Issuu on Google+

‫الثالثاء‬

‫‪13‬‬ ‫‪14‬‬

‫العدد (‪)348‬‬ ‫السنة الثالثة‬

‫ربيع األول ‪ 1435‬هـ‬ ‫يناير‬

‫‪2014‬‬

‫‪ 16‬صفحة‬

‫الثمن‪ 500 :‬درهم‬

‫م‬

‫تصدر عن شركة ليبيا‬ ‫الجديدة المحدودة‬

‫يومية مستقلة شاملة‬

‫بوصلة الغدر تتجه غرباً‪:‬‬

‫مقتـلالــدروعياغتيــالللــوطنية‬

‫تنديدات محلية ودولية باغتيال حسن الدروعي وكيل وزارة الصناعة‬ ‫وذكرت مصادر ليبيا الجديدة المقربة للمغدور أن مجهولين يستقلون‬ ‫ليبيا الجديدة ـ خاص‬ ‫سيارتين نوع تايوتا إحداهما كامري واألخرى كاروال اعترضتا «الدروعي»‬ ‫الصورة‪ :‬إبراهيم حماد‬ ‫اغتيل الدكتور «حسن الدروعي» وكيل وزارة الصناعة بالحكومة المؤقتة عندما كان يهم بالدخول للطريق العام بالقرب من سوق ماكمداس وسط‬ ‫وعضو المجلس الوطني االنتقايل سابقاً مساء السبت الماضي يف مدينة سرت‪.‬‬ ‫وأكد السيد الطاهر عبيد مدير مكتب «الدروعي»وفقاً لشهود عيان أن‬ ‫سرت مسقط رأسه ‪.‬‬

‫شخصين اعترضا سيارة «الدروعي» فيما فتح ثالثة آخرون كانوا يحملون‬ ‫بنادق كالشن كوف واب ًال من الرصاص عىل «الدروعي» اخترقت ستون‬ ‫إطالقة منها جسده‪.‬‬ ‫وأضاف أن منفذي االعتيال غادروا مكان الجريمة دون أن يتعرض لهم‬ ‫أي كان أو يحاول التعرف عليهم خصوصاً أن أربعة منهم كانوا ملثمين‪.‬‬

‫التفاصيل ص‪9‬‬


‫�أخبار محلية‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 13‬ربيع الأول ‪ 1435‬هـ املوافق‪ 14‬يناير ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪)348‬‬

‫مباحث جوازات جالو‪:‬‬

‫قرار بصرف بطاقة‬ ‫حصر للجالية السورية‬

‫ق��ام قسم مباحث ال��ج��وازات بمدينة جالو‬ ‫ـ أم��س األول األح��د ـ بحصر شامل للجالية‬ ‫السورية المقيمة فيها عىل خلفية نشاطاتهم‬ ‫المختلفة غير المقنَّنة معلوماتي ًا‪ ،‬وأفاد رئيس‬ ‫قسم مباحث الجوازات بمدينة جالو الرائد‬ ‫«أحمد ابريك» مراسل وكالة األنباء الليبية‬ ‫بالمدينة أنه وبعد مالحظتهم للنشاط التجاري‬ ‫والصناعي المتصاعد والمختلف للنازحين‬ ‫السوريين بجالو فإنهم ق َّرروا إجراء هذا الحصر‬ ‫لضرورات تتطلبها المرحلة‪ ،‬وأضاف «ابريك»‬ ‫أنه يف الوقت الذي نفتقر فيه ألية معلومات‬ ‫إدارية أو أمنية عن أبناء الجالية السورية فقد‬ ‫ق َّررنا صرف بطاقات حصر‪ ،‬وتثبيت لمكان‬ ‫اإلقامة‪ ،‬وقاعدة بيانات تمكننا كأجهزة من‬ ‫القيام بدورنا المنوط بنا‪ ،‬مشير ًا إىل أنهم‬ ‫طلبوا من السوريين المتواجدين بالمدينة‬ ‫التواصل والتر ُّدد المستمر عىل إدارة الجوازات‬ ‫بالمنطقة‪ ،‬معلوم أن مدينة جالو تأوي‬ ‫عائالت سورية نزحت منذ اندالع االنتفاضة‬ ‫الشعبية يف سوريا ض َّد نظام «بشار األسد»‪. ‬‬

‫(‪ )640‬حالة إصابة بطرابلس و (‪ )23‬بزليتن نتيجة استعمال املفرقعات واأللعاب النارية‬

‫سجَّ لت مستشفيات طرابلس ليلة األحد وصباح االثنين المئات من‬ ‫حاالت اإلصابة متفاوتة الخطورة بين الخفيفة والمتوسطة نتيجة‬ ‫االستعمال الخاطئ للمفرقعات واأللعاب النارية يف عدد من األحياء‬ ‫السكنية واألماكن العامة بالمدينة‪.‬‬ ‫وذكرت مصادر طبية بمستشفى الحروق بطرابلس ‪ -‬لوكالة األنباء‬ ‫الليبية ‪ -‬أن عدد اإلصابات التي استقبلها المستشفى ليلة األحد ج َّراء‬ ‫استعمال المفرقعات واأللعاب النارية بلغت (‪ )234‬حالة معظمها من‬ ‫األطفال والشباب‪ ،‬وأن هناك (‪ )45‬حالة ُأجريت لها عمليات بتر ألصابع‬ ‫اليد‪ .‬فيما استقبل مستشفى العيون بزاوية الدهماني عدد (‪ )21‬حالة‬ ‫إصابة مباشرة تجاه العيون؛ األمر الذي أدى إىل إيواء حاالت منها‬ ‫وإخضاع بعضها لعمليات جراحية عاجلة للشبكية والقرنية‪.‬‬ ‫ولم تكن بالغة الخطورة‪ ،‬كما استقبل مستشفى الحوادث والخضراء‬ ‫من جهته أ َّكد مكتب االستعالمات بمستشفى طرابلس المركزي بمنطقة أبوسليم أكثر من (‪ )240‬حالة معظمها إصابات مباشرة يف‬ ‫للوكالة أن المستشفى استقبل ليلة األحد أكثر من مائتي حالة إصابة األيدي وأطراف الجسم‪.‬‬ ‫متفاوتة الخطورة‪ ،‬تم تحويل معظمها لمستشفيات الحروق والتجميل وأفاد مسؤول قسم اإلسعاف والطوارئ بمستشفى الحوادث أبوسليم‬ ‫والعيون ‪ ..‬مشير ًا إىل أن عدد من الحاالت تمت معاجلتها يف وقتها أن العديد من الحاالت إصاباتها كانت بين الخفيفة والمتوسطة نتيجة‬

‫مطالب بإدراج طربق ضمن مدن الرتاث الثقايف العاملي‬ ‫تق َّدمت وزارة الثقافة والمجتمع المدني بطلب‬ ‫إدراج مدينة طبرق ضمن قائمة مدن التراث الثقايف‬ ‫العالمي‪ ،‬خالل مؤتمر اآلثار والتراث الحضاري الذي‬ ‫انعقد بتونس مؤخر ًا‪.‬‬ ‫وشارك يف أعمال هذا المؤتمر باحثون من ليبيا‬ ‫ودول الوطن العربي المط َّلة عىل البحر المتوسط‪،‬‬ ‫وأك��د المشاركون عىل ض��رورة االهتمام بالتراث‬ ‫الثقايف المغمور بالمياه‪ ،‬والعمل عىل كشفه‬ ‫والمحافظة عليه والتعريف به عىل نطاق واسع‪،‬‬ ‫وتوظيفه يف التنمية المستدامة للدول العربية‬ ‫وق�� َّدم الوفد الليبي شرح ًا لألهمية التاريخية‬ ‫والثقافية لمدينة طبرق من حيث تراثها المغمور‬

‫للـه‬ ‫البقـاء‬ ‫نتقدم بأحر التعازي والمواساة القلبية إىل عائلة‬

‫عيل إبراهيم الدروعي يف مصابهم الذي َّ‬ ‫حل بهم‬ ‫بمقتل ابنهم البار‪.‬‬

‫الدكتور‪« :‬حسن الدروعي»‬ ‫نسأل الله أن يتقبله برحمته وأن يحتسبه شهيد ًا‬ ‫بإذنه ويلهم أهله ذويه جميل الصبر والسلوان‪.‬‬

‫إنا لله وإنا إليه راجعون‬ ‫الطاهر عبيد‪ ،‬فيصل الهمايل‪ ،‬محمود المصراتي‬

‫تعديل اسم‬

‫‪- 3‬أع��ل��ن أن��ا ع�لي محمد أحمد‬ ‫الحراري بأن هذا هو اسمي ولقبي‬ ‫الصحيح وليس كما جاء بالسجل‬ ‫المدني سوق الخميس امسيحل ‪.‬‬

‫تعديل اسم‬

‫يف الماء أو عىل سطح األرض‪ ..‬مطالبين بإدراجها‬ ‫ضمن قائمة التراث العالمي‪ ،‬وخ ُلصت مطالب‬ ‫الوفد الليبي إىل إدراج مدينة طبرق ضمن قائمة‬ ‫التراث الثقايف العالمي‪ ،‬ودعم ليبيا بالتقنيات‬ ‫الحديثة الالزمة للكشف عن التراث الثقايف المغمور‬ ‫بالمياه‪ ،‬والدعوة إىل تنظيم ورش للتدريب حول‬ ‫علم التراث الثقايف المغمور بالمياه‪ ،‬وذلك إلعداد‬ ‫كوادر متخصصة يف هذا المجال‪ ،‬وتجهيز معامل‬ ‫ومختبرات حفظ وصيانة وترميم التراث الثقايف‬ ‫المغمور بالمياه عن طريق متخصصين يف علوم‬ ‫الكيمياء‪ ،‬ووضع برنامج عمل لكيفية حماية التراث‬ ‫الثقايف المغمور بالمياه حتى اليتم العبث به‪ .‬‬

‫سكرترية التحرير ‪ :‬أسمهان رجب الحجاجي‬

‫االستعمال الخاطئ للمفرقعات واأللعاب النارية‪.‬‬ ‫وأضاف المسؤول ‪ -‬لوكالة األنباء الليبية ‪ -‬أن عدد ًا من اإلصابات‬ ‫قد تم تسجيلها يف خانة الدخول حتى تستقر وتتم معاجلتها وهي‬ ‫تحت المالحظة واإلشراف الطبي‪ ،‬وأكدت المصادر الطبية للوكالة أن‬ ‫المستشفيات التزال تقدم خدماتها العالجية للعشرات من هذه الحاالت‪،‬‬ ‫فيما الحظ مراسلو الوكالة أن االستعمال الخاطىء لهذه األلعاب قد‬ ‫تس َّبب يف حدوث هذه اإلصابات البليغة لألطفال والشباب ‪ ..‬وأن عدد ًا‬ ‫من الحاالت قد غادرت المستشفى بعد تل ِّقيها العالج الالزم من ِقبل‬ ‫األطباء واألطقم الطبية والطبية المساعدة بمختلف المستشفيات‬ ‫بمدينة طرابلس ‪ ..‬ومن جانبه قال المدير المساعد لمستشفى زليتن‬ ‫التعليمي «أسامة الصاري» أمس االثنين إن عدد اإلصابات ج َّراء‬ ‫األلعاب النارية بلغت (‪ )50‬حالة منذ يوم الجمعة الماضي‪.‬‬ ‫وأضاف «الصاري» لــ "وكالة أنباء التضامن" أن المستشفى استقبل‬ ‫ليلة البارحة فقط (‪ )23‬حالة‪ ،‬منها أربع حاالت بتر لألطراف‪ ،‬وست‬ ‫إصابات بالعيون ‪.‬‬

‫ليبيا تتحصل على الرتتيب األول يف جائزة الخرطوم‬ ‫الدولية للقرآن الكريم‬ ‫تحصَّ ل القارئ الليبي«عبد الرحمن امجيل»‬ ‫عىل الترتيب األول عىل مستوى العالم‬ ‫اإلسالمي يف جائزة الخرطوم الدولية التي‬ ‫اختُتمت فاعلياتها بالعاصمة السودانية‬ ‫الخرطوم خالل األيام الماضية؛ حيث حاز‬ ‫عىل نسبة نجاح بلغت (‪ )% 97‬وبلغ عدد‬ ‫المشاركين من الدول العربية ً‬ ‫كافة حوايل‬ ‫خمسين متسابق ًا‪.‬‬ ‫وتُعتبر هذه هي المرة الثانية التي يتحصَّ ل فيها «امجيل» عىل ترتيب متقدِّم يف جائزة دولية؛ حيث‬ ‫سبق له وأن تحصَّ ل عىل الترتيب الثاني يف مسابقة الجزائر الدولية يف العام ‪ ،2010‬وهو يدرس‬ ‫الطب يف جامعة بنغازي‪.‬‬

‫اختطاف رئيس مكتب‬ ‫القضائيةدمج الثوار مقتل أحد أفراد الصاعقة يف درنة‬ ‫بجهاز الشرطة‬ ‫اختطف مجهولون السيد «فيصل ضو» رئيس مكتب دمج الثوار‬ ‫بجهاز الشرطة القضائية ظهيرة أمس األول األحد من أمام مصحة‬ ‫ُاألخ َّوة بطرابلس‪.‬‬ ‫وذكر مصدر بجهاز الشرطة القضائية لوكالة األنباء الليبية أن‬ ‫رئاسة الجهاز قامت بإبالغ الجهات المعن َّية باألمر‪ ،‬وأن رئيس الجهاز‬ ‫عقيد «محمد بشة» يتابع األمر بنفسه‪.‬‬

‫أ َّكد الناطق الرسمي باسم شبكة مؤسسات المجتمع المدني يف درنة «عبد الباسط أبو‬ ‫ذهب» لـ"أجواء لبالد" مقتل «زياد ونيس النويصري» أحد أفراد الصاعقة يف درنة‪.‬‬ ‫وأضاف «أبو ذهب» لـ"أجواء لبالد" أن «النويصري» البالغ من العمر ثالثة وعشرين‬ ‫عام ًا هو أحد أفراد المظالت التابعين للصاعقة يف قاعدة معيتيقة الجوية بطرابلس‬ ‫وقد حضر لقضاء إجازة يف مسقط رأسه بدرنة‪ ،‬وتم استهدافه برصاص كاتم للصوت‬ ‫أمام مسجد الحسين عند صالة العشاء ليلة االثنين‪.‬‬

‫مؤسسة النفط‪ 6 :‬ماليني دوالر لصيانة‪ ‬حقل الشرارة‬

‫قال المتحدث باسم المؤسسة الوطنية للنفط‬ ‫«محمد الحراري» أمس االثنين‪(:‬إن حقل الشرارة‬ ‫النفطي يحتاج لعمليات صيانة بتكلفة مالية‬ ‫تتجاوز (‪ )6‬ماليين دوالر‪.‬‬ ‫وأوضح «الحراري» لـ"أجواء لبالد" أن األضرار جاءت‬ ‫نتيجة االعتصامات التي أوقفت العمل بحقل‬ ‫ً‬ ‫نفطية‬ ‫الشرارة؛ األمر الذي أ َّدى إىل تض ُّرر (‪ )22‬بئر ًا‬ ‫داخل الحقل‪.‬‬ ‫وأ َّكد «الحراري» أن مع َّدل إنتاج النفط الخام حتى‬ ‫يوم أمس وصل إىل (‪ )592‬ألف برميل يومي ًا‪،‬‬

‫تعديل اسم وعمر‬

‫ومع َّدل إنتاج الغاز الطبيعي (‪ )1800‬مليون قدم‬ ‫مكعب يومي ًا؛ بعد استئناف العمل يف حقل الشرارة‬ ‫التابع لشركة «أكاكوس» النفطية ‪.‬‬ ‫وتو َّقع المتحدث باسم المؤسسة زياد ًة يف مع َّدل‬ ‫اإلنتاج يف حال إج��راء الصيانة لبعض الحقول‬ ‫التابعة لشركتي «سرت» و«بحر السالم»‪.‬‬ ‫يذكر أن حقل الشرارة النفطي تو َّقف عن ضخ‬ ‫النفط يف السابع والعشرين من أكتوبر الماضي‬ ‫نتيجة اعتصام من ِقبل بعض أه��ايل مدينتي‬ ‫أوباري والعوينات‪ ،‬وتبلغ الطاقة اإلنتاجية للحقل‬

‫‪- 2‬أعلن أنا عياد مسعود عيل انصير أن اسم ابني الصحيح هو هشام عياد ‪- 1‬أعلن أنا إبراهيم الشباني بلعيد‬ ‫مسعود عيل انصير وليس عيل عياد مسعود عيل انصير كما ورد بالسجل حامد بأن هذا هو اسمي الصحيح ومن‬ ‫المدني تاجوراء وأن اسم ابني الصحيح هو هيثم عياد مسعود عيل وليس مواليد ( ‪ )1961‬وليس كما جاء ً‬ ‫خطأ‬ ‫خيري عياد مسعود عيل انصير كما ورد بالسجل المدني تاجوراء‬ ‫بسجالت بلدية غريان فرع تغسات‪.‬‬

‫مـدير التحـرير‪ :‬يحيـى أحمد الباروني‬

‫‪2‬‬

‫الجمع والتنفيذ واإلخراج ‪/‬اإلدارة الفنية بالصحيفة‬ ‫فرز وطباعة‪ :‬وكالة الصحافة للطباعة‬ ‫اآلراء املنشورة ال تعرب عن رأي الصحيفة وإنما تعرب عن آراء أصحابها‬

‫تهنئة بمولود‬

‫نتقدم بأحر التهاني إىل زميلنا العزيز‬ ‫أحمد الهوني بمناسبة قدوم (هاترك)‬ ‫من األحفاد له‪.‬‬ ‫ألف ‪ ..‬ألف مبروك‬ ‫الزمالء بوكالة الصحافة للطباعة‬

‫لالتصال الهواتف ‪:‬‬ ‫‪0914098601 0913211874‬‬ ‫‪0925245197 0914501054‬‬ ‫إدارة اإلعالن ‪0916684681 :‬‬

‫تهنئة بمولود‬

‫أس��رة ليبيا الجديدة تتقدم بأجمل‬ ‫التهاني القلبية للزميل العزيز أحمد‬ ‫الهوني بمناسبة قدوم مجموعة من‬ ‫األحفاد له‪.‬‬ ‫جعلهم الله من حملة كتابه العزيز‪.‬‬ ‫صحيفة ليبيا الجديدة‬

‫‪libayfree_forever@yahoo.com‬‬ ‫‪www.libya.free201316@yahoo.com‬‬ ‫ليبيا ‪ -‬طرابلس ‪-‬شارع الظل بجانب مصحة املسرة‬ ‫(عمارة ليبيانا سابقاً)‬


‫عربي دولي‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 13‬ربيع الأول ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 14‬يناير ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد ( ‪) 348‬‬

‫الجيش الجزائري يضبط أسلحة مهرَّبة من ليبيا االتحاد اإلماراتية وطريان برلني تعلنان توسيع نطاق شراكتهما‬ ‫ضبط الجيش الجزائري شحنة من‬ ‫أس��ل��ح��ة ن��ص��ف ثقيلة تتمثل يف‬ ‫صواريخ مضادة للطيارات وقنابل‬ ‫ت��م تهريبها م��ن ليبيا‪،‬‬ ‫متفجرة َّ‬ ‫وذك���رت صحيفة «ال��ن��ه��ار الجديد»‬ ‫الجزائرية الصادرة أمس االثنين أن‬ ‫ق��وة مختصة م��ن الجيش ضبطت‬ ‫(‪ )32‬قذيفة هاون وثالثة صواريخ‬ ‫مضادة للطيارات مصدرها ليبيا قد‬ ‫أحبطت عملية تهريبها إىل الجزائر‬ ‫بصحراء والي��ة إل��ي��زي القريبة من‬ ‫الحدود مع ليبيا‪ .‬ونقلت الصحيفة عن‬ ‫مصدر أمني جزائري القول‪(:‬إن عدد‬ ‫الموقوفين يف هذه العملية يقارب‬ ‫سبعة أشخاص يجري التحقيق معهم)‪.‬‬

‫أعلنت شركتا طيران «االتحاد» اإلماراتية وطيران برلين األلمانية أمس‬ ‫االثنين توسيع نطاق الشراكة القائمة بينهما‪ .‬وذكرت الشركة اإلماراتية‬ ‫يف بيان ـ أمس االثنين ـ أن طيران برلين واالتحاد للطيران تس ِّيران (‪)42‬‬ ‫رحلة أسبوعي ًا بين وجهات يف ألمانيا والعاصمة اإلماراتية أبوظبي‪ ،‬ومن‬ ‫المقرر أن تزيد الشركتان عدد الرحالت لتصبح (‪ )49‬رحلة أسبوعي ًا بدء ًا من‬ ‫الشهر المقبل بتشغيل الرحلة اليومية الثانية إىل ميونيخ‪ ،‬ونقل البيان‬ ‫عن «ولفجانج بروك‪-‬شاور» الرئيس التنفيذي لشركة طيران برلين قوله‪(:‬‬ ‫إن الشراكة المتم ِّيزة بين الناقلتين ستستمر يف تحقيق المنافع الواسعة‬ ‫للمسافرين الجويين) مشيد ًا بالتقدم الحثيث الذي حققته هذه الشراكة خالل‬ ‫أول عامين لها‪.‬‬

‫واشنطن ستفرج قريباً عن ‪ 550‬مليون دوالر من‬ ‫أموال إيران املجمدة‬ ‫أع��ل��ن��ت وزارة ال��خ��ارج��ي��ة‬ ‫ستحصل‬ ‫األمريكية أن إي��ران‬ ‫ُ‬ ‫يف مطلع فبراير المقبل عىل‬ ‫(‪ )550‬مليون دوالر كدفعة‬ ‫أوىل من أصل (‪ )4،2‬مليار دوالر‬ ‫من األموال اإليرانية المج َّمدة‬ ‫ستفرج عنها الواليات‬ ‫والتي‬ ‫ِ‬ ‫المتحدة تدريجي ًا بموجب اتفاق‬ ‫جنيف النووي‪ ،‬وص َّرح مسؤول‬ ‫يف الخارجية األمريكية لوكالة‬ ‫الصحافة الفرنسية أن برنامج‬ ‫الدفعات يبدأ يف األول من‬

‫«ب����اراك أوب��ام��ا» سيستخدم‬ ‫حق النقض (الفيتو) يف حال‬ ‫ص ّوت الكونغرس عىل عقوبات‬ ‫جديدة ضد إيران‪ ،‬يشار إىل أن‬ ‫إي��ران وال��دول الست الكبرى‬ ‫توصَّ لت يف نوفمبر الماضي‬ ‫ـ وب��ع��د م��ف��اوض��ات طويلة‬ ‫ـ إىل ات��ف��اق م��ب��دئ��ي ح��ول‬ ‫برنامج طهران النووي يح ُّد ـ‬ ‫فبراير‪ ،‬وك��ان المتحدث باسم مؤقت ًا ـ من أنشطتها مقابل‬ ‫الرئيس األمريكي قال الشهر تخفيف العقوبات االقتصادية‬ ‫الماضي إن الرئيس األمريكي المفروضة عليها‪.‬‬

‫مصرع ‪ 13‬شخصاً بسبب الفيضانات واالنهيارات‬ ‫األرضية جنوب الفلبني‬ ‫ت���س��� َّب���ب���ت ال��ف��ي��ض��ان��ات‬ ‫واالنهيارات األرضية الناجمة‬ ‫ع��ن األم��ط��ار ال��غ��زي��رة جنوب‬ ‫الفلبين يف مقتل (‪ )13‬شخص ًا‪،‬‬ ‫وذك��ر المتحدث باسم الوكالة‬ ‫الوطنية الفلبينية لإلغاثة‬ ‫من ال��ك��وارث أن نحو (‪)132‬‬ ‫ألف شخص ُش ِّردوا أيض ًا بسبب‬

‫الفيضانات يف عشر مقاطعات‬ ‫يف إقليم «مينداناو» جنوب‬ ‫ال��ب�لاد‪ ،‬وأض����اف أن خمسة‬ ‫أشخاص ُقتلوا يف انهيار أرضي‬ ‫يف مقاطعة «دافاو أورينتال»‬ ‫بينما غ���رق اث��ن��ان بسبب‬ ‫الفيضانات وارت��ف��اع منسوب‬ ‫م��ي��اه األن���ه���ار‪ ،‬ويف وادي‬

