالم‪،‬‬ ‫وتتلم��ذ في ه��ذه المدرس��ة كل المقربين من��ه‪ ،‬والذين‬ ‫يتواج��دون اآلن ف��ي كل دول العال��م‪ ،‬ومعه��م أرص��دة‬ ‫بالملي��ارات‪ ،‬وعندم��ا تكون ل��ك الخبرة ف��ي التعامل مع‬ ‫مؤسس��ات الجريمة العالمية‪ ،‬ولديك الم��ال الكافي‪ ،‬فال‬ ‫ش��يء يمن��ع من أن تقوم ب��أي عمل‪ ،‬ف��ي أي مكان في‬ ‫العالم‪ ،‬فما بالكم بدولة انهارت مؤسساتها بفعل النظام‬ ‫نفس��ه حينها‪ ،‬وأيضا بعد الث��ورة‪ ،‬بحكم أن فعل الثورة‬ ‫هو فعل ه��دم لنظام معين‪ ،‬أما التأس��يس لنظام جديد‬ ‫فه��و يحتاج ألس��اليب وطري��ق أخرى تختل��ف تماما عن‬ ‫ه��ذاالفع��ل‪.‬‬ ‫خ�لال هذه الفت��رة‪ ،‬ظهرت عدة معطي��ات‪ ،‬تدل على أن‬ ‫فعل وس��لوك ونم��ط تعاطي مؤسس��ات القذافي‪ ،‬بدأت‬ ‫تظه��ر له صورا منس��وخة‪ ،‬ف��ي ليبيا‪ ،‬وكان��ت عبارة أن‬ ‫" األزالم ش��ماعة فق��ط" ب��دأت يت��ردد صداه��ا‪ ،‬وتتكرر‬ ‫وج�� َّر ْت وراءها الكثي��ر من أبناء‬ ‫ف��ي أغلب أنح��اء ليبيا‪َ ،‬‬ ‫الش��عب الليبي‪ ،‬ليس انحيازا لبراءة بقايا نظام القذافي‪،‬‬ ‫لكن لش��عورهم ب��أال أحد عاقل ال ي��زال يؤمن بوجود هذا‬ ‫النظ��ام‪ ،‬أو حتى العمل ألجله ب��أي ص��ورة‪ ،‬أو طريق��ة‪.‬‬ ‫وم��ن هنا صارت هذه العبارة‪ ،‬تجترها األلس��نة‪ ،‬ووصلت‬ ‫ألن تتلقفه��ا وس��ائل اإلع�لام‪ ،‬ناهي��ك ع��ن صفح��ات‬ ‫التواصل‪ ،‬وأيضا مس��تغلين حالتي االنفالت الديمقراطي‬ ‫واألمن��ي اللتي��ن تعيش��هما ليبي��ا‪ ،‬وبالتال��ي‪ ،‬ل��م نعد‬ ‫نع��رف أه��داف من يق��ول هذه العب��ارة‪ ،‬وذل��ك لتداخل‬

‫(‪)3‬‬ ‫نحن يف مشكلة‪ ،‬عىل الجميع أن يستوعب‬ ‫هذه الحقيقة ‪ ،‬وأن يدرك أن استيعاب‬ ‫حل له ‪.‬‬ ‫الحدث هو الخطوة األوىل نحو إيجاد ٍ‬

‫الوج��وه والقناعات واألفكار‪ ،‬وبالتالي ص��ار التمييز بين‬ ‫أهداف مردديها صعبا للغاية‪ ،‬إن لم يكن من االس��تحالة‬ ‫بم��كان‪ ،‬وهنا تحرك��ت بقايا نظام القذاف��ي من الخارج‪،‬‬ ‫تس��اندها أيادي آثمة في الداخل‪ ،‬سواء كان األمر تحرك ًا‬ ‫عل��ى مس��توى الش��ارع‪ ،‬وذل��ك عن طري��ق تك��رار كالم‬ ‫ظاهره صال��ح الوطن وباطنه خراب��ه‪ ،‬أو تكليف بعض‬ ‫المجرمي��ن‪ ،‬وذوي النفوس المريض��ة ألعمال أخرى أكثر‬ ‫بش��اعة‪.‬‬ ‫اآلن قضي��ة األزالم وقضي��ة الثوار‪ ،‬ص��ارت تناقش لدى‬ ‫الكثيري��ن بنفس الدرج��ة من الخطورة‪ ،‬ب��ل إن البعض‬ ‫ص��ار يصنف الثوار بأنه��م أكثر خطرا م��ن األزالم‪ ،‬وهنا‬ ‫يج��ب أن نقف‪ ،‬ويجب أن ندقق في األمور‪ ،‬مع أن أغلب‬ ‫الناس مع وجود مؤسسات تحفظ األمن واالستقرار‪ ،‬وهما‬ ‫الجيش والش��رطة‪ ،‬إال أن البعض "ركمج" هذه المطالب‬ ‫لغاي��ات أخ��رى‪ ،‬حيث نجد أن البعض ص��ار يطالب بأمور‬ ‫م��ع الوقت ص��ارت أهدافه��ا تتضح وه��ي محاولة إعادة‬ ‫عق��ارب الس��اعة لل��وراء‪ ،‬وه��ذا بالطبع لن يك��ون مهما‬ ‫حاول��وا بأي طريقة كانت العودة لليبيا وحكمها بش��كل‬ ‫يماثل حكم س��يدهم ( المصهور)‪.‬‬ ‫لذل��ك قد تحدث م��ن النخب الليبية‪ ،‬ومن الش��عب أيضا‬ ‫بع��ض الوقف��ات‪ ،‬وكثي��را م��ن االحتجاجات‪ ،‬ض��د أمور‬ ‫معينة تحدث في إطار السياس��ة الداخلية‪ ،‬وتتبلور هذه‬ ‫االختالف��ات لتصل إلى االحتجاج��ات والمطالبات‪ ،‬وهذه‬ ‫األمور هي أس��اس من أس����س قيام ثورة ‪ 17‬فبراير‪ ،‬وهو‬ ‫مكس��ب كبي��ر للش��عب الليبي‪ ،‬والذي ظ��ل محروما منه‬ ‫ط��وال حقبة مابين المملك��ة وفبراير‪ ،‬ومع هذا يجب أن‬ ‫يعرف من تسوس��ت أدمغتهم بالحقبة الظالمية بأن كل‬ ‫مؤسس��اتنا اآلن على هشاش��تها‪ ،‬وضعفها‪ ،‬لن ترضى أن‬ ‫تس��تبدل بأي ش��كل يوافق ما في رؤوس��كم الخبيثة‪.‬‬

‫(‪)5‬‬ ‫الش��ارع قال كلمته‪ ،‬ويب��دو أن قرار التمديد‬ ‫أصبح بحاجة للمراجع��ة ‪ ،‬وهذا ليس عار ًا وال‬ ‫كارثة‪ ،‬فالبش��ر ليس��وا منزهين ع��ن الخطأ ‪،‬‬ ‫وقرارات المؤسس��ات المنتخبة ليس��ت قرآناً‬ ‫منز ًال ‪.‬‬ ‫(‪)6‬‬ ‫إذ ًا ‪ ،‬لنك��ن واقعيي��ن ‪ ،‬ولنم��ارس فع��ل‬ ‫االنصياع إلرادة الش��ارع ‪ ،‬أو نصف الش��ارع ‪،‬‬ ‫إذا أخذنا بفرضية أن نصف الش��ارع اآلخر هو‬ ‫مؤيد للمؤتمر ‪ ،‬وذلك ألن نصف ش��ارع يكفي‬ ‫ليراج��ع المؤتمر قرارات��ه ‪ ،‬فأنت ال يمكن أن‬ ‫تضع دس��تور ًا لنصف مجتم��ع ‪ ،‬وال يمكن أن‬ ‫تش��رع لنصف مجتمع بينما يرفضك النصف‬ ‫اآلخر ‪.‬‬ ‫(‪)7‬‬ ‫به��دوء ‪ ،‬ودون تش��نج ‪ ،‬ولك��ي تتحولوا إىل‬ ‫أبط��ال يف نظر الجميع ‪ ،‬يكف��ي أن تعقدوا‬ ‫جلس��ة طارئ��ة ‪ ،‬تعلن��ون فيها ع��ن خارطة‬ ‫طري��ق جديدة بالتوافق م��ع بقية منظمات‬ ‫المجتم��ع المدن��ي ‪ ،‬وتحددون موع��د ًا ثابتاً‬ ‫النتخاب��ات مبك��رة ‪ ،‬فيم��ا تس��لمون مقاليد‬ ‫المؤتم��ر لهيئ��ة قضائي��ة أو للحكوم��ة‬ ‫المؤقت��ة ‪ .‬هذا ليس اختراعاً أو قنبلة ذرية ‪،‬‬ ‫درب ال يؤدي إال‬ ‫إنه الخط��وة الصحيحة نحو ٍ‬ ‫إىل سالمة الوطن ‪.‬‬

‫مل������زي������د‬ ‫م��ن ال��ف��ائ��دة‬ ‫زوروا موقعنـ��ا‬ ‫عل��ى ش��ــبكة‬ ‫ا ملعلو مـــ��ا ت‬

‫‪www.libyaaljadida.com‬‬


صحيفة ليبيا الجديدة - العدد 366