‫مركبة فضائية خاصة تلتحم‬ ‫بمحطة الفضاء الدولية‬ ‫التحمت المركبة الفضائية الخاصة‬ ‫«سيجنس» بنجاح بمحطة الفضاء الدولية‬ ‫أمس األول األحد يف مه َّمة إع��ادة إمداد‬ ‫كانت قد تأجَّ لت ع َّدة م َّرات بسبب انخفاض‬ ‫درج��ات الحرارة يف أمريكا‪ ،‬وقالت وكالة‬ ‫الطيران والفضاء األمريكية «ناسا» إن‬ ‫هذه المه َّمة تُعتبر أول مه َّمة إعادة إمداد‬ ‫تقوم بها مركبة «سيجنس» غير المأهولة‪،‬‬ ‫المملوكة لشركة «أوربيتال ساينس» بعد‬ ‫رحلة تجريبية ت َّمت بنجاح يف سبتمبر‬ ‫الماضي‪ ،‬وانطلقت المركبة الفضائية‬ ‫عىل متن صاروخ من طراز «إنتاريس» من‬ ‫موقع تابع لوكالة «ناسا» يف فرجينيا يوم‬ ‫الخميس الماضي يف ثاني رحلة لها إىل‬ ‫المحطة‪َّ ،‬‬ ‫وتأخر اإلطالق إىل ما يقرب من‬ ‫أربعة أسابيع بسبب مشاكل مختلفة‪ ،‬منها‬ ‫عيب تقني يف محطة الفضاء الدولية‪،‬‬ ‫ودرج��ات البرودة القياسية التي شهدتها‬ ‫الواليات المتحدة األسبوع الماضي‪ِ ،‬عالوة‬ ‫عىل عاصفة شمسية‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫«كومبوستيال» القريب ُقتل‬ ‫ستة أشخاص بسبب الفيضانات‬ ‫واالنهيارات األرضية‪ ،‬وتضرب‬ ‫األم��ط��ار ال��غ��زي��رة ع���ادة هذه‬ ‫المقاطعات الفلبينية التي‬ ‫د َّمرها إعصار «بوفا» يف عام‬ ‫‪ 2012‬وال��ذي أسفر عن مصرع‬ ‫أكثر من ألف شخص‪.‬‬

‫مقتل ثالثة من الشرطة وإصابة ضابط برتبة‬ ‫عقيد يف تفجري غرب العراق‬ ‫علن مصدر أمني عراقي أن‬ ‫ث�لاث��ة عناصر م��ن الشرطة‬ ‫ال��ع��راق��ي��ة ُق��ت��ل��وا وأص��ي��ب‬ ‫ضابط برتبة عقيد بجروح‬ ‫يف تفجير استهدف موكبه‬ ‫يوم أمس شرق الرمادي مركز‬ ‫محافظة األنبار غرب البالد‪،‬‬ ‫وقال المصدر إن عب َّوة ناسفة‬ ‫انفجرت وسط قضاء الخالدية‬ ‫(‪ 20‬كلم شرق الرمادي)‪ ،‬أثناء‬ ‫مرور موكب الضابط ما أسفر‬ ‫عن إصابته بجروح ومقتل‬ ‫ثالثة من أفراد حمايته‪.‬‬

‫تسجيل إصابات جديدة بفريوس إنفلونزا الطيور يف‬ ‫مقاطعة تشجيانغ الصينية‬

‫أعلنت السلطات الصينية أمس االثنين تسجيل‬ ‫ث�لاث إص��اب��ات بشرية بفيروس «إت��ش ‪ 7‬إن ‪»9‬‬ ‫المس ِّبب إلنفلونزا الطيور‪ ،‬وقالت السلطات لمحلية‬ ‫يف مقاطعة تشجيانغ إن حاالت اإلصابة المسجلة‬ ‫هي ‪ :‬ام��رأة ُمسنَّة تبلغ من العمر (‪ )75‬عام ًا من‬ ‫مدينة تشوجي‪ ،‬والحالة الثانية لرجل مُسنٍّ يبلغ‬ ‫من العمر (‪ )78‬عام ًا من مدينة ييوو‪ ،‬وأما الثالثة‬ ‫لشاب يف الـ (‪ )34‬من العمر من مدينة نينغبوه‪،‬‬ ‫وأضافت‪ :‬إن الحالة األوىل قد توفيت يوم السبت‬ ‫الماضي‪ ،‬فيما ال تزال الحالتان األخريتان حالي ًا يف‬ ‫وضع صحي حرج‪ ،‬ليرتفع بذلك عدد اإلصابات يف‬ ‫مقاطعة تشجيانغ إىل(‪ )7‬خالل العام الجاري‪.‬‬

‫مقتل وإصابة خمسة مسلَّحني يف عمليات أمنية بأفغانستان‬ ‫ذك��رت وزارة الداخلية األفغانية أن ثالثة‬ ‫مس َّلحين من حركة طالبان ُقتلوا وجُ رح اثنان‬ ‫آخ��ران خالل عمليات مشتركة ن ّفذتها القوات‬ ‫األفغانية وقوات المساعدة الدولية «إيساف»‬ ‫يف مناطق مختلفة من البالد‪ ،‬وأضافت الوزارة‬ ‫يف بيان لها ـ أمس االثنين ـ أن قواتها ن ّفذت‬ ‫مع ق��وات «إي��س��اف» ع�� َّدة عمليات مشتركة‬ ‫بأقاليم «لغمان» و«بغالن» و«قندز» و«قندهار»‬ ‫و«هلمند» وقتلت ثالثة مس َّلحين وجرحت اثنين‬ ‫آخرين‪ ،‬وأوضح البيان أنه خالل هذه العمليات‬ ‫ُضبطت كمية من األسلحة الثقيلة والخفيفة‪،‬‬ ‫تم اكتشاف وتفكيك ما ال يقل عن (‪)17‬‬ ‫فيما َّ‬ ‫عب َّوة ناسفة من أنواع مختلفة‪.‬‬

‫مقتل شخص يف حريق التهم عشرات املنازل غرب أسرتاليا‬ ‫التهمت الحرائق عشرات المنازل يف ضاحية‬ ‫«بيرث» غرب أستراليا؛ ما أ َّدى إىل مقتل شخص‬ ‫وفرار مئات االشخاص من منازلهم‪ ،‬وقالت دائرة‬ ‫اإلطفاء يف غرب إستراليا أمس االثنين إن (‪)40‬‬ ‫منز ًال احترقت بالكامل‪ ،‬وإن الحصيلة قد ترتفع‬ ‫مع مرور الوقت وتقييم األضرار‪ .‬والحريق الناجم‬

‫ـ عىل ما يبدو ـ عن سقوط أحد األسالك الكهربية‬ ‫يف المنطقة الحرجية المحاذية لهذه الضاحية‪،‬‬ ‫انتشر بسرعة كبيرة يف شوارع الحي السكني‪،‬‬ ‫وقد وصل ارتفاع ألسنة اللهب إىل (‪ )20‬متر ًا‬ ‫مدفوعة برياح عاتية‪ .‬وبحسب أجهزة اإلسعاف‬ ‫فإن رج ً‬ ‫�لا يف ال��ـ(‪ )62‬من العمر لقي مصرعه‬

‫يف الحريق بعدما لجأ إىل سطح منزله هرب ًا‬ ‫من ألسنة اللهب‪ ،‬بينما ف َّر مئات السكان من‬ ‫منازلهم ولجؤوا إىل مراكز إيواء‪ُ ،‬يذكر أن (‪)173‬‬ ‫شخص ًا لقوا مصارعهم عام ‪ 2009‬يف حريق هائل‬ ‫د َّمر مئات المنازل يف والية «فيكتوريا» جنوب‬ ‫البالد‪.‬‬

‫انطالق احتجاجات‬ ‫"إغالق بانكوك"‬ ‫املناهضة للحكومة‬

‫أغلقت التقاطعات الرئيسة يف العاصمة‬ ‫ال��ت��اي�لان��دي��ة أم��س االث��ن��ي��ن فيما بدأ‬ ‫محتجون مناهضون للحكومة حملة‬ ‫«إغ�لاق بانكوك» إلجبار حكومة رئيسة‬ ‫ال���وزراء المؤقتة «ينجلوك شيناواترا»‬ ‫عىل االستقالة‪ ،‬وانطلق قائد االحتجاج‬ ‫«سوثيب ثاوجسوبان » عىل رأس مسيرة‬ ‫تضم عشرات اآلالف من المتظاهرين‬ ‫إىل وسط العاصمة؛ حيث تعهَّد بالبقاء‬ ‫حتى رحيل «ينجلوك» ومجلس وزرائها‪،‬‬ ‫وق��ال للمتظاهرين الذين احتشدوا عند‬ ‫األستاد الوطني‪(:‬األمر س��وف يستغرق‬ ‫وقت ًا ‪،‬ويتط َّلب مثابر ًة) ودعا «سوثيب»‬ ‫الذي يتَّهمه الكثيرون بمحاولة تأجيج‬ ‫العنف يف المظاهرات التي يدعو إليها إىل‬ ‫مظاهرات سلمية وذلك يف اليوم األول من‬ ‫حملة «إغالق بانكوك» مضيف ًا‪(:‬علينا أن‬ ‫نقاتل بسلمية بأيدي خاوية ولكن بالحب‬ ‫يف قلوبنا لبلدنا)‪.‬‬

‫بدء محاكمة املتهمني يف‬ ‫اغتيال رفيق الحريري‬ ‫ت������ب������دأ‬ ‫ال��م��ح��ك��م��ة‬ ‫ال����خ����اص����ة‬ ‫يف ل��ب��ن��ان‬ ‫ال���خ���م���ي���س‬ ���ال���م���ق���ب���ل‬ ‫ب��م��ح��اك��م��ة‬ ‫أربعة عناصر‬ ‫م�����ن ح����زب‬ ‫الله اللبناني‬ ‫غ���ي���اب���ي��� ًا‬ ‫متهمين باغتيال رئيس ال��وزراء اللبناني‬ ‫األسبق «رفيق الحريري» يف ‪ ،2005‬وكانت‬ ‫المحكمة الخاصة بلبنان رفضت طلب‬ ‫تعديل القرار االتهامي يف قضية اغتيال‬ ‫«رفيق الحريري» والمتعلق بعملية تعريف‬ ‫الجريمة بـ«جمعيات األشرار» ‪ .‬يشار إىل أن‬ ‫المحكمة الخاصة يف لبنان بدأت عملها‬ ‫يف شهر مارس من العام ‪ ، 2009‬وهي أول‬ ‫محكمة جنائية دولية تتيح إجراء محاكمة‬ ‫محام تمثيله‪.‬‬ ‫غيابية لمتهم عىل أن يتوىل ٍ‬


‫ال�سيا�سية‬

‫العدد (‪)348‬‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 13‬ربيع الأول ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 14‬يناير ‪ 2014‬ميالدية‬

‫عباس‪:‬‬

‫‪4‬‬

‫ال حل من دون القدس الشرقية‪،‬ولن نعرتف بيهودية "إسرائيل"‬ ‫شدد الرئيس‬ ‫الفلسطيني محمود‬ ‫عباس السبت الماضي‬ ‫عىل أن الفلسطينيين‬ ‫لن يعترفوا بيهودية‬ ‫دولة إسرائيل ولن‬ ‫يقبلوا بها‪.‬‬ ‫وقال عباس يف خطاب‬ ‫ألقاه يف مقر الرئاسة‬ ‫يف مدينة رام الله‬ ‫بالضفة الغربية أمام‬ ‫شخصيات وفعاليات‬ ‫تمثل مدينة القدس‬ ‫"لن نعترف ولن نقبل‬ ‫بيهودية إسرائيل"‪.‬‬

‫ليبيا الجديدة‬

‫وأض��������اف "ي���ق���ول���ون‬ ‫(اإلسرائيليون) إذا لم تعترفوا‬ ‫بيهودية إسرائيل فلن يكون‬ ‫ه��ن��اك ح��ل ون��ح��ن ن��ق��ول لن‬ ‫نعترف ولن نقبل ولدينا حجج‬ ‫وأس��ب��اب كثيرة لرفض هذا‬ ‫الحديث ال��ذي لم نسمعه إال‬ ‫منذ سنتين"‪ .‬وتابع عباس‬ ‫"قلنا لهم ولكل العالم إن‬ ‫هناك أسبابا كثيرة تمنعنا‬ ‫من ذلك ونحن قدمنا أسبابنا‬ ‫إلسرائيل"‪ .‬واستبعد الرئيس‬ ‫عباس السبت التوصل إىل حل‬ ‫للنزاع مع إسرائيل ب��دون أن‬ ‫تكون القدس الشرقية عاصمة‬ ‫لدولة فلسطين‪.‬وأضاف‪" :‬من‬ ‫دون القدس الشرقية عاصمة‬ ‫دولة فلسطين لن يكون هناك‬ ‫سالم بيننا وبين إسرائيل‪" ،‬‬ ‫حسبما ذك��رت وكالة األنباء‬ ‫الفلسطينية (وف��ا)‪.‬وح��ول‬ ‫مدينة القدس ‪ ،‬قال الرئيس‬ ‫عباس‪" :‬نحن ال نغوى الموت‪،‬‬ ‫لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت‪،‬‬ ‫عىل القدس رايحين أبطال‬ ‫وأحرار بالماليين'‪.‬وحول اإلفراج‬ ‫عن األس��رى ق��ال‪" :‬إذا ق��رروا‬ ‫(االسرائيليون) أن يربطوا بين‬

‫من االرشيف‬ ‫األس��رى واالستيطان‪ ،‬فنحن‬ ‫يف حل مما التزمنا ب��ه‪ ،‬إذا‬ ‫فسخ أحد األطراف العقد فمن‬ ‫ح��ق ال��ط��رف اآلخ��ر فسخه"‪،‬‬ ‫بحسب "وفا"‪.‬واستطرد‪" :‬مدة‬ ‫ال��م��ف��اوض��ات تسعة أشهر‬ ‫وبعدها نحن أحرار فيما نفعل‪،‬‬

‫ال��م��دة ليست مفتوحة بل‬ ‫محددة‪ ،‬وموقفنا المجمع عليه‬ ‫ليس سرا وكتبنا فيه رسائل‪،‬‬ ‫وفيما يتعلق بحق العودة‪،‬‬ ‫نقلت "وفا" عن عباس تأكيده‬ ‫" أن حق العودة خيار شخصي‪،‬‬ ‫ال تملك السلطة وال الدولة‬

‫وال المنظمة وال أبو مازن وال‬ ‫القادة يحق لهم أن يحرموا‬ ‫شخصا من حقه يف العودة‪،‬‬ ‫ق��د ت��ك��ون ه��ن��ال��ك خ��ي��ارات‬ ‫وعىل الالجئ أن يختار‪ ،‬هنالك‬ ‫تعويض وتفاصيل أخ��رى‪،‬‬ ‫لكن حتى األب ال يستطيع‬

‫أن يتنازل ع��ن ح��ق أوالده‪،‬‬ ‫ُي��س��أل ال��ش��خ��ص‪ ،‬ألن ه��ذا‬ ‫الموضوع حق شخصي"‪ .‬وكان‬ ‫وزير الخارجية األمريكي جون‬ ‫كيري خ�لال زي��ارت��ه األخيرة‬ ‫قد م��ارس "ضغوطا كبيرة"‬ ‫ع�لى ال��رئ��ي��س الفلسطيني‬ ‫للقبول باتفاق إطار يتضمن‬ ‫االعتراف بـ"يهودية إسرائيل"‬ ‫وف����ق م���ا ك��ش��ف م��س��ؤول‬ ‫فلسطيني ل��ف��ران��س ب��رس‪.‬‬ ‫وأض��اف المسؤول أن كيري‬ ‫"أبلغ الجانب الفلسطيني أن‬ ‫موضوع يهودية الدولة ليس‬ ‫موقفا إسرائيليا فقط بل‬ ‫هو موقف اإلدارة األمريكية‬ ‫أيضا"‪ .‬وتابع المصدر نفسه أن‬ ‫عباس "جدد رفضه االعتراف‬ ‫ب��إس��رائ��ي��ل دول����ة يهودية‬ ‫خصوصا أن منظمة التحرير‬ ‫قدمت االع��ت��راف المتبادل‬ ‫ب��دول��ة إس��رائ��ي��ل" م��ن خالل‬ ‫اتفاقية أوسلو عام ‪.1993‬‬ ‫وم���ن ب��اري��س أك���د وزي��ر‬ ‫الخارجية األمريكي جون كيري‬ ‫تصميم اإلدارة األمريكية‬ ‫ع�ل�ى دف���ع ع��م��ل��ي��ة ال��س�لام‬ ‫بين الجانبين الفلسطيني‬

‫واإلس��رائ��ي�لي‪ ،‬مشير ًا إىل أن‬ ‫المفاوضات بين الجانب ْين‬ ‫بلغت مرحلة حاسمة تقتضي‬ ‫من قيادت ْيهما اتخاذ القرارات‬ ‫الصعبة ج��اء موقف كيري‬ ‫خالل اجتماعه يف باريس بلجنة‬ ‫متابعة مبادرة السالم العربية‬ ‫التي تضم أمين عام الجامعة‬ ‫العربية ووزراء خارجية كل‬ ‫من مصر والسعودية واألردن‬ ‫والكويت باإلضافة إىل وزير‬ ‫الخارجية الفلسطيني رياض‬ ‫المالكي‪ .‬وهدف اللقاء الخامس‬ ‫الذي عقد بين الوزير األمريكي‬ ‫ونظرائه العرب إىل وضعهم‬ ‫يف صورة التطورات األخيرة‬ ‫التي تبذلها اإلدارة األمريكية‬ ‫من أجل تقريب وجهات النظر‬ ‫الفلسطينية اإلسرائيلية‬ ‫للتوصل إىل "ات��ف��اق إط��ار"‬ ‫يسمح بالتفاوض حول اتفاق‬ ‫سالم تاريخي بين فلسطين‬ ‫وإسرائيل‪ .‬وقام الوزير كيري‬ ‫بتقديم شرح واف حول بعض‬ ‫المقترحات األمريكية المكونة‬ ‫ل�لإط��ار وال��ت��ح��ف��ظ��ات التي‬ ‫يبديها الطرفان الفلسطيني‬ ‫واإلسرائييل حتى الساعة‪.‬‬

‫أزمة جنوب السودان‪ :‬وساطات متعددة ‪ ،‬وأحالم تتبخر‬ ‫تقول الحكومة‬ ‫يف جنوب‬ ‫السودان إنها‬ ‫حركت اآلالف من‬ ‫قواتها الستعادة‬ ‫السيطرة عىل‬ ‫مدينة بور‪.‬‬ ‫تكثفت الجهود‬ ‫الدبلوماسية‬ ‫للتوصل إىل اتفاق‬ ‫وقف إطالق النار‬ ‫بين طريف النزاع يف‬ ‫جنوب السودان‪،‬‬ ‫مع قيام المبعوث‬ ‫األمريكي الخاص‬ ‫ووسطاء آخرين‬ ‫بلقاء زعيم التمرد‬ ‫نائب الرئيس‬ ‫السابق رياك‬ ‫مشار‪.‬‬ ‫ليبيا الجديدة‬

‫والتقى المبعوث األمريكي الخاص‬ ‫دونالد بوث بمشار يف مكان لم يحدد‬ ‫يف جنوب ال��س��ودان‪ .‬واشترط مشار‬ ‫إط�لاق س��راح السجناء السياسيين‬ ‫المعتقلين ل��دى الحكومة‪ .‬ونفى‬ ‫المتحدث حسين مار نيوت‪ ،‬متحدثا‬ ‫لبي بي سي‪ ،‬ما تقوله حكومة جنوب‬ ‫السودان عن أن قواتها تسيطر اآلن‬ ‫كليا عىل والية الوحدة‪ .‬كما وصف‬ ‫اتهامات الحكومة للقوات الموالية‬ ‫لمشار بتدمير المنشآت النفطية يف‬ ‫الوالية بأنها مزاعم ال أساس لها من‬ ‫الصحة‪ .‬وب��دأ النزاع المسلح يف ‪15‬‬ ‫ديسمبر بين القوات الموالية للرئيس‬ ‫سيلفا كير والقوات الموالية لنائبه‬ ‫السابق مشار‪ .‬وتعود جذور النزاع الحايل‬ ‫إىل السنوات التي سبقت االستقالل‪،‬‬ ‫عندما كان المتمردون يتقاتلون فيما‬ ‫بينهم ضمن صراعات قبلية ويقاتلون‬ ‫يف الوقت نفسه سعيا لالنفصال عن‬ ‫السودان‪ .‬وينتمى ميارديت إىل قبيلة‬ ‫الدينكا بينما ينتمي مشار إىل قبيلة‬ ‫النوير‪ .‬وخاضت القبيلتان تاريخيا‬ ‫جوالت من الصراع‪ .‬وتقدر إحصاءات‬ ‫األم��م المتحدة وق��وع عدد كبير من‬ ‫الضحايا يف القتال بين الطرفين قد‬ ‫يصل إىل ‪ 1000‬شخص‪ .‬آمال تتبدد‬ ‫وكانت دول��ة جنوب السودان عند‬ ‫استقاللها عام ‪ 2011‬قد بعثت آماال‬ ‫كبيرة سرعان ما انهارت يف شهر واحد‬ ‫بسبب النزاعات السياسية التي أغرقت‬ ‫هذه الدولة الفتية يف دوامة العنف‪.‬‬ ‫اندلع النزاع‪ ،‬الذي يهدد بحرب أهلية‬ ‫شاملة‪ ،‬بسبب صراع عىل السلطة بين‬ ‫الرئيس سيلفا كير ونائبه السابق‬ ‫رياك مشار اللذين استخدما يف هذا‬

‫من االرشيف‬ ‫الصراع قبيلتيهما‪ ،‬الدينكا بالنسبة‬ ‫لسيلفا كير والنوير بالنسبة لرياك‬ ‫مشار‪ .‬وقال مابيرو قرنق‪ ،‬نجل الزعيم‬ ‫التاريخي لحرب االستقالل جون قرنق‪،‬‬ ‫"عندما ينتهي األمر سنكون جميعا‬ ‫خاسرين"‪ .‬ومابيرو عضو يف وفد حركة‬ ‫التمرد يف مباحثات السالم الجارية‬ ‫يف أدي��س أبابا‪ .‬حتى إن المراقبين‬ ‫المتابعين للصراعات المعقدة عىل‬ ‫السلطة يف جنوب السودان أدهشتهم‬ ‫السرعة التي اتسعت بها رقعة النزاع‬ ‫وض��راوة أعمال العنف التي تفجرت‬ ‫بين القبيلتين الجارتين‪ .‬ويرى جوك‬ ‫م���ادوت ج��وك المسؤول الحكومي‬ ‫السابق الذي يدير حاليا مركز األبحاث‬ ‫(ذي ساد انستيتيوت) أن أبناء جنوب‬ ‫السودان رأوا بلدهم "ينهار قطعة‬ ‫قطعة" وهم يف حالة صدمة‪ .‬جنوب‬

‫السودان بلد غني بالنفط لكن للمرة‬ ‫األوىل لم يكن الذهب األس��ود وراء‬ ‫نزاع‪ .‬وترجع األسباب العميقة ألعمال‬ ‫العنف إىل الصراعات القديمة بين‬ ‫المتمردين ال��ذي��ن أصبحوا زعماء‬ ‫سياسيين‪ ،‬إضافة إىل جراح لم تندمل‬ ‫للحرب األهلية التي استمرت ألكثر من‬ ‫‪ 20‬عاما بين المتمردين الجنوبيين‬ ‫وبين سلطات الخرطوم‪ .‬وكتب جوك‬ ‫يف تقرير أخير "خ�لال حرب التحرير‬ ‫(ضد الخرطوم) ارتكب السودانيون‬ ‫الجنوبيون فظاعات ضد بعضهم‬ ‫البعض وه��ذا ما يفسر جزئيا مدى‬ ‫السرعة التي اتسع بها النزاع الحايل"‪.‬‬ ‫وأضاف "لم يخضع أحد للحساب عىل‬ ‫هذه الفظاعات بعد انتهاء الحرب‪ ،‬ما‬ ‫ترك جروحا غائرة يف قلوب ونفوس‬ ‫الكثيرين"‪ .‬تجلت المعارضة السياسية‬

‫للرئيس سيلفا كير مطلع ديسمبر‬ ‫الماضي مع إقالة نائب الرئيس رياك‬ ‫مشار منافسه القديم ال��ذي يتهمه‬ ‫بالتصرف بـ "دكتاتورية"‪ .‬وانهمرت‬ ‫مليارات ال���دوالرات من المساعدات‬ ‫الدولية واالستثمارات الخاصة عىل‬ ‫هذه األمة الصغيرة التي كان عليها‬ ‫بناء مؤسساتها‪ .‬إال أن الكثيرين كانوا‬ ‫يخشون مثل هذا النزاع مع التحذيرات‬ ‫المتكررة من الفساد المتفشي وخاصة‬ ‫سرقة مليارات ال��دوالرات من النفط‬ ‫والتجاوزات التي اتهمت بها قوات‬ ‫األمن‪ .‬كما أن االندماج السريع يف‬ ‫الجيش لمختلف الفصائل المتمردة‬ ‫السابقة التي كانت بينها منافسات‬ ‫قديمة‪ ،‬أخفى سطحيا االنقسامات‬ ‫العميقة والمتجذرة‪ .‬ويف تصريح‬ ‫لوكالة (فرانس برس)‪ ،‬قال رئيس‬

‫العمليات اإلنسانية لألمم المتحدة‬ ‫يف جنوب ال��س��ودان توبي النزير‬ ‫"نحن نواجه كارثة إنسانية"‪ ،‬وذلك‬ ‫بعد زيارة لمخيم للنازحين أقيم يف‬ ‫ساحة لكرة القدم خلف معسكر األمم‬ ‫المتحدة‪ .‬وأض��اف "أنها بالتأكيد‬ ‫أقسى تجربة تمر بها ه��ذه األمة‬ ‫الفتية (‪ )...‬نحن أمام نزاع سياسي‬ ‫ض��خ��م ح��ي��ث إن ه��ن��اك أشخاصا‬ ‫مصرين عىل مواقفهم ومدنيين‬ ‫يعيشون وضعا ال يحتمل"‪ .‬وفتحت‬ ‫الصراعات السياسية جروحا غائرة‬ ‫لمعارك ‪ 1991‬بين قبائل النوير‬ ‫والدينكا‪ .‬ويؤكد بول مانيوك وهو‬ ‫تاجر هرب من المعارك يف مدينة‬ ‫بور االستراتيجية التي ما زالت تحت‬ ‫سيطرة المتمردين "أنها مناورات‬ ‫سياسية لكن ال��ن��ار اآلن طالت‬ ‫القاعدة والمشكلة أصبحت قبلية"‪.‬‬ ‫لكن هذا الوضع المعقد ال يمكن‬ ‫قراءته من المنظور القبيل وحده‪،‬‬ ‫إذ أن قائد جيش كير من النوير‬ ‫كما أن وف��د مشار يف محادثات‬ ‫أديس أبابا يضم مسؤولين كبارا من‬ ‫الدينكا‪ .‬وإذا كانت العناوين الكبرى‬ ‫تتحدث عن مذابح بين المجموعات‬ ‫االثنية فإن تقارير صحافية أخرى‬ ‫تشير إىل مساعدات وحاالت إغاثة‬ ‫بين ه��ذه المجموعات المختلفة‬ ‫نفسها‪.‬‬ ‫لكن الكثيرين يشعرون بالتشاؤم‬ ‫حيال نتيجة المفاوضات الجارية‬ ‫حاليا يف أثيوبيا نظرا ألن األزمة‬ ‫بلغت حجما بات من الصعب معه أن‬ ‫تحل بسهولة‪.‬‬


‫ال�سيا�سية‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 13‬ربيع الأول ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 14‬يناير ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪)348‬‬

‫‪5‬‬

‫أوباما واسرتاتيجية االنسحاب‬

‫عبدالله إسكندر‬

‫أوهام الثورة ومستقبل الربيع العربي ‪3-2‬‬ ‫للبحث‬ ‫وسط هذه‬ ‫المحبطات عن‬ ‫أمل‪ ،‬عن بصيص‬ ‫ضوء‪ ،‬نستطيع‬ ‫أن نؤكد دون أن‬ ‫ننفي مشروعية‬ ‫وجهات النظر‬ ‫األخرى على‬ ‫حقيقة أن هذه‬ ‫االحتجاجات‬ ‫فعلت‬ ‫الغاضبة ّ‬ ‫الوعي العربي في‬ ‫مسائل كثيرة‬ ‫لم يكن يتطرق‬ ‫إليها من قبل‬ ‫أهمها‬ ‫ولعل ّ‬ ‫ّ‬ ‫يتضح ما يلي‪:‬‬ ‫محمد بن علي المحمود‬

‫‪ - 1‬الوعي العربي بات يدرك في عمومه أن‬ ‫جماهيريته قادرة على الفعل‪ ،‬ومن ثم فهو‬ ‫قادر من خاللها على أن يعمل أي شيء يريد‬ ‫عمله بصرف النظر عن أثره‪ ،‬أي هو قادر على‬ ‫التغيير بصرف النظر عن طبيعة هذا التغيير‬ ‫حتى ولو كان تغييرا في سبيل التدمير‪ .‬المهم‬ ‫أنه أحس بنفسه فاعال بعد أن مكث قرونا وهو‬ ‫ال يتصور نفسه إال موضوع فعل‪.‬‬ ‫كانت حالته حالة استسالم تام ل (القدر‬ ‫االستبدادي)‪ ،‬بحيث اعتقد أنه ال يستطيع‬ ‫معه حَ ْوال وال َط ْوال‪ ،‬وأن تخفيف أو تثقيل‬ ‫ِح ّدة الضغط االستبدادي هي عملية مرهونة‬ ‫المستبد وح��ده‪ ،‬وال أث��ر إلرات��ه هو‬ ‫ب���إرادة ُ‬ ‫(الجماهيري) في حَ ْلحلة مداميك االستبداد‬ ‫بل ما عليه إال أن يسمع ويطيع ويبتلع كل‬ ‫ما يجتاحه من انتهاكات السلطة االستبدادية‬ ‫الغاشمة في استسالم تام‪.‬‬ ‫‪ - 2‬االنعتاق من أسر (حالة االستسالم)‬ ‫طرح مسألة مقاومة االستبداد على طاولة‬ ‫الفكر وعلى طاولة الفعل في آن‪ .‬المقاومة‬ ‫وكنتيجة طبيعية لرفض االستسالم فرضت‬ ‫متتالياتها على مستوى الفعل‪ ،‬وكانت هذه‬ ‫المتتاليات مليئة بالمفاجآت التي لم تكن‬ ‫إيجابية في كثير من األحيان‪ .‬ومن هنا وقف‬ ‫الفكر ل ُيعاينها في تمظهرها الواقعي‪ .‬وبهذا‬ ‫انتقلت المقاومة من كونها حدثا طارئا إلى‬ ‫واقعة ُيراد تأبيدها‪ .‬وإذا كان تأبيدها ال يتأتّى‬ ‫إال من خالل شرعنتها بشتى وسائل الشرعنة‬ ‫السائدة اجتماعيا‪ ،‬فقد تم طرح أسئلة أخرى‬ ‫متفرعة على سؤال مشروعية المقاومة حيث‬ ‫تم ط��رح س��ؤال المشروعية ال بالنظر إلى‬ ‫االتساق مع المبادئ الدينية واالجتماعية‬ ‫فحسب‪ ،‬وإنما بالنظر إلى العوائد العملية‬ ‫اإليجابية المتوقعة من فعل المقاومة أيضا‪.‬‬ ‫‪ - 3‬بناء على أسئلة المقاومة‪ ،‬تلك التي‬ ‫تتناول مشروعيتها‪ ،‬وطبيعتها‪ ،‬ووسائلها‬ ‫يأتي سؤال مشروعية السلطة السياسية سواء‬ ‫تلك التي تُقاوم (السلطة الراهنة) أو تلك التي‬

‫ُيراد إحاللها كبديل (السلطة المنتظرة)‪ .‬ومع‬ ‫أن سؤال مشروعية السطلة يجب أن يسبق‬ ‫نظريا سؤال المقاومة‪ ،‬إال أن الحالة العربية‬ ‫كحالة غضب سبق فيها الفعل العاطفي كل‬ ‫أفعال التفكير تأخر فيها س��ؤال مشروعية‬ ‫السلطة‪ ،‬تأخر من حيث تناوله على مستوى‬ ‫الوعي الجماهيري‪ ،‬وإال فقد كان من قبل سؤاال‬ ‫ُمقدما على مستوى الجدليات الفكرية ذات‬ ‫الطابع النخبوي‪.‬‬ ‫‪ - 4‬من َر ِحم سؤال مشروعية المقاومة خرج‬ ‫سؤال مشروعية التمثيل الجماهيري فسمعنا‬ ‫ذل��ك الجدل الحائر بين القوى ال َغ َضبية ‪/‬‬ ‫االحتجاجية ‪ /‬الثورية‪ ،‬والمتمثل في النزاع بين‬ ‫َمشرو ِع ّيتين‪ :‬مشروعية البرلمان ومشروعية‬ ‫الميدان‪ .‬وه��و ن��زاع يمس مفاصل الرؤية‬ ‫الديمقراطية التي لم تتبلور بعد في الوعي‬ ‫العربي‪ ،‬وتتفرع عنه أسئلة لم ولن تحسم في‬ ‫هذا السياق الفوضوي الذي يتراجع فيه الجميع‬ ‫عن االحتكام إلى ُك ّليات الرؤية السياسية‬ ‫ُم ّ‬ ‫فضلين عليها النزعات الوجدانية التي تقود‬ ‫إلى االصطفاف وفق ما يتوقعه كل فريق من‬ ‫عوائد نفعية من هذا المبدأ السياسي أو ذاك‪.‬‬ ‫ك��ل ه��ذا ال��ج��دل وم��ا يتعالق معه جدل‬ ‫إيجابي رغم عبثيته أحيانا‪ ،‬إذ هو تفعيل‬ ‫لمسيرة السؤال السياسي الذي لم يكن حاضرا‬ ‫في فترة االستسالم السياسي‪ ،‬تلك الفترة‬ ‫التي كان المواطن فيها منفيا خارج دائرة‬ ‫الفعاليات العامة‪ ،‬ولم يكن له أي إسهام ولو‬ ‫على مستوى التفكير المجرد‪ ،‬فما بالك باإلرادة‬ ‫والفعل!‬ ‫‪ - 5‬وهنا تأتي مسألة العنف‪ ،‬العنف من‬ ‫حيث مشروعيته‪ ،‬ومن حيث جدواه‪.‬‬ ‫صحيح أن مسألة العنف كانت مطروحة من‬ ‫قبل أن تطفو على السطح موجة االحتجاج‬ ‫الغاضب حيث تناولتها كثير من الدراسات‬ ‫الفكرية والسياسية والسيكولوجية المعنية‬ ‫بسؤال السلطة‪ .‬لكن‪ ،‬مسألة العنف الصادر‬ ‫والموجّ ه‬ ‫من الجماهير المقاومة لالستبداد‪ُ ،‬‬

‫إلى السلطة‪ ،‬لم تنل حظها من االهتمام‬ ‫خاصة وأن الجماهير لم يسبق أن مارست عنف‬ ‫الرفض على هذا النحو الذي يضطهد ويطارد‬ ‫رموز السلطة في تجلياتها العنفية في الواقع‪.‬‬ ‫ما يعني أنه عنف يدرأ عنفا‪ ،‬أو عنف ينتقم‬ ‫من عنف‪ ،‬أو عنف من أجل تغيير ضروري ال‬ ‫يتم التغيير إال به‪.‬‬ ‫إذا كان األمر كذلك‪ ،‬ف َمن ُيحدد مشروعيته‬ ‫في كل ذلك‪ ،‬هل هم القائمون به‪ ،‬والذين هم‬ ‫بطبيعة موقعهم منه ُيشرعنونه‪ ،‬أم السلطة‬ ‫التي هي موضوعه‪ ،‬والتي تُدينه من حيث‬ ‫هو عمل ينتهك هيبتها‪ ،‬وربما يتهددها في‬ ‫وجودها‪ ،‬أم األط��راف األخ��رى التي ُيفترض‬ ‫فيها الحياد في مسألة ال تقبل الحياد‪ ،‬أم‬ ‫هو طرف خارجي يبدو تدخله وكأنه انتهاك‬ ‫للسيادة الوطنية‪.‬‬ ‫وهنا تأتي مسألة ح��دود فاعلية الدور‬ ‫ال��خ��ارج��ي ف��ي التغيير ال��داخ��ل��ي‪ ،‬وه��ل له‬ ‫نصيب في بلورة المشروعية السياسية‪ ،‬تلك‬ ‫المشروعية التي يستحيل أن تنفصل تماما‬ ‫عن موقف الرأي العام الدولي المتمثل في‬ ‫مؤسساته الكبرى التي ال يمكن ألي أحد‬ ‫تجاهل أثرها سلبا وإيجابا على أرض الواقع ألي‬ ‫كيان سياسي في عالم اليوم‪.‬‬ ‫استنادا إل��ى ما سبق‪ ،‬لم يعد العنف‬ ‫عنف السلطة فحسب‪ ،‬وإنما أصبح عنف‬ ‫المقاومة أي��ض��ا‪ .‬وكما يتم ط��رح س��ؤال‬ ‫المشروعية على ه��ذا؛ يتم طرحه على‬ ‫ذاك‪ .‬وال يعني هنا تساوي المشروعية‬ ‫وال تبرير ما ينتج عنها‪ ،‬وإنما المقصود‬ ‫أن كال طرفي الصراع بات موضوعا على‬ ‫مشرحة التساؤل النقدي‪ /‬اإلنساني الذي‬ ‫بات ال يفصل إشكالية العنف عن إشكالية‬ ‫الجدوى التي ال يجوز تحريرها من خالل‬ ‫االرتهان إلى حسابات اللحظة الراهنة‪ ،‬بل‬ ‫ال بد من توسيع نطاقها لتتسع إلى حيث‬ ‫فضاء الفعل التاريخي الذي قد يتمدد على‬ ‫مدى أجيال‪.‬‬

‫تتجه االستراتيجية األمريكية في أفغانستان إلى‬ ‫فشل ذريع إذا قورنت حصيلتها باألهداف التي‬ ‫وضعت للتدخل العسكري هناك‪ .‬فمع اقتراب موعد‬ ‫االنسحاب الذي قررته إدارة الرئيس باراك أوباما‬ ‫السنة المقبلة‪ ،‬تبدو بوادر أكثر وضوح ًا التساع‬ ‫حجم نفوذ حركة «طالبان»‪ ،‬وصو ًال إلى عودتها إلى‬ ‫الحكم‪ ،‬بعدما أفشلت كمعارضة مسلحة مشاريع‬ ‫المصالحات مع حكم حميد كارزاي‪ .‬ليبقى األخير‬ ‫يواجه مصيره بنفسه أمام الحركة التي تريد رأسه‪.‬‬ ‫ويزيد من فداحة فشل االستراتيجية األمريكية أن‬ ‫اإلدارة الحالية غير قادرة على إيجاد صيغ تفاهم‬ ‫مع الحكومة الباكستانية حول مكافحة اإلرهاب‬ ‫داخ��ل باكستان‪ ،‬واستطراد ًا لكيفية التعامل‬ ‫مع «طالبان» التي تتأثر كثير ًا باالستخبارات‬ ‫العسكرية الباكستانية‪.‬‬ ‫وتكاد تكون األم��وال الطائلة التي أنفقتها‬ ‫ال��والي��ات المتحدة وحلفاؤها في أفغانستان‪،‬‬ ‫وباكستان‪ ،‬والخسائر البشرية الكارثية‪ ،‬سواء بين‬ ‫صفوف األفغان المدنيين أو القوات األجنبية‪،‬‬ ‫ذهبت سدى بفعل ما س ّماه وزير الدفاع األمريكي‬ ‫السابق روبرت غيتس عدم ثقة الرئيس أوباما‬ ‫باستراتيجيته في ذلك البلد‪ ،‬ما يجعل هاجس‬ ‫االنسحاب طاغي ًا على تفكيره‪.‬‬ ‫وتأتي مذكرات غيتس الذي تولى مسؤوليات‬ ‫حساسة في اإلدارات الجمهورية والديمقراطية‬ ‫المتعاقبة‪ ،‬منها خصوص ًا وكالة االستخبارات‬ ‫المركزية ووزارة ال��دف��اع‪ ،‬كشهادة من الداخل‬ ‫على نهج إدارة أوباما في التعامل مع القضايا‬ ‫الدولية التي احتلت مكانة محورية في السياسة‬ ‫األمريكية‪ .‬لقد الحظ غيتس‪ ،‬استناد ًا إلى اجتماع‬ ‫أساسي حول أفغانستان‪ ،‬أن الرئيس لم يعد يثق‬ ‫بما تفعله بالده في هذا البلد وأنه استخلص أن‬ ‫عليه االنسحاب‪ ،‬كما تظهر األحداث الالحقة بغض‬ ‫النظر عن حجم الفشل األمريكي في تحقيق‬ ‫أه��داف التدخل‪ .‬هذا الفشل يتجاوز النهج إلى‬ ‫األشخاص‪ ،‬خصوص ًا نائب الرئيس جو بايدن الذي‬ ‫بحسب غيتس‪ ،‬فشل في كل الملفات الخارجية‬ ‫التي توالها‪ ،‬سواء في الكونغرس أو في البيت‬ ‫األبيض‪.‬‬ ‫ما تسرب من مذكرات غيتس التي من المقرر‬ ‫أن تصدر في كتاب في ‪ 14‬الشهر الجاري تركز‬ ‫خصوص ًا على الوضع في أفغانستان‪ ،‬لكن يمكن‬ ‫تقدير أن هذا الفشل األفغاني ينسحب أيض ًا على‬ ‫الملفات األخرى التي تتعامل معها إدارة أوباما‬ ‫في منطقتنا‪ :‬من الملف النووي اإليراني والوضع‬ ‫العراقي والتطورات السورية والصراع العربي‪-‬‬ ‫اإلسرائيلي‪.‬‬ ‫وفي العودة إلى التعامل األمريكي مع الملفين‬ ‫األكثر التهاب ًا‪ ،‬أي النووي اإليراني والسوري‬ ‫يظهر هذا التراجع األمريكي‪ ،‬رغم كل ما تحاول‬ ‫اإلدارة تقديمه على أنه مكاسب وتقدم‪ .‬فبعد‬ ‫كل الضجيج عن اتفاق جنيف النووي‪ ،‬تتمسك‬ ‫إيران بأن هذا االتفاق لم يحدد سقف التخصيب‬ ‫الذي يبقى قرار ًا سيادي ًا بالنسبة إليها‪ ،‬ما يوفر‬ ‫القدرة لديها على تصنيع السالح النووي متى‬ ‫تتخذ القرار‪ .‬في موازاة ذلك‪ ،‬لم تتمكن الواليات‬ ‫المتحدة أن تنتزع اعتراف ًا من طهران أو دمشق‬ ‫بأهداف «جنيف ‪ »2‬السوري‪ ،‬لتتحول هذه العملية‬ ‫السياسية إلى غطاء الستمرار القتل بعدما اعتبرت‬ ‫واشنطن أن االتفاق الكيماوي يعفيها من أي‬ ‫تدخل ف ّعال في سورية‪.‬‬ ‫لقد استمد أوباما رصيده‪ ،‬خالل حملته الرئاسية‬ ‫األول��ى‪ ،‬من مواقفه النقدية لنهج المحافظين‬ ‫الجدد في استخدام ا��قوة العمياء للرد على التحديات‬ ‫التي تواجهها الواليات المتحدة في العالم‪ .‬وقد‬ ‫تكون المعضلة التي تعانيها واشنطن‪ ،‬مع ما‬ ‫تنطوي عليه من مشكالت للحلفاء في العالم‪ ،‬أن‬ ‫أوباما لم يستطع أن يجد معادلة بين استراتيجية‬ ‫االنسحاب التي وصفها غيتس وبين استراتيجية‬ ‫القوة العمياء‪.‬‬


‫االقت�صادية‬

‫العدد(‪)348‬‬

‫نيكاراغوا‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 13‬ربيع الأول ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 14‬يناير ‪ 2014‬ميالدية‬

‫ليبيا ‪:‬‬

‫قناة جديدة تنافس قناة بنما شركة" أيه بي إنريجي " تعلن عن تمديد عقد توليد الطاقة‬ ‫ستبدأ في نيكاراغوا نهاية ‪ 2014‬أعمال شق قناة‬ ‫تربط بين البحر الكاريبي والمحيط األطلسي من جهة‬ ‫والمحيط الهادئ من جهة أخرى‪ ،‬التي ستشكل منافسة‬ ‫قوية لقناة بنما‪ .‬وكان رئيس نيكاراغوا دانيال أورتيغا‬ ‫ورجل األعمال الصيني وانغ جينغ أعلنا موعد البدء في‬ ‫المشوع‪ ،‬وقال أورتيغا‪" :‬حكومة نيكاراغوا ومجموعة إتش‬ ‫كي إن دي يسرهما تأكيد أن أعمال بناء القناة ستبدأ في‬ ‫ديسمبر ‪ 2014‬كما كان مقررا"‪ .‬وكانت شركة "بكين إنتر‪-‬‬ ‫أوشيانيك كانال إينفستمنت كو" التي يملكها وانغ جينغ‬ ‫حصلت على امتياز لشق قناة عبر نيكاراغوا ستنافس قناة‬ ‫بنما وسيكون لها تأثير كبير على التجارة الدولية‪ ،‬وفق ما‬ ‫ذكرت وكالة فرانس برس‪ .‬ومنح أورتيغا المجموعة امتيازا‬ ‫مدته ‪ 50‬عاما يمكن تجديده لخمسين سنة أخرى‪ ،‬وهو أهم‬ ‫مشروع في البنى التحتية منذ عودة أورتيغا إلى السلطة‬ ‫عامي ‪ .2007‬وتقوم بنما حاليا بأعمال توسيع لقناتها‪،‬‬ ‫لكن المشروع الذي قدرت كلفته بـ ‪ 5,2‬مليارات دوالر يشهد‬ ‫تأخيرا كبيرا‪.‬وتهدف هذه األشغال إلى منح القناة ـ التي يمر‬ ‫عبرها ‪ 5‬بالمائة من التجارة العالمية ـ القدرة على استقبال‬ ‫سفن شحن جديدة تبلغ قدرتها إلى نقل ‪ 12‬ألف حاوية‪.‬‬

‫إندونيسيا تحظر تصدير‬ ‫املعادن الخام‬ ‫حظرت إندونيسيا األحد جميع صادرات المعادن الخام‪،‬‬ ‫ولكن من المرجح أن تسمح لشركتي التعدين األمريكيتين‬ ‫فريبورت مكموران للنحاس وغولد نيومونت مايننغ‬ ‫بمواصلة شحن النحاس إلى الخارج‪.‬‬ ‫وقال وزير الطاقة والتعدين اإلندونيسي جيرو واسيك‪:‬‬ ‫"ابتداء من منتصف ليل ‪ 12‬يناير ‪ 2014‬ال يمكن بالتأكيد‬ ‫تصدير المواد الخام‪ ".‬وتعد إندونيسيا أكبر مصدر للنيكل‬ ‫الخام والقصدير المكرر والفحم الحراري‪ ،‬كما أنه يوجد بها‬ ‫خامس أكبر منجم للنحاس وأكبر منجم للذهب‪.‬‬ ‫ويهدف هذا الحظر إلى تعزيز عائدات إندونيسيا على‬ ‫المدى الطويل من ثروتها المعدنية من خالل إجبار شركات‬ ‫التعدين على معالجة إنتاجها الخام محليا‪ ،‬وفق ما ذكرت‬ ‫"رويترز"‪.‬‬ ‫ويخشى مسؤولون من احتمال أن يؤدي تراجع عائدات‬ ‫العملة األجنبية على المدى القريب إلى زيادة العجز في‬ ‫الحساب الجاري الذي قوض ثقة المستثمرين وسحق‬ ‫الروبية‪.‬‬

‫الشرق األوسط‬

‫تزايد اإلنفاق على قطاع‬ ‫الطريان العسكري باملنطقة‬ ‫كشف تقرير صدر حديثا تزايد ًا في مجال اإلنفاق‪ ‬بقطاع‬ ‫الطيران العسكري بالشرق األوسط ودول آسيوية‪،‬‬ ‫بالرغم من‪ ‬تراجع اإلنفاق العالمي في هذا المجال‪ ،‬وسط‬ ‫توقعات بانتعاش قطاع تصنيع الطائرات التجارية‬ ‫مدفوعة بتزايد حجم حركة الطيران بالمنطقة‪ .‬وذكرت‬ ‫شركة‪" ‬ديلويت"‪ ‬للتدقيق واالستشارات البريطانية ـ في‬ ‫بيان تلقت ‪ CNN‬نسخة منه‪ ،‬حول أداء قطاعي الطيران‬ ‫التجاري والحربي للعام ‪ "2014‬ـ أن اإلنفاق العالمي في‬ ‫هذا المجال شهد انخفاضا بتأثير‪" :‬انحسار الصراع العسكري‬ ‫وخاصة في كل من العراق وأفغانستان‪ ،‬باإلضافة إلى تراجع‬ ‫قدرة العديد من الحكومات الناشطة سابق ًا في هذا المجال‬ ‫على تحمل نفقات التسلح العالية‪ ".‬وفي المقابل‪  ،‬تشهد‬ ‫مناطق عدة حول العالم ازديادا في اإلنفاق على قطاع‬ ‫الطيران الحربي‪ ،‬ال سيما في كل من الشرق األوسط‪،‬‬ ‫والهند‪ ،‬والصين‪ ،‬وروسيا‪ ،‬وكوريا الجنوبية‪ ،‬واليابان‪ ،‬طبق ًا‬ ‫للتقرير‪.‬‬ ‫وعزا التقرير توقعات التزايد في اإلنفاق على قطاع‬ ‫الطيران الدفاعي إلى عوامل منها‪ :‬أن‪ ‬بعضا من‪ ‬تلك الدول‬ ‫عرضة لتهديدات مستمرة على حدود أراضيها‪.‬‬

‫كشفت شركة أيه بي آر إنيرجي ـ وهي شركة عالمية‬ ‫رائدة في توفير طاقة المسار السريع ـ عن تمديد عقدها‬ ‫لتنفيذ مشروع وحدات الطاقة التي تعمل بالديزل‪ ،‬والذي‬ ‫يولد ‪ 200‬ميجاوات من الطاقة الكهربائية في ليبيا بنفس‬ ‫الشروط التي تم بموجبها توقيع العقد األصلي ‪ .‬وكان‬ ‫توفير وحدات طاقة تعمل بالديزل لتوليد ‪ 200‬ميجاوات‬ ‫من الطاقة الكهربائية ـ وهو العقد الذي أعلن في شهر‬ ‫يونيو ‪ 2013‬كامتداد لعقد شركة أيه بي آر إنيرجي لتوليد‬

‫‪ 250‬ميجاوات من الطاقة الكهربائية باستخدام التوربينات‬ ‫التي تعمل بالغاز في ليبيا ـ قد مثل أكبر عقد واحد في‬ ‫تاريخ صناعة طاقة المسار السريع‪ .‬ويوفر حل توفير ‪450‬‬ ‫ميجاوات من الطاقة الكهربائية المشترك للشعب الليبي‬ ‫طاقة مؤقتة في الوقت الذي تواصل فيه البالد إعادة بناء‬ ‫البنية التحتية فيها‪ .‬يذكر أن مشروع توربينات الغاز لتوليد‬ ‫‪ 250‬ميجاوات من الطاقة الكهربائية لن يحين موعد‬ ‫تجديده قبل صيف العام ‪.2014‬‬

‫مصر تستهدف شراء ‪ 4‬ماليني طن قمح محلي يف ‪2014‬‬ ‫قال وزير التموين المصري محمد أبو شادي إن بالده أكبر‬ ‫مستورد للقمح في العالم تستهدف شراء أربعة ماليين طن‬ ‫من القمح في موسم حصاد ‪ 2014‬بسعر ‪ 420‬جنيها (‪60.3‬‬ ‫دوالر) لألردب (‪ 150‬كيلوغراما)‪ .‬ويبدأ موسم حصصاد القمح‬ ‫في منتصف أبريل ينتهي في منتصف يولي‪ .‬وأضاف أبو‬ ‫شادي في بيان صحافي أن االحتياطي االستراتيجي من‬ ‫القمح إلنتاج الخبز المدعم "يكفي حتى األسبوع األخير من‬ ‫أبريل القادم وأن االحتياطي سوف يزداد بعد فتح باب توريد‬ ‫القمح المحلي من المزارعين والموردين منتصف أبريل‪ .‬من‬

‫الجزائرـ روسيا ‪..‬‬

‫المستهدف استالم حوالي أربعة ماليين طن قمح محلي‬ ‫هذا العام‪( ..‬مع) تحديد سعر مرتفع لألردب عند ‪ 420‬جنيها‬ ‫دعم ًا وتشجيع ًا للفالحين لزراعة القمح وتوريده للحكومة‪".‬‬ ‫وبلغ سعر توريد محصول القمح خالل الموسم الماضي ما بين‬ ‫‪ 400-390‬جنيه ًا لألردب وفق ًا لدرجة النقاء‪ .‬واشترت الحكومة‬ ‫من المزارعين آنذاك نحو ‪ 3.6‬مليون طن‪ .‬وتشتري مصر عادة‬ ‫نحو عشرة ماليين طن من القمح سنويا من األسواق الدولية‬ ‫وتستخدم خليطا من القمح المحلي والقمح المستورد إلنتاج‬ ‫الخبز المدعم الذي يعتمد عليه ماليين المصريين‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫اإلفراج عن األموال اإليرانية‬ ‫املجمدة بالخارج‬

‫كشف مسؤول أمريكي كبير يوم األحد أن إيران ستحصل في أول‬ ‫فبراير تقريبا على أول دفعة بقيمة ‪ 550‬مليون دوالر من مبلغ ‪4.2‬‬ ‫مليار دوالر من األموال المجمدة بالخارج ‪.‬‬ ‫وبموجب اتفاقية نووية أبرمت في ‪ 24‬نوفمبر وافقت الدول‬ ‫الست الكبرى على منح إيران حق استخدام ‪ 4.2‬مليار دوالر من‬ ‫العائدات المجمدة في الخارج إذا نفذت االتفاقية التي تعرض تخفيف‬ ‫العقوبات مقابل خطوات للحد من البرنامج النووي اإليراني‪.‬‬ ‫وبعض هذه األموال مرهونة بتخفيف إيران مخزونها من‬ ‫اليورانيوم المخصب بنسبة ‪ 20‬في المئة إلى يورانيوم مخصب بنسبة‬ ‫ال تتجاوز خمسة في المئة‪ .‬ووصف المسؤول األمريكي الذي تحدث‬ ‫شريطة عدم نشر اسمه جدول دفع هذه المبالغ كالتالي‪:‬‬ ‫أول فبراير ‪ 550 :‬مليون دوالر (ملحوظة‪ :‬األول من فبراير‬‫سيكون يوم أحد ومن ثم فإن دفع المبلغ قد يتطلب أن يحدث في‬ ‫الثالث من فبراير)‪.‬‬ ‫ أول مارس ‪ 450 :‬مليون دوالر (مبلغ مقابل نصف التخفيف)‬‫ السابع من مارس ‪ 550 :‬مليون دوالر‪.‬‬‫ العاشر من أبريل ‪ 550:‬مليون دوالر‪.‬‬‫ ‪ 15‬أبريل ‪ 450 :‬مليون دوالر (مبلغ مقابل االنتهاء من‬‫التخفيف)‪.‬‬ ‫ ‪ 14‬مايو ‪ 550 :‬مليون دوالر‪.‬‬‫ ‪ 17‬يونيو ‪ 550 :‬مليون دوالر‪.‬‬‫ ‪ 20‬يوليو ‪ 550‬مليون دوالر (ملحوظة‪ 20:‬يوليو سيكون‬‫يوم أحد ومن ثم فإن دفع المبلغ قد يتطلب أن يحدث في ‪ 21‬يوليو)‪.‬‬

‫تجارة الصني تجاوزت ‪4‬‬ ‫تريليونات دوالر يف سنة‬ ‫أصبحت الصين القوة التجارية األولى في العالم بعد تسجيلها‬ ‫مبادالت تجارية سنوية لعام ‪ 2013‬تفوق للمرة األولى أربعة‬ ‫تريليونات دوالر‪ .‬وقفزت الصادرات الصينية في ‪ 2013‬بنسبة ‪7.9‬‬ ‫في المئة لتصل إلى ‪ 2.210‬تريليون دوالر‪ ،‬بينما سجلت الواردات‬ ‫نمو ًا نسبته ‪ 7.3‬في المئة لتصل قيمتها إلى ‪ 1.95‬تريليون‪ ،‬وفق‬ ‫أرقام نشرتها مصلحة الجمارك‪ .‬وارتفع الفائض التجاري بنسبة ‪12.8‬‬ ‫في المئة في ‪ 2013‬ليصل إلى ‪ 260‬بليون دوالر‪ ،‬بعد قفزة تقارب ‪50‬‬ ‫في المئة في العام السابق‪ .‬وفي اإلجمال‪ ،‬فإن قيمة التجارة الخارجية‬ ‫ارتفعت ‪ 7.6‬في المئة في ‪( 2013‬إلى ‪ 4.16‬تريليون دوالر)‪ ،‬أي دون‬ ‫الهدف الحكومي المتمثل بنمو من ‪ 8‬في المئة‪.‬‬

‫مفاوضات لشراء طائرات بال طيار‬

‫تجري الجزائر مفاوضات جدية دخلت في مراحل متقدمة‬ ‫مع روسيا لشراء نحو ‪ 30‬طائرة بدون طيار لمراقبة حدودها‬ ‫البرية الممتدة على طول ‪ 6386‬كيلومتر‪ ،‬كما تتفاوض‬ ‫مع الصين واإلمارات العربية المتحدة لنفس الهدف‪.‬‬ ‫وذكرت صحيفة "الوطن" الجزائرية الصادرة بالفرنسية‬ ‫نقال عن مصادر عسكرية أن الجزائر تفاوض روسيا لشراء‬ ‫‪ 30‬طائرة من دون طيار من نوع "‪ 95‬إي" التي تقوم‬ ‫بتصنيعها شركة "انيكس كازان"‪.‬‬ ‫وأوضحت الصحيفة أن هذا النوع من الطائرات يعتبر‬ ‫من بين أفضل األنظمة الموجهة في العالم فضال على أنها‬ ‫تقوم أيضا بالمهام االستطالعية‪ .‬كما كشفت أن قيمة‬ ‫الصفقة تصل إلى نحو ‪ 65‬مليون دوالر‪ ،‬أي مقابل مليوني‬ ‫دوالر لكل وحدة‪.‬‬

‫وأشارت الصحيفة إلى أن الجيش الجزائري يعتزم تعزيز‬ ‫أسطوله الجوي‪ ،‬كاشفة أن لواءات في الجيش يجرون‬ ‫مفاوضات مع الصين القتناء مجموعة طائرات من دون‬ ‫طيار من نوع "يلونج"‪ .‬كما نوهت إلى أن هذا النوع‬ ‫من الطائرات اختبر بنجاح في نوفمبر الماضي بمدينة‬ ‫تمنراست أقصى جنوب الجزائر‪.‬‬ ‫ولفت المصدر إلى أن طائرات "يلونج" يصل سعر‬ ‫الواحدة منها إلى مليون دوالر ويبلغ طولها ‪ 34.9‬أمتار‬ ‫وطول جناحها ‪ 14‬مترا وبإمكانها تنفيذ مهام على ارتفاع‬ ‫‪ 5300‬متر ويمكنها حمل صاروخين‪.‬‬ ‫ودخل الجيش الجزائري مؤخرا في مفاوضات مع شركة‬ ‫"أدكوم سيستمز"‪ ،‬لشراء محتمل لطائرات من دون طيار‬ ‫من نوع " بابهون يونايتد ‪ 40‬بلوك ‪."5‬‬

‫بغداد ـ أنقرة ‪..‬‬

‫بوادر أزمة بسبب نفط كردستان‬

‫هدد رئيس الوزراء العراقي نوري‬ ‫المالكي السلطات في إقليم كردستان‬ ‫من خفض التمويل إذا صدروا النفط‬ ‫إلى تركيا‪ ،‬في وقت استدعت بغداد‬ ‫القائم باألعمال التركي على خلفية‬ ‫صادرات النفط‪ .‬ونقل عن المالكي قوله‬ ‫إنه سيخفض التمويل الذي تقدمه‬ ‫الحكومة المركزية إلى اإلقليم المتمتع‬ ‫بحكم ذاتي‪ ،‬إذا سعت حكومة كردستان‬ ‫لتصدير النفط إلى تركيا بدون موافقة‬

‫بغداد‪ .‬وقال إن هذا "انتهاك دستوري"‬ ‫لن يسمح به أبدا ال إلقليم كردستان وال‬ ‫للحكومة التركية‪ ،‬مؤكدا على إصرار‬ ‫بغداد على اختصاص الحكومة المركزية‬ ‫بسلطة إدارة موارد الطاقة العراقية‪.‬‬ ‫وتختلف الحكومة المركزية واألكراد‬ ‫حول كيفية تفسير نصوص الدستور‬ ‫الخاصة بالنفط وكيفية تقاسم‬ ‫اإليرادات‪ .‬وحددت حصة األكراد بنسبة‬ ‫‪ 17‬بالمئة بعد الغزو األمريكي للعراق‬

‫في ‪ ،2003‬رغم أن حكومة كردستان‬ ‫تشتكي من أنها تحصل على أقل من‬ ‫هذه النسبة‪.‬‬ ‫وترافقت تحذيرات المالكي‬ ‫باستدعاء نائب رئيس الوزراء العراقي‬ ‫المسؤول عن شؤون الطاقة حسين‬ ‫الشهرستاني للقائم باألعمال التركي‬ ‫إيفي جيالن إثر إعالن سلطات كردستان‬ ‫األسبوع الماضي عن أولى صادراتها إلى‬ ‫تركيا‪.‬‬


‫إعالن‬

‫إعالن عن عطاء‬

‫م���رك���ز ت��ن��م��ي��ة ال����ص����ادرات‬ ‫يعلن مركز تنمية الصادرات للشركات‬ ‫المحلية والعالمية المتخصصة عن رغبته‬ ‫يف طرح عطاء متكامل لبناء مجموعة‬ ‫من أس��واق الجملة وملحقاتها لألسماك‬ ‫والرخويات والقشريات وفق أنظمة الجودة‬ ‫العالمية (مطابق للمواصفات األوروبية)‬ ‫‪ 1‬ـ سوق جملة سعة ‪ 40‬طن ًا‬ ‫‪ 2‬ـ سوق جملة سعة ‪ 30‬طن ًا‬

‫‪ 3‬ـ سوق جملة سعة ‪ 20‬طن ًا‬ ‫يتضمن العطاء ‪:‬‬ ‫ـ تقديم عرض فني متكامل‬ ‫ـ تقديم عرض مايل شامل مدة التنفيذ‬ ‫واشتراطات التنفيذ للسوق الواحدة عن‬ ‫كل سعة‪.‬‬ ‫يتم تقديم ال��ع��روض لمركز تنمية‬ ‫الصادرات يف أجل أقصاه ثالثة أسابيع‬

‫من تاريخ ‪2014-1-12‬م مصحوب ًا بملف‬ ‫متكامل للشركة وسيرتها الذاتية عن‬ ‫األعمال التي قامت بها يف هذا المجال ‪.‬‬ ‫لالستفسار يتم االتصال عىل األرق��ام‬ ‫اآلتية ‪:‬‬ ‫‪00218913732869‬‬ ‫‪00218913231751‬‬ ‫‪00218913626040‬‬


‫متابعات‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 13‬ربيع الأول ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 14‬يناير ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪)348‬‬

‫‪8‬‬

‫تحت شعار ”استعد تهيأ ‪..‬انطلق"‬

‫اختتام م�سابقة الريادة في ليبيا ‪2013‬‬ ‫نظم البرنامج الوطني‬ ‫للمشروعات الصغرى‬ ‫والمتوسطة الخميس الماضي‬ ‫بطرابلس الحفل الختامي‬ ‫لمسابقة الريادة في ليبيا‬ ‫‪ 2013‬لجائزة أفضل فكرة‬ ‫مشروع متميز في مجال تقنية‬ ‫المعلومات واالتصاالت لطالب‬ ‫مؤسسات التعليم العالي ‪،‬‬ ‫وكليات التقنية الجامعية‬ ‫والمعاهد العليا ‪.‬‬ ‫وشاركت في الحفل الهيئة‬ ‫الوطنية للبحث العلمي ‪،‬‬ ‫وهيئة التعليم التقني والفني‪.‬‬ ‫واستهدفت المسابقة لسنة‬ ‫‪ 2013‬الطلبة في الجامعات‬ ‫والتعليم التقني ‪ ،‬والمعاهد‬ ‫العليا للتعليم التقني ‪ .‬وتخلل‬ ‫ختام الحفل – الذي نظم‬ ‫بالتعاون مع وزارة التعليم‬ ‫العالي والبحث العلمي ‪،‬‬ ‫والمجلس الثقافي البريطاني‬ ‫ـ عرض مرئي عن المسابقة‪،‬‬ ‫والمشاريع التي تقدم بها‬ ‫الطالب حول تقنيات العلوم‬ ‫المختلفة ‪.‬‬

‫ ليبيا الجديدة‬‫‪ -‬تصوير‪ /‬سالم شعرانة‬

‫و فاز بالمسابقة لهذا العام كل من ‪:‬‬ ‫الطالب محمد الهادي البشتي بالترتيب األول‬ ‫يف ه��ذه المسابقة وبلغت قيمة الجائزة‬ ‫خمسين ألف دينار ليبي ‪.‬‬ ‫وتحصل عىل الترتيب الثاني الطالب " خالد‬ ‫هرمس الزين ‪ ،‬وقيمة الجائزة ثالثون ألف‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫ وتحصل عىل الترتيب الثالث فتحي عيل‬‫حمودة‪ ،‬وقيمة الجائزة خمسة عشر ألف دينار‬ ‫ليبي‪.‬‬ ‫كما تم خالل االحتفالية اإلع�لان عن أفضل‬ ‫عشرة مشاريع لتقنيات العلوم المختلفة التي‬ ‫تقدم بها ط�لاب مؤسسات التعليم العايل‬ ‫وكليات التقنية الجامعية وهم ‪:‬‬ ‫نجم الدين عبد السالم ‪ -‬من المعهد العايل‬ ‫للصحة والسالمة المهنية السبيعة ‪.‬‬ ‫ خالد القروي ‪ -‬من كلية الهندسة ‪ -‬طرابلس ‪.‬‬‫ قاسم عيل حسن ‪ -‬من كلية التقنية الهندسية‬‫ طرابلس ‪.‬‬‫ ياسر إبراهيم الشباح ‪ -‬من كلية الطب ‪-‬‬‫مصراتة ‪.‬‬ ‫ حاتم مفتاح الزياني ‪ -‬من المعهد العايل‬‫للمهن الطبية الخمس ‪.‬‬ ‫ نيروز محمد ‪ -‬من كلية تقنية المعلومات ‪-‬‬‫بنغازي ‪.‬‬ ‫ منير فتحي األش��ه��ب ‪ -‬م��ن كلية تقنية‬‫المعلومات ‪ -‬بنغازي ‪.‬‬ ‫ فتحي عيل احموده ‪ -‬من المعهد العايل للمهن‬‫الشاملة‪ -‬الزاوية ‪.‬‬ ‫ خالد مرسي ‪ -‬كلية تقنية المعلومات ‪-‬‬‫بنغازي‪.‬‬ ‫ محمد ال��ه��ادي البشتي ‪ -‬كلية تقنية‬‫المعلومات ‪ -‬طرابلس ‪.‬‬ ‫ومنحت ش��رك��ة االت��ص��االت ال��دول��ي��ة خالل‬ ‫االحتفالية جائزة ألفضل مشروع يف مجال‬ ‫تقنية المعلومات واالت��ص��االت الفائز بها‬ ‫" قاسم عيل حسن " عبارة عن مجموعة من‬ ‫البرامج التطويرية والتنموية‪.‬‬ ‫كما ت��م تكريم المنظمين لهذا الحفل ‪،‬‬ ‫والجهات الراعية ‪ ،‬والمنظمة لجائزة‬

‫الريادة يف ليبيا ‪ 2013‬بمنحهم درع الهيئة ‪ .‬‬ ‫الجدير بالذكر أن ه��ذا المشروع يهدف إىل‬ ‫مساعدة الشباب الباحث ﻋﻦ ﻋﻤﻞ‪ ،‬سواء خريجي‬ ‫الجامعات و المعاهد العليا و المتوسطة أو من‬ ‫يحملون شهادات دون ذلك من الحصول عىل‬ ‫فرصة عمل ىف السوق الليبي‪.‬‬ ‫ويسعى المنظمون من خالل هذا المشروع إىل‬ ‫تسليط الضوء عىل هذه المشكلة التي يعاني‬ ‫منها المجتمع الليبي ووضع برامج تنموية من‬ ‫خالل مشاريع التأهيل و التدريب ‪ .‬ومن خالل هذا‬ ‫المشروع التنموي‪ ،‬ستقوم المؤسسة بتدريب‬ ‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ الشباب الباحثين عن العمل‬ ‫عىل المهارات اﻷساسية للنجاح المهني والتى‬ ‫بدورها ستساعدهم يف اكتساب الثقة و اعتماد‬ ‫التوجه اﻹيجابي ىف حياتهم و بيئة عملهم‬ ‫و غيرها من المهارات الموضحة ىف المقترح ‪.‬‬ ‫سيكون ال��ب��رن��ام��ج مكثف ًا ‪،‬وي��ت��ك��ون من‬ ‫ث�لاث��ة م��واض��ي��ع )أه���داف���ه (م��خ��ت��زل��ة يف‬ ‫ش��ع��ار ال��م��ش��روع وه���ي اس��ت��ع��د‪ ،‬ت��ه��ي��أ ‪،‬‬ ‫انطلق وكل هدف يحتوي عىل مجموعة مهارات‬ ‫يحتاجالمتدربللوصولإليهاكماهو ﻣﻔﺼﻞ ً‬ ‫ﻻﺣﻘﺎ‪.‬‬ ‫ستقوم المؤسسة ب��إج��راء تقييم من خالل‬ ‫مؤشرات نجاح لهذا المشروع لضمان نجاحه‪.‬‬ ‫أهداف المشروع‪ :‬تأتي أهداف هذا المشروع‬ ‫لحل أحد أبرز المشاكل التي يعاني منها المجتمع‬ ‫الليبي ‪،‬و يمكن تلخيص هذه اﻷهداف فيما ييل‪:‬‬ ‫المساهمة ىف تقليص مستوى البطالة داخل‬ ‫المجتمع‪.‬‬ ‫منح الشباب فرصة الحصول عىل المهارات‬ ‫اﻷساسية للنجاح المهني‪.‬‬ ‫تعزيز الثقة لدى الشباب و تفعيل دورهم‬ ‫بالمجتمع ‪.‬‬ ‫تغيير ثقافة الشباب عن طريق التفكير‬ ‫والتوجه اﻹيجابي‪.‬‬ ‫بناء ثقافة المؤسسات اإليجابية لدى الشباب‪.‬‬ ‫تقليل التأثير ب��ال��زم�لاء السلبيين داخ��ل‬ ‫و خارج بيئة العمل‪.‬‬ ‫بناء مجموعة من العادات اﻹيجابية و التخلص‬ ‫من العادات السلبية ‪.‬‬ ‫آليات الوصول إىل اﻷهداف‬

‫شعار المشروع هو "استعد تهيأ‪ ..‬و انطلق"‬ ‫ومن هذا يمكن تحديد آليات الوصول إىل‬ ‫اﻷه��داف ‪ .‬فمن خ�لال ه��ذا المشروع‪ ،‬سوف‬ ‫ينخرط الشباب يف برنامج يتكون من ثالثة‬ ‫مراحل ويف ﻛﻞ مرحلة يتلقى الشباب برنامج ًا‬ ‫يحتوي عىل مجموعة ورش العمل لتعزيزهم‬ ‫و تزويدهم بالمهارات التي تساعدهم ىف‬ ‫الوصول إىل النجاح المهني إىل جانب التعايش‬ ‫مع الواقع وتحقيق الرفاهية والتطلع نحو‬ ‫مستقبل مشرق‪.‬‬ ‫مراحل المشروع‬ ‫يتناول ال��م��ش��روع ﻣﺮاح���ل ثالثة لمواضيع‬ ‫أساسية وهي‪:‬‬ ‫أ‪ .‬استعد‪ -‬تحويل الشباب (تغيير السلوكيات)‬ ‫ب‪ .‬تهيأ ‪ -‬نقل المعرفة (تزويد اﻷشخاص‬ ‫بالمعلومات و اﻷسس العلمية)‪.‬‬ ‫ج‪ .‬انطلق ‪ -‬تطبيق ال��م��ه��ارات ( تحويل‬ ‫النظرية إىل تطبيق ﻋﻤﻲﻠ) ‪.‬‬ ‫تحتوي كل مرحلة و موضوع عىل مجموعات‬ ‫مهارات كما موضح بالشكل أدناه ‪.‬و سيقوم‬ ‫الشباب بحضور برنامج تدريبي مكثف‪ ،‬بحيث‬ ‫يمكن مناقشة كل المواضيع خ�لال ورشة‬ ‫العمل‪.‬‬ ‫ إدم���اج الشباب و دور المجتمع المدني‬‫و الحكومة‬ ‫من أهداف هذا المشروع إدماج الشباب الباحث‬ ‫عن العمل يف المجتمع المدني لكي يكون لهم‬ ‫دور فعال ‪.‬و بالتايل سيعمل هذا المشروع عىل‬ ‫خلق فرصة حقيقية للشباب للحصول عىل‬ ‫المعرفة و المهارات اﻷساسية للنجاج المهني ‪.‬‬ ‫و هذا يحقق مبدأ اإلندماج داخل المجتمع‪. .‬‬ ‫ملخص المواضيع المطروحة‬‫مقارنة التفكير اإليجابي مع التفكير السلبي‬ ‫ﻣﺘﻌﺔ الحياة اإليجابية وآﻵم الحياة السلبية‪.‬‬ ‫التوجه اإليجابي للعمل والسلبي لالنتقاد‪.‬‬ ‫تحقيق النتائج عند اإليجابي وتراكم األعذار‬ ‫عن السلبي‬ ‫مالمح الموظف اإليجابي ومالمح الموظف‬ ‫السلبي‪.‬‬ ‫بيئة العمل والحياة المحايدة‪.‬‬

‫أفكار شائعة وخاطئة عن التفكير اإليجابي‬ ‫والسلبي ‪.‬‬ ‫ﻋﻼﻗﺔ العقل والجسد ‪.‬‬ ‫التأثير المتبادل بين العقل والجسد والمشاعر ‪.‬‬ ‫تأثير الحركة والسرعة والرياضة ‪.‬‬ ‫من الداخل إىل الخارج ‪.‬‬ ‫اﻻعتقادات المحددة ‪.‬‬ ‫بناء العادات ‪.‬‬ ‫كيف تبنى العادات؟‬ ‫لماذا تأتي العادات السلبية؟‬ ‫أسباب صعوبة تغيير العادات‬ ‫كيف تكسر العادات السلبية وتبني العادات‬ ‫اإليجابية؟‪.‬‬ ‫تثبيت العادات‬ ‫‪ .‬اللغة اإليجابية واللغة السلبية‬ ‫تأثير اللغة عىل طريقة التفكير‪.‬‬ ‫تأثير اللغة عىل اﻵخرين‪.‬‬ ‫تحفيز النفس واﻻخرين من خالل اللغة‪.‬‬ ‫قوة األسئلة يف التأثير‪.‬‬ ‫كيفية الحديث مع السلبيين‪.‬‬ ‫التعامل النفسي الناجح مع األزمات ‪.‬‬ ‫التعامل مع أزمات العمل من خسارة المنافع‪.‬‬ ‫التعامل مع فشل كبير أو خسارة كبيرة يف‬ ‫الحياة‪.‬‬ ‫مراحل التعامل مع األزم��ات من الصدمة إىل‬ ‫زيادة النضج‪.‬‬ ‫الثقافة المؤسسية اﻹيجابية ‪.‬‬ ‫مالمح المؤسسة اإليجابية والمؤسسة السلبية‪.‬‬ ‫اإلبداع والتعاون يف مقابل التص ّيد واألسافين‬ ‫كيفية التعامل مع مواقف مؤسسية سلبية‬ ‫كيفية التعامل مع مواقف سلبية يف المجتمع‬ ‫الشروط العامة للتقدم للمسابقة‬ ‫ تقديم فكرة مشروع مفصلة موضح فيها‬‫تفاصيل الفكرة‪ ‬ومبرراتها (نموذج المشاركة)‬ ‫ االرتباط ‪ ‬باستخدام المواد الخام المحلية‬‫ومتطلبات السوق‪.‬‬ ‫ أن تكون الفكرة جديدة‪ ‬وتتسم‪ ‬باالبتكار‪ ‬واإلبداع‪. ‬‬‫ أن تكون الفكرة تصلح للتطبيق الفعيل‪.‬‬‫ أال تكون الفكرة قد قدمت لمسابقة أخرى أو‬‫مشروع‪ ‬آخر‪.‬‬


‫تقارير���

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 13‬ربيع الأول ‪ 1434‬هـ املوافق ‪ 14‬يناير ‪ 2013‬ميالدية‬

‫العدد (‪)348‬‬

‫‪9‬‬

‫بوصلة الغدر تتجه غرب ًا‪:‬‬

‫حسن‪ ،‬الدروعي وكيل وزارة الصناعة‬ ‫باغتيال‬ ‫ودولية‬ ‫محلية‬ ‫ات‬ ‫د‬ ‫تندي‬ ‫‪،‬‬

‫ليبيا الجديدة ـ خاص‬ ‫الصورة‪ :‬إبراهيم حماد‬ ‫وبحسب مقربين للعائلة فإن «الدروعي» كان قد لفظ أنفاسه‬ ‫األخيرة قبل الوصول إلى مستشفى ابن سينا بالمدينة‪. ‬‬ ‫وأشار إلى أن جسده تضرر من الرصاص بطريقة بشعة أدت‬ ‫إلى تشويه مالمح وجهه وشبه بتر كامل لذراعه اليسرى‪.‬‬ ‫من جانبه أكد تقرير الطبيب الشرعي أن جسد المغدور تلقى‬ ‫ستين طلقة من عيار كالشن كوف أدت إلى وفاته‪.‬‬ ‫كما ذكرت مصادر مقربة من المغدور أن قنبلة صنع محلي‬ ‫وم��زودة بجهاز هاتف نقال للتفجير عن بعد كان قد تم‬ ‫تثبيتها في مكان مخفي في سيارة «الدروعي» قبل الحادث‬ ‫إال أنها على مايبدو لم تنفجر بسبب خلل فني ما ولهذا قرر‬ ‫الغادرون اللجوء إلى اغتياله رمي ًا بالرصاص ‪.‬‬ ‫وفي هذه الحالة يتبين جلي ًا أن قاتلي «الدروعي» كانوا قد‬ ‫قرروا أن ال تؤجل عملية اغتياله ليوم آخر‪ ،‬إن إسكاته يجب‬ ‫أن يتم في ذلك اليوم!!‪.‬‬ ‫وتجدر اإلش��ارة إلى أن الدكتور «حسن الدروعي» كان من‬ ‫الشخصيات البارزة ذات العالقة بكل ما يخص مدينة‬ ‫سرت منذ انطالق ثورة السابع عشر من فبراير وكان‬ ‫ممثلها بالمجلس الوطني االنتقالي وأسندت له‬ ‫الكثير من المهام المتعلقة بمختلف األحداث في‬ ‫سرت وما كان ينشأ حولها من مشاكل ومختنقات‬ ‫وكان له الدور الفاعل والبارز في حلها وإخماد ما‬ ‫ترتب عليها من فتن‪.‬‬ ‫كما كان لـلدروعي فضل واسع في التقليل من‬ ‫مستوى الضرر وحقن الدماء خالل مرحلة معارك‬ ‫تحرير سرت ونجح في التفاوض مع أهالي‬ ‫المدينة والقبائل وإقناعهم بحقن‬ ‫الدماء وتوفير مخارج آمنة قبيل‬ ‫انطالق عملية تحرير‬ ‫س���رت ع��ن��دم��ا ك��ان‬ ‫مكلف ًا ب��اإلش��راف‬ ‫ع���ل���ى ال��ج��ب��ه��ة‬ ‫الشرقية للمدينة‬ ‫وال���ت���ن���س���ي���ق‬ ‫ب����ي����ن ق�����وات‬ ‫ال��ث��وار وأه��ال��ي‬ ‫المنطقة‪.‬‬ ‫وأش���ار مقربون‬ ‫لـلدروعي أنه إلى‬ ‫جانب اهتمامه‬

‫بقضايا الوطن بشكل عام كان دائم االنشغال بكل ما يتعلق‬ ‫بمدينة سرت وأهلها حريص ًا على حل كل مشاكلها محاو ًال قدر‬ ‫المستطاع أن تواكب المدينة وأهلها جميع ًا التطور واالزدهار‬ ‫والتقدم‪ ،‬كما أنه غالب ًا ما كان يقحم بشكل رسمي من طرف‬ ‫الحكومة للتدخل في حل النزاعات أو القضايا ذات العالقة‬ ‫بالمدينة ‪ ،‬وبحسب مصادر مطلعة فإنه يعتقد بأن «الدروعي»‬ ‫كان ضمن الشخصيات التي كانت تسعى لحل قضية سرقة‬ ‫الخمسين مليون دينار التي تم السطو عليها عندما كانت في‬ ‫طريقها للمدينة الفترة الماضية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأش��ارت ذات المصادر أن هناك شكوكا تدفع بأن مقتل‬ ‫«الدروعي» كان بسبب هذه القضية فيما ذهبت آراء أخرى‬ ‫بأن اغتياله ربما كان على يد أتباع النظام المنهار انتقام ًا منه‬ ‫للدور البارز الذي لعبه خالل مرحلة ثورة ‪17‬فبراير‪.‬‬ ‫وإلى هنا يبقى مقتل «الدروعي» وأسبابه وخلفياته ودوافعه‬ ‫ومنفذوه في حكم المجهول وفي انتظار نتائج التحقيقات‬ ‫التي نتمنى أن ال تقيد ضد مجهول كما قيدت أغلب قضايا‬ ‫االغتياالت السابقة التي نفذت ضد نشطاء سياسيين وضباط‬ ‫في الجيش واألم��ن إال أن قضية اغتيال‬ ‫«ال��دروع��ي» تعد أول عملية اغتيال‬ ‫رجل سياسة رسمي وعضو ب��ارز في‬ ‫الحكومة‪ ،‬ولعل هذا الفارق سيجعل‬ ‫المسؤولين بالحكومة المؤقتة أكثر‬ ‫حرص ًا على كشف الفاعلين حتى ال‬ ‫يكونوا من الالحقين بركب المغدور‬ ‫بهم الحق ًا!!‪.‬‬ ‫نعي‬ ‫من جهتها نعت الحكومة المؤقتة‬ ‫ببالغ األسى والحزن وفاة الفقيد الدكتور‬ ‫«حسن على ال��دروع��ي» وكيل وزارة‬ ‫الصناعة‪ ،‬عضو المجلس الوطنى‬ ‫االنتقالي السابق الذي اغتالته‬ ‫أي���دي ال��غ��در وال��خ��ي��ان��ة يوم‬ ‫السبت الماضي بسرت ‪.‬‬ ‫وقدمت الحكومة في بيان‬ ‫نشر على موقعها اإللكتروني‬ ‫تعازيها الحارة ألسرة الفقيد‬ ‫م��ؤك��دة أن الفقيد كان‬ ‫مثا ًال للتضحية ويقتدى‬ ‫به في تغليب مصلحة‬ ‫ليبيا على غيرها من‬ ‫المصالح‪ ،‬حيث كان‬

‫عملية االغتيال‬ ‫نتيجة مباشرة‬ ‫لتردي الوضع‬ ‫األمني‬

‫‪،،‬‬

‫من الذين لبوا نداء الواجب وانضم إلى ثورة ‪ 17‬من فبراير‬ ‫منذ انطالقها وسخر كل وقته وجهده في نصرتها‪ ،‬واستنكرت‬ ‫الحكومة في بيانها هذا الفعل اإلجرامي الجبان وبأنها لن تدخر‬ ‫جهد ًا في مالحقة الجناة وتقديمهم للعدالة ‪.‬‬ ‫كما نعى أعضاء المؤتمر الوطني العام عن مدينة سرت «حسن‬ ‫الدروعي» وكيل وزارة الصناعة الذي أغتيل بإطالق النار عليه‬ ‫من قبل مجهولين َ‬ ‫وسط مدينة سرت‪.‬‬ ‫واعتبر األعضاء في بيان لهم أن عملية ‪ ‬االغتيال التي طالت‬ ‫«الدروعي» نتيجة مباشرة للوضع األمني المتردي الذي تشهده‬ ‫مدينة سرت‪ .‬‬ ‫تنديد‬ ‫كما نددت الممثلة األعلى للسياسة الخارجية باالتحاد األوروبي‬ ‫كاترين آشتون باغتيال وكيل وزارة الصناعة بليبيا «حسن‬ ‫الدروعي» الذي اغتيل بسرت‪.‬‬ ‫وقالت آشتون‪ ‬في بيان نشرته بعثة االتحاد األوروب��ي في‬ ‫ليبيا على صفحتها على فيس بوك‪ :‬ال يوجد أي مبرر لمثل‬ ‫هذه األعمال اإلرهابية‪ ،‬أعبر عن تعازي لعائلته ولحكومة‬ ‫وشعب ليبيا‪.‬‬ ‫وعبرت آشتون عن تضامنها مع الشعب الليبي ومع تطلعه‬ ‫إلى السالم واالستقرار‪ ،‬مؤكدة دعمها لالنتقال إلى مجتمع‬ ‫ديمقراطي يتأسس على حكم القانون‪.‬‬ ‫وكان االتحاد األوروبي قد عبر عن القلق من التطورات الجارية‬ ‫في الشرق الليبي‪ ،‬مؤكدا دعمه للمؤسسات في طريقها نحو‬ ‫االنتقال الديمقراطي‪.‬‬ ‫صحافة دولية‪:‬‬ ‫واعتبرت جريدة نيويورك تايمز األمريكية أن اغتيال وكيل‬ ‫وزارة الصناعة الليبية وعضو المجلس الوطني االنتقالي‬

‫السابق «حسن الدروعي»‪ ،‬السبت الماضي‪ ،‬مؤشر إلى اتجاه‬ ‫«بوصلة» االغتياالت في ليبيا غربا‪.‬‬ ‫ووقعت حادثة اغتيال أول مسؤول حكومي رفيع منذ‬ ‫اإلطاحة بنظام القذافي‪ ،‬بينما كانت تتم االغتياالت‪،‬‬ ‫خاصة التي تستهدف العسكريين في األغلب‪ ،‬في شرقي‬ ‫البالد‪ ،‬خاصة في مدينتي بنغازي ودرنة‪.‬‬ ‫وفي تقرير نشرته الصحيفة أمس االثنين‪ ،‬رأى معداه‬ ‫«سليمان علي زاوي» (من طرابلس) وديفيد كيرباتريك‬ ‫(م��ن القاهرة)‪ ،‬أن ال��دواف��ع وراء اغتيال «ال��دروع��ي»‪،‬‬ ‫بطلقات اخترقت جسده في حصن القذافي السابق سرت‪،‬‬ ‫قد يعبر عن رغبة أتباع القذافي في االنتقام من «الدروعي»‬ ‫الذي كان عضوا بالمجلس االنتقالي الذي أدار مرحلة الثورة‬ ‫داخليا وخارجيا‪.‬‬ ‫ويضيف التقرير أن مدينة سرت التي وقع فيها اغتيال‬ ‫«الدروعي»‪ ،‬والتي كانت آخر المدن سقوطا في أيدي الثوار‬ ‫وظلت مساندة للقذافي حتى آخر رمق‪ ،‬كانت هي المعقل‬ ‫األكبر لمؤيديه ومنذ ذلك الحين انضمت سرت إلى بنغازي‬ ‫ودرنة لتصبح مواقع ألعمال العنف من قبل متشددين‪.‬‬ ‫فالعديد من المقاتلين من المدن المجاورة انتقلوا إليها‬ ‫في أواخر الثورة ونظموا أنفسهم كجماعات مسلحة‪ ،‬مثل‬ ‫أنصار الشريعة بسرت‪ ،‬والتي تشاركها جماعات نفس االسم‬ ‫ببنغازي ودرنة‪.‬‬ ‫ويتزايد التوتر في البالد مع اقتراب انتخابات هيئة‬ ‫صياغة الدستور‪ ،‬والمعروفة بلجنة الستين‪.‬‬ ‫وقد نجا «علي زيدان»‪ ،‬رئيس الحكومة المؤقتة مؤخر ًا‬ ‫من سحب الثقة التي طلبها المؤتمر الوطني العام‬ ‫والتي تحتاج إلى تصويت ثلثي األعضاء‪ ،‬ووعد زيدان‬ ‫بإجراء تعديل وزاري‪ ،‬ولكن بحسب التقرير فإن كثير ًا من‬ ‫المدنيين قد فقدوا الثقة في المؤتمر الذي انتخبوه منذ‬ ‫عام ‪ 2012‬والذي فشل في إحكام السيطرة على البالد‪،‬‬ ‫مع وجود فرصة صغيرة جد ًا لتحقيق ما وعد به بتسليم‬ ‫السلطة لكيان منتخب بحلول شهر فبراير‪.‬‬ ‫ويضع المتفائلون أم ًال على خطط بعض الدول الغربية‬ ‫ومنها الواليات المتحدة األمريكية لتدريب المجندين‬ ‫بالجيش الليبي ليتمكنوا من ف��رض السيطرة على‬ ‫المليشيات الداخلية التي انتشرت على ط��ول البالد‬ ‫وعرضها‪.‬‬ ‫ويأمل الدبلوماسيون الغربيون بطرابلس أن توفر لجنة‬ ‫كتابة الدستور التي من المفترض أن تتشكل خالل الستين‬ ‫يوم ًا المقبلة زخم ًا وقوة دافعة نحو تكوين الدولة الليبية‬ ‫الجديدة‪.‬‬


‫إعالن‬

‫إعالن‬

‫وزارة االتصاالت واملعلوماتية‬ ‫شركة البنية لالستثمار والخدمات‬ ‫تعتزم شركة البنية لالستثمار والخدمات التابعة لوزارة االتصاالت والمعلوماتية إقامة‬ ‫مشاريع استثمارية سنة ‪.2014‬‬ ‫بهذا تعلن الشركة لجميع الشركات والمكاتب (الوطنية واألجنبية) لالستشارات والخدمات‬ ‫الهندسية الراغبة في التسجيل بسجل الموردين لديها ‪ ،‬وذلك بالحضور إلى أحد فروع الشركة‬ ‫التالية‪:‬‬ ‫ فرع طرابلس‪" :‬شارع الزاوية" الهاتف النقال ‪0912140911‬‬‫ فرع الجبل األخضر‪" :‬البيضاء" الهاتف النقال ‪0913179185‬‬‫ فرع الجبل الغربي‪" :‬غريان " الهاتف النقال ‪0913235055‬‬‫"سبها" الهاتف النقال ‪0925051365‬‬ ‫ فـرع سبها‪:‬‬‫ فرع الوسطى‪" :‬مصراتة" الهاتف النقال ‪0913538808‬‬‫ فرع الزاوية‪" :‬صبراتة" الهاتف النقال ‪0925190868‬‬‫"بنغازي" الهاتف النقال ‪0925021810‬‬ ‫ فرع بنغازي ‪:‬‬‫وذلك الستالم شروط التسجيل المعدة لهذا الغرض ومراجعته مع المختصين بالشركة‬ ‫خالل أوقات العمل الرسمية إلى حين استيفاء كافة البيانات وتسليم الوثائق المطلوبة لغرض‬ ‫التسجيل وفق السياق المعتمد بالشركة وأن هذا األمر سيكون من ضمن اشتراطات الدعوة‬ ‫للعطاءات المستقبلية للشركة ‪.‬‬ ‫مالحظة‪ :‬عدم ازدواجية التسجيل في أكثر من فرع وفي حالة مخالفة ذلك سيتم إلغاء التسجيل بالكامل‪.‬‬

‫ت��ع��ت��زم صحيفة ليبيا ال��ج��دي��دة‬ ‫تخصيص م��س��اح��ة إع�لان��ي��ة يومية‬ ‫عبر صفحاتها تهتم بالجانب الخدمي‬

‫احجز مساحتك‬ ‫االعالنية األن‬

‫وال��ت��ج��اري وال��ع��ق��اري‪ ،‬فعىل ال��س��ادة‬ ‫المزاولين لهذه األنشطة والراغبين يف‬ ‫حجز مساحات إعالنية دائمة أو مؤقتة‬ ‫المبادرة باالتصال بمكتب إدارة اإلعالن‬ ‫بالصحيفة‪،‬كما يسر الصحيفة أن‬ ‫تخصص جانب ًا من هذه الصفحة لإلعالنات‬ ‫الخدمية الشخصية وبأسعار رمزية‪.‬‬ ‫للطلب أو االستفسار هـ ‪0916684681 /‬‬


‫الريا�ضة‬

‫�إ�شراف‪:‬خالد القا�ضي ‪K _alqadi@yahoo.com‬‬

‫العدد (‪) 348‬‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 13‬ربيع الأول ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 14‬يناير ‪ 2014‬ميالدية‬

‫دوري كرة السلة‬

‫اليوم األهلي طرابلس واالتحاد وجها لوجه يف أقوى املباريات‬ ‫كتب ��� :‬عبداللطيف مختار بوكر‬ ‫تشهد قاعة طرابلس بالمدينة‬ ‫ال��ري��اض��ي��ة عشية ال��ي��وم أق��وى‬ ‫مباريات دوري ك��رة السلة ضمن‬ ‫مجموعة المنطقة الغربية ‪ ،‬حيث‬ ‫سيواجه فريق االتحاد جاره األهيل‬ ‫طرابلس لحساب األسبوع السادس‪،‬‬ ‫المباراة مهمة للفريقين خصوصا‬ ‫فريق االتحاد ال��ذي خسر آخر لقاء‬ ‫له يف األسبوع الخامس أمام فريق‬ ‫الوحدة ‪ ،‬أما فريق األهيل طربلس‬ ‫فسيدخل المباراة أكثر راح��ة من‬ ‫منافسه االتحاد وذلك لتفوقه يف‬ ‫جميع مبارياته األربعة التي لعبها‬ ‫وسيدخل المباراة ب��روح معنوية‬ ‫عالية بغاية البقاء يف الصدارة‬ ‫وسيكون ع�لى االت��ح��اد أن يدخل‬ ‫للمباراة بغاية واح��دة وهي الفوز‬ ‫وإل��ح��اق ال��خ��س��ارة األوىل باألهيل‬ ‫واللحاق به بسلم الترتيب العام مع‬ ‫مباراة مؤجلة أمام الجزيرة ‪ ،‬ودائما‬ ‫"ديربي" األهيل واالتحاد ممتع وال‬ ‫تخلو أي مباراة بين الفريقين من‬ ‫اإلث��ارة والمتعة خصوصا وأن آخر‬ ‫لقاء رسمي جمعهما كان بتاريخ ‪26‬‬ ‫ديسمبر ‪ 2010‬بالموسم الرياضي‬ ‫‪ 2011 – 2010‬وآلت نتيجة هذه‬ ‫المباراة لالتحاد ‪ 73‬نقطة مقابل ‪59‬‬ ‫نقطة ليعود الفريقان بعد غياب‬

‫العشري‪ :‬أنا‬ ‫سعيد بما حققه‬ ‫أهلي بنغازي يف‬ ‫الدوري‬

‫ت��ج��اوز السنتان م��ن جديد لقاعة‬ ‫طرابلس الكبرى ليجمعهما هذا‬ ‫اللقاء المهم‪ ،‬فاألهيل يتميز عن‬ ‫االتحاد بعدد المحترفين بالفريق‬ ‫وهما العبان اثنان ‪ ،‬أم��ا االتحاد‬ ‫فله محترف واحد فقط ولكن يتميز‬ ‫عن األهيل بمهارة العبيه المحليين‬ ‫الذين يعتبرون من أفضل العناصر‬ ‫المحلية بالمسابقة ‪.‬‬ ‫ماذا قال مدربا الفريقين‬ ‫قبل المباراة ؟‬ ‫قبل اللقاء المهم والمرتقب‬ ‫م��س��اء ال��ي��وم ق��م��ن��ا ب��االت��ص��ال‬ ‫بمدربي الفريقين لسؤالهما عن‬

‫االستعداد لهذه المباراة المهمة‬ ‫فكانت إجابتهما قريبة من بعضها‬ ‫والمدربان أكدا أنها مباراة مهمة‬ ‫وال بد من الفوز بها ‪ ،‬فالمصري‬ ‫أمير إبراهيم م��درب األه�لي قال‬ ‫إنها مباراة مهمة جدا وإنه يعتبر‬ ‫جميع مباريات المسابقة مهمة‬ ‫ولكن لهذه المباراة أهمية خاصة‬ ‫خ��ص��وص��ا وأن االت��ح��اد ف��ق��د آخ��ر‬ ‫لقاء وسيدخل ه��ذا اللقاء بقوة‬ ‫واعتبر هذه المباراة الطريق إىل‬ ‫البطولة إن ش��اء ال��ل��ه وأض��اف‬ ‫نعلم أن االتحاد فريق كبير وقوي‬ ‫ول��ك��ن سندخل ال��م��ب��اراة ونصب‬

‫أكد المصري "طارق العشري" المدير الفني لفريق‬ ‫أهيل بنغازي أنه سعيد باإلنجاز الذي حققه الفريق‬ ‫بضمان المشاركة يف بطولة دوري أبطال أفريقيا‬ ‫خ�لال ال��ع��ام ال��ح��ايل‪.‬وق��ال العشري يف تصريحات‬ ‫خاصة " لموقع كورة " نقيم معسكر ًا حالي ًا يف مصر‬ ‫وسنخوض خالله مباراتين وديتين األوىل مع الزمالك‬ ‫اليوم ٍ الثالثاء إىل جانب لقاء أهيل شندي السوداني‬ ‫يوم ‪ 20‬يناير الجاري مع نهاية المعسكر"‪.‬وأشار إىل‬ ‫أن فريقه يسير بخطى ثابتة يف مشواره بالدوري‬ ‫الليبي ويتمنى تحقيق إنجاز طيب بالوصول للقب‬ ‫البطولة يف المرحلة القادمة موضح ًا أن الوصول‬ ‫لدوري أبطال أفريقيا أمر أسعده كثير ًا ألنه لم يسبق‬

‫أعيننا الفوز وال شيء غيره وإن‬ ‫شاء الله نوفق بالفوز لالستمرار‬ ‫بصدارة المجموعة ‪ ،‬أما المدرب‬ ‫الوطني ص�لاح السوكني م��درب‬ ‫االتحاد فقد قال إنها مباراة مهمة‬ ‫والش��يء غير الفوز بهذه المباراة‬ ‫خصوصا وأننا فقدنا آخ��ر مباراة‬ ‫أم��ام الوحدة وال يمكن أن نفقد‬ ‫مباراة ثانية وأضاف أن المباراة‬ ‫مهمة واألهيل فريق قوي وكسب‬ ‫جميع مبارياته السابقة ولكن إن‬ ‫ش��اء الله ستكون لنا كلمة بهذه‬ ‫المباراة وأضاف بقوله نحن نلعب‬ ‫بمحترف واح��د وأن��ا من أص��ر عىل‬

‫له التدريب يف مشوار البطولة عىل اإلطالق وهو ما‬ ‫اعتبره خبرة جيدة‪.‬وأوضح أن فريقه ال يفاوض أي‬ ‫خال بالقائمة‬ ‫العب مصري حيث يتبقى له مقعد واحد ٍ‬ ‫مؤكد ًا أن الفريق يستهدف ضم مهاجم أفريقي من‬ ‫غانا أو نيجيريا حيث تم عرض بعض الالعبين عليه‬ ‫لمتابعتهم‪.‬وكان العشري قد استقال من تدريب إنبي‬ ‫عقب قرار إلغاء ال��دوري المصري بسبب أح��داث ‪30‬‬ ‫يونيو‪.‬وعن احتماالت مواجهة األه�لي المصري يف‬ ‫دور الستة عشر لدوري األبطال ‪ ،‬قال العشري‪ " :‬األمر‬ ‫سابق ألوانه فسنخوض منافسات دور ال‪ 64‬وأيض ًا‬ ‫يف انتظارنا فريق تشيلسي الغاني وهو من األندية‬ ‫القوية يف القارة السمراء"‪.‬‬

‫هذا األمر إلتاحة الفرصة لالعبين‬ ‫المحليين ألخ��ذ مكانهم بالفريق‬ ‫وإن ش��اء الله سيتم التعاقد مع‬ ‫العب ثاني بمرحلة اإلياب واختتم‬ ‫حديثه لنا بقوله إن هذه المباراة‬ ‫هي مباراته األخيرة كمدرب وإنه‬ ‫طلب إعفاءه من األسابيع الماضية‬ ‫وإن إدارة النادي وافقت وتعاقدت‬ ‫مع مدرب جديد من صربيا وسيستلم‬ ‫مهمة الفريق اعتبارا من األسابيع‬ ‫القادمة‪ ،‬هذه المباراة تعد بالكثير‬ ‫و نأمل أن تكون مباراة قمة بين‬ ‫فريقين كبيرين تبدأ بالتصافح‬ ‫وتنتهي بالتصافح ‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫وزارة الشباب‬ ‫والرياضة تنفي صفقة‬ ‫التدريب بالسويد‬

‫نفى الناطق اإلعالمي بوزارة الشباب‬ ‫والرياضة السيد " م��ازن دريبكة" ما‬ ‫تناقلته مواقع التواصل االجتماعي‬ ‫بخصوص صفقة أبرمتها ال����وزارة ‪،‬‬ ‫لتدريب عدد من الشباب الليبيين يف‬ ‫كرة القدم بالسويد وبمبلغ ‪ 76‬مليون‬ ‫دوالر ‪ .‬وق���ال " درب��ي��ك��ة " إن ه��ذا‬ ‫الموضوع اليتعدى كونه مقترحا من‬ ‫إحدى المراكز األوروبية المتخصصة يف‬ ‫تدريب ‪ 60‬شابا من ليبيا يف كرة القدم ‪،‬‬ ‫ولمدة ‪ 10‬أشهر من سن ‪ 18‬إىل ‪ 20‬سنة‬ ‫‪ ،‬بحيث يشمل التدريب تعليم اللغة‬ ‫االنجليزية واإلدارة الرياضية وعدد من‬ ‫المهارات الرياضية األخرى ‪ .‬وأشار إىل‬ ‫أن ال��وزارة تعمل عىل دراسة المقترح ‪،‬‬ ‫وأحالته إىل االتحاد العام الليبي لكرة‬ ‫ال��ق��دم إلب��داء ال��رأي وال��دراس��ة ‪ .‬وأك��د‬ ‫الناطق اإلع�لام��ي ب��ال��وزارة أن تكلفة‬ ‫التدريب وفقا للتقييم األول تصل إىل‬ ‫‪ 3‬ماليين دوالر شاملة كل ما يحيط‬ ‫بالتدريب من إقامة ومالبس ودراس��ة‬ ‫وتأمين صحي وكل االحتياجات األخرى ‪.‬‬ ‫وأوضح أن الوزارة تسعى من خالل تبني‬ ‫مثل هذه البرامج للحصول عىل كفاءة‬ ‫رياضية شابة يف مجال اإلدارة ومجاالت‬

‫دورة يف مجال اإلدارة الرياضية مشاركة فعالة يف بطولة " البولينـج " ببنغازي‬ ‫انطلقت األحد الماضي دورة يف مجال اإلدارة الرياضية‬ ‫لرؤساء األندية وأعضاء مجلس اإلدارة والتي ينظمها مجلس‬ ‫الرياضة بطرابلس وذلك بقاعة نادي الوحدة بطرابلس ‪.‬‬ ‫وأعلن المجلس أن هذه الدورة وتستمر عىل مدى خمسة أيام‬ ‫سيشارك فيها ( ‪ ) 15‬مشارك ًا ‪ ،‬وسيحاضر فيها المحاضران‬ ‫الدكتور جمال الزروق ‪ ،‬والدكتور نوري الزارع ‪.‬‬

‫منتخبنا الوطني يواجه غانا يف ثاني‬ ‫مبارياته األفريقية‬

‫اليوم األهلي بنغازي يلتقي‬ ‫الزمالك وديا‬

‫يواجه فريق األه�لي بنغازي هذا اليوم فريق الزمالك‬ ‫المصري يف مباراة ودية خالل معسكر الفريق يف مصر ‪ ،‬ضمن‬ ‫استعداداته للتصفيات التمهيدية لدوري أبطال أفريقيا ‪،‬‬ ‫فيما يلعب الزمالك مباراته الودية ‪ ،‬وذلك بعد إلغاء مباريات‬ ‫األسبوع الخامس للدوري المصري ‪.‬واستغالل نادي الزمالك‬ ‫سيلتقي منتخبنا الوطني يف ثاني مبارياته منتخب غانا يوم الجمعة المقبل الموافق السابع تواجد فريق أهيل بنغازي يف مصر حاليا من أجل خوض اللقاء‬ ‫عشر من يناير ‪ ،‬وذلك ضمن منافسات كأس أفريقيا األمم األفريقية لالعبين المحليين والتي الودي الذي يستعد الفريق األبيض من خالله لمواجهة حرس‬ ‫انطلقت فاعلياتها يوم السبت الماضي بجنوب أفريقيا ويختتم منافسات الدور األول بلقاء الكونغو الحدود يوم ‪ 19‬يناير الجاري ضمن مباريات األسبوع الخامس‬ ‫للدوري بعد تعديل الجدول ‪.‬‬ ‫يف الواحد والعشرين من الشهر الحايل‪.‬‬

‫نظمت اللجنة‬ ‫ال��ف��ن��ي��ة للعبة‬ ‫البولينج بطولة‬ ‫االس��ت��ق�لال االوىل‬ ‫ب��م��دي��ن��ة ب��ن��غ��ازي‬ ‫وال���ت���ي أق��ي��م��ت‬ ‫خ���ل���ال األي�������ام‬ ‫الماضية بمشاركة‬ ‫(‪ )70‬ري���اض���ي��� ًا‬ ‫وت���ح���ت إش�����راف‬ ‫ال��ل��ج��ن��ة الفنية‬ ‫للبولينج‪،‬وقد برزت‬ ‫العديد من المواهب‬ ‫الرياضية والخامات‬ ‫الجديدة والجيدة بهذه اللعبة وكانت البطولة ناجحة بجميع المقاييس من الناحية اإلدارية‬ ‫والميدانية وبحضور جمهور غفير ‪ ،‬وجرت المنافسات لمدة يومين حيث حقق رياضيو اللعبة‬ ‫العديد من القالئد والذين سجلوا مشاركتهم يف هذه البطولة ‪ ،‬وجاءت النتائج كالتايل ‪:‬‬ ‫األول "جبريل محمد حسين المحيشي" ‪ ،‬الثاني "أحمد محمد الفيتوري" ‪ ،‬الثالث " هيثم‬ ‫أبو القاسم بالراس عيل" ‪.‬‬


‫الريا�ضة‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 13‬ربيع الأول ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 14‬يناير ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد(‪)348‬‬

‫‪12‬‬

‫يف أقوى الدوريات األوروبية ‪..‬‬

‫يوفنتوس وسان جريمان يسيطران على القمة يف إيطاليا وفرنسا‬

‫استغل ريال مدريد صاحب المركز الثالث‬ ‫تعادل برشلونة مع شريكه يف الصدارة‬ ‫اتليتيكو مدريد ب��دون أه��داف ليقلص‬ ‫ال��ف��ارق معهما بعد ف��وزه ‪1-‬ص��ف��ر عىل‬ ‫مضيفه اسبانيول يف دوري الدرجة األوىل‬ ‫األسباني لكرة القدم‪ .‬وصعد مانشستر‬ ‫سيتي إىل الصدارة يف إنجلترا بعد فوزه‬ ‫‪-2‬صفر عىل مضيفه نيوكاسل يونايتد‬ ‫كما استمرت المنافسة بقوة بعد انتصارات‬ ‫تشيلسي وليفربول واي��ف��رت��ون‪.‬وع��زز‬ ‫يوفنتوس المتصدر سجله إىل ‪ 11‬انتصارا‬ ‫متتاليا يف الدوري اإليطايل بعد فوزه ‪1-4‬‬ ‫عىل كالياري ليظل متقدما بثماني نقاط‬ ‫عىل أقرب منافسيه‪ .‬وفيما ييل جولة بين‬ ‫أكبر بطوالت الدوري األوروبية يف القارة‬ ‫العجوز هذا األسبوع ‪- :‬‬ ‫الدوري األسباني‬ ‫استغل ري��ال مدريد تعادل برشلونة‬ ‫مع شريكه يف الصدارة اتليتيكو مدريد‬ ‫ب���دون أه���داف ليقلص ال��ف��ارق معهما‬ ‫إىل ثالث نقاط بعد فوزه ‪ - 1‬صفر عىل‬ ‫مضيفه اسبانيول األحد‪.‬وسجل المدافع‬ ‫البرتغايل بيبي هدفا بضربة رأس يف‬ ‫الدقيقة ‪ 55‬ليرفع ري��ال مدريد صاحب‬ ‫المركز الثالث رصيده إىل ‪ 47‬نقطة من‬ ‫‪ 19‬مباراة مقابل ‪ 50‬نقطة التليتيكو‬ ‫وبرشلونة الذي يتصدر بفارق األه��داف‪.‬‬ ‫ولم تشهد مباراة شريكي الصدارة العديد‬ ‫من الفرص رغم نزول المهاجم األرجنتيني‬ ‫ليونيل ميسي بين الشوطين بعد استعادة‬ ‫لياقته والبرازييل نيمار يف الشوط الثاني‬ ‫مع برشلونة‪.‬وعزز اتليتيك بيلباو موقعه‬ ‫يف المركز الرابع متقدما باربع نقاط عىل‬ ‫ري��ال سوسيداد صاحب المركز الخامس‬

‫بعدما سحق الميريا الصاعد حديثا ‪.1-6‬‬ ‫ويستطيع سوسيداد تقليص الفارق مع‬ ‫بيلباو إىل نقطة واح��دة إذا تغلب عىل‬ ‫فياريال صاحب المركز السادس‪.‬‬ ‫الدوري اإلنجليزي‬ ‫صعد مانشستر سيتي إىل الصدارة بعد‬ ‫ف��وزه ‪ - 2‬صفر عىل مضيفه نيوكاسل‬ ‫يونايتد بعدما تربع تشيلسي عىل القمة‬ ‫لمدة ‪ 24‬ساعة بعد تغلبه بنفس النتيجة‬ ‫خارج أرضه عىل هال سيتي يوم السبت‬ ‫الماضي‪ .‬وتراجع أرسنال إىل المركز الثالث‬ ‫لكنه يستطيع العودة مجددا إىل الصدارة‬

‫إذا تغلب عىل استون فيال واستمرت أهداف‬ ‫ليفربول الغزيرة ليصبح الفريق يف المركز‬ ‫الرابع بعد فوزه ‪ 3-5‬عىل مضيفه ستوك‬ ‫سيتي بفضل هدفين من لويس سواريز‬ ‫مهاجم أوروجواي‪.‬وتخطى تشيلسي عقبة‬ ‫هال بفضل هديف ايدن ه��ازارد وفرناندو‬ ‫توريس كما تغلب ايفرتون صاحب المركز‬ ‫الخامس ‪ - 2‬صفر عىل نوريتش سيتي‪.‬‬ ‫وعاد مانشستر يونايتد حامل اللقب إىل‬ ‫طريق االنتصارات ليصبح يف المركز السابع‬ ‫بعد فوزه ‪ - 2‬صفر عىل سوانزي سيتي‪.‬‬ ‫الدوري اإليطايل‬ ‫ظل يوفنتوس حامل اللقب يف الصدارة‬

‫متقدما بثماني نقاط عىل أقرب منافسيه لألضواء تأخره بهدفين إىل الفوز ‪ 3-4‬عىل‬ ‫وع��زز سجله إىل ‪ 11‬انتصارا متتاليا يف ميالنو الذي يمر بموسم سيئ بالفعل‪.‬‬ ‫الدوري بعدما حول تأخره إىل الفوز ‪ 1-4‬عىل‬ ‫الدوري الفرنسي‬ ‫مضيفه كالياري‪.‬وسجل المهاجم األسباني‬ ‫عزز باريس سان جيرمان حامل اللقب‬ ‫فرناندو يورينتي هدفين فيما أكمل‬ ‫كالوديو ماركيسيو وشتيفان ليختنشتاينر موقعه يف الصدارة متقدما بخمس نقاط‬ ‫رباعية يوفنتوس الذي أهدر خمس نقاط عىل أق��رب منافسيه بعدما ح��ول تأخره‬ ‫فقط يف أول ‪ 19‬مباراة من الدوري هذا إىل ال��ف��وز ‪ 1-2‬ع�لى مضيفه اجاكسيو‬ ‫الموسم‪.‬وفاز روما صاحب المركز الثاني يوم السبت الماضي بينما اكتفى موناكو‬ ‫‪- 4‬صفر عىل جنوة وتغلب نابويل الذي صاحب المركز الثاني بالتعادل ‪ 1-1‬مع‬ ‫يحتل المركز الثالث ‪ - 3‬صفر عىل مضيفه مضيفه مونبلييه‪.‬ورفع س��ان جيرمان‬ ‫فيرونا‪.‬وأحرز الصاعد دومنيكو بيراردو رصيده ‪ 47‬نقطة من ‪ 20‬مباراة بفضل‬ ‫اربعة أهداف ليحول ساسولو الوافد الجديد هدفين صنعهما المهاجم السويدي زالتان‬ ‫إبريهموفيتش اليزيكيل الفيتسي وبليز‬ ‫ماتويدي بعدما افتتح ادواردو التسجيل‬ ‫الجاكسيو مبكرا‪.‬‬ ‫وتقدم اليفين ك��ورزاوا لموناكو لكن‬ ‫مونبلييه بطل فرنسا ‪ 2012‬تعادل عبر‬ ‫مباي نيانج المنضم من ميالنو عىل سبيل‬ ‫اإلع��ارة لستة أشهر‪.‬ويحتل ليل المركز‬ ‫الثالث بفارق سبع نقاط عن الصدارة بعد‬ ‫هزيمته ‪ 1-2‬أمام ضيفه ستاد رانس‪.‬‬ ‫الدوري البرتغايل‬ ‫فاز بنفيكا عىل بورتو يف الدوري للمرة‬ ‫األوىل خالل ما يزيد عىل أربع سنوات بعدما‬ ‫تغلب عىل غريمه التقليدي بهدفين دون‬ ‫مقابل األحد‪.‬وسجل رودريجو وايزيكيل‬ ‫جاراي هديف بنفيكا الذي انفرد بالصدارة‬ ‫ول��ه ‪ 36‬نقطة متقدما بنقطتين عىل‬ ‫سبورتنج لشبونة صاحب المركز الثاني‬ ‫وال��ذي تعادل بدون أه��داف مع مضيفه‬ ‫استوريل‪.‬ويحتل بورتو حامل اللقب المركز‬ ‫الثالث بفارق نقطة واحدة عن سبورتنج‪.‬‬


‫الريا�ضة‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 13‬ربيع الأول ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 14‬يناير ‪ 2014‬ميالدية‬

‫العدد (‪)348‬‬

‫‪13‬‬

‫‪ 1.4‬مليون يورو تكلفة‬ ‫بطولة أفريقيا لكرة اليد‬

‫ميالن ينهزم أمام ساسولو ويقيل مدربه‬ ‫في مباراة غريبة األطوار تمكن نادي ساسولو من‬ ‫هزيمة ضيفه ن��ادي الميالن بأربعة أه��داف مقابل‬ ‫ثالثة في اللقاء الذي أقيم مساء األحد على ملعب‬ ‫كومونال ريتشي ضمن الجولة التاسعة عشرة واألخيرة‬ ‫من مرحلة الذهاب لمنافسات ال��دوري اإليطالي لكرة‬ ‫القدم ‪.‬تقدم الروسونيري بالنتيجة مبكر ًا عندما سجل‬ ‫المهاجم البرازيلي روبينيو الهدف األول في الدقيقة‬ ‫‪ 9‬واتبعه ماريو بالوتيلي بالهدف الثاني في الدقيقة‬ ‫‪ ، 13‬وبعدها انفجر مهاجم ساسولو المعار من اليوفي‬ ‫دومينيكو بيراردي وتمكن من تسجيل ثالثة أهداف‬ ‫( هاتريك ) في الدقائق ‪ 15‬و ‪ 28‬و ‪ ، 41‬لينتهي‬ ‫الشوط األول بتقدم أصحاب الضيافة بثالثة أهداف‬

‫مقابل هدفين ‪.‬وفي الشوط الثاني وبعد مرور دقيقتين‬ ‫عليه عاد النجم بيراردي ليسجل الهدف الرابع لفريقه‬ ‫وله شخصي ًا في اللقاء (سوبر هاتريك ) ‪ .‬وعند الدقيقة‬ ‫‪ 65‬شهدت دخول الوافد الجديد للومباردي الياباني‬ ‫هوندا عوض ًا عن روبينيو أم� ًلا في تنشيط الحركة‬ ‫الهجومية ‪.‬وكان مونتوليفيو أن يقلص الفارق عندما‬ ‫سدد كرة بعيدة ولكن الحارس تألق وتمكن من إبعاد‬ ‫الكرة ‪ ،‬وفي الدقيقة ‪ 82‬كان هوندا قريب ًا من تسجيل‬ ‫الهدف األول له بقميص الميالن عندما صوب كرة قوية‬ ‫بعيدة المدى ولكن القائم األيسر منعه من ذلك ‪.‬وعند‬ ‫الدقيقة ‪ 86‬تمكن الروسونيري من تسجيل الهدف‬ ‫الثالث بعد تسديدة قوية من مونتوليفو سكنت في‬

‫الزاوية األرضية البعيدة للحارس ‪.‬وبهذه الهزيمة تجمد‬ ‫رصيد الميالن عند النقطة ‪ 22‬في المركز الحادي عشر ‪،‬‬ ‫فيما قفز ساسولو إلى المركز السادس عشر عند النقطة‬ ‫‪. 17‬وفي نفس السياق أعلن نادي ميالن اإليطالي‬ ‫عبر موقعه الرسمي مؤخر ًا عن إقالة مدربه اإليطالي‬ ‫ماسيمليانو أليغري من تدريب الفريق وتعيين ماورو‬ ‫تاسوتي مدربا للفريق بدال منه بشكل مؤقت ‪.‬وتأتي‬ ‫إقالة أليغري بعد ساعات قليلة من هزيمة الفريق أمام‬ ‫الصاعد حديثا للدوري ساسولو بنتيجة ‪. 4-3‬ورغم أن‬ ‫أليغري كان قد أعلن أن هذا الموسم هو األخير له مع‬ ‫الرسونيري إال أن اإلدارة لم تستطع أن تصبر عليه أكثر‬ ‫من ذلك بعد استمرار تحقيق الفريق للنتائج السلبية ‪.‬‬

‫أهداف بالجمة لليفربول يف مرمى ستوك سيتي‬ ‫قفز نادي ليفربول إلى المركز الرابع‬ ‫بفوزه الثمين خارج الديار على مضيفه‬ ‫نادي ستوك سيتي بخمسة أهداف مقابل‬ ‫ثالثة ضمن الجولة الحادية والعشرين من‬ ‫منافسات الدوري اإلنجليزي الممتاز لكرة‬ ‫القدم ‪.‬تقدم الريدز مبكر ًا عبر المدافع ريان‬ ‫شاوكروس بتسجيله الهدف األول عن‬ ‫طريق الخطأ في مرماه في الدقيقة ‪5‬‬ ‫وتمكن الهداف األورغوياني لويس سواريز‬ ‫من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة‬ ‫‪. 32‬وبعد سبعة دقائق تمكن أصحاب‬ ‫األرض من تقليص الفارق عندما سجل‬ ‫العمالق بيتر كراوتش الهدف األول قبل‬ ‫أن يع ّدل العب خط الوسط االسكتلندي‬ ‫تشارلي آدم النتيجة بتسجيله الهدف في‬

‫الدقيقة األخيرة من الشوط األول ‪.‬وفي‬ ‫الحصة الثانية ومنذ الدقيقة السادسة‬ ‫عاد ليفربول ليتقدم بالنتيجة مرة أخرى‬ ‫عندما سجل القائد ستيفين جيرارد الهدف‬ ‫الثالث عبر ركلة جزاء ‪ ،‬وعند الدقيقة ‪71‬‬ ‫عاد لويس سواريز ليزور شباك مرة أخرى‬ ‫بتسجيله الهدف الرابع بعد تسديدة رائعة‬ ‫سكنت في ال��زاوي��ة البعيدة للحارس ‪،‬‬ ‫ليرفع عدد أهدافه في البريميرليغ إلى ‪22‬‬ ‫هدف ًا في صدارة الترتيب ‪.‬ومع الدقائق‬ ‫األخ��ي��رة م��ن ال��م��ب��اراة تمكن أصحاب‬ ‫الضيافة من تقليص النتيجة عندما سجل‬ ‫وولترز الهدف الثالث في الدقيقة ‪. 84‬‬ ‫وبعد أقل من ثالث دقائق أطلق المهاجم الهدف الخامس للريدز ‪.‬وبهذا الفوز رفع تجمد رصيد ستوك سيتي عند النقطة ‪22‬‬ ‫البديل ستوريدج رصاصة الرحمة بتسجيله ليفربول رصيده إلى النقطة ‪ ، 42‬فيما في المركز الثاني عشر ‪.‬‬

‫بيبي يهدي ريال مدريد فوزا ثمينا كأس العالم تصل لألرجنتني‬ ‫اقترب نادي ريال مدريد من فرق الصدارة بفوزه الصعب‬ ‫خارج القواعد على نادي اسبانيول بهدف نظيف في اللقاء‬ ‫ال��ذي أقيم مساء األح��د على ملعب كورنيال البرات ضمن‬ ‫الجولة التاسعة عشرة واألخيرة من مرحلة الذهاب لمنافسات‬ ‫الدوري األسباني لكرة القدم ‪.‬ويدين الملكي بهذا االنتصار‬ ‫بفضل المدافع بيبي الذي سجل هدف الثالث النقاط بعد‬ ‫أن وصلته كرة مرفوعة نفذها الكرواتي مودريتش ارتقى‬ ‫إليها البرتغالي عالي ًا ليرسلها برأسه على يسار الحارس في‬ ‫الدقيقة ‪ . 55‬وبهذا الفوز رفع ريال مدريد رصيده إلى النقطة‬ ‫‪ 47‬في المركز الثالث بفارق ثالث نقاط عن األول والثاني‬ ‫برشلونة واتلتيكو مدريد على التوالي ‪ ،‬فيما تجمد رصيد‬ ‫نادي اسبانيول عند النقطة ‪ 22‬في المركز الحادي عشر ‪.‬‬

‫وصلت يوم أمس االثنين كأس العالم الذهبية‬ ‫إلى األرجنتين ‪ ،‬بعد أن تغادر العاصمة التشيلية في‬ ‫رحلتها حول العالم والتي بدأت يوم ‪ 12‬سبتمبر ‪.2013‬‬ ‫وسيقام مؤتمر صحفي عقب وص��ول كأس العالم‬ ‫لألرجنتين في مار ديل بالتا ‪ ،‬وبحضور نجوم الكرة‬ ‫األرجنتينية وأبطال العالم عامي ‪ ، 1978‬و ‪1986‬‬ ‫أمثال الحارس فيلول ‪ ،‬وأوسكار روجيري ‪ ،‬وخوليو‬ ‫تارانتيني ‪ ،‬و ريكاردو جيسيتي ‪ ،‬و اوالرتيكوتيشا‪.‬‬ ‫وستعرض كأس العالم للجماهير األرجنتينية في‬ ‫فندق المقاطعة صباح اليوم الثالثاء قبل أن تغادر‬ ‫إلى كوردوبا وتعرض للجماهير هناك في استاد ماريو‬ ‫كيمبس يوم األربعاء ‪ 15‬يناير‪.‬‬

‫يذكر أن جولة كأس العالم بدأت من ريو دي جانيرو‬ ‫البرازيلية يوم ‪ 12‬سبتمبر ‪ ، 2013‬وزارت العديد من‬ ‫الدول في مختلف قارات العالم منها ‪ ،‬هايتي وجاميكا‬ ‫وه��ن��دوراس والهند ومصر وفلسطين والمغرب‬ ‫وفيتنام وإندونيسيا والصين وأخيرا تشيلي‪.‬وسوف‬ ‫تستكمل جولة كأس العالم حول العالم ‪ ،‬والتي‬ ‫تشمل ‪ 88‬دول��ة خالل ‪ 267‬يوما ‪ ،‬قبل أن تعود‬ ‫مجدد ًا للبرازيل ‪ ،‬بالتوجه إلى أوروجواي عقب مغادرة‬ ‫األرجنتين يومي ( ‪ 16‬و ‪ 17‬يناير) ‪ ،‬باراجواي يومي‬ ‫( ‪ 18‬و‪ 19‬يناير) ‪ ،‬بوليفيا يومي ( ‪ 20‬و ‪ 21‬يناير) ‪،‬‬ ‫وثالثة أيام في كل من بيرو ثم اإلكوادور ثم كولمبيا‬ ‫ثم فنزويال حتى يوم ‪ 2‬فبراير القادم‪.‬‬

‫خصص االتحاد الجزائري اعتمادات مالية هامة بهدف إنجاح‬ ‫بطولة أمم أفريقيا لكرة اليد التي ستقام الشهر الجاري‪.‬كشف‬ ‫سعيد بوعمرة‪ ،‬رئيس االتحاد الجزائري لكرة اليد األحد‪ ،‬أن تنظيم‬ ‫الدورة ‪ 21‬لبطولة كأس أمم أفريقيا لكرة اليد التي تستضيفها‬ ‫بالده في الفترة من ‪ 16‬إلى ‪ 25‬يناير الحالي‪ ،‬كلف الجزائر‬ ‫‪ 1.4‬مليون يورو‪.‬وأوضح بوعمرة أن الجزائر باتت جاهزة تقريب ًا‬ ‫الستضافة البطولة ولم َ‬ ‫يتبق سوى بعض الجزئيات سيتم التكفل‬ ‫بها في األيام التي تسبق االنطالقة الرسمية‪.‬اعترف بوعمرة أنه‬ ‫راسل االتحاد األفريقي لكرة اليد لطلب تأجيل البطولة خوف ًا من‬ ‫تأخر التحضيرات المرتبطة بالتنظيم خاصة فيما يتعلق بتجهيز‬ ‫الصاالت الرياضية‪ ،‬موضح ًا أن االتحاد ا��لفريقي رفض اقتراحه‬ ‫بحجة عدم توافر تاريخ آخر‪ ،‬خاصة أن أفضل الالعبين األفارقة‬ ‫ينشطون في أوروبا‪.‬‬

‫خروج فينوس وتقدم لي‬ ‫يف بطولة أسرتاليا‬

‫خرجت األمريكية فينوس وليامس من الدور األول لبطولة‬ ‫أستراليا المفتوحة فيما عبرت الصينية لي نا هذا الدور‪.‬‬ ‫‪ 13‬يناير ‪2014‬نجحت الصينية لي نا المصنفة الرابعة بالفوز‬ ‫على الكرواتية آنا كونجوه ‪ 2-6‬و‪ ،0-6‬فيما هزمت الروسية‬ ‫إيكاتيرينا ماكاروفا (‪ )22‬األمريكية فينوس وليامس ‪6-2‬‬ ‫و‪ 4-6‬و‪ 4-6‬لتخرج األخيرة من الدور األول لبطولة أستراليا‬ ‫المفتوحة أولى البطوالت األرب��ع الكبرى‪.‬وفازت البلجيكية‬ ‫كيرستن فليبكنز على البريطانية الورا روبسون ‪ 3-6‬و‪.0-6‬كما‬ ‫تفوقت األلمانية أنجيليك كيربر التاسعة على األسترالية يارميال‬ ‫غايدوسوفا ‪ 3-6‬و‪ 6-0‬و‪ ،2-6‬والسويسرية بيليندا بينسيتش‬ ‫على اليابانية كيميكو داتي كروم ‪ 4-6‬و‪ ،3-6 6-4‬والروسية‬ ‫الال كودريافتسيفا على الفرنسية كارولين غارسيا ‪ 2-6‬و‪-9( 6-7‬‬ ‫‪ )7‬والبورتوريكية مونيكا بويغ على الجورجية آنا تاتيشفيلي‬ ‫‪ 2-6‬و‪ ،4-6‬واألمريكية إيرينا فالكوني على األسبانية آنابيل‬ ‫ميدينا غاريغيز ‪ 3-6‬و‪ ،1-6‬والتشيكية كارولينا بليسكوفا على‬ ‫الفرنسية بولين بارمانتييه ‪6-‬صفر و‪ ،1-6‬والسلوفاكية دانييال‬ ‫هانتوتشوفا (‪ )31‬على البريطانية هيثر واطسون ‪ 5-7‬و‪6-3‬‬ ‫و‪ ،3-6‬واألسترالية كايسي ديالكوا على الروسية فيرا زفوناريفا‬ ‫‪ 2-6‬و‪ ،2-6‬والكندية إيجيني بوشار (‪ )30‬على الصينية هاو‬ ‫شين تانغ ‪ 5-7‬و‪ ،1-6‬والصربية آنا إيفانوفيتش (‪ )14‬على‬ ‫الهولندية كيكي بيرتنز ‪ 4-6‬و‪ ،4-6‬واأللمانية إنيكا بيك على‬ ‫الكرواتية بترا مارتيتش ‪ 0-6‬و‪.0-6‬‬


‫ا�ستراحة العدد‬

‫العدد (‪) 348‬‬

‫ال�سنة الثالثة الثالثاء ‪ 13‬ربيع الأول ‪ 1435‬هـ املوافق ‪ 14‬يناير ‪ 2014‬ميالدية‬

‫ن س‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ب‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫و‬

‫‪ - 1‬فنان عربي‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫‪ - 2‬اسم موصول ‪ -‬مالمح (مبعثرة)‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫هـ‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫د‬

‫‪ - 3‬الرقود‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫‪ - 4‬تراب ‪ -‬سائل حيوي‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ل‬

‫‪ - 5‬زعيم هندي راحل ‪ -‬ردع ( معكوسة)‬

‫هـ‬

‫هـ‬

‫هـ‬

‫هـ‬

‫هـ‬

‫هـ‬

‫ا‬

‫هـ‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6 5‬‬

‫‪8‬‬

‫أفقياً وعمودياً‬

‫أفقي ًاوعمودي ًا‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪ - 8‬فنان ليبي راحل‬

‫‪1‬‬

‫فوتوشيكي‬

‫مبتدئ ًا بالحرف المشترك وسط الدوائر ضع المرادفات المناسبة‪.‬‬ ‫‪ - 1‬بلد أفريقي‬ ‫‪ - 2‬حجرة‬ ‫‪ - 3‬نفيس‬ ‫‪ - 4‬تنظيف‬ ‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫مدرس الجغرافيا‪ :‬ما هي النتائج التي ترتبت على اكتشاف القارة‬ ‫األمريكية؟‬ ‫أحد التالميذ ‪ :‬ازدياد متاعبنا في مادتي التاريخ والجغرافيا ‪.‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫سية‬

‫تون‬ ‫ة‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬ ‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حل الكلمات املتقاطعة‬ ‫ف‬

‫‪4‬‬

‫د‬

‫ر‬

‫ي‬

‫ر‬

‫ك‬

‫و‬

‫ل‬

‫ي‬

‫و‬

‫ن‬

‫س‬

‫د‬

‫ل‬

‫س‬

‫ش‬

‫ا‬

‫ش‬

‫ر‬

‫ش‬

‫و‬

‫ا‬ ‫ش‬

‫ل‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ق‬

‫ر‬

‫ي‬

‫ا‬

‫ح‬

‫ب‬

‫ي‬

‫س‬

‫ي‬

‫حل الكلمة الضائعة‬

‫حل حرف املشرتك‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ب‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ض‬

‫ض‬

‫ض‬

‫ع‬

‫ج‬

‫ض‬

‫ض‬

‫ض‬

‫ح‬

‫ح‬

‫ح‬

‫ح‬

‫ح‬

‫ح‬

‫ح‬

‫ح‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ذ‬

‫ا‬

‫ن‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ر‬

‫ي‬

‫ق‬

‫ا‬

‫ب‬

‫س‬

‫ا‬

‫ل‬

‫و‬

‫س‬

‫س‬

‫س‬

‫س‬

‫س‬

‫س‬

‫س‬

‫س‬

‫ي‬

‫ح‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ن‬

‫و‬

‫ر‬

‫ل‬

‫م‬

‫م‬

‫م‬

‫ا‬

‫م‬

‫ت‬

‫م‬

‫ل‬

‫و‬

‫فرج يومي‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫ع‬

‫ر‬

‫ف ا‬

‫ص‬

‫يف‬

‫ي‬

‫ي‬

‫ل‬

‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬

‫ا ‪4‬‬

‫ف‬

‫خ‬

‫حل سودوكو األرقام‬ ‫‪2‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪8‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪6‬‬

‫=‬

‫‪+‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪X‬‬

‫‪4‬‬

‫=‬

‫‪2‬‬

‫=‬

‫‪2‬‬

‫=‬

‫‪-‬‬

‫‪4‬‬

‫\‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪+‬‬

‫=‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪10‬‬

‫=‬

‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪-‬‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬

‫=‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫سلَّم الكلمات‬ ‫ضع المرادفات المناسبة ثم اقرأ الناتج باتجاه السهم‪.‬‬ ‫‪1‬‬

‫ش‬

‫ص‬

‫‪2‬‬

‫ي‬

‫ف‬

‫ر‬

‫‪3‬‬

‫أ‬

‫ي‬

‫و‬

‫ب‬

‫‪4‬‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ج‬

‫ر‬

‫ي‬

‫‪5‬‬

‫ا‬

‫ن‬

‫غ‬

‫و‬

‫ل‬

‫د‬ ‫ولة‬ ‫أور‬ ‫وبي‬

‫ة‬

‫‪8‬‬ ‫‪+‬‬

‫=‬

‫‪4‬‬

‫‪/‬‬

‫=‬

‫حل فوتوشيكي‬

‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪20‬‬

‫‬‫‪+‬‬

‫حل متاهة األرقام‬ ‫‪X‬‬

‫‪5‬‬

‫‪+‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬ ‫‪6‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪2‬‬

‫أكمل هذه المتاهة بوضع مايناسب من أرقام وإشارات‬

‫‪5‬‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪4‬‬

‫متاهة األرقام‬

‫‪12‬‬ ‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫=‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫سودوكو األرقام‬ ‫قم بتعبئة الفراغات باألرقام من ( ‪) 8 - 1‬بنفس شروط السودوكو‬

‫‪ - 1‬بئر‬ ‫‪ - 2‬شكل‬ ‫‪ - 3‬صوت الرصاص‬ ‫‪ - 4‬بلد أوروبي‬ ‫‪ - 5‬المساكن‬

‫والي‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫سلَّم الكلمات‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫اضحك ‪ ..‬تضحك الدنيا معك‬

‫أكمل توزيع األرق��ام من ‪1‬إلى ‪ 5‬على المربعات‬ ‫ملتزم ًا باإلشارات ( > ‪) < ،‬‬

‫غ‬

‫ اشطب الحروف التي يتكرر ظهورها أكثر من مرة واحدة‬‫في األسطر األفقية‪.‬‬ ‫ في النهاية يتبقى عدد (‪ )4‬حروف تكون كلمة السر‬‫الضائعة ‪ ،‬وهي اسم مدينة ليبية‪.‬‬

‫‪ - 7‬ازدهر ‪ -‬طحين‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫الكلمة الضائعة‬

‫‪ - 6‬البحر ‪ -‬من ألوان الكتابة األدبية‬

‫حلول العدد ال�سابق‬

‫‪14‬‬

‫‪2‬‬ ‫=‬ ‫‪10‬‬

‫‪ - 1‬سنارة‬ ‫‪ - 2‬يهرب‬ ‫‪ - 3‬أحد األنبياء (عليهم السالم)‬

‫‪4‬‬

‫‪ - 4‬الركض‬ ‫‪ - 5‬بلد إفريقي‬

‫ا‬


15

ôüĿîüĿíôňĔĿí (348) ĉĊĬĿí

†ŋ

1435 2014

Ł

ĽōŗíĪŔñč Ďœîňœ

13 14

AÉKÓãdG

ýîăŀĄńēí óčíōĉŎñĶœĊĜĿí

(1) ĞƀěŕƼƼŀĝķĘěŔħĘƼƼĬĘƼƼſǫĭŭƼƼļė ůč ŖƀōġƼƼĽſ Ǟ ȟ ĹĘƼƼƀġŬĘĚ ĞƼƼƀěƀŨ ůĘŬŸĸŨėǞŸŢſĸŘǤėȟŮŶƀũŔĘŶŔĹĘűſ ŮŶũěŠŲŬŲƀƀšƀűŝŨėǞŸ (2) ȟŖƀōġĽſǞŷĠŸĸěĨŪťĚƿĘʼnſčęĸřŨė ĘƀļŸķǞŸȟķĴšĠǞĞŕļĘŁŨėĘťſĸŬčŸ ŲƼƼƀŅŨė ǞŸ ȟ ĝĴƼƼſĴĩŨė ĘƼƼŶŔĘŭŌĎĚ ĞſŹƀƼƼļǠė ķŹƼƼŭűŨė ǞŸ ȟĘƼƼŶĠėķĘƀũŭĚ ĞŕŌĘšŨėĞƀŔĘűŅŨėĘŶĚĘƀŰĎĚ (3) ĘŶŕŭĽĠŲŨĝķĘěŔħĘĬĘſǫĭŭƼƼļė ǝĢƼƼŨŹĩĠĘƼƼŭŶŬŸȟĘƼƼƀěƀŨǝǞđ ğėĵĴűŶŨėǝȟĞŕƼƼļėŹŨėŷƼƼũŨėijǟƼƼĚ ȟŷĨėĺŬǩƼƼŔīķĘƼƼĽŨėĸšěŨėŸŧĘƀŜǢė ǩŔŖĩōʼnŭŨėƁŭŨĘŕŨėĸƼƼšŝŨėūėĺĬŸ ŧĘŬŹŅŨėŸłƼƼſijǟřűěŨėŪƼƼŵčķŸĴń ĞƀĔėŹƼƼŁŕŨėĊĘƀĬǢĘĚƿėķŸĸŬȟĘŬķŹĚŸ ŲƼƼŭƀŨė ǝ ęėĸƼƼıŨė ĘƼƼƀĨŹŨŸĴſǞ ğĘƼƼſķŹŌėĸěŬĘĚĊƿ ĘƼƼŶġŰėŸȟĘƼƼƀšſĸŜčŸ ĜƼƼĽĬĘŶŨŎōıŭŨėŪġšŨėŸijĘƼƼĽŝŨė ĘťſĸŬčǝĞšſĸŕŨėğĘĚĘŅŕŨėĴƀŨĘšĠ ĞƀĚŹűĩŨė (4) ůĘťŬŲƼƼŬľƀŨȟŦƼƼĽŝŰĜƼƼŕġĠǞ ȟĝķĘěŕŨėųĶƼƼŵǨđŷƼƼƀŜŖŭġƼƼĽĠĸİċ ŎšŜĘƀěƀŨŸȟĘƀěƀŨǞđ (5) ŦƼƼŨĘƼƼŶŨŹšſȟħĘƼƼĬĘƼƼſǫĭŭƼƼļė ůŹƼƼťſŷƼƼűťŨȟƁƼƼʼnŭſŮƼƼĤƁƼƼěƀũŨė ŦũĨķǩŔĻėijĴƼƼŠƁƼƼʼnŭſůčŪƼƼěŠ ŸčȟīĸŜĞƼƼŭƀİǝĢŰčŸĝijŸĴƼƼŭŭŨė ŞńǝĢŰčŸŲƀġŭŨėŷŝġťĚŦŬĴń ĊėĺŕŨėşijėĸļǝŲſĺŕŭŨė (6) ƁěƀũŨėŦŨĘŶŨŹšſȟħĘĬĘſǫĭŭƼƼļė ůčijĘŤŸĊėĸƼƼŭĭŨėĝķĘƼƼŀǤėĹĘġĨėĴƼƼŠŸ ůŹťſůčĴŕĚŦŨĘŶŨŹšſŸčȟŦĽŵĴſ ĴŠŸȟŞũıŨėŲƼƼŬŦĠķĘƀƼƼļūĴńĴŠ ŇķǢėǩŔŦ੬ſĘŬĴűŔĘŶĚŒŝũġſ ĴƼƼŅšſ ůč ůŸij ĞƼƼũĬŹŬ ĞƼƼŤĸĚ ǝ ŖěōŨĘĚ (7) ŦěũƼƼĽĠĝķĘěŔȟħĘƼƼĬĘſǫĭŭƼƼļė ŧĘĚǩƼƼŔĸōıſŮƼƼŨęŹũƼƼļĎĚŦƼƼšĬ ŦŕűŭĠŸȟŇķǢėęŹŕƼƼŀŲŬĜŕƼƼŀ ţĘŶġŰėǩŔŦĨĘĩġĬėŲŔĸƀěŕġŨėŢĬ ĞſĘŘǝŸĞĩŶŭűŭŬĞšſĸōĚŦġŬėĸŤ ů蟏ƼƼļŦũŭĠǞŦŰčĦƀĭĚȟĊĘŤĶŨė ǝĘŶĚŒŝũġſŲƼƼŬŷĨŸǝŮƼƼĽġěĠ ţķĴńǣŭſŮŨǢėŸŷŨƿĘĽŬĘŵȟŦŶĨŸ ȡŦŨĶŤľƼƼƀŨčžijĘŔȟŦƼƼŭŶſǞŸ ųĶŵŖňŹĚĜƼƼŨĘōŰůčĘƼƼűŨŢƼƼĭſǞč ȡķŹġļĴŨėǝĞƀěƀũŨėĝĸŵŹĩŨė

www.libyaaljadida.com

Ċ††††††œĐ††††††Î óĊ††ëĴ††Ŀíņ††Ń †ňĬķŎŃíōčōď ôļò††††ėՆ†ŀī õ †††Ń ŎŀĬÎ í

ţŹĚľƀŝŨĘĚŧĘıŨėĞĭŝńŲŔ

IJ†††††††ķŎ††††††††Ń

(4ņŃ2 ņŔŔĿíĎòŔŀĿíōņŔŔŃŜēříņŔñîŃŒijîĸüĿíŁíĊĜĿí

ŮŶġŜĘšĤŸŲƀĬǟŝŨėĝĘƼƼƀĬǝŪńǓ ĎġŬžŹƼƼʼnŔ ƼŢĭġƼƼĽſůĘťŜȟŮŶƀŰĘŬčŸŮƼƼŶŬŹŭŵȟŮŶġřŨŸ ĘŶŨĘĨǑ ĹŸĞƀĚėĸŕǃ ŨėĝķŹĥŨėĜƀōİĞŰĘťŬƼĹĘƀġŬĘĚ ŷġƼƼļĘĔķŧǟİŲŬȟĹĸƼƼĚǢėĘƼƼŵĸőűŬŸƁěŕƼƼŁŨė Ǔ ŲƀƀĚėĸŕǃ ŨėŧĘĬůĘĽŨ©ŞĔĘōŨėªĞŝƀĭńĸſĸĭĠ ©ŮſĴűŨėªĿĘŔĴŠŸȟƿĘŬŹŭŔĞƀűŌŹŨėĞƼƼŤĸĭŨėŸ ȟĊėĸšŝŨėŲƼƼƀĬǟŝŨėŲƀĚƿĘƀŝıġŬğėŹűƼƼļŖƼƼĽĠ ŲƀĬǟŝŨėŇĸǓ ĭſȟŮƀŨĘŠǢėŸźĸšŨėŲƼƼƀĚƿǟšűġŬ ĞŬŸĘšŬŸƁŔĘōŠǤėijėĴěġƼƼļǞėĴǑ ňĝķŹĥŨėǩŔ ŖŬŦƼƼŨĵǝƿĘŠŸĘƼƼĽġŬȟƁƼƼŰĘōſĸěŨėŧǟƼƼġĬǞė ǝĊĘĨĘƼƼŭŤȟŷƼƼĽŝŰǩŔŷŕōŠžĶƼƼŨėĴƼƼŶŕŨė ĝķŹĥŨėŮƀŔĹǨđǫİėĴŨėųĘŝűŬŲŬĘŶĥŕĚĞŨĘļķ žĶŨėƁűſijŸ ƁĨķĘıŨėųĘŝűŬǝ©ƁĚėĸŔǃ ĴŭĬčª ŹŵȟŷƀŨđŪƼƼƀŬčžĶŨėƁƼƼěŵĶŬŸȟŷƀũŔğĸƼƼōŜǃ ŲſĴŨėĴĩŬķĘŶŐđŸȟijǟěŨėīǟńđŸijĘěŕŨėĸƼƼſĸĭĠ  ŲƀűŬĐŭŨėĴƀſĎĠŸ

ķŹġƼƼļĴŨėǩŔŧŹŅĭŨĘĚƿĘƼƼŕŰĘŠĢƼƼűŤŸȟƁƼƼſčķ ĮƼƼűŬǃ ĘƼƼŭŨŲƼƼťŨȟğėŹűƼƼļľƼƼŭİśĸƼƼŐǝ ƁŭĭŰƁŤĝķŹĥŨėǨđƿĘŕƀŭĨĘűŭŭʼnŰėķŹġƼƼļĴŨė ĴŭĭŬūĘƼƼŭʼnŰėǩŔŊƼƼŭĠŮƼƼŨŸ «ķŹġƼƼļĴŨė ĸŬČĠŽġĬĸŶƼƼŀčĝĸƼƼŁŔźŹƼƼļĝķŹĥŨėǨđųĴěŔ ĢũġĬėŲƼƼſĶŨėŲƼƼƀƀŰĘōſĸěŨėŖƼƼŬ©žŹƼƼſĴıŨėª ©ƁƼƼĚėĸŔǃ ª ĞƼƼŤĸĬ ǩƼƼŔȟ1882ĸŅŬ ŮƼƼŶĠėŹŠ ȟĘƼƼŶĠijĘŠ ǩƼƼŔ ŊƼƼěŠǃ Ÿ ȟĝķŹƼƼĥŨė ĢƼƼʼnŶĨčŸ ħķĘİƁŝűŨė©ųĴƼƼěŔĴŭĭŬªĜƼƼƀŅŰŲŬůĘťƼƼŜ ųĘŝűŬǝƁƼƼŰĘřŜǢėųĵĘġƼƼļĎĚŢƼƼĭġũƀŨȟĸƼƼŅŬ ĜƼƼƀōİŽƼƼŝġİėĘƼƼŭűƀĚȟľƼƼſķĘěĚžķĘƼƼƀġİǞė ƿĘĚŹũōŬȟķĘőŰǢėŲƼƼŔ©ŮſĴűŨėŷƼƼũŨėĴěŔªĝķŹĥŨė ŞƼƼŨčĘƼƼŵķėĴšŬĝĺƼƼĔĘĨŪƼƼĚĘšŬŷƼƼƀũŔŊƼƼěšŨė ǩŔƿėĸōİĸƼƼĥŤčŷŰŹťŨȠŷƀŨđĴƼƼŀĸſǃ ŲŭŨŷƼƼƀűĨ ĝķŹĥŨėĝijĘŠŲƼƼŬƁŔĘōŠǤė©žŹſĴıŨėªūĘƼƼőŰ ŞǑšĥŬȟŲƼƼƀƀŰĴŭŨėĘƼƼŶſĸńĘűŬŸčŲƀſĸťƼƼĽŕŨė

ĞŁDž ŕŨėħĸŜ ǂ faragasha@gmail.com

ĘűűťŨŸȟĞƼƼũƀũĩŨėĞŨĘĭŨėŦƼƼũĠŪĥŬǩŔůŹƼƼťĠ ĘƼƼŶűƀŕĚĞƼƼŨĘĭŨėŦƼƼũĠůŹƼƼťĠůčŲƼƼĽĭġĽŰǞ ŲŬĴŶŕŰĘŬǩŔĘŶŰŹŤŧĘĬƿǟĥŬȟůĘġƼƼĽŰĘřŜǢ ƿǟĥŬůĘƼƼřŜǢėŗǟĚđĘŰijķčėĵĒƼƼŜ«ĞŰŹƼƼŁıŨė ĘŶƀŜĦěĠůŸĸƼƼŠŲŬĴĚǟŜĘťƼƼſĸŬčĞƼƼĨķijǨđ ğėŹŶƼƼŁŨėŪŨĶĠŸȟŧŹƼƼšŕŨėęĶƼƼŶĠŸȟūŹƼƼũŕŨė ĎŁűſŽġĬĞƀũťŨėķĘťŜǢėŖļŹĠŸȟĞƀńŹŅıŨė ĶĔĴűŕŜȟƁŬŹŭŕŨėžčĸƼƼŨĘĚŽŭƼƼĽſĘŬijǟěŨėǝ ƿĘŕěŌŹŵŸ ««ĘťſĸŬǢŲĽĭſĘŬĘŶŨŲƼƼĽĭſ ĘťſĸŬčĢěũĨŞƼƼƀŤźĸſŽġĬłƀŕƀŨůĘŤĘƼƼŬ ėĺġěŨėªĞũƀńŹġŤůĘřŜǢėǨđ©ĞƼƼƀŌėĸšŭſĴŨėª ţŹŵĘŬŹĠĞōļėŹĚ©ğĘŵ ĝķŹĥŨėīĘƼƼĩŰ©ųĴƼƼěŔªIJƀƼƼŁũŨŲƼƼƀǑ ěĠĘƼƼŬĴűŔŸ ǩŔ©ŢƼƼƀŜŹĠžŹƼƼſĴıŨėªķĘƼƼěĨđǝĞƼƼƀĚėĸŕǃ Ũė ľũĩŬĞŬĘŠđŸijǟƼƼěũŨķŹġƼƼļijĊĘƼƼŁŰĒĚŧŹěšŨė ŲŬĝķŹƼƼĥŨėŲƼƼťĠŮƼƼŨ ƿǟĔĘŠŷƼƼſčķĸƼƼƀǑ ŘȟƁĚĘƀŰ

ĞſķŹĥŨė©ƁƼƼŰĘřŜǢėŲſĴŨėŧĘƼƼŭĨªķĘťƼƼŜǢůĘŤ ǝƿĘĭňėŸƿėĸƀĤĎĠŇķĘŕŭŨėƁļĘƀĽŨėŷŌĘƼƼŁŰŸ ©ŢƀŜŹĠžŹſĴıŨėªųĘŝŰĴŠŸȟĞƀĚėĸŕŨėĞŤĸĭŨė ŧŹŠĜƼƼĽĬƼůĘŤŷŰǢ1879ūĘŕŨėĸŅŬħķĘƼƼİ ŇĸǓ ĭſƼƁŰĘōſĸěŨėƁŬĘĽŨėęŸĴűŭũŨžŹſĴıŨė ēijĘěŭŨėĸƼƼŁŰŧŸĘƼƼĭſŸȟĝķŹƼƼĥŨėǩŔĜŕƼƼŁŨė ůĘŤĴšŜ©ųĴƼƼěŔĴŭĭŬªųĶƀŭũĠĘŬčȟĞƼƼŬėĴǑ ŶŨė ĝŹšŨėŢƼƼſĸŌŲƼƼŔžķŹƼƼĥŨėĸƼƼƀƀřġũŨƿĘƼƼňķĘŕŬ ƁĩſķĴġŨėīǟńǤėĪŶŰǨđƿĘƀŔėijŸȟĞſĸťƼƼĽŕŨė ŷĠǞĘšŬźĴĬđǝųėĺřŬīĸŀĴŠŸȟĴŬǢėŪſŹŌ ŪſĸĚđȟĞſĸŅŭŨėŖĔĘŠŹŨėĞŝƀĭńǝĝķŹƼƼŁűŭŨė ĞƼƼŬŹťĭŨė ĞƼƼŨĘĬ ŲƼƼĽĭġĽŰ ĘƼƼűŰđ 1881 ȟĘƼƼŶŬĘťĬčŧėĴƼƼġŔėŸȟĘťƼƼſĸŬčǝĞƼƼſķŹŶŭĩŨė ǝĞƀŬŹŭŕŨėğĘƼƼĚĘıġŰǞėǝĞŬĘġŨėĞƼƼſĸĭŨėŸ ĘŶĚėŹŰľƼƼŨĘĩŬĊĘƼƼʼnŔčŸĘƼƼŶĠĘſķŹŶŭĨĊĘƼƼļďķ ůčĝĸĭŨėĻŹƼƼŝűŨėşŹƼƼŁġĠŸȟŦŨĵŪŤĘƼƼŀĘŬŸ

őďîİňñôňœĊńñŐŇĊńĿíĪńøĀńĿíōôijîĸüĿíóčíďōĪœčîĘŃņŃĊœĊĬĿíČŔĴň÷ıîňìøēí ĝíĎŃãĽŎăľńĬĿíôėčōĽîńīãĵŜĤŇç

žķĘŤĶġŨėĜƼƼŅűŨĘĚŪŭŕŨėŸȟžĸƼƼĚĘŅŨėƁƼƼĭĚ ĞűſĴŬŎļŸŪƀŵĎĠĝijĘŔđŸȟ ĘƀěƀŨĊėĴŶƼƼŀ

ĺƀŶĩĠŸĞŰĘƀńŸ ĝĸĩƼƼŁŨėůėĴƀŬ žĹĘřűĚ ŇĸŕġļėŸ ĞƀűŌŹŨėĜġťŨėķėij ĢƀĤĎĠŸ ĺŤėĸŭŨėŸŖſķĘƼƼŁŭŨėŷġŭũŤǝĸƼƼſĹŹŨėĴƀƼƼĽŨė ŢŌĘűŬǝĘƼƼŶĬĘġġŜėŮƼƼĠƁƼƼġŨėĞƼƼƀŜĘšĥŨė şĸěŌŸşŹũƼƼļŸķĘƀĚǢėŸľűƀŭŠŸůŸĸšŭŨė œŸĸƼƼŁŬţĘƼƼűŵůčĸƼƼŤĵŸĞƼƼļŹļŸĞƼƼĽŬŸ ŮġƀƼƼļźĶŨėğĘĭƼƼŀĞűſĴŬīĸƼƼĽŭŨĞƼƼŰĘƀń ĞŔĘŠĞƼƼŰĘƀńœŸĸƼƼŁŬŸĘƼƼƀĚĸŠŷŨĘŭťġƼƼļė ĞŜĘňǞĘĚ ĝĸŤŹĠ ĞšōűŬīĸƼƼĽŬŸŇĸŔ ŪİėijŢŜėĸŭŨėŊƼƼŕĚĞƼƼŰĘƀńŧĘŭťġƼƼļėǨđ ĞŨĘŤŸŽƼƼűěŬŸĞƀűŌŹŨėĘƼƼƀěƀŨĝĘƼƼűŠŽƼƼűěŬ žĹĘřűĚĞűſĴŭĚĞƀěƀũŨėĊĘěŰǢė

ĘŶƀŜŪŭŕŨėčĴěƀƼƼļĞſķėijǤėĺŤėĸŭŨėĸſŹōĠŸ ţĘƼƼűŵůčĸƼƼſĹŹŨėĴƀƼƼĽŨėśĘƼƼňčŸĘƼƼƀũŕŜ ĘŶƀŜŪŭŕŨėčĴěƀļƁġŨėŖſķĘƼƼŁŭŨėŲŬĴſĴŕŨė žĹĘřűĚĞűſĴŭĚŪƼƼŬĘťŨĘĚĴƼƼſĴĨīĸƼƼĽŬĘŶűŬ ǝĘšĥŨėĺƼƼŤĸŭŨėĺƀŶĩĠĞŰĘƀńŸŧĘŭťġƼƼļėŸ

ƁƼƼŰĴŭŨė ŖƼƼŭġĩŭŨėŸ ĞƼƼŜĘšĥŨė ĸƼƼſĹŸ ŲƼƼũŔč ĊėķĹŹƼƼŨėľƼƼũĩŬůčŲƼƼƀŬǞėĜƼƼƀěĭŨė ŖſķĘƼƼŁŬŲŬĴſĴŕŨėĶƼƼƀŝűĠśĘűĕġƼƼļėķĸƼƼŠ ĞƼƼűſĴŭĚƁƼƼŰĴŭŨėŖƼƼŭġĩŭŨėŸĞƼƼŜĘšĥŨėĝķėĹŸ ijĘŜčŸŢŌĘűŭŨėŸůĴƼƼŭŨėŲŬijĴŔŸžĹĘƼƼřűĚ ūǟŔǤėŪĔĘƼƼļŹŨŷĥſĴĬŧǟƼƼİĸſĹŹŨėĴƀƼƼĽŨė ĞŜĘšĥŨėĝķėĹŸůėŹƼƼſijīĘƼƼġġŜėųķŹʼnĬŧǟƼƼİ ůčĞƀŠĸƼƼŁŨėĞšōűŭŨĘĚƁƼƼŰĴŭŨėŖŭġĩŭŨėŸ ŪŬĘťŨĘĚĘŶũƀŕŝĠŮĠƁġŨėĞƀŜĘšĥŨėŖſķĘŁŭŨė īĸƼƼĽŬŸžĹĘƼƼřűĚŇĸƼƼŔķėijœŸĸƼƼŁŬƁƼƼŵ ğĘŔėĵǤėĞŰĘƀńŸžĹĘřűěĚŢĔėĴĭŨėĞšōűŭĚ  ĞƀűŌŹŨėŸĞƼƼƀũĭŭŨėĞƼƼŔėĵǤė ĘƼƼŵĺƀŶĩĠŸ ĴſĴĩŨėĸšŭŨėŸĞƀűŌŹŨėĜƼƼġťŨėķėijĞŰĘƀńŸ ĞƀŭűĠĹĘƼƼŶĨůčŸȟžĹĘƼƼřűĚķĘěİčĞƼƼŝƀĭŅŨ

ôœōíĐĿíôňœĊńñôœōîĴńŔŀĿíĉĊİĿí

ľŬėīĘěńĞſŸėĺŨėĞƼƼűſĴŭĚĞƀěōŨėģŹĭěŨėĺŤĸŭĚğčĴƼƼĚ ĞſŸĘŝŭƀũŨėijĴƼƼřŨėŇėĸƼƼŬčůėŹƼƼűŕĚŪŭŔĞƼƼŀķŸŲƼƼƀűĤǞė ŞũġıŬŲƼƼŬĊĘƼƼěŌǢėŸŲƼƼƀƀĔĘŅİǞėŲƼƼŬijĴƼƼŔĞŤķĘƼƼŁŭĚ ƁƼƼġŨėĞƼƼƀŭũŕŨėĞƼƼŀķŹŨėĸŭġƼƼĽĠŸĘƼƼƀěƀŨğĘƀŝƼƼŁġĽŬ œĸŜŸƁĨŹŨŹĤĘěũŨĞƼƼƀĚĸŕŨėĞƼƼļķĴŭŨėŲƀĚůŸĘŕġŨĘĚŮƼƼőűĠ ƁűŌŹŨėĺŤĸŭŨėśėĸƼƼŀĒĚŸƁĨŹŨŹĤĘěũŨĞƀŭŨĘŕŨėĞƀŭſijĘŤǢė şėķŸǢėŲŬĴſĴŕŨėĘŶŨǟİūĴšĠūĘſčĞĤǟĤĞƀěōŨėģŹƼƼĭěũŨ şĸŌŸĞſŸĘŝŭƀũŨėijĴƼƼřŨėŇėĸŬčŧŹƼƼĬĞƀŭũŕŨėģŹƼƼĭěŨėŸ ǩŔŖƀŠŹġŨėĞŀķŹŨėijĘšŕŰėłŬĘŵǩŔŮĠŸĘŶűŬĞſĘŠŹŨė ŇėĸŬčħǟŔĺŤĸŬŸĞƀěōŨėģŹĭěŨėĺŤĸŬŲƀĚůŸĘŕĠşĘŝĠė ĞſŸėĺŨĘĚǩťŨė


‫شركة الراحلة للخدمات النفطية‬

‫دعوة مفتوحة لطرح عطاء يف مجال التأمني الصحي‬ ‫رغبة من شركة الراحلة للخدمات النفطية يف تحسين الخدمات الطبية لموظفيها تدعو شركات التأمين‬ ‫المسجلة يف ليبيا والمتخصصة يف مجال التأمين الصحي التكافيل وفقــــ ًا للشريعـــة اإلسالمية‪ ،‬أو‬ ‫إدارة الخدمة‪ ،‬التقدم للعطاء المطروح والخاص بتقديم خدمات التأمين الصحي لموظفي الشركة‬ ‫(الزوجة‪-‬األبناء – والوالدين)‪ ،‬وسحب كراسة المواصفات وفق ًا للشروط التالية‪:‬‬ ‫• أن يحوز المندوب المخول بسحب كراسة‬ ‫المواصفات مستند ًا رسمي ًا صادر ًا من الجهة التي‬ ‫يمثلها‪.‬‬ ‫• صك مصدق صادر عن أحد المصارف العاملة يف‬ ‫ليبيا لصالح شركة الراحلة للخدمات النفطية بقيمة‬ ‫(‪700‬دل‪ ).‬سبعمئة دينار ليبي‪ ،‬غير قابلة للترجيع‬ ‫مقابل كراسة المواصفات الخاصة بشركة الراحلة‬ ‫للخدمات النفطية‪.‬‬ ‫• تقديم صك مصدق كضمان بقيمة (‪15,000‬دل)‬ ‫خمسة عشر ألف دينار ليبي‪ ،‬يدفع عند تقديم العرض‬ ‫صادر عن أحد المصارف العاملة يف ليبيا لصالح‬ ‫شركة الراحلة للخدمات النفطية‪ ،‬ويرجع الصك يف‬ ‫حالة عدم ترسية العطاء‪.‬‬ ‫• ملء النموذج الخاص بتسليم كراسة المواصفات‪.‬‬ ‫ • فترة سحب كراسة المواصفات وتسليم‬ ‫العروض الفنية فقط من يوم األحد الموافق ‪12‬‬ ‫‪2014/ 01/‬م إىل ظهر يوم االثنين الموافق ‪/20‬‬ ‫‪2014/ 01‬م‪ ،‬خالل ساعات الدوام الرسمي من الساعة‬ ‫‪ 9:00‬صباح ًا إىل ‪ 1:00‬ظهر ًا‪ ،‬من مقر الشركة بكل‬ ‫من طرابلس وبنغازي حسب العنوان أدناه‪.‬‬ ‫• موعد تسلم العروض المالية (أظ��رف مغلقة‬ ‫بالشمع األحمر)‪ ،‬ويتم فتح المظاريف يوم األربعاء‬ ‫الموافق ‪ 2014/ 01/ 22‬م – الساعة ‪ 10:00‬صباح ًا‬ ‫بمخازن الشركة بمنطقة الدريبي ‪.‬‬ ‫• تقديم المستندات المطلوبة كافة إىل لجنة‬ ‫اختيار شركة التأمين الصحي والمستندات هي‪:‬‬ ‫• تقديم شهادة تفيد بسداد الضرائب‪.‬‬

‫• تقديم المستندات القانونية كافة الدالة عىل‬ ‫تأسيسها وممارسة نشاطها ‪ ،‬وتشمل " صور من‬ ‫عقد التأسيس ‪ ،‬التسجيل بالسجل التجاري ‪ ،‬الغرفة‬ ‫التجارية‪ ،‬القوائم المالية عــن ‪ 3‬سنوات األخيرة‬ ‫معتمدة من المراجع الخارجي ‪.‬‬ ‫• تقديم قائمة بالجهات المتعاقد معها يف مجال‬ ‫التأمين الصحي التكافيل حالي ًا ويف السابق‬ ‫• تقديم كشف يتضمن عنوانين العيادات‬ ‫والمصحات ‪..‬إلخ الشبكة الطبية داخل ليبيا وخارجها‬ ‫‪.‬‬ ‫• تقديم ما يفيد وج��ود هيئة رقابية شرعية‬ ‫مع تحديد أسماء أعضاء الهيئة وأرق��ام الهواتف‬ ‫المخصصة للهيئة إلمكانية االتصال بهم ‪.‬‬ ‫• توضيح اآللية المناسبة لضمان استمرارية تقديم‬ ‫خدمات من قبل العيادات‪ ،‬بحيث ال يتم االمتناع‬ ‫عن تقديم الخدمة ألي سبب‪ ،‬كالدفعات المقدمة‬ ‫للعيادات والمرافق الطبية بالشبكة‪.‬‬ ‫• تقديم بيان بعنوان الشركة الرئيسي وفروعها‬ ‫وأرقام هواتفها وموقع الشركة عىل شبكة اإلنترنت‬ ‫والبريد اإللكتروني‬ ‫مالحظات‪:‬‬ ‫• إن أقل األسعار لن يكون المعيار الوحيد لإلرساء‪.‬‬ ‫• لشركة الراحلة للخدمات النفطية الحق يف إلغاء‬ ‫العطاء دون ذكر األسباب‪.‬‬ ‫• أن يكون مقدم العرض مسؤو ًال مسؤولية تامة‬ ‫عن جميع النفقات المتعلقة بإعداد عرضه‪ ،‬وال‬ ‫تتحمل الشركة أية مسؤولية عن هذه النفقات أو‬

‫نفقات اإللغاء‪.‬‬ ‫• لن يقبل أي وسيط يف هذا العطاء‪.‬‬ ‫مستوف‬ ‫• للشركة الحق يف استبعاد أي ملف غير‬ ‫ٍ‬ ‫للشروط المذكورة أعاله‪.‬‬ ‫أية مراسالت تكون باسم لجنة اختيار شركة التأمين‬ ‫الصحي عىل العنوان التايل لجنة اختيار شركة التأمين‬ ‫الصحي‪:‬‬ ‫سامي يحيى المعداني ‪-‬رئيس اللجنة‬ ‫مصطفى عيل األسطى ‪-‬عضو اللجنة‬ ‫نقال‬ ‫‪092 627 85 29‬‬ ‫‪092 504 13 64‬‬ ‫العنوان‬ ‫شارع عبدالمنعم رياض _ مبنى مصرف الصحاري –‬ ‫بنغازي‬ ‫باب بن غشير مفترق العثمانية ‪ -‬طرابلس‬ ‫هاتف‬ ‫‪00218 61 908 1514‬‬ ‫‪00218 21 362 2162‬‬ ‫‪00218 21 362 2164‬‬ ‫فاكس‬ ‫‪00218 61 908 1513‬‬ ‫‪00218 21 362 2162‬‬ ‫بريد إلكتروني اللجنة‪:‬‬ ‫‪bisc-2014@alrahila.ly‬‬ ‫أو زي��ارة موقع الشركة عىل الشبكة العالمية‪:‬‬ ‫‪http://www.alrahila.ly‬‬


صحيفة ليبيا الجديدة - العدد 348